لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-12, 07:41 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثالث والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت الجناح بعد ما فتح لها الباب ودخلت وصارت عيونها تتفحص كل ركن في المكان والتفتت له بعد ما وصلها صوته:ها عسى عجبك الجناح يا روحي
ردت عليه بهمس:ايه حلو
قرب منها ومسك وجهها بيديه وبشك:فيك شي يا قلبي تعبانه
طالعته ونزلت عيونها بدون ما ترد
كرر سؤاله وهو يحس أن فيها شي:سموي فيك شي
سميه بابتسامه:ولاشي حبيبي
حصين بإصرار:كأني ما اعرفك قولي وش فيك
سميه بخوف:احس اني خايفه
حصين باستغراب:من ايش
سميه بتوتر:من اهلك وردت فعلهم خصوصا ابوك وجدك..نزلت عيونها وكملت بحزن:اخاف ما يتقبلوني او ما اعجبهم
حصين وهو ياخذها بحظنه ويمسح على شعرها:لا تخافين ولا تحاتين حصونتك مدبر كل شي يا روحي
رفعت راسها عن صدره وهي تطالعه وبحيره:وش تقصد
حصين وهو يبوس خدها:بعدين تعرفين الحين روحي اخذي لك شور يريحك من تعب السفر ولا تفكرين بشي طيب
سميه وهي تبتسم:طيب
تركته وتوجهت تدور غرفة النوم والحمام(اكرمكم الله)وتركت وراها حصين اللي يتنهد ويفكر وش ممكن تكون ردة فعل اهله اذا درو بموضوعه والطامه لما يدرون باللي سواها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلوا البيت وطلعت لهم غدير اللي لما شافتهم ميلت فمها وبغرور:هذول انتم مره ثانيه وين اخوي صقر المفروض يكون هو اللي داخل من هالباب مو...كملت وهي تطالعهم من فوق لتحت:انتم
امجاد وهي تنزل شيلتها وترجع شعرها لوراء:اقول انطمي دام النفس عليك طيبه
غدير بعصبيه:انتي تقولين لي انطمي انا....
قاطعتها امجاد وهي ترفع يدها:انا ماني رايقه لعوار راس متى ما روقت جيت ارد عليك يا سفيهه
التفتت امجاد على بانه وسجيه اللي كانوا متفرجات:يله
صعدت امجاد الدرج وأخذت بانه شنطتها الصغيره وطالعت غدير بكره ولحقت بامجاد اما سجيه فاخذت اغراضها وطالعت غدير وبصوت ضاحك:يا شين طيحة الوجه شيناه ههههههههههههههههه
صعدت الدرج تلحق ببانه وامجاد وهي مستمره بالضحك تاركه وراها غدير اللي ضربت رجلها بقهر وبحقد:اويكم انا غدير الماجد تهينوني بها الشكل اوريكم يا بيئه يا حيوانات
دخلت للصاله الداخليه وهي تتحلطم وتتوعد في امجاد وسجيه وبانه

&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف سيارته قدام بيت خاله ونزل وهو شايل ملف القضيه بين يديه والفرحه مو سايعته وده وخاطره يشوف ردة فعلها
وصل للباب ودق جرس وطلع له لافي :هلا يوسف
يوسف:هلا فيك
لافي وهو يفتح الباب:حياك
يوسف:الله يحيي مقدارك
دخل ووصلوا للمجلس الخارجي ودخلوا وجلس يوسف وجلس لافي جنبه وبخوف:ها وش صار على القضيه طمني عسى عندك اخبار تسر الحال
يوسف بهدوء عكس اللي داخله:ايه عندي اخبار بس لازم يكون خالي والاء موجودين اذا ما عليك امر نادهم
لافي الي حس أن في مصيبه:ليه صاير شي
يوسف باصرار:مقدر اقولك الا اذا جاء خالي والاء ابغى الكل يسمع
لافي بسرعه وهو يوقف:أن شاء الله
طلع بسرعه تارك يوسف على نار متشوف يشوف ردة فعلها كيف بتكون
بدا يتخيل ردة فعلها لما تسمع الخبر وصوتها وحتى نظرتها كيف بتكون من الفرحه
ثواني الا دخل خاله صافي ومعاها الاء ولافي وصحوه من سرحانه
صافي بخوف:ها وانا خالك وش الشي اللي تبغى تقوله صار شي مو زين
يوسف وقف وهو يشوف وجه خاله اللي مبين عليه الخوف:لا
التفت لألاء وفتح الملف ومد لها ايها :وقعي
الاء وهي تطالع ابوها والدموع بدت تتجمع يعيونها وترجع تطالع يوسف وبصوت مرتجف:ووش ااوقـ..ع علـ..يه
صافي وهو يمسك اعصابه:تكلم وش هالاوراق وش صاير
يوسف وهو يراقب ملامحهم وهي بالذات:هذي اوراق برائتك
الكل انصدم وطالعوا بعض
الاء بهمس:ايش
صافي بعدم تصديق:عرفتوا المجرم
يوسف وهو يبتسم بفرح:ايه عرفناه والله ظهر الحق
صافي وهو يضم الاء وبفرحه:الف الف مبروك يا بنيتي الحمد لله اللي بين الحق
لافي وهو يضم يوسف:مشكور يا يوسف ما قصرت
يوسف وهو يضحك:لا العفو والحمد لله وحده هو اللي يستحق الشكر
صافي وهو يترك الاء ويقرب من يوسف اللي بعد عن لافي وباس راس خاله:تسلم يا وليدي ما قصرت كفيت ووفيت
يوسف:لو ما اخدم اهلي من اخدم
شاف ردة فعل الكل الا هي
التفت الكل على صوت صياح وشافوها جالسه على الكنب ومغطيه وجهها بيديها
قرب منها صافي وجلسها جنبها وخذاها بحظنه وبضحكه:وش فيك تبكين المفروض تفرحين وانا ابوك
الاء بصوت باكي:كنت خايفه يا يبه تضيع حياتي وادخل السجن وينتهي كل شي
صافي:الحمد لله يا بنيتي
لافي وهو يجلس جنبها وبضحك:هههه يا شيخه حتى السجن عافك طايحه في كبودنا لا محاله
صافي وهو يضرب لافي:عيب تقول عن اختك كذا اختك بعيوني
اما الاء وهي من الفرحه صارت تضحك و تبكي بنفس الوقت وتحس كل شي ملخبط
تنهد براحه وهو يشوف الفرحه بعيونهم وحس أن وجوده ما عاد له داعي :انا اترخص واخليكم الحين..حط الملف على الطاوله الصغيره الموجوده بالمكان:وهذي الاوراق وقعيها وارجع اخذها بعدين
صافي :عسى عمرك طويل يا ولدي ما قصرت..التفت على لافي وكمل:قوم وصل ولد عمتك
لافي:تامر امر
وقف وهو يمشي مع يوسف اللي ودعهم ومشى مع لافي لحد ما وصل باب الشارع
لافي وهو يحط يده على كتف يوسف:جميلك ما انساه
يوسف:وشو جميله وش خرابيطه احنا اهل
لافي:هذا العشم فيك
ابتسم له يوسف وبهمس:مع السلامه
لافي:في امان الله
طلع يوسف وهو يحس وكأن جبل انزاح عن قلبه وارتاح بعد ما ظهرت برائتها وبدا يحس أن جسمه محتاج فترة راحه طويييييييييله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت السياره قدام البيت ونزلوا من السياره وشافوا راكان ينتظرهم
حسن وهو يبتسم لاخوه وتوجه له مسرع وراكان فتح يديه لاخوه وحظنه وهو يشد عليه
حسن وهو في حظن اخوه:اشتقت لكم
راكان:واحنا بعد اشتقنا لك
وخر عن اخوه والتفت لصقر اللي قرب وهو ماسك سمور ولما قرب منه حظنه
راكان:من زمان عنك يا اخوي
صقر وهو يشد عليه:الظروف والله اعلم بالحال
بعد عنه وهو يبتسم :ادخلو حياكم
حسن شال سمور اللي مخبيه وجهها عن راكان
دخلو واستقبلتهم ام راكان:هلا هلا كلوووووووووششش
حسن نزل سمور وراح لامه وخذاها بحظنه وام راكان تبكي:يا وليدي يا بعد قلبي
حسن وهو يمسح دموعها ويبوس يديها:اخبارك يالغاليه
ام راكان:بخير جعلك بخير وش احوالك تاكل زين صحتك زينه
حسن وهو يمسح دموعه اللي تجمعت بعيونه من شوفته لامه:الحمد لله بخير يالغاليه
ام راكان طالعت صقر اللي تقدم وباس راسها:اخبارك يا يمه
ام راكان وهي تمسح دموعها:بخير يا وليدي اهئ اهئ
راكان وهو يقرب:صلي على النبي يا يمه واذكري الله وش له البكاء الحين
ام راكان:لا تلومني يا وليدي تذكرت الغوالي
صقر تنهد بضيق ولف وجهه عنهم لا يشوفون دمعة انكساره لما تذكر امجد واخته
ام راكان:اعذروني حياكم تو ما نور البيت ونورت السعوديه
لمحت سمور اللي متخبيه وراء صقر:هذي سمر
صقر بابتسامه:ايه هذي هي
ام راكان:صرتي حرمه تعالي يا حبيبتي
سمر وهي تمسك رجل صقر وتتخبي وراه:لا ما ابعى
جاها حسن وشالها:تعالي يا حلوه
قرب من امه وهي مخبيه وجهها بصدره:سمور شوفي هذي امي
سمر وهي تطالع ام راكان:امك انت تيف انت كبيل
الكل:هههههههههه
ام راكان:بسم الله ما شاء الله سبحان الله صدق من قال من خلف ما مات نسخه من المرحوم رحمة الله عليه
الكل:رحمة الله عليهم
صقر تنهد:الله يرحمهم
ام راكان والفرحه مو سايعتها:اقلطوا ادخلو يا عيالي لا توقفون
دخلو الصاله الداخليه وجلسوا وبدت السوالف والسؤال عن الحال
وراح نخليهم يرون شوقهم من بعض

&&&&&&&&&&&&&

بعد ما تطمن على زوجته في الفندق توجه لبيتهم
دخل وشاف امه جالسه تتقهوى :السلام عليكم
ام حصين وهي توقف:هلا هلا بوليدي هلا
حصين وهو يبوس راس امه ويدها:اخبارك يا حلوة اللبن
ام حصين بفرحه:مدام اني شفتك انا بخير
دخل عليهم فواز:ايه ايه انا برا وغيري معشعش بالقلب
حصين:هههه اطلع منها يالسوسه
جلس جنب امه وجلس مقابلهم فواز
فواز:اقول يمه وين يزن ومازن من اول ما جيت ما شفتهم
ام حصين بتنهيده وقلب محروق:من يوم تهاوشو مع ابوك ما رجعو
فواز:الله من ذاك الوقت
ام حصين:ايه وزادوا الطين بله جاو لابوك وقالا له انهم بيشتغلون ويبغون يعرسون وهو غسل شراعهم زي عادته
حصين وفواز بتفاجا:يعرسون
ام حصين:ايه يا عيالي يبغون يعرسون
فواز بضحك:والله مو هينين ومن يبغون ياخذون
ام حصين:اللي فهمته انهم يبغون ياخذون من بناتنا بس من بالضبط والله ما دريت
فواز طالع حصين :والله هالتوام طلعوا خطيرين
حصين ابتسم بخفه وما علق
ام حصين:الا قولو لي يا عيالي وش اخباركم واحوال ذيك الديار
ابتسم فواز وحصين وبداو بسرد الاخبار لامهم

&&&&&&&&&&&&

نزلت وياه وهو ما رد ولا على أي استفسار ولا سؤال من اسئلتها ومسك يدها ودخلو المستشفى وتوجهوا للاصنصير وفتح الباب وركبوا وبعد ما صك الباب سحبت يدها وباستغراب:معاذ انت ليش جايبني المستشفى
ضغط على الزر ولا رد عليها
غصون بعصبيه:معاذ لا تحقرني ورد علي
معاذ وهو يطالعها:شوي وتعرفين
غصون زفرت بضيق وسكتت
انفتح باب الاصنصير ومسك يدها ومشوا لحد ما وقفوا عند باب الغرفه
التفتت عليه غصون باستغراب:انت جايبني لمن
معاذ:ادخلي وبعدها تعرفين
غصون بخوف:لا وين ادخل ما يصير ادخل غرفة احد ما اعرفه
معاذ بحزم:غصون قلت لك ادخلي
غصون تنهدت وفتحت الباب وهي تطل براسها ودخلت وبعد ثواني طلعت وقابلت عيون معاذ وبهمس:مافي احد
معاذ عقد حواجبه وهو مو فاهم:شلون يعني ما في احد
غصون رفعت كتوفها:مافي احد داخل
معاذ وخر غصون ودخل وصارت عيونه تدور بالمكان
لقى السرير مرتب والغرفه فاضيه وبهمس:وين راحت
غصون وهي تقرب:معاذ مين هنا انت كنت جايبني لمين
التفت عليها وبضيق:ما يهم
غصون:كيف ما يهم
معاذ بتصريفه:كنت كنت جايبك لحرمة انسان عزيز علي ابغاك تزورينها وبس
مشى وجلس على الكراسي وهو ينزل راسه
غصون وهي تجلس جنبه:طيب ليه كل هالحزن الحرمه طلعت يعني بخير
معاذ وهو يطالعها تنهد وهو يحس بضيق وقهر ووقف وبهمس:يله
مشى ووقفت غصون تلحقه وهو في باله شي بيسويه

&&&&&&&&&&&&&&

خلونا نسرع الاحداث ونحرك عقارب الساعه للحظه اللي ننتظرها

&&&&&&&&&&&&&
يوم عرس دانه وهبه
&&&&&&&&&&&&&&

دخل البيت والمكان هادي
شوي ويسمع صوت جدته:وانتم مهما اعلم فيكم ما تتغيرون متى تتسنعون وتعرفون تضبطون القهوه
دخل المطبخ ومرسوم على وجهه احلى ابتسامه
وقرب من جدته اللي تتحلطم على الخدم وباس راسها وهي انتفضت من الخوف والتفتت عليه:يوه سليطين حسبي الله على ابليسك
سلطان وهو يبوسها:ههههههههه هذا بدال ما تقولين حمد لله على السلامه
الجده:ايه صح تذكرت الحمد لله على السلامه وانا جدتك عساك ما تعبت بالسفره
سلطان:لا ابد
الجده وهي تضربه بخفه بالعصا:يا بعد عمري والله أن شافتك امك بتستخف
سلطان:هههه تراني غبت بس يومين مو اسبوع
شوي ويوصلهم صوتها:صباح الخ..
راحت جهة ولدها اللي باس راسها وهو يحظنها:انت جيت يا وليدي الحمد لله على سلامتك والله اني كنت احاتيك
سلطان:وشون ما اجي واليوم عرس الغاليه
الجده:يا حليلكم صرتوا تعرسون بسرعه ههههه
ام سلطان:ههههه كبروا يا يمه واحنا عجزنا
الجده وهي تمد عصاها على بنتها:انتي كبرتي اما انا توني قلبي شباب
سلطان وامه:ههههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قامت من السرير على صوت شخير:اوووف سجيه بسك شخير والله صوت طياره حربيه مو شخير
التفتت بعصبيه وشافت بانه واقفه عند النافذه وسرحانه
قامت من سريرها وقربت من بانه وباستغراب:وش عندك مصحصحه بدري
بانه وهي تفيق من سرحانها وتلتف لها:مانمت
امجاد وهي تحك شعرها:وليه
بانه:افكر
امجاد وهي تشمر اكمام البجامه:في وشو
بانه وهي تطالع امجاد:في كل شي في امي وابوي واختي وفي حياتي والمستقبل والماضي
امجاد:الله الله كل ذا وليه عاد
بانه وهي تحس روحها مخنوقه :ما ادري افكر باللي يصير لنا
التفتت على النافذه وهي تكمل:ابوي وفى لامي وترك لنا كل خير قبل لا يموت وكانت امي تخونه وامي تخون ابوي مع واحد نجس و دانه طيبه وتنظلم وانا قويه واغامر احس كل حياتي ملخبطه مافيها لحظة سعاده دامت
امجاد قربت منها وبحنيه:بنبون
التفتت وسكتت تنتظرها تكمل
امجاد:كلنا حياتنا ملخبطه يعني انتي على الاقل عندك اهل وانا بعد حياتي ملخبطه وبعد عندي اهل بس سجيه شوفيها لا ام ولا اب ولا جده ولا اخت ولا حتى اخو شوفي بلوة غيرك تهون عليك بلوتك
بانه وهي تزفر:الحمد لله
امجاد وهي تعطي بانه ظهرها:انا بروح اخذ لي شور
بانه وقفتها:ابغى أسالك سؤال
امجاد وهي تلتفت لها وباستغراب:وشو
بانه وهي متوتره وبين هالشي على وجهها:ليش قلتي بتعب مع صقر
امجاد وهي ترجع شعرها لوراء:بس
بانه:شلون بس
امجاد وهي تعطي ظهرها لبانه:لما تعيشين معاه راح تعرفين
تركت بانه اللي زاد خوفه من كلام امجاد وطالعت النافذه وهي تسال نفسها:وش تقصدين يا امجاد

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل للقهوه بعد ما اتصل فيه اخوه وشافه جالس وتوجه له
يزن وهو يوقف ويسلم عليه:الحمد لله على السلامه
حصين:الله يسلمك
يزن وهو يأشر له يجلس:تفضل
حصين وهو يجلس:وش صاير فيكم شي
يزن بتوتر: لا بس ابغاك تسمعني للاخر والموضوع يخصني انا ومازن
حصين باستغراب:تكلم انا اسمعك
جلس يسمع له وبعد ما خلص سكت وهو يشوف ملامح اخوه جامده وبعد دقايق صمت:ها وش قلت يا حصين
حصين وهو يرجع ويتسند على وراء:في وشو
يزن:في اللي قلته لك
حصين :يعني الحين الكل ضدكم
يزن بتنهيده:ايه
حصين طالع اخوه وعقد حواجبه:لها الدرجه تحبونهم
يزن:واكثر
حصين ابتسم بخفه
يزن وهو يوقف وبعصبيه:وش يضحك
حصين:ولاشي واترك الموضوع علي
يزن بشك:وش ناوي عليه
حصين بحزم:قلت لك اترك الموضوع علي وما لكم الا يكون خالص
يزن تنهد:ما راح نخسر شي يله انا بمشي تبغى شي
حصين بهدوء:لا
يزن:فمان الله
حصين:فمان الكريم
طلع يزن من المكان وترك حصين اللي يفكر أن جاء الوقت اللي فعلا لازم كل شي يتغير وهو اللي راح يبدأ بها التغير



&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكيبر انواع الحوسه والازعاج
مدى وهي تفتح الباب بقوه:يا فيله انتي وياها وين كعبي
رواء وهي تطالع مدى من تحت لفوق وتلف وجهها:ما ادري
رؤيه:شوفيه يمكن في الدرج حق الدولاب
مدى وهي تدور:ايه هذا هو
رواء وهي تطالع مدى:مره ثانيه لا تجين تدورين عندنا حافظي على اغراضك وبلا غباء
رؤيه اللي تفاجات من اسلوب رواء:رواء وش فيك ترى بس دورت كعبها وش هالاسلوب
رواء بعصبيه:وش قصدك مو متربيه ولا همجيه
دخلت عليهم روابي:خير خير وش هالصراخ
رواء:خواتك ما يعرفون الاحترام صدق قلة ادب
طلعت وتركت مدى ورؤيه يطالعون بعض
روابي باستغراب:وش صاير وش قلتوا لها
مدى:والله ما قلنا شي بس دورت كعبي وهي عصبت
روابي بعدم تصديق:بس
مدى:ايه والله
روابي بتطنيش:ما عليكم انتم كملو ولا تتاخرون اوكي
مدى ورؤيه:اوكي
طلعت وبعدها لحقتها مدى وتركو رؤيه اللي صارت تتحمد وتتشكرعلى تصرفات رواء


&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كان الكل مسوي ازعاج وفوضى إلا هي كانت قمه في الهدوء
جالسه على سريرها والافكار ماخذتها من عالمها الحقيقي
دانه وهي ترفع يديها وتشوفها ترتجف:ياربي هذا وانا هنا وفي غرفتي وارتجف هجل لا صرت هناك وش بيصير فيني بموت لا لا يا دانه وش بيصير انتي عارفه انه ما راح يصير شي خلاص ليه الخوف
زفرت وهي ما هي عارفه ليش حاسه بخوف وتوتر
حطت يدها على قلبها وبدت تدعي وخطر على بالها شخص واحد وبهمس:ليتك هنا
لا تتاخرين علي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لبس وتعطر ووقف قدام المرايه وصار يطالع نفسه يطالع شكله بعد ما حلق وكشخ زفر بضيق وفتح اول ازارير ثوبه وحاس انه مخنوق
جلس على اقرب كرسي وسمع طق وما يدري ليه ما رد على اللي يطق الباب
انفتح الباب بعد ماطق كذا مره ودخل صافي:نادر وانا ابوك تأخرنا الكل زهب وبعضهم سبقونا للصاله
نادر طالع ابوه وما رد
صافي تنهد لما عرف وش فيه ولده
قرب وجلس جمبه وحط يدها على يد نادر:وش بلاك يا وليدي
نادر زفر ووقف وببرود:ولاشي خلنا نمشي قبل لا نتأخر اكثر
صافي وهي يهز راسه بحزن على ولده:يله وانا ابوك
مسك نادر البشت وحطه على يده ومشى وصافي وراه

&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليها وهي تحاول تلبس حلقها ووقفت وبلمت وهي تشوفها قدامها وبصوت عالي وهي تقلد حركات شبابيه:يا هو علينا نموت على الحلوين
التفتت عليها وفيها الضحكه:يعني حلو يا سجيه
سجيه وهي تصفر:الا ذباح يا بنبون انا متاكده بيعنسون كل البنات اليوم
بانه:هههههه وش دخل العنوسه
سجيه:بتخربين عليهم الا بتغطين عليهم مره وحده
بانه:ههههههههه الله يقطع ابليسك
سجيه وهي تتمصلح:يالله بعد هالمدح ساعديني
بانه وهي تقرب وتاخذ الحلق:عطيني اشوف
سجيه:قطيعه صار لي ربع ساعه وانا احوس من حلق لسلسال اوف
بانه:هههه كان جيتي وانا بساعدك في لبسهم
سجيه وهي ترسل بوسه في الهواء:فديت الحنونين انا
بانه:ههههههه لو ما اعرفك كان قلت شاذه اللي يغربل ابليسك الا قولي لي وين امجاد
سجيه اللي تذكرت امجاد:هههههههههه لحد الحين تحوس في الفستان اللي حلفتي عليها تلبسه واعتقد انها حاقده علي وعليك
بانه وهي تاشر على نفسها ومتفاجاه:حاقده علي وعليك ليه
سجيه بضحك:لانك حلفتي عليها الا تلبس الفستان الاسود اللي اخترتيه لها ههههه وانا عاونتك عليها بس تخيلي شكلها ههههههههههه
بانه وهي ماسكه ضحكتها:هي وين الحين
سجيه:من يوم ما راحت الغرفه الثانيه تلبس ما طلعت
بانه وهي ترفع فستانها:بروح اشوفها
سجيه:وانا وراك
وصلوا لباب الغرفه وطقوا الباب وسمعوا صراخها:انقعلو ماني فاتحه
سجيه بطنازه:ههههه يله عاد اطلعي خستي داخل
بانه وهي تضرب سجيه وتأشر لها تسكت:امجاد حبيبتي تبغين مساعده ولا شي
امجاد بعصبيه:كله منك انتي اللي حلفتي على وورطتيني
بانه وهي تطق الباب وماسكه ضحكتها:امجاد يله عاد اطلعي ما أبغى نتأخر أبغى أكون أول الحاضرين
امجاد:مو رايحه خلاص هونت
سجيه بعصبيه:هي انتي وشو مو رايحه اطلعي لاكسر الباب واجرك من شعرك
امجاد:كان فيك خير سويها
بانه أشرت لسجيه تسكت وبهدوء:امجاد انا ما حلفت عليك تروحين الا وانا محتاجه لك انتي وسجيه ابغاكم تكونون معاي في هاليوم بالذات انا محتاجتكم جنبي يا امجاد
ثواني وسمعوا الباب يفتح وطلعت وهي منحرجه وتضغط على رقبتها وبهمس:بروح بس ما ادري الفستان كذا يلبس ولا انا غلطانه بشي
وقفوا مبهوتين وطالعوا بعض ورجعوا طالعوها
امجاد وهي منحرجه ووجها احمر:انا قايله شكلي غلط
بانه بسرعه:لا لا بالعكسي تهبلين
امجاد بعصبيه واحراج:هجل ليه مبققين عيونكم كذا
سجيه وهي مفهيه:ول غطيتي علينا الا صرنا احتياط قدامك توني ادري انك صاروخ الا قلنبله نوويه
امجاد وهي منحرجه:وجع وش هالمدح
بانه ما قدرت تمسك ضحكتها:هههههههههههههه
سجيه:والله صدق تاخذين العقل
امجاد وهي تمسح على شعرها:اذا ما سكتي بوريك شغلك
بانه:ههههههههههه يله لا نتاخر ابغى اكون عند اختي بدري
امجاد وهي تدخل الغرفه بسرعه منحاشه من تعليقات سجيه:يله
سجيه وهي تلتفت لبانه وبهمس:عز الله انخطبت اليوم ههههههههه
بانه وهي تطالع سجيه:بس مو أي احد يستاهلها
سجيه وهي مو فاهمه:وش قصدك
بانه مشت وخلت سجيه :يله بسرعه البسي عبايتك
سجيه وهي ترفع كتوفها ومو فاهمه:اوكي
ولحقت بانه بسرعه تلبس عبايتها علشان ما يتأخرون على العرس


&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقف عند المرايه ويعدل شماغه وابتسم اول ما شافها وراه تعدل في فستانها
لف لها وقرب منها وحاوطها بيديه وهمس باذنها:يا ويل قلبك يا حصون ما ادري وشلون بخلي الناس يشوفون هالعسل كله
سميه نزلت عيونها بإحراج وما ردت
حصين:سموي
سميه بهمس يالله ينسمع:يا عيونها
حصين وهو يرفع وجهها:طالعيني
طالعته وهي تبتسم له بخجل وقرب هو منها وباسها بخفه
سميه وهي تبعد وبتوتر:حصوني المفروض ما نتأخر
حصين وهو يبتسم على تصريفها:ايه بس والله لو تقولين خلنا نكنسل والله لاكنسل لجل عيونك يا قمر
سميه وهي ترد له الابتسامه:لا خلنا نروح المفروض انك تكون مع اهلك بها المناسبه
حصين وهو يبوس خدها:ويلوموني يوم رحت فيها
سميه وهي تدفه بخفه:خلاص خلنا نروح
حصين وهو يوخر:ههههههههه يله
خذت عبايتها وبدت تلبسها ومسكت يده ولما وصلوا عند باب للجناح:حصوني
حصين وهو يطالعها:عيونه
سميه :انا خايفه
حصين باستغراب:من ايش
سميه وهي تنزل عيونها:من ردة فعل الكل بعدين انا مااعرف احد في العرس
حصين:ما عليك بتستقبلك اختي وبنات عماتي وعمي انا قلت لهم انك أخت صديقي علشان ما يخلونك لحالك طول العرس وبعدها بقول لهم
سميه بخوف:طيب
حصين وهو يضغط على يدها ويفتح الباب:لا تخافين مدبر كل شي
سميه بهمس:طيب
طلعوا وصكوا باب الجناح متوجهين للعرس

&&&&&&&&&&&&&&&&&

كللللللللووووووووووش ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد
ام يوسف وهي بالبخور تسلم على الكل وجنبها اختها ام سلطان وفي مقدمتهم الجده
مدى وهي تطالع الموجودات:هههههههههههه
طالعتها اسير:وش فيك تضحكين
مدى وهي تأشر:شوفي ذيك العجوز حاطه كبوريا عجايز اخر زمن هههههه
اسير وهي تنزل يد مدى بسرعه:ما يصلح تاشرين على الناس
مدى:هههههههه ولا ذيك لابسه احمر تقولين عود كبريت عاد من البياض تلبس احمر هذي المفروض تلبس ابيض علشان تبين
اسير:استغفري ربك وبسك حش في خلق الله
مدى:ههههههههههههه عاد ذيك ما استشورت شعرها او يمكن الاستشوار انفجر وكش شعرها ههههههههههههههه
اسير وهي تضحك:استغفري ربك هههههههههههه
في غرفتين منفصلتين
هبه وعندها روابي ورواء والاء ورؤيه
ودانه وعندها لولوه واسير ومدى اللي جاو يونسونها
دانه تطالع يديها وهي متوتره وتحس بالخوف والرجفه واضحه على يديها
تحس انها مو قادره تسمع ولا شي من سوالفهم وتفكيرها غايب عنهم
دانه وهي تطالعهم:هم راح يرجعون لبيوتهم وينامون تحت فراشهم وانا راح اكون بمكان ثاني
تنهدت وهي تروح وترجع مع افكارها
مدى:ايه لو شفتوها هالمصخره كان فطستوا ضحك هههههههههه
سكتت وهي تشوف الداخله عليهم وعيونها على شبيهتها
مدى ابتسمت واشرت للولوه اللي التفتت وابتسمت واسير مثلهم وكلهم التفتوا لدانه اللي كانت سرحانه
بانه:مبروك يا اختي
دانه صحكت على صوتها وطالعت الباب وشافت اختها واقفه ودموعها في عيونها
دانه وهي توقف والعبره خانقتها:بببانه
بانه أسرعت لدانه وضمتها ودانه تمسكت في بانه وبهمس:ليه تاخرتي
بانه:اسفه يا روحي
لولوه وهي متاثره:خلاص تكفون ترى دافعه في الميك اب الشي الفلاني لا تخربونه علي
الكل:ههههههههه
بعدت عن اختها وهي تحط يدها على خدها:حبيبتي
دانه وهي تحط يدها على يد اختها:انتي اللي قلبي
مدى وهي تتلفت وراء بانه:لا تقولين جيتي لحالك لا تقولينها
بانه وهي تبتسم:لاتخافين حبيبتك جات معاي
عند البوابه
:بعصبيه:امجادوا فسخي عبايتك لا اذبحك
امجاد:جربي وانا اطلع عيونك
سجيه وهي تزفر:قولن من رب رحيم يا بنت الناس افسخي العبايه تكفين ابغى الحق على الجمعه
امجاد وهي منحرجه:اووف زين يا عله
فسخت عبايتها ولفتها وبعدها مشت سجيه ووراها امجاد
توجهوا لغرفة العرائس وقبل ما يدخلون
امجاد وهي تمسك يد سجيه :اقول سجوي
سجيه:ها
امجاد:مو كان الفستان شكله غلط
سجيه:لا
امجاد:مو كانه قصير
سجيه:لا
امحجاد:مو كانه ضيق
سجيه:اف منك قلنا لا عدل وزين ويهبل واكوس شي بالحياه بس يرحم امك خلينا ندخل اوف
امجاد بحقد:هين اوريك
طقو الباب وفتحت لهم مدى وبفرحه:هلا وغلا ومسهلا بسجوده بسجادة قلبي واشواقي
سجيه:يا بعد سبدتي يا مدت وبسطة روحي والله
البنات: هههههههههههه
دخلت سجيه وسلمت على البنات الموجودين وسلمت على دانه:اموت عليك يالابيضاني
دانه طالعت بانه وهي منحرجه
بانه وهي تضرب سجيه:لا تفكرين تغازلين اختي انسي
سجيه:هههه
بانه باستغراب:اقول سجوي وين امجاد
سجيه:ورا..سكتت لما ما لقت وراها احد
طلعت سجيه ولقت امجاد واقفه جنب الباب وتتحلطم:حسبي الله عليكم حسبي الله عليكم خليتوني مسخره للكل اوريكم يالكلبات اوريكم
سجيه باستغراب:وش تسوين
امجاد وهي تطالع سجيه:ها ولاشي
سجيه مسكتها من يدها وسحبتها:تعالي
دخلتها
البنات التفتوا لها وطالعوها وسكتوا وقعدوا يطالعون بعض وبانه مرسوم على وجهها ابتسامة رضى على مظهر امجاد لانها شافت في عيون البنات الاعجاب
مدى:من ذي
اسير بفرحه:امجاد هلا والله
راحت لها وسلمت على امجاد اللي ما طلع لها صوت
مدى وهي تطالع سجيه وتهز راسها بغباء:أي امجاد
سجيه:هههههههه امجاد اللي تسوي...وتقلد امجاد:هلا يا شباب
امجاد ضربت سجيه بكوعها:شغلك بالبيت
مدى وهي تطالعها:ااه عرفتك هلا والله اسفه ما عرفتك صايره عذاب وتهبلين
امجاد وهي منحرجه:شكرا
سجيه بهمس:عشتوا ونعرف نستحي هههههه
امجاد ضربت سجيه بكوعها وهي تعطيها نظره
سجيه بعصبيه:بس عاد انكسر جنبي من كثر الدقاق
البنات:هههههههههههه

عند هبه كانت الاوضاع هاديه وهبه كانت تحاول تكون هاديه ومتماسكه عكس الاعصار اللي بداخلها وخوفها من المجهول
روابي:هبه
هبه:نعم
روابي:وش فيك
هبه:ولاشي بس شوي متوتره
روابي:شي طبيعي لا تخافين كل البنات يحسون كذا
هبه وهي تزفر:ايه صح
وبعد ثواني التفتت على روابي:روابي ابغى منك طلب
روابي:امريني
هيه:طلبتك قولي لامي ابغى مقعد هو اللي يجيب الدفتر
روابي بابتسامه:من عيوني
سكتت هبه وهي تبتسم بخفه لروابي وترجع تحاول تهدي نفسها





تـــــابـعـ

عند الرجال كان الموضوع مختلف تماما
كان الجد جالس في النص وعلى يمينه يامن وجنبه مقعد وسلطان ويوسف وعلى يساره نادر وجنبه صافي ومعاذ وحصين والباقين
المكان امتلى بالمهنئين
عند يامن كان يطالع الموجودين كان اغلب اللي عزمهم رجال اعمال يعرفهم
وكان يبتسم ما بين وقت والثاني مو للمعازيم لا لانه كان يتخيل شكلها لما تشوفه
اما عند نادر كان مو حاسس باي شي من هالفرح كله
كان هادي وجامد وكأنه تمثال جالس
سمع ابوه يهمس:ابتسم يا ولدي لا تفضحنا بين العالم
نادر:أن شاء الله
ابتسم بخفه وسرعان ما اختفت ابتسامته بعد ما حس انه ما يقدر يمثل اكثر بأنه مبسوط
صافي طالع ولده وتنهد بيأس منه ولف وجهه يبتسم للموجودين
لحظات ودخل واغلب الموجودين التفتوا له البعض عرفه بسمعة عائلته اللي سبقته والبعض ناظروه للحرق البسيط الموجود في رقبته وجزء من وجهه
اول ما شافوه وقفوا
الجد وهو يطالعه وقف ووقف معاه الباقين
الجد طالعه بحقد كبير وصالح بعصبيه مكبوته:هذا وش جابه هنا
الجد وهو يمسك يد صالح:اهجد لا تفشلنا قدام الناس هذا دايس بساطنا
قرب صقر وسلم على يامن ونادر وبعدها التفت للجد ومد يده:على البركه
الجد وهو يطالعه بحقد مد يده :الله يبارك فيك
صقر بابتسامه جانبيه:عرفتني
الجد:وكيف ما اعرف ولد الماجد
صقر ترك يد الجد ولف على صافي يسلم وصافي سلم عليه بحراره ما ينسى فضل الماجد على اخوه اللي الكل تخلى عنه
وسلم بعدها حسن وراكان والمرافق لصقر واللي كانوا جايين مع صقر
صقر وقف عند حصين ومد يده:مبروك
حصين ضغط على يده وبعدها مدها وسلم عليه وكل واحد يضغط على يد الثاني اكثر وكأن بها السلام كل واحد يثبت قوته
حصين بهمس غاضب:لو ما كنت دايس بساطنا كان..
قاطعه صقر:ترى الضيف ما يتهدد ولا انا غلطان
حصين:لا مو غلطان حياك
جلس صقر وجنبه مرافقه وهو يلاحظ انظار الموجودين عليه بس طنش ولا كأنه يشوف

&&&&&&&&&&&&&&&

مر الوقت والبنات فلوها رقص ووناسه
جالسه وتراقبها من بعيد وبعدها التفتت على اختها:اقول يا ام يوسف
ام يوسف:نعم
ام سلطان:من ذيك ام فستان اسود تعرفينها
ام يوسف وهي تطالع البنات:لا والله مانيب اعرفها اول مره اشوفها
ام سلطان:ابغى اعرف من هي
ام يوسف:ليش
ام سلطان:تبين الصراحه دخلت مزاجي هالبنت شوفي عليها زين يقول قم يا قمر وانا اجلس مكانك
ام يوسف:ناويه تخطبينها
ام سلطان:ايه والله ودي بها لسلطان ولا لمقعد
ام يوسف:يا حسره هذي مبين عليها صغيره على سلطان ومقعد يعتبر كل البنات خواته
ام سلطان :شوفي شوفي بانه جلست معاهم وتسولف مع ام اسود
ام يوسف:تبغين تعرفينها
ام سلطان :ياليت
ام يوسف:قومي هجل
قاموا وتوجهوا لطاولة بانه والبنات
ام يوسف:سلام يا بنات
الكل:وعليكم السلام
بانه اللي لاحظت نظرات ام سلطان للي معاها ابتسمت والتفتت على سجيه وامجاد:اعرفكم هذول عماتي عمتي ام يوسف وعمتي ام سلطان
رفعت نظرها للحرمه اللي اشرت عليها ونزلت عيونها قبل لا يلاحظها احد
بانه:هذول زميلاتي في الجامعه سجيه وامجاد
امجاد وهي تسلم:مبروك
ام سلطان وهي تطالعها من فوق لتحت:الله يبارك فيك وعقبالك يا قمر
سجيه وهي توقف وتذكرت سلطان وحسن بقهر منه:الف الف مبروك الله يوفقهم
ام يوسف:الله يبارك فيك وعقبالك
جلسوا البنات وهي جلست بس تحس بحراره وقلبها يضرب بقوه اول مره تحسه يضرب بها القوه لدرجه أن صوته غطي على السمع عندها
بانه:عمه متى بتزفون دندون
ام يوسف:لا مابه زفه يا بنتي
بانه باستغراب:ليه
ام يوسف:والله وانا عمتك هذا طلب اختك
بانه:مدامه طلبها على راحتها
مدى:لو في زفه كان احلى
سجيه وهي تميل على بانه:اختك وش فيها ما تبغى زفه
بانه بكذب:مدري
وقفت وهي تأخذ عبايتها:نا بروح لها
البنات:اوكي
راحت لغرفة المعاريس تجلس مع اختها شوي علشان ما تحس بأنها لحالها في هالوقت

&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت على لاقاعه وهي تحس انها غريبه فسخت عبايتها وجاتها وحده وهي تبتسم:انتي سميه
التفتت لها وبابتسامه متوتره:ايه
مدت يدها:معاك غصون انا اخت حصين صديق اخوك
سميه والتوتر لحد الحين موجود:ايه اهلين مبروك الله يوفقهم
غصون:يبارك بعمرك امين يارب حياك
سميه:مشكوره يا قلبي
مشت معاها وتوجهت معاها للبنات تعرفهم عليها وتجلس معاهم وما يخلونها لحالها مثل ما وصالهم حصين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عرف أن هذا طلب اخته
مسك الدفتر ودخل مع امه بعد ما تاكدت أن مافي احد بالمكان
دخل عليها وهو يبتسم:الله الله وش هالزين لو يلقون لي عروسه مثل اختي القمر من بكره اعرس
هبه:هههه
حط الدفتر على الطاوله وعطاها قلم:يله سمي ووقعي
هبه وهي تزفر:احس بخوف
مقعد وهو يجلس جنبها وبيمسك يدها:خوف وانا هنا يخسى الخوف والله
هبه:ربي ما يحرمني منك
وقعت وبعدها مقعد باسها على راسها وبهمس:مبروك يالغاليه
ام سلطان:كلووووووووووووووووش
جاتها وحظنتها:الف الف مبروك يا قلبي الف الصلاة والسلام يا حبيب الله محمد
كلللللووووووووش
مقعد بضحك:والله عندكم جو مو احنا حلا وكيك ويالله مع السلامه
ام سلطان:هههههههههههه يله يله اطلع لا تحلي لك القعده ورح ود لهم الدفتر
مقعد:قولي طرده
مسك الدفتر وقبل لا يطلع مسكته من يده:مقعد
مقعد وهو يطالعها:عيون مقعد
هبه برجاء:اذا جاء بيدخل ادخلوا انت وسلطان معاه
مقعد وهو يبوس راسها:من قال بنخليه يدخل اكيد بندخل معاه
هبه ابتسمت ومقعد رد لها الابتسامه وطلع


&&&&&&&&&&&&&&&&&&

:اهئ اهئ اهئ اااه يا يمه خلاص ابوي تزوج اااه ابغاك يا يمه اهئ اهئ
رفعت وجهها من مخدتها وهي تشهق وبحقد:والله لاسود عيشتك هجل تبغين تاخذين ابوي والله لاخليك تندمين على الساعه اللي دخلتي فيها بيتنا يا حقيره
وبصراخ:اوريك
كملت بكاء وهي تحط وجهها بالمخده وتغطي نفسها وتستمر بالبكاء وصوت بكائها يرتفع وينتشر بالمكان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليها وهي لابسه عبايتها وهي وقفت:بانه
بانه قربت ومسكت يديها:وش فيك
دانه:مدري خايفه
بانه:اششش ما له داعي الخوف خليك قويه
دانه وهي تشد على يد اختها:طيب
شوي وانطق الباب وانفتح ودخل الجد ومعاه صافي ولمياء ونادر
لمياء:كلووووووش
بانه اول ما شافت الجد نزلت الغطا على عيونها وصدت وهي تدعي أن بابا نويل ما يحس فيها
اما دانه نزلت عيونها بس رفعتهم ناحية اختها لما لمحت جدها داخل
الجد وهو يبوس راس دانه:نادر ترى دانه برقبتك يا ويلك لو جاتني في يوم تشتكي والغلط منك ترى بزعل وتعرف زعلي شين
نادروهو يبوس راسها:ما يصير الا اللي يسرك ويسرها
شوي ودخلت الجده وقربت وحظنت دانه:ماله لزوم الحكي نادر تربية صافي ولمياء وتربيتهم ما عليهم كلام
صافي وهو يبوس راس امه:جعلني فدوه
الجد:جيبو عبايتها علشان تتوكل على الله
دانه شدت على يد جدتها وكأنها تفهمها بان بانه هنا
الجده بهمس:ما عليك ما راح يلاحظون
الجده بصوت عالي:جيبوا عبايه
جات لولوه بالعبايه ولبسوا دانه العبايه وباست راس جدتها والتفتت على اختها بشكل سريع علشان ما يلاحظ جدهم
ولفت ومشت مع جدتها اللي ماسكه يدها ومع نادر اللي ما يدري وين الله حاطه فيه وكأنه حاضر عزا مو عرس
طلعوا من الغرفه وتركوا بانه اللي جلست على الكرسي ونزلت الغطا عن وجهها وهي تبكي على حظ اختها وحظها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في داخل الصاله حقت الأفراح
مدى وهي تسحب سجيه:قومي نرقص ونهز شوي
سجيه:ايه نقوم ليه لا بس حطي يا هلي الروح تعبانه
مدى:يا قدمي بس
سجيه:قديمك نديمك
مدى:اوكي
وطلبت من الطقاقه هالاغنيه وبدت الطقاقه تطق والبنات يرقصون
ام راكان وهي تدقق شهقت وصارت تتلفت تدور الجده تبغى تقولها وش اللي شافته
ودقايق والجده تجلس جنب ام راكان وهي تمسح دموعها
ام راكان:وش بلاك
الحجده:راحت الله يستر عليها
ام راكان:الله يوفقها أن شاء الله
الجده:امين ياربي امين
ام راكان وهي تمسك يد الجده:شوفي يا وخيتي شوفي
الجده:وش اشوف
ام راكان:حفيدة المصريه
الجده التفتت محل ما تاشر ام راكان وبصدمه:هذي
ام راكان باستغراب:ايه ليه تعرفينها
الجده:هذي صديقة حفيدتي بانه اخت دانه
ام راكان وهي منصدمه:وشو
رجعوا يطالعونها وهي ترقص
الجده وقفت بعد ما خلصوا البنات رقص وتوجهت لهم
سجيه وهي تنزل من درج المسرح:نهله
التفتت سجيه وهي تطالع الجده:نعم وش قلتي
الجده:جدتك نهله ولا انا غلطانه
سجيه باستغراب:انتي تعرفين جدتي
الجده بحزم:لا ما اعرفها بس في واحد يعرفها وانا ابغاك بموضوع
سجيه باستغراب:انا تبغيني بموضوع
الجده:ايه والحين
سجيه وهي مو فاهمه:طيب
مشت ويا الجده لحد ما جلسوا على طاوله
الجده:اسمعي....

&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من غرفة العروسه وهي تبكي وتشاهق حست بحرقه في قلبها
حست بأنها فقدت شي مهم ما تدري ليه جاها هالاحساس يمكن لانها ساعدت في انها تروح مع شخص هي حتى ما شافته الا مره او مرتين
مشت وقابلتها امجاد عند باب الصاله وركضت ورمت نفسها في حظن امجاد وبنحيب:راحت راحت يا امجاد حتى بدون ما اودعها
امجاد وهي تأخذها بحظنها وتشد عليها:الله يوفقها
بانه:اهئ اهئ راحت مثل ما راح ابوي خلتني مثل ماخلاني
امجاد وهي توخر بانه وتهديها وتمشيها بعيد عن باب القاعده وتأخذها بحظنها:اذكري الله ما راحت عنك ولا شي هي راحت لحياه أن شاء الله بتكون احسن من حياتها
بانه:ااااه يا امجاد احس أن نصي اختفي وخلاني لا اب ولا اخت اااه ساعدتهم في انهم يرمونها في يد واحد ما اعرف عنه شي
سكتت امجاد وهي مو عارفه وش تقول
بانه تكمل وهي تمسك امجاد وتشد عليها:انا ساعدتهم اني ارميها في يدين واحد ما شفته الا مرتين اهئ اهئ ليت ابوي هنا كان تغير كل شي كل شي يا امجاد كل شي
امجاد اللي دمعت عيونها:لو كل شي نتمناه يصير كان تمنيت ياخذون من عمري ويعطونه ويعيش بدالي
كملت وهي تشد على بانه:انتي ما خسرتيها انتي حاولتي تعوضينها ولو طلع رجال مو زين راح توقف عائلة الماجد معك مثل ما وقفت مع ابوك
بانه وهي توخر وتطالعها وبهمس:وش تقصدين
امجاد وهي تمسح دموع بانه:انا وصقر معاك ومع اختك انتي يا بانه بالنسبه لي اخت وصديقه واختك هي اختي
بانه وهي تبتسم:يعني لو جيت يوم وطلبت مساعدتك علشان اختي بتساعديني
امجاد بابتسامه على جنب:اكيد وبعدين ما اعتقد تحتاجين مساعدتي وانتي بتصيرين حرم صقر
بانه وهي تمسح دموعها:لها الدرجه
امجاد وهي تمسح دموعها: مثل ما لصقر عيوب له فوائد وراح تستفيدين كثير
بانه سكتت وهي تفكر وتحس وكان صقر صار بالنسبه لها باب وراها الكثير من الاشياء اللي راح تكسبها لو عبرته بس ما فاتها أن في اشياء تحس ان امجاد تعرفها ومخبيتها عنها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليها امها وبهمس لها:بيدخلون
ضغطت على يدها يمكن يخف التوتر ووقفت وشافت مقعد يدخل وبعده سلطان ونزلت عيونها لما لمحت بشت اسود من عند الباب
مقعد وهو يتقدم ويمسك يد اخته:الله يوفقك يا اختي
سلطان وهو يبوس راسها:الف الف مبروك يا قلب اخوك والله يهنيك
وخروا اخوانها وتقدم منها وباس راسها بخفه وبصوت مبحوح:الف مبروك
عقدت حواجبه وكان الصوت مالوف لها ورفعت راسها وانرسمت الصدمه على وجهها وهي تشوفه مو مصدقه معقوله
تعلقت عيونها بعيونه والابتسامه انرسمت على وجهه لانه عرف انها عرفته وهي نزلت عيونها وهي مو مصدقه:لا لا انا غلطانه مو هو مو هو اللي شفته ذاك اليوم اكيد اتوهم

اما بالنسبه ليامن اول ما دخل وشافها قدامه حس وكانه قاعد يشوق القمر قدامه او فيه نسخه من هالقمر اللي ينور بالليل قدام عيونه
برائه ونعومه ورقه وبنفسه:يا ارض احفظي ما عليك
حس انه مخدر وقرب بعد ما بعدوا اخوانها وباس راسها وهو مغمض عيونه ويستنشق عطرها وبهمس:الف مبروك
شافها تعقد حواجبها وترفع عيونها له وتطالعه وعيونه تعلقت بعيونها وحس انه ذاب في هالعيون السود واللي زاد حلاهم الكحل المرسوم
من نظرتها له عرف انها عرفته وابتسم بنصر

انتبهت على مقعد اللي تكلم وهو يحاوطها من كتوفها:اسمع يا يمان احنا بنعطيك قطعه من قلوبنا فاتمنى تحافظ عليها لانك لو زعلتها في يوم او عرفت انك ضارها ما راح يصير خير
سلطان اللي تفاجا من اسلوب مقعد الهمجي:مقعد وش هالكلام انهبلت
مقعد اللي ما عطا سلطان أي بال كمل وهو يبوس راس هبه:لازم تعرف أن وراها ناس تسال وتاخذ بحقها مو يتيمه مثل ما قال لك الكل
التفت على هبه:هذي قطعه من قلبي واللي يزعلها يزعلني
هبه اللي ضمت مقعد وبهمس:ربي لا يحرمني منك ..وفي داخلها:ليت اقدر اقولك وش اكتشفت يا اخوي
بعدت عن مقعد ومسكت يده تضغط عليها وقابلها مقعد بابتسامه
سلطان قرب من يامن اللي كان متفرج على المشهد:امسحها في وجهي ترى مقعد ما يقصد
يامن بدون ما يلتفت:ولايهمك
سلطان تنهد براحه وطالع مقعد اللي يبتسم لهبه
ام سلطان ومعاها العبايه:يله يا بنتي
لبست هبه العبايه وهي خايفه وحاسه انها رايحه للجحيم وكان في شي راح يذبحها
طالعت مقعد وبتفكير:اقول لاخواني ويفكوني منه لا يا هبه الناس راح تتكلم وراح يجيبون سيرتكم بالعاطل طيب يمكن صدفه ومو اللي في بالي يمكن يا هبه يمكن
رفعت نظرها ليامن اللي لقته يطالعها بصمت ونزلتهم بسرعه وبهمس:يارب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

خفوا المعازيم واغلبهم غادر المكان وما بقى إلا القريب من العائله
حصين بصوت عالي لاهله:طلبتك يا يبه ما تردني قدام الحاضرين
الجد بشك من طلب حصين قدام الحاضرين:جاك طلبك
حصين:طلبتك توافق على زواج يزن ومازن
التفتوا الكل ومن بينهم يزن ومازن مصدومين وصاروا يطالعون بعض
صالح بعصبيه:وشو معصي انا...
قاطعه الجد:جاك طلبك
صالح :بس يايبه
قاطعه الجد:الولد طلبني قدام الرجاجيل وانا ما ارد احد طلبني قدام الرجال
حصين وهو يطالع يوسف:نبغى نطلب اخت يوسف ..والتفت على عمه صافي وكمل:وبنت عمي صافي
الجد:ها يوسف تقبل بيزن
يوسف طالع يزن وهو مو عارف أي اخت من خواته يبغى وما رد
مال عليه حصين وبهمس:رواء
الجد:ها تقبل فيه ولا لا
يوسف بحزم:بس هو ما يشتغل
يزن بسرعه:ابشتغل واتوظف في شركة عمي صافي ومن بكره لو حبيت
الكل مسك ضحكته على شكل يزن المتسرع
يوسف سكت يفكر وبعدها:انا ما عندي مانع بس لازم اخذ شور اختي
الجد هز راسه علامة الموافقه
اما يزن شق الضحكه وحس أن روحه بتطير من الفرحه
التفت الجد على صافي وقبل لا يتكلم قاطعها صافي:انا ما عندي مانع وين القى احد احسن من مازن لبنتي بس بشرط مابه عرس الحين
قام مازن وباس راس عمه:لو بعد60 سنه موافق
الكل:ههههههههههههه
صالح وقف وما عجبه أي شي من اللي يصير وطالعهم بحقد وطلع من المكان
يزن وهو يهمس لحصين:لو ادري انك تقدر تحل السالفه بها السهوله كان جيناك من البدايه وارتحنا
حصين بابتسامه:الله يوفقكم
وصلهم صوته وهو يوقف قدامهم وجنبه حسن والمرافق:انا ابغى اتقدم واطلب يد بنت عبدالعزيز وقدام هالرجاجيل والوجيه الغانمه ها وش قلتوا ترضون تناسبون عائلة الماجد ولا بتردوني
الكل التفت لصقر اللي يطالعهم ببرود وحل الصمت في المكان وصاروا يطالعون بعضهم
الجد طالعه بحقد وهو ساكت للحظات ويحرك لحيته بيده وبعدها التفت على.....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:49 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&

طالع الجد حصين ولما شافه صد بوجهه وعيونه كلها رفض للفكره اللي براس جده بانت على ملامحه العصبيه وصار يطالع الموجودين اللي يطالعونه بترقب وكأنهم ينظرون رده
الجد التفت لصافي وبهدوء عكس اللي داخله:صافي
صافي:سم يبه
الجد:الحق على الشيخ وقل له باقي عندنا عقد قران واحد
صافي بتناحه:ها وش قلت
الجد بعصبيه مكتومه:مثل ما قلت لك
صافي وهو يوقف:ابشر يبه
طلع صافي علشان يلحق على الشيخ قبل لا يروح والتفت الجد لصقر واشر بيده على المكان جنبه:حياك بينا يا ولدي
صقر بابتسامه جانبيه:اعتبرها موافقه
الجد بضيق:نسب الماجد ما ينعاف
صقر ابتسم وقرب وجلس جنب الجد وجلس جنبه المرافق وحسن اللي يحس أن في شي مو مضبوط في الجلسه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

داخل القاعه
سرحانه تفكر باللي سمعته وقالته :ياترى انا صح ولا غلط لا لا انا صح خلاص والله تعبت على قولت ابو المجد جاء الوقت اللي ارتاح فيه افففف ياربي عيني يارب
شافتها سرحانه وقربت منها وبهمس:سجيوه
ما شافت منها رد
هزتها بقوه وبصوت عالي:سجيوه وثول
سجيه بعصبيه:خير وش تبغين
امجاد :وش فيك صار لي ساعه اناديك وما تردين
سجيه بملل:ولاشي
امجاد بشك:الا في شي وكبير بعد اخلصي علي وقولي وش فيك
سجيه وهي تطالعها:قلت لك مافي شي خلاص عاد
امجاد وهي تبعد:على راحتك مصيرك تجين وتقولين لي كل شي
سجيه تنهدت وهي تلف وجهها وترجع تسرح بافكارها

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان يسوده الصمت والتوتر وما ينسمع فيه الا صوت مقعد اللي يسولف ويمزح
جالسه عند النافذه حقت السياره وحاسه بتوتر وبخوف مو طبيعي
طالعته من تحت رموشها وشافته ينصت لكلام مقعد والابتسامه مرسومه على وجهه
تاملت وجهه لحظات ال***وكه وابتسامته وسرحت
انتبه على انها تناظره والتفت لها وهي لما لاحظت انه شافها وهي تناظره ابعدت نظرها بسرعه وبان الخوف والتوتر عليها اكثر من حركة يديها اللي تضغط عليهم ويرجفون
طالع يديها كيف ترجف وابتسم بخفه وبهمس:اصبري علي واعلمك الخوف على اصوله يا ام الجمع
رجع يطالع قدامه ويسمع لمقعد اللي حس فعلا انه يحسد هبه على اخو رجال مثله

&&&&&&&&&&&&&

جالسه تتمايل في الكرسي وهي ميته ضحك
اسير وهي تضحك:انتي اليوم مو صاحيه يا مدو
مدو وهي تضحك:رهيبه هالطقاقه شو بوا هذا عااااشو
اسير :ههههههه مخربتها على الاخر
مدى:يا شيخه وش اسوي صوت الطقاقه شي عجيب يخليك تتمايلين بدون ما تحسين غصب عنك
اسير:ههههه مو طقاقه مشعوذه
مدى وهي تلتفت:الا وين سجادة قلبي
اسير بضحك:مدري
لفت وجهها وشافتها تطالعها رجعت لفت لقدام بسرعه وجلست عدل ولا تحركت
اسير اللي لاحظت هدوء مدى المفاجأ:مدو وش فيك
مدى بارتباك:ها لا ولا شي
اسير بشك:توك وش زينك فجاه هجتي
مدى:لا بس راسي صار يعورني
اسير بعدم تصديق:ما عليك شر يا قلبي
مدى وهي توقف:الشر ما يجيك حبيبتي
اسير باستغراب:وين
مدى:لدورة المياه(اكرمكم الله)
اسير:اوكي
راحت وهي تتجنب تطالعها علشان لا تتذكر راكان اللي شافها والموقف اللي صار لها وفشيلتها

&&&&&&&&&&&&

جالسه جنب الجده اللي كانت سرحانه ولا تدري عن احد تنهدت والتفتت ولاحظت انها مو موجوده
ام راكان باستغراب:وين راحت
الجده اللي انتبهت:من تقصدين
ام راكان:سمر
صاروا يتلفتون ونتبهوا لها معاها واستغربوا كيف سمر تعرفها
عند سمر:ادوي
سجيه وهي تلتفت:هلا سمور وين متخبيه فيه
سمر وهي تحر يديها وتشرح:تنت هناك بث انت ما ثفتيني ودعت ودعت لحد ما طفثت دولت ادي وادولك اني هناك
(كنت هناك بس انتي ما شفتيني وقعدت وقعدت لحد ما طفشت وقلت اجي اقولك اني هناك)
سجيه:هههههه هجل قعدتي لحد ما طفشتي هههههههه
سمر وهي تبوز:ليث تدحكين انا ما دولت ثي علط (ليش تضحكين انا ما قلت شي غلط)
سجيه وهي تشيلها وتجلسها على الطاوله:افا افا سموره تزعل لا خلاص اسفه حقك علي ها رضيتي
سمر وهي تطالع مدى:ايه
مدى وهي تطالع سمور وتقبص خدها:يا ناس على الحلوين
سمر وهي تحط يدها على خدها:اااي عولتيني
مدى:هههههههههه يا لبى والله تجنن
سمر وهي تعدل الورده على فستانها وبخجل:انت بعد هلوه
مدى:ههههه يالبيه ترد بعد
اسير اللي تطالعهم:تعالي بوسيني
سمر وهي تمسك سجيه:لا ما ابعى
اسير بزعل:ليه
سمر وهي تطالع سجيه:بث
سجيه وهي تشيل سمر وتجليها على رجولها:خلاص اتركوا سمورتي في حالها يا ويل من يزعلها صح سموره
سمر بابتسامه:ثح
مدى واسير :هههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&

الجده وهي تطالع ام راكان:بنيتكم وش يعرفها في حفيدة المصريه
ام راكان بحيره:علمي علمك
سكتوا وهم يطالعون سمور اللي تضحك مع سجيه اللي تعدل لها فستانها وتدللها

&&&&&&&&&&&&

جالسه جنبها وكل شوي تطالعها وبعد ما لاحظت انها كئيبه مالت عليها وحطت يدها على يد صديقتها وبهمس:بنبون فيك شي حبيبتي
بانه وهي تطالع امجاد:لا ولا شي يا امجاد
امجاد بحنيه:ادعي لها بالتوفيق وان الله ييسر امورها
بانه من قلب:امين يارب
امجاد بابتسامه:اضحكي عاد ولا تخلين تعب لبستي للفستان يروح على الفاضي
بانه بابتسامه:الله لا يحرمني منك
امجاد بهمس وهي تتلفت:لا تصيرين عاطفيه زياده عن اللزوم
بانه:هههههههه احبك
امجاد ميلت فمها واختفت ضحكتها:انا الغلطانه اللي اواسيك
بانه:ههههههههه
رن جوالها ورفعته من على الطاوله واختفت ابتسامتها وهي متفاجاه وهي تشوف المتصل وعطته مشغول
امجاد اللي لاحظت التغير على وجه بانه:وش فيك مين المتصل
بانه بحقد:شخص مو مهم
امجاد اللي ماحبت تضايقها هزت راسها بتفهم وسكتت والتفتت على اللي يرقصون تطالعهم


&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في طاوله بعيده شوي وتفكر في سالفة المستشفى واللي صار
غصون:انا ليه احس أن معاذ فيه شي وان سالفة المستشفى مو زياره لزوجة صديقه ردة فعله لما ما لقى المريضه مو طبيعيه
والخيبه اللي بانت على وجهه تدل على أن في شي وشي كبير بعد....تنهدت وهي تحط يدها على بطنها وتطالع بنتها:ما ادري لمتى راح نظل كذا انا تعبت
لمحت جوالها ينور ورفعته ولاحظت وجود مسج فتحته وبدت تقرا:
إنتي عمري
لو فقدتك
ما بقى
لعمري
وجود؟؟
وين أروح
بكل حبي
وإنتي
لأوطانه
أمان!!
ما لحبك
يا عيوني
في طرف
عيني
جحود؟؟
لو نسيتك
ما بقى لي
وسط
هالعالم
مكان!!
لو مطر
شوقك
ينادي
جاوبه شوقي
رعود؟؟
إنتي
كل الناس
عندي
يا بعد
كل هالناااااس!!!
نزلت الجوال والشوق فاضحها وبهمس:حتى انا لشوق ذابحني
تنهدت وغمضت عيونها وبهمس:حتى انا بدونك ما لي اوطان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه تطالع سجيه وكيف سمر متمسكه فيها
سرحت في سمر والشبه الكبير اللي بينها وبين اخوها
امجاد:يالله يا امجد لو تدري بنتك وش كثر تشبهك نفس العيون ونفس لون الشعر والشقاوه والابتسامه
حست باليد اللي انحطت على يدها التفتت على بانه اللي همست:مدري والله انا اللي اواسيك ولا انتي تواسيني
امجاد حست أن الدموع تجمعت في عيونها زفرت وهي ترمش بعيونها وبأسى:صدق من قال الشكوى لغير الرب مذله
بانه:هههه والله نكسر الخاطر
امجاد من بين دموعها:ههههههههه معاك حق
التفتت ولمحتها لفت وجهها ولا كأنها شافتها وغمضت عيونها وبهمس:كل شي حولي يذكرني فيك يا اخوي الله يرحمك
تنهدت ورجعت طالعت ام راكان ولفت وجهها تطالع سمر اللي تضحك مع سجيه وانرسمت ابتسامه بسيطه على شفايفها من اثر ضحكت سمر اللي ذكرتها بابتسامة اخوها وعزوتها اللي راح منها وراح كل شي معاه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا الفندق ونزلوا ووصلوا لباب الجناح واخوها معاها
ولما وصلوا لباب الجناح فتحه يامن وبقى هبه ومقعد عند الباب
مقعد وهو يبوس راسها:تراك قطعه من قلبي لا جاء يوم وضاقت فيك الدنيا لا تقولين مالي احد تراني موجود ودام فيني نفس راح اكون معك دوم فاهمه يا اختي
هبه بصوت باكي:ايه
مقعد بضحك:هههه لا يخترب المكياج وتخوفين الرجال يله روحي
هبه:أن شاء الله
دخلت وهي تطالع مقعد وودها لو تقول ادخل معاي يا اخوي ولا خلني ارجع معاك
مقعد وهو واقف مع يامن:الله يوفقكم يارب واتمنى انك تحافظ عليها
يامن ببرود:في عيوني
مقعد :هجل اترخص مع السلامه
يامن:فمان الله
دخل وصك الباب وانرسمت على وجهه ابتسامه ما تدل على الخير ابد
التفت لها وشافها توها بتفسخ عبايتها
توجه لها و...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في السياره لحالهم هو اصر انه يسوق وصلوا الفندق بدون ما يهمس أي احد منهم بكلمه وهي اصلا ما رفعت عينها ابد
دخلت الجناح ومشت لحد ما وصلت الكنبه وصارت تتفرج على المكان اول مره تطلع من البيت وتجي لفندق عمرها ما سافرت ولا كانت تشوف الفنادق الا في التلفزيون
نزلت عيونها على صوته
نادر ببرود وهو يأشر:هذي غرفتك وفيها العشاء
واشر على الجهه الثانيه:وهاذي غرفتي اذا بغيتي شي تعالي يله تصبحين على خير
مشى ناحية غرفته ودخل وصك الباب ودانه عيونها على الباب اللي تصكر والصدمه على وجهها وبهمس:يارب عيني على هالجليد
نزلت عيونها وهي تحس بحسره
رفعت نظرها ورفعت فستانها وهي تمشى ناحيه الغرفه وتفتح الباب
انبهرت من الغرفه صحيح في بيت جدها خير بس حست أن هالغرفه تبهر
مشت فيها لحد ما وصلت السرير ولمحت شنطتها عند السرير محطوطه وفي الزاويه عربة الاكل فيها العشاء تنهدت ومشت ناحية التسريحه وطالعت نفسها وبأسى:هذا وجه عروس ههه ههههه
وتحولت ضحكتها لشهقات:طول عمرك مالك حظ وحياتك تعيسه لمتى يا دانه هالتعاسه لمتى
مسحت دعوها اللي سال معاها الكحل ومشت ناحية الشنطه وطلعت منها الجوال ومسكته واتصلت وهي مقهوره ومختنقه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جات لها وهي تضحك :نام
ام راكان:يله وانا جدتك بنروح
سمر:لا ابعى العب ما ابعى الوح
ام راكان:لا يا بنتي يله بنروح خالك حسن يقول ربع ساعه ونطلع
سمر بزعل:ما ابعى الوح ابعى ادلث
ام راكان مسكت سمر وقربت منها وبهمس:اقول من هذي اللي معاك يا حبيبتي
سمر وهي تطالع ام راكان:ادوي
ام راكان:ادوي من وين تعرفينها
سمر:حالي هثون
ام راكان باستغراب:حسن وليدي يعرفها
سمر ببرائه:ايه
ام راكان:يا ويلي وانا اقول من وين اثاري حسون يعرفها
سكتت وهي تطالع سجيه اللي تضحك مع مدى والموجودين وبهمس:سبحان من جمعكم يا بنت الماجد ويا حفيدة المصريه مع الزايد سبحان الله وش كثر الدنيا صغيره

&&&&&&&&&&&&&&&&

التفت لها وشافها توها بتفسخ عبايتها
توجه لها وسحب يدها لحد ما شهقت وهي تطالعه ومفجوعه
يامن بسخريه:خفتي ها الحين تخافين
هبه وهي تحاول تسحب يدها وبخوف:وخر انت وش تبغى
يامن بحقد:انا انا يا ابلة الرياضيات تقولين لي ما اعرف اربي ولا تربيت انا
هبه وهي تحاول تفك يدها وبصوت باكي:اترك يدي
يامن وهو يمسك يديها الثنتين ويهزها:انا ما بعد جابتها امها اللي تفكر مجرد تفكير تنزل من مقامي وانتي تحتقريني وتقللين من احترامي انا مو متربي ولا عندي اخلاق انا
هبه وهي توخر عنه وبقوه مزيفه:ايه انت لما تمد يدك على حرمه وش يسمونه قلة...
ما كملت كلمتها الا صوت الصفعه دوى في المكان وشافت نفسها طايحه على الكنبه وتحس بخدها حار
توها بتحط يدها على خدها الا مسكها من يدها وسحبها له وبهمس:هذا اول انذار لك ويا ما بتشوفين مثل هذا كثير وانتي من اليوم ورايح خدامه لي ولعيالي تفهمين
هبه بحقد:انا مو خامه لاحد
يامن وهو يجرها:يا تكونين خدامه ولا راح تكونين شي ثاني
فتح باب الغرفه وهو يسحبها بقوه وسط بكائها ومقاومتها ورماها على السرير وبحقاره:ماتبغين تكونين خدامه خلاص نستفيد منك بطريقه ثانيه
قرب منها وهبه بسرعه وببكاء وهي ترجع على وراء:لا خلاص خلاص اصير لك خدامه واي شي بس لا تقرب
يامنه وهو يمسك يدها وبابتسامة سخريه:ايوه يا بابا خليك مضبوطه ولو شفت منك أي طوالت لسان ولا قوات عين تدرين وش بسوي فيه ولا اقولك بخليك تتخيلين وش ممكن اسوي فيك مع اني ما اعتقد انك ممكن تتخيلين وش ممكن اسوي
هبه بخوف:ببسوي كل اللي تقوله بس اتركني
يامن دفها لحد ما طاحت على السرير وباحتقار:بدلي هالملابس واطلعي سوي لي عشاء بسرعه لاني جوعان
هبه نزلت عيونها وهي تبكي بصمت
يامن بعصبيه:لما اقول شي تقولين فاهمه
هبه بخوف:فاهمه فاهمه
يامن مشى وخذا له لبس وتوجه للحمام(اكرمكم الله )وقبل لا يدخل:5 دقايق لو اطلع واشوفك في مكانك ما يصير لك خير
هبه وهي توقف وترجف:طيب فاهمه
دخل يامن دورة المياه(اكرمكم الله) تارك وراه هبه اللي اسرعت تأخذ لها ملابس علشان تلحق تغير وتنفذ اللي طلبه قبل لا يصير فيها شي هي ما تبغاه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في القاعه بعيد عن الضيوف تكلم بالجوال
بتفاجا:وشو انت من جدك يا صافي
صافي :ايه من جدي هجل امزح
لمياء:والله ابوك عليه طلعات ما ادري كيف يعني يزوج البنت الحين بدون ..
قاطعها صافي:يا بنت الحلال احسن لها ويله بسرعه ناديها علشان توقع ويسمع الشيخ موافقتها
لمياء:طيب بجيبها من الباب الوراني للمجلس الخارجي للقاعه
صافي:طيب
لمياء:باي
صكت من صافي ودخلت القاعه وتوجهت لبانه وبهمس:تعالي يابنتي ابغاك شوي
بانه باستغراب:أن شاء الله
مشت معاها لحد ما طلعوا من القاعه ووصلوا الحمامات(اكرمكم الله)
عند امجاد التفتت عليها سجيه وبهمس:وش فيهم
امجاد بكذب:وانا وش عرفني
رفعت جوالها وقامت من مكانها وبهمس:شوي وراجعه
عند بانه بتفاجا:وشو
لمياء:والله يا بنتي هذا اللي قالوه بس لو انتي مو موافقه ولا....
قاطتها بانه:من قال مو موافقه
لمياء بصدمه:وشو يعني انتي راضيه
بانه:ايه
لمياء سكتت وهي مستغربه من قوات عين بانه وبعد لحظات:هجل يله علشان توقعين ويسمع موافقتك الشيخ
بانه:لحظه بس ابغى امجاد تكون معاي
لمياء باستغراب:طيب
مشت وقابلتها امجاد اللي سبقتها في الكلام:وفري على نفسك الكلام اعرف السالفه
بانه تنهدت:ابغاك معي
امجاد بتفهم:طيب لحظه اجيب عباياتنا بس احتياط
بانه بتوتر:طيب
وقفت تستنى امجاد اللي راحت وجابت العبايات
سجيه وهي تشوف امجاد تأخذ العبايات:وين تون الناس على الروحه
امجاد :لا مو رايحين بس بانه بتتزوج
سجيه بتفاجا:ها
تركت سجيه المصدومه وتوجهت لبانه وعطتها العبايه ولبسوا عباياتهم وتلثموا وطلعوا لحد ما وصلوا جهة باب المجلس الخارجي وهناك كان صافي والشيخ موجودين وسألها الشيخ
:بانه عبدالعزيز هل تقبلين بصقر صالح الماجد زوج لك
بانه طالعت امجاد اللي تطالعها وسكتت وكأنها متردده
الشيخ بملل:يا بنتي يا بانه اقولك هل تقبلين بصقر صالح الماجد زوج لك
بانه وهي تطالع امجاد:....

&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند الرجال الشباب ساكتين وكل واحد يطالع الثاني واغلب نظراتهم عند حصين اللي يفكر أن اكيد بعد ما ينتهي هالموضوع راح تصير له مشاكل لها اول ما لها تالي بس هو متجهز للمواجهه وبهمس:لازم يتغير كل شي جاء الوقت اللي يتغير فيه كل شي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طالعه وشافه هادي ولا في أي شي يدل على شعوره لا توتر ولا ارتباك ولاشي بس الجمود مرسومه على ملامحه
حسن وهو يهمس لاخوه راكان اللي جالس جنبه:تتوقع وش بيصير
راكان اللي يفكر:والله علمي علمك وش رايك نقوم ونتوكل احس منظرنا غلط
حسن بفضول:لا خلنا لا غلط ولا شي احنا معزومين يعني من الاهل
راكان طالع حسن بعتب وتنهد
حسن مال على صقر:يا برودك
صقر طالع حسن وما رد عليه
حسن:ما تخاف ما توافق او تغير رايها
صقر بابتسامه جانبيه:لا
حسن:يا قوي قلبك ما خفت جدها يفشلك او يطردك
صقر:ما يسويها
حسن باستغراب:وانت وش عرفك
صقر:لما تخاف من شي وتبغى تفتك منه ويجي شخص يريحك من هالشي بتقول لا
حسن:لا
صقر:خلاص
حسن اللي سكت لحظات يستوعب بعدها بهمس:اها فهمت
طالع صقر وهو يفكر:والله وطلعت داهيه اثاريك عارف أن جدها يبغى يفتك منها وما يصدق احد يأخذها ويرتاح من همها دائما تفاجآني يا صقر دائما
صحى على دخلت الشيخ اللي الكل التفت له وهو يقول:مبروك
حسن وراكان ابتسموا هذا غير صافي اللي طار من الفرحه لان بنت اخوه بتكون مع عائلة الماجد اللي ساعدوا اخوه
اما عند الجد فكان يحس انه بينفجر ويطالع حصين بحقد شديد


تــــابــع

في مكان كل البعد عن هالمكان
طلع من الحمام ينشف جسمه وشعره ومشى لحد ما وصل لنص الغرفه وهو يشوف ما فيها احد وباب الغرفه مفتوح وسمع صوت برا الغرفه مشى لبرا الغرفه ومعاه الفوطه ينشف شعره
طلع للصاله وسمع الصوت من المطبخ
انرسمت ابتسامة نصر ومشى لحد ما وصل لباب الطبخ وتسند عليه وهو يشوفها بالبجامه وهي تحط الاكل اللي ريحته تفتح النفس في الصحون
وقف يتأملها وهو يشوف البجامه الورديه اللي نص كم واللي مع انها وسيعه بس ما تخفي حلاوتها وجمالها وبهمس مكتوم:لا بسه وسيع وكأنها عارفه اللي بصير لها
بعد ما حطت الاكل في الصحون رفعت يدها لخدها وهي تتحسس مكان الكف وبقهر وهي بتبكي:ما عمر احد عطاني كف وينك يا مقعد
فلتت منها شهقه ومسحت دموعها بكفها والتفتت بتطلع بس تجمدت لما لقته واقف عند باب المطبخ ويتأملها
هبه وهي تلف وجهها وانعقد لسانها وما قدرت تقول شي
يامن قرب وهو يحط الفوطه على كتفه وهبه لما لمحته قرب بعدت بس يد يامن كانت اسرع قبل لا تتحرك وجرها له وهمس وهي تطالعه:لما اكلمك تنزلين عيونك فاهمه
هبه وهي تطالعه هزت راسها لما حست أن لسانها ما يساعدها وصوتها ما طلع من الخوف
يامن ظل يطالع عيونها اللي نزلتهم بسرعه
يامن وهو يطالع وجهها:طالعيني
هبه بخوف رفعت عيونها بتردد وهي تطالعه
يامن وهو يطالع عيونها السود والباقي من الكحل في عيونها رفع يده لخدها ومسح عليه وحس برجفتها وهي تطالعه بخوف
مسح بإبهامه على خدها وهو يطالع عيونها وحس كأنه مسحور
قرب منها وحط جبهته على جبهتها وقبل لا يقرب اكثر غمضت عيونها وهي كارهته وهمست بسرعه:انت قلت لو صرت خدامه ما تقرب
طالعها وكأنه رجع لواقعه ودفها بعيد والعصبيه مرسومه على وجهه وبسخريه:مفكره إني بهتم اطلع وحده مثلك اعتبرها خدامه
هبه طالعته بكره وقرف وهو انقهر وبعصبيه:نزلي عيونك احسن لك
هبه نزلت عيونه وهو مشى للطاوله وجلس وتوها بتطلع وصلها صوته:انا قلت اطلعي
هبه وهي تغمض عيونها اللي تجمعت فيه الدموع وبهمس:لا
يامن وهو يأشر على الكرسي جنبه:انطقي لحد ما اخلص أكل وبعدها افكر إذن لك تنقلعين ولا لا
هبه ضغطت على يدها وخذت نفس وهي تحس انها راح تموت من شدة الاهانات اللي يوجها لها ومشت وجلست جنبه وهي منزله عيونه وهو بدا ياكل وهو يحاول ما يطالعها ولا يهتم وفي نفسه :حلوين من برا ومن داخل زباله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند القاعه وبالتحديد الباب المجلس الخارجي
حظنتها وهي تضحك:مبروك يا قلبي واخيرا صرتي منا
بانه اللي متفاجاه من شدة فرحه امجاد:هههه طيب خنقتيني
امجاد وهي تبعد:معيلش انفعلت
بانه:ههههه
امجاد:يله خلينا نرجع للقاعه
بانه:طيب
رجعوا للقاعه وبالتحديد لسجيه اللي لقوها تنتظرهم عند باب القاعه الداخليه وهي بتموت من الفضول

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل جالس ويسولف وهم سارح بأفكاره
:خلاص تعبت من هالحال بكره بخلص الموضوع ما هيب حاله انا بمكان وهي بمكان تعبت من الشوق ومن الهجر
تنهد وهو يتذكر انه مر على الرسبشن وبمساعدة يوسف قدر يجيب عنوانها وبهمس:بكره بروح وغصون وبيبين كل شي
رفع نظره للسقف وبهمس:يارب سهل يارب

&&&&&&&&&&&&&&

في غرفتها
جالسه عند طرف السرير بفستان عرسها والكحل سايل على وجهها وماسكه الجوال وتتصل وبهمس:ردي بنبون ردي الله يخليك يا اختي لا تخليني جالسه لحالي
نزلت الجوال وظمت رجولها والكحل وسخ فستانها وصوت شهقاتها تعلى وبنحيب:يبااااه وينك يا يبه اااه اهئ اهئ ااااااااه يبه ليتك هنا ليتك تأخذني بحظنك مثل ما كنت تسوي وانا صغيره اشتقت لك اهئ اهئ اااه يا يبه اااه
رفعت راسها ومسكت جوالها ورجعت تتصل وبهمس:ردي بانه لا تخليني بروحي ردي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند البنات وصلهم الخبر
رؤيه بتفاجا:ول عليهم وش هالحظ اللي عليهم مو احنا طايحين بكبود بعض
لولوه:ههههههههه تكلمي عن نفسك ههههههههه
رؤيه:وش هالحظ عليهم ثنتين بيوم واحد شكلي بقلب اسمي على خالي عبدالعزيز رحمة الله عليه كود اتزوج
رواء:وش عليه مستعجله
روابي:قطيعه تقطعها فاسخه الحياء هههههههههه
البنات:هههههههه
جالسه معاهم وتسمع وبعد ما عرفت أن بانه انكتب كتابها انرسمت الابتسامه والفرحه على وجهها وبهمس:الحمد لله افتكيت منها
الاء:يله بنات انا بروح البيت يله لولوه
لولوه وهي توقف:طيب بس بلبس عبايتي
الاء:انا بسبقك
مشت لحد الباب ووقفها صوت امها:الاء
الاء:سمي يمه
لمياء:يا بنيتي ترى يوسف هو اللي بيوصلنا
الاء باستغراب:ليه وين لافي ومعاذ وابوي
لمياء:ابوك ومعاذ عند الرجال وشكلهم بيطولون ولافي بيوصل عروسته
الاء بضحكه:وش هالحركات والله اخاف البنت تنجلط
لمياء:ههههه انتي بس اسكتي ولا راح يصير شي للبنت
الاء بضحك:اوكي
لمياء:يله يا بنتي
الاء:يله
مشوا لحد السياره بعد ما تغطوا وركبت الاء
لمياء وهي تفت باب السياره وتلاحظ أن قدام مافي احد وباستغراب:يو يا هجل امك ما بعد طلعت
يوسف:لا والله يا خاله ما بعد
لمياء:خلاص بروح اناديها وخواتك بيروحون معانا
يوسف:لا خواتي بيرجعون مع جدتي
لمياء:طيب
راحت وخلت الباب حق السياره مفتوح
الاء وهي تطالع يوسف من المرايه وبتردد وبهمس:مشكور
يوسف بابتسامه:على ايش
الاء براحه:لولا الله ثم انت ولا كان راحت فيها
يوسف:الحمد لله وبعدين انتي بريئه عمر الحق ما يجي له وقت الا يظهر
الاء:الحمد له بس بعد مشكور
يوسف بابتسامه:العفو
سكت لحظات بعد :انت تبغين تعرفين من المجرم ولا ما تبغين تعرفين
الاء بارتباك:ها الا اكيد
يوسف وهو يطالع عيونها اللي مبين عليها الارتباك:انت تعرفين من
الاء نزلت عيونها وسكتت
يوسف بشك:كنتي تعرفينها صح
الاء بهمس:كنت شاكه فيها
يوسف:وليه ما قلتي لي
الاء:ما اقدر اخونها
يوسف بعصبيه:ما تقدرين تخونينها وهي خانتك ولفقت لك التهمه
الاء بهدوء:يمكن هي خانتني بس ابوي رباني على اني اسوي بأصلي مهما كان الشخص اللي قدامي لو كل شخص عامل اللي قدامه بنفس طبعه كان الدنيا انتهت
يوسف زفرت بضيق وبهمس:صدق ترفعين الضغط
الاء ضحكت بخفه
يوسف بعصبيه:وش عليه تضحكين
الاء شافت شكله في المرايه معصب وما قدرت تمسك ضحكتها:هههههههههه
يوسف توه بيتكلم بس سكت لما شاف خالته لمياء مقربه وبتركب وسكتت الاء وهي كاتمه ضحكتها
شافت عيونها في المرايه والدموع المتجمعه فيها من الضحك ابتسم بخفه وكبرت بعينه الاء اكثر واكثر وفعلا كل مره تفاجاه بشغله تبهره فيها اكثر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفات عند الباب ويطالعون بعض
سجيه:افف لو رايحين مع صقور مو ابرك
امجاد وهي تطالعها من طرف عينها:صقور في عينك هو يصير لك ياللحجيه علشان تقطين الميانه
سجيه:هههه يا شيخه روقي
امجاد ابتسمت وسكتت
سجيه:افف وش هالسواق الغبي
امجاد:كل ما قلت بطرده ما اطرده بس هالمره ما راح اطرده الا راح ادفنه
سجيه:هههههههههه
لمحوا ام مقعد تطالعهم وتتجه لهم
سجيه بهمس ضاحك:جات
امجاد بعصبيه مكتومه:انكتمي
جات لهم ام مقعد:هوو يا بناتي ما رحتوا لحد الحين
امجاد:والله يا خاله لحد الحين السواق ما جاء
ام مقعد بحنيه:خلاص بوصلكم
امجاد بسرعه:لا لا ما له داعي
سجيه بنذاله:الا يا خاله تسوين خير والله تعبانين
ام مقعد:خلاص البسوا واطلعوا معاي
امجاد طالعت سجيه واشرت لها انها بتذبحها وتهددها وتتوعدها انها بتوريها
لبسوا عباياتهم وتلثموا وطلعوا مع ام مقعد وتوجهوا لسيارة مقعد وركبوا
مقعد اللي استغرب من اللي ركبوا وراء بس لما لمح عيونها المرايه ما صدق وابتسم
سجيه بنذاله وهي تراقب مقعد همست لامجاد:اموت على النظرات هههه
امجاد بحقد:موتي وريحين يا شيخه
سجيه بشهقه خفيفه:فال الله ولا فالك في عدويني أن شاء الله
امجاد عطتها نظره ولفت وجهها
مقعد:ها يالغاليه وشلون العرس
ام مقعد:والله انبسطنا والله يوفق المعاريس ويوفق بنيتي
مقعد من قلب:امين
ام مقعد:عقبالك يا وليدي
مقعد وهو يطالع المرايه:امين
ام مقعد ابتسمت وسكتت
عندها حاسه أن الجو حار وتحس بمشاعر اول مره تحس بها ولا تعرف حتى اسم لها المشاعر حست بالنغزه في خصرها ولفت على سجيه اللي تهمس لها:عقبالك ههههه
امجاد بقهر:والله لو ما انكتمتي لاذبحك
سجيه وهي تكتم ضحكتها:ههههههههه
شغل مقعد الرادبو
والله احبك احبك احبك
ويشهد الله علي
لما أشوفك ابتسم
صدقني ما هو بدي
لا حسد يقدر يبعدنا
انا وانت لو شوي
يالله احفظ حبي لك
يالله ربي يا قوي
ما في غيره سكن روحي
حبيبي وانا احبه
لو قالو تمنى
اتمنى عمري قربه
يعشقني يعشقني يعشقني
من قلبه وقال
انا ادري يحبني
بس شوي أتغلى عليه
وغلاتك وغلاتك وغلاتك
يا عمري تعال
لو يطلب عمري كله
والله عمري بين ايديه

تلقائيا بدون ما تحس رفعت عيونها للمرايه وشافته يطالعها ويبتسم بطيبه وهي لفت وجهها وتحاول تفكر بأشياء ثانيه
كانت كل هالحركات تصير قدام عيونها وبهمس:فهمت عليك وش تقصدين الحين يا بانه
ويارب يتحقق اللي قلتيه يارب

&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما وصل زوجته الفندق وتطمن على أن كل شي تمام توجه لبيت جده
دخل وبعد لحظات علا صوت الصراخ بينهم
الجد:انت وش قصدك بالحركه يوم تصد بوجهك ها فشلتني وطيحت هيبتي عن الرجاجيل
حصين ببرود:الرجاجيل ما يدرون عن شي والكلام كان بيني وبينك
الجد:نفس الشي
حصين:لا مو نفس الشي
الجد:يا حيف وين المروه وين الرجوله ولا الغربه وبلاد الكفر خلتك مثلهم
حصين اللي انصدم من كلام جده رد بعصبيه:انا رجال من ظهر رجال يا يبه ما احد يقول لي غير هالكلام
الجد بصدمه:ترفع صوتك في وجهي
حصين وهو يعطيه ظهره:السموحه بس ما اسمح لاحد يشكك برجولتي ابد
الجد:الا اشكك ونص لو انا مكانك ما اخلي الغريب ياخذ بنت عمي وانا موجود بس وش اقول يا حسره وش اقول
حصين:بنت عمي الله يسهل لها وانا ما اقدر اتزوج وانا اصلا متزوج واموت في زوجتي
الجده بصدمه:وش قلت


&&&&&&&&&&&&&&&

الاغلبيه طلعوا من القاعه وكانت هي من الناس الاخيرين
طبع اخيرا رضت تروح معاه بعد الفلم الهندي اللي سوته لامها
طلعت وهو نزل وفتح لها الباب:تفضلي
حست بإحراج وبهمس:مشكور
ركبت وصكر الباب وركب من جهة السواق وبدا يسوق
صمت ساد في المكان وهي منزله عيونها
حب يقطع الصمت:شلون كان العرس استانستي يا اسير
اسير بهمس:ايه كثير
لافي بابتسامه:عساه دوم
اصير بابتسامه:تسلم
ساد الصمت مره ثانيه
فجاه وقف السياره وهي التفتت وباستغراب وخوف:وشفيك وقفت
لافي وهو يمد يده ويفتح الدرج واسير رجعت على وراء بخوف
لافي بضيق:بسك عاد ترى انا مو مأكلك
اسير بإحراج:اسفه ما اقصد
لافي طلعت كيسه وحطها بين يديها وصكر الدرج:هذي لك
اسير :بس..
قاطعها لافي:لا تفكرين ترفضينهم
سكتت وهي تمسك الكيس اللي بين يديها وحرك لافي السياره لحد ما وصل عند باب البيت وقف وهي فتحت الباب وقبل لا تنزل همست:اسفه
لافي طالعها وشافها متوتره وابتسم:تبغين ما ازعل
رفعت عيونها وهزت راسها بأيه
لافي:اتصل وتردين
اسير بلعت ريقها وسكتت وهي منحرجه
لافي بحزم:خلاص هونا
اسير بسرعه:لا لا خلاص برد
لافي ابتسم:خلاص اذا كذا انا رضيت
ابتسمت بخجل ونزلت بسرعه وظلت عيونه تتابعها لحد ما دخلت بيت الجد وبعدها حرك لافي السياره وهو يبتسم بسعاده

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:52 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الخامس والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتح الباب وبعد علشان تدخل ودخلت ودخل بعدها وصك الباب
مشت وهي تطالع المكان وفكت اللثمه والتفتت له اول ما سمعته يتكلم :هذا هو الجناح الوحيد اللي حصلته فاضي لها اليوم واحنا راح نقعد فيه بس الليله
طالعته وبتوتر وهمست:مو مشكله
صقر وهو يأشر في المكان:من هنا المطبخ وهذي الصاله ومن هنا غرفة النوم وفيها دروة المياه(اكرمكم الله)
بانه وهي تطالع باب الغرفه وباستغراب:بس
صقر وهو يدخل المفتاح حق الجناح بجيبه:ايه بس
بانه بنظرات شك:بس انت قلت.
قاطعها صقر وهو يمشي ناحية الغرفه ويفتحها:عارف علشان كذا طلبت منهم يغيرون في الغرفه شوي
دخل ودخلت بانه وشافت الغرفه فيها سريرين وطالعت صقر ورجعت تطالع السريرين وما نطقت بولا حرف
صقر وهو يحط غترته على الكومنديه وتوجه للولاب اللي مرتبه فيه اغراضه
اخذ له بجامه وتوجه لدورة المياه (اكرمكم الله) تحت انظار بانه وقبل لا يدخل :على فكره ترى في شنطه فيها شوية ملابس لك تلاقينها عند الدولاب
ترك بانه واقفه في مكانها ودخل لدورة المياه (اكرمكم الله)
تنهدت وزفرت بتوتر وهي تشوف الغرفه وطرا على بالها سجيه وامجاد رفعت شنطتها اللي بين يديها وخذت منها الجوال وتوها بتتصل وتتفاجا بـ 9 مكالمات
بانه باستغراب:9 مكالمات غريبه
فتحت المكالمات وبهمس:دانه
رفعت جوالها تتصل على دانه وهي تفك الشيله وتحطها على الكومنديه وبدت تحس بالخوف لما شافت الجوال ما يرد
رجعت تتصل بسرعه وجلست على السرير وبهمس وخوف:دانه ردي أن شاء الله يارب ما فيها شي يارب


طلعت من دورة المياه (اكرمكم الله)بعد ما خذت شور هداها شوي وبدت تنشف شعرها وسمعت صوت الجوال يرن
تركت المنشفه على التسريحه واسرعت للجوال وردت بدون ما تشوف مين المتصل وسكتت تسمع صوت المتصل :الو
:الو دانه حبيبتي الو
دانه بهمس:الو
بانه بخوف:دانه حبيبتي فيك شي صاير شي
دانه بصوت باكي:لا ليش ما رديتي
بانه وهي تزفر بخوف:اوووف بغى قلبي يوقف اسفه يا عمري كنت حاطه على الصامت
دانه وهي تمسح دموعها:ما كان قصدي اخوفك بس كنت مختنقه وكنت محتاجه اسمع صوتك وكلماتك اللي تشجعني
بانه بابتسامه:ولا يهمك المهم انتي بخير وبعدين من قال انتي لحالك انا بظل معاك
دانه باستغراب:كيف وانتي بعيده عني
بانه بابتسامه:بظل معاك على الخط لحد ما تملين مني
دانه بابتسامه:ما امل منك ابد
بانه:حبيبتي لا تخليني اتاثر
دانه:هههههه
سكتوا ثنتينهم وحل الصمت لثواني قبل لا تتكلم:اقول بانه
بانه:يا روح بانه قولي
دانه بتردد:بغيت اسالك عن يعني هي ما جات
بانه اللي فهمت على اختها اختفت الابتسامه من وجهها وصارت تضغط على غطا السرير بيدها وكأنها تطلع كل الحقد والقهر وبغضب مكتوم:لا انسيها
دانه باستغراب:انساها لا ما راح انساها هذي ..كملت وهي تحس بالحسره:امي كيف انساها
بانه بحقد:ما تستاهل والله ما تساهل انسيها وحده مثلها ما عليها زعل
دانه المتفاجاه من كلام اختها:بانه انتي وش قاعده تقولين هذي امنا
بانه بحقد وعيونها فيها دموع لما تذكرت ابوها:ما تستاهل حتى هالكلمه انسيها وامسحيها من حياتك
دانه بحنيه:بانه حرام والله حرام
بانه بعصبيه:ومو حرام لما فرقتنا ومو حرام لما رمتك ولا سالت عنك ومو حرام لما خدعته
دانه المتفاجاه سكتت وهي تعض شفايفها وما عرفت وش ترد
بانه وهي تزفر:انسيها ما وراها خير صدقيني يا اختي انسيها
دانه بهمس:من اللي خدعته
بانه سكتت وما عرفت وش ترد
دانه:بانه من تقصدين
بانه بهمس وهي تفرك جبينها:لما اشوفك بعدين اقولك
دانه اللي ما حبت تضغط على اختها:على راحتك
بانه وهي تغير الجو:قولي لي عن دراستك وش سويتي
دانه:اسمعي..............

كان وارها وسمع كل اللي دار وهي مو حاسه بوجوده مشى بهدوء وطلع برا الغرفه ومشى لحد ما جلس على الكنب اللي في الصاله
سند نفسه على وراء وبهمس:أن شاء الله يكون اختياري صحيح ومو مثل ما قالت امجاد اكيد امجاد ما قالت اللي قالته الا علشان ما اخذها
تنهد وهو يكمل:نظرتي ما تخيب ...كمل وهو يرفع يده يطالعها:راح تكون لي العصا اللي تسندني وراح تكون العون بس أن شاء الله تكون مثل ما تصورتها
سند دقنه على كف يده وهو يفكر وسرح بأفكاره

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
دخلوا البيت وهي فالتها وتهز كتوفها وبطرب: ياهلي الروح تعبانه جيبوا لي دكتور نفسيه
امجاد اللي فيها الضحكه:بس يا خبله ترى روسنا مصدعه اهجدي عاد
التفتوا على صوتها وهي واقفه بأعلى الدرج وحاطه يدها على خصرها وبتحقير:هذي بيئه وش المفروض نتوقع منها
امجاد عصبت وتوها بترد الا مسكت سجيه ولفت على غدير وهزت كتوفها وبطرب ونشاز:قول عني ما تقول صوبي كم صعب الوصول واللي ما يطول العنب حامض عنه يقول
غدير بعصبيه:وع انا افكر اوصل لمواصيلك وش عليه يا ماما انا غدير الماجد مو بنت جايه من خرابه
سجيه وهي تهز كتوفها:جعل من لامني جعله حسير كسير جعله الله عليل ما يلقى دواه
امجاد وهي تضحك:عاشوا جعل من يفكر يلوم سجيه جعله مو كسير الا مرقد في المستشفى
غدير بقهر:اوريكم
مشت ودخلت غرفتها
امجاد وهي تضحك:كفك
ضربت كفها بكف سجيه اللي ميته ضحك
سجيه وهي تأخذ نفس:بنت عمك مسخره من جد
امجاد:ادري ما يحتاج تقولين
امجاد وسجيه:ههههههههههههه
صعدوا الدرج وهم ميتين ضحك على غدير اللي تفشلت قدام لسان سجيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما خلصت من تنظيف الصحون
تنهدت وبغضب:الله يأخذك يا رب في وحده في ليلة عرسها تنظف الصحون يارب عيني على الايام الجايه
طلعت من المطبخ وتوها بتتوجه للغرفه بس رجعت على وراها وبهمس وبخوف:لا خلني بالصاله افضل ما ابغى أي احتكاك معاه
مشت وتوها بتجلس الا انفح باب الغرفه بقوه ونقزت من مكانها ووقفت
طلع وشافها واقفه وبجمود: شكلك بتجلسين
هبه وهي تنزل عيونها علشان لا يعصب:ايه ابغى اتفرج على التلفزيون
يامن وهو يتسند على حافة الباب:قولي والله تتفرجين اقول ترى بكره ورانا روحه لبيت اهلك يله على النوم
هبه وهي تطالعه وبخوف:يله وين
يامن وهو يوخر وباب الغرفه مفتوح:يله لا تخليني اعصب ويقفل مزاجي ويجيك شي ما يعجبك
هبه طالعته وبلعت ريقها ومشت ودخلت ووقفت بنص الغرفه ومشى من جنبها يامن ووصل للسرير وبعدها التفت لها وهو عاقد حواجبه:ليش وقفتي
هبه وهي تضغط على يديها:مافيني نوم
يامن بعصبيه:انتي شكلك يبغى لك كف ثاني علشان تفهمين اللي قلته قبل شوي
هبه بسرعه:لاخلاص خلاص
انسدح وتغطى وطفى الابجوره وهبه مشت لحد ما وقفت عند حافة السرير وهي محتاره
هبه:ياربي وش اسوي اطنش واعانده واحذ كفين وتهزيئه ولا انسدح واخمد وافت من شره
طالعت يامن اللي معطيها ظهره:ما اعتقد بيسوي لي شي هو معطيني ظهره احسن شي انسدح على الطرف وافتك من شره
رفعت الغطا على خفيف وانسدحت بالطرف وشوي وتطيح
عند يامن تظاهر انه نام وبعد ربع ساعه التفت وهو يحس بتنفسها منتظم
رفع يده وشغل الابجوره وهو يشوفها معطته ظهرها ونايمه
عدل نفسه وجلس وسند ظهره على وراء وهو يشوفها
يامن في نفسه:وش اللي ورطت نفسك فيه يا يامن انت كنت تظن انها عاديه واقل من عاديه ما توقعت أن الكلام اللي سمعته بيطلع من قمر مثلها
تذكر كلمتها:الرجال ما يوقف ويتكلم مع حريم خلق الله
طالعها ومد يده وحطه على شعرها اللي منثور على المخده وبدا يمسح على شعرها:هي مو غير هي مثل اللي قبلها جمال واناقه وذوق بس من تحت لتحت
رفع يده وعلامات التقزز على وجهه انسدح على ظهره ويديه وراء راسه والتفت على هبه اللي تتحرك وتهمس
عدل جلسته بسرعه وقرب يسمعها وسمعها تهمس:مقعد يا زفت اوريك
بدون ما يحس انرسمت ابتسامه على وجهه
شافها تتحرك وبتطيح من السرير لانها على الحافه مسكها وحركها على جهته علشان ما تطيح ورفع الغطا وغطاها
طالعها واستغرب من نفسه:وش فيك يا يامن من اولها كذا بتضعف قدامها وهذا ما صار لك يوم معاها هجل بعد اسبوع ولا شهر وش بتسوي لا ما هوب انا اللي اضعف قدام وحده صغيره وقمر
زفر بضيق وقام من مكانها وطالع هبه باحتقار وهو يذكر نفسه انكل الحريم سوا وطفى الابجوره وطلع من الغرفه بكبرها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل الجناح وهو فاتح أزرار ثوبه ومشمر اكمامه والغتره على كتفه ومبين الضيق على وجهه
اول ما دخل شافها تنتظره وقرب :السلام
سميه:وعليكم السلام وش فيك حبيبي خوفتني عليك ليه تاخرت
حصين جلس وهو يرمي الغتره على الكنب:مافي شي ماله داعي تخافين
سميه اللي جلست جنبه والخوف مبين عليها:قلت لهم
حصين وهو يطالعها:ايه
سميه بخوف:وش صار لا تخبي علي
حصين وهو ينسدح على الكنب ويحط راسه على رجول سميه:راسي مصدع يا سموي بعدين نتكلم
سميه بتنهيده:على راحتك وبسم عليك من التعب يا روحي
بدت تمسح على شعره وحصين رجع بذاكره لساعات قليله وراء
الجد بتفاحا:وش قلت
حصين:اللي سمعته يا يبه انا تزوجت واحب زوجتي وما افكر اتزوج عليها لا بنت عمي ولا غيرها
الجد طالع حصين وبصدمه:تعصاني وتفشلني وتصغرني بين الجماعه وتتزوج بدون شوري بعد
حصين وهو يلتفت لجده:يا يبه...
الجد وهو يقاطعه بعصبيه:وحطبا ولا كلمه اطلع برا
حصين اللي كان متوقع هالشي يصير:تطردني
الجد:اطردك اللي يعصاني ماله مكان عندي برا وانسى انك من الزايد وخل الحريم ينفعونك
حصين بعصبيه:راح اسوي روحي ما سمعت شي لانك اللي مربيني وعلى راسي كل لكمه تقولها
الجد:ما عرفت اربي يا حيف على تربية تخلي رجال يركض وراء حرمه مالك مكان عندي يله
حصين :كنت متوقع تسوي فيني مثل ما سويت في عمي عبدالعزيز
الجد بعصبيه:قلت اطلع من بيتي ومالك أي فلس بالحلال اللي يعصاني ما يطول أي شي مني
حصين طالع جده وبقوات عين:انا طالع بس مو من كل شي
طالع جده بثقه وطلع من المكان
الجد عصب من كلام حصين ووسند نفسه على العصا وحس بان رجوله ما تشيله وجلس بتعب على الكنب وبهمس:السنين تعيد نفسها والوقت يعيد نفسه
تنفس بضيق وضغط على عصاته وحل الهدوء في المكان وما ينسم الا تنفس الجد اللي ضاق عليه

&&&&&&&&&&&&&

بدلت ملابسها ولما دخلت الغرفه تفاجات بأنه في سريره ومتغطي
بانه باستغراب:متى جاء توني شايفته جالس في الصاله
مشت وهي تطالعه لحد ما وصلت سريرها رفعت الغطا وتغطت وكل شوي تلتف جهته تتأكد انه في مكانه ونايم
وشوي وشوي بدت جفنها تتصكر وتغط في النوم
بعد ساعه ونص
صحت على صوته
قامت وطالع جهة صقر وانفجعت وهي تسمع صوته
قامت من سريرها وتوجهت له بسرعه وصارت تهزه وبخوف:صقر صقر قوم صقر وش فيك
سكتت وهي تسمع هذيانه:لا لا نار حاره حاره نار لا احترق احترق
بانه اللي خافت هزته بقوه:صقر قوم تكفى
فز من نومه وجلس وهويتنفس بصعوبه والعرق مالي جبينه وحاس انه مو سامع ولا شي
بانه بخوف من شكله اللي مبين انه مخنوق:صـ..ًصـ..
التفت لها وبصوت مخنوق:اطلعي برا
بانه وهي توقف وباستغراب :اايش قلت
صقر بعصبيه:قلت لك برا ما تسمعين
بانه اللي انتفضت بلعت ريقها وبهمس:طيب طيب بس هدي
صقر:برا
بانه مشت بسرعه وطلعت وصكت الباب وراها وجلست على كنب اللي في الصاله وهي كل شوي تلتفت على الباب وبهمس:يا ترى هذا اللي قصدته امجاد باني بتعب اذا هذي اولها وشلون بتكون تاليها
تنهدت لما تذكرت شكله:وش فيه ليه كان يتكلم عن النار ...سكتت شوي وهي تتذكر الحرق اللي جنب وجهه:اكيد هالحرق هو سبب الكابوس اللي جاه ياترى كيف بتكون الايام معاه وكيف بتعامل معاه
رفعت راسها لفوق:الله يستر
طالعت الباب وهي تفكر في المستقبل وظلت على هالحال لحد ما نامت على الكنب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في كل صباح تشرق الشمس
لتنهي كل ما صار في الليل من همس
وتعلم انتهاء الامس
وبدايه يوم جديد كله انس

صحت من نومها وما لقتها في الغرفه وباستغراب:هذي وين راحت
قامت ودخلت الحمام(اكرمكم الله) وخذت لها شور وطلعت وصلت وبعدها لبست ونزلت تدور عليها
شافت الخدامه ونادت لها:وين سجيه
الخدامه:هزا اديه في حديقه
امجاد :زين روحي انتي
طلعت ولقتها جالسه تشرب كوفي وسرحانه
قربت منها وبهمس:سجوي
فزت من مكانها وزفرت وهي تحط يدها على قلبها :خوفتيني
جلست امجاد وهي تبتسم:غريبه ما صارختي ولا عصبتي
سجيه بهدوء:مالي خلق اسوي ازعاج ولا اصرخ
امجاد باستغراب:سجيه وش فيك احس فيك شي
سجيه طالعت امجاد وعدلت جلستها :اسمعي وش فيني لاني ما اقدر اكتم اكثر من كذا لازم اقول
امجاد باهتمام:قولي انا اسمعك
سجيه:امس لما رحنا العرس تدرين تكلمت مع من
امجاد بفضول:مع من
سجيه:مع جدة بانه
امجاد بتفاجا:من جدك
سجيه:ايه من جدي هجل امزح معاك
امجاد والنذاله تملى عيونها والابتسامه انرسمت على وجهها:وش قالت لك وش قلتي لها
سجيه:قلت لها كل شي لما سالتني اذا اعرف زوجها ولا لا وبعدها قالت لي اجي عزيمة الغداء اللي راح يسوونها وتبغاني اقول كل شي قدام الكل
امجاد بحماس:ههههههههه والله حماس و اكيد انتي ما بتقصرين وتفضحين هالشيبه الي مصدق نفسه
سجيه بتردد:بس مو حرام اهدم عيله
امجاد بنذاله:سوا قلتي ولا لا خلاص زوجته تعرف كل شي يعني خاربه خاربه
سجيه بتنهيده:ما ادري
امجاد:أي ما تدرين انا لو مكانك اروح واعلم عليه خليه يعرف كيف يهددك ويهدد بانه وملوع كبود احفاده وعياله
سجيه وهي تطالع امجاد:خلاص اتوكل على الله واسمع شورك
امجاد ابتسمت بنذاله وحطت رجل على رجل وسكتت وهي تطالع سجيه اللي تفكر وسرحانه بأفكارها

&&&&&&&&&&&&&&&&

صحت على صوت طق على الباب قامت وهي تحس راسها مصدع
مشت لحد الباب وفتحته وبهمس:نعم
طالعها وسكت وهو مفهي ومبين السرحان على وجهه
توترت من نظراته ونزلت عيونها وبهمس:نعم يا نادر بغيت شي
نادر اللي لف نص وجهه:احم لا بس شفتك ما طلعتي قلت يمكن ما صحيتي وقلت اصحيك لان الغداء في بيت جدي اليوم ويالله نلحق
دانه:طيب بس عطني ربع ساعه واجهز
نادر:طيب
مشى متوجه لغرفته وهي صكت الباب وتسندت عليه وزفرت:اوووف والله مدري اذا اقدر اتظاهر بلامبالاة واكلمه عادي وانفذ نصيحتك يا بانه ولا لا
طالعت الساعه بالمكان وبهمس:خلني اخلص علشان ما اتاخر

&&&&&&&&&&&&&&&&

ما نام جالس في الغرفه ويفكر طالع الساعه وقام من مكانه وفتح الباب وشافها لحد الحين نايمه
قرب علشان يصحيها بس تراجع وقرر يصحيها من بعيد :بانه بانه
ما شافها تحركت رجع ناداها بصوت اعلى:بانه
بانه فتحت عيونها وشافت صقر قدامها وجلست:بغيت شي فيك شي
صقر تنهد:لا بس اصحي شوفي الساعه كم
بانه وهي تطالع الغطا والمخده اللي تحت راسها ورجعت تطالع صقر
صقر اللي كان لابس عطاها ظهره وقبل لا يطلع:اجهزي علشان الغداء عند اهلك ومانبغى نتاخر بطلع ساعه وبرجع
فتح الباب وطلع وترك وراه بانه اللي تطالع الغطا والمخده وبهمس:الحمد لله طلع احسن من اللي توقعته
وقفت وهي تشيل المخده والغطا وتمغط جسمها وبهمس:اروح اشوف دانه واتجهز

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه جنبه في السياره ولا نطقت بولا حرف بعد السخريه والكلام اللي يغث اللي جاها الصباح
طالعته من تحت لتحت ورجعت طالعت يديها اللي في حظنها وهي تتذكر
: انتي قومي كل ذا نوم
صحت وهي تشوفه قريب بعدت لوراء وبهمس:نعم
يامن بسخريه:يعني اني انا خايفه هههه والله مصدقه نفسك انا افكر اقرب من وحده حالها حال الخدم عندي
سكتت وهي تشوفه يروح ومعطيها ظهره رفعت يدها من وراه وتسوي حركات وتقلده وبهمس:لا انا اللي ميته على جمالك الاخذ
يامن اللي لمح حركتها في المرايه التفت:انتي قد حركتك اللي سويتيها
هبه بخوف:ما سويت شي
يامن بعصبيه:لو احنا مو رايحين لاهلك كان علمتك
هبه نزلت عيونها وبلعت ريقها وسكتت
يامن عطاها ظهره ودخل الحمام(اكرمكم الله)يأخذ له شور
تنهدت وغمضت عيونها ورجعت فتحتهم:الحمد لله بروح اشوف اهلي ما احس اني غبت عنهم ليله احسها سنه
قامت من مكانها وهي مقهوره من يامن ومن الكلام اللي يقوله لها
رجعت لحاضرها على صوته:وصلنا
طالعت بيت جدها وحست بفرحه ماتوصف لانها بتدخله عمرها ما توقعت انها بتحن لبيت جدها اوتتمنى لو انها تقعد فيه للابد
قبل لا تنزل مسك يدها وضغط عليها وهي التفتت له وبهمس وتهديد:احسن لك يقعد كل شي بينا فاهمه
هبه وهي تنزل عيونها:فاهمه
يامن ابتسم بحقاره وترك يدها بقرف ونزل
دخلوا البيت وقبل لا يتوجه لمجلس الرجال قابلوا مقعد
هبه اللي شافت مقعد اسرعت له وخذاها بحظنه:هلا وغلا
هبه:ههه اشتقت لك يا دب
مقعد وهو يعدل غترته ويوخرها:طبعا طبعا كيف ما تشتاقين لواحد وسيم مثلي
سلم مقعد على يامن
هبه:هههه اشتقت حتى لطنازتك
مقعد وهو يحاوطها من كتوفها:يا نصابه ما غبتي عنا الا كم ساعه
هبه:يووه مقعد يعني ما تعرف غلاك انت واخواني
مقعد وهو يبوس راسها:الله لا يحرمنا منك يا حنون يله ادخلي يا قلبي الباقين داخل
هبه بفرحه:طيب
دخلت بدون ما تلتف ليامن ويامن يتأملهم هي ومقعد وصحي على صوت مقعد:يله يا النسيب حياك ولا تفهي على اختي ترى كم ساعه وترجع لك
يامن:هههه يله

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس مع امه في غرفتها
ام يوسف:من جدك يا وليدي
يوسف:ايه يالغاليه هجل في ذي الامور فيها مزح
ام يوسف سكتت وهي تفكر
يوسف:انتي وش رايك
ام يوسف:والله يا وليدي يزن مافي احسن منه وطبعه غير طبع اخوي اللي يصلحه ويزن ينحط على الجرح يبرى
يوسف بابتسامه:يعني انتي راضيه
ام يوسف:مدام انه بيشتغل وبيشيل نفسه ويقدر يتحمل مسؤوليه ليه لا ما به أي مشاكل بس اهم شي رأي اختك
يوسف وهو يوقف:اكيد اهم شي رايها
ام يوسف:الله يرضى عليك
يوسف وهو يبوس راس امه:يله انا بروح للرجاجيل
ام يوسف:زين يا وليدي
طلع وبعدها طلعت امه تروح لامها وتشوف اوضاع العزيمه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مجتمعين في الصاله الكبيره والضحك والسوالف في المكان منتشره
اسير:مدى
مدى اللي تضحك:ها وش تبين
اسير:شوفي ام راكان تطالعك
مدى وهي تطالع ام راكان وتلف بسرعه:وهذي وش فيها تطالعني
اسير بضحكه:يمكن حاطه عيونها عليك لولدها
مدى بخوف:فا الله ولا فالك
اسير:ههههههههههههه
مدى بنذاله:اقول روحي للوفيتك ابرك
اسير اللي انقلب وجهها احمر:وش قلتي
مدى:اللي سمعتيه ومره ثانيه قصري صوتك ترى في ناس تبغى تنام
مو تقعدين مع لافي تكركرين وتسهرينا
اسير اللي ضرتها وهي تتلفت في المكان:وش تخرفين انتي
مدى:هههههههههههه الكل سمعك اصلا
اسير اللي انحرجت وقفت وبعصبيه:مالت عليك
راحت وتركت مدى اللي ميته ضحك على اسير اللي متفشله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
واقفه وراه وبهمس:مو لازم
التفت عليها:الا لازم خلاص لازم الكل يعرفك ويتعرفون عليك يا سموي
سميه:بس اخاف ما يحبوني
حصين وهو يمسك يدها:في احد يعرفك ولا يحبك لا تخافين امي واختي اكيد بيحبونك
سميه وهي تزفر بخوف:طيب
حصين وهو يبوس راسها:يله
سميه:يله
حطت الغطاء على وجهها ومسكت يده وطلعوا متوجهين للعزيمه

&&&&&&&&&&&&

دخلت وصوت الزغاريد منتشره بالمكان
توجهت لجدتها وحظنتها وباست راسها ويدها
الجده:عسى عيني ماتبكيك
دانه:اخبارك يا يمه
الجده:بخير يا نظر عيني
سلمت على الكل وباركوا لها وسلمت على هبه وجلسوا كلهم في الصاله
شوي الا دخلت بانه ومعاها سجيه وامجاد
الكل التفت لها ودانه قامت لها وحظنتها
دانه:اختي ليه جيتي
بانه:وحشتيني
دانه بهمس:ما قلت لك لا تجين الحين لو دروا عنك بتصير مشاكل
بانه:هذاك اول
دانه سكتت وهي مو فاهمه شي
سلموا بانه وامجاد وسجيه على الكل وجلسوا
الكل يطالعها ويهمس وهي تطالعهم ولا هموها
دانه اللي مستغربه نظرات الكل لها:وش فيهم يطالعونك كذا
بانه بابتسامه:لاني تزوجت
التفتت لاختها وعيونها طالعه من مكانه وبهمس:ها وش قلتي
في مكان قريب منهم
سجيه وهي تضرب امجاد:شوفيها تطالعني
امجاد:من
سجيه:من بعد العجوز
امجاد وهي تلف وجهها وببرود:طنشي
سجيه بعصبيه:يا برودك
لفت وجهها وهي ساكته وتفكر باللي بتسويه بعد كم ساعه

عند الرجال كانت السوالف مختلفه ما بين سياسه واقتصاد وامور عائليه وسوالف شبابيه
دخل عليهم والكل رد السلام الا هو يطالعه بحقد
جلس جنب يوسف ومعاذ وطالع جده ولف وبدا يسولف
الجد بهمس وعيونه تطلع منها الشرار:دبارك عندي يا حصين بس خل المعازيم يروحون
لف وجهه يسولف
مره ثواني الا دخل صقر والكل التفتوا يطالعون وقاموا يسلمون
بعد ما سلم جلس هو ومرافقه وحسن وراكان معاهم
التفت حسن بيسولف مع صقر الا لمحه جالس قدامه وظل يطالعه بتركيز وحس بشي ما عرف يفسره لما تذكر وقفته وكلامه مع سجيه
التفت ولمحه يطالعه حس أن وجهه مألوف بس وين شايفه ما يتذكر
صحى من سرحنه على صوت مقعد:سلطان قوم ضيف معي الرجال
سلطان اللي يطالع حسن:طيب





تابـع

جالسه جنب اختها وهي مو مصدقه الكلام اللي تسمعه من اختها وبعد ما خلصت اختها سكتت وما عرفت وش تقول
بانه اللي شافت دانه تطالعها:وش فيك سكتي كذا
دانه:وش تبيني اقول فاجاتيني
بانه :كذا احسن لي
دانه:والله ما ادري وش اقولك بس انتبهي على نفسك يا اختي
بانه بابتسامه:لا تخافين علي
دانه وهي تمسك يدها:ادري هههه
بانه:ههههههه
رن جوالها ورفعته ولما شافت الرقم اختفت ضحكتها وبانت الضيقه على وجهها وصكت الخط وهي تفكر
دانه اللي لاحظت تغير وجه بانه:حبيبتي فيك شي مين المتصل
بانه:مو مهم
سكتت دانه وهي ما تبغى تتدخل اكثر في اختها خصوصا لما حست انها متضايقه

مرت العزيمه على خير
في مجلس الرجال
وقف وبصوت عالي:يله يا جماعه انا اترخص
سلطان:وين يا لنسيب تونا بدري
يامن :لا وين بدري ورانا سفره لازم امر على الاهل وبعدها نروح الفندق نأخذ اغراضنا .... وكمل وهو يبتسم بنذاله:و نسافر على طول لمكان ما يخطر على البال
سلطان بابتسامه:على راحتك والله يستر عليكم ..التفت على اخوه:يا مقعد
مقعد:سم
سلطان:قل للي داخل يله
مقعد:أن شاء الله
طلع مقعد ينادي هبه ويامن طلع هو وسلطان عند السياره
عند الحريم بدا صوت البكي والزعل
ام سلطان:اهئ اهئ
الجده:اذكري الله وش بلاك اللي يشوفك يقول بنتك بتروح المريخ مو مع رجلها
ام سلطان وهي تمسح دموعها:اهئ اهئ هذي قطعه من قلبي
هبه وهي تبكي وتبوس راس امها:خلاص يا الغاليه تكفين خلاص
اسير بصوت باكي:يمه اذكر الله
ام سلطان وهي تطالع هبه:لا اله الا الله اسمعي وانا امك
هبه:امريني
ام سلطان:تتصلين علي كل دقيقه سامعتني يا قلب امك
هبه بابتسامه:كل ثانيه بتصل فيك
الجده:حشى هذا برنامج فوزيه الدريع
الكل:ههههههههههه
وصلهم صوته:يا ولد
اسير:انا بشوف وش عنده
طلعت اسير لمقعد وبعد ثواني رجعت:يله هبه
هبه وهي تلبس عبايتها وتسلم علي الكل والكل يودع ويبكي واللي سوا مناحه
بعد ما ودعتهم طلعت لاخوانها بعد ما تغطت
طلعت وشافت مقعد وسلطان وقفين مع يامن عند سيارته قربت واول ما قربت منهم
سلطان حذاها بحظنه وبهمس:بتتركينا
هبه اللي كانت ماسكه نفسها صارت تبكي وتشتهق
مقعد وهو يضرب سلطان:يالثور بدل ماترقعها تبكيها
سلطان بضحك:هههههه هبوي صايره رقيقه
هبه وهي تبعد:يا ويلكم لو تنسوني
مقعد:واحنا نقدر ننسى الضرب والقسمه
سلطان:ههههههه ولا الكسور والتربيع والجذور
هبه ضحكت وهي تمسح دموعها:ما تتركون حركاتكم
سلمت على مقعد اللي قعد يوصيها على نفسها وركبت وركب يامن اللي كان مجرد متفرج واول ما ركب حل الهدوء في المكان من غير صوت شهقات هبه الخفيفه
عند دانه كان الوضع مختلف لانها كانت بتسكن بالبيت اللي لاصق جداره ببيت جدها وكان الوضع اهدى
دانه وهي تحظن بانه وبهمس:الله يوفقك
دانه:ويوفقك يا اختي
بانه:بينا اتصال
دانه:اكيد
الجده:يله يا بنتي نادر يستناك
دانه:أن شاء الله
رجعت طالعت اختها وحظنتها مره ثانيه وبعدت عنها وبهمس:مع السلامه
بانه بابتسامه:بحفظ الله
طلعت دانه وركبت مع نادر علشان يتوجهون للفندق وياخذون اغراضهم ويروحون على بيت صافي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
كل المعازيم راحوا وبقت العايله وسميه اللي الكل مستغرب انها ما راحت على بيتها
&&&&&&&&&&&&&&

عند الرجال بعد ما شاف المعازيم راحوا قال بهمس:يبه انا بترخص عندي كم شغله اسويها
صافي:في امان الله يا وليدي
طلع من المجلس ورفع جواله واتصل على غصون تطلع له ورفض يقولها عن المشوار اللي لازم يروحون له

&&&&&&&&&&&&&&&

نرجع للمجلس
وقف بعد ما شاف الكل راحوا حتى صقر وحسن وراكان ومرافق صقر
وبقوا احفاده وعياله وقف وبصوت عالي وبعصبيه:انا ابغى افهم انت كيف لك وجه تجي بعد ما طردتك امس
الكل التفت للجد ولحصين والاستغراب والمفاجاه تملئ وجيهم
وقف صالح وباستغراب:يبه وشفيك على حصين وش بلاك وش مسوي
الجد بعصبيه:ما تدري أن ولدك متزوج من وحده ما نعرف اصلها وفصلها
صالح بتفاجا:وش قلت
الكل سكت وصاروا يطالعون حصين اللي جالس
صالح بعصبيه:اه يالخاسي تطلع متزوج من ورانا
حصين وهو يوقف :انا ما سويت شي غلط انا تزوجت ومن عايله تشرف يعني ما سويت شي حرام
صالح بعصبيه:شب وبعد واقف وتتكلم يا قليل الخاتمه انا الغلطان اللي اوافق تروح لبلاد الكفار ظنيت انك رجال ما ينلعب عليك
حصين بحزم:انا رجال وزواجي ما ينقص من رجولتي وما هوب انا اللي تلعب عليه حرمه هذي زوجتي
الجد:انت ولا شي انت الحين تطلع من بيتي ومن كل شي ما لك شي عندي تفهم لا شركه ولا بيت ولا حتى اهل
حصين:اهلي ما في احد يقدر يحرمني منهم اخواني واختي وامي محد يقدر يمنعني عنهم
الجد بعصبيه وبصوت عالي:انت تبغى تكسر كلامي ولا وشو
حصين:انا ما اكسر كلامكم بس اهلي ما في احد يحرمني منهم مو بها السهوله
صافي وهو يوقف:يا جماعه اذكروا الله وصلوا على النبي
الكل:اللهم صلي وسلم عليه
انفتح الباب ودخلت الخدامه وبصوت عالي:بابا كبير ماما كبير قول تعال صاله داخل هزا في كلام واجد مهم
الجد بعصبيه:قولي لها بعدين
الخدامه:ماما كبير قول واجد مهم حياه او موت
الكل استغرب وتوجهوا للصاله الداخليه بعد ما تغطوا البنات وكانت سميه من بين الحاضرين
دخل حصين وتوجه لها ومسك يديها وام حصين لاحظت ولما قربت تكلم حصين قبل لا تتكلم هي :يمه هذي زوجتي سميه
ام حصين شهقت:وشو زوجتك
حصين بهمس:ايه يمه
ام حصين طالعت حصين بعتب وطالعت سميه بحقد وتوها بتتكلم الا سمعت الجد يتكلم فقررت تأجل الموضوع
الكل جلس والبعض استغرب جلوس حصين جنب سميه وهم ما يدرون انها زوجته
الجد بعصبيه:خير وشو الموضوع المهم
الجده:ماهوب انا اللي بقول الموضوع
الجد بنفاذ صبر:وشو فزوره هي اخلصي علينا يا حرمه
الجده التفتت على سجيه اللي ضرتها امجاد بكوعها وهي تهمس لها: يله
سجيه بلعت ريقها ووقفت
الجده:قولي يا بنتي وما عليك من احد
سجيه مشت لحد ما وقفت في نص الصاله وطالعت امجاد اللي تشجعها وابتسامة النذاله مرسومه على وجهها وما فات هالشي مقعد اللي عرف امجاد من عيونها
سجيه بصوت عالي:انتم ما تعرفوني بس انا اعرفكم واحد واحد بتقولون من وين عرفتكم بقولكم من خليفه الزايد
الكل التفت على الجد اللي منصدم وملجمته المفاجاه
الكل سكت وهم مستغربين وسجيه تكمل:ايه من خليفه الزايد كبيركم وجدكم وابو بعضكم
الجد اللي توه يستوعب اللي يصير قال بعصبيه:بس انكتمي
الجده وهي تقاطعه:لا ما تسكت كملي
سجيه كملت وهي تبلع ريقها:جدكم يصير زوج جدتي
صالح بعصبيه:تكذبين انتي جايه تتبلين علينا وتلصقين تهم باطله بابوي
الجده وهي تجلس وبحسره:لا ماهيب تكذب البنت صادقه ابوكم متزوج علي
الكل سكت وهم يطالعون الجد ومنصدمين
صافي:انت يبه متزوج على امي وبعد كل هالعمر
سجيه:ايه متزوج جدتي اللي كان يحبها من 60 سنه او اكثر
الجده سكتت وهي تمسح دموعها حسره على شبابها اللي ضاع على واحد ما يستاهل
صالح وهو يوقف ويقرب من ابوه:يبه تكلم قل هالكلام مو صحيح
الجد جلس وبهمس:الا صحيح
الكل طالع الجد اللي كمل:حبيتها وعمري 19 سنه وكنت احلم فيها ليل ونهار ولما خطبتها ابوي رفض لانها مصريه واجنبيه وتزوجت هي وانقطع قلبي
نزل عيونه وهو يكمل:وبعد سنين كنت اتابع اخبارها وبعدها مات زوجها ورجعت خطبتها بس رفضت علشان تربي بنتها ورجعت انتظر من جديد وبعد ما تزوجت بنتها ورماهم زوج بنتها رجعت اخطبها ولاني عارف الفقر اللي هم فيه كنت متأكد انها بتواقف ووافقت وتزوجتها
الجده صارت تبكي بصوت كله حسره ومسموع
صالح:واحنا اللي كنا نشمي ورا أوامرك وننفذها وعلى عيالنا قسينا وفي الأخير..هز راسه وهو عاجر عن الكلام
صافي وقف وبصوت عالي وبضيق:يله يا عيال
وقفت لمياء والاء ولافي ولولوه وقبل لا يطلع صافي وقفه صوت امه:صافي اخذني معك ما عاد لي شي هنا
ام يوسف بشهقه:يمه وش تقولين
الجده بحسره وحقد وهي تطالع الجد:كثر ما ضيعت من عمري باقي العمر ما بضيعه
صافي:يله يالغاليه
مشى لحد ما وصل عندها وتوها بتوقف الا وقفهم صوته:انا اللي بطلع وانتي اقعدي معززه ومكرمه
وقف ومشى بانكسار قدام نظرات الكل
الكل كان منصدم والبعض كان مقهور إلا ثنتين
امجاد بهمس:يستاهل
سجيه بندم:يا ليتني ما قلت شي وخربت حياتهم
امجاد بفرحه:خليه يولي هالشيبه خليهم يعرفون حقيقته ويعرفون انه بس يأمر ويعذبهم وهو يعيش بالعسل
بانه بشماته:يستاهل جزاه واقل من جزاه مثل ما طرد ابوي جاء الوقت اللي هو فيه ينطرد ويحس انه منبوذ
امجاد ابتسمت لها وبهمس:نمشي
بانه:اكيد خلصت المسرحيه
وقفوا وامجاد رفعت جوالها تتصل على صقر
طلعوا من المكان بعد ما عطوا عائلة الزايد اخر نظرة
وصلوا للباب واتصل عليهم صقر اللي كان معاه حسن والسايق:يله انا عند الباب
بانه:طيب
طلعوا من الباب بس وقفهم صوت غاضب وكله كره:انتي
التفتت سجيه على الصوت وشافت الكره بعيونه:بتمشين بعد ما خربتي كل شي بعد ما هدمتي عائله كامله ولا همك شي
سجيه سكتت وما ردت وما تدري ليه ما ردت عليه
سلطان بحقد:كل مره كنت اقابلك كان يصير لي موقف معاك بس هالمره ما كانت صدفه ولا كان مجرد موقف عادي انتي شتتي اهلي و ..
قاطعها حسن اللي وقف قدام سجيه:خير يالاخو
سلطان بحقد:انا ما اتكلم معاك
حسن:وما يصير تتكلم مع اللي وراي وانت مو محرم لها
سلطان بسخريه:وما يشرفني اصير من محارمها ما يشرفني اصير محرم لوحده مثلها
حسن بعصبيه:اسكت...
قاطعهم صقر اللي نزل من السياره:حسن يله نمشي
حسن طالع سلطان بكره وبهمس:يله سجيه
سجيه اللي امتلت عيونها دموع واول مره تبكي قدام احد ردت بهمس:يله
مشت وركبت السياره وراء مع امجاد وبانه وامجاد خذتها بحظنها وهي تهديها وكلها حقد على سلطان اللي غلط على رفيقة دربها

&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا عند بيته ووقف السياره وهو نزل وهي بقت في السياره وسرحانه وهي تطالع بيته من النافذه
فاقت من سرحانه على صوته:مطوله وانتي جالسه انزلي اخلصي علي
هبه بهمس:طيب
نزلت ومشى هو قبلها وهي لحقته وفتح الباب وسمع صوتها:ابوي جاء
ركضت وهو فتح يدينه وحظنها وهو يبوس راسها :يا عيون ابوك
سوسن:ليه تأخرت
يانه :الطريق زحمه ياروح ابوك
سوسن اختفت ضحكتها لما شافت هبه اللي واقفه وراه وهالشي ما فات يامن
يامن وهو يأشر على هبه:اكيد تعرفينها
سوسن وهي تطالعها بحقد:ايه اعرفها
هبه طالعتها بكره والتفتوا كلهم على صوت الزغروطه:كللللللووووووووووووشششششششش
يامن بابتسامه:هلا بأم مبارك
ام مبارك:الف مبروك يا اخوي
يامن:يبارك بعمرك
قربت ام مبارك وسلمت على هبه ومبين على وجهها الطيبه
ام مبارك وهي تطالع هبه اللي فكت الغطا عن وجهها:ما شاء الله خمس وخميسه في عيون الحسودين وش هالقمر
هبه بخجل:تسلمين يارب
سوسن ابتسمت بنذاله وبهمس:راح نشوف اذا هالقمر بيظل قمر ولا بيصير فيه خسوف
توجهوا للصاله وجلسوا ويامن مطنش هبه وجالس مع بنته وام مبارك تحاول تسولف معاها وما تخليها تحس انها وحيده

&&&&&&&&&&&&&&&&&
ام مبارك اخت يامن الكبيره والوحيد عايشه في الشمال
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصولوا حاره شعبيه وبيوتها اقرب للخرابه والطريق متهالك
غصون باستغراب:وين جايين
معاذ وهو ينزل من سيارته:انزلي وتعرفين
غصون نزلت وهي مو فاهمه شي ومشت لحد ما وقفوا قدام باب أخضر وباستغراب:معاذ ما قلت لي وين احنا فيه
معاذ وهو يضغط الجرس:الحين تعرفين بس اذا فتحوا قولي ابغى امل
غصون بعصبيه:قولي ولا ...سكتت وهي تشوف الباب يفتح وتظهر لها حرمه كبيره بالسن:نعم
غصو نبتوتر:اااا امل موجوده
الحرمه:ايه لحظه
لفت غصون على معاذ وهي معصبيه وبهمس:قولي كل شي الحين
معاذ :الحين تفهمين
الحرمه فتحت الباب :حياك يا بنيتي
غصون وهي تطالع معاذ اللي يأشر لها بلا:لا ماله داعي ابغاها بكلمتين
الحرمه:على راحتك الحين تجيك
ثواني وغصون تحس انها ميته من القهر والغيره واسأله كثيره تدور في بالها وتبغى تسألها معاذ بس بعد ما تشوف اخرتها معاه
طلعت امل اللي تفاجا من غصون ومن معاذ
غصون اللي طالعت امل وتذكرها على طول وبهمس:انتي نفس اللثمه ونفس العيون هذا انتي
التفتت على معاذ وبعصبيه:جايبني لبيت البنت اللي تسوي خرابيطك معاها
التفتت على امل اللي تكلمت:زوجك مظلوم وانا بقول لك كل شي لاني تعبت ما عاد فيني اسكت اكثر
غصون بصدمه:ايش
التفتت على معاذ ورجعت التفتت على امل وبهمس:قولي اسمعك
امل وهي تفتح الباب:حياك داخل
غصون طالعت معاذ اللي اشر لها تدخل وهي دخلت وهو رجع للسياره يستناها وحس أن كل شي بدا ينكشف وكل شي بدا يبان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصولوا البيت ونزلوا وقبل لا تنزل هي وصلها صوته:ترى بكره سفرتنا قولي للبنات
بانه:طيب
صقر:وانا بروح لبيت خالتي ام راكان وبتصل عليك بعدين
بانه:ماشي
نزلت ودخلت البيت واول ما دخلت جاتها الخدامه:ماما
بانه باستغراب:خير
الخدامه:هزا في نفر ابغى انتي
بانه باستغراب:انا مين
الخدامه:مافي معلوم
بانه:طيب وين
الخدامه:هزا صاله
مشت وتركت الخدامه وتوجهت للصاله واول ما دخلت تفاجات باللي تشوفه

برا البيت تو السياره بتحرك الا وقف السواق اول ما سمع صوته:وقف لحظه في ملف ابغى اجيبه
حسن باستغراب:وشو ملفه الحين
صقر اللي تذكر ملف المستشفى اللي حاطه في غرفته:شوي و اجي
نزل ومشى ودخل البيت وقابلته الخدامه وحب يتاكد أن المكان مافيه احد:وين ماما غدير
الخدامه:ماما غدير في قرفه
صقر:وين باقي
الخدامه:ماما امجاد وماما سجيه في قرفه وماما بانه في صاله مع نفر
صقر باستغراب:مين نفر
الخدامه:ما في معلوم انا
صقر:زين روحي
مشى ناحية الصاله ووقف وهو يسمع والمفاجاه مرسومه على وجهه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..



 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:55 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت السادس والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&

توجهت للصاله واول ما دخلت تفاجات باللي تشوفه وبهمس:انتي
شافت نظراتها لها ونزلت عيونها ورجعت تطالعها وهي تضغط على يديها وبهمس:بنتي انا..
قاطعتها بانه اللي قربت ووقفت وراء الكرسي وبعصبيه:لا تقولين بنتي انتي نسيتي انك بعتيني مثل ما بعتي اختي من قبلي وشريتي الكلب زوجك
ام بانه والدموع تنزل وتبلل خدودها وبرجفه وضعف :انا ندمانه وجايه اصلح كل شي كل شي
بانه بعصبيه وسخريه:تصلحين ايش ولا ايش جايه بعد كل هالوقت وتقولين اصلح اللي كسرته
ام بانه بندم:انا ندمانه لاني خسرتكم علشان واحد حقير وكلب وابغاكم ترجعون لي
بانه بسخريه:ههه الحين انتي جايه تبغين ترجعينا وننسى كل شي ببساطه
كملت وهي تحس بقهر: طردتيني وبعتيني وشريتي الحقير زوجك واختي بعتيها كل هالسنين علشان انانيتك هذا غير الماضي والحين تقولين بكل بساطه سامحوني و وكأن شي ما صار
ام بانه وهي تمسح دموعها:يا بانه انا.....
بانه بقهر وحقد وضيق لما تذكرت ابوها ما حست على نفسها الا وهي تنطق كلمه وحده:اطلعي برا
كملت وهي تاشر على الباب والغصه في حلقها:طلعي ولا عاد تجين هنا مره ثانيه وانسي أن لك بنات ومن باعنا ما نشتريه
ام بانه اللي حست انها انهانت بما فيه الكفايه :مثل ما تبغين بس قبل لا اطلع بعطيك شي
بانه سكتت وهي تشوف امها تفتح شنطتها وتطلع ظرف مربع كبير ولونه بيج وتحط على الطاوله الصغيره اللي قدامها
وبهمس:هذا لكم يمكن يشفع لي شوي
بانه اللي ماسكه نفسها لا تبكي لفت وجهها ولا ردت
ام بانه عدلت شيلتها ومسحت دموعها ومشت وقبل لا تطلع لفت على بانه اللي ماتحركت من مكانها وبهمس:انتبهي على نفسك واختك واخوك
مشت بسرعه وهي تشاهق
اول ما طلعت من المكان حست رجولها ما عاد تقدر تشيلها ولا تقدر تمثل اكثر نزلت على الارض وهي تحط يديها على وجهها وبهمس تعيد:خذا كله علشانك يا يبه كله علشانك اااه يا يبه اااه
ثواني وهي تحس بيدين تلفها ورفعت راسها وهي تشوف العيون اللي تطالعها بضيق وبهمس:امجاد كانت هنا بعد كل اللي سوته كانت هنا وكانت جايه....
سكتت والغصه في حلقها خلتها عاجزه على انها تكمل كلامها
امجاد اللي متاثره وعرفت وش تقصد بانه بعد ما شافت ام بانه طالعه من المكان ضمتها وشدت عليها وبهمس:اششش اهدي الحين خلاص
بانه وهي تتعلق بامجاد:مقهوره رمتنا خلتنا بدون حظن انا واختي والحين جايه ا....
قاطعتها امجاد:خلاص يا بنبون هدي وقومي معي قبل لا يجي احد ويشوفنا
تسندت بانه على امجاد ووقفت ومشت معاها وامجاد حاظنتها وطلعوا من الصاله وصعدوا الدرج وكل هذا تحت انظاره
عقد حواجبه واتجهت انظاره بعيد عنهم للظرف الموجود على الطاوله
دخل الصاله بخطوات هاديه واخذ الظرف وجلس على الكرسي وصار يطالع الباب اللي طلعوا منه امجاد وبانه والافكار تاخذ وتجيبه وهو يطالع الظرف اللي بين يديه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلوا الجناح وهي منزل الشيله على اكتافها وهي تتفرج على المكان او تتظاهر انها تتفرج على المكان
لفت له بسرعه لما سمعت صوته يناديها:دانه
دانه:سم
نادر وهو يلف وجهه وياشر:هذي غرفتك وهذي غرفتي او المكان اللي راح اكون فيه
دانه انتشر على وجهها الخيبه ونزلت عيونها وما علقت
مشى نادر وهو متجاهل علامات الخيبه والحسره اللي انتشرت على وجهها
فتح الغرفه الاولى :هذي راح تكون لك
ومشى للغرفه الثانيه وفتح الباب وهو يكمل:وهذي لي انا طبعا ما فرشتها الا فرش بسيط علشان ما احد يلاحظ
دانه بهمس:طيب
طالعها وهي لابسه الاحمر وطالع شكلها ياخذ العقل وغمض عيونه وهو يذكر نفسه بحنان وانها هي كانت حب حياته الوحيد
طلع جوالمن جيبه وهو يكمل:راح نسافر اسبوع اميركا
دانه بفرحه وصدمه:اميركا
نادر باستغراب:ايه ليه فيها شي
دانه بفرحه وهي ناسيه نفسها:يالله يا نادر يعني ما تدري أن اختي تدرس هناك
نادر اللي عقد يديه وهو مستمتع بالحوار:واذا
دانه بعتب:يعني اني بشوفها هناك يالله مره مبسوطه
نادر انرسم بدون ما يحس ابتسامه خفيفه على شفايفه وظل يطالعها وبدا يسرح ويفهي فيها وفي برائتها
دانه اللي حست على نفسها من نظراته نزلت عيونها وهي تبلع ريقها وتصرف:اااا انا بدخل اريح شوي
نادر ما رد عليها وهي حست انها توترت من نظراته وتركيزه عليها ومشت بدون ما تنتظر رده ودخلت وصكت الباب وسندت ظهرها عليه وهي تزفر:يا ويل قلبك يا دندون هذي بس نظره ورحتي فيها هجل لو كلمه ولا ضحكه بتتبخرين
انرسمت الضحكه على وجهها وحطة يدها على فمها وهي تضحك على التعبير اللي اطلقته على نفسها
برا الغرفه صحاه من افكاره صوت جواله
رفع الجوال ورد:هلا يوسف – ايه – وشو- لازم هاليومين - فاهم - خلاص خلاص - ماشي – لا تخاف مضبط اموري زين وهي بتنفذ اللي ابيه بسهوله – ماشي اعرف منها اليوم واعلمك – ماشي – يله سلام
صك الخط وهو يزفر وبهمس:متى ارتاح بس
حط الجوال في جيبه ومشى لغرفته وهو يزفر بضيق

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان قريب
جالسه وعيالها واحفادها حواليها
ملت من احساسها بان عيالها يشفقون عليها من صوتهم ونظراتهم لها والتفت لهم:خلصنا الموضوع انتهى
ام يوسف وهي تبوس راسها:ولا يهمك يالغاليه كلنا معاك
الجده تنهدت:من اليوم ورايح راح نعيش مثل ما نبغى مو مثل غيرنا ما يبغى
ام سلطان:تامرين امر
الجده تنهدت وبهمس:ودوني غرفتي ابغى ارتاح شوي
الكل ساعدها توقف ومشوا معاها لحد ما وصلت غرفتها بعد ما جلس على سريرها:خلوني ابغى انام
ام يوسف:بس.....
الجد قاطعتها بحزم:قلت خلوني بنام
الكل طالعوا بعض والتفتوا لصافي اللي قال بأمر:يله نطلع يله
طلعوا كلهم وبعد ما صكوا الباب بثواني مسكت شيلتها وبدت تمسح دموعها اللي تبلل خدودها اللي مرسوم عليه تجاعيد الزمن وبهمس:اااه يارب الطف فيني وقويني يارب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه بينهم ومقهوره وتتكلم بنفعال:هالعقربه من يوم ما دخلت بيتهم وهي مخربه وهادمه العايله
فركت يديها بقهر:كله منها حفيدة المصريه اول جدتها والحين هي ناس ما وراهم الا المصايب
كان يسمع لامهم وحس انه خلاص ما يقدر يسمع اكثر وقف وبعصبيه مكتومه:بس يمه خلاص لا تقطين بلاوي جدهم على البنيه هو اساس البلاء
مشى ولا ترك لامه فرصه حتى انها ترد على كلامه
ام راكان وهي مستغربه من انفعال ولدها حطت يدها على خدها وبهمس:يا ويلي الولد مو صاحي لا يكون..... لو صدق عز الله لقينا خير
سكتت وهي تفكر وتهز راسها بعدم تقبل للفكر اللي طرت في بالها

&&&&&&&&&&&&&

جالسين في الملحق والكل ساكت والكل تاخذه الافكار وتوديه
مقعد:والله مو مصدق جدي متزوج لا ووحده يحبها اكثر من 50 سنه
سلطان وهو يحس بقهر من سجيه:كله من هاذيك البنت لو ما جات وتكلمت كان ما صار شي
يوسف:لا تلعب على نفسك يا سلطان حتى لو البنت ما تكلمت كان بعد اكتشفنا انه متزوج بطريقه ثانيه
مقعد وهو يهز راسه:معاك حق يا يوسف
يوسف:الله يصبر جدتي على هالسالفه والله شي يقهر
مقعد:ايه والله الله يصبرها
سلطان:كان يزوجنا على كيفه ولا يعترف بالمشاعر وهو ولهان
يزن بتعاطف:والله ما عور قلبي الا جدتي
مازن:ايه والله
يوسف بسخريه:محلل على نفسه ومحرم على الكل
سكتوا وهم يحسون بالقهر من جدهم ومن جهه ثانيه يحسون بالتعاطف مع جدتهم اللي بين عليها الانكسار

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
نرجع للحي القديم
طلعت من بيتها وهي تحس انها مو مستوعبه اللي سمعته وقاعده تعيد الكلام في راسها:غدير وراء كل شي غدير حاقده عليك غدير حاسدتك
انتبهت على معاذ اللي مسك يدها وهو يناديها:غصون
غصون بعيون تدمع وبصوت مرتجف:معاذ ابغى اروح البيت
معاذ ماعلق والتزم الصمت وتارك الكلام لبعدين لحد ما تستوعب اللي يصير وبعدها يكلمها
اشر براسه بمعنى ايه ومشى معاها لحد ما ركبها السياره وراح الجهه الثانيه وركب وهو يطالع غصون وحرك السياره والهدوء عام في السياره

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في الغرفه وتعيد بندم:ياليتني ما تكلم يا ليت
ثواني وانفتح الباب ودخلت عليها وهي تميل فمها:انتي لحد الحين تبكين ما عجزتي
سجيه وهي توقف وبعصبيه:كله منك انتي اللي قلتي لي روحي وافضحيه شوفي كيف هدمت عيلتهم يا ليتني ما سمعت كلامك يا ليت احس أني المسؤوله عن اللي صار
امجاد مشت وجلست وقالت بملل:اقول استريحي اصلا زوجته تدري يعني قلتي ولا ما قلتي هي بتوريه شغله
سجيه:يا ليت من البدايه كذبت وقلت ما اعرفه
امجاد بتنهيده:لو ما سويتي كذا كان ما راح ترتاحين منه ابد
سجيه هي تطالعها:بس الحين بعد مو مرتاحه
امجاد وهي تمسك يد سجيه:يا سجوي الموضوع انتهي خلاص ارتحتي من تهديده لك وكل امورك راح تمشي تمام يعني خلاص انسي هالموضوع
سجيه وهي تضغط على يد امجاد:امجاد خلينا نرجع اميركا بسرعه الله يخليك
امجاد:راح نرجع بس يومين واحنا راجعين
سجيه بضيق:لا ما ابغى اجلس اكثر احس اني مخنوقه
امجاد وهي تزفر:ماشي بقول لبانه تكلم صقر ونسافر باسرع وقت
سجيه هزت راسها برضى ورجعت تفكر بندم باللي سوته وامجاد لفت وجهه والابتسامه مرسومه على وجهها لما تذكرت شكل الجد وهو يمشى طالع من المكان بانكسار

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته ويفكر بكل اللي سواه مع عياله وتنهد وهو يحط راسه بين يديه
دخلت عليه وحست انه انكسر مع ابوه
مشت جهته وجلس جنبه وهي تحط يدها على رجله:صالح
رفع راسه والتفت لها:هلا
ام حصين:وش فيك
صالح بضيق:قولي وش ما فيني ما توقعت ابوي اللي عندي مثل اعلي يطلع كذا
ام حصين تنهدت وسكتت
صالح كمل وهو يناظر الفراغ اللي قدامه:سمعت كلامه بكل شي حتى عيالي كرهوني وما كنت اعطيهم مجال ولا فرصه كنت مثل الاعمى امشي وراه وكل اللي اقوله تأمر وسم وحاضر اااه لو تعرفين وش حاس الحين
ام حصين بحنيه:في وقت تصلح كل شي
صالح وهو يطالعها:وهذا اللي بيصير
ام حصين ابتسمت وهو رد لها الابتسامه باسى ورجع لافكاره مره ثانيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلوا جناحهم وهي ما نطقت بولا كلمه وهالشي بدا يخوفه خصوصا انها حامل
مشت مثل المسيره وجلست على الكنبه وهي تناظر قدامها وعلامات الصدمه مرسومه على وجهها
معاذ اللي جلس جنبها وبهمس:غصون
غصون التفتت له وبهمس وصوت مرتجف:ما استاهلك
معاذ طالعها وسكت
غصون وهي تشاهق:انا ما استاهلك يا معاذ والله اني ما استاهلك
غطت وجهها بيديها الثنتين وانتشر نحيبها وبكاها في المكان
معاذ بحنيه:هدي خلاص لا تبكين
غصون زاد بكائها وهي تعيد:اااه مااستاهلك انا موكفو انا..
حست أن الكلام مو راضي يطلع معاها
معاذ اللي ما قدر يتحمل منظرها خذاها بحظنه وهي يمسح على راسها:اشششش خلاص هدي
غصون وهي تتمسك فيه:انا اسفه يا معاذ والله كنت اتعذب وانت بعيد عني وانا ...سكتت وهي تحس الكلمات تضيع معاها
معاذ وهي يشد عليها:اششش خلاص اهدي بعدين نتكلم
غصون بهمس:سامحني انا والله احبك واموت من غيرك
معاذ بابتسامه خفيف:وانا من غيرك اضيع
رفعت راسها وهو صار يمسح دموعها بطرف ابهامه
غصون سكتت وهي تطالع عيون معاذ اللي همس:اهم شي انك عرفتي الحقيقه علشان لا تنيميني برا الغرفه كأني سواق
غصون ابتسمت بخفه وما علقت
معاذ وهو يبوسها بخفه ويحط جبينه على جبينها:يالله لو تدرين وش كثر مشتاق لك
غصون بهمس:وانا ..عضت شفايفها وهي مو قادره تقلى الكلمات المناسبه لاحساسها
نزلت راسها على صدره وهو شد عليها وينتفس براحه
بعد دقائق ساعه رفعت راسها وبحقد:والله ما اخليها تروح لها هالحركه
معاذ عقد حواجبه:غصون وش هالكلام
غصون:بروح وبفضحها
معاذ بتفاجا:تفضحينها
غصون بحقد:ايه بخلي اهلها يعرفون بلاويها السوداء
معاذ سكت لما شاف عيون غصون الي مليانه حقد وكراهيه ووعي وشر لغدير

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفة الضيوف وهو يطالع الظرف اللي ما فتحه ولا يحس انه له حق يفتحه
شارد بافكاره:لها الدرجه هي قاسيه حتى لو تخلت عنهم ما توصل انها تطردها مهما كان هذي امها والجنه تحت اقدام الامهات
تنهد وهو يحك دقنه:أتمنى ما تكون فيها صفة الجحود ولا راح تكون مشكله لي لان اللي مافيه خير في اهله مافيه خير للناس
سكت وهو يتذكر صوت بانه وهي تطرد امها وهز راسه باسف وعدم رضى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بعيد اصوات صراخ ومشادات كلاميه
وبعدها صوت خبطه قويه انتشرت بالمكان ومصاحبتها صرخه قويه
بعدها بثواني جات الخدامه وشهقت وبخوف:ماما ايس في ماما
رفعت راسها وصارت تضرب خدها بس ما في رد رفعت يدها وهي مليانه دم ونزلت راسها
وصارت تتلفت وبعدها قامت تركض ومسكت التلفون وهي تتصل وعينها على اللي طايحه في الارض ودمها سايح وخوف:الو اسعاف تعال هزا ماما موت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:57 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


تابع / البارت السادس والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه جنبها وحاطه يدها على خدها وبملل:وبعدين يعني صار لنا ساعه على هالحال خلاص عاد سجوي فكيها شوي
سجيه وهي تطالع امجاد تنهدت:قلتي لبانه اننا نبغى نسافر باسرع وقت
امجاد وهي تعدل شعرها:لا
سجيه:ليه انتي رحتي علشان تقولين لها
امجاد بضيق:ايه بس صار شي خلاني انسى
سجيه باهتمام:وش صار
امجاد وهي تلف كل جسمها على سجيه:بقولك بس لا تدري بانه اني قايله لك ماشي
سجيه بفضول:ماشي بس قولي
امجاد:امها جات هنا
سجيه وهي متفاجاه:كذابه جات هنا وش تبغى
امجاد:اللي فهمته انها جايه تبغى ترجع كل شي
سجيه بفرح:زين الحمد لله
امجاد :بس بانه طردتها
سجيه وعيونها طالعه:طردت امها
امجاد:ايه
سجيه:يوووه وش فيها هذي استخفت ترى يا ويلها من ربها كيف جالها قلب تطرد امها
امجاد وهي تلف وجهها:والهت ما الومها
سجيه بعتب:لا تساعدينها على الغلط يا امجاد
امجاد بضيق:لو تحسين باللي تحسه كان تعذرينها انا اعرف احساسها بس الفرق اني ما املك شي وهي تملك اخت ذهبه
سجيه بزعل:وانا خيشة رز عندك
امجاد بضحك وتبغى تغير الجو:يا زينك من خيشه
سجيه وهي تضربها:هههه وجع ما تجاملين ابد...كملت وهي تطالعها بنص عين: الله يعين الاحباب عليك
امجاد وهي عاقده حواجبها:أي احباب انتي وش تخرفين
سجه وهي فيها الضحكه:اللي يقزونك في المرايه
امجاد اللي فهمت وقفت وهي معصبه:والله اني غلطانه يوم اجلس معاك صدق ما تنعطين وجه ابد
سجيه:هههههههه
عطتها نظرة حقد وطلعت تاركه وراها سجيه اللي تضحك وفي خاطرها:أن شاء الله يكون من نصيبك يارب
رفعت راسها لفوق وبهمس:يارب ارزقها باحسن رزقك يارب العالمين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان قريب
غسلت وجهها علشان تروح لصقر اللي طلبها تروح لغرفته
طالعت وجهها في المرايه وتتاكد انه طبيعي وما فيه أي اثار للبكى ولا الدموع
طلعت من المكان وتوجهت لغرفته وبهمس قبل لا تطق الباب:غريبه وش فيه اليوم بالذات في البيت في العاده في بيت ام راكان وليه طالبني وفي غرفته بالتحديد
زفرت بتوتر وطقت الباب ودخلت لما سمعته ياذن لها
دخلت وشافته جالس بثوبه ومبين عليه التعب
قربت منه وبهمس:وش فيك
صقر بتعب:ولا شي بس تعب خفيف
بانه قربت وجلست جنبه وبهمس وصوت خايف:اكيد
صقر اللي ماحب نبرة الاهتمام في صوتها طالعها بحده:انتي وش رايك
بانه تنهدت ولفت وجهها وما عجبتها نبرة صوته وسكتت
صقر بامر:ابغاك تصكين لي ازرار ثوبي
بانه وهي ترجع تطالعه:طيب
قامت وجلست على الطاوله اللي قدامه وبدت تصك له الازرار
صقر صاريطالعها ويتاملها
يتامل عيونها اللي مبين عليها انها باكيه والحزن اللي فيهم وشعرها اللي صابغته
زفر وبهمس:وش كان لونه
رفعت نظرها له وبتوتر من نظراته لها:ها
صقر وهو يمد يده اللي ترجف ويمسك خصله من شعرها:شعرك
بانه وهي تبلع ريقها وتسوي روحها مركزه في الازرار اللي خلصت من صكها:اسود
ترك خصلة شعرها وهو يتخيل شكلها بالشعر الاسود وابتسم ابتسامه خفيفه ورفع يده الي ترجف ولمس خدها وبدا يمسح عليها ويحس بانهم صاروا حارين من الخجل
توترت وصارت تحس بدمها حار وان الجو حولها مكتوم
حست بتورت وانها لازم تقوم من مكانها
صقر اللي حس بتوترها نزل يدها بتعب وهي وقفت
صقر بصوت هادي:اجلسي
بانه وهي تشتت نظرها:ابغى امجاد بروح لها علشان...
صقر قاطعها:اجلسي
جلست بهدوء
صقر بهمس:مهما صار اللي سويتيه غلط
رفعت عيونها له وهي مو فاهمه
صقر وهو يكمل:ما كان المفروض تطردينها
بانه بشك:انت تقصد من
صقر:انتي عارفه انا اقصد من
بانه سكتت وهي مو متاكده اذا كان يقصد اللي في بالها ولا غيرها
صقر:اقصد امك
طالعته وباستغراب وتفاجا:انت وش عرفك
صقر:كنت راجع اخذ ملف وسمعتك
بانه نزلت نظرها وعيونها كلها حقد وكره
صقر:مهما سوت المفروض ما تطردينها ما تدرين أن الجنه تحت اقدام الامهات
بانه وقفت وبحقد:هذا اقل شي اسويه فيها
صقر بحزم:بانه وش هالكلام
بانه وهي تمشي وتلف على صقر وبعصبيه:انت قلت من قبل كل اللي بينا مصلحه اساعدك وتحقق لي الاشياء اللي ابغاها وبس فلا تتدخل باموري الخاصه
صقر بعصبيه وهو يوقف ويتسند على طرف الكنب:جربي عيدي هالكلام مره ثانيه صحيح ما بينا الا المصالح بس انا ما ارضى بالغلط ابد
بانه حست بحقد وكره لامها اكثر لانها قاعده تتهزا واللوم قاعد يجي عليها بسببها
صارت تهز رجلها بعصبيه وتحس أن العبره خانقتها وتبعى تطلع من المكان
رن جوال صقر اللي جلس ومسك الجوال ورد وهي لفت وطلعت وهي مولعه ومعصبه وتبغى تختلي بنفسها
صقر اللي فتح الخط:الو – هلا يوسف – الحمد لله – طالع الباب اللي طلعت منه بانه وبتفاجا:وش قلت - لا حول ولا قوة الا بالله ماشي – يعطيك العافيه – لاهنت يارب – في حفظ الله
صك الخط وعيونه على الباب ويهز راسها باسف ويزفر بضيق

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلو البيت وعلامات الحزن مرسومه على وجيهم
صافي وهو يصعد الدرج ومبين على وجهه التعب وبضيق:انا بصعد غرفتي ارتاح
لمياء بخوف:فيك شي
صافي :لا ما فيني شي بس راسي مصدع وبرتاح شوي
لمياء اللي صعدت الدرج ومسكته يده:يله بروح معك
صافي بابتسامه خفيفه:ربي ما يحرمني منك
صعدوا الدرج وباقي في الصاله لافي والاء ولولوه
لافي:والله شي ما يدخل العقل صدمه لنا وللكل
الاء بهمس:الله يكون بالعون
لولوه:دانه لو درت بتموت من الزعل
لافي:لا تقولون لها شي لا تخربين عليها وعلى نادر فرحتهم
لولوه:معاك حق
الاء تنهدت وسكتت
عند صافي في غرفته توه حاط راسه على المخده ويرن جواله
صافي وهو يجلس وياخذ الجوال :الو هلا يوسف – خير يا وليدي – وشو انا لله وانا اليه راجعون – ماشي يا وليدي - خلاص فمان الله
صك الخط وهو يترحم يكرر:انا لله وانا اليه راجعون
لمياء بخوف:وش فيك عسى ما شر
صافي وهو يطالعها:ام دانه وبانه
لمياء:وش فيها
صافي:عطتك عمرها
لمياء شهقت وحطت يدها على صدرها وبهمس:لا اله الا الله الله يرحمها كيف ماتت
صافي:مقتوله
لمياء وهي تحط يدها على فمها:مقتوله يارب سترك
صافي:والله مدري كيف بقول لها المسكينه
لمياء بحزن:يا عمري هالبنيه مالها حظ ابد
صافي وهو يهز راسه:الحمد لله على كل حال
سكتوا وحل الصمت وهم يفكرون كيف بيقولون لدانه

&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت عند باب بيتها
قبل لا تنزل مسك يدها:يا غصون تعوذي من الشيطان
غصون بحقد:ما اخليها وهي اللي حاولت تحرمني منك وتهدم وتفرق بينا
سحبت يدها ونزلت ومعاذ يزفر بضيق وعدم رضى
رنت جرس والخدامه فتحت:نام
غصون بحقد:ماما غدير وين
الخدامه:داخل
دخلت غصون ولما وصلت الصاله وشافت غدير توها تنزل طالعتها بحقد وكره
غدير باستغراب:غصون
غصون بحقد:ايه غصون
غدير بابتسامه وهي تقرب تسلم:هلا وغلا
غصون دفتها بقوه:لا تقربين تقتلين القتيل وتمشين بجنازته
غدير باستغراب:وش هالكلام
غصون وصوتها يعلى:اقول اللي صاير انتي ما تستحين انا وش سويت لك علشان كل هذا ها ما ضريتك وكنت اعتبرك صديقتي واختي وفي الاخير تطعنيني بالظهر
الصوت العالي طلع سجيه وامجاد من غرفهم وصقر وبانه
غصون اللي ما اهتمت لاحد:وش هالكلام انتي ما تخافين ربك ها
بانه وهي تنزل الدرج وبهمس:غصون
غصون باستغراب:انتي وش تسوين هنا
بانه:انا زوجة اخوها
غدير طالعت بانه بحقد وغصون بانت على وجهها المفاجاه:زوجة اخوها
بانه:ايه وش صاير
غصون بعصبيه:اساليها
غدير بعصبيه:بس ولا كلمه
غصون:مو انتي اللي تسكتيني
صقر وهو ينزل الدرج:ممكن افهم وش صاير
غدير بخوف:ولاشي هذي وحده مجنونه
سجيه بهمس لامجاد:وش فيهم
امجاد وهي تهز اكتافها:علمي علمك بس اكيد مصيبه
غصون :انا مجنونه اذا انا مجنونه فانتي خرابة بيوت
صقر بعصبيه:لو سمحتي قولي وش اللي صاير وما له داعي الغلط
غصون بعصبيه:الغلط جاي منكم مو مني بنتكم غدير الماجد مرسله وحده على زوجي علشان اشك فيه واتطلق منه وهذا غير اللي تعرفهم وتروح لهم وتسهر وتهيت معاهم
صقر طالع غدير وعيونه طالعه
غدير وهي تاشر بيدها وبخوف:ما عليك منها صقر هي كذابه
صقر قرب وسحب شعرها وبصراخ:صدق هالكلام
غدير ببكاء:لا ككذابه انا والله...سكتت وهي ترجف
غصون:انا مو كذابه ولو كذابه اسال صديقتها بس من جد تربايه زباله
طلعت وتركت صقر اللي عطا غدير كف وطاحت في الارض وسحبها من شعرها وهو يوقفها ويعطيها كف ثاني وبصراخ:هذي اخر الثقه يا كلبه
غدير بين دموعها:اهئ اهئ مو صدق اللي قالته
صقر وهو يسحبها من شعرها:انا بربيك من جديد يا كلبه
سحبها على الدرج وهي تحيط ويسحبها وبانه حاطه يده على فمها وسجيه متخبيه وراء امجاد من منظر غدير اما امجاد فكانت متفرجه وتحس ان غدير تستاهل والابتسامه مرسومه على وجهها
صقر وهو يسحبها ويفتح باب غرفتها ويرميها على الارض وبعصبيه:راح تظلين في الغرفه ما تشوفين الدنيا ابد وكل شي بسحبه منك مو كفو ثقه ولا نعمه وانا اعلمك أن ما ربيتك من جديد
صك الباب بقوه وقفله ومشى ناحية امجاد وبعصبيه: ولا شي يدخل عليها غير الاكل والماء فاهمه
امجاد ببرود:فاهمه
مشى ونزل الدرج وطلع من البيت تارك وراه سجيه اللي تطالع امجاد بخوف وبانه اللي واقفه عند نهاية الدرج وامجاد اللي تبتسم بنذاله

&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بعيد كل البعد عن عائلة الزايد جالس في المزرعه لحاله
جاها الهندي اللي في المزرعه:بابا ابغى هاجه انا ابغى روح نوم
الجد وهو يزفر:لا
الهندي:جين بابا سلام
الجد هز راسه
طالع المكان بعد ما راح الهندي
شاف الغرفه البسيطه وبضيق:وين كنت ووين صرت يا خليفه الحلال ما عاد يفيدك تركوك كلهم ولا واحد منهم فكر يسال عليك هذا جزاة اللي يقسى على عياله ينفرون منه واول ما يطيح يبتعدون عنه
حس بالضيق ونزلت دمعه خانته وخانة هيبته وتعبر عن انكساره
سند راسه على يديه اللي متمسكه بالعصا وبضيق:الدنيا دواره طردت ولدي وجاي اليوم اللي انطرد فيه
تنهد وسكت وهو يفكر في الماضي اللي راح ولا فيه امل يرجع علشان يصلح الواحد اخطائه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني جالسين وكل تركيزه على بنته وهي مو معبرها وهالشي احرجها خصوصا قدام اخته اللي ملاحظه هالشي
ام مبارك:اقول يا يامن
يامن:سمي يا ام مبارك
ام مبارك:اخذ هبه وراويها غرفتك وارتاحوا
يامن وهو ياشر لام مبارك:اخذيها انتي انا بقعد مع بنتي وفي طريقك جيبي معاك ولدي مشتاق له
هبه اللي تفشلت وطاح وجهها ما علقت وهي تحس انها رخيصه ومو مهمه وكانها قطعة اثاث
وطبعا ما فاتها ضحكة سوسن عليها
ام مبارك باحراج:ماشي
التفتت على هبه:يله
هبه وقفت وهي تتجاهل نظرات سوسن الساخره لها ونظرات يامن اللي لف وجهه يمكن سوالف مع بنته
صعدوا فوق وهبه انبهرت بالاثاث والمكان كان البيت يدل الذوق العالي لاصحاب البيت
وصلوا لغرفة يامن
ام مبارك وهي تفتح الباب:وهذي غرفة يامن وغرفتك الحين
دخلوا ولاحظت هبه جمال الغرفه والستارات المسدوله والاثاث الذوق
ام مبارك بحنيه:عسى عجبتك
هبه بابتسامه:حلوه
ام مبارك بتعاطف:تحمليه
هبه التفتت له وسكتت
ام مبارك تكمل:اللي مر فيه مو سهل
هبه باستغراب:قصدك زوجته
ام مبارك:ايه حسبي الله عليها بعد ما حبها خانته الله لا يوفقها فصار قاسي مع الكل باستثنائي انا وبنته وولده
هبه بحنيه:ليه خانته
ام مبارك بحقد:حسبي الله عليها ما قدرت النعمه وعينها فارغه
هبه سكتت وما عرفت وش ترد
ام مبارك:انا متاكده انك غير وبتغيرينه
هبه:ليه متاكده
ام مبارك بابتسامه:لاني حبيتك وارتحت لك
هبه بابتسامه:تسلمين
ام مبارك:انا الحين برجع لاهلي وبيتي وقلبي متطمن على يامن وعيال
هبه وهي تسلم عليها:تسلمين وبحفظ الله
طلعت ام مبارك وهي تاركه وراها هبه اللي تتفرج على الغرفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
جالسه وبزعل:الله يرحمها وما عرفتو من اللي قتلها
يوسف وهو يجلس:الا عرفنا الخدامه تقول زوجها سعد
الجده:حسبي الله عليه وعسى يا وليدي بتجازونه
يوسف:اكيد بياخذ جزاه وبيقصونه
ام يوسف:اعوذ بالله ناس ما عنده قبل كيف تزهق روح
ام مقعد:يا عيني على هالدانه بتزعل ما ذاقت حنانها وهي صغيره ولا حتى وهي كبيره
الجده وهي توقف :ابغى اروح لبنيتي علشان لو قلتوا لها الخبر اكون موجوده
ام يوسف:ايه معاك حق خلينا نروح
ام سلطان:يله
قاموا وتوجهوا لبيت صافي اللي كان جالس في الصاله

في الدور العلوي من البيت
دق عليها غرفتها وهو مو عارف وش يقول لها
فتحت الباب وبهمس:نعم
نادر طالعها وما عرف وش يقول لف وجهه وبهمس:الكل موجودين تحت انزلي
مشى ولا حتى عطاها فرصه انها ترد عليه
دانه باستغراب:تحت توني جايه منهم غريبه انا ليه واقفه انزل واشوف
دخلت ولبست بشكل سريع ونزلت من الدرج
نزلت الدرج وهي تطالع الكل موجودين
الجده وام يوسف وام سلطان اللي في عيونها دموع والاء ولولوه واسير ومدى ورؤيه ورواء وروابي وصافي ولمياء ونادر كلهم وقفوا لما شافوها قدامهم
دانه وهي نازله شافت وجيهم وحست انه فيهم شي
لولوه:عظم الله اجرك
دانه اختفت ابتسامتها وبخف:وشو مين
الكل التفت على نادر
صافي بهمس:ما قلت لها
نادر وهو يزفر:لا
دانه وهي تقرب من جدتها وبخوف:مين مين اللي مات لا يكون اختي قولوا لي مين
الجده وهي تحظن دانه وتبكي
دانه وهي تبعد عن جدتها وبصوت خايف وبرجفه وقلب تسرع دقاته وبهمس:مين
صافي وهو يجلس:امك
دانه طالعته وطالعتهم وهزت راسها:لا لا مو امي لا اصلا انا ما بعد شفتها ما بعد حظنتني ومسحت على راسي
الجده قربت منها بس دانه بعدتها وهي تقول:لا انا بتصل عليها انا خذيت رقمها من جوال بانه بدون ما تدري وبتصل فيها وبتكلمني
لمياء وام يوسف وام سلطان صاروا يبكون على حال دانه
دانه وهي تصايح:لا انا ابغاها بقول لها اني ما زعلت منها ولا حقدت عليها بقولها اني دائما افكر فيها اني انتظر اليوم اللي تجي فيها وتاخذني بحظنها
الجده وهي تحظنها وتبكي
دانه وهي تبكي:اااه يا يمه لا تروحين مو قبل ما تقولين احبك والكل يعرف انك ما رميتيني اااااه اهئ اهئ اااه يا يمه مسامحتك والله مو زعلانه اااه اهئ اهئ
لولوه والبنات صاروا يبكون
لمياء وهيتبكي:لا اله الا الله
نادر حس انه مخنوق وتذكر موت حنان واخوها اللي كان اعز شخص على قلبه وطلع من المكان
تارك وراه دانه اللي ما امداها تتهنى بحياتها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

رجع البيت وهو يلوم نفسه كيف نسى الموضوع
طلعت في وجهه امجاد
صقر:تعالي ابغاك في موضوع
امجاد باستغراب:وش صاير
صقر:ام بانه
امجاد وهي تميل فمها:وش فيها ذي بعد
صقر:عطتك عمرها
امجاد شهقت وعلامات المفاجاه انتشرت على وجهها:من جدك
صقربتنهيده:ايه
امجاد نزلت عيونها وبهمس:هي تدري
صقر:لا وابغاك تكونين موجوده علشان نقول لها
امجاد هزت راسها وصعدوا الدرج
امجاد لمحت سجيه واشرت لها:تعالي
سجيه وهي تقرب:خير
امجاد:ام بانه ماتت
سجيه وهي تشهق:رحمتك يارب لا حول ولا قوة الا بالله ما يبقى غير وجهه سبحانه
امجاد تنهدت :والنعم بالله
سجيه:بانه..
قاطعتها امجاد:لا ما عندها خبر والحين لازم نقولها
سجيه بحنيه:يا عمري يا بنبون
امجاد وهي تمسك يدها:تعالي معنا
سجيه وهي بتبكي:يله
دخلوا عليها المكتبه اللي كلها كتب وشافوها تقرا كتاب
بانه اللي شافت صقر وامجاد وسجيه اللي تبكي يطالعونها
صكت الكتاب ووقف وحاسه أن قلبها ناغزها وبهمس:وش فيكم
امجاد طالعت سجيه وسكتوا
صقر وهو يقرب وبهدوء:انتي عارفه أن الاعمار بيد الله
بانه بخوف من هالكلام:وش صاير يا صقر
صقر تنهد وسكت ما عرف وش يقول حس الموقف صعب وخايف من ردة فعلها
بانه وهي تمسك يده وبصوت مرتجف وخايف:قول يا صقر اختي فيها شي وش صاير
صقر:امك
بانه طالعت صقر بعيون تايهه:امي
صقر:عطتك عمرها
بانه وهي تطالعه وترجع تطالع امجاد وترجع تطالع صقر:كيف هي اليوم كانت عندي كيف هـ..هي كانت ....سكتت حست انها مو قادره تكمل
صقر وهو يرفع يده:يانه
بانه وهي تطالعه:انا طردتتها وقلت لها اطلعي من حياتنا بس ما ابغاها تموت وتروح عني
صقر وهو يمسك يدها:اذكري الله
بانه:ما ابغاها تروح مني يا صقر ما ابغاها تروح مني سمعتوا انا احبها والله احبها
صقر وهو ياخذها بحظنه وسكت
بانه وهي تتمسك فيه:اااه اهئ اهئ انا ما ابغاها تطلع من حياتي انا ما قصدت كنت مقهوره بس ما ابغاها تموت وما عاد اشوفها يممممممممه
سجيه صارت تبكي وامجاد لفت وجهها وهي تضغط على عيونها
بانه:اااه اهئ اهئ اااه يا يمه اااه
صقر وهو يشد عليها:اذكري ربك يا بانه كلنا بنموت
بانه وهي تخبي وجهها بصدر صقر:اااااااه اهئ يا يمه اه يا يمه
صقر وهو يعيد:قولي يا رب ارحمها ما يفيدها غير الرحمه
بانه حست انها مو قادره تنطق غير كلمه (يمه)
يا صعبه من احساس انك تفقد اعز ما عندك تفقد الحظن الحنون اللي يحتويك وتفقد الصوت اللي يرشدك
ربي ما يحرمني من قلبي وروحي (امي)

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نزلت من الدرج وتوها في نص الدرج ووقفت وهي تشوفه ماسك ولده ويلعبه وسون تتدلع عليه
سوسن اللي لمحت هبه:يبه
يامن:يا عيون ابوك
سوسن:من تحب اكثر انا ولا زوجتك
يامن:اكيد انتي ما في احد يحل محلك لاهي ولا غيرها
هبه وهي تتذكر ابوها اللي كان يضربهم ويتخبون في غرفهم تحت السرير
تذكرت لما كان سلطان يدافع عن امها وياكل الضرب بدالها ولما مقعد ينضرب بدالهم
حست روحها مخنوقه والدموع متجمعه في عيونها وحست انها تحسد سوسن واخوها على حنية يامن عليهم
لف وجهه ولمحها استغرب من الدموع المتحجره في عيونها
صعدت الدرج بسرعه وراحت لغرفتها واول ما دخلت جلست قدام التسريحه ورفعت جوالها
هو الوحيد اللي يحسسها أن عندها ابو وانها مو لحالها ولا ناقصه
شوي الا وصلها صوته:الو مقعد
مقعد:هلا وغلا
هبه بابتسامه وهي تمسح دموعها اللي نزلت غصب عنها:اخبارك
مقعد اللي حس أن في شي في صوتها:هبه فيك شي
هبه وهي تحس بمراره في حلقها:لا ابد ما يصير اكلمك
مقعد بخوف:هبه قولي وش فيك لا تكذبين
هبه وهي تبكي:تذكرت ابوي هو ليه كذا
مقعد باستغراب:وش ذكرك فيه ووشو اللي ليه
هبه:تذكرته لما شفت يامن مع عياله ليه ابونا ما كان ياخذنا بحظنه ليه كان يضربنا ليه حسسنا اننا غير عن الناس
مقعد بحنيه:هبوي الماضي خلاص راح المفروض ما تفكرين فيه فكري بالمستقبل وكيف تخلين عيالك ما يحسون باللي حسيتيه
هبه بسخريه:المستقبل
مقعد:ايه لازم الواحد ما يطالع اللي مو عنده بالعكس طالعي اللي تملكينه ولا يملكه غيرك علشان تعرفين النعمه اللي عندك
هبه بابتسمه:معاك حق كنت عارفه اني ما راح ارتاح الا لما اكلمك
مقعد براحه:دوم الراحه يارب
هبه:اخبار الكل
مقعد:والله الحال ما يبشر
هبه بخوف:ليه وش صاير
مقعد:ام دانه توفت
هب بشهقه:انا لله وانا اليه راجعون طيب ودانه عرفت
مقعد:عرفت وحالها ما يسر
هبه:يا عمري يا دندون انا باقرب وقت بجي
مقعد:ماشي
هبه:يله اخليك الحين
مقعد:فمان الله
هبه:فمان الله
صكرت جوالها وسرحت في دانه ومن قلب زعلت علشانها
وراء الباب كان واقف ويسمع لك كلمه والحين فهم سبب محبتهم القويه لمقعد وحب مقعد لهم
دخل وهي التفتت له ورجعت لفة وجهها ونزلت عيونها وما تبغى أي مشاكل
يامن وهو يوقف وراها:وش فيك
هبه رفعت عيونها وطالعت انعكاسه في المرايه وبهمس:ولاشي
يامن :وهالدموع وش له
هبه اللي طالعت نفسها بالمرايه:شي دخل في عيني
يامن طالعها بتركيز وهي توترت من نظراته لها ووقفت وتوها بتمشي الا يد يامن مسكتها ولفت عليه ونزلت عيونها:بغيت شي
يامن:طالعيني
هبه وهي تطالعه:نعم
يامن وهو يمسح على خدها بابهامه:وش فيك
هبه اللي خافت من تغير حاله :ولاشي
يامن:هجل ليه تبكين
هبه بتوتر:تذكر ابوي
يامن:رحمة الله عليه لا تبكين حرام هالعيون تذرف دموع
هبه رفعت عيونها له وهي تطالع عيونه
مسح على خدها برقه وهو تايه في عيونها السود قرب منها وقبل لا يبوسها
هبه بتوتر:ابغى اروح لاهلي
يامن بهمس:ليه
هبه وهي تلف وتبلع ريقها:اااا مرت خالي توفت وابغى اكون مع اهلي بهالضيقه واوسيهم
يامن وهو يمسك دقنها ويلف وجهها له:من عيوني بس بشرط
هبه وهي تطالعه وباستغراب:شرط وشو
يامن:بوسيني
هبه وهي تطالعه وبتفاجا:نعم
يامن بابتسامه:اللي سمعتيه
هبه اللي خاطرها ترد له الصاع صاعين:عمرك شفت خدامه تبوس اللي تشتغل عنده
يامن اللي اختفت ابتسامه وحب يرقع:زين انك عرفتي نفسك
كمل بسخريه وهو يحاول يداري فشيلته:اصلا كنت بتاكد اذا انتي عارفه مقامك ولا يحتاج اذكرك
مشى متوجه لدورة المياه وقبل لا يدخل لف عليها:بس الحمد لله طلعتي حافظه وعارفه مكانك هنا
دخل وترك وراه هبه اللي تحس انها خاطرها تضربه باقرب شي عندها من قهرها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس جنبه وحاس انه مخنوق
يوسف:نادر فيك شي
نادر وهو يطالع يوسف:لا
يوسف:كلمتها اليوم وخلصت الموضوع
نادر:لا نسيت
يوسف:لازم نعرف مكان العمليه بسرعه وانتي المصدرالوحيد اللي اخذ منه المعلومات
نادر وهو يزفر:متى نخلص من هالشغله
يوسف وهو يحط يده على كتف نادر:قريب راح يطيح اخوها بيدينا وترتاح انت وانا بعد وهالبلد من امثاله
نادر:أن شاء الله
حل الصمت مره ثانيه ونادر رجع لسرحانه ويوسف لافكاره بها القضيه

&&&&&&&&&&&&&

صعدت غرفتها ومسكت التلفون واتصلت وبهمس:هلا يمه اخبارك – انا مشتاقه لك – انرسمت علامات الخيبه من رد امها وبهمس:ايه جات – الحين في الغرفه مع ابوي – ايه فهمت - طيب بسوي كل اللي تقولينه – بس يمه انا ابغى اقولك شي – بحزن:طيب مثل ما تبغين
صكت الخط وبضيق وحزن:عمرها ما سمعتني ليه صديقاتي امهاتهم غير وانا غير ليه هي مستخسره فيني حتى كلمة احبك
اوووف بس لازم اسوي اللي قالت عليه امي علشان ترجع تعيش معاي يمكن اذا جات تعيش معانا تاخذني بحظنها
تنهدت وحطت راسها على المخده وهي تفكر في امها

&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:19 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية