لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-12, 08:12 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الاخير الجزء الثاني
&&&&&&&&&&&&&&

واقفه جنبها وهي مو معاها تنهدت وهي تشوف اختها اللي واقفه ما تتحرك من مكانها
حطت يدها على كتف اختها لما شافتها مطوله بالسرحان وبهمس:دانه
التفتت لها والدموع متحجره بعيونها مو راضيه تنزل:من متى انتي هنا
بانه بحنيه:حبيبتي لازم ترتاحين الكل راح يرتاح وانتي بعد..
قاطعتها دانه وهي ترجع تطالع النافذه اللي تطل على نادر الموصول بالاجهزه:انا كذا مرتاحه
بانه وقلبها يعورها على اختها:حبيبتي بس...
قاطعتها دانه بضيق:قلت لك مرتاحه
بانه سكتت وهي تتنهد
دانه وهي تطالع نادر:تدرين يا بانه انا ما احس بخوف عليه ما ادري ليه بس احس انه موجود معاي وما ادري ليه مو خايفه عليه
بانه تجمعت الدموع في عيونها وساكته
دانه وهي تكمل:احس انه بيرجع لي هو قال لي انه بيصلح كل شي وانا بنتظر الوقت اللي يرجع فيه لي ويصلح كل شي
بانه عضت شفايفها وهي تمسح دموعها اللي نزلت:ان شاء الله
دانه بهمس:ان شاء الله
بانه اللي شافت دانه رجعت تسرح وكانها مو في هالعالم بعدت وطلعت من المكان واول ما طلعت شافته جالس وكأنه ينتظرها ووقف لما شافها جايه باتجاهه:ها قدرتي تقنعينها
بانه وهي تزفر:لا مو راضيه تتحرك من محلها
صقر وهو يمسك يد بانه:معليه خلوها على راحتها ..كمل وهو يشوف الارهاق باين في عيونها:انتي بخير
بانه اشرت براسها بايه ونزلت عيونها
صقر وهو يضغط على يدها:بانه اكيد ما فيك شي
بانه وهي تطالعه وتزفر:ما فيني شي بس ..سكتت ومو عارفه كيف تقوله
صقر:بس ايش
بانه:انت وعدتني تذكر
صقر لف وجهه وصار يطالع في الممر وبهمس:اذكر بس الحين مو وقته
بانه وهي تحط يده بين يديها الثنتين:بس كل ما تاخرت ..
قاطعها صقر:عارف وش بيصير
بانه:مدامك عارف ليه التاخير
صقر:مو الحين لما تصير الظروف احسن راح..
قاطعته بانه:مو مهم الظروف صقر انت وعدتني انك ما تخليني تذكر ولا راح تخلف بوعدك
صقر سكت وما علق
بانه: صقر خلينا نسوي التحاليل وما نتاخر انت عارف اني ما عاد اقدر اشيل كل شي لحالي ومحتاجتك
صقر:وعلشانك محتاجتني ما ابغى اسويها الحين
بانه:مو محتاجتك بس الحين انا محتاجتك الحين وبعدين
صقر تنهد:ما له داعي اسوي التحاليل
بانه بقهر:ليه
صقر:لاني سويتها
بانه بتفاجا:سويتها متى
صقر:قبل يومين والنتيجه طلعتها قبل ساعتين وكنت عند الدكتور اللي متخصص بمثل حالتي
بانه بلهفه:وبعدي وش قال لك
صقر:قال الافضل اسرع بامور العمليه
بانه برجاء:بتسويها صح
صقر:مو وعدتك
بانه وهي تبتسم تركت يده وحظنته
صقر بابتسامه:كل هالفرحه علشان بتدخليني العمليات هههه
بانه بعدت لما لاحظت نظرات اللي في الممر لها وهي منحرجه وبهمس:لا لانك اخيرا اقتنعت
صقر بجديه:بس اول عندي كم شغله بسويها قبل لا ادخل لغرفة العمليات
بانه بابتسامه:طيب
صقر:الحين بتجلسين عند اختك ولا بتروحين البيت
بانه اللي تذكرت اختها تنهدت:لا بجلس لحد ما يجون عماتي وبعدها اتصل عليك
صقر وهو يبوس راسها:طيب بس انتبهي على نفسك
بانه:ان شاء الله
مشى صقر وترك وراه بانه اللي تطالعه وهو يختفى عن عيونها وتدعي في قلبها يارب احفظه يارب
اول ما طلع من المستشفى وركب السياره مع عبدالله المرافق رفع جواله واتصل وبعد ثواني:االسلام عليكم - اخبارك استاذ يعقوب - الحمد لله - استاذ يعقوب ممكن تجيني البيت - ايه امور خاصه وياليت تجيب معاك الاوراق الي وصيتك عليها - شكرا يعطيك العافيه - فمان الله
صك الخط وهو يسند نفسه على وراء ويغمض عيونه وعقله شارد لبعيد

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت جالسين في الصاله وهي جالسه بين اثنين فكرهم شارد
طالعت ولدها وتنهدت وهي تعرف انه يفكر في الكلام اللي قالته له اخته وضايقه
التفتت على ولدها الثاني وهي عارفه وش يفكر فيه اكيد ما يفكر في غيرها
زفرت بضيق وهي تهز راسها بعدم رضى
ام راكان بضيق:وبعدين يعني مطولين على هالحال
التفتوا لها الاثنين
ام راكان:وش بلاك انت وياه كل واحد مفهي وسرحان
راكان:ولا شي يالغاليه انا بطلع اريح
وقف ومشى وصعد الدرج
التفتت له وبهمس:وش فيك انت بعد
حسن وهو يطالعها :ولاشي
ام راكان بعدم رضى:تفكر في حفيدة المصريه
حسن بضيق:اسمها سجيه يا يمه سجيه خلاص شيلي من بالك جدتها جدتي ام صالح اللي هي متضرره منها نست الموضوع وانتي مو راضيه تنسين
ام راكان:وش انسى انها خرابة بيوت
حسن وهو يوقف:على اي اساس حكمتي مو جدتي ام صالح هي اللي طلبت منها ولا كان البنت ماتفكر تقول شي
ام راكان وهي توقف:طيب لو انا وافقت ممكن تعلمني بتخطبها من من
حسن اللي ما طرا على باله هالسؤال سكت
ام راكان:لا عرفت تخطبها من من تعالي تكلم
مشت وخلت حسن اللي سكت وهو مقهور وما يدري كيف ما حسب حساب هالسالفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الطابق الثاني للمستشفى
من وقت ما طلعت من الغرفه وهي جالسه عند الكراسي برا وما رجعت دخلت لهم الغرفه
فزت على لمسه يده على كتفها والابتسامه مرسومه على وجهه:وش فيك
هبه ويديها على قلبها:بسم الله خوفتني
يامن بابتسامه:ليه انا وحش
هبه وهي تنزل عيونها:لا مو كذا
يامن وهو يطالعها:انا بروح اكلم وارجع خليك عندها
هبه هزت راسها ووقفت ودخلت الغرفه ويامن واقف يطالعها وما تحرك الا بعد مادخلت الغرفه
دخلت غرفتها وشافتها جالسه وتطالعها
هبه بابتسامه:ان شاء الله الحين احسن
سوسن:ايه الحمد له وقلت لابوي يطلعني
هبه وهي تجلس:الحمد لله
ظلت تطالع هبه وعقلها شارد ولما شافتها طولت على هالحال حبت تقطع هي الصمت:سوسن وش فيك
سوسن:ما فيني شي بس افكر
هبه بابتسامه:ممكن اعرف وش فيه
سوسن :ايه افكر لمتى بتظلين معانا
هبه اللي اختفت ابتسامتها نزلت عيونها وبهمس:كنت عارفه انك راح ترجعين تكرهيني مره ثانيه
سوسن:انا ما اكرهك يمكن قبل لما ما كنت اعرفك بس الحين راح الكره
هبه طالعتها وهي تنتظرها تكمل
سوسن وهي تكمل:بس ما اقدر احبك لانك ماخذه مكان مو مكانك المكان اللي انتي فيه المفروض تكون امي فيه
هبه اللي تاكدت الحين ان القرار اللي اتخذته في السياره صحيح وقفت:وانا راح اتنازل لها المكان لامك
سوسن بشك:يوش قصدك
هبه:يعني راح اطلع من حياتكم مثل ما تبغون اللي المفروض ما ادخلها من البدايه
سوسن سكتت وهي تشوف هبه تتوجه للباب وقبل لا تفتح وصلها صوتها:بس ابوي..
قاطعتها هبه:ما راح يدري انا راح ادبر عذر وبكذا ترتاحين انتي وارتاح انا وبعدين...كملت بمراره:حرام شغالتكم تقعد بدون شغله على الاقل ترجع لوظيفتها
فتحت الباب وطلعت وهي تحس بانها مخنوقه ومتضايقه ومو عارفه من ليش
رفعت جوالها تتصل على اهلها الا لمحت وحده شبهة عليها
قربت منها ولما سمعتها تكلم الممرضات قالت بهمس:الاء
الاء اللي عيونها مورمه من البكي:هبه
هبه:انتي ليش هنا مو المفروض بالبر
الاء وهي تنزل عيونها وتزفر بضيق:المفروض بس صار شي خلانا نرجع
هبه بخوف:وش صار امي فيها شي جدتي ولا خالي صافي و..
قاطعتها الاء:لا ما فيهم شي بس يوسف ونادر
هبه:وش فيهم
الاء:تصاوبوا
هبه شهقت وحطت يدها على فمها وبهمس:وش صار عليهم الحين هم بخير
الاء وهي تتنهدت وتمسح دموعها بالمنديل:يوسف في غيبوبه ما يدري احد متى يصحى منها ونادر في العنايه
هبه وهي تحط يدها على كتف الاء:الحمد لله شي احسن من شي
الاء وهي تتنهد:ايه والله الحمد لله
الاء اللي تذكرت:الا انتي وش جابك هنا مو المفروض تكونين مع بنت زوجك
هبه :ايه وبنت زوجي في هالمستشفى
الاء:اها
هبه بحنيه:يا قلبي على دندون وعلى خالتي ام يوسف والبنات
الاء:انا خايفه على امي قلبها ما يتحمل
هبه:لا تخافين خالتي قويه الا وين دندون
الاء:من وقت ما صار اللي صار وهي واقفه عند غرفة نادر مو راضيه تتحرك
هبه وهي تحط يدها على قلبها:يا روحي عليك يا دندون
الاء:وبانه معاها
هبه:خلينا نروح لهم
الاء:طيب يله
مشوا من المكان اللي هم فيه للطابق الثالث للمكان اللي فيه بانه ودانه
صعدوا للطابق الثالث و قربوا من المكان ولقوا بانه جالسه برا على الكراسي وام يوسف وام مقعد ومدى ورؤيه ومقعد ومعاذ وصافي ولمياء معاهم
لمياء وصافي وام يوسف قربوا اول ما شافوا الاء
صافي:وين رحتي يا بنتي
الاء:ابد يبه كان عندي شغله سويتها بسرعه ورجعت
مقعد وهو يشوف هبه:هبوي انت من جابك هنا ووين يامن
هبه وهي تنزل عيونها:احنا هنا بنت يامن في الطابق الثاني وانا برجع معاكم البيت
مقعد:ليه يامن ....
قاطعته هبه:بعديت اقول لك
مقعد باستغراب:هبه وش..
هبه باصرار:قلت بعدين بقولك
مقعد هز راسه وسكت وهو حاط في باله انه بيفهم كل شي بعدين
دخلت الاء على دانه وبانه اتصلت على صقر علشان تروح البيت تغير وتريح شوي
الاء وهي تدخل على دانه اللي واقفه عند النافذه وبهمس:دانه
دانه وهي تلتفت لها :هلا الاء
الاء وهي تشوف دانه ترجع تطالع النافذه:حبيبتي صار لك مد طويله على هالحال لازم ترتاحين
دانه:انا كذا مرتاحه
الاء وهي تحط يدها على كتف دانه وتطالع نادر من النافذه:وقوفك هنا ما راح يفيده بشي
دانه بعناد:انا مرتاحه كذا
الاء اللي طرات على بالها فكره:طيب وش رايك لو اخليك تدخلين عنده
دانه بلهفه:من جدك
الاء:ايه
دانه:ودي ادخل عنده وما يفصل بيني وبينه شي
الاء اللي قلبها عورها:خلاص بدخلك عنده بس بشرط بعدها تروحين تريحين في البيت وترجعين بعدين
دانه وهي تفكر سكتت
الاء:ها وش قلتي
دانه:ايه بس تخليني دائما ادخل عنده
الاء هزت راسها ودانه سكتت
الاء:يله تعالي معاي
مشت دانه مع الاء علشان تخليها تدخل بدون ما احد يدري

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت ثاني في المجلس بالتحديد جالس معاه من فتره طويله
بعد ما خلص توقيع مد الورقه للمحامي يعقوب:كذا خلصنا
المحامي يعقوب:ايه خلصنا بس باقي توثيقها
صقر:ياخذ وقت
المحامي يعقوب:لا ما ياخذ وقت لا تخاف راح اتولى كل شي
صقر وهو يحط القلم على الطاوله الصغيره اللي قدامه:زين بس ابغى لما يجي ذاك الوقت تكون موجود وتدير كل الامور الماليه تدري اني ما اثق باحد غيرك
المحامي يعقوب:بعد عمر طويل ان شاء الله انا قد هالثقه
صقر وهو يتسند على الكنب وراه:ولا تنسى عبدالله
المحامي يعقوب:ما راح انسى
وقف المحامي ووقف معاه صقر وسلم عليه وطلع من المكان ورجع صقر يجلس في مكانه وبهمس:الحين اسويها وانا مرتاح ومتطمن ان كل شي تمام

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني بنفس البيت
جالسه في الغرفه وقدام المرايه وتفكر بكل اللي قاله لها
تنهدت وهي تطالع الروج اللي على التسريحه مدت يدها ومسكته وهي تتذكر كلامه:امي انبهرت لما شافتك
طالعت نفسها بالمرايه وبهمس:وش يقصد اني عجبت امه
فتحت الروج وبتردد حطت شوي منه وهي تطالع نفسها بالمرايه
بدت الابتسامه ترسم على وجهها بس اختفت وقت فتحت سجيه الباب بقوه وهي وقفت من الخرعه وطاح الروج وبسرعه اخذت منديل تمسح شفايفها وبعصبيه:انتي هيه وكسر وش فيك ماتعرفين تطقين الباب
سجيه اللي لمحت الروج:لالا خليه ليه مسحتيه
امجاد باحراج وارتباك:ووووش ههو
سجيه وهي تقرب:الروج
امجاد وهي تمشي ناحية الباب:الحمد لله الظاهر استخفيتي
طلعت من الغرفه وبقت سجيه اللي تكلم نفسها:وش فيها ذي ههههههههههههههه والله وجاء اليوم اللي تستحي فيه ابو المجد ههههههه المفروض اسميها ام المجد ههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما حطت الكمامه على وجهها ولبست قفازات والاشياء الضروريه
دخلت اول ما دخلت حست الغرفه بارده وحسن برجفه في انحاء جسمها وصارت تذكر الله وهي تقرب من سريره
تاملته ثواني قبل لا تحط يدها على يده وحظنت يده بين يديها ونزلت الكمامه وبهمس:نادر تسمعني
الاء اللي واقفه بعيد وخايفه احد يطب عليهم:دانه بسرعه
دانه وهي تلتفت عليها:طيب
طلعت الاء تراقب برا وخلت دانه لحالها مع نادر
دانه وهي تضغط على يده:انا متاكده انك تسمعني متى راح تصحى الكل خايف عليك
كملت وهي تمسح على يد وترفع يدها لشعره وتمسح عليه:انا راح انتظرك لحد ما تصحى مهما طالت المده وراح اجي كل يوم واسولف عليك مثل ما كنت اتمنى واحلم
تنهدت وعيونها تمتلى بالدموع:وراح انتظرك لحد ما تصحى حتى لو انتظرتك طول العمر
انتبهت على صوت الاء:دانه يله اطلعي قبل لا يعرفون اني مدخلتك يله
دانه :طيب بس ثواني
الاء تنهدت وسكتت
دانه وهي تبوس راسه:بطلع وراح ارجع ادخل عندك مره ثانيه
تركت يده ومشت باتجاه الاء اللي طلعت معاها وهي تتلفت لاحد يشوفها

&&&&&&&&&&&&&&

اول ما ركبت مع اخوها وهي ما تكلمت ولا كلمه وهو ما فتح معاها الموضوع
دخلت البيت وتوجهت لغرفتها هي واسير ودخلت الغرفه وجلست على السرير وهي تفسخ عبايتها
سمعت طق الباب وتوقعت انه هو:تفضل
فتح الباب ودخل وقرب وجلس:ممكن نتكلم
هبه:عن ايش
مقعد:عن السبب اللي خلاك تطلبين مني اني ارجعك معاي البيت
هبه وهي تنزل عيونها:مافي سبب
مقعد باستغراب:كيف ما في سبب يامن سوا لك شي لا تخبين علي انا اخوك
هبه وهي تطالعه وبابتسامه:لا بس في شوية خلاف بيني وبينه واقدر احله
مقعد اللي حس انها ماتبغاه يتدخل:خلاص مثل ما تبغين بس لو بغيتي شي انا موجود
هبه:ربي ما يحرمني منك
مقعد وهو يوقف:ولا منك..تنهد وطلع وخلى هبه وراه اللي تفكر في اللي ممكن يسويه يامن اذا عرف انها راحت لبيت اهلها بدون علمه

&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوت الثلاثه
جالسه وحاسه انها مو على طبيعتها وملاحظه هالشي من كم يوم
دخل عليها وشافها جالسه ومبين انها متضايقه او فيها شي مو طبيعي
حصين وهو يقرب ويجلس جنبها:سموي وش فيك ما نزلتي تتغدين
سميه وهي تعقد حواجبها:مالي خلق مو مشتهيه
حصين وهو ياخذها بحظنه:وش فيك حبيبتي فيك شي
سميه:لا بس احس راسي يفتر ودايخه
حصين بخوف وهو يرفع راسها ويشوف وجهها اصفر:قومي يا قلبي اوديك المستشفى
سميه :لا ما له داعي شوي واصير احسن
سمعوا طق على الباب وبعد حصين سميه عنه وقام وفتح الباب
ام حصين:وش فيكم يا عيالي ما نزلتوا تتغدون انا وابوك ننتظركم
حصين:والله يمه سميه تعبانه
ام حصين بخوف:وش فيها
حصين وهو يوخر لامه علشان تدخل:والله مدري
دخلت ام حصين وقربت من سميه:وش فيك يا بنتي
سميه بابتسامه مرهقه:ولاشي يا خالتي
ثواني الا قامت من مكانها مسرعه للحمام(اكرمكم الله)
لحقوها ام حصين وحصين
طلعت من الحمام(اكرمكم الله)وهي تحط يدها على فمها
ام حصين بشك:وش فيك يا بنتي
سميه:حس اني برجع
حصين وهو يسندها:تعالي حبيبتي البسك عبايتك ونروح المستشفى
ام حصين بفرحه:كلللللللووووووووووووووششششششش
حصين باستغراب:وش فيك يا يمه
ام حصين بفرحه:ما عرفت وش فها
حصين وهو يطالع سميه:لا وش فيها
ام حصين:ان ما خاب ظني حامل
حصين وسميه طالعوا وبنفس الوقت:حامل
ام حصين بفرحه:ايه
حصين وهو مو مستوعب:لا يمه اكيد داخلها هواء ولا برد ولا يمكن يمكن...حاول يفكر بس عقله ما قدر يفكر بعد ما سمع كلمة حامل
ام حصين بضحك:يا ويلي عليك يا وليدي ضاعت علومك هههههه
حصين:بوديها المستشفى يا يمه واتاكد
ام حصين:زين احسن بعد بس ان شاء الله ظني ما يخيب
حصين راح الغرفه وجاب عبايتها بسرعه ولبستها سميه ومسكها من يدها وطلعوا مسرعين للمستشفى وكل واحد يدعي ربه ان ظن ام حصين يكون في محله

&&&&&&&&&&&&&&&&

في المستشفى
بعد ما طلعت دانه دخلت بهدوء وبخطوات بطيئه ووقفت في نص الغرفه وعيونها تمتلي دموع
غمضت عيونها وهي تقوى نفسها قربت من السرير وهي تتامله وتتذكر كل حياتها اللي كان له ذكريات فيها
رجعت بذاكرتها لما كان عمرهم 13 سنه
كان يوم عيد والكل فرحان
صوت بصوت عالي :ادخل
الجده بضحك:ادخل يا وليدي
دخل وهو يبوس راس جدته ويعيد على الموجودين وقبل لا يطلع
الجده:يوسف وين بتروح
يوسف وهو يطالع الموجودين ونفسه يجلس معاهم :جدي يقول لا تطول سلم واطلع على طول
الجده وهي تتنهد بضيق:هالرجال بيخلي الولد يتطبع على طبايعه خلاص يا وليدي روح
طلع وهو يزفر ما يحب يجلس مع الرجال الكبار مثل ما يبغون منه جده وخاله صالح طلع وجلس على درج الباب الداخلي للبيت بعد ثواني جلست جنبه
يوسف وهو يشوفها جالسه جنبه:وش فيك طلعتي ما جلستي معهم
الاء وهو تعقد يديها:يطفشون ومملين وسواليفهم مو حلوه
يوسف وهو يزفر:زيي اللي جلست معهم مملين
الاء سكتت وهي مبرطمه بزعل
يوسف وهو يطالعها:وش فيك زعلانه
الاء:روابي تقول ملابسي مو حلوه
يوسف وهو يشوف ملابسها ويرجع يطالعها وبابتسامه:ما عليك منها اصلا انتي حلوه كيف ملابسك ما تكون حلوه
الاء بابتسامة خجل:صدق يعني انا احلى منهم كلهم
يوسف وهو ينزل الغتره من على راسه:ايه
الاء:مره ثانيه لما تقول لي ملابسك مو حلوه بقولها انت قلت لي العكس
يوسف:لما تقول لك كذا قولي لي وانا اوريها
الاء:طيب تدري الكبار سوالفهم كلها كلام في الناس
يوسف:زي اللي في الاخبار
الاء ويوسف:هههههههههه
رجعت للواقع على ابتسامه على هالذكرى وقربت من السرير اكثر ونزلت الكمامه اللي على فمها وبهمس:تدري اني لحد الحين اذكر كل الذكريات واسترجعها كل ليله لما احط راسي على مخدتي وكل ما استرجعتها ابتسم
كملت وهي تمسح دموعها:ولحد الحين محتفظه بكل شي عطيتني اياه حتى بالحجر اللي كنا نحفر الرمل واحنا نلعب ونلقاهم ونقول هذا كنز ..كملت وهي تاخذ نفس من عمق المشاعر اللي تحس انها تخنقها:حتى الاغراض اللي كنت تشتريها لي وانت جاي من برا ...كملت وهي تشاهق:خفت كثير لما تغيرت وزعلت لما صرت ضدي في كل شي كنت كل ما تسوي شي يخليني ازعل منك واخذ بخاطري اتذكر طفولتنا وارجع اسامحك ولا كأن شي صار
نزلت على رجولها لحد ما صار راسها عند حافة السرير وبهمس:ما اقدر على غيابك مو بعد ما رجعت يوسف اللي اعرفه واشتاق له في كل لحظه اهئ اهئ اهئ واللي حبيت فيه برائته وحبيت فيه شقاوته ودفاعه عني وشجعني على احلامي ووقف في وجهي ورجع لي بعد غياب طويل تكفى يوسف قوم ما اقدر اتحمل تغيب عني مره ثانيه اهئ اهئ
قامت بضعف وهي تمسح دموعها وتعدل كمامتها وتلف وتدير ظهرها وتتسند على الجدار وتطلع ويحل الهدوء في الغرفه وترجع مثل ما كانت قبل ما تدخلها

&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيتها
جالسه على الكرسي وتفكر بعمق:انا بعد غبيه شلون اقول له لا المفروض اتاكد من البنت ولو شفتها تصلح وما عليها شي وحبوبه مثل ما قالت لي ام صالح اتوكل على الله ايه ام صالح معاها حق والمفروض ادور سعادة عيالي بدل ما اكسر قلوبهم
كملت وهي تحط العصا تحت دقنها :اللي شفته بعيونك يا حسن ياكد لي انك تحبها من قلب وانا بدل ما اصلح الحال واعاون ولدي وافرح قلبه رحت خربطت الدنيا ورفضت وقعدت اقول له كلام يسم البدن
تنهدت:ااااه غلطتي يا ام راكان انتي عشتي حياتك وكبرت والحين دور عيالك يعيشون حياتهم مثل ما يبغون والمفروض ما اوقف في طريقهم
هزت راسها وهي تايد هالفكره بس لازم قبل كل شي تتاكد بنفسها من ان حسن عرف يختار وهي تعرف كيف تتاكد

&&&&&&&&&&&&&&&&&

تمشي وهي تتلفت وبهمس:وين راحت هذي اوووف كاننا ناقصين احد يضيع..وقفت مكانها وهي تتلفت وبتفكير:يمكن تحت انا انزل واشوف
توجهت للاصنصير ودخلت وبعد ثواني دخل شاب
رؤيه في نفسها:يالله هذا وش جابه معي في الاصنصير خلني اطلع لا يسوي فيني شي
قبل ما يصكر الاصنصير طلعت رؤيه ونزلت من الدرج وهي تسب مدى في نفسها وصلت الدور الثاني وصارت تمشي وتتلفت وهي تتحلطم
شافت نفس الشاب اللي كان معاها بالاصنصير كان واقف ولما شافها بدء يمشي وراها
رؤيه وهي تسوي روحها مو منتبهه له :الله يقطع ابليسك يا مدو كله منك ذا وقتك تتمشين وانا احوس عليك يا يمه قلبي بيوقف هذا لحد الحين وراي
صارت تسرع في مشيها والتفتت تتاكد هو وراها ولا لا وطررراخ وبغت تطيح الا اللي مسكها قبل لا تطيح وبعد بسرعه عنها :اسف اختي ما شفتك
رؤيه اللي فرحت بشوفته:فواز
عقد حواجبه وهو يطالعها ومو عارفها ومستغرب كيف عرفته وباستغراب:تعرفيني
رؤيه وهي تطالع الشاب اللي وراها :انا رؤيه وش فيك بنت عمتك انا اخت يوسف
فواز اللي عرفها:عرفتك اسف بس من زمان عنكم اخر مره اذكركم قبل لا اسافر...كمل باستغراب لما شافها تلتفت:وش فيك
رؤيه بهمس :شفت اللي وراي يلحقني
فواز وهو يطالع وراها ويشوف الشاب :نعم يلحقك متاكده
رؤيه بخوف:ايه والله من الطابق الثالث وهو وراي انا نزلت بالدرج وهو بالاصنصير ومن وقتها وهو وراي وانا خايفه بس الحمد لله لقيتك في وجهي
فواز بعصبيه:انتي وقفي هنا خليني اشوف سالفته
رؤيه اللي وقفت قدامه وبخوف:لا لا تكفى ما ابغى مشاكل
فواز بعصبيه:اي مشاكل بروح اكسر راسه واعلمه شلون يلحق بنات الناس
رؤيه اللي شافت الشاب انحاش بعد ما شاف فواز معصب ويطالعه:خلاص راح الله يخليك انا جايه اشوف اخوي مو جايه اسوي مشاكل
فواز بعصبيه:انتي اصلا وش منزلك هنا
رؤيه:ادور مدى مدري وين راحت
فواز وهو يتلفت:وهذي وين راحت تعرفين مكانها انتي
رؤيه:لو اعرف مكانها اروح ادورها
فواز:طيب يله بمشي معك لحد ما نلقاها
رؤيه:طيب
مشوا وبدوا يدورون ولما لفوا من الممر شافوها واقفه عند نافذه كبيره تطل على حديقة المستشفى
رؤيه وهي تاشر:هذي هي
فواز:متاكده
رؤيه :ايه
مشت ناحية مدى وبقى فواز واقف في مكانه
رؤيه وهي تضرب مدى على كتفها:خوفتيني عليك وين رحتي
مدى وهي تطالع رؤيه وتزفر:انتي اللي خوفتيني ما رحت مكان هذاني هنا
رؤيه:لا والله احلفي تكسرت رجولي وانا احوس عليك
مدى :قلت لامي انا بنزل اتمشى بالمكان بما انهم ما يخلونا ندخل لا على يوسف ولا نادر... تنهدت وهي تكمل:احس اني ندمانه يا ليتني قلت له تعال معنا ولا قلت الكلام اللي قلته عنه
رؤيه بحنيه:يا قلبي حتى لو قلتي تعال معنا ما كان راح يجي والكلام كلنا قلناه من باب المزح لا تشدين على عمرك يا حبيبتي
مدى وهي تمسح دموعها اللي نزلت هزت راسها بطيب
رؤيه اللي تتظاهر بانها قويه:ايه هذي مدو اللي اعرفها
مدى ابتسمت ابتسامه باهته وما علقت
رؤيه:يله نرجع لامي والباقين
مدى:طيب يله
لفت وشافت فواز و طالعت اختها:هذا وش جابه هنا
فواز اللي قرب وهو يسمع سؤال مدى:جاي مع اختك ندورك
مدى سكتت
رؤيه:يله نروح عن امي والباقين
فواز وهو يمشي قدامهم :يله
مدى بهمس:يا علك يا مغثه
رؤيه:ههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان في البيت الكبير
جالسه في غرفتها وتحوس في اغراضها رفعت راسها على امجاد اللي دخلت الغرفه ورجعت تحوس في اغراضها
امجاد وهي تقرب وتفرك يديها ومو عارفه وشلون تبدا الكلام وتقولها على اللي قررته قربت وجلست جنبها وهي تفكر ببدايه لكلامها
سجيه اللي لاحظت انها مو طبيعيه التفتت لها:وش فيك
امجاد باحراج:وولا شي
سجيه وهي تعدل النظارت وتطالعها بتركيز:اخلصي انتي عندك شي بتقولينه
اماجد نزلت راسها وهي مو عارفه كيف تبدا
سجيه بملل:يرحم امك مطوله
امجاد:انا قررت
سجيه بشك:بخصوص وشو
امجاد:بببخصوووص ببخخصووص
سجيه:وش فيه المسجل علق
اماجد بعصبيه:لا تتمسخرين
سجيه:ول عليك توك مسويه فيها مستحيه ..لفت وجهها وهي تكمل:ها وافقتي عليه ولا لا
امجاد وهي تطالعها باستغراب:يعني تعرفين انا ليه جايتك
سجيه :هههه مبين على وجهك قولي لي وش قررتي
اماجد:فكرت بكلامك وقررت ابدا من جديد
سجيه بفرحه وهي تحظنها:يا بعد عمري واخيرا راح اشوفك عروس يا ابو المجد
امجاد باحراج:خلاص يا غبيه وخري ذبحتيني
سجيه وهي تدفها بعيد:مالت عليك ما تعرفين تعيشين جو الفرحه
امجاد :ههههههههههههههه
سجيه لفت وجهها وهي تتحلطم
بعد دقايق:اقول سجوي
سجيه :همممم
اماجد:كيف يعرف قراري
سجيه باستغراب:مافهمت
اماجد:يعني كيف بيعرف اني موافقه
سجيه وهي تحك راسها سكتت وامجاد سكتت بدورها وبعد ثواني:لقيتها ما يبغى لها ذكاء نقول لبانه وهي تقول له
امجاد بابتسامه:ما شاء الله صرتي ذكيه فجاه
سجيه بفخر من يوم يومي عبقريه هالنظارات ما حطيتها من فراغ
امجاد:هههههههه الا منظر مثل عقلك ههههههه
سجيه وهي تطالعها بنذاله:اوريك الشرهه على اللي يساعدك
امجاد:ههههههههههههههه
لفت وجهاا وهي تسب امجاد في نفسها وبهمس:مالت عليك ما عمرك مدحتيني

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:14 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




تـــابع
&&&&&&&&&&&&&&&&&

مر اسبوع والاحداث مثل ما هي في حياة بعض الشخصيات
والبعض كان هالاسبوع مختلف عندهم

&&&&&&&&&&&&&&

منسدح على سريره ولابس ملابس العمليات وجاهز
واقفه جنب السرير وماسكه يد وبهمس:ان شاء الله بتنجح يا صقر وانا بنتظرك برا
صقر ابتسم وبهمس:ان شاء الله
امجاد وهي تحاول ترفع معنوياتهم:ان شاء الله بتمور الامور على خير
صقر:ان شاء الله
بانه وعيونها تمتلي دموع وتزفر تحاول تخفف من الضغط والخوف اللي تحسه ذابحها
امجاد حست ان ما له داعي لوجودها فطلعت
صقر وهو يضغط على يدها:ليه هالدموع الحين مو انتي اللي كنتي متحمسه علشان اسوي العمليه
بانه وهي تشاهق تحط راسها على صدره:اهئ اهئ اااه اهئ اهئ
صقر وهو يمسح على شعرها:اششش ليه البكي الحين
بانه وهي تحضنه وتشد عليه:خايفه تروح وتتركني مثل ابو وامي
صقر:الاعمار بيد الله انتي بس توكلي على الله وادعي لي لما اصير داخل وان شاء الله بتعدي هالعلميه على خير
بانه استمرت بالبكى وبعد دقايق وبعد ما عطاها وقتها تطلع اللي في داخلها:بانه بانه
بانه وهي ترفع راسها وتطالعه
مد يده ومسح على خدها وبهمس وهو يطالع عيونها:خلاص اعرفك قويه
بانه حطت يدها على يده وباستها وهي تاخذ نفس
صقر وهو يسحب يده ويمسك يدها ويبوسها وهو يشوف الدكتور والممرضات دخلوا:خلاص دموعك غاليه
بانه مسحت دموعها وهي تشوفهم يسحبون السرير وهي يدها ماسكه في يد صقر ومشت معاها لحد ما طلعوا من الغرفه ومشت معاها امجاد وسجيه اللي كانوا برا ولما وصلوا غرفة العمليات تركت يده ودخلوا وبانه لفت على سجيه اللي حظنتها وامجاد اللي حطت يدها على كتف بانه تواسيها وهي خايفه انها تفقد الشخص اللي اعتبرته سندها من يوم ما توفى اخوها وبهمس ومن قلب:يارب يارب

&&&&&&&&&&&&&

جالس في المجلس ومعصب وبهمس:مو كافي رايحه بيت اهلها بدون اذني وبعد ترفض كم مره انها تشوفني وتفشلني قدام اهلها
كمل تفكير وهو مستغرب :بس وش فيها اخر مره ما اذكر اني غلطت عليها
صحى من سرحانه على دخولها ووقف
دخلت وكانت رافع شعرها ومبين عليها التعب :السلام
توها بتجلس الا قام يامن وصك الباب ومسك يدها وسحبها وهزها بقوه:انتي وش مفكره نفسك اولا كيف تروحين وما تعطيني خبر ولا عينك قويه ترفضين تشوفيني وتفشليني قدام اهلك تبغين تصغريني قدامهم
هبه وهو تسحب يدها وبعصبيه:زي العاده تركز على كل شي الا علي الا انا
يامن سكت وهبه كملت وهي تاشر على نفسها:انا ايش عندك ها قولي خلني اقولك انا الشغاله وانا اللي تغلط عليها وتسكت وتامرها وتنفذ وتجرحها وتسكت وتحقرها وتحسسها انها ولا شي ولا تعترض ما فكرت ليه ولا مره ما عارضت تدري ليه لاني بغيت اكسبك واكسب سوسن مثل ما قدرت اكسب ثامر بس تعبت انا خلااااص تعبت
يامن بشك:والمعنى
هبه وهي تمسح دموعها اللي نزلت:تطلقني
يامن وهو متفاجا:وشو اطلقك
هبه:ايه تطلقني وتريحني انا مو مضطره اتحمل اهانات اكثر
يامن وهو يلفها عليه:هبه انتي عارفه وش تطلبين
هبه وهي تطالعه:ايه خلاص كل واحد يروح في حال سبيله
يامن وهو يتخيلها تطلع من حياته:بس انا ما ابغى اتركك
هبه وهي تشاهق:ليه علشان تذلني اكثر ولا علشان تتخيلني زوجتك اللي ما نسيتها
يامن بلخبطه:انا انا صحيح كنت اتذكرها دائما بس انا عارف انك غير وانك مو مثلها
هبه بسخريه:تلعب علي ولا على نفسك
يامن وهو يزفر:طيب عطيني فرصه
هبه بتعب:لا خلاص ابغاك تطلع من حياتي خلاااص يا يامن
يامن بهمس وهو يشد على يديها:لا مو خلاص وانتي مكانك .....كمل وهو ياشر على قلبه:هنا تفهمين يا هبه
هبه وهي تاشر باصبعها مكان ما اشر :طيب ليه يوم اني هنا ليه ما اشوف هالشي في تصرفات وتعاملك معي
يامن وهو يطالعها وبتعب:لاني ما اقدر انسى واخاف يتكرر اللي صار لي
هبه اللي اول مره تسمع هالنبره مع يامن سكتت وهو كمل:لاني احبك ما ابين لك هالشي علشان ما اخسرك مثل....سكت وهو متضايق
هبه وهي تنزل يديه وتوخر:لما تعرف تفرق بينا تعال ذاك الوقت
يامن بشك:يعني ما راح ترجعين ومصممه على اللي في راسك
هبه سكتت وما ردت
يامن بدون مقدمات:لو رحت لدكتور نفسي بترجعين
هبه التفتت له وهي مصدومه:دكتور نفسي
يامن:ايه علشان يساعدني علشان انسى راح ترجعين
هبه نزلت راسها وهي تتذكر سوسن وما ردت عليه
يامن وهو يقرب:ما ابغى رد منك الحين بس لو لزم الامر اروح علشان ترجعين بروح...مد يده ومسك دقنها ورفع وجهها وهي طالعته وهو قرب وباس راسها وهو يتنهد وبعد عنها وطلع من المكان تارك وراه هبه اللي تبكي ما تدري من كلامه ولا من شوقها لثامر اللي اثر بشكل كبير فيها ومن شوقها له واستفزازه اللي صارت تحبه من حبها له
اما وراء الباب كان سامع طالع الباب ومد يده بيفتح الباب وقبل لا تلمس يده مقبض الباب تراجع وتنهد وقرر ما يتدخل لحد ما تجي هي وتطلب منه هالشي

&&&&&&&&&&&&

جالسين وهم يشوفونها رايحه وجايه
سجيه:بس عاد اجلسي صرعتي روسنا
بانه بخوف:صار لهم 3 ساعات داخل
امجاد:لا تخافين شي طبيعي العمليه تاخذ وقت
سجيه وهي تحط يدها على راسها:دخت من كثر ما تروحين وترجعين بس عاد
انفتح الباب وطلع الدكتور وتوجهوا له الثلاثه
بانه بخوف:طمني
الدكتور وهو يطالعهم :الحمد لله نجحت العمليه
بانه بعدم تصديق:من جدك دكتور يعني هو راح يكون بخير
الدكتور:باذن الله
امجاد ضمت سجيه بفرحه وضموا بانه اللي مو مصدقه وصاروا يصارخون من فرحتهم والدكتور ابتسم لسعادتهم وانقلب المخاوف والدموع لافراح ودعا من قلب يحمد الله على نعمته
قربت منهم وهي تحس بخوف:طمنوني على صقر
التفتت بانه اللي اختفت ابتسامتها وهي تشوف اللي قدامها واللي مو باين منها شي ولابسه قفازات:من انتي
امجاد بشك:غدير
غدير:ايه غدير طمنوني على اخوي
سجيه بهمس:هذي ام لسان الوقحه ما اصدق
امجاد:سبحان مغير الاحوال
بانه بابتسامه:الحمد لله عمليته نجحت
غدير بفرحه:الحمد لله يارب الحمد لله على استجابتك لدعواتي
بانه وامجاد ابتسموا لتغير غدير المفاجا واللي كان سببه هدايتها على يد زوجها اللي ربي اكرمها به
اما عند سجيه فكانت زي العاده تتحلطم

&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخلت زي عادتها
قربت من سريره وهي تنزل الكمامه وتبدا تتكلم عن ذكريات الطفوله زي كل مره
الاء :تذكر لما كنا نلعب الغميضه ههه كنت تشوف رجولي من تحت الستاره وتسوي روحك مو شايفني وانا كنت ادري انك تسوي روحك مو شايفني وافوز في اللعبه تذكر يا يوسف
تنهدت من الذكرى ورفعت راسها لفوق ورفعت يديها وبدعوه صادقه من القلب:يارب اشفيه وعافيه انت الشافي والمعافي يارب...مسحت وجهها ولفت وجهها على صوت انين
قربت منه وبشك:يوسف
يوسف:اممممم
ثواني وفتح عيونه وصار يرمش
الاء بفرحه:يوسف انت صحيت يوسف تسمعني لو تسمعني ارمش بعيونك ولا حرك يدك
الاء وهي تشوفه يرمش بعيونه ويطالعها بتعب
الاء بفرحه:انت صحيت ما اصدق لازم اعطي الدكتور خبر ...وطلعت ركض للدكتور تعطيه خبر عن يوسف اللي صحى

&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوت الثلاثه
واقف ومتنرفز وبعصبيه:ليه يا يمه ابغى افهم ليه
ام سلطان:بس انا البنت مو عاجبتني
سلطان وهو يوقف قدام امه:انتي شايفه عليها شي
ام سلطان بحزم:ما شفت ولا ابغى اشوف وخلاص عاد سكر على هالموضوع يا سطان
طلعت وتركت وراها سلطان اللي مقهور منها وخاطره يعرف ليه امه رافضه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في نفس البيت
جالس في غرفته ويتافف وبهمس:طولت ما توقعتها بتاخذ هالكثر وقت علشان تفكر
تنهد:وش فيك يا مقعد خلها على راحتها لحد ما ترد عليك
التفت على جواله اللي اعلن عن وصول مسج
فتح المسج وكان من بانه
قرا المسج وهو مو مصدق وبعدها رجع قراه وبهمس:وافقت ايه والله وافقت
قام من سريره وهو يهز كتوفه :يا سعد قلبك يا مقعد وافقت ...طالع نفسه في المرايه وعدل شكله وبهمس:وش فيك يا مقعد استخفيت ذا كبرك وتتنكس وترقص كانك مراهق الحين المفروض اقول للوالده علشان يصير كل شي رسمي بس ما يصلح يوسف ونادر في المستشفى وانا اروح اخطب مو عدله بس على الاقل اعطيها خبر
توجه للباب وقبل لا يطلع :والله وافقت...وقام يتنكس وهو طالع ويهز كتوفه وكانه واحد مو صاحي من الفرحه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في الطابق الثاني من المستشفى
جالسين عنده بالغرفه
سجيه وهي توقف:بروح اجيب لي ماء تبغون شي
امجاد:جيبي لي معاك ماء
سجيه :طيب وانتي يا بنبون
بانه اللي عيونها على صقر وماسكه يده ما ردت على سجيه
سجيه طلعتها وتنهدتوطلعت وتوجهت لجهة الكافتيريا الخاصه بالدكاتره وشرت 2 ماء وهي راجعه شافتها بس حست انها غلطانه وكملت مشي بس وقفها صوتها:ما تسلمين ولا تسوين نفسك ما شفتيني
التفتت وهي تشوفها وبعد ما تاكدت انها هي:اسفه يا خاله والله كنت مشبه وخفت تطلعين مو انتي
باست راسها وهي تكمل:اخبارك يا خاله
ام راكان وهي تطالعها بنص عين:زينه الحمد لله
سجيه بطيبه:دوم يارب
ام راكان:تعالي اجلسي انا ابغاك في موضوع
سجيه باستغراب:انا
ام راكان:ايه انتي
سجيه:ان شاء الله ...مشت معاها لحد ما جلست معاها على الكراسي
ام راكان وهي تطالع سجيه:من غير مقدمات ولدي حسن يبغاك زوجه له
سجيه بتفاجا:ها
ام راكان:وشو ها اقولك ولدي حسن يبغاك زوجه له
سجيه اللي كانت عارفه ما تدري ليه تفاجات يمكن لانها ما توقعت ان امه راح تخطبها فعلا
ام راكان اللي شافت سجيه سرحت:وش بلاك سكتي
سجيه تنهدت:انتي ما تحبيني
ام راكان بتفاجا:انا
سجيه بهدوء عكس طبيعتها:انا ما اخذ احد امه ما تبغاني وانتي ما تبغيني
ام راكان :وانتي وش عليك مني
سجيه:لاني ما ابغى لااتعبك ولا اتعب نفسي ولا ولدك ولا اسبب مشاكل
ام راكان طالعتها باستغراب وبتفكير:معقوله اكون غلطانه وام صالح وحسن هم الصح
طالعت سجيه وكملت:طيب لو قلت لك انا موافقه وراضيه انتي بتوافقين
سجيه :انا يمكن اللي ربتني جدتي وامي بس انا اعرف الاصول والاصول تقول ان ولدك المفروض يخطبني من ولي امري
الجده باستغراب:ولي امرك
سجيه هزت راسها وهي منزلته
ام راكان:اللي اعرفه ان ما عندك اهل
سجيه وهي تطالع ام راكان اللي تذكرها بجدتها:عندي عم
ام راكان:عم ما سمعت من قبل ان عندك عم
سجيه بتنهيده وحسره:ما شفته الا مره وحده اخو ابوي من ابوه اول مره واخر مره شفته فيها كان يتهاوش مع ابوي وبعدها ما شفته
ام راكان:وهذا وين نلقاه فيه
سجيه:انا اعرف عنوانه
ام راكان:وليه ما رحتي له
سجيه وهي تنزل عيونها:خفت يرفض شوفتي او يكون يكرهني من كرهه لابوي او,,سكتت سجيه وهي تحس بالحسره
ام راكان اللي عورها قلبها حطت يدها على يد سجيه وطبطبت عليها وبعدها وقفت ووقفت معاها سجيه
ام راكان:لو خطبناك من عمك راح توافقين
سجيه وهي تطالع ام راكان نزلت عيونها واول مره تحس ان لسانها انعقد وهي تتخيل حسن واقف جنبها وتحس بدقات قلبها اسرعت من هالتخيل
ام راكان ضحكت وهزت راسها ومشت وهي تضحك وعيون سجيه عليها
توها بتلتفت الا تفز من الخوف:بسم الله خوفتيني
امجاد وهي تطالعها:وش عندها معك هالعجوز
سجيه وهي تطالعها بنص عين:يا شيخه انتي وراي اكيد سمعتي
امجاد ابتسمت ولفت وجهها وسجيه تبعتها ودخلوا الغرفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

انتشر الخبر والعايله كلها جات
ام يوسف وهي تبوس راسه ويده:يا بعد عمري يا وليدي الحمد لله على سلامتك
يوسف بابتسامه وهو يبوس يدها:افا يالغاليه وش له الدموع الحين
ام يوسف وهي تحط يدها على وجهها وبصوت باكي:من فرحتي والله من فرحتي
ام مقعد حظنتها:خلاص يا اختي الحمد لله ربي قومه بالسلامه
ام يوسف:خفت عليه هذا وحيدي
روابي بمزح وهي تمسح دموعها:افا وين رحنا
مدى بضحك:طيري يا شيخه محد معبرنا غير خزخز حبيبتي
الجده وهي تطالعها:اشتغل النصب يا دافع البلاء
الكل:هههههههههه
ام يوسف:حبيب امك في شي يوجعك ولا يعورك شي
يوسف:لا الحمد لله الا انا كم صار لي نايم
صافي :اسبوع يا ولدي
يوسف بتفاجا:اسبوع
الجد:ايه اسبوع
يوسف اللي تذكر:وين نادر وش صار عليه اذكر قبل لا تغمض عيني اني شفته وكان..قبل ما يكمل بكت لمياء وصافي يهديها
يوسف وهو عاقد حواجبه وبخوف:وش صار عليه
صار يطالعهم ومحد رد
التفت على الاء اللي مسحت دموعها بالمنديل وبشك:الاء نادر وينه لا يكون..
قاطعتها الاء:لا بسم الله عليه بس في العنايه المركزه وفي غيبوبه مثلك
يوسف سكت ونزل عيونه وبهمس:لا حول ولا قوة الا بالله الله يعافيك يا نادر
رفع راسه وبهدوء:وين راكان
الجده:برا يا وليدي
يوسف:مقعد الله يعافيك ناده
مقعد:ان شاء الله
طلع مقعد وبعد ثواني دخل راكان :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
راكان:الحمد لله على سلامته
الكل:الله يسلمك
قرب من يوسف وسلم عليه :الحمد لله على سلامتك يا اخوي
يوسف بابتسامه:الله يسلمك
رفع عيونه للي واقفه جنبه وتطالعه واول ما التقت عيونهم بعدت نظرها وهي متفشله من اخر مره صارخت عليه فيها
يوسف:ابغى اسالك عن القضيه هو..
قاطعها راكان:مسكوه لا تخاف
يوسف باستغراب:كيف
راكان:اخته بلغت عنه
يوسف بتفاجا:اخته
راكان:ايه الظاهر اخته اتركت الدرب اللي كانت فيه وهي اللي بلغت عنه وعرفنا منها ان هي اللي قالت لنادر عن الفخ اللي كان لنا بالمخزن واشياء ثانيه كانت تعرفها عن اخوها
يوسف براحه:الحمد لله
راكان:توصي على شي انا بتركك مع اهلك على راحتك
ام يوسف بطيبه:وش دعوه يا وليدي انت حسبت واحد منا وفينا
راكان:تسلمين يا خاله وانا والله ما اعدكم الا اهلي يله انا استاذن
الكل:اذنك معاك
رفع نظره لها وشافها تشوفه ولف وجهه وطلع من الغرفه
اسير بهمس:شوفيه كيف يطالعك
مدى بهمس:اسكتي والله تحسفت لاني حطيت حرتي فيه
اسير تنهدت :الله يهديك فشلتيه قدام الكل
مدى عضت شفايفها وسكتت وهي تفكر
بعد ثواني:اسير عندك منديل
اسير باستغراب:ايه لحظه...فتحت شنطتها وطلعت منديل وعطته مدى اللي خذت قلم من الاء وكتبت على المنديل وبعد ما خلصت لفت على امها:يمه ابغى اروح دورة المياه(اكرمكم الله)
ام يوسف بفرحه بولدها:طيب روحي بس لا تتاخرين
مدى:ان شاء الله
طلعت وشافته جالس ويطالع جوالها سحبت نفس وقربت وحطت المنديل على الكرسي اللي جنبه
رفع راسه وشافها وعرفها من عيونها وهي رجعت دخلت غرفة يوسف
انتبه على اللي حطته في الكرسي اللي جنبه ومد يده وفتح المنديل ومكتوب (اسفه)
ابتسم ورجع يطالع الباب ولف المنديل ودخله بجيبه ووقف وطالع الغرفه وبعد ثواني مشى من المكان والابتسامه مرسومه على وجهه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

نزلت من السياره ومعاها ثامر والفرحه مو سايعتها خصوصا بعد ما تاكدت من ابوها ان هبه طالبه الطلاق
مشت بخطوات سريعه وهي ماسكه ثامر اللي يمشي معاها
وصلت للباب وضغطت الجرس وفتحت الخادمه الباب :ماما موجوده
الخادمه اللي تعرف سوسن وثامر :يس ابغى نادي يور ماذر
سوسن:لا انا بدخل لها بس هي وين
الخادمه:في صاله
سوسن:طيب روحي
راحت الخادمه ودخلت سوسن مع ثامر وقبل لا تدخل الصاله اختفت ابتسامتها وهي تسمعهم
:وعيالك يا ام ثامر
ام سوسن وثامر بملل:اوووف عيالك وعيالك انتي وش فك غثيثه فكينا من سيرتهم
:انا غثيثه لاني انصحك عن اللي في راسك
ام ثامر لفت وجهها بضيق وما ردت
بحنيه:والله حرام تلعبين على بنتك وتستغلينها علشان تساعدك ترجعين لابوها وانتي من الاساس ما تبغينه بس طمعانه بالفلوس اللي يملكها
ام ثامر:اوووف تراك ممله وبعدين انا مو بحقق لها اللي تبغاه وبرجع لها البيت خلاص وش تبغى اكثر
:تبغى حنانك تبغة تحسسينها انها بنتك هي واخوها و..
قاطعتها ام ثامر:تراك طفشتيني بنتك وبنتك يا شيخه حريقه هي وابوها
نزلت راسها وشدت على يد اخوها وطلعت من المكان ودموعها على خدها
ثامر اللي شافها تبكي:سوسن وش فيك ليه تبكين
سوسن وهي تمسح دموعها ومتوجهه للسياره:ولاشي خلنا نرجع البيت
ثامر:وماما
سوسن وهي تركب وتركب اخوها:خلاص ما عاد في ماما....كملت وهي تلتفت للسواق:ودنا البيت
ثامر بطفش:خلينا نروح لخاله هبه
سوسن اللي تضايقت اكثر من سمعت اسم هبه مسحت دموعها:ما ينفع
ثامر ببرائه:ليه هي تحبنا
سوسن طالعته وما ردت وصارت تطالع النافذه وتشوف السيارات وفكرها سرح في هبه اللي هي السبب في تركها لهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

فتح عيونه بتعب وحس بثقل على يديه التفت بتعب وشافها نايمه عند يديه
تنهد وابتسم بتعب وحس في احد قريب منه التفت وشافها وبهمس:غدير
غدير اللي كانت تقرا قران وقفت وقربت وبفرحه:صحيت يا اخوي الحمد لله على سلامتك يالغالي
صقراللي ملاحظ كيف متغيره:الله يسلمك
حست باصوات حولها فتحت عيونها ورفعت راسها ووقفت من مكانها وبهمس:صحيت
طالعها وبابتسامه وارهاق:ايه ليه نايمه هنا
بانه:كيف اكون في مكان انت مو فيه
صقر ابتسم وهو يمسك يدها ويمسح عليها بتعب
غدير وهي تطالعهم بابستامه:نا بروح انادي الدكتور
طلعت بعد ما شافت ان ما في احد يرد عليها لان كل واحد منهم مشغول بالثاني

&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ما طلع الكل من عنده بقت هي تعدل له المغذي
لفت عليه وبابتسامه:تبغى شي قبل لا اطلع
يوسف وهو يطالعها وبابتسامه:لا ابد تعبتك
الاء: لا ابد انت هذا شغلي
يوسف:ههه ولو تعبتك
الاء بابتسامه:اهم شي رجعت لنا بالسلامه والباقي يهون
عطته ظهرها وقبل لا توصل للباب:يهمك
لفت له وباستغراب:وشو اللي يهمني
يوسف:اني اقول بالسلامه
الاء:اكيد انت ولد عمتي
يوسف:بس لاني ولد عمتك
الاء:واحنا متربين مع بعض
يوسف:بس
الاء وهي تطالعه :ووو ...سكتت وما عرفت وش تقول
يوسف وهو يطالعها:وتحبيني مثل ما احبك
الاء طالعته وهي تنزل عيونها وتحس انها فرحانه بكلامه ومرتبكه بنفس الوقت هي عارفه في قرارة نفسها انه يحبها بس ما توقعت انه ينطقها
يوسف:انا مو بس احبك انتي بالنسبه لي شمسي اللي تنور حياتي
الاء باحراج ومستغربه من تغيره :يوسفااانت مسخن
يوسف:هههههههه اي اي
الاء:ههههه
لفت وطلعت من الغرفه وهي تضحك وتسندت على الجدار اللي جنب غرفته وعيونها على غرفته وتحس بان قلبها يرفرف من السعاده وخطر على بالها اخوها وبهمس:يارب قومه لنا بالسامه يارب

&&&&&&&&&&&&&&

الايام تمر والايام تصير اسبوع والاسبوع يصير اسبوعين وبعدها شهر
بعد مرور شهر
جالسه معاه بالغرفه وماسكه يده وزي عادتها تسولف عليه عن كل اللي يصير من حوله
دانه بابتسامه باهته:تدري ان مقعد قرر يخطب امجاد صديقة اختي وبنت عم صقر اااه والله فرحت لهم من قلبي ربي يوفقهم بس هم قرروا يأجلون كل شي لبعدين لحد ما تصحى وترجع لنا الكل ينتظر اليوم اللي تصحى فيه ..كملت وصوتها يرتخي:حتى انا انتظر هاليوم بفارغ الصبر
ضغطت على يده وهي تمسح عليها برقه وحطت راسها عند يده وغمضت عيونها وهي تكمل:انا اجلت هالسمستر ويراح اظل اجل لحد ما تصحى ما اقدر اخليك واروح ..بدا النوم يداعب جفونها وشوي شوي غطت في النوم
ما تدري كم مر من الوقت وبدت تسمع صوته يناديها:دانه دانه
دانه وهي تعقد حواجبها وبهمس:ياليت الحلم يتحقق...ثواني الا سمعت صوته مره ثانيه وبشك رفعت راسها وشافته يطالعها
دانه قامت من كرسيها بسرعه وقربت منها:نادر انت صحيت
نادر وهو يطالعها بتعب:ماء
دانه اللي مو مستوعبه:ااانت صحيت انا ما اتحلم صح
ركضت على برا واول ماطلعت قابلت الاء وبصوت باكي:الاء
الاء بخوف لما شافت دانه ترجف:وش فيك
دانه بفرحه:صحى صحى
الاء اللي ما صدقت:وش قلتي
دانه بصوت يرجف:صحى نادر صحى
الاء بفرحه وهي مو مصدقه :صحى ...تركت دانه ودخلت وقربت وبهمس:نادر
طالعها وبتعب:ماء
الاء وهي تركض:بنادي الدكتور
ركضت الاء للدكتور ودانه رجعت لنادر وهي ماسكه يده وفي قلبها تحمد الله اللي استجاب لدعائها بعد طول انتظار

&&&&&&&&&&&&&&&&&

دخل البيت وهو يصوت بصوت عالي:يبه يبه يمه وينكم
صافي ولمياء نزلوا من الدرج مسرعين وبخوف:وش فيك
لافي:نادر
لمياء وهي تحط يدها على قلبها:وش فيه ولدي
صافي بخوف:نادر وش فيه تكلم
لافي بفرح:صحى
صافي ولمياء بعدم تصديق:وشو
لافي:اللي سمعتوه صحى من غيبوبته
صافي وهو يقرب من لافي:متاكد انت وشلون عرفت
لافي:الاء اتصلت وقالت لي
لمياء بفرحه وهي تبكي:خذوني له
صافي وهو يصعد الدرج:يله نغير ملابسنا وكلنا بنروح له
لمياء:يله
لافي:انا بنتظركم بالسياره

انتشر خبر صحوة نادر من الغيبوبه اللي ظل شهر فيها
وبعد نص ساعه كانت كل العايله موجوده
طلعت الاء من الغرفه وقربت منها لمياء:ها يا بنتي يصير ندخل
الاء وهي تفتح الباب:ايه اكيد
دخلوا ولمياء توجهت له وحظنته
الاء بخوف:يمه شوي شوي ترى لحد الحين تعبان
نادر بتعب:لا عادي كلي حلالها
صافي وهو يبوس راسه:حمد لله على السلامه يالغالي
نادر بابتسامه:الله يسلمك
طبعا سلم على الكل وهي ابعدت ما تدري ليه حست ان دورها انتهى او كانها رجعت للماضي
وقفت وراء وبعيده عنهم وهي تشوف كيف يكلمهم وهم حواليه
دانه اللي حست ان مالها داعي لفت وفتحت الباب وقبل لا تطلع سمعت صوته:وين دانه
الكل التفت عليها وهي طالعتهم وماتدري ليه انحرجت من نظراتهم
الجده:هووو وين رايحه يا بنيتي
دانه اللي حست باحراج نزلت عيونها وبكذب:بروح اجيب لي ماء
نادر طالع لافي:لافي الله يسلمك روح جب ماء ..كمل وهو يلتفت لدانه:تعالي ريحي ولافي بيجيب
دانه اللي بلعت ريقها:لا عادي انا بروح اجيب ماله اعي..
قاطعها لافي:افا يا زوجة اخوي لا تعب ولا شي تعالي ارتاحي
دانه بهمس:طيب
مشت وقبل لا تجلس على الكرسي شافته ياشر جنبه :تعالي هنا
دانه ظلت واقفه وهي تطالع الموجودين اللي سكتوا وهم يطالعون بعض ونزلت راسها ومشت لحد ما جلست في المكان اللي اشر عليه نادر
الجده وهي تقطع الصمت:هو الدكتور جاء وشافك
الاء:ايه يا جده جاء وطمنا عليه بس قال يبغى له علاج طبيعي لرجليه
لمياء بخوف:وش له العلاج لا يكون فيه شي
الاء:لا يا يمه الله يهديك ما فيه شي بس لان صار له شهر منسدح فيبغى له علاج طبيعي علشان تتحرك العضلات وفي اول الايام بيمشى على عصاء لفتره بسيطه وبعدها بيرجع زي اول واحسن
لمياء:زين الحمد لله
نادر وهو يطالع مقعد:مبروك الخطبه
الكل طالعوه وهم متفاجاين
نادر باستغراب:وش فيكم
الجده:بسم الله وش عرفك ان الولد خطب
نادر طالع دانه اللي طالعته وبلعت ريقها ووجها حمر وحست باحراج ما تدري ليه
رجع طالع اهله:مو مهم كيف عرفت المهم الف مبروك
مقعد بفرحه:يبارك فيك ويله شد همتك علشان نسوي الملكه وتحضر
الجده وهي تطالعه:يا حسرتي حتى انت مستعجل مثل اللي جنبي
يزن وهو يتلفت :من جنبك يا جده ما في غيرنا
مازن:ايه والله اخوي صادق
الجده وهي تطالع لولوه اللي رجعت نفسها وراء
ورواء اللي تسوي روحها تطالع ديكور الغرفه وترجع تطالع يزن ومازن:يا حظي اقصدكم انتم
الكل:ههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوت الثلاثه
نزلت من الدرج وهي مستغربه من اللي قالته الخادمه لها :معقوله تكون سوسن
نزلت ودخلت المجلس الداخلي وشافتها جالسه مع مدى اللي قطت الميانه معاها:السلام عليكم
مدى وسوسن:وعليكم السلام
مدى وهي توقف:يله انا بتركم
تركتهم وهبه جلست في الكنب جنب سوسن:اخبارك يا سوسن
سوسن نزلت راسها وبدت تشاهق وتبكي
هبه بخوف:وش فيك ابوك فيه شي
سوسن هزت راسها:بلا
هبه:هجل ليه تبكين لا يكون ثامر تعبان
سوسن:لا ..كملت بصوت باكي:امي
هبه اللي حسن بغصه:وش فيها
سوسن وهي تطالع هبه وتمسح دموعها وبشهاق:طلعت تكذب علي وما تحبني بس كانت تستغلني علشان ترجع لابوي وفلوسه تخيلي
هبه قامت من مكانها وجلست جنب سوسن وبهمس:من قالك هالكلام
سوسن:انا سمعتها
هبه سكتت وهي مو عارفه وش تقول
سوسن:انا طلعتك من بيتنا علشان هي ترجع فكرتها تحبني وتحب اخوي وبترجع بيتنا علشانا بس طلعت تفكر بالفلوس انا ما احبها
هبه وهي تمسح على ظهرها:لا حبيبيت ما يصلح تقولين كذا عن امك مهما صار تظل امك
سوسن:ابغا ترجعين والله اصير زينه معاك ولا عاد اسوي لك شي يزعجك
هبه سكتت وهي منزله راسها
سوسن وهي تمسك يد هبه:انتي ما اشتقتي لثامر هو دائما يسال عنك
هبه :يا حياتي انا اشتقت لثامر ولك وللبيت بس ..
سوسن:بس ايش
هبه:ما ينفع ارجع في الوقت الحالي
سوسن بقهر:ليه انا وابوي تاسفنا ليه ما تبغين ترجعين
هبه:لان ابوك ما نسى امك وراح يرجع يعاملني زي قبل
سوسن:اصلا ابوي يتعالج علشان يصير غير واحسن
هبه بعدم تصديق:قصدك يروح..
سوسن:ايه يروح لدكتور وعلشانك لانه يحبك
هبه سكتت
التفتوا على صوته:وعلشاني احبك اسوي اكثر من كذا
هبه وقفت :يامن
ثامر اللي كان ماسك يد يامن تركه وركض لهبه:خاله هبه
هبه نزلت وشلته وهي تدور فيه:يا روح وعمر خالتك
ثامر:وينك رحتي انا دائما اقول وينك وينك بس ما يردون
التفتت على يامن:انت ..سكتت وما عرفت وش تقول
يامن:انا وشو
هبه طالعت سوسن وثامر ونزلت عيونها
يامن وهو يقرب وياخذ ثامر منها وسوسن توقف جنبه:خلينا نبدا من جديد انا ما اوعدك ان البدايه بتكون سهله بس اوعدك احاول انسى
سوسن برجاء:هبه الله يخليك ارجعي
ثامر:ترى بيتنا طفش
هبه ابتسمت وعيونها تمتلي دموع:ما توقعتكم تحبوني هالكثر
سوسن خذت ثامر من ابوها وطالعت ابوها وغمزت له:احنا برا ننتظرك انت واللي بتجي معاك
طلعت سوسن مع ثامر اللي يتذمر وما يبغى يطلع
يامن قرب وبهمس:هبوي
طالعته وهي ساكته
يامن وهو يمسك يدها:ها ترجعين معانا
هبه بتردد:بس..
قاطعها يامن ببوسه خفيفه وبعد ثواني بعد وهو يهمس لها:البيت من دونك ومن دون حسك مالها اي معنى مو بس البيت الا حياتي كلها
هبه بتوتر :واذا عدت اللي كنت تسويه
يامن:مدام قلبي يضرب بقوه ما ظنتي اقدر اعيد اللي اسويه باستثناء شي واحد
هبه باستغراب:وشو
يامن وهو يبوس خدها:نرفزتك
هبه بابتسامه:هذي مقدور عليها
يامن:يعني خلاص بترجعين
هبه هزت راسها بخفه وبهمس:ترى ما لك الا فرصه وحده
يامن:وانا اوعدك اني استغلها
هبه ابتسمت :الحين اجهز
يامن وهو يجلس:يله بسرعه بستناك لو تاخرتي بصعد لك
هبه هزت راسها بفرحه وطلعت واول ما طلعت شافته واقف:مقعد
مقعد:ها بترجعين لبيتك
هبه باستغراب:وش عرفك
مقعد:لا بس مبين على وجهك الرضا
هبه بفرحه:بروح اجهز لا اتاخر
مقعد:روحي
راحت هبه تصعد الدرج بسرعه ودخل مقعد على يامن اللي وقف وسلم عليه وبهمس:مشكور على كل شي
مقعد:اهم شي انكم تصالحتوا ولا عاد تزعلها يا يامن لان هذي فرصتك الاخيره وانا لو ما ادري ان لك انت وعيالك معزه كبيره بقلبها كان ما ساعدتك يوم طلبت مساعدتي
يامن:ما انسى مساعدتك لي واوعدك بحطها بعيوني
مقعد هز راسه وابتسم وبدت السوالف في الامور الثانيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:16 AM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




تـــــــــــــــــــــابع

بعد ما طلعوا اهله علشان يخلونه يرتاح
غمض عيونه وهو يفكر :معقوله كانت معاي شهر كامل كنت دائما ما اسمع الا صوتها
حس ان في احد جنبه فتح عيونه لقاها واقفه وباين عليها الخوف:فيك شي تعبان تبغاني انادي الدكتور او الاء
نادر بهمس:لا
دانه بشك:اكيد
نادر:ايه
دانه:انا بخليك ترتاح
قبل ما تتحرك مسك يدها وهي طالعته يده اللي ماسكه يدها وطالعته
نادر :اجلسي بكلمك
دانه وها بتجلس على كرسي الا اشر على السرير جنبه
قربت من السرير وجلست ونزلت راسها تطالع يديها اللي في حظنها :نعم
نادر:انتي كنتي دائما عندي
دانه طالعته وهي عاقد حواجبها :ما فهمت
نادر:قصدي كنت دائما اسمع صوتك معقوله كل الشهر كنتي جنبي
دانه بطيبه:اكيد ما راح اتركك لحالك
نادر ابتسم وهو يطالعها
دانه وهي تطالعه وبتوتر:وش فيك تطالعني كذا
نادر:حتى وانا غايب عن هالدنيا كنتي معي ...مسك يدها وكمل:ابغاك تكونين معي فترة العلاج الطبيعي
دانه بتوتر من مسكته ونبرته هزت راسها بايه وما نطقت بولا حرف
نادر وهو يشوفها سرحانه:وش فيك
دانه طالعته وابتسمت ابتسامه باهته:ولا شي
نادر وهو يعدل المخده علشان يستعدل في جلسته قامت دانه وعدلتها له :كذا اريح
نادر:ايه الا بغيت اسالك قبل لا تروحين الطلعه يوم تهاوشنا اذكر انك قلت لي عن اللي اكلمها
دانه:ايه اللي كنت تاخذ منها معلومات علشان يوسف
نادر بجمود:كنت تسمعيني وقتها لما اكلمها
دانه وهي تطالعه:لا والله بالصدفه سمعتك كذا مره حتى قبل الزواج
نادر:علشان كذا طلبتي طلبك
دانه اللي احمر وجهها نزلت راسها وسكتت
نادر:يعني الحين انت تعرفين ليه كنت اكلمها
دانه :ايه
نادر سكت وهي بدورها سكتت وحل الصمت في المكان
نادر وهو يطالعها وبهمس:وكنت تتحملين وما تقولين اي شي
دانه طالعته:وش اقول
نادر:تعترضين او تسالين
دانه:كل شي بالغصب الا الحب حتى لو اعترضت ما راح اكسب شي
نادر:ففضلتي السكوت والانسحاب
دانه:صعب احد يدخل معركه ويكون من اول جوله خسران
نادر:بس الحين عرفتي ليه كنت اكلمها
دانه:ولحد الحين انا خسرانه
نادر:من قالك انك خسرانه بالعكس
دانه طالعته وهي مو فاهمه
نادر ابتسم ورجع راسه على وراء وغمض عيونه وهو يتنفس بعمق
دانه:موجوع فيك شي
نادروهو مغمض عيونه:انتي تحبيني
دانه تفاجات وحست ان هالكلمه نازله عليها مثل الصاعقه ما توقعته يسال هالسؤال ابد
نادر فتح عيونه وسند نفسه بتعب:وش فيك سكتي ليه احسك متفاجاه
دانه حست بلخبطه وبتوتر وهي تشتت نظرها بالغرفه:لا يعني اقصد مو لا ...وقفت لما حست نفسها تلخبطت بالكلام كثير
نادر بابتسامه جانبيه:ليه وقفتي
دانه وهي تاشر بيديها في الهواء:اااننا ههذا وش اسمه ارتاح ااقصد انت ترتاح بعدين بخليك
نادر حس نفسه بيضحك على الكلمات المتلخبطه اللي تقولها
مسك يدها اللي حسها بارده مع ان جو الغرفه دافي وسحبها وجلسها جنبه وبهمس:طالعيني
دانه رفعت عيونها تطالعه ودقات قلبها تغطي على سمعها:انا ما راح اخبي عليك شي انا كنت احب وحده اسمها حنان كانت حب حياتي وكنت راسم دنيتي ومستقبلي كله على اني بعيش معاها طول العمر بس...
دانه قاطعته:ماتت
طالعت وباستغراب:وش عرفك
دانه:سمعت عمي صافي وخالتي لمياء يحكون في هالسالفه
نادر:ومع كذا سويتي روحك ما سمعتي شي ولا حسستيني انك متضايقه
دانه وهي تبتسم ابتسامه باهته:لان ولا شي من اللي بسويه بيغير شي
نادر:ومن قالك ما تغير شي
دانه طالعته :وش قصدك
نادر:تذكرين لما قلت لك بغير اشياء كثيره لما ترجعين
دانه وقلبها تسرع دقاته ومو عارفه ليه:ايه
نادر رفع يده ومسح على خدها اللي احمروا وهو يطالع عيونها:لانك اثرتي فيني
دانه بتفاجا:انا اثرت فيك
نادر:ايه بدون ما تقصدين بعفويتك بكلامك حتى قبل الزواج اول ما شفتك ما انكر اني تاثرت ببرائتك
دانه بلعت ريقها وهي تطلعه وهو يكمل :كنت اسمعك تبكين وكنت اتمنى لو ادخل واهديك بس كانت ذكرى حنان تجيني واوقف عند اخر لحظه بس لما انفجرتي كانك فجرتيني وفي ذيك اللحظه ما ذكرتك الا انتي ولا فكرت في احد الا انتي
دانه ابتسمت بخفه وتجمعت في عيونها الدموع
نادر اللي خذاها بحظنه وسكت وهي حاوطته وتشاهق بدون اي صوت
بعد ربع ساعه بعدها وهو يمسح دموعها:خلاص لها الدرجه معذبك
دانه بابتسامه وهي تمسح دموعها:لا بس ما ادري كلامك ريحني
نادر:انا فعلا احس من داخل اني في شي غير وابغاك توعديني بشي
دانه:وشو
نادر:اي شي يضايقك تجي لي على طول فاهمه ما ابغا تكبتين شي بخاطرك
دانه هزت راسها بايه
نادر:وابغى نعيش كزوجين فاهمتني
دانه اللي طالعته واحمر وجهه وصارت ترمش بعيونها:زززوجيين
نادر:ايه
دانه سكتت وهي خايفه من هالفكره
نادر:ادري الفكره صعبه عليك بعد كل ما مريتي فيه بس انا ما اطالبك بشي الحين وبنخلي الامور تمشي وتاخذ مجراها الطبيعي
دانه بشك:وش معناتها
نادر:معناتها نخلي الحياه هي اللي تمشينا وعلى مهلها ها وش قلتي
دانه براحه:طيب
نادر ابتسم ورجع خصله من شعرها على وراء:تذكرين لما قلت بحاول اتغير
دانه:ايه
نادر وهو يمسح على خدها :طيب وش رايك نبدا باول تغيير
دانه وهي تطالعه:ما فهمت
نارد وهو يقرب :انا افهمك
قرب وباسها برقه وبعد وهو يشوف عيونها اللي تطالعه وابتسم بخفه وبهمس:يارب اقدر اتغير واعطيك اللي تستاهلينه
طالعته بابتسامه خجوله ورجعت احلامها الورديه تنرسم قدامها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في الغرفه ومحتاره وماخذتها افكارها لبعيد
دخل الغرفه وقربت منها وجلست نبها وهي ولا حاسه
امجاد وهي تقرب من اذن سجيه:سجييييييييييه
سجيه فزت وحطت يدها على قلبها:وجع خوفتيني يوم من الايام بنجلط بسبتك
امجاد:ههههههههه انتي السرحانه صار لي ساعه جنبك
سجيه تنهدت وسكتت
امجاد باستغراب:وش فيك
سجيه:من يوم ما ارسلت لحسن العنوان ما عاد صار شي
امجاد:يعني...
قاطعتها سجيه:يعني اني خايفه من اللي بيصير
امجاد:وليه الخوف
سجيه:ما ادري احس اني متوتره وخايفه يعني عمي عمر ابوي ما اعترف به وانا ما فكرت ولا مره اتواصل معاه والحين ارسل احد يخطبني منه
امجاد رفعت كتوفها :والله ما ادري وش اقول
سجيه:قولي الله يسهل
امجاد وهي تحط يدها كتف سجيه:يارب

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المستشفى
جلس بتعب وبهمس وبتنفس سريع:خلاص تعبت
الدكتور:لا زين البدايه حلوه بس لازم تستخدم العصا
دانه اللي لابسه برقع ردت بخوف :العصا ليه
الدكتور:لا تخافين هي بس فتره موقته بس لحد ما ترجع للعضلات مرونتها وبعدها يرجع طبيعي لا تنسين يا اختي ان نوم شهر بالسرير مو سهل
دانه براحه هزت راسها بتفهم
نادر بضيق:لا انا بطلع ما ابغى اقعد
دانه :لا ما يصير..
قاطعها نادر:ابغى اطلع ..كمل وهو يتلفت عل الدكتور:يصير اطلع
الدكتور:هو يصير بس باقي المساج اللي بنسويه لرجولك علشان ترجع رجولك لمرونتها
نادر:لو على المساج انا راح اجي بس ما اقعد
الدكتور:لو بتلتزم وما تعب نفسك وبتجينا هنا للعلاج الطبيعي ما في اي مشاكل
نادر:خلاص اكتب لي على خروج وانا بلتزم بكل شي
الدكتور:طيب
راح الدكتور وبقت دانه اللي تطالعه بعتب:ليه كان جلست
نادر:حاس اني بختنق ما احب المستشفيات اكرها
دانه اللي ما حبت تناقشه لما حسته متضايق:على راحتك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصل للعنوان اللي عطته اياه سجيه
من فتره وهو يحوس لحد ما حصل المكان لانه ما يدل في هالمنطقه
قرب من البيت ورن جرس
بعد ثواني فتح الباب رجال وكان مبين عليه انه كبير بالعمر:نعم
حسن:هذا بيت محسن العليان
الرجال:ايه من بغيت
حسن:ابغى السيد محسن
الرجال :انا محسن امر
حسن:انا جايك في موضوع خاص وما اعتقد ان الشارع مكان مناسب نتكلم فيه
محسن وهو يطالع حسن باستغراب ومن تحت لفوق:تفضل
دخل حسن وهو يدعي في قلبه ان هالرجال يوافق ويمشي معاه في اللي يبغاه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوت الثلاثه
جالسين ويتقهوون
يوسف:خلاص بترجع الشغل
راكان:ايه كنت ماخذ اجازه بس علشان اصابتي والحين مثل ما تشوف الحمد لله
يوسف:دوم يارب
اكان وهو يحك رقبته:اقول يا اخوي
يوسف:سم
راكان:سم الله عدوك الصراحه انا جايك وفي بالي كلام بقوله
يوسف وهو يطالعه:انا كنت عارفه ان وراك شي
راكان:لها الدرجه مبين علي
يوسف:ههه اخوي واعرفك
راكان بجديه:انا الصراحه جاي طالب القرب
يوسف عقد حواجبه:من مين
راكان:يوسف وش فيك طالب القرب منك
يوسف باستغراب:انا
راكان:ايه ليكون فيني شي ينعاب
يوسف بسرعه:لا ابد بس تفاجات ولا انت والله نسب يشرف وكافي انك اخوي
راكان:تسلم وانا ودي اناسبك باصغر خواتك
يوسف بتفاجا:مدى
راكان سكت ويوسف كمل:ايه بس مدى توها بالثانوي
راكان:بس اللي اعرفه انها اخر سنه
يوسف بتفكير وهو يعرف ان مدى مو وجه دراسه:شوف انت اخوي على عيني وراسي بس لو ما صار نصيب..
قاطعها راكان:ما يتغير شي بينا وبنظل اخوان
يوسف هز راسه برضى:بسالها وبرد عليك
راكان ابتسم براحه وخذا فنجانه يكمل قهوته

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

مرت الايام سريعه
طلع صقر من المستشفى ورجع على بيته ومقعد تقدم رسمي ووافقو وعطى صقر خبر لابو امجاد اللي ما اهتم كثير لا هو ولا امها واتفق مع صقر انه ينزل للسعوديه علشان يملك بها وطلبت امجاد ان الملكه تكون بسيطه ومقعد وافق بس بشرط العرس يكون اكبر عرس مر على العايله كلها
وافق عم سجيه بعد ما سمع حسن اللي قد يقنعه بان سجيه مالها علاقه بابوها وان هي اللي شرطت انه هو يجيه علشان يخطبها منه

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكتبه جالس وسمع طق الباب وبصوت عالي:تفضل
دخل :السلام عليكم يا طويل العمر
صقر وهو يرفع راسه:هلا وعليكم السلام حياك يا عبدالله اجلس
جلس عبدالله وهو ينتظر يعرف وش الموضوع اللي طلبه صقر علشانه
صقر وهو يفسخ نظارته:انت عارف انتي اول مشغلك مرافق لاني كنت محتاج احد يكون معي 24 ساعه وما كنت اثق باحد غيرك
عبدالله بابتسامه:تسلم يا طويل العمر ثقه اعتز فيها والحمد لله ان ربي عافاك وما عدت محتاجني
صقر:من قال مو معناة ان ربي عافاني اني بتخلى عنك انت ثقه ونادر القى احد ثقه مثلك
عبدالله:تسلم يا طويل العمر
صقر وهو يمد له ورقه:وقع
عبدالله وهو ياخذ الورقه وباستغراب:وش ذا
صقر:وقع على موافقك على استلام شغلك الجديد
عبدالله طالعه وهو متفاجا وصقر كمل:ابغاك تكون مدير مواصلات البضايع اللي توصل للشركه
عبدالله بعدم تصديق:يا طويل العمر من مرافق لمدير مره وحده
صقر:تستاهل انت ثقه وما القى مثلك يا عبدالله
عبداله بفرحه:تسلم يا طويل العمر تسلم
صقر وهو يمد القلم:تستاهل يله وقع
خذا عبدالله القلم ووقع ومد الورقه لصقر وبفرحه:على الاقل الحين اعرس
صقر:ههههههههه ليه في وحده بالبال
عبدالله:والله يا طويل العمر في وانا كنت ابغى فزعتك بها الموضوع
صقر بجديه:ابشر بعزك بس دلني عليهم وانا معك
عبدالله:تسلم ما تقصر يا طويل العمر انا ابغى اناسب عائلة الزايد
صقر بتفاجا: عائلة الزايد
عبدالله:ايه انا ادري اني على قد حالي بس الحمد لله اني عندي بيت والحين عندي وظيفه راتبها زين وراح اعيش مرتاح هو صدق انا انسان مو غنى ولا مقامي..
قاطعه صقر:لا تكمل المقامات بالاخلاق ما هيب بالفلوس وانا بروح معك واخطب لك وش تبغى بعد
عبدالله بفرحه:تسلم ما تقصر
صقر:بس ما قلت لي من تبغى منهم
عبدالله:ابغى اناسب يوسف
صقر وهو يعقد حواجبه:بس يوسف عنده اربع انت..
قاطعه عبدالله:اللي عرفته ان وحده لولد خالها وانا ابغى الكبيره
صقر بابتسامه:الله يوفقك وانا بضبط الاوضاع ونخطبها لك باذن الله
عبدالله وهو يوقف:عسى ربي ما يقصر بعمرك
صقر:الله يوفقك يارب
عبدالله بفرحه:انا استاذن
صقر:اذنك معاك
طلع عبدالله وبقى صقر اللي تنهد بفرحه لعبدالله ورجع لاوراقه يكمل اشغاله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في احد البيوت الثلاث
جالس مع ابوه اللي يتقهوى وبدون مقدمات :يبه انا ابغى انزوج
صالح وهو يشرق بالقهوه:كح كح ها وش قلت
فواز:انا قلت اني ابغى اعرس
ام حصين:كللوووووووووووشششششششش الف مبروك يا وليدي
صالح وهو يطالع زوجته:اصبري يا بنت الحلال مبروك واحنا مانعرف بياخذ من
فواز بسرعه:تعرفها وتعرف كل شي عنها
صالح وهو يعقد حواجبه:من
فواز:رؤيه بنت عمتي
ام حصين:ما شاء الله زين ما اخترت يا وليدي ما شاءالله كامله والكامل الله سبحانه
صالح بابتسامة رضى:بس يا وليدي انت تدرس
فواز:بس الحين خطبه وملكه وبعد ما اخلص البعثه والدراسه نسوي العرس
صالح:والله اول نخبطها ونقو لهم ولو وافقوا نتوكل على الله
فواز وهو يوقف وبيوس راس امه وابوه:الله يخليكم لي ولا يحرمني منكم
صالح وام حصين بفرحه:امين
جلس يكمل قهموته وسوالفه والفرحه مو سايعته ويدعي ان ربع يتمم على خير

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفته
جالسه ترتب له اغراضه وهو متسند على العصا ويطالعها وهي ترتب وتعدل بعد دقايق طالعته وبابتسامه:وش فيك تطالعني
نادر :متعبك معاي
دانه وهي تصك شنطته وتشيلها وتقرب:لا تقول كذا تعبك راحه يله ترى الكل في البيت ينتظرونك
نادر وهو يتسند على العصا ويمسك يد دانه:يله
مشوا وطلعوا من الغرفه اللي حملت ذكريات بسيطه لها الاثنين
ركبوا السياره وهو لحدالحين ماسك يدها وتغيره البسيط في الايام اللي فاتت باسطها بشكل عجيب
بعد ربع ساعه وصلوا قدام البيت نزلت وراحت لجهة بابه ونزل وسندته وتوجهوا للبيت

داخل البيت
رايحه وراجعه ورايحه وراجعه
الجده:بس يا لمياء صدعتي روسنا ودوختينا
لمياء بخوف:لحد الحين ماوصلوا وش فيهم تاخروا
صافي وهو يوفق جنبها:هدي لا تحاتين شوي الا تلقينهم داخلين علينا
ثواني الا انفتح الباب ودخل نادر وهو يتسند على العصا وعلى دانه اللي مسكته
لمياء بفرحه:هلا بوليدي هلا كلووووووووووووووشششششششششششششش
حظنت نادر وهو تبكي:هلا بنور قلبي هلا بالغالي هلا اهئ اهئ
الجده وهي تمسح دموعها:لا حول ولا قوة الا بالله وش فيك تقلبينها مناحه
لمياء وهي تبوس يد نادر:خليني هذا حبيب قلبي
معاذ اللي يبي يغير الجو:اييييه راحت علينا احنا خلاص ما عاد لنا لزمه
الجده وهي تطالعه:توك تدري من زمان مالك داعي
الكل:هههههههههه
سلم على الكل ولما قرب صافي حظنه وبهمس:هلا فيك يا ابوك نور البيت والله
معاذ:افا انا القمر ما كنت منوره
الجده:اي قكر الا قل خسوف
الكل:ههههههههههههههه
دخل وجلس معاهم في الصاله وبدت السوالف
دانه اللي كانت واقفه جنب كرسيه طالعها نادر ومد يده وهي مسكت يده وسحبها وجلسها جنبه
لمياء بابتسامه وهمس لصافي:شايف
صافي بفرحه:ايه يارب عسى هالسعاده تدوم عليهم
لمياء:كانه متغير
صافي:ايه للاحسن الحمد لله
لمياء:الحمد لله
بعد السوالف والضحك
الجده:يمه نادر قوم ريح بجناحك والله لو تقابل اهلك ان ما يخلصون سوالف لبكره
نادر وهو يوقف:هههه ان شاء الله يا جده انا استاذن
الكل:اذنك معاك
وقفت معاه دانه اللي لحد الحين ماسك يدها ومشت معاه وصعد الدرج تحت انظار الكل والكل ملاحظ تغير نادر المفاجئ
دخلوا الجناح
نادر:وديني الغرفه ابغى ارتاح وانام لي شوي
دانه:ان شاء الله
مشوا لحد ماوصلوا في الوسط وبين الغرفتين
نادر طالع دانه اللي طالعته وطالعت غرفتها وطالعت غرفته ورجعت تطالع ونزلت عيونها
نادر بابتسامه:وديني غرفتي مو مشكله
دانه بسرعه وهي تطالعه:لا تعال غرفتي اريح لك
نادر:ما ازعجك
دانه بحنيه:لو كل الناس تزعجني انت مستحيل انزعج منه
نادر بابتسامه قرب وباس خدها وبهمس:يسلم لي القلب الحنون
دانه بتصريفه:يله لا تتعب من الوقفه
نادر بضحك:يله
مشت معاه وفتحت الباب ودخلته وصكت الباب وراها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في استراحه استاجرها مقعد وصقر وحسن واصروا يدفعون هم الثلاثه
بعد ماكتبوا الكتاب
في قسم الرجال مقعد وحسن لابسين بشوت ويسلمون على اللي يباركون لهم من اهلهم وصقر بينهم وكان من بين الحاضرين عم سجيه كان موجود وفرحان لبنت اخوه اللي عمره ما كان على توافق معاه
مقعد وهو يطالع صقر ويبتسم والجد جالس يطالع مقعد ويبتسم له
جالس على يسار مقعد سلطان اللي يهمس:بسك شوي ويطيحون ضروسك من كثر الضحك
مقعد بفرحه:خلني يا شيخ افرح ما بغى هاليوم يجي وما بغى يصير اللي في بالي بس مطولين على بال ما ادخل
سلطان:ههههههه لا حول ولا قوة الا بالله حالتك كسيفه يا شيخ
مقعد:عقبالك ان شاء الله
سلطان اللي ابتسم ابتسامه باهته وهو يطالع حسن:ان شاء الله والله كريم
عند البنات
مشغلين الدي جيه والاغاني صداها واصل صوته لاخر العالم
وجلس في النص سجيه وامجاد اللي طال شعرها في هالكم شهر اللي كان نادر في غيبوبه
سجيه بهمس لامجاد:اقولما تحسين بخوف مثلي ولا بس ان اللي رايحه فيها
اماجد وهي فيها الضحك:كلنا في الهواء سوا اقول سجوي
سجيه :هلا وش وقولي
اماجد:الفستان ضيق ولا شي
سجيه وهي تطالعها:لا
امجاد:اكيد
سجيه:ايه
امجاد:طيب اخاف لونه مو حلو
سجيه:الا عذاب والله لو اني ولد لخطبك
امجاد ووجها محمر:وجع لا تخليني اعصب واخرب البرستيج
بانه جات لهم:ها وش فيكم تتناقرون لا تفشلونا
سجيه وهي تطالع الطاولات المحطوط عليها الحلى:اقول بهمس بانه
بانه:سمي
سجيه:والله يا زين هالحلى اللي على الطاوله ما تسرقين لي واحد
بانه:ههههههههههههههههههههه بالله انتي وجهك وجه عروس ههههههههههههه
اماجد اللي كانت متوتره :ههههههههههه
سجيه بملل:طفشت وجيعانه بعد
بانه وهي تضربها بخفه:لا تفشلينا في عروس تقول طفشت الله يرجك
سجيه سكتت وعيونها على المعجنات اللي في يد العجوز اللي جالسه قدامهم
مدى وهي تكلم صاحبة الدي جي وتشغل اغنيه راشد الماجد وش جاه
مدى وهي تمسك جدتها:يله يا خزخز
الجده وهي جالسه :مافيني حيل تنكسوا انتم
مدى وهي ترقص ومعاها اسير والفرحه عامه في المكان
اما دانه فتصفق فجاتها بانه وسحبها ويرقصون واشكالهم ملفته لانهم توام
سجيه بهمس:ودسي اتنكس
امجاد مسكت نفسها لا تضحك وبعدها تنهدت وهي تتذكر اخوها امجد وبهمس:الله يرحمك
ام مقعد وهي ترقص:كلوووووووووووووووووووووششششششششششششش..وصارت ترمي الفلوس على راس امجاد وتبوسها وامجاد مبسوطه بحنان وطيبة ام مقعد
وبعد ما خلصت الاغنيه رجعوا لاماكنهم الا مدى خذت لصاحبة الدي جي شريط وطلبت منها تشغله ورجعت مكانها واول ما جلست سالتها اسير:وش ذا الشريط اللي عطيتيها اياه
مدى:طفشت من هالاغاني انا ما يروق مزاجي الا موضي الشمراني
اسير:هههههههههههه هجل شكل الليله طرب على الاخر
مدى:افا عليك انا مدى والاجر على الله
اسير وهي تشوف ام راكان:شوفي ام اركان تطالعك
مدى بدون ماتلتف:عارفه
اسير:هههههههه مو وافقتي وخلصنا
مدى وهي تتوتر وتتنحنح:ها ايه
اسير بنذاله:ههههههههه طيب متى الملكه وهالزحمه
مدى وهي تصرف:مدري الا وش رايك نروح عند غصون
اسير :هههههههههه يله

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:22 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





تــــــــــــــــــابع

عند الرجال
مازن بقهر:ابغى افهم احنا خاطبين وتوظفنا وهذول يزوجونهم قبل والله حاله
يزن:هههههههههه
مازن:ما ادري ليه عمي صافي يحب يسوي افلام هنديه
يزن:هههههههههه
مازن بقهر:وش عليه تضحك
يزن:ههههههه عليك يا اخي ان شاء الله دورنا جاي باذن الله
مازن لف وجهه وهو يتحلطم
يزن:ههههههههههه
صقر اللي قام وكلم بانه رجع وبهمس:يله
مقعد فز بسرعه:نعم
صقر:ههههههه امش معاي
حسن وهو يوفق:وانا
راكان وهو يسحبه ويجلسه:اجلس لا تفشلنا
صقر :هههههههههه
مشى مع مقعد ودخله بعد ما خلوا سجيه تطلع والحريم والبنات يتغطون
مقعد وهو يشوف جدته تستقبله بالزغاريط هي وامه وخالته وخواته:كلللللللللللللووووووووووووووشششششششششش
هبه اللي حامل في الشهورالاولى وجايه مع سوسن وثامر:اللهم صلى صسلم عليك يا حبيب الله محمد كالللللووووووووشششششششش
امجاد اللي واقفه وجنبها بانه وقفت وهي تحس بدقات قلبها تدق بعنف
بانه بهمس:وش فيك ترجفين هدي
امجاد تنهدت وما علقت ولا قدرت ترفع عيونها من الاساس
مقعد وهو يبوس راس جدته وخالاته ويحظن خواته اسير وهبه
هبه وعيونها تدمع:والله وبتتزوج واخيرا فرحنا فيك
مقعد:معذب قلوبكم ان اوسم شباب العايله يرتبط
اسير:هههه فديت قلبك قعودتي
مقعد:لا يسمعك لافي
اسير والباقي صاروا يضحكون
قرب من امجاد اللي وخرت بانه عنهم بعد ما بارك له
قرب وباس راسها وهو يتنهد وبهمس:مبروك
امجاد اللي مرتبكه ما ردت ولا رفعت عيونها
مقعد ابتسم ومسك يدها وركع على رجل وحده والكل انبهر بحركته
اما امجاد طالعته وطالعت الموجودين ووجها انقلب احمر ورجعت تطالعه وهي مو مستوعبه وش يسوي
مقعد بصوت مسموع وهيام :

تقول اللي طـرف عينـك أنـا مـدري هـدب أو عـود..........أحـس انـي مـن اللـي صابهـا مـاشـوف قـدامـي
ضحكت .. وقلت لاتخافي على بحر العيون السود.........على شط الكحل مريـت .. وهـذا موضـع أقدامـي
أدوّر عـن ذهـب عـمـري .. أدور كـنـزي المفـقـود.......وأشوف الموج يطوي الموج ويبحر مركب أحلامي
عيونـي بسمـة عيونـك ولـو صـارت مطـر ورعـود...........أبشرب من ظما دمعك وابغسـل جرحـي الدامـي
عطينـي عيونـك الليلـة .. وباكـر ياعـسـاه صــدودأمانـه لا مسحتـي الكحـل خلـي طيـف أحـلامـي
أحبك كان يكفي الحب جروحي في هواك شهود............أنا اللـي راس مالـي حلـم .. وهـم الدنيـا قدامـي

الجده بصوت مسموع:يا ويلي ويلاه يقطع الحب وسنينه
الكل:هههههههههههههه
وقف وهو يبوس يدها ويجلس جنبها وهي متصلبه حتى ما بلعت ريقها من التوتر
شغوا اغنيه وبدت اسير وام مقعد والجده وام يوسف يرقصون وهبه تصفق وجالسه لانها في الشهور الاولى
مقعد وهو ماسك يدها ويرسم فيها قلوب همس لها:ترى بيجيك تشنج من التصلب
امجاد ساكته ولحد الحين وجهها محمر من حركته ودقات قلبها سريعه
مقعد بهمس:ترى بيغمى عليك وبعدها بلحقك
امجاد وهي تتخيل مقعد يغمى عليه ابتسمت بخفه
مقعد بهمس:كذا احلى
بعد ما خلصوا رقص وسحبوا مقعد يلعب معاهم شوي
نادى مقعد على امه:سم يا وليدي
مقعد:سم الله عدوك يالغاليه ما خلصتوا لعب
ام مقعد وهي تضربه على كتفه:قصر حسك لا احد يسمعك ولا تصير خفيف
مقعد:هههه وانا صادق طفشت وانا جالس
ام مقعد وهي تهز راسها:الله يخلف عليك طالع على خالك صافي وجهك مغسول بمرقه مافيه حياء
مقعد:ههههههههه
راحت ام مقعد للجده اللي صارت تضحك واشرت له يقوم
وقف وهو ماسك يدها وصاروا يمشون لغرفة المعاريس الصغيره
مدى بضحك:هههههههه اخوك حفله متمسك في البنت خايف تطير
اسير:هههههههههههه اصلا مقعد من يومه نكته
مدى واسير:ههههههههههه

بعد دقايق دخلت سجيه وهي تبلع ريقها والحياء مو راكب عليها
مدى وهي تقرب لها:والله مو ضابط عليك
سجيه بغباء:وشو تسريحتي ولا مكياجي
مدى:هههههههه الا الحياء ههههههههههه
سجيه بزعل:فارقي لا افقد واعصابي وارميك بالكعب(اكرمكم الله)
مدى بضحك:ايه هذي سجوي اللي اعرفها

مدى رجعت مكانها لما شافت اسير تاشر لها بان حسن بيدخل
دخل وام راكان تزغرط هي وام صالح ويهللون به
حسن باس راس امه ومشى ولما شافها تنح وحس بانه مو مستوعب سجيه ام لفه وحجاب هي اللي قدامه
قرب وباس راسها :مبروك
سجيه بحياء وخجل وهمس:الله يبارك فيك
حسن اللي حس انه بيضحك لانه مو متعود على سجيه الحياء همس باذنها:يا زين الحياء عليك
سجيه اللي قلب لونها سكتت وتحس ان الهواء كله اختفى من الجو
شوي الا سمعوا اثنينهم صوت
حسن وهو يعقد حواجبه ويطالع سجيه اللي طالعته وبهمس:لا تطالعني ما تغديت وال تعشيت
حسن كتم ضحكته وطالعها محل ما تطالع وشاف سجيه تطالع البيتزا اللي في يد الحرمه اللي تاكل معجنات وحاول يكتم ضحكته ولف وجهه وضحك على خفيف
قرب منها وبهمس لما شافتها لاحظه وهي متفشله ونزلت عيونها:وش رايك باللي يعشيك احلى عشوه
طالعته من طرف عينها وهي شاكه بكلامه
اشر لامه اللي استغربت وقربت منه:وش فيك
حسن:بنطلع
ام راكان بتفاجا:وين مابعد حتى جلست
حسن:يمه تصرفي بنطلع الحين
ام راكان:تبغى تفشلني يقولن عن ولدي مطيور ولا ما شاف خير
حسن بضحك:يمه ترى اليوم ملكه مو عرس علشان يقولون مطيور
ام راكان شهقت وضربت وبعصبيه:والله انك قليل حياء
سجيه طالعته وعيونها طالعه ونزلت عيونها وهي متفشله من كلامه ومتفشله اكثر من فكرة يطلعون حتى ما بعد جلسوا
حسن:يمه تصرفي بطلع الحين يعني بطلع
ام راكان بعدم رضى:دائما مفشلني
كلمة ام صالح اللي استغربت وضحكت بصوت عالي وبعدها اشرت له ام راكان بعد رضى ومسك يد سجيه اللي حست بدفا من مسكة يد ومشت معاه
مدى اللي منسدحه على الطاوله ودموعها تنزل من الضحك:ههههههههههههههههه لا لا مستحيل على هالولد ههههههههههههه حتى ما جلس ههههههه
البنات:هههههههههههههههههههههههه
واشتغل التعييب والحش في سجيه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في غرفه مجاوره في الاستراحه
دخلت وهو معاها وهي متوتر وتحس نفسها متلخبطه وتحس بمشاعر عمرها ما حستها الا مع مقعد
قرب وهو يرفع دقنها وبهمس:طالعيني
امجاد طالعته ونزلت عيونها بسرعه
مقعد:دخيلك يا خلي لا تحرمني نظرة عيونك
رجعت طالعته
مقعد بهيام:اااه لو تدرين هالعيون وش سوت فيني كنت احلم بها ليل ونهار صبح ومسى
نزلت عيونها وبانت فيها الدموع
مقعد باستغراب:وش فيك ليه هالدموع
امجاد:ابوي
مقعد:وش فيه
امجاد بقهر:ليه ما قعد ليه ما كلف على نفسه يجلس 10 دقايق لها الدرجه انا عنده رخيصه
مقعد:اوووش لا تعيدين هالكلام
امجاد اللي دموعها بدت تنزل:حسسني اني صغيره قدام اهلك وقام الكل وحتى قدامك
مقعد اللي حاوطها بيده وهي تمسكت فيه وكانها محتاجه لها الحظن وهالدفى وهالامان:لا تفكرين تقولين عن نفسك رخيصه انك غاليه بالحييل ولا يمكن احد يرخصك
بعدها عنه وهو يمسح دموعها اللي سال معاها الكحل:والله غلاك بالخاطر كبير وانا اصير لك ابوك واخوك واهلك وكل دنيتك بس ما تنزل منك دمهعه ومحده
قرب وباس راسها وهو تعلقت فيه وخذاها بحظنه وبهمس:لو تبغين اصير جدتك بعد ما عندي مانع
امجاد من بين دموعها :هههه
مقعد اللي بعدها عنه:ايه والله اصير لك جدتك وخالتك وصديقتك ونروح المول
امجاد:هههههه بس خلاص
مقعد:ابغى هالضحك ما تفارق ابد تسمعيني
امجاد هزت راسها بفرحه ومقعد خذاها بحظنه وبدا يمسح على ظهرها وهو يحاول يخفف عنها الاحساس اللي حاسته

&&&&&&&&&&&&

سنه مرت على هالاحداث
وقفت عند بيت الجد ونزلت هي وصقر ومعاهم باسم ومشت معاهم لداخل البيت
باسم اللي تعود على المكان وركض لداخل
قبل لا تبعد سحبها وهي شهقت:وش فيك
صقر:راح اشتاق لك
بانه:ههههه صقوري وش فيك لا احد يطلع ويقول جاين من بيتهم يسوون حركات غزل عندنا
صقر:ما عليك من احد قلت لك من قبل احبك
بانه وهي تبعد صقر وتغمز له:وانا اعشقك
دخل وصقر براء والابتسامه مرسومه على وجهه ودخل المجلس
دخلت البيت وهي تشوف بسام يلعب مع سمر وعرفت انها موجوده
دخلت وبصوت عالي:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
بانه وهي تبوس راس الجده:اخبارك يا جدتي
الجده بفرحه:الحمد لله بخير
قربت منهم وبضحك:لا تكفون لا توقفون انتم مع هالكروش
مدى بعصبيه:كله مفشلني
اسير اللي بطنها كبير:وشو
مدى:هالدبه
اسير:مو احسن مني شكلي افشل في الجامعه
الكل:ههههههه
بانه سلمت على مدى واسير اللي حملوا في نفس الوقت لانهم تزوجوا في نفس الوقت بعد استعجال كل من راكان ولافي بالزواج
قربت من اختها اللي وجهها زي العاده منور من الفرحه وحطنتها وبهمس:اخبارك
دانه:الحمد لله تمام وانتي
بانه:الحمد لله
بعدت عن دانه وهي تشوفها واقفه وبفرحه:ما ودك تسلمين علي
بانه وهي تقرب من امجاد اللي شعرها طويل ومتغيره وصاير وحده ثانيه:اكيد
ضمتها سلمت عليها وبعد ما جلست :الا وين سجيه
مدى:سجادة قلبي وين بعد طايحه بالمطبخ بلع
الكل:هههههههههههه
وصلهم صوتها:قولي ما شاء الله يا ام كرشه وصلتني عينك وانا اكل العنب...شافت بانه وبفرحه:بنبون يا دبه اخبارك
سلمت بانه وبابتسامهم:الحمد لله وينك من اول ما رجعتي من اميركا ما تنشافين
سجيه:احد قالك انتي وام المجد تحولون الدراسه للجامعات اللي هنا وبعدين انا عندي اشغال يا اختي اشغال
مدى:ابوك يالصواريخ اي اشغال الا مطيحه مع هالحسن 24 ساعه ضحك وحركات
سجيه بخجل:وجع يا فتانه
الكل:هههههههههههههههههه
بانه:انا عندي لكم خبر حلو
الكل:ايش
دانه:حتى انا عندي خبر حلو
الجده:اللهم زيد وبارك فرحونا
دانه وبانه:انا حامل
الكل طالعوهم بصدمه
سجيه وعيونها طالعه:ول ول عليكم توام وتحملون مع بعض
الكل:هههههههههههههههههه
قام الكل يبارك لدانه وبانه والكل فرحانه
بعد ثواني دخلت هبه اللي شايله ولدها سامر ومعاها سوسن وثامر:سلام
الكل:هلا وغلا
وبعدها جات رواء ورؤيه ولولوه والاء واجتمعت العايله كلها مع بعض

عند الرجال
مقعد وهو يبارك لصقر:مبروك بتصير ابو
صقر بفرحه:الله يبارك بعمرك
يوسف:ما شاء الله اثنينكم اباء بيوم واحد يارب ارزقنا
مقعد:ايه يارب الدور علينا
الكل:ههههههههههههههههه
مازن:ايه والله خاطري اصير ابو
صافي:ياولد وش فيك مستعجل علشان تملك وملكنا ومستعجل علشان تتزوج وزوجناك وبعد مستعجل تصير ابو اركد
صالح:بكره بيقول مستعجل اصير جد
الكل:ههههههههههههههههههههه
حصين وهو حاط ولده على رجله:لا تستعجل ترى الدنيا ماتمشي بالعجله
صالح وهو ياخذ حفيده من حصين ويبوسه:فديت قلب جدك والله
حصين:يبه لا تدلعه ترى والله ما عاد يرضيه شي
صالح:خله يتدلع على كيفه
معاذ:نصيحه لا تخلي عمي يدلعه ولا بيصير مثل ولدي ما يعطيني وجه
صافي:ما الومه
الكل:هههههههههههههههه

عن الحريم قاموا البنات في الصاله الجانبيه
بانه بهمس:تصدقون ما توقعت ان قصتنا بتنتهي
سجيه:ايه والله
دانه:خلاص كل شي وله نهايه
بانه:معاك حق
رواء اللي صارت تلبس عدسات:اهم شي ان النهايه كانت سعيده للكل
بانه:باستثناء ...
سكتت الكل وخيم الحزن
هبه بهمس:الله يرحمك يا جدي
دانه:رحمة الله عليك يا جدي تمنيته تكون معانا الحين
بانه:اجله ويومه
الكل:ايه والله - الحمد لله - لا اله الا الله
بانه وهي تطالع البنات:مو المفروض نودع المتابعين
امجاد بابتسامه:معاك حق
بانه:احنا نشكر كل من تابع قصتنا
دانه بابتسامه:ونشكر كل من زعل معانا
مدى:وفرح معنا
سجيه:وتحمس معنا ويازينكم يوم تتحمسون
البنات :ههههههههههههه
امجاد:وصلنا للنهايه يمكن هذي نهاية الروايه بس نتمنى اننا نظل بذاكرتكم على طول
بانه وهي تمسك يد دانه وتاشر بيدها مودعه وباقي البنات معاها:فمان الله - باي - باي
مدى:ما راح تستنون لحد نما تشوفون ولدي
سجيه:قرد مثلك
البنات هههههههههههههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلنا للنهايه
ابغى اكون كلمه اخير قبل لا اختم الروايه
من جد ما كان ودي انهيها بس اتمنى ان النهايه ارضتكم
ابغى اشكر كل من تابعني وكل من تحملني
ابغى اشكر كل من رد على هالروايه
والله قلبي يعورني على فراق شخصياتها وعلى فراقكم اكثر
في هالروايه تزوجت ضي الدار وفي هالروايه جاء حمودي وفي هالروايه ساندتوني يوم امي تعبت وفي هالروايه فرحت بنجاحي معاكم
ما في كلمات والله توفي اللي بقوله غير ان حبكم في قلبي ما يعلمه الله
اتمنى من كل قلبي انكم حبيتوا ما كتبت
طبعا انا راح اوقف فتره عن الكتابه ما ادري يمكن شهر يمكن سنه او يمكن للابد لاني ما عاد اقدر اكتب لان الظروف ما تساعد
بس اتمنى من كل قلبي انكم تحللوني لو غلطت عل احد وتبيحوني وتدعون لي بالتوفيق
وبس ما عاد اعرف وش اقول
اشكر اختي زوزو وصديقتها توفي اللي عاونوني كثير وشجعوني
اشكر حبيبتي واختي توامي سطوفه الجزائريه لانها شجعتني كثير
اشكر كل من علق وكل طلع من الكواليس وكل من سال عني سوا بالزوار ولا بالخاص واشكر حتى اللي يتابعوني مو وراء الكواليس كافي بس اشوف عدد المشاهدات مرتفع هذا يكفيني
ما راح اقول مع السلامه راح اقول الا اللقاء انا وشخصياتي
فمان الله

&&&&&&&&&&&&&&
توامي ولكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&&&
ودي وحبي لكم
قلب امي وروحها

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 02-02-12, 03:41 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قارئ مميز


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 174082
المشاركات: 4,064
الجنس ذكر
معدل التقييم: fadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسيfadi azar عضو ماسي
نقاط التقييم: 4492

االدولة
البلدLebanon
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
fadi azar غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رواية كتير حلوي

 
 

 

عرض البوم صور fadi azar   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:53 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية