لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده ، للكاتبة : قلب أمي وروحها ..

بسم الله الرحمن الرحيم لـــ تحميل الروايه على تكست و ورد هذه اول رواية انقلها بهذا المنتدى:8_4_134: وهي للكاتبة (قلب أمي

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-10-11, 08:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 207585
المشاركات: 6
الجنس أنثى
معدل التقييم: صديد الجروح عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
صديد الجروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Newsuae2 توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده ، للكاتبة : قلب أمي وروحها ..

 

بسم الله الرحمن الرحيم


لـــ تحميل الروايه على تكست و ورد

مكتبة القصص والروايات المكتملة للتحميل ..



هذه اول رواية انقلها بهذا المنتدى

وهي للكاتبة (قلب أمي وروحها)

والكاتبة على وشك انها تخلص الرواية

فلذالك بنزل كل 3 بارتات مرا وحدة

ولا تبخلو عني بالردوود لانو هذه تقرييبا اول مشاركة لي هنا.


[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]بسم الله
[/COLOR]

الرواية (توأمي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده)


&&&&&&&&&&&&&&&


البارت الاول



في الليل المظلم وقت العيون ما تكون نايمه


والبال مرتاح

ركضت لغرفتها وتصك الباب بسرعه وهي تلهث وترتجف وتقفله بسرعه بيد مرتجفه تسند ظهرها على الباب

وصدرها يعلو ويهبط من سرعة التنفس والخوف

سمعت صوت الفحيح من خلف الباب:افتحي

:انقلع لأصرخ وألم اللي في البيت عليك

:افتحي ولا تخافين انا مثل أبوك

:تخسي أنتي تكون مثل أبوي ...وبصراخ:انقلع من هنا

:زين انا أعلمك وين بتروحين مني مسيرك راح تطيحين بيدي

وراح وهي جلست والخوف لحد الحين يهزها ودقات قلبها تضرب ضلوعها

وبهمس:يارب فكني منه مو كل يوم نفس الحاله انا الغبيه اللي طلعت وآنا عارفه انه راح يكون منتظرني برا انا لازم

انتبه أكثر

قامت بثقل ودخلت الحمام (أكرمكم الله) وغسلت وجهها بالماء زي ما تحبه بااااارد وخذت نفس وطالعت عمرها

بالمرايه وبهمس:قريب قريب راح ارتاح منك ومن هالقرف وراح استقل بنفسي

طفت النور وطلعت تسحب رجولها و انسدحت على سريرها وخلت الابجوره شغاله لأنها تخاف من الظلام و

ناااامت




&&&&&&&&&&&&&&&




في البيت الكبير ذو الثلاث ادوار

أشرقت شمس على ناس ترسم البسمه على وجههم

صحت الصبح وصارت تتمغط وتحس بنشاط

:أصبحنا وأصبح الملك لله

قامت ودخلت الحمام(أكرمكم الله ) وخذت شور وطلعت ولفت الجلال وصلت وبعدها لبست البرقع والجلال على

راسها ونزلت على المطبخ وسمعت صوت أحب إنسانه على قلبها:زهبي القهوه يا اندريا مو كذا ياربي على

هالخدم يعني لازم الواحد يسوي كل شي بنفسه

قربت وباستها على خدها :صباح الخير على احلي جده بها الدنيا

الجده:هلا وغلا بروح جدتها هلا بالشيخه دانه

دانه:ههههههههه وش دعوه يالغاليه شيخه مره وحده

الجده:ايه وشيختهم كلهم بعد

دانه:وش فيك يا تاج راسي زعلانه

الجده:من هالخدم رفعوا لي ضغطي من ساعه وآنا احوس معاهم علشان قهوه لجدك وهذولا بقر ما يفهمون

دانه:ههههههه خلاص يا قلب دانه انا أسويها الحين

الجده:جعل عيني ما تبكيك يا بعد قلب جدتك

بدت دانه تسوي القهوه وتسولف هي وجدتها

جاتهم تركض ومعاها عبايتها:صباح الخير

وبدت تاكل بفجع

الجده وعيونها طالعه:هو هو شوي شوي يا مدى لا تموتين اللي يشوفك يقول مفجوعه ما شفتي أكل من قبل

مدى:جديده الله يهديك الحين بتصكيني بعين بموت

الجده وهي تمد عصاتها علشان تضربها:ياللي ما تستحين تقولين عن جدتك كذا


دخلت الثانيه:عادي يا أم الجدد ترى الدنيا فيها ديمقراطيه خليك ريلاكس يا حلو

الجده:كملت مدى وأسير اجتمعوا عزا الله رحنا وراء الشمس وبعدين وشو أم الجدد احترميني يا بنت

أسير:جدجد لا لا احنا كذا ما راح نتفاهم ابد

الجده وهي تضربها بالعصى:تجد جدت ركبك ياللي ما تستحين والله الشره على بناتي اللي مخلينكم على حل

شعوركم

مدى:ما خبرت ان احنا صلع ومحلقين شعورنا

أسير:ايه والله شكل جدتي خرفت

الجده بعصبيه:خرفت علومك وتصككت حلوقك ياللي ما تختشين على نفسك

دانه:ههههههههه ما عليك منهم يا جدتي ترى هالثنتين يبغون يجننونك ويرفعون ضغطك

الجده:حسبي الله رفعوا ضغطي صدق

دخلت وهي تحب رأس أمها:من اللي رفع ضغطك يالغاليه

الجده :بنتك وبنت أختك في احد غيرهم

سلماء:أسور وش مسويين في جدتكم أنتي ومدو

مدى ببرائه:ما قلنا شي أصلا احنا نحب جدتي فديت هالعيون الكحيله

أسير وهي تغمز بعينها :وآنا أقول جدي وشلون طاح في غرامك يا حلو

الجده:وقص في لسانك أنتي وياها صدق اللي اختشوا ماتوا

سلماء ودانه:ههههههههههه

الجده وهي تلتفت لسلماء:إلا وين أختك وعيالها وباقي عيالك

سلماء:العيال زي العاده عند أبوي ونجود وبناتها شوي ونازلين

نجود وهي تدخل:من اللي يسال عني

الجده بحب:تعالي يا قلب اميمتك جنبي افطري

نجود وهي تبوس رأس أمها:صباح الخير

الجده:صباح النور والسرور

دخلو وهم يتناقشون:المنطق العلمي يقول غير كذا


:لا لا التحليل يقول الكلام وماله علاقه بالمنطق

الجده تطالعهم ولا فاهمه من كلامهم شي:وش تقولون وليه ما تصبحون ولا تسلمون داخلين على كفار

روابي:أسفه جدتي صباح الخير

رواء:صباح الخير

الكل:صباح النور

رواء:اقولك في كتاب فرويد المعلومه غير صحيحه ويفسر التصرف والنتيجه بطريقه أخرى

روابي:بس لو حسبناه بالمنطق والحسابات تكون النتيجه ايجابيه

مدى:وش عندهم فرويد وأفلاطون يتهاوشون هالمره

رواء وهي تعدل نظارتها:أنتي جاهله والتحليل النفسي يقول ان أنتي من نوع الفئة من الناس اللي استيعابها
بطيء فانطمي


أسير:كلش ولا مدو لا تغلطين يا فرويد يا النفسيه

روابي تهز راسها بأسف:جهله والله جهله يا أختي والحسابات تقول عددهم قاعد يزيد كل يوم

رواء:نعم الدراسات تقول الكلام هذا صحيح

الجده:والله ما اعرف وش تقولون

دانه :لا تعورين راسك يا جده بها الأمور

الجده هزت راسها وسكتت

سلماء:أسور وين أختك هبه


هبه تدخل:صباح الخير

الكل:صباح النور

جلست وبدت تفطر

مدى:هبه سؤال يطرح نفسه من هالحمار اللي حط الكسور الجبريه ودي لو أشوفه واقطعه بعصا خيزران

هبه بثقل:والله لو أنتي فالحه في الرياضيات ما قلتي كذا


أسير:ما في احد قدك مدرسة رياضيات والله استغرب كيف لحد الحين ما انتحرتي

هبه:الجهله بس يقولون هالكلام

مدى:أقول أسورتي تدري وش ودي

أسير:وش ودك يا عمري


مدى:ودي أشوف هذا اللي اخترع الجبر والكسور والزحمه وأدوس ببطنه يعني ليه الفلسفه أصلا المفروض

يحطون في الرياضيات جمع وطرح وضرب بس

الجده:وليه ان شاء الله

أسير:علشان نحسب الفلوس والقريشات

الجده:الله عاد من كثر فلوسكم ما في جيوبكم إلا قمل روسكم

الكل:ههههههههههه هههه

وظلت السوالف والضحك لحد ما يجي وقت الروحه على المدارس والأشغال






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&







في مجلس الرجال عكس الحريم الهدوء كان سيد الموقف

قاعد بهيبته بين أحفاده الثلاث

الجد:وش أحوال الشركه يا مقعد

مقعد:يسرك الحال يالغالي كل شي تمام

الجد:زين زين وأنت يا سلطان اليوم عندك سفره

سلطان:ايه والله يالغالي عندي اليوم رحله

الجد:على بلاد الكفار

سلطان:هههه ايه يا يبه على بلاد الأجانب


الجد:الله يسهل دربك يا وليدي

سلطان:تسلم يالغالي

والتفت الجد على يوسف:وش أحوال أمورك في الشغل مع المجرمين اللي ما يخافون ربهم

يوسف بهيبه وقوة شخصيه:بخير وأموري طيبه دامك فوق راسي

الجد ابتسم بفخر

وبعد الفطور قام كل واحد يروح يوصل خواته ويروح على شغله من هناك







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]





في بيت كببر بس ما يسكنه الكثير


نزلت من الدرج بعد ما تأكدت من الخدامه ان أمها تحت نزلت بكل غرور وكبرياء وجلست على طاولة الفطور:صباح

الخير مامي

الأم:صباح النور

ما فاتتها العيون الدنيئة بس هي ما عطتها أي اهتمام

الأم:حبيبتي بانه ما صبحتي على عمك

بانه وهي تطالعه بغرور:ما تعودت أصبح على كل من هب ودب

قام بعصبيه:انا كل ما هب ودب يا قليلة التربيه

الأم:سعد هد شوي

سعد:ما تسمعين وش تقول بنتك يا ايه

ايه:بانه حبيبتي اعتذري


طالعته وقامت وبغرور:يخسي اعتذر منه انا ما اعتذر من احد ابد

ولفت وصعدت الدرج بهدوء وسعد عصب والتفت على زوجته:هذي بنتك يبغالها تربيه من أول وجديد

ايه تاكل ومو هامها الموضوع:فكنا واللي يرحم والديك انت تدري ان البنيه ما تحبك وهذا شي مو جديد عليك

سعد:يعني عادي عندك تغلط على اللي اكبر منها

ايه بملل:يووه سعد خلصنا خل هالصباح يمشي على خير

سعد في نفسه ونظارات الحقد من عيونه طالعه:انا اوريك يا بانه انا اوريك بس تطيحين بيديني وآنا أعلمك








[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]







في بيت جنب البيت الكبير كان بيتهم

الكل كان على الفطور لان أي يتأخر راح يكون له عقاب

جلس على الطاوله وقال :ابدوا

الكل بدا يأكل و الابو ينقل

نظراته بين عياله الاثنين وتكلم بصوته القوي:الجمعه بكره ببيت الوالد ما ابغى احد ما يكون حاضر فاهمين

الكل:فاهمين

يزن بهمس:وش عندهم

مازن:وآنا وش دراني قايلين لك ساحر اعرف

يزن:الله يستر في العاده الجمعه كل ربوع وخميس مو يوم الأحد

مازن:اللي في القدر يطلعه الملاس

طالعهم أبوهم بحده:اعتقد قلت وقت الأكل الكل ينطم ويحترم النعمه ولا انا غلطان

يزن:السموحه يبه

مازن بهمس:آسفين

الأم:يا صالح خف عليهم شوي

صالح:شيخه لا تدلعينهم ترى ما في احد يخربهم غير دلعك

شيخه سكتت

قام صالح ووقفوا عياله الاثنين ولما راح قعدوا وهم يزفرون

شيخه:يا عيالي كم مره قلت لكم لا تتكلمون

يزن:يمه عاد احنا وش قلنا ما قلنا شي

مازن:أقول يا توأمي قم بس نروح محاضراتنا لا نتأخر

يزن :يله....... قاموا وباسوا رأس امهم بحب وطلعوا يروحون لمحاضراتهم

شيخه:الله يوفقكم وين ما حطيتوا وجيهكم يا عيالي







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]






في البيت الثالث جنب البيتين كان الوضع العكس تمام

نازلين من الدرج يتسابقون:انا جنب أبوي انا جنب أبوي

ووصل أول وجلس والبنت برطمت من الزعل

امهم:لولوه و لافي وش بلاكم تركضون

لولوه:يبه قومه انا ابغى اقعد جنبك

الابو:ههههههههه خلاص هو قعد أول

لافي:انثبري في أي مكان انا جنب ابو الشباب ........و يدز ابوه بكتفه

الابو:خير قاط الميانه يا ولد

الأم:انت اللي عودتهم كل كلمه و الثانيه ديمقراطيه وديمقراطيه يالله أكلها


الابو وهو يحرك حواجبه:والله إذا في احد بأكله فهو القمر اللي جنبي

لولوه ولافي:ههههههههههههههههه

الأم بخجل:صافي بس فشله شف العيال يضحكون علينا

صافي الابو:ما عليك منهم هذول عذال

جاها صوتها وهي نازله وأخوها:ما عليك منهم يا صفوي هذولا مهابيل ..وتحب رأس أمها وأبوها

الابو:هلا وغلا ببنتي آلاء هلا بالممرضه النشيطه

نادر بهدوء:صباح الخير

الكل:صباح النور

لافي:يا عيني على الرومنسيه وكناري الحب أثريك يا ابو الصف خطير وإحنا ما ندري

الابو يتصنع العصبيه:ابو الصف في عينك يا ولد مفكرني مدرسه ويا ذا الوجه

لولوه:أقول يبه دور غيرها تري ما يلوق عليك العصبيه

الابو :صدق يعني ما منيب مقنع

لافي:ابد

الابو:هجل كيف العب على أبوي واسوي روحي معذبكم قدامه والله بدخل فنون تمثيل ولا وش رايك لموي

الأم لمياء: ما عليك من احد ويا زينك مثل ما انت

الابو:احم يا عيال ما ودكم تروحون أشغالكم ..ويطالع امهم:انا وأمكم عندنا سالفه ولا وش رايك يا قمر

الأم طالعته وقامت:والله انك يا رجال صرت تخورها وتقط خيط وخيط

الكل:ههههه ههههههههه






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



خلوني أعرفكم بالكل وبالشخصيات

ثلاث بيوت وحولها سور كبير ويفصل بين البيوت الثلاث جدار بين كل بيت وبيت وكل جدار فيه باب تدخل منه على

البيت الثاني



البيت الكبير في الوسط هو بيت الجد

كبير العايله الجد خليفه وزوجته خزير





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]


خلونا نتكلم عن الجد خليفه


هو شخص محافط على العادات والتقاليد درجه أولى يحب الإبل وغيره ترك أمور الشركات والتجاره لعياله هم اللي

يديرونها وأحفاده

عياله

الكبير: صالح48 وزوجته شيخه

عيالهم


حصين27 مسافر

غصون عمرها 26وزوجها معاذ وبنتهم مي 3 سنوات

فواز عمره 22 يدرس بالخارج إدارة أعمال

مازن يزن توأم عمرهم 21 يدرسون حاسب الي وما في احد يقدر يفرق بينهم إلا امهم





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




ثاني عياله: صافي46 سنه وهو رجل متفتح غير عن باقي أهله

وزوجته لمياء

عيالهم

معاذ 28يساعد ابوه في الشغل

نادر يشتغل مع ابوه وأخوه عمره 25سنه وهو هادي وفي حاله

ألاء 24 سنه تشتغل ممرضه مع ان الكل عارض لكن أبوها وعقليته المتفتحه وافق واقنع الجد بعد ما ترجوه ووافق

و الكل يهاب كلمته فما في احد قدر يعارض

لافي 23 سنه عسكري

لولوه عمرها 19 في عمر دانه و بانه سنه أولى تربيه خاصه




[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



ثالث عياله : عبدالعزيز متوفي من زمان وراح نعرف عنه من الأحداث

بناته دانه و بانه توأم عمرهم 19 ولكن مفترقين وراح نعرف ليه من خلال الأحداث

زوجته أيه لما توفى عبدالعزيز تزوجت مره ثانيه واحد اسمه سعد وعايش هو معاهم

ولدهم بسام عمره 4 سنوات

بس هم في بيت لحالهم وأيه ما تحب الجد ولا عاداته ولا تقاليده


بانه:بنت عمرها 19 سنه مغروره وعينها قويه وما تبين خوفها وذكيه وتحب أختها كثير بس الحياه معلمتها دروس

دانه توأم بانه عمرها 19 سنه تخصص سنه أولى رياضة أطفال وهي طيبه وعمرها ما تزعل احد والكل يحبها


ورقيقه وعكس أختها كليا



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



رابع عياله بنته: سلماء 42

مطلقه من سنين وزوجها ما يدري عنها ولا عن عياله


وعيالها

سلطان طيار عمره 26

مقعد 24 سنه راعي ضحك ويحب أمه ويموت فيها وهو مهندس للشركه وهو مضرب عن البنات ويقول الكل خواته

هبه 22 وتدرس رياضيات

أسير عمرها 18 أدبي وبنت فلاويه مع مدى






&&&&&&&&&&&&&&&&&






خامس عياله بنته: نجود 40 زوجها متوفي وعايشه معاهم

وعيالها

يوسف 26ضابط بالشرطه


روابي عمرها23 مدرسة لغه عربيه وتحب الفلسفه

رواء20 سنه تدرس علم نفس

رؤيه 19 سنه أولى تربيه خاصه

مدى عمرها 18 فلاويه وكوميديه درجه أولى





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




في البيت الوسطي الجد وزوجته وبناته الثنتين ودانه

في البيت الأيمن صالح وعياله والبيت الأيسر صافي وعياله وولده معاذ وغصون وبنتهم

اتمنى وضحت الفكره
[/COLOR]



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]





البارت الثاني






&&&&&&&&&&&&&&&&




طالعين من بيتهم وراكبين السياره مع أخوهم

يوسف ببدلته العسكريه:خلاص ركبتم كلكم

مدى:نو باقي دندون
جاتهم دانه وركبت وبهمس:أسفه على التأخير

وحرك يوسف وهم بالطريق


رؤيه:يالله متحمسه للجامعه وأنت يا دندون

دانه بهمس:عادي

رؤيه:وشو عادي ما تحسين بحماس


روابي:وش له الحماس ترى هي جامعه حالها حال باقي الجامعات

رواء وهي تعدل نظارتها من وراء النقاب:هذي يسمونها يا أختي المرحلة الانتقاليه في النفس البشريه

مدى:يالله بموت احد ينقذني أرجوك يوسف هيلب يور سستر

يوسف وهو يبتسم بخفه على خبال أخته:مدى أعقلي واتركي عنك الهبل

مدى:من عيوني يا يوسوفتي

يوسف هز رأسه:ما في أمل

رؤيه:أقول رواء الجامعه حلوه وشي وحركات

رواء:الحمد لله والشكر أنتي حالتك معقده جامعه عاديه وآنا راح أكون دليلك السياحي

رؤيه:ياربي حماس

رواء:إلا لولوه بنستناها هناك ولا بتدبر عمرها

رؤيه:لا بنستناها

رواء:طيب

وصل المدرسه ونزل روابي في المدرسه اللي تشتغل فيها وتوجه للجامعه ونزل رواء ورؤيه ودانه وباقي

وهو ومدى في السياره

مدي:أقول يوسوفتي

يوسف:قولي

مدى:انت صدق بتأخذ وحده من بنات عمي


يوسف استغرب:من قال

مدى:يعني ما تعرف عادات الزمن المدفون عندنا بالعائله

يوسف:يمكن

مدى:أقول يوسف

يوسف بملل:خير

مدى :هو انت صدق بتأخذ آلاء

يوف لف لها وما عجبه الكلام:من قال لك إني بأخذ آلاء

مدى:يقولون


يوسف:ما بقى إلا هذي اخذ وحده تشتغل مع الرجاجيل

مدى:بس هي تشتغل مهنه إنسانيه

يوسف:بلا إنسانيه بلا بطيخ أصلا الشرهه على إخوانها وعمي اللي مخلينها تسرح وتمرح في المستشفى

وفي الأخير يقولون مهنه إنسانيه والله كلام فاضي


مدى سكتت وهي مصدومه من تفكير أخوها المتحجر من عهد أجدادنا الأولين

مدى في نفسها:الله يعين إذا انت القريب تقول كذا هجل ما ألوم الغريب لا قال أكثر من كذا







&&&&&&&&&&&&&&&&&&&






في سياره ثانيه الضحك موجود دام مقعد موجود

هبه:ههههههههههه

أسير:الله يقطع سوالفك يا قعودي

مقعد:قعودي ليه شايفتني جمل

أسير:لا بغل

هبه بعصبيه:اسيرو وثول استحي على وجهك اخوك اكبر منك

مقعد بطيبه:لا خليها عاد انا أسورتي ما ازعل منها

أسير بحنيه:والله ما اقصد يعني قلتها علشان نضحك قعودتي لا يكون زعلت

مقعد:افا وآنا ائدر ازعل من الئمر

أسير:فديت اخوي انا والله قعوده يا بخت اللي بتتزوجها تصبحها بنكته وبتمسيها بضحك

مقعد: الله يعطيك واحد كوميدي مثلي

أسير وهي ترفع يديها وبرجاء:يارب

هبه بعصبيه:يارب وشو يا قليلة الحياء

أسير:يا رب فكني من حنة بعض الناس

مقعد:ههههههههه

وصل للمدرسة المتوسطه اللي تدرس فيها هبه رياضيات ونزلت وراح للمدرسه الثانويه علشان يوصل أسير ويروح

على الشركه



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&






قاعده في غرفتها على النت و قافله على نفسها الباب لأنها تخاف يجيها و قاعده تتصفح موقع الدراسه في

الخارج

بانه:يعني الدراسه بعد ثلاث أيام لازم أقول لامي ترتب لي علشان السكن

توها بتطلع بس رجعت:لا بتصل عليها جوال وإذا كانت في البيت طلعت من غرفتي ايه كذا أحسن

رفعت جوالها واتصلت وجاها صوت أمها:الو بانه أنتي طلعتي برا


بانه:لا

أم بانه:هجل ليه تتصلين علي دامك معي بنفس البيت

بانه:يمه أنتي بالبيت

أم بانه:ايه وين بروح من الصبح يعني

بانه:خلاص

صكرت وفتحت الباب ونزلت ولقت أمها بالصاله وجاتها وجلست

أم بانه:يوم انك في البيت وش له داقه من جوالك ليه ما نزلتي

بانه:بس كذا مزاج المهم يمه انا جايه ابغى أقول لك ترى الدراسه بتبدا بعد ثلاث أيام وقلت اقولك علشان تجهزين

لي سالفة السكن

أم بانه: أمور السكن جاهزه بس نحجز لك التذاكر وآنا بروح معاك وبعد ما ارتاح واتطمن ان أمورك تمام برجع وأخليك

بانه:اوكي كذا تمام بس بسكن مع من

أم بانه:مع ثنتين من بنات صديقات ومن نفس طبقتنا

بانه:زين هجل العله زوجك وينه

أم بانه:بانه عيب تتكلمين عن عمك كذا

بانه: مالت عليه يخسي عمي اووووووووف صدق قرف...وقامت وصعدت لفوق


أم بانه هزت راسها بأسف على بنتها العنيده

دخلت غرفتها ورجعت قفلتها ومسكت جوالها واتصلت وصارت تنتظر الرد:الو

بانه:الو دنون أخبارك يا قلبي

دانه:حياتي بانه انا بخير وأنتي وأمي

بانه:كلنا تمام ها أنتي بالجامعه

دانه:ايه وقاعدين نحوس علشان نعرف مكان القاعه



بانه:ههههههههههه

دانه:بانه يا ليتك سمعتي كلامي وسجلتي معاي والله كان انبسط بشوفتك

بانه وهي تجلس على السرير:لا حبيبتي انا طموحي فوق فوق بالخارج

دانه بجديه:بانه أنتي كذا راح تسوين مشاكل

بانه:أي مشاكل

دانه:أنتي عارفه عائلتنا ونظرتها للبنت اللي تسافر برا والكل راح يوقف في وجهك

بانه:وهم وش دخلهم انا أصلا ما اعرف احد من هالعائله وهذي عائلتك أنتي ومالهم كلام عندي

دانه تتنهد:الله يهديك بس

بانه:أجمعين


دانه:طيب حبيبتي تعالي عندي وتعرفي عليهم

بانه بقرف:على هالمتخلفين لا ما ابغى

دانه:بس أنتي بتسافرين أربع سنين خليني اشوفك قبل لا تسافرين

بانه:ما ادري أفكر

دانه:انا بقول لجدتي تقول لجدي

توها بانه بتقول لا بس دانه قالت بسرعه:حبيبتي بنو انا بسكر لقينا القاعه وبدخل أول محاضره باااي

بانه:باااي ....وسكرت ورمت الجوال على السرير وراحت للاب توبها





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




قاعد يحوس في أوراق الشركه

ودخل عليه وهو يدندن

مقعد وهو يبتسم:صباح الخير

معاذ: صباح النور آووه اشوفك مروق

مقعد:وليه ما أروق وآنا مصبح على وجهك يا حلو

معاذ:شايفني زوجتك تقول لي الكلام ذا

مقعد:لو زوجتي تشبهك انا بنتحر

معاذ: أقول انقلع بس

مقعد:ههههههههه

دخل نادر اللي دائما هادي وقليل الكلام:صباح الخير

مقعد ومعاذ:صباح النور

معاذ:وينك تأخرت

نادر:تو الساعه ...وجلس وبدا يشتغل

مقعد بهمس وهو يطالع نادر:اخوك هذا عايش بين الناس

معاذ:لا بين البقر ايه بين الناس

مقعد:قصدي ما في مره شفته يضحك

معاذ:والله ما ادري وش فيه طول وقته هادي وما نسمع له صوت وعازل نفسه ليه ما ادري


نادر انتبه لهم:خير في شي

معاذ:لا ابد

اثنينهم التفتوا ورجعوا لأوراقهم وبدا يشتغلون



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



وصل المطار وراح يشوف رفيقه في الرحله دخل المكتب

سلطان:سلام

جاسم زميله: آهلين كابتن سلطان ها جاهز للرحله

سلطان:أكيد يا كابتن جاسم جاهز


جاسم:جايينك يا أميركا

سلطان:ههههه اللي يسمعك يقول أول مره نروح لها انا ابغى افهم ما في احد يروح لرحلات أميركا غيرنا

جاسم:والله يا كابتن سلطان قل هالكلام لمنظم الرحلات مو لي

سلطان:مو ذابحني إلا منظم الرحلات هذا

جاسم:ههههههه

سلطان:توكلنا على الله

جاسم: والنعم بالله يله


طلعوا من المكتب وبدوا يمشون متوجهين للطياره





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



دخلت المستشفى وراحت تبدأ مناوبتها

ندى وحده من الممرضات وزميلة آلاء:آلاء

ألاء:هلا ندى بغيتي شي

ندى:ابد بس ابغاك توقفين مكاني شوي في الاستقبال بودي أوراق وأجي

آلاء:طيب مو مشكله راحت وقفت مكانها

دخل بنفس خايسه:نوره عايض ال...أي غرفه


آلاء طالعت الواقف قدامها اللي قاعد يطالعها باحتقار وكان الناس عنده حشره:لحظه أشوف

وبدت تدور في الكمبيوتر

الشخص الواقف قدامها بنفس خايسه:اخلصي سنه

آلاء:غرفة 102

الرجال الواقف قدامها:الحمد لله على السلامه سنه علشان تعطينا رقم غرفه


وهو ماشي سمع آلاء اللي كانت تكلم نفسها بهمس :صدق من قال(يا صاحِ إنَّ الكبرَ خُلْقٌ سيءٌ :: هيهاتِ يوجدُ

في سوى الجهلاءِ)

عصب من كلامها والتفت لما سمع ندى تناديها:آلاء يا عمري مشكوره

آلاء:لا عادي حبيبتي انا بروح أشيك على المريضه اللي طالعه من الملاحظه

ندى:اوكي

رجعت ندى مكانها وآلاء راحت تطل على المريضه وتتاكد من راحتها وصحتها تحت أنظار حاقده





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



في المدرسه

في الصف كل مره تشوفها تتكلم و تسولف ولا تدري عن الدرس وبعصبيه:وبعدين يعني

البنت وهي قاعده:نعم أستاذه هبه أنتي تكلميني


هبه:لا اكلم الجدار اللي وراك

البنت:اوكي فكرتك تكلميني انا .....وتلتفت على الجدار:يا جدار رد الاستاذه تكلمك


البنات:ههههههههههه

هبه:تصدقين دمك خفيف عطيني اسمك بسرعه


البنت:سوسن يامن العلي تبغين رقم الجوال بعد ما عندي مانع

هبه بحزم:برا اطلعي برا


البنت:لا ماراح اطلع


هبه جاتها وهي معصبه وتمسكها من يدها وتسحبها وتفتح الباب وتطردها:لا عاد أشوف وجهك داخل الفصل في

حصتي فهمتي

جات المرشده :خير يا أستاذه هبه

هبه بعصبيه:اسمعيني أستاذه هياء هذي الطالبه تنزلينها عند المديره هذي طالبه مستهتره لأبعد الحدود وقليلة

أدب

أستاذه هياء بعصبيه:وأنتي كل مره تسوين مشكله وبعدين معاك يا سوسن وبعدين يله قدامي على المديره


البنت:زين لا تصرخين

ومشت والاستاذه هياء وراها

رجعت هبه لفصلها وصكت الباب وبهدوء: نرجع لدرسنا







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




في المدرسه الثانويه وتحديدا في فصل 3/4 أدبي

المعلمه:لا انتو مصختوها ما في احترام


مدى بصوت واطي:مصخناها ولا حليناها

البنات :ههههههههه


المعلمه تدور مين وين يطلع الصوت وبعصبيه:أصلا هذي اللي تقلد الصوت مو متربيه


مدى:أحسن منك

البنات:ههههههههههه

الاستاذه:لو فيها خير توقف وتوريني طولها


مدى:ليه بتفصلين لها فستان

البنات:ههههههههههه

الاستاذه وهي تأخذ أغراضها:الدرس مشروح

مدى:لا تكفين بنموت أصلا احنا ما نفهم شي كأنك تتكلمين فلبيني

البنات صار يضحكون والاستاذه طلعت وهي معصبه ومفوره من البنت اللي ما تدري من هي ومن السنه اللي

فاتت كل مره تدخل تبغى تشرح درس تطلع البنت الصوت وتخرب عليها






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



كان عندها بالغرفه وطلع بعد ما سمعها كلام يسم البدن وسمع جواله يرن رد وهو معصب:خير

الطرف الثاني: يامن

يامن:من معي

الطرف الثاني:انا أنوار

يامن:ايه هلا خير

أنوار:وين يجي الخير وبنتك كل يوم مسويه مشكله مع أستاذه

يامن:وش مشكلته

أنوار:هالمره مشكله مع مدرسة رياضيات والاستاذه طردتها

يامن:وشلون تطردها هي ما تدري هي بنت من

أنوار:إلا تدري وما يهمها

يامن:وش اسم المدرسه خلني افصلها من شغلها

أنوار:لا هذي غير ما تقدر تفصلها

يامن بسخريه:ليه بنت الوزير وآنا ما ادري انا افصلها وافصل أبوها معاها

أنوار:لا وأنت الصادق بنت الزايد


يامن تفاجأ :الزايد عائلة الزايد ما غيرها

أنوار:ايه


يامن لا هذي ما نقدر نفصلها اووووف منك يا سوسن:طيب عطيني إياها اكلمها تدخل البنت الحصص وأرقع في

السالفه شوي

أنوار:طيب

طلبت المديره أنوار من الفراشه تنادي هبه اللي جات وأول ما شافت سوسن عصبت وفورت:نعم

المديره تمد لها التلفون:تفضلي مكالمه لك


هبه باستغراب:مين

المديره أنوار:والد الطالبه سوسن

هبه:وآنا ليه اكلمه

المديره أنوار:هو طالبك علشان يكلمك عن بنته

هبه:ما بيني وبينه كلام ليه هو من محارمي وآنا ما ادري وبعدين بنته هالمستهتره ما ابغى أشوف وجهها في

حصص لي ابد وأخر الفصل من الحين تعتبر عمرها راسبه وإذا احد ما رباها انا بربيها


يامن اللي سمع كل الكلام اللي قالته هبه:انا بنتي مو متربيه والله لأعلمك أنتي التربيه على أصولها ...وسكر

الخط وهو معصب: انا أعلمك

وطلع من المستشفى وهو معصب

(أنوار تصير بنت عم يامن علشان كذا سوسن ما عليها من احد)



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



وقت العصر

قاعد في الوسط بين عياله الاثنين وولده يصارخ:هذا اللي ناقص تسافر للخارج احنا ما عندنا بنات يسافرون

صافي:هد يا صالح الله يهديك


صالح:وش اهدي اقولك البنت بتسافر تقول لي هدي انت عادي عندك ايه انا من شفتك مخلي بنتك تشتغل

بالمستشفى بين الرجال وآنا غاسل يدي منك



صافي اللي نادرا ما يعصب:صالح ما اسمح لك تغلط على بنتي وآنا الحمد لله واثق في تربيتي ما يحتاج اخنقها

وأقيدها زي بعض الناس

صالح:وش قصدك

الجد خليفه وهو يضرب العصا بالأرض:بس خلاص انتو الاثنين ...وبعد سكوت لحظات :بنجيبها هنا وتكون تحت عيونا

صافي:يبه انت عارف ان أمها ما راح تخليكم تأخذونها ولا نسيت الاتفاق

الجد:لا ما نسيت

صالح:اخخخ بس لو هي وافقت وتزوجتها كان الحين مربيها هي وبنتها


صافي في نفسه:ليه أيه مجنونه تتزوج واحد معقد مثلك

الجد:دانه هي اللي بتجيبها

صافي:ودانه وش دخلها بالموضوع

الجد:دانه جاتني اليوم وطلبت مني اخلي أختها تجي عندنا وتتعرف على الكل وتقعد معها كم يوم

صالح:و لما تجي ما راح نخليها ترجع وأمها إذا كان فيها خير تروح تشتكي

الجد:بالضبط

صافي اللي ما عجبه اللي يسوونه ابوه وأخوه اللي يتحكمون في كل شي وخانقين الكل قام

الجد:وين

صافي:عندي كم شغله لازم أخلصها

طلع من المجلس وهو لايعه كبده من تفكير أهله المتحجر






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




في غرفة الجده

الجده قاعده مع دانه وتهمز لها رجولها و تسولف وتضحك

الجده:ايه يا بنيتي هنا يعورني

دانه:بسم الله على قلبك

الجده:جعل عيني ما تبكيك

دخل الجد:سلام عليكم

دانه وهي توقف :وعليكم السلام

الجد جلس جنب دانه :يا أبوك يا دانه

دانه:سم يبه

الجد خليفه:خلي أختك تجي وتقعد معك مثل ما تبغى


دانه بفرحه:صدق يبه....وتقوم وتبوس رأسه:الله يخليك لي يالغالي ولا يحرمني منك

الجد:ولا منك

دانه:أترخص أروح اتصل عليها وأقول لها

راحت و الجده تطالع زوجها بنظرات شك هي تعرفه وتعرف ان تحت رأسه شي
الجده بهمس:وش تحت راسك يا خليفه

الجد خليفه:وش بيكون تحت راسي يا مره ولا شي

الجده:انا أعرفك ما تخلي بنت أيه اللي انت ما اعترفت فيها من سنين تجي الحين إلا وأنت تفكر في شي


الجد خليفه قام:أقول اتركي عنك هالعلوم والأمور اللي ما لك فيها ولا تتدخلين في أمور ما تخصك

ومشى والجده تهز راسها وهي حاسه ان في مصيبه جايه:الله يستر




[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]


جاء من الشغل تعبان ورمى نفسه على الكنبه وغمض عيونه

حس باحد يمسح على رأسه فتح عيونه وطالعها وش كثر يحبها ويغليها


حبيبته غصون

:حياتي تعبان

معاذ وهو يبوس يدها:ايه

غصون:سلامة قلبك ويعطيك العافيه

معاذ:الله يعافيك

غصون:أحط لك شي تأكله حبيبي


معاذ:لا ما لي نفس بس ابغى أنام

غصون:قوم نام بالغرفه أريح لك السرير من الكنبه

معاذ وهو يسحبها:لا أنتي تعالي نامي معاي بالكنبه وآنا كذا برتاح

غصون:بس بتعور جسمك

معاذ وهو يغمض عيونه:أي مكان أنتي معاي ما أحس فيه إلا بالراحه


غصون:هههه حياتي طيب نام..وصارت تمسح على شعره

وغط معاذ في نوم عميق بسبب تعب الشغل



[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



في غرفتها وهي تكلم أختها بحماس:ايه والله وافق


بانه بسخريه:يالله وأخيرا تفضل بالرضى علينا بابا نويل

دانه باستغراب:من بابا نويل

بانه:جدك



دانه:بنو لا تقولين عنه كذا ترضى ما ارضى

بانه:عشتوا


دانه:يالله منك يا بانه

بانه:خلاص سكتنا لا تموتين علينا

دانه:المهم وش قلتي تجين

بانه:امممممم ليه لا على الأقل اشوفك أخر مره شفتك فيها لما جيت في المدرسه


دانه:ايه تذكرين لما لبستي مريول و جيتي مدرستي والكل ما عرف يفرق بينا لاننا توأم

بانه:ايه ههههههههههه

دانه:ههههههههه والاستاذه تناديك دانه وأنتي ما تردين بغيتي تفضحينا

بانه:وش أسوي نسيت انها تقصدك


دانه:ههههههه انا راح أقول لجدتي ونجي لك

بانه:ماله داعي عطيني العنوان وآنا أجي

دانه:اوكي
[/COLOR]




&&&&&&&&&&&&&&&&&







البارت الثالث





&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد في الصاله ومبين عليه الضيق جاته وجلست جنبه:وش فيك عسى ماشر

صافي بابتسامه باهته:ماشر بس زي العاده أبوي وصالح يسوون أشياء ما تعجبني

لمياء:ليه وش فيهم هالمره

صافي:يبغون يجيبون بنت عبد العزيز الله يرحمه

لمياء بتفاجأ:قصدك توأم دانه

صافي:ايه

لمياء:وش ذكرهم فيها اخبر عمي ما يبغى يشوفها وكارهها لأنها تربية أمها

صافي:أبوي درى ان البنت سجلت للدراسه في الخارج وقرر يجيبها عنده في البيت كأنها تزور دانه وبعدها ما

يخليها ترجع لامها

لمياء:لا حول ولا قوة إلا بالله بس كذا أمها أيه بتسوي مشاكل


صافي:لا يرحمون ولا يخلون رحمة ربهم تنزل

لمياء وهي تحط يدها على يده:هد بالك ولا تعصب واللي يخليك ترى ما أحب اشوفك متضايق

صافي بحب:يخليك لي يا حلو ويلوموني ليه أحبه

لمياء:ههههههههههه

التفتوا لصوت الدرج اللي نازل منه لافي وهو مسرع و لابس بدلته العسكريه حقت الدفاع الجوي:توصون على

شي

صافي:ليه عندك مناوبه

لافي:ايه توهم متصلين فيني

لمياء:يا يمه انتبه على نفسك وعلى الطريق

لافي وهو يبوس رأس أمه:من عيوني

صافي:الله يوفقك يا ولدي

لافي دق تحيه عسكريه لأبوه وأبوه رد له التحيه وبدوا يضحكون ولافي باس رأس ابوه وطلع وركب سيارته وراح

على شغله








[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&






خلصت تلفون من أختها ونزلت تقول لجدتها ان أختها بتجي اليوم علشان جدها يجمع الكل ويتعرفون عليها ولما

وصلت عند باب غرفة جدتها وقفها اللي سمعته

الجده :بيجيبها عندنا

سلماء:أنتي من جدك يا يمه وش الطاري هو طول عمره يكرهها لأنها تربية أمها

نجود:طيب يمكن علشان خاطر دانه

الجده:تلعبين على نفسك ولا علينا ومن متى أبوك يحط خاطر لأحد

سلماء:هجل ليه يبغى يجبها الحين

الجده:انا اعرف علشان ما تسافر

سلماء:طيب هو على وشو ناوي

الجده:والله انا ما ادري بس أحس السالفه تتعلق بسفرها للخارج لان دانه قالت لي ان أختها راح تسافر برا تدرس

وانتم تعرفون أبوكم


نجود:لا حول ولا قوة إلا بالله بس تصدقون على هذا كله انا مبسوطه لاني راح أشوف بنت عبد العزيز بعد كل

هالسنين

الجده وعيونها تدمع:ايه والله

صحت على نفسها وهي لحد الحين واقفه بس طقت الباب علشان تقول اللي جايه علشانه ودخلت

الجده:هلا بنيتي بغيتي شي

دانه:ايه انا كلمت أختي وهي قالت بتجي بكره بس انا اصريت عليها تجي اليوم علشان يمدي اقعد معها قبل لا

تسافر وابغى تقولين لأبوي

الجده:طيب انا بقول لجدك علشان يجمع الكل اليوم

دانه ابتسمت وطلعت من الغرفه وقبل لا تصعد الدرج سمعت أصواتهم وراحت للصاله الكبيره ودخلت ولقت هبه,

أسير ,مدى,رواء,روابي

دانه:السلام عليكم


الكل:وعليكم السلام

دانه:وين رؤيه هجل

مدى:وليه يا بعد عمري احنا ما نعجب ولا ما نملى العين

دانه:لا حبيبتي بس تعرفين ان أكثر وحده قريبه مني رؤيه

سمعوا صوت ينادي:يا ولـــــــــــد

يـا ولــد

البنات نزلوا البراقع اللي رافعينها على وجيهم وعدلوا جلالاتهم

أسير:ادخل يا زين الشباب كلهم يا أحلى اخو لأحلى اخت

مقعد:ترى معي يزن ومازن

أسير:حياكم

دخلوا :السلام عليكم

الكل:وعليكم السلام....وقعوا الشباب بعيد في نهاية الصاله

يزن:أخبار بنت العمه والعم

الكل:تمام

مازن:أخباركم

مدى:ما سمعت نقول بخير ولا الأخ اصمخ

مازن:اشتغل اللسان اللهم يا كافي

يزن:احمي نفسك يا خوي لا تجيك الطلقات الناريه

مدى:ها ها ها بموت من الضحك

أسير:الله يرحمك وعظم الله أجرك ارتحي وريحتي

مقعد:ههههههههه

مدى:ان شاء الله عدويني

يزن:إلا وش أخباركم مع الجامعه والسنة الجديده

دانه:الحمد لله ما شي الحال

مدى شهقت:يههههههه

الكل التفت لها

هبه:وش فيك يالخبله شهقتي

مدى التفتت على دانه:إلا صدق اللي سمعته دوين

دانه:وش سمعتي

مدى:ان أختك بتجي عندنا

الكل التف يطالع دانه:ايه بس أنتي وشلون عرفتي انا ما قلت لأحد

مدى تصرف:ها ..ايه ..ههههههه..هذي قصه طويله

روابي:لا قصه ولا هم يحزنون إلا قاعده تتسمعين جعل إذنك البتر

مدى:لا تدعين على إذني بعدين والله أطيح بكبدكم

مقعد:ما يحتاج تدعي أصلا أنتي طايحه من الحين


الكل:ههههه ههههههههه

مازن:أي اخت أنتي عندك اخت

روابي:ايه وش فيك مو عندها اخت اللي توأم لها

مازن تذكرها:ايه. ايه تذكرتها إلا غريبه بعد كل هالسنين راح تجي عندنا

هبه:ايه والله وش الطاري دندون

دانه:لا بس انا قلت لها تجي وتتعرف عليكم وهي وافقت

مدى نطت عند دانه:يا سلااام يعني نفر جديد


أسير:والله حماس

رواء اللي أخيرا رفعت راسها من كتابها وتكلمت:هذا مو حماس هذا تدافع الأدرينالين ويضفي شعور يسمى

الحماس

مدى:يا ربي متى ارتاح من الحالات المستعصيه اللي في بيتنا

رواء وهي تعدل نظارتها:وش قصدك يا مزمزيل مدى

مدى:ولا شي

يزن:أقول رواء أنتي تعرفين للتحليلات النفسيه صح

رواء:اعرف البعض قريت عنها في بعض الكتب

يزن:طيب لو أقول لك كلمه تحللينها وتعطيني معناها

مازن بهمس:وش ناوي عليه

يزن:اصبر

رواء:اعتقد اقدر انت قول وآنا أشوف

يزن:وش معنى كلمه الحب أو ما تفسيرها عند المحللين

رواء:الحب هذا غباء

مازن مسك ضحكته أما مقعد:ههههههههههه

يزن وهو متفاجا:غباء شلون يعني غباء

رواء:يعني الحب شي غبي هو صحيح فسروه علماء النفس تفسير ثاني بس انا من وجهة نظري هذا غباء

يزن وقف وهو معصب

مازن وهو فيه الضحكه:وين

يزن:مالك دخل ...وطلع وبعدها لحقه مازن

مقعد وقف:يله سلام

الكل:سلام

هبه:وش فيه يزن

رواء:وآنا وش عرفني ...ورجعت تقرا الكتاب اللي في يدها

أما في الحديقه مسك يد أخوه يوقفه وهو ميت ضحك

يزن:خلصت ضحك

مازن:ههههههههههه كح كح كح


يزن:إذا خلصت ضحك دق علي

مازن:خلاص بس والله ردها ما توقعته

يزن:بتموتني قهر أقولها الحب تقولي غباء

مازن:ههههههههههه والله ما توقعت ترد عليك كذا

يزن:انا ما أكون يزن صالح ان ما خليتها تموت على هالغباء

مازن:اقولك أنساها رواء بنت ما تعرف غير الكتب والتحليلات النفسيه

يزن:هي تفكر نفسها عالمه انا بعلمها علم جديد هي ما تعرف عنه شي ابد

مازن:وش بتسوي

يزن:بعلمها الغباء

مازن:ههههههههه هههه







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]






في مكان ثاني وموقع ثاني

تحديدا في مركز الشرطه

صوت الصراخ واصل لأخر الدنيا:بتعترف يا حيوان ولا لا

الرجال المقبوض عليه ينتفض:ا..انا...مـ..ا..لي..دخـ...ل

يوسف قرب منه وعطاها كف ومسكه من ملابسه وهو يصرخ عليه بعصبيه:تكلم أحسن لك لا أخلي رجولك هذي

ما تقدر توقف عليها اعترف من كان معاك

الرجال:و..الله ..هـ..و قال.. لي..العـ.. ـملـ..يه بسـ.يـ..طه

يوسف:عطني اسمه انطق بسرعه

الرجال برجفه وخوف:انـ..ا بقـ..ول كـ..ل شـ..ي

يوسف:هذاني أسمعك






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




نزلت تحت لقت أمها وعمها جالسين سلمت بدون نفس وهي منقرفه من وجهه

وجلست

بانه:أقول يمه

الأم أيه:نعم حبيبتي

بانه:بروح ازور أختي

الأم أيه وقفت وهي متفاجاه:أي اخت

بانه:وآنا كم عندي من اخت أكيد وحده دانه

الأم أيه:أنتي انجنيتي

بانه:لا والله انا صاحيه وبروح لها بعد شوي

الأم أيه:لا مستحيل اسمح لك تروحين للشايب ذاك بنفسك

بانه:وليه

الأم أيه:أنتي ما تعرفينهم

بانه:ومع كذا بروح

الأم أيه:وآنا قلت لا

بانه:بس انا ما جيت اخذ رايك انا جيت أعطيك خبر بس

سعد:أنتي ما سمعتي أمك وش قالت

بانه بكره:سمعت وأنت لا تتدخل في شي ما يخصك وآنا قلت اللي عندي بروح وبنام عندها بكره وبعده بروح

المطار انا جهزت شنطتي بس وقت السفر أخذيها معاك يا يمه وروحي المطار وآنا بجيك هناك


الأم أيه:وأنتي تظنين جدك الشيبه بيخليك تسافرين احلمي إذا كنتي تظنين الموضوع سهل كذا

بانه بابتسامه ثقه:ما في احد يقدر علي لا تخافين اشوفك بعد بكره في المطار

وصعدت الدرج علشان تلبس عبايتها وتروح لأختها وتركت وراها أمها المنقهره من بنتها اللي ما تسمع لأحد
وتسوي اللي برأسها وبس







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]








خلونا نطلع من ارض ابو متعب ونروح للخارج

عند سلطان اللي بأميركا هو وجاسم بعد ما وصلوا أميركا توجهوا للفندق وارتاحوا وناموا لهم ساعتين وبعدها

صحى جاسم على صوت جواله وقام طلع من الغرفه يكلم ورجع لسلطان:سلطان..سلطان قوم بسرعه

سلطان وهو لحد الحين فيه النوم:خير وش تبغى

جاسم:يله قوم والبس ورانا رحله

سلطان باستغراب:خير وش رحلته تونا واصلين من ساعتين

جاسم:واحد من الطيارين صارت له ظروف وما حضر وحطونا مكانه لان ما في احد غيرنا

سلطان:لا حول ولا قوة إلا بالله و الرحله على وين

جاسم:على ألمانيا يا حلو يله قم بسرعه

سلطان وهو يقوم:يله هذاني قايم بس عطني 10 دقايق اخذ شور والبس

جاسم وهو طالع :انا بلبس وبنزل انتظرك تحت

سلطان وهو داخل الحمام(أكرمكم الله):طيب

دخل وخذا شور ولبس ونزل تحت لجاسم وتوجهوا للمطار علطول






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




جاء الوقت المحدد والكل تبلغ ان الجمعه عند الجد اليوم


الكل حضر وجلسوا في الصاله الكبير حقت الجمعه والجد يحب كل العايله مجتمعين مع بعض

في الصاله الكبيره الجد جالس مع الجده في الوسط والرجال والشباب على جهة اليمين والحريم والبنات على

جهة اليسار وطبعا في مسافه كبيره بينهم لان الصاله كبيره


الكل حاضر إلا هي برا في الحديقه تنتظر وصول أختها على نار

وصلت السياره عند الباب المطلوب وصارت تطالع البيوت الثلاث

بانه:تقول البيت الوسطي والله وطلع هالشيبه بابا نويل مو سهل

نزلت من السياره ودخلت البيت الوسطي وصارت تمشي لحد ما لمحت وحده جالسه في الحديقه

عند دانه لما شافتها واقفه من بعيد عرفتها كيف ما تعرف توأمها قامت وصارت تسرع في مشيها لها وصارت شبه

تركض لها وحضنتها بقوه وعيونها مليانه دموع

دانه وهي ضامه بانه:بانه حبيبتي وحشتيني

بانه:ههههههه ارحميني خنقتيني

دانه وهي تبعد:مو مصدقه أنتي عندي وفي بيتنا

بانه:لا صدقي

دانه وهي تمسك يد أختها:اشتقت لك

بانه:حتى انا اشتقت لك كثير

دانه وهي و تسحب يد أختها وتدخلها داخل البيت:تعالي الكل داخل خليني أعرفك عليهم وخليني اوريهم أختي


اللي كله أتكلم عنها

بانه:ههههه يعني انا الحين مشهوره

انه:شي زي كذا

مشت وياها لحد ما دخلت البيت ودخلت الصاله الكبيره والكل صار يطالعها و يطالع عبايتها الكتف واللثمه اللي

حاطتها عكس دانه اللي لابسه برقع وجلال

وهي صارت تطالع الكل وتقيمهم تقييم أولي مثل ما تعودت لما تشوف أي احد




[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]





خلونا نتركهم ونروح للمطار

جالسين في أماكنهم ويستعدون للإقلاع وطلب من الركاب ربط أحزمة الأمان

وبعد لحظات جات المضيفه

(الكلام بالانجليزي بس انا بكتبه عربي)

المضيفه:عفوا كابتن

سلطان:نعم

المضيفه:هناك راكبه تسبب المشاكل فهي تطلب منا إنزال المدرج وتريد النزول وعندما رفضت طلبت مني إحضار

كابتن الطائره

سلطان استغرب والتفت على جاسم

جاسم:رح شف يا أخي وش السالفه

سلطان:طيب

راح وراء المضيفه ولما وصل سمع للبنت تكلم المضيفه بلهجه سعوديه

البنت:ساعه ويا ذا الوجه تنادين اللي يسوق الطياره

المضيفه ما فهمت شي:عفوا

البنت:يا شين الثواره أقول

انتبهت البنت على سلطان:انت اللي تسوق الطياره

سلطان ضحك على طريقه كلامها في نفسه:عفوا شلون اقدر أخدمك

البنت:ابغى انزل الحين

سلطان:نعم وش بغيتي

البنت:انت اصمخ ما تسمع اقولك لك ابغى انزل

سلطان صار يطالع البنت كانت لابسه بلوزه سوداء وبنطلون اسود وحجابها اسود ونظارات دواوير بس هالاشياء ما

أخفى جمالها

البنت:خير معجب تطالعني كذا و تبغى صوره

سلطان بدا يعصب:استغفر الله

البنت:ليه شايف جني قدامك

سلطان:يا أختي ليه تبغين تنزلين يعني خايفه من الطيران

البنت:وأنت وش دخلك ليه ابغى انزل لا يكون انت طرزان الشجاع اللي ينقذ الناس من الخوف خلصني ابغى انزل

سلطان في نفسه وجع وش طولت اللسان ذي:طيب ليه ركبتي يوم انك تبغين تنزلين

البنت:يا شين اللقافه وش دخل أمك انت

سلطان اللي عصب:احترمي نفسك واتركي عنك طولت اللسان

البنت:لا تكفى ما بقى إلا تضربني

سلطان:نزول ما فيه وما دامك ركبتي انطقي واربطي حزام الأمان وبسك سخافه صدق من قال ان لم تستحي


فافعل ما تشاء

مشى وخلى البنت وراه وهي عيونها طالعها من محلها وبعد ما استوعب وش قال

البنت:مالت عليك اووووف يا ربي ابغى انزل انا الغبيه اللي اركب طيارات وآنا ما أحبها وعندي فوبيا من الارتفاع لو

إني مسافره بطريقه ثانيه ابرك

رجع لجاسم وهو ينفخ وجاسم لاحظ عليه:وش فيك

سلطان:صدق قلة أدب

جاسم:وش صاير وآنا اخوك

سلطان قال له كل شي

جاسم:ههههههههههههههههه

سلطان:هالبنت عليها طولت لسان تقول منشار وعندها رد لكل شي وقلة حياء عجيبه

جاسم اللي دموعه طلعت:ههههههههههههههههه

سلطان:خير وش عندك تضحك

جاسم:انت طرزان ههههههههه تخيل بس ههههههههه

سلطان:أقول اسكت تراني ما نيب رايق لك

جاسم:ههههههههههه


طالعه سلطان بقهر وبدا يستعد للإقلاع





[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]

كان الكل حاضر إلا هم الاثنين متغيبين لأنهم تأخروا بأشغالهم

دخلت من الباب اللي بين بيتهم وبين بيت جدها وهي توها بتدخل تقابلت وياه عند الباب

جاء من شغله ووقف سيارته اليوم تأخر بالشغل وهو يعرف جده ما يحب احد يتأخر وصل عند الباب وشافها توها


بتدخل

تلاقت عيونهم شافته يطالعها بسخريه واحتقار ولف عيونه عنها ودخل

آلاء:وش فيه هذا يطالعني كذا الحمد لله والشكر والله شكله من كثر ما يشوف مجرمين ما عاد يفرق بين أهله

وبينهم عاد انا وش علي منه

دخلت البيت تلحق على الجمعه[/COLOR]






[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]


بصوت عالي في الصاله الكبيره:هذي أختي بانه


الكل يطالعها وهي تنقل نظرات عيونها العسليه بين الكل وتركزت نظراتها على الرجال الكبير اللي قاعد بينهم في

الوسط

الجد يطالعها وهي تواجهه بنظراتها وما نزلت عيونها

انقطع الصمت على صوت صالح:بتظلين واقفه ما تعرفين ان الأصول تقول المفروض تجين وتبوسينا على روسنا ولا

ما تربيتي عليها

دانه التفتت لأختها وبدا الخوف يدب فيها لأنها تعرف ان أختها لسانها طويل وما تقدر احد

بانه بلهجة سخريه:أول خلني اعرف أهلي وبعدها أشوف اسلم ولا لا

صالح وقف وكأنه ما صدق انها تكلمت علشان يبرد حرت رفض أمها له:والله هذي من قلة التربيه

بانه:أكيد انت عمي صالح والله مثل ما وصفوك وما ألوم أمي يوم انها ما وافقت عليك


صالح فار دمه وزوجته بين عليها الضيق أما صافي فكان مرسوم على وجهه شبه ابتسامه وفي نفسه:والله

وطلعت هالبنت عكس التوقعات وطلعت عكس دانه وأخيرا جاء احد يبرد الخاطر

صالح:أنتي يبغالك تربيه من أول وجديد وآنا اللي بربيك

بانه وهي تكتف يديها وتطالعه باستخفاف:باي صفه لا تقول عمي لاني من جد بضحك

صالح كان بيرد لان بانه قهرته بس صوت الجده سكته بعد ما شافت نظرات الرجاء في عيون دانه انها تتصرف:

صالح وبعدين خلصنا البنت ضيفه عندنا

صالح:ما تشوفين وش تقول كيف تبغيني اسكت هذا بدال ما تعلمونها الأدب

بانه باستهزاء:الحمد لله والشكر يعني لازم انزل عيوني وما أدافع عن نفسي علشان اطلع مودبه

وصلها صوت من وراء:لا وأنتي الصادقه يبغى لك قص لسان ولا ينشال من عرقه علشان تعرفين وشلون تكلمين

تاج راسك

بانه التفتت عليه بغرور وهي تطالع يوسف من فوق لتحت:انا بانه و مافي احد يوصل لراسي ابد

يوسف:أنتي...

قاطعهم الجد:خلاص ما عاد لي اعتبار ولا وشو

الكل سكت ويوسف راح له وباس رأسه:السموحه اعتبارك فوق روسنا...والتفت يطالع بانه اللي تطالعه بعدم

اهتمام

دخلت آلاء وسلمت وجلست وهي تحس ان الجو مكهرب

الجد بعد لحظات:نفس النظره ونفس الغرور ونفس العناد و الوقفه

بانه:افتخر إني أشبهه

الجد: طالعه عليه

بانه:في احد ما يتشرف انه يشبه ابوه

الجد: كنت متأكد انك راح تكونين مثله

بانه:علشان كذا خليتني بعيد عن أختي

دانه وهي تقرب وتهمس:بانه تكفين خلاص علشان خاطري

بانه طالعت أختها وما ردت

الجد:الماضي راح وإحنا في اليوم وأنتي وحده منا

بانه طالعت عيونه وتأكدت انه يكذب بس مشتها وما علقت علشان أختها وهي في بالها أشياء كثيره

الجد:هذا عمك صالح ...........وبدا يعرفها على الكل

بعد فتره الجده:يله يا بنات قوموا نروح الصاله الثانيه نأخذ راحتنا

قاموا وقامت معاهم بانه ودانه ماسكه يدها وكأنها مو مصدقه ان أختها معاها

جلسوا بالصاله الثانيه وعلطول انطلق لسان مدى:والله وطلعت خطير يا جميل

بانه تطالعها وفيها الضحكه:من أنتي

مدى:انا مدى بنت عمتك نجود

بانه:اها

رواء بهمس لرؤيه:والله تخوف هالبنت شفتيها وش كثر قويه

رؤيه ترد بهمس:ايه والله انا الصراحه توقعت وحده تشبه دانه طيبه مو العكس

روابي:وش عندكم تتساسرون

رواء و رؤيه: ولا شي

لولوه لهبه:تتوقعين بيصير اكشن الأيام الجايه

هبه:انا متأكده بتصير مشاكل دام هذي هنا

لولوه:بس دانه مسكينه شوفيها وش كثر فرحانه فيها

هبه:ايه والله تكسر الخاطر وكأنها ما صدقت انها جات

ظلت تطالع أختها وش كثر متغيره من أخر مره شافتها كانت متوقعه مشاكل بس ما توقعت ان أختها تكلم اللي

اكبر منها كذا

لاحظت انها تطالعه وسرحانه والتفتت عليها:دانه وش فيك تطالعيني كذا


دانه برجاء:بانه تكفين ما ابغى مشاكل ابغى الكل يحبك هنا مثل ما انا احبك


بانه بابتسامه:من عيوني

دانه وهي ترد الابتسامه:تسلم لي عيونك







[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]



لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق


&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
[COLOR="rgb(107, 142, 35)"]&&&&&&&&&&&&&
[/COLOR]




ودي لكم


صديد الجروح

 
 

 

عرض البوم صور صديد الجروح   رد مع اقتباس

قديم 07-01-12, 09:51 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





سوف يت اكمال تنزيل الروايه

البارت الرابع
&&&&&&&&&&&&&&&
نروح للجو وفوق الغيوم والسماء
في الطياره
جالسه في كرسيها ومعاها كيس و تستفرغ وتحس بان بطنها يعورها
البنت:حسبي الله عليك ياللي تسوق الطياره يا نحيس آه آه آه آه آه آه يا بطني يا جدتي آه يا عمي ياربي صرت أخربط
ضغطت الزر لاستدعاء المضيفه وجات:نعم كيف استطيع مساعدتك (طبعا بالانجليزي)
البنت:اووووف وش تقول ذي ابغى حبوب رأس
المضيفه وهي ما فهمت:نعم
البنت:يا دلخه اقولك حبوب رأس يا ربي وش هالبلشه ما تفهم
المضيفه:لم افهم
البنت صارت تتلفت يمكن تشوف وجه احد خليجي أو من العرب وانتبهت على اللي وراها:الاخو خليجي
الشاب اللي وراها دلوع طبعا ورقيق:نعم أمريني
البنت:قل لها ابغى حبوب رأس
الشاب الخليجي:من عيوني...وبدا يقول للمضيفه
البنت بهمس:جعل عيونك البط ...وصارت تطالع شكله كان الشعر سبايكي والبلوزه ورديه ومبين عليه انه ناعم
البنت:استغفر الله
الشاب:تأمرين شي ثاني يا عيوني
البنت:ما اخبر فوزيه الدريع عندنا هنا
الشاب:نعم وش قلتي
البنت:أقول اللي يعين أمك على اللي جات به
الشاب ما فهم بس بلقافه :عفوا أختي الاسم
البنت عصبت بروحها مصدعه والحاله زفت وحطت حرتها فيه:ليه الأخ بيخطبني وآنا ما ادري
الشاب استغرب من عربجتها:لا بس نتعرف
البنت:تعرفت عليك الجنانوه و السكون ما باقي إلا هذي انا أتعرف على مايع
الشاب:احترمي نفسك
البنت:انا سجيه بنت عليان تقولي احترمي نفسك والله هزلت الفير أند لفلي يعلمني الاحترام
جات المضيفه ومعاها الماء والبندول
وخذتهم سجيه وعطت الشاب نظره وتعدلت في جلستها وهي تتحلطم عليه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما طلعوا الحريم والبنات من الصاله استأذنوا الشباب وطلعوا الحديقه وأول ما جلسوا
يزن بحماس:شفتوها ههههههههه والله مب هينه
مازن:ايه والله احنا ظنيناها مثل دانه ما لها صوت
يوسف:إلا هذي يبغى لها تكفيخ بس طراقين و تتعدل
مقعد:ليه وش مسويه البنت
يوسف بعصبيه:ما شفت كيف تكلم عمي صالح وأبوي (يقصد الجد) تكلمهم كأنهم اصغر عيالها
لافي:يا أخي يعني وش تبغى منها لا تنسى انها عاشت عيشه غير عيشتنا يعني سلومها غير سلومنا
يوسف:ولو المفروض قدام الكبير تنطم وتنزل عيونها في الأرض
مقعد:يا أخي لا تحر عمرك ما له داعي هالكلام وبعدين احنا مالنا دخل جدي يعرف يتفاهم معاها وأنت سمعته لما قال بنبدا صفحه جديده
معاذ:هو صادق البنت مع جدها يتصافون احنا وش لنا بعوار الرأس
الكل كان يتكلم ويناقش إلا هو كان يطالع الكل وهو ساكت لأنه تعود على انه ما يدخل نفسه في أمورهم من هو أكيد نادر ما كان له أي صوت كان مجرد متفرج

&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما جلسوا فتره مع الكل
دانه وقفت:يله عن أذنكم بطلع انا و بانه فوق نرتاح و نسولف شوي لحالنا
مدى:اييييييه من لقى أحبابه نسى أصحابه
أسير:و عطاهم اكبر طاف بعد
دانه بابتسامه:هذا أنتي قلتيها ...ومشت وهي ماسكه يد بانه وقبل ما يصعدون الدرج صادفوا يوسف اللي كان ناوي يصعد فوق يغير ملابس الشغل اللي لحد الحين ما غيرها وطبعا مثل ما قلت لكم من قبل يوسف عايش ببيت الجد بس هو وإخوانه وأمه دور لحالهم طالعته بانه باستخفاف من فوق لتحت بشكل سريع وصعدت مع أختها
أما يوسف كان النيران شابه عنده ويشتم ويسب

&&&&&&&&&&&&&&

نطلع من بيت الجد ونروح لبيت كبير ما يسكنه إلا ثلاثه
قاعد وراء مكتبه ويشتغل وسمع طق الباب
يامن:تفضل
دخلت بنته وهي مبين عليها الزعل
يامن:وش حبيبة أبوها زعلانه
سوسن:وش فيني في غيرها ذيك المعلمه الملعونه مكرهتني في الدراسه
يامن:قصدك معلمة الرياضيات
سوسن بكذب:يبه أصلا انا ما سويت لها شي هي وحده تتسبب على الكل
يامن:لا تقولين ما سويتي لها شي لاني أبوك وأعرفك
سوسن تورطت لان أبوها يعرفها عدل:بس انا رديت عليها لما هي غلطت علي
يامن:وبعدين مع هالمعلمه القلق خلاص انا أشوف وش اقدر أسوي وأتصرف
سوسن:يبه خلها تدخلني الحصه ولا ترى كذا برسب
يامن في نفسه:يعني اللي يسمعك يقول مقطعه الكتب وبابتسامه:خلاص يا عيون أبوك انا أتصرف مع معلمتك هذي
سوسن بابتسامه باست أبوها :تصبح على خير
يامن:وأنتي من أهل الخير
طلعت من المكتب مبسوطه وفي نفسها متوعده للاستاذه هبه انها طلع عيونها
بعد ثلاث ساعات خلص شغل وطلع من المكتب وصعد الدرج وراح على غرفة بنته يتطمن عليها انها نامت قبل ما يروح ينام وبعد ما تطمن عليها راح لغرفة ولده ثامر وبعد ما تطمن عليه راح لغرفته وهو يفكر في معلمة الرياضيات وكيف يتصرف معاها
دخل غرفته وخذا له شور وانسدح على سريره وتذكر زوجته وتذكر يوم راح لها المستشفى
دخل غرفتها ويطالعها بقرف:يقولون تعبانه هذاني اشوفك مثل الحصان ما فيك شي
ليلى:يامن
يامن:لا تنطقين اسمي على لسانك واخلصي ليش طالبه تشوفيني مو طلقتك وخلصنا
ليلى:يامن والله...
يامن:لا تحلفي وتقولين ما تعرفينه صورك يا الفاسقه جايه لمكتبي
وقرب ومسكها من يدها وهو راص على أسنانه:احمدي ربك ما ذبحتك واسمعيني زين لو اشوفك متصله على عيالي أو اسمع بس انك متواصله معاهم والله لأقطع خبرك فاهمه يا حيوانه
ليلى:إلا عيالي...
قاطعها يامن:أنتي وحده مو كفوا تكونين أم ويا ويلك لو اتصلتي مره ثانيه
وطلع وخلاها في نوبة البكاء والندم لأنها فرطت في بيتها وعيالها علشان شوية كلمات حب انقالت لها في وقت بعد فيها عنها زوجها بسبب أشغاله
رجع للحاضر وهو يحس بضيق :الله يأخذك كرهتيني في كل شي
وغمض عيونه ويحاول ينام
(أعرفكم بيامن:رجل معروف وعنده واسطات مطلق زوجته اللي خانته ومن بعدها كره الحريم وصارت نفسيته لا تطاق ويدلع عياله ويحاول ما يخلي احد يضايقهم علشان يعوضهم عن امهم
عياله
سوسن:تدرس في مدرسة هبه وهي بثاني متوسط بنت ما تحترم احد وتشوف الناس من طرف عين وشايفه نفسها
ثاني عياله ثامر ولد عمره سنتين )

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مطار ألمانيا نزلت من الطياره وهي تتحلطم
وهي تمشي ضربت فيه رفعت راسها تعدل النظارات
جاسم:sorry
سجيه:سوري في عينك ول عليك جدار مو بني ادم
جاسم:الأخت عربيه
سجيه:لا فلسطينيه
جاسم:خلاص قلنا آسفين
التفت للصوت اللي يقرب منه:وين رحت
وطالع البنت اللي تكلم جاسم
سلطان:أنتي
سجيه:لا خيالها
سلطان:استغفر الله ياربي
سجيه:ليه شايف دراكولا قدامك
جاسم توه يفهم:لا يكون طرزان ههههه ههههههههه
سلطان تركهم ومشى والبنت طالعت جاسم اللي يضحك وتحمدت لربها وتركته يضحك وهو يحاول يلحق سلطان
طلع من البوابه ووقف تاكسي وجاسم جاه:هذي هي
سلطان:ايه هذي هي مو لسانها طويل
جاسم:ما شاء الله مجهزه الاسلحه على طول تطلقها
سلطان :أقول لك لسان منشار اللهم يا كافي
جاسم:ههههههههه
سلطان طالعه وتركه وركب التاكسي وجاسم ركب معاه ومشوا للفندق

&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
جالسه تتفرج على غرفة أختها
دانه:ها وش رايك
بانه:حلوه غرفتك هاديه مثلك
دانه:ههههههه فديتك والله يا أختي
جات بانه وجلست مقابله أختها
دانه:ليه صبغتي شعرك
بانه:مليت من الأسود
دانه:انا ما أفكر أغير لونه ابد بس تدرين الأشقر والبني حلو عليك
بانه بغرور:أصلا انا كل شي فيني حلو
دانه:هههه ما نقدر على المغرورين
بانه:تذكرين أيام قبل لما كنا مع بعض
دانه بحزن:ايه اذكر
بانه:قبل ما يتوفى أبوي ويفرقنا بابا نويل(تقصد الجد)
دانه:بانه والله ما ارضى عليه محد رباني غيره
بانه:أنتي ما ادري وشلون عقليتك تحبينه وهو اللي فرق بينا ولا نسيتي يوم كان عمرنا 7 سنوات ومات أبونا وجاء وكان بياخذنا احنا الثنتين من أمنا بس بعد ما هدته أمي انها بتعلم عليه انه متزوج على جدتك قرر انه يخلي وحده منا ويأخذ الثانيه وراح يخلي أمي تتزوج بدون ما يتدخل في حياتها ولا نسيتي
دانه سكتت ورجعت بذاكرتها لما كان عمرهم 7 سنوات بعد وفاة أبوهم وبعد ما طلعت امهم أيه من العده جاء الجد البيت
الجد وهو جالس في المجلس ومعاه صالح وصافي وأيه كانت متغطيه
الجد:انا جيت اخذ البنات وأربيهم في المكان اللي المفروض يتربون فيه
أيه وقفت بعصبيه:هذول بناتي انا وما راح اسمح لأي احد يأخذهم
الجد:عطيني البنات بطيب لاستخدم معاك أسلوب ما تحبينه
أيه:انت تهددني
الجد:ما قدامك إلا خيارين يا انك تعطيني البنات أو انك تتزوجين ولدي وبناتك يتربون وسط حضنك
أيه طلعت عيونها كيف يفكرون يزوجونها ولدهم وهي توها طالعه من العده صدق ناس ما ترحم
ايه:ممكن نقعد على انفراد
الجد:في شي قوليه ما له داعي الانفراد
أيه:لا انا متأكده ان له داعي ممكن
الجد التفت لعياله واشر لهم وهم طلعوا
الجد:قولي وش عندك
أيه:ما عندي غير إني راح ارفع سماعة التلفون واتصل على زوجتك وأقول لها عن السر الدفين
الجد تغير لون وجهه:وش قصدك
أيه:قصدي بناتي أنساهم وأنت عارف انا عن ايش أتكلم عن المصريه اللي متوجها على زوجتك
الجد:شلون عرفتي
أيه: وشلون عرفت هذا شي يخصني
الجد سكت يفكر هو يعرف أيه ويعرف نوعيتها من الناس
الجد:بأخذ وحده واخلي عندك وحده
أيه:وش اللي يخليني أعطيك وحده من بناتي ها
الجد:أكيد أنتي ما تحبين انك تظلين كذا طول عمرك من دون زواج و خاصه انك توك صغيره وحلوه يعني أكيد بتعيشين حياتك وآنا ما راح أتدخل في حياتك ولا في أي شي بتسوينه في المستقبل بشرط تعطيني وحده من التوأم
ايه بتفكيرها الأناني:بس..
الجد يقاطعها:لا بس ولا غيره ها اخذ وحده من البنات ولا عاد احد منا يشوف الثاني ولا تفضحيني وتصير مشاكل وآنا اخذ البنتين وأحرمك منهم ثنتينهم
أيه :انا موافقه
وفعلا اخذ الجد دانه وقطع كل وسائل الاتصال فيها بس عمرها ما نست أختها وكانت دائما تقول لجدتها انها تبغى تشوف أختها وكل ما تكبر تزيد إصرار في طلبها لحد ما جاء يوم وكانت دانه بثالث متوسط وجاتها الجده وعطتها التلفون ولما كلمت تفاجات بأنها بانه ومن ذاك اليوم ظلت متواصله معاها وصارت بانه تشوف دانه بأنها تجي لها في الثانويه في اجتماع الأمهات أو تزورها ولأنهم توأم كان التفريق بينهم صعب لحد اللحظه هذي
بانه:دانه وين رحتي
دانه وعيونها دموع:كلهم مشتركين مو بس جدي
بانه:ادري حتى أمنا المفروض تحمينا ضحت بوحده منا علشان تضمن انها تعيش براحه في المستقبل وتتزوج وتتمتع
دانه وهي تمسح دموعها:الماضي راح يا بانه والحين احنا في الحاضر
بانه:معاك حق بس الماضي اليم
دانه:مع بعض بيكون المستقبل أحلى
بانه بابتسامه:يا حبي لك إذا تكلمتي بتفاؤل والله اتفائل معاك
دانه:وهذا المطلوب
سكتوا بعدها
دانه:أقول بانه
بانه:همممممممم
دانه:أنتي بتسافرين بعد بكره
بانه:ايه لان الدراسه بعد ثلاث أيام ولازم أكون حاضره قبل الدراسه بيوم
دانه:اها بس...وسكتت
بانه باستغراب:بس ايش
دانه:انا بقول لك اللي سمعته
بانه باهتمام:ايش سمعتي
دانه:سمعت جدتي وعماتي يقولن ان جدي ناوي يخرب عليك ما يخليك تسافرين وهو يعني خلاني طعم علشان يجيبك هنا
بانه:اها انا قايله بابا نويل من متى عنده كرم ولا طيبه
دانه:انا أسفه والله ما ادري انهم ناوين يسوون فيك شي
بانه:لا تخافين انا أصلا توقعت والسفره بإذن الله ما راح تطوفني
دانه:شلون
بانه:كل شي بوقته حلو
دانه هزت راسها وسكتت والخبر اليوم بفلوس بكره ببلاش

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أشرقت شمس الصباح
صباح الخير بسعادة عصفور أقصى امانية
ان يكون نهارا سعيدا مشمسا ليغرد بأحلى الأنغام
صباح الخير بعبير زهور في يوم مشرق حافل
صباح الخير بهدوء الريف الأخذ وبصخب المدينة الممتع
قامت وصلت الفجر وصارت تستعد علشان الشغل

أسير اللي قامت من إزعاج أختها:اووووف هبوه بسك إزعاج
هبه:يله قومي شوفي الساعه كم قومي صلي والبسي ولا ناسيه ان في مدرسه
أسير:اووووف منك
هبه:قومي لا اعلم أمي عليك
أسير:لا خلاص قمنا ...قامت ودخلت الحمام (أكرمكم الله) وهبه نزلت تحت

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في دور ثاني وغرفه ثانيه
بانه بااااااانه يله قومي
بانه فتحت عيونها بكسل:همممممممممم وش تبغين
دانه:حبيبتي قومي الساعه 6 وربع يله قومي صلي ما صليتي وانزلي افطري الكل تحت
بانه:حرام عليك في احد يقوم 6 الصباح
دانه:ههههههههه ايه هذا النظام هنا يله
بانه وهي تقوم :طيب طيب بس علشان خاطر عيونك يا حلوه
دانه:ههههههههه لا انتي شكلك مضيعه ههههههه
بانه ابتسمت وراحت تتوضى
ودانه خافت تستناها وتتأخر على جدتها وعلى تصليح القهوه لها ولجدها فقالت بصوت عالي:بنو حبيبتي انا نازله وأنتي ألحقيني اوكي
بانه:وهي تطلع من الحمام(أكرمكم الله)و ليش ما تستنيني
دانه:لا جدتي تحت ولازم أكون معاها بالمطبخ
بانه:طيب بس إذا ضعت أنتي تحملي النتيجه
دانه:هههه لا ما راح تضيعين أنتي بس انزل الدرج و بتشوفين الصاله وعلى الجنب المطبخ
بانه:طيب
دانه قبل لا تطلع:ولا تنسين تتغطين
بانه:ليه
دانه:أنتي نسيتي ان عماتي وعيالها بالبيت
بانه:اها طيب ما شي
طلعت وخلت أختها تصلي
نزلت تحت ولقت جدتها زي العاده تصرخ على الخدم وهي تضحك عليها وعلى كلامها معاهم

&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت الطيبه
معوذي معوذي
معاذ:ها حبيبتي
غصون:معوذي اصحي لا تتأخر على الشغل
معاذ طالعه زوجته وابتسم:يا حلو هالصباح والله
غصون:هههه اشوفك رايق
معاذ:كيف ما أروق وآنا مصبح على أحلى وجه
غصون:أقول قوم لا تتأخر بعدين عمي صافي يزعل
معاذ:بقول اعذرني يبه كنت اكلم الهواء اللي أتنفسه
غصون:لا تحط اللوم علي انا ما لي شغل
معاذ:ههههه انا أصلا كل ما تأخرت قلت لأبوي ان أنتي السبب
غصون شهقت وضربته على كتفه:يا ويلك من ربي ليه تكذب
معاذ يسوي روحه صغير:والله ما أعيدها بس أنتي لا تزعلين يا ماما
غصون:ههههههههههه والله انت مجنون
معاذ وهو يقرب:مجنون بحبك
انفتح الباب بقوه:ثباح الخيل
وجات تركض ونطت على أمها
غصون:هلا وغلا بميه بحبيبة أمها
مي:انت بعد هبيبتي
معاذ:بنتك تعرف تختار الأوقات الغلط
غصون:ههههههه تهبل بنتي
معاذ:أول مره أشوف بزران يصحون الصبح
غصون وهي تشيل بنتها وتطلع:خلينا نطلع لا ينضلك أبوك ويله ننتظرك على الفطور
معاذ بابتسامه:شوي وألحقكم
راح يأخذ شور ويتجهز علشان يروح الشغل

&&&&&&&&&&&&&&&&&

خلصت صلاه ولبست عبايتها وتلثمت ولما جات بتنزل واجهته وطالعته بسخريه وهو يطالعه واللي كأنه وده يذبحها
سمع صوت جواله رد وهو ينزل بسرعه وهي تهز راسها علامه للاستهزاء والاحتقار له لأنها ما تحب أمثاله من الرجال المعقدين
طلع من بيت جده مسرع وقفه صوت جده:يوسف
يوسف:هلا طال عمرك
الجد:وين يا أبوك ما تبغى تفطر
يوسف:لا يا يبه عندي شغل ضروري
الجد هز رأسه:الله يوفقك بس انتبه لنفسك
يوسف وهو يبوس رأس جده:على أمرك ....ركب سيارته وانطلق ورفع جواله:ها وش صار معاكم لحد الحين مراقبينهم
الطرف الثاني:ايه يا طويل العمر
يوسف:يعني مثل ما توقعت يبغون يكسرون القاعده وراح يسلمون في النهار
الطرف الثاني:ايه
يوسف:انا جاي لكم
وصكر الخط وحط لنظاره الشمسيه وزار من سرعته

&&&&&&&&&&&&&&

وصلها أخوها مدرستها ونزلت ودخلت وسلمت على المعلمات وبدت الحصص راح على فصل ثاني ولما دخلت شافتها جالسه
هبه بصراخ:انا ما قلت ما تدخلين أي حصه لي
سوسن:بس كذا انا راح ارسب
هبه:أصلا أنتي راسبه راسبه عندي يعني لا تتعبين نفسك وتحضرين حصص يله برا
سوسن قامت وهي مقهوره وطلعت وهبه في نفسها:والله محد بيربيك غيري

&&&&&&&&&&&&&&&&&

على الساعه 8 صباح
دخلت المستشفى زي عادتها علشان تبدأ مناوبتها وبعد ثلاث ساعات
جاتها وحده من الممرضات
ممرضه آلاء
آلاء:نعم
الممرضه:الدكتور طالبنا في الطوارئ يبغى منا نساعده جاو رجال شرطه حصل لهم إطلاق ناري
آلاء:اوكي يله
وراحوا بسرعه لقسم الطوارئ ودخلو الغرفه
قابلو الدكتور واشر لهم يدخلون لرجال الشرطه المجروحين ويلفون الجروح ويعقمونه
فتحت الستاره وتفاجأ من اللي شافته

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المدرسه الثانويه
جالسه في الحصه وتسولف وتضحك
ودخلت طالبه:وين الطالبه مدى
مدى:انا من يسال عني
الطالبه:المديره تبغاك تحت
أسير :مدو وش أنتي مسويه
مدى:ما سويت شي
أسير:أكيد مسويه مصيبه ولا وش له المدير تبغاك
مدو:والله ما سويت شي
أسير شهقت:لا يكون عرفوا أنتي اللي تطلعين الأصوات في حصص المعلمات
مدى بخوف:تظنين
أسير:والله ما ادري أنتي روحي وشوفي
مدى:اوكي
قامت ونزلت تحت ودخلت لغرفة المديره

&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من الحصه ونادتها المديره ودخلت:نعم أستاذه أنوار طلبتيني
أنوار :شوفي انا عارفه انك ما تحبين تكلمين احد بس من جد هالمره لازم تكلمينه
هبه:ما فهمت
أنوار:والد الطالبه سوسن على التلفون
هبه:أستاذه اعتقد...
قاطعتها أنوار:انا عارفه بس هو الحين عند الحارس ومصر يتفاهم معاك على بنته وبعدين أنتي كلميه ما راح تخسرين شي يمكن على ايدك ينصلح حال البنت
هبه طالعته وهي مو مقتنعه بس مع كذا خذت السماعه:نعم
يامن هذي هي أخيرا:أستاذه هبه
هبه:معاك
يامن:انا والد الطالبه سوسن
هبه:عندي خبر نعم وش بغيت
يامن ول ما في أسلوب ابد:بغيت اعرف ليش طارده بنتي من حصصك
هبه باستهزاء:نعم وأنت ما تعرف ليش انا طارتها كان سألتها هذا إذا قالت لك ليش انا طارتها
يامن:اعتقد يا أستاذه يا مربية الأجيال المفروض ما تطردين احد من حصتك
هبه:إذا كان اللي بيحضرون الحصه مثل بنتك انا مستغنيه عن هالحصه وبنتك تستاهل الطرد لأنها ما تحترم احد
يامن عصب:بنتي محترمه غصب عنك والظاهر انا الغلطان اللي جاي أتفاهم بالعقل
هبه عصبت من كلامه:إلا انا الغلطانه اللي تنازلت وكلمتك ولا الكتاب مبين من عنوانه إذا انت أبوها كذا وش نتوقع من البنت.... وصكت السماعه في وجهه
يامن ظل يطالع السماعه:صكت السماعه في وجهي انا أعلمك يا مدرسة الجبر انا أعلمك
هبه وهي مفوره:أستاذه أنوار أرجو مره ثانيه انك ما تطلبين مني إني اكلم أي احد عن إذنك عندي حصه
طلعت و أنوار عيونها طالعه من تصرف هبه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
ودي لك


شكرا لكل من رد ع الروايه ..بس ابيكم شوي تتفاعلوون :s1. (99):
يعني ابي توقعاتكم اذا كذا الرووايه ماراح تطلع حلووه :no_1:
لان مافيها اي تفاعل .. الحين اخليكم مع البارت الخامس اتمنى القى ردة فعل
&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 09:55 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الخامس
&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما فطرت مع دانه والباقين صعدت غرفة أختها ومعاها كوفي وطلعت للبلكونه تتأمل منظر الحديقه وشافت أختها تسقي الزرع
بانه:والله انك طيبه يا أختي بس طيبتك وتقديرك طلع لناس ما يتساهلون الطيب ابد
عند الزهور والزرع تحب تسقيه وتهتم فيه وتحب ريحتهم على الصبح تعشق الورد والشجر
سمعت صوت سياره تدخل التفتت شافت السياره توقف ونزل منها نادر
ظلت تطالعه وانتبه عليها والتفت وشافها تطالعه ظلوا ثواني قبل ما يلف نادر وجهه ويمشي وهي حست ان الجو حار وإنها متفشله
دانه:يا ربي وش فيني يا فشلتي قاعده أبحلق فيه ياربي الحين أكيد بيقول ما تستحي مبققه عيونها علي يارب وش هالفشيله والإحراج اففففف
انتبهت على صوت تصفير التفتت لمصدر الصوت ورفعت نظرها شافت أختها واقفه عند البلكونه وتتفرج عليها وعلى وجهها ابتسامه
مشت لها لحد ما صارت تحت البلكونه:أنتي من متى هنا
بانه وهي تشرب الكوفي وتطالعها بتركيز:من زمان تعالي ابغاك في موضوع
دانه:طيب بس أجيب الورد وأجي
دخلت بانه وراحت دانه تجمع الورد عشان تحطه في غرفتها مثل ما تعودت تسوي
بعد دقايق دخلت دانه وهي راسمه أحلى ابتسامه وبدت تشيل الورد الذابل وتحط بداله الورد اللي قطفته
بانه وهي مركزه على أختها:تحبين الورد
دانه:ايه كثير
بانه:وهو تحبينه مثل الورد ولا أكثر
دانه جمدت يديها اللي كانت ترتب الورد في المزهريه لحظات وبعدها رجعت ترتب الورد بتوتر وتسوي روحها مو فاهمه:من تقصدين
بانه:أنتي فاهمه ما له داعي الاستهبال
دانه:ماني فاهمه شي
بانه وقفت وراحت ووقفت أختها:تراك توأمي ومحد يفهمك أكثر مني حتى لو ما عشت معاك بنفس البيت أظل أفهمك أكثر من أي احد ثاني
دانه طالعتها وما ردت
مسكت يد أختها وسحبتها وجلستها على الكرسي:يله قولي
دانه:وش أقول
بانه:كل شي من متى تحبينه
دانه:ما في شي من الكلام اللي تقولينه
بانه وهي تتجاهل كلام دانه:من متى تحبينه
دانه:بانه وش فيك ما تسمعين وش أقول
بانه:من متى تحبينه
دانه تنهدت وباستسلام:مو حب
بانه بابتسامه:إعجاب
دانه تغيرت ملامحها واحمر وجهها وبخجل:يعني
بانه:يعني معناتها ايه
دانه بحزن:وش الفايده
بانه:ما يدري عنك
دانه هزت راسها بمعنى لا
بانه:إذا كان أعمى وما يشوف هو الخسران مو أنتي
دانه :ما كان كذا
بانه:كيف يعني
دانه وهي تسرح وكأنها تتذكر:كان غير لما كنا صغار كان ببساطه غير بس لما كبر تغير وابتعد عن الكل هو صحيح يحضر اجتماعات العايله بس نادرا ما يتكلم أو تسمعين له صوت أو رأي ليه تغير ما ادري
بانه تنهدت وما عرفت وش تقول لأختها
دانه:إلا أنتي كيف عرفتي
بانه:انك معجبه فيه
دانه رجع وجها يحمر وبهمس:ايه
بانه بضحك لأنها تبغى ترفه عن أختها:ما فاتتني نظراتك له
بانه شهقت:انا
بانه وهي تطلعها بنص عين:ايه أنتي هجل انا أمس بعد ما عرفتيني على الكل وجلسنا لاحظت عيونك اللي كل شوي تسرق نظره له وعلى بالك محد ينتبه لك بس انا ما تفوتني هالاشياء
دانه:يمه منك
بانه:ههههههههههه
دانه:وأنتي ما في شي تبغين تقولينه
بانه:لا انا قلبي مسكر وما في احد يستأهل يدخله تدرين انا بانه مو حيا الله
دانه:هههه راح يجي يوم ويجي لك من يلقى المفتاح ويدخل هالقلب
بانه بسخريه:ايه صح روميو زمانه
دانه بثقه: تمسخري الحين بس بعدين قولي دانه قالت
بانه تغير الموضوع:إلا أنتي ما عندك محاضرات
دانه:إلا بس انا طنشتها مو كل يوم بلقى أختي وحبيبتي عندي في البيت ...وكملت بحزن:وبعدين أنتي بتسافرين قريب وابغى اقضي كل الوقت قبل ما تسافرين كله معاك
بانه بابتسامه:يا بعد عمري يا أختي
دانه:ههههههه يا حليلك إذا صرت طيوبه
بانه:لا تفرحين مو دائما ترى هالطيبه
دانه:ههههه ادري
بانه:ههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المستشفى
راحوا بسرعه لقسم الطوارئ ودخلو الغرفه
قابلو الدكتور واشر لهم يدخلون لرجال الشرطه المجروحين ويلفون الجروح ويعقمونه
فتحت الستاره وتفاجأ من اللي شافته
آلاء:يوسف
يوسف رفع رأسه وعقد حواجبه
آلاء وهي تقرب وتشوف يده:وش فيك وش صاير انت من رجال الأمن اللي تصاوبو
يوسف:أنتي ما تشوفين الدم يعني أكيد انا منهم
آلاء تجاهلت أسلوبه الجاف وكملت:خلني أشوف جرحك
يوسف:أنتي تشتغلين هنا
آلاء حبت تردها له:انت ما تشوفني واقفه بلبس التمريض معناتها ايه
يوسف طالعها بغضب ولف وجهه
آلاء وهي تمسك المعقم:راح تحس بشوية حرق
يوسف:اخلصي علي وماله داعي هالتنبيهات تراني مو بزر
آلاء طالعته وسكتت وهي بدت تنقهر منه
يوسف:ااااه
آلاء كسر خاطرها:آلمك
يوسف وهو يلف وجهه:احم لا
آلاء :شوي بس بخيط الجرح ونخلص الحمد لله ان الرصاصه مرت وما دخلت في العظم
يوسف صار يطالعها وتذكر كلا أخته مدى: هو انت صدق بتأخذ آلاء
آلاء رفعت راسها وطالعته:خلاص خلصنا بس كل يومين تعال أغير لك الشاش
يوسف بنفس خايسه:ماله داعي
آلاء طالعته وصارت ترتب الأغراض وهي مفوره منه
يوسف:أنتي ليه ما تفصلين ولا عاجبتك شغلتك
آلاء بتفاجأ:نعم
يوسف :اللي سمعتيه
آلاء اللي منقهره من البداية منه جاء وقت تنفجر:ايه عاجبتني واللي مو عاجبته شغلتي وما أشرفه يتبرأ مني
يوسف:انا أنصحك تتركينها من الحين لان اللي بتتزوجينه ما راح يوافق ان حرمته تفرفر بين الرجال
آلاء:زوج مثل هذا ساذج وسطحي وشكاك ما يلزمني وبعدين انا شغلتي مو اقل من شغلتك
يوسف باستغراب:شغلتي انا الحين تقارنين أمساك المجرمين بالتمريض والفرفره
آلاء:مثل ما انت تمسك المجرمين وتظهر الحق وترسم البسمه وتطمن قلوب الناس وتحميهم انا بعد أعالجهم وأريحهم من هم التعب والمرض وارسم البسمه على وجيهم وبعدين مادام جدي وأبوي موافقين ما يهمني أي احد ثاني
يوسف:أنتي قلتيها الشرهه عليهم
آلاء:يا نقيب يوسف اعتقد خلصنا علاج وآنا لازم أروح ماني فاضيه لتضييع الوقت عندي مرضى هم أولى بالوقت اللي أضيعه بالكلام معاك
راحت وخلت يوسف اللي منقهر منها
لبس قبوعه وطلع برا المستشفى

&&&&&&&&&&&&&&&

في المدرسه الثانويه
قامت ونزلت تحت ودخلت لغرفة المديره
مدى:أستاذه أنتي طالبتني
المديره:ايه مدى تفضلي
مدى دخلت وجلست وهي متوتره:نعم أستاذه
المدير:انا طالبتك أقول لك إني ابغاك تسوين أذاعه بكره
مدى وهي فاتحه فمها من المفاجاه:انا
المديره:ايه أنتي وآنا واثقه انك بتسوين اذاعه جميله ومرتبه ها وش قلتي
مدى وهي تفكر وانرسمت على وجهها ابتسامه:طيب أستاذه ما عندي مانع
المديره:طيب يمديك ترتبين مواضيع الاذاعه لان الاذاعه بكره
مدى:ايه أستاذه حطي ببطنك بطيخه صيفي
المديره:ما ابغاك تفشليني ترى المرشدات راح يجون مدرستنا
مدى:لا تخافين أستاذه بس ما قلتي لي من المدرسه اللي مسئوله عن الاذاعه
المديره:الاستاذه تهاني
مدى زادت ابتسامته:خلاص أستاذه بكره ان شاء الله تشوفين اللي يرضيك
المدير هزت راسها ومدى طلعت وراحت على طول لفصلها
أسير:ها مدو عسى ما مسكوك
مدى:لا بغوني ارتب اذاعة بكره
أسير:أنتي في الاذاعه ههههههههههه
مدى:ليه ما نعجب
أسير:لا قصدي من ذا الحولا اللي مختارتك
مدى:ما ادري بس بكره الاذاعه غير شكل
أسير:مدو وش تفكرين فيه
مدى :أفكر نستانس ونضحك من زمان ما ضحكنا
أسير:الله يستر منك ومن أفكارك
مدى وهي تبتسم بخبث:بكره الصباح راح يكون أحلى صباح يمر على المدرسه

&&&&&&&&&&&&&&

في ألمانيا
في إحدى المطاعم
جالسه مع بنت عمها
سجيه:خير وش الموضوع اللي تبغيني فيه
زينب بنت عم سجيه:خلينا نطلب شي نشربه أول
سجيه ميلت فمها:اطلبي واخلصي علي ترى طيارتي قربت
زينب:اوكي
طلبوا وبعد ما طلبوا
سجيه بملل لأنها ما تحب عمها ولا عياله:خير أتحفينا وش عندك
زينب:أوف منك ليش تحنين
سجيه:سمعي بتقولين ولا خليتك تولين ورحت
زينب:لا بقول اخوي
سجيه عفست وجهها:وش فيه اخوك
زينب:قالي يبغاني أفاتحك بموضوع الزواج
سجيه طلعت عيونها:صدق اللي اختشوا ماتوا انتم ما تستحون أبوكم توه ميت وانتم تفكرون كيف تنهبون الناس
زينب:سجيه وش هالكلام
سجيه:هذا الصدق بس وش يقولون إذا أبوكم اللي هو عمي حاول يسرق ورث جدتي اللي تركته لي ما ألومكم إذا طلعتوا عوجان مثله صدق من قال الأعوج يضل طول عمره اعوج
زينب:بطلي هالكلمات السوقيه
سجيه:شوفي عاد يا بصله يا مخيسه يا في خيشه مكيسه لو ما قمتي من قدامي الحين والله لا تجيك اللي في رجلي
زينب وهي توقف:احمدي ربك ان اخوي فكر يأخذك أنتي وهالنظرات حقت العجز
سجيه:عجزتي من الشهاده أنتي واخوك باباي رجل البحار على غفله وآنا ما ادري أقول اذلفي أنتي و البقره اخوك لا بارك الله فيك ولا في اخوك هالتيس الاربد
زينب مشت لأنها ما تقدر على سجيه ولسانها
سجيه وهي تشوف الناس تطالعها:وانتم وش تطالعون شايفيني بابا فرحان جاي في رمضان وتتفرجون يله كل واحد يطالع صحنه
عدلت جلستها وبدت تشرب الكوفي وتحاول تهدي أعصابها وبعدين تذكرت:حسبي الله عليها هالشحروره راحت وآنا ما اعرف كلمتين على بعضها أجنبي كيف الحين بسد الحساب واطلب تاكسي أروح به المطار

&&&&&&&&&&&&&

في الشركه
وهو غرقان بالشغل رن جواله ورفعه وشاف رقم غريب بس قال يمكن احد يبغاني
رد:الو
الطرف الثاني صوت بنت ناعم:الو
معاذ:نعم
الطرف الثاني:هذا جوال متعب
معاذ:لا أختي أنتي غلطانه
الطرف الثاني:سوري
معاذ:حصل خير
الطرف الثاني:باااي
سكر السماعه وما عطى الموضوع أهميه يا كثر اللي يغلطون
في مكان ثاني
:ها وش قال
البنت:ولا شي شكله من النوع الثقيل بس انا بجيبه
:ليه
البنت:ما راح أخليها تتفوق علي طول عمرها متفوقه والحين جاء دوري أبين لها إني أحسن منها واقدر اغلبها
:والله ماني مقتنعه وأشوف سببك تافه
البنت:لا مو تافه طول عمرها هي تملك وآنا لا مع إني انا أحس وأجمل وارق واغني منها
:كيفك
البنت سرحت بأفكارها وبعدها ضحكة بخبث:ههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
جالسه في الغرفه لحالها تفكر وبعدها رفعت جوالها واتصلت
بانه:الو سونيا
سونيا خدامه في بيت بانه:نئم ماما
بانه:ابغاك تجيبين شنطه وتحطين فيها حجاب رأس وبلوزتين كم طويل وبنطول اثنين جينز وتجيبينهم لبيت جد
سونيا:جين ماما
بانه:فهمتي وش أقول
سونيا:ايه في افهم
بانه:يله بسرعه لا تتأخرين
سونيا:جين
سكرت وبعدها نزلت تحت لقت دانه تهمز رأس جدها لان راسها مصدع
دانه:ها يمه الحين أحسن
الجده:كأني أحسن شوي ربي يسلمك ولا يحرمني منك
دانه:ولا يحرمني منك يا روح دانه
بانه:أقول دانه ترى شغالتنا راح تجيب شنطه لي فيها ملابس
دانه:ليه ملابسي موجوده اخذي اللي تبغين
بانه:هههه لا حبيبتي تسلمين مو كل مره اخذ من ملابسك حبيبتي وبعدين مع الملابس شغلات ابغاها
دانه هزت راسها وهي مستغربه أختها ليه تجيب ملابس وهي بتسافر قريب
دانه في نفسها:والله ما ادري وش أنتي ناويه عليه يا أختي
بانه وهي توقف :انا بطلع الحديقه
الجده:يمه دانه روح اطلعي مع أختك وآنا بنام لي شوي
دانه:أكيد يا يمه ما تبغين شي
الجده بحب:لا جعلني ما أبكيك يا أمك
دانه وهي توقف:أول ما تجي آلاء راح أقول لها تجي تكشف عليك وتشوف وش سالفة وجع الرأس
الجده:طيب
دانه وهي تحب رأس جدتها:نوم العوافي
وطلعت هي وبانه وجلسوا في الحديقه
بانه:أقول دانه
دانه:قولي
بانه:انا دائما اسمع عن عيال عمي وما أشوفهم
دانه:من قصدك
بانه:دائما اسمع أسير تجيب سيرة واحد اسمه سلطان
دانه:ايه سلطان هذا اخو أسير وهبه ومقعد وهو طيار علشان كذا ما تشوفينه دائما موجود
بانه:اها طيار طيب هو مثلهم
دانه:كيف
بانه:اقصد عقليته قديمه
دانه:هههه لا سلطان شوي متفتح بحكم سفره وهو حبوب ماله في الإزعاج يعني في حاله
بانه:اها وعيال عمي صالح هو عنده أربع عيال وبنت صح
دانه:ايه عنده حصين وفواز ويزن ومازن وغصون
بانه:يزن ومازن وغصون شفتهم أما الاثنين ما شفتهم وينهم
دانه:حصين مسافر يمكن من ثلاث سنوات اعتقد للخارج لأنه حب يفتح فرع بالخارج مع ان الكل عارض بس هو اقنع جدي وتدري بعد جدي ما في كلام ينقال بعد كلامه وبعدها لحقه فواز وهو يدرس وهذي ثاني سنه له
بانه:اها يعني العايله بدت تتفتح شوي
دانه:فواز يمكن بس حصين علي خبري لا
بانه:وش قصدك
دانه:قصدي حصين رجال بدوي بمعنى الكلمه وهو اقرب واحد لجدي اقرب حتى من عمي صالح
بانه:لها الدرجه
دانه:وأكثر وما في احد يقدر يقنع جدي كثره وهو نسخه مصغره من جدي
بانه بسخريه:يا حبيبي هذا اللي ناقص
دانه:ههههههه تصدقين كان ناوي عمي صالح يزوجه قبل ما يسافر علشان يعني ما يغلط ويدخل في الحرام
بس اللي فاجئنا ان جدي رفض مع اننا توقعنا جدي أول واحد يؤيد الموضوع
بانه:أكيد هو اللي اقنع بابا نويل
دانه:ايه اقولك ما في احد يقدر على جدي غيره
بانه هزت راسها وبعدها طلبوا عصير يشربونه وهو مستمتعين بالجو

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جاء وقت الطلوع وطلعت من المدرسه وركبت السياره مع أخوها وكانت فيه أنظار تراقبها
يامن:هذي هي
سوسن:ايه يبه هذي هي
يامن في نفسه :توقعت أشوف عبايتها مزخرفه ووحده شايفه نفسها مو وحده ما يبين منها شي والله تناقض بس هذا ما يغير إني انا اللي بعلمك الاحترام هجل انا مو محترم صبرك على يا أم الناقص والجمع ان ما علمتك الضرب والجبر على أصوله ما اطلع يامن
صحى على صوت بنته:يبه وين رحت
يامن:ما رحت مكان يا قلب أبوك
حط نظارته الشمسيه وحرك سيارته والأفكار توديه وتجيبه
&&&&&&&&&&&&&&&&&

العصر الساعه 4
نزلت للحديقه لان هذي عادتها تنزل كل عصر تقرا في الحديقه وصلت للكراسي وجلست ولفت نظرها ورده ومعاها بطاقه استغربت
رواء:غريبه من تارك هالورده هنا
وجاها فضول تعرف وش في البطاقه وخذت الورده وفتحت البطاقه
(وجد الحب لسعادة القليلين ، ولشقاء الكثيرين
الحب هو الدموع ، أن تبكي يعني أنك تحب

الحب أقوى العواطف لأنه أكثرها تركيباً

الحب زهرة ناضرة لا يفوح أريجها إلا إذا تساقطت عليها قطرات الدموع

المرأة بلا محبة امرأة ميتة

المرأة لغز ، مفتاحه كلمة واحدة هي: الحب
فما هو مفتاح قلبك يا حبي
أجيبي وأريحيني
يا رواء )

رواء شهقت وصارت تتلفت يمين ويسار :من اللي حاطها هنا ولا لي بعد
وعصبت:صدق قليل أدب يعني لو احد شافها كان رحت فيها بس مين اللي ممكن يحطها هنا والله شكله مقلب يا من مدو يا اسيرو بس انا كيف اعرف خلني أقوم وأخذها معي بسرعه لا احد يشوفها وأروح فيها وبعدين اعرف ويا ويلهم هالثنتين إذا كان مقلب منهم
قامت بسرعه تحت أنظار وابتسامه كانت تراقبها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت لبيت وقالوا لها ان جدتها تعبانه شوي علطول أخذت أغراضها وراحت بيت جدها
دخلت غرفة جدتها وشافتهم عندها وعلى طول عينها طاحت عليه وتجاهلته هو ونظراته
آلاء:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
آلاء:وش فيك يالغاليه
الجده:والله تعيبينه يمك ما ادري راسي يعورني
آلاء وهي تقوس الضغط:كلتي حبوبك حقت الضغط والسكر
دانه:ايه انا معطتها علاجها بنفسي
آلاء وهي تشوف الضغط وحاسه انها متوتره ما تدري ليه يمكن علشان النظرات اللي تحرقها
وبدت تشوف النبض
يوسف :وش فيها
آلاء:الضغط تمام والسكر بعد
يوسف بسخريه:هجل التعب هذا كله من وين بالله
آلاء تجاهلته:جده أنتي تفكرين كثير وتحاتين
الجده:ها يعني
آلاء:ونومك منتظمه فيه ولا لا
الجده:لا والله يا بنيتي صار لي يومين أنام بالنهار ونومي مو منتظم
آلاء:علشان كذا الصداع جاك لازم ترتبين نومك ولا ما راح يخف هالصداع
دانه:الحمد لله ما دام الشغله بسيطة انا اليوم بتأكد من ان نومها يكون تمام ومنتظم
آلاء بابتسامه:بس هذا المطلوب
ورفعت عينها له بسرعه وشافته لحد الحين يطالعها بكره ولفت نظرها بعد اهتمام
وكان بينهم من يشاهد هالحرب بالنظرات وهي مستمتعة
بانه واقفه عند الباب وهي تشوف المسرحيه ومستمتعه بنظرات اللي بين يوسف وآلاء
بانه في نفسها:يعني مو انا الوحيده اللي كارهتك يالمعقد اثري في احد غيري
قامت وحطت أغراضها في الشنطه:ما في جدتي إلا العافيه وآنا لازم أروح
دانه:تسلمين يا آلاء
آلاء:يا ويليك لو اسمع منك هالكلام مره ثانيه ه
باست رأس جدتها:ما تشوفين شر يالغاليه
الجده:الشر ما يجيك
وقبل لا تطلع عطته نظره وكأنها تقوله شفت ان اللي اشتغله شي مفيد مو مثل ما تقول وطلعت وهو لف وجهه وصار يكلم جدته اللي صارت تسولف عليه بعد ما طلعت دانه ومعاها بانه

&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما تعشوا والكل راح على غرفته علشان ينام ويريح
جاء الوقت المنتظر
الساعه 3 ونص الليل
قامت من السرير بشويش ومشت على أطراف أصابعها وراح وغيرت ملابسها ولبست عباتها وتلثمت وطلعت ورقه وكتبت فيها وحطتها في مكانها على المخده وباست رأس أختها
بانه:سامحيني يا قلبي ما اقدر أودعك
وطلعت وهي معاها الشنطه اللي جابتها سونيا لها ونزلت من الدرج بشويش علشان لا احد يحس عليها ووصلت للمطبخ وتوها بتطلع إلا تسمع صوت احد جاي جهة المطبخ

&&&&&&&&&&&&&&&&



&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 09:57 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السادس
&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما تعشوا والكل راح على غرفته علشان ينام ويريح
جاء الوقت المنتظر
الساعه 3 ونص الليل
قامت من السرير بشويش ومشت على أطراف أصابعها وراح وغيرت ملابسها ولبست عباتها وتلثمت وطلعت ورقه وكتبت فيها وحطتها في مكانها على المخده وباست رأس أختها
بانه:سامحيني يا قلبي ما اقدر أودعك
وطلعت وهي معاها الشنطه اللي جابتها سونيا لها ونزلت من الدرج بشويش علشان لا احد يحس عليها ووصلت للمطبخ وتوها بتطلع إلا تسمع صوت احد جاي جهة المطبخ
بانه بخوف وهي ماسكه شنطتها صارت تتلفت وشاف باب المخزن مفتوح على خفيف وبسرعه البرق دخلت فيه وخلت الباب مفتوح على خفيف لأنها تخاف الظلام وصارت تطالع من الفتحه حقت الباب وشافت يوسف يدخل المطبخ ويفتح الثلاجه ويصب له ماء
بانه:يا ربي الحين ما في احد يقوم من اللي في البيت غير هالعله
حست على شي يتحرك عند رجلها نزلت راسها وشافت فار
بانه كانت بتصرخ بس حطت يدها على فمها
عند يوسف بالمطبخ حس بحركه من جهة المخزن وقرب وهو مستغرب من صوت الحركه وقرب و بانه انتبهت من الفتحه ان يوسف قرب التصقت عند الجدار اللي وراء الباب ويوسف قرب ومد يده بيفتح الباب و.....

&&&&&&&&&&&&&&

خلونا نطلع من ارض ابو متعب ونروح لمحبوبة الكل لام لسان طويل بألمانيا
وصلت المطار بعد معاناة علشان تدفع الحساب وعلشان التاكسي
وصلت قبل الرحله بربع ساعه
سجيه:ياربي كم رقم الرحله ...وطلعت ورقه من جيبها :ايه 357
جلست على الكراسي وهي تفكر:يا ربي ان شاء الله ما يصير فيني مثل المره اللي فاتت وتلوع كبدي أحسن شي أروح واشتري لي حبوب رأس علشان إذا طرنا ما يصدع راسي وتلف بي الدنيا
قامت وراحت للكافتيريا
جاو ودخلوا المطار وهم مستانسين
سلطان:أخيرا بنرجع السعوديه
جاسم:اللي يسمعك يقول غايب شهر ترى كله أسبوع أو اقل بعد
سلطان:شهر ولا يوم انا في غير ديار ابو متعب ما أحس إني عايش
جاسم:الحمد لله والشكر الواحد يبغى يسافر وأنت تبغى ترجع
سلطان:وش أسوي مشتاق للوالده ومقعد وهباله
جاسم:ههههههه طيب خلنا نشرب لنا شي وآنا عازمك
سلطان:مدام على حسابك ماشي
راحوا للكافتيريا وقعدوا على طاوله
جاسم:يا أخي خلنا نروح كافتيريا حقت الطيارين مو المسافرين
سلطان:ما تشوف الزحمه هنا الزحمه اخف
جاسم:على راحتك
جاسم وهو يوقف:كابتشينو مثلي صح
سلطان هز رأسه وجاسم راح ولما وصل عند اللي يبيع شاف بنت تهزا البياع وتأشر له
:حبوب وجع الرأس جعل راسك الوجع والله راسي صدع منك يالغبي وآنا أفهمك
البياع:لا اعلم ما تقولين
سجيه وهي تاشر على فمها وكأنها تاكل:أم أم ...وتمسك راسها:اييييييييي
حبوب رأس يا ابيضاني عمى بعينك صدق غبي اووووووف
جاسم ابتسم وهو ماسك ضحكته لأنه عرف الصوت بس حب يتأكد وصار يطل في وجهها وهو وراها
سجيه انتبهت والتفتت له بعصبيه:خير وش عنده الأخر يطل شايف قدامك لوحة الموناليزا ويا ذا الوجه
جاسم اللي يوم شاف نظاراتها المدوره عرفها وصار يضحك
سجيه:الحمد لله يا رب وآنا ما أقابل إلا خبلان ولا مره قابلت احد صاحي مثلي
جاسم:ما عرفتيني
سجيه:لا ما تشرفنا يا ديفيد بيكهام
جاسم:ايه أكيد أنتي بس تعرفين تهزئين وما تعرفين الناس اللي تهزئينهم
سجيه وهي تركز نظرها عليه وتذكرت:ايه انت مع سواق الطياره
جاسم ضحك بصوت عالي وهو يطالع جهة سلطان اللي التفت يطالعه بعد ما سمع صوت ضحكه واستغرب انه واقف مع وحده بس تلاشي استغرابه لما لفت له وطالعته وهي لاويه بوزها وتحركه يمين ويسار مثل المصريين
سلطان:لا لا ياربي هذي وين ما أروح أشوفها لا حول ولا قوة إلا بالله
سجيه طالعته ولفت وجهها:وآنا كل ما أروح أشوف هالوجيه اللي ربي ما عطاها حلاه
جاسم:مخلين الحلاه لك
سجيه وهي تتأفف:ياربي مصبحه بمن انا اليوم
جاسم وهو يلف للبياع ويقول طلبه وهي تشوفه يتكلم بطلاقه :انا ليه ما أقول له
سجيه:انت هيه
جاسم طالعها:خير
سجيه وهي تطالع البياع:قل للأصلع أبي حبوب رأس
جاسم وهو يطالع البياع اللي كان صلعه :أصلع ههههههه
سجيه:وش فيك تضحك ضحكت من سرك بلى ما تشوفه قرعته تلمع
جاسم:ههههههه طيب
وقال جاسم يجيب حبوب ودفع ثمنها وعطاها سجيه
سجيه:أخيرا ...وسمعت نداء طيارتها :هذي طيارتي.... وخذت أغراضها ومشت بسرعه
جاسم من بعيد :ما في شكرا
سجيه ترد عليه وهي ماشيه:مالك فضل علي
ومرت من جنب سلطان وهي تقول بهمس:اففففففففففف
سلطان تأفف هو الثاني بنفسه وجاه جاسم مع طلبهم وجلس وهو فيه الضحكه:شفتها
سلطان بدون نفس:ايه شفتها
جاسم:وليه مقهور ومالك نفس توك وش زينك
سلطان:عكرت مزاجي بشوفة وجهها
جاسم وهو يضحك:بالعكس ههههههههه تعليقاتها تموت من الضحك
سلطان:إلا قول طولت لسانها اللي كأنه برق ورعود
جاسم:ههههههههههه
سلطان ابتسم على خفيف من ضحك صديقه
وصار يشربون الكابتشينو لحد ما يجي وقت الطيران

&&&&&&&&&&&&&&&

نرجع لأرض الخير والكرم ارض ابو متعب وبالذات عند الموجوده في المخزن
عند يوسف بالمطبخ حس بحركه من جهة المطبخ وقرب وهو مستغرب من صوت الحركه وقرب وبانه انتبهت من الفتحه ان يوسف قرب التصقت عند الجدار اللي وراء الباب ويوسف قرب ومد يده بيفتح الباب و.....
:يوسف
التفت وراه شاف جدته واقفه عند باب المطبخ:وش مصحيك يا وليدي ذا الوقت
راح لها يوسف:ابد يالغاليه عطشت ونزلت اشرب ماء
الجده:اها
يوسف:وأنتي يالغاليه وش فيك صاحيه عسى ما في شي يعورك
الجده بابتسامه:لا يا وليدي بس قمت أصلي أخر الليل ولما جيت برجع أنام سمعت صوت في المطبخ
يوسف:طيب خليني أوصلك على غرفتك ...ومسك يد جدته ومشى معاها
عند بانه اللي كان قلبها يرقع طبول من الخوف زفرت الهواء اللي كانت حابسته ولما حست المكان هدوء طلعت وفتح الباب اللي يطلع على الحديقه وراحت للباب الخلفي لان بيت الجد فيه باب خلفي وباب من الأمام
فتحت الباب وطلعت وكانت السياره حقت سواق بيتهم تستناها هي لما طلبت من سونيا تجيب الأغراض ورت السواق هالباب وطلبت منه يجي ويوقف عنده لحد هي ما تطلع
فتحت الباب وركبت وبعدها:يله روح مطار بسرعه
حرك السواق ومشت السياره من قدام البيت
بانه:اففففف كنت بنصاد وأروح فيها ...وزفرت براحه وبعدها تذكرت أختها:ااااه يا دانه ليتني اقدر أخذك ولا اقعد معاك بس الاثنين مستحيل
سندت راسها على وراء ورفعت جوالها واتصلت على أمها اللي أكيد صاحيه في هالوقت لأنها بتروح معاها على أميركا علشان تضبط أمورها:الو
أم بانه:هلا حبيبتي ها وينك فيه
بانه:على الطريق
أم بانه ارتاحت خافت ان بنتها ما تقدر تطلع:زين انا بعد شوي بوصل المطار
بانه:متى موعد الرحله
أم بانه:بعد ساعه
بانه:طيب ربع ساعه بالكثير وآنا بالمطار
أم بانه:طيب
صكرت وغمضت عيونها وهي تفكر بالمستقبل وتتمنى يكون غير وتبني نفسها وتصير مستقله وما تعتمد على احد ولا احد يكون له كلمه عليها
بانه:راح انجح وأتفوق وأوصل لفوق وبعدها ما في احد راح يكون له كلمه علي وبعدها يا أختي راح ارجع وأخذك ونبعد عنهم
يارب ساعدني ياربي

&&&&&&&&&&&&&&

عندما تهب نسمات الصباح الباردة...
فيطل الصباح علينا بوجهه الجميل...
فتفيق بداخلنا كل النشوات..
ومن الشرق تظهر الشمس وتطل علينا ببهائها الجذاب...

فتنبعث أشعتها لتبعث بالدفء في كل الوجود...
حينها تغرد كل الطيور ...
وتصحو الورود وتتفتح كل الأزهار وتسقط كل قطرات الندى من الأوراق....

قامت تصلي الفجر زي عادتها والتفتت وما شافت أختها وقامت مفجوعه وشافت الورقه وأخذتها وصارت تقرا اللي موجود فيها
(إلى أغلى الناس على قلبي حبيبتي وأختي دانه انا رحت للمطار ومسافره لأميركا علشان أحقق حلمي اللي يا ما قلت لك عنه
انا كان بودي أودعك بس ما قدرت لا تزعلين وآنا أول ما أوصل لأميركا راح اخذ خط دولي واتصل عليك واتطمن عليك واطمنك علي
انتبهي على نفسك احبك توأمك بانه)
دانه وعيونها مليانه دموع:ليه يا بانه ما صحيتيني أودعك استكثرتي علي حتى توديعك
وبعدها مسحت دموعها وهي تبتسم وبطيبه:كنت عارفه انك راح تسوينها كنت متأكده والله يوفقك يا أختي
وبعدها شهقت وحطت يدها على خدها:يا ويلي والله لو درى جدي لا ينهد البيت فوق روسنا وراسي يا ويلي....وسكتت وهي تفكر:أحسن شي أقول إني صليت الفجر وهي موجوده وبعدها رجعت نمت ولما صحيت ما لقيتها وما أقول لهم عن موضوع الرساله أي هذا أحسن حل ولازم أقول لجدتي كل شي ايه
قامت توضت وصلت وبعدها جلست في غرفتها علشان كل شي يمشى مضبوط وخطتها تمشي صح وما يتهمونها ظلم ان هي اللي مساعدتها

&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت المطار وشافت أمها وزوجها موجود
بانه:السلام عليكم ماما
أم بانه:وعليكم السلام
بانه تطالع سعد من فوق لتحت بنظرات اشمئزاز وترجع تطالع أمها:وين بسوم(أخوها الصغير)
أم بانه:خليته عند خالتك
بانه في نفسها:ما أردى منك إلا خالتي اللي عيالها ما تدري عنهم راح تدري عن عيال غيرها
أم بانه:يله ينادون على رحلتنا
بانه وهي منقرفه:وهذا بيجي معانا
أم بانه بغضب:بانه عيب
سعد: وشلون تبغين تروحون بدون محرم وأمك ترجع لحالها
بانه وهي تطالعه بغرور واحتقار وبسخريه:هه حاميها حراميها
مشت وام بانه تهز راسها على بنتها اللي ما تحترم احد ومشت وسعد وراهم وهو مقهور لان بانه بتسافر وعلشان لسانها وأمها الساكته عنها واللي ما تبرد حرته فيها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الطياره المتوجهه لأميركا وفوق الغيوم
سجيه وهي في كرسيها:ااااه يا بطني ااااه يا راسي
الحرمه الاجنبيه الكبيره في السن الانيقه اللي جالسه جنبها بدت تتأفف
سجيه التفتت لها:وش عندها الكوندليزا رايس تتأفف لا يكون أزعجنا حضرت جنابك بس
الحرمه الاجنبيه :أو ماي قاد(يا الهي)
سجيه:عشتوا آسفين على الإزعاج مزمزيل ..وسكتوا
بعد لحظات سجيه تطالع الاجنبيه اللي تطالعها بضيق
سجيه: ول عليك مع انك عجوز ووجهك متقطع من التجاعيد بس خدودك حمراء كلها دم مو احنا خلف الله علينا عسى بس عيونا تبين وبعدها خدودنا بس الصراحه انا اعتقد لو اشق خدك بتغرقينا ببركان من كثر حمار خدودك
الحرمه الاجنبيه:اوووه ..وصارت تضغط الزر وجات المضيفه وصارت تتكلم معاها وسجيه مو فاهمه شي وبعدها جابت لها حبة رأس لان راسها صدع من هذرة سجيه وخذتها وبعدها سندت راسها وغمضت عيونها
سجيه:مالت عليك أنتي الخسرانه ما تسمعين سوالفي ..وسندت راسها هي الثانيه وغطت في النوم وحست الحرمه الاجنبيه بشي يطيح على كتفها فتحت عينها شفت رأس سجيه وقعدت تتأفف وتتحلطم وتوخر رأس سجيه ويرجع يطيح عليها لحد ما استسلمت وخلت راسها وحاول تنام هي الثانيه

&&&&&&&&&&&&

صوت هز البيت هز والكل تجمع والجد بصراخ
وعصبيه على دانه اللي متخبيه وراء جدتها:وشلون يعني انحاشت وشلون ها
دانه وهي ترجف:مـ..مـ..ما..ادري ..قمـ. ت ما ..شفتها
صالح:أكيد أنتي مساعدتها
الجده:وش تقول دانه مالها دخل بشي
الجد بعصبيه يروح ويرجع:تنحاش انا اعلمها
صالح وهو يزيد النار حطب:انا قايل ما يجي من ورها إلا المتاعب بنات أيه ما يجي من وراهم إلا المتاعب
صافي ساكت وهو يبتسم في داخله:والله انها صدق بنت عبد العزيز وبنت رجال جاء من يكسر كلمتكم اعتقدوا انها غبيه بس والله طلعت ذيبه وذكيه
الكل موجود في بيت الجد
لافي بهمس:بنت اللذينا انحاشت ولا عليها من احد
مقعد يرد عليه بهمس:تصدق توقعت أكثر من كذا من شفتها كيف تكلم خالي صالح وآنا قايل هذي مو هينه
يوسف ساكت ويفكر بكلام دانه واللي قالته انها ما لما صلت كانت أختها موجوده بس لما صحت الساعه 6 ما لقتها وتذكر صوت اللي في المخزن وصار يطالع دانه بنظارت ثاقبه
الجده:خلصنا البنت راحت وخلصنا
الجد:اسكتي يا حرمه لا ما خلصنا
التفت على صالح:صالح اتصل على ولدك
الكل التفت على صالح
صافي بشك:أي ولد
الجد:فواز هو في بلاد الغرب اللي رايحه لها قليلة الأصل
صالح وهو يطلع جواله:ان شاء الله
واتصل
رن جواله وهو نايم ومو داري عن احد وصحاه الجوال اللي كل شوي يرن
رفعه:الو
صالح بعصبيه:الو قم اصحى
فواز نط من مكانه :هلا يبه
صالح بعصبيه:صحصح يا ولد أبوي يبغى يكلمك
فواز صار يفرك عيونه ويردد الله يستر جدي ما يطلبني إلا فيه مصيبه
الجد:الو
فواز:هلا يبه هلا
الجد:اسمع بنت عمك عبدالعزيز قليلة الأصل جايه لك في بلاد الكفار ابغاك ترجعها فهمت
فواز ما فهم ولا شي:أي بنت عم
الجد عطاه لصالح:فهم ولد الغبي كل شي وخله يرجعها السعوديه
صالح :تأمر.... وخذا التلفون وطلع من الصاله وهو يصارخ على فواز
الجد وهو يطالع أحفاده وبصراخ:وش عندكم هنا يله روحوا أشغالكم
طلعوا من الصاله والكل بدا يتجهز يروح دواماته وأشغاله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في الطياره وتطالع النافذه
بانه:يالله حياه جديده راح افتك من الهم والغم راح أبدا من جديد وبعيده عن تعقيداتهم راح ادرس واجتهد ..وابتسمت
وبعدها تذكرت أبوها اللي يا ما شبهوها بغروره
رجعت بذاكرتها لما كان عمرها 6 سنوات
جالس ومجلس بناته الثنتين كل وحده على رجل
عبد العزيز:بنات عبد العزيز غير بناتي يرفعون الرأس
بانه:ايه انا لما أصير كبييييييره أصير مثلك
عبد العزيز:ههههههه أنتي عيوني اللي أشوف بها يا بنبون
دانه:وآنا
عبد العزيز:وأنتي بعد عيوني وروحي
بانه نزلت:غش أهي ثنتين وآنا بس عيونك وحده
عبد العزيز:ههههههه وأنتي عمري يله عاد لا عاد تسوون هواش كل يوم على أنتي وأنتي وآنا خلصنا
بانه:يبه انا احبك كثير
دانه:لا انا أكثر
بانه:لا انا
عبد العزيز مستانس على بناته الثنتين اللي عم عنده يسووون كنوز الدنيا وتذكرت كلمته اللي دائما يقولها لهم انتم عيوني اللي بدونها ما أشوف وقلبي اللي بدون أموت وروحي اللي بدونها أصير جثه هامده
رجعت لواقعها وعينها تنذر بنزيل دموع :الله يرحمك يا يبه
والتفتت على أمها اللي تسولف مع سعد اللي جالس جنبهم:أنتي السبب اخترتي راحتك وسعادتك على بناتك صدق أنتي أنانيه وحرام حب أبوي فيك تروحين وتتزوجين هالزباله والله يمه ما تستأهلين أي شي من اللي أنتي فيه
ورجعت تأخذ نفس وتضبط نفسها لأنها تمادت بالتفكير:استغفر الله وش فيني انا استغفر الله
انتبهت على صوت أمها:بانه روحي افسخي عبايتك خلاص ما بقى شي ونهبط
بانه: ان شاء الله
قامت و وخرت لها أمها لما جاء سعد قام ومرت جنبه سمعت همسه:لو تروحين لأخر الدنيا أجيبك
بانه طالعته باحتقار ولفت وجهها وهي تهمس علشان يسمع:الكلب يظل كلب مهما نظفته يظل قذر
ومشت ناحية الحمامات علشان تفسخ العبايه وترتب الحجاب زين على راسها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في السياره عند مقعد وهبه وأسير
أسير:والله طلعت خطيره هربت وسافرت ههههه حسيت انها جايه من أفلام جيمس بوند ولا من الأفلام الهنديه
هبه:الله يستر أبوي العود ما راح يمررها كذا بالساهل
والتفتت على أخوها: تظن بيقدر فواز يرجعها
مقعد:ما اعتقد مو على كيفه
أسير:تظنون بيتصلون على حصين
مقعد طالع أخته بالمرايه:الله يستر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفة جدتها
دانه طبعا قالت لجدتها كل شي عن الورقه وغيرها وعن خطتها
دانه وهي تبكي:وش بيسون لأختي يا يمه
الجده:ما عليك منهم ما يقدرون يسوون شي
دانه:بس اخاف فواز يقدر يسوي لها شي
الجده:فواز هذا ما عنده إلا الخراط
دانه بهمس:وحصين
الجده طالعتها وسكتت
دانه:لو جدي خبر حصين بتصير لبانه مشاكل أنتي تعرفين حصين يا يمه
الجده:ايه اعرفه وهو نسخه من جدك بس ان شاء الله ما يقدرون يسوون شي ما عليك منهم الله الحافظ
دانه:الله يحفظها
الجده:هي قالت بتتصل
دانه:ايه لما تأخذ خط دولي
الجده وهي تأخذ دانه في حظنها:خلاص يا قلب جدتك خلاص اهدي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت لأمريكا طبعا بعد ما صحتها العجوز الاجنبيه
صارت تتلفت
سجيه:وين هالعله وين راحت
جاها صوت من وراها:ما العله إلا أنتي
سجيه وهي تلتفت:مجوده
وحضنتها
أمجاد:وخري بس خلاص ذبحتيني يا العجوز
سجيه قلبت:عجوز في عينك يا معفنه
أمجاد:ههههههه يله شكلك تعبانه خلينا نروح البيت نرتاح
سجيه اللي غيرت الموجه:يله وش كثر مشتاقه لك
أمجاد بابتسامه :وآنا أكثر يله
(ما راح أعرفكم عن أمجاد اللي لها دور بالروايه راح اخلي الأحداث تتكلم عنها)

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جاء عند ابوه وجلس جنبه و معاهم صافي
الجد:ها وش صار
صالح:يقول فواز اليوم ما يقدر يعرف مكانها ما لنا غير نصبر لبكره لان الدراسه راح تبدأ ويقدر يطلع اسمها من الورقه حقت أسماء الطلبه الجدد
الجد:ننتظر ونشوف
صافي وهو يقوم:يله انا بروح الشركه
وطلع وركب سيارته وحرك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وسط كل اللي صار هي من بينهم ما اهتمت للي صار ابد
في المدرسه
والكل صاف طابور
أسير وهي جنب مدى وواقفين أول صف
أسير بهمس:وش عندك رازتنا أول صف
مدى:علشان نشوف وجه أبله تهاني لما تبدأ الاذاعه
أسير:وأنتي رتبتي أمور الاذاعه
مدى وهي تضحك:أكيد
بدأت الاذاعه واللي كانت عن الحليب والفوائد والكل استغرب شوي بس المديره صارت ترقع وتقول تغيير في المواضيع وأفكار جديده
وفي نهاية الاذاعه هنا القنبله
مدي تقول لأسير بهمس:استعدي
سير توها بترد على مدى إلا سمعت شي خلت كل اللي في الطابور يموتون ضحك وأسير تطالع مدى اللي فاطسه من الضحك
أسير معقوله اللي اسمعه لا مدو استخفت
شغلوا في الاذاعه
يا بقره صبي لبن .. عبدالله سافر عدن
بنت أخته جابت ولد .. سمته عبدالصمد
عبد الصمد يشتي حليب .. والحليب من البقر
والبقر تشتي حشيش .. والحشيش من الجبل
البنات ما توا ضحك
وبعدها شغلوا
ماه أبغي لقمة **** واللقمة من البرمة

والبرمة من الحطب **** والحطب يبغي قدوم

والقدوم عند الحداد **** والحداد يبغي فلوس

والفلوس عند العروس **** والعروس تبغي رجل

والرجل يبغي أولاد **** والأولاد يبغوا حليب

والحليب عن البقر **** والبقر يبغي حشيش

والحشيش من المطر **** والمطر من عند الله

هنا المديره أشرت للبنات عند الاذاعه يطفوا التسجيل وأبله تهاني ولعت وصار وجهها احمر والمرشدات مستغربين من الاستهتار اللي وصل لها الحد
جات المديره وطلبت يمشون الطالبات وأشرت لمدى تروح وراها لمكتبها
سير:الله يرحمك
مدى طالعتها وعيونها لحد الحين فيها الدموع من الضحك راحت لمكتب المديره وسوت روحها بريئه:نعم أستاذه
المديره وهي معصبه: وش هذا ها
مدى بتمثيل:ليه أستاذه الاذاعه ما عجبتك
المديره:أنتي تستخفين دمك أنتي مفصوله لثلاث أيام انا الغلطانه اللي ظنيت انك قد الثقه
مدى :بس::
المديره:روحي لفصل يله
مدى راحت وهي تتوعد في المديره ولما تذكرت الاذاعه ماتت ضحك
مدى في نفسها:والله اللي صار يستأهل انفصل مو ثلاث أيام إلا عشر أيام ههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند فواز بأميركا
فواز:الله يأخذها وهذي من وين طلعت لي بعد
ديانا صديقته:شوبك
فواز:ما في شي
ديانا:أم بلا في شي
فواز:بنت عمي جات هنا تدرس وفي نفس جامعتي بعد
ديانا:عن جد طيب حلو كتير
فواز:إلا ورطه كتير ومصيبه بعد أنتي ما تدرين عن شي
ديانا:ألي
فواز:بعدين بعدين
وسرح بأفكاره لبنت عمه اللي ما يعرف عنها شي

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الشركه قاعد يشتغل وأعلن جواله عن وصول مسج
فتح الرساله
صباح الورد متعطر بعطركـ
أقدم لك كلمة أحبكـ
مع مشاعر ماتهدكـ
وهمس يذوب على خدكـ
وشوق يغني على قلبكـ
وعيون بس خاطرها تشوفكـ
وإذن ماتريد تسمع غير صوتكـ
ولي قلب يصون حبكـ
وما اقدر أقول شي ثاني غير اني
احبك

استغرب من الرقم لأنه ما يعرفه
معاذ:أكيد احد غلطان
رجع جواله لجيبه ورجع لأوراقه يشتغل

&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلت وخذوا الشنط وركبوا السياره ومتوجهين للمكان اللي راح تسكن فيه بانه مع بنات صديقات امها ولا تدري عن اللي يصير عند أختها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

الكل راح دوامه إلا هم
نادر وهو جالس في حديقة جده مع يوسف رن جواله وقام يكلم ويوسف قام لما لمح دانه تروح جهة الشجر والورد مكانها المفضل
يوسف:بنت العم
دانه التفتت له:نعم بغيت شي
يوسف:ليه كذبتي
دانه طالعته وسوت روحها مو فاهمه
يوسف:هي انحاشت قبل الساعه 5 الفجر إلا قبل ما تقومين لصلاة الفجر صح ولا انا غلطان
دانه خافت وبان عليها ونزلت عيونها الأرض
يوسف:مثل ما توقعت
دانه توترت وتخربطت:انا ما ادري وش قاعد تقول ولا وش تقصد
يوسف ابتسم بسخريه ودانه مشت بسرعه و تبغى تدخل البيت وسمعت شي صدمها ووقفها
نادر:خلاص حبيبتي اليوم ما اقدر اشوفك
دانه:لا لا مستحيل لا
نادر:اوكي خلاص يا حبي
دانه مشت لغرفتها بسرعه وما تدري أصلا كيف رجولها تحركت لأنها تحس بثقل فيهم
أول ما وصلت غرفتها صكت الباب وهي تبكي
دانه وهي تجلس عند الباب:يالله أختي راحت وتركتني وبموت من الخوف عليها ويوسف لو فضحني جدي بيذبحني ونادر اللي حبيته من يوم كنتي صغيره يطلع يحب ولا حتى فكر يطالعني ابد انا بالنسبه له خفيه خفيه يا ربي كثير على كل هذا بيوم واحد اهئ اهئ اهئ
ااااه وينك يا بانه تنصحيني تعطيني من قوتك
وتذكرت كلام أختها:لو هو أعمى وما شافتك هو الخسران مو أنتي
قامت ومسحت دموعها:ااااه يا بانه ليتك معي اتصلي اللي يخليك لا تتأخرين علي محتاجه لك
وظلت تواسي نفسها بنفسها وتنتظر اتصال أختها اللي بيبرد عليها واللي راح تقول لها عن كل شي وإنها تنتبه لنفسها من عيال عمها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&
ودي لكم


&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 07-01-12, 10:01 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السابع
&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في السياره وتطالع المحلات اللي تنور الشارع بشكل يسحر وبدون ما تلتفت لامها:يمه ابغى خط
أم بانه:طيب بس أول نروح للشقه وتتعرفين على البنات اللي بتسكنين معاهم وبعدها راح نشتري لك خط وأي شي تبغينه
بانه وهي تلتفت لامها بهدوء:لا أول نشتري خط بعدها نروح للشقه
سعد بلقافه:ما سمعتي وش قالت أمك ولا أنتي تحبين تستغبين
بانه:مو انا الوحيده اللي ما اسمع الكلام حتى انت يا ما قلت لك لا تتدخل بس انت...وهي تاشر على راسها:عقل ما فيه وفيه مكانه علبه مصديه
سعد عصب وبصراخ:يا قليلة الحياء و التربيه انا واحد كبر أبوك وتقولين لي كذا
بانه وهي تلف على النافذه وبهدوء:قلت لك من قبل تخسي تقارن نفسك بابوي انت حتى ما تسوى وطية رجله
سعد :انا أعلمك....
قاطعتهم أم بانه:وبعدين يعني كل مره لازم تتهاوشون خلصنا عاد
سعد طالع زوجته اللي مسكت يده وأشرت له يسكت وهو صار يوجه نظراته لبانه اللي كلها شر وحقد ولف وجهه للنافذه وام بانه صارت تكلم السواق وتقول له يوقف علشان يشترون خط لبانه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في ارض ابو متعب
دخل بيت جده وهو فرحان برجعته مع انه ما تأخر بسفره بس مشتاق لامه وإخوانه اللي ما يقدر على بعدهم دقيقه وحده
قابله مقعد عند الباب بفرحه وهو فاتح يديه:هلاااااااااا
سلطان وهو يحضن مقعد:هلا فيك
مقعد وهو يبعد عن سلطان:الحمد لله على السلامه يا اخوي
سلطان:الله يسلمك وش أخباركم وعلومكم
مقعد:صارت علوم يا هي علوم فاتك
سلطان وهو عاقد حواجبه وبخوف:وش صاير الأهل فيهم شي
مقعد:خلنا ندخل داخل وآنا أقول لك كل شي
سلطان :يله
دخلوا البيت وقعدوا بالصاله
سلطان بخوف:قل لي وش صاير
مقعد قال لسلطان عن كل شي عن بانه ومواجهتها مع الجد وخالهم صالح وعن هروبها وسفرتها للخارج
سلطان متفاجا:الله كل هذا صار في ثلاث أيام بس
مقعد:والحين الحالات مستنفره عند جدي وخالي صالح
سلطان:بنت خالنا هذي شكلها طالعه على أمها
مقعد:ايه والله الفرق بينها وبين دانه الدابه السليمه فرق شاااااسع
سلطان:والحين كيف بتجيبونها من أمريكا
مقعد:جدي كلم فواز وطلب منه يرجعها
سلطان باستغراب:فواز غريبه توقعته يكلم حصين
مقعد:لا كلم فواز الظاهر حصين مخليه احتياط
سلطان وهو يوقف:ما ظنتي فواز يقدر على وحده مثل بنت الخال إذا كان على وصفك لها انها قويه وما عليها من احد
مقعد:انا بعد رأيي من رايك
سلطان:اللي ما عليه من جدي كبير العايله ومن خالي صالح ما اعتقد يهتم لفواز
مقعد هز رأسه بتأييد لآخوه
سلطان:يله بروح اسلم على الغاليه
مقعد وهو يوقف:وآنا بروح الشركه جيت بأخذ أوراق ولازم ارجع لها
سلطان:الله معاك
مقعد:اشوفك على الغداء
هز سلطان له رأسه قبل لا يصعد الدرج ومقعد طلع راجع للشركه

&&&&&&&&&&&&&&

في أميركا
قاعده تطالع الشقه وبعد ما خذت جوله فيها
أمجاد وهي قاعده وحاطه رجل على رجل بطريقه شبابيه:ها عجبتك
سجيه وهي تفك حجابها:افكوغرس
أمجاد:ههههههه يا شين الجهل شيناه
سجيه اختفت ضحكتها :جهل في عينك
أمجاد:ههههه لو كل الناس تتغير سجيوه لا يمكن تتغير
سجيه:مخليه التغير لك إلا أقول مجوده
أمجاد وهي ترجع شعرها البوي لوراء:قولي
سجيه:عاجبتك حالتك وأنتي كذا
أمجاد وهي ترفع حاجب من حواجبها:وش قصدك
سجيه:أنتي عارفه وش اقصد انا ظنيت ان سالفة البوي ذي بس في الثانويه ما توقعت اشوفك في المطار وأنتي شكلك كذا
أمجاد توقف وهي معصبه:قصدك يعني أني افشل
سجيه وهي تفسخ نظارتها وتنظفها:لا مو كذا قصدي وأنتي عارفه زين وش اقصد
أمجاد بسخريه:ايه لازم أبين إني بنت وأبين أنوثتي مثل ما أنتي مسويه مع هالنظارات اللي انقرضت من زمن جد جدتي
سجيه تلبس نظاراتها وهي معصبه:أنتي تتمسخرين علي
أمجاد وهي تجلس وتطالع سجيه من طرف عينها:اللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالطوب
سجيه بهدوء:تظنين لو سويتي كذا بيدرون عنك ولا راح تلفتين انتباهه وراح يهتمون فيك
أمجاد اللي بين على وجهها الضيق:سجيه خلاص صكي على الموضوع واللي يرحم والديك
سجيه سكتت وهي مكسور خاطرها على صديقتها الوحيده وحبت تنسيها الضيقه اللي هي السبب فيها وبابتسامه كبيره انرسمت على وجهها وبهبل:تدرين إني اشتقت لك كثير
أمجاد تطالعها من طرف عينها وبهمس:حتى انا
سجيه وابتسامتها تزيد وتسوي روحها ما سمعت وش قالت لها وتحط يدها عند إذنها وبصراخ:وش قلتي هاااااااااا
أمجاد بصراخ:اففففف منك قلت لك حتى انا خلاص سمعتي
سجيه اللي تعرف ان أمجاد ما تحب تعبر عن مشاعرها قامت من مكانها وجلست جنب أمجاد وضمتها :ههههههه ربي ما يحرمني منك
أمجاد بابتسامه:ولا منك ...وبدت تدفها :وخري عاد يا لزقه
سجيه وهي مبسوطه لأنها غيرت مزاج صديقتها الوحيده:ههههههه

&&&&&&&&&&&&&

جالسه بينهم تطالعهم وما عجبوها ابد ونقلت نظراتها لسعد اللي راح يأكل البنات أكل بعيونه و انرسمت على شفايفها ابتسامه سخريه وفي نفسها:الله يقرفك يا حيوان الكلب يظل طول عمره كلب
ولفت وجهها تقيم البنتين من فوق لتحت وكان مبين عليهم دلوعات وسطحيات وكل وحده تتكلم من طرف خشمها ولفت تشوف أمها اللي تتكلم بطريقه تبين انها اتكيت وذوق فيها ولفت وجهها تناظر الشقه اللي كانت كلها ذوق واناقه حتى في أثاثها وانتبهت على صوت أمها
أم بانه:انا الحين تطمنت عليك مدام انك مع نهى وأماني
أماني بدلع:تسلمين يا خاله
أم بانه بابتسامه هزت راسها ووقفت
أم بانه:بانه حبيبتي انا وعمك سعد رايحين للفندق نرتاح لحد ما يجي موعد طيارتنا وأنتي خلاص تطمنت عليك
بانه بعدم اهتمام:طيب
أم بانه وهي تحضن بنتها:انتبهي على نفسك يا يمه
بانه وهي تحضن أمها:لا تخافين علي انا بانه ما ينخاف علي ينخاف مني
أم بانه بفخر:عارفه انه ما ينخاف عليك
بانه بنغزه:طالعه على أبوي
أم بانه اختفت الملامح المرسومه على وجهها وطالعت بنتها اللي تطالعها بطريقه ما حبتها ومشت وما ردت على كلام بانه
بانه في نفسها:أكيد ما عندك رد يا يمه
وقف قدامها سعد وبهمس:انبسطي شوي وأنتي بعيده بس مسيرك راح ترجعين وآنا راح انتظر وقت الرجعه بفارغ الصبر يا حلوه
بانه بقرف:الله يأخذك وتموت والله لاسوي حفله على شرف موتك
سعد :ههههههه
ومشى وخلاها وهي تحس بقرف وقهر منه وطلعوا وأول ما تسكر الباب لفت بانه على البنتين:وين غرفتي
أماني وهي تاشر على غرفه:هذيك
بانه مشت وطنشت البنتين ومعاها شنطها ودخلت غرفتها وسكت الباب وخذت جوالها مشتاقه لشخص واحد بس

&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في غرفتها وتفكر في أختها وتفكر في حبها اللي طلع كله وهم
دانه:الحين عرفت ليه ما يفكر يطالع احد لان قلبه مليان مو مثلي فاضي ولما فكرت أمليه طلع كل شي وهم
سمعت طق على الباب مسحت دموعها بسرعه وبصوت ضعيف:تفضل
طلت برأسها:هااااي يا حلو
دانه بابتسامه باهته:هلا لولوه
لولوه دخلت وشافت دانه اللي شكلها يدل على انها تبكي:دندون يا قلبي وش فيك كل هذا علشان بانه
دانه والدموع رجعت لعيونها:ايه هذي أختي الوحيده يا لولوه
لولوه وهي تحضن دانه:خلاص يا قلبي خلاص
دانه:انا خايفه يسوون فيها شي
لولوه:وش هالكلام وش بيسوون فيها يعني بعدين لا تنسين ان أبونا العود هو جدها بعد مو بس جدنا
دانه وهي تتنهد وتمسح دموعها:تظنين ما راح يسوون فيها شي
لولوه:لا ما اعتقد
دانه:الله يسمع منك إلا صح أنتي وش عندك جايتني من الضحى ما عندك محاضرات
لولوه:كان عندي وحده حضرتها ورجعت لان اليم لازم أروح المستشفى عند آلاء
دانه:خير ليه فيك شي حبيبتي
لولوه:لا يا قلبي بس إنتي الظاهر نسيتي سالفه فصيلة الدم اللي طالبينها الجامعه
دانه:ايه صح والله نسيت
لولوه:عاد انا بروح عند آلاء انا و رؤيه و نسوي تحليل ويبين لنا فصيلة الدم ونعطي الأوراق الجامعه
دانه:اها
لولوه:تجين معانا تسوي التحليل مره وحده
دانه:لا خلوني انا بعدين
لولوه وهي تقوم :على راحتك يله انا بروح أشوف رؤيه تدبر لنا احد يودينا لان لافي مو فاضي لي لا هو ولا أبوي
دانه:طيب
طلعت لولوه وبقت دانه تفكر في أختها وفي نادر اللي ما وقعت بيوم انه يطلع يحب وتتحطم هي وقلبها المسكين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد مع صاحبه وصديقه ويفكر
جابر:فواز وين رحت يا أخي
فواز:ها موجود
جابر:وين موجود صار لي ساعه أكلمك
فواز:أفكر في اللي طلبه مني جدي
جابر:وش طلب
فواز:طلب شي غريب
جابر:ايه عاد قل لي وش طلب
فواز:طلب إني أرجعها السعوديه بس برضاها
جابر اللي قاله فواز عن سالفة بانه :كيف يعني مو البنت منحاشه وما صدقت تفتك تبغاها ترجع برضاها والله جدك غريب
فواز:وهذا اللي محيرني وشلون يبغاني ارجعها بس برضاها هذا بدال ما يقول اسحبها من شعرها
جابر:صدق والله شي يحير
فواز وقف
جابر:وين تو الناس
فواز:أي تو الناس انت نسيت إني من بكره بصحى وأروح الجامعه أدور بنت عمي العله
جابر:ههههه الله يعينك
فواز راح والأفكار تعصف برأسه عصف بخصوص بنت عمه

&&&&&&&&&&&&&&&&

رن جوال دانه
التفتت له وخذته بسرعه وقلبها يدق وشافت الرقم طويل
دانه شهقت :بانه
راحت جهة الباب وقفلته وفتحت الخط وقعدت تنتظر تسمع صوت أختها بلهفه ودموعها نزلت قبل ما تسمع الصوت من الطرف الثاني
:دانه..دانه أنتي معاي
دانه بهمس:بانه
بانه:حبيبتي ايه انا بانه
دانه بصوت باكي :ليه استكثرتي علي توديعك
بانه:كان لازم اطلع بدون ما احد يحس علي
دانه:بانه هم قالبين الدنيا هنا
بانه:ما عليك منهم انا في أميركا ولا احد يقدر يسوي شي خلاص انا برا المملكه
دانه:لا يقدرون
بانه باستغراب:شلون يعني
دانه:اتصلوا على فواز وقالوا له يلقاك ويرجعك ابغاك تنتبهين يا أختي
بانه:لحظه لحظه ما فهمت ايش قلتي من كلمو من
دانه:تذكرين لما سالتيني عن عيال عمي صالح وقت لك مسافرين للخارج
بانه وهي تتذكر:ايه
دانه:هم في أميركا وواحد منهم يدرس بنفس جامعتك مو أنتي تدرسين بجامعة نبراسكا لينكون
بانه:ايه
دانه:فواز ولد عمي صالح يدرس بنفس الجامعه واتفق مع جدي انه يدور عليك بكره من قائمة أسماء الطلاب الجدد
بانه وهي حاطه يدها على جبهتها:يا ربي وآنا كل ما أقول أفتكيت منهم يطلعون لي
دانه بخوف:بانه حبيبتي انتبهي زين
بانه:لا تخافين على أختك انا ذيبه ما ينقدر علي
دانه:عارفه بس بعد انتبهي
بانه حست ان في أختها شي:دانه وش فيك حاسه ان فيك شي غير خوفك علي
دانه وشهقاتها تعلى:ما فيني شي أختي
بانه:دانه قولي وش فيك لا تخليني احاتيك
دانه:نادر اهئ اهئ
بانه:وش فيه
دانه:يحب وحده
بانه:أنتي تحبينه مو إعجاب مثل ما قلتي لي صح
دانه سكتت وما ردت
بانه بصوت صارم:تذكرين وش قلت لك
دانه:ايه قلتي هو الخسران
بانه:وآنا لحد الحين عند كلامي هو الخسران انسي وارميه وراء ظهرك
دانه:الكلام أسهل من الفعل
بانه بصراخ:دانه خليك قويه ولو مره وحده في حياتك تسمعيني
دانه وهي تمسح دموعها:ايه
بانه تنهدت وبحنيه:حبيبتي اشتري اللي يشتريك وبيعي من باعك واحمدي ربك ان ما في احد يدري بحبك له ولا كان منظرك أسوء من كذا
دانه:معاك حق
بانه:لازم أخليك علشان ارتب أغراضي وأنام
دانه:بانه لا تقاطعين
بانه:أكيد وآنا اقدر أقاطع توأمي
دانه بابتسامه باهته:الله يحفظك
بانه:تسلمين مع السلامه
دانه:مع السلامه يا أختي
صكت السماعه وهي تكرر :القول أسهل من الفعل يا أختي أسهل بكثير

&&&&&&&&&&&&&&&

جات حزت الغداء ودانه رفضت تنزل تتغدى الجده ما أصرت عليها وهم مجتمعين على الغداء
نجود أم مدى بصراخ:مفصوله ثلاث أيام ليه وش مسويه وش مهبهبه
مدى ببرائه:ما سويت شي المدرسه غلطت علي وعلى أهلي عاد انا ما تحملت ورديت عليها
أسير تسوي روحها تشوف صاروخ من صواريخ مدى لما تكذب:وييييييو بمممممم
مدى تضرب رجل أسير من تحت الطاوله
أسير:ايييييي
أم أسير:وش فيك يا بنيتي
أسير:ولا شي
أم مدى:انا بتصل في المدرسه بكره واعرف السالفه
مدى بسرعه:لا لا وش تتصلين فيهم خليهم يولون انا أخذت حقي وزياده
أم مدى تعرف ان بنتها كذابه:إلا بتصل فيهم واعرف السالفه عدل
أسير بهمس لمدى:رحتي ملح
مدى:أنطمي
لولوه اللي تتغدى معاهم لان الجده أصرت انها تتغدى معاهم قبل لا تروح وتسوي تحليل فصيلة الدم:أقول جده من بيودينا الكل مشغول وما في احد فاضي لنا
أم مدى:خلو يوسف يوديكم
لولوه ورؤيه بسرعه:لا لا لا
أم مدى:بسم الله عليكم وليه لا
مدى:لان ولدك رعب
أم مدى:استحي على وجهك يا بنت وليدي ما في مثله
أسير:انا عندي فكره خلو مقعد يودينا
لولوه ورؤيه:ايه
أسير:وآنا أكون المحرم ما يصير تركبون مع اخوي بروحكم
مدى :وآنا بروح وياكم
الجده:أقول انثبري أنتي وياها تروحون مستشفى وش تسوون
مدى:يا جدجد لولوه هي اللي قالت لي أروح معاها
لولوه طلعت عيونها
أسير:ايه صح علشان ما تحس بالخوف ونأزرها في محنتها
الجده:الحمد لله والشكر وش محنته انتم يا مهبل ولا خبلات
أسير تطالع لولوه بترجي ولولوه انكسر خاطرها على البنات:ايه يا جده انا قلت لهم يروحون معاي لاني اخاف من الابره وهم بيروحون عني الخوف
مدى:شفتي يا أم الجدد اننا ما نكذب
الجده:كيفكم سو اللي تبغونه
أسير:يمه قولي لمقعد يودينا
أم أسير:طيب بعد الغداء أقوله يوديكم إذا جاء العصر
الكل كان مبسوط إلا مدى اللي تفكر بروحة المستشفى اللي بتقلبها فله ووناسه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند بانه اللي الوقت صار متأخر ضبطت المنبه وغمضت عيونها
بانه:الله يستر من بكره المصيبه إني ما اعرف شكل هالفواز وشلون صاير بس انا بلقى له حل مثل ما أفتكيت من بابا ويل ما راح أكون عاجزه افتك منه انا قدها وقدود
ونامت وهي على هالفكره

&&&&&&&&&&&&&&&

طلعت من بيت الجد وقابلت في طلعتها مازن
مازن:أخبارك لولوه
لولوه:بخير الحمد لله
مازن:و الجامعه
لولوه:ماعليها ماشيه تمام بس لو يفكونا من طلباتهم
مازن:ليه وش طالبين
لولوه:طالبين نحلل دمنا ونعلمهم ايش هي فصيلتنا وأوراق مختومه بختم المستشفى
مازن:ايه لازم حتى احنا طلبوها أول ما دخلنا الجامعه
لولوه:الله يسهل بروح اليوم ونحلل
مازن:الله يوفقكم
لولوه:تسلم يله عن إذنك
مازن:إذنك معاك
دخل بيت جده وصوت قبل لا يدخل الصاله وشاف جدته وعماته الثنتين ومدى وأسير
باس رأس جدته :أخبارك يالغاليه
الجده:الحمد لله وين نصفك الثاني
مازن وهو يسلم على عماته:ههههه جاي بعد شوي وراي
وسمع مدى تتكلم مع أسير عن الروحه
أسير:يمه كلمتي مقعد علشان إذا جاء العصر يودينا المستشفى
أم أسير:ايه يا يمه وقال على الساعه 4 خليكم جاهزين
أسير:زين
مازن سرح:اها يعني الساعه 4بيروحون لازم أكون متجهز وما أخليها تروح لحالها ...وابتسم
الجده:يالله لك الحمد والشكر وش في تضحك مع نفسك انهبلت يا وليدي
مازن:لا يا جده بس تذكرت شغله
ووقف:لازم أروح أخلصها
الجده:براحتك بس سلم لنا على الوالده
مازن:يوصل
وطلع وفي باله فكره وحده راح يسويها
&&&&&&&&&&&&&&&

قاعدين في بنتهم الكبير وهي وأبوها على الطاوله
سوسن بخبث:يبه
يامن:نعم يا عيون أبوك
سوسن:يبه انا مو مرتاحه بمدرستي
يامن باستغراب:ليه
سوسن بكذب:يبه هذيك معلمة الرياضيات كل ما تشوفني تسب فيني وتقولي كلام تحسسني إني ولا شي
يامن بغضب:كلام مثل ايش
سوسن بكذب:تقول روحي أنتي وأبوك مفكرين إنكم تحكمون الناس وانتم ولا شي انتم من سفلة المجتمع وانتم ما تسوون شي
يامن وهو معصب:قالت كذا
سوسن :ايه وقالت أكثر من كذا
يامن وهو معصب:انا اعلمها من سفلة المجتمع ومن اللي ما يسوى شي
سوسن كملت أكل وهي تبتسم وفي نفسها:ههههه أصبت الهدف
أما يامن:وبعدين معاك يا أم الجمع انا بوريك من الحقير ومن اللي ولا شي ان ما ربيتك من جد وجديد ما أكون يامن

&&&&&&&&&&&&&&&&&

قاعد بعد الغداء مع حب قلبه وسمع صوت يعلن عن وصل مسج في جواله
خذا الجوال من فوق الطاوله وفتح المسج
(اكتبني في حياتك عاشق مجنون ما مل اشتياقه ماعرف وشلون يقرا العشق او يكتب غرامه ارسميني صورة الولهان بالوان الطفوله تجرحه كلمه وتجيبه ابتسامه مغرم فيك لو رفض يبدي غرامه تفضحه كلمه ومقصده اهتمامه)
استغرب من اللي دائما يرسل له وتصل على الرقم اللي يرسل له ولقاه مقفل
معاذ:لا هذا اللي يرسل مو غلطان الغلطان هو اللي يرسل أول مره بس هذا ثاني وثالث مره اووووف من جد ناس فاضيه
انتبه على صوت غصون:معوذ حياتي فيك شي
معاذ بابتسامه:ياويل قلب معوذ وطوايف أهل اللي جابو معوذ
غصون:وأنت ما ينقال لك كلمه إلا غلبتني
معاذ:مو انا اللي غلبك انا بريئ...ويأشر على قلبه:هذا اللي غلبك وغلبني
غصون:ههههه
معاذ:جعلني ما أنحرم من هالضحكه ابد
غصون بهدوء وهي طالع عيون معاذ:تدري إني من دونك أضيع والله أضيع
معاذ:والله انا اللي من دونك ما أحس إني عايش أحس إني ميت
غصون:بسم عليك يا قلبي
معاذ وهو يترك بيالة الشاهي ويقرب:من اللي قلبك
غصون بخجل:في احد غيره
معاذ بابتسامة تسليه:من هو
غصون:يوه معوذ
معاذ توه يقرب إلا اللي فتح الباب بسرعه:انا ديت
معاذ:يا فرحه ما تمت
غصون:هههه هلا ببنتي
معاذ:والله اشك انها عدوتي
غصون:معاذ وشذا الكلام
معاذ بقهر:والله هالبنت مؤقته على انها تجي في أوقات غلط
مي:مين علط عليك
غصون:ههههههههه
معاذ:مسويه نفسها بريئه
مي:بابا دول مين علط وآنا أطقه اعلمه
معاذ:هههه بتطقين نفسك
غصون:حرام شف البنت متشجعه تبغى تضرب اللي يغلط عليك وما تدري انك تقصدها
معاذ وهو يشلها ويدور فيها:فديت بنتي اللي ما ترضى احد يغلط على أبوها صح
مي وهي تضحك:ثح
غصون تطالعهم و فرحانه في عايلتها البسيطه وتدعي ان الله لا يحرمها منهم ويخليهم لها

&&&&&&&&&&&&&

جاء وقت العصر
واقف عند بابا بيت الجد وينتظر البنات يجون ويركبون علشان يوديهم المستشفى
انتبه للي فتح الباب وركب
مقعد:خير وش عندك فتحت الباب وركبت
مازن:بروح معاكم
مقعد:وين
مازن:وين ما تروح بروح معاك هالعله يزن مو راضي يروح ولا يطلع وآنا طفشان فقلت اركب معاك وأروح معاك للمستشفى
مقعد:لا يا شيخ شايفني بروح نزهه
مازن:لا ادري انك بتروح المستشفى وآنا بروح ما وراي شي
مقعد:والله انك فاضي
انفتح الباب اللي وراء ركبت مدى وأسير وبعدها بدقايق ركبت لولوه ورؤيه
مقعد:خلاص
أسير:ايه
مدى:اففففف وش هالضيق
لولوه:ما في ضيق
مدى:اففف مازن وش جابك معانا
مازن:ليه كانت سيارتك وآنا ما ادري
مدى:يا شين التلزق والله
مازن:ويا شين اللي ما يحسون ويتكلمون وهم مفصولين
الكل:ههههههههههه
مدى في نفسها:ول صدق عائله ما يتخبى فيها شي فضيحه

&&&&&&&&&&&&&

طالعه للحديقه ومعاها كتابها ولما قربت من الطاوله لقت ورد بس هالمره ابيض
غير الورد الأحمر اللي لقته أمس وخذته وفتحت البطاقه
علمني بأسرار قلبك وآنا افتحه
قلي وش طريقك وآنا اسلكه
قلبي بحبك مثل لون الورد ابيض
وبحبك راح يضل ابيض وما في احد يقدر يسكنه
غيرك
احبك.أغليك..حب صافي مثل هالورده اللي بين يديك...يا رواء
رواء:لا هذا مو مقلب لان ما في احد فاضي يسوي مقلب بعدين كل البنات رايحين المستشفى طيب مين قاعد يحط الورد مين
خذت الورده ودخلت البيت تحطها في الدرج قبل لا احد يشوفها وبعدين تتورط وزي كل مره النظرات تشوفها وتلحقها لحد ما تدخل البيت ونفس الابتسامه تنرسم على وجهه

&&&&&&&&&&&&

واقفه مع الممرضات وتشوف ملف مريض وسمعت احد يناديها لفت لهم
ألاء:هلا جيتوا
لولوه:ايه
آلاء:من جابكم
رؤيه:مقعد ومعاه مازن
آلاء:لحظه انتم كيف جيتوا معاه لحالكم
أسير وهي تنط لهم:علشان كذا احنا جينا
آلاء تطالع أسير:لا تقولين جات معاك مدو
مدى:انا هنا ادري مشتاقه لي
آلاء:من الحين أقول لكم لو أشوفكم مسوين إزعاج والله أطردكم برا
مدى :مستشفى أبوك وإحنا ما ندري
آلاء عصبت وتوها بترد بس سكتها اللي شافته:وش هذا
مدى وأسير:ايش
آلاء وهي تاشر عليهم
لولوه ورؤيه اللي ما انتبهوا لهم من قبل لما شافوهم شهقوا
شافوا مدى وأسير لابسين عبايات قصيره ومدى لابسه زنوبه خضراء وأسير زبيري بنات
لولوه:وش هذا
مدى:والله ما لحقنا عبايتنا مغبره وما لحقنا ننشفها بعد ما غسلناها
أسير تهز راسها وتكمل:والشوز ما ندري وين الشغاله الغبيه حطتها شكلها ضيعتها وخفنا تروحون علينا ولبسنا أي كلام ولحقناكم
آلاء:الله يفشلكم يالحجيات
رؤيه:روحوا امشوا بعيد عنا لا تفشلونا
مدى وهي تمسك أسير:يله أسور مالت عليهم أصلا شرف لهم اننا نمشي معاهم
أسير تروح مع مدى
آلاء بتحذير:اسمعي أنتي وياها لا تبعدون ولا تسوون شي يفشل يا ويلكم ويلاه
أسير:ان شاء الله
من يوم شافوا آلاء انشغلت مع رؤيه ومدى تسحبوا
مدى وهي تسحب أسير ويركبون الاصنصير
أسير:وين بنروح
مدى وهي تضحك وتضغط على الزر:نروح لدور الشخصيات المعروفه
أسير شهقت:لا واللي يرحم والديك اخاف احد يصيدنا
مدى:إذا احد صادنا نقول احنا نزور احد من أهلنا
أسير بسخريه:ايه صح واضح من أشكالنا اننا بنات عز مو هيلقيات
مدى:أقول اسكتي وخلينا نستانس
صعدوا لطابق الشخصيات المعروفه وبدو يتمشون فيه وأشكالهم مريبه
كان دور فخم ويبين ان كل اللي فيه ناس مهمين انتبهت أسير على صوت شهقت مدى ولفت لها بسرعه:مدو وشفيك
مدى:يا ويلي ويلاه نقطة ضعفي هنا
أسير :وشو
شافت مدى تتركها وتدخل جناح وتمسك علبة شوكلاته سويسريه
أسير وهي تمسك مدى وتسحبها:أقول مدو اتركي عنك الخبال خلينا نطلع من الجناح قبل ...
وقبل ما تكمل كلامها انفتح بابا الحمام وطلعت مره كبيره في السن:من انتم
أسير ومدى صاروا يطالعون بعض وتورطوا وما عرفوا بايش يردون
والتفتوا على الصوت اللي من وراهم:من انتم
أسير وهي تمسك مدى وبهمس وخوف :مدو رحنا فيها
مدى صارت تطالع اللي داخل من بابا الجناح وكان رجال طويل ولابس لبس ضابط وعلى كتفه شرطات ومبين انه جدي
مدى بلعت ريقها وأسير صارت ترجف لما كرر سؤاله:من انتم ووش تسوون هنا هاااااا

&&&&&&&&&&&&&

قاعده في غرفتها وما طلعت وسمعت صوت طق الباب
دانه:تفضل
انفتح الباب ودخل الجد وهي استغربت ان جدها هو اللي جاي لها بنفسه الغرفه عندها
دانه وهي توقف وخايفه ومتوتره:حـ..يا...ك يـ..به
الجد وهو واقف عند الباب:ما له داعي ادخل انا جاي قول لك بكره لا تروحين الجامعه
دانه بخوف:ليه
الجد:بعدين أقول لك بس لا تروحين وخلصنا
دانه:ان شاء الله
طلع وصك الباب وراه وترك وراه دانه اللي حاسه بمصيبه جايه في طريقها لها وبدئ قلبها يدق طبول وتردد:الله يستر

&&&&&&&&&&&&

في أميركا
أشرقت شمس الصباح وقامت بنشاط وراحت وتوضأت وصلت
بانه:أف لازم الحين اطلع لها السخيفات واضبط أموري معاهم ما في احد يدلني على الجامعه وأمورها غيرهم ولازم أتحملهم علشان مصلحتي
لبست ولفت الحجاب وتجهزت
طلعت وهي راسمه أحلى ابتسامه وشافت البنتين في المطبخ يفطرون
بانه:صباح الخير
أماني:صباح الخيرات أخيرا شفناك
بانه وهي تجلس:أسفه البارح كنت تعبانه كثير
نهى بغرور:عادي حبيبتي
بانه في نفسها:الله يصبرني عليكم
بعد ما خلصوا فطور
أماني:يله بانه علشان ندلك على الجامعه ونعرفك عليها ونضبط لك أمورك
بانه :يله
وخذت شنطتها وطلعوا وركبوا مواصلات
بانه:ليه الجامعه بعيده
نهى:نو
وصلوا الجامعه وأول ما نزلت سرحت في كبرها وفي شكلها
بانه:يا ويلي عز الله ضعت فيها بس أحسن انها كبيره علشان ولد العم العله ولد العله ما يلقاني وإذا عرف اسمي مئة وحده اسمها بانه
وبابتسامة سخريه:خله يلقاني عاد بينهم
صحت على صوت أماني اللي تناديها ولحقتها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني قريب من الجامعه
صارت تناقز على السرير وبصراخ:قومي يا دبه قومي
أمجاد اللي عصبت قامت وضربت سجيه بالمخده:انقلعي
سجيه:لا مو منقلعه لحد ما تقومين يله تأخرنا
أمجاد وهي تحك شعرها:افففففففف الله يخذك يا شيخه خلاص قمنا
سجيه وهي تطلع: 5 دقايق لو ما جيتي علمتك شغلك
أمجاد:طيب فارقي
طلعت سجيه وأمجاد دخلت توضأت وصلت ولبست وطلعت ولقت سجيه جالسه تنتظرها
أمجاد وهي تلعب بالمفاتيح حقت السياره:يله
سجيه:يله
طلعوا من الشقه ونزلوا وركبوا السياره اللي تسوقها أمجاد واللي كانت صغيره وعلى قدهم
سجيه:ابو المجد
أمجاد:في عينك وش تبغين
سجيه:أقول تعرفين تسوقين
أمجاد:أكيد ولا وش له راكبين السياره بنطير يعني
سجيه اللي طرى على بالها سواق الطياره سلطان:الله يقرفك حركي السياره بس أقول
أمجاد استغربت بس ما علقت وحركت السياره ومشت للجامعه

&&&&&&&&&&&&
لهنا أوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&
ودي وحبي لكم
اتمنى القى تفاعل
&&&&&&&&&&&&&





&&&&&&&&&&&&&&&&
توأم لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية