لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-11-12, 06:43 AM   المشاركة رقم: 151
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


الفرح في بيت ساره و عيالها استمر فتره بسبب خبر تحديد زواج فاطمه اللي كانت طايره من الفرح تتسوق و تدور في المصميم مع جسار و احيانا مع امها و عواطف..
صحيح كان في شيء من الاختلاف بسبب مكان جلوسهم اللي انتهى باصرار جسار انها تجلس في بيتهم .. بيت ابوه...
جهز الجناح و حجزوا قاعه العرس و كل شيء كان جاهز لما وصلت الصاعقه الغير متوقعه...
بونواف كان مبتسم وهو يستقبل نسيبه الجديد مشعل: يااا حيا الله من جانا.. هلا بالنسيب
مشعل من غير نفس: يا ليت يااا عمي اني اظل مرحب فيني في البيت ..
بونواف : افاا يااا مشعل... ليش مانت مرحب فيك..
مشعل : لاني ما اعتقد اني اظل معكم بعد اليوم
بونواف بعصبيه: خيررررر ليش هذا الكلامممم..
مشعل: انا طالع دراسه خارجيه في امريكا مدتها كحد ادنى ثلاث سنوات... و محتاجه تفرغ تام و تبدتي بعد اسبوع
بونواف: انا ماني فاهم... ايش قصدك ياااا مشعل
مشعل: قصدي واضح ياا عمي... انا ما ارضى اني اعلق عواطف ثلاث سنين ممكن تتمدد اكثر
بونواف: يااا مشعل كلامك هذا ماهو منطقي.. تزوج و سافر
مشعل: لا طبعا!! الدراسه محتاجه تفرغ تام.. و ما اعتقد ان الزواج بيعطيني هذا التفرغ
بونواف: قصددددك بتطلقها..
مشعل وهو يمثل الاحراج: سامحني ياا عمي... انتوا ناس والنعم فيكم بس ...
بونواف وقف بعصبيه: ودااامنا و النعم فييييييييينا ليش تفضح بنتنااا يااا مشعل..!!! ليش تطلقها بعد اسابيع من زواجكم!! و تسافر تبي سيرتها على كل لسان..
مشعل: ارضاااء الناس غايه لا تدرك.. وانا ما انفصلت عنها الا لمصلحتها ...
بونواف : اي مممممممصلحه!! اي مصلحه من وراااا الطلاااق!!
مشعل كان حاس انه بدأ يخسر لما دخلت عواطف المجلس ومعها صينيه العصير : مرحبا
مشعل بكل برود وقف و قال : عواطف........ انتي طااااااااااااالق....
عواطف انصدمت و طاحت الصينيه من يدها على الارض بونواف صرخ: مشعل
بس مشعل ما عطى لاي منهم مجال و طلع على طول... عواطف انفجرت بكي على الارض بجنون... بكت و بكت و بكت
بونواف ركض لعندها يخفف عنها و ما كان في اي حل .. امها ركضت لعندهم وبدت تخفف عنها لكن هما ما كان في حل فاطمه وقفت بعيد تنظر لاختها باسى و تحس بالم عليها و هي تقول في نفسها : يااا ربي هذا انتقاااامك منها على اللي سوته... ياااا ربي سترك.....يااا ربي ساامحني على كل ذنب سووويته يااا ربي لا تعااقبني مثلهاااا اني تبت ياااا ربي يااا رب...
-
-
مــرت الايام بالم وقهر على عواطف اللي انهارت و صارت تتلقى علاج من طبيبه نفسيه غير طبعا الشيخ اللي يقرا عليها من وقت لثاااني ....
مشعل سوا اللي قاله و سافر على طول... اللي سواه في عواطف سبب لروان كره كبير من ساره و بناتها ظلت في بيتها و جناحها طول الوقت... خايفه حتى من بيت اهلها نفسهم سديم و امها و حتى ريم.... رغم انهم قالوا لها كثير ان الزواج قسمه و نصيب...على لسان مشاري
نواف انقهر كثير بسبب اللي صار لعواطف كان خايف يكون هذا الشيء بسبب اللي كان يسويه في البنات قبل و ثانيا كان مقهور ان هذا ممكن يكون انتقام من مشعل على اللي سواه فيه من قبل .. كان بوده يدمره بس وجوده في الخارج كان مستكه عنه ..
بعد كم يوم في بيت بوفـهد، ام فهد مشت مع الحريم وهي منزله راسها توصلهم لباب البيت : سامحينا يا ام عبدالرزاق كان ودي اخدمك..
ام عبدالرزاق: مافي مشكله ، كان ودنا نتقرب منكم بس ما يظهر ان مافي نصيب..
ام فـهد كانت عاضه شفايفها من داخل وهي تتظاهر بالابتسامه حتى طلعت ام عبدالرزاق و بناتها.. بعد ما طلعوا مشت و بغضب لغرفته بنتاها و ضربته بقوه مفتوح: امي؟
ام فهد من غير نفس: تدرين من مكان عندنا...
الجود هزت راسها بالنفي: لا
ام فهد: هذي ام عبدالرزاق و بناتها ، ناس ما ينشرون بالذهب، ناس راقيه محترمه و من عايله كبيره ...
الجود و هي تعطيها نظرات متوتره: و ايش اللي جابها...
ام فهد: المسكينه جايه تخطبك لاخوها الصـغير ...
الجود حست بقشعريره بجسمها من كلمتها و رغم انها من نظرات امها عرفت الجواب قررت تسال: وايش قلتي لهم..
ام فهد بعصبيه: و ايش اقدر اقول غير انك متعلقه بزوجك الاولي و ما تبين غيـره وطبعا انا اقصد خالد لاني لايمكن اتجرأ و اتكلم عن زواجك الثاني المسيار او اقولهم انك متزوج مسيار و من ورانا .....
الجود رجعت للبكي من جديد روتين معتاد في حياتها من اليوم اللي طلعت فيه من الحبس، صارت طول الوقت محبوسه في غرفتها يوسف ما يطيق يكلمها او يشوفها و كان دايما وقته مابين الشركه و زياره ابوه اللي ما زال تعبان وهو الشيء اللي حسن علاقته بامه و الجوهره اما الجود كانت تزور ابوها من وقت لثاني بس حتى ما يشك وما بلغوه باي شيء عنها او عن زواجها...
ام فهد: وضعك مع زوجك هذا ما عاد ينسكت عنه..
الجود بخجل: اتصلت عليه... ما يرد
ام فهد باشمئزاز : وليش يرد .. اخذ اللي يبيه و رماك مثل القطعه القديمه المستعمله.....
الجود انهارت تبكي بجنون على الكلمه اللي سمتها امها و هي الكلمه اللي كانوا هي و خواتها يطلقونها على خوله، مر الوقت و استخدموها ضدها...
الهنوف دخلت لغرفه اختها على صوت بكاءها اللي كان اعلى من كل مره التفتت منها ال امها و سالت: ماما ايش فيها الجود ايش صار..
ام فهد: كالعاده مسوده وجهنا و حاطتنا بمواقف سخيفه بسبب غباءها ..
طلعت ام فهد من الغرفه و تركت الجود، الهنوف مشت لعندها و سالتها: رد عليك؟
الجود هزت راسها بالنفي الهنوف تاففت و فتحت خزانه اختها و رمت عباتها عليها : ايش تسوين.؟؟؟
الهنوف بقوه: اذا ما يرد عليك بنروح له و بنفضحه...
الجود خافت : مستحيل انتي ما تعرفين نواف... ما يخوفه شيء...
الهنوف: هذا الكلام تقوله وحده مسكينه فقيره نصب عليها اما احنا بنات الناس ما ينصب عليها .. بنروح لامه و اكيد بتوقف في صفنا.... اذا عرفت احنا من و ايش سوا فينا..
الجود: الله يسمع منك...
-
-
فواز كان مار على ايمان حتى يودها لانه مسافر هذي المره ماهو برحله قصيره وانما رحله بتستمر اسبوعين كاملين يسال فيها عن الطبيب اللي بيعالج فيه ريم و بيسال عن وضعها اكثر...
كان جالس في الحديقه يسولف معها بضحك لما شافته ساره من شباك غرفتها و سحبت بنتها عواطف معها : تعالي يا الغاليه
فاطمه: لفين يا امي؟؟
ساره: فواز في الحديقه مع ايمان
فاطمه بصدمه: ماما
عواطف ابتسمت رغم وجهها الذبلان: فوووواززز......يااا اني مشتاااقه له
ساره: انتي مازلتي تحبينه..... وانا حاسه فيك يااا الغاليه
فاطمه انصدمت من امها وهي تاخذ عواطف معها حتى يجلسوا مع فواز و ايمان.. معقوله امها بتنزل نفسها لهذا المستوى... بترمي عواطف على فواز ... بتستغل طيبه فواز حتى تجبره عليها بعد اللي صار..
ساره طلعت للحديقه و بمجرد ما شافهم فواز كان بيطلع بس ساره اصرت انه يجلس خصوصا ان عواطف صارت تبتسم و تنظر له بشوق.. فاطمه تبعتهم و جلست حتى ما بين الوضع انه غريب
فواز كسرت خاطره كثير عواطف و صار يضحكهم حتى يفرحها لكن هذا ما استمر وقت طويل لما....
ايمان ضحكت لما جلس فواز على ركبه جبنها : حراآآآآم عليك ... بتذبحيني ... بليز ارجعي البيت انا اموت انا اذوب انا والله ميت فيك...
ايمان وهي تلعب و شعرها و تضحك: بس .. راشد الماجد ان سمع صوتك بتجيه سكته قلبيه .....
فواز بنبره مضحكه: اكيد تجيه ازمه لان في شخص احس و اروع صوتا و جمال منه...
ساره كحت ايمان واللي وياها التفتوا و انتبهوا على الهنوف و الجود اللي صاروا جبنهم .. قواز وقف و بابتسامه قال وهو محرك وجهه باتجاه البنات و امهم رغم ان راسه متوجهه للارض: اترككم الحين ....
ساره: مع السلامه يا ولدي تروح و ترجع بالسلامه..
عواطف كانت تلاحقه بعيونها و هو يطلع و يرسل بوسه بالهواء لايمان: بااايووو حبي...
ايمان سوت الشيء نفسه له وهي مبتسمه ، لبس الكابتن كاب الطيار و مشى وهو منزل راسه لسيارته البورش السبورت و حرك فيها بسرعه الجود كانت بتنفجر بكاء تعامل الرجال مع ايمان يذكرها بتعامل خالد معهم ايش لون كان يعاملها مثل الملكه انسان معها قمه في الحب و ما ينظر لغيرها ولا حتى يهتم بوجودهم الطيار كان نسخه لشخصيه خالد بالضبط..
رفعت راسها و كانت تتامل وجه ايمان اللي كانت عيونها على السياره اللي تطلع وهي تقول في نفسها: يا حظك.... جميله و اختارت لها من يقدرها و يحبها... ماهي اللي كانت النعمه عندها و رفستها و رمت نفسها لاكبر خاين ما همه احد غير رغباته و نفسه..
ام نواف بابتسامه: هلا وغلا... حيا الله بنتي الهنوف و بنتي الجود نور بيتنا..
الهنوف بذكاء: البيت منور بوجودك من زمان فيه يا عمه ام نواف..
ساره: ايشلون يا الجود؟ ليش ساكته..
الهنوف كانت متاكده ان الجود رجعت لشرودها و راح تخرب كل شيء: لا تلومينها يا عمتي...
ساره بخوف لفت انتباه الكل ما عدا ايمان: ايش اللي صاير...
الهنوف رمت نفسها عند رجل ساره: انا داخله عليك يا ام نواف ارجوك استري علييها..
فاطمه و عواطف تراجعوا بعد المنظر اللي شافوه ساره خافت وحطت يدها على راس الهنوف: ايش اللي صار؟؟؟
الهنوف: نواف !!!! نواااف !!!!
ساره بخوف : نواف ايش فيه نواف..
الهنوف باسلوب يوضح كثر المها بدت : نواف نواف...
ايمان قاطعتها: نواف متزوج الجود مسيار يا اختي..
الهنوف انصدمت من طريقه كلام ايمان البارده و انها قالت الموضوع بكل تفاهه: و تقولينها بكل هدوء؟؟
ايمان: شيء طبيعي و المنظر هذا تعودت عليه... كل يوم وحده تدخل علينا البيت و تقول ان نواف نصب عليها و تزوجها مسيار و بعد ما مل منها طلقها حتى وان حملت بالغلط.... ... سيناريو معتاد مليت منه.... و الشيء اللي مكرهني في هذا البيت... لو ارجع بيتي احسن لي...
الهنوف: وساكتين له...
ساره كانت بتتكلم بس ايمان قاطعتها : واختكم ليش ترمي نفسها بالرخيص له... عجبها شكله و فلوسه و ماهم كل الرجال من المعدن نفسه...
الجود : كلامك صحيح انا كنت متزوجه واحد ... الله يعلم اني ظلمته و طلبت الطلاق منه و تسببت له بمشاكل وهو ما يستاهل الا كل خير و في النهايه رميت نفسي لانسان خبيث لاني خبيثه...
فاطمه: احترمي نفسك.... اخوي ما غلط انتي اللي رميتي نفسه و رضيتي فيه..و ثانيا اخوي ما غلط.. هو تزوجك ما لعب عليك مثل شباب هذا الوقت...
ساره: بس يا فاااطمه 1
فاطمه: بس يمـه..
ساره: قلت لك بس... هذول مهما كانوا.. ضيوف عندنا نحترمهم حتى و ان غلطزا حتى يطلعون من باب بيتنا..
فاطمه سكتتو جلسوا ام نواف حرك راسها بكل حكمه: حقكم علي يا بنات وودي لو ساعدتكم بس نواف و زواجاته خط احمر محرم علي حتى انا اتجاوزه..
الجود: انا ما ابي الا رقمه... ارجوك.. ابي اعرف
ساره باستغراب: ليش انتي ما عندك رقمه؟
الجود نزلت راسـها: عندي بس ما يرد علي...
ساره طلعت نفس طويل و اخذت موبايلها من قدامها، فاطمه بخوف مسكت يدها: بتتصلين عليه؟؟؟
ساره: ايش رايك؟
فاطمه: مامي ارجوك ما نبي مشاكل مع نواف، ما نبي مشاكل...
الجود بدفاع: انا ما ابي منه شيء ارجوك ابي اعرف بس طبيعة وضعي الحالي..
ساره تنهدت و كملت اللي بدته و اتصلت على نواف : السلام عليكم
نواف: وعليكم السلام يا اهلا و سهلا...
ساره: نواف انت وينك بالضبط..
نواف: قريب في شيء؟؟
ساره: ابيك بموضوع مهم و ضروري ...
نواف: خيـر ايش هو هذا الموضوع!1
ساره: تعال و بتعرف..
نواف ما توقع ابدا ان الجود راح تكون في البيت تنتظره بما انه ولا وحده من زوجاته اثاره اهتمام اي من عايلته حتى ان الحرس يطردونهم من غير تردد... رجع نواف البيت و تحولت ابتسامته العريضه لتكشير اول ما نزل من سيارته في الحديقه و شاف الجود...
نواف و هو رافع حاجبه: مرحبا .. سوري ما كنت اعرف ان عندكم ضيوف..
ساره بنبره جاده: نواف يا ولدي الجود ضيفه؟؟
نواف بضحكه ساخره: ههههههه وليش ما تكون ضيفه..
الهنوف بقوه: لانها زوجتك يااااااااااا حضره
نواف بعصبيه ولهجه سوقيه: احترمي نفسك ياااااااااااا حرمه
الهنوف انصدمت ايش هذا الاسلوب و المعامله معقوله هو نفسه الانسانه الراقي اللي قابلته مع اخته من كم شهر..
نواف التفتت للجود و بابتسامه: اطلعي بره و احتفظي بكرامتك هذا ان ظل عندك كرامه...
الجود انفجرت بالدموع اللي كبتتها من دخلت البيت: طلقني طلقنييييي!!!!!!!1
نواف بضحك : هههههههههههههههه ماهو انا اللي تجبرني حرمه اسوي شيء... انا اسوي اللي ابيه بس....... و انا مافي في بالي ان اطلقك اليوم.. سوري انتظري لحد ما امل منك ... يوم يومين شهر .. شهرين سنه عشر سنين..
ام نواف و قفت بعد ما ضاق فيها التحمل: نواف ارجوك.
نواف عطاها نظره قويه: انتي مالك دخل ... و يظهر انكم نسيتي اهم قوانين هذا البيت... حياتي الخاصه محد فيكم كلكم له دخل فيها...
ام نواف نزلت على الكرسي مذلوله مكسوره، فاطمه وقفت بعصبيه: نووووووووآآآآآف شلون تكلم امي بهذي الطريقه...
نواف: سبق و حذرتك انتي وياها و اللي يتجاوزني للازم يعاقب... و انتي يا الجود تجاوزتي حدودك ولا زم تتأذبين
ايمان وقفت من مكانها و بكل هدوء ووقفت بوجه نواف اللي كان يمشي بعصبيه اتجاه الجود: واوووو تحرك ابو الهول اخـيرا ... لمده طويله ظنيتك جبل ما يهزه ريح ....
ايمان تحملت اهانه نواف و وتمالكت اعصابها بكل هدوء ردت عليه: طلق الجود ... عطاها حريتها و فرصه حتى تعيش حياتها بسلام...
نواف رفع حاجبه: هامتك لهذي الدرجه...
ايمان: لو سمحت طلقها... يا نواف...
نواف ابتسم بخبث: بس لانك تكلمتي معي باحترام و عرفتي انك رحتي ولا رديتي راح تحتاجيني .... الجود انتي طالق....
الجود كانت مصدومه من طريقه نطقه للعباره برود و عدم احساس .. مختلف عن خالد اللي كان كارهه اي بس ماهو بكل هذا البرود حتى الاثاث و الملابس القديمه لما يرميها الشخص ماهو بكل هذا البرود، الهنوف سحبت الجود لبره البيت بسرعه قبل لا تنهار او يصير فيها شيء...
نواف بابتسامه التفت على ايمان: ايش اللي صار ظنيت ان حبيب قلبك هنا..؟؟؟؟..
ايمان عطته ظهرها و تجاهلت الحوار اللي حاول يبديه و بدت تتمشى باتجاه القصر تصرف تعودت عليه كل ما صار في نفس المكان عليه نواف بابتسامه خبيثه : ماشي يا ايمان الجود كانت مجرد كرت بسيط و الضربه القاضيه جايه بالطريق................. وحده ابدا ماهي في بالك....
-
-
-
سعود كان يتناقش مع مشاري حول مشروع و بمجرد ما انتهى منه نظر لولد عمه: ايش اخبار عم المدام
مشاري: بخييييييير ليش تسال
سعود: ما شاء الله... تكلمه!! بعد اللي سواه في بنتك عمتك
مشاري: الزواج قسمه و نصيب و ما انكتب لهم
سعووووود: روووووووح زين قسمه و نصيب ... البنت سيرتها صارت على كل لسان
مشاري: خييير؟؟؟ ايش هذا الكلام ياا سعود
سعود: اللي سمعته!! امي تقول لي امي وهي تبكي ان الكل يسال ليش تطلقت عواطف بعد كم اسبوع من الملكه ... اللي يقول انها انسانه مستهتره واللي يقول انها صاحبه سوابق و اللي يقول .... استغفر الله ماهي بنت
مشاري بصراخ: قطع لساااااااااااانهم اللي يتكلمون عنها
سعود: و ايش تبيني اسوي... اقولهم لا يااا حلوين هي انسانه خلوقه و سنعه بس ما صار نصيب و زوجها ترك الديره بكبرها ...
مشاري وهو يضرب على الطاوله بقوه: لااااااا مستحيل... عمتي سااره ما تساهل ... حرام اللي يصير فيها
سعود وهو يرفع حاجبه: عمتي ساره ولا الحب الاول
مشاري: انت ايش اللي تخربطه... يا سعود
سعود: اقسم بالله لو ان مشعل عنده اخت كان سويت فيها اللي سواه و قهرته
مشاري: ايش اللي تقصده!!
سعود: الحل بيدك.... سواا اللي سوااه في بنت عمتك
مشااااااري: ايششششش تبيني اطلق رووووان
سعود بضحكه خبيثه: لااااا تطلقها........ بس تزوج عووووووواطف ..

-
-
-

يتبع:




انتظرررررررركم يااا حلووووات

لا تنسوووني بردوكم الحلووووه

يااااا حلوووات لا تنسووووني بالدعاااء

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 27-11-12, 01:51 AM   المشاركة رقم: 152
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 154345
المشاركات: 42
الجنس أنثى
معدل التقييم: jihane11 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jihane11 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

بارت زائع كالعادة وموفقةkarissa

 
 

 

عرض البوم صور jihane11   رد مع اقتباس
قديم 04-12-12, 11:45 AM   المشاركة رقم: 153
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 242224
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: الطير المجروح2012 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 91

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطير المجروح2012 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

البارت رووووووووووعه
يتاريت تطمنينا عليكي
يارب تكوني بخير

 
 

 

عرض البوم صور الطير المجروح2012   رد مع اقتباس
قديم 08-12-12, 04:09 AM   المشاركة رقم: 154
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 154345
المشاركات: 42
الجنس أنثى
معدل التقييم: jihane11 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jihane11 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

ها karissa وينك يا مبدعة كملي الله يخليكي نحن فالانتظار وشكرااااااا

 
 

 

عرض البوم صور jihane11   رد مع اقتباس
قديم 08-12-12, 09:07 AM   المشاركة رقم: 155
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 241943
المشاركات: 3,890
الجنس أنثى
معدل التقييم: الورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالقالورده الذهبيه عضو متالق
نقاط التقييم: 3405

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الورده الذهبيه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

الكاااااتبه اغلقت الرواايه
موكذا اسطوووره!!

 
 

 

عرض البوم صور الورده الذهبيه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 07:03 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية