لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-18, 01:05 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم
.
.
البارت (12)
.
.
‏كل ما لوّحت لك ترجف يديني
‏من يسلفني لهالفرقى يدينه ؟

.
.
دخل والغضب عاميه وبصراخ: منئ وين امتس
منئ ارتجف صوتها بخوف: عند جدتي اليوم دورها بالفطور
عبدالعزيز : الحين تتصلين عليها تجي
هزت راسها وهي تاخذ الجوال وتطلع لغرفتها
لف لمشعل اللي كان هادي : ولدي بكري يخطب وقدامي من غير شوري انت تدري وش بيني وبين رجل عمتك اكره ماعندي هالانسان
وتروح تاخذ بنته
مشعل بكل هدو: يبه نتفاهم بالمكتب
عبدالعزيز وهو يطالع مسك اللي متغيبه بخوف ورا الباب : امش انقلع قدامي
تنهد بضيق وهو يمشي للمكتب
جلس وهو يطالع ابوه رايح جاي ماهي دقايق الا دخلت سعاد بعباتها وبخوف: وش صاير شفيكم
عبدالعزيز بصرخه: ولدتس خاطب بنت نوره من غير لايشاورنا ولا ويتشرط يبي الملكه قبل لايسافر ولاتقل عنده ام وابو يشاورهم ياخذ رايهم وياريت انك مناسب رجالٍ سنع الا كتم كلماته وهو يستغفر بقهر بنت اللي متذابح معه ياخذها ولدي عفيه عليك
سعاد اللي مستانسه انه خطب ساره: وانت وش غاثك والله البنت بنت نوره ومافي ازين منها وسنعه واصلا هي ببالي من زمان ومابلقئ احسن منها لمشعل
عبدالعزيز: هذا اللي طلع معتس
مشعل : يبه اهدا الموضوع مو مستاهل عصبيتك انا عارف اني غلطت وما شاورتك بس تبقئ هذي بنت عمتي نوره اعز انسانه بقلبك واقربهم لك بغض النظر عن ابوها وخلافاتكم انا بتزوج البنت مو ابوها وعمامها وسمعتها من سمعتنا ولا جابو طاريها قالو خوالها الفلان وش تبي احسن من هالسمعه والنسب يكفي انها بنت عمتي نوره صح ولا
مارد عليه وهو يجلس علئ كرسيه: خلصت مبروك والله يهنيكم وتفضلو برا انت وامك
طالعته بقهر : وانت ماتعرف تتكلم عدل
عبدالعزيز مارد وهو يشغل نفسه ب الاوراق
: اظن سمعتي وش قلت تفضلي بر ورا ولدتس
قامت...خاطرهاومكسور من اسلوبه وتطنيشه لها
...
طلعت وهي تشوف مشعل مدنق ويرعف تقدمت بخوف: بسم الله عليك يمه
مشعل :عادي يمه متعوده علئ ارعافي
امه بخوف: بس من زمان ما ارعفت لايكون معصب
مشعل بتهرب: لا ماني معصب وابتسامه حاول يطلعها:ولدتس قدها لاتخافين علي مابي خلاف وجهزي نفستس لملكة ولدتس ابيتس تطلعين ازين وحده
دمعةسعاد وهي تلف وجهها:امين يروح امك ويسعدكم ويهنيكم يارب وانتبه لنفسك لاتضايق خاطرك علشان ابوك كلها كم يوم ويطخ ويوقف معك
هز راسه وبهدو:انا بنام لاتصحيني ماشوف القاع امس مانمت زين
صعد لغرفته وهو متجاهل نظرات خواته ماله خلق يلعب ولايسولف معهن توجه لغرفته وقفل الباب مشئ لسريره وانسدح من غير لاينزع ثوبه وبهمس:ياليت الاقدار توقف معي ولا تضايقتس بخبر زواجي
غمض عيونه ب الم وحسره وهو يتذكر مكالمة نوف اللي كانت ست الصبح ...
...اتصلت علي وياليتني مارديت كنت
جالس بفراشي واشوف السنابات ولا مكالمه من عمتي نوف رديت عليها وكنت متوقع
تبي فطور كالعاده ولا بتعزمني علئ غدا ولا نطلع نتمشئ بس قالت لي تعال لبيت عمتك نوره ابيك ضروري فزيت بسرعه وانا البس ثوبي واخذ مفتاح السياره وتوجهت لبيت عمتي اللي اساساً مايبعد حيل عن بيت جدي وصلت واتصلت عليها وقالت ادخل مشب الرجال دخلته وشوي وجتني ومعها فطور افطرنا وعقبها قالت ابيك بموضوع قلت امري قالت بطلبك طلب
واعودني تنفذه استغربت وقلت ابشري وعد انفذه ان قدرت عليه ..قالت وعد رجال
عصبت و طالعتها اكيد وعد رجال ولا وش قصدتس ماردت وهي مدنقه راسها:ابيك تفزع لبنت عمتك ساره
مشعل:وشفيها
بلعت ريقها وهي تبعد عن انظاره:ابوها بيزوجها بالدس من ولدعمها وتهاوش مع فيصل بسبب هالموضوع وطرده
مشعل:طيب وانا وش دخلني
نوف:ماقدامنا الا انك تتزوجها وتملك ب اقرب وقت قبل لايرجع ابوها وابوي معارفه كثير بيسهلون موضوع زواجها ويشهدون بدال ابوها اخوانها
مشعل:انتي عارفه وش اللي جالسه تتطلبينه مني
هزت راسها بصمت
مشعل :شمعنئ انا
نوف:لاني عارفه ان قلبك طيب وماراح تضايقها بكلمه ولاتصرف وعيال عمامك غير عنك انا اعرفك اكثر منهم وعارفه شخصيتك وشخصيتها وفيه تقارب بينكم كثير
مشعل:وظنك اقدر اهدم حياتي علشان افزع لها!!
نوف:ايه لان قلبك مايطاوعك عرضك تتزوج من واحد رايح فيها
مشعل بحسره:ومالقيتي الا انا ي نوف انا اللي تعرفين مواضيعي واسراري وقف وهو ما عطاه جاوبه وبهم:يكون بعلمتس لاصارت ساره حلالي وقتها بتكونين خسرتي مشعل وطلع بقهر منها ومن افكارها ليش هو بذات وهي اللي تعرف سره وتجيب اخبارها له والحين لو تراجع عن قراره بيكون ماهو برجال مسح عيونه بحسره من افكاره تمنئ يرجع الوقت ولا سمع كلام نوف ونفذه بهالسرعه
...
..

بالدمام
جالس ويطالع عيال خاله اللي جو
مجلسهم وينتظرون عمتهم وماجد
وقف وهو يقهويهم : حيا الله ذعار ومنااف
ذعار : الله يحيك ويبقيك
مناف بهدوء: عمتي وينها
دخلت ام ماجد وهي ماسكه عصاها
وقفو وهم يسلمون عليها جلست وجلسو قبالها :اخباركم واخبار ابوكم
مناف : بخير وانتي بشرينا عنك
ام ماجد بهدو: بخير
ذعار : عمه حنا جاينك اليوم نعتذر عن اللي صار حنا اهل ومابينا خلافات وهمس وماجد موضوعهم منتهي واختي طالبه الطلاق
ام ماجد : خلهم يتفاهمون وبعدين الطلاق حنا اهل وماودنا بالطلاق
ذعار: يعمه مابينهم نصيب والله يوفق كل واحد بطريقه ماني غاصب اختي عقب ماشفت دموعها
دخل ماجد بهدو وهو يسلم ومطنش نظرات مناف : طلاق وشوي بروح المحكمه واطلق وبتعب انا رايح اريح عن اذنك يمه عطاها ظهره بيطلع
مناف رفع حاجبه من طريقته وبصوت عالي :
لو انك رجال منحشت مثل الحريم
ماجد لف وهو يطالع: رجال وغصبن عنك يالبزر
مناف طالع لذعار اللي مبتسم : الاقل البزر ارجل منك ماطلع حقده بحرمه وعلم علئ جسمها
فزت لمن شافتهم تضرابو و ماجد هجم علئ مناف وذعار فزع مع مناف
ام ماجد: سيف ي سيف
دخل سيف ...انهبل وهو يشوفهم مناف وذعار يضربون ماجد اللي طايح بالارض ولادافع عن نفسه دخل معهم وفرقهم ...وقف ماجد اللي كان ساكت ويمسح ذقنه اللي كان دم بسبب خشمه
ام ماجد وهي تبكي: هذي اخر مراجلكم بدال لاتصلحون بين بعض تتضاربون
ذعار وهو يتنفس بغضب: لاصار ولدك رجال ذيك الساعه نعتبره مننا خذ مناف وطلع

ام ماجد اللي جلست تبكي مشئ لها ماجد حب راسها وبهدو: انا ساس الغلط يايمه
ولو شفت دنيا زوجها سو مثل اللي انا سويته بذبحه سكت وهو يتالم من خشمه وقف وهو يبوس راسها ومشئ طالع لغرفته

طالعته ولفت لسيف وبهم: عيال اخوي وولدي كل واحد اغلئ من الثاني
سيف بهدو : ماعليه يمه كلها فتره ويتصالحون بس هم منغثين بسبب اختهم
ام ماجد بدموع: الله يهدي نفوسهم
...
...

العصر بالقريه

ووقف السياره عند المدخل غمض ب الم وهو يشوف سيارة ابوه تدخل طالعه بضيق وحرك وهو يدخلها بحوش جده نزل وهو يطالع تجمع اهل القريه عند جده تعوذ من الشيطان
وهو يمشي للمجلس الكبير دخل وهو يسلم علئ الرجال وصل لجده وهو يسلم عليه
جده بعتاب: تغيب ولاتدق تطمنا عليك
سعود بجمود: حصل لي ظرف وماحبيت اشغلكم معي
رفع حاجبه بضيق من نظرات عمه عبدالعزيز المستفزه
وبهدو: جدي غريبه فاتح المجلس الكبير حق الاعياد والعزايم
جده بهمس: بنعلن خطوبة فارس وعمتك ومشعل وبنت عمتك نوره وخطبتك
برد وجهه وهو يطالع عبدالعزيز وبهمس حاد: مافيه لاخطبه ولاغيره
عبدالعزيز اللي كان ع الطرف الايمن لابوه وبهمس : بتفشلنا مع الرجال
سعود بصوت حاد : وش علي من الرجال انا ماخطبة من احد ولا راح اخطب والموضوع ان انفتح بتنفتح معه مواضيع كثيره وغمز لعبدالعزيز
جمدت ملامحه : وهو يسمع جده يعلن خطبة فارس ونوف وصل لين اسمه تنحنح
وهو يقاطع جده ويتكلم بصوت عالي وكانه يسكت جده : ملكتي كانت امس علئ بنت عمي عبدالعزيز اعتذر منكم لظروف حصلت واضطرينا انا وعمي عبدالعزيز مانعلن الملكه الا اليوم
اسودت وجيهم بصدمه طالع عبدالعزيز بخببث وهو مبتسم وب التفاته لجده اللي صامت بشكل يخوف وملامحه ساكنه وبصوته الجوهري :
صحيح ملكة سعود امس كانت بالدمام علئ بنت عمه عبدالعزيز
واحد من الرجال ب استغراب: بس بنات عبدالعزيز كلهم هنا مابهن اللي بدمام
الثاني: اي والله من هذي
فتح ازراه بتعب وهو يسمع تساؤلاتهم
سعود بصوته الواثق: عمي عبدالعزيز كان متزوج قبل لايتزوج ام مشعل وطلقها وله منها بنت وهي الحين علئ ذمتي
واحد من اخوان سعاد بعصبيه: وماشاءالله يتزوج ويطلق وحنا ماندري عنه
سعود بصوت عالي: ومن انتم علشان يعلمكم سالفه صارت وانتهت وخلصنا والبنت وصارت عندنا وسكروا علئ هالسيره
جده بهدوء: ماكنا نبي نعلمكم بموضوع صار وانتهئ والبنت تربت مع امها لفتره وبعدين حيرنها لسعود وامس ملكوا والبنت بنتنا
عبدالعزيز: ماني لاقي احسن من ولد اخوي لبنتي
الجد بكل برود: الخميس ملكة فارس ومشعل والجمعه حفلة ملكة سعود
سكت وهو يشوف نظرات عمامه له جلس يلعب ب السبحه وهو يسمع سوالف الشياب
وبهمس ليتها جت علئ ماتمنيت ياسعود طالع لعمه اللي ملامحه رايحه فيها اجل بتقلب السالفه علي انا من شفت هالتجمع وانا عارف ان وراه بلا
صحاه من سرحانه صرخ عمه عبدالعزيز:انت شلون تتغافلنا وتتزوج من راسك ولا تعلن الزواج بكل فخر بعد
وقف وهو يشوف مابقئ بالمجلس الا عمامه وعيالهم
وببرود: طلعو بزارينكم ونتفاهم نفس الناس
مشعل بغضب: انت اللي سواتك سواة بزر
طالعه ب ابتسامه: احترم الاكبر منك وب استهزاء يالنسيب
جده بصوت عالي : وش تبي يا سعود
سعود: طلع المبزره ونتفاهم
جده وهو يطالع العيال اغلبهم موجودين ماعد فيصل ونواف وسلطان : اطلعو بر
مشعل وليث: جدددي
جدهم بصوت غاضب: اطلعوا
طلعو وهم ودهم يذبحون سعود من القهر
جلس وبهدو: ياجدي قبل لاعلمك السالفه
ابي منك طلب
جده وهو يطالع له بقهر: سم يا سعود
سعود ابتسم وهو يمسك يد جده بحنيه: ابي بيتي اللي بنيته من حر مالي يرجع لي
بهت وجه ناصر وهو يطالع ولده اللي يلعب فيهم
ناصر: مو علئ كيفك تطلعني من هالبيت صار لي
سعود وهو مايطالعه وعينه علئ جده: ها وش قلت ياجدي
جده بهدو: يومين وهو عندك
ابتسم بخبث وهو يطالع وجهه ابوه شلون قلب وعمامه اللي كل واحد منهم وجهه يتقارص من القهر
جده بنبره عاليه : علمني السالفه ياسعود
سعود بهدو وهو يطالع عمامه: شف ياجدي انت من علمتني بالسالفه وانا ماهدت ارضي ولا ارتحت بنتنا جالسه عند الغرب تقل ماعندها اهل ووالي ورحت ودورتها لفتره ومالقيت لهم اثر تناسيت الموضوع الا لما دق خالي فهد وعلمني بالسالفه تحاميت وقلت ماتطلع للغريب انا ولد عمها واولئ بها وخذت اول طياره ورحت لبريطانيا وملكت عليها ورجعت معي للدمام وبكذب بتكمل دراستها بجامعة الدمام وتركتها عند خوالي
سكت عقب ماشاف الرضئ يسكن نفوسهم
جده بهدوء: ومن خاطبها وشلون فهد خالك
سعود وهو متجاهل نظرات عبدالعزيز: خطبها واحد من قرايب خالي فهد مبتعث بالخارج
وفهد خالي سالفته سالفه جدي قبل تزوج وطلق ولمن طلق ...زوجته طلعت حامل بفهد بس ماعلمت جدي وتزوجت المره ولد عمها اللي كان عنده بنت اسمها ساره ورضعتها مع ولدها فهد وهذي السالفه كلها وبسؤال ها يجدي اذا انا غلطان بشي ولا خالفت عاداتكم اصدقني القول؟
جده بملامحه السمحه وصوته الراضي: لاوالله يوليدي انك كفو وقدها ولو غيرك كان مااعطئ الموضوع اهميه وطلعها للغريب
بس انت تربية ناصر ماترضئ بنتنا تطلع الغريب
وبحنيه استغربوها : جيبها لي بشوفها
سعود وجهه تقلب: ان شاءالله الشهر الجاي اجيبها
جده : وليه ماتجيبها بكره وحفلتك الجمعه
سعود: ياجدي حفلتي مو لازم وان صارت بتكون عشا للرجال والبنت للحين متغربه...عطني وقت امهد لها و
اعرفها عليكم واجيبها
ناصر بهدو: بيض الله وجهك ياسعود والبيت اسبوع بالكثير وبسلمك اياه
مارد وهو مركز نظراته بعبدالعزيز
وافي: والله وطلعت حركات تتزوج من ورانا
ابتسم: اعجبك
خالد : الله يهنيكم وجيبها ب اسرع وقت بنشوفها
محمد وعبدالله: اي والله جيبها
وافي: بنشوف بنتنا الاجنبيه
سعود : ههههههههههه ان شاءالله وبهدوء جدي ترا ان جبتها بجيب عمتي معها لان خالي فهد بالخارج مارجع صار له ظرف
....
توتر بزياده وانعفست ملامحه مسح جبينه بضيق وقف وهو يستاذن بسرعه
جده : براحتك سو اللي يعجبك
سعود وهو يوقف حب راسه: مشكور يالغالي
وقف مع وافي وبنبره هاديه: شف لي الطريق بسلم علئ عماتي وجدتي
وافي : يلا امش معي
طلع وهو يلمح مشعل اللي يخزه بنظرات حاقده طنشه وقف عند المدخل وهو يسمع وافي يعلم البنات مايطلعون
وافي : ادخل سعود
دخل وهو يتجه للمجلس اللي بنهاية الممر
ابتسم وهو يشوف جدته وعمته يهلون فيه
حب راس جدته وايدينها وسلم علئ نوره ونوف وجلس بجنب جدته : ها بشرينا عنتس وشلونتس
جدته بدموع: انت اللي بشرنا عنك وين تغيب وين تنام من متئ يوليدي ماشفتك لاتقطع بنا ياسعود
سعود بمحبه: وانا عندتس يالغاليه ماني قاطع وبرجع بسكن بالقريه علشانتس وبابتسامه والحمدالله بخير ومابي خلاف وابشرتس بتزوج بعد
ضحكت نوف وهي تقهويه: يوه سعود الشايب بيعرس
جدته بهاوش وفرحه: ماشايب غيرتس وبفرحه الله يوفقك يوليدي ويسعدك
ويرزقك الذريه الصالحه
سعود من جاه طيف غموض ابتسم وهو يردد: امين ي جده
نوره: مبروكين ياسعود وعقبال مانشوف عيالك
سعود : امين يارب
نوف بلعت ريقها من شافت مشعل وملامحه المخطوفه وشماغه ع كتفه
نوره وهي تطالع مشعل بفرحه: عسئ الله يهنيك ي مشيعل ويوفقك كلمني جدك العصر وعلمني بخطبتك وابشرك البنت موافقه
مشعل مارد وهو يهز راسه وعينه علئ نوف
نوف اللي ارتبكت وطاح منها الفنجال: مبروك يامشعل وب استعجال : انا بروح للبنات عن اذنكم
وطلعت وهي خايفه من نظراته وجهه
وبسؤال لسعود: اختي وينها
سعود اللي وقف وهو مطنشه سلم علئ جدته وبنبره هاديه: جده انا عندي شغل بطلع اقضيه داخل الديره بطول لاتحسبون حسابي ع العشا بس جهزو لي الفراش بالمجلس الداخلي
جدته : ابشر يوليدي وانتبه لنفسك ولاتسرع
سعود: ان شاءالله
وقف له مشعل وهو يقرب له : اقولك وين اختي ماتسمع
همس له : مالك دخل فيها فاهم وابعد عن طريقي لاادفنك دفه وهو يتعداه بعصبيه
مشعل سكت وهو مقهور من ابوه اللي طلع ع طول وسعود اللي مو راضي يعلمه وش سالفة اخته وزواجه
....
...
طلع وهو يتجه لسيارته لمح عمه عبدالعزيز ينزل من السياره ومعه عمه خالد
ركب السياره وحركها وهو مطنش عمه اللي ياشر له
عبدالعزيز بتعب شفت حركاته
خالد : يرجاال طنشه تلقاه مضغوط ولايمكن صاير لاهله شي
عبدالعزيز بسخريه: هه اهله اللي هي بنتي وطليقتي الله يدنيا
خالد سكت وهو يشوفه معصب : امش خلنا ندخل علئ امي
...

مشئ وقلبه يعوره كان الموقف لصالحه مو لصالح سعود وشلون قلب الطاوله عليه وش يسكت الناس وبتصير سيرته علئ كل لسان وسعاد وش يسكتها الحين زفر بغضب وهو يغير طريقه ويرجع لسيارته
خالد الحمدالله والشكر مدري وشوله منفس والموضوع انحل وخلص

وافي اللي سمعه: ي خوي يباخذ له كم لفه ويرجع وبهدو ترا السالفه قويه شوي عشرين سنه مخبين السر عن اهلنا وفجاءه يطلع وبسخريه وخذ لك الحين هالسيره وش يسكرها وموقف مرته وعياله شوي صعبه بعذره يضيق وينفس
خالد: الله يسر الحال ويفرجها
وافي بهدوء وهم يدخلون البيت: امين يارب
وافي بمرح: اقول امش عند البنات خلنا نستهبل علئ نوف وساره
خالد بضحكه: وانت ماتتوب
وافي بملامحه البشوشه:ابداً ولا راح اكبر بعد
دخل وهو يشوف البنات مجتمعات
وكاشخات وقهوه والحلا
وقفن يسلمن علئ عمهن وافي وخالد سلم وطلع لامه
وقف قبال ساره اللي كانت ريانه بجنبها ويسولفون وافي ب استهبال وهو يوخر ريانه: اقول امشي وخري عن حرم مشيعل
حمر وجه ساره بخجل: خالي وش قلنا حنا
وافي بضحكه: هههههههههههههههههههههههه ي بنات من الحين طلعو ساره ونوف من قروبكم
ريم بضحكه: عمي حيلك بنوف
منئ : اي بالله تراها دابلتن تسبدونا
نوف اللي وجهها باهت وهي تشوف ريانه كيف الصدمه واضحه عليها : اقول وافي لاتجيب هالطاري لااعلم امي عليك
وافي : اقول اسكتي لاادق علئ فارستس واعلمه بهبالتس
تتافتت بقهر منه : وبعدين
وقفت ريانه وبالحيل ماسكه عبرتها: عن اذنكم
سلطانه بهمس لنوف: عمه وش فيها
نوف بترقيع: تعبانه قبل لاتجي للجمعه قالت انها مصدعه بس انا اصريت تجي
ابتسمت من تصريفة نوف الواضحه كيف تعبانه وهي سهرانه امس معنا وضحك وسوالف
خلود اللي دخلت وهي مكشره
وافي: عوذه عوذه وش بتس بتذبحينا
خلود طالعته بقهر وصدت
ضحكت ريما وهي تدخل وراها: فقرة كل جمعه جدتي مهاوشتها علشان لابسها تقول لبس الكفار لاعاد تلبسنه عندي
وافي : ايه وهي صادزه تستاهلين
خلود: وش معنئ بنتك ماقالت لها شي
سلطانه : وانتي وش دخلتس فيني
وافي وهو يوقف: اقول قدامي غيري ياله وش انا قايلن لتس مابي اشوف هالبس عليتس
سلطانه: يييبه حبيبي ماعليك منها
وافي بلعانه بخلود: خلاص ي حبيبة ابوتس حرك حواجبه علشان يقهر خلود
مالت شفتها علئ جنب: وعع حومتو تسبدي مو لايق عليكم الدلع
ضحكوا البنات عليها وطلع وافي وهو ميت ضحك علشان يقهر خلود
.
.

-حسيت بخاطري يضيق وتوجهت للمكان الوحيد اللي يخفف عني هموم هالدنيا تامل المكان بيت شعر وخيمة الطبخ وخيمه ثالثه للعامل وحلاله بعيد شوي عن الخيام رفع عيونه وهو يتامل الغروب وجالس فوق السياره .. هه عباله بيقهرني وبيلعب علي انا من دخلت القريه وانا حاس بشي يضيق فيني وعمر احساسي ماخاب توجهت للمدخل الرئيسي وانا مستغرب من كثر السيارات ب انواعها والشي هذا مايصير الا بالاعياد والعزايم الكبيره اللي اغلب القريه تجتمع بيت جدي وعقبه يصير بدور علئ كل واحد عشا وغدا نزلت وانا اطالع ابوي اللي سبقني زفرت بضيق وانا اطالع بيت الشعر طافي والمجلس اللي دايم نجلس فيه بعد طافي والكبير مفتوح والجزم كثيره تنهدت وانا عارف الموضوع فيه انا وشي مو طبيعي ماذكر ان عمامي واحد فيهم مرته حامل دخلت ومن شفت نظرات عمي عرفت انه عرف بالموضوع وناوي يقلبها علي بس قلبت الموضوع عليه
عارف اني كسبت حقد من غير حقد ابوي واخواني صار عمي الحين بصفهم بس هذا المفروض كان يصير لو ماتكلمت كان جت الثانيه علئ راس بنته وانا ماارضاها لها هي غير عن هالناس كلهم مع انها رافضتني وحاس بهالشي بس تبقئ هي اللي ياما دورتها وحلمت بلقاها من سابع المستحيلات اتخلئ عنها لو الخلق وقفوا مابيني وبينها وب ابتسامه ماني قليل شر وهذا اللي بادي يبان علي هالفتره
وبهمس وهو يشوف ضو سيارة عمه عبدالعزيز:‏‏‏
خلوني اسج في دنياي لو ساعة
‏ يكفي لنفسي من الضيقات ما جاها *

ابتسم بضيق وهو يشوف عمه اللي يمشي له وواضحه عليه العصبيه... وياه ي عمه اغلئ عمامه واللي ماتوقع منه يقلب عليه وهو اللي مربيه وبير اسراره تعدل ونزل من سطح السياره وب ابتسامه اغتصبها وبصوت شبه عالي:
‏السيف مايزهى سوى كف سياف
‏ والخيل دون حصانها مستخيره

عبدالعزيز طالعه بنظرات وبصوته
: وكف السياف ماطعنت الا خيلها
سعود : الوجه من الوجهه ابيض لاطعنت
ولاهو من طبعي وانت اخبر بسعود
عبدالعزيز وهو متثلم وعيونه حمرا: وشلونها ياسعود
سعود صد بضيق: بخير ببعدك
عبد العزيز ببحه: بنتي ياسعود وصفها لي وش طبايعها وش حياتها علمني ي رفيق اسراري
سعود بتنهيده وهو يمشي ومعه عمه للخيمه اللي اشتغلت انوارها والعامل يشغل الحطب والقهوه جلس وعمه واقف
سعود: اجلس يعمي
عبدالعزيز بتعب جلس : مافيني صبر عطني اخبارهم
سعود: شقول لك يعمي انت بنفسك اللي تخليت عنهم والحين جاي ترجي وصالهم ومسامحتهم شقول لك عن ملامح الحزن اللي ساكنه بعمتي ساره كلما لمحتني ولا عن غصة بنتك ب اسمك ولا علئ سرحان عمتي بملامحي وكانه تشوف عبدالعزيز ماخفت عني لمعة الحزن بعيونها وضيقها مهما اخفته وبنتك اللي كارها قربكم ونسبكم ولو بكيفها تبرت منكم بنتك عشرين سنه ماشفتها ولا سميتها عارف انها قبل يومين تسمت ب اسمك وبتنضاف بكرة العايله حقك ...
بكرك ياعمي ماشفتها اول فرحتك
عبدالعزيز وعيونه بدت تعلن اول انهزامته: قسم بالله ياسعود الظروف كانت ضدي مابين امي وبين زوجتي وبين عاداتي
سعود بعتب: مايشفع لك فيه مية حل وحل ولا تغرب بنتك وهي من صلبك وتنكرها وتنفيها وتبي منها تشفع لك وبسخريه اذ هي الحين كارهتني والسبب اني قريب ابوها
عبدالعزيز : بعوضها بس خلها تجي
سعود صمت لثواني: ماراح اجيبها ولو جبتها ماراح تعوضها
عبدالعزيز: وليه م اعوضها ماهي بنتي
سعود: وتوك تتذكرها عمي عقب عشرين سنه جاي تعوضها وبسخريه : وينك عنها قبل مو انت اللي نفيتها مع ماضيك مالك حق ابد تشوفها ولا تكلمها وطلعت من ذمة خالي وصارت بذمتي والله يقدرني واغنيها عنكم
عبدالعزيز وهو يشوف انفعال سعود وبهمس هادي مع بحته: ‏
تعبت أرحل مع وجيه البشر بنساك بالترحال
‏ولا ادري وش يجيبك في وجيه الناس وآهلّي !

سعود اللي ضاق من هالبيت: انساها يعمي
عبدالعزيز زفر بتعب: وانا نسيتها علشان اذكرها
سعود بهدوء: ياعمي تعوذ من ابليس وارجع لاهلك الحين تلقئ مشعل قلقان عليك وعمامي
عبدالعزيز: مقصر كثير بحقها وين كنت عنها كل هالسنين وشلون غفلت عنها شلون
سعود: مابيدنا حيله نرجع الماضي ونصلحه راح بخيره وشره ماعليك الا تنسئ انسئ وتجاهل كل هواجيسك
هز راسه وبنبره حنيه: انتبه لها ياسعود لاتضايقها وتزود كسرها
سعود: لاتوصي ياعمي بكون سندها وب ابتسامه : قوم ارجع لبيتك واجمع عيالك وزوجتك وعلمهم بالسالفه قبل لاتنتشر السالفه ويزعلون
وقف وهو متضايق: شورك وهداية الله ..عسئ ربي يفرجها ...وبتهديد والله ي اني كنت جاي وناوي اطلع الحره فيك باللي سويته بس من شفتك تبخر اللي كنت بسويه
سعود بسخريه؛من اولها بتقسئ علئ نسيبك
عبدالعزيز ب ابتسامه :يعزي لعديلك بس
سعود بغرور:مايوصل لمكانتي
عبدالعزيز بتنهيده ؛ ولا يفكر ياصل اصلا يلا انا رايح وانت لاتطول وانتبه من الدواب
سعود:ابشر
قفئ وهو يمشي وعين سعود وبهمس:شفتها بعيونك يعمي من يومي بزر وانا اسمع سوالفك عنها شاب شعرك وتقدم فيك العمر ولانسيتها ياتسيف من طاريها تتحسر وعينك تدمع وانت القوي الشديد شلون بس خذت قلبك ولا نسيتها اعوذبالله من عشق يوصلني للمرحله وبدندنه:
‏راحت وقلت مع الأيام بنساها
‏والعمر راح ، وأنا للحين بذاكرها !

...
...
العصر برياض طلع من دوامه علئ بيت اهله ونسئ يمر الفندق ولا يطلب لها
وصل البيت وهو يشوف سيارات خواله تنهد بضيق وعلئ صوت امه اللي طالعه ومعها الاغراض: الله جابك بنطلع للشاليه وابيك تودي بنات خالك
ياسر بتافف:يمه ترا قرفان من نفسي خليني ادخل واتسبح والسايق موجود وبسخريه : وسيارات اخوانك مغطيات الحي من كثرهم
ام ياسر:لاحول الله وانا كلما طلبتك فشلتني
ياسر وهو يتجه للباب الثاني :بدخل من ذا ولا اشوف زول وحده من بنات خوالي لا والله اقلب البيت عليكم
طنشته وهي تنادي الخدم يستعجلون وب امر :من تخلص تجينا بالشاليه ماعندنا غيرك
وعمك ذا لاتروح له وبعدين ماتستحي علئ وجهك تروح له وهو مطلق خالتك
ياسر بتفهم:طلقها بعد الملكه وكيفه شي راجع له مابينهم نصيب غصب يتزوجون مقدر ومكتوب واصلا اريح لها

ام ياسر : لا والله الا الله لايوفقه ويشوفها بنته اليوم قبل بكره
انصفق وجهه بصدمه من دعوة امه : يمه استغفري عندك بنات موضوع صار وانتهئ ليه كل هالكره والدعاوي علئ البنت مالها ذنب مو كافي الضرب اللي كلته منك يومين وهي مرقده والسبب انتم
ام ياسر: اشوفك تدافع عنها لو تحب السما ماتاخذها فاهم ولا بنات خوالك ترس القاع اهون علي ازوجك اياهن ولا ازوجك بنت عمك اللي خلئ سيرة اختي علئ كل لسان
مشئ من غير لايرد وهو وده ياخذها ويهاجر ويفتك من هالمصايب والهواش
بعد مرور ساعه طلع من قسم الرجال وهو يدخل البيت عقب ماحركوا طلع لغرفته وطلع جوازه ورجع يركض وقف عند المريه وهو يعدل لبسه اللي كان عباره عن تيشرت ابيض ب اسود وشورت اسود وكاب اسود دق علئ خويه وهو مستعجل :الو السلام يزن فزعتك
ابي تحجز لي رحله لدبي لشخصين اليوم بالكثير اذ تقدر حبيبي مشكور يعطيك الف عافيه
سكر بفرحه وهو يتوجه للفندق
مشئ وهو يفتح الغرفه عبس وجهه من الجو الكئيب انصدم وهو يشوف الفلوس بمكانها وهي نايمه مشئ وهو يرفع الستاره وبصوت عالي: اغصان قومي يلا اذن المغرب وانتي نايمه وشذا النوم
فزت من صرخته وهي ماسكه اللحاف ورجعت علئ ورا بخوف : وش فيك وش تبي ليه تصرخ ماسويت شي والله
ارتبك وهو يشوفها خايفه ضرب جبينه وهو يتذكر نصايح الدكتور النفسي له وكيف يتعامل معها وانها بهالمرحله لازم تبعد عن الناس واي شي يضايقه ويطلعها من هالجو قرب وهو يرسم علئ وجه ابتسامه هاديه :يقلبي ماسويتي شي بس طفشت لحالي قلت اقعدك واجلس اسولفك عليك وبهدوء: تسمحين لي اجلس
اغصان وهي ترجع لوضعها الطبيعي : اصلا بقوم اغسل عن اذنك وقامت وملامحها جامده اللي يشوفها يقول وش هالبرود ماتحس وهي من داخلها تتنافض من الخوف ماهي متعوده علئ وجوده بجنبه لهدرجه
توجهت لدورة المياه سمعت صوته وهو يطلب لها غدا طالعت وجهها بمريه وفجاءه تذكرت ضرب سامي لها ومن غير لاتحس بنفسها بدت تضرب نفسها بعنف مسكت يدها وهي تحاول تهدي نفسها والالم يزود عليها صرخت بوجع لما انضربت ايدها بالمغسله بقوه
..
كنت جالس بالصاله وفجاءه سمعت صرختها ركضت لها بخوف ابيها تفتح الباب بس ماكنت اسمع الا صوت تكسير كسرت الباب وبهتت الدنيا بعيوني وانا اشوف منظرها غارقه بدمها بركض ب انقذها بحاول اسعدها بس رجولي من هول الصدمه عجزت احركها
التفت لي وايدينها دم ورقبتها مخمشه ونص بجامتها مقطعه وشعرها وجهها المجروح
اغصان بدموع: انت اخذت بقايا انثئ اخذت انسانه معقده نفسيا شفت شفت بعينك اني مااقدر اصلح اكون زوجه ولا اي شي بالحياه
شفت شلون اذيت نفسي شلون تقدر تتطمن علئ نفسك وانت عايش مع انسانه تعنف نفسها ماتخاف اذبحك ولا ماتخاف اخنقك ترا ماعندي مشكله ماعندي شي اخسره ابد
...
...
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب
وشكرا حبايبي علئ ردودكم الحلوه
وتوقعاتكم الجميله شكرا وكونوا دايم
بالقرب اتمنئ يعجبكم البارت واعتذر اني طولت ومانزلته بس شوية اشغال لاهتني
واعتذر علئ عدم ردي علئ الردود ان شاءالله بحاول ارد عليكم وقراءه ممتعه وشكرا علئ ردك الجميل فيتامين سي واميرة الوفاء❤❤

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 17-08-18, 01:06 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم
.
.

البارت (13)


‏كبُروا وهللوا واحمدُوا اللَّه كثيراً نحن في أحبَ اﻷيام وأعظمها.
.
.
‏والله ما تلقيـن حبـي مـع النـاس
‏روحي وهـالأيـام بينـك وبينـي

..
جالس وعاقد ايدينه علئ صدره بهم تاملها كيف نايمه وب الاصح مخدره انهيارها كان جدا صعب عليه وهو مو قد انهياراتها حس فعلا انها هم عليه ماتوقعها لهدرجه متضرره شلون بيوجه اهلها فيها وهي للحين ماستعدت تتواجه معه وتتصالح مع نفسها كذا بيزدد الوضع سوء كيف بتتحمل امه ولانغزات اهله وكلام الناس وخالاته كان مقرر يطلع لدبي يرتاح لمدة اسبوعين ويرجع مفكر ياخذها معه علشان تتعود عليه ومنها تغير جو بس الواضح انها تبقئ بهالشقه ارحم له ولها
تنهد وهو خايف تصحئ وتسوي بنفسها شي
للحين مانسئ شكلها تعوذ من ابليس وهو يتذكر موقفها :
طالعها وهو يحاول يجريها : حلو وانا ماعندي شي اخسره غيرك انتي
ارتجفت وهي تحس بوجع بقلبها : كذاب كلكم كذابين بكره تصير نفسه هو ماكان يرضئ احد ياذني تساقطت دموعها ب الم وحسره
تقدم خطوه وهو يحاول ياحافظ علئ هدوئه
ويجاهل خوفه عليها : ليه وش سوا لك هو
طالعت كفها اللي الدم ماليه وبهمس متناقض:
ماسو شي ابد
ياسر وهو مايفصله عنها شي : ماسو لك شي وبتعجب كافي حفر هالحزن بقلبك وجرحك
شلون يطاوعه قلبه ينزل دموعك احد عنده هالاخت ويضرها رفع شعرها عن وجهها وهو يمسكها بهدو : ماله حق باللي سواه ابد
ضمها له وهو يسمع شهقاتها تتزايد
مشئ معها لين ماطلعها وجلسها وهو عارف ان هذي مو نهاية انهيارها همست بتعب : ابي انام ياسر من غير مااحلم بكوابيس ابي ارتاح
رفعت عيونها له وبرجا الله يخليك ريحني من هالتعب انت دكتور عالجني وبرجاء نسني وشسو فيني اخوي نسني لاتخليني كلما احط راسي علئ المخده اتذكره واقارن افعاله وانام علئ دموعي وانام مكسوره
ساكت وهو يطلع ابرة المخدر ويحاول ماتنتبه له وهو يشوفها بعز انهيارها شلون تطالع له من المرايه وتشكي له تقدم لها وجلس بجنبها وبهمس :غمضي عيونك
اغصان : ليش وش بتسوي
ياسر : مو تبين ترتاحين
هزت راسها ب ايه
ياسر : اجل غمضي بس دقايق وصدقيني بترتاحين
اغصان وهي تاشر ع بنطها ورقبتها: وهالالم وش يريحني منها
ياسر ابتسم: بعالجك بنفسي لاتخافين بس غمضي وعدي معي من الوحد لين العشره وتلقين نفسك نسيتي وارتحتي
غمضت مثل ماقال بس نزت من حسته يغرز الابره ب ايدها تحركت بخوف بس ثبتها وهو يشد ع ايدينها بقوه همست وهي تحس بخمول: نفسه انت نفسه
تاملها وهي نايمه ع كتفها
قام وهو يجب علاجاتها وشنطة الاسعافات ويبدا يضمد جروحها غير لها لبسها
وشالها وهو يحطها ع السرير
صحئ من سرحانه علئ صوت جواله اللي لخامس مره يرن رد بضيق علئ امه
امه بهاوش: وينك انا مو قايله لك تجي للشاليه خوالك يسالون عنك لمتئ بتجلس تعصيني وتفشلني
ياسر برودة اعصاب: عندي حاله هالحين وعقبها بمشي لدبي عندي مؤتمر انتي عارفه ان اجتماعاتي متخلص ودوامي متعب
امه : مالت قالو افرحي جاك ولد الا ولولد عاد
ياسر بتعب: شكرا
امه سكرت بغضب منه
جالسه وهي تتامل لعب الصغار بالمسبح وبهمس: وانتي وش فيك كذا علئ ياسر
امه: قهرني يامشاعل كلما طلبته يامشغول يا مداوم والحين يقول بيطلع لدبي عنده اجتماع
مشاعل مازالت صامته وبهدو: طيب وين المشكله تدرين ولدك دكتور ودوامه يومي وبمستشفئ حكومي وماعنده اجازات الا بطلعة الروح وتخصصه شوي صعب لازم يطلع دورات واجتماعات وبالعكس ولدك ماعمره فشلك دايم يطيعك وحبيب ويضغط ع نفسه علشانك
الجازي بسخريه: وانتي للحين تدافعين عنه وعمه ذاك اللي مايتسمئ
مشاعل قاطعتهاوهي تلعب بسوارتها: وش علي منه هذا ربي بلاه بولده كلن يقول عنه عاق ومرته الثانيه الله لايبتلينا تعبانه وهذا ربي خذا جزاي منه ولاوفقه بحياته وبعدين الموضوع اخذ اكبر من حجمه وانا ربي بيرزقني باللي احسن منه
الجازي بضحكه: والله وطلعتي حكيمه اجل وين هالعقل اول ماطلقك
مشاعل: التجربه خير برهان
الجازي وهي تلتفت لبنات اخوانه وخواتها وبهمس: ياسروه للحين شكله يبي بنت عمه
وبهمس وهي تطالع اختهم الثالثه جايه: انتبهي منها ومن هالنسب
الجازي سرحت لو فعلا اخذها وش بتسوي
.....
...
المغرب بالدمام:
ماده شفايفها بزعل من امها اللي مارضت انها تطلع بعباية كتف وسحبت جوالي
غموض وهي توقف بزعل : يمههه تكفين رجعي جوالي
ساره وهي جالسه: مافيه جوال لين ماتسمعين كلام زوجك وتتسنعين
غموض وهي ترفع ايدينها وتدعي:
يارب انك تاخذ حقي من هالسعود اللي قلب امي وخالي علي
ساره وهي كاتمه ضحكتها علئ ملامحها وحركاتها : ايه شدي حيلك بعد
غموض : ياماما ي حبيبتي شلون تبيني اجيب عباية راس وانا اصلا ماطلعت للسوق اخيطها مثلا من شعري
ساره بضحكه: والله ي حبيبتي قلت لك اطلبيها من الانستا الله ماكثر الحسابات اللي تجيبهن لباب بيتك
غموض : طيب منين لي جوال اطلب منه
ساره : وذا وش رفعت جوالها خذيه واطلبي لك عبايه زي الناس
غموض طالعت امها بنص عين: اطلب لي انتي
وكملت مشيتها بزعل للغرفة سعود وهي ناويه تفتشها بدال الطفش
ساره وهي تطالع الحسابات لقت محل عبايات يوصل طلبت لها ولغموض عبايات راس ونقاب
طالعت لجوال سعود اللي من امس وهو ماسكت ي ابوه ناصر ي عبدالعزيز
طالعت اسمه بضيق : وش تبي عقب هالسنين ي عبدالعزيز
اغلقت الجوال وهي تفتح الشرايح اللي جابهم لها غازي وجاب اغراض البيت واقترح عليها يدور لها شقه بس رفضت لين مايجي سعود يرتب لها لوضع استحت تطلع معه وهو مو محرم لها ولا تعرفه
...
..
سعود طالع ساعته ولا تسع ونص وقف علئ حيله وهو يتلثم عن ريحة الحطب نادا الهندي يطفي النار وركب سيارته شاف سيارتين يكبسون له نزل من السياره وهو يشوف شباب ينزلون منها ماتضحت ملامحهم الا لمن شاف ليث تنهد براحه
ليث بكل هدوء: نبي نجلس معك اذ ماتمانع
سعود وهو يطالع العيال كلهم موجودين ماعد العيال الصغار اللي هم ضاري وعامر ومشاري وطلال
فيصل : من زمان عن جلساتك
سعود طالعهم بهدو: حياكم وحذف المفتاح علئ ريان طف السياره وجب لي المفتاح
ريان والفرحه اعتلت ملامحه انه عبره: ان شاءالله
مشئ وهم وراه واشر للهندي يسوي لهم قهوه جديده
عمر وهو يحاول يلطف الجو: قبل امس طلعنا للبر كنا بنجي مخيمك بس انخرشنا منك
سعود طالعه ببرود: طاردكم منه انا حياكم ب اي وقت سوا كنت موجود او مو موجود الحلال حلالكم والمخيم لكم مااني غريب علشان تخافون تدخلونه ولا نتعازم عليه المكان لكم ولو تبون تعزمون اخوياكم مافيه مشكله
فيصل وعمر: ماتقصر والله
ليث : هذي الهقوه
مشعل وعينه بعين سعود : ماهو بكيفك الاغصبن عنك
سعود ابتسم ومارد عليه وهو يحس بجواله يرن وقف وبهدوء : عن اذنكم شباب شوي وجايكم
طلع وهو يلمح ريان للحين بسيارته
جمدت ملامحه وهو يتذكر العقود وكل شي بسياره مشئ لسيارته وهو يفتح الباب
وبنبرة سخريه: وانت للحين علئ طبعك تحب تفتش ب اغراضي
ريان بلع ريقه وهو ينزل الميداليه : لاوالله بس اعجبتني الميداليه وجلست اشوفها زين
سعود وهو ياشر له ينزل من غير نقاش نزل وترك المفتاح علئ الكرسي
ركب السياره وحركها وابعد شوي عن المخيم
طلع جواله وهو يرد علئ غازي
غازي : ياخي وش هالناس اللي انت جايبها
سعود بحده: احتس زين
غازي : هههههه قصدي ماشاءالله طلباتهم قليله وتراهم عيو يطلعون معي لاي مكان يقولون لاجاء سعود يودينا وجبت لهم شرايح بنفسي والغدا بعد وعقبه قالت الحرمه مشكور ولاتكلف علئ نفسك شي لاننا ماراح ناخذه مره ثانيه من الاخير اكرشتني
سعود وهو يبتسم: حلو اجل خلك من بعيد لبعيد لاحتاجوك بيدقون عليك
غازي : وانت متئ تجي
سعود: تقريبا بعد اسبوع اكون بدمام
غازي : علئ خير وترا ارسلت لك ارقامهم
سعود: طيب جزاك الله خير وانتبه لهم زين ترا مالهم غيرك الحين
غازي: لاتوصي حريص
وبتنهيده: شفت ماجد وش سوا
سعود: مسوي شي
غازي: علئ اساس يطلق مرته الظهر مشينا للمحكمه وسوا لنا توكيل للورث بحجة انه تعبان وبعدها طلع قبل لايجون عيال خوالي
ومسك الخط ومشئ علئ وين ماندري
سعود : طيب دامه سوا توكيل كلي لك حلو طلق يعني ماهو غبي يحط لك توكيل وينحاش اكيد يبيك تمشي ب امور الطلاق
غازي : سالوني عيال خالي وقلت لهم انه تعبان وبكره بيجي يطلق
سعود بهدو: ياغازي فك نفسك وبكره الصبح خذ عيال خوالك ورح المحكمه وطلق يعني حركته واضحه جدا ماوكلك تمشي ب اموره الا انه صدز تعبان وعارف نفسه مايقدر يطلق وكلك هالامر انت ماعليك الا اذ جاء الصباح تروح وتسوي اللي قلت لك عليه وكلم اخوانها وعلمهم
غازي : شورك وهداية الله ومنها افك هالمسكينه منه
سعود:يلا انا بسكر وعقب بدق عليك عيال عمي مجتمعين عندي بالمخيم
غازي: طيب عن اذنك
سكر منه وهو يخلي جواله ويرجع للمخيم
نزل وهو يشوف الشباب مجتمعين ويتقهون
سعود: شكلي بطلب لكم عشا هنا
سالم: يكون احسن والله ودنا بسهره دام بكره اخر يوم اجازه
فيصل : بس ترانا ها كاشين منك شوي
سعود : ماعليه تبشر ياسالم وانت واشر علئ فيصل ماراح ارد عليك
سعود: ريان قم وشغل المكيف
سلطان بضحكه: مخيم خمس النجوم
جلس سعود بجنب مشعل وهو ساكت
وبهدوء:جيتكم ماهي علشاني وش صاير لكم علشان تجوني ومن غير فارس
ليث بهدوء: نبي نعرف وش السالفه اللي مخبينها علينا
سعود بسخريه: وانا وش علي اعلمكم روحو لجدكم ويعلمكم وهو سبب السالفه مع عمكم عبدالعزيز اما انا ماراح اقولكم شي من السالفه
مشعل ببرود: لاتقول مصيرنا بنعرف
سعود طنشه : دامكم مجتمعين كل واحد يعلمني وش مضايقه
فيصل: مو مضايقنا شي نبيك قريب مننا ولد خالنا
سعود ب ابتسامه: وانا ولد خالكم
عمر : قصده تخفف من حدتك شوي وبرودك بنهاية حنا عيال عم ونحب نجتمع معك بس انت ماتجلس معنا وبس مع الكبار
سعود بهدوء: ومن كان يحل مشاكلكم ومصايبكم غيري ماحب اذكركم باللي سويته لكم بس كل واحد يعرف وش سويت معه
راكان : طيب دامنا جالسين وتسذا وشرايكم نلعب ورقه
فيصل نواف: قدام
سعود بهدوء : انا ماحب هالالعاب برسل الهندي يجيب لنا عشاء
ليث وقف : قولي وش تبون وانا اعلم الهندي
سعود التفت لهم بعدين طالع لليث وطلع فلوسه وهو يعطيهم ليث: جيب مشاوي وكثر منها
ليث : طيب وتوجه للهندي يعلمه وش يبون ويعطيه فلوس
سعود طالع للعيال اللي كلهم اجتمعو يلعبون الا مشعل اللي جواله يرن لرابع مره ومايرد
سعود بهمس: قوم اطلع معي
مشعل طالع له: وش تبي
سعود: مو تبي تعرف السالفه قوم معي
وقفو واتجهو للسياره تخت استغراب الشباب منهم
...
...
بيت الجد
مجتمعين الحريم بالمجلس والجده بوسط المجلس والبنات بالمجلس الثاني
ام ليث بخبث: الا ماقول لكم سعود منهو متزوج
ام عبدالعزيز طالعته بقوه: ياتكرمينا بسكوتس ياتتفضلين برا ومجلسي يتعذرتس
برد وجهها وهي تطالع نظرات نوره وام عمر وام نواف شلون كاتمات الضحكه
ام مشعل بهدوء: الله يتمم لهم علئ خير ويفرحنا بعيالنا الباقيين
ام سلطان من غير نفس: امين
ام راكان بنغزه: والله حلات الواحد ياخذ من برا
ام عمر:صدقتي مو شرط ياخذون من قرايبهم
قاطعتهم ام مشعل وهي توقف:عن اذنكم ابو مشعل يرسل يبيني
نوره :ماشفته وينه خليه يجي
سعاد:والله يرسل يقول يبيني ضروري بالبيت
وخذت عباتها وشنطتها ومرت علئ المجلس وخذت منئ ومنايا ومسك اللي تلعب بالحوش مع البنات الصغار
منئ وهي تلبس عباتها؛غريبه شيبي ابوي هالوقت
سعاد:وانا وش عرفني يقول بسرعه تعالو
توجهو للبيت وكل وحده تفكيرها وش يبي ابوهم منهم
جالس بصاله وايدينه علئ وجهه وعيونه حمرا
شافهم يدخلون وينزلون عبايتهم ويجلسون
سعاد:سم ي ابو مشعل
تكلم بصوت مبحوح وهو مايطالعهم:
قبل لااتزوج امكم طلعت للرياض ادرس وقتها كان عندي صديق مقرب لي حيل تعرفت عليه برياض ومره من المرات تعب ووصاني علئ اخته ومرت الايام وطلب مني اتزوجها تزوجتها شهور وطلقتها ورجعت للديره وكانت حامل وجابت بنت وانا مدري ودريت ورفضت الام وبنتها وعلمت جدكم وطردهم وتزوجت ب امكم وهم سافروا للخارج وانقطعت اخبارهم
ودرئ سعود ولد عمكم عن السالفه ونبش وراها لين مالقئ البنت وامها وتكفل فيهم وتزوج وبغصه بنتي اللي اسمها غموض واليوم اعلن ملكتهم وانا ماكنت عارف وش اسوي
وابوي وقف معه وعمامه ايدو فعلته ان ماخلا بنت عمه للاغراب وجابها واخذها ومسالة وقت وتكون البنت هينا رفع راسه عقب ماتسذب ببعض الامور علشان مايجرح سعاد
طالع ملامح بناته ودموعهم وابتسم:لاتخافون الغلا الاول والاخير لكم وهي متزوجه الحين ولا راح ترضئ تجي الا تسلم وتروح
وقف ومشئ لسعاد اللي ملامحها مخطوفه ودموعها ماليه وجهها ؛ماقبلتس احد ولابعدتس احد انتي لتس المعزه بقلبي وانتي اللي علشانتس طلقتها ولاتخافين ماني راجع لها ولا لبنتها
داهمته بسؤالها:اسمها ساره هي
عبدالعزيز بكذب:لا اسمها مو ساره
وقفت وهي تتجاهله ودخلت غرفتها تنهد بضيق وهو يشوف بناتها كل وحده تقوم بزعل
وقف وهو ناوي يراضي سعاد
....
..
جالسه بغرفتها وهي تبكي دخلت عليها نوف وهي تحاول تهديها :شلون تقولين لي يبيتس وهو خذا بنت عمتي ولا مين ساره ساره خويتي واختي وكل شي ليه ياعمه يسوي فيني كذا انا وش سويت له ليه يوعدني ويخلف شهقت بقوه وهي تتنحب شلون بحظر زواجهم وملكتهم قولي لي شلون بقدر اطالع وجهه ساره عقب زواجها منه
نوف:ماعليه يقلبي الله بيعوضتس ب الاحسن منه
ماردت وهي تبكي بقوه وتسالها ليه يسوي فيها كذا
....
...
توتر وهو ماسك خط الجنوب وسرعه معيه تنخفض معه عرق وجهه بخوف وهو يشوف السرعه مو راضيه تنزل والطريق كله خطير
حاول يكبس بس ماحد منتبه له تشهد وهو يشوف ضو الشاحنه طلع له وبلحظه صار تحت الشاحنه غمض عيونه بسلام وشريط حياته يمر ببط واللي بطريق دقوا علئ الاسعاف واللي يترحم له واللي يحاول يطلعه لان سيارته بدت تدخن تقدمو له اثنين شباب وحاول يطلعونه وبالقوه طلعوه وابعدوه عن الطريق
سياف بخوف وهو يشوف ثوبه كله دم وينزف وايديه والحديد اللي ناشب لها لف وجهه وجلس يستغفر
معاذ:الاسعاف جت
نزلوا وهم ياخذونه بالاسعاف ويحاولون ينعشونه
سياف ركب معهم ومعاذ لحقهم بسياره
اقشعر جسمه وهو يتذكر كيف صار الحادث بغمضة عين تعوذ من ابليس وهو يرجع راسه مايبي يطالع له بس مضطر يركب معه
....
..
عند ام ماجد
صحت من نومها مفزوعه تعوذت من ابليس وهي تطلع جوالها بتتطمن علئ عيالها وسعود
....
بغرفتها جالسه تشتغل علئ اللاب توب ولا برسايل ورا بعض رفعت جوالها بخوف وهي تطالع الواتس ورقم غريب فتحت جوالها وناويه تعطي حظر ولا بصورها وكاتب تحتها
:بتردين ولا انشر هالصور الزينه
ارتجفت ايدينها بخوف اخذت جوالها وطالعت لغرفة اخوها وقفت بتردد عند الباب تقوله ولا ماتقوله تنهدت وجت بترجع الا فتح الباب
...
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب.
وكل عام وانتم بخير مقدما❤❤


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 17-08-18, 01:09 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


.
.
تكملت البارت (13)
.
.

فتح الباب جاء بيطلع الا دنيا واقفه وسرحانه
عناد اللي جاء من دوامه نام وماصحئ الا هالوقت استغرب حرك ايده قدام عيونها وبصوت عالي: بببببنتتت
دنيا انتبهت له وجهها اصفر من الخوف : هلا
عناد: وش موقفك عند غرفتي تبين شي
دنيا : لالا سلامتك
جت بتمشي ولا صوت رسايل ورا بعض برد وجهها عناد تقدم لها وبسؤال: وش هالرسايل اللي ماتوقف
دنيا مايمديها تتكلم ولا اخذ الجوال وبهمس: علميني وش صاير لك من اسبوع مانتي علئ بعضك
دنيا وهي عارفه عناد لو كذبت بيكشفها بكت علئ طول بخوف عناد :بسم الله عليك وش فيك مسكها معه لغرفته
جلست وهي تبكي بزياده
عناد: الحين تقولين لي وش صاير
دنيا وصوتها يرجف: قبل مده جنني رقم بس يتصل رحت بلكته والحين جايني برقم ثاني ومدري كيف عنده صورتي وانا اساساً م اصور وجوالي كله مافيه صوره لي وخايفه ياعناد انك ماتصدقني
عناد اللي عض شفايفه ماوده يضربها وبصوت عالي : وتوك تعلميني لو ماسالتك وطلعت بوجهك كان سكتي وشلون وصلت له الصوره
دنيا وايدينها بدت ترجف ودموعها: والله كنت جايه اقولك وبعده ترددت خفت ماتثق فيني
عناد : خبله انتي شلون م اثق فيك وانتي تربيتنا واثقين فيك يادنيا بس المفروض من البدايه معلمتني صد وهو يحاول يهدا التفت لها وهي خايفه ومتوتره جوالك باخذه معي دوامي وبالمركز بحاول اطلع موقعه وبهمس من اللي ترسلين لها صورك من خوياتك
دنيا: مره بس ارسلت لوحده من البنات بسناب
عناد : طيب مني هي يمكن من طرفها
دنيا: لا مستحيل
عناد بسخريه: ي بابا كبري عقلك بهالزمن مافيي مستحيل كم مره انبهك ماترسلين لاحد صورك
دنيا: بس مره بحفلة همس ارسلته بسناب
عناد تنهد: لاتقولين للعيال انا بشوف الموضوع واحله وباخذ جوالك معي لين م احل الموضوع طيب وهدي ماراح يقدر يسوي لك شي وقف ودنق عليها وهو يبوس راسها : والله لاوريه شغله اجل يبكي احلئ دنيا
يويله بس
دنيا ابتسمت مابين دموعها: الله يخليك لي ولايحرمني منك
ابتسم وهو ياخذ جوالها: يلا انا طالع الحين يوم واجيب لك الاخبار اللي تسرك
طلع وهي وقفت بخمول وتعب وبهمس: الله يحفظك ي خوي وبتكشيره وياخذ حقي من اللي مايخاف ربه ومشت لغرفتها

...
..
عند ام ماجد دقت علئ غازي وسيف وتطمنت عليهم وشافت عناد وهو ينزل
ام ماجد: عناد تعال
عناد مشئ لها ودنق عليها وهو يحب راسها وجلس بجنبها: سمي يالغاليه
ام ماجد: ي وليدي من اليوم ادق علئ ماجد مايرد
عناد بتصريفه: ايه ماجد ارسل لي يقول بينام ب استراحتنا الشباب مجتمعين فيها
ام ماجد بتنهيده: قلبي مو مطمن عليه حاسه بشي صاير له
عناد: تطمني يايمه مافيه الا العافيه هذي همسات الشيطان تعوذي من ابليس وارجعي نامي مابه الا العافيه
هزت راسها: وسعود شلونه
عناد: قلبتس مايطاوعتس الا تسالين عنه
ام ماجد: صدز زعلانه منه بس قلب الام
عناد: ابشرتس بخير وامس كلمته يقول اسبوع وبيرجع للدمام ايه يمه بكره المحامي بيجي يفتح الوصيه
ام ماجد وهي توقف: علئ خير يلا برجع اريح انا ..وانت انتبه من الطريق يوليدي لاتسرع
عناد: نوم العوافي وابشري يالغاليه ماطلبتي شي
مشت وهي تحاول تتجاهل احسسها قلبها يرقع من خوفها واحساسها جلست علئ سريرها وهي تفتح قرانها وتقرا لعل وعسئ هالضيقه تفارقها
...
وبشقتهم جالسين وكل واحد سرحان بهمومه
سعد بضيق: اليوم مودتس صفر
هدئ ماردت وهي تلعب بجوالها
سعد زفر بقهر: اكلمتس وش بتس من قعدتي والشياطين راكبتس
هدئ : مافيني شي بعدين وحده جالسه من النوم تبيها تضحك لك اكيد بصحئ منفسه
سعد : اليوم راح كله بالشقه انتظرتس تصحين ويوم صحيتي اعوذبالله انا من شفت شعرتس طاير وانا عارف مافي جني بالدمام ماركبتس
استغفرت بصوت عالي وهي تصد عنه بزعل
سعد : معقوله العلاجات من ثالث يوم متعبتس كذا
هدئ: لا استهبل معك شرايك يعني عبالك الوضع طبيعي تتعب من العلاجات العاديه وقوتها ..فمابالك بالابر والعلاجات الحمل دبل القوه
سعد : طيب اخوتس متئ يجي
هدئ: بعد شوي ونمشي العصر
سعد وقف : طريق السلامه وانا رايح انام قبل لاتجرمين فيني
ماردت عليه وهي مغمضه عيونها ومدت رجولها علئ الكنبه وبهمس: يارب تعيني
..
...
السااعه 1 بليل
جالس بصمت يلعب بنار وهو متلثم وجواله بجنبه يحرك بالعصا يمين ويسار يطالعهم وهم يحركون سيارتهم كل واحد فيهم جواله دق ي ام تسال ولا اب يهتم اخوانه هم اخوانه ابوكل شوي يدق ويسالهم متئ يرجعون ابتسم ب الم وهو كل دقيقه يلمح جواله يمكن يدق عليه ابوه بالغلط ولا جدته تساله وينه وليش ماجا ينام وبهمس : وش صاير لك ياقلب سعود وش فيك تسال وهم ماسالو
غمض وفتح عيونه والحزن اللي بعيونه مهما حاول يخفيه واضح لمعة عيونه وهو يشوف ليث كل شوي يرد علئ ابوه.. زادت حسرته وبغئ يسأله ابوه ماجاب له طاري ..رفع عيونه لفوق مهما حاول يخفي الحزن عليه يبان
روحه تجرعت الفقد مو اي فقد لا فقد الاهل وهم موجودين تمنئ يكون مره بس ليث ولا مشعل ولا اي واحد فيهم بيجرب احساس امه تدق عليه تساله اكل ولانام ولا وينه طول والاهم من هذا كله دعواتها اللي تسابقه بكل خطوه تمنئ بس مابليد حيله نزل راسه لجواله وهو يطالع الرقم الغريب وبهمس: فاقد الشي لايعطيه وشلون بعطيتس ياغموض
هالاحساس وشلون اعطيتس الامان وانا فاقده
وشلون من بحبتس واعلمتس وش كثر خبيت بقلبي حبتس وانا انسان اقل مايقال عنه بارد ولايحس ولاعنده مشاعر علشان يحب كيف بتشوفين حبتس بعيوني قبل لاتنطق به شفاتي بيتعبتس اني شخص جدا كتوم بس لاتتخلين عني مثلهم زفر وهو
يتعوذ من ابليس ومن هالرقم اللي معلق عليه رد بهدو: من معي
غموض بصوت هامس: غموض
سعود ب استغراب: يهلا فيكم شي
غموض : هلا لابس انت قلت اذ طلعت رقم ادق عليك ..وبسؤال لقيت لك شي وحبيت اسالك عنه
سعود ببرود: ايوه ترا الناس تسلم وتسال عن الاخبار اول مايدقون ولا ماتعرفين
غموض تجاهلت كلاكه بصوت هادي: فتحت دفترك ولقيته كله اشعار واخر كل بيت حاط حرف
سعود بسخريه : ايه ومن سمح لك تفتحين دفتري
غموض: خلاص معليش برجعه
جت بتسكره ولابهمسه
سعود بهمس:‏
باقي مني ليل
‏وباقي ضيّ نجمه ما ذبلت
‏باقي مني في المواعيد القديمة
‏الف ذكرى ما رحلت
‏هاتي كل الحب
‏هاتي الشوق كلّه
‏وقابليني فـ المكان اللي
عسى قلبك يدلّه
‏لي زمن ما قلت احبك
‏وباقي مني ليل !.
(بدر بن عبدالمحسن)

سرحت بكلامه بضيق من يقصد بمواعيده القديمه واشعاره اللي بدفتر وذاك الحرف
وبهمس: كنت تحب
سعود ب ابتسامه: عندك الدفتر وشفتي اشعاري لها
غموض بزعل: اجل ليش تزوجتني وبقلبك غيري
سعود : نصيب ياغموض والنصيب ماحدٍ يرده
غموض : طيب بسكر تصبح علئ خير
سكرت وحذفت الدفتر وبهمس: وانا وش علي اغار اصلا مايهمني مالت عليه وعلئ اشكاله من زينه علشان اغار عليه خليه يحب وحده وثنتين وثلاث والله ماهز لي جفن ولا راح اهتم اصلا
تمددت ع الكنب وهي تشوف جوالها يدق
وبهمس: بلعنه دق من اليوم لبكره خل حبيبتك تنفعك
..
وقف عقب مكالمتها جددت فيه الروح وقف وبضحكه: خبيله ماتدري هالشعر كله لها
ركب سيارته وهو يرسل لها مقطع صوتي
وتوجه للقريه وهو حاس بشوية فرحه دامها نفذت اول كلامه معناته قادر يشكلها علئ مايبي بس يبي لها وقت علئ مايعودهاعلئ اطباعه
..
..
بيت همس
جالسين وهي بينهم وسرحانه كيف ماجد يطلق بهالسهوله توقعت بيجلس يحط سوالف وشروط هي اكثر وحده تعرف اسلوبه وتناقضته وبالاخير هو باعها بهالسهوله
حطت ايدينها علئ بطنها بخوف من جاب مناف طاري الحمل وهي جالسه توسوس
قاطعها ذعار:لا تخافين بكره الصباح ورقتك عندك
ابتسمت بتعب:الحمدالله علئ كل حال
طالعت مناف اللي جالس بضيق وسرحان وبهمس:شفيك
مناف:ولا شي بس بغيت تفاتحين امي لاجت من سفرتها تخطب لي وحده من بنات خوالي
همس:وشفيك مستعجل طيب توك صغير علئ الزواج
مناف تجاهل كلامها وقف:بلغيها لاجت ..وبصوت عالي
عن اذنكم وطلع لغرفته
دخل رائد ومعه اكياس الايس كريم والشبسات وبصراخ:دجاج ذعار وينه
ذعار شال المخده وحذفه :دجاج بعينك شايف ابوهم ديك
رائد :ههههههههههههههه..هقوتي انه ديك
ذعار؛الله وعاد عيالك الارانب
رائد وهو يتجه لهم ويجلس:والله ارانب سريعه وحلوه مو دجاج
همس ابتسمت وهي تشوف اخوانها يتمازحون دقايق ولا البزارين كلهم ركض علئ رائد
ذعار وهو يقوم وياخذ ايس كريم ورائد يصرخ حذف علئ همس :بردي علئ تسبدتس
رائد:ماشاءالله جايبه للصغار مو لكم عوذه بس تبرد علئ حسابي
ذعار :هههههههههه اجر لك ي حمار
رائد برفعة حاجب: عيب هالالفاظ
تجاهله وهو يمشي للدرج وبصراخ: نوم عيالي عندكم تعرف مابي ازعاج وركض لفوق
ورائد يصرخ : مالي دخل فيهم
همس : انا باخذهم عندي
رائد: ترا امازحه بس ولا عادي حاسب حسابهم مع عيالي ومتعودين ينامون بشقتي
همس: اذ ازعجوك جيبهم لي
رائد: ابشري وبصوت عالي : يلا خلصوا اكلكم علشان نروح نشوف فيلمم
البزارين بصوت واحد: طييب
ضحكوا عليهم رائد وهمس
...
..
باارض الجنوب
وخاصه ب ابها بعد اربع ساعات
بالطوارئ جالسين وثيابهم موضحه الحرب اللي خاضوها والدم اللي عليها
معاذ: تتوقع يموت ولا يصحئ
سياف: تبي الصراحه ان عاش بيكون متالم والموت اهون له غمض بخوف انت شفت شلون جسمه صاير والحدايد ماظنتي بيعش
معاذ : لاحول ولاقوة الا بالله
سياف وهو يشوف الدكتور يطلع من العمليات
: طمنا يادكتور
الدكتور: الحمدالله قدرنا نوقف النزيف وطلعنا الحديد وسوينا له ثلاث عمليات صيخ ثنتين برجله وحده بيده‏ الصراحه بفضل الله انه عايش ..ولا حالته كانت جدا صعبه وحادثه شنيع واحتمال كبير يكون فقد جزء من ذاكرته وبكل اسف اذ ماصحئ بعد اربع وعشرين ساعه... وقتها بيكون دخل غيبوبه والله يعلم متئ يصحئ منه
سياف ومعاذ: لاحول ولا قوة الا بالله
الدكتور: هو قريبكم
معاذ: لا علئ الخط صار الحادث وانقذناه
ولا نعرف اسمه ولا بياناته
هز راسه : عن اذنكم ومشئ تاركهم
سياف صد وعيونه حمرا : الله يرحم حاله
معاذ بتعب: امش نرجع البيت نبدل ونريح والصبح بنرابط عنده
سياف مشئ معه وهو متاثر حيل
ركبوا السياره سياف بسؤال حزين : ذكرني بوفاة امي وابوي
مد يديه له وبهمس: قو قلبك ي خوي مو كل حادث موقف يبكيك انا فقدتهم معك عقب ماكان البيت مليان والحين مابقئ فيه الا انا وانت مانقول غير الحمدالله علئ نعمة الامان والصحه والعافيه
سياف: الحمدالله بس نفسيتي متأزمه للحين مو قادر انسئ اللي يقهر عمامي وخوالي اللي مايرفعون الجوال علينا ولايسالون اذ محتاجين شي ولا عاجبك حالنا ننقل بسطتتا من خط لخط دنق راسه بحزن والحين اللي بالمستشفئ بعد بينضم لنا واكيد ماحنا مخلينه يشتغل
معاذ بتنهيده: بكره تتسير لاتنسئ الورث وبيوت ابوي مسالة وقت ويطخون عمامي ونرجع ورثنا
سياف : ان شاءالله
سكتو وكل وحد فيهم حسرته تكبر بقلبه والالم ينهش روحهم عقب ماكانو عايله متمسكه وكثيره بغمضة عين فقدوهم لو ماسافرو كانو من وفيات ذاك البيت اللي غدرت فيهم اسطوانة الغاز وانفجرت وماتو اهلهم تنهدوا بالخفا وكل وحد يستغفر بضيق من ذكراهم اللي مافارقهم دقيقه
...
...
وصلت البيت وتوجهت علئ طول لغرفتي من غير لا اعطي لوجود ابوي اهميه احس اني مفتشل من كلامي علئ سعود وتصرفاتي ليتني ماتسرعت وتهاوشت معه عقب ماطلعنا من المخيم شرح لي السالفه من الالف الئ الياء
شكثر افتشلت وقتها وندمت حاول اعتذر بس سكتني وقال مابينا هالسخافات نزلنا وانا طول الجلسه مالي عين احط عيني بعينه ولا اسولف معه بالغصب اقنعت فيصل يمشي فينا لاني حاس اني ضايق من نفسي وقرارتي المتلخبطه وتفكيري المشوش هالفتره
رجع ظهره علئ ورا يحط جواله علئ شاحن طالع رسايل نوف واتصالاتها قفل جواله ولف راسه ونام ماله خلق لها ولسوالفها
...
...
دخل بضيق وهو يشوف ولده من المغرب للحين علئ السوني وبصراخ: فارس وبعدين
حتئ ربعك مارحت لهم اليوم شسالفتك
فارس : يبه والله مندمج بفك كل المراحل وعقبه اتطمن وانام
فايز: لا طفاها وفراشك يلا
فارس ماناقشه وهو يقوم ويطفيها
فايز بتعب: ترا بديت افكر اتزوج وانفع نفسي واجيب لي عيال اذكيا
فارس مارد وهو يلف حوسته
فايز : اتكلم جد
فارس : طيب براحتك هذي حياتك انت مو حياتي انا بتعرس هالله هالله
صمت وهو فعليا بادي يفكر بهالنقطه مابقئ بالعمر كثر ماراح
...
...

إلى هنا وأتمنى أن تكونوا دوم بالقرب
وعيد أضحى مبارك عليكم.❤


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 26-08-18, 11:24 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم
.
البارت(14)
.
‏" جعل راسك من صدوف الايّام يبطي حي
‏لو جروح قلبي كلها من تحت راسك "
.

.
الصباح
.
بالقريه
جلس بتعب من نومة الارض فتح جواله ولا الساعه7 وقف وهو يلبس ثوبه طلع من المجلس ولا نوف قدامه
نوف : بسم الله متئ امداك شبعت نوم
سعود مارد: وهو يلبس نعوله بسرعه
نوف طالعته ب استغراب مانام الا بعد الصلاه وصحئ هالحين صحاها بصوته: اسمعي قولي لجدي يلغي فكرة عشا ملكتي قولي له سعود مشئ لدمام وتركها وهو يتجه لسيارته من غير لايمر علئ مجلس جده جاء بيحرك ولا ابوه وقفه تنهد بضيق فتح الباب وهو ينزل منه وبهدو: سم يبه
ناصر: وين ماشي من صباح الله خير
سعود: حصل ظرف ولازم امشي للدمام
ناصر: ماشاءالله من غير لاتعلمنا
سعود مارد وهو يستغفر وبهدو:هذا انت دريت.. انا ماشي مع السلامه
ومشئ وهو متجاهل صراخ ابوه وهواشه حرك بعصبيه...
فتح جواله وهو يتصل علئ رقم فهد اللي ارسله له
رد عليه فهد : الو
سعود: هلابك ها كيف الاوضاع
فهد تنهد بضيق: عرفوا ساره ومكانها
سعود: وكيف وصلت المعلومات لهم
فهد: مدري ياسعود مدري انا الحين مبتلش بعمري محشور بين اربع جدران مره بيت السفير ومره بالسفاره احس اني مربط لاني قادر اتطمن علئ ساره وغموض ولاني قادر اهرب خلاص القضيه اليوم راح تنتشر بوسائل الاعلام وسمعة شركاتنا بتدمر وبتوصيه لاحد يدري اني اقرب لماجد واخوانه بكذا راح تنهدم شركاتهم وسمعتها
سعود وقف السياره ع جنب وبهدو: قصدك تتبرا منهم
فهد ب الم؛ بالضبط الحق عليهم قبل لايعلن المحامي اي شي لازم اتبرا منهم واصلا انا للحين علئ اسم ابوي الثاني
تنهد بضيق: وساره وشعرفهم فيها
فهد: اليوم دقت علئ رقمي القديم اللي هم مرقبينه وعرفو مكانها انا عارف ماراح يوصلون لها بس انتبه لهم لاتتركهم
سعود: هذاني ماشي لهم
فهد بخوف: انتبه انتبه غموض اسحب جوالها منها لاتشوف القضيه بكره اكيد بتوصل ترند علشان اسمنا والشركه معروفه
سعود: ماعليك بحاول ابعدهم
فهد: يلا بحفظ ربي ومثل ماوصيتك وبهدو لو حاولت تعاندك اصبر عليها تراها بس لسان وطبعها لك عليه حاول تهاديها
سعود ب ابتسامه: لاتوصي يا خال والله انها بقلبي قبل عيني
ابتسم فهد : يلا بحفظ الرحمن وكل شوي دق علي وطمني لو برساله
سعود: ابشر يلا مع السلامه

.. سكرت من خالي ومسكت الخط مريت علئ المحطه واخذت لي اكل ورجعت لسيارتي ولا غازي مرسل لي انه بدا ب اجراءت الطلاق وع الساعه 10 يجي المحامي واجراءات الورث
طالعت ساعتي ولا الساعه8 يبي لي اقل شي 9 ساعات علئ م اوصل الدمام ارسلت له يأجل الوصيه لين مااجي طلعت منه ودخلت علئ غموض مافيه منها رد سكرت الجوال بضيق منها مر الوقت وصلت الدمام دقيت عليها
علشان تفتح لي الباب من صوتها حسيت بصدمتها فتحت لي الباب وبكل هدوء : حياك
دخلت وسكرت الباب طالعتها وهي تتهرب للمطبخ جابت القهوه والشاي وحطتها
سعود بنبره هاديه: خالتي وينها
غموض : طلعت للسوق
سعود: مع منو طلعت
غموض: راحت مشي فيه محلات قريبه من الفندق نزلت لها
وقفت ب ستعجال : اجل قفلي علئ روحتس بروح لها انا
غموض: بسم الله وش فيك فزيت عادي ترا الدنيا امن وامان
مارديت عليها وانا اطلع بسرعه نزلت ادورها بالمحلات جيت بطلع ولا صوت حرمه يناديني : سعود وقف
وقفت وانا التفت لها ولا ام غموض مارديت وانا اشر لها تمشي معي مشت وهي ساكته وصلنا الفندق طلعت البطاقه وهي تفتح الباب دخلت ودخلت وراها
صرخت ب اسم غموض بغضب
طلعت غموض من الغرفه : هلا
من طالعت ملامحها جاني هدوء فضيع مانتبهت لها لمن جيت سكت وانا اهمس : جيبي لي ماء بسرعه
جلست وانا اصد عن خالتي ساره وهي تمشي للغرفه وبصوت شبه عالي : خاله تعالي ابيتس بكلام
ساره : طيب بس ابدل واجي
طالعت غموض اللي جايه ومعها مويه تاملتها بهدوء ملامحها الجميله وجهها الدائري ملامحها اقرب مايقال عليها جميله بنعومه ماعدا عيونها عيونها فيها من عمي عبدالعزيز بس لونها غريب ملامحها مابين الجميله والحاده ونظراتها وشعرها الطويل الاسود غمض عيونه يحاول يشيلها من تفكيره حس فيها تجلس بجنبه وبهدوء: تعبان
سعود مازال مغمض : تعب الطريق بس
فتح عيونه بسرعه من حس بصوت ساره
تعدل بجلسته وفتح المويه وهو يشربها
ساره: معليش ماتوقعتك تجي بهالسرعه
سعود بنبره حاده: نزلتس للسوق اكبر غلط
ساره: ماني بزر تخاف علي
سعود: حتئ ولو الزمن يخوف
طالع لغموض وبهدوء: ممكن تخلينا لحالنا ابي خالتي بكلام خاص
طالعته بغيض وقفت وتوجهت للغرفه
التفت لساره : انتي اليوم متصله علئ خالي فهد
ساره بكل برود : ايه بس مارد
سعود وهو يعض علئ شفته: حنا مو قلنا نقطع العلاقه برقمه القديمه انتي عارفه بتهورتس هذا قدروا يطلعون موقعتس
عرفتي ليه انا معصب وخايف عليتس
ساره : غموض جننتني تبي تكلمه ماكان قدامي الا هالحل
سعود : اليوم تطمنت علئ خالي فهد
يسال عنكم ويوصي علئ غموض
اخفض صوته: اليوم تتحول القضيه لراي عام
وبتنتشر بالاعلام لازم نخفي الجوالات عن غموض تويتر ماراح يهدا اليوم
ساره باستسلام: انا ماقدر عليها سحبت الجوال ورجعت اخذته
سعود : تسلميني موضوعها من الالف لين الياء ؟
ساره تنهدت بضيق: خد راحتك بنهايه هي زوجتك انت
سعود ؛ ماعليه تحملي هالاسابيع بتكون علينا ثقيله وبهدوء : علمت اهلي بزواجي
طالعته بخوف: وش قالو
سعود: تطمني الاوضاع بالسليم بالعكس جدي رحب فيها ويبي شوفتها ب اقرب وقت
وابوها نفس الحكايه
ساره : اسمعني عدل ياسعود المجتمع اللي هناك لايمكن غموض تروح له وتندمج فيه
فهمتني
سعود بنبره حاده: بنهايه هي زوجتي وعليها من اهل زوجها والمجتمع هذا انا منه ويكون بعلمك كلها كم اسبوع علئ مايجهز البيت ننقل لهناك
ساره وقفت بغضب: اسمح لي كلامك تمشيه علئ فهد علئ غموض اما علي لا ومستحيل اصلا لتفكر بيوم اروح اعيش هناك
سعود ببرود: كلامي ماني عايده زوجتي معي وين مااروح وهاليومين بفاتح خوالي بزواجي
وتزورهم معي وانتي بتجين معنا الله محيتس
ماتبين تجين براحتس
ساره طنشته وهي تمشي للغرفه
سعود ب ابتسامه: نادي غموض معتس
دخلت الغرفه والغضب ماليني قال ايش قال اسكن بحايل وقريب من عبدالعزيز واهله
والله يعقب اسكن هناك طالعت غموض المنسدحه وبصرخه: قومي لرجلك المجنون
غموض : بسم الله وش فيك
ساره : برا اخلصي
قمت ب استغراب من امي اكيد هالسعود غاثها تنهدت منه طالعت لبسي بجامه بيضا بوردي فكرت اغير لبسي بس مايستاهل طلعت له وانا اشوفه جالس ومنزل شماغه
ومعه جوالي اللي كان علئ الشاحن
توجهت له بغضب : انت من سمح لك تمسك جوالي
سعود : ومن سمح لك تنزلين بالسناب مو قلت لتس لاتنزلين شي واحذفي برامجتس هذي
ماردت عليه وهي تاشر يجيب لها الجوال
طالعها ببرود وهو يحذفه علئ الجدار
وبنبره حاده: وش بتسوين
غموض بقهر: حقير
سعود ب ابتسامه: حلو حلو وبعد
طالعته من فوق لتحت : وقح
سعود تقدم لها رجعت علئ وراء بخوف
ثبتها بيدينه بقوه وبهمس : معتس خمس دقايق تجهزين نفستس وتطلعين وغيري هالبس
بعدت عنه : ماني رايحه واعلئ مابخيلك اركبه
رفع حاجبه وبهدوء : اجل اتصال واحد يجيب ابوتس وهو يتولئ امورتس
تافتت بقهر ودخلت الغرفه وانا اطالع لامي اللي سمعت كل كلامنا وبهدوء: طيعي زوجك واطلعي معه
تقدمت لها وجلست علئ ركبتي وغصب عني بكيت وبهمس: يمه قهرني ماابيه ابي خالي فهد خلينا نرجع له
ساره وعيونها دمعت : الظروف ياغموض حكمت علينا مالنا الا الصبر
شهقت بنحيب وهي تحاول تدفن وجهها بحضن امها ساره: خلاص ياماما مسحي دموعك واطلعي له لايعصب عليك
غموض بعدت عنها وبسؤال: الابو دايم يكون امان لعياله الا انا يهددني ب ابوي ليتك يايمه ماخذتيه ولا جبتيني
ساره طالعتها وهي تسمح دموعها : تعوذي من ابليس ياماما وهذي كتبت ربك قومي بدلي وروحي معه ماتدرين لعل وعسئ يطيب خاطرك
وقفت علشان خاطر امي اخذت لي جنز ازرق وتيشيرت ابيض وتوجهت للحمام البس واغسل وجهي لبست لبسي وتوجهت للمريه جيت بحط كحل تذكرت انه معقد لو بحطه بيخليني امسحه اكتفيت بروج وبلشر وعطر
رحت لامي وطلعت علاجاتها ووصتني امسك لساني عنه طلعت له ومعي عباتي وشنطتي
سعود من شفتها ماده شفايفها وباين عليها الزعل وقفت وتقدمت لها بهدوء وحبيت راسها وبهمس : عساني مسموح لامني اخطيت عليتس
غموض : لا مانت مسموح
سعود بضحكه: افا ليه
ماردت وهي تلبس عباتها
سعود ب ابتسامه: سجليها بالتاريخ اول مره بحياتي اراضي احد
طالعته من بضيق وبهمس ياقو قلبك توك معصب وقالب الدنيا علي والحين تبيني اضحك واستانس
مشئ قدامها وهو يتصل علئ غازي ويوصيه يجي الفندق وينتبه لشقته
التفت عليها وهو يشوفها متبهذله بالنقاب والعبايه مسك ايدينها ومشئ معها وبنبره هاديه: شرايك مطعم ولاسوق
رت عليه بنفس همسه: كيفك
سعود : اجل بنروح للسوق وعقبه مطعم
ركبنا وانا مره ارد وعشر اطنش
سعود بكل برود: ترا اعلنت زواجنا
غموض انصدمت بس التزمت الصمت ماعندي شي اقوله
سعود : جدي يبي شوفتس وابوتس بعد
غموض : مالي اهل انا لي خالي وامي بس
سعود : وانا وين رحت
غموض : مسألة وقت ويرجع كل شي مكانه وطبيعته
سعود :اللي بيني وبينتس اكبر من مسالة وقت
وبنبره حاده لو رجع خالي فهد ماراح ياخذتس معه لان مكانتس بيتي انسي ابريطانيا وانسي كل شي يربطتس فيها مالتس مكان الا بيتي
واهلي اهلتس
ماردت وهي تصد بضيق من كلامه ماله حق يحسسها وكانها من ممتلكاته ومالها حق اعتراض ولا رد شلون يبيها تلتقي مع ناس هم السبب بوجعها همست بوجع: والله مااروح لهم
سمع همسها ورد عليها : والله تروحين بس مو هالحين لين مايخلص بيتي ذيك الساعه مالتس حق تسكنين بالدمام وامتس وبتجي معتس
غموض :يصير خير
وصلنا السوق وحنا كل واحد فينا صاد ع الثاني اخذ لفه علئ كم محل يدخل ويشتري ويطلع وانا مثل الصنم وراه توقعت اقل شي يهديني جوال عن اللي كسره بس ماش طلع بخيل مسك ايدينها وبهمس: غطي عيونتس زين لا اوريتس الشغل
تنفست بضيق منه يبيني مره وحده مااشوف وش هالانسان طلعنا للمطعم وماشااءالله عليه اكل الصحون كلها وانا ماني قادره اكل لقمه افكر باللي بيصير بعدين زفرت بضيق من جواله اللي ماسكت
رد بهدوء ؛ الو
عبدالعزيز: وش اللي صاير بفهد
تنحنح بقوه: اها اللي شفته وقريته
عمه : وضح كلامك ترا كلنا انعفسنا عقب هالخبر
سعود؛ ياعمي بعدين معي اهلي
عبدالعزيز: ماتدري
سعود: اها لا وياليت تكتمون علئ الوضع وتبدون ترتبون البيت وتجددون الاثاث
عبدالعزيز فهم قصده: علئ خير لاصرت لحالك دق علي
نزلت الجوال وانا اطالع نظراتها ابتسمت لها : ليش ماتاكلين
غموض : مو مشتهيه برجع لامي
سعود: واللي يقولتس مافيه رجعه اليوم
غموض بعدم فهم: كيف يعني مافيه رجعه
سعود: لاني حاجز فندق مافيه رجعه استوعبتي ولا اعيد
غموض: وامي من يقعد عندها وانا وانت لا مستحيل مابي رجعني الشقه
سعود: قصري حستس ورجعه مافي وامتس عندها اللي يهتم فيها
غموض : وش وضعي اطلع معك فندق صاحي انت
سعود: والله اللي اعرفه انتس زوجتي مافيها عيب ولاحرام اذ اخذتس معي
غموض: وحنا اتفقنا الزواج لاجاء خالي وانت اعلنته قبل لايجي والحين بتاخذني معك فندق مو علئ كيفك
سعود بعصبيه: انتي غبيه ولا بتس بلا ترا ماني ماكلتس لاتخليني اوديتس لبيت خوالي واعلمتس صدز معنئ مو علئ كيفك
بلعت ريقها ومسكت غصتها مو علئ كيفه ياخذني وين مايبي حلوه هذي خواله وانا بهالمنظر زفرت بتعب احاول اوخر عني الكتمه والضيقه مابي ابكي قدامه من متئ اصلا ابكي
رفعت عيوني للسقف اسمعه يناديني عدلت نقابي ومشيت معه
سعود...
ماكنت ناوي اطلع فندق بس قلت من باب اخليها تتعود علي اجل مسالة وقت وانتهي من حياتها مافكرتي زين يابنت ابوتس
والله بسماه مالتس حياة من غيري
وصلنا الفندق تعمدت احجز لنا سويت واحد
دخلنا الغرفه وانا اشوفها تنزع عباتها بهدوء جلست علئ الكنب تكلمت بصوت هادي: بكره باخذك لخوالي انتي وامتس وتتعرفين عليهم
ماردت هي تلعب بخاتمها تذكرت اني م اهديتها دبله ؛ عندتس استعداد تمشين معي الخميس لحايل وتحضرين حفلة ملكتنا
برد وجهها : لاتفكر تاخذني لهم
سعود بحماس غريب عليه: اسمعيني جدي مسوي مسوي عشا لنا شرايتس نجيهم
ترا الهروب مو حلو مصير الايام بتجمعتس معهم
غموض بتفكير : لاصار وقته يصير خير
سعود: انتي وافقي بس وابشري بعزتس
سكتت بتفكير وبهدوء : سعود
سعود : سمي
غموض بترجي : سولف لي عن اهلك
سعود وجهه ضاق: اهلي هم اهلتس
غموض : اوك سولف لي عنهم ماعرف احد فيهم
سعود :قبل هالحتسي ترا هالبس تنسينه لاصرتي هناك ماعندي نظام جنز وخرابيط
غموض طالعت لبسها: وش فيه ساتر والله
سعود وهو يطالع لها : ماشاءالله حيل ساتر
مدت شفايفها ب اعتراض وقف وهو ينزع ثوبه ويطلع له بدله واتجه للغرف الثانيه يبدل
غموض : اوف وش هالانسان ياربي صبرك
طلع وهو يتجه للسرير ومطنشها وبصوت عالي طفي النور وتعالي
بلعت ريقها: ماني نايمه الحين
سعود : سمعتي وش قلت
طفت النور وهي تمشي للسرير
جلست علئ الطرف وبهمس: والله بجلس كذا مافيني نوم
تعدل وهو يجلس مثلها وقريب منها: مو تبين اسولف لتس عن اهلتس وشوفيتس خايفه
ماردت وهي تحس بخجل منه
مد يده لكفها ومسك ايدنيها وبهمس : عندتس : عمتس ناصر ومسك اصبعها الثاني وعمتس محمد وعمتس عبدالله وعمتس وافي وعمتس خالد واخيرا عمتس سعد والبنات عندتس عمتس نوره ونوف تقريبا كبرتس
او اصغر منتس بسنه ولا سنتين
وبسؤال هادي:وامك وابوي
سعود :ابوتس عنده مشعل اصغرمنتس بسنه وعنده ثلاث بنات
رفع راسها له :ها بقئ شي ماعرفتيه
دنقت راسها :ايه جدي وجدتي ماسولفت لي عنهم ابوك وتعامله معك اخوانك
سعود ب ابتسامه:ترا عايلتنا كبيره متئ يمديني اخلص وبهدوء جدي انسان عصبي افكاره قديمه من شيبان اول اهم شي عنده البنت ماتطلع لاجنبي والولد ماياخذ الا قريبته مجمع عمامي حوالينه وعيالهم مايبيهم يطلعون من عنده تقريبا بس انا اللي طلعت من هالدائره وبنيت بيت داخل حايل وهذا الشي اللي مايعرفه جدي وبنسكن فيه
وجدتي انسانه طيبه وتحب تحارش حريم عمامي وبنظره لها :ها بقئ شي بعد
غموض وهي تمسك اصبعه :كلمني عن امك
سعود وهو مايطالع لها :كلميني عن ابوتس
غموض :بكل صراحه ماعرف عنه الا اسمه شلون اتكلم لك عنه وانا اصلا ماعرف شكله ولا صوته ولا اي شي عنه
سعود :وانا نفس وضعتس شلون تبيني اتكلم عن امي وانا ماعشت معها ولا اعرفها الاقل انتي فيه مجال تصلحين اللي فات بس انا
ماعندي اي مجال اصلحه لان هالدنيا كلها ماتسوئ من غير امي اللي عرفت شكلها من صورها بس
دمعت عيونها :الله يجمعك فيها بالجنه
همس بصوت هادي :امين
غموض وهي تطالعه يطالعها بنظرات هاديه :نام وريح وراك شغل بكره وانا بنام علئ الكنبه
سعود طالعتها ب ابتسامه ماودي اضايقها وبهمس :خذي راحتس المكان اللي يعجبتس نامي فيه
ابتسمت وهي توقف:اجل تصبح علئ خير
سعود وهو يتعدل :وانتي من اهله ولاتنسين تصحيني علئ الصلاه
غموض:طيب
طلعت من الغرفه وانا اجلس علئ الكنبه كلما اتذكر همسه ومسكت ايديه يحمر وجهي ونظراته لمن جاب سيرة امه نظراته فيها شي
غريب حسيت انه يبيني اقول شي بس ماكان عندي الا السكوت كلامه عن ابوي وجدي ولا عمامي تحمست اتعرف عليهم بنفس الوقت مابي اكسر نفسي وقلبي علشانهم هالحماس كله يختفي لمن احط عيني بعين امي واشوف حزنها كيف طاغي عليها رغم الفرحه بس انكسارها واضح تنهدت ماتبي تفكر اكثر
انسدحت وهي تتغطئ بعباتها
..
..
بنفس المكان جالس علئ البحر وهو يتامل امواجه مابين مد وجزر رفع عيونه للسما وبهمس : ياهه عقب ماكنت حلمي صررت ماحب اسمع طاريها وبالاصح حاولت اكره طاريها بس ماني قادر اطالعها من بالي
كل الظروف وقفت مابينا عقب ماكنت مستانس انتظر اليوم اللي اعلن فيه خطوبتي وملكتي صار العكس بيوم وليله خربت السالفه كلها وصرت اتمنئ ارتبط بوحده من بنات خالي اللي كانت دايم امي تقنعني فيهم وارفض بس هالمره مالي الا اخطب منهم
لان دنيا صارت ابعد عني مليون مره مثل بعد النجوم اللي بسماء تنهد بحسره ماينكر ان نفسه فيه والله يعينه علئ نفسه وقلبه
وبهمس: ياليتك ياهمس ماتصلتي علي وقتها ياليتك بس مافزعتيني وصرت انا بالوجهه
الحين انتي ببتطلقين وانا احلمي ودعته
ارسل رساله لهمس انهم بدو ب اجراءت الطلاق وكلها يومين وتجيها ورقتها
...
..
عناد اللي جالس بالمركز وحاط ايدينه علئ خده جاه نايف وهو يحط ايديه علئ كتفه : ماعليك يالرجال كلها يومين ويطلعونه من تحت الارض
عناد: المصيبه طلع مو انسان سهل طلع هكرز شفت من حاولنا نبحث عن موقعه هكر الجوال واخترق الانظمه وفكها بسهوله
كيف قدر بس
نايف: كل شي وله حل وصدقنط ماراح يتجرا وينشر شي تدري ليه لانه خواف وعارف انه كلها كم يوم ونتله مثل الحمار هنا
عناد: ماراح اقدر ارجع البيت حاس بضيق ينهش قلبي والقهر ماكلني اكل
نايف: عناد تعوذ من ابليس وارجع لهلك الاقل طمن اختك
عناد وهو يفتح ازارار البدله: بروح بس عندي كم قضيه اطلع عليها وبعدها بروح
نايف تقدم وهو يشيل الملفات؛ دوامك خلص من ساعتين مافي وقت اضافي عندنا رح قبل لايجي الرقيب يوسف وتحمل مايجيك
ابتسم عناد: تصدق من زمان عنه والله
نايف: طالع دوره لمدة شهر وتوه راجع
وبمزح : يقول ناوينا
دخل عليهم وهو يسكر الباب: اها مجتمعين بمكتبي اشوف ومنو ناويكم
عناد وهو يوقف ويسلم بالتحيه : حي هالوجه والله وينك لاتنشاف لاتسال
يوسف: موجود بس عارف طلعت دوره بمكه وتوني راجع
جلس علئ الكرسي وهو يسولف معهم
: ها طمنوني كيف الاوضاع
عناد: كل شي ماشي بتمام وعندك كذا قضيه خلصنا منها
نايف: عناد ماقصر مناوب بمكانك ونافضنا نفض
ابتسم يوسف: تربيتي كفو والله
عناد: ههههههه اقول انا سلمت العهده وطالع انام من امس مستلم
يوسف: نوم العوافي ولاتنسئ تمرنا بكره فيه بقاعة الاجتماعات بحظور اكبر الاجهزه الامنيه
جتنا دعوه ب اسمك واسم نايف وكذا عسكري هنا
عناد : علئ خير ان شاءالله الصباح انا عندكم
تركهم وهو حاس بالقهر يتسلل لروحه
ماهو عارف كيف يتصرف ماله حيل يدخل البيت جاه اتصال من رقم غريب استغرب وهو يرد: من معي
بصوت هادي: كيف اللعبه معك
عناد بغضب: من انت
بضحكه: ماراح توصل لي صدقني بس حبيت اعطيك خبر اخوك اللي اسمه ماجد تراه طايح بحدا مستشفيات الجنوب دور عليه بنفسك هذا اول قرصة اذن والثانيه انت عارفه زيين
لاتحاول تلعب معي فاهم وبسخريه : يالضابط عناد
جاء بيرد ولا سكر رجع بسرعه للمركز وهو شبه يركض وبصراخ وهو يحذف الجوال علئ قسم الاجهزه الالكترونيه : بسرعه طلعو لي هالرقم وينه
دخلو يوسف ونايف علئ صراخه
يوسف: وش صاير ماخذ المركز بصراخك
عناد؛ فيه حقير جالس يلعب معي لعبه وقحه اول مابدها بماجد والحين اختي
يوسف اللي علمه نايف اللي صار : روح بيتك وريح وتطمن مو صاير الا الخير
عناد وهو يعض اصبعه: وين انام واريح واخوي مقطوط بالجنوب بروح ادور عليه
نايف: والله ماتمشي وانت بهالحاله وان مشيت انا معك وبطايره بعد
يوسف وهو يطالعهم بغضب : مو علئ كيفكم انت وياه ناسين اجتماع بكره
واخوك بنرسل واحد من الافراد يدوره
بلع غصته وهو يعطيهم ظهره : انا بنفسي بروح له ماني محتاج مساعدة احد
يوسف وهو يطالع العسكر يطالعونهم ب استغراب: كل واحد عينه بشغله
العسكري بهدو: موقعه ب ابها والاسم اسم هندي
عناد : اجل بعد الاجتماع انا ماشي لابها
يوسف:والله ماتمشي لابها ولغيره صاحي انت
من اتصال طرت بتروح بالله طلع كمين واخذوك اسير عندهم
عناد بتعب: لاصارو اهلك بنفس موقفي مااظنك بتقعد دقيقه وحده تحلل وتفكر لاتلومني يايوسف
يوسف: انت عارف انك مستهدف وعارف اننا خسرانا اغلئ مانملك علشان نستمر بمراقبة وحفظ امن الدوله والمواطنين واكيد انه تهديد عابر مو اول مره يجينا تهديد ب اهلنا واخرته مايتجرؤن يقربون خطوه بس
عناد : عسكري طلع رقم ماجد وابحث عن موقعه
اخذ الجوال وماهي دقايق الا جاي: موقع الجوال تقاطع ابها الطائف
عناد تنهد بضيق: اخوي من امس نتصل عليه مايرد يعتبر مفقود وهذا يقولي بمستشفيات الجنوب يعني هو عندهم وبالاصح مخطوف ولا مدبر له شي
حط يده علئ كتفه : قول لااله الا الله
عناد وعيونه بدت تحمر: لااله الا الله
نايف: مو صاير الا المكتوب امش معي تروح لبيتك وتريح ومن اصبح افلح بعد الاجت قاطعه يوسف: بنرسل لشرطه ابها تبحث عنه
وانت مالك طلعه من الدمام
مارد وهو يوقف بياس وياخذ جواله وجوال دنيا ...
نايف: اجي معك
عناد : مشكور
وتوجه لخارج المركز وهو يركب سيارته بضيق
وصل البيت وهو مايدري شلون وصل كم مره لقطه ساهر من سرعته نزل وهو يشوف بيته هادي رفع جواله وهو يرسل ليوسف يرسل له دوريه حراس يحرسون بيته
دخل وهو يشوف سيف وغازي ودنيا مجتمعين عند امهم جلس قبالهم وبهمس: من اليوم ورايح تقللون طلعاتكم واي شي
يصير لكم تجون تعلموني التفت لدنيا لاتطلعين برا الحديقه كلها محاوطه بحراس
غازي وسيف ب استغراب: ليه وش صاير
عناد: بس لاسباب امنيه عارفين كل شخص عنده رتبه مستهدف من العصابات
علئ العموم مثل ماقلت لكم وطالع لامه : ترا ماجد ارسل لي انه ب ابها جته دوره هناك
وبهدوء احتمال بعد بكره اسافر لدوره شهر بالطايف
امه وهي تطالع عيونه تدور فيها الصدق وبهمس: كذبت ياولد بطني
ماجد سمعها ومارد وهو يوقف بتعب : دنيا لاب توبك وايبادك جيبيهم لي
دنيا بزعل: طيب
سيف ب استغراب : وليه تاخذ ايبادها ولاب توبها
ماجد بنبره حاده : شي خاص بيني وبينها
يلا دنيا بسرعه
قامت وهي تتجه معه لفوق
سيف بهمس لغازي: اخوك به بلا وجهه مخطوف
غازي: ايه واضح عليه انتظر يوم يومين ويجي يعلمنا وش صاير معه تعرف وظيفته حساسه
وترا بكره يجي المحامي اجلت جيته اليوم الصبح علشان سعود
سيف وهو يتذكر انه لمح سعود بالمول بس عباله يتوهم سكت وهو يتذكر ان معه حرمه
وبصوت هادي : الله يعين انت مشيت ب اجراءات الطلاق
غازي: ايه بحظور اخوانها خلاص كلها فتره ويتم الطلاق
سيف وهو يطالع امه تقوم :لاحول الله بس
ام ماجد وقفت وهي حاسه بتعب من يومين
وهي حاسه بكذب عناد واخوانه توجهت لغرفتها وهي تستند علئ عصاها وبزعل : لاشوف واحد منكم مقبل علي
ودخلت غرفتها وهي زعلانه عليهم
قلبها حاس ان ماجد فيه شي كلما طالعت عيون عيالها تدور الصدق بعيونهم ماتلقاه
جلست بتعب وهي تاكل علاجاتها
وسعود وينه سعود حتئ مارفع الجوال علي ولا طمني وش فيهم عيالي تغيروا علي
مسحت دمعه تمردت علئ خدها المتجعد
يالله انك تحفظه بحفظك وتبعد عنه كل مكروه يارب اني استودعتك اياه
نزلت علاجاتها وحطتهم علئ الطاوله وبدت تستغفر وتقرا وردها
..
..
بنفس البيت جالس بغرفته ومازال علئ لبسه الدوام مافيه حيل يغير : اخلصي علي وعطيني موقع البنت
دنيا وعيونها بدت تدمع: وربي مالها دخل اكيد انه مخترق جوالي هذي صديقتي مثل روحي ماتسويها وكيف اصلا اقولها عناد الله يخليك لاتحرجني معها
عناد: ياغبيه يمديها صورتك من جوال ثاني ليش انتي ماتفكرين مو يعني انها ماصورت الشاشه خلاص صورتك ماهي عندها يمكن مصورتك من جوال ثاني
دنيا : شف ان عطيتك رقمها ومكانها بعتذر عن هالكورس
عناد: انتي وبعدين معك وش هالخبال اللي براسك والله بسماه ماتاجلين كورس ولا تعتذرين تفهمين ولا
دنيا سكتت وبعده بفتره عطته اسم البنت الكامل ومكان بيتهم ورقمها
عناد :يلا برا طفشتني بنام
دنيا بزعل وهي تقوم: طيب نام ماني ماسكه عيونك
عناد : سكري الباب وراك وطفي النور
انسدح وهو يحاول يغمض عيونه بس مو قادر عيونه تحرقه جلس بتعب وهو يشوف جواله بضيق وبهمس: الله يقطع هالجوال وسنينه
تنهد وهو يحط يدينه علئ خده شلون ينام
وصورة اخته عند واحد خبيث واخوه مايدري وين ارضه من سماه يمكن يكون مقتول ب ابشع طرق ويمكن يكون اسير وتحت رحمتهم ويمكن ويمكن افكار كثيره تواردت بخمه
حذف المخده بغضب ...الله ياخذكم وين ماكنتم حاول يسيطر علئ غضبه
قام وهو ناوي يتوضأ ويصلي ويريح نفسه
..
...
بيت ابوهمس
مجتمعين بالحديقه ماعد همس ومناف
ام همس اللي كانت جايه من اهلها
جالسه بينهم وهي حاسه فيه سالفه صايره
بين عيالها وابوهم لفت تسأل زوجة ذعار
: وش صاير بغيابي
ام اسر : همس تهاوشت مع زوجها وطالبه الطلاق وعمي زعل علشان العيال وقفو مع همس واليوم اخو زوجها بدا ب اجراءات الطلاق
ام همس بغضب: علشان كذا اشوفها من جيت ماطلعت لي
قامت وهي تطالع عيالها يشون
وضحكهم واصل لاخر الحديقه
دخلت بيتها وهي تتجه لغرفة همس
الا لقتها فاتحه الباب ومنسدحه بتعب علئ الكنب
كانت جايه تهاوشها بس من شافت حالتها جتها بخوف: وش فيك
همس : مدري حاسه بخمول وتعب
جلست بجنبها وهي تحط راسها علئ رجولها
وبنبره حنونه: وش فيك يقلب امك
همس: يمه حاسه بتعب
امها : ليش طالبه الطلاق
همس: امور صارت ماقدر اقولها لكم بس مناف شاف بعينه وش اللي صار وماطلبت الطلاق الا اني وصلت لمرحله ماقدر اتحمل فيها اي كلمه منه
امها بتنهيده: انتي ادرئ بمصلحتك يايمه
همس: يمه لو طلعت حامل شسوي
امها: من تخلص عدتك يتم الطلاق
دفنت وجهها بحضن امها: يارب م احمل
امها بهدوء: انتي شاكه انك حامل
همس: مدري يايمه بس
امها : بس ايش
همس سكتت ماودها تقول انه اول مره يقرب لها : ولاشي يمه ولاشي
امها : تراني امك مو غريبه
همس وهي تضيع السالفه: مناف يبيك تخطبين له وحده من بنات خالي
امها: وش عنده مو هو جنني علئ بنت عمتك
همس: مدري عنه يبي من خوالي
امها: يصير خير اجلس معه واشوف وش وضعه
سكتت بسرحان ماجد ثاني يوم له غايب وغازي اللي يمشي ب اجراءات الطلاق ماتوقعت ابد يتركها بهالسهوله حاسه فيه شي
بس ايش ماتدري زفرت بضيق وبداخلها : يارب هونها علي
...
....
علئ خط الدمام وحايل
جالسه قدام واخوها يسوق
سرحانه بالطريق تذكرت كلام سعد

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 26-08-18, 11:27 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,104
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


اللي ماتوقعته ابد كيف قالها هالكلام وهددها وكانها هي السبب غمضت عيونها وهي تتذكر اللي صار قبل ثلاث ساعات
جالسه ترتب اغراضها دخل بغضب عليها بالغرفه وسكر الباب وبصوت منخفض علشان اخوها مايحس: انتي وبعدين معتس علاجاتس ليه مقطوطه بالمطبخ
هدئ: بسم الله شفيك ماقطيت شي اكلتهم ورجعتهم بالشنطه
سعد : يعني انا اتسذب اسمعي كلامي حطيه علئ بالتس قدامتس ثلاث شهور اقسم بالله ياهدئ ان ماستمريتي علئ علاجاتس وحملتي
لااخذ الثانيه وماني عجزان عن بيت ثاني وطول هالمده ساكت علشان خاطرتس بس سالفة اني ادفع كل هالمبلغ علئ هالعلاجات وبالاخير القاهم مقطوطين بالزباله شمعناته
ها
ماردت وهي تكمل اغراضها وقفت وهي تلبس عباتها وبهمس: الله معك ويحفظك
تعدته وهي مطنشته ومطنشه كلامه اللي جرحها دمعت عيونها من غير لاتحس
مسحت دموعها وهي تسمع اخوها يسولف عليها وبداخلها ماتوقعت منه هالاسلوب شلون يصارخ عليها وينافخ وهي مالها دخل متاكده انها حاطه الاغراض بالشنطه ماتدري من طلعهم حتئ م ارسل يعتذر ولا دق يتاسف
اصلا شيبي بوحده لاتجيب له عيال ولا غيره مصيره بيتزوج علي ولو سكت مره وثنتين وثلاث بالاخير جلس يهاوش ويبي يتزوج ويهددني بالزواج رجعت راسها علئ ورا بتعب
وهي تسال اخوها كم باقي علئ حايل
اخوها ب استغراب: ترا رجلتس مرسل لي يقول نزل هدئ بيت اهلي
هدئ : بكره بعد الدوام اروح لهم
اخوها: اخاف يعصب عليتس
هدئ قفلت جوالها؛ براحته يعصب يرضئ ابي اريح عندكم وبكره ماشيه لاهله ماهم طايرين
اخوها : براحتس
سكتت ورجعت ظهرها علئ ورا وغمضت عيونها ماتبي تفكر بموضوع سعد بدت تذكر الله وتستغفر لعل وعسئ تبعد هالضيقه من قلبها
.....
....
بالقريه
جالسات بالحوش وشابين نار ومجتمعين حولها
نوف وهي رئيستهم بالجمعه : يابنات العشا عليكم ضبطت الجلسه لكم والباقي عليكم
سلطانه وهي تساعدها : والله شوفي انا الفطور اليوم كان علي سويته
ساره وهي جالسه بينهم: انا اضبط لكم العشا بس وش تبون اسوي
ريم : وانا معتس
ريما: وانا بعد
منئ بضيق : اقول نبي نضحك حاسه النفسيه طالعه من عيوني
منايا: بالعكس انا تضايقت شوي بعدين فرحت الاقل بتجي لنا اخت جديده تنظم للعايله الا ترا عمتي نوره معزومه عند امي بيتنا وجدتي اتوقع بتروح لهم بعد
ساره : بالله وانا اشوفها تتجهز بس عبالي بتروح بيتنا
ريانه قامت: عن اذنكم بروح لبيتنا
ساره: اقول انثبري من امس وانتي منقلبه علينا وش فيتس نبي نستانس معتس
ريانه: تعبانه شوي يلا سلام
مشت وهي متجاهله نظرات نوف ونظرات البنات شلون تبي تتحمل الجلسه معها وهي سبب اللي صار قرت كلام مشعل لنوف اليوم
حست الدنيا تضيق بوجهها نوف اللي عدتها
اختها وصديقتها وفتحت لها قلبها واخرته هي اللي قالت له يخطب ساره مسحت دمعتها
وهي تلبس عباتها وتتجه للبيت صادفها ريان وليث ومعهم مشعل اسرعت بمشيتها وهي تسمع ليث يقول لها تجهز القهوه والشاي
دخلت واتجهت للمطبخ وهي تنزل عباتها وتسوي قهوه وشاي لهم بلعت غصتها من شوفته ونظراته اللي لمحتها مسيطره عليها
وبهمس : حسبي الله بس ليتني اقدر اشيلك من قلبي نفس ماسويت
جهزتهم وحطتهم عند الباب وارسلت لليث انها خلصت
وطلعت لغرفتها علئ طول
..
..
داخل عليها يهاوشها : انتي متئ تمسكين لسانتس ولا مايفيد فيتس الدلع يانمشه
ام راكان: لاحول الله وش سويت انا
خالد بغضب: اسمعي طلعه من هالبيت مافي انثبري فيه انتي وعيالتس وكلام ابوي ترا علمني فيه ياتتسنعين مثل الناس ولابيتي يتعذرس مير بس حاطه حيلتس ب امي
ماتستحين علئ وجهتس انتي هذي مثل امتس مره كبيره كل جلسه تجلسين تغثينها انتس بتطلعين من البيت اسمعي يامره ترا انا مافيني شده علئ صراخ وهواش من بكره اشوفتس مرتزه عند امي والجدول يمشي عليتس مثل مامشئ علئ غيرتس
نمشه بغضب: ومرة وافي ورا مايمشي عليها الدور
خالد: وانا وش دخلني بغيري علي منتس انتي
نمشه سكتت وهي ودها تذبحه بس عارفه لاترددت معه بالاخير بيعصب ويحط بباله كلام ابوه
سكر الباب الشقه بغضب وهو ينزل علمته اخته نوره بسوالفها وهو اللي علئ باله ماسكه لسانها وعقلت عقب هوشة ابوه لهن بس شكل شياطينها ماهدت
...
...
بالرياض

جالس عند راسها وهو ينتظرها تصحئ
ماهي دقايق الاصحت بتعب ولابصوت ياسر
: صح النوم
اغصان وهي تحاول تتذكر اللي صار دنقت راسها وبدت تتذكر وبهمس: اسفه
ياسر وهي يحاول يحسسها انها ماسوت شي : عادي يلا قومي صحصحي ورانا سفره
ولا ماتبين نسافر
اغصان بضيق: لا مابي ماعندي جواز
ياسر : الا جددت جوازك با ابشر واليوم يطلع
اغصان: اهلك
ياسر : ماعليك منهم
اغصان: دراستي طيب
ياسر : نقلتك لاهليه وضبطت وضعك
جت بتسال وبحركه سريعه شالها: مافي اساله يلا ورانا سوق وسفره وتجهيزات
ابتسمت وهي تحاول تبعد: طيب نزلني الحين وبعده نتفاهم
ياسر وهو يبوس جبينها: اجل معك خمس دقايق بس تغسلين وتطلعين علشان يمدينا نطلع نتعشئ
هزت راسها وهي تدخل بسرعه وتغسل وجهها من غير لاتطالع نفسها علشان ماتجلس تفكر
طلعت بسرعه وشافته يطلع لبسها وبهمس : شكلك تعودت تطلع لي ملابسي
ياسر : اوه تعديت هالمرحله بعد
اغصان: مدري شقولك بس مشكور
ياسر بحب : مابينا ي اغصان انتي زوجتي وقلت لك انا كل شي لك
دنقت راسها بخجل اخذت لبسها وهي تطلع من الغرفه وتدخل الغرفه الثانيه تلبس
التفت ماتبي تطالع المرايه طلعت له
طالعت له جالس يرتب الشنطه وبهمس هادي: ياسر شكلي مرتب
ياسر ب استغراب: ايه ليه ماشفتي شكلك
هزت راسها لا
ياسر وقف وهو يقرب لها :ليه
اغصان بحرن: مابي اطالع وجهي
ياسر عدل لها شعرها وبهمس : مهما حاولتي تشوهين وجهك يبقئ كلمة جميل قليله بحقه
فهمتي
هزت راسها وهي حاسه بضيق من قربه
مشاها معه وقف عند المرايه ورفع وجهها
: شوفي شكلك شفتي هالجرح اللي عند حاجبك تراه مزينك صار قدامه وبهمسه : هالجروح كلها لاتغلبتي عليها صارت بصمة انتصارات وحياه عقب هالخيبه .
.
.
.
الئ هنا ولنا لقاء قريب
وشكرا لكم ولردودكم الجميله .

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:46 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية