لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-11-12, 12:45 PM   المشاركة رقم: 146
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


خلال اربع ايام طلعت نتائج تحاليل مشعل و عواطف و تحدد يوم الثلاثاء يوم الملكه .. سديم لبست عباتها و طلعت من البيت من اول اليوم لاخره بحجه ان عندها بحث مهم و بتقضي اليوم بطوله عند صديقتها ..حتى تتجنب اي ذكر للموضوع
كانت حفله ملكه صغيره بسبب الظروف ....ملكوا و جلس مشعل مع عواطف اللي كانت لابسه بدله ناعمه و تبادلوا اطراف الحديث و قال لها انه بيحط لها موبايل و خط جديدين بس عواطف رفضت لان موبايلها كان غاااااااالي كثير رقمها مميز و يعرفونه كل صديقاتها مشعل ما عجبه هذا الرد منها خصوصا انه اول يوم لهم بس حب انه يدلعها شوي استاذن عمه و طلع وهو يحس ان اختيار روان كان لابأس فيه و اكيد بيفرح مع عواطف اللي كان واضح انه عاجبها كثيييييير
عواطف بفرح دخلت غرفتها و رمت جزمتها في كل ناحيه في الغرفه و جسمها على سريرها و طلعت نفس طويل
فاطمه بضحك دخلت الغرفه: ما شاء الله ايش هالنفس الطويييييييييييييييييييييييييييييل
عواطف ابتسمت: هههههههه نفس شوق و عشق يااا فاطمه
فاطمه بضحك:ههههههههههههه لااا عاد صدميتين ياااا جوليت
عواطف: لوووول... بصراحه فعلا احس نفسي جوليت
فاطمه: يااا شيخه.. ما عرفتيه الا من كم يوم
عواطف: فعلا بس احس نفسي اعرفه من زمان
فاطمه: وين اللي كانت تقول انه شايب !!
عواطف: شااايب لوول اقوول ترا مشعل حبيبي كبر نواف ...
فاطمه بتنهد ضاحك: بس نواااف احلى منه
عواطف ضحكت : ههههههههههههههههههههه من يشهد للعروس
فاطمه بضحك: الا اهل العرووووس لوول..... بس
عواطف باستغراب من تغير ملامح اختها: بس ايش؟؟
فاطمه: هل هذا يعني انك نسيتي فواز
عواطف رفعت حاجبها و بعدها حركت عيونها لبعيد : فواز مسحته من عقلي من زمان..
فاطمه: ما شاء الله من متى هذا الكلام؟؟
عواطف: من اليوم اللي قال فيه لابوي..اني راميه نفسي عليه... و بصراحه يا فاطمه.. بعد ما حسيت اني كنت بضيع لما خطبني سعود و انقاذ ايمان لي في اللحظه الاخيره.. قررت اني ابدي جديد و مشعل هو كان بدايتي
فاطمه ابتسمت لها : الله يوفقك ياااا اختي......
رن موبايل عواطف و فاطمه انصدمت : لا تقولييييين ان هذا هو
عواطف بضحك وهي تشوف رقمه: اكيييييييييييد.. هو قال لي
فاطمه حست بشيء من الغيره وهي تسمع حوار اختها مع زوجها و طلعت .. اخذت موبايلها تتتصل بجسار بس ما رد عليها... صحيح ان علاقتهم تحسنت كثير بس ماهو الرومانسي اللي كانت تتوقع منه يكون بعد اربع سنوات ملكه...
-
-
الكـووويت:
افراح دخلت البيت مع هند و عامر و متملله بعد رحله للسينما و افتتاح مول جديد: هند.. فعلاا ما عندك ذوووق...
هند وهي تهز خصرها : انا ما عندي ذووق ياااا ام الذووق.. الفلم روووعه و يهبل انتي و زوجج ما عندكم ذووق
افراح بتافف: يا اخي لا تروحين معنا دام ذوقنا ما يعجبج رووحي مع صديقاتج
هند: ما ابي اروح مع صديقاااتي .. لاني ان رحت معهم ذبحوونا الشباب!!!
عامر عصب من جراه اخته مع زوجته: هند عييييييييب هذا الكلام
هند: بس هذي الحقيقه شنو اسوي....
افراح من غير تفكير: متى تتزوجين و ارتاح منك!!
هند انقهرت كثير من فتح افراح لموضوع عندها وتر حساس كثير فيه بعدت عنها و توجهت لامها تسلم عليها : قووه ماما
ام عامر: ياا هلا وغلا... عسى استانستوا
هند: الفلم حلووو و يضحك بس الخايس افراح مو عاجبها
افراح غمزت لهند حتى تقطع الموضوع و تقث امها اكثر: تضحك معك يا خالتي
هند كانت بتنكر بس نظره ثانيه من عامر سكتتها ، ام عامر المسكينه واللي ما تعرف اي شيء عن طبائع بنتها الحقيره ابتسمت و حركت عيونها لها: اجل اسمعي خبر اكيد بيفرحج ياا بنتي ياا هند...
هند بابتسامه: خير ياا ماما
ام عامر: اتصلت فيني عمتج ساره و بشرتني ان عواطف ملكت
هند تغيرت تعابير وجهها من البرود لصدمه: عواطف ملكت!!! من اخذتتت؟؟؟
ام عامر: نسيبهم اخو مرت مشاري
عامر صفر : واوااا الدكتور في الجامعه!!! فعلا عريس لقطه...
هند كانت منقهره وفيها غصه كبيره بس ما حبت تقول شيء حتى ما يبان للكل انها ما هو عاجبها : واكيد لازم نبارك لهم صح ماما
ام عامر بابتسامه: اكيد ... هذي عواطف الغاليه صديقتج
افراح بسرعه: اعذريني ياا خاله .. انا ما اقدر...
ام عامر: ليش.؟؟
افراح بتنهد: انتي عارفه ليش يا خالتي
ام عامر: عارفه يا بنتي بس السؤال هو ليش وهي ماهي موجوده.. مسافره عندها شغل
افراح ارتاحت لان خالتها فهمتها على طول قالت: ان كانت ما هي موجوده ما عندي مانع
افراح غمزت لعامر اللي ابتسم على طول و هز راسه: متى تبون نروح الرياض؟
ام عامر: شنو رايكم نروح الخميس .. بعد باجر
عامر وهو يسحب موبايله: اوكي بعد باجر احد عنده اعتراض؟؟؟ افراح؟
افراح هزت راسها و هند ظلت ساكته: هند؟؟
هند بعدها انتبهت و قالت: براحتكم
و بعدها طلعت من الدور لغرفتها الكل كان مستغرب سبب هذا التصرف و البرود منها خصوصا ان عواطف صديقتها ...
هند بمجرد ما دخلت غرفتها ضربت الباب بقوه: عوااطف الخاااينه تزوجت!!!! عواطف الخااايسه تتزوج وانا اظل عاااااااااانس!!!! عواطف تتزوج و تتركين انااااااا لحالي بمعركتي مع ايمان..... لا والف لاااااا.. هيييين يااا عواطف.... انتي ما تعرفين انا شنووو مخططه لج..
-
-
بعد يومين
فاطمه دخلت لعند عواطف اللي كانت في حديث رومانسي طويل مع حبيب القلب مشعل و اشرت لها انها بتكلمها: تدرين من جاي يبارك لك؟؟
عواطف بتافف لها قطعت حوارها مع مشعل: خييييير من؟؟
فاطمه: هند و اهلها
عواطف على طول كشرت: لا يكون قلتي لها اني هنااااااا...
فاطمه: لا تخافيني امي قالت لها انك مستحيه...
عواطف: احسن...اووف منها مالي خلق لها
فاطمه وهي تجلس جنبها: حتى انا .. ولهذا السبب قررت اني اجلس هناااااا
عواطف : لا اطلعيييييي
فاطمه : مستحيل!!! خصوصا ان مشاري جأء فجأه و صار يتناقش مع ابوي و نواف و عامر في مجلس الرجال باكثر من موضوع و بصراحه استحي اطلع
عواطف: تستحين ولا السيد جسااار رافض انك تطلعين بوجود عيال عمك
فاطمه: الاثنين و الحين كلمي حوارك مع حبيب القلب خل اتعلم هههههه...
عواطف تاففت بس ما كانت تقدر تطول على مشعل و كملت كلامها معه...
من جهه ثانيه
ايمـان اللي رجعت من رحلتها بعد ما عرفت ان الملكه و الخطبه و كل شيء انتهت دخلت البيت و بمجرد دخولها اخذت مسؤوله الباب طرحتها و عباتها ..
شهد سكرتيرت ايمان اللي تروح معها في كل سفراتها ظلت متغطيه... كانت ايمان ماخذه طريقها للسلم لما سمعت صوت نادرا ما ينسمع في البيت...
بجانب لوحه الصور التذكاريه كان في خادمه اول مره تشوفها ايمان و معها بنت صغيره تفرجها على الصور و البنت تضحك...
ايمان ابتسمت بس شهد قطعته لما قالت: سيدتي يظهر ان السيده ساره عندها ضيوف...
ايمان رفعت حاجبها: وإذا؟
شـهد وهي تحرك عيونها على لبس ايمان... اللي كانت لابسه فستان اسود قصير بكم ثلاث ارباع و عليه شريطه زيبرا و جزمه زيبرا و شعرها طبعا كانت ويفي على طوله: احسن لو نطلع لجناحك ... يمكن عندهم رجال و لبسك.....
ايمان بسرعه قاطعتها بتكشيره: شهد للمره الثانيه اعيد و اقووولج مالج اي شغل في لبسي او تصرفاتي انتي عندي موظفه فقط تسوين شغلي و تاخذين مرتبج عليه و غير هذا لا .. ولا تظنين لاني اتكلم معج و منزل مستواي العالي لج انج صديقتي.... لااااا... تذكري انتي من وانا من؟؟ انااا السيده ايماآآآآن.... و انتي السكرتيره شـهد... احنا محنا اصدقااااء لاني من الاساس.. مالي اصدقاااء...
شـهد ماتت قهر بس ما قدرت تسوي اي شيء.. تعرف سيدتها شلون قلب بارد قاسي.. بعد ثواني تغير كل شيء لما شافت ايمان تعطي نظره حنونه للبنت الصغيره و تاخذها من شغالتها : شسمج يااا حلوووه...
الشغاله : اسمها مسك.... يا مدام..
ايمان حركت اصابعها على وجه الطفله البرئيسه بحنان و البنت تضحك لها .. كانت تموت في الاطفال خصوصا في هذا السن : بس للاسف تحقيق هذا مستحيل...
شهد: ايش يا سيدتي..
ايمان تحولت ملامحها الى الحزن كانت بترجع البنت اللي تضحك للشغاله لما انفتح بالقاعه الاستقبال و طلعت حرمه مع ساره اللي كانت تقول: لازم تعيدونها يا ام عامر والله لازعل ان طولتوا علينا...
ام عامر توسعت عيونها رغم انها كانت مبتسمه لساره لما شافت ايمان، وراها على طول هند و افراح..
هند بصدمه قالت : ايماااااااان؟؟
ساره بعلت ريقها بسرعه وهي تقول بابتسامه: متى رجعتي حبيبتي...
ايمان كانت عيونها على هند بابتسامه قالت: ياا هلاا وغلا بخالتي ام عامر و هند.. مرحباااا مر ووقت طووووووووويل على اخر مره شفتج فيها.... شلونج...تزوجتي ولا لسى عانس هههههههههههههههههههههههههه
هند انفجرت غيض بس افراح سبقتها: أمنيه جيبي مسك لهنا..
الشغاله امينه بقوه سحبت مسك من ايمان و بسرعه اخذتها لعند افراح اللي سحبتها لحضنها بقوه رغم انها كانت تبكي..
ايمان بنظره مغروره: واااوو يظهر ان حتى بنتج تفضلتي عليج يااا افراح...
افراح: اسكتيييييييييييي!!!!!!!
من غرفه المكتب طلع عامر و نواف و بو نواف و مشاري..: ايش صاااير؟
ايمان حركت وجهها لعامر و من غير ما تحس نظره الغرور تحولت الى حزن : شلونك يا عامر..
افراح ما كانت تقدر تقاوم اكثر بجنون غطت وجهها و مشت لعند عامر : افراح لحظه...
افراح التفتت لعند ساره: كثر الله خيرك يا ام نواف بس مره ثانيه لا تقولين وعد ما تقدرين تنفذينه...
ساره: والله كانت مسافره....
افراح سحبت عامر مع يده: لا تقولي لي مره ثانيه زوريهم.... مشينا..
هند عطت نظره لايمان و مشت وراهم ومع امها
عامر: مع السلامه...
مشاري بهدوء: انكمل شغلنا ان شاء الله في الشركه...
عامر وهو عيونه على ايمان: يكون احسن...
وطلع ايمان كانت تراقب نظرات الغضب من ساره و نواف و مشاري بهدوء عطتهم ظهرها و صعدت لجناحها.. ساره نادتها بس هي تجاهلتها حست باحد جاي وراها ما عطته مجال و عطت الامر بقفل باب الخاص بجناحها: اقفل الباب...
ايمان بعد ما تكسر الباب سندت ظهرها عليه و نزلت دموعها : ايمان ... افتحي الباب انا نواف... ابي اكلمك..
ايمان و هي تحاول تخفي اي شهقت الم في صوتها: بس انا ما ابي اسمعك..
نواف: انتي تعرفين اني اقدر افتح الباب و ادخل بالقوه ... بس انا ابيك انتي تفتحينه...
ايمان: اتركني في حااااااااالي لو سمحت...
نواف فهم من نبره صوتها انها في حزن تراجع و تركها تبكي لحالها ... شيء تعودت عليه من وصلت هذا البيت....: ما عدت انا ... ما عدت انا ... ما عدت انا...
ايمان فتحت موبايلها على صفحه المنتدى حتى تنسى اللي صار و تشغل نفسها لما لقت رساله الترحيب: اهلا و سهلا بعودتك يا سيده الحب..
ايمان بالم وهي تقرا الرساله: سيده الحب؟؟؟ هل فعلا ما زالت استحق هذا اللقب؟؟
رجعت و قفلته من جديد و قررت تاخذ لها شور طويل تغير فيه جو و تريح اعصابها المشدوده من ايام...
-
-




ساره دخلت لعند بناتها اللي كانوا يسولفون بعد ما سكرت عواطف الخط من زوجها مشعل اللي تعلقت فيه كثير: خالتكم ايمان رجعت وفي وقت غلط
فاطمه بعيون متوسعه: لا تقولين انها تواجهت مع افراح
ساره: للااسف.. ورمت كم كلمه عليها وعلى هند... و ام عامر تضايقت كثير لانها ظنت اني كذبت لما قلت انها ماهي هنا..
فاطمه: وايش صار؟؟
ساره: طلعوا زعلانين...و الله يستر اخاف يقاطعونا...بسبب تصرفات ايمان
فاطمه حركت عيونها لاختها بخوف واللي كانت تحس بنفس شعورها و كل وحده منهم تقول في نفسها : الله يستر و ما يتمدد الغضب لشيء اكبر
-
-
هند بمجرد ما دخلت سكنها رمت شنطتها و ضربت الارض بقوه: هيييييييين يااا ايماااااااااااااااااااااان هييييييين يااا حقيييييييره... انا اعلمك ياا كلبه... انااا عاانس.... هيييييين انااا اعلمج
اخذت هند موبايله من شنطتها المرميه على الارض و بسرعه اتصلت بشخص تعاملت معه كثيييييير.. شخص ساااعدها في كثير من اعمالها القذره الشخص نفسه اللي دبر لها روزليا... و طلبت منه خدمتين...او بالاحرى شخصين ينفذون لها خطتين لها
الاولى كانت ...
-
-
بعد يومين بعد ما طلع مشعل من محاضرته و توجه لمكتبه لقى فايل على مكتبه استغرب و سال الموظف قال ان واحد وضعه في بريده وهم تركوه..
مشعل فتح الفايل و كان عباره عن سيدي و اوراق قرر يشوف الاوراق بالاول و بعدها السيدي و انصدم من انه سجل مكالمات لعواطف خلال اشهر طويله...
و كشف لرسايلها بعد...
مشعل انصدم كيف وصلت مثل هذي المعلومات لشخص محدد مستحيل الا اذا كان هذا الشخص هاكرز خطير دخل على سجل عواطف كان بوده يحقق بس ما قدر لانه انصدم من الطرف الثاني اللي كانت بينه المكالمات: فوووواز؟؟؟
مشعل بسرعه اخذ السيدي و دخله في الابتوب و كانت الصاعقه... كان عباره عن تسجيلات صوتيه لعواطف مع بنت ماعرف صوتها لكنها كلها كانت عباره عن تخطيط من عواطف بمساعده من هذي البنت ..
عواطف الغبيه ما كانت تعرف ان هند كانت حاسبه حساب لكل شيء عمرها ما ارسلت رساله فيها دليل ان العقل و التخطيط كله منها و لما كانت بتعطيها خطه كانت تتصل فيها على خط البيت و ماهو على موبايلها حتى تسجل حوارهم اللي اكيد بيجي يوم و تستفيد منه و ما تعطي المجال لعواطف تسوي هذا الشيء هي ..
مشعل انفجر قهر و غضب من عواطف اللي كانت يظنها ملاك طيب و طلعت شيطان...: فوووواز تبين فووواز المتزوج ياا عواطف!!!!! ان كانتي تحبيه ليش تزوجتيني......روان المسكيننننه انخدعت فيك..و علشانها بس مستحيل اني افضحك....... بس هين ... دوووواك عندي..
-
-
نواف تنهد في مكتبه و هو يتذكر ايمان واللي صار بينها و بين هند من كم يوم .. بس ما كان عنده شيء يسويه هي رافضه تشوفه او تكلمه وهو ما يبي يبن لها شوقه لها واللي اكيد بيزيد البعد بينهم..
رن موبايله باسم الجود صديقته الجديد و ضحك... هو و الجوري تقدموا خطوه كبيره في انتقامها من بوفهد.. اشتروا شركه بوفهد و استلوا على كل شيء يملكه و ما تركوا له الا القليل القليل وهو الشيء اللي ارسله للمستشفى بازمه قلبيه و اكدي ان الجود الغبيه متصله حتى تعرف السبب
نواف بنبره ساحره: ياهلا وغلا...بالغلا و النور.. حبيبتي شلونك
الجود: انا حبيبتك..
نواف : اكيد حبيبتي ....ليش عندك شيء بهذا الشيء؟؟
الجود: ايش اللي سويته في ابوي؟؟؟
نواف: خطه ...
الجود بعيون متوسعه: خطه ... خطه تبي تذبح ابوي؟؟؟
نواف: خطه ناوي ادمر فيها الجوري بمساعده ابوك... ولا يغرك اللي يسويه ابوك.. تراه كله تمثيل..
الجود: بس الطبيب...
نواف: انا مفهم الطبيب يفهم يوسف و الباقي كل شيء... انا و ابوك ناوين ندمر الجوري و نستلوي على كل املاكها...
الجود بابتسامه سعيده: ذيب...
نواف: لحد الحين ما عرفتيني....انتظري بس لحد ما نجلس لحالنا ولا بينا حواجز و تعرفين انا..
الجود: يووووووووووه نواآآآف
نواف : روح و حياه نواف...... متى اشوفك...
الجود: تو الناس... انت ناسي ان الكل يظن ابوي تعبان..
نواف: وانا بنتظر لحد ما انتهي من خطتي حتى نتزوج...
الجود: انت ناوي تتزوجني
نواف: افااا يا جودي حبيبتي ... انتي تظنيني من هذا النوع من الشباب اللي يستغلون البنات ولا يتزوجونهم...
الجود: لا ياااا حبيبي والله مو قصدي..
نواف: اجل ايش قصدك...
الجود: قصدي ان الوقت ماهو مناسب و...
نواف: وانا بموت قبل لا نتجمع... الا اذا خففتي عني و..
الجود: صعب ... صعب ياا نواف... صعب اتزوج بالسـر...
نواف: انا و انتي متزوجين .. متزوجين.. نتزوج بالسـر و بعدها نعلن زواجنا.... ابوك وانا ما عندنا اي استعداد احد يعرف بحقيقه علاقتنا بالوقت الحالي... و هذا الشيء راح يعطل زواجنا.. فكري,,, حبي,,, ووعد مني... اكتب فيلا كامله باسمك مهر لك...
الجود: فيلا... مهري؟؟؟
نواف: وباي حي تختارينه في الرياض... وان بغيتي بره المملكه هما راضي..
الجود ارتسمت ابتسامه عريضه على وجهها و هزت راسها بالموافقه: اكيــد
نواف: حياتي والله...
الجود: حبي .. مضطره، ارتكك الحين حتى ما ينتبه اخوي على غيابي...
نواف: براحتك... بس... انتظرك المسـاء..
الجود: اوكي...
نواف سكر الخط بابتسامه عريضه على وجهه
بعد عده ايام
فتح نواف باب الجناح الملكي و سمح لها تدخل بسعاده و اعجاب كبيـر: نورتي بيتك يا جودي...
الجود كانت في قمه الفرح و الاستمتاع بسرعه فصخت عباتها و غطاها و سمحت له يحرك عيونها باعجاب عليها كانت لابسه فستنان اخضـر ماسك على الجسم و مزين بدانتيل سيلفر و الكريستال مثور على الفستان و على شعرها المرفوع كله لفوق: قمر والله قمر..
الجود: نواافي .. بليــزززز كذا ادوخ...
نواف بمكر: لااااا،،، تدوخين... كذا ما يمشي الحال
الجود: نوااافي!!!! بليــزززز انا ما اتحمل كذا .......
نواف: اهلك يعرفون انك معي...
الجود بسرعه: اكيد لا... قلت لهم ان صاحباتي بيسون حفله دوريه كل اسبوع و لازم نبات عند بعض و بكذا اصير عندك كل اسبوع..
نواف و هو يقرب وجهه لعندها و يطبع بوسه على خدها: بس مره بالاسبوع...
الجود بدلع : ايش اسوي يعني..
نواف: تقدرين تجين العصـر و تقولين انك في السوق..
الجود: بس اخاف السواق يفتن...
نواف وهو يحوط يده حول خصـرها: لا تخافين طول ما انتي معي... كم الف يسكتونه و يسكتون اهله كلهم...
الجود: وه فديتك... الله يخليك لا و لا يحرمني منك...
نواف ابتسم بس ما قال اميـن و هي انتبهت على هذي النقطه بس قطع اللحظه موبايل نواف اللي اتصل .. الجود بنفسها: ايش هذا السخيف المتصل في هذا الوقت..
نواف وهو يرد و يتكلم بالروسي: ماذا تريد الا تعلم اني مشغول..
رئيس حرس نواف الروسي: سيدي انا اسف ولكن كان من الضروري ان اخبرك بما حدث..
نواف: و ماذا حدث؟
الحارس وهو يضغط على راس مصور كان جالس في مكان شوي بعيد عن الفيلا اللي كان فيها نواف: هنالك تحري خاص اجنبي تم ستاجاره لمراقبتك و التقاط بعض الصور لك مع زوجتك الجديده..ز
نواف وهو رافع حاجب: وااووو ... و عرفت من ارسله..
الحارس: طبعا... بعد مجموعه من الضربات تكلم و اخبرنا بالمبلغ الذي تلقاه و اسم المستاجر انه السيده ايمان
نواف ابتسم و بعدها انفجر ضحك: ههههههههه هذا مضحك... لابأس .. اسمح له بالتقاط الصور و ادفع له عشر اضعاف المبلغ الذي تم دفعه و اتركه يتصرف كما يحلو له بشرط الا يظهر وجهي في كل الصـور...
الحارس: تريده ان يلتقط صور لسيده؟
نواف بكل حقاره: لا باس بهذا... انا اعرف الى اين ستذهب هذي الصور..
الحارس : حسنا..
نواف سكر الخط و حرك عيونه للجود : هذا احد عملائي
الجود: قطع علينا اللحظه
نواف: مافي مشكله .... نكمل من حيث وقفنا...
الجود كانت فرحانه من كلامه الرومانسي و لمساته المتفننه و ما كانت تعرف بالصور اللي تتصورها وهي ما هي عارفه...
المصور الفنان بعد ما طلع من الفيلا و معه الصور الحقققيره توجه لمكان اللقاء بالزبون اللي كان ينتظره مع الشخص اللي وفره له و سلمه الموميري اللي كانت فيها الصور بتنهد لمسؤوله: تحملت ضربات كثيره و يجب ان احصل على تعويض
المسؤول : اكيد ستحصل و لا ايش رايك يا مدام ايمان
ايمان اللي كانت لابسه عباه و غطى على وجهها ابتسمت و اخذت الموموري و عطته المبلغ كاش: تفضل لقاء اتعابك... بس اهم شيء لا يكون قلت لهم اسمي
المصور بخوف: طبعااا لااا يا سيدتي
ايمان من وراء الغطاء: ممتاز
بعد ما اخذ المصور الفلوس طبع على طول و ترك المسؤول مع ايمان اللي بمجرد ما ابتعد رفعت غطاها: واضح انه بلغ انا من
المسؤول : ولهذا السبب قلتي له ان اسمك ايمان ياا انسه هند
هند بضحك:ههههههههههههههه اكييييييييييد يااا ذكي...
المسؤول: رغم اني مسؤول على كثير اعمال مشبوهه ... اخاااف منك كثثثثثثثثير
هند: حراااام عليك.. احنا اصدقاااء و انا عمري ما فكرت اخووونك... المهم انت ما تخوووني
المسؤول: وانا مجنون....
هند ضحكت وهي تطلع مع سواقها بعد ما اخذت المموري وهي تنتظرها رحله و مهمه جديده..
كل اللي اقدر اقوله ان كلمه ايمان لهند و زواج عواطف من مشعل
سحب على العائله كلها ... مشكلات جديده ... وعوده اكثر شر لهند...

-
-
-
يتبع::



نلتقي السبت المقبل ياا حلووووووووااات

انتظر ردودكم الحلووووه ياا حلوووات

و لا تنسوووين بالدعاااء خااايفه موت من الامتحان الاثنين

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 23-11-12, 04:55 PM   المشاركة رقم: 147
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 154345
المشاركات: 42
الجنس أنثى
معدل التقييم: jihane11 عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 17

االدولة
البلدMorocco
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
jihane11 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
Congrats رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

رواية جميلة وممتعة واتمنى لك امتحانات موفقة قولي امييييييييييييين

 
 

 

عرض البوم صور jihane11   رد مع اقتباس
قديم 25-11-12, 06:38 AM   المشاركة رقم: 148
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


االبارت الثامن و الاربعين:
-
-
روان كانت ميته من الخوف لما اتصل فيها مشعل و طلب منها تجي البيت ضروري كانت حاسه ان في شيء و ماهو طيب من نبره صوته..
دخلت البيت لحالها رغم اصرار مشاري انه يرافقها لكنها فضلت تكون لحالها و كان مشعل في انتظارها في مكتبته وهو مكان معزول عن مسامع الشغالات: السلام عليكم
مشعل التفتت لها وكان العبوس على وجهه روان مشت له حتى تسلم عليه لما مد يده قدامها يوقفها: عمي؟؟
مشعل ببرود: انتي ايش اللي تعرفينه عن عواطف يا روان
روان حست بشيء من التوتر بس حبت انها تعرف اللي عنده: اعرف؟؟ اعرف ايش بالضبط؟
مشعل : ايش اللي تعرفينه عن عواطف حتى تصري اني اتزوجها.. ايش هو التصرف العظيم و والاخلاق الكبيره اللي جعلتك ترشحينها زوجه لي يااااااااااا روووان... يااا بنت اخووووي
روان هزت كلمت مشعل الاخير و بالم قالت: عمييييي .......اناااااا ماااااااااا اعرف!!1
مشعل: ولما انتي ما تعرفين عنها شيء ولاهي مميزه ليش اصريتي عليها ليش ما فكرتي تسالين و تستفسرين عن ماضيها
روان لما ذكر مشعل كلمه ماضي توسعت عيونها و مشعل على طول فهم انه ضرب وتر حساس: او انك كنتي تعرفين و سكتي عنه..
روان توترت وهو شيء اكد لمشعل انه استنتاجه صح: كنتي تعرفين ان عواطف كانت و مازالت تبي وااااااااخد ثااااااني؟؟؟و انها حاولت كثير تفرقه عن زوجته؟؟؟؟؟؟
روان نزلت دموعها بقوه: بس يا عمي
مشعل بقهر: بس ايششششششش مااافي تفسير ولا تبريير للي سويته.. انا يا روان.. انا تختارين لي وحده مثل عواطف! انا اللي حرمت نفسي من الدنيا و متعها حتى اربيك لما تخلى عنك الكل... انا اللي حرمت نفسي الزواج حتى ما اجيب لك حرمه تضايقكك في بيتك! انااا يااا روان.. انا؟؟
روان كانت تبكي و مغطيه عيونها بيدينها: اسفففففففه... اسففففففه كنت اناااانيه.... كنت اناااايه فضلت سعادتي على سعادتك ياا عمي ساامحني....
مشعل: سعااااااااتك كانت مضمووونه... مافي علاقه لزواجي بعواطف فيييييييها
روان: الا فيه... انااا حملت لسى .. و عواطف كانت و مازالت تبي مشاري.. و ان طلبته وانا لسى ما حملـــــ...
مشعل على طول قاطع روان لما ذكرت مشاري: لحظه لحظه!!! ايش دخل مشاري بعواطف
روان: مشاري كان خاطب عواطف قبلي بسنوات و ما اتفقوا ابوه و نواف بسبب مشاكل بالشغل فانفصلوا بس استمروا يحبون بعض و هذي المشاكل تصلحت الحين و...
مشعل: انتي غبييييييييه؟؟ من حط هذي الافكار في رااااسك؟؟
روان: ليش؟ هو في شيء ثاني؟؟
مشعل: يظهر يا روان انك انحطيتي في وسط خدعه حقييييييره.. وللاسف كنتي طعم سهل هدفه كان اصطيادي
روان: ماني فاهمه .. وضح لي يا عمي...
مشعل: عواطف ما كانت ابداااا تبي مشاري.... اللي تبيه فواز
روان بصدمه: ايش؟؟؟؟؟؟ لا مستحيل هو..
مشعل: وصلت لي تسجيلات بصوتها من فاعل خير وهي تخطط مع وحده ثانيه لتدمير زواج ريم و فواز و اضافه الى مسجات منحطه له ... و هو شيء مستحيل اسكت عليه
روان: ايش اللي بتسويه يااا عمي!!! ارجوك!
مشعل : انتي اخترتي مشاري علي يااااااا روان.. لكن انا مستحيل اختار سعادتي عليك....
روان بخوف: ايش اللي ناوي تسويه ياا عمي
مشعل بتنهد: بعد اللي عرفته مستحيل اظل مع عواطف ... لهذا السبب بطلقها
روان وهي ميته من الخوف: لا ياا عمي ارجوووك.. ان طلقتها انا....
مشعل: تطمني.... ما راح افضحها!!! لاني ان فضحتها مستحيل تظلي مرحب فيك بالعايله... انا راح اطلع باقل خسائر ممكنه لي ولك
روان: ايش اللي بتسويه!
مشعل : بعد كم يوم... يجيك الخـــبر...
-
-
نواف ابتسم بعد ما سكر مكالمه غراميه طويله مع الجود اللي كانت علاقته فيها ماخذه مجرى من الرومانسيه و المتعه لنواف.. اللي عاجبه في الجود انها كانت مغروره وواثقه في نفسها كثير وانها بتكون زوجته علني وهو شيء كان ممكن بعد ما تشوف ايمان الصور و تنجن وبعدها يقول لها انها زوجته العلنيه.. وبعدها يرمي الجود بعد ما تستسلم له ايمان و بكذا يكون ضرب عصفورين بحجر كسب ايمان و كمل انتقام الجوري من بوفهد اللي اخذ بنته
رن موبايله من جديد باسم فوزيه وهو شيء اجبره يزفر خصوصا انه متجاهلها من فتره بسبب نفسيتها السيئه وهو نفس الشيء يحس نفسه منها كثير.. نزل الموبايل و ابتدأ بشغله لما تقدمت من عنده سكرتيرته: سيدي
نواف رفع راسه: خير في شيء؟
السكرتيره: في وحده اسمها هند البدر بره و تقول انها تبي تقابلك..
نواف تنهد وهو يسال نفسه هذي ايش جايبها: خليها تدخل
السكرتيره طلعت و بمجرد ما طلعت دخلت هند بابتسامتها العريضه على وجهها: هاااااااي يا حلو
نواف بضحكه ساخره: هااياااات يااا احلى
هند جلست قدامه بدلع: شفت نفسي ماره من عند الشركه قلت خل امرك و اكحل عيوني بالزين هههههههه
نواف: ههههههه لهذي الدرجه انا مزيون
هند: طبعاااااا وهذا الشيء محتاج سؤال ّ
نواف: هههههه للاسف نادرا ما اسمع هذا الشيء فشكرا على رفع معنوياتي
هند: لان اللي عندك ما عندها ذوق
نواف وهو يرفع حاجبه: خير؟
هند: سوري نواف انا ما قصدت اهين ايمان حبيبه قلبك الغاليه و اللي اعرف انك ممكن ترميني من الشباك علشانها
نواف :ههه احلى شيء فيك يا هند انك عارفه حدودك
هند بضحك حتى ما تبين له انه غلبها باسكتها: هههه اكيد اعرف حدودي لو ما اعرفها كان صرت مثل البنات الغبيات اللي يرضون ياخذون واحد عنده ايمان الخارقه الجمال...
نواف: هند.. انتي لايش تبين توصلين..
هند مدت مجموعه اوراق قدام نواف: تقبل تكون شريكي ياا نواف؟
نواف باستغراب اخذ الاوراق و ابتدا يقرا فيها و هي كانت عباره عن تخطيط لمشروع لاباس فيه: واو... شيء جميل جدا ..
هند: انا درست اداره اعمال و اخذت دورات كثيره و كل اللي درسوني شكروا فيني و قالواا ان لي مستقبل كبببببببير في التخطيط لهذا السبب رسمت هذا المشروع مع اكثر من اختصاصي وقلت اشوفك ورايك
نواف وهو يرمش بعيونه: مشروع مثل هذا جميل و مدخوله مضمون كثير بس ليش انا... اخوك عامر اولى...
هند لفت وجهها بعيد: اسمح لي يا نواف لما قررت ابتدي مشاوري قررت ابتديه بروحي و ما ابي اشارك عامر حتى ما ينسب اي شيء له و بعد كم سنه اتهاوش مع السيده افراح يقوم يرميني بالشارع انا و امي
نواف بعدم تصديق: عامرررررر كذااااااااا
هند: وليش الااا.... اذا مانت مصدقني اسال ايمان
نواف رعص على اسنانه لانها تذكره بايمان باشيء تقهره: خير؟؟
هند: اسالها هو شنو سوا في زوجته السابقه نوف.... كلمه وحده من واحد غريب شكتته فيها و استمر يشك لحد ما وقف قلبها و ذبحها..
نواف بتنهد: هذا موضوع مختلف يا هند
هند وهي تمثل الدلع قررت تسحب الملف: اذا ما تبي تشاركني خلاص ما ابي
نواف حط يده على الملف و بدل لا توقف هند استمرت تمد يدها و تلامست يدينهم..وسحبتها بتمثيل متقن: سوووري
نواف: انا اللي اسف... خلاص ياا هند ما راح يصير الا كل خير و المشروع بيتنفذ و بنكون شركاء فيه
هند من اول ما دخلت وهي عيونها كانت على موبايل نواف اللي كان صامت و يرن و يرن باستمرار نفس الرقم و في هذي اللحظه اللي كانت تمثل فيها الخجل قررت تستغل الوضع و تسحبه: ما شاء الله موبايل اي موديل عمري ما شفته
نواف ما عجبه انها اخذت موبايله تتامله هي ما فتحته لانه فيه رقم سري بس ما حب انه يبين لها انه ما يحب احد يمسك اغراضه..: التصميم مصمم لي بروحي بما اني شريك كبير في شركته لكنهم ناوين ينزلون هذا الموديل بعد سنه و نص
هند اخذت موبايلها و صورت جهاز نواف اللي ما عبجه تصرفها: هنننننند لو سمحتي انا ما احب احد يلمس اغراضي
هند رجعت الموبايله له و رفعت حاجبها : تتكلم عن الموبايل كانها ايمان و طايحه فيها تبوس
نواف بانفجار: هننننننننننننننننننننننننننند
هند ضحكت ووقفت حتى تهرب : ما دامني اعرف نقطه ضعفك راح استغل كثييييييير ياااا حلووو....بااااااااااااي
هند طلعت بسرعه كبيره و نواف تنهد بقوه بمجرد ما اختفت نظر للملف و لموبايله و حس بانقراف من نفسه .. اخذ موبايله و اتصل فيها..
رن رن رن .................. رن رن رن
كالعاده ما ردت عليه ايمان نزل موبايله و رفع راسه للسقف يتامله : هند تقول اي بنت ترمي نفسها لي........ بس انا ماااا ابي الا وحده.........
-
-
-
-
هند بكل خبث بمجرد ما طلعت اخذت موبايلها الثاني السري و فتحت الصور اللي التقطتها بموبايلها العادي و اللي كان يظهر فيها صوره شاشه نواف اخر رقم اتصل و اسم صاحبته ( فوز )
هند بخبث: الووو؟؟؟ مدام فوز؟
فوزيه: اي نعم من معي؟؟؟
هند وهي تبي تختبر شيء: انا سكرتيره زوجك السيد نواف
فوزيه بتنهد: خيييير ليش متصله اعتقد اني اتصلت فيه هو....
هند: بصراحه السيد نواف مشغول جدا جدا ولهذا السبب ماهو قادر يرد على التصاللات لهذا السبب طلب مني اكلمك و اعطيك هديه خاصه بس العنوان ماهو واضح عندي ممكن تعطيني اياه
فوزيه بتملل: اوكي سجلي عندك...
هند بفرح سجلت العنوان عندها و بعدها سكرت الخط وهي تنظر للمغلف الثاني اللي كانت تاركته بالسياره واللي كان كله صور لنواف مع وحده من زوجاته: شنو بيصير فيج ياااا مدام فوز لما توصلج صورج الحميمه مع نواف هههههههه اكيد بتذبحينه و تذبحين ايمان قهر
الخطه كانت ان هند توصل الصور اللي صورتها لفوزيه اللي ظنتها اللي كانت مع نواف في الفيلا و لما تشوف فوزيه صورها ايكد بتروح لنواف و بتفضحه على تصويرها و اكيد هذا الشيء الشيء بيضايق ايمان كثير و اكيد اكثر نواف بيكره ايمان لانها السبب في هذي الصور وهي اللي صورتهم و تسببت في الفضيحه...
لكـــــــن الشيء اللي ما عرفته هند هو اللي صورتها كانت وحده ثانيه ... و هذي الوحده كانت تعرف فوزيه و فوزيه تعرفها..
-
-
فوزيه كانت متمدده على سريرها و تتصل على رقم معين كل دقيقه و ما في اي رد جديد: ابي اكلم نواف...
السكرتير: طويل العمر ماهو في البلاد في الوقت الحالي و
فوزيه بصراخ: كذاااااااااااااب عطني اياااه و الحين..
السكرتير: قلت لك السيد نواف غير موجود فاااااااهم...
فوزيه : لا ماني فاهمه و عطني نووواف الحين..
السكرتير سكر الخط في وجهها ... فوزيه انفجر غضب و اتصلت على الرقم الثاني الشخصي...: الوو
فوزيه: نواف؟؟؟
الحارس: السيد نواف مشغول الان من يتكلم؟؟
فوزيه: قول له زوجته فوز..
الحارس: لحظه من فضلك...
فوزيه انتظرت دقيقه و بعدها رد الحارس: عذرا سيدتي و لكن السيد نواف يقول انه مشغول ولا يريد التحدث معك..
فوزيه انفجرت بصراخ مره ثانيه: عطني اياه..
الحارس: هذا الشيء مستحيل..
و سكر الخط في وجهها...
فوزيه انجنت و ضربت راسها بتاج السرير : مستحيل مستحيل .. انا استخدمت معه كل شيء... سيطرت عليه بالكامل...
شلون يتغير بهذي السرعه من غير اي شيء سوته... صار لها كم يوم تتصل وما في اي شيء صار
طق طق طق
فوزيه بانفجار: من؟؟؟؟؟
الشغاله المسكينه اللي عينها بدر حتى تساعد خوله فتحت الباب و قربت منها : ماما في واحد يجيب هذا يقول عطي ماما فوز...
فوزيه حركت عيونها على مغلف في يد الشغاله.. : ما قال من اللي ارسله..
الشغاله هزت راسها بالنفي.. وفوزيه فهمت انه من اللي كلمتها
فوزيه بعصبيه: اطلعي براااه و سكري الباب وراك
بعد ما طلعت الشغاله فتحت فوزيه المغلف و انصعقت ... صور .... الجود؟؟؟ مع نواف... وجه نواف ما كان واضح في الصور لكنها عرفت انه هو .. الفيلا اللي كانوا يتقابلون فيها و شكله من بعيد... و الجود بمنظر..: الجوووووووود الحقيره..... سرقته مني.... لا .. مستحيل ... مستحيل اتركك تتهنين فيه ياااااا حقيره..
-
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 25-11-12, 06:39 AM   المشاركة رقم: 149
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 

نزلت موبايلها من جديد وتنهدت خصوصا ان اتصاله سد نفسها على الاكل وصارت تقلب في طبقها: اووووف
ايمان رفعت عيونها للي كان قدامها ياكل وهو مبوز: فواز شفيك؟؟
فواز كان ياكل في اللي طلبه و هو يتافف: الحين انا عازمك حتى تاكلي و لا تتفرجي علي اكل
ايمان ضحكت عليه: شنو اسوي راعي البقر... جاني اتصال سد نفسي
فواز : بس اللي اشوفه انج ما رديتي
ايمان: بمجرد ما شفت اسمه شيء طبيعي تنسد نفسي
فواز: ما علينا اموووون اكلي و ارتاحي و طلعي كل اللي في قلبج
ايمان بتنهد: فواااز خل نكون صرحين انت تبي تكلمني بموضوع صح؟
فواز بتنهد: اللي يعجبني فيج انج تعرفيني عدل
ايمان : وااايد احبك شنووو اسوي..
فواز ببابتسامه: ريم!!
ايمان : شنو فيها ريم؟
فواز وهو ينزل الاكل في الطبق: ريم تعرف انها عقيييم
ايمان باستغراب: وانت شعرفك و هي شلون عرفت
فواز: شلون عرفت ما ادري لان الطبيبه اكدت محد عرف بالموضوع لكني متاكد من انها تعرف عن طريق تصرفاتها
ايمان: وانت واجهتها؟؟
فواز: لا... خفت عليها من المواجهه
ايمان: اوكي .... اجل اسمع اللي بقوله ولا تقاطعيني
فواز: واللي هو...
ايمان: تسافر انت وهي ............. علاج
فواز: علاااج؟؟؟ بس الطبيبه قالت..
ايمان: فوووواز اسمعين و لا تقاطع انت تقول لها انك بتسافر معها علاج لانك تبي توأم
فواز باستغراب: توام؟؟ شنو هالعذر يا ايماااااااااااان ريم ما تقدر تحمل
ايمان: اعرف... لكنك لما تسافر معها راح تعالج العقم عندها بشكل غير مباشر..
فواز: واذا عارضت؟
ايمان: انت راح تطلب و هي لازم توافق.. سو هذا الشيء بطريقتك.. الخاااصه
فواز: و انتي يا ايمان؟
ايمان باستغراب: انا؟؟؟
فواز: انتي اللي تعطيني الناس النصائح و تساعدينهم؟
ايمان تنهدت وقامت من مكانها: ايماااااان
ايمان بادعاء: بروح الحمام عن اذانك
فواز بتنهد من تهربها كل مره يحاول فيه يسالها عن وضعها: اذنك معك..
ايمان طلعت من الكبينه اللي كانت فيها و كانت متوجهه للحمام لما سقطت عيونها على واحد تعرفه و معه وحده: يوسف؟
الوحده اللي كانت معه ما كانت خوله بمعنى ان اللي قاله نواف صحيح وانهم فعلا انفصلوا وفاز هو بالرهان ايمان في نفسها: لااااااا مستحيل اتركه يفووووز.... اخذت موبايله و ارسلت له على طول:
--(ماغي)
مر وقت طويل على اخر مره تبادلنا فيها الرسايل .. وبصراحه وحشتني و قررت اسال بما انك ما سالت

-
(يوسف)
اهلا اهلا....
ايش اللي ذكرك فيني بعد كل هذا الوقت؟؟ مستحيل اكون وحشتك يا سيده الحب..
-
-

ماغي:
احـلى شيء فيك انك ذكي على عكس اغلب الناس اللي اتكلم معهم.... لمحتك صدفه من شوي في المطعم..
و كانت معك وحده.... هذي زوجتك الجديده؟؟
-
-
يوسف:
زوجتي الجديده؟ و كيف استنتجتي هذا الشي؟
-
-
ماغي:
اذا تظن اني ما توصلني اخبارك فانت غلطان... انا اعرف انك انفصلت عن زوجتك الاولى واللي كنت تسالني عنها و الحين متزوج بنت عمك و اللي كانت موضوع اول رسايلنا..
-
-
يوسف
كلامك ماهو صحيح ماغي.. انا ما تزوجت فاتن....
-
-
ماغي:
مافي داعي لذكر الاسماء من جديد... و ثانيا اذا ما كنت متزوج فاتن... ليش منتشرف في ثلاث ارباع المجتمع انكم متزوجين و انك طلقت خوله..
و انا كنت ناويه اتأكد بعد ما عرفت بالشيء
-
-
-
يوسف انفجر غضب و رفع عيونه لاخته: من اللي قايله اني متزوج فاتن؟؟؟
العنود باستغراب: ايش؟؟
يوسف بعصبيه: العنود... تكلمي... ولا ترفعين ضغطي اكــثر..
العنود بتوتر: ما اعرف... بس الهنوف كانت تقول انه لو ان الناس بدت تتكلم عن طبيعيه العلاقه بينكم ممكن انك تنجبر و تتزوجها...
يوسف ضغط على يده بقوه و قام من مكانه...: مشينا..
العنود: يوسف ارجوك.. لا..
يوسف: مشــيناآآ !!
العنود بخوف و قلق في نفس الوقت قامت من مكانه و تبعته لحد ما دفع الحساب و طلعوا...
-
-
في نفس الوقت و في مول ثاني.. الجود كانت تتمشى مع فاتن طبعا الجود كانت متزينه كانها رايحه عرس كاشفه الوجه الملون و العباه المشغوله على عكس فاتن اللي كانت لابسه لثمه على وجهها و عباتها عاديه، الجود كانت تنتقل من محل ماركات عالميه لثاني و تشتري بجنون و هو اللي كانت مستغربه منه فاتن، اللي تعرف ان الجود مبذره بس ماهو لهذي الدرجه
فاتن وعيونها على الاكياس الكثيره: الجود؟ ما كانك بالغيتي بالاشياء اللي تشترينها .
الجود وهي تحرك بطاقه الحساب قدامها: دام الجيوب مليانه ليش ارد نفسي عن شيء ابيه..
فاتن: كل هذا تبينه؟؟؟
الجود باستهزاء: اكيـد...
صوت جاء من وراها قطع حوارهم: من حقك تتباهين بالثراء يا بنت الفقر..
الجود التفتت و توسعت عيونها لما شافت فوزيه بوجهها الذابل الاصفر، غيرت ملامحها الى الملامح الواثقه: بنات الفقر عارفين نفسهم يا فويييييييييييييز... ثانياا ايش اللي جابك هنا.......
فوزيه بضحكه ساخره وهي ترمي المغلف قدامها: اللي ارسل لي الصور هو اللي قال لي... انك يا بنت الفقر عرفتي الثراء اخيرا بعد ما تزوجتي نواف!!
الجود توسعت عيونها من الخوف و حركتها لفاتن اللي كانت تعطيها وجه كله صدمه، فتحت الجود المغلف و تغير لونها للازرق المصدوم تحس ان كل ذره دم في جسمها تجمدت ، صورها في وضعيات محرجه و جرئيه مع نواف: يااااا حقيييييييييييييره..
فوزيه بضحك: ما هو انا اللي صور الصور... ثانيا كلمه الحقيره هي الانسب لك لانك بعد ما سرقتي مني خالد تجرأتي و بكل وقاحه تسرقين مني نواف..
الجود بغرور رغم قهرها: اولا خالد تزوجني انا لانه كان يحبني انا و لا يحبك و ثانيا انا تركته لك تشبعين فيه بعد ما مليت منه و ثالثا ايش دخلك في نواف،، هاااااا؟؟
فوزيه: انا زوجته..
الجود بصدمه و من غير تفكير: زوجته.... من نواف؟؟
فوزيه: اي انا وحده من زوجات نواف الكثـيرااات و اللي يغيرهم باستمرار بس تقدرين تقولين اني متفوقه عليكم كلكم لاني حامل منه... و راح يرميك مثل اللي قبلك .. ياااااا غبيه...
الجود بانفجار صفعتها: ولاااااااااااااااا كلمه!!!!!!11
فوزيه انفجرت من حركتها و بجنون قفزت عليها: جنيتي على نفسك..
فوزيه انفجرت و صارت تضرب بالجود و الجود ترد عليها، كل وحده فيهم تجر في شعر الثانيه و تقطع ملابسها، اجتمععوا عليهم الناس ورجال الامن و انسحبوا كلهم لبره و منها على مركز الشرطه..
الجود كانت تبكي و تبكي و جنبها فوزيه وهم مراقبينهم الشرطه في غرفه التحقيق: انا الجود الـ.... كذا يصير فيني... انا انحسب مع المجرمات و الحقيرات..
فوزيه وهي تضحك: ههههههههههههه جزاك و اقل من جزاك .. يا احقر مخلوقه.
الجود: اسكتيييييييييييي!!!
فوزيه: ما راح اسكت ...حقيره حقيره حقيره!!!
الجود كانت بتضرب فوزيه من جديد بس دخول المحقق اللي صدمهم دخوله من بين كل المحققين، الجود و فوزيه كان حامدين ربهم انهم مغطين وجههم حتى ما يعرفهم..
خالد اشر للكاتب المحضر و بدأ اسـألته: اسم كل وحده منكم بالضبط..
الجود ما عرفت ترد و حركت عيونها على فوزيه اللي ما تمالكت نفسها و طاحت على الارض...مغمي عليها...
خالد وقف و مشى لعندها : ياااااااااا شرطي!!!!!!
استدى خالد من السجانات و نقلوا فوزيه يفحصونها، خالد حرك عيونه على المتهمه الثانيه و سالها: ايش اللي صار لها؟؟
الجود ما قدرت ترد ما تبيه يسمع صوتها و يعرفها، حاسه باحراج كبير و خوف من نظرته لها، بعد ما كانت الزوجه المدلله له و دلوعته صارت مجرمه يحقق معها: اه...
خالد بصراخ: تكلمي ايش فيها!!!!!!!!!!1
الجود بخوف ووسط دموع: فوزيه خافت منك...
خالد توسعت عيونه لما سمع صوتها وعرفه، و شلون ما يعرفه وهو اللي دلعه و سحره مده طويله: الجود؟؟؟
الجود نزلت راسها و خالد عرف بسرعه انها هي فعلا، استدعى السجانات و طلب منهم ينقلونها للحبس حتى يعرفون يوصل محاميها او احد من اهلها..
الجود مع القليل من الامل انه يساعدها: خاآآآآآآآلد ارجوك!!!!!!! ارجوك لا تتركني ... انا محتاجه لك...
خالد عطاها ظهره و ما رد عليها الجود اخذوها للحبس وهي تصرخ و تبكي...
خالد ضحك ببرود و سخريه: دنيا!!!!!!! دنيا دواره فعلا!!!!
-
-
السكرتير استغرب من اتصال وصله من مركز التحقيق انه طالب نواف شخصيا بعد ما عرف الموضوع حوله على نواف
نواف رفع حاجبه لادوارد: يبدو لي اني اتركبت غلطه كبيره بزوجي من هاتين الغبيتين!!!!
ادوارد: لا ينفع الندم الان سيدي... انهما في مركز الشرطه الان... وهذا بحد ذاته فضيحه لنا
نواف: ولكن دخولي لمركز الشرطه فضيحه اكبر و اهانه لي ...
ادوارد بتنهد: اتريدني ان اقوم بانهاء الموضوع...
نواف بغرور: ولماذا تذهب ونحن لا علاقه لنا بهم...
ادوراد: ماذا تقصد يا سيدي ... هل ستتركهم في السجن؟؟؟ ان وضع كل منهما دون عقد الزواج سيحولها الى قضيه زنا
نواف: ليتحملوا ثمن زواجهم مني...
-
-
خوله نزلت من السياره ووقفت بوجه قصر نواف... قصر الانسان اللي تزوج ثنتين قريبتين منها... فوزيه بنت عمتها و الجود اخت يوسف زوجها السابق نواف رفض انه يعترف بزواجه من اي وحده منهم و هذا اكيد مصييييييبه املها الوحيد كان انها تكلم عايلته حتى يقنعوه او يضغطوا عليه..
قربت خوله من البوابه اللي من وراها حديقه ضخمه و قبل لا تصير قدامها قربوا منها الحراس الخاصين...: من انتي وايش اللي جايبك هنا؟؟
خوله بخوف بلعت ريقها وقالت: ممكن اقابل السيد نواف؟؟
الحارس: طبعا مستحيل... الا اذا كان في موعد؟؟
خوله: لا مافي موعد.. بس
الحارس: اجل اطلعي من هنا من غير مطرود...والا راح استخدم القوه واللي لايمكن اتردد في استخدامها حتى لو كنتي حرمه..
خوله خافت وقررت تتراجع يظهر ان كلام اخوها كان صحيح وقبل لا ترجع للشارع وقفت ورجعت لهم: ممكن اقابل فاطمه او عواطف...
الحارس: من نقولهم...
خوله : قولهم خوله الـ....... قابلتهم في اوروبا...
الحارس اتصل بكبير الخدم و بعد دقايق حصل الموافقه و سمح لخوله تدخل ، خوله حست بتعب كبير من الوقوف الطويل تحت الشمس الحاره و بعدها المشي الطويل لدخل البيت...
بعد ما جلست و ارتاحت حست ان كل معاناتها ما كان لها اي قيمه بعد ما سمعت رد فاطمه واللي كانت موجوده في البيت: اسف يا خوله... كان بودي اساعدك بس.... نواف محرم علينا نقرب لايش في غرفته...
خوله: ارجوك يا فاطمه مصير بنت عمتي و اخت يوسف متعلق بورقه الزواج هذي ... اذا ما حصلناها بتصير مصيبه كبيره... فاطمه ارجوككلمي اخوك ارجوك...
فاطمه هزت راسها بالنفي: خوله سامحيني... نواف صحيح مدلعنا و يحبنا بس شغله وعلاقاته خط احمر ما نتجاوزه، اذا ابوي و امي ما يرد عليهم في هذا الموضوع تبينه يرد علي....
...........: اي موضوع..؟؟
خوله وفاطمه التفتتوا لايمان اللي دخلت المجلس عليهم فجأه... حددت بعيونها و ركزت على خوله: خـ..وله؟
خوله كانت شبه متوتره من موضوعها بس ما كان بيدها حل وقفت ورمت نفسها عند رجول ايمان: واللي يسلمك يا ايمان ساعديني...
ايمان كانت مصدومه من تصرف خوله نزلت لعندها وحطت يدها على كتفوها: خوله ايش اللي صار تكلمي..
فاطمه قامت و توتر حاولت تبعد خوله: مافي شيء خالتي مافي شيء...
ايمان عطتها نظره جاده: مافي شيء و البنت منهاره...خوله تكلمي ايش اللي صاير..
خوله: ولد اختك نواف متزوج بنت عمتي مساير وكانت حامل منه ولما اجهضت طلبوا منها عقد الزواج اللي كان عنده و هو رافض يعطيه اياها او يعترف بزواجه منها...
ايمان عقدت حواجبها وعطت فاطمه اللي توترت و تراجعت لورا نظره غاضبه: العقد موجود عند نواف..
خوله هزت راسها بالايجاب: ايوه... و عقد زواجه من الجود اخت يوسف بعد..
ايمان استغربت من اضافه اسم الجود لانها كانت عارفه انه مطلقها : وانتي ما تطلقتي من يوسف؟ ليش تدورين على مصلحه اخته..
خوله: حتى وان تطلقت من يوسف و كرهته، ما راح اترك الجود وهي في هذا الوضع اذا مو علشانه..... علشااان اللي ببطني....
خوله سحبت يد ايمان وحطتها على بطنها: اذا ابيه يعيش سعيد لازم احرص على انه عايلته تشرفه حتى لو كرهوني وتمنوا لي الشر..
ايمان عطت خوله نظره الم و بعدها قامت من عندها: اجلسي هنا... انا راح اجيب العقد...
فاطمه خافت و ركضت وراها: خالتي!!!! لحظه....
ايمان تجاهلتها و كلمت لجناح نواف الخاص و قدام برنامج الدخول السري... وبدت تدخل الرقم السري..
فاطمه: خالتي ارجوك.. نواف ان عرف بدخولك لهنا راح يعصب... حتى انتي ما راح تسلمين منه ...
ايمـان وهي تدخل البطاقه و تفتح الباب و تدخل المكتب و تفتش في الاوراق: يظهر يا فاطمه انك نسيتي اني اسوي اللي ابيه ولا يهمني احد ... حتى نواف...
فاطمه: بس يا خاله..
ايمان لقت مجموعه من الاوراق وطلعت منها ورقتين و رمت الباقي قدام فاطمه: شوفي!!! اخوك مثال الفخر و الاعتزاز..
فاطمه تاملتهم باسي: ايش هذا..
ايمان: عقود زواج اخوك من زوجاته المسيار البنات اللي رفضوا يكونون علاقاته معه بالحرام... و ماخفي اعظم...
ايمان عطت فاطمه ظهرها و للباب: ايش اقول لنواف ان عرف؟
ايمان التفت لها بثقه: قولي له خالتي ايمان اخذتهم..
ايمان مشت لعند خوله اللي كانت جالسه تدعي ان ايمان تلقى العقد قربت لها وعلى وجهها ابتسامه: تفضلي يا خوله..
خوله وهي حاسه الدنيا بتطير فيها: الحمد لله الحمد لله...
ايمان حست براحه و سعاده انها قدرت تساعدها: بتروحين للمخفر..
خوله نزلت راسها باسي: ماني عارفه.. بس اكيد لازم ...........لان اخوي بدر رافض يروح..
ايمان: اوكي انا بروح معك و باخذ ولد اخوي معي...
خوله: مافي داعي تكلفين على نفسك..
ايمان حطت يدها على كتفها: مافي داعي لايش.. انا احب اساعد الناس.. و ثانيا ولد اخوي محامي ممتاز و قوي و اكيد راح يطلعهم بسهوله...
خوله : اوكي...
ايمان: انا بروح البس...اوكي.. وبالمناسبه عندك رقم احد من بيت الجود؟
خوله نزلت راسها و بتردد قالت: عندي؟؟
ايمان: عطيني اياها بتصل و ببلغهم يسبقنا احد لهناك..
خوله: اوكيه..
ايمان اخذت الرقم و اتصلت خوله كانت تتاملها وهيي تمشي لبعيد و تتكلم وهي تقول في نفسها: ما الومها ان كرهت ولد اختها هذا .... تصرفاته تفشل
-
-
بعد دقايق اطلعت ايمـان و اخذت معها خوله مع جسار اللي كان يتولى القضيه لكن الشيء اللي ما كانت تعرفه هو ان نواف رجع البيت بدري على غير عادته... و بمجرد ما دخل البيت و صعد لمكتبه عصب:مدااام انجيلااا!!!!!
مدام انجيلا بسرعه كبيره مشت لعنده: نعم يا سيدي!!
نواف بعصبيه: من السخيف التاافه الوقح الذي دخل غرفتي !!!!! تكلمي
مدام انجيلا على طول هزت راسها: انه ليس موعد التنظيف الاسبوعي وانا لم اقترب منها ولا احد من الخدم اقسم لك
نواف: اذن من تكلمي
فاطمه على صوت صراخه العالي مشت بسرعه: ايمان!!! ايمان هي اللي دخلت المكتب يا نواف
نواف بحاجب مرفوع: ايمان؟؟؟ وليش دخلت
فاطمه بلعت ريقها بخوف: اخت يوسف خوله كانت هنا و تبي عقدين الزواج
نواف بعصبيه: خييييييير؟.؟؟ وكيف سمختي لهااااا تاخذه ؟؟
فاطمه بخوف: انا مالي شغل ... هي كلمتني وانا رفضت بس ايمااااااان اصرت انها تعطيها و بكل ثقه قالت انك ان قلت شيء اقول لك انها هي اللي اخذتها ...
نواف بضحكه ساخره: تعبجني هذي الثقه يا ايمان...
نواف اخذ موبايله و اتصل فيها ... اتصل و اتصل و ما كان في رد: مااااشي انااا اعلمك...
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 25-11-12, 06:41 AM   المشاركة رقم: 150
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي رد: الموت ما هو أنك تكتفن بترابك ! الموت أنك تحب حي ويفارقك ، للكاتبة : }{!Karisa!}{

 


وصلت ايمان و خوله مع جسـار لمركز الشرطه و دخل جسار عند المحقق و معه كل الاوراق و الطلبات خوله ظلت تنتظر مع ايمان متغطين بالكامل بره و بعد دقايق وصل يوسف واللي دخوله عليهم كان صدمه كبيره لخوله اللي صدت عنه بوجهها رغم انها كانت مغطيته... دخل يوسف و عبدالرحمن زوج اخته الجوهره عند المحقق و بعد فتره طلع و جلسوا في الكراسي قدام خوله و ايمان ...
خوله بعد فتره من التمنع رفعت راسها و بدت تتامل وجه يوسف، كان وجه يوسف اصفر و تعبانه نزل وزنه كثير عن الاشهر اللي كانت فيه معهم و السواد تحت عينه و ثوبه الباهت لونه حتى شماغه كانت حاسته انسان ثاني، واحد مختلف كثير عن يوسف اللي عرفته و حبته فارس احلامها..
من جهة ثانيه يوسف كان يرفع عيونه من فتره لفتره للحرمه اللي قدامه، رغم انهم بنتين وحده لابسه لثمه و عيونها الروعه باينه وجسمها خيال و وحده متغطيه بالكامل وجسمها ضخم كبيـره بطنه كانها حامل ، الا ان الحرمه المتينه هي اللي اللي لفتت انتباهه، كان حاس نفسه يعرفها كثير..
بعد فتره طلع جسار و من وراه الجود بابتسامه تكلم ليوسف اللي وقف يساله: تطمن يا استاذ يوسف، الموضوع انتهى و تقدر تستلم اختك و الشي نفسه للحرمه الثانيه،من ينتهي علاجها تقدر تطلع للبيت على طول..
يوسف اشر للجود: روحي مع عبدالرحمن... سود الله وجهك..
الجود نزلت راسه و بدت تبكي وهي تمشي مع عبدالرحمن، يوسف حاول يبتسم لجسار و يشكره: مشكور و ما قصرت يا جسار اللي سويته اليوم خدمه لا يمكن انساها...
جسار هز راسه بالنفي: ولو يا يوسف ما سويت شيء، و نواف الله يسامحه كان..
يوسف: لا يا جسار.. نواف ما غلط.... اختي هي اللي غلطت لما تزوجت من ورانا... و تزوجته مسيار وهي عارفه انه ممكن ينكر هذا الشي بسهوله... و شخص بمثل مركز نواف من الطبيعي يسوي هذا الشيء..
جسار: الحمد لله على كل حال.. و انا ان شاء الله بطلب منه يطلقها بهدوء، حتى ترتاح و نرتاح احنا...
يوسف هز راسه له: ان شاء الله يصير كل خير..
جسار حرك راسه لايمان: عمتي مشينا....
ايمان ابتسمت من ورا اللثام و قربت له و بكل تعمد التفتت لخوله و قالت بصوت مسموع ليوسف: خوله ما راح تجين معنا..
يوسف رفع عيونه بسرعه للبنت اللي نادوها الاسم المميز و احساسه كان كافي حتى يعرف انها خوله، خوله حبيبتها اللي ما شافها من شهور.. حرك عيونه بتامل و وقف على بطنها: حامل؟
ايمان بخبث التفتت له: ليش ما تدري؟
خوله كانت متسغربه من كلمتها بس ما قدرت توقفها او توقف دموعها من النزول: ليش ما قلتي لي ليش..؟؟؟؟
ايمان وقفت بينهم وكانها مصلح اجتماعي: يوسف ما في داعي للنقاش هني، روحوا لمكان خاص و تكلموا براحتكم..
يوسف: عين العقل...
مشى لخوله مسك كتفها: يوسف!
يوسف: ما راح اعضك تعالي معي نتكلم بهدوء و بعدها سوي اللي تبينه..
خوله استسلمت لنظرته الجاده و مشت معه لبره.. ايمان و جسار اتركوا لهم بعض الخصوصيه انتظروهم لحد ما بعدوا و بعدها تبعوهم...
جسـار: يظهر انك تعرفينهم و تعزينهم كثير.. امونه..
ايمـان وهي تفتح لثامها و تبتسم له: اكيـد... رغم اني معرفتي فيهم سطحيه
جسـار: بس ما كان في داعي ابدا تروحين معاي للمخفر ... لو ابوي يدري..
ايمان بتافف: جسار مو هذي اول مره ندخل فيها مخفر ولا نسيت ثانيا انا...
جسار بابتسامه: ما تهمك قوانين و لا عادات اوكي اتفقنا... و حقك علي هههه
ايمان بضحك : هههههههههههههه
رن رن رن رن رن
ايمان طلعت موبايله و جسار قدر ياخذ لمحه سريعه للاسم اللي تم تعين نغمه مزعجه له ( ابليس يتصل بك) و طالعه صوره شيطان ..
ايمان سكرت الخط بوجه المتصل،: اعتقد ابوي طلب منك تغيرين هذي النغمه و الاسم..
ايمان: انا حره و ثانيا انا ما احبه و لا اطيقه ما في داعي اجامل و احط له لقب غير حقيقي
جسار: واسم ابليس مناسب..
ايمان : اكيــد و قبل لا تمشي بقولك من الحين، ترى انا راجعه للبيت معك...بصراحه وحشتني ايامكم الحلوه..
جسار: ونواف؟
ايمان: يخسي ارجع بيته بعد سواد الوجه اللي عرفته..
جسـار: قصدك مو خايفه منه؟
ايمان: انا اخاف و من منو...؟؟ من نواف؟؟ ليش؟؟
جسار بضحك: عبالي..
ايمـان بتأفف: اقول.. امش خلصنا..
جـسار: اوكي يا زعيمه..
-
-
-
عبدالرحمن رجع البيت و دفع الجود لداخل: ادخلي سود الله وجهك..
الجود ركضت لدخل و كانت بترمي نفسه لاختها الجوهره بس الجوهره دفعتها بعيد عنها: بعدي عني يا حقيره..
الجود انفجرت بكي و بدت تضرب وجهها بقوه: والله ما كنت اعرف انه بيصير كل هذا والله مالي ذنب
الجوهره: ما كنتي تعرفين؟؟؟ من الاساس ليش تزوجتيه!!!
الجود: وعدني انه يتزوجني رسمي بعد ما ينهي صفقته مع بابا و...
عبدالرحمن باستهزاء: صفقه؟؟ اي صفقه هذي اللي تتكلمين عنها ..
الجود: نواف بلغني بخطته اللي يحاول فيها يدمر الجوري مع ابوي و يستولون على ثروتها و...
عبدالرحمن: غبيه انتي ولا تستهبلين!!!!! نواف شريك الجوري من اكثر من عشر سنين و هو معاها ناوين يدمرونا احنا ..
الجود: بس نواف قال لي غير هذا !!!!!
عبدالرحمن:و ايش الدليل اللي قدمه لك.؟
الجود حست نفسها غبيه من كلمة زوج اختها، كانت تظن نفسها ذكيه، لانها كانت مسيطره على خالد بكل قوه و بشكل كامل، و ظنت انها بنفس الاسلوب تقدر تسيطر على نواف، لكنها كانت غلطانه، خالد غير نواف، خالد كان طيب كثيـر ... حنون و يحبها و يحترم الحريم ، لكن نواف، غــير،، رجل اعمال قوي و ماكر,,, ولا كان يحبها...
الجود تمددت على الارض و انفجرت تبكي بجنون.. عبدالرحمن عطاهم ظهره و طلع من البيت الجوهره لحقته بسرعه و تجاهلت اختها في نظرها في مثل هذا الموقف الافضل تكون مع زوجها...
-
-
ايمان دخلت بيتهم و هي تضحك مع جسار بعد رحله قصيره اشتروا لهم في ختامها باسكن روبنز ...
محمد بعصبيه: حمد الله على السلامه ...
ايمان كانت مستغربه نبره ابوها بس بعد دقايق فهمت سبب هذي العصبيه لما شافت انه جالس مع نواف...: الله يسلمك يا ابوي...
محمد اشر لجسار: ممكن تتركنا لحالنا يا جسار..
جسار باستغراب: بس يا ابوي
محمد مد يده قدامه: لا تناقش.. اطلع على غرفتك
جسار عصب و ما حب يترك ايمان لحالها مع نواف بس دامه امر من ابوه ما قدر يرفض : حاضر يا ابوي
ايمان مشت شوي لقدام و جلست جنب ابوها اللي كان مقابل لنواف : ايمان... نواف يقول انك مضايقته ... ومانتي معطيته حقوقه هذا الشيء صحيح
ايمان انصعقت من كلمه ابوها و انفجر وجها باللون الاحمر: حقووووق؟؟ انا ما حرمته شيء
نواف بضحكه ساخره قهرت ايمان : اعتقد ان الرد على اتصالاتي ابسط حقوقي يا ايمان
ايمان : كنت مشغوووله
نواف: كل ما اتصل مشغوله؟؟؟ عمي ليش ما تشوف موبايلها و تتاكد
محمد اشر لايمان تعطيه الموبايل بس ايمان مسكت في شنطتها حتى تمنعه من انه ياخذ الموبايله: ايمااان؟؟
ايمان بكل ذل قررت توافق على كلامه حتى ما تبين لابوها انها رفضت امره انه تعطي نواف اسم محترم وليش ابليييييس..: بابا انت تامر وانا انفذ...شنو اللي تبينه مني قول وانهاني..
محمد: ابيك تكوني لنواف زوجه حقيقيه
ايمان رفعت راسها و تلاقت عيونها بعيونه السعيده: اللي تشوفه
نواف صفق: وااااااااااااااووو عمي بصراحه لك تاثير كببببببير على هالقويه...
محمد بابتسامه وهو ماهو حاس بقهر ايمان : يالله روحي مع زوجك يا ايمان
ايمان وقفت بقهر و مشت بخطوات واثقه و بارده و هو الشيء اللي دفع نواف يستاذن معها و بمجرد ما طلعوا نزل جسار بقهر لابوه: ابوووي... انت ليش شووويت جذييييي
محمد: اعتقد اني طلبت منك تروح لغرفتك
جسار: كيف كنت تبيني اروح لغرفتي و اتركك معهم !!! ابوووي نواف توه تارك حرمتين زوجااااااااته مسيار في السجن ماهو راضي يتعرف بزواجه منهم!!! وايمان ميته قهر من هذا الشيء!!!! وانت ترجعها له بهذي البساطه
محمد: جسااار لو سمحت .. لا تتدخل بخصوصيات اختك... نواف مستحيل يتركها و هي مستحيل تتهنى ان افترقت عنه... ولهذا السبب لازم ترجع حتى تعيش بسلام .. حتى لو كنت مجبور اني ااجبرها عليه...
جسار زفر بقهر كان يبي يناقشه اكثر بس ما قدر يقول شيء لانه ابوه.. لكن نواف اكيد يعرف يتعامل معه
طلع لغرفته و سحب موبايله و اتصل على فاطمه: مرحبااا فطوووم
فاطمه بشوق: هلاا حبيبي كيفك؟؟
جسار: بخير... فاااطمه... ممكن تقولي لعمتي ساره ... تختار اي يوم يعجبها الشهر الجاي ومناسب لها
فاطمه باستغراب: اي يوم مناسب؟؟؟ ليش؟؟
جسار: حتى يكون زواجنا فيه يا حبيبتي
فاطمه كانت بتطير من الفرح: من جد يااا جسار
جسار وهو يرعص على يده بقوه: اي بصراحه ما عاد فيني ابتعد عنك....
فاطمه كان فرحااانه كثير بسرعه توجهت للباب و السماعه على اذنها ... : الحين دقاااايق و ارد عليك
جسار: وانا راح اكووون عندك...قرررررريب...
فاطمه: اووووكي......
-
-
ايمان دخلت البيت مع نواف اللي كان طول الطريق مبتسم وهو ينتظر وصلوهم البيت حتى يفرض عضلاته عليه.. حط يده على كتوفها : ايش رايك اشيلك على كتوفي لجناحنا
ايمان دفعت يده عنها: لا تلمسني
نواف بغرور: ما شاء الله الحين ترفضين و قبل شوي كان كل شيء عادي عندك
ايمان : لانه ابوووي اما انت
نواف وهو يقرب منها: انا ايش يا ايمان
ايمان كانت بتبعد لما سحبها من جديد بين ايدينه : اتركني!!!
ساره بمجرد ما سمعت صوته مشت لعندهم مع فاطمه: نواف!!!
نواف بعد ما شافهم بعد عن ايمان وهو مبتسم و ايمان عدلت ملابسها: هلا
ساره رفعت حاجبها: اعتقد ان عندكم غرفه مافس داعي لهذي الحركات قدام الكل
ايمان انقهرت و كانت بتبتعد لما قالت ساره: انتظري يا ايمان...في شيء لازم تسمعينه
ايمان وقفت وانتظرت معهم: جسار اتصل..و حددنا معه يوم 25 من الشهر القادم موعد زواجه و فاطمه
ايمان بعيون متوسعه : خيييييييير؟؟
نواف: ما شاء الله مبررروووك فطوووم
فاطمه وهي فرحانه كثثثثثثير: الله يبارك فيك يااا قلبي
ايمان ما كان عاجبها وهي تقول في نفسها: لااا مستحيل ... جسار ... ليش يحدد زواجه الحين... اكيد... يخطط ينتقم من فاااطمه ... بعد اللي سواه نواف فيني... ليش ياا جسار ليش
نواف كان حاس بايمان وفي الوقت نفسه فاهم حركت جسار وانها مجرد انتقام بس ما حب يهدم فرحته اخته ...
ايمان بعدت عنهم و مشت لجناحها وهي مقهوره كثير لا جسار كان غير كانت ترفض فكره انه يدخل في الانتقام اللي ما جاب لاي واحد فيهم الا العذاب و القهر الكبير...
نواف بسرعه قياسيه لحقها و دخل الجناح من وراها : شنو تبي؟؟
نواف بضحكه خبيثه: هههه شنو اللي ابيه!!! ابيك يا ايمان ولا نسيتي
ايمان انقهرت و تراجعت وهو يقدم بباتجاها كانت بتهرب بس هو طوقها بيدينه: ليش الهروووب!!
ايمان: اكررررررررررررررررهك اتركنييييييي.... اكيد بهررررب منك ياااااااا حقير
نواف: افاا يااا ايمان ... انا حقير
ايمان وهي تفك نفسها منه: حقييييير و سااافل و الدليل اللي انت سوويته في الجود و فوووزيه ياللي ما تخاف ربك
نواف: غيرااانه
ايمان بقهر من بروده: في فرررررررق بين الغيره و الشعور بالاسى على اللي تسووويه في الناس... حرام عليك.. ما تخاف الله
نواف: انا ما غلطت... انتي تحدييييييييييتيني و اجبرتيني اتزوج حتى اربحك
ايمان بضحكه ساخره: وربببببببحتني ههههههه
نواف: ليش مانتي غيرانه
ايمان: طبعا لااااااا... ولا تنسى الجزء الثاني من الشرط.. يوسف و خوله بيرجعون لبعض و بجذي اكون ربحت جزيء وانت خسرت
نواف: لا ما خسرت ... و بتشووفين ياا ايمان
نواف ترك ايمان و مشى بعيد عنها ايمان صارت تتامل بظهره لحد ما طلع من الجناح و بمجرد ما طلع رمت ايمان نفسها على سريرها و بدت ازمه جديده من البكاء : ليشششششش ... ليش حرااام عليك.... حرام عليك اللي تسووويه فيني .... لا قلبي ولا روحي ولا جسمي عادوا يتحملووون...
-
-

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 10:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية