لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل [email protected]





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


مكتملة ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اعضاء ليلاس الغالين جبيت أنفل لكم

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-07-18, 07:25 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 2,998
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7095

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي مكتملة ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اعضاء ليلاس الغالين جبيت أنفل لكم رواية أعجبتني

(( ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! ))

بقلم/غسق آلليلh


قراءة ممتعة لكم ......

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة نجلاء الريم ; 03-09-19 الساعة 03:21 PM سبب آخر: اكتمال الرواية
عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس

قديم 22-07-18, 07:27 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 2,998
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7095

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم نويت ارجع من جديد للكتابه بعد توقف تقريبا اربع او ثلاث شهور طبعا مو اول روايه عندي قبلها روايه بس بااسم ثاني ماراح اعلمكم بشوف راح تعرفون روايتي الاولئ من خلال الاسلوب وطريقة السرد بنخلي موضوع روايتي الاولئ نهاية روايتي الثانيه ان شاءالله للامانههه اشتتقت لكم كثير روايتي هذي فكرتها اسلوبها الشخصيات كلل شي مختلف فيها عن الاولئ حياة الشخصيه فكرتها اسلوبها بتكون طويله للحين ماحددت بس بالي بطولها كثير غير عن الاولئ بتمام

نجي للروايه اسمها اولا: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ؟!
وذ حسابي بلانستا :l0o18

مابوصف لكم الشخصيات ومااحب واصفها احب تكتشفون الشخصيه من بين الاسطر وتفهمونها
حين ان تبعد وانت مجبر تنفئ من ملاذك الئ ملاذ غرريب حين يختلط الخير والشر الحب والكره
شخصياتي عشتها حتئ اتقنها كل شخصيه ذاقت الالم وعانته كل الالمها هي الالمي ومجتمعي روايتي عباره عن عوائل تربطهم قبيله وعادات وتقاليد روايتي عباره عن حب اندفن قبل ان يولد ودفن معه اجمل شخصيه من شخصايتهم عباره عن ممااضي يحرق المستقبل مااضي آُغلق ماضي اصبح جمر المستقبل ماضي يخفهم دفنت حقيقة الماضي واشتعل المستقبل بشراره منها بطلتي هي شرارت المستقبل وهي قائدة الماضي والحاظر بطلتي هي القويه الضعيفه المسيطره المنهزمه هي جميع من نفي واغترب هي جميع من خذل هي جميع من گِسر قلوبهن حتئ استقامت ورجعت من جديد تخطط كيف تعود وتحن وتنتصر عن من اذلها يوما
روايتي عباره عن ماضي ومستقبل يتصارعا
بدايه ستكون غامضه وهادئه حياكن حبيابتي معي
لثاني بداياتي شرفوني بتعليقاتكم الجميله وتشجعكم

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:29 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 2,998
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7095

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



المقدمه :

* توي عرفت اليوم طعم المسرات
* بعد التحرر من هواك وقيوده
*
* صحيت من غيبوبة او مدري سبات
* أيام كنت بيدك طفل تقوده
*
* دمية تحركها بكل اتجاهات
* وأنت الفضاء اللي ما تجاوز حدوده
*
* كنت أشبه المسحور ماله خيارات
* من وين أروح ألقى لك الدرب عوده
*
* وكنت أنت مثل الضحكة أرسم بها شفاة كنت الوجود اللي أنا من وجوده
*
* عمري قضى كله وهم وانتظارات
* لين أثمر بهمي رجاي وعوده
*
* ويوم انصهر جفاك دمعة وحسرات
* أطفا حنين الشوق وأحرق وقوده
*
* الحب مثل النار تبدأ شرارات
* ومهما لهبها طال تبقى امحدودة
*
* تصبح رماد عقب ما هيب جمرات
* مثل السحاب يزول لا أنهى رعوده
*
* زرعت أمل وحصدت أسوا احتمالات
* حلمي بعطر الياس فاحت وروده
*
* لكنني ما أندم على الحب لو فات
* بعض الشدايد عاقبتها امحمودة
*
* أسيرة الصمت


البدايه:

في البعد انخلقت وفي الغربه تكونت وفي قلوبهم القاسيه احترقت انا من ومن انا لااعلم خطف قلبي وخطفني اخذني مابين نفسي وبيني قتل اصغر احاسيسي احرقني وقتل شي جميل في قلبي اخذ روحي وهرب خوفا من عاداتهم ترك بجوفي صغيره عانت معي تركها لانها انثئ ياسخافة نزلت دمعتها ع مذكراتها وبهمس حاد :بعلمك ياعبد العزيز مني الحضريه بتشوف الحضاره والدلع ببنتك بااخليها بصمه بالمجتمع الاجنبي وباابتسامة شر :هه غموض عبد العزيز ..ال ههههههههه هين ياعزوز
قطع عليها صوت اخوها فهد الصغير :ساره وراك ماقمتي يلا لا نتاخر ع الرحله
هزت راسها بحزن وقفت وهي تضم بنتها لصدرها وتمشي بخطواتها البطيئه متوجها الئ ابريطانيا ....
عند قريه من قرئ الشمآل
نزل من سيارته وهو لابس بشته وبضيق :يارب ساعدني وبهمس :يارب استودعتك ساره واللي معها
وقفوا وطلعوا من خيمة الضيوف متوجهين للمعرس وبجنبه ابوه
ابوه بهمس :طلقتها
عبدالعزيز ببرود ايه وبسخريه :يالشيخ قدرت لبكرك
ابو عبد العزيز باابتسامه ;هه وتسيف مااعرف له وهو ربات يديني وبهمس طلعها من هالقلب وادخل وانت مبتسم لبنت عمك وبتهديد خلني ياعزيز اسمعها تشتكي منك والله لا اعلمك تسيف تبعد عن امك وانت بشليلها وبغموض:انسئ طاريها لو جابت لك الولد بقت معك بس جابت البنت خلها وانسئ طاريها وحتئ بنتك مابي اسمع طاريها بهالبيت سامع
عبد العزيز تنهد بضيق ولف وجهه المخنوق :سامع يالشيخ
وقف وهو يشوف عمامه وخواله وجماعته فازين بعرسه ابتسم بضيق وبحزن وهو يتذكر وعوده لساره
بحديث بقلبه :اه ياساره اسف خذلتك والله عارف
كسرتس جعل ربي يكسرني مو بكيفي والله مو بكيفي
اعذريني بدخل ع غيرتس وانا وعدتس اني لتس وعدتس
ايديني ماتضم غير ايدينتس وقلبي ماينبض الا لجلتس بوفي لتس بوعد ان هالقلب لتس غمض عيونه وفتحها بسرعه وهو يطالعهم حس باايدين اخوه يشد ع ايده التفت له
همس له وافي :يلا زفتك
همس :طيب
مشئ وابوه وعمه بجنبه ....
باالطياره
منسدحه ع الكرسي وبحضنها بنتها وبجنبها اخوها
ساره بحزن :فهد ماعاد لنا احد
فهد بصبر :لنا الله ولك انا
ساره بضيق ;ياخوي قصدي ماعاد لنا عزوه اهلنا توفوا وتركونا وبدمعه حتئ خويك تركني بعز حاجتنا له
فهد بقهر وضيق :ماهو خويي وبعدين كل هالحلال وتقولين بعازته لا ماحنا بعازته حنا الله ماغنينا عنهم
واذا قصدك بنتك مالها احد لها خالها اللي بيوقف بوجه منهو يبيها ولا يضيقها وبضيق ماهقيت هالهقوه ياساره لو ادري انه بيسوي كذا مازوجتك له مايستاهلك والله وبابتسامه بس ماعليك لك اخو عن مية اخو
بالقريه بعد الانتهاء من العرس وذهاب المعازيم
وقفوا اخوانه الصغار وتوجهوا لبيتهم
خالد باستغراب :ياولد ابوي وعبد العزيز بهم شي
وافي بضيق :يعني ماتدري عن هالحضريه الا لعبت بنا وبسبتها ابوك زوجنا وحنا باقي مابعد تخرجنا من الثانوي
خالد بضيق :خل الزواج ع جنب انا وشلون بطالع وجه نمشه
وافي بضحك ؛ههههههههه هذي ماحسبنا حسابها نمشه اللي طول عمرها ذبح مذابح معك تاخذك هههههه
خالد بشبه ضحكه :اقول يازينك ساكت وبعدين حاصلك نمشة القلب
وافي بابتسامه :لا والله خلني علئ بسمتي ابرك
خالد :ههههه ماطحت الا انبطحت اقول خلنا نوصل قبل لايجي ناصر وعبدالله ومحمد والله لايحرشون ابوي علينا
وافي بتهور ؛انا بعرف ابوي يوم مسوي لهم قدر ومشيخهم ع وش مادري
خالد :علشانهم رضوا وتزوجوا قبل عبد العزيز ولاهم بزارين معهم بزارين
وصلوا البيت وتوجهوا لبيت الشعر دخلوا بهدوء وهم مستغربين التجمع وابوهم جالس ومعه عصاته بردت ملامحهم بخوف وتسآل!!
وقف بهيبته وبرزانه وثقل التفت لعياله وبهمس وصلهم :محمد ناصر وعبدالله
ردوا بهدوء :سم
ابو عبد العزيز وهو يطالع لهم :وافي وخالد وسعد
طالعوا لبعض وبهمس :سم يبه
ابو عبد العزيز :اسمعوا ياعيال ماجمعتكم الا ابي منكم الا يبيض الوجه وعقب سوات عبد العزيز مالي عين قاطعوه بسرعه : لا لك عين وكلمه مسموعه انت شيخنا وشيخهم وملزوم عليهم يسمعون حتسيك
ابو عبد العزيز بضيق وهو يضرب صدره :هنا به ضيق وقهر كسرني اخوكم عقب ماكنت رافع راسي به وحاطه يميني وذراعي جلس وهو يكمل بضيق واضح :انا اعرف العشق وجربته لكن ماتهورت وعملت عملة اخوكم واخذتها غصبن عن اهلي اخوكم جاني وهو بالمتوسط وقال يابوي اخطب لي وقلت ابشر وخطبنا له بنت عمه سعاد وقلت له وهز راسه وخلص الثانوي وجيت بملك له ورفض قال بكمل تعليمي وقلت ابشر ودورت له من هالواسطات وديته بنفسي لرياض وتطمنت عليه وكلما حنيت عليه ع الزواج اصبر يابوي واصبر يابوي زوجة اخوانه وخواته بفرح بلمة عيالهم حواليني وهو ثابت ع رايه ضرب ركبته بغضب :اثاريه عاشقن له احضريه واجنبيه من الرياض ماهي مننا ولا بنتن لنا ولانعرف قرعة ابوها من وين ولولا خالكم ماعرفت انه متزوج وبعد ماعلمني ورحت له وتهاوشنا وعلمته انها لاجابت البنت لايوريني وجهها ولا وجه بنته ويطلقها ولاجابت الولد تبشر باللي يحطها ع راسي بس قبلها ياخذ بنت عمه ورضئ وجاء قبل اسبوع يبشرني بولادة زوجته وانها جابت بنت وخيرته بينها وبين رضاي واختار راضي وطلقها رفع عينه لواحد واحد منهم :اتمنئ علم عبدالعزيز وبنته مايتعدئ هالبيت واللي يعيد سواته هه اقسم اني لاتبراء منه كود تصيرون رجال !
ناصر بهدوء:ابشر يابوي وكلنا تحت شاورك وبتهدائه وسوات عبدالعزيز ماهي بصايره باذن الله عيالك وزوجتهم مابقئ منهم الا سعد وهذولا عيالنا يلعبون حواليك واذ ع عبدالعزيز هذا هو تزوج بنت عمه وفرحنا وفرحك
ابو عبدالعزيز هز راسه بضيق ووقف متوجه لداخل البيت ،،،،،
عند عبد العزيز اللي يتقلب بفراشه التفت لها بهدوء ولقاها نايمه نزل من الفراش بهدوء وهو يمشي لدورة المياه دخل وسكر الباب وقف عند المغسله وهو يطالع لوجه وبضيق:اخ ياساره وين ارضتس هالحين هه حنيت لتس وربتس اشتقت لتس كيف بتمر هالسنين من غيرتس
حس بصوت سعاد وهي تنادي عليه مسح وجه بالماء ع السريع وطلع لها
عبدالعزيز وهو يطالع فيها :هلا بتس شي
سعاد ؛لا بس عمي ينادي عليك طالع الساعه
وبستعجال ؛يالله الساعه 4الفجر بلحق ع الصلاه وراجع لتس بعد مااشوف ابوي
سعاد بنعاس:طيب
ورجعت تكمل نومتها بعد ماطلع عبد العزيز

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:30 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 2,998
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7095

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


البارت الثاني
ماضي وحاضر يتصارعا

في ابريطانيا
دخل الفله وهو مقهور من الداخل ع اخته الوحيده واللي صار فيها بسبته تذكر مكالمته قبل ساعه مع عبدالعزيز
فهد وهو يرد برود ع اتصال عبد العزيز : نعم
عبدالعزيز بهدوء ؛ السلام عليكم
فهد بقهر : ولا عليكم السلام لك وجه تسلم عقب سواتك كانك رجال كان اصريت عليها كانك رجال وقفت بوجيهم هه يافهد ساره بعيوني قلتك ياعبدالعزيز اهلك مايرضون طقيت الصدر وقلت ماعليك يافهد بيرضون لاحطيتهم بالامر الواقع وش صار بعدها ماتم لكم سنه ورجعت اختي مطلقه ومعها بنت
عبدالعزيز بهدوء وهو متالم ؛ حصل خير يافهد ولاتخلي هالموضوع ياثر ع علاقتنا
فهد : لا بياثر وبيأثر اسمع من هالثانيه تنسئ ان لك صديق اسمه فهد تنسئ انك تزوجت ساره وانسئ ان لك بنت وبتهديد :والله ياعبدالعزيز ماتشوفها مادام راسي يشم الهواء
عبدالعزيز ببرود ؛ اصلا ماراح اطالبك ببنتي وداق عليك بقولك خلها عندك وحتئ لو طلبتها لاتعطنيها اهلي بيسببون لها مشاكل ويعايرونها خلها عندك لين ماتعرس ولا تدري اني حي قولها اني ميت
وبتذكير حولها باسمك اخاف ابوي يشتط ويدورها بعدين
فهد بضيق ؛ انت ابو استغفر الله بس انت حتئ اسم بنتك ماتعرفه
عبدالعزيز ؛ انت عارف البير وغطاه مابي اعرف اسمها علشان ماتطري علي غير كذا ابوي لاركز بينقد ع نفسه ويقول شلون اخلي بنتنا عند الحضر يعني يافهد حولها باسمك وفكني من هالموضوع
وبتحريص : لاكنت غالي عليك يافهد وباقي لي معزه احفظ بنتي عندك وربها علئ سلومنا لاتخليها تتاثر مع الغرب والاجانب طلبتك يافهد
فهد بضيق : ابشر وبهدوء ؛ لاعاد اشوفك متصل علي وبنتك لايجي يوم وتطالب فيها انساها وهذي رغبتك انت ع العموم الله يسامحك ع ماجنيت مع السلامه
سكر الجوال وهو مقهور من عبدالعزيز مع انه عارف انه غصبن عنه بس هذيك اخته اقرب له
نرجع بعد ساعه
دخل وهو مقهور توجه لغرفة ساره
ولقئ بابها مفتوح دخل بهدوء وهو يشوفها جالسه ومعها قراءن وتقراء
ابتسم يوم حست فيه سكرت القراءن وبابتسامه : اشوفك توزع ابتسامات شعندك؟
فهد بابتسامه وهو ياخذ غموض بحضنه : ابد والله مافيني شي بس اشتقت لسارونتي قلت اسير عليها
هزت راسها باابتسامه
تنهد بضيق وهو يطللعها وحاس بحزنها تكلم بثقه وهدوء: اسمعي ياساره
ساره بنتباه :قول اسمعك
فهد: اسمعي موضوع عبدالعزيز من طلعنا من الرياض تنسينه ويتقفل طلعيه من قلبك انسي انك تزوجتي كملي دراستك الجامعيه وخذي اعلئ المراتب ارجعي ساره اللي اعرفها ارجعي ساره اللي تبي تحقق حلمها وتصير دكتوره انسي عبدالعزيز حطي عليه اكس امس زواجه يعني ماهمتيه ابيك من هالحظه تغيرين من نفسك وتصيرين قويه بدخلك الجامعه وبدعمك لين تحققين حلمك وبنتك بنتي والحين بروح السفاره واسجلها باسمي ابوها دق علي ومتنازل عنها وعنك نزل غموض ع الكنبه وهو يتوجه لساره ويضمها بقوه وهو غمض عيونه بقهر وهو يسمع نحيبها مسح ع ظهرها وبهمس : ابكي ياقلب اخوك طلعي اللي بقلبك هالدقيقه وبعدها مالك حق تضايقين خلقك عليه مايستاهلك وهذي الدنيا نصيب يااختي بيجيك الاحسن منه وكافي غموض اللي بتخلي حياتنا غير
ابعدت عنها وهي تمسح دموعها : بنساه مايستاهل بربي بنتي وبكمل دراستي وبجيب اعلئ المراتب وبصير دكتوره واذا ماتحقق حلمي بتحققه غموضي
فهد باابتسامه : كفو والله ايه هذي سارونتي
ضحكت وهي تسمعه : مستعده نبدا حياه جديده وبمجتمع اجنبي
هزت راسها وهي تحط يدها بيده : ايه مستعده ابني نفسي من جديد واربي بنتي وارجع كياني وقلبي
وقف وهو يوقفها معه باس راسها وهو يهمس لها : عفيه عليك صدقيني بوقف معك خطوه خطوه لين تصرين الدكتوره ساره
ابتسمت : الله يخليك لي
ابتسم : ويخليك ياقلب اخوك
غمضت عيونها وهي تسمع صوت غموض العالي :
الدكتوره ساااره وراتس ماتردين
ساره بقهر من طولة لسان بنتها وقلة ادبها : بنت انا امك تكلمي عدل
غموض بضحك : ههههههههه توني ادري تصدقين
ساره مسكت راسها : انتي متئ تكبرين
غموض وهي تلعب بحواحبها : مدري بس يقولون لاصرتي كبر ساره تكبرين
خذت الكتاب بعصبيه وهي تحذفه بكل قوتها عليها
غموض بتلاعب وخرت ع الجنب الثاني وجاء الكتاب ببطن فهد اللي توه جاي من الشركه
ببطن فهد اللي توه جاي من الشركه
فهد بغضب : ماتشوفين انتي
ساره وهي مفتشله : اسفه وربي بس كنت بضرب هالملقوفه
غموض اللي ع الزوايه الثانيه ميته ضحك : ههههههههه تهاوشوا الاخوان بس والله يبه بحق
فهد اللي ابتسم يوم شافها فتح ايدينه وهو يتكلم بسرعه : تعالي ياقلب ابوك من زمان عنك
ركضت له وهي تحضنه بقوه شدها له وهو يهمس : شعندك مطفره بالدكتوره
غموض وهي مغمضه عيونها : يبه مطفرة بس طفشت وهجمت ع خيتك وتعرفها هاليومين الاعصاب عندها تعبانه
قرصها بكتفها : بنت احترمي امك
غموض بزعل : ماني بزر تقرصني
فهد : لابز ولا هذي تصرفات وحده عمرها 20
همست :طيب بتاسف منها
وخرت عنه بضيق وتحاول ماتبينه بضحكتها
توجهت لمكتب امها
دخلت بهدوء وهي تشوف امها بين الكتب تسوي بحث جت من وراها وهي تحضنها بقوه وتبوس فيها
ساره باابتتسامه : وخري عني خلاص
غموض : سامحني واوخر عنك
ساره : سامحتك خلاص
غموض : باست راس امها وبضيق : ماما ادري اني مضايقتك بتصرفاتي وربي اسفه بس تعرفيني مهبوله ولساني طويل بس والله من دون مااقصد تطلع هالتصرفات
ساره : مسامحتك ياماما يلا روحي جهزي نفسك تروحين معي من بكره الجامعه تكملين الماستر
غموض طارت عيونها :وش اكمل انا يالله خلصت الجامعه
ساره : اسمعي انتي عارفه ان ذكائك نسبته قويه ولاكان ماتخرجتي من الجامعه وعمرك 20 فحرام تقعدين لاشغل ولا مشغله كملي الماستر وبعدها خذي الدكتوراه
غموض :يمه انا عارفه انا نسبة ذكائي عاليه بس مابي ادرس
ساره بااصرار : انا قدمت واقبلوك
غموض وهي تخز امها: طيب وخلصت وين اتوجه
ساره :اقدم لك ع ارتب واشهر مستشفئ وتتوظفين فيه واذا ماتوظفتي هذي شركات خالك اشتغلي فيهن
غموض باصرار :ابي اتوظف بالشركه ومن بكره ادوام مع خالي
ساره بتفكير :اوكي جهزي نفسك
طلعت غموض بغضب وهي ترقئ الدرج وتتحلطم :ياغموض كملي دراستك وتفوقي ويوم تفوقت ياغموض توظفي والحين اتوظف بكره تقولي اعرس والله بلشه الام الدكتوره مابقي الا تجرب علي كتبها
فهد اللي كاتم ضحكته وراها :ياهو خلصتي تحلطم
التفت له بنظره قويه ومشت عنها وهي تتجه لغرفتها
فهد اللي مازال واقف وهو يهمس :يالله يانظرتك ياغموض عض شفته وبهمس :ذكرتني باابوك لاعصب وماعجبه شي نظر لي هالنظره
ابتسم وكشر بسرعه اخ بس عليكم وتوجه لغرفته

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 22-07-18, 07:32 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 2,998
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7095

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


بسم الله الرحمن الرحيم

تابع البارت الاول

في القرية التي تغيرت واصبحت بيوتها من الاسمنت وكان التغير السريع حدث في بيوتها وليس اصحاب بيوتها بيوت من طين اصبحت الان من الاسمنت والمباني الفاخره لشيوخ القرية التي تتغيرت جذريا ماعدا تفكيرهم وعاداتهم .

في ديوانية الشيخ ابوعبدالعزيز شيخ القريه وابناءه
جالس والهدوء يرتسم ع ملامحه الهادئه مستندا ع عصاته ونظراته متوزعه ع ابناء اولاده
وبجانبه ابنه الكبير عبدالعزيز
ابو عبد العزيز بصوته القوي والمفعم بالهدوء والحده: وينه سعود
ناصر ابنه الثاني : والله يايبه لحد الحين مابين هالسعود علمي فيه البارح قالي بيروح لحلاله (الغنم . والابل )
ابوعبد العزيز رفع حاجبه بااستنكار
:متاكد يابو سعود
ناصر حسيت بخوف من نظرات الوالد وبهدوء رديت : ايه والله يايبه
ابو عبد العزيز ع نفس النبره : يابو سعود ولدك مسوي حادث وطايحن بالمسشتفئ
ناصر بخوف وقف: شلون
ابوعبد العزيز تنهد بتعب وضيق وهو يطالع نظراتهم المتخوفه
: امس وهو رايحن للحلال دعم له عايله والعايله سلمت بس ولدهم الصغير مرقد بالعنايه
وسعود تحت رحمة ربك ياناصر
ناصر بخوف : باي مستشفئ
ابوعبد العزيز بمستشفئ الكبير
مشئ بسرعه متجاهل نداءت اخوانه وعياله
ركب سيارته بسرعه بس مسك يده ولده الثاني ليث
ليث : تكفئ يبه خلني انا اسوق
ناصر وجسمه يرجف من الصدمه : يلا عجل علينا اجل
ونزل ماشي للباب الثاني

عند اللي بديوانيه
عبد العزيز بهدوء : الله يسامحك يالغالي خوفته ع ولده والولد حالته زينه مابه خلاف

ابو عبد العزيز بضيق: عارف مابه خلاف بس ابي قلبه يطلع ع ضناه البكر انت شايف حالة سعود
ماهو بصغير اللي بعمره عندهم عيال حرمه من التعليم وقلنا ابوه وتسيفه حرمه من الطلعات مع خواله قلنا ولده وتسيفه سكنه بالبر وجاب له حلال وسلمه الحلال وهو بزر يتخم بين هالبران وسكتنا وعذره يبيه يطلع رجال مستخسر فيه الريال يوم جاه يبيه يساعد بتكاليف المهر رفض وقال انت رجال دبر عمرك وهذا سعود عمره راح بين الكرف والشقا ولارجع للديره ماحصل الا هواش وتلعين عبالك ي عبد العزيز ماادري باللي يصير من وراي لاوالله ساكت وبشوف اخرتها مع ناصر وتعامله مع سعود تسافي حرقة قلبه عقب مابنئ له بيت راح سكن مرته الثانيه فيه وماله حق بهالبيت هالبيت سعود بانيه
تسافي موتت امه وهو ابو سنتين

عبد العزيز : الله يعين يايبه والله ان سعود رجلن تحطه ع يمناك ولاتهاب سود الليالي دام سعود بيمناك
هز راسه وبهمس : صدقت ياوليدي
عند الشباب اللي بعد ماطلع ليث طلعوا وراه متوجهين لبيت الشعر الموجود خلف فلة جدهم

دخلوا واللي توجه للبلاستيشن واللي جلس يتابع واللي لاهي بجواله
قاطعهم سؤال عمر الغريب : عيال تخيلو مكانكم مكان سعود
ريان بتفكير : بنجلط والله تخيلو بس اني امسك كل حلال العائله ومشاغل الدنيا فوق راسي وبسخريه وغير هذا جوالي كشاف ومااعرف اقرا
تعالت ضحكانهم بسخريه ع حال ولد عمهم كبير العايله
عمر بغضب : صدز انه ماكمل دراسه بس مااشاءالله عليه فطين وذهين ويفهمها وهي طايره واتحدئ بس واحد يفتح حلقه عنده من كثر ماتهبونه حتئ السلام تترجفون لاسلامتوا عليه وببتسامه اللي مو عاجبكم هذا مشيكم ع الصراط المستقيم
ريان رفع حاجبه بغرور ولف وهو يكمل اليده ووهو يفكر بكلام عمر طول عمره يشوف سعود قاسي وعصبي طول عمره يعتبره مصدر خوفه مايعتبره اخوه من كثر ماهو يهابه يمكن لان ابوه فرق بينهم ولايمكن فرق العمر بينهم طول حياته يخاف منه ولا حاول يقرب منه بااعتبار انه ولد ابوه الغالي هذي الفكره اللي اغرستها امه براسه
عمر اللي ابتسم يوم شاف سرحان ريان وبداخله يارب قربه من اخوه
التفت ع عيال عمه اللاهين طالع مشعل بنظرات تفحص وهو يشوف مشعل سرحان بكاسة الشاي ومدنق راسه عقد حواجبه وهو يشوف لمعة الدموع بعيون ولد عمه عبد العزيز بلع ريقه بخفوت وهو خايف عليه

مشعل احس اني بعالم ثاني سرحت لعالم امي وابوي اللي اربع ةعشرين ساعه هواش نفسي يوم يمر بدون هواش امي الله يهديها بس حيل عصبيه ماتتحمل كلمه من ابوي وابوي طول عمري ماشفته يشكرها ولا يقول لها كلمه حلوه مدري تسيف تفاهموا وهم كل يوم هواش وحرب تنهدت ودموعي وصلت نفسي بس يمر يوم بسلام تنهدت مره ثانيه ابي الضيقه والدموع تروح رفعت راسي وانا استغفر شفت عمر تسيف يخزني ابتسمت وقفت وانا اعتذر من الشباب متوجه لبيتنا

عبد العزيز اللي استئذن من ابوه متوجه لبيته صادف ولده الكبير مشعل ابتسم له ومشوا بجنب بعض
مشعل بتردد : يبه
عبد العزيز : سم يابوك
مشعل : يايبه تكفئ هدي قبل لاتدخل البيت
عبد العزيز رفع حاجبه : ليه شايفني معصب
مشعل بتوتر : لا والله يالغالي بس من تدخل البيت تعصب ابي بس يوم واحد يمر علينا بهدوء وسلام تعبنا والله يبه من المشاكل
عبدالعزيز ابتسم بضيق : طيب ي مشعل ابشر
دخلو البيت بهدوء
استغرب وهو يشوف الهدوء وبناته جالسات بلبسهن المدرسه
عبد العزيز : منئ وين امتس
منئ بتوتر : راحت لعمامي
عبد العزيز رفع حاجبه بغضب طلع جواله وهو يتصل عليها
ردت برود : نعم
عبد العزيز بهدوء الكون : معتس عشر دقايق اذا مارجعتي البيت بيتي يتعذرتس
مشعل بعد مسكر ابوه الجوال تنهد وطلع بسرعه والبنات منئ ومنايا ومسك طلعوا بسرعه فوق بخوف من نظرات ابوهم عبد العزيز اللي جالس ع اعصابه ويعض اصابعه من القهر غمض عيونه وانسددح يحاول يهدئ ولا يشتت عياله


عند سعاد اللي قامت تنافض من الخوف لبست عباتها وتوجهت لبيتها بسرعه
دخلت وهي تشوفه منسدح ومغممض تنفست براحه جت تمشي شوي شوي
بس وقفهاصوته الهادي: ليمتئ ي سعاد متئ تريحيني وتعقلين
سعاد بااستفزاز : متئ لاعلمتن وش سالفة اللي اسنها ساره اللي تهذر بها حتئ وانت نايم
عبد العزيز : ماني ملزوم اعلمتس من ساره بس ياليتس مثلها
طلع تاركها وهو عارف ومتيقن انه احرق قلبها وحطمها بكلامه بس تستاهل متئ تستوعب انها ام عيال وكبيره وتترك حركات االبزارين ولدها بيتزوج وهي للحين تعاقبني ع سالفه صار لها عشرين سنه ابتسم بحنين وراحه لما جت ع باله ساره يالله ي ساره وين ديارتس هالحين وتسيف بنتي ي ساره سرح بذكرها تمنئ بس يشوف بنته ويعرف وش اسمها وتسيف صارت الحين وملامحها تنهد بضيق وحزن ع طاريهم


بيت الجد

جالسه وهي تطقطق بجوالها
قاطعها ضربة امها بالعصئ
الجده : ي ماخوذه انحولت عيونتس من هالجوال
نوف بعبوس : يمه ماني ببزر تضربينن
امها: الا بزر ونص لاتعرفين تتطبخين ولا تتشتغلين شوفي بنات خواتس واخوانس قايمات بالبيت وبينهن دوريه يطبخن وانتي بس منسدحه هالبلوه
نوف : ياحول بنات اخوي وبنات خواتي ذبحتينن يمه بهن شسوي لهن اذا يبن الكرف من الصغر
امها : تعلمي صيري مثلهن
نوف وقفت بضيق :طيب طيب
مشت وهي تتحلطم

بالجزءالغربي
وتحديد ابريطانيا
لبست جنز كحلي وبلوزه واسعه بيضا وفوقها جاكيت طويل كحلي وشال ابيض

طلعت من غرفتها وهي نازله ابتسمت وهي تطالع امها وخالها يتهامسون

اسرعت بخطواتها وجلست ع الكرس بجنب امها وقامت تاكل بسرعه
ساره بغضب : بنت سلمي سمي مو داخله بهالسرعه احترميني واحترمي خالك
ماردت وهي تاكل
ساره زادت عصبيه عقب ماطنشتها : هين ي غموض اعلمك
غموض برود : ليه تعلميني ماسويت شي
ساره : قلة ادبك وبرودك واسلوبك وكل هذا ماسويتي شي
غموض: طيب وبعدين
ساره : غموض قومي عن ووجهي
غموض بجمود : ماردت وهي توقف
وبصوت هادي

,وهي تطالع فهد اللي عاجبه الوضع وساكت

: انا ماعمري سالتك ليه مسجلتني باسم خالي ولا عمري سالتك عن ابوي تدرين
ليه لاني اكتفيت فيك يايمه اكتفيت فيكم انتم الاثنين وانتي بااسوبك هذا يايمه تخليني اتركك وادور ابوي
لاتحسبوني ساكته اني مااعرف وش اللي يصير من وراي لا عارفه وعارفه بضغطة زر اطلع اسم ابوي كامل واهله وااللي صار وانا ماادري فيه بس انا ساكته بمزاجي لكن بيجي يوم بتعرفون مني غموض وبسخريه بنت الشيخ عبدالعزيز ضاري.....
وتركتهم وهي واثقه انها اشعلتهم وخوفتهم تنهدت بضيق وهي متوجه للشركة خالها

ساره اللي اخرستها الصدمه وفهد وقف بسرعه وهو يلبس جاكيته بيلحق ع صمود ويفهمها همس: غريبه السنين اللي مرت وانا احاول ابني نفسي من جديد واحاول اغير عن نفسي واقوي روحي والقوه كلها انعكست ضدي وصارت مع بنتي

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:20 AM.


مجلة الاميرات  | اية الكرسي mp3  | القران الكريم mp3  | الرقية الشرعية mp3  | شات جوال  | شات قلب 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية