لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-12-12, 09:27 PM   المشاركة رقم: 156
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

ايوه يا عسل

من السبت الرواية مغلقه

وانا وقت استراحتي ادخل واشيك

منورين حبيباتي

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 11-12-12, 06:30 AM   المشاركة رقم: 157
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 242224
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: الطير المجروح2012 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 91

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطير المجروح2012 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

ده نورك

 
 

 

عرض البوم صور الطير المجروح2012   رد مع اقتباس
قديم 02-01-13, 09:38 AM   المشاركة رقم: 158
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


البارت التاسع و الاربعين :
مشاري دخل البيت على غير عادته او وقته اللي يجي فيه، كان متاخر و هو شيء استغربه ابوه اللي كان عارف انه طلع من الدوام من وقت و امه اللي كانت تتصل فيه على العشاء و ما رد لا عليها ولا روان زوجته و اخيرا سديم اللي لاحظت على وجهه نظره جاده و بارده: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام مشاري على طول : تاخرت مشاري!
مشاري وهو يحرك عيونه في الغرفه: سوري ..كنت عندي شغل
روان كانت تراقبه وهو يكلم امه و فجأه حرك عيونه لها و اشر: روان تعالي معي شوي
روان خافت من البرود اللي كان فيه هي صحيح انها ما صدر منه من طلاق مشعل و عواطف اي شيء يضايقها بس كانت و مازالت خايفه من اي شيء منه او من اهله هي اصلا نادرا ما تطلع ..
دخلت روان الجناح ومشاري سكر الباب والتفتت له: هلا..
مشاري بتنهد: روان.. من تزوجنا ..انا عمري قصرت عنك بشيء؟
روان ما ارتاحت لسؤاله و حست برغبه انها تبكي: لا
مشاري: عمري ضايقتك او زعلتك
روان هزت راسها من جديد: لا.
مشاري: عمرك طلبتي شيء و ما نفذته لك؟
روان ابتدت الدموع تتجمع في عيونها لانها بدت تخاف من تكرار اسئلته: مشاري انتي لايش بتوصل
مشاري: جاوبتني اول عممرك طلبتي شيء و ما نفذته
روان :لا
مشاري: يعني لو اطلب انا طلب .... اكيد ماهو من عدل انك ترفضينه
روان باكثر فكره شغلت بالها تكلمت: بتطلقني؟؟؟؟؟؟؟
مشاري بصدمه من استنتاجها بس استغله: اطلقك؟؟؟ ليش ؟؟ روان انا احبك!! احبك كثيييييييييير ..
روان وهي تمسح دموعها : اجل ليش تسال هذي الاسئله؟؟؟
مشاري: حتى اوصل لجواب ماراح يسعدنا وبس ... راح يسعد غيرنا
روان :ماني فاهمه
مشاري: انتي راضيه باللي سواه عمك في بنت عمتي؟؟
روان انصدمت من االمواجهه اللي تجنبها مشاري لمده طوليه: اناااا
مشاري:طبعااااااا لا... لانك انسانه محترمه وراقيه و خلوقه .. وفوق هذا تحبين الخير لكل الناس صح يا روان
روان: صح
مشاري: وطبعا انتي ما يرضيك ان الناس تتكلم عن شرف بنت عمتي !! اللي هو شرفي بعد
روان بعيون متوسعه: ايييييش؟؟
مشاري بنبره غاضبه: انتي تدرين ان سيره عواطف على لسانك كل الناس بسبب اللي سواااااااااهااااااااا عمك؟؟؟
روان/ ايش؟؟؟
مشاري : والحل الوحيد... هو انتي اتزوجهاااااااااااااا
روان بصدمه: تتــزوجهاااا؟؟؟؟ ليش
مشاري بعصبيه: روان انا ايش قاعده اقووووول؟؟ الحل الوحيد اني اتزوج عوااااااطف
روان انفجرت تبكي و انهارت على سريرها : لييييييييييش!! ليش تتزجهااااااا انا مالي ذنب
مشاري: روووان!!!!! انا لو ما كنت احبك كااااااااان سويت شيء ثااااااااني انتي عارفه عمك المحترم ايش سووووووا؟؟؟ طلق بنت الاصل و الناس بعد كم اسبوع من ملكتهم و طفش من البلاد ! ايش معنى هذا الشيء ؟؟؟؟
روان: بس انا مالي ذنب تتزوج علي
مشاري: قلت لك الذنب ذنب عمك!!! و انتهى الموضوع لا يمكن اتراجع... بس حبيت اني اعطيك خبــر قبل لا اقول لاهلي...
روان قعدت تبكي و تبكي لكن مشاري ما رجع يواسيها لانه كان عارف انها مستحيل ترضى و هو مستحيل يتراجع عن قراره
بمجرد ما طلع مشاري سقطت روان من السرير للارض تبكي بجنون و الم شديد: انتهى كل شيء انتهى خوووفي تحقق بسبب غبااااااااائئي و الحين مشاري راح .... رااااااااااااااااااااح
-
-
بو مشاري باستغراب من وقوف ولده قدامه و قدام كل العايله بجديه كبيره حتى انه اصر ان ريم و سديم يكونون موجودين على غير العاده لما يكون جاد: خير يا ولدي ايش فيك
مشاري بتنهد: ابوييييييييييييي انا قررت اني اتزوج على روان
ام مشاري : خير؟؟ انت انهبلت ؟؟ تتزوج على روووان ليش؟
بومشاري: اهدي شوي ياا الغاليه
ام مشاري: كيف اهداأأأ كيف اهد يا الغالي انت ما تسمع ولدك ايش قاعد يقووووووول؟؟؟ بيتزوج وهو توه معرس؟؟؟
سديم ككان بودها تتكلم بس تراجعت لما تذكرت خطبه مشعل لعواطف اللي صحيح انتهت بمشكله كبيره و طلاق بس مازالت شايله بخاطرها عليها كثثثثثثثير، ريم كانت متوقعه ان سديم تكون اول المعترضين لانها روان صديقتها بس مده وهي ملاحظه عليهم البعد: بس مشاري ايش سبب هذا التصرف
مشاري وهو يحرك بعيونه: السبب اني ابي اتزوج...كييييفي... الشرع محلل لي اربع
بومشاري: مشااااااااااااري احترم نفسك وتكمل عددددددددل
مشاري: ابوي ..انا البنت خلاص حطيتها في بالي و ماراح يمنعني عنها شيء وما اعتقد انك بتحاول تبعدني وانت تعرف اني ممكن اخطبها و اتزوجها رغما عن الكل
بومشاري: منهي؟؟؟ من هذييي اللي غسلت مخك تكلم
مشاري: عوااااااااطف
الضربه كانت قويه ماهي على ريم و سديم اللي يعرفون بحقيقه عواطف كامله و انما على بومشاري و ام مشاري بعد
ام مشاري: عوااااااطف؟؟؟ عواطف بنت عمتك
مشاري: اي عواااطف بنت عمتي ساره.. ابيها و قررت اني اتزوجها
بومشاري: عواطف اللي خطبتها و رفضتك و تزوجت عم زوجتك و طلقهااااااااااا هذي هي اللي تبيها؟؟
مشاري: ابووووووي انت اخر واحد ظنيت انه بيتكلم كذاااااا عواطف بنت عمتي و شرفها شرفي و الناس ما رحمتها حتى انت ما تبي ترحمها
بومشاري: شررفها
مشاري التفتت لامه و خواته: ليش ما تقولون لابوي... ليش ما تقولون ان الناس كلها تتكلم في شرفها و انها استغفر الله.......
بومشاري بعصبيه: اسكتتتتتتتتت
مشاري: ليش عصبت ؟؟؟ هذا بدل لا تشكرني على تصرفي النبييييييل في حق بنت عمتي ؟؟
بومشاري حرك عيونه لبناته و من ثمه لزوجته اللي كانت متوتره وماهي عارفه ايش تسوي: بومشاري
مشاري: مافي داعي للنقاش يا امي.. انا بكرا رايح لعمي بونواف... و بخطب عواطف... و ما اعتقد انه راح يقول لا..
-
-
-
حـصل اللي صار بالضبط و خطب مشاري عواطف من ابوها طبعا واجه صعوبه كثيره في اقناع بو نواف لانه كان خايف على مشاعر بنته لكن ما كان باليد حييييييييله خصوصا انه وصله كلام كثير عنها..و مشاري كان خير وسليه حتى تطلع من اللي كانت فيه بكل انانيه وافق
بعد ما طلع مشاري و ابوه راح بونواف لعواطف اللي كانت جالسه تسولف مع فاطمه و جنبهم ايمان تراقب ايمان الصغيره وهي ترسم..
بونواف : عواطف! تعرفين من كان عندنا
عواطف بعيون مستغربه: من يا بابا
بونواف وهو يبتسم لها: مشاري ولد عمك
مجرد ذكرى مشاري ذكرت عواطف زوجته اللي هي بنت اخو اللي طلقها فاطمه حست باختها فسالت على طول: ايش كان يبي با ابوي؟؟
بونواف وهو يرسم على وجه ابتسامه: كل الخير.... جاي يخطبك يا عواطف ... ايش رايك
فاطمه توسعت عيونها و عواطف دخلت بدوامه من الاستغراب، ايمان من جهه ثانيه كانت تنظر لعواطف من بعيد رغم انها فضلت الصمت وهي تقول في نفسها : لا توافقين يا عواطف.. لا تدمرين حياتك بدوامه الانتقام
بونواف بعد نفس طويل: عواطف يا بنتي انا قلت لمشاري ينتظر كم يوم حتى ...
عواطف بمقاطعه: موافقه
فاطمه : ايش؟؟؟
بونواف : استخيري يا عواطف و
عواطف : انا موافقه ياا ابوي... ومافي داعي لاستخاره انا راضيه بمشاري و ابيه
فاطمه: عواااااطف
بونواف مد يده قدام فاطمه: لا تتدخلي يا فاطمه
فاطمه: بس اي ابوي
بونواف بجديه لبنته: انتي متاكده من قرارك هذا يا عواطف ؟؟؟ ترا مشاري متزوج!!!! و ماعنده استعداد ينفصل عن زوجته بمعنى انك بتكونين زوجه ثانيه
عواطف بابتسامه واثقه: موافقه حتى لو كنت الرابعه
فاطمه كانت تبي تتكمل بس نظرات ابوها اللي كان متحمس للموضوع اجبرتها تسكت ..
بونواف: ممتاز... بعد يومين راح اكلم مشاري حتى ننهي الموضوع على خير ان شاء الله
عواطف: راح اكون بانتظاره..
بمجرد ما ابتعد بونواف فاطمه على طول قالت لعواطف: انتي لايش تخططين؟؟؟
عواطف: وليش اخطط.... مشاري يبيني .. وانا موافقه عليه فيها شيء
فاطمه: عووووووواطف انتي عارفه ان الموضوع هذا ما يدخل مخي... ايش اللي تبينه بالضبط من هذا الزواج... الانتقام من رواااان على اللي سواه عمهااااا؟؟ تكلمييييي..
عواطف بكل برود و بابتسامه ما شافت فاطمه في خبثها الا ابتسامه هند: هذا ماهو شغلك
فاطمه صدمتها كلمتها و التفتت لايمان: خالتي قولي شيء...
ايمان نظرت لفاطمه اسى و بعدها لعواطف باسى اكثر و حملت ايمان الصغيره و طلعت بتجاهل لسؤال فاطمه في نفسها كانت حزينه لكن لسانها ما قدر يقول كان ما عندها الا نفسها تكلمها: ضيعتي نفسك يا عواطف..
-
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 02-01-13, 09:40 AM   المشاركة رقم: 159
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


وسط الجو البارد جدا و وقريب من الشباك اللي تجمع منه الضباب فواز كان على غير عادته يقرا لكن غير عن كل قراءته كان اللي يقراه هو اخر تقرير طبي حصل عليه من بعد اخر طبيب استشاره واللي عطاه امل كبير جدا في تقدم حاله ريم وانها بتكون بخييييير و ان نسبه النجاح في العلاج هي 40% وهي نسبه وان كانت قليله تظل افضل من النسبه اللي حصل عليها من اطباء مختلفين.. على ذكرى ريم قرر فواز انه يتصل فيها يعرف اخبارها و اخبار محمد ولده
ريم بصوت شبه نعسان: الو؟؟
فواز : ياااااااا مرحباااااا والله بهالصوت اللي يرد الروح و يجدد الدم اللي يمشي في عروقي كلها هلا بريم شيخه الزين
ريم : هللللللااا فوواز
فواز بضحكه: هه افااا جذي تردين وانا اللي طايح غزل من اليوم جذي تردين علي خلاص زعلت
ريم: سوري انااااا ما عرفت كيف
فواز: بسسسسس خلاص زعلت و بروح الشارع و اول شقرا ملونه مزيونه اشوفها بوجهي بتزوجها ههه
ريم بدلع: فووووووازز
فواز بضحك: ههه عيونه و روحه شلوونج و شلون حمووودي
ريم : الحمد لله بخير ماشي حالنا بس.. بس انت واحشنا
فواز صفر: واخييييييييييييرااااا سمعت كلمه شوووق
ريم: فووواز
فواز : سوووري ياا دلوعه انتي.. اشلون اخبار الاهل؟؟ ايمان و جسار و بابا؟؟؟ و ابوك و امك و سديم و مشاري و زوجه و..
ريم: من تركت ما سالت عنه ...تطمن كلهم بخير... بس..
فواز: ريم شنو فيج؟؟ ايمان فيها شيء؟؟ تكلمي؟؟
ريم بتنهد: لا..... مو ايمان... مشاااري..
فواز بقلق : ليش؟؟ شنو فيه مشاري؟؟
ريم : مشاري يتزوج...
فواز: خير؟؟ يتزوج؟ و من بيتزوج وليش؟؟
ريم : بتزوج ....عواطف...
فواز رعص على اسنانه لانه كان متوقع هذا الشيء من طلقها لكن ما توقع المتقدم يكون مشاري : وزوجته عرفت؟؟
ريم: مسكينه روان.. من بلغها وهي تبكي بجنون... كسرت خاطري..
فواز: لا تتركينها يا ريم ابقي معها مسكينه شالت ذنب ماهو ذنبها
ريم: فووواز بليزز ما تقدر تكلم مشاري..
فواز: و متصوره انه بيسمع مني.. ان كان ما سمع من امك و ابوك
ريم: انا بقوله الحقيقه..
فواز بخوف من تهور زوجته: اي حقيقه
ريم: حقيقه عواطف.... حقيقه حبها اللي تكنه لـك.....
فواز بمقاطعه: ريم انتي انجيتي؟؟؟ شلون تقولين لمشاري مثل هذا الشيء... انتي ناويه تذبجينها؟؟؟ مشاري ان عرف اكيد ما راح يكتفي بفضحها راح يلومني لاني ما تصرفت و فوقها راح يلومك انتي لانه كان سبب انفصالنا الاول
ريم: بس يا فوواز!!!
فواز بتنهد: ريم انسي موضوع علاقتي بعواطف نهائيا ولا تذكرينها لاحد ايا كان .. اتركيهم يعيشون حياتهم.. ان انكتب لهم حياه وو ان صار و رفضت عواطف و هذا مستحيل تكون لها حياه ثانيه مع شخص ثاني
ريم: بس.... كاسره خاطري روان
فواز: لا تخافين يا ريم.. مشاري اخوج عاقل و اكيد ما راح يظلم اي وحده فيهم..
ريم: اتمنى.... اتمنى يرجع الهدوء لبيتنا مثل ما كان... عايلتنا صايره من مشكله في مشكله و
فواز: لا يا ريم ماا بغيت مثل هذا الشيء منج.. اذكري ربج و الامور باذن الله بتتحسن... عموما ان راجع قريب و عندي لج اخبار طييييييبه
ريم بسعاده: من جد؟ ايش هي ؟؟
فواز بضحكه : مستحيل قبل لا ارجع و تسووووووووووووووووووووين لي استقبال طويل و ******
ريم بوجه احمر: فووووووووووووواز
فواز بضحك: هههههههه قريبا ... انتظريني
ريم ما عاد فيها تتحمل : بااااي
فواز ضحك اكثر وهي تسكر الخط بسرعه نزل موبايله و تامل التقارير من جديد و تذكر كلامها: زواج عواطف هل بيكون في مصلحتنا و بساعدنا نسعيد حياتنا من جديد ولا بداااايه جديده لمشاكل اكثر...
-
-
-
قدام المرايا الضخمه كانت ايمان الصغيره جالسه مبتسمه وهي تتامل وجهها بالمرايا وايمان تسوي لها تسريحه اطفال عجيبه: واو انتي مبدعه يا ماما
ايمان ضحكت على كلمه ايمان الصغيره و استمرت تزين شعرها : مبدعه ... من وين تعلمتي هذي الكلمه
ايمان الصغيره بنبره دلوعه : شفتها في التلفيزون...
ايمان : شنو اسمه. اللي شفتيه.؟؟
ايمان الصغيره: مااا اعرف
ايمان: انزين اللي قالوا لها مبدعه حلوه
ايمان الصغيره ببراءه: اي بس انتي احلى منه كثير يا ماما
ايمان وهي تضمها بحنان : يا روحي انتي
ايمان الصغيره: انا احبك كثير يا ماما
ايمان: وانا اموت فيك يا روح ايمان
نواف من عند الباب: وانا احبك بعد
ايمان التفت بصدمه له و شافته وهو متنسد على بابا غرفتها و يتاملهم بابتسامه عريضه ايمان الصغيره بمجرد ما شافته ركضت لعنده : بابا
نواف رفع ايمان الصغيره و حملها لصدره يضمها: يا روح بابا انتي ...
ايمان الصغيره اشرت على شعرها : شفت ماما ايش سوت؟ حلو صح
نواف ابتسم بحب وهو يطبع بوسه على خد بنته الغاليه : اكيد حلو امك ايمان كل شيء منها حلو..
ايمان حركت عيونها لبعيد عنه و جلست ترجع الشباصات و الكليبسات لعلبتها نواف تامل ادوات زينه الشعر و ما قدر يمنع نفسه يسال: واضح انك تحبين تسريح الشعر..
ايمان ببرود: بما ان شعري كان قصير لااغلب حياتي تعودت ابدع فيه لغيري ...نوف مثلا كنت اغير في شعرها في المدرسه
نواف :وانتي ما تعرفين تسوين لنفسك
ايمان: غبي انت قلت لك اعرف اسوي لغيري و بس
نواف كان بيتكلم لما قالت ايمان الصغيره: انا اسوووووووي لك ماما
ايمان ابتسمت للطفله البريئه و مدت المشط لها حتى تتهرب من نواف: تفضلي
ايمان الصغيره بكل براءه نزلت من يد ابوها و ركضت للمشط و اخذت لها كرسي و ركبت عليها حتى تكون بمستوى ايمان اللي عطتها ظهرها حتى تسرح في شعرها طبعا ايمان الصغيره صارت تلعب دور الكوافيره و ايمان متسمتعه بدور الزبونه
نواف ظل يتامل في البنتين اللي كانت كل وحده منهم طفله اكثر من الثانيه و بعدها :سمعتي بخبر خطبه عواطف؟
ايمان من غير لا تتحرك و من غير نفس: اي
نواف استغرب منها هذا الرد البارد خصوصا ان خطبه مشاري حدث مهم جدا في البيت: و بتظلين ساكته
ايمان : وشنو تبيني اسوي .. لاني العروس ولا المعرس ؟؟ شنو علاقتي ؟؟
نواف: علاقتك انج سيده الحب
ايمان تجاهلته و هو ابتسمت كانت متوقع انها تسحب نفسها من الموضوع و السبب ان روان و مشاري ماكانت عالاقتها فيهم ممتازه و ايضا لانها تبي ترتاح من عواطف اللي تبي فواز حبيب قلبها ... ايمان استمرت تتامل التسريحه المضحكه اللي سوتها ايمان الصغيره : ماما مو حلووو صح؟
ايمان ابتسمت لها و قالت: لا يا حبيبتي تجنن
ايمان الصغيره بوزت و حركت عيونها لابوها : بابا ايش رايك؟؟
نواف بابتسامه حنونه قام و مشى لعندها : تجنن يا روح بابا انتي ............ بس
نواف مد يده و مسك خصلات من شعر ايمان وهو شيء توتر منه جسمها: محتاجه شويه تعديل حتى تكون احلى
ايمان الصغيره ابتسمت و مدت المشط حتى يعدل في شعر ايمان بس ايمان ابتعدت حتى تمنعه من لمسها اكثر : ماما
ايمان بابتسامه حنونه للطفله : سوري يا حبيبتي بس تعبانه وابي انام ..
نواف رفع حاجبه : ماهي مشكله ننام ثلاثتنا مع بعض
ايمان بغرور: لا ايمان لازم تنام في غرفتها لانها كبيره!!
نواف بخبث و يغمز لها : واااوو لهدرجه ما تبينها تزعجنا
ايمان انصدمت و كانت بترد بس ايمان الصغيره : خلااااااص زعلت بابا انت نام عندي
نواف نظر لابمان الصغيره و بعدها لايمان اللي كانت طايره من الفرح لان ايمان قطعت عليه خططه بس رجع ابتسم و مسك يدها معه حتى يطلعون لما كانوا على وشك انهم يطلعون قال نواف : اه بالمناسبه يا ايمان... هند تسلم عليك!
ايمان بنظره حاده: هند؟؟ اي هند
نواف بخبث: و احنا كم هند نعرف يا ايمان...
ايمان بغضب : وانت وين شفتها
نواف حس بسعاده مطلقه من نظره الغيره الجنونيه على وجه ايمان: اليوم لما احتفلنا بافتتاح مكتبها في شركتنا ...بما انها تشغل منصب احد حاملي الاسهم ...
ايمان : خييييييييير!!!!! حاملي الاسهم كيييف و بامر من وليش ما عندي خببببببببر انت ناسي اني من المجلس؟؟؟؟
نواف بضحك: هههه انا المدير و موافق عليها و اقنعت الاغلبيه بما اني عارف انك بترفضينها.... انتي ليش تكرهيها .. هند خوووش بنت
ايمان بصراخ: خوووووووش بنت بعيييييينك و عينها الحقيره
نواف شاف في عيون ايمان غضب و غيره عمره ما شفها حتى لما شافت فوزيه ببدله الرقص : تصبحين على خير
ايمان بعصبيه: نواااااف لحظه
نواف مسك ايمان الصغيره و طلع وهو طاير من الفرح و ترك ايمان اللي كانت منفجره عصبيه...: هههههههننننننند... نواف لا... نوااااااااف لا يااا هند..
-
-
اليـــــوم الثاني
هنــد اخذت لها مكتب في شركه نواف رغم انها ماهي كانت محتاجه لانها في نظرها محتاجه مكان تترك فيها ملفاتها و تجتمع فيه مع الموظفين اللي تابعين لها في الشركه لما تزور الرياض.. حطت كل ورث ابوها و نصيبها من ثروته في الشركه مع نواف رغم ان هذا الشيء كان ماخذ رفض كبير من عامر اللي ما كان فاهم سبب هذا كله
مكتب هند ما كان ابدا مثل اي مكتب موظف ، كان مثل غرفه نوم او استعراض لهند، كان صبغ لون الغرفه بصلي و مزين بورق الجدار اللي على فراشات و مكتبها كله صورها مع اهلها و هي جالسه بكامل حلتها تتفحص ملف ارسله لها مسؤول التسويق و متملله تفكر لها بخطه جديده.. لما فتحت الباب سكرتيرتها
السكرتيره بهدوء: انسه هند..
هند بتملل: هلا في شيء؟؟
السكرتيره: مدام ايمان البدر طالبه تقابل حضرتك
هند بعيون مصدومه: ايمان؟؟؟
ايمان دخلت بسرعه : وليش متسغربه ما توقعتي اني اعرف المسرحيه اللي انتي مسويتها
هند ما حبت انها تنحرج قدام سكرتيرتها فاشرت لها تطلع على طول و تتركهم : انتي شلون تدخلين من غير استذان؟؟
ايمان: ماني محتاجه استاذن في شركتي و شركه زوجي
هند بضحك ساخره وهي تجلس على مكتبها بتفاخر: واو.. شركتج و شركة زوجج .. واحنا شنووو ... محنا اعضاء في مجلس الاداره
ايمان بعصبيه: ما ارح تظلين عضو لاني ما ابببببببببببببببيج
هند: وهو بكيفج يااا حلوه؟؟
ايمان: راح اشتري الاسهم الغبيه اللي اشتريتها و بالسعر اللي ابيه و راح اجبرج تطلعين مثل المطروده من هنا
هند: بعددددددددج ياا ايمان.... التجاره ماهي لعبه من العابج السخيفه اللي تتحديني فيها.... انا هند يا ايمان.. هند اللي غير كثثثثثثثثثير عن اي وحده لعبتي معها.. ولما انوي احط رجلي في شي... مافي احد يقدر يمنعني
ايمان : راح امنعج فاااااهم
هند وهو تضحك بسخريه: و ليش كل هذي العصبيه ترا التجاره اعرف انها ربح و خساره و ان خسرت بخسر فلوسسيي انا و فلوسكم ما راح يصير لها شيء ثاني......
ايمان بنبره جافه: هند.. لا تمثلين الغباء لان انا و انتي فاهمين بعض عدل.. انا عارفه انتي ليش جيتي للشركه و لمن بالضبط
هند بضحكه نرفزت ايمان اكثر: انا ما امثل ليش تظلميني
ايمان بصراخ: نواف شيليه من باااااااااااااااالج فاااااااااااااااااااااهمه؟؟؟؟
هند انفجرت ضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه امبييييييه لا موصج ... ايمان القويه ... لا ايمان سيده الحب خارقه القوى كلهااااااا جايه تترجاني اترك زوجها و ما اسرقه منها
ايمان: انا ما اترجاج انا اامرج يا هند
هند: هههههههههههه اللي اعرفه انج ما تبينه ليش كل هذي العصبيه
ايمان: ما ابيه شيء وان اعيطج اياه شيء ثاني
هند: بس انا راح اخذه
ايمان: وانا ما راح اسمح لج انا ارميه في الشارع ولا اعيطيج ايااااااااااه يااااااااااااااا هند الخايسه
هند: انتي يااا الجبااانه يااا الغبيه... و يكون بمعلومج نواف لي و راح اخذه منج غصبن عليج و على اهلج كلهم بالضبط مثل ما اخذت منج نوووووووووووف ....و الحين اطلعي بره
ايمان بضحكه هستريه : حقيره و طول عمرج حقيره ما تعجبج الا فضلتي انسانه رخيصه
هند عصبت و من غير تفكير قامت و ضربت ايمان كف و اللي ردت فيها عليه : ياا حقيره
ايمان بقوه سحبت شعر هند و هند سحبت طرحت ايمان و صاروا يتشاجرون بقوه و كل وحده تضرب في الثانيه و السكرتيره دخلت و صارت تفكك فيهم و تنادي في الممر لحد ما سحبوا الموظفات كل من ايمان و هند عن بعض
هند وهي تصرخ و تتوعد: هيييييييين يااا الخايسه انااااا اعلمج!!
ايمان وهي تضحك : حراميه تموتين تسرقين اي شيء لي لكن انااا اعلمج منو اللي بياخذ مني نواف
هند بصراخ جنوني : اطلعي برررررررررره اطلعي بره اطلعي
ايمان ضحكت عليها و طلعت على طول مع باقي الموظفات.. هند استمرت تصرخ بجنون و سكرتيرتها تحاول تهديها : انسه هند ارجوك اهدي
هند بصراخ: شلون اهدى شلون اهدا والحقيره ايمان دخلت لنص مكتبي و اضربتني و احرجتني قدام كل الموظفات شلووون!!!!
السكرتيره : انسه هند ارجوك انسي مدام ايمان
هند بصر اخ: مااااااا ابي اسمع اسمهااااااااااااااا اكرهااااا
السكرتيره: خلاص ارجوك يا مدام اتركينا نشفي جرحك؟
هند بعيون متوسعه : جروحي ؟؟
السكرتيره : في خدش بخدك يا انسه
هند على طول سحبت المرايا و شافت ان ايمان خدشت وجهها باظفرها ما كان خدش كبير لكنه كان كافي حتى يعطي هند خطه جديده: ساميه انتي لسى تبين وظيفتج؟
السكرتيره ساميه: ايش؟؟؟ اكيد
هند بخبث: وما تبين تنطردين منها صح
ساميه ببكاء: ارجوك يا انسه هند لا تطرديني ارجوك.. انا ما كنت اعرف ان مدام ايمان نيتها سيئه
هند بصراخ: ماابيييييييي اسمع اسمها
ساميه: خلاص ما راح اقول اسمها بس ارجوك لا تطرديني
هند: ان كنتبي تبيني اسامحج لازم تتصلين بالاسعاف و فورا
ساميه : بس وضعك ما يحتاج اسعاف ابدا يا انسه
هند: تبين وظيفتك ولا لا؟؟
ساميه: اكيد ابيها
هند: ممتاز... و لما يسالونك عن سبب تعبي ببساطه قوي ان ايمان هي اللي دخلت مكتبي و ضربتني بقوه كبيره جدا
ساميه: حاضر
هند ابتسمت و هي ترخي جسمها سقوطا لزاويه المكتب : باااي
ساميه توسعت عيونها وهي تشوف هند تضرب راسها بقوه في زاويه الطاوله حتى نزفت و سقطت هند على الارض: انسسسسسسسسسه هند
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 02-01-13, 09:41 AM   المشاركة رقم: 160
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


عواطف على غير عادتها كانت عايشه بجو من الفرح على عكس الوضع اللي كانت فيه قبل كم يوم لانها اولا بتقهر مشعل و بنت اخوه اللي تكرها الحين اكثر من ريم و سعيده في الوقت نفسه لان مشاري مازال يكن لها مشاعر الحب اللي كانت عنده لما خطبها قبل ..
ساره بنبره جافه: ابوك بيرد خبر اليوم لمشاري و ابوه .. بخصوص الخطبه
عواطف بابتسامه سعيده: اوكي
ساره: متاكده من قرارك يا عواطف!!
عواطف استغربت سؤال امها اللي ما كلمتها نهائيا يا بالموضوع و كانها ماهو موضوع مصيري: اكيد متاكده و اعتقد اني عطيت ابوي هذا القرار
ساره: عواطف ... لا تستعجلين.. عندك فرص كثيره و مع ناس احسن من مشاري..
عواطف بنظره استخفافيه بالموضوع: قصدك فواز؟
ساره بتنهد: فواز و غيره فرصتك معهم احسن من مشاري
عواطف بغرور: بالعكس يا امي... مشاري احسن بكثير من فووواز و من غيره... و انا ابي مشاري لانه يحبني
ساره: يحبك؟؟؟ من وين جبتي هذا الفكره؟؟
عواطف: ما جبتها من احد... انا اعرف... وواثقه منه
ساره: يا خوفي يااا عواطف ان هذي الثقه ما تكون في محلها..
عواطف : تطمني يا ماما انا...
مدام انجيلا ضربت بابا غرفه المجلس بقوه: سيده سااره... يااا سيده سااااره
ساره بخوف بسرعه مشت و فتحت الباب وهو شيء ما تسويه بالعاده: ايش في؟؟؟؟
مدام انجيلا: مدام ايمان..... هنالك شرطي و يريد ان ياخذها معه لقسم الشرطه
ساره بصدمه: شرطططه؟؟؟
-
-
في قسم التحقيق
دخلت ايمان و جلست بتوتر شديد ما بلغوها ابدا سبب استدعائهم لها بسرعه اتصلت بجسار و راحت معه ..
المحقق: مدام ايمان.. انا اسف على الطريقه اللي تم استدعاءك فيها
جسار برد سريع: مافي ابدا داعي للاعتذار هذا شغلكم لكن حبيت اعرف ياحضره المحقق ايش هو الموضوع اللي استدعى انكم ترسلون في طلب موكلتي و رفض نيابتي عنها
المحقق: ايش هي علاقتك في هند البدر يا مدام ايمان
ايمان و جسار على ذكر اسم هند توسعت عيونهم و رد جسار على طول: معرفه قديمه و يقربون لنا من بعيد...
المحقق بابتسامه عريضه: معرفه قديمه ولا حديثه يا مدام ايمان
ايمان : تقدر تقول انها قديمه و حديثه في الوقت نفسه
المحقق: ممتاز... ومتى كانت اخر مره شفتي هند البدر فيها يا مدام
ايمان نظرت لجسار اللي استغرب و سال: ممكن افهم سبب هذا السؤال يا حضره المحقق ، ايش علاقه هند البدر بموكلتي...
المحقق: انا راح اجاوب عن سؤالي للمدام و عن سؤالك يا سيد جسار .. ايمان البدر كنتي في شركه نواف البدر اليوم و في مكتب هند قبل اربع ساعات و حاولتي تقتلينها
ايمان بصدمه: شنوووو...شنو هذي السخافات
المحقق: اي كلمه ممكن تقولينها ممكن تستخدم ضدك يا مدام.. عموما احنا عندنا شهود كثير عليك ... انك دخلتي المكتب و ضربتي الانسه هند ضرب كبير بغرض قتلها و اضطروا الموظفات يفرقونكم بالقوه و لكن الانسه هند سقطت و نقلوها المسشفى و عرفوا باصابه راسها الخطيره وهي بوضع خطر
ايمان نظرت لجسار اللي كان مصدوم: انا ما حاولت اقتل احد هذاااااا كذب
المحقق بغضب : تنكرين انك كنتي في مكتب هند البدر قبل اربع ساعااااات يااا مداااام
ايمان بتوتر: لا...
المحقق: تنكرين انك تشاجرتي معها و ضربتيها بقوه؟؟؟؟
ايمان نظرت لجسار اللي اشر لها تتكلم لباللي تعرفه: اي تشاجرنا و ضربتها لكن ماهي بقوه ابدا كان شجار عادي
المحقق: للاسف ياا مدام ايمان هذا اعتراف صحيح منك بمحاولتك لقتل لها؟؟
ايمان : لا انا ما حاولت اقتلها
جسار: لو سمحت يا حضره المحقق انا طالب اسمع افاده كل من الشهود و المجني عليها حتى اعرف اتعامل مع الوضع قبل اتخاذ اي قرار في حق موكلتي
المحقق: للاسف يا سيد جسار استجواب المجني عليها مستحيل في الوقت الحالي بسبب وضعها الصحي انا الشهود فسيتم سماع اقولهم فقط مره ثانيه قدام النيابه بعد ما يسمح لنا باستجواب المجني عليها الى هذا الوقت .. مدام ايمان لازم تظل مشرفتنا في سجن النساء
ايمان بعيون واسعه: شنوو؟؟
جسار: بس لا مركز موكلتي ولا وضعها الاجتماعي يسمح لها بالبقاء .. راح ندفع اي كفاله تقررها النيابه وفورا بشرط خروجها الى وقت التحقيق
اللمحقق وهو يهز راسه: للاسف يا سيد جسار.. الشروع بالقتل جريمه مستحيل تطلع منها بكفاله..
ايمان بخوف غير معتاد من شيء: بس انا ما حاولت اقتل احد ..
المحقق : اسف .. بس مضطرين نحبسك يا مدام ايمان.. يا شرطي ... اخ المدام للحبس
ايمان بخوف:جسار
جسار بتوعد: ايمان!! لا تخافين اليوم انتي في البيت اوعدك!!
ايمان كان يقدر جسار انه يحس بدموعها من ورا غطاها وهي تنسحب مثل اي مجرمه من المجرمات للسجن جسار من قمه القهر على طول اتصل بعاممرمن جهه ثانيه عامر اللي اتصلت فيه امه من المستشفى وقالت له ان هند تعرضت لحادث، كانت هند جالسه على السرير و راسها ملفوف و تتكلم ووتتظاهر بالالم
عامر رن موبايله بكل براءه و بصوت هادي: اهلين جسار
هند طارت عيونها على ذكر اسم جسار اللي تخاف منه كثير
جسار بغضب: عاجبك اللي سوته اختك؟؟
عامر باستغراب: خير؟؟ عن ايش تتكلم يا جسار
جسار: هند اختك مشتكيه على ايمان وقايله انها محاوله تقتلها
عامر وهو يعطي هند نظره: شنوو؟؟ شلون جذي.... جسار انا ماعندي خبر بالموضوع..
جسار: روح لاختك وافهم منها الموضوع و عطني خبر انا لايمكن اسمح ان ايمان تظل في الحبس و متاكد انك مستحيل ترضى بهذا الشيء..
عامر على طول و بمجرد ما سكر الخط من جسار نظر لهند: انتي قايله ان ايمان اللي ضاربتك و محاوله تقتلك
هند بغرور: اي صحيح
ام عامر: هند انتي مو قايله انك سقطت على الطاوله
هند: قلت حتى ما اضايقكك بس ايمان ضربتني و كانت تبي تذبحني و اتهمتني بعد اني احاول اسرق زوجها انت يرضيك هذا يا عامر يا اخوي
عامر: طبعا ما يرضيني بس مستحيل اسمح انها تنسجن راح اكلم جسار و يحط لها حل
افراح اللي كانت جالسه مستمعه ما قدرت تتحمل : يااا سلام ايمان ما تنسجن وانا و خوله عااااادي؟؟؟
عامر: انت عن شنو تتكلمين
افراح: انت فاهم انا عن شنو اتكلم زين.. لما انسجنت انا وخوله بتدبير من ايمان وقفت بوجهي و ضنيت فيني السوء و ما قلت هذي زوجتي اللي احبها لكن الحين ايمان حبيبه القلب لا.. ما يصير تنسجن وهي معتديه على اختك!!
عامر بعصبيه: افراح بس
هند لان الموضوع عجبها قررت تساند افراح: بس افراح على حق يا عامر.. انا لايمكن اتنازل و اضيع حقي .. لاني ان سويت هذا الشيء احتمال تذبحني المره الجايه !!!
عامر التفت لامه اللي نزلت راسها وقال : و المعنى
افراح بجفاف: لا ترد على جسار لما يتصل
-
-
في الزنزانه
ايمان تتنهد وتبكي في زاويه من زوايا الزنزانه اللي كانوا في الزنزانه من حولها كانوا مجرمات عيونهم كانت كلها قذاره و انحطاط وهم و يتاملون جسمها و وجهها و عباتها
وحده وهي متخصره: ليش ساكته؟
ايمان نظرت لها بتالم و رجعت تنظر لركبتها اللي كانت ضامتها لصدرها لما ردت الثانيه: واضح ان محنا من مستواها ولا انا غلطانه
بخطوات قويه مشت وخده و سحبت طرحت ايمان: اكلمك انااااا
ايمان ضربتها بيدها و رجعت تسحب الطرحه: بعدي عني
ضحكت وحده بقوه: مسويه نفسك شريفه!!! الله اعلم انتي من وين ماخذينك!!
ايمان كانت تقدر ترد عليها لكن ما قدرت لان الدموع تجمعت في عيونها تبكي بالم شديد: بس حرام عليكم
ضحكت وحده : ههههههههههه حرام علينا.. ليش ما نتعرف حتى نعرف نرد عليك انا سراقه اسرق و ابيع اللي اسرقه انتي ايش اللي جايبك هنا
بضحك من ثانيه لما ايمان نظرت لبعيد: اكيد من فيلا واحد من هالاغنياء ههههههه
ايمان باندفاع : تكلمي عن نفسك يا ام الشرف !!!!!!
طاااااااااااااااااااااخخخخ
الكف اللي اخذته ايمان رمها بعيد على الارض و بمجرد ما سقطت على الارض صارت الضربات و الركلات تتولى عليها و هي تصييييح بالم لحد ما قربوا السجانات و بعدهم عن بعض ..
و اخذوا ايمان لزنزانه ثانيه لحالها بعيد عن المجرمين ، ايمان تمددت البساط الصغير و هي تبكي بالم....: ا... اساعد الناس و انقذ ناااس..... و تحملت و تحملت و صبرت على كل العذاب بس هذاا كثييييييير كثيرررررررررررر... انا شنو سويت حتى اخذ مثل هذا الالم
بعد دموع و شهقات تذكرت ايمان شيء: لا... انا سويت شيء.... انا ظلمت عامر و افراح و حاولت ادمرهم... انا استحق اكون في مكانها ...........................لكن .............لكن نواف طلعها .............. هل يمكن يطلعني من هذا المكان؟؟ نواااف ....ساعدني
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 07:08 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية