لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (24) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-12, 02:12 AM   1 links from elsewhere to this Post. Click to view. المشاركة رقم: 111
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في نفس المزرعة ولكن في جهة أخرى من المزرعة بين الشجر جالس بس بينه وبينها مسافة


[أنا وأنت] .. بهالدنيا تحملنآ بعضنا كثير ..!
تعودت إنت على // عنادي ،، وصرت أحب هـ ـالغيره ..!
[أنا وأنت] .. حكايتنآ مثل صدر السما والطير .. ~
كثير اللّي يطالعها ،، ولا أحدن طالها [غيره] ..!
[أنا وأنت] .. حكايتنا مثل لعبه وطفل صغير ..!
مع أنه دوم يهملها .. رفض يسمح بها لـ/ غيره ..!
[أنا وأنت] .. وش أوصف لك ؟
عجز عن وصفنا { .. تعبير ..!
مثل ........!!
مدري مثل وشو ..؟!
ولكن .. صعب تفسيره ..!
[أنا وأنت] .. ~
بلاش .....// أنت ..!
أنا لو بفقدك شـ يصير ؟!
عليم الله .. لوما // أنت // .. ~
فلآ مريّت هالديرة ..!
"أحبك" ..
أيه أحبك ..!
ذي بعد يبغى لها تفكير ؟!
يخلف الله على عقل ،،
ملكت كل تفكيره ..!

فهد : ودي اعرف وش يبكيك
وضحه( تمسح دموعها بطرف الجلال وبعصبيه) : وش دخلك قلت لك روح واتركني ما تفهم
فهد ( يبتسم) : لا ما افهم
وضحه ( صدت عنه وهي تشاهق) : يعني أهمك
فهد : لو ما تهميني ما جلست كذا صار لي نص ساعة بعرف وش فيك وليه طلعتي تبكين ولو ما تهميني كان ما قمت ورآك ولحقتك عشان أشوفك
وضحه : اتركني تكفه والله ماني ناقصة
فهد : طيب خليني اجلس جنبك
وضحه( تناظر له وتمسك صخره بعصبيه) : لو قربت بضربك فيها لا تقرب خلك كذا بعيد
فهد : تراني ما أعض لو اقرب ما أعضك
وضحه : بس تجرح
فهد : افاااا أنا فهودي اجرح أنا أداوي ما اجرح وتبغين اجرح قلبي وحياتي وضحه
وضحه : اكذب بعد أنت عندك انفصام شخصيه ساعة رايق وساعة تخوف وأنا مو ناقصتك والله مو ناقصة
فهد : أنتي ما تنسين
وضحه ( باستهزاء) : البركة فيك ما تخليني أنسى شيء كل ما قلت بنسى وأسامح وبعيش معاك حياه جديدة وكل ما أحس أني بديت أميل لك ويمكن بيوم احبك تتهور وتسبب لي شيء يكرهني فيك أكثر وأكثر وكل ما أفكر فيك بشيء حلو فجأه اذكر كل أفعالك وأقوالك الشينه اللي تتعمد تجرحني فيها كل ما أشوفك
فهد : طيب أبغاك تنسين أبغاك تعيشين حياتك معاي من جديد
وضحه : أي حياه
فهد : اللي تتمنين
وضحه : أنت رافض
فهد : من قال
وضحه : أنت لما قلت لك شرطي
فهد : محد قالك شيء
وضحه : احد من
فهد : أمي
وضحه : لا وش تبغى تقول لي عمتي
فهد : أنا راضي عن شرطك العرس
وضحه : راضي
فهد : أيه وقلت لامي تقول لك
وضحه ( باستهزاء) : وهذي المرة من كلمك
فهد : لا والله أنا بنفسي رضيت
وضحه ( تناظر بنظرات شك) : ليه
فهد : لأني احبك
وضحه( أرمشت بعيونها بصدمه) : ..................
فهد ( بهمس واهو يبتسم) : احبك
وضحه ( حمرت خدودها ونزلت عيونها ونظرها ليديها بحضنها) : ..............................
فهد( تشجع وقرب وجلس جنبها ) : علامك ( حس فيها بتقوم حاوط كتوفها بيده ) لا اجلسي بعده عندي كلام كفاية هروب كفاية يا معذب القلوب
وضحه ( تحاول تبعد يده منحرجه) : طيب بنسولف بس ابعد والله مو حلوه يشوفونا
فهد( نزل يده لين صارت على خصرها وقرب لها أكثر) : محد له دخل وبعدين أحنا جالسين بين الشجر محد بيشوفنا
وضحه : ا ا أن
فهد : اششش خلاص ما بسوي شيء والله بس خليني بقربك كذا ما أبغى ابعد أبغاك تسمعيني
وضحه : تكلم بسمع لك
فهد : بسوي لك عرس مثل ما تحبين بس أبغاك تفكرين بحياتنا أنا بنصير 4 وما أبغى أعيش حياتي مشاكل كفاية كفاية أبغى ارتاح وأي شروط عندك قولها
وضحه : فهد شروطي بسيطة أبغى أحس انك فعلا تغيرت بشوف صورتك ما تهتز من كلامك أو أفعالك أبغى ارتاح وأنا معاك ما أخاف أبغاك تعرف قيمتي ولا تقول لي بدويه لان الكلمة هذي ما تصغرني لا هي تصغرك بعيني فكرتك غلط عن أهل القرى والبدو
فهد : أنا ما كنت اقصد استصغرهم لا بس كنت أحب أقولها لك مو أني اسبك لا كنت أعاندك وأشوف فيك روح البداوة الشموخ القوه الغرور عزة النفس والهيبة
وضحه : خلني ارتاح أحط راسي على المخدة ما أخاف منك
فهد : قولي وش اللي يخليك مرتاحة ويخليك ما تخافين بقربي
وضحه : العرس ووافقت أبغاك تعيش شهر بالقرية
فهد( فتح عيونه) : شنووووووو
وضحه ( حطت يدها على فمه) : لا تصرخ اسمعني أبغى تشوف حياتهم وتتعايش معاهم وتغير فكرتك عنهم بس أبغى شهر نعيش مع بعض بالقرية تكفه فهد
فهد( ابتسم واهو يمسك يدها يبوسها) : تكفه ما أردك بعد هالكلمه يا قلبي
وضحه( استحت وسحبت يدها) : موافق
فهد : موافق متى تبغين العرس
وضحه : سنه
فهد : تبطين كلها بعد شهر من ولادتك
وضحه : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد : لا كف تضحكين علي
وضحه : الولادة 40 يوم وجدتي بنفس عندها ما راح تخليك أيش شهر
فهد : يعني
وضحه : خلها بعد ولادتي 6 شهور
فهد : كلها شهرين ولا تطلبين أكثر ما اقدر
وضحه( ابتسم) : بقول لجدتي
فهد : لا نذله لا تقولين أنا بقول أخاف تزيدين كلام تخليه سنتين لا يا شيخه
وضحه : هههههههههههههههههه تفكر كذا فيني
فهد : بصراحة خايف منك بس ذبحني الانتظار يا قلب
وضحه : يسلم قلبك
فهد ( حط يده على بطنها) : كم لك
وضحه : أول الثامن مو متاكده
فهد( ابتسم) : حلو قدامنا وقت نعيش مع بعض لين تولدين ويصير العرس
وضحه( عقدت حواجبها) : ما فهمت
فهد : أي واحد مملك يعيش فتره خطوبه مع الخطيبة اللي ابغاه تنسين كل الماضي وتنسين حملك هذا أبغى أعيش أنا وياك فتره هذي كأنها فتره خطوبه نتعرف من جديد على حسناتنا ومساؤنا على طبع بعض وعلى بعض
وضحه : خطوبه
فهد : أيه أبغى كأنا ألحين مملكين ولك مني ما ازعلك بشيء بس أبغاك ما تخافين مني
وضحه ( سكتت) : ........................
فهد : موافقة
وضحه : أيه

تناقشنا .. ! و زعلنا بعضنا ..! و القلوب صحاح !
و حنا كل واحد .. فالحقيقـه .. ! يعشـق الثانـي
انا ما ارتاح ! لين اشوفك بجنبـي ، معـي مرتـاح
و لا ترتاح .. لين ، اقول لك : يـا سيـد خلانـي
اشوف الشوق ف/ عيونك و ف/ عيوني تشوفه لاح
انا ب/ أرضى على شآنك خلاص ارضى على شآني ~

فهد ( مسك جوالها كتب رقمه واتصل على جواله) : هذا رقمك صار عندي
وضحه( عقدت حواجبها) : ليه سويت كذا مو رقمي عندك من الأول
فهد ( ابتسم) : وش فهمك بسوالف اللي مملكين الحين يعني اتصل عليك وتتصلين علي
وضحه : ههههههههههههههههههههههه
فهد( عقد حواجبه) : وش هالاسم
وضحه( استحت) : يوووه لا لا
فهد : مسميتني كذا
وضحه : ولله مو قصدي ههههههههههههههه
فهد : أنا فهد لازم تسميني زوجي حبيبي حياتي عمري أسماء حلوه تكتبين هذا اللي شايف نفسه ( عقد حواجبه) لهذه الدرجة شايفتني مغرور
وضحه : ههههههههههههههههههههههههههه
فهد : قولي لي
وضحه : منت فاهم سبب تسميتي لك كذا
فهد( كتف أيديه واهو يحط الجوالات بحضنه باستهبال) : فهميني
وضحه ( ناظرت له وبحياء غنت بصوت مبحوح ) : هذا اللي شايف نفسه ماشي ولا معبرني يتلفت هنا وهناك
فهد : ما فهمت
وضحه : يتلفت هنا وهناك ولا ( تأشر على نفسي وهي تهز رأسها لا) شايفني
فهد( قرب منها وابتسم) : أشوفك وأشوفك ومن كنت صغيره أشوفك ( باس خدها بقوه) وهذا دليل أشوفك
وضحه( دفته بحياء ووقفت) : استح على وجهك
فهد( وقف بسرعة ومسك يدها) : وين بعدين وش استحي زوجتي اقصد خطيبتي
وضحه : احم .. احم ... اممم بروح تأخرت
فهد : اجلسي بعدي ما شبعت
وضحه : وقت ثاني
فهد( هز رأسه لا) : ما صدقت أشوفك والنفوس تتصافى تبغين تتركيني
وضحه : بس أنا ما قلت لأحد بروح
فهد ( شاف جواله يرن) : خليك بخلص مكالمة وارجع لا تروحين
وضحه: طيب
فهد ( يبتعد) : هلا سعد .. بخير أخبارك أنت ..... أيه ....... ( ابتسم ) كفو ....... لا خلاص متابع معاك أول بأول....... لا بنتظرك وأبغى أخر الأخبار وأبغى تفرحني ....... اوكيه مع السلامة ( ألتفت ) تحبين نقعد ولا نروح
وضحه : براحتك بس أنا أبغى اخذ دواء
فهد ( قرب ومسك يدها) : دواء
وضحه( حست بحياء من لمسته) : أيه
فهد ( مشى معها ويده بيدها) : طيب بس أبغى نتمشى على المغرب
وضحه ( تعدل نقابها عليها) : موافقة
فهد : خلاص لا تسكرين جوالك وغيري اسمي
وضحه : ههههههههههههههه حلو
فهد : لا تغيرينه
وضحه : امممم مدري
فهد : أبغى للمغرب مغير
وضحه : متحكم ههههههههههههه
فهد : كيفي هههههههههههه
وضحه : فهد
فهد ( وقف قدامها ويدهم للحين مع بعض) : عيونه
وضحه( نزلت رأسها بحياء من قربه) : وش تظن راح يقولون لو شافونا مع بعض والصدمة يدينا ببعض
فهد : بيقولون معجزه الثامنة بالعالم وضحه ووفهد
وضحه ( ناظرت لعيونه) : ............
فهد : وضحه والله عيونك تضيعني تكفين لا تناظريني أنسى الناس والدنيا وأتهور
وضحه( عقدت حواجبها) : تتهور
فهد ( ابتسم بخبث وقرب) : حابه تشوفين
وضحه( شهقت وبعدت عنه) : فهد
فهد ( حك رأسه يتلفت حوله وبأسلوب طفولي) : قلت لك لا تناظريني بعيونك أضيع
وضحه( كتمت ضحكتها) : بغمض هههههههههههههه
فهد : أموت
وضحه : بسم الله عليك
فهد ( يمسك بلوزته) : بشقهاااااااااااا بمووووووت روحي عني لا وربي أتهور
وضحه( تبتعد) : ههههههههههههههههه باي
فهد : اااخ يا قلبي يا بنت محمد
وضحه( ناظرت له وهي تمشي وتعض شفتها) : ....................
فهد : يااااااااااويلي
.......... : وووووووووويلك في حيلك
فهد ( ألتفت ) : ووووووجع انتو هنا
سالم وناصر( طالعوا بعض ) : لا هناك ههههههههههههههههههههه
ناصر( مسوي نفسه مستحي) : فهد
سالم ( مسك يده) : عيونه
ناصر : أموت
سالم ( بدلع وصوت أنثوي) : بسم الله عليك
فهد ( عصب واستحى منهم) : حيوووووووووووووااااااااااااااااناااااااااااااااااا ت

سالم وناصر لما شافوه يقرب معصب هربوا واهم يضحكون عليه واهو يتحلف فيهم

----------------------------------



في بيت عبدالرحمن ...........

ود ( تشرب عصير) : مدري
فجر( تشرب مثلها عصير) : ناظريه سرحان وشوفي عمتي سحر كيف تطالع
ود( ألتفتت له) : يمكن عشان سمر لها كم يوم في بيت أهلها
فجر : والله كأن في شيء صاير
ود( تلف نظرها لجهة ثانيه) : وهاجر
فجر : هاجر متضايقة
ود : وش له
فجر : أمي تبغاها تروح بكره لعشاء أهل سمر وهي ما تبغى تروح
ود : ليه
فجر : قومي نروح المطبخ ونسولف
ود : اوكيه يالله بس خذي عصيرك

قامت ود وفجر وراحوا للمطبخ

ود( تجلس وتحط عصيرها على الطاولة) : قولي لي
فجر : ما تبغى تشوف هديل
ود( عقدت حواجبها) : هديل
فجر( تشرب عصير) : هاجر وهديل لهم كم يوم زعلانات من بعض
ود : طيب
فجر : وهاجر ما تبغى تشوفها ولأنها متاكده بتحضر العشاء تحاول بأمي تجلس هنا ولا تروح بس أمي رافضه
ود : والسبب
فجر : خالي جراح
ود ( تحط رجل على رجل) : لا هذي يبغى لها قعده قولي

نترك فجر تقول لود وش السالفة ونرجع للصالة

عمر الاصابع في .. { يدّك ماتشابه !!
حتى ! الغياب !بعيني ~ انواع واشكال
احدٍ يغيب } .. وخافقـــي مادرى به
وأحــدٍ غيابه يشقي القلب والبال

سحر( تناظر لهم) : صلوا على النبي
الكل : اللهم صلي وسلم عليه
سحر : وش فيكم
عبدالرحمن : سلامتك
سحر( ناظرت لهاجر) : وأنتي
هاجر : سلامتك
سحر : من وصلتي وأنتي ساكتة ومن صحيت وأنت ساكت
عبدالرحمن : مشغول بالي شوي
سحر : طيب
هاجر : وأنا بعد مشغول بالي شوي
سحر ( كتفت أيديها) : شوفوا لي كم يوم مو عاجبني حالكم تكلموا ولا والله بدخل أبوي بالسالفة
عبدالرحمن ( يتعدل) : يا بنت الحلال ما فيه شيء بس زعل بيني وبين سمر
هاجر : وأنا زعل بيني وبين هديل وما أبغى أروح لعشاء أهل سمر عشان ما أشوفها
سحر ( رمشت بعيونها) : من صدق تتكلمون
عبدالرحمن وهاجر : أيه
سحر : الحمد لله والشكر
عبدالرحمن( يكتف أيديه) : أيش شايفتنا مهبل
سحر : أي والله مهبل
هاجر( توقف) : أنا بروح للبنات
سحر : اجلسي
هاجر ( تجلس) : هلا
سحر : ألحين أنتي زعلانه من هديل ما صالحتيها من اللي صار
هاجر : وش أصالح هي اللي غلطانة
سحر : وحاولت تعتذر صح ولالا اتصلت على جوالك ما تردين على جوال فجر تتهربين على البيت ترفضين
هاجر : ..............
سحر : لمتى
هاجر : اللي قالته بحق خالي قوي وربي أنتي ما شفتي خالي وش كان موقفه
سحر : خالك قلتيها مو أنتي عشان تزعلين
هاجر : أنا وخالي واحد
سحر : هاجر هديل كانت في حالة صدمه وفي حالة من اللاوعي لما عصبت ما كانت في وعيها الضغط اللي صار عليها باليومين وجفا النوم سبب برد فعل قوي وقالت الكلام تبغى تنفث عن غضبها والكبت اللي صار باليومين
هاجر : ...............
سحر : لا تخسرين صديقتك واشفعي لها لو تحبينها قدري شوي فكري يا هاجر ترى هديل صح غلطت بس هي معترفه في خطاها والدليل محاولتها أنها تكلمك وتعتذر لك بس أنتي صادتها
هاجر : أنا متضايقة لحال خالي وربي قويه بحقه
سحر : خالك صدقيني مقدر اللي صار واهو إنسان كبير وفاهم ما هو مراهق يزعل
هاجر : مدري
سحر : روحي بكره للعشاء وإذا شفتيها تناسي الماضي
هاجر : ما أبغى أروح
سحر : روحي ولا تعاندين
هاجر ( توقف) : لبكرة نشوف اسمحوا لي
سحر( تناظر لعبدالرحمن) : خلصنا من واحد عنيد جينا لواحد اعند
عبدالرحمن : معليه يا أم عيسى اسمحي لي لا تدخلين أنا بحل أموري بنفسي
سحر : انتم تزاعلتوا يوم العشاء صح
عبدالرحمن( عقد حواجبه) : كيف عرفتي
سحر : زوجتك
عبدالرحمن : هي قالت
سحر : ليه أنتي ما لاحظت زوجتك والدمعة بطرف عيونها تداريها ترى أحنا نحب سمر ونهتم لها ونحس فيها لأنها بنت حبوبه ودايم فرفوشه بس يوم العشاء واضح هدوئها القوي انعزالها عن الكل طلعت من العشاء تتمشى مع هاجر ولا رجعت إلا بعد العشاء طلعت لها وقلت تعالي تعشي قالت مالي نفس بطلع لشقتي ارتاح
عبدالرحمن( في نفسه) : تطلع ترتاح وشبت النار في قلبي من شفتها وأنا ما أقدر أنسى شكلها تهبل تجنن وجننتني هذيك الليلة وعمتي لوت ذراعي بطلبها يوم اتصلت ثاني يوم أجيب سمر لها ااااااااخ كنت ناوي اخذ حقي باليوم الثاني من عيونها
سحر ( طقطقت ( فرقعت) بأصابعها قدام عيونه) : هييييييييه يالأخ معاي
عبدالرحمن( ألتفت لها) : احم معاك بس هي شوي دلوعه
سحر : دلعها على زوجها له لذه ونكهة
عبدالرحمن( ابتسم ) : سويتيها طبخه لذه ونكهة
سحر : لا ما هي طبخه بس تركيبه الحياة مثل أنت مرات تتغلى عليها وتسوي نفسك زعلان عشان هي تراضيك وأنت تتدلل هي بعد تحب تدلع وتعرف قدرها عند زوجها بتشوف يهتم فيها مثل ما هي تهتم فيه ولا لا
عبدالرحمن : بس زعلها ماله مبرر ولا داعي يعني غيرت حريم
سحر( حطت رجل على رجل) : مشاعل
عبدالرحمن( هز رأسه أيه) : .................
سحر : من حقها تغير خصوصا أن مشاعل بيوم كانت ضرتها وخصوصا أنها ما عاد لها أمان ولا تؤمن انك ما ترجعها
عبدالرحمن : بس أنا مستحيل ارجعها
سحر : أنت تقول كلام بس لما يضغط أبوي عليك تغير وأنا واهي والكل عارفين ومشاعل شكلها ناويه على شيء
عبدالرحمن : هذاك أول مو ألحين
سحر : شكله للحين
عبدالرحمن : سحر أنتي مو فاهمه شيء بس تخلطين الأمور ولا تعرفين شيء
سحر : اللي بعرفه شيء واحد أنت تحب سمر
عبدالرحمن : أيه أحبها
سحر( توقف) : اسمح لي ما واضح
عبدالرحمن : كيف يعني
سحر : لو تحبها تراضيها لو تحبها ما تخليها تطلع لها كم يوم لبيت أهلها ولا تسأل عنها لو تحبها كان راضيتها مو طلعتها مكسورة في وجود عذال يتمنون يشوفونكم بهذي الحال واردى
عبدالرحمن ( يوقف) : قصدك مشاعل
سحر : أيه ولا أنت ما تلاحظ الأبتسامه على وجها من طلعت سمر زعلانه ولا ما لاحظت محاولاتها لفت انتباهك وأنت بسبب انشغال بالك مع سمر ما لاحظت بس اللي حولك لاحظ وانتبه
عبدالرحمن : انتبه من شنو
سحر : أبوي شكله يعتقد أن في توافق بينكم وشكله يفكر يرجع المياه
عبدالرحمن ( بلع ريقه) : شنو
سحر : بصراحة هذا اللي أشوفه واهو يعتقد أن زعل سمر يعطي لكم مجال تفاهم صح يحب سمر بس ما هو مثل بنت أخته واهو يشوف أخته كل يوم دمعتها على خدها ما هو عارفه مصير بنتها
عبدالرحمن : مستحيل
سحر( تقرب منه وبهمس) : حمني بيني وبينك سمعت طراطيش كلام أن أبوي راح يكلمك يا اليوم أو بكره بس أظن الموضوع في مشاعل
عبدالرحمن : مو صدق
سحر : افاا تظن اكذب
عبدالرحمن : لا محشومه بس صدمتيني
سحر : بصراحة أخاف تنصدم لو كلمك أبوي اليوم ولا بكره
عبدالرحمن( عقد حواجبه) : بخصوص
سحر : مشاعل
عبدالرحمن : لا مستحيل
سحر :شوف أنا من رأي تطلع من البيت لين تشوف حل لمشكلتك مع سمر وبكذا ما تترك مجال لأبوي يتكلم معاك
عبدالرحمن : وين أروح عبدالعزيز صديقي مسافر لعمره اهو وزوجته الله يرجعه بالسلامة واللي اعرفهم طالعين مزرعتهم اللي هم أخوان وأهل سمر
سحر( كتفت أيديها) : روح لهم
عبدالرحمن : أروح
سحر : أيه روح وش فيها أهل زوجتك عادي اسهر ومنها بعد تشوف زوجتك ويمكن الأمور تنحل
عبدالرحمن : استحي
سحر ( تتجه للسلم) : خلك تستحي لين تشوف أبوي يقول عبدالرحمن بكلمك بموضوع مشاعل
عبدالرحمن : شنوووووو
سحر ( صعدت وهي تخفي ابتسامتها ولا ناظرت له وفي نفسها) : الله يسامحني كذبت بس وش أسوي فيه العنيد والمغرور اوووف ( شافت أمها في وجها) هلا يمه
الأم : هلا وش فيك صعدتي
سحر ( تناظر لعبدالرحمن من فوق واهو جالس بهمس) : جننت ولدك وخليته
الأم ( عقدت حواجبها) : وش فيه
سحر : تعالي أقول لك بغرفتي وخليه شوي يأكل بنفسه يمكن يصحى
الأم : وش
سحر( تمسك يد أمها) : تعالي بقول لك
عبدالرحمن( جالس يهز رجله بتوتر) : وش أسوي لو كلامها صح أنا كنت بفقد سمر المرة اللي فاتت بس المرة هذي أكيد راح افقدها ( عض شفته ) وش أسوي ياليييييييييل ( وقف وطلع جواله اتصل) ما ترد وش هالقلب القاسي لا رساله ولا اتصال حتى يوم اتصل ولا ارسل ما تردين اااااخ ( رجع اتصل مره ثانيه ) اووووف عنيده ( ابتسم بخبث ) والله ما ينفع ومعاك إلا هذا

لي ثلاث ايام ما جاني خبــــــر
وا عنا قلب المولع وا عنــــــــــاه
كني يوم الناس للعاشق شهر
لا رساله ولا كتاب ولا وصـــــــاة
اتصبر يا معين اللي صبـــــــــــر
واتحرى غاية القلب ومنــــــــــاه
الهوى يا اهل الهوى كله خطــر
خلو هالمشتاق يشبع من هواه
التمني والتوجد والسهـــــــــــر
ضرني والقلب جاه اللي كفــــاه

بدأ يكتب مسج عشان يرسله لها وسمر اللي جالسه بالغرفة مع البنات وليالي تشرح لهم وهي كل ما أتصل تحوله صامت ولا مشغول عناد فيه


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 02:13 AM   المشاركة رقم: 112
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



مي : وليه ما اخترتي أحنا أول ليه هم
ليالي ( تتربع على السرير وتبتسم بخبث) : اسمعوا أنا فكرت بشيء وبصراحة راح تؤيدوني
البنات : شنو
ليالي : لو انتبهتي لنا كفريق بنات الكل تقريبا حامل ما غير أنا ومي وبعض الحوامل ريحت الطبخ تخليهم المعدة تقلب صح
البنات : صح
ليالي : عشان كذا أنا غاسله يدي أنا نفوز
البنات : شنوووووووووووووووووو
عذاري : اسمحي لي لهذي الدرجة مستهينة فينا
سمر : بصراحة أنتي تعرفين أن طبخنا روعه
فرح : أنا صح تعبانه بس اقدر أساعدكم تراني مسقطه مو نفاس يعني الحمد لله مر علي أسبوع تقريبا والطبيبه قالت اول 10 أيام بس تتعبين وبعدين ترجعين لحياتك الطبيعيه بساعدكم
وضحه : وأنا بعد
ليالي ( ناظرت فيهم) : كلوا تبن زين واسمعوا ألحين الشباب كم واحد 9 ماشاء الله وبصراحة وليد فنان بالطبخ ترى صدق من كثر ما تعود يطبخ ويتعلم الطبخ لان حريمه كانوا يحملون مع بعض ووحامهم يلوع الكبد وتعب من المطاعم وأكلهم تعلم الطبخ وأنا لأني أخته اعرف طبخه فنان
سمر( عقدت حواجبها) : بصراحة أنتي صادقه وسالم من كثر ما يطلع للبر تعلم الطبخ وطلب من أمي تعلمه أساسياته
مي : بندر ما كل هذا بالطبخ
فرح : فهد ممكن أقول يعرف بس خالد لا
ليالي : هذا اللي أبغى أفهمكم أن فوزنا معدوم
فرح : طيب ليه خليتي أحنا 3 ساعات الثانية
ليالي ( تبتسم) : لان راح نلعب ونتمشى ونسوي كل اللي نبغى بـ 3 ساعات اللي هم يشتغلون وشادين حيلهم فيه بالوقت اللي أحنا نتمتع في المزرعة
وضحه : ههههههههههههه والله مو هينه
مي ( تبتسم) : صح وبكره أحنا أصلا مو فاضين بحال لو فزنا ما نقدر نطلع الصبح شمس وتأثر علينا ونبدأ شغل بعد الغداء
ليالي : أيه
عذاري( تصفق بفرح) : خطه خطيرة
ليالي : افااا عليك وهم يضنون أنا بنفكر وش نسوي وش نطبخ وإحنا نتمتع
سمر : طيب وش نطبخ
ليالي : ولا شيء أصلا هم بيطبخون كل شيء على أساس يبغون يفوزون والنعمة اللي بيطبخونها بتكفي قبيلة أصلا يعني ما نتعب نفسنا وخليهم يفكرون أنا نتحدى وإحنا نتسلى
البنات( طالعوا بعض ) : ههههههههههههههههههههههههههه
سمر( سمعت صوت مسج فتحته) : .............................
وضحه ( ناظرت لسمر) : سمسم وش فيك
سمر( دمعة عيونها وأشرت للجوال) : ....................
مي ( توقف وتقرب لها) : سموره
سمر( رمت الجوال وحطت أيديها على وجها وبكت) : .............................
ليالي ( أخذت الجوال وقرأت المكتوب وبصدمه) : شنوووووووووووووو
سمر : ليييييييييييييييييييه
فرح( تبعد اللحاف وتوقف وتقرب ) : وش فيه المسج ومن من
سمر( تبكي) : عبدالرحمن راح يملك على مشاعل اليوم
البنات ( بصدمه) : شنووووووووووووووووووووووو
سمر( تشاهق) : ليه كذا ليه
ليالي ( بعصبيه) : الحيواااااااااان صدق مالهم أمان الرجال
سمر ( بعصبيه وهي تبكي) : والله ما أخليه يتهنى لو ملك عليها طلاق مقابل زواجه ( أخذت الجوال واتصل) طلقني
عبدالرحمن( عقد حواجبه ) : بس أنا ما راح أطلقك
سمر( بعصبيه ) : غصب عنك اكرررهك فاهم أكرهك
عبدالرحمن( بهمس واهو يصعد السلم متجه لجناحه) : بس أنا احبك وفقدت صوتك وضحك واتصل ولا تردين ولا حتى برساله تجاوبين ليه

ليالي أشرت للبنات يطلعون عشان تأخذ راحتها وتحل مشاكلها مسكت يد فرح تمشي معها على مهل والبنات طلعوا معها بصمت وهم متأثرين بحال سمر ودموعها

ب ذمتك م تدري ؛(
اني اشتقت لك
واني كل دقيقه ه
ف صرااع =/
اكلمك ! / م اكلمك !
اكلمك ! / م اكلمك !
يردني شيء بداخلي
يقول لي : خلك بععععيد = )
لايجججججرحك

سمر( تبكي وتشاهق) : لو تحبني ما تجرحني
عبدالرحمن : اجرح الناس كلهم بس أنتي لا
سمر : تبغى تتزوج وتقول ما تجرح
عبدالرحمن : أتزوج من أنا أصلا متزوج
سمر( شهقت) : ملكت عليهاااااااااااااا
عبدالرحمن : وش
سمر( بعصبيه تبكي) : والله لأقول لأبوي والله لأخليه يطلقني وأنت تحلم تشوف ظفري أصلا تحلم تشوفني وولدك أنساه
عبدالرحمن : حبيبتي اهدي وش فيك
سمر : وش فيني ترسل لي تبشرني بملكتك
عبدالرحمن : ملكه
سمر : أيه مسج
عبدالرحمن : طيب وش المسج
سمر : تقول ملكتي الليلة بشوفها وبتهنى بقرب حبي الأول والأخير
عبدالرحمن : طيب وش الخطأ
سمر: ويقول وش الخطأ ملكتي الليلة وش يعني ما مشاعل ولا تبغى تملك مره ثانيه عليك
عبدالرحمن : ألحين ملكتي يعني الملكة
سمر ( باستهزاء) : لا يعني الزواج
عبدالرحمن : ألحين الملكة ألزابيث يقولون كوين يعني ملكه يقولون البريطانيين ملكتي وأنا اسميك ملكتي لأني ملكة قلبي ومتربعة على عرش القلب
سمر : ما فهمت
عبدالرحمن : أنا قلت ملكتي اللي اقصدها أنتي بشوفها الليلة واتهنى بقرب حبي الأول والأخير اللي اقصده أنتي يعني أبغى أجي للمزرعة وأشوف ملكتي وملكة قلبي
سمر( تسمح دموعها وبصوت طفولي) : احلف
عبدالرحمن ( ابتسم) : والله
سمر : ما تملك عليها
عبدالرحمن : اخسى لو شفت غيرك ولا ملكة على غير
سمر ( نزلت دموعها أكثر) : ......................
عبدالرحمن( عوره قلبه من صوت شهقاتها) : حبيبتي أسف
سمر : ......................
عبدالرحمن : بيبي بس والله ما قصدت بس أنتي ما تردين وأرسلت لك مسج وأنتي فهمتي خطأ
سمر : ما أرد بسببك
عبدالرحمن : اعترف أخطيت سامحيني ما اعرف كيف اعبر لك واخطيت بالرسالة
سمر : ................
عبدالرحمن : ما سامحتيني
سمر ( تشاهق وتهز رأسها لا كأن يشوفها) : .........................
عبدالرحمن ( ابتسم وبهمس) : حوبي أنا حمنى ما تسامحيني
سمر( رجعت تبكي) : حمنى
عبدالرحمن : يا قلبي حمني
سمر : اشتقت لك
عبدالرحمن : دلبوووو لا تبكين وأنا اشتقت كثير والله
سمر : ليه
عبدالرحمن : وش ليه أني اشتقت
سمر : لا انك زعلتني
عبدالرحمن : هههههههههههههه ( كأن يكلم طفله ) خلاص توبه ما ازعلك
سمر : تكذب
عبدالرحمن : افااا أنا اكذب
سمر : أيه كل مره تكذب علي ( وحطت يدها على وجها وبكت) ليه تبكيني ليه كذا تسوي دايم تجرحني انت ماتحس ماااااااااااا تحس
عبدالرحمن : سمر سمورتي طيب ردي علي قلبي

مامات الاحساس فيني .. وانت خابرني
من قلت احبك ..( احبك ) .. صعب اغيرها !!

سمر ما تحملت لها كم يوم ما كلمته ولما سمعت صوته تذكرت كل كلامه ووجعها منه وأسلوبه سكرت الجوال ودفنت وجها بوسادتها وبكت وهي تسمع الجوال يرن ويرن وهي مو قادرة ترد عليه تحبه بس اهو يستهين في حبها وفيها عبدالرحمن يكرر الاتصال ولا ترد قرر يروح لهم اخذ شنطه صغيره وحط فيها لوزام اللي يحتاج عشان ليله وعشان العشاء بكره ما يضطر يرجع نزل بعد ما اخذ له ثوب وشماغ بلغ أمه أن راح يروح لهم وأمه فرحت خصوصا لما غمزت لها سحر وهم يدعون لهم الله يسهل أمورهم


----------------------

في بيت أهل الجوهره


مزون ( تأكل شبس خل وملح) : الساعة 10
هديل( تسحب البطاط منها) : بدري
مزون : أحمد كان يبغى بعد صلاة العصر بس العم أبو إبراهيم اتصل عليه وقال على الغداء تعالوا منتو ضيوف من الأهل
هديل : والله مالي خاطر أروح
مزون : خلينا نروح ونغير جو
هديل : بس
مزون : بس أيش قصدك هاجر
هديل( هزت رأسها أيه) : ..................
مزون : والله اللي أشوفه انك تحاولين فيها تصالحينها بس هي ما تبغى خلاص
هديل : وش خلاص
مزون : شكلها بايعه الصحبة وشكلها تنتظر هالمشكله من زمان
هديل : لا
مزون : هديل حبيبتي أنا معاها تزعل لأنك زعلتي خالها بس ما هو لهذي الدرجة حتى ما سمعت لك ورافضه تكلمك وش معناها
هديل : مستحيل
مزون : وش تبررين تصرفها أنتي لك كم يوم تبغين تراضينها وهي ترفض أنا ادري انك غلطتي بحق خالها بس خلاص تبغين تعترفين بخطئك هي ليه مو راضيه
هديل ( توقف) : مزون تكفين لا تقولين كذا هذي هاجر اعرف أنها تحب خالها وعندها خالها بالدنيا بس مستحيل تنهي صداقه سنوات عشان غلطه ما قصدت فيها
مزون : طيب غالي بس شكل غلاتك مو كبيره ولا أنتي مهمه
هديل : طيب خلاص انسي السالفة ( تقرب وتجلس جنبها) وش صار على سالفتك أنتي وأحمد
مزون( تبتسم بحزن) : متقبلين الموضوع
هديل : ونفسيه أحمد
مزون : مؤمن بالله وقضائه والدكتور اللي راح له طمنه أن ممكن يتعالج
هديل : والمدة
مزون : لين الله يشاء بس في نظره بعيونه يحس بانكسار بألم
هديل : يمكن لان يعاني من عقم واهو يتمنى الضنى
مزون ( نزلت عيونها بحزن) : أمس نمت ابكي
هديل : ليه
مزون : قال بيطلقني
هديل( شهقت) : شنوووووو
مزون : قال بطلقك ما أبغى تعيشين معاي وأنا حارمك من شيء تتمنينه
هديل : كيف صار وليه قال كذا ومتى
مزون : بقول لك وش صار تعرفين لما طلعنا من المستشفى وإحنا بصمت يسوق واهو ساكت من عرف النتيجة ترددت أكلمه وكنت توني بتكلم بقول أحمد قال لي

من عرفتك .. عرفت الكون وش هو مداه ,
يوم لـ العمر سمع / ويوم لـ العشق صوت ,
من عرفتك .. وانا اشوفك دليل اتجاه ,
لـ السعاده .. / بعد خيّم عليها السكوت ,
من عرفتك .. عرفت انك : شبيه الحياه ,
طالبك .. لا تخليني [ لحالي ] وآموت ,

أحمد : مزون
مزون( ألتفتت له) : يا عيونها
أحمد ( غمض عيونه بقوه وفتحها) : بوصلك بيت اهلك
مزون : أمس كنت عندهم
أحمد : ادري
مزون : أحمد وش فيك
أحمد ( ابتسم بحزن) : ما فيني شيء
مزون : قول لي وش تفكر فيه من طلعنا وأنت ساكت
أحمد : ............
مزون : أحمد ما أبغى أروح لأهلي وصلني للبيت
أحمد ( ألتفت لها) : بس أنا أبغاك تروحين اهلك
مزون( ناظرت لعيونه) : بعيونك كلام بس متردد تقوله
أحمد ( طالع لطريق) : أبغى اجلس بروحي
مزون : متى راح تجي
أحمد : مدري
مزون ( هزت رأسها لا) : أنت في راسك شيء أنت من عرفت انك عقيم وفي شيء هزك في شيء
أحمد : ايييييييييه عقيم عقيم
مزون : أحمد اهدى
أحمد ( وقف السياره على جنب وطالع لها بعصبيه) : كيف أهدى وأنا عقييييييييييييييم
مزون : العقم مو نهاية الدنيا ولا نهايتك
أحمد ( ضرب على صدره بقوه وبعصبيه) : هنااااااا شيء انكسر تعرفين وش معنى عقيم آآآآآه يا كبرهاااااااااااا
مزون( مسكت يده بأيديها الثنتين ودمعت عيونها) : تعوذ من الشيطان أحمد أهدى
أحمد ( مسك أيديها بأيديه وبترجي ودمعه حايره بالعين ) : مزون حياتنا انتهت أنا ما اقدر أحقق لك حلمك بالامومه أنا مو رجال وأنتي تستحقين رجال
مزون : لااااا لااااا لا تقول كذا أنت رجال غصب عن الكل والعقم ما ينزل من قدرك ولا هيبتك ولا مكانتك أنا ما أبغى الامومه ما أبغى شيء أبغاك أنت
أحمد : بس أنا ما أنفعك بعيش وأنا أشوف بعيونك نظرت ترتجين فيها طفل وأنا
مزون( حطت يدها على فمه) : بس لا تقولها ادري بس ما معناها أنها نهاية الدنيا الطب يتقدم ويتقدم وإحنا في أول حياتنا
أحمد : سمعتي وش قال الدكتور ما فيه علاج لو تعالجت أبغى لي سنوات وسنوات يروح العمر على علاجي وتكبرين وحلمك بطفل يكبر
مزون : وسمعت قول الله {وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ }
أحمد ( سحب أيديه وحرك السيارة) : معليه خليني فتره
مزون : لا والله ما أخليك حاسه بشيء بقلبي( حطت يدها على قلبها) حاسه انك منت ناوي ترجع لي حاسه أن لو تركتك بتغيب عن عيوني حاسه انك
أحمد ( طالع لها وقاطعها ) : طلاق
مزون ( شهقت) : طلااااااق
أحمد ( هزر رأسه وطالع لطريق) : أيه طلاق
مزون( دمعة عيونها) : تطلقني ( نزلت دموعها) أهون عليك ليه لييييييييه تبغى تطلقني وش سويت وش زعلتك فيه أحمد أنا احبك
أحمد ( دمعة عيونه) : وأنا اموووووووت فيك
مزون ( هزت رأسها لا) : لو تحبني ما تقول نطلق تبغى نتفرق كيف كيف تموووووووت فيني وأنت بتموتني لييييييييييييييه
أحمد ( يشوف بيت أهلها) : ......................
مزون ( بعصبيه تبكي) : قوووووووووووووووووووووولي
أحمد ( وقف السيارة عند باب البيت) : لأني أحب
مزون( تضرب كتفه بعصبيه وهي تبكي) : قوووووووول تحبني وأنت بتطلقني لييييييييييييييييييه
أحمد ( التفت عليها ومسك أيديها ) : لأني احبك بطلقك ما أبغى تعيشين حياه مع واحد عقيم ما أبغى تشوفين عيال الناس حولهم وأنتي محرومه ما أبغى أكون أناني وأنتي تكونين تعيسه أبغى تتزوجين واحد يستاهلك يعرف الجوهره اللي بين أيديه مو مع واحد ما يجيب عيال ولا يقدر أبغى تحققين أحلامك اللي كنت تقولين عنها
مزون( تشهق من البكي) : أحلامي معاك
أحمد : كانت معاي وبتصير مع غيري حلمك بطفل تلبسينه وتمهدينه وتنيمينه بحضنك حلمك بطفل يكبر قدام عيونك طفل يقول لك ماما يضمك وتقولين قلب أمك طفل يكبر ويكون عون لك بالكبر لو تحتاجين له تلقينه سندك ودواك عشان كذا بطلقك وبقول
مزون( سحبت أيديها وهي تسد أذونها وببكاء) : لاااااااااااا لا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا
أحمد : مزون اسمعيني اسمعي لعقلك ادري مشاعرك ألحين رافضه بس لو تفكرين تلقين صح كلامي مزون أنتي صغيره والكل يتمناك وأنتي تشيلين بقلبك مشاعر امومه تكفي العالم اعرف تحبين الأطفال واعرف ياما حلمتي وسولفتي لي عن طفل تقولين لي أحمد أبغى أول شيء بنت وأنا كنت أعصبك وأقول أبغى ولد تقولين لا تكفه أبغى بنت أبغى البسها واسرح شعرها أبغى اختار لها ألوان الفساتين ( نزلت دمعته وهي تناظر له وتشاهق من البكي) كنت تقولين أبغى اسميها على اسم أمك عشان تطلع مثلها حنونه طيبه ابغاها مثلها بكل شيء أبغى أعيش لين أشوفها عروس ونزفها أنا وأنت لمعرسها وأنا أقول أبغى ولد يشيل اسمي واختار معاه عروسه بنت تستاهل ولد أحمد كنت أقول لك أبغى اعلمه قبلك كلمه بابا وأبغى أخذه لمسجد واعلمه الصلاة كنت أقول لك ولدي بيكون دكتور مثلي يعالج الناس والناس تدعي له بس كل هذا سراااااااااااااااااااااااااااااااااب طلعت عقيم عقييييم ولا راح أشوف ولدي ولا بنتي راح أكون وحيد مثل ما جيت على الدنيا راح أبوي وراحت أمي وألحين حلمي رااااااااااااااااح ( حط أيديه على المقود وسند رأسه وبكاء بوجع وألم) ما راح اسم كلمه بابا
مزون( تقرب منه وهي تبكي وتشاهق حطت يدها على ظهره تمسحه) : أحمد أهدى وتعوذ من الشيطان
أحمد ( يبكي ويهمس) : اعوذ بالله منه
مزون : حبيبي طلبتك خلنا نرجع بيتنا ونتكلم طلبتك لا تتهور وتخلي صدمتك تنهي حياتنا
أحمد : مزون تعبااااااان
مزون : بسم الله عليك تبغى ننزل وترتاح بغرفتي داخل أمي ما هي هنا وهديل نايمه بهذا الوقت
أحمد ( طالع لها) : خلني أروح
مزون( مدت يدها وطفت السيارة وسحبت المفتاح) : لا مستحيل تروح عن عيوني وأنت كذا
أحمد : مزون
مزون( تمسح دموعها حست لازم تكون قويه بوقت اللي يحتاج فيها لسند له) : يالله انزل

نزلت مزون وهي تعدل عباتها أخذت شنطتها ولفت حول السيارة لباب سيارته فتحته ومدت يدها لها

مزون : يالله تعال مو تقول أتمنى أشوف المكان اللي كان يحتوي حبيبتي في طفولتها ومراهقتها تعال شوف مملكتي غرفتي المتواضعة
أحمد ( رغم الدموع ابتسم ومد يده ينزل) : طيب
مزون : ادخل حمام الرجال واغسل وجهك بشوف لك طريق اوكيه
أحمد : اوكيه

،

خلك معي والا رح وخذني معك
...............هنا .. هناك .. اهم شي إنّا سوا
في كل شي يقرّبك .. بطاوعك
...............وفي كل شي يبعّدك .. مالك لوا

دخلت مزون وسالت الخدامة وين ماما قالت طلعت وسألت عن هديل قالت نايمه ناظرت ساعتها شافت الساعة 10 وهديل ما تصحى بهذا الوقت قالت لها تسوي لها اثنين عصير وإذا في حلى تحط لها قطعتين وافقت الخدامة وراحت للمطبخ مرت غرفتها تشوف نظيفه مثل أمس خلتها قبل تطلع نظفتها وهي تحب النظافة والترتيب وبخرتها وسكرتها حطت عبايتها وشنطتها على التسريحه ناظرت لوجها ب دمعت عيونها بس مسحت دمعتها قبل تنزل سحبت نفس تقوي نفسها طلعت وشافته بالحوش ابتسمت له وابتسم رغم الألم قرب لها وشبكت أصابعها بأصابعه ودخلت غرفتها هي وهو ابتسم لما شافت غرفتها بناته خليط بين الأبيض والموف الخفيف بشوي لمسات من اللون الفضي اللامع سمعت طق الباب الغرفة راحت تشوفه وأحمد جلس على السرير كان ساند ظهره على السرير ومدد رجولة للأرض غمض عيونه

مزون : حبيبي
أحمد ( مغمض عيونه) : هلا
مزون : تشرب عصير
أحمد ( هز رأسها لا) : ......................

مزون حطت الصينية على التسريحة وقربت وجلست على الجهة الثانية كتفها صار جنب كتفه مسكت يده اللي جنبها

مزون : قول اللهم أجرني في مصيبتي قول الحمد لله
أحمد ( يتمتم بكلامها) : .....................
مزون : أحمد
أحمد ( أنسدح على جنب من جهتها وأيديه تضم يدها) : بنام
مزون( تناظر لوجهه ودمعه بطرف رمشه قربت وباست خده) : نام يا قلبي

تمسح على شعره وهي تقرى عليه وماسكه نفسها لا تبكي أحمد مع أن رجال كبير بس قلب طفل تحسه مو زوجها ولدها حبوب وطيب لدرجه يشبه الطفل

مزون ( تمسح دمعتها) : وهذا كل اللي صار لين أنتي صحيتي وشفتيني طالعه
هديل( تبتسم وهي تضم مزون) : لما صارخت وحطيتي يدك على فمي وقلتي انه فيه وما خليتك لين قلتي كل شيء
مزون( تحط رأسها على كتف أختها) : أحمد تعبانه يا هديل وفكره مشغول بسالفة الطلاق خايفه اصحى ما أشوفه قدامي خايفه أنصدم من ورقة طلاقي أحمد متشتت وأنا خايفه انهار
هديل ( تمسح على شعرها) : تعوذي من الشيطان وخليك جنبه بتعدي هذي المرحلة وسالفة العلاج من الله والطب يتقدم
مزون : ما أبغى احمل بس ما أبغى أحمد يبتعد عني

،
،
وش عاد باقي .. غير – دمعة عيوني ؟!
خلوني ( أبكي ) يا القلوب المريحه ,
و أمانة الله ! لآ بكيت ؟ : إتركوني
مادامها صارت [ فضيحه ] بـ / فضيحه !
،
،

هديل حست أنها بدت تبكي ضمتها أكثر لها وهي تحاول تهديها وقلبها موجعها على أختها الصغيرة اللي من عرفت الدنيا وهي تزيد طعناتها لها بكل مره تبكيها ولا تفرحها بشيء وان فرحت يوم تحزن يوم عن سنه كاملة


--------------------------------

في المزرعة ........


طالع معصب واهو يسحبهم من البلوزة بعصبيه وابتعد فيهم عن الخيمة

فهد ( كتف أيديه بعصبيه) : تستضرف منك له
سالم( يعدل بلوزته) : وش تبغى
ناصر( يعدل مثل سالم) : بهايم قدمك تسحبنا كذا
سالم : لا يظن عياله تجرنا كذا
فهد : والله عيالي بيكون عندهم عقل بس الظاهر انتو العقل فاصل
ناصر( بخبث يحرك حواجبه) : لا تلومنا عزابيه وشفنا رومانسيه عاد فصلنا
سالم ( بدلع ) : أذوب أنا على مشهدكم ولا تايتنك اااه
فهد( استحى وبعصبيه يخفي خجله ضربه على كتفه) : ووووووووجع
ناصر : لا تضرب ولا ( ابتسم بخبث) نجيب لك أم العيون
فهد : اذكر الله بسم الله عليها من عيونك
ناصر : ذاكرين الله صاير تخاف عليها هاه يالعاشق
فهد : مالك دخل والحين بقول لكم والله لو فتحتوا فمكم وسولفتوا عني وعن وضحه ياويلكم
سالم : وش تبغى تسوي خلهم يعرفون أن ( ضرب على صدر فهد) ورى هالحديد قبل ينبض ويحب
فهد ( ابعد يد سالم ) : مالك دخل
ناصر : خلهم ينصدمون أن البدوية جابت رأس العنيد
سالم وناصر : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد : شوفوا أنا طلعتكم لما بديتوا تسولفون وأنا شاك لما قلتوا شفتوا فهد اليوم عرفت أنكم بتسولفون عنا
سالم : بصراحة أيه والله خاطري أشوف شكلهم لما يعرفون عنك
ناصر : بيكون حديث السنة ههههههههههههههههههههههههههه
فهد( عض شفايفه بقهر راح يفضحونه والكل بيعلق شافهم ابتعدوا) : اسمعوا
سالم ( يمشي ولا ألتفت له) : لا تحاول ترشينا لان اليوم بقول بقول
ناصر : وأنا مثله بسولف والله لو يعرفون وش قلت لوضحه وهي وش ردت لتشوفهم يتسدحون من الضحك أثريك منت هين يا فهودي
فهد : فهودي بعينك
سالم : امش بس خلنا نتمتع
فهد ( بصوت عالي) : لو رحتوا وقلتوا وش صار بيني وبين زوجتي أنا بشيل يدي من سالفة البنت ولا راح تعرفون وش عندي من معلومات عنها ولا راح أتدخل
سالم ( وقف وطالع له) : أي بنت
ناصر ( عقد حواجبه) : وش دخلنا
فهد ( ابتسم ورفع حاجبه) : هنادي

---------------------------------

انتهىاآآ البارت

^_^

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 02:14 AM   المشاركة رقم: 113
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بارت 66


------------------



في المزرعة ........

فهد ( بصوت عالي) : لو رحتوا وقلتوا وش صار بيني وبين زوجتي أنا بشيل يدي من سالفة البنت ولا راح تعرفون وش عندي من معلومات عنها ولا راح أتدخل
سالم ( وقف وناظر له) : أي بنت
ناصر ( عقد حواجبه) : وش دخلنا
فهد ( ابتسم ورفع حاجبه) : هنادي
سالم ( قرب له) : وش فيها عرفت عنها شيء
فهد ( يصد عنه ويكتم ابتسامته) : وش يهمك
سالم ( يوقف قدامه) : وش يهمني أكيد يهمني ويهمني
ناصر( قرب ووقف ) : لو ما همنا كان ما جينا وقلنا لك عن موضوعها وإحنا عارفين انك بتتصرف وخصوصا بعد ما أرسلت لليالي الورد
سالم : وأنا كان ممكن أتصرف لان ليالي من تعرض لها يندم بس أبوي طلبني أدخلك بالسالفة وفيصل كان مسافر
فهد : والله إذا تبغى شيء لازم تعطي مقابل
سالم( عقد حواجبه) : تبغى مقابل
فهد : لا بس أبغى سالفتي ما تطلع لأحد يعني مثل ما أنا محافظ على سركم وسالفة هنادي انتو بعد تحفظون لي سري وتخلون الأمور تمشي لين تستقر الأمور بينا بعدها الكل بيعرف
ناصر : هههههههههههههههههههههههههههههه كل هذا خوف
فهد : لا حرص
سالم( ابتسم) : سر بسر
فهد( ابتسم) : صح
سالم : لك اللي تبغى بس أبغى اعرف وش صار
فهد : مثل ما قلت لك بحط مراقبه حولها وفعلا وصلتني كثير معلومات أن عندها شقه باسم أبوها تتردد عليها هي ومجموعه من بنات كبيره ولما سألنا اللي حولهم قالوا أن العياذ بالله الشقة تصير فيها أمور تغضب الله ولما اشتكوا لصاحب العمارة قال أنها بنت واصله وما يقدر يسوي شيء
ناصر : المشكلة هالكلمه واصله
فهد : لا إذا أحنا قبضنا عليها بشبهه ممكن تروح ورى الشمس
سالم : وش تخطط له
فهد : اخطط لها على تهمه توديها ورى الشمس ولا عاد تنفعها لا مركز أبوها ولا فلوسه
سالم : اللي اعرفه أنها كل مره تطلع منها بسهوله
فهد( رفع حاجبه وابتسم) : أنا فهد لا تنسى إذا حطيت شيء براسي أسويه وأجيبه
ناصر ( حط يده على كتف فهد وابتسم) : بهذا اشهد والدليل وضحه
ناظروا ببعض : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سالم ( ألتفت ) : بندر ينادي
فهد( ناظر ساعته) : الغداء
ناصر : أنا ما أبغى غداء بروح للمسبح تجي سالم
سالم : اوكيه اسبقني بجيك ( شاف ناصر يبتعد) فهد
فهد : هلا
سالم : بحلفك وش صار
فهد : بصراحة البنت ساندها أبوها مع أن معلوماتنا تقول أنها والعياذ بالله تبع بنات وفي لها شقه تتجمع مع شلتها الفاسدة بس صعب أن اقدر عليها لين أتأكد أن لي سند في الداخلية لأني ابغاها تطيح ولا تقوم منها واقفل كل باب لها أن تطلع من المشكلة هي حذره مع أنها حقيرة بس حذره وشلتها كتومة لأنها مزاج استغفر الله
سالم : المعنى تبغى تدخل احد بينهم
فهد : أيه بس هي رافضه بس في شيء أفكر فيه وخايف منه
سالم : اللي اهو
فهد : ليالي
سالم : وش تقصد
فهد : ما اقدر أقول لك بهذا الوقت لين ارتب الأمور مع مسئولي وأشوف وش رأيه
سالم : وش تقصد رد علي
فهد : سالم هنادي يبغى من يبترها من مجتمعنا لأفعالها الشنيعة المخالفة لله والأمة الأسلاميه وهي تحرض على فعل محرم بشرع الله أبغى أشيلها من المجتمع أبغى احمي الناس منها وابغى احمي ضعيفات النفوس أن يمشون ورآها ويتبعون نفس الطريق المشكلة أن ترفض احد يقرب لشلتها وشلتها محصورة بين مجموعة بنات أبغى ادخل احد بحيث أن يكون العين لنا بينهم
سالم : تقصد ليالي
فهد : هي فكره
سالم : لا ليالي أنساها فاهمني
فهد : سالم
سالم ( يبتعد عنه) : سمعتني طلع ليالي من مخططاتك
فهد ( هز رأسه) : اوووووووف منك خلني بس اضبطها وبعدين أتفاهم معاك

اتجه سالم لناصر عند المسبح وفهد اتجه للخيمة وشافهم يحطون الأكل قرب وجلس على السفرة المفروشة والكل بدأ يأكل بتمهل وبدون كلام والكل مجتمع غير سالم وناصر

أما داخل البيت

الحريم مجتمعات على سفره كبيره وعليها صحنين وفي سفره للبنات على جهة يأكلون ويسولفون والبنات يأكلن وكل وحده تسرح في مكان

أم إبراهيم : يمه اصب لك لبن
الجدة : أيه شوي
أم خالد ( تناظر للبنات) : وضحه يمه كلي عدل تراك ما أكلتي الصبح شيء
الجدة( ترفع رأسها لها) : ليه ما تأكلين
وضحه : أكل يا جده
أم خالد : أكلها الأيام قليل
أم وليد : وش لازم تأكل عن 3 مو عن نفسها بس
مي ( بهمس لوضحه) : صارت قضيه الأمة كأن محد حمل قبلك
وضحه( تصر على ضروسها) : على تبن ترى أحس برجع
سمر : ووع الله يلوع كبدك انطمي ترى والله جوعانة لا بحضنك
وضحه : وووع الله يقرفك
ليالي ( ترفع ملعقة المرقه) : شوفي منك لها حمل وتلوعون الكبد قويه لا براسك أنتي وهي جب وكلوا
أم بندر : ليالي ورآك رافعه الملعقة فيها شيء
ليالي ( نزلتها واستحت) : هاه لا كنت بصب لمي
مي ( تكتم ضحكتها) : أبو النصب أنتي
ليالي : على تبن وكلي
مي ( تناظرها تصب لها ) : لااااااا احد قالك بسبح فيه كل هذا مرق
ليالي : اشربيه
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههه
الجدة : بس احترمن النعمة وكلن مو تضحكن تقولن بزران
البنات : أن شاء الله
عذاري : بنات نبغى نطلع بعد الغداء ولا تبغون تنامون
مي : عني ما أبغى أنام بستغل كل وقتي
ليالي : وأنا بعد أبغى اطلع أتمشى فيها
سمر : شكلي بنام شوي ظهري يوجعني من السيارة
عذاري : أنا بطلع مع مي وليالي
وضحه : أحنا بنطلع بعد معاكم
ليالي ( عقدت حواجبها) : انتو من
وضحه : أنا وعيالي
مي : لزقه عنزروت نفتك منك بعد عيالك
وضحه( تضربها على يدها) : لك الشرف أحنا معاك
مي : يالغرور أحس فهد قدامي ما هي وضحه
وضحه( تبتسم) : وهـ يا زين طاريه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
ليالي ( توقف وتهمس للبنات) : جدتي تخز انتبهن يالله بايو

تركتهم وغسلت يدها ودخلت الغرفة لمحت فرح تمسح دموعها قربت وجلس على طرف السرير

تَعَآل
( إلْمَح )
. . . / بعَيْن الليْ يِحبّك | خّآفِي / آهّآتْه
تّعَآل
( إقْرَى )
تِفَآصَيل . . [ الغِيْآب ]
بغَبْرَة الصْوره
تَعَآل
. . . / ولا عِجَزْت إنّك | تِطَيّب خَآفِقَي / هَآتَه
أنْآ
فِي الحَالتْين أصْلآ أحْس النَفْس
( مَكْسُورَه )

,’,

ليالي : ما أكلتي
فرح( تهز رأسها لا) : .................
ليالي : بس محتاجه تأكلين صار لك أسبوع وكم يوم وأنتي مسقطه وتحتاجين تتقوين
فرح : لو حسيت بجوع بأكل
ليالي ( تحط يدها على يد فرح وتبتسم) : شرايك نطلع نتمشى
فرح : مالي نفس
ليالي ( توقف) : قومي نغير جو والمشي زين لك ما راح نبعد بس نتمشى
فرح : ليالي
ليالي : قومي خذي جلالك وبأخذ جلالي والبنات راح يلحقونا بس يخلصون يالله عاد أبوي يسولف لي أن المزرعة حلوه كثير كثير
فرح : طيب
ليالي : بطلع للبنات وبقول نسبقهم لا تتأخرين
فرح ( هزت رأسها نعم ) : ........................


دقايق وطلعت فرح بعد ما لبست نقابها وأخذت جلالها مسكت ليالي يد فرح وابتسمت عدلت نقابها وطلعت معها يتمشون والبنات قرروا يلحقونهم غير سمر اللي قالت بنام شوي لين صلاة العصر

ليالي : وين تبغين نروح
فرح( ابتسمت) : اللي يقول تعرفين المزرعة ما كأن أول مره ندخلها
ليالي : ههههههههههههه لا بنكتشفها عندنا 3 ساعات قبل الشباب يخلصون
فرح : وربي لو يعرفون عنك ليذبحونك وخصوصا وليد هههههههههههههههههه
ليالي : مالي شغل ما يبغون عشاء يتحملون هم ما قالوا أن دسم عشاء وبس
فرح وليالي : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ليالي ( صدت خلفها) : البنات وصلوا
مي ( تلبس جلالها) : هاي
ليالي وفرح : هاي
عذاري ( ماسكه يد الوضحه) : بنات خففوا خلوني اسحب هالشاحنه
وضحه( تضرب كتفها) : ووووجع زين سحبك سليمان من شعرك بلا
عذاري ( مسكت قلبها وبهيام) : وهـ فديت الطاري
مي( ضربت جبينها) : وش يخلصنا من عبلة
عذاري : اسكتي زين ( طلعت جوالها) بنات امشوا قبلي
وضحه ( مسكت جوال عذاري) : تبغين تكلمينه
عذاري : أيه عطيني الجوال
وضحه( تبتسم وتحط الجوال خلف ظهرها) : لا
عذاري : شفيك عطيني الجوال
وضحه : لو كلمتيه ما تخلصين وإحنا نبغى نتمشى
مي : والله صادقه تنسين نفسك
عذاري : مابغى امشي بس بكلمه
ليالي : يوووه أول سمر اللي من كلمت عبدالرحمن وهي مو رايقه لشيء وثاني أنتي وإذا كلمتي سليمان ما تخلصين
فرح : ليتك طريتي مليون
ليالي ( عقدت حواجبها) : وش
فرح( تأشر ) : شوفي بوابة المزرعة هذا عبدالرحمن
مي ( تبتسم) : وش موقف سمر لو عرفت انه هنا
وضحه : لا نقول لها خلوها كذا
عذاري : وش مخططه على أختي
وضحه : تبغين جوالك تسكتين ولا وربي أخذه ولا تشوفينه
عذاري : تهديد
وضحه : سمعتي
عذاري : طيب اوووف
مي : حلوه عرفنا نقطة ضعفها الجوال
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليالي ( تقرب لوضحه) : وش مخططه له
وضحه ( تعطي عذاري الجوال) : خلوها تنام شوي وتستعد للمفاجئة
فرح : السيارة
وضحه ( تأشر لها) : بالمزرعة هذي مكان مخصص لسيارة ما تقدر تناظرها
ليالي : خبيثة
فرح : طالعه على رجلها
وضحه ( تقلد عذاري) : وهـ فديت الطاري
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مي : ليالي خاطري نركب بانشي
عذاري ( تمشي معهم وهي تكتب مسج) : وليه قلتي ليالي بس
مي : لان انتوا حوامل وفرح ما تقدر ما فيه غيري وغير لولو
عذاري : عساني أشوفك حامل وعبدالله مجننك
مي( بعصبيه ) : تهبين لا تجيبين سيره
البنات ( وقفوا ومي قدامهم وبعصبيه واضح عليها) : ...........................
عذاري( ناظرت لها وهي ماسكه جوالها) : وش فيك عصبتي
ليالي : مي ترى عذاري ما هو قصدها
مي( تتنفس بقوه ) : ما أحب سيرته
وضحه ( قربت لها) : مي هذا زوجك
مي (حطت أيديها على أذنها وتصر على ضروسها) : بس بس بس اكره هالكلمه زوجك زوجك
ليالي ( غمزت للبنات) : طيب خلاص لا تعكرون الجو خلونا نتمشى وبس نشوف البانشي بنركبه لان أكيد بكره لا ( قربت لمي وباست خدها وتبتسم) لا تزعلين
مي : أنا
ليالي : اششش يالله نتسابق أنا وأنتي ونخلي ورانا الزاحفات
البنات ( عصبوا) : شنوووووووووووووووو
مي : ههههههههههههه يالله
ليالي ( مسكت يد مي وأسرعوا بالمشي) : بايوووو
فرح( تمشي كتفت أيديها وتبتسم) : فديت لولو تبغى تطلعها من هم التفكير
وضحه ( تمشي ويدها على بطنها) : مي صايره حساسة
عذاري ( وعيونها للجوال وتمشي) : ما صار عندها ثقة صدق بسألكم تبغى تشتغل
فرح : والله هذا اللي سمعت
وضحه : غريبة مع أن لما تخرجنا ما قالت تبغى تشتغل تبغى ترتاح
عذاري : اللي سمعت من سمر أن السالفة عناد
فرح ووضحه ( بوقت واحد) : عبدالله
عذاري ( ناظرت لهم ودخلت الجوال في جيبها) : أيه
وضحه ( تبتسم) : كنت أظن أني عنيده بس شفت بمي أنها اعند مني
فرح : فهد
وضحه ( نزلت رأسها وهي تمشي) : أيه
عذاري : فيك شيء مختلف عن الصبح
وضحه( ناظرت لها) : واضح
فرح : أنا بعد لاحظت في عيونك نظره غير
وضحه : كله منه
عذاري ( تناظر فرح وتبتسم وهي تغمز) : فهد
وضحه : لبى الأسم
فرح : هههههههههههههههه وش صاير
وضحه : تراضينا وبينا فتره خطوبه
عذاري( عقدت حواجبها) : وش انتوا متزوجين
وضحه : بقول لكم وش صار بس لما نوصل لليالي ومي مالي خلق اكرر السالفة
عذاري : شوفي يتهاوشون على البانشي مع البزران
فرح : ياربي شوفي شكله بتصير هوشه
عذاري : تعالوا نشوف وش صاير لا يشبونها مي وليالي


نترك البنات ونرجع للخيمة بعد دخول عبدالرحمن وسلامه على الكل وجلس يتقهوى معهم

سالم ( يدخل وبيده منشفه ) : السلام عليكم
ناصر( يدخل والمنشفة على رقبته) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالرحمن( وقف وسلم عليهم وجلس) : شلونكم
سالم : بخير وأنت
ناصر ( يجلس جنب المسند ( المركى)) : حي الله أبو سلطان كيف أحوالك
عبدالرحمن ( يشرب فنجال) : بخير
سالم : متى وصلت
عبدالرحمن : ما صار لي 5 دقايق
الجد : سبحتوا
سالم : اووف يا جدي شنو مسبح ما ودك تطلع منه
ناصر : شرايك نعطيك شورت وتجي معنا
الجد ( يبتسم ) : يازيني وأنا بكراعيني
سالم : جدي الكراعين تهون عند كرشك
الجد( رفع عصاه) : تخسي ويني ووين الكرش
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بندر : يعني تنصحون فيه
سالم : لا يفوتك يا أبو شوق روعه
وليد : خلوها بالليل لين نخلص العشاء نروح نسهر عنده
عبدالرحمن : وش دخلكم بالعشاء
إبراهيم ( يشرب شاي بالنعناع) : تحدي بينا وبين البنات من يسوي عشاء أحسن
عبدالرحمن : اها زين بينكم
فيصل : يعني أن مو معنا
عبدالرحمن ( ينزل فنجاله) : وش دخلني فيكم التحدي بينكم
سالم ( ابتسم ) : وأنت منا وفينا منت غريب
عبدالرحمن ( ابتسم) : تسلم
ناصر : ههههههههههههههههه ترى ما يقولها لله يعني افهم
عبدالرحمن ( يعقد حواجبه) : وش
صالح ( يبتسم) : يعني يد بيد معنا
عبدالرحمن : وأنا أقول وش هالذرابه والأدب على سلوم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : طيب أنا بفهم وش سالفة العشاء وليه متحمسين لها
وليد ( يتعدل واهو يقرب المسند له ويستند) : السالفة تحدي لنا نص خروف وللبنات نص الثاني ونتفنن في العشاء كل واحد وشطارته
عبدالرحمن : بس تحدي
فيصل : لا طبعا اللي يفوز يحتل المزرعة يوم كامل بشرط أن الخاسر ما يتمشى فيها
عبدالرحمن ( ابتسم) : طيب إذا الفايز يبغى احد من طرف الخاسر يتمشى معاه
محمد : هههههههههههههههههههههههه ما يقدر يمشي من دونهم لازم النواعم
عبدالرحمن ( ناظر له) : اجل أتمشى معاك فديت النواعم اللي مثلها
إبراهيم : الظاهر ما جابك شوقك لنا جابك شوقك للريميه
عبدالرحمن( عض شفته واهو يطالعه) : أنت صادق
سالم : لا تتغزل بأختي
عبدالرحمن : زوجتي
سالم : نعرف زوجتك يعني قايل شيء جديد محد عنده زوجه يعني غيرك أثقل لا يقولون الحريم جننه
عبدالرحمن : إذا الحريم مثل زوجتي جعلي انجن على يدها ولا يحرمني منها
سالم ( ناظر لعمه أبو وليد وبنظرات ترجي ) : زوجوني بموت حرة منه
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن ( يحرك حواجبه ويبتسم ) : حلالي
بندر : بس للحين ما قلنا أيه ولا لا يمكن نقرر ما فيه
عبدالرحمن : اجل اسمح لي ما أبغى أشارك ولا أتمشى اجلس هنا وهي مستنده جنبي يكفيني
خالد : الرجال صامل لازم هي
وليد : ياعيني على الحب ذكرتني بأول عرس مع أم سعود و أم سعد ما امشي إلا هي وحده فيهم معاي وبعد سنه صرت امسك نعولي وأتسحب عشان ولا وحده تمشي معاي ولا مرات انط الجدار عشان ما يعرف أني طلعت بسبب الباب له صوت لما افتحه وأسكره أهب يا وجهن
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : أم سلطان لو جلست السنين كلها ما هي سنه والله ما اعوفها
سالم : لبى العوف يخسي عند أم ناصر
ناصر( كتف أيديه يستهبل) : وش دخل أمي ( ألتفت لأبوه) يبه شف يتغزل بحرمتك قدام الرجال اللي ما يستحي
سالم ( يحذف عليه الفنجال) : احد جاب سيرة أمك اقصد احم احم حرمنا المصون
ناصر( ينط قدامه) : خشمك فديت خشم أبو ناصر
سالم ( يحط خشمه على خشم ناصر) : فديت أبو سالم
ناصر( يبعد ) : من
سالم : أنت
ناصر ( يدفه) : اقلب وجهك مجنون اسمي ولدي عليك عشان يطلع ما هو صاحي مثلك
سالم ( رفع رجله وصر على ضروسه) : ابعد لا أرفسك يحصل لك الشرف ولدك يشيل اسمي
ناصر : ووول مو رجل ادمي رجل زرافه
وليد : اجلس أنت واهو للحين ما اعرستوا وتتهاوشون على أسماء عيالكم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : هاه وش قررتوا
أبو إبراهيم : والله اللي أشوفه أنكم ما راح تتحركون من غير حريمكم
أبو وليد : وأكيد ما يهنى لكم التمشي من غيرهم
بندر ( ابتسم واهو يمسح لحيته) : والله مقابلتهم أحسن من مقابلة بعض الوجيه
عبدالرحمن : توك تقول نوافق ولا لا
بندر : ابك هذي الغالية أن قابلتها ليل ونهار ماني قايل لا
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
الجد : إذا انتوا ربحتوا كيفكم كل واحد يسوي اللي يبغى بروحه معه احد كيفه
عبدالرحمن : هذا الكلام السنع اجل متعني وجاي من بيتنا ولا أكحل عيوني بالغالين
سالم : وأنا بعد بحط مسكرا اقصد بكحل عيوني بشوفتهم
ناصر : عسى عيونكم للبط كل واحد يكحل عينه وأنا عيني بلا كحل
الجد ( ناظر أبو وليد وابتسم) : الولد يبغى يكحل عينه الظاهر عيونه مشتاقة
ناصر( ابتسم يوم طالعه جده واختفت الأبتسامه لما أبوه ألتفت له) : ......................
سالم ( انتبه لناصر قرب من جده وباس خشمه) : طلبتك قول تم
الجد : تم
سالم : نخطب لناصر اليوم
الجد( ناظر فيه وضيق عيونه) : وش ورآك
سالم ( مرتبك واهو يحك رأسه) : وراي خير أبغى اخوي وعضيدي يخطب وقبل قلنا أن عرسنا بيوم واحد ما أبغى أعرس واهو لا
ناصر : سالم
سالم : جدي وش قلت
الجد ( ابتسم ) : وليه تقول لي ليه ما تقول لأبوه
سالم ( ناظر لعمه اللي صد عنه واهو يشرب القهوة) : لان
ناصر : ههههههههههههههه لأني ما أبغى أعرس واهو حالف يبغى يعرس عشان قلت له ما تعرس لين اخطب والظاهر أن مستعجل مو لله ذابحه العرس
الكل ( ضحك غير سالم اللي ألتفت لناصر ) : هههههههههههههههههههههههههههههههه
سالم ( يعرف ناصر لما يضحك من قلب أو يمثل) : .......................
الجد : هههههههههههه منت ملزوم فيه أعرس
سالم : ما أعرس إلا معه لو بعد 100 سنه
أبو وليد( ناظر لناصر اللي اخذ يشرب قهوة ولا رفع نظره وناظر لسالم اللي مصمم) : .............................
ناصر : سلوم خلاص انكشفت تبغى تعرس على حسابي لا أنا بدري على العرس ولا أفكر أصلا ( رفع نظره لأبوه اللي يطالعه) أصلا أصلا أعرس ( صد عن أبوه وناظر وليد) إلا صدق كيف قسمتوا الطبخ يعني كيف
وليد : قسمناه وخلصنا وأنت وسالم كنتوا تسبحون
سالم : أيه طيب وأنا وناصر وش علينا
إبراهيم ( يبتسم) : غسيل المواعين
سالم وناصر : شنوووووووووووووووووووو
عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههه حلوه
وليد ( يناظر له) : وأنت معهم
عبدالرحمن ( سكت ) : وش دخلني
بندر : جاي متأخر اختار يا مواعين يا بصل
عبدالرحمن : ليه ما حصلتوا احد يقطع
فهد : لا حصلوا النذاله
عبدالرحمن ( يصد له) : لا تقول أنت
فهد : أي عز الله حياك الله معاي
عبدالرحمن : لا مشكور
فهد : حلفت عليك تكفه
عبدالرحمن : لا تحلف يا رجال
بندر : قول علي الطلاق
فهد ( ناظر له) : تهبى عساه ما قطع اقطع لكم خيشه كاملة من البصل بس هالكلمه تعقدت منها
عبدالرحمن : والله ما أبغى احلف عليك وأقول لا تكفه بقطع
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد : بعد صلاة العصر بقول لكم كل واحد وشغله بس الأكيد أن سلوم ونصور الغسيل
سالم : أنا اعترض
ناصر : وأنا معه
خالد : من عرفناكم مع بعض وش الجديد
صالح ( يبتسم) : اذكر الله يا رجال
سالم : عاد خلود عيونه والحسد واصله للصين
ناصر : يكفينا شرك

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 02:15 AM   المشاركة رقم: 114
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


..... : بااااااااااااااااااااااااااااااااااباااااااااااااا اااااااااااااااا

الكل صد لباب الخيمة من الخرعه وشافوا ناصر الصغير اللي جرى لأبوه

ناصر ( يتنفس بسرعة) : ب ب با بابا هوثه تلهم
وليد ( ماسك ولده ويمسح على صدره) : بسم الله شوي شوي بابا وش فيك
ناصر : تلهم تاخ تيخ
بندر : عاد اطرم وش تفهم
محمد : وش فيه ولدك
وليد : مدري نصور وش فيه وش تبغى
ناصر( يشرح لأبوه) : دوم عميمه تاخ تيخ
إبراهيم : عميمه منو
ناصر( ناظر له) : لولو
صالح ( ابتسم ) : زين نطق شيء صح
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر( الكبير) : الظاهر يبغى ليالي روح ناظرها داخل
ناصر( مسك وجه أبوه بين أيديه الثنتين) : بابا ثوف اثمع
فيصل : مسموح السين من قاموسه
فهد : وجه وليد يلمع وش السر ثعبوله اقصد سعبوله نصور
وليد ( يمسح وجه صدق سعابيل) : بابا ثوي اقصد شوي شوي افهم ضيعتني
ناصر : بابا اثمع
وليد : تكفه بدون اثمع شرايك تروح لعمو نصور يثمع احثن مني
ناصر : ما أعرفكم ألحين متسبح
الكل : ههههههههههههههههههههه
وليد : هذي بركات الشيخ ناصر وليد
ناصر : مستغني عليك بالبركة
وليد : حمود
محمد : اسمح لي متنازل لك عن دهن العود
وليد : مالت عليكم أخوان بخليكم تقطعون البصل نذالة
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر ( يتربع وكتف أيديه واهو مبوز) : اوووووووووف وث اثوي عميمه تدول لوح ديب بابا بابا مو ديب
بندر : طلع أبوك تيس ما هو ديب
وليد ( يحذفه بفنجال قهوة) : كل تبن لا تنزلني من عين ولدي
بندر : ابك لو نزلت تلزق والسبه سعابيله
الكل : بـــــــــــنـــــــــــــــــدر
بندر ( ابتسم واشر لفم ناصر) : أنا صادق ما هي سعابيل نهر وأبوه اخذ بركاته بعد
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناصر ( يوقف ويجلس جنب نصور) : نصور وش فيه
ناصر( ناظر له مبوز) : وث فيه تلهم تاخ تيخ
ناصر( يلف وجه نصور الصغير) : سولف بس وجهك مناك تكفه
ناصر( يوقف ويضرب رجله بالأرض بعصبيه) : دووووووووووووووووووووم بابا توت ورلد وثاره يبدون تلهم تاخ تيخ
وليد : بابا أنا فهم بس ثاره لان ثاره معناها ساره بس وش الباقي
صالح : انتظر الترجمة يمكن تطلع
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
بندر( رن جواله باسم طفلتي ابتسم وأخذه) : هلا ........ وش فيه ( وقف ) وووووين ........ جايكم لا تسوين شيء ( سكر الجوال) يالله يا شباب قوموا
الكل : ليه
بندر : هوثه ( ضرب جبينه) الله يلعنك يا وليد أنت وولدك قصدي هوشه
الجد : وش فيك ومن تهاوش
بندر( يتجه لباب الخيمة يلبس نعوله) : بين البنات والشباب الصغار ومي متصلة تقول ما نقدر نفرقهم تعالوا معصبين
وليد ( يوقف ومسك عقاله) : لأقطعه على ظهرهم
الجد : وليد أحذرك ولا واحد تضرب لا عيالك ولا عيال احد
وليد : بس ما يتعلمون
ناصر( الصغير شاف العقال مسك بثوب ناصر) : لا
ناصر( حس فيه وشاله ناظر وليد) : وليد خوفت ولدك
وليد ( انتبه عليه وحط العقال على رأسه وابتسم) : نصور تخاف من بابا
ناصر( دمعة عيونه) : عدال
وليد : أيه كنت ابغاك تلبسه لين ارجع زين
ناصر( ابتسم لما شاف أبوه يبتسم) : ردال
وليد( باس خده) : صح رجال
بندر : خلصنا امش فاضي تعطي ولدك مقومات المرجله والبزران هوشه
وليد : يالله كلنا
صالح : روحوا انتو
بندر : عيالك بالسالفة
صالح ( يوقف) : دام عيالي فيها اجل ابشر بالمصايب
سالم : عبدالرحمن تجي
عبدالرحمن : لا

الكل طلع متجه للمكان اللي قالت مي عنه ووصفته له كان نوع من مكان مخصص للأطفال في العاب بسيطة وحلوه لهم وكله رمل أبو إبراهيم حب يحط رمل ( تراب) عشان لو طاح احد ما يتعور وقفوا من الصدمة المنظر يضحك صدق مع أن هوشه بس شكلهم يضحك كانت رغد جالسه على بطنك أحمد البطة وتصفق خدوده واهو مسكين ما يقدر يقوم لأنها شاله حركه أيديه وساره متماسكة مع طلال ولد منى ماسكه شعره واهو ماسك شعرها وحمد يحاول يبعدها وهي تضرب الأثنين أما شوق ماسكينها سعد وسعود ومحمد يصفقها طراقات كف يمين وكف يسار هي معصبه ولا بكت

بندر( لما انتبه لبنته عصب وبصراخ) : شوووووووووووووووووووووووووق
سالم ( شاف عيون بندر جرى قبله لهم أبعدهم وصاروا ورآه) : بندر تعوذ من الشيطان

كل الأطفال على صرخت بندر وقفوا رغد ابتعدت عن أحمد اللي جلس ولا قدر يوقف من الخوف وساره تركت شعر طلال واهو وحمد ناظروا لبندر

بندر( ينزل عند بنته اللي خدودها صارت حمراء وبعصبيه) : وخر يا سالم
شوق( دمعة عيونها ) : بابا
بندر( ناظر لها) : قلب بابا
شوق : ضربوني والله والله أنا ما سويت شيء
بندر : من
شوق ( تأشر على محمد) : محمد قال لهم يمسكوني وضربني
بندر( وقف وبعصبيه) : تعال
صالح ( قرب ) : محمد ليه سويت كذا
محمد ( قرب لأبوه) : هي اللي بدت
شوق( معصبه) : كذاااااب
محمد( صد لها معصب) : كذابة أنتي
شوق ( غمضت عيونها ما تبغى تبكي وتأشر لأبوها) : بابا كنا نلعب في العربية هذي
بندر : هذي خاصة للأسمنت بابا ويشيلون الرمل فيها
شوق : أيه بس كنت العب أنا ورغد وساره وبعدين جاء محمد والكل قالوا بنلعب معكم قلنا لا بس هم قالوا راح نأخذها ونلعب لوحدنا بعدين قلنا أحنا أول هم قالوا لا وكانوا بياخذونها غصب بس أنا ورغد وساره قلنا لا وضربونا وضربناهم
محمد : تكذب أحنا كنا نلعب فيها أول وبعدين رحنا ولما رجعنا هم أخذوها منا أحنا قبل اسأل الكل
أحمد : أحنا قبلهم
سعود (يناظر أبوه وليد) : يبه أحنا سبقناهم لها
وليد : وتضربونهم
سعد : وش نعمل هم ما يسمعون الكلام
طلال ( يعدل شعره ) : عشان يعرفن أن اللي لنا محد يلمسه
إبراهيم : ومن فكرته أن لازم يعرفن أن اللي لكم محد يلمسه
الكل ( صد لمحمد) : .....................
صالح : قلتها والله زعيم العصابة
محمد : أنا ما قلت شيء بس هي السبب
فيصل : هي من
محمد ( اشر لرغد) : هي قالت لا تهتمون لهم بزران
رغد : تخسي أنا ما قلت شيء أنت تقول بنات خبلات
محمد : الخبله أنتي يا أم كشه ههههههههههههههههههههه
العيال ( الصغار) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه

رغد عصبت وقربت له تبغى تضربه فهد وقف قدامها وشالها

رغد : نزلني
فهد : هود هود يا أبو الشباب علامك معصب
رغد( بعصبيه) : خلني اعلمه من الكشه لاحوسه هنا
خالد ( ابتسم) : تربيه فهد وش يطلع منها
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد ( باس خدها) : ما عليك منه
رغد( تصارخ بعصبيه) : فهوووووووووود نزلني
فهد ( ماسكها) : أنا بأخذها قبل ترتكب جريمة
صالح ( ناظر لمحمد) : قدامي
محمد : بس أنا ما سويت شيء كله منها ومن القزمة هذي ( اشر لشوق) أم لسانين
شوق( شهقت) : لسااااااااااااااانين
محمد( ضحك) : ههههههههههههههه أيه لسانين وعطيتها كفووووووووووووووف روحي لأمك ابكي ( حط يده على عيونه كأنه يبكي) اهئ ماااااااااامااااااااااا محمد ضرررررررررربني
العيال ( الصغار كلهم ضحكوا) : هههههههههههههههههههههههههههههههه
شوق ( ركضت له ودفته بقوه طاح على الأرض وصارت تضربه) : حمااااااااااااااااااااااار
بندر( جرى وشال بنته من على محمد) : شووووووق
شوق( صارت تضرب برجولها وأيديها) : مااااااااااااااا أبغى نزلني بضربه الحيواااااااااااااااااان
سالم ( شاف محمد معصب وقف يجرى لشوق مسكه ) : محمدددددددددد
محمد ( يحاول يفك نفسه من سالم بعصبيه) : اتررررررركني تقول حيوووووووان يا حيووووووووووانه والله لأذبحك
صالح( بعصبيه) : مــــــــــــحــــــــــــمــــــــــد
محمد : ووووووووش ناظرها تبغى تضربني تخسي بنت تضربني
شوق ( تصارخ وتحاول تبعد أيدين أبوها) : لاااااااا ليه يضربني اتركني باااااااااااااااااباااااااااااااا
بندر ( يحاول يهديها) : شوقي بس بابا
محمد ( يحاول يبعد سالم اللي ماسكه بقوه) : خلهاااااااااا تجي والله امسح وجهاااااااا في الأرض بنت تتقوى علي ليه مو رجاااااااااااااااال
شوق : بزززززززززرررر أنت بزززر صغيرررر مسوي حالك رجااااااااااااااال
سالم : محمد اسكت أنت رجال عيب
محمد ( فك نفسه بعصبيه) : صرت رجال وأول وش تقول بزر

الكل سكت ...........

محمد ( ما حب ينزل دموعه واشر لخاله) : أنت ياخالي تقول بزر تذكر قلت لي بزر صح وضربتني سكت لأنك خالي أنا مو بززززرررر تشوف مو بزر ( ضرب صدره) أنا محمد رجااااااااااااااال ( اشر لشوق) يوم أنها تقول أني بزر علمتها من أنا ولو قالتها لي راح اذبحهاااااااااااااا اذبحهااااااااااااااااا سااااااااااامعني موووووووووووو بزر انااااااااااااااااااا

صالح أنصدم من ولده مثل ما الكل أنصدم صح محمد صغير بس مثل ما قال جده أبو إبراهيم صالح ربى محمد على أساس انه رجل ما هو طفل بندر ما قدر يقول شيء والعصبية اختفت لما شاف أسلوب محمد اللي صدمه ما صار له 10 سنوات وكلامه كبار شال بنته وهي تبكي وتصارخ تبغى تضرب محمد وابتعد عنهم و محمد ناظر لخاله سالم وأبوه جرى بعيد عنهم واهو يداري دمعته لا يشوفونه كان مقهور وفرغ القهر والكبت في شوق القوية بنت بندر وتربيه أبوها بنت ما تنزل دمعتها إلا لشديد القوى مسكت نفسها لين شافت أبوها وعنيده مثل أبوها تبغى تواصل الهوشه للنهاية كفو بنت بندر ^_^

سالم (مسك يد صالح) : خله أنا بتفاهم معاه ارجع
صالح : بس
سالم : لا تظن ماني عارف أن عندك خبر باللي صار بيني وبينه بس يشهد الله أن ما قصدت بس خوفي عليهم خلاني مثل المجنون وطلع اهو بوجه المدفع
صالح : أنت خاله ولا معاتبك مع أن كسر خاطري الفترة اللي فاتت صار قليل يتكلم وصار كثير يفكر وأنا اعرف أن السالفة مؤثره عليه
سالم : خلاص جاء الوقت المناسب أتكلم معاه فقدته الفترة اللي فاتت أخوانه يزورونا بس اهو لا
صالح( ابتسم) : بخليك بس ترى محمد ما هو غبي
سالم ( ابتسم) : ولا خال محمد
صالح : عساك على القوه ههههههههههههههههههههههههه

سالم راح لمحمد و وليد نادى على الباقي بنته وعياله معهم احمد وحمد وطلال وأمرهم يدخلون البيت واهو مسوي نفسه معصب عشان يغسلون عن الرمل ومشى ورآهم عشان يتأكد دخلوا وبندر اللي شايل بنته وتصارخ للحين وفهد ماسك رغد اللي معصبه متجهين للبيت يبغون يهدونهم والشباب رجعوا للخيمة يقولون وش صار والبنات جلسن عند المراجيح وعلى ألعاب الصغار يسولفون


َبعضْ الآصدقآء صحبتهمُ مثلّ
( علبّ آلحلوىّ )
مزدحممةّ بَ الفرح وآلذكريآتُ الجميلةةّ
حضورهمّ فآخخر ، أنيقْ مترفُ
منْ طيبهمُ نشعر آنّ لهمْ نكهآتْ زآهيةةّ
بدوُن منآسبآتَ همّ هكذآ ،
قلوبهمُ مرتبطةة بَ الحبُ وَ الآخلآصُ !
فَ هنيئآ ليُ ب صحبتهمُ


مي : كل هذي الهوشه بسبب عربانة الأسمنت هذي
فرح( تجلس على مرجيحه وتتحرك) : شكلها كانوا ينقلون فيها رمل لان ما فيها اسمنت
عذاري : اللي اعرفه في أخر المزرعة محميات خضار وفواكه الظاهر كان راعيها يزرع
ليالي : هالورعان ما يخفى عليهم شيء جابوها من أخر المزرعة لهنا يلعبون فيها
وضحه : شياطين شاقين الأرض وطالعين محد يفكر فيها من قلت الألعاب جايبين عربانه
مي ( تبتسم) : خاطري أجربها
عذاري : مجنونه
ليالي ( تبتسم وهي تحط يدها تحت ذقنها) : والله فكره مش بطالة
مي : اركب وتدفيني
ليالي : مره لي ومره لك
فرح : صرتن بزران اهجدن
مي ( توقف وتتجه للعربانه وتعدلها) : يالله لولو
ليالي ( توقف وتعطي عذاري جلالها) : امسكي
عذاري : يا مجنونه لو شافوك
ليالي ( تناظر حولها) : محد فيه والكل مشغول مع البزران
مي ( تجلس داخلها وتمسك عدل) : يالله انننننننننننننن اننننننننننننننننننننن بيب بييييييييييييييب ( تصدق بعربجيه ) عاشوووووا سيااااااااااارتنا يالله بنات نغني

سوق يا سواق على شارعك
سوق يا سواق سوق يا سواق على شارعك
سوق يا سواق الله يعينك يا سواق
خش يمينك يا سواق الله يعينك يا سواق
اوعه واوعه يا سواق يا سواق يا سواق يا سواق
خلى طريقك يا سواق يبقى طريقك يا سواق
ليه تطوعنا يا سواق خش شريعنا يا سواق
يا سواق كل من قلبك واستر غطك
يا سواق يا سواق سمى وصلى يا سواق
قولها تملى يا سواق يا سواق يا سواق
على شرعك سوق يا سواق سوق يا سواق
اوعى تضينى يا سواق متلظدينى يا سواق اوعى تضينى يا سواق

البنات ( يصفقن ويغنن بصوت واحد) : يا سواق اوعه واوعه يا سواق
مي ( ترفع يدها بانتصار وتبتسم) : عااااااااااااش سواقنااااااااااااااااا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


أما عند سالم ومحمد اللي جالس وسالم واقف قدامه خايف يقول شيء محمد يكرهه أكثر

سالم ( قرب وجلس جنبه) : تبكي افاا رجال وتبكي بسبب بنت
محمد( ناظر له ودموعه على خده بعصبيه) : ما بسبب بنت ابكي بسببك انت
سالم( ابتسم واهو يناظر له) : ليه
محمد : تذكر يومنك تضربني ليه تضربني تشوفني بزر خليتهم كلهم يشوفونك تضرب
سالم : زعلان عشان ضربتك
محمد ( يمسح دموعه بعصبيه) : اييييييييه
سالم : جيتك كذا مره أحاول أكلمك بس أنت ما تطلع ولا تنزل لي
محمد : لأنك ضربتني
سالم : يعني عشان ضربتك خلاص ما عاد تكلمني ولا تسلم علي
محمد( صد عنه) : ....................
سالم( حط يده فوق كتوف محمد وقربه له ) : محمد أنا صدق غلطت بس والله أنا أبغى أتكلم معاك مثل الرجال يعني ما أفكر انك بزر لو فكرت انك بزر كان ما حاولت اجيكم للبيت وأشوفك وأفهمك أني أخطيت كان قلت خله بزر ويرضى بعد وقت
محمد( ناظر له) : ليه ضربتني أنا ولا واحد ضربته بس أنا تشوفني يا خالي بزر تشوفني وش
سالم ( مسك خشم محمد بشويش واهو يبتسم) : لا والله أشوفك رجال بس اللي صار أني اتكل عليك لما تكون مع أخوانك أحس بتكون بينهم رجال غير عن تفكيرهم يعني ما أخاف عليهم لأنك معهم اللي صار أن خفت عليك و كنت أدور وخايف يصير شيء فيكم أو ما ألقاكم ولأني دايم اعتبرك الأكبر بالعقل والعمر والله يا محمد ضربتك لأني حسيت انك ما عرفت تحميهم حسيت أن لو هاوشتهم أو حتى قلت لا ما نعمل كذا أنا متأكد أنهم بيقولون حاضر لأنهم يحبونك ويحترمونك
محمد ( دمعة عيونه) : والله أنا قلت لا لأني ما حبيتك تزعل بس هم راحوا وفكرت يا أني أروح معهم وكذا اعرف أن ما يضيعون يا أني أبقى وأنت كذا بتقول أنت السبب
سالم ( باس خده ومسح دموعه) : عارف وقالوا لي كل شيء عشان كذا والله كنت الأيام اللي فاتت أبغى أشوفك وأقول يا محمد وش يرضيك يا ولد صالح وترضى عن خالك المسكين سالم اللي يحبك
محمد ( ابتسم) : أنا راضي ازعل على الكل بس أنت احبك
سالم ( يرفع حاجبه ) : اهاااااا يعني لا أكل مثل الناس ولا أنام مثل الناس بس أفكر فيك وأنت مكبر المخدة ولا همك
محمد : ههههههههههههه أصلا من الساعة 8 أنام ولا دريت عنك
سالم ( بدا يدغدغ محمد) : بنتقم منك ادري ما تحب اضحكك بس هييييييييين
محمد ( يضحك ودموعه تنزل) : خاااااااااالي هههههه خ خ خلاااااص ههههههه ص ص ت تتتوبه توبه ههههههههههههههه
سالم ( يعض خد محمد بضحك) : باكلك
محمد : هههههههههه يباااااا ه
سالم : خلاص توبه ( وقف واهو يشيل محمد رجول محمد قدام ورأسه خلف على ظهر سالم) برميك بالمسبح
محمد : خالي لا تكفه
سالم ( يمشي واهو مثبت محمد ورأسه خلف ظهره) : طيب رضيت
محمد( يدغدغ سالم من ظهره) : نزلني
سالم ( يبتسم) : لو دغدغتني برميك
محمد (يبعد أيده) : توبه بس لا ترميني
سالم : طيب رضيت
محمد : شوي يعني
سالم : اهااا شوي طيب وش أسوي عشان ترضى
محمد : ما تقول لا
سالم : لو قلت لا تزعل
محمد ( حط يده على خده ) : اممممم لا ما ازعل بس أحسها في خاطري شغله ولا صارت
سالم ( ضحك واهو يضربه بشويش على رجولة) : ههههههههههههههههه حلوه بخاطري منين سمعت هالكلمه كبيره عليك
محمد ( ابتسم) : أمي أمس تقولها لأبوي لما قال ما نقدر نروح بكره خليها يوم العشاء أوصلكم الصبح ولما سكتت أمي قال زعلتي قالت لا بس أحسها في خاطري شغله ولا صارت كنت أبغى أروح من زمان ما طلعت مع أهلي وبخاطري اجلس فتره وحفضتها
سالم : تعرف معناها
محمد : لا والله بس قلتها
سالم : هههههههههههههههههههههه طيب عشان ما تكون في خاطرك قول لي
محمد : تأخذني أنا والعيال بس نروح لسوبر ماركت ونشتري كل اللي نحبه
سالم ( رفع حاجبه) : والدفع
محمد : طبعا عليك هههههههههههه
سالم : هههههههههه أبوك يالمصلحه عشان رضاوتك راح تصفر جيبي
محمد : إذا ما تبغى خلاص
سالم : افااا الشيخ محمد صالح يطلب ونقول لا يا هي قويه عند الرجال
محمد ( ابتسم) : موافق يعني
سالم ( يناظر ساعته) : خلها بعد صلاة العصر وأنت والكل بأخذكم تشترون
محمد : بس بشرط
سالم ( نزله ووقف قدامه) : وش
محمد : البنات لا
سالم : حرام ليه
محمد : الطلعة رضاوه لي وأنا بشرط ما أبغى ولا بنت معانا وإذا ملزم خذهم كلهم وأنا بنتظر جيب لي أي شيء وما أقول لا
سالم : بس يزعلون
محمد : ما أبغى البنات أبغى شباب
سالم ( مسح على شعر محمد) : الطلعة لك وأنت تختار بعد صلاة العصر تجهزوا
محمد ( نط على خاله وتعلق في رقبته وباس خده بقوه) : اشكرررررررررك بروح أقول لهم
سالم( ابتسم واهو يشوفه يبتعد فرحان) : الحمد لله يارب أخيرا رضا يا حلوك يا محمد ( ألتفت لما حس احد يقرب له شاف ناصر وعبدالرحمن) على وين
ناصر( حاط أيديه في جيوبه) : نتمشى هاه بشر وش صار
سالم ( يتجه لهم) : أبدا رضى الحمد لله
عبدالرحمن : قصدك محمد
سالم : أيه
عبدالرحمن : وش عليه يرضى
سالم ( يوقف جبنهم ويمشي معهم) : أبدا بقول لك وش السالفه هذا الله يسلمك مره طلعنا ........

نترك سالم يحكي وش صار ونرجع للبيت نشوف وش صار باللي فيها



-----------------------

في غرفة البنات بالمزرعه ...

سمر تعذرت للبنات تبغى تنام والنوم جافاها ما قدرت تنام وجلست على سريرها تتقلب رن جوالها ناظرت الاسم اعتدلت وهي تحط الوسادة خلف ظهرها

سمر : هلا بدور
بدور : هلا وغلا أم دحيم
سمر : تخسين يا أم زغلول
بدور : تهبين فديت ولدي راكان
سمر : وووع راكان اسم بالله
بدور : أحلى من سلطان والله يذكرني بسلطعون اللي مع سبونج بوب
سمر : بس الله عليك راكان يقال راجان هندي بدهن
بدور : جب يحصل لك زوج بنتك
سمر : من قال بزوجه بنتي تبغين اجني عليها
بدور : ليه ولدي فيه شيء
سمر : لا البلا في أمه ما هو فيه
بدور : الله يخسك ما اقدر عليك هههههههههههههه
سمر( ابتسمت ) : شخبارك
بدور : تمام وأنتي كيفك
سمر( تتنهد ) : ماشي الحال
بدور : صاير شيء
سمر : أشياء المهم أنتي وينك
بدور : في شقتي
سمر : ورجلك وين
بدور : نايم متعود بعد الغداء ينام
سمر : البطة
بدور : رجلك
سمر : وهـ فديته هههههههههههههههههه
بدور : وأنتي في بيتك
سمر : لا في المزرعة
بدور : وش عندكم
سمر : عشاء رجعت منى بالسلامة
بدور ( بفرح) : ماشاء الله متى رجعت وشخبارها
سمر : تمام وهي بخير
بدور : ما قلتي لي
سمر : وش أسوي فيك كنت في البحرين مع البطة
بدور : لا تقولين بطه لا أدوس بكرشك
سمر : هههههههههههههههههههه طيب نبيل زين كذا
بدور ( تقلد سمر) : وهـ فديته
سمر : وع مولايق ههههههههههههههه
بدور : لا على حمني يعني لايق
سمر : بالله اجل يليق على واحد اسمه نبيل وووع
بدور : جب لا اسكر بوجهك
سمر : عصبت ههههههههههههههههههههههههه
بدور ( بتهديد) : ترى اسكر
سمر : خلاص سوري ههههههههههههه المهم شخبار الحمل معاك
بدور : داخله بالخامس متعبني كثير
سمر : أنا بدخل الثالث قريب بأذن الله وأقول تعبانه
بدور : لا لو تدخلين الخامس وتحسين بحركته يمه شيء
سمر: لأنك تزوجتي قبلي
بدور : تذكرين الناس تخلص من اختبارات تنام تطلع تستانس وأنا ثاني يوم نهاية انزف لحبيبي
سمر : بس اسمحي لي شكلك بالكوشة غلط معاه رقم 10 واقف أنتي طويلة واهو بطه ههههههههههههههههههههههههههههههه
بدور : سمرررررررررررررررررررر
سمر ( تحاول تمسك ضحكتها ): أسفه أسفه بسكت
بدور : اففففف
سمر : هههههههههههههههههههههههههههههه
بدور : بسم الله عليك يالقزمه ناسيه عرسك قصيرة عند عبدالرحمن
سمر( تبتسم) : قصيرة لا أنا أوصل لكتوفه ما اهو يوصل لكتفي
بدور ( تبتسم بخبث) : ناسيه لما طاحت الكيكه على ثوبه
سمر( تحط يدها على وجها وهي متفشله) : لا تذكريني كنت خايفه مرتبكه واهو حمار يقول لي بعض يدك لو قربتيها لأني ما افرق بين الكيكه وحلى يدك
بدور : سمورتي حبيبي صحى أكلمك بعد شوي اوكيه
سمر : اوكيه باي
بدور : باي

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 27-06-12, 02:15 AM   المشاركة رقم: 115
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


سكرت الجوال وتمددت وهي تبتسم غمضت عيونها وهي تتذكر يوم عرسها وسالفة الكيكه اللي لطخت ثوب عبدالرحمن بعرسهم كان إحراج ولليوم هذا عبدالرحمن كل ما يتذكر يشغل شريط زواجه وهي ترفض وتعصب ويقول ناظري كيف طاحت ويضحك وهي تعصب وتحلف تكسر الشريط بس عبدالرحمن يأخذه منها بيوم زواجي صحيت على الساعة 9 صحيت الصبح وما نزلت لان فيصل وإبراهيم وسالم ما راح يخلوني من التعليقات ومقفلة الغرفة لأني خايفه يدخلون وش يخلصني منهم لو دخلوا سمعت طق الباب قمت وتقربت بشويش منه وقلت

سمر : من
مي : أنا
سمر( توقف وتقرب للباب) : معاك احد
مي : أخوانك
سمر ( تشهق ) احلللللللللللفي
مي : هبله صدقت
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
سمر ( تفتح الباب) : واااااااااو كلكم
مي (تضمها) : مبروك يا عروس
سمر : يبارك فيك
ليالي : كلوووووووووووووووووولوووووووووش
سمر ( تبتسم وهي تضمها) : لو ما أعرفك قلت عرق مصريه
الكل : ههههههههههههههههههههههه
ليالي : ألف مبروك
سمر : الله يبارك فيك ( تبتعد وتضم فرح) هلا وغلا بعروسنا القديمة صرت أنا الجديدة
فرح : كان خليتيني اتهنى باللقب سنه مشفوحه على العرس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
سمر ( تبوس خد عذاري) : ما يحتاج اسلم البارح عندنا نايمه
عذاري : أيه بس أنتي كسلانه ما صحيتي بدري
سمر( تلف يدها حول خصر عذاري ) : والله أخواني متحلفين فيني خفت يعملون فيني شيء
ليالي ( تجلس على السرير) : ليه وش يبغون يعملون مثلا يخطفونك
عذاري : ههههههههههههههههههههه لا ما كذا
مي (تجلس جنب ليالي) : وش اجل
سمر( تجلس على الكرسي وتحط رجل على رجل) : سالم حالف أن يصبغ وجهي بصبغه ما تروح وفيصل يبغى يرمي على شعري خلطه طحين وبيض عاد زفرت البيض ما تروح تخيلوا برهوم اللي أقول عاقل وما في مثله يقول بحط في فستانك وبشت عبدالرحمن بودرة تسبب حكه لكم شكلنا بنرقص بالعرس مو نمشي
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههه
فرح : طيب أنتي وفكيتي نفسك ما تخافين يعملون في عبدالرحمن اللي قال عنه إبراهيم
سمر ( تبتسم) : هبله أنا أرسلت له مسج احذره
ليالي : ما كلمتيه
سمر : لا طبعا صار لي شهر واهو بس رسايل حتى لما يجي أتهرب ما أقابله واهو يتهدد ويتوعد يماااااه صدق خايفه منه
عذاري : ما راح يسوي شيء بس يشوفك ولا يقدر يسوي شيء
مي : خساره ليتك ما قلتي له راح نشوف هز ولا فيفي عبده ونشغل له ماكرينا ماكرينا
سمر : وووووووجع فيفي عبده
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر : عاد عذوره نذله اتفقت معاهم علي
عذاري : مالي دخل
سمر( حطت يدها على خصرها) : والله مالك دخل ومن قالت عندي مفتاح ثاني لغرفتها
عذاري : والله هددوني بحبيبي يحطون له بودرة الحكة
فرح : لئيمه هذي أختك
عذاري : والله هذاك زوجي تخيلي وسط الرجال يهتز أجرب راح يقولون عليه
مي : والله مصخره بيكون بروحه مصخره
البنات ( من غير عذاري) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عذاري ( تحذف كوشيه عليها) : مصخره رجلك
مي ( تلعب بحواجبها وتبتسم) : ارتاحي لا زوج ولا وجع
الأم ( تدخل) : السلام عليكم بالله حي البنات الاجوديات

البنات قاموا وسلموا عليها لان ما شافوها لما دخلوا وبعد السؤال عن الحال

الأم : يمه سمر ترى تأخرتوا على الصالون وعمتك اتصلت توها علي تقول وينهم
ليالي ( تناظر ساعتها) : بدري الساعة 10 الصبح
الأم : والله قالت في زحمه وأخاف تتأخر ما تطلعكم بدري يعني عرايس عادي بس انتم صعب في سيارتين توزعوا فيها سايقنا وسايق بيت عمك أبو خالد
سمر : حاضر يمه ( التفتت لمي بعد ما طلعت أمها) من مع عمتي
مي : والله الجوهره وميثه قالوا راح يروحون معها وأنا قلت بجيك أول ونطلع كلنا
عذاري : بروح أجيب عباتي واللي احتاج لهم لان مافيه رجوع هنا من الصالون لين الصالة
فرح : من راح يزفك
سمر : أخواني راح يدخلون معاي أربعتهم فديتهم بس أنا قلت أبغى بابا هو اللي يزفني
مي ( تبتسم) : تعرفون أن عمتي خوله بيزفونها الكل
سمر : تمنيت أشوف زفتها بس خسارة
ليالي : في تصوير بعد العرس شوفيه بس ترى في حركه راح يعملونها بالعرس لعميمه
فرح : لا تقولين مثل ملكتها حرام ضاري
البنات ( تذكروا الملكة) : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
مي : لا مو كذا هههههههههههه بس راح يدخلون الكل معهم سيوف وهي راح تدخل بين السيوف معها جدي ماسك يدها ومعها أخوانها كلهم أبو إبراهيم وأبو خالد وأبو وليد راح تصير شيء قمه قمه
سمر : ماشاء الله أنا لو محلل لي كلهم كان سويت مثلها
فرح : ترى أمي رافضه دخلوهم
سمر( تناظر لها ) : ليه
فرح : خايفه من عيون الناس ما شاء الله 10 بعين العدو
مي : لا تحاتين أمي متكفلة ترقيهم حالفه تمسكهم كلهم في غرفه وتقرى عليهم قبل الزفة بتصير أمي مطوعه بعد هالعرس تقرى للناس وتتفل في الماي بركاتها
البنات : وووووووووووووووع
مي : جب يحصل لكم تفلت أم بندر ب 10 ريال
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
ليالي : تصدقون تمنيت وضحه معنا
فرح( تبتسم) : صدق ياليت بس خالي الله يسامحه
مي : كله من أخوك العنيد لو ما عاند كان هي معنا
سمر : وضحه عنيده وفهد عنيد قدر ولقى غطاه بس بالله نصور فيديو ولما تجي بتشوفه بأذن الله
عذاري( تدخل وهي تلبس عبايتها) : بالله بنات
ليالي : بالله بنسبقك سمر اوكيه
سمر ( توقف) : لا لا انتظروا أخاف تطلعون ويدخلون علي أخواني لا لما يشوفونكم راح يستحون ولا يقربون
فرح : بودي غارد يعني
سمر : تكفون والله خايفه منهم
ليالي : طيب بننزل كلنا معاك
سمر( تأشر على عذاري) : هذي لا ما أأمن لها أخاف لما راحت غرفتها تتفق معاهم
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههه
عذاري: لا والله ما شفتهم
سمر : جب مالي شغل لولو تكفين
ليالي ( تبتسم) : طيب بنكون أحنا معاك وعذاري تمشي قدامنا موافقة
سمر : هههههههههههههه أيه ثواني اخذ عباتي وأغراضي

نزلوا البنات واتجهوا للصالون وكان قدامهم الجوهره وميثه وخوله العروس الثانية ومزون وهديل خوات الجوهره اللي وصلهم سايق الجوهره للصالون ونجود اللي وصلت طيارتهم الساعة 11 ونص ووصلوها للصالون زوجها وأخوها فيصل وبعدها طلعوا على البيت عشان يريح صالح ابدأ شغلهم من الساعة 12 الظهر لين تقريبا الساعة 6 المغرب كل البنات خلصوا والعرايس للحين بدري الوقت عليهم

طلعوا للصالة البنات وانضموا لأهلهم وأهل المعاريس والعرايس للحين بالصالون مع الجوهره و نجود اللي بقوا معهم على الساعة 8 ونص تقريبا وصلت سيارتين وحده فيها بندر عشان يوصل خوله وزوجته ووحده فيها إبراهيم عشان يوصل سمر ونجود واللي ساعدوهم لان الفساتين فخمه وصعب يصعدون السيارات بسهوله دخلوهم أهلهم لغرفه خاصة لهم وكانت أم بندر محضره لهم عصاير وفطاير وفي حلى لأنها عارفه ما أكلوا شيء وخايفه عليهم من الربكه والتوتر يطيحون أو يصير شيء

بدأ التحضير لزفة خوله على الساعة 10:30 كانت الزفة مبكر عشان طيارتهم الساعة 1 مساء لشهر العسل


وقفت بعد ما سكروا الأبواب خلف الباب متوترة وتقرى بقلبها أذكار عشان تهدى وكان جنبها أبوها اللي مستند على عكازه مسك يدها وشد عليها وهي التفتت له

خوله : يبه
الأب ( باس جبينها) : يا قلب أبوك اهدي
خوله ( غمضت عيونها لا تبكي وبهمس) : احبك يا دنيتي أحبك يا أمي وأبوي وقلبي
الأب : لا تبكين يا أحلى عروس
خوله( نزلت دمعتها) : .............
الأب ( ضمها لصدره) : بس يا عمري
خوله( ضمته وطاحت مسكتها) : تمنيت أمي معاي تمنيت انزف وعيونها تحرسني بكل خطوه أول مره أحس أني فقدتها
أم بندر : الزفة
الأب : لا تفتحون الباب دقايق بس
خوله : ضمني يا يبه ضمني وخلني بقلبك طفلتك ما تبغى تكبر
الأب ( يسمي عليها ) : خولتي اهدي ما حلو تدخلين وأنتي تبكين بتخوفين الكل عليك
أم بندر( جابت كوب ماء ومسحت على ظهرها) : بسم الله عليك خذي
خوله( تأخذ نفس وتشرب ماء) : أعوذ بالله
أم بندر( تمسح دمعتها وهي تبتسم) : والله صدق ماني أمك بس والله انك اعز من عيالي أنتي بنتي اللي ربيتها ولا ولدتها والله حقق مناي أشوفك عروس تنزفين
خوله( شهقت وهي تحاول ما تبكي أكثر ضمت عائشه) : الأم مهي اللي ولدت الأم اللي ربت وأنتي مثل أمي ما ذقت حنانها بس حنانك عوضني
أم بندر( مسحت على ظهر خوله وهي تبوس جبينها) : مبروك يالغاليه مبروك

محد كان موجود غير الجد وعائشه اللي قررت تمشي معاها عشان الثوب تضبطه الكل بالصالة ما يعرف ليه تأخروا بفتح الباب خافوا صار شيء والهمس بدأ والبنات واقفات على جنب الكوشة متغطيات لان الشباب بالصالة واقفين على مدرج العروس ( البست) قدام بعض مسوين خطين كل 5 على جهة أول سالم وقدامه ناصر وبعدين فهد وقدامه فيصل وبعدين سلطان وقدامه خالد وبعدين محمد وقدامه إبراهيم وبعدين وليد وقدامه بندر وكل واحد معه سيف مذهب واللي تكفل في 10 سيوف يجيبهم فهد اللبس كلهم ثوب وشماغ احمر نفس النسفه وحركه الشماغ مسباح فضي ونفس الخواتم ونفس الأقلام والبزمات كلهم نفس الشيء هذا شيء بندر حرص عليهم حب يكون الكل نفس الشيء ما فيه اختلاف حتى النعال ( كرم الله السامع والقارئ) نفس الشيء لو أن بندر كان يتذكر أن حصل مقاس وليد بصعوبة بسبب كبر رجله ههههههههههههههههههههه الدجي كانت جاهزة بالزفة المخصصة لها والكاميرا جاهزة والمصورة بس تبغى تدخل العروس وتبدأ وأخوان خوله كانوا وافقين على الكوشة أبو إبراهيم وأبو خالد وأبو وليد

صمت بمجرد فتح باب الصالة


أشرت أم بندر لدي جي تشغل الزفة بدأ بصوت أنغام بسيطة وصوت شعر وصف للعروس وبدأت الخطوة الأولى لما سمعت الزفة ويدها بيد أبوها والمسكه بيدها الثانية صعدت البست ( مدرج العروس) درجتين بمساعده أبوها وأختها ووقفت وهي ترفع رأسها وتشوف عيال أخوانها واقفين وكل واحد معه سيف يبتسم لها ابتسمت بخجل ونزلت عيونها للأرض شد أبوها على يدها وفهمت أنها تمشي معه


افرشي يا ارض ممشاها حرير
دام هذي الليله من احلى الليال

يكفي خطوت (خوله) من فوقج تسير
منو قدج شايله كل هالجمال

هذي ليله و مثلها ما اظن يصير
لا في واقع لا ولا في حتى خيال
( خوله) فيها ضوت وجه الاثير
والنجوم الليله تعلن احتفال

يامساء الحب والحسن المثير
أبحضور إلي حوت أحلى الخصال
بالجمال مكمله قلبـ(ن) كبير
بالكمال مكمله (ضاري ) طيب ودلال


ومشت على أنغام الزفة ورفعوا عيال أخوانها السيوف خلوها على شكل قوس تمر من تحتها وكل ما مرت من اثنين سمعت مباركتهم وهي مستحيه تطالعهم تحس لو ناظرت لهم راح تبكي وقفت لما حست أبوها وقف ناظرت له وعقدت حواجبها لما شافته يترك يدها ويبتعد متجه للكوشة واهو يبتسم شافت عيال أخوانها يعملون حلقه حلوها ( دائره ) وقفت أغنيه الزفة وسمعت صوت أغنيه ثانيه ألتفتت حولها محد قال لها أن راح توقف بس قالوا الزفة الشباب فيها حتى ما تعرف بس أنهم بيمسكون سيوف وبس سمعت أغنيه وبدأ عيال أخوانها يرقصون حولها ويتحركون مره يرفعون السيف فوق رأسها على شكل قبه ومره يضربون بالسيف الأرض عن رجولها وهم يتحركون ويرقصون الكل انبهر فيهم وفي حركتها مره يتحركون والسيف خلف رقبتهم ويتحركون مع الأغنيه ومدفع الورد ينثر حولهم الورد والسماء تمطر ورد عليهم تبتسم وهي تحس بتبكي تفتخر فيهم وتحبهم انبهرت منهم وكيف خططوا لكل شيء تقدموا أخوانها ودخلوا بالحلقة باسوا جبينها وباركوا لها وعيال أخوانها للحين حولها يرقصون شافت أخوانها رغم عمرهم واباء ولهم أحفاد رقصوا معها وهي تتمايل لما مسكوا يدها ورقصوا

تدلع عليا ياحبيبي مدام انا المولع
تجنن وحق ربك وربي بعذابك بتفنن

احبك واحب اللي يحبك واموت انا بقربك
تجمل بنفس ميته فيك وبعادك ما اتحمل

عيونك فديت انا عيونك انا ما اصبر بدونك
عيوني انت تسوى عيوني كيف تصبر بدوني

تدلل انت تامر عليا من غيرك يتدلل
يا خلي االي شفتك اهلي ولا من رحت من لي يا خلي

مسك أبو إبراهيم يدها وخلفهم وقفوا أبو خالد وأبو وليد والشباب وقفوا عن الرقص ورفعوا السيف مثل حركتهم أول مرت من خلالها وهي تدمع عيونها ما حلمت بعرس كذا مسكت يد أبوها وباست يده لما وصلت للكوشة بدأ التصوير مع أبوها وإخوانها وعيال أخوانها اللي استهبلوا لان شافوها تدمع عيونها وحبوا يغيرون الجو عليها ما قدرت إلا تضحك خصوصا على سالم وناصر

جلست تقريبا 10 دقايق كان الكل يسلم عليها أهلها وأهل ضاري والمعلمات صاحباهتا في المدرسة وتقربت أم سيف وهمست أن ضاري بيدخل مع أبوه وإخوانه وعيسى غطوا خوله برداء ابيض ما يوضح شيء منها واشتغلت أغنيه الزفة خوات ضاري وبنات أخوانه طلبوا محد يدخل معهم عشان يأخذون راحتهم بس رفض عيسى إلا يدخل وعشان كذا ضاري قال اللي حاب يدخل من أهله يدخل ما يقدر يقول لا ودخلوا بعد ما اشتغلت الأغنية ويمشي ضاري مع أبوه وأخوه سيف وعيسى وعيال سيف سلطان وسلمان وعبدالرحمن اللي حلف يدخل معه بعد ما عطى البشت لسالم ( المشلح) لين يرجع ما يبغى يفوت هذي اللحظة مع أخوه لو انه معرس حالف يدخل معاه طلعوا الكل بعد ما شغلوا أغنيه لهم ورقصوا حتى عبدالرحمن رقص معهم لدرجه نسى انه معرس لين حذره سيف وقف ضاري وأبوه ووقفت خوله بعد ما ساعدتها أم بندر ونزلت الرداء عنها

ضاري( قرب واهو يسمي عليها وباس جبينها) : مبروك
خوله ( نزلت عيونها بحياء) : الله يبارك فيك
أبو سيف( يقرب يسلم) : مبروك يا بنتي
خوله( تسلم وتبوس رأسه) : يبارك فيك يا عمي
أم سيف( تسلم عليهم) : الله يهنيكم يارب
خوله وضاري : أمين


جلسوا وكان ضاري كل شوي يطلب يطلع أمه تقول اجلس شوي بس اهو ما حب يتأخر على الطيارة على ما تغير خوله لبسها ويغير لبسه يلحقون يوصلون المطار مجرد 15 دقيقه جلوسهم وبعدها طلعوا وحلف عبدالرحمن أن ضاري ما يزفه ما حب أخوه يتأخر على الطيارة

جهزا كل شيء بخلال 5 دقايق وعبدالرحمن متلهف يناظرها عذبته الفترة اللي فاتت ما شافها ولا سمع صوتها حاول وحاول بس هي عنيده بدأ الزفة ودخلت مع أبوها على أنغام الموسيقى

سمر كانت طالبه أبوها يزفها للكوشة وفعلا دخلت ويدها بيد أبوها وهي تبتسم على أنغام موسيقى هاديه كثير لما شافت أخوانها على الكوشة وافقين وسالم تعمد يأشر لها يبغى تضحك يعرف أن لو ضحكت ما تسكت مسكت بصعوبة الضحكة لان شكله كان يضحك واهو يأشر على الكرسي ونزلت عيونها للأرض وصلت للكوشة وسلمت على أخوانها وأخر واحد سالم

سالم ( همس) : شفتي حرست كرسيك محد جاه
سمر( تهمس) : شنو احد بيسرقه
سالم : لا خفت تبكين مثل يوم كنا أطفال تقولين مكاني حقي لا كنت تقولين مثاني حثي كنت ثرمه وسنونك طايحه
سمر : كذاب
سالم : عندي صوره وأنتي تضحكين وضروسك طايحه بوريها عبدالرحمن بينصدم أنا غشينه
سمر ( شهقت) : شنووووووووو
سالم ( لما شاف وجها دليل عصبيتها): ههههههههههههههههههههه
سمر( تهمس لأبوها) : بابا شوف سالم يقول ثرمه
الأب : سالم وش فيك ترى أختك راح تنسى أنها عروس وتطب في بطنك
الكل ( مسك ضحكته على شكل سمر اللي استحت) : ...............................
سمر( بعد ما صورت مع الكل جلست) : ........................
الأب : يالله يا عيال نطلع
سالم ( همس لسمر) : بخلي عبدالرحمن يشوف الصورة تراها معاي وصدقيني لو شافها يرجع بيتهم لوحدهم
سمر(صرت على ضروسها وهي تشد على المسكه) : سلووووم ترى صدق بطب في بطنك ياويلك
سالم ( باس جبينها) : عشان تقضين شهر العسل بالسجن يالله بايو يا عروسنا ههههههههههههههههههههههههههه

البنات نزلوا الغطاوي بعد ما طلعوا وقربوا يباركون ويصورون معها

مي : ابتسم يا قميل مالك
سمر( تحرك يدها على المسكه وتتنهد) : من سلوم
ليالي : وش سوى لك
سمر : يقول لي عندي صوره وأنتي ثرمه بخلي عبدالرحمن يناظرها لو شافها يرجع بيتهم لوحده
البنات ( ناظروا بعض وضحكوا) : ههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر : بس بس تقول البقرات الثلاث يضحكون
فرح : لا صدق أتخيل لو يشوف الصورة شكله بيشيل المشلح ويحط رجله
ليالي : وسمر تجرى ورآه تعال تراها كاميرا خفيه تعاااال
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
سمر : دووووووباااات انتو ما تعرفون سلوم يسويها
مي( تغمز لها وهي تبتسم) : لو نوى يرجع لبيت أهله من يشوف هالزين صدقني يرجع مو مشي طيران
فرح : محلوه والحلى زايد اليوم واهو مشتاق لك كفاية ذبحتيه بالجفا طول الفترة
ليالي : وصدقيني لو سلوم سواها بطلع لك فضايحه واهو صغير
سمر : فضايح
ليالي ( تغمز لها) : صور قديمه عندي من أحنا صغار بخليك تتشمتين لين تشبعين

سكتوا البنات لما شافوا أم سيف وأهلها وبناتها جايين يباركون ويصورون مع العروس وبعد 10 دقايق دخل عبدالرحمن وهالمره كان معاه بس أبوه رفض احد يدخل معاه عشان زوجته ما تتغطى ولا تضايق من الرداء ورفض احد من أخوان سمر يدخلون عشان أهله يأخذون راحتهم وبدأ الزفة لعبدالرحمن واهو متكشخ والنظر لعروسه والشوق بعيونه يسبق خطوته لها


وحده وحده وحبه حبه .. قوموا زفوا لي التهاني ..
من يحبني من احبه .. جالس بجنبي ولقاني ..
ايدي بايده وايده بايدي .. أنا عيده وهو عيدي ..
في لقانا الكون غنى .. وانا يرقصلي زماني ..

وحده وحده وحبه حبه .. قوموا زفوا لي التهاني ..
من يحبني من احبه .. جالس بجنبي ولقاني ..
نظرة نظره مره مره .. ياكبر في القلب قدره ..
كان رسمه في خيالي .. صار واقع مو اماني ..

وحده وحده وحبه حبه .. قوموا زفوا لي التهاني ..
من يحبني من احبه .. جالس بجنبي ولقاني ..
طول عمري ما اخونه .. وما اعيش العمر دونه ..
أنا بسكن في عيونه .. وهو ساكن في عيوني ..

شافها مسكت يد وحده متغطية ووقفت ونزلت عليها الطرحة وقف قدامها ورفع الطرحة وباس جبينها ومسك يدها وباسها ابتسم واستحت لما سمعت أصوات حولها وعبدالرحمن بحركة نذالة عشان يزيد إحراجها باس خدها وهي نزلت رأسها أكثر واهو مسك ضحكته لما زادت الأصوات حوله

الأب ( تنحنح وبهمس) : ولد اعتدل لا تفضحنا إذا هذي أولها اللي يستر من تاليها
عبدالرحمن ( وعيونه لسمر عض الشفه) : يبه لا تلومني محروم من الزين زين ما أخربها ألحين بس احمد ربك أنك هنا وأنا استحي منك
الأب ( ابتسم) : صدقت تستحي لو ما وقفتك كان كملت أركد لين تكونون لوحدكم
سمر( تحس الدنيا حولها حاره وتحس تختنق وهي متفشله) : ....................
الأب ( قرب وباس جبينها) : ألف مبروك والله يعينك يا بنتي على هالولد
سمر : الله يبارك فيك يا عمي
عبدالرحمن(مسك يدها وجلسوا بعد ما أبوه طلع) : مبروك
سمر : الله يبارك فيك
عبدالرحمن ( يناظر لها ويبتسم) : وش هالحلى اللي حارمتني منه الفترة اللي فاتت
سمر( وعيونها للمسكه مستحيه تطالعه ومرتبكه) : عيونك الحلوه
عبدالرحمن : اممممم نمشي
سمر( رفعت النظر له) : بدري
عبدالرحمن : شكلك يهبل وبصراحة مالي خلق نظرات الناس بياكلونا بعيونهم يقولون كيكه مو عروس جنبي
سمر( ابتسمت ) : بدري

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة ساكبت العود, يدري إن أسباب ضعفي نظرته يدري إني ما أقاوم ضحكته, يدري إن أسباب ضعفي نظرته يدري إني ما أقاوم ضحكته للكاتبة ساكبت العود, ساكبت العود
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t140946.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ط®ط·ظٹط¨ظٹ ظٹط¨ظٹ ظٹ ط³ظٹط¯طھظٹ This thread Refback 11-09-14 04:14 PM
ط§ظ†ط§ ظˆظ†ط§ط¯ظٹظ† ظˆط§ظ…ظ‡ط§ ظˆط§ظ„ظƒظ„ط¨ This thread Refback 10-09-14 11:47 PM
ط±ط­ظٹظ…ظ¾ط³ ط§ظ†ظٹ ط®ط§ظٹظپ mp This thread Refback 23-08-14 01:32 PM
ظٹط¯ط±ظٹ ط¥ظ† ط£ط³ط¨ط§ط¨ ط¶ط¹ظپظٹ ظ†ط¸ط±طھظ‡ ظٹط¯ط±ظٹ ط¥ظ†ظٹ ظ…ط§ ط£ظ‚ط§ظˆظ… ط¶ط­ظƒطھظ‡ ظ…ظ†طھط¯ظٹط§طھ ط¬ظ†ط© This thread Refback 23-08-14 12:58 AM
ظ‚ظˆظ„ظ‡ط§ ط¹ظٹظˆظ†ظ‡ط§ ط¨ظ„ظˆظ† ط§ظ„ط´ط¬ط± mp This thread Refback 20-08-14 05:26 AM
ط§ظ„ط£ظ… ظˆط¨ظ†طھظ‡ط§ ظ…ط§ ط£ط³طھط؛ظ†ظٹ ط¹ظ†ظ‡ظ… This thread Refback 16-08-14 06:30 AM
ط§ط؛ظ†ظٹط© ط¬ظ†ط§طھ ط§ظپظ‡ظ…ظ†ظٹ ط­ط¨ظٹط¨ظٹ ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 15-08-14 05:41 PM
ط؛ظٹط±ظˆظƒ ط§ظ„ظ†ط§ط³ ط¹ظ†ظٹ MP ظ…ط´ط§ط±ظٹ ط§ظ„ط¹ط±ظٹظپط§ظ† ظ…ط§ظٹ ط¯ظٹظˆط§ظ† This thread Refback 14-08-14 02:15 PM
ظ‚ط¯ظ…طھ ظ„ظƒ ط±ظˆط­ظٹ mp This thread Refback 14-08-14 02:03 AM
ظˆظ„ظٹط¯ ط§ط¨ظˆ ط§ظ„ط®ظٹط± ظٹطھط²ظˆط¬ ط³ظ…ط± ط¨ط¯ظˆظٹ This thread Refback 12-08-14 12:18 PM
ط§ط³ط§ط³ط§ ط§ظ†ط§ ظ…ظˆ ظ…ظ‡طھظ… ط³ظ„ظ… ظˆظ„ط§ ظ…ط§ ط³ظ„ظ… This thread Refback 12-08-14 11:14 AM
طµط§ط­طھ ط¬ط¨ط§ظ„ ط³ظ„ظ…ظ‰ This thread Refback 11-08-14 12:22 PM
ظˆظ„ظٹط¯ ط§ط¨ظˆ ط§ظ„ط®ظٹط± ظٹطھط²ظˆط¬ ط³ظ…ط± ط¨ط¯ظˆظٹ This thread Refback 10-08-14 05:07 PM
ط§ط؛ظ†ظٹط© ط¬ظ†ط§طھ ط§ظپظ‡ظ…ظ†ظٹ ط­ط¨ظٹط¨ظٹ ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 08-08-14 03:44 AM
ط§ط؛ظ†ظٹط© ط¬ظ†ط§طھ ط§ظپظ‡ظ…ظ†ظٹ ط­ط¨ظٹط¨ظٹ ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 07-08-14 10:37 AM
ط§ط³ط§ط³ط§ ط§ظ†ظٹ ظ…ط§ ظ…ظ‡طھظ… mp This thread Refback 05-08-14 03:15 PM
ط§ط³ط§ط³ط§ ط§ظ†ط§ ظ…ظˆ ظ…ظ‡طھظ… ط³ظ„ظ… ظˆظ„ط§ ظ…ط§ ط³ظ„ظ… This thread Refback 05-08-14 11:36 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظٹط¯ط±ظٹ ط¥ظ† ط£ط³ط¨ط§ط¨ ط¶ط¹ظپظٹ This thread Refback 04-08-14 08:40 PM
ط´ظٹط·ط§ظ†ظ‡ ظ…ط³ظˆظٹظ‡ ط²ط¹ظ„ط§ظ†ظ‡ This thread Refback 04-08-14 12:21 PM
ط§ط؛ظ†ظٹط© ط¬ظ†ط§طھ ط§ظپظ‡ظ…ظ†ظٹ ط­ط¨ظٹط¨ظٹ ط³ظ…ط¹ظ†ط§ This thread Refback 04-08-14 04:43 AM
طھظ‚ط±ط¨ ظˆطھط¨ط¹ط¯ ظˆط§ظ„ظ…ط³ط§ظپظ‡ This thread Refback 03-08-14 07:28 AM
ظ‚طµط© ظ…ظƒطھظ…ظ„ط© ظٹط¯ط±ظٹ ط¥ظ† ط£ط³ط¨ط§ط¨ ط¶ط¹ظپظٹ This thread Refback 31-07-14 08:39 PM
ط³ظ…ط± ط¨ط¯ظˆظٹ ظˆظˆظ„ظٹط¯ ط§ط¨ظˆ ط§ظ„ط®ظٹط± This thread Refback 31-07-14 04:25 PM
طھظ‚ط±ط¨ ظˆطھط¨ط¹ط¯ ظˆط§ظ„ظ…ط³ط§ظپظ‡ This thread Refback 30-07-14 06:10 AM


الساعة الآن 11:57 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية