لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-09-18, 09:15 AM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,126
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت(15)

‏قلبي غدا واستيسره ليين العود
‏محدٍٍ يفك القلب ي سعود منها
‏*خلف بن هذال
.

.
غمضت عيونها ب الم وبهمس خافت: وعقب هالانتصارات علئ قولتك خيبه جديده تكسرني من جديد
ياسر : ومن يكسرك
رفعت عيونها له: انت كلها فتره وراح تخلينا نسكن عند اهلك وظنك امك ترضئ فيني.
ياسر : لاتفكرين بالايام الجايه عليك من اليوم عيشي كل يوم بيومه وماعاش من يكسرك قوي ثقتك بنفسك لا يهمك احد حتئ انا
اغصان هزت راسها بغصه ضمها له وهو يهمس: ها جاهزه نطلع
اغصان هزت راسها شد عليها : سمعيني صوتك
اغصان بخجل: ايه جاهزه
تركها وهو يرد علئ جواله مشت وهي تتجه ترتب الشناط واخذت عباتها طالعت له
وهي تتنهد وبهمس : ياربي
انفعل وهو يسمع امه تستفزه وبصوت هادي: يمه بعدين بعدين نتفاهم وراي سفره
ام ياسر: اقولك بخطبك لك وتقول لي وراي سفر
ياسر زفر بغضب وهو يلمح زول اغصان: لاتسوي اي شي فاهم لاجيت نتفاهم ولا والله لاتحلمون بشوفتي وسكر وهو يحذف جواله
ام ياسر بقهر وهي تشوف مشاعل : شوفي قليل الادب سكر بوجهي
مشاعل: خليه يسافر ولارجع تفاهمو وبنت هذاك ماهو ماخذها
ام ياسر وهي تطالع اخوها يناديهن يتجهزن علشان يمشون لبيتهم : يالله لاوصلنا البيت نشوف حل
...
اغصان تشجعت وهي تساله: وش فيك
ياسر طالعها وهو يهدي نفسه: مافي شي جهزتي نفسك نمشي
اغصان : ايه جاهزه
لبست عباتي وانا امشي وراه لف علي وهو يمسك يدي وبهدوء: يويلك لو بس تسحبين ايدك
اغصان:طيب
ركبو للسياره وكل واحد فيهم سرح باللي بيصير عند اغصان جلست تفكر تثق بياسر
ولا خايفه منه وخايفه المصير اللي ربطهم
والناس ومواجهتم كيف تتغلب علئ هالوضع
...ياسر انتبهت لسرحان اغصان تنحنحت احاول اصحيها من سرحانها وماودي اغفل عنها ثانيه وترجع لحالتها وب ابتسامه: ها شرايك وين نروح سوق ولاتبين مطعم
اغصان: مدري اللي تشوفه
ياسر: يابابا اسالك وش اللي تشوفه
وب اسلوب هادي تراني تحت امرك بس امريني
اغصان: مدري
ياسر : طيب بوديك علئ ذوقي والسوق نخليه بالمدينه اللي بنسافر لها
اغصان: وين بنروح
ياسر: مفاجاءه
اغصان دنقت راسها وجلست تلعب ب اصبعها : ابي مكه تقدر توديني لها
ياسر : مكه ابشري متئ تبينها بس
اغصان: ودي اروح لها
ياسر بضحكه: ابشري مكه يعني مكه
اغصان بفرحه: صدق
ياسر : وابو الصدق بعد انا قلت الحين تقولين ابي لندن باريس وبالاخير طلعتي مكه عند عيني
اغصان بحزن؛ رحت لها مع امي قبل والحين احس ابيها ابي ارتاح وم ارتاح الا بمكه
ياسر حس بحزنها: ابشري ماطلبتي شي نروح لها بكره بسيارتنا
اغصان ابتسمت وسكتت وهي تشوفه يوقف عند المطعم وياشر لها تنزل تنهدت براحه واخيرا بتروح مكه
....
....
بالجنوب
جالسين عند غرفته وهم مستغربين من ثلاث اشخاص يدورون حول السيب وعينهم علئ غرفة ماجد
سياف بهمس: معاذ شكلهم يبون اللي داخل
معاذ : والله انهم مايطولونه
سياف: ي خوك شوفهم شلون لاصحئ بنطلعه
معاذ: الدنيا ماهي سايبه علشان ياخذونه فيه اوراق خروج وامور
سياف : اسمع اذ هم ناوين يطلعونه خلنا نسبقهم ونهربه معنا
معاذ بهدوء: بنطلعه بس اصبر نشوف الاجراءات بعدين مهما اغبياء يخطفونه وحراس الامن مطوقين المستشفئ
صمتو وهالسكوت كان بسبب ذكرياتهم
تنهد سياف: بطلع برا ماني قادر استحمل ريحة المستشفئ
معاذ مارد وهو حاط ايديينه ع ذقنه ومدنق
سياف طالعه بصمت وهو عارف انه تذكر اللحظه اللي جو من السفر يدفنون اهلهم
راحو مبسوطين ومودعينهم ورجعو وملامحهم مختفيه من اثار الحريق زفر بحرقه : يارب صبرك
معاذ : اطلع وش موقفك دامك تعبان انا ابقئ عنده
هز راسه وهو يطلع لبرا يريح حس نفسه تحمل فوق طاقته اخذ نفس وهو يجلس علئ العتبات بهم رفع عيونه لفوق وهو ينطق : يارب هونك يارب
تذكر موقفهم وهم جاين من المطار فرحانين
وفجاءه انقلب حالهم حس ب ايدين ع كتفه
وعرف من وبهمس: ماتوقعت اشوفك
سياف وصوته مبحوح: توقع كل شي
عمه وهو يجلس بجنبه :يازين صدفتك اخوك وينه
سياف بسخريه: توك تسال
عمه : تدري الدنيا اشغال وانشغلت بعدين مانتم بزارين ماشاءالله وش كبركم
سياف مارد
عمه : نقلت للمستشفئ
سياف : مايهمني
عمه: اوظفك انت ومعاذ
سياف بسخريه: والله ماارجع للطب عقب موت اهلي ومعاذ مثلي
عمه : حرام تعبكم يروح
سياف بتفكير: ارجع بس بشرط
عمه : وايش شرطك
سياف: عندي صديق صارله حادث وفقدنا اوارقه بالحادث وابي اطلعه تقدر
عمه: لا الدنيا مو بكيفي
سياف: اجل ماني برراجع معك
تنهد : افكر وارد لك خبر عارف الموضوع مو سهل ابد هذا تهريب
سياف ببرود : انا قلت اللي عندي
عمه وقف : يصير خير
طالع له من غير نفس وصد
عند معاذ اللي غفئ من التعب
لمحه وهو داخل جا بيتكلم معه بس عارف انه اعند من سياف تركه وتوجه لمكتبه
... داخل العنايه المركزه منسدح ع السرير والاجهزه عليه وحوالينه وجهه ملفوف بضماد وايدينه مجبسه وايدينه .. جلس يضبط له المغذي وبهمس للممرض: ماظنتي يصحئ
من اخطر الحالات اللي واجهنها وخاصه انا مستشفانا صغير ويستوعب حالات مو خطيره مثل هالحاله
الممرض : رحمه من رب العالمين انه عاش الاقل انكتب له عمر جديد يصلح اخطاء،، بس اغلب الممرضين يقولون احتمال فقدان الذاكره
الدكتور: الاحتمال موجود لاصحئ نحكم عليه
الممرض: الله يرفع عنه ولايبلانا
....
....
بالقريه
عند فارس
جالس بسيارته وهو يفكر بكلام ابوه
واقف عند البيت بس مانزل حاس بضيق وده يبعد مسك صدره وهو يتعوذ من ابليس
وبتحلطم: ياالله بس وش ذا الضيقه رفع يده وهو يمدها لخده ويبتسم غصب
وب ابتسامه: يارب بس انا مدري العالم وش يسوي بعدي نزل وهو يحاول يونس نفسه
دخل البيت وشاف ابوه جالس ع لاب توبه
وب ابتسامه حاول يرسمها رغم ضيقته :
اشوف الوالد بس مقابل الاب توب
فايز: اشتغل ولا علبالك مثل من شارع لشارع ومن استراحه لاستراحه
فارس طالعه ورفع حاجبه
فايز نزل نظاراته وبهدوء : اسمعني وراك زواج بشهر عشره والحين سته ماباقي وقت
شوف لك وظيفه تضفك بنت الناس ماهي عايشه علئ حسابي وماحد يرضاها اصلا واخوانها مو راضين علئ زواجكم
فارس : وانا وشدخلني ب اخوانها والوظيفه لاحق عليها
فايز بصرامه: التسجيل بالامن يفتح بشهر عشره بعد زواجك تسجل وبلاها جامعه ماراح تفلح فيها ولدي واعرفك
فارس بسخريه: خير ان شاءالله انت بس دور زوجة المستقبل وبعدين تعال وظفني
وقف بقهر وصعد لغرفته وهو يشوف ابوه مطنشه ورجع علئ لاب توبه
عند فايز طالعه وهو يطلع بعصبيه
وابتسم: ماينفع فيك الدلع الا الله يعين نوف عليك
ورجع يكمل مقالته بكل انسجام وبهدوء
....
....
عند فارس انسدح ع سريره بضيق : قال وظيفه وش ذا الحظ بس اصلا افكر اكنسل فكرة الزواج كلها لعنبوه من حب بس
سكتت وهو يفكر لو ابوه صدق تزوج وش يسوي وبهمس : لامايسويها رجع يناقش نفسه
وهو حالته حاله من لمح له ابوه انه بيتزوج
وهو خايف من زواج ابوه وتغيرر ابوه عليه
...
...
بيت نوره جالسه عند امها بحيا وبنبره هاديه: تهقين كذا خطبني ولا عشان امه
نوره بحب: لا والله امه تقول انه من زمان كان يبيتس وطاير من الفرحه هو وامه لو تسمعين بس المدح اللي جاتس من خالتس سعاد تفرحين
ساره: والله مدري احس خايفه من هالزواج
نوره: هي ملكه بس والزواج بعد مايخلص دورته اللي بكلية الضباط
ساره: اللي يكتب لي اللي فيه الخير وبخوف اهم شي قبل لايجي ابوي
نوره : وانا جا ابوتس وش بيصير يعني ماعليتس هو يخاف من اهلي ماراح يقدر يفتح حلقه بكلمه بس
ساره: يمه وانتي يايمه وش تسوين
نوره بصبر: لي ربتس ياساره وانا ماني مرتن خفيفه انا بتحمله علشانكم وماعلي منه
اهم شي عيالي
ساره : ياقلبي يايمه حبت راسها وهي توقف وتستاذتها لتنام
من طلعت ساره دنقت راسها وبكتها من خيبتها برجلها مسحت دموعها خوف عيالها يشوفونها وهي اللي عودتهم علئ القوه والصبر
....
...
بيت ناصر
جالسين بمجلس الرجال ويتقهون
ليث : والله انا محتار ولدخالي اللي بدمام
قالي اشوف راي ريانه فيه وابوي
بس خايف يخربون الموضوع عمامي
بهت وجهه وهو ينزل الفنجال: بنت عمنا ماتطلع
ليث: وليش م تطلع رجال وماعليه قاصر وضابط وسمعته ماعليها غبار بحاول اقتع ابوي فيه
ريان: يستاهل والله طيب وكفو
مشعل زعل وهو يوقف: اجل مع السلامه دام هذي علومكم
ليث بسخريه: وين اللي يقول لازم الواحد ياخذ من بر ...بعدين خوالنا منا وفينا ماهم اغراب
مشعل مارد وهو يطلع بغضب توجه لبيته مشي هو مو متقبل فكرة انها لغيره
وبصرخه: الله ياخذ افكارتس يانوف
...
...
بدمام
الساعه اربع الفجر:
صحئ بدري وهو يطالع ساعته حس بشي بجنبه التفت ولا غموض عقد حواجبه ب استغراب وبهمس : بسم الله وقف
وهو يمشي لدورة المياه ويغسل ويتوضاأ
طلع وهو يشوفها متعمقه بنومه صحاها بهدو: بنت يلا قومي صلاه
شافها ماحست عليه : شكل نومها ثقيل
توجه لها ومعه شوية مويه ب ايده ونثرها عليها كتم ضحكته لما شافها فزت
وبصرخه: انا رايح المسجد اصلي اجي القاتس مصليه ومجهزه حالتس اوديتس لامتس
غموض وفيها البكيه: اجل ليه تاخذني دامك مصحيني هالوقت توديني لامي
سعود مارد وهو يلبس ثوبه:اخلصي اجي القاتس تنتظريني عند الباب
طلع وهو يقفل الباب معه
ماردت عليه وهي تقول تتوضا وتصلي
خلصت وانسدحت علئ سرير وغفت بتعب
سعود ابتسمت وانا اطلع من المسجد واتجه للمطعم اخذ الفطور بعدين طرا لي خوالي مريتهم وانا ناوي اجمعهم واخلص بسرعه وارجع لغموض طبعا دقيت علئ غازي يجمعهم من الفجر دخلت ولقيتهم مجتمعين بصاله سلمت علئ جدتي واضح انها ماخذه بخاطرها مني وسلمت علئ خوالي كلهم وجلست وبنبره عاليه : انا جمعتكم لامرين الاوله زواجي والثانيه فهد
عنادبتعجب ؛زواجك
سعود: انا تزوجت ب ابريطانيا بنت عمي عبدالعزيز ويصير خالها فهد
شاف ملامحهم كيف تغيرت لغضب
جدته: وحنا اخر الناس ندري وحنا اللي ربيناك وتعبنا عليك
سعود : ماحد رباني ولاتعب علي انا جاي افاتحكم بالموضوع وامشي انا متزوج من فتره قصيره واظن مو لازم اشاوركم لانه ملكه بس قطع كلامه وبالاخير هي بنت عمي يعني مارحت بعيد
م حد رد عليه الاغازي: والموضوع الثاني وش
سعود بلع ريقه بصعوبه: خالي فهد تبرا منكم لاسبابه الخاصه
جمدت ملامحهم بصدمه وذهول كيف تبرا منهم وامداهم يعرفونه علشان يتبرا منهم
سيف بغضب: والله م اخليه حاصله نسبنا ويتبرا منه
.....
.....
الئ هنا ولنا لقاء قريب جدا اعتذر شديدالاعتذار عن البارت القصير ،، بنزل التكمله قريب بس ماحبيت انكم تنتظرون زياده وقلت انزله لكم بسرعه وشكرا حبايبي علئ سؤالكم وابشركم انا ب اتم الصحه والعافيه ومن طبت رجعت لكم هاليومين بيكون عندي ضغط تسجيل المواد وغيره من امور الجامعه فعلشان كذا لقائنا الجاي بيكون الخميس وان خلصته بدري صار الاربعاء وانا افضل الخميس علشان اصحاب المدارس يكونون معطلين الخميس
وبس ي قلبي شكرا لكل وحده دخلت علي خاص وسالت شكرا لكم كلكم ولتعليقاتكم اللي تخليني استمر بتكملت الروايه
كونو دايم بالقرب وشكرا لكم وقراءه ممتعه .
استودعتكم الله ✨


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 06-09-18, 07:40 AM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,126
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



‏"المحظوظ هو من أرضى الله قبل أن يلقاه."


تكملت البارت(15)
.
.
سعود وهو يطالع انفعالاتهم وببرود: كل شخص عنده ظروف وخالي صابته ظروف وتخلئ عن اهلها مو بس عنكم هذا هو سلمني امانة اخته وبنتها وبسخريه : ترا لمصلحتكم
ماشفتو تويتر امس شوفو كيف الدنيا قايمه قيامتها علشان كذا طلبت من غازي يأجل سالفة الورث والمحامي والاوراق تثب هالكلام لف وطلع الظرف وهو يحطه علئ الطاوله
عناد بحده: مهما كانت الظروف مايتخلئ عن اخوانه انت عارف شكثر كنت متحمس لشوفته
سعود طالعه : طيب هو عاش طول عمره ب اسم اب ثاني ومغترب صارله سنين يعني مافرقت معه ولامعكم
غازي : الحين وش الوضع وشلون نتصرف
سعود: عادي ماحد يدري عن اخوكم وبتنهيده صدقوني انه كان وده يشوفكم بس مالله كتب
عناد اللي كان واقف وجلس بتعب وهو اللي امس كله كان يفكر ماقدر ينام حط يده على وجه وهو يمسح وبهدوء: اجل خلونا نبدا بالاجراءات ونخلص قبل للشركه تخسر اغلب مواردها ونخسر الموظفين كافي تاخر الرواتب
غازي : بتصل عليه الحين واخليه يجي علئ ساعه8
عناد: انا عندي تكريم اليوم الساعه10 الصباح خليه يعجل علينا
سيف : انا ودنيا ماحنا حاضرين محاضرات اليوم
ام ماجد وهي صاده عن سعود: ماجد
قاطعها عناد: قلت لك يايمه عنده دوره
وانا بلحقه للطايف من اشوفه بخليه يكلمك
ماردت وهي تدنق راسها : سعود
سعود وهو حاس بزعلها: سمي
جدته: لاعاد توريني وجهك لا انت ولازوجتك
طارت عيونهم بصدمه اما سعود كان متوقع زعلها وعقابها وب ابتسامه : ابشري بس متى يخلص عقابتس
رفعت حاجبها: لاطاب جرحي منك
سعود: جعلني فداتس بالغاليه ماراح اضغط عليتس خذي راحتس ومتى ماحسيتي الزعل من قلبتس راح دقي علي..تراني وليدتس ولا لي غناتن عنتس ، بس اعذريني اليوم بجيب لتس بنت عمي وساره تسلمين عليهم ودهن بشوفتس وساره مالها غيركم انتم عارفين وضعها
ام ماجد: مو من طبعنا نرد ضيوفنا بنستقبلهم علشان فهد مو بعلشانك وبهدوء واتصلو على همس اكيد تعرف شي عن ماجد
دنيا اللي كانت ملتزمه الصمت وقفت :عن اذنكم
عناد : وين رايحه
غازي: تراك مزودها عليها وين رايحه اكيد ترتاح بغرفتها ، ماتشوف وجهها كيف صاير
سعود باابتسامه : للحين زعلانه مني خالتي الحليوه
دنيا ماردت عليه وهي تتجه للدرج
سعود وهو يهمس لسيف: شكل الوضع ماش عندكم
سيف بنفس همسه: اقول انت اللي متغير ماشاءالله المره مخليتك تنكت وتسولف
ابتسم لطاريها: دنيا وانا اخوك
وقف : يلا انا استاذن
جدته رغم زعلها: على وين
سعود : والله تارك الاهل لحالهم بروح اشوفهم
واتطمن عليهم
جدته : الله معك
وقف وهو يستاذنهم وطلع
غازي تنهدت وانا اتمددد على الكنب احس المسؤوليات كلها فوق راسي ماني قادر اوفق بين دراستي وبين الامور اللي صايره واهل سعود طالعت سيف اللي مثل وضعي تسدح
وامي جالسه تشرح للشغاله وش تسوي على الغداء زفرت وانا اتذكر ان عيال خالي قالو بيجون اليوم يتسامحون من امي وسيف
بس غيبة ماجد غريبه واستسلامه لطلاق همس هم غريب كيف اللي كان يشهق باسمها
وعشق طفولته وعشقه وحياته كيف قدر يتخلى عنها بهالسهوله التفت لعناد وانا ابي اتكلم معه ولا نايم وباين على وجهه التعب
تركته وانا اتعدل واحاول اصحصح شفت الشغاله جايه ومعها القهوه
ولا بصوت امي الهادي: تقهوى معي وصحصح
اخوانك شكلهم تعبانين
غازي : ايه واضح من نومتهم
وقفت وانا اشيل الصحن من الخدامه ونطلع للمجلس الداخلي علشان مانزعج عناد وسيف اللي منسدح ومغطي عيونه
وبالمجلس اللي لونه ابيض واثاثه مابين الرمادي الخفيف والطاولات بالرخم الابيض ب ايطار ذهبي
حطيت الصحن وانا اقهوي امي واعلمها عن عيال خالي انهم بيجون
ام ماجد: حياهم الله والحمدالله ماطال زعلهم
غازي: اي والله
ام ماجد : سعود
غازي : وش فيه
ام ماجد بصرامه: لاعاد يمسك الشركه
غازي ب استغراب: يمه وش فيك عليه
ام ماجد لشي بنفسها: وانت وش عليك بلغه الخبر وخلصنا
غازي : اسف يمه حاولي ترجعين تفكرين بعدين كل اعتمادنا على سعود شلون الحين تصير حياتنا
ام ماجد: انتم امسكو حلالكم سعود لااشوفه يدخل الشركه ولا يمسك شي من امورها واموركم فهمت وبلغ اخوانك
غازي : انا ماابلغه انتي بلغيه
ام ماجد: انت بنفسك بتوصل له الكلام ونفسك طيبه
سكت وانا عارف كلمة امي لايمكن تتغير امي من النوع الصارم اللي لاقالت كلمه ماتتراجع عنها وعارف انها لشي بس وش هالشي مدري
قسوتها على سعود مو من فراغ اكيد انها شايفه عليه شي حاولت اغير رايها بس صامله
ارسلت لسعود بالواتس الكلام اللي قالته امي واستلمه ومارد نزلت الجوال وانا اقوم بزعل عن امي واطلع اتجهز علشان المحامي مابقى له شي ويجي
.....
عند سعود اللي دخل الشقه ونزل الفطور على الطاوله ولا برساله من غازي فتحها وابتسم ماحز بخاطره ابد لانه عرف وش تبي توصله جدته وبالعكس ريحته من الهم اللي كان بيشيله تنهد من الشقه اللي على حطت ايده
دخل عليها بيهاوشها بس رحمها لمن شاف نومتها شلون ماقاوم انه ينسدح بعد وينام نزل ثوبه وسكر الستاره وتوجه لها وعدلها وانسدح على طرف السرير على ماجاء ينام ولا دق جواله رفع جواله ولا ام غموض
رد عليها بصوت واطي ؛ هلا
ساره بخوف : وينكم ليش للحين ماجيتو
سعود بهدوء: غموض نايمه وانا بريح بعد لاصحينا نجيتس
ساره: قلت سوا اللي يريحك بس مو تبعد بنتي عني وتاخذها كذا حرام عليك
سعود : صدقيني ماحد يخاف عليها كثري اخذتها بس علشان اعودها علي واني بكون بحياتها هي ماخذه فكره اني فتره وبتتطلق مني وانتي ادرى ب افكار بنتس
ساره بعتب: بس حتى ولو مو كذا تنحل المواضيع ياسعود اقل شي خلها بعد مايدرون العالم انها زوجتك وتنزف عليها الحين لو شافك احد يعرفك وش بيفكر وانت ادرى بعاداتكم وتقاليدكم
سعود : عارف وماخطيت هالخطوه الا واني قدها وماعلي من كلام الناس وبنتس بعيوني مير نامي وارتاحي ولاصحينا نجيتس
يلا انتبهي لنفستس وبحفظ ربي سكر الجوال من غير لايسمع ردها زفر وهو ماوده يطالع غموض ويفكر يبي بس ينام وهو يسكر جواله غمض عيونه وماهي دقايق ونام
ساره نزلت دموعها بخوف علئ مستقبل بنتها
سعود كل ماله ويبين فيه شي ماتوقعته بهالصرامه وكلمته الثابته ماعمرها شافت غموض هاديه وراضخه الا معه كسر جوالها ولا تذابحت معه بنظره يقدر يسكتها شلون خالفت كل مبادئها علشانه مايشبه عبدالعزيز ابد عبدالعزيز كان معها جدا حنون رغم انه طلقها بس يظل انسان طيب وحنون ومايرفض لها طلب بس سعود عكسه حدته نظراته كلامه
شلون قدر بالهمده القصيره يمشيهم علئ رايه وافكاره ياخوفها تحبه غموض وتتعذب والسبب اسلوبه البارد ونظراته الجافه
مستحيل يبين غلاها بيتعبها معه
مسحت دموعها وهي تهمس: وينك يافهد ليتك ماطحت بهالمصيبه
...
....
عند هدى اللي لبست وتجهزت وطلعت للمدرسه وهي مافتحت جوالها ابد ومقفلته
دخلت وانا انزل عباتي ومتجاهله كلام الطالبات ونغزاتهم وتوجهت للغرفة بنات الميداني وجلست اتقهوه معهم
هند: اقول هدى مبين وجهتس تعبان استاذني وريحي
هدى تنهدت : ايه امس كله بالطريق من الدمام لحايل
على كلمتها دخلت المديره وبنفس حلوه:
اجل ارجعي لبيتس وريحي انا اكتب لتس استاذن الحين
هدى وهي تسلم عليها: لا مابي عادي اقدر اكمل
المديره بهمس: اصلا رجلتس مستأذن لتس دق علينا قبل شوي وشرح لنا حالتس
البسي واطلعي يستناس برا
هدى بلعت ريقها ومن داخلها ترجف ماودها تقابله الحين لبست وهي تستغفر بداخلها مشت وهي تسمع همس البنات عنها اللي تقول شوفي حظها والثانيه تتنحبها تحصنت بالله من عيونهم طلعت ولمحته واقف يسولف مع حارس المدرسه مشت للسياره وركبت
شافها استاذن من الرجال ومشى لسيارته
ركب وهو ساكت ينتظرها تتكلم بس كانت نفسه ساكته همس وهو يعتذر بصعوبه: اسف
ماردت وهي تصد عنه وبنفسها: اسف بترجع شعوري امس
مد يده لايدينها وباس ايدها : اسف والله الشاهد ماكنت قاصد لحظة غضب
وانتي عارفه ماكنتس وغلاتس عندي
هدى سحبت ايدها :خلني فتره علشان ارجع اتقبلك الكلام اللي قلته لي ابد مو سهل
شلون تبيني انساه بيوم وليله وارجع لك من جديد
سعد :لتس اللي تبينه بخليتس فتره بس هالفتره اسبوع واحد والحين بنزلتس عند اهلتس وبمشي للدمام
هدى:ليش ترجع الدمام
سعد:لان عندي بالليل استلام جيت اعتذر منتس وارجع تعرفيني زين ماقدر على زعلتس
وابتسامه وهو يوقف عند بيت اهلها لاتطولين
بزعل ترا ماقوا على فراقتس
هدى ماردت وهي تنزل بهدوء وبقلبها تستودعه بس ماتبين تبين له انها رضت علشان مايتعود يقول هالكلام مره ثانيه
سعد دخلت البيت وانا احرك على طول للدمام امس كله عجزت انام من راحت وانا افكر قلت لها كلام كبير وانا اللي عارفها وعارف وش اللي بقلبها لي زل لساني وياليته مازل
عجزت ارتاح لين مامسكت الخط واتصلت على مديرتها تتطلعها وانا عارف طبعها لايمكن تسامحني بهالسهوله بس شوفتها بجنبي ترد روحي
....
...
بيت عبدالعزيز
سعاد جالسه وهي تنتظر عبدالعزيز اللي مابين اليوم كله من امس بليل لين الصباح اشتغلت الغيره بداخلها وجلست تفكر انه ممكن راح لبنته ولا يمكن يفكر يرجع زوجته مسحت دمعه غافلتها اثناء زحمت افكارها صح عبدالعزيز طيب معها بس بنفس الوقت ماعمره طيب خاطرها وقالها كلام يفتح النفس ماغير يتأمر على افكارها دخل وهو بالعافيه يشوف الطريق ولابصوت سعاد: ها وين كنت
عبدالعزيز بتعب: وانت وش دخلتس
سعاد: زوجتك ولي دخل فيك
عبدالعزيز طنشها وصعد لغرفته دخل وهو تعبان من امس ماخلى احد ماكلمه علشان فهد وسعود سحب عليه لايرد عليه ولا علمه وش سالفته من امس هو يحلل ويربط مافي احد بسفاره مااتصل عليه ومعين يصرحون بسالفته والتويتر شغال بموضوعه معقوله فهد
يتاجر با لسلاح غمض عيونه وهو وسط افكاره غفى بتعب متجاهل سعاد وغضبه
حتى لبسه مافكر يغيره بداخله قرر يمشي الدمام ويروح لسعود ويفهم منه اللي صاير
....
....
بيت الجد
نوف تتجهزت وهي تطلع بلبسهاا المدرسه تنوره ضيقه كحلي وقميص ابيض شفاف
وتحته بدي وفاتحه شعرها اللي يوصل لين خصرها وحاطه شوي بلاشر ومرطب ومعها شنطتها على الظهر صادفها خالد وهو نازل ومعه بناته
خالد بسخريه: ماشاءالله عمتكم رايحه لعرس مو مدرسه
نوف طالعته وهي تستغفر بداخلها : ايه شرايك بكشختي بس
خالد خزها : اقول مو كان التنوره ضيقه
نوف بضيق: شوف تنورة ريم ورغد
كتمت باقي كلامها وهي تشوف وافي ينزل وراه عياله بعد مشت لغرفة الفطور اللي متكفله فيه زوجة خالد وافي
وافي : صباح الخير يحلوات
نوف : صباح النور
وافي : الا وين بنات عبدالله مالهم بينه
الا ع دخلت عبدالله وافي: هلا هلا توني بسيرتكم
:ياهلا والله بنات اخوي شلونكم
خلود بحيا: بخير
غاده: اقول عمي ترانا يالله ماتحملين انفسنا على هالصبح
وافي بسخريه: ليه وش وراتس
غاده: تعببب مابي اداوم بس اخوك واشرت على ابوها اللي جالس يفطر هو وخالد مع امه
وافي: اقول روحي نامي وانا اتفاهم معه
سلطانه: ماشاءالله اشوفك تضبطه وتغيبها وانا بنتك مخليني اداوم غصبن عني
وافي: ياحبيبتي مو انا قلت لك داومي واطلعك بس ياخذون الحضور ابد اطلعك
نوف بحزن: وانا ليه تراني اختك الصغيره
وافي : لاحول اطلعكم كلكم بس فكوني
ريم: وانا ورغد بعد
وافي وهو يقصر صوته: داومو واطلعكم اتفقنا ونطلع نتمشى بنفود
البنات بحماس: يسسسس
سلطانه : عاش ابوي المزيون
وافي : احم شكرا بنتي الغاليه
ولا بصوت خاالد بسخريه: يمه ولدتس هذا مدري متى يعقل بنته بنزوجها وهو للحينه مع البزارين
عبدالله: ماحد خرب بنياتنا الا انت ماغير تعودهم علئ طولت اللسان هذي غاده من كثر ماتجلس معك امس تتشكى تقول ليه ابوي مو عمي وافي
وافي: ياربي مقهوين من محبة البنات لي
سلطانه: هيه حدكم عاد لاحد يتمنى ابوي يصير له ابوي ابوي لي انا بس صح يابابا
خالد بسخريه: بابا اخص يالاجنبيه اجل وافي بابا
غاده: عمي بداوم وطلعني معهم
وافي : طيب خلصو الفطور وانا بوديكم
نوف بفرحه: لبى والله ابو سلطان
وافي ضحك وهو يشوفهن بسرعه يوقفن ويلبسن لانهن عارفات بيوديهن البقاله وبيدلعهن وعقبه المدراس
عبدالله: بسم الله وش فيهن تناقزن تسذا واخوك يضحك
خالد: تلقاه بيوديهن
ام عبدالعزيز وهي حاسه بفرحه عيالها ولمتهم حولها وحريمهم اللي نزلوهم غصب وبفرحه: الله لايحرمني منكم
عبدالله بحب : ولامنتس يالغاليه
خالد: امين يارب ولامنتس
عبدالله: ترا الغدا اليوم يايمه على ام نواف
امري وش تبين تسوي لتس على الغداء
ام عبدالعزيز: والله يوليدي شوفة زولها تكفيني الله يريحكم
عبدالله: بجيب ذبيحه اليوم وبتطبخها هي
خالد: عساكم على القوه يالله يمه مع السلامه
امهم : حافظكم الله
.....
.....
بيت ابو همس
امهم جالسه على الفطور
وهمس معهم وجالسين يفطرون
امهم: اسمعوني اليوم تعتذرون لعمتكم وانتي ياهمس تروحين معي لها وتسليمن عليها مهما كان اللي بينك وبين ولدها هي تبقى عمتك ومالها شغل باللي يصير
همس : طيب انا ناويه اروح لها اصلا
مناف : بروح العصر الحين عندي محاضرات وشغل
امه: وش سالفة الخطبه اللي تهذري فيها
مناف: اخطبي لي من بنات خالي انتي ادرى فيهم واعرف مني
امه: وبنت عمتك
مناف: الله يرزقها
وقف بسرعه وهو ينهي هالنقاش بطلعته
همس: يمه ليه تفتحين معه الموضوع
امه: لانه حرام يعلق البنت واخرته يتركها
من يوم هو صغير يهذري فيها والحين يتركها علشان سبب تافه
همس: كل شي مقدر ومكتوب ان كانت له بياخذها غصبن عن اللي مايرضى
امها: عارفه بس لازم افهم وش اللي غيره بكره بياخذ بنت خاله بيجلس يسوي فيها كذا بعد
سكتت وهي حاسه بتعب وقفت تطلع لفوق
وهي كل مالها وتخاف تتاكد شكوكها
.....
....
فتح عيونه بصعوبه يحاول يستوعب وبصوت رايح : ابي ماء
فز معاذ وهو يشربه الماء
وسياف نادا الدكتور
جاء الدكتور والطاقم معه
طالعهم ب استغراب : من انتم
الدكتور وهو يبي يتاكد اذ كان فقد الذاكره ولا: اي سنه هذي
ماجد ماجاوب لانه مايدري كم سكت وهو حاس بصداع
الدكتور: طيب اخوانك مين
ماجد وعيونه بدت تدمع من الالم: مدري اقولك مدري
الدكتور تنهد بضيق: لاحول ولاقوة الا بالله
ياماجد مالك الا الصبر انت فقدت الذاكره
وان شاءالله مع الايام والشهور احتمال ترجع لك انت عملت حادث جدا قوي وبسببه دخلت العنايه المركزه
سياف: بس فقدانه جزئي ولاكلي
الدكتور: مش عارفين الى الان ماتجاوب معنا
ماجد اللي كان يسمعهم غمض عيونه ماوده يصحى وهو مو متذكر الا شخص واحد وهالشحص يعرفه بس ناسيه بس يتذكر كلامه وافعاله بس وينه ابيه ماقدر ينطق شد على ايده بقهر
معاذ اللي كان مراقب حركاته: اسمعني كل شي بهالدنيا وله حل لاتيأس بس خلك قوي وحنا بنكون لك الاهل والاخوان الين مانلقى اهلك
......
......
الى هنا وان شاءالله لنا لقاء قريب جدا
بنحدد موعد البارتات بما اني ضبطت جدولي الجامعي وبكذا راح اكون ب اذن الله ملتزمه معكم على موعد محدد موعدنا راح يكون كل يوم سبت الساعه 10 بليل وان صار عندي ظرف ببلغكم ي اني اقدمه الجمعه او الاحد اذ اضطريت او جاني ظرف...
اماا الموعد الثاني اذ كان عندي بريك وقت فراغ طويل بجلس اكتب لكم بارت وانزله واحتمال يكون بيوم الخميس العصر

طبعا مو ثابت على حسب وقتي وظروفي
ومتابعه ممتعه لكم وشكرا وشكرا للردودكم الجميله وان شااءلله اكون عند حسن ظنكم

......
......
الئ هنا وان شاءالله لنا لقاء قريب جدا
بنحدد موعد البارتات بما اني ضبطت جدولي الجامعي وبكذا راح اكون باذن الله ملتزمه معكم على موعد محدد موعدنا راح يكون كل يوم سبت الساعه 10 بالليل وان صار عندي ظرف ببلغكم ي اني اقدمه الجمعه او الاحد اذ اضطريت او جاني ظرف...
اماا الموعد الثاني اذ كان عندي بريك وقت فراغ طويل بجلس اكتب لكم بارت وانزله واحتمال يكون بيوم الخميس العصر
طبعا مو ثابت علئ حسب وقتي وظروفي
ومتابعه ممتعه لكم وشكرا وشكرا للردودكم الجميله وان شااءلله اكون عند حسن ظنكم

**واعذروني علئ الاخطاء الاملائيه مرات من كثر م انزل بسرعه م انتبه للبارت الا بعد وقت ف اسفه جدا تر مرات مايكون عندي وقت اراجعه
ونكمل هالروايه مع بعض حتئ النهايه❤
واذكروني بدعواتكم لاني بجد شايله هم تخصصي ومعدلي 💔
واستودعتكم الله
اختكم : غسق آلليلh


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 13-09-18, 12:10 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,154
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسلمو ايديك فيتو على الدعوة

وش هالزين وه بس فديتك ...


زمان عن هيك روايات

بلشت فيها قبل يومين واليوم وصلت للبارت ال15

قلت اسجل اعجابي وشكري لك وللكاتبة الجميلة

متشوقة للتكملة

تقبّلي مروري وخالص ودي

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
قديم 16-09-18, 10:05 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,126
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت(16)
.
.**لاتلهيكم الروايه عن الصلاة

‏بهد حيل الظروف اللي تبي كسري
‏وبضحِك لو الخافق من العنا ميّت*

.
.
بالدمام الساعه خمس العصر
صحئ علئ رنة جواله طالع الرقم غريب
رد وهو يتعدل بجلسته : الو
عبدالعزيز بغضب: ورا ماترد علئ جوالك
سعود : توني صحيت امر وش فيه
عبدالعزيز: ماشاءالله نايم وخالك قضيته تحولت لسجن وراي عام وينك عنه
سعود فز وهو يوقف : سجن
عبدالعزيز بضيق : انتبه البنت لاتكون عندك
التفت لغموض اللي توها تقعد
سعود: دقايق بس وادق عليك
قفل وهو يتكلم بسرعه اسمعي تجهزي انتظرك تحت
غموض بملل: طيب
قامت وهي تستغفر بداخلها من اللي داخل السجن وليش تنهدت وهي تطالع نفسها وبعتاب لخالها ليش ماعاد يسال عنها
دمعت عيونها وهي تتذكر كلامه بالمطار
وبهمس: شكله صار صدق ماتوقعت يمر اول يوم من غير لاتتصل علي وتسأل وش اللي اشغلك يايبه عني مسحت دموعها وهي تطلع وتصلي الظهر والعصر وقفت عند المريه وهي تلبس نقابها وتجمع اغراض سعود من بوكه ونظاراته اللي تاركهم ونازل سكرت الباب وهي تنزل بهدء وهي تطالع كذا واحد مجتمعين ويسولفون باللوبي جت بتمر بس وقفها صوت نقاشهم حاد : واحد منهم : معلييش بس اللي سواه اكبر غلط شلون بتدعمونه بس علشانه سعودي بس حتئ ولو تقولون ان قضيته فخ ومن هالخرابيط بنهايه هو مصدر سلاح لجهات ارهابيه وتبونه بعد يرجع للسعوديه سلامات جزاه السجن واقل من جزاه
خويه بغضب: ينسجن عندنا ولا ينسجن عند هالكفار اللي مايخافون ربهم..وبعدين استغفر لا الله يبليك بعيالك ولا قرايبك
غموض بهمس: لاحول ولاقوة الا بالله الله يكفينا شرهم وكملت مشيها وهي تفكر ب اهل هالرجل وشلون طاوعه قلبه يخون دينه ووطنه اتجهت لسيارته المركونه قدام الفندق
لمحها وهي تفتح الباب وبكل هدوء: ابشر اليوم اشوفك ايه ايه يصير خير وسكر ونزل جواله غموض ب استغراب: وش صاير وانا بالاوتيل تقول سجن ويوم نزلت اشوف ناس تسولف عن واحد اعوذ بالله منه ويكفينا شره باع دينه ووطنه ودعم الارهاب
سعود اللي بلع ريقه وبغصه: وش عليتس منهم
المهم بنزلتس عند خالتي تتجهزين وبطلع لخوالي والساعه سبع بجي اخذتس لهم انتي وامتس وصل
غموض ب ارتباك : وصل
سعود: تبون اجيب لكم غدا ولاخفايف
غموض وهي تلف وجهها ؛مانبي شي
سعود مارد عليها وهو يوقف عند مطعم فطاير طلع بيطلب وتذكر جواله بدون رمز
ورجع بسرعه وهو شبه يركض
اما عند غموض اللي مدت راسها بتأفف وهي تطالع السيارات يمينها وبهمس : اشتقتلك يبه ليش قلبي مو مطمن عليك معقوله ماحنيت لي
طالعت سعود اللي فتح الباب بطريقه افززعتها وبضيق وهي تشوفها ياخذ جواله: يوه لهدرجه خايف اسرقه ولا اتعبث فيه
سعود وب ابتسامه: انتي ملقوفه م اضمنتس
غموض:ملقوفه بحدود الادب وبعدين كل هالركض والخوف علشان ايش
سعود وهو يستعدل بوقفته : شي مايخصتس سكرالباب وهو يقفل السياره
ويتجه للمطعم
اما عندها حست بشعور غريب وتفكيرها انصب حول انه ممكن له علاقة مع وحده ولايحب ولا ليش كل هالخوف نفضت افكارها وحده تلو الاخرئ حاولت تقوي نفسها ومايضعفها شعور واذ يعيني حب شعلي منه مصيره بيطلق ويشوف حياته ليش اربط نفسي فيه انا مجرد هم وانحذف بطريقه
مجرد توصيه والتزم فيها ماني شي يذكر عنده
الا اني بنت عمه اللي فجاءه رجعت افاقت من تفكيرها علئ صوته وهو ينزل الاغراض بينهم : ياحلوه صحصحي
غموض وهي تميل راسها للشباك: صاحيه بس سرحت شوي
سعود: ماشاءالله عساه فيني
غموض بسخريه: ايه فيك
سعود تجاهلها وهو يعدل شماغه ويرتب نفسه وبعد دقايق وصل الفندق وهو ينزل معها
غموض: ترا ادل الطريق مايحتاج تجي معي
سعود : من قال اني جاي معتس بكلم خالتي
وبسخريه لاذعه: شبي فيتس
وقفو عند الباب واتصل عليها سعود فتحت لهم الباب وهي ترحب فيهم دخلو ونزل الاكل علئ الطاوله وبهمس: ابيتس علئ انفراد
ساره: طيب وبهدو: يمه غموض قومي بدلي وارتاحي ابي سعود بكلام
غموض بغضب: شبر عن هالمكان ماني متحركه وجلست بجنب سعود بقهر
سعود: بنت قومي بلا عناد
غموض: وش الاسرار اللي بينكم ماتبون تعلموني ها هذا اليوم كل شوي قايم ويغيب جواله ولا ياخذه خايف افتشه وانتي من قبل يومين وانتي تغيبين جوالاتك عني وش صاير وش اللي ماتبوني اعرفه تراني ماني غبيه افهمها علئ الطاير وغياب خالي فهد وراه بلا ولا خالي مايغيب الا لشي صاير غصبن عنه
قصة الزواج وتوظيفك بالجامعه اللي للحين مادوامتي اصلا فيها بيوم وليله انعفس حالنا
اكيد ورا هالقصص سبب طالعت لسعود اللي بجنبها ويحاول يمسك اعصابه وبكل برود: خلصتي كلامتس يالبزر يلا علئ غرفتس يابابا
غموض وقفت بغضب واخذت المخده وحذفتها عليه : عبالك بخاف منك من انت اصلا محسوب علي كولد عم بس لازوج ولاغيره
سعود اللي ماسك اعصابه مو لاجلها لاجل فهد وتوصياته وببرود: بتنقلعين ولاشلون
ساره اللي بدت تخاف وقفت وهي تسحب غموض بغضب دفتها بالغرفه: وبعدين معك انتي ولسانك ماردت وهي تتجه لدورة المياه وتغلق الباب بكل قوتها
سعود اللي وقف وهو يشوف ساره وعيونها مدمعه وتتاسف : اسمعي الجوال ابعديه عنهاا لاتمسكه فاهمتني لاتمسكه ابد القضيه صارت سجن مؤبد لاتغفلين عنها وانا ماني تاركم واحتمال بكره وبعده تروحون معي للمزرعه نسكن فيها علئ ماتنحل الاوضاع خايف يوصلون لكم يلا عن اذنكم
ساره : طيب بس مانبي نروح لاهل فهد اسمح لي
سعود سكت وبعد تفكير: براحتس بس غموض لازم تروح معي
ساره بعقلانيه:ياسعود فشله بنتي تروح من غيري وهي مايربطها فيك الاعقد اسمح لي لاسويتو عرس وانزفت لك ودها للمكان اللي تبيه بس هالحين هي تحت عيني وعندي انا فهمتني
سعود: طيب
تركها وطلع بسرعه وهو حاس بكتمه قلة ادبها كل مالها وتزيد ليه ماهي معبرته ومعبره قلبه
ماتدري كم مره حلم بوصالها كم مره سال عنها كم مره فز قلبها علشانها وبالاخير محسوب عليها كولد عم ماهي حاسه ب انها شغلي الشاغل تارك النااس والعالم علشانها
منشغل بحياتها ركب سيارته وهو يتذكر كلام عمه اللي كان ناوي يجيبهم اليوم بس قرر يسافر لبريطانيا ويشوف وش اخر القضيه
ويوفر له محامي واقف قريب من الكورنيش وجلس يطالع الناس رايحه وجايه وضحكات الصغار واشكال الشباب والعوايل كيف مجتمعه اللي يضحك واللي متر الكورنيش بلعبته واللي خايفه علئ ولدها الصغير وتمشي وراه تننهد وهو يسكر الدريشه وينسدح ولا برساله من غازي فتح الرساله وطارت عيونه بغضب وهو يقرا: سعود اسمحي لي المحامي اليوم صدمنا ب اشياء واجد واولها المزرعه اللي مسجلها ابوي ب اسمك وربع حلاله مسجله لك وان اوراق الشركات كلها ماتنقبل الا بتوقيع منك معليش ياسعود ولد اختنا علئ عينا وراسنا بس حنا عياله واحق منك ومثل ماعلمتك الصبح امي رافضه وجودك ب اي شركه ماراح تتنفذ الوصيه برفض مننا حنا
وبكره المحكمه هي تقسمه واعذرنا
سعود ماكان له ردة فعل غير انه طلع وسكر جواله وعناد اللي كان يدق عطاه رفض ونزل جواله : التزم الصمت وهو يهمس: الايام تصلح مابينها حرك سيارته وهو يطلع لمكان
يحبه لاضاقت نفسه سرا له وصل مزرعته وهو يدق بوري فتح له الحارس الباب دخل سيارته ونزل وهو يمشي للاسطبل دخله وهو يطالع حصانه تقدم له وهو يسحب سياجه ويطلعه وبكل هدوء: كيف اخاف الجفا وانا جافي وكيف اخاف بعدهم وانا لحالي
ماحس الابيدين احد علئ كتفه لف ولقاه خاله عناد مانطق وهو يسمع عناد وتبريراته وانه وقف ضدهم بس عجز عنهم
سعود: ماهمني الحلال وكيفهم هم اختاروا بعدي وانا بنفذه
عناد بتعب: سعود لاتشيل بقلبك عليهم انت عارف انهم قاطعه وهو يهمس بسخريه: ماني شايل بقلبي علئ احد وياليت تسكر السيره انا جاي ابي ارتاح مو اتضايق
سكت عناد واللي مازال علئ لبسه العسكري من طلع جاء للمزرعه علئ طول
تمدد علئ الكرسي وهو يقول بصوت هادي: تعبت ياسعود اخسر علشان وظيفتي
سعود : تحمل انت تحمي وطنك
عناد ب الم: عارف بس ليش ينتقمون المجرمين منا يعني مو حنا اللي غلطنا هم
سعود: صاير شي معك
عناد: لا بس تقريبا تهديدات
سعود: انتبه لاهلك ونفسك
عناد بتعب : منتبه والله نومي صار بالكثير ساعه واجلس خايف ان احد صار له شي
سعود: الله يعينا يارب
عناد سكت وهو يشوف سعود ساكت عرف ان ماله مزاج يتكلم.
........
.........
عند همس اللي جلست تبكي وهي تطالع التحليل وبصراخ : ماابيه يمه مابيه
امها : اقول عن الخبال نعمه من ربي حلوه ماتبينه
همس وهي تشاهق: يمه مابي ارجع لماجد افهميني
امها: ومن قال بترجعين مانتي براجعه بس دقي وقفو امور الطلاق لانه ماراح تتم
همس وهي تجلس علئ السرير وتمسح دموعها: مالي دخل كلموهم انتم ولايجي ببالكم تعلمون احد بيني وبينك بس
امها وهي تهديها: اللي تبينه بيصير هدي بس
همس: ماني رايحه لعمتي تعبانه بنام
امها : كيفك
طالعت زولها وهي تطلع وتسكر الباب انفجرت صياح يعني فيه امل ارجع لماجد وخباله وتحكمه مابيه ياربي شسوي بلحظه تركت مبادئي ومفاهيمي وعقلانيتي بالحياه
وجلست افكر كيف اطيحه تعوذت من ابليس وانا اطرد الافكار الشينه من مخي بس ماقدر ارجع له هو حطمني وقف كل شي بوجهي
حتئ شغلي رفض اكمله وفصلني مسحت دموعها وهي تحاول تهدي نفسها وتنام
...........
........
علئ خط الرياض،مكه
سياره سودا بانورما وبداخلها ياسر واغصان
ياسر اللي ماسكت وهو يسولف لها عن حياته وطموحاته وكيف حققها وكيف ابتعث
وهي تستمع له ومبتسمه قلبها مو سايعته الفرحه واخيرا بتعمر عن امها واخيرا بترجع لمكه وامانها
.......
..........
بالجنوب
صرخ ب انهيار:برا مابي اشوف احد فيكم
معاذ تفادا الضربه اللي جته من ماجد
دخلو المموضين ومعهم الدكتور
ماهدا الا ب ابرة مخدر وماهي دقايق الا وراح بعالم ثاني الدكتور: انتبهو ياشباب هالفتره بتكون حالته النفسيه صعبه وافعال غير متوقعه بتصدر منه
معاذ ببرود: طيب
وطلع ولقئ سياف جالس بتوتر من شافه وقف
وبهمس: شف اللي ب اخر الممر كانهم اللي امس
معاذ: اسمعني روح ارتاح ونام من امس مانمت وانا بجلس عند باب غرفته علشان مايجونه
سياف بتعب: ياخوك اخاف يتبعوني بعد بجلس عندك وانام عادي متعود علئ الازعاج
معاذ: الله يعين
سياف بغبنه: دخلنا نفسنا بمصيبه الله يستر من اخرها
معاذ رفع حاجبه : مقدر ومكتوب بعدين انت انقذت روح احمد ربك علئ هالنعمه والاجر
سياف زفر: الحمدالله
ب اخر الممر متلثم ومعه اثنين دق علئ اخوه اللي هو رئيسهم وبهمس: مو جالسين يفارقونه شسوي
اخوه بغضب: والله ان مانفذته لاانشر صور هالبنت
اخوه وهو شوي ويذبحه: طيب طيب بحاول
سكر بتعب وهو من امس مرابط ينتظرهم يغفلون عنه
فك لثمته بتعب وهو ياشر اللي معه يحرسون زين وطلع لبر المستشفئ جلس ع الرصيف بقهر وعيونه بدت تمتلي دموع وبضيق : انا وش جابني بطريقتس يادنيا وش جابني وشدخلني احميتس واضحي بنفسي علشانتس هذاوانتي اخت عدونا اللي سجن ابوي ومات وقهرنا عليه وشدخلني ليتني ماعرفت لتس طريق ولاطاحت الصور ب ايدي
تذكر وهو اللي كان متهاوش مع اخوه ورافض شغله اللي كان تهريب مخدرات مثل شغل ابوه بتمام كان راجع ياخذ اغراضه ودخل البيت وتوجه لغرفة اخوه جا بيطلع ولا بدخلته وهو يكلم ويهدد بصور وعرف ان فيه ببنت وتهديد صور والئ اخره من طلع اخوه جلس يفتش لين مالقئ الصور واخذهم
بس خطته فشلت وهو متاكد ان اخوه حافظ الصور بالجوال ترك موضوع السفر وحاول يشتغل معه بشرط انه ماينشر صور دنيا ولا يتعرض لها
.........
بالقريه
جالس بالمكتب بطفش دخل عليه خالد :ها وين اللي بيطلع البنات
وافي :كنت امزح معهم وظهري متعبني برجع البيت اريح
خالد بزفره:سلامتك
وافي:فيك شي
خالد :ياخي جننتني المره مدري وش تبي بس تهذر وتحن فوق راسي بتطلع بيت جديد وهي اصلا بالهواش تنزل لامي تعبت منها اسايره بس ماينفع معها ولاودي اخربها واشتت عيالي
وافي بهدوء:شوف سايرها وشوف وش وراها
خلك بارد معها وطنشها لاتعطيها وجهه وشوف وش تسوي
خالد:وهذ اللي بيصير
وافي وقف :يلا انا برجع البيت واذ فيك حيل طلع البنات
خالد:بروح اطلعهم
وطلعو مع بعض وكل واحد ركب سيارته
عند خالد اللي جا بيطلع البنات ورفضت المديره لازم اباهتهم طلع بناته ومشئ
......
.....
هدئ جالسه بتعب وهي حاسه بخمول صدعت من البنات وازعاجهم
وبصراخ :اسكتي انتي وياها وبعدين ماتشوفون قدامكم احد
سكتو البنات وهي جلست بتعب ولا بنت:استاذه فيتس شي
هدئ : لا بس اذ ماعليتس امر انزلي المقصف وجبي لي مويه
البنت:ابشري وقفت بسرعه وهي مستانسه انها طلعت
ميران ببرود تعلي صوتها :بنات شفتوا هدئ ياحرام تخيلو متزوجه خمس سنين وعقيم وزوجها كل شوي بيعرس عليها
هدئ اللي تسمع قلة ادبها ماردت بحرف
ولا بجوالها يرن عرفت انه سعد طلع من دوامه وقفت وهي تحذر البنات من اصواتهم وقفت عند الباب وهي ترد بهمس:هلا
سعد بفرحه:هلا بدنيتي
هدئ وشبه ابتسامه انرسمت علئ شفايفها:هلابك
سعد:وش فيه صوتك مو علئ بعضك
هدئ:تعبانه من الادويه بس
سعد:ابشرتس قدامت لتس اجازه بدال ماتعطلين مع خوياتس بتعطلين اخر الاسبوع وبتجي مشرفتس تقيمتس اخر تقيم
هدئ:كيييف
سعد :هههههههههه ياحبيبتي قدمت اوراقتس وانتس بمرحلة علاج واقبلوها مع ها كم واحد كلمتهم وماقصروا
هدئ:الله يريحك مثل ماريحتني
سعد :امين وياتس يقلبي يلا انا بسكر برجع لدوامي
هدئ:استودعتك ربي
سعد:وياتس وانتبهي لنفستس
سكرت وهي مستانسه لمحت البنت جايه
جتها واخذت المويه ودخلت معها وهي تسمي وتشربها ومطنشه ميران وسوالفها التافهه
.....
....
عند البنات اللي جاء الظهر ورجعو وهم زعلانين
كل وحده راحت شقتهم وعيو ينزلون
جدتهم بزعل: اغصبيهن يجن من ياكل هالنعمه
ام سلطان: ماعليه ياخاله العيال الحين جيتهم جميع
ام عمر: ايه خلي الزعل ينفعهن الحين يجنتس
يدورن اكل
بمجلس الرجال
اللي اجتمعو فيه عيال ضاري وعيالهم ماعدا سعود اللي بدمام وعبدالعزيز اللي اعتذر وقال عنده سفره ضروريه
مستند علئ عصاته وهو يطالع احفاده واخوه وولده وب ابتسامه: بعد ملكة عيالنا بنطلع لمخيم وسعود رفض حفلة ملكه
مشعل اللي وجهه سود بضيق وصد
ليث تنحنح وهو يطالع ابوه يتكلم:
ناصر بصوت هادي : يبه امس خطب مني خال العيال وده بالكبيره حليله لولده
الجد ب استغراب: وش يشتغل ولده
ناصر : ضابط بدمام وسمعته طيبه وكلن يمدحه
الجد بهدوء:ها ياعيال عمها راضين تطلع بنت عمكم
العيال دنقوا ماعد عمر اللي تجراء:دام نصيبها جاها الله يوفقها ويسر لها
مشعل اللي قام يغلي وبتهور :انا ماني راضي بنتنا تطلع للغرب
عمه خالد:وانت وش دخلك كلها كم يرم وتملك
مشعل :جدي شاورنا كلنا
فيصل ورفع حاجبه:انا ياجدي ابي بنت خالي ناصر
ناصر سكت وهو مايدري وش يقول وبهدوء: اشوف راي البنت وارد لك خبر
مشعل اللي مايدري وش يسوي من القهر وبداخله لعن نوف الف مره وكره حتئ طاريها
جدهم برحابه: زين ماخترت ياوولدي نشاورها ونرد لك خير
فيصل: بس ياجدي الملكه ماابيها الحين ابيها بعدين لاخلصت البنت مدرستها ملكنا واعرسنا
هز راسه : نشوف البنت وبعده نشوف وش يصير
رجعو كل واحد علئ جواله واللي يسولف ماعد مشعل اللي مدنق وسرحان
وجهه واضح عليه التعب والسهر
فارس: اقول شباب ذا وش فيه
ليث: عايش بعالمه
نواف بضحكه: قصدك مسوي دراما مع نفسه
فيصل قطع عليهم وهو يطلع الورقه :
فارس بحماس : وقتها والله
قربوا لبعض وهم يلعبون
ماعد عمر وليث ومشعل
ولا بصوت عمهم عبدالله يقلطهم علئ الغداء
.........
......
الساعه11 بليل
بالمزرعه اللي برا الدمام نزل من حصانه وهو يدخله داخل الاسطبل ومشئ لداخل للعناد اللي غفئ من التعب صحاه :
عناد : ابي انام هنا
سعود: بجيب اهلي انا
عناد: يوه استعدلت بضيق : ياخي وقتك غلط خلها بكره
سعود : طيب
ومشئ من غير نقاش وصل الفندق وهو يتصل علئ ساره تفتح الباب له
فتحت غموض : وينك تاخرت
سعود دخل وهو يطالعها كاشخه بفستان ضيق لين الركبه بلون رصاصي وفوقه نفس الشال جاي من كتفها لين الخصر بلون الابيض الهادي وبخطوط سودا وكعب اسود وشعرها فاتحته علئ طوله ومكياج خفيف قرب منه وبهمس: كنتي بتروحين تسذا
غموض بلعت ريقها بخوف : احم ايه
سعود بهمس: اذبحيني واطلعي به
قدامي غيري هاللبس وروحه ماعاد فيه روحه
غموض ماردت وهي تتجه للغرفه ومن مشيتها واضحه المعصبه ساره اللي كانت بالمطبخ
: غسل ايدينك وتعال بغرف العشا
سعود : متعشي بس جاي باخذ غموض معي وب اجر بجنبتس
ساره: سعود وش قلنا حنا
سعود: خاله والله يسلم حياتس انا تعبان ويالله اشوف الدنيا قدامي خليني اروح الله يرضئ لي عليتس
طلعت علئ كلامهم غموض ولابسه ثوب بيت بلون الوردي وبنص رسمة باربي وقصير لين الركبه
مسك راسه بصدمه: انتي كل لبستس مفصخ
غموض طارت عيونها بقهر: وش مفصخ علشانه قصير بعدين ماني طالعه عند غريب زوجي وامي
سعود خزها بقهر: البسي وانتي ساكته بنمشي
غموض : وين
سعود: شقتنا
ساره بهداوه: تعوذ من ابليس يايمه ونام هنا عندنا بصاله بعدين انا حاسبه حساب غموض تتعشئ معي
سعود سكت وهو ياشر لغموض تلبس من غير ولاكلمه
لبست بزعل وهي تمشي قبله وقفت عند الباب : يالله شرف استاذ سعود
كتم بسمته وهمس لساره: خاله اي شي يصير معتس اتصلي علي
ومشئ لغموض مسك ايديها وطلع وهو ينزل للرسبشن يستاجر شقه بجنب شقة ساره
طالعها بحنيه: تبين عشا
غموض : انسدت نفسي
سعود ب ابتسامه: لتس اللي يشرحها
ماردت وهي تتافف بداخلها منه
ماهي دقايق ولا عطوه المفتاح اتجه للشقه فتحها صاله بشكل مرتب واثاث مابين الابيض والرمادي وغرفه ومطبخ ودورة مياه
سعود اول مادخل جلس وهو يتصل علئ المطعم ويطلب بيتز لهم
غموض توجهت للغرفه وهي تنزل عباتها واغراضها ماحست الابيدينه تفك ربطة شعرها
انسدل شعرها بنعومه وغطئ ظهرها دفن وجهه بشعرها وهو يهمس : تعبتني هالدنيا كثير
غموض اللي بدت ترجف من الخوف والحيا
حس برجفتها وابتسم: ضايق ومالي حضن الا حضنتس
ماردت وهي تشبك اصابعها بعض ونظراتها بالارض مسك ايدينها ولفها له وهو يبوس جبينها
تركها وهو يطلع للصاله ... طالعت ظهره كيف يمشي بثبات وهو وترها كذا خلها عقب مانفض قلبها حطت يديها علئ صدرها وهي تهمس: يارب ابعد عني حبه
جلست وهي تسمع صوته ينادي لها تجي تتعشئ معه مشت ببرود وهي تحاول تجمد ملامحها جلست مقابله وتناظر له وهو يحط لها الاكل ويفتح الببسي اكلو وخلصو وتوجهت للغرفه ثواني ولا سعود جاي نزع ثوبه وهو ينسدح علئ السرير وبتعب : ظهري ذبحني همزيني
قامت وهي تجلس ع الطرف وتهمز بهدوء
وبهمس: صدق انت تحب
سعود بضحكه: وغاارق بحبها بعد
ضربت ظهره بقوه
سعود: شنوحتس بسم الله
ماردت وهي تهمس : خلها تهمزك
سعود : غشيمه
طنشته وهي تطلع للصاله
....
....
.
.
عناد اللي كان نايم ازعجه جواله رد بضيق : من
ولا بصوت ساخر: ها وينك معك اربع وعشرين ساعه ان ماجيت صور اختك انتشرت
.
.
.
الئ هنا
ولنا لقاء قريب
ودعواتكم لي
ويوم وطني سعيد❤


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-10-18, 09:26 AM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة قصص من وحي قلم الاعضاء
قارئة مميزة


البيانات
التسجيل: Jul 2014
العضوية: 271387
المشاركات: 11,154
الجنس أنثى
معدل التقييم: bluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميعbluemay عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13814

االدولة
البلدJordan
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
bluemay غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 
دعوه لزيارة موضوعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


اشتقناااا


طولت الغيبة عسى المانع خير

 
 

 

عرض البوم صور bluemay   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:08 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية