لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-11-11, 03:31 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت الوآحد والعشرين..~



.



.



سعود ..



قعد من النوم على صوت المنبه..



مامدآه يصيح إلا سكره..نومه خفيف على طول يقعد من اقل حركه ..



وقآم وتسبح و..كشخ ..وترتب ..



والآخت مسمره في النوم..ولا هي حآسه بدنيهآآ



أبتسم وهو يفكر كيف يقعدها بطريقه ..أحم ..




قعد جنب النوري بهدوء وفي يده ثلجه[مكعب ثلج] ..



وهو مبتسم بنذآله ..حط بهدوء الثلجه على رقبتها



أنزعجت ..وفتحت عيونها وهي مترفزه ..وتسحب يد سعود بهدوء..وتقول :أووووهووو ..



بس هو مثبت الثلجه عليها ..



لما فتحت عيونها عدل وأستوعب الي حوآليها ..سحبت يد سعوود بقووه ..



مكعب الثلج في دخل دآخل ثيآبها ..



لما حست فيه .شآلته بسرعه ..وهو متسدح من الضحك ..



وماسحك بطنه مو قآدر من الضحك..



خلآص قفلت الآخلآق عندها ..



تقربت وهي نآويه ترد له الحركه ..



مسك يديها بقووه ..وآعتدل ..



وقرب اليد الي فيها قطعت الثلج إلى فمه...مسك الثلجه بفمه ..



صآرت تسحب يدها ..بس هوماسكها عدل ..أكيد رآح يغلبها من حيث القووهـ ..



تكلمت وشعرها متنآثر على وجهها ..معطيها شكل رهيب :هدني ..



أتأملها متعمد وبحركه مفآجآءه سدحها وثبتها وقرب فمه الي فيه الثلج



حطها على خذها ..وهو يبي يضحك على شكلها ..



نوآره صرخت بقووه :سعووووووووووود



مسك ضحكته ..وخله الثلجه عليه شوي ..والآخت تهدد



رآح أرويك ..وبتشوف ..ومدري أيش ..



رجع الثلجه لفمه وآكلهآ وهو لازآل مثبتهآآآ



وهي ترفس :قسم رآح تندم ..



ضحك عليها وقال وهو يقررب



نوآره دق قلبها طبول :بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد



وتحآول تنزع يدها بس هو أقوى ..



قرب



ويبوسها ع خدها طوووووووووووووويله ..



:أففففففففففففف ياشين طعمك ..أعوذ بالله مرر ..ههههههههههههههههه..



وهدآهآ



قآمت وهي تعآين مكآن البوسه ..



من خلآل مرآية التسريحه الي قدآمها



تنهدت برآحه لان مافي أثر ..مو مثل المره السآبقه ظلت ليها يومين تقريب يالله رآح الآثر ..



طلعت فيه بقهر :والله العظيم بنتقم منك



نزل من السرير وقال وهو يتمغض ويحس بنشآط مو طبيعي [لان قهرها هع هع ]:أعلى مافي خيلك أركبيه..



[ومشى لبرى الغرفه وهويقول ]



أنا بنزل بشغل السيآره ..وقدآمك 10 دقآيق تتجهزين ..وتنزلين ..ولا ما بتروحين الشغل ..



.



جود



.وآقفه قآم غرفة 17..وهذي الغرفه الي فيها مسآعد..سمعت صوت الجمآعه الي دآخل ..



سعد تكلم :يعني ما رآح ندخل صح ..؟؟



جود هزت رآسها ..سعد:ترى من طآح مسآعد ماجينآ له ..مو حلوه ما نزوره وحنا شفنا وهوتعبآن ..



إلتفت له جود وقالت :ما رآح ندخل ..لان



قآطعها وقال وهو يقلد عليها :لان أهله ..وأصحآبه موجودين ..[ورجع لصوته]أنزين وبعدين هذي المره الرآبعه نجي وأهل موجودين ..لازم نزوره ..



نكست رآسه بآلم وهي تطلع في عمرها وتقول في نفسها [أكيد لوتدخل رآح تموت من الصيآح اليوم لان نظرآتهم مارآح تتحملها ..مسآعد مارآح يضرر بشيء ..بس هي من الآلم يمكن ماتنآم ..]



سعد شآف حركتها وكآن فهمها لذلك سكت ..حس لويتكلم معاها رآح تصيح ..وهو ما يبي يشفها أبد تصيح ..ليه لان جود القويه رآح تنتكس في نظره ..



سعد قال:رآح أروح شوي وأجي ..




كآنت تسمع صوت ضحكهم ..ما سمعت صوته



عندها حنين تمسع صوته ..بس ما تقدر تتصله جوآله مغلق ..



ولما تتصل على نفس الغرفه يردون عليها أهله ..لان أخته تنآم ويآه ..



ودائما أهله حوآليه ..




حست بحسره بعيد كل البعد عن أهله ..حتى أقرب أناس ليها وهي أختها موجنبها ..


ما حست إلا ووحدت تكلمها


وقالت :خير ليه أنتين هني [ورفعت صوتها ]يآآآشآذه



رفعت رآسها بقووه أخر همها تشوف وحده غبيه مثل جنى



قالت في نفسها إذآ ما أروح هالحين ..أكيد رآح أتهآوش معاهآ ..وإذآ تهاوش معاها أكيد الناس رآح يتجمعون علينآآآ ..وبعدها أنفضح فضيحتين ..أنسحبي ولا تخليها تجرحج ..



قآلت جود وهي تبتسم بمجآمله:جآيه أزور خآلتي ..هذي غرفتها ..



طلعت فيها بحتقآر:لا ..أذلفي أحسن ..لان لازلت منقهر منج يا وقحه ..



نست الكلآم الي قالت لنفسها قبل شوي وردت عليها وهي ترد العتبآر ليها :شوفي ياجنو ياغبيه ..أنا أعرف أن منو المريض في هالغرفه ..ولو أبي أدخل ..أدخل وريلج فوق رآسج ..بس أنا مارآح أحط عقل من عقلج ..يامريضه ..



عصبت ونوت تقرب ..



قالت ليها وجود :لا تحآولين لاأخلي لج علآمه مره ثآنيه ..مارآح [بقهر وأحتقآر من الي بتقوله]ينقذج بطلج مسآعد يابابا..




لفت وهي رآفعه رآسهآ ..بس من دآخلها تغلي .. سمعت صوت مسآعد وهو يضحك ويقول بصووت عالي :قوووووووووول قسم..




فـ هاللحظه كرهت صوته وكرهت شوفته ..



تحس بقهر كلما تتذكر لما ووقف في صف هالغبيه جنى ..



وصآر ضدها ..



مشت بسرعه بتطلع من المستشفى ..



.



.



همس ..



كآنت قآعدة في الصآله مع أم رآكآن وهوآجس وسمر ..



كآنو يهذرون عن أيآم زمآن ..



إلا دخل رآكآن وهو يسلم ..وكآنت الآبتسآمه منوره وجهه..



لما طلع فيها وهي ترد عليه ببرود مو حآبه وجودهـ



حب رآس أمه..



رآح جنب همس وأنسدح وحط رآسه عند حظنها



عنآآآد فيهآآآ..



أنحرجت بقووه من حركته..قالت ومبين أنها منحرجه: رآكآنوو قوم..[وبصوت مايسمعه إلا هو ]أستح على وجهك ..



قال وهو يطلع في وجهها المصبوغ باللون الآحمر وهو مبتسم :تعبآن وأبي أنسدح ..



همس بنفور:أنسدح في الكنبه الثآنيه



رآكآن تمغض بتعب مصطنع..وقال بدلع :أووه ياهمس أنا تعبآن..



أم رآكآان تكلمت:أشوفك فصخت الحيآآآ ..



الكل ضحك على طريقة امه..



تكلم رآكآن وهو يمسك ضحكته:يمآآآ ..شفيك ..عآدي ..



أم رآكآن:بتكسر رجول البنت ..



رآكآن وهو يطلع في همس المنحرجه :عآآآد ..مو لهدرجه أنا ثقيل ..



:إلا ثقيل ..أنت أكثر وآحد تعبتني في حمآلك ..وتربيتك ..



رآكآن وفيه الضحكه ويطلع في أمه :يمآآ هذآ كآن أول ..شوفي شلون رشآقتي هالحين ..



:قولي كم وزنك ..أكيد أكثر من الستين ..وهي ما أعتقد تجآوزت الخمسين ..



عوج فمه بطريقه حلوه :بل ماتسوى علي ..أكيد أنا وزني بيتجآوز الستين مو أنا رجآل ..



وبعدين يا يمماا لاتكبيرين السآلفه ...



قالت وهي تقوم:أنا أقوم أحسن ..قبل لا أشوف مصآختك ..




ضحك الكل على كلمتها الآخيره .. سمر أبتسمت من رآكآن وهي تحسبه يستغل خجلها ..ويبي يحرجها



أما هوآجس ..ترآقب بصمت ..لازآلت الآخت تحقق..



طبعا رآكآن مانسى هوآشه أخر مره ..بس بما أن هو قدآم أهله فهو قرر يحرجها ..ويستغل أنها ما رآح تقول لا ..قدآمهم ..




رآكآن :رفع رآسه شوي وهو ينآدي يمآآآ ..يمآآآ



هوآجس :أسكتت والي يرحمك ..مسوي السآلفه كآنها فلم درآمي ..



رآكآن رد حط رآسه على حظن همس:هآهآ هآ وآيد يضحك ..



هوآجس وهي تسحب الرموت:أكيد



فتحت هوآجس tv وقالت وهي تكلم همس :اليوم بيجوبون الفلم الهندي الي قلت لك عليه ..بيعرضوه تقريب هالحين ..



أبتسمت وقالت :ونآسه ..




وهم يتآبعون الفلم



كآنت قدآم همس طآوله ..وفيها سله فيها فوآكه ..



مدت يدها وأخذت فرآوله



قرب الفرآوله لفمها بتآكلها ..



إلا يد رآكآن تمتد ليدها وتمسك يدها وتسحبها ..وتقربها لفمه..وياكلها ..



حست بآحرآج..وكآن ودها تخنقه ..لان متعمد هالحركه..



وطلعت في سمر وهوآجس المندمجين ..ومو حآسين أبد بالي حوآليهم ..




وأبتسم ..وقرب يدها الي لازآل ماسكها ..



وقبلها في البآطن ويطلع فيهآآآ....



سحبت يدها من يده بعد محآولات عديده ..وهي منحرجه..



قال بهمس :أكليني ..



همس وهي مشآعرها متلخبطه قالت :مستحيل ..



طلع فيها ..ورد طلع في خوآته الي مندمجين وفتح فمه بيتكلم ..



إلا هي تحط يدها على فمه بقووه وتقول وهي تضربه بخف على رآسه :أنزين ..




أخذت حبة عنبه أبتسمت بمكر



قربت منه ..



فتحت فمه..



سحبتها بسرعه وأكلتها وهي تضحك ..



ضحك معاها وهو متونس بالجووه



طلع في خوآته وكآن بيتكلم ..[يبي يتكلم ويحرجها]



فهمت حركته



إلا تحط همس بسرعه في فمه أكبر فرآآوله في السله ..وهي مبوزه..وطبعا أخونا في الله كآن مرتآحآ





مسكت ليها كرزهـ وقربتها من فمه و بدفآشه أكلته ..



طلع فيها وهو رآفع حآجب ..



هي ما أهتمت أو تدعي ذآك ..



أكلته فتره ..



من كل شيء في السله ..وهو متدلل عليها



وبعدها تآبعت الفلم ..وأندمجت حدها ..



قرصها في فخذها



بس هي تسمرت في الفلم ..لما قرصها من خصرها ..



طلعت فيه بقهر وكآنها تقول شو تبي ..



طلع فيها وهو رآفع حآجبه ..ورد طلع في سلة الفآكهه..





مسكت ليها أي فآكهه وحطته في فمه بقووه ...وبقهر لان خرب عليها أندمآآجها



وهي تطلع في الـtv



ما حست إلابـ ....



صرخت :آآآآآآآآآي



طلعو فيها سمر وهوآجس وكآنها يقولون شفيك ..



همس وهي شوي وتدمع عيونها ..:لا بس ما أتنبهت وحطيت يدي عند السكين..



[لانها لما أكلته أخت صحن تقطع فيه]



هوآجس :أهم شيء ما تأذيتي بقووه ..



همس وهي تطلع بحقد في رآكآن الي يرآقب الوضع:لا الحمد لله حتى ماطلع دم ..



سمر :متآكده ..



همس أبتسمت ليهم :أيه ..



هوآجس :تآكدي شوفي ترى بعض الآحيآن ما يطلع على طول ..



همس وهي تعاين يدها :ما أتوقع ..لاني من حسيت [وهي تشدد بطريقه غريبه]بـ السكين..على طول شلت يدي ..



سمر :يعني ما أقوم أجيب لك مرهم أو شيء ..



همس :أقول خلونآآ نتآبع الفلم لا يفوتنآآآ..




كملو الفلم ..



همس طلعت في رآكآن



وقالت بهمس:ليه عآضني ..؟؟



رآكآن بتحدي:أكليني ..مو بدفآشه بهدوء وما بعآضك ..



همس طلعت في يدها ..كآن مبين أُثر أسنآنه .بس مووآضح ..لان ماعضآها بقووه



قآلت وهي منقهره:نجوم السمآء اقرب لك ..


مسكت كلنكس ونشفت يدها ..سحب يدها بهدوء ..



هي ما قآومت ..طلعت فيه وهي رآفعه حآجبها ..وكآنها تقول[ع أيش نآوي]



وقبل صبع صبع ..



وكآن يرآقب وجههآ البآرد ..بس من دآخلها تحس كآنت مشآعرها تغلي




وفي النهايه ..



حط يدها على شعره وقال بهمس :نوميني ..



حوسي في شعري ..




طلعت قدآم وهي رآفضه ..



وشآلت يدهآآ..




بصوت منخفض:همسووو ..والله تعبآن ..



سرت قشعريره في جسدهآآ ..بس هي وعدت نفسها أن هالقلب ما يلين لصآحبه ..



مسك يدها وحطآها على شعره الكثيف :يعني يهـ ــ ـ



قآطعته وهي تطلع فيه ببرود وتقول :أنزين .. بس فكني من هذرتك الفآضيه ..



طنش كلآمها وغمض عيونه ..



وهي تحوش في شعرهـ ..



[ شيفيك يآقلبي ..دآيما تخوني ..يعني كل هالسوآيآ ولازلت تحبه ..لازلت تخفق بجنون لما تحس بقربه ..ما عندك أحسآس ..حس شوي بصآحبك ..أنهنت وأنذليت ولازلت تحبه..




يعني توقعت أنك نسيت حبك له ..بس الي شكلك نسيته جرحك العميق..



لا لا ..أنآ مانسيت بس في بعض الحآلأت يكون فيها الآنسآن ضعيف ما يقدر يتحكم بمشآعرهـ..



أنا حتى هاللحظآت ما ابيه تكون عندك ياقلبي ..كفآيه هالجرح الي قلب لك عالمك ..كفآيه ..كفآيه




ليت قلبي مثل الحجر قآسي



عشآآن ما أتآثر بك بوجودهـ..عشآن أقدر أنسى حبي له.. عشآن أقدر استمر الحيآه بدونه..



عشآن قربه لايقلب لي كيآني ..ويبعثر لي أحآسيس .. وعشآن أشيآآء وآآجد ]



.



.




نوآرهـ





بهدوء:حبيبتي ..يعني ما رآح تفتحي لـ حبك سعود ..



بضحك أنتصآر :ههههه ..الآكيد لا ..




وهو يستعطفها : حرآآم عليك ..يطآوعك قلبك أنك تسوين كذآ بي



النوري وهي متونسه على الآخر [وتسخر]:أكيييد حبي ..



سكت شوي وبعدها فطس من الضحك :ما ينآسب لك أبد الرمنسيه نوري ..



نوآره وهي تتبسم..وتتوقع يعصب على ردها البارد :وهل في شك في هذآآ..



عوج فمه والسآلفه وعنده السالفه عآدي :لا ما في شك ..لانك بآرده مثل الثلج ..ماعندك مشآعر ..



وهي مومهتمه له ..وببرود:أنزين وبعد ..



سعود ضحك وقال :وسخيفه ..والمخ عندك قفل



نوآره وهي تجآريه :من يوم يومي وأنا مخي مقفل ..خلآص خلصت كلآمك ..بروح وبكمل شغلي ..



سعود ضحك عليها :لا ..



إلا حبيبي أنا تعبت من الوقف برى الجنآح ..تفتحين ولا لا..



نوآره وهي تحس بآنتصآر وتتباعد من الباب : عسآى رجولك الكسر ..مو فآتحه ..[وهي تقلد عليه] وأعلى مافي خيلك أركبه..





ما سمعت له رد



أكيد رآح ..



تمنت أن يحآول أكثر بس هذآ الي قدر عليه ..أكيد ميت من القهر




بعد فترهـ ..



نوري وهي متونسه:ونآسه لما تحس أنك أنتصرت على عدوك ..



همس:هههههههههههههه أكيد..[بوزت]يآريتني قويه زيك ..



نوري:ههههه أعجبك ..إلا شخبآرك معآه ..



ضحكت وقالت :شديت شعره ..



نوآره وهي مو مستوعبه :شنووو ..



//




كآن توه مخلص الفلم ..



قآمت الطبآخه سمر بتسوي فشآر..و هوآجس قآمت بتذآكر ..أو بتنزل كتبها عشآن الجو تحت أفضل للمذآكره..خخخخخخ<~قولي افضل للهذره .




ورآكآن لازآل نآيم وشكله صج تعبآن ..




سمعت صوت سمر الي وآقفه قدآم المطبخ



و تقول :هموس ..تبين عصير برتقآل صح ...؟؟



إلتفت ليها وهي مبتسمه :أييه ..



لما حست بحركه لفت وهي مبتسمه على بآلها أنها هوآجس :أقول ذآكـ ـ ـ




شآفتها موو هوآجس ..كآنت نجمه زوجة الثآنيه..اقصد الآولى



كآنت نجمه منصدمه يمكن من الي قدآمها .. شآيفه الحبيب نآيم على حظن همس ..



كآنت نآر تشتعل في كيآنها تحرق بآقي جسدهآآآ..(نجمه)



همس من شآفتها مدري حست بشفقه عليها لانها هالحين تذكرت صبآحيتها ..أن رآكآن كآن عندها ..كآن شعور كريه ..



بس فآجآه تحول نظرتها لأزدرآء ..لما شآفتها همس جاهآ شعور كرهته



تقرب نجمه بهدوء مع أنها ودها تركض مب تمشي على مهلها ..لما وصلت



طلعت فيها بقهر وقالت وهي تمسك يده ..وتقعد على الطآوله الي قدآم ..



:رآكآن إلي أنا ..و..



طلعت فيها ببرود:أنا مو ميت عليه ..هو الي جآني وقآل لي بنآم في حظنك .. مع أني مو رآضيه..بس هو ناآآم ..



نجمه وهي تزم شفايفها بقهر والكلآم ذآ مو رآضي يدخل مخههآ:صحيح حآسه أنك أبدا أبدا مو رآضيه ..حآسه فيك حبيبتي..



طلعت همس في المكآن الي في نهآية الكلآم طلعت فيه نجمه..



وشآفتها تطلع في يد همس الي كآنت دآخل شعر رآكآن الكثيف ..



حست بقهر يسري في جسدها ..هذي تكذبها



شدت شعره بقهر بدون ماتحس :وليه أكذب ..



فتح عيونه وهو يسمع الجمله ذي ..ويحس بهمس وهي تشد بشعره ..



مسك يدها ..يبي يسحبها ..بس هي كآنت تطلع في نجمه الي جآوت ..ومو منتبهين أن رآكآن قعد:مآ أدري ..تخآفين تسبيبن مشآكل بيني بين حبيبي رآكآن ..



أبتسمت بسخريه وشدت على قبضتها (شعره)وقالت : قلتيها حبيبك مو حبيبي



سمعت صوت رآكآن :همس



إلتفت له من بعد ما رخت يدها ..وشآفته معصب ..



دف يدها وأعتدل وهو يطلع في همس الي تطلع فيه ببرود وقال بنفس خآيسه :وبعدين معاك يعني دآئما أسلوبك كذآآ



ابتسمت ببرود وقالت بهمس بس هو سمعه : صج بركآن ..



تقرب منها وقالوهو متنرفز على الطريقه الحلو(خخخ) الي قعد فيها :همس ..



همست :هالهمس ذي مو فآضي إلك بس ..



قآمت وهي رآيحه للمطبخ..



فجآءه شآف نجمه ..كآن يرآقب تحركآت همس بقهر وخصوصا جملتها الآخير لانه نوى يتهاوش معاها ..وما أنبه للي قدآمه ..ما أنتبه إلا لما إلتفت كآمل ..



فتح عيونه يستوعب ..وبعدها قآم وهو يرجع شعره لـ ورى ..



وقال بربكه: نجمه



نجمه والي حست أن توه أنتبه ليها وقالت بضيق :أي نجمه ..جيت أشوفك لانك ماترد على جوآلك ..



رآكآن وهو يطلع جوآله من جيبه ويقول ليها :كآن صآمت ..لان كنت قبل في أجتمآع ..



:كأن بآمكآنك تتصل فيني وتقول لي أول مآوصلت بيتكم..كنت أحآتيك بقووه ..



قال وهو يشوف يرآقب همس الي قربت من المطبخفقآل عنآد فيهآآآ:فدييتك




دخلت المطبخ وع شفتيها أبتسآمه سخريه وتقول في بآلها :مسوين فلم هندي ..[وتكلمت بصوت جهور]سمور في ضيف ..



سمر لفت ليها ببتسآمه :أدري

//



سكتت شوي من بعد ما روت ليها ويش صآر ليها وقالت بعد فتره مو طويل :أنا منقهر من نفسي ..أحس بقهر بآهآنه أحس أن قلبي يخوني ..



[ابتسمت..]بس طرقتك عجيب..خليت رآكآن يعصب ..



النوري :ههههههه أدري إلاتتوقعين سعود منقهر ولا يشتعل ..



أبتسمت همس وهي تحآول تحس هم ونزآح عنها لما فضفضت لنوري :أتوقع يحترق خخخخخ ..




مر الوقت..




طلعت همس من عند نوآره..




في اليوم الي بعده ..



سعود مادآوم ..



هي وسديم رآح الشركه ..



بس لما رجعت من الدوآم هلكآنه ..



و



لما دخلت المفتآح في قفل الباب..ومارضي يفتح أو بمعنى ثآني مو رآضي يحرك لا يمين ولا يسآر




وقفت وهي تفكر



وأستوعب شنو صآر ..



وفي بالها :سآلفه أمس أنعكست علي....



.



.



وجود
موقآدره تستوعب الي قالته ليها ام ريآآن قبل كم يوم
إن هي
أ
ن
خ
ط
ب
ت
أنخطبت ..
لما قالو ليها أنها أنخطبت
كآنت موعارفه تحدد شعورها ..
بس لما شآفت كيف شكل ليال وقمره وحتى أم ريآن كآن جد فرحانين ..حست أن هم بحسبت أهلها
لذلك كآنت فرحتها غير..
تذكرت ان ليال باستها بونآسه ..أما الخباله قمرهـ شو وتنآطق من الفرحه..<~أنا مبالغه شويه ..خخخخ
وأم ريآن حظنها كآنها بحسبت أمها..
هالشيء بحد ذآتها كآنت فرحه لانها حست أنها مووحيده في دنيآآآها ..
وريآن ماقصر سال عنه ..
وقالو عنه ..أنه رجال ويعتمد عليه ..
أنسآن جآد في عمل ..ويشتغل في شركة أبوه وأعمآمه وهو رئيس على فرع كبير ..
أنسآن عصبي وبارد ..بسأنه رجآآآآل والنعم ..
رغم أنها عرفت أن مالها أحد في هالدنيآآ ..إلا أن أكيد ربها عوضها بهذول الي بحسبت أهلها وهذآ الشيء كآن في بآلهآآآ
كآآنت محتآره ..وصآر لها السالفه يومين ..
تفكر هي فآقده الذآكره ..
وفوق هذآ تتزوج..؟؟!؟!؟!؟!
هل كآن يعرفها أو يدري هالحين بحآلها ولا شنو ..
ماتدري توافق ولا لا..
طلعت وجود في ليال الي تهذر فوق راسها
قالت بضجر:أفف ..يعني أنتين من جهه وأختج من جهه ثآنيه ..
ليال:هههههههههههههههههههههههه ..بل كل هذآ توتر ..
وجود لفت عنها :عن السخآفه ..أنا حتى بعدي ما اوافق ..
ليال بمكر:يمكن لان ما قررت عينج بشوفت حبيب القلب ..بس ماآ يهمج شيء .. قمروه قالت لريان يجيب صورته [لفت ليها وهي فاحه عيونها بقووه..غمرت ليها ] بدون ما احد يدري
وهي عاقده حوآجبها :أنت من صجج ..
ردت قمره إلي توها دآخله الغرفه:أي من صجها
وريآن توه عآطني الصوره وحلف علي ان أعطيج أياها بدون ما اطلع شيء..
عطتها الظرف الآبيض ..ووهي تترقب ..
وجود طلعت في الظرف الآبيض فتره وهي تفكر تشوف صورت ولا لا ....لانها أبد مو مهتمه..
أما ليال وقمره ع أعصابهم يبون يشوفوه
بعد شويه ..
طلعت وجود في قمره وقالت وهي تمد الظرف ليهآآ :مو لازم ..
قمره بوزت وقالت:يعني لازم تخربين فرحتنآ فيججج ..
أبتسمت وجود وقالت :ماعآش من يزعل حبيبتي قمووور
فتحت الظرف وطلعت الصوره ..مو عشآن هي مهتمه ..بس عشآنهم ..متحمسين عشآنها وجذي تقابلهم ..
لما وقعت عنها على الصوره فتحت عيونها بندهاش وسمعت صوت شهقه قويه كانت قمره
وجود: مو معقوله ..
ليال الي ضايعه ومو فآهمه شيء طلعت فيهم وقالت شصآير ..؟؟؟
قمره طنشتها وكلمت وجود وهي مبتسمه :يعني طلع مو من نوع شباب الصييع ..
طلعت يحبج ويموت فيج ..وفي نهايه حبه لج خطبج .. [بحلميه]يآعيني ع الحب..هالحظ ياجوجو..يــ ـ
قآطعتها ليال :افففففف فهموني ش الي صاير مو صآيرهـ زي الآطرش في الزفه ..
تكلمت قمرهـ::تتذكرين لما رحنا المطعم بدونج ..
كآن هذآ الي خطبها طول الوقت يطلع فيها وما شال عين عنها مع ان يبين ان عنده شغل كثير..
وهي كانت حظرتها تحسبه من المغازلجيين ..<~لين هني تعرف الآخت
لفت ليال لـ وجود :لاتقولين هذا الي شفتيه فـ المشفى لما رحتين لموعدج ..
وهي تبي تبتسم :ايه ..
قمره بحماس :شصآر ..؟؟
ليال :ابد ..بس غسل شرآعه ..وهددته أن إذآ ما وقف عن ملاحقتها رآح تكلم الشرطه ..
لفت قمره لـ وجود الي ضحكت ..
ليال :إلا صحيح ما توقعين أنه يعرفج قبل لا تفقدين ذآكرتج..لان يعرف اسمج ..
وجود وهي توها منبهبه قالت بتمهل :يمكن ..
قمره لفت ليال:شلون عرفت ان يعرف اسمها ..
وجود ابتسمت :نادآني بآسمي ..
قمرهـ:زين أنج شفيت صورته ..عشآن قرآرج يكون صحيح ..لآنج وآآضح مترددهـ
وجود الي ابتسمت ورفعت حآجبها :حلفي..
مامداها تكمل كلآمها إلا قمره:أي صح ..نسيت ما اقولج ..ريان يقو لج ..أن لاتخليهم ينتظرون وآآجد ..قرري بسرعه ..شكله الرجآل مستعيل..
أبتسمت برآحه :الليله بجآوبكم ..
كان من صيغة كلآمها أن هي موآفقه بس..
قمرهـ بونآسه :يعني موآفق يآآآآآآآآآآآآآآآآآآس ..
ورآح تبي تبشر أمها وريآن ..
وجود وهي تصرخ عليها :آنتظري ..
لفت ليها وهي مبرطمه :ويش ..
وجود تنهدت :أنا لازلت متردد ..لاني لازلت فآقده الذآكره ..و
قآطعتها ليآل:عآدي .نتـ ــ .
قآطعتها وجود:لا بصرآحه ..لو أوآفق ..ما ابيه يعرف ..
قمره :لييييييييه ..
وجود :مدري ..لذلك أنا متردده ..
أنسدحت وهي تفكر
هي عآيشه مع هذولي الي هل حين تعتبرهم أهلهآ
مهتمين فيها .. وهم بالاساس ما يعرفون إلآ أسمها
وبعد فتره ريآن سأل عنها وعن مكآن أقآمتها في كل مكآن ..بطلب منها ومن أهله
هي تسكن في الفندق نفسه ..وحيده ومحد وياها من فتتتره يعني اكثر من سنتين
وتشتغل في شركه ..
هي ما عندها أهل يعني بالعربي مقطوعه من شجره
رآح للجنآح الي تسكن فيه ..وشآفت ان المكآن مو مرتب أبد كل شيء في مو في مكآنه .. ..وأسآس هي قبل الحآدث كانت تحمل شنطة فيها كم لبسه ليها ..يعني كآنت مسافر ولا ماخذه اجآزه ..
.
.

جود ..



كآن الشغل اليوم بالذآت وآآجد ..لان البضآعه نزلت ..ولازم يكون فيه ترتيب ..



وأسآسا هالشغل بس خمسه يعملون عليه جود ومسآعد وسعد وشخصين مايحتكون فيهم ..



والسوبرماركت كبير جدآ



واكيد راح يكون متعب ..




:سلآم ..



وقفت عن العمل وهي تسمع سلآمه ..



أكيد جى من بعد ماتعافه عدل لان حتى صوته ما يبن عليه إلا الصحه ..



ما إلتفت له وهي تحاول تكون طبيعيه ..ردت السلآم وكملت شغلها ..



بس سمعت صوت المصآفح القوويه وكان سعد يصافح مسآعد :الحمد ع السلآمه ..



:الله يسلمك ..[وهو يعاتب]بس بصرآحه ماتوقعت منكم جذي ..حتى زيآره لي ما تجوو ..



تكلم سعد:والله رحنا لك بس



جود إلتفت وهي تبي تسكته :سعد ..



مسآعد ما إلتفت ليها ولازآل يطلع في سعد عشآن يكمل



:وشووو ..أنا ما بقول الا الي صآآر ..وما علي منك رضيت ولا لا..[وكمل] كل مره نبي ندخل يكون عندك ضيوف ..وما ندخل ..الآنسه سرآج ماترضى ..



لفت بسرعه لما شآفت تغيرآت وجهه..وكآن رآح يلتفت ليهآآآ .. تبهدلت بقووهـ ..ماكآنت تبي مسآعد يدري ..؟؟



مسآعد شآف حركتها وقال مبتسم:ترى عيآدة المريض [على صوته عند ذي الكلمه ]وآآجبه .. [ورفع حآجب ]وأنت شفتني وأنا تعبآن دخيل الله قول لي كلمه زينه..



لفت وقالت ببرود :الحمد للـ ـ ـ



ما سمعت إلا ضحكت مسآعد نآقع من الضحك ..



ترآجع على ورى وهو يضحك عشآن يتسند على الجدآر..



أما هي طلعت فيه ببرود وسعد مآسك ضحكته هو يعرف ليه يضحك ..؟؟؟



مسك ضحكته وتقرب بخطوآت هآدئه ..لين ماصآر جنبها مو مقابلها ..



وصآر يشتغل وهو وآضح أن لو آحد يتكلم بس بكلمه يضحك



سمع همس جود :مستخف الرجال ..



زم على شفايف ..وهو يطلع ويش مسويه ..



كآنت حآطه كحل ورآسمته على شكل شوآرب



[المنطقه الي ما بين الخشم والشفايف]



وفتح فمه وقال وهو يبي يضحك:مآ شآء الله والله وكبرت يا سرآج وبدى يبن على وجهك ..



طلعت فيه وهي شبه مبتسمه وقالت :وآضح ..؟؟؟



مسآعد وهو مبتسم بقووه :وضوح الشمس ..شكلك كذآآ تححححححححححححححححفه ..



رفعت حآجبها :أعجبك أخ مسآعد ..[وطلعت فيه وتشوف شلون تحس وآيد.. قالت برآحه]الحمد لله ع السلآمه ..



:الله يسلمك..مع انها متآخره بس رآح أمشيها ..



جود وهي تكمل شغلها :غصب(ن) عنك ..مو طيب ..[وهي تآمر سعد ]يالله روح جيب بقيت الآغرآض



ميل فمه بأنزعآج:حآضر مستر سرآج..




طلعت في مسآعد وهو يشتغل وسرحت في ذيك الليله ..




من بعد ما ضربوه إبرآه ..



أتصل لـ أهله ..من بعد ما أخذت الرقم من المشفى ..كآنت هي الي تبي تتصل ليهم ..



هي الي تطمن ان وصل ليهم الخبر علي طول لان مو لازم يقون ليهم على طول ممكن يمر فتره يالله يتصلون <~وذي تحصل في بعض المستشفيات



ولما اتصلت ردت عليها اخته ..كلمتها ع انها ممرضه وخبرتها في أي مستشفى وفي أي غرفه ..



وسكرت أنتظرت عند مسآعد وهي سرحآنه مو منتبهه لنفسها ..كآنت سرآحنه وتتذكر كيف كآن مسآعد حده هلكآن ..



قعدت اياه شوي وطلعت وآلتقت مع سعد



وطلعوو...




مسآعد :سرآج ..سرآآجو ..



أبدآ الآخت سرآحآنه ..



رفع صبعه ووضعه على جبينها ودزآهآ :شفيك ..؟؟



طلعت فيه وأرتبكت :لا بس كنت أخطط أخلي سعد يكرف وأنا مرتآح ..



مسآعد :ومافكرت تسرح الي في وجهي ..



:من زينه عآآد ..قرف الله يخسك ..وجهي احل بكثير ..



:شوف من حيث وجهك فآن غآسل يدي منه مع شوآربك الخآسيه..شوف وجه سعدو أحل منك يآ أخي.



وهي تجآريه : عآد إلا وجهي عآد ما أسمحل لك ..



:سمحت ولا لا..مو بكيفك [ويآمر بنذاله]ويالله أذلف أشتغل ولا نسيت أن أنا خلوني مدير عليك وعلى غيرك..



عفست وجههآ:زين زين..[همست]مسوي فيها مدير ويعرف يدير ..



مسآعد الي سمع وحب يستنذل عليها:أشوفك يا اخ سرآخ مطيح في الهذره وناسي أن ورآك شغل ..يالله اشتغل ..لا أخليهم يفصلوك ..



طلعت فيه باستسخآف وقالت:أن شآء الله ..



من بعد ما لفت عنه ..



طلع فيها وهو يفكر في كل الي عرف وشافه ..



تذكر كلآمها قبل كم يوم ..وهي تكلم روحها ..[في المشفى]




أنها هرب من أخوها الظآلم وصار بويه لان ما عندها أحد تعتمد عليه ..وأختها ماتدري وينهي ..



وشكلها تتعذب بحيآتها ..


..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:33 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




{البارت الثاني والعشريين ..~
.
.
.
مسكت كرة الباب وحاولت تفتح الباب ..
وضرب الباب بهدوء وبتعب ..
بصوت رقيق ويشبه البنات :منووو ..؟؟
وهي ما ليها خلق سخآفته: أفتح الباب ..
ضحك بضحكه قصير قال وهو متبسم:حبي المفتآح ضآع ..مو شآيفه ..
وهي عاقد حوآجبها بتعب :سعود ياالقرد ..أفتح الباب ..
:أفآآآ ..حبيبت قلبي ..تقولي قرد ..ماهقيتها منك أبد ياروحي ..ماتشوفيني مغطي ع نور القمر..وتشبهيني بالقرد ..خلآص أنا زعلت ..
تافأفت بقهر :زعلت وما زعلت عندك الجدرآن تقدر تضرب رآسك فيه ..
وهو يبي يضحك ويتكلم بلغه خليجيه بحته:ترى زعلي جآيد..مآحد يتمنى زعلي ..
:إلا أنا
ويالله أفتح الباب ياسخيف..لاني حدي تعبانه ..ومالي خلق سخافتك ومزآحك الثقيل ..
ببرآءه :أنا سخيف ومزآحي ثقيل ..كذآ تقولين عن حبك ..
وبآخلآق مقفله :سعود وعمي يعميك آن شآء الله ..قول آمين ..أفتح الباب لان نفسي في خشمي ومالي خلقك ..
قال وهو يقرب من الباب ويشرب له بيبسي:حبيبي اليوم شوفي لك مكآن تنآمي فيه .. وزي ما قول المثل كما يوما لك ويوما عليك .. [ويقصد بهالكلآم شيء..أحم أنتو تعرفونه]
وهي بدت تعصب:ليه أنا مشرده ولاقطوه[قطه] عشآن أشوفي مكآن أنا فيه ..هذا هو بيتي ..
وهو عآجبه الوضع:هههههههههههه ..هذآ المكآن جنآحي أناوموأنتي ياقطوتي العزيزهـ
وهي تصر ع اسنانها عشآن لاتصرخ وتنفضح..وتضرب الباب :سعود ..أفتح الباب..
:نوآره لا تزعجيني ..خليني ارتآح لاني حدي تعبان ..
: اليوم ومادآومت.. ويش مسوي اليوم عشآن تتعب..
بمكر:مشآغل ..أنتي شكوو ..؟؟
:أكيد أنا مالي دخل في حيآتك الخربآنه ..ع العموم ..أفتح الباب ابي ارتاح ..
تأفأف بملل مصطنع وقال :يا قلبي ياقلبي أنا شنو قلت لك..قلت لك أن اليوم ما رآح تنآمين هني ..أبي اشتاق لك ..
وهي متنرفزه:سعود عن الفضآيح أفتح الباب ..وخلنا نتفاهم دآخل ..
سعود وهو بقعد على الكنبه قال بصوت عالي :أنقلعي ..[وفتح tv..ورفع الصوت حده ]
وهي تسمع صوت التلفزيون ضربت الباب بقووه وقال :أفتتتتتتتتتتتتتتتتتتح الباب ..أقولك افتح الباب
فجآءه سكت الصوت وسمعت صوته يقول :أفف يعني الوآحد ما يرتآح حتى لو زوجته مو موجوده ..افففففففففففف..
وهي تستند ع البآب بتعب :سعود ياتفتح الباب أو تشوف شيء ما شفته في عمرك ..
سمعها وهي تستند ..
ضحك بقوووه :ويش رآح أشوف ..؟؟
وهي تضبط اعصآبها :مأ أنصحك تختآر هالخيآر ..أختار الخيار الآول ..
:ههههههههههههههههه ..لا ياحبي ..أبي أشوف شيء ما شفته في حيآتي ..
حكت اسنانها بقهر:وبعدين معاك يعني ..
وهو طآير من الونآسه وعارف ان كلآم هالحين بيرد العتبار ورده قوووي :وبعدين معاك أنتي ..يعني لازم تذلين وتهينين روحك ..قلت لك مارآح أفتح لك الباب ..يعني مارآح أفتح ياحبي..يعني كفايه مذله ..أحفظي ماي وجهك
بقهر وآضح:الله يلعنك ..[وبصريخ]يعني أنا وين أنام هآآآ ..؟؟
سعود:والله أنا ما أدري دبري عمرك ..وإلا اقو لك ..تبي تنآمين هني عند الباب ..بجيب لك لحآف ونآآآآآآآآآآمي هههههههههههههههههه
:قسم بالله رآح أنتقم منك يا قليل الحيآآآ


ضربت برجلها الباب بقوه

ورآح عند سديم وهي تعرج وهي تفكر بفكره وأنشآء الله تمشى على سدوم ..

.
.
.
همس
العصر السآعه 3 ونص..
المكآن :غرفة همس ..

هاليومين مشغوله غصب ..ترسم رآكآن وهونآيم ..
غصب عنها ترسمه ..هي إذآ كآن في بالها ترسم شيء ترسمه ..
لان هالفكره بتظل في رآسها لين ما ترسمها ..

تنهد بقهر ..أنها تحب شخص مخدوعه فيه ..غصب قلبها يلين ..
بس لازم تتقنع بقنآعها الجديد والي يناسبها فهالوقت..

سمعت صوت الباب ينفتح بعجله ..
إلتفت شآفته هو هو ..تنفست بقووه عشآن تستعد للموآجهه ..

هو مادخل هالغرفه ذي من فترهـ طويله
وهالحين شلي خلآه يجي ويدخل ..أكيد لشيء مهم..
ومانآم معاهآ إلا يوم ..ويمكن صدفه ولا متهاوش مع نجمه ..
بس أنتي ياهمس طنشيه ولا كآنك تشوفيه ..
إلتفت للي في يدها ..وأنتبهت أن هي قآعده ترسمه ..
[هذآ لو يشوفه أكيد بيفخر روحه ..وبحسبني همس الي يقدر يلعب عليها بكلمتين ..]
مسكت الدفتر ..وسكرته بعصبيه

كآن عند الكبت ..يطلع له ثيآب ..
لما حط ثيآبه ع السرير ..
كآنت وآقفه عند السرير ..والجهه المقابه لرآكآن ..
تكلمت همس ببرود: شعندك جآي هني [وبسخريه]ولا زوجتك نجمه زعلآنه وطردتك ..
حس بقهر منها ومن أسلوبها الآستفزآزي..فحب يقهرهآ :أنا موجآي عشآنك .. لا..أنا جآي أبدل وأطلع..
ببرود:وليه ماتبدل هنآآك ..[بستفزآزيه..ومن بعد ماتكتفت]ليكون صح طردك وأنك متفشل ترجع بدون ماتكون رآضيتها
:لان ببسآطه نجمه عندها صديقآتها ..
ما تدري ليه حست بآهآنه ..يعني ماجى إلا لما ما قدر يدخل الجنآح لان فيه ضيوف ..صج السآلفه تقهر ..
بصوت مقهور:وأنت من سمح لك تدخل غرف مو غرفتك ..هذي غرفتي أنا موغرفتك ..
طلع فيها مو مستوعب كلآمها :أنتي في عقلك شيء ..كيف تقولييـ ـ ـ
وهي تحاول تتكلم ببرود :رآكآن عن الغلط ..ولا تنسى أن هذي موغرفتك ..يالله توكل..
رآكآن قرب منها وهو يقول :همس ..
قآطعته تكلمت وهي تحس برجفه في جسمها:قلت لك توكل ..أطلع برآآ ..

نزلت رآسها تبي تبكي..بس [كوني قويه كوني قويه كوني قويه] ردتت هالكلآمت في بآلها ..وحست أنها أحسن
رفعت رآسها بشموخ وهي تشوف رآكآن قدآمها
تكلمت ببرود شديد:أظن أني قلتك لك ان تطلع
رآكآن وهو مقهور :وبعدين معاك يعني ..متى رآح تغيرين أسلوبك ..متى رآح تتكلمين معاي بدون هالبرود ..
همس:همس الآوليه أنسآها ..ماتت على أيدك ..قتلتها بقسوتك بدون أحسآس حطمتها ..همس الآوليه مالها وجود من ذآك اليوم..وهمس البارده نتيجت أعمآلك السوده
سكت شويه ولما جمع أفكآره..تكلمت همس وهي تلف :يالله أطلع مو فآضيه لوجع رآس ..

تذكر أيآم الخطوبه شلون كآنت تنتظر منه بس يتكلم وهالحين تقول أن هذرته تعور الرآس ..شـ هالنآقيض الغريب ..

قطعته ليه سرحآنه لما لفت له وهي تضرب بخفيف عند مخه :ليكون ما استوعبت لحد الحدين اني أطردك ..
مسك يدها وهو يحس بغضب شديد وقال :أذآ عدت هالحركه مره ثآنيه بقص لك يدك ..
وترك بعصبيه تحسست مكآن مسكته
من وين جتها هالجرأءه لاحد يسآل أسآس هي مو مستوعبه أنها سوت كذآآ..كيف سوت هالحركه الي تعتبر بايخه ..وتعدي للحدود ..شلون تمردت ..؟؟
كآن يطلع فيها وهو يتنفس بغضب ..حس أن وده يخنقها ..
أرتجتفت رجلها وحست أنها بتطيح من الخوف ..
جلست على السرير ومسكت الدفتر وفرفرت فيه تشتت تفكيرها ونظرهآآ..أهم شيء تشغل نفسها عنه ..
رآكآن كآن في قمه غضبه ....وخصوصا لما شآف حركتها الاخير لما فتحت الدفتر الي عندها وصآرت تطلع فيها بأهتمآم <~خخخخخ

كآنت أنفاسه مسموعه ..
بينما همس ترتجف وهي قآعده ..
رفع نظره عنها وهو تعوذ من الشيطآن ..وحآل يهدي ..بس لما رجع نظره عليها ماقدر يسيطر ع اعصآبه فنآدآهآ






وماحست إلا بيد رآكآن تسحب الدفتر ..وترمي ع الآرض بقووه ..ومن سحبته ورميته تمزعت شوي من الورق
بعدها ماترفع نظرها له [همس هذي الموآجهه مهمه إذآ ضعفتي فهآذ أكبر مشكله ..كذآ مآرآح ثبتين أن تغيرت..مآرآح ثبتين أنك تقدرين تكملين حيآتك]


جلس رآكآن على ركبته وقال وهو يرفع رآسها بعصبيه :لما أناديك تردين ...مو كآنك مثل الجدآر سآكته ..
إلتقت عيونهم ..بلعت ريقها وقالت ببرود:شتبي ..؟؟
رآكآن :همس ..أنا بديت أفقد صبري ..وإذآ فقت صبري أتحملي إلا يجيك ..
وقلبها يدق قبول :.........
رآكآن لما شآف سكوتها كمل:يعني ماحد متضرر غيرك ..
تكلمت بهمس :أكثر من الي جآني شنو رآح يجيني ..هآآآ ..؟؟
:بخليك تعضين أصآبعك ندم على تحديك لي ..
ببرود:ومتوقع أني ما أغض أصآبعي ندم على زوآجي منك ..أنت أكبر غلطه في حيآتي ..
رآكآن بتحذر:همس ..أنتبهي لكلامآتك..
همس وهي تذكرهـ:رآكآن ..أنت الي جبت لك كل هذآ ..أنت ..مو أنا
مو أنا الي خليتك تكرهني ..
مو أنا الي حطمتك
مو أنا الي جرحتك بالكلآم
ومو أنا الي أهنتك..
مو أنا ..
مو أنا
مو أنا
مو أنا
[رددته فتره وشوي شوي تلآشي صوتها وهي تقول مو أنا ]
رخت قبضته
سكوتتتتت عم للحظآت وأفكآر تجي وتروح عن كل من همس ورآكآن ..
همس قالت ببرود :بدل ..وأطلع ..
وقآمت للحمآم ..
هذي رآح تجننه أكيد أبدا ماتسمع الكلآم ..كيف تكلمه كذآ ببرود ..وكيف تطرده ..
تعرف كيف تخليه يعصب وهو شخص مو عصبي بس مو بارد
:أوريها ..
شآف الدفتر الي رماه ..وسحبه يبي يرميه عشآن تنقهر ..بس لفت أنتبآهه شيء ..
أبتسم بقوووه ..
كآنت ..كآنت ..
<~مآرآح أقول ..
وحط الدفتر ع التسريحه ..كآن هذآ كفيل أن يرضيه ..
طلع في الساعه وبدل وطلع ..لانه مستعجل..
.
.
.
نوآرهـ
[المآيك عندها]
قضيت مع سدوم الوقت لين الفجر ..
أقترحت عليها أن حنا نسهر عزآبيه وبكره ماندآوم ..هي طآرت من الونآسه.. ومايحتآج تسآل عن هالغثه ..لاني قلت ليها نبي نسهر مع بعض ونتعرف ع آكثر وأنطنش سعود<~خخخخ
أول شيء سوينآآه..
قعدنا نهذر ونسولف ..ولاتنسون اني كنت توي رآجعه من العمل ..يعني قريب العصر ..
هذرناا وآآآآآآآآيد ..لان حنا مانقعد مع بعض كثير ..هي مشغول بخطيبها ..
ووطبعا لازم نذكر هالعله سعودوهـ
أمم ..عرفت من سدوم أنه دآئما حآط دوبهآ ودوبه..بس تقول أن أول ماخطب خف عليها ..الظآهر أنتقل إلي[أعوذ بالله ع غفله وبآء[مرض]خخخ]
ماتكلمت عنه وآجد بحكم أني زوجته والمفروض أني أعرف عنه كل شيء ..
لما كلمت جهآد وكآنت السآعه 10 ونص
أبتسمت بنذآله وقهر
وآرسلت له رسآله ..وأنا أخطط طول الوقت أني ارسله
[[
حط
يدك
على
رآسك
تحس بشيء ..
ترى في ثيرآن بدون قرون]]
مامدآني رسل له الرسآله ..
إلا يرسلي يرسآله ..وكآنه منتظري مني شيء ..
[ههههههههههههه حلوهـ
ترى إذآ الثور مايتزوج إلا بقره يابقرتي العزيزهـ
ههههههههههههه]
عصبت وقمت اسبه بصوت مسموع بس من حسن حظي أن سدوم كآنت غرقآنه مع جهاد زوجهها في الهذره ..
طلعنآ كم فلم وقعدنآ ع النت والمسن و..و..و...
..وطبعا انا قآعده ..فالبدآيه كنت مو مركزه..بس شوي شوي حآولت أتنآسى ..وأستآنس ..كنت منقهر من سعود ورسالته الزفته..
بس مع تآخر الوقت تعبت ..وبين وبينكم أنا اتعب من السهر ..بس مافي إلا هالحل ..
أحم أحم ..بآخذ المآيك من عند نوآرهــ
قعدو لين السآعه تقريبآ 7 ..وكآنت قآعده أقبآل النآفذه ..تنتظر يطلع ..[طبعا سيارته تبين وتعرف إذآ طلع ولا لا ..لانها بتشوفه وهو يركب السيارهـ]
كآنت يبين وع وجهه أنها هلكآنه..حتى سديم حست بها وكلمتها..بس نوآره قالت ليها أنها من زمآآن ماسهرت في لذلك أكيد بيبين عليها ..
لما صآرت تسع وهي عيونها شوي وتسكر ..
سديم وهي توها تدخل وفي يدها صحون الفطور ..:أووه أووه ..الآخ سعود شكله توه طآلع ..
نوآره فتحت عيونها بقوه وطلعت في النآفذهـ الي قبآلها..شآفته وهو وآقف قدآم بيتهم وكآنت وآقفه سيآره بس مو سيارته..
طلع الي كآن يسوق وكآن يهذر مع سعود ..وشكلهم يتجآدلو في شيء..
لماشافته نوآره حست وآخير برآحه لانها نآوية تروح وتنآم..
تكلمت سديم الي ورآها وتتقرب عشآن تصير جنبها : أكيد سعود يقول لجآسر ان هو الي بيسوق ..دآئما كذا ..لما يمر بسياره آخوه سعود لازم هو الي يسوقها ..
لفت ليها :وأنتي شلون عرفتي..؟؟
أبتسمت:مره سمعت جآسر يقول كذآآ..وكآن منقهر ..أتوقع يبي يسوقها بس سعود عنيييييييييييييييييد ..مستحيل يتنآزل ..اللهم نآدرآ ..
أبتسمت بسخريه وهي تقول في بآلها من حيث عنيد فهو آكبر عنيد فالدنيآآ كلها ..
فطرت معاها ع السريع
وطلعت من عند سدوم ورآحت لجنآح..
بدلت ولبست بجآمه ..وحطت رآسها ..ورآحت في سابع نوومه..
.
.
يعقوب ..
كآن قآعد قدآم اورآق وآآآآآآآآآآجد
ووآضح أنه مشغول..
سمع رنين جوآله ..
رفعه وهو لاآزآل يحوس بالآورآق
بجمود:السلآم..
:وعليكم السلآم ..
رفع الجوآل يتآكد أن هو مايتوهم ..وقال بشبح ابتسآمه وفي صوته شوي من السخريه:هلآ ريآن
رآيآن :هلآ ..اخبآرك ..؟؟علومك ..
يعقوب وهو يهد الي فيده ويقول:الحمد لله ..وأنت ..؟؟
إلا يدخل عليه مسآعد..
طلع في أخوه إلا يحيه بدون كلآم ..بحركآته وأستهباله
وذآك مو معطيه وجه
:تمآآم ..آآآ
شآف تردده فقآل:شيفك ياريآن..
:بصرآحه ..مو عآرف كيف أبدي ويآك بالموضوع ..
تكلم يعقوب ببرود:يعني مافي نصيب ..؟؟
هز ريآن رآيه وهو يقول :في أن شآء الله نصيب..هي موآفقه ..بس
وهو مقطب حوآجبه و:بس شنوو ..
ريان:بصرآحه الموضوع مايتحمل النقآش في التلفون ..يعني إذآ أنت فـ ـ ــ
قآطعه وهو يأمر:تعال في مطعم الشرقي الي في وسط المدينه ..[سكت شوي]يعني إذآ أنت فآضي ..<~تو الناس..[طبعا اسم المطعم من عندي]
ريآن:أمبلا فآضي ..عشر دقآيق ..وأكون موجود ..
زم شفايف:أوك ..
سكر الجوآل وأبتسم بسخريه ..وسرح
مسآعد :يآآآآآآآآآآآآآهو ..
لف له وقال بضجر:ويش تبي ..أنت بعد ..؟؟
مسآعد :بطلع ..
يقعوب بدى يعصب :لا ..
مسآعد يرفع كتفه بلامبآلآه :جرب أمنعني ..
تنهد بضيق وقال :طيب لين الساعه 1..
مسآعد الي قدم رآسه وقال وهو يسوي روحه جدي :طيب ..ماابي أشتغل أبدا وآقت أضآفي ..[وضحك]عندي أشغآل ..
يعقوب وهو يقوم :اذلف زين ..لايجيك كف ..وأغير رآي وأخليك هني
قام مسآعد وهو يسويي روحه خآيف :لا بووووويآ ..مابي الكف خلآص بصير خوش ولد ..
سوى روحه يضحك يعقوب :هآ هآ هآ..
ضحك مسآعد ع أخوه ..:أبدا ماينسبك هالدور ههههههههه



لما وصل المطعم


دخل وشآف ريآن جآلس يشرب له




رآح وسلم وجلس ولما سالو عن الحآل..



بدى وياه بالموضوع ..قال ريآن :طبعا انا قلت لك أنها وآفقت ..وإذآ تبي يتم العقد بعد تحليل الدم ..بس في مشكله بسيط



وهو حس بملل منه ومنكثر مايعيد في كلآمه[مآصآرت مره ثآنيه]: إلا هي ..؟؟



زم شفآيفه:لازم يتم العقد بوجود ولي آمرهآ ..وهـ ـ ـ



توه متذكر هالشيء ..نسى الشيء..



خطبها رسمي من بعد ماسوى تحقيقات وعرف انها تعيش معاهم ..فـ لازم يدخل من الباب ..وهم صايرين زي أهلها والي يهتمون فيها



قآطعه يعقوب :خلآص أنا بتصرف وبرد لك خبر ..



ريآن :مآتتوقع أن تطول السالفه..لآن أنا سـ ــ



يعقوب ببرود:أترك هذي المهمه لي ..مابيصير إلا كل خير




.



.



.



رآكآن ..




السآعه :8



اليوم بالذآت جمعت الشباب ..وهو بالعاده يسهر وياآهم تقريبا لـ أكثر من منتصف الليل ..



بس هو رآح يخالف هالشي اليوم ....عشآآن ..



وشوفو شنو رآح يصير ..



دخل غرفه همس ..أقصد غرفته القديمه ..<~لاتجيني شوته منه خخخخ ..



وشآفها ع ماهي ..



يعني من أول ماطلع ما تغير شيء



أنسدح ع السرير وهويسمع صوت المآي ييكت ..



أكيد همس تتسبح ..



تذكر دفتر رسومآتها نقز بقووه



قآم بيجيبه ..إلا همس في وجهه ..



كآنت تطلع فيه بدهشه ماتقل عن دهشته لانهآ قدآمه ..



أكيد كآنت تمشي وهي سرحآنه ..وماانتبهت إلا توها..



لفت عنه ورآحت عن التسريحه ..



كآنت نشف شعرها الطويل المصبوغ بالفوطه..



وهي مو مهتمه بوجوده أو بالآحرى ماكآنه موجود ..



تقرب منها وصآر خلفها وقال وهو يحوس بآطرآف شعرها الي لازآل مبلل :جوعآن ..



إلتفت له وهي رآفعه حآجبه ومستغربه من تصرفاته هاليوم :خيير ..؟!؟!



أبتسمت على شكلها :جوعآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن ..



لفت وفيها الضحكه :أشتري لك من المطعم ..ولا تحسبني أكلك ..



ببتسآمه هي فآمتها عدل :ايه ..



أرتبكت بس حاولت تخفي ارتبآكها وقالت أنها رآح تطنشه ..




تقرب ولما صآر جنبها مد يده ومسكها من كتفها البعيد وقربها لصدره ..



نفضت يده منها ولفت له وقالت بربكه تحآول تخفيه خلف برود:زين هالحين بروح وبسوي لك شيء ..أففففففففففف يعني الوآحد مأيرتآح في غرفته..[لفت عنه وقالت ببرود يقتل ]إلا صج ليه دخلت الغرفه بدون ما تستأذن ..



رآكآن وهو مومهتم بالي تقوله:وين العشى ..؟؟؟



همس وهي منقهر بس تكلمت ببرود: ليه ماتروح لمرتك الآولى ..تسوي لك عشى ولا صديقآتها لازآلو موجودين ..



ابتسم رآكآن :ش دخل نجمه في السالفه ليكوووووووووووون صجججججججججج الي فبالي صح أن تغارين منها..؟؟



.



.



.



.




جود ومساعد




:يعني أنتو متفقيين علي ..؟؟متفقين على ان نجي البحر



قالت جود بسكتنآر وهي تطلع في البحر



والهوآء الي بدى تخف بروده لآن هذآ أخر شهر من اشهر الشتآء ..



تكلم سعد الي يبي يقهر ها لانها دآئما مستقويه عليه ..:أي كنا نخطط لـ هالرحله من فترهـ



ومسآعد يرآقبهم وكآن ورآهم



لفت له :أحلف ..



تهيأ له تنظر فيه بتهديد فـ سكت وطلع في مسآعد ضحك وتقدم لين صآر جنبها وقال :يعني ش يخصك..كنا نخطط له من زمان ولالا..؟؟



ميل فمها وهي تقول : صج دفش ..



ضحك عليها وقال:الدفاشه من صفآتي أخ سرآخ ..




جلست على الصخر الي وآقفه عليها وطلعت بتجآه البحر ..



جلس ع ركبه بس بعيد عنها وقال:أحم ..رآح نصيد ..



لفت له ورمشت بقووه:من صجك ..؟؟



أبتسم وهو يطلع في البحر :أي ..



ولف لجنبه وقال لسعد الي جلس هو بعد بجنبه ..



عطآه المفتآح :روح جيب عده الصيد ..



جود:حتى هذي متفقين عليها ..



ضحك سعد وهو يروح لسيآره وقال :أي ..شآف أنك متحمس لصيد وأنا متحمس اروح البحر .. فأقترح و...



[طبعا مره من المرآآت مسآعد كآن يهذر معاهم ..وطرى الصيد ..



وتكلم وسولف عن وعن ربعه ..



وسعد متحمس يطلع للبحر



جود تحمست بقوووهـ وكآن ودها تروح..لذلك أخونا في الله قرر يسوى مفاجئه لسعد وسرآج..لما خطط وخلص قال لسعد ع أنه اقترآح والآخر ماصدق ع الله ..وصار هذا سرهم الصغير ..]



وأنقطع الصوت لانه ابتعد



تكلم مسآعد وهو يطلع في البحر وشبه سرحآن:أول مره تجي البحر ..



وعيونها ع البحر هي بعد:لا جيت كذآ مره ويآ أهلي ..وآخر مره جيت قبل أسبوع من وفآت ابوي وأمي في حآدث سيآرهـ



لف ليها وشآف عيونها غآرقه في البحر وكآنها تسترجع الي صآر



كملت :كآن آخر ذكرى سعيدهـ لينآآ ..أتذكر ابوي و اخوي كآنو يتسبحون وحنا نشوف ومتونسين ليهم ..كنآ نبي نتسـ ـ ـ [نسبح ويآهم ]



أنتبهت لروحها وأنها تهذر مع مسآعد فقآل وبربكه وعيونها لازآلت ع البحر عشآن لايشوف مسآعد ربكتها:مو كآني هذرت [وشددت ع الكلأمه ذي ]وآآآآآآآآآيد ..



شآف ربكتها أبتسمت وقال وهو يمثل ببرآعه:هآآآ ويش ..شنو كنت تقول سرآج ..



لفت له وهي مو مصدقه ..أبتسم وقالوهو يمثل الآحرآج :سوري بس أنا كنت سرحآن في البحر ..



ضحكت ضحكه قصير وقالت : مو شيء مهم ..



لف مسآعد ورآه وشآف سعد وهو يقرب ..وقف وقال وهو يتمغط :ونآآآآآآآآآآآآآآآآآآسه الجو حلو ..



تصدق آخر مره جيت مع الشبآب آكثر من شهر



رفعت رآسها وشآفت طوله :صج نخله ..وليييه ماتروح معاهم ..



وعيونه ع عيونها:هههههههههههههههههه..والله مشغول مثلك .. وبعد في نفس شغلك ..



ضحكت ..وبعدها قآمت :خبل ..أحد يفوت ع عمره طلعه مثل دي ..



طلع فيها بطرف عينه :شوو قلتَ ..؟؟



أرتبكت من نظرته ذي ولفت قدآم وقلبها يدق طبول:أظنك سمعت ..



مآحست إلا بقطرآت على وجهها



لفت بنرفزه للمصدر شآفت شآفت مسآعد مبتسم ..



[عرفتو ويش سوآآآ..؟؟



بلل يده ورش القطرآت الي فـ يده عليها ]



طلع فيها لتحدي وكآنه يقول وريني شنو رآح تسوي ..؟؟



رخت نظرها من بعد مآلمعت في بآلها فكره وقالت وهي ميل فمها :مذله..



ضحك وقعد على الصخره :بنعطيك دروس عن الصيآد ..



[حركت حوآجبه بسرعه]مثل ما علمتك السيآقه



:والي يرحم أمك أشرح..وعن الهذره الفآضيه



بدى يعلمهآ ..بدون ما يعلق على كلآمها



:فهمت ..؟!؟!؟!



وهي منقهر من كلمته ومنه :يعني شآيف لوح قدآمك ..أي فهمت ..فهمت ..



وفيه الضحك:بل ماتسوى على الوآحد يتآكد أنك فآهم ..



ومسآعد مد لها صنآرة صيد :هآآك ..هذي حقك ..



طلعت في الصنآر وهي تآخذها ..



مسآعد لما شآف ردت فعلها ..حسبها منقهر مثل عوآيدها أنها ماتقبل شيء من أي أحد كآن اللهم نادرا



فقآل:يآآآآآآآآآأخي أعتبرها هديه مني ..



طلعت فيه شوي وردت طلعت في الصنآره ..هي متررده كآنت تقبلها ..



بس لما قآل ليها كذآ زآل التردد وقالت بتآخذها ..لانها هدية مسآعد من



[لو هي جود الي نعرفها قبل مستحيل تتقبلها لو أيش يصير صحححححححح..؟؟]



تكلمت جود لما رمو الطعم [الجمبري]:سعد ماتبي تـجرب ..



سعد :لا أنا مو حآب اتعلم الصيد ..مسآعد حآول فيني ..بس أنا من نفسي موحآب الفكره ..



تكلم مسآعد:أوووووووووووص ..السمك يحس بآي حركه..وحتى لما تتكلمون تهتز الصنآرهـ




قعدو سآعه بدون ما يصيدون ..سآكتين ..بس سعد بعض الآحيآن يهذر لان ماعنده صنآره ..



تحركت صنآرت جود قآمت بونآسه :افففففف وآخير بصيد لي شي ..



قآل ليها مسآعد وهو يقرب منها شوي .:يالله اسحبها بهدوء ..



وبل يالله طلعتها جود ..



كآنت صغيرهـ تجآوزت صبع اليدهآآ ..



فطس مسآعد من الضحك : بصيد سمك ..وبصيد سمك ..وتصيد تكون آصغر من كف أيدك مآآآآآآآآآلت ..[وبدى استهبال عنده ]ههههههههههههههههههههههههه



وضحك معاه سعد



أنقهرت من مسخرته وقآلت :بنشوف شنو بتصيد ..



طلع فيها :بصييييييييييد أن شآء الله حوت .. <~~بل ..



سعد:أن شآء الله ..



طلعت في سعد الي جنب مسآعد <~أي الجهه الثانيه ..



:وأنت احسآبك بعدين ..



سعد:أمبـيه ..رحت في ورطه ياسعدآن..



لف له مسآعد يوتكلم معاه بهمس



ومطنشينها..وضحكو جميع ..



وهي تذكرهم أنها موجوده:هييييييييييي أنا هنآآآي ..



لف ليها مسآعد وهو يآشر ع البحر :لا أنا هنآآآك ..خخخخخخخخخ



إلا تتحرك صنآرة مسآعد الي ثبتها بــ [بصرآحه ما أعرف اسمه بس هو يثبت الصنآره]ثبتها لما صآدت جود ..



سحب بسرعه الصنآره الي أبتعدت من مكآنها وقربت من البحر..



[كآنت نآويه تسبح في البحر خخخخ]



سعد :جوآلك ..



وهي تطلع جوآلها من جيبها:لـــ



مآمدآها تقول شيء ..لان سعد سحب الجوآل وفتح تصوير الفيديوو



[طبعا سعد أتفق مع مسآآعد ان يصوره وهو يصيد]



وصور مسآعد وهو يصيد ..



طبعا نرجع للبطل مسآعد



صارتموآجهه عنيفه بي مسآعد والسمكه <~خخخخخخخخخخخخخخخخخخ



.بعد محآولآت عديده ..



سحبها ..وكآن سعديصور و يقرب مع جود الي فآتحه عيونها بقووه وتتقرب وبيدينها السطل [وعآء] وصنآرتها ..من أول ما حآول مسآعد يطلعها ..أنتبهت لحجمها أكيد انها كبيره ..أكبر من كف يدها بمرتين ..



مسآعد بعد ماتنهد ووقال وهو يحطآها بالسطل :شوي شوي لاعيونك طيح ..



قآل هالكلآم بدون مايطلع فيها بس لما رفع رآسه:ههههههههههههههه



وأبتسم بنذآله :هذآ الصيد ولا بلاش ..مو أنت ..أسم سمكه ..شوف شلون هي صغيره ..



<~ارزآق ربك



مدته السنآره وله:يالله شيل السمكه ..خلني اكمل الصيد



أخذ الصناره وهو رآفع حآحبه ولما حط السمكه بالسطل ..مامدآه يرفع رآسه



وإلا تدفه جود باقوى ماعندها ..



طآح ع وجهه في المآي ..



قالت بشمآته :عشآن تعرف نتظري بتحدي قبل شوي ..؟؟؟وتستهزء علي هالحين..



ولفت وهي تضحك ..ومشت خطوتين



وماأنتبهت ليد الي تمتد وتسحب رجلها ..



وتطب في المآآآآآآآآآآآآي



أعتدلت وهي متبلله :آخخخخخخ ..[لفت له وشآفته لازآل منسدح ع المآي بس مو ع وجهه لا ع جنب ومسند رآسه برآحه يده ..عشآن يشوفها وهي تطيح ..كآن الآخ مبتسم وبالقووووووووووه]أنت غبي..؟؟؟



أعتدل وجلس ع المآي وقال:والله محد غبي غيرك ..آجل تسوي فيني كذآ فهالبرد ..



وهي تقوم :والله أنت الي جبت لك هالشيء ..



رد عليها بتحدي:وأنت بعد ..أنت الي جبت لك الشيء ...



:أفففففففففففففففففففففف



رفست المآي ..وتطشر ع وجهه ولفت



غمض عيونه وهو يتلق الماي ..ومسك بكفين ماي ورمآه عليه بس مآوصلها شيء ..:



قآم وهو مررررررررره متسبح بالمآي ..وبيده صنآرة جود ..



شآف سعد وهو شآق الحلج ..



قآله وهو رآفع حآجبه ::لا تقول



هز رآسه سعد:أييه ..برسلها لك هالحين ..ولا ماتبي هالمقطع ..



:أفكوووووووووورس أبيه ..[وبنذآله]خلنا نشوف ردت فعله لما يشوف المقطع هههههه ..




شآفها قآعده ع الضخور وهي متنرفزه من بلل ثيآبها ..[بس من قدآم]



وضآمه رجلها ليها ..



لما صآر مقابل ليها :قوم بعطيك لحآف عشآن تتغطى به ..



قالت وهي ترتجف وبآصرآر عجييييييييييييب ..:مآني قيآم ولا تحآول



مشى متجهه لسيآره من بعد مآسحبه من جيبوب بنطلونه ..



وفتح الصندوق وطلع له لحآف وجآكيته



مرت عينه ع المرآيآ السيآره ..وعرف لي هي أكيد مابتقوم لان ثيآبه لازقه في جسمه..وآكيد هي نفس الشيء



سحبهم وهو متوهج ليها



حط الجآكيت عليها وقال :أدفى لاتموت من البرد ..



حست بدفى وغمضت عيونها بس من شمت ريحت عطره الخفيف .شآله بنرفزه وقالت :ريحت عطرك خآآآآآآآآيسه ..مآابيه



طلع فيها وهو مستغرب منها وقال:أنزين خذآ ذآآ..



جود وهي مبرطمه وبصوت عالي :جيبه ..



رآمآه عليها بقووه وقال وهو يسوي روحه معصب :عطيتك وجه وآآآآآآآآآآيد ..



غطت روحها بالغطى ..وقآمت متجهه له وهي تضحك..



طبعا هو قعد بعيد وبجنب سعد ..



لما صآر قريبه :مايلوق لك العصبيه ..



:هآهآهآهآ هههههههههه مآ أسخف يارجآل ..[وتذكر أخوه يعقوب]



هي تطلع في البحر وتقول له :يالله خلنا نروح ..



مسآعد :المفروض نقعد لين الليل ..بس بما أنا حنا تبلننا خلنا نرجع من بعد ما ننشف شوي ..[لف ليها]ماابي تتبلل السياره بعد ..



جود :عآآآدي أطلب



مسآعد:شعندك بعد



جود:بطلب طلب بسسسسسسسسسسسسسسسسسسيط



مسآعد وهو يطلع في البحر :إالآ هو ..؟؟؟



جود:بسوق في رجعتنآآآآ



.



سعود ..



رجع لشقه من دوآرته معه جآسر ..



ومن بعد مارآح صآلة تمرين الحديد الي مارآح ليها من فترهـ طويله تقريب من شهر ..بسبب تجهيزآته لشقه ..والشغل من جهه ثآنيه ..



وطبعا هذآ ثآني يوم يغيب فيه أمس واليوم ..بس مر المكتب وما شآف المدآم نوآرهـ مو موجودهـ ..كآن عنده فضول يعرف ويين طست ذي كيف دبرت عمرهآآآ ..شنو سوت ..



شآفها نآيمه ع الكنبه ومستغرقه في النوم ..رآح وجلس عند رآسها ..لان نومتها ع جنب وأتضم رجليها لصدرها

يعطي مسآحه كبيرهـ ..


كآن نآوي يسوي ازعآج ويفتح التلفزيون ..مع ان شكلها تعبآنه وهلكآنه بس برضو هو يبي ينكد عليها ..



يحب شكلها المعصب والمتنرفز ..ولان يعرف أنها ماتقدر تسوي شيء بحكم أنها بنت وهو رجآل ..فعادي عندهـ ..



وهو يفكر يكف ينكد عليها ..غير أن يتفح التلفزيون ويعلي الصوت ..يحسها طريقة بدآئيه ..



يبي ينرفزها حتى الجنونـ زي لما قعدها بقطعة ثلج ..



سمع صوت جوآلها الي ع الطآوله يررن ..



طل ع الآسم شآف



هموس قلبي ..



يتصل بك ..



مآردت ..أتصلت مره ثآنيه ..



ولما قريب تنتهي الرنه سحبت الجوآل بثآقل



وردت بدون ماتطلع في الآسم



بصوت نآعس :ألوووو ..هلآ همس ..أي الحمد لله ..نآيمه ..أجل ليش تسآلين ..



أففف ..[بقهر ..بس يبين أنها مره شوي وتنآم] الله يلعنه تخيلي ..تخيلي ..يطردني من الجنآح ..قسم بالله ..والله والله والله



بعدت الجوآل لان صوت ضحكها عالي ..حتى سعود سمعه وكآن وده يضحك ع شكل نوآره المتنرفز ..



كملت:مآآآآآآآآآآآآآآلت ..أبيك تصرين عون صيرت فرعون ..أنقلعي لايجك كف تخليك تنسين حليب أمك[بل]بعدين أكملك ..خليني أنام لاني مانمت إلاالصبح ....أففف شفيك لحوحه ..خليني أنام قبل لا يجي الخبل سعود ..



وسدت في وجههآ



وحطت الجوآل ع الطآوله ..



سعود وهو يبي ينبها بوجودهـ:آحم آحم ..



تجمدت نوآره في مكآنها ..ورخت وقالت وهي دآيخه من النوم :النوم مآثر علي ...ومخليني أتخيل صوته الزفت..



ضحك بصوت خآفت [بل لهدرجه]..ونوى يتنذل عليها بماآنها بين النومه واليقضه وقال بصوت خيفيف:بس أنا موجود قدآمك ياحبي..



وهي تتحنطب:أففف..من زين صوته عشآن اتخيله ..شفيني تخبلت ..



كآن نآوي يفطس بس قآل بصوت منخفض:حبيبتي ..مآ تشوفيني ...



غطت روحها بالغطآء وتحنطبت بصوت مو مسموع ..



رفع حآجب وقال بصوت عالي:قومي سوي لي العشى ..



وقفت حركتها وهي تحآول تستوعب هل هي تحلم ولا لا..



رفعت لغطآء وقالت :الظآهر أن السهر خلآني مخرفه عدل ..أجل أتخيل صوته وكآنه موجود هـ ـ ـ



ما سمعت إلا صوت ضحكه ..وشوي إلا وجهه عن وجهها



لان هو قرب منها وأنحنا وطلعها بالمقلوب وقال وهويقرص خدها :فديت المتخبله علي



ثوني وأستوعب أن كآن يلعب لعبته ..



دفته وقآمت وهي تبي تتهآوش معآه ..



بس لحظه فكرت ..هذآ هو الي يبيه ينرفزها ويطفرها ويخليها يموت من القهر والحره الي في قلبها ويطلع هو يتونس ..تبي تتهاوش معاه بس أكيدهو المنتصر ..لازم تنتقم فيه ..بس شلون ..



هالحين تتصرف معاه ببرود مثل ماتسوي همس مع رآكآن <~موهذي نصآيحه لهمسس



ليه هي ماتتقيد فيها..بصرآحه هي ابداماتوقعت همس تتقيد فيها ..



لانها أنسآنه تتبع قلبها ..قلبها هو دآئما الي يحكمها بس شكلها هي الي بتفوز إذآ ظل نوآره ع هالشكل ..



غمض عيونها بقووه ولفت عنه وقالت بهدوء :شنو تبي ..؟؟



طلع فيها للحظه :ههههههههههههههههههههههه ..بصرآحه أبدآع أنتي ..



لفت لهوهي مستغربه كمل:كذآ تعطيني حآفز ..



تكلمت بنوع من الحذر:شقصدك ..؟؟؟



أبتسم:قصدي ..أنك بكذآ رآح تخلين أتونس أكثر وأنا أنرفزك ..[وهو يمثل النفور..وطبعا عآف أنها بتفور..برغم من انها تبي تبين العكس]مو ع طول تفوري مثل البركآن ..أعوذ بالله منك



كآنت بتتكلم بس زمت شفآيفها بقووه[أنا الي بفوز بهالتحدي مو أنت]:بسوي لك معكرونيه بالبشمل ..ولا عندك أعترآض..؟؟؟



أبتسم :أهم شيء عشى منك ياحلوو




قآمت بتعب بتسوي له عشى ..لانها تعرف أنه عنيد



هذره بيخليها تطلع من هالهدوء المزعوم ويحرق أعصآبها لانها منقهر بالآسآس منه ..



وهي أسآس تطبخ له في هالفتره ..أكثرشيء عشى ..بس مره يطير مالح أو ما تسوي الطريقه أوكـ ..أو تخليه نآقصنه ملح ..<~يعني كل يوميه مشكله..



أما هو فـ عارف أنها مترفزهـ ..أبتسم وهو يشوفها تظبخ وهي مكشرهـ



ورفع الجوال بيكلم وحده من الي يكلمهم ..



وهو عآرف أن بعد شوي أكيد بتهآوش مع أختنآ في الله ..


>>>>

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:35 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




{البارت الثالث والعشرين ~
.
.
رآكآن وهمس
أبتسمت :تغارين منها..؟؟
إلتفت له بوجهه خآلي من المشآعر أوهذآ الي تهيأ له :تتكلم عني ..
رآكآن رفع حاجبه :لا أتكلم عن الجدآر ..أي عنك..
رفعت شعرها بمشبك وقالت وهي تلبس الجلآل وتغطي جسمها وقالت ببرود :ليه السالفه لعب يهال عشآن اغار..شفيك رآكآن صآير سخييف ..
لفت عنه وهي تتبسم ..من وين ليها هالقوه ..؟؟؟خخخخ..
الظآهر أنها صآرت قويه بسب رآكآن ..وتصرفآته ..
رآكآن أنصدم منها ..وشكله توقعها تعصب ..أو تنفي الشيء وبقووه..مو هو يعرف تصرفاتها أيآم الخطوبه ..
بس أبد ماتوقع تستهزء في آلاخت ..
طلعت من بعد ماشافت ردت فعله فعله وهي ودها تفطس من الضحك ..اليوم يوم أنتصآرآتها ..خخخخ ..
رآحت المطبخ ..وشآفت بقى من العشى سخنته..وهي كلما تذكرت ردت فعلته ضحكت ..
إلا تدخل هوآجس :آكيد تجهزين عشى رآكآن
لفت ليها مستغرب شلون عرفت :آيه..
:ههههههه ..شفيك ترى انا مو يني [جني]..مرت غرفتك وتفآجآءت بوجوده كآن سرحآن ..وشكله منقهر ومتضآيق ..
ابتسمت همس غصب(ن) عنها :ايه كآن كذآ لما طلعت ..
هوآجس :يالله ركبي عشآه لايعصب زيآده ..عشآن التأخير..
همس[كآنت نآويه تخليه ينزل بسس خآفت يعصب وخصوصا بعد كلام هوآجس ]:آجل جي دورك ..أحملي الصينيه عني ..أخوك موجوده في الصاله
آخذت الصينيه منها لما وصلت فوق ..وتركتها بحجت عندها كم شغله بس الحقيقه ..بتخليهم ع رآحتهم لان ابد مايجتمعون إلا نادرا
دخلت الغرفه
وشافت رآكآن أخذ دفتر رسوماتها تصفح فيه..
كآنت مبتسم بقووه وهو يشوف الرسومات يمكن لانه...<~آحم ..
آشتاقت تشوف هالآبتسآمه ..
لححححححححححظه أتسوب ..
شفيها مره تصير ضده ومره تسرح فيه ..
رفع رآسه إلا يشوفها وهي تحط الصينيه ع الطآوله ..قدآمه
وهو يتعشى
طلع في همس الي منشغله بنظرها بآظآفيرها وكآنها ملانه من جلوسها كذآآ ..
:همس
طلعت فيه وقالت بهدوء :هلا..
أبتسمت ابتسآمه ارتبكت همس وحست أن في سالفه في رآآسه وبدون مقدمات :شنو ناوية ترسمين في آخر رسمه لك..لانك ماكمليتها ..
سكتت وهي قلبها ينبض بقووه ..كآنت حآسه أن في السآلفه أن ..وأكيد يتوقع هو لان أيآم الخطوبه ..شآف ليها كم محاوله عشان ترسمه ..
صحيح الرسم مو آضحه بس أسآسيآت ..بس كآنها كآنت وآضحه بالنسبه ليها..
بلعت ريقها وقالت من بعد مالمعت في رآسها فكره جنونيه :مصر تعرف ..؟؟
وهو ياكل شويت خبز وهو لازآل متبسم ويطلع فيها :أي أكيد .
وهي ترخي نظرها :أكييد..أحس أن مو لازم ..
طلع فيها بونآسه :أكيد مئه بالمئه ...
رفعت نظرها وأبتسمت بهدوء وهي ودها تتشقق :رسمت ...رسمت ..ممثل عجبني شكله بمسلسل ..
طلع فيها بقهر وترك الخبز الي بيده..
أما هي طلعت في العشى الي قدآمها وهي تكون مقابها لـ رآكآن ..
زم شفايف بقهر وقال: الحمد لله ..
رفعت نظرها له وقالت ببرود شديد:مآأكل شيء ..
قآم وكآن بيغسل :سديتي نفسي ..
قالت له وهي تشوفه يمر من جنبه
:الله ويآك..لاتنسى تسكر الباب ورآك ..
لف ليها بقهر من بعد ماسمع الطرده وقال :بنآم اليوم هني ..سمعتي
سكتت موعشآن سوآد عيونه ..لآ لانها بتفطس من الضحك ..
حلو شعور لما تقهر شخص قآهرك ..
نزلت الصينيه وهي متآكد أن محمد أكيد مو موجود ..هذآ أبد دآئما مع ربعه ..حتى أبو رآكآن يهزء فيه كل يوم ..لانهم مايشوفوه ..
بس ماكو فآيده ..
من شغله للبيت تغذى ويقعد له نص سآعه ..
ومايرجع بعض الآحيآن إلا لنوم ..
وبعض الآحيآن ما يرجع هني ابد ..ياددآفع البلايآآ
بس اليوم ابو رآكآن هدده
لذلك قعد..
لما دخلت الغرفه ..شآفتها ظلمه
والمكيف شغال حد الصقيع..<~يعني رفع لدرجه البروودهـ
ورآكآن منسدح بقهر يبي ينآم ..مع ان مو وقفت نومه في هاليوم بالذآت ..
جلست ع الكنبه وهي تعرف ان الليله النوم بيجآفيها ..
.
.
جود..
في السبر مآركت
كآنت مآسكه جوآلها ومتردده تتصل له
غمضت عيونها بنرفزه وهي تهز رآسها وتبي تنسى تفكيرها في مسآعد ..أمس مادآوم واليوم بعد ..شفيها تحس أنها تبي تسمع صوته ..تبي تشوفه ..ليكون أنها ..
هزت رآسها بقهر وهي تقول في نفسها:مستحييييييييييييييييييييل مستحيل أكون حبيته ..أكون فعل خبله لما أكون حبيته ..
ع العموم هي بتقول له الي في جعبتهآ
وضغطت ع اتصآل
سمعت أزعآج ومايبين صوته عدل :هلــآ و...
أبتسمت غصب(ن) عنها وقالت:هلآ مسآعد ..شلونك ..؟؟
وهو تكلم بصوت عالي بس مو وآضح لانه يقطع :الحـ ـ مـــ د ..وأنـ ـ ـ..
فهمت له :انا بخير ..اممم حبيت اقولك أن أنا أستلمت رآتبك ..تبيه تعال آخذهـ
والصوت لازآل مشوش :والله هالحين مشغول شوي ..[وأنقطع الصووت ..]
تكلم بعد ما سمعت صمته وصوت الهذره الي في مجلسهم
بفضول :ليه ويش عندك ..؟؟
ضحك: بآرك لي ..
:ولييه ..ويش المناسبه ..؟؟
وهو ما سمعها :الووو ..ترى مااسمــ ـ[اسمعك]
بصوت عالي :ولييييييييييه ..
وهو يتحمحم:اليوم ملكتـ ــ...
فتحت عيونها ع وسعها وهي تقول بهمس :بتتزوج..؟؟
وهو يضحك:يب ..ونـ ــ
حست أنها بتبكي ..وقالت بصوت محتشر:ع البركه ..
وهو يطلع من المجلس عشآن يسمع عدل :بل كآنك تقولها مو من قلبك ..
وهي مو ع بعضها :لا عآد شدعوه ..أتمنى ليكم كل خير ..وأن شآء الله ربي يتمم ع خير ..
[وبتردد]ومن متى ذآ ..؟؟
:خبر قديم..حتى سعد يعرف ..بس أنت ما أدري وين كآن عقلك وأنا أتكلم قبل يوميين..
سكتت وهي تحس انها مهمومه..ليه
لان مساعد بيتزوج..
ليه هي تحس بحزن ..وبهم وغم ..
ليه تحس بوجع بقلبها معقوله الي كانت تفكر فيه صحيح انها تحبه ..
هذا هو التفسير الوحيد بقهرها وحرقت قلبها..



بس مامدآه يجمع لعرسه مثل ما يقول ..يمكن مستعيل يبي يعرس..ويمكن يحب ..لا هو قال ان بيجمع وبيعرس ..يمكن مدآآه ..
<~شفتو شلون التفكير متلخبط
نست ان مساعد ع الخط وسكرتـ
طلعت من السبر ماركت ..
من بعد ماخلص دآومها الي كآن يمرر شوي شوي ..كآنت نفسيتها زفت ..ماتكلم مع سعد وطنشته ..بين الضيق في وجههآ ..
طلعت وهي تحس بخنقه في صدرها
.
.
وجود ..
اليوم عقد قرآنها[ملكتها/خطبتها]
وهي لبست فستآن نآعم فيه نفشه خفيفه ..وسوت ليها تسريحه ومكيآج نآعم ومايغير في ملمحها
هي متوترهـ حدها ..لانها ماتتذكر شيء ..وشكل يعرفها ..
كآنت ضآمه يدينها وحآطتنها في حطنها وسرحآنه وهزت رآسها وتقول:أبد مابقوله ..
لفت ليال الي تعدل شعرها ..وهي تعرف بشنو تفكر:وليه ..؟؟
وهي بعدها عيونها عن حظنها :مآ أدري.. مآأدري ..مرهـ أقول بآقوله ومرآآآآآآآآآآآآآآت أقول مارآح أقوله ..أحس أحسن أني ما أقوله وخصوصا ان الدكتورهـ تقول حآلي فـ تحسن
قمره صفرت وقالت: والله قمر..يعقوب اليوم ماينآم ..
قمره كآنت توها دآخله..
رفعت رآسها وطلعت في المرآيآ الي قدآمها
أبتسمت وهي ودها تضحك ع كلآم قمرهـ:قمروه عن الخبآله ..وبعدين أحس روحي عاديه
و مافي شيء مميز فيني ..جمآلي عآدي ..
وهي تقعد جنبها قمره وتضربها بخفه عند كتفها :أنا ما شفت آحلى منك ..وبعدين المهم جمآل الروح مو الجمال الظآهر ..وجمال الظآهر ممكن يروح ويجي بس يبيله أهتمآم ..
وجود وهي تضحك عليهم :بل عليك هذآ لو أنا قآيله أني أبد مو حلوه شنو رآح تسون ..
قمرهـ:أفطس وأذبحك..
ليآل وهي تطلع في المرآيآ:أمآ أنا رآح أوقف معاك ..[ولف ليها وهي تبتسم بمكر]كلمت الحق ماتزعل..
عفست وجهها وجود ..ليآل وهي تقعد جنبها:اقول لايشوفك المعرس ويغير رآيه ..وبعدين أنت حلوه ..خليك وآثقه من روحك ..
ترى الرجآل مايحب يشوف زوجته مو وآثق من روحها ..
قمرهـ:أووه ..أووه..من وين طآلع الشمس اليوم ..ليالوو تتفلسف ..وتسوي روحها البنت الكبيره العاقل بينه ..
:جب ..جب ..خلينآ نستآنس ..اليوم عقد آختي جودي
وسلمت عليها ..باليد وبآستها في خذها
بس وجود سحبتها وحظنت ليال وهي تدعي في بالها:عسآني مآ أنحرم منكم ..
دخلت عليهم أم ريآن
وقالت ليهم ان الشيخ يبي يسمع موآفقتها ..وأن أهل يعقوب وصلو..
دخلت وسلموع ام محمد [ام يعقوب]وع مروج ومرت محمد ..والي موجودين من أهله ..
هي طلبت عآئليه قوي ..ماتبي تحتك بالناس ..
لما قعدت جت جنبها مروج
وهي تدزها بدفآشه:وأنا أقول ويين أختفت الدبه..طلعتين مع أهلج ..مو أنا قلت لج أني ابي اشوفه ..خنتي بصديقتج الوحيدهـ يالدبه ..
أبتسمت برتبآك [معقوله أعرفها بس أنا ما أذكرها ..وهي تطلع صديقتي]:...
:حتى أمي سألت عنج ..
لفت لـ أم يعقوب الي تطلع فيها تمعن..أبتسمت وجود ليها ولفت لمروج وقالت :يعني مفتقدتني طول هالفترهـ..
مروج وهي ماده بوزها شبرين:يب يب ..مآفي أحد أهذر معاه في الشركه ..[قالت وهي تغير السآلفه وبحمآس]بس بصرآحه ماتدرين ش ـقد فآجآنا يعقوب لما قآل [وهي تخشن صوتها وتقلد ع اسلوبه الكريه]أناخطبت ..بس تفآجآنا أكثر لما قآل أنه خطبج ..بس أستآنسنآ وآيد بهالتطور ..وأستآنسنآ وآآيد أن قرر يخطبج بالذآت..و...
قآطعتها قمرهـ وهي تجلس جنب وجود وتقول:مروج..سمعت أخوكـ مارآح يجي ..؟؟؟
مروج أبتسمت بنذآله :إذآ مآرضى ..أجيبه غصب..وقولي مرووج ما قالت ..
.
.
يعقوب ..
كآن قآعد في المجلس وهو يهذر مع اولاد عمه ..
وجنبه مسآعد أخوه .. مآ عرف أن أخوه يعتمد عليه إلا في هالفترهـ..لان أخوه دآئما فله ومستهتر أغلب الوقت ..
بس هو في هالشيء نفآه
لان هو الي قآم بالعزيمه وتجهيزها ..بصرآحه لولا وجوده كآن بروح في ورطه ..ومساعد ساعده بدون ما يقوله يعقوب شيء
شوي يجي مسآعد اتصال ..
:هلــآ والله.....الحــمـد لله..وأنـت..والله هالحين مشغول شوي ..لما أفضى بجييك [ضحك].بآرك لي ..الووو ..ترى اسمعك[وهو يتحمحم]اليوم ملكت آخوي..[وهو يضحك]يب .ونآآآآسه
وبعدهـ قآآم يكمل مكآلمته لان مايسمع عدل..
طل بنظرة ع عبد العزيز شافه يهذر مع وآحد من الربع ..وشكله هالفترهـ متغير ..ما عآد هو نفسه
أتصل له مروج
ببرود:هلآ..
:هلآوالله هلآ بالمعرس ..أخبارك ..
:أخلصي ..ش تبيين ..؟؟
:بل بل بل ..الآخلآق لازآلت مقفله ..مع أن أنت هالحين متزوج ..والمفروض الابتسآمه ماتفآرق وجهك ..
ببرود:أنزين ..والمطلوب ..؟؟
:يابرودت أعصآبك ..أمممم مآتبي شيء من منآآك [تقصد تشوف العروسه]
وهوفآهمهآ:لا..
مروج:آفآآآآآآآآآآ..كذآرآح تحطم العروسه ..
يعقوب بملل:افف ..ويعني ..؟؟
هزت رآسها وقالت :لاتفشلنا قدآم الناس ..
وهو رآفع حآجبه:وخير أن شآء الله ..
هزت رآسها وقالت بلآ مبآله:حتى لو عشآن العروسه ..تدري أنها تبي تشوفك ..
سكتت فتره وقال:رآآآآآآح افكر ..
:ونآآآآآآآآآآآآآآسه [وهي تكلم البنآت]بيجي..
سكر في وجهها ..وهو يقول بهمس :هذي الي بتفضحنآآآ
لما حطيت الجوآل في جيب الثوب ..
:يعني بتروح ..
[لفيت مستغرب ..هذآ من متى هني ..مسآعد أنا أتكلم عنه ..مو قبل شوي طلع ..شفت نظرآته وعآرف تفكيرهـ]
كآن مسآعد يطلع في يعقوب بمكر وكآن يعقوب جآوبه [بـ آيه]:متى ..؟؟
طلع فيه ببرود:مابروح ..
:ليكون تستحي تقولي ..
جته الضحك واتبسم شبه ابتسامه:مسآعد عن الهبآله..
وهويفكر:ليكون تبي تروح ليهافي نص الليال ..[شهق..وكآنه يكلم يآهل ]عيب ياولد ..لايفكرون الجيرآن انك حرآآمي ..
عبس يعقوب :مو رآآآيح زين ..
مسآعد بنذاله:مو زين ..ترى إذا ما رحت بقول لـلـ هني تستحي من الشباب تروح لمرتك ..
طلع في بقووه وقال وهويهدد:جرب ..
اخذ نفس عميق وقال بصوت عالي :شبآآآآآآآآآآآب ..عندي ليكم خبر بمليوون دينآآر..
الشباب تحمسووو وصخو..
رفع حوآجبه وهو مو مصدق ..هذآ بيطيح هيبته مثل ماسوت وجود:......
مساعد همس له :ويش اقو ليهم..؟؟
يعقوب بقهر:أنكتم ..وعشآن أثبت لك أني مااستحي برووح بس ياويلك أن أفتريت علي بـ شيء يا وجه النحس


ضحك وقال بنذآله :بقوول..[بصوت عآلي..ويعقوب يآشر له بـ لا]في وآآآآآآآآآآآآآحد



هدوووء..



المجلس في هدوء







































..مآت من الحيآآآآ ..ههههههههههههههههههههههههههههههههههه



تكلم وآحد من الشبآب وهو يضحك ويرمي علبه لكلنكس:الله يغربلك ..ع بآلي بتقول حآجه يديدهـ..



ووآحد ثآني قآل :الله يخسك ع هذي مزحه ..طآح قلبي في بطني يوم قلت مآت



ومسآعد الي يضحك مع الشباب:ههههههههههههههههه ..أف الوآحد ما يعرف يمزح هني ..



وثآلث ورآبع ..وخآمس ..الكل علق ع مزح



في هالآثنآء قآم يعقوب



متجهه ليهآآ



وأفكآر تروح وتجي ..




لما دخل الشقه..



أستقبلت اخته ..<~طبعا اتصل ليها ..



وأتجهو للمجلس أو الغرفه المفصوله..



معلومه بسيطه::قصدي أن هو الشقه مقسومه لنصين ..جزء فيه مجلس أو غرفه وحمآم ..وجزء ثآني فيه الصآله والمطبخ....الخ




شآفها وآقفه وهي منزله رآسهآ بحرآج



تقرب بجمود ونظرآته ماتقل عن البرود ..



جلس بدون مايسلم على وجود الي كآنت وآقفه تنتظرهـ



وطلع قدآم



مروج :يعقوبوهـ خلي عنك الخشونه ..قدآمك مرتك ..وبعدين موعيب عليك تجي بدون سلآم ولا كلآم..



طلع فيها ببرود وقال:ممكن تنقلعين برى ..هذآني جيت ..مو لازم تقعدين معانا وتعلمين شنو اقول وشنواسوى ..




من جآنب وجود ..أستغلت أن صآرف النظر عنها وطلعت فيه ..



كآن وآآضح ع نظرته الجمود وشويه قسوهـ ..



بس ما أخفت أن كآن وآضح أن معرس ..معرس مكشر ..معرس بس بدون أبتسآمه ..<~هذآ مايسموه معرس ..



كآن لابس ثوب وغترته ومشخص ..صآير رزهـ



سمعت صوت في أعمآقها ..كآن الصوت مو آضح ..والرؤيه معدومه ..والكلآمآت مقطعه



وهذآ الي قدرت تستوعبه ..البقآيه مشفر ..أو مو وآضح بوضوح هذآآ




ترى دموعج غآليه ..



أنا أحبج وأموت فيج..ومآاستغني عنج ..أنتي حيآتي كـل ـ ـ



تطلبين أني أتركج



أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..



يهون عليج ..؟!؟!





وهي تفكر منو هذآ الي يكلمها ..هل هو يعقوب ..؟؟



معقوله هو ..أجل ويش يفسر أن يعرفها وآهل بعد ..



ويش ايفسر انها تذكرته لما طلعت فيه ..



أكييد هو ..



لان هو الشخص الي شآفها وعرفها ..



شكلها جرحته..جرحت مشآعره..



وخصوصا لما تذكرت بنرته الحزيينه




أنتين تطلبين أني أعيش بدون قلب ..



يهون عليج ..؟!؟!






مآحست أن هم طلعو



وهو لازآل يطلع قدآم ونظرته الجآمده ماتغيرت



ظلت فتره تفكر في الكلآم الي قدرت تسترجعه ..تتذكره ..



غمضت عيونها وهي معزمه ومآيده أنها ماتتكلم معاه في اي شيء عن ماضيهم ..



تكلمت وهي تقطع جوالصمت ..بتوترو:خ..خلينا بندء بصفحه يديدهـ



لف ليها و فمه ابتسامة سخريه وكآن كلآمها نكته :الظآهرانج خلال هالشهر وشوي تعلمتي ع التمرد والعصيآآن



كملت بتوتر زيادهـ..وهي موفآهمه ش ـقصدهـ..:يعني شفيه كلآمي ماقلت شيء قلت أن نبدى صفحه بديد كزوجين و...وننسى المآضي ..



طلع فيها ببرود وقال :هذآ موقت نتكلم فيه عن الماضي أو نعاتب أو[وشدد ع هالكلمه]نعاقبه هذآ موقت هالكلآم ..لما يجي الوقت المناسب انا الي ببدي بتكلم



تنهدت برآحه وأبتسمت وقالت بعفويه :أحسسن مو حلوهـ أن نتهآوش في يوم ملكتنآآآ



طلع فيها ببرود بدون ما يعلق ..وهو مستغرب من تصرفآتها الغريبه:....



قآم وهو نآوي يطلع:رقمي أتوقع تعرفيه..مآغيرته ..يعنــ ـ



بعجب:عندي ..؟؟؟؟!؟!



لف ليها وهو مستغرب من مقآطعتها إله وهومايرضى تسآل لما يآمرها..وفوق هذآ تسآله أن رقمه عندها ..



تكلمت وهي ترقعها :أقصد ..أن أنا حذفت بالغلط كل الآرقآم الي في جوآلي ..



تنهد وقال:طيب سجلي في جوآلج ..96



وهي تقاطعه بآحرآج :جوآلي ..تركته في الغرفه ..



طلع الغرفه يشوف ورقه يكتب فيها رقمه..<~زي ورقة تقويم ولا مفكرهـ



قآمت وتقربت منه ومدت يدها له..



طلع فيها بستغرآب وقال :شنوو ..؟؟



أبتسمت بشويه آحرآج:أكتب في ايدي رقمك ..



طلع فيها برهه.. وجته الضحكه ..بس نظرته ماتغيرت



مآ أهتم ..



سحب القلم من جيبه العلوي ..وتقرب منها لين صآر جنبها



حبست انفاسها من قربه..



وبدى يكتب رقمه ..



وكل ما كتب رقم كان قلب وجود ينبض بعنف ..



لما رفع وجه ووقعت عيونه ع عينها الي مرخيته بآحرآج بس هي تحس برآحتها من وجودهآ معاهـ ..



تمعن فيها وهويقول [هي نفسها ..أجل ليه أحسها متغيرهـ..صحيح المكيآج الي صآبغه وجهها مغيرها بس هي ..هي وجود]..



رفعت نظرها وشآفته سرحآن صحيح نظرته لازآلت جآمدهـ بس مومثل قبل أكيد أخف..



أنتبه من سرحآنه..وشآفهآ تطلع فيه ..مآآهتم..



ولف وطلع بدون مايقول ليها مع السلآمه ..




تنهدت ..



وهي تفكر ..أكيد كآنت تكن له لو شويه مشآعر لانها هالحين تحس بقلبها يترآقص بوجوده وبقربه ..



وتحس أنها عآدي تتكلم معاه بطلآقه بس تحس بآحرآج خفيف..عادي ماتتكلم معاه زي هوآجس ولا ليال..ويمكن أكثر رآحه منهم



تحس برآآحه كبيره معاه ..وأنها تعرفه من فتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتره طويله ..



وأن هو آقرب ليها من كل أحد ..

.
جود
كآن رآفع جود من طرف العلوي للبلوزه..وبقبضته ضربها عند خذهـآ
طآحت ع الآرض وهي تتآلم ..
تكلم الشآب:يعني مآرآح تعترفين ..؟؟
وهي تتآلم :قلت لك أن أنا ما كسرت زجآج سيآرتك..وماخذشتها
رفع رجله وررفسها ع بطنها بقسوه ..
كحت بآلم وحطت يدها ع بطنهآوهي تتآوهـ
تكلم الشااب :والله أنج غبيه ..ليه مو رآضيه تعترفين ..هذآ الشيء مآ بكسرمن كبريآءج شيء ..
:والله العظيم أن من الصبيآن الي يــ[يلعبون في حيكم]
رفسها مره ثآنيه:لاتعيد(ن) وتكذب(ن) ..قلتج أن انا لما رجعت البيت المغرب شفتها سليمه ..
بآلم :لانك اعمى وما تشوف..
مسكها من كتفها ..
ووقفها وضرب بظهرهآ بالجدآر بقووه..
رفع يده بضربها بقبضته:الظآهر ان لازم آعطييج درس ..
غمضت عيونها مستسلمه لضربته ..
لما كآن نآوي يضربها ..حس بآحد يمسك يدهـ
لف له الشآب ومع الشآبين الي ويآآهـ..
وهم مستغربين ..
بهدوء تكلم:هدو بآلكم يآجمآعه
فتحت عيونها جود وهي تتآكد أن الي سمعته صوت مسآآعد ..هذآ ليه موجود هني ..مو المفروض يكون مع زوجته ..وهالشيء زآد من ألمها فوق ألم جسمها
الشاب كآن نآوي ينتزع يده و يضرب جود..
بس مسآعد نزل يده بخشونه ..
ودفه من صدرهـ عن جود ..
تحرر جود ..
ووقفت بترآخي
وتقرب وصآر بين جود وبين الشآب ..
وقال:هالحين تفآهمو ..ويآريت بهدوء ..
الشآب بعصبيه :وأنت شكو ..؟؟يآخي لاتتدخل في شيء مايخصك ..؟؟أنا وهالغبيه الي ورآك نتفآهم وبطريقه الي تعجبني ..
مسآعد:مو كذي التفآهم ..تفآهمو بدون ضرب ..
:أنت شدخلك ..أنا اتفآهم معاها بالطريقه الي ابيها ..آضربها ..أقتلها ..أنت شيل أيدك من السالفه
:أقول يا أخي الناس تحظرو ..وماحد يستخدم الضرب إلا اليهآل ..
:قلت لك يخي ..تبآعد وخلني أتفآهم مع هالي مصدقه روحها رجآآل
مسآعد الي تكتف وابتسم بسخريه : أنت قلتها يعني أنت عارف انها مرآآه
..وتفآهم معاي أنا آجللل,, [وبستهزآءٍ]وخلك رجآل
بصوت عالي تكلم:أنا رجآل وغصب(ن) عنك ..
:لو أنك رجآل مامديت يدك ع مرآهـ..مآ أستخدمت قوتك ع الي اضعف منك ..يآآرجآل ..
كليمآت مسآعد أستفزت:أنآ أرويك من الرجآل فيينآ..
:شنو رآح تسوي ..تضربني يعني مثلآ ..؟؟
.
.
نوآرهـ
الخميس..
نوآرهـ [اليوم آجآزتنا الآسبوعيه..وأنا قررت اسوى شيء اسبيشل..هو مو اسبيشل اسبيشل ..لا..بس أنا أحسه كذآآ..
قررت ألعب بالسوني [بلآستيشن 2] الي حقي
أدري قديمه ممكن تقولون أو تقولون يهاله بس أنا أبي أغير شوي من جو اليوم ..طبعا أنا كنت آخطط لهالشي من فترهـ
وأدري أنكم تتسآلون شنو صآر من بعد ما سويت له العشى أو كيف مرت أيآمنآآ..تقدرون تقولون أني أحآول أضبط اعصابي وأقلل عصبيتي ..بس أحس ان هالحركه تكبت كثير من مشآعر ..
أعصب ..وأصرخ ..بس أقل..بس لما يطلع أقعد اصرخ بروحي أفرغ غضبي ..كآني مجنونه ..وهالحيين خلوني أكمل لعبي ]
وهي تلعب ومندمجه ..
وقف قدآم التلفزيون سعود :مسآء الخير
[متى دخل ..؟؟ماسمعت صوت الباب وهو يتسكر]جآوبته ببرود:بعد أبي أكمل لعبي..
سعود متكتف:أنا قلت مسآء الخير ..
:ردت :مسآء النور ..يالله أنقلع تبآعد خليني أكمل لعبي ..
:بشرط ..؟؟
:ويش ..؟؟
ابتسم :اللعب معآك ..
عضت طرف شفايفها بونآسه:أوك..بس بغير وبلعب معاك مصآآرعه ..
تقرب وقعد ع الآرض جنبها وطلع فيها:من صج..؟؟
:مافي أشطر مني في هاللعبه ..
بدو اللعب .وأنوآع الآزعآج ...الي يقول ..أضربه ..لالالالا..أنتبه ..والي يقول ..بافورك ..وبنشوف ومن هالكلآم ..
ونوآرهـ فآزت عليه 3 مرآت ..لما فازت المره الربعه
نوآره:قآلت بونآآآآآآآآآآآسه:هيييييييييييييييييييييييييييييييي ففففففففففففففففففزت
وهو يرآقب حرآكتها قال وهو متبسم :لا هذآ عش ..أنا ما العبها وآييد ...وأنتي شكلك من كثر ماتلعبين فيها مليتي ..
:لامامليت ..بس أنا وبنآت عمي دآئما نلعبها..وأنا الي افوز
رفع حآجبه ع كلآمها..بس ماعلق عليها :غيري وحطي سيآرآت وانا اعلمك كيف اللعب ع أصوله ..
[للمعلوميه هو شافها وهي تطلع شريط المصارعه ..شاف شريط سيارآت]
ولعبوها وفآزته..
تكلمت نوري وهي تقلد ع اسلوبه:بآعلمك كيف اللعب ع اصوله ..[رجعت صوتها ]ههههه ..والله حآله ..يقال أنه يبي يفوز ..أنت خلك تعرف تضغط ×
عشآن تعرف تفووز ..
أبتسم وقال :هالمرهـ بفوز وبتشوفين ..
لعبو مرهـ ثانيه ..
وكآنو السيارآت الي يلعبو فيها قريبين من بعض ..
:مووووووووووووووووووووووهـ ..
طبع سعوود بوسه ع خذ نوري وهم يلعبوونـ
عشآن يخليها تعصب..بس هي تفآجآت ..
وطلت نظرها قدآم بس ماكآنت تطلع في التلفزيون..
كآنت ضربآت قلبها متسآرعه ..وكآنها في سبآق سيآرآت j
:وآآآآآآآآآآآآآآآآآآو فزززززززززززززززززت ..ههههههههههههههاي
طلت عليه وهي تبي تتحكم بضربآت قلبها وقالت وهي تحآول تكون طبيعيه:عشششششششششش..هذآ غش..
بنص عين وبـاسلوب استفزها:في أيش غشيت ..؟؟
وهي تحط جهاز التحكم وهي تعيد كلآمه :في ايش غشيت ..؟؟[تنفست بعنف..وقالت وهي تحاول تضبط اعصابها]كان االمفروض اني اعرف انك بتفوز بطرقك الملتويه
ابتسم بنذاله:المفروض مرفوض ..[وقام]وخليني أطلع كفااايه مبتلش بك بياهل افف..
:ماشاء الله ..وانت ..؟؟
:أنارجال ..والنعم ..بس انتي شطولك وشعرضك ..وتلعبين سوني ..صج آنك خبله..
:لا أنت أثبت لي أنت رجآل وتلعب سوني ..
:وانا كنت اسايرك..آخذك ع قد عقلك الصغير ..يآشآطرهـ هههههههه.
قآمت معاه ووتخصرت :والله في ناس ما يمشوني ..ومخليني بين اربعه جدرآن..
:محد منعك تروحين لآبوك ..
:أنا اروح له يوم ويوم لا ..وأطلع اروح لبنآت عمي..بس انا ابي آطلع ابي اشوف الناس ابي اشوف الطبيعه..
ضحك :عجبتني الطبيعه..خزرته بقووهـ
قال بمكر:موآفق امشيكي باقرب وقت بس ابي نلعب لعبه ..وإذا نجحتي فيها بدون ما اعترض ..المكآن الي تبيه اوديك ايها..
:موووافقه..
:اللعبه مو بالسوني ..لا ترى اللعبه صعبه ..ويبي ليها تركييز ..
:إلا هي..
زم شفايف وقال :ترى صج ..صج مارآح تعجبك ..اللعبه تخصنآآ ..تخص حيآآتنآآ اللعبه وهي ....

سووووووووووووووووب رآح أوقف هني ..





همس




[أقول ليكم آخر أخبآآرنآآآ



رآكآن زعلآن ..هالفترهـ كذآآ ..



نظرته ..تصرفآته ..حركآته ..



دل ع كذآآآ ..بصررآحه حسيت بالذنب ..أدري أدري ..لاتتوقعون أني أروح أوعتذر له ..



يمكن أسويها ..افففف شفيني ..مدري أحس أني قهرته وآآجد ..وأحس أني مذنبه ..بس أنا لازلت منقهر فيه



بس شنو أسوي ..



مدري ..؟؟]



وهي تلبس جزمتها..



فتحت الباب بتطلع ..



:ع ويين ..؟؟؟



لفت شآفته وآقف ويطلع فيها بقهر ..تكلمت ببرآءه:بروح بيت آهلي ..



:بدون آذني



لفت عنه وهمت بتطلع..وقالت وهي تتصنع البروود ..بس قلبها يدقق طبول :ليكون نسيت آنك قلت لي أطلعي بدون ماتعطييني خبر ..



:هذآ أول ..هالحين ماتطلعي إلا بشوري ..وبموآفقتي ..



لفت له وقالت بهدوء :الحين عرفت ..ويالله باي ..



ولفت بتطلع



:بس أنا مو موآآفق ..



لفت له..:لييه ..؟؟؟



كآن يشوف ردت فعلها ..بس لسآتها ماأنقهرت [أوريك ياهمسسو ..أن ما خليتك تموتي من الغيظ مآ أكون رآكآن]



وهو يآشر ع رآسه:بس كذآآ مزآج..



:بس أنا ابي أروح البيت ..



هز رآسه لما حس أن بدى يعصبها : ..بس أنا ما ابيك تروحي



زمت شفايفها وقالت :اليوم العشى في بيت آهلي ..وأنت تـ ـ ـ



هز رآسه وقال بسلوب أستفزآزي وع شفايفه ابتسآمه نصر:همس أنت تسمعين الكلآم ولا لا..قلت مافيه طلعه لا يعني لا أنا مآ أثني كلمتي ..



ويالله أذلفي فووق ..مآابي أشوف وجههك ..



مشت بقهر وهي تقول :لا أنا الي ابي اشوف وجهك ..



لف ليها لما تعدت وقال بصوت عالي :لما بتطلعين أي مكآن أعطيني خبر ..وأنت تعرفين أن إذآ تطليعي بدون ماتخبرين بتلعنك الملآئكه ..



فتحت عيونها ع وسعها وهي متندمه ع تفكرها قبل شوي..أكيد نآوي يذلها ..يقهرها..هو يعرف أنها تخآف من ربها ومستحييل تعانده ..فآكييد بتسمع كلآمه بالحرف الوآآحد



لفت له وقالت بصوت مقهور:أن شآء الله ..[وكآنت بتكمل طريقها]بس من هالحين أقولك أني يوميا بطلع للمعهد ..فما يحتآج أكلمك ..



وكملت طريقها



من زمآآن ما شافها معصبه ..من زمآن ماسمع النبره الوآضح الي فيها القهر ..



لانها دآئما بآآآرده



أبتسم وهو نآوي يكمل أنتصآآرهـ



بس هي اختفت



دق ع رقمها



وهي تتنفس بقهر:نعم..؟؟



رآكآن :أبي عشى ..أبي اتعشى فالغرفه معآآك..يعني فضي روحك شوي يا همس..



طوووط ..



ضحك بقوووووووووووووووووووووووووووووووووه ..وحس وأخيرا بالآنتصآآر







أنتهى الباارت ..




×تتوقعون شنو يصير لـحيآة يعقوب ووجود ...؟؟وهل بيكتشف أنها فقدت الذآكره ولا لا..؟؟؟وكيف تم العقد قرآآنهم ..؟؟؟



×وهمس ورآكآن ..كيف بيكون الصرآآع ومنو بينتصر فيه ..هل هو رآآكآن ولا همس ..؟؟؟



×جود ..وأكتشفت أنها تحبه ..هل بيغير علآقتها معاه ولا ..؟؟وكيف بينتهي جذآل مسآعد مع الشباب ..؟؟؟



×شنو اللعبه الصعبه الي يتكلم عنها سعود ..؟؟وهل بتقبل لعبت سعود ولا لا..؟؟؟؟




وأي تعليق ع الآحدآث أكييد بفرحني ..فلا تبخلون عليي

.
..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:37 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




{البارت الرآبع والعشرون~

وجود..@!

من بعد ماطلع منها يعقوب..
تسبحت وبدلت..
طلعت من الحمآم /تكرمون/وجلست على السرير ..
وفي يدها جوآلها ..الي من قفلته يوم الحآدث ومافتحته..كآنت خآيفه من انها لما تفتحه تزيد وضعها سوء لانها ماتذكرت شيء وخافت ماتتذكر لكن لما شافت يعقوب وتذكرت ..
واليوم تشجعت أنها تفتح الجوآل يمكن مره من المرآت تتذكر
دقت ع رقمه من بعد ماحفظته في قلبها <~مالآخت وآثقه
ولآحظت أن زي ماقال ليها يعقوب
ان عندها رقمه..
توترت شوي ..وحاس بشعور بضيق ..لانها ماتتذكر شيء ..
بس من سمع صوته وهو يقول ليها لآول مره قال ببرود:آلوو
أبتسمت ونست كل هموها :هلا يعقوب ..
شلونــ
قآطعها بضيق :وجود أنا مشغول هالحين وبـ ـ ـ
طلت ع الساعه وكآنت تقريبا 1 وشوي الفجر..قالت وهي مستغربه :ليه ويش عندك..؟؟
قال وهو يغلي بس بهدوء:آخوي في المستشفى وبرـ ــ ـ
قآطعته:بروح معآك ..
قطب حوآجبه وبقهر من حركآتها الي كل يوم ومصختها زيآآده :شنو...؟؟
.
.
.
نوآرهـ وسعود..

:أقعد ..سعود حبيبي أقعد ..
[أي الي تقروه صح ..أنا نوآرهـ..بكآمل قوآآي العقليه والجسديه ..
بس لايروح بآلكم بعييد ..أنا مآ أحبببببه
أحنآ أنا وسعود نعلب لعبته ..نلعب أن حنآ عشآآق ليوم وآحد بس أكيد بحدود ..وهو تحدآني أني أكمل اليوم بدون ماشآكل وأن نتعامل كعشآق ..أدلعه وأطبخ له ..وأتعدل وأكششخ ..وأهم شيء أتغزل فيه طول الوقت ..
وفي البدآيه كنت متردده ..بس هو تعرفونه ..يعرف تستفز ..بطريقته كرييييييييييييه ..والمقآآبل وأن هو يمشيني يوم متى ما بغييت ..والمكآن الي ابغاهـ
وطبعا أنا مآ أحب أحد يتحدآني ..أحس أن يقلل من كرآمتي إذآ ماقبلت التحدي..فقبلت ..لاني مستحييل أجرح كرآمتي]
فتح عيونه ببطء والآبتسآمه منوره محييياه
شآفها سرحآنه وتفكر ..كآنت أول مره تلبس فستآن ..كآن بآكمآم
وقصير لنص السآآق ..
ولبست كسسوآرآت نآعمه ..وتعطرت بعطرهآآآ المميز..ومكيآآجها النآعم ..
نقزت بفزعه لما حست بيد سعود تمسكه تقبلها ..لفت بقهر وبتمكشرهـ
تكلم سعود وهو مستمتع بقهرهآآ:صبآح الخير قلبببي ..
ردت وففي صوتها القهر:صبآح النور ..
سعود ابتسم وكآن يقول ليها كملي:يآآ.....
:يآسعود ..
قآم وصآر مقابل ليها ورفع حآجبه وكآنه يقول أحنآ ماتفقنآ ع كذآآآ..طلعت فيه وهي مبتسمه بقهر:حبيبي الفطور جآهز ..خلنا نآكل قبل لايبرد ..
ضحك وقرص خذها وقال:دقايق عمري وانا موجود ..

لما قعدو السفرهـ وبدو الآكل ..
كآن الفطور ..
زيتون ,قشطه,فوآكه مقطعه,كوب حليب لنورري,وكبتشينو لـ سعود ,وبيض,وخبز ,ماي
سعود :أكليني زيتونه نآني ..
وقفت اللقمه في حلقها وخصوصا لما قال[نآني ]..مد ليها كوب الماي الي قدآمها
شربته وهي تحس ان ردت فيها الروح ..
رفعت رآسهآ وشآفت أن سعود متبسم لأ مو مبتسم يحآول يمسك ضحكته..
كشرت..وكملت أكلها ..
:يعني ما بتآكليني
طلعت فيه وقالت ببرود:أمري وأدلل قلبي ..
مسكت الزيتونه..مدتها له
ولما أكلها:آممممممممم صآيرهـ هالزيتونه مررره حلوهـ تدرين ليه ..؟؟؟
[حط يده ع خذها ]لآن أحلى زوجه في العالم آكلتني ..
مآكآنت تطلع فيه ..كآنت تآكل وقفت أكلها ..
دقآق قلبها تتسآرع وتحس بحر ..وسرت شعريرهـ في جسمها من لمست يدهـ
شفيها ليكون صججج بدى كلآمه يآكثر فيهآآآ ..لا مستحييل ..مستحييييييييييل ..
رفعت رآسهآ وببتسآمه بآهته:تسلم
ضحك لما شآفها متفآجآءه .. قال :ليكون أثر عليك الكلآم ..تدرين أنه تمثيل ناني ..
حست بآحرآآج ..شلون هي نسيت هالشيء ..وحست أنها سخييفه حدهآآآ..أن ممكن تتآثر بكلآم تمثيل ..
بس هي بترد له الصاع صاعيين ..
أبتسمت بنذآله وقالت :أكييد أعرف ياعمري
.
.
.
همس ورآكآن ..


:أحلمي ..
زمت شفآيفها بقهر ..هذي 3مره تقول له بتطلع ويردها ..أكييد يبي يذلها ..
طلعت فيه بقهر بس بدون ما تتكلم..
ابتسم بـ مكر:شفيك تطلعيني كذآآ..إذآ مو عآجبك كلآمي تقدريين تقوليين ..
همس بتنفجر ..وعدت وحدهـ من الي ويآآهآ في المعهد أن تروح لعزوممتها ..وهالحين بتخلف بوعدها شل الحل ..؟؟لازم تحآول بطريقه تطلع ..ماتبي تتففشل لانها عزمتها مره بس ماكآن ليها خلق ..ومارآحت
:بس أنا وعدها أني أرـ ـ ــ
قآطعها وكآنه يكلم يآهل :همس أنا شنو قلت قبل شوي بابا..قلت لك مافيه طلعه ..يعني مافي طلعه وبعدين يابابا أخاف عليك تطلعين وتضيعين ههههه..
رمشت بقهر وقالت وهي ترص ع اسنانها :رآكآن أنا بعد اعرف ما احترمك ..
طلع فيها شوي وقال وهو مومهتم:كيف يعني ..؟؟
همس بقهر:كل وآحد إله طريقته ..مثلآ حركته هالحيين أعرف أكلمك أنا بعد [وتسوي زي طريقته]فهمت ياماما ..لو أعيد لك بطريقه أبسط ..
أستفزته كلآمتها الآخيرهـ:همس أنت الي بتخسرين لو تخوصين هالتحدي ..أنت تعرفيني أنا ما أحب أحد يحسسني بس يحسسني أنه يعآند ..ومابآلك هو يعترف أنه يعاندني ..ترى من هالحيين أقولك أنت الخسرآنه ..
همس ببرود:أول شيء أنا ما أعرفك ..أنت شخص ثآني عن الي أعرفه قبل سنتين
وثانيا قلت لك بعد أني خسرت سعاتي فما بغير خسرآني لهـ التحدي شيء من حيآتي ..
أبتسم بسخريه :صججججج ..يعني لو أمنعك من روحتك للمعهد ..مابغير شيء من حيآآتك ..
أختفى قنآع البروود وبآنت عصبيتها :ما تقدر..
:أقدر ..
حست برجفه في جسمها :لاما تقدر
: أنا لو اقول لك ماتطلعين ماتقدرين تتعصييني..
سكتت ع كلآمه وهي تحس بقهر وبدت تتجمع دموعها في عيونها:أنت بس تبي تذلني ..
ضحك ع كلمتها ووماجت هالفكره في باله أبد ..وقال عشآن يقهرها :ههههه أي ابي اذلك وأكسررآسك
تنفست بقهر ..وقال بنكسآر :ما رآح تنجح في هالشيء ..
ورآح تشوف ..
ولفت بتروح عنه تحس بخنقه ..بقهر..بآلم ..
ومشت وهي تفكر في آي شيء تفرغ غضبها
أي شيء ..
أي شيء ..
شافت صورته الي معلقه ع الجدآر

كآن يضحك وشآق الآبتسآمه
مشت بتجآآه
:طررررررررررررررررررررررررررآخ ..
تنفست بقهر وهي تشوف صورة رآكآن متكسرهـ
وقطع الزجآج متنآثره بجنبها
:أكرهـــــــــــــــــــك..


وآقف يطلع فيها بصدمه
هو يييمكن زودها حبتيين بس ماتوقع ردت فعلها كذآآ أبد أبد ماخطر في باله انها بتعصب لهدرجه..هو لحقها لان بحجت آن يكمل كلآمه معاها يس هو يبي يشوفها شنو بسوي
تقرب منها وهو مقطب حوآجبه
رفعت رآسها وإلتقت عيونهم ..
همس بنفعآآل:آكرررهك ..
أكرهك ياقاسي ..
ومشت عنه ودموعها بدت تسيل ع خدينها..



كآن مصدوم ..
متفآآجئ..
مقهور ..
مهموم..
حركت همس ..
كسرت شيء في دآخله ..
.
.
.

جووود..#$

كآنت وآقفه وتطلع في السقف ..
تحس برجفه في جسمها ..تبي تبكي ..موعآرفه ..
صحيح هي صآحت بس شوي ..بعدها ماتفرغ دموعهآآ
تبي تصيح عشآن تخف رجفتها ..رجفت قلبها
يمكن مع دموعها تغسل حببها لمسآآعد ..أكتشف اليوم شقد تحبه ..وشقد أنها تعشقه وتعشك طآريه ..أول شيء بسالفه الخطبه وهالحين بخوفها عليه وأنها تفقدهـ..
لحد هالحين تحس بخوف ..بخوف أنهم يجون يضربوه ..
يمكن هالشيء مستحييل ..كلما تغمض عينها تشوف مسآعد وهو مغطى بدمه ..
هالشيء بحد ذآتها يخليها ترتجف..
ودها تبكي ع حآلها ..ع حيأتها بدون آهل ..بدون عزوه ..لولا مسآعد اليوم كآن صآر هي مكآنه في المستشفى ..لا ..لا أكيد صآرت في عدآد الموت ..
ضربوه لين مافقد وعيه ..
كآن بيكملو عليه ..بس هي عطتهم الفوس الي عندها ..وكآن من ضمن الفلوس ..رآتب مسآآعد ..عشآآن يذلفون ويتركونه ..
كآنت في ذيك الحزه مو في وعيها ..لو كذآآ شآلت ..مستحيل تعطيتهم حقه ..لا لا أكيد هي بتعوضه ..وهي تعرف كيف ..؟؟؟!!؟

وماحست بيعقوب ووجود وصلو ..كآنت بعيده عنهم بس أكييد لو تطلع جهتهم تشوفهم .
صآر ليها فتره موجوده بس غآرقه في أفكآرها ,عآلمها,حزنها

من جهه ثآنيه ..
وقفو ينتظرون أي من الدكآتره يطلع يبشرهم ..
يعقوب كآن يهز رجله بعصبيه ..
لان وصلتهم آخبار ان هو في العنايه ..
أنتظرو شوي
إلا توصل اخته وأمه ..
أخته:بشر ..
طلع فيها بقهر بدون ماتكلم ..
فهمت من ردت فعلته أن ماعنده خبر..ماعلقت لانها خآفت من ردت فعله
تسند ع الجدآر بآرهآق ..
وهو يفكر في أخوه ..ومين الي سوى فيه كذآآآ ..وويش السبب..و و و و
حست وجود بتعبه ..حست بآلم في قلبها أن تشوف يعقوب بهالحآل ..
لازم تهديه وتزيحه همه ..
تقربت منه وبعفويه ومسكت يده وشآبكت أصآبيعها بصآبيعه..وسندت طرف رآسها ع كتفه بخفه..
وقالت بهمس وبعفويه :هدي بالك حبيبي..أن شآء الله ربي يطلعه سآلم ..وبصحه وسلآمه
طلع فيها بقهر وسحب يده بعنف وتكتف ولف ليها وكان شآد على قبضته ورآص ع اسنانه ..تكلم بصوت منخفض:وجود أنت تعرفيني زين ..بلا حركآت المآصخه..
مارمشت وهي تطلع فيه..وفكرت
[أنا كنت ابي اهون عليه بس
انتي خبله ..مسويه فيها رومنسيه وغرآميآت وأنك حآسه فيه وهو وآصل حده ومتضآآيق]
كآن يطلع قدآم بجمود: حركآتك إذآ ماتعدلينهآ والله بتندميين
طلعت في الآرض وتحس بضيق
شافتته يهزء رجله..تبيه يهدي بس شلون ..ماتعرفون شباب طريقه تهديه ..؟؟
قولو أبيه يهدي ...بلييز ..ماأحب أشوفه جذي
طلع الدكتور
وتكلم عن حآلة مساعد..
أن حآلته أستقرت ..وفيه كسر خفيفه في يذرع يده..وبيظل الجبس اسبوعيين ..
وفيه جروح ورضوض..
والزيآآره بككرهـ

تكمله البارت..





في اليوم الي بعده
كآن قريب موعد الزيآآرهـ..
وكآن يكلم أخته مروج
مسآعد:أبي تجيبن شيء ينآكل ..ههههه ..أي مافي شيء أكله ..عآد تعرفين أكل المستشفيآت مو حلو ..أي أبي من غدآكمـ ..
رفع الجوآل من أذنه ويتآكد أنها سكر في وجهه..
هز رآسه بمعنى مافي فايدهـ..:أوريها لما تجي هالخبله
وأنسدح وغمض عيونه..

:الحمد لله ع السلآمه ..
فتح عيونه بققوه ..وهو يتآكد أن الي يسمعه صوتهآآآ..
وشآآف قدآمه جود متلثمه..وعيونها حمرآآآء..
أعتدل وعيونه ملعقه ع عيونها الي تطلع في الغطآْ الي عليه ورد :الله يسلمممك..
سكتت شوي ..
ورفعت نظرها وشآفته يطلع فيهآآ أرتبكت ..
تكلم مسآعد:وأنت أخبآرك ..؟؟؟
بتهمل قآلت:زين ..
مسآعد بمرح:أنزين ليه متلثم ..شيل اللثآم ترآك جذي تخرع ..
[ وهو يرفع يده ويشل اللثآم]
بآن وجههآ كآمل ..وكآنت وآحد من خدها متورم ..ومتنفخ..حبس شهقه كآنت بتطلع منه
أبتسمت بألم وقالت :جذي أخرع أكثر..مووو؟؟
مسآعد وماهتم للي تقوله:حطيت لك مرهم وولا شيء..
جود وهي تحس بضيق :لا ..
مسآعد :لييه ..؟؟كذآ ومابيروح الاثر بسرعه ..
بغموض تكلمت جود:مآكآن عندي وقت لهـ الشيء ..
أبتسم ورفع حآجبه:أجل ويش كنت تسوي طول الوقت [وهو يسخر]تنتظرني أقعد و تسلم علي ..
بصوت منخفض:أييه ..[طلع فيها بقووه]أحس بالذنب ..لان كل الي صآر لك بسبي ..[بآلم]ماتهنيت بملكتك وفوق هذآ تترقد في المستشفى ..
طلع فيها
[ملكتي ]كآن بيفقع ضحك عليها بس لما شآفها مآده يهدها إله بسلسله ذهب
قطب حوآجبه:وشو ذآآآ...؟؟
وفي يدها السلسله:أسمحلي ..رآتبك الي المفروض تآخذه من عندي ..أخذوه..
بيعها وآخذ ثمنها وأن شآء الله يجي ثمنها رآتبك .
وحطتها ع الغطآآء..وماكآن ودها تتركها لان هذآ الشيء الي يذكرها بآختها وبآهلها وبعالمها وماضيها..
هذآ الشيء الي بقى ليها من ذكريآتها مع آهلها وبتعطيه مسآعد لانها ماتتحمل أن يكون عليها ديين ع أي أحد ..غصب عنها بتسوي جذي..
جود أبتسمت :أفففففف خنقه ريحه المستشفيات ..الله يعنك ..أنا طآلع
وهو يستهبل :لا ..لا تطلع ..أخآآف بروحي
وهي كآنها تكلم ياهل :قدآمك يومين تخيـــــــــيس هني بابا ..
شهق وفيه الضحك :يوووووووووووووميييين ..حررررررآم وآآآآآآآآآآآآآآآآيد ...
ضحكت وهي تكمل الدور :أي بابا الله يعينك ..
مسآعد بجديه:إلا انت شلون عرف ..؟؟
أرتبكت: شيء طبيعي تقعد يوم يوميين ..
بمكر: أنا أعرف اني بعقد يوميين قآلي الدكتور ..بس أنت شلون عرف ..ليكون الي في بالي صح ..؟؟
ضحكت بربكه:وويش الي في بالك ..؟؟
:أنك دكتووووووووووووووور
:هههههههههههههههههههههههههههههه ..صصصصصصصصصصصصصج سخييف ..
:هههههههههههههههههه ..وأنت اسخف ..الي في بالي أنك سآلت الدكتوووووووووووووووووور ..ياذكي ..ولا أنت ويهك مو ويهك دكتور ..
رفعت حآجبها وقالت ببتآسمه:مآآلت..
ببتسآمه:عليك ..
لفت لثآمها وقالت :يالله أنا طآلع ومآتشوف شرر ..
تكلم وهو يرسم الابتسآم ع وجهها المرضوض :الشر مايجيك .
وطلعت
أختفت الآبتسآمه الكآذبه من ع وجهه
وطلع في السلسه الي جنبه ..

من شآف هذآك الشاب يضربهآ حس أن عروق دمه تغلي كآنه بركآن بيتفجر ..
مآقدر يستحمل يشوفها تنضرب ..حس بالمسسؤوليه تجآآهآآآآآ ..حس ان اعصابه تلفت من العصبيه ..
برغم من هدوء المزعوم ..كآن وده يضربه ..يبرد غليله ..
كآن يمثل دور الشخص المصلح ..بس هو كآن جآي يدآفع عنها ..كآن هو يبي يضربه يفتعل هوشه ..
بس ماتوقع أن ضعييف ..
[ضرب بقبضته ع الغطآآء..]
هو يعرف ليه وقفو ضرب ..لان عطتهم كل الفلوس الي عندهم ..سمعهاوهي تقول ليهم جذي..
واليوم لما شاف خدها المضروب ..أشتعل من دآخله ..وده يسوي أشيآآء وأشيآآء ..
بس هو مربوط في المستشفى ..
شد ع قبضته بقووهـ وهو يحس انه بحترق هو والمستشفى ..
سمع صوت أخته مروج وهي تسخر عليه :شوي شوي لاتقطع الغطآء من القهر خخخخخ
لف ليها وهو متفآجآء من وجودها:وأنتي من متى هني ..؟؟
:من أول ماطلع من عندك المتلثم ..دخلنا[هي وأمه] وسلمنا بس أنت [وبالفصحه تكلمت]غآرقا في اففكآرك
وهو مكشر:اللعن ابو الفصحه الي عندج ..
:الا شفيك مالك خلق ..ليكون هالملثم هو سبب مزآجك المعكر ..
ضحك غصب عنه:هههه..لا أنت سبب مزآجي المعكر ..
:يا دفآشتك ياأخي ..
:يعني ما تدري أن الدفاشه من صفآآتي ...تذكر أن قال جذي لـجود وتذكر شنو صآر في ذآكـ اليوم [البارت 22]:..وفجآآآآآآآآآءه ضحك ..
مروج تكلم أمها :الظآهر أنه مستخف ..والضرب أثر في مخه ..
:اسم الله ع ولدي ..[وهي تكلم ولدها وتقبل جبينه]الحمد لله ياولدي ع سلآمتك ..يعل يدهم الكسر قول آميين
أبتسم بحنان لآمه:آميين ..بس أنت يا يما أنتبه بعد لروحج ..ولاتحآتيني وآآيد ..أنا رجآل ومايحتآج تشغلين بالج فيني ..
مروج:والله وطلع آخوي حنون ..
مسآعد :أنت جب جب [وومسك الكلنكس ورماها عليه]
ضحكت وهي تتباعد:هههههههه..الحمد لله ع السلآمه ..
مسآعد:صبآح الخيير[يعني تو الناس]
وهي تغير مجرى الحديث:إلا اقول هالملثم اقصد الملثمه شعندهـآآ جآآيه ..
ليكون جآآيه تترجآآك تعطييها فيس ..
فطس من الضحك وهو يخيل هالشيء صح أن جود جآيه تترجآآه :ههههههههههههههههه..
:بس عيونها تخرع ...مرهـ حمرهـ ..
ليكون رفضت حبها ومسكينه ماتحملت الصدمه وتبجبجت عنك ..
رفع حآجبه :بل أمدآج تقزينها ..لا جآيه زيآآرهـ ..تعرفيين آحم آحم مشهور
:مشهور الطل ..أقول أنثبر أنسدح .. وهالحيين يعقوب مع زوجته جى ..
مسآعد بفضول:صح ذكرتيني ..يعقوب رآح لـ ربيعتج ..خطيبته ..
مروج:أفآ عليك ..خططك دآئما تنجح ..خليته يجي وغصب عنه ..
استند برآحه:أعجبج ..يالله تكلمي قولي لي شنو صآآر ..ولاتنسين ابي التفآصيل ..مو رؤوس اقلآم ..
.
.
سعود والنوري..


قآعدين يتآبعون ليهم برنآآمج
تكلمت نوآرهـ:متى بتطلع ..؟؟
لفت ليها :لييه تمللتي مني حبي ..؟؟
ابتسمت وودها تقول أي:لا بس اليوم أمي وخالتي بنآت خآلي وخالتي بيجوني يزورني ..
سعود يسآل:الي سآكنين في المنطقه .......
نوآرهـ:أييه ..
سعودقآم:أجل أنا بطلع هالحيين ..
وقآآمت وهي مستآنسه بتفتك منه :وأنا بتجهز هالحيين ..
:بل تبين تفتكين مني ..
كآنت تمشي بتجآه الغرفه ..لفت له وقالت وهي مبتسمه غصب:لا حبي بس أنت تعرف أن لازم أجهز قبل ..
ورآحت الغرفه ..
سمعت صوته : بآخذلي دش سريع..جهزي لي ثياب يا قلبي .. وأبي ألبس ثوب ..
ما سمع ردها فـ جى بدخل الغرفه بيآكد عليها..ماحس إلا بالثيآب ع وجهه ..ووسمع ضحكت الشمآته..طنشها ..
وتسبح ع السريع ..ولبس ثيآبه الدآخليه مع السروآل..
وطلع وهو ينشف شعره..وقف قدآم المرآآيآآ ..وشآفها تحط ليها مكيآآج ..ترك الفوطه تطيح ع الآرض..
سعود تكلم:نآني ..أبي أحط لك ذآآ [وأشر عن شفآيفه]
طلعت فيه وهي تقول :من صجج ..؟؟
وهو يطلع الآروآج وقال :أي روج تبي أحط لك ..
نوآره وهي متفآجآءهـ:ليه ش المناسبه..؟؟؟
سحب وآحد وفتحه :هذآآ ينآسب صحح..؟؟
بسرعه :لا لا ..هذآ ماينآسب ..
وهو يحوس في الآروآج:أجل أي وآآحد ينآسب..
أشرت ع روجه:هذآآ ..
سحبهآآ وقال وهو متبسم:بحطلك ..
رفعت حآجب :شسالفتك أنت..؟؟
سعود:بس أبي أجرب ..يالله سكر فمك ياحلووهـ
ابتسمت وهي تسكر فمها ..ماتدي ليه سمعت كلآمه ..يمكن حابه تعرف شنو بيسوي
وهو يدقق ويحط القلوس بحذر
وهي بتلف:ويشش خلصت ..؟؟
لف وجههآ جهته:لا لسه ..يووه خربيته شوي..
لما خلص قال وهو مقتنع أنه حطها عدل :خلصت ..
طلعت في المرآآآآآآآآآآآآآآيآآ.. من بعد ماحط ليها الروج بالمووت الي يقول عمل فني ..

نوآرهـ:هههههههههه يمشي الحآآآل ..
سعود لفها جهتها وقال :ويش الغلط الي فيه ..

مسكت الكلنكس وهي تبي تضحك ومسحته وقالت :ههههههههههههههههه .. قول الآغلآط ..
لفها مره ثانيه جهته :بس أنا أحس أوك ..ومافيه أغلآط
أبتسمت :لا..غلط..ولانك ماتعرف لـ هالشغلآت ..شوف أنا بحط وأنت شوف الفرق ..
لما حطته وهي مآسكه ضحكتها :فرق صح..؟؟؟
أبتسم وقال :صجج فرق ..؟؟يمكن أنا طلعت القلوس شوي ..
:لاتضكني سعود ..طلعته أكثر من اللزم ..المفروض ع حدود الشفايف ..يعني مو تطلع القلوس برررى
سعود :خيرها بغيرهآآ ..شرآيك آجرب مره ثآنيه يمكن آنجح في الآختبآر..[وغمز ليهآآآ]
ضحكت وقالت :مسستحيييل ههههههههه
ضحك معاها..ولآول مرره يتضحكوون مع بعض ..ع سآلفه غريبه ..والغريب انها هي ضحكت وياه من قلبها


لما وقفو نوبه الضحك ..
قآل غمز:أحط لك بعد كحله..
ضحكت وقالت :مجنونه اخليك ..تبي تخبق عيوني ..
:مآ عآش من يأذي حبيبي ناني ..
لفت له ببتسآمه دلال..وبآلها أفكآر شيطآنيه..وان الوقت المناسب لتنفيذ خططها
وحوآطت بيدها ظهره ..وتقربت وجهها من وجهه
بآست خذه ع السريع وهي تتبسم بشر ..
سعود ماصدرت من أي حركه..
تكلم بهمس وع شفايفها أبتسآمت نصر :حبـــــــــــــيــــــــــــــــبي لاتصدق كل شيء يصير..ترى السالفه مجرد تمثيل ..
وتباعدت عنه وكملت ترتيبها لنفسها..وهي تضحك.
سعود تكلم وهو يضحك :المشكله أنك حتى ماتعرفيين تمثليين ..
لفت له وقالت ببتسآمه نصر:وآآضح ..
تقرب وسند رآسه برآسهآ: :تبين آثبت لك ..
وهي تطلع في عيونه ومتبسمهـ: سعود ياعمري ياحياتي ..مو فآضي لتحدآيآت ..
أنا أبي أجهز قبل لا يجون ..
رآح يآخذ ثوبه الي ع السرير عشآن يلبسه هو يقول :قول أنك خآيفه تخسرين هالتحدي ..
ضحكت وقالت :توكل حبيبي أمك ..
بطرف عينه وبمكر وهو يتعطر..وبعدهامشط شعرهـ
:مايصير حبيبك ..
بدون ماتفككر:أكييد لا..
لف ليها وهو رآفع حآجبه وكآنه يقول[خسرتي]بس موهي الي تخسر في تحدي تآفه مثل ذآآ
قالت وهي ترقعها :أنت مو بس حبيبي ألا معشوقي

مسك وجهه وباسه في خذها..وأتجه للباب بيطلع : فديتك حبيبتي ..أدري ياعمري..
أرتجف رجفه خفيه ..
تكلم:ع العموم أنا طآلع بروح للمزرعه ..تآمرين ع شيء ..
نوري:..........
طلع لما ماسمع ردها
كآنت تحآول تهدي ضربآت قلبها ..وتنفس السريع ..كآنها كآنت تركض لآميآل ..كل هذآآ لان سعوود كآن قريب منهآآ ..
بس ..
بس ..
بس..
بس..


مآكآنت مشآعرها كذآآ ..
شفيها اليوم ..أكيد بتخلط الدنيآآآ
أذآ فكرت تهتم بحركآته ..

وجود

اتفقت مع يعقوب انهم يروحون مع بعض وهو اتفق معاها
أنتظرته ..بس هو تآخر نص سآعه عن موعد روحتهم..
دقت عليه ..
:هلآ يعقوب ..
ببرود:هلا
:وينك أنا أنتظرك من نص سآعه ..؟؟
يعقوب بنفس اسلوبه:أنا هالحين في المستشفى ..
شهقت وقالت بهدوء:حررآم عليك ..ليه ما مريتني ..اول ماسكرت منك تجهزت
:أنزين ..والمطلووب .؟!!!؟!؟
:تعال لي ..
قطب حوآجبه وقالوفي صوته الرفض:نعم ..؟؟
بزعل:خلآص ..خلآص ما ابي منك أي خدمه ..مع السلآمه
وسكرت:كرييه
أخذت ليها تكسي ..
لماوصلت ..رآحت الغرفه من بعد ما سألت كم رقم الغرفه ..دخلت وهي تسلم ..
ردود السلآم ..
:الحمد لله ع سلآمتك ..
أبتسم مسآعد وهو يطلع في يعقوب الي يعطي الباب ظهرهـ:الله يسلمك يا مرت آخوي..
وسلمت ع امه ومروج وتتحمد ليهم بالسلآمه..وهي تتجآهل نظرآت يعقوب الي ترآقبها
مسآعد وهو يهمس لآخوه :شوي شوي ..لاتآكل البنت ..
طلع فيه بحقد ..مسآعد وهو يضحك وهمس:هذآ وأنا ماقلت لك البنت حلوهـ أجل لوقلت لك شنو رآح تسوين ..؟؟
يعقوب ببرود:جرب وشوف شو يصير لك..
مساعد بستخفاف:يماا خوفتني خخخخخخ..
مسآعد يعرف ان أخوه بيطنش كلآمه ولا كآن سمعه

كآنت وجود تحط الورد الي جآبته في المزهريه
لفت جهتهم وشافت يعقوب يطلع فيها ببرودد..
طنشته ولا كآنه يطلع فيها ..
جلست جنب مروج وأم محمد ..
مقابل ليعقوب الي نظرته بااارده..
ولآحظت السلسه الي ماكآنت تبين ..
أنتبه لحرف j..هذي السلسآل مألوف ..
مروج :مسآعد شوف كيف يطلع فينآآ ..شكله بقتلنا أنا وأمي عشآن حنآ قعدنآآآ جنبهآآآ ..
مسآعد الي شآف أخوه وكيف يطلع وتكلم:أنتبهو لروحكم ..أنا بعد مااقدر أدآفع عنكم ..
ميل فمها مروج:أقول وجود قومي جنبه ..
وجود همست بصوت مسموع:مأأبي ..
مروج :لييه ..؟؟[بمكر]ليكون اخوي مزعلك ..
مسآعد أستلمه:بلللللللللل عليك توهآ أمس ملكتك وزعلته في اليوم الثآني ..بصرآحه مالك حق تزعل مرت أخوي ..
يعقوب بقهر منهم طلع فيه وهو ورده يخنقه قال ببرود: أنثبر يكون أفضل لك حبيبي ..
مسآعد وهو يسوي زي اليهال:أماااااااااااااااااااااااااه ..ششوفيه ..قآعد يهددني يبي يضربني ..عشآن أبدا ماآطلع من المستشفى ..
آم محمد :اسم الله عليك حبيبي..في عدوينك ان شاء الله
مروج أبتسمت بنذآله:حرآآم عليك تزعل مرتك من ثاني يوم ..قوم رآضيها ..
طلع يعقوب في مروج كآنت تبي تضحك عليه ..تكلم بستخفاف:أنت خليج بعيد عن السالفه ..وأنا وهي نتفآهم ..[بتهديد]فهمتي..؟؟
مسآعد همس له :حرآآم جذي ..بتكسر بخآطرهآ ..
يعقوب تآفآف مره أخوه ومرره أخته ..الظآهر أول مره يشوفون وأحد خآآطب ..ببرود قاتل همس بس هو يغلي:مسآعد ..؟!؟!؟
مسآعد يهمس:أقول لاتسوي روحك ثقيل..وأنت أمس متلهف تشوف المررهـ
رفع حوآجبه وهومستغرب :من وين جبت له هالكلآم
ابتسم بصوت منخفض:مروج قالت أنك طردتها ..عشآن تتفرد بـ مدآمك ..[ضحك ضحكه شريره بصوت عالي ]نهههههااااااااااااااي ..
مسكه من أذونه وقال بقهر:أنكتم أحسن
وهو يبي يضحك ويتآلم :يمآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ..شوفي ولدج ..نآوي علي
مروج شهقت :حووووووووووووووووووووووووووووو.. [سحبت السلسآل..]من وين لك ذي ..؟؟؟
وقفو حركتهم ..
يعقوب ترك إذونه وطلع في السلسال بقتضآب ..
.مسآعد غض شفايفه بأحرآج :[أوووووه نسيت ما أشيلها..هالحيين شنو يفكني من لسانها..لالا هذ تهون ..نظرآت اخوي يعقوب شنو يفكني منها ..وهو آكيد متوعد فيني ..مو كفايه حركاتي الاستهباليه الي قبل شوي]
وجود كآن تتدقق في السلسال ع وعسى تتذكر شيء ..كآنت سآرحه ومو دآريه عن هوى دآرها
لانها كآنت مألوفه بقووهـ..
مسآعد مد يده ليها :أعطيني أيآه دقيقه ..
مروج :مآني ..
مسآعد :دقيقه ...دقيقه..بشوف شيء ..
عطت أيآه ..طلع في السلسال ..رفع رآسه ببتسآمه :كنت أتآكد الحرف جي ولا جآي..
مسكت علبة الكلنكس وفلعته به :سخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخيف ..[فكرت شوي]ليكون هذي حق الملثمه ..
تكلم يعقوب بشبه ابتسآمه :أي ملثمه ..؟؟
مسآعد يآشر ليها لالالالا..
مروج بنذآله :اقول ..
مسآعد :بذبحج إذآ تكلمتي ..
يعقوب وهو لازآل يطلع في مروج :أي ملثمه ..؟؟..
مروج خآفت منه :أنا مالي شغل ..اتفاهم أنت وأخوك ..ولا تدخلني بقهرك فيه..
مسآعد لف له ببتسآمه جآنبه ..وهو يخبي السلسه :تفآهم معاي يالآخو ..
وهويطلع في مروج وهمس بصوت يسمعه مسآعد:مصيري أعرف بطريقتي ..
مسآعد يعرف أخوه ..
بس يبي يقهره مثل ما هو استلمه ولعب في اعصابه اللعب
.
.
.
رآكآن وهمس ..

اليوم الخميس ..
الوقت :اول الصبآح ..
همس كآنت منسدحه ع السرير..
همس [أحب أزف ليكم بشآره أقصد خبر سيء ..
رآكآن..من هذآ اليوم الي نآم فيه معاي وهو زعلآن[البارت السابق]
صآر ينآم معاي يوم وتركـ ..خبر غريب ..صح..؟؟]
حست به يقوم ..ويتروش ..
همس تكلم روحها :أكيد بيروح العمل ..أحسن ..مابي اشوف وجهه
لما بدل ولبس ..
مآ تغير حركتها ..لازآلت ع الطرف ..
[لما ينآمون مع بعض كل وآحد يعطي الآخر ظهرهـ..ومايلف أي وآحد منهم أبدا]
تكلم رآكآن وهويمشط شعرهـ:آعرف أنك قآعد..
سكتت وماردت عليه :....
:يعني مآرآح تروحين اليوم المعهد ..
اعتدلت وقالت بقهر:والله أنت مو رآضي أروح ..
لف ليها ..:أناآآ..؟؟
:أي أنت ..ولا نسيت كلآمك ..؟؟
وتقرب منها وقعد ع السرير :لا مآ نسيت كلآمي ..انا قلت أن أنا أقدر أمنعك ..ما قلت لك لاتروحيين ..
أنقهر ..لانها غابت كم يوم بسبب هالهوآش:.....
:يالله قومي تجهزي ..عشآن تلحقين ع الباص الي يوصلكم ..
أبتسمت وهي تقوم:اليوم الخميس ..
:ويعني ...[واستوعب] نسسسسسسسسسسسسسسسسيت أن اليوم أجآزه عندك ههههههههههههههههههههه
همس قآمت رآيح تكرمون للحمآم وهي تضحك..رآكآن:آجل أنا بعد بغييب
لفت له من بعد مااختفت عنها الآبتسآمه ..
أبتسم لما شآف حركتها :ابي افطر معآك في الحديقه ..تغير عن الروتيين ..شرآآيك ..؟؟
سكتت فترهـ وهي تفكر ..
بعدها تكلمت ببتسآمه غآمضه :يعني أعتبر هالحركه اعتذآآر ...؟؟؟


أنتهى ..

..
..
..

 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
قديم 01-11-11, 03:39 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ملكة جمال ليلاس وملكة سحر الخواطر



البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 183892
المشاركات: 11,135
الجنس أنثى
معدل التقييم: بياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالقبياض الصبح عضو متالق
نقاط التقييم: 2930

االدولة
البلدKuwait
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بياض الصبح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تـحـدوها البشر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الخآمس والعشرين ..~
.
.
همسس،،
:يعني أعتبر هالححركه أعتذآر ....؟؟؟؟؟
رفع حآجبه وقال :وأحد قالك أن بحركتي هذي أعتذرلك ..
رفعت كتفها وقالت :لا ..بس غريبه حركتك ..
أبتسم بتكلف وقال:عآدي زوج يفطر مع زوجته ..مافيها شيء ..
همس[فيها أشياء وأشيآآء]..رآكآن :ولاتبينا نفطر في مطعم ..
أبتسمت بسخريه وهي تهز رآسها :لا ..أنا بقول للخدآمه تحط لينا الفطور في الحديقه ..
.
.
وجود ويعقوب..،،
من طلع يعقوب.. أستأذنت ولحقته ..
مشت بخطوآت سريعه ..
لما وصلت قريب له ..
:يعقوب ..
لف ليها ليها وهو عآقد حوآجبه وتكلم لما وقعت عينه عليها:نعم ..!!
طلعت فيه وقالت لاأرديآ وأبتسمت:تدري أني منقهر منك وأبي أزعل منك بس غصب عني لما أشوفك أبتسم
ابتسم بسخريه بدون مآيعلق ..
بمرح:بأخذ من وقت نص سآعه وبفطر معآآآك..
:عند شغلآت مهمه ولاـ ـ ـ
قآطعتته وهي تمسك ذرآعه وتمشي ويآه وقالت بمرح:ما أبي أعذآر مشتهيه أفطر معآك
رص ع أسنآنه وطلع فيها ببرود
.
.
مسآعد..
خلصت وقت الزيآآرهـ..
كآن منسدح وهذآ يوم ثآني له ..يحس روحه مو مرتآح في المستشفى ..
فكره مشوش ..ودآئما مشغول وخصوصا اليوم ..
اليوم ما شافها..ولا سمع صوتها
[ليكون أحد ضربها ..أو مد يده عليها ]بس هذالفكره مرت على باله حس بعروق دمه بتتفجر ..
بس لو آحد يمد يده عليها بيذبحه وبيدفنه وهو حي ..الشباب الي ضربووهـ ما تكلم عنهم وتنآزل ليهم..عشآنها بس
خآف يدخلوها في السالفه ..والله لوكذآآ مستحييل يتنآزل عنهم ..بس هو بيرويهم نجوم القايله..بعدهم مايعرفون مسآعد ولد أبوه وأمه بس يصبرون لما يطلع من المستشفى ..ويشوفون الي ماشافوهـ
بس هو أكيد بيتآكد من سلآمتها..
فتح جوآله وأتصل ليها ..
ردت :هلآ ..
ابتسم وهو يسمع صوتها:هلا فيك أخبآرك ..؟؟
ببرود:عآيشيين ...
بمررحه المعتآآد:وأنا بعد بخير ..
بأسلوب استفزازي:أحد سأل عن حآلك ..
كشروقال بضجر:ياشينك يارجآل ..
ببرود:أخلص شعندك ..ترى أنا مو فآضي لهذرتك
حس بقهر ..هو يحآتيها وهي بسلوبها تجيب له القهر ..بصوت مقهور:أبدا ..بس حبيت أسأل إذآ قلتوون ليهـ ــ [عن شغله في السبر ماركت]
وهي فاهمه له ..قآطعته بفضآضه :أيه ..قلته ..ارقد وأنت مطمن ..أي شيء ثآني مسآعد ..
سد في وجهها وتنهد بقهر
طلع السلسال..وشاف حرفها
تكلم وهو يطلع في الحرف:تعرفيين تستفزين ياأنسه ..بس أنا بعد بقهرج..وبتشوفين ما أطلع بلعوزج وبزهقج ..
[باس(قّـــبل) الحرف بقهر]أحبج ياالكريه

فتح عيونه بقوووه وهو سمع :وأنا أحبك أكثر ..؟؟؟
.
.سعود ونوري ..
في شآليه من شاليه منطقه.......
كانت تطلع منظر الغرووب ع البحر ..
طلبت من سعود أنها تروح الشاليه لانها أكييد فآزت بتالحدي..حجر ليها من الظهر لين آخر الليل ..
الجو رهيب ..وخصوصا ان الهوآآء ربيعي ..

غمضت عيونها تسمع صوت البحر ..
حست أن اعصابها أرتخت ..أبتسمت برآحه..
سعود جى من خلفها ..حوآطها من كتفها ..
ووجه جنب وجهها ..
تكلمت وهي لازلت مسكره عيونها :انقلع سعود ..لاتخليني أعصب..
طلع فيها..وبعده مايتبآعد :عيونك تعجبني ناني..ما أقدر اتباعد عن جمآلها ..
فتحت عيونها ببطء وقالت :ترى بديت أعصب ..دخيل الله أنقلع من وجهي وخليني أتهنى في يومي ..
ضحك وشد عليها :حظنك دآآفي ..مأ أقدر أتبآعد عنه..
دآست ع رجله ..
تبآعد عنها ..ومسك رجله..وهو لازآل وآقف:آآآي عورتيني نآني ..
:أحسسن ..

دخلت لان وقت الصلآه قريب

لما خلصو صلآهـ
شآفت سعود يكلم جآسر ..
:هلآ فيكَ..عآل العال ..وأنت ..؟؟؟
أي دآومت ..بس طلعت عند الساعه 12 ..
رحت الشاليه ومع المدآم..
ههههههههههههههه ..عجبتني ..
لا مفتقدكـ ولا شيء ..
أحد عنده الزين[طلع في نوآره ببستآمه] وماينسآآكـ..أكيد بينسى حتى أمه ..
ههههه ..يالله عطيتك وجه ..وترآك مخسرني ..يعني انت المفروض الي تتصل لي ..موأنا الي أتصل عن آحوآلك..
بعدين آكلمك ..تعرف هني الوزآرهـ[يقصد موجودهـ نوري ]
باي ..
لما أشوف قسسم بالله بذبحك ..
بيجي يوم وأردها لك ..باااااي
تفهوم والله لا لاابي اسكر ..
يااخي بلانذاله ..
تدري ...
وسكر في وجهه ..لف ليها وهو يتبسم بتصنع
تكلم نوري وهي مكشرهـ:تبي أحط العشى بعد شوي ..ولا تبي تتعشى مثل عآدتك 10 ..
وهو مستغرب:متى سويتي عشى ..؟؟
:اليوم ..أجل ليه مآدآومت اليوم ..وليه العفسه الي جبتها معآآي ..
رفع كتفه:مآ أدري ..قلت يمكن عيآآرهـ..مليتي من الدوآم ..وعفستك أبدا ماشغلت بالي ..
:كنت أخلص العشى ..والغذى أنت جبته من برآآآ
:حمستيني للعشى حطيه هالحيين ..
:بنتعشى برآآ

حطت غطآآء ..
وحطت
العشى من بعده وجلسو مقابلين بعض ..
ابتسمت غصب عنها النوري لما إلتقت عيونهم ..
ولما بدو العشى ...
بدت تعليقآت سعود الي ماتنتهي ..تندمت أنها سوت العشى ..
وتمنت أنها خلته يشتري عشى ..
.
.
عند مسآآعد ..

تتقعوون منو الي تكلم..
لا لا موجنى ..
وأكييد مو جووود ..
أجل منووو ..؟؟
فطست ضحك:منو الي ميت عليها ..
غض ع شفايفه بحرج وقال:خليج في حآلج يامروجوو..ولا تتدخلين في امور ماتخصج ..
مروج أستغلت أحرآجه الي نادر ماتشوفه ..:لا أبي أعرف ..منو الي قدرت تجيب رآسك وتخليك تعترف لروحك أنك تحبه ..
:أنت لو منخمده أحسسن ..
:قول أحسسن أني عرف ..منو هي لاتقول جنى ..؟؟
ضحك :أنت من صجج ؟؟
ليه مستخف أنا ..
:ليه البنت مافي أحسسن منها ..
:أحلفي ..أنا ما أعتبرها إلا زمييييييييييييييييله
بمكر:أي زميله وتصير حبيبه وزوجه ..
بنفعال:مستحيييييييييييل ..
تكتفت :أجل منو هي ..؟؟
لف عنها :وحده ماتعرفينها ..
وهي تحرك حوآجبها:ليه مو رآضي تعترف انها جنى الحلوهـ..
لف ليها وقال بعصبيه خفيفه:وليه غصب مصره أنها هي ..
بنذآله :ولييه هالعصبيه والآنفعال في هالموضوع..
وهو مقهور منها :لان ببسآطه مو هي ..
:إلا هي..والسلسال خير دليل ..أول حرف من أسمها j..[وهي تسوي روحها تفكر]لاتقول أنك طبت السلسا من عندها عشآن ماتغيب لحظه من باك ..
بقهر:مروج أسكت ..لا صدقيني أنا اعرف اسكتك بطريقتي
.
.
النوري وسعوود
كآنت منسدحه وتسمع صوت الآموآج ..وتطلع في النجووم ..
وجنبها سعود ..
نوري :لوهني همس كآن جآبت فرشآتها ورسمت منظرالبحر ..
لف ليها سعود يطلع في وجهها :وليه ماترسمين ..
لفت له :أنت تستهبل مع وجهك ..انا ماأعرف أرسم شجرهـ أرسم لك بحر ..
سعود:أنا أعلمك كيف ترسميني ..؟؟
أنتظري بجيب دفتر من السيارة وقلم ..وأعلمك الرسم ع أصوله

لما جى ..
جلس ع البحر وهي لازآلت منسدحه تطلع فيه وقال :برسم لك البحر ..وحنا منسديين قربه
وهي مصدقته :بتآخذ وقت طوويل ..
:لا بآخذ وقت طويل ولا شيء ..خمس دقايق وتكون جآهزه ..هذآ إذآ مو أقل ..
طلعت فيه وهي تقول في بالها:معقوله يعرف يرسسم ..مآآأصدق ..

:خلصتتتت

:شوفي أبدآآعي..
أعتدلت ..ومسكت الرسم ..
:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
[وهي تدقق]هههههه لاتقول لي هذي أنا ..ههههههههههههههههههههه والله أنك تححححححححححفه والله اليهال يرسمون أحسن منك ..
ضحك معاها وتكلم:عآآآآآآآآد مو لهدرجه أسآسا لو يشوفها محترف ..اخذها وعلقها في متحف ..
:هههههههههههههههه ..والله أنا أعرف أرسم أحسن منك ..
:يالله وريني ..هذي الي تقول أن هي ماتعرف ترسم شجرهـ
أخذت الدفتر ..وبعدت عنه شويآت
:لما أخلص شوفهااا..

رسمعت سعود بشكل كرتوني ..وشكله يضحك وظريف...عيونه كبار وشعره كشه..
وبنسميه سعود2
ورسمت روحها بريئه وآحلى..وبنسميهآآ نوآرهـ2
<~مستغربين شدخل ..؟؟؟هآآآ
بتعرفون قريب..

لما خلصت
:شوووف شلون رسمي أحسسن ..
:هههههههههه رسمي أحسسـ[وشآف كتآبه جنب سعود2..قرآآه]أنا مخآدع
سحب القلم والدفتر وكتب جنب[نوره 2]:أنا خبله..
سحبت القلم والدفتركتبت جنب(نوآره 2):أنت شخص تآآفه..
سحب القلم منها بقووهـ سعود2:وأنت مافي أبد مثل جنونك ..

تركو الرسممه وقالت وهي رآفعه حآجبها :تجننت منك ..من هبآلتك ..
رن جوآله :هههههههههههههههههه ..قولي متجننه من حبك لي ..
:مغتــ ـ ـ
حط صبع يده ع شايفها ورد ع الجوآآل:هلآلآ بغلآلآي سويرهـ..
لما سمعت كلمتها حست

حست
بغربه
بقهر ..
بحزن ..


قآمت وهي تردد في بآآلها

هل مازلت أجهل شعوري ..
أحآول جآهد جمع شتآت أفكآري ..
لتتضيح الرؤيه..
آه كم هو صعب أن تجهل ذآتك..
وأن يخآلجك أحسآس لاتعرفه..


من النت


نوري تكلم وهي تتمشى ع طول البحر وهي تبلل رجلها بمآي البحر
:شفيييني ..؟؟ليه عندي أحسآس بضيق في صدري ..
ودموع في عيني وصرخه مسرقه..وونه مكبوته ..
ليه .؟!؟!
هل ..هل ..هل بديت آحبه ..
معقوله كيف قدرتي تنطقيين هالكلآمه ..لا ..لا ..إلا أنك تحبيه ..
كل شيء يصير..إلا هالشيء ..
لان مستحييل يبادلني هالمشآعر ..
يمكن مثل كلم مره يكلم فيها بنت قدآمي..
أصرخ عليه ..وأهزءه ..بحكم ان الي يسويه غلط لا أكثر ولا أقل
أنزين شنو تفسرين تأثرك بقربه ..ولا نسيت كيف تكونين بقربه
لما صحيتي من نومك وشفتيه في وجهك ونآيم ..كآن حآط يده ع كتفك بطريقه مهمله .. ماتحركتي بسبب أنك تحسي روحك ثقيله ..وظلتي ع وضعيك لين تحرك ..
ومانمتي إلاا لما هدييتي ..
ولا قبل شوي في الغروب ..
حتى لما حظنك ..نسيت كيف كآنت حالك وأنك تسمعين دقآقت قلبك وكآنها قرع طبول ..
بس مقعوله أحبببه..!.!!.
حتى لو ماحبيتيه ..بس يقدر يأثر بمشآآعر ..
ويلعب في فيها

غمضت عيونها وهي تحس بوجع قلبها ..
حتى لو أني أحبببه
لازم أصد ..
لان سعود مستحيل يبآدلها لو شوي من مشآعرها و أكييد بسخر منها ..
وبستهزء بمشآعرها
.
.
مسآعد و جود
مسآعد طلع من المستشفى قبل يومين ..
تعشى مع ربعه بمنآسبه طلعت بالسلآمه ..

:يالله ياربع بطلع ..
وآحد من ربعه :ويين ع الله ..تو الناس بعدها ما تبدي السهره..
:تعبان شوي وبرجع البيت
سلمآآن:تبيني اوصلك ..
:لا شدعوه ..أقدر اسوق يالله شباب تصبحون ع خير ..

ركب السيار ومشي ..
رآح لسبر ماركت ..ودخل يدور عنها ..
وينها..؟؟
وينها ..
ماشافها ..
:لايكون صاده شيء
من فكر بهالشيء شوي ويتجنن ..
طلع من السبرماركت وركب السياره
ودق عليها ..
ماردت ..
هالحركه خلت راسه يدور ..وأفكآر تجي وتروح
دق ع سعد..
:هلا مسآعد ..الحمد لله ع السلامه
قآل بقلت صبر ..ويحآول يهدي :هلا بالساعدي ..الله يسلمك ..أخبآرك ..؟؟
:الحمد لله ..آ آآ
قآطعه :وأنت أخبارك وأخبآر يدك ..؟؟
:الحمد لله ..إلا أقول ويش فيه سرآآج ..
:مآفيه شيء ..
:إجل ليه مايرد ..
:تعرفه ..وتعرف نذآلته ..
غض ع شفايفه بقهر وقال :إلا أجل ليه مادآومتو ..
:ههههههههههههه ..الظآهر الآجآزه الي إخذتها نستك الآيآم ..اليوم أجآزتنآآآ ..
ضحك بمجآمله:ههههههه ..يمكن ..الآ أنتو ويين ..؟؟
:حنآآآ في المكآآآن في المكآن المعتآآآد ..
: دقآق وجآآي ..
شغل السياره ..ورآح ليهم وهو يحس أن وده يقتلها ..يعني لو ما سعد يقعد معاها وكلمه..كآن شنو هالحين حآلته ..
وصل لمقهى في الحي الي تسكن في جود ..

دخل وشآفهم في نفس الطآوله الي يقعدون دآئما فيها
:سلالالام شبآب ..
ردو السلآم ..وقآم سعد يسلم عليه ..والآخت مطنشته ولا كآنه موجود ..
وقف قدآمها مايفصل بينهم ألا الطآوله الي قدآمهم :وأنا مالي سلآم ..
رفعت نظرها وهي تحس أنها مشتآقه له:كيفك..؟؟
كشر وطنشها:قعد مقابل ليها ومركز عيون عليها ..
يبي يشفي غليله منها وبعد مشتاق ليها
صج رفعت ضغط اليوم..
حست بنظرآته ليها
تنرفزت من نظرآآته:خيير
رفع كتفه :أبد..
برتبآآك ونرفزهـ:مطيع في وجهي شيء ..
بقهر:أي كف بيجي أذّآ ماتسكت..
حطت يدها ع خذها بخوف ..حركتها ذي ذكرته بخدها المتورم
طلع في خذها وشآآف أنه خف شوي ..أحسن من هذآآك اليوم ..
بعد فتره سكوت
تكلم بستهزآء وكآنه يحآسبها :ليه ماترد ع اتصالآتي..
بقهر:أتصآلات ..؟؟!!؟
هو ماكو إلا أتصآل أتصلته ..كيف صآرت ذي..؟؟
تكتف:أنزين ليه ماردت ع أتصآل..
طلعت الجهه الثانيه وقالت وقلبها يدق طبول :ماكآن لي خلقك ..يآخي أنت غثيث ..
مسآعد بنرفزهـ:خيير
ضحك سعد وقال:الله يعنك سرآآج لما يقلب ع أحد الله يعنه ..
مسآعد طلعها بنص عين وقال :قول الله يعينه ..لاني مابعدي حركآته ..أنا مو زيك ..
رنين جوآله تصآعد
شآف المتصل وكشر وهو يرد:هلآ ..
عن السخآفه يعني بكون مع منو مثلا ..
أنكتمي
شدخل جنى في هالسآلفه ..
لا لاتقولين ..
يآربي عليج يامروج ..بتجنيني ..
مآ أدري متى..؟؟؟
أففففففففففففففففففففففففففف..

قآمت وطلعت برى ..قبل لايكمل مكآلمته..
كآنت تحس بآلم في أعضآء جسمها ..
مآ تدري شو سآلفه ..بس من أول ماجى وشكله معصب ..
ذكرها بـ لما تهاوش مع الشباب ..
ألمها أكثر لما ذكر أسم جنى ..
ما تدري لين متوقعه أن هي زوجته ..هي بتمتلك قلبه ..بيكون ملكهآ ..
أكييد أجل ليش بذكرها ..أكيد في سبب.. وأنها زوجته..

سكر في وجهها من بعد ماهزآءها..
كآن متنرفز لحده .. أخته مروج دآئما تستفزه بهالموضوع ..
موضوع جنى حبيبته المزعومه ..
طلع قدآمه وتوه منتبه أنها مو موجودهـ ..
دآر بعيونه ع المكآن وشافها برى عند البوابه
مسآعد :شعنده برى
سعد :هاليومين متضايق ..ويقول أنه يفكر يدخن ..ويمكن يسويها الليله
مساعد بضيق:شنوو ...؟؟؟يدخن ..!!
سعد وهو عارف حركآتها:أي يقول سراج سمع ان يبعد الضيقه والعصبيه..عآد تعرف ينونه


قآم وهو متضآآيق :بروح وبكلمه ..قبل لا يتهور
مشى لين عند الباب وقبل لا يتخطه سمع صوتها

كآنت حآطه السجآره في فمها ..وتوها مولعتها
:لييت قلبي مثل الحجر قاسي ..

حتى أنسى احاسيسي..
وتجف دموعي..
والحزن يختفي ..
حتى مااشوف كلمه الهم في قاموسي ..
ولا للخوف مكآنه في قلبي ..
والآمبالآه هي حيآآآتي ..
والقسووه دما يجري في قلبي ..
كلمآتها آلمته قووي ..
ووقعت في الصميم ..لان عارف معاناتها ..
طل عليها وشآفها بتهم وتولع السيجآآره..
أرتفع عنده الضغط ...وحس برعشه الغضب تسري في عرووقه ..
سحب اسجآره ..ويرميها في الآرض ويدوس عليها بقسووهـ
بقهر:عن لينون [لـ جنون]سراج اترك السجاره وادخل ..
طلعت فيه بحقد :مالك شغل فيني.. خلك في حالك يا اخي
وهو يآشر له ع دآآخل :يالله دآآخل ..
بقهر:ماآظنك المسؤول عني ..
قال وهو يحآول يهدي..بس نبرته ماكآنت إلا عصبيه:بكون المسؤول عنك لما تتصرف زي اليهال..
بتطنيش:توكل..خليني أجرب ادخن برآحتي ..وابعد ضيقة عني ..
تنرفز منها:بلا هباله انت جذي تقتل روحك ..
تكلم بآلم ولأول مره تفضفض:وهذآ هو المطلوب أنا مليت من دنياي ومالقيت فيها غير
الهم والغم ..
الذل والآهانه ..
الآلم والحسره ..
هذي موحيآآه يستحق الوآآحد يعيش فيها الافضل انه يموت ولا يعيش يوم وآآحد ..
تكلم بآلم لألمها:خاف ع روحك سرآآج ..وعن تصرفات اليهال..
وهي منزله رآسها:بس انا تعبت من دنياي تعبت ..وأبي ارتآآح لو شوي
مسكت السيجآر وحطتها بفمها ..مساعد ..سحب السجاره بشرآسه ورمها بعيد ..
طلعت فيه بكرآهيه وقبل لاتتكلم ..مسكت كتفها ووهزآآها :شفيج انتي ماتفهمتي ..
لاتسوين في روحج جذي ..أنتين تقتلين روج ببطء ..تعذبين روحج
تذبحني عمرج بقسووه ..
:..............
:أنتين ماتدرين انه يجيب أمرآآض الدنيآآآ..
وأولها السرطآآن..
:..........
:وبعدين ليه ماتدعين ربج يفرج همج وضيقتج هآآآآ..؟؟؟..اصبري
و ربج بين يوم وليله يفرجه ..
أصحي من نومتج ..ولاتضيعين عمرج ..
ترى مابتعيشين إلا مره وحده
آصحي ..
وقف هزها ..


بسبب أضآءه الشارع ماقدرت تميز ملآمحه ..ودها تشوفه عدل
كآنت كلمآته ترنن في رآسها ..
أصحي ..
أصحي ..
أصحي ..
سمع صوت بل يالله ينسمع:أصحي ياجود ..اصحي ..
هالصوت ايقضها من غفلتها ..
ماكانت تظنه إلا صوت يصدر من اعماقها ..
يمكن أيقظه مسآعد..
وماكآنت تدري أنه هو نفسه قآل هالشيء..

لما أنتبه لروحه شآل يده ..
وعطآها ظهر ..سمعت صوت أشبه بالخيآآل :آسف ..
مآكآنت متآكد أنها سمعته لولا لا..
شآفته يمشي ووآضع يده اليسار ع ذرآعه اليمين..شكله موقآدر من الآلم ..
عورها قلبها وهي تشوف يتألم وهي ماتسآآعده ..
وهو يحاول يوقف ينونها ..ونسى كسر يده وآلمها
في هاللحظه صحت من غفلتها ..ولحقته
لما كآن بدخل سيارته الي مقابل للمقهى
سمع صوتها ورآه بخوف :أوصلك
لف وهو يحآول يرسم ابتسآمه :مايحتآآج
:بس شكلك مو قآدر من الآلم..
وهو يتآلم:آآي وآآيد ..
بعتآآب:مو الدكتور قآلك لاتضغط ع يدك يا المجنون ..
:آي ..بس أنا بعد نسييت أشرب المسكن ..
وهي تستهزء عليه<~ماتخلي عادتها: واللحيين مو قادر تتحمل الآلم..؟؟
:آيه ..
قالت بمزآآح:خلآص بتكرم عليك وبآآوصلك لبيتكم ..
يالله اعطيني المفتآآح ..خليني أسوق
:بس أنت كيف بتقدر ترجع ..
جاوبته:أدبر عمري ..يالله [مدت يدها ]
ركبت السيآره ..وفتحت له بابه من الدآخل:مشكوور ..
ومزآآجها فجآءه صار أحسن:تصدق أشتقت اسوق سيآرتك..ريحتها منعشه ..أي عطر سياره تستخدم ..
ابتسم شبه ابتسآمه :هذآآ عطري ..
تبهدت..وماعرفت ش ترد..
شغلت السياره ومشت بتجآآه بيت مسآعد ..
كآن مسآعد شآد ع قبضته وعاقد حوآجبه ..كان يحآول ان مايبين أنه يتآلم ..بس هي كآنت حآسه فيه..كآنت متوتره وع اعصابها ..

تكلم مسآآعد :أشوف خذك المتورم صآر أحسن ..
طلعت فيه وهي تسوق شآفته يطلع فيها :أي ..لاني أول ماطلعت رحت الصيدليه وشريت لي مرهم ..وبعد حطيت عليه ثلج ..
ابتسم ابتسآمه جآنبه :زين ماسويت ..

لما وصلت ..
نزلت معاه وعطته مفتآح السيآره
همست:مشكوور ..
طلع فيها وهو مو مستوعب ليه تقول جذي ..
ولما كآن بيسآلها ..مآ شآفها ..
ويين أختفت ..؟؟
.
.

وجود
في المطعمـ
لما دخلو هالمطعم ..
حسته مألوف ..وكآنها تعرف المكآآن ..
أبتسمت بفرح ..يعني أن شآء الله قريب تتذكر ..
جلسو مقابليين بعض في كبــيـنه ..
يعقوب وهو يخفي القهر الي في صدره ببتسامه صغيره تكلم بهدوء:ش نفسج تفطرين ..؟؟
ابتسمت:ابي اذوق من آختآركـ
ماعلق ..طلب لما وصلت الطلبآآت
وبدو يفطروون ..
تكلمت وجود:تكلم لي عن يومك ..كيف تقضيه ..وين تروح ووين تجي ..
طلع فيها ووده يخنقها :أنـ ـ
قطع كلآمه وهو يكلم روحه[لا تخرب كل شيء يا يعقوب ..
هالحيين ع قد ماتقدر سآيرها ..ومعاملتك ليها بتكون غيير ..
بيكون حالنا مثل أي مخطوبين
بس
بس
بس
بيكون حسابها بعدين..
لما يجي الوقت المناسب ..
واللحظه المناسبه ..
بتعرف من هو يعقوب ..
وبتتندم أنها تحدتني..
بتتأدب ع يدي ..وبعرف أنها لو تحآول تتمرد ع اسيادها ماتلاقي غير العذآآب]
تكلم بمزآآح : سؤالي صعب..؟؟
بلع قهرهوقال ببرود :يومي عادي ..
:كيف يعني ..؟؟
:لما أخلص من العمل أرجع البيت ابدل واقعد مع الوالده شوي ..وبعدها اروح لسترآآحه مع الشباب ..
:مآ أدري بس توقعت فيه أكششن أكثر ..
:متى بدآومين [أنتبه لآسلوبه وأنتبه لنظرآتها المستغربه فـ لين أسلوبه]أقصد لآنك شهر ونص مادآومتي .. ولآني خلال هالفتره خليتها أجآآزتج ..؟؟
[شلون أدآوم وأنا ما أتذكر شيء..وما أعرف وين أشتغل ..وويش شغلتي وفي أي شركه و. .و. .و]تذكرته وطلعت فيه وشكله ينتظر آجآبه :آآآ ..بصرآآحه مآ أدري ..أحس أني مو مستعدهـ هالحيين ..
سكت شوي ..وبعدها تكلم:طيب ..بس في حآلة غيرتي رآآيج ..خبريني ..عشآن ألغي أجآزتج ..
[يعني أنا أشتغل ويآآه ..ويمكن في نفس المكتب ..أو هو رئيسي ]:طيب..
وبدت آحلام اليقظه ليها ..
ظلو فتره ساكنين ..
بس قطع الصمت سؤال وجود :أممم تكلم لي عن نفسك أحس أني ما أعرفك [عضت ع شفايفها وهي تقول الكلمه الآخير]كـ ـ ـ ـ ـ ـثير
[ياربي انا ش اقول ..
فضحت روحي ..أكييد عرف و]
قطع تفكيرها بسآل ليها :يعني ويش تبين تعرفيين ..
حاولت تخفي صدمتها :آحم ..مآآ أدري ..بس تكلم لي عن نفسك ..
زفر بضيق:شرآآيج تخليينا نأجل الكلآم لوقت ثاني ..لان أبي أرجع الشركه..ورآي شغل طوييل
بدلع:أنزيين ..
كملت أكلها
رفع حآجبه وطلع فيها بستخفآف..بدون يآكل او يسوي أي حركه
وجود طلعت فيه وهي ماده شبرين:يالله خلص فطور عشآآن تلحق ع أشغالك ..أنا شبعت ..الحمد لله
طلع في أكلها ..كآنت خلصت أغلبه ..
:الحمد لله ..نمشي..؟؟
:أيه..
لما طلعو من المكآن
:أسبقيني لسياره..أنا بروح شوي وبآآجي
تقدمت عنه ..
سمعت صوته :وجووود..
لفت له بشبه ابتسامه:هلا ..
مد يده بالمفتآآح ..أخذته:ما بطول ..
:أوكــ
فتحت السياره ودخلت السيت الي جنب السايق
شوي إلا يدخل يعقوب وفي يده كوبين ..
مد ليها كوب:تفضلي ..
أخذته ..وقربتها منها ..شمت ريحته :شلون عرف أني ما أشرب إلا حليب بالشاي ..[حليب مركز]
أبتسمت بسخريه وقال:لانج ماتطلبين إلا ذآآ ..
[ياربي شفيني أنا أكيد يعرف عني كل شيء ..لاني أنا الي فقدة الذآكره مو هو ..وأنا أسأله أسأله سخيفه ..أكيد بيقول أني أستهبل عليه..]:آآآ ..طيب أنت شو طلب لك ..
شرب ليه رشفه وقال :قهوووه فرنسيه ..
:ريحتها طيبه ..عآآدي أتذوقها ..؟؟؟
بهدوءبس من دآخله متفجر:تبينها.. خذيها ..
:لا.. لا.. قلت بتذوقها يمكن ماتعجبني
مد ليها الكوب بقهر ..
شرب منه شويه ومدت له الكآس :أمممم ..لذيذه ..
قطب حوآجبه ..وقبل لا يتكلم قآلت وهي مبتسمه ابتسامه صغيره :لانك أنت الي ذوقتني أيآآهآآآ ..
لف قدآآم وقال بهدوء شد ع الدركسون بتزعآآج..وشغل السياره ومشى
أنتبهت لحركه ..أبتسمت ابتسآآمه عريضه ..وكآآنت بتضحك وهي تفكر [ليكون أنحرررج..خخخخخ ..لو صآآر جذي ..صايره السالفه العكس ..أنا اغآزله وهو يستحي ]
فجآآءه ضحكت ..لف ليها وهو يسووق ..ومستغرب من حركتها
أنحرجت وهي ترقعها :تذكرت نكته ..بعدين بقولك أياها..؟؟
لف قدآآم ببرود
وبدون مايعلق ..
.
.
همس ورآكآن..
كآن رآكآن قآعد على الكنبه بملل:مآخلصتي ..؟؟؟
همس ترتب عمرها :مآ حد قآلك أنتظرني ..
رآكآن قآآم وسحبها وقال وهو ميل فمه:خلاص وآآيد عليك..أنا جوعان ..وأبي افطر هالحيين ..
همس بعترآآض:بس ..
طلع فيها : مافي اعترآض مدآم همس ..
وابي افطر في الحديقه ..

جلسو برى في الحديقه ..
من بعد ماجآبو ليهم فطورهم ..
ماتكلمو ولانطقو بشيء خلال فطورهم..
بس خلصوو ..
وكأنت همس بتقوم بتشيل الآطبآق..
مسك يدهآ ..وجّلسها بهدوء:أممم أبي أتكلم معاك شوي ..
همس تنفست الصعدآء وهي تقول [الله يستر منك ..]شآف سكوتها ونظرتها الي احتدت شوي
رآكآن :تبين نتكلم ولا شنو ..؟؟؟
الخيآر لك ..
همس تكلمت بهدوء :تكلم ..
تكلم بتمهل وهو يرآقب حركآتها :أول شيء بتنكمل كلآمنا في موضوع ماسكرناه..[بلعت ريقها الوهمي]مثل ماقلت لك قبل لما بتطلعيين لازم تخبريني يعني مثلآ برساله ..
وأطلعي
وإذآ أنا معارض بتصل لك ..أوكـ..؟؟؟
[لما فتح الموضوع كأنت تحس بنقباض ..بس لما خلص كلآمه حست برآحه لان معنى كلآمه أنها تطلع عآآدي ]طلع صوتهآ المنخفض:أوك
رآكآن يتكلم بمهل:ثآني شيء ..إذآ كآن المكآن بعييد ..مولازم تتصليني تقولين لـأخوك نوآآف يوصلك..
أستغربت من تصرفاته وقبل لاتفتح فمها تكلم وع شفايفه سخآره: أنا زوجك والمسسوؤل عنك ..
همس[ببرود]:مو لازم توصلني ..عآدي أخوي مستعد يوصلني ..
بحدهـ: ولييه ..؟؟
لفت عنه :ما أطيقك وجودكـ..
تنهد بضييق قال :في ذيك الوقت تحملي الله يعنك ..
لفت وطلعت فيه وقبل لا تتكلم قال:هذآآ الآمر خآلصنآ منه ..
ما ابي نتفآهم في شيء انتهيت من النقاش فيه ..
تنفس بعصبيه وقالت بهدوء:ولو ما تقدر توصلني ..
رآكآن بهدوء:تروحين ساعتها خليه يوصلك ..وياحبذا لو ما تروحيين ..
:يصير خير ..
فجآءه تحول اسلوبه سخريه شديده :ثالث شيء..اسلووبك معآآي أنا بالذآت غيريه ..البرود بطلييه ..وتكلمي معاي باسلوب ثآني ..
:مآ أقدر أكلمك إلا كذآ..
:ولييه ..؟؟
طلعت في ببرود:الناس الي ما أحبهم ..أكلمهم كذآآ
تنفس بقهر بس تكلم بهدوء:حآولي ..
:ان شآء الله
رآكآن:وآخر شيءء أبي أتكلم فيه ..تبين تعبرين عن مشآعرك تجآهي ..
وتصرخييين قد ماتقدرين وبآعلى صوتك آكرهك ..
يكون في حدود الغرفه ..[بتهديد]تسمعيين ..؟؟
:ليه يعني ..؟؟[بسخريه]تخاف من أحد يعرف عن حياتنا الآسريه المثاليه..؟؟
ابتسم بقهر :لا ..بس هذي تعتبر من اسرارنا يازوحتي الحبيبه..
غص ع شفايفها بقهر
رآكآن:آوكك...؟؟؟
همست:أوكـ ـ ـ
قآمت بتشيل الآطبآآق ..
إلا يررن جوآآلها..
شآآآفت المتصل
ردت بوناسه وهي تتباعد عنه :هلا نور قلبي ..
أخبآآرك يالقآآطعه ..؟؟؟
أنا بخيير
والله تعرفيين الحآآل
أثنآآء ماتتكلم همس مع النوري ..رآكآن طلع فيها جته فكره شيطآنيه ..[اليوم الآخ مروق]
وأبتسم بشرر ..
قآآم ..وتقرب منها ..
أنتبهت له همس ..وسوت له حركه بمعنى[ويش عندك..؟؟]
ابتسم بنذآآله..وبدى يدغدغها ..وينغزها ..

همس:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه..رآآكـ هههههه ـآآن هههه بس خلاص ..
وهي تكلم النوري:لا..لا بس تعرفيـ ـ ـ ههههههههههههههههههههه ..[بعدت الجوآآل وطلعت في رآآكآن الي وقف دغدغه قالت]افف ركآآن بس أبي أكلم البنت ..
رفع كتفه وهو يحآول يخفي ابتسآمته:كلميها ماحد ماسكك..
همس:أففف [ولفت عنه]ألووو [وبدى يدغدغها]هههههههههههه..
تبآآعدت عنه بالمووت
قالت بقهروعصبيه :افففف ..ترى بتسكر البنت إذآ ما بتخليني أكلمها..
رفع يده بستسلام مصطنع:خلاص والله ما بسوي شيء ..
ردت تكلم نوآره ..
تقرب رآآكآن بهدوء ..لين صآآر جنبها ..
وحط أذنه ع الجوآآل ..طلعت فيه همس وهي مقطبه حوآجبها ..بس هو سوى روحه مايشوفها ويحآول يسمع ..
بعدت وهي مكشره ..همس وهي تكلم النوري :هالسبوع تقريبا مادآومت [همس بقهر] كنت تعبانه شوي..
أما رآكآن في اللحظه الي قالت فيه جذي كآن قرب إذونه مرره ثآآنيه للجوآآآل ..
تبآعدت عنه وقالت وهي تضحك بقهر :رآكآن لا تلعوزني..خليني اكلم البنت وبعييد يحل ها الف حلال .. :لا والله.. بس ماأدري شفيه ..؟؟
بس هو لازآل معند..ورد سوى ليها نفس الحركه وقبل لاتتتكلم النوري سدت في وجههآ..
ماتبيه يسمع كلآمهم مع بعض ..يمكن نوآره تتكلم عنه ..

في هذي اللحظه تذكرت همس أن كآآن في أيآم الخطووبه ..لما تكلم أي أحد ..
كآن يخليها تتضحك طول الوقت حتى الي يكون متصل يتملل ويسكر..يلعوزها أو
يرد عليها وكأنه هو الي تكلم ..
وبعد يسوي ليها هالحركه ..
طلعت فيه ببرود وقلبها ينتفض : يعني ماأعرف أكلم ع رآآحتي ..
رآكآن أبتسم :لا ..
وبحركه مفاجآءه..
قرب يده من شعرها الطوويل ورجع الخصله ورآء أذونه ..
وقرب شفايفه من أذونه همس :شعرك آحلى وهو أطول ..
رجف قلبها من قربه ..وقرب انفاسه ليها ..
غمضت عيونها ..كآنت خآآيفه مشاعرهاتفضحها ..
لفت ع جنب وقالت :مايهمني رآآيك ..
بعد عنها وطلع فيها ببتسآمه:عآآدي ..بس أبي أسألك سؤال ..؟؟؟
طلعت فيه وهي مستغربه :وشو ..؟؟
:ش الي خلاك تطوويله ..أنا الي اعرفه أنك تنتظرين أي فرصه عششآآن تقصيه ..
[تذكرت يوم النوري تقول ليها لاتقصيه ..قبل لاتسوي عرسها الثاني]
همس[شكله راكآآن يبي يلعب بمشاعري آو يحسبني هبله ..
بترجع همس اللي تحبه..
لا ..أبد..]
أحتدت نظرتها ..وردت عليه :مزآآجي ..
مشت عشآآن تشييل الآطبآآق
مسك يدها رآآكآآآن ..
لفت له وهي مستغربه منه
:همووس
نسيت ما اقول لك
استغربت منه :وشو؟؟
قرص خذها وقال بمرح:رسومآآتك لعبود وآآيد حلووهـ ..
كانت ترمش وهي مو مصدقه:......
:صرتي تعرفين ترسمين أحسن
:آآآ ..
شآفها وهي متبهدله:أقصد الصور الي شفتهم في فترهـ ..
تذكرت رسمته الي كملتها[ ليكون شآآفهآآ لذلك مروق..ومستآنس أني رسمته] :و..و شفت رسمت الممثل الي كملته ..
أحتدت نظرته وقال وهو يترك يدها بعنف:لا ..ولاأبي أشوفه ..
ابتسمت بسخريه:أنزين ماتبي تعرف اسمه ..ترى هو ممثــــــــــــــــــــل باارع ..
ومعرووف ..لو أقولك أسمه ..ع طول تعرفه..
طلع فيه بهدوء بدون مايتكلم..
:أقولك اسمه..؟؟؟
جآوب:لا ..
مشى بتجآآه الطآآوله
يآخذ اغرآآآضه ..
:رآآكآن ..
لف ليها إلا يسمع صوت الكآميره
قالت بسخريه:عشآآن ماتزعل برسمك ..
طنشها ومشى بقهر عنها ..
طلعت في الصوره وشآآفت صورته
نظرته الحآآده دخلت مزآآجها ..
من شآفت نظرته وهي رآسمه في بالها أنها ترسمه ..<~الآخت عطول تفكر في الرسسم
صج أن يقهرها بس هي تحبه ..مو قآآدرته تنسى حبه ..
وهي هالحيين ترد له الصاع صااعيين ..وبدآآل الوجع وجعيين ..

وجود ..
رجعت ونآآمت ليها ..
لانها وآآصلت ..
قعدت المغرب
شآفت في جوآآلها مليآآن مكآآلمآآت ..
ورآآسآئل
أبتسم وهي متوقعه أن هو يعقوب ..
بس أختفت ابتسآآمتها لما شآفت ان من رقم غريب ..
[سهآآم حبي ..وآآخير فتحتي الجوآآل ..أبيك أكلمج ضروري]
[حبيبي ..حرآآم علييج ..جذي تعذبيني ]
[بس ابي اسمع صوتج لو مرره وحده ..]
[بليييز ردي..]
[والله ..اني مو قآآعد أركز ..لا ليلي ليل ولا نهاري نهار ..حبيبي ..بلييز أبي أكلمج واسمع صوتج]
[سهآآم عمري ..ردي ..أرحميني ]
رن جوآآلها ..
طآح من يدها من الخووف ..
لانها كآنت ترتجف وهي تقرآآ الرسآآيل ..
شآفت أن المتصل ليها كآآن يعقوب ..
ردت وفي صوتها النوم :هلا والله..
:هلا ..
:آخبآآرك..؟؟
:الحمدلله ..وأنتي ..؟؟
:بخير ..
لحظت سكوت ..
:توي قآآعده من النوووم..نمت من بعد مارجعتني ..
سكت وكان بيطنش كلآمها بس أنتبه لروحه وقال بصوت اقرب للهمس :نوم العوآآفي ..
:الله يعافييك ..
:......
:إلا اقول فيين أنت ..؟؟
تنرفز من أسألتها:قريب..
:لاتقول أنك تكلمني وأنت في السيآآره ولما تخلص من المكآلمه بتنزل لشباب..
جآوب وفي نبرته الآستغرآآب :آي ..
:ههههه ..كآن مجرد آفكآآر مآتوقعتها تكون صح ..؟؟
طنش كلامها وقال بهدوء:أمم بعد يوميين بيسون جمعه للآهل في البيت ..وبيكون في غده ..[بأسلوب أمر]أكييد بتتوآجدين هنآآك ..؟؟
:آي أكييد ..عشآآن اتعرف ع أهلك ..؟؟
:طيب بآسكر هالحيين ..
[قال بغصه]مع السلآمه
:يعقوب ..
:....
:الوو ..
:نعم ..
:ما اوصييك .. اتحمل بعمرك وأنت رآجع البيت.. وماأبي يصير لك شيء ..
:طيب.[ويطلع بملل في جهة النافذه الي يطرقها مسآآعد وهو يتبسم بمكر ]تآمرين ع شيء ..
:سلامتك ..
طلعت في الجوآآل ..
وشآفته سكر ..
.
.
سعود والنوري

لفت وشآفته لازآل يكلم ..
جلست ع ركبها ..وغسلت وجههآ بمآآي البحر ..
وحآولت تكون طبيعيه..
أتجهت إله وقالت :متى رآح نطلع..
سعود : أوكي حبي ..أكلمك بكره ..بآآي ..[وسكر ]شنو قلتي نآني ..؟؟؟
رصت ع أسنآنه وحست أن عيونها بدت تتجمع الدموع في عينها ..
:أبي أرجع البيت ..



وهم في طريق الرجعه
:أربط حزآم الآمآن ..
:لييه ..؟؟
:نآني ..أربط لحزآم أخآف الشرط تمر وتعطينآآ مخآلفه ..
ربط لحزآم وهي مصدقته ..
غير مسآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآرهـ وأتجه صوب الرمآآآل..وهو يزيد في السرعه
[طبعا كآنو هم في شآرع السريع ..وبجآنبينه رمآآل ]
تكلمت:ع أيش ،،نآآ,,,,,,[مامدآآها تكمل جملتها إلا صرخت بقووهـ]
.
.
آنتهى
..
..
..


 
 

 

عرض البوم صور بياض الصبح   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة تحدوها البشر, مثل الحجر, لتحميل الرواية ص 15, ليلاس, ليت قلبي مثل الحجر قاسي كاملة, البشر, القسم العام للقصص و الروايات, تحدوها, قلبي, قاسي, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:55 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية