لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-11, 03:12 AM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



{البآرت الخامس عشر ~
.
.
.
همس:ليييه تعاملني كذآ؟؟ ..ليه دآئما حآقرني ..رآكآن أنـــــــــــــــــــــأ اابي جوآآب ..يبرر تصرفآتك ..
تنهد وهو متوقع أنها رآح تسآل السؤآل ..وحان الوقت عشآن تعرف ..
:..................
كملت همس:ليه..ليه يار آكآن ..مو أنت تحبني ..؟؟موهذآ الي قلته ليش تحسسني عكس هالشيء ..
قال بقسوه و برود : لآآآآ..أنا ماأحبك ..ولا في يوم حبيتك ..وكأنت أيآم الخطبه ..بس تمثيل ..عشآن أرضي أمي ..وأنا ماتزوجتك إلا لما قآلت لي أمي ..أنها تبيك زوجه لي..فتزوجتك ..بس السآلفه موغصب ..أنا رآضي ..ولعلمك أنا أحب نجمه.. فهمتي آلحين ؟!؟
همس حست آنه إلي تسمعه يتكلم مو رآكآن هزت رآسهآ يمين يسآر وهي مخنوقه : لآآآ آنت مآ تقصد إلي تقول يآ رآكآن .. لآآآ ؟!؟
[سكت شويه..وتسند ع التسريحه ووحط جواله ومفتاح سيارته وهو يتجنب يطآلع في عينهآ ]..ولما صآر الحآدث ورحتي في غبيوبه ..قلت لآهل أني متزوج ..لانهم مآيعرفون ..ولما عرفو أهلك ..طلبو الطلاق ..صآرت سآلفه طويييييييييييييله عشآنك ..
همس حطت آيديهآ ع آذنيهآ وهي تصآرخ مو قآدرهـ تتحمل كلآمه : بس خلآص مآبي آسمع شي
كمل رآكآن ببرود مع شوي من آلتوتر : بس في النهايه قالو أنك لما صحيتي من الغيبوبه ..رآح يكلموكي ويطلبوآ الطلاق ..وأنا عندي عآدي لو أطلق .. لو حآبه آطلقك..لاني مثل ما قلت لك أنا ما أحبك و مآ آجبرك تعيشي معآي..بس أبوي هو الي يبي أن يرجع الميآه لمجآريهآ ..
وطلب رجعتك
مآ تحملت رجليهآ آكثر من كذآ
و آنهآرت ع آلكنبه .. بعد آخر كلمه قآلهآ
وهي تقول بصوت بآل يالله طلع : خـ ـ .. ـ ـلـــ .. ـآآص .. بـ ــ ـ س


قآل وهو مآيدري ليه حآس آنه كآنه مخنوق شوي : آنآ مآكنت رآح آقولك دآم آهلك مآ قآلوآ لك .. بس بمآ آنك آصريتي
آنسحب رآكآن من الغرفه بهدوء
أمآ هي آنهآرت حصونها خلآص ....مآتوقعت الحقيقه كذآآ ..
ليتها ماعرفت ..ليتها ظلت ع وهم أن يحبها ..
هي تموت فيه ..وهو يعتبرها متطفله ..مآيحبها ..
تبي تصيح بس دموعها متجره في عيونها بعد آلدموع آلي نزلت
وعندها شهقه مكتومه موقآده حتى تتكلم تحس ان الكلام الي سمعته كفيل أن يخرسها ..
مآ عرفت ويش تسوي .. آخر شي توقعته من رآكآن هآلشي
في هآللحظة مرة عليهآ ذكرى
<~طبعا بذكركم هذآ لما جى رآكآن يطلب همس ترجع إله وهي قآلت تبي عرس ..
((
أمهاتكلمت وهي كآبت غضبها :اختك بترجع لزوجها ..
لفت وقالت بقهر :شنوو ؟!
وهيمبتسمه:الى سمعتيه .....؟!
رفعت حآجبها وبغضب قالت : لييه ؟؟! لييه ترجعين له ..وأنتي تعرفين وش سوى لك ؟!
همس بثقه :بس هو يحبني ..
قآمت اسيل :الكلامضآيع معك
[قألت كذآ ماتبي تكلمها الحين لانها معصبه حدها ولأنهابعض الاحيآنتقول كلام جآرح وهي في حالت الغضب ]
ركبت فوق لغرفتهاوهي شوي وتكسر اليقدامها..,أمها رآحت للمطبخ تطبخ العشآء وهي منقهره ..
جآ نوآف وهو منفجر
نوآف : شنو الى سمعته من ابوي ..
همس وهي خآيفه من أخوها :وشو ..؟!
نوآف :أنك بترجعين للحقيرالى في المجلس
همس انقهرت من كلامه فقالت بقهر:اييه ..عندكأعتراض
أنقهر من ردها فقال :ابشرك عرسك بعد سبوع ..تجهزي لموتك..
وطلع منالبيت ..
[هذولي شفيهم ..أسيل ونوأف وحتى أمي ..مايبوني ارجع ..أمي ماتكلمت بسعيونها قالت كثير ..هذولي ما يبوني أكون سعيده ..أففف ..يبيلي اروح لكوآفير وأتجهزتعني أقص شعري أصبغه .. كل شيء بسويه بس أنا مآأعرف وش الجديد ..خلني اتصل لنوارهواخليها تروح معي]
))
طبعآ هذآ صآر لما رجعت من الكوآفير ..
((
آسيل :همس ..أطلبي أطلاق ..ترى رآكآن..
قآطعتها همس:يموت فيني وما يستغني عني ..
بمسخرهـ :وآآضح لذآلك كـ ـ ـ ـ
همس بحدهـ:خلاص ..فكيني من هالسيره ..أنا رآضيه أنتي شنو قآهرنك..أنا الي بتزوج ولا أنتي
اسيل كانت بترد بس سحببها نوآف الي كآن يسمع ليهم وقال بغيط
:أسول خلاص خلها ع رآحتها ..
آسيل تطالع فيه :ع رآحتها ..قول أخليها عشآن تعيش تعاستها ..
نوف تنهد تهيده طلعت من قلبه المهموم:هذآ الي بيريحها ...[وبصوت وآطي ]وبعدين ما رآح تصدقنا لو آيش ..
آسيل :أفتحي عيونك عدل ..ترى حبك له معميك عن حقآئق أنت غآفله عنها ..
همس قطبت حآجبها وهي تفكر في كلامها ..
أسيل :..رآكآن
همس [أفففففففففف مليت من هالحكي الفآضي وأنا عارفه غلاتي عن رآكآن ]:خلاص عآد فكوني من هالسيرهـ..
وطلعت من الصآله الفوقيه ..وأتجهت للغرفه تريح
))
ومرة عليها كلامآت اسيل لما طلبت الجوال [لو تعرفين الىاعرفه كان تمنيتي انه الجوال والى عطاك الجوال ماتعرفتيعليهم..]
ليني مآ حبيتك يآ رآكآن ليتني مآ تزوجت
ليتكمـ قلتي لي يآ آسيل قبل ليتك مآ تركتيني ع غبائي
آرجع له
و مرت عليهآ كلمآته " وأنا عندي عآدي لو أطلق .. لو حآبه آطلقك..لاني مثل ما قلت لك أنا ما أحبك و مآ آجبرك تعيشي معآي..بس أبوي هو الي يبي أن يرجع الميآه لمجآريهآ ..
وطلب رجعتك "
[صآرت تتخيل حيآتها من بعد مآ تطلق منه ..]أكيد بيطلقون عليها أسم مطلقه ..
ورآح ينآدون عليها ..
المطلقه همس ..
أحتآرت شو تسوي ..
كرآمتهآ عند أهلها أذآ تطلقت رآح تروح ..وإذآ ماتطلقت رآح تنهان هنآآ لان أكتشف أن مآلها مكآن في قلبي رآكآن ..
وحتى لو تطلقت رآح يكون آسم [مطلقه] رآح يكون له جزء من شخصيتها..
بس يآترى هل قلبها بيتحمل فرآقه ..معقوله أن كل هالحب بيندفن ..
لو تطلقت من رآح هل تنسآهـ ..لآ مآ تقدر تنسآه وهو أسآس قلبها الي ينبض ..مستحيل تقدر تنسآه لو أي شيئ صآر
بس هذآ مو رآكآن إليي تحبه .. هذآ شخص مآ تعرفه حتى
تمت تفكر بحل يرضيها ..بس موعآرفه شي ء ..
وع هالآسآس أطلق العنان لنقسها وتقعد تبكي بحرقه ..
تبكي ألمها ..
كرآمتها ..
كبريآها..
وآخير
حبها ..

.
مآسكه بطنها وهي تضحك ع مسآعد الي انكب ع تيشرته وع شويه من لحيته ..


تفشلت وأنقلب وجها ألوآن من الفشله ..:مآآآأقصد آ



مسآعد قآطعها بمرحه :لا عآدي ..بس عليك تغسيلهآآآ..



قآلت كذآ بعفويه :من عيوني ..



قآلت كذآ وهو رآآآآآح ولا سمعها ..



بس لما ألتفت شآفت يعقوب يشتعل غضب..



وجود أرتجف قلبها خوف [شكله كآنه يبي يدفني وأنا حيه ..نآوي يقلب اليوم لحزن ..وتكون جنآزتي هنآآ...يمآآ]




مروج تقدمت وهي تضحك ومآأنتبهت لشكل وجودالمرعوبه ..ومسكتها عشآن يمشون ..



كآنت بتمشي ونظرآتها متعلقه ع يعقوب يشتعل غضــــــــــــــــــــب



ويمكن المقعد الي قآعد فيه أحترق ..نظرآته قآتله..نظرته كآنها تقول " حسابك بعدين "..



ومثل ما كآنت تفكر ..كآن يأشر ليها أنها توقف ..



وجود بخوف :مروج ..



:هلا ..



كآنت تطآلع في يعقوب بخوف ..مروج وهي مستغربه منها :شفيج ..؟؟



طآلعت في نظرآتهآ شآفتها تطلع في يعقوب فـ قآلت وهي فكرهآرآح بعيييييييييييييدبعييييييييييد:ليكون متضآيقه من نقتلج في الشغل وتبين تكلمينه ..



وهي ميته من الخوف منه:هآآ ..أي أبي أكلمه ..



قآلت وهي ماشيه :مو لازم أنتظرج صح ..؟؟



ومشيت قبل لا تسمع رآيهآ ..



وقفت وقلبها يخطو خطوآتها للموت من الخوف ..



شآفته يقوم ويقرب ..



بدت تنتفض بشكل مو ملحوظ ..



لمآ وصل قبآلها وقآل وهو يحاول يكتم غيضه وبصوت نزيل:برآآ أنقلعي من هنآآ..



فتحت عيونها بقووهـ ..



تقدم ..



لين صآرت جنبه وقال بصوت مقهور بس بهمس:بيكون بين أتصآل ..



هذآ الي قآله خلاهآ تتيبس من الخوف ..



يعني مو بس طردهـ ..لا باقي أتصال وتهزيء..




صحآهآ صوته وهو يقول ويرص ع أسنآنه :وهالحين أنقلعي من وجهي..



من قآل ليها كذآ ..



رجلها هي الي قآدتها لشقتها..



وبدون ماتحس ذرفت الدموع ..خآيف منه حد الموت ..



مره تقعد ومرآت تتمشى في الشقه من التوتر والخوف ..




شوي الآ يرن جوآلها ..



.

.

.





نوآره في اليوم الثآني ..أتصلت لهمس ..تبيها تسآعدهآ في الآختيآرو روحت السوق ..




شآفت جوآلهآ أن مآ في أرسآل ..أنقهر وقعدت تسب وتلعن حظها ..



كفآيه أنها مو مستعده نفسيآ لزوآجها من هـ الزفت ..بعد ماتستعد ظآهريآ لزوآجهآ ..




وصلت لسوق ..رآح تدور ليها فستآن زفآف ..هي ماتعتقد تشوف ..لكن رآح تدور..




صآرت تفتر ع السوق ..رآحت من مكآن لين مكآن ..



شرت ليهآ كم قطعته تيشرت وكم جينز جددا فخمين ..عشآن تبينها عروس مو أي شيء ..<~أحلى يا الكشخه




وشرت شويه أغرآض مكيآج وأكسسوآرآت نآعمه ..



أتصلت لسوآقهم عشآن أغرآضها تفلتهآ عليه ..



لانها ناوي تريح وتآكل ليها شيء..





بعد ما صآرت يدها فآضيه من ألآغرآض الي شرتها ..



رآحت للكوفي ..بتشرب ليها شيء ..



شآفت من بعيد شخص ودها تقتله وترتآح منه ومن أسمه ..



شآفته يضحك وهو يرقم ..وجنبه صديقه المبتسم ..



مآأهتمت إله أبد ..ولا حتى كلفت ترفع جفنها تشوفه مـرهـ ثآنيه ..



خلصت من شربها للعصير ..وأكلت ليها شيء ..



وقآمت..وبتـــــكمل تسوق ..موهذي الي بتفضي نفسها عشآن تشتري ليهآ ..لو شويه ..




توجهت للجهة الثآني [الي ماتسوقت فيها]وكآن هنآك سعود وصديقه ..



سمعت صوته البغيض وهو يضحك وهو يكلم جوآل :هههههه ..جد ..



صديقه وهو يسآله :ويش أسمها ..؟؟



سمعت هالكلام بس ما غآرت عليه ..



بس منقهر من حظها أن زووجها من هالنوع ..



نوع وقح لآبعد حدود..




رآحت لمكآن فسآتين سهرهـ ..



كآنت تدور ليها فستآن ..




:هلـآ حبــيـبــــ/ـــي ..



سمعت هالصوت الي تكرهـ ..كآن بصوت سآخر ..



كآن هالصوت الي تبي تخرسه ..مآتحبه ولاتحب صآحبه ..



إلتفت بقهرعن الفستآن الي كآن تشوفه ..



قالت بقهر وبصوت منخفض :خير سعود شعندك جآي مكآن ملابس نسآئية ..ولا جآي تشتري للي تكلمهم ..



كآن متوقع أن لهل البنت لسآن طويل ..ومتوقع آنها كلام كذآ أو كلام أقوى من كذآ:هههه ..لا جآي أسآعدك حبيبي ..[شدد ع الكلمه الآخيرهـ ]



تنهدت بقهر وقآل :روح كلم البنت الي كنت تكلمها .. لآ تفكر إن كلآمك آلمعسول رآح يآثر علي
طنشتها سعود:آممم نوري ..شرآيج أكلم منو سآره و.........لا نوآره
وبالذآت نوآره هذي


طنشتها سعود:آممم نوري ..شرآيج أكلم منو سآره و.........لا نوآره

وبالذآت نوآره هذي وحدهـ عسل تعرفين كيف عسل

نوآره تعض ع شفآيفهآ بقهر : آلله يلعـ ...
وقبل مآ تكمل قآل : ويش رآيك تتعرفين عليهم ..ترى صدقيني بيعجبوك
:ويييييييييييع ولآ عآد إلي آسمهآ نوآرهـ ..آحس حآلي مآ ببلعهآ

وحدهـ عسل تعرفين كيف عسل
نوآره تعض ع شفآيفهآ بقهر : آلله يلعـ ...
وقبل مآ تكمل قآل : ويش رآيك تتعرفين عليهم ..ترى صدقيني بيعجبوك
:ويييييييييييع ولآ عآد إلي آسمهآ نوآرهـ ..آحس حآلي مآ ببلعهآ آبد
آبتسم :بالعكس تدري آن آحلى وحدهـ آكلمهآ هي نوآرهـ .. آخخخ آحسهآ تدوخني
صرخت :أنقلع من وجهي ..لا أسوي فيك جريمه .. و تف عليك آنت و نوآرتك
:فدآك أنا وخلاني وأعمآمي .. بس هدي آعصآبك يآ بعد آمي آنآ
كشرت بوجههآ : آسكت آسكت لآ تخليني آرجع بس
:ههههههههه .عمري وآلله تبي تروحي آلمستشفى .. " و قبل مآ ترد قآل " لآآ لآ مآ آحس إله دآعي ..أقول بس كملي تجهيزك لعرسنآ مآ بقى شي يآ قلبي
[بنقم منك ..وبخليك تندم ياقليل الآدب ]:خير أن شآء الله..
:هههههه ..مآ تدري قد آيش مشتآق نعيش مع بعض يآ حيآتي ..
كلامها خلاها تحس بدورهـ ..تبي ترجع من كلامه قآلت في نفسها [آلله يلعنك يآ شيخ صج آنك وقح ].:....
سعود وهو يغمز ليهآ : إذآ محتآجه شي في آلتجهيزآت آنآ في آلخدمة قلبي
:سعوودو مو فآضيه لك ولوجهك القرد ..
رفع حآجبه ..:وجهي قرد ..أوكي ..
مسك يدهآ وجرها ورآهآ ..
أما هي مستغربه أول شيء ..بس بعدها حآولت تفك يدهآ
وصل لسيآرته وهي تبي تحرر يدهآ ..ومو مهتمه وين بيودها ..
:أدخلي ..
تحاول تفك يدها وبآحتقآر :مو فآضيه لك ..أبي أكمل وأخلص ..
بتهديد:لا برويك منو القرد ..
مآاتهز قلبها خوف وقآلت بغرور :خير ..؟؟
وهو يستهبل من بعد ما تركها :لانك ماتشوفين عدل ..بوديك حديقة الحيوآن وبرويك ايآه ..
بصوت متنرفز ومنقهر :هآ هآ هآ ..ما يضحك ..
ضحك بصوت بصوت عالي عشآن ينرفزهآ:ههههههههههههههههه ..
وهي شوي وتكفخه :سخيف ..
مشت شويه الا ينآديها سعود ..
:حيــــــــــــــــــآتي ..لحظة شوي ..
من تكلم سرت قشعريره غضب فيها الود ودها تتوطى في بطنه ..
[تطنشه ولا لا..]
هذآ الي تفكر فيه
قررت تطنشه ولا تحرق أعصآبها ولا تقهر روحها [وهالشي صآر في ثوآني]
شآف منها التطنش وتقدم ليها لين مآ صآر قدآمها وقف وهو مبتسم لانها مفوحه ،وآصله حدها منه ..والشيء شآفه لما صآر قدآمها شآف نظرآت الآحتقار والقهر في عيونها ..
قال وهو مبتسم :حبيبتي شفيك منقهرهـ ..
وهي تحاول تكون طبيعييه وهي بتنفجر ..وتضغط ع يدها من الغضب :لا مو منقهره ..بس أنت شو تبي ..
أبتسم وقال :لا بس شكلك منقهره مني ..
[إلآ بموت من القهر وكلامك بينرفزني ]قالت وهي خلاص مو متحملته ..قالت بقلة حيله:خلاص وش تبي..؟؟
:ههههههههههههههههههههههه ..
هزت رجلها وهي تنتظر ويش آخرته ..
أما هو من شآف حركتها زآد في الضحك عشآن يقهرها ..
تبي تروح من قدآمه بس سد الطريق بجسمه وقال :خلا ص بقول ..
وقفت تنتظر ويش يبي يقول
:خلاص الشغل ورآح تشتغلين ..بس متى تبين ..؟؟
قالت بدون تردد :اليوم ..
رفع حآجب وهو مبتسم:بس أنتي ورآك تجهيز عرسنآآآ ..
هالكلمه نرفزتها وقالت بعصبيه :مو لازم ..
مسك يدها :إلآ لـ ـ ـ
سحبت يدهآ قآطعته وهي تقول بعصبيه :لا تلمسني ..وجع ..
بهدوء قآآآتل :أوك حبيبي ..
أحترق أعصآبها وقالت وهي تبي بس الفكه من وجهآآ
:وع العموم أنا أبي أشتغل من بعد أسبوعين..
لفت عنه معلنه نهآية كلامها ..
قال بسخريه :أنتبهي لنفسك ..
بصوت مسموع:حقير
:هههههههههه
مشيت عنه قبل لاتسوي جريمه ..وسمعت صوته وهو يكلم صديقه ويقوله أن وآقف عند سيآرته
رجعت للمكآن الي كآن فيه
وقعدت تدور ليها ثوب
شآفت ليهآ فستآن فخم [وفيه نفشه خفيفه]..بس رآح يكون هذآ لليوم الثآني ..لانها رآح تتجلس ويجون النآس يسلمون عليها ..هذي عآدهـ عند آهل سعود
وشرت إليهآ
وشرت ليها صندل وأكسسوآرآت تنآسبه..
ورجعت لانها حست بتعب من كثر لدوآره
.
.
.
شوي الآ يرن جوآلها ..
رفعت برعب ..تبي تشوف المتصل ..
تنهدت برآحه لما شآفت أنه عبد العزيز ..
ترددت أنها ترد ولا لا ..خآيفه يتصل وهي تكلمه ..
ولما يتصل يعقوب يلاقيه مشغول
وبعدهآ يعصب عليهآآآ يعقوب..
تركته يرن مرهـ ومرتين وثلاث وبعدهآ وقف ..وطبعا مابين فترآت متبآعدهـ
:أفففف منه ويش يبي ذآ مو نآقص مشآكل كفآيه الي فوق رآسي ..
الاتسمع أتصآل ..
وقالت : برد ووبفتك من أتصآله
رفعته
وهي ماليها خلق عبد العزيز قالت بقهر :نعـــ ـ ـ ـ ـ ــ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـــــــــــــم ..ويش تبي ..ترى أنا مو فآضيه لك ؟؟؟
: ..............
شآفته سآكت فطلعت في الآسم والي متوقعه أنه عزيز ..
شوي قلبها يوقف وهي تشوف ان الآسم يعقوب ..
تلعثمت وماعرفت شتقول :آ.آ. أ.أنآ
: ......
برعب وجود قالت :مآآ كنـ ...
قآطعهآآيعقوب ببهدوء و برود : آممم يعني آلحين آلآنسة وجود مو بفآضية إلي .. ؟!؟
" ضاقة فتحت عينيه " تعرفين معنا كلامك صح ؟!؟
وجود بخوف : لآ أنا ..
يعقوب ببرودهـ : تعرفي مين آنآ و تعرفين مين وجود صح ؟!
:...........[الآخت أنكتمت]..
يعقوب : صح ؟!؟
مرعوبه : ..........
يعقوب رفع حآجب و قال و كآنه مل من سكوتهآ : آمممم يعني تبغيني آعلمك
ردت بسرعه : لآآ لآ .. آعرف
يعقوب : حلو آجل في تفسير منطقي لآسلوبك من شوي .. ؟؟!
: آيه .. آيه آنآ كنت
يعقوب مستنكر : آنتي ؟!؟
بلعة ريقهآ و الكلمة إلي كآنت بتطلع من فمهآ ردت دخلت
تدري آنهآ تكلمت ولآ لآء نفس آلشي : .....
: آممم مآ فيه .. إلآ شي وآحد يفسر هـ آلشي آلعصيآن آو آلتمرد
و قبل مآ يكمل قآطعته : لآآ لآآ مآ كنت آقصد آلتمرد آو آلعصيآن
آنآ .. آنآ .. آنآ
يعقوب ببرود : آنتي آيش ..
.
.
من جآنب ثآني
كآن عبد العزيز في بيت مروج ..
ويحآول يتصل فـ ـ ـي سهآم [وجود] الي من قبل أتصل ولقآهـ مشغول ..
ردت عليه ببرود :الوو ..
حس بحركه قريبه منه بس مآ أهتم
أستغرب من تحيها الغير معتآده:هلا سهآم ..ويش فيج ..؟؟
سكتت شويه وقالت ومبين من صوتها أنها كآنت تصيح:عبد العزيز ..أنسى الي بينآآآ..وتابع حيآتك مع رهآم ..
كآن أحد صفعه ..متفآجآء من كلامها ..بس سآلها عن نفسها ليه كآنت تصيح هذآ الي هالحين شآغل بآله :أحد ضربك أو أذآك ..وخلاج تنزفين الدموع ..
تمسك شهقآتهآ:....
:ترى دموعج غآليه ..
:خلاص عبد العزيز كفآآيـ ـ ـ ـ ـ
:سهآم أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ
وقف كلامه لما سمع شهقه ..
إلتفت إلا رهآآآآآآآم جنبه ...
.
.
.
لما قعدت جود تجهزت عشآن بتطلع فـي الصبح ..
وهي تطالع في الجوآل ..
شآفت ان فيه رسآله ..
وكآن اسم المرسل m
[مولآزم تجي بكرهـ تنظف الحديقه]
كآنت الرسآله من أمس
والوقت 12 في الليل ..
أنقهرت من كلامه وهي موفآهمه ليه مو لازم تروح وتنظف ..
هي ماتحب تآخذ فلوس بدون ماتشتغل لذآك رسلت له رسآله
وكآن محتوآهآ ..
[أنا مآ أخذ أفلوس كذآ بالمجآن ..لا أنا اشتغل بعرق جبيني ]
وطلعت من الشقه ..
كآن الجو بآرد ..
بس هي متفقه مع سعد أنهم يقضون الوقت ونآسه ..
.
عندهآآ تقريبا 200 دينآر بس بتجمع أكثر عشآن تشتري ليها سيارهـ زينه ..
بس شكلها رآح تشتري ليها جآكيت يدفيها لبقيت البرد ..
صحيح ما بقى شيء ..بس ويش تسوي البرد بيآكلها
.
.
.
قعد الآمير النآئم ع صوت المسج الي جآي من سرآج ..
[تأفأف وهو يلعن هالحظ نومه خفيفه ]رفع الجوال يشوف الساعه كم ..
قال بصوت نآعس:بعدهآ وقت ..[وهو يرجع رآسه ع المخذهـ]صح نسيت اشوف من هالعله الي ارسل لي هالرساله اللعينه ..
رفع الجوال وفتح الرساله ..
لما قرآهآ غط عينيه بـ يده
وفطس ضحك ..
:ههههههههههههههههه ..والله مدي ليه دآئما لما أتكلم معاها ..أو أشوفها تجيني الآبتسآمه ..
يالله هذي عنها عزة نفس كبيرهـ ..مآتدري بالسآلفه وتقول كذآآ ..
كتب ليها رسآله..
[بس أنا صج أنا مآ أبيك تنظفيها اليوم ..مو مسألة تشتغل ولا لا..ما ابيك تنظفهآ اليوم ..هي نظيفه وبس..]
وبعدهآ قآم وتسبح ..
وهو يصفف شعره ..
طآلع في جوآله وصفر بقوهـ..
:بل 6 مكآمات لم يرد عليها ..منو هالي يتصل ..
أبتسم وهو يشوف أسمها الي مسجله [الآخت سرآج]
أتصلت للمره السابع
رفع الجوآل..ومسكه بكتفه ..ورد
قالت بعصبيه :أتصلك وماترد حضرتك ..بالله ليه ..؟؟
وهو يحط له جل ..ويرجع شعره ع ورآء ..وخلى خصلتين ع وجه
:هههههههههه ..تصدقين تذكرني بآختي مروج لما تقعد تحآسبني ..
طنشت كلامه وقالت :يالله جآوب ..
:يعني لازم ..
:أفففففف..من اسلوبك الغثيث ..أيه لازم ..
:كنت أتسبح ..
تبهدلت وتوتر وماعرفت تقول شيءوقالت حروف مقطعه ومنحرجه:آ.. م..س.. آ آ
:ههه ..أيه فهمت ..وبعد ..
أنقهرت :تستهبل مع وجهك ..
:هههههههههه
قالت وهي تغير الموضوع :يعني ما أجي أنظف الحديقه ليه..؟؟
طنش سؤالها وقال ينهي الحكي :آيه لا تجي..
:ليه موكآن أتفآقنآ أنـ ـ ـ
:افففففففف ياربي ..قلت يا سرآج ان أنا الي ما ابيك تنظفها ..أففففففففففف ..
بنرفزهـ:طيب..موهذآ حقك..
:ياأخي أنا متنآزل اليوم عن حقي ..
:بس..
قآطعهآ :لا بس ولا بسبست ..أنكتم ..
:زين [سكتت وبعدها قالت وهي تغير الموضوع]بس كأنك نسيت شيء ..
وهو يفكر:لاآآآء
أفففففففف والله مذله التعامل مع الناس :الا نسيت ..وهويخصني ..
وهومو عآرف وشو :أممممممم..والله مو ذآكر
:أفف ..ياربي من الناس ..ينسون حقوق غيرهم ..
من قآلت كذآ تذكر ..وعرف ويش تقصد ..
:كآني فهمـ ـ ـ
قآطعته:خلاص تعال للــ.....[أسم مكآن]وجيبهم معآك ..
عوج فمه وقال بتذمر مصتنع:طيب جآي..
طلع من البيت وفتح السياره ..ومشى ليهم
وصل ليهم ..ونزل من السيارهـ وقال :صبآح الخير ..
قالت ببرود مثل جسمها الي يرتعش من البرد..ومع سعد:صبآح النور ..
رفعت عينها تطآلع فيه ..
كآن وسيم بحييييييييييل ..
وهو أول مره يسوى هالستآيل ..
كآن لآبس برموده رصآصي ..وتيشيرت ابيض ومكتوب عليه بالرصآص والاسود بخطوط عريضه ..
طآلع فيه فترهـ ..وهو يهذر مع سعد ..ويضحك ..
ومن بعدهآ نحت بصرهآ ..مآتبي تبين أنها أعجبت بستآيله اليوم ..
رآح تكون مشكله بالنسبه ليهآ ..بعدين يصدق روحه ..وعآد تبتلش فيه أكثر من قبل..
وصآرت تطآلع في الاشيء ..
إلتفت ليها وقال وهو يشوفها مو مركزهـ معاهم وقال بصوت عالي :سرآآآج..
أنتفضت ..شكل لاحظ سرحآنها ورآح مايقصر في مزآحه ..
طآلعت فيه وقالت ببرود :هلآ..
[لما شآفها تذكر لقآءهآ بغيدآء ..وهو مو مستوعب الي سمعه]
طآلع فيها فترهـ وبعدها قال :تفضـــــــــــــل [وهو يمد ليها حقها لشهر الي رآح ]..
رفعت حآجب :وآخير فهمت ..
وهو يمزح:عآد ويش أسوى فهمي بطئ..[وقبل لا تجآوب عليه]أكيد ما فطرتو ..لذلك [بطريقه رسميه و مضحكه ]أحم أحم مسآعد الـ.... عآزمكم ع فطور ..
ببرود:ما يحتآج ..
وهو رآفع حآجبه :إلآ يحتآج زين..
بعنآد:لا مو زين ..وبعدين أقدر أصرف ع روحي ..
وهو يطآلع في سعد:سعد شوف لك صرفه معآه ..هذآ يجيب المرض بعنآدهـ..
رفع كتفه بمعنى ما يقدر يسوي شيء :.....
جود ضحكت من قلب :ههههههههههههههههههههههههه .. خلاص خلنا نطلب وبعدها نتفق ..
مسآعد بملل:طيب ..بس موهنآآ ..
مستنكرهـ:أجل ..؟؟؟!!!
من بعد مآطلبو من مكآن يبين أنه بآهض الثمن ..
وقعدو ينتظرون ..وطبعا مسآعد أخذهم للمكآن بسيآرته
سعد يسآل :غريبه مآ دآومت في الشركه ..؟؟
:أحــــــــــم عندي أشغآل ..
جود:هههه الله والشغل

جلست ع الطرف وهي تفرك يدهآ من البرد..وبعدها جلس مسآعد والي جنبه سعد ..


أنقهرت من غثته ..


[أفففففف..الله يعين عليه متى ينقلع لشغله ]


إلتفت ليها مسآعد وشآفها تفرك يدهآ


[توه منتبه لثيآبها الخفيفه الي ما تدفيها..وخشمها الي مولع بالون الآحمر وأطرآفها الي مايله للون الآزرق..وشفايفها الي يرتجف ]..




أشفق عليها :سرآآج ليه ما لبست شيء يدفيك ..


طآلعت فيه ببرود وقالت :وأنت شكوو ..؟؟


[بل عليج ..مآتسوى علي أسآلج ..خلني سآكت وبلا شفقه ..بلا هم ..هي تنجآز بروحهآ ]


وصلت الطلبيه ..وقعدو يآكلون ..


مسآعد:هآآ شو رآيكم بالآكل حلو صح ..؟؟


جود مآتنكر ان هالمطعم أكله مررررررره حلوه ..بس أكيد بكسر ظهرها بالثمن ..ياآآه الله يعينها بس ..قالت بمزآح :زين ..


سعد أبتسم وعرف أنها مو رآضيه تعترف :زين بس ..الا قول يجنن ..


مسآعد رفع حآجبه وصآر يطآلع في جود وقال هو يمزح معاها :أقول ياولد كفآيه عنآد ..


سعد:يالله أعترف ..


جود وهي تسوى روحها خآيفه :بل عليكم ..ثنينكم علي ..!!!!!!!!!!!


سعد :لانك شآطر في الكذب وبس ..


جود الي خلصت سندويشتها وقآعده تشرب العصير :أنت أنكتم ولا لرويك الويل فآآهم ..


سعد عوج فمه وقال :زين ..


أبتسم مسآعد وإلتفت له وهمس في أذنه :تسكتك بنت ..


همس سعد :أخآف منها ..


فقعها ضحك :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


وهي منقهرهـ لانهم تهامسو وما قدرت تسمع شيء :ضحكت من سرك بلا ..ويش الي ضحكك..؟؟


هو زآد في الضحك وتبعد سعد ضحك الي فآهم السآلفه ..


جود تكلم سعد :في ويش تهامســتون..هآآ ..


مسآعد االي يحاول يمسك ضحكته :أسرآر رجآل ..ههههههههه ..


بقهر جود قالت:هآ هآ هآ ..وأنا شنو تشوفوني ..


زآد في ضحكه ..


ضربت ع صدرها وقالت :أنا رجال وافتخر..


سكت من الضحك


لما قالت كذآ لان جى على بآله لقآءه بغيدآء..لازال لقاءهم ببعض مرسوخ في مخه ..


جود وسعد أستغربو سكوته من الضحك كذآ فجآءه ..


أنتبه لنظرآتهم وقال :شفيكم ..؟؟


سعد :أنت الي شفيك سكت من الضحك كذآ فجآءه ..


مسآعد توتر شويه :لا بس تذكرت الآشغال الي ورآي وقعدت أعددهم ..أن شآء الله يمديني اخلصهم عشآن ارجع ادآوم في الشركه


قآمت من عندهم وتوجهت عشآن تبي تدفع الي أكلته




ولما قالو ليها الثمن أنصعقت ..


توقعته أكثر وأنه بيكسر ظهرها

تنهدت برتيآح ..

طلعو من المطعم ..وكل وآحد دفع الي أكله




.

.
.



من جآنب ثآني


من طلع من همس ..وهو متندم ع الكلام الي قآله ..حسآه قآسي برغم من أنه صحيح ..بس هي أنثى وأكيد جرحها ..


كآن جآلس ع الكنبه ووسند رآسه وهو يطالع في السقف ..


ويفكر ..


مآكآن يبي يقولها بهالطريقه لان من المؤكد أنها جآرحها ..


أسلوبه في نوع من الوقآحه ..


بس ويش أيسوي ..كآنت أعصآبه تعبانه مررررررررررررهـ ..وما له خلق وهي أكيد تريد تعرف سبب تغيره عليها ..


:السلام عليكم ..


شآف أبوه وهو يقرب :وعليكم السلام ..


ابو رآكآن :الحممد لله ع السلامه يـ ولدي ..


بتعب :الله يسلمك ..


:شكلك يولدي تعبآن ..


هز رآسه ..


أبو رآكآن :قوم أرتآح يولدي ..




مر من عند غرفتها [غرفته القديمه]


كآن نآوي يمر بس غير رآيه ..


فتح بآب الجنآح ولقى نجمه في آستقبآله ..


أبتسم ليها ...


و نسى همس وطوآيفها ..


يعني بس تنآنيب ضمير ع طريقة كلامه وبس


.
.
كآنت تشتغل في الليل ..وهو توه يبدي الدوآم
رن جوآآآآآلها
بصوت عآدي وبدون تخشين :هلا غيود ..شلونج أخبآرج..؟؟أنا الحمد لله ..
تسلمي غلاي ..هههههههه ..
والله مشغوله ..لا ..لا شرآيك بكره أشوفج في العصر ..في كوفي الـ ـ ــ ـ ......
أوكي أشوفج بآجر ..هههههههه
بآآيآت ..
سكرت منها وهي تضحك رفعت نظرهآ الا تشوف مسآعد يطآلع فيها
.
.
.
توهآ طآلعه من الحمآم [تكرمون] من بعد مآ أخذ ت ليها شورو يهدي أعصآبها
أشوى بدت عيونها تهدآ بسبب بكآءهآ ..
طبعا ما قدرت تنآم وكلام رآكآن ينعآد عليهآ ..
إخذت ليها غفوآت متباعده ..
تفكر ..
تلملم بآقي كرآمتها من هنا وتروح لبيت أهلها ..
ولما تروح بيت أهلها تنطعن أكيد في كرآمتها ..
يعني مآ سوت شيء ببقآءها هنا ولا هنآك ..
يمكن لو تبقى هنآآ رآح ينطعن قلبها من شوفتها لرآكآن ونجمه مع بعض ..
ولو ترجع لآهلها بيطلق عليها مطلقه ..
مو عآرفه تختآر مآ بين هالشئين
مسكت لستشوآر وشورته ومن بعد مآ خلصت
رفعت نظرهآ
وشآفت روحهآآآ من مرآية التسريحه ..وجههآ طفولي ..
وشعرها المصبوغ مرفوع بمشبك و ع جبينها كم خصلت شعر مخلي شكلها أكثر رونق ..
ولبست ليهآآ قميص أبيض مررهـ روعه مع تنوره سوده ..
تذكرت شيء صآر ليها في أيآم الخطوبه ..
هزت رآسهآ كآنها تمنع الذكريآت تجي ليهآآ ..
مآتبي تفكر في رآح تبي تشوف ليهآ حل ..بس غصب عنها صآرت تفكر في الي تذكرته
((
كآنت توهآ دآخل للمجلس الي فيه رآكآن ..
وكآنت لابسه قميص وتنورهـ
أبتسم وقال :وآآآآآآآآآآآآآآو أيش ذي الحلاوه هموس ..صآيره خطيرهـ ..
بالقميص والتنوره ..عجبني عليك حبيبتي ..
أبتسمت بحيه :تسلم ..
قرص خذهآآ وقال :فديت أنا الي يسـ ـ ـ


قطع تفكيرهآ رنين الجوآل ..
بس مآ كآن رنة جوآلها ..
طلعت يمنها [مصدر الصوت]
شآفت جوآل رآكآن ..وجنبه آغراضه
رفعته وشآفت أن المتصل ..
روح ـي و ح ـيآتي
فتحت عينيها بصدمه
.
.
.
أنتهى البارت ..


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:16 AM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




{البآرت السآدس عشر ~
و
{البآرت السآبع عشر ~

.
.
.
:\:مسآعد :\:
خلص شغله [بعدين تعرفون]ورآح مبآشرة لشركه
وكآن الوقت الظهر
دخل وهو مو منتبه للي موجود ..
وقعد يبي يخلص شويه ..لان بعد ورآه شغل كثير
:صبآح الخير مسآعد ..
إلتفت ليهآآ ..أستغرب موجوده جنى ..[أي ..صح أكيد خلصت الآجآزه ]
طلع فيهآآ وأبتسم قآل :صبآح النور ..كيفج ..؟؟
:الحمد لله ..
رجع عيونه ع شغله ..شويه هدوء آقلقه صوت جنى
لما سآلته :أجل اليوم مشغول الصبآح ..ومآجيت ..؟؟
وهو مآ رفع عينه :آيه..بعدين لمآ يخلص الشغل بقولك ويش هو ..؟؟
أبتسمت وقال جنى :متشوقه أعرف ..
رفع عينه وهو يدور عن عبد العزيز الي مآ شآفه ..أستغرب ..
قآلت جنى الي كآنت ترآقبه ..وكآنهآ قرت أفكآرهـ:عبد العزيز طلع..وقال ما بيرجع بقيت الوقت..مدري شفيه ..شكله متضآيق..
أكتفى بآنه هز رآسه و
كمل شغلة وهي كملت شغلهآآ ..
بعد فترهـ ..
جنى :مسآعد ..
رفع عيونه إليهآآ :هلآ..
جنى غمزة إله:مآودك نتغدى سوآآ..
أبتسم بهدوء :والله مشغول قد شعر رآسي ..لازم اخلص الي في يدي
حس أنه أحرجها فقآل بمزآح:بخلص وبقوم معاج نتغذآآ..بس ع شرط ..
بدون ماتحس:آمر بس ..
وهو يمزح ويضحك [لانه تذكر جود وأنها ماتحب أحد يدفع عنها]:هههه ..العزومه عليج.. آوكي..؟؟
أبتسمت بفرح:أوكي ..
وبعد مآ خلص شوي من الي في يدهـ ..
رآحو سوآآ مطعم ..
وتغدو ولما قآم بدفع الحسآب ..
جنى :لا حنآآ ما تفقنآآ كذآآ ..
مسآعد رفع حآجب :كنت أمزح معآج ..
ودفع الحسآبهم ..
بــــــــــــــــــــــــــــعد سويعات .........!!!
[طبعا هالحين أنا في السبر ماركت ..بشتغل مع جود عشآن يمكن أعرف شيء هذآ الحل الي شفته أحسن شيء ..وهالحين أنا ادورها
يعني في الليل موجود معاها في الظهر رآح أشوفها هي تشتغل عندي ههههه ]
وهو قريب يلف
بصوت عآدي وبدون تخشين :هلا غيود .. [ليكون أنا أحلم هذي المره الثانيه أسمعها تكلم بصوت العآدي ..أما ع صوتها فهو حلوووو ..لاتطآلعوني كذآآ أنا قلت صوتها ..مومعنآتها أحبهآآآ لفيت بسرعه بس شفتها قدآمي ..كنت بتحرك بس شفتها تطآلع تحت ..كتفت يدي وصرت أسمع ليهآآ ..]
جود وهي مندمجه ونآسيه روحهآآ: شلونج أخبآرج..؟؟أنا الحمد لله ..
تسلمي غلاي ..هههههههه ..
[مآشآء الله مآخذه رآحتها..لا وتضحك ..صح حظ مافي أحد منتبه ليهآآآ طبعا الا انا ]
جود:والله مشغوله ..لا ..لا شرآيك بكره أشوفج في العصر ..في كوفي الـ ـ ــ ـ ......
[بكون معآكم ..هع هع ]
جود:أوكي أشوفج بآجر ..هههههههه
[أوكي..هههه <~ أستهبل ]
جود:بآآيآت ..
[بآي ]
سكرت منها وهي تضحك.. رفعت رآسها..الا تشوف مسآعد يطآلع فيها وهو مبتهدل من بعد وأسبل يده وكآن نآوي يفر من نظرهااا
جودبخوف[هذآآ ويش جيبه ..ليكون سمعني وأنا أتكلم ..والله لو سمعني رحت في ستين دآهيه]
[أنا الغبي الي قآعد وأسمع وبعد أعلق ع كلامها ..المفروض ما أكون في وجه المدفع<~ دخلت جوو ..وهالحين ويش أسوي أممم..بس طآلع وجهها والله يضحك كآنها مسويه جريمه ..أو قآتله أحد ]مسآعد هو يمسك ضحكته:شفيك ترآني مآ أكل ..
جود :.....
مسآعد :أول مره تشوفني ..
جود هزت رآسها بهبآله وبهدوء ..
مسآعد :لا أنت تخبلت ياسرآج ..
جود بلعت رقيها وقالت :من متى وأنت هنآآ ..؟؟؟
ضحك [خآيف أكشفج ..وأنا من زمآن كآشفج <~مآ صآر يومين ]:من أول مآ رفعت رآسك ..وبعدين شفيك ..[تقرب منه وبحركه عفويه حط يده يده ع جبينهآآ..]ليكون مسخن [مرتفعه درجه الحرآرة]..؟؟
جود وهي مرتبكه ومنقهره من يده الي ع جبينهآآآ..قالت بهدوء يتخخله عصبيه :لا
شآل يدهو حس بالغلط الي سوآه بروحه ..جود ترآجعت كم خطوه وقالت بهدوء :شعندك جآآي هنآآ ..
أبتسم وهو متسند بجسمه العريض:جآآي أترزق الله
قطبت حوآجبها :شنووو ..؟؟؟
بملل:الي سمعته ..
وهي مو مصدقه :ليه موعندك شغله ..؟؟
ببلاه:أيه بس أنا آبي أشتري لي بيت وأعرس ..
جود وهي تستهبل :أنتظرني لين ما أجمع وأعرس معاك في نفس الليله ..
فقعه ضحكه:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
ماتدري ليه أنقهره من ضحكه :ليه أنا مو قد المقآم
هز رآسه وع وجه أبتسآمه عريضه
سوت حركه بيدهآآ:أقول مآلت عليك ..
لفت عنه بـ تعدل وقررت أتطنشه:خلني أخلص من شغلي مو فآضي لهذرتك ..
وهو بيسآعدهآآ:يالله خلنا نخلص ..
لفت عليه وهي مستغربه :أنت من جدك تتكلم أنك بتشتغل هناا..
مسآعد لاف وجه ويسوي روحه يعدل عشآن لايضحك لما يشوفهآآ:أي..
جود[الله يعيني ع هالغثه ..أفففففففف ..لزقه ....ياربي مو مصدقه أن بيشتغل معاي ..أنا بل يالله أفتك من وجه ..بعد بشوفه هنآآ الله المعين ..]
.
.

وجـود ..&؟!
يعقوب :آنت آيش ..؟؟؟
وجود كآنت ترتجف من بقووه خآيفه منه :.........
ظل يعقوب ينتظرردها ..
أنتظر وآنتظر وأنتظر ..
أنتظر تقريبا نص سآعه والآخت منكتمه ..فالنهايه سكر
طووووووط
طوووط
طووط
فكرة بكلآمه
أنا أيش ..؟؟؟!\
أنا وحده غبيه وهبله وماعندي آحسآس ومشآعر ..أنا أستآهل الي يجيني
أجل ترضين تفرقين ما بين الرجال ومرته ..بس لانك خآيفه منه
بالله ما خفين من ربج ..مانسيتين أن فيها خرآب بيوت
أنا مو متربيه [غرقت عيونها بدموعهآآآ]
أي أكيد مو متربيه
أنا..
شوفي ويش سوآأخوج بج
وهو المفروض هو الي يربيني
[شهقت بققووه]
بدآيت الآمر ..
لما أتصل ليها يعقوب وقال ليها أتصل في عبد العزيز وكلميه وعقيه ..
وهي من غبائها ومن خبآلتها سمعت كلامه بحجت أنها خآيفه ..
بس أتصآل وآحد قلب كيآنها وخلآها تموت من الخوف منه
وطبعا هي نست أن الله فوق وما خاف من ربها وأنها بكذآ رأح تفرق ما بين زوجين..وتمكن منها شيطآنها ..
وحبت دور الولهآنه وكذب على روحها وقال أنها تسليه ..
وتذكر سآلفه الورد..وكآن فكرة مين ..كآنت فكرته
لما صبحته بالورد
[البارت الثاني الجزء الثآني ]
ولما خلى محمد يمر عليها وتغذت معاه .. [البارت الثاني الجزء الثآني ]
قال ليها أن يبي يشوفها وهي تكلم عبد العزيز في ذيك الحزهـ
وشآفها تكلمه بعد فترهـ
وكان هذآ في الجزء [السآدس ولا الخآمس]
ولما كا ن يبي يفتك منها لما قفل رقمه ..وهي بحجت أنها خايف منه أتصلت ليعقوب
عشآن يعطيها الرقم ..
[الرآبع]
وغير هذيه الميلاد
الي شكله عجبته ..
وشكله بدى يهتم عليها لان ترك سيآرته مسفوطه بشكل غلط
[البارت السادس]
لا والآدهى أنها ما أستحت على وجهها لما شآفت رهآم ..
لا كلمته في نفس اليوم ...
وغييييييرهـ
وغيييرهـ
وغيرهـ
نزلت الدموعها بغزآره ..
كيف نفذت خطط يعقوب ..
وهي ما تدري ليه هو يسوى كذآآ
توها تستوعب الي سوته ..
وهو أكبر غلط في حيآآآآآآآتها
ظلت تبكي فتره ما تدري كم المدهـ
كآنت ندمانه بققوه ..
وكآنت تفكر كيف ترجع علاقة رهآم مع عبد العزيز
.

%نوآرهـ %
شآفته أتصل من سعود
وطبعا ما اتصل ليها من بعد ما رجعت من السوق
[أفففففففف ..شيبي ذآآ..هذي المرة الثانيه ..خلني أسكر الجوآل مالي خلقه ]
سكرت جوآلها وتركته ع الكمدينه ..
نزلت من ع الدرج وهي لابسه بجآمه قطنيه ..وهي مخليه شعرها مسدول ع ظهرهآ وكآنت تلعب بآطرآفه الي توصل لين نهاية أردآفهآآآ
قعدت ع الكنبه وفرفرت ع التلفزيون ..وأستقرت ع فلم عجبها نمطه ..
شوي وسمعت الجرس يرن ..
شآفة جو [الخدآمه ]تروح وتشوف من الي جى مع أنها متأكد أن أبوهآآ ..
[يالله يبلي آعتذر له ع اسلوبي الوقح ..وأن شآء الله يرضى علي..
بس أحس اني منقهره منه
ليه مو رآضي يطلقني من هالتلخ سعودوو
بس ياترى لو اعتذرت هل رآح يوآفق ع طلاقي ..
لا لا ما اعتقد ..خلاص ابوي بيحط اني معانده وابي الطلاق ومستحيل ايسوي الي ابيه ..ويمكن إذآ اصريت ع طلاقي رآح يغضب علي ..هالشيء ما بيه ..
آآآهـ..شكله هالزوآج رآح يتم غضب عني ]
شويه الا تشوف أيد يغطي عينيهآآ ..
وتكلم بهمس هو قريب من أذنهآ :منو أنآآآ..؟؟؟
[أرتفع الضعظ عنها للمليون من عرف أنه سعود ..مع صوته الزفت .. <~مشاعرها]
شآلت يديني بعصبيه وقآمت من الكنب تطآلع فيه بآحتقآر ..
نوآره:لا تلمسني ياحقير ..
تآملهآآ كآن شكلها حلو مع أنه تضحك مع ملامحها المعصبه مسك ضحكته وأخفآها ببتسآمه تقهر ..
كآنت لابسه بجآمه [برموده /وبلوزه ربع كم]
وشعرها متنآثر حولهآآ ..وملامحها الي مبين أنها لو عندها سكين قتلته ..
تكلمت لما شآفته يتآملهآآ :خير أن شآ ء الله ..ويش جآآبك ..؟؟
كآن ورآء الكنب لفت وقعد وهو حآط رجل ع رجل ورآسه مسندنه ع يديه الي ورآء رآسه وقال سعود وهو مبتسم:جآي زيآره..
نوآره وهي وآقفه قدآمه وتطالع فيه بآحتقآر:نعم ..نعم ..نعم ..ما سمعت عيد ..
سعود وهو رآفع حآجب وع فمه ابتسآمه سخريه:نعامه ترفسك ..
:وترفسك ويآي ..ويالله انقلع مآ أبي اشوف وجهك ..صج قليل أدب ..؟؟
بهدوء :شفيك حبيبي معصبه ..كلما شفتك لازم أشوف أعصآبك تعبآنه وكل معصبه ....
وهي تآشر عليه :لان اشوف القرف..
طنش كلامها وقال وهو يسوي روحه يفكر :ليكون متوتره عشآن الزوآج..
قالت بهدوء وعلي فمها شبه ابتسآمه:ليه اتوتر ..ما في دآعي أتوتر ..لاني مثل مآقلت شكلي شكل عروس..
بمكر :يمكن آغير رآي ..
مسكت أعصآبها وتقدمت خطوه وقآلت وهي تغط ع آسنآنها :لا أنت مستغني عني
قآل وهو يعرف أنها رآح تنقهر زيآده قال وهو مبتسم
:رآح نقرر بعدين ..[رفعت حآجب وطآلعته بستنكآر..أما هو أتشقق من الونآسه ]وأنا مو جآي لذآ السبب
طآلعت فيه وكآنت بتتكلم الا هو يسبقهآآآآ وقال :
جآي عشآن اقولك أن اليوم بنروح نغدى في البيت مع اهلي ..
تكتفت وهي تهز رجلها قالت :وإذآ ما رحت ويش بتسوي ..؟؟
رفع كتفه قال :ولا شيء ..بس لان اهلي يبون يشوفك ويقعدون معآك..وإذآ مابتروحين فأنا أفضل كذآ لان ببسآطه ما أبي اشوف وجهك ..
وهي تطرده وهي تقول ببرود:طيب أنقلع ..لو بروح بقول لسوآق يوديني ..
حس أنها تكلمه ببرود قآم وقال ببرود أكثر:آحسن ..بآآي ..
توجه للبآب بس شآف أبو نوآره ..
أبو نوآره سلم عليه وحيآه ولح عليه يدخل ويشرف فنجآن قهوه أو شآآي ..
دخل وهو مستجيب له
.
.
.
أما بنسبه لنوآره ..فهي ركبت من قآل آخر جملته ..
وهي تفكر وبقهر هالكلام يدور في بالها ..
[المفروض لا أقهر روحي ولا شيء ..لان أنسآن وقح ومتعود ع الشيء ..
والمفروض أكلمه ببرود ..وهذآ الشيء الي مفروض من زمآن اسوي كذآآآ..بس ما اقدر من اشوفه خلاص اتنرفز ..لكن رآح أحآول ..]
دخلت غرفتها وآخذت ليها دش سريع وهي تفكر..
[مع ماأن ما لي خلق أروح بس أول مره يقولو لي ..فشله ..الله يعني لازم أجآملهم ..ملانه أروح وورآي الف شغله ..ورآي أكمل السوق وأروح الكوآفير وادور لي فستآن ..مو عشآن هالتلخ سعودو..لا عشآن أكون عروس قدآم النآس وعشآن لا أكون أقل من غيري ]
وطلعت من بعد ما لبست ليها جينز ابيض وبلوزه بنفسجيه بدون كم..
حط ليها بوده..و لمعه بنفسجي ع جفنينها..وبودره خدود وقلوس هآدي ومسكره ..آلخ ..
ولما جهزت خذت ليهآآآ شنطتها وحطت فيها العطر ..[عشآن لما توصل تحطه لان الي بيوصلها السوآق ]
خذت عبآتها والغطآآء ..
نزلت عشآن بتتصل السواق ..وهي وسط الدرج
شآفت شوي من جسم سعود ..عصبت ..هذآ ويش ينتظر والله لطرده أشر طرده
وبعدهآآ أخلي السوآق يوصلني ..
أبتسمت بشر وهي تدور وتجهز كلام عشآن تهزئ ..
بس أنتبهت أنه كآن يكلم ..
[قليل أدب ..أكيد يكلم جوآآل ..أي أدري ما يقصر ..والله ما شفت مثل وقآحته ]
نزلت والشر ركبهآآآ ..
كآنت بتتكلم بس الي وقفها لما شآفت أبوها يكلمه ..رآح بتسلم عليه ..
تقدم وهي تشوف أبوها ينآظرهآآآ
رآح مدت يدهآآ عشآن تسلم عليه وتبوس رآسه ..
بس وقفت لما تذكرت أن في فمها قلوس ..
همست وهي قريبه منه ومنزله عينيهآآ :يبا سآمحنى ...أنا آسفه كنـ ـ
لما شآفته يضغط ع يدها بحنآن رفعت رآسها وشآفت وكآن يقول ليها بعدين هالكلآم مب هالحين..
أما سعود فكآن يطآلع فيها ويبي يسمع ويش تقول لآبوهآ بس ما سمع شيء
قعدت جنب أبوهآ وهي تلبس عبآتها مسكت جوآلها وكآنت تكلم السوآق يجيهآآ ويوصلهآآ..
إلا يسآلها ابوهآآ بقتضآب :ليه ما بوصلك سعود للبيتهم ..؟؟
[شكله قال لآبوي عن العزومه]توهقت:هآآ..لا بس ما نبي نتعبه ..
سعود وهو عارف ان رده ليها رآح يقهر..:لا تعب ولا شيء..[وهو مبتسم ]تعبك رآحه حببيتي
[حبتك القرآده أن شآء الله ]هي ترص ع أسنآنهآآ:طيب ..
أما ابوها يرآ قب الوضع ويقول في باله [أنا ابي اعرف ليه نوآره ما تبي سعود مع أن هو رجآل والنعم وشكله متحمل عصبيتها ويحبها]<~ بس لوتدري عن سوآيآه هل رآح توآفق ولا لا..؟؟؟؟
قآم سعود وقآل :خلاص جهزتي ..صح ..؟؟
قآمت وهي تقول :أيه


من جانب
!؟..عزيز،ورهام..؟!
عزيز:سهآم أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ
وقف كلامه لما سمع شهقه ..
إلتفت برآسه إلا رهآآآآآآآم جنبه ...
أما وجود كآنت بتسد فس وجها ..خلاص هي تبيه يتهنآآ مع زوجته بس سمعت
تكلم عبد العزيز :رهآآم ..
وجود دق قلبها بقوه [لا لا ..ليه ياربي ..ما كنت أبي تعرف رهام كنت ابي اقطع مكالماتي وانهي هالشيء ..]
أسبل يده وهو ماسك الجوآل ..ولف ليهآآ
وحط يده الثانيه ع كتفهآ ..
فتح فمه بيتكلم ..
..
شآلت يده من على كتفها بقرف وقالت :كيف ..كيف قدرت تسوي جذي فيني ..؟؟؟[بصوت عالي شوي ]تخوني ..تخوني ياعبد العزيز ..؟!؟!
عبد العزيز سكت :............
رهآم أمتلت عيونها دموع وهي تسآل :أجل ليه خطبتني..... دآم عليك هالحركآت ..؟؟
عبد العزيز بهمس :أبيج..
رهآم وهي كآنها ما سمعت إله..وسآلت دموعها على وجنتيها
:كآن ظلت على حركآتك ولاخطبتني وونسيت فكرة الزوآج
و خليتني محيره [محجوزهـ]لولدعمي يعقوب ..وريحتني وريحت عمرك ..
عبد العزيز بضعف :رهآم أنا أبيج
قآطعته :وآآضح ..وأضح أنك تبيني ..والدليل أنك تخوني..وتكلم وحده غيري [بسخريه]وتتغزل فيها
سكتت شوي ..
كآنت تطلع فيه وتحآول تتمآسك ..
لانها حبت هالشخص ..
وشآفته يخونها ..
وهي تمسح دموعها الي تنزل بغزآره
وتضغط على شفايفها عشآن لا تصدر شهقه ولا ونه
:عبد العزيز ..
أتركني أروح في حآل سبيلي وطلقني ..
لفت عنه
ومشت ..
ولما أبتعدت عن نآظريه ..
طلع في الجوآل ..
وشآفها لازآلت على الخط ..
تكلم من بعد ما تنحنح :الوو ..
سمعها تشهق بقوووه وصوت نحيبها وآآضح:...
تكلم وقال :سهآآم ..
وجود :عبد العزيز ..أرجوك أمسح رقمي وأنسآني ..
وتصآلح مع رهآم ..لانها ما تستآهل كل الي يصير ليها ..
والله العظيم ما تستآهل ..
أنا أعرفها طيبوبه ورآح تسآمحك ..أعتذر ليهآآآ
عبد العزيز :بعد ما خليتيني أحبج
تطلبين أني أتركج
أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..
يهون عليج ..؟!؟!
وجوج زآد نحيبها وصآرت تشهق بقووه :هذآ الي كآن مطلوب أنك تحبني و..
[قطعت كلآمها..لانها فهمت ويش كآن يبيمنها يعقوب ..تنتقم من عبد العزيز.. وقالت
]بس
أنا والله العظيم ندمآنه ..
وأتمنى أنك تسآمحني لاني بجد رآح أموت من الخوف من ربي ..
سآآمحني ..
سآآمحني ..
سآآمحني ..
وسكرت ..
ومع تسكيرت جوآلها ..
قفلته..
.
.
.
.
%نوآرهـ %
دخلت سيارته
وهي تتذكر آخر ركبت معاهـ ورآح البحرين ..
[آآآآآآآآآآآآهـ الله يعيني عليه ..مدري كيف رآح أتحمل وجوده جنبي ..]
مشت السياره
كآن ناوي يحط شريط موسيقى ..
قآلت له نوآره وهي متنرفزه أسآسا من وجودهـ
:أنا ويش قلت لك أنا مآآسمع موسيقى ..تفهم ولا لا...
ببروده:لا ..
ودخل الشريط ..
وبدى صوت الموسيقى يتردد في السياره
سكرت الصوت وهي تطلعت الشريط وتحطه ع جنب ..
رفع الصوت آعلي شي ..<~ أستغربت الآخت ويش نآوي
طآلع فيهآآ وفي شفته أبتسآمه شرر ويحط شريط ثآني :..هذاجديد وتوه طآلع ...وبيعجبك
ودق رقبه وهو يسمع ويدندن معاه
وكآآآن الصوت عآآلي
طآلعت الشريط وكسرته قدآم عيونه..عشآن تقهره
وقال :فدآك ياقلبي ..
قالت وهي منقهره لانه ماتحرك شعره منه :عسى قلبك يوقف ..
وهو يضحك ع أنفعالها :هههههههههههههههه
..كلامك عسل ع قلبي ..ياقلبي ..
وحط شريط ثآني عنآآد ..
فهمت أن السالفه عنآآد
فطلعته وكسرته
وتكررت هالحركه ثلاث اربع مرآت
وقال وهو يستهبل عليهآآ :لا هذآ آخر شريط عندي..ههههههههههههههههههههههههههههه..حرآم هالحين ويش أسمع ..[وهو يفكر]
شرآيك تغنين لي حيآتي
طلعت فيه بحتقآر وكره وحقد
وردت تطلع قدآم
ترك الدركسون وسوى زي حركآت اليهال مع صوته الي يضحك <~بس يقهرهآ
:يمآ خوفتيني [وقلب للجد]...هههههههه ..أنتي خلك تخيفي دجآجه وخيفيني ..ههههههههههه
هزت رجلها بعصبيه ..وهي تردد في بآلها
: لو أنا رآيحه مع السوآق أحسن لي بدل ما أحرق أعصآبي مع شخص مثل هذآ المريض ..
بسخريه تكلم سعود:أشوفك ماتتكلمين ..ليكون أكلت القطوهـ لسآنك
زفرت بقهر وهي تضغط ع فمها عشآن لا تتكلم ..لانها تبي تفتك من هذرته ..
رن جوآله بنغمه سخيفه
رد وهو يدعي اللهفه: هلا بقلبي ..هلآ بعيني ..هلآ بروحي ..هلا بجوهرة قلبي ..
البنت خقت عليه:هلا بيك حبي ..
سعود وهويطلع في نوآره الي مفوحه منه :أخبارك جوآهر ..؟؟!؟!
جوآهر وهي تدلع:مو تمآم
[يآشين دلعك]وهو يسوي روحه خآيف :ليه ياقلبي ..؟؟
جوآهر :لاني مشتآق موت أشوفك
سعود وهو مبتسم ويطلع في نوآره الي زآيغه :حتى أنا ميت أبي أشوفك ..
نوآره ذيك الحزه حست صج أن خلاص رآح ترجع :....
ضحك بقوه وهو يشوف ردت فعلها الوآضحه:هههههههههههههههههههههه ..
سآلت جوآهر بفضول :ويش الي يضحك ياقلبي ..؟؟
أبتسم وهو يرد :والله خوّيّ نوآر زآيغ من السيآره ..
شهقت وقالت :وين رآيحين
نوآره :نوآر فعينك يا القرد
تكلم وهو يكلم جوآهر :لحظه شوي
حط يده على المايك
الي للتلفون عشآن لا تسمعه
ورد عليهآ :الظآهر أنك ما تشوفين عدل ..أو عندك ألتبآس ..ههههههههههههههه
عصبت وقال :سكر الجوآل يا البقره ..
وهو مستآنس ومروق ع الآخر
:لا الظآهر أن الآلتبآس زآد عن حده ..مره قرد ومره بقره ..ومآ أدري شنو المره الجآي رآح تشوفني ..آظآهر دينصور هههههههههههههههههههههههههههههههه
ورجع كلم جوآهر :أقول قلبي بعيد أكلمك ..نوآر مرررره زآيغ الظآهر بوديه المشفى ..بآي ..وسكر بدون ما ينتظر ردهآآ ..
نوآره بهمس:وقح ..وقح ..ما شفت مثلك ..
وهو يدعي أنه ما سمع وقال: هآ..ماسمعت حبيبتي ..عيدي ..؟؟
لفت قدآم وهي تقول :[انا الغبيه الي حرقت أعصآبي ..وبينت له ]
.
.
.
%همس%


روح ـي وح ـييآتي
أنصدمت ..
ظل يرن الجوآل لين ما وقف ..
وطول الوقت تطلع في الجوال وهي مصدمه ..
هذآ الآسم كآن مسجل بآسمها قبل سنتين
((
في مره من المرآت الي كآنو يهذرون..
همس :حبيبي ..
:هلا قلبي ..
:آممممممم حآبه اسألك سؤال ...!!
رفع حآجبه وقال وهو يقرصهآآآ:ياشيخه ويش سر هالآدب ..؟؟[وضغط زيآده]
بدلع قالت همس :آآآآآآآآآآآي ..رآكآن حبيبي تعورني ..
وهو يشيل يده عن خدها:هههه..آخ منك دلوعه ..
وهي مبرطم:يعني ما أسآل ..
:فديت الزعولين ..[تنهد]اسالي ياقلبي
وكآنها تفكر :آممممممممم
شو مسميني في جوآلك ..؟؟
وهو يقلد ع حركتها:آمممممم مارآح ااقول ..
بدلع :رآكآن ..
:هههههههه اموت ع الرقه انا ..طيب ويش تتوقعين ..؟؟
وهي تفكر:. مسجله بـ أسمي ..
رفع حآجبه وقال بشويه أنفعال :لا والف لا ..
:آممممممم ..زوجتي!!
وهو مبتسم:نو نو ..
وهي تتوقع:بنت أبو نوآف..
:هههههه ..أكيد لا ..
برطمت وبدلع :يؤؤؤؤ ..ماآعرف ..
:هههههههه[قرص خدها برقه وقالوهو يفتح الجوال ]شوفي ..!!
أبتسمت وهي تقرآء الآسم وبصوت مسموع :روحي وحياتي ..
:وأنتي شو مسجلتني ..!!
وهي تحرك حوآجبها بسرعه:تتوقع ..!!
ضحك وقال :حبيبي ..!!
وهي متخصره:ياشيخ وآثق ..!!
ضحك وقال وهو بوس خذهآآ:مشآعرك مفضوحه..
:صح أنت حبيبي وقلبي وروحي وعقلي بس أنا مآ سميتك كذآآ ..أنا سميتك !![سكتت شوي ]و لا اقولك انسى السالفه ..
:يعني مصره ما تقولين ..
:يب ..
))
.
.
.
>>رآكآن<<
رآكآن وهو يمشط شعره :هآآ حبيبي ..دقيت ع جوآلي..
نجمه :أي حبيبي ..بس ما سمعت صوت الجوال يرن ..
ترك المشط وهو متنزفز قالت وهي تتقرب منه وتحط رآسها ع صدره
وبدلع :حبيبي ..لاتعصب هالحين بدوره معاك ..
بس
فين أخر مره حطيته ..
وهو يفكرقال رآكآن :مآآآدري..بس انا بالعاده أحطه مع مفتاح السياره والبوك ..
نجمه:بس انا ما شفتهم معاك ..يمكن نسيتهم في بيتكم ..
وهو يفكر رآكآن:أممممممم مـ ـ ـ ـ [وسكت وتذكر فين تركهم ]
شآفته سكت فجآءهـ أستغربت ..تكلم وقال رآكآن:أي نسيتهم في البيت ..يالله بروح البيت وبآخذهم وبفطر معاهم
تجين معاي
نجمه تغير وجههآ وقالت :لاآآ
توجه للغرفه وهو يحس بتوتر خفيف ..بسبب الكلام الي قاله ليها ..
وصل للغرفه ودخل بدون ما يطق الباب ..
شآفها سرحآنه بنظرآت حزينه وهي ما سكه جوآله
كسرت خآطره وحس بآنقبآض في قلبه ..لآنها دوم مبتسمه حتى لوشوي مهمومه
رآكآن قال في نفسه :
[الكلام الي قلت ليها أثر شويه عليهآآآ]<~ بس شويه يا رآكآن إلآ كثير ورآح تشوف ..
تقرب لين صآر مقابل ليها
وسحب المفتآح والبوك ..
ومعا سحبته أنسمع صوت المفآتيح وهي تتصآدم ..
وكسر الصمت ..
طآح الجوآل من يدها بـ فزعه
وشآفت جزء من ثوبه ..شمت ريحت عطره القوييه ..
نزلت رآسها زيآده عشآن
لا تشوفه ..تحس أن كلامه يرن في أذنها ..
وأنتبهت للجوآل ..
نزلت بتلتقطه ..عشآن تشغل نفسها عنه
الا تصتدم برآس رآكآن الي بعد أنحنى عشآن يآخذ الجوآل
طآلعت فيه لا أرآديا ..وإلتقت إعينهم
وكانت نظرآتها كآن أول مره تشوفه
كآنت مو نظرآت الحب الي دوم تنآظر فيه
غير ..
غير عن كل مره ..
حتى رآكآن حس بنظرآتها الي تغيرت ..
أخذ الجوآل من بعد ما كسر نظرآته ليها وأعتدل
طلع فيها ولقى نفس النظرآت
طلع فيها فتره ..
مستغرب من النظره
وبعدهآآ طلع بهدوء ..
.
.

وجود....$!
مسحت دموعها وبخوف قالت :هذآ هو الحل الوحيد عشآن أرتآح من كل المشآكل ..
لازم
لازم أنفذه
وهالحين ببدي فيه ..
طلعت من الشقه
وهي حآمله شنطه يد[حجمها وسط ] ..
فيها بعض الثيآب
وبعض الآغرآض الممكن تحتآجها
نآويه تهرب
وتفك عمرها من كــــــــل المشآكل ..
رآح تبتعد عن يعقوب وآهله ..
أما جوآلها فتركته في الشقه ..
وبقيه آغرآضهآآ
فتركتها
ما تبي فـي لحظة ضعف
تستلم وتتصل له ..
خلاص هي عزمت أنها تبدي من جديد ..
بدون يعقوب وبدون آخوها ..
ورآح تبحث عن آختها الي ما تدري وين هي..؟؟؟!؟!
كآنت تمشي في الشآرع وهي مهمومه ..
كآنت تفكر هل رآح يتصآلحون ..
رهآم وعبد العزيز ولا لا..
ووين رآح تشوف أختها ..
ومن وين تبيدي فالبحث ..
وما وعت من تفكيرهآآ ..
إلا ضوء سيآرة غشى عيونها
وصوووووووووت بوري
ينبهها من سرحآنها
وقفت وهي ترتجف
ورجولها مو رآضيه تتحرك ..
والسيارة كلما يآليها تقرب منها وهي مو قآدره تتحرك
مر شريط ذكريآتها قدآمها ..
من وهي ويآ امها وابوها ..
إلين هاللحظه ..
.
.
.
بعد آسبوعين
وبالتحديد في يوم عرس نوآرهـ
كآنت جآلسه ع الكنبه وقآعده جنبها همس
تهذر معاهآ
دخلت عليهآ سديم
ورآحت تحضنها وتبوسها:آلف آلف مبروك حبيبتي ..
والله أخوي بيخق عليك ..
صآيرهـ مررررهـ حلوه.
أبتسمت مجآمله ليهآ وقآلت :عيونك الحلوهـ ..
:تسلمي ياقلبي ..
:الله يسلمك
هذرت شويه وطلعت
نوآره بسخريه :قآلت بيخق ..مآلت عليه وجه القرد ..
[وبقهر ]
والله أني مو مصدقه ..أني رآح أتزوج أزفت سعود ..
همس وهي مو عارف ويش تسوي تخليهآآ تتكلم وتطلع حرتها ولا آيش:............
نوآره سكتت فتره
..وبعدهآ تكلمت :همس ..
:هلا ..
:حلوهـ أنا ..؟!!
أستغربت بقووووووووووووهـ ..أول شيء تتحرطم معصبه وهالحين تسآل هالسؤآل الغريب قالت وفي صوتهآ الدهشه :نوري شفيك ليكون أتجننتي ..؟؟؟
ضحكت نوآره :هههههههههههههههههههه..لا ياقلبي ..بس شكلي بـ آخذ السالفه فرررري ..
لان اكيد هالتلخ سعودو مستآنس ولا حآط في باله ولا شيء ..
وبعدين بعتبر السالفه أنتقلت لمسكن جديد وبس ..يعني تعرفين ما يحتآج أكمل لك ..صح .؟!؟!
[سكتت شوي وتكلمت وهي تغير الموضوع]
وآنتي يآهمس آكيد رآح تسوي الي قلتيه
همس بعزم :آيه أكيد ..
همس وهي تغير الموضوع :المهم ان اليوم المفروض نرقص ونستآنس ..[وبنذآله]مو اليوم عرسك ..هههههه
نوآرهـ وهي عارفه انها تبي تقهرهآ :وآحلى عرس بعد ..
همس :يالله رآح تجي المصور ..
هديه زوآجك الي من عندي ..وإذآ مآ قبلتيهآ رآح أزعل منك
عوجت فمها نوآره وقالت :مآلت ..
ومن بعد التصوير ..
دخلت القآعه ..
بدعآء
والصلاة ع النبي ..
.
.

خلنا نترك العرس شوي ونروح
لمسآعد و جود ..
الوقت: 9الليل ..
المكآن :السبر ماركت
كآن يشتغل وجنبه جود الي تمللت من وجوده وسعد..
مسآعد :رآح أشتري لي شندويشة شوآرمآ ..تبون شبآب .؟!؟!؟
سعد : يالله جيب لي سندويشتين..
جود وهي ميت جوع بنرفزهـ:لا ما نبي شي مشكور..
أنسمع صوت بطنهآ الي يصفر من العصر ..
طلعت في مسآعد هل سمع ولا لا..
بس شكله ما سمع ..[أف الحمد لله خفت أن يسمع..ويهذر لي ]
رآح وطلب
من المطعم المجآور لـ السبر مآركت..
،،
،،
،،
دخل الكوفي المتفقين عليه
وكآن هالكوفي ومطعم قليل الي ينوجد فيه في وقت العصر
برغم ان معروف ..
بس هو آكثر شهره في الليل في وقت العشى ..مشهور بآكلآته اللذيذهـ ..
وصل وطلب له كوفي ..لان الوقت توه في بدآية العصر ..
وجلس ينتظر ..وينتظر ..وينتظر ..وطبعا بآله مشغول
شوي إلا تدخل البنت..
وكآنها تدور ع آحد ..
تنهدت برآحه وهي تتآكد أن مآتآخرت ..
وبالصدفه
جلست قدآم الطآوله الي فيهآ مسآعد
ويكونون متقابلين بس كل وآحد في طآوله بروحه
مسآعد :[يعني لو تجي وتقعد جود قدآم هالبنت رآح تكشفني .؟!؟!
]
قآم وجلس في كرسي ثآني ]
:السلام عليكم ..
نقز بفزعه ..هذآ صوتها الحقيقي ..
بس هل الشآفته ..ولا لا...؟؟؟
إذآ شآفته فـ رآح يخسر كل الي تعب عليه ...
وما أنبه أن البنت ردت عليهآ
سمع صوت آزأحت الكرسي وهي تجلس وتقول بمرح :كيفج غيود .؟!!؟
ببتسآمه بآهته قآلت غيدآء وقالت ويبين أنها مو بطبيعتهآآ:بخير ..
:شفيج غيود .؟!؟!
سكتت فتره مو طويله ..
و جود ينتظر ردها
وبعدهآ قآلت غيود تغير السالفه :شنو تبين تشربين ..
أنا طلبت لي ولج كوفي ..بس ما أدري هل لازلتين ما تحبينه ..ولا لا..؟!!؟
أبتسمت جود وقالت :يؤؤ ..شكلج نسيتي ياغيود أنج الي خليتيني أحبه ..
وهي تحاول تتذكر :أممممممم مآ أتذكر ..
جود وهي تسرد الي صآر :أنا وأنتي ووجود أختي لما جينا بيتكم وعزمتينآ عليه وجود تحبه بس أنا لا ..ومن بعد ما أصريتين علي آشرب ..شربته ..عجبني بس أنكرت ..والآكيد أنج عآرفه أني كنت أكذب عليكم ..
غيدآء:لا مأ أتذكر ..
آما بالنسبه لـ مسآعد..فكآن فقط مستمع
وع نهايه كلمتها
كآن عندهم الكوفي ..
جود برآحه نفس تنهدت بقوه:ذكرتيني بآشيآء وآيد حلوه تعمد أتنآسآهآ ..
وكآن غيدآء قريت أفكآر مسآعد الي يصطآخ ليهم وكآن رآح يفضح عمره ويسآل
وقالت وهي مقطبه حوآجبهآ : وليه تنتنآسيهم.؟!؟!!
تنهدت بآلم وهي شآردهآ:القدر ..القدر ..
غيدآء سكتت شويه وتكلمت وقالت الكلام الي كآنت رآح تقوله قبل شوي لما سآلتها جود " شفيج غيود .؟!؟!"
غيدآء وهي تتمعن فيهآ : جود آبي أسآلج سؤآل وأتمنى تجآوبين عليه .؟؟!
جود سكتت وهي تنتظرهآ تسآل :....
غيدآء أنتظرت رد منها بس ما لقت ..بس من إلتقت عيونينهم شآفت أنها تحثهآ تنهدت بضيق وقالت بدون مقدمات:جود حبيبتي ..ويش الي غيرج ..ويش الي خلاج تصير بويه أو تدعين أنج ولد
كآنت ع طآول مسآعد وهو منفعل [يبي يشوف ردت فعلهآ]
طلع في آرضية المكآن الي تلمع وينعكس عليهآ كل شيء
شآف أنعكآس وجها الي تحول للجمود من سمعت هالسؤال الي ذبحها مليون مرهـ
مآ كآن ودهآ تجدد الآوجآع والهموم ..خلاص تبي تنسى ..
تبي تنسى ....
تفقد الذآكرهـ
آي شيء يخليهآ تمحى الي شآفته
من
خوف
وآلم
وغربه ..
أهم شيء ..
تنسى آيش صآر ليهآ ..
تنسى وبس ..
جود :......
غيدآء شآفت ردت فعلهآ وأن الدموع متحجره في عيونهآ :جود ..
طلعت فيها من بعد ما سرحت إلى المآضي..
ومآ أصعبهآ من كلمه ..
:أنا أعرفج ..أعرف أفكآرج المجنونه ..بس ما توصل لـ هالشيء ولـ هالدرجه ..
تكلمت بصوت خالي من المشآعر وفكرهآ ونظرهآ بعيد وبهمس:توصل ..توصل إذآ كآن له سبب ..
مسآعد وهو فآتح عيونه ومتفآجآء من ردت فعلهآ ..
السؤال الوجيه ..
ويش السبب ..؟!؟!؟
:ويش السبب .؟!؟!
هل هو يتهئ له أو أي شيء ثآني ..
هل قالها وكشف عمرهـ ولا يتخيل ..
طلع في أنعكآسهآ والي طول الوقت يسوي كذآ يبي يعرف هل تكلم ولا يته
بس تآكد لما شآف جود تبعد نظرهآ عن غيدآء بحزن ..أنه ما نفضح
وسمع غيدآء ترد تسآل وبنفس الآنفعال قالت: ويش السبب ؟؟تكلمي قول شيء ..
غيدآء ومسآعد قآعدين ع آعصآبهم متوترين ع الآخر
ظلت فتره سآكته
وأخير تكلمت جود بهمس:مـ ـ ـولازم تعرفين ..
غيدآء وهي مقطبه حوآجبهآ وهي مستنكرهـ:مو لازم .؟!!؟لـ ـ
قآطعتها جود بهدوء غريب ع شخصيتهآ المعروفه عند مسآعد
: أيه..
غيدآء :جود أنتي تعرفين زين..
وأنا صديقتج ..وآعرف عنج كل شيء ..
[وسكتت شويه ]ما عدآ 6 سنوآت الي رآح ..وأنتي تعرفين ليه ..صح .؟؟!!
جود :.................
غيدآء مآ شآفت رد من عندها
فقالت : لان سآفرت مع آهلي عشآن شغل أبوي الي انتقل
جود شوي وتكلمت
جود: لان حتى لو عرفتين هالشيء مارآح يغير شيء من حيآتي
غيدآء بحنيه أفتقدها جود
قالت :جود حبيبتي ..
ليه ما تفضفضين لي ..أنا غيود الي تعرفينهآ ..؟؟!!؟
آنا غيود صديقتج وأختج ..
بدت عيونها تفضحها
و دموعها الي كآنت تلمع مع أنعآسهآ ع الآرضيه
قآلت وصوتها المحتشر :خلاص غيدآء ..مآ أبي أتكلم
كسرت خآطر غيدآء ومسآعد في نفس الوقت ..
غيدآء قآمت وحضنهآ


أما مسآعد كآن وده أن يعرف أكثر عنها عشآن يمكن يقدر يسآعدهآآ
ولما حست غيدآء أن جود هدت
وجلست غيدآء ع الكرسي من بعد ما قربته ليهآ
قالت جود أبتسمت وهي تحاول تخفي حزنها
: طيب مآ رآح تتكلمين لي عنج ..؟؟!؟!
غيدآء وهي تستهبل عليهآ :أنا غيدآء بنت أبوي ..
الي أنولد في يوم 1 من ربيع أول
و...
قآطعتها وهي تطقتهآ ع رآسهآ من ورآء وهي تضحك :ههههههههههه ..تتمسخرين مع وجهج ..
غيدآءبحركآت طفوليه:يوووو خليني أكمل لج
وهالحين عمري 18سنه..
وعندي صديقة حلوه أسمها جود ..و..
جود وهي تنرفزت منها:اتكلم معاج عن جد ..
غيدآء:لا أنا عن عم ..
:يؤؤؤؤؤؤؤؤؤ ..
:ههههههه ..خلاص لا تعصبين
:يعني رآح تتكلمين ..؟!؟!
:وهي تسوي روحها برئيه :أتكلم في شووو..؟؟!؟
قآمت جود :أنا أقوم أحسن لي ..
مسك غيدآء يدهآ وقالت :خلاص رآح أتكلم ..
جود وهي تطلع في سآعتها وتقول :ترى تآخر الوقت رآح أمشي ..
غيدآء:ياشيخه ماصآرت سآعه زمآن ..
جود تنحني وتبوس خد غيدآء :مع السلامه ..ولا تنسين أدفعي الحسآب ياشآطرهـ هههههههههههه ..
وطلعت ..
طبعا كآن مسآعد طول الوقت يرآقب هالشيء وهو مذهول من الي يسمعه ..
معقوله ممكن الحآجه أو الظروف توصل إلانسآن لـ هالشيء ..
وليش لا
كآهي جود ظروفهآ [وهذآ الي حس فيه مسآعد من خلال أنفعالهآ ]
خلتها تتصرف بكذآ
بس ياترى ويش سر هالشيء
اكيد رآح ينكشف في يوم من الآيآم وزي مايقول المثل ..
الخبر اليوم بفلوس بآجر ببلآش
ظل وهو يفكر لين صلاة المغرب ..
وطبعا طلع من بعد ما قالو له أن وقت الصلاة وأن رآح يسكرون ..
طلع من الكوفي وسديييييييد للبيت ..
وطبعا أعتذر أن ما رآح يشتغل في السبر ما ركت لان تعبان
وهو اسآس يبي يستوعب الي سمعه
،،
،،
،،
مرررت هالذكره ع بآله وهو يشتري الشوآرمه لازآل يتذكر هالشيء يوميآ ..وبالخصوص لما بينآم لانه يتذكر ويش أيصير له في اليوم كله ..
مع أن مر على هالشيء اسبوعين بس كآنه أمس ..لآزآل متآثر وبقوهـ
أخذ السندويش وشرى له 2 بيبسي ..
و2 عصير كوكتيل ورد رجع لسبر ماركت ..
لما وصل أرتسم ع شفايفه أبتسآمه حلوه وهويشوف جود تتهآوش مع سعد
تقرب وهو يبي يشوف ويش السبب
سعد وهو يتخبى ورآء مسآعد ويقول بطفوليه:أنقذني منه والله رآح يبذبحني وأانا حي ..
كتم ضحكته وهو يشوف جود الي يطلع الدخآن منها :أنت ما تستحي ع وجهك بعد الي سوته وبعد تعتبر نفسك مظلوم..
هز رآسه وهو ورآء مسآعد الي مآسك ضحكته :.....
تكلمت وهي تحرك رجلها بعصبيه :لوكنت رجآل تعال..
وهو يستهبل عليهآ وفي نفس الوقت عارف أنها رآح تكفخه :
أنا مو رجآل أنا بنيه ..[وطلع ألسآنه]
أنقهر زيآده :تعال
هز رآسه بمعنى لا ..
وهي ترص ع أسنآنها :أقولك تعال..
سآكت وهو يطلع في مسآعد الي وآضح أن لو طلعت فيه رآح ينفجر من الضحك :.....
جود:يعني تبيني أجيك ..هآآ..؟؟؟
تقربت منه وسحبت أذنه بقوووهـ
وبعدته عن مسآعد
سعد يتلوى من الآلم
أما مسآعد فـ خلاص ما قدر يستحمل وفقعهآ ضحك :هههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههه
حآول يهدي نوبه الضحك الي اعترته
مسكت سعد وهو يسحبه بهدوء وقال وهو يحآول ما يبين أنه يبي يضحك:سرآج..اتركه ....؟؟
:مآ ابي ..خله يتآدب ..
وهو يسآل :ليه هو ويش سوآ ..؟؟؟
وهي معصبه :أقول له يعد الرف هذآ لانه أطول مني [وهي تآشر بيدهآ من بعد ما تركت سعد ]
بس هو الآخ ولا كآن يسمع رآح يهذر مع فلان وعلان
مسآعد :طيب أنا أعدله ..
جود: لا أنا ابي سعد..
سعد وهو متنرفز: شفيج علي جـ ـ ـ..[جود]
طلعت فيه بحقد لان كلمهآ ع أنها بنت وكآن رآح يفضحهآ
وهو طبعا فهم عليهآ
و مسآعد الي ما غآبت عنه هـ النظره..
وبعدهآ قالت :أنا مآ أبي يخسر وظيفته ..لان ورآه آهله يصرف عليهم..وهو كل مره ويخسر الوظيفه عشآن أستهتآره ..
سعد الي حس ع دمه : خلاص هي أعصآبك يارجال ..ورآح أنتبه لهـ الشئ ..أمر والدلل كم عندنآ من سرآج [وغمز له]
طنشته ورآح تتكمل شغلهآ وهي منقهره فيه ..
سعد كآن رآح يكمل إلايكلمه مسآعد ..
.
.
.
جود,،,,
لما كآنت تتبآعد عنهم شمت ريحت الشوآرمآ وبدى بطنها يغرد ..
كملت شغلها وهي مفتقده سعد الي كآن ويآهـ ومسآعد ..وريحة الشوآرمآ[الي كىنت تشمها وهي منقهره من سعد]
:وين ذلفوو ...؟؟
دورت عنهم
وشآفتهم قآعدين يآكلون
مسآعد الي كآن بيخلص السندويشه وسعد الي يآكل ومآخذ رآحته ..كآنت تتمنى هي تآكل لو نص سندويشه بس هي الغلطآنه ما قآلت لـ مسآعد يشتري ليها وبعدها تدفع له ..
قربت منهم وهي منقهره :بالله قآعين تآكلو وأنا أكرف هنآآك ..
سمعت مسآعد يقول :الحمد لله ..
سعد وهم مطنشينها ولا كآنها وآقفه قدآمهم :عآفيه ..
مسآعد :تسلم ..
جود:لا والله مطنشيني وأنا صآر لي سآعه وآقفه هني ..
مسآعد وهو يسخر عليها :لا قول 10 ساعات ..
جود وهو جوعآنه متنرفزه لهـ الشيء :عن السخآفه ..
مسآعد وهو يمد لهآ الكيس الي فيه السنويش وعلبة بيبسي:أقول سرآج مآلك نفس تآكل هالسندويشتين الشوآرمآ..
لاني أنا وسعد شبعنآآ ..وحرآم أرميه ..
بعزة نفس..بس هي ميت من الجوع :وليه شآري وآجد ..
:من الجوع توقع أني أنا وسعد نآكل كل وآحد 3 سندويشآت بس الحممد لله شبعنآآ ..
وهي تآكبر بس عيونها رآح تآكل الكيس : طيب رجعهم البيت..
:مآ رآح يآكلهم أحد لان الكل يكون متعشي..يعني رآح يكونون وأنت بكرآمه في الزبآله
:طيب ..مع أني مآلي نفس آكل رآح أكله..
وسحبت الكيس بدفآشه
مسآعد [أي هين ..لو مآ قلت لج جذي مستحيل تآكلين ..وأسآس الجوع مقطعنج..لذلك طآلب لج هالسندويشتين ]: طيب ..هني وعآفيه ..
قآم وهو يشرب بقيت العصير
أشتغل هو في الرف الي كآنت متهآوشه ويا سعد عليه ..
لان الشغل ترتيب آشيآء جدد
.

من بعد مآ خلصت دوآمها طلعت وهي تآرك سعد الي دوم تطلع معآه <~وهذآ حآلهآ من سبوعين ..
كذآ مره يكلمها سعد ويسآلها وينها وهي تجآوبه وصلت لشقه ..
وهو يندهش ..
يعني كل مره يمشون مع بعض
ونادرا ما كل وآحد يروح بروحه ..
من تكلمت معاهآ غيدآء وهي حآلها كذآ ..
بس أول يوم وثآني يوم من بعد لقآءهآ ..كآن أيآم صعبه بنسبه ليهآ ..
ومن رجعت من بعد لقآءهآ مع غيدآء الشقه وفرغت كل دموعهآ ..
مآ قدرت تبكي قدآمها تخآف تغلط أو تقول ليهآآ ..
حط رآسهآ ع المخذه وهي ميته من التعب وماهي إلا دقآيق ورآحت فـي سآبع نومه..
؟!.....رهآم وعبدالعزيز ....!؟
كآنت حآلها مره مدهور ..
بسبب شخص وتحبه ويخونها
وعاشت قصة حب كآذبه
وخلاها مجروحه
والي صآر أنها نحفت بسبب قل أكلها ..
ومو عآرفه ويش تسوي بحيآتها بدونه ..
أمـــآ عبد العزيز ..
كآن يحآول يتصل بسهآم الي جوآلها مغلق ..
كآن يبي يكلمها لو مره وحدهـ..
يحبها ومجروح منها..
.
.
.
||..هوآجس..||
كآنت قآعده ع السرير وتتذكر الي دآر بينها وبين رآكآن قبل تقريبا اسبوع وشويه ..
{{
هوآجس تكلم ببرود:قلت ليهآ يقولك رآكآن أرجعي البيت ..
رآكآن :طيب وهي ويش قآلت ..
هوآجس :مآ هي رآجعه ..؟؟!؟
رآكآن وهو معصب :شنوو .؟؟؟!؟!!؟
هوآجس :هذآ الي قآلته ..؟؟؟!!؟!
رآكآن :كلميها هالحين وقول ليهآآ أن رآكآن مو يخيرك يآمرك ..
هوآجس رفعت ودق ع همس
وردت عليها نوري
هوآجس :هلا نوري ..أخبارك ..الحمد لله أمممم أبي أكلم شوي همس ..
:هلا همس ..
همس الي حآطته سبيكر :هلا بيك ..أخبآرك يا بنت ..وحشتنيني قوي .؟؟!؟!
أشر ليهآآ رآكآن تحط سبيكر ..
هوآجس[يمآآ هذآ شنو نآوي ]
حطت سبيكر وهي خايفه
:حتى أنآ وحشتنيني بقوهـ ..
تكلمت وهي تطلع في رآكآن الي يستمع ويطلع فيها
همس:يالله أشوفك في عرس النوري
هوآجس تكلمت بتردد :أقول همس شرآيك ترجعين ..ترى رآكآن معصب حدهـ ..
همس وهي تشوف تشجيع نوري ليها :مآ أبي
رآكآن أشر ليهآ وقآل ليهآآآ بهمس
: تكلمي قولي ليها ترجع ولا
وأشر ع رقبته وكآنه يقول ليها بقتلك ويآها
:همس ترى رآكآن معصب لانك ما سمعتي كلامه ..تعالي وأكسري الشر ..
بعنآد:مآ رآح أجي أنا قلت لك أني رآح أجهز مع النوري ..
وهي تعيد كلامها الي قال ليها ايآه رآكآن من قبل وقالته أيآه ليهآآآ في المكالمه الي قبل
:أوك جهزي ويآهآ بس بآتي هنآآآ ..لا تبآتـ ـ ـ ـ ـ
مسكت النوري الجوآل وقالت وهي معصبه من سآلفة زوآجها
:خلاص ما رآح تجى ..عآد رضى ولا ما رضى
تكلمت هوآجس من بعد ما دزآهآآ رآكآن بقهر:أنا أقول أقنعيها ترجع لان
رآكآن ركب رآسه الشر ومعصب
نوآره :تدرين تقول همس ..عنده أقرب جدآر أو عآدي كل الجدآرآن ..
خليه يطق رآسه فيه ويبرد حرته
وخلاص زهقت البنت من السالفه ..
همس ما تبي ترجع وهذآ قرآر نهائي
[سكتت شويه وبعدها و
تكلمت بهدوء]
أوكي.. جوجو أكلمك في وقت ثآني ..
بآآي
سكر الجوآل
وهي مرتبكت و تشوف ردته فعل رآكآن
قآلت بخوف :ليه ـ ـ ــ
طلع فيها
وخلاها تسكر وتبلع كل الكلآم الي تبي تقوله
طلع رآكآن والقهر مالي عينه ..
ولو ظل مع هوآجس
كآن ممكن يسوي جريمه ولا
رآح يموت من الغيظ
.
.
.
نوآره
لازآله في الآسترآحه
سديم :أخوي هالحين بيدخل ..
نوآره وهي حس أنها رآح تنتحر لو شآفته..فقآلت بحقد وهي متنآسيه وجود سديم:لا ماأبيه يدخل ..
سديم وهي تحسبها غآيرهـ ع سعود..أبتسم :طيب رآح أقوله ..
بس ترى هالحين بنزفك له ..
نوآره بملل :عآآدي ..
من بعد ما زفزها
وصلو ..
للجنآح الخآص بها وبـ سعود ..
وهي منقهر من تصوير اسيل
ومتوعده تحرق الصور والفيديوو


من بعد ما خلعت العبايه وعدلت نفسهآآآ
ومع هذرت البنآت معاها دخل سعود بكشخته وشموخه وحلاوته الي تذبح البنآت ..بس ما حركت شعره من نوآره ..
ومعاه أمه الي تزفه لنوآره
مد يده ليهآ ..طنشته ..ومآدت يدهآ ليه ..
الكل قآل أن هذآ خجل ..
إلا نوآره نفسها وسعود إلي أبتسم ورفع حآجب
<~إلآخ مروق ع آخر
وهمس
مسك رآسهآ من الخلف
وقبل جبينها وهو يهمس الآبتسآمه محلتنه
ويحرك حوآجبه بنذآله
طبعا الحركه ذي تمت في ثوآني تيبست من شآفته يقبل جبينها ..
بس ثوآني واستوعبت الي صآر
حمر وجهها من الغيض ..
والناس تشوفه العكس خجل × خجل ..
ضغط ع يدها وهي تحاول لاتفضح روحهآ وأنها منفجره من القهر ..
سعود فعشآن يقهر زود قعد جنبها ومسك يدها وتصآر يطلعها وشوي ويآكلهاويمثل دور الولهآن
آما همس لو ماتدري ويش مشآعرهم لبعض لآجزمت أن هم ذ يبين في الغرآم وميتين ع بعض ..
لان وضعهم أن نوري محمر وجهها من القهر والغيط والكل يشوفها خجلانه ..
وتطلع تحت عشآن لا نضرآتها تفضحهآ
أما سعود فمسك يدها ويطلع فيهآ ومآسك ضحكته ع شكل النوري..
والكل حآس أنهم يليقون لبعض<~موكآني هذرت وآآآآآآآآآآآآىيد
وبعد ماخلصو تصوير
وسلمو عليها
همس كآنت حآضته النوري وتقول ليهآ :
آنتبهي لعمرك ..مآ أوصيك
نوري :الي يقول أن بسآفر ..لا رآح تشوفين بكرهـ هنآ ولا نسيتي ..
همس وهي تهز رآسهآ بمعنى ما في فآيدهـ
:طيب..طيب [سكتت شويه وقالت ]
لا تتحرقين آعصآبك عـ ــ
نوري أبتسمت وقالت وهي تقآطعها :هذي النصآيح السنعه ..
تبآعدت عنهآ:مع السلامه
وطلعو جميع ..
طلعت فيه بحقد الدنيا وما فيهآآآ
و سعود يطلع فيهآ وهو مبتسم أنها منقهرهـ طول جلستهم وهو يسمع وقع رجلها الي تهزها بغيض
فتحت فمها بتتكلم
إلا سديم تدق الباب وتتكلم من ورآهـ
:سعود ..لا تنسى العشى ..؟!؟!!
سعود بخبث وهو يطلعها ويحرك حوآجبه
وعارف أنه رآح يقهرهآآ :بعدين ..بعدين ..بآجي بعد سآعتين .. مشغول سدوم
سديم وهي متنرفزهـ:سعوووووووود يالله تعال خذه ..مآ بيآخذ منك دقآيق..يالله أنا رآيحه ولا تتأخر
أما النوري قالت وهي متنرفزهـ : وقح..
سعود وهو يمسك يدها من بعد ما تركهآ لما سلمت عليهم :ششو قلتي حبيبتي ..ما سمعتك ..؟؟!!؟!؟!
أنتزعت يدها منه بخشونه وقآمت
سعود :ويش رآح تغسلين يدك لاني قرف ...[تتذكرون أكيد متى قآلأت هالكلمه صح ..؟؟!؟!؟!]
طلعت فيه بحتقآر :آيه
ومشت للغرفة
سمعت صوته السآخر :بآروح أجيب العشى وبيجيكي ..أبيك تكوني جآهزه لي حبيبتي ...
دخلت وهي معصبه بس من شمت ريحت دخآن[البخور]
أرتخت أعصآبهآ لان كآن الريحه مره روعه
تسبحت ولبست ليها بجآمه قطنيه
أنسدحت ع السرير برآحه
وما هي ثوآني إلا هي
في سآبع نومه
.
.
.
....همس.....
وصلهآ نوآف للبيت أبو رآكآن
كآنت بتتكلم وبتقوله لا ودني أيآكم بس لسآنها كآن ثقيل ومآ تكلمت
وهي بالآسآس نست هالسالفه رجعتهآ له ..لآنها طول هالسبوع والشوي مريحه بآلها من التفكير
لانها بالاسآس أنشغلت ويا النوري
مشت بخطوآت ثقيله وهي تتذكر يوم هوآجس تكلمها وتقول ليها تهديد رآكآن ..
رجف قلبها بخوف ..
وهي تتفحص الصآله الي مآ فيها آحد
فسخت الشيله<~لانها حست بحر..ما فيه تكيف ولا شيء
والكعب [وأنتو بكرآمه ]
وتسللت ورآحت
تشرب ليها مويه ..
وهي تفكر في النوري ..
يآترى ويش بتسوي ويآ سعود هل رآح تسلم نفسهآ له أو رآح تخليه يطلقهآ في آسرع وقت بدون ما يسويليها شيء
مثل مآ قآلت ..
:وآخيرا رديت بيتك يامدآم همس
.
.
.
نوآرهـ
حست بحركه ع آنفها ..
حركت رآسها بآنزعآج ..لكن ظل هالشيء ..
وتكررت الحركه كذآ مره ..
فتحت عيونها بتعب وبضيق ..
طلعت تبي تستوعب الي قدآمها ..
سعود ..سعود ما غيرهـ ..
أعتدلت وهي معصبه بقوووه..
وإلتفت لـ سعود:حمآآر و وبقرهـ وقرد و..
وهو مروق ع الآخر : بل كل هذولي تشوفيني ..
[حط يده ع جبينها وقال ]
حبيبتي أنتي مسخنه ..؟؟؟!!
شآلت يده بقرف وقالت :الله يقرفك..
خير ليش مقعدني من نومي
بخبث:ليش نسيتي ان اليوم عرسنآآ
أرتبك بس تكلمت ببرود:لا ما نسيت ..بس شكلك أنت الي نسيت أنك قلت رآح يكون شكلي شكل اثآث..
قرب وجه من وجهها:بس أنا قلت أن يمكن أغير رآي ..
بآن التوتر في وجهها
ضحك وهو يشوف وجهها ويتبآعد: ههههههه ..مصدقه أني رآح أقرب من [ويسخر]من حشرهـ
أنسدح وهو يضحك بقووه ..وعارف ان نوآره رآح تنقهر وبقووهـ
طلع فيها وهي متنرفزه وتضغط ع يدها تمسك أعصآبها ..
بس هو زآد ضحك ..
مسكت المخذه و حطتها ع وجه بقهر
تمنع صوت ضحكته
أما من جآنب سعود ..
فكآن يضحك بقووه ع نوآره ومغمض عيونه
ومـآحس إلا بالمخذه ع وجهه
ضحك زيآده وهو يبعدها وهي ترد ترجعها بقهر ..
كآن الوضع بالنسبه له ممتع وهو مره يشوفها متنرفزه..ومره تغطي عليه بالمخذه
مسك المخذه وسحبها بقوه من عندها ..
تبهذلت وكآنت بتطيح عليه من قوة سحبته ..
وكآن وضعها وجها قريب من وجه سعود المنسدح
ومثبته يدينها على السرير وبجنب جسمه ..وشعرها الطويل على وجهها..
طلع فيها وهي تتنفس بسرعه أو بمعنى أخر تمعن فيها للحظآت وهومبتسم
أما نوآره لازآلت تهدي أعصآبها ..وسآكته
من بعد ما رفعت نفسها
آخير تكلمت من بعد مآ رجعت لقدآم وتسندت ع السرير وهو حط لمخذه تحت رآسه
نوآره : يآالله أذلف خلني أنام ..
طبعا لازآل منسدح
رفع نظره لفوق وشآفها تطلع فيه بقهر :بالله وأنا وين أنام ..
نوآرهـ تكلمت بحقد:في الزبآله ..
يالله أطلع برى وخلني أنام ..
وأنسدحت من بعد ما سحبت ليها مخده
ولفت على الجآنب الثآني
وكملت :ولاتنسى سكر الضوء والباب ورآك


وتلحفت بالحآف ..
أعتدل وجلس وقآل وهو يعرف أنها رآح تقوم : والله أنا بنآم هنآآآ
رضيت ولا أنرضيتي ..
وأنتي الطآلعه وأنا الدآخل ..
ومثل ماتوقع قآمت :أحلف ..
لا هذآ بل المشمش ..
وهو يستهبل:ليش مايكون بالخوخ
:أوووه ..ياعمي اطلـ ــ ـ
سعود وهو يقلب السالفه لمسخره:لو سمحتي أنا مو عمك أنا زوجك[وحرك حوآجبه بسرعه ]
بهمس:الله ياخذك
سعود:خير
نوآرهـ..وهي تحآول تهدي أعصآبهآآ وهي تصر ع أسنآنها :يعني مارآح تطلع ..
سعود :نو نو ..أنا ما أقـ ـ ــ
مسكت المخذه وفرته عليه بشكل سريع وقالت بصريخ:أنقلع برآآآ
بعد المخذه وبصوت طفوليه:يعني ما بنبطل حركآت الآطفآل ..<~ما أدري منو الي يسوي حركآت الآطفآل
طلع منها الدخآن قآمت بعصبيه
ومسكت الباب وتقول :برآآآ..أقولك بررآآ
..[وهي تآشر لبرا]
الآخ من شآف حركتها مات من الضحك ..
قآل بتحدي :مو طآلع وريني ويش رآح تسوين..؟؟؟؟!؟!
:أقولك أنقلع برررا
تكتف وطلع فيها بتحدي
وهي معصبه بقوووهـ:برررآآ
ببرودوهو يطلع فيها :موطآلع
زهقت منه
وهي آسآسآ تعبآنه حددددددددددهآ من اليوم نفسه
قآلت بحقد :هالمره بعديها لك والمره الجآيه رآح تعرف ويش رآح يصير ..
رآحت وآخذت ليهآآمخذه واللحآف بكبره
وهي بتطلع مرة من صوبه وهو كآن رآيح صوب الكبت وآخذ له شورت .
طلعت فيه بآحتقآر ومشت
أما هو أبتسم
وأتجه للحمآم [وأنتو بكرآمه ]
يآخذ له شور ع السريع ..
وبيرد ينآم
.
.
.
ما نآمت طول الليل ..
لانها مب عارفه تنام ع الكنبه
وتوها غفت عينها
ع صوت جوآل سعود ..
قآمت وهي ناويه الشر ع الجوال
إلا تنتهي الرنه..
أنقهرت وبقووه وظلت تسبه وتشتم في المتصل ..
قآمت تشرب ليهآآ مويه من المطبآخ
وهي رآده
شآفت سعود وهو توه قآعد من النوم وبلبسه الشورت ..
وعضلاته المفتوله ..
وهو ماسك الجوآل ويطلع في الشآشه ومبتسم ..
إلتفت ليهآآ وشآفها تطلع فيه وفي عيونها نظره أستخفآف ..
سعود وهو مبتسم:اشوف الحشره معجبه فيني
تحولت النظره من استخفآف إلى لوعه ..
نظرتها بس تكفي ..كآنت نظرة أحتقآر شديد..
إلا تسمع صوت آغنيه
وكآن صوت جوآله ..
قال سعود:صبآح الورد ياورد..
نوآره رآحت وقعد على الكنبه وهي تقول :رحمتك يآربي ..متى الله يفرجها لي ..
سعود..وهو يقعد ويجلس جنبها ويحط يده على كتفينهآآ :أنا صرت تمام من سمعت صوتك يا قلبي
نوآره وهي تدفه :تباعد عني سعودو ..
سعود وهو يطلع فيها وابتسآمته منوره وجهه ويرد على البنت :منو ذي ...؟؟ّ؟ّهذي أخت المجنونه
نوآره تكلمه وهي معصبه وهي تدفه عنها بس هو لازآل مآسك كتفهآآآ:محد مجنون غيرك
وفيه الضحكه :أي مجنونه ..وتخربط ..ويش أسوي بعد ياحبي..؟؟؟!؟!..
قلت لآمي توديهآآآ للمشفى بس مآطآعت ..
[عضته على كتفه بقوووه بس هو بس أبتسم وكمل هذرته مع البنت ]الله يعني قآعده ع كبدي
مشكوووووووووووووووورهـ ياقلبي هالحين بروح أدآوم ..أي اليوم آحلى صبآح نج قعتيني من نومي ..ههههه ..يالله حيآتي بآآآي ..
[وهي تضربه على صدره لان مو رآضي يتركهآآآ]حتى أنا مشتآق اسمع صوتك بس تعرفين أني مشغول وآآجد لذلك أكلمك بعدين
بآآي
طلع فيهآ وهو يسكر ويقول :أوديك المشفى حبيبتي ..أدري مجنونه بحبي ..
نوآره :الله يآخذك
وتقرب منها بسرعه وثبت رآسهآ نوآره توترت تحآول تبعده بدون فآآيده
وووو وعضآهآ في رقبيتهآآ ..
:آآآآآآي
تبآعد عنها وهو مبتسم..:بس أرد لك العضة حبي..
وهي تفرك العضه بيدهآآ وهي متنرفزه:آححح ..مردوده ..
ومسكت شعرهآ وفركته مكآن العضه عشآن لا تبين آثر اسنآنه ..الي كآنت وآضحه
<~وترى مجربه ..تنفع
أم هو كآن يضحك عليهآآآ :بالآحلآم ..
رن جوآله بنغمه ثآنيه ..
شآفت الآسم ..
أخوي جسآر ..
:هلا جآسر ..أي تمآم [وطلع في نوآره وقال بخبث]عآآلي العآل ..
أفآآآ عليك تعرفني رجآآآل والنعم
بصرآحه الزوآآآآآآآج وآآآآآآآآآآآيد حلووو
ههههههههه
يالله الفآل لك ..
أي جآآي
مع السلامه
سعود تروش ع السريع
كشخ ويبين أنه معرس
وهو عند الباب ..
نوآرهـ:بالي ما يحفظك ..
أبتسم وهو يطلع فيهآآآ:جميعآآآ
ههههههههههههههههههههههه
نوآره من بعد ماطلع
تروشت وتجهزت عشآن تروح لكوآفير ..
لان أم سعود رآح تجلسهآآ في المجلس ورآح يون الضيوف ويبآروكون
وأكيد آهلهآ موجودين ..



×ووجود ..ويش رآح يصير ليهااا..؟؟
×وعبد العزيز ويش رآح يصير معاه مع رهام..؟؟؟!
×ومسآعد هل رآح يكتشف المزيد من حياة جود..؟!؟!
×ونوآره..وهل رآح تتغير حيآتها...؟؟؟
×همس ..شو المنتظرنها ..؟؟

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:20 AM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



{البارت الثآمن عشر ~
.
.
.
..
همس
:وآخير رديتي يآ مدآم همس ..
كآن طولتي أكثر ولا جيت..
حست بغصه المآي وهي تسمع صوته ..
[هو ما غيره ..هذآ صوته صوت رآكآن الي
ذآبحني بحبه وبقسوته...]
شربت الماي
وكآنت بتمشي عنه <~بتحقرهـ
مسكها
من كتفها وصآرت عينهآ في عينه
طلعت فيه وكآن توه يطلع له لحيه ..
معطيه شكل رهيب ..
صحيح أنها مشتآق له ..
مشتآآآآآآآآآآآآآآقه له ...!.!!.!.!..!.!.؟؟؟
لا لا..تغلط هي مشتآقه لرآكآن الي قبل سنتين مو ذآ المجرد من الآحسآس
لان هذآ المخلوق
كلامه طعنها
تصرفآته عذبتها ..
آحآسيسهآ قتلهآآ
قآل رآكآن بغيض وبصوت شويه عآلي وهو ماسك كتفها :أنا أكلمك يآمدآم ..
همس رجف قلبها بخوف منه .. بس هي وعدت نفسهآآ أنها رآح تتغير رآح تصير شخص ثآني
فقالت ببرود:أجل هالكلام لبكره ..أنا تعبآنه وأبي أنام
وحآولت تتملص من قبضته ..
قال وهو يقرب وجهه منها:إلا وقته هالكلآم..أبي أتفآهم معآك
بلعت رقيها [أنا لازم أكون قويه] وقالت ببرود :بس أنا مو مستعده لـ هالآشيآء التآفه..
أنفعل:تآفه ..تآف أنك تسمعين لـ كلامي يامدآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآم ..
وهي تحآول تبين أنها مو مهتمه :يؤؤ يآ رآكآن خلني أروح أرتآح وبكره يحلها ألف حلال ..
بصوت عآلي :همس ..!؟!؟\
من نآدي على أسمها بهالطريقه
طلعت فيه بنظره غريبه وقالت
:شـ ـ ـ
كآن ورى رآكآن وهي تسآل:شفيها همس..؟؟
كآنت هذي هوآجس
لف ليها وهويحاول يخفي مشآعره بالغضب وكآن بيتكلم ..
إلا همس تكلمت وهي تتبآعد عن رآكآن وتتوجه لهوآجس:ما فيني شيء جوجو
بس آحس بدوره في رآسي يمكن من التسريحه..
شرآيج تسآعديني في فكآكهآ
:أفآآ عليك يالله نركب الغرفه..ونفكهآآ
رآكآن قآل :هوآجس أسبقي همس أبي أكملمه 5 دقآيق ..
هوآجس : لاعآآدي أقـ ـ ـ
نظرآته خلتها نتكتم
همس :يووه يا رآكآن بعدين أنا تعبآنه وما لي خلق ..
ومشت وهي تسحب هوآجس الي مستغربه منهم..
.
.
.
يوم جديد بالنسبه لـ مسآعد
الساعهa.m10:00
كآن نآيم لانه مقرر اليوم ما يدآوم بسبب تعب والشغل الي تعب فيه أمس ..
أشتغلو في السبر ما ركت وآتآخرو ..
لذلك قرر يدآوم من بعد مآ يآخذ كفآيه في النوم ..أو يمكن ما يدآوم عآد ع حسب مزآجه
بس رنت الجوآل قعدته ..رفع الجوآل ورد بدون ما يشوف الآسم
بصوت كله نوم :آلوو ..
أرتبك المتصل وسكر في وجهه ..
مسآعد مآ أهتم ورد يبي ينآم ...
سمع مره ثآنيه رنت جوآله فقآل [لا الظآهر أن أنا ما بآنآم ]
رد ولازآل صوته يبن أنه توه قاعد من نومه :خيير ..؟؟؟
:الخير بوجهي والشر بوجهك ..
رفع حآجب وهو يتآكد من المتصل ويطلع في شآشه الجوآل
:سرآج ..؟!!؟
جود:لا ولد عمه ..ايه سرآج ..الظآهر أن النوم مآثر عليك ..
وهو لازآل منسدح :تقدر تقول جذي..المهم شو عندك متصل قبل شويه بعدها تسد في وجهي ..
جودوهي مستغربه :أنآآآ..؟؟!!
مسآعد يأكد من بعد ما أعتدل في جلسته :أي أنت ...؟؟
جود:الظآهر أنك كنت تحلم .. يالنخله أكلمك بعدين ..
مسآعد :بلا استهبال مع وجهك
جود:لا والله هذي أول مره أتصل فيها عليك
وهو يفكر ويقول بصوت مسموع:أجل منو الي اتصل قبل شوي
:الجني ..هههههههههه ههه شفيك مسآعد أحس أن النوم ف رآسك وبعدين آكيد كنت تحلم ..
وهو ينفي :لا ..لا ما كنت أحلم ..
وهي تمسك ضحكتهآآ :خلاص أتآكد من الي أتصل قبل وأعرف أنك كنت تحلم ..
وهو بيحوس في الجوآل ويبي يتآكد:أنتظر بتآكد ..
:لاآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..أتآكد من بعد ما أخلص الي ابيه
مسآعد ينتظرها تكمل :...
:أنا عند بآب بيتكم ورآح أدخل عشآن أنظف الحديقه ..
أنفعل وقآم وهو يقول :أنتظر دقيـ ـ ـ
:ولا ولا دقيقه ..صآر لي أسبوعين مآنظفة الحديقة و وأنت رآح تعطيني حقي كآمل وهذآ كلامك ..
[فكرت بسرعه]ليكون ما تبين أنظف عندكم ..
مسآعد وهو وآقف في وسط الغرفه:لا أبيك تنظف الحديقه ..بس [سكت شويه وقال]هالحين رآح تعرف ليه مآ خليتك تنظفها خلآل هالسبوعين
:طيب أنا عند باب الخآرجي لبيتكم بدخل وبشوف..
وهويطلع من غرفه و ينزل من الدرج :أقول أنتظر شويه ..لازم استقبلك ..
رفعت حآجب وهي تقول بستنكآر :شنو تستقبلني ..
وصل للبآب وفتحه وشآفهآ تتمشى بهدوء وتنتظر رده وهي تطلع في الحديقه وتبي تعرف ويش تغير في الحديقه
سكر في وجههآ وقآل بصوت عآلي :صبآح الخير ..
طلعت فيه ..
كآن لازآل لابس ثيآب الي نآم بها ..
وكآنت عبآره عن بلوزه بيضه وبرموده وآسعه زيتوني
وشعره متنآثر في كل مكآن ..
كآن شكله عكس شكله الي تشوفها دوم مرتب وآنيق ..
قآلت وتطلع فيه وهي تبين الملل :خير ليه سآد في وجهي
ولا لازلت تعتقد أني أنا الي أتصلت
كآن يمشي بتجآههآمن بعد
ماحس بنظرآتها الي تتفحصه وقال وهو مبتسم
:صح ذكرتني بشوف منو الي أتصل ..
وشآف المكآلمات المستلمه
وكان آخير مكآلمه من جود
والي قبلها بثوآني
قآل بصوت مبين أنه مستغرب:جنى...!!!!!
بفضول جود :ومنو ذي جنى ..؟؟
طلع فيها بنظره أربكتها بقوووه :وليه تسآل ..
تعرقت جود:هآآ لا بس فضول
وهو يستهبل عليهآآ:متآكد ..؟؟!!؟
جود وهي تخفي أرتبآكهآ عنه بنظره بآرده :آيه
وهو مومتهم بارتباكها :طيب يآأستآذ سرآج خلني أوريك المفآجئه
تفضل ..
تقدم قدآمها لين مآوصو ورآء البيت
طلعت ع المفآجآءه
وردت طلعت ع مسآعد الي إلتفت ليها وضع يد ع خصره..
طلعت في بآستنكآر
وردت طلعت في القفص الكبييير ..وبجنبه ..
مجموعه من النبآت الجديده والي ما كآنت موجوده..


ونظرها لازآل معلق ع المفاجآءه وتقدمت لين ما صآرت بـ جنبه
قالت :يعني هذا المفآجآءه ..
مسآعد رفع حآجب وتكتف :ليه مو عآجبتك أستآذ سرآج ..
جود وهي تسخر :ومن بعد ما تقدمت كم خطوهــ :وآآآآآآآآآآآآآآيد حلوه ..وخصوصا الطير هذآآ [وهي تآشر ع طير رصآصي ]
مسآعد وع شفايفه ابتسآمه خبيثه :آهم شيء أنها عجبتك ..[وسكت شويآت] يالله ع شغلك
جود وهو مهتمه :يآلله
ومشت عشآن تبدي في الحديقه
مسآعد وهو لازآل وآقف :بس عندك شغله هنآآ
إلتفت ببلاه وقالت:وشو..؟؟!؟
همس بـ كلمآت وهو مآسك ضحته لا تطلع
جود وهي تطآلع بخبآله:شنوووووووو قلت آنا أنظف [وهي تآشر ع الطيور وقفصهآ الكبير ] ليهم ..
مسك ضحته وقال :يب ..
سكتت تستوعب الي قآل ليهآآ
بخوف تحاول تخبيه :لا لا..سوري أنا ما اقدر أنظف ليهم
طلع فيها عآرف انها خآيفه ..
وقال بصوته الي يبين أنه بيضحك:بس ذي تعتبر من الحديقه ..
بلعت ريقها بخوف وهي تفكر هل من الممكن أن تنظفها
بخوف : لـ لا لـ لا مـ ما اآآآقدر ..وخـ خلاص م ـمولازم أأأأنظف الحديقه ..وإذآ السالفه كذآوو أفصل منك أحسن
مسآعد يطلع في الطيور عشآن إذآ طلع فيهآ رآح يضحك وقال بتحدي :تخآف ..تخآف يا سرآج ..
وهي تحآول تخفي خوفها وتقول بشجآعه :لا أكيد ما أخآف ..
مسآعد :يالله أجل شوف شغلك..
جود:بس أنا فيني حسآسيه من الطيور ..
:هههه شكلك خآيف..أي أعترف أنك خآيف ..اعترف هآآآ
عصبت وقالت :لا مو خآيف ..بس زي ماقلت لك عندي حسآسيه ..
بنص عين قآل كذآآ:أي أشك فيك ليكون تخآف زي [وشدد ع الكلمه ]البنآآآآآآآآآت
:يعني أنت ماتفهم ولا شنووو أقووــ
بملل يطلع فيها قآطعهآآ وهو يحاول يستفزهآآآ :لا بديت أشك فيك أنك ولد يآآ [وتعمد يقولها بطريقه غريبه]سرآآج
تنرفزت بقووه من أسلوبه وقال بتحدي ومتنآسيه خوفهآآآ:أنا قلت لك أنا ماأخآف..يعنى مااخاف
قال وهو مبتسم :طيب أثبت لي..وآدخل القفص نظفه ..
بتحدي:طيب ...
مشت لين القفص وهي تبي تثبت له أنها ما تخآف
لما وصلت لعند البآب الي يفتح هالقفص الكبيير ..
فتحه ليها مسآعد الباب..
ودخلت بتحدي
ولما تسكر الباب
أنتبهت للغلط الي سوته
بلعت رقيها بصعوبه
ولزقت في الباب بخوف
يعني هـ الحين المفروض تثبت أنها مآ تخخآف وتنظف القفص ..
وهي مو قآدره تتحرك من الخوف ..
أجل كيف بتثبت أنها ما تخآف صج هي غبيه
سمعت صوت الطيور
أرتعدت ..
وقالت بدون آحسآس وبصوت يرتجف:خـ ـ ـلاص أعترف أني أخآف
سمعت صوت مسآعد وهو يقول: وشو
لفت بـ طريقه آليه وشآفته
قآعد ع الجلسه الي قدآم القفص
وهويحوس في جوآله ..آو [....]
رفعت صوتهآآآوقالت :أنا أستسلم ..
ضحك بصوت عآلي:ليه حنا في مبارآه عشآن تتستسلم..
بخوف وهي ترآقب الطيور :عن السخآفه
وهو يدعي انه مو فآهم :بس أنا صج مو عآرف أنت تتكلم عن آيش ..
بلعت ريقهآآ وقالت :خلاص أنا أعترف اني مو قد هالشيء ..
:ويش تقصد هآآآ...؟!؟!؟!؟!
وبهمس:أفففف ولعنـــه
تحركت الطيور في القفص وسوت جو رعب لـ جود..
أنتفضت جود وصآرت تحآولت تختبي ..
:يممآآآ ..آهئ آهئ ..
أنفتح الباب وسمعت صوت ضحكته وهو يقول
:والحين ما رآح تعترفين آنج تخآفين ..
طلعت من القفص
وهو سكر الباب ..
وقآل :مـ ـ ـ
ضربته ع صدره بقبضت يدهآ
وقآلت وهي لازآلت منفجعه وجنبه
بصوت عآلي:بعّد ..بعّد ياااااا نخله
<~بالله هذي سبه
قال : هههه شفيج ..؟؟؟!!
وقالت بصوت عآلي :لا وبعد تسآل ..
أحد قآلك أنك سخيييييييييييييييييييييييييييييييف ..
وهو يسوي روحه يفكر ووده يضحك:أممم لا ..
أنتي أول وحده تقول لي ..
وهي مو منتبه أنه يكلمها ع أنها بنت خزرته بقوه :..
:يمآآآآ..أهئ أهئ
عرفت أن يقلد عليهآآ
أنقهر وقالت بصووت عالي جد :غبــــــــــــــــي
سمعوو
:محد غيرج غبيه..
إلتفتو إلى البنت الي كآنت تتقرب منهم وفي يدهآآ مستندآت
ومبين أنهآ منقهر وتطلع بستحقآر إلى جود
أنقهر جود وتكلم وهي تخزرهآآ :إذآ أنا غبيه أنتي أغبى مني [ضحكت عشآن تقهرهآ]هههههه..
تقربت وهي تطله فيها بستحقآر:بذمتج أنتي مصدقه أنج ولد ..ياغبيه
:وأنتي مصدقه أنج بنت ..
مسآعد مسك ضحكته
أما جنى فتحت عيونهآ وتردد في بآلها هذي مجنونه ولا شو.
كملت بستهزآء بعد ما شآفت ردت فعلها :الي أقصده أن أسلوبج أسلوب بنت..؟!؟؟!!؟ ..[وهي تشدد ع الكلمه الآخير ]
يعني أنا ما اشوفج بنت لان أسلوبج ما يدل على هالشيء يآ استآذه غبيه ..
بحقد:أحترميني يابنت الشوآرع
جود:ومنو أنتين عشآن أحترمج
لذلك آحترم الحيوآنآت ولا أحترمج..<~ يا قويه
فتحت عيونها بغيض :والله أنج قليله أدب يآ$$..
فتحت عيونها جود وهي تسمعها تطعن في شرفهآآ
تقدمت عشآن نآويه تكفخه..وتبرد حرتها
لكن الي مو متوقع أن
جنى عطت جود كف محتـــــــــــــــرم وقوي
جود وقفت مدهوشه ..
وطبعت يد جنى ..
إما الآخرى تكلمت :مآرآح أسمح لج تكلمين بهالطريقه ياشآذه
مشت وتخطتهآآ
وتروح لمسآعد الي يبعد عنهم بشوي
الي موعآرف يبتصرف مع هالآنثتين المتصآرعين
جود وقفت مبهوته تستوعب الي صآر ليهآ ..
وثوآني آنقلب حآلهآآ
لفت بغضب وششر الدنيآآ ..
و
و
و
و
و
وووو
سحبت شعر جنى ..
ولانها مو متوقعه ان جود تسوي شيء
فكآن ردت فعلهآآآ
أنها رجعت من السحبه وصرخت . وطآحت المستندآت من يدهآآ.قربتهآ جود منها وعطتهآ كف..
والثانيه ماقصرت عطتها كف ثاني
جود شدت على شعرها زيآده
وعطتها كف قووي بالمعنى
جنى :آآآآآآآي ياغبيه
جود شدت زيآده وقآلت : منو الغبيه هآآآ..؟؟
وعطتها كف ثاني وثالث ..
جنى مسكت بالقبعه وسحبتها بقهر ..
تنآثر شعرها الكستنآئي الحرير على وجههآ
وباليد الثانيه مسكت شعرهآ وشدته باقوى ما عندهآآ
دمعت عين جود وهي تحس بشعرهآ يتقطع:آآآآآآي
وصآرت كل وحده تشد على الثآنيه
ومن الجهتين
يعني باليدين ..
بس جود مرآت ترفسهآ وتسطرهآآأ
وصآر لهوآش مره شد شعر ومره كف ..



جى دور البطل سوبرمان خخخخخخخخ
^
^
^
مسآعد تقدم لما حس أن مآ في فآيده لاجنى رآضيه تستلم ولا جود رآضيه توقف من التكفيخ وشد الشعر ..
مسك كتفين البنتين
وحآول يبعدهم مو بقوه ولا بخفيف
إلتفتو إله وكل وحده خفت مسكتها لثآنيه ..وهم يطلعون في مسآعد
مسآعد سحب جنى
ووقف ما بينهم
بهدوء :ما أكتفيتون من الهوآش
جنى فهي طآريه من الونآسه ..
آحسآسها تجآه مسآعد كل يوم يكبر
وبالذآت هـ الموقف زآآد من مشآعرهآ تجآه وآآيد
وجود حست بشعور غريب أول مره تحس فيه ..
أول مره تحس بقهر وغضب مو طبيعي من مسآعد ..
نست ليه كآنت معصبه ومنقهر من جنى ومشآهرهآ هالحين تشتعل من مسآعد
لفت بتطلع من هالمكآن
وعشآن لاتشوف مسآعد
ما تدري ليه حست أنها ودها تخنقه وتقتله..ودها تصيح من القهر..؟!؟!!؟!؟
ودها تسطر وتكفه ..
بس له ..؟؟؟
دآست على شيء ..
شآفت أنها قبعتها ..
ألتقطتها ولبستها بعصبيه ..
إلا جنى تضحك :ههههههههههههههههههههه
يعني لازلتين مصدقه أنج ولد ..
لفت عليهآآ وطلعت فيها بقووهـ وقالت وفي نبرت صوتها تهديد :آيه
جنى وهي تسآل وتستعبط :أبي أعرف شيء وآحد
بس وآحد
بما أنج مصدقه نفسج ولد ليه آجل مطوله الشعر ..أحلقيه
وبكذه تثبتني أنج متخلفه عقليآ هههههه
تقدمت بخطوآت سريعه ..
بس الي وقفهآآ
أن
أن
مسآعد وقف قدآمها
وهز رآسه بمعنى [لا تحاولين]
رفعت نظره إليه
وطلعت فيه بنظره غريبه
كآنت الدموع متحجره في عينينها
مدت يدينها
و دفته بضعف
لفت بسرعه بتطلع من المكآن
وهي تحس بخنقه
وغصه
وقهر
.
.
.
. و
من الصبآآآح
قعدت بنشآط مو طبيعي ..
شآفت سعود قدآم المرآي وهو يمشط شعره
وكآن جآهز ومخلص بيروح للعمل..
واكيد أن ما في شهر عسل أقصد بصل لان الي بينهم كل هوآش ..وهي طلبت أن يكون دوآمها من بعد عرسها على طول لا أجآزه
سرحت في البآرح ..
[أول ما وصلت الجنآح بدلت بسرعه
وتسبحت ..
ورمت روحه ع السرير ونآمت ..
ما شآفهآ هالمخلوق الي قدآمها ..
وآسآس ليش يشوفهآآآ وهو ما يعتبرها أنثه ..]
تهجزت بسرعه
ومشو لشركه
لما وصلو ..
كآنت تمشي ورآه بمسآفه بعيييييييييييده ..
محتقرتنه
شآفته وقف وهو يكلم بنت ..
وبعدها آشر ليهآآآ ..
لما وصلت
قآل سعود ببتسآمه جآنبيه وهوقآلب لغه خليجيه :هذي ندى رآح تدربج هالفتره ..
لين ما تتقنين المطلوب عليج..
وهذآ هو مكتبج ..
[وهو مآسك ضحكته..ويشككهآ في نفسها ]
أتمنى أن نستفيد من قدرآتج ..
وهي موعآجبنها كلامه :آيصير خير
سعود وهو يمشي :يالله تعالي كملي الأجرآءآت في مكتب
دخل المكتب
أما هي طنشته وقعدت ع الكرسي للمكتب حقهآآ ..
نوآره دقت ع همس
همس وهي مغيره لهجتهآ:هلا ومرحبآآ السآع ..
هلا بشيخة القبيله ..
هلا بالنوري..
نوآره وهي مفخمه روحهآ :هلا ..
همس :وآيد عليج هالكلمه [هلآلآ]
نوآره:آي تعرفيني مشغوله هالحين أنا ..لان جد مهمه
همس :ههه ..إيه وآضح ..
رحتي لشركه صح..؟؟
:يب
:ما قلتي لي في آي شركه تشتغلين ..؟؟؟
نوآره :مممآآدري
همس :ههههه حلو ذي عجبتني حتى آسم الشركه ماتدرين صج أنك...
نوآره وهي رآفع الحآجب :أني أيش
همس :ولا شيء ..أنزين ويش وظيفتك ..؟؟؟!!؟
:I don't Know
:ههههه أدري ..مقيوله
ماتعرفين ويش وظيفتك أكيد ما بتعرفين اسم الشركه
وقبل لا تجآوب النوري
صآح التلفون الي جنبهآآآ
نوآره:أرد ع التلفون ..
همس وهي تستهبل :لا أنتظري لين ما أجي وأرد عليه أنا
نوآره :أقول أنقلعي ..
همس وهي تضحك :بااي..
وقف رنين



آنتظرته شويه عشآن يرن ..
بس مافي فآيده ..
فتحت شنطتها وطلعت مبرد الآظآفر
وآشتغلت في آظآفرهآ
شويه إلا تحس أن في آحد قدآمها ..
لان أن حجب الضوء عنها ..
رفعت رآسهآآ
وشآفت سعود بطوله الفآرع
وقميصه الآزرق [كم]..ورآفعه لين مرفقه
مع الجنيز الي لآبسه ومتنآسق مع ستآيله ..
تمعنت فيه للحظآت ..
يمكن لو مآ عنده حركآت أو أي شيء من هالقبيل وقعت في غرآمه ..
بس هي يبعيونها شآفته يتغزل في بنت ..وقبلها بفتره كآن
قطع عليهآ تفكيرهآ
سعود وهو وآضع أيدينه ع خصرهـ..
وهو يتكلم خليجي وهو يستهزء:شرآيج بعد نحول الشركه لصآلون نسآئي
وهي مروقه :هههههه..أيكون آحسن ..
وهو يآمر..ومبين أنه مروق :أقول قومي أذلفي للمكتب أبي أكلمك ..
حطت رجل ع رجل وتكتفت برآحه وهي متوقعه أنه رآح يعصب :مب قآيمه ..
رفع كتفه بلا مبالاه وقآل هو يمشي للمكتب :عآدي ..بس هالحين وجودك كآ زآئره ..يعني وجودك ماله أي معنى
وقفت وهي منقهره :شنوو ..
وهو يكمل طريقه ومروق :الي سمعتــ ـ ـ
وآنقطع الصوت لانه دخل ..
حطت المبرد و الجوآل في الشنطه..
مشت لين الغرفه
ودخلت وكان الباب مفتوح
شافته قاعد على الكرسي
ومنكس رآسه ومنشغل في الاورآق الي عنده ..
النوري تهمس :بل أمدآه يعقد
تفحصت المكآن وهي تتقرب بكل هدوء ..
ولما وصلت لعنده
تكلمت :خير ويش كنت تبي ..؟؟
وعيونه لازآلت ع الورق :ليه ما ردتي ع التلفون الي جنبك ..
طلعت فيه بقووه :وأنت شلون عرفت ..
ورفع رآسه وقال بمكر :ههههه العصفور قآلت لي
نوري عصبت :ومن هي هذي هالـ ..
قآطعها وقال :لا لا مآ أرضى على حبيبتي العصفورهـ ..
نوآرهـ :الله يلعنك أنت ويآهـ
فقعهآ ضحك:ههههههههههههههههههههههههههههههه
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نوآره عصبت زيآده وهي معليه صوتها :ويش الي يضحكك..؟؟؟
:هههههههههههههه
:مآ تتكلم ياسعوودو
زآد في ضحكه :هههههههههههههههههههههه
ضرب رجلها بالآرض بعصبيه ولفت
قآم سعود وهو آنهد حيله من الضحك ومسكهآآ وهو يمكسك ضحكته وقآل ومبين في صوته الضحكه:آقعدي بتكلم معآك شويه ..
حقرته ومشت كم خطوه ..
بس سحبهآ سعود وجلسهآ ع الكنبه الي جنب المكتب بالغصب
وهو جلس ع ركبه
وصآر يطلع فيهآ
وهو لازآل ماسك يدينها عشان لاتقوم..
ظلو فتره سآكتين ومقابلين بعض وعيونهم ع بعض ..
النوري معتله كبده منه ووها تخنقه وتفتك منه وتطلع بحقد
أما سعود يطلع فيها وهو مبتسم
قال في النهايه وهو يترك يدنيها :وآآآي هالهدرجه أنتين معجبه فيني ومنتين قآدره تشلين عيونك من عيوني
رصت ع آسنآنها وضيقت عيونها ..
وفتحت فمها بتتكلم
بس سبقها سعود وقال ومبتسم:هذي المره الثانيه في اليوم تسرحين [وهو يفتخر]أحم أحم فيني
سكتت وهي
تحآولت تهدي آعصآبها بس ما في فآيده
حآولت تتكلم بهدوء :آي وآآآضح
سعود وهو يستهبل عليهآآ:يعني لهدرجه أنتين مستحيه تعترفين بحبك إلي ..
غمضت عيونها بقهر وقالت بصوت آعلى :سعود عسى الله يآخذك وأفتك منك
قول أمين
سعود وهو يدعي يآهآ:جميعا
فتحت عيونها :سخآآآآآآآآآآآآآآفه..
وبعدين جآيبني هنآ بس عشآن أتهآوش معاك ولا شنو
سكت شويه
وبعدها قآم وهو يطلع فيهآآ
وأتجه للمكتب وفتح درج وطلع منه ملف وفتحه وقال:يالله
وقعي هنآآ
قآمت وهي تتسآل ونست عصبيتهآ:ليه ..؟!!؟
سعود:ليه..؟!؟!؟
نوري :آي ليه ..
سعود وهو مبتسم :عشآن يا صغيرة العقل نعتبرك موظف رسمي هنآآ
فـ لازم توقيعك وبصمتك
النوري [أسكتي أحسن لك ..هو يبي ينفزك ]وهي تحاول تكون هآديه:طيب بهالسهوله التوظيف عندكم ..
آبتسم بقووووه :صج أن عقلك علبه صلصل ..
بسخريه:الي يقول عقلك يوسع مدينه ..
بفخر:آحم آحم ..شهد شآهد من آهلها.. زوجتي الحبيبه تعترف ..
عصبت ..مسكت الملف..ووقعت ع السريع..
وبصمت
ولفت عشآن تطلع ..
خلآص هي مو قآدره تتحمله ..وتتحمل وجودها بجنبه
سعود تكلم :مره ثآني تردين لما أتصل للمكتب يا سكرتيرتي العزيزه ..هههههههه
وقفت تستوعب الي قآله ..
[يعني لما رن تلفون المكتب كآآن هو
وخلاني آعصب وأتهآوش معاه
ع الفاضي
آففففففففففففف
لحظه لحظه ..هو ويش قآل
وأنا سكرتيرته ..
آووففففففففففففففففففففففففففف يعني أبي أفتك من وجه ليوم ما آقدر
ولعنه تآخذك وأفتك ]
وكملت مشيها للمكتب
وهي تتحرطم
إلا كآن في أنتظآرها ندوش[ندى]
.
.
.
...عند رآكآن ...
رجع للبيت لانه نسى معامله
الي كآن يشتغل فيهآآ هـ الييومين ..أو زي مانقول يشغل نفسه لانه
كآن منفجر من حركت همس ..
أنها حقرته وضربت بكلمته عرض الجدآر
نزل بسرعه من السياآره
ومشى بسرعه باتجآه البيت ..
إلا يمر بجنب سوآد
عند قريب البوآبه الدآخليه
لف وهو مستغرب ..
منو بيطلع في هالوقف ..7:30في الصبآح ..
كآن مو متآكد من الي يشوفه
دقق
وعرفها
هي هي أكيد
يعرفها ..
بس وين رآيحه
:همس ..
حقرته وكملت مشي ..
رد قال بصوت آعلى ..لان توقع انها ما سمعته ووصوته كلما يآه يعلي:همـــٍس..همس ..[وبصرخ]هـــــــــــــــــــــــــــــــمس
أنقهر شوي
تحقره وطنشه وتخليه كآنه يهذر بروحه
مشى ورآءها بخطوآت سريعه
ولفها بقووهـ
بعصبيه ..وهو يرص على اسنانه ..وهو مآسكها من كتفها بقووه:ليش حآقرهـ ..؟؟
همس :...
بصريخ :أنا أكلمج..ليش ما تردين علي لما نآديتك ..
ردها شعلل نيرآن الغضب دآخله :مآ سمعتك ..
بصريخ..وهو يرص على كتفهآآ:مآسمعتيني هآآآ ..
صآر لي سآعه وأنا أنآدي فيك ..وبكل تفآهه تقولين [وهو يغير صوته]مآ سمعتك ..
يعني تبين أصدق وآنا بح صوتي من كثر ما صرخت ..
همس ببرود وهي تتآلم..بس ما بين في صوتهآآ:آنا تآخرت ..
رآكآن كآن يطلع فيها بقووه وهو يفكر [تضرب بكلآمي بعرض لجدآر..وتحقرني ..وبعدها تكلمني ببرود يقتلني ..يآربي رآح أوريك ياهمس..أنا هالحين مشغوله ..بس رآح يكون لي تصرف ثآني بعدين]
همس :أنا تآخرت ..
ضبط آعصآبه وترك يدهآآ قال :ع ويين ..؟؟؟
طلعت فيه وببرود آكثر من الي قبل :يهمك تعرف
بصوت مقهر :لا ..
ببرود:آجل مو لازم تعرف
وكملت تمشي وحقرته ..
هذي أهنته بما فيه الكفآيه
مشى بسرعه ليها ولفها بقوه..
:قلت لك وين رآيحه ..
طلعت فيه ..رآكآن:أكلمك أنا ..؟!؟!؟
همس:المعهد
قطب حوآجبه
همس:الي سجلته قبل شهر
طلع فيها بقهر ..وهو يدفها بس مب قوي :أنقلعي
وهو نآوي يكمل طريقه ..
همس ببرود :أنا مو همس الآوليه ..
ورآح تشوف الوجه الثآني لهمس ..
رآكآن وآخير تكلم يمثل أنه مو مهتم بس هو منقهر حده:إذآ رآح تتغير تغيري مب مهم بس كلمتي تمشي ..
همس وهي تقلد ع أسلوبه :مو كلمتك هي الي تمشيني
طلع فيها بهديد
طلعت فيه ببرود وقالت :لا تقول همس ما قالت ..
ومشت وتركته يغلي
.

وجود ..!$
وجود وهي قآعده :أبي أطلع أحس بخنقه ..
ليآل :والله تعرفين أن أمي مآ رآح ترضى
وجود وهي تبتسم بمكر:أعرف كيف رآح آخليها ترضى
بس أهم شيء أنتي فآضيه العصر
ليآل وهي تحوس بالآبتوب:يب..
بس كيف ..؟؟
وجود وهي تلبس حجآبها :قومي معاي ورآح تشوفين
وطلعت
ليآل وهي تقوم :أنتظريني ..
دخلت المطبخ وهي تسلم ..ردت السلآم أم ريآن ..وبنتها
وكآنت تجهز الغذآآ..وجنبها قمره بنتها تسآعدهآآ..
ووصلت ورآهآ ليآل ووقفت جنب وجود ..
طل الوضع كذآ فترهـ
تكلمت ليآل بهمس
ليآل :ويش ..ما رآح تكلميهآآ
وجود جآوبتها بنفس النبره :أمم ما أدري أنتظر اللحظة المنآسبه
ليال:ومتى رآح تجى ..؟؟
وجود وهي تبتسم :والله مدري ..
ليآل أنفعلت بس تكلمت بنفس النبره المنخفضه :آحلفي ..مقيمتني عن النت ومآتدرين متى رآح تتكـ ــ
قمر وهي تتقرب منهم وبصوت عآآآلي :لا يتنآجى أثنآن دون ثآلثهم ..
فـ آيش تتكلمون ..؟؟؟
ليآل بنذآله :أول شيء حنآ اربعه مب ثلاثه ..
وثاني شيء أني ما رآح أقولك
وجود دزتها همست:
رآح تخربين علي اللحظه المنآسبه
[وبعدها تكلمت بصوت الكل يسمعه]لا نخطط عشآن نطلع العصر
ألتفت أم ريآن ليهم :وشووو ..؟؟
مو أنا قلت مآ كو طلعه دآم صحتج كذآآ ..
وجود بهدوء وهي مبتسمه :بس عشآن أتذكر وترجعل لي ذآكرتي أكون مرتآحه نفسيآآ
وأنا أحس بضيقه في قلبي ..لذلك رآح نطلع اليوم أناوليآل ..[بنذآله]ولا عندج كلآم ثآني
... في السيآره...
تنفست بققووه وجود وهي تشم الهوآآء الي مآ شمته من طلعت من المستشفى
ليآل:أاوووف وآخير طلعنآآ بس عليج أفكآر خطييييييييره
وجود :هههههههههههههه ..
ليآل :رآح نروح السووق ..
وجود :أففف مع أني ما لي خلق أسوآق بس أهم شيء طلعه
ليآل :ولا يهمك بكره نروح مكآن ثآني
وجود وهي ميله فمهآ:طيب ..
بعد عشر دقآيق
وصلو ..ومن محل لمحل ..وكل وحده تشتري الي يعجبهآآ
وعند محل أسمه ........
وجود :بس أنا الي شفتها ..قبل لذآلك أنا الي رآح أشتريهآآآ
البنت :أنا زبونه دآئمه هني لذلك أنا الي رآح أخذهآآآ
ليآل الي توها جآيه :ويش السآلفه ..؟؟
البنت :وأنتي شكووو ..؟؟
ليآل وهي طلع فيهآ بكره ..وطلعت أنهم عن بلوزه كشخه وشكلهم يتهآوشون من الي يآخذهآآ لانها من سوء الحظ كآنت آخر بلوزه ..
سحبت البلوزه وقآلت :وآآآآآآآآآآآو هذي وآآيد حلووه آبشتريهآآآ لآختي جودي ..[تقصد وجود]
البنت :وبعد طلعت لي ذي تبي تشتريهآآ ..
أقول هآآتيهآآ ولا رآح تشوفين شغلج ..
ليآل بنذآله :ويش رآح تسوين ..يعني رآح تشكين لشرطه مثلآ..ههههههه
البنت أقهر وهي تحآول تسحبهآآآ بقوووه:هآآتيهآآآ
جآى العآمل المدني لما حس بآزعآج
قآل :أنتو شو تسون بالبضآعه...؟
وجود تكلمت وهي تبي تنتقم من هالبنت
:والله يآخوي شفنآ هالبلوزه وقلنا رآح نآخذهآآآ ..وهذي الآخت جت فجآءه وصآرت تسحبها ..مدري شكلها نآوي تقطعهآآآ ومو عآجبنها المحل
شهقت البنت :حوووووووووووووو يا كذآبه ..
بس العآمل مآ صدقها لانها هي الي كآنت تسحبهآآ ..فقآل:أتركيها يا أختي ولا رآح نطلب الآمن ..
تركتها وقآلت أنا أخرر مره رآح أشتري من بضآعتكم ..
وطلعت بقهر
حآسبو
وطلعو وهم يضحكون ..
ليآل :عجبتيني يآ بنت ..
وجود :أحم أحم أدري ههههه..
ع العموم خلينآ نرتآح ونآكل لين شيء ..
وقفو عن الكوفي
قعدو من بعد ما شآفو ليهم طآوله فآضي ..
ومن سوء حظهم أنهم كآنو قدآم طآوله كلهآآ شبآب
وكآنو 3
وطبعا كآنو الطآولات متقآربين ..
ليآل :رآح أطلب لك ع ذوقي ..
ورآح أجي ومعاي الطلب ..لا تتحركين ..
أوكـــ
وجود :أوكـــ
رآح ليآل تطلب ..
أما وجود من الملل..
صآرت تطلع في الي رآح والي جآآي ..
وأطلع في الطآولآت .. الي يصرخ والي يضحك والي مستمع بوجبته والي... والي ...والي
بس لفت أنبهها أن الطآوله الي قدآمها من الشبآب ..في وآحد منهم يطلع فيهآآ ..
طنشته ومآأهتمت له ..
شويه
شآفت وآحد رآيح جهت هالطآوله ..
وقفو الثنين والآخير قآعد
سلموعليه
وجودبهمس:هذآ الثآلث شكله مغرور وشآف نفسه
وشآحت ببصرها عنهم..وصآرت تحوس بجوال ليآل
بس كآنت تسمعهم لان أصوآتهم قريبه
الثآني :وينك مختفي فيه يامسآعد ..؟؟؟
مسآعد :ههههه والله مشآغل الدينآآآ
الآول بمكر :أعترف في أيش منشغل ..
مسآعد ضحك وقال : سلمآآنو يالنذل أنآ مآ عندي حركآت مني منآك
[وهو يآشر ]أنا أمشي سيده ..
الثآني :هههه عجبتني أمشي سيده ..[وهوتذكر شيء]إلا شفيه عزوز هاليومين
مسآعد وهو يرفع كتفه وطلع في الثالث بقلق:والله مدري ياوآئل
وأنقطع الصوت عنهآآ لانهم نزلو صوتهم
أما الثآلث ما سمعت له أبد حس ..
ليآل شوي وجت ..
ليآل :تآخر صوووح ..؟؟؟
وجود وهي ترفع بصرها ليهآآ..وتترك جوآل ليأل:وآآيد ..شفيج تآخرتين ..
ليآل :لاني مريت دورة الميآة [تكرمون]قبل
وجود :هآآتيه أنا جوعانه
قعدو يآكلو ..
شوي
إلا بآتصآل قمرهـ
ردت ليآل:أنززين ما صآرت سآعتين ..
ههههه..يعني منقهره أنج محبوسه بالبيت ولا أحد معاج ..مآآلت
..أي أي ..بآآي أقولج بآآي أففف لما نفضى رآح نجى
أنقلعي ..
سدت في وجهها وهي تضحك:هههههههه
رفعت وجود عيونهاعن الآكل وهي تضحك :ههههه حرآم عليج ليه سآده في وجههآ
شآفت هالثآلث لازآل يطلع فيهآآآ ..
وشكله مآشآل عيون عنها وكآنه مثبت ..
ليال :تستآهل ..أجل غآثتني ومتصله لي ..وتقول من أول ما رفعت [وهي تقلد عليها وتغير صوتهآآ]متى رآح تجين ..
ضحكت وجود :هههههههه ..أقول لولو أنتي تنتقمين منها عشآن أمس قآلت لـ أمج أنج سهرتني أطلعين فلم ولا نمتي واليوم ورآج جآمعه
ليآل :هههههه دوم كآشفتني
ظلت تآكل وهي تهذر مع ليآل ومره تطلع فيه ومره تطلع فيهآآآ
وكل مره تشوفه كآن مثبت عيونه عليها كآنه تمثآل ولا مصنوع من حجر <~عليش تعليق يابنت
بهمس :هذآ ما يستحي ع وجهه
ليآل:شنوو ..
مسحت بالمنديل فمها وقآلت بهمس وهي تقوم :بنشوف ويش آخرتها معآك ..
ليآل وهو مو فآهمه شيء:أنتي شو تخربطين ..؟؟؟
وجود وهي تمشي وتسحب ليآل ..:ولا شيء ..مآرآح تقومين ..
ليآل :أكييييد
.
مشيو بهدوء ..
لفت وجود وشآفت هالشخص يلحقهم ..
مشو ومشو ..
وهو لازآل ورآهم بس بمسآفه لا هي بعــــــــــــــــــــــــــيده ولا هي قريبه ..
دخلو كم محل وهو لازآل ورآهم ..
وجود قعدت تسب فيه وتلعن ..
هذآ ويش يبي شكله من الشبآب الي يرقمون ..وهذآ شغلتهم
وهم كآنو يمشووون بهدوء
وبدون سآبق أنذآر
وبحركه سريعه مسكت يد ليآل و ركضت بسرعه
بسرعه عشآن تفتك من هالمغآزلج
لييين ما أختفتو بين النآس ..
ليآل سحبت أيدها من بعد مآ أختفوو عنه وطلعو من السوق :شفيج أستخفيتي ..
وجود وتطلع في كل مكآن قآلت من بعد ماتنهدت الصعدآء :لا بس أنا كنت أبي أسوي تمرين ركض ههههههههههههههههه
ليآل بملل: سخيفه..
وجود :يالله خلينا نرجع لاتتوط ببطنج قمورهـ
ليآل..عمرها 22سنه..
ريآن..عمره 25سنه..
وأم ريآن..عمرها 43سنه..
قمره..17 سنه..
طبعا هالعائله جديد ع القصه ..وهي الي بتعتني بوجود لما فقدت ذآكرتها والسبب أنها طلعت على ريآن فجآءهـ ..وبدون سآبق أنذآر
أنتهى البارتــ

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:26 AM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




{ البارت التآسع عشر ~





كلهم مجتمعين على الطآوله ..



[أبو رآكآن وأم رآكآن وهوآجس وسمر وهمس]



هذولي الي يجتمون على السفر آغلب شيء ...



كآنو توهم رآح يتغدون




:السلآآآآآآآم






كآن هذآ صوته ..



صوت رآكآن



همس أنكمشت في مكآنها ومحد حس ليهآآآ



كآن الكل يطلع فيه وما أنبهو ليهآآ ..



ما تقدر تقوم وتحقره وتطنشه مثل كل مره ..



لانها دائما تتغذى.. وشيء غريب ان هالمره لما جى رآكآن هي تقوم



رآح تسوي بلبله هني ..



و أمس حرمت نفسها من العشى لانه موجود..وكآن رآح يتعشى




رفعت نظرهآ إليه شآفته يتقرب ..



ليه ..



لانها قعدت محله ..



جلس جنبها



وكآن الوضع مو عآجبه كآن وده يقول ليها قومي ..وهو يقعد في مكآنه الي لازم هو موجود فيه



بس ما باليد حيه




لما خلصو



جلسو هم يشربون شآي وقهوه ..



بس همس أعتذرت بحجت أنها مشغوله ..



و رآكآن شرب له بيآله شآي وقآل انه بيمر لربعه




طلع رآح لسيآرته ..



تحسس جيوبه ..



ضرب جبينه:آآآفف نسيت المفتآح ..




تحرك رآجع للبيت ..



شآف عن بوآبة البيت الدآخليه ..



كيسين لزبآله ..استغرب ..هو ما شآفهم وهو طآلع ..



وقف عن البوآبه وقبل لا يفتحه شآف الباب ينفتح




إلا يشوف في وجههآ همس ..



وبيدها صندوق ..



همس تكلمت ع طول :جيت في وقتك ..أبيك ترمي لي هالزبآله ..[وهي تآشر على الآكيآس]



ومعاهم ذآآ



ومدت له الصندوق ..



ومن أخذه على طول دخلت..ولا تكلمت ولا فتحت بثمها بكلمه ثآنيه



جآه فضول ويش دآخل الصندوق



فتحت وآنصدم ...



كآن



دآخل الصندوق ..



الآشيآء الي عطآهآ أيآهآ لهمس في آيآم الخطوبه ..




[جوآلهآ الي تستخدمه هالحين /ودبوب الآبيض /وعطر /ودفتر عشآن خوآطرهآ /دفتر آخر /ثوب طويل أحمر/عقد كرستآل فخم..]




ترك الصندوق على جنب



وهو يقول في بآله [أجل هذولي أيش]



وفتح كيس الزبآله



وشآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآف الي ما توقعه أبدآآ ..



كآن دآخل الكيس ..



.



.

.



نوآآرهـ....!؟!!؟



جلست على الكنبه برآحه ..



توهآ وآصله من الشغل ..



طول وقتها ندوش تعلمها



وهي تطبيق ..



وطبعا اليوم الصبآح كآن مزآجها معكر



لـأنها ما نآمت عدل ..بسبب هوآشها مع



سعود على من ينآم في الغرفه ..وهذي حالهم هالفترة..



وطبعا في النهايه



آستسلمت السآعه 2 الفجر ونآمت ويآه ..



وآكيد أنها مآ نآمت موكفآيتها ..



لانها قعدت 6 ونص



وتهجزت عشآن الدوآم ..



أما الآخ فهو نآيم في العسل وبالموووت قعد ..<~ألعن ابو الكذب



تذكرت كيف قعد ..




//



لما خلصت تجهيزها لروحها ..طلعت في السآعه ..



وكآنت السآعه 7 وربع ..يعني ما بقى إلا ربع سآعه ويبدي الدوآم ..



وهي لسى ما رآحه ..



ولا والآدهى ان المدير سعود نآيم ..



تقدمت له



وشآفته نآيم ويبين عليه الوسآيم والجمآل حتى هو نآيم



وسيم و عنده فلوس ..يعني هذي حلم أي وحده



وأي بنت تتمنى تكون بـ مكآنها ..



بس شو الفايده لما يكون هو نفسه فآسد




أشمآزت من روحهآ كيف قدرت تنآم معآه ..



كآنت رآحت تبيد لوم وعتآب على روحها بس تذكرت أنها كآنت مجبره



لانها تعبآنه من الشغل والساعه متآخره




تذكرت هي ليش كآن يآيه ..




فكرت بخطه جهنميه عشآن تقعده



كآن هو مو على الطرف لذلك قعد على طرف السرير ومآلت له



بحيث تكون قريبه من آذنه بس مو قريبه وآجد



عشآن لا يصيبه الصمخ..وبعدين يدعي عليهآآ ليل أنهار <~تفكيرها



تنهدوعمضت عيونها عشآن تصرخ بآقوى مآ عندهآآآ <~ ما سوت شيء صح ..؟!؟!؟




بصوت خفيض وفي بحه من النوم:ويش نآويه عليه ..؟؟؟!!؟




وأنقلب السحر على السآحر



نقزت بفزعه




حطت يدها على قلبها بفزعه وهي تسمي بالله..



شآفته يطلع فيها وفي وهو رآفع حآجب ينتظر الآجآبه ..نوآره لفت وجها عنه :بآقعدك لدوآم..



أعتدل في جلسته وكآنه يستعد لـ شيء



وبين صدره العآري ..



وشعره المتنآثر بطريقه مهمله



وعيونه المتنفخه من النوم ..



سعود وهو يتكتف ويقول بستهزآء :صحيح ..؟؟!؟!



كنتي نآويه تقعديني بطريقه رومنسيه ..



ألفت له بقووه وكآنت ببتكلم إلا هو يتكلم وهو مبتسم:زي مثلا تصريخين بآقوى ما عندك عند آذوني وتخليني آصمخ صح ..؟!؟!؟



بس أنا خربت المفآجآءه..




بنذآله :هههههههه ..أن شآء الله المرآت الجآيه ..



ويضحك لما لمعت له فكره وهي تتكلم :ههههه ..وأن شآء الله أنا بعد ما أقصر ويآك بقعدك بحركه حميمه كـ أحملك للبآنيو وأرش بالمآي رش ..



نوآره بتهديد وقهر :قسم بالله يآ ويلك لو تسويها ..



سعود وهو قآيم وهو يضحك:رآح أشوف هههههههه




فتحت الـdvd
أختآرت وآحد من الافلام ..والبارحه مقرره تشوفه
طلعت ليها كم شبس وعصير
جلست تتآبع
سعود :بوووو
نوآره وهي تطلع في الفلم :هآ هآ هآ ما تخيف ..وبعدين سمعت صوت الباب وهو يتسكر
سعود مسك الرموت
وسكر الفلم ..
وفتح على الدش [الستليت]
وقال بنذآله:أبي أطلع شويه ..
نوآره تآفآفت
تتهاوش معا ولا لا
تتهاوش ما تتهآوش
تتهآوش ما تتهآوش
تتهآوش ما تتهآوش
تتهآوش
ما تتهآوش
ما تتهآوش
هذآ الي قررته
وهي تكلم نفسها :خلاص كفايه عوآر رآس
وخليه ينقلع ولما يطلع استلميه ..
يعني
لازم أضيع وقت لين ما يذلف ..
أممم ويش أسوي
تذكرت همس واتصلت ليها من بعد ما قامت ..
ورآحت للمطبخ وهي ترأقب هالسعود ..
همس:أهلللليييييييييييييييين النوري ..
نوري ببتسآمه حلوه :آهلين غنآتي ..
همس :أخبآرك..!؟!؟
النوري :والله من سمعت صوتك ردت فيني الروح ..
همس :هههههه مسوي فيها غرآميآت ..
النوري وهي تفتح الثلاجه وتصب ليها مآي :ههههه ..هآ ويـ ـ ـ
قآطعتها همس :لا لا..هالمرهـ أنا الي رآح أسوي أستجوآب ..
النوري وهس تشرب المويه :أمرنا لله ..
همس : أوكي أحم أحم ..
ويش ويش صآر في لليله زفتكم ..؟؟؟
النوري بمزآح:ههههه ..لازم هالآسئله الحسآسه ..
همس ضحكت :هههه ..أيه وياريت بالتفصيل الملل جدآ
نوري :هههه عجبتني جد ذي ..
بدت تسرد ليها ويش صآر ..
ما مدآها تكمل السالفه كلها لانها
إلتفت لسعود وشآفته لازآل يــيكلم تلفون من أول ما قآمت لين هالحين يعني بس نذآله فيه يخليها تقوم وهو لا يبي يطلع ولا شيء
عصبت بقووه وقالت : رآح أسوي الحرب العالميه الرآبع هني
همس :وشوو
نوري : سوري همس رآح أسكر ..
همس :لحظـــ
النوري :بعدين رآح تفهمين كل شيء ..بآآي
سكرت منها ..
من جهت سعووود
شافها وهي تطلع من المطبخ و
وآضح انها ناويه على هوشه ..
وهذآ الي ينتظرهـ
قال بصوت عآلي :حتى آنا بشتاق لك ..باي حياتوو
نوآره :روح كمل غرآميآتك ويآربعك الخايسين ..
سعود ببرآءه كآذبه :أنا أطلع هذآ الفلم[وهو يأشر على شآشه tv]
هي شافت ويش القناة الموجوده
كانت قناة تذيع الآخبآر
طلعت في بحتقار وزآد قهرها
وبحركة مفاجآءه سحب يدها وجلسها ع الكنبه
بنذاله :وبكذآ آكتملت الجلسه
لفت له
كآن ودها تصفه تعطيه كف بوكسات طراق ..أي شيء يبرد حرتها ..
بس شآفت الرموت الدش ع حظنه..والرموت الثاني لـdvd كآن ع الكنبه بجآنبها
مسكت الرموت الي بجنبها
و
سحبته بـيده خفيفه وسريعه
أنتبه لحركتها وتكتف وكآنه يقول :ورين ويش رآح تسوين ..؟؟؟
ببسآطه فتحت الـdvd وهي تطلع فيه ببرود
وردت تطلع في الفلم
كآن يبي يسحب الرموت بس هي أنتبهت له وأبعدته عنه ..
نوآره ومحتقرتنه وببرود :أنا ابي أطلع هالفلم وأنت روح كمل غرآميآك ..
سعود ببرود وبيسوي روحه يآمر :هآتي الرموت ..
هزت رآسهآ وهي تطلع في الفلم ..وترآقبه بطرف عينها ..
:نوآره هآتيه ..
طلعته فيه وقآلت مبتسمه :أنا مآرآح أعطيك أيآه ..
وإذآ عدت وقلت لي مره ثآنيه رآح أكسره ع رآسك ..
قآلت :يعني مصره ..
هزت رآسه وهي مستمتعه أنها قهرته <~هذي عندها
ضحك بقوووه ..
طلعت فيه ومستغربه ..المفروض يكون مقهور بس هو يضحك ..
سعود قآم وأتجه لـtv
وقال وهو يفصل الـdvd:أنتي أحتفظي بالرموت وأنا رآح أحتفظ بالجهآز..هههههههههههه
هي ما تحركت لان وآضح فرق القووهـ ..لو تحاول بالقوه اكيد ما رآح تقدر ..
أتجه للبآب
وقآل: بآآي هههههه
وآرسل ليها بوسه في الهوآء ..
مسكت الرموت بقووه ..
وقالت
أففففففففففففففف ما أبرد أعصآبه ..
والمفروض أعرف أنه ما رآح يعدي اليوم بدون هوآآش
.
.
.
.
.
.
مسآعد ..
كآن قآعد بملل ..مره يشتغل ومره يفكر كيف يهرب من العمل ..
وبجنب مكتبه عبد العزيز الي يبين أنه شآرد ..ومبين عليه الآرهآق..
رفع نظره عن المعامله الي في يده بملل وهو عافس وجه
شآف جنى وهي تمشي بهدوء ونآويه تروح للآدآره
ووخدودها متنفخين ..أبتسم مسآعد وقآم ورآح صوبها ..يضيع وقت ..
:صبآح الخير ..
أبتسمت جنى وهي تلتفت صوبه :صبآح النور ..
:كيفج ..؟؟
جنى:الحمدلله
:شكلج يآيه تآخذين أجآزه كم يوم ..
جنى :أي والله ..بسبب هالعلامه الي على وجهي
[وهي تآشر على خدودها ..كآنو متنفخين شويه ..ومحمرهـ..وفيه أثر يشبه الآصآبع ..<~بس مو كل الآصآبع ..]مآ أقدر أدآوم وشكلي كذآآآ ..الله يآخذهآ هالشآذه خربت وجهي ..
مسآعد أبتسم مجآمله :الله يعينج
جنى :يالله عن أذنك
مشى مسآعد رآجع لمكتبه ..
وهو يتذكر شكلهآآآ
وهي في السبر مآركت ..
أبد ما تتغيب مثل جنى
دآومت مع الآخلآق الزفته


مسآعد:رآح أحكي ويش صآر ..؟؟
دخلت السبر مآركت وكعآدتي هاليومين متآخر ..
المهم رحت سيدهـ للمكآن الي دآئما حنآ نعقد فيه أو كل نشتغل فيه ..
كآنت الآنسه تكلم جوآل
جود وهي تهزء المتصل :وليش مآ جيت.؟؟؟ ..
[وهي تستهزء]أي صحيح كنت مشغول ..
الله والشغل أقول مآلت عليك..
[وهي تّآمر ]خمس دقآيق وتكون موجود ..
سلآم ..
وسكرت الجوآل
أكيد عرفتوه ..سعد ماغيرهـ
تكلمت وقلت :سلآم
ردت علي ووآضح في صوتهآ القهر بدون ما تلفت لي :وعليكم السلآم ..
قلت وأنا اسأل سؤال أستهبآلي : أخبآرك سرآج ..
ردت علي وكآنها ودها تسطر لي [وكمان بدون ماتلفت لي ]:مآ لك شغل فيني ..وحآلي مب زين..زفت لانك موجود هني ..يعني أذلف أحسسن لاني مو نآقصه اتهاوش معاك أنت الثآني ..
أووه أووه الآخت مفوحه بس ليش ..؟؟
مآ أدري عنها بس وآضح في صوتها أنها موصله حدهآآآ
سكت عنها وأشتغلت وما هي ثوآني إلا وسعد يسلم ويحي ..
لفيت له أنا و جود وقآلت :ليه الآخ متآخر عسى المآنع خير <~الي يقول هي رئيسة العمل ..
شفته يطلع فيها وهوفآتح فمه ..
كآنه مو مصدق الي يشوفه ..
لفيت بدور أنا بعد ..وشفت خدودها متنفخه ..والآحمرآر كآن وآضح بس مو وآجد ..<~عكس جنى ..وجنى يوم ثاني ..
أبتسمت بقوووووووووووووووهـ..وطلعت في سعد الي يهز رآسه بعدم تصديق ..
عآد أنا من شفت حركته فطست من الضحك ..
طلعت فيني بقهر وردت طلعت فيه<~الآخت ما تبي تسوي هوآش
سعد وهو فآح عيونه بقوووه :منو الي سوآ فيك كذآ يا خوك ..؟؟
جود ونفسها في خشمها :سعدو أنقلع من وجهي وأشتغل ..لا أسوي فيك جريمه ..
سعد :سرررآجو ..منو الي قدر عليك ..منو الي قدر يسطر لك كذآآ..من الي قدر يتغلب على شرآستك يآ خوكـ
لو شفتوها وهي تطلع فيه وكآنها نآويه تآكله ..
أما أنا مآسك ضحكتي
سعد طنش نظرآته ولاخلى في قلبه حسآفه وقال : بصرآحه هو صآر بطلي ..على هالآنجآز الي سوآه يستحق يآخذ كآس العآلم ..
أنا:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه
بصرآحه ضحك من قلب ..لان كآن أسلوب سعد يفطس من الضحك ..
كآنت نآويه تمسكه بس هو هرب لا تدفنه هنآآآ..
أنتقلت النظرآت لي يقآل أنها بتخيفني بس أنا طلعت فيها وأنا رآفع حآجبي [ يعني ويش رآح تسوين يابنت] ..
طلعت فيني بقهر وبغصب وبتهديد وبعدها أبتعدت تشتغل بعصبيه وآآضحه بعيد عني وعن سعد وبروحها
وكل من شآفها طلع فيها بحتقآر ..وبنفس الوقت يضحك على الي على وجهها ..
<~مسكينه صآرت مسخره لي رآيح والي جآي
//
ركب مساعد السيآره وطلع في السآعه ..
كآنت توهآ11:03
مسآعد وهو يشغل السيآره :رآح يعصب يعقوب لما يشوفني مو موجود.. خخخخخخخخخخخخخخخخخ
وهاليومين الآخلاق مقفله مآ أدري ليه ..
أكيد رآح أحصل تهزءه هههههههه ..
توجهت للبيت ووهو يفكر يروح البيت ويلبس ثوبه ويرد للمسجد يصلي ويرجع وينام ..
بعد فتره من مشيه ..
شآف في طريقه جود تتمشى..ومبين انها سرحآآآآآآآآآآآآآنه في عآآآلم ثاني
خفف السرعه وفتح النآفده الي بـ جنب السيت سآئق
مسآعد وهويفخم صوته :يالله أنك تحيهم ..هلا الله بـو شباب
جود أنفجعت:أعود بالله منك يا مسآعد ..
:ههههههههههههه
جود:وأنت ليش كل مره أشوفك في وجهي ..ليه كل مره تلآآحق فيني
مساعد:.وآآآآآآآآآآآثق من روحك ..أناكنت رآجع للبيت وشفتك..قلت اسلم عليك
جود بنفعالها المعهود:مووووووووووووووووووووو لازم ..وعآدي شفتني في وجهك الزفت تحقرني
مسآعد وهو يتحنطب:بل ماتسوى على الوآحد يسلم ياسرآآج
مشيت وقالت:أي ما تسوى زين ..
صآر يمشى على ورى بالسياره وهو يقول :أقوول بو الشبآب
لفت له وقالت وهي لازآلت تمشي :خيير
وهو يتكلم بصوت عالي شوي:أبي أقول لك شيء ..
وقفت :ويش تبي..؟؟
وقف هو الثآني: أركب ورآح أقول لك
جود:مآرآح أركب ..قول وش عندك وأخلص
نزل من السياره
وجى جنبها
مسآعد وهو يتبسم:كيفك ..؟؟!
جود تنرفزت:موقفني على هالشيء
وكانت بتمشي بس هو مسكها من زندها
طلعت فيه بقهر
تركها وقال وهو مبتسم بمكر:برويك شيء بس هآآآآآآآآآآآآآ أذآ عجبك تعشيني
جود بحمآس :أوك
فتح من جوآله فيديو
شآفت روحها يوم كانت في القفص الكبير ..أو نقول لما كآنت خآيف
صورهآآ لين ما قالت يمآآآ أهئ أهيئ
طلعت فيه بقهر وهي تحآول تسحب جوآله عشآن تحذفهآآ وقالت:يالنذل..يالخآيس ..
مسآعد يطلع فيها بنتصآر ويحط الجوآل في جيبه :آحم أحم ..
جود بتهديد:رآح أتنقم لروحي ..
مسآعد وهو يسوي زي اسلوبها :وأنا بعد ..رآح أرد لك ولا نسيت لما كبيت علينا مآي الي تنظف به السيآره ..وطبعا هذ ـ ـ ـ ـ ـ
قآطعته جود :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بصرآحه كلما أتذكر وأنتو تشآقون مآ اقدرأـ ـ ــهههههههههههههههههههههه
مسآعد وهو يستسخف :وأنا مآ أقدر أسمك ضحكتي لما أتذكرج وأنتي خآيفه [ضحك متعمد]ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.قالت:هآ هآ هآ ما يضحك ..
مسآعد :إلا يضحك ها ها ها ..
مسآعد طلع في سآعته الي على يده :بالله أنا بآروح آصلي في المسجد
ولف عشآن بيروح ..
بس رد لف وقال :شرآيك سرآآجو تروح ويآي المسجد نصلي ..
جود بربكه :لا لاما يحتآج ..مآ أبي أروح ..بصلي في الشقه
مسآعد بنذآله :اقول بو الشباب ترى الصلاة في المسجدأفضل بـ75 درجه ..يالله تشجع وخلنا نروح
وهي مو مهتمه :مسآعدو توكل روح.أنا مارآح أروح
مسآعدوهو يتقرب منها وتخصر :ليه يعني ماتبي تروح..
جود وهي تبلع ريقها وتتباعد خطوهـ:مالي خلق
مسآعد وهو مو حآط شيء في باله: ليكون في شيء يمعنك
جود..أرتبكت بقووهـ وبين عليها كذآآ:مثل أيش ..؟؟
مسآعد وهو يرفع كتفه..وهو مستغرب ليه هالربكه يعني :مــآدري ..
جود بربكه : أنا رجآل ..ومافي شيء يمعني
تكتف وقال :أجل ويش تنتظر
جود :بس أنــآ
تقرب منها لين صآر جنبها ويدفها من كتفها :يالله أمشي قدآمي ..المسجد قريب ..
لفت له وترآجعت خطوآت ..لانها كآنت قريبه منه ..وقالت وهي تسوي روحها معصبه..عشان تخفي الربكه :اووه مسآعد ..أنت تدري أن في النهايه اني مارآح أروح فلا تضيع وقتك ..وأنقلع روح صلي ..
[وبفضآضه ]وأنت مالك شغل فيني ولا أنت مسؤول عني فلا تدخل فيني
مسآعد طلع فيها ثوآني
مشى وتخطآهآ..وقال بهمس:أوكـ
شآفته وهو يتبآعد ..
تندمت على الكلآم :أووف شكله زعل..
يزعل ..أنزين أنت ويش لج شغل زعل ولا لا..
أفف ما أدري ليه احس اني متندمه أني قلت له ..
وليه تنتدمين عآآآدي ..خلاص انسي السآلفه ..
هزت رآسه وهي تحاول تنفض كل الآفكآر الي في رآسهآآآ
.
.
وجــــــــــ ،،ـــــــــــــــ ،،ـــود



وجود وهي تعدل حجآبهآآآ..مستآنسه رآح تطلع اليوم ..وتتعشى في المطعم مع قمره ..و لولو [ليال]



ورآها أمتحآن لذلك رآح تقعد ولا بـ تطلع ..وهي منقهر وتقول ليهم يأجلوها ..



بس قمره تبي تحرها لانها رآح عنها في السوق وكان هذآ قبل كم يوم..وتحآول تخلي الطلعه اليوم ..




طلعت من الغرفه ..ورآحت الصآله ..



شآفت ليآل فآرشه اورآقها وكتبها على الطآوله وهي تطلع فيهم وكآنه تحآول فيهم ولا آخر مره أن ينثنون عن الي هم نآوين عليه ..



قمره وهي تحره :ريآآآن ينتظرنآآ برى ..



وجود وكسرت خآطرهآآآوقالت :ويش رآيج نخليهآ بكره ..



قمره وهي تسحبهآ :لا لا..أمشي لا ريآآنو يذبحنآآآ





ركبت ورآء وقمره قدآم



وودآهم لمطعم



وكآن طول الطريق ريآن يهدر ويسولف



أسلوب ريآن حلو يخلي الوآحد غصب ينتبه لهدرته ..




ريآن :يالله وصلنآآآ



قمره:يعني مابتزل ويآآنآآ



ريآآن :لا بكون قريب ..وإذآ أتصلتو خمس دقآيق رآح أكون عندكم



كآنت المطعم مررررررررره فخم بس عيبه أن مآكآنت فيه حق عوائل <~رآي وجود




المهم قعدو على طاولتهم ..



وطلبو أكلآت صينيه ..وقالو ليهم شوي ويكون عندكم الطلب..




وجود :الجو رهيب ..بس ينقصنآآ ليال ..



حطت كاس الماي بقووه قمرهـ <~كآنت تشرب ماي



وقالت وهي منقهر:مآشآء الله ..مفتقده الهانم ..آما انا لما رحتو السوق ولا ما حسيتو بالذنب..لانكم تركتوني بروحي ..



ضحكت وجود وهي منحرجه :ههههه ..أنتي غيوره بالقوووهـ ..



قمره منقهره:وآآيد ..



سكتو شوي



وكانت وجود تفكر وقمره تطلع في الموجودين



تكلمت



وجودوهي مبرطمه:أحس اني محبطه ..مب قادره اتذكر شيء..



كآنت تطلع ع يسارهـآ وردت تطلع في وجود:لا لا لا تتحبطين جذي ..مآ رآح تتذكرين شيء إذا مزآجج مو حلو ..



وجود :أدري ..بس أنا مآ أعرف حتى وين كنت أعيش ..



قمره وهي ترفع كتفها :عآدي ..نخلي ريآن يسأل عنج..



وجود أبتسمت وقالت بحمآس:أي والله ..ليه ماخطر على بآلي ..



قمره :هههه..الليله نقول ليه ..



وجود أبتسمت وهي مرتآحه لانها ممكن إذآ ريآن عرف وين كآن تعيش ..ممكن تتذكر شيء ..




وصل العشى ..



أكلو العشى وقمرهـ ملآحظه شيء




قمرهـ:جودي في أحد معجب فيج



وجود وهي تمزح..وتحسبها تمزح :ومنو سعيد الحظ ..؟



قمرهـ :وآحد ميت في هوآج..من أول مآ قعدنآ وعيونه ما فآرقت خيآلج



وجود وهي تضحك:هههههه ..أقول وآآيد عليج أحلآم..ويالله أكلي وأنت سآكته وبلا مزآح بلا خرآبيط فهالآمور ..



قمره:بس أنا مآ أمزح ..



وجود أرتبكت ..وما تدري ليه تذكر هذآ الشخص الي لحقهم يوم يروحون السوق ..



قمره بصوت منخفظ :الطآوله الي على يمينج ..شوفيه ..ماشآل عيونه عنج ..



لفت وهي تدعي ربها أن يطلع شخص ثآني ..



إلتقت عيونهم ..



كآن يطلع فيها ومآنزل عيون عنها حتى لما طلعت فيه



أما هي لما إلقت عيونهم ثوآني



بعدت عيونهآ عنه




شهقت من دآخلهآ وقالت بهمس : هو والله العظيم هو نفسه ..



نفس النظره ..ونفس الجلسه ..أففف ويش هالمصبيه ..




قمره:تدرين أني لا حظته من أول مآ دخلنآآ ..



كآن يطلع فيج ..



ولما قعدنآ ما شآ عيونه عنج مع أن كآن معاه شخص ثآني ويهذر معاه بس عيونه عليج وشوفي عندهم أورآق وآآيد يعني المفروض يكون مشغول



بس هو مآ شآل عينه عنج ....[وبحلميه ]يآربي ريلي يكون جذي رومنسي يموت فيني ولا يطلع غيري ..



وجود وهي منقهره وتصحح لـقمره عشآن لاتآخذ فكره خطأ:هذي النوعيه ما تبي إلا ترقم ..وتلعب بمشآعر بنآت النآس ..وتطلع من حيآتهم في لحظآت



قمره بخوف :أحلفي ..يمكن يحبج ..



وجود وهي تطلعه بكرهـ..وردت تطلع في قمره :لا ياقلبي ..هذآ وآحد صآيع ضآيع ..ولو يخآف على أهله ما طلع فينآآ كذآآ..خلينا نطلع آحسن



قمره :اوك بس بروح الحمآم وبغسل يدي ..ونفس الوقت بتصل على ريآنو يجي ويآخذنآ..



وجود قالت بسرعه :بس لا تقولين له شيء



قمرهـ بخوف :ليه..؟؟



وجود أبتسمت :عشآن مره ثآنيه نقدر نطلع على رآحتنآآآ..



قمره أبتسمت وعجبها تفكيرهآآآ:آوكــ




قآآمت قمرهـ..وجود قآمت ورآهآ رآح تدفع الحسآب ..




رآح عن الآستقبآل ودفعت الحسآب ..



لفت بترجع إلا تشوفه في وجههآ ..



حطت يدها على قلبها ..أنفجعت منه ..ما توقعت يكون في وجهها ..




أكككيد عرفوتو ميين هوو ..




يعقووب..




بصوت ماهو عالي ولا منخفض:صج أنك قليل أدب..



أستغرب هذي تكلمه ولا شوو .. قال في نفسه اكييد أنه يتهيأ له ..



طلعها بنقس النظرهـ الي دآئما يطلع فيهآآ وببرود:خير ..قلتي شيء ..



وجود [هذآ آكيد يستعبط ويستهبل] تضبط أعصآبهآآ ..:أظن أنك مو أصمخ ..[بأسلوب قهره]بس رآح أعيد لك لان بجد هالكلآم ينطبق عليك ..أنت شخص قليل أدب



طلع فيها يبي يستوعب هذي شتقول ..معقوله هذي هي ..شك في روحه ..يمكن تكون ..



لالا أكيد هي..بس أكيد هي مو في وعيها



شآفهآ بتتخطآه



وقف قدآمها وبرآكين الغضب بدت تشتعل :أنا مآ أسمح لـ أي أحد كآآن يكلمني جدي ..سمعتيني .وأحترميني لا أعلمج درس مارآح تنسيه طول حيآتج.؟؟؟



ضحكت:أنزين .. ويش رآح تسوي ..



أنت مآ لك سلطه علي ..



لانك لا ولي أمري ولا وزوجي



بالعكس أنت وآحد صآآيع ضآيع..تلآحق ورى البنآت



ومآورآك الآ البــ ـ ـ ـ



قآطعهآ وهو يتقرب منها وبنظرته الباردبس صوته تعكس مشآعره المتفجره غضب: أنت يبيلج تربيه من جده وجديد ..



طلعت فيه من طرف خشمها وقالت بصوت عالي :لا تخليني ابلغ عنك في الشرطه ..وأفتك من أشكآلك



صج نآس فآضين ..وما يخآفون من ربهم ..



أنت أنقلع وروح دورلك بنآت مثل أشكآلك لانك ..[سكتت ومآهي نآويه تسب ]أستغفر الله



مشت بعصبيه ..بس هو رد وقف قدآمها



عصب بقووه وظهر العرّق الي في وسط جبينه :شوفي أنا تحمل كلآمج وأيد..أمشى قدآمي ولما نوصل لشقه أعرف أربيج وأعلمج الآصول ..



مسكها من زندهآآآ ..وكآن رآح يسحبها لسيآرهـ



طلعت فيه بحتقآر..:أتركني يا صآيع ..




سحبت يدها بقووه



كآنت رآح تمشي بس رجعت وقالت بصوت عالي أغلب الي في المطعم سمعوه:أنا رآح أسكت عن هالمره ..بس المره الجآآآي إذآ عدت الحركه رآح أبلغ في الشرطه عنك قآعد تتحرش في بنآت النآس ..[وهي تدعي ومن قلب ]وأن شآآآآء الله يسجنوكـ..



وبعدهآدفته بقوتهآآآ ترآجع كم خطوه لانه تفآجآء بحركتهآآ..وبعد كلآمه ..هو قآعد يتحرش فيهآآآآآآآآآآآآآآآآ..!!!!.!!.



رآحت بعصبيه تشوف قمره على الطآوله ..مآ شآفتهآآ ..



بس لما أتجهت للحمآم شآفتها طلعت ..



كآنت رآح تتكلم ..بس قآلت قمره وهي تشوفها معصبه [وتحسبها أنها معصبه لان هي أتآخرت]:ريآن ينتظرنآ برى ..




طلعت من المطعم وهي موطآيقه روحهآآ



وطبعا قبل لا تطلع طلت عليه شآفته لازآل وآآقف مكآنه عند الآستقبآل ..
عندهـ..



وآقف مب مستوعب ..



هو قآعد يتحرش ..



يتحرش ..



لا .. لا شكله يحلم ..



لف دورآهآ ..



شآف الناس الي سمعو صوتها وهي تصرخ عليه وتهزءه ..يطلعون فيه والي يتبسم أو الي يضحك والي يتكلم عنه ..



أنقهر ..ضغط بقبضته بقووه ..هذي رآح تخرب سمعته



لكن خلهآ تطيح في يده رآح تشوف كيف تحترق بنآره ..




دآر عيونه على المطعم مآ شآف ليها أثر ..



رآح وجلس على الطآوله



بقلت صبر



طلع بدون نفس على الي جآلس جنبه ..



شآفه شكله فآطس ..نظرة وحده منه خلآه يموت من الخوف ويوقف ضحك ..



قآل في نفسه:هذآ طيحت هيبتي بنت الذين ..



قال بدون نفس :خلنا نكمل شغلنآآآ يكون أحسن


.
ركآآآآآآآآآآآآن
كآن فيه ملابسه ..
وفتح الكيس الثآني بعجله
شآآآآآآآآآآآآآآفت بقيت أغرآضه الموجوده في الغرفه<~الغرفه الي فيها همس
وقف يبي يسوعب الي يصير له ..مخه مو قآدر يترجم شيء ..
لحظآت صعبه مرت عليه ..وهو يحاول يستوعب ..
دخل من بعد ما حمل الصندوق وشيآطين العآلم معاه
رق الدج في لحظآت ..
وهالحين هو قدآم غرفتها أو بمعنا أخر غرفته القديمه
دخل وصفق بالبآب ..
نقزت بالقوووه ..
ولفت وشآفت الي قدآمهآ هالرآكآن ..
حطت يدها قلبها ..وكآنها تهدي الرووعه الي فيها ..
هي كآنت قآعده على السرير وبيدها دفتر رسم وجنبه قلم رصآص ..تشخبط بملل..
رآكآن حط الصندوق المفتوح على السرير
وقعد يطآلعها بقهههر
رآكآن: ليه رميتين الآغرآآض
همس :لان ما لهم معنى أو وجود في هني حيآتي
رآكآن تنفس بقووه
[شنو يعني كلامها..هذي رآح تجنني ..] :بس أنا أبيهم يكونون موجودين هني
همس طلعت فيه وقالت وهي تآكد :وأنا مآآأبيهم ..
جلس رآكآن وحط عينه في عينها
وقال وهو معصب بقووه :همس قلت لك أني أبيهم يكونون موجودين هني ..
همس :وأنا أظني قلت لك أني ما ابيهم لان وجودهم مثل عدمهم ..وأظن أنك تسمعني ..
رآكآن تكلم بعصبيه مخيفه :رآح تخليهم هني وغصب عنك..سمعتي ولا لا
همس وكآن الخيآر ليهآآ :خلاص ثيآبك وأغرآضك خلهم هني..بس هذولي [وتآشر على الصندوق ] أرميهم مآ أبيهم ..
رآكآن وهو يقرب وجه من وجههآ وبتهديد:الصندوق والي فيه رآح يظل هني ..
همس لفت وجهها عن وقالت وهي تتكتف :أنا مآ أحتآجهم ..لذلك الزبآله أولى بهم ..
رآكآن رص على أسنآنه ومسك يدها بقووه وقال :همس ..أسمعي كلآم أحسن
همس وكآنها ملت من هذرته ومحآيلته ليهآآ هذآ الي حسسته له :خلاص ..خلآص رآح أحط هالآشيآء في أدرآجك..لان ما أبي حتى أشوفهم ..
رآكآن وهي يضبط أعصآبه :والثيآب أشوفهم الليله في الكبت ..
وقآآم بيطلع ..
همس تكلمت وهي بشخبطه بملل :تبيهم جيبهم ..
لف ليها بقهر ..شآفها ماأطلع فيه ..
هذي لو بتهآوش ويآهآ رآح ينتحر من برودها ..
وحقرآنها له ..
لذلك طلع وهو يصفق الباب بقووه ..
وهو يتوعد فيهآأأ
بس هالحين بيركب آغرآضه قبل لا تفضحه الآخت
.
أنتهى البارت

..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:28 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





{البارت العشرين ~


جوود ..
كآنت في السبر مآركت ..تشتغل ..
وهي تفكر أن مسآعد صآير يومين ما يشتغل في السبر مآركت ..
وحتى لما تروح بيتهم ما تشوفه ..
بس سيآرته مركونه مكآنها وشكلهآ مآ تحركه من أول ما ركنها هذآك اليوم الي تكلمه ويآه بفضآضه ..
وماتدري له صآرت تحآتيه ..
هالشيء في نفس الوقت يضايقها
تنقهر وتعصب من روحها لما تشوف روحها تفكر في موآقفها معاه..
سمعت صوت فيه بحه :سلآم ..
إلتفت ورآهآ وهي تكلم روحها هل هو يتهيآ ليها من كثر ما تفكر فيه
شآفته وآقف ..
ووجه مصفر ..وحالته حاله
شكله كآن مريض ..
وكآن لابس البدله الي شرآهآ معاهآ لما شآفها في السوق [البارت الرآبع]
ردت بعد فتره :وعليكم السلآم ..
كآن بيروح يشتغل بدون ما يتكلم ..
جود : ليه ماترجع البيت ترتآح ..شكلك تعبآن
مسآعد لف عليها وهورآفع حآجبه
جود بربكه من نظرآته:المفروض ما تدآوم إلا لما تتعافى ..
مسآعد ويبين في صوته المرض:تعافيت أنا ..أنت ما شفتني قبل يومين ..كنت حتى ما أقدر اقوف على طولي ..طول الوقت على السرير ..
جود :إي..كآن وآضح لان أنا لما كنت أروح أنظف سيارتك والحديقه ..كآن يبين أن سيآرتك ما تحرك ولا شبر ..
مسآعد أبتسم وقال بنذآله:أي شفتك ..وولما كنت تظف الحديقه كنت ترفع نظرك وتطلع فوق في البيت
أرتبكت جود وكآنت رآح تتكلم بس هو كمل كلآمه..وبنذآله قآل:مآ أدري يمكن تطلع في أحد أو [وهو يسوى روحه برئ]أو تطلع في السمآء الصآفيه
جود بلعت ريقهآآ بربكه:بل عليك ..هذآ وأنت تقول طول الوقت على السرير ..
مسآعد فطس من الضحك على شكلها المتبهدل وهو بس يبي يحرجهآ زيآده :لا كنت أتآكد أنك جيت ولا لا..
بس أستغرب لما شفتك تطلع ..وتطلع بالذآت عند غرفتي..
قلت شكله تخبل ..ههههههههه
جود وهي تسوي روحها عآدي بس من دآخلها متبهدله من مشآعرهآ الغريبه :قلت يمكن سيآرتك خربآنه ..لذلك طلعت في بيتكم وقلت عندكم خير ولا رآضي تصلح سيآره ..وأكيد مو غآليه ..
مسآعد :ههههههههههه شفيك أمزح معاك ..
جود وهي تطلع فيه بملل: وأنا بعد أمزح
مسآعد حس أنها تقولها وهي منقهرهـ لذلك ضحك وهو يقول :رآح أشتغل في مكآن ثآني ولا رآح تنحرني ..ههههههههههه
ورآح
أشتغلت سآعه سآعتين..وهي تفكر:سعد ويينه ..؟؟؟
ررفعت نظرها لما شآفت ظل وآحد قدآمها ..
شآفت سعد بس مو على بعضه ..كآن وآضح عليه الهم ..وهالهم مكبره عشر سنين ..
جود شهقت بقووه بخوف :شفيك..؟؟
من جهت مسآعد ..
أبتسمت لما لمح طيف سعد
وقال في نفسه أكيد جود رآح تهزءه ذيك التهزيء المحترمه
الي تخليه يتأدب ويشتغل عدل
لف عنه بدون ما يلآحظ شيء
ولما سمع شهقت جود رآح جهتهم
وهو أسآسأ كآن ورآء السيد الي تشتغل فيه وجود ..
يعني يسمع كل شيء ..
طل بوجهه
شآف جود منخطف لونهآآآ
وسعد ووجه ما يبشر بخير ..
سكت وهو متردد يتكلم ..
تكلمت جود:سعد والي يرحم أمك تكلم لاتخليني كذآآ أغلي
سعد تنهد بـ هم:الوآلد يبيلها عمليه ..وأنـ ـ ـ
خفق قلبها بقووه و بصوتها العآدي:آيش ..
سعد وهو ينزل رآسه وعيونه تدمع
جود وهي توها تسوعب الكلآم الي قال ليهآآ:عمليه أيش ..؟؟
سعد :الزآيد ..يبـيلي أدـ ـ ـ
قآطعته جود بخوف:وكم ..؟؟
طلع فيهآ بحزن:جود أنت حآلج صعبه مثلنآآ
جود بنفعال :سعد أنا ابي اسآعدك لانك دآئمآ تسآعدني ..ودآئما انت بجنبي ..
سعد :بس..
جود قآطعته وهي تقول :أنا مآ أنسى الليله الي اول مره تسآعدني فيهآآآ
تتذكر ويش صآر ..
أنا كنت جوعآنه في ذيك الليله ..
وكنت رآيحه أشتري لي شيء وفي
مجموع من الشبآب ..شآفنو وسرقتو من الفلوس ..
وكنت أنت قريب ..وشفتني وآنا أنهآر من الجوع والتعب ..
سآعدتني ..
صحيح أني كنت مو نآويه أقبل مسآعدتك..بس قبلتها في النهايه ..
دبرت لي مكآن ..وعطيتني شيء آكله ..
سكتت وتحس أنها تجرعت من الم كثير ..
لما تذكرت هالحآدث بالذآت لانها تذكرت كيف كآن خوفها وهي تهرب من آخوهآآ
سعد أبتسم بآلم وقال :أنا مآ نسيت يآجود ..بس أنتي حآلج من حآلي حآلتج وآيد صعبه ..
جود :سعد أنت دآئما تسآعدني ..فخليني مره أسآعدك ..
[هي تهدده ]أذآ مآ رآح تخليني أسآعدك رآح أسآعدك من بعد ما استخدم عليك طريقتي العجيبه<~يعرفون كيف تهزءه وتغسل شرآعه ويمكن كم كف ..وبعدها تقتنع
سعد أبتسم برغم حزنه وقال :أنا أعرفج ما رآح تتنآزلين إلا لما تنفذين إلا في رآسك..
أبتسمت وهي تحس أن شوي من الهم أنزآح :أككيد..وبكم العمليه ..
سعد عض على شفآيفه:بـ 850 دينآر
فتحت عيونهآ وقالت في بالها:أنا مآ عندي حتى النص ..
قالت :أنا عندي 280دينآر وأنت ..
سعد بآنحرآج :ولا شيء ..
تنهدت بآلم وهي تقول :والحل..
سعد :رآح أتسلف ..
جود بسخريه من قدرهم
:ومن رآح يسلف حآفي منتف زيك ..
سعد وعيونه حمرآء:العمليه لازم الليله ..ولازم أندبر هالمبلغ ..
لازم الليله يسون العمليه
بصوت رآيح:أجل ويش تنتظر خلنآ نروح ..؟؟
إلتفتو وشآفو مسآعد يطلع فيهم وهو متكي
أعتدل وأتجه صوبهم وقال وفي صوته البحه:أنا رآح أسآعد وأسلفك ..
وطلع في سعد الي شكله المهموم ..مايقدر يكمل صرفيت أهله لششهر شلون يتسلف ويرد له..
:شرآآيك ..؟؟؟
تكلمت جود :ما يحتآج تشآورهـ ..أنا بسآعده عشآن نرد لك فلوسك..يعني إذآ ما قدر يعطيك في الشهر أنت تخصم من عندي ..ورآح أعطييك الـ280 دينآآر الي عندي
مسآعد طلع فيهآآآ..:يعجبني فيك ياسرآآج وفآآئك لربعك ..
لفت عنه عشآن لاتنحرج..
وهي بالاساس مالها خلق ..
ورد طلع في سسعد :وأنا بسآعدك ياسعد عشآآن هي أمك
لان وأنا لو كنت مكآنك كنت أسوي المستحيل على شآنها ..
هذي أمك ..وأكيد تكون غآليه وما أتوقع تتمنى أن يوم من الآيآم تصبح بدونهآآآ
سعد سكتوت ماأعترض
أما جود ترتجف ..بس رجفتها خيفيه ..
ووآضح أنها تمسك دموعهآآ
كآنت هي تتذكر لما قآلو ليهآآ أن أمهآ توفت في حآدث ..
هالذكرى قلبت كيآنهآآآ
لانها من بعد ماتوفت أمها وأبوها ..
مآ عآشت إلآ بخوف ودموع...
حط يده على كتف سعد وقال :يالله خلينا نروح بسيآرتي ..

.
همس ..
اليوم الخميس ..
قدآم المرآيه ترتب روحهآ وهي تفكر ويش سوت اليوم ..
قعدت 11 إلا ..متعمدهـ
وفطرت بروحها لان الوقت مو وقت فطور
هي تخطط أنه يكون عن فطور وغذآآ ..
لان أكيد اليوم رآكآن رآح يتغذآ ..
شغلت روحها بترتيييب الغرفه وتنظييفها
ولما خلصت كآن تقريبآ خلصو الغذآآ..
تسبحت ..
وكآهي تعدل روحهآآ وهي تفكر أن أكيد رآكآنو طلع
نزلت بجلآلهآآ ..وهي مبتسمه..
سلمت على أم رآكآن وأبوه ..وسمر وهوآجس
وجلست على الكنبه
وهذرووسولفو ..
شوي إلا يسحب ابو رآكآن وأم رآكآن
وكل وأحد عند شغله ..
وفضى الجو مثل العآده ..بس هالمره كآن أبكر
بس الشيء الجديد الي صآر
كآن دخلت رآكآن مع نجمه
سلم ..وهو يطلع في همس
شآف همس تطلعه ببرود ..وهي ترد وكآن ما ليها خلقه
تأفأفت من دآخلهآآ
أبتسم بنذآله وأتجه وجلس جنبهآآ
كآنت هي على طرف الكنبه ..وهو قعد جنبها ..
ححست بضيق لانه يحآول يضيق عليهآ بآنه يلزق فيهآآ وهي تحآول تتبآعد..
جت نجمه وقعد جنبه وهي منقهره ..
قرضته بدون ما حد يلآحض ..
طلع فيهآآ ..أما هي طلعت فيه بقهر ..
همس ضحكت عشان تقهره وبصوت بس هو يسمعه :هههههههه ..
رد طلع فيهآآ
وعرف أنها درت بالي صآر ..
أبتسم وهو يفكر يقهرهآآ بآنه يلزق فيهآآآ زيآده
حست بخنقه
كآنت رآح تقوم بس هو مسك يدهآ وطلع فيها وهز رآسه بخف وكآنه يقول ليها لا ..
حآولت تقوم مره ثآنيه ..بس هو كآن مآسك يدهآآ
أنقهر حآولت تسحب يدهآآ ..
بس هو مآسكنهآ بقووه ..
أستسلمت وهي منقهره منه ..
بس شآفت نجمه معصبه لذلك
أبتسمت باصطناع
وتحآول تبين أنها عآدي لو سوى كذآ بالعكس رآح تستآنس ..
هوآجس :رآكونو ..شفت الجوآل الجديد حق همس ..
سمر وهي تضربها على رآسها :اأكيد شآفه يالخبله ..مو هو زوجهآآآ
هوآجس بنص عين :أي صح [وتغير محور الحديث]
في بعض من النآس بخيلين ..وبعض من النآس كريمين..
وهومو فآهم شيء :وأكيد أنا الكريم وأنتي البخيله ..
هوآجس :وآثق ..
لا
قصدي أخو همس نوآف ..
شوف كيف كرمه شرى لـهمس جوآل جديد هديه ..
طلع في همس بقهر ..مآ كآنت تطلع فيه ..
يعني هالحين معناتها أنها ما رآح تستخدم الجوال الي عطآهآ أيآه وشكله حطت اغراضها بدون ماتآخذ الجوآل ..لا والآدهى أنها أكيد طلبت من نوآف جوآل..
كآنت تطلع في هوآجس قالت بمرح وهي تحآول تكون طبيعيه قدآم هم :أكييد أخوي كريم ..
[وهي تحسرهآ]
بس تدرين أن هالجوآل إله خصآيص حلوه ..خسآره مب عندك ياهوآجس ..
أبتسمت هوآجس :اوآآيد نفسي فيه ..شرآيك رآكآن تشتري لي هديه ..
رآكآن رفع حآجب وقال وهومتنرفز من همس وحركآتها :السنه الي ما فيها عيد رآح آشتري لك
عفست ويههآ وتتحنطب
سمر وهي تسحب جوآل همس من يد هوآجس:أحم أحم خليني أفتش فيه
سمر وهي تطلع في الآسمآء
:وآآآآآآآآآآآآآآآآآآو..عندك أسمآء وآيد حليوه ..
زي
بريق الآلمآس ..
أتعبني غروكـ..
تآج رآسي ..
سكرهـ
حبر قلم <~أحم أحم
lovemy
عند هالآسم أبتسم رآكآن ..وتذكر أيآم الخطوبه <~أكيد عرفتون القصه هآآآ..
سحر الشوق
هوآجس وهي تمزح وتقطع تعدد سمر للآسمآء :أعترفي ..منو سحر الشوق ..
[بدون ما تعطيها فرصه وهي تمزح ] لا لا لازم تعترفين ..أنا مأأبي أي أعذآر..
أبي أعرف منو الي في جوآلك أسم أسم
تكلمت همس بمرآح
:أشخآص عزيزين على قلبي
أبتسم رآكآن وكآنه المقصود <~الآخ وآآثق ..
طلعت فيه همس وأبتسمت بستخفآف ..
وهو مو منتبه ليهآآ
حطت الجوآل سمر
وقالت :هينآ لهم ..
وفتحت tv..
قآمت همس وهي تحس بتحرر ..
:رآح أكمل شغلي فوق ..
هوآجس :أنتظريني أبروح معآك ..أبي أشوف رسومك الجديده ..
سمر :أقول هموس ليه تنزلين الصور عشآن الكل يشوفه ..
همس أبتسمت :من عيوني ..
لما ركبت
مسك رآكآن الجوآل
وفتح على الآسمآء
على طول ودون ما يشوف الآسمآء الي قدآمه نزل لين ما شآف اسمآء بالنجليزي ..
شآف lov e my
أبتسم وهو يطلع في الآسم ..
وبالغلط فتح على الرقم ..
كآن رآح يرجع بس شآف أن هالرقم مو رقمه ..
الي قآله في نفسه :هذآ رقم أخوهآآ نوآف..
أكيد يعرف الرقم مو هو صآر صآحبه بالقووه ..قبل فترهـ
بس كل شيء أنقلب ..
أجل ويش أسمه ..كآن عنده فضول
يعرف ويش أسم المسجلته إله ..
طلع ودق على رقمه ..
شآف أسمه ..
بركـــــــــــــــــــــــــآن
.
.
.
.
نوآرهـ
رجعت من شغلهآآآ من بدري..
..
حطت الغسيل في الغسآله .. ورتبت المكآن ..وكنست الجنآح ..وبخرتهآآ ..
وكوت أقمصت سعود..وأقمصتهآآآ
وجهزت ليها شيء تآكله ..
طبعا كل هالآشيآء سوتها مو لسوآد عيون سعود ..لا عشآن يحرق دمها ويغثها ..
لانه بس من يجي الجنآح شغلته رفع ضغطهآآ ..وما يطلع إلا لما تصرخ باعلى صوتها سعوووووووووووووووووووووود ..انقلع من وجهي..أو يحسهآ صح منقهرهـ
يطلع وهو متونس ..
كل هالشغل أستغرق 3 سآعآت وشوي..
وهالحين هي ملآنه ..
الـdvd مآرجعه ..
والـtv ما في شيء عآجبها ..
..
فكرت أيش تسوي ..والسآعه لازآل 3 الظهر ..
أبتسمت وهي تتذكر أن اللآبتوب حق سعود موجود ..
فتحته ..وصآرت تفتش فيه ..
فتشت في صورهـ ..وعندها فضول آي الصور الي عندهآآ
يمكن عنده صور لوحده من الي يكلمهم ..
عنده صور وآجد من هو تقريب في آيآم الدرآسه إلين هالحين ..لان شآفت صور زوآجهم ..


صوره مع الشباب ..شكله كآن متونس ..وأبتسآمته محلته ..
دققت ..توها تنتبه إن إله غمآزه صغيرهـ عن خده اليسآر ..بس ماتنبين عدل ..
أنتبهت آأنها قآعده تفكر فيه
علقت على روحها:مادورتي إلا تسرحين في الزفت سعود
كآنت رآح تغلقت ملف الصور
بس طلعت ليها محآدثه من أحدى المعجبين بـ سعود
[يعني من اول مافتحت اللابتوب شبك المسن]
نوآره بملل :هذآ بس شغلته مغازل..ما يستمل ..
مره في الجوآل ومره في المسن
]أبتسمت بنذآله [بس أنا رآح أعطيهم درس في الحيآه وأخلي سعود يغلي من القهر
ردت على المعجبه الي اسمها [فاتن]
وهي تهزءه وتغسل شرآعهآآ
طبعا على أنها سعود ..
وظلت ترد ع البنات الي يشبكون
مره تقول لوحده من البنآت
أنا مليت منج ..وأنتي قليلت أدب
وأنا كنت ألعب بمشآعرك ..
ومره تقول للبنت أنه رآح يكلم أهلهآ أنها تكلم شبآب ..
ومرره تقول ليها أنها زوجته ..
و..و..و
[كآن سعوود يكتب اسم كل بنت عشآآن لا ينسى خخخ]
فتحت النت وقعدت تصفحه ..
إلا تطلع ليها محآدثه ..
وكآن كآتب الاسم Gasser
جآسر:هلا ابو الشباب ..
هآآآ متى بتجي ..ترآك تآخرت وآآجد


ردت عليه وهي مبتسمه :ش دخل أما جآآبتك ...؟؟<~طبعا تعمدت تدخل أمه ..عشآن تشتغل الغييرهـ ..
أنا بجي بالوقت الي يريحني ..ولا تقعد تحآسبني متى بجى ومتى برووح
جآسروشكله عصب :ابو سلطآآن ..لا تستفزني تعرفني شخصا عصبي في هالشيء وما أحب أحد يكلمني كذآآآ[يقصد سآلفه أمه]
ردت عليه من بعد ما ضحكت وكتبت له :ههههههههههههههههههههههه آحلف ..مآكنت أدري هههههه
أقول بو الشبآب أنقلع والي يرحمك ..
جآسر رد:سعودو ..والله بذبحك إذآ جييت ..
:وأنت تقدر ..أنت خلك تقرب وأعلمك من ابو سلطآن ..أخليك مرقد في المستششفى شهر ويمكن سنه ..ههههههههههههههههههههههههههه
سكرت المسسن وهي تضحك وتتمنى تعرف ويش رآح يصير مع سعود ..
كملت تفرفر ع النت ..
سمعت صوت جوآلهآ يرن
شآفته سعود
هذآ شنو يبي ..
ردت بدون ما تتكلم ..
سعود :هلآ والله بحبوبتي نوري
عفست ويهها :ليكون تحسبني وحده من خوياتك الخايسين ..
وهو مآسك ضحكته :مقعوله ما اعرف صوت حبيبتي نوري ..لا لا أغلط في كل الآسآمي إلا اسم زوجتي وحبيت قليــــــــبي نوري
:سعييدآن عن هالهذره الفآضيه والكلآم الي ماله معنى ...وبعدين متوقع أني أصدق حكيك ..
:والله يآآنسه ,مدآآآمـ بصرآآآحه ..
سكت شويه عشآن يحمسهآ لرده وبعدها قال وهو يضحك:آكيييد لا ..تدرين ليه ..؟؟
بملل وهي تطلع في آظآفير يدها :ليه ..؟؟
:لانك آنسه خاليه من المشآعر ..
بدت تعصب نواره وهو كمل:يعني بالله عليك زوجك يتغزل فيك وآنت مثل اللوح ماتتحرك مشآعرك
نواره وتهي تحاول تضبط اعصابها قالت :والله هالكلآم ما قلت لـ زوجتك بس قلتها لـ بنآت غيري .. وخلصني شعندك متصل حظرتك ..؟؟
قال بكل بسآطه وهو يعرف أنها رآح تنجر معاه..وتنسى هالقهر :ويش تسوين ..؟؟
:ما لك شغل فيني
رد عليها وهو يضحك :مآ شآء الله..معتقده أني ما أعرف ويش تسوين ..؟
رفعت حآجبها:صججججججججج ..أجل أنا ويش اسوي [وحطت رجل على رجل وهي متونسه]
سعود: بس بس تفكييني من البنآت الي في المسسن
شهقت من دآخلهآآ وهي تقول بهمس :هذآ شلون عرف ..
:العـفصورهـ قآلت لي ..
بفضول تكلمت:صج صج كيف عرفت
سعود :تكلمينهم تفكيني منهم لاني مليييت منهم جزآك الله خير ..
[وقال لها وهو يضحك]وفوق هذآآ تبي تكملين كلآمك مع جآسر كملي ..
شهقت بصوت منخفض ..وبعصبيه مفرطه:يخسي لاهو ولاعشره من أمثآله ..
كآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن متعمد يقول جذي ومتوقع ردت فعلها ففطس من الضحك وقآآل :أجل أقول اعمالك الخييريه ..أي بنت تدخل نحشيهآ
لاني مليت منهم ..
نوآرهـ بشمأزآز:اقول أنقلع ..وأنا بطلع
وسكرته في وجهه
أكلت ليها شيء ..
ورآح تسبح على السريع ..
ولبست جينز تركوآزي
وتيشرت أبيض بدون أكمآم
وما مدآهآ تطلع روحها في المرآيآ ..
إلا تسمع صوت سعوود
:مشكلة الثقه ..
لفت بقووه وهي تقول :بسم الله ..جني ..اعوذ بالله منك
طنش كلآمها ورآح أنسدح على الآريكه ..
سآلته وهي تشوفه من مرآية التسريحه ..وكانت تنشف شعرهآآآ:متى جيت يا سعيدآن..؟؟
طلع فيها بنظره وقال على فمه أبتسآمه :مآآآآأدري
أرتبكت ..بس حآولت تبين أنها عآدي ..
لما خلصت تنشف شعرهآآ ..
مسكت الشوآر وممررته على شعرهآ الطويل ..
ولازآل نظر سعود عليها ..
وهي كلما تشوف عيون سعود عليها ترتبك زيآآده..
سويت ليها تسويحه سرريعه ..<~شوفو من النت وآختآرو هع هع
وحطت ليها مكيآج خفيف
وتعطر من عطرها المفضل
وشآفته لازآل يطلع فيها
هي أبدآ ما تحب أي أحد يطلع فيها ..كآن في شكلها غلط ..لان هالسعيدآن يطلع فيها وما شآل عيونها عنها ..وهالحركه تربكهآآ ..
لفت له وقال :خير مدير سعود ..ليه تطلع فيني ..
هز رآسه وهو مبتسم ونظرته لازآلت عليها :........
بقهر:ليه مو شآيف خير ..قرف ..
ولفت عنه وهي تدخل الآغرآض
وهي تتحنطب
سمعت صوت عن اذونها ..:لا مو شآيف خير
لفت من بعد ما حست بأنفآسه وهو يتكلم ..
وشآفته في وجهها ..ما يبعد عنها إلا بشبر ..
أرتبكت وبين في وجههآ ..
كآن قريب منها أكثر من كل مره ..
وهالشيء بحد ذآته ربكه .. ونظرته العاديه ..
بس نوآره تتخيل أنها كريهآآ
بلعت ريقها بصعوبه..
سعود وهو عآجبها الوضع :متعدل ألي أنا فديتج حبيبتي
ومسكه يبي يحظنها ..دفته بس ما تحرك ..
وصار الوضع ان يدينه على كتفها وهي قريبه منه ..
شآفت غمآرزته..لانه كان مبتسم..
أبتسمت بدلاآل برغم ربكتها
قرب وجهها بهدوء..وعضت مكآنهاا ..
ومن حس بآسنآنها ..بعّد عنها..وتركت له المجآل لانها مآ عضت بقووه ..
طلع في المرآيآ ..
وتنهد برآحه لان ما بآنت..
ورد طلع فيهآآآ بنذآله وقالوهو عآض على شفايفه :أنا بردهآ لك بس موعضه ..
وما مدآهآ تستوعب إلا تشوف سعود
يبوسه في خدهآ ويبينها
لما بعد ..ضحك وقال :ورين كيف رآح تطلعين وشكلك كذآآآ ..
لفت للمرآياا : رآح أطلع يعني رآح أطلع [قالت كذآ وهي شوي وتصيح]
ضحك وهو يشوفهآآآمنقهره ..:تبين تطلعين يآالله أجل أوديك ..بس لازم نمر على أهلي ..
طلعت فيه بقهر:يالنذل كنت نآوي كذآآآ هآآآ ..
طلع فيها وهوميل رآسه جهتها وشآق الحلج ..
وهي شوي وتصيح:ندل والله نذل..بس أنا بطلع ..
سعود أبتسم :يالله أجل نمر على الآهل وبعـ ـ
قآطعته بقهر وهي تحآول تبين أنها هآديه.. تتوعد فيه:أنا مريت علي أهلك قبل لا أجي ..يالله خليني أطلع أرـ ـ ..
مسكها من كتفها الآبعد وقال وهو يآشر باليد الثآنيه على مكآن البوسه: وهآآآآآذي..
شآلت يده عنها وهي منقهر وتحس أنها رآح تنحره:أنا نفسيت زفت وأبي أطلع لو أروح مشي..
إلا أنت ويش عندك..ليه ماتمشيني ..
طلع في سآعته وقال :مشغول ..
[سكت شويه]بس..
رآح أصير كريم معاك وأمشيكي ..لانك شوي وتصيحي ..هذآ إذآ ما صحتين ..
حطت يدها على فمها عشآن لاتسبه ..هي تبي تطلع ..ومنقهره منه..
وهي مو مهتمه وين رآح تطلع
كآنت نآويه تروح لهمس ..
بس تستحي يعني لو شآفوها أخوآت رآكآن ..
ما رآح تقدر تحط عينها في عينهم ..
وهو شآف حركتهآ وأبتسم عرف من حركتهآ أنهآ بتسكت عشآن تطلع بس ..
فبيستغل هالشيء طول الوقت ..
وقال :أول شيء سوي لي عشى ..
فتحت فمها بتتكلم
حط صبعه على شفايفها وقال :خليني أكمل ولا رآح أغير رآي ..
طلعت فيه بقهر وقالت :كمل ..
سعود وهو يحوس بشعرها :فديت مرتي المطيعه ..أبي العشى فخم مو حيا الله ..يعني مثل بيض ولا شيء ثآني أبيه يكون دسم
عضت على شفايف بقهر وقالت :أنزين ..
.
.

.
.
.
.
همسس ورآآكآن
بركــــــــــــــــــآن
بركــــــــــــــــآن
بركـــــــــــــآن
بركــــــــآن
بركــــآن
بركـآن
قرآه مره ومرتين وثلآث ..
نبه صوت جوآله ..هو دق من جوآل همس لجوآله ..
الغى الآتصآل .. وركب
لما وصل لغرفتها..فتحها وهو يحاول يضبط أعصآبه ..
تكلمت وهي تلفت وكانت مبتسمه :أدري تآخرت يآجو[سكتت وهي تشوف أن الي موقدآمها هوآجس ..أبتسآمتها اختفت..ولفت عنه ولاكآنها تشوف حد]
هالحركه بس تنرفز ..ما تعتبره شيء يعني أو ما يهمها وجوده
قرب منها ومسكهامن زندها ولفها بقوه خفيفه
لما لفاهه رخت رآسهآ وما طلعت في عينه :خير شعندك ..؟؟
لحد هالحين ما طلعت فيه..رفع رآسها بعصبيه :لما تكلمين حطي عيني في عينك
أبتسمت بسخريه :ليه يعني ..عشآن أشوف شخص كرهته ..
لا أنا ما أبي أطلع فيك ..لاني أنقرف من نفسي يوم أني [بسخريه]حبيتك..
رآكآن وهو مترفز :أحشميني يآ بنت ..أنا زوجك ..
طلعت فيه بتحدي :أنا محترمتك ..بس أنت الي مو محترمني ..يآ زوجي
وهو لازآل مآسك يدهآآ وشد عليها شويه: شقصدك..؟؟
بملل:والله كل وآحد يرقب تصرفآته ..أنا مو مسؤوله عن أغلآطك..
وطلعت في يدها وكآنها تقول وهذي مسكتك مو غلط ..
تركها ولفت تكمل شغلها
تذكر هو ليه رآكب وقال بسخريه:صحيح ..أنت محترمتني ..
والدليل اسمي الي مسجلته في جوآلك
لفت وهي تحاول تخفي الآبتسآمه :وأنت شكو ..سميتك باسمك ولا بلقب؟؟
:أنا شكوو..؟؟
مسمتني [بركآآن] وهذآ تعتبر أحترآم يآ مدآم ..
شوفو مين الي يتكلم عن الآحترآم..يعني هذآ تعتبرينه أحترآم ..
طلعت فيه ببرود :الآسم يعكس مشآعر تجآآهك ..
وهو يبي يقهرهآآ مثل ما هي تحره..:أنا مآ يهمني مشآعرك تجآهي
أهم شيء أنك تحترميني ..
:أنا وآثقه أني محترمتنك زين ..
:ألي أبيك تسوينه بس أنك تسميني رآكآن
عشآن أحس [بسخريه شديده]بآحترآمك الوآضح..
لفت عنه بملل وقالت :ما رآح أغير شيء ..
ولو تحآول من هنآآ لين بكره ..
الجوآل جوآلي ..وأنا اختآر آسمآء الآرقآم الي أسجلهم
أنت سجل رقمي بآي أسم يخطر على بآلك ..ما يهمني هالشيء
وأخذت أغرآضها ومرت من قدآمه بغرور..
نزلت ترويهم بعض رسومآتها
وتركته يغلي
.
.
.
جود...!؟!؟!
السآعه 1الفجر
كآنوموجودين في قآعةالآنتظآر ....
وترتيبهم جذي ..سعد,جود,مسآعد ..
ومآبين كل وآحد كرسي فآرغ..
جود طلت على سعد الي نام من التعب وهو ينتظر لين ما تنتهي العمليه..وحورت نظرها لـ مسآعد الي مرخي رآسه على الكرسي وموقآدر يشل رآسه ..ومغمض عيونه لان يحس بحرآرهـ فيهم
تعبآن بقووه ..
كآن نآوي يرجع البيت بس هو خلآص يحس أن لوقآم رآح يطيح من على طوله ..
//
قبل سآعيتن ..
وهو قآعدين ينظرون ..رن جوآل مسآعد..من جآنب ..ومن جآنب ثآني رن جوال سعد ..
مسآعد وهو يرد على الجوال:الووو..هلآ مروج ..أي رآح أتآخر ..مآ أدرري متى أرجع ..مآلج شغل ..هههههه ..أنزين سلمي ع الوآلده وقول ليها لاتحآتي ..رآح أرجع ..أنزين يالله أذلفي ..
سعد كآنو خوآته الي اصغر منه ..وكآنو هوالمسؤول عنهم ..
لما سكر مسآعد إلتفت لـ جود شآفها وهي قآعده وحآطه يدها في حظنها ومنكسه رآسه ..حس بآنكسآرها .. أكيد هوعارف ليه هالآنكسآر ..بس هالآنكسآر دآم لحظآت ..تغيرت معالم وجهها ..وهي تخفي حزنها ..
//
جود حسبت أن ثنين نآمو ..
جود تنهدت بآلم ..مسآعد أنتبه ليها بس لازآل غمض عيونه..هالحين اغلب تصرفها مكشوفه بالنسبه لمسآعد ..
جود تكلمت بهمس :لين متى رآح تظلين وحيده ياجود ماتعبتي من هالوحده ..من هربتي من آخوج من قبل6 سنين ..وأنت وحيده ..هربتي وهالشيء مو بآرآدتج ..غصب عنج ..
ومن هالشيء تغيرت حيآتج وصرتي [تهجد صوتها]بهـ المظهر غصب
مسحت ادموعها الي تنزل بغزآره ..وقالت:بس أختج ما تدرين يمكن حآلتها اسوء ..أدري انج من وحدتج..بس أكيد رآح تشوفيها
.. الي فرق بينكم أخوج الظآلم ..شردج وخلآج بلا سند وبلا عون
[سكتت فتره] أصلا هو متى كآن سندي ..من مآتو ابوي وأمي رآح الآمآآن ..
يمكن حيآتي جذي أحسن..؟؟؟
[جآوبت على روحها]
أكيد رآح تكون أحسن لانج عآرفه أخوج زين ..
أخوج ياجود ماعنده ذمه ولا ضمير ..أنسآن فآسق عاصي ربه ..أكيد ما يكون سندج ولا سند غيرج
مسآعد كآن يسمع وهو مندهش
وكآن أحد كب عليه سطل مآي ..
مرت عليه ذكرى قديمه جدا..هالذكرى نآسيها ..بس هي هالحين ذكرته ..
كيف ...؟؟؟ مايدري ..
قآمت فجآءه ..فتح عيونه بتعب ..ويحس بدوره في رآسه..وجسمه يآلمه [مفاصله]
شآفها وآقفه قدآمهم وهي مسنده بكتفها بحيث تعطيهم ظهرها ..أستغرب ليه قآمت فجآءه ..
أكيد حست بحركه من سعد وهو نآيم وموحآس بالدنيآآآ..
لان شآفها تطلع فيه من بعد مامسحت دموعها بكفها
وشآفته رد نآم ..
وطلت على مسآعد ..تقدمت وهي تتآكد من الي تشوفه ..شهقت وهي تقعد جنبه ..
قالت بصوتها العادي..وبنفعال:مسآعد ..عيونك حمره ..ووجهك مصفر..وحالتك حاله ..
غمض عيونه بقووه..وهو يحس أنه بيرجع ...
سعد قعد لما شهقت ..
قال وهو يبي مو مسوعب شي ء:شصآير
جود:سعد روح نآدي له أحد ..مسآعد مره تعبآن
ورآح
فهمت من حركته الآخير وهي لما حط يده على فمه واليد الثانيه على بطنه ..
جآبته له الزبآله الي على جنب ..
كسر خآطرها وهي تشوفه يستفرغ ..كآن ودها تسآنده بس ما بل يد حيله ..بس الي سوته وقفت بآلم تشوفه ..
شآلت الزبآله على جنب ..شافته مميل رآسه ..ومو قآدر يشيله ..
دزته بهدوء عشآن يسند رآسه على الكرسي ..
وماهي ثوآني الي هو على السرير ..والممرضه بتضربه إبرآه..
شآف جودتضرخ ع اممرضه وتهزءها بس ما قدر يركز..وغط في نوووم عمييق ..
هي كآنت تقول
قالت جود وهي تصرخ على الممرضه :شوي شوي عليه ياغبيه ..
.
.
.
يعقوب...@!!
كآن جآي عشآن يآخذ أمه من المشفى ..لانها جآية تزور مسآعد الي طآح من بعد ما ارتفعت درجه حرآرته للـ40 ..وصل أمه وهورد لشغله ..من بعد ماتحمد له بالسلآمه ..
وبعد سآعتين ..أتصل له ..يجي ..
لما دخل المشفى ..
كآنت متجه لغرف مسآعد ..
بس شآفهآآآ ..
شآف وجود ..
وآقفه تنتظر.. بس منو ما يدري ..
توجه ليها ..والكلآم في رآسه يدور ..
ولما صآر مقابل ليها ..تكتفت لما شآفته ..
وجود :الظآهر أنك نسيت فشلتك في المطعم ويآي تبي تتفشل مره ثانيه ..وأخترت المكآن الزين ..هني في المستشفى ..
شد علي قبضته لما تذكر إلي صآر له في المطعم وقال :أنتي متى رآح تعدلين أخلآقج ..وتتكلمين معاي بأدب ..؟؟؟
وجود طلعت فيه بستصغآر وقالت وهي تحقر كلآمه:وأنت متى رآح تتركني في حآلي وتوب عن المرآهقه ..؟؟؟
يعقوب كآن وده يعطيها كف بس أكتفى بنظره تسم البدن
بس هي تكلمت قبل لا ينطق بكلمه [وتقول في بالها مستحيل يبطل عن حركآته ]:يآ أخي أنا مو من النوع الي مثلك أروح أكلم شبآب ..أنا أخآف ربي ..وبعدين أهلي ربوني زين وما أتبع هالحركآت ..
مسكها من يدها وقال :وجود أحترمي نفسك..ترى بعدك ماتشوف الوجه الثاني لي ..
طلعت فيه بصدمه يعرف أسمها ..شلون وكيف ..؟؟
ما يهمها أبدا
الصدمه دآمه لحظآت ..سحبت يدها وقالت بقووه:أنا محترمه نفسي ..بس أنت الي ناسي نفسك منو أنت ..أنت وآحد سخيف وفآضي وماعندك إلــ ـ
رن الجوآل الي عندها رفعته
برسميه:الو ..هلا ليال ..أي يالله أنآ جآيه .. مع السلآمه ..
طلعت فيه ببرود وقالت :لو سمحت هذي أخر مره أبي أشوف وجهك مره ثآنيه ..
شآفها تتجآوزه وتتجه للخآرج ..لما تجآوزت البآب ..لحقها ..
وشآفها تركب ورآء مع ريآن الي كآن مبتسم..وجنبه وحده مايعرفها [ليال]..
بحد ذآته أسلوبها الزفت معاه يقهرهـ ..
سمع صوت جوآله يرن رد بنفس خآيسه وصريخ:خير ..
ما أنبه للمتصل ..بس لما سمع صوت أمه وهي تهزءه تبهدل وصآر يلعن في نفسه قال وهو يضبط أعصآبه :يماا أنا جآي ..
لما وصل أمه البيت..
أتجه للشقه الي تسكن فيها وجود ..وهونآوي يذكرها بـ منو يعقوب ..
وصل للعمآرة ..وركب المصعد ومعاه كم شخص..
وقف المصعد في الطآبق 3
وكآن متسند على الجدآر ..ومنزل راسه..
إلا تتدخل وجود وليآل ..
وطلعو وما بقى إلا هم الثلآثه ..
هو ما أنتبه للي دخلو ..
بس لما سمع صوت وجود تتكلم بصوت منخفض:أقولج مزهقني ..يلآحق ورآي ..كلما طلعت شفته في وجهي ..وأنا متآكده أنه من لشبآب هالزمن ..ماعندهم الآ الترقيم ..
إلتفت ليها وهو متفآجآء ..وصآر يطلع فيها بدهشه ..
إلتفت ليها ليآل وقالت وهي تشهق :لاتقولين شفتيه اليوم في المشفى ..
وجود وهي مليه فمها :أيه شفته ..لا وبعد ويقول لي [أحترمي نفسك..ترى بعدك ماتشوف الوجه الثاني لي ..]معتقد تهديدآته بتآثر فيني ..يخسي ما عآش من يهددني وأنا وجود بنت أبوي ..
فتح عيونه بقووه ..هذي تهدر عنه ..ولا تدري أنه موجود ..
تحش فيه وهو قدآمها ..وهي مو دآريه بالدنيآآآ..
ليآل :أنزين وإذآ شفتيه مره ثآنيه ويش رآح تسوين ..؟؟
وهي تفكر وتهز رآسها :أتوقع بتصل بالشرطه ..؟؟؟
طلع فيها وقال في نفسه [أستخفت البنت]
وصلو لطآبق 7 وطلعت ليال و وجود
متجهه لشقتها ..
وهو ظل في المصعد يفكر
أكيد في حل عشآن يآدبها وخليها تعرف منو يعقوب ..
شنو تتوقعوون ..؟؟؟
.
.
.
أنتهى البببآآآرت ..

· يعقووب ..ويش رآح يسوووي ..كيف يأدبها..؟؟
· ووجود.. إذآ شآفته مررهـ ثآنيه ..هل رآح تبلغ عليه صججججججج..؟؟؟
· ورآكآن هل بيظل كذآ بدون ردت فعل لبروودها ..؟؟؟
· همس هل بتقدر تظل بقنآع بروودها ..؟؟؟
· ؟؟؟!

مقتطفآآت من البااارت الجآآي
سعوود..
قعد من النوم على صوت المنبه..
مامدآه يصيح إلا سكره..نومه خفيف على طول يقعد من اقل حركه ..
وقآم وتسبح و..كشخ ..وترتب ..
والآخت مسمره في النوم..ولا هي حآسه بدنيهآآ
أبتسم وهو يفكر كيف يقعدها بطريقه ..أحم ..
قعد جنب النوري بهدوء وفي يده .....<~مشفر
.
.
وقالت :خير ليه أنتين هني [ورفعت صوتها ]يآآآشآذه
رفعت رآسها بقووه أخر همها تشوف وحده غبيه مثل جنى
قالت في نفسها إذآ ما أروح هالحين ..أكيد رآح أتهآوش معاهآ ..وإذآ تهاوش معاها أكيد الناس رآح يتجمعون علينآآآ ..وبعدها أنفضح فضيحتين ..أنسحبي ولا تخليها تجرحج ..
قآلت جود وهي تبتسم بمجآمله:جآيه أزور خآلتي ..هذي غرفتها ..؟؟؟
طلعت فيها بحتقآر:لا ..أذلفي أحسن ..لان لازلت منقهر منج يا وقحه ..
نست الكلآم الي قالت لنفسها قبل شوي وردت عليها .....
.
.
دخل رآكآن وهو يسلم ..وكآنت الآبتسآمه منوره وجهه..
لما طلع فيها وهي ترد عليه ببرود مو حآبه وجودهـ
حب رآس أمه..
رآح جنب همس وأنسدح وحط رآسه عند حظنها
عنآآآد فيهآآآ..
.
.
نوآرهـ
بهدوء:حبيبتي ..يعني ما رآح تفتحي لـ حبك سعود ..
بضحك أنتصآر :ههههه ..الآكيد لا ..
وهو يستعطفها : حرآآم عليك ..يطآوعك قلبك أنك تسوين كذآ بي
النوري وهي متونسه على الآخر [وتسخر]:أكيييد حبي ..
سكت شوي وبعدها فطس من الضحك :ما ينآسب لك أبد الرمنسيه نوري ..
.
.
وجود
فتحت الظرف وطلعت الصوره ..مو عشآن هي مهتمه ..بس عشآنهم ..متحمسين عشآنها وجذي تقابلهم ..
لما وقعت عنها على الصوره فتحت عيونها بندهاش وسمعت صوت شهقه قويه كانت قمره
وجود: مو معقوله ..
ليال الي ضايعه ومو فآهمه شيء طلعت فيهم وقالت شصآير ..؟؟؟
.
.
مسآعد:بس بصرآحه ماتوقعت منكم جذي ..حتى زيآره لي ما تجوو ..
تكلم سعد:والله رحنا لك بس
جود إلتفت وهي تبي تسكته :سعد ..
مسآعد ما إلتفت ليها ولازآل يطلع في سعد عشآن يكمل
:وشووو ..أنا ما بقول الا الي صآآر ..وما علي منك رضيت ولا لا..[وكمل] كل مره نبي ندخل يكون عندك ضيوف ..وما ندخل ..الآنسه سرآج ماترضى ..
لفت بسرعه لما شآفت تغيرآت وجهه..وكآن رآح يلتفت ليهآآآ ..


خلللصنآآآآ


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة تحدوها البشر, مثل الحجر, لتحميل الرواية ص 15, ليلاس, ليت قلبي مثل الحجر قاسي كاملة, البشر, القسم العام للقصص و الروايات, تحدوها, قلبي, قاسي, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:03 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية