لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

المنتدى العام للقصص والروايات القصص والروايات


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-07-18, 08:55 AM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة منتدى الحوار الجاد


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 70555
المشاركات: 6,347
الجنس أنثى
معدل التقييم: شبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسيشبيهة القمر عضو ماسي
نقاط التقييم: 5004

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شبيهة القمر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 

ياصبااح الشووووق
انا من شفت اسم فيتو وانا جايه مدرعمه حتى قبل اقرأ الروايه

فيتوو .. كنك داريه عني كل يوم ادخل واطلع ابي شي يروي عطشنا عقب جنون المطر .. الله يرد كاتبتنا ويبشرنا بعافيتها وكل مريض ياارب

لي عودة بعد القراءة ...

 
 

 

عرض البوم صور شبيهة القمر   رد مع اقتباس
قديم 23-07-18, 10:25 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شبيهة القمر مشاهدة المشاركة
   ياصبااح الشووووق
انا من شفت اسم فيتو وانا جايه مدرعمه حتى قبل اقرأ الروايه

فيتوو .. كنك داريه عني كل يوم ادخل واطلع ابي شي يروي عطشنا عقب جنون المطر .. الله يرد كاتبتنا ويبشرنا بعافيتها وكل مريض ياارب

لي عودة بعد القراءة ...


حياك يالقمر بنفسه ههههههههههه

وإن شاء الله تعجبك وفيه روايات ودي أنقلها لكن منتظره وقت فراغ وأتأكد منها

وعندك حاليا في الوحي رواية غار الغرام لنبض أفكاري حلوه أنا متابعتها

وآمين ربي يرد برد المشاعر والله قلقانه عليها ربي يطمنها ويطمنا عليها وترجع بالسلامه

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 23-07-18, 08:12 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


تكملت البارت العاشر
.
.
.
الساعه 10 بليل رجعو البنات مع عمهم عبدالعزيز
الا نوف اللي اصرت عليها ساره تنام عندها
وتطلع معها للمدرسه جالسه بغرفة ساره
ساره وهي تجلس ع السرير مقابل نوف وبصوت بان فيه الهم: عطيني حل عجزت اقنع ابوي يهدا ولا امي راضيه بعد
نوف بتفكير : والله ياسارونه مدري بس غريبه عقب هالعمر ابوتس بيعرس طيب فصيل وسالم
وش رايهم
ساره بقهر: ع اساس همه فصيل تهاوش مع ابوي وراح عندكم وسالم اللي ي حياتي بس يركض علشان يرضي ابوي ويرضي امي
وبقهر : انا مو قاهرني غير عمي هو اللي حط الفكره براسه ولا وفوق هذا يبوني اخذ ولده
نوف : سلامات مو تحاليلكم سلبيه وولده داشر ليش المغامره صحتس وحياتس اهم هذا زواج مو لعبه .

ساره بتعب: تعالي فهمي عاد عمي وابوي

نوف : لاتسكتين علمي ابوي عليه اكيد يقدر يسوي شي تذكرين المره الاولئ شسوا
ساره: واذ علمته بيعرضني ع عيال خالي
وانا اللي بالاخير ب انهان .

نوف بلعت ريقها بخفوت وهي تفكر تعلم مشعل بس ريانه اللي معلقه نفسها فيه
ساره حياتها صعبه ابوها اللي تغير عليهم وغير كذا ماهو راضي تكمل جامعه وبيزوجها ولد عمها الداشر رغم التحاليل السلبيه
مافيه الا مشعل هو اطيب واحد من عيال اخوانها واقرب شي لها
ساره وهي تطالع نوف: وين رحتي
نوف باابتسامه صفرا: معتس
ساره بخفوت: احسني بطق مليت والله
تخيلي تاخذين واحد ابوه يحرض ابوتس علئ امتس ..امي وقفت كثير مع ابوي تحملت ابوي واهله تخيلي انها تطبخ الذبايح لهم وحريم عمامي مايساعدونها بشي وغير هذا اكثر انسان ساعدته هو عمي من يجي تقوم فيه قومه من فرش لين عشا والغدا يجيه لين فراشه ولا عزايم اخويانه يطلبها وتقوم فيهم ولو غيرها ماترضئ وزوجته من بيت لبيت وامي اللي مهتمه فيه...واخرته بيزوج ابوي قسم بالله شي يقهر ابوي طول عمره ماهاوشني ولا غصبني علئ شي والحين معند يقول ماتكملين الجامعه تكملينها لاخذتي سلمان طاحت دمعتها ابوي تغير صاير مايتحمل كلمه من امي وامي ساكته وصابره عليه وهو رجع يتصبغ ويتزين ويتشبب علشان الخطبه وامي للحين ماعلمت احد من خوالي يوقفه عند حده دنقت راسها وهي تبكي بنحيب ضمتها نوف وهي تبكي ع حالها: حسبي الله ونعم الوكيل
ساره ببكئ: ابوي ماعمره ضرب امي اول امس ضربها وهو الغلطان عليها علشانها بس رفضت تطبخ لعمي الفطور شلون يبيها تطبخ الفطورله وهو اللي سعئ لخراب بيتها تخيلي امي تتطلق عقب العمر وينوخذ بيتها مو شي يقهر ونتشتت من متئ ابوي يعصب ولا مايتحمل الحرف مننا طاير بهالخطبه عسئ ربي لايتممها ع خير
نوف وهي تمسح دموع ساره: ماعليه ي حبيبتي مصيره بيهدا ويدري انه غلطان
ويجي يتسمح منكم
ساره: فيصل ماصار يقعد بالبيت والسبب ابوي تهاوش هو وياه من اسبوع وطرده قاله لاتدخل بيتي لين تصير رجال علشان رفض زواجي من سلمان وحلف الا يخرب خطبة ابوي
نوف: خلاص ي قلبي هدي نفستس بكره الجمعه بيتنا وعلمي ابوي بكل شي يمكن يقدر يصلحهم ع بعض
ساره ميلت شفايفها ع جنب: لاعاف الخاطر ماعاد فيه شي يتصلح الا حنا لانه ابونا ممكن نسامحه بس امي ماظنتي بتسامحه يمكن تجلس معنا بس تمحي ابوي من حياتها
نوف بصبر :امتس ماشاءالله قويه صبرت ع اشياء ماتنصبر عليها لو مكانها والله اتطلق من اول يوم بس شوفي امتس قويه تبتسي ثواني وبثواني ترجع نوره القويه اللي الكل يهابها ولا يقدر يفتح حلقه بكلمه عليها مسكتتهم بطيبها وفعايلها وراها اخوان لو يدرون باللي يصير لها اقسم بالله لايقلبون الدنيا ع راس ابوتس وانتي ادرئ بخوالتس وغلا نوره عندهم
هدي نفستس ومو صاير شي مع الايام بيجيكم ندمان قد شعر راسه وسلمان مانتي ماخذته لو تنطبق السما ع الارض
ساره هزت راسها بتفهم: ياليت اللي قلتيه يصير ياليت
نوف وهي ترفع راس ساره ويمرح: قومي غسلي وجهك وانا بنزل اسووي قهوه ونسهر مع نوره وسما ولعلمتس بكره غياب جماعي علشان جمعتنا
ساره وقفت وهي تجهه للحمام: سما دجاجه نامت من راحو البنات والبنات بيغيبون
نوف وهي توقف وتاخذ جوالها : ايه متفقين خميس بكره .... اجل انا بروح تحت اجهز الاغراض وبرسل خدامتكم تجيب لنا لوازم السهره
ساره : طيب
...ساره : غسلت وجهي وانا حاسه براحه عقب كلام نوف بس من غير لاحس نزلت دموعي بحسره ع حالتنا اللي تغيرت ابوي اللي كان اماني وكنت احمد ربي عليه بسبب اللي كنت اشوفه عند عمامي وشدتهم ع بناتهم وتزويجهم بدري كان ابوي الوحيد اللي غير عنهم صحيح شديد ع امي بس علينا كان حنون بشكل بس عمي طبخ طبخته ع نار هاديه من سنتين وهو يوسوس براس ابوي لين ماقلب علينا ولا يبيني اخذ ولده الداشر اذكر يوم الخطبه والتحاليل قامو خوالي وعصبو بقت تصير مذبحه بس الله ستر وحلفو مايملك دام التحاليل سلبيه مايدرون انه بيملك بسر علشان خوالي مايقومون مثل ذيك المره مسحت دموعي بخوف من اللي جاي طلعت وانا اسمع نوف تناديني
طلعت من غرفتي وعند الدرج: يلا جايه
نوف سوت القهوه وطلعت الحلا وحطتهم بالمجلس وجلست عند نوره
نوره: يهلا ب اخيتي من زمان عنتس
نوف: شسوي مابين الدراسه ونوم
نوره بهدو: ابوي قالي ان زواجتس بعيد الفطر
نوف بضيق وهي تشتت نظرها:لاتذكريني بهالسيره تكفين
نوره: ليش ي نوف ترا فروس انا ربيته وامي معي طيب وحبيب ونفس طبعنا
نوف : عارفه انه حبيب وطيب ومافي مثله بس خطبته بينه وبين ابوي لاجا وقته وخطبني رسمي ومع عمي ذيك الساعه اتقبله اصلا حتئ رايي ماخذوه
نوره بعتب: اسمعيني زين زواجك ع كلام ابوي بعيد الفطر ماباقي عليه شي واذ ع الخطبه والملكه يكون بعلمك ابوي دق علي المغرب واتفق مع فايز ع يوم الخميس الجاي تكون الملكه ابدي جهزي نفستس وشوفي وش ناقصتس ترا مابقئ وقت حنا بشهر 6 هالحين
نوف مدت شفايفها بزعل: يصير خير
ساره دخلت والابتسامه محليته: لا لا دام فيها مدة شفايف اكيد فويرس بالسيره
نوف : الله يعيني بسس
نوره ابتسمت: الله يوفقتس ويسعدتس يارب
وعلميني وش ناقصتس علشان اعاونتس
نوف بشرود: طيب هو مو موظف شلون اربط مصيري فيه
نوره : ابوه يصرف عليه ماعنده الا فارس وانتي عارفه ان عمك عنده فلوس الدنيا
نوف بقهر: اوف بس حرمه ياخذ من ابوه ابيه هو يعتمد علئ نفسه
نوره: لاخذتيه سنعيه وقتها
نوف صدته بقهر ساره ب ابتسامه: ابتسمي اشوف ترا رجلتس يقولون يوسع الخاطر
نوف اخذت علية المنديل وحذفتها ع ساره
ضحكت ساره وهي تشوف شلون وجهها حمر من القهر
..
..
عند البنات اللي نامو عند جدتهم فرشو الفرش وانسدحو ريانه وجنبها سلطانه
وبهمس: حاسه عمي وراه سالفه
سلطانه وهي تهمس: قومي للصاله ماينفع هنا جدتي لاتحس علينا
قامو ورا بعض
ريم وريما اللي مانمو بعد ..قومي وراهم قامو مع بطانياتهم ورا ريانه وسلطانه
ريانه وهي تمشي والدنيا ظلام حست بشي مسكها من كتفها جمدت بخوف وهي تاشر لسلطانه اللي مشغله فلاش جوالها
سلطانه صرخت بخوف وهي تشوف الظل ريانه ببكئ :بنت الحقيني فيه شي ع كتفي
سلطانه وهي تحط الفلاش ع ريانه
الا ريم وريما ضحكوا بقوه : ي خوفات
سلطانه وهي تنزع زنوبتها وتضربهم : قسم بالله ماتستحن ع وجيهكن خلقه خايفات ليش هالحركات
ريم وهي تعدل بطانيتها: اقول امشو نسوي اكل ونسهر ع فلم بغرفة نوف
ريانه اللي متسمره بخوف : الله ياخذتس ي ريم
ريم وهي تدف ريما من كتفها: تراها راعية الفكره انا شدخلني تدعون علي بس
سلطانه وهي تتجه للمطبخ امشو بس قبل لايجون العيال
ريانه: ريان يقول انهم جو من البر ونامو ببيت الشعر اللي عند جدي
سلطانه: اشو اريح لنا
اتجهن للمطبخ وهن يجهزن فشار وقهوه والحلويات وبهدو: بنات ماتحسون عمتي ماهي ع بعضها وساره بعد
ريم: الا والله باين ع وجيهم
ريانه وهي تقطع الحلا: عاد سمعت مدري هو صدز ولاتسذب من امي ان زوجها ناوي يتزوج عليها يقول يبي عيال
ريما بقهر: هالشايب مو مكفيه اللي عنده غيره يتمنئ واحد بس
سلطانه: الله يعين عمتي والله اذ هالخبر صدز بيتشمتون فيها حريم القريه
ريم: ع اساس عمتي يهمها بكلمه وحده تسكتهم كلهم ولاجت ولا وحده تقدر تنطق
ريانه: مهما كانت قويه بالاخير بتنكسر حتئ لو ماتحبه بس كلام الناس مايرحم وخاصه عقب هالعمر وعيالها رجال وبناتها طولها تتطلق ولاتنحط ع راسها شريكه قويه بحقها
سلطانه: ان شاءالله مايتمم عرسه
البنات : امين يارب
...
..
قبل ساعتين
جالسين بمجلس الرجال
ضاري جالس بشموخ وعصاته معه ونظراته ع فايز اللي وجهه مسود ومرهق : فايز
فايز: سم
ضاري وهو يطالع عياله قدامه وعيال عياله اللي دخلو
:قل لولدك يجهز نفسه الخميس الملكه
فايز ب استغراب:تو الناس البنت للحينها تدرس والولد يدرس
ضاري: قلت اللي عندي وبكره نحجز الصاله عرسهم ثامن عيد
فايز سكت وهو يشوف اخوه مخطط وخالص : علئ خير
فيصل وقف وقفو وراه العيال تقدم من جده وهو يحب راسه ويستاذنه ينام
..
جدهم وهو يطالعهم يطلعون جاه هاجوسه وخوفه يتكرر اللي سواه عبدالعزيز طالع وجيه عياله وهم يلعبون ورقه ماعد ناصر اللي جالس ع جواله
ضاري: ناصر وليدك وينه
ناصر: راح ينام مع العيال
ضاري وهو يوقف ع عصاه: بكرك
ناصر لاحول الله ! : عند خواله
ضاري بهدو: بكره خله يرجع ابيه افاتحه بخطبة بنت ابو صالح
عبدالعزيز: خير ماتسوي عمره يمشي وهو ياجل هالزواج
ناصر سكت وهو يشوف الخبث بعيون عبدالعزيز عرف ان اخوه للحين شايل علئ سعود
ناصر بكل برود: بس اذ رفض ماحد يغصبه
ضاري وهو يمشي متجهه للباب: توك تهتم لرايه
ناصر وهو يطالع ظهر ابوه: انا اقولها لكم وليدي اذ رفض ماحد يغصبه
ضاري طنشه وهو يتجه للبيت
عبدالعزيز : وانت ليش مصر انه رافض
خالد: يخي خلوه ع راحته
وافي: لا نبي طقطقه من زمان مارقصنا
محمد : هههههههههه عيالك طولك وانت همك الرقص
وافي: واللي عياله طوله مايرقص من زمان مافرحنا الصراحه اخر مره بعرس سعد قبل خمس سنين نبي اجواء العرس
عبدالعزيز وهو يحذف الورقه ويسند ظهره علئ المركه : بنفرح وبتصير الفرحه فرحتين
ناصر ب استغراب: بتزوج مشعل
عبدالعزيز: يمكن ليش لا ضحك وهو يطالع اخوانه يطالعون له ب استغراب وبهمس : موضوع ثاني
وقف وهو ياخذ شماغه وحاس بفرحه بداخله
الاخبار اللي جته قبل شوي خلته يطير من الفرحه وبهمس: جابتس الله وانا ماسعيت لتس
تذكر خويه اللي موظف جوازات بالمطار
دق عليه
طارق:الو ابو مشعل
عبدالعزيز: هلابك اخبارك ي بو هلا
طارق: بخير بس عتبان عليك تجي الدمام ولاتعلمني علشان بنتك
عبدالعزيز بهدو: بنت وبهمس غموض
طارق : ايه غموض اليوم شفت الاسم وعرفت سعود بعد بس ماعرفني ... وانت اكيد جاي تستقبلهم
عبدالعزيز: ههههههه ايه اكيد سعود
طارق : ايه زوجها سعود ولد ناصر اخوك
عبدالعزيز: يخوك سالفه طويله بس انتبه تطلع لاحد وانا ماجيت للدمام اصلاً
طارق: ليش
عبدالعزيز: لاشفتك علمتك احفظ السر عندك
طارق : ابشر يلا عن اذنك عندي شغل
سكر وهو مبتسم اجل كذا ي سعود تتزوج بنتي وتعرف مكانها ولاتعلمني وانا اللي كنت اشكي لك طيوفها ومخليك ذراعي اليمين واخرته تطلع انت معك كل شي بحسابه ي سعود
..
..
..
‏"أنا البْلد المهجُور..أتهابين الظلام أم العبّور؟".

الساعه عشره بليل .
بالدمام طلعو من مطار الملك فهد بصعوبه وتعب
سعود : عمه عندي شقه بالفندق تبين اوديكم لهاهالحين ولاصحيتو ننقل لشقه تختارونها انتم
ساره: عادي ي سعود اهم شي مكان ننام فيه
هز راسه بصمت وهو يسوق
غموض سندت راسها ع امها وهي ظهرها متيبس من الوجع وصل فندقه نزلو اغراضهم
مشت وراه ساره وهي ماسكه ايد غموض اللي يالله تتحرك من النوم فتح الشقه وهو معلمهم ينظفونها قبل لايجي وينقضون للثلاجه
سعود: حياكم الله دخلو سعود بهمس: عمه هذا مفتاح الشقه طلع جواله الكشاف وهو يعطيه ساره: هذا جوالي اذ احتجتو دقي علي مسجل رقمي بالجوال وبكره من تقعدون دقي علي نطلع نشوف الشقق واطلع لكم شرايح
ساره: ان شاءالله بس وين راح تنام
سعود: بروح لخوالي انام عندهم
واذ احتجتو اي شي دقو علي
ساره: ان شاءلله جزاك الله خير
سعود ابتسم: امين وعلمي غموض بكره لاخلصنا بجلس بعلمها ع بعض الامور
ساره: ان شاءالله
هز راسه وهو يطلع يتجه لسيارته حرك سيارته لخواله
..
عند غموض اللي دخلت ع طول غرفته ونامت علئ السرير ظلت ساره لحالها اللي تطالع الشقه وتتفحصها تاملت المطبخ اللي داخل بصاله وغرفته المكشوفه ع الصاله بنظام امريكي
وبلكونته اللي تطل ع الكورنيش وبهمس: عزابي وعايش بشقه فخمه غريبه
وبخوف من افكارها الله يستر بس
تحركت للغرفه وهي تطلع لها لبس وتاخذ شور سريع وتنام
..
وصل لخواله نزل بسكون وهو يشوف غازي يسفط معه
غازي: وانا اشوف الدمام منوره
سعود ب ابتسامه: نورك ي الخال وبهدو عناد موجود
غازي: للاسف عنده استلام يطلع 8 الصبح
سعود وهو يمشي معه : حلو
دخلو وهو يشوف امه جالسه وعندها دنيا وسيف فزت ام ماجد ووقفت تقدم لها سعود ب ابتسامه وهو يسلم عليها ويحضنها
ام ماجد ودموعها نزلت وهو من دخل ملامحه مرهقه وعيونه ذابله همست له: وش فيك يقلب امك
سعود وهو يحب ايدها وبحب: مافيني غير العافيه وشوقي لتس ي الغاليه
ابعد عنها وهو يسلم علئ سيف ويحضن دنيا
دنيا: نورت الدمام والله
ضحك وهو يجلس عند جدته اللي احضنت ايدينه : منوره بهالمزيونه
ضحكوا سعود : حسستوني اخذت اسبوع ترا يوم وليله بس جلستها
ام ماجد : كانها سنه يوليدي
ابتسم سعود : الله لايحرمني منتس ي الغاليه
وبضحكه: ماعندكم عشا ترا ميت جوع ومن زمان عن كبسة دنيا
دنيا وهي تقوم: تامر كم سعود عندي ساعه بالكثير واخلص
سيف: اعملي حسابي معه
دنيا : توك متعشي
سيف وهو يلعب بحواجبه: كيفي عاد ابي اتعشئ مع سعود
وقفت ام ماجد وهي تمسك ايدين سعود : ابيك بسالفه
وقف معها وهو يمشي معها
سيف بقهر: ترا انا ولدتس بعد مو بس هذا
سعود : يالليل العذال بس
ام ماجد ماردت عليهم وهي تدخل قسمها وريحة بخور العود طالعه لبرا وتسكر الباب ومعها سعود
جلست علئ الكنبه : ها بشرني حصلته ولا
سعود جلس وبهدوء هو يشتت انظاره لجناح جدته الفخم والبخور اللي يحس بيفضحه : لقيته وعطاني توكيل لانه مايقدر يجي للسعوديه
ام ماجد رفعت حاجبه: وليش ان شاءالله مايجي ويشوف واخوانه ولا كارهنا ولا يبي شوفتنا.
سعود وهو يمسك نفسه وهو يحس بتعب من ريحة البخور: لا يايمه ان بعض الظن اثم انا شفته بنفسي والله انه رجال ماعليه وطيب بس حصلت له سالفه وبيطول ع مايحلها ومايقدر يجي ويتركها ويترك اهله بعدها صد وهو يبعد عن انظاره عن عيون جدته
ام ماجد : اعرفك من عيونك وش مخبي عني ي سعود
سعود وهو حاس بالكتمه تزيد عليه : ولا شي يالغاليه عن اذنك بريح شوي واذ خلص العشا دقو علي وقف وهو يتجه لجناحه
اللي من فتحه فاحت عليه ريحة بخور العود وزادة الوضع رجع وهو مو قادر يدخل وبدا يحس الكتمه تزيد عليه توجه لتحت وهو شبه يركض وسيف اللي كان عند دنيا بالمطبخ مانتبه وصل لسيارته وهو بالقوه يتنفس غازي اللي دخل مع سعود ورجع طلع علشان خويه اللي دق عليه ...جالس بالحديقه لمح سعود وهو يركض لسيارته استغرب وهو يوقف ويلحقه
سعود اللي ركب السياره ويدور علاجه مالقاه وهو يتذكر ان الهندي نزل اغراضه مع اغراض ساره وغموض تنهد بتعب وهو يسند راسه فتح الباب غازي وهو يشوفه يشغل السياره
غازي بخوف: والله ماتسوق وانت بهالحاله
سعود بتعب : يرجال متعود ابعد عن طريقي بس
غازي : انزل واركب من الباب الثاني
سعود وهو مافيه حيل يناقش نزل وهو بالقوه يمشي ويركب من الباب الثاني غازي ركب مكان سعود :وين المستشفئ
سعود وهو ياخذ نفس: الفندق علاجي هناك
غازي: اللي كنت قبل تروح له
سعود: هز راسه وهو يستند ع الكرسي
.. غازي مسرع ومعصب من كاميرات ساهر اللي لقطته اكثر من مره وقف عند الفندق نزل سعود ومعه غازي طلع جواله وهو يدق ع ساره
ساره اللي كانت غرقانه بالنوم والجوال يشحن من ناحية غموض اللي صحت وجلست تدور لها اكل رجعت وهي تسمع الجوال يدق
رفعته وهي تشوف اسم سعود فكرت ترد بعدين سكرت بوجهه
..
..

عند سعد وهدئ عقب مامروا الدكتوره واللي بشرتهم ان مع الاستمرار ع الابر والعلاجات ممكن يصير حمل
بالسياره:
هدئ: اقول سعد يوم السبت برجع حايل علشان الدوام
سعد : يوه ودوامتس متئ يخلص
هدئ: قبل الاختبارات ب اسبوع يعني بشهر سبعه كذا اعطل
سعد: طيب العلاج يبي له الاقل شهرين
هدئ تنهدت ب اسئ: والله مدري ي سعد عادي اخذهم معي والابر اضربهم ب المستوصف اللي بالقريه
سعد بضيق : الحين لارجعتي ابوي بينجن ويحط اللوم علي بيقول شلون تخلي زوجتك عند اهلها ومن هالكلام ولا يرجع يفتح سيرة الزواج
لفت وجهها ع الدريشه وهي حاسه بضيق ..تعرفون احساس الضياع هذا انا اعيشه من ثلاث سنين مع سعد اول سنتين الناس معي ويرحبون فيني وبعدها قلبو علي علشان العيال مرات اقسسئ ع سعد ومرات احن ومرات اجلس ابكي احس بشعور اللي مابين السما والارض مره اجيه بكل حبي ومرات امسك نفسي واعودها علئ غيابه ب اي دقيقه عمي بيروح يخطب له ماني هامته اذ عمامي كلهم واقفين معه وبيزوجونه انا ماني عقيم بس يبي لي وقت ع مااتعالج عالجت السنين اللي طافت بس كنت اتعب ومااكمل الا المره هذي علشان بس سعد ولمعة عيونه لاجابو طاري العيال وتشفقه علئ طفل ولا انا مات احساسي وانا اشوف الكل واقف ضدي حتئ سعد يمكن بيوم وليله يتغير علي ويتزوج علئ كثر ماحنو عليه احس بيجي يوم ويرضئ وياخذ علي
تنهدت بضيق وانا اسمع سعد مازال يسولف
سعد: لاجانا ولد وش تسمينه واذ بنت
هدئ بنبره هاديه: انت ابوهم وسمهم
سعد وهو متضايق من سلبيتها: وانتي امهم
ترا سكت تس السنين اللي طافت علشان دراستس بس هالحين ماعندتس عذر اذا انتي تعبتي مره انا تعبت الف وانا احاول اقنع اهلي مااخذ عليتس هذا غير كلام الناس عننا
هدئ بنبره بارده: وانا قلت شي كلنا تعبنا وكلنا بكينا بالخفئ مليون مره بسبب هالموضوع ونظرات الحريم لي ونغزات حريم اخوانك ولا نظرات حريم اخواني لي واذ الوحده حملت تخاف تقولي علشان ماحسدها
كل هالاشيا شفتها وشبعت والحمدالله علئ كل حال اذ الله كاتبه بيصير ي سعد وانت سمعت الدكتوره وش قالت انا ماني عقيم علاجات بسيطه وان شاءالله يصير الحمل
سعد سكتت وانا ندمان اني فتحت الموضوع ليتني سكت ولاناقشتها انا اعرفها واعرف انها انسانه تذبح نفسها بتفكير تنهدت بضيق
وبهمس: شرايتس نروح الجمعيه ونتقضئ للثلاجه
هدئ: طيب
توجهت لبنده وانا احاول انسيها الموضوع
..
..

نرجع للعصر واللي ببيت اهل همس
جالس بصاله اللي مفتوحه ع البيت وبصراخ : همسس
همس اللي كانت بالمطبخ مع مرة اخوها تسوي حلا
همس : هلا يبه
ابوها بغضب: لاهلا ولامسهله اجل رافعه صوتك ع رجلك وطالعه من غير شوره
همس بهدو وهي تمسك نفسها ماترفع صوتها: يبه الله يهداك من متئ ارفع صوتي عليكم ولاعلئ زوجي واذ هو قال لك كم كلمه وصدقته تراه كذاب
ابوها : اقول اللي براسك طيحيه والمغرب ترجعين
همس : ماني راجعه له لو ايش مايصير
ابوها بغضب: علئ اخر عمري بتفرقين بييني وبين اختي وعيالها
همس : مافرقت بين احد وعمتي لو تدق عليها وتسالها بتقولك ان ولدها غلطان يايبه انا عمري يمشي ولاني ناطره ماجد يحن ولايغفر لي علشان موضوع قديم يوقف حياتي اللي بعمري معهم اطفال وانا صابره ست شهوركامله وانا عنده ماشفت منه الاحترام واخرته جاي يكذب علي قطعت كلامها وهي تشوف مناف ورائد وذعار يدخلون وهم سامعين اصواتهم
ذعار ورائد اللي معلمهم مناف باللي صار
ذعار: يبه اسمح لي اختي ماراح ترجع له
ابوهم وهو يستغفر: تبونها تجلس عندي وش تسوي والناس وش يسكتهم بيقولون ماطلقها الا بها البلا
ذعار : اقص لسان اللي يتكلم عليها بحرف اختي الكل يعرفها ويشهد لها ب اخلاقها
وماجد هو اللي خسرها وهذا انا احلف والله اللي رفع السما من غير عمد ماترجع وان رجعت غصبن عنها اطلق مرتي وانت كيفك يايبه
وقف بضيق:لاحول الله بس وش يسكت هالماجد
رائد: ياكل تبن هالماجد لو انه رجال جاء وواجهنا مو جايك لحالك ويكذب عليها بعد
سكت وهو يطلع بضيق التفتو لهمس اللي شهقت دنقت راسها وانهارت تقدمو لها
حضنها ذعار : اقسم بالله مايفرح فيك هالكلب
رائد وهو يحاول يحضنها : اقول وخر عنها بس انا ابي احضنها بعد
مناف ابتسم وهو يشوفهم وبهدوا: هموسه تجهزي وبنطلع مثل طلعاتنا ذيك غمز لها
ابتسمت وهي تشوف لمتهم حولها
ذعار ورائد : وحنا معكم
همس: وحريمكم
ذعار: والله انتي اهم بعدين بنجلس جلسه عائليه
دفته: تراها بالمطبخ
ذعار بتمثيل وهو يوقف: يبعد عمري هي بس ابرك من وجيهكم وبصوت منخفض : بطلعكم لمكان يحبه قلبكم
هزت راسها وهي تبعد عن حضن رائد : بروح اتجهز
مناف : يلا نستانكم انا باخذك معي
رائد: وانا بركب معك وبتمثيل: تعرف البنزين غالي وانا ابو عيال اكسب فيني اجر وخدني معك
ذعار وهو يتجه للمطبخ: وانا معك بعد البنزين غالي
مناف وهو يزفر: ومن قالك لكم اني موظف ترا انتم الموظفين مو انا اصرف عليكم
رائد:هههههههههههههههههههه عادي مره وحده بالسنه ي بخيل
مناف وهو يشوف أسر عمره سنتين ولد ذعار جاي : ها جاك اسوري وش يفكنا الحين
..
..
بالرياض :
رجع ومعه كيس العلاجات رحمها وهو يشوفها حاضنه نفسها ونايمه بتعب تقدم لها بكل هدو حاول مايصيحها وهو يشيلها ويحطها علئ السرير رفع ظهرها نزلت دمعت عيونه بحسره علئ حالها ظهرها مشوهه من الضرب واثار حرق صد وهو يطلع الكريم قرب وهو يحطها شهقت بوجع ياسر بحنيه: تحملي قربت اخلص ضمد جروحها وهو يقرب منها وبهمس فيه غير ظهرك هزت راسها بلا
همس : بطنك هزت بلا وهي مغمضه عيونها
قلبها وهو يضغط علئ بطنها صاحت ب الم
ياسر : ليش الكذب
غمضت بقوه وهي منحرجه وفيها بكيه وبنفسها:يكثر ماتمنيت هاليدين ايدين سامي وحنيته طاحت دموعها وهي تحسه يرجع بلوزتها مسح دموعها وباس جبينها وبهمس: لاتخافين انا اخوك وابوك ولو تبين امك بعد بس تكفين لاتبكين وتكسرين قلبي نامي علئ بطنك وانتبهي صحيني الصبح علشان احط لك الكريم لان لوو ماحطيته يمكن تتحول هالجروح لانزيما انتبهي
هزت راسها وهي تبيه بس يبعد
واقف وهوي يبعد عنها ويغطيها باللحاف اخذ ومشئ للغرفة الثانيه وهو يرسل لامه انه بينام بالاستراحه مع اخويانه
..
..
عند غموض
دق الجوال لرابع مره
مايمديها ترد اللي يجيها صوته مبحوح وغاضب: يزفت افتحي الباب
.
.

الئ هنا ولنا لقاء قريب

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 01-08-18, 05:41 AM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


.
بسم الله الرحمن الرحيم

البارت (11)
.
.
‏"يكفيك من الأيام الصعاب بأنك.. رغم كسر فؤادك ما انثنيت ولا انحنيت."
.
تنفس بغضب غازي وهو يشوف سعود رغم التعب يحاول يوقف ويجادله حاول ياخذ الجوال من ايديه ويدق علئ اللي داخل بس رفض
غازي زفر وهو يصد عن سعود وبغضب: وش عرفك بهالعايله وش جايبهم لشقتك ومن متئ عندك شقه قاطعه وهو يرد علئ جوال
سكر من الجوال واحذفه والناس الماره مستغربه من اشكالهم وصراخهم سعود بتعب: رح ي غازي بعدين اتفاهم معك
غازي وهو يتقدم بيسنده الا الباب انفتح
بعد يد غازي عنه مايبيه يلمح غموض
وبصوت هادي: خلاص رح وبكره اتفاهم معك
غازي ب اصرار: لا ماراح اروح الا لمن ...فتح عيونه بغضب من سعود اللي دخل وسكر الباب بوجه
وبصراخ:اوريك ي سعود اطلع والله لاعلم ابوك عن هالمصخره
مارد عليه وهي يسن وظهره علئ الباب بتعب طالع لغموض اللي اختفت من انظاره سعود بصوت عالي: غموض تعالي
بلعت ريقها وهي خايفه ترجع له وجهه شلون صاير من التعب والعصبيه وعيونه الحمر غير حواجبه المعقده ببعض وشاد ايدينه ببعض تنهدت بخوف انه يصرخ ويقعد امها عدلت لثمتها وعباتها بسرعه وطلعت وهي تفرك ايدينها ببعض : نعم
سعود وهو يجلس : بسرعه علاجاتي بشنطتي الرماديه امك اكيد حطتها علئ جنب الباب ادخلي وجبيها
هزت راسها وهي تدخل الغرفه وبهدوء دورت الشنطه ولقتها مثل ماقال علئ جنب الباب
رفعت حواجبها : بسم الله جني مو ادمي انتفضت وهي تسمع صرخته خذته بسرعه وهي تطلع وتعطيه علاجاته وايده بدت ترتعش من الغضب اللي حاس فيه وبنظره استحقار لها وبسخريه: والمويه وينها تجيني بنفسها مثلا
غموض رفعت حواجبها وهي ناويه تصفقه من كثر ماصرخ عليها وهذا اول لقئ لها معه وكذا شلون لو عشت عنده تحركت للمطبخ التحضيري تحت انظاره وطلعت علبة مويه وقفت قدامه وعطته وب امر: افتحيها لي
فتحتها وهي ساكته وماردت بكلمه اشر لها تجلس جلست قباله علئ الكنبه اخذ نفس وبصوت هامس: شوفتك سدت نفسي
غموض ببرود: ماحد قالك تتزوجني
سعود ضحك بسخريه رفعت عيونها لفوق وهي حاسه بضيق من ضحكته وكان يثبت لها ان خالها فعلا عرضها عليه
وقف ضحك وهو يطالع لنظراتها اللي لسقف
وبهمس: جنونتس فوق
ابتسمت علئ لهجته: ايه تصدق اشوفك بينهم
سعود وهو ينسدح علئ الكنبه: تصدقين توقعت لقائنا بيكون لطيف وشوية دموع مع كلام حلو بس غريب صح
غموض ماردت وهي تلعب ب اصابعها: قدامك وقت تراجع نفسك وتطلق
سعود وهو يلف عليها : تهقين بخليتس لغيري
غموض : ومن قالك ابي غيرك
سعود بزفره: تبين الطلاق ياغموض
غموض من نبرته حست بضيقه وسكتت قلبها يقول لا وعقلها ايه: للاسف لا
طالعها بهدوء وب ابتسامه: اصلا مهما كان ردتس كنت بقول ب احلامتس
جلس وهو بالحيل يتكلم : اسمعي ي بنت عمي انا اخذتس ب ارادتي واخذت سنين وانا ادورتس كتم الكلام اللي كان بيقوله وبهدوء : بكون لتس جنتس لاصنتيني وصرتي مره عاقله وتوزن الامور والاهم من كل هالكلام تكونين صابره معي علئ
اللي بتواجهينه قاطعت كلامه وبنبره استخفاف: واذ كنت لك نار
سعود بغمزه: اكون دخانها
تنهدت وهي توقف: مابي منك شي غير بعدك عني وعن امي يكفيني حمايتك لنا من بعيد وانسئ لك زوجه ماخذتك انفجعت من وقفته السريعه جلس ع طول بجنبها ولف ايده حول خصرها وايده الثانيه يسكر فيها افمها وبهمس: تعقبين انسئ انتس زوجتي غصبن عنتس ان كان مو براضتس ماهو بذنبي اقطعي هالحتسي ولاتعدينه لا اقسم بالله لااخليتس تحلمين بشوفة امتس وخالتس اللي شاده فيه الظهر وبصرخه ارعبتها فهمتي
غموض وكل مافيها يرجف ماتبي تبين ضعفها
شدت ايدها علئ عباتها وايدها الثانيه ماسكه ايد سعود تحاول تبعده عنه
وبصوت منخفض : ها فهمتي
هزت راسها وهي بالقوه ماسكه نفسها ماتجرم فيه ابعد عنها وهو يوقف بتعب : اسمعي اتقي شري وعصبيتي حاولي قد ماتقدرين ماترادديني ولا ترفعين صوتس وتحترميني
وان شاءالله ماني بضايمتس
وقفت وهي تتجه لغرفه وقفت عند الباب وهي تطالع له ياخذ شماغه وبصوت شبه عالي: تعقب يولد ناصر
سعود مسك اعصابه وهو يشوفها واقفه بتحدي طنشها وهو يحاول يوزن خطواته
وب ابتسامه: يفداتس ولد ناصر ياغموضه
فتح الباب وطلع ...
واقفه وهي تطالع بعدم استعياب توه يهدد والحين يتغزل توجهت للكنبه اللي جالس عليه وجلست تحسست وجهها بقهر وهي تحس برجفه سرت بجسمها للحين تحس ايدينه محاوطتها نزلت لثمتها ونزعت عباتها وهي تنسدح ع الكنبه وبهمس: اللي سويته غلط ولا صح بس هو اللي داخل بشره طالعت غرفة امها يوه لو تدري عن اللي صار كشرت بخوف يعلمها... قبل فهد يفكها والحين من بيوقف معها بقرارتها تحس نفسها ملخبطه شلون بيوم يتحكم بحياتها ويتدخل
هزت راسها بياس شلون تتخلص منه ومن حياتها هذا اول يوم وكذا وشلون الايام الجايه
...
...
طلع ونزل وهو يشوف غازي بالوبي تنهدت وهو ماله خلق توجه للاستقبال مايمديه يحجز الا غازي عنده مسكه من ايده وبهدو: لنا جلسه مع بعض بس الحين دنيا وامي اشغلوني بالمكالمات
سعود زفر: طيب مشينا
غازي:شايف حالتك علشان نمشي لهم
سعود: عادي
غازي رفع الجوال وهو يرد ع امه: لا يمه طلعنا انا وسعود نتعشئ برا
ام ماجد؛ وليه ماعلمتونا والعشا اللي طلبه سعود من دنيا
غازي وهو يلعب بسبحته : والله يايمه مدري انا شفت سعود بوجهي وحلفت عليه الا نتعشئ وشكله نسئ يعلمكم وتر بنسهر عند الشباب ب الاستراحه ويمكن ننام هناك
ام ماجد سكرت بوجهه غازي بزعل
...
غازي :الوالده شكلها عصبت
سعود : ماعليه بحجز لي سويت
غازي : خلاص روح اجلس انا احجز جلس وهو حاط يده ع صدره بضيق وهو يتذكر نظراتها وكلامها كيف تتلكم معي كذا وانا اللي تعبت حتئ القاها ياكثر مارفضت بنات الشيوخ علشانها وبالاخير ماتبي قربي مسكه غازي من من كتفه : يلا حجزت السويت توجه مع غازي للغرفه ومن دخل حذف نفسه علئ الفراش بتعب ابتسم وهو يتذكر عيونها ماشف غير عيونها ... تنهد رغم هذا كله عاجبته قوتها وعنادها مايبيها ترضخ لعمامه بس يبيها معه مثل مايبي هو تمشي علئ كلامه بس شكل يبي لها اعادة تربيه غمض عيونه براحه وهو متجاهل اسئلة غازي واكتفئ بكلمه وحده: لاتسال واكتم السر
غازي بغضب: ايه هين اكتمه والله
قاطعه وهو يزفر: ي اخي لاتحلف سالفه طويله مالي حيل اشرحها وخاصه فيني ومأمن عليها لاصحيت نتفاااااهم
غازي حذفه بالمخده بقهر وطلع
سعود : لاحول الله لف للجهه الثانيه وهو يغمض عيونه ماهي دقايق الا غفئ
..
غازي وهو مقهور نزل وحرك سيارة سعود يتمشئ يحاول ينسئ اللي شافه ماتوقع واحد بالميه سعود يسويها ماهو بجاهل ولا غبي وش علاقته بالناس وليش مسكنهم بشقته
ضرب الدركسون بقهر : هين اقعد بس وانا اعلمك
....
...
جالس علئ الكورنيش بضيق وبهمس:مو مكتوب لنا نكمل مع بعض لاهي اللي تقدر تنسئ ولا انا اللي اقدر اسامح واغفر اهنتها وذليتها صح بس ماانكر اني احبها غمض عيونه بحسره طابت النفس عقب حبها
وقف علئ حيله وهو يتذكر مكالمته لها قبل ساعه
...
...
رجعت من الظهران مول وهي بقمة سعادتها
وب ابتسامه وهي تحط اغراضها ع سريرها وتسولف مع نفسها:الله يخليكم لي
بس قاطعها دخول مناف وهو يكتم
ضيقته ب ابتسامه وبهدوء: ها كيف
النفسيه الحين
همس ب ابتسامه: الله يخليكم لي والله ي مناف اني جيتكم وانا ضايقه فيني الدنيا ماتوقعت واحد بالميه بيوقف معي ذعار ولا رائد
مناف وهو ينزع شماغه ويجلس ع السرير مقابله لها : شوفي ي بعد اخوك انتي سالفة انك تنهانين وتنذلين عنده ونسكت لا يحبيبة اخوك كله ولادمعتك قسم بالله لولا عناد كان منتظره وذابحه بعد يحمد ربه ان عناد موجود ولا علمته الشغل اجل حاشرك ومقفل عليك
قاطعته : خلاص ي مناف انسئ لاتنكد علي
مناف وهو يطالعها كيف تشتت انظارها عنه: قولي لي وش سو لك غير اللي شفته
همس دنقت راسها وبهدو: لاتسال ي مناف لاني ماراح اجاوبك كل اللي ابيه ورقتي
مناف: طيب بكلم ابوي بهالموضوع
قاطعهم جوالها اللي دق
برد وجهها وهي تشوف اسمه رفعت الجوال وهي تطالع مناف اشر لها تحطه ع السبيكر وترد
ردت بهدو: الو
ماجد بكل برود: مستانسه ي بنت ابوك عبالك بطلقك بالساهل والله م اكون ماجد ان ماعلقتك وخليتك تعرفين ان لله حق
همس وهي تشوف مناف عصب: خلصت كلامي معك مو هالحين بالمحاكم
ماجد : نشوف ي همس
همس بصوت هامس وهي تسكر السبيكر وتبعد عن مناف: احفظ مابقئ من كرامتك وطلق كانك للحين تحبني فكني منك وخلني اذكرك بالخير
سكت وهو حاس برجفة صوتها وبتناقض : ابشري
سكرت ع طول وهي ماسكه نفسها مايرف لها جفن وهو اللي وراها الويل وكسر قلبها
مناف : ليش سكرتي السبيكر وش قلتي له
همس وهي تجلس : قلت له طلق وقال ابشري بيطلقني
مناف وبتساؤل: ماتوقع يتم الطلاق الا بعد شهر علشان يتاكدون اذ فيه حمل ولا
طارت عيونها وهي تتذكر اللي صار وبخوف: لا ان شاءالله مو علئ كيفهم بعدين مافيه لاحمل ولاغيره
مناف بهدو وهو يوقف : علئ خير ان شاءالله بكره اخلي ذعار يكلمه ويروح يطلق
هزت راسها بخوف من فكرة انها تطلع حامل رفعت عيونها لمناف اللي عطاها ظهره
همس: ودنيا ي مناف
مناف وقف التفت لها : الله يرزقها اللي احسن مني
تنهدت بضيق وهي تقوم تسكر الباب توجهت للسريرها نزلت الاغراض وهي تجلس بضيق : وش طراك ي مناف علئ هالطاري
....
....
....
عند سعد وهدئ
طلع وهو لابس لبسه العسكري وبهدو وهو يشوفها جالسه تاكل علاجها : تبين نطلع اليوم مكان
هدئ بتعب: لا احس بتعب من هالعلاجات
سعد تقدم لها وجلس بجنبها وب اتسامه: تحملي علشاني
اغتصبت الابتسامه: ان شاءالله
سعد ضمها وبهمس: تكفين انتبهي لنفستس
هزت راسها بخجل وقف وهو مبتسم وقفت معه وهي تمشي لف عليها وباس جبينها
سعد فتح الباب: استودعتس ربي اذ احتجتي اي شي دقي علي
هدئ بخجل : ان شاءالله حافظك الله
سكرت الباب عقب ماطلع وبهمس:عسئ ربي يحفظك
...
...
بالقريه الساعه 8الصباح
جالس وهو مو معهم عقب الكلام اللي قالته نوف كتم غصته وهو يطالع بريان تعوذ من ابليس وهو يوقف
عبدالعزيز:مشعل ترا خويي يقول الدوه تبدا بعد اسبوع
مشعل بشرود:طيب مشئ وهو طالع قابله فيصل اللي يتجهز لدوامه :علئ وين
مشعل من غير نفس:بطلع قريب وجاي
فيصل ب استغرب:طيب وش فيك منفس
مارد وهو يمشي لسيارته ركب السياره وحرك بعيد عن القريه متوجه للبر
وصل البر ونزل وهو يمشي ع الجبل لين ماوصل قمته مشعل... مخير مابين حبي اللي كتمته سنين وعشق طفولتي وبين حياة ساره اللي اذ تركتها راحت لواحد ظالم وداشر
مسح علئ وجهه بضيق ساره اللي بيوم وليله طلعت سالفتها وبين حب حياتي عض ع شفته والله اني مانويت اخذل وعدي وبحسره : يعين الله قلبي علئ بعدتس
رفع راسه لسما وهو حاس بقهر ماتوقع واحد بالميه انه بيخدل وعده ويويل قلبه لو انها باقيه علئ وعده طاحت دمعته وهو يمسحها بسرعه وقف وهو يحاول يمسك نفسه ولا تطيح دموعه ويستعجل بالخطبه والملكه قبل لايرجع ابوها وولد عمها توجهه لسيارته وهو ناوي يكلم ابوه وفيصل ويستعجلون ب امور الزواج
..
..
عند نوف وساره
رجعت لغرفة ساره عقب ماكلمت مشعل انسدحت ع الفراش وهي تتامل السقف الله يعين قلبتس ي ريانه يارب سامحني اني فرقت بينهم طالعت ب ساره النايمه وبحسره علشانتس ياروح خالتس
وعشان افكتس من هالداشر فرقت بين ولد اخوي وبنت اخوي لفت راسها بضيق : عساها خيره
..
..
بيت الجد
هي الوحيده اللي للحين مانمت واقفه علئ الشباك وهي تتامل ومانتبهت باللي دخل
ويطالع لها ركزت نظرها وبسرعه رجعت ع ورا ونزلت الستاره بخجل
مشعل اللي كان بسياره انتبه علئ الستاره وهي تنفتح طالعها بتامل وهي سرحانه تتامل نزل يبيها تنتبه له انه موجود وشافها تنهد بضيق لمن شافها رجعت الستاره: ماعمرتس طلعتي بوجهي الا هالمره يوم نويت اخون الوعد واتركتس دخل وتوجه لمشب الرجال
..
..
بالرياض
جلست ب الم من ظهرها وقفت علئ اطراف اصابعها وهي خايفه يلمحها ياسر توجهت للمطبخ بخطوات هاديه فتحت الثلاجه وهي تاخذ علبة مويه وتشربه جت بترجع ولا لمحت زول ياسر طالع من الصاله بلعت ريقها بخوف وهي تشوف ملامحه الغاضبه
..
..
الئ هنا ولنا لقاء قريب واعذروني علئ التاخير وشكرا لرودكم الحلوه

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
قديم 05-08-18, 05:29 AM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
متدفقة العطاء


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 80576
المشاركات: 3,106
الجنس أنثى
معدل التقييم: فيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسيفيتامين سي عضو ماسي
نقاط التقييم: 7195

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فيتامين سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فيتامين سي المنتدى : المنتدى العام للقصص والروايات
افتراضي رد: ومالي بدجئ العاشقين ملاذ! بقلم/غسق آلليلh

 


تكملت البارت(11)
.
.

بالرياض
جلست ب الم من ظهرها وقفت علئ اطراف اصابعها وهي خايفه يلمحها ياسر توجهت للمطبخ بخطوات هاديه فتحت الثلاجه وهي تاخذ علبة مويه وتشربه جت بترجع ولا لمحت زول ياسر طالع من الصاله بلعت ريقها بخوف وهي تشوف ملامحه الغاضبه
..
..
ياسر انتبه لها واقفه عند باب المطبخ وباين عليها الخوف تقدم لها وبكل هدوء: وش مقومك من السرير مو قلت لك لاتتحركين
دنقت راسها وماردت وهي تمشي وقفتها ايده اللي مسك فيها كتفها وبهدو : ماخلصت كلامي
التزمت الصمت وهي تطالع الارض نزل ايده وهو ياشر لها تجلس علئ الكنبه تقدمت بخطوات بطيئه وجلست جلس قبالها وهو يتنهد وبكل هدوء: بنقلك من مدرستك سكت لدقايق وهو يشوفها مدنقه وساكته
ياسر ب استغراب: ماعندك اعتراض
اغصان: ماعادت تفرق عادي
ياسر: ماباقي شي ويتنهي الترم الثاني بس مضطر انقلك علشان بعيد عن الحي اللي انا فيه ودوامي بعد
اغصان بصوت ماينسمع: طيب
ياسر : اغصان انا عارف انك متضايقه من اللي صار بس كل شي صار بسرعه ومن غير تخطيط انا خطبتك وكانت نيتي الزواج بعد دراستك وانتي عارفه موضوع خالتي واهلي ماصار له سنه واهلي وخوالي شايشين هالوقت ب ابتسامه تعمدها يمكن سرعة زواجنا خيره لي ولك من ناحيتي خيره وان شاءالله اقدر اسعدك واصونك وابتسامه وانتي عارفة موضوع تحيير لك من يومك صغيره
وبسؤال : تعرفين دوامي ايش
اكتفت بلا من غير صوت
ياسر بتعاطف: دكتور اعصاب واخرت زواجنا بسبب صغر سنك وابتعاثي بس قدني قد الوعد وجيت واخذتك مانسيتك وبضحكه عسئ الله يقدرني واكون كل شي بالنسبه لك
طالعها بضيق حتئ مابتسمت : كلميني عنك
اغصان بضيق: ممكن تخليني علشان بنام
ياسر انحرج وقام: اصلا عندي دوام هالحين
بطلع وماراح اخلص الا 2 الظهر لاتنتظريني بطلب لك الغدا وبخلي عندك الفلوس تمام
هزت راسها وهي توقف وبهدوء: عطني رقم جوالك
ياسر : وهو يطلع جوالها من جيبه وبهدوء معليش بس تراني فتحته وضفت رقمي
هزت راسها وهي مالها حيل تناقشه اخذته بهدوء تام ومشت لسريرها
وقف يطالعها ب استغراب اقل شي تتهاوش معه لانه ماله حق يفتحه وهي ماتدري اصدمته ردة فعلها تنهد وهو ناوي يطالعها من هالجو اللي هي فيه بس يرجع من الدوام ويمر اهله ويشوف وش وضعها ترك الفلوس علئ الطاوله وطلع...
رفعت البطانيه عنها لمن طلع وجلست بتعب وابتسامه سخريه: زواجنا السريع خيره اجل بتقول لامك خيره هي بطلاق اختها هجمت علينا وكفختني لين قالت بس شلون لو درت الحين اني مرة ولدها بدمعه والله وعرفت تختار زوجي صح ي سامي من عذاب لعذاب ويبي يتعرف علي ويعطيني الاستقرار وبعد كم شهر تلعب فينا امه وتزوجه ع مزاجها وتقهرني ولا ويمكن تطلقني وتبرد حرة اختها فيني
مسحت دمعتها وهي تتوكل علئ ربها يكفيها شر امه وخواته
..
..
بالمشب مجتمعين كلهم الجد وعياله وبعض عيالهم
جالس وايدينه علئ عصاته وهو يتامل عياله
وبهدو وصوته الجوهري :ملكة فارس ونوف الخميس الجاي ب اذن الله
عبدالعزيز : ومتئ خطب فارس علشان يملكون
فايز بهدو: خطبنها من فتره وشاورنا البنت وافقت وعيالكم يدرون بهالموضوع وناصر بعد
عبدالعزيز: وانا اخر من يعلم
خالد ببرود: عادي وش صار يعني كلها خطبه والله يوفقهم
محمد: والزواج متئ
ضاري: بعيد الفطر
وافي: بعد 5 شهور الله يلحقنا علئ خير
عبدالله بزعل: بس فارس توه صغير وماهو متوظف من بيصرف عليهم لاصار عندهم عيال ولا تكاليف الزواج توه ماتعدا العشرين
ضاري: من يبتزوجه انت ولا اختك مالك صلاح باللي يصير
صد بزعل هو وعبدالعزيز اللي مشاركه الراي
فايز بتنهيده: ولدي رجال ماهو بصغير وانتم اللي ربيتوه معي وتربئ معكم وخابرينه واذ علئ مصاريفهم انا موجود وماني مقصر عليهم بشي وفارس وده يتوظف بس انا منعته دراسته عندي اهم من الوظيفه من هنا لين مايتوظف انا بصرف عليهم وان شاءالله ماهم بعازة احد غيري
عبدالله: عمي لاتفهمني غلط بس زواج هالجيل تغير عن قبل الحين المصاريف كثرت ويالله الواحد يعيش نفسه ومن حقي اضمن مستقبل اختي بس ولدك كفو ورجال وان شاءالله انه قد مسؤولية الزواج
هز راسه بتفهم وهو ساكت ومن دخله زعلان من رفض عبدالعزيز وعبدالله
خالد بتساول: الا ناصر ولدك وش عنده ماشفناه من زمان
ناصر بضيق: مدري عنه مايرد علئ جواله
ليث : عنده شغل بدمام
ناصر: وش عرفك
ليث: سالت خاله عناد وقالي عنده كم شغله يخلصها ويجي
جدهم ضاري رفع حاجبه وهو مو عاجبه وضع سعود: اسمع ياليث الحين تتصل علئ خاله وتقوله قبل لاياذن العصر اشوف سعود قدامي
ليث بهم:ان شاءالله
عبدالعزيز ابتسم وبنفسه هين ي سعود : الا يبه شرايك تكلم ابوصالح وتساله يشوف راي البنت
ضاري برفض: لا لين يجي ونشوف عقبها وش يصير
ناصر ببروود: تشوفون وش رايه وماتغصبونه اللي هو يبيها ياخذها
عبدالعزيز: اللي مشئ علينا يمشي علئ عيالنا
خالد وبغمزه لعبدالعزيز: اكيد بيمشي علئ عيالنا عاداتنا مانغيرها وسكروا الموضوع ترا ماله داعي لاجاء سعود نتفاهم
عبدالله: لا مانسكرها طول عمرنا نسكت علشان ناصر بس هالحين بقولها لكم انا بصف سعود ان مابغئ البنت ويبي غيرها ياخذها غصبن عن اللي مارضئ واللي يجري علئ سعود يجري علي
وافي: كلام عبدالله صح ماعمره اختار شي بحياته خلوه الاقل يختار شريكة حياته هذا زواج مو لعبه
ضاري : انا اقول لو تسكتون ابرك لكم
سكتو وكل واحد يصد عن الثاني بضيق
مشعل وهو يشوف ليث وريان وسلطان يكتمون ضحكتهم
وبكل هدوء: جدي انا نويت اكمل نص ديني
طالعه عبدالعزيز بنظرات قويه
ضاري : هذي والله البشاره الزينه
فايز وهو يطالع لعبدالعزيز شلون معصب : ومني سعيده الحظ
مشعل بهدو وهو يبعد عن انظار عمر اللي عارف بموضوعه: بنت عمتي نوره الكبيره
تهلل وجهه جده ضاري: هذي والله الساعه المباركه انشهد انه زين ماخترت
مشعل وهو متجاهل نظراتهم ونظرات ابوه: بس ي جدي ابي اخطب املك بنفس الوقت وقبل لاطلع الدوره
جده : علئ هالخشم اليوم اكلم نوره انا وعبدالعزيز وتشوف راي البنت ونملكك مع فارس
مشعل وهو يغتصب الابتسامه: ان شاءالله
عبدالعزيز وبداخله نار ولده يخطب وقدامه من غير لايشاوره وقف وهو معصب: مشعل تعال ابيك بموضوع
مشعل قام وطلع ورا ابوه
عمر اللي مازال منصدم وبداخله وش اللي غير حلم طفولتك ي مشعل
وقفو وافي وخالد وهم ناوين يرحون للمحلات ويشوفون الاوضاع هناك
ليث اللي رجع ودق علئ عناد
ردعليه بتعب/ هلا ليث
ليث / هلابك بغيت اقولك لاشفت سعود تقوله يجي حايل ب اسرع وقت جدي معصب ويبيه ضروري
عناد : ان شاءالله يوصل
ليث: مشكور
سكر من غير لايرد وهو يرسل لسعود ورجع يبدل وينام
....
...
بالدمام صحئ وهو يتذكر احداث امس طالع علئ جنب ولقئ غازي جالس علئ جواله
سعود وقف وهو يتجه لدورة المياه يغسل
غازي طلب فطور وهو ينتظره يجهز ويتفاهمون ع اللي شافه شاف جواله اللي ماسكت من المكالمات والرسايل حطه صامت وهو مستغرب من الرقم الدولي اللي داق فوق خمس مرات وعناد ورسايله
طلع من دورة المياه وهو يتجه يلبس ثوبه ويصلي الفجر
وقف غازي وهو يطلع ياخذ الفطور ويحطه ع الطاوله سلم سعود وهو يوقف ويجلس مقابل غازي
سعودبهدو: قبل لاتسال انا ب امنك علئ هالعايله لاني الحين برجع حايل
غازي: وانا وش دخلني فيهم
سعود : ساره اخت فهد اخوك وبنتها
غازي بتعجب: وانت وش جابك لهم
سعود ماحب يوضح له اكثر: اللي عندي قلته خالي فهد موصيني عليهم كثير وجو معي وهو صار له موضوع مايقدر يتركه ويجي وجيت بداله ومعي توكيل بعطيك اياه وكمل اجراءات الورث وخلصو اموركم وانا مأمن علئ اخته وبنته ومثل ماقلت لك لازم امشي لحايل جدي من امس مشغلني اتصالات ابيك تطلع لهم شرايح وتدبر شقه مفروشه ايجار ادفعها انت واحول لك
غازي بتفكير: طيب ي سعود
سعود تنهد وهو يفطر
غازي: واللي صار امس وتعبك
سعود: مو شي جديد انت ماعليك الا من اخت فهد تنتبه لهم ولطلباتهم وان شاءالله ماني مطول اسبوع بالكثير وبرجع لهم
غازي: اذ ماتقدر انا موجود وبتنهيده ومهما كان تبقئ اخت اخونا اللي ماشفناه اكيد بهتم فيهم ولاني مقصر
سعود: هذي الهقوه والله انا من اخلص الفطور اروح واشوف وش يبون واعلمهم ب اللي بسويه وعقب ب امشي
غازي: وامي تراها زعلانه
سعود: ان جيتها بتزعل زياده خلني اطنش واروح احسن لي من زود الاسئله
غازي: طيب
سعود بتحريص: انتبه لايطلع هالسر لاقرب قريب
غازي: تتطمن ماني معلم احد
سعود: والمشاوير انت قضها لهم مو ياخذون تاكسي وسايق انتبه
غازي : لاحول ان شاءالله ي الشايب
سعود مارد وهو يوقف ويدق علئ ساره
ساره: هلا سعود
سعود: هلا عمه بجيك بكلمك بموضوع ضروري
ساره: حياك
سعود وهو يقصر صوته: وبنتك بعد
ساره:طيب
وقف وهو يعدل شماغه ويطلع لشقتهم
غازي تنهد وهو ياكل وبهمس: الله يستر من اللي جاي
بالشقه عند ساره اللي قامت تلبس عباتها وتحجبت طالعت بغموض اللي حولها الشبسات والببسي
ساره: غموض قومي بسرعه وشيلي هالحوسه
غموض وهي تتابع الفليم: ماما بليييز
ساره وهي تتجه لها: يبنت سعود الحين بيجي قومي خليني ارتب هالحوسه اللي مسويتها بزر ابو سنتين مايسويها
غموض تجمدت عند كلمة سعود وش يبي جاي هالحين غمضت عيونها بخوف يعلم امها
وبهدو: يمه انا بروح انام مانمت
ساره: لا وجيبي اي عطر معك خليني اعطر المكان اللي كله ريحة اكل
اتجهت للغرفه وهي تغير لبسها اللي كان بجامه قطنيه لبست جنز اسود علئ تيشيرت اسود عليه كتابات بالابيض وطلعت عباتها الكتف السوده واطرافها ابيض لبستها وتعطرت بعطر خفيف طالعت وجهها وابتسمت بخبث وهي ترسم عينها بكحل اسود خفيف وروج وردي هدي وبلشر خفيف وردي عدلت شعرها وسوته عزل ورجعته داخل العبايه ولفت لثمتها وطلعت لامها اللي تسمعها وهي ترحب بسعود وتناديها
طلعت من الغرفه وبهدو تقدمت للكنبه وجلست وهي مطنشه وقوف سعود لها
ساره ب احراج: غموض قومي سلمي علئ سعود
غموض: من متئ المعرفه
ساره خزتها وهي تتوعد فيها
سعود: ماعليه عمه توها بزر
وبنغزه ولا فيه حرمه عاقله تتغطئ عن زوجها
رفعت حاجبه ب اعتراض : وفيه زوج محترم يتزوج بالدس هذا وانا بنت عمه
ساره وهي بدت تفقد سيطرتها: غموض ي تجلسين ب احترامك ولا قومي لغرفتك
قامت غموض وقف لها سعود وهو يمسك ايديها غموض استحت وهي تبيه يشيل ايده مسكها بقوه وهو يجلسها بجنبه : اول شي زواجنا مو بالسر فتره وبنعلنه ثانيا انتي زوجتي ولك احترامك ولاتقللين من احترامك وثالثاً انا ساكت عن موضوع اللثمه بكيفي مره ثانيه لاجيت لااشوفك بعبايه
هزت راسها وهي منحرجه تبي تتخلص من ايده اللي مطوقتها
وبهدو: عمه انا الحين بمشي حايل صار عندي ظرف ولازم ارجع وانتم عارفين وضعي ابي اخذ فتره وارجع لكم ولين ماارجع خالي غازي بيهتم فيكم وانا علمته كل شي ماعدا زواجي من غموض وان نقصكم اي شي دقي علي وابشري بالخير وبتحريص غموض من هالساعه تلبسين نقاب وعباية راس مو كتف
وانتبهي عليها ي عمه وبتهديد لها خليني ارجع واشوفك بعباتك هذي ولا لثمتك مو ازين لك والسناب والانستا تقطعينهم نهائيا
غموض : مو علئ كيفك عبايه ومشيتها سنابي ليش احذفه وانا حياتي كلها سناب وانستا
سعود:كلمتين م اعيدهم السناب ينحذف والحين واقسم بالله لو اشوفك منزله شي لايصير لك شي مو طيب
ساره وموعاجبها تهديد سعود وتدخله:ان شاءالله بقنعها
سعود وهو يوقف ويوقفها معه :يالله استاذنك ي عمه ودعواتك
لف الغموض الصاده عنه لف وجهها له وقرب وهو يهمس لها:استودعتس الله انتبهي لنفستس وترا ب اتصل عليتس من يجيب لتس غازي رقم باسها بخفه وابعد وهو مبتسم علئ احراجها اتجه للباب:مثل ماقلت لكم اي شي تحتاجونه اتصلو علي
ساره:ان شاءلله وانت لاوصلت طمني عليك
سعود:ابشري استودعتكم الله وطلع
غموض جلست وهي تتنفس بسرعه من القهر والخجل مسكت خدها مو صاحي الحمدالله والشكر بس طالعت لامها المعصبه:وانتي ماتعرفين تتكلمين زي الناس
غموض :ياربي ماقلت شي
ساره :من تجي الشبكه تسوين اللي قالك عليه
غموض وهي توقف:طيب طيب هدي انتي واللي يبيه الشيخ سعود يصير
..
...
الئ هنا ولنا لقاء قريب ❤

 
 

 

عرض البوم صور فيتامين سي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
آلليلh, ملاذ!, العاشقين, تدين, بقلم/غسق, ومالي
facebook



جديد مواضيع قسم المنتدى العام للقصص والروايات
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:39 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية