لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com






العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك للكاتبة شمس ابوظبي

القصة روووعة يا بنات وهي قصة اماراتية لا تفوتكم .... للكاتبة "شمس أبوظبي " هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك(1)

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-08, 12:45 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45524
المشاركات: 335
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفنودية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفنودية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
Jded هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك للكاتبة شمس ابوظبي

 

القصة روووعة يا بنات وهي قصة اماراتية لا تفوتكم .... للكاتبة "شمس أبوظبي "


هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك(1)


في شركة خليفة للمقاولات
محمد: انا خلاص بنين لين الحين المبلغ المسروق 200 الف . تخيل بشهر واحد ميتين الف
سعيد: انا مب قادر افهم انتو ليش للحين ما قدرتو تعرفون منوهو اللي سرق
محمد: ليش لانه مب قاعد يسرق من الخزنة . تدري هو شقاعد يسوي. يحول من حسابات الشركة لحسابات باسمه هني و برع البلد
سعيد: يعني هو يشتغل هني
محمد: اكيد و بقسم الحسابات بعد
سعيد: انزين يعني المشتبه فيهم معروفين
محمد: بكشفه و لو بعد مليون سنة . ولو بضطر ادفع مليون درهم
سعيد: بتدفع مليون عسب تعرف منو سرق 200 الف
محمد: السالفة مب سالفة فلوس . السالفة ان هذا اللي قاعد يسرق قاعد يتحداني انا محمد خليفة سالم بس والله لخليه يدفع الثمن غالي . وخليه يندم على اليوم اللي فكر انه يسرق فلوسي.
سعيد: محمد لا تكبر السالفة .
محمد: هي بروحها كبيرة . بس هذيل الاغبية اللي قاعدين يشتغلون عندي لين الحين ما سوو شي . انا عطيتهم اسبوع عسب يعرفون منو هذا اللي قاعد يسرق او بطردهم كلهم
سعيد: لا اله الا الله . يعني الطلعة تكنسلت
محمد: أي طلعة
سعيد: نسيت ان احنا معزومين على عرس سيف ناصر
محمد: اللي قاعد يصير ما خلى فيني عقل
سعيد: يعني بتسير ولا لا
محمد: لا بسير . أي ساعة بتسير
سعيد: الساعة سبع
محمد: عيل خلاص الساعة سبع تعال هني بنطلع مع بعظ

محمد خليفة و سعيد منصور ليسا مجرد صديقين . بل هما كالتوام . عائلاتهما متعارفة منذ زمن طويل منذ كانا مجرد طفلين . جمعت بين العائلتين عوامل عديدة اولها المستوى المادي الاكثر من ممتاز و الوضع الاجتماعي الرفيع و اسما العائلتين الكبير . كلاهما في الثانية و الثلاثين من عمره دخلا نفس المدارس ثم سافرا معا الى بريطانيا و درسا هناك . وعندما عادا استلم كل واحد منهما اعمال عائلته .محمد له شقيقتين و شقيق
منال عمرها 37 متزوجة وعندها بنتين وولد( شما 19 سنه و دانة 18 سنه و خليفة 20 سنه) . احمد في الثالثة و العشرين يعمل في شركات والده مع محمد
هدى في العشرين في جامعة زايد و ستتزوج قريبا من ابن عمها .
اما سعيد فلديه شقيق واحد وهو فهد عمره 25 متزوج ولديه ولد واحد
و شقيقتين امنة في الثلاثين متزوجة و لديها بنتين وهي تعيش بلندن مع زوجها
و سامية في العشرين تدرس في جامعة زايد.



في جامعة زايد
في كافتيريا الجامعة
سهيلة: طاعو من دخل الكافتيريا اعوذ بالله
حمدة: انتي تتكلمين عن منو
سهيلة: سامية الخقاقة منو غيرها بعد. انا ابي اعرف شلون هدى تقدر تتحملها
منى: انا ما اعرف انتي ليش تكرهينها
سهيلة: لانها خقاقة و متكبرة و تحسب ان ما حد مثلها
موزة: بصراحة يحقلها تشوف عمرها
سهيلة: لا والله وليش انشالله عسب يعني انها من عايلة غنية يعني
موزة: مب بس غنية مثل ما يقولون فاحشة الثراء
حمدة: الفلوس مب شي نشوف اعمارنا بسبته
موزة: السالفة مب سالفة فلوس بس . لا تنسين هي بنت منو
منى: هدى بعد من عايلة غنية ليش ما تشوف عمرها مثلها
سهيلة: انا ما اعرف هدى شلون تتحملها
موزة: اهل هدى واهل سامية يعرفون بعظ من زمان يمكن من قبل لا ينولدن
سهيلة : انا ما يهمني هذا الكلام انا هذي سامية اكرهها
موزة: اكيد انتي تغارين منها
سهيلة: لا والله
موزة: ياختي لها سنتين هني بالجامعة ما شفتها لبست شي مرتين
حمدة: منى قومي وياي هذيل ما بيلخصون حش بالناس

قامت حمدة ومنى عن الطاولة واتجهتا الى الكلاسات
حمدة: ها شلون جان يومج
منى : صحيت الساعة 2 الظهر يابتلي الخدامة الريوق للشبرية بعدين سوتلي مساج و بعدين سرت الجم
حمدة: تتغشمرين حظرتج
منى: والله انتي اللي تستهبلين شلون كان يومي يعني نشيت الساعة 5:30 الصبح اوعي اخواني عسب يسيرون المدرسة . و بعديد نظفت البيت و زهبت الغدى و ييت الجامعة
حمدة: من الساعة خمس و نص نشيتي
منى: لو ما سويت جي امي هي اللي بتسوي وانتي تعرفين انها ما تروم. وانا كل يوم اتظارب ويها عسب السالفة هذي . الطبيب قايل انها المفروظ ما تقوم من الفراش وهي تبي تطبخ وتنظف و توعي اخواني
حمدة: انزين انا بساعدج
منى: حمدة انا ما فيني شي انا بخير
حمدة: هذا الكلام مب علي انا . انا اعرف انت شكثر تعبانة و انج بعد ما تردين البيت من الجامعة . ايوونج هذيل الطالبات اللي تدرسينهم انجليزي وعقب تسيرين تدرسين في المعهد
منى: و شتبيني اسوي عندي اربع اخوان يبوون ياكلون و يلبسون و يسيرون المدارس و ابوي الله يرمحه ما ترك لنا الشي الا الدين
حمدة: انزين شوفي انا وياي شوية فلوس خذيهم و بعدين...
منى : اللي يسمعج يقول هذي ابوها مليونير مب جنه الحال من بعظه . لا يا حمدة يكفي انكم قاعدين تدفعون ديونكم و جزء من ديونا . ابوج و اخوج ما يشتغلون عسب يصرفون علينا يكفيهم انتو . الحل الوحيد اني اهد الجامعة
حمدة: لا منى حرام انتي شاطرة
منى: حمدة انا اقدر اخذ وظيفة بدوام كامل و اصرف على اخواني .
حمدة: وعمج شيسوي
منى: الله يعينه يكفي انه قاعد يدفع لنا كل شهر و هو بعد عنده عايلة و يبي يصرف عليها
حمدة: والله ما اعرف شقول
منى: قولي الحمدلله حالنا احسن عن وايد ناس
حمدة: الحمدلله

حمدة ومنى صديقتين جمعت بينهما شراكة في الاعمال بين والديهما . فكل من والد حمدة ووالد منى اقاما شركة صغيرة كانت تدر دخلا مادي جيد الى ان تعرضت الشركة للافلاس و اضطرا لبيعها و بيع كل ما يملكان لتسديد الديون ولكن حتى ذلك لم يكفي . ادت هذه الازمة لوفاة والد منى و مرض والدتها حزنا على زوجها مما اضطر منى الى تحمل مسؤولية العمل للانفاق على اخوانها الثلاثة وهم جميهم مازالو في المدارس . اما حمدة فقد اضطر والدها ان يقبل العمل في احدى الشركات براتب زهيد حتى ينفق على اسرته المكونة من سعود 24 سنه و يعمل محاسب و يساعد والده بالانفاق على الاسرة
و حمدة في التاسعة عشرة
و امل في الثامنة عشر
و يوسف في العاشرة.
كلا العائلتين تمران بظروف مادية صعبة , و ان كانت حمدة ليست مضطرة للعمل للانفاق على عائلتها كما هي منى مضطرة.

في منزل عائلة سيف ناصر
محمد و سعيد دخلا الى المنزل
سلطان: لو كنت اعرف انه سيف عازم محمد خليفة و سعيد جان ما ييت
فاضل: ليش انت شبينك وبينهم
سلطان: ياخي محسبين اعمارهم شي
فاضل: يحقلهم
سلطان: ليش
فاضل: مثل ما يقولون مال وجمال و حسب ونسب
سلطان: يا خي هذيل مثل القرش ياكلون اللي جدامهم عسب ياخذون اللي يبونه .
فاضل: الظاهر انه في شي بينك و بينهم
سلطان: ياخي قبل شهرين سرت بشتري قطعة ارظ و خلاص اتفقت مع البايع . وقبل ما نوقع العقد بيومين اتصل فيني و قالي انه هون ما يبي يبيعني الارظ . و انا لزمت عليه ابي اعرف السبب جان يقول لي ان محمد خليفة يبي يشتري الارظ
فاضل: يعني هو هدد الريال
سلطان: لا ما هدده
فاضل: انزين
سلطان: خلاص يوم ان محمد خليفة يبي يشتريها بيشتريها
فاضل: محمد ما سار قال للريال باخذها غصب عنك بس خلاص هم بالسوق يسوون لهم الف حساب
في خيمة الرجال
سيف: هلا والله وانا اقول ليش الدنيا نورت
محمد: مبروك يا ريال
سيف: الله يبارك فيك شخباركم
سعيد: بخير وانت شخبارك
سيف: مستانس ياخي
محمد: هههه حليلك واخيرا بتعرس
سيف: هيه الحمدلله
محمد: وين عمك و ابوك نبي نسلم عليهم
سيف: عمي خليفة وعمي منصور ما يو؟
سعيد: ابوي وعمي خليفة بيوون انشاله
سيف: وفهد وينه
سعيد: يا خي هذا ريال معرس لازم ياخذ اذن حرمته بالاول
سيف: هههههه وينه بس خليه يسمعك شو تقول
سعيد: ليش انت محسب اني خايف منه
سيف: محمد انت شفيك مب عوايدك
محمد: يا خي سالفة هذي الفلوس المسروقة ملعوزتني
سيف: انزين وشو بتسوي
محمد: لا تخاف اسبوع بالكثير و بمسكه
سيف: وشو بتسوي فيه
محمد: ما اعرف
سعيد: الله يعينه لا طاح بايدك
محمد: والله هو اللي جنى على عمره يوم فكر انه يغلط وياي

في منزل ابو سعيد
ام سعيد: اليوم امنة اتصلت . بيوون عقب باجر انشالله
سامية: وريلها بيي
ام سعيد: هيه و بيتمون هني شهرين
سامية: واو حلو والله لها وحشة
ام سعيد: حرمة اخوج وينها
سامية: ما اعرف يمكن قاعدة ترظع منصور
ام سعيد: شفيها جنها متظاربة مع اخوج
سامية: شدراني فيهم كل يوم يتظاربون هذا فهود مب راعي عرس انا ما ادري ليش عرس
ام سعيد: عيب عليج تقولين هذا الكلام عن اخوج
سامية: انا ما قلت شي غلط بعدين هذي حصة ما تليقله هو يباله وحدة تقدر تتحمله
ام سعيد: والله انا ما اعرف انتي منو يعيبج
سامية: ما حد .
ام سعيد: يعني ما في بنت عندكم بالجامعة تصلح لاخوج سعيد
سامية: وع لا ما في . الوحيدة اللي تصلحه هي هدى و خلاص بتعرس عقب شهر. بعدين يمى سعيد هذا شيخ يبي وحدة مثله و ما ظنتي نلاقي .
ام سعيد: ليش هو يبي يعرس , هو مب راظي اتكلم بالسالفة وياه
سامية: عيل خلاص ريحي عمرج
ام سعيد:32 سنه عمره ليمتى يعني
دخلت حصة المجلس
ام سعيد: تعالي يمى يلسي ابيج بسالفة
حصة : خير خالتي
ام سعيد: انتي و ريلج متظاربين
حصة: لا خالتي
ام سعيد: لا تخبين علي ا ذا في شي علميني يمى
حصة: ما في شي خالتي
ام سعيد: عيل هو وينه في
حصة: سار العرس
ام سعيد: انزين علميني انتو متظايجين من جناحكم تبون واحد ثاني او يمكن تبوون بيت بروحكم
حصة: خالتي انا وايد مرتاحة ومب قاصرني شي
ام سعيد: انزين مثل ما تبين

في منزل ابو محمد
ام محمد: شما قومي يمى شوفي خالتج وينها
شما: انشالله يدتي
منال: اقول يمى متى العرس
ام محمد: سالم يبيه عقب اسبوعين بس اختج تبيه عقب شهر
منال: معاها حق يبالها وقت لين تخلص امتحانات و تزهب عمرها
دخلت شما مع خالتها هدى الى المجلس
هدى: خير يمى في شي
ام محمد: خالتج ام سالم اتصلت فيج
هدى: خير يمى
ام محمد: ولا شي بس تبي تشوف اذا محتاية شي او ناقصج شي
منال: فيها الخير والله. يمى شما و ين اختج
شما: تتكلم على التليفون
منال: مع منو
شما: مع حبيب القلب
منال: شو
شما: هههههههه شفيج يمة اتغشمر معاج تتكلم مع خالي احمد
منال: و شتبي فيه
شما: ما اعرف يوم تي ساليها
هدى: شما سيري يبيلي ماي
شما: لا والله اصغر عيالج انا
هدى: انا خالتج
شما: هيه خالتي واكبر عني بسنه وحدة بس
منال: شما شفيج
شما: يمى لعوزتني كل كلمة جان تقولي انا خالتج وانا خالتج
ام محمد: ههههه
شما : يدتي انا ما ادري انتي ليش يبتيها
ام محمد: عسب تلعوزنا اخر عمرنا انا و يدج
هدى: الحين انا العوزكم انزين يام محمد . لين يرد ابو محمد هو اللي بياخذ بحقي
منال: والله انا ما اعرف انتي شلون بتعرسين وانتي بعدج تتصرفين مثل اليهال. انا يوم عرست جان عمري 16 سنه و يبت خليفة وانا 17 سنه
هدى: هذا اول الحين غير
منال: شقصدج هذا اول . يا ماما انا بعدني صغيرة
هدى: عندج بنات مثل هالبنات و تقولين بعدج صغيرة
منال: فهذي معاج حق و الله يمى اللي يشوف خليفة ما يصدق اني امه
ام محمد: فديته و الله متى بيرد كم لندن
شما: اكيد من يابو طاري خليفة يدتي تنسى العالم كله
ام محمد: يمى والله كلكم لكم معزة عندي بس خليفة هذا اول حفيد بعدين يكفي انه باسم الغالي
دخلت دانة المجلس
دانة: أي غالي
ام محمد: يدج
دانة: يدتي بعدج تحبينه مثل قبل
ام محمد: شهل لكلام اكيد احبه مب ريلي . وبعدين عمره ما قصر علي بشي
منال: انتي شتبين بخالج احمد تكلمينه
دانة: ليش ممنوع اكلمه
منال: لا ما قلت ممنوع بس شتبين فيه
دانة: وحدة تحب خالها و تكمله انتي ليش زعلانة
منال: و بعدين معاج نفسي اسالج سؤال و تردين بدون مقدمات
دانة: السالفة يا طويلة العمر ان يدي و خالي محمد يتصلون فيه يبونه يسير عرس سيف ناصر وهو ما يبي
منال: انزين وانتي شلج
دانة: ما شي بس قاعد يكلمني عن معاناته في بيت خالي من الديموقراطية
ام محمد: صدج انه قليل حيى و ليش ما يبي يسير
دانه: الظاهر ان غرشوبته مب راظيه عليه
منال: شباب اخر زمن والله . دانة قومي سيري البيت يلا
دانة: ليش يمى
منال: جنج ناسية انج ثانوية السنه سيري درسي
دانة: انزين خلاص بسير بسير

في منزل ابو سعود
ام سعود: شفيه سعود له جمن يوم مب طبيعي
حمدة: ما ااعرف وانا حسيت بعد انه مب طبيعي
ام سعود: يا خوفي يكون في مشكلة وهو مب راظي يتكلم
حمدة: يمى عيني خير
ام سعود: ابوج مب ناقص مشكلة يديدة اللي فيه مكفيه . والله انه كل يوم يرد البيت تعبان و مب قادر يتكلم . ابوج كبر يمى و اللي كان يقدر يسويه زمان ما يقدر يسويه الحين
حمدة: يمى شكثر باقي من فلوس القرض
ام سعود: وايد يمى اكثر من 100 الف
حمدة: يمى انا بدور على شغل
ام سعود: شو بتشتغلين وانتي بعدج تدرسين
حمدة: ما ااعرف بخلي منى تشوف لي شغل مثل شغلها . يعني جي ادرس بنات انجليزي او كمبيوتر
ام سعود: و شخبارها هذي المسكينة و الله انها غامظتني بعدها 19 سنه و متحملة هم عايلة
حمدة: تدرين يمى انها دايما تتغشمر و تظحك و ما يوم شفتها تتذمر و اللي يشوفها يقول هذي ما عندها هموم بالدنيا
ام سعود: والله يا بنيتي لو كانت حالتنا احسن جان ساعدناهم بس مثل ما تشوفين
حمدة: الله موجود يمى ما ينسى عباده

في منزل ابو فارس
منى: وبعدين معاج انا كم مرة قلتلج لا تقومين من مكانج الله يخليج ما نبيج تتعبين مرة ثانية
ام فارس: يمى الحين انا ازهب العشى ما فيها شي
منى: انا بزهب الغشى ماله داعي انتي تقومين
ام فارس: شخبار حمدة و ام سعود
منى: بخير يمى يسلمون عليج
ام فارس: الله يسلمهم اقول يمى فارس اخوج له يومين متظايح ومب راظي يتكلم شوالسالفة
منى: فارس زعلان عسب اني اسير ادرس بالمعهد يقول انه ماله داعي اسير . يكفي الطلاب اللي يوني البيت
ام فارس: انزين يمى اخوج كبر 15 سنه الحين ويبي يكون ريال البيت
منى: يمى فارس مب قادر يفهم ان احن محتاجين لكل فلس عسب نصرف على البيت و ندفع القرض . وانا يمى افكر اني اهد الجامعة بعد
ام فارس: بس انتي خلصتي سنتين
منى : و باقيلي سنتين يمى
ام فارس: يمى عمج قال انه بيدفع جزء كبير من القرض
منى: يمى عمي الله يعينه من وين بييب فلوس و هو عنده عيلة شكبرها وبعدين لو دفع القرض . لازم نرد له يعني بيكون دين بعد

في شركة خليفة للمقاولات
محمد: ها بشر
داود: عرفنا من هو
محمد: شنتطر تكلم
داود: اسمه سعود عبدالله . محاسب بقسم المحاسبة
محمد: وشلون عرفتوه
داود: تتبعنا اللي سواه في نظام الشركة لمدة اسبوع . بصراحة احن كنا شاكين فيه لانه وايد خبير بالكمبيوتر
محمد: وينه ابي اشوفه
داود: الحين ساعة غدى
محمد: انزين اتصل بقسمه و اسالهم وينه
داود: انشالله
خرج داود من المكتب و اتصل محمد بسعيد
محمد: خلاص يا سعيد مسكوه
سعيد: واخيرا انزين كلمت الشرطة
محمد: لا بعدني
سعيد: وشتنطر
محمد: لازم اشوفه و كلمه بالاول
سعيد: انت على شو ناوي
محمد: ما اعرف بس احس اني ابي اشوف هذا اللي سرق مني فلوسي

في جامعة زايد
حمدة: انزين انا بسير الحين
منى: وين
حمدة: سعود عازمني على الغدى
منى: يا حظج ليت عندي اخو عود يعزمني على الغدى
حمدة: تعالي ويانا
منى: لا شو بكون رزة سيري انتي
حمدة: ما فيها شي
منى: سيري سيري الله معاج

في شركة المقاولات
محمد وداود خارجان من مبنى الشركة باتجاه سياراتهم
داود: استاذ محمد هذا هو سعود
نظر محمد باتجاه سعود
محمد: أي واحد
داود: هذا اللي نزل من السيارة و ساير للمطعم
محمد: هذا اللي لابس سفرة بيج
داود: هيه
ولكن محمد لم يكن ينظر الى سعود بل الى الفتاة التي تمشي معه باتجاه المطعم
محمد.....مين هذي الماشية وياه
محمد: هذي حرمته
داود: لا هو مب معرس
كان محمد ينظر الى حمدة و للحظة نسي سعود و داود و كل شيء و ظل ينظر اليهم الى ان دخلو الى المطعم
محمد: تعال
داود: وين
محمد: انت بس تعال
مشى محمد باتجاه المطعم وهما بالطريق
محمد: الحين بندش المطعم وابيك تعرفني عليه
داود باستغراب: اعرفك عليه
محمد: هيه بنسوي اعمارنا ما عارفين انه هني , وانت بتسلم عليه وعقب عرفني عليه
داود وهو لا يفهم ما يحصل: مثل ما تبي
كان محمد لا يعرف ما يحصل معه بمجرد ان راى حمدة نسي ما فعله سعود . كان يرغب بشيء واحد ان يتاكد من هذه الفتاة ليست مرتبطة
دخلا المطعم وما ان اقتربا من الطاولة التي يجلس عليها سعود وحمدة
داود: هلا سعود شحالك
سعود: هلا داود
داود: اعرفك على الاستاذ محمد خليفة
ارتبك سعود . فهذا هو محمد خليفة الذي سرق منه
سعود وهو يقف: هلا استاذ محمد
لكن محمد كان في عالم اخر وهو يرى حمدة. لم يفهم ما حصل له فهو لم يعجب بفتاة هكذا رغم انه راى فتيات كثيرات ولكن هناك كا يميز هذه الفتاة فرغم انها كانت محجبة ولا تظهر منها شعرة واحدة ولكنها كانت جميلة و ربما ما يميزها هو الخجل و الوقار الذي فيها
محمد: اهلين . انت تشتغل عندنا
سعود: انا يقسم المحاسبة
محمد: اها يا هلا . عن اذنكم ما نبي نزعجكم
مشى محمد وجلس على طاولة مقابل طاولة سعود وحمدة بحيث يتمكن من رؤية حمدة
وتبعه داود الذي كان مذهولا من طريقة معاملة محمد لسعود فهو توقع ان يتشاجر محمد مع سعود او يفضحه ولكنه تكلم معه هدوء
على طاولة سعود وحمدة
لاحظت حمدة ان سعود منزعج
حمدة: سعود شفيك
سعود: هذا محمد خليفة
حمدة: انزين
سعود: اقولج محمد خليفة
حمدة: عرفت انه محمد خليفة
سعود: انتي تعرفينه
حمدة: لا طبعا بس هذاك الريال قال انه محمد خليفة وبعدين ان شفته اكثر من مرة على التليفزيون
و بالجرايد . و اخته عندنا بالجامعة و البنات دايما يتكلمن عنه
سعود: تصدقين انا اشتغل عنده من سنيتن وهذي اول مرة اشوفه . كانو يقولون له هيبة بس ما كنت اعرف انه جي مهيوب .
حمدة: اشفيك جنك غيرت رايك فيه مب كنت تقول عنه ما عنده ضمير و ما ادري شو
سعود: حمدة هذا الريال مثل ما يسمونه قرش عود . اللي يبيه يسويه ولو عقب مليون سنه . ذاك اليوم قالولي الشباب انه جان يبي يشتري بيت من واحد وافد . بس الوافد ما طاع تدرين شسوى
حمدة: شو
سعود: كلم ناس يعرفهم جان يكنسلون للريال و يسفرونه . و طبعا الريال اظطر انه يبيع البيت قبل لا يسافر . جان محمد يشتريه منه و بنص السعر بعد
لم تصدق حمدة ما تسمع نظرت الى محمد الذي كان يجلس مقابلها ولكنها فوجئت انه ينظر اليها
ارتبكت و نظرت الى شقيقها وكلامه عن محمد يخيفها
حمدة: يالله في ناس جي
سعود: هيه في
حمدة: اعوذ بالله من الفلوس يوم تسوي جي بالناس
سعود: في ناس تقول عنه زين وطيب وما ادري شو بس ما ااعرف
حمدة: بصراحة هو يخرع يعني جي من تشوفه تقول عنه ...
سعود: غريبة عاد الكل يقول عنه مزيون و غاوي . لو تشوفين الموظفات عندنا بقسم المحاسبة متهبلات عليه واذا سمعو انه يى الشركة او مر من هني يقمن يتعدلن واما ادري شو
حمدة:هههههه والله انه ما عندهن سالفة
حمدة.....ما انكر انه غاوي بس شو الفايدة دامنه جي
محمد كان لا يفهم ما يحصل معه لم يستطع ان يرفع نظره عن حمدة . لم تؤثر به فتاة كما فعلت هي رغم انه راى وعرف فتيات بعدد شعر راسه
بعد نصف ساعة خرج سعود وحمدة من المطعم
محمد: داود ابي منك شي
داود: امر
داود: ابي تقرير تفصيلي عن سعود وعايلته ابي اعرف كم اخو واخت عنه ابي اعرف عن ابوه وامه وهذي اللي معها منو هي
محمد لم يكن مهتما باحد غير هذه التي كانت معه ولكن لم يشا ان يعلم داود بذلك فجعل الموضوع وكانه يسال عن سعود.

في منزل ابوفارس
حمدة و منى
منى: وين تغديتو
حمدة: مطعم عدال الشركة اللي يشتغل فيها سعود
منى: يعني مطعم غالي
حمدة: هيه وتدرين من شفنى هناك
منى: منو
حمدة: محمد خليفة اخو هدى اللي عندنا بالجامعة
منى: قولي والله . وشلون عرفتيه
حمدة : كان معها واحد يعرفه سعود يوو عند سعود وسلمو عليه
منى: هو غاوي مثل ما يقولون
حمدة: يعني
منى: يعني
حمدة: ما اعرف بس انا ما ارتحت له
منى: ليش
حمدة: جان يطالعني بنظرات غريبة
منى: يطالعج انتي
حمدة: هيه
منى: الظاهر انه معجب
حمدة: وع
منى: لا والله . تدرين لو تقدملج يمكن يبالج حراسة عسب تدشين الجامعة
حمدة: ليش
منى: البنات بيذبحونج
حمدة: هههه غربل الله ابليسج بس ريحي عمرج وين احن ووين هو لا حبيبتي هذا يوم بيعرس بياخذ وحدة من ثوبه
منى: ليش هو وين بيلاقي احلى عنج
حمدة: السالفة مب سالفة شكل
منى: عيل شو
حمدة: يا منى انا ما اقدر اخذ واحد اقعد افكر ليل نهار اذا فلوسه حرام او حلال
منى: ليش حد قالج انه يسرق
حمدة: السالفة مب جي
منى: عيل شو
حمدة: غيري السالفة الله يخليج

في منزل ابو سعيد
سعيد و محمد في المجلس
سعيد: ها شسويت بسالفة سعود
محمد: شفته اليوم
سعيد: اكيد ظربته
محمد: لا
سعيد: عيل مسحت فيه الارض
محمد: لا
سعيد: انزين شسويت فيه
رن هاتف محمد
محمد: لحظة الو
داود: الو
محمد: ها
داود: عنده اختين و اخو واحد
محمد: اللي شفناها اليوم
داود: اذا مب غلطان اسمها حمدة عمرها 19 سنه
محمد: معرسه
داود: لا و عنده اخو.....
محمد من شدة الفرح: خلاص خلاص يلا مع السلامة
سعيد باستغراب: منو هاي اللي تسال عنها اذا معرسة او لا
محمد: باركلي
سعيد: على شو
محمد: قررت اعرس

 
 

 

عرض البوم صور الفنودية   رد مع اقتباس

قديم 09-04-08, 08:02 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45524
المشاركات: 335
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفنودية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفنودية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفنودية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك‎(2)‎

محمد: باركلي
سعيد: على شو
محمد: قررت اعرس
سعيد: يلا عاد ‏
محمد: اشفيك انا تكلم صج
سعيد: ومنو هذي سعيدة الحظ
محمد: تعرف سعود اللي كلمتك عنه
سعيد: هيه بس شياب طاريه الحين
محمد: باخذ اخته
سعيد بذهول: انت تمزح اكيد‏
محمد: لا ما امزح
سعيد: الحين هذا عقابك له انك تاخذ اخته بعدين انت وين شفتها
محمد: اليوم كانت وياه يوم شفته
سعيد: محمد اليوم شفتها و اليوم قررت تتزوجها
محمد: انت ليش مستغرب
سعيد: تبي تعرف ليش انا مستغرب . عسب انك ما يبت طاري العرس يوم على لسانك . عسب ‏انك 32 سنه ولين الحين ما عرست ويوم قررت تعرس تاخذ اخت اللي سرق فلوسك ‏
محمد: انت ما شفتها ‏
سعيد: حلوة
محمد: هيه
سعيد: ها انا فهمت الحين شو السالفة
محمد: شلي فهمته ‏
سعيد: هذي نزوة يديدة من نزواتك مثل سالفة البيت والارظ و السيارة ‏
محمد: سعيد انت فاهم السالفة غلط
سعيد: لا يا محمد انا ما اعرفك من اسبوع او اسبوعين انا اعرفك من زمان واعرف يوم تبي ‏شي شلون تسوي المستحيل عسب تاخذه . تذكر يوم سالفة السيارة . يوم طلعنا من المول و ‏شفت السيارة و تميت واقف عدالها لين يى صاحبها و تميت تكلمه لين اشتريت السيارة منه و ‏دفعت اكثر من سعرها بوايد بس لانها عيبتك . و بعدين شسويت فيها ركبتها اسبوعين وعقب ‏خليتها و انا متاكد انك الحين ما تعرف وينها ‏
محمد صامت فهو يدرك ان كلام سعيد صحيح ‏
سعيد: وشو بتسوي الحين بتتزوجها شهرين وعقب بطلقها
محمد: سعيد انت قاعد تتكلم عن السالفة جني بسوي شي حرام . انا بتزوجها على سنة الله و ‏رسوله ‏
سعيد: و فلوسك الي سرقها اخوها بتخليها
محمد: لا يا سعيد فلوسي بتردلي
سعيد: محمد فكر بالسالفة عدل هذا زواج مب لعب . انك تتزوج وحدة لان شكلها عيبك هذا مب ‏سبب . بعدين هلك ما بوافقون تاخذ وحدة مثلها
محمد: ليش
سعيد: انت نسيت اخوها شسوى. بعدين هي من اي عايلة ‏
محمد: مب مهم بعدين ماله داعي اهلي يعرفون عن سالفة الفلوس‏
سعيد: محمد شلون مب مهم انت تعرف شلون هلك وهلي يهتمون بسالفة اسم العايلة ‏
محمد: لا تخاف بيوافقون. المهم اعرس ‏
سعيد: ما اعرف شقول بس انا السالفة مب عايبتني. شلون تاخذ وحدة اخوها حرامي‏
سعيد محق بكل كلمة قالها ومحمد يدرك هذا تماما . موضوع رغبته بالزواج من حمدة ليس الا ‏نزوة جديدة من نزواته . راها فاعجبته و قرر ان يتزوج بها باي ثمن . و ربما بعد شهر او ‏حتى اقل سيطلقها .‏

في منزل ابو محمد
ابو محمد: وين احمد
ام محمد: بحجرته
ابو محمد: ولدج هذا بيفشلنا . البارحة العرب كانو يسالون عنه في العرس و اتصلت فيه و ‏اتصل فيه اخوه و رغم جي ما يى
ام محمد: بعده صغير و.......‏
ابو محمد: 23 سنه صغير محمد يوم كان بعمره كان ماسك الشركة بروحه‏
ام محمد: يعني محمد غير ‏
ابو محمد: وبنتج بتفلشني ويى اخوي بعد. البارحة في العرس كلمني و قالي يبون العرس عقب ‏اسبوعين ما عرفت شقول له ‏
ام محمد: انزين البنية يبالها وقت لين تزهب عمرها بعدين هي بتخلص امتحانات عقب ‏اسبوعين . يبالها اسبوعين عقب الامتحانات
ابو محمد: ما اعرف انتي تكلمي مع ام سالم و اتفقو ‏
دخلت شما الى المجلس وهي تبكي ‏
ابو محمد وهو يقف: شفيج ليش تصيحين ‏
شما وهي تحتضن جدها وتبكي: يدي قلهم اني مابي ‏
ابو محمد: ما تبين شو
شما: ما بي اعرس ‏
ابو محمد :تعالي يلسي لا تصيحين ‏
ام محمد: يمى لا تصيحين ما حد بيغصبج
ابو محمد: ومنو اللي بيغصبها وانا موجود
شما: يدي امي زعلانة مني عسب اني مب موافقة على المعرس‏
ابو محمد: اي معرس
شما: مبارك ولد عمي‏
ابو محمد: ليش هو متى طلبج
ام محمد: من يوم كانو صغار وهو يبيها وانت تعرف‏
ابو محمد: انزين وهي الحين ما تبيه ‏
ام محمد: انتي ليش ما تبينه
شما:يدتي انا ما بي اعرس الحين
ابو محمد: يعني انتي ما تبين مبارك او ما تبين تعرسين‏
ام محمد: وليش ماتبي مبارك . ما شالله عليه ريال ما عليه قصور
شما: لا يدي انا ما بي اعرس
دخلت دانة الى المجلس
دانة: انتي هني و امي تدور عليج
سلمت دانة على جدها و جدتها
شما: انا ما سرت مكان غريب هذا بيت يدي و بعدين البيت عدال البيت
ام محمد: بس يمى ما يصير تطلعين من البيت بدون ما تقولين لامج
شما: الحين تقعد تناجر و تعصب وانا ابي ايلس وياكم و ابي اكلم هدى
ام محمد:انزين خلاص طلعو عند خالتكم وانا بتصل بامكم و اقول لها
صعدت شما و دانة الى غرفة هدى
واتصلت ام محمد بمنال
منال: هذي البنت بتفظحنا . ابوها متفشل من اخوه لهم اسبوعين مكلمينى بسالفة الخطوبة و ‏لين الحين ما ردينى عليهم. و اليوم اسالها تقولي مب موافقة والله لو درى ابوها ما ادري شو ‏بيسوي
ام محمد: انزين البنية ما تبي تعرس . خلاص ‏
منال: يمى هذا ولد عمها ليش ما تبيه ‏
ام محمد: هي ما قالت ما تبيه بس هي ما تبي تعرس
منال: والريال مستعد ينتظر سنة بس هي ما تبي حتى خطوبة مب راظية
ام محمد: سمعيني زين هذي بنتج بس يمى الزواج ما في غصب
منال: والله يمى ما ادري شسوي
ام محمد: اقول ليش ما تقولين لهم عقب ما تخلص البنية امتحانات بعدين بنرد عليكم
منال: شلون يعني
ام محمد: يعني انكم لين الحين ما كلمتوها بالسالفة . بتكلمونها عقب الامتحانات و ادعي ربج ‏انها تكون غيرت رايها عقب الامتحانات

في غرفة هدى
هدى: انا ابي افهم انتي ليش مب موافقة
شما: ما ابي اعرس
هدى: لا والله بتمين جي من دون زواج
شما: ما ابي اعرس الحين‏
دانة: لا مب هذا السبب
شما: لا والله وشو هو السبب يا عبقرية
دانة: نسيتي شقلتيلي ذاك اليوم
شما: شو قلت
دانة: تنكرين انج قلتيلي ان هذي العادة السخيفة اللي عندنا ان البنية لازم تاخذ ولد عمها انتي ‏ما تحبينها
شما: لا ما انكر
هدى: شهل الكلام
شما:هدى بسالج سؤال . ليش الوحدة لازم تاخذ ولد عمها . حتى اذا هي ما تبيه . هذا ظلم ‏
هدى: شما مبارك ريال والنعم فيه وما ظنتي ان اهلج موافقين عليه بس عسب انه ولد عمج ‏
شما: لا يا هدى ابوي ما يقدر يرفظ شو بيقولون الناس ما رظت تاخذ ولد عمها . الحين احنا ‏بالقرن الواحد و العشرين ولين الحين نفكر بنفس تفكير الناس قبل التاريخ
دانة: انتي قاعدة تتكلمين جنه مبارك مب زين ‏
شما: لا يا دانة انا ما نكر ان مبارك زين ماشالله عليه هو طيار و شغله زين و اخلاقه عالية و ‏وسيم بس انا ما شوفه غير ولد عمي
هدى: تصدقين انج غريبة
شما: هدى الحين انتي ليش وافقتي على سالم ولد عمج
هدى: لانه زين ‏
شما: لا يا هدى لانه ولد عمج ومن يوم كنت صغيرة زرعو بتفكيرج ان سالم لهدى و هدى ‏لسالم لين انتي اقتنعتي بالسالفة . او مثل ما يقولون اقنعتي نفسج ان هذا المفروظ يصير ‏
هدى: بس انا احب سالم
شما: لانج ما عرفتي غيره
هدى: شقصدج تبين تتعرفين على شباب و تحبين
شما: اعتقد انج تعرفيني زين يا هدى و تعرفين اني مب انا اللي اسوي جي
هدى: انزين شتقصدين
شما: انتي يا هدى و من كنت صغيرة شفتي سالم جدامكم و حبيتيه بس انا ما بي مبارك انا ابي ‏اخلص جامعة و اشتغل و بعدين افكر بسالفة الزواج
هدى: تصدقين ما كنت اعرف انج هالكثر معقدة
شما: انا معقدة
هدى: هيه معقدة . مبارك يحبج و يبيج وانتي قاعدة تقولين هذا الكلام الفاظي. انا
‏ يوم حبيت سالم حبيته لاني حبيته مب عسب الكلام الفاظي اللي تقولينه. اذا ما تبين مبارك ‏خلاص بس لا تتحججين بسالفة ولد العم و ما ادري شو بس تبين نصيحتي فكري بالسالفة زين ‏اخاف تندمين عقب

في منزل ابو سعود
ام سعود: اقول يمى امل وين اختج
امل: بحجرتنا ‏
ام سعود: شخبار دراستج
امل: بخير ما صدق يوم بخلص ‏
ام سعود:يلا نبي نسبة زينة
امل: انشالله , صحيح يمى وين ابوي
ام سعود: بعده بالدوام
امل: لين الحين يمى الساعة تسع و نص
ام سعود: الله يعينه يمى يطلع من الشركة يسير المصنع‏
امل: يمى انا ما ابي ادش الجامعة انا بخلص ثانوية و اشتغل
ام سعود: ليش يمى
امل: عسب اساعد بمصروف البيت . ‏
ام سعود: لا يمى ابوج ما بيرظى . الشي الوحيد اللي مصبر ابوج هو انتو و قاعد يشتغل ليل ‏نهار عسب انتو تتعلمون و ترفعون راسه
امل: يمى بس الجامعة يبالها مصاريف وانا اقدر اشتغل بشهادة الثانوية و اساعد
ام سعود: انتي ما عليج خليج بدراستج والله كريم
دخل يوسف الى المجلس و جلس بجانب امه
يوسف: يمى يوعان
ام سعود: ما في عشى لين يرد ابوك و اخوك‏
يوسف: بس الساعة الحين 9 و نص متى بيردون‏
ام سعود: سير ازقر حمدة عسب تساعدني و نص ساعة بيكون العشى زاهب و بيكون ابوك و ‏اخوك هني

في منزل ابو سعيد
ام سعيد: اقول يمى فهد انت مزعل حرمتك
فهد: ليش يمى هي قالتج شي
ام سعيد: لا ما قالت شي
فهد: يمى ما في شي بس هي تبي تسير بيت هلها تقعد جمن يوم وانا مب موافق‏
ام سعيد: ليش يمى خليها تسير
فهد: لا والله وانا اقعد بروحي
سامية: اللي يسمعك الحين يقول هذا يموت بحرمته
فهد بغضب: هيه اموت فيها وانت عندج مانع
سامية: لا بس ما حسك تحبها
فهد: استغفر الله العظيم . انا ما اعرف انت شتبين بالظبط . ما بترتاحين لين تخربين بيني وبين ‏حرمتي
ام سعيد: شهل الكلام يمى اختك هذي
فهد: هيه وهي ما تحب حرمتي . لانها كانت تبيني اخذ ربيعتها نورة ‏
سامية: انت ما تستاهل نورة اصلا . انا بيوزها لسعيد
فهد: لا رحيي عمرج سعيد ما بياخذ ربيعتج الخقاقة ‏
سامية : الحين نورة خقاقة
فهد: لو ما كانت خقاقة ما بتكون ربيعتج . ‏
ام سعيد: عيب هذا الكلام ‏
فهد: قولي هذا الكلام لبنتج . اللي شايفة عمرها عسب ان الله عطاها شكل و فلوس . هي لازم ‏تشكر الله مب تشوف عمرها
سامية: انا مب شايفة عمري ‏
فهد: لا والله وشو تسمينه انج ما ترابعين بنات الا اذا كانو من عوايل غنية و معروفة ‏
سامية: حرمتك من عايلة غنية بس ما تعيبني ‏
فهد: لانها مب شايفة عمرها مثلج انتي و ربيعاتج
ام سعود: وبعدين معاكم
فهد: انا ما اعرف شلون هدى بنت عمي خليفة ربيعتج
سامية: وليش والله
فهد: لانها مب مثلج ‏
ام سعود: وبعدين وياكم جني مب قاعدة وياكم و مب مسوييين لي اي اعتبار‏
دخل سعيد الى المجلس
سعيد : اشفيكم ‏
ام سعود: ما شي
سعيد: يمى شو السالفة شكلج متظايجة
ام سعود: ما شي يا وليدي
سامية: فهد قاعد يقلي اني ابي اخرب بينه و بين حرمته
سعيد بغضب: ردينا لهذي السالفة انتو ما تستحون . ‏
سامية: انا مالي ذنب
سعيد: سمعوني زين . انتي مالج شغل فيه و بحرمته وانت مالك شغل باختك. وهذي اخر مرة ‏تكلم وياكم بهذي السالفة .‏
فهد: انا بسير عند حرمتي احسن عن القعدة و يى هذي ‏
خرج فهد من المجلس
سعيد: الحين انتي و بعدين وياج شتبين فيهم ‏
سامية: الحين انا الغلطانة
سعيد: مالج شغل فيهم . هو و حرمته احرار واذا حرمته ما تعيبج ما حد يغصبج تحبينها بس لا ‏تتدخلين بينهم
سامية: انشاالله
سعيد: يمى امنة كلمتني بيوون باجر على الساعة 7 بتوصل طيارتهم ‏
ام سعيد: يوصلوون بالسلامة انشالله
سعيد: انزين يمى انا بسير ارقد ‏
ام سعود: ما بتتعشى
سعيد: لا مب مشتهي

في منزل ابو محمد ‏
على مائدة العشاء
محمد: وانا اقول ليش الدنيا منورة . اكيد دام دانة و شما عندنا
دانة: ما حد يرفع معنوياتي بهذي الدنيا غيرك ‏
محمد: ليش وامج و ابوج
دانة: لا امي اتم تتظارب وياي عسب سالفة الدراسة . وكل ما تشوفيني تقولي سيري درسي‏
احمد: لانج ما تدرسين
دانة: لا ادرس
احمد: الحين يوم تحلين الواجب او تدرسن نص ساعة هذي دراسة . يماما انتي ثانوية عامة ‏
دانة: خلاص ذبحتوني جني اول وحدة في العالم بتاخذ ثانوية
احمد: انتي اخر وحدة بتاخذ ثانوية بالعايلة لازم ترفعين راسنا
محمد: اكيد بعد نسبتك الرهيبة نبي وحدة تتخفف علينا ‏
احمد: 75 مب عايبك‏
محمد: وانت ما تستحي تقول نسبتك
شما صامتة و كلام هدى يتردد في راسها . مبارك ليس سيئا . وهي لا تنكر انها معجبة به و ‏لكن ما سبب رفضها له.‏
محمد: شما اشفيج ما سمعنا صوتج اليوم
شما: ما فيني شي
هدى: بعدين محمد
دانة: يدي و يدتي ليش ما تعشو ويانا
هدى: ليش هو في حد يتعشى الساعة 12 غير الميانين مثلنا. يماما يدج و يدتج الحين نايمين
‏ محمد وهو يقوم عن المائدة: هدى اذا خلصتي تعالي حجرتي ابيج

في جناح محمد ‏
محمد: انا قررت اعرس
هدى :قول والله
محمد: والله
هدى: ومنو سعيدة الحظ
محمد: وحدة عندكم بالجامعة
هدى باستغراب: تعرفها
محمد: لا لا يروح فكرج لبعيد . اخوها يشتغل عندنا وانا شفتها و ياه
هدى: يعني هي مب من عايلة معروفة‏
محمد: ما كنت اعرف ان هذ الامور تهمج ‏
هدى: ما تهمني انا بس تهم امي ‏
محمد: لا تخافين انا بكلم امي .‏
هدى: انزين شو اسمها
محمد: ااسمها حمدة عبدالله ‏
هدى: هيه اعرفها بس اعتقد شما تعرفها اكثر هي تاخذ وياها بعظ المواد‏
محمد: و شرايج فيها
هدى: حلوة . انزين شرايك انخلي شما تكلمها
محمد وهو مستنكر هذا الموضوع فهو لا يعتقد انها يمكن ان ترفض: ليش
هدى: عسب نعرف رايها
محمد: ليش هي بترفظ
هدى: يمكن البنية مخطوبة
محمد لم يفكر بهذا الاحتمال او بالاحرى لا يهمه ‏
‏ هدى: تصدق انا مب مصدقة انك بتعرس
محمد: ليش
هدى: ليش لان امي تعبت من كثر ما كلمتك بالسالفة وانت مب راظي ‏
محمد: انزين انا خلاص بحقق لها حلمها
هدى: ههههه هيه والله انها بتستانس . رغم انها ما بتكون موافقة على البنية
محمد: ليش لانها مب من عايلة غنية
هدى: يمكن بس لانها مب هي اللي اختارتها
محمد: انتي ما عليج من امي انا بكملها و اقنعها ‏

في غرفة هدى
شما: خالي محمد يبي يتزوج حمدة
هدى: وشفيج هالكثر مستغربة
شما: يدتي بتوافق
دانة : و ليش ما توافق
شما: لان حمدة مثل ما اعرف ظروف عايلتها صعبة . بس البنية من عايلة سمعتها زينة ‏ومحترمة ‏
هدى: وانتي شرايج بالبنية
شما: انا احبها وايد لانها وايد طيبة و حبوبة و بعدين ماشالله عليها وايد جميلة ‏
دانة: لحظة شوية حمدة هذي اللي يت عندنا مرتين
شما: هيه تذكرينها ‏
دانة: اكيد اذكرها بصراحة خالي عرف يختار . البنية مب حلوة تهبل ما شالله عليها. بس مب ‏جنها صغيرة . خالي عمرها 32 و هي 19 ‏
هدى: ما فيها شي
شما: انا بكلمها باجر ‏
هدى: تدرون شلون انا عندي فكرة . امي ما بتوافق الا اذا شافت البنية شكثر حلوة و مؤدبة ‏عسب جي احنا نييب البنية هني او عندكم عسب تشوفها امي
دانة: وامي بعد لان يدتي يهمها وايد راي امي ‏
شما: خلاص انا بقولها تيي عندنا باجر واو خالي بياخذ ربيعتي انا مستانسة من الخاطر

اليوم التالي في الجامعة
حمدة و منى في الكافيتريا ‏
اقتربت شما من حمدة و منى‏
شما: شحالكم يا نذلات الواحد ما يشوفكم الا في المحاظرات‏
منى : الحين احنا النذلات مب انتي الاول ما تخلصين المحاظرات تسيرين البيت
شما: شسوي هذي هدى اللي ما تحب تقعد بالجامعة واول ما تخلص محاظرات تبي تسير البيت ‏
حمدة: الحين احنا عندنا امتحانات خلينا نخلص و بعدين بنشوف بعظ مثل ما نبي
شما: انزين حمدة ابي منج خدمة
حمدة: عيوني ‏
شما: تسلمين. بس امتحان الاسبوع الياي فيه وايد اشياء انا مب فاهمتها . يعني اذا ما فيها ‏ازعاج ممكن تشرحينها لي
حمدة: اكيد باي وقت
شما: انزين شرايج تيين عندنا البيت اليوم ‏
حمدة: ما اعرف لازم استاذن من امي
شما: قوليلها انج بتسيرين وياي و بتردين مع الدرويل ‏
حمدة:انا بكلمها و برد عليج

في منزل ابو خليفة
دانة في غرفتها عندما اعلمتها الخادمة ان مبارك ابن عمها جاء و لا احد غيرها في البيت
خرجت دانة الى المجلس حيث كان مبارك
مبارك في الخامسة و العشرين من عمره تخرج من كلية الطيران و يعمل طيارا في طيران ‏الامارات شاب ملتزم وهو الابن الاكبر لابو مبارك و له شقيقين هزاع في الثالثة والعشرين و ‏هو يدرس هندسة الكمبيوتر مع خليفة في لندن و علي في الثانية و العشرين يعمل مع والده ‏متزوج ولديه ولدين.‏
دانة: هلا والله بولد العم شحالك ‏
مبارك: بخير الله يسلمج . الظاهر انه ما حد بالبيت غيرج ‏
دانة: هيه والله امي في بيت يدي و شما بالجامعة بس بترد الحين ‏
مبارك : انزين انا كنت جريب من هني و قلت امر اسلم على خالتي على كل حال بغيت اقولكم ‏ان خليفة و هزاع بيردون من لندن الاسبوع الياي انشالله
دانة: والله الحمدلله ‏
مبارك: انزين انا استاذن ‏
دانة: خليك امي بتي الحين و شما بعد
مبارك: شخبارهم ‏
دانة: شخبار امي او شما
مبارك : الثنتين
دانة: ههههههه بخير ‏
مبارك بارتباك: دانة ليش للحين ما رد عمي على ابوي عسب سالفتي انا و شما
دانة: أي سالفة
مبارك: يلا عاد
دانة: أي سالفة
مبارك: سالفة ملجتي على شما
دانة: ليش انت تبي تملج على شما
مبارك بغيظ: دانو و بعدين معاج
دانة: ما اعتقد ان امي تكلمت معاها بالسالفة بتنتظر لين تخلص امتحانات
مبارك: انزين هي موافقة او لا
سمعت دانة صوت سارة تدخل الى المنزل
دانة: شرايك تسالها هذي هي يت
مبارك: ما قول غير الله يعينه هزاع ‏

دانة باستغراب: هزاع و شياب طاريه
مبارك: ما عرف شرايك تسالينه يوم يرد
دانة: مبارك شو السالفة
مبارك: كما تدين تدان انا ما بقول شي الا اذا انتي قلتي. يلا باي
خرج مبارك من المنزل بينما دخلت كل من شما و حمدة الى المنزل ‏
تنهد مبارك بصوت مسموع عندما راى شما. لقد كان يحبها و منذ زمن بعيد ‏
مبارك......متى بتحنين علي بس
اما شما و كما يحصل معها في كل مرة ترى مبارك بدا قلبها يدق بسرعة ‏
شما: شحالك مبارك
مبارك: بخير من شفتج
كان يرغب بالحديث معها اكثر و لكنها و كعادتها صدته ‏
شما: عن اذنك بندش داخل ‏
دخلت هي و حمدة الى الداخل و بقي مبارك واقف وهو لا يعلم لما تعامله بهذه الطريقة.‏
كانت دانة تقف و ترى ما يحصل بينهم ‏
دانة وهي تكلم مبارك: ما قلتلك ان امي بعدها ما كلمتها بالسالفة
مبارك وهو منزعج: دانة اختج ليش تعاملني جي
دانة: مبارك ربيعتها وياها مب حلوة اتم واقفة تكلمك‏
مبارك: انزين بنشوف اخرتها وياها . يلا مع السلامة
دانة: مع السلامة


في منزل ابو محمد
ام محمد و ام سعيد و منال في المجلس
ام سعيد: يبي ياخذ وحدة اخوها يشتغل عندكم
ام محمد: هيه بس البنات قالو انها حلوة وايد ‏
ام سعيد: البنات الحلوات في كل مكان . هي من أي عيلة
ام محمد: مب معروفة . بس اللي فهمته ان ابوها كان وظعه المادي زين بس خسر فلوسه ‏
ام سعيد: بصراحة انا يوم ولدي بعرس ما بوافق الا اذا كانت من عايلة معروفة
منال : خالتي المشكلة انه هو هذي اول مرة يقول انه يبي يعرس واخاف اذا عارظنا يقول ‏خلاص مابي اعرس
ام محمد: هذا ولدي واعرفه هو طيب و ما يخالف ابوه بس يوم يبي شي بيسويه وانا اقول دام ‏ان البنت من عايلة محترمة والبنت حلوة ما له داعي نخالفه ‏
ام سعيد: الله يوفقه
لكن ام سعيد لم تكن مثل ام محمد . فاسم العائلة وو ضعها المادي هي امور تهمها اكثر من أي ‏شي اخر.‏
رن هاتف منال
منال: الو
شما: يلا يمى البنية صارت عندنا بالبيت
منال: انزين يلا احنا يايين. ‏
في منزل ابو خليفة
شما: حمدة انتي لو طلبج حد الحين بتوافقين
حمدة: ما اعرف يعني ما فكرت بالسالفة
شما: تبين تقولين انج للحين ما حد تقدملج
حمدة: لا بس هلي ما وافقو
شما: ليش
حمدة: اللي مب متعلم و اللي سمعته مب هالزود
هدى: سمعتي يا شما هذا اسباب اتخلي الوحدة ترفظ مب اسبابج انتي
حمدة: ليش انتي في حد تقدملج و رفظتيه
هدى: هيه وتدرين ليش رفظته لانه ولد عمها
حمدة باستغراب: رفظتيه لانه ولد عمج
شما: السالفة مب جي . بس السالفة اني مب لازم اوافق لانه ولد عمي
هدى: ما حد قالج وافقي لانه ولد عمج بس مبارك ما ينعاب
حمدة: مبارك ولد عمج ‏
شما: هيه ‏
حمدة: شما بس انا كنت احس من كلامج انج معجبة فيه‏
دانة: الله الله عيل ليش رفظتيه
شما: انا ما قلت انه اكرهه بس انا ما حبه بعد
هدى: خلاص عيل خلي امج تكلم ام مبارك و تقول لها انج مب موافقة . عسب الريال يشوف ‏نصيبه و يدور على عروس
شما و فكرة زواج مبارك من غيرها قد ازعجتها: يدور على عروس ثانية‏
هدى: اكيد بيدور على عروس . انتي محسبة انه بيتم طول عمره على ذكراج
دانة: شما اذا انتي ما تبينه انا بيوزه لربيعتي اسما هي وايد معجبة فيه من يوم شافته‏
شما بغضب: الحين مبارك بياخذ اسما
دانة وهي تتعمد اثارة غيرة شما لانها تدرك انها معجبة بمبارك و لكنها تكابر: ليش اسما حلوة ‏و مؤدبة ‏
شما بغيظ: اسما وايد ظعيفة ‏
دانة: لا جسمها حلو . بعدين هذي الموظة الحين
شما وهي تكاد تنفجر من الغضب: انا بسير اشوف امي ليش ما يت
خرجت شما من الغرفة وهي لا تفهم ما ينتابها من مشاعر
حمدة حرام عليج دانة
هدى: خليها تستاهل . هي ما بتحس فيه لين تحس انه بيظيع من ايدها ‏
دانة: والله ان مبارك يموت فيها وهي مب معبرتنه الريال ليمتى بيتم ينطر يعني
حمدة: وهي ليش ما تبيه
دانة: تبي تتمرد على العادات و التقاليد اللي تقول ان البنت لازم تاخذ ولد عمها. شوفي انا ‏معاها يوم هذي العادات تجبر بنت تاخذ ولد عمها وهو مثلا مب زين بس مبارك ما شالله عليه ‏وهي قاعدة تكابر و تقول ما بيه وتلعوز بالريال وهو مسكين قاعد ينطر فيها ‏
هدى:انا اخاف ان يي يوم وتندم . عن اذنكم شوي
دخلت هدى الى الغرفة و اتصلت بمحمد
هدى: الحين هي هني في بيت بو خليفة
محمد: انزين
هدى: شو انزين . نكلمها بالسالفة او لا
محمد: امي شافتها ‏
هدى: لا بعدها ‏
محمد: انزين لين امي و منال يشوفونها بعدين .‏
هدى: انزين مثل ما تبي
اغلق محمد الهاتف و رغبة واحدة تسيطر عليه هي انه يريد ان يراها . كان في حجرته نزل ‏منها و اتجه الى منزل اخته الذي يقع بجانب منزلهم ولا يفصل بينهم سوى سور
بقي في الحديقة الخارجية للمنزل يتمشى هناك وهو يشعر ان رغبته بالزواج من حمدة تزيد ‏اكثر و اكثر.‏
‏ دخلت ام محمد ومنال الى المنزل و جلستا مع حمدة وهدى و دانة . اعجبت ام محمد ومنال ‏بحمدة كثيرا و اكثر ما اعجبهم ادبها . و حتى حمدة احبتهم كثيرا فهي اعتقدتهم انهم اناس ‏متكبرون او على الاقل جافون بالتعامل ففكرتها عن محمد انعكست على رايها بعائلته و لكنها ‏لاحظت من التعامل معهم انهم اناس طيبون و رحبو بها و عاملوها معاملة حسنة.‏
اتصلت شما بمحمد
شما: شو نكلمها او لا البينة بتسير البيت
محمد: شلون بتسير
شما: ويى دريولنا ‏
محمد: انزين خليها تطلع انا بكلمها برع
شما باستغراب: شو ‏
محمد: لا تخافين انتي بس خليها تطلع
سلمت حمدة عليهم و خرجت الى خارج المنزل . ولكن عندما اصبحت بالخارج لاحظت ان ‏السائق لم يكن هناك همت بالعودة الى الداخل لكن محمد الذي كان هناك استوقفها
محمد: شحالج‏
حمدة بانزعاج من رؤيته : بخير
محمد: 10 دقايق و بيكون الدريول هني ‏
حمدة: انا بتريا داخل
محمد: لحظة ‏
حمدة وهي لا تفهم ما يحصل: خير اخوي في شي
محمد: هيه و بدون مقدمات انا ابي اطلبج من ابوج
حمدة منصدمة وتعتقد انها تتخيل
محمد: ما سمعت ردج
حمدة مذهولة مما يحصل . ان يطلبها محمد خليفة ان ينزل من برجه العاجي و يطلب فتاة من ‏عائلة متواضعة مثلها . لم تفهم السبب و لكنها لن توافق ان تاخذ شخص يخلو قلبه من الرحمة ‏‏. شخص كل ما يهمه ان يحصل على ما يريد .‏
حمدة وهي لا تريد ان تثير غضبه فشقيقها يعمل عنده : اخوي انا ما اقدر اوافق
محمد وهو يعتقد انه يتخيل ما سمع: ليش
حمدة: انت من عالم و انا من عالم ثاني
محمد: ليش حد قالج اني من المريخ
لو كانت في ظروف اخرى ربما كانت ستضحك مما قال. ولكن ما تشعربه من مشاعرغريبة ‏جعلها غير قادرة على التفكير بوضوح
حمدة: اخوي انت من عايلة معروفة وانا من عايلة ....‏
محمد: كنت اعتقد انها ميزة ان البنت تاخذ واحد من عايلة غنية و معروفة . ‏
حمدة: انا ما تهمني الفلوس
محمد: في حد ما تهمه الفلوس
حمدة: انا ‏
محمد: يعني انتي ما تبين تطلعين من الحالة اللي انتو فيها لوضع احسن
كان يتكلم بتعالي ازعج حمدة
حمدة: الحمدلله على كل حال ‏
محمد: واخوج بعد ما تهمه الفلوس
حمدة: اخوي ماله دخل بكلامنا
محمد: عيل ليش اخوج سرق فلوسي دام ان الفلوس ما تهمكم ‏
حمدة: اخوي سرق فلوسك ؟‏
محمد: 200 الف درهم ‏
حمدة: انت تجذب
محمد: مب محمد خليفة اللي يجذب. اخوج سرق فلوسي . واذا مب مصدقة ساليه ‏
حمدة: انا متاكدة انه ما سرق , بس انت تبي تورطه ‏
محمد: وليش ابي اورطه ‏
حمدة: ما اعرف
محمد: ما في شي بيني و بين اخوج عسب اورطه
حمدة بغضب من كلامه و اتهامه لشقيقها بالسرقة : ما في داعي انه يكون في شي بينك و بين ‏اخوي عسب تورطه . مثل ما سفرت الريال من هني عسب تاخذ بيته و مثل ما تطرد الموظفين ‏عندك عسب انهم عارظوك بتورط اخوي بسالفة السرقة
محمد وهو يرفع احد حاجبيه: الظاهر انج تعرفين عني وايد . بس اللي ما تعرفينه اني يوم ابي ‏شي باخذه باي طريقة
حمدة بخوف: شقصدك
محمد: يعني انا بعطيج اسبوع تفكرين و عقب اسبوع بيي انا و ابوي عسب نطلبج اذا وافقتي ‏بنسى سالفة الميتين الف وما حد بيعرف ان اخوج سرق فلوسي واذا رفظتي اخوج بيدش ‏السجن واوعدج انه ما بيطلع قبل 10 سنين ‏
حمدة وكلامه يهزها ويرعبها : ليش ابي افهم ليش
محمد بغضب: تبين تعرفين ليش. لانه مب محمد خليفة اللي ينقاله لا

 
 

 

عرض البوم صور الفنودية   رد مع اقتباس
قديم 09-04-08, 08:04 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45524
المشاركات: 335
الجنس أنثى
معدل التقييم: الفنودية عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 16

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
الفنودية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفنودية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي او خذها روحك (3)



حمدة وكلامه يهزها ويرعبها : ليش ابي افهم ليش
محمد بغضب: تبين تعرفين ليش. لانه مب محمد خليفة اللي ينقاله لا
دخل محمد الى المنزل تاركا حمدة في حالة صدمة وهي تشعر ان ما حصل هو كابوس غير حقيقي . لكن محمد خليفة كلمها فعلا و هددها اذا لم توافق على الزواج منه سيدخل شقيقها السجن.
حمدة.......ما كنت اعرف ان في انسان في الدنيا بهذي القسوة و الشر
ركبت مع السائق وهي لا تعرف ما تفعل انها تشعر بان تفكيرها مشلول . انها مصدومه ودموعها ليست قادرة على ان تعبر عن ما تحس به .اذا وافقت فهي تحكم على نفسها بالموت . والتعاسة عند زواجها من رجل مثله يخلو من أي رحمة او شفقة . واذا رفضت فهي تحكم على شقيقها بالسجن و ضياع مستقبله.ولكن هل حقا سرق سعود المال من محمد هذا مالا تعرفه ولكنه لن يغير من حقيقة ما يحصل .
وصلت الى المنزل ودخلت الى غرفتها وهي تشعر بنار في قلبها لم تعرف ما تفعل و كل ما كانت تتمناه ان ياتي اليوم التالي لترى منى و تكلمها بالموضوع

اما محمد فكان يشعر بانه تعدى حدوده و لكن رفضها له اغضبه كما لم يغضب من قبل . لم يعتقد ان هناك فتاة قد ترفضه . وخاصة فتاة مثلها تعيش بوضع مادي سيء . كيف ترفض شخص غني مثله سيجعلها تعيش بنعيم .
محمد.....منو تحسب عمرها عسب ترفظني والله لخليها تعرف منو هو محمد خليفة

اليوم التالي
في الجامعة
حمدة في كافتيريا الجامعة مع منى
منى: هددج
حمدة: هيه يا حمدة هددني
منى: سعود سرق فلوسه
حمدة: ما اعرف
منى: انتي قلتيلي ان سعود بالفترة الاخيرة جان يصرف وايد و يطلعكم تاكلون برع بمطاعم غالية و ييب وايد اغراظ على البيت من وين كل هذا
حمدة: حوافز
منى: كل هذي حوافز
حمدة: قصدج ان سعود سرق فلوسه مثل ما يقول
منى: الحل الوحيد انج تسالين سعود
حمدة: بس انا مظطرة اوافق يا حمدة بكل الاحوال لازم اوافق
منى: لا يا حمدة لا تدفنين عمرج مع واحد مثله ما عنده اخلاق او ظمير واذا كان سعود بريء لا تخافين بيقدر يثبت برائته البلد مب سايبة وهو ما يقدر يسوي اللي يبيه بدون ما حد يحاسبه
حمدة: واذا كان سعود فعلا سرق فلوسه
منى: بهذي الحالة
حمدة: بهذي الحالة لازم اوافق
منى: لا يا حمدة بهذي الحالة سعود بيكون غلط ولازم يدفع ثمن غلطته
حمدة ودموعها تنهمر: لا يا منى ما اقدر اخلي مستقبل اخوي يظيع . سعود اذا كان سرق فهو ما سوى جي الا بسببنا احنا عسب الوظع الصعب اللي احنا فيه . وبعدين ابوي يا منى اذا درى ان سعود سرق يمكن يروح فيها . الشي الوحيد اللي مصبر ابوي هو السمعة الزينة اللي عندنا . وعياله اللي يقول انه يرفع فيهم راسه لانهم عزوته الوحيدة بعد ما خسر فلوسه . الحين تبيني اهدم كل شيء
منى: يعني بتوافقين
حمدة: ما عندي حل ثاني
منى: حمدة حرام عليج تسوين جي بعمرج شلون بتاخذين واحد تكرهينه لا مب جي تحتقرينه بعد.
حمدة: منى الله يخليج ما بي حد يعرف بالسالفة . ما بي احمل اهلي اكثر من اللي هم فيه
منى: حمدة لا تتسرعين سالي سعود . يمكن ما سرق فلوسه بهذي الحالة بيوقف معاج سعود طيب و يحبج وما ظنتي يخليج تاخذينه
في اليومين التالين كانت حمدة تموت الف مرة في اليوم وهي لا تعرف ما تفعل هل تسال سعود عن الموضوع . ولكن اذا كان حقا قد سرق النقود هل سيعترف ولكن هل حقا تريد ان تعرف . انها لا تريد ان تفقد احترامها لشقيقها فربما من الافضل ان لا تساله على الاقل ستظل دوما تعتقد انه لم يسرق . وهي ستوافق حتى توفر على اسرتها العذاب .كانت حمدة في غرفتها و تفكر بما يحصل عندما دخلت امل الغرفة
امل: تعالي سعود يبي يقول لنا خبر حلو بس مب راظي يتكلم لين نكون كلنا موجودين
خرجت حمدة مع امل الى المجلس حيث كان الكل هناك
يوسف: يلا شو الخبر
سعود : في واحد من فاعلي الخير دفع القرض مالنا
ام سعود: انت متاكد
سعود: هيه يمى واذا مب مصدقتني اتصلي بالبنك بيقولون لج ان ما علينا شي
ابو مسعود:الحمدلله لك يا رب
ام سعود: انزين هو مين
سعود: لا يمى هو ما يبي حد يعرف منو هو
ام سعود: نبي نشكره
ابو سعود: انزين هو مين وين يعرفنا
سعود: ما ادري يمكن حد قاله عنا
ابو سعود: بس يا وليد احنا لازم نرجعله فلوسه
سعود: يبى الريال ما يبي شي .
الكل سعيد الا حمدة التي ادركت ان سعود هو الذي دفع القرض و من الاموال التي سرقها من محمد خليفة . لم تعرف ما تقول هل تكلم سعود و لكن ما الفائدة لم يعد بمقدوره ان يعيد الاموال الان وحتى اذا اعادها هل سيكتفي محمد باخذها طبعا لا . لقد ادركت انه بما حصل الان . لم يعد امامها حل سوى قبول الزواج بمحمد خليفة .
ولكن ما راته من فرحة على وجوه والديها و اخوتها خفف عنها . لن تقتل فرحتهم لن تكون انانية . ولكن سعود يجب ان يعلم بما حصل حتى لا يعتقد ان السرقة هي الحل .
في منزل ابو سعيد
ام سعيد: دريت ان ربيعك محمد خليفة بيعرس
سامية: محمد بيعرس ما صدق
سعيد: لا صدقي و بياخذ وحدة عندكم بالجامعة
سامية: شو اسمها
ام سعيد: حمدة عبدالله
سامية: مين
ام سعيد: حمدة عبدالله هي اصغر عنج بسنة
سامية : ما صدق الحين محمد ما لقى غير هذي البنت
سعيد: ليش شفيها البنية
فهد: اكيد مب خقاقة عسب جي ما عيبتها
سامية: وعلى شو بتشوف عمرها على الفلوس و لا العيلة
ام سعيد: بهذي معاج حق البنت مب من عايلة غنية
سامية: وشلون خالتي ام محمد وافقت
سعيد: ما فيها شي البنية زينة و مؤدبة
سامية: ما صدق انا لازم اكلم هدى
قامت سامية عن المائدة لتكلم هدى
فهد: انا ما اعرف هذي البنت شتبي بالظبط
ام سعود: مالك شغل فيها . اقول يمى سعيد وانت ما تبي تعرس مثل ربيعك
امنة: سعيد شرايك انا اخطبلك دام اني هني
ام سعيد: هيه يمى اختك ذوقها ما في مثله
سعيد: يمى انا ما ابي اعرس الحين بعدين
ام سعيد: يمى 32 سنه انت
سعيد: ادري بس اقولج لين يملج محمد بعدين
ام سعيد: وانت شلك بمحمد
سعيد: يمى مب الحين خلاص قلتلج مب الحين
امنة: انزين خلاص يمى لين يملج محمد
فهد: بناتج وينهم
امنة: داخل
ام سعيد: اقول يمى بناتج ليمتى بيتمون جي ما يتكلون عربي
امنة: والله يمى انا احاول وياهم . اخليهم يسيرون تحفيظ قران بس الظاهر اني غلطت يوم ما وديتهم مدارس عربية من يوم كانو اصغر
سعيد: اكيد الموظوع صعب عليهم البنات مب صغار سارة 8 سنين و لولوة 6 كان لازم يدشون مدارس عربية من زمان . بس مب مشكلة هذي فرصة وهم هني يتعلمون انتو لا تكلمونهم بالانجليزي بيطرون يتكلمون عربي
امنة: انا افكر ادخلهم معهد هني
حصة: تبين نصيحتي ييبيلهم مدرسين في البيت على الاقل بيتمون تحت عينج وبتعرفين شلي قاعدين ياخذونه
امنة: اتني تعرفين حد يدرس بالبيت
حصة: سمعت شما بنت ام خليفة تقول ان في بنت عندهم بالجامعة تدرس انجليزي و كمبيوتر بالبيت والبنية وظعها صعب شوي. ومحتاية شغل.
امنة: يعني شما تعرفها
حصة: هيه ربيعتها يعني انتي جي بتكسبين اجر بالبنت يوم تييبنها تعلم بناتج.
امنة: عيل خلاص كلمي شما خليها تكلم ربيعتها.
في غرفة سامية
سامية: وانتي شلون توافقين
هدى: وليش ما وافق
سامية: هذا اخوج شلون تخلينه ياخذ وحدة مب من عايلة معروفة
هدى: سامية انتي ما تحبين البنية صح
سامية: وليش ما حبها
هدى: عسب الموقف اللي صار لج معاها هي وربيعتها
سامية: انا ما انكر اني اتظايج منهم بس مب هذا السبب بس اخوج يوم بيعرس لازم ياخذ وحدة من مستواه
هدى: مثل منو يعني
سامية: ما اعرف
هدى: تصدقين لو لا اني متاكدة ان احمد I, هو اللي يهمج جان قلت انج غيرانة على محمد و زعلانة لانه بيعرس
سامية: دام انج تعرفين ماله داعي هذا الكلام بعدين انتي ناسية ان هذي اللي بتاخذ محمد بتكون سلفتي يعني لازم انا اختارها
هدى: ههههههه والله انج غريبة يماما احنا قاعدين نتكلم عن محمد
سامية: ادري
هدى: وانتي تدرين ان محمد ما يسمح لحد يدخل فيه و بقراراته تبين اتيين انتي تختارين له العروس اذا ابوي اللي هو ابوي ما تدخل و وافق على السالفة و بيسيرون يخطبون البنية على اخر الاسبوع .
سامية: واحمد شرايه
هدى: هاذوه الحين يى شرايج تكلمينه
سامية: تمزحين حظرتج تدرين انا الغلطانة اللي اكلمج مع السلامة
هدى: بامان الله
احمد: منو هذي
هدى: خطيبتك
احمد باستغراب: خطيبتي
هدى: سامية
احمد: الحين سامية صارت خطيبتي
هدى: يعني هي بحسبة خطيبتك
احمد: هدى هذا كلام جديم واحنا الحين كبرنا
هدى: وشلي تغير
احمد: اللي اتغير اني ما بي اخذ سامية
هدى: ليش . سامية ما شالله عليها حلوة و مؤدبة و من عايلة معروفة و يكفي انها بنت عمي بو سعيد
احمد: انا ما قلت ان سامية فيها شي. بس انا مب مظطر اتزوج وحدة اهلي و اهلها قرروا ان احنا تنزوج يوم احنا كنا يهال . و الحين احنا كبرنا و نبي نقرر و نختار بروحنا
هدى: وانا اقول من وين يابت شما هذا الكلام اللي تقوله اكيد منك انت
احمد: أي كلام
هدى: شما ما تبي تاخذ مبارك ولد عمها
احمد : ليش
هدى: لنفس اسبابك
احمد: هذا مينونة اكيد شلون ترفظ مبارك
هدى: سبحان الله الحين انت عادي ترفظ سامية بس شما ما يصير ترفظ مبارك
احمد: لان مبارك يبيها وكلنا نعرف
هدى........وسامية بعد تحبك بس ما اقدر اقولك
هدى: صحيح نسيت اقولك ان خليفة وولد عمه هزاع بيوون عقب يومين
احمد: هيه ادري كلمني خليفة البارحة وقالي
هدى: انزين انا بسير غرفتي عندي امتحان باجر
احمد: سالم شخباره
هدى: انت ادرى
احمد: انتي ما تكلمينه
هدى: ولد عمك زعلان مني لاني اجلت العرس
احمد: جنه مب هامج زعله
هدى: لاني اعرف ان قاعد يسوي عمره زعلان عسب احن عليه وارظى نسوي العرس عقب اسبوعين
احمد: هههههه والله انج رهيبة
هدى: انا بخليه يعرف منو هي هدى خليفة .
احمد: هههه الله يعينك يا سالم على ما ابتلاك
هدى وهي تقف و تضرب احمد بالوسادة على راسه: الحين انا بلوى
احمد وهو يهرب منها : هيه والله بلوى
دخل محمد الى الملجس
محمد: شفيكم
احمد وهو يختبيء خلف محمد: بتظربني
محمد: لا والله وانت ما تستحي خايف منها
احمد: يعني عادي اظربها
محمد: انت بس المسها و شوف شو بيستوي فيك
احمد: لا والله
هدى: الله يخليلي اخوي و ما يحرمني منه
احمد: وانا
هدى: وانت بعد
محمد: يوم الخميس لا تطلع من البيت
احمد: ليش
محمد: بتسير وياي انا وابوي عند العرب
هدى: خلاص بتسيرون
محمد: هيه الحين ابوي كلمهم وبنسير الخميس
احمد: مبروك .
محمد: الله يبارك فيك
احمد: ومنو بيسير ويانا بعد
محمد: عمي بو سالم وعمي بو سعيد وبو خليفة و بو مبارك و سعيد
هدى: وخليفة ما بيسير
محمد: ليش هو متى بيرد
احمد: عقب باجر هو وهزاع بيوون
محمد: عيل خلاص هو و مبارك وهزاع وعلي بعد بيسيرون

في منزل ابو سعود
ابو سعود مازال مذهولا من اتصال ابو محمد به . فهو لا يصدق ان محمد خليفة يريد الزواج بابنته
دخلت ام سعود الى المجلس
ام سعود: شفيك
ابو سعود: تعرفين منو كان يكلمني قبل شوي
ام سعود: مين
ابو سعود: خليفة سلطان
ام سعود: خليفة سلطان ابو محمد خليفة
ابو سعود: هيه هو
ام سعود: وشيبي منك
ابو سعود: بيوون الخميس عندنا عسب يطلبون حمدة
ام سعود مذهولة تماما وهي تعتقد انها تتخيل: انت اكيد غلطان
ابو سعود: انا كنت مثلج جي بس بعدين يوم قالي انه خليفة سلطان اللي سعود يشتغل فشركته تاكدت اني مب غلطان
لم تعرف ام سعود ما تفعل هل تضحك ام تبكي . فهي تشعر بسعادة لا توصف . لا تصدق ان محمد خليفة يريد الزواج بابنتها حمدة
ام سعود وهي تكاد تبكي: وهم وين شافو حمدة
ابو سعود: حمدة ربيعة بنته وبنت بنته بالجامعة
ام سعود: هيه صحيح قبل يومين حمدة قالتلي انها بتسير بيت ربيعتها بنت حميد مبارك اللي يكون زوج بنته لخليفة سلطان
ابو سعود: عيل اكيد شافوها هناك
ام سعود: انا مب مصدقة الحين محمد خليفة يبي ياخذ بنتي .
ابو سعود: يعني انتي موافقة
ام سعود : وليش ما وافق. في وحدة يتقدم لبنتها محمد خليفة و ترفظ
ابو سعود: مب جنه عود
ام سعود: انا ما اعرف عمره بس مب مشكلة بعدين هو مب لهذي الدرجة عود
ابو سعود: بعدين يام سعود هذيل ناس غير عنى . هذيل اغنيا و ....
ام سعود: يابو سعود الغنى مب عيب . الناس سمعتهم زينه بين الناس وبعدين احنا شنبي لبنتنا غير انها تتزوج واحد زين و يقدر يعيشها حياة زينة
ابو سعود: انا ما اعرف بس الراي راي البنية هذي حياتها وهي اللي تقرر
توجهت ام سعود الى غرفة حمدة
ام سعود: ها شقلتي
حمدة......وانا اقدر اقول شي غير اني موافقة. ااااااااه يمى لو تدرين بالنار اللي فيني
ام سعود: ليش ساكتة
حمدة: انتي شرايج
ام سعود: اكيد موافقة
حمدة باستغراب: وليش اكيد
ام سعود: يمى الريال زين و مهيوب ومن عايلة غنية ومعروفة . شلون تبيني ارفظ
حمدة والالم يعتصر قلبها: يعني يمى انتي تشوفين ان الفلوس شي مهم
ام سعود: اكيد يمى شي مهم . يمى ابوج ما قصر علي بشي بس انا يمى ابيج تاخذين واحد يريحج ويخليج تعيشين بدون ما تفكرين من وين بتدفعين مصاريف هذا وذاك . ابيج تعيشين من دون ديون .
حمدة وكلام امها يقنعها ان لا حل امامها الا ان توافق:وابوي شرايه
ام سعود: ابوج قالي ان الراي رايج انتي
حمدة.......لا يمى الراي راي محمد خليفة هو اللي قرر وانا بنفذ بس
حمدة: سعود شرايه يعني هذا مديره
ام سعود: لا سعود بعده ما درى
حمدة: انزين يمى مثل ما تبون
ام سعود والفرحة لا تسعها : يعني انتي موافقة
حمدة: هيه يمى انا موافقة
قامت ام سعود وقبلت حمدة: مبروك يا بنيتي مبروك
حمدة........لا يمى الله على شو تباركين على موت بنتج
خرجت ام سعود من الغرفة
اما حمدة بقيت مكانها ودموعها تنزل رغما عنها . لقد كانت تامل بالايام الاخيرة ان يتراجع محمد عن قراره ولكنها كانت مخطئه انه ماضي بقراره ولقد ادركت انها الان اصبحت خطيبة لمحمد و بعد ايام ستصبح زوجته ولكن هل ستسطيع ان تتقبل فكرة ان تكون زوجة محمد خليفة.

في منزل ابو محمد
محمد وسعيد وسالم في المجلس
سالم: ياخي انا يوم قالي ابوي ان ولد عمك بيعرس ما صدقت . قلته مين اكيد تقصد احمد
محمد: ههههههه حليلك لهذي الدرجة فاقد الامل فيني
سالم: ياخي عمرك ما قلت انك بتعرس
محمد: يعني بتي ويانا
سالم: اكيد . بس صحيح اللي سمعته
محمد: وشلي سمعته
سالم: ان البنية اخوها يشتغل عندكم
محمد: فيها شي
سالم: ما فيها شي بس توقعت انك يوم بتقرر تعرس بتاخذ وحدة ابوها معروف
محمد: ليش انا باخذ ابوها او باخذها هي
سالم: انزين شفيك عصبت
محمد: ما عصبت بس يعني البنية ابوها محترم وسمعته زينه
سالم: خلاص مبروك والله يتمم على خير انشالله
محمد: الله يبارك فيك
سالم: سعيد شفيك ما سمعنا صوتك
سعيد: ما شي
نظر محمد الى سعيد الذي يدرك محمد انه غير موافق على موضوع الزواج فهو الوحيد الذي يعرف السبب الحقيقي لرغبة محمد بالزواج من حمدة . وهو الوحيد الذي يعرف ان سعود شقيق حمدة هو الذي سرق اموال الشركة
سالم: اقول محمد عمي قال ان عرسنا انا و هدى بيكون عقب اسبوعين من هي تخلص امتحانات
محمد: انزين
سالم :شو انزين يعني عقب ثلالث اسابيع من الحين
محمد: سالم هدى هي اللي تبي العرس يتاجل . بعدين البنية عندها حق يعني تبي تزهب عمرها وياخي اللي خلاك تنطر اسبوعين يخليك تنطر اربع
سالم: اقول هي وينها
محمد: ليش
سالم: حرمتي وابي اكلمها
محمد: البنية مب فاظية تدرس
سالم: تدري شلون انا كنت اتمنى لو عندي اخت مب معرسة جان يوزتك اياها
سعيد: هالكثر تحبه
سالم: الا قول اكرهه وابي اعلوزه شرات ما يلعوزني كل ما قلتله ابي اشوف حرمتي
محمد: الحمدلله ما عندك اخت مب معرسة
سالم: انزين ابي اسلم على خالتي ام محمد
محمد: تحجج حظرتك, تدري شلون انا بخليك تشوفهم تعال وياي عسب افتك من حشرتك بس
دخل محمد وسالم الى الداخل . ثم عاد محمد الى المجلس حيث سعيد
محمد: يعني انت ليمتى بتم زعلان اللي يشوفك يقول اني كنت واعدنك بالزواج بعدين خليت فيك
لم يستطع سعيد ان يمنع نفسه من الضحك
سعيد:ههههههههه الله يغربل ابليسك
محمد: هيه جي يا خي ذبحتني
سعيد: محمد انت متاكد انه هذا اللي تبيه
محمد: اقولك رفظتني انا محمد خليفة ترفظني وحدة مثلها اخوها حرامي
سعيد: وطبعا غرورك ما سمحلك
محمد: اللي يسمعك يقول الريال ما تهمه هذي الامور . عينك بعيني لو اللي صار وياي صار وياك ما كنت بتسوي نفس الشي
سعيد:
محمد: ليش ساكت تكلم
سعيد: ما اعرف
محمد: لا كنت بتسوي نفس الشي . كرامتك ما بتسمحلك تنرفظ بدون ما تسوي شي ربيعي واعرفك
سعيد: يا خي انا سالفة العرس هذي كلها ما فكر فيها
محمد: ليمتى يعني. ما تبي تتزوج وتييب عيال
سعيد: ابي بس مب الحين
محمد: متى يوم عمرك يصير 60 سنه
سعيد: يعني انت بتعرس عسب تييب عيال
محمد: هذا سبب من الاسباب
سعيد: وخال عيالك بيكون حرامي
محمد: ومنو قالك اني بييب عيال من هذي اللي باخذها الحين
سعيد: يعني بطلقها
محمد: بعدني ما فكرت يمكن اتزوج عليها
سعيد: انت من صدجك تتكلم
محمد: سعيد ياخي ممكن نتكلم بسالفة ثانية
سعيد: انزين مثل ما تبي

في المجلس الداخلي في منزل ابو محمد
ام محمد: وشخبار هلك
سالم: بخير خالتي. اقول خالتي. هدى وينها
ام محمد: الحين بزقرها
دخلت ام محمد الى حجرة هدى
ام محمد: خطيبج هني
هدى: ادري
ام محمد: وليش ما ييتي تسلمين عليه
هدى: مب فاظية
ام محمد: هدى اخاف الريال يتعب من تصرفاتج
هدى: لا تخافين .
ام محمد: انزين قومي سلمي عليه
هدى: خلاص خلاص بقوم

ذهبت الى المجلس حيث كان سالم هناك بمفرده
هدى: شحالك
سال: بخير مشتاق والله
هدى: ليش واقف تفظل
سالم: مب حرام عليج اللي تسوينه فيني ليش تبين تاجلين الملجة
هدى: الحين انا اجلتها اسبوعين بس
سالم: انا ما روم اتحمل يومين
هدى: انا ابي وقت لين زهب عمري
سالم: هدى انتي تحبيني
هدى: انت تحبني
سالم: انتي تعرفين شكثر احبك
هدى: وانت تعرف شكثر احبك
سالم وهو يقترب منها : شكثر تحبيني
هدى: ما اعرف
سالم: انزين انزين بس خلينى نعرس وانا بوريج
هدى: شو بتذبحني
سالم: ما اعرف يمكن

في منزل ابو سعود
سعود مذهول وهو لا يصدق ان محمد خليفة طلب حمدة وانا حمدة وافقت
توجه الى غرفتها
سعود: وافقتي
حمدة: وليش ما وافق
سعود: لانج تعرفين عنه . ولانج قلتيلي ان واحد مثله ما عنده ظمير ما يعجبج
حمدة: وانت قلت انه ينكم هو مب مثل ما ينقال عنه
سعود: حمدة انت وافقتي عسب ما يطردني من الشغل
حمدة .....وافقت عسب ما يظيع مستقبلك
حمدة: لا سعود لانه اذا طردك بتلاقي شغل بمكان ثاني
سعود: عيل ليش وافقتي
حمدة: لانه ريال زين من عايلة معروفة وغنية
سعود: حمدة هو اكبر عنج بوايد
حمدة: مب مهم
سعود: حمدة فكري عدل هذا زواج مب لعب
حمدة........اه يا سعود ليش انا شسويت بالايام الماظية غير التفكير. حتى دراسة مب قادرة ادرس. الله يسامحك يا سعود الله يسامحك
اما سعود فراى ان زواج اخته من محمد خليفة هو ضمان له اذا علم محمد خليفة بانه من سرق المال فلن يسجن سعود او يورطه. وايضا زواج محمد من اخته معناه مركز افضل له بالشركة كونه سيصبح شقيق زوجة المدير وصاحب الشركة.

بعد يومين
بعد وصول هزاع وخليفة من لندن
في منزل ابو خليفة
بو خليفة: ها تبي ترد لندن او اتم هني
خليفة: والله الود ودي ما سير بس لازم
منال(ام خليفة): ما تعرف يمى شكثر توهلت عليك
خليفة: وانا يمى بعد .
دانة: ها خليفة شخبار لندن وهلها
خليفة: يسلمون عليج
شما: كم شهر بتقعد هني
خليفة: ما اعرف يمكن شهرين والله ان ما اعرف شلون برد هناك بدون هزاع
شما: وليش هزاع ما بيرد
خليفة: لانه خلص
ام خليفة: ما شالله الحين هو مهندس كمبيوتر
خليفة: هيه يمى عقبالي
ام خليفة: انشالله يمى هانت كلها ثلاث سنوات . عيل لازم نسير انسلم علة هزاع ونباركله
ابو خليفة: لا هم بيوون باجر انا عزمتهم على الغدا باجر
ام خليفة: زين ما سويت. اقول يمى خليفة شرايج نسير نسلم على يدك و يدتك
خليفة: يدي وخالي محمد واحمد يو المطار
ام خليفة: ويدتك بعد كانت تبي تيي بس يدك ما رظى
خليفة: ليش
شما: لانها اذا شافتك بتقعد تصيح و تسوي فظيحة بالمطار
خليفة: حليلها والله اني اشتقت لها من الخاطر يلا يمى قومي نسير
دانة: خليفة انت ما دريت ان خالي محمد بيملج
خليفة: قولي والله
شما:والله بياخذ ربيعتي
ابو خليفة: عقب باجر بنسير عند العرب عسب نطلبها
خليفة: واخيرا بيعرس . يلا يمى بعدج قاعدة
ام خليفة: يلا قوم
دانة: وانا بسير بعد
ام خليفة: يلسي درسي مب جنج ثانوية
دانة: الحمدلله باقيلي اسبوعين وافتك

اليوم التالي
في منزل ابو سعود
حمدة و منى في غرفة منى
منى: يعني خلاص
حمدة وهي تبكي: هيه يا منى خلاص باجر بيوون وبيسالني ابوي و بقله اني موافقة
منى: ليش ما قلتي لسعود انج تعرفين انه سرق فلوس
حمدة: وشل فايدة يا منى . سعود دفع الفلوس للقرظ يعني خلاص ما بيقدر يرد الفلوس. وحتى اذا قدر تعتقدين ان محمد بياخذ منه الفلوس ويقله خلاص سير مسموح مابي منك شي. هو يبي ينتقم مني لاني رفظته.
منى: سعود لازم يعرف انج بتاخذين محمد خليفة علشان لا تظيعين مستقبله
حمدة: اخاف سعود اذا درى يعترف انه اللي سرق , و يمسكونه و يحبسونه ويظيع مستقبله
منى: انزين هو غلط واخوج لازم يعرف ان السرقة مب حل
حمدة: قلتلج يا منى انا مب خايفة على اخوي. ابوي يا منى لو درى ان ولده اللي يشوفه احسن ولد بالعالم ورافع الراس فيه حرامي والله بيروح فيها . وانا ما اقدر اسوي جي فيه. لو تشوفين شكثر امي مستانسة ان محمد خليفة طلبني .
منى: تصدقين انا نفسي اشوفه هذا محمد خليفة
حمدة: ليش
منى: عسب اقله شكثر هو ريال حقير و نذل
حمدة: سعود غلطان يا منى . ما يحقله ياخذ فلوس غيره حتى لو كانو اغنيا
منى: انا ما قلت ان سعود صح. بس محمد خليفة نذل لانه استغل مشكلتج بطريقة حقيرة مثل ما سوى.
حمدة: خليه لربه هو بيحاسبه
منى: بس هذا بيكون ريلج يا حمدة . تدرين شو يعني ربج
حمدة ودموعها تنهمر : والله يا منى كل ما فكر اني بصير حرمته وبعيش انا وياه فبيت واحد اتمنى من الله ياخذني .
منى: انشالله هو
في منزل ابو خليفة
في مجلس الرجال
بو مبارك: يعني لين الحين ما رديتو علينا شو السالفة
بو خليفة: البنية عندها امتحانات لين تخلص انشالله بنكلمها ما نبيها تنشغل
بو مبارك: انزين خلاص لين تخلص
بو خليفة: ها هزاع شو احساسك عقب ما خلصت
هزاع: الحمدلله مب مصدق
دخل خليفة الى المجلس
خليفة: تعال امي تبي تسلم عليك
بو خليفة: قوم يا وليدي
دخل هزاع وخليفة الى المجلس الداخلي
شما و دانة في غرفة التلفاز العلوية
شما: من زمان ما شفنا هزاع
دانة: هو ما كان يي بيتنا وايد واحنا ما نسير عسب ما عندهم بنات
شما: يمكن لي اكثر من سنة من شفته
دانة: انا اذكر انه وايد شايف عمره وكان يحب يعلوزنا وايد
شما: انتي اللي كنتي تتظاربين وياه جنه من عمرج مب جنه اكبر عنج بخمس سنين
دانة: والله حبيبتي اللي يدق الباب يسمع الجواب
شما: الله يعينه اذا اخذج
دانة: تعالي هني . ذاك اليوم مبارك يقلي نفس الكلام شو السالفة
شما: ما شي
دانة: انتي عارفة شي و تخبين علي
شما: بصراحة انا سمعت انهم بيخطبونج له
دانة بصدمة: وع وع ما خذه والله ماخذه
شما: لا والله وليش زعلتي يوم قلت اني ماباخذ مبارك
دانة: الحين تقارنين مبارك بهزاع
شما: وليش ما قارنه فيه . اصلا هم يتشابهون
دانة بصوت اشبه بالصراخ: حرام عليج مبارك احلى عنه مليون مرة. بعدين مبارك مب مثله خقاق جنه ما حد درس هندسة بالعالم غيره . و شايف عمره جنه الله ما خلق غيره
شما: دانة حرام عليج.
دانة: شموو مبارك مب ريال ينعاب او ينرفظ بس هذا هزاع ما طيقه
شما: عيب عليج هذا ولد عمج
دانة: وانا اقولج ما بيه ما بيه لو تنطبق السمى على الارظ ما خذه
ودون مقدمات فتح باب غرفة التلفاز ودخل هزاع الغرفة
وبينما دانة في صدمة وقد ادركت انه سمع كل كلمة قالتها عنه
هزاع وهو ينظر اليها وابتسامة سخرية على وجهه : شحالج بنت عمي بس حبيت اقولج ان يوم ابي اخذج باخذج برظاج او غصب عنج . عن اذنج
خرج من الغرفة تارك دانة في حالة من الصدمة والذهول

 
 

 

عرض البوم صور الفنودية   رد مع اقتباس
قديم 11-04-08, 03:40 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متألق


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 35088
المشاركات: 1,546
الجنس أنثى
معدل التقييم: سعوديه وكلي عز عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 15

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
سعوديه وكلي عز غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفنودية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مشكووره الفنوديه
القصه روووعه

ومحمد مررره يهبل هههه

دمتي بود

اختك

سعوديه وكلي عز

 
 

 

عرض البوم صور سعوديه وكلي عز   رد مع اقتباس
قديم 11-04-08, 04:58 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
أميرة الرومنسية



البيانات
التسجيل: May 2007
العضوية: 29213
المشاركات: 2,295
الجنس أنثى
معدل التقييم: اقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداعاقدار عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 250

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اقدار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الفنودية المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين الفنودية على القصة

ربي لايحرمنا منك ومن جهودك الرائعه


ان شاء الله يكون لك بصمة واضحه في القسم ونشوف اسمك من الأسماء اللامعة اللي ساهمت في تطور ورقي اقسام القصص ..


كل الود لقلبك يارائعه

 
 

 

عرض البوم صور اقدار   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة شمس ابوظبي, شمس ابوظبي, هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي, قصة هذي وردة للهوى هذي جروحك عطني روحي سيدي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 04:35 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية