لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-01-13, 09:43 AM   المشاركة رقم: 161
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


-
-
دخل البيت على وقته المعتاد بعد المغرب و على وجهه ابتسامته المعتاده بمجرد ما يشوف بنته اللي يحبها : حبيبه ابوها..
ايمان الصغيره ركضت لنواف اللي حملها وصار يبوس فيها: وحشتني يا بابا...
نواف بشوق: وانتي وحشتيني كثير يا روح بابا....
فاطمه بمجرد ما سمعت صوته ركضت لعنده: نواف!!!!
نواف بابتسامه لاخته اللي يحبها: هلا بدلوعتي شلونك؟؟
فاطمه استغربت نظره الفرح اللي على وجهه و صارت تتلفتت وبعدها قالت: خالتي ايمان ما رجعت معك؟؟
نواف وهو ينزل بنته من يده: ايمان؟؟؟ ليش ايمان وينها
فاطمه: جسار ما كلمك ؟؟
نواف بتوتر: لا .... فاطمه ايمان شفيها
فاطمه بلعت ريقها: خالتي ايمان .. سحبوها الشرطه.. وجسار راح معها
نواف بصراخ: ايش؟؟؟؟ سحبوها الشرطه؟؟ من متى؟؟؟
فاطمه بتوتر : من الظهر..
نواف من غير لا يحس مسك يد فاطمه بقوه جنونيه: من الظهر!!!! من الظهر ايمان عن الشرطه!! وانا ما ادري؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فاطمه حست بالم كبير بيدها من مسكت نواف و كل الم: نواف عورتني...
نواف حس بنفسه انه ضغط كثير على يد فاطمه و سحب يده منها و على طول ابتعدت و اتصل بموبايل ايمان اكثر من مره و لما ما لقى جواب اتصل بجسار...
جسار: هلا نواف
نواف: ممكن افهم يا حضره المحامي ليش ما بلغتني ان زوجتي المصون ساحبينها الشرطه؟؟؟
جسار: اتصلت فيك اكثر من مره بس كنت في اجتماع مهم على قول سكرتيرتك!
نواف: و ما عرفت تبلغها ان الموضوع مهم؟؟؟؟ انت ما تعرف يا جسار ايمان ايش بالنسبه لي..
جسار بضحكه ساخره: اكيد اعرف...
نواف انقهر من سخريته: و ايش صار معكم
جسار: المحقق رفض اني اطلعها قبل لا يستجبون المجني عليها في قضيه الضرب
نواف بصدمه: يعني ايمان..لسى في السجن ..
جسار بتنهد: للاسف نعم في السجن
نواف رعص على اسنانه بقوه: ومن اللي ضربته ايمان..
جسار: شريكتك الجديده.. هند..
نواف بصدمه : هند..
-
-
-
ام عامر رغم انها سمحت لهند و افراح يفرضون افكارهم و اوامرهم على عامر و يجبرونه يتجاهل طلب جسار في ان تتنازل هند عن ايمان حتى تطلع كانت حاسه بشيء من تانيب الضمير.
بعد ساعه من الزياره طلعت افراح و عامر من الجناح اللي كانت فيه هند اللي اصرت انها تظل في المستشفى رغم ان وضعها ما كان يحتاج، امها اصرت انها تظل معها حتى ما تكون لحالها
بعد ما انتهت هند من تناول وجبه العشاء اللي صرفها لها الطبيب تمددت من جديد حتى ترتاح: شببببببعت
ام عامر بضحكه ساخره: شبعتي و بتنامين... كانك بفندق مو مستشفى
هند بضحكه: هههههههههه فعلاا... المستشفيات الخاصه صارت كانها فنادق 10 نجوم ممتازه للاستجمام و تجديد النشاط
ام عامر : والسجن؟؟ مكان لشنو يا هند
هند وهي ترفع حاجبها: ماني فاهمه سبب هذا السؤال
ام عامر: لا يا هند.. انتي عارفه انا شنو قصدي عدل... حرام عليج!! ايمان شنو سوت لج حتى تسوين فيها كل هذا يا هند
هند: ما سوت شيء !!!! كل اللي سوته فيني و ما سوت شيء
ام عامر: وهي شنو سووووت!!! انتي بالذات ايمان ما عمرها ضرتج!!1 ليش ؟؟؟ ليش؟؟؟ تطاردينيها مثل الكااابوس... ليش ما تتمنين لها الا الذل والالم و البعد عن الناس اللي تحبهم
هند بحقد: اكرهاااا.. اكرهاااااااا و ما راح اوقف قبل لا اخذ منها كل اللي ابيه
ام عامر: انزين ليش ..ليش هذا الكره ليش؟؟؟
الممرضه دخلت و قطعت على هند و امها حوار قوي: اسفه على الازعاج يا انسه...بس في واحد بره و طالب يقابلك
هند بغرور: واحد؟؟ من؟؟
الممرضه: يقول اسمه نواف..
هند وكانها بتطير من الفرح: نواف؟؟؟؟ خليه يدخل بسرعه
الممرضه طلعت على طول حتى تسمح لنواف يدخل في الوقت اللي هند رجعت ظهرها و رسمت كل ملامح التعب على وجهها..
نواف دخل بغرور بعد ما ترك مرافقينه برا:حمد لله على السلامه يا هند
هند وهي تصطنع صوت مبحوح باتقان: الله يسلمك يا طويل العمر
نواف: ان شاء الله الاصابه ماهي قويه
هند: بصراحه هي تالم كثير بس الحمد لله
نواف: هند انا جايك بطلب و متاكد انك ما راح ترديني
هند: تفضل يا طويل العمر
نواف كان مقهور لانه لاول مره يطلب من احد شيء : ابيك تتنازلين عن حقك في قضيه ايمان
كل احلام هند انه جايه يتطمن عليها تلاشت بمجرد ما ذكر اسم ايمان بمعنى انه ما تنزل وجاء الا علشان حبيبه قلبه بس طبعا ما كانت غبيه حتى تبين هذا الشيء: افااا يا طويل العمر ما كان الموضوع يحتاج ان تجي بنفسك.. انا كنت مقرره اتنازل بس لما اخف شوي .. ايمان رغم كل اللي صار تظل زوجتك
نواف بابتسامه بارده: الحمد لله يعني المحقق اللي يتنظر براه ما تعنى معي على الفاضي
هند: المحقق بره
نواف بابتسامه : اكيد جاي ياخذ اقوالك.. طلبت منه يجي معي والحمد لله انك بوعي كافي حتى تقابليه و تتنازلين و يتنهي الموضوع على خير ..
هند كان وده تصرخ بجنون بس ما قدرت و ابتسمت له حتى ينادي المحقق و صار كل اللي كان يبيه نواف
-
-
-
ايمان مشت مع السجانات وهي حاسه بتعب شديد في جسمها من الضرب و الالم النفسي اللي كانت فيه من المكان و الناس اللي حولها و كل شيء صار لها في هذا اليوم الكئيب فتح الشرطي الباب و سمح لها تدخل عند المحقق اللي كان موجود عنده شخص غير متوقع ايمان رفعت عيونها و تلاقت بعيونه الزرقاء : نواف؟
نواف كان معصب وهو يشوف عباتها المبهذله و اللي عليها تراب و مغطيه وجهها صحيح لكن بشكل غير مرتب و قبل لا يتكلم ما حس الا بيدينها على جسمه تحضنه: نواف ارجوك لا تتركني هنا
نواف انصدم و حس بقلبه ينطعن بالف سكين و سكين : تطمني ..كل شيء انتهى...
المحقق : مدام ايمان... ارجوك انتبهي معي
ايمان شويت بعدت عن نواف بس ظلت ماسكه يد من يدينه بيدها : شنو في..
المحقق: الانسه هند تنازلت عن حقها في القضيه وهو يطلعك منها لكن بعد ما توقعين على تعهد بعدم لمس الانسه هند من جديد و ان صار و تاذت على يدك.. فمستحيل تطلعين من الموضوع من جديد.....
ايمان بصوت مبحوح: اوكي
المحقق مد ورقه التعهد و ايمان اخذت القلم وهي ترجف و وقعت عليه و على محضر التحقيق و مشت مع نواف اللي بمجرد ما ركبت السياره معه سندت راسها على صدره: تعبانه يا ايمان
ايمان وهي ترجف من الالم اللي كانت فيه: كثير يا نواف
نواف انقهر كثير صحيح كان مقهور من انها ضربت هند و حطت نفسها بموقف محرج و لانها دخلت نفسها بمشاكل و لان جسار ما قال لها انها بالسجن ولانها الحين طالبه منه الحنان وهو خاااايف يضعف قدامها..: لا تبكي يا ايمان....دموعك غاليه علي كثير..
لحد ما وصلوا ايمان و نواف القصر كانت ايمان غارقه بالنوم.. نواف حملها بين يدينه و تقابل مع اهله اللي كانوا في انتظارهم اشر لهم بالهدوء و استمر يشيلها لحد ما دخلوا لجناحها نواف نزلها على سريرها و فصخ عباتها عنها و جزمتها و بمجرد ما شاف وجهها طارت عيونه و ثار جنونه ضربات على وجهها حمرا و زرقاء : كل هذا بسببي!!!! انا السبب انا اللي دخلت هند براااسك ياا ايمان... وللاسف الحين ...مسكتها رقبتي و ما عدت اقدر ارفض لها طلب
-
-
عواطف تاملت فاطمه اختها اللي ما ارتاحت الا بعد ما شافت ايمان داخله عليهم كانت عواطف من جهه ثانيه خايفه ان موضوع ايمان يطول و هذا ياخر في زواجها من مشاري: تحبينها؟؟
فاطمه: وليش ما احبها ؟؟ ماهي خالتي
عواطف: خالتك و عمه الغالي
فاطمه: وخالتك بعد و عمه الغالي
عواطف : اذا كنتي تقصدين فواز ففواز شلته من بالي نهائيا .. واذا على مشاااري... وه فدييييته
فاطمه: انا كنت اقصد مشاري من البدايه.. بس ليش لازم تدخلين فواز... عواطف انتي متاكده من قرارك؟؟
عواطف: اكيد... و قلته مليون مره
فاطمه كانت خايفه على اختها بشكل كبير من جديد تتمنى الشر لانسان و خوفها هذي المره اكبر من خوفها عليها لما تزوجت مشعل حتى تقهر فواز.. لانها بتقهر فواز و مشعل و روان كلهم هذي المره
ساره بخطوات بارده : اتصل فيني احمد...وبلغني بما ان ايمان طلعت و انتهى موضوعها على خير ماعنده مانع يملكون بعد بكرا عندك مانع
عواطف بابتسامه: لا طبعا ياا امي
ساره: بس احمد عنده اقتراح و يتمنى يعرف رايك فيه
عواطف: ايش هو؟؟
ساره: احمد يقول بما انك مشاري عنده حرمه و انتي ... توك مطلقه.. الاحسن ان نسوي حفله صغيره في الملكه بدل العرس.. ايش رايك؟
فاطمه رفعت حاجبها و نظرت لاختها اللي اكيد كانت تحلم بعرس كبير : بس ماهو عذر للالغاء العرس يا ماما
عواطف: تكلمي عن نفسك.. اما انا فموافقه
فاطمه: عواااطف
عواطف: انا موافقه يا ماما على اللي اقترحه عمي احمد و ابي يكون زواجي من مشاري بعد يومين..و بكرا باشتري لي بدله من افخم محلات في الرياض
ساره : عين العقل
فاطمه كانت صدمتها في اختها كبيره معقوله تكون هذي اختها عواطف اللي كانت تحلم بعرس اسطوري و بدله يصنعها اكبر مصممي العالم..
عواطف بنظره كلها ثقه كانت في عالم ثاني من الافكار و تقول في نفسها: واخيرا راح اتزوج مشاري.. واعيش حياه الرومانسيه و الحب مع الانسان اللي كان يحبني و ما زال، و اذل روان اللي اهاني و ذلني عمها و اكون قريبه من ريم و ادمر حياتها و حياه فواز اللي تسبب في كل اللي انا فيه
-
-
-
يتبع




ان شاء الله يكون البارت عجبكم يا حبيباتي

انتظر ردودكم الحلوووه

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 03-01-13, 01:50 PM   المشاركة رقم: 162
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 242224
المشاركات: 63
الجنس أنثى
معدل التقييم: الطير المجروح2012 عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 91

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الطير المجروح2012 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

البارت روووووووووووووووووووووووووووووعه
وعواطف كده ضيعت نفسها
لاني ماظنش ان مشاري بيحبها
منتظراكي

 
 

 

عرض البوم صور الطير المجروح2012   رد مع اقتباس
قديم 05-01-13, 12:23 AM   المشاركة رقم: 163
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 176197
المشاركات: 74
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الغرور عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 75

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الغرور غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

الله يعطيك العافية ......... جميل ورومنسي

ايمااان في تطورات عليها ونواف ( روميووو ) ياانه رزه صح عليه شطحات بس انه مهما صار يرجع لايمان

اما هند هالحقيرة ياانها حيه هالبنت وماوراها الا المصايب

اما عواطف احسها مريضة معاد تعرف مصلحتها اعماها الانتقام

وتسلم يديك ننتظرك يالغلا

 
 

 

عرض البوم صور همس الغرور   رد مع اقتباس
قديم 05-01-13, 10:05 PM   المشاركة رقم: 164
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 249413
المشاركات: 4
الجنس أنثى
معدل التقييم: الزيزافون عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 14

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الزيزافون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
New Suae رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

من جد روعه وتسلملي ادياتك ياقلبوووو صراحه الروايه جناااااااااااااان بس حبي لاتطولي علينا وتبين الصراحه انا كنت اقراها في منتدئ ثاني بس سجل بهذا عشانك

 
 

 

عرض البوم صور الزيزافون   رد مع اقتباس
قديم 05-01-13, 10:24 PM   المشاركة رقم: 165
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


هلاا يا الحلوات سوووري على التاخير هذا البارت وصل

-
-

البارت الخمسون:
قبـل سنوات
ايمان بتنهد نظرت من جديد لشهادته الدرجات لاخر شهر و تاففت: بابا راح يقتلني
نوف بضحك :هههههههه ليش ما تغيرت درجاتج؟ دايما سيئه
ايمان وهي تبوز: بس اول مره ارسب بماده اوووف
نوف ضحكت: قلت لك ادرسي بس حضرتج رحتي للمطعم
ايمان: فواز حبيبي قلبي عزمني و ما قدرت ارفض
نوف: ما راح يوديج بداهيه الا هالاكل و فواز
ايمان ضحكت :ههههههههههههههه
نسيبه طالبه هاديه و مسالمه و ما ينسمع لها صوت قربت منهم: ممكن اجلس معكم
ايمان بابتسامه : اكيد تفضلي نسيبه
نسيبه بالعاده كانت تجلس لحالها لما يكون وقت الفرصه ووقت الاحتياط وحتى في النشاط كانت تفضل تكون انعزاليه نادرا ما ينسمع صوتها فقربها من ايمان في مثل هذا الوقت كان مثير للاستغراب، خصوصا انها كانت جالسه بهدوء تسمع لحديث ايمان و نوف من غير نقاش بعد دقائق
وقفت نوف وسالت: ايمان اشتري لك شيء من المقصف؟
ايمان: 2 بطاط جيبس 1 سنكيرز 3 كيت كات 4 بيبسي
نوف بمقاطعه: بسسسسسسس انتي متى ناويه تسوين رجيم؟؟؟
ايمان: بالعيد هههههههه
نوف ضحكت و مشت بعيد بمجرد ما ابتعدت نوف ايمان التفتت لنسيبه: نسيبه شنو فيج؟
نسيبه بعيون خايفه: مافيني شيء
ايمان وهي تهز راسها: تقدرين تقنعين الكل بان في شيء بس انا لا ، في شيء مضايقج ؟ احد قايل لج شيء؟؟
نسيبه بسرعه بدت ترتجف و نزلت دموعها: ههنننننننننند.......هندددد
ايمان بمجرد ما انذكر اسم هند عقدت حواجبها: شنو مسويه هذي الحقيره؟؟؟
نسيبه: هند بتموتني ياا ايمان
ايمان بضحك: ههه تموتك؟ شنو هذا الكلام اكيد تمزيحين ياا نسيبه شنو تموتج ؟ الدنيا فوضه
نسيبه: والله ياا ايمان احلف لج هي قالت ان دخلتي بطوله التنس راح اذبحج و هددتني بعد ما انقبلت ان ما سحبت الطلب حتى تدخل هي راح تذبحني
ايمان بقهر: هو بكيفها لا يكون بتطلعين من البطوله نسييييبه هذي فرصه عمرج
نسيبه: انا خفت و قررت اطلع بس ابوي رفض قال ان هذا مستقبلي و مستحيل اطلع منه علشان سبب غير مقنع باجر اخر يوم للانسحاب و انا خايفه
ايمان بضحك: ههه كلام ابوج صح يا نسيبه .. لا تخافين هند تسوي مكائد و تتوعد وااايد بس في الحقيقه تقول ولا تسوي
نسيبه: بس يا ايمان انتي بالذات تعرفينها من اللي تسويه فيج ظنيتج بتحسين فيني ..
ايمان: قلت لج تتكلم وايد و ما تسوي شيء ثقي فيني و لا تطلعين من البطوله
نسيبه بابتسامه: مشكوره يااا ايمان.. كلامج طمني كثير
ايمان ابتسمت و سار الموضوع تمام و انقبلت نسيبه و انرسل اسمها مع المرشحين للبطوله وحست ايمان بفرح لانها ما طلعت و حققت مرادها ....لكن هذا كان ماظنته بس....
بعد يومين
صراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااخ :اآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
صرخه عاليه جدا من صوت معروف انسمع من الطابق السفلي كل اللي كانوا في الصفوف طلعوا ركض للسلم اللي كانت منه الصرخه و ايمان انصعقت من المنظر على الارض كانت متمدده نسيبه اللي كان راسها ينزف دم و واقفه ماهو بعيد عنها هند تصرخ: الحقووا على نسيبه ما ادري شنووو فيها
وحده من المعلمات ركضت و صارت تهز بنسيبه اللي كانت مثل الجثه الهامده و تصرخ: نسيبه نسييييييبه ردي علي .... ايش صاار ياا هند؟؟؟
هند وهي تذرف دموع برئيه: ما ادري .. ما ادري... كنت رايحه اصور اوراق ابله الرياضيات و لما كنت برجع الصف شفتها على الارض و صرخت
ايمان من غير لا تحس بنفسها : ياااااااااا حقييييييره ذبحتيهااااا يااا حقييييييييره !!!1
االبنات مسكوا ايمان قبل لا تضرب هند: اتركوني اذبحهااا هذي اللي ذبحتها هي
هند بتمثيل متقن: اناا اذبحهاااا انااا جرام عليج يا ايمان... حرام عليج
ايمان استمرت تصرخ و تصرخ بس ما كان في رد لان نسيبه انقلت للمستسشفى و صابها ارتجاج بسيط في الدماغ اضافه الى كسر في الحوض يمنعها من مزاوله اي رياضه طول عمرها و لما صحت ما ذكرت ابدا شنو اللي صار فاعتمد الكل على شهاده هند انها سقطت رغم اعتراض ايمان و تاكيدها انها السبب ... لكن محد صدقها و حتى لما طلبت ايمان من نسيبه تقول الحقيقه بخوف رفضت وايمان فهمت ساعتها ان نسيبه تعرضت للتهديد وهو اللي منعها من انها تقول الحقيقه ايمان يومها حست ان هند ماهي اللي تهدد و ما تنفذ مثل ما كانت تقول .. لكن وحش ما يحط اي خوف في وجهها في سبيل تحقيق اي شيء تبيه..حتى لو كان انها تذبح هذا الشخص اللي في طريقها
-
-
الوقت الحالي :
ايمان فتحت عيونها وحست بشيء ناعم يحيط فيها و سقف ملون ماهو سقف السجن اللي كانت فيه، رمشت بشكل متتالي وبعدها حركت راسها لنواف اللي كانت عارفه انه جنبها بعيون حنونه تاملت وجهه البريئ: ظنيتك راح تتخلى عني..........بس يظهر اني كنت غلطانه..
سحبت نفسها من السرير من غير لا تصحيه و مشت للحمام بمجرد ما تلاقت عيونها بوجهها في المرايا اثار الضرب اللي تسببوا فيها المسجونات اللي كانوا معها بتنهد اخذت تغسل وجهها حتى تغطيه بالمكياج ..
بمجرد ما اخذت المشط حتى تسرح شعرها اللي كان منفوش تذكرت تمشيط ايمان الصغيره اليوم اللي قبله وكلام نواف اللي يقهر عن هند بعد...... لثواني مر في بالها كلام نسيبه من قبل
((((نسيبه: بس يا ايمان انتي بالذات تعرفينها من اللي تسويه فيج ظنيتج بتحسين فيني ..
ايمان: قلت لج تتكلم وايد و ما تسوي شيء ثقي فيني و لا تطلعين من البطوله )))
ايمان تذكرت تهديد هند لها انها راح تاخذ نواف منها حتى تقهرها و تحدتها ، ايمان حركت عيونها من جديد لنواف اللي كان مازال غاط في النوم : لا......... كل اللي سويته فيني مستعده انساه و ما اخسر ضد هند ....لان من بين كل الناس اللي آذووني و دمروني هند هي الوحيده اللي ما اقدر اسامحها...
ايمان مشت بخطوات واثقه لغرفه لملاابس و طلعت لها فستان..
نواف صحى بعد ما شبع من النومه الطويله اللي اخذها و رفع جسمها بصعوبه بسبب التعب تامل حوله و عرفه انه في جناح ايمان وماهو في جناحه لكن الشيء اللي حطمه كان غير ، على التسريحه كانت ايمان لكن ماهو باي شكل معتاد
كانت لابسه فستان بنفسجي ضيق طويل صحيح لكن له فتحه لاعلى الفخذ و فتحت صدره واسعه و مسويه شعرها ويفي و حاطه وردتها الحمرا و ميك ابد بنفسجي ناعم و قلوس فوشي و حركت عيونها له و بابتسامه تسحر : صباح الورد
نواف فتح فمه بذهول من منظرها و صوتها اييمان ابتسمت و مشت لعنده: ايشفيك مصدوم
نواف وهو يرمش بعيونه: ايمان؟
ايمان بدلع: يا روح ايمان انت
نواف بضحكه: ههه انا اكيد احلم
ايمان نزلت على ركبتها وحضنت نواف : وهذا حلم
نواف تنح من تصرفها وحضنها : بصراحه ان كان هذا حلم فاتمنى ما اصحى منه ابدا..
ايمان: بس ماهو حلم يا نواف... انا رجعت لك... رجعت لك بعد ما عرفت اني ما اقدر اعيش من غيرك وانك الانسان الوحيد اللي يحبني بحق....... احبك يااا نواف
نواف ما عاد فيه يتحمل سحبها معه للفراش و قبل اي شيء :انا ما علي صلاه
نواف بصدمه:هااا
ايمان بدلع: سوري يا نواف
نواف بوز : الحين تقولين لي...
ايمان وهي تمثل الحزن: سوووري حبي... ما كنت اقصد ازعلك
نواف بتنهد وهو يبعد عنها : انا اللي اسف عمري... ما تمالكت نفسي بعد ما اخيرا اشوفك رجعتي لي
ايمان بدلع: انا طول عمري معك.. بس انت اللي رحت بعيد
نواف بعيون خبيثه: يااا سلام... نسينا اللي سويتيه فيني؟؟ وحركاتج اللي تعرف الضغط
ايمان : ونسيت انك تركتني لحرمه ثانيه
نواف بتافف: رجعنا للموضوع هذا
ايمان: انا ما رجعت انت اللي رجعت للموضوع و ثانيا خلاص انا ما عاد فيني ابتعد عنك
نواف وهو يبوسها : يا حبي ياا ايمان
ايمان ابتسمت على تصرفات نواف البرئيه رغم كل القوه اللي كان يملكها وكل الشر و الخبث و الدهاء اللي عنده كان عند ايمان طفل صغير تقدر تتحكم فيه بسهوله، و بغضبه و بذاكرتها : حبيبي نواف... ايش رايك نسافر
نواف استغرب عرضها المفاجأ و قبل لا يتكلم كملت: كبدايه جديده ..شهر عسل جديد
نواف ابتسم و باسها من جديد: اكيد يا عمري......
ايمان ابتسمت بدلع وهي تقول في نفسها: اول شيء لازم اسويه هو اني ابعدك عن المكان اللي فيه هند
نواف بتنهد: بس للاسف ما اقدر الحين..
ايمان: ليش؟؟؟
نواف: انتي ناسيه ان بكرا ملكه عواطف؟
ايمان بتنهد: يعني شنو ما اسافر معك..
نواف: انتي تعرفين اني علشانك اروح القمر ركض ...بس يا ايمان.. عواطف اكيد محتاجه لي...وبكرا ملكتها و عرسها في الوقت نفسه
ايمان: شنو ماني فاهمه؟؟؟
نواف بتنهد: احمد يقول ان بما عواطف مطلقه و مشاري متزوج مافي داعي ابدا لعرس كبير.. حفله ملكه صغيره في فندق و ياخذ حرمته معه ..
ايمان: فهمت... بس ليش ما تم تبليغي على الاقل اتجهز
نواف ببابتسامه: هذا انا قلت لك يعني ما عندك عذر تكونين حلى و ارقى وحده في الحفله
ايمان: وانت عندك شك في هذا الشيء
نواف: لا طبعا ...
ايمان وهي تسحب نفسها منه: يالله تحرك و بدل علشان ننزل نفطر
نواو هو يطير حاجبه: بتنزلين كذا؟؟
ايمان وهي تنظر لشكلها: ليش فيه شيء
نواف : طبعا فيه شيء.. فخذك كل ظهر و صدرك بعد..
ايمان بدلع لانها نجحت في اثاره غيرته: بس مافي احد غريب عادي مافي الا امك و ابوك وخواتك
نواف: حتى لو ما كان في احد هذا اللبس لي انا وبس
ايمان وهي تغمز له: و لك هذا ايااا روح ايمان ..
نواف:انتي ناويه تجبين خبري وشكلي بسوي شيء...........
ايمان بسرعه هربت ودخلت غرفه التبديل وهي تضحك: سووروي
-
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 07:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية