لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-01-12, 08:01 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت السابع والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
نزل من الدرج وهو يطالع عياله اللي جالسين في الصاله واللي وقفوا اول ما شافوه تقدم لهم وهم يطالعونه ويرجعون يطالعون بعضهم
صالح بهدوء:اجلسوا
جلس حصين وفواز ويزن ومازن
صالح وهو يعقد يديه قدانه وينزل راسه:انا ظلمتكم كثير كنت دائما اسمع لابوي وابدي رايه على راحتكم وسعادتكم كنت ما احط اي اعتبار لسعادتكم ومشاعركم ولا احلامكم كنت مثل الأله اللي تنتظر الامر وتنفذ
سحب هواء وهو يكمل:ظلمتكم وظلمت امكم معاكم بافكاري وتسرعي وسماعي وتنفيذي لكلام ابوي بدون ما افكر فيه
طالع عياله بنظرة ندم:والحين ابغى اصلح كل شي وما ادري بتعطوني فرصه والا بيكون الوقت ضاع علي
حصين وهو يوقف ويجي يبوس راس ابوه:لو تامر على رقابنا نقول حاضرين
مازن وهو يبوس راس ابوه هو الثاني:مهما قلت ومهما سويت يا يبه تظل ابونا وشورك يمشي علينا
فواز :ماهوب انت يا يبه اللي تطلب السماح احنا اللي نتسامح منك لاننا عذبناك وتعبناك معانا فلو في احد بيتسامح فهو احنا ولا وش رايكم يا اخواني
يزن:مع فواز حق يالغالي
صالح وهو يوقف وبابتسامة اسى:ربي يخليكم لي سند وانا اوعدكم اتغير للاحسن
يزن:ويخليك فوق روسنا يارب
فواز باستغراب:وين الغاليه
صالح:هههه تلقاها يا ولدي تتسمع علينا
طلعت ام حصين من وراء الدرج وهي متفشله:مو اتسمع بس اتطمن
الكل:ههههههه
صالح:الحمد لله اني عرفت غلطي بدري
ام حصين:الحمد لله
صالح التفت على حصين:وين زوجتك يا ولدي
حصين:في الفندق
صالح:جيبها ولا ما تبغاها تتعرف على امك وابوك
حصين وهو يناظر امه:بس...
قاطعه صالح:لا بس ولا شي كافي اسم عيلتهم اللي يشرف اي احد يناسبهم ويا زين ما اخترت
حصين طالع امه وقرب وباس راسها:بس الغاليه اخاف ما تبيها
ام حصين:بنت الناس ما لها ذنب وانا ما اعرفها علشان اقول ابيها ولا لا
حصين بفرحه وثقه:انا متاكده لا عرفتيها بتحبينها
ام حصين هزت راسها وسكتت
صالح:روح يا ولدي جيبها
حصين وهو مبسوط ومتوجه للباب علشان يروح لسميه:ان شاء الله
طلع من البيت متوجه لسميه علشان يجيبها ويعرفها على اهله وهو يردد:الحمدلله تصلحت الامور الحمد لله

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ما ينسمع الا شهقاتها
يمسح على شعرها وبهمس:اشششش خلاص هدي اذكري الله
رفعت راسها وبصوت مبحوح:صقر اخوي وينه
صقر وهو يمسك وجهها ويمسح دموعها:بجيبه بس انتي هدي
شوي الا سمعوا صوت طق الباب
صقر بصوت عالي:ادخل
دخلت امجاد ومعاها كاس ماء
صقر وهو ياخذ الكاس:اشربي شوي واذكري الله
بانه خذت الكاس بيد مرتجفه وشربت شوي وخذا صقر منها الكاس وحطه على الطاوله الي قدامهم
بانه وهي تحط راسها بين يديها:ليتني ماطردتها ليتني قلت لها خلينا نرجع زي اول انا وانتي واختي واخوي ونعيش مع بعض اااه ما تفيد كلمة ياليت الحين
امجاد اللي نزلت دموعها بدون ما تحس قالت بهمس وهي تنزل على ركبها:خلاص انتي قلتيها ليت ما تنفع خلاص
بانه وهي تطالعها:خسرتها وخسرها اخوي وخسرتها اختي اللي كانت تتمنى تكون في حظنها لو ثانيه وحده
امجاد:اذكري ربك وكوني قويه علشان دانه
بانه اللي تذكرت دانه التفتت على صقر:دانه عرفت ب..
قطعها صقر:اكيد عرفت لان يوسف هو اللي مبلغني الخبر
بانه وهي توقف وبسرعه:ابغى اروح لاختي
صقر وهو يوقف:تامرين الحين اوديك
امجاد وهي توقف وتمسك يد بانه:يله حبيبتي خليني اساعدك تجهزين علشان تروحين لاختك
بانه هزت راسها ومشت معاها وتركوا صقر وراهم يتنهد ويهمس:لك الحمد يارب على كل حال لك الحمد

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني بعيد عن الاحزان
طلعت من غرفتها وهي متملله وصارت تتجول في البيت ولما مرت من غرفه جذبها صوت الطفل اللي داخل الغرفه
مشت ناحية الغرفه وطالعت من الباب المفتوح نصه وشافت طفل ومعاه الخدامه تلعبه
هبه بهمس:اكيد هذا ولده ثامر
فتحت الباب ودخلت وثامر والخدامه التفتوا لها
هبه بابتسامه:مرحبا
ثامر طالعها وما رد عليها وكمل لعبه
هبه وهي تجلس:يصير العب معاك
ثامر:لا
هبه بزعل:ليه ما يصير ابغى العب معك انا طفشانه
ثامر اللي شاف هبه زعلانه مد سيارته:العبي
هبه وهي تاخذ السياره:شكرا
ثامر:عفوا
صارت هبه تلعب معه وبعد ربع ساعه وقفت:وش رايك ننزل نشوف توم وجيري
ثامر بفرحه:زين
هبه وهي تمد يديها له:تعال اشيلك
ثامر انبسط لان ما في احد في البيت يشيله غير ابوه فمد يديه الثنتين
هبه وهي تشيله:هوبله يله انا وثموري بروح نشوف توم وجيري
ثامر بفرح:ايه بنلعب كثير
طلعوا من الغرفه واول ما شافته اختفت ابتسامتها
نزل ثامر على الارض وركض لابوه اللي شاله وباسه:ها وش يسوي حبيب بابا
ثامر وهو ياشر على هبه اللي نزلت عيونها:نلعب وبنشوف توم وجيري
يامن وهو يطالع هبه ويرفع حواجبه:قلت لي توم وجيري
ثامر:ايه تجي معانا نشوف افلام كرتون
يامن وهو ينزل ثامر للارض وياشر على هبه:روح لخاله هبه تشوف معاك
ثامر:طيب
يامن:خليك هادي زين يا بابا
ثامر:طيب
راح لهبه وكانه ما صدق احد يعطيه وجه غير الخدامه:يله
هبه بابتسامه:يله حبيبي
مشت ولما مرت من جنب يامن وقفتها مسكت يامن القويه على يدها والتفتت له وسمعته يهمس:احسن لك تنتبهين عليه لان لو صار له شي بتشوفين شي عمرك ما شفتيه
هبه وهي تطالعه:بنتبه له مو علشان هددتني بنتبه له لانه يستاهل ان احد ينتبه له
وخرت يد يامن ومشت مع ثامر اللي مبسوط ان في احد بيتفرج معاه على توم وجيري وتركت وراها يامن اللي يطالعهم لحد ما نزلوا الدرج

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند بيت صافي
وصلوا وطالعت البيت من نافذة السياره
التفتت على صوته:تبغين انزل معاك
بانه بصوت مبحوح:لا
نزلت وقبل لا تصك الباب سمعته يقول:بنتظرك هنا
هزت راسها بطيب ومشت وقلبها يدق بسرعه والدموع غاشيه عيونها
مشت ووصلت للباب وضغطت الجرس
فتحت الخدامه وهي دخلت واول ما شافتها همست:دانه
رفعت راسها من حظن جدتها وزاد بكائها ووقفت ومشت بسرعه وحظنتها وصوت بكائها يعلى ويغطي المكان
بانه وهي تتظاهر بالقوه:خلاص حبيبتي ترى ما اقدر استحمل اشوفك تبكين
دانه بقهر وحسره:اهئ اهئ اااه يا بانه راحت وما خذتني بحظنها اااه احس قلبي يعورني يا اختي يا ما تمنيت تاخذني بحظنها واحس بحنانها لو ثواني
بانه وهي تحس بالندم ياكلها:كله مني ياليت قلت لها موافقه اسامحك يا ليت
بعدت دانه ووجهها محمر من الصياح وبصوت باكي وباستغراب:وش قصدك
بانه وهي تبكي:جاتني قبل ما تموت وطلبت انها تاخذنا بحظنها ونعيش مع بعض
دانه وهي تعقد حواجبها وتنتظر اختها تكمل وعيونها مركزه عليها
بانه وهي تنزل عيونها وتكمل:طردتها ويا ليتني مت قبل لا اطردها
دانه وهي متفاجاه:وش سويتي طرتيها
بانه هزت راسها وتوها بتحظن اختها الا دانه دفتها وبعصبيه:طردتيها ليه ليه
بانه وهي متفاجاه:دانه انا..
قطعتها دانه:انتي وشو انتي عارفه وش سويتي فيني
بانه وهي تطالع اختها بعيون تايهه ولسان عاجز عن الكلام
دانه كملت بقهر:ليه سويتي فيني كذا ليه حرمتيني منها ليه انا وش سويت لك ليه ما فكرتي فيني
بانه اللي تبغى تفهم اختها:يا دانه..
قاطعتها دانه بعصبيه:برا
بانه وهي متفاجاه:انا تطرديني
الجده اللي موجوده والكل حاضرين معاها:دانه وش بلاك انهبلتي تطردين اختك
دانه اللي تحس بقهر وما تفكر بشي غير ان اختها حرمتها الفرصه الوحيد تكون مع اختها قالت بعصبيه:انا ما ابغى اشوفك اطلعي برا
بانه اللي عذرت دانه رفعت حجابها على راسها تعدله وغطت وجهها ومشت طالعه من المكان بهدوء والدموع تاخذ طريقها على خدودها ورجولها مو شايلتها
اول ما طلعت قربت الجده من دانه وحظنتها وهي تبكي بقهر والجده تردد:لا حول ولا قوة الا بالله
عند بانه طلعت مسرعه للسياره واول ما شافها نزل وهي قربت منه مسرعه وبصوت باكي:صقر
صقر اللي خذاها بحظنه:وش فيك وش صاير
بانه بصوت باكي:طردتني ما تبغاني
صقر باستغراب:ليه
بانه:ماتبغاني اهئ اهئ ما تبغاني
صقر صار يتلفت في الشارع وحس منظرهم غلط قال بهمس:يله نروح البيت وبعدها قولي لي وش صاير
سندها ومشت معاها وفتح لها الباب وركبت وهو بعدها ركب وبصوت امر للسايق:على البيت
طالع بانه اللي متمسكه فيه وتبكي بقهر شد عليها وهو يهمس:هدي خلاص هدي كل شي وله حل بس خلاص
حط دقنه على راسها وبدا يذكر الله اللي بذكره تطمئن النفوس

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
النوم جافاهم
جالسه قدام المرايه تنظف نظاراتها وبعد ما لبستها طالعت انعكاس صديقتها في المرايه ولفت لها:اقول امجاد
امجاد اللي تناظر شاشة جوالها:قولي يا سجوي
سجيه:ما تحسين اننا ينرسب وبنجيب عيد هالسمستر
امجاد اللي طالعتها وهي تعقد حواجبها:ليه
سجيه وهي تلوي بوزها:كل ما صار شي غبنا عن هالمحاضرات وطنشنا الجامعه وسافرنا يعني الدرجات كلها طارت
امجاد رجعت تناظر جوالها:لا تخافين صقر قدم لنا عذر ما طار شي من الدرجات واول ما نرجع بنشد حيلنا
سجيه:وش رايك نقدم اعتذار هالسمستر ونرتاح
امجاد:والله شكل اخرتها كذا
سكتت سجيه وهي ترجع تطالع نفسها في المرايه وبعد ثواني:اقول امجاد
امجاد:هممممم
سجيه:العزاء وين بيكون
امجاد اللي طالعتها:في بيت ام بانه
سجيه بهمس:الله يرحمها
امجاد: الله يرحمنا كلنا برحمته
حل السكون مره ثانيه وامجاد رجعت تناظر جوالها وسجيه تناظر انعكاس وجهها في المرايه والافكار تاخذ دورها معاها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان الكل حزنان فيه
اسير بحزن:يا عمري والله انكسر خاطري عليها مره
مدى:ايه والله لا ابو ولا ام والحين حتى اخت ما فيه
روابي:اللهم لا اعتراض على حكمته
مدى:ما اعترضنا والنعم بالله
رؤيه وهي تمسح دموعها:يا عيني عليها ليتني اقدر اشيل من حزنها لو شوي
لولوه:خلاص المفروض نكون قويين علشانها
الاء:هي بعد الله يصلحها المفروض ما تطرد اختها
رؤيه:انا قايله هذي وحده قويه عين
رواء:الله لا يبلانا بوحده عاقه مثلها
الاء:بنات حرام عليكم ما يصير احد يحكم على الظاهر بس
روابي:مع الاء حق
رؤيه:مهما كان السبب المفروض ما تطرد امها
اسير:خلاص اللي صار صار
سكتوا واتجهت انظارهم كلهم لجدتهم اللي طلعت من الغرفه اللي مقابله لهم ووقفوا كلهم
رؤيه:ها يا جده نامت
الجده بتنهيده:اي نامت
شوي الا جات ام يوسف:ها وش حالها الحين يا يمه
الجده:الحمد لله
ام يوسف:الحمد لله الا يمه يقول يوسف العزاء بيكون في بيت ام بانه الله يرحمها
الجده وهي تهز راسها:الله يرحمها زين بكره كلنا بنروح من بدري
التفتت على البنات وهي تكمل:يله كلكم على البيت وناموا
رؤيه:بس يا جده ما فينا نوم و..
قاطعتها الجده:يله وبلا كلام زايد ولا والله لاقول ليوسف
مدى وهي تتوجه للباب:لا يرحم امك المحنطه تصبحين على خير
الجده ابتسمت مع انه مالها خاطر حتى للابتسامه وتنهدت وهي تفكر في العزاء واللي ممكن يصير فيه

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
ماسكه الجوال ويدها على قلبها:يا عمري يا دندون وبعدين وش صار - لا حول ولا قوة الا بالله - التفتت للباب لما شافته يدخل وهي تكمل:ايه يا اسير ووين بيكون العزاء - طيب - ماشي انا بخليك الحين - يله حبيبتي مع السامه
صكت الخط وهي تطالع جوالها اللي نزلته لحظنها وبنفسها:كيف الحين اخلي هالعله يخلين اروح لازم اكون جنب دانه واهلي واسوي الواجب
التفت لما شافته يقرب من السرير ويرفع الغطا ووقفت هي ومشت باتجاهه وبمس:يامن
التفت لها :خير
هبه وهي تنزل عيونها:بغيت اطلب طلب
يامنوهو يرفع حواجبه ويجلس على السرير ويعقد يديه على صدره:سمعيني اشوف
هبه(من اولها كذا) بتوتر:انا بغيت يعني اروح
يامن اللي يشوف يديها اللي تضغطهم وما يدري ليه يستمتع لما يوترها:ما اسمع وش قلتي
هبه خذت نفس ورفعت صوتها:يغيت اروح
يامن وهو يلف وجهه ويتظاره انه ما يسمعها:اقعدي كلمي نفسك ومتى ما رفعتي صوتك عدل تعالي اطلبي
هبه وهي تطالعه بشك:يعني انت ما تسمع وش اقول
يامن:لا ما سمعت قربي وقولي وش تبغين
هبه قربت وبصوت مرتفع وهي تطالعه:اقولك ابغى اطلب منك طلب وهو اني اروح..وسكتت لما شافته يعقد حواجبه
يامن:وين بتروحين
هبه:ما تعصب
يامن اللي مستمتع بالحديث ويتظاهر بالملل:اخلصي علي
هبه بسرعه:ابغى اروح العزاء ما يصير مااروح لازم اكون مع اهلي واواسيهم واكون..
يامن وهو يرفه يده:بس بس خلاص فهمت
هبه وهي متفشه:اسفه
يامن وهو يطالعها:صدق من قال التوتر يعمل عمايله
هبه وهي تطالعه ومستغربه:انا متوتره
يامن وهو يضحك:الظاهر ما تنتبهين على نفسك
هبه اللي ما تبغاه يكشفها انه يسبب لها خوف وتوتر:انا مو متوتره
يامن وهو يوقف ويقرب:الا متوره
هبه بعناد:لا
يامن وهو يقرب لحد ما صار قريب من اذنها وبهمس:كذابه شوفي كيف ترجفين
هيه وهي تمسك نفسها ودقات قلبها تسرع وخدودها تحمر ما تدري من الخجل ولا من الاحراج:مو متوتره
يامن وهو يطالعها وما يفصل بينهم شي:الحين مو متوتره
هبه وهي تطالعه وما قدرت تنطق هزت راسها بلا
يامن وهو يحط خشمه على خشمها وبهمس:والحين
هبه وهي تنزل عيونها وبشفايف ترجف وبعناد:لا
يامن وهو يقرب ويبوس خدها:اذا مو متوره ليه ترجفين
هبه بتصريفه:برد
يامن وهو يرفع راسها يضحك:برد والمكيف طافي هههههه
هبه عقدت يديها على صدرها وتناظرالغرفه بتشتيت ومو عارفه وش ترد عليه
مشى يامن ناحية السرير واخذ الريموت من الكومنديه وشغل التكييف:الحين يمكن تبردين هههه
هبه لفت وجهها وبهمس:بتخليني اروح
يامن بروقان:ايه الحين نامي وبكره كلنا بنروح العزاء
التفتت له وهي مستغربه مزاجه اللي دائما يتغير
طفى الابجوره وبصوت هادي مايل للتهديد:احسن لك ما تطولين وانتي واقفه
مشت وهي ما لها خلق مشاكل وانسدحت زي العاده على طرف السرير
مرت دقايق وبدا النوم يداعب جفونها وغمضت عيونها وبعد ثواني حست ان مكانها تغير فتحت عيونها شافت نفسها قريبه منه توها بتقوم بس وقفها صوته:لا تفكرين تقومين من مكانك لو تبغين تشترين راحة راسك
طالعته وشافت عيونه اللي مبينه في الظلام وهو كمل:وهالمره حتى الميك اب ما راح يقدر يخفي شي
رجعت انسدحت وهو غمض عيونه وهي زفرت وبعد كل محاولاتها لمقاومه النوم غطت اخيرا فيه وهي تفكر في بكرا

&&&&&&&&&&&&&&&




تـــــــــــــابـع
في مكان ثاني دخل عليها المكتبه اللي توقع يلاقيها فيها
شافها جالسه على الكنب وضامه رجولها لصدرها وعيونها متورمه من كثر البكي
قرب منها وبهمس:توقعت القاك هنا
طالعته ورجعت تطالع الفراغ قدامها بدون ما تعلق ولا ترد عليه
جلس جنبها ومد لها الظرف
بانه وهي تطالع الظرف وباستغراب وصوت رايح من البكي:وش ذا
صقر:هذا الظرف اللي تركته امك
بانه اللي تذكرت قالت بهمس:ما ابغى افتحه ما اقدر اتحمل اي صدمه جديده
طالعت صقر وهي تكمل:افتحه انت
صقر هز راسه وفتح الظرف وطلع اوراق
بانه باستغراب:وش ذا
صقر وهو يقرا:هذي اوراق تثبت ان امك الغت التوكيل اللي كانت مسويته لسعد وهنا بعد اوراق تثبت ان امك سجلت شوي من الحلال باسمك واسم دانه واخوكم باسم
بانه وهي ترجع تبكي:الحين فهمت لما قالت يمكن هذا يشفع لي اهئ اهئ
صقر و هو يحط الاوراق على الطاوله القريبه منهم وياخذها بحظنه:خلاص لمتى البكي ما يرجع اللي يروح لو يرجع كان كل من فقد غالي بكى
بانه:طردتني الحين ما عندي احد
صقر وهو يبعدها ويمسك وجهها ويمسح دموعها :طالعيني
بانه وهي تطالعه
صقر:انا وين رحت صحيح في بعض الاحيان اكون عاجز بس بسوي كل اللي اقدر عليه
مسح دموعها وهو يكمل:خلاص لا تبكين دموعك غاليه
باس راسها وخشمها وهو يكمل:انتي قويه ما تنكسر
بانه بصوت باكي:بس انا انكسرت
صقر بحزم:حرم صقر الماجد ما تنكسر وانا موجود وامجاد وسجيه وحسن كلنا معك شفتي انك مو وحيده
بانه وهي تشاهق:لا تتركوني
صقر وهو ياخذها بحظنه:ما راح نتركك وانت واختك بنصالحكم على بعض بس انتي هدي وكل شي بيكون تمام
بانه:انا تعبانه
صقر بهمس:ارتاحي ونامي
بعدها عنه وجلس بطرف الكنبه وحط راسها على رجله وهو يمسح على شعرها وبهمس:انا بجلس صاحي لحد ما تصحين
بانه اللي تحس انها مو وحيد ومعاها سند ارتاحت نوعا ما وغطت في النوم بعمق بعد يوم طويل ومتعب لها

&&&&&&&&&&&&&&&

اشرقت شمس الصباح
ومو دائما الشروق يعني صباح جديد ويوم جديد على الكل ولا يعني النسيان
صحت من نومها وشافت جدتها جالسه جنبها وبصوت مرتاح:صح النوم يا بنيتي
دانه اللي تحس راسها يعورها:اهلين يمه صباح الخير
جلست وهي تطالع جدتها:مانمتي
الجده:كيف انام وانا احاتيك
دانه قرب من جدتها وحظنتها وبهمس:ربي لا يحرمني منك
الجده:ولا منك
دانه وهي تبعد:راسي يعورني
الجده:الحين اوصيهم يجيبون لك بندول ويسكن العوار
دانه هزت راسه وهي ساكته وبدت تسرح
الجده:ترى العزاء بيكون في بيت امك
دانه وهي تطالع جدتها والدموع تملى عيونها هزت راسها بزين بدون ما تنطق بولا كلمه
الجده بحنيه: يا بنيتي الصياح ما يفيد قومي صلي لك ركعتين وادعي لها بالمغفره احسن لها
دانه وهي تمسح دموعها اللي طاحوا :ان شاء الله
قامت من المكان وهي تحس ان جسمها مكسر وتوجهت لدورة المياه(اكرمكم الله)تغسل وجهها وتتوضى وتصلي وتدعي لامها علشان تحس بالراحه


&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس وساند نفسه على وراء ومغمض عيونه ويدها على راسها
فتح عيونه على صوت جواله مسك جواله وعطا المتصل مشغول قبل لا يصحي بانه
خذا مخده وحطها تحت راسها وقامت وطلع وهو يرجع يتصل على المتصل
ثواني وفتحت عيونها وهي تحس ان راسها ثقيل
رفعت راسها وعدلت نفسها وجلست
دخل عليها وبابتسامه خفيفه :صباح الخير
بانه اللي حاطه يدها على راسها:اااه راسي يعورني
صقر: هذا من السهر ويله قومي وصحصحي واخذي لك شور ينشطك وانا برسل الخدامه بحبوب بندول
بانه وهي تطالعه هزت راسها بتعب وقامت بكسل وبخطوات بطيئه لغرفتها تاخذ لها شور
صقر وهو يشوفها تطلع و يتنهد:الله يعين

&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند الشباب
في الشركه تحديدا
واقف جنبه وبعد ما علمه:ها عسى فهمت يا مازن
مازن اللي يحك راسه:ايه فهمت افا عليك يالنسيب
معاذ:من شفت عيونك اللي تقول ما ادري وين الله حاطني وانا غاسل يدي منك
مازن:لا افا عليك فهمت الشغل كله
معاذ وهو يبعد:نشوف
بعد ما طلع معاذ
التفت مازن على يزن اللي يشتغل:انت فهمت شي
يزن اللي يطقطق على الكومبيوتر:اكيد
مازن:ول عليك مع اننا توام ما ادري ليه مختلفين بالذكاء انا ما فهمت شي
يزن وهو يطالع اخوه:هههه وليه ما قلت لمعاذ انك ما فهمت
مازن:احس لاعت كبده مني
يزن:ولا يهمك اجي الحين وافهمك
مازن:بعدي يا اخوي
يزن:يا شين المصالح ههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني بالشركه
جالس ويطالعه وبعدها مال وهو يهمس:اقول معاذ
معاذ:سم يا مقعد
مقعد باستغراب:هذا وش جابه
معاذ باستغراب:ليه
مقعد:مو المفروض يكو مع زوجته باصعب اوقاتها
معاذ وهو يهز راسه:ما لقيت الا نادر اغسل يدك منه
مقعد:الله يعين بنت الخال على كتلة الجليد اللي مايحس
معاذ:ايه والله الله يعينها
سكتوا وهم يطالعون نادر اللي يشتغل ويشغل نفسه

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
جالسه في المطبخ
دخلت عليها وهي تبتسم:صباح الخير
التفتت لها وبمجامله:صباح لنور
شمرت عن اكمامها وتوها بتساعد الا وقفتها:وش بتسوين يا سميه
سميه بابتسامه:بساعدك يا خاله بسوي القهوه عنك
ام حصين باستغراب:تعرفين تسوين قهوه
سميه بابتسامه:ايه اعرف قهوه وزنجبيل وشاهي وكل اللي يجي بخاطرك
ام حصين بنظرة اعجاب:هجل سويها ووريني الهمه
سميه:ان شاء الله
جلست ام حصين تتفرج وبدت سميه تشتغل وبدت نظرة ام حصين تتغير في سميه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جاء وقت العزاء ناس داخله وناس طالعه ناس تبكي وناس مثل ما تدخل تطلع وما يحس بالنار الفرقاء الا واطيها
جالسه وجنبها امجاد سجيه
سجيه وهي تحظن بانه:اذكري الله كلنا بنموت الرابح هو من يفوز بها بالاعمال الصالحه والخاتمه الحسنه
بانه:الله يرحمها
امجاد وهي تشوف اللي دخلوا:بانه
بانه طالعت امجاد اللي تاشر لها على الباب
وقفت وقبل لا تتحرك شافت الرفض والغضب في عيون توامها خلاها ما تتحرك من مكانها
مشت وعدت من جنبها وجلست وجلسوا البنات بعد ما عزوا بانه
الجده وهي تعزي بانه:معليه يا بنيتي هي الحين معصبه ومقهوره بعد فتره بتهدى وبترجعون احسن من اول
بانه هزت راسها :ان شاء الله
سلمت بعدها على عماتها اللي قالوا نفس الكلام وجلست
سجيه وهي تطالع دانه اللي تبكي ومو معبره بان هوبهمس:وووول هذي شايله على اختها من قلب
امجاد :اسكتي لا احد يسمعك
مرت ساعات العزاء طويله على البعض وقصير عند البعض الثاني
همسات البعض يتحمد ربه لما سمع ان امهم مقتوله والبعض ينظر لهم بشفقه والبعض باستنكار
بعد مضى ساعات خفوا الناس والكل قام يروح بيته ويرجع لعياله والجرح ما يبقى الا في قلوب
اهل العزاء
الجده وهي تشوف سجي هوامجاد قاموا يمشون في جهه من البيت قامت وراهم وبهمس:بنات
التفتت لها سجيه وبخوف:نعم
الجده:ماله داعي الخوف انتي مالك ذنب انا اعرف وش تفكرين فيه
سجيه بندم وخوف:انا...
قاطعتها الجده:قلت لك ما لك ذنب الغلط غلطته هو لا تحملين نفسك شي مالك دخل فيه
كملت الجده وهي تطالعهم:انا ابغاكم في موضوع يخص بانه
امجاد وهي تعقد حواجبها:وشو بانه وش فيها
الجده:ابغى منكم تفكرون بطريقه نصلح بين دانه وبانه
امجاد طالعت سجيه ورجعت طالعت الجده :وليه كلمتينا احنا بالذات
الجده:لانكم اكثر ثنتين تعرفون بانه ومحد بينفعني في هالسالفه غيركم ..كملت وهي تطالع دانه:اعرف حفيدتي ما تعيش بدون اختها
كملت سجيه وهي تتنهد:وحتى بانه بدون اختها مو مرتاحه
الجده:هجل فكروا في طريقه وابغى نتعاون على اننا نصلح بينهم
سجيه بابتسامه:خلاص اعتمدي يا جده راح نفكر لك بفكره ما تخورش الميه وبعدها نرد عليك
امجاد طالعت سجيه والجده ودخلت يدها بجيوبها وما علقت
الجده:يعني اعتمد
سجيه بثقه:افا عليك اعتمدي
راحت الجده والتفتت امجاد على سجيه بعصبيه:انتي من ذكائك الزايد تطلعين افكار
سجيه بثقه:هالمره راح ابهرك بس خلي العزاء يخلص وانا بضبط كل شي
امجاد هزت راسها:لا بالله كدينا خير
راحت وخلت سجيه وراها اللي تطالع امجاد بعدم رضى وبهمس:راح تشوفين سجوي وافكارها اللهلوبيه وش بتسوي
مشت وراحت وراء امجاد وجلست وهي تطالع بانه ودانه والافكار تدور في بالها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق
&&&&&&&&&&&&&&&&&

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:03 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[SIZE="5"]
البارت الثامن والعشرون الجزء الاول
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في البلكونه وبهمس:اليوم كان اخر ايام العزاء ااااه خلاص الكل راح بيته ورجع لاهله وعيلته وانا اللي بقعد والحرقه في قلبي
تنهدت بحسره وعيونها تطالع قدام
بعد دقايق فاقت من سرحانها ولفت لبسام اللي مبين عليه انه نعسان
بانه:حبيبي وش فيك
بسام وهو يحك عيونه:ابغى انام وين امي طولت
بانه وهي تحطه على رجولها:حبيبي ماما مسافره
بسام:طيب بابا وينه
بانه وهي تتذكر سعد وبحقد :هو بعد مسافر ...كملت بهمس:وان شاء الله ما عاد راح نشوف وجهه وراح نرتاح منه ومن وساخته
بسام:انا فيني نوم نعسان
بانه وهي تحط راسه على صدرها:نام يا روحي نام
تنهدت وهي تكمل:نام وارتاح وخل الدنيا باللي فيها
بعيد عنهم شوي
فسخت نظارتها تمسح دموعها وبحزن:والله عورت قلبي وبعدين يا امجاد بنقعد نتفرج عليها
امجاد وهي تطالعها ويديها في جيبها:خليها تبكي وترتاح
سجيه:لمتى هالحزن والزعل لمتى انتي نسيتي ان ورانا حياه نعيشها وهي بعد وراها حياه تعيشها ومستقبل تفكر فيها لمتى بتقعد كذا سرحانه وتكلم نفسها
امجاد اللي تذكر نفسها لما مات اخوها بتنهيده:فتره وتعدي
سجيه وهي تحط يدها على كتف امجاد وامجاد تلتف لها وتبتسم باسى:راح تتخطى هالمرحله بانه قويه بس عطيها وقتها
سجيه وهي تعدل نظارتها على عيونها:لا يا عمري انا مابخليها كذا لازم ترجع لاختها كل وحده منهم مالها الا الثانيه
امجاد وهي تعقد حواجبها:وش تفكرين فيه
سجيه وهي تبتسم بخبث:بتشوفين
مشت وتركت امجاد اللي مو فاهمه شي وبهمس:الله يستر منك عسى ما تجيبين لنا مصيبه يا سجوي
رجعت التفتت لبانه اللي كانت حاظنه بسام وتبوس راسه وتبتسم وتغني له علشان ينام
امجاد ابتسمت بخفه وتوجهت لها وحطت يدها على كتفها
رفعت بانه راسها وطالعت امجاد اللي همست لها وهي تحاول ترفع معنوياتها:راح تتجاوزين هالمرحله انا متاكده من انك قويه
بانه بابتسامه باهته وبهمس:الله يعين
رجعت تطالع بسام وسرحت مره ثانيه وامجاد جلست قدامها وهي ملتزمه الصمت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه في سريرها ومسحت دموعها
:اليوم اخر كان اخر ايام العزاء ااااه يا رب ارحمنا برحمتك يارب العالمين
تذكرت شكل اختها وكيف كانت منكسره اول مره تشوفها بها الشكل تعودت على شقاوتها تعودت على غرورها تعودت تشوف التحدي بعيونها وبريق الاحلام يشق من عيونها المليانه بشغف للحياه
نزلت دموعها ومسحتها وهي تنزل من السرير وتروح للحمام(اكرمكم الله)
غسلت وجهها وتوجهت بتطلع من الغرفه واول ما فتحت الباب وصلها صوته
كان يكلم ومعطيها ظهره
ايه - انا قايل محد يساعدني غير قلبي - هههههه اكيد يا روحي ما يحتاج - تعرفين ان ما في القلب غيرك - ايه اثبتي انك تحبيني بعد ما جبتي لي اللي ابيه - حياتي انتي
حست بقهر وهي تسمع كلامه صكت الباب بخفه ومشت وطاحت على سريرها وبقهر:ما اقدر اتحجمل كل هذا امي تتركني واختي وزوجي اللي مفروض يكون سندي الوحيد يكلم غيري حتى ما بعد خلصت ايام عزاء امي
اهئ اهئ اهئ والله كثير على قلبي كل هذا كثير على قلبي
رفعت راسها وهي تمسح دموعها اللي تطيح غصب عنها:انا الغبيه ليتني ما كنت ضعيفه كان كل شي غير كل شي غير
رجعت دفنت راسها بسريرها وهي تشاهق من الحزن والحسره والالم وصوت نحيبها وشهقاتها تعلى

في الصاله
بعد ما صك المكالمه زفر:اوووف متى برتاح منها
رفع جواله واتصل وبعد ثواني وصله الصوت:الو هلا يوسف - ايه اخذ العنوان - ما عليك قدرت اخليها تجيب العنوان وبالراحه بعد - اخذ العنوان - شارع (...)مخزن(...) - اوكي اعتقد مهمتي مع اخته انتهت ولا انا غلطان - اخيرا ارتحت خلاص - يا شيخ اهم شي ما عاد تكلفني باشياء زي كذا تدري انا ما وافقت ومشيت معاك في هالسالفه الا لانك ولد عمتي - ماشي - الله يعينك ويوفقك في مهمتك - فمان الله
صك الجوال وهو يردد:الحمد لله اخيرا انتهيت منها والمعلومات اللي يبغاها يوسف اخذتها منها
فك جواله وطلع الشريحه وكسرها وتوجه للزياله (اكرمكم الله) ورماها فيه وبهمس:في اللي ما يحفظك يا زباله انتي واخوك
مشى متوجه لغرفته وقبل لايدخل انتبه على صوت البكاء والشهاق
تنهد وقرب من الباب ووقف يسمع بكائها وكلامها:ليه يا دنيا كل ما قلت بتفرحيني تبكيني وتقهريني اكثر واكثر ارحمي قلبي اهئ اهئ
مد يده يفتح الباب وقبل لا توصل يده لمسكة الباب انرسمت له حنان قدام عيونها
رمش بعيونه عدة مرات ورجع لوراء وبهمس:يارب
مسح على شعره وتوجه لغرفته وصك الباب عليه هو وافكارها اللي لقت طريقها له

&&&&&&&&&&&&&&&&

في البيت الكبير
جالسه مع رفيقة دربها
ردت باستغراب بعد ما سمعت اللي قالته:يعني انتي مو حاقده على بنت المصريه
الجده بحنيه:لا حرام البنيه وش دخلها اذا.... كملت بمراره :جدتها تزوجت خليفه هي مالها اي كلمه ولا لها اي دور حرام نظلم البنيه ونحكم عليها بالكره علشان شي هي ما لها دخل فيه
ام راكان سكتت وهي تطالع صديقة عمرها وتنهدت
الجده بابتسامه:بالعكس البنت حبوبه و وفيه لبانه وتنحط على الجرح يبرئ
ام راكان:علشان كذا متعلق فيها
الجده باستغراب:من تقصدين
ام راكان:ولدي
الجده بتفاجا:راكان
ام راكان:لا ولدي حسن يوم تكلمت عنها قبل يومين عصب وبين عليه الضيق وزعل ولا رضى اجيب سيرتها والله قلبي ناغزني يا خوفي قلبه يميل لها
الجده بابتسامه:واذا مال لها وش فيها
ام راكان:هووو وشلون وش فيها
الجده:البنيه تنحب تدرين انها جات تعتذر مني
ام راكان باستغراب:تعتذر معقوله
الجده:ايه شفتي ان قلبها ابيض
ام راكان سكتت وما رت
الجده وهي تحط يدها على رجل ام راكان:نصيحه مني لك وانا اختك لو جاء يوم وبغاها تكون له لا تردينه وتكسرين بقلبه
ام راكان سكتت
الجده:وش فيك سكتي ولا الكلام ما عجبك
ام راكان :لا بس اذا جاء ذاك الوقت يصير خير ان شاء الله
الجده طالعت ام راكان وهزت راسها بعدم رضى وام راكان سكتت ولفت وجهها تفكر في كلام رفيقة دربها

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس على الكنبه وهي جنبه وحاظنها
شافتها سرحانه قرب وباس خدها وبهمس:وش فيها غصونتي سرحانه
طالعته وبابتسامه:ربي ما يحرمني منك
معاذ بابتسامه:ولا منك بس وش له هالدعوه
غصون وهي تتعدل في جلستها:ما تبغاني ادعي لك وانت حياتي وروحي
معاذ وهو يبوس راسها وياخذها بحظنه:وانتي دنيتي كلها
لاحظ ان غصون تمسك فيه وجسمها يرجف وكانها تبكي
معاذ وهو يبعدها علشان يشوف وجهها بس غصون تشد عمرها له وكانها خايفه يتركها
معاذ بخوف:غصون وش فيك
بعدها بخفه ورفع وجهها وبهمس:وش فيك يا روحي
غصون وهي تطالعه وتبكي:جعل يومي قبل يومك
معاذ:بسم الله عليك وش هالكلام
غصون:اليوم لما رحت العزاء وشفتهم وهم لابسين اسود ما ادري ليه حسيت بخوف
معاذ وهو يزفربخوف:بسم الله عليك تعوذي من الشيطان
غصون تكمل ومعاذ يمسح دموعها:فكرت كيف قدرت ابعد عنك طول ما كنت اظن فيك ظن السوء كيف ولقيت اني غبيه
معاذ وهو يحظنها وبقوه:ماضي انسيه
غصون:انا ما ابغى اعيش يوم واحد بدونك انا بدونك اموت
معاذ:بسم الله عليك انتي بس اذكري ربك والموت والحياه بيد الله
رفع وجهها وهو يكمل:وان شاء الله بيرزقنا ربي بطولت العمر ونكبر مع بعض وتصير عجوز تخوفين
غصون وهي تضحك من بين دموعها:يعني انت اللي بتكون وسيم
معاذ بضحك:احم اكيد انا معاذ
غصون:هههههه فديت قلبك انت مو معاذ انت معوذتي
معاذ:يا ليتك مزعلتني من زمان علشان اتدلل كذا
غصون بزعل:حرام عليك يعني ما كنت مدللتك
معاذ وهو يهمس في اذنها ويتنهد:الا مدللتني ومعذبتني ومهبله فيني ما تشوفيني بغيت استخف بدونك
غصون بخجل:وانا بدونك ولا شي
معاذ:يا ويل قلبك يا معاذ رحت ملح
باس خدها:افداك انا بك...
قاطعها فتحت الباب القويه وبصوت عالي:انا ديت
معاذ وهو يمسك مخدة الكنب ويعفسها:جات مهدمت الملذات
غصون:ههههههههههههه
مي وهي تركض وتنط في حظن ابوها:وث فيك
معاذ بقهر:لا والله يقهرني تسال وش فيك
غصون وهي توقف:هههههههههههه انا بروح اسوي العشاء
معاذ:روحي خلاص خرب كل شي
غصون وهي متوجه للمطبخ:هههههههههه ميوي حبيبتي اقعدي مع بابا لا تخلينه لحاله
مي وهي تبوس معاذ:لا تحافين بدعد معاه لين يدول بث
معاذ:لين اقول بس يا فرحتي الا لين انجلط واموت
مي وهي تمسح على خدها:مين يموت ان شاء الله كل الاثلال يموتون
معاذ:ههههههههه كل الاشرار هههههههههه
باسها وهو يشيلها ويوقف :وش رايك نروح نشوف ماما وش بتطبخ
مي:ايه
معاذ وهو يبوس خدها:يله يا روح ابوك
مشوا للمطبخ لغصون وجلسوا على الكراسي وبدت السوالف والضحك مع مي ويارب تدوم عليهم السعاده

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته وعلى سريره
عدل جلسته وهو يتافف:اوووف لمتى بظل افكر فيها معقوله يا مقعد تحبها لها الدرجه وش الشي اللي يجذبك فيها يا مقعد ليه تشوفها بكل شي حولك
تنهد وهو يبتسم:كيف ما احبها وانا كل ما اشوفها احس اني اغرق
سند ظهره على وراء وبهمس:
يامن بنظرة من عينيك سحرتنى وبهمسة من شفتيك دبت فى هواك
يا ذات الحس الرهيف لماذا ألقيت علي الشباك
لقد سقطت فى هوية لا أعرف مداها ألقاء أم فراق
ألا تنقذينى من ذلك اليم قبل أن أغرق فى الاعماق
تنهد من قلب وعدل جلسته ومسك الجوال ودور رقمها وهو يردد:انا اللي بنقذ نفسي او اغرقها معي

جالسه عند اخوها اللي نايم
انتبهت على صوت الجوال ورفعته وباستغراب:هذا وش عنده متصل
فتحت الخط:الو
مقعد باحراج:الو اخبارك يا بنت الخال
بانه:الحمد لله بخير الاهل فيهم شي
مقعد بسرعه:لا لا بس حبيت اسال ما يصير اتطمن على اهلي
بانه بابتسامه:فيك الخير والبركه والله
مقعد بارتباك:طيب مدامك بخير هجل مع السلامه
بانه باستغراب لانها حست انه موطبيعي:مع السلامه
مقعد بتردد:لحظه لحظه بانه
بانه :نعم
مقعد:لا لا خلاص مافي شي
بانه باستغراب اكثر:طيب مع السلامه
مقعد بتردد:لا لا تصكين
بانه بطفش:مقعد وش فيك انا حاسه من البدايه ان عندك شي اختصر
مقعد باحراج:هو في موضوع بس مو وقته
بانه بتنهيده:لا عادي قول
مقعد:كنت ابغى اعرف يعني بس لا خلاص مو وقته
بانه وهي متمله:قول عن امجاد واخلص علي
مقعد وهو متفاجا:وش عرفك ان هذا هو الموضوع
بانه:انا مو غبيه واحس بكل شي حولي
مقعد وهو متفشل:مو وقته..
قاطعته بانه:لا عادي قول اللي عندك
مقعد بجديه:ابغى اعرف كل شي
بانه:تحبها
مقعد وهو يحك راسه:لو ما احبها كان ما اتصلت صاير اتخيلها حتى وانا جالس على الاكل مكان الدجاجه
بانه اللي مالها خلق تضحك:ههههههههه الله يقطع ابليسك
مقعد بضحك:شفتي كيف حالة ولد عمتك كسيفه
بانه:طيب وانت ناوي على وشو من ناحيتها مقعد حتى لو انت ولد عمتي ترى امجاد اختي و..
قاطعها مقعد:موانا اللي يلعب يا بانه ولو عندك شك 1%اني لعاب صكي الخط الحين بوجهي
بانه بتنهيده وراحه:لا بس حبيت اسمعها منك والحين وش تبغى تعرف
مقعد بجديه:كل شي
بانه:ماشي راح اقولك كل اللي اعرفه اسمع.......
بدت بانه تتكلم عن كل شي يخص امجاد من ناحية اهلها واخوها وبعض الامور اللي عرفتها من سجيه الثرثاره وكان مقعد مجرد مستمع

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصله السائق عند البيت
نزل بعصاته بس نزل مو مثل ما كان ينزل من قبل قدام بيته
نزل هالمره وهو يحس انه ناقص وهيبته مسحوبه منه وكانه شخص غريب ومرفوض في هالمكان
قرب ودخل البيت ودخل لما وصل للصاله ووقف يطالع بيته ويتذكر كل شي فيه طالع جهة المجلس اللي كان يجلس فيه مع احفاده تذكر كيف كانوا ما يضحكون كثير معاه من خوفهم لا يتجاوزون حدودهم معاه
طالع الصاله الكبيره وتذكر ولده ونزلت دمعه وهو يردد:يا ليت الزمن يرجع لوراء كان حطيتك تحت جناحي يا عبدالعزيز اااه يا زمن انت ما قسيت بس انا اللي كنت قاسي واستاهل كل اللي يصير لي
طلعت من المطبخ وتفاجات بشوفته وبهمس:خليفه
الجد وهو يطالعها:كيفك يا خزير
الجده وهو تلف وجهها:بخير الحمد لله مدام عيالي واحفادي حولي انا بخير
الجد:انا جاي يا خزير وحاسس بالندم و...
الجده قاطعته وهي ترفع يدها:لا تكمل الندم ما يفيد انت طعنتني وبعت كل السنين والعشره
بعت اخلاصي ووفائي وحبي لك كنت اركض وراء رضاك وانت كل اللي كنت تسويه تركض وراء غيري وتعور قلبي بكلامك القاسي حتى عيالي واحفادي ما سلموا منك عذبتنا في حياتنا اللي فاتت خلنا نرتاح باقي العمر
مشت وعطت الجد ظهرها وتوجهت لغرفتها تاركه وراها الجد اللي يجر وراه اذيال الخيبه والحسره وطلع من البيت وهو مصر يرجع بين عياله واحفاده

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
طفشت من الجلسه بالغرفه وبهمس:افف ياربي انا الغبيه اللي خذيت اجازه طويله انا ليش حابسه نفسي ليه ما انزل تحت
قامت من مكانها ووقفت قدام المرايه تتاكد من ملابسها وبهمس:كذا تمام
توجهت للباب وفتحته ونزلت الدرج ونزلت للصاله وجلست على الكنبه ومسكت الريموت وفتحت التلفزيون تتفرج
ثواني الا داخله عليها سوسن وهي تطالعها بنذاله ومشت باتجاهها وخذت الريموت من يد هبه وفرت القناه وجلست تتفرج
هبه وهي تطالعها:في شي اسمه استاذان
سوسن مطنشه ولا ترد
هبه بعصبيه:سوسن انا اتكلم
سوسن وهي تطالعها وببرود:اسمعك مو صمخا لا ترفعين صوتك
هبه:صدق انك ما تستحين قلة الحياء موجوده هنا وفي المدرسه
سوسون اللي وقفت وبعصبيه:انتي هيه لا تصدقين نفسك وتسوين علي زوجة ابو
هبه وهي توقف :استغفر الله بس
مشت من المكان وقبل لا تطلع من الصاله وقفت في وجهها سوسن:وشو استغفر الله ليه شايفه جني
هبه لفت وجهها بتطلع الا سوسن مسكت يدها :لما اتكلم ما تطنشيني فاهمه
لفوا ثنتينهم لصوت الباب اللي انفتح وكان يامن توه جاي من برا
سوسن بتمثيل وصياح:اهئ اهئ ااااه اهئ حرام عليك انا وش سويت لك
هبه وهي متفاجاه:انتي وش فيك وش تخربطين
سوسن وهي تركض لابوها اللي قرب منهم وتحظنه وبصوت باكي وبدموع تماسيح:اهئ يا يبه ضربتني
يامن بعصبيه وهو يطاله هبه:وشو
سوسون بكذب:ضربتني وقالت لي مو متربيه اهئ اهئ
هبه :لا تصدقها انا..
قاطعها يامن بكف وبعصبيه:شب ولا كلمه انتي الظاهر صدقتي نفسك على اخر مره عطيتك فيها وجه وعاملتك زين ونسيتي مكانتك هنا
مسكها من يدها وبصراخ:انتي هنا خدامه لا تظنين انك بتكونين احسن من كذا خدااامه
هبه اللي حاطه يدها على خدها وماسكه نفسها لا تبكي قدامهم وخصوصا قدام سوسن اللي تضحك بخبث وشماته ما ردت وظلت ساكته
يامن وهو يهزها:من اليوم ورايح راح تاخذين مكان الخدامه بعطيها اجازه وانتي تخدمين مكانها تفهمين
هبه اللي ضاغطه على نفسها:فاهمه
يامن دفها بقرف:يله انقلعي عن وجهي
مشت بسرعه وصعدت الدرج واول ما دخلت غرفته وصكت بابها نزلت على رجولها وهي تصيح وتشاهق بصوت خافت ما تبغاهم يسمعون ويحسون بانها ضعيفه
حطت يدها على خدها وبهمس:ان ما خليتك يا يامن تترجاني وتركض مثل المجتون ما اطلع هبه
قامت من محلها وهي تتوجه لدورة المياه(اكرمكم الله) تغسل وجهها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




تـــــابع
جالسين في الغرفه
بملل:افف طفشت وش هالحال كئابه وملل وزهق وانواع الطفش
التفتت شافتها ترسل وتقرا الرساله اللي تجبها وتضحك
شافت جمبها علبة مناديل وحذفتها:اسيروا ووجعه اكلمك انا
اسير وهي تحط يدها على كتفها:اي عورتيني وش فيك يا مدو
مدى:طفش اوووف
اسير:وانا وش اسوي لك
مدى ميلت بوزها:مالت عليك
قامت وطلعت من الغرفه وتذكرت الوحيده اللي تخلي يومها غير
رفعت جوالها واتصلت وبعد ثواني:الو
مدو:الو اخبار يا سجاده وينك تتغلى علينا يا حلو
سجيه:هلا وغلا بمده لا يا عمري لا تغل يولا هم يفرحون بس انا في المول
مدى بفضول:اي مول
سجيه:يا لقفي مول(..) معاي ابو المجد
مدى:يا حظك طالعه مو انا الطفشانه
سجيه:ههههههههههه الله يعينك على النفسيات اللي عندك
مدى بتنهيده:ايه والله
مدى وهي تسمع جدتها تنادينها:اقول سجاده بصكر وبعدين اكلمك يا قمر ماشي
سجيه:ما شي يا حلو
صكت الخط ونزلت عند جدتها تشوف وش تبغى منها

اما عند سجيه
صكت الخط وهي تمشى جنب امجاد:وش عندها الخبله
سجيه:ههههههه ولا شي بس تقول طفشانه
شوي الا لمحت امجاد شي ومسكت يد سجيه بيرجعون:يله من هنا
سجيه باستغراب:ليه نرجع خلينا كمل
امجاد:يا عله قلتلك من هنا
سجيه لفت وجهها :يوووه منك ..سكتت وهي تشوف وتسمع اللي قدامها
امجاد بهمس:رحنا فيها وتفشلنا
سجيه وهي تطالع اللي قدامها وتسمعه وهو يقول:يا قمر ممكن تاخذين الرقم والله اغرقك بالحب والعشق والهيام
سجيه وهي تطالعه وبابتسامه:لا انا اللي بعطيك شي
الشاب بفرحه:وشو بتعطيني يا غزال
سجيه وهي تدخل يدها في شنطتها وتطلع مثبت شعر وتبخه في وجه الولد والولد ينحاش
سجيه بعصبيه :تعال يا كلب تعال
فسخت جزمتها وترفعها في يد واليد الثانيه فيها المثبت حق الشعر:تعال والله لاربيك ان ما عرف اهلك يربونك تعال لا تنحاش خلني اتفاهم وياك يا رخمه
امجاد وهي تشوف الناس يطالعونهم ومتفشله:ترى ما اعرفها اول مره اشوفها في حياتي
سجيه وهي تشوف الناس يطالعون:وش تطالعون انتم بعد شايفيني فوزيه الدريع ولا جويل بالصراحه احلى
امجاد وهي تسحبها والناس يتفرجون عليهم:حسبي الله عليك ما خبرت مطلعتك مره الا مفشلتني
سجيه وهي تسحب يدها:اخليه يغازلني ما اطلع بنت ابوي ان خليته
امجاد وهي تاخذ مثبت الشعر من يد سجيه:احول ولا وش فيك يغازلك عليه وبعدين وش له جايبه مثبت الشعر في شنطتك
سجيه وهي تعدل نظارتها باليد اللي فيها جزمتها(اكرمكم الله):للمواقف الصعبه
امجاد وهي ترمي مثبت الشعر عليها وتمشي وبقهر:يا رب صبرني عليها يارب
مشت وسجيه تلحقها وهي تحاول تلبس جزمتها (اكرمكم الله)

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني توجه لغرفتها ما يدري كيف نسى موضوعها
فتح الباب وشافها جالسه على سريرها وعلامات الخوف بينت على وجهها اول ما شافته
قالت بخوف لما شافته يقرب:صقر والله ما عاد...
ما كملت كلامها الا قاطعها صقر بكف ومسكها من يدها وبعصبيه وهو يهزها:احنا بنسافر قريب بس قبل ما اسافر راح اشوف لقلة تربيتك وقله ادبك حل تدرين وش بسوي فيك
غدير بخوف وهي ترجف:وش بتسوي
صقر:بزوجك
غدير بتفاجا:وش قلت
صقر وهو يترك يدها بقرف:جاك معرس يناسبك
غدير وهي تمسك يد صقر وبترجي:لا يا صقر تكفي لا تسوي فيني كذا انا اختك الوحيده
صقر وهو يمسك شعرها وبتهديد:اليوم بيجي الشيخ ولو قلتي لا والله يا غدير ابدفنك عن باب غرفتك..كمل بصراخ:فاهمه
غدير بخوف وهي تبكي ما ردت
صقر وهو يهزها:فهمتي
غدير بصياح:فهمت
رماها على السرير وطالعها بكره وطلع وقفل الباب عليها
وبقت غدير تبكي وتكرر كلمه ياليت بندم

&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت حلت فيه الضحكه اخيرا
جالسه وحواليها عيالها اللي يضحكون مع زوجها اللي تغير 180 درجه
يزن وهو يأشر على مازن:كذاب خربط ام المعامله معاذ بغى ينتحر لما شاف الارقام ملخبطه
مازن :اوريك يالنذل تفضحني عند الكل
حصين:طلعت خرطي يا مازن
الكل:هههههههههه
صالح:الا يا فواز متى بترجع لاميركا ان شاء الله
فواز:الاسبوع الجاي ان شاء الله حصين ما قدر ياخذ لي الا اجازه بسيط بعذر
صالح:زين الله يوفقك
فواز ابتسم لابوه وتوه يحس بمعنى حنية الابو
حصين وهو يطالع امه:اقول يالغاليه
ام حصين:سم يا وليدي
حصين:يمه سميه لا يكون ازعجتك ولا مضايقتك في شي
ام حصين:لا والله يا وليدي البنت مافي منها لبى عمرها
حصين ابتسم براحه
صالح:ها الحين عجبتك
ام حصين:انا من اول ما شفتها قلت البنت سنعه ما يحتاج نظرتي ما تخيب
صالح:اي واضح ههههههههههه
الكل:ههههههههه
صالح وهو يناظر مازن ويزن:اقول يا عيالي متى تبغون اكلم عمكم ويوسف علشان امور زواجكم ولو اني اشوفكم بدري على الزواج و..
قاطعه مازن:لا يبه تكفى اي بدري تعبنا واحنا ننتظر...سكت لما حس على نفسه وطالع الكل
الكل:هههههههههه
صالح:هالكثر مستعجل
مازن وهو يحك راسه وبتصريفه:لا يعني..
قاطعه فواز:اسكت بس ما عندك شي تقوله
الكل:ههههههههههه
صالح:خلاص بعد اسبوع ونص ان شاء الله اكلمهم والله يسهل
قاموا مازن ويزن وباسوا راس ابوهم
صالح وهو يطالع فواز:ما ودك تعرس انت بعد
فواز:مو الحين يالغالي اول اجيب الشهاده وارفع روسكم بعدها افكر بالزواج
صالح:على راحتك يا ولدي
كملوا سوالف والكل مبسوط بتغير صالح اللي ما كان يتوقع احد ان هالحجر ممكن يلين ويصير قلب عطوف وحنون

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
جالسه في مكانها وتشوفه يلعب اخوها وانتبهت انه نزله وجلس وكان جسمه عجز فجاه عن الحركه توها بتقوم الا وقفها صوته:لا تقربين ما يحتاج انا بخير
بانه بشك وخوف:اكيد يا صقر
صقر بابتسامه:ايه
التفت على بسام وكمل لعب معاه وهي تنهدت وبهمس: لازم اشوف حل لها السالفه ما يصير اسكت انا لازم اعرف اكثر عن تعبه ولازم اشوف دكتور وافهم منه ومتخصص بعد
قامت من مكانها وطلعت من الصاله وتوجهت للمكتب ودخلت وشغلت الابجوره وفتحت الدرج وجلست على الكرسي ومعاها الملف
فتحت الملف وهي ترجع تقرا وبعد ما خلصت رفعت راسها:لازم اعرف عن مرضك يا صقر اكثر لازم ترتاح وارتاح انا بعد معاك
سندت نفسها على وراء وغمضت عيونها
ثواني الا فتحت عيونها على صوت الجوال اللي يرن
فتحت الخط:الو
وصلها صوت سجيه الخايفه:الو بانه الحقي لينا
بانه بخوف وهي توقف:وش صاير
سجيه:تعالي اختك ما ادري وش فيه
بانه بخوف:دانه وش فيها
سجيه:ما ادري جات وكانت تبكي وبعدها طاحت علينا
بانه بخوف:انتم وين
سجيه:احنا ببيت امك
بانه وهي تمشي بتطلع من المكتب:جايه لكم مسافة الطريق بس

في الجهه الثانيه قاعده في غرفتها ومتملله من كل شي وسرحانه
رن جوالها
رفعت جوالها وباستغراب:وش هالرقم ما اعرفه
ردت بتعب:الو
وصلها الصوت:الو دانه
دانه عقدت حواجبها باستغراب:ايه من معاي
:انا سجيه صديقة اختك بانه
دانه:نعم وش تبين انا ما ...
قاطعتها سجه:الحقي علينا اختك
دانه وقفت بخوف:وش فيها اختي وش صاير
سجيه:ما ادري طاحت علينا ولا عرفنا وش نسوي وقاعده تهذي باسمك
دانه بخوف:يا عمري يا اختي طيب انتم وين فيه
سجيه:في بيت امك تعالي بسرعه حالتها صعبه
دانه وعيونها تتجمع فيها الدموع:مسافة الطريق بس
صكت الخط وركضت بسرعه على غرفة الملابس تغير ملابسها

في مكان ثاني صكت الخط وهي تضحك ضحكة انتصار طالعت امجاد اللي تطالعها وباستغراب:وش فيك تطالعيني كذا
امجاد وهي تميل بوزها:ابد بس مبهوره بابداعاتك
سجيه:بالله عليك ما انفع اكون ممثله
امجاد:خلينا نشوف نهاية خطتك العجيبه

بعد نص ساعه نزلت من السياره وهي تركض داخل البيت لقت سجيه وامجاد واقفين عن باب البيت الداخلي
دانه بخوف:وينها اختي فيه
سجيه وهي تمسك يدها وتسحبها:تعالي معاي
دانه مشت معاها بدون تفكير كل همها اختها وخوفها عليها
فتحت باب ودخلت دانه وانصك الباب بعدها
دانه التفتت وراها لما شافت الغرفه قديمه وفيها مكتب مغبر وكتب قديمه وسمعت صوت الباب يتصكر:وش تسوون افتحوا الباب
ضربت الباب وحاولت تفتحه لقت الباب ما ينفتح الا من برا :افتحوه
بعد دقايق تعبت من ضرب الباب جلست وبتفكير وهمس:وش ناوين عليه
بعد 10 دقايق وصلت ونزلت مسرعه ولما دخلت:وينها
سجيه وهي تمسكها وتمثل الخوف:تعالي من هنا بسرعه
فتحت الباب ودزت بانه وصكت الباب وهالمره قفلته بالقفل
بانه وهي تطالع دانه قدامها
دانه وبانه مع بعض:فيك شي
طالعوا بعض باستغراب
بانه:لا انتي المفروض تكونين مريضه
بانه:وشو لا انا توقعت...سكتت وهي تفكر وبعدها بعصبيه:سجيه الغبيه اكيد لعبت علينا ثنتينا
دانه باستغراب:وليه تسوي كل هذا
بانه بتنهيده:علشان تصالحنا
دانه بسخريه:صديقتك غبيه قولي لها ان خطتها مثل وجهها وخليها تفتح الباب
بانه:لو هي تسمع كلامي كان قلت لها وفتحت الباب
دانه جلست على الكرسي الموجود بالمكان واللي كان مغبر وبهمس:اكيد انتي متفقه وياها
بانه:انا ما اتفقت وياها تسمعين ولا لا
دانه سكتت ولا ردت عليها
بعد ثواني هدوء مرت على الثنتين
بانه وهي تطالع الغرفه:تذكرين هالغرفه
دانه وهي تطالعها وبهمس:كيف انساها هي المكان الوحيد اللي كان ابوي يشتغل فيه
بانه:كان يحب يشتغل هنا وكان دائما يقول الشغل ما يدخل في وقت العائله وراح يظل محصور في هالمكان لان الواحد لازم يفرق بين الشغل والعائله وما يجمع الوقتين مع بعض
دانه بهمس:الله يرحمك يا يبه
بانه مشت وجلست على الكرسي قدام المكتب البني الطويل وشافت الصوره المحطوطه على الطاوله
خذت الصوره وبابتسامه:شوفي
دانه خذت الصوره اللي مدتها لها بانه وابتسمت وهي تشوف صورة ابوهم وكل وحده منهم جالسه على رجل من رجوله وحاظنهم بيديه ويبتسم وهم معاه
دانه بحنين:كانت ايام حلوه ما يهمنا شي ولا نخاف من شي كل همومنا كيف نلون ونرسم وكيف نلعب
بانه وهي تفتح الادراج :تعالي شوفي وش لقيت
دانه وهي تقوم من مكانها وتقرب:وش لقيتي
بانه طلعت البوم صور:البوم الصور تذكرينه
دانه باستغراب:مو كان ضايع
بانه بابتسامه:الظاهر ما كان ضايع كان هنا طول هالسنين
نفضوا عنه الغبار وفتحوا اول صفحه من الالبوم
كانت صوره لبانه ودانه وهم صغار



[
بانه وهي تطالع دانه:تصدقين ان هذول احنا
دانه وهي تحط يدها على الصوره:لا ماصدق
بدوا يفتحون الصفحات ويتفرجون ويرجعون بذكرياتهم سنين وراء وبعد ما صكوا الدفتر كانت الدموع تنزل من عيونهم
دانه وهي تطالع بانه:ليه طردتيها
بانه طالعتها ونزلت عيونها
دانه:قولي لي يمكن اقدر اسامحك
بانه بهمس:ما اقدر اقول ما اقدر انبش شي اندفن
نزلت دانه عيونها ولمحت شي في الدرج ورفعته وبهمس:بانه وش هالورقه
بانه وهي تاخذها وتوقف وتوقف معاها دانه
فتحت الورقه وبدت تقرا وعيونها طلعت من مكانها وطالعت دانه وبهمس:ما تصدقين
دانه:وش فيك
بانه:الورقه هذي لازم الكل يسمعها
دانه باستغراب:ليه
بانه:هذي وصية الوالد
طالعوا ثنتينهم الورقه وسحوا بتفكيرهم

برا الغرفه تضحك بانتصار وبفرحه:ها عجبتك وش رايك الحين
امجاد وهي تمسح على شعرها:ما اقدر احكم الا لما يطلعون
سجيه:راح تشوفين محد بيصلح كل شي غيري
امجاد وهي تلاحظ قفل على الباب لان الباب من الانواع السحب(اتمنى فهمتوا وش اقصد)
امجاد باستغراب:الا صدق مبين على الباب قديم من وين جبتي المفتاح يا جنيه
سجي وهي تضحك بغباء:ما جيته
امجاد بشك:قصدك ما عندك مفتاح
سجيه وهي تضحك:ايه ما عندي
امجاد بعصبيه:انتي غبيه هجل كيف راح يطلعون
سجيه وهي تطالع الباب وتختفي ضحكتها:ها ...وبعد ما استوعب شهقت:ما فكرت في هالسالفه
امجاد وهي تمسك سجيه من ملابسها وتسحبها:تعالي يا بقره خلينا ندور على المفتاح ونسال الخدامه يمكن تعرف شي
سجيه بخوف:يله بسرعه لا يخللون في المكان
مشوا متوجهين لبيت صقر للخدامه الموجوده هناك يسالونها يمكن تكون عارفه مكان المفاتيح

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
متمسكه في جدتها وتبوسها
الجده وهي تدف مدى:ابعدي بس خلاص لاعت كبدي حشى مو بنت مكنسه كنستي وجهي من كثر البوس
مدى وهي تتسند على كتف الجده:افا يا جديده تقولين عن بوساتي القميله مكنسه
الجده وهي تطالعها بنص عين:مولله هالحب الا علشان تبغين تروحين
مدى وهي تبوسها:يا بعد عمري يا ام الجدد عليك افكار جهنميه
الجده:الله يصبرني ويصبر الارض عليك
مدى:الا صدق يا حجيه انتي من وين جبتي فكرة طلعتنا للبر ذي
الجده وهي بتوقف:خلاص بروح اقول لصافي اني هونت
مدى وهي تمسكها :لا لا خلاص امزح جعل لساني القص
الجده:امين
مدى وهي تضرب كتف جدتها وتطالعها: اقول استريحي زين في عدويني ان شاء الله
الجده وهي تمد عصاتها:اي ياللي ما تستحين تقصديني
مدى وهي تبعد لان جدتها رفعت عصاتها:تعالي والله لاكسرك كسره كسره
مدى:ههههه نمزح معاك يا عسل انتا
الجده نزلت عصاتها:يا ربي ارحمنا
مدى وهي ترجع تجلس جنب جدتها:الا اقول متى بنروح
الجده:الاسبوع الجاي ان شاء الله
مدى وهي تطالعها:وليه ان شاء الله ما هوب بكره ولا بعد
الجده:البنيه ميته امها وانتي ياللي ما تستحين تبين تكشتين وبس
مدى وهي تضرب جبهتها:صح
الجده وهي تدز مدى:يله فارقي عورتي راسي خليني اريح
مدى وهي تميل بوزها:زين ريحي لا تفطسين علينا
الجده وهي متجهزه حذفتها بالعصا ومدى تركض من عند الباب وضربت العصا في الباب
الجده بعصبيه:اوريك يا ام لسان اوريك
تنهدت وبهمس:الله يعينا عليها يارب متى تتزوج ونفتك من خبالها...سكتت وبعد ثواني:لا لاتتزوج بعدها ما القى احد يجنني ههههه
&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف الجزء الاول والجزء الثاني بعد بكره باذن الله
&&&&&&&&&&&&&&&&&&


..
..
..
SIZE]

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:05 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الثامن والعشرون الجزء الثاني
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
جالس في مكتبه ودخل عليه راكان وادى التحيه
يوسف وهو ياشر لراكان:تفضل استريح
راكان وهو يجلس وبجديه:نعم طلبتني
يوسف وهو يعقد يديه على الطاوله:ايه توصلنا لمكان العمليه اخيرا
راكان وهو يتعدل في جلسته وباهتمام:صدق وين بتكون
يوسف:بتكون في مخزن (..) في شارع(...)
راكان وهو يحط يده على دقنه:معقوله توقعت ان التسليم راح يكون في مكان مهجور مو مخزن فيه بضايع ويشتغلون فيه
يوسف وهو يوقف:ذكي فعلا يستاهل لقب تاجر ومحترف حط العمليه بمخزن يشتغلون فيه ويخزنون بضائع شركتهم علشان ما احد يشك في هالمكان
راكان وهو يوقف:بس ذكائه وتجارته وهو كله على بعضه راح يطيح بيدينا ومسيرته في الاجرام راح تنتهي
يوسف وهو يحط يده على كتف راكان:قول يالله
راكان:يالله
يوسف:الله يسهل ان شاء الله ونقبض عليه
راكان وهو يطالع يوسف وبابتسامه:باذن الله

&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان يجمع الكل او نقدر نقول الاغلبيه
جالسه بينهم وهي مو فاهمه لحد الحين شي استغربت لما اتصلت عليها حفيدتها وقالت لها تجمع الكل لموضوع ضروري
جالسين في الصاله الكبيره والكل ينتظر ويبغون يعرفون وش الموضوع المهم اللي اجتمعوا علشانه
الجده بنفاذ صبر:قولوا وش عندكم ليه جمعتونا
بانه اللي واقفه في نص الصاله:ما اقدر اقول الا لما يكون الكل موجودين
صافي وهو يطالع الموجودين:كلنا هنا الا اذا قصدكم يوسف فهو في شغله وما يقدر يجي
بانه:لا ما اقصد يوسف لازم يكون اهم شخص موجود هنا
صالح باستغراب:من
شوي الا دخل عليهم الصاله بعصاته وكل الانظار توجهت له ووقفوا لما شافوه
دانه اللي عرفت بكل القصه من سجيه قربت من جدها وباست راسه:خبارك يا يبه
الجد بابتسامه:الحمد لله بخير
دانه وهي تاشر على مكان فاضي بالكنب:حياك يبه اجلس
مشى الجد تحت انظار الكل وجلس وجلسوا كلهم
الجده بنفاذ صبر:الحين اكتملنا على ما اظن يله قولوا وش الموضوع المهم
دانه وبانه اللي واقفين في نص الصاله طالعوا بعض
بانه فتحت شنطتها وطلعت ورقه وبصوت عالي:انا قلت لدانه تجمعكم علشان هالورقه وعلشان هالورقه قلت لامجاد تكون موجوده لانها بعد مذكوره في هالورقه
امجاد وسجيه اللي كانوا حاضرين ومو فاهمين شي التزوموا الصمت
ومقعد اللي كان موجود علا وجهه علامات الاستغراب
بانه تكمل:علشان هالورقه طلبت من دانه تقول لكم تجتمعون
الجد باستغراب وتحت انظار الكل تكلم:وش في هالورقه وش الشي المهم اللي فيها
بانه وفكها يرتجف كملت وهي تطلع اختها وترفع الورقه فوق:هالورقه من ابوي كتبها قبل لا يتوفى باسبوع
حل الصمت في المكان وما ينسمع الا صوت الشهقات من المفاجاه
الجده وعيونها فيها الدموع:من وليدي عزوز
دانه هزت راسها بايه وعيونها فيه الدموع
الجد وهو ضاغط يده على العصا وبهمس:وش فيها وش كتب
بانه وهي تفتحها وبصوت مرتجف:ترك لكل واحد فيكم كلام كانب خاطره يقوله لكم بس الظروف والوقت ما اسعفته
ام يوسف وهي تبكي:اقريه يا بنيتي اقري وش كاتب
بانه وهي تقرا بصوت عالي
(السلام عليكم
ماني عارف وش اكتب واحترت كثير وش اكتب في هالورقه بس في الاخير قررت اترك شي بعدي لان الواحد ما يضمن عمره
حبيت اذا ما اسعفني الوقت وما عشت للسنين الجايه والله اخذ امانته
ان اللي في حياتي يعرفون وش في خاطري ويعرفون وش كنت اتمنى اقولهم واللي ما قدرت اقوله بلساني يوصلهم بقلمي
اول وحده ابغى اقولها اللي بخاطري هي امي
اسف يا يمه على كل دمعه اسف يا يمه على كل وقت مر فيه وانتي كنتي متضايقه بسببي
اشتقت لك يا يمه اشتقت لحظنك اشتقت لضحكتك اشتقت لمسح يدك على شعري تمنيت لو ارجع وارمي نفسي بحظنك مثل طفل صغير واخلي دموعي تنزل وشموخي يختفي
يمكن ما قدرت اقولك هالكلام قدامك ولا قدرت ارتمي بحظنك بس كل اللي اتمناه في هاللحظه ان لو الله اخذ امانته ابغاه ياخذها وانتي اخر وحده اتذكرها قبل لا تغيب عيني وترحل روحي عن هالدنيا
يمه انا احبك
الجده وهي تصيح وصوت بكائها يلعى:ااه يا امك يا عزوز يا حرقة قلبي عليك اهئ اهئ اهئ
صافي وهو يمسح عيونه بغترته :اذكري الله يا يمه
اما صالح فكان منزل راسه وملتزم الصمت
اما ام سلطان ويوسف فكان ما ينسمع الا صوت شهقاتهم
بانه وهي تكمل وتمسح دموعها:صافي
طالعها صافي وهي تكمل قرايه:(اشتقت لك يا اخوي اشتقت لسوالفك ولمقالبك معاي اشتقت لطنازتك دائما اذكرك واخبارك توصلني كنت اشوفك من بعيد لبعيد واسال عن احوال شغلك واتطمن عليك عمري ما نسيتك حتى لو ابعد عن العايله كانت اخبارك توصلني عمري ما انسى مساعدتك لي يا اخوي اول من وقف معي ضد ابوي كنت انت يا اخوي ويا صديقي
صافي وهو يمسح دموعه بغتره ولمياء جنبه حطت يدها على يده وهو قابلها بابتسامه باهته
صافي بهمس:رحمة الله عليك يا اخوي
بانه وهي تطالع صالح:صالح
صالح وهو يرفع راسه وكله ندم
بانه وهي تكمل:(صالح يا اخوي ويا كبيري ويا سندي عمري ما شلت بخاطري عليك ولا زعلت منك كنت كل ما ازعل منك ابرر لك علشان ما اشيل بخاطري ولحد الحين ابرر لك
واتمنى من كل قلبي يجي يوم وتاخذني بحظنك وتحطني تحت ظلالك يا اخوي ابغاك تعرف انك مسموح وعمري ما شلت بخاطري عليك
صالح بصوت شبه باكي وبندم:سامحني يا اخوي سامحني ليت الزمن يرجع ياليت
بانه وهي تكمل ودموعها تنزل:خواتي
ام يوسف وام مقعد طالعوها
بانه:(سامحوني وحللوني تمنيت من كل قلبي لو اني اوقف معاك في محنتكم وشدتكم مع ازواجكم سامحوني كنت مقصر في حقكم حاولت اسوي كل اللي اقدر عليه بس من بعيد لبعيد ما قدرت اقرب خفت عليكم من غضب ابوي وكنت ادور اخباركم واتابعها اول باول
سامحوني يا خواتي سامحوني وحللوني
ام يوسف ببكاء:مسموح يا اخوي مسموح اهئ اهئ
ام سلطان:رحمة الله عليك يا عبدالعزيز اهئ اهئ محلل ومسموح يالغالي اهئ اهئ
التفتت بانه على امجاد اللي كانت متفرجه:عائلة الماجد
امجا تطالع بانه ومركزه معاها
بانه تكمل:(جميلكم عمري ما انساه يا عائلة الماجد بعد ما كنت ضايع وتايه فتحتوا لي ابوابكم واحتويتوني لولا الله ثم انتم يالماجد ولا كان ما ملكت كل هالثروه بمساعدتكم ملكت ثروه وحققت احلامي جميلكم ما انساها كان بودي لو اقدر اقدم لكم شي بس ما لقيت شي يستاهل اني اقدمه لكم لان قدركم عندي عالي
امجاد بابتسام:وصل رد الجميل يا عمي وصل وقدمت لي اجمل اخت
بانه ابتسمت لامجاد اللي ردت لها الابتسامه
لفت على الجد وبصوت عالي:واخيرا ابوي
الجد طالع بانه ونظرة الانكسار والحزن والالم في عيونه
(سامحني يالغالي سامحني عصيتك كثير وزعلتك كثير كنت دائما اقهرك واكسر كلامك طلعت من شورك وسويت اللي براسي بس بعد ما حققت اللي ابغاه حسيت ان كل هذا ما له معنى مدامني فاقد اهم شي رضى الوالدين يبه ارضى عني يا يبه يمكن وانتم تقرون هالكلام اكون تحت التراب محتاج رضاكم عني حللوني
محتاج دعائكم لي ارضى عني يا يبه اسف على كل قهر وعلى كل خطا بدر مني كم مره حاولت التقي بك واعتذر واتاسف بس في كل مره ترفض شوفتي
اسف يالغالي اللي ما قدرت اقوله بلساني اتمنى قلمي يوصله
الجد حط راسه على العصا وصارت دموعه تمزل وبهمس:مسموح يا ولدي مسموح بالغالي مسموح
كملت بانه وهي تمسح عيونها اللي غشتها الدموع:واخيرا بناتي وصيتي لكم خلوكم مع بعض لا تفارقون بعض حافظوا على بعض كل اللي اتمناه في هاللحظه ان الله يعطيني طولت العمر واشوفكم تكبرون قدام عيوني بس لو ما سعفني الوقت ابغاكم تحافظون على بعض وكل وحده تكون مكمله للثانيه
ابغاكم ترضون ربكم ولا تقطعون باهلي اوصلوا لهم لا تعيشون مثل ما عشت انا بدون اهل بدون سند
لا تغلطون غلطتي وتتكبرون على الناس خليكم مع بعض يا بناتي وانجحوا وحققوا احلامكم خلوا الكل يقول هذول بنات عبدالعزيز
دانه صارت تبكي
بانه وهي تكمل:في النهايه حللوني وبيحوني واذكروني بالخير واوصيكم على بناتي اخر كلمه تطلع من قلبي ((احبكم))
ولدكم:عبدالعزيز خليفه الزايد
صكت الرساله وهي تلتفت لاختها وتاخذها بحظنها وتشاركها البكاء
دانه بصوت باكي:اسفه لا تبعدين ما ابغى اعرف شي بس لا تبعدين
بانه وهي تبكي:بدونك انا ناقصه لا تتركيني
انتشر الحزن بعد نهاية الرساله
الجد وقف بحيل مهدود ومشى بكل هدوء وطلع من المكان وعيونه كانت في الارض
الجده وقفت بضعف وكأن كلام عبدالعزيز لها هدها وتعبها بدل ما يريحها
صافي وتوه بيوقف اشرت له الجده:ارتاح
مسحت دموعها بشيلتها وبهمس:دانه وصليني غرفتي ارتاح
وقفت ام يوسف:انا بوصلك
الجده :قلت دانه
دانه بعدت عن اختها وتوجهت لجدتها ومسكته بيدها ومشت معاها
سجيه وهي تحط يدها على كتف بانه:الله يرحمه
بانه بابتسامه باهته:امين
امجاد وهي تحط يدها على كتف بانه الثاني وابتسمت وقابلتها بانه بابتسامه وبهمس وهي تحط يديها على يديهم:ربي ما يحرمني منكم ابد
سجيه وامجاد:امين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان بعيد كل البعد عن كل اللي يصير
جالسه في المطبخ وتمسح جبينها وواقفه قدام الفرن
التفتت له لما سمعت صوته:هبوي
هبه وهي تطالع ثامر وبابتسامه:يا عيون هبوي
ثامر:وش تسوين
هبه بتنهيده:العشاء ولا انت مو جوعان
ثامر:الا جوعان كثير
هبه وهي تشيله وتبوسه:حياتي انا طيب وش رايك اعطيك شي لحد ما يجي وقت العشاء
ثامر وهو يهز راسه:طيب
جلسته على الطاوله وفتحت الثلاجه وطلعت تفاحه وغسلتها وقطعتها وحطتها في صحن جنب ثامر:يله اكل يا روحي
ثامر بدا ياكل وهي التفتت للفرن تتاكد من الطبخه
شوي الا انتفضت لما سمعت صوت انكسار الصحن اللي طاح من الطاوله والتفتت لثامر ويدها على قلبها وزفرت:اوووف خوفتني بسم الله
ثامر طالعها و شكله بيبكي
هبه وهي تقرب منه وتحظنه:بسم الله عليك وش فيك
ثامر وه وياشر على الصحن:كسرته
هبه وهي تبوس راسه:فداك الصحن
ثامر:ما تزعلين
هبه بابتسامه حظنته من قلب وتحس ان كل ما لها تتعلق بثامر اكثر همست:مافي شي يزعلك هبوي من ثمور
ثامر ابتسم وحاوطها بيديه الصغار:هبوي انا احبك
هبه وهي تشيله :حبيبي وانا احبك كثير
نزلته في الارض:يله روح العب وخلني اشيل الزجاج
ثامر هز راسه:طيب
ركض برا المطبخ تارك وراه هبه الي فرحت بكلمة احبك
التفتت للزجاج وشالته وصارت تجمعهم وهي تشيل الزجاج:اي
شافت يدها يطلع منها دم:اوووف
حطت الزجاج بالزباله (اكرمكم الله)وراحت للغساله وفتحت الماء على يدها وخذت منديل وضغطته على يدها وصكت الماء وكملت تنظيف الزجاج وبعدها توجهت للفرن تكمل شغلها
ثواني بعد ما غطت الاكل حست بان الهواء كانها يخترق وجهها وبدا يصفر
هبه وهي تحط يدها على جبهتها:وش فيني
التفتت على الصوت اللي وصلها وهو معصب:انتي ما تفهمين مو قلت لك ابعدي عن الولد كنت عارف انك مو كف تهتمين فيه
هبه باستغراب وهي بدت تحس بضعف بجسمها:وش صاير
يامن وهو يدخل المطبخ:اكيد من غبائك ما تستوعبين اللي صار شلون تدخلين ولدي الطبخ ها...
هبه وهي تحط يدها على جبهتها وتحس بشوي تعب:هو جاء وقال جوعان وكنت..
قاطعها يامن:بلا جوعان بلا زفت الا انتي تبغين تعاندين وبس
هبه اللي تسندت على الطاوله:لا مو كذا والله مو قصدي كذا انا احب ثامر و..
ما كملت كلامها الا تحس ان رجولها ما عاد تشيلها وراسها يلف ماحست الا نفسها تطيح ويدين تمسكها وبصوت خايف:هبه وش فيك هبه
هبه وهي تفتح عيونها بصعوبه:مـ.د..ر..ي
يامن بصراخ:ناتلي ..انتي يا زفته يا ناتلي
الشغاله وهي جايه تركض:يس بابا
يامن:مويه بسرعه
الشغاله ثواني الا جابت مويه ويامن خذاها وصب شوي في يده ومسح وجه هبه اللي شهقت من برودت الماء
يامن وهو يمسح على وجهها وهي على رجليه في الارض:بسم الله عليك هبه اصحي
ضرب خدها بخفيف:هبه تسمعيني
انتبه على يدها رفعها شاف فيها المنديل فيه دم
يامن وهو يطالع الشغاله:جيبي عصير بسرعه
الشغاله:جين بابا
فتحت الثلاجه وصبت عصير وجابته ليامن
يامن وهو يسند هبه على صدره:هبه طالعيني
هبه اللي فتحت عيونها بخفه :هممممم
يامن مد العصير وقربه من فمها وبهمس:اشربي شوي يله
هبه وهي تشرب شوي وتكح
يان:بسم الله
مد العصير للشغاله:امسكي
مسك هبه وشالها ووقف ومشى بها وبصوت امر للشالغه:جيبي العصير ومطهر وشاش
الشغاله هزت راسها وراحت
مشى بها لحد الصاله وحطها على الكنب وجلس جنبها وجات الشغاله باللي طلبه
فتح يدها وشال المنديل وعقمها بالمطهر ولفها بالشاش
مد يده بتردد ومسح على شعرها وهو يتاملها ونزلت يدها على خدها و يمسح عليها بخفه قرب وباس راسه بعمق وهو يتنهد
بعد دقايق فتحت عيونها واول ما فتحتها جات عيونها عليه
هبه وهي تعقد حواجبها:وش صار
يامن وهو يمسح على خدها:اغمى عليك
هبه باستغراب:اغمى علي ليه
يامن وهو يمسك يدها ويمسح عليها:علشان الجرح شكلك من النوع اللي ما يتحمل من اول قطرة دم تطيحين
هبه سكتت وتوها بتقوم الا يامن رجعها:ارتاحي شوي
هبه بنغزه:العشاء
يامن:احم لا خلاص الشغاله بتكمله
هبه وهي تعدل جلستها:وانا الشغاله
وقفت وهي تمشى بحذر خصوصا انها تحس انها مو متوازنه
مشت ناحية المطبخ واول ما دخلت جلست على الكرسي وغمضت عيونها وتحاول تستعيد قوتها
عند يامن ظل يطالع خيالها وبعدها مسح على وجهه وبهمس:وبعدين يا يامن لمتى هاللخبطه ساعات ودك تقعد تقابلك وتعاملك مثل ما تعامل مقعد الا ودك تاخذ مكانه وساعات تتذكر الكلبه زوجتك وتتخيلها بتسوي مثلها لمتى بتظل كذا لمتى
زفر وهو ينزل راسه والافكار تاخذ وترجعه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد مرور اسبوع على العزاء
وجاء وقت الطلعه للبر
الجده وهي تطالع البنات:يله يا بنات يله اخلصو علينا كل ذا تزهبون اغراضكم
رؤيه:يا جده احنا بنكشت
الجده وهي تميل بوزها:تراك مصدقه عمرك كله يوم ولا يومين وراجعين
مدى اللي نازله بشنطه وش كبرها طلعت عيون الجده وحطت يديها على راسها:الله واكبر الله واكبر وش ذا رايحه باريس مو البر
الكل:ههههههههههه
مدى:يووم منك يا خزوره احنا رايحين كشته يعني لازم فله ووناسه
الجده بشك:وش جايبه في شنطتك اللي كبر راسك
مدى وهي تحط الشنطه وتجلس عليها وتبدا تعد:حاطه اونو وحاطه بيلوت وحاطه مونوبولي وحاطه ملابس وسراويل جنز وحاطه جنجفه وحاطه شرشف وحاطه زنوبتي و...
الجده وهي تقاطعها:بس بس كل ذول رايحه البر ولا رايحه تسوين بسطه
روابي:ههههههه اصلا احنا الغلطانين اللي ناخذ خبله مثلها
مدى:خبله في عينك
سمعت صوت يوسف اللي تنتحنح وقلبت الموجه من الخوف:يا بعد عمري يا اختي يا روحي انتي
رواء وهي تعدل نظارتها:اشتغل عرق النصب والنفاق
يوسف:ها جهزتوا
الجده:ايه خلصنا ما لك نيه تروح يا وليدي
يوسف:لا يالغاليه ما اقدر
رؤيه:يعني ما راح تكون معانا كان نتسلى كلنا
مدى وهي تضربها بكوعها وبهمس:انطمي لا يصدق ويروح ونبتلش فيه وما نقدر نفلها
يوسف:انبسطوا انتم وهالله الله بالعقل
مدى وهي تضحك بخبث:افا عليك لا توصي حريص
الجده:من شفت هالضحكه وانا غاسله يدي ما ظنتي خير ابد
الكل:هههههههههههه

&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
جالسه قدام الدكتور وبهمس:يعني في امل
الدكتور وهو يطالع الملف:الامل في الله وبالصراحه الحاله الي فيها زوجك نادره يعني نادرا ما نلقى ناس فيهم هالمرض
بانه بخوف:يعني بيتشافى ويصير طبيعي ولا لا
الدكتور:باذن الله بيتشافى بس انا ما راح اخبي عليك الوضع صعب
بانه بخوف:كيف يعني صعب
الدكتور وهو يعقد يديه:زوجك الحاله فيه من زمان يعني من زمان مصاب بها المرض وهو نتيجه حادث حسب ما قلت لي واللي معروف ان المريض كل ما تاخر في مراجعة المستشفى والعلاج يصير الاحتمال في الشفاء اضعف
بانه سكتت وهي تحس بالخوف
كمل الدكتور:يعني لو تقدرين تجيبين زوجك علشان يباشر العلاج يا ليت بسرعه
بانه:طيب كيف راح يكون العلاج
الدكتور:في حالة زوجك ما ينفع الا العمليه
بانه :طيب وش احتمال نجاح العلميه لو قررر يسويها
الدكتور :ما اخبي عليك راح يكون نسبة نجاحها 30 %
بانه بصدمه:بس طيب ...كملت بتردد وخوف من الجواب وبغصه:لو ما نجحت العلميه
الدكتور:الحقيقه راح يكون وحده من الثنتين يا مشلول او الاعمار بيد الله
بانه شهقت وسكتت وحست بخوف تجاه صقر ما تبغى تخسره مو بعد ما حست بأنه جزء من حياتها مو بعد ماحست انه يعني لها الشي الكثير
صحت على صوت الجوال اللي يرن في شنطتها
وقفت وهي تطالع الدكتو روبهمس:يعطيك العافيه دكتور
الدكتور:الله يعافيك وياليت لو زوجك يجي باسرع وقت لان التاخر ابد مو من صالحه
بانه هزت راسها وخذت الملف وطلعت وردت على الجوال:الو
سجيه:يا فيله وينك
بانه وهي لحد الحين كلام الدكتور يرن باذنها:جايه
سجيه:يله بسرعه لا تتاخرين نستناك
بانه وهي تمشى بتطلع من المستشفى:طيب جايه
صكت الخط ومشت مسرعه تطلع من المستشفى ومتوجهه لبيت صقر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عند يامن
واقف عند الدرج وبعصبيه:يله وش هالتاخير
نزلت سوسن اللي متملله:يبه لازم نروح
يامن بعصبيه:وانا وش اقول يله على السياره
سوسن وهي مقهوره:طيب
مشت سوسن متوجهه للسياره
يامن توه بيتكلم الا نزلت هبه اللي شايله ثامر وظل يطالعهم ويتاملهم
نزلوا ووقفوا قدامه
هبه باستغراب وهي تنزل عيونها:في شي
ثامر بفرحه:بابا شوف انا وهبوي نفس الشي
يامن وهو يطالع الوان ملابس هبه وثامر وكانت نفس الالوان ابتسم بخفه ورد على ثامر وهو يطالع هبه:ايه حلو يا بابا
ثامر اللي نزل من بين يدين هبه ومسك يدها وصار يسحبها:يله هبوي بسرع نروح
هبه بابتسامه :طيب حبيبي يله
مشت بس وقفت لما وقف قدامها يامن اللي قرب وهي تصلبت وقرب لحد ما صار قريب من اذنها وبهمس:لا تقولين له حبيبي فاهمه
هبه استغربت من تصرفه وتصلبت وخافت من قربه وما ردت
يامن وهو يبوس خدها بخفه:فهمتي ولا يحتاج اقرب علشان تفهمين
هبه وهي تبعد وبعيون مشتته وتشيل ثامر وتبلع ريقها:فففهمممت
مشت بسرعه ومعاها ثامر تاركه وراها يامن اللي صوت ضحكته منتشره في المكان
بعد ما اختفت عن عيونه
يامن بهمس:والله مدري وش فيني بس اللي اعرفه اني احبه توترها لما اقرب منها
مشى وهو يحط النظارات الشمسيه على عيونه ويطلع لهم علشان يحركون ويلحقون الباقين

&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته ويجهز نفسه
سمع صوت الباب وبهمس:تفضل
فتحت الباب وطلت براسها:مشغول
مقعد وهو يبتسم في وجه امه:تفضلي يالغاليه لو مشغول افضى لك
ام سلطان وهي تدخل وتجلس :تعال ابغاك في سالفه
مقعد وهو يجلس:سمي يالغاليه
ام سلطان:بدون مقدمات انا ابغى افرح فيك
مقعد وهو متفاجا:ها وش قلتي
ام سلطان:وش هاه اقولك ابغى افرح فيك
مقعد اللي ما استوعب:وش يعني
ام سلطان وهي تحط يدها على جبهة مقعد:وش فيك يا وليدي مسخن اقولك بفرح فيك وش يعني غير بزوجك
مقعد وهو يوقف:وليه انا مو الشايب سلطان
ام مقعد:دور سلطان جاي وانا في بالي اني افرح فيكم اثنينكم
مقعد:لا يالغاليه انسي انا ما ابغى اعرس
ام سلطان باستغراب:ليه يا وليدي
مقعد بملل:بس كذا انا ما ابغى مو مستعجل ابد
ام سلطان:بس انا ما ابغى البنت تطير منا
مقعد وهو يطالع امه:بعد في بنت في السالفه
ام سلطان:ايه شفت لك بنت تهبل ما شاء الله عليها
مقعد:الله يخليها لاهلها ويرزقها احسن مني
ام سلطان:بنت مافي مثلها ونعرفها بعد
مقعد توه بيتكلم الا لفت انتباهه كلام امه:نعرفها لا يكون من بنات خالتي ولا..
قاطعته امه:لا صديقة بانه
مقعد وهو يطالع امه بشكل:اي صديقه
ام سلطان بفرحه:بنت الماجد
مقعد بتفاجا:من
ام سلطان:بسم الله عليك شكلها ما عجبتك خلاص ادور لك غيرها و..
قاطعها مقعد:تقصدين امجاد
ام سلطان طالعت مقعد بشك:مدري بس كان اسمها كذا
سكت مقعد علشان يستوعب المفاجاه
ام سلطان وهي توقف:خلاص مدامك ما تبغى ما راح اغصبك على شي
توها بتمشي الا مسكها مقعد:وين
ام سلطان:بروح اشوف البنات يبغون شي او مساعده قبل لا نمشي
مقعد باحراج وخايف امه تشك:خليني افكر
ام سلطان اللي مو مصدقه: وشو
مقعد:قصدي موضوع الزواج بعد ما نجي من البر بعطيك رايي
ام سلطان بفرحه:مثل ما تبغى يا وليدي فكر مثل ما تبغى ويارب يصير اللي في بالي يارب العالمين
طلعت وتركت وراها مقعد اللي مرسومه الابتسامه على وجهه وبهمس:سبحان الله يا محاسن الصدف
تنهد:يارب سهل دربي لما تحب وترضى

&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت صافي
في جناح نادر بالتحديد
وهي تلبس عبايتها قالت بجمود:ما راح تجي
نادر وهو عيونه على اللاب:لا
دانه بهمس مسموع:اكيد علشان ما تفوت لحظه بدونها
نادراللي سمعها:وش قلتي
دانه عطته نظره :ولا شي
مشت بس وقفها نادر اللي وقف ومسك يدها
التفتت له وطالعته وببرود:بغيت شي
نادر:وش قصدك بالكلام للي قلتيه
دانه اللي كاتمه وحاسه انها بتنفجر انفجرت بوجه نادر وبعصبيه:تبغى تعرف وش اقصد
نادر ببرود:ايه
دانه:انا اقصد اللي تكلمها وتتغزل فيها وهي الحب والقلب والروح اقصد اللي ماخذه عقلك اقصد اللي تكلمها 24 ساعه يوم انك تحبها ليه تزوجتني
تدري ليه طلبت طلبي يوم الملكه لاني سمعتك تكلمها ومع كذا قبلت فيك انت حتى باخر يوم عزاء لامي بدل ما تواسيني رايح تتغزل فيها خلاص انا تعبت منك ومن هالحال وتعبت من كل شي تعبت من قلبي الغبي تعبت
غطت وجهها بيديها وصارت دموعها تنزل وتشاهق تحس انها لو ما بكت بتنفجر بتموت لو ما طلعت كل القهر اللي حاسه فيه
حست بيدين تحاوطها وصارت تدف نادر وبقهر:وخر انت سبب التعب اللي انا فيه
نادر وهو يشدها غصب عنها ويحظنها:هدي خلاص ما كنت ادري ان كل هذا فيك
دانه كانها ما صدقت ولفت يديها حوله وهي تبكي وتطلع كل اللي بخاطرها
بعد دقايق بعدها وهي منجرحه وتمسح دموعها ومنزله راسها
نادر وهو يمسك وجهها بين يديه:هديتي
دانه اللي متلخبطه هزت راسه بايه وهي ماتقدر تنطق بولا كلمه وهي تحس ان دقات قلبها تضرب بقوه
نادر وهو يرفع وجهها :طالعيني خليني اشوفك علشان اتاكد انك بخير
رفعت عيونها وطالعته وحست كانها تجمدت او الوقت هو اللي وقف عند نظرته لها وصارت ما تحس باللي حولها او كانها بعدت عن الدنيا بكبرها
ما حست الا على بوسه نادر لها وغمضت عيونها وكل خليه منها ترجف ما تدري حب ولا خوف ولا حياء
كل شي صار ملخبط ما له اي تفسير عندها
ما فاقت الا على صوته:دانه
فتح عيونها وطالعته
نادر وهو يطالعها:روحي ينادونك لا تتاخرين
دانه ما فهمت وش يقصد الا لما سمعت صوت الباب ينطق
استغربت من نفسها كيف ما سمعت صوت طق الباب لها الدرجه ماثر عليها نادر
هزت راسها بايه ومشت وقبل لا تفتح الباب التفتت عليه لما سمعته يقول:لما ترجعين راح احاول اصلح كل شي وعد ما اد اخليك تتعبين
دانه نزلت عيونها وبعد رفعتها وهزت راسها بايه وفتحت الباب للولوه اللي بدت تغسل شراعها على التاخير بس هي ما ردت عليها لانها بكل بساطه لحد الحين باحلامها الورديه اللي رجعها لها اياها نادر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت ثاني واشخاص ثانيين
عدلت لبسه وهو يتافف:خلاص عاد بس طفشت
بانه وهي تلف الغتره على شكل عصبة راس لبسام:خلاص ياروحي خلصت
بسام:اخيرا
بانه وهي تشوف شكله ابتسمت برضى :كذا حلو يله روح لخاله امجاد علشان تركب معاها السياره
بسام وهو يركض:طيب
بانه وهي تتذكر صقر:اليوم كله ما شفته خلني اروح له يمكن محتاج مساعده
توجهت لغرفة المكتب اللي دائما يكون فيها

عند صقر كان جالس وافكاره ماخذته لبعيد
رجع بذاكرته قبل اسبوع
غدير الماجد هل تقبلين حمد (..) زوجا لك
سكتت وهي كاتمه شهقتها
الشيخ وهو يتنهد:يا بنتي يا غدير الماجد هل تقبلين حمد(..)زوجا لك
غدير بصوت هامس:اقبل
الشيخ:ارفعي صوتك
غدير اللي تتذكر تهديد اخوها:اقبل
الشيخ:مبروك
خذا الدفتر صقر وجاء وراء الباب ومده لغدير وبجمود:وقعي
غدير وهي تطالعه وتوها بتفتح فمها تتكلم الا قاطعها صقر بحزم:اقول وقعي
غدير خذت القلم بيد ترجف ووقعت وحطت القلم
صقر بهمس غاضب:جهزي ملابسك بياخذك بعد شوي
غدير هزت راسها:لا تكفى صقر..
قاطعها صقر:اقول اخلصي ويا ويللك لو بعد ربع ساعه ما اقالك جاهزه
دخل للشيخ وللمعرس وخلاها تنزل على رجولها في الارض وهي تبكي
رجع للحاضر وهو يتنهد ويتذكر صوتها:سامحني يا اخوي سامحني
غمض عيونه على اخر كلمه قالتها
فتح عيونه لما حس بيديها على كتفه وبنبرة قلق:صقر فيك شي
صقر التفت لها :لا
جلست على الطاوله اللي قدامه:لا فيك شي لاني صار لي ساعه اطق الباب وانتي ولا هنا
صقر تنهد ووقف:مافيني شي بس سرحت
سكتت وما حبيت تضغط عليه اكثر
صقر وهو يمشي:يله لا نتاخر
مشى و بانه وقفت وظلت في مكانها تطالعه وتتذكر كلام الدكتور :لو ما نجحت العمليه ممكن يموت او ينشل ولو ما سواها احتمال يصيبه شلل مع كبر السن
نزت عيونها وبدا الخوف يدب بقلبها مع هالكلمه يموت يموت يموت يموت
انتفضت على هزت صقر لها:بسم الله عليك وش فيك
بانه وهي تطالعه وتقرب منها وتحظنه وتتمسك فيه :لا تتركني
صقر وهو مستغرب:بانه وش فيك
بانه وهي تطالعه:انت وعدتني ما تتركني صح
صقر باستغراب:ايه
بانه تنفست براحه وكان هالكلمه تنفي كل الافكار اللي في بالها وتمسح اوهامها
صقر:وش فيك
بانه وهي تطالعه وبابتسامه خفيفه:لا ولا شي يله لا نتاخر
صقر اللي ما حب يضغط عليها:يله
مشوا طالعين من المكتب ومتوجهين للباقين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في اخر بيت من اللي معزومين على الطلعه
بصوت عالي:يله يا يمه لا نتاخر
نزلت الدرج بعبايتها:يا وليدي وش فيك مستعجل ترى يا حسن في العجله الندامه
حسن اللي ماسك سمور:يله ما ابغى نتاخر ونكون اخر الواصلين
ام راكان:يله
سمور وهي تتافف:كله تتاحلين سوي ذيي سليعه
حسن :ههههه ايه صح يايمه خليك مثل سمور سريعه مو بطيئه
ام راكان:عشتوا والله عشنا وشفنا
سمور:يو نثيت
حسن:وش نسيتي
سمور وهي توقف قدامه:اسالك وث لايك في ملابثي
حسن:هههه الحلو ما يلبس الا حلو
سمور بخجل:ادلي اني هلوه اثلا كله ادوي تدول انا هلوه
ام راكان وهي تميل بوزها:والله محد مضيعكم غير هالسجوي
حسن تنهدت وما علق ومسك يد سمور:يله
سمور:يله
ام راكان وهي تمشى وراهم:راكان ماهوب جاي
حسن:لا ما يقدر عنده شغل هو ويوسف
ام راكان :الله يحفظهم
حسن:امين

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في بيت صافي
صافي:يله يا بنتي يله
الاء وهي تعدل نقابها:يله
طلع صافي مع بنته وقابهم يوسف:ها خلصتوا يا خال
صافي:ايه يا ولدي
يوسف وهو يبوس راس صافي:انتبهوا على الطريق
صافي :ان شاء الله
يوسف وهو يطالع الاء:يا خالي اذا رجعت لي معاك سالفه خاصه
صافي وهو فاهم ويبتسم:ان شاء الله
الاء اللي انحرجت مشت من المكان والاثنين يبتسمون
صافي:يله فمان الله
يوسف:بحفظ الكريم
ركبوا تحت انظاره او بالاحرى ركبت هي تحت انظاره وحركت السياره وهو يدعي ان الله يحفظهم من الطريق

&&&&&&&&&&&&&&&&&&
توامي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:07 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت التاسع والعشرون
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقف عند بيت جده وشاف صديق عمره جاي جهته وابتسم في وجهه
راكان وهو يدق التحيه ويوسف يردها وبعدها سلم عليه
راكان:ها مشوا الاهل
يوسف:ايه الله يستر عليهم من هالطريق
راكان وهو يحط يده على كتف يوسف:متى العمليه
يوسف وهو يطالع راكان :اليوم والتسليم راح يكون بالليل
راكان :صدق هالرجال ذكي يستلم بوضح النهار وفي مكان فيه اشغال يعني ما في ولو 1% احد يشك فيه ويسلم بالليل وقت العيون ما تنام
يوسف:ذكي ولا غبي راح يطيح بيدينا
راكان:باذن واحد احد
يوسف وهو يلبس النظاره الشمسيه:وش رايك نروح اي مكان نشرب لنا شي قبل ما نروح المركز
راكان:يله
مشوا وركبوا سيارة يوسف وحركوا من المكان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سيارة صقر
كان صقر وبسام والمرافق قدام ووراء بانه وامجاد وسجيه
سجيه بهمس:الحين ابغى افهم ليه ولد عمك الدلخ ما يسوق
امجاد اللي تضايقت من هالسالفه:انطمي واتركي عنك اللقافه
سجيه ميلت بوزها وبهمس:ول ما احد يقول كلمه الا تاكلينه
امجاد بنظره حاده:لا تحكين يكون ابرك
سجيه لفت وجهها وهي تتحلطم
اما عند بانه فكانت سرحانه وما بين فتره وفتره كلام الدكتور يرن باذنها
غمضت عيونها وهي ما تتخيل صقر مشلول او مختفي من حياتها
فاقت من سرحانها على صوت بسام:صقر متى نوصل طفشت
صقر بابتسامه وهدوء:طفشت تونا في بداية الطريق
بسام وهو يحرك العصبه اللي فوق راسه:طفشت من هذي بعد
صقر وهو يعدلها على راسه:ها كذا احسن
بسام:ايه
صقر:اذا كبرت وش تبغى تصير
بسام بحماس:طيار
صقر:ليه طيار
بسام:علشان متى ماتزعل بانه اسافر بها على طول
صقر اللي طالع في المرايه وشافها تطالعه ابتسم وهي ابتسمت وبصوت مسموع:فديت اللي يبغى يسافر بي
سجيه اللي سمعت اخر كلمه:من بيسافر انا بعد
الكل:ههههههههههههه
سجيه وهي مو فاهمه:وش فيكم تضحكون
المرافق ماسك ضحكته ما يبغى يضحك ويسوي روحه مركز بالطريق
بسام وهو يطالع سجيه:الحمد لله والشكر
الكل:هههههههههه وحتى المرافق ضحك معهم
سجيه اللي عصبت لانها ما فهمت على وشو يضحكون:اقول بدل هالضحك شغلوا شي نسمعه ابرك
امجاد بنذاله:ان كنت تعلم فهي مصيبه وان لما تعلم فالمصيبة اعظم
سجيه :وش مصيبته ياربي وين الله بلاني بها المجانين
الكل يضحك وسجيه بنفاذ صبر:اقول شغلوا شي اسمعه لا انفجر فيكم يالمجانين
المرافق شغل المسجل والكل سكت يسمع لراشد الماجد

وش جاه محبوبي مشى وخلاني ...
مـابين نيراني وبين أحزاني ...
واللي يسوي سواته ماهو عاقل ...
يحبني موت ويصاحب ثـاني ...

>ّ محبووووبي مشى وخلاني ...}~~

خلوه على كيفه يدور غيري ...
يرتاح وأرتاح أنا من تفكيري ...
مافاد لا حبي ولا تقديري ...
مابيه حتى لو تعنى وجاني ...

سجيه وهي تهز كتوفها وتميل على امجاد:مالت عليه خله يروح لغيري
امجاد بضحك:ما الومه ابد يبغى ينفذ بجلده
بانه وهي تطالعهم والابتسامه مرسومه على وجهها وترجع تطالع قدامها وعيونها تلتقى بعيونه وهي استرجعت كلام الكتور اما هو يطالع انعكاس عيونها ويحس انها مو طبيعيه وبهمس:وش فيها
رجع يطالع بسام وبانه غاصت في عالم افكارها وامجاد تحاول توخر سجيه اللي تستهبل عليها

&&&&&&&&&&&&&&&&

عند سيارة مقعد اللي كان معاه جدته والبنات
الجده وهي قاعده قدام:اقول يا وليدي
مقعد:سمي يالغاليه
الجده:وراك ما تسمعنا شي بدل ما احنا قاعدين كذا
مقعد بابتسامه:تامرين على رقبتي وش تامرين عليه
الجده توها بتتكلم الا اسير تقاطعها:غزل او حب
مدى بنذاله:وش معنى حب ليه ما قلتي مدح
اسير وهي متفشله:لا بس انا توقعتك يعني ان هذا يمكن....
الجده وهي تقاطعها:بس بس اسكتي حتى جمله ماعرفتي تركبين
الكل:هههههههههههه
مقعد:حب حب ولا يهمك كله ولا اسورتي تامر امر
اسير باحراج:فديت قلبك قعودتي
مقعد:
يضيق الكون في عيني واشوفك في خيالي كـون
أشـوفـك كـلـمـا أغـفـى لأنـك حـلـمـي السـاهـر
أحبك في تفاصيـلك أحـب أسـلـوبك الـمـجـنــون
أحـبـك في طـلـوع الشـمـس أحـبـك يا أمل باكر
أشوفك داخلي أطفال مع ريح الـفـرح يـمـشـون
أحبك في أبتسـامـه طـفـل أذا ناديــت يا شـاطـر
أحبك ياصدى صوتن بحاسيس الهوى مشحـون
أحـبـك ياربـيـع أخـضـر أحـبــك ياشـتـا مـاطـر
أحـبـك لـذة الـسـكـر أحـبـك ريـحـة الـلـيـمـون
أحبك في قصيدة شوق كتبها في الهـوى شـاعر
أنا صـادق بـحـبـي لك وقـلـبـي أول الـعـربـون
أنا لا جـيـتـك الاول بـلا ثانـي بـلا عـاشــر
حـقـيـقـه أسـمـك الفـاتـن حـقـيـقه قلبي المفتون
أنا مــن كــثــر مـا أحــبــك أردد دوم يـاســاتـر

اسير بحالميه:يا قلبي
رؤيه:وش فيها هذي ذابت علينا
مدى:الله لا يبلانا يارب
رواء وهي تفكر في يزن:ابتلينا وخلصنا
رؤيه وهي تطالع رواء:قلتي شي
رواء وهي تفوق من سرحانها وتعدل نظارتها:ها لا لا ولا شي احم خلني اقرا لي كتاب احسن
مدى وهي تطالعها بنص عين:انا اقول بعد ابرك لك كثر التفكير يضر الصحه
رواء وهي تبلع ريقها وفي نفسها:معقوله تعرف شي لا ما اعتقد وش عرفها اصلا
رؤيه وهي تطالع دانه:دانه
دانه وهي تطالعها:همممم
رؤيه:وش بلاكم اليوم كلكم مفهيات هذا بدل ما نفلها
لولوه:ايه والله صادقه احس الكل نايم
رؤيه:عساكم بس اذا وصلنا ما تظلون كذا ولا بذبحكم
مدى بحماس:افا عليك اي نظل كذا مافي امل الا بنفلها وبنفل ابوها
رؤيه بحماس:ايه كذا مو نايمن
مدى:لا توصين حريص انا ناويه انبسط واستغل فرصة غياب يوسف
لولوه:ههههههه حرام عليك
مدى ميلت بوزها :لا حرام ولا شي ما صدقنا يجينا افراج
عند مقعد لما سكت قربت منه جدته وبهمس:اقول يا وليدي
مقعد:قولي يالغاليه
الجده:وش عندك طايح لي في قصايد الحب هاليومين
مقعد وهو يسرق نظر لجدته ويرجع يطالع الطريق:نعم
الجده بابتسامه وهي تطالعه بنص عين:اللي سمعته
مقعد:هههههههههه ما يتخبى عليك شي يا جده
اجده:انا خزير ما يطوفني شي
مقعد:لما يصير اللي في بالي بقولك يالغاليه
الجده بابتسامه:على راحتك وعسى يارب يصير اللي ببالك
مقعد ابتسم وهو يطالع الطريق ويفكر في اللي في باله ويتمنى انه يرجع من هالطلعه مجبور الخاطر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سياره ثانيه
عند سلطان:اصلا جدتي الغلطانه اللي تعزمهم على الطلعه معانا
ام سلطان:سلطان وش هالكلام يا ولدي
سلطان بعصبيه:وانا صادق
ام يوسف:يا ولدي الله يهديك البنت ما لها دخل وبعدين البنت اعتذرت من جدتك وامي وضحت لها ان مالها دخل وان الغلط على ابوي
سلطان باستغراب:من اعتذر
ام سلطان:سجيه من بعد
سلطان سكت وهو مستغرب وبهمس:معقوله تعتذر يعني عندها عقل وتفكر فيه معقوله ام لسان تعتذر بس انا اعتقدت انها متعمده
ام سلطان بهمس لام يوسف:وش فيه سكت فجاه
ام يوسف هزت كتوفها:وش عرفني في ولدك
سكتت ام سلطان وهي تطالع ولدها وتهز راسها بعدم رضى

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سيارة يامن
ثامر وهو مبسوط:خاله هناك بنستانس
هبه اللي تعدل شعره:ايه يا روح خالتك بنستانس وننبسط ان شاء الله
ثامر:راح تلعبين معاي بالرمل
هبه وهي تبوسه:اكيد يا قلبي بلعب معاك واسوي لك اللي تبغى
يامن اللي يطالع بنته من المرايه وشايفها حاطه سماعتها قال بهمس:شكلك ما فهمت اول مره وش قلت لك
هبه الل ما فهمت:وش قلت
يامن اللي يحس بغيره طالعها وبهمس:لا تعيدينها ولا والله اوقف السياره وانتي تتحملين النتايج
هبه اللي بلعت ريقها من نظراته طالعت قدامها وما نطقت بولا كلمه وهي فهمت هو وش يقصد
ثامر وهو يطالع هبه ويامن ومو فاهم
اما هبه تحس بدقات قلبها تسرع شدت يديها على ثامر اللي في حظنها
ثامر:خاله
هبه:نعم حبي..سكتت قبل لا تكملها وخطفت نظره سريعه ليامن اللي كان يطالع الطريق وبهمس:نعم
ثامر:متى نوصل
هبه:باقي شوي ونوصل
ثامر وهو يحك عيونه:ابغى انام
يامن :روح وراء يا بابا وانسدح
ثامر اشر براسه بطيب ورجع لوراء
يامن وهو يطالع بنته اللي لحد الحين تسمع اغاني وولده انسدح طالع هبه وبابتسامه:ليه ترجفين لا تقولين برد هالمره بعد
هبه اللي طالعت يديها اللي ترجف ومو حاسه فيها وتبغى تغير مجرى الحديث:تتمسخر علي
يامن وهو يطالعها:لا تغيرين السالفه
هبه بتوتر:مما غييرت شي
يامن:ههههههههههههههه
هبه طالعته وعصبت:وش عليه تضحك
يامن:ههههههههههههههه
هبه:ما قلت شي يضحك
يامن التفت لها :من قال اني اضحك عليك او لك انا اضحك لاني تذكرت شي
هبه اللي تفشلت سكتت وهي حاسه باحراج ولفت وجهها للدريشه
اما يامن فالضحكه مرسومه على وجهه ومو عارف ليه يحب ينرفزها ويجننها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سياره جالسي وساكتين ومتمللين
روابي وهي تطالع الاء:راح يطولون على هالحاله
الاء بملل:ايه
سكتوا وهم يشوفون صافي ولمياء
صافي وهو يمد للمياء ماء:اشربي يا قمر
لمياء بهمس:بس البنات وراء
صافي:واحنا ما علينا من احد محد قال لهم يجون معانا
لمياء:ههههههه حرام عليك
صافي:اروح ملح لصوت الكناري
لمياء باستغراب:اي كناري
صافي:ضحكتك يا قمر
لمياء باحراج:صافي بس والله مو زينه في حقنا وش كبرنا وغزل
صافي:لو اصك الـ60 حبك في قلبي يا قمر مغروس
لمياء:ههههه
روابي بتنهيده:يا حظ امك
الاء باستغراب:نعم
روابي:يا رب ارزقني بواحد مثل خالي صافي
الاء:هههههه روابي اعقلي استخفيتي وبعدين ابوي ما في مثله الا واحد ما في منه اثنين
روابي:وانا اشهد تصدقين لو انه مو خالي كان خطبته
الاء:ههههههههه لا حول ولا قوة الا بالله استخفيتي صدق
روابي:هههههه الظاهر غياب يوسف خلانا كلنا ننحرف
الاء:الظاهر كذا هههههههههههههه

في اخر سياره
ما ينسمع الا صوتها وهي تحرك يديها في الهواء:عاد انا دولتها كدابه
حسن اللي يطالع سمر:ههههه ليه قلتي لها كذابه
سمور:لان كله تكدب علي اثلا هي عبيه
ام راكان:يالله بالستر هذي ونتفه وتحش لا كبرت وش بتسوي
حسن:ههههههههه
سمور:حالي
حسن:عيون خالك
سمور وهي تقرب وتهمس في اذن حسن:امك ما احبها
حسن بجديه:سمر عيب
سمر:والله العظيم كله تدول انتي لثانك تويل انتي وادوي وانا احب ادوي كثيله
حسن ابتسم وسكت
ام راكان:ما الوم البنت يوم تخترب مدام مثالها الاعلى لسانها طويل
حسن تنهد وضغط بيده على الدركسون وسكت
سمر بزعل:اثلا ادوي هلوه انا احبها كثيل
ام راكان بنص عين:ما حبيتي خير
سمر بزعل وعيونها تمتلي دموع:انا ما احبث
حسن بحده:سمر عيب
سمر جلست وهي متكتفه وعيونها مليانه دموع وصاد الصمت وما ينسمع الا تنهيدة حسن وشهقات سمر

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في سيارة صالح كان فيه ام حصين وسميه
اما حصين فكان معاه فواز ويزن ومازن اللي نشبوا في حلقه وما خلوه مع سميه وهو حاقد عليهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بعد ساعات طويله وقفت السيارات
نزلوا الشباب وصافي وصالح من سياراتهم
صالح وهو ياشر:المكان هذا زين علشان ننصب خيامنا
يامن وهو يرفع النظارات الشمسيه:ايه زين
صافي:يله يا شباب همتكم ننصب الخيام كله
مقعد:كيف ترتيب الخيام يا خال
صافي:خيمتين للحريم وخيمتين لنا احنا الشباب
صالح بنص عين:اي شباب يا حسره وش كبرك
صافي وهو ياشر على قلبه:اهم شي القلب شباب
بدوا الشباب ينصبون الخيام ومرافق صقر وصقر معاهم والبنات والحريم في السياره
سجيه اللي متسنده على باب السياره:اففف متى بيخلصون ما صارت خيام
سجيه وهي تسمع صوت:كاني اسمع شي
امجاد وهي تطالعها:الحمد لله يارب خرفتي
سجيه وهي تركز:ادوي انا هنا
سجيه وهي تطل من النافذه:هلا وغلا بسمور انتي هنا
سمر:ايه من جمان وانا ادول ادوي بس انتي ما تثمعين
سجيه وهي تفتح الباب :تعالي يا روحي ما سمعتك
سمر اللي صارت في حظن سجيه:حل بلا اففف
سجيه بضحك:هههه فديت قلبك انتي والحر اللي برا
سمر وهي تطالع بسام:من دا
سجيه:هذا بسام اخو بانه
سمر بغيره:مو هلو انا اهلى
بسام سكت وما علق و بانه ماسكه ضحكتها
سجيه بنذاله:من قال انتي احلى شوفي بسومي حلو الا قمر
سمر بعصبيه:دولت انا اهلى ثوفي ودهي اهلى من ودهه
سجيه وهي تبوسها:اموت على الغيره هجل وجهك احلى من وجهه هههههههههه
شوي الا انفتح الباب وسجيه بغت تطيح وبعصبيه:يا مال الصمرقع
مدى:بسم الله وش فيك
سجيه:هذي انتي يا بسطه خوفتيني
مدى:عشوا نعرف نخاف
سجيه:انطمي
مدى:انا الغلطانه اللي جايه اسلم عليك واسولف معاك
سجيه بوناسه:يا بعد عمري يا بسطتي خلاص اسفين
مدى بضحك:يا بعد قلبي يا زوليتي
سمر اللي بينهم:الحمد لله والثكر ثدق مدانين
امجاد وبانه:هههههههههههههههههه

بعد ما نصبوا الخيام
الجده:يله يا بنات انزلوا
نزلوا البنات واتجهوا لخيمة الحريم
حصين وهو واقف عند سيارة ابوه وقدامه سميه ويمسك يدها:اذا دخلتي مو تنسيني ترى ادخل عندهم واسحبك
سميه وهي منحرجه وتتلفت :حصين وش فيك وش هالكلام لحد يسمع
حصين وهو يبوس يدها:انا وش قلت خلهم يسمعون زوجتي واموت عليها
سميه نزلت راسها وسكتت
ام حصين وهي تقرب وتمسك سميه وتسحبها:ارحم البنت يا وليدي صارت طرما ما تتكلم
حصين:هههههههههههههه
عند البنات نزلوا وهم يشيلون الاغراض مدى:يله سجوي بسرعه
سجيه وهي تدخل معاها الخيمه:يا لبيه وينك يا نمر بن عدوان وينك اشرب من قهوتك
مدى:ههههههههه وينك وفي الاخير اشرب من قهوتك
سجيه:هههه ايه شكل دلة حلوه
مدى:هههههه الحمد لله والشكر
نزلت بانه وامجاد جنبها وبهمس:اسبقيني على الخيمه
امجاد:طيب
مشت وهي ماسكه بسام
بانه:صقر
صقر اللي التفت عليها:نعم
بانه:اذا احتجت شي اتصل علي طيب
صقر وهو يطالع المرافق وتوه بيتكلم الا قاطعته بانه:امانه اتصل علي مو تقول المرافق معي لا اتصل علي انا
صقر وهو يطالعها ما رد
بانه :وش فيك تطالعني كذا
صقر وهو يتنهد:طيب روحي الحقي الباقين
بانه قبل ما تمشي:تراك قطعت كلمه لي
صقر :خلاص روحي
بانه بخوف:انتبه على نفسك
مشت متوجهه لخيمة الحريم وصقر يردد بهمس:كل ذا غلط كل شي غلط ..زفر وهو يكمل:المفروض مصلحه بس كل شي غير
تنهد وتوجه يدخل عند الشباب والمرافق اللي ينتظره داخل

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني جالسين في المركز
راكان وهو يطالع يوسف:تتوقع نقدر عليه هالمره
يوسف بتنهيده:ان شاء الله
راكان:من فتره طوله واحنا نلاحقه
يوسف:ان شاء الله قربت نهايته
راكان بفضول:ما ودك تقول لي من وين جبت المعلومات
يوسف:بما اننا قربنا نخلص من القضيه بقولك من ولد خالي صافي
راكان باستغراب:معاذ
يوسف:لا نادر
راكان بتفاجا:ونادر كيف قدر يجيب المعلومات
يوسف:من اخت اللي ما يخاف ربه
راكان:ما فهمت
يوسف:اول ما بدت خيوط القضيه والدلائل كلها تدل عليه تحريت عنه وعرفت ان عنده اخت مو مخليه احد مو لاعبه فيه يعني لاعبة في الشباب
راكان:استغفر الله الله يستر علينا
يوسف:امين
راكان:كمل وبعدين
يوسف:ابد ولا قبلين رسمت خطه وقلت لنادر يساعدني فيها وقدر يخلي البنت تتعلق فيه ويجيب منها كل المعلومات
راكان:وليه اخترت نادر بالذات
يوسف بتنهيده:منها ينسى اللي صار لصديقه ويشغل نفسه ولا انت نسيت وش صار له بعد ما مامات صديقه
راكان اللي يتذكر:لا مانسيت رحمة الله عليه
يوسف:عرف الحين
راكان:ايه عرفت طلعت داهيه وراعي مخططات
يوسف:هههههههه اعجبك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

نرجع للبر وللمخيمات
جالس ويحط حطب ويشب النار
مدى وهي معاها اسير:وش تسوي
مقعد اللي متلثم:اللي تشفونه اشب نار ما تشوفون الدنيا بدت تظلم
اسير وهي تشوف جوالها يولع ويهتز ابتسمت
مدى بلقافه:من
اسير وهي تطالعها:ياربي على اللقافه ..راحت وخلت مدى
مقعد:هههه تستاهلين اللقافه ماهيب زينه
مدى بحقد:مالت عليكم بس
مشت متوجه لخيمة الحريم
امجاد طلعت من الخيمه وهي تتلفت:وين هذي راحت..دققت نظرها وشافتها جالسه قربت منها وهي تحاول تشوف وش قاعده تسوي
امجاد باستغراب:سجيه وش تسوين
سجيه اللي مندمجه:اشب نار
امجاد وهي تقرب وباستغراب:كذا يشبون النار
سجيه وهي تحك عوديين ببعض:ايه الكشافه
امجاد بعدم فهم:نعم وشو
سجيه بطفش:ياربي على الغباء الكشافه يحكون عودين في بعض ويطلع شراره وتنفخينها وبعدها تشب النار..كملت بابتسامه:ها فهمتي بس بالله عليك مو ذكاء
امجاد وهي مو مستوعبه:انتي تمزحين صح
سجيه وهي ترجع تحك الاعوار في بعضها:لا من جدي
امجاد وهي تحط يديها فوق راسها:ياربي الغباء تعدى جميع المقاييس صدقت اربى بالكفوف يوم قالت حالتك ميئوس منها
سجيه وهي تطالعها بنص عين:احسن من الحب واهواله
امجاد بتفاجا:نعم وش قلتي
سجيه وهي تحرك نظارتها:اللي سمعتيه انا اقول ترضين باللي يجيك ولا تخربين حياتك وترى عندك بابين يا باب السعاده ولا باب الحزن وضياع العمر
امجاد سكتت وسجيه تكمل:اختاري وتذكري الفرصه ما تجي الا مره وحده بالعمر
قربت وهي تهمس:وفرصتك جاتك وانتي حره
امجاد بعصبيه:وش هالكلام اقول مالت عليك مسويه فيها ناصحه يعني
سجيه:كيفك انا عاد قلت لك وانت حره
امجاد وهي تمشي:ياليتك قعدتي منطمه ابرك
راحت وخلت سجيه اللي تطالعها وبابتسامه:ومن الحب ما قتل هههههههههه
رجعت سجيه تحاول تشب النار وثواني الا وصلها وصتها:وش تسوين
سجيه:هلا بمدتي تعالي شوفي احاول شب النار
مدى وهي تقرب وبحماس وغباء:ها عسى شبت
سجيه بغباء:بقى شوي
مدى بوناسه:الله تخيلي تشب النار
سجيه بوناسه اكبر:ادري وناسه
مدى:يله سوي بسرعه
سجيه وهي تحك الاعواد بسرعه:طيب طيب

بعيد شوي البنات وهم يطالعونهم
رؤيه:الحمد لله والشكر طنجره ولقت غطاها
دانه سرحانه قربت منها اختها ومسكت يدها وهي لفت وابتسمت
بانه:وش فيك
دانه:ولاشي بس احس اني مخنوقه شوي
بانه:بسم الله عليك من وشو
دانه:ما ادري انا في العاده احس بها الضيقه لو كان فيك شي بس انتي ما فيك شي ومو عارفه هالضيقه من وشو
بانه وهي تحظن دانه:تعوذي من الشيطان وما فيك الا العافيه
دانه:ان شاء الله
هبه وهي تقرب من مقعد اللي يحط حطب:مقعد
مقعد:عيونه
هبه:شب لنا نار مثل هذي نبغى انا والبنات نجتمع عليها
مقعد بابتسامه:من عيوني
هبه:تسلم عيونك يا قلبي
رفعت نظرها وشافته قدامها واختفت ابتسامتها وهي تعض شافيفها وبنفسها:ان شاء الله ما سمع
مقعد وهو يقرب:وين تبغونها
هبه وهي تاشر:هناك
مقعد:ماشي
توجه للمكان اللي اشرت عليه هبه وهبه راحت للبنات تعطيهم خبر عن النار اللي بيشبها مقعد
قرب من المكان وهو يسمعها تقول
فقدتك يا أعز الناس
فقدت الحب والطيبة
وأنا من لي في هالدنيا سواك إن طالت الغيبة
رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي
وحتى الجرح في بعدك يقزيني وأهلي به
أنا من لي في هالدنيا سواك إن طالت الغيبة
قرب وشافها كاتبه على الرمل((امجد))
تنهد وبهمس وهو يحط الحطب قريب منها:الله يرحمه
شهقت ولفت عليه وهو ما رفع عينه من على الحطب وكمل:كلنا بنروح وما يبقى غير وجهه سبحانه
امجاد وهي ترجع تطالع الاسم المكتوب على الرمل :والنعم بالله
صب البنزين على الحطب وهو يكمل:الحياه ما توقف على احد مهما صار ومهما خسر الانسان الحياه تستمر
امجاد:حتى لو كان هالشخص هو دنيتك كلها
مقعد وهو يشب النار:ما في شي اسمه دنيتي كلها يمكن انا اشوفه بعيوني دنيتي كلها بس بالحقيقه الحياه معه ولا بدونه راح تمشي
امجاد بتنهيده:سهل تقول كذا عندك خوات واخو وام الكل يحسدك عليهم
مقعد اللي شب النار وصار يحركها:وانتي بعد تملكين ولد عم وصديقات الكل يحسدك عليهم
سكتت وهو سكت بدوره وما ينسمع الا صوت الحطب في النار
كمل وهو يطالعها:مو كل شي تشوفينه تكون الحقيقه
رفع كم ثوبه وهو يطالع يده
طالعت محل ما يطالع وشافت علامة حرق وعقدت حواجبها وهو كمل:هذي من ابوي
نزل كمه وابتسم:كان يضربنا ولما بيضرب خواتي ولا امي ناكل انا وسلطان الضرب بدالهم ما عمرنا شفنا معاه يوم حلو..رفع راسه يناظر السماء وكمل:ومع هذا يوم توفى كل ما تذكرناه قلنا الله يرحمه برحمته
امجاد سكتت
مقعد:الواحد ما يناظرالحياه من زاويه وحده ولا راح تسود الدنيا بعيونه
امجاد طالعته ورجعت تطالع النار
مقعد:ناظري وش تملكين ولا تناظرين اللي فقدتيه
وقف لما ما شاف منها رد قال بدون سابق انذار:لو تقدمت لك بتوافقين
رفعت نظرها له وطالعته وهي متفاجاه
مقعد وهو يرفع يده:ما ابغى اي رد الحين لما نرجع من هالرحله اسمع ردك وسوا وافقتي او رفضتي راح تظل مكانتك مثل ما هي
عطاها ظهره ومشى وقبل لا يختفي عن عيونها قالت بصوت مسموع:وش هي مكانتي
التفت عليها وبابتسامه اشر على قلبه ولف وكمل مشى تارك وراه امجاد اللي ترمش عيونها بعدم تصديق

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني
طالع الساعه ووقف واخذ سلاحه ووقف معاه صديق عمره وهو ماسك سلاحه
يوسف:الكل جاهز
راكان:كل شي جاهز
يوسف وهو يمشى ناحية الباب:توكلنا على الله
راكان مسك يوسف قبل لا يطلعون:يوسف
يوسف وهو يطالع راكان:سم
راكان:لو ما طلعت منها سالم اهلي برقبتك امانه يا يوسف
يوسف بابتسامه:ولو ما طلعت انا منها اهلي برقبتك
راكان ابتسم:ان شاء الله نطلع منها بخير وكل واحد يرجع لاهله
يوسف وهو يطالع فوق:باذن الله
راكان حظن يوسف ويوسف شد عليه وبعدها وخر عنه وتنهد ومشوا مع بعض لمهمه الله العلم بيطلعون سليمين منها ولا بنخسر احد منهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالس في غرفته وحاط يده وراء راسه وتنهد وهو يتذكرها:ليش سويت معاها كذا يا نادر ليه قربت منها طيب وحنان انت وعدت نفسك ما تقرب لاي احد علشان حنان ليه يا نارد ما حسيت ولا ذكرت حنان ليه كل ما توقف قدامها تتاثر فيها بزعلها بكلامها بقهرها بضحكها برقتها اووووف ليه كل ما تشوفها تغيب عن بالك حنان ليه
تعدل وجلس وهو يزفر:معقوله ملت لدانه معقوله رقتها وطيبتها غلبت حبك لشقاوة حنان معقوله
قام من مكانه ووقف قدام المرايه وهو يطالع نفسه:معقوله تحب دانه لا مستحيل تكون تحبها طيب مدامك ما تحبها ليه قلبك دق لما شفتها تبكي بسببك ليه برودك بدى يلين لما قربت منها
مسح على وجهه والحيره في عيونه
والتفت على صوت جواله الموجود على الكومنديه شال جواله وباستغراب وتافف:هذي وش فيها متصله
عطاها مشغول وتوجه للدولاب يغير ملابسه
بعد ما غير ملابسه رجع جواله ورن
نارد وهو معصب فتح الخط:نعم خير
الطرف الثاني وهي تبكي:نادر
نادر ببرود:اعتقد قلت لك خلصنا لعبه ولعبناها خلاص
الطرف الثاني وهي تبكي:انا كذبت عليك بالموقع
نادر وهو يعقد حواجبه وبتفاجا:وشو
الطرف الثاني:الموقع اللي عطيتك اياه فخ اخوي قال لي اقول له لك لانه يعرف بكل شي
نادر وهو يتخيل اللي ممكن يصير صك الخط بسرعه وطلع من المكان يركض وهو يحاول يتصل على يوسف اللي كان جواله مقفل
طلع من البيت وركب سيارته وهو يتصل والجوال مغلق
رمى الجوال على الكرسي اللي جنبه وحرك سيارته وانطلق باسرع ما عنده للمكان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسات حول النار
مدى وهي تطالعهم:لا يرحم امكم بلا هالملل نبغى فله وطرب
سجيه وهي تضرب صدرها:عندي وانا بنت العليان بس عطوني شي اطبل عليه
مدى وهي تمد لها ابريق :اخذي طبلي عليه
سجيه:خبله انتي احد يطبل على ابريق شاهي
مدى:توه جديد ما بعد سوينا فيه شي وبعدين هذا الموجود
سجيه وهي تطالع البريق:يله ابريق ابريق اهم شي ننطرب
التفتت على البنات وهي تكمل:انا اطبل واغني وانتوا تدقون اصبع وتصفيق وتردون وراي
مدى بوناسه:ماشي بس يله عاد ورينا الابداع
سجيه وهي تهز راسها وتدق رقبه:الا يامنيتي ياسلا خاطري وانا احبك يا سلام
الا ليش الجفا ليش تهجرني وأنا احبك احبك يا سلام
البنات وهم يصفقون ويرددون:يا سلام
مدى وهي توقف وتهز كتوفها والبنات ميتين ضحك
رواء وهي جالسه بكتابها وتهز راسها:يارب لا تبلانا بما فعل السفهاء منا
روابي بضحك:فليها وصفقي
رواء وهي تحرك نظارتها:ما انزلها لها المستوى ابد
رواء من رواء الكتاب اللي راكزته تصفق بخفيف وتتظاهر انها مو متاثره بغناء سجيه
سجيه بحماس:يله رواء
رواء ما صدقت احد يقول اسمها وكانها تنتظر سجيه تشجعها رمت الكتاب وصارت تصفق
مدى وهي تطالع الموجودين وباستغراب وهمس:وين اسير راحت
التفتت لسجيه اللي تشجعها ورجعت تصفق
رن جوالها وطالعت الشاشه ووقفت بخوف
دانه:وين
بانه وهي تعطي بسام لها:شوي وارجع
مشت من المكان وسط استغراب دانه اللي ماسكه بسام
هبه وقفت هي بعد ومشت ناحية خيمة الحريم
ثواني الا طلعت الجده وهي تشوف البنات وتضرب صدرها:يا ويلي وش ذا مو بنات شباب وش هالطرب والجلسه
ام يوسف بضحك:خليهم يستانسون بلاهموم
ام سلطان:هههههه والله موهينات هالمدى وسجيه
الجده وهي تسمع سجيه تغني ودخلت جو وصارت تردد:ياسلام يا ويلي على اغاني زمان
وصارت الجده تمسك شيلتها وتحركها يمين ويسار وتردد مع سجيه بضحك:وانا وانا احبك احبك يا سلام
سجيه بضحكه وهي تشوف الجده:عاشوا يا سلام
وقفت غناء والكل يضحك ويصفق لسجيه اللي وقفت وسوت كانها في مسرح وتحيي الجمهور

&&&&&&&&&&&&&&




تــــــــــــابـــع
في مكان ثاني
وصل ونزل بعد ما تلثم وشاف سيارات الدوريه في المكان منتشره واصوات اطلاق النار
دخل المخزن وصار يدور بعيونه على ولد عمته
في داخل المخزن يوسف وجنبه راكان ويطلقون الناس
يوسف بصوت عالي:فخ
راكان :عارف لازم ما نقتلهم كلهم ونحاول نقبض لو على واحد منهم حي
يوسف اشر براسه بالموافقه
يوسف وهو يطالع راكان:انا بتقدم وانت احم ظهري
راكان:توكل وانا باحمي ظهرك
راكان صار يطلق النار ويوسف يقرب وراكان يطلق النار ويحميه
يوسف وهو يتخبى وراء عامود وهو يحس بعوار في يده :اااه ...طالع يده لقاها متصاوبه
راكان اللي شاف يوسف يتصاوب:يوسف يوسف
يوسف بصوت عالي:بخير لا تخاف
راكان تنهد وصار يطلع النار وبصوت عالي:انت بخير
يوسف:ايه ...حس باحد جنبه ورفع المسدس ونزله لما سمع صوته وباستغراب:نادر
نار وهو ينزل اللثمه:فخ جيت اقولك انه فخ
يوسف :عارف
نارد وهو يفك غترته ويربطها على يد يوسف:انا اسف انا السبب
يوسف:خليك هنا ولا اسمعك تعيد هالكلمه
رفع جهاز الارسال وكرر:الا كل المتمركزين راح نشن هجوم مباغت على الكل حول
وصله الرد في ثواني:حول معاك وصلتنا العليمات
يوسف وهو يطالع نادر:خلك هنا
نادر:بس ...
قاطعه يوسف:قلت خلك هنا
مشى يوسف يهجم هو وراكان ورجال الشرطه اللي محاصره المكان على رجال العصابه اللي يشتغلون عند زعيمهم
نادر وهو يشوف القتل والقتيل قدامه هتف بهمس وهو يسمع صوت طلقه ويشوف ثيابه تمتلى دم:يوسف
طاح على الارض واخر ما سمعه صرخة يوسف اللي انتبه له باسمه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان البر والفله والوناسه
دخلت الخيمه وهي تطالعها جالسه وشابكه السماعات في اذانيها
قربت منها وبابتسامه وهي تحال تقرب منها:سوسن ليه ما جيتي تجلسين معانا وتنبسطين
سوسن اللي شالت السماعات من اذانيها وطالعت هبه من فوق لتحت:هذا اللي ناقص اجلس مع هيلق
هبه ضغطت على يدها وسكتت
سوسن وهي توقف وتطالع هبه باحتقار:انا ما احب اكون من الشغالات بمكن واحد
مشت وتركت هبه اللي تنهدت وزفرت بضيق
رفعت عيونها للي واقف عند الخيمه وظلت تطالعه وهو دخل :اشوفك هنا لحالك
هبه وهي تطالعه:لا كانت هنا سوسن بس طلعت لما دخلت
تنهدت بتعب لما شافته يطالعها بدون ما يعلق
يامن وهو يقرب:تعبانه
هبه بتعب من الوضع ومن كره سوسن لها نزلت عيونها:لا
يامن وهو يرفع دقنها :طالعيني
هبه وهي تطالعه وعيونها تمتلي دموع
يامن :وش فيك في شي يعورك
هبه وهي توخر:لا
يامن وهو يمسك يدها ويطالع عيونها:وش فيك
هبه :مشتاقه لابوي تصدقني لو قلت لك مشتاقه له
يامن باستغراب:بس اللي اعرفه انه كان قاسي
هبه وهي تطالعه وباستغراب:انت كيف عرفت
يامن بابتسامه جانبيه:انااعرف عنك كل شي وعن ابوك وكل شي يخصك
هبه وهي تنزل عيونها:حتى لو كان قاسي في حب بقلبي له مهما كان هذا ابوي اللي تشفقت على حنانه
طالعت يامن وهي تكمل:يا ليته خذاني بحظنه لو مره وحسيت بمعنى ابو معاه يا ليته ما كبر اخواني وكبرنا اكبر من عمرنا
يامه وهو يمسح دموعها اللي بدت تطيح:خلاص هدي الماضي ما يرجع
هبه وهي تمسح دموعها:عارفه بس كل ما شفتك من سوسن حسدتها
يامن وهو يطالع عيون هبه وما عرف وش يرد عليها ماتوقعها بتعترف بها الكلام بسهوله
هبه:من جد محظوظه لان عندها ابو يحبها مثلك ويبغى رضاها
يامن وهو يمسح على خد هبه:اصير لك ابو لو تبغين
هبه وهي تبعد:مو اول تصدقني وتنسى زوجتك الاولى علشان تكون قريب مني
يامن بعصبيه من ذكر زوجته الاولى:لا تطرينها على لسانك
هبه اللي انفجرت:لا اطريها ليه لانك تتخيلني مكانها احيانا لانك تكرهني اكثر واكثر كل ما تذكرتها ليه لانك تحط علي بذنب هي سوته خلاص يا يامن انا تعبت لمتى كذا لا تخليني اكرهك
يامن بسخريه:الله يسمعك يقول تحبيني
هبه وهي تمسح دموعها وتعدل حجابها وتمشي من جنبه تبغى تطلع وقفها مسكة يده:وين لحد الحين ما خلصنا كلام
هبه وهي تتجرا وتقرب من اذنه وبهمس:ايه احبك
بعدت وطالعت عيونه المتفاجاه وبعدت يده ومشت وطلعت من الخيمه تاركه وراها يامن اللي عقله توقف عن التفكير كليا

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في خيمه قريبه دخلت الخيمه وشافت صقر جالس ومبين عله التعب وجنبه المرافق وبخوف:وش فيه
عبدالله المرافق:والله تعب فجاه
بانه:طيب خلاص انا بهتم فيه
عبدالله:ان شاء الله
طلع وبانه قربت وجلست قريبه منه:تحس بشي
صقر وهو يغمص عيونه:بشوية تعب في اطراق جسمي ابغى انسدح
بانه وهي تساعده وتسدحه:بسم الله عليك
مسحت على شعره:كذا تمام
صقر وهو يفتح عيونه ويطالعها:ايه احسن
بانه وعيونها تمتلي دموع:لمتى كذا سوها وارتاح
صقر وهو يعقد حواجبه وباستغراب:وش هي
بانه :انا رحت...
قاطعها صقر:الدكتور صح
بانه وهي تطالعه ومتفاجاه:كيف عرفت
صقر باباتسامه:سرحانك وكلامك والقلق الزايد هذا غير ريحة المستشفى اللي كانت فيك اول ما جيتي من برا
بانه نزلت راسها:ليه ما تسويها
صقر:ابغى اكسب كل دقيقه ممكنه
بانه وهي تمسك يده:الاعمار بيد الله
صقر:عارف بس ابغى اكسب كل دقيقه وانا اتحرك قالك الدكتور كم نسبة النجاح ولا لا
بانه:30%
صقر:افضل اني اموت ولا اعيش مشلول
بانه ببكاء:لو ظليت كذا بتكون...حطت يدها على فمها وهي تشاهق
صقر :ولو سويتها يمكن اعجل بموضوع شللي
بانه:كل شي بارادة رب العالمين
صقر:والنعم بالله
بانه وهي تمسح على شعره:ما ابغى اخسرك انا مالي احد غيرك
صقر:نسيتي ان كل شي مصلحه
بانه:ما تهمني لا مصلحه ولا غيره انا ما ابغى تختفي من حياتي صقر الله يخليك فكر بموضوع العمليه
صقر وهو يشوف دموعها رفع يده بتعب ومسح على خدها:لا تبكين
حطت يدها على يده ومسحت دموعها:طيب انت ارتاح لا تتعب زياده
شد على يدها بضعف وغمض عيونه
بانه بهمس وهي تبوس خده:وعدني تفكر بالعمليه
صقر باباسامه خفيفه:غني لي
بانه باستغراب:اغني لك
صقر:ايه سمعتك تعنين لبسام وصوتك حلو
بانه:اول اوعدني الله يخليك
صقر وهو يرفع يدها يبوسها بتعب:اوعدك
نزل يدها على قلبه وهو حاظنها وبهمس :غني
بانه وهي تمسح دموعها وبصوت رايق:
أقدر أتحمل كل شي يوقف دمي وما يمشي
وخل عيني تزاعل رمشي وخل كل شي بيه يصير
لكن من تبعد عني أحس روحي إنفصلت مني
غيابك عني يجنني وما أعرف دربي وأحير
بيك أتنفس تدريني صوتك همي ينسيني
تدري إنت من تلاقيني تضحكلي أنسى الآه
لكن من تبعد عني فراقك نار وتحرقني
أنا من تزعل صدقني وحياتك إسمي أنساه
أتعذب من ما أشوفك ياللي روحي بين كفوفك
يامجنون اللي يعوفك ونبضات قليبه بإيديك
من دونك ما أعيش آني وغيرك ما أعرف ثاني
وينك بردانه أحظاني وينك تسألني عليك

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جنب الخيمه
:لافي خلاص خلني اروح لا يستغربون اني طولت ويدورون علي
لافي:واذا شافوك معي وش فيها مو زوجتي من يقدر يتكلم
وصلهم صوته:انا اتكلم
التفتاو له
اسير بخوف مسكت يد لافي
سلطان بعصبيه:كذا يا لافي من ورانا
لافي باستغراب:وشو اللي من وراك شايفني مسوي عيب ولا حرام
سلطان:وليه ما طلبت الاذن
وصلهم صوته والكل التفت عليه:لانه مو ملزوم يطلب الاذن ولا نسيت يا اخوي انها زوجته
سلطان بعصبيه:وش هالكلام يا مقعد حتى لو زوجته يشوفها بعد ما يعطينا خبر
مقعد:انت اللي وش فيك هو شايفها قدام خلق الله الا قدام خيمتنا مو بالخش بعدين هي حلاله وزوجته ويبغى يكلمها كل مره لازم يستاذن
سلطان بعصبيه:الشرهه على اللي يكلمكم اصلا
مشى وخلى لافي واسير اللي بتبكي ومقعد اللي مستغرب من عصبيته اللي ما لها داعي
اسير:والله يا مقعد اننا...
قاطعها مقعد:مو مضطره تبررين هذا زوجك وانتم ما سويتوا شي غلط وواقفين قدام الخيام يعني مو بالخش علشان ازعل
لافي:سلطان معاه حق المفروض..
قاطعه مقعد:ما عليك منه هذا استخف متى ما بغيت تشوفها ولا تكلمها هذي عندك مدام قدام الكل ما فيه خلاف
لافي بابتسامه:تسلم على الثقه
مقعد:انتي اخوي واعرفك اكثر من نفسي
اسير:بس سلطان زعل و..
قاطعها مقعد:خليه علي
مشى وخلى لافي اللي يطالع اسير اللي تطالع مقعد وتفكر في سلطان

&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه وتتحلطم ومعصبه:اوووف وش هالمكان المقرف ان ما خربت عليهم وناستهم ما اكون سوسن
وقفت بتمشي وصرخت:اااه
هبه اللي كانت قريبه ركضت لها وبخوف:وش فيك
سوسن اللي جلست:في شي قرصني
هبه وهي تطالع :هذي حشره ما عليك
سوسن بعصبيه:كله منك ومن فكرتك الغبيه واهلك الاغبياء ااااي تعورني
هبه وهي توقف:خليك هناك بنادي الاء
ركضت لالاء اللي في ثواني كانت جايه
الاء وهي تشوف رجل سوسن:راح تورم
سوسن بخوف:وش يعني
الاء:هالنوع من الحشرات لما يقرص يضهر على الشخص اعراض خفيفه اذا ما تعقمت القرصه بسرعه
هبه بنفاذ صبر:المعنى يا الاء
الاء:اذا ما عقمنا رجلها بسرعه ممكن تجيها الاعراض وهي حراره وسخونه
سوسن:بموت
هبه وهي تحاول تطمنها:لا ان شاء الله تقول لازم نعقمها وما عليك شر يله قومي يا حبيبتي
سوسن:انتي غبيه اقولك رجلي تعورني تقولين قومي
هبه وهي تسندها:انا بساندك
وقفت سوسن وبدت تمشي مع هبه وبهمس:اكيد ما راح اموت صح
هبه بحنيه:لا يا قلبي ما راح يصير لك شي وانا بهتم فيك
سوسن وهي تدخل الخيمه ويا هبه والاء راحت تجيب مقعم من الاغراض اللي جابتها معاها
سوسن وهي تجلس:يمكن طيب اموت لما تجيني هالحراره الخفيفه
هبه:انا موجوده والاء موجوده وراح اجلس عندك لا تخافين وان شاء الله الاء تعقم رجلك ولا تجي هالحراره لك
سوسن:ليه تسوين لي كل هذا علشان ابوي صح
هبه:لا علشانك
سوسن بعدم تصديق:ايه صح صدقتك
هبه بتنهيده:انا ما اطلب منك تصدقيني اهم شي تكونين بخير
لحظات الا جاء يامن اللي عرف من معاذ اللي قالت له الاء:وش صار
هبه:لا شي قرصتها حشره وراح نعقم مكان القرصه علشان ما تجيها اعرض
يامن بخوف:وشو اعراضه
هبه:حراره خفيفه على قولة الاء
شوي الا دخلت الاء ويامن بعد وهو يشوف عيون الاء وحس انها مالوفه
الاء اللي عقمت رجل سوسن
سوسن:اي يعور
هبه:معليه استحملي شوي
سوسن بخوف:طيب
بعد ما خلصت الاء قامت من مكانها وطلعت ولحقتها هبه:تتوقعين بتجبها اعراض
الاء:ما ادري بس ما اتوقع
سكتت ومبين عليها الحيره
هبه باستغراب:الاء وش فيك في شي مخبيته سوسن فيها شي
الاء بسرعه:لالا بس زوجك
هبه باستغراب:وش فيه
الاء:شفته قبل كذا
هبه بتفاجا:وين
الاء:بالمستشفى عندنا كان يزور وحده
هبه باهتمام:وحده من هي ووش اسمها
الاء:اسمها....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه تحوس وتدور في المكان :وينها ذي راحت لا يصير فيها شي واتورط
تنهدت لما شافتها تلعب معاه:اوووف سمور
سمر التفتت لسجيه:ادوي
سجيه وهي تطالع حسن وترجع تطالع سمر:يوم انك بتروحين لابو قذيله ليه ما قلتي لي
حسن بملل:حسن اسمي حسن
سجيه:يا شيخ كله واحد
حسن:لا مو كله واحد اسمي حسن
سجيه:تكفى عاد عرفنا ان اسمك حسن
شافهم واقفين مع بعض وكانه ما صدق صفق بيديه وبسخريه:حلو حلو يا سلام على المنظر
التفتوا له وانتشر على وجه حسن البرود والكره بنفس الوقت
سجيه وهي تطالعه وساكته
سلطان:يا سلام واقفين وسوالف لها الدرجه وصلت معاكم
سجيه بعصبيه:انت هيه وش تخبص
سلطان:انتي اللي وش تخبصين واقفه مع واحد مو محرم لك
تو سجيه بترد الا سكتها حسن اللي قال:ومن قال اني مو محرم راح اصير محرم لاني بخطبها
سجيه طالعته وبتفاجا:ها
سلطان بعصبيه وهو يقرب ويواجه حسن:ما راح تصير محرم لها لان انا اللي باخذها
سجيه وهي مو مستوعبه:ها
صارت تطالع الاثنين اللي كل واحد يطالع الثاني بتحدي وكره وهي بينهم ضايعه ومو مستوعبه اللي يصير

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
توامي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 15-01-12, 08:10 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : صديد الجروح المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البارت الثلاثون الجزء الاول
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه عندها وهي تحط يدها على جبينها وبهمس:ياربي راسها حار
رفعت يدها وهي تشوف راسها وعلامات التعب منتشره على وجهها
هبه بخوف وهي تمسح على شعرها:بسم الله عليك
دخل وهو يطالعهم وبخوف:ها احسن الحين
هبه وهي تطالعه:لا وش نسوي يا يامن
يامن وهو يطلع مفتاح سيارته :يله بناخذها للمستشفى
مد مفتاح السياره لهبه:افتحي باب السياره وانا بشيلها وبلحقك
هزت هبه راسها بخوف وخذت المفتاح وتوجهت طالعه من الخيمه لسيارة يامن
فتحت الباب وثواني الا تشوف يامن جاي جهتها وهو شايل سوسن وسدحها في المرتبه الخلفيه وبهمس:يله اركبي خلينا نويها المستشفى بسرعه
هبه :طيب بس اعطي اهلي خبر
هز راسه يامن وهي توجهت لاهلها تقول لهم

&&&&&&&&&&&&&&&&&

في جهه ثانيه
جالسه عند النار وتلعب بالرمل وافكارها سارحه لبعيد وتفكر في المستقبل والماضي يطغي على المستقبل في افكارها
حست باحد تسند على ظهرها لفت وجهها شافت سجيه سانده ظهرها وصاروا الثنتين معطين ظهورهم لبعض
امجاد وهي تلمح وجه سجيه متغير وبهمس:وش فيك
سجيه وهي تنزل عيونها:ولاشي
امجاد وهي تطالع الرمل اللي بين يديها:كذابه
سجيه بعصبيه:انطمي ترى مو رايقه لك
امجاد:مدامك معصبه هجل فيك شي
سجيه تنهدت وسكتت
امجاد سكتت تعطي سجيه فرصتها وبعد ثواني:انخطبت
امجاد وهي تلف وجهها نص استداره:نعم هذي مزحه من مزحاتك
سجيه:لا والله من جدي
امجاد عقدت جواجبها وباستغراب:كيف ومن و...
قاطعتها سجيه:سواق الطياره ولد عمة بانه
امجاد سكتت وهي متفاجاه
سجيه وهي تلف وتطالع امجاد اللي تطالعها:وش فيك صرت طرماء
امجاد:متفاجاه يعني ما توقعت انه بيخطبك و..
قاطعتها سجيه:وابو قذيله بعد
امجاد اللي ما استوعبت:وش فيه
سجيه وهي تنزل عيونها:هو بعد خطبني
امجاد وهي تطالعها ببلاهه:ها من
سجيه بعصبيه:يووه امجاد لا تفهين مو وقت غبائك
امجاد وهي تحاول تسوعب:الحين حسن وسلطان خطبوك انتي
سجيه:ايه
امجاد:اثنينهم
سجيه بملل:ايه
امجاد وهي تحاول تفهم:وش لقوا فيك
سجيه بعصبيه:مالت عليك اصلا كل الزين فيني
امجاد تنهدت بابتسامه:امزح هدي طيب
سجيه هدت وهي تزفر
امجاد:قولي لي وش صار
سجيه:ابد تهوشوا قدامي كل واحد يقول هي لي كاني لعبه بينهم ولا جائزه يبغون يربحونها قمت تركتهم ورحت وهم يتهاوشون
امجاد وهي تطالعها برفعة حاجب:كانك مو راضيه
سجيه :طبعا مو راضيه يعني يتهاوشون كانهم بزران وكل واحد يتكلم علي على كيفه لها الدرجه انا رخيصه
امجاد اللي ما فهمت:وشو رخيصته وش قصدك
سجيه:قصدي لو جادين كان قال كل واحد لامه كان اخطبوني مثل ما ينخطبون باقي البنات ولا انا اقل منهم
امجاد:انتي معترضه لانهم ما جابو امهاتهم
سجيه وهي تهدا وتنزل عيونها:ايه لاني حسيت اني مو كفو اني احس مثل ما يحسون باقي البنات حسيت اني اقل من غيري من البنات
امجاد وهي تمسك يد سجيه:انتي مو اقل من احد وهم اكيد راح يعطون خبر لامهاتهم ولا كيف بيخطبونك
سجيه :اصلا ما افكر باحد منهم
امجاد وهي تطالعها:طيب ليه تبغين امهاتهم هم اللي يخطبونك
سجيه:علشان احس باني بنت استاهل ابسط الاشياء
امجاد سكتت وسجيه سكتت بدورها هي الثانيه
تنهدت امجاد :طيب لنفرض انهم جابوا امهاتهم وخطبوك هم الاثنين رسمي ما فكرتي بيخطبونك من مين
سجيه طالعت امجاد وسكتت
امجاد:ها اشوفك سكتي
سجيه:راح يخطبوني منك
امجاد طلعت عيونها وباستغراب وهي تاشر على نفسها:انا
سجيه:ايه انا ما اعرف احد غيرك انتي وولد عمك
امجاد ابتسمت:طيب وخطبوك منا ما فكرتي في سالفة ولي الامر
سجيه بعصبيه:يووه منك اذا جاء وقت الجد يصير خير
امجاد :طيب راح يظل رايك مثل ما هو راح ترفضون الاثنين
سجيه سكتت وهي تفكر
امجاد وهي تطالعها بنص عين:اشوفك ساكته وتفكرين
سجيه:تصدقين لو اقولك مدري
امجاد:فكري مدام عنك وقت لان من كلامك حسيت ان الاثنين جادين
سجيه هزت راسها بطيب وسكتت
ثواني ورجعت رفعت راسها لامجاد اللي رجعت تلعب بالرمل وبهمس:وانتي وش فيك
امجاد وهي تطالعها:مافيني شي
سجيه وهي تطالعها بنص عين:ايه صح صدقتك مو كاني اعرفك يله قولي مثل ما قلت لك
امجاد وهي تتنهد:انا بعد مثلك
سجيه وهي تحاول تفهم وبشك:مثلي شلون يعني
امجاد:قال انه...سكتت وهي مو عارفه كيف تقول لسجيه
سجيه اللي قربت وبهمس وفضول:وشو
امجاد:انه راح يعوضني لو وافقت
سجيه اللي تاكدت شكوكها بفرحه:ويه يا قلبي يا بعد عمري وروحي وحياتي....صارت تسلم على امجاد وكملت بفرحه:الف الصلاة...
حطت امجاد يدها على فم سجيه وبهمس وهي معصبه:يا خبله فضحتينا ما بعد كملت كلامي وسويتي عرس
سجيه وهي توخر يد امجاد:يا ويل حالي في تكميله بعد
امجاد وهي منحرجه:انا الغبيه اللي اقولك
سجيه وهي تمسك يد امجاد:تكفين كملي يا قلب سجوي انتي
امجاد لفت وجهها وسكتت
سجيه اللي الفضول ذابحها:لا تكفين مو وقتك تسكتين تكفين تكلمي
امجاد وهي تطالع يديها:قال لو وافقت راح يعوضني و كلام من هالقبيل
سجيه :وانتي وش ردك عليه
امجاد:هو عطاني فرصه افكر
سجيه:طيب وانتي وش قرارك
امجاد بحيره:ما ادري
سجي بهدوء:فكري واكثر شي فكري فيه المستقبل حاولي تفكرين باحتمال لو اخذتيه وش راح تحصلين منه فهمتي علي يا امجاد
امجاد طالعتها وهزت راسها بايه وسكتوا الثنتين ورجعت سجيه عطت امجاد ظهرها وكل وحده تسندت على ظهرالثانيه وعيونهم معلقه بالسماء وبالمستقبل كيف راح يكون

&&&&&&&&&&&&&

في وحده من الخيام
جالسه وتمسح على راسه وهو مغمض عيونه
تنهدت وباست راسه وتوها بتسحب يدها الا شد عليها
طالعته وهو فتح عيونه وبهمس:وين
بانه:انت ما نمت
صقر:لا
بانه تنهدت:كنت بخليك ترتاح على بالي انك نايم
صقر:حتى لو نايم ما تروحين
بانه اللي بلعت ريقها وهزت راسها بايه وهي تنقل عيونها في انحاء الخيمه يمكن هالشي يخفف من الاحراج اللي تحس فيه
صقر:ما فيك نوم
بانه:لا لاني..قاطعها صقر اللي سحبها لحظنه:يله نامي واتركي عنك السهر
بانه وهي تحاول توخر: بس بسام...
قاطعها صقر:اشششش خلاص وقت النوم
بانه اللي راسها على صدره سكتت وهي تعض شفايفها
حست بان من تنفسه مبين انه مرتاح عكس تنفسها المضطرب
صقر وهو مغمض:ترى ما اخوف
بانه سكتت وهي منحرجه اكثر وما ردت
صقر بابتسامه:ما اخبرك طرماء
بانه ابتسمت بخفه وحبت تغير مجرى الكلام وبهمس:انت وعدتني تذكر
صقر اللي اختفت ابتسامته وفتح عيونه وطالعها:ايه اذكر
بانه وهي تطالعه:راح تفكر وان شاء الله راح تسويها وراح تصير احسن
صقر بهدوء:ليه مهتمه
بانه بعدم فهم:وشو
صقر:ليه مهتمه اني اسويها واكون بخير
بانه وهي تطالع زر تيشيرته وتلعب باصبعها فيه وبتوتر:يييعني ععلشاان سسمر وووامجاد وو...
قطعها صقر ببوسه خفيفه وهي رفعت عيونها له
صقر بهمس:يعني مو علشانك
بانه علقت عيونها بعيونه والدموع بدت تتجمع بعيونها هزت راسها بايه بدون ما تتكلم
صقر لما شاف عيونها تتجمع فيه الدموع ضمها له وبهمس:اششش خلاص هدي خلاص
بانه وهي تشد يديها حوله وبصوت مخنوق:ما عاد اقدر اتحمل اني اخسر احد
صقر:اششش خلاص
بانه وهي تتمسك فيه:ما ابغى اكون لحالي ما عاد اقدر اتحمل فراق
صقر وهو يمسح على ظهرها:خلاص
رفع وجهها يمسح دموعها وهو يكمل:خلاص انا ما قلت لك ما ابى اشوف دموعك
بانه هزت راسها بايه وهي تمسح دموعها
صقر حط جهته على جهتها وبهمس:يا ويلك لواشوف تبكين اول ما تحسين بانك متضايقه ابغاك تجيني على طول
بانه بهمس:طيب
مسح صقر على خدها المحمر وهو ما يدري من الخجل ولا من البكاء وباسها بخفه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه وتسولف مع اسير والضحك واصل لاخر الدنيا ومطنشه الدنيا
سكتت وهي تلمحها تطيح
قامت من مكانها وهي تركض لها وتسندها:بسم الله عليك يا خالتي ام راكان صار لك شي
ام راكان وهي تطالع مدى:لا يا بنتي بس تعثرت
مدى زفرت بخوف:الحمد لله طيب خليني اعاونك
سندتها ومشت معاها علشان توصلها للخيمه
ام راكان وهي تطالعها:عسى لقيتي مثلها
مدى وهي تتجنب انها تطالعها:وش هي
ام راكان:الشوكلاته
مدى وقفت وهي تطالع ام راكان ونزلت عيونها:انا اسفه مما كان قصدي يعني ..
قاطعتها ام راكان بضحك:هههه بس هذا اللي ابغاه
مدى طالعتها بعدم فهم:وشو تقصدين
ام راكان وهي تمشى بروحها:بغيت بس اسمعك تتاسفين
مدى:ليه
ام راكان:علشان اعلمك ان الواحد لا غلط لام يعتذر ما يتهرب مثلك
مدى:قصدك كل النظرات والحركات اللي سويتيها علشان بس اعتذر
ام راكان:ايه
مدى سكتت وهي مو فاهمه كيف ام راكان تفكر
التفتوا على صوت حسن اللي مبين عليه الضيقه:يمه
مدى طالعتهم ومشت من المكان وهي تحاول تفهم ام راكان كيف تفكر
ام راكان:نعم يا وليدي
حسن بدون مقدمات:ابغى اتزوج
ام راكان بمفاجاه:وشو وش قلت
حسن:اللي سمعتيه ابغى اتزوج واباك تخطبينها الحين
ام راكان اللي ما استوعبت:تتزوج والحين اخطبها من هذي وكيف..
قاطعها حسن:سجيه
ام راكان بسرعه:لا
حسن وهو يقرب من امه:ليه لا
ام راكان بكذب:توك تدرس
حسن:وهي بعد تدرس معاي وبنفس الجامعه يعني ما في مشاكل
ام راكان:الزواج مسؤوليه مو لعب
حسن :وانا قد المسؤوليه
ام راكان:انت خبل كيف بتعيشها وكيف بتاكلها ها ما تقول لي
حسن:راح اسوي كل اللي اقدر عليه راح ادرس واشتغل بس يايمه انتي وافقي
ام راكان لفت وجهها وسكتت
حسن:يمه انا ابغاها انا احبها
طالعته ام راكان بتفاجا وما ردت عليه
حسن:سعادتي معاها يا يمه اول مره قلبي يدق لا تكسرينه
ام راكان طالعته وزفرت ومشت تدخل الخيمه وتخلي حسن وراها مقهور من تصرفاتها

&&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان قريب
تطالعه وهي مو مصدقه:ها وش قلت يا وليدي تتزوج
سلطان:ايه يمه مو انتي تبغين تزوجيني خلاص انا ابغى اتزوج
ام سلطان بفرحه:اكيد من تبغى اخطب لك من بنات خالتك
سلطان عقد حواجبه:من قال ابغى بنات خالتي انا ابغى وحده ثانيه
ام سلطان اللي اختفت الفرحه من وجهها:وحده ثانيه من هي
سلطان:سجيه
ام سلطان:من قلت
سلطان:سمعتيني يا يمه
ام سلطان وهي تلف وجهها وبجمود:لا
سلطان بقهر:ليه
ام سلطان:ما تناسبك
سلطان:ليه ما تناسبني
ام سلطان:بس انا اشوف انها ما تناسبك
سلطان بعصبيه:يمه لو ما اخذتها ما راح اخذ غيرها
مشى وترك امه وراه وهي متفاجاه وبهمس:وش فيه استخف هالولد
تنهدت وهي تتذكر اللي سمعته قبل دقايق من كلام دار بينه وبين حسن واللي دار بين ام راكان وولدها وبهمس: علشان كذا ما تصلح لك يا وليدي
مشت وتوجهت للخيمه وهي محتاره هل فعلا ولدها يحبها ولا مجرد تحدي مع حسن

&&&&&&&&&&&&&&&

في مكان ثاني على الطريق
جالسه وراء وراس بنت زوجها على رجلها
طالعهم من المرايه:ها ما خفت حرارتها يا هبه
هبه وهي تمسح على شعرها:لا
يامن زاد على السرعه علشان يوصلون بسرعه
هبه استغربت وهي تلمح سوسن تهلوس وتتكلم
قربت اذنها وسمعتها:يمه راح اسوي كل شي يمه ابغاك ترجعين راح اطفشها يمه وينك
هبه حطت يدها على فم سوسن تسكتها علشان ما ينتبه يامن والدموع تجمع في عيونها
رمشت بعيونها ووخرت يدها عن فم سوسن ومسحت على راسها وبينها وبين نفسها:ما الومك انا لو مكانك اسوي اكثر
تنهدت وهي ترجع بذاكرتها لساعه وراء
هبه:اني متاكده
الاء:ايه بس وش فيك متفاجاه
هبه بضيق وبهمس:تدرين ان اللي تكلمتي عنها تصير طليقته
الاء شهقت:طليقته
هبه:ايه طليقته
الاء:وانتي وش عرفك باسمها
هبه:طلبت من مقعد يجيب لي اسمها لاني مو عارفه عنه اي شي قبل الزواج فطلبت على الاقل اعرف اسم اللي كان متزوجها وهو نفس الاسم اللي قلتيه
الاء تنهدت وهي تحط يدها على كتف هبه:ترى هالزياره من زمان يعني قبل لا يتزوجك
هبه بغيره وهي تهز راسها:عارفه
سكتت الاء وهي مو عارفه وش تقول اكثر من اللي قالته لانها حست هالكلام ازعج هبه اللي تحاول تبين طبيعيه
رجعت لواقعها وهي تتنهد وعرفت هي وين المفروض يكون مكانها وراح ترجع له بس بعد ما تعدي ازمة تعب سوسن
بعد ربع ساعه وصلوا للمستشفى وقف وفتح الباب وشال سوسن ونزلت هي معاه ودخلوا المستشفى

&&&&&&&&&&&&&&&

في البر
جالسين وضوت الضحك واصل
معاذ وهو يقلد مازن:لا ابشر فاهم..كمل وهو يضحك:وهو ما يدري وين الله قاطه
مازن بعصبيه :انت وش فيك علي اليوم ما صارت كله ملف غلطنا
مقعد:يوم انك جاهل قل ما اعرف ولا تخربط لنا امور الشركه وحساباتها
مازن وهو معصب:يا نذل انت وهو ما جاء تظهرون ابداعاتكم بالنقد الا الحين
حصين:ههههههه متى لما يروح عمي صافي ههههههههههه
الكل:هههههههههههه
صافي:افا اثاريك مو راعي شغل
مازن اللي خاف عمه صافي يغير رايه:لا ما عليك منهم انا بشتغل يعني بشتغل حتى لو زبال بس اهم شي لا تغير رايك
صافي:ههههههههه محد جاب هالطاري
حصين:والله شكل الولد رايح فيها
الكل:ههههههههههههههههه
مازن وهو يشوف يزن يضحك:وانت تضحك المفروض تفزع
يزن:هههههههه وافوت فرصة الضحك لا انسى
رن جوال معاذ الي طلعه وهو مستغرب على الرقم ورد:الو - وعليكم السلام - ايه نعم معاك..اختفت ابتسامته وطالع ابوه وقام من مكانه بسرعه وطلع وما فات هالشي ابوه اللي عقد حواجبه من انقلاب حال ولده في ثواني
برا الخيمه واقف ويتكلم بخوف:هو بخير - طيب صار عليهم شي - طيب يعطيك العافيه...صك الجوال وهو يمسح على شعره ولا هو عارف كيف يتصرف مع هالخبر
التفت لابوه اللي وصله صوته:معاذ وش فيك وانا ابوك
معاذ بتوتر:لا لا يالغالي مممافي شي
صافي اللي تاكد ان في شي وقلبه نغزه:قلي وش صاير
معاذ:ما..
قاطعه صافي بخوف:لا تقول ما في شي وجهك متغير وش صاير
معاذ بتردد:يبه ...وسكت ومو عارف وش يقول
صافي بخوف:تكلم
معاذ:يبه نادر
صافي اللي رجوله ماعاد تشيله كله ولا عياله:وش فيه اخوك صار له شي
معاذ:يبه نادر بالمستشفى هو ويوسف وراكان
صافي بخوف وبصراخ:بالمستشفى ليه وش صار وليه معاه يوسف وراكان تكلم
طلعوا الشباب والحريم من الخيمه على صوت صافي المرتفع
لمياء وهي تقرب:صافي وش فيك
صافي ما رد عليها وينتظر معاذ يتكلم
معاذ وهو ينزل عيونه:نادر ويوسف وراكان بالمستشفى ومتصاوبين
ا مراكان وهي تضرب صدرها:يا ويلي على وليدي
لمياء ورجولها مو شايلتها وبخوف:نادر ولدي لا تقول مات
معاذ وهو يحظن امه:بعيد للشر
صافي وهو يشوف اخته ام يوسف تجيهم وهي تبكي:ولدي وش صار فيه تكلم يا معاذ
معاذ اللي تورط:ما ادري
صافي بصراخ للكل:يله مشينا بسرعه
الكل صار يركضون ويلمون الاغراض بسرعه والكل خايف
الجده وهي تقرب من صافي ولمياء:اذكروا الله ان شاء الله ما به الا العافيه
صافي هز راسه وقلبه بيوقف من الخوف:ان شاء الله
دانه اللي دورت بانه وصارت تدق عليها وهي خايفه ثواني الا وصلها صوت بانه اللي صحت من نومها وعرفت بالسالفه وصحت صقر وقاموا
ربع ساعه والكل على الطريق وصوت الشهقات هي اللي تقطع السكون غير ذكر الله ودعاء الله ان كلهم يكونون بخير

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في المستشفى
جالسه على الكرسي وهي تراقبه وهو يروح ويرجع في الممر والخوف مبين عليه على بنته
هبه:يامن خلاص اجلس وترتني معاك
يامن:لو هي بنتك كان عرفتي ليه ما اقدر اقعد
هبه سكتت وهو حس على نفسه وجلس جنبها وهمس:ما اقصد بس طول الدكتور داخل معاها
هبه وهي تحط يدها على كتفه:ان شاء الله ما فيها الا العافيه
طالعها يامن وحط يده على يدها وسحبها وخلاها بحظنه وهو ماسكها وضاغط عليها ويهز رجوله بتوتر
ما تدري ليه حست بسعاده خفيفه غمرت قلبها وبينها وبين نفسها:وش فيك يا هبه انتي اكيد ما راح تصدقين اللي قلتيه له
طالعته وهي تكمل افكارها:اكيد ما راح تصدقين انك تحبينه بس ليه هالاحاسيس يمكن توتر او خجل لانك ما تعودتي ولا وش هي بالضبط وش يسمونه لما تغفين على صدره وانتي تحسين بالامان وش يسمونه لما تتركز نظراته عليك وتتشتتين وش يسمونه لما يقرب دقات قلبك تعلى ولا عاد تحسين باي شي حولك كل هذا وش يسمونه يا هبه وش يسمونه لما يغيب تحسين وكان غاب جزء منك وش يسمونه معقوله في احد يحب احد في فتره بسيطه مثل اللي قضيتها معاه معقوله
صحت من افكارها لما طلع الدكتور ومعاه الممرضه
يامن بخوف:ها دكتور طمني
الدكتور:مافي اي خوف الحراره راح تنخفض باذن الله احنا عطيناها مخفض للحراره وراح تقعد معانا للصباح وبعدها تقدر تطلع بس عندي سؤال
يامن:تفضل
الدكتور:من عقم لها القرصه اللي في رجلها
هبه:عفوا بس ليه السؤال
الدكتور:لانه قام بعمل ممتاز لانه لو ما عقم القرصه كان ممكن تكون الاضرار اكثر من مجرد حراره
يامن هز راسه والدكتور استاذن بعد ما سمح انه يدخلون عليها
وكل اللي لاحظته هبه انه لحد الحين حتى بعد ما ارتاح يده ظلت ماسكه يدها

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

وصلوا المستشفى والكل نزل ويديهم على قلوبهم
صعدوا للطابق اللي هم فيه
اول ما صعدوا وطبعا كان منظرهم ملفت لانهم كثار شافوه من بعيد
ام راكان وهي تسرع له هي وحسن:راكان
رفع راسه وطالعهم:يمه حسن
حسن وهو يضمه:صار لك شي يا اخوي
ام راكان وهي تبوس يده اللي مضمده:جعله فيني ولا فيك
راكان وهو يسلم على حسن: لا ما صار لي شي الحمد لله
باس راس امه وهو يكمل:بس الله عليك يالغاليه
صافي بخوف:وين يوسف ووين نادر وش صار
راكان :كان عندنا مداهمه على رجل عصابة مخدرات ...كمل وهو يجلس:ورحنا للمكان وكان فخ وتصوبت ويوسف معاي
ام يوسف وهي تطيح على الكرسي:يمه وليدي وش صار عليه وينه
راكان وهو منزل عيونه:في غرفته والدكتور قال.. سكت ولا عرف كيف يكمل
صالح بخوف:وش قال
راكان:انه في غيبوبه لانه تصوب برصاصتين
ام يوسف بصراخ:يمه ولدي اهئ اهئ اااه يا ولدي
صافي بخوف:وين نادر
راكان طالعه وما رد عليه
معاذ وهو يمسك يد راكان:نادر وينه وليه كان معاكم
راكان:كان موجود لان هو المصدر اللي ناخذ منه المعلومات كان يساعدنا
دانه وهي ماسكه نفسها وخايفه من الخبر اللي ممكن تسمعه قالت بهمس:وينه
بانه وهي تمسك يدها وتضغط عليها:دانه
دانه وعيونها على راكان:وينه نادر
راكان:الدكتور يقول ان الرصاصه في مكان حساس كانت قريبه من القلب و.
قاطعته دانه:وينه
راكان وهو يطالع الباب اللي قدامهم:في العنايه المركزه
الكل طالع الغرفه ولمياء تمسك بصافي والدموع على وجهها:ولدي بيروح مني
صافي سكت وهو مو عارف وش يقول غير كلمه وحده:قدر الله وما شاء فعل الحمد لله على كل حال
اما عند دانه ضمتها بانه اللي خافت على اختها لانها ما نزلت ولا دمعه
الاء وهي تبكي وبهمس لابوها:انا بروح اعرف وش حالتهم
صافي:روحي يا بنتي
جلس الكل على الكراسي وصوت البكى منتشر والبعض ظل واقف
الكل كان يمر ويعوره قلبه على منظر العايله ويروح في سبيله
كان منظرم محزن اثنين من احسن الشباب ممكن يفقدون حياتهم وممكن يظلون على حالهم بدون حركه طول العمر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه عندها والهدوء يعم المكان
ابتسمت لما شافتها فتحت عيونها وصارت ترمش وبتعب:انا وين
قربت منها وهي تمسك يدها وتمسح على شعرها:انت بالمستشفى
طالعتها وبهمس:وين ابوي
هبه:راح وبيجي الحين
سوسن:انتي ليه هنا
هبه اللي اختفت ابتسامتها:علشان اتطمن عليك
سوسن لفت وجهها:ابغى ابوي
هبه وهي توقف وتوخر يدها عن سوسن:فهمت تبغيني اطلع وانا راح اطلع بس انتي لا تتضايقين
توها بتمشي الا وقفها مسكت يد سوسن ليدها وهي التفتت لها
سوسن:لا تروحين انا ما قلت اطلعي
هبه بشك:تبغيني اقعد معاك
سوسن هزت راسها
هبه ابتسمت ومسكت يد سوسن وجلست جنبها على السرير
سوسن اللي كانت حاسه بوجود هبه من زمان:من متى وانتي هنا
هبه:من ثلاث ساعات
سوسن:ليه تعبتي نفسك علي وانا ما سويت شي لك غير اني طفشتك وعذبتك وسببت لك مشاكل
هبه وهي تمسح على شعر سوسن:لاني احبك
سوسن باستغراب:تحبيني
هبه :ايه ما سمعتي اللي يقول مايحبك الا اللي يضربك
سوسن:لا ما سمعته
هبه بضحك:ولا راح تسمعينه لانه من تاليفي
سوسن ابتسمت وسكتت
ثواني الا دخل يامن اللي قرب منها وخذاها بحظنه وهو يبوس راسها:صحيتي يا عيون ابوك
سوسن:وين رحت
يامن:رحت اكلم بالجوال
هبه وهي توقف
يامن:وين
هبه:اخليكم على راحتكم وارجع اتصل على اهلي علشان اطمنهم
يامن باستغراب:مو انتي اتصلتي
هبه:ايه بس ما في احد يرد
يامن:اجلسي بعدين اتصلي
هبه باحراج:لا اخليكم على راحتكم و..
قاطعها يامن:قلت اجلسي من قالك انك معكره علينا ولا وش رايك يا بابا
سوسن وهي تطالع ابوها:صح خليك
هبه اللي تنفست براحه وابتسمت من تغير سوسن واللي تتمنى انه يستمر لفتره طويله

&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسين والخوف مالك قلبوهم
شافوها جايه باتجاهم
صافي وهو يقرب:ها وانا ابوك وش قالوا عن اخوك وولد عمتك
الاء وهي تنزل عيونها اللي مليانه دموع:يوسف حالته وصحته زينه بس الغيبوبه الله العالم متى يصحى منها هالشي يعتمد بعد الله عليه
ام يوسف بصوت رايح من البكي:يعني ماراح يصحى ولا وشو
الاء:ما ادري محد يدري غير رب العالمين
ام يوسف وهي في حظن اختها ام سلطان:يا ويلي على ولدي الوحيد
لمياء وهي تمسك الاء:ونادر اخوك وش صار عليه
الاء وهي تبكي :حالته مستقره بس الرصاصه اثرت عليه والله العالم بحالته محد يقدر يعطينا خبر اكيد عنه غير ان حالته مستقره
لمياء وهي تبكي وصافي يحظنها وهو يمسح دموعه بغترته:اذكري الله اذكري الله وادعي لهم محتاجين الدعاء
مدى بعصبيه وقفت وتوجهت له:ليه ليه ما حميته ولا انت صديقه على الفاضي
صالح وهو يمسك مدى:خلاص يا مدى خلاص
راكان ظل يطالعها وهو مقدر اللي هي فيه
مدى :ليه ما حماه ليه ما عاونه
روابي ببكاء:خلاص يا اختي هذا امر الله
مدى وهي تتمسك في روابي وخواتها اللي اجتمعوا حولها:ليتني ما قلت ما ابغاه معنا ليتني اصريت بيروح معانا
الجده وهي تمسح دموعها بشيلتها:اذكروا ربكم واللي يصير مقدر ومكتوب
لمحوه جاي لهم من بعيد
لما قرب الكل وقف
قرب من ولده صافي اللي حظنه وبهمس:يبه
الجد:اخبارهم عساهم بخير
صافي وهو يبعد:الحمد لله حالتهم مستقره
الجد بثبات:الحمد لله شد حيلك يا ولدي وخلك قوي والله بيقومه بالسلامه
صافي:الحمد لله
قرب الكل وسلموا على الجد حتى صالح اللي حظن ابوه وسلم عليه
الجد بعد ما بعد صالح التفت على الجده:اخبارك
الجده وهي تمسح دموعها بشيلتها:ماني بخير الا لما اتطمن عليهم
الجد:ادعوا لهم ما يفيد غير الدعاء
مشى وجلس جنب ام يوسف وخذاها بحظنه وصار يذكر الله ويذكرها بانها تدعي له

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

جالسه بينهم مجرد مستمعه وقاعده تتخيل لو هي مكان سوسن وابوها مكان يامن
تنهدت وهي تردد بهمس:الحمد لله على كل حال رحمة الله عليك يا يبه
سوسن:يبه ابغى اروح دورة المياه(اكرمكم الله)
يامن وهو يوقف وهو يسندها:يله بساعدك
سوسن:لا اقدر اروح لحالي
يامن:متاكده
سوسن:ايه
توجهت للحمام(اكرمكم الله)
يامن وهو يشوف هبه:الحمد لله انها صارت احسن
هبه ابتسمت وما علقت
يامن دار حول السرير وجلس جنبها:وش فيك
هبه وهي تطالعه:انا مافيني شي
يامن وهو يشوفها تنزل عيونها على يديها اللي في حظنها همس:اكيد
هبه وهي تطالعه وبابتسامه:اكيد
رجعت تنزل عيونها وهو التفت على الحمام(اكرمكم الله)ومد يده ومسك يدها اللي في حظنها وهي طالعته وشافته لاف وجهه
هبه سكتت وما علقت
يامن وهو يفكر يعتذر عن اللي صار بالخيمه صار يكح وينطق كلمة اسف بخفيف
هبه اللي يتهيئ لها انه قال شي:قلت شي
يامن وهو يطالعها:ها لا ابد
رجع يطالع قدام ويكح وينطق اسف بخفيف
هبه اللي سمعته ابتسمت وسوت روحها ما سمعته
يامن في نفسه:كل ذا ولا سمعت انقطع حلقي من كثر الكح ما صارت اسف مو عارف انطقها لها
التفت عليها وشافها تطالع قدامها صار يكح وينطق اسف بصوت اعلى
هبه التفتت له
يامن في نفسه:اخيرا سمعتها
هبه بنذاله:تبغى ماء
يامن:هاه وشو
هبه:علشان الكحه
يامن وقف وهو معصب: كل هالكح ولا سمعتي
هبه وهي توقف وببرائه:سمعت وشو
يامن وهو يضغط على يده:كلمة اسف انبح حلقي وانا احاول انطقها
هبه حطت يدها على فمها وصارت تضحك
يامن بعصبيه:وش اللي قلته خلاك تضحكين
هبه اللي تبغى تردها له:مو عليك بس تذكرت شي يضحك
يامن اللي فهمها:يعني وحده بوحده وكنتي سامعه من البدايه
هبه زاد ضحكها ولا قدرت ترد
يامن سحبها لحد ما صارت ملاصقه له واختفت ضحكتها وانقلب الوضع لرعب عند هبه
صارت تطالع الحمام(اكرمكم الله) وتدف يامن:يامن سوسن لا تطلع..
قاطعها يامن بنذاله:وتطلع وش فيها
هبه ووجها محمر :وشو وش فيها اتركني ما...
قاطعها يامن ببوسه طويله
بعد وهو يشوف عيونها اللي تطالعه وتنفسها سريع ووجها محمر
بعد يديه وهي رجعت على وراء ومشت وطلعت من الغرفه بسرعه وهي متلخبطه وتنفسها سريع وكانها اللي ركضت مية ميل
اما عند يامن تنهد وغمض عيونه وبهمس وهو يبتسم:والله بتجننيني

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

واقفه بعيد عنهم وهي تسترجع الماضي كله
مشت بعيد وعيونها تمتلى دموع وماسكه نفسها وبهمس:معقوله نفس المكان ونفس المستشفى ونفس الطابق
مشت لحد ما وصلت عند الغرفه ووقفت وهي تتذكر الماضي
استغرب عدم وجودها جنب سجيه اللي ماسكه بسام وثامر طالع الممر ولمحها تمشى والفضول غزا قلبه قبل عقله ومشى وراها
لف وجهه من عند نهاية الممر ولمحها واقفه عند غرفه (العنايه المركزه)
لمحته ونزلت عيونها ورجعت تطالع الغرفه وبهمس:كان هناك داخل وكنت انا هنا في هالمكان
فتحت الباب ودخلت للغرفه الفاضيه ودخل مقعد وراها ومشت لحد ما وقفت قدام السرير
وحل السكون في المكان
بعد ثواني وهي تشهق صارت تاشر على السرير:كان هنا يا مقعد كان نايم هنا والاجهزه عليه ظليت انتظره اسبوع على امل يفتح عيونه ويرجع لي بس هو راح يا مقعد راح وتركني
في يوم11/11 خسرت اخوي وامي وابوي وصديقي كان كل شي لي يا مقعد كان كل شي
مقعد اللي حس بضيقها وعوار قلبها:الله يرحمه
امجاد وهي تطالعه:بتقدر تعوضني عنه بتقدر
مقعد:لا اكذب لو اقولك ايه لان لما يكون احد غالي على قلبنا ويروح محد يقدر يحل محله مهما حاول
امجاد وهي تمسح دموعها:انا ما اصلح لك
مقعد باستغراب:ليه
امجاد:علشان ان عايشه بالماضي لحد الحين اتخيل وهو حولي وانتظر جيته في احلامي وعلشان ابوي و..
قاطعها مقعد:ابوك اللي انفصل عن امك واللي عايشين باميركا
امجاد بشك:بانه ولا سجيه اللي قالوا لك عني
مقعد:بانه
امجاد بسخريه:وقالت لك ان ابوي عنده حبيبات وامي عندها بوي فرند واني مثل ..
قاطعها مقعد:عمري ما كنت احكم عليه احد من خلال اللي حوله ما احكم على الشخص الا من خلاله
امجاد بسخريه:انا ما فيني ذرة جمال وش تبغى فيني
مقعد بابتسامه وهو يوقف لانه حس منظرهم في الغرفه غلط :ولا اهتم للشكل مع ان امي انبهرت بك
امجاد عقدت حواجبها:امك
مقعد مشى وفتح الباب وقبل لا يطلع:ما اهتم الا للي داخلك وبدل ما تعيشين في الماضي عطيني فرصه امسك بيدك واجر للمستقبل وانا راح انتظرهالفرصه بفارغ الصبر
طلع وخلى امجاد اللي عيونها تركزت على الباب وكلامه يتردد في اذنها

&&&&&&&&&&&&&
توامي لكن انا غير ومالي مثيل وراسي عنيده
&&&&&&&&&&&&&&&&&
لهنا اوقف واترك لكم حرية التعليق


..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة قلب أمي و روحها, مالي مثيل, ليلاس, لييست, توءم, توام و لكن أنا غير و مالي مثيل و راسي عنيده كاملة, رمزي, روايات و قصص مكتملة, عنيده, قصه كاملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية