لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-08-10, 07:24 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع
الفصل الثاني

"بعـد ماوصل عقرب الساعه عند الساعه سبعه صباحا .. بدت تدق قلوب طلاب ثالث ثانوي وهم داخلين اخر اختبار وهم في قمه التحدي ومعروف مع الاسئله الي تجيبها الوزاره .. وكل عام يتفاجئون في ماده .. وكأن الوزاره تاخذ ثار الطالب اذا حطوا الاسئله ..

كل طالب يمره هاجس ثالث ثانوي في حياته يعرف مدى الارتباك الي بيلازمه طول فتره وهو يبني احلامه ومستقبله على ورقه الاجابه .. وكل يوم يمضي وكأنه منشار حديد يقص مابقى من نسبته المسكينه ..
حنا ماقلنا نبي الاسئله مويه ولا مرض ماله نهاية بس نبيها في دائره الاستيعياب للطلاب ..
كل من وليد ووصايف وغيره في هذي السنه يتساءل عن سبب هذا التحدي ماكانوا يتخيلون صعوبة الاسئله لهذي الدرجه .. وليش على اخر يوووم ليشش

وليد يومها الي كان اخر يوم اختبارات تهور وطلب من المدرس يغششه ماقدر يحل والمدرسين بهذا الوقت يكونون متعاطفين مع طلابهم .. وليد من دخل وهو يبي يخلص هذا الاختبار يبي يفتك من الدراسه وهمها غش له كم كلمه من هنا والاستاذ من هنا وحطهم فوق بعض واول واحد سلم ورته سلم وليد ورقته بعده .."

"اول ماوصلوا الساحه بدا مهايط الشباب وفرحتهم ولااحد فكر يسأل الثاني وش سويت لان تعابير وجيهم تكفي .. اللهم فرحة اخر يوم محت كل تشائم مرسوم بوجههم .. يومها كان وليد مداوم بسيارته وعزم ربعه ومعهم طلال طبعاً ووواعد باقي الشباب يلحقونهم مكان ماراح يلتقون"
.
.
.
"من جهة وصايف "

"وصايف والبنات واجهوا صعوبه في الاختبار بس مو مثل العيال الساحبين بس كمان البنات ماحد منهم فكرت تسأل الثانيه وش سويتي بدوا يصارخون والي تبكي والي ماني عارفه وش مسويه .. وبعد ماهدوا شوي "

وصايف: هنوف نسلم على عنود ولا
هنوف رفعت حاجب: لالا خلينا بعيدين والي يعافيك
وصايف: يعني مانسلم
هنوف: يعني تبينا نروح بكل برود وكنها ماسوت شي ونسلم عليها
وصايف تضحك : طيب كل شي ولاتنطقرين
هنوف ضحكت : ودك نطلع نتغدا
وصايف تضحك: تبين يصير مثل يوم التخرج
هنوف تضحك : الله لايقوله بس حنا انا اوانتي واسيل وجمانه
وصايف: اوكي خلاص بروح ادق على امي
هنوف: اوكي وانا بقول لاسيل وجمانه
وصايف: اوكي
"راحت وصايف وكلمت امها والباقي كمان اتصلوا على امهاتهم ووافقوا وطلعوا مع بعض وجنى بعد تجمعت مع صديقاتها بنفس المطعم "

"تقريبا هذي الاجواء الي تصير بعد ماتخلص العالم الاختبارات "

.
.
.
"كان طالع بسيارته ومايدري وين يروح .. جلس يتمشى في الشوراع .. وكانت الاجواء حلوووه لكن صوت السيارات شي لابد منه .. وهو طول الوقت يفكر .. وحس انه هذا هو الوقت المناسب علشان يقول لاهله عن اللي يدور في خاطره .. وبعد فتره شاف ستار بكس وحس انها فكره مو شينه انه ينزل .. وقف سيارته في الباركينق ونزل وجلس في الطاولات اللي برا لان الجو كان عاجبه وطلب له اسبريسو وتراميسو وطلع جواله ودق على ولد عمه اللي يفهمه "

..:: الووووو


..:: لاحول الله ماراح نخلص منك يعني توني مسكر منك


..:: ياكذاب من دقيت عليك اخر مره صار لي ساعه


..:: شفت يعني توك داق .. اخلص وش عندك


..:: مسااااااااااااااعد ماصارت مكالمه دقيت عليك فيها


مساعد : لاتنسى اني بزنس مو مثلك غرقان لشوشتك


..:: عقبال ما اشوف فيك يووووووم يامساعد


مساعد : يووووه فيصل لالالا الاا هذي الدعاوي


فيصل بتنهيده : احبها يامسااااااااعد احبهاااااااااا تدري والله بلندن لو اشوفها بكلمها وبقولها اموت فيك


مساعد : اوب ااوب والله انك رايق كل مكالمات حب وغرام واتحداك تسويها


فيصل : ههههههههههههه مالك شغل خلني احب على كيفي


مساعد : مالي شغل وداق علي وربي ماعندك سالفه


فيصل: مخلي السوالف لك


مساعد : طيب وبعدين متى بنخلص من سوالفك


فيصل : مساعد بقولك شي


مساعد : يلا قول


فيصل : هممممممممممم قررت اخطبها هاليومين بس متردد اخاف ترفضني


مساعد : وليه ترفضك .. وين بتلقى احسن منك اصلا


فيصل : اجل بذمتك فواز فيه عيب عشان ينرفض


مساعد : لاتحط في بالك سالفة فواز انت غير وهي غير


فيصل : احس ودي اسالها قبل اذا تبيني والا لا


مساعد : وش تسالها وش خرابيطه


فيصل : ادري اني احلم بس ودي لكن ماراح اسويها


مساعد : تدري يافيصل ..


فيصل : وشووو


مساعد : توني اكتشف انك مراهق


فيصل : والله لو تحب لاتصير مثل حالتي بس متى يجي هاليوم متى اللي اشوفك عاشق مغرم


مساعد : انا خلني على جنب وخلني منك الحين


فيصل : ليتك تجي الشرقيه بس في قلبي سوالف لك ماتصلح الا فيس تو فيس


مساعد : ودي بس ما اقدر الشغل كثير علي هاليومين


فيصل : الله يعينك خلصه بسرعه وتعال عشان نجلس معك


مساعد : وشخبار منصور والشباب


فيصل : والله كلهم بخير


مساعد : سلم عليهم .. تصدق ودي ادق على سلطان


فيصل : له وحشه والله صدق انه قاطع بس ما اصبر لازم ادق عليه


مساعد : انا والله ما ادق عليه مقصر في حقه وعاذره والله لاتنسى انه في غربه ومايفضى يدق على كل واحد


فيصل : ترا ماقلت شي انا وعاذره مثلك


مساعد : انت وين فيه الحين اشوفك مروووق


فيصل : ابد اتقهوى في ستار بكس


مساعد : وفواز شخباره الحين


فيصل : تصدق اني مستحي منه الا فواز ما ارضى عليه لكن اختي الله يهديها


مساعد : دقيت عليه واحس انه منجرح حتى ماطول معي مو بعادته .


فيصل : ايه والله لاحظت عليه


مساعد : ياليت تاخذه يوم لحاله وتطيب خاطره


فيصل بعد تفكيررر: ههههههه والله فكره بدق عليه الحين واخليه يجيني واشوف ايش في خاطره


مساعد : مهما كان بس ترا فواز مايستاهل ومره حساس هالولد


فيصل : الله يكون بعونه وعن اذنك خلني ادق عليه اخليه يجيني تامر على شي


مساعد : سلامتك والله


" وسكر عنه واتصل على فواز ..


تررررررررررررررن


ترررررررن


ترررن


فواز بصوته الهادي :مساء الخير


فيصل : ياهلاااااااااااااا والله ومرحبا مساء النور.. يالله ان تحيك


فواز يبتسم و بصوت حزين : الله يحيك


فيصل : شخبارك يولد العم


فواز : يسرك الحال


فيصل : دوووم يارررب


فواز : وانت شخبارك


فيصل : انا بخيرررر والله


فواز : وشخبار عمي والاهل


فيصل : كلهم يسلمون عليك


فواز : الله يسلمهم


" فترة صمت "


فيصل يقطع الصمت : هممممم مدري وش اقولك يافواز


فواز : فيصل ممكن ماتقول شي اذا كان عن الموضوع اللي في بالي


فيصل : لكن يافوااااا


فواز يقاطعه : فيصل الله يخليك فض هالسيره


فيصل : اوكي تامر امر .. انت ايش تسوي الحين


فواز : ولاشي جالس بالبيت


فيصل : انا الحين في ستار بكس وعازمك على كوفي ايش رايك


فواز : اسمح لي يافيصل ماودي ارد عزيمتك لكن مقدر اجي احس اني تعبان شوي


فيصل : تعبان والا زعلان


فواز:............

فيصل : فواز ماراح نقدر نتفاهم على التلفون لازم نتقابل
فواز : ترا انت للحين ولد عمي ومالك دخل باللي صار بيني وبين اديم انا مو زعلان منك وحتى اديم مو زعلان منها بس متضايق شوي
فيصل : ماتنلام ياخوي وكان ودي تقبل عزيميتي واشوفك ونسولف لكن اخليك الحين ولي جلسه معك وقت ثاني
فواز : لاتزعل مني يافيصل .. وانا بس اكون مرتاح راح اجي لك بنفسي
فيصل: اجل مابقى الا ثلاث ايام
فواز ابتسم براحه : أي والله
فيصل: حظك والله
فواز: طيب وانتوا بعدنا باسبوع ليه مأخرينه
فيصل: انت عارف الاجازات مو على كيفنا وانا محامي
فواز: أي والله الله يسهل بس متى تعدي هالثلاث الايام ياثقلها والله
فيصل يضحك : يالله عشان تضبطون الشقه
فواز ومافي حيل للسوالف بس عشان ولد عمه : ابوك يالمصالح

"وكملوا سوالفهم وفيصل اخذ بخاطر فواز وتعذر منه على اللي صار وانتهت المكالمه بضحك ووناسه بين الطرفين ومنهو اصلا اللي يسولف مع فيصل وماينسى همومه فيصل خله فواز ينسى انه متضايق وينسى كل شي صار"


.

.
.



ω Heroes' 4 ever ω:
مبسوطه هاه ؟

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


أي والله حدي بطريقه مو طبيعيه




ω Heroes' 4 ever ω:
دوم ياربي..اجل متى مسافرين ؟

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


بعد ثلاثه ايام



ω Heroes' 4 ever ω:
اووه ما امداك تشبعين من الشرقيه

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


هو صحيح ماشبعت منها بس التغيير حلوو



ω Heroes' 4 ever ω:
أي اكيد التغير بلندن مو بس حلو الا خيال

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


لووووول



ω Heroes' 4 ever ω:
انتم عادة تسكنون بأوتيل ولا بشقه

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


حنا لاعندنا شقة هناك



ω Heroes' 4 ever ω:
اهااا .. حلوو والله

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


انت قد رحتها



ω Heroes' 4 ever ω:
أي أي رحتها

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


وووين سكنت



ω Heroes' 4 ever ω:
بأوتيل قريب من الهارودز

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


أي أي عرفته وحنا البنايه حقتنا مقابله الهارودز



ω Heroes' 4 ever ω:
:D أي حلو المكان مره

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :


يلا هانت مابقى الا القليل ونفتك من هالحر



ω Heroes' 4 ever ω:
أي والله حر

"وبدا سلطان شوي شوي ويسحب منها حتى عرف الاشياء الاساسيه والي تهمه وبعد ماسكر منها التفت على صديقه سعود وبأبتسامه لها مغزى"


سعود بعتب: خلصت من مغازلك

سلطان يبتسم : أييييه خلصت
سعود برفعة حاجب: وش مغزى هالابتسامه
سلطان بخبث : ابد مافي شي اقول سعود ورى ماتكنسل انك تجي معي لندن
"سعود فتح عيونه"

.

.
.
"اليوم الي بعده "

في بيت بو فيصل


" طق طق طق "

...: مين ؟
...: انا طلال ادخل
...: تفضل
"دخل طلال على اخته ومبين عليه انه محتاس "
طلال: غزووله انتي قاعده ترتبين اغراضك
غزل وقفت عن الي كانت تسويه: وش شايف انت
طلال يضحك على غباء سؤاله
غزل تتكتف: شعندك ؟
طلال: غزل سشواري خرب
"غزل ماتت ضحك عليه "
غزل: ليه ان شاء الله ؟
طلال: حطيته في 220 بدل 110
غزل: والمطلوب؟
طلال يبتسم : ابي حقك
غزل: اسفه عشان تخربه لي روح جيب لك واحد
طلال: استحي فشله اروح سوق الحريم واشتري استشوار
غزل تضحك : عادي كنه لخواتك
طلال: والله مالي خلق تكفيين
غزل: روح مناك ابيه ترى حتى انا
طلال: يوووه وقت ماتبيه بعطيك اياه وبعدين انتوا كلكم بنات اكيد كل وحده بتجيب حقها تشاركوا اما انا مافي غيري ووليد وماضمن وليد يجيبه
غزل تضحك : طيب خلاص كسرت خاطري لحظه شوي اطلعه
طلال ابتسم : اوكي
" اخذ طلال الاستشوار وراح يحطه مع اغراضه .. شوي الا يدق جوال غزل "
غزل بأستغراب : هلا فواز
فواز: هلا غزل وينك فيه
غزل: بغرفتي انا بغيت شي
فواز: اذا ماعليك امر اذا كنتي فاضيه تعالي رتبي شنطتي
غزل رفعت حاجب اول مره يطلبها هالطلب : ان شاء الله جايه الحين
فواز : اوكي "وسكر"
غزل في خاطرها " ماتسوى عليك ياخوي قالب نفسك فوق تحت والي يسمعك تحبها الحين شلون لو تحبها .. يمكن بس حط بخاطره ان بنت عمه رفضته .. لالا ماتوقع هم قالوا بيأجلونها ماقالوا رفضوه بس ليه متغير .. خلني اقوم لايعصب علي "
"راحت غزل واخذت خدامه معها وطلع لها كل الاغراض الي بياخذها وغزل كانت مع الخدامه عشان تتأكد وهو كان قاعد بالمكتب حقه "
" بيت بو فواز وقتها كان الكل مشغول بترتيب اغراضه ويجهز نفسه .. عشان مابقى على سفرهم غير يوم او يومين .. فواز كان اكثر واحد متحمس للسفره كان يحس انه محتاج سفر وتغير جو .. "
.


لنـــدن

"ماهو قادر يصدق انه اخيرا مابقى شي على وصول اهله كان يحس براحه نفسيه مالها اخر .. كان طالع مع ربعه وكلهم مستغربين من سلطان الي يشوفونه من زمان ماشافوا سلطان مبسوط هالقد.. كان متغير عليهم الضحكه مافارقت شفاهه ولا اليوم بعد ماخلى الشباب يدفعون شي .. من زمان ماحسوا سلطان مبسوط ومرتاح مثل هذي الايام "
غيث يرفع يده : يارب هلك ييلسوون هني الى ان تخلص دراسه
سلطان بأبتسامه جذابه تبين غمازاته الي بين وجهه الديرتي : الله يسمع منك
غيث: طيب متى بتشيل هالديرتي فيس الي مسويه وتستقبل هلك
سلطان يغمز: بكرا ان شاء الله بنعم وبتزقرت ااااه ياني فديتهم
غيث ابتسم على حال سلطان
غيث: عاد لاتنسانا
سلطان: ماعاش من ينساك يابو مطر
غيث: حجي بس
سلطان: ههههههه لاوالله لازم اخلي الشباب وهلي يشوفونك ويتعرفون عليك
غيث: هييه بعد قلت تنساني
سلطان يضحك :هو انا بايع نفسي انساك
غيث يضحك : عارف شنو بيييك
سلطان ضحك وسرح
غيث: قوم قوم نسير ويالربع
سلطان : يلا
" راح سلطان وغيث ناحيه ماكان القروب حقهم متجمع وكانت شيماء معهم سلطان راح ناحيتها وشيماء استقبلته بأحلى ابتسامه "
سلطان وهو يقرص خدودها : ماتقولين لي وين كنتي فيه
شيماء استحت سلطان اول مره يسوي لها كذا بعدت يدها ونزلت راسها
"سلطان مسك يدها وراح يمشي معها لحالهم"
سلطان: يقالك تستحين
شيماء تضحك : شفيك صاير مب طبيعي
سلطان : وش فيني يعني
شيماء: متغير "وتغمز " وصاير جريئ حبتين شوي
سلطان يضحك و نفش شعرها بفوضويه : يعني عشان قرصت خدودك صرت جريئ هاه
شيماء تضحك ومبسوطه عليه وقربت منه: ياعسى هالبسمه ماتفارقك طول ما انا معك
سلطان يبتسم: امين.. ودك بأيسكريم
شيماء بوناسه : يس
سلطان : يلا نروح "مسك يدها بقوه وقام يركض هو معها وشيماء حدها طايره من الوناسه "
.
.
.



__________________
" بعد يومين سافر فواز وامه واخوانه ونجوى راحت الكويت مع زوجها .. وبعداسبوع بيت بو محمد وبوفيصل بيلحقونهم .. وبيت بونايف مايقدرون يروحون عشان نجلاء .. الكل زعل والكل كان ودهم يروحون معهم سهر حاولت في البنات يجون معهم بس مالقوا حجز لهم واستسلموا لنصيبهم وقعدوا مع امهم يساعدونها في نفاس نجلاء .."

.
.
.
بيت بو محمد

..صحت من النوم وهي تحس بعمرها متكسره..نامت بعد ما صلت الفجر..وبعد ما عانت من الجوع و البرد .. شافت الساعة خمس وهي ماصلت الظهر ولا العصر.. الاخت سهرانه مع بدر امس بالليل الى حدود الصباح .. بدت الاجازه وبدا السهر والروتين المعتاد .. ابتسمت بخجل يوم تذكرت سوالفها مع بدر .. ماكانت تتخيل انها تلتقي مع بدر في سفر ويشوفها بكل حالاتها حطت يدها على راسها "يوووه ماتخيل " وقامت وتخذت لها دش وطلعت وصلت الصلوات الي ماصلتها ونزلت تحت وكان منصور توه واصل من الدوام اول ماشافته ضحكت بشماته
منصور كان فاهم قصدها وطنشها لانه مبسوط اليوم اخر يوم دوام له وابتسم عشان يقهرها : وااااااااه واخيرا مابغيت أأجز
سهر جت بتتكلم
منصور: اش ولا كلمه ولاتعكرين مزاجي فاهمه
"سهر ضحكت ومشت عنه رايحه المطبخ لانها نامت وهي ميته جووع"
"منصور بعد طلع فوق وغير ملابسه ونزل تحت وكانت هي موجوده تشرب عصير وحاطه رجل على رجل وتتفرج على التلفزيون "
منصور: ما امدانا تو الاجازه باديه وسهرانه
سهر رفعت حاجب وبأبتسامه : عندك مانع اخ منصور
منصور بغيض: لاماعندي اخت سسهر
سهر: أي على بالي
منصور تنرفز: لاياشيخه احلفي
سهر نزلت رجلها عن الثانيه : انت شعندك ناشب لي كل هذا عشاني عطلت قبلك
منصور ضحك على نفسه من جد البنت ماسوت له شي : انذلفي بس
سهر سكتت عنه .. هو جنونه والي يسكت عنه يبي حد بس يسايره
منصور: قومي جيبي لي عصير
سهر لفت بقهر عليه : الحين الخدامه بتجيب اكلي وقول لها
منصور: الحين بتقومين يعني الحين فاهمه
سهر: ماني بقايمه
منصور مسوي معصب: لاوالله
سهر قامت معصبه : اوووه
منصور: وبعد ترفعين صوتك علي
........: خير وش صاير
سهر لفت ولقت ابوها راحت وسلمت عليه وعلى طول اشتكت له : مادري وش فيه اخ منصور من دخل وهو شايل علي لازم يعكرمزاجي هلاناني "ومشت عنهم رايحه المطبخ "
بو محمد: منصور
منصور: ماعليك منها يبه "وسلم على ابوه "
بو محمد: هاه كيف الشغل تمام .. اجزت اليوم صح
منصور: الحمدالله... ايه مابغينا
بو محمد ابتسم : على خير وحنا كلها يومين
منصور : اوكي يبه اجل عن اذنك
بو محمد: على وين
منصور: رايح عند الشباب
بو محمد: اجل الله معك
.
.
.
في الكــويت

نجوى ومحمد كانوا يتسوقون في مجمع المارينا ونجوى كانت حدها مبسووطه
نجوى: ليت هذي المحمعات عندنا
محمد: الحين مجمعين ويالله حلناكم وهذا هم مو لذاك لزود
نجوى: حرام عليك وش نسوي طيب مانلبس
محمد: ماقلنا كذا بس يعني اقول لك
نجوى تناظره : اي طيب"وشوي" ليتنا جايبين سهر والله بتنبسط على هذي المجمعات
محمد: قريب بيروحون للي احلى واحسن منها
نجوى: بس ودك يكون عندك شي تلبسه قبل لاتروح
محمد يبتسم : اقول حبيبي
نجوى:لبيه
محمد: لبى قلبك .. انا بروح الصين
نجوى فتحت عيونها: الصين وش تسوي
محمد يلعب بالمسباح: عندنا اجتمااعين هناك
نجوى بقلق: وكم بتقعد؟
محمد: بقعد حول اسبوع
نجوى: اجتماعين وبتقعد اسبوعين
محمد عقد حواجبه: نجوى شفيك اي اسبوعين كل اسبوع اجتماع وكم شغله هذا غير انه اخوي منصور طلب مني ادور له على كم عامله
نجوى بعد ماتفهمت : ومتى بتروح ؟
محمد: بعد اسبوع
نجوى فتحت عيونها: يعني ماراح نروح لندن
محمد: انا حجزت لك مع اهلي
نجوى طنقرت : بدري ماتقول زين
محمد مسك يدها: حبيبي لاتزعلين عاد .. انا ماكنت متأكد اني بروح الصين وقلت اخلي ابوي يحجز لك احتياط واذا تكنسلت روحت الصين ماعلي خوف بحجز لي وبجيكم بس الحين تأكدت
نجوى ولسا مبرطمه
محمد: حبيبي مو حلو عاد يشوفوك الناس ماده البوز
نجوى: تعرف انك نكدت علي
محمد: افأ بس
نجوى: صدق والله... اثرك خابزها من وراي
محمد: ماكنت ابي انكد علي
نجوى: وتنكد علي قبل ماروح
محمد: بس حبيبي عاد عشان خاطري..والله حتى انا مابي اروحها هالصين بس وش اسووي
نجوى ساكته
محمد: نجووتي زعلانه
نجوى وتكابر: لا عادي هذا شغلك
محمد: فديت انا الحرمه العاقله "وابتسم " عاد ابتسمي
"نجوى ابتسمت عشان خاطره من ورا خاطرها"
محمد معقد حواجبه: شفيك طيب
نجوى تضحك لانها كانت تبي تفك يدها من يده : شيل يدك برد على الجوال
محمد ابتسم: اها اوكي "وبعدها "
نجوى ابتسمت يوم شافت الرقم
نجوى: ياهلا والله وغلا
... : هلا فييك
نجوى: سلامات بسوم داقه فيكم شي صاير شي
"محمد سمع حسها ولف عليها.. وعلى طول تذكرها قبل يومين يوم يجي ياخذ زوجته وشافها طالعه مع اختها وسلم عليهم وهي ابتسمت ومشوا ووقتها عرف انها راضيه انه خذ اللوحه"
بسمه تضحك : ههههههههههه لا اسم الله علينا
نجوى تبتسم: اكييد
بسمه: ايي شفيك يوه
نجوى تضحك : شخبارك اجل
بسمه: والله تمام نجوى انا اول ماعرفت انك بالكويت اتصلت عليك بسرعه
نجوى تضحك: اهااااا للمصالح انا اقول بسمه مو بعادتها تشتاق وتدق
بسمه استحت : نجوى لاتفشليني
نجوى عارفه طبع بسمه الخجول: هههههههه طيب طيب يلا امريني
بسمه : والله هم كم غرض واذا ماقدرتي تجيبينهم ترى عادي
نجوى: افا عليك بس
"وبس صارت بسمه تقول وش تبي من نجوى تجيب لها وبعدها سكروا وراحو بعدها نجوى ومحمد يتقهوون "
.
.
.
لنـــــــدن

"اليوم الثاني من وصول فواز واخوانه .. سلطان يومها كان مستقبلهم وهو الي موصلهم للشقه .. كانوا دايخيين وصلوا وكانت الشقه نظيفه مجهزه لهم وشقة العيال بعد .. على طول حطوا راسهم وناموا وفي اليوم الثاني وعند منار وغزل الي كانو قاعدين يلبسون عشان يطلعون "
منار: وش اللبس
غزل: رجعنا البسي اي شي تونا اول يوم
منار تضحك: همممم اشوف وش بتلبسن
غزل : هذا هو الي على السرير
منار: كيووت من وين اخذتيه
غزل: من البحرين
منار: مره كيووت .. اقول غزوول
غزل الي كانت تضبط وجهها : هاه
منار: سلطان ولد عمي"وتوطي صوتها " خقيقيششن
غزل تضحك : اي والله
منار: حليااان حليااان
غزل: ياحليلك من عمره
منار: مو مثل كذا منعم وحركات
غزل: كل بيت عمي سلمان محمد وهذا هو كبير وش زينه
منار: محمد مو مره ترى
غزل: بالعكس كيووت شخصيته تعجبني
منار: ماقلنا شي بس ذولا ملح ينقط منهم
غزل: ههههههههه طيب اعصابك
منار: حتى منصور
غزل تشائمت من هلاسم : الا هذا مايعجبني
منار تنسدح على السرير كنها خاقه : واااااااه حرام عليك يهبل هللأنسان عليه خفة دم وشكل جرح ههههههههه
غزل تخز اختها: هاه منوور من ورانا
منار وهي تتذكر سلطان خويها : لا ياشيخه بس الحق ينقال
غزل : اي بعد تسوينها من وراي
منار: لو احب مثلا بجي وبقولك
غزل:ليش لا
منار: قومي عني بس
"وراحت تلبس "
غزل في خاطرهاا" ارحم حالك وحال اي وحده تفكر في منصور.. اخ منه وش قصده يوم قال انه يموت فيني ياربي حسيتها طالعه من قلبها بس في حد يحب كذا افف اذكر ليلتها مانمت من كثر التفكير مابي انشغل فيه الحين بعد "
.
.
في لندن
"من جهة ثانيه"

جلس من نومه وهو يحس بفرحه غير وكأن كل الهموم اللي كان شايلها انتهت من حياته .. يحس انه لقى الشخص اللي يقدر يتكلم معه ويفهمه .. لبس برمودا جينز وتي شيرت اصفر ولبس نظارته وطلع عند الرسبشن ينتظر سلطان .. وسرح بافكاره شوي فيها .. حس انه فشل في تجربتين بحياته .. لكن ماحب انه يخرب تفكيره في هالامور وهو يشوف الجو برا كيف انه دافي مع شوية بروده وينعش بنفس الوقت .. وحس براحه يوم شاف سيارة سلطان .. طلع من الباب وهو يضحك ومبسوط مع ولد عمه واخوه بنفس الوقت .. وسلطان الثاني ماصدق ان فواز واحد من اهله موجود ..

سلطان : ياهلا والله .. ايش هالكشخه ياولد العم
فواز : هلا وغلا احم احم من يومي وانا اكشخ
سلطان: ههههههههههه اخبارك
فواز وهو يتنفس : ااااااااه بخير احد في هالجو ومايصير بخير
سلطان : دوووم يارب
فواز : سليطين ليه تاخرت عاد
سلطان: لاتكذب ماتاخرت عليك
فواز : هههههههههه ادري ها وين بنروح
سلطان : بنروح نفطر في الكوفي شوب
فواز : يلا لاني ماكلت شي قلت باكل مرره وحده معك ماتنفتح نفسي الا معك
" وكملوا طريقهم بسوالف وضحك الى ماوصلوا الكوفي شوب "

.
.
.

في الكوفي شوب

فواز : تصدق يافواز عمري ما ارتحت مثل ما انا مرتاح في هاللحظه
سلطان : الله يديم عليك هالراحه
فواز : ماتصدق كيف انا تعبان حدي
سلطان : انت اللي تتعب نفسك بنفسك
فواز : بلاك ماتدري عن اللي صار لي
سلطان : ليه وش صاير لك؟
فواز: خلها على الله
سلطان: قول بس قوول
فواز وحس انه تضايق بعد ماكان مبسوط : ااااه ياسلطان اديم ترفضني تخيل
سلطان فتح عيونه : وش قلت.. رفضتك ؟؟ لييييه
فواز ينفض افكاره اللي براسه : مادري مادري
سلطان بلا مبالاه : وهي لاقيه احسن منك
" فواز حكى لسلطان عن كل اللي صار بالتفصيل "
سلطان : مو معقول وليه ماقلت لي
فواز : ماحبيت ازعجك
سلطان عصب عليه : وش تزعجني وماتزعجني .. ياخوفي البنت حاطه عينه على واحد من برا
فواز : لا ما اتوقع حرام عليك تقول بس تبي تكمل دراستها اعذار بنات
سلطان : وانت للحين تدافع عنها بعد اللي سوته لك
فواز : ماتصدق الحاله اللي كنت فيها
سلطان : ماعاشت اللي تضايقك .. ولاتخلي بنت مثل اديم تسوي فيك كذا
فواز : ابي اعرف ليه سوت كذا
سلطان : ماعليك لو تبي اي خدمه انا حاضر لاخليها تندم اهم شي ما اشوفك متضايق
فواز : سلطان عاد لاتتهور مابي مشاكل معهم
سلطان : ياخي قاهرتني ايش شايفه بنفسها
فواز : انا شكلي بضرب عن الزواج مثل خالي .. خلااااص مرتين مو سهله ترا
سلطان : ماعليك هونها وتهون ولا يهمك بس
فواز : انت بشر ايش صار بقلبك
سلطان : تدري بقولك شي بس مابي احد يعرف عنه
فواز بأهتمام : قول اسمعك
سلطان : انا شكلي راح اتزوج شيما
فواز وهو مستغرب : احلـــــــــــف من جدك انت
سلطان : ايه من جدي
فواز : انهبلت انت وش لك فيها لانعرفها ولا شي
سلطان : بس انا مرتاح معها
فواز : لا تلعب على نفسك بس لانك هنا وماشفت احد غيرها بوجهك واهلك بعيدين عنك
سلطان : فواز انا للحين مو جاد بكلامي انا مجرد تفكير
فواز : احسن شي تنهي هالتفكير وتشيله من بالك .
سلطان : لكن يافواز انا اشوف انه مافيها شي
فواز : فيها ومليون مره اقولك فيها .. نسيت اهلك
سلطان : شوف تبي ارجع ويزوجوني من كيفهم مثل ماصار معك وتجي ترفضني لا والف لا
فواز : سلطااااان اللي تفكر فيه صعب وهذا قرار زواج مو شي سهل ..
سلطان :انا احبها يافواز وهي تحبني
فواز : عقلك براسك وتعرف.. مو صغير عشان انصحك.. ولاتتعب نفسك اهلك ماراح يوافقون
سلطان : شوف لاتصحكها بوجهي وانا توي انا بخلي بين شيماء واهلي كم لقاء ومتأكد ان امي بتوافق ولاتنسى ترى امي متفهمه يعني بتفهم مشاعري ولاماعتقد انها بترفض لي طلب
فواز: مانت بصاحي وغير كذا تراها كويتيه
سلطان: so
فواز: لاتنسى ان في فرق في العادات ياسلطان
سلطان: شيماء عشان نظره عيوني تسوي كل شي لو تبيها تبيع الدنيا وتشتريني
فواز يشرب من الكوفي حقه : عقلك براسك وتعرف خلاصك
" وكملوا الفطور بسوالف وكل واحد يفضفض للثاني عن همومه وكيف كل واحد مبسوط بالثاني وبعد ماخلصوا راحوا الهايد بارك يتمشون فيه شوووي "
.
.
.

"هههههههههههاااااي اسمع من داق "
......: وليدووووه ووجع اسمع
وليد: هههههههه سوري سوري بس غريبه وصايف داقه علي بنفسها
وصايف: ههههه ياحظي عليك بدق عليك للضروره ولا وش ابي فيك
وليد: هاه وصايف خذنا على بعض
وصايف: ههههه اقول اسكت بس اسمع
وليد: هاه وش تبين
وصايف: اسمع ماتدري متى بتطلع النتايج
وليد: هو صحيح اني اعرف اخر يوم اختبار بس ماعرف نتايجها تطلع
وصايف: خخخخخاي يامصلك صدق عاد اسأل ربعك
وليد: تعالي انتي ليش متحمسه هالقد على هالنتيجه واثقه لهذي الدرجه
وصايف: ههههههه لا بس مابي نسافر الا وعارفه نتيجتي
وليد: خلاص خلاص بسأل ربعي وبرد عليك وغير كذا اذا ماطلعت وانتوا هنا برسلك نتيجتك بمسج
وصايف: اي اي تكفى
وليد: خلاص ولا يهمك
وصايف: ماتقصر والله يلا عن اذنك
وليد : اذنك معك مع السلامه
"سكرت وصايف منه ولفت على امها "
وصايف: خلاص بيرسلها هيو
ام فيصل: مايقصر الله يعطيه العافيه ويوفقكم
جنى: وش دعوى خايفه وصايف
وصايف: وش رايك
جنى تضحك: امااا ههههه تكفين وش بتدخلك نسبتك
وصايف: حتى لوو حرام تعبي يروح هباء منثور
جنى: هههههه اما تعب
وصايف: خلاص خلاص فكيني
ام فيصل: ادعي لاختك وبس .. وين اديم؟
وصايف: ترتب شنطتها
ام فيصل: وانتوا
وصايف : انا تقريبا خلصت
" جنى نزلت راسها "
ام فيصل: جنى كالعاده مثل كل سنه
جنى: بقوم بقوم الحين
وصايف: خلها خلها على راحتها
جنى تضحك: يمه يمه خلاص بقوم "وقامت بسرعه "

.
.

"بعد مرور فتره لتجهيز البنات للسفر والعايله بكبرها .. عدت الايام عليهم بسرعه وجا اليوم الي الكل ينتظره .. الي ينتظر يشم هوا غير هواه.. والي ينتظر يكحل عينه .. والي ينتظر يشفي غليل شوقه.. والي ينتظر ويدور على نقطه تحوله .."

"كل من بيت بو محمد وبيت بو فيصل جهزوا اغراضهم الخفيفه الي تنشال بيدهم لان الشنط بتوصل قبلهم لذا فهي راحت قبلهم *_^ .. الساعه 7:00 بالمسا وصلت السيارات المسئووله بنقلهم لمطار البحرين الدولي .. ركبت سهر مع امها وابوها واخوها ونجوى وولدها .. وبو فيصل ركب مع عياله ومشوا كل واحد لحاله على اساس يتلاقوون بالمطار .."
"بعد ماوصلوا راحوا البنات في المكان المخصص لهم والرجال بدوا يسوون شغل التذاكر والعيال معهم "
جنى تتذمر : من قالكم تحجزون لنا هنا
سهر: ليه وش فيه هنا
جنى: مادري شوفي القاعه هاديه مافيها الا حنا
نجوى: لاحقة على الازعاج بس تخلص التذاكر وبنقوم
جنى: انا مره ثانيه احجزوا لي سياحه
وصايف: ليه ؟
جنى: مابي اصير معزوله عن الناس ابي احس بالحياه بلازعاج تحس انك مسافر .. ولا الحين بيطلعونا فوق وبناكل من اكلهم مانبي نبي ناكل من المطعم الي هنا
ام فيصل: جنى اسكتي صدعتي راسي
جنى: يمه انا ماني طالعه فوق
ام فيصل: لاتطلعين اقعدي
جنى: يمه جد ابي اكل من تحت مابي اكل من اكل الفرست كلاس والبزنس مو لذيذ
وصايف: خلاص جنو انا وانتي ناكل ونطلع لهم
جنى:وش قلتي يمه
ام فيصل: براحتكم
جنى: يسوو
ام محمد لأم فيصل:بروح الحمام كرمك الله بتروحين
ام فيصل: أي بروح اتوضا للعشا
ام محمد: يلا .. بنات في حد بيروح دورة المياه
"البنات اشروا بمعنى لا"
نجوى: انا بجي بس بشووف سلمان اذا يبي حمام بعد
ام فيصل: قوموا توضوا للصلاه
اديم: انا على وضوء
سهر: وانا بعد
جنى ووصايف: انا بالصاله فوق بتوضا وبصلي
ام فيصل : على هواكم "وراحوا "
جنى تضحك : اما دوره المياه هههههههههه
سهر تبتسم: حدك عن امي
جنى: ماقلنا شي .. اوكي مشرفه مدري وش تطلع بس مو لدرجه دورة المياه
سهر: ههههههه كولي تبن بس
اديم: ترى عادي كثير يقولونها
جنى بلاهتمام: ماعندهم سالفه
وصايف: ترى حلوه الكلمه تحسينها نظيفه
جنى: هههههههه لايكثر
"سهر قامت"
وصايف: وين
سهر: منصور يناديني
"وقامت عنهم وراحت لمنصور"
جنى: يازعم مستحي
وصايف: هههههههه وش تبين بالرجال
جنى: يسوون نفسهم خجولين وهم مناك خراط
وصايف: هههههههه على كيفك
جنى: ماعلينا يلا نبي نخلص
وصايف: شايفتنا شخص ولا ثنين عايلتين بكبرها
جنى لوت بوزها تكره المطار والانتظار: اوووف "وطلعت الايبود وركبته على اذانها وسندت ظهرها لان شكلهم مطولين "
سهر رجعت تبتسم
وصايف: شعندك
سهر: ابد كان يبي يعطيني سلمان وسلمان مارضى نشب فيه ومنصور ماله خلقه
وصايف: جيبيه سلمان بلعبه
سهر: ماراح يجيني تبين قومي جيبيه .. يبي يقعد من منصور ومشاري وفيصل
وصايف: لاشكرا مو قدام مشاري
سهر ضحكت
"وبس قعدوا حتى خلصت التذاكر وتضبيطها قاموا وشالوا اغراضهم وراحوا متوجهين للقاعه العلويه حقت البزنس كلاس والفرست كلاس ولكن جنى ووصايف قالوا بيقعدون تحت والباقي طلعوا بياكلون من الاكل الي فوق "
.
.
.

غزل: مو متخيييييييله مابقى شي ويجوون
منار: أي والله ياناسي بنببسط معهم
غزل: مايبي لها.. تعالي خالي بو مساعد بيجي
منار: مادري والله يمكن بس بعديين
غزل: اها ياحليلهم
منار: من جد مره حليلهم
غزل سرحت بأبتسامه
منار: غزل وين رحتي؟
غزل رجعت : هنا بس الله يعينا على الحساسيات
منار: حساسيات من ايش؟
غزل: مادري عشان عيال عمي
منار: لاااه ماعلينا منهم هم مايطلعون معنا ماعلينا منهم
غزل: بس مادري خلاص خلاص
منار: معقدتها وهي ماتسوى
غزل : سلطان مالطلع
منار: لامابعد.. خليني اقوم اكوي ملابسي بس
غزل: وملابسي معك
"منار ناظرتها وراحت"
.
.
.
"بعد اعلان ركوب الطياره "

جنى تهز وصايف وبصوت واطي : وصايف الحقي معنا
وصايف: ادري ادري سوي نفسك مو منتبهة وش بيسوون يعني وحنا مع اهلنا
جنى: ذولا ينخاف منهم
وصايف تتافف: خلاص جنى
جنى تركتها وسكتت
"كل واحد قعد في مقعده .. كان كل من ابو فيصل وام فيصل وام محمد وبومحمد ونجوى وولدها فرست كلاس والباقي كانوا في البزنس "
"كان ترتيب البزنس منصور ومشاري مع بعض وفيصل وواحد مع بعض وسهر واديم ووصايف وجنى مع بعض "
جنى تسكر الحزام وترتجف: وصايف شوفيه مع فيصل ليكون مايدري انه اخونا
وصايف: جنى تراك اقلقتيني
جنى: انتي ماتخافين
وصايف بصوت واطي : من قال "وقطع عليهم الي يقدم العصير وبعدها كملت " انا قلبي طايح في بطني
جنى تبتسم مجامله للمضيف : يارب يكون شاف فيصل واقف معنا اخاف ياخذون على بعض ويخورها
وصايف: وبعدين تعالي انتي ترى ماسوينا شي حنا ترى هو الي قاعد يلحقنا
جنى: بس يوووووه اسكتي ماوراك الا المشاكل
"وصايف فتحت عيونها على اختها وسكتت معصبه"
.
.
من جهة سهر واديم
سهر: شوفي عاد اقولك من الحين بتقعدين ساكته قومي بدلي مع وصايف ولاجنى
اديم تضحك بنعومه : طيب ولايهمك الطريق طويل مو معقوله بسكت طول الوقت
سهر: أي جربي تدريناني كرهت الاورنج جووز من يوم نروح استراليا ركبنا كذا طياره وكل ماركبنا جابولك هالعصير حسيت اني راح ارجع من كثر ماشربته
اديم: ههههههههه من جد هذا اللي فالحين فيه
سهر ولسا مبتسمه : والله حسيت بسني اخر طياره قلت لهم يلامناك بس تعبت اجامل
اديم:هههههههههه ولاحقهم بعد حامض
سهر: من جد.. من ذا الي مع فيصل
اديم: مادري مو مشاري ولامنصور واحد
سهر: ياملحه
اديم: لا ماتعجبني هذي الاشكال شكله رياضي
سهر: أي صح مبين بس كيوت ترى
اديم: طيب اسكتي لحد يسمع
سهر: شفيك انتي مرره
اديم بطرف عينها : بدينا نغلط
سهر تضحك: لاوالله جد خلي روحك رياضيه
اديم تبتسم: لايكثر بس
سهر: وه الله يعيني
اديم: هاه سهر
سهر تضحك: طيب طيب
"وشوي واقلعت الطياره "
.
.
.

()( أبيـــــــــــــــك )()
وأرفض " الواقـع " وأجاهـر للمـلا .. ملهـوف ..
إذا كان الأمـل شوفـك ..
بقايـا العمـر .. بـ / ترابـك !
][ أحبــك ][
فوق هـ / الدنيا .. وأسابق في مـداك ( حـروف )
وأعاند كل كلمـاتي / وأضيـع بعـد أسبابـك !
][ غـلاي ][
لو هي الدنيا حديث ٍ يشفع لـ / مشغـوف ..
لا أقول العمر لـك " دنيـا "
وأنـا موجـود و "احيابـك " !!

.......:اووووووف وبعدين
..: شفيييك
.....: والله مادري يافواز هذي المسجات من فتره مو قصيره توصلني واذا دقيت محد يرد
فواز: طيب وش يطلع لك
سلطان: يطلع برايفت نومبر
فواز: طنش هو الخسران
سلطان: لا تحس هذي المسجات حد قاصدها لي يقول اني هجرته ومسج انه يموت فيني ومسج وينك فيه طولت
فواز : اهاا.. مدري وش اقولك
سلطان: على قولتك هو الخسران او ليش ماتكون هي الخسرانه
فواز يبتسم: جايز
سلطان: اووووووه نسيت اكلم غيث ياربي بيزعل
فواز: غيث ماغيره
سلطان: أي الحين بيزعل بيقول صفطته وماني عارف خلني ادق عليه بتنبسط عليه وعلى سوالفه
فواز يبتسم : حيااه
.
.
.
"بعد فتره طولت من الصمت في الطياره "
"عند اديم وسهر"
اديم قاعده تتمتم مستحيه من تفتح سهر بالموضوع بس بعدين قررت تكسر السكوت
اديم: سهر
سهر: هلا
اديم: نمتي؟
سهر: ياحليلك انا مستحيل انام بطياره
اديم تضحك : كويس مثلي
سهر تبتسم بهدوء: شعندك
اديم نزلت راسها : سهر مادري وش بسوي اذا شفت فواز
سهر انصدمت من اديم اثاريها ساكته على كذا
سهر: وش عليك منه
اديم: احس ماراح اقدر اناظره صحيح هو مافيه شي عشان ارفضه وكثير بنات تزوجوا بهذا العمر
سهر تحمست : ترى اتوقع فواز تفهم الوضع
اديم: مادري والله ياسهر احس عمتي والباقي اوكيه بس فواز وهالعله طلال مادري شلون بتكون نظرتهم لي .. اكيد يكرهوني الحين
سهر: ماعليك منهم اديم لاتزعلين نفسك عشانهم انبسطي وكنه العيد هذي حياتك وانتي حره فيها
اديم سكتت
سهر: اديم شوفي فواز احسه مره متفهم يعني بينظر لك عادي واذا على طلال ماعليك منه تراه تنيجر
اديم ساكته
سهر: وش قلتي
اديم: بحاول على قد ماقدر اني ما التقي في فواز ولاحتى بطلال
سهر: فواز يمكن تقدرين بس طلال بينشب لك كل يوم
اديم تضحك: تراه يضحك
سهر: أي صح بس يقهرني ايام
اديم تبتسم: نفس الشعور
.
"عند فيصل"
فيصل: سلطان ... والنعم والله من الرياض اجل
سلطان: أي
فيصل: اجل مسافر لحالك
سلطان: لا انا وصديقي سعود
فيصل: اها طيب ليه مااخذتوا دايركت من الرياض
سلطان: دورنا مالقينا حجز وعندي واحد من ربعي يشتغل في الخطوط هنا وكلمته يضبطني
فيصل: حلوو والله عاد خلنا نلتقي وننبسط
سلطان يبتسم : أي ان شاء الله
فيصل: كيف الرياض
سلطان بحالميه: والله فضت الرياض علينا
فيصل بأستغراب : ليه
سلطان استوعب: عارف كل الناس بدت تسافر ومابقى حد فيها
فيصل: اهاا حتى الشرقيه حنا كذا بعد مايبقى فيها الا اهل الرياض والجنوب
سلطان يبتسم: هذا الحال
فيصل ابتسم بعد: أي والله
.
"عند جنى ووصايف"
جنى: شوفيه شوفيه بدوا يخورونها
وصايف طنشتها: جنى ترى بغير مع اديم ... خلاص ماظن بيقوله عنا شفييك
جنى: واذا قال
وصايف: عادي.. وين حطيتي ال uno
جنى: أي صح بشنطتي انزلي جيبيها
وصايف تناظرها بأستحقار ونزلت جابتها ورمتها بحظنها : يلا طلعيها
جنى تناظرها: وانتي طلعي الطاوله
وصايف طنشتها وطلعت الطاوله وطلعوا الورقه وبدوا يلعبون
.
.
.
"كله منــــــــــك"
......: والله مو ذنبي
.......: وشو مو ذنبك وانتي السبب بجلستنا
.....: نجود بس حرام عليك بعد نفاس نتركها ونروح
نجود: بسمه اسكتي مالي خلقك.. وانتي ليه ماتكملني نفاسك ببيت زوجك
نجلا تقهرها: والله اهلي الزم فيني
بسمه: نجود وش هالكلام مايصير
نجود تخزها: تعرفين تسكتين
بسمه تناظرها: لاماعرف هي وش ذنبها ولدت الحين
نجود بقهر: وحنا وش دخلنا ننحرم من السفر هي الاجازه
نجلا تبتسم عشان تقهر نجود: بسوم حبيبي قومي جيبي فثوولي
بسمه ابتسمت : نايم خلي حنانك بعدين
نجلا: بصحيه مالي شغل
نجود تناظرهم تحسدهم على هالروقان
بسمه: مو كويس نموهم في نومهم خليه بس
نجلا: ياشين الفلسفه وين نايف اخوي
بسمه : طالع مع ربعه
نجلا: ياحبيبي ياخوي مانشوفه وبسبب هالحريم
بسمه: ياحليلك حتى ومافي حريم يالله نشوفه
نجلا تبتسم : الله يوفقه ويحقق مناااه
بسمه تبتسم: اميين
نجلا تناظر نجود : قولوا امين ياهو
نجود تناظرها: ترى مالي خلق "وقامت"
نجلا: ياشينها معصبه رايقه وياالله
بسمه ضحكت
نجلا تسكتها: اش اش اسكتي ماحنا ناقصين
بسمه تمسك ضحكتها
نجلا: بسوم قومي سوي لي ماسك لوجهي تكفين
بسمه: تصدقين حتى انا مشتهيه اسويه
نجلا: أي عفيه
بسمه تبتسم : ولايهمك "وقامت هي بعد "
.
.
.
سلطان: بتروح تسمع ماني رايح لحالي الطريق للمطار طويل وبطفش
فواز: سلطان تكفى مالي خلق
سلطان : يلا عاد اقولك بتروح يعني بتروح
فواز: سلطان لاتحاول
سلطان: وش دعوى اهتميت في رايك بتروح غصب عنك
فواز: خذ طلال
سلطان: ذا الملعون من جا مالتقيت معه الا بالغلط مدري وين يروح
فواز يضحك: محد عايش كثره
سلطان يضحك: اانا اشهد .. باي ذا واي جهز حالك
فواز تنهد
.

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:25 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في الطياره
" بتروحين الحمام"وانتم بكرامه " "
سهر: ايه
"راحت سهر الحمام وانتم بكرامه وبعد ماخلصت فتحت الباب بسرعه تبي تطلع الا وتصقع بصدر هذاك الواقف سهر ابتعدت بقوه ورفعت راسها وشهقت "
سهر: اسفه "وراحت مسرعه لكرسيها تنافخ"
"وهذاك موقف شفيها البنت"
اديم تناظرها: شفييك
سهر: اديمووه الحقيني صقعت بالولد الي جنب فيصل
اديم شهقت: احلفي شلوون
سهر: مادري بس خبرك صوت المويه لمن تشفط يخوف انا ضغطت على الزر وطلعت بسرعه وصقعت فيه ياربي فاتك شكلي احس قاعد يقول وش تبي ذي شكلها شايفه جني بالحمام
اديم تضحك لانها بعد تخاف من صوت الشفاط : ههههههه الله يفشلك
سهر ترجع لجلستها: ادري يافشيلتي
اديم: خلاص الي صار صار
.
.
.
"عند منصور ومشاري "
مشاري: ابي اعرف وش جيب الطاري
منصور انقلق : ايه انت ماترضاها على خواتك وعاد على غيرك
مشاري عصب: منصور لاتستفزني هاه
منصور: وش استفزك انت الثاني بس هذي الحقيقه
مشاري:ترى كل السالفه نمون
منصور: تمون وعلى عيال عمي محمد ماظن دور غيرها
مشاري: وبعدين تعال وش مسوي انا
منصور: سكت
مشاري: منصووور هاه لايكووون
منصور غير اتجاه نظراته: ليكون شنو
مشاري يتنهد : انت ادرى
منصور: لاتتكلم بلالغاز
مشاري: قلت ليكون تحبها وغيران
منصور بأنفعال: تخسسي الا هي
مشاري فتح عيونه: الله كل ذا شايل عليها وش مسويه لك البنت
منصور توتر ومشاري قاعد يستفزه : ولاشي بس مابعد جابتها امي الي تجيب راسي
مشاري: وانا هذا اللي اقوله وش قلبك مادري
منصور: يلا يلا بس طلع الطاوله وصل الاكل
"مشاري كمل شغله وهو ساكت .. ومنصور منقهر ياخي ذا محد يقدر يسحب منه شي"
.
.
.
"بعد ماوصل الاكل والناس تاكل"
"عند اديم وسهر"
اديم بعدت الطاوله وقعدت تنفخ وتحرك راسها يمين يسار
سهر لفت عليها وحطت يدها على كتفها بخوف: اديم شفيك"وتهزها ششفيك "
اديم بدت ترج راسها اكثر كنها وحده مهتستره
سهر بعدت الطاوله عنها مسافه بسيطه وبخوف: اديم اديييم وش فيييك حبيبي
اديم الفوطه الي على حضنها وغطت في وجهها وبدت رجعت كل اللي اكلته على حضنها .. سهر على طول فتحت عيونها من الي تشوفه وش صار فيها اديم على طول نادت على وحده من المظيفات وهي مو عارفه تتصرف
سهر بصوت مرتفع شوي: can some boady help us
"جات وحده من الظيفات وشافت الوضع ورجعت تنادي وحده معها وتلبس قلافز وسهر نادت وحده من المظيفات تشيل اكلها وعلى طول هاذيك شالته وقامت سهر وعطت المضيفة صحن اديم بعد ..وبعدت سهر الطاوله عن حضن اديم .. اديم بعد مارجعت غطت وجهها بيدها تكتم انفاسها من الفشيله حتى ماهي قادره تروح الحمام "وانتم بكرامه "
سهر تهزها: اديم وخري يدك وخريها
اديم ماستجابت لسهر
"الناس حست بدوشه بهذا المكان .. سهر راحت على طول عند ام فيصل وقالت لها وام فيصل قامت على طول .. وراحت تشوف بنتها ..اديم اول ماحست بأمها حست انها ارتاحت شوي.. ام فيصل شالت اديم من يدها وساعدتها تقوم وتروح فيها الحمام .. واديم لسا مخبيه بوجهها كل الموجودين انتبهوا وووصايف وجنى على وجههم اشاره استفهام وبعد مانادوا اديم "
وصايف وجنى: شفيها اديم
سهر بحزن: مادري وش فيها فجاءه بعد ماكلت رجعت كل اللي اكلته
وصايف: اديم ماتحب اكل الطياره وش مأكلها
سهر بتأنيب الضمير: انا قلت لها بطلب لها مثلي
وصايف: ياحياتي وعبايتها توسخت
سهر: أي كلها
جنى: افف الله يعينها اجل خليها تفسخ عبايتها وطلع الاوفر كوت من الهاند باقز حقتها
سهر ببسمه: والله زين تفكرين
"سهر شافت انها فكره زينه انها تشيل عبايتها من الطياره وتلبس الاوفر كوت ..وراحت تنفذ الي قالت عليه جنى"
جنى: مسكينه اديم فشله احس
وصايف: أي مرره الحين ماتشوفينها مخبيه وجهها
"فيصل من بعيد شاف سهر واشر لها على اساس يعرف وش صاير وسهر طمنتهم انها بس تعبانه شوي ومافيها شي .. ومنصور ومشاري شافوها تكلم فيصل وفهموا .. سهر طلعت الافر كوت وراحت لعند خالتها واديم .. اول ماشافتها مدت لهم الاوفر كوت وام فيصل اخذتها منها وقتها كانت اديم نظفت كل الملابس ومستنده على امها لانها تحس انها دايخه وبردانه .. سهر حزنت على اديم ماتدري وش جاها فجأه .. اديم لبست الافر كوت وضمته تبي تتدفا .. ورحعت سهر ولحقوها اديم وامها واديم مستنده على امها .. على طول قعدت اديم وتسندت وامها سدحت الكرسي لها ولحفتها بالبطانيه .. واديم ماصدقت خبر على طول غمض عيونها .."
سهر"ياحياتي ماتسوى عليك ... بس كثيرر يتعيون بالطياره ياحرام "
"ام فيصل طنت زوجها وسهر طمنت الي جنبها "

.

.
.
"بعد مرور 3 ساعات ونصف من اخر الاحداث"


"سهر صحت اديم واديم قامت وتحت عيونها كله اسود من المسكارا الي حطتها سهر تخرعت فكرت هذا تعب "

سهر: اديم تبين تغسلين وجهك
اديم: أي بروح
سهر بحيا: طيب اديم في تحت عيونك اسود
اديم على طول عرفت انهامسكارا :لالا هذي مسكارا
سهر ارتاحت : اجل الله يعينك مراح تروح
اديم ابتسمت بتعب: وش اسوي
سهر: طيب يلا تبيني اساعدك للحمام
اديم: لا قلبو مايحتاج
"اديم مسحت تحت عيونها بيدها الي تقدر عليه وبعدها قامت متوجه للحمام .. سهر وباقي البنات شالوا عباياتهم ووبعد اعلان ربط الاحزمه وصلت اديم مكانها وربطت الحزام .. ........ وصلــوا اهالينا مطار هيثرو وكان سلطان وفواز في استقبال العايله بالنيابه عن الكل "
"خلصت كل اجراءات المطار بسرعه لانه ماكان عندهم شنط لانها واصله قبلهم .."
"الكل كان يمشي بسرعه الا ام فيصل وابو فيصل الي كانوا مع اديم على راحتها .. اول مابين بعيون ام محمد ولدها وولدها كذلك ركض سلطان لامه وضمه قدام الخلق ولاكان حد هامه وام محمد مسكت فيه وبدت تلمع عيونها من كثر ششوقها لها"
منصور : طيب عطينا فرصه كلنا مشتاقين
"ام محمد لسا متمسكه فيه وسهر ازعجتهم من وراهم وهي تقول حبيبي اخوي وحشتني ووو وتعبر عن شعورها وسلطان مايسمع وش تقول بس يسمعها تهذرب ..بعدت ام محمد وعطت مجال لسلطان يسلم على ابوه الي ماطول ضمه بالخفيف وباس راسه ويده وسلم على منصور بقوه زجا دور سهر الي رمت نفسها بحضنه وهي ضاعت بصدره ومبسووط عليها .. اما بو محمد توجه لفواز يسلم عليه .. وام محمد واقفه جنبهم "
سلطان: حبيبتي سهوووره وحشتيني يادبه كبرررتي
مشاري وفيصل يناظرون من بعيد : نحن هنا
منصور: سلم على الشباب بسك
نجوى قطاعتهم : السلام عليكم فواز
سلطان انبسط يوم شاف نجوى: هلا والله وغلا بام سلمان وعليكم السلام وفديته عطيني اياه مانتبهت له وشاله بس كان نايم
نجوى عطته اياه
سلطان يلف على الشباب: الله يهديكم مخلينه هي تشيله
نجوى تفشلت: لاكان عند منصور واخذته عشان يسلم عليك
سلطان ابتسم :على بالي شخبارك وكيف محمد
نجوى: ابد والله يسلم عليك
"سلطان بوس سلمان وماكان وده يتركه وبعدها لف يسلم على الشباب"
سلطان لف عليهم وضحك وسهر حست وبعدت وتركت لهم المجال.. طبعا جنى ووصايف واقفين شوي بعيد مستحيات يقال انهم .. شوي وراحت ام محمد ومسّت على فواز .. وسهر راحت جنب البنات وصاروا سهر وجنى ووصايف مع بعض ..ومشاري وفيصل ومنصوروسلطان وبومحمد وفواز الي انضموا لهم مع بعض .."
مشاري: تغيرت ياسليطين
سلطان يضحك وصاير شكله مع الغمازه " قطعه لووول " : للأحسن ولا
فيصل: ياخي غطيت علينا
منصور: لاماعليك كله ميك اب
"سلطان ضحك من قلب"
سلطان: اما هالكبر ويغار
"ضحكوا عليهم ..وام محمد تناظره من بعيد وتتفداه "
منصور: منعم ومدري وش مسوي كل ذا عشان يقولون مملوح قم بس قم
سلطان ضحك على اخوه الي مهما يشتاق مستحيل يقول بس يبين في عيونه
سلطان ببزاره : يلا بس يلا
فيصل: هههههههههه اعقل منصور عن اخوك
سلطان يتلافت : يلا مشينا.. وين عمي بو فيصل
فيصل: اديم اختي تعبت علينا بالطياره وقاعدين سيمشون معها بالراحه هذا هم بالطريق"
"سلطان ناظر فواز الي سو نفسه عادي .. سلطان ينتظر على احر من الجمر يبي يشوف هلاديم ..شوي شوي وبدت تبين له مع عمه وخالته.."
سلطان بخاطره "من فعايلك السوده تستاهلين "
بو محمد: وصلت السيارات ياسلطان
سلطان: أي يبه ينتظرونكم
بو محمد :وش جابوا
سلطان : جيمس وجيب بيكفيكم وانا باخذ الشباب معي يعني
منصور يضرب فواز على كتفه بدفاشه : بوحميييد شالعلووم
فواز نقز ومنصور ضحك
منصور يغمز: الي ماخذ عقلك لعنبوك ما امداك تطيح توك من اسبوع واصل
"ضحكوا الشباب عليه"
بو محمد : منصور وش هالكلام
منصور يناظر ابوه : يبه عاد حنا بطلنا في السعوديه حنا في لندن
"ضحكوا عليه وسلطان مبسوط على اخوه ماتغير وليومه يمون على ابوه الي معتبره واحد من الشباب"
سلطان لف على سهر وشاف الي معها صغار راح لجهتهم
جنى: ويازييينه
سهر ضحكت: ههههههههههه بقوله
جنى: في امك خير
سلطان وصل : السلام عليكم بنات الحمدالله على السلامه
وصايف وجنى بحيا: وعليكم السلام الله يسلمك
سلطان: بغباء يتكلمون مع بعض
وصايف وجنى وسهر ضحكوا عليه
جنى بدفاشه: بنسكت مو عشان شي عشان تونا واصلين وانت زمان ماشفناك
سهر ضحكت وهو ضحك ووصايف تفشلت من اختها الي ماعندها وقت للميانه
سلطان: تعالي من انتي
جنى بخجل: انا جنى وهذي وصايف
سلطان يناظر وصايف عسى بس لايطلعون مثل اختهم : هذي الي تخرجت هذي السنه
وصايف ابتسمت ومنزله راسها: أي
سلطان: وبشري
وصايف: مابعد تطلع النتايج
سلطان: بالتوفيق
سهر: سلطاااان وحشتني مرره
سلطان راح لعندها وحط يده على كتفها : حتى انتي والله
سهر: ياحوبيلك والله.."وسالت يدها" بروح اجيب اديم عن عمي عشان تسلم عليه
"وراحت سهر واديم تبعها بنظراته "
سلطان: وانا بجي عشان عمي
"عمهم وزوجته وبنتهم كانوا قريبين مره .. بو فيصل قرب من فواز وبدا يسلم عليه ويسأله عن اخباره وسلطان وده يشوف الي بتجي الحين وام فيصل قربت وحب راسها سلطان وسألهم عن اخبارهم وتحمد لهم سلامة اديم وبعدها لف نظره على اديم "
سلطان اول ماشافها رقع قلبه ولبس نظارته عشان ياخذ راحته وقعد يناظرها نظرات غريبه "معقوله هالبراءه يطلع منه كذا صدق مصيبه المظاهر "
"اديم كانت شبه منزله راسها .. سلطان ماحب يحسس حد بشي او ماقربت "
سلطان: ماتشوفين شر يابنت العم والحمدالله على السلامه
"اديم صار قلبها يدق طبول من شافته والحين يكلمها ماقدرت ترد هو اصلا مانتظر رد قال كلمته وسبقهم مع عمه ... سلطان كان يبي يروح جنب فواز يبي يشوف رده فعله اذا شاف هالبنت .. "
سلطان بعد ماصار جنب فواز: شفتها
فواز: وشو
سلطان: شفتهااا
فواز: طيب وكيف
سلطان هذا هي قدامك شوفها
"فواز رفع راسه وهي يدعي ربه انها ماتكون البنت الي شافها بيت عمه نايف وكانت تشبه حبيبة قلبه"
فواز اول مارفع بصره وشافها ما انكر انها تخقق بس ارتاح انها مو البنت الي شافها.. وتسأءل من اجل تكون ذيك
سلطان يبي يشوف رده فعله وماكان متوقعها من فواز: شرايك
فواز: وش الفايده يلا خل نمشي طولنا"طنشها فواز ومشى "
"لحقه سلطان ومستغرب من رده فعله .. وبس كل قروب ركب سياره والشباب مع سلطان وفواز "
.
.
.
"بعد ساعتين .. وصلت العايله وكان الوقت عند الفجر ... بو محمد سكن فندق مع زوجته وبنته وولده وزوجه ولده ...اما بالنسبه لبوفيصل فهو راح الشقه الي فيها بيت بو فواز .. طبعا كان التقسيم كل البنات بشقه والعيال بشقه ثانيه جنبهم دايركت... تقريبا العوايل وصلوا سلمو على الاهل وشوي وراحوا ينامون كلهم اما بيت بو محمد دايركت للاوتيل على اساس الوقت متأخر وبكرا يسلمون على الاهل "
.
.
.
"كانت قدام البحر ومعطيته ظهره وهو واقف وراها يناديها وماترد عليه .. كانت لابسه فستان حرير فيه اشياء تطير منه من شده الهوى الي يطيّر فستانها السماوي الفاتح الاقرب للبياض وخصلات شعرها قاعد تطير مع الهوى وهي واقفه ومكتوفه اليــد ......جن جنونه ليه ماترد عليه ليه تجحده وبدا يصارخ عليها مو من حقك تسوين كذا .. على ايش شايفه نفسك فيه .. مغروره ومن يومك .. لاتقربيني ولاعاد ابي اشوف ظلك .."مازالت ساكته ولاترد ولاشاف وجهها " قرر يقرب منها ويلفها عليه بكل قوته وبالفعل لف عليه وردت عليه ببرود وعيونها تلمع "وش تبي تشوف " "
"فز من نومه يشاهق شفتها شفتها واخيرا شفتها ثبت وجهها لدقايق وبعدها اختفت ملامحها من راسها بقت بذاكرته بس لمعت عيونها ..قعد يضرب رسه يضرب راسه يبي يرجع يذكرها اختفت اختف "
"ااااااااااااااااااخ لو اشوفها لاذبحها بيدي الله لايهنيها دامها مو مهنيتني بنومتي .. وش تبي فيني تلاحقني من مكان لمكان "
"شوي ووصله مسج وفتحه بكل قوته واول ماشاف برايفت نمبر قبل لايقرا المسج رمى الجوال بكل قوته على الارض حتى انفتح نصين "
حط يده على راسه: مسج واحلام مزعج بنفس الوقت لمتى لمتــى
"قام سلطان واخذ لك دش وهو كاره الدنيا وش يبون ذولا فيه .. اكيد الي ترسل المسجات نفسها الي مزعجبتني بأحلامي .. المشكله كل مالقيت خيط عشان اعرفها تضيع كل الخيوووط ياربي حسبي الله على الي عرفها فيني "
"خلص حمام والاخلاق واصله معه شاف الساعه كانت تشير على الوحده ونصف .. طول بنومته ..لبس وتععطر وقعد يتفقد جواله .. تذذكر انها رماه بسبتها ... راح لمكان مارماه لقاه مرمي وباب الشارج طايح اخذه وجمعه "
سلطان: حبيبي انت ماتسوى علي هي واشكالها اخ بس لو اعرفها
"صلح جواله وفتحه وحطه بجيبه واخذ الجاكيت وطلع قرر يروح لشقة الشباب قبل لايدق عليهم .. وهو باالطريق دقت عليه شيماء وقعد يسولف معها الى ان غيرته من الحاله الي كان فيها .. يعني ماوصلهم الا المزاج رايق .. اول ماوصل سكر منها وطلع للشباب ودق عليهم طلع له فواز"
سلطان شاف وجه فواز وكنه صاحي من وقت ابتسم: صباح الخير
فواز: صباح النور ياهلا ..
"دخل سلطان"
سلطان: متى صاحي؟
فواز: من قبل ساعه ..وانت ؟؟ و ليه مادقيت علي؟
سلطان: مادري والله نسيت بس تراي توي قاعد ودايركت جيتكم قبل لافطر حتى.. وين الشباب
فواز : فيصل يتحمم والباقي نيام
سلطان: صحهم
فواز: خلهم على راحتهم مابقى غير طلال ومشاري اهل النوم وعمي بوفيصل طلع مع ابوك
سلطان : اهااا اجل بدق على منصور بشوفه اذا صحى عشان امر عليه ولالا
"وبالفعل دق على اخوه ومالقى جواب "
سلطان: مايرد اكيد نايم
فواز:ماتبي اجيب لك شي
سلطان: انت افطرت
فواز: أي رحت لحالي تحت وافطرت
سلطان: خاين.. اجل ننتظر فيصل ونروح نفطر كلنا
"شوي وطلع فيصل ونزلوا كلهم "
.
.
.
"عند البنات"

ام فيصل تناظر بنتها وهي جايه : ياعساه فيني ولافيك

ام فواز: لاالحمدالله وجهها منور
اديم تبتسم: فعدوينك يمه ..
ام فيصل : شخبارك تحسين نفسك احسن
اديم: الحمدالله أي احسن
منار: لاكان قمتي
اديم تبتسم : حرام عليك ترى لساتني ماشبعت
غزل: فخاره نوم حشا انتي وخواتك
اديم: ترى تونا واصلين امس
غزل ومنار ضحكوا على اساس استحوا : زين زين
اديم: يلا قوموا نلبس ياللله ياني مشتهيه اشم ريحه الكوفي وافطر
غزل: راح وقت الفطور اقعدوا لي ناموا للظهر وتبون فطور
اديم تبتسم: لاتهزئين وبعدين حنا وش بناكل كورسان وكوفي يلا قوموا تراي جوعانه
منار: يلا البسي انا بس بلبس الاوفر كوت حقي والحجاب هذا هو معلق
اديم لغزل: يلا
ام فواز: قومي البنات يروحون معكم
اديم: مانتم رايحين
منار: لاياحليلك حنا نزلنا وفطرنا وخلصنا
اديم: خونه انتم
غزل تضحك: يلا طيب قومي
"قاموا غزل ومنار و اديم يلبسون ويصحون البنات وصايف طبعا قامت قبل جنى وقالت بتاخذ دشها و بتلحقهم .. هم لبسوا ونزلوا وكانوا بقمة روقانهم وصاروا يمشون لهارودز مشي يتنفسون هالهواء الي يهب "
اديم: يااااااه حياه هنا
غزل: من ناحية حياه حياه
اديم: والله الهوى لحال يكفي تحسينه يتغلغل كل جزء من جسمك المريض يصحى
منار: انا اشهد والله
اديم: ياحياتي سهوره مادري اذا بتجي ولالا
غزل: اووه خليني بدق عليها
اديم: يلا دقي
"دقوا عليها وردت عليهم وكانت صاحيه قبل فتره وتنتظر منصور يصحى عشان يجيبهم "
غزل: طيب كلمي سلطان يجيك
سهر: أي والله شلون نسيت يلا يلا بدق عليه باي "وسكرت"
غزل تضحك: بتدق على سلطان يجيبها
منار: ديوم شفتي سلطان
اديم: والله مدري شفته وماشفته وقتها كنت بحاله يرثى لها كنت يالله اشوف
منار: فاتك
اديم بأستغراب: وشو اللي فاتني
غزل تضحك : هههههههه طايحه غرام مع سلطان
اديم تغمز: اوه اوه منار
منار: كلوا تبن انتي واياها
اديم: من ورانا
غزل: شفتي شلوون
منار: كلوا تبن بس الحق ينقال الولد يخقق
اديم: مافي شي جديد كل عيال عمي سلمان حلوين
غزل: وانا قلت لها
منار: بس هذا غير
اديم: ماعلي منك
منار: بلاتسسس ماشفتيه
اديم بلامبالاه: ولا ابي اشوفه
غزل: شكل الاخت شبعانه
"ضحكت منار"
منار: أي والله عندنا وعندها خير
"وقعدوا يسولفون لين وصلوا"
.
.
.
سهوووره خلي منصور يجيبك انا جالس افطر
سهر بدلع: منصور نايم والبنات بهارودز قلت لهم لايفطرون قبل لا اجي
سلطان توهق: خلاص خلاص جايك تجهزي خلك عند باب الفندق
سهر انبسطت : فديتك يلا باي
"وسكرت منه "
سلطان لازي بوزه : بدينا
"ضحكوا عليه"
فيصل: خل يشبعون منك ياخي
سلطان: ماقلنا شي انت الثاني "واشر للويتر وطلب يحط لك الكوفي في paper cup "
فواز: وبترجع هنا
سلطان: أي خلكم وغيث بعد بيجي هنا
فواز: خلاص ولايهمك
فيصل: من هذا غيث
فواز: صديق فواز اماراتي
سلطان: ماتعرفه
فيصل: ماقد التقيت فيه بس سمعت فيه مره
سلطان ابتسم: اهااا رجال ولاكل الرجاجيل والنعم فيه والله
فيصل ابتسم
"وبس وصل الكوفي حق سلطان اخذه معه وراح لاهله "
.
.
.
"بعد نص ساعه "

"كانوا البنات في هارودز يفطرون والسوالف ماخذتهم وكان معهم سلمان ونجوى مع ام محمد في الشقه .. "

"شوي ودق موبايل وصايف وكان رقم خاص ردت عليه على طول"
"وصاااااااااااااايف يالدحيييييحه يالملعوونه 91 مره وحده "
وصايف اول ماشمعت الصوت رقع قلبها وسمعت الرقم وقفت على طولها وقامت تصارخ: وليدوووه احللللللللف
وليد: هههههههههه وربي الف الف مبرووك خذي امي بتبارك لك
"وبدوايباركون لها والبنات جنبها بعد.. وصايف طارت من الفرحه يوم عرفت نسبتها بالتسعيين وعلى طول دقت على امها وابوها تبشره واخوانها والكل فرح لها وطلبت امها منها يروحون الشقه عشان يباركون لها .. وصايف حست انها طايره والبنات يضحكون عليها وماتوقعوا وصايف تجيب بالتسعيين"
وصايف تشهق: وليد بشرني ولاسألت عنه نجح مانجح
غزل: هههههه دقي دقي عليه
"رجعت دقت واول ماقال لها النسبه شهقت "
وصايف: نعم نعم انت اعلى مني وشلوووووون
وليد يضحك مبسوط: استحي بس تقارنين نفسك فيني
وصايف: تعال شلون جبتها
وليد: مالك دخل.. صحيح اني مادري كثير مثلك بس تراي عبقري
وصايف تضحك: صدق عاد كم نسبتك
وليد: وربيي انها 93 وتبين تسألين شلون جبتها بقولك مادري
وصايف تضحك: الله يسلم الغش المهم الف الف مبرووك خذ البنات بيباركون لك
"باركوا البنات لوليد على السريع وهو انبسط من فرحتهم له الي تقوله ماتوقعناها والي تقول تعال وابشر بعزك ..هو تشقق على الاخر "
.
.
.
بيت بــو ياسر

"فرحة ياسر بنتيجة اخوه طيرته من الوناسه مو مصدق اخوه يطلع منه كل هذا .. كانت الدنيا مو واسعته .. ام ياسر مبسوطه على ولدها وعلى نسبته اللي كانت تحاتيها .. ماتبي ولدها يتوه مثل باقي العياال "

ام ياسر: تعال يمه احضني مره ثانيه ماشبعت منك
وليد ماصدق خبر راح وضمها : ياعساي اشوفك معرس
وليد: امييين يارب
عبير: اخس عليك قولي زين شلون جبتها
وليد: سؤال محرج لايمكنني الجواب عليه
عبير: بالغش اكيد والبراشيم
ام ياسر: اهم شي جابها
عبير ووليد يضحكون
وليد: أي والله
عبير: ادري ان الغش يساعد بس ينجح ماظنتي
وليد: هههههههه عبيروه انخرسي بس يلا اعزميني اشوف
عبير: افا عليك امر بس وين تبي
وليد: هممممممممم ابي ابي السنبوووك
عبير: ابشر بس امي تكون معنا
وليد فهم عليها وضحك وامها بعد
ام ياسرلا انا مالي في المطاعم
وليد: أي صح بس انا وانتي
عبير: يمه ترا يمدحونه ووجودك مهم
وليد: هههههههههههههه لاتحاولين ولاتضغطين على امي
عبير: اجل مافي سنبوك
وليد: ههههههههههههه
ام ياسر: لابروح ويبشر بعزه فديت روحه
وليد يبوس امه : لاخليتك يمه
"م ياسر كل شي تدمع عيونها على ولدها وعبير تشوف الوضع بسكوت "
"شوي ويدخل بدر يصارخ توه داري بالخبر على طول ضم اخوه وبارك له وعلق كذا تعليق "
بدر: لو ضامنين هالنتيجه كان لحقنا اهلنا .. ضيعونا من بعدهم
عبير: أي والله
ام ياسر: يلا مابقى شي قريب بنروح
"شوي ودق جوال وليد وكانوا عمانه يباركون له وبدت الاتصالات "
"وبعدها"
وليد: يمه
ام ياسر: هلا يمه
وليد: عمي بو فواز عازمني
ام ياسر : فيه الخير والله
وليد: يمه استحي ولامره رحت مطعم مع رجال كبير ماعرف شلون يسولفون مادري يمه فشله
ام ياسر : معزم
وليد: أي يمه
بدر: روح استح على وجهك
وليد: وانا ماقلت ماني برايح بس استحي
بدر: الا طليل كلمك
وليد: افا عليك قومته من نومه
بدر: وبنت عمي وصايف وش جابت
وليد: 90
بدر استغرب: افا انت اشطر منها
وليد: عشان اعلمكم
بدر: هههههههههه لايكون مغلطين
عبير: هههههههههه للحظه هذي وانا شاكه
بدر: ماالومك صراحه
.
.
"في المساء "

"الشباب كانوا متوزعين والبنات كانوا قاعدين بالشقه يحسون انهم دايخين فقعدوا بالشقه وغزل قررت تروح مع طلال تجيب لهم عشا اخذت الطلبات ونزلت تحت عشان طلال كان ينتظرها وكانت متضبطه "
طلال اول ماشافها: بدري مس غزل
غزل بروقان : من عمرك
طلال: وش هالكشخه مطقمه مع اخوك بنفسجي واخضر
غزل تضحك وتطالعه وتطالع نفسها: ههههههههههه أي والله
طلال: امشي يلا
غزل: مااستأجرت سياره
طلال: لامابعد بستأجرها هاليومين
غزل: أي احسن تعبنا من هالحواسه على رجولنا
طلال: يلا المشي زين
"ومشوا"
غزل: طلال وينك متخفي مالك بينه هلايام شكلك من جد تايهه بدون وليد
طلال: شفتي شلون ..
غزل: جد والله
طلال: مادري هنا موجود بس انتم ماتشوفون جو البنات ونسيتووني
غزل: ههههههه ياحليلك تشره بعد
طلال: محد احسن من احد
غزل: ههههه أي والله.. اجل فواز وينه
طلال: طالع مع الشباب
غزل: وين تروحون
طلال: هنا بعد وين ودك تجين
غزل: ياليت
طلال: اقول انثبري
"غزل ابتسمت وسكتت"
طلال: شفتي هذا الكوفي بس نمر عليه الي تبيه من ربعك تلقاه هنا وسلطان وفواز يقعدون هنا اكثر شي

غزل: اهاااا حنا مانتجرأ ندخله
طلال:هنا كله خليجيين ماراح تاخذون راحتكم بس عندهم كوفي صح
غزل: تكرم وجيب لنا
طلال: مدري بشوف اذا فضيت
غزل: باركت لوصايف
طلال : لا
غزل: ليه
طلال: كيفيي
غزل استغربت : ترى مالها ذنب
طلال: مايهمني
"وشوي ومروا من المقهى الي قال عليه طلال وبالفعل كان زحمه .. "
"اول ما مر طلال من المقهى وقبل لايكمل"
"طلاااااااااااال"
طلال لف وشاف من يناديه وابتسم: ماقلت لك
"شوي وقرب الي كان ينادي منهم"
طلال ابتسم وغزل ابتعدت شوووي : منصووور
منصور يبتسم بخبث: هلا طلو على وين ومن الي معاك "وغمز"
طلال: ههههههه الله يخسك هذي اختي رايحين نجيب اكل للبنات
منصور: ااهاا قلت بعد بدا يخورها الولد
"غزل اول ماسمعت صوت منصور قعد قلبها يدق "
طلال: من معك
منصور:كلنا مشاري وفواز توهم واصلين
طلال: سلطان هنا
منصور:ايه
طلال: اجل وقف هنا جنب اختي بروح اجيب المفاتيح تعبت من المشي
منصور بخبث: اوكي
"غزل ودها تصرخ شفيه ذا خرف طلال مالت عليك وعلى الي يتكل عليك امححق اخو ..غزل قلبها يدق ويدق ويدق.. أي موقف حطيتني اياه فيه ياطلااال الله يهديك بس"
"بينت علامات الارتباك على غزل وبدت تقلب في يدينها"
" منصور طول الوقت ساكت ويناظرها بجراءه لانه عارف انها ماراح تناظره .. ماشك بلحظه وحده انها ممكن تكون مش حلوه .. هذي مو حلوه بنظره هذي ملاك ينزل لحظات في حياته ويختفي.. يلعن شكلها وش ذا العيون ياربيييه ياويل حالي انا .. لف عليها وشاف طلال قريب بيوصل"
منصور بصوت مسموع : مشكله الي مصدقين نفسهم ماكنت افكرك بهذي القباحه
غزل لفت عليه بكل قوته "حقير وش يبي مني"
منصور رقع قلبه يوم شاف وجهها كامل وتحسف على الي قطه
غزل: من زينك عاد
منصور بقوه: لايكون بس صدقتي اني "وسكت"
غزل تحاول تسكر اذنها: هذا الي كان ناقص انا اخذ بكلام اللي مثلك
منصور تنرفز من قوتها الي يشوفها مايقول هذا لسانها: أي طيب مو مبين ممثله دور المستحيه المرتبكه وماني عارف
غزل جت بترد وشافت طلال واصل يعني ماتقدر تحكي ومنصور انبسط انها ماقدرت ترد عليه
طلال: مشكور ياولد العم
منصور: اني تايم سي يو"ورجع متشقق"
"غزل مشت ورا طلال وحدها واصله معها يعني قصده يلعب بمشاعري انا شلون فكرت ان هذا الانسان ممكن يحبني هذا انسان حقير ويبيله وحده حقيره مثله اااااااااخ اكرهه نفسي اقتله ..عكرت مزاجي الله يعكر مزاجك قل اميين .. وكرهت نفسسها اكثر يوم فكرت تاخذ منه كلام ..صدق انه بياع كلام .. والله لو اشوفه مره ثانيه لا اسفل فيه "
"منصور كان متشقق وقعد وعلى طول سرح .. والله لاجيب راسك يالمغروره.. مو ناقص الا انتي تغترين علي.. انا اوريك ياغزيل انا ماجننتك خليتك تفكرين فيني بجنون ماكون انا منصور.. مثل ماحرمتيني النوم بسبب لعانتك انا راح احرم عليك حتى اكلك.. وهذي فرصتي دامني اقدر اشوفها وجه لوجهه "
.
.
.
اليوم الثاني

"سهر يومها كانت نايمه بالشقه مع البنات وصحوا البنات مبكر وطلعوا يفطرون هم وامهاتهم .. وكان فواز وسلطان هم الي موديينهم .. سلطان قال بيخيلهم يجربون محل البانكيك وبالفعل راحوا ووصلوا وتقسموا الشباب لحال والامهات لحالهم والباقي الاربع لحال "
جنى: ياااااااي ريحه البانكيك تشق الخشم
وصايف: أي والله يانس مشتهيته مع ايس كريم فانيلا ياااي وينه الي ياخذ الاوردر
"ضحكوا البنات عليهم كل وحده تتشهى من جهه"
سهر: وانتي ديوم وش تبين
اديم: انا ابي بانيكيك مع روزبيرري
جنى: وانا ابي مثل وصايف
سهر: وش تشربون ؟
اديم: كابتشينو
وصايف: اسبريسو
جنى: اورنج جووز
سهر : همممم سو واحد سبريسو وثنين كابتشينو وواحد اورنج جوز اوكيه "واشرت للويتر وطلبت "
"بعدها "
اديم: جو صراحه خطيير
سهر: من جد حظهم والله
وصايف: ياربي نفسي اكله
البنات بأستغراب : منهو
وصاييف تضحك : الجو
جنى: خخخخخخخ ياشين خفة دم الصباح
"البنات ضحكوا على جنى"
وصايف: ترى ماتنكتين مع كشتك الله يفشلك
جنى: مالك شغل
وصايف: حطيتي شي يلمعها
جنى:انا عاجبتني كذا
وصايف: وع امحق
جنى: بلاك ماشفتي شكلك انتي وهالبف تحسين وحده من جد توها قايمه
وصايف: كيفي عاجبني
جنى: مالت
سهر: فكونا الناس توها قايمه
وصايف: سهر تدرين حجابك يعجبني
سهر استحت: ثنكيوو بيبي
وصايف تضحك: والله كيووت عليك
سهر: ثانكس استحي
وصايف: هههههههه كل شي ولاحيااك
سهر: هههههههههه
.
.
.
فواز: وش قصدك من هالحركه
سلطان: ابيها لو شافتك تتندم مليون مره
فواز: ياخي مابيها تتندم فاهم
سلطان: ياربيه خايف على مشاعرها
فواز: لا بس خلها بحال سبيلها
سلطان: انا لها المغروره
فواز: فكنا واللي يرحم والديك
سلطان : تدري اني قاعد اشوفها كل البنات يسولفون والاخت سرحانه
فواز: غض البصر زين
سلطان: تراها كاشفه يعني بشوفها اوردي .. واموت واعرف منهو اللي ردتك بسببه
فواز: سلطان تراي بديت اندم اني اقولك كل شي
سلطان: ماعليك انت ماسويت شي هي ماتعرفني ولا لي علاقة فيها
فواز: طيب لاتتكلم عن بنت عمك كذا
سلطان: قاهرتني على ايش شايفه نفسها شوف خواتها كلهم مبسوطاات الا هي كل تفكر وسرحانه وحزينه
فواز: طبعها كذا خلها بحالها سلطان وكلمني عن شيماء
سلطان بأبتسامه : فديتها يافواز اااه منها مجننتني
فواز: خاطري اشوفها
سلطان: بخليك تشوفها وبعدها ما راح تلومني
فواز: طيب انت الحين شفت بنات عمك وشفت شيماء .. وش زود بنات عمك عنها
سلطان: ماقلنا شي كل وحده الزود عندها بس مايجذبووني ذاك الزوود
فواز: اذا ذولا مايجذبونك من يجذبك صدق انك غريب
سلطان: شوف بنات عماني مغرورات وانا مابي تنشب لي وحده مغروره يكفي اللي فيني
فواز يضحك: انت شكلك حاط اقنور على بنات العم
سلطان: هههههههههه عل قولتك"وسكت وشاف اديم تقوم وهي مبتسمه وبيدها الجوال وطلعت برا المطعم وعصب"
سلطان: شفتها انا اوريها
فواز : وش بتسوي خل البنت تكلم
سلطان: انا هذي انا الي بأدبها "وقام معصب "
"فواز تفشل ماعرف وش يسوي سلطان مفشله بكل شي"
"ياحيااااتي وانتي اكثر والله"
"سلطان اول ماسمعها طاح وجهه ووقتها لفت اديم عليه واستغربت وين يبي ذا.."
سلطان ماعرف وش يقول: بغيتي شي
اديم بأستغراب الي صاحبه صوت ناعم: لا.. بس صديقتي داقه ومافيه ارسال داخل
سلطان: اها اوكي فكرتك تبين شي من برا
اديم ابتسمت ببراءه : مشكور
سلطان بأبتسامه متصنعه: العفو
"ودخل وقعد وهو متنرفز "
فواز ضحك: فشلتك
سلطان: لا بس طلعت تكلم صديقتها
فواز: ليه تظلمها البنت
سلطان: تعال انت تتكلم كنها ماسوت لك شي لو انا منك مو هي الي ترفضني الي ترفضني اذلها مليون مره ودام الفرصه عندي ليه اضيعها
فواز ماعرف وش يقول : الله يوفقها
سلطان قهره طيبة قلب فواز :وصل الاكل خل ناكل احسن
فواز ناظره وابتسم
.
.
.
في نفس اليوم على الساعه 4:30
في الوايت ليز

"اتفقوا البنات يومها يروحون الوايت ليز وهو عباره عن مجمع ومحد من الشباب كان عنده خبر"
"كانوا البنات يتسوقون واديم وسهر تعبوا وجلسوا يريحون والباقي لسا يتسوقون "
اديم: حشا وش هالعالم
سهر: من كل جهات العالم
اديم: من جد
اديم شهقت وعقدت حواجبها : سهر
سهر بخوف: شفيييك
اديم: شوفي شوفي
سهر ناظرت جهة ماكانت اديم تناظر: وشو
اديم: مو هذا اخوك سلطان
سهر : الا هو
اديم: وتشوفين من معه
سهر شهقت: اااه من ورانا "وقامت له على طول "
سهر: سلطان سلطان
سلطان لف عليها وابتسم ولف على شيماء الي تناظره
سهر : مرحبا
سلطان: هلا سهووره
سهر بقهر : ماعرفتنا
سلطان: اووه سوري هذي شيماء من الكويت ماي بيست فرند
سهر: تشرفنا
شيماء : وانا اكثر
سلطان: شيماء هذي اختي وتوأمي سهر
سهر ابتسمت
شيماء: هذي سهر ماتوقعتها جذي
سهر: ليه وش توقعتيني
شيماء: مادري شكل ثاني بس مادري انها جي كيوت
سهر استحت : ثنكيو حبيبي
"سلطان انبسط"
"سهر حست انه عادي واخوها صار له متغرب من كم سنه اكيد صار عنده البنات ولاشي وهذي بس girl friend “
سلطان: من معك انتي؟
سهر: الحين معي اديم وامي والبنات يتسوقون فوق
سلطان: شيوم بوريك امي الحين
شيماء ابتسمت: اوكييشن
سهر: سو انا اخليكم
سلطان: شيوم تبين تشوفين بنت عمي
سهر تضحك: لا لوسمحت ديوم ماتعرف لهذي الحركات يروح تفكيرها بعيد "وضحكت" يلا سي يوو
"شيماء ضحكت وسلطان سرح"
شيماء: سلطان
سلطان: يلا بدق على امي اشوف وينها ونروح لها
"مسك يدها ومشى وبالعاني مر قدام اديم الي كانت تناظرهم وهو مطنشها ووشيما لفت عن خاطرها وشافت هلاديم وناظرتها بعيون حاقده انه اديم احلى منها وسلطان حبها هي مو اديم "
.
.
.
"هذا يجننن مرررره "
وصايف: همممم والله مادري شرايك منور
منار: انا بعد احسه كيووت جربي الاحمر
وصايف: وععععع ماتخيل البس احمر
منار تضحك: ادري بس كيوت الفستان ذا
وصايف: لو انه وش بيقولون الناس عزمت تبي تعرس
جنى: هههههههههههه أي والله
منار: خذيه ولاتزوجتي البسيه
وصايف: هههههههههه لاتحاولين هذا لونه كيووت وماعندي اانا مثله
جنى: تبين تسألين ديوم وسهر
منار: لامشوار خذيه واذا ماعجبهم رجعناه
جنى: أي صح
وصايف: خلاص خلاص باخذه يلا اطلعوا بغير
"طلعوا جنى ومنار من غرفة القياس "
.....: مناار جنى شوفوا هذا
"منار وجنى راحوا لغزل الي تناديهم"
جنى: انا ابيييه
منار: واااو يجنن جيبيه اخلي وصايف تقيسه "وسحبت منه وراحت لوصايف"
جنى: هههههههه ماعندها وقت اذا وصايف خذت هذا انا باخذ هذاك
غزل: أي والله بيطلع كيووت عليكم
جنى: عاد يلا اخلصوا تزوجوا عشان نلبس هالفساتين
غزل تضحك : يلا على ايدك
جنى: هههههههههه والله لو على يدي شبكت العايله كلها ببعض وافتكينا
غزل: ههههههه صدق صدق ماعندك وقت يلاقومي نشوفه على وصايف
"وراحوا"
.
.
.
"السلام عليكم "
....:وعليكم السلام شلونج خالتي
....: يمه معك شيماء ماي بيست فرند
ام سلطان : هلا والله شمياء تشرفنا
شيماء: تسلمين خالتي الحمدالله على سلامتكم
ام سلطان: الله يسلمك عيوني ..كيف الاهل والوالده
شيماء: كلهم بخير خالتي
ام سلطان: الاهل هنا
شيماء: ياليت مابعد يجوون
ام سلطان ابتسمت ولفت على سلطان
ام سلطان: اثاريك تاركني وقاعد تتسوق هنا
سلطان ضحك وحط يده على كتف امه : لاياغلالاي لاتفهمين غلط
ام سلطان: مالي دخل
شيماء تضحك مره حبت عايله سلطان
سلطان يبوسها
ام سلطان ضحكت واستحت: حكي بس
سلطان: فديتك انتي والله
ام سلطان: طيب يلا وخر عني بروح للبنات
سلطان ابتسم: يلا باي
"ام سلطان ضحكت ومشت"
.
.
.
"بعد ساعه ونص في الشقه "
"وصلوا البنات وعلى طول وصايف وجنى بدلوا اول ماوصلوا وراح يشوفون الفساتين عليهم من جديد ويرونهم امهاتهم واول ماطلعوا كلهم ابدوا اعجابهم عليهم "
غزل: وصايف عطيني اقايسه
وصايف تستعرض لهم: استني شوي اتحلى على نفسي
غزل : يلاقوومي بس
وصايف: ههههههه طيب
"وقامت معها"
اديم: مخليك هذا الفستان ناعمه
سهر: أي مررره
جنى: وش قصدكم انا مو ناعمه
سهر: ههههههه حشاااك
جنى: ماحبكم يمه انا مو ناعمه
ام فيصل: من قال كذا
جنى بدلع: ذولا
سهر: مايلوووق
"ضحكوا عليها "
ام فيصل: مالهم حق عليك
جنى: هيي يلا بروح اغير بديت اتضايق
منار: نسيت اقولك شي
جنى لفت عليها
منار ابتسمت: منحففففك
جنى تشققت: واخيراااااا ياحوبيلك والله كل حفله بلبسه اجل
سهر: ههههههههه أي والله مبين
اديم: لاتقولون لها كذا ترى تهون عن الدايت
جنى: لاوالله بستمر ودام كذا شغلوا التليفزيون برقص عن خاطري
"ضحكوا عليها البنات والامهات مبسوطين على سوالفهم وشغلت التلفزيون وحطت على روتانا الي ماعندهم محطه عربيه غيرها وكانت اغنيه كاظم الساهر حافية القدمين وبدت ترقص "
"في الغرفه "
وصايف: افسخييييييه مالي دخل
غزل ضحكت: هههههههه
وصايف: والله مالي شغل مايصير عليك احلى مني
غزل: كيفي يلا يلا قومي مشغلين اغاني
"وقاموا وبالطريق كانت الخدامه مقابلتهم ومانتبهوا لها وش بتسوي"
غزل: اوبس وصايف شعري علق بالسحاب شيليه
"ووصايف راحت وراها وحاولت تشيله وغزل تنفض شعرها بشكل عشوائي "
"الطرف الثاني كان مبقق عيونه ومو مستوعب اللي يشوفه "
غزل شهقت "والطرف الثاني استوعب ورجع "
وصايف: شفيييك
غزل تنتفض: مادري من الي شافني من العياال
وصايف شهقت بعد ولفت وشافت الخدامه تسكر الباب: هيي انتي شلون ماتقولين انه في حد هنا
الخدامه: انا مافي معلوم
وصايف مقهوره: انذلفي هناك
غزل: ياويلي وصاايف وش هالفشله
وصايف: اشش لاتبيني لحد امشي علو وعسى حد يحس ويتحرك نبي نفرح
غزل ضحكت ومشت
"غزل مشت وع وع وع ماشافني الا هو ياربي ذا بس شاطر بالتعليق ياربيه ياكرهي لك وش معنى هو ليه مو حد غيره الحيوان"
"وراحت الصاله ووقفت"
غزل: وش رايكم
سهر: وااااااااااو يجنن
اديم: جايبك جيب
منار: ابي فستاااااااااان
ام فيصل : يارب يوفقكم ويرزقكم بالزوج الصالح وناخذ لكم ذيك الفساتين الي تقول الزود عندي
وصايف: امييين
"ضحكوا البنات الي مسوين انهم ستحوا "
ام محمد: روعه عليك غزل
غزل بحيا: مشكوره خالتي"ولفت على وصايف" وصايف تبيعيني
وصايف توهقت
جنى: هههههههه وجه وصايف متوهق
غزل ضحكت : هههههههههه استهبل
وصايف بخجل: فداك
غزل: تسلمين عليك احلى
جنى: الله يخسك من حلاته وقف رقصتي سرقتي الاضواء مني
"ضحكوا عليها "
منار: انتي مايبيلك غير طلال اخوي والله لاتجيبون عيال محششين
"ضحكوا علييها"
وجنى تتف: فال الله ولا فاالك انا باخذ لو واحد رزين مايصير ثنينا مهايطين
غزل: هههههه كان عيالك ينقزون من بطنك قبل شهرهم
"ضحكوا عليها"
جنى: هههههههه حرام عليك.. امشي بس نرقص
"ورقصوا على الخفيف"
ام فيصل: هالبنت ولاتستحتي
ام محمد: ههههههه خل يوسعون صدرهم
ام فواز: الله يرزقهم بالزوج الصالح
ام محمد: أي والله سعد عينه اللي بياخذ بناتنا
.
.
.

"اخس عليها وش ذا الجسم الي عليها حوريه اوف اوف ماتوقعت عليها هالجسم .. زين ماشفتها ذاك اليوم في بيتنا بلاسود كان صدق مانمت من يومها.. الله يخسها اثاريها كذا .. ااااخ اااخ ياربي ملاك والله انها املح واحلى من الملاك عليها ملح .. مابقت شي لنا .. ما الوم يوم قمت اهاذي فيها "
.
.
.

بعد مرور ثلاث ايام

في الهايد بارك


"كانت الحريم والبنات متجمعين هنااك وقاعدين يسولفون .. شوي وقاموا البنات كل ثنتين ثلاث يمشون مع بعض .. فكانت غزل وسهر مع بعض واديم ومنار مع بعض وجنى ووصايف كانوا يمشون مع بعض ويسبون في الكبار ليش انهم صافطينهم "

"عند منار واديم "

منـار: ديوم ابي مقهى فيه نت
اديم: ليه الوايرليس مابعد يشبكونه
منار: لامابعد وابي اكلم البنات
اديم: والله مادري تبين اسألك فيصل
منار تفشلت: عادي
اديم: أي عادي وش دعوى "وطلعت جوالها ودقت عليه .. ورد عليها خبر من سلطان انه في واحد قريب من شققهم ..وبعدها سكرت"
منار: يلا قومي نروح
اديم اخترعت: لااخاف نبي حد يجي معنا
منار: ديوم وش تخافين بنقول لامهاتنا وبنروح
اديم: مادري
منار: من جدك
اديم: أي بقعد هنا قولي لوصايف وجنى اكيد هم بعد يبوون
منار: اوكي يلا قومي نروح لهم
"راحوا لجنى ووصايف الي كانوا قاعدين يلعبون سلمان وقالت لهم منار وعلى طول وافقوا بدل القعده هنا .. "
"اول شي قاموا يمشون ويمشون ودقت وصايف تستفسر اكثر عن المكان..وبس لمحوه سكروا منه .. بدت تمشي منار ومعها البنات يسولفون ومنارمعهم ومو معهم مشتاقه لسوالف سلطان وودها تركض للنت "
.
.
.

عند البنات

"رجعوا البنات من جديد جنب اهاليهم .. شوي وجا سلطان وطلال معه وباقي الشباب بعيد عنهم..
ام محمد: ياني فديت هالقبله ياربي
سلطان تشقق ان امه قاعده تمدحه قدام الكل: فديت راسك والله
ام محمد: تعال يبه تعال اقعد عندي
سلطان تفشل: لايمه زحمه عندكم
ام فيصل: اقرب يبه بخلي البنات يقومون يلا يابنات
"وقاموا البنات مثل الذبان وطلال يضحك عليهم"
طلال لجنى الي كانت اخر وحده : كش كش لعنة الله عليكم من بنات
جنى عن نفسها ضحكت على نطقه للجمله
سلطان: الله يخسك شتبي فيهم
طلال: حشا تقول ذبان مو بنات
سلطان: ههههههههههه
ام فواز: اعقل يبه اعقل
طلال جلس وجلس سلطان معه
سلطان: الحين من الي محرمه علي
ام محمد: كلهم حلال عليك بس اقعد
طلال: وش دعوى لو قلتوا حرام بنقوم
"ضحكوا عليه"
سلطان: استغفر الله
"احبـــــك يا اجمل الاحســـــاس وحشنـــــي حبـــــــك المجنون .. متى ترضى علي يا انتا احلــى مافي الكون "
"الكل صار يلف ناحية الصوت ولقوه موبايل قاعد يدق"
طلال: اللله
ام فيصل: هذا موبايل اديم"وردت.. وكانت سهر داقه تبي تتأكد وين جوالها فيه وقالت لها امها انه عندها "
سلطان بخاطره" هي هيي وانا اقول البنت ميب خاليه هلاشكال ماتخلى "
"شوي ورجعت اديم وطلال كان يناظرها وهي جايه وبعيونه نظرات الحقد يعرفها ويعرف شكلها ..اديم كانت منزله راسها بس تشوف طريقها ..واول ماوصلت لعندهم راحت وخذت جوالها وسلطان كان يناظرها من طرف عينه وكان يبحث بلوتوث يبي يعرف اسمها عشان يشوف عنها بس ماطلع له شي يثبت انه في نك نيم بنت هنا وانقهر ورفع راسه وشاف قفاها "
طلال بصوت واطي: ياشينك
سلطان: وش تقول
طلال: لاولاشي
"وقعدوا يسولفون وشوي وصلوا باقي الشباب وقعدوا مع الحريم"
.
.
.

"وصلوا للمكان المطلوب ودخلت منار وكان فيه ثنين فاضين ومتفرقين منار راحت لحالها وجنى مع وصايف "
"تشققت منار اول ماشافت سلطان موجود "




لالالا مو معقوووووول مو قادر اصدق

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

مرحبا



ياهلا والله وغلا

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

ماكنت متوقعه اني الاقيك.... دورت نت واول مالقيت دايركت جيت



انتي الحين بمقهى نت

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

ايه



غريبه ماخبر في لندن كوفي حق النت بكثره وش اسمه الي انتي فيه

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

والله مادري بس مرسوم عليه ساعه واجهزه يعني ماقريت الاسم

"سلطان بدا يتلافت وماكان يقدر يشوف أي حد"



طيب شخبارك وش مسويه لك وحشه

"بخجل ردت"

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

وانت بعد



لاعاد انا كذا ماقدر

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

هههههه لاتاخذ مقلب



هههههههههه المهم ان شاء الله مبسوطه

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

أي والله حدي مره وناسه هنا



وين رحتوا..وين جيتوا..

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

لسا اليوم مجتمعين في الهايد بارك وبس لسا مابعد نتمشى صح



يعني الكوفي قريب من الهايد بارك

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

أي ياخذ المشوار عشر دقايق ربع ساعه




اها حلوو طيب

" منااااار"

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

أي المهم انا الحين بطلع ماقدر اطول اوكي




يووووه ليه ..

فيني من ألم الكرامه [غابه]ومن الكرامه [لاشيء] :

اهلي بيطلعون ماقدر يلا عن اذنك



خلاص بحفظ الرحمن

"طلعت منار واول ماقامت كانوا وصايف وجنى جايين"
منار: ماطولتوا
وصايف: مافيه حد قلنا نطلع.. يلاقوموا ملل هنا
جنى: أي والله
منار: يلا
" وهم ماشيين كان في واحد قايم من على الجهاز حتى كشفت منار ملامحه اول ماشافته شهقــت "

.
ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω: ω Heroes' 4 ever ω:

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:29 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن
الفصل الاول

"طلعت منار واول ماقامت كانوا وصايف وجنى جايين"
منار منشغله بشنطتها : ماطولتوا
وصايف: مافيه حد قلنا نطلع.. اصلاً ملل هنا
جنى: أي والله
منار: يلا
" وهم ماشيين كان في واحد قايم من على الجهاز حتى كشفت منار ملامحه اول ماشافته شهقــت "
"وصايف وجنى لفوا على منار بقوتهم"
وصايف بخوف: منار شفيك
منار وعيونها متعلقه باللي قدامها ويدها معلقه بشنطتها:.....
جنى ناظرت وصايف بأستغراب وقربت وهزت منار: منار شفيييييك
منار بدت تنتفض وحالها انقلب وبعد مااستوعبت: مفاتيحي ي ي ضيعتها
"وصايف وجنى ارتاحوا ام السالفه كذا"
جنى: الله يرجك واقول وش فيها البنت انقلبت
وصايف براحه: خوفتيني واقول وش فيك يمكن نسيتيهم بالشقه امشي بس نروح لهم "وتقدموا ومنار مشت وراهم ومنزله عيونها بلارض مو مستوعبه الي شافته "
"صاروا البنات جنب بعض ومنار جنبهم وقلبها ينبض ينبض حتى حست بيطلع من ضلوعها "
.
.
.
"اااه يالمعلون وعرفت على مين تطييح .. وعرفت هي شلون تجيبك "
..........: اااااه ياسعود ليتني كنت على عمااي ولازودتها لييييييتني
سعود : تدري سلطان انا مستغرب شلون ذي البنت خلتك تجي وراها للندن .. ترى لو تقول السالفه لحد غيري محد بيصدقك
سلطان: شسووي ياسعوود شسووي
سعود: ياخي ما الومك قطعــه والي واياها ماعليهم زووود
سلطان: هههههه تبي تشبك مع وحده
سعود: حمار لو اقول لا
سلطان ضحك : طيب اسكت خلنا نتبعهم بهدوء ولانبين ان حنا نلحقهم
سعود: يلا لاحقينهم للندن مانلحقهم لشقتهم
سلطان يضحك: الله يخسك
.
.
.


"عند البنات"


"منار للحين قلبها ينبض وماتبي تلف وتشوفه ... لوشافته عادي يغمى عليها بس كانت تمشي مثل التايهه مع وصايف وجنى اللي قاعدين يسولفون ومالهم بالدنيا الي عايشتها منار "

"معقوله في ناس بهذي الحقاره ..انا اوريه كذب علي اول مره وقلت اوكيه بس يستغلني انا اوريه "
وصايف: بعيييده ولاتدرين خليها لمن يجوون البنات
جنى: همممممم أي صح احسسن..منار انتي تخافين تلعبين؟؟ ولاعادي!
"منار سرحانه"
جنى تصارخ :منااااار نحن هنا
وصايف تضحك: كلن على همه سرى
"جنى تضحك"
"منار تناظرها بمعنى وش تبين"
جنى: منوور مايسوى عليك مفتاح الحين بنروح الشقه ودورييه
منار: ياخوفي ما القاه
وصايف: لااكيد بتلقينه الحلال مايضيع
"منار ابتسمت بالخفيف .. وكملوا المشوار وهم بسوالف ومنار بدت تشاركهم حتى وصلوا "
.
.
.
سعود: ذولا رايحين الهايد بارك
"سلطان مبتسم من شافها"
سعود: ممكن سؤال
سلطان: تفضل
سعود: انت وش تبي منها بالضبط؟
"سلطان كنه حد صفعه لانه هو بنفسه مو عارف وش يبي فيها"
سعود: مضيع شي عندها
سلطان ضحك : بيني وبينك والله مادري بس في شي كذا يجذبني
سعود: على عيني وراسي بس يجيبك لهنا صدق مايدخل بالراس
سلطان: ههههههه انت متحسف انك جيت .. انت ماراح تستفيد غير وساعه الصدر وانا بوسع صدري وبشوف هالقمر الي توه مار
سعود: صدقني هي شافتك وماظن بتسكت لك لانك لحقتها لهنا
سلطان: بقولها انا هنا من قبلك
سعود: وبتصدقك
سلطان: وش الي يثبت لها اني كذاب
سعود: والله انك خبيث
سلطان: سعووود
سعود ابتسم: طيب كيفك "وصرخ " تعااال
سلطان نقز: هاااه
سعود: شوفهم متوجهيين لأهلهم ليكون بعد ناوي تتبعهم لهناك
سلطان ضحك بقوه واستوعب: امااا
سعود: لا شكلك خالص
سلطان: وشهي
سعود يبتسم ويتنهد: لا ابد
سلطان: طيب تعال تعال نروح الجهة الثانيه
.
.
.
سهر: ماطولتوا
جنى: الايميلات فاضيه مافي حد اون لاين
سهر: اهاا طيب المقهى كبير ولاصغير
وصايف: هئ يعني وووسط
سهر: اهااا"وتلف على منار" شفيك كن حد صافقك
منار تبتسم: مافيني شي
"سهر تهز راسه"ا
ام محمد : يلا سهر يمه قومي
سهر تناظر امها: وييييين
ام محمد: ابوك يبيك يقول انك نسيتيه من جيتي هنا والتهيتي مع البنات
سهر: حبيبي بابا اوكي خلاص بقوم
اديم والبنات :بتروحين
سهر: أي حظاً اوفر شبعت منكم حامت كبدي منكم
وصايف: صدق خاينه
اديم: دبه
سهر تضحك: ماقال لي .. بس جد بابا من جيت ماشفته وانا ملكعه عندكم
وصايف والبنات: اوكي يلا ... ضفي وجهك
سهر لوصايف: ياشينك"وطلعت لسانها ومشت "
"سهر وام محمد استأذنوا من الجماعه وقاموا .. والبنات قعدوا مع امهاتهم يتفقون على الطلعات الي راح يطلعونهم ويبون يروحونها "
.
.
.
"اما من جهة سهر وامها .. ابوهم كان مكلف منصور يجيبهم في المطعم الي عزمهم عليه ..وسهر وامها ماكانوا يعرفون ..ابوهم كان يبي يجتمع فيهم مع سلطان ..
وصل منصور قدام الهايد بارك واخذهم بسيارته اللي اليوم استأجرها .. وراح مكان ما ابوه قاله "

"بعد ماتجمعت العايله "


"سهر كانت مبسوطه حدها على هاللمه الحلوه.. ومنصور كان مبسوط بعد بس وده يذبح سهر.. لانها اذا كانت مع ابوه ينسى وجود منصور ويشيل سهر من على الارض.. وسهر من تشوف ابوها تشتغل دلع عليه ..والحين مع سلطان توأمها .. يالله شلون يتحمل .. ومنصور وده يصفقها "


سلطان: منصور شفيك متحرقص كنك مو على بعضك

منصور يضحك: شدعوى مافيني شي
سهر تتدخل: اعذروه مو متعود على هذي الاجواء
منصور يقلدها بطريقه غبيه طالعه من قلب
"ضحكوا عليه"
ومنصور استوعب وضحك على نفسه شلون طلعت هالتعابير على وجهه
بومحمد: منصوور شفيك يبه
منصور: مافيني شي يبه "وهو مستحي"
سلطان لسا يضحك: كل هذا غيظ
سهر: أي أي طلع الي بقلبك
منصور سكت وده يقول لها اسكتي تراك واقفه هنا سلطان من النوع الي مايتحمل الدلع وهو السبب الي خلاه يحب غزل لانه ماحس انها دلوعه بيوم الا فيها كل الدفاشه
ام محمد: منصور يبه فيك شي تبي تقول شي
منصور ضحك لهذي الدرجه شكله ملفت: لايمه شفيكم مافيني شي
بو محمد: طيب سولف علينا مو بعادتك تسكت
منصور: ماعندي شي والله اقوله
بو محمد: وضحى ماجبتي سلمان
ام محمد: امه كانت شايلته تلعبه
بو محمد: فقدته بعد عمري
منصور: اكييد نجوى تايهه بدون محمد
"سهر ضحكت"
بو محمد: منصور وش هالكلام
منصور: مافيها شي يبه كل حرمه تتوه بدون زوجها مثل امي بالضبط"ويغمز"
سهر وسلطان :منصووووور
منصور ضحك على امه وغير السالفه : هيهيهي يعني حنا توأم وخير ياطير
"ضحكوا عليه مايعرفون شفيه منصور اليوم"
سلطان: شفيك شايل علينا
منصور: لابس تقهرون تؤام زين عرفنا .. بعد تسوون حركات التواائم تضحكون مع بعض.. تتكلمون مع بعض مصاخه صراحه
سهر بضحكه: هذا اللي ذابحك الغيره
سلطان: انا اشهد
منصور: مابقى الا انا
ام محمد: منصور سهر وبعديين
منصور بأنفعال شوي: مافي الامنصور وسهر وسلطان لا ماتكلمينه ماتقدرين عليه
بو محمد باستغراب: منصور يبه انت تعبان
وسهر وسلطان يضحكون بخفيف على منصور صاير مثل البزر
سلطان: توي ادري انك غيور
منصور سكت وقعد يشرب البيبسي ويحرك السترو
سهر حست اخوها موطبيعي وكلمته بالخفيف لانها جنبه : لولي شفييك
منصور : مافيني شي
"منصور اكتشف بداخله انه فيه غيره بسيطه من سلطان وسهر .. بس حاول يتجاهلها "
سهر: على راحتك
بو محمد : سلطان بعد يومين بيوصل ياسر ولد عمك واخوانه لاتنسوونه انت واخوك روحوا استقبلوهم
سلطان: لاتوصي يبه
منصور ناظر ابوه وهز راسه بأنه لاتحاتي
"سهر تشققت من داخلها واخيرا بيجي بدر يااااه"
"وشوي قعدوا ومنصور وسلطان حسوا انهم تعشوا بدري بس عشان خاطر ابوهم.. سلطان ومنصور اخذوا نجوى وولدها وراحوا الاوتيل .. وسهر قعدت تحت مع نجوى عشا ن تتعشى "
.
.
.
فـــي الشــــــرقيــه

"بيت بو نايف"


بسمه: نجوول واخيرا افتكيتي من النفاس والحريم

نجلا بوناسه: من جد مابغينااااا اف
بسمه: يلا قومي تضبطي لزوجك اليوم بيجي ياخذك
نجلا: أي شوي وبقوم لسا بدري لاحقه عليه
بسمه تضحك
ام نايف: عشان يمديك يمه تسشورين شعرك وتلبسين
نجلا: لاتخافين يمه بخلص
نجود: ماما انا بطلع اليوم
ام نايف: على وين؟
نجود: بروح عند شهد
ام نايف: خلاص يمه
نجود: عن اذنكم"وقامت"
ام نايف: حياتي نجود زهقانه من كل شي
نجلا: والله ما الومها يايمه طفش هنا لابنات عمي ولا شي
ام نايف: شنسوي بعد سفر ومانقدر ابوك وماسك بدل عمك ونايف عنده صيفي
نجلا بتفكير: يمه بقترح عليك اقتراح مجرد اقتراح
ام نايف: قولي اسمعك
نجلا: مو بعد اسبوع محمد ولد عمي بيرجع
ام نايف: أي
نجلا: واذا رجع بيروح لندن .. ليش مايروحون بسمه ونجود معه يوسعون صدرهم وانا اونتي نقعد مع ابوي ونايف.. لافكرتي فيها مامنهم فايده غير الطفش وهالحر.. والبنات بيجوون مبسوطين ونجود وبسمه طفشانين وحنا لسا ببدايه العطله
ام نايف تفكر: والله مادري بشوف ابوهم
نجلا: ابوي مو قايل شي.. هو يعتبر محمد اخونا وعادي لو راحوا معه ماعليهم خوف.. وعمي بومحمد هناك بينبسط لو راحوا وراح يحطهم فعيونه ,,شقلتي
"ام نايف ابتسمت نجلا دخلت الفكره براسها بقوه
وبسمه من قالوا محمد وهي متلخبطه"
ام محمد: ها بسمه شرايك
بسمه انتبهت وابتسمت: والله انا عادي اذا ابوي وافق
نجلا: لا ابوي بيوافق ماعنده خلاف
ام نايف: روحي يمه بسمه شوفي نجود وش تقول
بسمه على طول قامت
ام نايف :اي والله يابنتي يغيرون جو ..نجود ماتعودت تقعد بالصيف هنا واخلاقها صايره شينه وخصوصا ان بنات عمها مسافرين كلهم
نجلا: اي يمه محد يتحمل يقعد هنا وانتي بعد حاولي في ابوي يروح وسعوا صدركم
ام نايف :الله يقدم اللي فيه الخير
.
"طق طق "
..:انا بسمه ممكن ادخل
نجود: تفضلي
"دخلت بسمه وشافت اختها على السرير منسدحه جات وقعدت جنبها "
بسمه: نجود
نجود: هممم
بسمه: ماما ونجلا يقولون وش رايك نروح مع محمد ولد عمي لندن
نجود وقفت على حيلها وفتحت عيونها: من جدك
بسمه ابتسمت: ايه من جدي
نجود بفررحه: قولي لهم اكييييييييييييييد
بسمه: يعني موافقه
نجود: حماااره اذا ماوااااافقت
بسمه ضحكت: طيب قومي نقولهم عشان يقولون لابوي
نجود: قومي قومي"وسبقتها "
"ونزلوا تحت وام نايف انبسطت يوم شافت نجود مقبله مبسووطه "
نجود: يمه صحيح الي تقوله بسمه
ام نايف: والله مادري عنكم تبون اقول لابوكم ولالا
نجود: أي يمه مايبيلها
ام نايف: خلاص ولايهمكم بس يجي بقوله
نجود: أي يمه تكفييييييين ياحوبيلك"وقامت تبوس امها"
"ام نايف انبسطت على وناسه نجود"
نجود: بروح اكلم سهر وبقوول لها
ام نايف: انتظري شوي اشوف عن ابووك بعدين بشري وسوي أللي تبينه.
بسمه: واخيرا
نجود ضحكت : من جد
"وقعدوا البنات ينتظرون ابوهم "
.
.
.

لنــــدن

"الهايد بارك "

"كانت اديم قاعده مع البنات ومش قاعده.. قاعده تفكرليه يوم شافت فواز ماحست بشي تجاهه ليه ماحست حتى انها مالها وجه تطالعه الابالعكس ماهتمت لوجوده وهذا هي كانت خايفه تشوفه ويصير شي .. بس ارتاحت يعني هو فاهمها وانبسطت حيل.. كانت تبي تشوفه من جديد يمكن قلبها يميل له هي ماقد صادفت معه .. بس كانت تسمع عنه سوالف .. وكانت عارفه انها هنا فرصه تشوفه وتعرف عنه اكثر "

اديم: يمه وين راح تتعشى
ام فيصل: والله مادري بتصل على فيصل ونشوف وينهم فيه
جنى: يمه مانبي عيال قومي نروح لحالنا لاتقولين تخافين
ام فواز: لامو عن كذا ياماما بس عشان نعطيهم خبر
جنى لوت بوزها:طيب
غزل: بنروح ناندووز
جنى: ايه ايه
وصايف: يسووووو
اديم: لامانبيه حااار
غزل: لاااا مشتهيته تكفووون
وصايف:حتى انا ابيي
اديم: حااار ماقدر عليه ماقدر
ام فواز: حتى انا ماكل حار
غزل: لااااتكفووون
ام فواز: خلاص انا واديم بنشوف لنا مطعم
منار: حتى انا معكم عمتي
اديم استحت انها تروح مع عمتها
منار:خلاص انا وعمتي واديم بنروح مطعم ثاني
ام فيصل: خلاص صار
وصايف: اجل يلاقوموا نطلب لنا تاكسي
ام فيصل: خلاص يام فواز اروح عنكم مع البنات
ام فواز: أي خلاص.. وكويس عشان ننقسم
"البنات ضحكوا"
جنى: خلاص يلا قوموا
"وقاموا البنات كل وحده تشيل نفسها وترتب خشتها "
ام فيصل: يلا مع السلامه
"ومشوا البنات مبسوطات"
اديم مستحيه طول الوقت
منار: عمتي أي مطعم تبون نروحه
ام فواز: والله مادري يابنتي بشوف فواز يشوف لنا مطعم حلو يودينا فيه
اديم انصقعت فواز ومنار على طول لفت نظرها على اديم الي لاحظت تعابير وجهها
منار بصوت واطي: ياسلام عاشو
اديم بصوت اقرب للمخنووق : بروح مع امي
منار ضحكت : مايلوق الحيا بس
ام فواز بعد مارد فواز: هلا يبه شخبارك
فواز: تمام يمه وانتي شخبارك
ام فواز: والله ابد .. انت ماتقولي وينك فيه من جيت ماشفت اثرك
فواز ضحك: يايمه وين اجي وانتم كلكم بنات
ام فواز: لو تشتاق كان كلمتني وانا افضي لك المكان
فواز: ههههههه حقك علي يا ام فواز
ام فواز: وعلى بالك اني بارضى
فواز: امريييني وشو يرضييك
ام فواز بأستغلال: ودي لو تفضي نفسك شوي من الشباب وتجي تطلعني مطعم على ذوقك
فواز: ابد ماطلبتي عيوني لك.. وينك واجيك طيران
ام فواز: انا في الهايد بارك بنقوم الحين وبخلي الاغراض يشيلونها الخدامات
فواز: خلاص دقايق وانا عندك
ام فواز: يلا يبه
ام فواز تلف على الخدامات وتامرهم يشيلون الاغراض وهم بيقومن يمشون حتى يوصلوون
ام فواز: يلا بنات
"قاموا البنات معها واديم ودها تتراجع على اللي قالته "
منار تضحك : هاهاي
اديم: مبسوطه هاه
منار: حدي
اديم سكتت وبدا قلبها يرقع .. كرهت نفسها يوم سرحت وقررت تشوفه بأي مكان بس مو بهالسرعه ياربي شسوي ..ضبطت شكلها وضبطت ملابسها .. وقعدوا ينتظرون فواز يوصل انتظروا حول عشر دقايق وام فواز مقضيتها سوالف عليهم وتعليق"
"اول ماوصل فواز"
ام فواز ابتسمت : منار من هذا الي مع فواز
منار : عمتي هذا سلطان
ام فواز تشققت اكثر
اديم ارتجفت"ياربييه كملت ونزلت راسها "
.
"من جهة فواز وسلطان اول ماقبلوا كانوا سوالف وضحك وكانوا كاشخين حدهم.. وكشروا مع بعض اول ماشافوا هالثنتين معهم "
سلطان: من معها؟
فواز: مادري
سلطان بخبث داخلي: منهي الي منزله راسها
فواز: مادري انت الثاني وانا شايف وجهها
سلطان: طيب انزل يلا شوفهم
"فواز نزل"
.
.
منار: عمتي نستحي
ام فواز: ماعليكم بنقعد لحالنا اهم شي يوصلونا انا ماعرف الاماكن بالضبط هنا
منار راحت جنب اديم : ديوم ديوم شوفي سلطان
اديم: زين انتظري
فواز ابتسم يوم اقبل على امه
ام فواز: ياني فديت هالقبله
تشقق فواز: ياعساي افدا راسك "وباس راسها "
فواز يناظر البنات
وام فواز فهمت عليه: البنات راحوا مطعم واكله حار واديم ومنار مايحبون الاكل الحار وقلت اجيبهم معي
فواز ابتسم من ورا خاطر يعني مجامله "مالقيتي الا اديم ": اوكي يلا تفضلوا
"وسبقهم "
فواز بسرعه : اديم معها ياسلطان
سلطان وقتها كان سرحان " ااااخ عليك حرمتي فواز من هالجمال حسبي الله عليك .. ليتني اعرف بسبب مين ليييتني يااديم .. " حس بحراره بوجهه وفسرها على انها من قهره منها"
البنات: السلام عليكم
فواز وسلطان: وعليكم السلام
سلطان: تو مانورت السياره يا ام فواز
ام فواز: منوره بوجودكم
سلطان حرك: وش مشتهيه خالتنا
ام فواز: والله نبي على ذوقك
فواز: طيب قولي مشتهيه سي فوود اومكسيكي ...صيني هندي وشو كل المطاعم تحت امرك
ام فواز تشاور البنات: وش تبوون يمه
منار بصوت واطي: مكسيكي
ام فواز: يبون مكسيكي
"سلطان كان يناظر المرايه وكانت وراه منار وانتبه ان هي اللي تكلمت وحمد ربه انها منار مو اديم"
فواز: خلاص ولايهمكم
"وكملوا الطريق سوالف واديم طول الوقت منزله راسها وقلبها يرقع "
"بعد ماوصلوا المطعم
سلطان: وغلاه فواز عندك تقعدين معنا
ام فواز ضحكت: والبنات
سلطان: عادي يجلسون لحالهم بنخليهم بطاوله جنبنا
ام فواز بصوت عالي للبنات: عادي بنات
منار: أي عادي
"وقعدت ام فواز معهم بعد ماجننها سلطان وفواز كان سرحان من يوم ماشاف اديم "
منار واديم بعد ماقعدوا
اديم: وه قلبي وه قلبي
منار تضحك : ههههههه حسافه اخرتي ملكتك ياديووم
اديم بحسره: حظا اوووفر
منار تضحك : أي من جد "وابتسمت للويتر الي استقبلهم بابتسامه والمنيو "
"وبعد مافتشوا في المنيو وقرووا وش يطلبون قعدوا يسولفونواديم تسهى شوي وتكون مع منار شوي "
.
.
.
"ياحوبيييييييييييييييللك والله "
....: لاتنبسطين حيييل هاه
.....: فديتك يابدر والله
بدر: طيب عبيروه قومي اول جيبي دنو
عبير قامت على طول وجابتها له
بدر: بكرا من 9 الصباح بنمشي
عبير: افا عليك
بدر ابتسم : عبيروه
عبير: هلا
بدر: بقى ثلاث ايام على لووندوون
عبير تضحك شفيه اخوها : ههههههههه ادري
بدر: مو متحمسه
عبير: حـــــــــدي
بدر: انا اشهد
عبير: والله حدي مشتاقه للبنات ولكل شــــــــــي
بدر: أي والله حتى انا
عبير كاتمه الضحكه : انت وشو
بدر يضحك: حدي مشتاق للشباب وكل شي
عبير ضحكت على نغمته
بدر: وين ياسر
عبير: ياسر نايم
بدر: وش عنده لازم يتعود على السهر
عبير تضحك : أي طيب
بدر: هههههههه ماعنده سالفه والله الناس تأجز عشان تنبسط وتسهر وتنام وتقعد وقت ماتبي
عبير: أي والله
بدر يتخيل شعوره وهو يشوف سهر : اااااااه متى بتعد هلايام ياثقلها
عبير: من جدد وتدري بعد يوم بيوصلون خال غزل
بدر: أي غزل
عبير تضحك : غزل بنت عمي شفيييك
بدر: اها مساعد وذولا
عبير: ايه .... شفيك مانت بحولنا
بدر يضحك: لاتلوميييني
عبير: ليه ان شاء الله
بدر : انقلعي مالك شغل "وبدا يبوس دنو ويطفشها "
.
.
.
اديم: شوي بروح التواليت
منار: اوكي
"اديم وقفت وعلى طول العيون لفت عليها .. واديم تتلافت بعيونها تدور التواليت واستقرت ملامحها يوم شافته .. ومشت له "
"منار بس راحت اديم سرحت وخذت راحتها .. كانت خايفة من تهور سلطان تندمت على اللي سوته كرهت نفسها معقوله هذا الانسان يسوي كذا .. استغلني واستغل سوالفي له بشي مايخطر على البال هذا تعتبره تهور .. خافت ينشب لها ويسوي لها مشاكل مع اهلها… خافت بقوه خافت على اللي سوته "

"اديم دخلت التواليت وهي تتنفس الصعداء تحس انها مراقبه وهي على الطاوله... ضبطت شكلها فكت حجابها وصلحت شكلها وصلحت المسكارا حقتها وضبطت شعرها الي مضايقها وصلحت شكلها النهائي وطلعت ماطولت .. الا بوجهها الوجه الي ماتدري وش يعني لها ووش يبي منها "

....: مرحبا
اديم نزلت راسها وسكرت باب التواليت ببطئ
.....: مستغربه؟
اديم رفعت راسها يعني تبي شي
شاف فعيونها كل البراءه وهذا الي خلاه يندفع : لاتقعدين تناظريني هذي النظرات .. ممكن اعرف انتي وش شايفه فيك زود عن البنات عشان ترفضين فواز.. تفكرينه بيموت عليك وبيرجع لك يطلب يدك من جديد .. يعني على بالك بتمشي سالفة انك بتكملين دراستك علينا .. وعلى بالك مانعرف انه رفض غير مباشر .. شوفي يكون بعلمك مافيك زود عن البنات وفواز يقدر ياخذ أي وحده وان شاء الله يلاقي الي احلى واجمل منك من داخل اكثر من برا
اديم تحس انها منزعجه من هالكلام وش يبي منها الانسان النادر وجوده بحياتها وبجراءه مختلطه بغرغره دموع : هو موكلك عنه؟
سلطان بقهر: لاتحاولين تحطين راسك براسنا يااديم مو احسن لك
اديم ببراءه انفلتت : يعني ايش مو من حقي كابنت اكمل دراستي مو من حقي عشان اقبل وارفض .. انا ماقلت في ولد عمك عيب .. انا كل اللي اشوفه ان لساتني صغيره وعلى قولتك بتلقون بنات اكبر مني والى واجمل مني داخليا وخاارجياً "وتركته بنظره مكسوره "
سلطان اثر كلامها فيه بس كابر ورجع يقول مو من حقها .. هي لو تقدر احاسيس الغير كان مارفضت "والبنت شدراها عن خباياكم " ..
سلطان شوي ورجع محله مقهور من ردها بس حس انه ارتاح انه قدر يكلمها ويطلع اللي بخاطره اهم شي الي بخاطري وصل ومايهمني ردها ..
.
"اديم رجعت محلها مقهوره "
منار: شفيك ؟
اديم: مافيني شي "وبدت تهز رجولها "
منار: ديوم ذوقي هذا لايفووتك يجنن
"اديم ابتسمت لعمتها الي كانت جايتهم بمجامله "
ام فواز: كيف الاكل بنات ؟
اديم ومنار: رهييب
ام فواز: طلبكم شي ..غير عنا
منار ضحكت واديم ابتسمت :تفضلي معنا
ام فواز: فواز وسلطان يبوني معهم يقولون بسني منكم
"ضحكت منار واديم كمان مجامله "
اديم: متى بنرجع الشقه عمتي
ام فواز: تعبتوا؟
اديم: لا بس اسأل
ام فواز: اذا خلصتوا اكل قولوا لنا اوكي
منار: خلاص صار
.
.
سلطان: بردت حرتي فيها يافواز
فواز لف بقوه : مين اديم ؟
سلطان: ايييه
فواز اخترع: وش سويت
سلطان "قاله كل شي "
فواز فتح عيونه وحط يده على راسه
فواز: وش سوووووويت انت
سلطان: اخذ حقك اللي ماراح تاخذه
فواز: من قالك اني ابي اخذه سلطان انت عارف وش سويت
سلطان: شوف انت لاتحاول تخطبها من جديد خلها تنقلع
فواز شاف امه رجعت" نتفاهم بعدين
"سلطان ماهتم بس حس انه مرتاح "
.

........: وش ورى هلابتسامه
........... بتنهد : ابد
......: فصييييل عليناا "ويغمز "
فيصل: منصووور حل عني زين
منصور قرب كرسيه من فيصل: يلا يلا وش عندك "وبغمزه " طحت؟
فيصل يضحك وطلبه وصل :وين طحت الله يخليك شوف بس موكاتشينو
منصور: يعني في حب في غرام شي مثل كذا
فيصل يضحك ويبعده عنه : وخر عني منصور ماني تبع هالسوالف
منصور: احلق شواربي
فيصل يضحك : مشاري شيل رفيقك عني
منصور: لو سمحت انا رفيق الجميع
"ضحك مشاري وفيصل عليه "
منصور: صدق صدق تعال ... اوووووه قصدك عشان مشاري هنا خلاص خلاص بقرب " وقرب اذنه من وجه فيصل .. فيصل ضحك وبقوه ابعده عنه "
فيصل: منصووور وجعوووه وش عندك ناشب
منصور: ابي اعرف سر هلابتسامه
فيصل: بس كذا عن خاطري.. يقولون اني احلى بلابتسامه
منصور يضحك : هههههههه ضحكتن
فيصل ضحك وسكت
منصور : يلا عاد بلاسخافه قول
فيصل يتنهد : وش اقولك
منصور: من الي طيحتك
فيصل: من قالك اني طايح
منصور: طايح وشكلك عالق بعد .. ياخي ما امدانا توك واصل وطيحتك
فيصل: ههههههه طيب من قال ان هلابتسامه سرها طيحه
مشاري: شي طبيعي ان تووك واصل واكيد كشفت عن وحده وخققتك
فيصل يضحك: انت تقول هالكلام
منصور: هههههههه بس ياحلاه كلامه كله صدق
فيصل: واللي يقولك اني ماشفت ولاوحده
مشاري: لاتنصب وغزل
منصور انقلب وجهه وانتتظر جواب فيصل
فيصل بضحكه : هممممم بس مو شرط هي اللي طيحتني
منصور قلبه يدق
مشاري: اكييييد
فيصل: وربي اصلا انا توني اشوفها ولااعرف عنها شي
مشاري: جااايز
فيصل: ياخوفي انها خققتك
مشاري يضحك : هههههههه لا مابغيت الا غزل هالهطفه
منصور: لاحد يسمعكم من اخوانها
مشاري يضحك: أي والله اسكتوا
"منصور تحسف انه جاب هذي السيرة .. تخيل لو فيصل يحب غزل ... حس بطعنه بصدره .. تخيل لو يخطب فيصل غزل اكيد بتوافق فيصل مزيون ومتعلم ... وغير كذا بتقارنه فيني اللي تكرهني .. اااخ ياربي ليتني لو مادريت "
فيصل شك على طول من جاب سيره غزل وهو منقلب وجهه والاخ الحين سرح "هاهااي مادري من اللي طايح "
مشاري: يلا انا بقوم احاسب
منصور سرحان وفيصل ماعلق.. اول ماقام مشاري
فيصل ضربه على ركبته : مادري من اللي طايح
منصور نقز :هاه
فيصل فهم : لا سلامتك
منصور نزل راسه
فيصل حب يطمنه : لاتخاف مو على البال"وقام "
منصور سكر عيونه وشلون فهمه فيصل وهو مو لذاك الزود مع فيصل .. ياربي لايكون مبين على وجههي لالا ماتوقع ..بس ارتاح يوم طمنه فيصل ولحقهم وهو ساكت "
.
.
.
"ومييين بأمره ياسلطان تسوي كذا .."
سلطان: انت وش دخلك وش بيضرك
فواز: بيضرك انت واللي يضرك بيضرني
سلطان: انا لاتشيل همي زين
فواز: اجل حتى انت لاتشيل همي
سلطان: اووووووووه فواز وبعدين معك وش مسوي انا
فواز: انت قاعد تضر بنت عمي تفهم شلون
سلطان: تدافع عنها ماكنها ضرتك
فواز: تراك عليت قلبي وبجد ندمت اني اقولك كل شي" وقام من على الطاوله "
سلطان انقهر من تصرف فواز " عشاني دافعت عنه يقوم ويزعل مني بسببها .. ياكرهي لها لانسااانه من قللللللب .. ويامالها مني ماراح اخليها بتنبسط بهذي السفره ابد لاخليها تمشي وتوسوس"
.
.
.

بعــــــد ثــــــلاثة أيــــــــام

" اليوم الموعود لكثير من ابطالنا .. بأختصار لهذا اليوم ياسر واهله تجهزوا ووصلت السيارات وشالت الاغراض وراحوا معها .. استقروا في الطياره عبير مرت ساعه وعلى طول نامت وكانت امها جنبها ونامت بعد .. وبدر اللي جنبه وليد ماهم قادرين ينامون من الفرحه .. وبعد مرور سبع ساعات "
عبير: مانمتوا
بدر: لا وين يجينا نووم
وليد : من جد
عبير وجسمها متكسر: اهاا.. يلا انا بروح الحمام مع دنوو
بدر: بسرعه
"راحت دنو وعبير وامهم الحمام وانتم بكرامه .. عبير وامها شالوا العبايات ورتبوا لبسهم وعبير غيرت لدنو لبسها لانها وسخته ورتبتها وصار شكل دنو كيوووت .. دنو بس خلصت طلعت من الحمام رايحه لبدر..وعبير امها شوي ولحقوها "
ياسر : يااااااااااقلبو انا حيييه
دنو ركضت له وشالها من على الارض ويبوسها
ياسر يشمها : يانااااااسي انا على البنات
ودنو مبسوطه وتتضحك
وليد: يااااناااشي انا على الشوشه الي تدوخني
بدر لياسر : عطني اياها
"اخذها بدر وكانت تبي ياسر عصب بدر عليها ورجعها على ياسر وبرطمت هي "
ياسر شايلها وهي تناظر بدر
وليد ضحك : لاتفشل نفسك
بدر: حتى نظره لاتناظريني
ياسر: بدر خف عليها
بدر: وش دعوى وش قايل انا "ويناظرها " دلوعه
دنو: ماحبك
بدر: وانا بعد
ياسر يرفعها : ماعليك منه امواااه "ويبوسها"
"شوي وطلعت امه وعبير واشر لهم عشان يلحقونه ومشى معه وليد "
"بدر وقف شوي ينتظر عبير وامه "
بدر: اوه اوه ماقدر انا على الحركاات
عبير وامها ضحكوا
عبير: هذا انتم غطيتوا علينا
بدر:هههههههههه بهذي صدقتي
ام ياسر: ياعساي اشوفكم معاريس
بدر: امييين قريب ان شاء الله
ام ياسر ماصدقت خبر: صدق
بدر ضحك : يمه حنا بمطار"وسبقهم شوي "
ام ياسر: الملعون
عبير تضحك : هههه يمه صادق
ام ياسر: اخلصي انتي بعد
عبير : لايفوتك وليد وياسر طايرين
ام ياسر: ههههههه الله يحفظهم
"بعد ماخلصوا الاجراءات راحوا واستلمو الشنط .. وتوجهوا لقاعة الاستقبال ..واللي كان ينتظرهـــــــــــم
طـــــــلال شي طبيعي
وسلطـــــــان الي حب يستقبل ياسر على اساس انه زمان ماشااافه

ووووووفيصــــل اللي ماقدر ينتظر اكثر من الايام الي طافت مايشوووفها وحس ان الانتظار طال .. وماحس الا بنفسه وهو يقول خاطره بينه وبين نفسه عنها ..
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.


عند صالات المطار ..
انتظرت الموعد اللي بيننا ..
كانت الساعة .. ثواني ..
كانت اللحظة .. اماني ..
وكنت واقف .. كني جالس ..
وكنت جالس .. كني واقف ..!!
كنت خايف ..
كنت أعاني ..
وكنت اردد وقتها ..
بعض القصايد والاغاني ..
طال والله الانتظار ..
عند صالات المطار ...!!

واقبلت ست الحسن ..
رمز الانوثه والدلال ..
شامخة .. مثل الجبال ..
وانجلى عني الحزن ..
والخوف ولى وانحدر ..
أقبلت مثل البحر ..
مثل المطر .. مثل المزن ..
على القلوب الضاميه ..
على الشواطيء والمواني ..
وكنت أردد وقتها ..
بعض القصايد والاغاني ..
آآآه يا محلى الانتظار ..
عند صالات المطار ...!!


آآآآآه يا ذيك العيون ..
اللي اذا مره أرمشت ..
حركت كل السكون ..!!

وآآآآآه من ذيك الشفايف ..
اللي اذا مره انطقت ..
كل هالعالم يجووون ...!!

وآآآآه من ذاك القوام ..
اللي اذا مره أنثنى ..
صارت الدنيا هنى ...!!
ووقتها والله انا ..
كنت واقف في مكاني ..
وقتها ما كنت خايف ..
والحزن ولى وطار ..
وكنت اردد هالاغاني ..
وكنت اردد هالاماني :
ليتنا يا قلبي .. ثاني ..
نلتقي عند المطار
.....!!!!!

.
.

"وليد اول ماشاف طلال قام يركض جهته كنه ولد شايف امه لوووول وسلطان لف على فيصل اللي على طول لف عليه وصاروا يطالعون بعض ويضحكون شفيهم ذولا "
سلطان: انا اوريهم مين المفروض يشتاق له اكثر انا ولا طلال "ومشى جهتهم وضرب وليد "
وليد بعد عن طلال وتفشل
وليد يصارخ : حقك علي والله حقك علي
"سلطان ضحك وحضنه وسلم عليه ...شوي ويوصل ياسر ودنو معه سلطان اخذ دنو وسلم على ياسر"
بدر يصارخ : سلييييييييطين
سلطان انتبه له وضمه ومبسوطين وقعدوا يتبادلون الاخبار
سلطان يقرص خدود دنوو: شخبارك حبيبي
دنو ممميله شفايفها مستغربه من هالانسان
بدر: هذي يالله تبتسم تبيها تبستسم لك
سلطان: ههههههههه فديت غرورها انا ياناااسي باكلها
سلطان: اووه نسيت عمتي وينها
بدر يأشر له : هذي هي هناك توها واصله
"راح سلطان وبدر يسلمون عليها وسلم سلطان وطلال على عبير"
"فيصل طول ماهو ينتظر كانت تعابيره خاينته ماهو قادر يوصف شعوره"

"عند طلال وسلطان وام ياسر وعبير اللي مانتهبت لوجود فيصل ولاتدري انه بيجي "
طلال اول ماشافها ضحك وسلطان لف عليه
طلال: ههههههههه يووووووه عبربر صايره بنت
عبير فتحت عيونها وسلطان ضحك وفتح عيونه
ام ياسر: الله يخسك طلييل اعقل عن بنتي لاتفشلها قدام ولد عمك
عبير مقهوره : احسن منك .. انت اللي والله صاير بنت
سلطان فتح عيونه زياده يمه لسانها اول بنت عم يسمع لسانها بعد جنى
طلال: يااي ادري محتره
عبير : يلا يلا مقفاك ولا ابي اشوف خشتك
سلطان ضحك : اش اش لاتفشلونا بالمطار
عبير تناظر طلال بقهر اللي فشلها قدام سلطان
عبير تبتسم : سوري ..يلا بنطول هنا
سلطان ضحك على اسلوبها : يلا تفضلوا
"مشوا وطلال واقف رمته بنظره وعرف انها زعلانه منه"
"تجمعوا وسلموا الشباب على ام ياسر وسبقوهم .. وطلال يمشي جنب عبير ووليد جنبه "
طلال: ههههه عبربر زعلانه
عبير تناظر قدام: مايخصك
طلال: والله ماتهونين بس حليانه ماقد شفتك حلوه مثل كذا والتعبير خانني شسوي
عبير وامها ضحكوا
ام ياسر: ههههه مشكلتي ماقدر عليك
وليد: ياسلام يغازل اختي وقدامي
طلال يبي يراضيها: ههههه لاتلومني
عبير تضحك : طيب طيب رضيت"ولفت الجهة الثانيه تشوف امها ورقع قلبها يوم شافت الانسان اللي ماتوقعت وجوده يسلم على امها "
"هو كان يناظرها من جنب وهي مااننتهبت لنظراته وارتبكت .. كان شبه معصب او تنرفز احتارت تفسر نظرته ولفت بسرعه قبل لاحد ينتبه عليها"
"طلال انبسط وسبقهم وركبوا السيارات وعبير مو مصدقه انه جا يستقبلها بالمطار تحس انها بتطييير ...سلطان كان مره مبسوط على دنوو اللي ماشافها الا مره "
"كانوا الاهل ينتظرونهم في الشقه والعيال تحت ينتظرونهم .."
.
.
.

"كانت سياره اللي فيها عبير اول سياره وصلت وكان اللي يسوقها طلال الي ماخذها من منصور .. وكان طلال ووليد قدام وعبير وامها ورا .. ودنو كانت مع الشباب "
"طلال اول ماوصلوا الحي بدا يسوي هرنات وعبير تضحك ووليد مبسوط وام ياسر متفشله"
ام ياسر: طلال لاتحييييل علي الحين وش بيقولون عنا الاجانب
طلال: وش علينا منهم
"الشباب اول ماسمعوا الازعاج حسوا بأنهم اهلهم ماغيرهم وطلعوا برا لانهم كانوا قاعدين في الاستقبال "
"منصور ومشاري وفواز طلعوا وهم يضحكون وشافوا طلال ووليد وصلين "
"وقف طلال السياره بتفحيطه "
عبير: ووووووووجع
ام ياسر يدها على راسها وخايفه :طلالالالالالالال لعنة الله عليك
طلال يضحك: ههههههههههههههه اسف اسف خلاص وصلنا انزلوا
"عبير شافت العيال اللي قاعدين ينتظرونها من الشباك واستحت "
"فتحت عبير بابها ومشت وهي ترجف "
ام ياسر بعصبيه: حسبي الله عليك من ولد
طلال يضم خالته من جنب: خلاص اسفييين
منصور : طليييل وش مسوي بخالتي
طلال: انا وخالتي نصلح صح
ام ياسر : لا
"ضحكوا... وسلموا الشباب على ام ياسر على راسها .. مانكر نعومه عبير لفتت انتباه مشاري"
منصور: حيالله بنت العم
عبير رفعت راسها وبأبتسامه: الله يحيك
الشباب: الحمدالله على السلامه
عبير وامها : الله يسلمكم
"عبير على طول راحت جنب الباب وشوي ولحقتها امها .. ومنصور قال لهم عن رقم الدور عطاهم مفتاح الدور واخذوه وقعدوا ينتظرون الشباب الباقي "
"الموووووووووهم "
"اول ماوصلوا استقبلوهم البنات بفرحه وكل شي والكل كان مبسوط بوصلوهم والشباب كمان "
"بعد فتره من وصولهم"
وصايف: لالالالالا اسمعوا اسمعوا انا اقولكم
"لفوا عليها "
وصايف ابتسمت : نخلي شقة فيها البنات وشقة للحريم وشقة للعيال
ام فواز: ماراح تكفيكم لسا باقي بيت بو مساعد بكرا بيوصولون
غزل : الا الا راح تكفي
ام فيصل: حق السهر واللعبه مافي البنات نص هنا ونص هناك
جنى: ياشين التخريب
"ضحكوا عليها"
ام فيصل: جنو ووجع
جنى: ههههههه ياخي افهموها مانبي ازعاااااج
عبير تضحك: جنو كنها وحده من الشباب
"ضحكوا البنات عليها "
ام محمد: خلاص خل نخليهم بشقه ياخذون راحتهم
ام ياسر: عبير يمه قومي اكيد جابوا دنو
"عبير قامت وفتحت الباب وكان طلال اللي جايبها .. اخذتها ورجعت وكالعاده ضحك يوم شافها مايعرف ليه مايقدر مايضحك عليها "
سهر: يمه انا بجي معهم
غزل:أي من جد عمتي
ام محمد: تشوف ابوها والله انا ماعندي مانع
غزل: كلمي عمي شوفيه
سهر: أي أي بكلمه
جنى: والله بتفوتك الونااااسه اقعدي لك تحت امك وابوك
ام محمد ضحكت عليها
ام فيصل تفشلت: جنى استحي عمتك هنا وهذا عمك
جنى: ههههه عادي نمون صح عمتي
ام محمد :خذي راحتك جنوو
وصايف: خلاص اجل يلا عطونا المفتاح
ام ياسر: من بيحيلهم الحين ذولا تحت عيونا ويالله
"ضحكوا البنات"
سهر: افا افا انا اكبرهم ولاتحاتون
"وصايف ضحكت"
سهر خزتها""
عبير: انا جوعانه
ام محمد: ياغلاتي نسيناهم قوموا قوموا تلبسوا عشان ننزل نتغدا
عبير استحت

"قاموا البنات يسلبسون والحريم بعد وتجهزوا ونزلوا"
.
.
.

شفتها ونسيت نفسي من اكون
ماقدر اوصف ماجرالي لو شرحت
شعرتن مابين عقلي والجنون
لو قطعتها كان من الحب استرحت

"الشباب كانوا واقفين عند العماره يسولفون وفاتحين ابواب السياره وطلال مشغل المسجل ومطول عليه .. الشباب حسوا بفرق في نفسية طلال اول ماوصل وليد ..هالثنين كانوا نفس الستايل باللبس بالشعر وبكل شي وبالنظارات كنهم تؤام "
ياسر يرفع نظارته : الجو خيااال
بدر: أي والله صدق ناس عايشه
فواز يضحك: مثل كلمتي
ياسر: من جد والله.. اووه خلهم يقصرون على المسجل الاجانب ماعندهم هذي الحركات
بدر يضحك : لا الحركات هذي اصلا لهم
سلطان : ههههههه وسع صدرك يا ياااسر
"عند طلال ووليد "
منصور: حط خليجي خليجي وطق لو سمحت اذا عندك
طلال: لالا لسا مابعد نشتاق له صح وليد
منصور: اقول قم بس قم وخر هذا اللي يخربط
وليد: ههههههه لا يكثر وش دراك انت"ونط على كبوت السياره "أي مقدمه السياره" "
منصور: قم قم لاتخترب السياره
وليد: هههههههه لاتخاف تراني رشيق
منصور: اما هههههههه
طلال ووليد : هههههههههههههههههههههههه
منصور استغرب من ضحكتهم
وليد: يممممممممممممممممممه
طلال يشهق : بسم الله علي
منصور لف ماكان مايناظرون: ياويليييييييييي
"ههههههههههههههههه"
"كانوا الشباب يضحكون على اهلهم وهم مقبلين كان عددهم كثير وملفت واغلبهم بنات يعني شي طبيعي ملفت ... ماعدا ياسر اللي ماعرف وش يسووي وشلون العيال تاركين الحريم يمشون كذا"
فيصل: الله عليكم واكبر
سلطان يروح لهم ويده على راسه: ادخلوا ادخلوا لاتخرعون الناس
ام محمد : صلوا على النبي
سلطان: ماقلنا شي بتطلعون كذا
ام فيصل: هههه لالالاتخاف قررنا ننقسم
طلال يقصر على المسجل
" ياسر استنكر طلوع البنات كذا بهذي الكثره ونادى على امه "
ياسر: يمه لاتطلعون كذا
ام ياسر: وش نسوي يايبه
ياسر: انقسموا شوفوا لكم صرفه مشيتكم بهذا العدد ميب حلوه
ام ياسر:بشوفهم
"راحت ام ياسر وقالوا البنات بيروحون لحالهم والامهات ماخالفوا بس ياسر وفواز رفضوا ان البنات يمشون كذا "
ام ياسر: خلاص بدر وطلال يروحون مع البنات
طلال وبدر: لااااا
ام محمد: يلا يبه البنات يبون ينبسطون انتم بس صيروا جنبهم مو معهم
طلال يناظر وليد: وش قلت
وليد: مادري
طلال للبنات: وين بتروحون؟
عبير: أي مطعم على ذوقكم بس روحوا معنا تكفون
فيصل ناظرها وهي تتكلم كنها عصفور ياقلبي عليها
طلال يقلدها ويضحك : خلاص ولايهمك
فيصل انقهر
وليد يضربه: خلاص خلاص يلا شرفوا
طلال: حشا تقول غنم الله يعينا عليكم
"مشوا البنات وراهم "
"بهذا الوقت الي كانوا البنات والامهات واقفين فيه سهر وبدر كانوا يتبادلون النظرات سهر استحت ونزلت عيونها وبدر استغل انشغال الكل وقعد يفصفصها انجن يوم شافها حس انه بيطييير شوي ولفت سهر عنه وانقهر هو بس ماحب يبين "
"الامهات راحوا الهارودز يتغدووون "
"والشباب عزمهم سلطان عند البريدج يتغدوون"
"وطلال واللي معه قالوا راح يفرفرون ويشوفون المطاعم واللي بيعجبهم بيدخلونه"
.
.
.
"عند طــلال وووليـــد "

" كان طلال ووليد يمشون قدام وليد قاعد يصفق ويرقص .. والبنات وراهم يمشون كل ثنتين او ثلاث مع بعض ويسولفون "

"وليد يلتفت على البنات "
وليد يتلافت ويفكر: هممممممممم وين وين وصايف
وصايف ضحكت وتأشر له: انا هنا
وليد تباسم اول ماشافها :اووووه ياحيييهم
عبير: هييي هيي ترانا موجودين
وليد ضحك على تفكير اخته ووصايف ضربت عبير
وليد لوصايف : اسمعي اسمعي سوو لك عشا بمناسبه النجاح
طلال لف معه ناحية البنات
وصايف تبتسم : ايي
وليد: صدق انك خاينه ورا مانتظرتيني
وصايف: هههه مره ثانيه سوها لي سبرايز
وليد برطم: وانا مافي لي يعني
وصايف تغمز وهو يضحك : افا عليك انا اصلا قررت اول ماتجي اعزمك
وليد يضحك : احلفي
وصايف تضحك : ماني بحالفه بس كنت مفكره
وليد: هههههه خلاص اجل "ويصارخ" اليووم غدااانا على وصاييييف
طلال ضحك ورجع يكمل طريقه ووليد معه
وليد بصوت خافت لطلال: حلووه موو
طلال يناظره : وخر زييين
وليد ضحك "وبالفعل مانكر انها حلوه وكانت غير عن البنات كانت مسويه شعرها ويفي ومسويه بف من قدام وتاركه الباقي ومسويه بروونز وهذا الستايل اللي يعجب وليد ..كل اللي فكر فيه وليد انها حلوه مو اكثر وانه ستااايلها بس اللي عجبه ولا تراها مثل اخته لايروح فكركم بعييد "
"شي طبيعي نظره ولد عمه لبنت عمه حتى لو مايفكر يحبها *_^ "

"سهر واديم ماكانوا طايقين طلال "

جنى: ترا لو كنا لحالنا اضمن من ذولا الثنين .. مسوين لنا شبهه
"ضحكوا عليها"
عبير: ترى بعلم
اديم: مادري مين مسوي لنا شبهه غيرك انتي واختك
وصايف سمعت وقربت منهم وجنى ضحكت : حرام علييك
سهر تضحك: الا مشوهين صورتنا مع هالشوشات
وصايف: شعندكم تحشوون تراي ماحلل
اديم: هيهي ياملحك
وصايف: شفيك انتي
اديم: شفيني بعد
وصايف تضحك: صايره بايخه
اديم حزت بخاطرها: مايضحك
وصايف تضحك: استهبل شفتي شلون صايره بايخه
"وسهر منتبهه لاديم بس ساكته "
"ورا عند غزل ومنار "
غزل: منار شفتي ياسر ولد عمي
منار: اييه
غزل: شرايك فيه مو كيووت
منار: أي كيووت
غزل: حتى ستايله كيووت مو
منار: مانتهبت وش لابس
غزل: ستايله رسمي كان لابس جاكيت اسود رسمي وبلوزه بيضه طالعه من برا البنطلون وبنطلون جينز
منار تضحك: قازته قز.. بس مادري حسيته رسمي ويخوف مايضحك
غزل تضحك: لاوالله لو تشوفينه غييير ستايله رسمي على شباب يجنن مرره
منار تغمز: هاه غزل
غزل تضحك وتضربها : شفيك انتي الثانيه
"سهر تقطع عليهم"
سهر: غزووله وش تنصحينا ناكل فيه
غزل: ناندووز"وضحكت"
اديم: لاتحاولين مانبي
منار: من جد مانبي ذا المطعم
اديم: ياكرهي له المطعم
غزل تضحك: مالت عليكم
عبير: خل ناكل في ايطالي
البنات: أي اووكي
عبير : بروح اقول لهم
"راحت عبير لطلال ووليد "
عبير: اقول قايز
طلال يضحك عليها: ياقلبي اناعلى القايز
عبير ضحكت وضربته : يامصلك
وليد: صدق ماتستحتي تراك تغازل اختي قدامي
طلال: قم بس قم اغازلها قدام عمتي عشان ما اغازلها قدامك
عبير تضحك: طيب اسمعوا مشتهيين ايطالي
وليد: حتى انا والله
طلال: سو بنروح

وليد: أي تكفىىى
طلال: خلاص بنروح
"اتجهوا وليد وطلال بالبنات ناحية


.
.
.
"عند سلطان وربعه "

سلطان: سلامات ياسر سرحان
ياسر يبتسم: لا بس قاعد افكر بموضوع كيف نترك حريمنا يطلعون لحالهم
سلطان ماتوقع ان ياسر مره close
سلطان: ترى عادي مافيها شي ان شاء الله ماراح يصير عليهم شي
ياسر: مهما كان حريمنا مو وحده ولاثنتين لازم نروح معهم وحنا اللي نتكفل فيهم .. ولندن كلها خليج بالعربي ماني مرتاح اترك هلي كذا
"الشباب قعدوا يناظرون بعض"
منصور ببلاهة: يعني مانطلع بسببهم
ياسر بواقعيه : انا ماقلت كذا .. نطلعهم فترة النهار وبالليل نسهر لحالنا
فيصل: طيب واذا كانوا هم بعد يبون يسهرون
ياسر: نسهر معهم بنفس المكان
"الشباب ماعرفوا وش يقولون "
فواز: صح عليك ياياسر اهلنا كثير ولازم مانتركهم يمشون لحالهم
ياسر: واذا انتم مانتوا حابين تطلعوهم انا راح اتكفل بطلعاتهم
فواز: وانا معك
"سلطان ناظر فواز اللي لسا زعلان عليه "
منصور يضحك : اهم شي تعابير وجوهكم خلاص خلاص نطلع فيهم فتره الصباح ونسهر معهم بس ماراح نخليهم يسهرون كثيير وبعدين ناخذ راحتنا بالليل
بدر : او اذا حبوا يطولون بسهرتهم نترك بالكثير طلال ووليد
ياسر ابتسم لانهم وافقوا: حلو هذا العشم فيكم والله
سلطان: خلاص براحتكم ماعندي مانع "ودق جواله وكان غيث وقعد يكلمه "
فيصل لياسر: صاير تشبه واحد ماني عارفه
"ياسر ضحك"
منصور: ايه تراك بالملابس احلى
بدر: وقالوا لك انه مشلح
منصور والشباب ضحكوا
منصور: اقصد يعني بالبنطلون والبلوزه
ياسر ضحك : فاهمك
منصور فقع ضحك : ههههههه اووه يعني قمت تنكت
ياسر والشباب ضحكوا
ياسر: الله يخسك
بدر: يالله جسمي تكسر توه يطلع التعب .. ياسر ماتبي ترجع تنام
ياسر: الا خلنا بس نخلص غدا ونقوم نرجع الشقه
فيصل: اجل مساعد جاي بكرا يلعن ابو الفله
فواز: أي مع انه كان رافض بس غير رايه فجأه
فيصل: انا لحييت عليه قلت ياويله
بدر:احس مساعد مثل ياسر
منصور: أي سبحان الله نفس الطينه
ياسر رافع حاجب : وش قصدك
منصور يضحك: مادري نفس الاسلوب وكل شي
ياسر: يابختي اجل
منصور يضحك : ياخي ماقلنا شي
ياسر ابتسم : ماقلت شي بس صدعت براسي ياخي
منصور: ههههههه اسفييين
سلطان: صدق منصور اركد ياخوي
منصور: انت اقعد بس تلفن لي
سلطان: ههههه مالك دخل
فيصل:انتبه ترى ينشب لك
منصور بصوت عالي: تدرون ان القعده مع طلال ووليد احلى من قعدتكم
مشاري يضحك: مهايطين مثلك
منصور: ههههههه والله فلله سوالف وضحك ورقص عايشين ياناس هالثنين
فيصل: خلاص بنخليك تقعد معهم
منصور: ممنووون
فواز: واسهر معهم مع الحريم
منصور: هههههههههه ممنون
فيصل يضحك: هههههههه هذا االلي يبيه
"ضحكوا الشباب عليه "
منصور: استهبل"لانهم فهموا شكلهم غلط ...اقصد فهمومها صح لووول "
فيصل لمشاري ومنصور : تعرفون من داق علي
مشاري عقد حواجبه بمعنى مين
فيصل: سلطان اللي كان جنبي بالطياره
مشاري: ياحليله شخباره
فيصل: تمام والله قال يبي نلتقي فيه
منصور: حيااه الله
فيصل: عزمته العشا اليووم
مشاري: حلوو
.
.
.
"اما عند الحريم عايشين جوهم لوول "
.
.
.
"على الطاوله عند طلال ووليد "

"جنى كانت شايله الطاوله ضحك وسوالف ووصايف معها .. طلال كان يناظرها هي ووصايف واستغرب ليش هم كذا فرفوشات واختهم اديم هاديه وانطوائيه هو يمكن يكرهم بسبت اختهم بس حرام هو مايستاهلون توهم صغار ولا عليهم من اختهم الكبيره حرام يكرهم بسببها .. كان يشوف وليد كيف كان يمون عليهم الثنتين بعكس اديم وقرر يدخل جو وماعليه من اديم "
طلال في خاطره"الحمدالله والشكر حتى مع البنات منطويه "
جنى: بنات بكرا بكرا بنروح الملاهي
منار: بكرا بنات خالي بيجون
جنى: اوووه صح .. خلاص خلاص الي بعده تراني لسا منتظره من وصلنا
عبير: ههههههه حتى انا مشتهيه اروح ملاهي بس خلوها بالنص مو الحين
سهر: لايمه انا اخاف من العاب برا خطره
وصايف: ههههه غبيه اضمن من ملاهينا
سهر تضحك: من ناحية اضمن اضمن بس ولو خطره
"وليد وطلال كانوا على طرف الطاوله لان المطعم كان زحمه"
وليد يتدخل: جنى انتي ماتخافين
عبير: هذي اسمها جنى يعني جني هب عليها
جنى تضحك : هيهيهي ياربي اذا الغيره
وليد يضحك :ههههههههههه خلاص بخليك تخاوينا اذا رحنا الملاهي
جنى تضحك ومتفشله : ليكون عادني وحده من الشباب
طلال: ههههههه صراحه تلوقين
جنى تفشلت: تراني قاعده استحي قاعدين تهينوني في انوثتي
"وليد وطلال ضحكوا"
وصايف: شوفوا عاد حدكم عن اختي
طلال: اعصابك
وصايف ماتمون عليه مره اكتفت تناظره وهو لف عنها
وليد: لالا ماعاش من يهينها جنو بابا ترى الالعاب للبنات والعيال
جنى ضحكت وكنه كرامتها رجعت لها: ههههههه أي هذا الكلام الزين مو وحده مع الشباب ابد ابد مافي تعامل
طلال ضحك عليها.. وبصوت واطي لوليد: ياحليلها
وليد يبتسم: من جد
.
.
.
"بعد الغدا راح ياسر وبدر الشقه بينامون يريحون وبالليل بيشاركون العايله وشوي ولحقوهم البنات والامهات عشان يريحون معهم "
" في هذي الليله ماكان فيها أي تطورات تذكر.. بس الشباب تلاقوا مع سلطان وسعود صديقه وانبسطوا عليهم ..ياسر رجع البيت بدري عشان ينام من جديد وبدر قعد معهم .. طلال ووليد سهروا لحالهم قعدوا يفرفروون ويفرفروون وتعرفوا على قروب مثلهم بس كانوا يدرسون هنا وكانوا بنفس اعمارهم .. وانبسطوا على معرفتهم .. والبنات ماسوو شي قعدوا بشقتهم ورتبوا اغراضهم وانشغلوا عن الطلعه والعشا جابه لهم ياسر وهو راجع ... نجوى ماكانت اوكيه طول الفتره بدون زوجها تحس انها وحيده وبسس"
.
.
.
__________________
"بعد يومين"
" في هذي الايام وصل مســاعد اهله وكان فواز ومنصور في استقبالهم .. وبعد ماوصلوا قرروا يسكنون في اوتيل بس الكل حلف عليهم انه المكان يكفي ثلاث شقق تكفيهم .."
"واليوم هو اليو الثاني من وصولهم "
" الساعه 12:00 ظهراً "
"الامهات كانوا صاحيات هالوقت والبنات وقتها كانوا نايمين ماعدا اديم ولميس حتى العيال كانوا نايمين ماعدا فيصل ومساعد وياسر اللي صحوا بدري .. وياسر كان طالع مع عمه بو محمد وبو فيصل.. وفيصل ومساعد طلعوا يفطرون الصباح وقعدوا بالمقهي لهذا الوقت "
"فيصل طبعاً صدع راس مساعد من كثر مايسولف له عن عبير وشلون شعوره اول ماشافها وش صار ومساعد مسايره "
مساعد: خاطري اشوفها تصدق
فيصل فتح عيونه: وش تشوفها
مساعد بواقعيه: الحين الكل شافها وحرام علي انا اللي صدعت براسي من هذرتك عليها
فيصل انقهر يوم عرف ان هذا الحقيقه : بس انا مو راضي
مساعد: مالك أي حق عليها
فيصل: عارف بس شسوي يامساعد
مساعد: ابدا اول خطوه بحياتك
فيصل رفع حاجب بأستغراب : هنا !!
مساعد: ليش لأ
فيصل بتفكير : قولتك
مساعد: ماعندك أي موانع
فيصل بعد تفكير : تدري
مساعد : هممم
فيصل: انا مابي يصير لي مثل اللي صار حق اديم وفواز افكر
مساعد بأندفاع : تسألها؟؟
فيصل تخرع : لا وش اسألها بس اخلي اخوانها مثلا ياسر او بدر يقيسون نبضها
مساعد ارتا ح: دام كذا أي مافي خلاف
فيصل: تصدق مساعد اسويها
مساعد ابتسم: ولاتتردد
فيصل وده يضمه : ياحبيللك والله
مساعد : خلاص انت تحبها وتبيها وش اللي يعيقك اذا كان عليها انا احس انها ماراح ترفضك
فيصل ابتسم لانه و بعد كذا لانها ماعلقت على الحركه الي سواها : خلاص توكلنا
مساعد: الله يوفقك يافيصل والله ادعي ربي ان يوفقك
فيصل: ياعساي ماخلا والله ما استانست الا يوم انك جيت
"وقاطعهم صوت جوال فيصل وكان المتصل فواز كان يبي يشوف وينهم "
فيصل بعد ماسكر بأستغراب عقد حواجبه
مساعد انتبه : شفيك
فيصل: حال فواز وسلطان مو عاجبني داق علي يبي يجي معنا مع انه دايم مع سلطان وهاليومين ماهم عاجبيني
مساعد: جايز
فيصل: الحين يبين اذا فيه شي ولالا
مساعد: ترى خيسنا هنا
فيصل: ههههه والله وش حلاة القعده مع ريحه هالكوفي
مساعد: بس خسنا هنا قوم نغير مكاننا
فيصل: لاوالله وش زينه مكانا على الشارع والرايح والراجع وهالهواء وش نبي اكثر
مساعد: ياعندك
"وبعد عشر دقايق وصل فواز وكان مبين ملامح تعب على وجهه"
"فيصل تضايق يوم شافه ومساعد بعد"
فيصل اول ماشافه : بيعنا في السوق ياخوك ولاتسوي بنفسك كذا
فواز ابتسم: صباح الخير
مساعد وفيصل: صباح النور
فيصل: وش تبي اطلب لك
فواز: كورسان وكافي لاتيه
"فيصل طلب لفواز وفواز حط يده على عيونه يخفف الصداع "
فواز: طول امس مانمت
مساعد: سلامات
فواز: مادري مو جايني نوم
فيصل يغمز: فيها اللي ماخذ عقلو
فواز يبتسم : ياشييخ
مساعد يضحك: مشكله يفكر الناس مثله
فيصل خزه
فواز: شفتك
فيصل ضحك : ماعليك منه يستهبل .. ياشين ثقاله دمه على الصباح
مساعد يتنهد
فواز ابتسم ومسك راسه
مساعد: تبي بنادول
فواز: عندك
مساعد: أيه "وجا يبيطلع من جيبه "
فواز: لا خلها بعد مافطر
مساعد تراجع : خلاص
.
.
.
كانت جالسه في البلكونه لحالها ومرره طفشانه وتحس انها فاقده شخص غالي عليها حست بقيمته و قد ايش تحس انها مشتاقه له وقررت انها تدق عليه ..
ترررررررررررن
تررررررررن
وصلها صوته اللي يسحرها وحست انها تبي تصيح : هلااااااااااااااا حمووووووووووودي انت وينك عني ماتدق ولاتسال
محمد عوره قلبه عليها لانه عرف انها زعلانه : هلا نجوووتي شخبارك ياقلبي
نجوى بعتب : انا مو بخير
محمد : افا ياقلبي ليه
نجوى : يعني مو عارف ليه
محمد : اسف حبي والله ماقدرت الشغل والاجتماعات ماخذه كل وقتي اعذريني .
نجوى : وتنشغل عني
محمد : لا ياعمري . انتي في البال دوم .. لاتزعلين عاد
نجوى : شلون ماتبيني ازعل
محمد : اذا تغليني لاتزعلين
نجوى : اوكي
محمد : وشووووو اوووكي .. ما ابي اوكي
نجوى بدلع : وش تبي طيب
محمد : ابي اسمعها من جديد مشتاق لها تحبيني والا لا
نجوى : ههههههههههه عليك طالعااات مايبيلها كلام
محمد : يعني
نجوى : يعني لا
محمد : طيب طيب اوووريك يلا باي
نجوى : ههههههههههههه يوووه ما احبك كيفي
محمد : ولا انا بعد
نجوى : لا انت تحبني انا واثقه
محمد : غيرت رايي خلاص
نجوى : احلف بس اصلا ماراح تلقى وحده تحبك كثري
محمد : في هذي معك حق .. بس انك ماتحبيني مالك حق فيها ابد
نجوى : هههههههه واخبارك انت طمني عنك
محمد : والله بخير .. مشتااااااااق لكم حدي وشخبارك انتي وسلومي شخباره
نجوى : تماااام والله حاله من حال امه
محمد: فديته وفديت امه هانت مابقى شي قلبوو
نجوى: أي والله
محمد : وامي والاهل كلهم شلووونهم
نجوى : كلهم ينتظرووونك
محمد : نجوووى عندي لك مفاجاءه
نجوى بحماس : ايش يلااااااااااا قول
محمد : ماينفع اقول
نجوى : تكفى عاااااااااااااااد
محمد :لا يعني لا
نجوى بزعل : طييييييييييييييب
محمد يضحك عليها : ههههههههههههههه
نجوى : تضحك هاااااااااااه
" وكملوا سوالفهم ونجوى كانت كثيره مبسوووطه انها سمعت صوووته وحست ان الحياه رجعت لها من بعد ماكلمته .. "
.
.
.
"شقة البنات "
"لميس من قامت وهي متسبحه ومتجهزه ولابسه تبي تفطر بس ماحد عندها سوت لها كوفي في الشقه وبعدها صحت اديم وتسبحت مثلها وسوت لها كوفي وبعد فتره "
لميس: قومي خليهم يحسون على دمهم حمير نوم ذولا
اديم: قومي قومي نصحيهم
لميس :يلا اسبقيني بشحن موبايلي وبروح اصحي اللي في الغرفه الثانيه
اديم: اوكي
"راحت اديم تصحيهم "
اديم: يلا بناااااات قوموا بسكم نووم
"محد رد عليها بس سهر تمتمت"
اديم: يلا سهر قومي نطلع نفطر
سهر بصوت كله نوم: كم الساعه
اديم: وحده وربع
سهر قامت وتنحت على السرير
اديم : وصايف قومي يلا ابوي يقول بنطلع من الشقه
"وصايف حست انها تكذب"
سهر: وشو
اديم: ابوي يقول خل نطلع باوتيل عشان نخفف على الشقق
وصايف حست السالفه جد ونققزت: لاعاااد
اديم: والله هو يقول كذا
منار مفتحه عين: من جدكم
اديم: قوموا الحين هو قال كذا
وصايف: والله مانروح يبي يطلع يروح هو وزوجته
سهر ضحكت: قومي بس الاخت بدت تقط خيط وخيط
اديم تضحك: من جد يلا قوووموا عاد مصختوها
منار: سخيفين لو تطلعون "ورجعت تنام "
اديم ضحكت: يلا سهر قومي وصحيها
"راحت اديم الصاله وسمعت ازعاج سهر وهي تقوم البنات حشا مساكين اخترعوا "
"عند لميس"
جنى تصارخ : غزييييييييييييل قومي انقلعي انتي وبنت خالك بناااااااااااام
"غزل كانت متسبحه وطلعت وشافت لميس تصحيهم وبدت تساعده "
غزل: قومي انذلفي بسك مابقيتي لنا نوم
"عبير كانت قاعده على الفراش ترتب شعرها وتراقبهم ومبتسمه"
"جنى ساكته وراسها مصدع..لميس نطت على سرير جنى وانسدحت بالعرض"
جنى تصارخ وكويس ماطلعت بلاعيمها: لمييييييييييييييييييييييييس وجعوه عبير بالحمااام
"لميس مبسوطه علىقعدتها ونرفزه جنى"
لميس تتدلع : مابي مابي
جنى قامت متنرفزه وبدفاشه عشان تطيح جنى .. لميس كانت متوقعه منها هالحركه وطاحت لميس بس مسكت الارض بيدها وصارت اصابعها توجعها من كثرماهي ضاغطه على الارض عشان لاتطيح على وجهها وهي ميته ضحك وجنى شافتها وضحكت وقامت وتركتها وراحت الحمام
غزل تضحك: الله يخسسك قومي
لميس تضحك وبطنها يوجعها من الضغط: تعالي شيليني
غزل ضحكت وصلحتها ولميس قامت وصلحت ملابسها الي تخربت بسبت جنى: الله يخسها الحماره حشى ماكنها بنت
غزل تضحك: محد قالك تتحرشين فيها
لميس: وانا وش دراني
غزل تضحك: طيب يلا قوومي
"في الصاله كانت اديم موجوده وغزل ولميس راحوا وقعدوا معها "
اديم: تبون فطور
غزل: أي والله ياليت فيني مغص انا
لميس: حظأ اوفر مافي الاكوفي تبون قوموا البسوا ونروح أي كووفي
غزل تكاسلت: لامالنا خلق تونا صاحين والعيون منفخه
لميس تضحك : ههههههه حظأ اوفر
غزل: وين البنات اجل
اديم: سهر بالحمام والباقي ينتظرون الدور يجيهم
غزل: طيب لو سمحتم ياحلوات تكرموا وروحوا السوبر ماركت وجيبوا لنا كوفي ولا أي شي ناكله
لميس: همممممم والله فكر تقومين اديم
اديم: مالي خلق
لميس : قومي بس انا من جيت ماطلعت كثير
اديم كسرت خاطرها: خلاص بقووم ولاتزعلين
غزل: ياحوبيلكم هذول الشطار
اديم: وش تبون طيب؟
غزل: روحوا وجيبوا لنا كوفي من كوفي كوستا او كوفي نيرو كوراسان وكابتشينو
لميٍس: مانقدر نشيله طييب
غزل: خل يحطه لكم بكيس الكورسان ووحده تشيله على كتفها وشيلوا الكوفي بيدكم بلييييييييز
لميس: خليني اعدكم ."وتفكر" هذا اربعه جنى ووصايف وغزل وسهر وعبير
غزل: شفتوا بس خلصنا
اديم: باقي منار اختك بالفالحه
غزل: شيليه انتي ولاعلى عليك امر"وتضحك "
اديم: ياملحك بس خلاص يلا قومي لمييس نلبس
لميس: يلا خلاص قوومي
"وقاموا اديم ولميس يتلبسون ويتحجبون عشان يطلعون "
"وغزل طلعت على البلكون تشوف الشارع وتشم هوا .. لميس واديم تجهزوا من هنا وطلعوا من هناك وسهر بعدهم طلعت من الحمام "
.
.
"لميس واديم اول ماطلعوا نزلوا من الاسنسير كانوا للحين ساكتين ولميس تلعب بجوالها "
"اول مافتح الاسنسير طلعوا منه ولميس لسا بجوالها .. "
"اديم شهقت"
لميس لفت عليها بسرعه: شفيك اديم
"اديم كانت تناظر قدام "
"لميس اول ماشافت اللي تشوفه اديم رقع قلبها وفهت وطاح الجوال من يدها"
"اديم لفت على لميس اللي كانت عيونها مطيره باللي كانت تناظره "
"كل اللي صار بعد ماطاح الجوال تقدم شخص ورفعه للميس ولميس لسا ماهي بوعيها واديم ودها تخنق الشخص اللي قدامهاا"
....: تفضلي طاح منك
لميس انتبهت وهي تنتفض : ش شكر اً اً
..........: ولووو
اديم: يلا لميس تأخرنا
"الطرف الثاني ناظرها بنظره ورمى نظرة على لميس تخقققها بسهووله"
لميس مشت مع اديم اللي سحبتها
لميس بعد ماستوعبت : هذا هذا س سلطان
اديم مقهوره انها شافته : ايه ولد عمي
لميس تبتسم: اهااا
وفي خاطرها"ياناااسي يخقق وااااااااااااه واموت انا على هالنظره "
اديم: وين بنروح الحين
..............: اديــــم
"اديم لفت لمصدر الصوت وقلبها رقع من سمعته وحتى لميس لفت معها "
"اديم خافت ..خافت انه يفشلها قدام لميس اكتفت تناظره "
سلطان: وين رايحين لحالكم
اديم ارتاحت نوعاً ما: رايحين نجيب فطور للبنات
سلطان رافع حاجب وكنه شي جديد ويناظر لميس: ولحالكم؟
اديم رقع قلبها ماعرفت وش تقول ترد تقول ايه ولاترد بقوه وتقوله وش شايف
سلطان ينتظر جواب: هاه
"لميس تناظره وهي رافعه حاجب ماتوقعته كذا"
اديم: ايه
سلطان بتحدي : مالكم طلعه لحالكم
"اديم ولميس توهقوا"
"بس اديم فكرت بسرعه ورفعت الجوال بتكلم كنه رد عليه"
اديم: الوو فيصل
فيصل رد بعد ثانيه: هلا ديومه
اديم: فيصل وينك فيه؟
فيصل: طالع قلبو تبين شي
اديم تبتسم: البنات يبون فطور وماعندنا شي نفطر فيه وقلت بروح اجيب لهم فطور مع لميس اخت مساعد يصير نروح انا واياها
فيصل: أي حبيبي خلاص روحوا
اديم: اوكي قلبو ثنكيو باي
اديم للميس : يلا لمووسه "ورمته بنظره ومشت وطنشته ولميس معها "
"سلطان طول الوقت يناظرها وسرح فيها وانقهر منها يوم طنشته وده يهاوشها بس لميس معها لو وحده ثانيه مافكر فيها .."
سلطان بخاطره "هذي اخت مساعد ياحليلها رياضيه بحت " وطلع لشقة الشباب وهو لسا مقهور من هالاديم انا اوريك "
.
.
.
"سلطان طلع فوق الشقه وبدر ومشاري كانوا بيطلعون "
سلطان: على وين على وين
بدر:الناس تقول صباح الخير صباح الورد مو على وين على وين وش شايف بالله
سلطان يضحك ويناظره : يمه منك
بدر ضحك : امزح شفيك بعد مانقدر عليك
سلطان ضحك على نياته : ياحوبيلك
بدر يضحك: ههههههه قم مناك بس
سلطان: اووه مشاري
مشاري : بدري
سلطان يضحك: سوري مانتبهت هذا خذني بسوالف اشوف في شخص جنبه بس ماثبته هههههههههههه
مشاري يضحك بخفيف: يادمك يلا امش
سلطان يضحك: وين الشباب
بدر: مادري ماشفت حد غير طلال ووليد نايمين قلنا نطلع نشوف وين ذهبوا
سلطان ومشاري يضحكون
مشاري يدزه: امش اجل وين ذهبوا امش بس
"بدر ضحك ومشى وركبوا الاسنسير من جديد"
سلطان متنكد: وين فواز
مشاري: مادري والله عنهم أي شي قلنا بندق عليهم اذا طلعنا
سلطان يتنهد: اهاا
وفي خاطره"حسبي الله عليك يا اديم "
"بعد مانزلوا دقوا على فيصل واللي معه وقالوا لهم انهم توهم قايمين من الكوفي وقالوا بيروحون فيكتوريا يتمشوون .. راحوا كوستا وقعدوا وكلموا على منصوور"
"فيصل يوم عرف ان فواز معهم ومادق عليه تنرفز وانقهر "
"بعد ماراحوا وقعدوا سلطان ماتحمل يقعد بدون فواز وجات اديم وزادت عليه استأذن من الشباب وراح وكلم شيما وراح لها بدون شعور "
.
.
.
في الشرقــــيه

كانت العايله متجمعه بعد الغدا وكان سفر نجود وبسمه محور حديثهم ""
نايف : يمه اليوم محمد ولد عمي بيوصل
ام نايف: حياه الله
نايف: أي سوي له عشا
نايف: لاتوصي
نايف: مسكين يمه اليوم بيرجع وبعد يومين بيمشي لندن والخاينات بيروحون معه
نجود وبسمه يضحكون
نايف: وش عليكم
ابو نايف: عاد ماوصيكم لاتزعجون عمانكم ولاتأذونهم
بسمه تبتسم: لاتوصي يبه
نجود: افا عليك يبه
ابو نايف: أي عفيه عليكم
نجود: نايف ليه ماتروح
نايف: ماقدر حبيبي عندي صيفي
نجود: خله يولي حرام ماتنبسط هالصيف
ام نايف: محد بيخربه غيرك
نجود تضحك: مالي دخل بس كاسر خاطري
نايف يضحك : عشان نخلص يانجوود ونفتك
بسمه : الله يوفقك
نجود: بالتوفيق
نايف: الله يسمع منكم
بو نايف: اليوم يبه نايف روح لبو سعيد وخذ منه الفي حقت خواتك انا طلبت منه يخلصهم بأقرب وقت واليوم دق علي وقال انهم خلصوا عاد روح انت واستلمهم
نايف: ماعرف بيتهم يبه
بو نايف: انا ادليك
نايف: خلاص
نجود: هيوووو واخيرااا
"بسمه مبسوطه"
.
.
.
"ياعسااااااااي اقدمه لكم بزواجكم"
اديم ولميس ضحكوا
لميس: اميييييييييين "وتفسخ حجابها "
غزل: هههههههه والله ماتقصرون
اديم: مابغيتوا تقوموون
لميس: طيب قوموا كلوا
"قاموا البنات على الطاوله يفطرون ويسولفون وغزل اليوم كان مبسوطه وسهر شوي رايقه "
"سهر كانت تناظر غزل وهي تسولف وفي خاطرها "اخ ياغزل جبتي راس اخوي ما الومه والله بس غريب انه غزل اللي جابت راسه وهي كل العناده فيها ليه ماحب اديم اللي هي احلى من غزل ليه ماحب عبير وش معنى غزل مع انه كل ماتشوفه تسفل فيه ههههههه عليه ذوق والله فناان بس الله يعينك غزل لاتطيقك ولاتواطنك مدري شلون بتعيش حياتك ياخوي ... اخ يابدر وينك وحشني الدب"
"قطع سرحانها جوالها الي دق "
سهر ترد بسرعه: هلا بابا
بو محمد: هلا يبه شخبارك
سهر: تمام والله وانت؟
بو محمد : الحمدالله .. صحيتوا؟
سهر: أي كلنا وقاعدين نفطر
بو محمد: اجل ماطلعتوا
سهر: لا لسا
بو محمد: اوكي بابا تجهزوا اليوم رايحين مدام توسوه متحف الشمع
سهر مبسوطه : اوووكي بابا
بو محمد: يلا ابوي مع السلامه
سهر: لحظه بابا
بو محمد: سمي
سهر : سم الله عدوك.. متى بنروح ؟
بو محمد: الحين 2 الا ربع خلكم جاهيزن على 2 ونص اوكي
سهر :اوكي خلاص ولايهمك
بو محمد: عفيه يلا مع السلامه
سهر: مع السلامه
سهر: بنات بي ريدي على الساعه 2 ونص عشان رايحين مدام توسوه
لميس: عربي تراني اول مره اجي هنا
"ضحكوا البنات"
سهر: رايحين متحف الشمع وبابا يقول تجهزوا
عبير: يالله يذكرني ببسومه تحب تروحه تذكرين سهر
سهر: أي ياحوبيلهم وحشوووني حسافه بجد ماجو بتصل عليهم بعدين
عبير: من جد مره تحبه بسومه
غزل: سؤال ؟؟ ديوم مو خالتك بلندن
اديم: الا هم بلندن بس في الساحل الشرقي
غزل: اهاااا ..سهر سلطان اخوك بعد في نيو كاسيل
سهر: ايه بعد اسبوع بيروح"وكشرت "
غزل: اهاااااا
عبير: ليه؟
سهر: عنده دراسه
عبير: حرااام
سهر: أي من جد اخوي حبيبي
عبير: يلا الله يوفقه
الكل: الله يوفقه ويفتك
سهر: الله يسمع منكم
جنى: انا بروح اشوف امي والحريم
اديم: بتطلعين كذا
جنى: ايه الدور مافيه حد غير ثلاث شقق ومستحلينها انتم وعايلتكم
وصايف تضحك
جنى: يلا سي يو وبقنعهم يودونا ملاهي
"وطلعت"
عبير: أي أي صح نبي نروح ملاهي
وصايف: خلوها بعدين مو من البدايه
سهر: والله ماندري عنهم وش يقرروون
.
"طلعت جنى من هنا وبعد ماعدت شقة العيال انفتح الباب وراها"
جنى لفت: طلال
طلال مستغرب من شكلها : جنى شفيك
جنى استحت: بروح حق امي
طلال ابتسم: اهاا قلت ليكون بتنزلين كذا تفشلينا
جنى: خخخخخخ من زين لبسك والله انه احلى من لبسك
طلال ضحك وبخاطره مااقواهم عيال عمي عبد العزيز: طيب امشي لاتفشلينا
جنى كملت طريقها ودقت الشقه على الحريم
وليد: من تكلم
طلال: جنى الخبله
وليد يضحك يوم تذكرها: طيب يلاننزل
طلال: تدري احس عيوني بتتفقع من النووم
وليد يضحك": وانا بعد خيسنا
طلال: من جددد
"ونزلوا "
.
.
"جنى بعد مادخلت على الحريم سلمت عليهم ووقفت بدايه الصاله "
جنى: استعدوا بنروح متحف الشمع اليووووم
نجوى: ياغبرك
جنى تضحك: وش دراكم
نجوى: ندري قبلكم
جنى: هههههههه تعالي نجوى ليه ماتجين معنا بالشقه يقال انك تحمينا كبر منا
"ضحكوا عليها"
نجوى: لا حبيبتي ابي نفسي ناقصين تعبلون فيني
جنى: والله بالليل نصير رايقات وكل وحده تقول قصه خخخخخخخخ
"ضحكوا عليها"
ام محمد: جنو كنك نحفانه
جنى طارت يوم قالوا لها كذا: ياحوبيييييلك"وطارت تبوسها "
ام محمد ضحكت
ام فيصل: أي نزلت من وزنها حق السفر انا قلت لها اذا مانحفت بلبسها عبايه
"ضحكوا على جنى"
جنى: اتخيل نفسي
نجوى تحرها: بالعكس وش زينك
جنى: ياحلوك ساكته
ام فواز: طيب اقعدي يمه شفيك واقفه
جنى: خلاص برجع انا بس بشووفكم اتطمن عليكم بدل ماتطمنون علينا
"ضحكوا عليها"
جنى تضحك : يلا باااي
"وطلعت ..متوجهة ناحية الشقه الاخت قاعده تفرفر في الدور واول مادخلت مسكتها اديم"
اديم: وانتي بتقعدين رايحه راجعه تتمخطرين بالدور
جنى تطنشها: عندك شي اخت اديم
اديم: احلفي
جنى: اقووول بس"وتكلم وصايف" وش بتلبسين
وصايف: مادري مابعد اقرر.. انتي؟
جنى: وانا بعد بقوم اطلع لي ملابس
وصايف: بقوم معك "وقاموا"
"وباقي البنات قاعدين على الطاوله ياكلون ويسولفون وبعدها شوي شوي قاموا يلبسون ويتجهزوون"
.


ask Ask “ 3:00 عصرا بتوقيت السعوديه

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:30 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


"البنات ماكانوا كلهم خالصين بس يوم دقوا اهلهم قالوا انهم خالصين كانوا ماسكين دور على المكوه يكوون ملابسهم وهذا اللي اخرهم "
وصايف متنرفزه : اووووه اول واخر مره نسافر بدون خدامات
جنى مثلها: من جد وش ذا
عبير: طيب اخلصي بسرعه وراك ناس
وصايف: افففف "وتكوي بشوي شوي تخاف يخترب لبسها "
اديم: طيب يلا اللي خلصوا ينزلون لايذبحونا الحريم
غزل: يلا اديم لميس سهر قوموا نسبقهم
لميس: يلا
عبير: استنوا شوي
منار: استنوا
لميس: لاجد عشان لانتأخر عليهم
عبير: طيب يلا
"وشالوا اغراضهم وسبقوهم والباقي بسرعه بسرعه يتجهز"
"اول مانزلوا كان وليد وطلال واقفين معصبين على البنات "
طلال اول ماشافهم : مره ثانيه بنقولكم قبل ساعتين
غزل تضحك والبنات يضحكون
وليد يطالعهم منقهر : وييييييه يلا امشوا
"ومشوا قدامهم وطلعوا برا لبسوا البنات نظاراتهم وكان شكلهم كيووت "
"العيال كانوا مع ابو محمد وبو فيصل واقفين ينتظرون البنات يطلعون عشان يقسمونهم "
"واتفقوا في الاخير على انه بو محمد بيروح مع زوجته و نجوى وسلمان وبنته سهر بالسياره الخاصه اللي تنقلهم وسهر ماكنت تدري انه كذا التقسسيم ... وبو فيصل بيروح مع زوجته وعياله بتاكسي ومنصور وسلطان ياخذون بسيارتهم الباقي .. مع انه ياسر طلب سياره تاخذه وين مايروح هو معه هله بس مابعد توصل .. المهم في النهايه طلعوا كل البنات وكانوا الشباب معصبين ليش متأخرات حظراتهم "
منصور لف عليهم ونادى على سهر: ممكن اعرف ليه متأخرين؟
سهر: صحينا متأخر ومادرينا الا بعدين
منصور: طيب يلا روحي انتي مع سلمان ونجوى مع ابوي
سهر: لاااه ابي اروح مع البنات
منصور: سهر لاتنرفزييني وش كثركم يالله تتقسمون يلا اشوف
سهر: زين باخذ وحده مع البنات معي
منصور: يكون احسن ولف متنرفز
سهرتنادي: غززل تعالي
"غزل عقدت حواجبها يعني خير ماهي بجايه وذا معها"
"منصور سمعها تناد ي ولف عليها وسهر انتهبت بس مابينت تبي تشوف وش ممكن تسوي غزل بمزاجه "
سهر تبتسم لغزل: تعالي بنروح مع بابا
"غزل قربت وماكان هامها منصور الي كان ماخذ الحذر من احد ينتبه له وهو يناظر غزل وخصوصا لابس نظارات ومحد بيفكر يشوف عيونه وين تروح "
غزل: هاه شتبين
منصور"حشا موبنت "
سهر: بنروح مع بابا
غزل: استتي بقول لفواز
"ومشت غزل ومرت من عند منصور ولاكأنها تشوف حد ماتعرف من الفشيله ولاهو تقهره بس "
"غزل وقفت قدام اخوها وكان لسا يناظرها مايعرف وش يسوي فيها يحس انها بس تبي تقهره"
غزل: فواز اانا بروح مع عمي سلمان
فواز: لاتضيقين عليهم
غزل بعناد: لا ترى عادي تقول سهر تكفي السياره يلا عاد حبيبي انت
فواز يبتسم : زين يلا امشي لاتفشليني مو قدام العالم
غزل ضحكت : اوووكي يلا باي
"ومشت مع سهر وهي لسا صافطته وتتعمد تمر قدامه كان خاطره يعقر لها بطريقها ويكسر غرورها"
منصور بصوت واطي يغني : واقدر اخليك تبكي ..واقدر اخليك تسهر قد ماتزيد بعنادك قسوتي بتزيد اكثر
"غزل انبسطت يوم سمعت لانها عرفت انه فهم حركاتها وكملت طريقها بشموخ مضاعف ..واخذت سهر وراحوا قدام سياره بو محمد اللي كان يتكلم مع ياسر "
ياسر: خلاص ياعمي جيبوه معنا
بو محمد: لاعادي يايبه عندنا وسع انت جيب دنو معنا عشان يالله يكفيكم السيارات
سهر لابوها : بابا غزل بتروح معنا
بومحمد يبتسم لغزل: حياها الله
ياسر لف وشاف هالعصفور اللي يتكلم وفتح عيونه "سهــــــر"
"رقع قلبه هذي هي سهر "طق طق طق طق ماتوقعها كذا " لف نظره ماحب يطول "
ياسر: خلاص ياعمي اللي تشوفه الحين بدر بيجيبها موديها الميني ماركت
بو محمد: خلاص صار .. يلا يبه اركبوا عشان تخفون
"وركبت سهر وغزل السياره الي كانت مظلله ولفوا على الشباك بدفاشه يشوفون الشباب"
سهر عمداً: ياربي فديتهم اخواني يجننون
غزل بقهر: وع عيال عمي عبدالعزيز احلى
سهر: لاواخواني احللى وبالذات منصور
غزل بقوه:وع لاوالله سلطان احلى
سهر ضحكت وصلحت جلستها وابعدت غزل عنها: ابي اعرف وش فيك على اخوي والله انه طيب
غزل بقوه : لاوالله نذل
سهر تضحك : ش مسوي لك
غزل: ماسوا شي بس دايم يحب يستفزني
سهر: قولي وش سوا لك وانا اوريه شغله
غزل: بس بس ماحب اسمع طاريه مغازلجي ويقهر ويحرق الاعصاب وينرفز كل شي
سهر ضحكت ولفت على الشباك وصرخت
غزل: شفيك
سهر حطت يدها على فمها : هاه ولا شي
غزل تغمز : أي أي يلا شعندك من صرختي عشانه
سهر: والله ولاحد بس اشوفهم شفيك
غزل: أي صدقتك "وتتنهد " شوفي شوفي عبير و ووصايف وجنى هالمهبل
سهر تضحك: ولاعندهم
"برا السياره "
"قاالوا لهم بالتقسسيم والبنات انقهروا بس يلا لازم يتوكلون مردهم بيلتقون "
"وقتها وصل بدر معصب ودنو وسلمان يضحكون "
بدر يوم وصل : اشوف كل واحد ينذله عند امه
"الكل ضحك عليه اول ماوصل "
سلمان: ههههههههه دنو دنو تعالي نلوح لماما
دنو اول شي لصقت في بدر: بدر يلا اشوف روحي عند ياسر انا الغلطان موديكم
منصور: والله محد قالك مسوي لي فيها حنون
بدر يتأفف
ودنو ضحكت وسلمان معها مسكوا يد بعض بيرووحون لامهاتهم
ياسر يحي دنو: حيييه حيييه دنوو
"دنو على طول تركت يد سلمان وركضت له وسلمان على طول عند امه"
وليد: هههههههههه اهم شي وجهك
بدر: فشلوني اول شي شالوا كل الحلويات وقلبوا فيها بالبقاله وبعدين رموها وكل واحد خذلي على حبه علك وماني عارف حسافه مشيتي والله
"ضحكوا عليه "
"بدر ضحك وقعد يدور على سهر مالقاها وين راحت وهو يتلفت شاف عبير تبتسم له قام وناداها"
بدر: شعندك تضحكين
عبير: عليك يوم وصلت
بدر : اوه كشخوك اخت عبيير
عبير: هههه حرام عليك يعني انا مو كشخه
بدر: هههههه الا قلبو يلا مع مين بتروحين
عبير: مادري والله
بدر يكلمهم : شلون اتفقتوا
منصور: انا مين بيروح معي
بو محمد: خذ انت مساعد واهله وتوكل
فيصل: انا بجي معكم
منصور: خلاص صار
بو محمد: خلاص اجل يلا يبه تحرك
سلطان : وانا باخذ عمي بوفيصل ومشاري والبنات وبمشي فيهم
بو فيصل: خلاص يبه صار
فواز: انا باخذ امي ومنار وغزل وبروح
بو محمد: غزل بتروح معنا فا انت روح مع طلال ووليد وامك ومنار يروحون مع بوفيصل
فواز يناظر امه : خلاص يمه انتي روحي معهم وانا قبل لااجيكم بروح استأجر سياره
مساعد: وانا بعد ابي اروح استأجر سياره
بو محمد: والله نحتاج سيارات خاصه
بوفيصل: خلاص يبه فواز انت الحين روح مع طلال ووليد واستأجروا لفواز وحده ومساعد وحده وخل طلال يسوقها وتعالوا هناك
طلال: بنطول اذا رجعنا استأجرنا
فواز: تكفى تراك شبعان من هالمتحف وبعدين عشان الرجعه ماننزحم
طلال: خلاص
وليد: لو ادري جبت سيارتي
طلال ضحك : اقول بس
بدر يضحك: من جد يلا يلا مشينااااااا
"وتوزعوا"
"بومحمد اخذ اهله وغزل معهم"
"وبوفيصل راح مع عياله ومشاري مع سلطان"
"ومنصور اخذ اهل مساعد وفيصل"
"وياسر خذ امه وعبير وبدر وراحوا بتاكسي "
"وانطلقوا "
.
.
.
"بعد ساعه "
"في مدام توسوه"
"مرت ساعه مو وصولهم وهو يفرفرون ويصورون والبنات والامهات لحاله والعيال والابهات لحال"
جنى: يمه انا طاحت رجلي مابي اشوف شي شبعت رجولي تكسرت
وصايف: ايوالله مليت انا وحده
جنى: جوعانه
منار: وانا بعد
ام محمد: عاد تحملوا الرجال يقولون غداها عشاها
جنى: لااااااااه ماقدر
ام فيصل: توكم فاطرين
جنى: امداه تهضم
منار: ههههههههه حلوه
جنى تناظرها : لااه عجبتك
منار تضحك: أي أي
جنى: اقول قومي مناك بس
"جنى تناظر سهر وغزل وعبير الي يسون حركات ولميس تصورهم"
جنى: اهم شي حماسهم
منار: هههههههه من جد
وصايف:قوموا بس نقعد على الكراسي
جنى: مااما حنا بنقعد وانتم روحوا تمشوا كملوا طريقكم
"مشوا عنهم والحريم قاعدين يتمطقون حبه حبه "
"وغزل والبنات يدورون احلى شي ويصورون لدرجه انهم سبقوا الكل "
وصايف: حرام عليهم ابوي وعمي كل مانجي يجيبونا نشوفهم شبعنا منهم
جنى تضحك: من جد
منار: شفيكم رجالنا مثقفين
جنى: امحق ثقافه
وصايف: اسكتي بس ماحنا ناقصين
جنى تضحك: لايفوتونكم اللي يمسكون في عيال ديانا
منار: يتخيلون نفسهم ههههههه مساكين
وصايف: يجننون صراحه
جنى : من جد
.
.
" عند الشباب اللي تقدموا عن بوفيصل وبومحمد وياسر وفواز اللي قاعدين يقرون "
بدر: منصور منصوررر تعال اصورك هنا عند هذي هذي
منصور يضحك وينقز: ههههههه يلايلا
بدر: عاد سوي حركه"ويغمز"
سلطان يضحك: اثاريك منت بهين
"منصور راح وراها ومسكها من خصرها ضحكوا الشباب عليه"
مازن: ماعنده وقت
منصور: بسرعه صور لاحد يشوفنا
"بدر ضحك وبسرعه صوره"
"مازن عجبته الحركه والصوره"
مازن: وانا وانا بعد
سلطان: هههههههه الله يفشلكم امشوا بس
بدر يضحك: يلا مازن "ويكلم سلطان " بالحقيقه ماراح يصصير خل يتخيلون
"ضحكوا عليه "
سلطان: طيب بسرعه
"مازن راح جنبها وسوا نفس حركاتها الي كانت مميله خصرها وماسكه المايك بس الاتجاه المعاكس الشباب شافوه وضحكوا وحسوه خكري "
"بدر على طول التقت لانه تفشل وقرر يغير الحركه وصارت الصوره رهيبه "
فيصل : امشوا بس
بدر: طلال ووليد وينهم
فيصل: هههههههه الله يعلم انهم عند انجلينا جولي
منصور: يلا امشوا تلقونهم خاقين على وحده يفكرونها صدق
"ضحكوا عليه"
"وسبقهم "
"مروا العيال من عند ومنصور اول ماشافهم ضحك عليهم وعلى شكلهم"
منصور: الحمدالله والشكر عجايز اللي يشوفكم
"جنى ووصايف ومنار يناظرون بعض وش يبي ذا"
"منصور كمل طريقه ومانتظر رد منهم "
جنى: الحمدالله والشكر
وصايف ومنار يضحكون : من جد
وصايف: قوموا شوفوهم جايين لايقولون وش مجلسهم
جنى: خل يقلبون وجههم وش علينا منهم
منار: من جد
"شوي وقربوا من جنبهم ويناظرونهم "
فيصل: وش مقعدكم هنا
جنى تبرر بأنفعال: والله تونا قاعدين تعبنا قلنا بنريح
"سلطان وفيصل ضحكوا ماقدروا على انفعالها"
سلطان: اسم الله عليك خلاص استريحوا
فيصل ضحك : ياحوبيلك والله
"وصايف ومنار ابتسموا وجنى استحت"
سلطان حس اخذ راحته معها لانها بزر
سلطان : ههههههه اي والله
فيصل يناظره: اقول امش بس"وناظرهم " تيك كير
"سلطان ضحك وكمل طريقه معهم"
منار: يووه مو ناقصين ذولا بعد ويعلقوون
وصايف: هههههههه من جد
"الباقي مرو عليهم وابتسموا بس وكملوا "
وصايف بصوت واطي: يعني حنا نعرفكم
جنى ومنار: ههههههههههههه من جد
.
.
سهر: غزل امشي
غزل: ماقدر خلوني شوي اناظر هالاقمار
سهر تضحك: بكيفك بنمشي
غزل: بس لاتبعدون
"سهر وعبير ولميس مشوا مسافه بسيطه عنها "
……………..: اعصابك لاتسعبلين علينا
غزل رصت على سنونها تعرف هالصوت وياكرهها له لفت بقووه : شتبي
منصور"يمه مقواها ياختي هالبنت ولاتخاف ولاتستحي"وبقوه : عيب تقعدين تناظرين كذا ماتربيتي
غزل عصبت: موناقص الا انت بعد تعلمني الادب
منصور بطولة بال : لاتطولين صوتك بابا
"البنات سمعوا اصوات بدت تعلى ولفوا"
سهر اول ماشافتهم ثنينهم ومبين معصبين شكت بالسالفه "اكيد حد قاري عليهم ذولا من يشوفون بعض شبوا حريقه "
"سهر ضحكت وراحت تبي تشوف وش صاير"
سهر: سلامات
غزل رفعت يدها بعصبيه : شوفي اخوك ذا مادري على ايش شايف نفسه يتأمر علي "ومشت"
"سهر استغربت عصبية غزل المفاجأه"
منصور يهاوش سهر: هذي بنت عمك مريضه "ومشى هو الثاني "
"سهر فتحت يدها الحمدالله والشكر الا شوي والشباب جايين راحت بسرعه عند البنات وغزل ساكته ومتنرفزه"
سهر:غزل شفيك حبيبي ترى عادي
غزل: مو هو الي يعلمني الادب
سهر : طيب طيب اهدي
"عبير ولميس قاعدين يناظرون بعض وساكتين مايبون ينطقون "
سهر لعبير ولميس: ممكن شوي
"عبير ولميس مشوا وهم ساكتين "
سهر: غزل شفيك امسحيها بوجهي
غزل: يخسي الاهو امسحه بوجهك
سهر: طيب طيب
غزل: الله ينكد عليه مثل مانكد علي
سهر: وش قال لك
"قالت لها غزل اللي صار..سهر اتفشلت من اخوها"
سهر: طيب خلاص امسحيها بوجهي
.
"من الناحية الثانيه الشباب كانوا مقبلين "
"وبدر من شاف قفا سهر قام يباسم من شافها وراح اخر واحد يازعم انه متأخر"
.
غزل: قومي نمشي العيال وصلوا
"سهر لفت تبي تشوفهم وانتبهت حق اخر واحد الي كان ينقز يأشر لها ..سهر شافته ضحكت ولفت قبل لاحد ينتبه ومشت مع غزل بسرعه وكملوا مع عبير ولميس "
.
.
"بدر هي هي اخيرا انتبهت لي اكيد الحين بتتزقرت اي تدري اني وراها واشوفها ياناااسي فديت هالقفا "
.
.
"بعد ربع ساعه"
"التقوا البنات مع بعض "
اديم: ماما انا بروح الحمام اوكي
ام فيصل: اوكي
سهر: بجي معك
"راحوا اديم وسهر"
"بالحمام وانتم بكرامه "
"بعد ماخلصوا "
سهر: اديم لحظه
اديم لفت عليها وابتسمت : هلا
سهر: اديم شفيك حالتك ماهي عاجبتني
"اديم بلاك مادريتي انه السبب اخوك بحزني هذا كله "
اديم ابتسمت بنعومه: مافيني شي بس تعبانه شوي
سهر:اكيييد
اديم: دونت وري هاني
سهر: اي هوب ذات "وغمزت "
اديم: يلا
سهر: استني بصلح الميك اب حقي
اديم: اجل انا بروح
سهر: اوكي
"صلحت سهر ميك ابهها وطلعت "
……..: هي هي
سهر لفت على مصدر الصوت وشهقت : بدر
بدر يتبسم : وحشتيني
سهر توترت واختبصت: بدر وش هالتهور
بدر يغمز: دونت ووري مافي حد
سهر : انا بمشي
بدر: اسمعي اسمعي
سهر لفت : بس مسجات "ويأشر بجوالها"
"سهر فتحت عيونها"
بدر كمل: بلوتوث
سهر ضحكت : بحاول
بدر: ماني تاركك الا لمن توافقين
سهر توهقت ووافقت : خلاص
بدر: يلوموني ياناااس على فكره نك نيمي مجنونك"ويأشر عليها "
"مشت سهر وقلبها يرقع "
بدر: سهر
"سهر التفت يعني وش تبي بعد "
بدر: فديتك قمر
"سهر استحت ولفت بسرعه ومشت وقلبها يرقع وتتفداه من داخل"
سهر في خاطرها "ياللله يابدر وشلون انت جريئ "
"وصلت عند اهلها مبسوطه وشوي عطوهم الرجال خبر بأنهم خلاص بيطلعون بيروحون يتغدون وبعدها على طول توجهوا للسيارات"
"ركبوا السيارات بنفس الترتيب بس اللي تغير انه فواز استلم السياره ومساعد عطوه سيارته وانقسم كل واحد مع اهله واتفقوا يروحون مطعم amaiya "
.
.
.


__________________

" في المطعــــــــــم "
"انقسموا رجال وحريم وكل ناس على طاوله وش كبرها .."
"كل اللي صار بالمطعم اول ماقعدوا واستقروا استغل بدر ترسل بلوتوث "
"سهر اول مانتبهت لاول مسج مسكت جوالها بيدها وانشغلت تتراسل معه"
"اول شي رسل لها اغنيه بعدين شافها ماردت رجع ورسل لها اغنيه .. وشوي بدت ترسل له اغنيه وبعدين بدوا يتكلمون بالمسجات "
...........: خالتي ام فيصل ممكن دقيقه
"كل اللي على الطاوله لفوا جهة اللي يتكلم"
ام فيصل استغربت :فواز سم يبه
فواز: بعيد شوي ياخاله
"ام فيصل استغربت والكل استغرب بس بعدين طنشوا"
ام فيصل : سم يبه
فواز: خالتي بطلبك طلب ولو انه جريئ شوي بس ابيك تفهميني ياخاله
ام فيصل : سم يبه
فواز نزل راسه: خالتي انا ابي اكلم اديــم
ام فيصل انصدمت
فواز: وعلى انفراد عمتي لو سمحتي
ام فيصل ارتبكت : ماعرف وش اقولك يايبه بس صدمتني بطلبك
فواز: عارف ياخاله بس انا بالفعل محتاج اكلمها وماقدرت اسوي شي يغضبكم عشان كذا طلب منك انتي ياخاله
ام فيصل سكتت
فواز: ثواني ياخاله
ام فيصل ناظرته: ماتوقع اديم ترضى يايبه
فواز: قولي لها قولي لها مثلا تروح تشوف الجو أي شي خالتي لازم اكلمها ابي اتفاهم معها بموضوع وياليت مايكون في احراج
ام فيصل تبتسم : بيشكون كذا
فواز: خلاص لقيتها انا برسل سلمان يروح أي مكان وانتي امري اديم تروح تجيبه
ام فيصل: خلاص يايبه اللي تشوفه ترى مو عن شي الا لاني واثقه فيك يافواز
فواز: تسلمين ياخاله وياليت محد يدري بالموضوع ابدا
ام فيصل: لاتشيل هم
"راحت ام فيصل وقعدت وكنه مافي شي صار ولابينت شي وفواز كذلك "
.
"عند طاوله العيال "
فيصل بصوت واطي لمساعد : شوفها شوفها هي اللي مقابلتني
مساعد: أي وحده؟
فيصل: لابسه حجاب بني
مساعد عرفها وحس برجفة بداخله
فيصل يدزه: عرفتها
مساعد: هاه ايه "ولف على فيصل " الله يهنيك
فيصل: تلومني
مساعد: الوم اللي يلومك
فيصل انبسط : ههههه ياحبيلك
منصور: شعندك انت وياه
فيصل: اووه بدينا
فواز بصوت واطي: سلمان بابا قوم اللعب
"سلمان على طول قام ماصدق على الله "
.
"ام فيصل كانت تنتظر قومه سلمان "
ام فيصل: وه وه اديم قومي يبه جيبي سلمان يبه
"اديم على طول قامت..فواز بس شافها انتفض صار الموضوع جد "
"شوي وقام فواز"
فواز: بروح اجيب سلمان لايطلع برا "ومشى "
"سلمان بس شاف حد وراه زادت شطانته وقام يركض "
اديم تضحك عليه: سلمان بابا مافيني حيل اركض وراك تعال هنا
"سلمان مكمل"
اديم"من جده ذا مالي مزاج ركض وراه "ومشت تسحب رجولها تسحب
..........: سلمان
"نشف ريق اديم ووقف مكانها "
فواز: سلمان تعال بابا هنا
سلمان وقف وقعد يناظرهم من بعيد
"اديم تجمدت ماعرفت وش تسوي وقلبها يدق ويدق"
فواز نزل ويمد يده لسلمان : تعال
سلمان شوي شوي بدا يجي عند فواز
فواز يوم شافه رفع نفسه وبأبتسامه: اديم
اديم انتفضت: هـ هـلا
فواز يفكر: هممم ممكن نتلكم شوي
اديم انصقعت "نعــم من متى ": كيـف
فواز: لاتخافين عندي اذن من الوالده
اديم زعلت"شلون امها تخليها تكلم واحد غريب عنها من جد امها خفت "
فواز: اذا مافيه مانع
اديم: على السريع لو سمحت
فواز: انا اسف على اللي صار من سلطان
اديم: السالفه فيها سلطان
فواز: ايه وامسحيها بوجهي
اديم ابتسمت: لاعادي حصل خير
فواز: اتمنى جد تعذريني وتعذريه على اللي سواه وفيه شي ثاني بعد
اديم: اسمعك
"وصل سلمان لعند فواز قام فواز وحمله لاشعوري"
فواز: انا ابي اسمع بأذني رايك فيني
اديم : نعم
فواز: اقصد اذا كنتي موافقه علي ولالا والعذر الي رفضتيني عشانه عذر مقدمات ولاعذر حقيقي
اديم نزلت راسها ماعرفت وش تقول حست انها متوهقه
فواز: انا ماراح اضغط عليك بس ياليت اكون على بينه عشان عشان ماحط احلامي على اوهام
اديم حزنت عليه : ماعرف وش اقولك يافواز انت اربكتني وماني قادره افكر حتى
فواز: هالتفكير على هالقرار انا متأكد انك ماخذته من اول بس اظن كفايه علي 25 سنه انتظر
اديم: اوكي فواز.. انا حاليا ما افكر بالزواج وانا رفضتك لاني بجد ابي اكمل دراستي انا اعرفك انك موصغير وتبي تكمل حياتك وتاخذ شريكه حياتك فاتقدر تدور لك حد غيري يكمل معك هالمشوار انا ماقدر اتزوج الحين وانا مابديت احقق شي من طموحي ..وكل طموحاتي ماتحتمل اني اكون مرتبطه
فواز اعتبرها رفض محترم: خلاص يابنت العم .. الله يوفقك وتحققين اللي في بالك
"اديم ماعرفت وش تقول كسر خاطرها ومشت بسرعه"
"فواز حس شي انكسر فيه بس دامها رفضته بهذي الطريقه هون عليه شوي..وخصوصا هو شاف بنات العايله كلهم وماانكر ان في وحده منهم فيها عيب وراح يختار هو بنفسه البنت اللي تعجبه"
"اخذ سلمان ورجع الطاوله ويحس نوع ما مرتاح "
.
.
"اديم رجعت وحطت يدها على راسها "وفي خاطرها "ياربي انا وش قلت بيذبحوني هلي لو دروا" لفت ناحية امها اللي تناظرها واديم تلومها بعيونها ام فيصل حست فيها بس ماتقد تسوي شي قدام البنات وبعدين وصل الاكل وانشغلوا "
.
.
.
"تك تك تك تك "
"رفعت جوالها وفتحت المسج عرفت انه من بدر"
"كح كح كح"
"غصت يوم شافت المسج "
غزل تضربها : اسم الله عليك اشربي ماي
"شربت سهر وخبت جوالها بيدها "
سهر في خاطرها "هذا متهور وربي راسلي صورته ياربي شسوي"
"شوي ورجعت تشوف الصور وكان شكله كيوووت انهبلت عليه "
"ماعرفت وش تسوي تخبيه تحذفه بس الصوره عاجبتها "
"قررت تسيفها في فولدر وتحط مسجاته في فولدر خاص وتحط على موبايلها قفل بعد دقيقه لووول "
غزل: شفيك
سهر: هاه مافيني شي
غزل: اكييد
سهر: أي فكيني انتي الثانيه"وابتسمت "
سهر" انا اللي يلوموني فيك ياربي فديته يهبببل "
.
.
.
"بعد ساعه "
يعني الساعه: 6:30
"رجعوا الاهل الشقه عشان يرتاحون "
"ام فيصل كانت تحاتي بنتها الي وجهها منصفق "
"ام فيصل مسكت بنتها اول ماجات بتروح ناحية شقتهم"
ام فيصل: يمه اديم
اديم: ماما بعدين مو قدامهم
ام فيصل: طيب زعلك قالك شي
اديم:دونت ورري ماصار شي بس بعدين اقولك
ام فيصل: براحتك
"ام فيصل راحت الشقه وخافت انها استأثمت في بنتها"
.
.
.
" ترى لهنا ويكفي ماتسوى علي"
....... يتنهد : سلطان واللي يرحم والديك تراي تعبان ولاتصدع لي راسي
سلطان: فواز بالله عليك قولي تسوى علي
فواز سكت وبعدين قال : كلمتها
سلطان انصدم : وشو
فواز: كلمتها واعتذرت بالنيابه عنك
سلطان: على كيفك
فواز: لاعلى كيفك ياسلطان
"ترن ترن ترن"
سلطان ارتبك يوم جق حس مو وقته
سلطان: بعدين نتفاهم يافواز.. شيما متصله ومواعدها انا اليوم عن اذنك
"فواز انقهر وكمل طريقه للشقه"
.
.
.
الشـــــــرقيــــــــه
ام نايف: بتفضون علي البيت
بسمه: ماما لاتحزنيني ترى اهون
ام نايف تبتسم: لايمه روحوا وسعوا صدركم
نجود: جد يمه مو انتي اللي جايبه الفكره
ام نايف: خلاص لاتاكلوني روحوا ووسعوا صدركم ولاتضايقون عمانكم
بو نايف: ماوصيكم
نايف وهو داخل: يلا يمه محمد ينتظرنا
"بسمه ونجود ضموا امهم وابوهم وطلعوا بسمه كانت شوي تدمع "
نايف: انا بودعكم بالمطار
بسمه ونجود ضحكوا وكملوا معه
.
.
.
لنـــدن
جنى: لاتنااامون
غزل: حرام عليك طاحت رجولنا
جنى: سخيفات من جينا ما نبسطنا
غزل: تونا بدينا طلعات خلينا نريح عاد
جنى: وصايف تبين تطلعين
وصايف: خلينا نريح شوي
جنى: طيب بس لاتنامين
عبير: عشان يالغبيه نسهر بالليل
جنى: طيب يلا ارتاحوا بس الساعه 8 بنطلع سامعات
منار: انا ماني طالعه بالليل
جنى: انتي خسرانه
"قاموا كل شوي وحده تروح تريح بالغرفه حتى جنى ووصايف راحوا يسولفون وهم منسدحات بالغرفه مابقى غير اديم وسهر "
سهر: بتقومين
اديم: لامابي اخرب نومي اذا نمت الحين مانام في الليل
سهر: اهاا طيب ديومه
اديم: هلا
سهر: لاتقولين لي مافيك شي الحين بعد لاني شفت شي ومادري اذا راح فكري بعيد ولالا
اديم خافت: وشو
سهر: ماراح تقولين يعني
اديم: وش تحكين عنه
سهر: عن فواز
اديم اختبصت
سهر: ماتبين تقولين لي وتحكين لي مثل اوول
اديم توهقت: في حد غيرك شاف
سهر: لا مافي الا انا
اديم: قلت له اني مابيه
سهر انصدمت شلون سوتها وهي اللي ماتقدر تطل بوجهه: من جدك
اديم تبرر"وقالت لها كل شي بسرعه"
سهر: ياحليله
اديم: كسر خاطري احس بتأنيب الضمير
سهر تبتسم: دامك ماتبينه خلي يروح بطريقه بيصير حرام لو انك علقتيه
اديم: عارفه بس رده كان حلو وهذا اللي خجلني
سهر تبتسم: لاماعليك ويكفي انه امك تدري وبس
اديم: بس امي ماتدري اني قلته مابيك
سهر: لاتقولين لها قولي لها سألني عن سبب رفضي بس وانا بينت له اني ابي اكمل دراستي بس وهو اذا تقدم لغيرك بتفهم امك انه ماقدر ينتظر عشان تكملين دراستك
اديم تناظرها بتفكير : أي والله
سهر تبتسم: شفتي لو ماقلتي لك
اديم: ياحوبيلك والله
سهر: خلاص يلا انا الحين بروح ارتاح
اديم: ثنكيو سهر
سهر: لاعاادي وش دعوى
"وقامت سهر عنها وقعدت اديم تفكر في حياتها "
.
.
.
الساعه 1 بالليل
بتوقيت السعوديه والبحرين
مطار البحرين
بسمه : والله ان محمد طيب .. والنعم منه ..
نجود بلا مبالاه : مو شي جديد
بسمه : اوكي طيب ..
نجود : شوووفيه جا اسكتي خلاص
محمد بكل شموخه : هلا بنااات ايش تحبون تشربون الحين
بسمه : انا عن نفسي ما ابي
محمد : ليه اشربي لك شي او كلي شي خفيف كورسون هذا انا سمعت كلامكم وماطلعنا قاعة الدرجة الاولى والسبب ماتحبون اكلهم يلا الحين اسمعوا كلامي
بسمه ماحبت تحرجه : اوكي خلاص
محمد بابتسامه تذوب اللي مايذوب : اوكي نروح كوستا يلا
وجلسوا نجود وبسمه على الطاوله ومحمد كان واقف
محمد : ايوووه ايش اطلب لكم
نجود : لاتيه وكورسان
لف على بسمه : ايووووه وانتي ؟
بسمه بخجل : قلت لك كورسون بس
محمد يستهبل : متى قلتي لي
نجود دخلت عرض : محمد شكل الطياره بتطير وماشربنا شي
"وابتسم وراح"
نجود : تصدقين احس نجوى حسااافه على محمد
بسمه : ليه بالعكس لايقين لبعض
نجود : لا والله ماشفتيها هي واختها كيف شايفين نفسهم
بسمه : لا والله حرام عليك .. غزل عسل ونجووى قلبها طيب
نجود : بس ماتحسين انه قهر نجوى عند محمد ليته ماخذ نجلا اختي احسن من نجوى
بسمه : نجود تراهم متزوجين وعندهم ولد .. ونجلا متزووجه والا نسيتي
نجووود : لا مانسيت بس
بسمه : نجود خليهم بحالهم والله يسعدهم وهذا محمد وصل بالاكل
محمد : تفضلوا يا بنات العم
بسمه وكعادتها الخدود تصير طماط : زاد فضلك
محمد بذوق عشان مايحرجهم : اووكي انا بروح اتمشى واذا خلصتوا او تبون شي عطوني مسد كول مو رايح بعيد اوكي
نجود : اوكي ..
محمد : عن اذنكم
" وكانت عيون بسمه تلحقه وقلبها يدعي له حست بطيبته وبهيبته في نفس الوقت تحس ان في شي بقلبه لهلانسان لكن في نفس الوقت تبعد هالفكره من بالها لانه متزوج وماتبي تخرب له حياته وهي تحب نجوى مثل اختها وتتمنى لها الخير"
" وبـــــــعـــد فتـــــــــــــره "
بسمه : اقووول نجوود نسيت الشوكلت والتشيبس ماجبته
نجود : اوكي الحين اخذ لنا من هنا
بسمه : اوكي دقي على محمد قولي له
ودقت نجود عليه ومايرد
نجود : ماااااايرد ترا
بسمه : اوكي خلاص مو لازم
نجود : قووومي عادي ماراح يقول شي
بسمه : لااا فشله لازم نقوله
نجود : والله عادي قومي قبل ما يتأخر الوقت ترا مابقى شي
بسمه بتردد : هممممممممم يلا
" وراحت مع اخته يشترون اللي ناقصهم "
.
.
عند محمد
"كان يمشي راجع لهم وهو يفكر في بسمه وكيف انها كبرت وكيف كانت هاديه وشخصيتها فرق عن خواتها يحس انها حنونه ... وحتى وهي تتكلم حركاتها اللي تسويها بيدها كانت عاجبته .. لكن كان يعتبرها مثل سهر اخته ومافكر فيها الا كأخت وبس .. ويوم وصل عند كوستا وما شافهم خاف عليهم .. وكان خايف انه صار لهم شي .. جلس يدورهم يمين ويسار ماشاف احد .. ويدق عليهم وماكانوا يردون خاااف اكثر واكثر..
محمد بينه وبين نفسه " ياااااربي وين راحوا لايكون صار لهم شي .. هذا واهلهم موصيني عليهم اقوووم اضيعهم .. وصار يدور وعقله مو معه .."
..:: مــحـــمد
لف مثل المجنون عليها : وين رحتووووا
نجود : بسمه كانت تبي اغراض ورحنا نجيبها
محمد : كيف تروحون ماتقولون
نجود : دقينا ومارديت
بسمه بندم انها راحت : اسفه محمد .. بس خفت يتأخر الوقت وما اخذتهم اسفه وحقك علي ادري اني غلطانه
محمد اللي كان معصب عليهم وكل عصبيته راحت من بعد كلامها : اوكي يلا حان وقت الاقلاع
"ومشوا"
.
.
.
لنــدن
جنى شهقت: وصااايف لايفوتك
وصايف شهقت الثانيه
عبير: شفيكم
جنى: شوفي شوفي هناك
عبير شافت وشهقت : اخسسس لهذي الدرجه
وصايف: ماتوقعته كذا
جنى: بس بس اسكتوا لاتقولون لحد
يتبـــــــــــــــــــع


 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
قديم 02-08-10, 07:34 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري

البيانات
التسجيل: Apr 2009
العضوية: 141319
المشاركات: 11,659
الجنس أنثى
معدل التقييم: اماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميعاماريج عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 12336

االدولة
البلدSyria
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اماريج غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أديم الشوق المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الثامن
الفصل الثاني


الساعه 11: 30 بتوقيت لندن

جنى شهقت: وصااايف لايفوتك
وصايف شهقت الثانيه
عبير: شفيكم
جنى: شوفي شوفي هناك
عبير شافت وشهقت : اخسسس لهذي الدرجه
وصايف: ماتوقعته كذا
جنى: بس بس اسكتوا لاتقولون لحد
عبير: ياحليلكم يدرس هنا شوفوا من كم سنه تبون تثبتون لي انه مايعرف وحده اي طيب
وصايف: فرندز بس بس هذا يمسك يدها وماني عارف
جنى: مالت عليه
وصايف: وشكلها مو اجنبيه
جنى: خليجيه بحت
جنى: تكفوون قوموا نخرب عليه
وصايف : صاحيه انتي
عبير: ههههه قوموا بس راح نمر قدامه
جنى: والله عبير قدام
وصايف: لاوشفيكم انتم متهورين
جنى: يقال انه حنا مانتبهنا له
وصايف: انا اخاف
عبير انبسطت على الفكره: جنو قومي بس بس بنمر
وصايف: بجي معكم وش يقعدني لحالي
عبير: طيب شوفوا سوو نفسكم ماشفتوه بعدين انكم انصدمتوا
وصايف اشهقت: الحين مو بس بتمرون
جنى وعبير ضحكوا: ههههههههههههههه
عبير: بتجين ولاشلون
وصايف: الله يخسكم بجي بس ماراح اسوي شي
"كانوا البنات في شارع العرب وهم رايحين السوبر ماركت يبون يجيبون حلويات للسهره والبنات في كوفي شوب"
"قعدوا يمشون ويقال انهم قاعدين يستكشفون المكان ويأشرون على المحل هذا وذاك واول مامروا من عند المقصود سو نفسهم مصدومين "
جنى بصوت مسموع : سلطااااااان
"سلطان لف مخترع عليهم..وصايف وجنى وحتى عبير طاح قلبهم"
سلطان عقد حواجبه يوم شافهم
شيما: هذيلا هلك
سلطان معصب: ايه"وقام لهم "
وصايف: حسبي الله عليكم جانا
جنى: امشوا نمشي
عبير: بيذبحنا ياويلي
وصايف : تستاهلون
سلطان مقعد حواجبه : وش ممشيكم لحالكم لهنا
"الكل سكت "ا اتكلم
عبير: رايحين السوبر ماركت
جنى:حنا مو اول مره نجي هنا لحالنا
سلطان كان عارف بس لانه متوتر:بس لانه الوقت متأخر
جنى: لاعادي حنا مشتهين حلاويات وجينا نشتري بليز سلطان لاتعصب علينا
سلطان ابتسم ياحبيله للبنت هذي : خلاص عشان خاطر جنوو
جنى ببراءه : سلطان ممكن سؤال
سلطان يبتسم : تفضلي
جنى تتميلح : مين هالحلوه اللي معك؟
"وصايف وعبير انصدموا من جراتها "
سلطان ضحك ويغمز لها : هذي القيرل فريند حقتي ... خويتي عندكم تبين تشوفينها من قريب
جنى ضحكت وانبسطت : أي أي
سلطان ينادي على شيما الي على طول قامت : شيما تعالي
شيما جات على طول وهي مبتسمه
شيماء: heeey
البنات: هااي
سلطان:شيماء ذولا بنات عمي
شيما: اتشرفنا
البنات: وحنا اكثر
سلطان: شرايك في ولد عمك يعرف ينقي
جنى ضحكت : لامااشاء الله
عبير: كويتيه؟
شيماء ابتسمت : أي
عبير نقزت لانها تحب الكويتين مررره: هيوو
سلطان وشيماء استغربوا لكن وصايف وجنى يعرفون
جنى: ترى بنتنا مافيها شي بس مجنونه كويت
شيماء تضحك مبسوطه : فديتج عيوني
عبير: تسلمين غلالاي
جنى: طيب شكلنا عطلناهم وعبير لاتتمليحين امشي
وصايف ضحكت
سلطان: لاعادي وش دعوى
عبير: اوكي مع السلامه وفرصه سعيده
جنى تضحك وتسحبها: امشي
"وبعد ماعدوا "
وصايف: منقيها نقوه
جنى وعبير يضحكون: من جد
جنى: وعادي عنده
عبير: أي من جد بس تراها حلوه
وصايف: بس حاطه اوفر ميك اب تدرس هنا حلاتها كل شي سيمبل
جنى: اليوم الويك اند حقهم ولاناسيه
وصايف: لووول ماقلنا شي
جنى: خلاص خلونا منهم وادخلوا
"دخلوا السوبر ماركت وقعدوا يشترون "
.
.
"حبيبي انا اغار عليك من بنات عمك "
سلطان: حبيبي يعني مو واثقه فيني
شيماء: شو يضمني وانا كل يوم اجوف وحده احلى عن اللي قبلها
سلطان: ولاوحده منهم تساويك
شيماء: صج
سلطان بصدق : صج
شيماء ضحكت
سلطان: والايام بتثبت لك
شيما ابتسمت بحالميه وهي تتخيل نفسها مع سلطـان
سلطان: حبيبي الحين انا استأذن بروح عند اهلي
شيماء: طيب خلاص ادري طولت معك اليوم
سلطان: اعوضك عن غيابي عنك
شيماء: فديتك ياربي حبيبي بكرا انا مسافره 9 الصباح
سلطان: الله معك غلاتي وتيك كير اوكي
شيماء: اووكي
سلطان: يلا سي يوو
شيماء : سي يوو
"سلطان عاطاها حركه من بعيد طارت منها ومشى وراح دفع وطلع"
.
.
.
.
"يامنصوور خلني مع خالاتك"
منصور: مالي دخل تطلعين الحين
ام محمد: الله يهديك بس وين بتروح فيني؟
منصور: بنتمشى هنا بهالشارع ماني مطول عليك
ام محمد: خلاص يلا تعال
"وسكرت منه "
ام فواز: شعنده منصور
ام محمد: يقول يبي يتمشى فيني مادري شعنده
ام فيصل: فاقد حنان
ام محمد تضحك: كود انه
ام مساعد: ياحليلوه والله الله يخليه لك
"صوت تصفيير"
ام محمد تضحك عليه : يلا عن اذنكم
"راحت لمنصور ومنصور حط يده على كفتها ومشى فيها "
منصور بتنهد: وو شخبااار ام منصوور
ام محمد تضحك : الحمدالله انت بشرها عنك
منصور يتنهد:ولدك تعبان يايمه
ام محمد: افأ وش متعبك
منصور: كل شي كل شي
ام محمد: تتعب وانا يمك
منصور: شفتي شلوون
ام محمد : يلا عاد قلي شفيك
منصور بصوت واطي: ولدك طاح....!!
ام محمد ضحكت : وين طحت
منصور: طاح في المالانهايه
ام محمد ضحكت :ومنهي اللي طيحت ولدي
منصور: وحده يايمه ودي اذبحها
ام محمد تضحك على اسلوب ولدها: ودك تذبحها ومطيحتك شلون تجي
منصور: أي مو عشان لان ودي اذبحها حبيتها
ام محمد تضحك : منصور لاتجننني
منصور: يمه يمه انا وجهي مو وجه عرس
ام محمد: الا يبه وهذي الساعه المباركه
منصور: يمه الحين انتي شفتي البنات كلهم لو قلت لك نقي لي وحده منهم مين تختاريييين
ام محمد تفكر: همممم كل البنات تحت امرك
منصور: لايمه مابيهم كلهم بس ابيها هي
ام محمد: وهي تبيك
منصور: وانا شدراني عنها عشان كذا طلبت مساعدتك
ام محمد: وه اساعدك في ايش
منصور: تقيسين لي نبضها بس
ام محمد: مو بلاول اعرف مين
منصور: اول جاوبيني مين تختارين
ام محمد: همممممممم مادري يايبه كل وحده الزود عندها ابي اعرف مين اللي جايبه راسك
منصور: بس توعديني ماتقولين لحد
ام محمد: وعد
منصور: ................. غزل
ام محمد بأستهزاء: غزل يامنصوور
منصور اخترع ووقف بوجه امه : وش فيها يمه غزل
ام محمد تضحك: غريبه غزل العنيده هي اللي جابت راسك
منصور: ااها يعني بس عشان عنيده عشان كذا هي اللي جابت راسي
ام محمد: اثااريك منت بهين يامنصوور اجل غزل "وتغمز "
منصور يضحك: يمه قولي لي رايك ذويق ولا"ويغمز"
ام محمد: البنت تجنن ماشاء لله عليها بس ماتوقعتها هي اللي تجيب راسك
منصور: شسوي يايمه
ام محمد: الله يوفقك ويخليها من نصيبك
منصور: يمه انا ابيك تضمنينها لي
ام محمد: شلون يعني
منصور: اانا مابيها الحين ومابي ابين لها الحين بس ابي امها يكون عندها خلفيه
ام محمد فهمت عليه: ولايهمك كم منصور عندي
منصور باس امه بدون شعور: ياعساااااااي ماخلا يلومووني يانااااااس
ام محمد: طيب يمه ليه ماتخطبها من هنا عشان توسع صدرك معها
منصور ضحك بقوه : ههههههههههههههههههه من جدك يمه انتي تقولين كذا
ام محمد : تفكرني ماعرف حركاتك وش فيها لو وسعت صدرك بالحلال
منصور يضحك : لامابي الحين اخاف ترفع خشمها علي من الحين بس انتي اللي عليك تحجزينها
ام محمد: اخاف هي ماترضى حد يحجزها يمكن يجيها واحد ماينرد مثلا او واحد من عيال عمك
منصور تخيل الموقف لو صدق واحد من عيال عمه تقدم لها ووقف شوي ويفكر
ام محمد: شفت يمه
منصور مايبي يبدا صراع حاد معها من الحين وخصوصا هي كارهته ويخاف يتقدم الحين وترفضه : عشان كذا قولي لخالتي الحيين وقولي منصور بس نرجع يبي يملك ويتكلم رسمي شرايك
ام محمد: انا بقولها وبسوي اللي علي وعساها تكون من نصيبك وغزل صدقني ماتتعوض
منصور يستند على امه : عارف
ام محمد: انت من متى تحبها
منصور بمكابره : هممم انا لسا ماحبيتها بس شفتها وعجبتني
ام محمد فهمت انه مايبي يقول وقررت تكمل معه : طيب فيه احلى منها
منصور: هممم مين؟
ام محمد: عندك عبير ولميس وكلهم اصغر منها وياخذون العقل
منصور توهق : مادري مابعد اشوفهم
ام محمد ضحكت لانها عرفت مالقى جواب: ههههههههههه ليه ماتبي تقول انك تحبها
منصور يضحك : يمه عاد خلاص مابيها الا هي زيييييييين
ام محمد: ههههههههه مشكلتك ترى مافيها شي لوقلت تحبها
منصور بعناد : مابي
ام محمد: اجل مافيه تاخذها
منصور خاف :لييييييه
ام محمد: انت عنيد وهي عنيده وش ناوينين علي انا موخايفه عليك خايفه على احفادي يطلعون عليكم
منصور ارتاح دام كذا : هههههههه لا لاتخافين نصلح
ام محمد ابتسمت عشان ولدها : عساها تكون من نصيبك
منصور: اي زين اسمعي انا صحيح قلت لك من الحين بس مو تشتغلين لي راداار علي
ام محمد ضحكت
منصور ضحك : اي انتي الحين تدرين خليني اخذ راحتي
ام محمد: ههههههههه ماقلت لك اخطبها من الحين وافتك
منصور: يمممممه
ام محمد: زين زين يلا رجعني بسني تعبت
منصور: شفتي السوالف معي ماتنمل خطينا الشارع ماحسينا بس انتي ماتعطيني وجه
ام محمد ضحكت : ماعليش بابا يلا خلاتك ينتظروني
منصور: يلا اصلا خلاص خلصت اللي ابيه
ام محمد تضربه ومنصور يضحك : اي اي استهبل
ام محمد: مو علي زين
منصور يضحك : زييين "ومشى فيها ورجعها "
"ام محمد من قالها منصور انه يبي غزل وهي تقرر تراقب غزل بتتشوف وش الشي الي خلا منصور ولدها ينجذب لهالغزل "
.
.
.
"فضييييت"
...........: فواز لاتكلمني بهذا الاسلوب
فواز يناظره برفعه حاجب: وبأي اسلوب تبيني اكلمك ؟
سلطان : تبي تستفزني يعني يافواز
فواز: انا ماستفزك ياسلطان وكفايه قاعد تكلمني كني بزر عندك
سلطان عصب : فواز مستعد اذبحها هلانسانه اللي مسوي كل هذا بسببها
فواز: مو كافي اني جرحتها
سلطان : اموت واعرف ليه خايف على مشاعرها
فواز يتكلم وهو يتذكر طريقة كلامها معها : انت ياسلطان قاعد تطعن بنت في برائتها بنت حالها حال اي وحده عندها طموح ومستقبل ومستعده تأجل اي شي عشان مستقبلها انت قاعد تجرح في قلب مايعرف يجرح
سلطان انقهر من كلامه عنها : قاعد تتكلم لي كنك عارفها
فواز وهو يناظر بعيد : انا اليوم كلمتها وشفت وجهة نظرها بالنسبه لرفضي وكلمتني بكل ادب واخلالاق وبراءه تحس من جد ماهي قاصده ترفضني كل السالفه انها تبي تكمل دارستها
سلطان : انت تحبها ..!
فواز فز من اللي كان فيه : انا احبها حالها حال اي بنت من بنات عمي
سلطان: اي مو اللي يشوفك وانت تتكلم يقول تموت عليها
فواز بقوه : اي مو انت ماشفتها شلون تتكلم تمنيت كنت على عماي ولااشوف طفله تكلمني وكنها تعاتبني
سلطان غار من حب فواز لها حس ان فواز يحبها اكثر منها :

فواز يتنهد: اوكي براحتك
سلطان: انا راجع بعد يومين
فواز بحزن : ادري .. يعني ماراح ترجع
سلطان:اجازتي تبدا 8 اوقست وانا بحاول اجيكم بالويك اند اللي اكون فيه فاضي لان يوم الاثنين ماعندي دوام اصلا فايمكن افكر اشبكها مع الويك اند واجيكم
فواز: حلو"سكت "
سلطان منقهر لانه ضيع الايام وهو متهاوش مع فواز ولا استمتع فيها : شفيك ساكت
فواز: ابد مافيني شي بس بنشتاق لك
سلطان ابتسم بارتياح :وانا بعد بس يلا جايكم اخرتي
"ترن ترن ترن "
فواز: لحظه شوي"ويرد " هلا بو سعود
مازن: ياهلا بك وينك يارجال
فواز: انا طالع مع سلطان وانت
مازن: ياسر يدور عليك
فواز: هو معك
مازن: ايه
فواز: وينكم فيه
مازن : حنا قاعدين نمشي والاهل دقوا ورايحين نسريهم
فواز: حلوو خلاص شوي وجاينكم
مازن: شوفوا روحوا دايركت الفندق لان حنا جايبين الاهل
فواز: تعشيتوا ؟
مازن: لامابعد بس الاهل يبون نجيب لهم من أي مطعم على ذوقنا
فواز: اها خلاص اجل صار
مازن: فمان الله
فواز: فمان الكريم
فواز: يلا قمنا
سلطان فهم من مكالمة فواز: أي اوكيه
فواز: يلا
.
.
.
"عند مازن وياسر "
"كانوا يمشوون بالشوارع ويفرفرون قريب من اهلهم عشان ياخذون البنات راحتهم مازن كان متحرقص يبي يشوف منار مشتاق لها .. ويحس وده يركض بس ياسر ماساعده قاعد يمشي على هونه.. بس الله هونها ودق ياسر على امه عشان يستعدون .وبالفعل العايله استعدت وتجهزت للدفع "
"وبعد ماوصلوا او قربوا رفع ياسر الجوال على امه وعطاها خبر"
مازن بدا يباسم
ياسر: الجو باليل بارد
مازن يبتسم : ايه مررره
ياسر:الحين الشباب جاين هنا ولا سابقين الفندق
مازن: لاهم سبقونا
ياسر: ومنصور وبدر وينهم فيه
مازن: مادري والله عنهم
"شوي وقربوا عندهم واهلهم كانوا بعدهم قاعدين في الطاوله"
"ياسر كان مستحي يقرب ومازن متحمس يقرب لوول"
"مازن او مابينوا البنات بعيونه قام يدورها بعيونه"
ياسر: احم احم"وينادي دنو الي ركضت له " حيييه حبي
مازن : جاهزين
ام محمد: أي يلا يمه
ياسر: دفعتوا
ام ياسر: أي يبه
ياسر: يلا مازن اخذ قسم وسبقني
مازن: يلا يمه
ام مساعد: يلا .. يلا بنات نصكم يجي معنا
"مازن تشقق حده اول ماشاف منار الي كانت شاقه الضحكه مبتسمه له "
"وقررت منار ترجع معه هي ولميس ووصايف وجنى وام فيصل وام مساعد "
"وياسر خذ امه وام محمد وسهر وعبير وغزل واديم .. وام فواز "
"اول مابعد مازن عن ياسر بشوي "
منار: مزووون
مازن لف عليها ومتشقق: هلا والله منييير
منار تضحك: شخبارك
مازن: والله الحمدالله مانسأل الا عنكم
منار: عن الطنازه
مازن يضحك : اقول مو قدام الخلق
منار تضحك
جنى: اخت منار خذنا على بعض
مازن سمع : من اللي قاطه وجهها
منار تضحك: هذي جنو ماعليك منها
مازن: ام شوشه
جنى : شوشه بعينك
ام فيصل: جنو عيب
وصايف: الله يفشلك
مازن سمعهم وضحك : لا خليها ياخاله تاخذ راحتها متعود
منار: شقصدك
مازن: اوووه سوري بس مو شي جديد دامك بنت عمها
منار: ههههههه انا اوريك
"مازن ضحك وجنى انبسطت"
وصايف: ماتستحين
جنى: مالك شغل
منار: والله زمان عنك يامازن
لميس: اشوفك سائله عنه
مازن: أي أي من جد
منار استحت: تعرفني استحي
مازن ضحك: ماصدق ماصدق
منار ضحكت
لميس: من جد لايكثر منوور هاه
منار: انتي انخرسي بعد
لميس ضحكت
"مازن حس ودي يلف ويقعد يسولف لين يوصلون بس يازعم ماشي وعيونه قدام واذنه ورى "
.
.
.
"عند ياسر كانوا يمشون بهدوء وراهم وياسر مابعد يشوف سهر ولايدري انها معهم لانهاطول الوقت ساكته وهو عن نفسه ماكان عارف اذا كان يبي يشوفها ولالا "
.
.
.
اليوم الثاني
Can u stop talking about her
الســــــاعه: 7:30
الصبــــــاح
في المطـــــــار

"كانوا واقفين ينتظرون السياره اللي مسئوله تاخذهم ..وبسمه تحجبت وشالت عبايتها ونجود شالت عبايتها وشالت طرحتها ..وكان مصلحه شعرها ومتجهزه يعني ..محمد شافها وماعلق لانه مو من حقه لان اخته كانت مثلها وسهر لولا الاهل ماكان تحجبت لانها دلوعه وماتوقع انها تتحجب يعني ماله حق على بنت الناس "

محمد: يلا بنات قوموا
"بسمه ونجود قاموا يسحبون نفسهم تسحب"
محمد شافهم: يلا هانت
نجود: مادري كيف تتحمل السفريات ورا بعض
محمد ابتسم : الله يكون بالعون
بسمه بهمس: من جد
"الهمس كان اقرب لمسامع محمد "
محمد: يلا تفضلوا
"وصلت السياره وركب محمد قدام ونجود وبسمه ورا وعلى طول حطوا راسهم على الطرف وناموا ومحمد استسلم لتساؤلات صاحب السياره "
.
.
.
"الله يستر مين داق"
"فتح عين والثانيه مسكر وحاول يشوف المتصل وماقدر قام ورد "
....: الوه
..........: بومحمد
..........: محمد
محمد: أي نايم
فواز: ايه والله عسى ماشر صاير شي
محمد: اعذرني صحيتك بس انا توني واصل لندن وجايكم الفندق بس ابي خد ينزل وياخذني
فواز ماستوعب : شلووون ومتى وليه ماقلت لنا نستقبلك
محمد ابتسم كان عارف ان فوازماراح يتذمر: لا يارجال ماحبيت اكلف عليكم المهم خل الحارس يفتح لنا
فواز: الحين انا شوي ونازل لكم
محمد: حنا باقي لنا ربع ساعه ان شااء الله ونوصل
فواز لسا مو مستوعب : خلاص خلاص توصل بالسلامه
محمد: الله يسلمك"وسكروا "
"فواز قام بالعاسر وهو متكسر مانام الا متأخر ومافيه بس يلا ولد عمه ويستاهل "
.
.
.


"بعد ربع ساعه "


" وصلت السياره اللي فيها محمد وبسمه وفواز ..بسمه حست قبل لايوصلون بوقت وصحت نجود على اساس انهم قربوا ونجود قامت وصلحت نفسها وبسمه كان مبين عليها التعب "

محمد لف عليهم بأبتسامه وهو مقاوم هالتعب : نمتوا
بسمه تبتسم مجامله : أي
محمد رد الابتسامه بأكبر: كويس ريحتوا
بسمه هزت راسها
محمد: يلا وصلنا
"نزلوا بسمه ونجود ومحمد قعد يتكلم مع صاحب السياره وحراس العماره طلعوا وشالوا الشنط "
"بسمه وحتى نجود استحوا يوم شافوا فواز اللي طلع بمجرد ماوصلت السياره من بوابة الفندق وماعرفوا يسلمون ولالا ..بس فواز كل اللي صار له انه فتح عيونه على الاخر منصدم وكان يحمد ربه انه لابس نظاراته ..حاول ينفض الافكار الي تجول براسه حتى وصل محمد وكسر صمت الطرفين "
محمد: بو محمد
فواز لف بسرعه عليه وقلبه يتنافض : بو سلمااان يالله حيييهم
محمد سلم عليه وكان فاهم قصد تعابير وجه فواز : فواز بنات عمي عبدالرحمن
فواز ينتفض : هلا هلاوالله ببنات العم الحمدالله على السلامه
بسمه ونجود بخجل: الله يسلمك
فواز يناظر الي شايلين الشنط دلهم على رقم الدور ورقم الغرفه
فواز :تفضلوا تفضلوا عاجبكم الجو
"محمد وبسمه ونجود ضحكوا ودخلوا اللوبي فواز توهق مين بيصحى من البنات عشان يستقبلهم "
فواز استغرب ليش هم كذا الصغيره متحجبه والكبيره ماعندها واللي ذابحه ومخليه ينتفض ان هي نفسها اللي تشبه حبيبته كان طول الوقت متوتر
محمد: بنات عمي بينتظرون كثير
فواز ابتسم واستحى: لحظه شوي بتصل على غزل تجي وتاخذهم
محمد ابتسم: اوكي"وكان محمد متلهف يشوف زوجته مايدري ينتظرها تصحى ولايصحيها"
"فواز يدق يدق ومارد تفشل ماعرف وش يسوي ورجع يدق يدق يدق"
"وشوي على نهاية الاتصال الثالث"
........: الو
فواز: هلا غزل قومي ابيك
.....: مين
فواز: انا فووواز شفيك قومي مو وقتك
..: انا سهر
فواز تفشل وش فيه ارتبك الاخ : هلا هلا سهر
محمد بصوت واطي: قول لها في ضيوف بيجونكم
فواز سمع وفهم وقال لها مثل ماطلب محمد
سهر استغربت ضيوف وهالوقت وش هالناس:نعم
فواز فهم انها ماراح تستوعب: اسمعي الحين بيدق الجرس وافتحي الباب عن اذنك "وسكر"
"سهر استغربت وسطلت وقامت عند الصاله تنتظر هالضيوف بس قبل راحت الحمام"
فواز ابتسم : يلا تفضلوا
"سبقهم والباقي وراه بصمت.. واول ماوصلوا ..اول ماشاف صاحبين الشنط وخلهم ينزلون الشنط مقابل شقة البنات وخلا محمد ياخذ شنطته واشر لللبنات مشوا ماكان مايأشر وكنهم عارفين المكان "
فواز: هذي هي شقة البنات لاتخاف على بنات عمك بس خلني ادخل شنط البنات
محمد ضحك لان الاخ شكله ناوي يلحقهم: الله يخسك
"راح فواز وهو منزل عيون مايبي يناظرها اكثر.. واول مانزل الشنط الرجال اشكره فواز ونزل الرجال وفواز توكل بتدخيل الشنط .. ودق على جوال غزل "
"سهر اوردي كان بيدها جوال غزل"
سهر: الوو
فوا: هلا سهر سوو طريق بدخل الشنط
سهر بأستغراب شفيهم :اوكي
"فتحت الباب سهر ولسا مستغربه وابتعدت وفواز دخلهم قريب من الباب واشر للبنات يتفضلون "
"سهر كان تراقب من بعيد واول ماشافت بسمه الي دخلت وهي مستحيه صرخت وفواز سكر الباب "
سهر: نو واااااااااااااااااااي
نجود وبسمه انبسطوا
سهر اركضت لهم ثنتيهم وضمتهم مع بعض
سهر: ياحوبيللللللللكم "وقعدت تسلم عليهم "
نجود: سبراااااااااااايز
سهر: واحلى سبراااااااايز ياحوبيلكم ليه ماقلتوا لي استقبلكم
بسمه: مو قلنا لك سبرايز
سهر: ههههههههه يلا يلا تعالوا خلوا شناطكم هنا وقولي شلون جيتوا وشلون قررتوا ومتى اصلا
بسمه تبتسم: سهوره ماما ترانا تونا واصلين ودايخين
سهر ضحكت : طيرتوا النوم من عيوني مالي شغل
نجود تضحك: قومي ارجعي نامي شوفي عيونك متنفخه
سهر ضحكت : ماتوقع بيجيني نوم
بسمه: هههههههه ياحليلك بس اعذرينا حنا بنقوم ننام
نجود: اان اصدق على صرختك ماقامت ولاوحده فيهم
سهر تضحك: كنا سهرانات وماتوقع
نجود: خلاص يلا قوموا ننام نعسانه حدي
بسمه: عمي هنا
سهر: لاهم باوتيل كنت معهم بعدين جيت هنا بس كل صباح يجون هنا
بسمه: حلوو اجل يلا قوموا
"قاموا البنات عشان ينامون من جديد"
.
.
.
"زوجتي وين"

فواز: لاتحاتي زوجتك مع ابوك بالفندق

محمد: يلا بروح لها انا
فواز ضحك: اقول اقعد بس من جدك مسوي لي مشتاق
محمد: ههههههه أي والله
فواز: لا جد نام الحين وبعدين بوديك لها
محمد يستهبل : توعدني
فواز: هههههههه وعد
محمد: اوكي يلا سرينا
فواز: يلا
"وقاموا"

.

.
.

"الســــــاعه 12:00 "


"اديم قامت وهي تحس براحه نفسيه من بعد اللي صار لها امس تحس انها الحين حره وبدون قيود وسلطان بتحاول على قد ماتقدر تتجاهله وماراح تخليه يوفقها على كثر ماوقفها .. قامت وتحممت وخلصت وماحد كان صاحي .. اول ماراحت الصاله استغربت من هذي الشناط مين داخل عليهم وهو نايم وماعرفت شتسوي قعدت تناظرهم بأستغراب .. ناظرت الساعه وشافتها 12 وقررت تصحي البنات معها راحت اول شي الغرفه الثانيه .."

اديم: وصايف جنوو يلا قووموا
وصايف تتمت: شوي بسس
اديم: لاتصيرون مرره كله نوم ولانشوف النور
جنى تصرخ: شمسهم ماتغيب الا متأخر
اديم اخترعت : اقول انثبري بس حشى ماقول وحده صاحيه من النوم
وصايف وهي نامت ابتسمت من جد جنى ماتقول وحده نايمه
اديم: لميس يلا قوومي
لميس فاتحه عين: الساعه كم؟
اديم:12 ونص قومي نروح هارودز نفطر ونتمشى ونرووق
منار سمعت كذا: انا انا بقوم
اديم ضحكت : يلا قومي
"شوي شوي وقاموا يقومون وحده وحده وقعدوا على السرير ينتظرون الحمام وانتم بكرامه "
"وراحت الغرفه الثانيه واستغربت من العدد الزايد في الغرفه ماكانوا كذا ماكن في الغرفه غيرها وسهر وغزل وعبير من ذولا النايمن على الارض استغربت وراحت تبي تكشف عليهم شوي شوي"
"اول ماشالت الحاف صرخت مو مصدقه "
اديم : بسمممممممممممممه
بسمه نقزت وشافت اديم وابتسمت بالخفيف
اديم: يالدووووووووووبا متى جيتوا "وبسرعه شالت اللحاف عن نجود وصرخت ونجود ولاتحس "
بسمه قامت مستحيه ومغطيه وجهها
اديم: متى وصلتوا
بسمه: الساعه 7 وشي الصباح
اديم: وشو له ماقلتوا لنا ياسبرايز انتوا .. ومين فتح لكم الشقه
بسمه تضحك: سهر ياحوبيلها قومها فواز وفتحت لنا
اديم: ضحكت
اديم: نجود قووومي
نجود قلبت الجهة الثانيه
بسمه: مافي امل
اديم: خلاص خلاص ارجعي نامي رحمتكم
بسمه: لابسني شبعت بقووم
اديم: لاجد ارجعي
بسمه: وش دعوى
اديم ابتسمت: براحتك
"قامت بسمه الحمام"
اديم: يلا عبير سهر وغزوله قومووا بسكم نووم
غزل تتذمر: مره ثانيه بنخليك تنامين اخر وحده
اديم ضحكت : طيب يلا قومي بنروح نفطر برا عشان بسمه ونجود
غزل قامت منفزعه : وشووووووو
اديم ضحكت: قوموا شوفوا بسمه ونجود وصلوا اليوم الصباح نروح نفطر معهم وننبسط بدل هالنوم
"استانسوا اللي بالغرفه وقاموا يسولفون على ماتخلص بسمه "
.
.
.
"ميييييييييييين"
.......: افتح الباب بابا
"باااااااابااااااااا"
محمد شال ولده بكل قوته: ابووووووي انت "وقعد يبوس ولده وسلمان مبسوط على ابوه "
"سلمااااان تعا ل هنا بابا"
نجوى شهقت
"محمد دخل وسكر الباب وراه "
نجوى: فديت سلمان وابوه
"نجوى طارت له وهو ضمها هو وولده"
نجوى: ليه ماقلت لي
محمد: مو قلت لك سبرايز
نجوى: وربي احلى سبرايز
محمد: ولا جبت معي بنات عمي بسمه ونجود
نجوى: صــــدق
محمد: أي
نجوى: يافرحة سهر والبنات
محمد: فاتتك شلون صرخت
نجوى: ههههههه ياحوبيلها
محمد يغمز: في مكان لحبيبك
نجوى: اافا اذ ماشالك المكان تشيلك عيوني
محمد: واااااه ياناس
نجوى ضحكت : يلا شوي بلبس سلمان وبجي
محمد: اوكي وانا بروح اسلم على ابوي وامي
نجوى: اوكي
"وطلع محمد"
.
.
.
"بــــــأختصار العايله كلهم عرفوا بوصول البنات وبسمه ونجود راحوا لعماتهم يسلمون وبعدها طلعوا البنات لحالهم يفطرون برا ونجود وبسمه معهم"
.
.

" في الهارودز"
بسمه: سهوره وين عمي سلمان
سهر: في الاوتيل بعدين بجتمع وبتشوفوونه خلونا نفطر ونروق بعيد عن الازعاج
بسمه:وكيف سلطان
سهر: يسلم عليكم توه دق علي يوم عرف انكم هنا وقال لازم يجي يشوفكم
"بسمه ونجود ضحكوا"
"البنات استغربوا وش معنى نجود وبسمه"
نجود: ياحليله
سهر: والله طار يوم عرف انكم جيتوا
بسمه: ياحليله
سهر: شوي وبيجي
جنى: خلاص العدد اكتمل اوووووف ياكثركم الظاهر كل واحد بياخذ اهله وبيطلعهم لحالهم
غزل: هههههه من جد
عبير: ماعلينا منهم خل ينقلعون
منار: هههههه من جد
نجود: ليههم يطلعون معكم
غزل مسكره على سنونها: أي
نجود: غريبه
عبير: مادري مين قالهم
سهر : ماعلينا اللي صار صار
غزل: من جد المهم وين تبون نروح اليوم
جنى: الملاهي
سهر: بنات عمي توهم واصلين مايقدرون اليوم
جنى: يووه ساعات عيال خالي وساعه عيال عمي
نجود تضحك: اقول انثبري بس
جنى: هههههههههه طفشونا
نجود: والله
"تررررررن ترررررن"
سهر : سلطان اكيد وصل
نجود: تشققت
سهر: هلا سلطان
سلطان: هلاوالله وينكن فيه
سهر ضحكت
سهر: حنا في
سلطان: خلاص ثواني وجايكم
عبير: اخوك ماعنده وقت
سهر: هذوول نجود وبسمه "وتغمز"
لميس: متعودين انتم على بعض
سهر: أي مررره مثل الاخوان
لميس: ياحليل والله
جنى تضحك: شوفوا سلطان يربع
سهر والبنات يضحكون عليه وهو جاي متشقق
سهر: مالكم دخل بأخوي ياني فديته وفديت طووله
"ضحكوا عليها"
سلطان اول ماوصل بترحيب وهو يناظر بنات عمه : هلا والله وغلالالالالا بعيال عمي عبدالرحمن تو تو مانورت لندن وربي
نجود وبسمه استحوا حدهم
بسمه بذوق: الله يحيك منوره بأهلها
نجود: تسلم والله
سلطان : شخباركم وش مسووين وش هالمفاجأه الحلووه
نجود تبتسم: شفت شلوون
سلطان يضحك : والله وكبرتواا "ويناظر نجود " هههههه ماتوبين من يومك عنيده
نجود بدلع : افا شسويت
سلطان : ابد ابد ماسويتي شي بس اللي براسك يمشي
نجود ضحكت : عشان الحجاب
سلطان : ههههههه أي بس ماعليك عيشي حياتك
نجود ضحكت
وسلطان لف على بسمه اللي يموت عليها ويموت بذوقها من يوومه : وصقيقتي شخبارها
بسمه ضحكت : الحمدالله والله
سلطان يغمز: نسيتي صقاقتنا ولالا
بسمه ضحكت : وانا اقدر
سلطان يضحك: يلومووني ياناااس
سهر: هههههههه سلطان ترى في عواذل هنا
جنى: ماعنده وقت اخوك
سلطان لف عليها وبمزح: اسكتي اسكتي بس
جنى ضحكت
سلطان: شوفوا محد يقدر يلومني نجود وبسمه هنا وماتبوني انبسط
"جنى وبسمه ضحكوا "
سلطان: بنات هالله هالله في بنات عمي وياويل اللي يزعلهم بكلمه"ولف وناظر اديم بنظره تذبحها "
نجود وبسمه مستانسين : تسلم
سلطان"ونويف انا اوريكم فيه لاسحبه سحب
بسمه: حرام عليه صيفي
سلطان يقلد نعومتها : معليش حبيبي مره ثانيه يترك كل اللي عنده ويشوف ولد عمه
"ضحكت نجود وسهر وبسمه "
"والبنات ابدن ابدن ماتوقعوا سلطان مع بنات عمه عبدالرحمن كذا يمون وبزياده عكسهم الي السلام يالله يسلم "
نجود: لا صدق علية حق
سلطان يبتسم لها : أي هذا الكلام
سهر: مطول اخ سلطان
سلطان ضحك : سوري عطلتكم وبعدين شعليكم انا وبنات عمي نصلح انتم كملوا شغلكم مو صح
نجود وبسمه ضحكوا وسايروه : أي
سلطان: خلاص خلاص بمشي لايصكونا بعين بنات عمكم يلا سي يوو "وسوا لهم باباي بيده وغمز ومشى "
غزل:انا احتج وش معنى وش معنى
لميٍيس : من جد وش هالتفرقه
"ضحكوا على حماسهم "
سهر: خذوا اثرهم من العين
"ضحكوا على سهر"
وصايف: ههههههه الله يخسك حسيتك عجووز
البنات: من جد
"لميس انشغلت بجوالها وباقي البنات قعدوا يعلقون عليهم"
.
.
.
"صج انك مو جايف خير"
سلطان: هههههههههههه شو تبا انتا
غيث: الحين عندك كل هييلا البنات ويالس لي مع شيووم
سلطان : انت شفتهم
غيث شافهم ووهذا اللي خلاه يتسغرب عنده كل هالبنات وكل وحده احلى عن الثانيه وطايح له مع شيوم : انا ماجفتهم بس مبين عددهم كثار
سلطان: مالك شغل ولاتجيب سيرة شيما سامع
غيث: صج انك مو شايف نعمه
سلطان ضحك: امش بس يلا فيصل ينتظرنا
"وقطع عليهم صوت دقة موبايل سلطان "
سلطان رفع نظارته يشوف المسج
سلطان يضرب بلارض
غيث: شو بلاك
سلطان: ماعرف لمتى هالمسجات توقف
غيث: جوف حبيبي انت شو مستفيد غير المسجات اما هو اذا يباك بيتصل عليك انت ماعليك الا انك تستقبل مانت خسران شي
سلطان فكر فيها : أي والله خله يرسل حتى يشبع
غيث: امش يلا
غيث"صج ماحد يرضى باللي عنده "
.
.
.
منار: انا خلصت بقوم اتسوق مين بيروج معي
جنى: انا
وصايف: وانا بعد
منار: اوكي يلا
لميس: وانا كمااان
منار: خلاص يلا قوموا
"قاموا البنات والباقي قعدوا يسولفون"
وصايف: شوفوا اول شي بروح اجيب لك كريسب كريم وباخذ جنى معي وبنلحقكم
منار: اوكيي
"وشوي وابتعدوا عن بعض وبدوا يدخلون محلات منار كانت متحمسه تختار لها دبدوب من دباديب هارودز وكانت تنقي ولميس معها "
لميس: خميتي هارودز
منار: هههههه انا اموت بذا الانسان
لميس: طيب يلا خووذي
"وقعدوا ياخذوون وبعدها راحوا دفعوا وطلعوا "
"شوي وقعدوا يفرفرون ولميس شوي كانت متوتره "
لميس: وش كثر اكياسك
منار: خليني اخذ دامني مروقه لاني مو دايم اروق حق هذي الاشياء
لميس : تعالي ندخل هذا المحل بسرعه
منار: شفيك
لميس: مافيني شي بس في شي عاجبني من بعيد بروح اشوفه
"وراحوا يشوفونه وطولوا بالمحل وطلعت لميس بكيس منه"
"منار كانت تدور بالكيس الميداليه تبي توريها لميس"
لميس: تعالي تعالي هنا
منار: استني بوريك شي
لميس بصوت مرتفع : طيب تعالي هناا
مناار: هذا هو "طخ طيخ طاخ"
لميس شهقت: مناااار
منار رفعت راسها تبي تشوف الانسان الي صقعها وشهقت وطاح قلبها ..هو من الجهة الثانيه شافها وكان لاحقهم من اول بس ماتوقع يصقع فيها
لميس تقوم منار: منار منار قومي" وتناظر هلانسان بعين قويه "
منار: اسفه
لميس: لاتتأسفين هو الغلطان
...: نعم...!!
لميس: على بالك اني ماشفتك وانت لاحقنا والحين مسوي انك صاقعها بالغلط صدق ناس قليله ادب
..: احترمي نفسك ..!!
...:سلطان امش نقوم
لميس: مو قبل ماتحترم نفسك
سلطان: احترامي ماهو لك احترامي للمسكينه اللي جنبك حرام انها تمشي مع هالاشكال امش سعوود
"ومشوا "
لميس: ااااااااااخ يقهر بذبحه
منار تحس بحاله اغماء
لميس: الحقير طول الوقت يلحقنا والحين يازعم بالغلط ودي اروح واذبحه"وانتبهت لمنار الي ساكته"
لميس تشهق: منااااااااااااار
منار لفت عليها بهدوء
لميس: هذا مو يشبه اللي لحقنا في المملكه هذاك اليوم
منار هزت راسها وهي تنتفضضضض : أي
لميس: شوف الصدف ياشييييييييييينه اكره اكره الحقيييير
منار: امشي
لميس: تعالي شوفي وصايف وجنى هناك
لميس تأشر لهم وهم انتبهو لها ومشوا ناحيتهم
"اول ماوصلوا "
لميس: وينكم فيه
وصايف: جنوو اذتني كل شوي داخله محل
لميس: طيب يلا امشوا
وصايف: بقى شي ماشلتوه
لميس تضحك: باقي شوي
جنى تضحك: اقول بس قوموا
وصايف تضحك: فاتتكم جنى مع كريسب كريم
جنى : هي هي مايضحك
لميس: وش صار
وصايف: هههههههه انشبت له
لميس: هههههههههه
وصايف: تبي واحد ساخن من الفرن وكل ماجاب لها وحده وتذوقها تقوله لا لا وبالاخير قالها انتي شكلك ناويه تاكلين القطع كلها
لميس : هههههههههههههههههههه
جنى: ماسكت له قمت قلت بدفع مالت عليك بعطيك حقهم قالوا لك ماعرف في الذووق
وصايف: ههههههههه كلمه انجليزي وعشره عربي
جنى: كلي تبن مابعد ناخذ بلانجليزي كل الكلمات
وصايف ولميس يضحكون حتى منار
جنى تبتسم: والله يعني زي كلمه قليل الادب ماخذناها والذوق ماخذناها بس الباقي كله انجليزي
وصايف ضحكت: عاد هو فشلها قال لها انا مو قصدي كذا قصدي ان كفايه القطع اللي اكلتيها مو كويس السكر يسمن
لميس ومنار يضحكون: هههههههههههه
جنى: شوفي اخت وصايف مو مطنزه لك انتي وبنات عمك
وصايف: وطول الطريق تتحسب عليه ووتحلطم عليه
جنى: كولوا تبن انا بروح مع البنات وشوله اقعد معكم "ومشت"
وصايف ولميس يضحكون : لحظه لحظه
وصايف: قومي نلحقها
"ولحقوها ومنار كنها مسطوله وقلبها يرججججف شكل الاخ ناوي يسوي شي بس لميس خلاص طلعت حرتها ونست "
.
.
.
"وين رحتوا"
سلطــان: رحت اسلم على بنات عمي
منصور: لااعااد
سلطان: والله ماشفتهم
منصور: لاوالله
سلطان ابتسم: رحت سلمت عليهم وشفت اخبارهم وجيتك
فيصل: تمونون اشوف
منصور يناظره : تراهم مثل خواتي واكثر
سلطان يضحك: كلن وتفكيره
"فواز استغرب وش معنى بجد"
بدر: ياحركات ياخوات لاكثر انتوا
"ضحكوا عليه "
سلطان: انثبر بس
"ضحك بدر"
مساعد بصوت واطي لفيصل: يلا قوله
فيصل قام قلبه يرقع: الحين
مساعد: متى يعني ماله داعي تطولها
فيصل: مايصير بالليل
مساعد: لا الحين
فيصل: احم ياسر بغيتك بكلمه
ياسر ابتسم :تفضل
فيصل استحى: على انفراد لو سمحت
بدر يصفق: اخسسس اسرار ومع ياسر
فواز يضحك: مو عاجبك
ياسر يناظره: الظاهر كذا
بدر: محشوم ياخوي بس ماخبر ان...."وسكت"
منصور يضحك: لايكثر
"بدر ضحك وفيصل بعد وقام ياسر معه"
منصور لبدر: حيلك عليه اكيد يعرف وش عند فيصل
مساعد: بليز لاتنشبون مادري عن أي شي
منصور: أي هين
بدر: اكيد اكيد مزون يدري يلا قول لنا
مازن يضحك على نفسه: انا لاعندي اسرار حد ولا اعرف أي شي عن حد
"ضحكوا على برائته "
منصور : مافي غير مساعد يلا قول وش عنده
مساعد: مادري هو قال لي بتعرف بعدين
بدر: اقص يدي
غيث: شو هاللقافه
"منصور وبدر ومازن ضحكوا والباقي تفشلوا فيهم "
فواز: منصور عيييب
غيث: شو يطنزون عليه
منصور يضحك: لاوربي فديتك وفديت حكيكم يجنن
غيث: هي عبالي
بدر: هههههه تحسهم ياخذون راحتهم بزود فيه
منصور: هههههه من جد
غيث:سلطان ماتشوف خوك وولد عمك
سلطان يضحك: ماعليك منهم
منصور: والله موقصدي ترى بس خاطري اضحك
غيث ضحك: لا افا عليك خذ راحتك
بدر: سوري والله مو بالقصد
غيث: شو خلاص قلنا خذوا راحتكن
منصور ابتسم ابتسامه بضحكه عشان مايتفشل اكثر
.
.
.
"فـــاجئتني صراحة بطلبك "
فيصل: اعذرني على جرأتي بس انا صراحه مابي يصير لي مثل ماصار مع فواز واديم انا كل اللي بغيته تقيس لي نبض البنت واول ماتوافق راح اتقدم لها هنا ورسمي وبكلم ابوي
ياسر: وعماني مايدرون
فيصل: حنا مو ملكين بس ابي اخطب بس وانا شفت البنت عجبتني وماحبيت اتقدم رسمي قبل لاتشوف لي ردها واهم شي قبل لاتروح علي... الا اذا انت عندك راي ثاني علي
ياسر ابتسم : اللي يسمعك تعرف البنت من قبل مو من نظره توك
فيصل ضحك واستحى
ياسر يكمل : ووش هالكلام وش راي ثاني وغيره ياحظنا كلنا وياحظ اختي اول شي بس ولايهمك يافيصل انا اللي علي بشوف البنت والراي الاول والاخير لها ماتوقع انا اقدر اسوي شي اذا كانت البنت موافقه او رافضه.. والله يسهل عليك اذا كانت من نصيبك
فيصل بأرتياح : مشكووور ياياسر مع اني ماتوقعت تقبل بس شكلها ميسره من البدايه دامها مرت منك
ياسر ضحك مبسوط : افا يافيصل
فيصل: هههههه لا استهبل
ياسر يناظره: اشوفك صرت منصور على غفله
فيصل: هههههههههه شفت شلون
ياسر ضحك وطقه على كتفه: يلا تعال نرجع
"راح فيصل ومعه ياسر.. وفيصل طاير ماتوقع ياسر يوافق على طلبه توقع يقوله تعال واخطبها رسمي وماني عارف مثل عماني بس ارتاح وحس انه فيه امل وحس انها هي تحبه بعد"
"اول مارجعوا ثنينهم كانوا مبتسمين "
بدر: اوه اوه الوجوه تبشر بالخير
منصور: شكل السالفه حمااس"ويحك يدينه ببعض "
"ضحكوا عليهم "
سلطان:ونسونا معكم
ياسر يبتسم: قريب قريب
منصور: اوووووووه شكل صدق السالفه حماس
"فيصل ضحك..ومنصور لف عليه"
فيصل يمد يدينه بمعنى ابتعد: تكفى لاتنشب
منصور وسلطان وضحكوا
منصور: اجل يلا قول
"حاولوا فيه وماحد منهم قال لهم وغيروا السالفه "
شوي وبدر يضحك: منصور لايفوتك فيصل ابتسامته معلقه
"لفوا الشباب وضحكوا عليه وفيصل بجد استحى "
فيصل لمساعد: اقول اقول قوم قوم ذولا حد يقعد معهم
سلطان يضحك: هههههه لا اجلس ماعليك منهم
منصور: اه يالملاعين هين انا عارف السالفه عارفها
فيصل يضحك : طيب وعطني خبر اذا عرفتها سلاام
فواز :اقعدوا على وين
فيصل: صاحي انا عن اذنكم
منصور بصوت عالي: ايي شاف العدد كبير وخاف يدفع هذا وهو قاعد اول واحد
فيصل سمعه وضحك ولف وبصوت واطي: الله يخسك يامنصور
"الشباب ضحكوا عليه وقاموا عليه ليه يقول كذا "
"فيصل سوى له حركه بمعنى هين"
بدر: يلاقوموا نروح الهارودز
سلطان: اناتوني جاي ماني برايح
بدر: انا بقووم
مازن: وانا بعد
منصور: فواز قوم معنا نغير لك جو" وغمز "
فواز: صحيح هو تهور مني بس هالكوفي من كثر ماني قاعد بينتفخني يلا بقوم معكم
"سلطان ناظره وفواز مانتبه له "
منصور: مشاري يلا وهالله هالله بالدفع موت نحاش مثل اخوك
مشاري غص لانه قاعد يشرب
منصور يسحب بدر: يلا امش امش"وبدر يضحك"
سلطان: ههههه الله يفشلك
غيث: ماتجوفوني ساكت خايف ينشب فيييه
ياسر ضحك
سلطان: يفشل الله يفشله
مشاري يمسح نفسه: انا اوريه المعلون هذا وكنت ناوي اقوم معهم
غيث: هههههه شو حادنك
مشاري يضحك : أي والله
ياسر: ياحليله والله الا محمد وينه؟
سلطان: علمي علمك ماشفته
ياسر: بدق عليه
"ودق عليه وشاف هو وينه واتفقوا انهم يتشاوفون وقت طلعتهم "
.
.
.
"هلا يبــه"
بو محمد: هلا منصور ..شخبارك
منصور: الحمدالله بخير
بو محمد: وينك فيــه
منصور: انا الحين بركب سيارتي رايح الهارودز مع الشباب
بو محمد: طيب يبه ولاعليك امر
"منصور لوى شفايفه"
بو محمد: جيب بنات عمك عبدالرحمن لي في الفندق
منصور: ان شاء الله يبه
بو محمد: أي عفيه عليك بسلم عليهم ومابيهم يجون مشي وابيك ترجعهم بعد
منصور: ولايهمك
بو محمد: ماتقصر يلا مع السلامه
منصور : مع السلامه
بدر: شعنده عمي
منصور: يبيني اجيب له بنات عمي عبدالرحمن يسلم عليهم
بدر: اهااا
فواز: SO ودنا وارجع لعمي
منصور: هذا اللي بيصير يلا
"منصور مشى مع الشباب اللي معه للهارودز"
"بعد دقيقتين "
منصور: الوو هلا سهر
سهر: هلا منصور
منصور: ثواني وتعالي لي انتي وبنات عمي عبدالرحمن عند بوابة الهارودز
سهر: ليه
منصور: اول شي بسلم عليهم وثانياً ابوي طلب مني اوديهم له الفندق
سهر: اها اوكي خلاص
منصور: ياويلك تتأخرين
سهر: زييين
منصور: يلا انذلفي
"سهر سكر بسرعه"
بدر راز اذنه: شلون تتكلم مع اختك كذا
منصور لف عليه: شلون تبيني اقولها حبيبي تعالي وخذي راحتك وانتي جايه
بدر يضحك: ليش لا
منصور: انثبر بس
مازن: ليه انت بدر كذا؟
بدر يضحك: لا بس اخو ياسر كذا بس انا الطف مع اختي من منصور
منصور: اعصابك
مازن: هههههه اجل خلاص
فواز: عاد انا وش مجيبني مع ناس مالقوا لهم سالفه
منصور وبدر ومازن يضحكون
فواز ضحك عليهم
.
.
.
"بعد دقيقتين "
"كانت سهر ونجود وبسمه ينتظرونه على الباب .. ومنصور دق على سهر دقه يعني يلا "
نجود: هذا فواز ولد عمي
سهر: أي
بسمه: جايين ناحيتنا
سهر: اكيد بيقولون لنا نطلع له ...امشوا
"بدر تشقق اول ماشاف سهر وسهر بعد وفواز ماحد كان جاذبه غير شكل نجود..ومستنكر تصرفاتها الغريبه عن اختها ..نجود ماكنت مهتمه لحد وبسمه ماكانت تناظر فيهم اصلا ماتبي تطيح عينها بعين واحد وتنحط بموقف ماله داعي "
فواز: تعالوا الجهة الثانيه
بدر متشقق : لا بنقول لهم منصور ينتظرهم
فواز بنبره : اقووووول
بدر يضحك : وقف وقف بس بنقول لهم وينه فيه
"مازن فاهم حركات بدر بس ساكت لانه يستحي "
بدر يغير نبره صوته: بنات ترى منصور ينتظركم برا
البنات سمعوه وكملوا الطريق
سهر تضحك
نجود: لاياشيخ ماقالي
سهر تضحك وحتى بسمه
نجود: ويعرف يتميلح
"سهر ضحكت"
.
.
.
"البنات بعد ماركبوا مسكهم منصور يرحب فيهم وشالهم فوق السما والبنات مبسوطين عليه متعودين علييه "
.
.

 
 

 

عرض البوم صور اماريج   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبه نبضه دلع, روايه غرامك صار عنواني, غرامك صار عنواني وانا قبلك بلا عنوان
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:50 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية