لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-19, 08:00 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,137
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 



البارت "31 الاخير"

حال لسان صقر:
‏قيّدت شعري عن وجع بعض البيوت
‏ودفنتها فالصدر والضحكه غطا
منقول لـ للشاعر: مشعل

أبها بعد مرور يوم:

الساعه1 بليل:

صقر اللي قلب الخطه فوق تحت بعد ماجته اخبار من اللي مع محسن اللي حاطهم انه اليوم اجتماع مهم وفيه بيكون رئيسهم ومن حسن حظ ذيب انه دخل المهمه بخطه مدروسه بعد ما اتصل عناد على المكتب وخبرهم بكل شي من اللي مسكوهم بعد مافقدوا الامل ان شلة محسن بينقذوننه ومع اصرار عناد وشدته تكلم

سعود جهز حاله دور جواله الي فقده من نزل من الطياره تنهد بضييق شكله طاح منه او نساه ما اعطى الموضوع اهميه وهو يتجهز
بعد ساعه.

دخل وهو يرتجف من رهبة المكان بعد ما غير الخطه صقر وقرر ولاول مره ينزل من بداية الكمين ...

ذيب وهو يصوت ب اسم محسن

طلع له وثواني بس وطلعو ربعه كلهم

ذيب ب ابتسامه: تشرفت فيكم

محسن: اقدم لكم اخوي ذيب اللي تكلمت لكم عنه قبل امس
هزوا روسهم وهم يأشرون له يدخل معه المكتب

صقر اللي كان بالسرداب ومعه اثنين من العسكر متنكرين باللبس

دخل من الشباك وهو يشوف ماجد جالس وحوله اثنين اشر للي معه ودخلو ببطى رش المنوم بهدوء وهو يدخل بعد ما نوم اللي حوالينه
تقدموا العسكر وهم يمسكون ماجد اللي حالته جداً هزيله
صقر بهمس: معك الشرطه لاتطلع اي صوت وااتزن وانت تمشي بتلقى قدامك سيارات قديمه اركب وحده منها

ماجد بوجع :ماقدر امشي رجلي مكسوره

صقر بعجله: روحو معه

طارت عيون اللي معه: وانت
صقر : مو صاير شي ب اذن الله ظلوا راقبوني ب الاجهزه انتبه ابو مقرن يعرف بشي

هزو روسهم وهم يطلعون:

تنهد وهو يعدل السماعه والكاميرا بعد مافصل له المكان اللي علمه عن كل شي طلع من الشباك وهو يطالع بحذر

دخل المستودع وهو يمشي ببطئ لمح محسن طالع ومعه ذيب صار ورا العمود

وهو يسمع محسن ينطق: والله لو يطيح بس ب ايدي لا ارسله جثه مشرحه لاهله

عض شفته وهو يشوف ذيب يدور بعيونه

فجاءه طلع رئيسهم طارت عيـون سعود هذا الوجه مو غريب عليه ابداً هذا وجهه مار عليه اللي كان مشترك مع فهد الحين بس جمع الاحداث براسه طارت عيونه وهو يشوفه جاي ضغط على الجهاز وثواني لف ذيب على محسن وهو يحط السلاح براسه

وبصراخ: اللي يقرب بس بذبحه
الرئيس : لاتقرب له

ذيب: نزلو اسلحتكم نزلوه بخضوع غريب

صقر اللي كان خلفهم ارسل للدعم وفجاءه مع الدعم بدا الرمي طالع الرئيس وهو ينحاش

لحقه وهو يصاربه برجله ركب فوقه وهو يكلبشه : عبالك بتنحاش والله لا اطلع حرة السنين منك

اما محسن اللي كان ب ايدين ذيب ومطوقه رغم الضرب اللي جاه
حاول يستعطفه: انا اخوك كيف تخوني علشان اللي اذبحو ابوك

مارد وهو يكلبشه وبتعب نفسي: الله يوفقك يامحسن الله ياخذك

شالوهم بس اللي ماكان بالحسبان ان محسن خطف السلاح من العسكري اللي معه وبصراخ: صققققررررررر

لف عليه صقر اللي كان يشرف عليهم وهم يدخلونهم
محسن: لو انك رجال تعال
تقدم له صقر وقف بينه وبين الموت وهو عارف من لمح السلاح: وش عندك ياشبيه الرجال

محسن : صدقني هالحيه مو على رجال ان ماعيشتك بجحيم

صقر: ههههههههههههه توكل انا واخوك بثواني مسكنكم والحين جاي تقولي بتوريني الجحيم خير ان شاءالله
محسن طالعه بشر: رفع السلاح مع صراخ ذيب اللي انهار وهو يصارخ: محسن لا يامحسن لا

محسن : هذا اللي خنت علشانه اخوتنا هذا اللي غسل مخك

بكى والبكى من الضيقه اللي جته بعد ماشاف وعاش الرعب اول مره بحياته يحس ان العسكريه موت لانه جاهد بكل حياته علشان يمسكهم الحين بس عرف شعور صقر طالع للعسكر الموجوديين اللي وصاهم صقر لو ايش ماكان مايتحركون علشان ماحد ينحاش من شلة محسن
مسح دموعه: محسن خلني اذكرك بالخير لو مره بس لو مره
محسن مارد

صقر ب استفزاز : رجال بسم الله عليك اشر للعسكري خذه

لف وليته مالف تغافل العسكري وهو يسحب السكين اللي بطرف خصره وحذفه بجهة صقر
استقر بخصره غمض عيونه ب االم ومرت عليه ذكرياته وطاح تحت صراخ ذيب واللي حوله وبالاخص ماجد اللي رجعت له الذاكره من طيحته اللي بالمركز

تحركت الاسعاف اللي كانت موجوده احتياطيه
ركبوه بعجله و الباقي توجهو للشرطه بعد ماعطو ابو مقرن خبر وفجعوه

بسيارة الاسعاف فكوا قناعه وفتحوا قميصه
واللي كان ذيب معهم

نطق الممرض بخوف: ماقدر المسه الطعنه عميقه واخاف اسحبه يسبب له نزيف ولا فقدان كلى
ذيب بصوت مبحوح : وبتخليه كذا

الممرض : الحين نوصل

دقايق وقفت السياره وكان ب استقباله ابو مقرن وكذا عسكري

طالعوا وجهه المكشوف نطق واحد منهم: سعود

ابو مقرن اللي صد وجهه بتعب من منظر سعود وعلى طول بالطؤراى واقفين بتعب
وبدلاتهم مازالت عليهم ابو مقرن وهو بالقوه ماسك نفسه ويحاول يهدي ذيب اللي انهار عليهم بعد ثواني نطق : ليش تمت المهمه بالليل ومن غير علمي ولا علم اي شخص مننا كيف يتصرف بهالتصرفات ويروح لحاله وياخذ معه فريق مو مهيئ

ذيب : جتنا اخبار وتحركنا على اساسها لان الصبح كانو بيهربون لبر السعوديه ف صقر ماسوها من راسه بعد ماجاه اتصال من الرياض
ابو مقرن: مع انك تدافع بس كيف يزرع جواسيس وحنا متنا وحنا نحاول بس ندخل واحد لشلة محسن تكلم واحد من اللي كان مع شلة محسن بس اللي دخله صقر اذ ماكنت عارف حنا دخلنا ببطى مو اليوم او امس حنا شاغلين بهالخطه من 5 سنين مع سعود
ودخلنا ببطى علشان ماحد يشك واذ مانت مصدق كل شي موثق فالرياض واصدروا لنا هويه وهميه وارقام وسكن وكل شي تعبنا لين اوهمنا محسن اننا معه

ابو مقرن بتعب: يصحى ونعلمه شغله

طلع الدكتور بملامح متعبه: مافي اي فايده من وجوده هنا بننقلع لطؤراى الحرس بالرياض لان حالته جدا متقدمه ان صارت هنا ما اضمن لكم النجاح وقفنا النزيف بس ماقدرنا نشيل السكين خايفين نخسر المريض

تحركوا بسرعه وهم يجرون اتصالهم عشر دقايق وجتهم الطياره طالعوه جسد من دون روح بكى بعد ماكان متماسك نطق بحزن: طول عمرك كنت عنيد عاند هالحظه واصحى

مسح دموعه وهو يتوجه للمركز اما ذيب راح معه والباقي مع ابو مقرن

دخل المركز بعد مكلمه الناصي وقال بيرسل له فرق علشان يستلمون هالمجرمين

جالس على المكتب بتعب ثواني ودخلوا ماجد اللي حالته هزيله والجروح لازالت بجسمه

عقد حواجبه: ابو مقرن

ابو مقرن رفع راسه وهو يطالع ماجد وقف وسلم عليه: بشر عن حالك

ابو مقرن بضيق: خلها على الله

ماجد: وش صار على العسكري شفتهم وهم يطعنونه

ابو مقرن: نقلوه للرياض وان شاءالله خيير

ماجد: انا بعد جبسوا رجلي وعالجوا الجروح بس طلبتك ابي اهلي طقت كبدي من اللي مريت فيه

ابو مقرن: طيب بس ننتظر الصباح نسلم هالمروجين ونرجع للدمام

هز راسه وهو يرجع راسه بتفكير

دق على عناد: الو

عناد اللي صوته كان نايم: هلا

ابو مقرن: وش وضع اللي عندك
عناد : ماعليهم دقيت على الصقر وعلمته اعترفوا بكل شي جلست معهم من الظهر اليين 12 بليل وانا اسحب الكلام منهم

ابو مقرن حط ايده على وجهه بتعب:ارجع الدمام وبشر كل اللي عندك القضيه انتهت وقبضنا عليهم كلهم

عناد بـ استغراب :بهالسرعه

ابو مقرن: الصقر وفعايله

عناد بفرحه: يسلم راسه وماجد وينه

ابو مقرن وهو يطالع ماجد اللي منسدح على الكنبه كانه بالبيت: هذا هو بخير وابشرك رجعت له ذاكرته وبكره جاين

عناد: يلا مع السلامه ببشر اللي عندي

ابو مقرن لاول مره يصرح: دعواتكم للصقر

عناد: ليه
ابو مقرن :انطعن من محسن

عناد بحزن: الله يقومه بالسلامه

ابو مقرن بصوت حزين: اميين
_______

بعد مرور اسبوع هادي تم تسليم المروجين للشرطة الرياض رجع ابو مقرن لصقر وذيب اللي مرافقه بعد ماعدا مرحلة الخطر بس دخل بغيبوبه اثر الطعنه وفقدانه للدم
ناصر انفك السحر عنه

الدمام :

بيت ابو همس:

الرجال رغم تعبه الى انه كل يوم جاي يترجاك

همس: ما ابيه
امها بتعب: يابنت حرام عليك
همس: وهو مو حرام عليه اللي صار لي ولا علشانه ماجد امدح خطاه

امها: علشان اللي بطنك علشان رجلك بحاله صعبه والبنت السنعه تبين بوقفتها مع رجالها
ادري انك تحبينه اغفري له علشان الحب اللي بينكم

همس : ايه مايبيني الا علشان اللي ببطني

امها: والله مايدري والله

همس ببكى: مابييه يمه مابيه لاتغصبيني

امها بتعب منها: كيفك بس عمتك اليوم عندها عشاء بسلامة ماجد وعناد تبين تجين وتبيضين الوجهه حياك ماتبين تثبري

همس: وين

امها: ب استراحه هاه مالي دخل للمح ماجد حدا المزايين وعافك

طالعت امها بغبنه وهي تصد


قامت امها تتجهز

وهي ماتدري تروح ولا تبقى ان ماراحت تكلمو عليها وان راحت بتشوف ماجد

غمضت عيونها وهي تتذكر الاحداث قبل اسبوع

كانت الساعه9 الصباح دخل عناد وهو ينادي عمتي ...كنت جالسه مع دنيا وتسولف لي عن اللي صار لها مع اهل سعود فزينا على صوت عمتي وهي تهلل لبست جلالي واخذت جوالي وانا اطلع مع دنيا وقفت وعيوني طاحت بعيونه وهو بحضن عمتي يبكي وهي تبكي واخوانه بعد بس عناد اللي كان يطالع لهم وعليه بدلته نطق ب ابتسامه: وهذا ولدك وجبناه لك يا ام ماجد وطالع لدنيا ب استغراب : وين سعود عنك غريبه وش جابك

دنيا بهدوء: ماصار شي سعود صار له شغل

نطق سيف: كذابه سعود له اسبوع وعليها وهو مختفي ومخليهم بمزرعه مع عمهم وعمهم راح لحرمته وهجم عليهم ابو سعود ومعه سلاح وحراس المزرعه معه طلعوا واخذو زوجته وامها ودنيا بس عمه عبدالعزيز اخذهم غصب عن جدهم ودداهم المطار وحجز لهم وجيت ولقيت دنيا بس اما مرته وامها ببححح شكلهم انحاشوا

عناد : اوهه نخلص من مشاكل الدوام وملاحق العصابات واطيح بخبال سعود

دنيا بدفاع: ومتى سعود صار خبل ياخي احترموه

غازي وهو يوقف وبزعل : مالنا دخل بمشاكل عمامه بس الحق ينقال سعود لاحد يتساهل سبه كلكم راجعوا نفسكم كلكم اخطيتوا عليه وبالاخص انت ياعناد وانتي يايمه سعود ماعمره اخر لك مشوار ولا اجل لك طلب كان يجيك لو انه ميت تعب اذ تذكرون يوم طلعنا من عندكم وانتم ماتدرون وبعدها زعلتو يوم يطلب من دنيا تسوي له اكل ترا جته نوبة ربوا لولا لطف الله كان اختنق سعود مريض بس ماعمركم حسيتوا فيه عطاكم من عمره ولا عطيتوا ولو عذر وهو ولدكم وتربيتك يايمه كيف تغلطين بظنون سعود كيف تتطردينه وانتي بنفسك اعلم بهمومه سعود ماعمره تكلم او عاتب او غلط على احد طول عمره ساكت ويسوي اموره بصمت والحين من راح مانتم عارفين تسون شي الشركه تطلب والعمال محتجين مزرعة ابوي انباعت نص الخيول وين سعود لو سعود هينا ماطلع فلس واحد هدر تحملوا ماجاكم
وطلع وهو يسكر الباب ب اقوا ماعنده
ماجد بتعب : رجلي وجسمي ذابحيني دنيا تكفين افرشي لي ب اقرب مكان ابي انام تعبت من اللي صار لي التفت للي ورا دنيا بصمت عقد حواجبه وهو ملاحظها من دخلت طالع اخوانه اللي صعدوا بصمت بعد كلام غازي وامه سكتت وسرحت

وبصوت هادي جاب فيه العيد: انا طلقتك ولا

همس تنرفزت : اسالك نفسك

ماجد وهو يبتسم: امزح معك طيب اكشفي ترا ماحولك احد وهاه هذي امي راحت بعد

همس وهي تطالعه بحنيه بعد ماركزت بجروحه: سلامتك

ماجد: ماجاء على بالي الا انتي كنت اتمنى ارد للحياه لجل اتسامح منك واعيش العمر معك واحاااولك لين تتطخين وترضين لو اقولك احبك ماتكفيك همس انا اسف اسف بكل شي صاير اطلبي اللي تبينه سوي وازعلي بس الله يخليك لاتبعدين والله اللي شفته عن سنين

همس وهي توقف وصوتها ارتجف: اللي بينا انتهى

ابعدت وهي تطلع وتدق على مناف
يجيها
________________________



الـرياض بعد ماجتهم رساله من المحكمه
معاذ: تهقى وش فيه
سياف: اكيد على القضيه اللي رفعناه لهم
معاذ: ياربب
سياف :قم البس خلنا نروح يمكن ربي يرزقنا

معاذ بعد مالبس
توجهوا للمحكمه اللي مرسلين لها اوراقهم من اربع شهور

دخلو وهم حاسين برجفه من شافوت عمامهم وجدهم اللي يخزهم بقوه دخلوا للشيخ اللي جلس ينصحهم وبعدها نطق :
القضيه شرعاً من صالحكم الورث تم حصره لكم وجدك وعمامك اخذوه نصيبهم

معاذ بعدم استيعاب: يعني الحين كل شي يصير لنا ترجع الاراضي والمزارع والرواتب بحسابتنا

الشيخ: ايه

سياف بفرحه: الله يسعدك ياشيخ

ابتسم الشيخ: بس تسامحوا منهم ترا مهما كان صلة الرحم وصل للكل خير

سياف ومعاذ: بنحاول والله يسعدك

طلعوا وهم يطالعون عمامهم اللي يخزونهم ابتسموا وهم يطلعون

سياف برجاء: معاذ ودي اصرخ

معاذ بضحكه: اصرخ

سياف بمزحه: خلاص بالله شيك على حسابك

معاذ: يالمشفوح بتجيينا رساله بعدين اكيد بكره ولا مامداه يكمل الا جته حواله ب 100الف ريال

صرخ بفرحه: الحمدالله يارب

سياف : وش نسوي معاذ

معاذ : اول شي نقسممه بينا ونرجع للشيخ بكره ويقسمه

سياف : وين بنستقر

معاذ : شرايك بالدمام ونقدم شهايدنا ونرجع لوظيفتنا وبعده نفعل فلوسنا بمشروع والباقي نبني مسجد لاهلي

سياف: تمام

وهنـا انتهت قصة سياف ومعاذ
والقدر اللي بكاهم بنهايه ضحكهم فقدوا اهلهم ولاشي قدر يعوضهم عن فقدهم فقدوا الامل وطلع لهم ماجد بقمة احزانهم نسوا معه حزنهم وانشغلوا فيه جربوا الكثير من الوظايف انهانوا وجاهم اكثر من مره تهديد غير اكل حقهم من قبل عمامهم بس قدموا شكواهم واخذت الشكوى والقضيه مجراها وبيوم وبوسط الحزن اللي كاسيهم حقق الله مناهم ورجع حقهم الكامل وكانها رساله لهم ولنا ان الانسان مهما حزن وتضايق الا مابعد هالحزن فرحه الا مابعد الصبر فرج مهما بكت العين مصيرها تفرح .
______________

حـايل :

ريانه وهي شايفه تغير ابوها للاحسن بس اللي مو فاهمينه اختفى امهم: يبه امي وينها

ناصر وهو ينطشها : جهزي حالتس اليوم نايف جاي بيملك هو واهله وعرسكم بيكون عائلي نهاية الاسبوع

ريانه: يبه وش طيب ليه بهالسرعه

ناصر لمخطط بباله: انتي تعبانه ولازم ترتاحين وراحتك مو هنا وبعدين نايف صار له اسبوع وهو يحاول صار عند اهل امه عزا
وطلب مني ييملك وياخذك لان امه تعبانه هالحين ويبي احد معها وانتي زوجته اذ ماوقفتي معه الحين متى بتوقفين

ريانه: اوقف على عيني وراسي ولا عمري بخيب ظنك او تربيتك بس يايبه انت شايف حالتي انا اللي ابي احد يقوم فيني بعدين شلون تبيني اعرس وسعود مختفي كأن القاع شقت وابلعته وعمي عبدالعزيز بعد مو هنا يبه انت شايف بيت عمامي والحزن اللي مخيم عليه شايف بيت عمي ابو مشعل كيف طافي ويعور القلب وبناته بس يبتسون وولدهم ماهو عارف باللي جالس يصير ولا فيصل وسالم واللي صار مع ابوهم فيصل اللي صابته حاله نفسيه وترك وظيفته ولا احد يدري وش السبب وتبيني افرح وانا بوسط هالمعمه والحزن

ناصر: ماقلت لتس افرحي جهزي حالتس نهاية الاسبوع بياخذتس رجلتس وبعدين نبي نفرح لمتئ الحزن والبتسي الحين بروح لهم واقولهم

ريانه طالعته ب اسى وطلعت لفوق

ناصر وهو يدق على عياله يجمعهم

وبعدها : اسمعوني اللي يقول كلمه بس لسعود والله مايحصل له طيب وخاصه انت ياليث

ليث : امي وينها وين غيبتها

ناصر : امك مالك دخل وينها انا زوجها مو انت

ليث: يبه سالم علمني كل شي انا معك بس عالج الامر بحكمه لاتجيب لنا داهيه

ناصر : وانا وش جالس اسوي

ريان: وش فيه

ناصر: امك

ليث طالعه بترجي: يبه

ناصر استغفر وهو يرد: امكم طلقتها وهالحين هي عند امها بقلعة وادرين لا اشوف احد منكم يروح لها ولا يسأل عنها امكم سوت لها شي لايرضي الله ولا رسوله ابعدو عنها لاكبرت وصارت بحاجتكم ماني مانعكم منها بس هالحين ابيكم تحفرون القاع وتطلعون لي سعود وينه اخاف صاير له شي كلما سألت احد ماحد عارف وينه ولا زوجته ولا امها كلهم اختفوا وعبدالعزيز تواصلت معه وقال انهم بدمام بس فريت الدمام وقلت لنايف يدورهم بس مالقى اثر لهم

ريان: ان شاءالله نحصله انت اهدا ومايصير خاطرك الا طيب

ناصر : يارب وانتم تجهزوا لملكة اختكم الليله

ليث : طيب

___________________________

بيت الجد هدوء مابعد العاصفه هدى وسعد رجعو للدمام وباشر بدوامه

اما نوره وبناتها وسالم وفيصل اللي بدا يعالجونه ب علاجات الاكتئاب بعد تراكمت احزانه واخرها كان وضع ابوه وهو يقبض عليه حاول يتجاهله بس طاح من طوله وسمعتهم بين الناس وكلن يتكلم فيهم حس نفسه عاجز عن اسكات هذا وهذا

نوره اشارت على اخوانه تشتري بيت قريب منهم بس رفضوا واقترحت عليها سعاد كحل مؤقت انها تطلع هي وتسكن نوره وبناتها وسعاد ترجع لشقتها القديمه مع بناتها
بعد ماحلف عمها انها ماتطلع ابداً

عدت ملكة ريانه بسلام


بعد مرور اسبوع والناس بدت تتناقل الاحاديث عن زوجة سعود واختفائها

دخل خالد بغضب شقته وهو يناديها : نشمه ياعل مامن نشمه

طلعت بخوف: وش فيك

خالد عجز يمسك نفسه وهو يضربها: انتي ياحقيره تنشرين الاخبار وانا اللي موصيتس ماتفتحين حلقتس بحرف انتي وش يفيد معتس بس تدرين انا قبل كنت اعطف عليتس بس الحين انتي طالق
دفها وهو يطالع بقهر وينزل صادف وافي ينزل

وافي :هوب هوب وش فيك معصب

خالد : ابعد عني

طلع لبيت عبدالعزيز دخله وهو ينادي لنوره

طلعت له نوره: سم

خالد: اخطبي لي

نوره: عوذه وش صاير

خالد: تعبت من اللي عندي هي اللي ناشره الحتسي عن بنت عبدالعزيز وكل علوم البيت

نوره : كنت حاسه وبهدوء انت اهدا الحين وتعوذ من ابليس

خالد بتعب: ماقدر اتحملها اكثر تكفين اخطبي لي لو اخت زوجة فايز

نوره: طلعني من هالموضوع زوج حالك

مانتظر اصلا يطالع لها وطلع وهو معصب

دق على عمه

فايز اللي كان بدمام: هلا خالد

خالد: اللي ملكت عليها عندها خوات

فايز: وش عرفني انا نوره هي اللي سعت وانت عارف ان زواجي بيكوون بعد اسبوعين لاعرفت بعلمك

خالد : ياربي صبرك

فايز : اصبر على مشاكلك وانتظر ارجع وافهم وش صاير وبعدها قرر روق واهدا ولاتشتت عيالك وبناتك يلا اكيد الحين خايفين

خالد : طيب

سكر من عمه وهو يمسك خط مكه
________________________
بعد مرور شهر

ابريطانيا
ب المحكمه
فرحوا بعد ماحكموا عليه براءه بعد ماطلع الرئيس اللي مسكه صقر واعترف بكل شي وانه جزء من العمليه الارهابيه اللي صارت وعلم بكل مخططاته اللي بعد دهر انكشفت

عبدالعزيز وهو يضحك: الحمدالله يارب

السفير: ايه والله
بعد مرور وقت

لبس جاكيته وهو يتجه للباب اللي يطلعون منه بعد ماعلموهم انه جالس يكمل اجراءته وبيطلع

طلع فهد بجسم جداً هزيل والضرب معلم بوجهه وشعر وجهه مبهذل

ضمه عبدالعزيز اللي بكى: قرت عيوني يالغالي

فهد اللي بكى معه : اه ياعبدالعزيز
عبدالعزيز: جعله فيني ولافيك لاتبتسي خلك قوي مثل ماعرفتك

فهد ابعد وهو يصد: ماني قادر احسني تعبان نفسياً من اللي شفته

عبدالعزيز وهو يمسك ايده ويشد عليها : بنرجع السعوديه وبوديك بمكه
تطيب نفسك بشوفة الحرم المكي
وترجع مثل اول واحسن

ابعد عبدالعزيز وتقدموا يسلمون عليه السفير والمحامي

فهد بعد ماراح مع عبدالعزيز الفندق

اخذ شور وحلق شعر وجهه واعطاه ملابس عبدالعزيز

بعد مالبس وطلع : وش اخبار سعود واهلي

عبدالعزيز بهدوء: سعود صار له حوالي الشهر مختفي واهلك رجعوا الدمام لحالهم بعد ماصارت امور وانا بنفسي وديتهم

فهد : كيف
عبدالعزيز: انت عارف ابوي بعد ماعرف بغياب سعود جاب غموض وساره يبيهم عنده بس جيت انا وطلعتهم وقالو بيرحون الدمام وحجزت لهم مع اختك كانت معهم بعد

فهد: وابوك وش سوا فيك

عبدالعزيز ب ابتسامه: تبرا مني

فهد : لاحول ولا قوة الا بالله... اجل احجز خلنا نرجع السعوديه ب اسرع وقت ونشوف وين اهلي وسعود

عبدالعزيز : بحجز بكره

فهد : الليله

عبدالعزيز وهو ينسدح : طيب

فهد طالع له وهو يصد: مهما حاول يكرهه الا انه صديق الايام والسنين واللي وقف معه وحاول بتشى الطرق يطلعه
________________

الريـاض

بشقه:

ساره بعد مارجعت من الجامعه: غموض معجبتك جلستك
غموض : وش تبيني اسوي

ساره: وشفيك ذبلانه كذا ليش شعرك خف ويتساقط بشكل مرعب لبسك صاير وسيع بشكل غريب الهالات تارسه عيونك وجهك شاحب غير احلامك وصياحك اخر الليل
ياماما وش صار لك

غموض وقفت ودموعها واصله: تعبت وانا
اشكي لك تعبت وانا اقولك قلبي موجعني بس ابي اتطمن على خالي وسعود بس ابي اعرف خبر كلما جيت انام اتخيل خالي يعذبونه واقوم ارجع كلما اتذكر كلام صحباتي عن السجون اللي هناك وانها بقمة الرعب ابكي بخوف على خالي الزعل بقلبي علييك كبييير انا عارفه ان سعود ماغبى عني الا لشي كبير
ولا سعود مايغيبي شي كبير عني

صرخت ساره: سعود سعود سعود كذاب اقتنعي انه كذاب وارجع اقولك مالك امل فيه ولا بشوفته شفتي نساك ولا سأل عنك ولا دور حتى وفوق ذا هو السبب

غموض بصراخ: ماهو السبب ماهو انا اشك فيك انتي ولا فيه عبالك غبيه ما ادري انك بنفسك داقه على جدي ومشيشيته ومعطته حتى العنوان عبالك ما افهم مكالماتك مت صديقتك وانتي تضبطين وضعك تراني ماني غبيه وان سكت ترا مو طيب مني لاني ماني فاضيه ولان سعود ماراح يتركني ولا خالي بعد واذ مانتي مطلعه على اللي جالس يصير ترا اليييوم خالي فهد طلع واللي طلعه ابوهي الحيييين هو معه مهما حاولتي تمنعيني عن الجوال الا ان الاخبار توصلني انا اول ب اول وقبلك بعد واذ شاده حيلك على سالفة خالي فهد وبكذب : تراني اعرفها بس كنت اتغابى عليك وسعود علمني من صار وصاني ما افكر بس فكرت قبل هو كان يشجعني انسى بس الحين ماقدر بس الحمدالله طلع وبيجي وبيطلعني من هالسجن

ساره جلست بتعب: اها تتغباين انتي وياه طيب ياغموض طيب

ماردت وهي تدخل غرفتها
سكرت الباب وهي تجلس بالارض وتبكي ب انهيار بتعب بحزن اللي جالس يصير اكبر منها بكثير طلعت جوالها وهي تتصل على ابو مقرن
مسحت دموعها بحزن: الو

ابو مقرن: هلا يبه غموض

غموض: كيفه ماصحى

ابو مقرن: ماصحى يابنتي

غموض: بحاول امركم اليوم بعد

ابو مقرن: انتبهي لنفسك يابنتي وماعليك حنا حوالينه بس انتبهي احد من اهله يدري

غموض: لاتوصي حريص هو علمني قبل يدخل المداهمه اتصل علي من رقم وقالي كل شي وعطاني رقمك علشان اذ صار شي

ابو مقرن: على خير برسل لك السايق بعد المغرب

غموض : طيب

سكرت وهي تمسك راسها بتعب هالفتره اللي مرت حست فيها انها كبرت مية سنه امها تغيرت وبدت تمارس حقدها عليها اشوا ان سعود معطيها شريحتين قبل لايروح لو تدري امها كان كسرتها كذبت عليها انها داخله ممرضه ب احدى المستشفيات بما ان تخصصها تمرييض مشت الكذبه على امها وهي اصلا تروح يوميا تجلس عند سعود بالعنايه وتعطي امها الفلوس اللي تجي
لسعود من محلات خالها بعد ماسلم ابو مقرن اغراضه لها

بعد مرور وقت طلعت وهي تشوف امها مو موجوده رفعت شعرها بتعب وجلست على الكنبه وهي مالها نفس حتى تاكل تطالع الساعه متى تصير7 وتروح لسعود

__________
بليل :

الدمام


بالاستراحه حضروا كل الحريم الا همس اللي رفضت ماجد اللي كان قلبه موجعه يبيها لو انها حاضره

عند الحريم اللي دنيا وحريم اخوان همس يساعدونها وهي تقهوي ووتوزع حلا

دخلت همس وهي تسلم فزوا الحريم وخاصه ام ماجد اللي قامت تهلي وترحب وبفرحه
: يالله انك تحيها

ابتسمت وهي تسلم
وتحب راسها وبعدها بدت تساعدهم

بعد مرور وقت طلعت وهي تتمشى لحالها وايدها ببطنها طلع لها ماجد وهو يسحب ايدها دخلها اللي داخل قسم الحريم من الجهه الثانيه

وبصوت عالي: ماخلص زعلتس

همس وهي تكتم ضحكتها على ملامحه: لا

ماجد بزعل: يابنت وش باقي شوفي حوبتس وش سوت فيني وللحين مو راضيه بعدين غمضيي

همس : ماببي
ماجد: طيب احسن
لف وهو يفتح الكبت وطلع طقم ذهب وفلوس

قدموه لها: هذا لتس واسف على الايام اللي ضايقتس فيها قسم بالله ان ماجد اللي قبل راح بس ارضي عني وسامحني واللي تبينه بيصير

همس : ابيك تحترمني ابيك تحسسني اني زوجتك مو شي عابر بحياتك ابيك ماتمنعني من شي ابي احس انك ماجد اللي كان يحبني
ابيك سندي وظهري مابي ولدي بعدين يجي على مشاكل بين امه وابوه

ماجد : ابشري باللي تبينه ولو تبين بعد اوقع لتس حاظر

همس طالعته بنص عين

ماجد : رضيتي

همس : يعني

ماجد سحبها وهو يحضنها
همس: طول عمرك دفش ماعندك الا السحب
ماجد : طيب تراك اوجعت رجلي
همس طالعته: طول عمرك بتظل كذاب
ماجد ابتسم وهو يسرح بعيونها: احبتس والله

وهـنا تنتهي قصة ماجد وهمس اللي بدت بحرب وانتهت بحب لابد احدى الطرفين يتنازل للثاني لاشد طرف ارخى الثاني والزعل مهما طال بيعقبه الرضا اثبتوا للكل ان مهما طال الجفا الا بجي يوم ويحن القلب حب الطفوله لايمكن ينسي وحبهم اكتمل بطفلهم اللي كان سحابة خير على ماجد لولاه مافكرت همس ترجع اوترضخ بنهايه رجعت ودمحت خطاه ووقفت معه علشان حبها وطفلها علشان اللي يحب لايمكن يتخلى مهما كانت الظروف والمشاكل بين الطرفين
_________

_________

بعد مرور 4 شهور

فهد: يلا يابابا ياغموض اخلصي ابوك ينتظرك

غموض: بابا دقايق ببدل لبسي بس

فهد: مو منك من اللي ببطنك

غموض طالعته: يبببه

فهد : ههههههههههههه اخلصي طيب

غموض وهي تدخل الغرفه وتلبس وقفت قدام المرايه : اليوم الاول الشهر الخامس بالنسبه ليي وسعود للحين بالغيبوبه بدت اطرافه تتحرك والدكتور يقول ب اي وقت يمكن يقعد علاقتي انا وابوي صارت حلوه امي
هاوشها خالي فهدد حييييل وزعلت علي بعدين رضت بس انا زعلانه للحين بقلبي كلام لها بعد مافهمني خالي انه محلف سعود على القران ما يقول وقتها تتطمنت شوي
ثاني شي ابو مقرن وقف معي وقفه لين رجع خالي فهد وابوي ودلهم لنا وشرا لنا ليت خالي بالرياض علشان سعود بس وصيتهم مايعلمون احد لانها اوامر من الداخليه مايطلع اي احد على سعود غيري انا لانه شخصيه مهمه ومخفيه للعالم ذيب صديقه كل يوم اشوفه عنده ودايم يسلم ويسأل عن احوالي واحوال الببيبي وعلمني بعد ان سعود ملك له على دنيا بس دنيا ماتدري وقالي حاولي مع دنيا واقنعيها فيني واني جاي من طرفكم
بس مايدري اني انا ودنيا مانتكابس

المهم مالكم بالطويله خالي شلع قلبي وهو ينادي ايه وعمي سعد بعد مازال يتواصل معي وعلمني ان زوجته حامل بشهر 4 وينتظر سعود يجي ويبشره مايدري ان سعود تعبان ولا هو حول احد
نزلت وهي شبه تركض هاوشه فهد : يابنت اعقلي

ابتسمت وهي ترسله بوسه

ركبت معه ابوها وبهدوء: اخبارتس
غموض: بخير وانت واخواني
عبدالعزيز: ماعليهم
غموض: يبه انت تجيهم
عبدالعزيز: ايه الوقت اللي اكون مو عندكم اكون عندهم الحين مشعل طلع من دورته
وعرسه تحدد نهاية الشهر
غموض: اها مشعل طيب ماعندك صورته
عبدالعزيز: الا عطاها جواله وهو يوريها هذا هوا
غموض ركزت بعيونه : كاني شفته بس مدري وين
عبدالعزيز: ايه جاك بالمزرعه
غموض: اييه هو بسم الله وش عرفك
عبدالعزيز: قالي سعد انه جاه وبتسى عنده يبي يشوفتس ووافق وجاتس
غموض: لو قايل لي كان احسن من انه يخوفني وقتها خفت من سعود لو يدري

عبدالعزيز وهو يوقف عند مستشفى الحرس: لو قايل لتس ذبحتيه وقتها اشوا الحين اطباعتس من جاء فهد متحسنه

غموض خزته: يببهه مايمدي ترا امدح فيك

طالعها: تتراني ابوتس هاه انا احس سعود لاصحى وشافتس ذربه بيطيح مره ثانيه ويدخل غيبوبه

ماردت وهي تنزل بزعل
ضحك عبدالعزيز عليها
دخلت المستشفى وهي متضايقه كلهم يمصخرونها علشانها تغيرت هي ماتغيرت بس صارت واقعيه اكثر اهدا مالها خلق لشي الا لسعود وبس ومقابله دخلت القسم ولمحت ذيب جالس وعليه بدلته حزنت على شكله وجهه كلما له يشحب وجسمه نحيل غير يوم كان اول شهر هنا وقف لها وهو يسلم ويسألها عن احوالها وبعدها ابعد ب احترام وطلع صادف ابوها وجلس يسولف معه تعودوا عليه ودايم فهد يصر عليه يجي عنده ويجلس بس يرفض من الدوام لسعود وهذا وضعه
دخلت وهي تنزع نقابها وقفزاتها دنقت عليه وهي تبوس جبينه مسكت ايده وهي تسولف عليه كل شي حلو وبعدها بتدت تقرا القران عليه حسته يشد على ايدها طارت عيونها بفرحه وهي تشوفه يفتح ارسلت للممرضات يجون دخلوا وهم يشربونه مويه وهي تبكيي بفرحه دخل عبدالعزيز اللي ماتحمل بكى بنته واصل لاخر القسم من شافت ابوها احضنته وهي تبكي بنحيب: بابا صحى والله صحى

عبدالعزيز اللي دمعت عيونه وهو لاول مره يشوف حالة سعود وين راح جسمه الضخم وين راح وجهه البشوش شاف حالة الهزيله ونطق : مالومتس يابنتي
يطالعهم ب استغراب وبعدها بثواني نطق يصوت واطي : عمي
تقدم عبدالعزيز وهو ضام كتف غموض: سم
سعود بتعب: جسمي يعورني وحلقي ناشف ابي اتحرك
عبدالعزيز: ماعليه يايبه لازم تتحمل جسمك تعبان وصار لك5 شهور وانت بالغيبوبه اكيد جسمك بيكون خامل وعظامك تعبان

سعود وهو يطالع غموض: كم مره اقولتس دموعتس لاتنزل

غموض بصوت مبحوح وهي تمسك ايده: يويلك مره ثانيه تسويها فجعت قلبي

سعود ابتسم: لايحرمني ربي منتس بعدين وش صاير انتي وعمي

غموض: وبعد فيه مفاجاءه اكبر بس انت اطلع

عبدالعزيز: شد حيلك وفرحنا بسلامتك

سعود: الله كريم

سكتو وهو صمت ونطق بعدها: ابي ذيب

عبدالعزيز : اصلا الزياره بتنتهي بنطلع انا وغموض يلا يبه

غموض وهي تطالع له وبغيره: من الحين ذيب

سعود كتم ضحكته : استودعتس ربي

عبدالعزيز وهو يشوف سعود مبتسم: ودعها هي واللي ببطنها

سعود طالعها بقوه: انا شلون نسيت

غموض وهي تصد بزعل وتقلده: ابي ذيب شغلك بعد ماتطلع هذا وانا معلمتك اول واحد

سعود مارد وهو يطالعها بحنيه: الله يحفظكم انتبهي لنفسك وانت ياعمي انتبه لها

طلعوا وبعد مده دخل ذيب اللي كان كلما بيدخل يدمعن عيونه ويمسحهن ويرجع ماتحمل لمن شافه بكى

سعود : ذيب ليش البتسي

ذيب: ايامي معك كانت اقل من شهر بس يعلم الله اني عديتك ابو واخو واهل والله ي ان طيحتك اربكت المراكز واحزنت الرياض بكبرها

سعود وهو يمسك ايده ويشد عليها: والله انك بمكانة الاخو واعز بس خلني اتعافى ان شاءالله واطلع وابشر بعدين ليش وجهك كذا ليش نحفان بهالشكل

ذيب: ماعليك مني ترا سالتهم عنك قالوا كل شي تمام بس بيسون لك علاج طبيعي لرجولك

سعود: ان شاءالله اطلع ونتمم زواجك

ذيب: الله يسرها

سعود: امييين يارب ولاتخاف دام الموضوع صار عندي

بدا ذيب يحتسي له عن اللي جاه وعن غموض اللي كل يوم جايهه علمه عن ابو مقرن اللي يجيه كل يوم بس اليوم اضطر يطلع للدمام بمهمه
_________________

بعد مرور شهرين
رجع سعود وهو يوقف على رجوله وتحسسنت حالته الصحيه وبدا جسمه يرجع مثل ماهو
سكن مع عمه وذيب بالشقه علشان مايبي يواجه ساره بعد ماعرف من عمه كل اللي سوته واللي صار بغموض بغيابه لبس ثوبه وهو ناوي يروح لغموض ياخذها معه
جاه ذيب وهو مرتبك: اليوم بنمشي الدمام
سعود: ايه ومعنا عمي وخالي بعد
وخالي ضبط العلاقه من ناحيته باقي انت وانا
هز راسه بربكه

حركوا مع بعض لبيت فهد اللي يستناهم نزلت غموض ووراها الخدامه شايله الاغراض
اشر لها سعود تجي بسيارته
بس سحبها عبدالعزيز وركبها معه

ضحكت بعد ماجت لها رسايل من سعود وتهديدات ثواني وهو ناط عليهم من الشباك :

عمي ابيها معي وانت اخذ ذيب

عبدالعزيز: اسف بعدين الخوي مايترك خويه الحين انت مناشبه حتى بسريره المسيكين وجايي تبيها معك اسفف

سعود : عمييي

طنشه وهو يسكر الشباك

ضحكت وهو تشوف حركاته وذيب يضحكك عليه حركوا مع بعض سعود معه ذيب وفهد معه ساره وشغالتهم وعبدالعزيز وبنته

غموض: ليش يبه وش مسوي بعد
عبدالعزيز: ماخبرت سعود اتكالي بس مستغل سلطته ومركزه وكارف المسيكين كل ماجاء من الدوام بيرتاح كرفه ياخلييه يساعده بغسيل الشقه ولا يطبخ معه وواذ جينا ننام اخذ سريرره وخلاه ينام بالقاع يقول علشان يتعود والولد ساكت ولا ويقوله صقر للحين بعد مشكله لازم يقطعون اجازته لانه بادي يتفرعن علي اليوم مريته الفجر منسدح ويقول عمي جب لي ماء
طارت عيوني انا سعود يأمر علي بس رحمته وجبت له ولا حتى قال شكرا

غموض ضحكت : هههههههه ياعمري خلوه يستانس
طالعها بنص عين: على قلب ابوتس وذيب هاه وانتي مرتاحه
غموض: وين يبه مرتاحه شايف بطني كيف صاير يخوف

عبدالعزيز وهو يمسك ايدها: ماعليه مابقى شي
غموض: عجزت اشوف جنس التؤام احس خفت جهزنا لهم انا وسعود ابيض
وخالي بعد جاب السراير لهم من الحين مستعجل

عبدالعزيز: الله يقومتس بالسلامه لنا يارب

غموض :امين وترا مشعل دق علي وسولف معي وحاول فيني اجيه ودي والله اروح بس ماقدر وقال يمكن يجوني هو وخواتي

عبدالعزيز وهو مستانس انهم صاروا مع بعض من طلع مشعل وهو يجيها ويجيب خواته وحبوها وحبتهم ابتسم: الله يخليكم لبعض

غموض: ويخليك لنا يارب

وصلو الدمام ونزلوا عند بيت ابو ماجد دخلو مجلس الرجال والحريم دخلو قسم الحريم

بعد السلام تكلمت ساره وهي تسولف عن ذيب وتمدحه استحت دنيا :
همس وهي شايله ولدها وجايه: نورت والله الدمام

ابتسمت غموض : بنورك ياحلوهه

ام ماجد: الله يكتب اللي فيه الخير وانا اثق براي سعود الا سعود وين كان طول هالفتره

غموض بترقيعه سريعه : كان مشغول بمحلات خالي وتعرفين اشغاله كثيير وفوق ذا جالس يكمل جامعته برا والحين جايينا زياره وبيرجع

دنيا : الله يوفقه

همس وهي تطالع غموض: اخبارك
غموض: ماعرفتك وانتي ذربه
همس :تذكرين ايام الجامعه
غموض: ايه يازينها
همس : هههههه تذكرت الفلم الهندي
اللي سويناه بعد ماشفتك
غموض: يابنت انا وقف قلبي اقول همس وش جابها بيت خوال سعود
همس: يازين ذاك اليوم وربي بقلبي
غموض: وانا بعد
همس وهي تطالع لها: متى الولاده على خير
غموض اعتفست ملامحها: تكفين لاتجبين طاريها والله ان قلبي يرقع منها

قاطعهم صراخ العيال فزت ام ماجد وهي تروح لهم ومن ورا الباب وراها البنات

عناد بصراخ: تعالي شوفي ولدتس الخبل وسعود بيزوجون بنتس لاخو المروج مابقئ الا هذي

عبدالعزيز: اهدا ياعناد الامور ماتنحل بالصراخ وذيب رجال كلن يشهد له

سعود ببرود وهو من اول الجلسه متحمل عناد وصراخه مسك ايد ذيب اللي وجهه حمر وبيطلع : صراخ مايفيد اعقل وخلنا نحل الامور بهدواه صح ولا ياماجد

نطق ماجد بهدوء: ذيب رجال وان اشهد له شفته كذا مره وماصدر منه اي تصرف ماغير مرحبا وياهلا واذ على اخوه تم قصاصه من ثلاث شهور ونسينا امره والراي لاخوها الكبير

فهد اللي كان يطالع وساكت مايبي يجادل عناد : الراي الاول والاخير للبنت وبعدين صوتك لايعلى على سعود ولاتهين الرجال وهو بوسط ديوانا كان ماعجبك الامر تفضل مانت اللي بتتزوجه

عناد طلع وهو معصب

غازي وسيف:حنا راضين

طالعهم فهد: وش دخلكم ارجع واقول الرايي للبنت

بردت وجيهم وعبدالعزيز وماجد كاتمين ضحكتهم على ردة فعل سيف وغازي

سعودوهو يهمس لعمه: شلون عناد ملك على نوف
عبدالعزيز: مدري كل اللي وصلني ان قبل اربع شهور ملكوا حتى ماعلم فهد او احد من اهله راح لحاله
سعود غمض بقهر: يارب صبرنيي
عبدالعزيز: باقي لك حايل اصبر لايطق فيك عرق

دخل فهد وهو مبتسم: والبنت موافقه عليك

سعود نطق وهو شاق حلقه وطلع من جييبه الوثيقه: اجل دامها راضيه تراني ملكت لها على ذيب من 6 شهور استغليت الوكاله لان كان بيني وبين عناد مناف كان بيزوجها مناف ومناف رافضها مايبيها وتهاوشنا وزوجتها لذيب علشان عناد مايزوجها من راسه لان وصلت لي اخبار انه كان بيزوجها زميله بالدوام

فهد : شغلك بالبيت

ضحكوا على وجهه سعود اللي ارتبك: ابي اشوف امي طيب


بعد دقايق دخلوا كلهم
دخلت ساره وهمس وغموض
هللت بفرحه : ياحي هالزول ياحيه

ابتسم سعود وهو يضمها: اشتقت لتس يالغاليه
جدته ماتحملت وهي تبتسي: وين رحت وخليتنا ضعنا من عقبك ياسعود ضعنا

حب راسها ويدينها: انا معتس يالغاليه رجعت اكمل دراستي عند برا

جلسوا يسولفون التمت العايله بحب وسوالف الشباب لاتخلو من المزح والجمعه الحلوه وبعدها رجعوا لذيب وعبدالعزيز

حلفت الجده انهم ينامون عندهم وبكره يمشون دخل جناحه سعود ومعه غموض اللي كان مدخله منعزل

تمددت بتعب: اوف سعود تعببت ابي اولد خلاص مو قادره اتنفس

سعود وهو يضم ايدينها: هانت ان ان شاءالله

غموض مدت شفايفها بزعل

سعود ضحك: وش فيتس
غموض:بتروح حايل لحالك
سعود:ايه
غموض:وتخليني
سعود:بنفس اليوم برجع انا ابيتس تولدين بالحرس احلى لتس عنايه
غموض: طيب وبعدها
سعود: ارجع لتس والمكان اللي تاشرين فيه نسكنه

غموض: ابي معك بس مابي قرب عمامي ابعدني قد ماتقدر
سعود: انا بعد ماعرفت اللي صار اقدر اقولتس نصير بعيدين احسن نجيهم بوقت العزايم والمناسبات بس علشان خاطر جدتي وعمتي نوره بسس

غموض: يرجعك بالسلامهه

سعود وهو ينزع ثوبه وشماغه وينسدح بجنبها : اميين يارب ويقومتس لي بالسلامه

ابتسمت بحب وهي تحضن ايده : امين يارب

سعود: غموض بس تقومين بالسلامه بفر فيتس الدنيا

غموض : راضيه بالبر بس لاتغيب عني
سعود: هههههههههههه صرتي قنوعه
غموض: لو تدري قد ايش مشتاقه لذاك اليوم يوم كان برد وحطب وحنا بالمزرعه وانا بفرووتك الطف يوم ودي يرجع بكل تفاصيله

سعود فهم قصدها وابتسم وهو ينطق: ناميي
ضحكت: طيبب بنام

______________


_______________________

مر يوم ورجعوا للرياض ومشى سعود لحايل اللي غاب عنها 6 شهوور بالياليها ولا احد من عمامه يعرف وش صار فيه غير عبدالعزيز

دخل مدخل القريهه وهو يشوف الدنيا غرقانه من المطر ابتسم وهو يشم ريحة المطر بتراب لطالما كانت هالريحه عشققهه : دخل بيت جده وهو يسمع صراخ البزارين وجده يصارخ على الشباب يلفون الزوالي اللي برا طلع ناصر من بيته وهو يهاوش اللي كسر لمبة حوشه بس وقفت فيه الثواني وهو يلمح سعود واقف
مايدري يتقدم ولا يرجع بس نطق ليث بفرحه: سعود
تقدم له وسط صراخ البزارين سعود جاء ونزل المطر تعالت ضحكاتهم ودموعهم وهم يطالعون ويسلمون علييه وكان اخر واحد ناصر اللي احضنه وهو يبتسي
سعود مابتسى وهو يحاول يهديه: يبه الله يهدك هذاني بصحه وسلامه كل مافي الموضوع رجعت اكمل دراستي برا وماكنت بعلمكم علشان ماترفضون

ناصر همس له: اسف يابوك اسف ماكنت واعي يوم كسرتك وجرحتك
سعود ب ابتسامه: الماضيي وراح وشل لنا بذاكره
جده القوي اللي ماهزته ريح هزه غيابه سعود وهاوجيسه مسح دموعه بشماغه: انورت حايل

سعود طالعه بزعل: ليه ياجديي تسوي فيني تسذا وانا ماحذرك ماتقرب لا اهلي

نطق خالد وهو يغمز لسعود: اللي راح راح
ويلا ادخل جدتك تبيك
دخل مع ابوه واخوانه وكل شوي جايته وحده من حريم عمامه تسلم جالس بجنب جدته اللي كل شوي تحضن وجهه وتحبه بفرحه
: بعد ماغبت حايل ماعرفت تفرح

سعود ب ابتسامه: بس حايل اليوم فرحانه بجيتي وامطرت

جدته بمحبه: ياعسى جياتك دايمه

سعود بهدوء: بما انكم هنا انا قررت اسكن عند عمي وخالي بالرياض غير ان زوجتي ولادتها قربت وحايل مابين وقت وقت جايها ان شاءالله

نوره: اللي يرحيك ياوليدي سوهه

ناصر: طيب انا ابيك تسكن عندي

سعود ب ابتسامه: ليث وريان يكفونك بعدين اناا بيتي مفتوح للكل اللي يبيني يجيني حياه
وبقدم اوراقي وانقل للرياض وصعب اني انقل بعد لحايل

ناصر عبست ملامحه : على خيير

دخل محمد : عمي فايز جاء

دخل وراه فايز ومعه ولده شايله: تو مانورت حايل ياحي هالشوفه والله

سلم عليه : ماشاءالله يتربى بعزك

فايز: عقبال ماتبشرنا بسلامة ام ناصر وولدك

سعود بهدوء: اميين يارب وب استغراب : فارس وينه مالمحته مع الشباب

فايز: فارس جانا قبل شهر تسامح مني ورجع سافر برا مع خاله يقول مالي مكان بعد ما انت تزوجت وخليته براحته

نطق سعود: الله يعين

يلا انا بقوم اشوف مخيمي وحلالي وش صار فيه

ضحك ريان: ابد فيصل مقابل حلالك وصاير بس عندهم مستانس عليهم

سعود اللي يعرف كل شي من عمه ابو مشعل:
عز الله انه كفو وراعي محل
وقف وهو يستأذن بعد ماحلف جده يذبح له ذبيحه ويعشيه
طلع وصادفه سالم
سلم عليه بمحبه: الله يعز شانك ياسعود

سعود: امين وياك يارب بشر وش اخبار صحة الوالد

سالم بفرحه: كل ماله ويتحسن بس باقي نسبة بسيطه من العلاج وبعدها يطلع

سعود: الله يتمم عليه صحته وعافيته ويرجع لكم مثل اول واحسن

توجهه لحلاله وصل وهو يسلم على فيصل
اللي حالته من احسن لا احسسن بفضل الله ثم البر وحلال سعود

سعود بعد ماجلس مع فيصل وسولف مع دقت ريانه عليه

رد : هلا بهالحس والله

ريانه: ايهه وش هالخيانه مجتمعين من غيري
سعود بمحبه: لتس حق اللي يجيتس لين الدمامم

ريانه: ياعيوني انت ماتقصر والله بس اشتقت لك مازمان ماشفتك تو عطانيي ليث رقمك الجديد

سعود : ولا يهمتس امرتس بعد ما اطلع من حايل ان شاءالله وانام عندتس

ريانه بفرحه: الله امحيك

سعود : الله يسلمتس

سكرت ريانه وهي مستانسه

مسحت على بطنها وهيي حاسه براحه طلع نايف وهو لابس بدلته العسكريه: الحلوه وش عندها تتبسم
ريانه بفرحه: اخوي سعود بيجي
نايف: الله امحيه
ريانه بحب له:الله يحيك ويخليك لي

نايف:امين يلا ياروحي انتبهي لك واللي ببطنك وان احتجتي شي ارسلي لاختي ولا امي

ريانه: ان شاءالله

طالعت زوله ب ابتسامه من يصدق انها تعشقه اكثر من روحها وحياتها الحمدالله ماشيه ومرتاحها فيها وكثيير ومتفاهمين
كلما تدق ساره تشكي لها من تصرفات مشعل تحمد ربها انها ماخذته صدق ان كل شي بحياتنا خييره وحكمه لشي اعظم
__________________________________

بعد مرور سنهه

ب لندن بعد ما اخذ اجازه خارجيه علشان خاله وعمه وذيب ودنيا سافروا قبله بس بقى هو وغموض وساره اللي رفضت تروح وبتجلس عند اهل فهد مر الدمام ونزل ساره وبعدها مروا ريانه
اللي طارت من الفرحه بشوفتهم

ركبوا السياره وهم يتجهون المطار طالعها بمحبه وهو شايل غيوض
وغموض بحضنها فهد
ابتسم وهو يهمس: من يصدق غموض العنيده تعقل
غموض رفعت حاجبها :الله نسينا من بعد اللي كان اعند منيي

ضحك بصخبب: طول عمري حليل بشهادة الكل بس انتي كلهم يقولون عوببا شيبيتي بقلبي ياغموض

غموض وهي تمم بحب :
‏" القلب لا منّه غدا فيه حنّة لا عاد يسمع ولا يوحِي".
وانا قلبي غدا لك وحبك ذخرته لسنيني الجايه

ابتسم: الله لايحرمني منتس ولامن قلبتس

نزلوا للمطار

بعد مرور وقت وصلوا لندن وتحديدا سكنوا بدزني لاند لحالهم بعد مانزلت التؤام عند خالها وابوها اللي جننوها كل شوي يقولون جبييهم
دخل بزعل وهو ينطق: انا مدري ليش مناشبيني بعيالي يابنت مايمديني اعيش الابوه معهم الا القى عمي ولاخالي فوق راسي

ابتسمت وهي مستغربه الايام كيف عقلتها وخلت سعود العاقل مجنون بطاريي عياله ومناشب ابوي وخاليي جننه غير جمهورهم اللي من صوب عمامي ولا جدته كل شوي تدق جيبوهم كل ويكند له مره حايل ومره الدمام

نطق وهو يشوفها سرحانه ومبتسمه: ياهو وين وصلتي
غموض وقفت وهي تمسك ايده وتطل من البلكونه: المنظر يأسر
سعود : الا جميد وانتي ماشاءالله لاجاكيت ولا لبس دافي
فصخ جاكيته وهو يلبسها ويسكره ضحكت : خلاص خنقتني
سعود حضنها من كتفها وهو يجلس ويجلسها بجنبه: احبتسس

غموض: قبل احبتس فيه جمله قريتها مره ببداية زواجنا وجيتنا للدمام كنت كاتب بالخط العريض :"ومـالي بـدجى العاشـقين ملاذ"
وش كنت تقصد فيها ايام كثيره جلست افكر فيها بس قلت ماراح يحلها الا كاتبها

سعود ب ابتسامه وهو يطالع بعيونها:
وماقريتي ب اخر الدفتر
"يـاغموض سعـود واعـز نـاسه"

ابتسمت بحب: طيب علمنيي وش قصة الكلمه اللي قبلها

سعود : قصتها ان يأست اني القاتس وكنت وقتها مطرود من القريه طردتني ابوي المهم وانا ما اعرف ابتسي ف جلست بالمخيم وكان وقتها بليل و برد ومطر قوي مالقيتني الا بسيارتي واتدفا فروتي ومن بين احزاني نطقت هالجمله اني يأست من كل شي حولي لا اهل ولاحب ..معروف ان العاشقين يعرفون بعض بس انا تعلقت بسرب وقصص حزن عمي رسمتس بخيالي كثثير سهرت الليل اكتبس
وكل حرف بهالجمله يمثلني وخاصه انها قريبه من قلبببي كثيييير

غموض:طيب والحيين لا لك ملاذ بوسط العاشقين

ابتسم:طيب فهميني ياغموض سعود واعز ناسه

ابتسمت:انك وبصراحه غامضض وكل شي يدور حولك ماحد يعرفه كيف انا مدري يعني كنا مع بعض ولا لمحتك مره تقرا ولا لمحتك تكلم الشغل يعني جد صدمتني كثثير اخذت معنا اسمي انا اوضح منك

سعود: هههههههه طيب شفيتس معصبه انا انسان ماتعودت اشاور احد او استئذن وكل شغلي يتم بهدوء علشان ماحد يحس
وبس والله جابتس لي وصرتي غموضي فعلا واعز ناسي اذ مو اهلي كلهم بعد غموض مهما شرحت لتس ماراح اوصلتس معاناتي اللي عشتها يكفيني بهالدنيا انتس تخافين علي وتتصلين كل ثانيه تتطمنين انا هنا احس ان وراي احد وراي اهل والحين معي سند واهل وعيال لو قلت لتس احبتس ما اظن يكفيتس حتى وقفاتس معي عمريي ماراح انساها

مسكوا ايدين بعض ببسمه ثواني وطق الباب

تكلم بزعل: جاوتس الشياب الحين

وفعلاً دخل فهد وعبدالعزيز وهم شايلين فهد وغيوض
نزلوهم على السرير

طلع سعود وهو يطالع لهم: اظن نزلتوهم يلا
وهو يأشر للباب

طالعه فهد : شفت ياعزوز فوق ماحنا معطينه بنتنا يتشرط بعد ويطردنا
عبدالعزيز : ولا استحى يقول هذولا ناس كبيره
سعود طالع لغموض: حليها عاد
غموض وهي تضحك: يبه واحد ويبه اثنين لو سمحتوا تفضلوا حنا ناس جايين من سفر

فهد وهو ماسك عبدالعزيز ويمشي: والله حاله سفر على اساس جايين بسياره
عبدالعزيز: باعتنا بريال علشان هالمليح
طالعهم وهم يطلعون وقفل الباب
نطق بزهق: فكه
غموض وهي تعدل عيالها : ياحياتي ناموا
سعود وهو يقرب ويجلس بجنبها باس جبين فهد وغيوض : ياقلبس شوفي شلون نايمين ياتسبد حيي والله

غموض: سعود ماافي قصيده مني مناك

سعود طالعها بحب وهو يهمس:
تستاهلين الحب تستاهلينه
من قلب متغرب وراجع وملهوف
قلبٍ فقد طعم الرضا والسكينه
كل ما ابتسمتي له تسوين معروف
انا الغريب اللي رجع للمدينه
ياسعد هالرجعه ويا حي هالشوف
كم علمك صوت المطر تحترينه
كنه يقول ان اخر الشوق مخلوف
انتي سما عمري وضحكة سنينه
ما انتي سحابه تعبر أوقات وتطوف
دام الطريق الجاي متقاسمينه
باذن الله انه ما على عمرنا خوف
الشعر من قبلك بيوته حزينه
وبدلتي احواله من ظروف لظروف
لو فيه وقفة نفس بيني وبينه
افا علي ان ماسمعتيه ياغموض

منقوله لـ :فهد بن مساعد

غموض تممت بحب: احبك والله

ابتسم لها : لاحرمني ربي حبتس❤

وهنا انتهت قصة اجمل اثنين تعلمك الايام ان مهما رفضتي الشخص ارجعي واعطي نفسك فرصه تفهمينه تشوفينه من زواية ثانيه مهما كانت ايامك الا انها بتمر مرت ايام سعود وغموض الصعيبه وصبروا وبنهايه ناالو حب الجميع لهم ولا اطفالهم كثير مثل شخصية سعود بواقعنا الطيبه تغلب عصبيته وسعود مثال ل اتقي شر الحليم اذ غضب كان حكيم ببعض قررراته ردة فعله البارده للاشياء صعبه مثل هوشاته مع غموض ماتهور فيها وطلق صصبر لين ماعطت غموض نفسها فرصه تتعرف عليه من جديد بنهايه احب اقولكم اصبروا اصبروا واصبروا مابعد الصبر الا الرضا والمسره ومابعد الحزن الا الضحكه قرراررت كثيره ناخذه بعاطفيه ولو فكرنا بالمنطق بنلقى انفسنا مو مقتنعين وهذا اللي حصل بغموض .
____________
سعود رغم ظروفه وعثرات حظه الا انه صبر وبنهايه نال شخصية سعود كانت اصعب شخصيه كتبتها من ناحية الحوارات الحركات وردات الفعل وتعاطفكم معه خلني اكمل الشخصيه بنفس نمط بروده وعدم تهوره
بنهايه احب اقول شكراً لكل من شجعني
شكراً لردودكم طولت كثثير عليكم هالروايه بنسبه لي عمر اكتبها قد صار لها 3 سنين
مريت بمرحلة كتابتها بظروف صعبه
شكرا من قلبي انكم حمستوني اكملها واتغلب على كل اللي واجهني اسفه ان قصرت عليكم
معليش ان انهيتها بدري بس ماحبيت اطولها عليكم اعذرونيي والتمسوا لي العذر اذ مارديت عليكم وارجع اقول شكراا لكل من شجعني اولهم فيتامين سي ،، انتقدوا بلطف
حللوا الشخصيات انتظر ردوردكم على احر من جمر

1/ احب انوه اني ما اسمح ابدً بنقل الروايه لاي حساب على التواصل الاجتماعي

2/ماعندي اي اي حساب بالتواصل الاجتماعي وان حصلتوا احد بنفس
الاسم ترا مش انا

3/ارجع واقول ما اسمح اي احد ينقلها بالتواصل الاجتماعيي

4/متحمسه جداً جداً لردودكمم ادري صدمتكم بس ابي تعليقات تبرد الخاطر.
____
والى هنا انتهت رواية:

"ومـالي بدجئ العاشقين ملاذ."


استودعتكم الله .

اختكم: غسق آلليل.


 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:40 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية