لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-10, 07:38 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"ولييييييييد"
وليد: هاااه
طلال: شفت مازن وفواز وبدر تحت
وليد يضحك : تعال تعال هذي الجهة
طلال يضحك: سارقين
وليد يضحك: لا بس الحين بيشوفونا وبيمسكونا وين سهرتوا امس وين وين
طلال يضحك: أي صدق تعال تعال
"ولفوا مع بعض "
وليد وطلال: وجعوووووووه
وليد: الحشد الملكي
طلال يضحك: هههههههههه
"هيهيييي صدناااكم يالملاعيييين"
وليد: اووه
طلال: امشي وسو نفسك ماتشوفهم ولاتعرفهم
وليد: يلا
"ومشوا من جنبهم ولكنهم يشوفون"
عبير: طلال وليد
"وليد وطلال افحطو من عندهم"
عبير: صدق قليلين ادب
غزل تضحك: من جد
.
وليد: هاهاااااي
طلال يضحك: احسن مالنا لقهم يفشلون وش كثرهم تقول بعارين
وليد يضحك: انا اشهد زين وين نروح
طلال: ثنيان عازمنا على شقته عشان نشوف مباراه المنتخب اليوم مع الامارات
وليد: اوووووه شلوون نسيت
طلال: الله يسترر
وليد: أي والله.. اجل دق عليهم وقلهم ماراح نجي معهم
طلال: ليه هم وين بيروحون؟
وليد: مادري بس شووف
طلال: بدق على فواز
وليد: اووكي واصلا اتوقع هم بعد بيشوفوونها
طلال: أي يمكن خلني اقول لهم بس "ودق "
.
.
.
لميس: بنات دقوا على اهلنا شوفوا وين بنروح اليوم
اديم: لاخص بدق على فيصل
"بعد مادقت وخلصت "
غزل: وش يقول
اديم لاويه بوزها: يقول خل نتمشى هنا لان اليوم فيه مباراه
جنى ووصايف: احلللللفي
عبير: اف اف بدينا الحين حركات المصبنجيين
جنى: الساعه كم طيب؟
اديم: ماسألته
وصايف: نبي نشوفها
عبير: عن حركات العيال
جنى: يالغبيه على الذهبيه
غزل تضحك: لاينط لكم عرق بس.. قوموا بس نفرفر هنا
عبير: حل ننقسم اول
غزل: انا وانتي واديم ولميس اذا بتجي ومنار ووصايف وجنى مع بض
منار: نا بريح شوي وبعدين بقوم امشي لاني تعبت
اديم: اجل انا بقعد معها وبنجيكم بعدين
غزل: خلاص يلا قوموا بنات
اديم: يلا منار
"منار مشت مع اديم والباقي مشوا الجهة الثانيه "
.
.
.
"سلوووووومي"
سلمان جا يركض لبسمه وبسمه بدورها حضنته وقعدت تبوس فيه
بسمه تلعب بشعره: يلومووني ياناااس
نجود تحرك شعره بفوضويه: ادوخ اانا يانااااشي
سلمان يضحك وهو عند بسمه
نجوى: ساحره ولدي من متر وهو لامحك
بسمه تضحك
نجود:كيفك نجوى
نجوى بأبتسامه :الحمدالله والله وانتي
نجود تبتسم: اوووكيه مبسووطه حدي
نجوى: قلت حق محمد احلى شي بجيتك جبت البنات ينبسطون
نجود: ياحبيلك والله
نجوى: والله قلت بتفوتكم هلاجواء
نجود وبسمه ابتسموا
بسمه: وين عمي عبدالعزيز
بو محمد: الحين جايني انتظروه
"بسمه ونجو وسهر ومنصور الليينتظرهم يخلصون قاعدين ويسولفون على مايجي عمهم"
.
.
.
الســــــــاعه : 5:00

"ياسر وفواز تكفلوا بغدا العايله اليوم .. وباقي الشباب اعتذروا وراهم مباراه وخل يروحون لحالهم .. فاراحوا فيهم " scottsمطعم سي فوود

"البنات كانوا في جهة من الطاوله والحريم لحالهم ام محمد مانزلت عينها عن غزل وبعدها شالتها عنها عشان ماحس البن لانها طاحت عليها كم مرره وقاعدين سوالف وفواز وياسر على طاوله "
"نجود ابدن ماكانت طايقه فواز لانه كم مره يهزأها وماتبي تحتك فيه "
ام محمد: بنات وين حابين تروحون بكرا؟
جنى: الملاهي الملاهي
غزل: تبون نروح الملاهي
جنى: أي أي
وصاي أي أي
ام فواز تقاطعهم:منار يمه ليه ماتاكلين
منار: ماحب السي فووود
ام فواز: لاسي فوود ولااكل حار وش تاكلين
جنى: من جد
منار ضحكت
ام فيصل: خلاص خذي لك وحنا طالعين من أي مطعم او كلمي طلال يجيب لك
منار: أي اوكيه
"غزل بصوت واطي مايسمعه غير سهر"
غزل:بكرا البريث دي لعبيير
سهر شهقت: احللللللللللللللللفي
"البنات التفتوا"
غزل: ههههههههه والله .. اسم الله عليكم صدق ملاقيف
سهر: نسييت هههههههههه
عبير: شعندكم
غزل: اخر من يتكلم انتي
عبير فتحت عيونها: كلي تبن
غزل تضحك: لالا امزح بس شفيكم مافي شي سالفه بس
منار: ينخاف منكم
عبير: انا بروح الحمام وبرجع وبعرف السالفه
غزل تناظرها وهي بتقوم: انذلفي
عبير ضحكت
غزل اول ماقامت عبي : بنات بنات بكرا بكرا بيرث دي حق عبير
البنات: واااو
اديم: أي أي صح انا قلت حق غزل من امس
جنى تصفق: وناسه عندنا حفله اليوم
بسمه: ياحوبيلها كم صارت
سهر تكفر وغزل بعد: 20
غزل : أي أي 20
بسمه: ياحليييييلها العمر كله
غزل : خلاص خلاص نسوي لها البارتي بكرا بس ويييين
نجود:نسوي لها في بلونت هوليوود
سهزل وجنى وغزل: ايييييييييييييييييييي
اديم: ياحركتات انتي
نجود: اعلمكم:وغمزت"
وصايف: يمه خلاص مانبي نروح ملاهي
ام محمد: ليه ؟ مو كنتم متحمسين
جنى: أي حظأاوفر حماسي=نا لان بكرا بنسوي البريث دي لعبيرر
ام محمد والامهات: ماشاء الله
ام فيصل: كم صارت عبورتنا
ام ياسر تضحك : والله مادري اسألوهم
ام محمد: صرتي ياختي ماتجمعين
"ضحكوا البنات"
ام ياسر : وش اسوي
"ام ياسر اكبر الحريم الموجودين ومن النوع اللي مايجمع "
سهر: تصيرين 20
ام محمد والحريم: العمر كله
ام فيصل: اجل اقول لابوفيصل ان مافي بكرا طلعه
جنى: الا فييييه
وصايف: تقصد يعني ملاهي وشي زي كذا لان مطاعم شي طبيعي بنرو فهمتي
جنى تضحك : أي اووكي خلاص استوعبت
.
.
.
"بوووو"
...........: بسم الله ياسر
ياسر يضحك: شفيكي خوافه
عبير: خرعتني وانا اقول وش يبي ذا
ياسر يضحك: رايحه الحمام
عبير: ايييه
ياسر: اوكي انتظرك
"مشت عبير وهي مستغربه وشو له ينتظرها .. ومشت وكملت طريقها وياسر انتظرها في كراسي البار وهو قاعد يفكر ويفكر شلون يفاتحها بالموضوع وكيف لو كانت ردة فعلها سلبيه ..الله يستر مايبي فيصل يروح منه.. "
"وبعد ماطلعت اشر لها وراحت له "
عبير: شفيك
ياسر بأبتسامه : شفيني.. اخت من جينا هنا مافكرت تكلم اخوها او تسأل عنه او تشوف اخباره ويوم جا يسأل عليها تقول له شفييك
عبير استحت : سووري ياسر والله انشغلت
ياسر: مع انه مافي شغل يخليك تلهين عن اخوك وماتكلمينه وخصوصا اني عارفه الا اني عاذرك
عبير ضحكت: كيفك
ياسر ابتسم : انا الحمدالله انتي كيفك مبسووطه
عبير: ااااه حدي بشكل ماتتصور كأني زمان ماسافرت
ياسر ابتسم وعلى شفاهه شبح زين :عبير
عبير رفعت راسها: امر
ياسر:مايأمر عليك عدو... بس فيه موضوع ابي اتكلم معك فيه
عبير عقدت حواجبها: اسمعك
ياسر: هممممم في واحد من عيال عمي كلمني بخصوصك
عبير رقع قلبها: بخصوصني
ياسر: أي وطلب مني اشوف رايك اذا ماعندك مانع فيه
عبير سكرت عيونها ونزلت راسها : مين
.
.
.
.
.
"فيصـــــل"
عبير بسرعه رفعت راسها : فيصــــل
ياسر يقاطعها قبل لايسمع ردها: عبير فيصل رجال والنعم فيه وماحب يحرج نفسه ويحرجك ويتكلم قدام عماني كلهم قالي اشوف رايكوبعدها يصي خير وقالي اذا انتي مو موافقه صدقيني هو محترم رايك وهذا الشي راجع لك وماراح تصير أي حساسيه بالضبط مثل حال فواز واديم
عبير قاعد تسمع مو بذونها بقلبها وماهي مصدقه ماصار يومين من جات وشافها وعلى طول كلم اخوها
ياسر: عبير لاتصيرين غبيه وترفضينه مثل ما اديم رفضت فواز بتطفل منها
عبير ساكته
ياسر: عبير انتي تحبيني
عبير رفعت راسها: شلون ماحبك ياياسر وانت كل شي عندي بالدنيا
ياسر: طيب مو تبين سعادتي
عبير ابتسمت : اكيييد
ياسر: واذا قلت لك سعادتي اني اشوفك عروسه ووالحق على شوفة عيالك ولا انحرم مثل مانحرم ابونا من هذا الشي
عبير حست دموعها بتنزل بس ابتسمت بالغصب: ياسر اسم الله عليك انت توك صغير ولاتكلمني كنك عجوز انت بعدك صغير وبتلحق علينا كلنااا والله بزعل لو قلت كذا
ياسر: يعني
عبير: اول ليه ماتتزوج انت
ياسر يضحك: وش تبين فيني انا صدقيني ماراح اتزوج قبل لاتتزوجين
عبير تناظره بنظره: طيب نتفق
ياسر يضحك: نتفق
عبير تنصب بس عشان توخر حياها : مثل ماخترت زوج المستقبل حقي انا بنتفسي بختار لك زوجة مستقبلك ونتزوج انا وانت مع بعض
ياسر ضحك عليها وعلى برائتها: يازينك بس تختارينها اوكي بس مع بعض ابعديها
عبير ضحكت : طيب ابعدناها وش قلت على الثاني
ياسر يبتسم : من عيوووني
عبير بخجل :انا مالي راي من بعدك ودامك تبيه انا ماعرف عنه شي كثر ما انت تعرف وراي من رااايك وراي اخواني بعد
ياسر: صدقيني الكل بيفرح على هذا الخبر وماحد منهم بيرفض فيصل
عبير متشققه بلاك ماتدري : اجل خلاص يلا بروح لهم الحين يحاتوني
ياسر يبتسم : اوكي
عبير قامت ومشت وشوي لفت : اروح ابشرهم
ياسر ضحك على اخته هالهبله وفتح عيونه
عبير ضحكت ومشت
ياسر" اااااه الله يوفقك ياعبير وفيصل يستاهلك "
.
.
.
سهر: وين رحتي
عبير تضحك بحيا: ياسر ناداني وجلست اسولف معه
سهر: اهاا "ورفعت راسها وشافت ياسر وهو يمشي راجع طاولته وابتسمت من جنب ياحليلك ياياسر ماحد من اخوانا يحب خواته كثرك "
جنى: اخوك بزود حنوون
عبير: الله يخليه لي ياارب
جنى: تحبينه
عبير: ههههه اقول انتثبري
وصايف: وش السؤال الغبي
جنى تضحك: استهبل شفيك
عبير تناظرها بنظره ياشينك وتضحك
عبي: يلا قولوا وش عندكم
غزل: سلامتك
جنى تبي تضيع السالفه: يووووووووه يلا قوموا بسكم خل نروح نشوف المباراه
عبيرلاديم: اختكم هذي الله يعينكم عليها
جنى تغمز لها: سمعت و ماني راد عليك
عبير تضحك: لاترد ههههههه
جنى استوعبت وضحكت حتى البنات
عبير: مو قلت لكم ماصدقتوني
جنى: ياااي بس جد يلا اخلصوا يلا يمه
ام فيصل: حنا خالصين وقاعدين ننتظركم
جنى: وحنا بعد
.
.
.
"بهذي الساعات الي مرت الشباب كانوا في الشقه يوفون المباراه والبنات كانوا بعد بس ماكانوا كله يشوفون ونص من البنات كان مع الحريم بشقتهم ونجوى ومحمد وسلمان طالعييين ..وطلال وولي مع ثنيان واصحابهم اللي تعرفوا عليهم وغزل ونجود كانوا رايحين الصيدليه "
.
.
.
تشوف رقمي على الشاشه وتسفهني..
وغيرك تمنى اتصالي بالشهر مره..
والله لآخذ بثاري وانت عارفني..
من ضرني..ما اتسامح عنه واضره..
وان كان قصدك بتنطيشك تعاندني..
الله يعينك على فرقاي من بكره..

"اخذ الجوال ومسكه بكل قوته وقعد يقرا المسج بس هالمره غير هالمره لقى الرقم طالــع مثل اول مره"

فواز: مسج اقيين
سلطان يبتسم: أي
فواز: ليه هلابتسامه
سلطان: طلع لي الرقم
فواز: سعودي
سلطان: يسووو
فواز: عطني اشوف
سلطان: اوكي خذ
"فواز اخذ الرقم وماعرفه"
فواز: اتصل وشوف نوع الدق
سلطان ابتسم ودق وكان الدقه مو خارجيه وابتسم اكثر
سلطان: الدقه مو خارجيه بعكس هاذيك المره
فواز تغير وجهه :يعني شلون
سلطان بصوت واطي: يعني من الاهل
فواز انصدم ماتوقع: من جــدك
سلطان: أي
فواز: وشلون بتعرفها؟
سلطان بصوت واطي: بدور رقمها بجوالات الشباب الا ماتكون اخت واحد من الموجودين
فواز رقع قلبه صدق بتطيح من عينه اذا عرفها
سلطان: والحين دامهم لاهين مع المباراه وانت ساعدني خذ جوال أي واحد وفتش معي نهايته 900
فواز توتر
"وابتدوا يدورون في جولاتهم اول وبعدين كل واحد خذ جوال واحد بعذر بيرسله صور او مسجات "
.
.
.
عند بوابه الفندق ""

"تلاقى منصور و بدر مع غزل ونجود ومنصور تشقق او ماشافها "

منصور" ياربي وش هالحظ كل يوم اشوفها ربي مايحرمني هالخشه "
"غزل انتبهت لمنصور وشافت ابتسامته وسرعت مع نجود لانها فكرته يتشمت عليها او يستهزأ"
منصور انتبه لها وضحك :نجووووود
نجود لغزل لحظه .غزل تأففت ولفت معها عشان تعطيه نظره تكرهه فيها
نجود بأبتسامه : هلا
بدر: شتبي فيها
منصور: شدخلك "ومشى ناحيتهم "
منصور يبتسم: وين كنتوا؟
غزل بصوت واطي :لقافه
نجود: رحنا الفارمسي
منصوريبتسم وكنه يتغزل: يلومووي في الفارمسي
نجود فهمته يتريق وضحكت : منصور عن المصخره زيين
منصور ضحك: شفييك عادووك"وناظر غزل "
نجو فهمته يقصد غزل اللي فتحت عيونها بس سكتت
نجود: هههه حرام عليييك
منصور: ماتتوقعين قد ايش انبسطت بجيتكم
غزل طلع صوتها: وخير ياطير صدق ماعندك سالفه امشي
نجود ضحكت ومشت وبدر استغرب ومنصور تشقق وفهمها تغير عليه
بدر: بل بل من اخته ذي
منصور يضحك: هذي اخت فواز وطلال
بدر: وليه طالعه كذا غير عنهم ياقويها وياطول لسانها مسكين اللي بياخذها
منصور يضحك : شفت هذي اللي تحكي عنه
بدر ناظره يعني كمل
منصور يأشر على رسه : هذي اللي جابت راسي
بدر فتح عيونه على الاعتراف الاول في العايله والخطير : ايشششششششششش
منصور ضحك: شفت شلون
بدر: من جدك منصوووور
منصور: أي والله "ويتنهد "
بدر: هذي حتى الواحد مايقدر يناظرها
منصور: ههههههههه حدك عاد
بدر حط يده على راسه : مااااااصدق مااااصدقومن متى ان شاء الله
منصور: من زماان
بدر: وليه ماقلت لي ان شاء الله
منصور: لانك ماراح تعرفها ومالك دخل
بدر ضحك: اجل كفووك هذي الاشكال
منصور: بالذمه ميب حلوه
بدر: ياحليلك ماعندنا شيوون حنا لذلك حب لك وحده غيرها هذي تقول عنتر
منصور: بدينا نغلط هااه كيفي مابي غيرها وماتهمني حلوه ولالا اهم شي عاااااجبتني
بدر: منصور انتبه بس
منصور: ههههه ماعليك امش
بدر: الله يعينك يااااولد عمي سلمان منصور ماغيرك
منصور يضحك وطلعوا فوق مع الشباب
.
.
.
"فيصـــل شــوي "

"فيصل كان يتابع المباراه ومتنرفز بع القول الاماراتي الاول وياسر يازعم بيهون عليــه ..اول ماسمع صوت ياسر يناديه نقزله"

ياسر: هونها تونا بادين
فيصل: الله يستر
ياسر يغمز له
فيصل فهم : بشر
ياسر بصوت واطي : تقدر تكلم الاهل بأي وقت
فيصل نقز: لاتقوووووووول بهالسرعه
سلطان: وين منصور عنكم
فيصل يضحك : لاماعلي من منصور وغيره ياسر احلف
ياسر: واذا قلت ماني حالف
فيصل يضحك: ياشينيك بس اووه اقصد يازيينك
ياسر: يلا روح كمل مباراتك
فيصل تشقق وطار ونقز على مخدته : أيييييه الحين الواحد يتابع وهو متشقق "ويعلي صوته " مااااااعليش خذلك ياهزازي بطاقه تفداك كل البطاقات
"ياسر ضحك عليه وبنفس الوقت تمنى لو ملكت وحده قلبه وحبها ويخطبها ويكون شعوره مثل شعور فيصل بس خطر على باله سؤال فيصل هل كان يحب عبير من اول ولا بس شافها واعجبته ؟؟ هذا السؤال اللي انشغل فيه "
"الجهة الثانيه "
سلطان يتأفف: ورقم شفته ولارقــــــــــــم
فواز: حتى انا
سلطان: فواز بموت بموت تعرف شلون
فواز خطرت على باله فكره : سلطان ولايهمك انا راح اجيب لك الرقم
سلطان نقز: شلوون
فواز غمز له : بطريقتي
سلطان: متى طيب
فواز: عطنيي يوم يومين
سلطان: كماااان انتظر
فواز: انتظرت كل هالمده بتوقف على يومين
سلطان: على قولتك
"شوي ووصلوا منصور وبدر وكملوا معهم السهره "
فيصل: اووه نسيت اقولكم بكرا فكه من الحريم ماراح يطلعوون
منصور: صدق غريبيه
فيصل: يقولون عندهم عيدميلاد وحده من البنات وبحتفلون فيها
بدر صرخ بعد تفكير: اووووووووووووه بكرا عيد ميلالالاد اختييييييييييييييييي
ياسر انصدم شلون راحت من باله..وفيصل رقع قلببببببببه
بدر يناظر ياسر: ياويلنا عبير بتزعل ماجبنا لها شي
منصور: حتى انتم عندكم مثلنا
بدر يضحك: شفت شلوون
ياسر: من جد اجل خلاص بكرا الصباح اصحي بدري واجيب لها
بدر: وجيب لي معك
ياسر: واذا مالقيت شي
بدر: تعليقه أي شي تكفى ولاتزعل
ياسر: قوم معي بكرا
بدر: ياسر تكفى قلنا
ياسر: خلاص خلاص امري لله
مشاري:والله انكم مسوينها سالفه
بدر: هذي دلوعتنا مانقدر
مشاري يضحك ,,, وفيصل سررررح""
مازن : قوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووول
فيصل نقز: قووووووووووووووووول
مشاري: فدييييتك يا احمد
فيصل يضحك :هم دخلووه لنا
مشاري: بس بمهارة احمد والدوسري لو سمحت
فيصل يضحك : واخيراااااااااااا
ياسر: الحمدالله
بدر: بس التشكيله مو شي
منصور: أي غريبه على انجوس بس يلا البدايه حلووووووه
"شووي ياسر خذ اخوه بدر وقاله عن خبر فيصل "
بدر بوناسه : بذمتــــــــك
ياسر تشقق:والله
بدر: وعبير وافقت
ياسر: ايه
بدر: ياااااي وناسه وش الطاري على الاخبار الحلوه "ويروح لفيصل "
بدر يدز فيصل: اااه يالمعلون اثاريك لاعبها من ورانا
فيصل فهم وضحك
بدر يغمز: لو قايل لي من البدايه كان ضبطتك
فيصل يضحك على بدر: الله يخسسسسسك
ياسر يضحك على بدر: بدر
فيصل: مالك دخل انا ونسيبي نصلح
الشباب بصرخه وحده : ايششششششششش
فيصل تفشل: بديييييييير
بدر: لالا مافي شي
منصور: لحظه لحظه انا سمعت شي"ويفكر" اهااااااا ربطت ربطت"وشهق" اخسسسسسسسس يافصيل
فيصل توهق وحس يبي يهرب وياسر تندم انه قال لبدرهالملسوون
بدر يضحك: شكل والله اعلم ان كلواحد بيرجع وحرمته بيده
"ضحكوا الشباب عليه ومنصور اكثر واحد لانه هو بعد كلم امه وتخيل الشكل "
مازن: تراني مافهمت
بدر ضحك: في حد من قبل قالك انك مفهي
منصور يضحك: من جد
بدر: خلاص خلاص دام فيصل بدااها خل نبداها حنا بعد
مازن انقهر: وش تخربطوووون
بدر ضحك: انثبر انت
ياسر ضحك : بدر اسكت احسن لك ياتقول شي زين ولااسكت ازين
بدر ضحك وقعد على الكنبه ويكلم فيصل بواطي : غبي غبي لو قايل لي انا كان ضبطتك وسويت لكم قصه ولاصارت
فيصل يضحك: هههههه قلتها غبي ماكنت ادري
مشاري: شفيكم
"مشاري كان توه جاي من الحمام وانتم بكرامه ولايدري "
فيصل يخز بدر"
بدر: جاي متأخر وبعد يتفلسف
مشاري ماعور قلبه ولااهتم اصلا وقد يشوف المباراه
"بدر قاعد يضحك بوناسه وياسر مادرى ان اخو فضيحه "
مشاري: سكووت زين خل نشووووف
.
.
"غززل"
غزل : هممممممم
لميس: تدرين ان البنات شافوا سلطان مع وحده
غزل: ياحليلك والجديد
لميس: ماتقول له امه شي ابوه
غزل: هو من كم سنه يسافر واكيد عنده قيرل فريندز هنا ماعتقد بيكذب على اهله بشي مثل كذا
لميس: ولو جريئ
غزل: نص العايله مخاوين جت على سلطان المتغرب
لميس: وه سم الله على اخواني
غزل: ههههههه اي هين
"ترن ترن ترن "
لميس: مين؟
غزل: برايفت نمبر
لميس: ردي
غزل ترد : الووو
...........: هلاا والله وغلالا
غزل: اووه خالي تركي هلالالالالا ياحيييهم
تركي: هلا بك زود شخبارك
غزل: الحمدالله وحشتنييييي وين الناس لاتتصل ولا شي ولاكنك تعرفنا
تركي: حقك علي والله المهم كيفكم مبسووطين
غزل: حدناااااا بطريقه مو طبيعيه
تركي: دوووم ياربي
غزل: خالوو ليش ماتجي
تركي: وين اجي واترك امي
غزل: جيبها جدتي توسع صدرها "وتوطي صوتها " والله بتفووتك هالوناسه تعال ونقي لك حرمه على ذوقك
تركي ضحك من ورا خاطره : ههههه قصي علي بس واذا جيت تتخبون عني
غزل تضحك : انت تعااال وماعليك
تركي: الله كريم ..كيف منار والاهل
غزل: يسلمون عليك
لميس: عطييني اكلمه
غزل: خالو خذ لميس تبيك
"اخذت لميس وقعدت تكلم خالها ..شوي سكرت وهي تضحك "
جنى: شعندكم
لميس: ياحبيله خااالي
وصايف: تركي
لميس: اي
وصايف: اهاا
جنى: ليه
غزل تضحك: وشو لييه انتي الثانيه
جنى : هههه ماعليك ماعليك
غزل: امااا "وتنادي" سهرررر
جنى: وجعوه سهر طلعت
غزل: وين راحت؟
جنى: مع عبير واديم الشقه الثانيه
غزل: الخووونه بروح لهم
بسمه: لااقعدي جاين الحين
غزل : همممم اوكي
.
.
.
الســــاعه : 12:00

"مساعد وياسر وفواز ناموا ومابقى الا الشباب الباقي ..مشاري كان يكلم ومنصور يفرفر على التلفزيون وسلطان راح الشقه وطلال ووليد مابعد يرجعون "
مازن : اااخ اموت واعرف ذولا وين يروحوون
منصور: ذولا عايشين غير العيشه اللي عايشنها حنا
بدر: اان شكلي بكرا بحول معهم
منصوور يضحك : الظاهر كذا
بدر يغمز: نعتذر من الاهل على اساس لازم ننتبه لهم
منصور يضحك : اماا
فيصل كان قاعد الكنبه اللي بالجهة الثانيه : بدر
بدر يبتسم : هلا
فيصل: تعال شوي
منصور: هاااه بدينا
فيصل ضحك
مازن: لايتناجى اثنااان...
فيصل: وييه وش اثنان عشرين نفر تقول اثنان
منصور: نفر بعينك
فيصل ضحك
بدر جا ورمى نفسه على الكنبه اللي جنبه: تفضل قول اسمعك
فيصل يبتسم : همم مو قلت انك بتضبطني
بدر ضحك : هااااهاااااااي كذا يعني
فيصل ضحك اسلوب بدر مايساعده يسرد اللي عنده: انت اسمع بلاول
بدر يسمع وعلى وجهه يضحك :يلا اسمع خل نتعلم
فيصل ضحك من جد غريب هالانسان وبصوت واطي : شوف بكرا عيدميلاد عبير
بدر يضحك: امس اختك واليوم صارت عبير وبكرا وشو
فيصل ضحك وضربه: يووووه خلني اتكلم مو تبي تتعلم
بدر: يلا زين خلاص بسكت
فيصل: همممم انا قلت ابي اكلم امي اليوم الصباح وبقولها دام البنت موافقه وباليل بعيد ميلادها في شي خاطري اسويه
بدر تحمس ماكأنها اخته : اي اي وشو تبي تسوي
فيصل يضربه: وط صوتك
بدر: قول يلا
فيصل:............................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ..............
بدر ينقز : يااااااي حمااااااااس يلا يلا متى يجي بكرا
فيصل يضحك : انا متهور لو اتعامل معك بكرا باخذ راي ياسر
بدر يضحك وقرر يصير عاقل : هههه يالدب ترى عادي حنا في لندن كل شي جايز
فيصل يضحك : اقول قم عن وجهي
بدر يضحك: اسمع والله انا عادي وماعندي خلاف لانك مو ماراح تسوي شي غلط واذا على ياسر ماظن يلتفت لهذي الاشياء بس انت قول لامك وفك المهمه عني وقل لامي "وبغمز " الحين صارت عمتك يعني خذ راحتك
فيصل يضحك وماكان يتخيل ان بدر باهالسهوله هذي : الله كريم ويصير اللي ابيه
بدر: انا قلت لك ماعندي مانع انا عندي مانع اذا سويتها بدوني بعد اختي
فيصل يضحك : ياششيينك خلاص الحين تطمن بروح انام"وقام "
بدر: اشووفك يالمصالح خلاص هونها مانبيك
"فيصل لف ناظره وهو ضحك ...فيصل مارد عليه بس ضحك وخزه ومشى "
.
.
.
اليوم الثاني


"اليوم الثاني صحى ياسر بدري وكان قايم لحاله ماحد معه ..شاف طلال ووليد نايمين على الكنبات استغرب ليكون جايين سكرانين لوووول وطلع اول شي يفطر برا وبعد ماروق لحاله راح الريجنت عشان يتسوق وياخذ هديه لاخته....
وعلى الساعه 12 الظهر صحى فيصل وكان صاحي قبله مساعد وفواز .. فيصل نزل مع الشباب وراحوا يفطورن وطول الوقت يفكر باللي راح يصير اليوم وهل راح يعتبرونه الغير جريئ ... اصلا متوقع أي رده فعل منهم "
مساعد: الله يسهل عليك
فيصل ابتسم
فواز: الله يسعدك يافيصل
فيصل ابتسم: تسلمون عقبالكم
فواز: كلمت ابوك
فيصل: انا دقيت عليه وقلت له بفطر وبجيك
مساعد: سريع سريع
فيصل ضحك وحتى مساعد
فيصل: على قولتك مافي شي يأخرني
مساعد: ماتوقعت بهالسرعه قلت يمكن اسبوع اسبوعين
فواز يغمز: وش فييك عشان عيد ميلادها اليووم
مساعد ضحك لانه فاهم
فيصل: ههههههههه يلا عاد لاتنشبون لي
فواز قعد يناظر فيصل وسرح "تذكر نفسه وش كان يسوي بعيد ميلاد حبيبته وش كان يطفش سلطان يايرسل له هدايا او كان تطيح رجوله وهو يلفلف بالسوق عشان يجيب لها هديه .." غير اتجاه نظرته "اااه حسافة عليك الهدايا بسس .. " انقهر شلون كان معطيها اكبر من حجمها "
فيصل: يلا عن اذنكم...!
مساعد وفواز مع بعض : اذنك معك.
فواز: مبروك مقدما
فيصل ضحك: الله يبارك فيك
فيصل مشى "وحس السالفه صارت جد ماتوقعها تصير بهذي السهوله عرف انه السبب في تسهيل هذي الامور الله ثم مساعد ..حس انه مستحيل يقدر يتخلى عن اراء مساعد وبنفس الوقت خاف ابوه يرفض انه يتقدم لها هنا"
"تفاجئ محمد اول ماوصل الفندق اللي قاله عليه ابوه بعكس الفندق اللي يسكن فيه كان ابوه وعمه موجودين رقع قلبه هو يالله يقنع واحد عشان يجي عمه .. "
"اشر له ابوه اول ماشافه وراح له بأبتسامه "
فيصل: السلام عليكم " سلم عليهم باليد وقعد"
بو فيصل: شخبارك يبه
فيصل: الحمدالله
بو محمد: افطرت
فيصل: أي تووني افطرت
بو محمد: لايفوتكم الفطور هنا بكرا اصحوا بدري وتعالو افطروا هنا
فيصل: ولايهمــك
"فيصل قعد يدلك يجينه ببعض ويحس شكله غلط بينهم جاي لهم وساكت حتى ابوه حس فيه "
بو فيصل: أي يبه امرني وش بغيت
فيصل توتر: انا
بو فيصل ابتسم وعرف انه ولده متوتر : أي مو انت بغيتني بموضوع
فيصل: أي أي صح"نزل راسه " يبه ان ابي اعرس "هذا اللي طلع معه "
بو فيصل ومحمد : هذي الساعه المباركه
بو محمد: زين مافكرت يافيصل يبه تراك مو صغير
فيصل ابتسم
بو فيصل يبتسم: وفي بالك وحده
فيصل حس روحه بتطلع وقرر يكذب: انا قلت حق اختي اديم تختار لي وحده اختارت لي عبير بنت عمي عبدالله وانا فكرت فيها وشفت وضعها وقررت اخطبها
بو فيصل ومحمد: زين ماخترت ياولدي
بو محمد: والله انك رجال ولد اصول
فيصل كمل: عاد انا كلمت ياسر اخوها وقلت له يشوف لي رايها والبنت رايها من راي اخوها
بو فيصل يبتسم: يعني انتي عجنتها
فيصل ضحك : لابس انا قلت اشوف راي البنت قبل لااتكلم علني والبنت واخوانها وافقوا
بو محمد: ماشاء الله مابقى الا نملك
فيصل ابتسم: ايه.. بس انا قلت البنت يمكن ماتبي تمللك هنا فاخليتها بس خطبه عشان البنت لاتتضايق ولا شي
بو فيصل: وانا معك ياولدي تشاورني في بنت اخوي دامك تبيها والبنت موافقه وين المانع
بو محمد: الله يسهل عليكم ويوفقكم لبعض
فيصل: تسلم ياعمي
بو فيصل : خلاص ولايصير خاطرك الا طيب بس نرجع الشرقيه راح نتكلم رسمي
فيصل ابتسم :الله لايحرمنا منك
بو محمد: اجل اليوم عيد ميلادها
فيصل ابتسم وش دراه : اي سمعت ياسر يقول بتحضرون الحفله اللي البنات مسوينها لها
بو محمد: لا حنا اليوم معزومين عند بو فهد صاحب شركة سابك بكملها وبعيد عليها
فيصل: ماشاء الله حلوو عندكم اجتماع ولاشي
بو محمد: هو عنده اجازه وجاي مع زوجته وعزمناه على العشا
"فيصل بغا يقول لهم عن اليوم بس قرر يسكت ويصير هذا الشي بينهم بين بعض "
"فيصل جلس شوي وحس بالفشله قاعد بينهم "
فيصل: عن اذنك
بو فيصل ومحمد: وين بدري
فيصل: الشباب ينتظروني
بو فيصل: الله معك
بو محمد: الله معك
"اول ماقام فيصل تنهد تنهيده "
"ومشى وطلع برا الفندق وهو منزل راسه يبي يطلع مفاتيحه "
"اااااااااي"
..........:اسفه سوري سوري مانتبهت سووري
فيصل ماسك بطنه : لالا عادي حصل خير
فيصل اول ماراحت البنت : اي بطني"ولف يناظرها وماشاف الا قفاها "
"البنت وهو طالع كانت تبي تدخل الاوتيل وجت تبي تسكر الانبريلا حقتها "المظله " طيرها الهوا وجا العمود حق الانبريلا على بطنه "
فيصل" دفشه مع ان شكلها مايأهل لوول "ومشى
.
.
.
"هو قال كذا"
بدر: ايه
ياسر: وانت تشوفه عادي
بدر: اي هو ابوه وكلمه وخلاص وامهاتنا صارت تعرف مابقى شي يعني صار شبه علني
ياسر: بس
بدر: ياحليلك تراه ماراح يسوي شي كبير هو ترى كل اثنين يسون كذا "ويغمز"
ياسر:وعبير
بدر: عبير بتنسبط اتوقع وماراح تزعل صدقني
ياسر: اخ منك خلاص سوو اللي تبونه
بدر يضحك: طيب عطني الهديه اشوفها
ياسر: مغلفه
بدر : يووه اخاف تسألني عنها وانا ماعرف شكلها
ياسر : بشرحها لك بالتفصيل
بدر يضحك: طيب "ولف وعلى طول نادى على منصور " منصوور
منصور لف : هلا
"بدر يغمز له بدون ماحد ينتبه له ويهمس له شوف شوف"
"لف منصور ماكان يناظر وشهق "
منصور بصوت واطي يالملعون
بدر ضحك عليه
بدر: منصور قوم شووي قووووم
"منصور نقز وقاموا بعيد عن الطاوله "
منصور: شلون لمحتها
بدر يضحك: مو منها من حماسهااا
منصور يناظرها ويضحك : من جد متحمسه
بدر: قم قم نلحقهم
منصور: وانت شتبي فيها
بدر: عجبني الوضع
منصور ضحك :صدق انك فضيحه
بدر: ماقدر اختي معها
بدر"وهذا احلى شي"
بدر: عادي ماراح تقول شي امشي
منصور: الله يخسسم
بدر: كنك تبي شي من اختك
منصور ضحك:وينك عني انت من زمان
بدر: بس ابي اعلمك انه غلطان اللي مايقول لي اسراره
منصور يضحك ويضربه: اي والله
منصور وبدر طلعوا من المطعم
منصور ينادي بسرعه : سهر سهر
بدر"مادريت اني ماهتميت في غزل كل اللي ابيه القمر اللي معها وااااه "
غزل وسهر وقفوا
غزل: وجعوووه شيبي ذا
بدر من هناك: ههههه اهداء تعابير وجهها
منصور يلف على بدر: ياخي اذا انا شين قولي كل ماتشوفين تتعفس ملامحها
بدر: هههههه "ويقرص خدوده" يازينك تعال تعال امدحك جنبها
منصور ضحك ومشى قربوا من عندهم
ومن هناك"بدر يبي يشوف سهر من قريب "
منصور: وين رايحين؟
سهر مستحيه من بدر : بنروح هاردوز
منصور: وش عندكم
سهر: بنشتري هديه لعبير بنت عمي
منصور: اها و...
غزل كملت : لحالكم اي لحالنا في شي جديد
"بدر فقع ضحك ومنصور فتح عيونه وسهر بعد"
منصور يرص على سنونه : تراني ماكلمتك زين قاعد اكلم اختي
غزل: ماحد قالك انك عطلتنا
بدر : اي يابنت عمي خرعتي منصور ولد عمي هو قلبه رهيف ماهو متوعد حد يصرخ عليه
غزل: هذا جني بو سبعين روح يخوف مايخااف
بدر يضحك : افاا والله انك ظالمته
غزل تناظره : وش تبي انت...صدق لقافه!
منصور: بالضببببط مثل لقافتك مع اختي بس الفرق اني تلاقفتي مع ولد عمك
غزل تضرب بلارض :وااااااه سخافتكم تعالي
بدر: ماعطاك ربي مثل ماعطى سهر
"سهر ضحكت وغزل مشت معصبه ثنينهم قاعدين يهينوونها "
بدر قاصد يرمي كلمه على سهر بس جابها بطريقه يازعم بيقهر غزل مع منصور
منصور وبدر: ههههههههههههههههه
منصور: تجدي فيها هالمغروره
بدر: والله ربي شاقيك ولا وش تبي فيها
منصور: مالك شغل.. تلاقاها الحين بتموت ليش قلت ان سهر احسن منها
بدر وهو كذلك بس ضحك : ههههههه تستاهل تغلط عليك وانا معك
منصور يضحك : كفووو يلا تعال نرجع
بدر رجع وهو يضحك "والله واستفدت منك يامنصووور ولا وش علي حبيت فلانه ولا علانه اهم شي سهر معها هاهاااااي"
.
.
.


"اليوم هو اليوم اللي ينتظره .. اليوم راح يعلن لها ان قلبه مافي احد راح يسكن غيرها .. وان القفص الذهبي هي راح تكون ا ميرته وهو اميرها ..
راح للمطعم اللي قررت تسوي حفلة ميلادها فيه " بلونت هيلود " طبعا بعد ما اتفق مع ياسر وبدر عن كل مخططاته .. واتفق مع صاحب المطعم على كل شي راح يسويه لها بدون ماتدري حب يفاجاءها قدام الكل .. فرح من كل قلبه بعد ماعرف ردها من ياسر .. ومو عارف ايش يسوي لها .. وده انه يطير فيها .. واخيرا حلم حياته راح يتحقق ..
.
.
.


بعد ساعتين
في بلونت هوليود
عند البنات


"كان الكل مبسووووط في عبير وعبير مبسوطه فيهم اكثر .. فرحت يوم حست انها كبرت وصار عمرها 20 ..وماكانت تدري ايش راح يسوي لها "حبيبها " مثل ماكانت تسميه بقلبها .. ماكانت تدري ان الحفله اليوم راح تصير ش ماتوقعته شي مثل الحلم اللي تحلمه .. وبدت الحفله بالاغاااني اصلا اوردي المطعم فيه اغاني .. وكانوا حاجزين لهم زاويه كبيره عشان ياخذون راحتهم .. وام ياسر كانت مبسوطه لفرحة بنتها"
جنى : وااااااااااااااااااااااو الاكل وصل يم يمي
اديم : يادبه اركدي عاد مو شايفه خير
جنى : مو شغلك .. عبير قالت الاكل اللي احبه كله اليوم راح اكله انتي اسكتي
عبير تضحك : بالعاااااااااااااافيه عليك ..
سهر : عاد ياجنى كلي بسرعه نبي نحتفل
عبير : ههههههههههه ماعليك منهم .. غيرانين منك
جنى : ايه وانتي الصادقه غيرانين اني اكل يوووووووووووه منهم
"وشوي يدق جوال عبير"
"هلااا بدر .. كيفك ؟؟ ........لا كل شي تمام ........... مشكور فديتك ......... اوكي ..... انتوا كيف .......... ههههههههههه لاتخاف طلبت لكم كيك .. ههههههههههه يوصل .... مع السلامه"
عبير : بدر يسلم عليكم ويقووول انبسطوا بالحفله واذا تبون شي هو حاضر
سهر انبسطت حدهااااااااا " ليتني سامعه صوووته " : الله يسلمك ويسلمه مايقصر
غزل : بنااااااااااات لاتفوتكم الفاهيتا
سهر : اييييييييييييه مره تجنن .. عبير ذوقيها بتعجبك ..
عبير : لا ما احبها
سهر : ادري ماتحبينها بس جريبها مرررررررررره خطيره
"وبعد ماخلصوا البنات اكلهم .. تجهزوا البنات للحفله .. والكل كان منشغل .. وفجاءه يشووفون الكاميرا حوولهم ويلفووون ويلقووون نفسهم بشاشه كبيره اللي في المطعم .... وبدوا يصفقون لهم اللي يشتغلون بالمحل ويغنون لهم .. وجت الكيكه وكان شكلها غير عن اللي طلبته عبير .. في الفتره اللي كانت عبير تقول ان هذي مو اللي طلبتها وفي فوق بقمة الكيكه علبه .. .. وشووووووووووووووووووووووووي يصرخون البنات كلهم لفت عبير على الشاشه اللي يشوفنها البنات .. حست انها تحلم .. مو متخيله .. سكرت عيونها وفتحتها مره ثانيه .. كانت تشووووفه ... شلووون ... وكيييف وليه .... وقرت المكتووب وماااصدقت حست انه راح يغمى عليها ..
"
ماعرفت وقتها ايش تسوووي .. والكل قااااااااااااااااام يصفق من فرحته .. وعيون ام ياسر كانت مغررقه بالدموع .. تمنت ابو ياسر يكون موجود معهم لكن ماحبت انها تخرب فرحة بنتها .. وحضنتها سهر تباااارك لهااااا ..
وصايف : بنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااات لاتفوتكم الكيكه
سهر: يااااااااااااااااي ياروماااااااانتك
لفت سهر وعبير والكل .. وشافوا علبه صغيره فوق الكيكه .. "
جنى: افتحيهااااااااا
"البنات يصفقون تصفيقه الحماس"
البنات يصرخون : يلالالالالالالالالالا

وفتحتها وتلقى خاتم الماس مررره سيمببببببببل
ماحست بنفسها الا وهي ملياااانه دمووع"

نجوود تصرخ: بنااااااااات شوفوا الشاااشه

شوي وينكتب على الشاشه
.
.
سألت نفسي ماذا اهديكِ.. في عيد ميلادكِ هل سأوفيكِ .. احترت في وردة حمرا اهديها لكِ .. في رسالة حب اكتبها لكِ.. ولكن لم اجد شي احلى من خطبتي لكِ

.
.
سهر تسوي نفسها اغمى عليها وقعدت على الكرسي : مااااااااااااصدق عندنا حد كذا بالعايله
ام محمد تضحك : شوفي خبايا ولدك
ام فيصل تضحك : انا توني ادري عنه

"شوي وبدر وياسر يجون والبنات سكتوا اول ماشافووهم"
بدر يضحك مو متخيل نفسه ..وياسر مو عارف وش يسوي بنفسه
عبير او ماشافتهم حضنت ياسر وبدر مع بعض "
بدر يغني لها :


عبير لسا العلبه بيدها: ثنكيووو
ياسر بعد ما بعدت عبير عنها: كل سنه وانتي طيبه
عبير: ثنكيوو ياسر
عبير تروي اخوانها: شفتواا
ياسر يبتسم يعني ايه
بدر يسوي نفسه هيمان : اااه وياليتنا ماشفنا ناقصين حنا افلام
عبير تضحك
ياسر: ان شاء الله مبسوطين
عبير: حدنااااااا
"بدر استغل الفرصه ودور على سهر بعيونه اللي كانت تناظر اول ماشافها مسك جواله بدفاشه ورفعه وهي ضحكت وهو ضحك ونزل قبل لاحد يشووف "
بدر: بروح لامي تعال
بدر قرب منهم وياسر مشى مع عبير
بدر: خلكم مستعدين لامفاجاءه ثانيه باهالسفره بعد
ضحكوا الحريم كلهم
ام ياسر: اميين يارب
بدر: هههههههه عاد اللي ماعندها وقت
بدر: شكلكم مبسوطين حدكم بروح انادي الشباب وبنقعد بالطاوله اللي جنبكم
البنات هنا ضحكوا عليه والحريم
ام محمد: يلا بس خل بناتنا ياخذون راحتهم
بدر يغمز لها : الحين حلال هلاجانب وحنا حرام نشووف خلونا نقعد وماحد منكم بيرجع وبيده بنته
"البنات ضحكوا يازعم مستحيات والحريم ضحكوا عليه "
ام ياسر: بس بس تكلم اللي مايستحي روح مع العيال لاتفشلني
بدر يضحك: مو الحين تبي تفتكين مني خلاص خليني اقعد وكل وحده فيكم بتفتك صدقووني طيعوني
ياسر ضحك وسمع : بدر يلا قوم نطلع
بدر رص على سنونه مايبي
ام محمد: ههههههههه ياحليلك يابدر
بدر يضحك: يلا عن اذنكم
"ومشى وبطريقه غمز لسهر اللي خقت "
ياسر: بتقبض لسانك ولا شلون
"بدر ضحك وسرع قبل اخوه قبل لايكملها"
.
.
.
جنى: اخوووك "وتسوي بيدها قوود " كذاا
عبير تضحك
وصايف: ولاعنده
"غزل كانت تبي تذبحه مع انه ضحكها شوي "
اديم: ااه ياعبير
عبير ضحكت واستحت
جنى: اييه لاعبه في اخوي ولامقصره خلته يسوي ذا من غير شعور
وصايف تضحك : انثبري يااااني فديته يانااس
جنى: عقبااالنا"وتوطي صوتها "لايسمعون الحريم
"عبير ضحكت والبنات وكانت البنت شوي معهم وشوي تسرح "
"وغير الكيك الكبير كان حق كل الموجودين كيكه شوكلاته صغيره ومكتوب عليها هابي بيرث دي بالسيرب على الصحن و20 والبنات حدهم تلذذوا بالكيكه "

.
.
.
بدر يركض للشباب
بدر: حماااااااس
منصور: لاااه
بدر: والله فللللله بس لايسمعني ياسر خرتها داخل
منصور ضحك: وش سوويت
بدر يضحك : قل وش ماسويت ش اش بعديين
منصور بصوت واطي : شفتها
بدر: اي ياربي مسوي نعومه داخل
منصور ضحك: تراها ناعمه بس تحشن نفسها
بدر: ووع
منصور ضربه : ووجع
بدر ضحك: زين زين هذا سلطان جا شكله ناوي يدخل
منصور يضحك
سلطان: heeeey
بدر: هيااات
سلطان: رحتوا لاختكم
بدر: اي وعطيناها هدايها وانبسطنا داخل
منصور: بس بس بيعطيك الشريط كله
بدر ضحك
سلطان يضحك: اي لازم ماحد احسن من احد
بدر: وين فصييل هالرومانتك ذا لازم ناخذ منه دروس خصوصيه اختي هناك مغرغه دموعها
منصور يضحك: اقول بس مايلووق
بدر: بنخليه يلوق مو ماحد احسن من احد
سلطان يضحك ويدق مو بايله
سلطان: قريب من بلونت هوليوود؟
فواز: يلا جايكم
بدر: بيجي
فواز : اي
بدر: طيب يلا اطلبوا عشا
ياسر: ماشفت دنوو
بدر: من جد حبيبي ماشفتها
ياسر: بخليهم يجيبونها
.
.
.
"كلولوووووولوووووووووووش"
"التفتوا البنات وضحكوا كان طلال ووليد جايين وبيدهم هدايا عايشين الجو لووول وقاعدين يزغرطوون "
جنى: الله يفشلهم وش بيقلوون عنا
لميس تضحك : بنقول لهم هذا هابيت عندنا بالسعوديه
"ضحكوا"
جنى: امحق هابيت
طلال ووليد يصفقون : هابي بيرث دي تو عبيرر هابي بيرث دي تو عبوووره هابي بيرث دي تو يوو
وليد: ولا اله الا االله
عبير تضحك: اش اش الله يفشلكم
طلال: وش دراهم
وليد: عليك سعيد
طلال يصفق: عليك مبارك
طلال ووليد: جعله تبارك
"وقاموا يضحكون "
وليد: وهذي احلى هديه لاحلى بنت واحلى عروسه
عبير: ياحبيلللللك
طلال مسوي زعلان: هذي هديتك مع اني زعلان ومتضايق على خيانتك لي
عبير تضحك : اقوول بس
طلال يضحك: خذ خذي
عبير: ثنكيوووو
طلال : بقلا كيكه
عبير: اي
وليد: اوه اوه وش هالحركات
ام فواز: طلال ووليد اقعدوا شفيكم تراكم صغار ماعليكم حرج
وليد ويضحك: ياللعن ابو الحمااس اقعد اقعد
جنى لوصايف: كنهم بدو
وصايف تضحك: من جدد
"تررررن ترررن "
غزل: هذا جوالي
غزل ترد: الووو هلا فواز
فواز: هلا غزووله اطلعي برا انا انتظرك
غزل: سلامات
فواز: ابيك ضروري
غزل: اوكي"وسكرت "
غزل: انا بطلع شوي فواز يبيني" وطلعت "
فواز: هلا
غزل: هلا فيك
فواز: هاه مبسوطين
غزل : اي مررررره
فواز: غزل ممكن طلب
غزل: امرني
فواز: جوالي بيقفل وماحد شارج وابي استخدم جهازك لو سمحتي الحين بطلع مع الشباب تحتاجينه
غزل: لاعادي بس ماراح ابدل شرايح وتتخللبط الارقام
فواز: خلاص عطيني وبرجعه لك بس يخلص شاحني اوكي
غزل: خلاص خذه تبي شي ثاني
فواز: لا ثنكيوو
غزل: اوكي سي يو "ودخلت "
"فواز وانا وشي ابي .. وبدا يطلع الرقم اللي مزعج سلطان من جهاز غزل ومشى وهو يدور ويدور"
.
.

.
.
.
.
"ايششششششششششششش"

"انقلب وجه فواز معقوووووله وحس دقات قلبه تتسارع مستحيل مستحيل"
.
.
.
يتبـــــــــــــــــــــــــع***9***
HAPPY Birth Day 2 u

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:45 PM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع
الفصل الاول


" ماراح اتركها .. والله ماخليها تضيع مني .. "

.
.

" والله انا اوريه لاوقفه عند حده.. مو انا غزل اللي يفشلها قدام الناس وربي لاخليه يندم.. حتى لو عرفوا اهلي لاخليهم يعرفونه على حقيقته.."


.

.
" هي بس لو تخف وماترادد يقدر الواحد ياخذ ويعطي معها .. بس هي ابدن ماتعطيني فرصه اعرفها على نفسي .. نفسي لو مره تكون هاديه .."
.
.

" انا مستحيل افوت هالسفره بدون ماوقفه عن حده .. طيب وش معنى انا من باقي كل البنات يتسبب فيني .. لهذي الدرجه شكلي مشكلجي .. بس شلون اكلمه لحاله واطلع حرتي "


.

.
" انا لازم لازم اعترف لها عن اللي بقلبي بس وشلوون .. هي ماراح تعطيني فرصه .. واخاف تطلع ملقوفه وتبشر بالعايله او تعتبره تصرف جريئ مني تقوم وتعلم اخوانها .. بس ماتوقع كان علمتهم يوم اني اجننها "
.
.
" مادري اخذ رقمه من سهر واطيح فيه مادري مادري شسووي ياربي .. منصور قاعد يضايقني كثير .. كل طلعه ينكد علي .. كفايه علي وش مسويه لها انا ياربي ماقد سويته له شي او تكلمت فيه اصلا وش عرفه فيني ماعتقد سهر تحكي فيني "
.
.

"امووت واعرف وش يجيها اذا شافتني تنقلب البنت تصير وحده ثانيه ماكنها هي اللي يشوفها من بعيد "

.
.
هممممممم خلاص الى هنا وبس اول مره اشوفه فيه ويفكر يكلمني بوقفه وبشرشحه وانا اوريه ""

............: غزل

غزل نقزت : هاه يمه
سهر: ههههههه شفيك تهزئين نفسك
غزل بأستغراب: انا
سهر: أي قاعده تقلبين بملامحك ومادري تتوعدين
غزل ضحكت تغطي : لا ماعليك
سهر: بتطلعين
غزل: وين بتروحون
سهر: امي وامك بيروحون يتقهوون قلت بروح معهم عشان اغير جو معهم
غزل: هممم مادري والله
سهر: بسمه بتروح
غزل: والبنات
سهر: يبون يقعدون مافيهم يطلعون
غزل: حتى انا والله
سهر: بلا سخافه قومي معي
غزل:مالي حلق بقعد مع البنات
بسمه: يلا سهوره
سهر: اسبقيني بجيب غزل وبجي
بسمه: اوكي ننتظركم" وطلعت"
سهر: يلا
غزل: تعبانه "حسبي الله على اخوك اللي مجنني"
سهر: صدق انك تبنه
غزل تبتسم : سوري سهوره
سهر: بروح مع بنت عمي حبيبتي يلا باي "قلتها بزمره "
"غزل تضحك عليها وكانت غزل دايخه على الكنبه منسدحه بعشوائيه وكانت تناظر البنات "
.
.
.

"فواااا ز صار لك اسبوع ولاجبت لي صاحب الرقم "

فواز: قلت لك ورت بجوالات خواتي ولالقيت يعني اكيد مو من الاهل
سلطان: افففف فواز تراها وصلت معي
فواز: تبيني اتصل على الرقم من عندي واوقفها عند حدها
سلطان: هذا اذا ردت عليك المهم كيف الاهل
فواز: والله تمام ناويين يروحون الملاهي
سلطان: لاحلوو بس الله يعينكم
فواز يضحك: أي من جد
سلطان: كيف بنات عمي
فواز: حدد وش كثرهم
سلطان: ماغيرهم نجود وبسمه
فواز: همم اهاا بخير ماعليهم زود
سلطان: هالله هالله فيهم
فواز: ولايهمك.اوكي سلطان بسكر الحين بطلع مع الشباب
سلطان: اوكي مع السلامه
"وسكروا"
.
.
.


" على كثر القصيد وكثر ماجا من الخيال افكار عجزت ومالقيت الا ثمان اشياء تشبه لك "

" لحظــــــــه عنــاق انظـــار"


..........: سهر

" الا والاسنسير بيسكر "
سهر شهقت ومن الناحيه الثانيه استوعب وضحك على شهقتها وطلع من الاسنسير
سهر راحت تضغط على الانسير
...: لحظه لحظه
سهر نزلت راسها: بدر لاتفضحني تكفى
بدر خق عليها ويتلافت : في حد لالا مافي حد "ويتكي على جدار الاسنسير " قولي لي كيفك
سهر استحت ونزلت راسها: الحمدالله بس تكفى خلني امشي لايطلع لنا حد
بدر: ماسوينا شي غلط واحد يسلم على بنت عمه فيها شي اولهم اخوك منصور وسلطان
سهر استحت ولاعرفت وش تقول : امي تنتظرني تحت
بدر : بخليك تروحين والله بس ارفعي راسسك كله حارمتني انتي
سهر تضحك ورفعت راسها
بدر يازعم خق : واااااه ارحميني
سهر استحت ولابينت : لاتتمصخر وخر خلني امشي
بدر يضحك : لاوربي ماخلق مثلك ماتشوفيني قاعد اغني على كثر القصيد وكثر "وكمل بيغني "
سهر ضحكت وحطت يدها على راسها : انت بجد متهوور وخر بس
"سهر حطت يدها على زر النزول وبدر كان بيتجرأ ويحط يده قامت بسرعه وابعدتها "
سهر عصبت : بدر
بدر بهيمان : صدقيني ماراح ارجع السعوديه الا وانا خالص عليك فيصل مو احسن مني
سهر استحت ونزلت راسها : طيب ممكن امشي لاحد يشوفنا عشان خاطري
بدر يضحك : وانا ماسكك الاسنسير مابعد يوصل
سهر: طيب تحرك ادخل الشقه
بدر يضحك : لا اصلا كنت ناوي اقعد في الممر
سهر ضحكت "وفتح الاسنسير وركبت على طول "
بدر يعلي صوته : واااااه يلومووني ياناس وقفي بوصلك
"سهر فتحت عيونها وهو ضحك "
بدر " يمه ارحميني وش ذا تخقق حشا بسم الله عليها لااحسدها ياااااه ربي خلها من نصيبي "
.
.
.
" ياربي مو قادره اتحمل اكثر تعبت وانا كاتمه لمتى لمتى وماني قادره اسوي شي ابي حد احكي له .. اقول حق مين اذا قلت لغزل بتذبحني .. خلني اقول للميس.... وقعدت تفكر وتفكر الايجابيات والسلبيات لو قالت حق لميس واكتشفت ان لميس شايفه كل شي وعارفه من البدايه ...وقررت تقول واللي فيه فيه "
منار بتردد : لميس
لميس لفت عليها : همم
منار : تعالي شوي
لميس شافت ملامح لميس وقامت على طول وقعدت جنبها
لميس: شفيكي
منار تناظر البنات وحست الوقت متكهرب : تبين نطله
لميس: لحالنا
منار: أي
لميس: واهلك مايقولون شي
منار: ماعلينا من حد مافيها شي
لميس: انا عادي بس اهلك
منار: ماعليك قومي احس اني مخنوقه
"ولميس قامت وبالفعل تحس ان لميس فيها شي مو هذي منار اللي تعرفها "
غزل: على وين
لميس: بنروح الصيدليه بنجيب مشتهيه اروح صيدلياتهم
غزل: رايقاات
"لميس ابتسمت مجامله ومنار ارتاحت من تصريفة لميس ولبسوا بسرعه وطلعوا .. طول الوقت كانوا ساكتيين.. ولميس كانت محترمه سكوتها .. واول ماطلعوا من باب العماره وهب النسيم بوجههم تنفست منار براحه ولميس تنفست بأنتعاش "
لميس: ااااااااه
منار: يالله من جد وحنا قاعدين بالكتمه فوق
لميس: من جد.. باي ذا واي تبين كوفي ولا نمشي
منار: يفضل نمشي مافيني كوفي
لميس: از يو لااايك
"وبعد فتره "
لميس: مانتي ناويه تحكين
منار: اوكي بس لميس لاتعصبين ولاابي حد يعرف ولا ابيك تلوميني واول شي خليني اكمل كلامي كله ومابيك تعلقين قبل لاتسمعين كل شي
لميس خافت : اوكي
"منار بدت تسرد ولميس اول ماسمعت شهقت ومنار خزتها وسكتت ولميس تسمع وهي مصدومه وبدت هي الثانيه تخاف .. وطولت منار وهي تحكس للميس ادق التفاصيل "
"وبس خلصت "
لميس بحماس: ااااااااااه يالخسيس والله لو اشوفه وربي لاوقفه عند حده اذا ماعنده حد يربيه انا بربيه
منار : لميس لااه تكفين هذا يقدر يسوي كل شي وصلني لهنا عادي يوصل لهلي ويدخلني بمشاكل انا ماللي فيها
لميس بقوه: لاتخافين مايقدر الخسيسس هذا بخليه يندم على كل شي سوااه
منار: لميس صدقيني بندم اني قلت لك
لميس هدت: انا ماقلت لك من البدايه انتبهي
منار تناظرها وعيونها تلمع : انا مافضفضت لك عشان تلوميني
لميس حزنت عليها : سوري منوووري بس من خوفي عليك هذا واحد متهوور والموضوع ماينسكت عنه
منار: طيب شسووي
لميس تفكر : هممممممم بقول لمازن
منار شهقت : ايييييييييش صاحيه انتي
لميس: منار مازن يحبك ويخاف عليك مثل مايخاف علي وصدقيني اخوي مرره متفهم وماراح يهاوشك ولاراح يسوي لك شي بالعكس بيكون واقف معك لو قلتي له كل شي من البدايه
منار: انسسي انسسسسي
لميٍس: منار حنا نحتاج رجال باشياء مثل كذا
منار: وانا ماقدر اقول حق فواز ولا طلال عشان يذبحه ويذبحني فوقه
لميس: عشان كذا خليني اقول لمازن
منار: لميسسسسسسس انسسي نو وااي مازن
لميس: انتي ليش تماديتي معه
منار نزلت راسها : بديت اميل له وصارت تجذبني سوالفه وكل شي وبديت احسه يعيش معي وصرت افكر فيه كثير الحقيرررر
لميس: كووويس انه مابعد يسوي لك شي اكبر بس صدقيني وربي لو شفته بمسكه وبشرشحه
منار: شفيك انتي يمكن انا فهمت غلط يمكن حتى هو يبي يسافر وموقصده يلحقني ترى مو بس حنا نسافر
لميس: وااي نوت بس ماتوقع الصدفه تسوي كذا و اذا صادف وشفناه بكذا مكان صدقيني ماني راحمته
منار: اكبر تهور اني قلت لك انتي متهوره
لميس: مو متهوره ولا شي بس خليه علي
منار: لميس لاتورطيني تكفين لايحطنا برااسه
لميس متعوده على هذي السوالف من حكي ربعها : لاتخافين وجربي مره ثانيه تخبين عني شي زين
منار ابتسمت : زين
لميس: ااخ تحمست اشووفه
منار تضحك: صدق انك مشكلجيه
لميس: منار ليكون يحبك
منار انصدمت : اقول انثبري بس
"لميس ضحكت على فكرتها الغبيه"
لميس: لاتسبتعدينها يمكن يصير حب 2009
"منار ضحكت وحمدت ربها قالت حق لميس الي ماكسرت شي على راسها ولاغيرها"
لميس: تراي مت برد
منار: تبين نرجع
لميس: أي عشان لانتأخر
منار: اوكي
لميس: تعالي الحين قلنا لهم بنروح الصيدليه
منار: اففف
لميس: تعالي نروح وناخذ أي شي
منار: يلالا
.
.
.
"اليــــــــوم الللي بعده "
"الشـــــــرقيــه"
"المستشفى"

نايف بعصبيه : مره ثانيه انتبهي
......: قلت لك بالغلط
نايف وفيوزاته ضاربه : اسمعي يا سعاد تراني رجال وافهم حركاتك فياليت تحترمي نفسك و تبطليها هذا مكان شغل مو مكان "ورماها بنظره من فوق لتحت ومشى "
سعاد " ااااااخ مسوي لي شريف مكه وهو مطيح الميانه ع الاخر مع ريموه انا اوريكم ان ماقعدت لكم بالمرصاد "
نايف مشى بسرعه ناحية الكافتيريا وكان وقت غدا شاف ربعه وراح قعد بكل قوته ورما الفايل على الطاوله
خالد: اف اف عسى ماشر
نايف: اخلاقي واصله هنا بسبة هالبنات صدق قليلات ادب مايفرقون ان هذا مكان شغل ومصالاتهم مكان ثاني
رابح : وش صاير
نايف ماحب يحكي عنها بالذات: وحده ناشبه لي مو عارف اسمها تسوي نفسها حكتني بالغلط ياخي حنا رجال ونفهم الحركات اابد ماصار فيه حيا
خالد ابتسم : هونها ماتسوى عليك
رابح : ماعليك منها لمن تسوي لك حركه مره ثانيه وقفها وشرشحها وخل الكل يسمع عشان تتفشل
نايف مشكلته مايحب هذا الاسلوب : اناتوني ماسكها ومكلمها وخلني اشوفها تعيدها
خالد: والله نااس
نايف: تتحسف انك تاخذي صيفي هالبنات مايزيدون الا بالصيف
رابح: كل شي ولا بنات الصيف من كل الاشكال
خالد: الله يصلحهم
رابح: المهم بشرني كيف كانت العمليه
نايف نسى انه طالع من اصعب العمليات : اوو تصدق نسييت بس تصدق العمليات القيصريه من اصعب العمليات وابشعها ماكنت اتصورها كذا
خالد: ناوي تدخل عمليات قيصريه
نايف: لاهونت ان شاء الله عظام صراحه القيصيريه يبيلها قلب قوي
رابح: العظام بعد حلو والله وعملياته سهله وابد ماتخوف
نايف: أي الحمدالله
خالد: الله يسهل لك
نايف: تسلم
رابح: قوم افطر يارجل
نايف ابتسم : أي صح "وقام "
نـايف " نرجع لنايف اللي اغفلنا عنه .. نايف كل حياته بهالمستشفى اخذ له صيفي عشان يتدرب وعشان بس يتخرج يكون متعود على كل شي .. نايف شخصيته رسميه بزود على انه ماتعدى 22 سنه وفيه رزانه توزن بلد .. وعنده اسلوب مختلف عن باقي عايلته واصحابه .. شكله يبين انه دكتور وشخص جدي على قد مايحمل من جاذبيه .. ملامحه هاديه فيها شوي من الحده .. ولانه عنده هذا الشكل وصغر سنه كانوا البنات الي لسا داخلين المستشفى ويبون يتدربون مو تاركينه بحاله .. هو تعب وهو يستحقرهم .. مع انه كان فيه بعض البنات المحترمات الي يقدر يختلط معهم .. لكن غيرهم يفهمون اختلاطه معهم على انه فري ويعطي وجه ..فهو قرر كل بنت يحسها ناويت تتميلح ولا شي يوقفها عند حدها عشان يشتغل على راحته "
.
.
.
" نجــــــــــــود "
لفت نجود بأستغراب وشافت الشخص وتبلعمت
........: من وين جايه
نجود ناظرته بأستهزاء: نعم...!!
......: قاعد اقول من وين جايه
نجود: اخ فواز فيه حد حاطه برج مراقبه لي
فواز نرفزته كلمتها بس مسك نفسه : من وين جايه
نجود تأشر بيدها : وش تشووف يعني
فواز شاف بيدها كيس بس ماعرف وش محتواه
نجود: وبعدين وش يدخلك وين رايحه وجايه
فواز: بسوي نفسي مو قاعد اسمعك بس انتبهي تطلعين مره ثانيه لحالك .. مو خوف عليك .. خوف على السمعه بس"وقرر يمشي "
نجود طلعت كلمتها من قلب: صدق انك حقير
فواز انصقع حس انه هلانسانه تهينه ولف عليها بقرف: شقلتي ......!!
نجود عيونها تلمع لان الكلمه تجرح : أي انت حقير وبقول لعمي على اللي قلته لي ياقليل الادب صدق انك سافل .. سااافل "ومشت تركض وفتحت الاسنسير وكانوا ناس بيطلعون ودخلت قبل لايطلعون وهم استغربوا وعلى طول طلعت المفتاح وضغطت على رقم الدور"
فواز وقف منصدم " ااااااااااااااخ ليه انتي كذا ليييه .. وان وش فيني قلت لها كذا .. انا ماقصد... لا انا اقصد عشان تحترم نفسها وتتحجب حالها حال البنات وتبطل لعبتها اللي هي مو حاسه فيها "
.
.
"من الناحيه الثانيه "

"اوكيييييييييييييييه كذا اجل يافواز طايح لي من ورانا وصرت تعرف تبكي وماني عارف .. ولا ماطحت الا على نجود.. توك تارك اديم وتطيح لي على نجود .. ماشاء الله عليك بس .. بس وش قلت لها عشان تخليها تبكي وتركض .. ما اخبر انك تعرف تجرح "
.......: يلا بو طليل
طلال انتبه : بو طليل بعينك يلا
وليد: عندك مفتاح
طلال: ايه يلا

" كان فيه فاصل زجاجي بين اللوبي وباب خارجي لقسم ثاني .. طلال كان واقف ويناظر بس تمنى يسمع .. وحمد ربه انه فواز ماشافه ..وبعدها طلع المفتاح ودخل على اللوبي ووقتها كان فواز توه داخل الاسنسير "
.
.
.
" وش هالرقم "
بدر: رد ترى عادي
فيصل يناظره : برد مع خشتك بس مستغرب مو سعودي
فيصل : hello
بدر يضحك: ابوك يالهلوو
فيصل يضحك واستغرب ماوصله رد : الووو
بدر يعلق: اييه كذا ومطها بعد الووووووووه
فيصل يضحك ويبعد السماعه : وربي لو ماتسكت بهالقاروره
بدر يضحك
............: مرحبا
فيصل رقع قلبه هذا صوت بنت وش دعوى كذا ناعم حتى ان هو توتر قدام الشباب ولا قدام بدر خافه يفهم غلط : السلام عليكم .. من معي
...: وعليكم السلام انتا فيصل صح
فيصل نزل راسه عشان لاحد يناظره : أي من معي
.......: عطيييييني التليفون لاتجننين ولد اختي
فيصل استغرب من هالازعاج
.....: هلا يبه فيصل
فيصل حس انه عرف الصوت بس يبي يتاكد: هلا والله بس عفوا من معي
...... تضحك : يمه انا خالتك سمر ,.. هذي رغد تبي تجننك
فيصل ضحك : هلا والله بالخاله شخباارك
الخاله سمر : الحمدالله يبه انت شخبارك
فيصل: والله انا بخير مانسأل الا عنكم
الخاله سمر: تسلم يايبه شخبار الاهل عسى مبسوطين بلندن
فيصل : اييي والله ماعلينا .. الاورا ماتجينا هاه
الخاله سمر تضحك : رغد عندها دراسه وماودي اعطلها بس ان شاء الله نلحق عليكم بعدين .. الا مشاري ورا تليفونه مغلق
فيصل: مشاري طول الليل يفضيه والحين يقعد ماعنده شاحن
الخاله سمر تضحك : خله بس يعقل عن هالتوالفين
فيصل يضحك
الخاله سمر: كيف اديم وخواتك والبنات
فيصل: والله بخير مشتاقين لكم
رغد: مامي سلميني عليه
الخاله سمر: فيصل تسلم عليك رغد
فيصل : الله يسلمها شخبارها
الخاله سمر: والله تمام هذي هي
فيصل: دوم ياربي
"شوي قعد يسولف وسكر "
فيصل يتكلم : الخاله بتجينا قريب
مشاري كان توه داخل الصاله: خالتي سمر
فيصل : ايه
مشاري: ياحليييييييلها
فيصل: مطرطعه عليك ليش دايم شاغل الخط
مشاري يضحك
منصور: من جد مشاري ارحم نفسسسك
مشاري يضحك: ترى محد احسن من حد هاااااااه
بدر: والله ماخسر نفسي عليهم المكالمات غاليه
"ضحكوا"
بدر: لاوالله مو عن بخل بس يخسون هالخايسات اخلص رصيدي بسبتهم والمكالمه هنا غاليه
ياسر يناظره ورافع حاجب وش يخربط ذا
منصور يغمز لبدر عشان ينتبه لياسر لان الاخ قاعد يفضح نفسه بنفسه
بدر على طول التفت وضحك وقام يرقع
بدر ويخبي ابتسامته : أي والله هالشغل يخسي اخسر فلوسي عليه لاحق على التعب والخساره.. حنا هناك ويالله نلحق راس على اتصالاتهم فما بالك هنا
ياسر حس ان فيه شي
منصور يضحك : أي والله جايين نروق وننبسط يقعدون يأذونا
" مشاري ضحك بدرن تعليق .. والشباب يضحكون على بدر اللي قاعد يفضح نفسه بنفسه "
بدر خاف : أي وبس مانتوا ناوين تطلعون
"شوي ويدخل فواز وبعدها بفتره دخل وليد وطلال "
"وطلال طول الوقت باله مشغول على اخوه فواز اللي ابدن ماتوقعه يكون طايح له مع وحده من قرايبه .. غريبه وش بينه وبين نجود وهو محيرينه حق اديييم سواء الحين ولا بعدين ......لالا اكيد انه فيه شي بين فواز ونجود لان لو ماكان بينهم شي كان فواز الح على انه ياخذ اديم هالحين .. بس شلون يتعلق بنجود واديم محيره له.. الظاهر انه فواز عارف ان اديم بترفض عشان بس يتخلص من اديم من بدري ويروح يملي عينه بنجود .. بس هو مابين لنا اكيييد عشان يبعد العيون عنه عشان الكل يقول مابينهم شي لان فواز محير لاديم أي أي اكيييد .. اااخ يافواز ماتوقعت يطلع منك كل هذا "
.
.
.
" الله يعينها اللي بتاخذ ياسر "
عبير تصرخ : ماااااااااالت سعد عينها والله
سهر تضحك : هههههههه سوري عبير بس اخوك مره معقد
عبير: والله فديته رزين
وصايف: ماعلي منك لايضحك ولا شي احسن منعزل عن الشباب انطوائي بزود
عبير: لا مو انطوائي والله بس 28 سنه كبير والشباب الباقي صغار يعني اكيد في فرق بالسن
جنى: انا يخوفني اخاف بس يطيح علي بشي
سهر تضحك: ليه جنو شتسوين من ورانا
جنى تضحك : لا هييي لاتفهمون غلط بس يعني احسه كل شي يعتبره عيب حرام كذا يعني
عبير: حراااام عليكم والله انه يجنن
وصايف: مسكينه اللي بتاخذه
عبير: اصلا مانبيكم بناخذ له اديم
غزل: هيييييييي هييييييي ترى غزل مرت اخوي لايسمعك فواز
"اديم ابتسمت من خاطرها بلاكم مادريتوا "
"البنات لفوا عليها وهي تبستم "
وصايف : اوه اوه وقمنا نباااسم
غزل: لاتحرجووووون مرت اخوووي
سهر: ههههه اوكي نغير
وصايف: نرجع لياسر اخوك
عبير: هييي هيييي اشوفك ماخذه اخوي محور حديث
وصايف تضحك : لاوالله ودي اعرف هالشخصيه الغامضه
عبير: مو اكثر من اخوك مشاري ماينعرف له
وصايف: وانتي وين شايفته
عبير: عشرين مره شفته
لميس: مافهمتووها تبي تبين ان فيصل احسن من مشاري
البنات : اووووووووه كذا "وضحكوا "
عبير ابدن ماكانت تقصد كذا ورمت المخده على لميس: اقول انقلعي
لميس مسكتها وضمتها وتضحك
عبير حمرت خدودها
وصايف: خلاص خلاص ماتبين نسولف عن اخوك خل نحول على اخوي واااه فديته
جنى: انتي لاتقولين شي بس حنا بنقول لك الزين والشين
عبير بجرأه : لو سمحتي هو كله زين
" البنات فتحوا عيونهم وضحكوا "
اديم تضحك : ياحبيلك ياعبير
سهر: وش ياحبك لها قولي بنهون عنها ماتستحي
عبير تضحك : اقول يلا مناك مو على كيفهم
وصايف تضحك ومفتحه عيونها : امااااااا الثقه
لميس: ماحد يوثق من هنا والطريق اكييد بينهم شي وتغمز
عبير ضحكت وفتحت عيونها وتصرخ : لميييييييس بذبحك يازينك ساكته سكتوا بنت خالكم
غزل: ههههههههههههه تعجبني تجيبها صح .. وبعدين ماقالت شي كذب
عبير خبت وجهها بالمرايه : كلوا تبين بناااااات
اديم: اعقلوا عن مرت اخووي
عبير رفعت وجهها: كولي تبن انتي الثانيه "ورجعت خبت وجهها "
سهر تضحك : لالا خلاص خذوها طلعت تستحي
عبير فعت وجهها الي تصبغ باللون الاحمر: بنااااااااات بسسس
غزل تضحك : اااااااااه بموت
جنى: بعد بكرا بنروح الملاهي هيييييييي
وصايف: من جد ونااااااسه
بسمه: اللي مايلعب ليش يروح
وصايف: يمسك شناطنا
بسمه ضحكت : لاوالله
سهر: انا ماالعب بس بروح اغير جو اصوركم
غزل: حمااااااااس بلبس بكرا بلوفر كبير وبغطي شعري بالهات حقه
سهر: أي أي كيووووت وانا بعد
غزل: شتبين انتي ماراح تلعبين
منار: خلاص انا بخاويك
عبير: وانا بعد
لميس: شفيكم غيرتوا الموضوع خل نرجع نسولف
عبير ضحكت وكانت بتذبح لميس: اقول سكروا فمها ذي
غزل تضحك وتسايرها : أي والله يلا
اديم ضحكت : اقوول اعقلوا
وصايف: أي خايفه لانها محور حديث العايله هي و عبير
"البنات ضحكوا "
غزل: بالضببببببببط
لميس: خل نلعب لعبه الصراحه
البنات : ايييييييي يلايلا
اديم وسهر قاموا: لالا لو سمحتم
وصايف: هيييييي تعالوا تعالوا
اديم تضحك : والله انا وحده مافيني ولا اقوى عليكم
غزل: تعالو تكفوووون
سهر: انثبروا بس
عبير تضحك : خلاص تعالوا ماراح نلعب بس خل نسولف
"وقعدوا يسولفون حتى شوي شوي وانسحبوا وناموا "
.
.

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:47 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


" اليـــــوم الثــــــــاني "


" قامت وتحس انها شبعانه نوم التفت حولها وماكان فيه حد استغربت وشافت الساعه وشهقت "

"عشاااااااااان كذا شبعانه نوم "
"وقامت وطلت بالصاله وكانت هاااااااااديه وراحت الغرفه الثانيه وشافت مافي حد خافت لحالها "
"وين راحوا ذولا عني اففففففف "
"وراحت تتحمم وقررت بعد مالبست طلعت شقة الحريم ودقت الجرس وارتااحت اول ماردت "
ام ففيصل: غزل مارحتي معهم
غزل سلمت عليها : ماصحوني وين راحوا هم
ام فيصل: مادري والله بس عطونا خبر انهم بيطلعون
غزل :اففففف شلون ماصحوني
ام فيصل : ادخلي الحين
"غزل دخلت وسلمت على الامهات وكانت متنرفزه "
ام محمد: متى نمتي امس
غزل: نمنا مع بعض بس مادري ليه ماقوموني
ام فواز: نومتس ثقيل تحملي
غزل ضحكت : بس مو لدرجه ماقوم اذا صحوني
ام فواز: والله ماعلي منتس
غزل ضحكت : زين زين شلوني يعني بقعد انا هنا معكم
ام محمد تبتسم : وش فينا
غزل استحت : مافيكم شي بس شكلي غلط بينكم
ام فواز ضحكت : قومي روحي لهم
غزل: اخاف لحالي,, لحظه بدق عليهم
"دقت على سهر وشرشحتها وطلعوا انهم رايحين هارفينكلز وبعدها سكرت "
ام فواز: كلمي طلال يوديك
"ترررررن ترررررن "
ام فواز : قومي افتحي عسى يكون طلال ولا وليد يودونك
قامت غزل وفتحت وانصفق وجهها يوم شافته
غزل توترت
......: بسم الله علي روحي نادي امي
غزل رمته بنظره مجبوره ماترد عليه وراحت لهم وغيرت ملامحها : خالتي منصور يبيك
ام محمد استانسيت ماتدري ليه : ان شاء الله يبه
ام فيصل: خليه يوديها للبنات
غزل: لاااااااا مابي
ام فواز: محد بيجيك
غزل: يمه لا استحي "يقال انها "
ام محمد ابتسمت ومشت
منصور يبتسم : ياللهم حيييييييهم
ام محمد تضحك : شتبي
منصور يبتسم : شعندها هنا
ام محمد : البنات راحوا عنها وتركوها وجات معنا
منصور يضحك : اهااا
ام محمد تختبره: توصلها
منصور رقع قلبه : اوصلها وين ..؟؟
ام محمد: لعند هارفينكلز
منصور قعد قلبه يدق
ام فواز اقلبت : السلام عليكم
منصور ابتسم وقرب من عمته وباسها على راسها : وعليكم السلام هلا والله
ام فواز: شخبارك يبه
منصور: الحمدالله والله
ام فواز : يبه منصور اذا ماعليك كلافة خذ غزل لعند الهارفينكلز مع البنات
منصور توتر وناظر امه اللي غمزت له بجد ماعرف وش يقول وبالذات جنب امه
ام محمد: أي يبى وصلها مسكينه طفشانه
منصور: خلاص ياخاله ناديها
ام فواز: الله يعطيك عافيه وييسر لك
"وراحت ام فواز "
منصور بحماس : يمه من جدك
ام محمد: ليه انت بتسوي فيها شي
منصور متحمس : فديييييييييتك انا والله انا ويني عنك من اول
ام محمد ضحكت : عاد انتبه عليها ولاتاخذ راحتك بزياده
منصور: يمه احس اني باكلك الحين
ام محمد ضحكت : اقول بس "شوي يسمعون الصوت داخل غزل رافضة تجي "
منصور تنكد : يمممه
ام محمد: لحظه شوي" وراحت "
ام محمد: غزل يلا منصور مستعجل
ام فواز: لاتفشليني فيه ترى شوفي اذا مارحتي لاتقعدين تزنين ودوني ودوني محد موديك
ام محمد: يلا تراه ولد عمك مو ماكلك
غزل فكرت للحظه " صحيح اني ابي اروح بس اخاف يتوحد فيني مع اني طول امس افكر شلون لو شفته بقعد اهزأأه ياربي مافيني جرأه الحين "
ام محمد: يلا يمه
غزل: ان شاء الله "برطمت ومشت وتتوعد لامها "
وامها تضحك : انا عارفه لو قعدت بتطفشني
ام فيصل: مع ولد عمها ماعليها خوف
"منصور اول ماشافهم "
منصور: انا انتظرها تحت ومشى
غزل "أي مسوي شريف مكه جنب امه وهو من جنبها "
ام محمد : يلا وانتبهي على نفسك
غزل اكيد مع ولدك يبغى اقرا على نفسي بعد : ان شاء الله خالتي
"وطلعت وقلبها يرقع تحس انها مرره خايفه "
" منصور كان ينتظرها تحت على نااار وهي ركبت الاسنسير وكانت مررره تنتفض ماتعرف شتسوي تستغل فرصة وتنفذ اللي طول الليل تخطط له ولا تجحده وبعدين تسويه "
غزل" صحيح اني قلت ابي اشوفه لحالنا واهاوشه بس مو بهالسرعه ياربييه.. لالا انا بسكت واذا تكلم او قال أي شي بوقفه عند حده "
"نزلت وكان ينتظرها وشافها لبست النظاره .."
منصور"وربي ان النظاره تحلي بس هي بعد حلوه .. ياترى هل هي بعد تقول عني كذا .. لاتخسي انا احلى منها بالنظاره وبدون " ((مسكيين لووول ))
غزل شبكت يدينها وبعض ومشت وهي تناظر قدام وهي عارفه بس ينتبه لها بيمشي .. بس اللي صدمها انها طلعت برا وماحست انه حد جنبها او وراها يمشي "
غزل لفت : وينه ذا ليكون ماشافني افففففف ليكون لازم ارجع ياربي مالب خلق
منصور من داخل انتبه لها بس سوا نفسه مانتبه لانها ماكلمته ولاقالت له انها اوصلت او حتى يلا .. تتحمل ماحد قالها تنطشه وتمشي انا اعرف شلون اخليها تطنش "
غزل انتظرت شوي ورجعت تتأفف ودخلت وقعدت تناظره وهو كان عارف هذا الشي وكانت متكي على طاوله الرسيبشن وشكله مبين ينتظر ويلعب بجواله وهو اصلا مو عارف وي يروح بجواله "
غزل مسكين ظلمته صدق شلون انا ماقلت له يلا او اشأرت له
غزل قربت وقررت انها ماتتذمر او تبين أي شي من اسلوبها الخشن معه عشانها هي المحتاجه وبأدب قالت : منصور
منصور ذاب على هلادب اللي نازل وكانت الابتسامه بتطلع بس حاول يمسكها ورفع راسه : يلا
غزل ارتاحت لانه ماقال شي من تعلقاته اللي تنرفزها : أي
منصور: تفضلي "ومشى "
منصور" هي هي عرفت اخليها شلون تستحي "
"ومشى وهي تلحقه وبعدها بعدوا مسافه قليله من الفندق حتى جا التقاطع مع الاشاره ووقفوا وصار منصور جنب الاشاره وغزل بعيده عن بشوي ... شوي شوي وبدوا الناس يتجمعون نتظرون الاشاره عشان القطع ..غزل لاشعوري قربت من منصور بسبب الزحمه .. منصوركان يحسها من جنب ....... "
منصور" اااااه ياناس ليتها طول الوقت كذا عاقله وهاديه وربي انها احلى .. مايلوق عليها الاتقدر تجكيها سلوب الخشن ليتها تبطله... ياربي خايف انطق بشي او اعلق على شي وتاكلني وانا كذا بصراحه عاجبتني"
قرين منصور يتحدث لووووووول " لايامنصور شلون تترك الفرصه الي جاتك .. غزل هذي هي جنبك ومحد معكم .. فرصة يامنصور ماتتعووض تحرك قول أي شي "
منصور قلبه قام يرقع من هذي الافكار وفتحت الاشاره ولف شافها واشر لها تتقدم واقطعوا بسرعه"
منصور قاعد ينفض هلافكار من راسه.. يوم استقروا على الطريق حق هارفينكلز "
"وقرر مايبدا في الكلام الا لمن يقربون عشان لو صار نقاش بينهم مايطول "
"شووي "
منصور بتوتر ويحس بحراراه : غزل
غزل انتفضت شفيه ذا يكلمني بهذي الطريقه وش يبي مني : نعــم ..!
منصور اخذ نفس : ترى انا مو قصدي اضايقك او انرفزك اذا شفتك
غزل ردت بسرعه : اجــل..!
منصور ماعرف وش يقول يقول لاني احبك ولا اعرف اعبر ماعرف شيقوول : انا مشكلتي ان اسلوبي كذا
غزل ردت برواقه وبسرعه : لايامنصور انت تتعمد تنرفزني وتضايقني انا بالذات لاني لاحظتك مع كذا بنت ماكنت تضايقها وتنرفزها مثلي مع اني ماسويت لك شي
منصور توتر صح وشوي شوي : يمكــن يمكــن
غزل تنتظره يكمل
منصور: يمكن لاني ياغزل احسك غير عن البنات
غزل رقع قلبها ذا بدا يخورها بس هي راحت بأتجاه ثاني " شكله ناوي يلعب علي هنا مثل مالعب علي ذيك المره " وبأستهزاء: من أي ناحيه
منصور حس اسلوبها المستهزء في طريقة كلامها وشاف الطريق مابقى الا خطوتين على هارفينكلز
منصور: غزل انتي الوحيده من البنات اللي حسيت نفسي اميل لك اكثر شي
غزل شي نفضها وصحاها وذكرها باليوم اللي اعترف لها بنفس الاعتراف بس هالمره بطريقه غير وقفت وحطت عينها بعينه وردت عليه من قلب : منصور لاتحاول انك تخدعني وتمثل علي مثل ذيك المره.. منصور انا اخر وحده تفكر فيني وانت اخر واحد افكر فيك فلا تحاول تقضي اوقات الفراغ معي .. او تحاول تلعب معي العاب خطره مثل هذي لانك خسران بكل الحالات ... ترى لاتفكرني مثل غيري اصدق أي كلمه.. ترى اختيارك غلط في انك تكون خصمي " وبدت تسرع مشيتها وهي تحس انها تطير .. ومنصور لاشعوري وقف كن كلامها وقفه عند حده "
"غزل حست هذي مسألة تحدي بينها وبينه ولازم هي تكسبها يمكن تعجبها بعدين "
منصور كان متوقع رد قوي منها بس مو مثل اللي رمته عليه " اااااااااخ انا كلب ليش قلتها ليش قلتها مع اني اخترت الوقت الصح اللي تكون فيه رايقه ومو معصبه.. البنت يامريضه يامريضه مافي غيرها من اكلمها تقلب انسانه غير.. ياربي ليش قلت لها الحين بتفكرني بموت عليها ... اااااااااااااخ يالقهر ..... بديت اكرههاا .. بس لا دامها فهمتها انها لعبة التحدي مستعد ابتديها معها واطلعها خسرااانه مو انا منصور بن سلمان اللي تتحداني .. انا اوريك ياغزل .. هي ليييييش كذا مو حالها حال البنات هذا عبير وفيصل وش زينهم هذي تخسي تجي يم عبير شبر.. انا اوريها الحقيييييييره قاهرتني شلون ماردييييييييت عليها شلووون .. ودي خذتها وصفقتها "
منصور مالقى نفسه يلحقها : غزل غزل
غزل دعست بريك لانها كانت بتقطع اخر تقاطع وتبتعد عن منصور بس لوتحركت خطوه كان السياره شالتها طار قلب منصور عليها
منصور راح لها معصب ومسكها من يدها : ماتشوفين عميه الظاهر
غزل قاعده تنتفض وتحس جسمها كله ينتفض : مالك دخل زين خلني اروح ان شاء الله جهنم
منصور من شي يحسه : امييييييين ونفتك منك ومن شرك
غزل جنونها وحد يدعي عليها : قول استغفر الله قول استغفر الله
منصور بقوه : ماني بقااايل زين واللي وصلك هنا بيوصلك لجهنم هارفينكلز الشرهه علي انا اللي تعبت نفسي ومشيت مع هلاشكال .."ومشى "
منصور يحس بحرقه بقلبه " استغفر الله العظيم " مشى ومشى ومشى وشوي لف يتطمن عليها وكانت متكيه على الاشاره عورت قلبها شوي وقطعت تطمن عليها وكمل طريقه وهو يتذكر كل شي
منصور " انتي وش جابك لي .. ماهقيتك قاسيه هالقد .. بصير اكرها واتحداها عشان اكرها اكثر.. بس انا متأكد انها تحبني مع انه ماوجد اي اثبات بس انا متأكد انها تحبني او مردها بيوم بتحبني وانا مستعد اجاهد عشان هذا الشي والايام بيننا ياحبيبيتي ياغزل هههه مايلوق بس يلا انا اوريها "
.
.
.
" متى زيـــن "
" بس يرجعون هلي شيوم شفيك "
شيماء: سوري سلطان بس انا والله صايره احاتي هالايام احس اني خايفه من هلك
سلطان : حبيبي حنا ماعندنا شي بالغصب وحتى لو صار صدقيني ماني متخلي عنك
شيماء : صج
سلطان ابتسم ابتسامه طلعت غمازاته : صج
شيماء ارتاحت جزئياً : الله لايحرمني من هالابتسامه
سلطان : ولامنك .. اني واي يلا عليناكلاس بيبدا والشباب راح يعصبون علينا
شيماء: اوكي بس سلطان هلي بييون بعد يومين
سلطان : صدق
شيماء بأبتسامه: ايه
سلطان : يوصلون بالسلامه يارب
شيماء: الله يسلمك
.
.
" انا مادري متى بيعقل هالولد ومايندرة به صج ولا جاذب "
سامي : انا احيانا اي فيييل انه جاد وايام لا
غيث: بينني يقول يبا ياخذها وين يبا هاه
امل : مو شرط ان مثل هذي العلاقات ماتنجح بالعكس انا اشوفها تنجح
غيث: اي بس سلطان مو ويه هالعلاقات ماحد يضمنه
امل: باي ذا الواي هي اللي صدقته
سامي: اي من جد
غيث: الله يستر

غيث : يلا قومن
"وقاموا القروب كله للكلاس وغيث واللي معه يحاتون سلطان وشيماء الى وين بيوصلون اما الاجانب كانوا يشوفونهم عصافير الحب "
.
.
كان فيصل ومساعد قاعدين يلعبون بلياردو وكان وليد وطلال وربعهم معهم بس يتسبحون بالمسبح .. مساعد لاحظ الراحه في عيون فيصل وبنفسيته.. حس انه حالته تحسسن وحمد ربه على تحول حالته من القلق الى الراحه .. وتمنى للحظه انه يكون مكانه وبنفس شعوره بس ابعد الفكره دايركت قبل لاتتعمق ويصير مهووس مثل فيصل وكنه عارف انه مافي مجال يكون ملك في قلب وحده ..مع انه دور بين اهل امه بس مالقى اللي تناسبه اغلبهم متزوجين والباقي ياصغار مره ياكبار مره هذا غير عنده خاله مابعد تتزوج وهي كبيره بالسن وهو مايختلط فيهم مره يعني نادر مايلتقي معهم لان معظم وقتهم في المزرعه فما يختلط معهم ..وخصوصا بعد ماكشف على بنات عمه واهلهم و مافي وحده دخلت مزاجه حس انه صعب يلقى فتاه احلامه بين اهله ولهذا السبب اغفل عن سالفة الزواج
فيصل : مساااعد ياهوو وين رحت
مساعد ابتسم : هنا والله
فيصل: اللي ماخذ عقلك
مساعد بأستهزاء : ويييه واللي يرحم والديك
فيصل ضحك : هذا اللي اقول وش عنده مشغول البال
مساعد: والله سرحت بكوره البلياردو بس
فيصل يغمزله: أي هوووب ذات العب
"وقعدوا يلعبون "
مساعد وهو يصقع الكوره : ماقلت لي لو التقيت فيها شبتسوي
فيصل نزل العصا وتنهد : اوووه لاتسأأأأألني الحين محد حق علي شسويت وش ماسويت وش ناظرت وش ماناظرت . .. مساعد والله ماتدري وش شلون زاذ غلاك بعد اقرحك علي احس الدنيا نورت بعيني ماني مصدق اللي قاعد يصير وكيف بهذي السهوله
مساعد: وانا قلت لك من البداي مافي شي يوقف بطريقكم
فيصل: قلت يمكن لان توهم مخلصين من سالفة فواز واديم واكيد بيسكتون عن سالفة التخطب لفتره وخطبتي لها بتكون بوقت غلط بس ماكنت بتصير بهذي السهوله
مساعد: الله يسر لك وش تبي اكثر المهم ماقلت لي وش بتسوي
فيصل يتخيل: اول شي بسألها عن رايه في المفاجأه
مساعد بطولة بال: ليش ناوي تطقها سالفه
فيصل تخيل وضحك
مساعد: اصحى تراك خاطب مو مملك
فيصل يضحك لسا : محد قالك اسألني وشبتسوي قلت خلني اتخيل بس
مساعد ابتسم: دام بس خيال مامنه خلاف الكل يتخيل "ويضرب بالكوره " العب بس العب
فيصل مسك العصا من جديد وعلى شفاه ابتسامه"شوي ويضرب الكوره السوداء "
مساعد تنرفز : الله يخسك
فيصل يوم استوعب ضحك
مساعد: مسوي لي سرحان اخ فيصل
فيصل ضحك : شدراك
مساعد: الحين على ايش نلعب
فيصل: عادي نكملها ونعتبر الحمرا هذي السوده
مساعد يضحك : هندي معك هاه
فيصل ضحك
"شوي ويجي بدر ويصفر "
بدر: تااايم اووفر "ويناظر الطاوله يبي يشوف كم باقي ولا لقى السوده ويضحك "
بدر: اللي يسمع تعلبون على شي سنع اقول قوموا بس خلو اللعب لهله تعال مشير نوريهم اللعب الصح
مساعد يناظر فيصل اللي انتبه له
فيصل لبدر: اقول انقبر بس
بدر يضحك : لابس على ايش تلعبون يعني
فيصل: السوده توها طايحه طاح حيلها
مشاري يضحك على حماس فيصل: طيب ليه معصب تراها لعبه
مساعد ضحك وفيصل تفشل
بدر يضحك:من جد
فيصل ترك العصايه على الطاوله : يلا فرجونا لعبكم ومساعد قوم نطلع برا تراها ممله
بدر ومشاري ضحكوا ومساعد لحق فيصل
مشاري: وين منصور عنك
بدر: ليه طفشت مني
مشاري يبتسم : مع وجهك اسأل عنه
بدر: هذا هو بالطريق
مشاري: اهااا طيب يلا طلعهم
"وبدوا هم يلعبون "

.
.
.
"غير طبيعي ازدحاااااااام شوارع لندن ... وكأن كل من في اوربا موجود في لندن.. صحيح هي مدينه جميله في ماضيها وحاضرها ولو زرت متاحفها وتاريخها كان شفت جمال الحاضر ..
لندن مدينة الضبااب .. مدينه يتخللها شي من الجو الشاعري المتقلب ...
كان متحمس لهذي السفره المختاره من كبار العايله .. كان يتذكر كل المواقف اللي صارت له مع البنت اللي للأسف تشابه حبيبته خارجياً ومتأكد انها تعاكسها تماما داخليا .. مالقى شخصيه من شخصيات العايله اهتم لها كثرها .. يمكن لانها كانت غير عن كل البنات في اشياء واضحه .. مع انها جميله الا انها تحاول تخفيه بتصرفاتها المتهوره ...
ياربي لااا وش جميله ليكون انعجبت فيها.. لااااه ويني وين انعجب في هذي .. انا كل اللي يهمني انتمائها للعايله والتصرفات اللي تصدر منها .. كان يخاف عليها من نظرات العيال لها ويغار عليها كغيره اي ولد عم لأهله ...
ترك تفكيره في هذي البنت الي تحاول تشغل باله وانشغل في نفسه
أيـــــــن قلــبي ..............!!
هذا السؤال اللي حير فواز ..حس نفسه تايه خلال هذي الايام .. اديم وتخلت عنه حالها من اللي قبلها.. هو كان يدور لقلبه الاستقرار اللي عمره قلبه ماحس فيه .. كان يحس انه طفل وموعارف شلون يتصرف .. التفت لبنات عمه اولا وشافهم كلهم كبر اديم واصغر .. يعني اذا اديم رفضته اكيد الباقي بيرفضونه ... التفت لولد عمه سلطان ولتوأمه اللي هي اخته سهر وكان عارف ان عمر سلطان 23 وبيدخل بلاربع وعشرين وبما انه هي توامه اكيد نفس الشي .. يعني سهر سنها مقبوول .. بس سهر دلوعه بزيااااده وانا ماقدر عليها .. واخاف تصير لي مشاكل معها مما يخلي علاقتي مع سلطان تتشتت فا ابعد التفكير عنها .. طبعا ابعد فكرته عن بنات عمه عبدالرحمن لانه يحتقر نجود ونجود كذلك وبسمه تذكر برائتها بس مستحيل يقبلون يزوجون الصغيره قبل الكبيره ,,
تقفلت الابوا بوجهه من كل مكاااااااااااااان حس يبي يصرررررخ مالقى نفسه يكلم سلطان ويحكي له اللي بقلبه.. ومن ماخلى كره سلطان لاديم يكبررررررر"
فواز: وش دخل اديـــــــــــم ياسلطان الله يهديك لاتزيدها علي
سلطان : اي لو هي موافقه ماصارلك اللي قاعد يصير
فواز: طيب انا اسف اني كدرت عليك وعكرت مزاجك
سلطان عصب: فواز لاتستوي لي حساس اوكي
فواز ماعرف وش يقول بس اللي فيه يكفيه
فواز: ممكن تشيل اديم نهائيا من بالك
سلطان كتم غيضه ورص سنونه: ان شاااااء الله
فواز: كذا اقدر اتكلم معك
سلطان: طيب اسمعني شور على امك وخلها تدور لك وهي بتشوف اللي يناسبك او خواتك لان سهر على ماقالت انهم ماعندهم اسرار على بعض واكيد اختك تعرف البنات ومين الخاليه ومين المليانه وخلهم ينقون لك بتكسب بالحالتين
فواز: بفكر بلاول انا مابي اتزوج الحين خلاص كرهت الزواج بس
سلطان: فواز انت تحتاج اللي تنسيك عبير وماضيها صدقني بتلقاها عند اهلك
فواز: بفكر ياسلطان بلاول مابي اتسرع
سلطان: انتم تختلطون مع البنات كثير ياخي حرك عينك واختار لك
فواز ضحك : ياشييخ
سلطان: مسوي لي فيها ماتناظر استغل الفرصه اقوول
فواز يسايره: ولايهمك
سلطان استانس: وماوصيك نظاره سوده
فواز ضحك على النصيحه: اقول انثبر
سلطان انبسط: انا عارف منت مسويها بس اضحكك
فواز: ليكون مجربها
سلطان يتنهد: انا عندي اللي تكفيني
فواز رجع عصب: شيلهاااااا من بالك
سلطان تحمس: لاتحاول
فواز: سلطان انت بتجلط ابووك
سلطان: عاد من زين بنات عمك كل وحده شايفه خشتها على ايش قولي عندهم خير كلنا عندنا خير ماهم احسن من حد
فواز: انت ليه حاط الفكره هذي براسك
سلطان بسرعه: والدليل اديم رفضتك وانت ولد عمها محمد
فواز: اوووووووه ردينا
سلطان يغير: انا خلاص غسلت يدي منهم
فواز: انا تعبت معك عنييد ومغرور
سلطان: قلتها مغرور تبي تجيب لي وحده تزيد على غروري والله مانعيش انا ومعها
فواز تنهد : الله يهديك بس
سلطان بسرعه: جميعا
فواز: خلاص ريح اعصابك اانا بسكر
سلطان: لييه؟
فواز استغرب: الوالد يتصل
سلطان تفشل: اوكي سي يو
فواز: فمان الله "وسكر"
"ومن هناك لاابوه يتصل ولاشي هو دايم اذا دخل في مناقشات مع سلطان يا يتهاوشون يا يصير شي اعظك وفواز فكر يسكر قبل لايصير شي اعظم اللي فيه يكفييه "
"فكر دايركت يلحق على الشباب قبل لاينجن "
.
.
.
"هاااااهاااااااااي طيب طيب انا لقيتها وبعرف شلون اانتقم منك يامنصور.. وااااه ياناس متحمسه لسالفه التحدي "
غزل: سهوووره
سهر لفت عليها: تعال شوي اتركك من هالارواج بسسك
سهر: شوفي لونه خطييييير
غزل تبتسم مجامله: معليش حبيبتي عندي لك سالفه خطيره
سهر تحمست وتركت الروج ومشت معها وراحوا بعيد عن البنات اللي اصلا منشغلين عنهم
سهر: شعندك
غزل: سهر اانا في واحد مره عاجبنني
سهر فتحت عيونها: من وين
غزل تغمز: احد عنده هالمزاين بعيلته ويروح يفتش على غيرهم
سهر تحمست: طيب مين "كانت تنتزر تقول اخوها "
غزل: انا مادري بس احسه حتى هو يحبني او معجب فيني من نظراته
سهر تحمست زياده لانها متأكده مافي غير اخوها وابتسمت بقوه :طيب مين
غزل بدت تستدرج سهر وتتأكد من اللي فكرت فيه من شوي
غزل تكمل على سهر: بس الظاهر مو عارف يعبر انتي عارفه الوضع
سهر تأكدت انه اخوها: زين قولي تكفيين
غزل : بس لاتقولين لحد بالذات انتي
سهر قلبها يدق: اوكي
غزل بحيا مصطنع : مشاري
سهر شهقت : ايششششش
غزل تأأأأأكدت شكوكها
سهر عصبت: وانتي تحبينه
غزل: ليه عصبتي عيب يعني
سهر هدت شوي: لا بس مشاري
غزل بتعابير مصطنعه : وش فيه بالعكس احسه كيوت وخصوصا احب هلاسم حتى نظراته تبين ياسهر انا احس فيها وتذكرين يوم في بيتكم
سهر تذكرت: بس بس خلاص فهمت
غزل بخبث : شفيك طيب تنرفزتي
سهر حاولت تهدي وتحمد ربها ماتهورت وقالت لغزل ان منصور معجب فيها : لاوش دعوى عادي بس يعني توقعت حد ثاني
غزل تشققت: مثل مين يعني
سهر تحك راسها: مثلا مازن او مساعد اوو ياسر او "من ورى قلبها بس عشان تستر " بدر مادري هذا اللي قلت
غزل تبتسم فهمتها غزل وهي طايره : او يمكن حد من اخوانك
سهر فتحت عيونها
غزل : شفيك
سهر: واي نوت
غزل : لالا بس مشاري ياختي مره يجنن احلى واحد انا اشووفه
سهر: فيه احلى
"غزل حست تقلب وجهه سهر بعد ماقلت لها بعد حماسها .. معناتها غزل فهمت مشاعر منصور تجاهها وان سهر عندها خلفيه عن هذا الموضوع .. ومعانتها غزل تقدر تستغل مشاعره عشان تعلب فيه وتتحداه "
غزل مسويه هايمه : الحب يابنت العم مو على الاحلى
سهر متضايقه: ايه صادقه .. يلاغزوله قومي نرجع ناخذ الروج "وسبقتها "
غزل" سوري ياسهر اخوك جنني ولازم اعلمه من انا عشان يستهتر بمشاعري يوم احبك ويم انتي بزر من قال احبك اعذريني ياسهر .. " شوي وانقلبت الى شيطان " والايام بيننا يامنصور يالله مو متخيله شلون السفره بتكون اكششن قال يحبني قال شايف الحب لعبه مع وجهــك "
.
.
.
"نجوودي ماراح تقولين وش فيك "
نجود: بتهاوش مع ولد عمك
بسمه خافت: اي واحد
نجود: فواز
بسمه: لييه؟
نجود تذكر الموقف: حقيييير اكررهه يقول اني بشوه سمعتكم "وبتغرغر "
بسمه: ليه قال لك كذا
نجود: لاني مو متحجبه خير وش يبي فيني
بسمه حست بأختها وضمتها بالخفيف: ماعليك منها يمكن هو شوي متمسك
نجود: ماله دخل فيني بقول لعمي سلمان
بسمه خافت : لالا تكفين لاتسوينها سالفه نجود عشان خاطري مانبي مشاكل
نجود: والله لايشوف اجل خله يتوب عني ولايقرب صوبي ماله دخل
بسمه: هو اكيد بس يعتبرك مثل اخته ويغار عليك عادي
نجود: يغار ويخاف كيفه بس لايجرحني بكلامه
بسمه: ماعليش حبيبتي ماعليك منه
نجود: مالي دخل بقول لعمي
بسمه بنفاذ صبر: نجوود تكفين مانبي نسوي حساسيات هو بس يقولك واكيد بس مره واذا عادها عليك قولي لعمي زين
نجود فكرت فيها : اوكي
بسمه: ولاتتكدرين ماتسوى عليك جاين نوسع صدرنا
نجود انلفتت : اي والله وماعلي منه الحمار
بسمه تساير اختها: يلا قومي نلحقهم لايدورنا
نجود: بيروحون يتقهوون
بسمه: اي بيروحون الريشو
نجود: اوكي يلا
"وراحوا مع البنات للريشو يتقهوون لان القهوة بهذي المنطقه مررررره حلوه "
.
.
.
" هههههههههههههه ياحركتات"
فيصل يضحك : تكفيييييين ديوومه رويها صورتي وشوفي وش تقول عني
اديم: طيب طيب ولايهمك
فيصل: كلميني على اساس انا مو فيصل
اديم تضحك: اوووكي
فيصل: طيب يلا رويها
اديم: طيب ارسلها ودق علي عشان افتحها بلاول
فيصل: اوووكي يلا
" فيصل وهو كان قاعد على المسبح التقط له مساعد صوره وطلعت كيووووت ومساعد هو اللي اقترح عليه اقتراح يرسلها لاديم وتوريها عبيير ... " من ورانا يامساعد لوول " "

"ثواني وارسل فيصل ودايركت افتحتها عبير وثواني واتصل فيصل وخلته اديم على الخط عشان يسمع تعليق عبير"
اديم بأبتسامه كبيره تمد الموبايل لها : عبووره اسمعي هذي الاغنيه
"غزل وصلت الموبايل "
عبير ابتسمت واخذت الجوال وطاحت عينها على الجوال واول ماشافت الصوره صرخت وحطت يدها على فمها غزل انقزت لعند عبير
عبير: ادييييم نو واااااي
اديم ضحكت ورفعت يدها : مالي دخل هو قالي
عبير : يانااااااااسي كيوووت
غزل: وااااه يخقق اخوكم بس راح علينا هههههههههه
عبير تضربها : اقول انتي مناك لاتحتكين هذا خطيبي
اديم تضحك وخايفه عبير تذبحها لو عرفت على الخط
البنات : اشوف اشوف
عبير تضم الجوال تضحك : مابي مابي
وصايف: خلوها تنقلع عندي صور وش كثرها لاخوي لو تموت ماراح اوريها
اديم : بس هذي جديده
عبير: لقطي لقطي
غزل: ههههههههههه عبير خليني ارجع اشووف
عبير: اقوول هييي
غزل: يعني انا صديقتك الصدوقه مايصير
عبير: لا مايصير بس عاد لاتنشبون خلوني ارجع اشوفها
"البنات ضحكوا عليها"
جنى: بقول له قاعده تتغزل فيك
عبير بدلع: كيفي ختيبي
اديم تضحك ومتفشله البنت بدت تخورها
اديم تلحق بنت عمها: عطيني برسلها لك الحين بيدق علي
عبير تضحك : عادي برد عليه
اديم ضحكت وحدها متفشله: اقول بس
غزل تسحب الجوال: اقول ماعندنا هالحركات
عبير تناظرها من جنب : اسمع من يتكلم
سهر تضحك
"واديم اخذته من غزل لانهم بدوا يخورونها وفيصل يتسمع.. اديم اخذته وسكرت دايركت"
عبير: ياناسي كيوووت
نجود: هههههههه الاخت بدت تخورها من اخذته
عبير تضحك : ههههههههههه بس اشاره
"ضحكوا البنات "
وصايف: سهر شفيك ابد مانتي معنا
سهر قاعده تناظر بأبتاسمه بس بدون ماتعلق
سهر: مافيني شي ليه
"غزل انتبهت وهذا اللي خلاها تضمن اكثر"
وصايف: ابد مو معنا
سهر: معكم والله
غزل تقاطعهم : الا اقول ديووم
اديم: هلا
غزل تصطنع حيا : كني سمعت عندكم اخو ثاني
" البنات ضحكوا عليها "
جنى: هههههههه لايكون جايين نوزع اخوانا
"البنات ضحكوا "
غزل: كولي تبن انتي
جنى: كيفي اخووي
اديم: لا مو سمعتي الا اكيييد
غزل: يعني انا اقصد ماودكم تاذخون له وحده منا
" البنات ضحكوا"
لميس: امااااا جراءه طلعتوا ازيد مني ومسوين انا اجراء وحده فيكم
" البنات يضحكون "
اديم تضحك ضحكه حلوه مطلعه اسنانها : ليه خاطرك فيه ترى مايغلى عليك
غزل تصفق: هلأ هلأ أي والله اذا مافي مانع
"ضحكوا البنات وبدوا تعليق وسهر تحترق من داخل تعرف ان غزل مايهمها أي شي وماعندها وقت "
غزل: هههههههه اقول بس استهبل لاتصدقون
وصايف: ههههههه بقوله بقوله
جنى تضحك بقوه : عاد هو "وترص على الكلمه" حــــده على أي حد يخق
"غزل ضحكت "
غزل: وه طلع مغازلجي خلاص غيرت رايي مابيه
"ضحكوا البنات "
عبير: لاتحاولين مشاري مو مثل فيصل زين
غزل: شنسوي لك خذتي الزين وخليتي لنا بقاايا
لميس: عن الهرج اهلكم وش زينهم الحين بتنشبون لفيصل
"ضحكوا البنات "
اديم: شفتي شلوون
لميس: شوفوا شوفوا سهر ساكته خايفة تاخذون اخوانها منها
"ضحكت سهر وضحكوا الباقي "
منار: الظاهر كذا
عبير: صدق بنات حولوا على سهر
سهر تضحك : لو سمحتوا بعيد بعيد
منار تضحك : شوفوا الفرق وحده تقول يابختنا والثانيه تقول بعيد بعيد
سهر: ماعندنا مجاملات لو سمحتي
"ضحكوا البنات "
غزل تتكلم : عاد ماعندها غير سلطان ومنصور ... منصور مانصحكم فيه وسلطان هذا عالم اخر
وصايف تضحك : بالعكس منصور وش خف دمه
سهر تناظر غزل: قولي لها شينة الحلايا اللي يسمع من زينها
"غزل حست ان سهر بدت تحقد عليها حتى لو بالمزح وهذا اللي ماتبي توصل له "
غزل تضحك تغطي : لااستهبل كلكم اخوانكم مزاييين ... غيروا السيره
عبير تناظر اديم : انتظر الضوره
"اديم والبنات ضحكوا واديم رسلتها لها "
.
.
.


"فيصل كان ميت على عبير يبي يشوفها بأقرب فرصه بس ماهو قادر يعبر حتى بنظراته لان الشباب تحمعوا "
" كانوا الشباب قروبات متوزعه بالمكان .. كل قروب يسوي شي.. طلال اول ماجا عند قروب فواز الي توه منظم لهم كان يناظر فواز ويبي يفهم شي من عيونه "
طلال: فواز وين كنت فيه
فواز: كنت اتمشى
طلال: مزاعلنا ليه ماجيت معنا
فواز يناظره بمعنى تحقيق
طلال ابتسم : طيب شفيك مو على بعضك
فواز رفع حاجب: وش اللي حاشرك
طلال ابتسم وهو يشرب الديو ويرفع حاجب : اخوي واخاف عليك
فيصل يناظر فواز اللي انتبه له : حد دازك عليه
طلال ضحك وحس انه ماراح يقدر يستدرجه : اقول برب بس
مساعد يضحك : اما هالطلال ووليد عايشين الجو
فيصل: وابشرك اخوك انضم لهم
مساعد: لا تكفون جيبوه لايعاديه تراه هو كان ازيد منهم بس يوم اشتغل كنه شوي ركد
فواز ضحك : هاللي تشوفون عايشين احسن منا
فيصل : ماعلي منك جنون تهور وش اللي حادنا نفوسنا الزم
فواز يضحك : في هذا الشي جاد
مساعد: سلطان ماراح يجي؟
فواز: يقول الويك اند اللي بعده
مساعد: اهااا
" عند منصور وبدر "
منصور لمازن : نخلص القيم ونلحقكم
مازن : اوكيييه " وراح "
بدر: ليه تأخرت "ويضرب الكره "
منصور: الله لايوريك
بدر: سلامات "وينزل العصا ويناظره "
منصور نزل عصايته بعد: موقف احسد عليه
بدر تحمس وبصوت هامس: معها
منصور يهز راسه بيأس : ايه
بدر تحمس: وش صار وش صار
منصور: الوقت مو مناسب اقولك
بدر: قول بس
منصور: ولو حد سمع
بدر حط العصايه على الطاوله : تعال في السياره قولي
منصور: لا خل نلعب لاحق عليها
بدر يروح ويسحبه لانه متحمس الاخ ناوي يستفيد من خبرات منصور الغراميه امحق
"منصور ضحك ومشى وراه وركبوا سيارة منصور وبدا منصور يقول له بأختصار"
بدر شهق : العن شكلها ماقواااااااها
منصور يضربه: عن الغلط مع وجهك
بدر: اقول منصور ابعد عنها تراها قويه ومتهوره ياخي وش تبي فيها نصيحه ابعد وخليها قالبه السالفه معركه
منصور يضحك لان بدر بدا يغني وناظر قدام : وهذا اللي انا متحمس له انت خبرك انا شلون افرح بشعورالانتصار وبما انها معركه ومعها هي راح ابداها وانهاها بأنتصاري ونفسي اشوفها بلحظه ضعف وقتها
بدر: ابعد عن الشر ياخوي وغنيلو اقول اقول أي خبرات بناخذها منك ماخبر الحب فيه معارك طقني واطقك
منصور يضحك : تعرف مره متحمس انا لها بعكسك لاني ضامن النتيجه بالنهاية
بدر: ليكون ردها مثل رد اديم
منصور: لاحبيبي انا بضربها بالوقت الحساس يعني مو الحين بخلي اليوم اللي احسم فيه فوزي عليها يكون وقت ماتقدر تحكي فيه تنخرس
بدر: واذا حد خطبها قبلك وهي قبلت على طول على اساس تقهرك وتكسب هي
منصور شهق: شلووون راحت عني
بدر: انا صرت كل شي اتوقعه منها ذا الانسانه
منصور قعد يفكر: شسوي زين من جد راحت من بالي
بدر: دام تبي تكسب لاتخلي شي يروح من بالك
منصور: طيب شور علي بسرعه
بدر: مادري احجزها مثل ماسوا فيصل
منصور ابعد هالفكره :لالالالالالالا نوا وااي انا في مخططاتي اشياء كثيره وماتمشي مع اسلوب فيصل
بدر: اجل وش بتسوي يالذكي مو شرط الحين فكر وخذ راحتك وانا بفكر بعد لان الحين ماتوقع حد يفكر يتزوج احس لساتهم صغار وغزل لسا صغيره بعد بس بيني وبينك عقلها اكبر من عمرها انا اختي كبرها ولاسوت سواتها
منصور ضحك: بس تتحرطم عليها لاتروح مني بسبتك
بدر يضحك: شسوي احبك واخاف عليك منها
منصور: اقول انثبر يلا قوم ننزل وابي افكر شسوووي حسبي الله على شيطانها
بدر يضحك: من جد ماقوااه
"منصور ناظره ونزل وبدر لحقه "
"اول مادخلوا.. شافوا فواز وفيصل ومساعد ومعهم ثنين .. راحوا يسلمون عليهم لانهم عرفوا مين "
منصور: وينكم مابينتوا
سلطان: والله هنا بس مشغولين والله
منصور: اللي يسمع وش شاغلكم
سعود يضحك : مشاغل الدنيا مشاغل
بدر: حتى بالسفر
سلطان يضحك : شفت شلوون
.
.
.
" يـــــــــاسر "

" ياسر طول هالفترخ ماله حس ولا خبر بالقصه ... ياسر على كثر مايحب لندن على قد ماكرها بعد وفاة ابوه .. له ذكريااات كثيره في لندن ... وراح يذكرها لنا بعدين ... كان يحس بهالرحله بكتمه بقلبه.. هو اول رحله جماعيه يطلعونها بدون ابووه .. ياسر مو دلوع ابوه ولا شي بس شي طبيعي كل هذا يأثر فيه .."
" بس الشي الوحيد اللي فرحه رضا عبير على فيصل لانه ارتاح جزئيا من المسئوليه اللي عبير.. لان عبير طول عمرها دلوعة ابوها وعارف انه ماراح يغطي مكان ابوها مهما كان ... بس قاعد يحاول لو القليل لان ياسر من النوع العصبي الكتووم .. اللي يبين على وجهة بس يلزم لسانه .. ياسر يفكر لو يتفرغ لنفسه شوي بس الابواب تتسكر بوجهه .. لازم يأمن على عبير بيت زوجها .. ويبي يضمن دراسة وليد اللي مابعد يقرر وش بيدخل خصوصا كل اختباراته القدرات ماتساعد .. وماوده يعود وليد على الواسطات مع انه قادر يبي يدخل وليد قسم هو يحبه ويبيه مهما كان لان وليد لو دخل قسم مغصوب عليه ماراح يقدر يكمل فيه .. وكل هذا مايساعده انه يتفرغ لنفسه لذا ترك هذي السوالف لبعدين "

.
"اليـــــــــــــــــوم اللي بعـــــــده "

" في المــــــــلاهي "

"اليوم الكل صحى بدري وكل واحد خذ اهله ومشى فيهم للملاهي لان الملاهي بعيده .. وكانوا البنات متحمسين ومثل ما تفقوا يسووون اللي خططوا له طلال ووليد تشققوا على البنات اول ماشافوهم بالبلوفراات وحماسهم واول ماطلعوا صفقوا لهم والشباب استغربوا من اشكالهم بس ماعلقوا "
وليد يصفق : GAP هالايام بعشره
طلال يضحك: لو سمحت بس عند بناتنا
" البنات مالحقوا يكلمونهم لان كل شوي توصل سياره وتاخذ اهلها "
وليد: بنات اخر زمن
طلال يضحك : اشكالهم حفله
وليد: من جد واتحداهم يلعبون بس عذر
طلال يضحك : من جد
وليد: تكفى خل نحفل فيهم
طلال يهمس لوليد : تعرف وش مشتهي
وليد: وشو
طلال: نركب هذي بنت عمي عبدالرحمن بسمه لعبه تخوف ونشوفها شلون تصارخ ياااي
وليد يضحك : هههههههههه حرام عليك بريئه البنت
طلال: وهذا الحماس وخاطري اصورها
وليد: اسويها فكل البنات الا ذي تكسر خاطري كافيه خيرها وشرها
طلال يضحك : اقول ياحنون امش نركب وين مزون بيروحون معنا
وليد: انا خايف عليه منك
طلال يخزه: وش قصدك
وليد يضحك: ابد ابد امش
"وركبوا ولحقهم"
.

" مــــــــــلاهي "



"في البدايه هذي الملاهي اكبر ملاهي في اوربا .. هي تقع خارج لندن تاخذ مسافه ناس يروحونها بالمطار ناس يروحونها بالسيارات المستأجره مثل ابطالنا.."

" في سيارة منصور كانت سهر ونجود وبسمه ومعهم سلمان "

منصور: يلا قوموا وصلنا حشا ماكنكم رايحين ملاهي جاييين تنامون
بسمه ماكانت نايمه شهقت
منصور اخترع: شفيك ووجع
بسمه ضحكت : يخوف شكل الملاهي كلها حدايد
منصور ارتاح: وانا اقول وش فيك بس تراها حماااس
بسمه: تخوف والله أي حماسه
منصور: الحين بتلعبين وبتغيرين رايك
بسمه باستهزاء : أي طيب
منصور يضحك: تخافين بسووم
بسمه تبتسم: شرايك شوف شكلها بلاول
منصور: اجل بلعب معك
بسمه تضحك : لاتطنز
منصور يضحك : طيب صحيهم يلا "ويدز سهر" سهر ووجع قوومي يامال اللي مانيب قايل
سهر فتحت عيونها : وصلنا
منصور: أي يلا... بسوم قومي نجوود
بسمه تصحي نجود الي قامت وحطت نظارتها ومنصور يناظرها من المرايه
منصور: يممممممه العيون سم الله علي
نجود: حل عني
منصور: بسم الله علي وش هالنفس الشينه بسمه انتي مثلها
بسمه ضحكت: مادري يمكن شينة بس مو مثلها"وتصحي سلمان" سلومي قووم
منصوريصارخ ويعلي على صوت السي دي : سلووومي حبيبي قوووم
بسمه كانت مبتسمه و سهر ونجود ساكتات ومبرطمات
سهر تتأفف : كل ذا عشان ملاهي مالله حادنا
منصور: ماتبين تلعبين
سهر بنفس شينه : لا
منصور: كان قلتي من البدايه
بسمه: هذاني ماني لاعبه بس بلعب دنو وسلوومي مع نجود
منصور: لاتحاولين انتي بتلعبين معنا
بسمه: لاتحاااول بس
منصور: بنشوووف
بسمه تضحك وهي في داخلها نو واااي تلعب
سهر: وينهم وصلوا ..؟
منصور: أي هذا ناس قدامنا وناس ورانا
نجود: بنضيع في هالملاهي يبي لنا ووكي تووكي
منصور ضحك : هذا اللي فاتنا
سهر: من جد نخاف نضيع
منصور: لاتخافون بنجيب معكم طلال ووليد
سهر ياكرها لهم: لامانبيهم هالمهابيل
منصور: بكيفكم..!!
بسمه: لايبي لنا رجال مانبي نروح لحالنا وقسم بالله نضيع
منصور يضحك : بسمه تدرين مافي حد يخاف على نفسه كثرك
بسمه تضحك بحيا: قول الصلاه على النبي
منصور يضحك : شفتي
بسمه ضحكت وسهر بعد ابتسمت

" المووووووهم بعدها وصلت السياره واتفقوا كل واحد يوقف سيارته ويقص التذاكر ويدخل ويتلاقون داخل ... وبالضبط هذا اللي صار .. تجمعوا البنات بجهة والعيال والامهات قريب منهم"

بسمه تضحك: اشكالكم حفله
عبير تغمز: نعجبك
"غزل كانت مخططه اشياء كثيره لطلعة الملاهي هذي "
غزل: سهوووره مو باين منك شي كل وجهك هات ونظاره
سهر ضحكت: شوفي مالي مزاج

بدر يصفق عشان يلفت انتباه البنات ومسوي ثقل بنفس الوقت عليهم
بدر يصارخ: تعالوا هنا شوي
"قربوا البنات وبدر كان يناظر سهر ولاحظ على وجهها انه متغير وبدا عقله يتشاغب"
بدر يتفلسف : يابنات وليد وطلال بيكون معكم وخلوا جوالاتكم مفتوحه عشان لاضعتوا ..اوكيه
البنات بتمتمه : اوكي
"غزل كانت متعمده ماتلبس نظاره ومنصور كان عكسها لابس .. تقدرون تقولون غزل تحس بنظرات منصور لها وكانت تتعمد تناظر مشاري وكان همها مين لانها مسويه نفسها تناظر بعيد محد انتبه لها غير سهر اللي قامت بجد تكتوي على اخوها "
بدر يصفق: انطلقوا يابنات.."وبحركه للشباب " وهيا ياشباب
منصور: يلاااا "وبدوا يركضون"
فيصل: نظاااارتي اخاف تطيح ماني براكض
بدر بصوت عالي : قول مافيني ليااااااقه
منصور يضحك بصوت عالي: حرام تفشله قدام خطيبته
فيصل: اقول انخرسوووا بس"وقام يركض معهم "
"ومساعد وياسر يمشون بهدواه وراهم "
"لان الملاهي اذا قعدت تتمشى فيها ماراح توصل ولا حق لعبه وحده "
ام محمد : حنا بنقعد بهذا المقهى بس تخلصون تعالوا هنا
ام فيصل: عطونا شنطكم وحطوا جوالاتكم بجيوبكم
بسمه : نجوى انا بجي معك
طلال يصرخ: لالالالا يلا امشوا كلكم
بسمه تبتسم: انا ما العب
طلال يمشيها: أي أي بس لازم تكون وحده معنا مرافقه
نجوى تضحك : لاروحي بسمه في العاب ميب خطره وانا بروح مع محمد
بسمه استحت : خلاص اوكي
طلال ووليد: يلالالالالالالالا
طلال: وخفوا نفسكم لاتقعدون تتمطقون لي يلا بنركض
عبير تضحك : هي وين حنا فيه
طلال: اقول امشي مافي حد
"طلال ووليد سبقووهم .. والبنات يمشون شوي شوي يصللحون لبسهم ونفسهم ويعطون امهاتهم الشنط ... "
"بعد فتره طلال ووليد زهقوا "
وليد: شوفوا حنا بنركض تبون تلعبون الحقونا
البنات شافوا انهم بعدوا عن اهلهم وعادي اذا ركضوا
جنى: يلاااااااا
طلال ناظر وليد وضحك
وليد: يلالالالالا
"وصاروا يركضون"
جنى بعد فتره بسيطه حست عظامها تتكسر: وه وه تعبت
طلال ووليد لفوا عليها : هههههههههه لعنبوها لياقه فيكم
طلال: شوفهم ينافخون مابعد نسوي شي
وليد بتشاؤم : شكلنا ماراااح نلعب اقول خفوا نفسكم
جنى تنفخ : ماقدر خل نمشي وش حادنا
طلال: تونا على الصبااااااح ويالله نخلصها
"شوي ويشوفون بسمه تتسحب وراهم "
وليد: طلالال اقول قم نلحق الشباب ذولا ماوراهم الا العنا
طلال: شسوي فيكم بتركضون ولاشلون مابعد نوصل للمنطقه اللي نبيها
" البنات بدوا يركضون شوي شوي وصدق بعضهم مافيهم لياقه ... ماعدا نجود ومنار ولميس كان ماعندهم خلاف "
وليد يركض: خطير الهوا
طلال: من جد مره يسااعد
"وبعد ماوصلوا للمنطقه وقفوا يستريحون"
غزل تدق اصبع : عز الله لعبنا هنا
عبير تضحك : من جددد
وصايف: حماااس حماااااس
جنى: من جدددد
سهر: ما اقواكم
جنى: يلا وش بنلعب الحين
منار تناظرها: حمااسك
جنى تضحك: ليه شفيكم تراها مو مرره
غزل: أي من جد
طلال: يلاااا جنووو هذي بنلعب
"جنى لفت عليها وكانت اوكيه مقبوله تلعبها"
جنى: اوكيييه يلا من بيلعب
"تناقشوا من يلعب كل شوي وحده تقول العبوا جربوها بعدين حنا"
"في النهايه اللي ركب وليد وطلال وعبير وغزل وجنى ووصايف ولميس"
لميس: cammon gyus
نجود: شوفيها شوفيها وبعدين نلعب وراكم
عبير: نجود شكلها مو مره تخوف نلعبها كلنا حماااس والله
نجود فكرت بعدين قالت : يلالا خلاص
" المهم ركبوها وغزل لصقت في اخوها وعبير كذلك وجنى و وصايف ركبوا مع بعض ولمي ونجود"
"المهم نجود ولميس كانوا مسكرين عيونهم طول اللعبه وصراخهم وين واصل بعكس طلال ووليد اللي كان صوت سوالفهم على العااالي"
" وجنى ووصايف كمان كانوا مبسووطين ويصارخون ووصايف تصفق"
.
.
.
عند الشباب


" دايركت توجهوا لاخطر لعبه .. ياسر ومساعد ضيوف شرف من البدايه "
" اللي ركبوا بدر ومنصور وفيصل ومازن "
مشاري: والله ماركبه
بدر: جبان جبان هي هي
مشاري: ياعساي اجبن انسان بالعالم والله ماركبتها
منصور: بكيفك بتفوتك يلا امشوا بسرعه
مساعد لياسر: متهوري
ياسر يضحك : من جد
مساعد: صوروا نبي نشوفكم وانتم تلعبون
مازن: ولايهمكم يلا شبااب
" راحوا وركبوا والشباب كان قلقين عليهم لان اللعبه بقوه خطيييره "
" الشباب مع ان اعدادهم زوجية الا ان فيصل ماصار مكانه جنب مازن لان صادف اللي جنب فيصل وحده فرنسيه عمرها مابين 15 و 16
ماازن قلبه يدق ويكلم فيصل
فيصل : لايفوووتكم
مازن يضحك: حسبي الله على شيطانها
منصور يصارخ: ذولا قلوب حجر عليهم
"الاجانب يطالعونهم شعندهم يصارخون"
بدر يصفق بحماس ويسبهم ويسوي نفسه يرقص
منصور يضحك عليه
وحده من الموجودات متزوجه ومعها زوجها تناظره وتقول: stupid
بدر شهق ويسبها بالعربي ويناظرها: ستيووبد بعينك ان شاء الله قولي امين عمى بعينك هالمزارقه يالمريضه
منصور يضحك وبدزه: لاتمشكلنا مع زوجها
بدر يناظر زوجها: مافكرت الافيه هالسيلاني مدري شلون خذته
فيصل ومازن يضحكون
"فتحت ابواب الدخول"
بدر بحماس : هييييييه
"وركبوا وربطوا الاحزمه "
"فيصل يشوف مازن قاعد يطلع جواله"
فيصل: اقوول بس دخله لاتتفلسف لايطير منك
بدر بدا خاف : من جد مزون دخله
مازن يضحك: أي الخوف رحمه
بدر يتمسك: انا اشهد
بدر لمنصور: شفيك انت متبلعم
منصور يضحك: بيني وبينك نشفت
بدر يضحك ويصارخ: لايفوتكم شكل منصور خايف
"االشباب من ورا يضحكون ومنصور من جد بدا ينشف وصيح العداد بأنطلاق اللعبه "
" طراااااااااااااااااااااخ "

"وبدت انواع الصراخ يطلع "

مشاري من برا: شوفهم بيموتون وتبوني العب
مساعد يضحك: والله تخوف
مشاري: بقوه
ياسر: انا العب العاب بس مثل كذا مالعب
مشاري: تذكرون اللي باليونيفرسال بأمريكا مثلها بس مصغر ركبتها ماقلت شي اما ذي تخوف ابي اشووف وجووهم
ياسر يضحك
مساعد: منصور من قالوا بيركبون سكت ولاعلق
ياسر يضحك : من جد الله يعينه
" بعد مرور دقيقه وكم ثانيه وقفت اللعبه من سرعتها "
بدر حاط وجهه على يده : واااااااااااااااااو مابغينا
منصور: اللي يركب هذي اللعب سوبر مان صراحه
بدر يضحك: تدري خفت عليك ماسمعت لك حس
منصورك وفيه صوت يطلع مه هالجو وهالسرعه
بدر يصارخ : ماااازن فيصل هل من ضحايا
فيصل شوي وكان واقف جنبهم: بشروا
بدر يضحك : كل شي اوكيه وين مازن
مازن: هذا هو جاي فاتكم انا ماخفت على نفسي خفت على الي عندي راح صوتها وهي تصارخ وانا اقولها اسكتي اسكتي ترى عادي مافي شي
منصور يضحك: ما الومها
بدر ضحك
مازن جاي متنرفز : حسبي الله على شيطانه من ركبت وهو يضحك وصوت ضحكته مقزز
فيصل: يضحك ولا وحده بتموت عليك
مازن يضحك: احلف والله
فيصل: والله توهقت
منصور: تعود على الجنس اللطيف
فيصل يضرب مركبة منصور ويضحك
مازن : اقول قوموا لايطردونا
بدر: خل اعصابنا تركد
مازن: يعرفون اعصابك تركد ذولا قوموا
"وقاموا ونزلوا وبصراحه الشباب ماتأثر فيهم هذا الألعاب"
"اول مانزلوا عبروا عن شعورهم وصورهم الشباب اول ماوصلوا والشباب خذوا صورهم وفطسوا ضحك على اشكالهم وقت اللعبه .."
بدر: تجنن الصوره
منصور يضحك : بقوووه
مازن متشائم من صورته لان شكل اللي جنبه مقزز استغفر الله ومخربه عليه
منصور يضحك عليه : من زينك
مازن : والله اني احلى
منصور يضحك : اقول بس يلا وش بتلعبون الحين
فيصل: مافيي راحه
بدر يضحك: اقول بس يلا شوفوا ذيك يلا
"وبدوا يركضون "
.

Sports Forum Towen tower

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:48 PM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

" كل من الطرفين على كل لعبه يسوون قصه طلال ووليد طفشوا من البنات كل بنت جربت لعبه الا بسمه اللي مافي امل تلعب "

" عند البنات "

عبير: لالا ماحنا راكبينها ذي منتوا بصاحيين

نجود : خلاص شوفوا انتوا العبوها وحنا بنروح ذيك اللعبه
وليد: خلاص
سهر: نبي نشووووفهم
عبير: بنلعب وبنخلص وهم ماخصلوا
سهر: لالا اللي بيروح يلعب لعبتكم يروح بس حنا بنشوفهم وهو يلعبون ذي تراها خطييرره
غزل: يلا انا بروح العب نجوود بتلعين
نجود:ايه
عبير: وانا بعد
غزل: جنو وصايف.. في حد بعد بيلعب
جنى: انا بركب مع وليد وطلال
"شهقوا البنات "
سهر واديم: من جـــــــــــــدك
وصايف: بنجرررب بس حلو الشعور بالمغامره
وليد وطلال: وش عليكم منهم ماهو بصاير عليهم شي
اديم خافت عليهم : لا لاتركبونها انتم بنات وين تقوون على ذا الالعاب
وصايف بعناد : مالي دخل بلعبها بلعبها كل صديقاتي يجربون هذي الالعاب
سهر: اسمع وين راحت صديقاتها
وصايف تضحك : من جد ماهو صاير علينا شي يلا يلا وليد طلال بسرعه " عشان تسكت البنات"
"وليد وطلال ركضوا بحمااس ومعهم جنى ووصايف والبنات يسحبون نفسهم وراهم لانهم مو لاعبين "
"اما نجود وعبير وغزل راحوا يلعبون لعبه بعيده شوي عنهم"
"المووهم"
"وصلوا اللعبه وكانت زحمه"
غزل: اوووووف متى دورنا
نجود: باقي هذي اللعبه لمن تخلص وقبلنا ناس وبعدين حنا
عبير: يمه شوفوا قلبي قام يرقع
غزل: هههههه انا صارت عندي مناعه
عبير تضحك : ههههه بس ولو يبيلها قلب
نجود : زين مافي حد بعدنا بنركب اخر شي
غزل: هذا اذا ماخونا على لعبتين
نجود: بنقول لهم نبي مع بعض مو بكيفهم
" وقعدوا ينتظرون وقلبهم يطير مع اللعبه خايفين هالمره لحالهم مافي حد ينتظرهم ولا وليد وطلال اللي كانوا يحمسوونهم .."
" وصـــــل دورهم .. وطبعا بداية كل لعبه يعطونهم تعليمات وكذا شوي وقالوا لهم يوقفون عن بوابة كل مركبه "
عبير تسحب غزل: تعالي معي
نجود: احلفوا العب لحالي "وقلبها يرقع" اخاف بروح اجيب لي حد
عبير: ماراح ينتظرونك حبيبتي اركبي مع أي حد بيملوون المقاعد ماراح تلعبين لحالك"وطلعت لسانها"
غزل تضحك : وش فيكم تتعازمون علي انا بركب الحين معك واللعبه اللي وراها مع نجود
نجود من الخوف عصبت : انقلعوا
“ exuise Me “
نجود قلبها بدا يرقع وبدا يصفهم وبدا المسئول يصفهم وبدا يملي المراكب اللي ورا ونجود على حظها كانوا معها ثنين اجنبين قدامها وجنبها واحد خليجي نجود شافته ونشف ريقها وعبير وغزل يضحكون عليها انهم ورطوها وهي تبي تقولهم انه خليجي وماهي قادره تحكي ووجها بدا يتصبغ باالون الاحمر وخصوصا مو عارف ه وش تسوي هي خايفه هي متوهقة "
"شوي يجون شباب يركضون من ورا وكانت اصوات ركضهم ملفته لفوا البنات وشهقوا "
غزل: لفي لفي كنك ماشفتيهم
" هييي هيي من قال انهم مانتبهوا لكم "
بدر: عبييييييروه
فيصل رقع قلبه عبير هنا
بدر: مادريته اختي شجاعه تعالي تعالي
عبير ضحكت ومسكت بغزل
منصور انتبه لغزل : اقووول بس مافيه بزران يلعبون خل نبدلهم
"لاتعليق من البنات "
بدر جا بيروح لها ومسكه المسئول
بدر : just I want to tell here something veeery emportant
المسئول ابتسم له :

بدر رجع له ابتسامه : اوكي
بدر راح لعبير وشاف اللي جنبها وعرف انها غزل هي هيي غزل هناا : اقوول وش مجيكم ذي الالعاب
عبير: شفيك بعد مانلعب
بدر يتبسم : ماخبر انكم مغامرات
عبير: اقوول بس لاتستهبل
بدر وده ينادي منصور عشان يشوف غزل
بدر بتميلح: بس انتوا الثنتين بتلعبون
عبير: لا معنا نجود هناك مسكينه
بدر لف يبي يشوفها بس المكان مزحوم من حماس الراكبين
غزل: ترى اللعبه بتبدا وانت معطلها
عبير: من جد
بدر بخاطره ياشييييييينك: انزين مع خشتكم مسوين قويات بنشوف وجوهكم لاطلعتوا
غزل رمته بنظره وعبير ضحكت
"وطلع بدر من هنا وركبوا البنات من هناك "
بدر راح يتحلطم ويهمس لبدر: الحمدالله والشكر ذي زين تحب نفسها
منصور ضحك : ليه تقول كذا
بدر: مادري هذاني ماعرفها وتكرهني كل حد تكرهه عدوانيه تقول "ويقلدها " ترى اللعبه بتبدا وانت معطلها "ويرجع بتعابير خاصه " ياكرهي لها بس
منصور يضحك ويخزه : اقول عن الغلط
فيصل يتمليح : بدر عبير ماتخاف تلعب
بدر انتبه وجود فيصل وضحك وحط يده على خسره : بس تبي تعلمك انها بنت ناس تخوف ماتخاف
فيصل فتح عيونه : اسم الله علي
منصور ضحك: شوي شوي عليه يستفسر الحبيب بس
فيصل يضحك : لانشميه طلعت
بدر: أي حبيبي وش على بالك
"شوي وينتبهون لحركه فواز اللي كنه متنرفز من شي وطلع من اللعبه "
فيصل حسب فهمه: ما الومه الانتظار حق كل لعبة يطول
بدر ومنصور بعد فهموها كذا : أي والله خل نصف بس ونمسك له مكان كانه يبي
فيصل : بدق عليه بشوف
"ويوم دق سمع ان فواز مايبي يلعب"
بدر: اقول تعالوا نشووف البنات وجوهم اذا طلعوا" ويضحك ومشى بحماس يبي يشوف اشكالهم "
"وهم لحقووه "
.
.
.
" هي هيييييه الاخت فالتها لاحسبي ولارقيب .. خوش راكبة لي مع سعودي الاخت ووكنه العيييد .. انا ماكذبت يوم قلت ماينتركون لحالهم ..وقعد يحترق على نار شلون نجود تركب جنب واحد خليجي ومحد يكلمها وبلعبه بعد ... قام يحترق ويحترق بداخله مش عارف لمين يقول .. شكله ناوي يكلمها ويوقفها بجد"
"فواز كان طول الوقت عيونه معلقه بنجود اللي تناظر بنظره غريبه طول ماهم ينتظرون اللعبه تبتدي واول ماراحت نجود طق ومشى وطلع من اللعبه وجلس ينتظر عند الكراسي حق المتفرجين للعبه من برا .. وبس اشتغلت اللعبه كانت سريعه ماقدر يلمحها حتى "
" منصور وفيصل بدر انضموا له ولاعلقوا على شي بس قاعدين يناظرون اللعبه بأبتسامه "
Don’t be late
" وبعد ماوقفت "

"قربوا الشباب ماعدا فواز من عند باب الخروج عشان يتطنزون عليهم "

بدر لفيصل : انت اقعد هنا ماعندنا عيال يشوفون حريمهم قبل الملكه حالك من حالنا
فيصل يدافع عن نفسه : لو سمحت مناك الحال من بعضو قلته حتى انت مو حلال تشوف بنات عمي الفرق انها خطيبتي بس
منصور ضحك : غلبك
بدر ماعرف وش يعلق قام ضحك ومشى
"اول ماطلعوا عبير وغزل "
عبير: يمه
غزل تضحك : تجننن وربي
عبير: أي والله "وضحكوا اول ماشفوهم يستقبلونهم "
عبير تقهر بدر وتحرك يدها : واااه تجنن بس ماتخوف مره
بدر يناظرها من جنب: أي طيب تسوين قويه جنب خطيبك
عبير شهقت ولفت على فيصل ومنصور يراقب تعابير وجه عبير الحلوه
فيصل غمز لها وبدر انتبه
بدر يضحك: هي هي اقول وش تغمز وش خرابيط "ويسحب اخته وغزل توهقت واقفه وشوت نفسها تلف تنتظر نجود تطلع عشان لاتطيح عينها بمنصور "
فيصل يضحك : بدير شوي شوي عليها لاتكسرها
بدر يضحك: اقووول خلك محلك
عبير: وين تبي انت اتركني زين كذا تفشلني
بدر وقفهاك يلا مابي اشوف خشتك
عبير تضحك: ترى عادي خطيبي
بدر بيضحك بس خزها : بنات اخر زمن قليلات ادب انذلفي عن وجهي
عبير تضحك: صدق انك متخلف وين نجود
"شوي يشوفون نجود تطلع من اللعبه تركض ويدها على فمها وتركض اسرع ماعندها كل الموجودين انتبهوا لها وفواز خاف عليها ليكون صار فيها شي .."
"عبير اشرت لغزل ولحقوها والشباب وراهم "
"نجود تركض الحمام على طول"
"والبنات وراها "
"اول ماوصلوا الحمام وانتم بكرامه "
عبير وغزل يصرخون : نجوود نجوود وينك
"شوي ويسمعون صوت ترجيع وانتم بكرامه"
عبير وغزل ارتاحوا لانها حالات طبيعيه
عبير: يمكن حامت كبدها من اللفات
غزل: أي اكييد
"وانتظروها "
عبير: طيب روحي جيبي لها موويه
غزل: روحي انتي
عبير: انا بدير مسوي لي فيها ان فيصل موجود
غزل ضحكت وغمزت: اهااا طيب يلا
"وطلعت غزل ولا لفت عليهم والشباب وقفوها"
فواز بصوت وقفها : غــــــزل
"غزل حسته فواز اخوها "
غزل لفت: هلا
"قربوا كلهم "
فواز: شفيها بنت العم
غزل ضحكت بداخلها على بنت العم ليكون حرام يقولون اسماء بس احترمته لانه فواز وبصوت ناعم وبأبتسامه ردت عليه : ابد الظاهر تعبت لان اللعبه فيها لفات وبدت ترجع وانا بروح اجيب لها مويه
فواز: طيب خلاص انتي خلكم معها وطلعوها من الحمام لاتنكتم اكثر وانا بجيب مويه
غزل ابتسمت له : ان شاء الله
" الشباب سمعوا النقاش وفواز راح يجيب مويه ركض "
منصور يهمس لبدر: اول مره اسمعها تتكلم بهدوء ومثل البنات
بدر فطس ضحك : وانا بعد
منصور ضحك على ردة فعل بدر
فيصل: شعندكم
منصور: ولاشي هالخبل يتطنز على البنات
بدر يغطي: أي والله اذا هذي اللعبه ترجيع وماني عارف شلون لو ركبوا السوبر مان
فيصل ضحك : حرام عليكم كلن على قده
منصور: أي دافع
فيصل: اقول انثبر بس
.
"عند البنات"

"طلعت نجود ووجهها محمر وتحس انها بتدوخ "


عبير بحنان: ياحبيبي والله ماكنت ادري من النوع اللي يدوخ

نجود تبتسم لها: بس هذي فيها ثلاث لفات وش دعوى
عبير: من جد
نجود: والمشكله مو قادره اصرخ بسبت هاللي حطيتوني جنبه مو عارفه وش اسوي
غزل تضحك : حبيبي والله سووري
نجود تبتسم وتغسل: لاعاادي حصل خير
غزل: خليت فواز يجيب لك مووي
نجود عصبت ماتبي شي منه: ليييه "وانتبهت لحماسها " اقصد تفشليني معه
غزل ابتسمت : لاعادي اصلا مافييني اطق مشوار خل نحركهم نستفيد منهم
عبير ضحكت ونجود ابتسمت ابتسامه شرانيه
"قعدوا يبضبطون اشكالهم بعد اللعبه وطلعوا ووقفوا قريب الحمام ينتظرون فواز "
نجود: يلا نروح
غزل: فواز بيذبحني
نجود استحت : طيب انا بروح للبنات استحي وجيبوا المويه وتعالوا
غزل وعبير: اووكي بس ماتتعبين
نجود ابتسمت وراسها مصدع : لا وش دعوى "وراحت"
"وبطريقهــــــــــا"
"شافت فواز بطريقها"
فواز ارتاح يوم شافها لانه جاي مهرول ووقفها
فواز: نجود
نجود سوت نفسها تنتبه عليه : هلا
فواز يعطيها المويه: تفصلي
نجود تبتسم مسويه بريئه : شكرا كلفت على نفسك لاني شربت "ومشت"

فواز وقف مصدوم من حركتها "انا متأكد ان هذي مو انسانه الحين انا اركض واتعب نفسي بالكثير قالت شكرا وخلتها معها مو تبقيها معي وانا متأكد انها ماشربت ولاشي لان مافي شي قريب منها "



" وحب يتأكد وراح للبنات "



فواز يعطي المويه غزل: خوذي عطيها

غزل: هي راحت بس عطنا نوديها
فواز رفع حاجب: ليه شربت هي
غزل: لا توها ماشية تقول تستحي "وابتسمت"
فواز فهم حركتها : اها اوكيه خلاص يلا الحقوها
"هي يامتقصده تفشلني يا مستحيه صدق ..... حيرتني ذي معهاااااااااااااا "
الشباب: يلا فواز
فواز انتبه: وين
الشباب : نلعب
فواز: لالا خلاص العبوها وانا بنتظركم
منصور يضحك: تخاف يصير لك مثلها تراك رجال
فواز يبتسم: منصوور
منصور يضحك : زين زين
"وراحوا وفواز لحقهم مشغوول البال"
"وهو منقهر حتى بالملالالالالاهي بتشغله "

البنات يصفقون لجنى ووصايف اول ماطلعوا
سهر: بصراحه اثبتوا شجاعتكم
لميس مسويه انها العربيه : نعم نعم كيف شعوركم بعد ماطلعتم
وصايف وجنى يضحكون وبغرور: شعور أي وحده في الوطن العربي تركب مثل هذي الالعاب
"البنات يضحكون"
منار: صدق انكم ملاعين وين الثنائي
وصايف: جايين فاتتكم كشة وليد
"البنات ضحكوا"
لميس: جالسه جنبه..!
وصايف تضحك : أي انا جنبه وجنى مع طلال قلت والله ماركب معها اخاف
سهر تضحك : أي وش عليكم فالينها
جنى تضحك: ترى عادي خل نعيش حياتنا
اديم تبتسم: أي والله محد درا بكم
طلال يصارخ : صفقه صفقه
"والبنات يصفقون لهم وييصفرون .. اللعبه اللي ركبوها نفسها اللي ركبوها الشباب اول مره "
"ألشباب التقوا مرتين مره في لعبه السيارات والمره الثانيه بالطريق"
.
.
.
" وقت لقاهم في السيارات "

" في لعبة السيارات "
"وهذا الموقف مانسااه "
" البنات راحوا مع وليد وطلال يركبون لعبة السيارات.. بسمه شاركتهم في هذي لعبه ماتسوق بس جنبهم .. البنات كان عددهم كثير ووليد وطلال كل واحد اخذ له سياره لحالها ... والباقي كل ثنتين مع بعض ويالله تكفيهم واديم ماكفتها السيارات ... الموهم طلال ووليد اول ماركبوا عطوا المسئول عن اللعبه شريط رابح بس جلسه والبنات مانتبهوا لهم .. اشتغلت السياره واشتغلت اللعبه ..."

"وليد وطلال اول ماشتغلت الاغيه صاروا يرقصون في السيارات والبنات كانوا مبسوطات اول ماسمعوا الاغنيه يحسون من زمان عن الخليجي لووول وصاروا يسوقون بحماس "
طلال يسب عبير: حسبي الله على اللي يفكر يخليكم تسوقون
عبير ومنار ضحكوا.. عبير : انثبر بس
طلال ضحك وصار يصفر للبنات يازعم يغازلهم
لميس: مالقوا الا رابح وجلسه
غزل : هههههههه تراه حماس بس وش نسوي عيالنا طعووس
لميس تضحك : أي والله
غزل: شوفي شوفي العيال جو
.
"اديم ... العيال سمعوا صوت رابح اللي شايل المكان وعلى طول جو يركضون بدر ومازن ومنصور وووقفوا على اسوار اللعبه ومانتبهوا لاديم اللي اختبصت يوم قربوا جنبها .. بدر ومنصور تشقققوا يبون ينطون معهم ... والباقي وقفوا يضحكون على الاجواء"

بدر: ليتني جاي معهم
منصور يضحك: أي والله
بدر لوليد وطلال: يالملاعيييين فالينها
طلال ووليد يقهرونهم
بدر يضرب رجله بلارض: ابييييييي
منصور يضحك ويناظرهم ويصفق لهم: ملاعين بدر بدر خل نقول لهم بنجي معكم عشان لازم يكون معهم واحد كبير
بدر يضحك ويضرب يد منصور: قدااااام
منصور يضحك : أي طيب بيخلونا
بدر: بقول انا بصير محرم اختي
منصور يضحك : على قولك
"البنات استحوا يوم جوا الشباب وحاولوا يقللون من دووشتهم ... عاد كان فيه اجنبيات باللعبه وقاعدين يرقصون على رابح اشكالهم كانت حفله وطلال حفل فيهـــم "
" بس خلصت اللعبه جو البنات بينزلون ونزلوا قبلهم طلال ووليد اللي نطوا من السيارات "
طلال: وليدوه يلا

"قــــــولوا خلونا نفرح ونسهر الليله وكل ليله نتفــــــاهم اكثر واكثر .. الدنيا حلوه جميله .. ليله وكل ليله.. دنيا حلوه جميله .. قــــــولوا "


" البنات قعدوا يناظرون وليد وطلال مذهولات منهم ... وليد وطلال نطوا من السياره وصاروا يرقصون بالوسط وكانت حركاتهم نفس الشي ... نفس الميله ونفس كل شي والبنات مبسوطات عليهم والعيال من برا يضحكون ويصفقون وغاروا منهم يبون يستعرضون مثل طلال ووليد .."

عبير: هههههههههه يجننون
منار: من جددد
لميس: ابداع عيال عمكم
سهر تضحك وتصفق لهم


"وبعدها البنات نزلوا وطلال ووليد ركضوا طلعوا يبون يدخلون من جديد الشباب تحمسوا للأستعراض ومسكوا دور وطلال ووليد معهم وبدر غيران منهم ومنصور بعد وطلال ووليد يضحكون عليهم .."
ياسر كان متابع من بعيد
منصور: وين اخوك البطل الصامت
بدر فطس ضحك : ياحمار تاج راسك ذا
منصور يضحك : اعصابك بس وينه جد ماشوفه
بدر : شوفه هناك قاعد مايبي يشوف منكر
منصور يضحك : اقول كل تبن يلايلا دافش
بدر يضحك
"الشباب سووا نفسهم مايسمعون سب الاجانب لهم ودافشوا وركبوا اول دوره بعد البنات "
" البنات وقفوا على السور جنب اديم الله من جد خافت وماعرفت شلون تتصرف بس كويس انهم مانتبهوا لها مع انها ماسوت شي بس اديم هذا طبعها .."
لميس: هههههههه وناسه احس جد زمان ماسعمت اغاني خرش
سهر: حتى انا والله بس ذولا خرش طلال ووليد
غزل: بنات شوفوا استعراض الشباب الحين تعالوا نطنشهم
البنات كلوها : لالا نبي نشوفهم يرقصون
غزل تضحك: يمه منكم ينخاف منكم
البنات ضحكوا وسكتوا

"كانت الاغنيه اللي وراها "

" فاهمني ولالا .. اشتاق لك ولالا .. لكني ميت فيك .. فاهمني ولالا "

"خلوها في البدايه الشباب بعدين حسوها ممله وطلبوا منه يرجع اغنيه خلونا "
" اللي ركب مشاري وفيصل ومازن وبدر ومنصور ووليد وطلال وكم واحد اجنبي واجنبيه "

طلال لوليد : تنكس تنكسس
وليد يسوي نفسه يتنكس وطلال يصفر له ويرجع يرقص

"فيصل ماكان يرقص بس يخرش معهم بينما مازن والباقي كانوا يرقصوون .. مع انه طلال وليد وطلال كان حلووو ويونس مره الا ان رقص بدر كان احلى واحد وهذا كان برايي *_^ وبراي البنات .. كان خطييير رقصه.. لان بدر يسوي اللي عليه ومايهمه حد فكان يطلع شكل رقصه احلى وشي ثاني بدر حركاته عفوويه أي مع انه حلوو ورقصه حلو الا انه مو مقدر هالشي اللي فيه بالعاده الحلوين يعطون لنفسهم حجم اكبر منه الا بدر مو ملتفت لهذي النقطه اللي فيه .. وهذي مخلي شكله وهو يرقص كيووت "

" اللي يبي يدخل جو يشغلها ويسمعها "

بدر يصارخ لمنصور: منصووور صار لي ساعه اغمز ابي اخقق وحده مو ضابط معي
منصور سمعت تلاطيش وفهم وضحــك :هههههههههه اثقل وبتخقق صدقني
بدر: ههههههههههه يلا على قولك.. هذاني ارقص ماشوف حد خق
منصور يضحك: من زين الرقص
بدر ضحك ورقص ولاعليه من منصور ويصارخ : عسااااااا الله لايفرقنا "ويرمي غمزه على الجانب لسهر اللي طول الوقت تناظره وخاقه "
بدر كذا مره طاحت عينه بعينها بس ماحب يبين لحد
البنات طول الوقت يضحكون ومبسوطين عليه
اديم: بنات فشله خلاص خلنا نغير
جنى: انا تحمست معهم مالي دخل
غزل: ههههههههههه أي والله خل نثقل قوموا
اديم: أي والله

"وشوي شوي بدوا يتجمعون البنات مكان ثاني.. ويتصل عليهم ابوهم ويقولهم وقت الغدا "
" في هذا اليوم قرروا يبتغدون في نفس الملاهي همبرجر وهذي الاشياء مثل السناكس "
" البنات تجمعوا مع امهاتهم على طاوله كبييييييييييره .. بالملاهي كان فيه كثييير خليجي وكثير كانوا بشهر عسل وعايلتنا كانت اكبر عايلة موجوده بالمكان .. غير الرحلات اللي مسوينها المدارس الاوربيه لها "

نجوى: يلا ابووووك
سلمان برطم يعلن صياحه
نجوى منقهره: شسوي فيك ماتبي تاكل بتمووت مافي لعب خلاص
سملمان بعناد : الاا بلعب
نجوى تصرخ عليه : مافيه اذا ما اكلت
بسمه : سلمان بابا تعال
نجوى: تكفين بسمه يحبك وكليه
بسمه تبتسم لسلمان وتحيه : تعال تعال حبيبي "وتهمس له " بعطيك حلاوه "وهو جد عندها حلاوه وهو انتبه لها وطار لها "
بسمه حضنته وشالته
بسمه بلطف: ناكل بلاول بعدين ناكل حلاوه اوكي
سلمان يشهق : لااه لااه انا انا تعبان
بسمه : عشان كذا حبيبي لازم تاكل هذا بعدين حلاوه
سلمان : لالا انا تعبان
بسمه تمد له بطاطس : يلاحبيبي كول هذي
"سلمان فتح فمه شوي ونجوى تشققت لان سلمان من النوع الشيطاني واللي ماياكل غير الحلاوه "
"شوي بدا ياكل وتقعد اللقمه سنه بفمه بس بسمه مطوله بالها عليه ونجوى مبسوطه منها "
"ونجوى تأشر لمحمد على بسمه على اساس ان سلومي ياكل ومن هناك محمد يطالع بسمه الهاديه يحسها بجد رومنسيه وحنوونه بزووود ..وبنفس الوقت انبسط ان ولده قاعد ياكل "
.
.
.
" بعد الغدا "


" عبير قامت بتروح في shops صغير يبيع حلاويات وكذا
" عاد هي خفت نفسها وراحت لحالها ومعها دنو اختها "
دنو: وااااو يدنن
عبير تبتسم: والله انتي اللي تجننين يلا خوذي لك وانا بعد بختار لاتذيني
"وقاموا يلفون مع بعض وياخذون لهم "
"عبير تركت دنو شوي تنقي لها في المصاص ولفت شوي بعيد عنها عبير تختار لها شوكلت"
"شوي ودنو تجي لعبير"

دنوو: عبيل عبيل
عبير: هااه
دنو: توفي توفي
عبير: دنو حبيبي خذي لك وبجي انا خليني انقي
دنو: لااااه توفي خالو فيثل
عبير شهقت في البدايه فكرت دنو تستهبل بس استوعبت دايركت انها دنو وش عرفها بهالسوالف ولفت على طول
فيصل بأبتسامه وسيعه : كنت متابعك
عبير نزلت راسها وكانت بتموت من الحيا ودنو تهز يد فيصل وفيصل مطنشها
فيصل : كل اللي ابيه شي واحد
عبير ماردت
فيصل بنغمه ترجي : يصير اقووله
عبير بدت ترتجف خايفه حد يشوفها وهزت راسها بالخفيف
فيصل: انصدمت فيك
عبير رفعت راسها وش يخربط ذا
فيصل بأبتسامه ضاحكه : كنت اتوقعك انعم من كذا بكثيير
عبير ارتاحت دامهاجت على النعوومه بس تفشلت بنففس الوقت ااهانه لها وماتقدر ترد عليه الحين عشان لاتطيح من عينه صدق
عبير ابتسمت
فيصل: واااه ياملحك طيب وفي شي ثاني بقوله
عبير بصوتها مبحوح : قوله
فيصل تشقق يوم سمع صوتها: احبك بكل حالاتك "ومشى وتركها هي واختها مصدومه مذهوله من هالتهور بنظرها والجراءه ... هي بصراحه تتوقع منه أي شي اول شي يوم تخرج وصايف وثاني شي السبرايز والحين كذا خلاص عبير ذابت مافيها خيل يوصل"
دنو تصحيها : عبيل ليث لاح
عبير انتبهت : هاه لالا ولاشي عطيني ادفع
" اخذت الاغراض وهي ترتجف وتتذكر الموقف .. حست انها تحلم كل اللي هي فيه حلم .. شلون قدر يترجم مشاعرها وش معنى اختارها من كل البنات .. ياااانااس يلوموني انا والله "
.
.
.
" وصلك مسج"
سلطان: أي توه واصلني فواز تكفى ابي اعرف هذا الشخص يعرفني زيييييين
فواز بعصبيه : خلاص خلاص انا بشوف لك حل
"وسكر منه دايركت .. واتجه ناحية الحريم بكل عصبيته ولاشاف البنات وقام اتصل على غزل وعرف وينهم فيه وراح وهو قلبه يشعل مليوووووون حريقه ... " انا اوريها قليلة الادب ياخي ذي ماتستحي ماتخاااااااف ربها انا اوريك " "
"فواز راح يركض وبس قرب من المكان انتبه ان شخصين مو موجودين فاأكيييد اللي اكتشفه صحيح وصار يدور بالمكان القريب وشافهم على طاوله قريبه من لعبة الموويه وقعد يراقب من بعيد وشافها مشغوله بجووالها .. انتظر الجو يفرغ عشان يفرغ شحناته عليها "
"انتظر حول ربع ساعه وشوي يشوف الشخص الثاني وصله اتصال وبعدها سكر وقاام .. الحين خلاص حان الوقت "
"على طول راح لها "
فواز وقف بوجهها : اظن كفااايه مغازل زين .. الحين تبين تروحين تعلمين عمي علميه وانا بقوله شوفها بلاول مزعجه ولدك صار لها سنه كامله ترسله مسجات حب وغرام .. وتاركينها على كيفها .. لاتحترم كبير ولاصغير ولا اخر وتاركينها على كيفها .. انتي اصلا جيتي غلط تعرفين شلون غلط من امك وابوك .. حرام اخوك نايف واختك بسمه وابوك محمد يانجود
نجود تراني كاشفك وكاشف حركاتك وساكت وساتر عليك .. الحين ياليت تحترمين نفسك لانك زودتيها واذا ماعقلتي انا راح اعرف شلون اتصرف مع اشكالك .. سامعه .......!!
نجود: .............................

" ومن الجهة الثانيه ................ انا لازم اعرف قصتك يافووواز مع هالبنت "

يتبـــــــــــــــــع

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:54 PM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء التاسع
الفصل الثاني


" وصلك مسج"
سلطان: أي توه واصلني فواز تكفى ابي اعرف هذا الشخص يعرفني زيييييين
فواز بعصبيه : خلاص خلاص انا بشوف لك حل
"وسكر منه دايركت .. واتجه ناحية الحريم بكل عصبيته ولاشاف البنات وقام اتصل على غزل وعرف وينهم فيه وراح وهو قلبه يشعل مليوووووون حريقه ... " انا اوريها قليلة الادب ياخي ذي ماتستحي ماتخاااااااف ربها انا اوريك " "
"فواز راح يركض وبس قرب من المكان انتبه ان شخصين مو موجودين فاأكيييد اللي اكتشفه صحيح وصار يدور بالمكان القريب وشافهم على طاوله قريبه من لعبة الموويه وقعد يراقب من بعيد وشافها مشغوله بجووالها .. انتظر الجو يفرغ عشان يفرغ شحناته عليها "
"انتظر حول ربع ساعه وشوي يشوف الشخص الثاني وصله اتصال وبعدها سكر وقاام .. الحين خلاص حان الوقت "
"على طول راح لها "
فواز وقف بوجهها : اظن كفااايه مغازل زين .. الحين تبين تروحين تعلمين عمي علميه وانا بقوله شوفها بلاول مزعجه ولدك صار لها سنه كامله ترسله مسجات حب وغرام .. وتاركينها على كيفها .. لاتحترم كبير ولاصغير ولا اخر وتاركينها على كيفها .. انتي اصلا جيتي غلط تعرفين شلون غلط من امك وابوك .. حرام اخوك نايف واختك بسمه وابوك محمد يانجود
نجود تراني كاشفك وكاشف حركاتك وساكت وساتر عليك .. الحين ياليت تحترمين نفسك لانك زودتيها واذا ماعقلتي انا راح اعرف شلون اتصرف مع اشكالك .. سامعه .......!!
نجود: .............................
"نجود سمعت وسمعت وسمعت وحست كنها بدوامه حست راسها بدا يلف وهزت راسها كنها تبي توقف الكلام اللي قاعد ينقال مالقت نفسها الا ماخذه فواز وراميته بالمسبح بكل قوتها "
,
,
,

" كل شي في الكون توقف بعد تصرف نجود لفواز .. هي مو مصدقه اللي سوته وفواز منصدم من حركتها القليلة الادب .. ولا طلال اللي متابع من بعيد وقاعد يحترق .. وش قاعد يصير وهو مايعرف علاقة بين اخوه وحده وهو مايعرف ولا وكل هذا اللي سوته وهو واقف يناظره "

" نجود بعد ماستوعبت اللي سوته اخذت جوالها وشنطتها وصارت تركض تركض تبي تبعد عن هالمكان .. شلون تجرأت وسوت كذا .. شلووون .. بس يستاهل مو من حقه يتكلم معي ومو من حقه يقعد عظمه ببلعومي هو ماله دخل فيني ولا بتصرفاتي ... صارت نجود تهدي نفسها وتهونها بعد اللي سوته مع انها كانت خايفه وش اللي راح يجيها بعد حركتها .. وقعدت بعد ماتعبت من الركض "

نجود" ياربي شسوي وش اللي قاعد يصير معي .. وش يبي مني بالضبط .. وهو وش دخله اذا كنت ارسل لسلطان مسجات ولالا .. هو وش دخله فيني كيفني احبه واسوي اللي ابي هو لاخوي ولاشي وش يبي فيييني ليه ناشب لي انا بالذات وهو من متى طلع له لسان .. ياربي وش اسوي الحين .. وش اسووووووي الحين لو عرفت بسمه ياتعلم علي امي او ابوي يايذبحوني يايذبحوني .. وفواز بعد حركتي ياخوفي يقول لاخوي او امي اني اراسل سلطان "

" نجود نزلت راسها قاعده تحط الف حساب للي سوته وجوالها قاعد يحترق تليفونااات ولا ردت على واحد بدا يجيها هاجس ان كل العالم عرفت باللي سوته "

.
.
.
"شعندك واقف "
طلال انتبه ورد بحرقه : مافيني شي يلا نروح
وليد: ايه البنات ينتظرونا شكلهم طفشوا يبون يمشون
طلال انشغل تفكيره باللي شافه حس انه قعد او ماقعد في الملاهي ماراح ينبسط وهو مشغول البال : خلاص براحتهم
وليد: ماودك تلعب
طلال يصرف: عادي اذا اشتهينا جينا لحالنا مع الشباب بدون البنات المزعجات
وليد يضحك : خلاص اجل يلا تعال

" راحوا وليد وطلال مكان ما الاهل قاعدين وشوي والبنات وصلوا والكل قاعد يدق على نجود ونجود ماترد "

بسمه تحس تبي تبكي : تكفون دوروها
سهر خافت على بسمه : لاتخافين بيلقونها
بسمه : وين بيلقونها وهي حتى موبايلها ماترد عليه ليكون حد اخذها ولا سوا فيها شي
طلال يناظر من بعيد
سهر: لالا اسم الله عليها اكيد حاطته سايلنت ولا درت فيه
" الامهات بلغوا الشباب يدورون نجود اللي اختفت فجأه "
سهر: منار متأكده
منار: اي والله كانت معي جنب اللعبه الكبيره حقت البزران المويه ودقت علي لميس ورحت لها حق محل الحلويات وهو سألتها بتجين قالت لا
سهر: ياربي
منار: يمكن شافتني تأخرت وقامت
غزل: ياحياتي نجود ياخوفي ماتصرف نفسها
ام محمد خايفه بقوه بس تهون عليهم : خلاص حنا قلنا للشباب يدورون عليها وان شاء الل بيلقونها مافي حد يسرق هنا لاتخافين بسوومه

بسمه ابتسمت بخوف لخالتها اللي ردتها لها
.
.
.

" بعـــــــد نص ساعه "

" نجوووووووووود"

"رفعت نجود وجهها اللي كان محمر واختبصت يوم شافت منصور"
منصور ببخوف : نجووود وش مقعدك هنا تعبنا وحنا ندور عليك وليه ماتردين على جوالك
" نجود لمست بطريقة حكيه انهم مابعد يعرفون شي "
نجود بنصب: مادري ماشفت البنات وقعدت ادورهم وادورهم ولا لقيتهم وخفت
منصور حن قلبه عليها : حبيبي انتي الكل يدور عليك وخايف عليك
نجود كرهت نفسها على حقارتها : سوري مو قصدي بس انا خفت اضيع
منصور برقه : طيب يلا بابا قومي خلني اخذ البشاره
نجود ابتسمت : اوكيه
"وقاموا بيرجعون لهم "
منصور : والحين فواز بعد مايدورن وينه راح كل واحد منكم مضيع نفسه بنفسه
نجود ابتسمت غصب عنها : انا بنت معذروه بس هو ولد وش يضيعه
منصور يضحك : يعني
نجود ابتسمت بخوف

" وبعد ماوصلوا الك انبسط ونجود عطتهم من ذاك النصب ولاحد يعرف ان فواز مختفي هو الثاني"

طــلال : انا اعرف وين فواز بروح اناديه

" راح طلال يركض لحاله لانه شايف كل شي وشايف فواز وين موقعه .. واول ماوصل للمكان ماشافه "

طـلال" وين راح ذا "

" شوي ويلمح اخوه قاعد مكان مانجود قاعده وملابسه مبلبله.. شوي وراح لفواز"
طلال يسوي نفسه مايدري عن شي : واخيرا لقيناك تو بنت عمي نجود ضايعه والحين انت بعد كم صار لنا وحنا ندوركم وبعدين ليه ملابسك مبلبه
فواز انزعج من طلال وقام بعصبيه : مافيني شي
طلال بخبث: شلون مافيك شي وملابسك كلها مويه
فواز: البزران هم اللي رموني قاعدين يركضون ودزوني
طلال يصطنع الضحك : هههههههه مسكين اخوي طيب يلا قوم
فواز: ماعندكم غيار
طلال: انا ووليد جبنا كنا ناوين نتسبح بس الجو بارد وماتسبحنا مدري اذا يقيسونك
فواز: وين يقيسووني انت الثاني
طلال ضحك : طيب يلا

" فواز يمشي بسرعه وطلال وراه يترصد حق فواز ومووته ويعرف بس ماراح يتهور مثل ما سوا لاديم .. راح يمشي حبه حبه مع تطورات علاقة نجود وفواز اللي شكلها للأسوااااء "

" اول ماوصلوا فواز ماراح لاهله راح للسياره وخل اهله يلحقونه ... توزعوا البنات اللي كانوا منهلكات من اللعب بسياراتهم .. وراحوا للشقه اللي طول طريقها وفواز حده ماله خلق يسووق.. بعكس نجود اللي كانت ناايمه طول الطريق .. واول ماوصلوا ناموا وصحوا بعدها وكملوا باقي اليوم بالشقه والعيال نصهم طلعوا اللي شياطينهم قويه "

.
.
.
" اليـــــــــوم الثاني "

" وخرررري عنه "

...... بعصبيه : انتي اللي وخري عنه خلاص ماشبعتي كفاك اظن
......: هذا زوجي تفهمين شلون زووجي
........: زوجك .. زوجــك ... زوجـــك ! اذيتيني تراك عشتي معه بما فيه الكفايه خليه يكمل باقي العمر معي يلانانيه
..... ودموعها تذرف : لا لا مو على كيفك محمد زوجي ويحبني وانتي بس تتلصقين فيه ويتهيأ لك انه يحبك ولا محمد مايحبني الا انا وسلمان وبس تفهمين
.....: ههههههههه مسكينه قاعده تقصين على نفسك حبيبتي كلها كم يوم ومحمد ياخذني وانتي اقعدي اندبي حظك وشوفي محمد وحبه لك الى وين وصلك
نجوى تبكي : صدمتيني فيك يابسمه مثلتي البراءه حتى خذتي اللي تبينه انتي انسانه حقييييييييييييييييييييييييييره معدووووووووومه المشاعر

" لاااااااااااااااااااه "

غزل: بسم الله بسمه شفيك
بسمه تشاهق : لا بس حلم مزعج
غزل : اسم الله عليك تبين مويه
بسمه ترجع تنسدح : لا
" بسمه قامت من النوم مفزوعه من الحلم اللي حلمته وتحس جسمها يصب عرق ... تخليت للحظه ممكن يصير لها بيوم من الايام مثل اللي حلمت فيه .. معقوله بتكون بهذي الوقاحه لو تمادت بحبها لمحمد ............ لااااااااا ماتبي تكون بيوم من الايام بهذي الدناااائه .. ياربي شلون اشي محمد من راااسي ........ ماهو قاعد يفارقني .. وتخيلت للحظه اها لو تزوجت على محمد على نجوى وش بتكون نظرت العالم لها صحيح بتكون حقيره .. عشان كذا حبها له لازم يموووووت قبل لايكبر "

"شوي وبسمه قامت شبعت من النوم وشافت كم وحده سريرها خالي اذن قاعدين قبلها "

"وبعد ماطلعت "

" راحت للصاله وسلمت وقعدت مثل المسطوله "

لميس: خوفتينا عليكي
بسمه تبتسم : سوري بس شسوي حلم مزعج
لميس: ياكرهي للأحلام استغفر الله
بسمه ابتسمت وهزت راسها ونزلته وقعدت تجففه
لميس: وغزل ماقامت
بسمه: مادري كنها قامت وراي ماعرف والله
منار: انا ماقدرت انام من سوالف جنى
"ضحكوا البنات "
منار: والله كل شي تقوله وهي نايمه بس اقعد وتسمع
لميس تضحك : بلاوي
سهر: انا وحده ارحم الي مثل حالها ماحسهم يرتاحون بنومتهم
منار: من جد
لميس : وش تقول
منار: هههههه اول شي عددت عيال العايله كلهم مدري وش بتسوي فيهم وبعدها بدت تصارخ مدري عنها والله
لميس تضحك : بتسوي تصفيه لهم
سهر ضحكت مع منار وبسمه
منار: وغزل امس طول الليل تسولف علي مانامت مدري شفيها غزل صايره منفله بزياده

"بكلمت منار هذي كنها رجعت هم على قلبه سهر اللي انزلح مؤقت .. وتذكرت غزل وقلبها المتحجر.. بس بنفس الوقت اعذرتها لانه اخوها ماعترف لها شلون بتدري .. مثل حالتها بالضبط لو مو بدر اعترف بلاول ماكانت عرفت .. واللي تعرفخ انه منصور مستحيل يقول لها او يعترف بيوم فا شلون تتصرف ماتعرف .. وغزل معذوره مثل مالها حق تحب وتختار غزل كمان لها حق .. بس اخــوهــا "
لميس: بسمه قومي افطري
بسمه: بنتظر البنات ماحب لحالي
منار: سوت لنا لميس كوفي بتبليرون على كيف كيفك
لميس تشققت
بسمه ابتسمت : الحين بتسوي لنا صح لميس
لميس تشققت : من عيوني
بسمه: تسلم لي عيونك

" شوي والبنات بدوا يصحون وقعدوا بشقتهم لانهم كانوا ناوين يروحون كوفنت قاردن coventgarden وقالوا بيريحون بلاول"
.
.
.
" كـــــان مرضت "

فواز : لو سمحتوا شباب امس امي لاتزيدنها انتوا
طلال بدفاع: خايفين عليك هذا جزاهم
فواز: جزاهم الله الف خير بس الحمدالله ماصار شي

طلال"كل ذا وماصار شي "

فيصل: المفروض خذنا ملابس صراحه .."ويوجه كلامه لطلال ووليد " الشرهه عليكم ماذكرتونا
وليد: كلن عقله براسه ويعرف خلاصه
ياسر يخزه : وليــــــد ..!!
الشباب ابتسموا انه عادي
وليد: وانا قايل شي
ياسر : بس عيب اكبر منك
"وليد سكت لانه ماياخذ راحته اذا ياسر كان موجود وطلال يعرف ذا الشي عشان كذا ضحك"
فواز لطلال : وانت الثاني
طلال يضحك : شدخلكم انا ووليد نصلح
منصور لبدر : شعندك تباسم
بدر يغني : انخطف قلبي وانا بوسط الزحام شدني نوره وقلبي له وصل عينها اليمنى رمتني بالسهام وعينها اليسرى ابادلها الغزل
"الشباب سووا نفسهم يشهقوون "
وبدر انعفس حاله وقام : استهبل والله استهبل "وراح مسرع للغرفه قبل لايمسكونه الشباب "
منصور يضحك : ماهو بصاحي
وليد: كل يسوي نفسه عاشق وهو من جنبها
منصور يضحك : من جد الا بدر ماحسه
ياسر : وش ناقصه
" الشباب ناظروا بعض ياسر يقول كذا ولا يدخل معهم بنقاش مثل كذا "
"شوي وضحكوا "
منصور: لالا الصلاه ع النبي مافيه شي
"وليد وطلال يضحكون والباقي ماعلقوا"
.
.
.
كوفنت قاردن
Coventgarden

" هذي منطقه مررره حلووه راحوها عايلتنا بالمترو وخصوصا انهم رايحينها يوم احد مررره يكون وناسه يجيبون مهرجين وهذي الاشياء عشان كذا اختاروا هذا اليوم يروحون فيه "

" اول ماوصلوا دنو وسلمان جذبتهم لعبه قديمه يلعبونها في هذي المنطقه راحوا ووقفوا يشوفون وهم مبهورين بينما البنات يالله شالوا نفسهم وراحوا هناك"

" نجود اول ماوصلت تلفتت تبي تشوف فواز ماشافته .. بدت تحاتي وش صار فيه بعد امس .. ياربي وش ناوي يسوي فيني شكله مراح نرجع السعوديه الا ذابحني "

لميس تناظر بأبتسامه : يالله كني في باريس
غزل: من جد احب هذي المنطقه ياناس
لميس: انا اول مره اجيها
غزل: خطيره صح
لميس: مررره
" وبدوا يتمشوون في المنطقه ويتسوقوون فيها"
لميس لمنار بصوت واطي : خايفه
منار: لاتكلميني
لميس: منار شفيييك
منار: لميس لو سمحتي
لميٍس: قلت لك مايقدر يسوي شي
منار: لميس صار ربع اخواني شلون ماتبيني اخاف
لميس: ترى عادي الشباب يتعرفون على بعض مو شرط انه يعرفه من اول
منار: مادري انا من شفته اليوم في الهارودز مع طلال وفيصل واناا مو قادره افكر
لميس: ترى شوفي الكل بيلاحظ عليك يامنار انك متغيره صايره مو منار اللي نعرفها الكل يبي يعرف سر تغيرك الفجأه من منار الضحوكه الى منار القلوقه
منار ضحكتها كلمة لميس: ههههه تيب ياقلوقله قولي لو انتي مكاني شتسوين
لميس: بوقفه عند حده بس انتي فاشله
منار: والله اني اخااااااف شسووي
لميس: لاتسوين شي اقعدي وحطي يدك على الثانيه زين
منار: طيب
لميس: منار باقتلك دامك مو عارفه تتصرفين انا بتصرف عنك ولاتحاجيني بعدين " ومشت بسرعه قدام للبنات تلحق عليهم ولاتركت لمنار مجال تعترض "
منار" افف يالميس الله يهديك .. انا صدق متهووره .."
.......: بس بس
منار نقزت من اللي يبسبس لها ولفت بسرعه وابتسمت ابتسمه كبيره : مزوون
مازن : منوووور
"وجا لعندها "
مازن: شخبارك
منار تبتسم : تمامو والله
مازن: وينك ماتبينين..!!
منار: والله هنا بس انتي ادرى
مازن بحبه الكبير: اشتقنا لك والله
منار بعقليتها الصغيره : والله حتى انا زمان عن خرشتك
مازن يمد لها كيس
منار رافعه حاجب : وش هذا
مازن يبتسم ابتسامه حلوه : افتحيها
منار اخذت الكيس وماعرفت ليه قلبها صار يدق وفتحته وصرخت
مازن يناظر تعابير وجهها
منار: ياحبيلك ماااازن بس كلفت على نفسك
مازن : حسيت انها في خاطرك وماقدر ماجيبها
منار خاينها التعبير: ياحبيلك والله يلوموني بعيال الخاله الي مثلك
مازن بلع هالكلمه وابتسم : ولووو بس ولاتصير بخاطرك
منار: مره مره ثنكيووووووووووو واااه
مازن يبتسم : وين رايحين انتوا الحين
منار: رايحين نتسوق وبعدين بيقعدون يتقهوون.. وانتوا..!
مازن: اها حلوو وانا بعد بروح للشباب لاينشبون لي الحين
منار ضحك
مازن يغمز لها : have fun
منار: يو تو وثنكيو مره ثانيه
مازن ابتسم لها وراح

" ومشت لعند البنات وهي تفكر بشخصيه مازن.. ياحليله مازن احس كني اخته مره طيب ومره حبووب ليت كل العيال مثله .. كان مازن جايب لها البلوزه اللي كانت تبي تشتريها هذاك اليوم في المجمع وصارت لها هوشه مع الحرمه على البنك ولا اخذتها "

" ومازن مشى للشباب ويحس انه طاير واخيرا شفتها مابغت تطلع .. بس ضاق خلقه انه هذا مو وجه منار المعروف مازن عاشرها ويعرفها ويعرفها متى تكون رايقه ومتى تكون متضايقه ..بس كويس انه شافها لانه مشتاااااق لهــــــــــا ..!! "

.
.
.

" عند الشباب"

مساعد : هاه وليد مافكرت وش تدخل
وليد تفشل ماعرف وش يقول بس ابتسم : لاوالله
مساعد: طيب يلا الحق نفسك القدرات وفات عليك وش بتسوي الحين
وليد يناظر ياسر اللي منزل راسه يبي يشوف رد وليد ووليد توهق : انا يمكن
ياسر انقذه : بخليه يدرس بأمريكا
وليد لف على اخوه : لاياسر مابي
ياسر: وش ماتبي
وليد: ابي هنا مابي امريكا اخاف
ياسر خزه: وش تخاف
وليد: ياسر ابي هنا مابي امريكا
ياسر: راح ارسلك لوس انجلوس عندهم جامعه لونق بيتش الكل يمدحها واحسن من هنا
مساعد: هو وش بيدرس اصلا..!!
ياسر: هندسه كيميائيه
مساعد تشقق: ماااشاااء الله طيب حلوو
وليد : أي بس كان ودي ادرس علم نفس بس بعدين غيرت رايي وغير كذا ابي ادرس هنا مو بامريكا
مساعد: بالعكس الدراسه هناك احسن والكل يمدحها وانا اعرف واحد الحين بيتخرج من هالقسم وماشاء الله عليه مايجي هنا الا وكل شي جاهز له يعني الدراسه مضمونه والوظيفة بعد
وليد مابغى يناقش اكثر : اللي تشوفه

"وليد يحس انه صغير لمن يكلم ياسر .. وماحب يعاند اكثر قدام الشباب ويكسر كلمته .. عشان كذاا التزم الصمت "

طلال: اوه اوه حركاااات وليدووه
وليد يبتسم : شفت شلون
طلال: خل نوسع صدرنا هنا اجل
مساعد لياسر : وعن اختبارات القدرات
ياسر: كلمت له واحد وقال لي بيحاول واذا صار امل ان شاء الله بيكون دراسته على السمستر الثاني من السنه الجايه
مساعد ابتسم : طيب حلوو والله يوفقه
ياسر : الله يسهل
مساعد: اهم شي حاط شي براسه
ياسر يبتسم بطولة بال : أي والله
طلال: قوم نفرفر بسنا قهاوي بتنفخنا
وليد يضحك: من جد كل مارحنا محل سنترو لي على قهوه
طلال يضحك : من جد منصور وبدر ماهوب احسن منا
وليد يضحك " وقاموا مع بعض "
فيصل: ليه ماجا فواز
ياسر: والله مادريت به بس قالي انه شوي هلكان ومافيه حيل يطلع
فيصل: فواز ولاشي بدون سلطان من راح عنه وهو مو فواز
ياسر: صحيح...!!
مساعد يسمع بصمت
فيصل: والله فرق بين نفسيته يوم سلطان هنا ويوم راح
ياسر : أي والله .. والغريب ان فواز ماعنده ربع..مع انه حبوب ..!
فيصل: صحيح غريب
مساعد: انا اشوف انه انطوائي فواز اعرفه مو أي حد يثق فيه او يأمن عليه شي يمكن لقى هذا الشي في سلطان
فيصل: أي هو انطوائي نوعا ما بس ماودك يكون من هذا النوع
مساعد: أي سلطان ماراح يكون موجود له طول الوقت انا حاولت اتقرب منه بس فواز من النوع الهادئ ومايبين عليه أي شي والنوع اللي يكتم
ياسر : فواز من ناحية كتوم كتوم .. بس ودك يكون جد قريب منا
فيصل: انا اعرف واحد مثل فواز بس ان لله وان اليه راجعون صديقه توفى وحاله يرثى لها
ياسر: وهذا الخوف منه وغير كذا ماعنده ربع يعني مشكله والله..!
مساعد : لا ان شاء الله بيتغير بس يرجع له سلطان وبيتحسن وبكرا بيتزوج وبيلهى عن سلطان
فيصل يضحك: بديت احس ان سلطان زوجته
"ضحكوا الشباب"
مساعد: وانت اخوك هذا حاله
فيصل يناظر مشاري ويضحك : شسوي به اذا خالتي يكملها كنها وحده من الربع
مساعد يضحك : الله يعينه على نفسه
فيصل: عجزت معه شسوي
ياسر: وش فيه هو
فيصل يضحك : لابس فيه مرض اسمه تليفون ماينزل من اذنه
ياسر يبتسم وهز راسه
فيصل بخاطره " الله يفشلك يامشاري الكل خذ عنك هالسمعه "
.
.
.
" بسنا حواسه "

منصور: تكفى خلنا بعد نلف ماشفتها لا اليوم وامس طول الوقت تتهرب
بدر: تعبت طيب انا على هالعنزه
منصوريخزه : بذبحك لو غلطت
بدر يغتر عليه : وكنها تحبك اللي يسمع
منصور يضربه: كل تبن بتشوفها بكرا
بدر: ماتوقع وانت قاعد تراكض وراها
منصور: ومنا قالك لو شفتها بسوي نفسي ميت عليها بعطيها من ذيك النظره الي تزلزها
بدر يضحك : اقول بس اجل ليه اكسر رجولي تعال ليه مافكرت في يوم ان في بالها واحد
منصور انصدم : نعــم..!!
بدر بأستغراب: ليه مو من حقها
منصور: لا طبعــا..!!
بدر: وش المانع
منصور: البنت لولد عمها
بدر يضربه: مع خشتك افهم لو واحد ببالها من العايله بعد قول الولد لبنت عمها
منصور انقهر من افكار بدر اللي تصدمه : لا مو بكيفها اصلا محد يحبها
بدر يضحك : الاا
منصور: كل تبن مافي حد
بدر مسوي معصب : الاااااا
منصور متنرفز ويلف : مين
بدر: انت
منصور لف عليه : تعرف الخرى كله زين "ومشى "
بدر يلحقه ويضحك : منصور شفيك
منصور: تشوف اني بحاله لاستفزاز او نرفزه
بدر: المفروض تكون طويل البال وانا اسوي لك اكسرسايز مجانا
منصور ضحك : يازينك والله امش

"وقعدوا يمشون"

بدر: لندن هالسنه مو شي
منصور: ليه..؟
بدر: ماشفنا مزايين كالعاده
منصور يضحك : انا تشبعت واكتفيت بس انتظر على نهاية الصيف بأوقست على كيف كيفك
بدر: وانا وش مطول بالي
منصور يضحك عليه : والله انك فاضي
بدر من ورا قلبه بس عشان يبعد الانظار عنه : والله بنات العيله مردك بتاخذ وحده وبتشبع منها خلنا نكحل عيونا باللي هنا
منصور يضحك وعجبته الفكره : أي والله
بدر: تعرف انهم ايام يقهروني
منصور: مين.؟
بدر: بنات العيله
منصور: ليه
بدر: لانهم لاعبين على كيفهم لانهم ضامنين الرجل
منصور يضحك : ترى مو شرط تاخذ منهم
بدر من ورا قلبه أي طيب : على كيفي تبي يسون فيني مثل..!!
منصور قلب جاد: بدر هذاك غير
بدر: ولو يبقى مأثر فينا حنا ويحرمنا من اشياء كثيره
منصور يتنهد : وش نسوي بس بيني وبينك بنات العيله ازين واضمن
بدر يتنهد لانه مرتاح بس يتكلم عن غيره : أي صح .. ماقلت لك قررت اكمل ماجستير
منصور: صحيح... مشاء الله حلوو طيب
بدر يبتسم : أي والله ماتكفي طموحي شهاده بكاالوريس
منصور يضربه : اخسس ياطموح
بدر يضحك
منصور: المشكله مايلووق
بدر: افاااا
منصور: ههههههههه لاامزح يلووق يلووق بس وين بتكملها..؟؟
بدر: يا امريكا يا استراليا
منصور: حلووو والله الله يوفقك
بدر: هذا هم هذا هم
منصور: وينهــــــــم ..!!

.
.
.
" عند البنات في Koh Samui "
غزل: مالها داعي حركتها
لميس: عادي غزل بتلقين احلى منه
غزل: انا ابي هذي الفستان اللي اخترته انا
لميس: غزوله تصير هذي المواقف لاتزعلين هذي بنت عمك
غزل: انا اعرفها تكرهني وكل شي ابيه تاخذه اكرهااا
منار: طيب لاتفشلينا غزل قدام البنات
غزل : خلاص زين فكوني اف " ومشت عنهم"
منار: الله يهديها ماقلت لك
لميس: وشو
منار: مازن جاب لي البلوزه اللي كنت باخذها من مس سيكستي
لميس تضحك : احلفي
منار: والله
لميٍس: ياحبيييييييله اخووي ليه مايسوي لي انا كذا
منار : الناس ماقامات
لميس: دوبا
منار: روحي جيبيها لاتفشلنا

"ومنار دخلت لعند البنات في المحل .. كان فيه فستان مررره كيوووت غزل شافته بالعرض ونجود اصلا كانت داخل وماسكه نفس القطعه وقطعه ثانيه بنفس المستوى .. وغزل يوم دخلت وقالت انها تبي تاخذ هذي نجود قالت انها هي اللي بتاخذها وتناقشوا على القطعه بس نجود اخذتها لانها كانت بيدها من اوول وغزل قالت لها تاخذ الثانيه بس نجود عندت وماسمحت لها وطلعت غزل مقهوره على القطعه مع ان سهر قالت خذوها ثنتيكم وكل وحده تلبسها بمكان بس نجود ماتبي تطقم معها وغزل ماتبي تلبس مثل نجود وطلعت غزل "

بسمه: كان عطيتيها
نجود: بسمه لاتنرفزيني من الاحق له
بسمه: بس هذي بعد حلوه نفس الشي مافي فرق
نجود: انا هذي الوانها عاجبتني وماهوب بكيفها "وراحت بتحاسب "
سهر لبسمه : حصل خير ماراح كلها شوي ويبرضون مو معقوله على فستان وبعدين كل الفساتين حلووه
بسمه ابتسمت : انا عادي بس ماودك يتهاوشون على فستان الله يهديهم
اديم: يلا بنات
بسمه : اوكي يلا
سهر: انا بنتظر نجود وبجي
"وطلعوا بسمه واديم وكانت منار بوجههم واخذوها وصاروا يمشون "
.
.
.

منصور : شفيها طقت ومشت عنهم
بدر: اقول هذي الله يعينها على نفسها
منصور يضحك : من جد بس شكلها متهاوشه معهم
بدر: يعجبووني والله
منصور خزه وبدر سوا نفسه ماشاف
بدر: هذا الاسكليتر تعال ننزل
"ونزلوا من الاسكليتر وكانت لميس وغزل قبلهم بشوي "
منصور: على اساس مانتبهنا لهم
بدر: سو نفسك تكلم بنت قول أي شي وعلى اساس مانعرفهم وانتبهنا لهم
منصور رفع جواله وطلع مفاتيحه على اساس مو منتبه : طيب اسرع على اساس مستعجلين
منصور وبدر بدوا يسرعون مشيتهم
منصور مسك الجوال والمفاتيح بيده وحاط اهتمامه على التليفوون
منصور بصوت مسمسوع وهو مار جنبهم : طيب حيااتي والله مو قصدي
بدر: عطني اياها واخيها ترضى علييك عطني
منصور: لو سمحت اغار شتبي انت
" البنات سمعوا هذا الحوار وغزل فتحت عيونها وحستهم بجد مو منتبهين لهم لانها لسا تناظرهم وبجد كانوا بنقاش على انهم يراضون اللي يكلمها منصور "
لميس: ذولا عيال عمك صح
غزل مسويه منرفزه للبلوزه لسه : وش دراني ماشفتهم
غزل في خاطرها" حقييييييييييير الكلب لسا ماعقل صدق انه بياع كلام "

" بدر ومنصور اول ماخذوا زاويه من بعد غزل ولميس فطسوا ضحك وطقوا يد بعض "
منصور: مبييييين ان حنا ماندري
بدر: وهذا المطلوووب
منصور: ابي اشوف وجهها تكفى
بدر: شلوون الحين حنا ماشفناهم
منصور بدلاخه : نسوي نفس الحركه بس راجعين
بدر يضحك : منصور لو سمحت
منصور ضحك : يووه ليتنا مصورينها
بدر يضحك على الفكره
بدر: امش نمشي لايجون هذي الجهه

" وصاروا يمشون ويمشون بسرعه ومنصور نزل الجوال من يده"

.
.
.
"عند البنات "

غزل " انا ليه حارقة دمي وش علي منه .. ومستعده احرق قلبه مثل مايبي يحرق قلبي .. قاعد يمثل علي على باله اني وحده من خايساته .. طيب يامنصووور طااااايب "

اديم توقفهم: بنااات
غزل لفت عليها
اديم والبنات وصلوا لعندها
اديم : وين بتروحون الحين ..؟؟
غزل: بروح اتقهوى انا ماتقهويت اليوم
عبير: خذيني معك طاحت رجولي
اديم: المفروض انتي اللي تتسوقين عشان تفتكين
عبير ضحكت : كولي تبن
اديم ضحكت
عبير تبتسم : يلا غزل
غزل لعبير: يلا
عبير: في حد بيجي
البنات لاتعليق
غزل ضحكت: يلا عبير
" وراحوا يتقهوون والباقي اقعدوا يتسوقون "
.
.
.
" ليه مارحت معهم "

فواز: مالي مزاج
سلطان بأستغراب : ليه يافواز...؟؟ وش اللي مغيرك انت ترى ابد مو عاجبني اديم وافتكينا مين بعد الثاني
فواز اخترع: مافي لاثاني ولاثالث بس طفشان شوي
سلطان : تحس بفراغ عاطفي هاه
فواز يضحك : أي فراغ واي خرابيطه
سلطان: انت من عرفتك وانت مو خالي كل سوالف على دانه والحين مافي حد يشغلك فا sure تحس بفراغ عاطفي
فواز يبتسم من غير نفس: اقوول بس
سلطان يبتسم : انا جاي لكم الويك اند الجاي
فواز تشقق: صدق
سلطان حس الفرحة بنغمه فواز : أي والله
فواز: واخيرااا
سلطان : هههههههه سهر دقت علي وتهزيئ فيني قلت لها بجيك بجيك
فواز: ماشبعوا منك حرام عليك
سلطان: شسووي ابي اخلص
فواز: الله يوفقك ويسهل عليك
سلطان:شخبار بنات عمي انا سلمتهم لك
فواز حس بضيقه بصدره : والله ماعليهم شر مبسوطين مع البنات
سلطان: الحمدالله
فواز يستغل سلطان : انت تمون معهم بزياده يعني
سلطان: أي اعتبرهم اكثر من خواتي بيتهم ولاشي من بيتنا واربع وعشرين عند بعض
فواز من عذر نجود متعلقه فيك : اهاا ياحليلكم
سلطان: عشان كذا ماحد يقدر ينقد علينا او يحكي فينا
فواز يواصل استغلاله : أي متربين سوا مين بيلومكم بس ماتدري يمكن وحده تكون من نصيبك
سلطان: مستحييييل اصلا ماحد يفكر في الثاني اقولك مثل خواااااااااااتي لا اكثر او اقل
فواز: وبسمه
سلطان تذكر سوالفه على بسمه لسلطان : لا بسمه ياحليلها وياحبيلها بس ماتصلح لي تنافر بين شخصياتنا واكيد بسمه تعتبرني اخوها
فواز استغرب شلون اجل حبته وهو يعتبرها اخته واكيد هي بعد ياربييييه
سلطان : تعال وبعدين معك
فواز: همممم على وشو
سلطان: قلت لي بتجيب لي الرقم ولاجبته
فواز: انشغلت والله ولاقدرت والله بس انا اقول ياتطنش ياتغير رقمك وتغيره افضل
سلطان: مالي دخل احب رقمي انا مردي راح اعرف وصدقني بيندم لو عرفته
فواز خاف ان سلطان يسويها: سلطان انت لاتشغل نفسك بالرقم انتبه لدراستك وانا راح اعرف الرقم ولايصير خاطرك الا طيب
سلطان: هذي اخر فرصه ولا جد انا اللي راح ادوره
فواز: لالا لاتخاف انا فاضي وبدوره لك
سلطان: خلاص انتظرك يافواز لو سمحت يعني
فواز: دونت ووري
سلطان: اوكي خلاص فواز شيوم جات اتصل عليك بعدين
فواز: اوكي فمان الله
سلطان: فمان الكريم
" وسكروا "

" فواز جالس لحاله بهذي الشقه .. يحس ان قلبه قاعد يبكي .. يحس انه قلبه ممزق .. ويحس ان نبضاته سريعه .. يحس برعشة في جسمه .. وكأنه جالس على جبل من جليد .. يحس كنه بعالم لحاله .. احسساس مميت من جد...ظلام في ظلام .. كان يقلب اوراق حياته في راسه ..اللي مازالت يحتفط فيها كتذكار منها .. منها حبيبته الازليه .. اللي مايظن راح يحب وحده بعدها ..يحس انها شي مقدس بالنسبه لها .. كان كل ليله يشوفها قبل نومه يكحل عيونه بكل حرف محفور بقلبه ..حفظها عن ظهر قلب .. من كثر قرايتها .. هي كانت على باله ليل ونهار .. لان الحين ماله غير الذكرى .. ماكفاها عناد ماكفاها انتقام مافي قلبه ذره من الشفقه .. ليه ماحنت علي وعلى قلبي المحترق ششوق لها .. النكوي حب ..المنهار نبض ..يحس ان قلبه مايقدر ينبض الحين .. بعدها اتعبه .. موته .. يحس اوردته صارت هشه ماتقدر تمد الجسم بالدم .. عشان كذا صار جسمه هزيل مايقدر يستمر في الحياه .. حياته ومخططاته بعدها بائت بالفشل .. تمنى لو كانت اديم بيده الحين .. ماينسى لطفها ورقتها ونعومتها وهي ترفضه بطريقه لبقه .. هي مارفضته لفظاً بس معنوياً مفهومه .. مالومها تشوف انسان ميت قدامها وش تبي فيه .. يابخت اللي بياخذك يا اديم .. ياربي شلون اسلوبها جذاب وروعه هذي يبي لها انسان ياخذها يحبها ويموت فيها ومايخلي رجولها تلمس الارض .. وانا تنازلت عن هذا الشي واحمد ربي .. هذي كلته مشاعر حرام حد يجرحها .. يالله شلون هي غير عن البنات .. الله ييسر لها اللي يستاهلها .. وانـــــــــــــــــا ...!! انا من جد على قولة سلطان احس بفراغ عاطفه .. معقوله الانسانه اللي برتبط فيها موجوده من ضمن البنات ولاني قادر اشوفها .. مافي وحده تناسبني .. ولاتناسب مزاجي المتقلب .. طيب وش مصيري .. هو ياني اخذ وحده وتبتلي فيني وابتلي فيها يا أني اظل عزابي .. اااااااااه حسبي الله على شيطان من كان السبب في الحاله اللي حنا فيها ولا مين بهالزمن ماياخذ غير بنت عمه الا حنا الحمدالله والشكر من زينهم يعني ... افففففففففف ..........!! "
.
.
.

كوفنت قاردن
Coventgarden

" عند عبير وغزل"

غزل: جد جد عبووره قولي لي ترى صار حلال عليك مانيب قايله لحد

عبير تلعب بالملعقه ومسويه مستحيه : اي

غزل مبسوطه : وااااااااااو وكان فيه بينكم قصه حب

عبير ضحكت : مثل ايش يعني

غزل بحماس: يعني مواقف همممم نظرات شي مثل كذا

عبير ضحكت على حماسها : هممم يعني

غزل تحمست: يعني تعرفون من اول

عبير: هي انتي مو لذي الدرجه بس انا حبيته وهو مايعرف وهو بعد كذا والحظ جابنا كذا

غزل تندب حظها وتضرب على الطاوله : لعنبوو حظ كذا يكسر الصخر ياحسرتي

عبير ضحكت : قولي ماشاء الله

غزل مسوي منقهره : وبعد صرتي تخافين من العين

عبير ضحكت : اي حبيبتي العين حق

غزل تضحك : الله يتمم عليكم
غزل تضحك : والله انكم حماس تعرفين شلون منقهره ليه ماكشفتكم
عبير تضحك : وش مسوين حضرتك عشان تكشفينا
غزل: لاانا بس احب الاشياء الحماس مثل كذا
عبير: اقووول بس
غزل تبتسم وراح فكرها بعييد : ياحليلك والله طيب الحين اذا شفتيه مايعطيك نظره شي
عبير تذكرت اخر موقف معها : هاااه اصلا انا مالتقيت معه
غزل تضحك بأستهزاء : هي هييييييييييي أي طيييب وبالملاهي مالتقيتي معه "وغمزت" أأأأبليييني هااه
عبير ضحكت تحس ان غزل فاهمتها : اقول كولي تبن
غزل تضحك : يلا عبير قولي لي
عبير: وش اقول ماصار شي
غزل: صدق انك كلبه بالموت الواحد يسحب منك لاتخافين عيني مو قويه
عبير تضحك : طيب لو سمحتي فضيها سيره لان لو صار شي بقولك عليه زين
غزل: شوووور
عبير أي طيب : شوراااات
غزل تهز رقبتها : طيب يلا تراي انتظر وياويلك نرجع السعوديه وتقولين ماصار شي
عبير ضحكت على تفكير غزل
غزل: بنشووف
.
.
.
" من الجهة الثانيه"

"نجود كانت امس واليوم مشغوله البال ... ليه فواز ماقال لحد انها هي اللي رمته ... مع انه قالي تبين تقولين لعمك قولي.. يعني الحين هو ضمن اني مستحيل اقول لعمي لاني لو قلت اكي هو بعد بيقول اني رميت بالمويه واني مزعجه ولده بالمسجات .. حست بحرقه بقلبها ... مين وين طلع لها هذا ووش يبي فيها .. سبحان الله من طينة وحده هو واخته ياكرهي لهم .. مره قاهريني مدري وش يبون فيني .. ياربي سلطان عرف ان انا اللي ارسله .. اكيد عرف واكيد قال لفواز وفواز وصلي انهم يعرفون مافي غيرها .. ياربي وش بتكون نظرته لي ... اكيد ماراح يصير يمون مثل اول .. اكيدعرف اني فهمت علاقته معنا غلط .. طيب وش ذنبي دامني تعلقت فيه .. ياربي مستحيل ذاك الجمال والذوق يضيع مني .. وربي انه مافي حد مثله .. وش ذنبي انا يومني تعلقت فيه .. اوووه .. وفواز لازم من يوم ورايح احط له الف حساب .. احسكل شي خططت له فواز خربه .. ااااخ يالقهر.. "

سهر: نجود نجوود
نجود ارتاعت: هلا هلا
سهر: وين رحتي؟
نجود: هنا شعندك ؟
سهر: تعالي نسوي لنا اساور
نجود: ماحب الاساور
سهر:يوووه منوور تبين
منار: أي ماعندي مشكله
سهر: طيب يلا امشي
منار: وصايف وجنى وينهم ماشوفهم؟؟
سهر : راحوا مع ابوي وعمي
منار تضحك : احلفي
سهر تبتسم: والله
منار: اووب ماعندهم وقت ذولا
سهر تضحك : شفتي شلوون يلا امشي

" وراحوا والباقي ماعرفوا وين يروحون مو كل المحلات عجبتهم وبعدين قرر الباقي يروحون لعبير وغزل "
.
.
.

" تراك مو عاجبني "

طلال: وش فييك
وليد: من امس وانت تسرح وتسهى ليكووون
طلال يضحك ويدزه : اقووول بس
وليد:انا ادري قلي وش فيك
طلال وده يقول لوليد بس مايبي يخرب على نفسه مخططاته ووليد ماراح يساعده بشي :مافيني شي صدقني
وليد: علي انا
طلال استبعد الفكره بقوه ابتسم : شكلك ماتعودت اكون عاقل
وليد: ابد ابد مايلووووق يلا قولي
طلال عرف وش بيسكت وليد : والله شفت لك وحده تقول ملاك نازل
وليد صدقها على طول: اهااااا عشان كذاا
طلال يكمل: والله تقول ملاك نازل ميب طبيعيه البنت تخقق تعرف شلون تخقق
وليد: لانك حمار ماخليتيني اشوفها
طلال: ماقدرت خفت عليها من عينك
وليد يضحك: افا بس افا زين اوريك
طلال: انا نسيت نفسي شفتها وفتحت لك فمي وفجأه اختفت كنت بدورها بس الظروف
وليد يضحك: هالمره سماح لاكن مره ثانيه ياويلك
طلال: خلاص خلاص توبه

"وبالفعل وليد سكت... ارتاح طلال من ولييد ليكون حد ثاني يلاحظ.."

" طلال عارف ان فيه شي كبييير بين نجود وفواز اخووه ... اكيد انه اخووه ماتأثر برفض اديم بسبب نجود .. وش اللي بينهم معقوله يحبون بعض .. شلون يحبون بعض وهم ولامره من لاحظتهم اثبتوا لي .. مره نجود راحت منه وهي تبكي .. والمره الثانيه نقاش حاد ورمته بالمويه .. وش مسوي فواز عشان يسكت لها.. ليكون ماسكه عليه شي .. بس فواز ماعنده حركات ووش معنى نجود اللي تمسك عليه .. لااااه العايله رايحه فيها كل واحد مطيح لي مع وحده واللي يشوفهم يقول ملائكه بريئيين من هالحركات فيصل وهالحركات اكيد انه يحبها ولاوش دعوى بيسوي لها كل ذا .. حاله من حال غيره يخطب ويسوي مثل الباقي.. بس ذا مطيح من قبل حفلات وهدايا .. اااااه بس منكم .. مانتم هيينيين والله .. بس فواز سالفته لازم اعرفهاا لاااازم .. ولازم اعرف نجود وش وقعها بحياة فواز .. اذا انهم يحبون بعض شي ثاني بس اللي بينهم شكله اكبر من الحب واقوووى .. الله يستر منهم .."

.
.
.
New castel

" شقة شيماء"

" كانوا اهل شيماء اليوم واصلين وسلطان وشيماء استقبلوهم وام شيماء شافت سلطان وعجبها وحسته مليااان .."

ام شيماء: والله ياسلطان شيوم دايم تحجي لي عنك
سلطان يبتسم ويناظر شيماء: عسى بس خيرر
ام شيماء: لالا كله بالخير.. ورب النعمه اني تطمنت على بنتي يوم دريت انها تعرف امثالك
سلطان: تسلمين ياخاله من ذووقك

" شيماء هي اكبر وحده .. شيماء عايلتها صغيره بس هي وامها وعندها ابراهيم وعندها نوفه اصغر منها بكثير .. بينما ابوهم متوفي من كم سنه .."

سلطان لابراهيم : قولي حبيبي كيف الاجازه
ابراهيم : زينه
سلطان : اخذتوا النتايج
ابراهيم: ايه
سلطان شفيه اخوهم كذا وش ثقل طينته : نجحت..؟
ابراهيم: شرايك
شيماء: ابراهم عيب
ابراهيم: شلون يقولي نجحت .. اكيد نجحت ولاشلون بيي هني وانا راسب
سلطان ابتسم صدق بزر: اسف حبيبي ماقصدنا "ووقف " اوكي ياجماعه انا استأذن اخلي الوالده ترتاح
ام شيماء: لاوالله عادي حلفت تيلسس حنا طول ماحنا في الطياره راقدين
سلطان: ماعليش يبي لكم ترتاحون عن اذنكم ... باي نوووفي
نوفه عطته flu kiss من بعييد
وسلطان مات عليها
" شيماء قامت وصلته للباب وغمز لها وسوا مثل حركة نوفه وشيماء خقت لووول "

" سلطان طلع ومستغرب من عايلة شيماء.. مشكلين كل واحد شكل .. مع انه شيماء كانت كيووت الا ان اخوها مره مبين كووويتي .. واختها الصغيره مختلفه عنهاا تماما بس شيماء كانت احلاهم .. بينما امهم كانت مره open يعني كل شي عندها اوووكي "

"سلطان حس انه سهل يقدر يتزوج شيماء من ناحية اهلها بس من ناحية اهله قرر يواجهم بالواقع .. لانه حس مايقدر يتخلى عن شيماء. هي تعلقت فيه من البدايه .. وهو بعدين تعلق فيها اكثر.. وقضوا اوقات كثيره مع بعض مستحيل احدهم ينساها .. عشان كذا صعب صعب يتركها لان اذا خلصوا دراسه كل واحد بيروح عن اهله وماراح يصير عنده حرية يشوفها وهو تعود عليها .. عشان كذا قرر يتزوجها .. واصحابه كانوا خايفين عليه من هذي الخطوه .. لان سلطان كان لعاااب واكيد الحين مايعرف حقيقة مشااعرة تجاه شيماء "
.
.
.
" عند البنات"

" تجمعوا البنات على طاولة وحده وقعدوا يسولفون"

غزل نحت نفسها على سهر: سهر سهر ماتصدقين
سهر: وشوو
غزل مسويه هيمانه : شفتوو
سهر: مين
غزل: وطي صووتك مشاري
سهر ابتسمت من ورا خاطرها: لاااه
غزل مسويه خاقه: أي ياربي ياخذ العقل
سهر: كوويس طيب
غزل عطتها نظره : ادري
سهر سوت مافهمت: شفييك
غزل مسويه منقهره من ردة فعل سهر: مافيني شي

" ومن هناك متشققه على ردة فعل سهر.. يلا ياسهر تحركي قولي لاخوك.. اللي عاشقني .. وااي حبيبي مسكين لو عرف اني متعلقه بمشاري "

لميس: اديم تدرين ماعمري شفت اخوك مشاري الا وماسك هالتليفون
اديم ضحكت
سهر كانت تعرف سوالف مشاري وقررت تكره غزل فيه وكنه لميس نزلت من السماء : من جد بسه مغازل
غزل ضحكت على رده فعل سهر
اديم: حرام عليكم والله ان اخوي ياحليل مايغازل
سهر: تفكريني ماعرف سوالفه حتى منصور يدري
لميس تضحك : كل العالم تغازل بس مو مثل اخوك
سهر انبسطت على لميس: هههههه مو شايف خير
اديم تضحك : حدكم عن اخووي مارضى
سهر: عقليه قولي له البنات ينقدون فيك
اديم ضحكت: يبغالي

"اللي ماتعرفه سهر .. ان غزل استفادت من مسكه مشاري للتليفون الكثيره ... وقررت انه تثير الشكووك بعقل منصور عن علاقتها مع مشااري .. بس لازم سهر تتحرك بالبدايه وتقوله .."

"وسهر من الناحيه الثانيه قررت تكلم منصور عن غزل عشان يبتعد عنها من هنا"

سهر قامت :عن اذنكم
البنات: وين
سهر: شوي وجايه "ومشت"

" راحت واتصلت على اخوها يجيها ضروري ماتبيه يتعلق زياده .. مو هين بعدين يتركها"
سهر بصوتها مبحوح الواطي: هلا منصور
منصور: هلا سهوورتي
"بدر اللي جنبه فز وقرب من منصور يقال انه بيسمعها"
سهر: شخبارك؟
منصور: والله ابد انتي شخبارك؟؟ مبسوطه
سهر من ورا خاطرها: مرره وينك فيه؟
منصور: انا جالس اتمشى مع بدر
سهر رقع قلبها: طيب انا ابي اكلمك شوي
منصور: مايصير على التليفون ولاتقصدين ابعد عن بدر
بدر زعل وش معنى
سهر ضحكت : لابس مايصير فوون
منصور: اها اوكي وين الاقيك
سهر تلف بنظرها : هممم انا الحين بالمقاهي اللي فوق تعالي عند Koh Samui
منصور: خلاص صار شكل الموضوع سيرييس
سهر قلقانه: مرره
منصور: يلا يلا جايك

"عند منصور"

بدر: وين بتروح؟
منصور: سهر تبيني بشي ضرووري الله يستر
بدر: اهااا يعني انثبر انا هنا
منصور يروح: بالضبط
بدر جلس:انثبر انثبر وش وراي انا

" ورا منصور محل ماقالت له سهر وشافت تنتظر ومبين قلقانه خاف انها تكون تهاوشت مع حد ولا حد زعلها "

منصوربخوف: هلا سهووره
سهر: هلا لوولي
منصور: وشعندك اقلقتيني
سهر قامت تتلافت يوم صارت السالفه جد توترت ولفت وجهها
منصور: حد زعلك حد ضايقك والله لا العن شكله
سهر: مو كذا بسس
منصور: بس وشو
سهر بجراءه : منصور انت مالك فغزل
منصور رقع قلبه ماتوقع السالفه فيها غزل: شتقولين انتي ؟
سهر قلبها يرقع : قلت لك مالك بغزل خلها بحالها
منصور: ليه هي شكتك علي
سهر تنتفض: لا بس
منصور خاف: بس ايش ياسهر وقفتي لي قلبي
سهر: منصور انت اكبر من يوقف قلبك وهالسوالف بس غزل بحياته حد ثاني
منصور توقفت كل المفاهيم عنده هذا اللي ماحسب له حسااب وهذا اللي نبهه بدر منه وحس ان الدنيا توقف وكل شي توقف وسهر كانت تراقبه بصمت
منصور يهزها وعيونها حمرا: مييين
سهر: وشو ميين
منصور: مين بحياتها
سهر خافت من المشاكل: مادري مادري
منصور: كذاابه شلون قالت لك خلي منصور يبعد عني انا احب غيره قولي لي مين ياسهر
سهر تتألم: منصور انت تألمني
منصورخفف عليها: سهر قولي لي ماعاد فيني صبر
سهر خافت على اخوها : م.. مش مشااري
منصور ترك يدها وهو يناظر بعييد
سهر تمسكه : منصور تكفى ابعد عنها في عشرين احسن منها بس بدون مشاكل تكفى
منصور شاف بعيون اخته كل معاني الخوف عليه وماحب يزيدها وقال لها بحرقه عشان لاتنقلق عليه: حبيبي لاتخافين يعني بفرق بينهم لا الله يهنيهم ببعض وكويس انك قلتي لي عشان ابعد قبل لا اتعلق اكثر
سهر ارتاحت كليا وبعيون تلمع فرحه : يعني بتبعد عنها
منصور من ورا قلبه : أي حبيبي انا على قولتك اكبر منها ومن هالخرابيط
سهر تضمه : فديتك والله
منصور يمسح على راسه بحنان وبقلبه قهر وكره وحقد الدنيا على غزل ومشاري
منصور: يلا روحي لهم الحين
سهر ابتسمت له: اووكي
منصور قبل لاتروح : سهر
سهر لفت: هلا
منصور قرب منها: هو يحبها؟
سهر احتارت: ماعرف والله بالضبط
منصور يبتسم لها من ورا خاطره: اوكي خلاص فورقيت ات
سهر ابتسمت: اووكي وصدقني بتلاقي احلى واحسن منها
منصور : ادري "وابتسم لها " يلا تيك كير
"وجلس على الكرسي يتنهد بحرقه ..... اثاريكي طايحتلك طيحه يالملعونه .... هئ وعلى بالك بخليك تتهنين وبقعد اناظرك بألم وانتي متمتعه معه والله لاسود عيشتك ياغزل .. والحين صدق راح ادخل الحرب بحماس وانا اللي بانتصر.. وانا اقول مشاري على وشو ساكت .. "وداااااااااايركت " تذكر موقف غزل مع مشاري يوم في بيتهم ... هي هي يعني كذا انا لكم .. مستحيل احنن قلبي عليها بعد اليووم مستحييييييل... ومشاري شغله قدام معي ... "

منصور" ودي اشوف ذاك اليوم يوم اسحبك عند مثل الذليله ياغزل.. ودي اشوف ذاك اليوم اللي تبوسين رجولي عشان اخفف عليك من العذاب اللي بتشوفينه مني ... هي بدت الحرب وانا مستعد اكملها معها ... البنات مهما كانت قوتهم ماتجي حبه من قوتنا .. مسكينه ياغزل مسكيييينه ....عيشي كم هاليوم مبسوطه بس تأكدي انك بتبقين باقي العمر اللي اخذتيه مني حزينه ذليله ... حرمتيني من الوناسه وبحرمك منها بيووم "

"قام منصور بكل قوته وراح لبدو وحكاى له كل شي وبدر زاد حبه لغزل لحنيتها على اخوه وزاد كرهه لغزل "

منصور: بدر مابيها تتهنى مابيهااا
بدر: لاتخاف والله لاسود عيشتها
بدر: ويييت هي تدري انك فايل لغزل
منصور: لابس مرررره مع سهر واكيد بتقول لها
بدر: اهااا طيب

" بدر قرر يبتعد عن سهر ويساعد صديقه منصور ويتغلب على هالغزل "

منصور: وش نسوي
بدر: من الحين استنى شوي نفكر ونخطط لكل شي

"منصور جلس يفكر ويهز رجوله من العصبيه "

.

بسمه: تأخرتي
سهر حست انها تأخرت : لابس منصور اخوي قال يبيني ورحت له
بسمه: اها شخباره
سهر تبتسم : اوكيه الحمدالله

" غزل اكييييد اكيييييييييد قالت له .. ابي اشوف رده فعله"

غزل: وينهم في اصلا
سهر ترد عليها: مشتتين بس هو كان مع بدر قريب منا لانه ماتأخر من وقت ماناداني
غزل تبتسم : اهاا ياحليلهم

"غزل واخيراا ياسهر تحركتي وخليتي اخوك يبتعد عني .. بس هي عارفه ان منصور بدا الحرب معها وعلى قولتة بيغلبها هي هيييي طيب ئبلني ... ودي اشوف ملامحه .. ماقدر لازم اشوفها"

غزل تنصب: بنات بنات بروح الحمام حد يجي معي
منار: انا بقووم معك

"وقاموا وغزل سوت نفسها مسرعه .. وراحت ابعد حمام وانتم بكرامه لانها تذكر انه منصور وبدر راحوا من ذا الاتجاه .. غزل مثلت الدور وبعد ماطلعت "

غزل: منار تعالي بشوف الفستان االلي نفسي فيه
منارتبتسم: اوكيه

"وراحوا..."

غزل: ابييه
منار: فيييه احلى
غزل: بس انا ابي طووييييل
منار: فيه طويل كيووت
غزل: بس هذا احلى واحد
منار: بس الباقي حلووين
غزل: همم مادري خلينا نطلع الحين

"وطلعوا وكانت ماشيه غزل على الدرابزين وتلف بعيونها تدور لمحتهم تحت قاعدين على الكراسي ومنصور يهز رجوله ابتسمت ابتسام كبيره من داخلها وراحت للبنات وهي نفسيتها لايلعى عليها .. بدت تحس انها اسعد انسانه لمن يكون منصور اتعس انسان "

سهر بأبتسامه : خلصتي
غزل بأحلى ابتسامه : اييي الحمدالله
عبير: احس ابي اقوم اتسوق
سهر: مر حلو سوقهم
عبير: فساتينهم كيووووت
نجود: أي مره
اديم: لاتروحون كلكم كم وحد تروح
بسمه : نجود بلبس فستانك بزواج منيره
نجود: أي طيب تبين قومي خذي لك واحد
بسمه: حقك عاجبني
نجود تبتسم: مافيه
بسمه: بليييييييز
نجود: طيب خذي لك
بسمه: باخذ بس بلبس فستانك بزواجها
نجود: طيب اف منك مزعجه
بسمه ابتسمت لها: فديتك والله

غزل بخاطرها "شلون هالبسمه تحب هالتبنه سبحان الله ماكنهم خوات"

سهر: ياحليلها بتتزوج منيره
بسمه : أي
سهر: ياحظي البنات تزوجوا وحنا قاعدين
"البنات ضحكوا"
لميس: انا اشهد
سهر: شنسوي بعد كلن على قده من جدد
اديم: تراكم بس تقولون كذا واذا انخطبتوا ماحد يبي
"ضحكوا البنات "
غزل: بهذي صدقتي

غزل" بدت تسولف وكنه العيد عندها من جد تحس الحين تقدر تتحرك بتحاول تستفيد من كل عيوب مشاري"

سهر" ارتاحت من ردة فعل اخوها الوهميه .. وحست الحين تقدر ترجع مع غزل.. اصلا هي عارفه انه اخوها منصور مستحيل يحب وتحسه مايعرف يحب كويس انها نبهته من بدري"

" مسكينه ياسهر"

.
.
.

"قوم نروح لمشاري"

بدر: وش بتسوي بتقوله وخر عن غزل
منصور: لا بس ابي اتأكد ابي اقيس النبض
بدر: اوكي يلا قووم

"وقاموا وراحوا شافوا مشاري مع ياسر والشباب يسولفون ومبسوطين "

مشاري: وينكم قعدت ادور عليكم
منصور: عندك تليفون كان دقيت علينا بس مو فاضي لنا
مشاري ضحك: حرام عليك طول الوقت معهم
منصور: أي هذا حناجينا قعدنا نلف
بدر: مشاري ترى في محل حق الاكل كله دايت
منصور يضحك بمصخره
مشاري: هي هي مايضحك
بدر: شفيك ترى عادي انت لاتروح جيم ولاشي اكل لك اكل دايت
مشاري: عاجبني جسمي
منصور يضحك
فيصل يضحك : جايننا بشرهم
بدر : لابس انا خايف على مستقبلهم مطلوبه الاجسام الرياضيه هلايام
مشاري: شكرا على النصيحه
منصور: شفيك مشاري ترى عادي
مشاري: طيب واانا وش قلت مشكورين
بدر: اما كل هذا عشاني خفت على مصلحتك
مشاري: كرمني بسكوتك

"سكتوا الشباب وبدر ومنصور سكتوا بأستهزاء "

"مشاري قام متنرفز وقام منصور وراه"

منصور: مشاري مشاري
مشاري: نعم
منصور: شفيك زعلت
مشاري: مانيب بزر ازعل
منصور: اجل شفيك قمت ترانا ماشبعنا منك
مشاري الف له عذر: لازم اقول قدام الكل اني ابي دورة المياره
منصور ابتسم: اها كذا اجل روح الله معك
مشاري مشى متنرفز
فيصل: لاتقول زعل
منصور: لابس بيروح دورة المياه
"بدر ابتسم لانه عرف ماقال شي غلط .. بس هو يحس بشي بداخله لانه هو قال كذا بوقت يبي يشفي غليل منصور بس "

بدر: فكرته زعل وش دعوى بزر
فيصل: الحين انتم وين تخبيتوا
بدر: والله لفينا فيه اشياء حلوه
فيصل: ماشوف شي بيدكم
بدر: ماعندنا فلوس خخخخخخخ
"ضحكوا الشباب"
بدر: انا ادري مالنا مزاج تشري بس كاسوق حلووو
"منصور ضحك وبقلبه مليوون غصه بس مايقدر بدر يضحكه "
.
.
.
" بس بس خلاص جنننتني "

محمد : نجوى هو شفيييك عليه اشوف زايده عصبيتك عليه
نجوى: جنني لايسمع الكلام ولاشي شسوي فيه
محمد احترق قلبه على صرختها على سلمان اللي على طول ميل شفايفه : اذا مافيك حيل عليه عطيه بسمه

"نجوى انصدمت من رده وهو ماعرف شلون طلعت الكلمه من فمه "

نجوى " يعني الحين بسمه تعررف لولدي اكثر مني "

محمد رقعها دايركت : بسمه توها بزر ولها مزاج لبزران وقت ماتحسين نفسك تعبانه عطيها اياه هو يحبها وبيسمع كلامها

"نجوى تبتسم بحزن يعني الحين سلمان يحب بسمه اكثر مني ويسمع كلامها وانا لا .. ليش بسمه ليش مو سهر "

"محمد قلبه يرقع من كلمته ورده فعل زوجته"

"نجوى اخذت سلمان وشالته ومشت"

محمد بعصبيه شلون تفهمه غلط : نجوى نجوى لحظه
نجوى عرفت انه معصب من نبره صوته ووقفت
محمد قرب لعندها : ماظني قلت شي يستاهل انك تطقين وتمشين
نجوى باستهزاء : ماقلت شي
محمد : اي قلت شي غلط انا...؟؟ وين الغلط ؟؟
نجوى صارخت عليه : حضرتك مو قاعد تفضل بسمه علي
محمد عصب : لاترفعين صوتك علي

"سلمان شافهم يتهاوشون قام وفتح لهم مناحه .. محمد خاف عليه اخذه وضمه بالصدره ومشى وترك نجوى "

محمد " ايوا بسمه الطف منها في مسايرة ولدي ولاتعرف صوتها علي قدام الخلق اصغر عيالها انا "

نجوى " وقمت تفضل بسمه علي يامحمد .. شكلها عجبتك يامحمد ..."
" وقعدت نجوى على كرسي ونزلت راسها تبكي بحرقه "

.
.
.

" وينكم فيه الحين "

سهر: حنا في الكوفي .............

" سكر منها وراح لهم مسرع وولده بدا شوي شوي يسكت "

محمد : بس بابا بوديك حق انتي بسمه

" وصل محمد لعندهم "

محمد يتكلم ولايناظر حد : بسمه تعالي خذي سلمان

"الكل استغرب ليه مو سهر"
"بسمه انطبع وجهها باللون الاحمر"

محمد فهمهم ومو ناقص : صار له ساعه يبكي يبيك

"البنات الحين استوعبوا"

محمد يبتسم يبين انه لايروح فكركم بعيد : اسفين على الازعاج بس شكله تعود عليك

"بسمه ابتسمت و قامت وهي ترجف واخذت سلمان ومحمد شكرها ومشى"

سهر: سلومي ماتبي انتي سهر

"سلمان كان ساكت والدموع بعيونه وهو في حضن بسمه اللي قلبها يرجف .. ليكون حلمها بيتحقق .. لالا ماتبي .. هي تبي تبتعد عن محمد وولده قبل لاتتعلق فيهم .. مستحيييل ياسلمان وش تبي فيني عندك خالتك سهر .. ياربيييه وش سويت انا... صدقت نجوى يوم قالت اني بريئه حقيره.. ياربي مو ذنبي والله مو ذنبي "

غزل: شكله ميت صياح
عبير: سلومي وين دنوو عنك
سلمان:............
عبير: مافي امل شكله حده
سهر: اتركوه شوي ويرجع

"بسمه جلست تبوس راسه وتسمي عليه"
"بعد عشر دقايق "

عبير تضحك : بسمه نااام سمان
بسمه فتحت عيونها : صدق
عبير: والله
بسمه: حياتي اكيد نعساان
عبير: غريبه وين امه؟
سهر: مادري بدق عليها

"ودقت وبعد فتره ردت "

سهر: الووو هلا نجوى
نجوى بصوت ثقيل: هلا سهر هلا
سهر: شخبارك ؟
نجوى: تمامو والله وانتي
سهر: ابد تعالي وينك فيه..؟
نجوى توهقت وشافت محل قدامها : انا قاعده اتسوق
سهر: اهااا عشان كذا محمد جايب لنا سلمان يبكي يقول يبي بسمه شكله جننكم
نجوى انصدمت لااااه وموديه لها وبتوتر : اي اي عسى ماكلفت عليكم
سهر: لا ياحياتي بسمه شايلته ونام بحضنها
"نجوى بدت تكره بسمه شوي شوي "
نجوى من ورا قلبها: ياحياتي كلفنا عليها
سهر: لاعادي
نجوى: تكفين اشكريها عني اوكي
سهر: يوصل يلا اخليك
نجوى: مع السلامه

سهر لبسمه: تقولك مشكوره وماقصرتي
بسمه تبتسم : وش دعوى
.

"من ناحية نجوى "

نجوى"شتبين يابسمه شتبين... من وين طلعتي لي وش معنى زووجي وش معنىى "
.
.
.
" من ناحية ثانيه "

"محمد صار يمشي ويمشي بعصبيه معصب على زوجته شلون تفكر فيه هذا التكفير.. هي تعرف انهم مثل خواتي وتعرف اني احبها وهي زوجتي وش ابي ببسمه مثلا .. ااااخ ولا وتعرف صوتها علي قدام الخلايق ... وش قالوا لها بزر معها .. اصلا اان بعد مادري شلون طلعت من فمي .. هذا جزاي ابي اريحها تقوم تصارخ وتتـنفر علي .. اربع سنوات من اخذتها مو سنه ولا سنه ونص تشك فيني .. اففف . بس الحق معي .. انا ملاحظها صايره تعصب على سلمان كثيرر.. وهذا اللي ما ابيه .."
.
.
.
بعد ربع ساعه

سهر: بنات يلا قوموا بنروح نتغدا
اديم: ليه مو متغديين هنا؟
سهر: والله مادري عنهم بابا قالي تعالوا عند مكان ماتركناكم عشان بنروح نتغدا
غزل: اجل يلا قوموا
سهر: عطيني سلومي عنك
بسمه: لالا عادي
نجود: خلاص انا بروح احاسب "ومشت بسرعه "
غزل"زين طلعتي كريمه بعد"
"وقامت بسمه فيه وصلحت نفسها ومشت ورا البنات ونجود لحقتهم "

"وراحوا مكان ماتفقوا عليه "

سهر: بسومه عطيني عنك طاح حيلك
بسمه: اصلا بصحيه بسه نوم الحين بنروح نتغدا

"وجلست تطبطب عليه وتصحيه بهدوووء وهو قام ويهدد بالبكي .. وقام وبكى شوي وسكت ووقف مثل المبلم "

سهر تبوسه: فديتك انا يانااسي روح حق جدي

"سلمان تركها وراح لجده اللي حيااه ورفعه"

"واتفقوا على مكان يتغدوون فيه والبنات مشتهين مططعم هندي عشان كذا راحوا amaiya"

" اتصلوا الشباب على محمد عشان يحدد موقعه مع زوجته وقال لهم روحوا وهم بيلحقونهم "

.
.
.
" انا عند بداية الكوفنت قاردن تعالي لي بسرعه بنروح نتغدا "

" رسل محمد المسج لنجوى اللي كانت لساتها قاعده بمحلها .. وقرته وقامت بسرعه "

"محمد كان ينتظرها وكان مقرر وش الاسلوب اللي بيتعامل معها عشان ماتعود حركتها هذي ... "

"خمس دقايق وجات نجوى اللي انتبهت انه انتبه لها وينظره منه هي فهمت انه الحقيني .. وهي لحقته"

"وركبوا السياره ولحقوهم ..وكانوا ساكتين طول الوقت .. ودخلوا المطعم ونحوى راحت مع الحريم ومحمد مع الرجال "

سهر: وينك فيه يانجوى ماشفناك
نجوى تبتسم بهدوء: كنت اتسووق
سهر: لقيتي شي؟
نجوى: لاوالله مالقيت شي
غزل:غريبه كان السوق فيه اشياء مره حلوه
نجوى: اخذتوا شي
سهر: هئ يعني تلاطيش ونجود اخذت فستان مررره حلو
غزل انقهرت
نجوى: ماشااء الله"وتلف على بسمه" وين سلمان
بسمه: اخذوه عمي
نجوى: اهااا
"بسمه استغربت من طريقة كلام نجوى معها بس بعدين طنشت "

" طق "

"سهر ابتسمت يوم شافت شباك البلوتوث كانت عارفه انه بدر لانه لسا ماغير نك نيمه "

"كان حاط صوته في البدايه وكاتب تحتها
فوق هذا الحب احبك وبعد اكثر كثير
ياللي تدري ان قربك انا احتاجه كثير
يمكن اقرب من غلا روحي لروحي
وانت من نساني بالدنيا جروحي
هو صحيح اني قدرت اوصلك لكن
ماني عارف وين ابوصل بالمحبه
فوق هذا الحب احبك وبعد اكثر كثير"

سهر: فديته يانااااسي

"قامت ارسلت له اغنيه "

" موبس احبك لماجد المهندس " سهر مجنونه المهندس "

.
"بدر يوم وطى على الصوت وسمع بداية الاغنيه وضحك ... انتبهوا له بس هو طنشهم قام وارسل لها مسج "

"ياغبررررررك والله "

سهر اول ماوصلها استحت بس كيفها تحبه وتحب اغانيه بجديدها وبقديمها"

قامت ارسلت له " كيففي احبه"

بدر" كيفك تحبينه انا اوريك شلون تحبينه قام وارسلها اغنيه ليه بيداري كده فيديو كليب مسرع"

سهر اول ماشافتها ضحكت وهي تقول وع وع"وارسلت له وع وع عليييك "

رد عليها بدر" كيفي احبها "

سهر ردت عليه" صدق ماعندك ذووق"

بدر قرر يسكتها وارسل لها "

ياناس خلوني معه واتركوني ...
محدٍ يعوضني غيابه إذاغاب ...
أغليه بس إشلون لا تسألوني ...
الحب من ربي يجي ماله أسباب ...
شوفوه بعيوني قبل تعذلوني ...
شوفوا حبيبي ماهو بمثل الأحباب..."


"ويوم جت بترد عليه اكتشفت انه مسكر البلوتوث ... ضحكت وسكرت جوالها وحطته جنبها ودخلت جو من جديد مع البنات "

"بعد ماخلصوا طلبوا البنات والحريم يروحونشارع الاكسفورد"
"العيال حطوهم بالشارع وبعدها كل واحد او كل قروب مكان .. وبومحمد وبوفيصل راحوا الاوتيل يرتاحون ..نجوى طلبت من زوجها انه يوديها الشقه مع سلمان مع انه سلمان كان يبي يقعد مع دنوو"

محمد: خليه دامه يبي يقعد خلي يوسع صدره وش يوديه هناك يطفش لحاله
نجوى: لازم يرتاح بعدين بيدوخ علي من بدري في المساء
محمد يقهرها : تقول سهر انه طول الوقت نايم مع بسمه اكيد مافيه نوم
نجوى بقوه : بيروح معي يعني بيروح
محمد "يعني ": انا ابي اقعد هنا بوصلك الشقه وبرجع هنا
"نجوى فتحت عيونها وهو عطاها نظره وتقدمها"
نجوى تناديه : خلاص ماني برايحه
محمد لف عليها بقوه : بزر معك "وراح لعندها " بزر معك ساعه بتروحين وساعه لا
نجوى: خلاص غيرت راايي ماني برايحه "ومشت "
محمد انقهر من تصرفاتها الطفوليه : وين بتروحين
نجوى: بروح مع عمتي"ومشت وسلمان بيدها وطول الوقت يطفشها يبي يهرب"
محمد تركها تروح لحالها بيشوف نهايتها معها

"محمد تبعها بعيونه من بعيييد وشافتها التقت مع ام فواز وكلم الشباب هالمره وراح معهم "

"عند البنات "

عبير: بنات حد يجي معي مع هالتبنه تبي تروح محل ديزني
لميس: انا مشتهيه اروحه
سهر: يالبزر
لميس ضحكت وسهر بعد
لميس طلعت لسانها بحره لسهر
بسمه: خل ناخذ سلمان وينه فيه ؟
سهر: اي صح خوذوا سلمان معكم
عبير: هذاني ادور عليهم مدري وين اختفوا
سهر: بدق على نجوى وروحوا بطريقكم خذووه
عبير: خلاص دقي عليها بسرعه "وتكلم بسمه " انتي اللي بتجين بعد ماني ناقصه عوار راس
بسمه ابتسمت : تيب

"سهر دقت على نجوى وقالت لها .. سهر بعفويه مابينت لنجوى انه بسمه اللي بتاخذه وبس خلصت مكالمه عطتهم اشاره وراحوا عبير ولميس وبسمه معهم دنو والبنات راحوا دبنهامز"

"نجوى انصدمت يوم شافت سهر مو معهم يعني سلمان بيروح مع بسمه والله تخسي تاخذه "

دنو تنطط: ثلووومي
سلمان التفت عليها وتشقق وترك يد امه وراح لهم ومسك يد عبير"
عبير بأستهزاء: هلاواللله
بسمه تضحك: باخذه منك
شوي ونجوى جايه
عبير: يلا سلام
نجوى: لالا خلاص سلمان ماهو رايح
عقدوا البنات حواجبهم وسلمان فهم : لالالا الاا الاا بلووح
عبير وبسمه : ليييه
عبير: بنوديهم مع بعض عشان لايقعدون يناقرون لنا
نجوى تنصب : انا وديته امس واخاف يتعبكم
بسمه تبتسم: لاعاادي الا هو سلومي
"نجوى عطتها نظره خلت قلب بسمه يتراقص وش فيها نجوى علي "
نجوى تسحب يد سلمان : يلا سلمان
عبير استغربت بقووه مو بعادة نجوى: نجوى هو خليه
نجوى بدت تتنرفز : سلمان تعال تسمع الكلام
بسمه : سلمان خلاص روح لماما لاتزعل عليك
نجوى لفت عليها : انتي مالك شغل زين

"كل البنات فتحوا عيونهم .. سلاماااات وش فيها نجوى .. نجوى حست فيهم وهذي الكلمه طلعت من لسان نجوى الى صميم قلب بسمه .."

"بسمه خافت انها ماكانت تحلم خافت انه صحيح اللي شافته بالمنام "

لميس تنرفزت : خلاص خلوها تاخذ ولدها ولدها وهي حره فيه
سلمان رفض وتمسك ببسمه بقوه وبسمه واقفه مثل الصنم هذي ثالث مره تلاحظها
نجوى تخز سلمان: قلت مافيه يعني مافيه

"وسحبت يده وجابته لعنده والبنات مشوا وعبير زعلانه من ردة فعل نجوى.. وش فيها على بسمه.. وصادف البنات منع السير .. لان موكب حصانات "جمع حصان لووول" راح يمر وبسمه وقفت مصدومه بسمه من اول مع سلمان مو جديد وش فيها نجوى عليها .. لايكون حسها قلبها اني كنت افكر بزوجها وفكرتني استغل سلمان عشان توصل لقلب محمد"



عبير: بسمه لاتزعلين
بسمه رجعت لواقعها : لاعادي ولدها وكيفها
عبير: يمكن نجوى معصبه شوي وسلمان زاد عليها
بسمه ابتسمت بهدوء: اي يمكن
لميس: اقص يدي
"لفوا عليها "
بسمه وعبير: وش قصدك
لميس: يمكنها تكره بسمه او تغار منها
بسمه ابعدت الفكره هي علاقتها مره اوكيه مع نجوى: لالالالا ماتوقع بس يمكن معصبه من شي
عبير: اي من جد بسمه مابينها وبين نجوى شي عشان تكرها "وتبتسم " اصلا بسوم من يعاديها
بسمه ابتسمت : ياحبيلك والله ترى قاعده استحي
عبير ضحكت ولميس بعد
لميس: وااي نووت"وانفعلت " عبير عبير بروح انا اورنج اشحن جوالي واخيرااااا
عبير ابتسمت: ماتخافين
لميس: لااااا بس بلحقكم
عبير خلاص روحي

"وبسمه وعبير كملوا طريقهم بعد ماخلص الموكب وراحوا لديزني وعبير طنشت السالفه وبسمه مره منشغل بالها .."
.
.
.
" اقووول بس تعال"

فواز: بشووف والله مادري
منصور: وش دعوى فواز خويك مابقى شي وبيجي تعال وسع صدرك
فواز يبتسم : ولايهمك وينكم فيه الحين؟
منصور: حنا بشارع اكسفورد قريب اتش ام في
فواز: هممم خلاص ثواني وانا عندكم وانتظر مني اتصال عشان احدد موقعكم بالضبط
منصور: صار
فواز: مع السسلامه
منصور: مع السلامه
بدر: انا اوريه الدب لاحفل فيه صار منعزل عنا
منصور يضحك: اي من جد وين الشباب
مازن: والله مادري مشاري راح لاخته ذيك شسمها والله مدري نسيتها وياسر راح الشقه و فيصل راح مع مساعد ومحمد ,,,و وليد وطلال دخلوا اتش ام في
منصور: ااهاا ماشاء الله انتشروا
بدر يضحك: ماصدقوا على الله
مازن: من جد اقوول خل نمشي على الهايد بارك والله الجو حلو ومافينا نحوس هنا
بدر: تلقى الحين كل واحد فارش بساااااااطه وجالس يتشمس ومعه كتابه والا يسمع ميوزك اقول مالنا ملاقتهم
مازن يضحك: بس الجو يوسع الصدر خل نروح ونسوي زيهم ماهم احسن منا
منصور يضحك: اما هذي كثر منها
مازن ضحك: يا حوبي للحياه اللي كيذا كل واحد عااااااايش حياته مروق لا احد يشغله . ولا احد ينكد عليه يسوي اللي يحب مع اللي يحب في المكان اللي يحبه
منصور وبدر ضحكوا
بدر يغمز: اجل يسوي اللي يحب مع اللي يحب وانت عندك حد تحبه جايبه معك
مازن يضحك: اقول كول تبن زين
منصور يضحك: وهو الصادق
مازن: انا وش مجلسني معكم
بدر: اصحى حبيبي حنا غير عن الحكي اللي نقراه ونسمعه
منصور يضحك: اي والله واانا اشهد
مازن : طيب وانا وش قلت الحين يوووه
منصور يضحك
مازن يبتسم بضحكه: انتم تجنوون اللي مايتنجنن يلا اقول سلام
بدر ومنصور: وين ووين
مازن: بروح حق اختي في اورنج تشحن
منصور: صدق
مازن: اي والله وتبيني اروح لها
بدر: لاتزعل مزون
مازن: وش قالولك بنت
بدر ومنصور يضحكون ومازن سلم عليهم ومشى
منصور لبدر: ترى اخته ميب هينه
بدر: ليش؟
منصور: مره جمليه
بدر: اماا ماشفتها انا او حتى لوشفتها مانتبه لها
منصور: لا مره جميله فيها كثير من جمال البدو
بدر: ليش ماحبيتها بدل هالعنز اللي معك
منصور يضحك: وانا اقعد اي وحده حلوه حبيتها
بدريضحك : استهبل بس حمستني اشوفها
منصور: وترى احسها مثل طبع غزل ملسونه
بدر يضحك: وجعووه حشى مو بنات عندنا
منصور يضحك: انا اشهد الا بقولك
بدر:همممم
منصور يغمز : ماقلت لي مافي حد هينا ولاهناك
بدر تبلعم ماتوقع منصور يسأله هالسؤال ولايرد عليه وانفعل : لالالالا مالي مزاج حق هذي السوالف
منصور: اكيييد
بدر: اكيييدين
منصور: شكلك مانت بخالي
بدر: هههههههه يعني عندي ومراح اقولك
منصور: اي جرب
بدر ابتسم وبخاطره انت اخر واحد افكر اقوله
منصور: يلا امش
بدر: وين بتروح؟
منصور: نروح دبنهامز
بدر: يلا

.
.
.
“ orange”

"بعد عشر دقايق "

لميس بصوت واطي : صدق قلة ادب
الرجال سمعها وقرر يرد عليها ومسكه خويه
...: شتبي فيها
..: خلني اخذ حرتي فيها
..: ماعلينا منها تعال

" لميييس "
لميس لفت على اخوها وابتسمت واشرت له هنا
مازن: ماخلصتي
لميس: لا زحمه مرره وخفت لحالي
مازن: عطيني موبايلك
"اخذ جوالها وراح وقف يبي يشحن"
......: صدمه
...: اخوها
......: فرررق
..: من جد
...: يعني منار عايشه مع هذي واخوها
....: بالضبط
..: اخسس شلون الصدفه
...: وهي قالت لي بيروحون جمعه وانا تعرفت على كل عايلة مازن يعني منار بنت ........
.........: رحنا فيها ياسلطان
سلطان: سعوود لاتقوول كذا
سعود: ماعلي منك انت شفت اهلها لو تكلمت هي وعرفوا اهلها والله لايشهرون فينا
سلطان بلا مبالاه : لندن مو بس لهم "وينادي " ماااازن
مازن لف علييهم وابتسم وقربوا منه وسلموا على بعض

لميس " مستحيييييييل يعرفون بعض ,,,, ياويلنا عز الله رحنا هوا يامناار "

"لميس بس عرفت انهم يعرفون بعض نشف ريقها وتبي ترجع للبنات بسرعه تبي تقول لمنااار حتى ديزني ماهي برايحه "
.
.
.

"بعد فتره فواز وصل وانضم للشباب الي التقوا في بعض من جديد ماعدا منصور وبدر شوي وبيجون لهم وغير وليد وطلال اللي ماحد يدري وينهم راحوا فيه ... اما من عند البنات منار رجعت واقعدت تعلم منار كل شي اللي انفق وجهها داايركت وقرروا هي ولميس يتصرفون بأأسرع وقت ومحمد مع الشباب والشباب مستغربين من محمد شكله متغيير .. وبسمه لساتها منصدمه من تغير معامله نجوى لها المفااجاءه تحس ماعندها مانع لو عاملتها مثل هذي المعامله بكرا بس مو اليوم لانها تحس انه حلمها يتحقق "

" نجود صحيح كانت مشغوله البال في بداية اليوم الا انها بعدين طنشت "

نجود: بنااات انا بروح احجز لي في New ID
وصايف وجنى: وانا وانا بعد
وصايف: مرررررره مشتهيه اصور
سهر: انا بعد ابي بس بحجابي اصوور
غزل: وانا بعد ابي .. ايه وش علينااا
نجود: اي من جد بس كل وحده يبيلها اربع ساعااات
لميس: وشو ذا
نجود: هذا مكان تاخذين مع اربع غيارات يعني اربع ستايلات وتروحين ويصورونك حول 200 صور وكل وحده ستايل غير وانتي تختارين وتاخذينها مررره مرره حلو مثل الفنانات
لميس تحمست: ابيي
نجود: مايصير كلنا نروح بيوم واحد اصلا ماتوقع في حجز يكفي
وصايف: شوفوا انا وجنى ونجود وبيوم والمحجبات بيوم
جنى ضحكت : اي صح
لميس تبتسم: اوكيه مافي خلاف وعادي ياخذونا محجبات
نجود: كل مره سوي ستايل بحجابك وبيطلع حلوو
لميس: اي تكفون حمااس منار ماتبين
منار: مسويه انا قبل لااتحجب
لميس: حظك يادوبا ماوريتني
منار: ماشلتهم مع الرياض
نجود: خلاص احجز لنا ثلاثتنا
جنى ووصايف: ايه ايه
سهر: خلاص اجل
نجود: يلا تعالوا معي نروح نحجز
وصايف وجنى : يلا
اديم: كلموا ماما عطوها خبر
وصايف وجنى: اي اكييد

"راحوا جنى ووصايف ونجود مع بعض والباقي قعدوا في دبنهامز"

سهر: يلا امشوا بنات نطلع طفشنا
عبير: يلا من جد
سهر: انا احس اني برجع الشقه
عبير: ليه
سهر: احس بديت اتعب
غزل: يمكن نروح الهايد بارك
سهر:خلاص اجل انا بكلم منصور يوديني الشقه وبجيكم الهايد بارك
عبير: تبين اجي معك
سهر: لاعندي كم شي بسويه وبجيكم "تبتسم " نو نيييد يعني
عبير: خلاص اجل توفرين
سهر ابتسمت

"وبالفعل طلعوا البنات عند بوابة دبنهامز وسهر دقت على اخوها يجيها بالسياره يرجعها الشقه وقعدوا البنات ينتظرون سهر تروح عشان يمشوون .. مايبون يتركونها لحالها "

"وصل منصور بعد عشر دقايق ربع ساعه شي زي كيذا والبنات تعبوا من كثر ماينتظرون وسهر كل شوي تدق عليه... وصلهم بسيارته المظلله والصوت طالع من السياااره واول ماوصل فتح شباكه ونادى على سهر اللي كانت اوردي منتبهه له "

غزل"ياشيييني.. يعني انا اكشخ واحد واخقق واحد "

"سهر جات وركبت وودعت البنات وحرك بها منصور واللي يشوفه مع سيارته يحس بهيبه منصور"

منصور: شعندك
سهر: تعبت قلت بريح وبرجع
منصور: وين بيروحون بعد؟
سهر: بيروحون الهايد بارك
منصور: اهااا

"قعدت سهر ساكته "
"وبعد فتره "

منصور: يحتاج انزل معك
سهر ابتسمت : لا بس نزلني وامشي بزر انا
منصور ابتسم : مادري قلت يمكن
سهر: يالله مشتااقه لسلطان
منصور:صدق ماقالي
سهر: منصوور والله جد كريهه دراستهم
منصور: ليه انا مقصر معك بشي
سهر ناظرته: انا ماقلت كذا
منصور: اجل ليه فجأه قلتي هالكلمه الحين لاني تأخرت
سهراستغربت منه : منصور انا ماقلت كذا
منصور: بس مبين انه نحزه
سهر: لانحزه ولا شي حرام اقول مشتاقه لاخوي
منصور: لاموحرام اشتاقي له قد ماتبين

سهر عطته نظره ولفت وجهها "وش فيه منصوور .. وش هالكلام صاحي ذا .."

"وبعد ماوصلوا"

منصور: مره ثانيه اذا تأخرت عليك تقدرين تدقين على محمد اسرع
سهر رمته بنظره : قول انك ماتبي توصلني اصلا وقاعد تذلني "ونزلت معصبه "

"سهر نزلت وهي زعلانه ومنصور ضرب على الدركسون ليه قال لها كذا وليش يتعامل معها كذا .. صدق ماينعرف له .. وسهر كانت زعلانه على اخوها ليه يقول لها كذا.. ايوا من حقي اشتاق لاخوي وتوأمي بس هو فسرها عشرين تفسيرر فتحت الاسنسر وركبت"

سهر" مدري من حقي ازعل على اخوي ولا اقدر مشاعره.. يمكن منصور متضايق شوي عشان اللي قلت له عن غزل.. بس هو مابين انه متعلق فيها بالعكس نفسيته هذي هي .. اجل ليه يتكلم معي بذا الاسلوب .. ياربيييي.. اويمكن هو متضايق من شي وانا زدتها بتوصيلتي.. "

"فتح الانسنير ونزلت وشوي يفتح باب الشقه المقابله واخترعت سهر وهو انتبه لها"

نشوتك تلعب مع قطر المطر .. وانتشى قطره معك ...

والسحاب يطاردك بين الشجر ... خالق الزين ابدعك ...

الندى في وجنتك .. صار عطر بلمستك ...

والهوى غنى طرب .. تستثيره بسمتك ...

كلما ضمت عيوني منك طيف يا بعد كل الطيوف ...

قلت ما مثلك على الدنيا وصيف لا حشا مالك وصوف

سهر: بسم الله


............... " سهـــــــــر"


يتبـــــــــــع***10***

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه نبضه دلع, روايه غرامك صار عنواني, غرامك صار عنواني وانا قبلك بلا عنوان
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:45 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية