لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-12, 06:54 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثالث عشر
&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس معاه وما شاف منه ردة فعل ابد أحيانا يحس انه ينقهر منه كثير
يوسف وهو يطالع نادر الهادي:نادر
نادر طالعه بدون ما يتكلم
يوسف:وش رايك في اللي قاله جدي
نادر وهو يرفع حواجبه:بخصوص
يوسف وهو يمسك أعصابه لا يذبح نادر على هالبرود:بخصوص و كل شي بخصوصك انت ودانه بخصوص هبه وأسير
نادر:انا عادي عندي العرس بعد أسبوع ولا بعد شهر وش يفرق
أما عن أسير وهبه هم لهم إخوان احنا مالنا دخل
يوسف وقف وهو معصب:انت تبغى تجلطني ها..كله عادي وما يفرق والله أحيانا ودي أذبحك
نادر وهو يوقف ويواجه يوسف:من قال إني حي أصلا
مشي وخلى يوسف يزفر بضيق ويردد:متى ننتهي من هالسالفه متى يا نادر
متى تطلع من هالحزن والجمود متى حياتك تشوف النور متى بس متى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها والصمت يخيم على الكل ما ينسمع إلا صوت بكائها وشهقات اللي حولها
أسير وهي في حضن أمها و تشاهق ودموعها تنزل:اهئ اهئ يـ...مـ....ـه...مـ..ـا.أ.بـ..ـغـ..ى اهئ اهئ
وتحرك راسها يمين ويسار وهي تشاهق وتكرر:لا يمه الله يخليك اهئ اهئ الله يخليك اهئ يمه
أم أسير وهي تمسح على رأس بنتها وهي الثانيه تبكي:بس يا روح أمك بس
وتلتفت على أمها:يمه وش السواة
الجده بدون حيله تهز راسها:والله سواة الله ابرك وآنا أمك
أسير وهي تشد على ملابس أمها:اهئ اهئ يـ...ـمـ..ـه ااااه اهئ اهئ
الكل كان متأثر و زعلان على أسير اللي ما في احد توقع ان جدهم راح يزوجها لأنها الأصغر بينهم
مدى وهي تمسح دموعها وبقهر:خالتي سوي شي الله يخليك اتصلي في سلطان ولا مقعد ..وتلتفت على أمها وتجلس جنبها وبرجاء:يمه كلمي يوسف سوو شي لا تقعدون كذا
أم مدى بقلة حيله:وش نسوي يا بنتي ما نقدر نسوي شي
مدى وهي تمسح دموعها بكفها وترجع توقف قدامهم وبصراخ:أي شي تصرفوا
أم أسير وهي تكلم أختها:أخذيها
وتخلي أسير في حضن أختها وتقوم وتمسح وجهها من الدموع:رؤيه روحي جيبي عبايتي
رؤيه :ان شاء الله
الجده:وش ناويه تسوين وآنا أمك
أم أسير وهي مشتته:أي شي بس ما اخلي بنتي تروح مني مع واحد ما اعرفه
جات رؤيه بالعبايه ولبستها أم أسير ولفت شيلتها وطالعت البنات:خلوكم معها يا بنات لحد ما ارجع
البنات:ان شاء الله
دانه وهي جنب جدتها تبكي بصمت
طالعتها جدتها ومدت يدها ومسحت دموعها:لا تبكين وآنا أمك لا تبكين ترى دموعك غالية علي والله لو بيدي شي ما اقصر
دانه وهي تبتسم بحزن:انا ما ابكي لاني زعلانه لان الزواج بعد أسبوع ولا شهر لا لاني مصيري راح أتزوج بس اللي حاز في قلبي ....وصار دموعها تنزل و تشاهق: نفسي صعبانه علي وزعلانه على أمي وعلى إحساس ان يكون عندي أم وتأخذني بحضنها تحميني وتدافع عني
انا زعلانه على إحساس إني مرفوضه أصعب شي لما تكون مرفوض ومن الشخص الوحيد اللي المفروض تكون أغلى الناس على قلبه بس انا مرفوضه ومرميه وكأني نكره و...
وسكتت وهي تنزل عيونها وتحاول تمسح دموعها وتحاول تأخذ نفس بس حاسه ان في غصه في حلقها وألم في قلبها وتحس بضيق وحرمان
الجده وهي متاثره مدت يدها ومسحت دموعها مره ثانيه وبهمس:افا وآنا اللي ظنيت انك تعتبريني أمك
دانه وهي تطالعها:والله وربي يشهد علي يا يمه انك أغلى من روحي لو تقولي موتي والله أموت فدوه لتراب رجولك
وتمسح دموعها وتبتسم بحزن:أنتي القلب اللي احتواني وأنتي الحنان اللي عوضني عن كل شي أنتي مو أمي وجدتي أنتي دنيتي كلها
الجد وهي تمسح دموعها بطرف شيلتها متاثره من كلام دانه وتأخذها
بحضنها :يا بعد عمري إذا كنتي تغليني ما ابغى أشوف دميعاتك ابد
وإذا بصدرك شي تعالي وقوليه لي ولا تخلينه بجوفك وتنقهرين
دانه وهي بحضن جدتها وتحاول تبتسم:الله لا يحرمني منك وجعل يومي قبل يومك يا روحي ويا دنيتي ويا كل ما املك
الجده باست راسها وهي تمسح دموع دانه بشيلتها وتطبطب عليها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في شركته
وبالتحديد
(في مكتبه)
جالس وراء طاولته بثوبه الأبيض وشماغه الأحمر ويكلم:يعني كل شي تمام – امممم – زين زين – خلاص
صك السماعه وهو يولع سيجاره ويسحب نفس وينفخه في الهواء وبعد برهه:ههههههههه هههه تعانديني يا بنت العم بنشوف كيف تعانديني وتتحديني
قام من مكانه ووقف عند النافذه وصار يتأمل المنظر:راح تجيني وبنفسك يا..وابتسم:يا بانه

&&&&&&&&&&&&&&&&

منسدح على سريره ويفكر ويتذكر يوم أمس والحادث وكان اللي صار شريط ينعاد قدام عيونه
اتصل فيه سلطان وقاله ان السواق ينتظره برا
طلع له وركب وعطاه العنوان وقفوا عند الاشاره ومقعد يفكر في الشركه واللي بيلقاه من مشاكل ووشلون ينسق مع حصين ولما ولعت خضراء مشى السايق ومقعد شار بأفكاره وما صحى إلا على صوت الفرامل وضربت جبهة مقعد في اللي قدامه وبعدها حس بثقل في رأسه غمض عيونه وبعدها فتحها وهو يحاول يطالع السواق ارمش بعيونه كم مره وبصوت متألم:ااااه انت بخير
السواق يأشر بأيه والدم يصب من خشمه وفمه
التفت مقعد على جنب يطالع من صدم فيهم شاف واحد رأسه على
الدركسون(الطاره اللي يسوقون بها)
خاف مقعد يكون صار للرجال شي نزل بثقل ومشى وهو حاط يده على رأسه ويتمايل في مشيته من الدوخه اللي حاس بها
وصل لجهته السياره اللي صادمه فيهم وقرب من الدريشه المفتوحه والناس تجمعت
مقعد بصراخ:فليتصل أحدكم بالإسعاف
ورجع يطالع النافذه ومسك كتف اللي صادم فيه وهزه:هل انت بخير
سمع صراخ وطار عيونه لما رفعت راسها وطالعته ورجعت تطالع يدها:ااااه
قرب مقعد يبغى يتأكد اللي يشوفه لأنه حاس انه مو مركز اللي صدمت فيهم بنت مو ولد
وبعد فتره استوعب وفتح الباب وبهمس:هل أنتي بخير
طالعته أمجاد اللي في وجهها جروح وأشرت له برأسها بأيه
مقعد يبغى يطالعها من السياره مد يده:سوف أساعدك أعطني يدك
طالعته ونزلت عيونها تطالع يده وبعدها طالعته مره ثانيه وحطت يدها في يده وهو يحاول يطلعها سمعها تصرخ بألم:اااااااه يدي
مقعد:أنتي عربيه
أمجاد بعصبيه:وش شايف
مقعد وهو يخليها مكانها:خليك مكانك شكل فيك كسر وإذا حركناك راح تنضرين أكثر
أمجاد طالعته ولا علقت
وانتظروا لحد ما جاء الإسعاف اللي خذا أمجاد والسواق والشرطه اللي راح معاهم مقعد
رجع للواقع وهو يبتسم ويطالع يده اللي مسكت يدها ورفع يده لجبهته اللي ورمت على خفيف
فتح الدرج اللي جنبه وطلع البطاقه وقرا بصوت مسموع:أمجاد الماجد طالبه
الظاهر طاحت منها بطاقتها الجامعيه وهي ما تدري
ابتسم مره ثانيه وهو يفكر ويطالع الساعه:مو الحين بس تصير الساعه عشر راح اتصل عليها
دخل عليه سلطان:صباح الخير
مقعد وهو يجلس بعد ما دخل البطاقه في جيبه:هلا صباح النور
سلطان وهو يلمس جبهة مقعد:ها وش أخبارك الحين
مقعد:الحمد لله
سلطان:يله ننزل نفطر تراني ميت جوع
مقعد:اوكي بس دقايق أغير ملابسي وطالع لك
سلطان وهو يقوم:لا تتأخر انتظرك بالصاله
مقعد:ان شاء الله
طلع سلطان وقام مقعد يأخذ له شور ويغير علشان يطلع لسلطان

&&&&&&&&&&&&&&&

في مكالمة بين ثنتين في ارض الوطن ارض ابو متعب
جالسه تكلم صديقتها في التلفون:الو
الطرف الثاني:آهلين غدير أخبارك
غدير بدون نفس:تمام وأنتي
الطرف الثاني:الحمد لله غريبه وش عندك متصله
غدير بغرور:احمدي ربك إني متصله عليك ولا يصح لك غدوره تتصل عليك يا أمل
امل وهي تميل فمها وبنفسها(استريحي بس مصدقه عمرك والله):المهم وش عندك أحسك منتي خاليه
غدير:إحساسك بمحله انا ابغى منك خدمه
أمل باستغراب:خدمه بخصوص
غدير:بخصوص عووذتي
أمل بملل:وأنتي لحد الحين حاطه الرجال وزوجته في راسك
غدير بعصبيه:ليه يا غبيه متى قلت لك إني شلتهم من راسي أصلا
أمل في نفسها(حسبي الله عليك):طيب وش تبغين مني
غدير اللي تغير مزاجها بخبث:اسمعي
أمل صارت تسمع وعيونها طالعه من محلها ومو مصدقه اللي تقوله غدير لها واللي تبغاه منها........

&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه عند أخوها وتحس انها بتنفجر ومو عارفه وش تسوي
أم أسير:وش أسوي يا اخوي دلني علمني وجهني
صافي اللي جالس جنبها ويهديها:اهدي أنتي الحين
أم أسير بانفعال:وشلون اهدي وأبوي بيزوج بناتي لناس ما ادري من وين جايبهم ولا اعرف عنهم شي
صافي لف وجهه
أم أسير تطالعه وتطالع لمياء ولافي وآلاء:انتم تعرفونهم
صافي:مو بالضبط
أم أسير:من هم تكلم يا صافي
صافي:انا ما اعرفهم بس أبوي وصالح سمعتهم يتكلمون عن اللي بياخذون بناتك
أم أسير بخوف:وش سمعت
صافي تنهد ومو عارف وش يقول
أم أسير وهي تمسك يده وتهزها:وش سمعت قول لا تسكت
صافي: اللي بياخذ أسير واحد ينقال له شبيب وهو عمره 37 وعايش في البر ومع البعارين
أم أسير وقفت من مكانها:ايش كم عمره انت من جدك ولا تمزح
صافي هز رأسه بمعنى ما امزح
أما آلاء ولافي طالعوا بعض وهو منصدمين لأنهم أول مره يسمعون عن اللي بياخذ أسير
أم أسير قعدت وحطت يديها على راسها:يا ويلي على بنتي
لمياء:هدي وآنا أختك وان شاء الله ما يصير إلا كل خير
أم أسير:من وين الخير وأبوي مصر يزوج بناتي واحد شبشب مدري شبه والثاني أكيد مو أحسن منه
صافي:لا لا تخافين الثاني اللي جاي لهبه أحسن بكثير معروف وأهله حسب ونسب وما على هبه خوف بس البلاء في أسير
أم أسير سكتت ومو عارفه وش تقول ولا وش تسوي
وتفكر ان المشاكل راح تزيد بس يجون عيالها ويعرفون بالموضوع وخصوصا مقعد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفه عند سياره التاكسي وتنتظرهم وكل شوي تطالع الساعه وتحس بالملل صار لها نص ساعه تنتظرهم وهي منبهه عليهم ما يتأخرون
بانه:اووووف وش فيهم تأخروا
ولا انتبهت للعيون اللي تراقبها وتدقق في النظر لها والأفكار تروح وتجي حولها
بانه لما شافت سجيه وأمجاد نازلين:أخيرا شرفتوا انا مو منبهه عليكم ما تتأخرون وتقومون تطنشوني نص ساعه مع راعي التاكسي اللي صار يتأفف
سجيه:يالله صباح خير أصبحنا وأصبح الملك لله وش عليك منه هالاجرب ما عنده ما عند جدتي بياخذ فلوسه فيأكل تراب أحسن له لا تجيه اللي في رجلي
أمجاد بعصبيه:اخلصي يا هذره وخلينا نركب
سجيه بتأفف:طيب لا تصارخين والله العظيم كله تصارخ
أمجاد بغضب:سجيوه
سجيه فتحت الباب وركبت أمجاد وركبت هي بعدها وهي ساكته
بانه فيها الضحكه محد يقدر يسكت سجيه غير أمجاد وركبت هي بعدهم وعطوا التاكسي عنوان الجامعه وحركوا لها
وتحركت السياره وراهم ولحد الحين العيون عليها وراح تظل عليها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

كل البنات حولها وجالسين جنبها
هبه على يمينها ومدى على يسارها ودانه جنب هبه ولولوه جنب دانه رؤيه وروابي جالسين على الأرض قدامها والكل يحاول يسكتها وبعد جهد جهيد سكتت
مدى وهي تبوسها:يا بعد عمر مدى وطوايفها لا تزعلين وبنلقى حل
أسير بصوت رايح من كثر البكاء وعيونها متورمه:كيف
هبه:أكيد مقعد وسلطان ما راح يسكتون
أسير وهي تطالع أختها:تتوقعين
هبه اللي تبغى تطمنها:تتوقعين مقعد يزوجنا لحيا الله احد
أسير اللي ابتسمت بحزن:لا قعودتي ما يرضى علينا لا هو ولا سلطوني
هبه وهي بوس أختها وبحنيه:خلاص يا قلبي ما له داعي الخوف وهو راح يتصل وأول ما يتصل نعلمه صح
أسير هزت راسها بأيه
والتفتت على مدى:كنت أتطنز وأقول تخيلوا جدي يزوج مدو إلا طلع الموضوع يخصني
مدو اللي تبغى تلطف الجو ضربت أسير على كتفها:شفتي حوبتي ...وتلتفت على البنات وبنظرة تحذير:يعني أي وحده فيكم تتمسخر على طول تطيح في مصيبه
الكل:هههه ههههههههههه
لولوه وهي تدور بعيونها:وين رواء
تو البنات بيردون عليها إلا انفتح الباب بقوه ودخلت رواء وهي لابسه شنب ولحيه بيضاء وما خذه العبايه كأنها بشت وحاطه مخدتها كأنها كرش و لافه شيلتها كأنها عمامه:انا جيت
البنات طالعوها وماتوا ضحك
روابي:يالخبله وش مسويه
رواء باستهبال غريب عليها وهي تقلد صوت جدها:قوموا بوسوا رأس جدكم أشوف
الكل:ههههههههه
توهم بيقومون إلا رواء مشت ودعست على العبايه
وطراااااااااااااااااااخ
نطت اللحيه من مكانها والشنب صار فوق حواجبها والعمامه مايله
والبنات فطسوا ضحك
رواء:ايييييي حسبي الله عليكم راعيات شماته والله
قامت وروابي تمسكها وهي تضحك:محد قالك سوي روحك مسخره
رواء وهي تجلس وتهمز ركبتها اللي تعورها:مالت عليكم مع ان المفروض اللي في حالتي النفسيه المحطمه من الفشيله اللي جاتني تواسوني وبعدين حبيت أسوي شوي اكشن
مدى بضحك:اكشنك متطور يسوي جمباز ويتشقلب ويطيح
الكل:ههههه ههههههههه
وأسير صارت تضحك معاهم وهي تمسح دموعها وهذا اللي يبغونه يصير انها ترجع تضحك

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في الفندق بعد ما استأذن مقعد يسوي شغله مهمه عنده
طالع ساعته ورفع جواله واتصل مشتاق لامه وخواته
دقايق إلا واصله صوتها:الو
سلطان وهو شاق الحلق:السلام عليكم
أم أسير وهي تعدل صوتها:وعليكم السلام هلا يمه سلطان
سلطان اللي لاحظ ان صوت أمه فيه شي اختفت ضحكته وبقلق:يمه وش فيه صوتك فيكم شي احد من الأهل أو خواتي فيهم شي
أم أسير وهي تمسك نفسها:لا يا وليدي ما فينا شي ابد
سلطان اللي ما تطمن:أكيد يمه
أم أسير:ايه أكيد
سلطان:وش أخباركم
أم أسير بحزن:بخير متى ترجعون يا وليدي
سلطان اللي حاس ان في شي:بس يخلص مقعد شغله نرجع ليه صاير شي
أم أسير بارتباك:لـ..لا يا.. وليدي مـ.. ما في شي
سلطان:طيب يمه لازم اصكر سلمي لي على خواتي والكل
أم أسير:يوصل
سلطان:مع السلامه
أم أسير:بحفظ الله
صكرت الخط وصافي بعتب:ليه ما قلتي له
أم أسير:ما ابغى يصير في عيالي مثل ما صار في عبد العزيز يا اخوي
صافي:بس المفروض يعرفون
أم أسير وهي تحط راسها بين يديها:والله ما ادري يا اخوي احمي بنت واعلم إخوانها وتصير بينهم وبين جدهم مشاكل ولا احمي عيالي واسكت وتضيع بنتي
صافي سكت وهو بعد محتار ما يدري وش يسوي

أما عند سلطان بعد ما صكر من أمه على طول اتصل في يوسف:الو
يوسف:هلا والله أخبارك
سلطان بسرعه وبخوف:احنا بخير يوسف صاير لامي وخواتي شي
يوسف تنهد
سلطان بعصبيه:يوسف وش صاير قول
يوسف:جدي بيزوج خواتك الثنتين
سلطان وقف من مكانه وبعدم استيعاب:شلون يعني
يوسف:يعني مثل ما سوا بدانه ونادر سوا في خواتك
سلطان باستفسار ويحاول يستوعب:بيزوجهم من احد من العايله
يوسف:لا من برا
سلطان بعصبيه مكبوتة:يوسف أكلمك بعدين
يوسف:طيب
صك من يوسف وهو معصب ويضغط على الجوال بعصبيه ومشى على طول للاصنصير وهو يرفع الجوال يدور حجز لشخصين وبعدها يتصل على مقعد علشان يلحقون على خواتهم

&&&&&&&&&&&&&&&

في الجامعه
في الكافتيريا بالتحديد
جالسين الثلاثه وأمجاد مالها خلق لسجيه اللي تهذر
سجيه اللي تسولف وتحرك يديها في الهواء:عاد انا قلت لها ..وسكتت وهي تحرك نظارتها تتأكد من اللي تشوفه وشهقت وهي تضرب صدرها
طالعوها أمجاد اللي متملله من هذرة سجيه وبانه اللي تشوف دفترها حق المحاضرات
سجيه:مستحيل لا يعقل
بانه وأمجاد يلتفتون محل ما تطالع
بانه:لا وش هالحركات
أما أمجاد وهي تركز نظرها وبعدها:ههههههههه
سجيه بانبهار:تشوفون اللي أشوفه
أمجاد:ايه قصدك ابو قذيله
بانه وهي تحط يدها على فمها وتضحك:كان سابقا ههههههههههه الحين
سجيه تكمل:جرررررررررررررح
ورجعوا يطالعون ابو قذيله (تذكرونه وبالمناسبه معنى قذله عندنا احنا الجنوب الغره أو القصه اللي تحطها البنت)
طالعوا بو قذيله اللي كان متغير 180 درجه وكان كاشخ ببلوزته السوداء وجينز ابيض وحاط النظارات الشمسيه وحاط جل في شعره ومرجعه على وراء
سجيه وهي تنزل نظارتها وتطالعه من فوق لتحت:ابو قذيله هالمزيون
بانه:هو من البداية مزيون بس ما كان يظهر زينه
أمجاد بابتسامه على الجنب وهي تطالع سجيه:وشكل بعض الناس ذابوا
بانه وأمجاد يضحكون وسجيه تطالع أمجاد بنص عين ولاويه بوزها:مالت بس بو قذيله يظل بو قذيله حتى لو راح لجويل بالصراحه أحلى
رن جوال بانه وعرفت المتصل وردت وهي تطالع أمجاد:هلا مقعد
مقعد اللي كان داخل من باب الجامعه:هلا ببنت العم والله توقعتك ما تعرفيني أو ما تردين
بانه:وشلون ما اعرفك ودانه ذاك اليوم متصله من جوالك
مقعد:اها طيب أنتي وينك
بانه باستغراب:ليه صاير شي انا بالجامعه
مقعد:لا ابد بس انا في جامعتك
بانه بتفاجأ:وين انت هنا انت وين بالضبط
مقعد:انا عند باب الجامعه توني داخل منها
بانه وهي تبتسم وتطالع أمجاد بخبث:خلاص ثواني واجبك
مقعد:طيب
صكت الخط ووقفت
أمجاد:وين
بانه:بروح لواحد من الأهل جاي بروح أجيبه وأجي
سجيه:حركات عرفينا عليه
بانه وهي ترفع حاجب لأمجاد:ولا يهمك
أمجاد طالعتها وما ارتاحت لنظرتها وحاسه في شي بس ما علقت
راحت بانه وبعد دقايق
سجيه:تتوقعين من جاء
أمجاد اللي تفكر وحاسه انه هو بهمس وهي تشرب كوفيها:مدري
سجيه قعدت وبعد لحظات:السلام عليكم
بانه وهي واقفه جنبه
سجيه وأمجاد :وعليكم السلام
أمجاد تطالعه من فوق لتحت وعلى وجهها ابتسامة سخريه
سجيه:ما عرفتينا
بانه توها بتتكلم إلا أمجاد تقاطعها:هذا اللي صدمني ...وبسخريه:جاي تكسر مين هالمره
سجيه شهقت:انت اللي دعمتها تطلع تصير لبنبون
مقعد اللي فيه الضحكه:طيب انا داعمك وأروح وأتنازل عن القضيه شلون تجي ذي بالله
أمجاد طالعته بعصبيه:خير يعني وش قصدك
سجيه وهي تشرب من عصيرها:يعني أنتي اللي شليتيه وطيرتيه من مكانه مو هو يالكذابه
أمجاد بعصبيه:سجيوه شب ولا بوريك شغلك
مقعد وهو يتكتف:ههههههه تعرفون وش يقولون عن الغضب
بانه اللي مستمتعه وتطالع سجيه اللي تضحك:وش يقولون
مقعد وهو يطالع أمجاد بنظرات هزتها:
اغضبي كما تشائي
فأنتي كالأطفال يا عزيزتي
نحبهم مهما لنا اساءووا
اغضبي
فأنتي رائعة حقا متى تثوري
اغضبي
فلولا الموج ما تكونت بحور
أمجاد بعصبيه اكبر:خير جاي تتفلسف على راسي يالمتنبي
مقعد يكمل وهو يبتسم ولا هزه كلامها:
كوني عاصفتا.. كوني مطرآ
فان القلب دائما غفور
اغضبي
فلن أجيب بالتحدي لن أجيب
فأنتي طفلة عابثه
مجيئة الغفور
وكيف من صغارها تنتقم الطيور؟
أمجاد:شوف عاد مو رايقه لفلسفه فاهم
سجيه توها بتتكلم أشرت لها بانه تسكت فسكتت وهي تراقب الوضع
مقعد وابتسامته تكبر ويكمل:
اغضبي كما تشائي
فالصمت كبرياء
والحزن كبرياء
اذهبي .. إذا أتعبك البقاء
و عندما تحتاجين كالطفل إلى حنان
فعودي إلى قلبي متى تشائي
فأنتي في حياتي الهواء
و أنتي عندي الأرض و السماء
اغضبي كما تشائي
و اذهبي متى تشائي
لا بد ان تعودي ذات يوم
و قد عرفتي ما هو الوفاء

هنا سجيه صفقت وصارت تصفر:يا عيني على الشعراء ههههههههههه هههه
أمجاد اللي صار وجهها احمر سكتت وهي معصبه وعطت سجيه نظرت خلت سجيه تسكت وتبلع ريقها
أمجاد بعصبيه:صدق مبزره وقلة حيا
مقعد حط البطاقه على الطاوله:هذي لك
طالعت أمجاد البطاقه وبدون ما تطالعه:بطاقتي حقت الجامعه
بانه:علشان كذا جاي انا فكرت شي ثاني ….وهي تطالع أمجاد
سجيه تضحك تحاول تكتم ضحكتها:ههههههههه
مقعد بابتسامه:حبيت أوصل الامانه بس
بانه:تسلم
سجيه:مشكور
أمجاد خذت البطاقه بدون ولا كلمه ولا حتى علقت ولا ناظرتهم ومبين عليها العصبيه وتنافخ
رن جوال مقعد:الو - هلا سلطان – طيب جاي الحين – طيب خلاص جاي – مع السلامه
ويطالع بانه:يله مع السلامه
بانه:مع السلامه
مقعد يطالع أمجاد وسجيه ويرفه الكاب اللي لابسه وبذوق: مع السلامه ..ويشدد على الكلمه:آنساتي
سجيه:مع السلامه
أمجاد ناظرته من طرف عينها وشافته يضحك وبعدت عينها وهي معصبه
راح وبانه جلست على الطاوله وسكتوا بس النظرات كلها موجه على أمجاد
أمجاد:خير وش عندكم تطالعون
سجيه:عادي
بانه وهي تطالعها بنص عين:وش فيك احنا طول عمرنا نطالعك كذا ما تغير في نظرتنا لك شي
سجيه:يمكن بعض الناس تتهيأ لهم أشياء ويتوهمون
أمجاد وقفت بعصبيه:أقول انطموا ويله على المحاضرة صدق سخافه
أول ما راحت انفجروا سجيه وبانه بالضحك ويمسحون دموعهم وقاموا يلحقون على محاضرته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في بيته ومنسدح على سريره
سمع جوال يعلن عن مسج فتحه وصار يقرا:
احبك..
يا من سرق قلبي مني
يا من غير لي حياتي
يا من أحببته من كل قلبي
يا من قادني إلى الخيال


حبيبي..

أهديتك قلبي وروحي
وبين ضلوعي أسكنتك
ورسمت معك أحلامي
و وعــــــودي

وبعصبيه:تستهبل ذي ولا وشو وش أحلام وش وعوده لا هذي وحده ما تربت ابد
حط الجوال بعصبيه على الكومنديه
وبعد دقايق رن الجوال
رفعه شافه نفس الرقم:عمى ان شاء الله صدق قلة حيا إلا الحياء مفسوخ منها فسخ
قفل جواله وهو يزفر بضيق
وبعد تفكير:بكره بروح لواحد من ربعي في الاتصالات وأشوف من باسمه هالرقم وبعدين أتصرف صدق ناس فاضيه وجع ان شاء الله
انسدح على السرير وغمض عيونه وهو مصمم بكره يشوف وش سالفة هالبنت اللي مزعجته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

منسدح هو وأخوه ويفكرون
يزن:تدري اخاف تروح مني
مازن:قصدك يسوون فيها مثل ما سوو باللي قبلها
يزن وهو يحط يده على قلبه :ايه وبعدها والله بنجلط
مازن:إلا قل بتوقف قلوبنا
قام من مكانه بعد ما خطرت له فكره
يزن اللي قام معاه:وش فيك
مازن:قوم عندي فكره
يزن باستغراب:وش هي
مازن:يله قوم بسرعه
يزن وهو يوقف:قول أول
مازن مسكه من يده وطلعوا وصوتوا ودخلوا المجلس لقوا جدهم جالس ويفكر
مازن:احم السلام عليكم
الجد وهو عاقد حواجبه وباستغراب:وش عندك انت وهو ما نمتو للحين و وراكم بكره محاضرات
مازن:بغيناك بموضوع
الجد وكأنه عارف وش فيه يفكرون ووش يبغون يقولون اشر لهم يجلسون
مازن:يبه انا ويزن....

&&&&&&&&&&&&&&&&&




تـــــــــــــــــــــــــابـــــــــــــــــعــــ ـــــــ

دخلوا القاعه ولقوا أمجاد جالسه جلسوا جنبها
كان الترتيب أمجاد وجنبها بانه وجنبها سجيه والكرسيين اللي جنب سجيه فاضين
وبعد لحظات جلس جنبها
سجيه طالعته وطلعت عيونها:خير يالحبيب وش عندك متربع جنبي
ابو قذله قام يدور في الكرسي
سجيه تدور معاه:وش فيك وش ضايع منك وش تدور
ابو قذله:أدور اسمك
سجيه مافهمت:اسمي
ابو قذله:تقوميني من الكرسي كأنه باسمك
سجيه بعصبيه وطولت لسان:مالت عليك يا ابو جلي على الرأس
ابو قذله:أو شي اسمي حسن وبعدين ما نيب ميت على خشتك اجلس جنبك بس المكان عاجبني ولو موعاجبك انت قومي منه
سجيه لفت عليه بجسمها كله وهي تتخصر:احلف بس انت ويا ذا الوجه ي...وسكتت وهي تشوف بنت ثانيه تكلمه
البنت:هاااي بيبي
حسن وهو شاق الحلق:هاااي
البنت :اين انت لقد بحثت عنك مطولا
حسن وهو يجلسها جنبه:انا هنا انتظرك
سجيه وهي تضرب كتفه:هيه ابو قذيله أكلمك تعطيني أشكل وطاف على كيفك
لف لها حسن وبنفس خايسه:خير وش تبين يا جدتي
سجيه اللي عصبت:مالت عليك تعيب يا ابو وجه تراك مصدق نفسك واجد
دخل الدكتور وبانه ضربت سجيه بكوعها وتهمس لها:اششششششش الدكتور دخل
سجيه بعصبيه:وش أسوي لامه ويا كرشته هالحامل
بانه وفيها الضحكه:سجيه اسكتي لا يطردك
المهم دخل الدكتور وبدا يأخذ الحضور
لما وصل لبانه وقالت اسمها
الدكتور:أنتي إذا بانه ان المدير يريد رؤيتك
بانه:انا لماذا
الدكتور:لا اعلم اذهبي له
بانه:حسنا..ولفت تأخذ أغراضها
سجيه:وش مفحطه وش مغبره
بانه:ما سويت شي
جمعت اغراضها وطلعت من القاعه لغرفة المدير وهي تفكر وش يبغى منها
اشر لها الدكتور:وأنتي
سجيه وهي توقف:انا وش تبغى
حسن ضحك وبهمس:جاهلة
سجيه:الجاهل انت وأمك
الدكتور :أنتي ما اسمك
أمجاد:قولي اسمك
سجيه وهي تطالع الدكتور:افف تراك زهقتنا مع هالاسماء والله لو تجلس لحد الله ما يهون عليك وتولد يكون أحسن
هنا القاعه انفجروا بالضحك
الدكتور وهو معصب:هدوء اصمتوا
أمجاد:سجيه ترى بيطردك
سجيه اللي ما تبغى تنطرد تبتسم وبأدب:سجيه عبد الرزاق العليان
الدكتور اللي كان طيب تغاضى وحط حضور لها وهي جلست وبدا يشرح
سجيه تطالع ابو قذله بعصبيه وحقد
حسن يطالعها بابتسامة نصر
سجيه طنشت ابتسامته وطلعت دفتر وصارت تكتب اسمها وتفكر و تشخبط
وبعدها رسمت قلب و كتبت حرف h
حسن بطرف عينه يطالع اللي تكتبه ومستغرب من الحرف اللي كتبته
صحت من شرودها على صوت الدكتور :أنتي
سجيه تتلفت حولها وتأشر على نفسها:انا
الدكتور:اجل
سجيه بهمس:اووف منك يا عله كله انا
وقفت والدكتور سألها سؤال عن المحاضره
سجيه ما فهمت وش قال وتنحت وكل اللي قالته:ها وش قلت
أمجاد اللي تبغى تشفي غليلها من سجيه طنشتها ولا علمتها ولا ترجمت لها شي
سجيه تطالع أمجاد:وش يقول
أمجاد هز كتوفها بمعنى مدري
سجيه طالعت أمجاد بحقد:اوريك يا المكسوره
حسن يهمس لها:جاوبي يالفالحه
سجيه:أقول انطم لا أخيط لك فمك يا ابو لقفه
حسن كتب في ورقه وعطاه سجيه:هذا الجواب
سجيه طالعته بشك ومسكت الورقه وبدت تقرا:
بالانجليزي بس بترجمه(انت غبي ولا تجيد شيئا سوى كثرة الأكل وكأنك امرأة حامل)
الكل ضحك والدكتور عصب:اخرجي هيا لا أريدك في محاضرتي
أمجاد وهي تضحك:يا غبيه ..وترجمة لها اللي قالته وسجيه شهقت ولفت على ابو قذله وهي معصبه:يا حمار يا معفن
حسن وهو ميت ضحك:تستأهلين علشان تعرفين وشلون تغلطين علي
سجيه وهي تضربه بالدفتر:والله انك حيوان
الدكتور بصراخ:هذا يكفي اخرجوا انتم الاثنين
حسن يطالع سجيه بحقد وقام وطلع وهي طلعت
أول ما طلعوا سجيه قعدت على الكراسي اللي جنب القاعه وهي ساكته وحسن وقف وبعد لحظات لف يطالعها وجلس جنبها
سجيه وهي تطالعه وتلف وجهها
حسن:غريبه ما صرختي ولا سويتي فلم هندي
سجيه اللي زعلانه لأنها انطردت لأنها تحاول تحسن مستواها بدرجات الحضور
تكلمت بزعل:أقول ترى مالي خلقك
حسن بسخريه:من متى الاهتمام بالدراسه
سجيه وهي تطالعه:صدق اضحك واتطنز بس هذا مستقبلي وما فيني حيل إذا رسبت ادفع فلوس مره ثانيه على الماده وانا مرتبة أوضاعي على إني انجح اووووف
حسن اللي حس بالزعل عليها يمكن حس بتانيب ضمير:أقول وش رايك بكوفي
سجيه وهي تطالعه:وش كوفيه
حسن وهو يقوم:يله انا عازمك
سجيه عصبت:خير ليه شايفني مثل خويتك الاجنبيه لا انا وحده ما أحب امشي مع شباب ولا أحب احد يتكلم علي ولا على تربيتي ولا أهلي
حسن بابتسامه:ول كليتيني
سجيه عطته نظره ولفت وجهها
حسن قام ومشى وهي طنشت وبعد دقايق حست باحد واقف جنبها لفت شافت حسن يحط كوب كوفي جنبها
سجيه:وش ذا ان شاء الله
حسن:الكوفي اللي عزمتك عليه إذا ما تقدرين تشربيه معي مو معناته ما راح تشربيه وأنسى عزومتي لك
سجيه طالعته باستغراب
حسن قبل ما يمشي:أسف
مشى بسرعه وسجيه تطالعه وابتسمت بخفه ورفعت الكوفي وشربت منه وهي تنتظر أمجاد تخلص محاضرتها

&&&&&&&&&&&&&&&

في الطياره وهو لحد الحين مو مصدق اللي قاله أخوه
وبعصبيه:وش قاعد تقول انت
سلطان:هذا اللي صار
مقعد: وشلون كل هذا يصير ولا يقولون لنا
سلطان وهو يبغى يهدي مقعد:هدي
مقعد بعصبيه:وش اهدي ها أنتي صاحي وشلون تقول أهدى وجدي بيزوج خواتي ناس ما ادري من وين جايبهم وتقول اهدي
سلطان:العصبيه اجلها لما نوصل
مقعد:لما نوصل راح أتفاهم مع الكل ..وبعصبيه:مع الكل ونشوف وش سالفة هالمهزله
سلطان يطالع مقعد وهو ساكت وفي باله :الله يستر من جدي ومن اللي بنشوفه ويفكر وش يسوون وشلون بيقنعون جدهم يهون لأنه عارف انه جده عقله حجر لا يمكن يتراجع عن شي قرره بسهوله وعارف انهم هناك راح يكون في مواجهات يتمنى هم يكونون قدها

&&&&&&&&&&&&&&

وصلت طقت الباب سمعت صوته:تفضل
دخلت ووقف قدامه:عفوا لقد قالو لي انك قد طلبت رؤيتي
المدير:هل أنتي بانه عبد العزيز الزايد
بانه:نعم
المدير يرفع ورقه:لقد تم إيقافك عن الدراسه لفترة من الزمن
بانه اللي طلعت عيونها ومتفاجاه:نعم ولماذا
المدير:بدون أسباب لقد تم إيقافك فقط ولا استطيع قول أكثر من ذلك
بانه وهي تأخذ الورقه:ماذا فعلت لما افعل شي سيئا
المدير وهو يرجع لأوراقه:تستطيعين ان تتفضلي بالرحيل انتهت المقابله
بانه اللي مو مستوعبه طلعت وبعد ما صكرت الباب بد عقلها يشتغل:انا وش سويت والله ما سويت شي ابد...وبعدها انرسمت صوره وحده قدامها وشهقت وبحقد:هو أكيد هو الكلب ما في غيره انا أعلمك...وعفست الورقه بقهر ورمتها ومشت وهي في بالها شخص واحد تبغى تلقاه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في غرفتهم
لمياء :أقول صافي
صافي:سمي
لمياء:سم الله عدوك تخيل لو أبوك قرر يزوج وحده من بناتنا وش بنسوي
صافي:لو يصير راح أوقف بوجهه واللي يبغى يسويه يسويه
لمياء:بس يا خوفي يسوي فيك مثل ما سوا بعبد العزيز رحمة الله عليه
صافي اللي تذكر أخوه وزعل:ما يهم هذول بناتي علشانهم أموت مو بس أنحرم من الحلال
لمياء وهي تمسك يده وتشد عليها :الله لا يحرمنا منك يالغالي ويخليك الله لنا ويحفظك تاج فوق روسنا
صافي بابتسامه:لموي لا تصيرن حنون ترى أروح ورى الشمس
لمياء:ههههههه يا حبي له يا ناس
صافي:يا ويل قليبك يا صافي
لمياء:ههههههههههه
وفي نفسها:الله يخليه لي يا رب والله على طول السنين ما حسيت بتغيير لا في تعامله ولا في حبه لي الله يخليه لي ولعيالنا أمين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في نفس البيت بس في غرفه ثانيه
لولوه:والله أحيانا ما افهم وشلون جدي يفكر والله حرام ليه كل شي عنده بالغصب
آلاء:لأنه لو بياخذ برأيهم ما راح يوافقون
لولوه:وليه من الأساس عوار الرأس إذا مو راضين مو لازم
آلاء:والله ما ادري وش أقول
لولوه:والله أسير كسرت خاطري كثير لو تشوفينها كله تبكي وبالموت قدرنا نخفف عنها ونضحكها
آلاء:الله يعين
لولوه:ودانه والله أحس بقهر عليها يا قلبي مسكينه
آلاء:ايه والله مسكينه
لولوه وهي تطالع آختها:أقول آلاء
آلاء:قولي
لولوه:بس اخاف تزعلين أو تعصبين
آلاء باستغراب:ليش اعصب لا قولي لا تخافين
لولوه:لو جيتي مكان دانه أو أسير أو هبه وش راح تسوين
آلاء:و ليش تظنين إني ممكن أجي مكانهم
لولوه:لأنك...وسكتت
آلاء:لاني ايش
لولوه:لأنك مسماه ليوسف
آلاء بضيق وهي تلف وجهها:صكي الموضوع
لولوه:لا تزعلين والله ما قصدي أضايقك
آلاء بابتسامه:لا حبيبتي ما تضايقت بس تقدين تقولين ذكرتيني بشي كنت ناسيته
لولوه:بس من جد لازم تفكرين لان أكيد دوركم قريب
آلاء:عارفه وإذا جاء ذاك الوقت راح أشوف وش اقدر أسوي
لولوه:وش قصدك
آلاء:ولا شي يله بروح أنام
لولوه:تونا قعدي شوي
آلاء:لا حبيبتي وراي مناوبه من الصبح يله تصبحين على خير
لولوه:طيب وأنتي من أهل الخير
طالعت وخلت لولوه والأفكار تعصف برأسها وتفكر مين راح يكون دوره بعد أسير وبخوف:ان شاء الله ما أكون انا

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقفت بتاكسي عند شركته اللي أخذت عنوانها من فواز بعد ما هددته إذا ما عطاها العنوان بتفضحه ولحد الحين العيون تراقبها لحد ما دخلت
أول ما دخلت رن جوالها
بانه وهي ترد ومعصبه:نعم
أم بانه:بانه
بانه باستغراب:يمه
أم بانه بعصبيه:ايه أمك وينك فيه
بانه:أنتي بأميركا
أم بانه:ايه ولا ما تبغيني أجي وأزورك
بانه:يمه وش هالكلام اللي تقولينه
أم بانه:وينك فيه
بانه:ليه في شي
أم بانه:اسمعي ابغاك تجيني الحين
بانه بكذب:الحين انا في الجامعه بعد ما اخلص محاضراتي اجيك بس أنتي وين
أم بانه:انا ساكنه في شقه مستأجرتها بعد ما تخلص محاضراتك تجين فاهمه
بانه بملل:فاهمه بس عطيني العنوان
أم بانه:العنوان(...........)ويا ويليك يا بانه لو ما جيتي لي اليوم
بانه بطفش:خلاص يمه بجي
أم بانه صكت السماعه
بانه:اووووف وهذي من وين طلعت لي بعد اووووف
مشت وهي معزمه على اللي في بالها وفي كلام كثير تبغى تقوله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في ارض ابو متعب قاعدين في غرفتهم
أسير:هبه
هبه اللي سرحانه:نعم يا قلبي
أسير:أنتي ليه كذا
هبه باستغراب:كيف يعني
أسير:أحسك مواقفه على كل اللي قاله جدي وعلى المعرس اللي جايبه
هبه:لا مو كذا بس انا ما ابغى اعترض ولا أقول شي قبل لا يجون إخواني واسمع رأيهم
أسير:يعني ممكن توافقين
هبه:لو وافق مقعد وسلطان وشافوه زين ليش لا(لو تدرين وش ينتظرك)
أسير:أما انا ما ابغى
طالعوا الباب اللي انفتح فجاه وأسير بصراخ:مقعد
وقامت تركض وتنرمي في حضنه
حضن الابو اللي دائما تحس بدفاه
حضن الاخو والسند
حضن الإنسان اللي عمره ما رد لها طلب ولا زعلها وكان لها كل شي وعوضها عن الابو المفقود في حياتها هي وأختها
هبه شهقت:جيتوا
سلطان:ايه جينا
هبه تروح لآخوها اللي فاتح يديه لها ويحضنها
أسير وهي تشاهق:مـ..ـقـ..ـعـ..ـد..وتهز راسها بلا وما قدرت تتكلم
مقعد وسلطان دخلو غرفة خواتهم
مقعد وهو يجلس ويعدل أسير ويمسح دموعها:امسحي دموعك وآنا اخوك
هبه:خفنا ما تجون وتتأخرون علينا
سلطان وهو يبوس راسها:وإحنا نقدر نتأخر على قلوبنا وحبيباتنا
أسير وهي ترجع لحضن مقعد:الله يخليك يا مقعد الله يخليك .اهئ اهئ ااااه الله يخليك
مقعد اللي فهم عليها رفع راسها ورجع يمسح دموعها:امسح دموعك يا حبيبيتي وطول ما روسنا انا وسلطان يشم الهواء هالدموع ما تنزل لا منك ولا من أختك
هبه:الله يخليكم لنا
مقعد وهو يرفع أصبعه ويطالع عيون هبه وأسير:والله واللي خلقني ما يتم شي إلا برضاكم سامعين
أسير صارت تصيح بصوت عالي في حضنه وسلطان يمسح على رأس أسير وهبه اللي بحضنه:خلاص يا قلبي أنتي وياها سمعتوا مقعد خلاص
هبه:كيف طيب ووش بتسوون مع جدي
سلطان:انتم بس ناموا وارتاحوا وإحنا بنتصرف
مقعد يهز رأسه يؤيد أخوه:يله حبايبي قوموا غسلوا وجيهكم وناموا واتركوا كل شي لنا
أسير:طيب
قامت هي وهبه وراحوا يغسلون وجيهم ومقعد وسلطان بعد ما تطمنوا على خواتهم راحوا لأمهم يتطمنون عليها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل بيتهم ورأسه مصدع كسرت خاطره خالته وشكلها وهي تبكي عند أمه
تنهد وفكر يكلم جده هو ما تدخل يوم موضوع نادر ودانه لان نادر راضي بس هذول غير
يبغى يفهم ليش جده بيزوج أسير واحد مثل اللي تقدم لها
طق باب المجلس ودخل لقى جده منسدح
يوسف:ما دريت انك نايم
الجد وهو يقوم:ما نمت صاحي وش عندك
جلس يوسف وهو يطالع جده:انا جاي..
الجد يقاطعه:لو على موضوع بنات خالتك أنسى لان الموضوع ما فيه نقاش
يوسف:بس يا يبه ابغى اعرف ليه توافق عليه وآنا اللي عرفته عنه انه يعيش بخيام بالصحراء وعند الإبل والبعارين
الجد:أهم شي انه رجال والباقي مو مهم
يوسف:بس يا ..
الجد يقاطعه:قلت خلصنا
يوسف سكت ولما جاء بيقوم:ترى دورك قرب
طالعه يوسف باستغراب
الجد وهو يرجع ينسدح:ترى البنت ما هي منتظرتك طول العمر وترى دورك قرب فاهم
يوسف يطالعه وحس بقهر وضغط على يده:فاهم
وطلع وراح على غرفته على طول وهو منقهر من جده والحين فعلا بدا يحس بكلام العيال اللي يقولنه عنه
يوسف:وش راح أسوي معاك يا آلاء وش راح أسوي

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
في التاكسي بالتحديد
سجيه:هي ايش قالت لك بالضبط
أمجاد بملل:قالت بتروح تزور أمها
سجيه:اها
أمجاد اللي تذكرت شي وانرسمت على وجهها ابتسامه خبيثه:أقول سجوي
سجيه اللي طالعت أمجاد وما ارتاحت لأنها تعرف معنى هالابتسامه:نعم
أمجاد:تعرفين ان بانه من الزايد
سجيه وهي تلف وجهها:ايه وإذا وش فيها
أمجاد:وأكيد ما نسيتي هالعايله ابد ولا انا غلطانه
سجيه بعصبيه أول مره تظهرها وبجديه:وش قصدك
أمجاد اللي لفت وجهها وتطالعها من طرف عينها وتبتسم:يعني الماضي بيطلع
سجيه:لا ما راح يطلع لأنه سر ومدفون تفهمين يا أمجاد
أمجاد طالعتها وهي تبتسم على جنب
سجيه وهي تمسك يد أمجاد:أمجاد لا تفكرين في يوم من الأيام تقولين اللي تعرفينه لأحد ابد
أمجاد:تقصدين بها الأحد بانه
سجيه بجديه:أمجاد أنتي وعدتيني ما تقولين لأحد ابد لا بانه ولا غيرها فاهمه
أمجاد وهي ترجع تلف وجهها:وآنا عند وعدي ما راح أقول لأحد بس مصيرها تعرف
سجيه وهي الثانيه تلف وجهها:تعرف من غيري ولا تعرف مني انا ما ابغى اهدم عيله كامله تفهمين
أمجاد بهدوء:فاهمه
وقف التاكسي ودفعوا له ونزلوا وهم يصعدون الدرج تفاجات بالي تشوفه
وبهمس:يمه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين مع امهم وهو يحس بقهر في قلبه يحس انه بينفجر
أم أسير:يا وليدي هدي الأمور ما تنحل بالعصبيه
مقعد وهو يوقف: ليه ما قلتوا لي ليه ما قلتي لسلطان يوم اتصل فيك ها يا يمه
أم أسير وهي تمسح دموعها:خفت عليكم يا عيالي
سلطان بهدوء:من ايش
أم أسير:من جدكم خفت يسوي فيكم مثل عبد العزيز
مقعد:قصدك يطردنا ويحرمنا من كل شي
أم أسير:ومو بس كذا إلا بيفصلكم من أشغالكم وراح يسوي كل اللي يقدر عليه علشان ما تشتغلون ابد
سلطان بضيق:استغفر الله العظيم
مقعد:عمرنا ما اشتغلنا والله ودي أموت جوع ولا أبيع خواتي لناس ما ادري أصلهم من فصلهم
سلطان:هدي يا مقعد
مقعد جلس وهو يزفر بضيق
سلطان:أول خلنا نشوف اللي جايبهم جدي يمكن ما عليهم كلام وناس والنعم فيهم
أم أسير:اللي جاء لهبه ما عليه كلام صافي ويوسف سألوا عنه بس..
مقعد وسلطان:بس ايش
أم أسير:اللي جاء لأسير واحد عمره37 واسمه شبشب ما ادري شبه والله ما ادري وش اسمه صعب ما حفظته
مقعد قام ووقف ومعاه سلطان ويطالعون بعض مو مصدقين
سلطان:يمه من جدك عمره 37 ولا تمزحين
أم أسير:والله ما امزح
مقعد بعصبيه:بكره من الصبح رايح أقول لجدي ينسى سالفة زواج أسير وهذا اللي متقدم لهبه لو شفت فيه عيب واحد والله لأوقف في وجهم كلهم ويصير اللي يصير
طلع وهو معصب وتارك وراه سلطان وأمه اللي يطالعون بعض

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت للدور اللي فيه مكتبه وهي معصبه ومفوره وحاقده عليه
دخلت شافت السكرتير يطالعها تجاهلته ودخلت على مكتبه والسكرتير يركض وراها
لف وجهه لها وعلى شفايفه ابتسامه ثقه خفيف
اشر للسكرتير يطلع وجلس على طرف المكتب ومتسند على ركبته:هلا ببنت العم
بانه اللي تطالعه بقهر:تعتقد انك بحركتك ذي هميتني ولا بتأثر فيني وبتخليني ارجع لا والله ما أثرت فيني
حصين وهو يرفع حواجبه وبسخريه:ايه والدليل جيتيني هنا برجلك
بانه:انا جايه أبين لك انك ولا شي وأنت مجرد واحد مصدق نفسه ويعتقد انه باسمه وبفلوسه ممكن يتحكم في الناس
حصين وعلى وجهه أنرسم الجمود وقف وتقدم لها وهو يلعب بالسبحه في يده
بانه وهي تكمل:بس هالمره انت مو قاعد تلعب مع أي احد لا ..وبشموخ:انت قاعد تلعب مع بانه عبد العزيز الزايد تفهم يا ..وبسخريه:يا ولد العم
حصين بابتسامه خفيف وهو يطالعها:وإذا وش الفرق
بانه بثقه:الفرق إني بنت عبد العزيز يا ولد صالح وآنا مو أي احد
حصين:وبنت عبدالعزيز بالنسبه لي مثل أي احد
بانه وهي تطالعه وبابتسامه: إذا انا مثل أي احد على قولتك هل ممكن أي احد يهددك
حصين وهي يحرك السبحه يمين ويسار:رجعيه السعوديه ما يهم
بانه وهي تعطيه ظهرها وقبل ما تطلع:من قال إني جبت سيرة فواز أصلا انا أتكلم عن السر اللي لو قلته العايله كلها بححححححححح تختفي
وابتسمت بانتصار ومشت وحصين لحد الحين يطالعها وبين القهر والضيق في عيونه وبهمس:يا ترى تعرف السر تعرف بسالفة جدي
مشى لحد الطاوله وضغط على السبحه وهو يكرر:انا اوريك يا بنت العم انا اوريك من يكون ولد صالح يا بنت عبدالعزيز
وضغط يقوه لحد ما تقطعت السبحه وطاح خرزها وتوزع بكل مكان

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وقف التاكسي ودفعوا له ونزلوا وهم يصعدون الدرج تفاجات بالي تشوفه
وبهمس:يمه
سجيه لفت مكان ما تطالع أمجاد وهي ما قد شافت أم أمجاد من قبل وتفاجات من اللي تشوفه
شافت وحده لابسه تنوره قصيره فوق الركبه وبلوزه ملونه ووجها فيه عملية تجميل للخشم وغيرها ونافخه شفايفها ومسويه تسريحه لشعرها كان فيها شبه من أمجاد بس عمليات التجميل خربت ملامحها اللي مبين انها جميله
أمجاد تقرب وهي مستغربه
أم أمجاد وهي تاكل علك:أخيرا شرفتي خست هنا وآنا انتظرك
أمجاد باستغراب:تنتظريني
أم أمجاد:اخلصي افتحي الباب ابغى ادخل انا و روكي
أمجاد باستغراب:من روكك
أم أمجاد وهي تطالع على جنب:البوي فرند
أمجاد تطالع الشاب اللي واقف على جنب وهي مو مصدقه ان هذا بوي فرن أمها ما توقعت ان المواصيل ممكن توصل مع أمها ان يكون عندها بوي فرند وكان اصغر من أمها بعشر سنين تقريبا
أمجاد نزلت راسها وهي حاسه بفشيله لان سجيه معاهم
فتحت الباب ودخلوا وأمها جلست في الصاله وراحت لها أمجاد أما سجيه فتركتهم لحالهم ودخلت المطبخ
أمجاد وهي تطالع أمها:ليش جايه لا تقولين مشتاقه لي أو تحاتيني
أم أمجاد:وليه صغيره علشان اشتاق ولا احاتيك أنتي كبيره ما شاء الله ما ينخاف عليك
أمجاد بضيق:هجل ليه جايه وجاره وراك هالبقره
أم أمجاد:أمجاد عيب
أمجاد بسخريه:لا يا شيخه عيب أقول قولي وش له جايه تراني تعبانه وابغى أنام
أم أمجاد:أنتي قبل يومين شفتي أبوك ومعاه وحده
أمجاد وهي ترفع حواجبها باستغراب:أنتي تسالين عن أبوي غريبه
أم أمجاد:أكيد مو حب مالت بس بغيت اعرف إذا كان يمشي مع وحده علشان افضحه واخلي سيرته على كل لسان
أمجاد وهي مستغربه:تفضحينه وليه كأنتي معاك واحد
أم أمجاد:انا غير وبعدين برد له الصاع صاعين على اللي سواه فيني
أمجاد اللي عصبت:أنتي الحين جايه علشان كذا
أم أمجاد وقفت:ايه هجل ليه تظنيني جايه لك
أمجاد:ما شفت شي واللي حطيتيه جاسوس على أبوي خليه يعلمك والحين ابغى أنام
أم أمجاد:ليه تكذبين ليه..
أمجاد تقاطعها وبضيق :قلت ابغى أنام وأريح وإذا بينكم حروب طلعوني منها تفهمون
أم أمجاد طالعت بنتها وأشرت للي معاه:هيا
طلعوا وهي جلست بتهالك على الكنب
بعد ما سمعت الباب يتصكر جات لها وجلست جنبها وحطت يدها على كتفها
رفعت راسها شافت سجيه جنبها وبهمس:الحين عرفتي ليه ما عرفتك عليها من قبل لأنها ما تشرفني
سجيه بهمس:خلاص حبيبتي
أمجاد بقهر وسخريه:تخيلي من شهرين ما شافتني ولما جات كانت تبغى تعرف عن أبوي وتسوي مشاكل ولا فكرت حتى مجرد تفكر تسألني عن حالي عن صحتي ليه يدي مكسوره كل اللي همها تقهره وهو يقهرها
نزلت راسها ودموعها بدت تنزل وبقهر:ااااه يا سجيه ليتني ما انولدت ابد ليتهم ما كانوا أمي وأبوي اكرهم
سجيه اللي بدت عيونها تتجمع الدموع في عيونها على صديقتها:خلاص يا روحي خلاص
أمجاد وهي تطالع سجيه وبصوت مليان حزن:خذيني بحضنك يا سجيه لا تخليني
سجيه وهي تأخذها بحضنها:خلاص يا قلبي خلاص
أمجاد وهي تبكي:قهروني هو جاي ذاك اليوم ويقول لي لا تعلمين أمك ويقول بيعطيني فلوس علشان اسكت في ابو كذا في ابو ما يدري عن بنته في ابو رامي بنته في كذا يا ليتني يتيمه يا سجيه ياليت
سجيه وهي تبكي:اشششش خلاص اهدي
أمجاد وهي تشاهق:اهئ الله يأخذني وارتاح من هالدنيا
سجيه:استغفري ربك خلاص لا تقولين كذا وبعدين تبغين تروحين وتخليني لحالي
أمجاد وهي توخر وتطالعها:أصلا انا ما أحس بها الدنيا إلا معك يا أختي وحبيبتي وصديقتي
سجيه وهي تمسح دموعها وبضحك:ههههههه الله كل هذا انا وما ادري إني متعددة المواهب
أمجاد وهي تمسح دموعها وبابتسامه حزن:الله لا يحرمني منك
سجيه وهي تضمه:ولا منك يا قلبي
أمجاد اللي تمسك ببلوزة سجيبه وصارت الدموع ترجع لعيونها وتردد:الله يخليك لي الله يخليك لي
وسجيه تقابل دعاويها بابتسامه من قلب اخت وصديقه تغلي صديقتها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من الشركه وهي تحس بالنصر وأشرت لتاكسي وأعطته عنوان الشقه حقت أمها ووصلت ونزلت
طالعت العماره:اووف شكل أمي ذي المره مطوله الله يستر
صعدت والعيون خلفها
وقفت عند رقم الشقه ورنت جرس
فتح لها وهي انقرفت وعفست وجهها وهو قابلها بابتسامه مقرفه:هلا والله
بانه بقرف:وين أمي
سعد وهو يوخر:حياك داخل
دخلت والعيون تطالعها
ولما دخلت ووصلت الصاله:وينها
سعد اللي وراها:مين
بانه وهي معصبه:تستهبل انت ووجهك...وبصوت عالي:يمه
سعد :آووه أمك طلعت
لفت عليه بانه بسرعه وبخوف:وين طلعت
سعد:مشوار بس انا فيه ما اكفي
وقرب لها وهي رجعت لوراء
سعد وهو يطالعها من فوق لتحت ويغمز لها:افا ليه تبعدين تعالي
ومد يده لها
وهي وخرت:بعد لا اصرخ وألم الناس عليك
سعد وهو يقرب:ههههههههه احنا بأميركا يا حلوه مو بالسعوديه وأخيرا راح اشفي غليلي منك
وهجم وهي ركضت وراء الكنب وصار الكنب بينهم
سعد:وين بتروحين أنتي اليوم لي
بانه:تخسي والله لو تقرب أذبحك يا قذر يا زباله
سعد هجم مره ثانيه وبانه ركضت للباب وهو أسرع ومسك يده وهي ضربته بالشنطه وتوها بتطلع إلا مسكها من راسها وجرها :اااااااااه
وانفك الحجاب ومسكها من يديها وهي تقاوم وتصارخ وطاحت على الأرض:وخرررررررررررررر يا كلللللللب

&&&&&&&&&&&&&&&&

نايمه وفزت بخوف:باااااااااااااانه أختي
حطت يدها على قلبها تهدي نبضاته لمست وجهها شافت دموع
دانه وهي تبكي:بانه وينك يا أختي وش فيك أحس فيك شي يمه أختي بانه
وحطت يديها على وجهها تبكي وتدعي ان بانه ما فيها شي وان الحلم اللي شافت في بانه وهي ملفوفه بثعبان كبير وتصارخ وتنادي أبوها وتناديها وتطلب المساعده مجرد كابوس لا غير

&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
ولا احد يحقد علي طيب ههههههه
&&&&&&&&&&&&&&&&&
..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:00 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الرابع عشر
&&&&&&&&&&&&&&

نايمه وفزت بخوف:باااااااااااااانه أختي
حطت يدها على قلبها تهدي نبضاته لمست وجهها شافت دموع
دانه وهي تبكي:بانه وينك يا أختي وش فيك أحس فيك شي يمه أختي بانه
وحطت يديها على وجهها تبكي وتدعي ان بانه ما فيها شي وان الحلم اللي شافت في بانه وهي ملفوفه بثعبان كبير وتصارخ وتنادي أبوها وتناديها وتطلب المساعده مجرد كابوس لا غير
قامت من السرير ودخلت الحمام (أكرمكم الله)
وهي تحس ان قلبها مقبوض على أختها غسلت وجهها بماء بارد وطلعت وشافت الساعه كانت الساعه 11 مساء
دانه وهي ترجع على السرير وتنسدح وتحاول تنام وظلت تتقلب والأفكار توديها وتجيبها وبعد ساعه :يا ربي ان شاء الله ما فيها شي أكيد هذا الشيطان بس يوسوس لي أعوذ بالله منك يا شيطان يا رجيم أعوذ بالله منك
خذت نفس وبعدها رجعت الأفكار السوداء تهاجمها مره ثانيه
دانه وهي توقف:لا لا أكيد صاير شي حاسه ان فيها شي انا مو مرتاحه ابد
صارت تتلفت وهي تفكر:ياربي وش أسوي ياربي
وطرت في بالها فكره:ايه ما في غيرها بس ما يصلح الحين الساعه متاخره بس....وسكتت تفكر
جلست وهي تحط طرف إصبعها في فمها وتعض عليه بحيره وتفكر:بس انا خايفه عليها أكيد هي بتعذر إزعاجي لها ايه
رفعت جوالها وبسرعه اتصلت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند باب بيتهم نزل من السياره
وهو يكلم:ايه حبيبتي - لا – لا ما في صعب ولا غيره وبعدين ليه الخوف – أنتي أخذيه بدون ما يدري عنك احد - افا تردين حبيبيك ندوري - طيب - ايوه هذي حبيبتي - يله يا قلبي أخليك الحين – انا أكثر - مع السلامه
صك الخط وبعدها زفر بضيق ونزل ومشى وفتح الباب

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في الصاله تطالع التلفزيون ومتملله
شافته دخل
نادر وهو جايها:السلام عليكم
لولوه:آهلين وعليكم السلام
جلس جنبها وطالعها:اشوفك صاحيه
لولوه:ايه كانت معي آلاء بس راحت تنام وآنا ما عندي محاضرات بس وحده وعلى الساعه 11 يعني عادي اسهر شوي
نادر هز رأسه بمعنى فهمت وسكت وصار يطالع جواله وسرح
لولوه اللي تذكرت:أقول نادر
نادر طالعها يستناها تتكلم
لولوه وهي تصك التلفزيون:بغيت اقولك شغله أو تقدر تقول طلب
نادر:وشو
لولوه:دانه
نادر بملل:وش فيها بعد
لولوه:بغيت منك تجيب لها جوال جديد انا كان ودي أجيب لها بس هي ما راح تأخذه وجدي بيسوي لي زحمه وبيهاوشني بس لو جات منك انت ما راح يقول شي لأنك خاطبها
نادر:وليه جوال جديد هي ما عندها جوال
لولوه:إلا بس تسمي جوال الدلوعه ذا جوال وبعدين خل الخط تقدر تتصل بالخارج علشان أختها يعني....وبرجاء:الله يخليك نادر جبلها جوال
نادر طلعها :يصير خير بكره ان شاء الله أجيبه خلاص
لولوه بفرحه:تسلم والله دندون بتفرح مسكينه يا قلبي عليها
رن جوال لولوه ونادر استغرب من ممكن يتصل بها الوقت
لولوه رفعت وباستغراب:دانه
وطالعت نادر وردت:الو
وصلها صوت دانه المرعوب:لولوه
لولوه وقفت بخوف:وش فيك
دانه:الحمد لله أنتي صاحيه
لولوه بخوف:وش فيك صاير لك شي
دانه:لولوه أختي ما ادري وش فيها
لولوه:من بانه وش فيها
دانه:ما ادري بس خايفه حاسه فيها شي وشي قوي بعد
لولوه وهي تجلس جنب نادر:الله يهديك خوفتيني والله فكرت عندك سالفه
دانه وهي تبكي:والله فيها شي الله يخليك لولوه ما ادري وش أسوي ابغى اكلمها أحس فيها شي
لولوه وهي تشوف نادر يقوم من مكانه ويصعد الدرج:وش أسوي طيب
دانه بتردد كبير:خلي...وسكتت
لولوه:دانه تكلمي
دانه:خلي نا...قصدي اتصلي من جوال ن..
لولوه فهمت عليها وقال وهي تطالعه:قصدك نادر
دانه وهي منحرجه تلعثمت:يعني ما في حل يعني وش أسوي ما ادري
لولوه تشوف نادر اللي التفت باستغراب لما سمع لولوه تقول اسمه
لولوه:طيب شلون بتكلمينها
دانه: أنتي افتحي الباب وانا بجيك لو ما كلمتها بموت يا لولوه
لولوه:طيب خلاص بس أنتي هدي وتعالي انا انتظرك
صكت وهي تطالع أخوها وما تدري إذا هو بيوافق ولا لا
لولوه:نادر
نادر نزل وسكت يستناها تتكلم
لولوه:دانه بتجي
نادر ما رد عليها اكتفى بأنه يطالع الساعه ولولوه فهمت عليه
لولوه بسرعه تفسر:أختها صاير لها ش وهي مو عارفه وش فيها وهي حاسه بالخوف عليها فطلبت ...وسكتت
نادر وهو عاقد حواجبه:وش طلبت
لولوه:تبغى تكلم أختها وما في احد غيرك فخلها تكلمها من جوالك
سكتت وهي تطالعه وهو ما اظهر أي ردة فعل ابد
لولوه برجاء:تكفى والله حسيت قلبها بيوقف من الخوف عليها تكفى نادر لا تردها خلها تكلم من جوالك وتطمن عليها
نار بهدوء:روحي افتحي لها الباب بس بهدوء
لولوه بفرحه:ان شاء الله
طلعت مسرعه وفتحت الباب اللي بين البيتين لقت دانه تستنى:ليه تاخرتي
لولوه بهمس:أسفه تعالي
دانه مشت معاها وهي لابسه الجلال وترجف من الخوف ما تدري خوف على أختها ولا من نادر الموجود أول ما دخلت الصاله
نادر وهو يطالع اللي دخلوا
قربت وبهمس:السلام عليكم
نادر بهدوء:وعليكم السلام
مد لها الجوال بدون ولا كلمه
أم هي مرتبكه خايفه ترتجف حاسه وكان البرد دخلها مو عارفه وش الشعور بالضبط مت يدها وخذته بدون ما ترفع عينها له
وبعدها رفعت جوالها تنقل الرقم وبعدها اتصلت بسرعه
لولوه وهي تشوف دانه كيف ترتجف:دانه هدي ان شاء الله بخير وما فيها شي
دانه وعينها بدت تدمع:ان شاء الله ان شاء الله ربي يسمع منك
حطت الجوال على إذنها وتنتظر الرد من أختها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت الشقه وعلى طول دخلت وهي تمشى ببط شديد ووجها اصفر من الرعب اللي شافته
دخلت على طول غرفتها وحمدت ربها ان لا سجيه ولا أمجاد كانوا موجودين في الصاله لأنها ما عندها أي استعداد تكلم احد
قفلت باب غرفتها وراحت الحمام (أكرمكم الله) وفتحت الماء البارد وصارت تغسل وجهها ومع كل غسله كانت تشهق وبعدها ارتفع صوت شهقاتها وتسندت على الغساله ومالت على جنب وجلست جنبها لان رجولها ما تقدر تشيلها وضمت رجولها وصارت تبكي بصمت بس صوت شهقاتها تعلي
بانه وهي ترجع لساعه وراء وتتذكر والدموع تسري على خدودها

وقفت عند رقم الشقه ورنت جرس
فتح لها وهي انقرفت وعفست وجهها وهو قابلها بابتسامه مقرفه:هلا والله
بانه بقرف:وين أمي
سعد وهو يوخر:حياك داخل
دخلت والعيون تطالعها
ولما دخلت ووصلت الصاله:وينها
سعد اللي وراها:مين
بانه وهي معصبه:تستهبل انت ووجهك...وبصوت عالي:يمه
سعد :آووه أمك طلعت
لفت عليه بانه بسرعه وبخوف:وين طلعت
سعد:مشوار بس انا فيه ما اكفي
وقرب لها وهي رجعت لوراء
سعد وهو يطالعها من فوق لتحت ويغمز لها:افا ليه تبعدين تعالي
ومد يده لها
وهي وخرت:بعد لا اصرخ وألم الناس عليك
سعد وهو يقرب:ههههههههه احنا بأميركا يا حلوه مو بالسعوديه وأخيرا راح اشفي غليلي منك
وهجم وهي ركضت وراء الكنب وصار الكنب بينهم
سعد:وين بتروحين أنتي اليوم لي
بانه:تخسي والله لو تقرب أذبحك يا قذر يا زباله
سعد هجم مره ثانيه وبانه ركضت للباب وهو أسرع ومسك يده وهي ضربته بالشنطه وتوها بتطلع إلا مسكها من راسها وجرها :اااااااااه
وانفك الحجاب ومسكها من يديها وهي تقاوم وتصارخ وطاحت على الأرض:وخرررررررررررررر يا كلللللللب
سعد:وهو يمسك يديها و بحقاره: أوخر لا يا عمري بعد ما صرتي بين يدي أوخر عنك بالأحلام
بانه وهي تبكي:اااااااااه يمااااااااااااااااااه الحقي علي
سعد ويمسكها بقوه:اصرخي لبكره محل بيسمعك
لما قرب ما حسوا إلا على صوت الباب ينكسر وما حست إلا على سعد اللي بعد عنها وشافت واحد يضربه ويطيح سعد على الأرض
وجاء واحد ثاني وكانوا لابسين اسود وهي لحد الحين على الأرض ويضربون سعد
حست كل جسمها مشلول مو قادر تتحرك من الخوف وتبكي:اهئ اهئ ااااه اهئ اهئ
حست بيدين قويه تمسكها من يديها وترفعها وتوقفها وتسندها طالعت الواقف قدامها كان واحد لابس بدله كلها اسود بأسود ولابس بالطو اسود ولاف الشال حق الرقبه حول وجهه ومتلثم به ولابس نظارات
سندها وهي ما عارضت لأنها تحس انها ما تقدر تتكلم بس تبكي ومو عارفه ولا قادر تميز أو تستوعب شي
طلعها من الشقه وجلسها على الدرج وهزها على خفيف وتكلم بصوت خشن:صار لك شي
بانه طالعته وهي تشهق ولا ردت
فسخ نظارته والشال لحد الحين لاف وجهها ورجع هزها بس أقوى وهو يكرر بصوت عالي شوي:صار لك شي أذاك لمسك تكلمي
بانه اكتفت بانه تهز راسها بلا بدون ما تنطق
فسخ البالطو اللي هو لابسه ولبسها إياه لان شكل ملابسها مبهذل
واشر لواحد من رجاله يجيب حجابها اللي مو موجود على راسها وشنطتها ولما جابه خذاه ولفت على راسها ومسك شنطتها لها
سندها وقومها ومشى معاها لحد السياره وركبها وهي تحس كأنها لعبه وما فيها قوه على أي شي يمكن صدمه أو رعب أو خوف أو تعتقد انه حلم وراح تصحى منه
بعد فتره وهي في السياره الي كانت تمشي صارت تصيح بصوت
طالعها وهو يسوق ورجع نظره على الطريق ووقف
شافها تحط يديها على وجهها وصوت الصياح يزيد وشهقاتها تعلى
نزل من سيارته وراح جهتها وفتح بابها وتسند وهو شبه جالس مقابلها على طرف الباب
الشخص اللي لابس اسود:اسمعني زين
ما شاف منها رد ولا وقفت صياح مسك يدها ووخرها عن وجهها ومسك وجهها وبصوت حازم وشبه صارخ:اسمعي
طالعت فيه
كمل بهدوء:تنزلين الحين وتدخلين شقتكم ولا عاد تطلعين لحالك فاهمه ولا تبينين لأحد أي شي فاهمه وش أقول
بانه هزت راسها بأيه وهي تنتفض
وخر عنها وهي نزلت بثقل ولما بعدت هو مشى لجهة السايق وركب وهي دخلت العماره بدون ما تلتفت له ووصلت للشقه وتحس بثقل في رجولها وكأنها مكبله بالغلال
فتحت الشقه ودخلت
وهو أول ما شافها دخلت حرك سياره ومشى
رجعت للحاضر وهي تحمد ربها ان الله سلمها من سعد الكلب وهي ما تعرف من ساعدها وما يهم أهم شي ربي سلمها وما صار لها شي
قامت من مكانها بتثاقل وهي تمسح الدموع اللي حرقت خدودها وطلعت لغرفتها أخذت ملابس وهي تحس بتعب في كل أنحاء جسمها اللي لحد الحين الرجفه ما بعدت عنه وراحت تأخذ لها شور يبعد هاللي حاسه هي فيه من خوف ورعب وقرف واشمئزاز وعدم تصديق اللي صار معاها

&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت الجد
منسدحين على فراشهم والصمت سيد الموقف وما ينسمع إلا صوت انفاسهم الهاديه
يزم بهدوء:نمت
ما سمع رد
يزن:انا عارف انك ما نمت
مازن تنهد:وشلون أنام والنوم مجافيني
يزن:وش بنسوي
مازن:ما ادري والله محتار ولا ادري بس في أفكار كثيره في بالي
يزن:مثل
مازن:بعدين اقولك خلنا نحاول ننام وبكره نشوف وش نسوي
يزن:طيب
ورجع الهدوء والصمت يخيم وهم يتذكرون اللي صار
مازن:يله قوم بسرعه
يزن وهو يوقف:قول أول
مازن مسكه من يده وطلعوا وصوتوا ودخلوا المجلس لقوا جدهم جالس ويفكر
مازن:احم السلام عليكم
الجد وهو عاقد حواجبه وباستغراب:وش عندك انت وهو ما نمتو للحين و وراكم بكره محاضرات
مازن:بغيناك بموضوع
الجد وكأنه عارف وش فيه يفكرون ووش يبغون يقولون اشر لهم يجلسون
مازن:يبه انا ويزن....وسكت
الجد:وش فيكم
مازن :انا ويزن بغينا بنات عمي وخالتي
الجد:تخطبونهم يعني
مازن:ايه انا ابغى بنت عمى صافي ابغاها حلالي وتكون من نصيبي
يزن:وآنا ابغى بنت خالتي اخت يوسف
الجد:قصدكم لولوه ورواء
يزن ومازن طالعوا بعض وبعدها:ايه
الجد:اممممممم بس انتم تدرسون وشلون بتتزوجونهم وانتم توكم تدرسون
مازن:لا يا يبه احنا ماراح نتزوجهم الحين بس خطبه والكل يعرف انهم لنا وما في احد يقدر يتكلم ويفكر يخطبهم إذا كانوا مسمين لنا
الجد:انتم خايفين أزوجهم
يزن:الصراحه ايه يبه
الجد:فهمت
مازن:ها يبه وش قلت
الجد:شوفوا مدام خواتهم ما تزوجوا انا ما راح أزوجهم بس لو تزوجوا خواتهم انا ما اقدر أسوي شي ما اقدر اعلق البنات واعلق مستقبلهم لحد ما تتخرجوا وتشتغلون
يزن بخوف:وش اللي نفهمه يا يبه
الجد:لكم لحد ما يتزوجون خواتهم وبعدها انا ما لي كلام إذا جاهم احد بزوجهم ما راح أعطلهم وآنا مو متأكد إنكم يمكن بعد ما تتخرجون تهونون ولا تغيرون رأيكم
مازن:احنا رجال عند كلمتنا يا يبه
الجد:والنعم بس انا ما اتطمن بالكلام بس
مازن بدون ما يفكر:خلاص بنملك عليهم
يزن طالع أخوه وهو ما توقعه يقول كذا بس خاف رواء تطير منه فأيد أخوه:صادق مازن نملك وبكذا يكونون لنا
الجد يطالعهم باستغراب:تملكون وشلون والمهر والعلوم
مازن وهو يوقف:بعد شهر المهر يكون قدامك يا يبه
الجد باستغراب:بعد شهر
يزن:ايه يبه مثل ما قال اخوي بس انت طول هالشهر ما تزوجهم لو جاء احد وخطبهم
مازن هز رأسه يؤيد أخوه
الجد سند ذقنه على العصى وسكت
مازن:ها يبه وش قلت
الجد:خلاص ماشي
يزن ومازن فرحوا لأنهم ضمنوا انهم ما راح يكونون إلا لهم
يزن باس رأس جده ومازن بعد وطلعوا
الجد بعد ما طلعوا ابتسم بخفه وبهمس:والله طلعتوا رجال يا عيال صالح وترفعون الرأس وراح يكون لكم مستقبل
وبعد فتره صمت : مبين رايحين فيها ههههههههههههههههه
وبعدها تنهد:على الأقل تطمنت على رواء ولولوه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت العماره وهي معاها ولدها صعدت الدرج ولما قربت من الشقه شهقت وهي تشوف الباب مفتوح
نزلت ولدها ودخلت بسرعه شافت المكان معفوس ومقلوب فوق تحت
مشت بين العفسه لحد ما لمحته وشقت وبصراخ:سعععععععد
مشت له بسرعه ونزلت له وشافت وجهه مضروب وضربت خده بخفه وهي تناديه بخوف:سعد سعد قوم سعد
شافته يفتح عينه وهو يون بخفه
أم بانه:سد وش صاير سعد تسمعني
سعد:فتح عينه خفيف :اااااااه
أم بانه قامت تسنده لحد ما جلسته وهي تحاول تصحيه وهو بس يون
قامت وجابت له مويه بارده ورشه تشوي عل وجهه وهي صحصح على خفيف
سعد:ااااه جسمي مكسر
أم بانه وهي تطالعه وتطالع الشقه المقلوبه:وش صار
سعد:ها حراميه
أم بانه باستغراب:حراميه بالنهار
سعد وهو يطالعها بترقب:ايه هذي أميركا لا تعرف ليل ولا نهار
أم بانه:طيب وش صار
سعد:ابد فتحت الباب على بالي أنتي نسيتي المفتاح وهجموا علي وحاول أقاومهم واضربهم بس ما قدرت عليهم
أم بانه بحيره:ليه هم كم واحد
سعد:ااااا اثنين ايه اثنين
أم بانه:يا عمري كان ما قاومتهم شوف وش صار
سعد:تبغيني أخليهم يسرقون أغراضك لا ما أخليهم يسرقون وآنا أتفرج
أم بانه:يا روحي قم معاي قوم
سعد يقوم وهو يتألم :اااه
أم بانه:حسبي الله عليهم سلامتك يا بعد عمري
سعد:الله يسلمك ياروحي
سعد في نفسه:أعلمك يا كلبه هجل تعرفين ناس ومخاويه ومسويه نفسك بريئه وما تعرفين هالامور أعلمك يا واطيه أعلمك يا بانه لحد الحين ما انتهينا
عند دانه
لحد الحين تتصل وما في احد يرد
دانه بخوف وهي ناسيه وجوده:ما ترد ما ترد يا لولوه
لولوه :طيب يمكن مو جنب الجوال
دانه وهي ترجع تتصل وتضرب رجلها بتوتر وبصوت باكي:لا يا لولوه بانه طول عمرها ترد
لولوه:طيب يمكن عندها محاضره
دانه وهي تنزل الجوال من إذنها:لا لا انا حاسه في شي
لولوه وهي تمسك يدها وتجلسها:الله يهديك ما فيها شي بس أنتي يتهئ لك
دانه:أنتي نسيتي ان احنا توأم وآنا طول عمري أحس فيها وهالمره شي قوي
صارت تمسح دموعها
لولوه تطالع نادر وكأنها تطلب منه يساعدها
نادر ظل يطالعها وهو غارق بأفكاره
وبعدها مشى بهدوء ووقف قدامها :ارجعي اتصلي وهدي وان شاء الله بترد
رفعت عيونها له ونزلتها بسرعه وهزت راسها بأيه وهي تمسح دموعها وتأخذ نفس وتتصل وبعد ثواني وصل صوتها
:الو
دانه وهي توقف وبلهفه:بانه حبيبتي
بانه باستغراب:دانه وش صاير
دانه:أنتي اللي وش صاير لك حبيبتي
بانه بتعب:ولا شي
دانه بهمس:لا تكذبين علي انا حاسه في شي
بانه تنهدت بتعب:بس شويه تعبانه
دانه:وش فيك قول لي يا قلبي
بانه:شوية حراره وبرد
دانه وهي تتنهد وتمسح دموعها:أكيد يعني ما في شي ثاني
بانه:لا حبيبتي ما في شي بس أنتي من وين تتصلين
دانه ناظرته وشافته يناظرها نزلت عيونها وبتصريفه:أهم شي انك بخير
بانه وهي ترجع تعيد السؤال:دانه ما قلتي لي من وين تتصلين
دانه:دبرت نفسي أهم شي تطمنت عليك
بانه:حبيبتي لا تحاتيني ابد انا بخير
دانه:ابغاك توعديني
بانه باستغراب:بايش
دانه:إذا تضايقتي دقتي علي على طول
بانه(يا قلبي عليك يا أختي طول عمرك حاسه فيني الله لا يحرمني من قلبك الأبيض):أوعدك
دانه اللي ارتاحت:اوكي أخليك ترتاحين ما دامني تطمنت عليك
بانه:طيب انتبهي على نفسك
دانه:وأنتي بعد
بانه:ان شاء الله مع السلامه
دانه:بحفظ الرحمن
صكرت وهي تبتسم بخفه
لولوه جات لها:ها تطمنتي الحين
دانه وهي حاسه ان أختها تكذب بس على الأقل سمعت صوتها :ايه الحمد لله
لولوه:وش أخبارها
دانه وهي تمسح عيونها من الدموع :تعبانه شوي بس الحمد لله أهم شي سمعت صوتها
لولوه:شفتي انك تتوهمين
دانه:لا تلوميني هي الشي الوحيد الباقي لي في هالدنيا من ريحة أبوي وهي توأمي
لولوه هزت راسها بتفهم
دانه طالعته ونزلت عيونها ومشت له ومدت الجوال وبهمس: مشكور
خذاه وهو لحد الحين يطالع عيونها وهز رأسه بمعنى العفو
جات بتمشي بس وقفها صوته:لحظه
طلع من جيبه جوال خاص فيه ووقف قدامها ومده لها
دانه وهي تطالعه:وش هذا
نادر:خليه معاك علشان تكلمين أختك لحد ما أجيب لك واحد جديد
دانه اللي طالعت لولوه وهي مرتبكه وبصوت واطي:ما اقدر أخذه أسفه
لولوه:ليه يا دانه أخذيه وبكره بنجيب لك واحد
دانه:لا شكرا
نادر ببرود:مو عيب تظل يدي ممدوده لك مده طويله بالجوال وتردينها
دانه اللي انحرجت مدت يدها وخذته وبهمس متلعثم وهي تطالع الجوال:شـ..شكرا
نادر استدار وصعد الدرج
لولوه:الحين تقدرين تكلمينها مثل ما تبغين وآنا قلت لنادر يجيب لك جوال وخط جديد
دانه بعتب:ماله داعي
لولوه:إلا له داعي
دانه وهي تطالع الساعه:لازم أروح لا يقوم أبوي وما يلاقيني وبعدها يعصب
لولوه:طيب........وصلتها عند الباب ودانه راجت بيت جدها ولولوه رجعت وصعدت لغرفتها علشان تنام وترتاح

&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بأميركا
جالس وهي بحضنه وطالعته شافته شارد
باسته على خده :حبيبي
طالعها وابتسم
:شوبك فواز وين سرحت حبيبي
فوزا وهي يتأمل وجهها:سرحت في قلبي اللي ينبض باسم حبي ديانا
ديانا وهي مستحيه:تأبر ألبي ان شاء الله شو بحبك وبموت فيك
فواز وهي يبتسم لها:وآنا أموت عليك وعلى طوايفك
ديانا:ههههههه تأبرني ان شاء الله
بعد لحظات بعدت عنه:فواز
فوزا وهو يطالع عيونها:همممم يا روح فواز
ديانا:لايمتى احنا راح نضل هيك
فواز باستغراب:ما فهمت
ديانا :اصدي بالسر يعني
فواز بعدها عنه وزفر:ديانا كم مره تكلمنا في هالموضوع
ديانا:حياتي عارفه اننا تكلمنا كتير بس والله حاسه حالي حراميه أو عامله شي مصيبه ومتخبيه من الناس خجلانه منها
فوزا:بس أنتي عارفه ظروفي
ديانا وهي تمسك يده:عارفه يا روحي بس انت الي لايمتى بس وآنا ما عاد جيب سيره بنوب
فواز:اصبري يا قلبي أنتي بس اصبري
ديانا تنهدت:ماشي يا روحي منشانك مو بس بصبر إلا بتحمل أي شي كرمال عيونك
فوزا اللي باسها:تسلم لي هالعيون يارب
قابلت ديانا كلامه بابتسامتها اللي يحبها ويعشقها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما صكت منها أختها ضمت الجوال لصدرها وهي تبتسم :لبى قلبك يا أختي
شافت البالطو المرمي على الكنب
تنهدت وتذكرت ذيك العيون وبحيره:من هو أول مره أشوفه ما اعتقد إني شفته من قبل معقوله يكون يصير لي بس اللي اذكره ان دانه قالت ما في غير حصين وفواز وهذا مو فواز ولا حصين لان حصين بشرته بيضاء وهذا اسمر
وغير هذا لون العيون هذا عيونه عسليه بس البريق المايل للذهبي اللي شفته بعيونه شفته في مكان وين شفتي هالعيون من قبل يا بانه وين
أحس عيونه مألوفه لونها مألوف بس وين ما اذكر
مسكت راسها :اووووف خلني اطلع قبل لا يحسون بشي
طلعت من غرفتها بعد ما حطت كريم مخفي العيوب علشان يخفي اثأر التعب اللي على وجهها وشافت أمجاد واقفه عند النافذه وسجيه في المطبخ المفتوح على الصاله
جات وجلست بدون ما تنطق بحرف
سجيه:أخيرا صحيتي والله كنت بترك قسمك من الغداء لحد ما تصحين بس ما مدامك صحيتي يله قومي تغدي ..والتفتت على أمجاد اللي تطالع بانه بحده:يله أمجاد الغداء
راحوا للمطبخ وجلسوا هم الثلاثه
أمجاد بهدوء:وش فيك
بانه بدون ما تطالعها:ولا شي تعبانه شوي
سجيه:توك قبل كم ساعه وش زينك
أمجاد:تحسبنا أغبياء
بانه وهي تطالع أمجاد بضيق:قلت ولا شي وش.. وسكتت
رمشت بعيونها وهي تدقق النظر
أمجاد وهي مستغربه:وش فيك تناظريني كذا
بانه نزلت عيونها ورجعت تطالع عيون أمجاد وهي تفكر
سجيه:بنبون وش فيك تخزين البنت كذا والله بديت اخاف منك
أمجاد:أنتي وش فيك
بانه:أنتي عندك إخوان
أمجاد طالعتها وهي مستغربه:وش قلتي
بانه وهي تبغى تعرف الاجابه:جاوبي أنتي عندك إخوان
أمجاد:شكلك شاربه شي أنتي ومو صاحيه
بانه وهي توقف ومعصبه:قلت جاوبي
سجيه وأمجاد طالعوها باستغراب
وبعد ثواني أمجاد بهدوء:لا ما عندي
بانه طالعت سجيه اللي تطالعها باستغراب وبعدها جلست بتهالك على الكرسي وبهمس:أسفه
سجيه بحنيه:وش فيك
بانه وهي تغطي وجهها بيديها:ولا شي
أمجاد:قومي أنتي وياها
طالعوها ثنتينهم
أمجاد بعصبيه:قوموا
قاموا ثنتينهم ومشوا وراها وفتحت باب غرفتها ودخلوا وجلسوا على السرير
أمجاد:يله كل وحده تقول اللي عندها انا ما أحب أكون مثل الأطرش في الزفه
بانه تبتسم بسخريه:يعني احنا اللي نحب نعيش مثل الأطرش في الزفه لا تطلبين منا نتكلم وأنت تظلين ساكته
سجيه:انا ما عندي شي مخبئ أصلا
أمجاد:لا يا شيخه العبي على غيري وجوالك اللي دائما يرن ولا يسكت
سجيه عدلت نظارتها بعصبيه ولفت وجهها
بانه:اوكي نتكلم بس بشرط أنتي بعد تتكلمين
أمجاد طالعتها بصمت وما ردت
سجيه قامت وهي تقول:عندي فكره
طالعوها وهي راحت وجابت معاها عطر طويل
سجيه:نلعب الصراحه
أمجاد:وشو
سجيه وهي تحرك حواجبها:لعبة الصراحه لا تقولون ما تعرفونها كلها فضايح
حطت العطر بينهم:ها نلعب منها نتسلى ومنها تقول كل وحده منكم اللي في مضايقها ومزعجها
أمجاد:ماشي
بانه:اوكي
سجيه حطت العطر وفرته وطلع على بانه تسال أمجاد
بانه:من اللي جاء ذاك اليوم عند الباب واللي شفناه في المطعم
أمجاد اللي بين عليها الضيق:أبوي
بانه طلعت عيونها:أبوك
أمجاد:اعتقد سمعتيني
فرو العطر مره ثانيه وطلع على سجيه تسال بانه:وش فيك وش متعبك وليه شكلك مو طبيعيه
بانه زفرت:اقولك بس يظل بينا
أمجاد وهي تبتسم على جنب:تطمني
سجيه:سرك ببير
بانه:لان ...زوج أمي حاول يعتدي علي
سجيه شهقت وأمجاد طلعت عيونها
بانه وهي تطالع يديها اللي بحضنها وعيونها تمتلي دموع تحاول تسيطر عليها:علشان كذا انا مو طبيعيه اليوم
سجيه عصبت:الحيوان والله..وسكتت لما شافت بانه تاشر بيدها بمعنى خلاص اسكتوا
أمجاد سكتت
سجيه:وبعدين
بانه :اعتقد قلنا سؤال واحد مو اثنين
سجيه بخزن على بانه:نسيت أسفه
فروا العطر مره ثانيه وطلع أمجاد تسال سجيه
أمجاد:وش سالفه جوالك اللي دائما يرن
سجيه وهي تعفس وجهها:هذا ولد عمي جعله الهاجود والماجود والساجود اللي يسجده في الأرض وما يقوم منها أمين يحسب إني غبيه علشان ينصب علي وينهب فلوسي جعله الماحي والساحي يارب
بانه ضحكت بحزن على طريقه كلام سجيه اللي أول مره تسمع فيها هالكلمات
فروا العطر
جات على أمجاد تسال بانه:ليه ناظرتيني كذا وليه سألتيني إذا عندي إخوان
بانه:لان اللي ساعدني وأنقذني شخص متلثم وما شفت إلا عيونه وكانت تشبه عيونك كثير ففكرتك قريبه منه أو يمكن تعرفينه
أمجاد سكتت وهي تحط يدها على دقنها وتفكر بعمق وطالعت النافذه
سجيه:الله حركات يعني أنقذك الفارس الملثم ههههه
فرو العطر
بانه تسال سجيه:أنتي وش سالفتك مع أهل أبوك
سجيه:ابد انا وحيده أمي وأبوي أبوي بعد ما ولدت أبوي تزوج وحده ثانيه يحبها قبل ما يتزوج أمي وحملت وأهمل أمي وأهملني وما كان عندنا شي نأكله ما كلف على نفسه حتى يصرف علينا وبعد فتره وصلنا خبر ان أبوي صار له حادث ومات هو وزوجته واللي ببطنها
أمي ورثت الورث اللي من أبوي هي وأخوه العله اللي هو عمي
حاول عمي يتزوج أمي بس أمي وجدتي رفضوا ولما كبرت وتوفت أمي حاول عمي يزوجني ولده وهم انا رفضت وجدتي بعد ولما توقت جدتي ورثت انا كل شي عند جدتي
بانه استغربت:بس أنتي تقولين جدتك ما عندها شي كيف ورثتيها
سجيه طالعت أمجاد وبيت عليها انها تورطت
أمجاد تطالع سجيه بابتسامه على جنب ورافع حاجبها
سجيه بتصريفه:مـ..مو..قـ..قلنا سـ..سؤال واحد
بانه حست فيهم شي بس سكتت
فروا العطر وأمجاد دورها تسال بانه
أمجاد:وش قصتك
بانه:انا أقول لكم........قالت لهم كل شي وبعد ما خلصت
سجيه:والله أحسها قصه بكتاب معقوله في جد يسوي كذا بأهله
أمجاد بابتسامه:أنتي عاد المفروض ما تقولين شي
سجيه عطت أمجاد نظره تحذيريه
بانه شالت العطر وطالعتهم ثنتينهم:شوفوا عاد انا حاسه في شي قولوا يله
أمجاد وهي تقوم وفيها الضحكه:لا تطالعيني لان أكيد السالفه مو عندي
بانه طالعت سجيه بسرعه:وش السالفه
سجيه:ما عليك منها تخرف الأخت
بانه طالعتها ورجعت شافت أمجاد اللي تطلع من الغرفه وبعدها التفتت لسجيه:سجيه
سجيه:نعم
بانه بهمس:أمجاد وش قصتها
سجيه وهي تطالعها:أي قصه
بانه تطالعها بنص عين:أنتي عارفه وش اقصد ليه هي كذا
سجيه تنهدت وسكتت
بانه باهتمام:قول لي لا تسكتين
سجيه:وش لك بالهموم خلك في همك اللي أنتي فيه وفكري وش بتسوين بتقعدين كذا موقفه عن الدراسه
بانه عضت طرف شفتها وهي تفكر
بعدها قامت وشافت أمجاد تطالع من النافذه
قربت من أمجاد:وش سالفة هالنافذه اللي طول الوقت تطالعين منها
أمجاد ابتسمت على جنب:ولا شي
بانه وهي تمسك من يدها وتجلسها:بغيت منك خدمه
أمجاد:ما تلاحظين كثرت خدمات وطلباتك
بانه والغرور يرجع لها:يعني بترديني
أمجاد وهي تبتسم على جنب:ليش ما أردك
بانه:لاني أعرفك ما راح ترديني ابد
أمجاد وعلى وجهها الضحكه:يا شين الثقه أقول
بانه :المهم ابغى منك شغله
أمجاد:وش هي
بانه:اسمعي ابغى منك .....

&&&&&&&&&&&&&
قامت وهي تحس راسها شوي مصدع
شافت الساعه وتمغطت :آه يالله صباح خير أصبحنا وأصبح الملك لله
قامت للحمام (أكرمكم الله) وتوضأت وطلعت وفرشت سجادتها وصلت وبعدها دعت لها ولكل اهلها وأختها بان الله يحفظهم وييسر أمورهم
رحت وخذت الجلال والبرقع ووقفت عند السرير ودخلت يدها تحت المخده وطلعت الجوال
طلت تناظره وبابتسامه باهته:والله ما ادري كيف بعيش معاك يا نادر انا أمس ما عرفت انطق كلمتين على بعض قدامك كيف بعيش معاك ببيت واحد وتحت سقف واحد وبغرفه وحده
رفت راسها لفوق:يارب يسر ولا تعسر يارب يسر أموري لما تحب وترضى
تنهدت ورجعته تحت المخده وطلعت للمطبخ ودخلت لقت البنات صاحين
دانه باستغراب:صباح الخير
البنات:هلا- صباح النور
دانه وهي تبوس رأس ويد جدتها:صباح النور والبنور على قلبي انا
الجده وهي تضحك وتضرب يد دانه:يا ويلي ما تجوزين من كلام العسل
مدى وهي تحرك حواجبها:العسل للعسل يا حلو
الجده وهي تضحك:الله يصلحكم
جلست دانه وعم الهدوء في المكان
كل وحده قاعده وبالها مو معاها
خلونا ندخل عقولهم ونتجول فيها شوي
أسير تلعب بالملعقه على الصحن ولا هي معهم:يارب ان شاء الله يقدرون عليه يارب ان شاء الله ما أتزوج هذا اللي ما ادري وش اسمه والله أروح فيها يارب يارب
رواء وهي فاسخه نظارتها وتشرب الحليب:وينه صار لي يومين ما شفت منه شي والله فاقدته حيل اشتقت لكلامه ولعباراته اللي كلها حب ورقه ..تنهدت:يا ترى اليوم بعد ما في ورد ولا بيحط لي وإذا حط لي وش بيكتب ااااه مو مهم يكتب أهم شي القى ورد ياترى وش بيكون لونها اصفر ولا احمر ولا يمكن ابيض
حست بشي يدق بقوه حطت يدها على قلبها:ليه يدق بسرعه ليه يمكن لاني
عضت على شفتها السفلى:أحب ..وبعدها ابتسمت:ايه أحبه كلامه عباراته ريحة العطر الموجوده في البطاقه ااااه ان شاء الله اليوم القى ورده ان شاء الله
ابتسمت وكملت شرب للحليب وخدودها مورده ووجهها كله تفاؤل
هبه اللي تطالع التوست المدهون:من هذا اللي متقدم لي كيف شكله هل هو مثل اللي جاي لأسير ولا غير
نفسي اعرفه وأشوفه بس ما ادري ليش أحس بشوية خوف ورعب كل ما أفكر في الموضوع ليه ما ادري لا أكيد هذا شعور طبيعي أكيد شعور طبيعي انا أشوف رأي مقعد وسلطان وبعدها ربي يسهل لي وييسر لي لما يحب ويرضى ايه والنعم بالله
دانه:الله يسهل ما بقى شي على الملكه ما باقي إلا أيام معدوده بس انا لازم أحط حدود حتى لو كنت طيبه ما لازم أكون غبيه وبدون كرامه انا لازم اثبت له ان عندي كرامه وان موافقتي علشان جدي وبس لا غير واللي في بالي راح أسويه مو هو يحب غيري خله يتهنى معاها
حست بشوية ضيف لما فكرت في اللي يحبها ولما تذكرت كلامه بالتلفون معاها:بالطقاق كيفه انا وش علي
تنهدت بضيق
الصمت كان سيد الموقف عند الكل إلا ان تكلمت الجده:أقول يا بنتي
أم يوسف:سمي يمه
الجده:ترى اليوم بتزورني وحده من ربعي
أم يوسف:من هي
الجده:أم راكان
أم يوسف:ايه ذكرتها إلا وشلونها عد ما طاحت بالمستشفى
الجده:والله ما عليها بس انا سمعت شي غريب
أم مدى اللي توها تنتبه لهم:وش سمعتي
الجده:سمعت ان في ثنتين نصابات بغوا ينصبون عليها
مدى وهي تشرب الحليب:هههههههه الحمد لله والشكر يا أم الجدد في احد ينصب في المستشفى
أسير اللي تاكل:ايه والله نصب عام 2011
الجده:والله هذا اللي سمعته حتى انهم قالوا اننا نصير لك وأشكالهم مريبه
أم يوسف:وشلون يعني مريبه
الجده:لابسات عبايات قصيره وزنوبات وحده خضراء والثانيه زبيري تقول كانهم شحاذات
مدى شرقت :كح كح كح كح
أما أسير غصت:كح كح كح كح
الجده:هووو وش بلاكم عطوهم ماء
شربوا ماء وبعدها طالعوا بعض بخوف
الجده:بسم الله عليكم وش فيك
مدى:ها..ل..لا الحليب ايه الحيب حار
أسير:ايه وووو..
مدى ضربتها بكوعها لأنهم بينكشفون على كذا
أسير:أي غصيت قصدي هذا كبرت اللقمه
الجده تطالعهم بنص عين وسكتت
مدى بهمس:شكلك بتفضحينا حسبي الله عليك
أسير:يا ويلي طلعت العجوز تعرف جدتنا يمه رحنا فيها
مدى:وإذا وش عرفها ان احنا حفيداتها أنتي بس أنطمي
أسير:طيب

في نفس البيت بس في المجلس
جالسين بعد ما خلصوا الفطور
مقعد:جدي
الجد:عارف وش بتقول
سلطان:من هم يا جدي اللي خطبوا خواتي
الجد:وش يهمك تعرف
مقعد اللي معصب وقف وبغضب مكتوم:شلون وش يهم هذول خواتي ولازم اعرف من اللي خطبهم
الجد:بس انا وافقت
مقعد:حتى ولو يا جدي مع احترامي لك لازم اعرفهم وأشوفهم بعد
الجد:وبعدين وش بتستفيد
مقعد:أشوف إذا يصلحون ولا لا
الجد وقف وضرب عصاته في الأرض وبصراخ خلى الكل يطلع من المطبخ للمجلس:وش تقصد يا ولد حامد
مقعد وهو يطالع جده :انا ما هوب ولد حامد
مشى لحد ما وقف جنب أمه: انا ولد أمي ولد سلماء
يوسف اللي وقف:هدو
الجد:اسمع انت وياه انا قلت كلمتي وكلمتي ما تنرد فاهم انت وياه
سلطان بهدوء وهو يمشى باتجاه أخوه وخواته :كلامك على عينا وروسنا يا جدي ويمشي على رقابنا بعد بس لما الموضوع يتعلق بخواتي اسمح لنا الموضوع يختلف
يوسف:يا جماعه اذكروا الله
الجد:وش المعنى
سلطان:المعنى انهم لو ما صلحوا احنا ماراح نرضى على خواتنا بناس مو كفوا لهم
الجد:قصدكم إني برمي حفيداتي أي كلام
مقعد:مو القصد كذا بس هذول روحي يا جدي ولو اللي تقدموا لهم مو من مستواهم ولا يستأهلونهم انا راح أوقف في وجه هالزواج
الجد وهو يضرب بعصاه الأرض ويرفع إصبعه بتهديد:شوف يا مقعد انت واخوك ان فكرتم انك تعارضون كلمتي ولا تكسرونها فاعرفوا ان البيت يتعذركم وقبلها الشركه يا مقعد وأنت يا سلطان احلم انك تطير مره ثانيه
فخلوا الأمور تمشى لا تجيكم مشاكل انتم في غنى عنها
مقعد وهو يحاوط أمه من جهه وأسير من جهه ثانيه ويبوس رأس أمه:انا قلت اللي عندي ولا راح أغير كلامي حتى لو على موتي
تركهم وطلع
أم أسير:سلطان روح مع اخوك الله يرضى عليك
سلطان طلع يلحق اخوه وقبل ما يطلع عطى جده نظرة عدم رضى على اللي قاعد يصير
الجده وهي معصبه:عاجبك الحين اللي قاعد يصير انت وش بلاك تبغى تفرق بينا ولا وش سالفتك
الجد بعصبيه:اسكتي يا حرمه وما لك شغل
الجده وبناتها يمسكونها:لا مانيب ساكته ظلمت البنيه اليتيمه دانه وقلنا معليه ولد عمه وبيصونها وعارفين نادر
وهبه وقلنا رجال وسالنا عنه وما عليه كلام أما أسير لا وألف لا جايب لنا واحد اكبر منها ب21 سنه أو كثر وتقوم مصلحتها بالله عليك علمنا وين مصلحتها ذي
الجد:خذوا أمكم لا يصير شي ما يرضيكم
أم أسير وام يوسف يمشون الجده:خلاص يمه امشي خلاص
الجده وهي تمشي:حسبي الله ونعم الوكيل حسبي الله يبغى يفرق بينهم ويضيعهم استغفر الله
أسير تطالع مدى اللي خذتها بحضنها:يله نصعد فوق مبين اليوم من بداية زفت استغفر الله
أسير هزت راسها ومشت معاها
أما دانه فمشت وطلعت برا للحديقه وراح جهة الورود وجلست عندها وتحس ان هموم الدنيا متراكمه في هالبيت وكل شخص فيه مهموم

&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد وراء مكتبه ومشغول بأوراق
رن جواله شاف المتصل وابتسم:هلا وغلا والله بقلبي
غصون وهي تضحك:هلا حياتي
معاذ:امري أي قلبي
غصون:ما يامر عليك عدو ان شاء الله بس بغيت أقول لك إني بروح اتغدى مع وحده من صديقاتي ايام الكليه
معاذ:أي صديقه
غصون:وحده انت ما تعرفها اسمها غدير
معاذ:وتخليني انا ومي نتغدى بروحنا
غصون:معليه والله البنت عزمتني وما ابغى افشلها
معاذ باستسلام :طيب بس بتروحين مع من
غصون:قلت ليزن يوصلني بعد ما تخلص محاضراته
معاذ:اوكي انتبهي يا حياتي على نفسك
غصون:ماشي من عيوني يا عيوني
معاذ بابتسامه:جعلني فدوه
غصون:خلاص عاد علشان اصكر
معاذ:ههههه اوكي باي يا حبي
غصون:باي يا قلبي
صكرت وهي مبسوطه وقرتت تنزل وتقعد مع خالتها لحد ما يجيها يزن

&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
جالسه في الصاله هي وسجيه وشافت أمجاد تطالع من النافذه
بانه:ما تقولين لي وش سالفتك مع هالنافذه
سجيه وهي تاكل حب:ايه والله وش سالفتك
أمجاد وهي تطالعهم وتبتسم:ابد ولا شي
جات وجلست جنبهم
بانه:ها عرفتي شي
أمجاد :عطينيي يومين بس وأجيب لك كل اللي تبغينه
سجيه مثل الأطرش بالزفه:عن وشو تتكلمون
أمجاد وهي تطالعها بنص عيون:ولا شي
سجيه:والله ما يندرى عنكم انتم الثنتين تخوفون إذا اجتمعتوا كأنكم بتذبحون احد
بانه وأمجاد طالعوا بعض وبعدها:ههههههه
سجيه وهي تحذفهم بالحب:مالت عليكم كأني قلت شي يضحك
ظلوا يضحكون عليها لحد ما رن جوال بانه
طالعت الرقم واختفت ضحكتها
سيجه بلقافه:من
أمجاد:اتركي عنك اللقافه
بانه قامت وردت:نعم
أم بانه:ليش ما جيتي ولا اللي أقول تدخلينه من إذن وتطلعينه من إذن ثانيه
بانه وهي مقهوره وتحس بضيق:ما قدرت تعبانه
أم بانه:عطيني العنوان انا بجيك
بانه وهي تغمض عيونها بقوه وتشد عليهم وتتنهد:ماشي العنوان(...)
أم بانه:طيب جايه لك الحين
بانه صكت الخط وهي تحس بخنقه لأنها عارفه انه بيجي مع أمها
راحت لسجيه وأمجاد ووجها متغير لونه
أمجاد:وش بلاك
سجيه:بانه لونك مخطوف وش صار
بانه اللي حست بضيقه قررت تقول لهم:أمي بتجي هنا
سجيه:طيب وإذا
أمجاد:يا ذكيه أكيد زوج امها بيجي معاها
بانه:أكيد
سجيه:زين حلو
بانه:وين الحلو في الموضوع
سجيه تبتسم بخبث ومكر وتحرك حواجبها:ردي لك الصاع صاعين
أمجاد ابتسمت بخفه
بانه:كيف
سجيه ابتسمت على جنب:احنا نقول لك كيف..

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتبه الكبير وهو مسوي بغترته الكوبرا جالس يفكر بالطلب اللي طلبه من جده وينتظر جده يرسل له الصور اللي تلزمه
حصين:راح نشوف يا بانه مين يهدد مين أنتي تهدديني انا حصين صالح والله ما عرفتي مع من تلعبين
شوي وسمع صوت الباب:تفضل
دخل علي ومد له الظرف:هذا وصل بالبريد طال عمرك
خذاها حصين وطلع علي
فتح الظرف وشاف الصور وابتسم:هذي راح تدمرك يا بانه وبعدها راح أخليك خاتم في إصبعي واكسر راسك العنيد يا بنت عبدالعزيز
ابتسم برضى وهو يطالع الصور
&&&&&&&&&&&&&&

في طاوله وحولها أربع كراسي يجلس عليها أربع أشخاص
لافي:هدي يا مقعد
مقعد:لا عاد احد يقول لي هدي انا من اليوم بجهز نفسي علشان اطلع وبأخذ خواتي وأمي ومعاي
سلطان:اصبر خلنا نفكر واترك عنك العصبيه
مقعد وهو يوقف:يا أخي تقهرني ما تحس ولا وشو
سلطان وهو يوقف الثاني:إلا أحس بس احسبها بالعقل والحين اجلس وخلنا نفكر
يوسف:هدوا يا جماعه
جلسوا اثنينهم
سلطان:أقول يوسف
يوسف:سم
لافي:انت لو مكان جدي متى تهون عن تزويج بنت
يوسف:ما فهمت
لافي:اسمعوني جدي يتبع العادات صح
الكل:صح
لافي:خلونا نبدأ من هالامنطلق
مقعد:وش تبغى توصل له
لافي:نستخدم هالشي في صالحنا
سلطان:كيف
لافي:انا أقول لكم الطريقه اللي تخلي جدي ما يزوج أختكم
بس انتم لازم تعاونون علشان تتنفذ الخطه
&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&
والله كان أطول بس الجهاز مسح نصه فتسلوا بهذي الجزئيه القصيره وان شاء الله انزل الباقي يوم السبت أو بكره إذا قدرت واعذروني والله مو مني التقصير
ودي وحبي لكم

&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&
تابع البارت الرابع عشر قراءه ممتعه وان شاء الله ينال إعجابكم
&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في الكافتيريا
يزن وهو يشرب عصير البرتقال:ما قلت لي وش وصلت له
مازن وهو ينزل العصير:نشتغل
يزن باستغراب:نشتغل
مازن:ايه نشتغل
يزن:و وين بنشتغل
مازن:وش دعوه يا عند عمي صافي ولا معاذ ماهيب صعبه وآنا بكره ولا بعده بكلمهم ونشوف
يزن:وبعدين
مازن:ابد بعدها نقدم على قرض ومن هالقرض ندفع المهر
يزن وهو فرحان:والله جبتها...ووقف:خشمك
قام مازن و سلموا على بعض بالخشم
وجلسوا وهم يضحكون ويكملون عصيرهم علشان يلحقون على محاضرتهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد وراء مكتبه وبعدها وقف من أمس وهو يفكر وجاء وقت ينفذ خذا كابه ولبسه وطلع ركب سيارته وبعد ربع ساعه وقف ونزل ودخل المستشفى وصل للاستقبال وهو ينزل النظارات الشمسيه:السلام عليكم
الممرضه:وعليكم السلام
يوسف:لو سمحتي الممرضه آلاء وين ألقاها
الممرضه وهي تدور:امممممممممم تلقاها في الطابق الثاني غرفه رقم 225
يوسف:شكرا
مشى وركب الاصنصير ولما وصل للطابق الثاني صار يدور رقم الغرفه
ولما لقاه توه بيدخل بس وقفه صوتها:ما فيك إلا العافيه يا خالتي
العجوز المريضه:الله يسلمك يا بنيتي ويعافيك ويخليك لعين ترجيك
آلاء بابتسامه حنيه:الله هذي الدعوه عند بالدنيا كلها
العجوز:يا ليت عندي بنت مثلك تبرد الخاطر
آلاء وهي تحط يدها على يد العجوز:يا خالتي عيالك فيهم الخير و البركه
العجوز وهي تتنهد:وين يا حسره ما يدرون عني انا اعرفهم عيالي خلف الله بس
آلاء:خالتي أكيد مشغولين
العجوز:الله يخليك لأهلك والله انك جابره خاطري
آلاء:تسلمين يا خالتي
العجوز:ويخليك له
آلاء باستغراب:من
العجوز:زوجك
آلاء وهي منحرجه:لا يا خاله انا مو متزوجه
العجوز:هوووو وين الرجال انعموا وينهم عنك
آلاء:ههههه تسلمين يا خالتي والله احرجتيني
العجوز:والله لو عندي ولد كفو لك كان زوجتك اياه
آلاء:ههه يا حلو سوالفك يا خالتي
شافت العجوز تطالع وراها التفتت وشهقت:يوسف صاير شي فيكم شي
يوسف وهو ينزل كابه احترام للعجوز:السلام عليكم
العجوز وآلاء:وعليكم السلام
آلاء بخوف:وش صاير
يوسف:هدي ما صار شي
العجوز:اخوك
آلاء:لا يا خالتي
يوسف:انا ولد عمتها وخطيبها
آلاء التفتت له وهي متفاجاه وعصبت
العجوز بفرحه:عساه مبارك وسعيد وحط بالك عليها تراها ذهبه ما في مثلها
آلاء:خالتي لازم ترتاحين الحين
العجوز وهي تنسدح:ان شاء الله
يوسف:مع السلامه
العجوز:في حفظ الرحمن
طلعوا من الغرفه وهي على طول التفتت له وبعصبيه مكبوته:خير وش عندك
يوسف:في موضوع لازم نتكلم فيه
آلاء بضيق:وش موضوع قل بسرعه لان منظرنا مو حلو واقفين مع بعض
يوسف:قلت موضوع يعني ما يصير نتكلم وإحنا واقفين وبعدين انا خطيبك ومحد له كلام عندنا
آلاء وهي تتلفت حولها وبعصبيه:طيب تعال كفتيريا تحت
نزلوا من الدرج علشان ما تركب معاه الاصنصير ووصلوا الكافتيريا وجلس
آلاء:وش تشرب
يوسف:لا ماله داعي بس اجلسي
جلست وهي متكتفه:قل وش عندك
يوسف وهو يعقد يديه على الطاوله والكاب جنبه على الطاوله:اسمعي اللي بقوله زين
آلاء حست بخوف من نبرته:قول
يوسف:أنتي عارفه ان احنا مسمين لبعض
آلاء لفت وجهها بضيق
يوسف يكمل:وجدي أمس قال ان دورنا قريب
آلاء لف له وباستغراب:وش يقصد
يوسف:يقصد ان قريب انا وأنتي بنتزوج
آلاء وقفت وهي متفاجاه:ايش قلت
يوسف:وش فيك
آلاء وهي تجلس:تفاجات
يوسف بسخريه:ليه وش متوقعه انك كلمه مسماه هذي لعبه
آلاء بعصبيه:انا مو موافقه وما يهمني كلام أنقال يوم كنا صغار
يوسف وهو يضبط أعصابه زفر بضيق:خلينا من هالحروب مو كل مره نلتقي فيها نتهاوش خلينا نتكلم بالعقل
آلاء هدت وهي تنتظر يكمل
يوسف:خلينا نكون واقعيين لو أنا عارضت كلامه راح أنطرد من البيت وانحرم من كل شي وراح يتبهذلون خواتي خصوصا انا الوحيد اللي لهم وراح أنطرد بعد من الشغل
وطلعها:ولو أنتي رفضتي راح ينطرد أبوك من الشركه وراح يتسبب جدي في فصلك من شغلك وراح تصير مشاكل لها أول ما لها أخر
آلاء وهي تفكر وهي حاسه انها بورطه وبعدها ناظرته:طيب وش الحل
يوسف:الحل اننا نتفاهم ونتعود على بعض وما نسبب أي مشاكل للغير
آلاء:لا مستحيل الماء والنار يجتمعون
يوسف :طيب قولي لي ليه تعتقدين مستحيل
آلاء وهي تناظر عيونه:تبغى الصراحه لأنك تحتقرني وتشوف إني مو من مستواك
يوسف باستغراب:انا متى قلت إني محتقرك وانك مو من مستواي وبعدي أنتي بنت خالي وش هالكلام
آلاء:يمكن انت ما قلت بس كلامك نظراته تصرفاتك حتى تعابير وجهك تحسسني انك ما تطيق تشوف وجهي وتحتقرني
سكتت وبعد لحظات خذت نفس وكملت:انت حتى تقول أنتي تفرفرين بين الرجال تحسسني كأني ما تربيت وكأني قليلة أدب ومسويه شي يغضب رب العالمين
يوسف سكت وهو مصدوم ما توقع انها راح تأخذ هالانطباع هو صحيح كان يتضايق منها ومن شغلها بس عمره ما شك في أخلاقها عمره ما فكر انها ممكن تظن نظرات الضيق من عملها نظره شخصيه لها
نزلت نظرها لأيديها المعقوده على الطاوله وكملت:انت ما كنت كذا
يوسف بهمس:كيف يعني
آلاء طالعته وهي تبتسم:لما كنت صغير كنت انت أكثر واحد يشجعني كنت تقول لي دائما إذا كبرتي بتصيرين ممرضه كبر الدنيا وآنا بساعدك وبصير شرطي وكل ما تصاوبت جيتك تعالجيني كنت تخليني أسوي لك ضمادات بس الحين ...هزت راسها برفض وكملت:صرت نسخه من جدي وتشوف إني سواد وجه
رفعت عينها له :تدري لو يوسف الصغير موجود كان قال..
قاطعها وهو يكمل:كان قال ما عليك من احد وخليك واثقه من نفسك
ناظروا بعض ظلت العيون معلقه
تأمل عيونها كان أخر مره شاف عيونها وركز فيها لما كانوا صغار لما كانوا يلعبون مع بعض ويضحكون مع بعض لما كان اغلب وقته يقضيعه معاها
نزلت نظرها بارتباك
ساد الصمت لحظات وبعدها ابتسم:تذكرين لما كنا صغار
طالعته وهي تستناه يكمل
يوسف :تذكرين لما كنتي تورطيني
آلاء اللي تغيرت ملامح وجهها لابتسامه خفيف وتأشر على نفسها:انا
يوسف والجديه اختفت من وجهه:ايه أنتي
آلاء:ما اذكر
يوسف:يوم تطرحين المزهريه اللي في مكتب جدي وتنكسر وقلتي ...يوسف وهو يقلد صوت طفل :يوسف اللي كسرها هو دزني عليها وانكسرت
آلاء:ههههههههههه
يوسف:وبعدها جيتي لي وترجيتين إني أقول انه انا وأكلت ضربه ما في مثلها
آلاء وهي تحط يدها على فمها وتضحك:يعني انت اللي ما كنت تورطني
يوسف:انا متى أصلا أنتي اللي كله مورطتني
آلاء:يوم قطعت الزهور في الحديقه ولما جاو بيهاوشونك قلت آلاء قالت لي ان جدتي راضيه
يوسف:ههههههههه وأنتي أخذتي ضربه محترمه ههههههههههه
آلاء وهي تلتفت :بس الكل صار يطالع
يوسف وهو يضحك:ما عليك منهم
آلاء وهي تبسم:شفت كيف في فرق
يوسف باستغراب:ما فهمت
آلاء وهي توقف:شفت وشلون يوسف الطفل يضحك ولا همه احد ولو رجع يوسف الكبير كان قال الناس يسمعونكم قص في لسانكم وما يصلح وغيره من الكلام
يوسف يطالعها وهو ساكت
آلاء:يا ليت يوسف الصغير يظل موجود وبس
مشت وخلته قاعد وهو غارق في دوامه من أفكاره ومن الكلام اللي قالته آلاء

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت للحديقه ووقفت عند الطاوله:ما في شي اليوم بعد اففففف وش السالفه ليكون صاير شي بس
لفت بترجع شافته في وجهها:يزن
يزن قرب منها:أخبارك يا بنت العمه
رواء وهي تعدل نظارتها:الحمد لله وأنت
يزن:الحمد لله بس أنتي وش تسوين هنا
رواء اللي ارتبكت:مـ..ما..أسوي شـ..شي
يزن:جايه تدورين شي
رواء طالعته وسكتت
يزن طلع من وراء ظهره وردتين وحطهم على الطاوله وهي تطالعه بعدم تصديق :انت
يزن وهو يطالعها:ما ادري إذا أنتي بتحبيني أو تكرهيني بس انا تركت لك الحين قلبي وأنفاسي إذا خذيتي الورد معناتها راضيه فيني بس لو تركتيه راح افهم إني مرفوض
مشى وخلاها جلست على الكرسي بتهالك وهي تطالع الورد:معقوله انت يا يزن
طول هالوقت كنت انت
تذكرت:رواء وش معني الحب
وش معنى الحب
وش معنى الحب
رواء:معقوله عمري ما حسيت معقوله ....أمتلت عيونها دموع ومدت يدها اللي ترتجف وفتحت البطاقه الأولى



وبعدها خذت الثانيه وهي تمسح دموعها



ولما خلصت نزلت عيونها تتأمل الوردتين
تأخذهم ولا تخليهم
مافي احد يقدر يجاوب على هالسؤال غير قلبها

&&&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
رن الجرس
فتحت الباب شافت حرمه معها زوجها
أمجاد وهي تحط يدها في جيبها:أكيد أنتي أم بانه
أم بانه وهي تطالعها من فوق لتحت:ايه
أمجاد :تفضلي حياك الله
دخلت أم بانه وهي تطالع أمجاد بنظرات وكأنها مو عاجبتها
أمجاد طالعت الرجال اللي مع أم بانه وشافت وجهه في ضربات وصارت تطالعه بنظرات كلها حقد وبصوت خشن:وأنت أكيد الكلب اللي تحرس المدام
سعد توه بيرد إلا أمجاد تكمل:انطم وادخل ولا انقلع برا
دخل سعد وهو معصب وجلس جنب أم بانه
لحظات وجات بانه:هلا يمه
وحضنتها وبعد ما وخرت:الحمد لله على السلامه
أم بانه:الله يسلمك
بانه طالعت سعد بنظره خاطفه شافته يطالعها بنظرات تخلي الواحد يشمئز لفت وجهها بسرعه عنه وهي كارهه وجوده وودها لو تذبحه بس هي صابره و تبغى تشوف سجيه وش بتسوي
أم بانه:ليش طلعتي من الشقه ليش تركتي أماني ونهى ها
بانه وهي تجلس:ما كنت مرتاحه وهنا انا مستانسه
أم بانه وهي تطالع أمجاد اللي واقفه بعيده شوي:مستانسه مع هذول
شوي إلا يسمعون صوت ترحيب عالي:هلا والله باللي لفاني وجاني هلا
دخلت سجيه وهي شايله شاهي وماء بادر
حطت الصينيه على الطوله وسلمت على أم بانه:هلا ومرحبا
أم بانه بغرور:آهلين
سجيه وهي تطالع أمجاد اللي تبتسم بخفه:خلوني أضيفكم
مسكت الشاهي وقدمته لام بانه بس هي رفضت تأخذ ولما جات على سعد مشت ولما وقفت قدامه دعست رجله بقوه
سعد:اااي
سجيه ميلت الصينيه وانكب الشاهي الحار عليه
قام سعد وهو يناقز وينفض سروال:اح حار حار حار حار احححححح
أمجاد :ههههههههههه
سجيه:يووه ما دريت أسفه خلني ابرد عليك
خذت الماء البارد وكبته على وجهه
سعد شهق:يهههههههه بارد بارد
سجيه وهي فيها الضحكه:حدد بار ولا حار علشان نعرف نتصرف
أمجاد وهي تتسند على الجدار:ههههههههههه
أم بانه وقف:وش قاعد يصير
بانه وهي ماسكه ضحكتها:ههههههههه
أم بانه مسكت بانه من يدها ومشت لحد الباب:الحين تلمين أغراضك وترجعين عند أماني ونهى
بانه:وتبغيني اترك هذول
أم بانه:ايه
بانه:ليه ما تعرفين منهم
أم بانه:مين يعني
بانه:بنات الماجد
أم بانه وهي تطالعهم:صدق
بانه:ايه يا يمه
أم بانه تطالع سجيه وأمجاد:خلاص ما دام انهم من الماجد وهذي عائله ما يحتاج اقعدي
بانه وهي تبتسم على جنب وفي نفسها:طبعا المظاهر أولا الحمد لله ما قلت سجيه بنت العليان ولا كان قالت عائله مو معروفه بعد وسوت فيها سوالف
أم بانه:بعد ما تطمنت عليك الحين بروح
بانه:بترجعين السعوديه
أم بانه:لا بقعد أسبوع تقريبا
بانه:زين يمه بعدين ابغاك في موضوع
أم بانه:طيب
طالعت سعد اللي لحد الحين ينفض سروال:يله
طلعت أم بانه وسعد مشى وهو يطالع سجيه وأمجاد وبانه بحقد
سجيه بصوت عالي :أقول أول ما تروح تسبح ودهن عمرك عدل
بانه وأمجاد :ههههه ههههههههه
طلع وبعد ما صكرت بانه الباب التفتت لهم
سجيه وهي تقلده وتناقز:اح اح حار لا لا بارد
الكل:ههههههههههه هههه
بانه:والله ما توقعت تحرقينه
سجيه:خليه يستاهل الكب وكل ما فكر يجي هنا بشوهه
أمجاد:هذا إذا خليته يدخل هالشقه مره ثانيه هالحيوان
بانه:مشكورين والله صدق بردتوا شوي من حرتي
سجيه:افا عليك بالخدمه
أمجاد:أزرينا ونؤازرك
بانه:يخليكم لي
ورجعوا تذكروا شكل سعد:ههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في المجلس ويا عريس أسير اللي وافق الجد انه يعزمه علشان يشوف إخوان العروس
مقعد وسلطان يطالعون المعرس وهم مو مصدقين
كان له شنب كبير يغطي على شفايفه وكل شوي يعدل ولابس غتره لونها رايح والريحه كلها بعارين وخرفان ولابس فروه في عز الصيف
مقعد وهو يهمس لسلطان:جدي بيجلطني هجل هذا ادمي يزوجه لأسير والله على موتي هالزواج ما يتم
سلطان:ايه والله هذا حتى جاي لنا ما تسبح والله لو أسير تشوفه تروح فيها
لافي اللي يضحك ويميل لأبوه:أقول ابو الصف
صافي:هلا
لافي:شام شي
صافي يشم وبعدها:قصدك الخياس
لافي:ههههههههه تصدق ودي اسأله
صافي:وش تسال
لافي:متى تسبح أخر مره
صافي:والله إني شاك ان هالجسم ما مر عليه الشامبو ابد
لافي:ههههه شكل جدي أنعمى مره وحده ولا ما يشوف شنباته اللي كأنها صدام سياره
صافي:ههههههههه ايه والله إني بديت اشك في عقل أبوي انه خف
التفت عليهم الجد وصافي كتم ضحكته وضرب لافي على رأسه وبعصبيه:أعقل يا ولد
لف الجد يكمل سوالفه مع خطيب أسير
لافي وهو يمسك رأسه:افا ابو الصف وش هالحركات والنكبه
صافي:وش أسوي انت الله يهديك تضحكني وآنا أتورط
لافي ضحك على ابوه اللي ما في مثله ويحس انه محظوظ بها الابو اللي نادر وجوده
الجد:ها يا مقعد انت وسلطان شفتوا هالنسب الزين واللي يشرف
سلطان وعلى وجهه ابتسامه:والله حرام هالنسب الزين بيروح علينا
الجد بعصبيه وقف:وشو
شبيب:وش هالكلام ما كنت أظن ان الكلام عندك يا ابو صالح لعب عيال
مقعد:ما هوب احنا اللي يطلع منا اللعب بس البنت محيره ومحجوزه
الجد:لمن
قام لافي:لي انا وآنا ولد خالها وأولى من الغريب ولا يا جدي وش قلت
الجد طالعهم بحقد وقال:.......

&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:09 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الخامس عشر
&&&&&&&&&&&&&&

اليوم المنتظر
ألف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد
كلللللللللللللللللللووووووووووش
دانه وهي متوتره:اوووه منك يا روابي خلاص
روابي:وش فيك حالتك حاله ههههههه ترى ما في شي يخوف
دانه وهي تبتسم بتوتر:عارفه بس شويه متوتره
رؤيه وهي تدخل:أنتي هنا وأمي تدور عليك
روابي:ليه وش تبغى
رؤيه:تبغاك توقفين تستقبلين الحريم معاها هي وخالتي
روابي:طيب يله بروح لها
طلعت وجات رؤيه وجلست جنب دانه:وش فيك خايفه؟
دانه وهي تمسك يد رؤيه:اكذب عليك إذا قلت لا
رؤيه وهي تحط يدها على يد دانه و تبغى تطمنها:لا تخافين عادي بلا ملكه مو عرس
دانه هزت رأسها وسكتت
دخلت بدفاشه هي وأسير وصارت تصفق:دانه شيختهم كلهم ..وتتنكس
أسير:عاشوا عاشوا
رؤيه ودانه:ههههههههه
دخلت عليهم لولوه:الحمد لله والشكر وش تسوون



مدى:نزيل شحنات التوتر من الجو
لولوه وهي تجلس جنب دانه:الحمد لله والشكر بس ههههه والله انتم الثنتين مجانين
أسير:توك تدرين
لولوه تطالع أسير بنص عين:المفروض المعرسين يعقلون لان بعد سنه بيتزوجون بس هم وين والعقل وين
أسير اللي تغير لون وجهها:أنطمي يا حيوانه
البنات:ههههههههه ههه
دانه وهي تلتفت للولوه:تصدقين يا ليت ما سمعت نصيحتك
لولوه باستغراب:أي نصيحه
دانه: الفستان ليتك ما بدلتيه ولا غيرتي لون شعري أحس اللون الأسود أحسن
لولوه:ليه الأحمر عليك أحلى من الزهري وشعرك عليك كذا أحلى بكثير مطلعك نعومه
رؤيه:ايه والله دندون طالعه خطيره
دانه اللي انحرجت:بس عاد تعليقات ومدح
مدى تصفر وأسير تصفق:ما اقدر على اللي يستحون
دخلت الجده:هوووو وش تسوون كلكم هنا
مدى:أخس أم الجدد وش هالحركات وش هاللمبات اللي لابستها ترى جدي كذا بيروح فيها
أسير:وأنتي الصادقه إذا شاف الجمال الأخاذ وهالكبسات حقت المجمع بيطلع من المجلس ركض
البنات:ههههههههههه
الجده وهي تضربهم بالعصا:والله قلة حيا وما في احترام ابد يله كلكم برا يله
طلعوا وهم يضحكون
وجات الجده وجلست جنبها:ااااه رجولي تعورني
دانه:أهمزها لك يا يمه
الجده:ههههه الله يصلحك أنتي الحين عروس وش تهميزه
دانه:عروس ولا أميره العين ما تعلى عن الحاجب وبعيوني أخدمك
الجده وهي تمسح على راسها :الله يرضى عليك ويوفقك
دانه بخوف:خايفه يا يمه
الجده:عادي يا بنيتي شي طبيعي لان بيشوفك احد ما تعودتي تنكشفين عليه
دانه هزت راسها وسكتت وصارت تطالع يديها
الجده:ما قلتي لها
دانه طالعت جدتها:قصدك بانه
الجده:ايه
دانه زفرت بضيق:إلا بس ما ردت علي وما قلت إذا بتجي ولا لا بس ان شاء الله ما تجي
الجده:هوووو ليه
دانه:اخاف عليها يا يمه
الجده هزت راسها بتفهم:الله يسهل
شوي إلا دخلت أم أسير:يمه الحريم يدورون عليك
الجده وهي توقف:طيب جايه
وتلتفت على دانه:برسل احد من البنات يقعد معاك
دانه بابتسامه:الله لا يحرمني منك
الجده وهي ترد الابتسامه:ولا منك وآنا أمك
طلعت وخلت دانه تشبك أصابعها مع بعض بتوتر
ودقات قلبها تتسارع

&&&&&&&&&&&&&&&&
أحداث كثيره صار قبل ملكه دانه خلونا نرجع شريط الأحداث للوراء ونعرف وش صار قبل ملكه دانه بفتره بسيطه
&&&&&&&&&&&&&&&

اتصل ورفعت السماعه:هلا يزن
يزن:انا عند الباب
غصون:طيب دقيقه وأكون عندك
لبست عبايتها ونزلت وركبت مع أخوها:السلام عليكم
يزن:وعليكم السلام
غصون:تأخرت عليك
يزن وهو شارد:لا ابد وين بيت صديقتك
غصون:امش وآنا أوصف لك
يزن:طيب
مشى وحرك متجهين لبيت غدير

&&&&&&&&&&&&&&&&&

الجد:ها يا مقعد انت وسلطان شفتوا هالنسب الزين واللي يشرف
سلطان وعلى وجهه ابتسامه:والله حرام هالنسب الزين بيروح علينا
الجد بعصبيه وقف:وشو
شبيب:وش هالكلام ما كنت أظن ان الكلام عندك يا ابو صالح لعب عيال
مقعد:ما هوب احنا اللي يطلع منا اللعب بس البنت محيره ومحجوزه
الجد:لمن
قام لافي:لي انا وآنا ولد خالها وأولى من الغريب ولا يا جدي وش قلت
الجد طالعهم بحقد وقال:مدام البنت محجوزه مالك نصيب عندنا يا ولد الاجواد
شبيب:بس انت قلت يا ابو صالح..
قاطعه الجد:البنت محيره ومحجوزه وملكتها بعد شوي
الكل طالعوه وعيونهم طالعه وبعدها طالعو بعض
شبيب قام وهو يمسك بشته الخايس وطلع وهو حاقد عليهم
صافي قام ينقذ الموقف:الحين وش هالكلام يا يبه لازم نرتب عمرنا ما يصير يملكون سكيتي من حق البنت تفرح
الجد وهو يطالعهم:وآنا قلت الملكه الحين وإذا بغت تفرح نسوي لها عزيمه لا صارت ولا استوت بس بعدين
طالعوا بعض وهم متورطين ما توقعوا جدهم بها الذكاء
الجد بحزم:صافي اتصل في الشيخ خله يجي يملك
سلطان طالع مقعد وطلع من المجلس وطلع معاه مقعد
أما لافي وأبوه ظلوا يناظرون بعض
سلطان وهو مع مقعد في الحديقه:وش بنسوي الحين
مقعد وهو يضرب يده مع بعض وبحيره:ما ادري والله ما ادري
سلطان:ما توقعت ان جدي بيكشفنا
مقعد وهو يمسح على رأسه:حتى انا
يوسف اللي جاهم:وش فيكم
سلطان:جدي يبغى يملك بأسير على لافي الحين
يوسف:وشو الحين والخطه
مقعد وهو متضايق:طارت في الهواء طلع أذكى منا
يوسف:طيب وش بتسوون
جاهم صوت لافي من وراء:بنملك
التفتوا له كلهم
سلطان وهو مستغرب:ايش
لافي وهو يطالعهم:يشرفني نسبكم يا عيال عمتي وأتمنى تقبلوني زوج لأختكم
مقعد وهو يمسك يد لافي:لا يا لافي مثل ما أسير أختي انت اخوي وما ارضى انك تملك عليها بس علشانا
لافي:والله ما القى أحسن ولا اشرف من هالنسب لي
سلطان:ولو ما تتورط انت علشانا
لافي:بس انا ابغى أختكم وحتى لو ما قال جدي كنت لما ابغى أتزوج ما القى أحسن من أختكم وكافي ان خوال عيالي راح يكون مقعد وسلطان إلا إذا انا ما أشرفكم هذا شي ثاني
مقعد:وش هالكلام إلا انت على الرأس يا لافي وأفديك بروحي يا اخوي
لافي:هجل ما في مشكله
مقعد وهو ينزل عيونه:بس ..وسكت
لافي:بس وشو
سلطان:احنا قلنا لأختنا ان الموضوع كله خطه احنا مدبرينها
لافي سكت لحظات وبعدها طالع مقعد وسلطان:ابغى منكم شغله
سلطان:أمر
لافي:ابغى اكلمها
سلطان وهو مو فاهم:تكلم من
لافي:بنت عمتي أختكم
سلطان باستغراب:وشو وش قلت
لافي:ابغى أقول لها كلمتين حتى لو من وراء الباب وفي حضوركم
مقعد وهو يناظر سلطان وبعد لحظات تفكير:ماشي
سلطان:تعال المجلس ومقعد يقول لها السالفه ويفهمها
مقعد هز رأسه بتأييد
راحو المجلس الداخلي ومقعد راح لأسير

&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل شقته الانيقه الأثاث
وفسخ شماغه ورماه على الكنب وجلس وسند رأسه على وراء وغمض عيونه يضغط عليهم يحس بتعب من الشغل خصوصا ان مقعد رجع بسرعه السعوديه وتكفل هو بالمشاكل اللي في الشركه
فتح عيونه لما حس على يديها تسوي مساج لرأسه
شافها قدامه وشاف ابتسامتها ورد لها الابتسامه توه بيقوم من مكانه بس صوتها وقفه:خلك مرتاح حياتي
:أنتي صاحيه لحد الحين ما نمتي يا سميه
سميه:كيف أنام وقلبي مو جنبي كيف تغفي عيني وحصونتي بعيد عني
حصين قام بتعب وحط رأسه على رجلها:تعبان وهلكان من مقابل شركتين
سميه:سلامتك يا قلبي جعل التعب فيني ولا فيك
قال من مكانه وهو يحط كفه على خدها:بسم الله عليك يا قلبي
سميه بهمس:تحبني يا حصون
حصين وهو يقرب ويهمس في إذنها:لو ما أحب سمويتي هجل من أحب
سميه وهي تبتسم بخجل:طيب حياتي ليه ما نعلم الكل
حصين زفر بضيق:مو الحين يا قلبي اصبري
سميه:لمتى احنا صار لنا متزوجين سنه وزياده
حصين وهو يناظرها:عارف يا قلبي بس اصبري
سميه وهي تمسك يده وتحضنها:انا اخاف تتركني
حصين اللي خذاها بحضنه:اترك روحي ولا أتركك أنتي قلبي فاهمه
سميه وهي في حضنه هزت راسها وبهمس:فاهمه
حصين وهو يبوس خدها:ادري تعبتك معاي بس ما بقى إلا القليل وبعدها راح نشوف النور يا قلبي
سميه بابتسامه:بصبر علشان خاطرك اصبر مو سنه ولا ثنتين إلا اصبر سنين وطول العمر لو بغيت
حصين وهو يبوس راسها:الله لا يحرمني منك
سميه :ولا منك يله قوم ريح شكلك تعبان
حصين:ايه والله
قم معاها ودخل لغرفته يرتاح

&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في غرفتها وتكلم أختها
دانه بخوف:ما بقى عليه شي
بانه:ما له داعي الخوف
دانه:مو بيدي
بانه:الله يوفقك يا أختي
دانه:أقول بانه
بانه:هلا يا قلب بانه
دانه:أنتي راح تجين
بانه اللي زفرت بحيره:والله ما ادري يا أختي ما ادري
دانه:لا تجين
بانه باستغراب:ليه
دانه:اخاف يمسكونك أنتي ما صدقتي نحشتي منهم في الأخير تروحين لهم برجولك
بانه:لا تخافين على انا أختك بانه ما ينخاف علي إلا ينخاف مني
دانه بابتسامه:عارفه بس بعد الحذر واجب
بانه بحنيه:لا تخافين علي يا قلبي بس تدري نفسي اشوفك بالفستان واحضر الزفه
دانه:مو لازم أصور لك كل شي وأرسله بس أنتي لا تكلفين على نفسك إلا أقول بانه
بانه:قولي يا أختي
دانه بتردد:هـ...هي..أمـ..يعني
بانه اللي فهمت:قصدك أمي
دانه بهمس:ايه تدري
بانه:راح أقول لها
دانه:تتوقعين تجي
بانه:لا تتأملين منها شي
دانه سكتت وحاز في نفسها وش كثر أمها مرخصتها ولا تهتم لها وكأنها ميته ما لها وجود
بانه بحنيه:لا تزعلين ي قلبي وبعدين انا ما اكفي
دانه :الله يخليك لي أصلا ما لي احد غيرك
بانه:إلا صدق ودك تشوفين بسوم
دانه:من بسوم أخونا الصغير
بانه بابتسامه:ايه
دانه بفرح:ياليت بس كيف
بانه:خلاص أول ما تجي فرصه راح اوريك إياه
دانه:اوكي
بانه:يله ما أطول عليك
دانه:طيب بس لا تقاطعين
بانه:أكيد يا قلبي
دانه:مع السلامه
بانه:مع السلامه
صكت من أختها وبين على وجهها الضيق
جات سجيه اللي تاكل :وش بلاك بنبوني زعلانه
بانه:ولا شي
سجيه وهي تدزها من كتفها:يله عاد قولي
بانه:ملكة أختي ما بقى عليها شي بعد بكره
سجيه:أختك اللي قلت لي عنها
بانه وهي تبتسم بخفه:ايه
أمجاد اللي توها داخله الصاله وسمعت السالفه:طيب وين المشكله
بانه:ابغى احضر بس ما اقدر
سجيه:امممممم والله صدق مشكله
أمجاد:عادي احضري
بانه:تلعبين على نفسك كيف احضر والكل هناك
أمجاد:ايه بس هم كيف بيدرون انك حضرتي أصلا ما راح يدرون إلا إذا احد قال لهم
بانه :وش قصدك
سجيه:قصدها انك لو رحتي هم ما راح يدرون لان الرجال ما يدخلون عند الحريم إلا وقت الزفه وأنتي وقت الزفه لا تبينين قدام الرجال وخلصنا
بانه:بس يمكن احد يعلم علي
أمجاد:عاد هذي أنتي احسبيها تظنين ممكن احد من الموجودين يعلم عليك
بانه:لا ما اعتقد كلهم ما يحبون تصرفات بابا نويل
سجيه:خلاص هجل حلت القضيه
بانه:بس بيعرفون إذا حجزت علشان أسافر
أمجاد:هالسالفه اتركيها علي
بانه:كيف
سجيه وهي تضرب كتفها:خليها على ابو المجد هو يحلها حلال المشاكل
بانه:يعني اقدر احضر
أمجاد:ايه ليش لا
بانه بفرح:وانتم بعد احضروا
أمجاد طالعت سجيه وسجيه طالعت أمجاد وسكتوا
بانه وهي تطالعهم:وش فيكم لا تفكرون بروح لحالي لا رجلي على رجلكم
سجيه:لا انا ما اقدر
بانه:ليه
سجيه وهي تفكر بعذر:اااا.. ايه الدراسه ما ينفع
أمجاد اللي طالعت سجيه وابتسمت بس ما علقت
بانه:وش دعوه سجوي والله نفسي أعرفك على دندون وإذا على الدراسه بس بنغيب يوم واحد بس
سجيه وهي تقوم:مره ثاني ان شاء الله
بانه وهي تقوم معاها وتمسك يدها:يا ربي سجوي عاد ابغاك أنتي وأمجاد تفرحون معي يله عاد بلا حركات نحاسه
سجيه اللي تعرف أمجاد عدل:إذا راحت أمجاد رحت
أمجاد وهي توقف وتدخل يدها في جيبها:انسي أنتي وياها انا ما راح أروح
بانه:اوووه منكم ارضي وحده أطيح في الثانيه اسمعوا عاد لو ما رحتوا معاي والله ما عاد أكلمكم تستكثرون علي إنكم تفرحون معاي في ملكة أختي
أمجاد وهي تدخل يدها في شعرها وتطالع سجيه بحيره وبعد لحظات تفكير:خلاص نحضر وأمرنا لله
سجيه طالعت أمجاد وكأنها تقول غيري رايك بس أمجاد خذت مفتاح السياره:يله
بانه باستغراب:وين
أمجاد:ما تبغون تتسوقون أنتي وياها
بانه بفرح:إلا يله سجيه
سجيه نزلت صحن الأكل وهزت راسها بيلا وهي لحد الحين تطالع أمجاد بنظرات غضب
لبسوا وتجهزوا ونزلوا يلحقون يشترون أغراض علشان ملكة دانه

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس وراء مكتبه ومشغول بأوراقه اتصل عليه رقم غريب
رد لأنه توقع أمور بالشغل ووصله صوتها الخايف:الو أخ معاذ
معاذ وهو مستغرب:نعم من معاي
الطرف الثاني بصوت يرجف:انا صديقة غصون الحق يا اخوي هي طاحت علي ولا اعرف أتصرف ولا عندي احد وما ادري وش أسوي
معاذ اللي وقف وبخوف:ايش وش صار
الطرف الثاني:ما ادري بس فجاه تغير لون وجهها وطاحت علي...وبصوت باكي:والله خايفه عليها ما ادري وش أسوي
معاذ وهو يترك كل شي ويطلع من المكتب مسرع:طيب اتصلي على الإسعاف أو سوي أي شي على بال ما أوصل
الطرف الثاني وهي تبكي:ما عندي احد وآنا خايفه الله يخليك تعال تصرف
معاذ وقلبه يرجف من الخوف على غصون:طيب طيب عطيني العنوان
الطرف الثاني:طيب خذ العنوان (.....) بس الله يخليك بسرعه
معاذ:ثواني وأكون عندك
صكر الخط ورفع جواله واتصل في مازن وبسرعه:الو مازن انت وين
مازن استغرب من صوت معاذ:وش فيك يا ابو مي صاير شي
معاذ وهو يركب سيارته بسرعه:غصون ما ادري وش صار عليها راحت لصديقتها واتصلت علي صديقتها وقالت انه طايحه عليها
مازن اللي في الكليه:وبعدين انت وين
معاذ:رايح لبيت صديقة غصون أشوف وش السالفه
مازن:خل صديقتها توديها المستشفى
معاذ:البنت وحيده مالها احد انت وين فيه
مازن اللي طلع من الكليه مسرع:انا في الكليه طالع الحين عطني العنوان
معاذ وهو يسوق:طيب خذ(.....)
مازن:ماشي اشوفك هناك
ركب مازن ورفع جواله وأرسل ليزن اللي يستناه في القهوه انه طلع وما راح يجيه وحرك سيارته بسرعه
والاثنين يحاتون ويفكرون وش ممكن يكون صار لغصون

&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
لحد الحين مو مستوعبه اللي قاله ووقفت :بس انت قلت غير هالكلام يا مقعد
مقعد وهو يوقف ومسك كتوفها:ادري
أسير:هجل ليه تغير الكلام الحين
مقعد وهو يلف وجهه:ما توقعت ان جدي بيكشفنا
أسير وهي خايفه:وإذا وش معناته
مقعد:لافي طلبك زوجه له
أسير:بس انتم قلتك انها لعبه وان لافي بيسوي روحه حاجزني ولما تجي يوم الملكه يسافر دوره لتبوك ويخرب كل شي
مقعد:حبيبتي أنتي تثقين فيني
أسير وهي تمسح دموعها اللي نزلت:ايه أكيد
مقعد:وتعرفين إني لا يمكن أسوي شي إلا لمصلحتك
أسير:ايه
مقعد:هجل وافقي لافي رجال ما ينرد
أسير :بس هو ما يبغاني هذي كلها لعبه وهو ما قال كذا إلا علشانكم ولو عنده خيارات كان ما طلبني
مقعد وهو يجلسها ويمسك يديها:وتعتقدين ليه طلب مني انه يكلمك
أسير وهي تطالع أخوها ومو مصدقه:يكلمني انا ليه
مقعد:لاننا قلنا له انك راح تفكرينها لعبه وما راح توافقين فقال انا ابغى اكلمها
أسير وهي توقف وبخوف:لا لا لا ما ابغى
مقعد وقف معاها:وليه يا قلب اخوك روحي واسمعي وبعدها احكمي
أسير:لا مقعد انا ما ابغى أتزوج الحين انا ابغى ادرس وادخل الجامعه
مقعد:أنتي اسمعيه وبعدها لو قلتي لا انا أول واحد بيوقف معاك
أسير وهي تطالع عيونه:أكيد يا اخوي
مقعد وهو يمسح دموعها:عمري قلت لك شي وكذبت فيه
أسير هزت راسها بلا
مقعد:هجل يله
مسك يدها وهي مشت معاه ونزلوا تحت وصلوا لباب المجلس وهي وراه ومقعد معها ولحد الحين ماسك يدها
وبصوت عالي:لافي هذي أختي وراء الباب قول اللي عندك
أسير من قال اسمه دق قلبها بسرعه وكان في شحنات تشحنه علشان تسرع دقاته
أما لافي اللي بالمجلس أول ما سمع صوت مقعد نزل رأسه يحاول يرتب أفكاره ويرتب في باله الكلام اللي بيقوله لها وبعد ثواني رفع رأسه وطالع سلطان اللي جالس قدامه وسحب نفس وبهدوء:اسمعيني زين يا بنت عمتي
انا عارف اننا في البدايه كنا نقول كل هذا لعب وان كل اللي بيصير خطه بس الحين انا جاي وانا شاري بكنوز الدنيا نسبكم ويشرفني كل شرف إني اطلب ايدك و أوعدك واللي خلقني وخلى فيني الروح إني ما اقصر معاك وقدرك بيكون فوق الرأس ووسط العين لا تقولين في بالك ولو لحظه انه تورط علشان كذا خطبني أو علشان إخواني لا انا جيت وبرضاي ولا القى أحسن من بنت عمتي زوجه لي
وبالنسبه للدراسه راح يكون لك حرية الاختيار لمستقبلك تكملين تعليمك مثل ما تبغين وحتى لو بغيتي تأخذين الماجستير ولا الدكتوراه انا بكون معك وساندك طبعا هذا لو حصل نصيب
ما راح يكون لي أي دخل في موضوع مستقبلك لان هالموضوع يخصك وقراره بيدك ومهما كان انا راح أؤيدك وراح أساعدك باللي اقدر
وبعدها سكت لحظات يأخذ نفس ويفكر وش يقدر يضيف أكثر أو وش ممكن يقول أكثر من اللي قاله
نزل عيونه وكمل:راح تكونين بإذن الله نظر عيوني وراح يكون مكانك كبير وعالي عندي فأتمنى انك توافقين يا بنت العمه لان لو ما وافقتي انا الخسران
أسير وهي تسمع كل كلمه تطالع مقعد وعيونها فيها الدموع ما تدري وش ترد ولا وش تقول
وصارت تشاهق ومقعد حاوطها بكتوفها وشد عليها
لافي يكمل:وش قلتي يا بنت عمتي ترضين فيني زوج لك والزواج وأموره نتفق عليها وتكون مثل ما تبغين
أسير اللي تطالع مقعد ومو عارفه وش تقول و مقعد همس لها وهو يبتسم:وافقي يا أختي ما سمعتي وش قال بيسوي لك كل اللي تبغينه وبعدين سمعتي هو شاريك لا تبيعين خليني اتطمن عليك
أسير وهي تمسح دموعها هزت راسها بأيه
مقعد وهو يضحك:انطقيها
أسير وهي تقرب من الباب:من شرانا ما نبيعه يا ولد خالي انا موافقه
لافي اللي ينتظر الرد وبتوتر بس لما سمع ردها ابتسم وطالع سلطان اللي وقف له وحضنه بقوه:مبروك
لافي وهو يضحك:الله يبارك فيك
سلطان وهو يوخر عنه:والله وكبرت يا لافي وبتعرس
لافي:ههههههه العيال كبرت
سلطان:ههههههههههه هههه
أما عند أسير بعد ما قالت كلمتها مقعد حضنها وهو يضحك وهي تبتسم له
مقعد:والله ما خيبتي ظني فيك وترى احنا رابحين مو خسرانين شي شرينا رجال يعتمد عليه
أسير وهي تنزل عيونها وبهمس:بس انا ما ابغى العرس ولا شي الحين كله بعد ما اخلص دراسه
مقعد:مثل ما تبغين
أسير ابتسمت له وراحت صعدت فوق ومقعد دخل المجلس للافي يبارك له

&&&&&&&&&&&&&&&

في المجمع
بانه:الله شوفوا هذا مره حلو
أمجاد طالعته و وخرت عيونها ولا اهتمت
سجيه وهي تركز وتحرك نظارتها:الله يهبل يا لبيه بس
بانه:ههه طيب يله
أمجاد:أف ما ودكم نخلص ترى مليت
سجيه:أنطمي بس
أمجاد بعصبيه:من اللي ينطم
سجيه وهي خايفه:ها اقصد البياع اللي في المحل
أمجاد وهي تلف :على بالي
سجيه بهمس:ول نار شابه
بانه:ههههه
دخلوا المحل وشروا شوية أغراض
سجيه طلعت أما بانه قبل ما تطلع شافت فستان بسيط ونادت أمجاد علشان تقنعها تشتريه
سجيه وهي تشوفهم في المحل :يله عاد لا تتأخرون
ظلت تطالع حولها ولمحت واحد يبيع مثل أشكال حيوانات منفوخه
سجيه:الله والله من زمان عن هالحركات
طالعة المحل اللي فيه أمجاد وبانه:شوي وارجع
راح جهة الرجال ولما وصلت حكت راسها:شلون يتفاهمون معاه هذا بعد
ضربت كتفه والتفت لها الرجال:نعم
سجيه:وهي تاشر على البالون وتسوي بإصبعها واحد الرجال فهم وابتسم
سجيه:يا لبيه الابتسامه بس ولا إعلان كرست شقاقيه مثل الصاروخ
البائع ما فهم شي من اللي تقوله
سجيه وهي تسولف:تدري وش أحسن شي انك حمار ولا تفهم وش أقول يعني لو أتغزل فيك ولا اسبك ولا أدوس في خيرك ما تدري وش أقول والله كذا أحلى
البائع عطاها بالون وهي دفعت ولما رجعت للمحل ما لقتهم فيه:يمه هذول وين راحوا
في جهة ثانيه في المجمع:هالغبيه من قالها تتحرك من محلها
بانه:اتركي عنك الكلام وخلينا نرجع يمكن نلقاها بنفس المحل
أمجاد:فكره يله
رجعوا وسجيه مشت من المكان
ووصلت للكافتيريا:وين هذول
وصارت تشم:ااااه يا يمه على هالريحه
فتحت بوكها وصارت تشوف كم الفلوس اللي معاها:زين معاي كفايه خلني أكل وبعدين لاحقه أدور عليهم
دخلت الكافتيريا ووصلت للبائع وقدامها بنت صغيره وواقفه
سجيه وهي تنتظر البنت توخر:اووووف منك يا نتفه خلصيني و وخري
البنت التفتت عليه :ليث تقولي نتفه انا كبيله
سجيه طلعت عيونها:أنتي تتكلمين عربي
البنت تخصرت:لا افجعاني
سجيه:ههههه والله حركات أنتي ولا الضرس المكسور ههههههه
البنت الصغيره شاتت رجل سجيه:ثب لا تعلطين
سجيه :ااااه يا زفته
البنت وهي تاشر بإصبعها الصغير:أنتي ذفته مو انا
سجيه:أنتي وين علماء النفس عنك يحلون ذكاء وراسك الكبير
البنت:نعم وث تقولين
سجيه وهي تلف عنها:أقول انقلعي بس
البنت شاتت رجل سجيه مره ثانيه:أنتي تندلعين مو انا
سجيه لفت عليها وهي معصبه:يا قزمه لو تشوتين مره ثانيه بأخذك وبسجل فيك هدف
البنت وهي تحرك حواجبها:أتحداك
سمعت صوت من وراها مو غريب عليها:سمور وش تسوين ما قلت لا تتحركين من مكانك
لفت عليه وطارت عيونها وهو تفاجأ:انت يا ابو قذيله
حسن بملل:قلت لك حسن اسمي حسن يا شيخه ما تفهمين
سجيه:افهم أحسن منك
البنت:لا تدولين عليه كذا
حسن ابتسم وشالها:فديت اللي يدافعون عني
سجيه:أختك
حسن وهو يبتسم:لا بنت اخوي
سجيه:اها بس والله لسانها طويل
سمر:أنتي بعد لساناتك طويله
سجيه:ههههههههه لساناتك عاد لبى قلبك والله أنتي نتفه
حسن وهو ينزلها ويعدل فستانها الزهري:سمور عيب وش قلنا
سمر تميل فمها و تحرك فستانها وهي منزله عيونها:اثفه
سجيه نزل لمستواها:لبى قلبك والله انك تهبلين
سمر وخدودها مورده:ثدق حتى أنتي حلوه
سجيه:ههههههههه والله انك ما لك خاتمه
مدت يدها لها:انا سجيه
سمر:أديه
سجيه:لا سجيه
سمر:أديه
سجيه:لا قولي سجوي
سمر:أدوي
سجيه:يرحم أمك لا تكرهيني في اسمي أكثر ماني كارهته
حسن:ليه اسمك حلو
سجيه وهي تبتسم:ههه انا اسمي حلو إلا عذااب
حسن اكتفى بابتسامه
ما حسوا إلا ضربه على كتف سجيه اللي شهقت ولفت
أمجاد بعصبيه:وين يا زفت قعدنا ندورك
سجيه وهي تهمز كتفها:ول عليك كليتيني وكسرتي كتوفي
بانه:خفنا عليك
سجيه:ليه بزر
أمجاد:وليه ما تردين على الجوال
سجيه:ما سمعته يرن يمكن صامت
أمجاد وهي تضغط على يدها:اللهم طولك يا روح
وانتبهوا على حسن وسلموا عليه
بانه:يله نمشى
سجيه:لحظه
والتفتت على سمر وعطتها البالون :أخذيها لك
سمر خذتها وهي مبسوطه على الأخر
حسن:وش نقول
سمر:ثوكلا
سجيه:يا لبيهم يا ناس ههه يله باي يا حلوه
سمر وهي تلوح لسجيه:باي أدوي
سجيه :هههه لبى أدوي من فمك عسل
وطالعت حسن:مع السلامه
حسن بابتسامه:مع السلامه
مشوا وكانت تمشي أول وحده أمجاد اللي معصبه و وراها بانه وسجيه اللي أخذت عقلها سمر
طلع من القهوه بعد ما أرسل له أخوه انه ما راح يجي
وركب سيارته ويسوق وهو سرحان
يزن:يا ترى بتأخذ الورد ولا لا إذا ما خذت الورد وش بتسوي يا يزن معناتها انها رفضتك ورفضت قلبك اللي قدمته لها على طبق من ذهب ااااه يا رواء لا ترفضيني وتحطمين الأحلام اللي حلمت فيها واللي تجمعنا ببعض
وقف عند باب بيت جده وتنهد ونزل ودخل وهو يفكر وخايف انه لما يوصل للطاوله يلقى الورد مثل ما هو
مشى للطاوله بخطوات بطيئه عكس قلبه ودقاته السريعه
ولما وصل عند الطاوله .......

&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت
في الصاله بالتحديد باللون الذهبي جالسه وتضحك
غصون:ههههههه والله يا هي أيام راحت
غدير وهي تبتسم :ايه والله
غصون:يا زين هذيك الأيام لما كنا ندرس
غدير وهي تطالعها بخبث:ايه والله لو ترجع كان يا سلام
وصل جوال غصون مسج وطلعته من الجوال وفتحت الرساله وعقدت حواجبها وصارت تقرا مره وثنتين وثلاث وهي مو مستوعبه تحت أنظار غدير اللي تضحك بخبث ونصر لأنها عارفه محتوى الرساله
وبعد ما استوعبت وقفت وعيونها طلعه من مكانها
وطالعت غدير وبسرعه:غدير ممكن السواق
غدير وهي تمثل البرائه:ليه حبيبتي تو الناس
غصون اللي تلبس عبايتها بسرعه وشكلها مضيعه وتايهه :معليش بسرعه الله يخليك مضطره أروح
غدير:اوكي
بعد ما ندهت لها السواق وركبت معه غصون وراحت
غدير وهي تحط يدها على فمها وبغرور:ههههههههههههههههه ههههههه مسكينه يا غصون ههههههه

&&&&&&&&&&&&&

في أمريكا
رجعوا من السوق وهم محملين بالأكياس
ودخلوا الشقه
سجيه وهي ترمي الأكياس على الكنب وتجلس بتعب:ول عليك يا بنبون ما تتعبين من الفرفره تكسرت رجولي
بانه:وش أسوي لازم اشتري كل شي في هاليومين
أمجاد اللي معصبه ساكته و تنافخ
بانه بهمس:وش فيها
سجيه بضحكه:ههه معصبه علشان بنجبرها تلبس فستان
بانه:اها علشان كذا
سجيه:ههههههه متحمسه أشوفها به الله عاد من زين الفستان كأنها جايه من الأرض الطيبه كلها خلاقين
بانه:ههههههههههه
أمجاد وهي تطالعهم وبعصبيه:وش عندكم تضحكون وتتهامسون ها...
سجيه:ما فينا شي
أمجاد:يا ويلكم لو تقولون بنطول في الملكه كلها ساعه ونطلع
بانه وهي تأخذ الأغراض وقبل ما تروح:ايه هين
أمجاد بتحدي:نشوف
سجيه بعد ما راحت بانه:أحسن تستاهلين محد قالك وافقي يا كلبه انا اشر لك ترفضين وأنتي بكل حيونه توافقين
أمجاد وهي تبتسم لها:خلينا نعيش شوية اكشن
خذت كيسها وراحت
سجيه وهي تطالع ظهر أمجاد اللي تركتها:نذله و بتظلين طول عمرك نذله يا ابو المجد الله يستر من هالروحه بس لازم انتبه ان ما احد ينتبه لي
تنهدت وخذت أكياسها وراحت على غرفتها

&&&&&&&&&&&&&&

واقفه جنبها مدى وسألها الشيخ
وبعد ما أبدت موافقتها حضنتها مدى:يا دبه مبروك
وتمثل كأنها تبكي:اهئ اهئ شكل مدو هي اللي في الأخير بطيح في الكبد وبقعد مقابله أم الجدد
أسير وهي مستحيه:ههه أقول أنطمي بس
مدى تضربها بعربجه:ما اقدر على اللي يستحون
أسير وهي تضحك:مدو خلاص
جات لمياء(أم لافي) اللي قال لها صافي عن الملكه وفهمها على كل شي:كلللللللللوووووش مبروك يا بنتي
أسير ووجها احمر:الله يبارك فيك
جات أم مقعد وهي تبكي:مبروك يا بنيتي
أسير وهي تحضنها:الله يبارك فيك يمه
مدى:والله ما عرفنا لك يا خالتي ان فرحتي بكيتي وان زعلتي بكيتي لو سمحتي حددي موقعك من الإعراب
الجده:يا ويلي متى تعرسين ونرتاح منك ومن لسانك الطويل
مدى وهي تتسند على جدتها:افا افا ما هقيتها منك خزوره تفتكين مني انا مدو اللي تجننك وتشيب شعرك أكثر من هو شايب وتقرعك وتخليك صلعه
الجده وهي تمد عصاتها:والله بيجي يوم بتبوسك هالعصا وبتحمر على جلدك
مدى اللي بعدت بسرعه:هههه وش دعوه حجيه نمزح
الجد وهي تسوي بيدها:مالت بس امحق مزح مثل وجهك يالمطروده
الكل:هههه ههههههههه
هبه وهي تبوس أسير:افا تسبقينا
أسير وهي تبتسم:وش دعوه أنتي قبلي في العرس
هبه:الله يوفقك يا أختي

في المجلس
صافي وهو حاضن ولده:مبروك يا لافي
لافي وهو يبوس رأسه:الله يبارك فيك يالغالي
نادر سلم ببرود:مبروك
لافي:الله يبارك فيك
وسلم على الباقين ولما وصل لمقعد:مبروك يالدب ههههههههه
لافي:هههه عقبالك
مقعد طرا على باله أمجاد وضحك
سلطان وهو يسلم عليه:لا أوصيك
لافي وهو يأشر على عيونه:لا توصي حريص بس انت شد حيلك وفرحنا فيك
سلطان اللي يطالع جده:اووووووووص لا يسمعك ثم يزوجني
لافي ومقعد:ههههههههه
جلس جنب ابوه وصافي بصوت عالي:بعد ملكة دانه ونادر بإذن الله بسوي عزيمه لا صارت ولا استوت وبفرح بلافي وبعزم كل الناس حتى كومارو حق البقاله
الكل:ههههههههه
مقعد:يا خال
صافي:هلا
مقعد:لا تنسى اكبر
صافي:من اكبر
مقعد:راعي الماء حق الشرب
الكل:ههههههه
الجد وهو مبسوط:دوم الفرحه يا عيالي
الكل:أمين
يوسف بهمس لسلطان:اللي يسمعه يقول كأن كل شي برضانا مو كأنه يطلع عيونا علشان هالفرحه هو يفرح وإحنا نكتئب
سلطان المستغرب من يوسف:غريبه
يوسف:وشو الغريبه
سلطان:تقول هالكلام على جدي في العاده انت أول من يدافع
يوسف:من بعد ما عرفت اللي تحسونه فهمت وش تقصدون
سلطان:وش قصدك
يوسف وهو يلف وجهه:ولا شي
وكملوا القعده سوالف وضحك

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان أخر في أمريكا
منسدح على سريره وما جاه النوم شاف في حضنه زوجته باس راسها وهو سرحان وبعد ثواني تفكير قام وعدلها على المخده وغطاها وطلع من الغرفه وراح للمكتب وجلس بعد ما شغل الابجوره
حصين وهو جالس على الكرسي:ااااه وش بتسوي معاها يا حصين لو جدك يدري بيقلب الدنيا على راسك بس انا أحب سميه ولا يمكن أفرط فيها ابد انا ما صدقت القى من يشيل الجليد عن قلبي أروح أفرط فيها لا بس انا لازم أجهز نفسي زين لازم اضمن المستقبل لي ولسميه ولعيالنا اللي الله بيرزقنا فيهم ان شاء الله
ابتسم بخفه وهو يتخيل يكون عنده عيال وتخيلهم وهم يكبرون وتخيلهم وهم ببشت العرس وهو يزفهم ...وكبرت ابتسامته لحد ما صارت ضحكه
بس اختفت لما شاف ظرف الصور على مكتبه أخذه وفتحه وطلع الصور ورجع بتفرج عليها:والله مو سهل يا جدي صدق من قال عندك بعد نظر
وصار يتفرج عليهم صوره صوره والسواد يغطي عيونه وتنهد:مو الحين وقتهم بعد ما تخلص ملكة نادر رح أتفرغ لك وأشوف لي صرفه معاك
رفع جواله واتصل على علي:الو
علي:هلا طال عمرك
حصين:علي ابغاك تنتبه هاليومين إذا كان في حجز باسم بانه عبد العزيز الزايد
علي:ان شاء الله
حصين:مع السلامه
علي:فمان الله طال عمرك
نزل جواله:أكيد بتحاولين تحضرين ولما تسافرين راح تكون أخر سفره لك وما راح ترجعين ابد لهنا
ابتسم على الفكره ولمحها واقفه عند الباب
قام لها:وش صحاك من نومك
سميه:فقدتك
حصين وهو يبوس يدها:حياتي أنتي تعالي يله نرجع ننام
سميه وهي تبتسم له: يله

&&&&&&&&&&&&&&

دخلت البيت وهي معصبه وعلى طول صعدت لجناحها
فتحت غرفتها وسحبت شنطتها من فوق الدولاب وفتحت الدولاب وبدت ترمي فيها الملابس بدون تركيز وراحت للتسريحه وخذت كل اللي عليها ودخل هو عليها:غصون استهدي بالله والله أنتي فاهمه غلط
لفت عليه غصون وهي معصبه وتبكي:غلط غلط يا معاذ وآنا شايفتك عندها
معاذ:أنتي اهدي وآنا أفهمك
غصون بصراخ:ما ابغى اهدي روح لها اشبع أنت وياها انا تاركه لك الجو على الأخر
معاذ وهو يمسك يدها:يا غصون....
غصون وهي تبعد وتدزه:وخر لا تفكر تقرب تفهم أنت طحت من عيني يا معاذ ومستحيل ترجع عندي مثل قبل
معاذ وهو يمسك رأسه:والله العظيم أنتي فاهمه غلط
غصون وهي تصكر الشنطه:انا ما بغى افهم ولا يهمني شي اللي شافته عيوني يكفيني
سحبت شنطتها ومعاذ ورها:يا غصون اسمعيني بس يا بنت اسمعيني
غصون وهي تلف عليه:اسمعني يا معاذ مثل ما دخلنا بالمعروف نطلع بالمعروف تفهم
معاذ وهو منصدم من كلامها:وش معناته
غصون وهي تمسح دموعها بكفها:طلقني ورقتي توصلني لبيت أبوي فاهم
راحت ومعاذ الكلمه تترد في رأسه: طلقني
طلقني
طلقني
استوعب انها مشت ولحقها ونزل وراها بسرعه وشافها واصله عند الباب
فتحت الباب قابلت عمها صافي اللي عقد حواجبه وهو يشوف شنطتها ومعاه لمياء
صافي:وين يا بنيتي
غصون وهي تطالع معاذ ونزلت عيونها:ما عاد لي مكان هنا
صافي اللي يطالع ولده وباستغراب:وشو
غصون:عمي الله يخليك وخر خلني اطلع
صافي اللي دخل هو و لمياء و صك الباب
لمياء:يا بنيتي وش صار
صافي:لمياء لا تسالين هذي خصوصيات...والتفت على غصون:رجعي شنطتك هذا بيت أبوك ما تطلعين منه ابد مهما صار
غصون وهي تبكي:بس...
قاطعها صافي:إذا لي خاطر عندك يا بنيتي ارجعي لا تروحين بيتكم أنتي عارفه أبوك ايش راح يسوي
غصون اللي تعرف ان أبوها بيطردها لأنه يكره ان الحريم يطلعون من بيت أزواجهم سكتت
صافي جاها وباس راسها:انا ما ادري وش مسوي معاذ ولا ابغى ادري بس الواحد ما يطلع من بيت ابوه وبعدين انا ما لي خاطر عندك
غصون وهي تمسح دموعها وتبوس رأس:انت خاطرك عندي بالدنيا كلها
صافي:الله يرضى عليك يله روحي رجعي شنطتك وتفاهموا ولا تنسون ان بينكم بنت وآنا ما راح اسمح لحفيدتي تضيع بينكم فهمتوا
غصون هزت راسها وطالعت معاذ بكره و صعدت
صافي وهو يشوف معاذ:وش فيك واقف يله روح وراها وتفاهموا واتركوا عنكم حركات البزارين
معاذ:تأمر يبه
صعد الدرج وراء غصون
لمياء:الله يصلحهم وش اللي سواه معاذ وخلي البنيه تبغى تطلع من البيت
صافي:ما ادري ولا ابغى ادري أهم شي انهم ما يبعدون عن بعض وحفيدتي ما تعيش مشتته ولو فكروا انهم يبعدون انا بوقف بوجهم ما راح اسمح ان مي تعيش بين الاثنين ضايعه
لمياء:الله يصلح بالهم ويهدي سرهم
صافي تنهد:أمين

&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في غرفه ومجتمعين
بانه:والله جبتيها يا أمجاد
أمجاد:شفتي وشلون الموضوع سهل
بانه:بس يا خوفي يعلمون علي
سجيه:ليه هم من النوع اللي يعلم
بانه:انا ما اعرفهم زين ما قعدت معاهم إلا مره أو ثنتين بس أحسهم لا ما يعلمون
أمجاد:مدام كذا خلاص هجل
بانه:ان شاء الله الموضوع يمر على خير
سجيه:لا تخافين ان شاء الله كل شي بيكون تمام
بانه :أقول أمجاد وش سويتي على الموضوع
أمجاد:أي موضوع
بانه:لا يكون نسيتي
أمجاد وهي تحاول تتذكر
سجيه وهي تميل فمها:يا حظي موضوع حصين هذا ولد عمها
لفوا ثنتينهم عليها
سجيه بخوف:يمه ليه تطالعوني كذا
بانه:أنتي وشلون عرفتي
سجيه:ليه شايفني غبيه مثلا
أمجاد:هههه لو أنتي غبيه هجل من الذكي أنتي ما ينخاف عليك
بانه وهي تطالعهم وتطالع نظراتهم لبعض:وش صاير انا ليه أحس دائما ان بينكم شي
سجيه بتوتر:هـا...ما.. عليك منها
أمجاد اكتفت بأنها تبتسم وسجيه عيونها تتوعد
بانه:ما قلتي لي وش صار
أمجاد:عطيني يوم واحد واخلص لك الموضوع
بانه:طيب
وبعد لحظات هدوء
بانه:إلا أقول أنتي قلتي بتدبرين لنا السفر بدون ما يدري احد شلون
أمجاد:بسافر بطيارة أبوي الخاصه
بانه:والله فكره
سجيه وهي تضرب أمجاد:يا زفته عند أبوك طياره خاصه وتخليني اتمرمط في الطياره مع خلق الله
أمجاد:أنتي قلتي ما تحبين الطيران فانا قلت ما تبغين سجيه:والله انك صدق نذله
أمجاد وهي تضحك:توك تدين من زمان خلف الله عليك
بانه:ههههههههه والله إنكم تحفه المهم متى بنروح
أمجاد:بكره
بانه وهي تفكر في أختها وتبتسم:ان شاء الله


&&&&&&&&&&&&

دخلت بدفاشه وهي تركض
أسير اللي نقزت من السرير:وش صاير
مدى وهي تلهث:جات
أسير:من جاء
مدى وهي تأخذ نفس:أم راكان
أسير بخوف:يمه عرفتنا عز الله رحنا فيها
مدى وهي تضربها:شب أنطمي لا تفضحينا حسبي الله عليك يا بقره
أسير:بتعرفنا
مدى:ذكيه أنتي وشلون وإحنا ما راح نطلع لها
أسير جلست وهي تفكر وبعدها ابتسمت:صح ايه صح
مدى:الحمد لله والشكر صدق خبله
أسير:الخبله هي اللي سمعت كلامك ذاك اليوم
مدى:أقول أنطمي بس تجي معاي و بعدين تقطها براسي
أسير ميلت فمها وسكتت وما عجبها كلام مدى الي هو بالأساس صحيح

&&&&&&&&&&&&&&&

خلونا نسرع شريط الأحداث ونرجع لمكله دانه

جلست واستغرب انها ما جلست معاها
أسير:مدو وش فيك اجلسي
مدى:لا ما ابغى
أسير:ليه
مدو:الفستان بيرتفع كله من لولوه الكلبه حسبي الله على شيطانها أحس مو مرتاحه على هالفستان ابد



أسير:ليه والله حلو وأنتي محليته أكثر
مدو:هههه فديت قلب اللي يمدحون والله
أسير:والله ما أمدحك بس هذا الصدق لو ادري لولوه ذوقها خطير كان خليتها تشتري لي بعد



مدى ابتسمت وسكتت

في جهه ثانيه من الاستراحه
عند روابي جلست على الكرسي:ااااه تكسرت رجولي






رؤيه:هههه والله ما قصرتي تفرفرين وتسلمين على فلانه وعلانه إلا أقول روابي
روابي:هلا
رؤيه:جدي ليش غير رأيه وخلى الملكه في استراحه
روابي وهي ترفع كتوفها:والله ما ادري بس يمكن إحساس بالذنب
رؤيه:زين سوى خل هالمسكينه تفرح شوي
روابي:ايه والله إلا صدق من عندها
رؤيه:قصدك دندون
روابي:ايه
رؤيه:عندها لولوه
روابي:زين
جات رواء:



رواء وهي حاطه ورد ابيض واحمر في شعرها:وينكم أدوركم
رؤيه:ليه
رواء:ابد في أم راكان جات وجدتي تبغى الكل يسلم عليها
رؤيه:من أم راكان
روابي:هذي صديقتي جدتي من سنين
رؤيه:اها طيب يله
روابي:رواء نادي مدو وأسور
رواء:طيب
راحت وشافتهم قاعدين على طاول قدام
رواء:بنات
مدو وأسير:نعم
رواء:تعالوا في وحده جدتي تبغاكم تسلمون عليها
مدو باستغراب:من
رواء:وحده صديقتها يله
أسير وهي تقوم:يله
ومشت معاها مدى
آلاء وهي تضحك مع وحده من المعازيم:ههههه
جاتها رواء:آلاء



آلاء:خير
رواء:تعالي سلمي على وحده من ربع جدتي
آلاء:طيب
استاذنت من اللي معاها وراحت مع رواء
وصلت لقت كل البنات موجودين
هبه:من ذي



آلاء:مدري تقول وحده تعرف جدتي من زمان
هبه:اها
الجده وبكل فخر :هذي روابي
أم راكان :الله يحفظهم
الجده:وهذي رواء وهذي رؤيه هذول بنات بنتي نجود وهذي أختهم مدى
مدى لما جات بتسلم طارت عيونها
أسير بهمس:يمه يا ويلي
مدى بلعت ريقها وسلمت وهي منزله عيونها
أم راكان تدق النظر وبعدها ابتسمت
الجده:هذول بنات سلماء هبه وأسير
سلمت هبه وأسير سلمت عليها وهي ترتجف
الجده وهي تقول قصة حياتهم:أسير لولد صافي لافي وهبه لرجال والنعم فيه
أم راكان:عسى الله يتمم على خير
الجده:أمين وهذول بنت صافي
أم راكان:صافي ما غيره اللي يفقع الناس بالبالون المعبيه بالماء
الجده وهي تضحك:ايه هذي بنته آلاء وهي مسماه ليوسف ولد نجود وهذي لولوه
أم راكان:الله يحفظهم ويسعدهم يارب
الجده:وياك يا رب إلا قولي لي وش أخبار عيالك
أم راكان:الحمد لله راكان ماشي حاله وهو مع يوسف والثاني في أمريكا يدرس الله يستر عليه ويحفظه
الجده:الله يحفظهم لك
البنات راحوا عن دانه لان قربت الزفه ومدى تمشي جنب أسير:وش جابها هذي
أسير:يمه أحسها عرفتنا
مدى:تستهبلين أنتي وشلون عرفتنا وإحنا كنا متغطين والحين ما تكلمنا
أسير وهي تمسك يد مدى بخوف:ما ادري بس عرفتنا وخلاص
مدى:اووووف والله انك مهبوله أقول نروح لدانه أحسن
راحوا ودخلو على دانه اللي كانت متوتره
دخلت لمياء اللي كانت لابسه جلابيه بيضاء مطرزه بذهبي ومعاها الدفتر:يله يا بنيتي سمي ووقعي
دانه وهي تطالع البنات مسك القلم وصار يرتجف
حست تنفسها سريع ودقات قلبها تعلى على سمعها
بس سمعت صوت خلاها ترفع نظرها:اشتقت لك يالغلا
طلعت دانه للي واقفه قدامها وبهمس:بانه
بانه وهي تقرب:هجل خيالها
دانه وهي بتبكي:أختي
جاتها بانه وحضنتها وهي تهديها:اوششششششش
دانه:جيتي يا أختي جيتي في يومي ولا خليتيني بروحي
بانه وهي توخر:وش تقولين يا مجنونه أخليك في يوم مثل هذا لو على قطع رقبتي أجي
دانه وهي تمسك نفسها علشان المكياج ما يخترب:بسم الله عليك
بانه وهي تشوفها:هههه نفس لون ثوبي



البنات ضحكوا
مدى:وش توارد الخواطر هذا
بانه:تذكرين اللي وعدتك به
دانه:وشو
بانه وهي تمسك يد ولد صغير :هذا
البنات انهبلوا عليه كان لابس ثوب وغتره ولابس حزام
دانه وهي تنزل لمستواه:من هذا
بانه: أخونا
دانه وهي تطالعه وتشد على خده:اخوي
وتحضنه وتبوسه:يا قلبي ههه صغير مره
بانه:ههه لا يغرك شكله تراه راعي سوالف صح بسوم
باسم وهو يأشر على دانه:وحده ثانيه زيك
البنات:ههههه
بانه وهي تأخذ القلم وتمده لدانه:وقعي يا قلبي وافرحي
دانه مسكت القلم ووقعت والكل:كلللللللوووووووووووش
بانه وهي تحضنها:الله يهنيك
دانه:تسلمين يا قلبي
نزلت لمستوى بسام وباسته:ما في مبروك
بسام اللي مستغرب لأنه يشوف ثنتين ومو قادر يفرق:مبروك مرتين
البنات:هههه
وسلموا عليها كلهم
بانه:بنات ابغى منكم شغله لو سمحتوا
البنات :أمري – تدللي
بانه:انا جيت وما في احد يدري ولا ابغى حد يدري علشان لا تصير مشاكل
مدى:أنتي جيتي من قال احنا أصلا ما شفناك
بانه وهي تبتسم:ايوه كذا ابغاكم
سجيه:أقول بنبون ساحبه سيفون جامد علينا
بانه:ههه والله نسيت
وتلتفت علي البنات:أعرفك سجيه معاي بالجامعه بأميركا



البنات:حياك الله – هلا والله
سجيه وهي تجي في الوسط:هلا فيك وتدور وتوزع بوسات والبنات ماتوا ضحك
سجيه:هذي علشانكم كثير ما شاء الله وبعجز اسلم وحده وحده كذا أوفر
ولفت لدانه:يو يا سلام نسخه ما توقعتها توأم لك
وسلمت عليها وتغمز لها:تطيح الطير من السماء يا احمراني
بانه:ههه توك قايلتها لي
سجيه:لازم أعيد الجمله لك ولها لأنكم توأم
بانه:وهذي أمجاد



أمجاد رفعت يدها بطريقه شبابيه:سلااام
البنات:سلااام
رواء بهمس للولوه:تحليلي يقول حالتها مستعصيه
لولوه سدت ضحكتها
مدى:والله فله بانه مصادقه فلاويات بس هذي لبسها حفله حتى جدتي تكشخ احلى منها
أسير:ههه ايه والله شكلهم حماس ههههه
دخلت الجده اللي سلموا عليها بانه وسجيه وأمجاد اللي تعرفوا عليها:يله يا بنات اطلعوا وقت الزفه
طلعوا البنات ودانه:بانه لا تروحين أحس إني متوتره
بان:لا تخافين انا موجوده بس التفتي وتلاقيني
دانه ابتسمت وأشرت برأسها
وطلعت بانه ومعاها بسام وأمجاد وسجيه
مدى:تعالوا على طاولتنا حياكم
سجيه:الله يزيد فضلك ويحي مقدارك يا بنت الاجواد
مدى:كأني سامعه هالجمله في مسلسل
سجيه:أي في نمر بن عدوان
مدى:ايه صح لبى نمر بن عدوان
سجيه:لبيه يذبح
أمجاد:كملت على وحده موب قادرين الحين على ثنتين عز الله مت
مدى اللي حبت سجيه:أقول وش ادلعك
سديه:سجوي جوجو سوسو سجدجد
على راحتك بدعي
مدى:هههه اوكي سجوي أحلى إلا أقول
سجيه:قولي يا بعد حيي
مدى:أم الربع وش فيها
سجيه:بيني وبينك منفسه اللهم يا كافي
مدى:كيف
سجيه:يوم انها صغيره ولد جيرانه فالع راسها بحصاه لحد ما طلع مخها من عيونها
مدى بصوت عالي:ههههههههههههههههه هذي ماروكو
سجيه:تعرفينها
مدى:ماروكو أكيد
سجيه:يا حبي لها الكرتون
مدى:لا قرانديزر أحلى
مدى:ايييه صح
أمجاد وهي تبوس يدها وجه وظهر:يالله لك الحمد داخله روضة أطفال
أسير:ههههه ههههههههه
طفوا الانورا
سجيه:ما شاء الله كأنها عرس مو ملكه
مدى:ايه جدي قال لا تقصرون وبدعوا
سجيه:اها
تركزت الانور على باب اللي بتدخل منه دانه
طلبوا من المعازيم يتغطون علشان راح يكون فيه تصوير وتغطوا
بانه وهي توقف:أمجاد أمسكي بسام بروح لدانه
أمجاد:طيب
لبست عبايتها وتلثمت وقامت
أما عند دانه فكانت متوتره وواقفه لحالها وتقرا ادعيه انفتح الباب وطلعت بأبهى حله
طبعا من اختيار لولوه اللي أصرت ان دانه تغير فستانها علشان يناسب انها تظهر قدام كل هالحضور
واشتغلت الزفه
طلعت وهي متوتره وبدت تمشي بهدوء وهي تحس انها ملخبطه لقت عند بداية درج الممر حق المسرح جدتها وعماتها ومرت عمها صافي ومرت عمها صالح ابتسمت لهم
مسكت يد جدتها اللي باستها على راسها وهي باست يد جدتها وسلمت على روس عماتها وحريم عمامها
وصعدت الدرج ومشت بهدوء وكل شوي توقف علشان الصور اللي أصرت لولوه انها تلتقط لها بها الليله
تمنت في ذيك اللحظه لو يكون معاها أبوها ويمسكها بيدها زي ما تعودوا لما كانوا صغار ويأخذهم معاه أحيانا للمكتب ويقرا لهم كتبهم ويعلمهم كيف يتهجون الحروف ويسولف عليهم
تجمعت الدموع في عيونها وبهمس:ليتك هنا الله يرحمك
حست على يد تمسك يدها رفعت نظرها وشافت أختها وابتسمت لها وهمست لها بانه:انا معك ولا راح أخليك وهو معانا بعد
طالعتها واستغربت كيف عرفت اللي تفكر فيه
وشدت علي يدها وصارت تهديها وتكلمها ودانه تبتسم ويخف التوتر
أشرت لها بانه:شوفي
شافت البنات على الطاوله يصفرون ويصفقون لها ويزغرطون
ابتسمت لها وفرحت لوجودهم وتشجيعهم لها
لحد ما وصلت المسرح ووقفت قبل لا تجلس وخذت لها كم صوره وجلست وبانه واقفه جنبها
بعد لحظات صار الحريم يجون يسلمون عليها
وبعد ما خلصوا جاو البنات وهم يضحكون وسلموا عليها
مدى بصوت عالي:يله بنات تجمعوا خلونا نأخذ صوره جماعيه
البنات:يله
تجمعوا حول دانه وخذوا كم صوره جماعيه
دانه:بانه حطي على رجولي بسام
خذت بسام وصور معاها
رجعوا البنات علشان بيدخلون الرجال
بانه وهي تهمس لدانه:لا تخافين ولا تتوترين وآنا بوقف عند الطقاقات طيب
دانه:طيب بس لا تبينين علشان ما يشوفونك
بانه بابتسامه:لا تخافين
راحت وبقت دانه اللي واقفه جنبها جدتها
انفتح الباب وكل العيون على الباب اللي انفتح ودخل بكشخته وجنبه على اليمين جده وعلى يساره ابوه اللي الفرحه ما توصف عنده
انفتح الباب من هنا ودانه زادت دقات قلبها من هنا
صعد الدرجتين ومشى على الممر بهدوء والبرود على وجهه وعيونه على الأرض وما فكر يطالع احد ابد
همس ابوه في إذنه وهو يبتسم:افرد وجهك يا ولد
نادر طالع ابوه وابتسم بخفه
وطالع جدته اللي تنتظره في نهاية الممر وتغرط مشى لها وباس راسها ويدها وبعدها باس راسها ويدها صافي
مشى ورفع عينه جات عليها وقف ثواني يتأمل الشكل المرسوم قدامه كل اللي قاله في خاطره كلمه وحده بريئه لأبعد الحدود
مشى لجهتها وباس راسها وبهدوء:مبروك
أما دانه من التوتر ما طلع صوتها وصار تناظر جهة الطقاقات وتشوف بانه اللي تبتسم لها من بعيد وتحس بها الابتسامه تطمنها
سلم عليها عمها صافي وباست رأس جدها وقعدوا شوي واشتغلوا الطقاقات بالدف وصعدت آلاء ولولوه على المسرح وبدا الرقص والوناسه صافي وهو يمسك لمياء:يله لموي
لمياء:هههه طيب
وغنوا أغنية مجنون فيك وآلاء ولولوه يصفقون وصافي يمسك العصا ويتنكس مع لمياء
وخواته والجده يصفقون:عاشو عاشو
سجيه اللي تحمست:يا ويلي عاشوا وراء وراء أقول سرى يله
مدى تهتز في كرسيها
هبه :هههه شكلكم خذاكم الطرب
أسير وهي تضحك وتتمايل :بقوه
صافي يطلع فلوس من جيبه وينثرها على بناته وزوجته ودانه ونادر اللي يبتسم لأبوه
صافي ماسك العقال وشوي ويروح يمين ويسار
الجد يضحك والجده تحرك عصاتها
والكل يصفق وخلص الشوط البنات يصفرون ويصفقون لعمهم اللي جاء قريب الطاوله ورفع يده يحيهم
سجيه:من هذا
مدى:عمي صافي
سجيه:يا ويلي مزيون حتى وهو كبير
مدى:ايه والله يموت على زوجته
سجيه:هذي اللي رقصت معاه
مدى:ايه
سجيه:يا حظها
مدى:ههههه
أمجاد:اهجدي يا خبله
شوي إلا وقفت دانه ونادر علشان يطلعون
الجده مسكت يد دانه ومشوا وبانه رجعت جلست على الطاوله وعيونها تلاحق أختها
أمجاد مالت عليها وبهمس:أنتي بخير
بانه وعيونها غرقانه دموع:ايه
أمجاد مسكت يدها وضغطت عليها
بانه ابتسمت لها وخذت أخوها وحطته في حظنها وباسته وهي تفكر في أختها

&&&&&&&&&&&&&&&

نروح عن طاوله صاحبتها ما غادرتها ابد غصون

بنتها مي:يمه هلوه العروثه


غصون بابتسامه:ايه يمه حلوه
ورجعت سكتت وهي تفكر كيف أمس خلت معاذ نايم بغرفه وهي بغرفه وهذا شرطها علشان تقعد وتذكرت كيف قالت له لو لا عمي صافي كان من زمان ورقتي واصلتني
تنهدت بحزن وطالعت بنتها اللي تلعب بشريطة فستانها وابتسمت لها
ورجعت شردت بالأفكار مره ثانيه

&&&&&&&&&&&&&&&

عند دانه
دخلت الغرفه وجلست وجدتها معاها وهي لحد الحين مو قادره تناظره
وجلس هو جنبها على الكنب وبشته في يده الجده:أخليكم شوي
طلعت وهي ما قالت لجدتها تقعد علشان تقدر تقول اللي بخاطرها
لحظات صمت طويله وهدوء
وبعدها رفعت عينها شافته يطالعها وهو سرحان ونزلت عيونها بسرعه وزاد التوتر وفجاه وكان كل شي أنمسح من ذاكرتها وصارت تلعب باصابيعها
نادر وهو يأشر على الطوله:هنا جوال جديد وفيه خط جديد وشوية أغراض اتمنى يعجبونك
دانه اللي تشجعت وضغط على يدها بقوه وبصوت خافت:انا ..ا..ابغى أقول شغله
نادر:تفضلي قولي
بانه وهي تتشجع وتتذكر كلمات أختها وتطالع نادر وتحاول تتجنب عيونه كثير علشان ما تنسى الكلام:انا..وأنت ..يعني كل..واحد منا مو راضي إلا علشان الناس ..يعني اللي يحبهم فعلشان كذا انا ...وسكتت ما عرفت وش تكمل
نادر باهتمام :كملي
دانه بسرعه:انا ما كنت موافقه
وطالعته وشافت ملامحه ما تغيرت وبهدوء:وبعدين
دانه اللي حست ان وجها حار وزاد التوتر من بروده:العرس بعد أسبوع وآنا ما ابغى قصدي
نادر اللي وقف :فهمت و لك اللي تبينه
دانه وهي تضغط على يدها:وش فهمت
نادر:كل واحد يعيش بعالمه
دانه اللي عضت شفتها وبهمس:ايه انا ما اقدر ..وتجمعت الدموع بعيونها وسكتت
نادر هز رأسه :قلت فهمت ماله داعي تكملين
عدل بشته على يده وطلع وهي زفرت وتحاول قدر ما تقدر تداري دمعتها لا تطيح وبهمس:اللي ما يبينا حنا ما نبيه

في داخل الاستراحه الأجواء مختلفه تماما
مدى :من يقوم معاي
سجيه اللي فزت:انا بس وش الاغنيه
مدى:اختاري أنتي
سجيه وهي تسوي روحها تفكر:خلص حنانك
مدى:جبتيها سجوي
سجيه:افا عليك أعجبك
راح للطقاقه وقالوا اسم الاغنيه
سجيه:عطوني عصا
مدت لها هبه بعصا
أمجاد:بدعي الرقص
سجيه:لا توصين حريص
بدت الطقاقه تدف
سجيه قامت تتنكس ومدو معاها وشوي ودخلت أسير وسجيه تاشر لبانه اللي قامت ومعاها بسام ومسكت يده وصاروا ينتكسون ومدى وسجيه بدعوا
أم مدى تدخل وتلعب معاهم وام أسير ومعاها الفلوس وتمر على روسهم
أمجاد دخلت جو وصار تصفق لسجيه وقابلتها سجيه من فوق المسرح ويتنكسون
وشوي ودخلت روابي ورواء و رؤيه
الجده وهي تطالعهم كلهم:الله يحفظكم يا بناتي
بعد ما خلص الشوط رجعوا أماكنهم
وشوي دق جوال أسير:هلا قعودتي - نعم – هههه طيب
صكت الخط وقالت بصوت عالي:بنات تغطوا الشباب بيدخلون


تغطوا وكلمت الطقاقه و قالت للحريم يتغطون
شوي إلا دخل
مقعد – سلطان – لافي – فواز اللي جاء من أمريكا مع حصين – يوسف – يزن – مازن
سجيه شهقت وطلعت عيونها:سواق الطياره
أمجاد طالعت وشافت مقعد معاهم ولفت وجهها وزفرت بضيق
سجيه:يا ويلي وهذا حتى هنا أشوفه لا يكون...
والتفتت على مدى:أقول مدى
مدى:هلا
سجيه:من هذول
مدو وهي تاشر:هذا اخوي يوسف وهذا يزن ومازن عيال خالي وهذا حصين وهذا فواز عيال خالي الثاني وهذا مقعد وسلطان عيال خالتي
سجيه:اها
وسكتت وهي تطالع سلطان والأفكار توديها وتجيبها
أسير:لبى قلب إخواني قعود وسلطون يهبلون
البنات:ههههههه
ثنتين التفتوا لها
سجيه وأمجاد
والأفكار توديهم وتجيبهم
مازن ويزن تلثموا والعيون الولهانه تراقبهم وتراقب تحركاتهم
وكان أكثر ناس ملفتين لأنهم توأم ومحد يفرق بينهم
وحصين بشكله البدوي وكل واحد كان يتميز بشي
مقعد كلم الطقاقه وقال الاغنيه والطقاقه أشرت انها فهمت وبدت تدف على أغنية:تنكس وآنا افدى من تنكس
بدت تدف واشتغل اللعب والرقص والحماس والبنات يصفقون
سلطان ومقعد مقابلين بعض أما يزن ومازن مقابلين بعض ويسوون نفس الحركات وأمهم تصفق لهم وصار يلعبون وهي وسطهم ويدورن حولها وهي تضحك
يوسف يلعب مع فواز وحصين يطالعهم واقف ويضحك ويأشر لهم أما لافي فيلعب مع أمه ويشيل الغتره ويحطها حول رقبتها وهي تصفق ومقعد راح جهة الطقاقه اللي قامت ومعها الطار ومتحمسه مع مقعد اللي يتنكس عند الطقاقات بحماس
وانتهى الشوط ويروح مقعد ويحط شوط ثاني وكان باسم عمهم صافي وجدتهم والكل يصفق ويزغرط
والجده تضحك فرحانه
شوي وتغني الطقاقه:عشيرتي
مقعد مسك يد جدته وصار يرقص وهي واقفه وتعطيه العصا وهو يأخذها ويجيها لافي وبعدها سلطان ويوسف ويزن ومازن أما فواز وحصين واقفين ويسولفون ويضحكون
وبعدها رن جوال أمجاد وانتبهت له وشافت الرقم وعقدت حواجبها وقامت
سجيه:وين
أمجاد:شوي وأجي
قامت وطلعت لجهة الحمامات ( أكرمكم الله)
بعد ما خلصوا لعب و جاو بيطلعون لمحها وهي واقفه وتطالعه وعرفها من عيونها وقف يطالعها وهي ترد له نظراته بنظرات سخريه انتبه على صوت فواز:حصين وين رحت يله نطلع
لفله حصين:طيب
لف مره ثانيه ما شافها في مكانها
حصين في نفسه:يمكن إني أتوهم إلا أكيد أتوهم لان مستحيل تجي بدون ما ادري لان لو حجزت كان علي قال لي
طلعوا وأمجاد تكلم:نعم
أم أمجاد:أخيرا رديتي
أمجاد بملل:نعم يمه وش تبغين
أم أمجاد:صدق ما تستحين كذا تردين على أمك
أمجاد:يمه وش عندك متصله
أم أمجاد:أنتي وينك
أمجاد باستغراب:من متى تسالين انا وين
أم أمجاد:قولي لي أنتي وين
أمجاد:انا بالسعوديه
أم أمجاد:شلون تروحين بدون ما تقولين لي
أمجاد بسخريه:هههه وأنتي من متى تدرين عني أصلا
أم أمجاد:انا قايله إني قلة الأدب عندك زايده
أمجاد:وأنتي تدرين عني علشان تقولين قلة أدبي زايده ولا ناقصه أنتي طول عمرك راميتني على المربيات والحين تجين وتحاسبيني
أم أمجاد:يا بنت تكلمي عدل
أمجاد وهي منقهره من أمها:يمه انا بسكر
صكرت الخط وضربت يدها على المغسله وهي معصبه ومنقهره منها وبصوت مسموع:قالت أمي قالت والله ما ادري تلعب على نفسها ولا علي مو كافي اخوي راح من وراها هي وأبوي ويا ليت انا ألحقه بعد وافتك اووووووف
فكت الشيله وعدلت لثمتها وابتسمت بسخريه:حتى الحجاب علمتني عليه الشغاله امحق أم بس
طلعت وهي طالعه تفاجات بوجوده قدامها ونظرته لها ما تتفسر طالعها ثانيه أو اقل من ثانيه قبل لا يلف وجهه وهي طنشت ومشت
وقبل لا تروح وصلها صوته:الأم تظل أم مهما صار
أمجاد اللي عصبت قالت بصوت مكتوم:لما تكون أم مثل الناس ذيك الساعه ينقال هالكلام وبعدين انت وش عرفك واحد مثلك عنده مثل أمك لا يحكم على الناس من مزاجه
تركته ومشت وهي تحس نفسها مخنوقه وراحت لطاولتهم وبهمس:يله نمشي
سجيه اللي تضحك:لحظه تو الناس
مدى:لا اقعدوا ما بعد تعشيتوا
بانه اللي خايفه تنكشف من حصين:لا خلاص خلنا نمشي
سجيه:طيب
قاموا وراحوا ولما وصلوا عند البوابه مع البنات
جات حرمه:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الحرمه:أقول يا بنيتي
مدى:نعم
الحرمه:هذي من أمها من هي بنته
مدى وهي تاشر على سجيه:هذي
الحرمه:ايه
مدى بهمس:ليه بتخطبينها
الحرمه:ايه
سجيه تحاول تسمع
مدى:بصراحه ما أنصحك
الحرمه:ليه
مدى :لان هذي كل من خذاها مات
الحرمه خافت وحطت يدها على صدرها:مات يا دافع البلاء ليه
مدى وهي تتكلم بطريقه تخوف:خذوها ثلاثه وكلهم توفوا
الحرمه بخوف:يا ربي رحمتك
مدى:وصار الحريم ينحاشون منها ولا يزوجونها عيالهم
الحرمه:ما ألومهم والله
وأشرت على بانه:وهذي
مدى:يويو إلا هذي عاد أرمله ومطلقه مرتين
الحرمه:هو أرمله ومطلقه بعد
مدى بكذب:ايه ان هذي تصير اخت هاذي
الحرمه:وأنتي
مدى :انا حامل
الحرمه:يوووه طيب وتوها بناشر
إلا نطت لهم سجيه:وش سالفتكم
مدى للحرمه:انحاشي لا يجيك النحس ويموتون عيالك
الحرمه:بسم الله علينا وراحت مسرعه
مدى:ههههههههههههههههههههههههههه الخبله ههههههههه
روابي:وش قايله لها
مدى قالت لهم وهم ماتوا ضحك
سجيه:ليه يمكن يطلع ولدها وسيم وجررررررح
مدى:ما شفتيها وشلون مقرعه هجل ولدها وش بيطلع
سجيه:أصلع
البنات:ههههههههههه
سجيه تكمل:والله لو انها مكلمتني كان رفستها
مدى:من متنها بتنكسر رجلك
البنات:ههههههههه
سجيه:هذي وشلون ركضت ما ادري
سجيه:مركبه تيربو حق الصواريخ
البنات:ههههههه
بانه وهي تمسح دموعها:خلاص الله يخليكم والله بطنى عورني
أمجاد اللي ضحكت على تعليقاتهم:يله بسنا سوالف يله نمشي
لبسوا عباياتهم
مدى وهي تبوس سجيه:بشوفك مره ثانيه
سجيه:من يدري يمكن بس أكيد ما راح ننقطع مدام بنبوني بينا
مدى:والله حبيتك وارتحت لك
سجيه:متبادل الشعور يا رجه
مدى:ههههه فديتك يا فله
أمجاد وهي تسحب سجيه:يله
سلموا على البنات وطلعوا للسواق
وانطلقوا لبنت عم أمجاد اللي جنب بيتهم

&&&&&&&&&&&&&&

انتهت الليله على خير بس مع كل شخص بقت ذكرى والكثير محفوظ في الذاكره
خلونا ندخل الغرف بعد ما خلصت الملكه ونشوف وش يوجد في بعض الرؤوس والأفكار
في بيت الجد
نصعد للدور الاول
فسخت فستانها وبعد ما أخذت شور وريحت وتغطت تحت غطا السرير
دانه وهي تغمض عيونها:وش سويتي يا دانه أنتي اللي عمر الغلط ما يطلع منك تغلطين لا هذا مو غلط انا كذا أحفظ ماء وجهي وأحفظ كرامتي ايه هو يحب وحده ثانيه ما يحبني ولا يبغاني والله اللي ما يبيني انا ما أبيه وأبيعه برخيص انا صدق طيبه بس ما ابغى أكون غبيه لازم أكون طيبه بس مو غبيه وبدون كرامه لا كله إلا كرامتي هو الشي الوحيد اللي علمني عليه أبوي
تنهدت وهي تغمض عيونها وتريح وتحاول تنام وتريح ولما ارتسمت لها صورة بانه وأخوها ابتسمت بخفه وبد النوم يزحف لجفونها

في الدور الثاني نفتح الباب ونقرب من سريرها
رواء مسنده ظهرها والورد في يدها
رواء:وش راح يقول في خاطره بعد ما شاف الورد مو موجود نفسي اعرف وش يقول الحين
ابتسمت:والله ما توقعت ان اللي يحبني يزن
يزن
يزن
صارت تكرر اسمه ومع كل مره تكرر فيه اسمه تبتسم وتتنهد :يزن ما كنت أظن في يوم بترك كتب فرويد ولا راح اقرأها والسبب انت ما كنت أظن إني في كل مره ترسل لي ورده أتلهف على الورده اللي بعدها والسبب انت ما كنت أظن إني بحب الحب واعشق الغباء والسبب انت
ابتسمت وضمت الوردتين وهي تضحك وفتحت كاتب وحطتهم فيه
وباست الكتاب وحطته تحت المخده وانسدحت وسمحت للأحلام السعيده تغزي عالمها

في البيت جنب بيت الجد
في غرفه من غرف ذا البيت
جالس في غرفته وماسك الصور ويطالعها وتذكرها وتذكر عيونها اللي شافها
حصين:إلا شفتها انا ما كنت أتوهم اللي شفته حقيقه مو وهم هي بس كيف جات يمكن ....ايه يمكن ليه لا
رفع جواله وأرسل لعلي علشان يتأكد له من شكوكه
رفع الصور :ههههه لو تدرين يا بانه أمك وش تطلع كان أكيد تبريتي منها طول عمرك وهذا اللي انا ابغاه ابغاك تنكسرين وراح أكسرك يا بانه راح أكسرك
نزل الصور وهو يضحك وقام يأخذ له شور وبعدها ينام

نرجع لبيت الجد بالتحديد للملحق
لاثنين جافاهم النوم وكل واحد سارح بخياله
مازن:يا قلبي على ذيك النظره والله لو إني أحس إني مو متوهم ولا كان قلت نظرتها نظرت حب لي لا يا مازن وش تخرف أصلا البنت ما تدري عن هواك ولا تدري عن أراضيك من سماك خلف الله عليك بس نظرتها يا ليتها نظرت حب كان أخذها وادخلها لقلبي إلا ادخلها في جوف جوفي يا قلبي عليك يا لولوه ليتك تدرين عني

يزن:أخيرا يا يزن درت عنك وعن حبك لها وقبلت هالحب قبلت هالغباء رضت فيه ورضت نكون انا وياها أغبياء.... وبصوت عالي:احبك يا غبيه
مازن قام مفجوع:وش فيك
يزن اللي حس على نفسه:ها لا بس كنت أتحلم
مازن وهو يزفر:خوفتني يا غبي
يزن:ايه انا غبي وأحب أكون غبي ههههههههه
مازن طالعه وما فهم وتحمد وتشكر عليه ورجعوا ينسدحون ويسرحون مره ثانيه

في بيت صافي
نروح لغرفه نادرا ما ندخلها مثل اسم صاحبها
نادر جالس على الكنب
نادر:سويتها يا نادر ونقضت العهد وعدتها انك ما تتزوج غيرها ابد ولا ترتبط بغيرها ابد وهذا انت الحين مرتبط ببنت عمك
تنهد وغمض عيونه:حنان ااه يا حنان اااه
ليتك ترجعين لي أو انا أروح لك الدنيا بدونك ما تسوى وكئيبة وأحس بدونك ما لي روح حتى الجمال ما وضح بعيني ولا الدنيا لها معنى ولا البسمه أحس بها وصار صديقي الزعل ورفيقي ليتك أنتي بقيتي وآنا اللي رحلت ليته ليته
مسح على رأسه:زين انها هي اللي طلبت وريحتني لان صعب أفكر اقرب لها ما اقدر أموت أموت اااه
قام ودخل الحمام يأخذ له شور ويحاول يريح أعصابه ويغسل ذكريات أحزانه اللي صارت متعلقه فيه وما تروح

نروح لغرفه ثانيه
واقفه عند المرايه:وش فيك يا لولوه وش صاير فيك في العرس انهبلتي وصرتي تطالعينه وكأنك منومه مغناطيسي ولا تقدرين تنزلين عيونك ابد
اااه وش هالاحساس اللي أحس فيه من عرفت انه يحبني وانا أتجنب إني اكلمه ولا احتك فيه ابد اااااااه
تنهدت وراحت للسرير وانسدحت وتغطت وغمضت عيونها بس النوم جافاها وبقوه

نروح لبيت عم أمجاد ولا أقولكم خلوها في البارت الجاي أحسن
&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أترككم واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:11 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السادس عشر
&&&&&&&&&&&&&&&

نتوجه لبيت عم أمجاد وبالتحديد في غرفتها
واقفه ولابسه بجامتها السوداء وواقفه على النافذة تطالع بيتهم اللي جنب بيت عمها حست إنها رجعت لزمن هي هربت منه
زمن تكره إنها تتذكره
غمضت عيونها وهي تتنهد بحرقه وغصه وألم من ذكرياتها
حطت يدها على قلبها وضغطت بقوه:ااااااه يا قلبي ليه يا دنيا تدورين وترجعيني للمكان اللي هربت منه ومن ذكرياته إيه من ذكرياته اللي ما يتحملها قلبي
ما حست على نفسها إنها تبكي إلا لما حست بالشهقات اللي تطلع منها
غمضت عيونها بقوه والدمع ينساب
دمع ذكريات وخسران وشوق للحنان اللي فقدته
توجهت للدولاب وطلعت شال ولفت نفسها به وتوجهت بخطوات ثقيله وبطيئه وفتحت الباب وطلعت ونزلت الدرج بهدوء وهي تمسح دموعها وتحاول تأخذ نفس
فتحت الباب حق البيت وطلعت للحديقه وتوجهت للباب اللي يربط بين بيتهم وبيت عمها
رفعت يدها علشان تفتحه شافت يدها ترتجف كورت يدها تضغط عليها ورجعت مسكت مقبض الباب وفتحته وصوت الصرير يدل على إن من زمن طويل ما في احد فتح الباب
فتحته وخطت داخل حديقة بيتهم
عيونها العسليه المايله للذهبي صارت تتجول على حديقة بيتهم
ألاف الذكريات طغت على ذاكرتها وهاجمتها
وقفت نظراتها على شجره كبيره في حديقتهم ومعلق في هالشجره أرجوحه
توجهت لها ووقفت قريب من الشجره
والدموع تجمعت في عيونها وبهمس:اشتقت لك يا ....وصارت شفايفها ترتجف وحطت يدها على فمها تكتم شهقاتها
حطت يدها على الشجره وكأن بحطة يدها تصورت الذكريات مثل شريط قدامها
رجعت للماضي القديم قبل 9 سنوات
واقفه تطالع أعلى الشجره ببدلتها الورديه:خلاص مو لازم ما عاد أبغى العب انزل أنت بس
رد عليها بابتسامه:لا ما راح انزل وراح اضبطها لك وتلعبين وتستأنسين
أمجاد:يوووه امجد انزل لا يصير فيك شي خلاص ما أبغى أرجوحه
امجد:وأنا قلت بزينها لك يعني بزينها لك
أمجاد:أخاف تطيح
امجد وهو يضحك:لا ما راح أطيح بس أنتي لا تفاولين علي
بعد دقايق نزل من الشجره وهو يطالع الارجوحه:خلاص خلصت
والتفت على أمجاد:جربيها
أمجاد:متأكد انك ربطتها عدل مو اركب وأطيح
امجد وهو يرفعها ويركبها الارجوحه:وأنتي تتوقعين انا اخلي مجودتي تركب شي مو متأكد منه أكيد لا
أمجاد وهي تضحك:يله دفني بقووووووه
امجد وهو وراها :مستعده أدفك
أمجاد وهي تضحك:إيه
امجد:تمسكي زين
وبدا يدفها وأمجاد تعلي فوق وهي تضحك وبصوت عالي:اقوى اقوووووى
امجد:ههههههه خلاص بس كذا زين لا تطيحين
ههههههههههههههههه
ههههههههه
ههه
رجعت لواقعها:من بعدك اختفى الضحك وما بقى في حياتي غير الحزن
مسكت الارجوحه وجلست عليها وصارت تهز نفسها وهي تبكي وتكرر:
فقدتك يا اعز الناس
فقدت الحب والطيبه
وانا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه
رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك يغزيني واهلي به
انا من لي في هالدنيا سواك ان طالت الغيبه

صارت تشاهق من الحزن والشوق والحرمان
قامت من الارجوحه ومشت بخطوات بطيئه متردده وهي تلف نفسها بالشال ووقفت بعد ما صعدت الدرجتين وبعد نظره شامله على البيت تقدمت ومسك مقبض الباب وغمضت عيونها وفتحته وصوت الصرير انتشر في البيت كله وصداه يتردد في المكان
كان المكان مظلم والكنب مغطى بالشراشف البيضاء والمكان مغبر
دخلت وصارت تطالع المكان شافت الصاله ورجعت للماضي:
عمرها 8 سنوات
دخل عليها وهو يغني ومستانس وشافها قبل لا يصعد الدرج جالسه وضامه رجولها لصدرها وهي بالبجامه ونزل لها وهو يطالع الساعه وجلس جنبها:مجودتي ليه صاحيه للحين
طالعته:كانوا يتهاوشون
امجد اللي فهم عليها تنهد :طيب ليه ما نمتي
أمجاد:خفت صوتهم كان عالي مره رحت لك في غرفتك ما لقيتك قلت استناك
شلها وحطها بحظنه:حبيبتي انا كنت معزوم ليه ما اتصلتي علي مو انا عطيتك رقمي وكتبته في دفتر مذكراتك
هزت رأسها بأيه وبعدها كملت:بس خفت تتضايق مني لأني كله اطلب منك وقلت يمكن تتضايق
باس رأسها وهو يطبطب عليها:لا تقولين كذا مره ثانيه أنتي أختي وحبيبتي وبنتي عمرك شفتي احد يتضايق من بنته وحبيبته
أمجاد اللي ابتسمت:صدق يعني ما تزعل مني إذا طلبت منك أي شي ولا تتضايق
امجد اللي يبوس رأسها:لا وإذا بغيتي شي قوليه
أمجاد:طيب ابغاك تقول لي قصه وتنومني
امجد وهو يوقف وشال أمجاد:بس من عيوني
أمجاد وهي تضحك: هههه إيه بس

رجعت للحاضر :وينك يا اخوي ترجع وينك اااه يا دنيا وش كثر قسيتي علي
مشت لحد ما مسكت السلم حق الدرج المليان غبره وظلت تطالع الدرج والذكريات تلعب لعبتها معاها
رجعت بذاكرتها لما كان عمرها 11سنه
جالسه على الدرج وهي تبكي بهدوء
دخل من الباب ولما شافها جاها على طول وجلس جنبها على الدرج
وبخوف:مجودتي وش فيك حبيبتي
أمجاد:ليه تأخرت
امجد طالع الساعه كانت 1 ونص بالليل:فيك شي تعبانه
أمجاد وهي تمسح دموعها وتهز رأسها بلا
امجد وهو يمسح على شعرها:هجل وش فيك يا قلب أخوك
أمجاد:خفت عليك أنت ما تتأخر زي كذا في العاده
تنهد وابتسم لها :خوفتيني والله ما ادري انك بتنتبهين للوقت ولا كان ما تأخرت وخلاص ما أعيدها
أمجاد وهي تمسح دموعها:وعد
امجد اللي يضحك وهو يوقف:وعد والحين يله على النوم يله وراك مدرسه بكره
أمجاد وهي توقف:أنت اللي بتوصلني بكره زي العاده زين
امجد :من عيوني بوديك وأرجعك كم عندي من مجوده وحده وأحلى وحده
رجعت للحاضر بتنهيده:اااااه مجودتك محتاجتلك يا قلب أختك
صعدت الدرج درجه درجه خطوه خطوه
لحد ما وصلت لنهاية الدرج وطالعت الغرفه الوجوده يمين وتوجهت لها وبيد تنتفض مسكت الباب وحست وكان يدها ما فيها حياه وما قدرت تفتح الباب ورفعت اليد الثانيه علشان تعاونها على فتح الباب وفتحت الباب على أخره وظلت واقفه عند الباب
دخلت وهي تتسند تحس كل هالذكريات ضغط يهرس ويهشم قبلها وعقلها اللي يا ما أبعدتهم عن هالذكريات
ومشت لحد ما صارت وسط الغرفه
صارت تطلع الكومنديه والسرير الأبيض مع الأسود
تتذكر كلماته ضحكاته وهمساته
(أحب الأشياء السبورت),(ههههههه اثاريك طالعه علي وأنا ما ادري),(ما عليك من احد في هالبيت غيري),(أنتي الفرحه الوحيد اللي لي في هالدنيا)
بصوت مسموع: تصدق قد ما حنيت
اشوفك في زوايا البيت
واسولف معاك عن حزني
واحس ان انت تدري به
انا من لي في هالدنيا
سواك ان طالت الغيبه

وصوت باكي :امجد وينك شوف أختك بدونك ضايعه مالها احد
وصارت تكلم نفسها وهي تمشي ناحية سريره:وينك يا اخوي أنت قلت وعد ما تتأخر علي شوف الوقت شوف الساعه صارت كم الحين
لما وصلت للسرير جثت على ركبتها ومسكت مخدته وصارت تنادي بصوت عالي:
ااااااااااه امجد تعال تعاااااااااااااااااااااال لا تتركني بروحي لا تخلي أختك بروحها
وبصوت مخنوق:احتاجك احتاجك
دفنت وجهها بالمخده وصوت نحيبها انتشر بالمكان
حست بيد على كتفها ورفع رأسها وصارت تطالع وبصوت يالله يطلع:سـ..جـ....ـيـ...ـه
سجيه اللي تبكي من شكل أمجاد نزلت على ركبتها وخذت أمجاد في حضنها:خلاص يا أمجاد هذا ماضي
أمجاد بصوت مخنوق:اااااااااه يا سجيه ابغاه أبغى اخوي أبغى اسمع ضحكته مره ثانيه أبغى يقرا لي قصه زي كل يوم ابغاه يوديني المدرسه يأكل معي نتمشى مع بعض اااه يا سجيه أحس أن قلبي بيوقف بدونه
سجيه اللي تبكي معاها:خلاص خلاص
أمجاد:اهئ اهئ امجد اهئ اهئ تعال تعال
سجيه:اذكري الله قولي لا اله الا الله ادعي له بالرحمه ما ينفعه الحين إلا الدعاء ادعي له
أمجاد بصوت يختفي:يا...رب
سندت رأسها على كتف سجيه وهي تكرر:يارب يارب يارب....صارت تكرر الكلمه وكان لسانها ارتبط بها الكلمه
بعد 5 دقايق طالعتها شافتها هدت ونامت خذت المخده منها وحطتها على الأرض وسندت أمجاد وحطت رأسها على المخده وخذت شالها ولحفتها به وصارت تمسح على رأسها:يالله وش كثر أنتي شايله بقلبك يا أمجاد ما في احد مرتاح من هالدنيا
أنتي خسرتي أغلى الناس على قلبك وأنا وحيده مالي احد في هالدنيا ابد
اااااااه لك الحمد ياربي على كل حال لك الحمد
سندت نفسها على الكومنديه ولحظات وسجيه غافيه عن العالم ورايحه لعالم الاحلام والنوم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نروح لفكر شخص ثاني
منسدحه على السرير وتلعب في شعر أخوها وكل شوي تبوسه
بانه:لبى عمرك يا اخوي نوم العوافي إن شاء الله ...واختفت ابتسامتها لما سرحت
وصارت تفكر:شافني اليوم انا لازم أقول لأمجاد بكره نسافر قبل لا يعرف إني موجوده هنا ماني ناقصه مشاكل ابد اوووووف اللي فيني مكفيني لازم ارجع واشد حيلي في الدراسه
وطرت على بالها أمجاد وسجيه:هالثنتين دائما أحسهم يخبون شي عني أمجاد هاذي كلها غموض ما اعرف عنها الكثير ما أنسى كيف في ذاك اليوم لما ضاعت سجيه في المجمع كيف كانت تطالع حسن ليه كانت تطالعه كذا ونظرتها للطفله الصغيره اللي معاه ما أنسى ذيك النظره وحتى لما تعرفنا عليه أول مره كانت نظراتها غير وكأنها تعرفه أو في شي بينهم لا وش تخبصين يا بانه أمجاد من وين تعرف حسن
قامت من مكانها وراحت جهة التسريحه وجلست وهي تطالع نفسها في المرايه ورجعت تفكر:طيب وش سالفة النافذه اللي كله تطالع منها انا ليش ما طليت من ذيك النافذه وعرفت السبب وش فيك يا بانه تكبرين الأمور عادي تطالع من النافذه وش فيها
حطت إصبعها في فمها وكملت تفكير:سجيه هذي أحس إن فيها شي طول وقتها تضحك بس من أجيب سيرة أهلي تطالعني بنظره غريبه
ياربي الظاهر صرت أوسوس كثير
قامت من مكانها وانسدحت جنب أخوها مره ثانيه وصارت تلعب في شعره وتغمض عيونها يمكن النوم يزورها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

ساند نفسه على سريره ويفكر:وش فيها وش قصتها طريقتها وهي تكلم أمها ما أنسى كيف كانت تكلمها
رجع بذاكرته لساعات قليله وراء
قالوا لهم يطلعون من الملكه وهو طالع رن جواله وسكت طلع جواله وشاف خاله صالح متصل عليه مشى جهة الحمامات علشان يتصل بس وقفه اللي سمعه
: نعم
أمجاد بملل:نعم يمه وش تبغين
أمجاد:يمه وش عندك متصله
أمجاد باستغراب:من متى تسالين انا وين
أمجاد:انا بالسعوديه
أمجاد بسخريه:هههه وأنتي من متى تدرين عني أصلا
أمجاد:وأنتي تدرين عني علشان تقولين قلة أدبي زايده ولا ناقصه أنتي طول عمرك راميتني على المربيات والحين تجين وتحاسبيني
أمجاد وهي منقهره من أمها:يمه انا بسكر
صكرت الخط وضربت يدها على المغسله وهي معصبه ومنقهره منها وبصوت مسموع:قالت أمي قالت والله ما ادري تلعب على نفسها ولا علي مو كافي اخوي راح من وراها هي وأبوي ويا ليت انا ألحقه بعد وافتك اووووووف

رجع بذاكرته للوقت الحاضر:ليه كانت تكلم أمها كذا أسلوبها كان ما في أي شي من المحبه لامها وردها علي كان كله مراره وتذكر كيف ردت عليه : لما تكون أم مثل الناس ذيك الساعه ينقال هالكلام وبعدين انت وش عرفك واحد مثلك عنده مثل أمك لا يحكم على الناس من مزاجه
لها الدرجه أمها مأذيتها بس مهما كان هذي أمها جنتها ونارها
ااااه نفسي اعرف وش قصتها
تذكر لما شافها بأميركا ولما صار لهم الحادث وابتسم وصار يضحك لما تذكر قوات عينها واتهامه بان هو اللي صادمها وفي الأساس هي الغلطانه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

رجعت من العرس ودخلت على غرفتها على طول ودخل هو وقعد في الصاله وهو شايل بنته
مي:العرث حلو مرررررررررررره
معاذ:انبسطتي يا بابا
مي:كثييييييييييل
معاذ وهو يبوسها:ههههههههه لب قلبك الراء اللي قلبتيه لام
طلعت وهي مغيره ملابسها :مي تعالي هنا
طالعها بضيق تصرفاتها تضايقه وتجرحه ما توقع غصون اللي حبها من كل قلبه في يوم تكره حتى إنها تطالعه
مي:ثوي ماما بقعد مع بابا أقوله عن العرث
معاذ بضحكه:مو عرس يا بابا هذي ملكه
غصون بعصبيه:قلت لك تعالي لا أجيك وأسحبك
مي طالعت أبوها بخوف من أمها اللي تغيرت عليهم وصارت عصبيه
معاذ:شفيك خوفتي البنت
غصون:أنت مالك شغل
معاذ اللي نزل بنته:روحي يا بابا غرفتك
راحت مي ركض لغرفتها وبعدها التفت عليها
معاذ وهو يمسك أعصابه:بس عاد تراك تجاوزتي الحدود تقولين لي قدام بنتي مالك شغل هذا الاحترام اللي تعرفينه
غصون وهي تبتسم بسخريه:أي احترام اللي تتكلم عنه إن شاء الله
معاذ:وش قصدك انا مو محترم ها...
غصون لفت وجهها عنه وتغبى تدخل غرفتها بس معاذ مسكها من يده وسحبها:ردي علي ولا تعطيني ظهرك
طالعته وعيونها بدت تمتلئ دموع:اتركني يا معاذ
معاذ طالعها وتنهد:خلينا نتفاهم يا غصون لا تضيعين كل شي
غصون:قلت لك هدني
معاذ:انا احبك لا تضيعينا بشكك
غصون:شك تقولي شك وأنا لما وصلت للشقه لقيتك فيها
معاذ:انا رحت هناك..........
قاطعته غصون:ما أبغى افهم ولا اسمع أي شي
حست برأسها يلف و بترجع حطت يدها على فمها وركضت للحمام
معاذ اللي خاف راح وراها وشافها ترجع وتترنح في مكانها:غصون
مسكها وسندها وهي تدفه وبصوت تعبان:اتركني وخر
معاذ:وشلون أتركك وأنتي وجهك اصفر
غصون:قلت لك اتركني
معاذ وهو يمسكها:اتركي عنك العناد وخليني اوديك الغرفه ترتاحين
مشاها معاه وفتح الغرفه وسندها لحد ما وصل السرير وسدحها عليه وبهمس وهو يحط يده على جبينها:وش فيك حبيبتي تعبانه
غصون وهي توخر يده:ما فيني شي خلني بروحي واطلع
معاذ تنهد وقام وباس رأسها وطلع
أما هي بكت وبكت ولفت على جنبها وهي تضغط على المخده بيدها وتبكي بصمت
رجعت بذاكرتها للوراء
طلبت من غدير سائقها وطلعت ووصفت للسائق العنوان نزلت وصعدت العماره ووصلت للشقه المطلوبه وشافتها شبه مصكره
دخلت ومشت ولقت معاذ موجود ومعاه وحده واقفين
طالعها معاذ وبهمس:غصون أنتي كيف ...والتفت يطالع البنت
غصون وهي تبكي:ما توقعتك كذا توقعتك تحبني ما توقعت في يوم من الأيام تخوني
معاذ:وش تقولين انا فكرتك...
ما عطته مجال وطلعت وهي تسرع في المشي ونزلت وركبت مع سواق غدير وراح على طول لبيتها
رجعت لحاضرها ورفعت جوالها وفتحت الرساله:زوجك عندي في شقتي إذا بغيتي تتأكدين روحي لها العنوان
شارع(...) عماره(...) شقه رقم(....) انا قلت لك وما حبيت تكونين يا غافلين لكم الله
رمت الجوال ورجعت تبكي وما فكرت ابد وش سبب تعبها المفاجأ

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

يا صباح الحـب كله وشمس عمري وظله
مهما تغيـــــر الزمان حبك أنت في محله

صحت زي عادتها بشناط دخلت الحمام (أكرمكم الله)توضت وطلعت وصلت وبعدها نزلت للمطبخ زي عادتها
دخلت المطبخ وباست رأسها:صبحك الله بالخير يالغاليه
الجده:هلا صباح النور والسرور والبنور على الحلوين
دانه وهي تضحك:إذا انا من الحلوين هجل القمر اللي قدامي وش يطلع
الجده وهي تضربها بخفيف:ههههههه شكل مدو هالنزغه أعدتك بحركاتها
دانه اللي راحت جهة الفرن تصلح القهوه:هههههه شكلها كذا

في نفس البيت
:قومي يا عله الكل قام إلا أنتي يله عاد قومي يا مدو يا عله
مدى بصراخ:اوووووه فارقي عن وجهي يا زفته فيني نوم
رواء:أنا زفته هين اوريك يا خيشة النوم
مدى رجعت تغطت بالبطانيه ونامت
طلعت رواء وقابلتها روابي:وش فيك
رواء وهي تتخصر:مدو هالعله مو راضيه تقوم
روابي:خليها أمس الأخت داقتها سهره وما نامت إلا متأخر
رواء:خلينا ننزل الكل تحت
روابي:يله
نزلو ولقوا الكل موجود في المطبخ
ودخلوا:صباح الخير
الكل:صباح النور
أم يوسف:وين أختكم
رواء:والله طلعت روحي وما رضت تصحى
أم سلطان:هجل نفس أسير كانت سهرانه
الجده:هذا اللي فالحين فيه هالثنتين بس السهر
رؤيه:أقول جدتي
الجده:قولي يا نظر عيون جدتك
رؤيه:الله يخليك اتصلي على لولوه وآلاء خليهم يفطرون معانا
الجده:وليه ما تتصلين أنتي
رؤيه:الصراحه فشيله اتصل من صباح الله خير
الجده:ولا يهمك جيبي التلفون
راحت رؤيه وجابت التلفون واتصلت الجده على بيت صافي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت ثاني
جالسين على طاولة الفطور
صالح وهو يطالع زوجته:وش فيك ما تأكلين
أم حصين:وشلون يجي لي نفس وعيالي مو مقابليني
صالح:عيالك ما عليهم شر في بيت أبوي
أم حصين بهمس:يا قسوة قلبك
نزل من الدرج وباس رأس أمه وأبوه:صباح الخير
الكل:صباح النور...وجلس يفطر بهدوء وبعدها بثواني نزل أخوه الثاني وباس رأس أمه وأبوه:صباح الخير
الكل:صباح النور ....وجلس
طالعهم أبوهم وبصوت حاد:مره ثانيه إذا بتتاخرون لا تنزلون أحسن
فواز طالع حصين اللي ما رفع عينه من الصحن ومكمل أكل ولا كأنه سمع
زفر صالح بضيق ودز الكرسي ووقف وطلع
فواز:ول بغينا نموت علشان تأخرنا 10 دقايق ما ألوم يزن ومازن يوم أنحاشو من البيت
أم حصين:والله البيت بدونهم ماله طعم
حصين وهو يقوم ويجلس جنب أمه:ولا تكدري خاطرك يالغاليه انا بكلمهم وأخليهم يرجعون
أم حصين:لا خلهم هناك أحسن
حصين:ليه
أم حصين:وأنا أمك ما ابغاهم يجون هنا وينغثون هناك ما في احد يغثهم ابد
حصين هز رأسه ورجع يكمل فطوره وفواز ساكت ويفكر:الله يعين يزن ومازن وطردهم من البيت على شغله بسيطه هجل لو يدري إني متزوج وش بيسوي أكيد بينفيني لعالم الأموات ولا بيتبرا مني اوووووووووووف
رجع يكمل فطوره علشان ما يحس عليه احد وفكره شارد

&&&&&&&&&&&&&&&&&

صحى من النوم ورأسه يعوره قام ودخل الحمام (أكرمكم الله)خذا له شور وطلع وهو يجفف شعره تذكر انه ما نام إلا بعد ما صلى الفجر
لبس ونزل لقى أمه وأبوه يفطرون لحالهم:صباح الخير
صافي:هلا والله بالمعرس تعال يا أبوك افطر معنا
نادر بهدوء:مالي نفس يله مع السلامه...وطلع
لمياء وهي تتنهد:وبعدين معاه بالله عليك هذا وجه واحد أمس ملكته
صافي وهو يحط يده على يدها:يسهلها ربي وان شاء لله يتغير بإذن الله
لمياء:إن شاء الله
صافي:إلا لافي لحد الحين مستلم
لمياء:إيه أمس استأذن من الملكه وراح لشغله
صافي:الله يحفظه وين البنات طيب
لمياء:راحوا بيت عمي لان جدتهم اتصلت وقالت لهم يفطرون مع الكل
صافي:وليه ما رحتي أنتي بعد
لمياء:وأتركك تفطر لحالك لا والله ما سويتها
صافي:يا ويل حالي انا لا ولابسه بعد فوشي على هالصبح يالورده
لمياء وهي تطالعه:ههههههه وش فيك على هالصبح
صافي وهو يغمز لها بعينه:ولا شي مغرم بالفوشي انا
لمياء:هههههههههههه والله انك مو صاحي
صافي:من أخذتك وأنا عقلي طاير وقلبي حاير وفي هواك ذايب
لمياء:ههههههه استغفر الله أقول افطر واشرب الشاهي لا يبرد
صافي:ههههه مدامه منك يالحلو نشربه حتى لو ثلج
لمياء:هههههه

&&&&&&&&&&&&&

صحت من النوم وما شافت أخوها جنبها
بانه:بسوم اوووه هذا وين راح
قامت ودخلت الحمام(أكرمكم الله) وتوضت وطلعت وصلت وبعدها غيرت لبسها وطلعت من غرفتها وراحت لغرفة سجيه وما لقتها وغرفة أمجاد وبعد ما لقتها
بانه باستغراب:هذول وين راحوا
راح غرفتها ورفعت جوالها واتصلت وبعد ثواني ردت سجيه:نعم
بانه:انتم وين
سجيه:وش فيك
بانه:قلت انتم وين دورتكم ما لقيتكم
سجيه:الحين جايين
بانه:طيب
صكرت وقامت تدور على أخوها ونزلت تحت وسمعت صوت صراخ نزلت بسرعه ودخلت الصاله:أنت غبي ولا ايش لكن الشرهه مو عليك يالغبي على بنت عمي الحيوانه اللي جابت هالمعفنين معاها
دخلت الصاله وشافتها تهاوش أخوها اللي بيبكي
راح لآخوها وشلته وحضنته وبعصبيه:أنتي وش فيك تصارخين على الولد انهبلتي كيف تكلمينه كذا
البنت تخصرت وبسخريه:كيف تبغيني اكلمه أطبطب عليه مثلا
بانه وهي معصبه:تكلمينه زي الناس ولا تهاوشينه
البنت:لا والله صدق ضحكتيني
وصلهم صوتها:ضحكتي من سرك بلا
طالعوها ثنتينهم
البنت:وش هالكلام احترميني انا بنت عمك واكبر منك
أمجاد بضحكه على جنب:تخسين
البنت بعصبيه:ايش قلتي
أمجاد وهي تقرب وتعيد كلامها وهي تطالعها:قلت تخسين وتعقبين الاحترام ما هو لأشكالك يا راعية البلاوي
البنت خافت وصارت تطالع أمجاد بحقد
أمجاد بصوت عالي وبعصبيه:اسمعيني زين إن شفتك ترفعين صوتك في هالبيت على احد من خواتي ولا اخوي الصغير والله ثم والله لا تندمين وأنتي عارفه انا وش اقدر أسوي لك يا ...وبابتسامة سخريه:يا بنت العم
البنت طالعتها بحقد ومشت وطالعت بانه وأخوها بكره وطلعت من الصاله وهي طالعه صقعت في سجيه وطالعتها بقرف ومشت
سجيه اللي لسانها طويل وما تسكت:وكسر وحطام يكسرك ويحطمك يالتريله يالدبابه يا دراعه كسرتي كتفي كسر الله رقبك يالحولا يالشلحا يالملحا عمي جدتي إن شاء الله يعميك ويفقع عيونك
أمجاد :هههههههه
بانه طالعتهم وهي تضحك
أمجاد جات لها وبهمس:لا تأخذين بخاطرك ابد وهذي شغلها عندي
بانه تنهدت وبابتسامه :ما أخذت بخاطري وبعدين حتى لو أخذت بخاطري كلمتك شالت كل اللي بخاطري
أمجاد باستغراب:أي كلمه
بانه:أختي واخوي
أمجاد دخلت يدها في شعر وبهمس:لا تصدقين عاد
بانه اللي صارت تعرف إن أمجاد ما تحب تعبر عن مشاعرها صارت تضحك:ههههههههه
بسام وهو زعلان:بانه خلينا نطلع ما أبغى اقعد
أمجاد:افا افا ليه يا أبو الشباب
بسام طالعها ولا رد
أمجاد:زعلان منا طيب ترضى لو قلت لك بنروح حديقة الحيوان
ثنتين طالعوها
بانه وسجيه
بانه:لي ما راح نسافر اليوم
أمجاد وهي تدخل يدها في جيب بنطلون البجامه:لا بكره إن شاء الله
سجيه :لا أي بكره انتوا قلتو يوم واحد بس
أمجاد وهي تطالعها وعرفت وش تفكر فيه:لا تخافين بس يوم واحد ما يضر
سجيه صارت تطالع أمجاد وهي تخاف إن احد يعرف إنها هنا وهالاحد بالتحديد الجد(بابا نويل)
بسام طالع أمجاد وبفرحه:صدق...وصار يطالع أخته
بانه بهمس لأمجاد:بس أخاف يمسكوني هو شافني
أمجاد:من شافك
بانه بضيق:ولد عمي
أمجاد:مدامك معاي لا تخافين
بانه:بس...
أمجاد وهي تشيل بسام من بانه:قلت لك لا تخافين ولا تقعدين تبسبسين والحين يله نروح نفطر علشان في العصر إن شاء الله نروح صح بسوم
بسام بفرحه:صح
راحوا صعدوا الدرج كلهم إلا هي تنهدت:شكل هالجيه ما راح تعدي على خير ابد الله يستر
صعدت الدرج تلحقهم وهي تفكر باسواء الاحتمالات

&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
طلعت من المطبخ علشان بتروح بيتهم علشان عندها دوام وشافته نازل من الدرج ولابس لبس الشغل
يوسف بابتسامه:صباح الخير
آلاء استغربت وصارت تتلفت حولها وتأشر على نفسها:تكلمني انا
يوسف وهو يضحك:إيه ليه في احد غيرك
آلاء:لا بس...وسكتت
يوسف:بس ايش
آلاء:الصراحه كل مره تطنشني أو تسلم بنفس خايسه
يوسف باستغراب:بنفس خايسه
آلاء:إيه شكلك ما تشوف نفسك في المرايه كثير
يوسف:هههههههههههههههه
آلاء:غريبه
يوسف:وشو الغريبه
آلاء:تضحك ومروق أخر مره شفتك فيها كذا قبل فتره طويييييله
يوسف تنهد:إن شاء الله بتشوفين يوسف القديم يرجع
طالعها وابتسم:مع السلامه...وتركها ومشى
آلاء وهي تطالع طيفه:غريبه متغير 180 درجه أكيد تغير مؤقت وراح يرجع مثل قبل نفسه بخشمه ويسطر خلق الله في الرايحه والجايه
تنهدت وطلعت برا البيت متوجهه لبيت أبوها تستعد وبعدها على شغلها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت لقتها نايمه ولحد الحين ما صحت مشت على أطراف أصابعها وبصوت عالي:لافي جاء دخل عليك يشوفك
فزت من النوم بكشتها وتدور وقامت تركض تدخل في الدولاب
مدى:ههههههههههههههههههههههههههههه
طلعت من الدولاب وهي تحط يدها على قلبها:يمه يا كلبه يا مدو
زفرت وجلست على السرير
مدى:ههههههه شكلك يموت من الضحك كل ذا خوف منه ههههههههه
أسير اللي حمر وجهها:والله انك كلبه وحيوانه بعد
مدى :وش أسوي لك كنت ابغاك تصحين وأنتي ما رضيتي ما اقدر اصحيك إلا بها الطريقه
أسير وهي تأخذ المخده وتضرب مدى:انقلعي برا مالت عليك والله خوفتيني
مدى وهي تبوسها:بسم الله عليك بس شكلك هههههههههه
أسير تطالعها بحقد وتقوم تروح الحمام(أكرمكم الله)تغسل وجهها يمكن هالرعب والخوف يروح منها من هبال مدى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في المجلس بروحه وفكره شارد لبعيد
ما توقع انه يشوفها وهو اتفق معاها انه ما عاد يشوفها وإنها تسافر للخارج
صار يحرك يده بلحيته البيضاء وبعد تفكير رفع جواله واتصل ووصله صوته:هلا
الجد:هلا حصين اسمع
حصين:أمر يالغالي
الجد:تذكر سجيه
حصين اللي قطب حواجبه:سجيه وش طراها على بالك يا يبه
الجد:هي هنا
حصين باستغراب:هنا مو أخر مره قلت إنها سافرت
الجد:إيه بس هي هنا الحين ابغاك تعرف لي عنوان صاحبتها
حصين:من صاحبتها
الجد:بنت الماجد
حصين:ابشر اليوم يكون العنوان عندك
الجد:زين
حصين:مع السلامه
الجد:بحفظ الله
صكر الخط وهو يلعب بلحيته البيضاء وبهمس:رجعتي وأنتي قلتي إن مالك رجعه مو مستعد أضيع كل شي واكشف كل شي مو مستعد ينخرب كل اللي بنيته والسبب أنتي راح نشوف وش سالفتك وليه جايه لملكة حفيدتي ووش ناويه عليه
ضغط بالعصا على يده والعصبيه بينت على تقاسيم وجهه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

راحت لغرفتها واتصلت على أختها وظلت تنتظر أنها ترد وبعد ثواني وصل صوتها:صباح الخير
دانه:صباح النور أخبارك بنبون
بانه:حبيبتي انا الحمد لله أخبارك أنتي بعد أمس
دانه بتنهيده:الحمد لله
بانه بخوف:دانه فيك شي
دانه:لا ابد ما فيني شي
بانه:أكيد
دانه:إيه أكيد إلا بسومي وش أخباره
بانه:هههه بسوم تمام وفرحان مره لأنه بيروح حديقة الحيوان
دانه باستغراب:حديقة الحيوان ليه انتم ما راح تسافرون اليوم مثل ما قلتي لي
بانه:لا أجلناه لبكره
دانه:طيب تعالي عندي أنتي وبسوم والله ما شبعت منكم
بانه:أنتي نسيتي بابا نويل واني جايه ومحد يدري
دانه اللي تذكرت:إيه صح والله كان ودي اقضي وقت معاكم أكثر
بانه وهي تفكر:طيب وش رأيك أنتي اللي تجين معنا وباقي البنات معاك
دانه:معاكم وين
بانه:حديقة الحيوان كلنا ننبسط
دانه:والله فكره بس ما ادري إذا بتوافق جدتي والباقين ولا لا وبعدين ما اقدر اطلع إلا بشور جدي
بانه:هذاك أول أما الحين ماله شور عليك شورك بيد نادر
دانه اللي يوم سمعت اسمعه حست بهزه بين ضلوع قلبها:صح نسيت
بانه:ونادر ما أظن يقول لا
دانه وهي منحرجه وتحس بحراره من شدة الإحراج:بس انا ما اقدر اتصل عليه يعني اقصد هو........
بانه قاطعتها:خلي لولوه تقول له
دانه بفرح:والله فكره خلاص أقول لهم وارد لك خبر
بانه:ماشي بس بسرعه علشان اعرف بتجون ولا لا
دانه:طيب يلا مع السلامه
بانه:مع السلامه
صكت من أختها التلفون وراحت تنزل تحت تقول للكل عن فكرة الروحه

&&&&&&&&&&&&&

نروح لخارج ارض أبو متعب لشخصيه عرفناها من حدث واحد
قاعد وراء مكتبه ومعاه التلفون:هي عندكم ...طيب زين...ماشي ..مع السلامه
صك التلفون وسند رأسه على وراء ولف كرسيه للحائط الزجاجي اللي وراه ويتأمل المنظر وتذكر اللي صار قبل فتره
تذكر شعرها الأشقر وشكلها وهي ترجف بين يديه وصوت شهقاتها وبكاها وصوتها
تذكر أول مره شافها فيه وسمعها فيه تتكلم
عجبته ثقتها بنفسها وعجبته أكثر لما عرفت من هي بنته وكيف حاربت علشان مستقبلها
تذكر كلامها وضحكتها: هههه الزين مو كل شي أهم شي زين القلب ومن برا الجمال يروح وكل شي يروح إلا الأخلاق مثل النقش على الصخر يدوم على مر الزمن
تنهد وحط يده على جانب وجهه ونزل يده للشال المحطوط على الطاوله وغمض عيونه وهو يضغط على الشال بقوه وكأنه يفرغ في الشال إحساس يزعجه طول الوقت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
طول الوقت وهي تبوسها
الجده وهي تدف مدى عنها:وخري بس شفطتي خدودي وصاروا يعوروني من شفايفك الكبار
الكل:هههههههههه
مدى وهي توخر وتميل فمها:إيه طبعا وش نجي عند المزيون اللي عندك
الجده شهقت ومسكت العصا ورمتها على مدى
مدى وهي تمسك رأسها:اييييي ول عليك يا أم الجدد مو عصا بندقية صيد
الجده وهي معصبه:علشان مره ثانيه تستحين على دمك يالمطروده
الكل:ههههههه
أسير وهي تمسك يد أمها: يمه الله يخليكم خلونا نروح والله بنستانس كثير
الجده :أقول يا أسير حتى لو إحنا قلنا إيه أنتي ما تروحين
أسير باستغراب:ليه
أم سلطان:لان وأنا أمك شورك بيد لافي مو بيدنا
أسير اللي انقلب وجهها احمر سكتت
مدى وهي تهمس لها:ههههه عز الله ما رحتي هههههه
دانه:ها يا يمه وش قلتي
الجده:والله مدام الكل بيروح ليش لا نروح
مدى وقفت:لحظه لحظه نروح المفروض تقولين تروحون مو نروح
الجده:وليه إن شاء الله مالنا رب بعد إحنا بنروح...والتفتت على بناتها
أم سلطان:هووو وين نروح يا يمه
الجده وهي تسند على وراء:مكان الحيوانات
الكل:ههههههههههههه
الجده:وش عليه تضحكون
أم يوسف:والله أمي صادقه بعد إحنا نروح
دانه:بس أخاف جدي يدري عن....وسكتت
أم يوسف:لا ما راح يدري بنروح كلنا وما راح نقول إن في احد بيروح معانا ولا راح نروح نقابل احد
دانه وهي تبتسم:الله لا يحرمني منكم يا رب
الكل:أمين
الجده:أقول يا سلماء
سلماء:هلا
الجده:قولي لمقعد وسلطان يجهزون عمرهم هم اللي بيودونا بنكون في سيارتين ويشوفون إذا احد بيروح مره وحده نروح كلنا
مدى بهمس للولوه:كملت حشى ما صارت البنت عزمت أختها إلا راحت القبيله كلها
لولوه وهي فيها الضحك:بالعكس كذا أونس ههههههه
مدى:ههههه إيه والله ناويه أخربها وخصوصا إني راح أشوف سجوده
لولوه:لا هجل الروحه من الحين رايحه فيها
مدى صارت تضحك وهي تطالع لولوه وهي تفكر أنها راح تفلها على الأخر مع سجيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفه معاها بالممر وبعصبيه:ليه اجلتي السفره مو أنتي قلتي يوم واحد
أمجاد ببرود:انا ماني فاهمه ليه أنتي معصبه الحين اليوم ولا بكره وش يفرق
سجيه:يفرق كثير يفرق انه شافني أمس
أمجاد باستغراب:من شافك
سجيه وهي تلف وجهها: جد بانه
أمجاد وهي تضحك:جد بانه وهو ...
سجيه وهي تقاطعها بعصبيه وبحزم:أمجاد
أمجاد:خلاص لا تعصبين بس هو متى شافك
سجيه وهي تجلس على الكنب الموجود بالمكان:أمس لما طلعنا شافني
أمجاد:كنتي متغطيه
سجيه:إيه بس أحسه عرفني
أمجاد:ويمكن ما عرفك
سجيه:لا نظراته تقول عرفني
أمجاد:وإذا عرفك وش فيها
سجيه وهي توقف:لا فيها إني اتفقت معاه ولا نسيتي
أمجاد:لا ما نسيت
سجيه:أمجاد خلينا نسافر اليوم
أمجاد:لا بكره راح نسافر وهالشيبه ما راح يعرف وين أنتي أصلا
سجيه بضحكة سخريه:أنتي نسيتي انه يعرفك أنتي بعد ولا نسيتي انه يعرف عائلة الماجد
أمجاد بدون اهتمام:وإذا عرفني ما عليك منه
سجيه:ابرد ما عندي أحر ما عندك ما أبغى احد يعرف باللي بينا
أمجاد وهي تتأفف:اووووف ما في احد راح يعرف وخلاص صكي على الموضوع والأمور بتمشي تمام إن شاء الله ويله تجهزي علشان نروح ونستانس
راحت وخلت سجيه والأفكار تدور في رأسها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الجد
في المجلس تحديدا
جالسين يتقهوون الجد وسلطان و مقعد وحصين ويزن ومازن ولافي وصافي
الجد وهو يطالع سلطان:أقول سلطان
سلطان:سم
الجد:سم الله عدوك ما ودك تفرحنا فيك
سلطان اللي يشرب شاهي شرق بالشاهي:كح كح كح طقني على ظهري
مقعد صار يطقه على ظهره
الجد:وش فيك شرقت ولا الكلام ما عجبك
سلطان صار يطالع مقعد اللي نزل نفسه في الكنبه وصار شبه منسدح علشان ما يبين
الجد وهو يطالع فنجان قهوته:ماله داعي تتخبى تراك واضح
يزن ومازن يطالعون مقعد ووجيهم صايره حمراء من كثر ما هم حابسين ضحكتهم
أما صافي يسوي روحه يسولف مع ولده وهو يضحك
مقعد وهو يعدل جلسته ويبتسم ببرائه:ها لا ما اتخبى ولا شي الله يهديك يا جدي
سلطان:إن شاء الله بتفرح فينا بعد ما نتطمن على خواتنا ولا وش رأيك يا اخوي
مقعد:ها إيه إيه صح..ووقف
الجد:على وين
مقعد:أجيب شاهي
وبعدها سلطان وقف
الجد:وين أنت بعد
سلطان:ها ااااا إيه أساعد مقعد
الجد باستغراب :في وشو
لافي وهو فيه الضحكه:بيشيل مع الشاهي يمكن الزمزميه ثقيله
يزن ومازن ما قدروا يتحملون:ههههههههههههه
صافي وهو يغطي وجهه بالغتره:هههههههههههه
سلطان طلع ولما طلع من المجلس لقى مقعد واقف برا
سلطان:ما رحت تجيب الشاهي
مقعد:وأنت مصدق بلا اكذب علشان أنحاش من سالفة الزواج
سلطان:هههههههه هجل الحال من بعضه ههههههه
مقعد:هههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت عليهم وشافت سجيه تخيط وأمجاد قاعده مع بسام
بانه:أقول ترى عزمت البنات
أمجاد باستغراب:أي بنات
بانه:البنات اللي شفناهم أمس بنات عمي وعمتي
أمجاد:يا ذكيه كذا بتنفضحين
بانه:لا أختي نبهت على الكل ما يجيبون سيرتي ابد
أمجاد:إذا كذا زين
سجيه وهي تمص إصبعها:أي
بانه:وش فيك
سجيه:الله يأخذك من ابره كلبه والله لاوريك
أمجاد وفيها الضحكه:لا استخفيتي تكلمين الابره
سجيه:كل شوي غازه يدي
بانه:ههههههه
أمجاد:أقول قلتي لهم يقابلونا هناك
بانه:إيه
سجيه:بتجي ذيك اللي شفتها أمس وش اسمها إيه مدى
بانه:إيه
سجيه:يا سلام بنستانس ترى انا أبغى أشوف القرود والزرافه ولا الشمبانزي يا ويلي ويلاه
أمجاد وهي تتحمد ربها:والله منتي بصاحيه الحين تركتي كل الحيوانات وماسكه لي في القرود
بانه:هههههههههههههه
سجيه طالعت أمجاد بنص عين والكلام ما عجبها ورجعت تخيط تنورتها وهي تتحلطم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه مع مدى اللي جالسه تطلع لها لبس
أسير:يوووه مدو قولي وش أسوي
مدو وهي تطالع البلوزه:عادي اتصلي وقولي له
أسير شهقت:لا لا دوري لي غير هالحل
مدى:هجل انطقي مو لازم تروحين
أسير:لا تكفين مدو والله أبغى أروح واستانس
مدى:هجل اتصلي عليه
أسير:اووه أقولك لا
مدى اللي طالعتها بملل:ترى زهقتيني
أسير:أقول مدى أنتي اتصلي عليه
مدى وهي تتخصر:لا والله أقول استريحي ليه هو زوجي وأنا ما ادري
أسير وهي تعض شفتها التحتيه:وش أسوي ما اقدر اتصل استحي
مدى وهي فيها الضحكه:عاد تخيلي شكلك أنتي بعد الملكه مفشلته ورفضتي تشوفينه وتروحين بقوات عين تتصلين عليه ههههه
أسير اللي تذكرت ورجعت بذاكرتها للوارء يوم ملكتها
جاها مقعد:يله أسورتي
أسير وهي تطالع مقعد:وين
مقعد:تشوفين لافي
أسير وقفت وبخوف:لا لا ما أبغى
مقعد باستغراب:ليه
أسير:بس ما أبغى
مقعد:ما يصير لازم يشوفك وتشوفينه
أسير وهي تمسك يد مقعد:لا تكفى قعودتي ما أبغى
مقعد:ليه طيب
أسير:استحي
مقعد وهو يضحك:طيب بدخل معك
أسير:لا ما أبغى مقعد خلاص الله يخليك خلني على راحتي
مقعد تنهد:يا حبيبتي ما يصير لازم يشوفك هذا حقه
أسير اللي شوي وتصيح:الله يخليك قعودتي تصرف ما أبغى الله يخليك
مقعد تنهد وبعدها باس رأسها:طيب
راح ودخل المجلس وجلس جنب لافي:أقول لافي اعذرني
لافي باستغراب:وش عليه أعذرك
مقعد وهو يحك رقبته:والله ما ادري وش أقولك بس البنت يوم قلت لها بغت تموت علي
لافي وهو فيه الضحكه:طيب وبعدين
مقعد:ما قدرت أخليها تدخل قعدت تترجاني إنها ما تدخل عندك وعاد انا قلبي رهيب وما قدرت اغصبها
لافي:لو غصبتها كان أخذت بخاطري منك
مقعد باستغراب:وشو
لافي:ما أبغى أي شي يصير إلا برضاها
مقعد وهو يبتسم:والله هذا عشمي فيك يا اخوي والله ربحنا يوم أخذت اختنا
لافي:إلا انا الربحان يوم ناسبتكم انتم إخواني
مقعد:تسلم من طيب أصلك
أبتسم لافي له وسكت وهو يتخيل أسير صحيح كان في البدايه حس انه خذا بزر بس لما سمع الكلام عنها والتصرفات اللي تسويها وهبلها وبرائتها حس انه يميل لها كثييير وفهم لما يقولون(الإذن تعشق قبل العين أحيانا) وهو حبها من الكلام اللي سمعه عنها من خواته وإخوانها
رجعت للحاضر:طيب وش أسوي أبغى أروح معاكم
مدى وهي تعطيها الجوال:اتصلي والله الموضوع مو معقد
أسير:بس ما عندي رقمه
مدى طلعت ورقه ومدتها لها
أسير باستغراب: وش ذا
مدى وهي تغمز لها:رقمه
أسير:معاك رقمه
مدى:لا توني مأخذته من لولوه قلت لها أسير تبغاه
أسير شهقت:يا زفته
مدى وهي توقف وقبل ما تطلع:اتصلي تروحين لا تتصلين بتقعدين معادله بسيطه
طلعت وخلت أسير لحالها والأفكار توديها وتجيبها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين في المكتب وكل واحد مهموم أكثر من الثاني
نادر وهو يفك أزرار ثوبه الأولى:اووووووف وش ذا الضيقه اللي حاس فيها يارب
رن جواله وصحاه من شروده طالع اسم المتصل وقام من محله وطلع للممر ورد:الو هلا حياتي – ها جبتيه – انا قايل حبيبتي هي اللي تقدر تجيبه – ههههه وأنا بعد أنتي حياتي وعمري - أكيد يا روحي – أنتي اللي سكنت الروح والقلب وما في احد سكنه غيرك – ههههه طيب يا روحي – أخليك الحين لان عندي شغل بعدين أكلمك طيب يا حياتي – طيب طيب مع السلامه
صكر منها وهو يزفر :اوووف وش هالبلوه متى اخلص متى انا ألقاها من وين ولا من وين يا ربي خلاص هانت قريب بفتك منها
رجع دخل المكتب وجلس وطلع الملفات وبدا يشتغل
في الطرف الثاني من المكتب
معاذ:وبعدين أمس تعبانه واليوم بعد تعبت والمصيبه ما تبغاني لا أخذها للدكتور ولا أساعدها بشي الحال هذا ما ينسكت عليه انا لازم أشوف حل لازم تفهم إني ما خنتها ولحد الحين هي حياتي
رفع جوال واتصل وهو يتأمل إن صاحب الرقم هو اللي يساعده

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل غرفته وهو يحس إن فيه النوم وتعبان من الشغل
توه يفسخ سترته حقت الشغل ووصل جواله مسج فتحته وقرا واستغرب وبعدها لما دقق عرف من المرسل
(السلام عليكم انا حبيت أعطي خبر إني بروح حديقة الحيوان أسير)
جلس على السرير وهو على وجهه ابتسامه وبدا يكتب(أنتي تعطين خبر وأنا لحد الحين أصلا ما وافقت كيف تجي ذي ولا بتروحين بدون ما أوافق)وأرسل المسج وهو يضحك
جالسه على الكنب في غرفتها ووصلها المسج وفتحت جوالها وحطت يدها على خدها:يا ربي وش هالفشيله بعد انا غبيه أقوله بعطيك خبر وشلون أرقع الحين إيه عرفت....وبدأت تكتب
جالس ينتظر ردها ووصله وفتح الرساله(لا انا اقصد يعني أبغى قصدي إني أبغى أروح )
صار يضحك وهو يتخيل شكلها وهي متفشله وبدا يكتب وهو متحمس(المفروض الواحد لما يبغى شي يتصل مو يكتب واللي يبغى الشي يطلبه مو يكتبه )
أرسل لها وهو يفكر وعلى وجهه ابتسامه :بترد ولا بتتصل
وصلها المسج وقرته :الحين انا مرسله له علشان ما اتصل وهو يقول اتصلي وش أسوي ياربي خلاص ما عاد أبغى أروح هونت
مسكت الجوال وكتبت(خلاص ما راح أروح هونت)
وصله المسج وزعل عليها حس انه زودها معها مقعد دائما يقول له انها تستحي وعلى نياتها وتخاف من ظلها
حفظ رقمها واتصل
جالسه على الكنبه وهي تتأفف رن جوالها ورفعته وطلعت عيونها:يمه هذا اتصل وش أسوي أرد لا لا ما راح أرد خلاص قلت له هونت ليش يتصل بعد
شوي وسكت الجوال
أسير:أحسن سكت من نفسه فكه...وشوي ويرجع يرن
أسير وقلبها يرقع ووقفت:أرد ما يصير أخليه ما أرد عليه وش بيقول عني مطنشتني
فتحت الخط وغمضت عيونها وهي تسمع:الو – الو
لافي حس إن في احد على التلفون من صوت الأنفاس اللي يسمعها بس عرف أنها مستحيه وانرسمت ضحكه على وجهه:الو أسير معاي
نزلت الجوال وبخوف:وش أقول
رفعته وبهمس بعد ما خذت نفس:إيه
لافي بضحكه:ساعه وأنا أقول الو ليه ما تردين
أسير اللي ما عرفت ايش ترد بهمس:ما ادري
لافي:كيف ما تدرين
أسير:لا رد
لافي حس انه زودها :طيب قولي لي وش تبغين أمري تدللي
أسير وهي تعض شفايفها:احم..أروح
لافي اللي يبغى يطول بالكلام معها:وين
أسير:حـ..ديقه
لافي:امممم من بيروح
أسير وهي تلعب بشعرها:الكل
لافي:خلاص مو مشكله روحي
أسير وهي مبسوطه وبهمس:شكرا
لافي:ههه طيب وإذا بغيتي شي مو ترسلين كأني هندي حق البقاله تطلبين منه دوريتوس اتصلي واطلبي وتبشرين بعزك
أسير وهي ساده ضحكتها على التشبيه:إن شاء الله
لافي:تأمرين بشي ثاني
أسير:احم ..ل..لا
لافي:مع السلامه
أسير صكت الخط بدون ما ترد وبعدها زفرت دخلت عليها مدى:اوووه وش شقت الحلق ذي
أسير وهي تمسك مدى:قلت له
مدى طلعت عيونها:كذابه
أسير:والله
مدى وهي تجلس وتجلس أسير معاها وبلقافه:قولي كل شي صار وش قلتوا وش قال وش ردت فعلك وش حسيتي كل شي كل شي
أسير طالعتها ووقفت:يله ولي زين
مدى طلعت عيونها:نعم
أسير وهي تطلع من الباب:ما بقى إلا البزران نقول لهم سوالف الكبار بعد..وراحت
مدى:اوريك يا زفته قلبت علي صدق ما لك خاتمه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت
رفع جواله واتصل ووصله الصوت:الو
:السلام عليكم يا أبو صالح
الجد:هلا وعليكم السلام حيا الله النسيب حيا الله ولدي يامن
يامن بابتسامه:الله يحيك أخبارك يا عم
الجد:بخير وبصحه طمني عن أحوالك أنت والعيال
يامن:طيب يطيب حالك أقول يا عم بغيت في سالفه خصوصيه
الجد:تخصك أنت وبنتنا يعني
يامن بابتسامه:إيه
الجد:حياك اقلط عندي اليوم المغرب وتقهوى عندي
يامن:يزيد فضلك خلاص المغرب انا عندك
الجد:العين أوسع لك من المكان
يامن:تسلم يله فمان الله
الجد:فمان الكريم
صك التلفون والابتسامة مرسومه على وجهه وبهمس:والله وقرب يوم حسابك واطلع نتيجه الكلام اللي قلتيه من عيونك مثل ما تطلعين نتايج الضرب في دروسك هههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&

طلعوا وتوزعوا في سيارتين سيارتين
سياره فيها مقعد ومازن وجدته وأمه ولولوه ورؤيه وهبه ودانه
دانه بهمس:أقول لولوه قلت له إني بروح
لوله:إيه قلت له وقلت إني بروح معك وهو وافق
دانه:زين
الجده:أقول لولوه
لولوه:نعم
الجده:ما قلتي للآلاء تروح
لوله:إلا قلت لها بس هي قالت تعبانه وتوها جايه من الشغل وما تقدر
الجده:الله يقويها
أم سلطان:أقول يا أمك
مقعد:سمي يمه
أم مقعد:عدل المكيف علينا حر اللهم يا كافي
مقعد:من عيوني
لولوه:إيه والله حر إلا موت
مازن:سلامتك من الحر يالغلا
الكل التفت عليه وهو حس على نفسه وحس انه بقره وقال:يـ..يا عمتي
أم سلطان:يا جعل عيني ما تبكيك يا وليدي تسلم
مازن بلع ريقه وطالع قدام وسكت
رؤيه:هههههههههه
الكل طالعها والجدة:وش فيك تضحكين
رؤيه وهي تطالع لولوه اللي سكتت ومتفشله:لا ابد تذكرت نكته هههههه
أما دانه فتضحك بدون صوت

&&&&&&&&&&&&&&&&

في السيارة الثانيه سلطان
مدى:وخري دعستي رجلي بغيتي تكسرينها حشى مو رجل عليك طابوقه سمنت
روابي:طابوقه في عينك
مدى:اوووفي الصراحه غلطانين يا يمه يعني ما لقيتي إلا تجمعين الدببه في سياره وحده
أسير:مو ضيق
مدى:أنتي انطمي إلا ضيق
أم يوسف:أقول لا يكثر ولو ما عجبك اركبي فوق
رواء:مثل رقيه
الكل:هههههههههههه
يزن يبتسم وهو يسمع صوتها وأكيد هالشي ما فات رواء
يزن:إلا بات مان
الكل:هههههههههه
مدى بنذاله:لنا الله ارزقنا بمن يطالعنا ويدافع عنا يا رب
أم يوسف:وشو
اثنين انحرجوا يزن اللي يعرف إن مدى فضيحه ورواء اللي خافت إن مدى عارفه شي
ركب سلطان والكل سكت وحركوا السيارتين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل القهوه ودوره وشافه قاعد
راح لعنده:السلام
حصين:وعليكم السلام
جلس معاذ وتنهد
حصين:وش فيك متصل وش صاير
معاذ:أختك
حصين وهو يلعب بالسبحه:قال لي مازن اللي صار بس ما فهمت كل شي
معاذ:وش اللي ما فهمته أنت تشك فيني
حصين:انا لو اشك فيك كان ما خليت أختي عندك بس قل لي وش صار بالضبط
معاذ:ابد اتصلت علي وحده وقالت لي غصون طاحت عليها رحت لها على العنوان اللي عطتني إياه ولما رحت فتحت لي وحده وكانت متغطيه وبعدها قالت لي بسرعه دخلت ولما وصلت في نص الصاله لفت علي وفكت لثمتها توني بلف وجهي إلا أشوف غصون ولا عاد فهمت وش صاير
حصين وهو يحك دقنه:اممممم طيب وبعدين
معاذ بعدها طلعت غصون ولا عطتني فرصه افهمها شي ابد
حصين :طيب تعرف من هذيك البنت
معاذ:لا لأني لما رجعت لقيت البنت مستأجره الشقه ليوم واحد بس وهي مفروشه
حصين:والرقم
معاذ بضيق:بدون اسم
معاذ وهو يمسك رأسه:والله ما عاد ادري وش أسوي مع أختك
حصين:طيب ليه ما تخلي مازن يقول لها اللي صار
معاذ:مو راضيه تسمع اي شي ولا تصدق اي شي الا اللي شافته ويا ليتها شافت شي بس شافتني واقف مع البنت
حصين وهو يفكر:لا تضيق نفسك وعطني شوية وقت أفكر وبعدها أرد عليك وألقى لك حل إن شاء الله
معاذ:إيه والله يا أخوك فكر ودور لي على حل
حصين هو يأشر للنادل:نشرب الحين قهوه وبعدها يحلها الحلال
معاذ:يا رب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

لبسوا وتعدلوا ووصلوا المكان وهم ينتظرون
سجيه اللي لابسه نقاب واصل لنص خشمها:أقول قلتي لهم
بانه اللي متلثمه:أيه قلتلهم يقابلونا هنا
أمجاد اللي متلثمه هي الثانيه:خلونا نستنى شوي إذا تأخروا اتصلنا
بسام :بانه يله ندخل أبغى ادخل
بانه:استنى شوي حبيبي
سجيه:ليش ما لبستوه بدله أحسن من الثوب وهالحمدانيه اللي مسوينها له
بانه:لا يا عمري فديت اخوي لازم يكشخ صح بسوم
بسام:إيه علشان يحبوني كلهم
أمجاد:هههههههه الولد من الحين مخترب
سجيه:إيه عاد هو جرح وهو صغير هجل لا كبر بيذبح البنات
بانه:بسكم لا تخربون اخوي
شوي إلا رن جوال بانه وردت:الو
دانه:الو وينكم
بانه:إحنا في السياره انتم وينكم
دانه:سيارتكم لونها اسود
بانه:إيه
دانه:خلاص شفناكم
بانه:يله
سكرت من أختها
أمجاد:ها وش قالت
بانه:هذولا جاو
سجيه:زين

&&&&&&&&&&&&&&

عند دانه
الجده:ها وش قالت
دانه:هم أهل السيارة السوداء
الجده:زين هجل نزلنا ويا مقعد قل لسلطان عن مكانا
مقعد:إن شاء الله
رفع جواله وكلم سلطان و بعد دقايق جاهم
دانه وهي تشوف بانه تنزل من السياره وتضمها:حبيبتي هههه
ونزلت لبسام وشالته:حياتي لبى الحلوين انا أخبارك بسومي
بسام:زين
سجيه وهي تشوف السيارتين:هي قالت البنات وهذول مو بس البنات إلا القبيله كلها
أمجاد وهي تطالع مقعد:اوووف وش جابه هالعله
سجيه:ههههههه مو هذا اللي كسرك يالمكسوره
أمجاد طالعتها بحقد وسجيه اختفت ضحكتها وسكتت
الجده لام يوسف:أقول يا بنيتي
أم يوسف:سمي يمه
الجده:ذكريني أقول لمقعد بعد ما نخلص من بيت الحيوانات نروح لام راكان
أم يوسف:أم راكان وش الطاري
الجده:نسيت أقولك هي عازمتنا
أم يوسف:والبنات
الجده:نروح بهم كلهم وش فيها بيت أم راكان ما فيه احد
أم يوسف :على خير إن شاء الله
شافت بنتها تنزل وشهقت وهي تشوفها:وش ذا
مدى وهي تطالع رجولها:زنوبه
آم يوسف:وليه جايه بها
مدى:مريييييييييييييحه بشكل عجييييب
أم يوسف:دائما مفشلتنا الله يصلحك..وراحت وخلتها
مدى:ياربي وأنا كله يتحلطمون علي استغفر الله بس

أما عند مقعد فأول ما عيونه طاحت عليها ابتسم وهو يشوف نظرات الكره والغضب منها وهو واجه نظراتها بابتسامه بريئه لأبعد الحدود ما تحتوي إلا على الطيبه والحنان




&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 07:20 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت السابع عشر
&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته ولحاله سمع جواله يرن رفعه ورد بعد ما شاف اسم المتصل:الو
:الو يبه
الجد:هلا حصين ها جبت اللي وصيتك عليه
حصين :إيه جبت عنوانها
الجد وهو يأخذ ورقه وقلم:عطني إياه
حصين:شارع (....) بيت (....)
الجد:زين عرفته
حصين:يبه تبغاني أروح معك
الجد:لا ما يحتاج
حصين:على أمرك
الجد:مع السلامه
حصين:مع السلامه
صك من حفيده وهو يطالع العنوان وصفط الورقه وحطها بمخباته وقام علشان يقول للخدم يجهزون القهوه علشان يامن

&&&&&&&&&&&&&&&&

جات لهم:سلام يا بناتي
أمجاد باست رأس الجده وسجيه بعدها
الجده:أخباركم يا بناتي
أمجاد بطيبه:بخير جعلك بخير أنتي وشلونك يا جدتي
الجده:بخير وطيبه طاب حالك
سجيه بهمس:من متى الذرابه
أمجاد:انطمي
سجيه وهي تلف وجهها بقهر من أمجاد شافته ودققت ونزلت النظارات تنظفها ورجعت لبستها وشهقت ولفت وجهها
أمجاد والباقين طالعوها وهي بلعت ريقها
أمجاد وهي تهمس لها:وجع يوجعك فشلتينا وش فيك
سجيه وهي مرتبكه:ها ..ل..ولا شي
أمجاد بتهديد:يا ويلك لو تسوين حركات تفشل زي عادتك
سجيه:اوووف منك كله تهددين
أمجاد طالعتها ولفت وجهها عنها
شافوا البنات جايين جهتهم
وسلموا عليهم
مدى وهي تسلم على سجيه:اتئبلنا تاني
سجيه:ايوه يا أختي قبتي العيش معاكي
مدى:عيش هههههههههههه الله يرجك همك بطنك
سجيه:هههه داير شنو يا زوله تتضحكي علينا
مدى:ههه وش هاللهجه أعربيها
سجيه وهي تعدل نظارتها:لهجه سودانيه مرفوعه ونصبت بنطق سجيه
مدى وهي تضرب كفها بسجيه:هههههههههه حلوه
الجده بهمس:يا ويلي ناقصين خبال
أم سلطان وهي فيها الضحكه:خليهم يستانسون
الجده وهي تمسك برقعها:هذا وجهي إذا هالمهبل ما فشلونا ولا قصو وجيهنا داخل
أم سلطان:ههههههههههه
الجده:وين مقعد وسلطان وباقي العيال خلهم يشترون التذاكر علشان ندخل
أم سلطان:راحو يجيبونها
أمجاد بهمس لبانه:ترى تذاكر دخولنا علي
بانه:ما سمعتي وش يقولون راح يجيبونها
أمجاد:أنتي الظاهر اللي ما سمعتي أنا وش أقول
بانه:أمجاد تكفين بلا مشاكل خليها تعدي
أمجاد بعصبيه:انا الحين راعية المشاكل أصلا المفروض أخليكم منطقين في البيت
بانه وهي تطالعها وتأشر على دانه:ما أبغى أخرب فرحتها فيني
أمجاد زفرت:طيب..ولفت وجهها
أما سجيه صارت تضحك بس اختفت ضحكتها لما شافت سلطان جاي مع مقعد ويزن ومازن ونزلت الغطاء على عيونها ولفت وجهها
سلطان لجدته:جده هذول التذاكر وزعيها على البنات
الجده:زين..........وزعوا التذاكر ومشوا يدخلون
مدى لسجيه:غريبه سكتي وش فيك
سجيه:لا بس البطاريه فضت
مدى:هههههه ولا يهمك نشحنها لك
مشوا ودخلوا وسجيه بدت تحوس في شنطتها
أمجاد:وش تحوسين يا عله لا تقولين جايبه أكل
سجيه وهي تعدل نظارتها:لا وش أكله جايبه كاميرا
أمجاد:وليه
سجيه وهي شاقه الحلق:أصور مع الحيوانات
أمجاد وهي تهز راسها:الحمد لله والشكر
مشت وخلت سجيه اللي تحوس والكل مشى وبعد دقايق:لقيتها ..رفعت رأسها شافتهم كلهم اختفوا
سجيه وهي تحك رأسها:وين راحو هذول
صارت تمشى وتدورهم وبعدها صقعت في كتف وحده والتفتت لها:وجع
البنت:يوجعك
سجيه شهقت:يوجعني انا ما تدرين من تكلمين يا زباله يا رمامه
البنت:استغفر الله متوحشه
سجيه بصراخ وهي ترفع كم العبايه يديها :الحين أعلمك التوحش على أصوله

أما عند البنات تمشي وهي ملاحظه نظراته بس تتجاهل وهي تحس إن أعصابها تفور ولفت وما شافتها وبهمس:وينها ذي
وصارت تتلفت:وين راحت
بانه اللي تسولف مع دانه:من
أمجاد بعصبيه وبصراخ:الكلبه قلت لها لا تبعدين بس ما تسمع لازم الواحد يعطيها كم كف علشان تفهم هالغبيه
بانه اللي استغربت من عصبيه أمجاد المبالغ فيها:أمجاد هدي شوفيهم صاروا يطالعون
رواء بهمس لروابي:يا ويلي متوحشه وتخوف
روابي ترد بهمس:إلا قولي ما تربت
رؤيه:يمه تخوف وش فيها كذا كأنها رجال
دانه:حرام عليك والله البنت شكلها حبوبه بس عصبيه
أسير:وش صاير
مدى اللي صارت تتلفت:وين سجيه
أسير:ما ادري
الجده :وش فيكم
بانه بهدوء:لا ابد بس في وحده ضاعت منا
الكل صار يتلفت
أم يوسف:من ضاع
بانه:الثالثه اللي معانا
الجده وهي تطالع العيال:دوروها يا عيال
مقعد وهو يطالع أمجاد بنظره هي ما فكرت تفسرها لأنها اللي فيها مكفيها:ابشري يا جده بس انتم اقعدوا على الكراسي وأنا والعيال بندورها
بانه:بجي معاك انتم بروحكم ما تعرفونها
أمجاد بحزم:انا رايحه أدور هالغبيه
مشت بدون ما تسمع رد
أم يوسف:هوووو راحت بروحها اتبعوها لا تضيع هي الثانيه
بانه بهمس:مقعد الله يخليك اتبعها هذي لو شافت سجيه وهي معصبه كذا بتنتفها
مقعد وهو يزفر بضيق:طيب بس إذا لقيتوها علمونا
بانه:طيب
راح وراء أمجاد وبانه راحت مع سلطان علشان يدورون سجيه
ويزن ومازن ظلوا مع البنات والحريم
سلطان وهو يدور بعيونه:وشلون شكل صديقتك هذي
بانه:كيف يعني
سلطان:وشلون شنطتها مثلا فيها شي يميزها لون في عبايتها
بانه:لا بس لابسه نظارات دواوير
سلطان اللي طرت عليه سجيه حس انه بيضحك
قعدوا يدورون ولما قربوا من مدخل الحديقة شافوا بنت تتهاوش مع بنت ثانيه
بانه وهي تسمع الصوت شهقت:سجيه
سلطان باستغراب:صديقتكم
بانه وهي تروح للمكان:إيه
راحوا لقوا سجيه تنقض على البنت بجزمتها والبنت تدافع عن نفسها
بانه وهي تمسك سجيه:سجوي وش تسوي
سجيه وهي معصبه:اعلمها من انا
تفاجأ هي إيه هي صوتها كلامها لسانها الطويل لها الدرجه ممكن الصدف يكون لها دور
البنت:حشى مو بنت كلب
سجيه:انا كلب يالقرده يالسبال يالنعجه الجربانه
بانه وهي تجر سجيه:بس الناس تجمعوا
سجيه وهي تنزل جزمته في الأرض:احمدي ربك انك نجيتي من مخالبي ولا كان قطعتك ونتفتك
بانه وهي تشوف الناس يطالعونهم:سجيه بس عاد
وصل صوته وهو معصب بعد ما شاف الناس تطالعهم:قطع في لسانك الطويل
لفت عليه بترد:خير وش...وسكتت لما شافته
سلطان وهي كاتم غضبه:امشوا قدامي وكافي فضايح
سجيه مشت وبعدها بانه ورفع سلطان الجوال يتصل على مقعد بعد ما قالت له بانه يطمنهم

في مكان ثاني في الحديقة تمشى وتدور بالمكان:وينها هذي فيه غبيه غبيه قلت لها تعقل وتترك الهبل بس ما سمعت انا أوريها بس خلني ألقاها
وصلها صوته:وقفي شوي
لفت عليه وهي معصبه:خير
تلفت شاف الناس يطالعونهم:قصري صوتك الناس تطالع
أمجاد:قلت لك خير
مقعد :ما اعتقد إن هذا أسلوب
أمجاد باستغراب: نعم
مقعد:هدي راح نلقاها وما له داعي هالعصبيه الزايده
أمجاد:أنت مالك دخل تفهم
مقعد صار يضحك
أمجاد اللي عصبت زود:وش عليه تضحك وش اللي يضحك
مقعد وهو يكتف يديه:أنتي
أمجاد:ليه شايف مهرج
مقعد:لا بس أنتي تضحكين تحبينها وتبغين تذبحينها
أمجاد:نعم قاعد تحللني ولا وشو
مقعد:ما يحتاج عيونك مثل كتاب مفتوح تفضحك
أمجاد:أنت مخرف ومتخلف وفاكر نفسك تعرف كل شي وأنت جاهل
مقعد:هههه كل اللي فسروا وحللوا كانوا جهله قبل وتدرين هالجهله وش قالوا في العيون
قالوا:
إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لاحراك به وهن اضعـف خلـق الله اركانـا
وتعرفين هالجهله بعد ايش قالوا:
العين تبدي الذي في قلب صاحبها ....من الشناءة أو حب إذا كانا
إن البغيض له عين يصـــدقها ......لا يستطيع لما في القلب كتمانا
فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ..... حتى ترى من صميم القلب تبيانا
رن جوال مقعد ورد وهو يطالع أمجاد:إيه – لقيتوها – زين – خلاص – باي
صكر:لقوها ولما تشوفينها عبري لها عن حبك مو ترعبينها
أمجاد اللي فورت منه ومن بروده وتفلسفه:الله يأخذك يا شيخ
راحت وهو مات ضحك وراح وراها علشان ينضمون للبقيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل البيت وفتحت له الشغاله ودلته على المجلس الخارجي
دخل :السلام عليكم
وقف له الجد:وعليكم السلام
سلم عليه وجلس
الجد:حيا الله نسيبنا
يامن:الله يحيك
الجد وهو توه بيقوم يصب القهوه إلا يامن قام بداله:خل عنك يا عم انا أصبها
الجد:الله يبارك فيك
صب القهوه للجد وله وجلس في مكانه
الجد بعد ما شرب من قهوته:سم يا وليدي قل وش عندك
يامن:سم الله عدوك انا جايك وعندي طلب وأتمنى ما تردوني
الجد وهو يسند ذقنه للعصا:إن شاء الله ما تطلع منا خايب الرجاء
يامن:أبغى العرس والملكه بيوم واحد
الجد باستغراب:وشو
يامن:ادري إن طلبي غريب بس الظروف تحكمني مثل ما أنت عارف انا أدير شركه لحالي وظروفي ما تسمح أسوي ملكه وعرس
الجد:بس...وسكت
يامن:يا عمي انا عندي بعد 5 أيام سفره بس أجلتها علشان اطلب منك هالطلب انك تخلي عرسي انا وبنتكم مع عرس ولدكم نادر
الجد:إيه بس ....وسكت وهو محتار وبعد لحظات سكوت:انا بالنسبة لي ما عندي مانع بس إخوانها لازم لهم رأي وإخوانها الصراحه شرطوا أنهم يشوفونك بس ما صارت مناسبه تجتمع وياهم
يامن زفر بضيق وفي نفسه:انا ناقص إخوانها هالبزارين بعد
الجد:وش رأيك غداك بكره عندي ومنها تشوف إخوانها وتقول طلبك لهم
يامن:ولو ما رضوا
الجد:ما هو على كيفهم الكلمه كلمتي والشور شوري بس لو ما شافوك بيسوون مشاكل وأنا ما أبغى عوار رأس ومشاكل
يامن هز رأسه بتفهم:فهمت
وقف:هجل بكره إن شاء الله انا عندكم وننهي كل الأمور
الجد:بإذن الله حياك الله
يامن:الله يحيك ويبقيك
طلع ولما وصل لبوابة بيتهم طالع البيت وهو يبتسم وبعدها ركب سيارته وحرك من المكان

&&&&&&&&&&&&&&

جالس في مكتب وحده من شركاتهم ويكلم:نعم وش قلت طياره خاصه
علي:إيه طال عمرك هذا اللي ما حسبنا حسابه إنها تكون جايه للسعوديه بطياره خاصه
حصين:وتعرف لمن هالطياره
علي:لعائلة الماجد
حصين وهو متفاجأ:أنت متأكد لعائلة الماجد
علي:إيه طال عمرك لماجد الماجد
حصين بعصبيه:فهمت زين خلاص مع السلامه
علي:مع السلامه يا طويل العمر
صك من علي وهو يفكر:هجل طلعتي تعرفين عائلة الماجد
ابتسم بخفه:الحين عرفت هالقوه جايبتها من وين لان وراك عائلة الماجد
قام من مكانه وهو يطالع النافذه وبهمس:شكلنا راح نلتقي بس من يتوقع إن الصدف تجمعنا من جديد يا الماجد من يتوقع
سكت وفكره شرد ورجع لأيام مضت ولمقابلات تمت هو حضرها

&&&&&&&&&&&&

رجعت للبقيه وهي مقهوره وودها لو ترد بس خافت إن الباقين يدرون إنها تعرف سواق الطياره ففضلت السكوت وإنها تعدي الأمور على خير
مدى وهي تجيها:وين رحتي هههههه ضعتي
سجيه:لا كنت العب باليه وش رأيك يعني
مدى:أوه أوه على الأخلاق
سجيه:أقول اسكتي لا يجيك راشدي يطير وجهك
مدى وهي فيها الضحكه:سكتنا
وصلها صوتها:أنتي اللي بيجيك الراشدي مو هي
سجيه وهي تلف لأمجاد:اوووف ترى مو رايقه لك
أمجاد وهي تمسك يد سجيه:يا غبيه خوفتيني
سجيه وهي تسوي روحه تنظف إذنها:ها ما سمعت من انا خوفتك أنتي
أمجاد:إيه يا بقره خفت يكون صار لك شي
سجيه ترفع يدها لجبهة أمجاد:أنتي مسخنه
أمجاد وهي تنزل يدها:أقول انقلعي يا شيخه
سجيه وهي تمسك يد أمجاد:لا من جد خفتي علي
أمجاد وهي تلف عنها:وش يفكنا منها الحين يا ربي
سجيه وهي تحضن أمجاد:يا بعد عمري يا أبو المجد خفت علي
أمجاد وهي فيها الضحك:وخري يا هبلا
سجيه:هههههههه يا حبي لك يا أبو عيون وساع
أمجاد وهي توخر سجيه:سخيفه
بانه:هههههه مجانين
يزن بصوت عالي:بما إن الجميع هنا وين تبغون نروح أول
أم يوسف:الأسود
أم سلطان:لا يا وخيتي التماسيح
الجده:لا ذي ولا ذي انا أقول الفراشات
الكل:هههههههههههه
مدى:كثري منها يا أم الجدد أموت على الفراشات المنقرضه اللي تعرفينها
الجده:اسكتي يالمطروده
الكل:هههههههه
مقعد:خلاص مثل ما قالت جدتي قسم الحشرات
الكل:زين – ماشي
راحوا كلهم
هبه وهي جنب روابي:يا لبيه يهبلون صغار
روابي وهي تأشر:وش اسمها ذي لونها حلو سبحان اللي خلقها
رواء وهي تعدل نظاراتها وتشوف اللوحه:اعتقد إن اسمها دعسوقه وهي نوع من الخنافس
سجيه:أموت على الاحمراني المنقط بالأسود ودك تجيه النعال هههه
مدى:دعسوقه ههههه وش هالاسم المسخره
دانه وهي شايله بسام:الله شوف بسومي
بانه وهي تطالع :ههههههه صغيره وتهبل
بسام:يع حشره جراده
دانه:هههههه هذي اسمها أبو النطيط
بانه:أبو النطيط يعني كله تقفز مثلا
دانه بضحك:يمكن
الجده:هووو وش ذا صراصير مجمعه
الكل:هههههههههههه
يزن:وش صراصيره يا جده ما هيب صراصير
الجده:هجل وشو ذا وبعدين إحنا في البيت نلحقهم ببف باف وهذول يجمعونهم
سجيه:هههههههههه جدتكم رايحه فيها مره
التقت عيونها بعيونه فلفت وجهها بسرعه وهي ساكته
مقعد:هذا اسمه أبو مقص
الجده وهي تلوي فمها:وش عرفني في مقص ولا ورقه أقول خلنا نطلع بس
طلعوا من قسم الحشرات
مازن وهو يطالع لولوه:وش رأيكم نروح قسم الطيور
رؤيه بهمس:ردي الحبيب يسألك ما ظنتي يسألنا
لولوه:انطمي بلا سخافه واحراجات مالها داعي
دانه اللي تسمعهم:هههههه
الجده:يله خلنا نروح نشوف العصافير والدجاج
مدى:دقه قديمه أم الجدد دجاج مره وحده
أسير:ههه شكلها تذكرت العشه يوم تقابل جدي عندها ورسايل العشق و الغرام
دانه:ههههههههه حرام عليكم كله إلا الغاليه لا احد يغلط عليها
أم سلطان:عيب يا بنات
وصلوا لجهة الطيور
هبه:الله شوفوا ألوانه روعه
روابي:إيه والله يجننون
رواء وهي تأشر: شوفو الهدهد
دانه:سبحان الله ولا الطاووس شوفو ألوانه خيال
بانه:إيه والله خيال سبحان الخالق
بسام:صقر
بانه:ههههههههه إيه صقر
سجيه وهي تدقق النظر:وع يحوم الكبد وش ذا
مدى وهي تطالع:ههههههههه وش في ذا شكله كذا
دانه:استغفروا ربكم لا تعيبون
سجيه:شوفي شكله بس هذا طير على بالي منظفه غبره ولا ليفة مواعين
مدى وأسير:هههههههههههههههه
الجده وهي تضحك:الله يقطع إبليسكم
طالعها وبهمس:تركتي خلق الله البشر ورحتى في الحيوانات ما في احد يسلم من هالمنشار
سجيه طالعته وهي معصبه وهو تجاهلها ومشى وخلها تغلي وتفور
انتبهت إن الكل علق إلا هي طول الوقت ساكته وتفكر
بانه وهي تحط يدها على كتف أمجاد:أمجاد
لفت لها وصحت من شرودها:ها بغيتي شي
بانه:وش فيك
أمجاد وهي تبتسم:ولا شي
بانه:أكيد أشوفك ساكته
أمجاد:أكيد وكافي سجيه شايله السوالف كلها ما قصرت مافي ازعاجها
بانه وهي تضحك: طيب
رجعت تطالع الحديقة وشردت من جديد وتتنهد من ضيق الذكريات اللي ما تركتها من يوم جات السعوديه
سجيه وهي تطلع الكاميرا وتمدها لأمجاد:صوريني وأنا جنب هالطير المسخره
أمجاد وهي فيها الضحكه:استغفر الله
خذت الكاميرا وسجيه توقف قدام الطير وتجي جنبها مدى وتصورهم
سجيه وهي تأشر:وحده ثاني أبغى أسوي حبتين
أمجاد وهي تضحك:ههههههه طيب يا أم حبتين أنتي
وتصورها
جات سجيه وخذت الكاميرا وشافت الصور ولفت على أمجاد:تلعبين علينا أنتي
أمجاد:ليه
سجيه:ما يبين شي
أمجاد:لأنك غبيه في احد يصور بالعبايه وش يبين فيها بالله عليك
سجيه وهي تلوي بوزها:امحق اوووف يله خيرها بغيرها
راحت تمشي جنب مدى وأمجاد راحت وراها
يزن بابتسامه:خلونا نروح جهة الزواحف......وهو يطالع رواء ورواء ترد له بابتسامه وتنزل عيونها
راحوا جهة الزواحف
سجيه وهي ترجع ورى أمجاد:يا يمتي وش كبر فمه
أمجاد وهي تطالع التمساح:ههههههه خليه يأكلك
سجيه:ويهون عليك فراقي
أمجاد طالعتها وما ردت..سرحت وتذكرت الماضي:
أمجاد وهي بتبكي: امجد والله يخوف
امجد:هههههه لا تخافين محبوس ما يطلع
أمجاد:تخيل يكسر القفص ويطلع
امجد وهو يضحك:هذا سبايدرمان مو تمساح
أمجاد:يووه امجد خلنا نروح الله يخليك
امجد وهو يمسك يدها:طيب يله نروح لجهة الطيور أحسن
أمجاد وهي تبتسم:إيه أحسن
رجعت للواقع على هزه يد سجيه لها:أمجاد
أمجاد وهي تطالعها:نعم سجيه
سجيه وهي تتلفت تشوف احد يشوفهم:أنت تبكين
أمجاد وهي ترفع يدها لعيونها وتشوف أصابعها فيها دموع وبهمس:ما حسيت
سجيه وهي تشد على يدها:حبيبتي
أمجاد وخرت يدها وبهمس:الحقي الباقين وأنا جايه
سجيه اللي تعرف طبع أمجاد قالت بهمس:طيب
راحت وخلتها وهي تمسح دموعها وشافت المنديل ممدود لها
رفعت عيونها وشافته وهو يطالعها
أمجاد وهي تنزل عيونها:مو محتاجه له
راحت وخلته واقف في مكانه وعقله يسال يطرح آلف سؤال وسؤال
الجده وهي تحط يدها على صدرها وترفع العصا على الزجاج:يا ويلي يا يمه ألحقيني ثعبان
أم سلطان وهي فيها الضحكه:يمه نزلي عصاتك وش فيك
الجده:ها بس خفت وركبي صارت تضرب في بعضها من الخوف
أسير:تتحلم أمها عايشه
مدى:لو عايشه كان حنطوها
البنات:ههههههههههههه
دانه وهي تشوف الثعبان وتذكرت الحلم اللي حلمت به قربت من أختها اللي واقفه جنبها ومسكت يد أختها بقوه
بانه باستغراب:وش فيك دندون
دانه:تحلمت فيك
بانه:ايش
دانه:تذكرين يوم اتصل عليك ذاك اليوم يوم تقولين انك تعبانه
بانه اللي تذكرت حست برجفه ما فاتت دانه
دانه بهمس:وش صار لك ذاك اليوم
بانه وهي تطالعها وبهمس:ولا شي
دانه:لا صار شي لأني تحلمت....وسكتت
بانه:ايش تحلمتي
دانه وهي تطالع الثعبان:بان ثعبان كان يلفك وأنتي تناديني انا وأبوي
بانه اللي تنهدت وابتسمت:لا تخافين علي انا بخير والله بخير
دانه:أكيد
بانه:أكيدين
دانه:دوم يا ربي
بانه ابتسمت لأختها وكملوا مشى وهي ماسكه يد أختها
كملوا تمشيتهم وراحوا على الأسود والنمور وغيرها من الحيوانات
الجد وهي تجلس :ااااه رجيلاتي عورتني من الفرفره وحلقي جف
سجيه وهي توقف:قومي معي
مدى:وين
سجيه:نشتري
مدى:العيال بيشترون لنا اللي نبغاه خلينا مرتاحين
سجيه وهي تسحب مدى:قومي زين
قامت معها وراحوا تحت أنظار سلطان اللي حاس أنهم بيهببون شي
توه بيلحقهم إلا وقفه صوت أمه:سلطان يمه
سلطان وهو يلتفت لها:سمي
أم سلطان:روح أنت والعيال وجيبوا لنا شي نشربه ونأكله
سلطان:من عيوني
مقعد:يله يا عيال
مازن:انا بقعد وانتم روحوا جيبوا
يزن:ماشي..راحوا الشباب
شوي إلا جات أسير لطاولة أمجاد:ممكن اجلس
أمجاد:أكيد حياك
أسير وهي تجلس:إذا مضايقتك أقوم
أمجاد وهي تبتسم:لا ابد
أسير وهي تطالع المكان:حلو صح
أمجاد:إيه كثير
أسير:تعرفين أحسك حبوبه
أمجاد:نعم
أسير وهي منحرجه:قصدي يعني تنحبين بسهوله يعني اقصد طيبه
أمجاد: اها
أسير:أنتي ما عندك إخوان
أمجاد وهي تلف وجهها :لا
أمجاد وهي ترجع تطالع أسير:وأنتي
أسير:إلا عندي أخت واخوين
أمجاد اللي تعرف هالمعلومه من قبل ما تدري ليه سالت وكلمت أسئلتها:صدق منهم انا شفتهم
أسير وهي تأشر على هبه :إيه هبه اكبر مني ومقعد وسطان
أمجاد:اها
شوي إلا رجعوا الشباب بالعصيرات والمشروبات الغازيه والأكل
يزن وهو يحط الكيس على طاوله فيها رواء ورؤيه وروابي حط مع الكيس ورده فل وراح
رواء وهي تأخذ الورده وتحط يديها تحت الطاوله بسرعه قبل لا يشوفها احد
وصارت تبتسم وهي تلعب بالورده ورفعت عيونها بشكل سريع له وشافته يبتسم ويخطف النظرات لها ونزلت نظرها وتحس إن قلبها دقاته سريعه والدنيا ضيقه عليها وما توسعها
صحت على صوت روابي:رواء عطيني مريندا
رواء:ها إيه إن شاء الله اخذي

خلونا نتركهم ونروح لمدى وسجيه
مدى:وين رايحين اللي يبيع مو من هنا
سجيه:عارفه امشي بوريك شي
مدى باستغراب:وشو
سجيه وهي توقف عند اللي يبيعون:هنا
مدى:ليه مخليتنا نقطع كل هالمشوار واللي يبيع العصير عندنا قريب ليه خليتينا نجي لهذا
سجيه وهي تلف على مدى وبهمس:شفتي وجه ذاك تقولين خبزه محروقه ولا تيس مرضان
مدى:ههههههههههه أموت على التشبيهات يا شيخ
سجيه وهي تطالع اللي يبيع:أما هذا جرح إلا أسهم قاتله
مدى وهي تطالع اللي يبيع كان حلو شاب وسيم وضحكته بشوشه:إيه والله يهبل
سجيه بخبث:خلينا نروح نشتري من عنده ونستهبل شوي عليه
مدى وهي تضحك هي الثانيه :يله
راحوا ووقفوا عنده
البياع:نعم شنو تأمرين
سجيه صارت تشر بأنها ما تتكلم
البياع:عفوا ما فهمت
مدى:أختي طرما ما تتكلم
البياع اللي انكسر خاطره:أسف طيب شنو تأمري أنتي وأختك أي نوع من العصيرات الموجوده قدامك تبغين
طبعا كان قدام البياع عصيرات مصفوفه
مدى وهي ترفع أيديها:انا عمياء ما أشوف
البياع وهو يطالع مدى ويرفع يده في وجهها:نعم ما تشوفين
سجيه وهي ماسكه ضحكتها صارت تأشر إشارات تضحك
مدى وهي ترفع يديها:ما أشوف عمياء عمياء
البياع حس انه تورط:اااا طيب كيف أخدمكم
مدى وهي ترفع يدها وتطرح كل العصيرات :انا أبغى عصير أبغى هذا
وتمسك عصير وترجع ترميه والبياع يجمعه وهي تحوس العصيرات
أما سجيه فكانت بتموت من الضحك وهي ساده ضحكتها على منظر البياع اللي صار يلقط ويجمع العصيرات اللي طاحت
سلطان:وش تسوون
مدى لفت وبلعت ريقها وبهمس:سلطان
سجيه اللي لفت عليه وطلعت عيونها وسحبت بسرعه الغطا على عيونها وعطت ظهرها لمدى
مدى وهي تضرب سجيه:رحنا فيها
سجيه بهمس وهي توخر يد مدى:ما أعرفك وخري
مدى وهي تمسكها:يا نكابه يا نذله
سلطان اللي مسك ضحكته على تصريفتهم قال وهو يتصنع العصبيه:وش تسوون
مدى وهي تبتسم وبتصريفه:ابد كنا ..احم...إيه..نـ..نساعد
سلطان وهو مستغرب:وشو تساعدون
مدى طالعت سجيه وكأنها تقول ساعديني
سجيه وهي تعدل نظارتها :نساعد في حماية البيئه
سلطان وهو يرفع حواجبه:لا والله
سجيه وهي تكتف يديها:إيه
سلطان وهو يأخذ السالفه ضحك:وكيف بتساعدون البيئه إن شاء الله
مدى طالعت سجيه اللي قالت وخشمها مرفوع:كنا بنشيل مع البياع المسكين العصير وبعد كنا نفكر إننا نساعد في شيل الأوراق اللي في الأرض
سلطان وهو يحك ذقنه:قلتي بتشيلون الأوراق اللي في الأرض
سجيه اللي ما ارتاحت لا للهجته ولا لنظراته بلعت ريقها وطالعت مدى اللي تطالعها
سلطان وهو يوخر عن طريقهم:يله وروني الهمه
مدى ببلاهه:وش همته
سلطان:شيلو الأوراق اللي في المكان يله
مدى وهي تتخصر:لا والله شايفني زباله
سلطان اللي تحولت ملامحه للعصبيه:يله سوو العمل الخيري اللي قلتوا إنكم بتسوونه ولا كله كذب
سجيه اللي ما تبغى تطلع كذابه ويتمسخر عليها:يله نشيل الأوراق
مدى طالعتها وهي متفاجاه:نعم وش قلتي
سجيه وهي تمسكها من يدها:قلت يله
وصار يلقطون الأوراق من الأرض وسلطان ماسك ضحكته
جات له أمجاد ومقعد وبانه اللي شافوهم من بعيد
بانه:وش يسوون
مقعد:الله يفشلهم ليه ينظفون الأرض زبالين هم
بانه توها بتروح إلا وقفتها أمجاد:لا خليهم ههههههههههههه المنظر حلو
بانه وهي فيها الضحكه:حرام عليك
أمجاد وهي تمسك بانه:قلت خليهم خلينا نضحك شوي بس والله لقطه ما تتفوت
رفعت جوالها وخذت لهم صوره وهي تضحك
مقعد اللي أول مره يسمعها تضحك ضحك معها وشاركتهم بالضحك بانه وجات دانه وبسوم وقاموا يضحكون
وبعدها جاو كلهم
الجده:هووو وش يسون هالمخبل
سلطان اللي راح جهة الباقين:يساعدون على نظافة البيئه
رواء وهي تضحك:عاد مدى بالزنوبات الخضراء ضابط عليها الدور
الكل:هههههههههه
الجده:يزن روح قلهم يقومون عن الأرض اللي يفشلهم فشلونا
أمجاد:لا خلوهم شوي هههههههههههههههههههههههههههه
روابي:زبالات ههههههههه ولا فراشات
دانه بطيبه:لا حرم شوفوا أشكالهم على الأرض والله حرام عليكم
لولوه:مو كأنهم شحاذات هههههههههه
مازن بهمس:كلك نظر
لولوه اللي اختفت ضحكتها وولع وجهها وتفشلت :احم احم
رؤيه:هههههههههههه والله حاله
بعد ما استأنسوا وانبسطوا طلعوا من الحديقة كلهم مبسوطين إلا ثنتين
مدى وهي تسحب زنوباتها:اه يا رجولي اه
سجيه اللي تمشي كأنها وحده فيها بلاء في رجولها:حسبي الله عليك يا راعي الطياره
مدى وهي تضرب سجيه:كله منك نساعد البيئه مالت عليك وعلى أعذارك
سجيه:وش أسوي ما لقيت كذبه غيرها
أمجاد وهي تطالعهم بشماته:تستاهلون
سجيه: اوريك يا نذله اه اه رجولي
الجده:تستاهلون هجل تروحون يا مقاصير الحبل وتتمسخرون على الرجال وتقولن فيكن عاهات تستاهلن
أم يوسف:جزاكم واقل من جزاكم
مدى وسجيه يطالعون بعض وسكتوا ولما مر سلطان من جهة سجيه سمعها بهمس:اوريك يا الاشلح يالاملح يالاغبر اوريك
طالعها وهو فيه الضحكه ولا عبرها ومشى يركب سيارته

&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد وراء مكتبه ويطالع ملف قضيه من القضايا اللي ماسكهم
دخل عليه:السلام عليكم
يوسف وهو يرفع رأسه وبابتسامه:هلا وعليكم السلام تفضل
جلس:زاد فضلك
يوسف وهو يصك الملف:وش عند الشيخ راكان زايرنا
راكان:ههههههه وش دعوه ترانا في مركز واحد
يوسف:هههه ادري وش عندك جاي عندي وتارك مكتبك
راكان:ما تبغاني أجي بروح
يوسف:لا يا رجال اقعد العين أوسع من المكان بس وش فيك
راكان:ابد بغيت أقولك وش صار على المراقبه والأوراق قدرت تحصلها ولا لا
يوسف:إلا الرجال اللي وصيته مضبط كل الأمور وهو بطريقته جاب لي الأوراق
راكان:أسالك سؤال يا اخوي
يوسف:اسأل
راكان:من هالرجال اللي يجيب لك كل هالمعلومات
يوسف وهو يبتسم:ما اقدر أقول لك لان موضوعه سر ما اقدر افشي عن هويته
راكان:على راحتك أهم شي نمسك هالمفسدين في الديره
يوسف:بإذن الله بنمسكهم إلا وش أخبار أخوك ودراسته
راكان:الحمد لله ماشي حاله بالغربه
يوسف:الله يوفقه
راكان وهو يوقف: أمين يا رب ويرجع بالشهاده رافع روسنا يله انا بروح البيت أريح
يوسف:باقي على الدوام
راكان:ادري بس تعبان شوي
يوسف:روح الله معاك وما تشوف شر إن شاء الله
راكان وهو طالع:الشر ما يجيك مع السلامه
يوسف وهو يفتح الملف:مع السلامه
رجع يوسف لقضيته وراكان طلع برا القسم وركب سيارته متوجه لبيتهم


&&&&&&&&&&&&&&&&


واقفين عند بوابة الحديقة ويستنون
بانه:ها رد
أمجاد بعصبيه:الحيوان انا أوريه إن ما طردته هالغبي
سجيه وهي عجزت من الوقفه جلست
أمجاد:أنتي قومي اللي يفشلك كأنك تشحذين
سجيه:اوووه وش أسوي رجولي تعورني وظهري بعد
بسام:بانه تعبت وحر
بانه:أمجاد وش نسوي الحين ترى ملينا من الوقفه
أمجاد زفرت بضيق:نأخذ تاكسي
جات لهم أم يوسف:ها يا بنات وش صار
بانه:والله يا عمه ما رد علينا السواق
أم يوسف:خلاص ما يبغى لها روحوا معانا إحنا بنوصلكم
سجيه:إيه والله يا خاله أنقذينا من العذاب
أم يوسف:ههههه هجل يله
أمجاد:روحوا انتم انا بأخذ تاكسي
سجيه وهي معصبه مسكتها:أقول امشي قدامي قالت تاكسي يله زين
أمجاد وهي تسحب يدها:لا تدزيني طيب والله
بانه اللي شالت بسوم وهي تضحك على هالثنتين
ركبوا مع مقعد
الجده:حيا الله بناتي
أمجاد بطيبه:الله يحيك
جلست ساكته أما سجيه فركبت مع مدى في سيارة سلطان علشان مدى وعيونها كلها حقد على سلطان
في سيارة مقعد
مازن:أقول مقعد
مقعد:سم
مازن:قل لنا شوي من الشعر اللي أنت حافظه
مقعد وهو يضحك:وش شعره أنت بعد
الجده :إلا يا وليدي قل لنا وسمعنا من هالشعر الزين
مقعد :من عيوني وش تأمرون عليه
هبه:عزل
أم سلطان:إيه عزل
الجده:يله مثل ما قالوا عزل سمعنا
مقعد:ابشروا بعزكم يقول الشاعر:
كثر محبتك ماهي هرج وعلوم..ولانظرة سرقتها دون تــــــــدرين
ترى العشق له قوانين وسنوم..وفى واخلاص وروحي لو تطلبين
الحـب يجيب زعل ويزيل هموم..ياحــــــــلا همه وياكثر ماتزعــلين
وانا من حــــــبك دوم محروم..وان طلبت وصـــــلك عني تصدين
الجده:اااه تصدين والله من صدك ما عنده نظر احد يصد القمر
مقعد:ههههههههههههه لبى عمرك يا جدتي والله أنتي القمر
الجده:عطنا وحدة ثانيه قصيده في الريم اللعوب
مقعد:جاك طلبك يالغاليه ويقول الشاعر:
واعيني اللي كل ماذعـذع مـن الغربـي هبـوب
..........يحلا لهـا لـون الغـروب اللـي يـذوب قبالهـا


ويا ويل حالي كل ما يحـلا لهـا لـون iiالغـروب
..........تطـري لـي الريـم اللعـوب وسالفـة ترحالهـا


وياجرّ قلبـي كـل مـل تطـري الريـم اللعـوب
..........حرّمت أمد ايدي على حاجة وأنا مـا اقـوى لهـا


من سافرت ريم الغلا صدّيت عـن كـل الـدروب
..........ماهـو قصـور بالعـذارى, بـس ذيـك لحالهـا


من فارقتني ما خطف قلبي مـن الحـور محبـوب
............ولا لقيـت الجـادل اللـي تستحـق أحيـا لـهـا


لان القلوب إن ما وفت لأحبابهـا ماهـي قلـوب
..........والعشرة اللـي ماتـرد الـروح مـا نسعـى لهـا


أما الوفاء اللي يستر الرجّـال مـن كـل العيـوب
..........والا الجفاء اللي يستر عيوب العـرب ف رجالهـا
وأوقف لهنا يا جدتي لان الأبيات طويله
الجده:صح لسانك ويالله ترزقه بالريم بس ما هيب لعوب
الكل:هههههههههههه
مقعد وهو يطالع المرايه اللي تعكس أمجاد وبهمس:أمين
طالعته ونزلت نظرها بسرعه
أم سلطان:وين بيتكم فيه
بانه اللي تطالع أمجاد السرحانه همست لها:أمجاد
لفت لها:امممممممم
بانه:وش فيك سرحانه
أمجاد:لا ولا شي
بانه:عمتي تسألك وين بيتكم فيه
أمجاد وهي تطالع أم سلطان:أسفه ما سمعتك في شارع (.....)
الجده:إلا صح يا ويلي نسيت أقولك بعد ما تنزل بانه والبنات على طول خلنا نروح لبيت أم راكان عازمتنا
مقعد:من عيوني تأمرين أمر
الجده:ما يأمر عليك ظالم يا رب
رجعت تسرح بس ما فاته سرحانها وعيونه اللي تغرق بالدموع كل ما سرحت وصار عنده فضول قاتل انه يعرف وش سالفتها

في سيارة سلطان كان أنواع الإزعاج:هههههههههههههههههه
سجيه:ضحكتي بلا ضروس
مدى:والله تضحكين
روابي:بس خلاص عورتو روسنا
سجيه:أقول انطمي
روابي وهي متفاجأه:نعم
سجيه وهي تلف وجهها:اللي سمعتيه لا تنافخين علي انا مو أختك
مدى:ههههههههههه تعجبيني
يزن:الله يعينا على عوار الرأس
سلطان:مدام فيه لسان هنا عز الله روسنا بتنفجر
سجيه اللي ما فاتها كلامه زاد الحقد بقلبها وبهمس لمدى:أقول
مدى:قولي
سجيه:من سيارته هذي
مدى:سياره سلطان بس ليش
سجيه وهي تضحك بخبث:معاك البيبسي اللي شريناه
مدى وهي تطلعه من الكيسه:إيه
سجيه خذته وصارت تحرك البيبسي بقوه
مدى:لا راح ينفجر
سجيه بضحكه:وهذا اللي ابغاه
فتحت البيبسي وانفجر وتوزع على الكراسي و الباب
سلطان بعصبيه:وش ذا
يزن:بيبسي
سلطان وهو معصب:من اللي فتح البيبسي ها...
سجيه ببرائه:يووه ما ادري انه راح ينفجر
سلطان طالعها في المرايه اللي تعكس عيونها وبحقد:أنت تستهبلين
سجيه:ليه شايفني لولو الصغيره استهبل
سلطان:أحسن لك تنطمين
سجيه:إيه إذا جيت شغاله عندك أمرني
مدى بهمس:سجيه خلاص
سجيه طالعها وطنشتها
سلطان:حطي لسانك بفمك واسكتي
سجيه:مو على كيفك انا حره مو لعبه النمر المقنع تشغلني وتسكتني
سلطان:اسكتي ولا تراددين ولا انا بسكتك بطريقتي
سجيه:احلف بس أشوف العضلات مقطعتك يا أبو أوزان ثقيله
البنات ماسكين ضحكتهم على ردود سجيه على سلطان اللي ارتفع ضغطه
سلطان سكت وهو كاتم حرته وضيقه لأنهم وصول لبيت أمجاد
فتحت الباب وهي تقول بصوت عالي:باااي بنات
البنات بضحك:باااي
سجيه ابتسمت بنذاله و صكت الباب بأقوى ما عندها وسلطان بعصبيه:كسر إن شاء الله
سجيه بهمس:في بدنك

عند مقعد
أمجاد نزلت أما عند بانه لفت على أختها اللي جالسه جنبها وضمتها ودانه صارت تبكي بصمت
دانه وهي تشهق:انتبهي على نفسك يا أختي
بانه:إن شاء الله وأنتي إذا احتجتي أي شي على طول اتصلي علي
دانه وهي توخر:إن شاء الله
دانه باست بسام وحضنته وهي تبكي
الجده:يا بنيتي لا تبكين ما في شي يبكي
دانه وهي تمسك يد أختها:انتبهي على نفسك
بانه:إن شاء الله...وباست رأسها وبهمس:أنتي بعد يا أختي
دانه:راح أكلمك بالليل
بانه:طيب
نزلت ونزلت معاها بسام وصكت الباب
أمجاد وهي تمسك يد بانه:يله ندخل
بانه طالعت أمجاد وطالعت دانه ومشت وانضمت لهم سجيه
وقبل ما تدخل التفت لهم واشر بيدها تودعهم وشافتهم يأشرون لها
أمجاد:يله
بانه دخلت وبعدها أمجاد اللي التفتت شافته يطالعها ويبتسم ولفت وجهها ودخلت وحركت سيارة سلطان ومقعد لبيت أم راكان


&&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوث الثلاثه
طلعت من الحمام (أكرمكم الله) ومشت لحد ما وصلت للكرسي وجلست وهي تطالع تحليل الحمل اللي في يدها وبهمس:حامل لا مو الحين مو وقته
نزلت نظرها للتحليل اللي بين يديها ورفعت رأسها لما سمعت صوت الباب ينفتح قامت من مكانها بسرعه بس قبل لا توصل غرفتها وصلها صوته:غصون
لفت له وهي حاطه التحليل وراء ظهرها والارتباك اجتاحها وبين على ملامح وجهها
معاذ وهو حاط الغتره على كتفه وملاحظ ارتباكها:وش فيك
غصون بارتباك:ها..لـ..لا ولا شي
معاذ وهو يطالع يدها اللي وراء ظهرها:وش في يدك وليش مخبيتها وراء ظهرك
غصون وهي تنزل رأسها ما عرفت وش تقول
معاذ بصوت حازم:غضون وريني وش مخبيه
رفعت رأسها وطلعت يدها وبهمس:حامل
معاذ وهو يطالعها ويردد وهو مو مصدق:حامل
غصون وهي تطالعه:إيه
معاذ ضمها بقوه وصار يدور فيها:ههههههههه حامل يا قلبي مو مصدق أخيرا
نزلها وهو ماسك وجهها بين يديه:أخيرا حامل وأنا ظنيت إن العلاج بدون فايده
غصون وهي تبكي:انا ما أبغى
معاذ اللي اختفت ابتسامته:ايش قلتي
غصون وهي توخر عنه :قلت لك ما أبغى لا مو الحين
معاذ وهو يضغط على يده:لها الدرجه كارهتني
غصون:من باعني أبيعه
معاذ بصراخ:ما بعتك انا ما بعتك ليش ما تفهمين
عطاها نظره وطلع من المكان
غصون وهي تمشى وتجلس على الكرسي وتحط رأسها بين يديها وبهمس:بس انا شفتك شفتك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعده تسولف مع أسير وتضحك
روابي:يمه وين رايحين هذا مو طريق البيت
أم يوسف:إيه صح نسيت أقولكم إحنا ما راح نروح البيت الحين
رواء باستغراب:هجل وين رايحين
أم يوسف:بيت أم راكان
ثنتين طالعوا بعض وعيونهم طالعه
أسير:سمعتي
مدى وهي تطالع أسير وتبلع ريقها:إيه سمعت
أسير وهي تضرب خدها:هالمره بتعرفنا أكيد
مدى وهي تحك دقنها:لا يمكن نستنا الحرمه عجوز ومرضانه
أسير بخوف:وش نستنا تلعبين على نفسك رحنا فيها
مدى:اووه اسكتي بس أنتي وهي ما تعرفنا
أسير:هالمره ما راح نتكلم بعد
مدى:إيه ما راح نتكلم
أسير:العبي على غيري لو سألتنا وش أحوالنا نرد عليها بالاشاره مثلا
مدى بحيره:والله ما ادري
أسير بصراخ:نعم وش قلتي شلون ما تدرين
أم يوسف التفتت لهم:وش بلاكم
مدى وهي تضرب رجل أسير بقوه:لا يمه ولا شي
أسير:أي كسر في رجلك
مدى:غبيه بتفضحينا
أسير وهي تضحك بسخريه:لا والله الفضيحه تنتظرنا وإحنا رايحين فيها بالعربي
مدى سكتت وهي تفكر كيف ما تخلي أم راكان تعرفها وشردت أفكارها وأسير سكتت وهي تهز رجلها من الخوف وتطالع مدى وتتمنى إن يكون عند مدى حلول زي العاده تطلعهم من هالورطه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في غرفتها ورن جوالها
ردت:الو
الطرف الثاني:أخبارك آلاء
آلاء بابتسامه:آهلين ندى انا الحمد لله أخبارك أنتي
ندى:الحمد لله ما دريتي ايش صار
آلاء باستغراب:ايش صار
ندى:تعرفين المريضه اللي كنتي تشرفين عليها اللي بالملاحظه
آلاء:إيه وش فيها
ندى:توفت
آلاء شهقت وقال بهمس:من جدك
ندى:إيه والله توها متوفيه اليوم
آلاء وهي حاطه يدها على قلبها:لا حول ولا قوة إلا بالله الله يرحمها
ندى:بس.....وسكتت
آلاء اللي حست إن في شي:بس ايش
ندى:هي ماتت نتيجة خطا طبي
آلاء وهي تحاول تستوعب:كيف يعني
ندى:هو الصراحه يعني
آلاء اللي أعصابها توترت:ندى كملي ايش صاير
ندى:الصراحه الشرطه جات المستشفى وبدت تسوي تحقيق يعني السالفه كبيره والكل قال إن أخر وحده طلعت منها هي....وسكتت وهي مو عارفه ايش تقول
آلاء بشك:انا صح
ندى:إيه
آلاء:وإذا وش يقصدون بها الكلام يعني انا سبب موتها
ندى:لا مو أنتي بس..والله ما ادري ايش أقول
آلاء المصدومه لأنهم يتهمونها بقتل المريضه:ندى أكلمك بعدين....صكت الخط بدون ما تسمع رد ندى وعيونها حايره وعقلها متوقف عن التفكير وشفايفها تردد بهمس:مو انا مو انا



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نزل من سيارته وناظر البيت اللي قدامه ونزل النظارة الشمسيه وبهمس:هذا هو
مشى ناحية البيت وطق الباب وصار يضغط الجرس وبعد ثواني انفتح الباب:نام
حصين وهو يطالع الشغاله:وين بانه
الشغاله:ماما بانه روه سفر
حصين:يعني ما جات
الشغاله:لا ما في أجي
حصين:وماما كبير
الشغاله:سفر بعد
حصين:زين
لبس نظارته الشمسيه ومشى جهة سيارته وبهمس:هذي مو في بيتهم هجل وين ساكنه معقوله بفندق ولا في .....سكت وهو يحط يده على دقنه
وبعدها فتح باب السياره وركب وحرك السياره من المكان

&&&&&&&&&&&&&&&

طلع من بيته وفتح له السواق الباب له وركب وبعدها صك له الباب وركب السواق :وين بابا أبغى روح
الجد وهو يمد الورقه:هذا العنوان
السواق وهو يطالع الورقه:جين بابا
حرك السياره وبعد 10 دقايق وصلوا
السواق:بابا هذا بيت
طالع البيت من النافذه وبعدها فتح له السواق الباب ونزل وتقدم للبيت ورن جرس وهو يتسند على عصاه وينتظر
جات له الشغاله:نعم مين أبغى
الجد:سجيه هنا
الشغاله:ماما سجيه ايوه هنا
الجد:ناديها
الشغاله:مين قول
الشغاله:ناديها وهي تعرفني
الشغاله:طيب
راحت وفتحت الباب الداخلي ودخلت وقابلتها أمجاد:من عند الباب
الشغاله:ما في اعرف هذا رجال أبغى ماما سجيه
أمجاد باستغراب:يبغى سجيه غريبه من يكون معقوله يكون احد من أهل أبوها يمكن
طالعت الشغاله:روحي نادي سجيه
الشغاله:طيب ماما
راحت وصعدت لفوق لسجيه اللي كانت منسدحه على سريرها وشارد ذهنها
طقت الباب ووصلها صوتها:ادخلي
دخلت الشغاله:ماما سجيه
سجيه:هذي أنتي وش تبغين
الشغاله:هزا في رجال أبغى أنتي
سجيه باستغراب وخوف:يبغاني انا من
الشغاله:ما في معلوم
سجيه:طيب نازله
قامت وغيرت لبسها ولفت الحجاب على رأسها ونزلت وهي نازله قابلتها أمجاد:ما عرفتي من هذا اللي يبغاني
أمجاد وهي تحط يديها بجيب بنطلونها:وأنا وش دراني
سجيه وهي تمسك يد أمجاد:ما ادري ليه انا خايفه تتوقعين من
أمجاد وهي توخر يدها:يعني بيكون من فرعون مثلا اطلعي وشوفي وبعدين ليه تخافين أنتي ينخاف منك ما ينخاف عليك
صعدت الدرج وسجيه لفت اللثمه وطلعت ولما قربت من الباب شافت رجال معطيها ظهره وبصوت عالي:نعم من أنت
لف عليها وشهقت وقالت بهمس:أنت
طالعها وعيونه كلها غضب :إيه انا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&



&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:57 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية