لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-06, 08:48 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4772
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الليالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الليالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"*" الجزء الخامس عشر "*"
احمد .. احمد ....احمد رد علي .. دخيييلك رد علي .. انزين تحرك .. ارفع راسك ... لا اتم منزلنه جيه ..
كان نواف خااايف.. مب بس خايف.. كان من كثر خوفه على احمد يصارخ عليه.. ويعدل راسه بيد ويسوق بايده الثانيه.. بس احمد.. لا حياة لمن تنادي ..كان منزل راسه ودموعه تجري جنها سيل من المطر ...
وصل نواف المستشفى صوب الطواري ونزل من السيارة جنه مينون وسار يزقر حد عشان يساعده ...
^ بعد مرور نص ساعه ^
كان تيلفون احمد محطوط في مخباه بس نواف شله وتم ماسكنه في ايده.. وام احمد تتصل وهو ما يرد عليها ولا حوالين التيلفون اصلا .. لانه عقله كان داخل عند ربيعه .. وصديق عمره احمد..نواف كان ساند راسه على الطوفه ويدعي الله انه يقوم احمد بالسلامه ....
طلع الدكتور من احمد وعلامات الاستفهام على ويهه ..
نواف ركض على الدكتور..
نواف:doctor please tell me what’s wrong with ahmed?
الدكتور(بكل برود) : mmm we really don’t know what happened to him !!
نواف(وهو يصارخ ): look u will find out what’s wrong or I will kill u .. u hear me ?? I will kill u ..
ودخل نواف على احمد..اما الدكتور فتم واقف في مكانه منصدم من كلام نواف وقال حق السيستر اللي وياه ...:I think he is crazy
دخل نواف على احمد
نواف ودموعه في عيونه : شو بلاك يا احمد ؟ شو اللي سوى بك جيه يا بوشهاب ؟؟؟
شوي ولا دخل عيسى اللي كان ياي يركض من عند امه وماصدق الخبر يوم خبره نواف ..
عيسى: نواف ؟؟؟ شو بلاه احمد ؟؟؟ شو استوى به ؟؟؟
نواف: علمي علمك .. حتى الدكاترة ما يعرفون شو فيه ..
عيسى وسار عند احمد : احمد .. احمد ياخي رد عليه ولا تسوي جيه فينا ؟؟
نواف (وهو منزل راسه ): لا تحاول يا عيسى ..... ما بيرد عليك ...
عيسى(وهو يطالع احمد ): شو ما بيرد علي .. لا بيرد هو ريال وبيرد علي صح يا بوشهاب ؟؟
نواف( وهو طالع من الغرفه ): لاحول ولا قوة الا بالله .....
وتم تيلفون احمد يرن واخر شي رد عليه نواف ..
ام احمد (وهي معصبه ): الووه .. احمدوووه ؟ ليش ما ترد علي ؟؟
نواف وهو يبين من صوته انه في شي : خالوه انا مب احمد .. انا نواف ..
ام احمد قلبها نغزها وحست ان شي مستوي حق ولدها :نواف؟؟؟ عيل وينه احمد ؟؟
نواف سكت وماعرف شو يرد عليها ....
ام احمد: نوااااااف .. ولدي وينه ؟؟؟شو مستوي به ؟؟؟انتو وين الحين ؟؟
نواف: خالوه هدي اعصابج وانا الحين ياينج ..
ام احمد: وين بتيي؟ انا ابى ولدي وينه ولدي ؟؟؟؟
نواف: احمد في المستشفى..
ام احمد: هو قايلي ماعليه دوام هاليومين ؟؟؟وينه احمد ؟؟
نواف تم ساكت وماعرف شو يقولها ...
نواف: خالوه احمد ما يقدر يرمسج الحين ..
ام احمد حست ان ولدها فيه شي من صوت نواف:نواف.. شو فيه ولدي .. شو فيه احمد ؟؟؟
نواف: ............
ام احمد وهي خلاص فقدت السيطرة على نفسها : نواف دخيلك خبرني شو فيه ولدي ؟؟؟
نواف: خالوه ..احمد شوي تعب ويبته المستشفى ..
ام احمد حست انها بتموت : تعب؟ نواف .. شو استوى به ؟؟
نواف: خالوه الله يخليج هدي شوي مب زين على صحتج والحين انا بيي,،
وسكر نواف من عندها ...
عيسى: نواف انت ايلس هنيه عند احمد وانا بسير بييب خالوه ..
نواف: انزين بس شوي شوي في الطريج ..
اما ام احمد فكانت ماسكة السماعه وتصارخ باعلى صوتها: ولدي .. لحقوا على ولدي .. لحقي على ولدي يا وعد ..
وعد كانت يالسه في غرفتها وسمعت صوت امها وهي تصارخ من تحت وبسرعة البرق قامت وسارت عندها امها ..
وعد وهي خايفه: اميييي؟ شو بلاج ؟؟ شو فيج جيه تصارخين ؟؟ شو صاير ؟؟
ام احمد وهي تصيح وتصارخ ): ولدي يا وعد .. ولدي .. ولدي احمد ..
وعد (وزاد خوفها اكثر واكثر ):احممممد ؟ شو فييييه ؟؟
ام احمد: احمد في المستشفى يا وعد ...طايح مريض ... تعبااان ..
وعد حست عمرها ان بيغمى عليها بس تماسكت وتمت تهدي في امها.. ليين ما يا نواف وتم يدق هرن ومحد طلع له فنزل نواف وتم يدق الباب ..
وعد وهي تصارخ : مويااااا .. يا مويا .. سيري بطلي الباب.. بس يامي انشالله احمد بيكون بخير ..
وسارت البشكارة تبطل الباب ..
نواف: وين خالوه ام احمد ؟؟
مويا : ماما في داخل .. طيح ارض .. كلو صيح ..
نواف طنشها ودخل بسرعه في الصاله وكانت وعد ويا امها وقف نواف في مكانه وكان ميت من الخوف عن ام احمد لا يستوي فيها شي.. وقف وهو يشوف ام احمد حاطه ايدها على راسها وتصارخ وتصيح وتردد اسم ولدها الوحيد ووعد يالسه وتهدي فيها ..
نواف ما استوعب وجود وعد الا عقب فترة: هوود هوود ...
وعد اول ما رفعت راسها التقت عيونها المليانه دموع بعيون نواف الخايف ..وربعت وعد فوق تييب شيلتها وعبايتها عشان يسيرون عند احمد.. وفي الطريج يابت شيلة امها وعبايتها ..
ام احمد: وين ولدي ؟؟ وينه .. شو استوى به .. احمد .. احمد ..
نواف وهو يحاول يهدي ام احمد : بس يا خالووه .. احمد مافيه الا العافيه لا تسوين بعمرج جيه ..
وعد وهي نازله من فوق وكانت متغشيه : امايا .. خذي عباتج ..
ووداهم نواف المستشفى وطول الطريج كانت وعد تحاول تهدي امها بس ما كانت قادره ..
نواف (وخانقتنه العبره ): خالوه الله يخليج قطعتي قلبي بس لا تسوين جيه ..صلي على النبي.. احمد مافيه الا كل الخير ..
ام احمد: نواف الله يخليك يبلي ولدي .. ودني عنده ابى اشوفه ..
نواف: انشالله انشالله الحين بوديج ..
ويوم وصلوا المستشفى نزلت وعد وامها دخلت تركض صوب الريسبشن وتسال عن ولدها ..اما وعد فتمت واقف عند الباب مب قادره تمسك عمرها.. وتعرف انها اذا دخلت وشافت احمد بيستوي فيها شي.. وتمت واقفه برى ويا نواف وعيسى ..
# في بيت العم ناصر #
ام سيف: فديتج يا ام طارق اللي تطلبونه نحن بنفذه لكم ..بس انتو امرو..
ام طارق: تسلمين مايامر عليج عدو .. بس انتو بعدكم ما شفتوا امنه وهي بعدها ماشافت المعرس ..
منى(وهي تبطل شنطتها ): عمووه هاي صورة خليفه .. عشان تشوفه امنه ..
ام طارق : ماشالله عليه حليييو وغاوي .. الله يحفظه لج يا ام سيف ..
ام سيف تشققت يوم مدحوا ولدها : دام انه غاوي عيل نبى نشوف عروسته الغاويه اللي اخترناها حقه ..
ام طارق : امنه الحين بتنزل ..
^في غرفة امنه ^
كانت امنه واقف ومجابله طرف المرايا المكسورة وتصيح من خاطرها وهي تسحي شعرها.. كانت لابسه تنورة وقميص مب لين هناك بس عشان ما تعّيب ام خليفه وماتاخذها حق ولدها ..وانفتح عليها الباب بكل قوة خلتها تنقز في مكانها ..
طارق: اموون .. يالله سيري غسلي ويهج ونزلي ..
امنه : ........
طارق: انا ارمسج ؟؟؟
امنه:انشالله ..
وسارت امنه وسوت اللي قالها عليه طارق ونزلت تحت ..طارق عرف ان امنه حلفت انها ما تنزل بس هو هددها وقالها انه ما بينزل عند الريايل الا يوم يشوفها بعينه تنزل تحت وان ما نزلت يا ويلها منه ..
اول ما نزلت كانت منزله راسها ومب رايمه تحط عينها في عين اعز ربيعاتها لطيفه.. اللي كانت تتجنبها وتتجنب مكالماتها وماترد عليها .. ولطيفه عرفت شو السبب بعدين ..
ام سيف: هلا بحرمة ولدي هلا ..
امنه كانت ساكته ولا نطقت بحرف واحد ..
لطيفه :شحالج امنه ؟
امنه وبصوت واطي: الحمدلله ..وانتي؟
لطيفه (وهي مبتسمه ): انا بخير وعافيه ..
ام سيف : ماشالله ..ماشالله عليج يا امنه .. غاديه حلوة اليوم ؟؟ لا لا صدق اني احسنت في اختياري حق ولدي ..
امنه كانت ساكته ومبتسمه وتقول في بالها " والله لاوريج انج احسنتي اختياري حق ولدج ..بس صبري علي شوي "
منى وهي تطالع مها بكل اعجاب ومطنشه امنه : ومها بعد ماشالله عليها طالعه تجنن ..
مها استحت وتم ويهها احمر ..
ام سيف: هههه هيه والله صدقج يا منى .. والله لو انج اصغر عن يوسف جان يوزتج ياه ..
ام طارق: عاد بيكون لنا الشرف ان ماخذين اثنين من عيالج يام سيف ..
ام سيف: الله يسلمج يا ام طارق .. عيل الريايل بيتفقون متى الملجه وكل شي ؟؟
ام طارق: هيه هم اتفقوا انها تكون الخميس الياي يعني عقب عرس طارق بكم يوم .. ولا تنسون انكم معزووومين على العرس ..
ام سيف: عيل بتكون الفرحه فرحتييين .. مبرووك يا ام طارق .. مبروك حبيبتي امنه ..
امنه ومن ورى خاطرها : الله يبارك في عمرج عموه ..
ام طارق: الله يبارك في عمرج يام سيف .. وعقبال ما نفرح في منى ولطيفه ..
ام سيف: امين ويا مها يارب ..
# في المستشفى#
وصلت ام احمد ودخلت عند ولدها رغم تعليمات الدكتور اليديده اللي منع الزيارة عن احمد عقب ما تدهورت حالته وصار في غيبوبه وكان سببها مجهول بالنسبه حق الدكاترة ..
عيسى ونواف كانوا واقفين ومنزلين روسهم ويدعوون الله انه يشفي احمد ويقومه بالسلامه.. اما وعد فكانت واقفه و تعرف ان اخوها الوحيد داخل ومدد على سرير الموت.. اخوها احمد اللي كان ماشي اطيب منه.. اخوها احمد اللي كانت تحبه وتتمنى الموت على انها تشوفه بهاحالها اللي هو فيها.. مب عارفه شو تسوي.. تصيح؟ تصرخ؟ لا لا "انا بمسك عمري" بس للاسف خانتها دموعها وانفجرت من الصياح.. صياح من القلب.. نواف وعيسى كانو واقفين وفجأه سمعوا صوت صياح.. كانت وعد.. نواف ماقدر يمسك عمره وطلع من المستشفى وسار وقف برى لانه ما تحمل منظر وعد وهي تصيح.. اما عيسى تم مرتبك وخايف مب عارف شو يسوي ..
عيسى (ودموعه في عيونه ): اختي ..انشالله احمد بيقوم بالسلامه .. لا تسوين بعمرج جيه ..
وعد(وهي تصيح ): احمد خلاص .. راااح مناا ..
عيسى: لا لا لاتقولين جيه .. خلي ايمانج بالله قوي وانشالله بيرجع نفس قبل واحسن .. بس انتي ادعيله ..
وعد: ونعم بالله ..ياااالله تشفيييه وترجعه لنا نفس قبل ..
ودخلت وعد داخل عند امها اللي كانت ماسكه راس ولدها ودموعها تنزل عليه ....
ام احمد(وهي تصيح بحرقه ): وعد .. هذا مب احمد .. هذا مب ولدي .. ولدي يرد عليه يوم ازقره .. هذا مب ولدي ..احمد .. امي احمد .. فديتك حبيبي رد علي ...شوفي .. مب ولدي ..يبووولي ولدي ..
وعد وهي لاويه على امها وتصيح : بس ياميييي الله يخلييييج بس ... انتي لازم ترتاحين الحين ..
ام احمد : انا ما برتاح الا يوم اشوف ولدي احمد راد لي ... وينه ؟؟؟ وين ولدي ؟؟
وعد تمت تصيح ومب عارفه شو ترد على امها اللي مب قادره تصدق اللي استوى في ولدها..
+بعد يومين +
كان موعد عرس طارق ..وطارق كان طاير من الفرح لانه خلاص بيصير مع نوال للابد عقب كم ساعه ..اما امنه ومها فكانو سايرين الصالون عشان يتجهزون حق العرس.. وام طارق في البي مرتبشه وحالتها حاله ..
اما في بيت بومحمد ..نورة كانت لابسه فستان لونه ياي على بحري.. ومتعدله وطالعه تجنن.. بس كانت متظايجه ومتكدره وصدرها ظايج وهي مب عارفه شو السبب.. كانت تتصل في وعد وتيلفونها مغلق.. وتقول في خاطرها اكيد بعدها زعلانه مني.. بس غريبه حتى تيلفون بيتهم محد يرد عليه؟؟.. نورة كانت صدق متلومه في وعد وحست بالذنب يوم اتهمتها ظلم ..وكانت متلومه اكثر واكثر في احمد اللي ماعطته حتى فرصه عشان يفسر لها اللي صاير .....
دخلت عليها شيخه ..
شيخه: فديتج والله يا نواري .. طالعه تهبلين ..عاد استعدي حق اللي بييون يخطبونج اليوم ..
نورة وهي مبتسمه : امايا عاد ..
شيخه: وييي فديت اللي يستحي ههههههه هاه حبيبتي خلصتي؟
نورة: هيه ..بس .
شيخه: نواري ؟؟ شو بلاج متظايجه ؟؟
نورة: مالي خاطر اسير والله .. بس بسير عشان خاطر نوال ..
شيخه: ليش؟
نورة: مادري احس بظيجه بصدري وقلبي يعورني ...
ودخل عليها عبدالله بكل دفاشه: فديت قلبج انا ..
نورة: الله شو هالكشخه؟؟ شو ناوي ترزف وتيول اليوم ؟
عبدالله: لا برزف ولا بيول .. بسير ويا نواف عند ربيعه مريض ..
نورة سكتت وحست انه عبدالله يرمس عن احمد بس حاولت تسوي عمري مب مهتمه: فديت نواف والله ولهت عليه من يومين ما شفته ..
عبدالله: هيه هو كان يالس عند ربيعه .. يقول انه واايد تعبان ..
شيخه: ليش ليكون نواف ما بيي العرس ؟؟
عبدالله: لا بيحضر عشان خاطر طارق وبعدين بنسير رباعه وياه انا وخالد وعيسى ..
شيخه: انزين يالله نواري لبسي عباتج لان سعيد بيوصلنا ..
نورة: انشالله ...
وكانت شيخه توها نازله من فوق ولقت محمد واقف يسولف ويا امه ..
شيخه : هاه بوعيسى متى رديت من عندها؟
محمد انصعق من سؤال شيخه : شووه ؟من عند منو؟؟
شيخه وهي تستفزه: هيييه مب انت كنت وياها اول امس؟؟
محمد وبدى يعصب وهو يحاول يدور جذبه محترمه : انتي شو بلاج؟؟ شو تقولييين ؟؟ الظاهر انج كبرتي وخرفتي ..
شيخه (تمت ساكته وفجاه انفجرت نفس البركان): الحين انا اللي كبرت وخرفت؟ الله يسامحك يا محمد.. على الاقل كبرت وما صغرت عقلي وسويت حركات اليهال اللي انت تسويها ؟.؟؟ عنبو شو سوت لك مريم عشان تسير وتسوي جيه هاااه ؟
ام محمد: شيخه .. شو مستوي ؟؟؟
محمد: سكتي بنتج هاي لا ...
شيخه: لا شو؟ يا محمد اصحى واوعى.. انت لا تتحسبني نفس نواف؟ ولا تتحسبني بخاف منك وبسكت.. الغلط غلط وانت غلطت ...
محمد عصب وتم يصارخ على شيخه : اييه انتي احترمي نفسج .. مابقى الا اشكالج واشكال فصّوووول يرمسون بعد ..
وكان سعيد ريل شيخه نازل من فوق ..
سعيد وهو مستغرب: محمد؟؟ شيخه ؟؟ شو هالصراخ كله ؟؟ عمووه شو صاير؟؟
ام محمد(وهي ما تدري شو السالفه ): والله علمي علمك يا بوعبدالله ..
سعيد: محمد ؟؟ شو بلاك جيه تصرخ ؟؟
محمد: سكت حرمتك واقبضها وعلمها كيف ترمس اخوها العود باحترام ..
سعيد وهو معصب: محمد؟ احترم نفسك.. هاي اختك قبل لا تكون حرمتي ..وانا ماخذها وهي مربايه وكامله.. انت اللي يبالك حد يربيك ..
محمد :طاعو منو يرمس ... اييه انت الحين بس عشان صرت تاجر ومعروف رفعت خشمك علي والله لأكسر خشمك الحين ...
وشوي ولا فيصل وحرمته وبناته داخلين من باب الصاله ..فيصل يوم شاف محمد كان وده انه يكسر ويهه.. اما محمد فتظاهر انه مستعيل ويبى يسير العرس بسرعه بس هو اصلا كان خايف من فيصل انه يسوي فيه نفس ماسوى فيه من قبل ..
فيصل: هذا شعنده يالس يصارخ جيه جنه خبله ؟؟
سعيد: طااايح سب في شيخه ...مايشوف عمره ,,,
ام محمد: بس .. بس ..صلو على النبي يا عيال ....
شيخه: صدقها امي يا سعيد ..يالله نحن ورانا عرس وما بيي محمد وبيخرب علينا فرحتنا ..
فيصل: يالله امايا ..يالله سعيد ..انت اسبقنا ويا شيخه وانا بوصل امي ..
سعيد: انشالله ..
:-:-:-:-:-:-:-:-:-:
مر عرس طارق بسلام مع ان امنه اللي متروس قلبها حقد وكراهيه حق بنت عمها نورة حاولت انها تبين انها هي الافضل وماتت من القهر يوم ام سيف تمت تسال عن نورة وتمدحها من جمالها.. ومرت الايام والاسابيع وملج خليفه على امنه.. بس خليفه كان بعده مب شايف امنه لان امنه عاندت وماطاعت تطلع مع تهديد اخوها حقها بس ماطاعت ..اما نواف وعيسى وخالد فما تركو احمد بروحه وكانو كل يوم يروحون يزورونه ويتطمنون عليه بس مرات كانو مايقدرون يشوفونه لان خواته حمده ووعد وامه موجودين داخل ..
#في بيت بومحمد#
نورة: اففففف ياربي.. شو بلاها هالبنت ما ترد علي.. حتى ايميلاتي ما ترد عليها.. مم اكيد هم في بوظبي عند حمده..بس فحص الجامعه باجر اكييد بيردون اليوم ..
نورة كانت يالسه وترمس عمرها عقب ما عيزت وهي تدق حق وعد ومحد يرد عليها لا تيلفونها ولا تيلفون البيت..بس ما ياست وقالت بحاول مرة اخيره ...
وعد(بصوت حزين ): الوو ..
نورة(وماعرفت وعد): وعد ؟؟؟
وعد: مرحبا نواااري ..شحالج ؟
نورة: انا بخير .. ممم انتي شحالج ؟؟
وعد:بخير دامج بخير ..نواري انتي بعدج زعلا..
وقبل لا تكمل وعد كلامها ..
نورة:وعد اص ولا كلمه انزين وسمعيني ليين ما اخلص كلامي ...
وعد انصدمت وسكتت وقالت في خاطرها : وييييل اككيييد حاطه علي وبتفرغ حرة احمد فيني..
نورة: وعد انا اسفه .. سامحيني الله يخليييج .. والله اني متلومه فيج وفي اخو..
وسكتت نورة قبل لا تكمل جملتها اللي طلعت لا ارادريا ..
وعد وهي منصدمه: نواري انتي متلومه في احمد ؟؟
نورة(وهي تحاول تغطي على عمرها ) :لا منو قالج ؟؟ المهم وعد بليز سامحيني ..
وعد(مشتها حق نورة لانها تعرف شو اللي في قلب نورة): نواري فديتج انا مسامحتنج ..واصلا انا مازعلت عليج عشان اسامحج ..
نورة(وحست براحه شوي ): صدق؟؟
وعد: هييه ..
نورة: وعد ..
وعد: هلا نواري شو بلاج ؟؟
نورة: والله اني حاسه بظييجه فظيعه مادري شو سببها .. وقلبي قابضني ..
وعد تمت ساكته وتقول في خاطرها : اكييد حاسه باحمد .. بس ماتبى تعترف ..
نورة: وعد انتي دريتي ان الريايل بييون يخطبون رسمي باجر ؟؟
وعد : يخطبون منو ؟؟ ليكوون فه...
نورة(بكل ظييج ): هييه فهد ..وعد انا مادري شو اللي خلاني اوافق ..مادري..يمكن كنت معصبه من اللي استوى وتسرعت وواففقت ..بس ممادري يا وعد ...مادري ..
وتمت نورة تصيح ووعد ماقدرت تمسك عمرها هي الثانيه: خلني انا استاهل ..خلاص وعد ترى والله ما بنسكت لين السنه اليايه ..
وعد تمت تضحك على نورة وهي تصيح في نفس الوقت:هههه نواري عاد .. والله انج ما تستاهلين الا كل الخير ..
نورة(وهي تحاول تلطف الجو): وياويهج تعالي انتو وينكم في بوظبي؟ ليييش ما تردوون على تيلفون بيتكم؟ وانتي شحقه غالقة تيلفونج؟
وعد سكتت وماعرفت شو ترد ..
نورة: وعد ؟؟؟وينج ؟؟
وعد: هاه .. لا انا هنيه ..
نورة:وين هنيه ...
وعد(وماقدرت تخبي على نورة): انا في المستشفى ..
نورة وهي خايفه : خير عسى ماشر .. شو مستوي ؟؟
وعد وبدى صوتها يتغير : احمد .....
نورة (وهي تصارخ ): احمد ؟؟ شو بلاه احمد ؟؟؟
وعد(وهي تصيح ):طايح مريض ومحد يعرف شو فيه ...
نورة تمت صاخه ..حست ان قلبها مات.. حست انها جسد بلا روح.. حست ان الدنيا انهارت جدام عينها ومب قادره تسوي شي ..
وعد: نواري.. نورة ...
نورة وفجاه تمت تصارخ وتصيح في نفس الوقت : كله مني.. انا السبب .. انا السبب يا وعد ..
وعد :نواري لا مب انتي .. هذا قدر الله .. والله كاتبنه انه يصير حق احمد ..
نورة: لالالا كله مني كله منييي...
وعد: نورة دخيلج اهدي شوي .. هدي شوي ..
نورة: كيف اهدى ؟؟ كيف اهدىىى وانا السبب في مرض احمد ؟؟؟ كيف اهدىى؟
وعد: نورة الله يخليج لا تخليني اندم اني قتلج ... خلاص اهدي ...
نورة وبصوت واطي : في أي مستشفى ؟
وعد: الامارات ..
في صباح اليوم الثاني الساعه 8 نورة كانت يالسه في الصاله من الساعه 5 ..لا لا مب ناشه من النوم ولا شي.. اصلا هي مارقدت ولاهدالها بال وكانت طول الليل يالسه ودمعتها الحارة تنزل على خدها ..
نزلت شيخه من فوق وشافت نورة متلبسه ويالسه ..
شيخه وهي مبطله عيونها: نورة ؟؟ بسم الله عليج .. شو يالسه تسوين هنيه ؟؟
نورة(وهي تسوي عمرها عادي بس ويهها كان متغير ): اماايا شو نسيتي اليوم فحص الجامعه .. ابى اوراقي وجيه عشان اسير ..
شيخه: بتسيرين روحج؟
نورة: هييه ..باخذ وياي جانيت انزين ؟؟
شيخه:انزين ..وين الريووق؟؟
نورة: امايا انا اتريقت .. يالله ابى الصور ...
شيخه: شووو بلاج مستعيله ؟؟
نورة: انا مواعده وعد ولازم اشوفها قبل الفحص...ولهت عليها ..
شيخه:انزين صبري بسير اييبلج صورج وهالاشياء..بس لا تتاخرين ..
نورة: انشالله يامايا..
وفي طريق المستشفى ..
نورة: اقولك محي سير مستشفى الامارات ..
محي:امارات ؟؟ لا انتا يقول يريد جيمي ..
نورة: افف انت سير اول شي الامارات وخلاص ..
محي: انشالله..
واول ما وصلت المستشفى نزلت نورة وهي ميته من الخوف عن يكون نواف ولا عيسى داخل .. بس ردت السيارة ودقت حق عيسى وسوت عمرها تسال عن مريم .. ودرت انه راقد هو ونواف وخالد ..
ودخلت من الباب الرئيسي وكانت تتنافض من الخوف ..لانها اول مرة بحياتها تسوي جيه.. سارت الريسبشن وسالت عن رقم الغرفه وعطوها الرقم ..
جانيت:who is Ahmed?
نورة(وهي خايفه): افف يا جانيت ..اذا بتيلسين تسالين سيري السيارة ..
جانيت: ok I will go when u finish call mohie..
نورة(وهي تبى الفكه من جانيت): انزين يالله سيري ..
نورة ساتر صوب غرفة احمد وهي تمشي بخطوات مهزوزة.. تحس عمرها بتطيح من طولها ومب عارفه هي نفسها شو يالسه تسوي ... شو سايره تسوي عند احمد؟؟..دقت الباب ومحد رد عليها ويوم بطلت الباب بشوي شوي لقت وعد يالسه على الكرسي وراقده..ويوم فتحت الباب كامل شافته.. شافت احمد وهو طايح وحاله حال الميت .مغمض عيونه ولا يتحرك ولا حركه.. وتمنت انها ما دخلت عليه.. شافته بحال ما يتمنى يشوفها عدوه.. احمد ممدد على السرير ومسكر عيونه وساكت.. صااخ.. ماله حس..نورة تمت تتجدم خطوة خطوة وبدون ما تقصد طلعت صوت قوم وعد من رقادها .
وعد وهي منصدمه : منوووو ؟؟
نورة كانت متغشيه ويوم شلت غشوتها كان ويهها مستوي احمر وعيونها تذرف دموع : انا .. نورة ..
وعد سارت ولوت على نورة وتمت تصيح..
نورة: وعد:: شو قالولكم ؟؟ شو بلاه ؟؟؟
وعد: يقولون غيبوبه ...ومايعرفون متى بيقوم ..
نورة: كيف جيه ؟؟ كيف مايعرفون شو فيه ؟؟؟ حرام عليهم .. ليش ما يتحركون يسووون أي شي .؟؟
وعد: كل ما نسالهم يقولون ما نعرف .. لدرجة ان اخوج نواف كان بيسفره برى بس الدكتور قاله ماشي فايده ...
نورة وهي تمسح دموعها : نواف يدري؟؟؟ ليش ما خبرني؟؟؟
وعد: نحن قلنا حق نواف ما يخبر حد .. وهو اصلا قالنا لا تخبرون حد ..
نورة تمت واقفه عدال وعد وتشوف احمد وهي تصييييح من خاطرها وتحس ان روحها بتطلع منها..كانت تصيح وتقول في خاطرها " فديتك يا احمد.. يعلني كنت مكانك ..ليتني اقدر اسوي أي شي.. أي شي.. بعطيك روحي.. بعطيك قلبي ..بس اخلييك تقوم من مكانك هذا وترجع نفس قبل"
وعد: تصدقين يا نورة انه يسمعنا ؟؟؟
نورة : صدق؟؟؟ وما يرمس؟
وعد وهي منزله راسها : ما نطق ولا حرف ..
نورة وقالت بدون ما تحس: اقدر ارمسه ؟؟
وعد استانست وحست ان نورة بدت تحس في احمد .. ماتدري ان نورة حاسه فيه من زمان بس ماتبى تبين شعورها ..
وعد: اكييد اكيييد ...
وهي رايحه صوب الباب: انزين انا بسير اييب ماي وهالسوالف ..
نورة وهي مبطله عيونها : وبتخليني هنيه بروحي ؟؟؟
وعد: انا بسير الاهليه هنيه قريب من المستشفى ..
نورة: لا لا وعد دخيلج اخاف حد ايي .. امج ولا حمده ولا ..
وعد: لا تخافين امي توها من شوي مروحه البيت ويا حمده .. انزين سمعي انا بوقف على الباب وما بخلي حد يدخل ...
نورة وافقت وهي صدق خايفه ... بس كانت محتاجه انها ترمس احمد وتقوله شو اللي في خاطرها دام انه يسمعها ..
تمت نورة واقفه وتطالع احمد.. تطالع احمد اللي حبها وخلى حبه في قلبه ..احمد اللي كانت ترتاح له وماتخلي شي في خاطرها ما تقوله حقه ..احمد اللي تموت من الضحك عليه يوم يتم ينكت وياها.. احمد الللي كان ينسيها احزانها ويرجع لها ابتسامتها ,,
نورة وهي خانقتها العبرة : احمد.. دخيييلك سامحني.. انا اسفه ..ادري انت مالك ذنب.. بس انا مادري شو استوى بي يوم قلت اسمي.. حسيت اني ميته ..واول شي يا على بالي انك ناوي تسوي فيني مثل ما سوى فيني فهد..كنت صدق خايفه من هالشي ..وما قصدت ابد اني اجرحك ولا ازعلك مني ..
وتمت ساكته شوي وبدت دموعها تطيح على فراش احمد ...
نورة: دخيييلك احمد.. اذا تسمعني قول أي كلمه.. حرك ايدك.. سو أي شي.. بس قولي انك بتستوي بخير وبترجع نفس قبل واحسن ..
احمد ماظهر عليه ولا شي ...وهالشي زاد اصرار نورة لى انها تخليه يسمعها ويستجيب لها ..
نورة لفت وجابلت اليدار وتمت تصيح من قلبها وتقول: احمد كنت لي الدوا الشافي.. انت كنت الوحيد اللي يسمعني ويتحملني ويتحمل خبالي.. انت الوحيد اللي حسيته غير عن كل العالم ...
وقالت بدون ما تحس: والله احبك .. والله اني احبك يا احمد ..دخيييلك ..قووم .. رد علي ....
ويوم لفت عليه تمت مبطله عيونها ومب مصدقه اللي تشوفه.. لدرجة انها تمت واقفه في مكانها من الصدمه اللي خلت ابتسامتها الطفوليه ترجع حق ويهها اللي كانت مخيستنه دموعها ..
ياترى شو شافت نورة ؟؟ شافت احمد باي حال؟؟ وشو بتكون ردة فعلها ؟؟؟

 
 

 

عرض البوم صور همس الليالي   رد مع اقتباس
قديم 26-09-06, 08:48 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4772
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الليالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الليالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"*" الجزء السادس عشر"*"
نورة وهي تربع برى الغرفه : وعد .. وعد .. تعالي ..احمد احمد حرك اصابعه ..
وعد وهي مبطله عيونها: شوووه ؟؟ من صدقج ؟؟؟
نورة: والله والله حرك اصابعه والله ..تعالي بسرعه ..
ودخلو وعد ونورة وشافو ان احمد يحرك اصابعه و يحاول يحرك ايده ويرفعها من على السرير ..
وعد وهي تصيح من الفرحه : نواااري .. والله صدق .. احمد تحرك ..
نورة وهي طايرة من الفرح: هيييه الحمدلله لك يا رب ... الحمدلله ..
ودخل الدكتور عليهم.. ويوم كشف على احمد وشاف حالته بشر وعد ونورة انه في تحسن كبير في حالته واحتمال كبير انه يوعى من غيبوبته قريب..
وعد وهي ماسكه ايد احمد : نواااري انا فرحانه بطير من الفرح خلني اتصل في امي ابشرها..
نورة وهي مرتبكه :عيل انا بسير ..
وعد: على وين؟ ماشي سيرة يلسي عند احمد دخيييلج.. يمكن احمد يوعى ويشوفج قريبه منه و ..
نورة: لا لا يا وعد سمحيلي ماقدر اتم .. انا ودي اتم قريبه منه طول العمر بس لازم اسير الحين ..
وعد وهي مبطله عيونها ومبتسمه ابتسامه خبيثه: شو شو شو شو قلتي؟ عيدي كلامج؟ تبين اتمين قريبه منه..
نورة وهي مستحيه : وعد جب انزين ..
وعد: ههههههههه طلعي اللي في قلبج يا نوااري مب زين اتمين جيه..(وهي تلف صوب احمد) سمعتها يا احمد سمعتها ؟
نورة (وهي مستحيه بالقو وتبى تغير السالفه): وعد عاااد .. يالله انا بسير انتي نسيتي اليوم فحص الجامعه.. واخاف حد ايي ..
وعد: لا ما نسيت انا باجر بسير ..
نورة: اووكي عيل ..يالله تامريني بشي؟
وعد:يعني ما بتيين تزورين احمد مرة ثانيه ؟
نورة : ماظني.. بس بحاول اني ايي ..
وعد: اوكي غناتي ..حاولي دخيلج
نورة: انشالله .. يالله مع السلامه وعد.. (وتلف صوب احمد وتبتسم) مع السلامه احمد..
وعد: الله يحفظج ..
#في بيت العم ناصر #
ام طارق بعصبيه: امنه .. اموووون ...يا آآمنه ..
امنه وهي نازله من فوق : شو يامييي .. بلاج جيه تصارخين ؟؟شو مستوي ؟؟
ام طارق: يالله تلبسي .. عشان تسيرين حق فحص الجامعه ..
امنه :مب سايرة ..
ام طارق وهي مبطله عيونها: شو مب سايرة بعد ؟؟؟ بتسيرين غصب يالله تحركي جدامي..
امنه : انا قلت مب سايرة .. وانا مب ياهل عشان توديني غصب..كيفي مابى ادخل الجامعه ..
دخل بوطارق الصاله وشاف امنه يالسه تلاسن امها ..
بوطارق: لاحول ولاقوة الا بالله ..شو هالحشرة من صباح الله خير ..
ام طارق: ياناصر شوف بنتك مب طايعه تسير حق فحص الجامعه ..
بوطارق: ليش ياآمنه ؟؟؟
امنه تمت ساكته و تطالع ابوها بحقد وكراهيه عقب اللي سواه فيها يوم وافق على خليفه بدون ماياخذ برايها وما سوالها أي سالفه ..
ام طارق: ليش ساكته ؟ ولا تطلعين لسانج الطويل علي انا بس؟؟؟
امنه وهي ترمس ابوها بكل وقاحه:انا مب سايرة ويالله شو بتسوي؟ بتغصبني اسير نفس ما غصبتني على خليفه؟
تم بوطارق واقف في مكانه ومب مصدق ان امنه هي اللي ترمسه بهالاسلوب ..سلطان كان توه داخل الصاله ويوم سمع امنه ترمس ابوه بهالطريقه عصب وقالها: اموون جب ولا كلمه.. ولا بس عشان طارق طلع من البيت قمتي تطولين لسانج على الكل وما تحترمين حد ؟؟
امنه: انت انطب ولا كلمه .. مابقى غيرك يسكتني بعد ..يالياهل ..
سلطان وهو معصب ويصارخ عليها : انا مب ياهل تسمعين ...
بوطارق وهو يصارخ وبدى التعب واضح عليه: خلاااص ..سكتووا ..كلكم سكتووا.. حسبي الله عليكم من عيال ... حسبي الله عليكم ..
ام طارق وهي خايفه: ناصر .. فديتك هدي شوي ارتاح ارتاح وريح اعصابك ..
سلطان وهو يسند ابوه على جتفه: ابويااا .. ارتاح ...تعال ايلس ..
امنه وهي خايفه وتبى تتهرب: انا بسير فوق غرفتي ..
ويوم سارت غرفتها دق لها خليفه ..
ردت امنه وبدون نفس: نعم؟
خليفه: نعم؟ الوحده يوم ريلها يتصل فيها تقول هلا حبيبي ..هلا يا بعد عمري.. مب نعم شو ياي اشحت منج انا؟ ..
امنه :انت مب ريلي ..
خليفه: هههههههههههااااااااااي ضحكتيني شو قلتي ؟؟ عيدي النكته الله يخليييج ..
امنه: ما عتقد اني قلت نكته عشان تضحك ..قلت انك مب ريلي ..
خليفه: سمعي يا امنه وحطي هالكلام في بالج.. انا ريلج رضيتي ولا مارضيتي فهمتي؟ خلاص يا حبيبتي ملجنا وعرسنا عقب شهر فهمتي ..
امنه وهي متغصصه : ادري انه عقب شهر لازم تذكرني يعني ؟؟
خليفه: فديتج والله انتي ... انا اتريا هاليوم على احر من الجمر ..
امنه تمت ساكته وهي تقول في خاطرها (مالت عليك (
امنه:انزين انت ليش متصل؟
خليفه: شو ليش متصل بعد ؟؟ ابى اسمع صوتج حرام ؟؟
امنه سكتت وتنهدت ..
خليفه: بعدج ما تلبستي؟؟
امنه: ليش اتلبس..
خليفه: يالله بوديج حق فحص الجامعه ..
امنه: اسفه مابسير ...
خليفه: وانا قلت انج بتسيرين ..
امنه وهي تصارخ :مابسير ..مب غصب ..
خليفه بكل برود: امنه حبيبي لا تصارخين ترى والله ما بيصير لج خير ..يالله انا عدال بيتكم بوديج انتي ولطوف ..
وسكر خليفه في ويهها ..
لطيفه: شوي شوي عليها يا خليفه حرام عليك تعاملها جيه ..
خليفه : لطووف رجاءا مالج خص .. هاي الحين حرمتي وانا بعاملها مثل ما ابى ..
اما امنه فتلبست ونزلت تحت وشافت سلطان ساير صوب غرفة ابوه عقب ما ودته ام طارق عشان يرتاح ..
سلطان: وين بتسيرين ؟؟
امنه: مالك خص ..
سلطان وهو ماسكها من ايدها بالقو: شو مالي خص بعد .. بتطلعين ويا ربيعج اللي ترمسينه ؟
امنه وهي مبطله عيونها وتصارخ: أي ربيع ؟؟انت شو تقول شو تخرف؟؟
سلطان: شو شو اخرف.. ايييه انتي شو تتحريني مادري بسوالفج يالصااايعه ؟؟
وشوي ولا داخل طارق هو وحرمته نوال اللي كانو يايين يسلمون على امه وابوه قبل لا يسافرون حق شهر العسل ..
طارق وهو مبطل عيونه : اييه سلطان .. بلاك جيه ماسك امنه ؟؟ ليش جيه تصارخون؟ وانتي متلبسه وين بتسيرين؟
سلطان : اسالها ليش ماسكنها جيه ..هالغبيه بغت تذبح ابوي اليوم ..
امنه وهي تبى تفج ايدها من ايد سلطان :فجني ..فجني يال********************************..
نوال: امنه ،، سلطان شو صاير ؟؟
طارق: نوال حبيبتي انتي سيري داخل عند امي وابوي والحين انا بلحقج ..
نوال: انشالله ..
وطارق طلب من سلطان انه يفج ايد امنه ويلسهم في الصاله وهو تم واقف على روووسهم ..
&-_.في دبي ._-&
#في البنك #
جواهر: سوسن لا تنسين تخبرين الباقيين اوكي يالله انا قدمت اجازتي والحين بسير البيت ..
سوسن: حاااضر رح خبرهوون ..بس ليكي رح جيب امي معي ..
جواهر: حياج الله انتي وامج ..بتنورون والله ..يالله باي
سوسن : الله معك ..
وطلعت جواهر من البنك اللي كانت يايه تقدم اجازة عشان ملجتها بعد كم يوم.. وكانت صدق مرتبشه وحالتها حاله مب عارفه راسها من ريولها ..اول مارجعت البيت لقت سارة توها يايه من التدريب "الشغل الصيفي " ويالسه في الصاله..
جواهر: سااارووه .. يالله بسرعه ..
سارة تطالعها وهي مستغربه: يالله بسرعه على وين ؟؟
جواهر: الخياطه تتريانا من الصبح وانا اتاخرت عليها ..
سارة: انتي نسيتي اني مفصله في مكان ثاني ..
جواهر: ادري ادري مانسيت بس ابى اخذ فستاني اليوم..
سارة: هههههه اوكي اوكي .. شعليييج بتاخذين هزاع ولد حمد ..
جواهر: فدييييته ..
سارة : خيييبه .. ياللي ما تستحين على ويهج ..
جواهر: ليش؟
سارة: ليش تتفدينه وهو بعده ما ملج عليج ؟؟
جواهر: جب يالله.. ملجتي عقب باجر.. (وهي تصارخ (سارووووه بموت من الفرحه والله مب مصدقه اني باخذه ... يالله اتاخرنا على الخياطه بسرعه ..
سارة: هههههههههههه هدي شوي انزين .. بسير اييب عباتي ..
جواهر: هههههه يالله بسرعه ..
ويوم سارت سارة فوق كان فهد نازل من الدري
فهد: سارونه شو بلاج جنج مشتركه في ماراثون ههههههههه
سارة: هههههه مستعيله ..
فهد: شوي شوي عن تطيحين ترى ما بناخذج العين اذا استوالج شي ..
ويوم نزل تحت شاف جواهر ..
فهد:حيا الله العروووس ..شحالج ؟
جواهر :ههههههه فهود وياويهك ما تيووز .. انا بخير وانت شحالك يالمعرس ؟
فهد:طااااااااااااااااااير من الفرحه مب مصدق اني اليوم ساير بخطب نورة
جواهر:طاااعو جنك اول واحد يسير يخطب في العالم هههههه
فهد:ههههههه .. انزين وين بتسيرون ؟
جواهر: بنسير عند الخياطه باخذ فستاني ..
فهد: الله ..عيل بتكشخييين حق هزاع ..
جواهر وهي مستحيه: هيه عيل اطلع جدامه مبهدله؟؟
فهد : ههههههه
ونزلت سارة من فوق مثل الصاروخ ..
سارة وهي تلهث: يالله يالنخله تحركي ..
فهد: انزين لا تتاخروون عشان اليوم بنسير بيت خالوه موزة ..
جواهر وهي مبطله عيونها: وانت حضرتك تبى تسير الحين ؟
سارة: هههههههه مستعيل الحبيب تخيلي انه يبى يسير من الصبح ؟؟
جواهر: هههههههه انت من صدقك ؟؟
فهد: قلت حق امي خل نسير الحين هزبتني ..
جواهر: خيييبه نواري ما بتطييير ...لا تستعيل ..
فهد: ههههه ادري انها ما بتطير بس انا ولهان عليها ...
سارة: ههههههههههههه عااشو
جواهر: اخخ قهر ياريتني اسير وياكم عشان اشوف شكلك هناك هههههه بس خسارة امي ماطاعت .. اونه منقود عقب باجر ملجتج وتسيرين تحومين هههههه
فهد: هههههههههه
سارة:انزين يالله جواهر ..
جواهر: هههههه اوكي يالله وفهود يا ويلك اذا حشرت امي .. لا تخاف بتسيرون العين .. ونواري ما بتطيييييييييير..
فهد : هههههههه انشالله ..
&-_.في العين._-&
عقب ما خلصت نورة من الفحوصات اللي كانت في الصحه المدرسيه كان لازم تسير مستشفى الجيمي عشان تكمل باقي الفحوصات وهناك التقت بامنه ولطيفه وربيعتها سلامه ..
سلامه:يالقاااطعه ..يالخاااينه انزييين ..وخري عني ولا ترمسيني ابد ..
نورة وهي مبطله عيونها: ول .. شو ها .. كل هذا حقي انا؟؟
سلامه:هيه حقج انتي ووعد اللي مايت ..
نورة: هههههههههه فديتج والله يا سلامي ..والله تعرفين انشغلنا بعرس ولد عمي وجيييه ..
سلامه: هيه واايد.. شوفي حتى بنت عمج زاخه ربيعتها وتحوم وياها.. مب انا مالت علي محد وياي ..
نورة : وانا شو يعني ؟؟
سلامه: انتي توج يايه ..
نورة: ههههههههه سلامه يالله عاد ..شو تبيني اسوي عشان ارضيج ؟؟
سلامه : ممممم اباج اتيين بيتنا ..
نورة: متى ؟؟
سلامه: اليوم .. هيه والحين ترجعين وياي عقب ما نخلص الفحص ..
نورة وتذكرت سالفة ان بيت خالتها بيووون ..
نورة يوم سارت عند احمد ورمسته وتحسنت حالته نست كليا ان خالتها بيوون اليوم عشان يخطبونها رسمي حق فهد ...
نورة وبدى عليها الخوف والارتباك وشهقت : هييييييييي ..
سلامه: هييه ايوه يالله طلعلي الحين عذر من تحت الارض ..
نورة ودموعها في عيونها: اليوم بيت خالوه بيوون ..
سلامه: انزين ما في داعي للصياح خلاص ماباج اتيين بيتنا ..
نورة : سلامي اليوم بييون يخطبوني ..ياااربييي
سلامه استااانست من الخاطر حق ربيعتها نورة ولوت عليها : مبروووك فديتج والله تستااهلين ..
نورة بدت دموعها تطيح جدام كل البنات اللي واقفين ويطالعونها وخصوصا امنه اللي كانت صدق مستغربه اما سلامه لاحظت اللي استوى حق نورة وتمت مستغربه اكثر واكثر ونورة طلعت من المستشفى بسرعه وسارت البيت وهي مب عارفه شو بتسوي في المصيبه اللي يايتها في الطريج ..
لطيفه :شو بلاها نورة ؟؟
امنه وبكل استحقار: مادري شو فيها هالخبله ..
لطيفه: المهم ماخبرتيني شو تجهزتي حق عرسج ولا بعدج ؟؟
امنه: ماتجهزت ولا بتجهز ..
لطيفه: لييييييش؟ مابقى شي على عرسج ..
امنه:اذا اخوج يبى ياخذني خل ياخذني جيييه ..مب عايبنه يسير يدور له وحده ترضى فيييه ..
لطيفه تمت مستغربه من كلام امنه وماتوقعت انها تحقد هالكثر على خليفه ..
#في بيت بومحمد #
ام محمد يالسه في الصاله اما شيخه فكانت في المطبخ تخبرهم شو يجهزوون حق اليوم ..
نورة يت تربع من برى وويها كان معفووس ..
نورة وهي طالعه على الدري : السلام عليج امي ..
ام محمد وهي مستغربه: وعليكم السلام ..نواري ؟؟شو بلاج ؟
وماسمعت حد يرد عليهاغير صوت باب غرفة نورة اللي تسكر ..
وكان نواف توه ناش من الرقاد ومتلبس عشان يسير عند احمد ربيعه ويرجع بسرعه قبل لا ايوون بيت خالته ويوم نزل تحت ..
نواف: صباح الخير يالغلا ..
ام محمد : صباح النور ياوليدي ..شحالك حبيبي؟
نواف: بخير يعلج الخير ..
ام محمد : شوبلاها نواري؟
نواف وهو مستغرب: شو بلاها؟؟
ام محمد : يت من فحص الجامعه وويها متغير وسارت غرفتها وهي مستعيله ..
نواف: يمكن عشان فحص الدم وجيه تعرفينها تتعب من اقل شي ..وبعدين نسيتي ان بيت خالوه اليوم بيوون يخطبونها رسمي ؟؟
ام محمد : هييه والله صدقك ..
نواف : انزين امايا انا بسير ويا عيسى شوي بغيتي مني شي؟ ..
ام محمد : وانتو شعندكم ما تيلسون في البيت شرات قبل ؟؟كله تحومون ؟؟
نواف: هههههه الله يهديج يامي .. تعرفين بعد نحن شباب وجيه ..
ام حمد : تعال انت .. منو من ربعك تعبان ومريض ؟؟
نواف وهو منصدم :تعبان ومريض؟منو قالج يامي ؟
ام محمد: انا سمعت من عبدالله ان ربيعك مريض .. ليكون احمد بعده تعبان ؟؟بس امه ماخبرتني انه في المستشفى؟
نواف وهو يحاول يغطي على السالفه : لاا يامي هذا مب احمد اللي في المستشفى هذا واحد ثاني كان ربيعي ايام المدرسه .. احمد مافيه الا العافيه ..
ام محمد : هيييه شو فيه وحليله ؟؟
نواف: سوى حادث بس هو الحين تمام ..
ام محمد : هييييه الحمدلله ..
وهنيه تدخل شيخه : نواف فديتك بغيتك تييبلي شي من السوق ..لاني طرشت الدريول ويا عبيد ..
نواف: شو هو الشي ؟؟
شيخه: اباك تييب شوية حلويات ومن هالاشياء لان البيت يصفر مافيه شي ..
نواف تم يفكر ..:اخاف اتاخر عن ربيعي ..
شيخه : لا لا تخاف هم شوية اغراض
نواف: اوكي بسير ..
^ في المستشفى ^
ام احمد وحمده كانو يايين المستشفى عقب ما سمعوا الخبر من وعد ..
ام احمد ارتاحت وااااايد عقب مادرت ان ولدها في حالة تحسن اما حمده فتمت فرحانه هي ووعد وتمو يدعون ربهم انه يشفيه كليا ..
عيسى كان ياي المستشفى بروحه لان نواف اتاخر في السوق وما حصل كل الاغراض اللي تباهم شيخه ..
عيسى كان واقف برى ويا خلفان ريل حمده وبعدين حمده روحت هي وريلها بوظبي وتمو وعد وام محمد بروحهم عند احمد ..
عيسى : درب ..درب ..
وعد اتغشت ..
ام احمد: ادخل يا نواف .. تعال فديتك ..
عيسى: هاه شحالج خالوه اليوم ؟
ام احمد: انا بخير دام ان ولدي صار بخير ..وانت شحالك يا نواف ؟؟
عيسى :انا بخير والحمدلله .. احم خالووه ترى انا عيسى مب نواف ..
ام احمد وهي مبطله عيونها: صدق ؟
عيسى: ههههه هيه ..
ام احمد: وانا طول هالوقت اتحراك انت نواف وطلعت انت عيسى ههههه ماشالله عليكم تتشابهون ..
عيسى: ههههه هيه ترى كلهم يتحراني اخوه مب ولد اخوه ههههه
ام احمد: الله يحفظكم لبعض ..
عيسى: اميين ويحفظ لج احمد ..
وعد طلعت برى وتمت واقفه عند الباب وتتريا عيسى يطلع يوم شافت انه داق سوالف ويا امها.. اما عيسى فما طول ويا ام احمد وطلع وهو ياي يطلع كانت عيونه تدور عن وعد ويوم شافها يالسه سار لها وهو مرتبك: خلاص اختي انا مروح تامريني بشي ؟؟او في شي ناقصكم وتبوني اييبه لكم ؟
وعد وهي منزله راسها : لا مشكور اخويا ..بس سلم على نورة وايد وايد ..
عيسى:انشالله يبلغ ..
وعد: اخويا بس بغيت اسألك سؤال ..
عيسى (وهو مبتسم ابتسامته الساحره ): امري ..
وعد يوم رفعت راسها كانت عيونها في عيون عيسى استحت ونزلت راسها وقالت: اليوم بييون بيت خالتكم عشان يخطبون نورة صح؟
عيسى وهو مستغرب : صح ..
وعد تكدرت ونزلت راسها وتمت ساكته ..
عيسى: ليكون مظايقكم هالموضوع .. ترى والله اذا مظايقكم بناجله ..
وعد: لا لا .. انا اللي مظايقني ان نورة وافقت بدون ما تفكر زين ..
عيسى استغرب اكثر واكثر: كيف يعني؟ هي ما تبى فهد ؟؟؟
وعد تمت ساكته وبعدين قالت وهي تبى تتهرب: خلاص اخويا برايك انا بسير داخل عند امي..
عيسى: لا وعد دخيلج خبريني نواري ماتبى فهد؟
وعد وهي مبطله عيونها ومستغربه يوم عيسى زقرها باسمها وقالت : هييه ..ماتباه
عيسى: عيل الله يعين على المصيبه اللي بتستوي اليوم ..
#في بيت محمد الشامسي #
كانت مريم يالسه في الصاله هي وخالد ويسولفون ...
خالد: امايا .. ابويا ما رد البيت ؟؟
مريم: لا ابوك فوق راقد .. بس ماسار الشغل اليوم ..
خالد: غريبه مب من عادته انه ما يسير ويخلي الشركه حق حميد.. تصدقين يامي اني سامع كلام وايد عن هذا اللي اسمه حميد !!
مريم وهي مستغربه : عسااه خير يا خالد ؟
خالد: الا الشربعينه.. تخيلي يامي انه ناصب على ابو ربيعي بنص مليون والحين يتهرب ومايدفعهن ..
مريم وهي بطله عيونها: بذمتك يا خالد ؟؟
خالد: هييه والله ..انا شفت الريال وهو بنفسه خبرني وقالي انصح ابوك انه يبتعد عنه ..
مريم تمت سرحانه وسااكته ..محمد نزل من فوق وشاف خالد ومريم يالسين مع بعض ..
محمد : عيل وينه اخوك ؟؟
خالد: تقصد عيسى ؟؟
محمد : هيه عيل عندك اخو غيره بيذبحني ؟؟
خالد: عيسى سار ويا نواف ..
محمد (وبدى يعصب ): وهذا كله لاصق في هالنواف الخايس اللي بيضيعه ؟؟
خالد: ابويا نواف يستوي اخوك ..
محمد : خوا ينبه انشالله.. انا ما عندي اخو يعصيني ويسوي اللي في باله.. باجر بيسيرون يعرسون نوروه بدون شوري بعد ..
خالد وقف وقال بكل شجاعه: لعلمك بس اليوم بيون يخطبون نورة وكلنا موافقين ومب محتاجيين حقك ..
اول ما خلص خالد كلامه هوت ايد محمد على ويه خالد وشلت الصدمه لسان خالد اللي ما نطق بولا كلمه وطلع من البيت ..
مريم وهي خايفه : يا محمد مب زين جيه تعصب هالكثر ..
محمد : انتي جب ومالج خص في عيالي انا حر ..
كلام محمد استفز مريم وقالت: مثل ماهم عيالك .. هذيلا عيالي بعد ..
محمد وهو معصب : لاااا تعالي اضربيني بعد؟؟ اشوفج صرتي تلاسنيني مثلهم ؟؟
مريم :ما لاسنتك يا بوعيسى بس انا اقول...
محمد : جب ولمي ثمج ومابى اسمع ولا كلمه زياده منج ..انتي احمدي ربج اني ميلسنج في هالقصر وحاط لج من الخدم والحشم ..ومخلنج على ذمتي ..وعقب كل هذا تطولين لسانج ؟؟
مريم (وبصوت واطي ): سامحني يا محمد ..
محمد وهو ماسكها من شعرها : اسامحج ؟؟ عقب كل هذا واسامحج ..انتي اكيييد مينونه ..
وعقها على الارض وسار عنها وخلاها تبكي بصمت ..
#في بيت بومحمد #
وصلوا بيت الخاله وديمه العين وكانو كلهم يايين ماعدا جواهر اللي تمت في دبي وسارت وياربيعاتها عشان تكمل باقي تجهيزات ملجتها ..
سارة وهي نازله من على الدري وشكلها خايفه: شيخه ..خالوه ترى نواري ما تفتح لي الباب ولا ترد علي !
ام محمد : يمكن تتلبس ؟؟
سارة : لا يا خالوه .. لو تتلبس جان قالت لي .. بس هي ماترد علي ..
شيخه وقفت في مكانها : انتي متاكده ياسارة ؟؟
سارة : هيييه ...
ام فهد : خيراللهم اجعله خير ..
وسارت شيخه فوق وتمت تدق على نورة الباب وما سمعت ولا رد ..
ياترى ليش نورة ما ترد عليهم ؟؟ شو فيها ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور همس الليالي   رد مع اقتباس
قديم 26-09-06, 08:50 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4772
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الليالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الليالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"*" الجزء السابع عشر "*"
#في بيت بو محمد #
^في ميلس الريايل ^
كانو كل عيال ام محمد موجوديين ماعدا محمد اللي لين الحين ما بيّن..فيصل وحمد ونواف اللي متشقق وحاس انه لاول مرة ارتاح من يوم ما طاح احمد مريض عقب ما سمع بخبر تحسن صحته و لان سارة موجوده في بيتهم حس انها ويه خير عليه.. عيسى اللي يالس يفكر في الكلام اللي قالته له وعد وفي نفس الوقت كان يفكر فييها.. خالد اللي كان يفكر كيف يخلص امه من ابوه اللي موريهم الويل.. عبدالله عقب ما رمس ابوه اللي سافر من يوم يالس ويسولف ويا فهد اللي طاير من الفرحه ومب عارف شو يسوي عشان يعبر عن فرحته بانه ياي يخطب نورة وانها بتكون له للابد.. بس هالشي اللي في بال فهد بيصير ولا لا؟
عيسى (وهو يرمس بصوت واطي ): نواف..
نواف: هلا عيسى .. شو بلاك؟
عيسى: اليوم لقيت اخت احمد في المستشفى ورمستها ..
نواف وهو مبطل عيونه وبدى يعصب : انت شو.. الحين الريال طايح تعبان وانت تروح و..
وقبل لا يكمل نواف اللي فهم عيسى غلط ..
عيسى: خيبه .. نواف لا يروح فكرك بعيييد ..
نواف (وهو يحاول انه يفهم السالفه ): شوعيل ؟؟
عيسى: ماشي انا كنت طالع وسالتها اذا ناقصهم شي ولا لا ..
نواف: انزين وبعدين ؟؟
عيسى: قالتلي شي واذا قلتلك ما بتصدقني ..
نواف: شو قالت لك؟؟
عيسى وهو خايف ومتردد: قاالت ..
نواف : شووو ؟؟
عيسى: قالت ان نواري مب موافقه..
نواف وهو معصب ومنصدم: شوووووه انت شو تقول ؟؟
وشوي ولا تدخل حمد: هيي انتو شو بلاكم تتصاصرون جيه؟؟ احشموا العرب ..
نواف وهو يطالع عيسى بنظرات اللوم : انشالله يا حمد ..
****
نرجع حق نورة وشيخه وام محمد اللي كانو يحاولون يبينون حق ام فهد ان نورة مافيها شي وهي يالسه تتلبس بس ما قدروا يبرورن ليش ما بطلت حق سارة الباب.
شيخه (وهي تدق الباب بكل قوتها ): نورة بطلي الباب ..
ام محمد وهي خايفه: شيخه شو بنسوي الحين؟؟
شيخه: مافي الا اشوف نواف ايي يشوف شو بلاها ..
ودقت شيخه حق نواف وياها هو وفيصل اللي يوم نواف خبره ان نورة فيها شي نقز وسار ويا نواف ..
نواف: بسم الله .. شيخه .. امايا شو صاير؟
ام محمد: اختك يا نواف ..
نواف وهو خايف: نورة؟؟ شو بلاهاااا؟
شيخه: والله ماندري .. نورة بطلي الباب الله يخليييج ..
فيصل: امايا ..شيخه.. خلاص انتو نزلو وانا بتصرف..
شيخه: لا انا بتم واقفه هنيه ابى اعرف شو بلاها ..
فيصل (وهو معصب) : شيخه دخيييلج ..
ام محمد: شيخه يا ابنتي تعالي ام فهد روحها يالسه ويالسه تحاتي هي الثانيه .
ويوم نزلو شيخه وام محمد ..
فيصل يدق الباب : نورة .. نواري فديتج بطلي الباب ..
وما سمعوا الا نورة وهي تصيح بصووت واااطي ..
نورة وبصوت متقطع: مممم .. ممااا .. بىىى
نواف: انا نواف فتحي شوي ابى ارمسج ..
نورة:...............
فيصل : نواري دخيلج بطلي الباب..
نواف: عشان خاطري بطلي ...
وتمت نورة خمس دقايق وبعدين قامت وبطلت الباب حق نواف وفيصل ويوم شافو ويهها بطلو عيونهم .
اما نورة فلوت على نواف وهي تصيح من خاطرها..
نواف وهو يمسح على راسها: نواري حبيبتي شو فييج؟ ليش تصيحين جيه؟ حد سوالج شي؟ حد قالج شي ؟
نورة: مابى فهد .. مابى فهد ..
هنيه نواف حس ان مب نورة هي اللي ترمس.. مب نورة اللي لاويه عليه وهي تصيح لاول مرة في حياتها بهالشكل قدام فيصل ..
فيصل وهوخايف على نورة : ليييش؟؟ شو سوالج؟؟
نورة: ماسوى شي بس انا ماباه ماباه .. مابى اعرس ..
نواف: نواري شو السبب قولي عاادي لا تخاافين ..
نورة وما قدرت توقف على ريولها من الصياح وتمت يالسه على الارض وتصيح ونواف ماقدر يمسك دمعته ونورة تترجى فيه هو وفيصل ..
نورة: نواف دخيلك اذا تحبني.. اذا تعزني.. فيصل اذا انا اختك صدق.. قولهم اني ماباه ..
نواف: انزين انزين خلاص نواري قومي من على الارض ..
فيصل (وهو يشلها من على الارض): انشالله يا نواري بس لا تسوين بعمرج جيييه.. قومي حبيبتي قومي ..
نواف(وهو مبتسم) :سيري غسلي ويهج فديتج وانشالله كل شي بيستوي مثل ما تبييين ..
نورة : ان .. انشالله ..
ويوم سارت نورة طلعو نواف وفيصل ..
نواف : والله عيل صدقه عيسى يوم قالي ..
فيصل: شو قالك؟
نواف: قالي ان نورة ما تبى فهد ..
فيصل: وهو من وين عرف؟؟؟ .
نواف (وهو مرتبك) : اظني منها ..
فيصل وهو متكدر: دام انها ما تباه ليش رضت من اول شي ؟؟
نواف: لا تنسى يا فيصل ان امي قالت انها بس سكتت ويعني هي ما قالت هيه ولا لا ..
فيصل: لا حووول .. والحين شو بنسوي ..
نواف : والله مادري مادري ..
وشوي ولا رن تيلفون نواف ..
نواف: اففف اقولك فيصل تعرف هالرقم ؟؟
فيصل وهو مستغرب : لا ليش؟؟
نواف: والله كل يوم يتصل ويوم ايي ارد يسكر لعوزني ..صبربشوف شو سالفته ..
فيصل: انزين انا بسير داخل بس لا تتاخر ..
نواف: اوكي ..
ورد نواف على التيلفون ..
نواف: الوو
ويااه صوت ناااااعم ..
ميرة : مرحبااا
نواف وهو مستغرب : مرحبتين ..
ميرة: شحالك نواف؟؟.
نواف: بخير وسهاله .. منو وياي ؟؟
ميرة: تبى تعرف منو انا ؟؟
نواف: هيه لو سمحتي ..
ميرة : ممم انا وحده تعرفك زيين .. بس انت ما تعرفها ..
نواف (وهو معصب) : حلوه هاي تعرفيني زين وانا ماعرفج؟ اقووولج ..انا ماعندي وقت حق هالحركات.. انتي منو ومن وين يبتي رقمي ؟؟
ميرة : ههههههه انزين انت ليش معصب ؟؟
نواف: افف تراج طفره ..
ميرة : ههههههه الحين انا طفره؟ المهم انا بس حبيت اسلم عليييك واسمع صوتك الحلو بااااي ..
وسكرت ميرة بدون ما تعطي نواف أي فرصه انه يعرف منو هي .. او من وين يابت رقمه ..
ويوم دخل نواف داخل عند الريايل ..
بو فهد : انزين يا فيصل .. ما قتلي محمد يدري عن هالشي ولا لا ؟؟
فيصل : والله بصراحه يا بوفهد .. هو ما يدري ..
بوفهد : وليش ما خبرتووه؟؟
فهد يتدخل ويرمس ابوه بصوت واطي : ابويا عاد .. يعني فيصل مب مالي عينك ..
بوفهد طنش فهد وكمل كلامه ويا فيصل ..
فيصل: لانه ما بيرضى ..
بو فهد وهو منفعل : وليش ما بيرضى .. اصلا هو وين بيلقى ريال شرات فهد ؟؟
واول ما خلص بو فهد جملته هاي دخل محمد عليهم مثل الثور الهاايج اللي ما يشوف جدامه..
-------------
في دبي.. في بيت الخاله وديمه
جواهر كانت متصله في سارة تبى تعرف شو اللي بيصيرهناك من اللقافه الزايده فيها لدرجة انها مب قادره تصبرلين ما يردوون من العين ..
جواهر وهي منصدمه : شوو تقولين ؟؟ ويعني لين الحين ما عرفتو شو فيها ؟؟
سارة: مادري شيخه تقول انها تعبانه شوي من الفحص اللي سوته اليوم حق الجامعه.. تخيلي ان نواف وفيصل دخلو داخل بس عشان يخلونها تبطل الباب ..
جواهر: وطبعا انتي مستاانسه عشان حبيب القلب دخل خخخخخخ
سارة : صدق انج نخله انا وين وهي وين .. اصلا ما شفته يوم دخل ..
جواهر: سارووه قولي الصدق عاد مب مستانسه لانج وياه في نفس البيت ؟؟
سارة : شو هالسؤال الغبي بعد ؟؟
جواهر: ههههههه شفتي انج متشققه ؟؟
سارة: انزين انزين سمعي الحين نورة بتيي يالله باي باي ..
جواهر: ههه اوكي سلمي عليهم ..
××××××××
في بيت علي المهيري .
في غرفة ميرة بالتحديد.. ميرة كانت يالسه وترسم وتخطط كيف انها تخلي نواف يطيح في شباكها وما يطلع منها ..
اسما : ميروووووه .. وينج ؟؟؟
ميرة : انا هنيه في غرفتي ... تعالي الباب مفتوح ..
اسما وهي تبطل الباب : لا والله ؟؟ كم معاشي في الشهر؟؟
ميرة : هههههههههه حلوه هاي .. ليش ؟؟
اسما: شو خدامتج انا لازم ايي ازقرج كل مرة؟؟ تلبسي وتعالي تحت ..
ميرة وهي منصدمه : ليييش؟
اسما: شوليش بعد ؟ اهل خطييب ريموه هنيه ..
ميرة: افففففف شو يايبهم هذيلا الحين ؟؟
اسما: عشان يخطبونج يا حلوه ..
ميرة : نعم ؟ يخطبوني ؟؟ يالله يالله بعيييد ..
اسما: بعيد اونه ههههه هيي يالله تراهم يبوون يشوفونج ..
ميرة : مافيني انزل واجابلهم ..
اسما: ترى امي معصبه ..
ميرة : انزين انزين الحين بنزل .. وبشوف اخرتها وياهم ..
&-_.في العين ._-&
كانت امنه ولطيفه بعدهم في الجامعة من كثر الزحمه لدرجة ان بعض البنات ردو بيوتهم وقالو انهم باجر بييوون ..
امنه كانت يالسه وتجلب فكرة زواجها من خليفه في راسها.. شو بتسوي وياه.. اكييد هو حاقد عليها والحقد اللي حاقدنه موصل لين خشمه.. وبيحاول انه ينتقم منها باي وسيله.. تمت تفكر وتفكر لين ما وصلت لحل.. وهو انها تحاول تبين طيبتها حق خليفه قبل العرس وتبين انها محتاجه حقه وحق حنانه.. بس عقب العرس شو بتسوي ؟؟
لطيفه وبكل براءة: امنه .. شو بلاج متظايقه ؟؟
امنه كانت ساكته وفجأه قالت وهي ظاايقه: طارق .. سلطان .. كلهم عليي .. والله اكرهم ..
لطيفه وهي متسغربه : ليش شو استوى ؟؟
امنه سكتت ..
لطيفه : امنه نسيتي انا شو اكون ؟؟ انا لطووف اعز ربيعاتج ..وانتي ما تخبين عني ولا شي ..
امنه وهي تحاول تبين انها المظلومه واستغلت الفرصه: اليوم قبل لا ايي خليفه.. (وتمت امنه تخبرها شو استوى (
طارق واقف على راس امنه وسلطان: انتو ما تقولون لي ليش صراخكم واصل برى؟؟
سلطان وهو معصب: طارق ترى امنه غلطت وايد على امي وابوي وكل هذا ..
وقبل لا يكمل ..
طارق وهو واصل حده من امنه: اموون انا شوقايلج؟ شو قايلج قبل لا اطلع من هنيه؟ مب قايلج هالله هالله في امي وابوي؟ مب قايلج لا ترفعين صوتج عليهم؟ مب قايلج حطيهم في عيونج ..وانتي مناك مشتغله فيهم ..
امنه وهي تطالع طارق من فوق ليين تحت ويايه بتقوم من مكانها : انا اتاخرت ..
سلطان نش من مكانه : هييه اتاخرتي عن ربيعج صح ؟؟
طارق وهو يصارخ :ربيعها؟ أي ربييييييع؟ هاااه (وهو ماسك امنه من جتفها) أي ربيع تكلمي ..
امنه تحاول تفج ايد طارق: هذا جذاااب هذا جذاب ماعرف حد.. والله ماعرف حد وماعندي ربيع ..
سلطان : وبعد تجذبين؟ هييه مب غريبه علييج دام انج طالعه وياه مليون مرة والله يعلم شو مسوي فيج.. من عذر ما بغيتي نواف ..
امنه وبدون أي تفاهم هوت ايدها على ويه سلطان وطارق يالس يطالع هالمسرحيه اللي تصير جدامه ..
سلطان وهو يحاول انه يرد الصفعه لها : يالخايسه .. يالصايعه ..يا ..
طارق وهو يحاول يهدي سلطان (وهو يصارخ): سلطاان.. سلطاان بس.. وانتي امون يلسي هنيه وماشي طلعه من البيت ..
امنه وهي تصارخ : انتو مالكم خص فيني .. مالكم خص .. انا الحين على ذمة ريال ..
شوي ولا يدخل خليفه ويشوف منظر.. منظر امنه اللي كان اول مرة يشوفها عقب ما ملج عليها وهي ماسكنها طارق من جتفها بكل قوته وسلطان يحاول يضربها.. حس ان قلبه انقبض وانه يتقطع قطعه قطعه.. بس حاول انه يثبت وما يبين أي شي من اللي في خاطره حق امنه وسوى عمره انه عادي عنده ..
خليفه: السلام عليكم..
طارق + سلطان : وعليكم السلام ..
خليفه: خير يا طارق ..سلطان.. شو بلاكم على امنه؟
سلطان: ما بلانا شي بس هي تبى حد يادبها ..
خليفه (وهو منصدم) : لييش شو سوت ؟؟
طارق: اموون سيري فوق ..
امنه وهي تعدل عبايتها : مب سايره ..
سلطان : لا تعاااندييين ..
امنه : انت جب ولا كلمه انت مالك أي كلمه علي فاهم .. تشوفه هاللي واقف جدامك هو اللي يامرني ..
طارق وهو شوي وبيهجم علىامنه وبيذبحها : امووون..
خليفه وبكل هدووء: امنه دخيلج سيري فوق شوي ..
امنه تمت واقفه وتطالع خليفه وهي مب عايبنها كلامه ..
طارق: اظني سمعتي الرمسه ..
وسارت امنه فوق ..
خليفه : يا طارق.. شو بلاها امنه؟ شوسوت عشان تسون كل هذا فيها ؟؟
سلطان (وهو يتدخل) : والله انك ابتلييت فيها ..
طارق: بس يا سلطان ..يا خليفه امنه مافيها شي بس هي كانت شوي معصبه من سلطان وتظاربت وياه ..
خليفه (وهو يحاول انه يهدي الوضع): افا علييك يا طارق المفروض تتفهمونها.. هي يمكن اعصابها تعبانه شوي وعشان جييه كانت معصبه تعرف الحين وراها الجامعه والعرس قرب وهي اكيد مرتبكه عشان هالشي ..
طارق (وهو يتنهد) : يمكن ..
خليفه: انزين الحين بترخص منك يا طارق وبودي امنه حق فحص الجامعه ..
طارق: اوكي مسموح يا خليفه .. امووون .. امووون ..
امنه وهي نازله من فوق وبدون نفس : نعم ؟
طارق: تعالي سيري ويا ريلج حق الفحص ..
وسبقها خليفه وهي يايه بتطلع مسكها طارق من ايدها وقالها وهو يهددها: سمعيني انا الحين مسافر بس والله خل يوصلني شي عنج.. شوفي شو بيستويلج ..
**8*8**
لطيفه وهي مبطله حلجها : ومنو قصده بربييعج ؟؟
امنه : تعرفين قبل لا ايي اخوج المحترم ويخطبني كان يتصل فيني و.. سكتت امنه قبل لا تكمل كلامها عشان هي تتحرى ان لطيفه ما تدري ان خليفه كان يرمسها من قبل ..
لطيفه وهي مبتسمه : ادري يا امنه ..كملي ..
امنه وتكمل وهي مستغربه : مها ردت عليه مرة وخبرت سلطان..
لطيفه: ما عليه يا امنه كلها شهر وبتطلعين من بيتكم ..
امنه وهي تحاول انها تبين انها مكسوورة الجناح : هييه صدقج ..
لطيفه هنيه كانت يالسه تفكر وتقول: " صدق انج غريبه ومتقلبه.. توج كارهتني انا واخوي والحين طاعو شو يالسه تقولين.. الله يعين شو بيطلع من تحت راسج يا امنه.. انا اعرفج اذا حطيتي أي شي في راسج تدمرييييييينه "
-----------
في مستشفى الامارات ..
وعد يالسه ويا امها عند احمد.. امها كانت يالسه تقرى قرآن وتدعي ربها انه يقوم ولدها ووحيدها في هالدنيا بالسلامه اما وعد فكانت يالسه وتتذكر عيسى.. ووقفته وياهم.. وكلامه وحنيته ..
وعد وهي ترمس عمرها " الحين هذا عيسى اللي نواري تمدحه دوم وتمدح اخلاقه؟ بس هي ما خبرتني انه طيب وحنون لهدرجه ويدخل القلب بهالسرعه "
ام احمد : صدق الله العظيم ... وعد يا بنتي .. سيري البيت عشان ترتاحين شوي ..
وعد : عادي يامي انا احب اتم هنيه ويا احمد ..
ام احمد وهي تطالع ولدها وتبتسم ودموعها في عيونها: فديتك يا احمد.. عسى الله يقومك بالسلامه ..
وعد وهي تسمح على راس احمد : آآمين .. والله ولهت عليييه ..
ام احمد : كلنا ولهنا عليه يا وعد .. كلنا مب بس انتي..
# في بيت بو محمد #
نزلت نورة من فوق وهي تحاول تبين ان مافيها شي وانها تعبانه من الفحص ..وعقب ما سلمت على خالتها ..
ام فهد : شو بلاج فديتج ؟؟؟ انتي بخير ؟
نورة : هيه انا الحمدلله بخير ..
سارة (وهي تغمز لها ): اكييييييد ؟
نورة: هههه هيه اكييد .. انا بخير بشوفتكم ..
ام فهد وهي مبتسمه :الحمدلله انج بخير.. انزين يا ام محمد ما قلتيلي تبون حفله حق الملجه ولا لا ؟؟
ام محمد : والله مادري الراي راي نورة بعد ..
واتجهت كل الانظار صوب نورة اللي كانت تحس انهم يالسين ويطعنونها في قلبها بسجاجين وهم ما يدرون ..
شيخه: هاه نواري ؟؟؟ شو رايج تبين حفله ولا لا ؟؟
نورة تمت سااكته وتطالع شيخه وهي راسمه على شفايفها ابتسامه خادعه فيها اللي حواليها ..
سارة وهي تدز نورة: ايووه يا مستحي ههههه امايا .. شيخه .. لا تحرجوونها عااد ..
ام فهد : هههههه ما احرجناها بس المفرووض تقول رايها لانها هي العروس ..
ام محمد : هاه نورة شو قلتي ؟؟
نورة(وبتردد وخوف واضحيين ): خالووه ...
وقبل لا تكمل نورة دخل نواف ولد شيخه يربع ..
نواف:امييي. يدوووه .. لحقو .. خالي محمد في الميلس ويالس يتنازع ويا خالي فيصل ..
نورة وهي خايفه: محمد ؟؟؟
شيخه: محمد ؟؟ ياااربي .. الله يستر الله يستر ..
ام فهد (وهي منصدمه ) : شو صاير ؟؟ شو بلاه محمد ؟؟
ام محمد : ماندري شو بلاه اكيييد عصب لانه ما خبرناه انكم ياييين تخطبون نورة ..
^ في ميلس الريايل ^
محمد وبكل العصبيه اللي فيه: انتو شو تتحروني هاااه؟ تتصرفون بدون شوري؟ شو شايفيني طرطور عندكم؟
بوفهد : يا بوعيسى هد اعصابك ولا تعصب جيييه .. وايلس خلنا نتفاهم ..
محمد : نتفاهم في شوووه ؟؟؟ عقب ما حددتو العرس ياي تقولي نتفاهم ؟؟؟
فيصل وهو معصب: أي عرس ؟؟ نحن ما قلنا شي ...
محمد : ما قلتو شي؟ وشو هذا اللي اشوفه يالسين تخططون حق عرس نووروه ولا جني اخوها العود ..
حمد: ندري انك اخونا العود بس ..
فيصل: الحين تذكرت انها اختك وينك عنها كل هالسنين حتى سؤال ما تسال عنها اذا بخير ولا لا ؟
محمد : انا ولي امرها.. والمفروض كل شي يتم بعلمي .. وانتو ماشالله عليكم حتى العرس حددتووه..
نواف يتدخل: يا محمد نحن حتى الملجه ما حددناها ..وانت يالس تقول العرس الله يهداك ..
محمد : انت الوحيد اللي المفروض انك تسد حلجك وتنطم ولا تطنق بولا كلمه ..
نواف وطلع عن صمته الازلي وخوفه الدايم اللي كان فيه جدام محمد :لا يا محمد .. انا ما بسكت وبنطق وبقول ..
فهد : يا جماعه استهدووا بالله ويلسوا خلنا نتفاهم .. يا نواف ايلس .. بوعيسى الله يخلييك ايلس وهدي شوي ..
محمد : انا مب يالس وياكم.. انا ولي امرها.. وماشي بيتم بدون شوري سامعييين.. نورة ما بتاخذ فهد .. وهالشي اذا صار.. بيصير على جثتي ..
فيصل وهو معصب : الا بتاخذه ...
محمد مسك فيصل من رقبته: لو ناوي على عمرك يوزها حق ولد خالتها..
عيسى وباقي الشباب تمو يفججون ما بين فيصل ومحمد اللي شوي وبيجتلون بعض ..
عيسى: ابويا خلاص ..
محمد: انت اسكت وامش جدامي يالله.. وياي ويالس وياهم ومستانس بعد.. خلّوود قوم انت بعد يالله ..
وشل محمد عقاله وطلع من الميلس ..
خالد وهو يصرخ : انا مب ..
حمد :خالد .. عيسى ..سيروا ويا ابوكم ..
عيسى : بس يا حم..
حمد: خلاص سيرووا ..
وعيسى وخالد لحقوا ابوهم البيت.. اما فيصل ونواف وحمد فكانو مب عارفين شو بيسون ولا كيف بيفسروون حق بوفهد اللي صار ..
شو بيصير؟ فيصل بيعاند محمد وبيعطي نورة حق فهد رغم رفض نورة حق هالشي؟

 
 

 

عرض البوم صور همس الليالي   رد مع اقتباس
قديم 26-09-06, 08:53 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4772
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الليالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الليالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"*" الجزء الثامن عشر "*"
فيصل : اسمحلنا يا بو فهد بس انت تعرف محمد وطبعه ..
ويقاطعه بو فهد : الظاهر ان ما شي نصيب حق فهد ..
فهد وهو منفعل : ابوياااا ..
بو فهد : اسمعني زين يا فيصل.. انتو تشاورو ويا محمد واذا وافق هاذيج الساعه بييب فهد وبنيييكم ..
نواف: عمي عبدالرحمن.. محمد ما بيتفاهم ويانا.. واذا تبى هالشي يصير بشوره تراه ما بيستوي خير شر ..
فهد : ابويا دخييلك لا تسوي فيني جيييه ..
بو فهد (وباصراره): فهد خلاص.. عبدالله يالله سير ازقر خالتك وديمة وسارة ..يالله يا فهد..
فهد : ابويا لا..
بو فهد طلع من الميلس ولا جنه فهد يالس يرمسه ويترجى فيييه ..
نواف وبحزن : فهد دخييلك طيع ابوك ولا تعانده وانشالله ما بيصير الا كل الخير ..
فهد طالع نواف بنظرة حقد يوم قال هالجمله وطلع ولحق ابوه ..
^في السيارة ^
فهد كان يسوق وهو مععععصب وابوه راكب عداله وامه وسارة ورى ..
ام فهد : حسبي الله علييك يا محمد جيييه زين خربت على ولدي فرحته؟؟
بو فهد : يا وديييمه انتي تعرفين ان مانقدر نسوي أي شي بدون شوره.. لانه مهما كان ولي امرها ..
فهد وهو منزعج: يا ابويا انا قتلك لا تبطل سيرة محمد لانه هو اللي بيخرب كل شي.. والحين شوف (وبكل حسره قالها) نورة راحت من ايدي؟؟ والسبه منووه.. محمد.. وعنادك ياا بويا.
بو فهد : الحين بتعق اللوم علي ؟؟
سارة تتدخل: ابويا فهد ماكان يقصد شي ..
بو فهد : يقصد ولا ما يقصد .. ممكن تسوق وانت ساكت ؟
فهد : ...........
ام فهد وهي ترمس سارة بصوت واطي : سارة .. انا خايفه ان نورة هي اللي ما تبى فهد ..
سارة : هيه والله يامي من تصرفاتها وكلامها .. ياحلييلك يا فهد والله ما تستاهل ..
# في بيت بو محمد #
شيخه وام محمد ونورة يالسين في الصاله وبعد شوي دخلو عيال ام محمد ..
شيخه وهي معصبه : وينه محمد ؟ وينه ؟؟
حمد: يا شيخه اهدي شوي خلاص .. سار ويا عيسى وخالد ..
شيخه: اهدى؟ اهدى عقب ماخرب فرحة نورة.. جييه زين.. حسبي الله علييه ..حسبي الله عليييه ..
ام محمد : يا شيخه يا بنتي مب زين تدعيين على اخوج ... هذا اخوج ..
شيخه: يامي ادري انه اخوي .. اخوي من امي وابوي .. بس شوفي شو يالس يسوي فينا !!
نواف: يامي هذا ما يقدرنا ولا يحشمنا ولا جنه نحن اخوانه.. حتى عياله اللي هم من لحمه ودمه متلعوزين وياه ..
حمد: ما علييه بييه يوم وبيعرف قدرنا فيييه ..
نورة تمت ساكته وما قالت شي.. حاسه باحساس الخوف من اللي سواه محمد واللي خايفه انه يسويييه.. وفي نفس الوقت حاسه باحساس الامان والراحه ..
فيصل وهو يطالع نورة : نواري .. تعالي بغيتج شوي ..
نورة : انشالله ..
وسارو يلسوا في الميلس ..عشر دقايق من الهدوووء بين فيصل ونورة ...
فيصل : نورة ..
نورة: هلا ..
فيصل: شو هو السبب اللي خلاج ترفضين فهد ؟
نورة وبخوف وارتباك واضحين : لازم يكون فيه سبب يعني ؟؟
فيصل: هييه عيل اول شي توافقين وبعدين ترفضين ؟؟ اكييد في سبب .. وسبب قوي بعد ..
نورة وقفت وقالت بكل صراحه: يا فيصل انا ما ارتاح حق فهد.. ومادري هو كيف بعد.. وانا وافقت عليه بس جيه يعني ما فكرت زيين ..
فيصل وهو منصدم من كلام نورة : كيف يعني ؟
نورة: مادري .. انا بس مب مرتاحه ..
فيصل وبابتسامه حنونه : هههه اذا عن سالفة مرتاحة له ولا لا .. مع الوقت بتتعودين عليه ..
نورة : .......
فيصل: برايج غناتي بس انا اللي خايف منه شي واحد ..
نورة : شو هو ؟؟ محمد ؟؟
فيصل: لاااا ما عليج منه .. بس نواف ...
نورة وهي مبطله عيونها : نواف ؟؟ شو بلاه ؟؟؟
فيصل: انتي تعرفين انه يبى سارة صح ؟؟
نورة هنيه وقفت فيها الدنيا وحست ان عقارب الساعات وقفت في دقيقه وحده.. في هالدقيقه تذكرت نورة نواف.. تذكرت انها كانت انانيه باللي سوته.. انانيه ما فكرت الا بعمرها.. ما فكرت باخوها نواف .. نواف اخوها اللي بيموت على سارة.. "ليش انا جيييه؟ ليش انا انانيه؟ ليش مشيت على قصور نواف اللي كان يبنيها من سنين؟ لييش؟ ليش هدمت كل شي؟ "
فيصل شاف نورة واقفه في مكانها ودموعها في عيونها ..
فيصل: نواري ...شو بلاج ؟؟
نورة وهي تمسح دموعها اللي بدت تطييح : ماشي ..بس انا ما فكرت في نواف .. والحيين..
فيصل(وهويقاطعها ): نوااري فديتج لا تيلسين تلومين بعمرج .. الذنب مب ذنبج ..
نورة: كيف مب ذنبي وانا اللي دمرت كل شي ..
وطلعت نورة من عند فيصل ودموعها تطييح ..سارت نورة غرفتها وهي مب عارفه تفكر في شو.. حالة احمد الصحيه.. احمد اللي حبته وحبها في صمت.. احمد اللي محتاج لها الحين اكثر من أي وقت مضى وهي محتاجة له انه يوقف وياها.. مصير نواف ويا سارة اللي متعلق بزواجها من فهد؟ حست ان الدنيا تلف وتدوور فيها ومب قادره توقف على ريولها ..(يا ربيي.. يا ربي ساعدني.. وخذ بيدي.. انا مالي غيرك الحين ..(وقطع تفكيرها تيلفونها..
وعد: الوو ..
نورة وبصوت متغير : مرحبا وعد ..
وعد : مرحبتيين .. هاه شو بيت خالتج روحو ولا بعدهم عندج ؟؟
نورة : لا روحو من شوي ..
وعد وباستغراب : نواري .. شو بلاج ؟؟
نورة ودموعها تنزل : مابلاني شي .. شخباره احمد ؟؟
وعد (وهي مستاانسه): احمد بخيير بس بعده ما وعى الدكتور يقول ان حالته مستقره بس الحمدلله على كل حال ..
نورة : الحمدلله لك يارب..
وعد :.. يالله متى بتين تزورينه مرة ثانيه ؟؟
نورة (وهي متغصصه ): مابقدر ايي ..
وعد وهي منصدمه: شووه ؟؟ لييش؟؟
نورة : .........
وعد: حرام عليج يا نورة احمد محتاج لج .. محتاج لج وااايد ..
نورة وبدت تصيح بصوت واضح: وانا محتاجة له اكثر والله.. يا وعد انا احس اني ضايعه بدونه.. تايهه من غيره.. مب عارفه طريقي.. مب عارفه شو اسوي ..
وعد(وهي تحاول تخفف عنها ) : نواري فديتج لا تسوين بعمرج جيه ..
ولاول مرة تقولها نورة حق وعد : يا وعد انا احب احمد .. احبه تعرفين شو احبه ؟؟
وفجأه دخل عليها عبدالله ..
عبدالله( وبجديه ): نواري بغيتج شوي..
نورة (وهي تحاول تتهرب وتسوي عمرها عادي جدام عبدالله): وعد باجر بدقلج ..اناالحين بسكر لان عبيد يباني..
وعد : اوكي .. مع السلامه ..
عبدالله (وشكله ما يطمن): نواري ..
نورة وهي مرتبكه: هلا عبوود .. بغيتني في شي ؟
عبدالله : انتي اليوم الصبح وين سرتي ؟؟
نورة وهي خايفه: سرت اسوي فحص الجامعه ليش؟؟
عبدالله : في أي مستشفى سويتيه ؟؟
نورة : الجيمي .. عبوود ليش تسال ؟؟
عبدالله : دام انج مسويتنه في الجيمي عيل شو مودنج مستشفى الامارات ؟
نورة وهي مبطله عيونها : مستشفى الامارات ؟؟
عبدالله : هيه ..
نورة : منو قالك اني سرت هناك ؟
عبدالله : انا كنت ساير ويا ربيعي .. وشفتج طالعه من هناك ..
نورة :عبوود شو هالسؤال بعد ؟؟
عبدالله : نورة ..انتي خالتي على عيني وراسي.. بس الرمسه اللي وصلتني خلتني مب عارف شو اسوي ..
نورة (وهي منصدمه ): أي رمسه ..
عبدالله : ربيعي نزل وسار يزور واحد من الشباب وشافج طالعه من غرفة واحد..
نورة: عبوود شو قصدك ؟؟
عبدالله : ماشي بس انا اسالج منو اللي كنتي زايرتنه ؟؟
نورة قالتها وبكل وضوح : سرت ازور وعد .. ولهت عليها وسرت اشوفها ..
عبدالله : وعد؟؟ وشو مودنج داخل عند اخوها احمد دام انج سايرة حقها؟؟
نورة تمت مرتبكه وساكته ماتدري شو ترد علىعبدالله.. بشو تبرر وجودها هناك في غرفة احمد؟؟
عبدالله : نوااري انتي تعرفين قد شو انا احبج واخاف عليج.. وقد شو انتي قريبه مني.. واللي يغلط عليج جنه غلط علي ..
نورة: عبود ادري والله ادري .. بس انت ليش فاهم غلط ؟؟
عبدالله: عيل فهميني شو السالفه ؟؟
نورة : تراني قتلك اني سرت وزرت وعد .. والله اني سرت وشفت وعد ..
عبدالله : اوكي اوكي خلاص مصدقنج والله ..
نورة وتحط ايدها على راسها وقالت بكل ظيق: يااربيي انا ناقصه بعد..
عبدالله وبكل حنيه : نواري انا اسف والله ما كنت اقصد اني اشك فييج.. بس الله يلعن ابليس انا ربيعي يوم قالي سار تفكيري بعيد ..
نورة : لا عاادي ..
عبدالله : انزين انا الحين بروح ..
نورة : عبيد وين نواف ؟
عبدالله وهو منزل راسه : حليله نواف في غرفته .. والله كاسر خاطري ..
نورة : ليش ؟
عبدالله : تعرفين انه كان يبى يخطب سارة اليوم بس خالي محمد يا وخرب كل شي عليييه..
نورة كانت يالسه تقول في خاطرها :" حتى لو محمد ما يا انا اللي خربت كل شي "
عبدالله : يالله في خاطرج شي ؟
نورة : لا سلامتك ..
عبدالله : الله يسلمج .. ولا تشليين هم ترى خالي فيصل بيتصرف ويا خالي محمد ..
وطلع عبدالله.. وخلى نورة في دواامه من التفكير واللوم..متلومه في نواف اللي ما بيحقق حلمه بسبة انانيتها.. ليش يا نورة؟ ليش انتي ما فكرتي الا في عمرج؟ ليش ما فكرتي في غيرج؟ ليش؟ ليش؟
وبعد مرور اسبوع ..كل واحد حالته الله يعلم فيها.. نواف متكدر عشان سالفة سارة وما يطلع من غرفته الا يوم يزور احمد يعني من المستشفى ليين البيت ومن البيت ليين المستشفى ..نورة مب بس متكدره.. نورة شايله هم العالم كله.. عقب ما حست انها خربت كل شي على نواف ومن جهة ثانيه قلبها مرتاح عقب ما عرفت ان احمد تحسنت صحته وحرك ايده اليسار ويحاول يحرك ايده اليمين.. عيسى وخالد كانو يالسين ويا امهم ويحاولون يخففون عليها من ظلم ابوهم اللي مالي عليهم حياتهم واللي عمرها ما اشتكت منه مريم ..وكانت صابرة وساكته بس عشان خاطر عيالها اللي تبغي لهم كل الخير وما تبى تكون انانيه وتضيعهم وتحرمهم من ابوهم ..
&-_.في دبي ._-&
وصل خبر رفض نورة حق بيت الخاله وديمه وفهد عقب ملجة جواهر وهزاع ماكان يقعد في البيت موووليه كله طالع ويحوم في هالسنااتر.. يحاول يطلع نورة من تفكيره لانه خسرها عقب ما رفضته.. اما سارة المسكينه فكانت تحس عمرها معلقه بين السما والارض بعد ما عرفت ان ماشي امل انه يكون فيه نصيب بين فهد ونورة وبالتالي ما بيكون بينها وبين نواف ايي شي غير حب بين طرفين ما بيقدر يتوج بالزواج ..
#في بيت علي المهيري #
ريم: ميرووه .. اسووم .. يالله عااد
اسما وهي طالعه من غرفتها : افف منج يالحشره انتي ..
ريم: كل هذا عشان تتلبسون حق ميركاتو ؟؟
اسما: انا جاهزة من الصبح بس ميرووه اللي يالسه تتجهز ..
ريم: ميروووه .. يالله ماصار سوق هذا ..
ويوم طلعت ميرة من غرفتها كانت متعدله ومتكشخه على الآخر كعادتها يوم تسير أي مكان.. على عكس خواتها ريم واسما اللي كانو ما يواحون يلبسون شيلهم وعبييهم ويطلعون بسرعه ..
ميرة وبكل برود : ريم .. شو بلاج تصارخين جيه ؟؟
ريم وهي معصبه : شو بلاي ؟؟ انتي بلاي .. يالله تحركي ..
ميرة : ههههه انزين يالله ..
^في ميركاتو^
ريم: انا ابى اسير فوق ..
اسما: حتى انا ..
ميرة: لا والله ؟؟ انا اصلا بس يايه حق ميلانو ..
اسما: سمعي انزين نحن بنسير فوق وانتي خلج في ميلانو يوم تخلصين دقي لنا وبنقولج نحن وين ..
ميرة : اوووكي ..
ويوم دخلت ميرة ميلانو لقتها فرصه انها بروحها وبتدق حق نواف.. تيلفون نواف كان يرن ويرن ومحد يرد.. وبعد محاولات ميره ..
نواف وهو متظايق: الووو .. نعم ؟؟
ميرة : نعم الله عليييك .. شحالك نواف ؟
نواف: حالي ما يهمج ..
ميرة وهي طالعه من المحل وتتمشى : افا.. يا نواف شو مايهمني حالك بعد ؟؟ انت اذا كنت مب بخير انا امرض .. امووت..
نواف كان يقول في خاطره" يعلج الموت "..
نواف: انزين يالله اخلصي شو تبين ؟؟
ميرة : ممم ..
نواف: انا ابى اعرف انتي من وين يبتي رقمي ؟؟ وانتي اصلا كيف تعرفيني ؟؟ انتي منووو؟
ميرة وبكل جرأة: من وين يبت رقمك هاي سر وماروم اقولك اوكي.. اما كيف اعرفك فانا من عيونك عرفت كل شي عنك .
نواف: يا بنت الناس انا مب مال هالسوالف ..
ميرة : يااااي والله هذا اللي امووت فيه ..
نواف وبدى يعصب : سمعي والله اذا دقيتي مرة ثانيه لتشوووفين ..
ميرة : شو بتسوي يعني ؟؟ بتطلع كل شي عني من رقمي ؟ ههههه
سكر نواف في ويهها و دق حق عيسى وعطاه الرقم عشان يتصرف وياها.. اما ميرة فتمت تتمشى في ميركاتو وشوي ولا تشوف واحد يمشي وهو مب طايق عمره ..واحد يمشي وعيونه في الارض.. البنات يمشون عداله ويطالعون فيه من جماله اللي يجذب الكل.. سارت ميرة وسوت عمرها تمشي من عداله ودعمت جتفه بالعمد وطاح منها تيلفونها..
ميرة : اوووه سوري ..
فهد : لا انا اللي اسف .. سمحيلي ما شفتج ..
ميرة (وهي تعدل غشوتها ): لا لا انا الغلطانه ..
فهد يوم شاف ويه ميره بالغلط ابتسم لاول مرة من يوم سالفة نورة ..
فهد وهو يناول ميرة تيلفونها ابتسم وقال : تفضلي اختي .. واسف مرة ثانيه ..
ومن بعيد ..
ريم وبصوت عالي تزقر ميرة عشان توريها شي : ميروووه .. ميره ..
ميرة وهي مرتبكه : مشكوور ..
وراحت صوب ريم اللي فضحتها على كبر السنتر ..فهد تم يفكر في ميرة من اول ما شافها وما طلعت من تفكيره اللي كانت سالفة نورة ورفض نورة له شاغل باله.. وقال في خاطره: ليش اذل عمري؟؟ انا حبيتها وهي ما بغتني واللي ما يباني مرة ماباه مليون مرة .. ولحق ميرة وتم يتبعها ليين ما دخلت سيارتهم وفي السيارة كانت ريم صدق معصبه من فهد اللي يالس يتبعهم ويالسه تتحرطم لانها موليه ما تحب هالسوالف اما ميرة فكانت يالسه تصاصر اسما ..
ميرة : اسووم ..اسوووم
اسما: هااه هااه ..
ميرة: تشوفين هذا اللي يلحقنا ؟؟
اسما: وينه ؟؟ هذا اللي عند ستيشن مخفي؟؟
ميرة (وهي تغمز لها ): هييه ..شو رايج فييه يجنن صح ؟؟
اسما وهي مبطله عيونها: ميرووه.. يعلج بريل.. انتي ما خليتي حد في حاله.. صدق انج ما تستحين على ويهج الحين شو خليتي حق الصايعات ؟
ريم وهي معصبه : وانتو شو عندكم تصاصروون ؟؟
اسما : ماشي ..
وردت ميرة تصاصرها ..
ميرة: مالج خص انزين كيفي انا حرة .. وهو عايبني ..
اسما: اييه انتي شو بلاج الحين كلما واحد عيبج سرتي وطلعتي رقمه ورمستيه؟ تذكرين شو سويتي حق نواف.. سرتي وتعنيتي وسالتي عن اسمه في الفندق ويوم ردينا هنيه طلعتي رقمه ورمستيه ..
ميرة : نواف غير .. وهذا غير ..
اسما: لا والله؟ وباجر بتشوفين واحد وبتقولين هذا غير بعد؟ ميروه انتي نسيتي انتي بنت منوه؟ وسمعتج من سمعتنا كلنا .. فهمتي سمعتج اهم شي ..
ميرة تمت ساكته وتطالع فهد من السيارة ولا همها كلام اختها اللي يالسه تنصحها انها توقف عن اللعب اللي يالسه تلعبه.. واللي تستغل فيه جمال الله وهبها ياه واللي من المفروض انها تحافظ عليه بس هي للاسف ماحافظت على نعمة ربها ..
فهد يوم شافهم داخلين بيتهم وعقب الاستفسارات عرف هي بنت منوه وحطها في باله ونوى انه يقول حق امه انها تخطب له هالبنت بس عشان ينسى شبح نورة اللي كان ملاحقنه وعشان يغايظ نورة ويخليها تعرف ان الكل يتمنااااه ..
&-_. في العين ._-&
#في بيت العم ناصر #
كان بوطارق يالس في الصاله ويا ام طارق وعياله سعد ومها وسلطان ..
سلطان: ابويا مب زين تاكل شي حالي .. انت نسيت ان عندك السكر؟
بوطارق وهو يعاند : لا لا ماكليت وايد ..
مها: فديتك يا ابويا ..سلطان خايف على صحتك ..
سعد : وانا بعد خايف عليك يا ابويا ..
بوطارق وبابتسامة اب حنون : لهدرجة انا غالي ؟؟
مها سارت وباست ايد وراس ابوها : يا ابويا انت بركتنا وويهك ويه الخير علينا كلنا .. من لنا غيرك عقب الله في هالدنيا ؟؟
سلطان : ايواا يا ابويا كل هالدلع حقك ههههههه
الكل : هههههههه
بوطارق : هههههههه يوز يا سلطان .. الا اقول وينها امنه ؟؟
سلطان وهو لاوي بوزه : فوق في حجرتها ..
بوطارق: بويا سعد .. قوم ازقرها ..
سعد : انشالله الحين بسير ..
سلطان يتدخل: ابويا شو تباها ؟؟ هي من اسبوع ما نزلت تحت ولا شفنا رقعة ويهها ..
بوطارق: سلطان .. هاي امنه .. تعرف منو امنه ؟؟
سلطان : هييه اعرف منو امنه .. بس شوفها حتى يوم انت طحت مريض ما سالت عنك ..
بوطارق وهو يحاول يبرر موقف امنه: يمكن كانت مشغوله في شي .. انت نسيت انها بتعرس عقب شهر ؟
سعد نزل من فوق وكان ويهه معفووس ..
بوطارق: هاه وينها ؟؟
سعد : هزبتني وما طاعت تنزل تقول مابى اشوفكم ..
بوطارق وهو يبى يقوم من مكانه : عيل انا بقوم بشوف شو فيها ..
سلطان : ابويا والله ما تنش .. انا بسير اشوفها خلاص .. ايلس ..
بوطارق: يالله بسرعه ليكون صاير فيها شي ولا شي ..
ام طارق: شو بيستوي بها .. هاي شرات الينييه ..
بوطارق (وبدى يعصب ): ام طارق عااد..
ام طارق (وهي تحط ايدها على حلجها ) : خلاص خلاص هااه .. سكرنااه ..
وسار سلطان وتم يدق عليها الباب وهي مشغله المسجل باعلى صوت و مب معبرتنه ..
سلطان (وهو يصارخ): امنه .. اموون .. بطلي الباب ..
امنه: سلطووون اجلب ويهك مب متفيجة لك ..
سلطان وهو معصب : مالت عليييج .. مب منج مني انا اللي ايي ازقرج ..تعالي ابويا يباج ..
امنه : قوله اني مشغوله ومب فاضية له هالشيبه..
سلطان : والله تبين حد يربيييج ..اقولج ابويا يباج تقولين مب فاضية له هالشيبه.. والله لتشوفين خلني اشوف ويهج الخايس بس ان ما كسرته لج .. ما بكون انا سلطان ..
ونزل سلطان وهو معععصب على امنه وعلى ردها بس حاول يخفي غضبه عن ابوه ..
بوطارق: هاه .. شو بتيي ولا لا ؟
سلطان: وماقدر انه يمسك نفسه : ابويا هاااي يبالها تربيه ..
بوطارق وهو معصب: سلطاان .. شو هالرمسه بعد ؟؟ ليش ترمس عن امنه جيييه ؟
سلطان : هييه عيل اقولها ابويا يباج تقولي قوله اني مشغوله ومب فاضيه له هالشيبه؟؟ والله يبالها تكسير راس هااي ..
بوطارق انصعق يوم سمع هالكلام من امنه.. امنه حبيبة قلبه.. امنه بنته الدلوعه.. امنه بنته اللي يحبها ويفضلها على كل عياله.. تقول عنه جيه؟.. بوطارق نش من مكانه وسار فوق وهو ما يشوف جدامه ..
بوطارق وهو شوي وبيكسر الباب :امنه .. بطلي الباب ..
امنه : اوووووف .. انزين انزين ..
وتمت خمس دقايق ليين ما بطلت الباب ..
امنه وهي مبطله الباب وحاطه ايدها على خصرها وبدون نفس : نعم ؟ أي خدمه ؟
بوطارق واقف ومنصدم من طريقة امنه في الكلام ..
امنه : افف الحين تكسر علي الباب واخر شي توقف جييه .. دخييلك سير ارتاح الظاهر انك بعدك تعبان ..
وبدون ما يحس بوطارق ولاول مرة في حياته يسويها وهوت ايده على ويه امنه ..
امنه وهي حاطه ايدها على ويهها وهي تصرخ: بععععد تظربني عقب اللي سويته فيني ؟؟!!
وسكرت الباب بكل قوتها ..وبوطارق بعده واقف ومب قادر يستوعب اللي صار من امنه او منه ..
#في بيت محمد الشامسي #
محمد كان في شركته يحاول يلحق على عمره وفلوسه اللي بعثرها حميد مني ومناك بحجة انه حتاج وانها دين وبعدين بيردهم ..
خالد وعيسى يالسين في الحوش وكل واحد شايل هم الدنيا على راسه وشوي ولا يشوفون اكس فايف داخله بيتهم ..ويوم وقفت السيارة في نص الحوش نزلت منها وحده..عيسى وخالد تمو مبطلين حلوجهم مستغربين من لبسها الفاضح.. ويت صوبهم هالحرمه ..
لولي : هاااي ..
عيسى وخالد ما ردو عليها واكتفوا انهم يالسين يطالعون بعض ومنصعقيين من اللي يشوفونه..
لولي: this is mohamed al-shamsi house?
خالد وهو يدز عيسى : عيسووه .. منو هاي ؟
عيسى وهو مبطل عيونه : مادري.. (وهو يرد عليها ): yes
لولي: خبيبي محمد عندوه بيت بيوتيفوول..
عيسى(وهو مستنكر ): خبيبي ؟؟؟
لولي : I want to see his wife ..can I?
الترجمه : ابى اشوف حرمة محمد .. ممكن ؟
خالد : عيسووه هاي شو تبى من امي ؟؟
عيسى : مادريبها ..
وبدون ما تترياهم دخلت بكل وقاحه دااخل وعيسى وخالد وراها ..وشافت مريم توها نازلة من فوق ..
مريم وهي مستغربه :عيسى .. خالد .. منو هاي ؟
خالد: علمي علمج يامي ..انتي ماتعرفينها ؟؟
مريم : لا ماعرفها ..
لولي لفت على عيسى واشرت عليه : انتا اخو محمد ؟
عيسى : اخوه ؟؟ انتي شو تقولييين ؟
لولي وبابتسامه وقحه:Oh my God !! r u maryoom ?
الترجمه : اووه انتي مريوووم ؟
خالد وهو معصب : شو مريووم بعد ..اييه انتي وين تبين داشه بيتنا وتسبين بعد؟ الشيخه مريم فاهمه.. شيختج ويا هالراس لج ..
لولي ومافهمت أي شي من خالد : no ..iwant to talk with maryoomnot with mohammed.
الترجمه: لا انا ابى اكلم مريم ..مب محمد ..
مريم: خالد يامي عييب عليك .. يمكن الحرمه تبى شي .. اصبر خلنا نشوفها شو تبى .. اتفضلي يلسي يا مرحبا بج ..
لولي يلست وحطت ريل على ريل ..
عيسى(وهو يصاصر امه ): يامي طاعي شلكها شبهه هاي .. شوفي شو لابسه بس ..
مريم: عيب يا عيسى .. (وبابتسامه ): نعم شو بغيتيني ؟
وتكلمت لولي بعربي مكسر : انت محمد وايف رايت ؟
مريم وهي مب فاهمه شي غير كلمة محمد : عيسى يابوك .. شو تقول ؟؟
عيسى: امي تسال انتي حرمة محمد؟ ..
مريم: هييه هييه حرمته وهذيلا عيالي ..عيسى خبرها انكم عيالي ..
عيسى:yes she is .. and we r his sons
لولي انصعقت وتمت ساكته وفجأه..
لولي وبانفعال : أي هيت هم .. هوا كدب علياا .. هوا قال انووه مافي وايف ..مافي جيلدرن .. مافي فاملي .. هوا يكدب عليا .. هوا يقول انا حبك انتي ..هوا يقول كله مريوم مريوم بعدين انا يعرف من صديك انك هيز وايف ..
مريم : عيسى .. الحرمه شو قامت تخرف علينا .. والله مافهمت منها شي ..
عيسى وهو منصدم ويرمس لولي : شووه .. منو قالج جيييه ؟ابويا ؟؟
خالد فز من مكانه وشوي بيذبح لولي : وانتي من وين تعرفينه ؟؟ وهو من وين يعرفج ؟؟ وبشو جذب علييج ؟؟
مريم :ابووك ؟؟ وشدخل ابوك في السالفه ؟؟
وشوي ولا يدخل محمد من باب الصاله وهو يزقر مريم بكل عصبيه..
وبكل عصبيه: مريوووووم وصمخ ..
واول ما دخل محمد الصاله شاف لولي يالسه هي ومريم وعياله خالد وعيسى ..
ياترى شو هي المواجهة اللي بتصير بين محمد وعائلته ..وبشو بيفسر وجود لولي في حياته؟؟ ونورة .. تتوقعون انها تسير وتزور احمد مرة ثانيه عقب ماشافها عبدالله طالعه من عنده المرة اللي طافت ؟؟

 
 

 

عرض البوم صور همس الليالي   رد مع اقتباس
قديم 26-09-06, 09:00 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: May 2006
العضوية: 4772
المشاركات: 57
الجنس أنثى
معدل التقييم: همس الليالي عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
همس الليالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

"*" الجزء التاسع عشر "*"
محمد واقف وكل علامات الدهشه والصدمه على ويهه يوم شاف عشيقته اللي يخون مريم وياها واقفه ويا حرمته مريم ..واقفه ويا ام عياله اللي متحمله ظلمه وقهره وساكته بس عشان عيالها اللي مب راضيه تحرمهم من ابوهم..وقف محمد وهو حاس عمره انه واقف في وسط بحر وامواجه تلطم فيه من كل صوب.. مب عارف شو يسوي؟؟
لولي وهي سايرة صوب محمد وتصيح وتصارخ : انت كداااب ..
خالد وهو فاقد السيطرة على عمره : ابويا منو هاي ؟؟
عيسى وهو ماسك خالد من ايده : خالد ايلس ..وهد شوي خل نفهم السالفه من ابوي ..
خالد : ارمس يالله.. ليش ساكت ؟؟ منو هاي ؟
محمد تم ساكت مب عارف شو يرد على عياله.. تم ساكت وهو يطالع نظرات مريم حقه اللي مليانه بعلامات الاستفهام ..
مريم وهي مستغربه من تصرفات عيالها وريلها والحرمه الغريبه اللي دخلت بيتها وتعرف اسمها وهي ما تعرف عنها ولا شي: عيسى.. خالد شو صاير؟ ليش جيه تصارخون على ابوكم؟ شو قالت هاي الحرمه؟
خالد: تبين تعرفين منو هاي يامي؟؟ تبين تعرفين؟؟ (وهو لاف على ابوه) اقولها ولا انت تقولها احسن؟
مريم وهي مستغربه : خالد منو هاي ؟؟ محمد انت تعرفها ؟؟
محمد ونبرة الخوف في صوته : منو هاي ؟؟؟ لا ماعرفها ..
لولي وهي تصيح: no no u know me ..mohammed u forget u love me ..I love u too
خالد: هاااه كل هذا وماتعرفها ؟ تقولك احبك وانت تحبها ..
محمد وبدى يعصب: خلّوود لم ثمك لا اقص لسانك الحين ..
لولي وهي منهارة من الصياح: محمد .. Im pregnant.. I have a baby from u
محمد وهو مبطل عيونه من الصدمه : انتي شو تقولين ؟؟ انا ماعرفج.. ماعرفج ..
خالد:حراام عليييك حتى هاي بتنكرها ؟؟
عيسى وهو يصارخ : خاااااااالد ..
مريم وهي خايفه: خلاص يا خالد اسكت .. لا تيلس تصرخ جييه جدام الحرمه .. مهما كان هي ضيفه ..
خالد والعبرة خانقتنه: والله انج مسكينه يامي. انتي تعرفين منو هاي؟ هاي عشيقة ابويا. عشيقة ريلج المحترم وهي يايه هنيه تخبره انها حامل
يا صوت خالد وهو يقول هالكلام مثل الصاعقة اللي صعقت مريم.. صاعقه خلتها تشوف الدنيا تدور حواليها.. معقووله؟ ريلها اللي صبرت عليه طوول هالسنين..صبرت على معاملته لها.. صبرت وياه على الحلوة والمرة.. يخونها؟ يخونها ويا وحده؟ مريم اللي كانت تحسب انها كانت توهم عمرها من زمان انها تشك في محمد.. بس كلام خالد يا مثل الصفعه القويه اللي وعتها وقالت لها اصحي.. اصحي.. ترى اللي كنتي تتحسبينه وهم طلع صدق.. واقع انتي كنتي عايشتنه بكل دقيقه وبكل لحظة بس كنتي قاصه على عمرج.. حبج لعيالج وخوفج عليهم عماج عن هالحقيقه..عماج عن حقيقة ريلج وابو عيالج الخاين محمد ..
&-_. في دبي ._-&
في بيت الخاله وديمه#
دخل فهد وضحكته شاقه ويهه على امه وابوه اللي كانو يالسين في غرفة التلفزيون ويسولفون..
فهد (وهو يبوس راس امه و ايوايه ابوه ): السلام عليكم..
بوفهد+ام فهد: وعليكم السلام ورحمة الله ..
ام فهد وهي مستانسه: ويي يعلني ما اخلى منك وانت جييه مستانس وفرحان ..
فهد : فديتج يامي انا دوومي فرحان برضاكم علي ..
ام فهد: نحن راضيين عنك فديييتك ..
بوفهد: هاه يا فهد .. شو الشغل وياك هالايام ؟
فهد: والله يابويا ناوي اخذ اجازتي السنوية ..
بوفهد: زيين زيين يوم انك بتاخذها الحين .. عيل انت كنت ناوي تاخذها عقب ما تعرس ..
ام فهد وهي تهمس حق بوفهد: بو فهد الله يهداك لازم تذكره بسالفة نورة؟!!!
فهد : ههههههه ترى انا باخذالاجازة عشان جيه ..
ام فهد (وهي مستغربه ):عشان شو ؟
فهد : عشان بعرس ..
بوفهد وهو مبطل عيونه : وبتاخذ منو ؟؟
فهد: ابويا .. اميي.. انا اباكم تخطبون لي ..
ام فهد : يا فهد انت تعرف ان نور..
فهد وهو يقاطع امه : لا يامي مب نورة ..
ام فهد : عيل منوه ؟؟
فهد : وحده ..
بو فهد: ندري انها وحده.. عيل واحد؟!! بس منو هي هالوحده؟ ومن وين تعرفها؟
فهد: هههههههههه وحده شفتها في السوق ..
ام فهد وهي مستغربه : في السوق ؟؟
فهد :المهم الحين انتو تبون تخطبون لي هالبنت ولا لا؟ تراها بنت اصل وشكلج يامي بتحبينها وايد وايد ..
بو فهد وهو يطالع ام فهد : شو رايج يا وديمه؟
ام فهد : والله مادري .. دام انه يباها خلاص عيل بنسير وبنشووفها ..
فهد وهو مستانس : صدق ؟؟ متى بتسيرون ترمسونهم ؟
بوفهد: من باجر اذا تبى ..
فهد وهو يرد على تيلفونه اللي يرن من الصبح وهو مب مسويله سالفه: خلاص عيل باجر انشالله ..الو هلا هزاع .. اوكي اوكي الحين طالع من البيت.. وين بلقاك؟
وطلع فهد من عندهم وهو فرحان ..بس ماكان فرحان كثر ما فرح يوم كان بيخطب نورة.. لان فرحته هالمرة فرحة انتقام من نورة.. فرحة تحدي ورد اعتبار على رفض نورة حقه..
&-_. في العين ._-&
#في بيت العم ناصر #
بوطارق وعلامات الانصدام بعدها على ويهه: سلطان.. امنه شو بلاها؟ هي مريضه ولا شي؟
سلطان :يا بويا هاي مب مريضه ولا شي.. هاي هي جييه.. وانا يوم كنت اقولكم كنتو ما تعبروني.. هاي نفسها خايسه وحتى انها ما تطيق عمرها ..
بوطارق: لا لا امنه مريضه وتعبانه.. (وهو يدق عليها الباب ): امنه حبيبتي بطلي الباب.. بطلي ..
امنه وهي تصيح: ما ببطل.. ما ببطل.. روح.. روح انا اكرهك.. اكرهكم كلكم.. خلوني بروحي.. روحو عنييي ..الله ياخذكم وافتك منكم ..
بوطارق وقف ودموعه في عيونه .. وهو يسمع كلام امنه اللي حس انها سجاجين يالسه تقطع قلبه ..
سلطان: ابويا دخييلك لا تسوي بعمرك جيه عشانها.. تعال ننزل تحت وايلس ارتاح يمكن طارق يتصل بعد شوي .
بوطارق نزل ويا سلطان وهو بعده مب قادر يستوعب اللي صار بينه وبين اعز انسانه على قلبه ،،بنته امنه ..
----
نرجع حق بيت محمد ..نظرات عيسى.. خالد.. ومريم ..وعشيقته.. كلهم محاصرين محمد اللي حس عمره انه صغر واستوى شرات حبة التراب اللي يدوسون عليها وهم ماشين.. حس بكرههم حقه.. حس بحقد عياله.. بخوف مريم اللي تحول حق لوم ومواجهه ..
محمد وهو يحاول يبرر موقفه جدام مريم وعياله: مريم.. لا تصدقيينها.. مريم انا ريلج وابو عيالج.. انا ريلج محمد يا مريم.. عيسى.. انا ابوك ..خلّووود انت شو بلاك تصدق هاي؟ شو بلاكم لا لا هاي جذابه وانا الصادق صدقووني انا ..صدقووني انا..
لولي وهي تصارخ وتضرب محمد : انت كدااااب .. انت كدااب ..
محمد ما تحمل زياده واخذ يضرب لولي والشرار يتطاير من عيونه هجم عليها مثل ما يهجم الاسد على فريسته وما يرحمها ..ليين ما اغمى عليها وعياله واقفين ويطالعون ومب مستوعبين اللي يالس يصير جدام عيونهم.. اما مريم فما قدرت ريولها تتحملها زياده ومسكت قلبها بايدها وطاحت هي الثانيه عليهم..
# في بيت بومحمد #
نورة وام محمد وشيخه يالسين في الصاله.. نورة متواجده وياهم بجسمها بس عقلها وروحها طايره في السما جنها طير صغير توه متحرر من قفص الاوهام ومحلق في سما احمد اللي كانت حالته الصحيه تتحسن يوم ورى يوم اخباره كانت توصلها اول باول من وعد, كانت تتمنى انها تكون موجوده وياه.. واقفه عداله وهي تشوف حالته تتحسن وهو قايم من غيبوبته, امنيتها انها تشوفه وابتسامته راجعه ومنورة ويهه.. وهي تشوفه قايم من فراشه وهو بكامل صحته ..وياخذ بيدها ويطلعها من دوامة التفكير اللي كانت تحس عمرها ان هالدوامه تيرها داخلها ومب معطتها أي مجال للخروج منها..يقطع تفكيرها صوت شيخه ..
شيخه: نورة ..
نورة: لبيه ..
شيخه: شخبارها وعد ؟؟ من زمان ما سمعنا عن اخبارها ؟؟
ام محمد : هيه والله وام احمد قطعتنا مرة وحده لا تسال ولا تتصل.. ليكون هم في بوظبي عند بنتهم حمده؟
نورة: يامي وعد بخير هي تدق لي على تيلفوني وتطرش لي مسجات .. وكلهم الحمدلله بخير ..
ام محمد : هييه الحمدلله ..قولي حق وعد تسلم على امها وتقولها اني زعلانه منها ..
نورة : يا ويلي على اللي يزعل انا ..
شيخه: ههههه امايا صدق انج حركات بعد.. اونج عاد تزعلين من رفيجة دربج ام احمد؟
ام محمد : ههههههه وليش يعني خلينا الزعل بس حقكم انتو؟ لا لا انا بس عتبانه عليها ..
وشوي ودخل عليهم فيصل وحرمته وبناته وعقب ما سلمو على ام محمد وشيخه ونورة ..
نورة وهي لاويه على خلود : فديييتج والله ولهت عليييج ..
فوز: عمووه نواااري .. انا بعد ولهت علييج ..
نورة (وهي تبوس فوز ) : ههههههه تعالي انتي بعد .. فديتكم كلكم ..
شيخه: هههه نواري شوي شوي عليهم ..حشى تقولين من سنة ما شفتيهم ..
شوق: هههه خلها يا شيخه.. يعني انتي ما تعرفين شكثر نواري تحبهم وهم يحبونها ومتعلقين فيها؟
فيصل: هاه يا شوق شو رايج نسافر لنا كم يوم ونخلي البنات عند نورة؟
شوق سكتت وفكرت شوي وقالت: لا والله ؟؟ لا لا انا ماقدر استغني عن بناتي ..
نورة: طااعو الحركات بس انتو هههههه.. حبيبتي اذا الارض ما شالت بناتج عيوني بتشلهم.. هذيلا مب بناتج بس ترى انا شريكه وياج ههههه..
شوق: هههه خلاص عيل احجز لنا يا فيصل ..
فيصل وهو ماسك تيلفونه : فالج طيب حبيبتي ..
نورة وهي مبطله عيونها : خييبه ما صدقتو على الله.. لالالا انا اتمصخر وياكم .. انا وراي جامعه ودراسه ..
فيصل: لا لا خلاص انتي عطيتنا كلمه يالله انا بتصل وبحجز.. هاه شوقي وين تبينا نسافر؟
نورة (وهي ترمس فيصل وشوق اللي مطنشينها ويالسين ينقون مكان عشان يسافرون له): لو سمحتو انا اعترض.. ماشي سفر ..
شيخه: ههههههه نواري توهقت ويلست ..
الكل: هههههههههههه
وقطع تيلفون فيصل سوالفهم ووناستهم وكان المتصل عيسى ..
فيصل:هلا عيسى ..
عيسى وصوته كله خوف: عمي فيصل تعال بسرعه ..
فيصل : ايي وين ؟
عيسى: المستشفى ..بسرعه الله يخلييك ..
فيصل ووقف من مكانه : خير يا عيسى شو صاير ؟
عيسى بظيييج وهو يصرخ: يا عمي تعال وانا بفهمك كل شي ..
فيصل: انزين انزين الحين ياينكم في الطريج ..
شوق: فيصل وين بتسير ؟؟
فيصل(وهو مستعيل ): بسيرشوي وبرجع ..يالله فمان الله
ام محمد : خير يا فيصل شو بلاه عيسى ؟
وطلع فيصل وترك على وجوه اليالسين مية علامة استفهام ..
شيخه: انشالله خير ..
نورة+شوق: انشالله ..
^في العزبه ^
كان نواف ساير ويا عبدالله عشان يوصله وبالمرة يشوف العزبه اللي صار له مدة طويله ما شافها وزارها ...
عبدالله وهو يصرخ من بعيد وياشر على نواف: هههههههااااي نواف تعال جرب جرب .. اركب البانشي والله ما بتخسر ...
نواف وهو يرد عليه ويصارخ بعد عشان يسمعه: لا مشكور مب مستغني عن عمري ..
عبدالله : ههههههه والله امس معدلنه ومزود السرعه تعال عااااد وانا بضمن لك عمرك..
نواف(وهو يرمس عمره): دام انت ضمنت لي عمري عيل خلاص ميت ميت (وهو يرد على عبدالله) ههه لا مشكور بيلس وبترياك لين ما تخلص ..
ويلس نواف وفكره سارح بعييييد ..واصل لدبي عند سارة.. سارة اللي حس انه انحرم منها وانحرمت منه.. سارة اللي وقف في ويه محمد اخوه عشان ماياخذ غيرها.. نواف حس بعمره انه مفرور في بحر ويصارع امواجه اللي تحاول تغرقه وتقطع امله في انه ياخذ اللي حبها بشكل جنوني ..وفجأه تنهد وقال "ليش ياربي كل شي ضدي ؟؟ ليش ؟؟ .."
ورن تيلفونه وقطع تفكييره ويوم شاف نواف رقم المتصل تم مبطل عيونه من الصدمه ومب قادر يرد.. مب عارف شو بيقول !!حس ان كلماته ضاعت.. حس ان لسانه ارتبط وماعاد يقول أي كلمه زياده... منو المتصل؟ منوووه؟؟
نواف وبصوت كان كله اسى وحزن وتحول الي صوت واحد يحمله الامل والتفاؤل: الو ..
سارة (بخوف): نواف ؟؟
نواف: يا عيون نواف .. يا قلب نواف .. يا رروح نواف انتي ..
سارة ودموعها تطيح بدون ما تحس : شحالك نواف ؟
نواف :بخير بخير دام اني سمعت صوتج.. شحالج انتي؟ طمنيني عليج؟
سارة تمت ساااكته وهي تصيح بصمت ..
نواف: سارة حياتي شو فيييج؟؟ شو بلاج؟؟ فيج شي؟؟ انتي بخير ؟؟
سارة:نواف انا احس اني ضايعه ..مب عارفه شو اسوي.. احس بعمري معلقه ما بين السما والارض ..
نواف: فديت عمرج والله لا تسوين بعمرج جيييه. ماعليه تحملي. اوعدج قريب اني بكون وياج.. ويوم تحتاجيني بتلاقيني ماد ايدي لج وماخذ بايدج.
سارة: متى يا نواف ما تقولي متى ؟؟
نواف: قريب .. قريب ... بس انتي قولي انشالله ...
سارة: انشالله ..
واييي عبدالله من بعيد بالبانشي صوب نواف ..
عبدالله وويهه معفوس :نواف .. قوم يالله ..
نواف وهو ساد السماعه ويرمس بصوت واطي : ماتشوفني ارمس في التيلفون ؟؟ شو بلاك؟
عبدالله: خالد متصل فيني وصوته مب عايبني،وقالي تعالو الحين ..
نواف: وين؟ بيتهم ؟
عبدالله: لا لا المستشفى .. يقول ان ابوه مسوي مصيبه ..
نواف وهو مبطل عيونه : أي مستشفى وليييييش؟
عبدالله : انت قوم ويالله في الطريج بخبرك شو السالفه ..
نواف: يالله يود السويج وانت اسبقني الحين يايينك ..
ورد نواف حق سارة ..
نواف: سوري..
سارة : عادي نواف ..منو هذا عبدالله؟
نواف: هييه عبيد.. يباني شوي الحين ..ممكن ادق لج بعدين ؟
سارة وهي مرتبكه : لا ..
نواف وهو مستغرب: ماتبيني ادق ؟
سارة: انا دقيت الحين عشان اتطمن عليك بس..
نواف: فديييت اللي يتطمن علي انا.. انزين غناتي لا تفكرين في السالفه وايد واباج بس تعرفين اني بنفذ وعدي لج ..
سارة: انشالله ..
وسكر نواف من سارة وسار ويا عبدالله وفي طريقهم خبره عبدالله بان محمد مسوي مصيبه وهو نفسه ما يعرفها بس خبره ان فيصل وحمد في المستشفى ويا عيسى وخالد ..بس ليش؟ ما يدروون ..!!!!!
#في مستشفى توام #
في بداية ممر الطواريء..حمد.. عيسى.. خالد.. كلهم متواجدين هناك وواقفين الا فيصل ومحمد اللي قبضت عليه الشرطه وسار فيصل يشوف شو السالفه في المركز.. حمد يحاول يخفف على عيسى وخالد.. عيسى وخالد التوتر والخوف مالي ويوهم..دخلو نواف وعبدالله الطواريء ويوهم يملأها الخوف والاستغراب..
نواف: حمد .. عيسى ... شو صاير ؟؟ شو مستوي بمحمد؟؟
عيسى ودموعه في عيونه : ابويا مافيه شي .. امي يا نواف .. امي ..
نواف و هو مبطل عيونه : شو سوى بهااا؟؟ شو بلاها ؟؟
خالد وبدت دموعه تطيح: هذا ناوي يذبح امي.. لا لا خلاص ذبح امي.. امي ضاعت من ايدنا ..والله اذا امي راحت لا اذبحه .. بذبحهه..
عبدالله وهو يحاول انه يخفف على ربيعه: يا خالد صل على النبي واذكر ربك .. امك مافيها الا كل الخير ..
نواف(وهو مرتبك ): عيسى.. شو مستوي.. حمد.. فهموني شو السالفه؟
حمد خذ نواف على صوب ويلس يخبره بالسالفه..
نواف وهو منصدم: ضارب حرمة ليين ما سقطت اللي في بطنها؟ ومنو هي هالحرمه ؟؟ وشو دخل مريم في السالفه؟
حمد سكت ونزل راسه ..وبعدين خبره بالسالفه كامله ..
نواف وحاس ان حد صاافعنه على ويهه: معقووله؟ محمد؟ محمد يطلع منه كل هذا؟ محمد اللي الكل يخاف منه !!محمد !!
حمد قام وحط ايده على جتف نواف : هييه محمد يا نواف .. محمد اللي خذ مكان ابويا الله يرحمه ..
نواف لف على حمد عيونه كلها اسى وحزن : هذا عمره ما بياخذ مكان ابويا ..
طلع الدكتور من عند مريم وربعو عنده خالد وعيسى ..
عيسى : هاه طمني على امي يا دكتور ..
الدكتور تم ساكت ومنزل راسه ..
خالد مسك الدكتور من ملابسه : امي شو بلاها؟.؟ تكلم شو فيها ؟؟
يت الاجابه من الدكتور بصوت متقطع : البقيه في حياتكم ..
نزل هالخبر مثل الصاعقه على عالكل.. هالصاعقه صعقت كل الموجودين وخاصة عيسى وخالد..
عيسى وهو يصارخ ويصيح : لا .. لالالالالا مستحيييل.. امي ما راحت امي بعدها عندكم هنيه ..
حمد ودموعه في عيونه وهو يحاول يهديهم : يا عيسى.. يا خالد اذكرو الله ..
خالد وهو شوي وبيذبح الدكتور : انت جذاب.. طلع اميي.. اميي وينها ؟
ودخل خالد الغرفه مثل المينون اللي فقد عقله ...
نواف وهو يحاول يفهم من الدكتور شو السبب وكان مب مستوعب اللي صار: دكتور .. انت متاكد انها هي ؟؟ انت متاكد انها مريم ..
الدكتور: للاسف ..
نواف : ليييش شو السبب؟؟
الدكتور: سكته قلبيه .. من غير سابق انذار .. وماقدرناش نعمل أي حاجه ..شدوا حيلكم..
نواف نزل راسه والعبره خانقتنه : لا حول ولا قوة الا بالله ..
عيسى دخل عند اخوه ولقاه شايل الشرشف الابيض من على ويهها ويبكي بكى الياهل اللي فقد اعز واغلى ما يملك في هالدنيا وهي امه .. سار عيسى وهو مب قادر يرمس من الصياح وهو يحاول يهدي من وضع اخوه وحط ايده على جتف اخوه..
عيسى:اطلب لها الرحمه يا خالد ..
خالد: اميي راحت يا عيسى .. امنا راحت .. ياريتني كنت مكانج يامي.. ياريتني انا ولا انتي..
عيسى:لاااااااااااا اله الا الله ..
خالد وقف ولوى على عيسى وهو يصيح على امه من خاطره.. يصيح لانه فقد اعز واغلىما يمكله كل انسان في هالكون..
"يا امي يا غلا الدنيا واجمل عاطفه بالكون.. وادفى حظن يحظني واكبر قلب يحويني.. انا بج دنيتي جنه.. وبسماتج مطر ومزون.. وضحكاتج ربيع اخضر زهوره فتحت فيني.. اذا شفتج ارى الدنيا صباح بالفرح مسكون.. واذا غبتي عن عيوني يغيب النور عن عيني..."
بعد مرور ثلاثة ايام على وفاة مريم كان عزا الحريم في بيت ابوها بس في بيت بومحمد كانو مسوين عزا الرياييل ..
عيسى وحمد وفيصل ونواف وعبدالله واقفين ويستقبلون المعزيين ..
نواف : عيسى .. وين خالد ؟؟ انا ما شفته من امس !!
عيسى: ماعرف والله !!
فيصل وهو مبطل عيونه : عنبو اخوك وما تعرف عنه ؟
عيسى وهو يتنهد: آآآه انا موت امي مب مخليني اعرف عن عمري بعد .
فيصل :انا لله وانا اليه لراجعون..يا عيسى انتو الحين مالكم غير بعض..
ويقطع رمستهم عبدالله : خالي فيصل .. ترااني حرقت تيلفون خالد وهو ما يرد علي انا بسير بيت خالي محمد يمكن هو هناك ..
فيصل: انزين سير وشوفه ورد لنا خبر عاد ..
عبدالله: انشالله ..
وسارعبدالله وقبل لا يطلع من الميلس دخل ابوه "سعيد" اللي كان توه ياي من المطار وسلم عليه وروح عنه عبدالله ..
سعيد وهو يسلم على عيسى: عظم الله اجركم ..
عيسى(ودموعه في عيونه): اجرنا واجركم ..
سعيد وهو يحط ايده على جتف عيسى :خل ايمانك بالله قوي.. وانت بعدك صغير والدنيا جداامك ..
عيسى: ونعم بالله ..
اما عن حالة خالد فالله لا يورييكم حالته ..كان يالس في سيارته ويحوم ليين ما جف البترول منها وانعدمت دموعه ..دخن فوق ال5 علب من السجاير وخالد مب من النوع اللي يدخن ..حس ان افكار غريبه تراوده.. افكار سودا.. افكار انتقام من اللي سوى جيه بامه.. افكار انتقامه من ابوه اللي حرم عياله من امهم.. حس بالكره يسري في عروقه وان نار الحقد اشتعلت في داخله .
اما محمد فما قدر فيصل انه يسوي أي شي عشان يساعده واللي سواه جريمة يعاقب عليها القانون ..واللي زاد الطين بله ان لولي ما طاعت تتنازل عن القضيه ...
&-_. في دبي ._-&
بعد مرور اسبوعين
#في بيت علي المهيري #
ريم: ميرووه ميرووه .. يالله بسرعه الحرمه تمللت وهي تترياج ..
ميرة وهي تعدل شعرها: انزييين انزيين يا ريمووه (وهي مرتبشة( اووه جييه زين الغلوس اخترب ؟؟كله من حنتج يالشينه..
ريم: ههههه خيبه الحين كل هذا تسوينه عشان وحده يايه تخبطج حق ولدها؟؟ عيل قبلها يايين وايد ليش ما سويتي جييه ؟؟
ميرة: والله انج فايجه يا ريموه ..وخري وخري يالله خل ننزل تاخرنا ..
ويوم نزلوا تحت كانت ام فهد وجواهر وسارة يالسين ..
ام فهد يوم شافت ميره تخبلت عليها من جمالها
ام فهد: ياحي الله عروستنا .. شحالج غناتي ؟
ميرة وهي مستحيه : الحمدلله ..شحالج انتي عمووه.؟
ام فهد : بخير فديتج بخييير ..عاد تصدقين يا ام اسما فهد رابشني من اسبوعين عشان اخطب ميرة بس استوت عندنا ظروف وعشان جيه تاخرنا..
ام اسما:والله هذا شرف لنا ان ولدكم ياخذ بنتنا .. بس هاا يحطها في عيونه.. لان هاي ميرة واخر العنقود وابوها مب مخلي عليها قاصر ..
جواهر وهي تصاصر سارة: سااروه طاعي هذيلا مصدقين عمارهم .. اصلا يحمدوون ربهم ان يينا نخطب بنتهم ..
سارة:هههه جواهر عاد اصلا البنت حلوة ماشالله عليها وتستاهل انه ينخاف عليها..
جواهر: الله يعين جان ما يطلع من تحت هالجمال مصيبه ..
ام اسما (وهي تطالع سارة بكل اعجاب): والله لو عندي ولد جان يوزته سارة..
ام فهد: ههههه تسلمين غناتي هي ماشالله ايونها وايدين بس هي ترفض..
ام اسما (وهي مبطله عيونها): لييش ؟؟ ماشالله عليه حلوة والكل يتمناها تكون من نصيب ولده..
ام فهد : تبى تخلص الجامعه وبعدين بتعرس ..
ام اسما: هييه الله يوفقها انشالله ..
ام فهد: آآمين ..
&-_. في العين ._-&
#في مستشفى الامارات#
وعد يالسه وماسكه يد احمد عقب ما وصلت امها البيت ورجعت ..
وعد وهي ترمس احمد : يالله يا احمد متى بتبطل عيونك وبتشوف حواليك..تدري ان كلنا ولهنا عليك.. من صغيرنا لكبيرنا.. حتى قافلة حمدوه ولهت عليك هههه ويسالون عنك فديتهم.. ونورة اللي ما نستك ولا لحظة ودوومها تسال عن كل صغيرة وكبيره عنك..هي مشتاقه لك وايد وادري بشوقك حقها بس شو تسوي البنت.. (وتحولت نبرة صوتها الى صوت حزين) وعن اخبار ربعك ترى ام عيسى ربيعك توفت من اسبوعين وزياده.. حليله مسكين.. وابوه معقوق في السجن واخوه مايدرون عنه.. الله يعيينهم على حالتهم, ويقومك لنا بالسلامه ترى الكل محتاج لك.. مب بس انا ولا امي .. الكل يا احمد الكل ..
وشوي ولا يدخل الدكتور ..
وعد وهي تعدل غشوتها :تفضل دكتور ..
الدكتور: هاه .. كيفوو خيك اليوم ؟؟ انشالله بخير ؟
وعد: الحمدلله احسن تصدق يا دكتور احس انه وده يفتح عيونه وينش من سريره ..
الدكتور: انشالله قريب ..
وعد : انشالله ..
الدكتور: ليكي اختي في واحد واقف وبرى وبدو ياكي ..
وعد باستغراب : واحد ؟؟ وماقال منو هو ؟؟
الدكتور: لا بس هو ماحب يدخل وحدا جوى ..
وعد: اوكي الحين بيي بشوفه ..
ويوم طلعت وعد لقت عيسى واقف ومنزل راسه وشكله متغير 180 درجه .. ملامح ويهه تعبانه وجسمه هزيل..
وعد وهي مبطله عيونها: عيسى ؟؟؟
عيسى: شحالج وعد ؟
وعد: الحمدلله بخير . عظم الله اجرك ..
عيسى: اجرنا واجرج.
وعد: السموحه منك ماقدرت ايي العزا ويا امي عشان كنت يالسه ويا احمد..
عيسى: لا مسموحه خالوه يت وسوت الواجب وزياده ..
وعد: ممم تبى تشوف احمد ؟؟؟
عيسى: خليها مرة ثانيه انا ياي اتطمن عليكم وراجع البيت ..
وعد:عيسى انت متاكد انك بخير؟؟
عيسى لف عليها وابتسم ابتسامه باهته وخاليه من أي لون : هيه ..
وروح عيسى عنهم.. وعد كانت تحس باحساس غريب وااايد وااايد تجاه عيسى.. كبر في عيونها عقب هالموقف وكانت في نفس الوقت خايفه عليه عقب ماشافت شكله ..
ودقت حق نورة ..
نورة: مرحبا وعد ..
وعد: هلا نواري.. شحالج ؟
نورة: الحمدلله تمام .. وانتي شحالج ؟؟ وشحاله احمد ؟؟
وعد: انا الحمدلله بخير واحمد بعد بخير..اقولج ممم
نورة: خير يا وعد؟ في شي؟ (وهي خايفه ) ليكون احمد فيه شي ؟؟
وعد: لا لا لا احمد مافيه الا العافيه بس ناقصتنه شوفتج ..
نورة :الحمدلله زيغتيني وياويهج .. عيل شو بلاج؟
وعد: لهدرجه تخافين عليه ؟؟
نورة واونها استحت : اذا ما بخاف عليه بخاف على منو عيل ؟؟
وعد: ههههه ياعيني على الحب وما يسوي.. المهم انا متصله اسالج عن عيسى ..
نورة: شو بلاه عيسى ؟؟
وعد:توه يا المستشفى وشكله متغير واايد .. شكله تعبان ..
نورة: هييه والله يا وعد .. هو وايد تعبان عقب ما راحت امه الله يرحمها .. ولا خالد صاير ما ايي البيت الا كل يومين وهو متلعوز وياه ..
وعد: حلييله والله ما يستاهل ..
نورة: هيه والله صدقج ..وبعدين تعالي يا مسودة الويه ليش تسالين عنه هاه؟ يالله اعترفي ..
وعد: ههههه صدق انج سالفه.. لا ماشي تعرفين هو ربيع اخوي ومعزته في معزة احمد ..
نورة: هييييييه صح صدقتج ..هههه
وعد: هههههه
نورة تمت ساكته وجنه خاطرها تقول شي ..
وعد : نواري شو بلاج صخيتي مرة وحده؟
نورة: هاه؟؟ لا لا ماشي .. اقولج بخلييج الحين بيت عمي ناصر اوصلو ولازم اسلم عليهم ..
وعد: اوكي سلمي على امنه ..
نورة: يبلغ .. فمان الله ..
ويوم نزلت نورة تسلم على بيت عمهم ناصر توقعت ان امنه تكون رافعه خشمها كالعاده ومادى بوزها شبرين بس اللي شافته كان غير ..
يا ترى شو شافت نورة؟ وشو من التطورات يمكن تصير في وجه المرايا؟ كل هذا بنعرفه في الجزء العشرين من "وجه المرايا" ..

"*" الجزء العشرين"*"
نزلت نورة ويوم شافت بنت عمها امنه مستقبلتنها بابتسامه بريئه تمت مبطله عيونها ومب مصدقه ان اللي جدامها هي امنه بنت عمها ناصر.. امنه اللي رافعه خشمها فووق..متنزله ومبتسمه حق نورة؟!! يالله شو صاير في هالدنيا.. صدق انها دوااارة..وعقب ماسلمت علىحرمة عمها يلسوا البنات مع بعض ..
امنه: شحاالج نواري ؟؟
نورة باستغراب : الحمدلله تمااام ..شحالج انتي ؟
امنه: بخير وسهاله .. هاه شو استعداداتج حق الجامعه ؟
نورة وهي تحاول تسوي عمرها عادي : سكتي الله يخلييج لا تذكريني ..مافيني على الدوام وصدعةالراس ..
امنه: ههههه ترى هالموال لاحقنا كل سنة ..
نورة: هههه هيه والله صدقج ..
مها: عيل انا الله يعييييين ثانويه عامه اوني ..
نورة: ياحلييييييييلج ههههه مدرسه يهاالووه خخخخ
مها: طااعو هاي .. اللي يقول متخرجه من المدرسه من امية سنه ..
نورة+ امنه: هههههههه
امنه: ههههه يالله ذوقي اللي نحن ذقناه..
مها وهي عافسه ويهها : الله يعييييين ..
امنه وهي لافه صوب نورة:وشو علومج بعد ؟؟
نورة: والله علومي علوم الخير ..
وتمو امنه ونورة يسولفون ومها تشاركهم السوالف مع استغراب الكل من امنه واولهم نورة اللي تحاول تسوي عمرها عاادي وتفتح صفحه يديده ويا بنت عمها امنه اما مها فكانت متعوده على تقلبات امنه المزاجيه اللي تتغير بين لحظة والثانيه 180درجة ،،ومر الوقت ليين ما ياوقت روحة بيت عمهم ناصر ..
ام طارق: امنه .. مها يالله قومو روحنا ..
امنه وهي تنافخ وشكلها متظايجه انها بتروح: اووه يامي خلنا نيلس بعد شوي.. ما شبعت من نوااري وسوالفها ..
ام طارق وهي مبطله عيونها : وابوي عليج .. قومي قومي يالله ابوج يترياانا برى..
وقامو البنات وتمو يتمشون ليين ما يوصلون عند باب الصاله اللي يودي للحوش..
امنه وبحسره :اووه والله مر الوقت بسرعه وماحسينا فيه ..
نورة: هييه والله .. تعرفين اصلا الاوقات الحلوة دايما تمر بسرعه ومانحس فيها ..
امنه وهي مبتسمه : هييه والله صدقج ..اقولج نواري هاه شو فصلتي حق عرسي ؟
نورة وهي مرتبكه : ممم عندي قطعه حلوه وبوديها الخياط ..
امنه وهي مبطله عيونها: ومتى بتودينها ؟؟ مابقى شي على العرس !!
نورة: مادري يمكن اليوم .. اليوم انشالله يصير خيير ..
امنه :هههه اووكي فديتج ممكن اطلب منج طلب ؟
نورة: امري ..
امنه: تسلميين مايامر عليج عدو..اقوولج انا باجر بسير السوق عشان اكمل باقي اغراضي وانا بسير ويا لطيفه ومها وممم بغيتج اتيين ويانا وبالمرة عشان نسير الخياط وتودين قطعتج ..
هنييه نورة جنه حد صاب على راسه سطل ماااااي بااااااارد ..تمت مبطله عيونها ومب مصدقه ان امنه هي اللي ترمسها وتطلب منها انها اتيي وياها ..اما مها فتمت مبطله حلجها لان امنه فاجاتها بانها بتسير وياهم ..
امنه : هاه شو قلتي .. يالله يالله بسرعه لان ابويا يتريانا برى ..ولا ما تبين اتييين وياي هههه ؟؟
نورة(وهي متردده):لا والله .. بس امايا ..
وتتدخل امنه : شيخه دخيييلج خلي نورة اتيي ويانا باجر ..
شيخه تمت مستغربه ومتعجبه وتطالع ام طارق اللي لاويه بوزها ومب عايبتنها تصرفات بنتها..
شبخه: اتيي وياكم وين ؟؟
امنه: بنسير السوق والخياط سوا ..
شيخه تمت تطالع نورة وتشوف اكبر علامة استفهام في العاالم على ويه نورة وبعدين ابتسمت وقالت: برايكم حبيباااتي ..
امنه وهي على ويهها علامة النصر: ياااي.. عيل سمعي بمر عليج الساعه 5 العصر.. اوووكي ؟
نورة: اوووكي ..
امنه : يالله بااااي ..
وطلعت امنه ووراها مها ..
مها وهي بعدها مصطله : فمان الله نواري ..
نورة: الله يحفظكم ..
ام محمد: شو الطاري على امنه ؟! تباج تسيرين وياها السوق !
شيخه: والله هالامنه تخوفني ..مادري شو بلاها انجلبت جييه مرة وحده..
نورة وهي مبتسمه : حراام عليج يامي.. يمكن الله هداها..حلييلها والله بنت عمي.. ثرها راعية سوالف وضحك وانا مادري ..
شيخه: هههههه الله يهدي الجمييع ..
نورة: امي عيل وينهم عيسى وخالد ؟؟
ام محمد: مادريبهم اظني في الميلس ..
نورة: بدق لهم بشوفهم وين عيل ..
ام محمد: ساليهم عن حمد فديته.. يقولي ان فاطمه تعبت شوي اليوم ووداها المستشفى ..ويوم ادق له تيلفونه كله مشغول..
شيخه: حليلها والله فاطمه .. تعبت واايد عقب اللي استوى ..
نورة: انشالله الحين بدق حق عيسى وبشوفه وياهم ولا لا ..
ودقت نورة حق عيسى ..
نورة: الوو ..
عيسى (وبصوت حزين ) : هلا نورة ..
نورة : اقوول عيسى انت وين الحين ؟
عيسى: والله انا في الميلس ويا نواف وعبيد ..
نورة:عيل خالد وينه عنكم ؟؟
عيسى: راقد في غرفة نواف .. ليش في شي ؟
نورة: ممممم لا بس حبيت ايي ايلس وياكم شوي ؟
عيسى :حياج ..
نورة: اووووكي دقايق اييب شيلتي وبيي ..
ويوم سارت لهم نورة لقت عيسى ونواف متجابلين وعبدالله يالس ويتعبث في البلاي ستيشن ..
نورة كانت حاسه ان نواف صار بعييييييييييد عنها خصوصا عقب سالفة فهد.. وكانت صدق متلومه فيه لانها حست انها دمرت حلم اخوها اللي تم يحلمه سنين وسنين ويت هي ودمرته في غمضة عين ..اما نواف فكان يحس بانه كئيييب وحزييين من داخل وسالفة مريم الله يرحمها زادت من حزنه وهمه وماصار يقعد ويسولف ويا نورة نفس قبل ..
نورة (وهي تحاول تلطف الجو) : سلامووووووووو عليكوووووو ..
نواف+عيسى: وعليج السلام والرحمه ..
عبدالله: وعليكووو السلامووو..
نورة: شحاالهم الحلوين اليوم ؟؟
عبدالله:وليش الجمع يعني ؟؟( وهو ياشر على عمره )اصلا مافي حد حلو هنيه غيري ..
نورة: امحق حلاه .. جب جب يالله اصلا نواف وعيسى يسكتوونك انزين ..
عبدالله: هههههااي اونه يسكتونك..انا اصلا طالع حلييو على خالي العزيز نواف.. صح ولا انا غلطان؟
نواف ابتسم وسكت ..
نورة: بسم الله علي اخويا حبيبي ..شو ياااب هالملاك حق هالغول؟!
عبدالله وهو مبطل عيونه : الحين انا غول يالدرام ؟؟
نورة: درام في ويهك يالشايب ..
عبدالله واونه معصب: انا شايب يا عيوووز الدهر انتي ؟؟
وتمو نورة وعبدالله يتغايظوون وعيسى ونواف ميتيين من الضحك عليهم.. عيسى كان اول مرة يضحك من قلبه عقب وفاة امه ونواف حس بانه يالس يسترجع شريط ذكريات جديييمه جدامه يوم شاف نورة وعبدالله يتغايظوون..
نورة يوم شافت عيسى ونواف يضحكون سكتت عن عبدالله وابتسمت وقالت :يعلني ما اخلى من ضحكتكم قولو آمين ..
عبدالله: آآمييييين .. اقولج نواري ..شو رايج نسير العزبه ؟؟ والله من زمان ما سرنا رباعه !!
نورة: والله فكره .. هاه نواف .. عيسى شو رايكم نسير هالاسبوع نغير جو شوي ؟؟
نواف صد وطالع عيسى يعني شو رايك ؟؟
نواف ابتسم وقال : هاه شو الراي ؟؟
عيسى سكت وتم يفكر وبعدين قال : والله شورك وهداية الله ..بس اخاف خالد ما ايي ويانا ..
نواف:اذا عن خالد ولا يهمك انا برمسه ..خلاص عيل بنشوف حمد وفيصل جان بيوون ويانا ..
نورة هنيييه تذكرت انها لازم تدق حق حمد وتشوف شو فيها فاطمه ..
نورة وهي تشهق : اوييييه نسييييييييت!!
عبدالله وهو مبطل عيونه: نسيتي شووو؟ لا تخافين البانشي عدلتها بس ما بركبج فيها خخخخ..
نورة: ههه وياويهك لا لا نسيت حمد،،لازم ادق له واشوف شو السالفه ..
وطلعت نورة تيلفونها من مخباها ودقت حق حمد ونواف وعيسى وعبدالله كانو مستغربين ومايعرفون شو السالفه؟!
ويوم دقت نورة حق حمد تم عبدالله ملصق اذنه في تيلفون نورة يبى يتسمع ويعرف شو السالفه ..
نورة: مرحبا حمد ..
حمد ومن صوته ينبان انه طاير من الفرحه: مرحبا مليون ولا يسدن وان زادن لاباس هلا والله بهالصوت..
نورة :ههههه الله كل هذا حقي ؟ حمد عن تكون تتحراني حد من ربعك ومغلط خخخ
عبدالله (وهو يرمس نورة ): مب حقج ويا هالويه حقي يالذكيه ..
نورة (وهي سادة التيلفون بايدها ) : انزين جب يالذكي ..
نواف وعيسى نقعو من الضحك على نورة وعبدالله لان كان شكلهم نكته ..
حمد: ههههه لا لا تخافين حقج ..
نورة: فديتك والله .. خيير شو بلاك مستاانس جييه ؟؟
حمد: انا مب بس مستاانس انا طاااااير من الفرحه ..
نورة: يعلك دووووم انشالله ... خير ؟؟
حمد: فاطمه يا نورة ..
نورة: اووه صح انا داقه اتطمن عليها .. شو بلاها فديتها ؟
حمد : فديتها وفديت طوايفها انا .. قالو انها حامل ..
نورة وهي منصدمه من هالخبر الحلو : صدق؟؟
حمد: هيييييييه حامل في شهرها الرابع ..نواري مب مصدق اني بصير ابوو ..احس جييه اني بطير من الفرحه ..
نورة: هههههه الف الف مبروووك ياحمد ..
حمد: الله يبارك في عمرج غناتي .. اقولج بسكر لان امي على الخط الثاني ابى ابشرها ..
نورة: فديتها اميي ما فيها صبر ههههه اوكي يالله وسلم على فطااامي وبارك لها من عندي ..
حمد: انشالله .. فمان الله
وسكرت نورة من عند حمد ..
نواف (وهو مستغرب ): نوااري ؟ شو مستوي يالسه تباركين حق حمد ؟
عبدالله وهو عاقد حياته : مممم اظني ان فاطمه ولدت ..
نواف وهو يضحك من الخاطر على غباء عبدالله : هههههههه حسبي الله على ابليسك .. هي متى حملت عشان تربي ؟!!
نورة: ههههه طاعو هذا يسبق الاحداث !
عيسى: ليش شو بلاها خالوه فاطمه ؟
نورة والضحكه شاقه الويه : حاامل في الشهر الرابع ... والله ما سمعتو صوت حمد.. فديييته شوي وبيتخبل من الفرحه .. مب مصدق انه بيصير ابو ..
عيسى (وهو مبتسم ) :ماشالله ..الله يهنييهم دوم ..
نواف :حلييله حمد كان يتريا هاللحظه ..
عبدالله: وحضرتك ليش ماكنت تتريا هاللحظة انت بعد ؟
نواف يطالع عبدالله وهو مستغرب وعاقد حياته ..
نورة: عبود ..ياااااااااغبي ..يا صاحب اكبر مخزن غباء في هالكون .. نواف عنده بنات فيصل . يعني مستوي عم من زمان ..
عبدالله(وهو يغلس على نورة): لا بس عيال خالي حمد غير،يعني بيستوي عم من جهة ثانيه ..
نورة وهي ماسكه شعرها : عبووود لا تيلس تستهبل..
نواف: ههههه ..اقولك عيسى،،شو رايك نسير حق احمد.. والله من زمان ما شفته وولهت عليه .
نورة هنيه يوم يابو طاري احمد ارتبكت وتوترت على غير عادتها وعبدالله لاحظ هالشي عليها ..
عيسى(بنبرة حزينه) : بس قبل ابى امر على ..(وسكت عيسى قبل لا يكمل(
نواف وهو مستغرب: تمر على منو ؟؟
عيسى تم يطالع الارض وهو ساكت ..
نورة: بتمر على محمد ؟؟ على ابوك !
عيسى هز راسه بالايجاب وعيونه كلها نظرات حزن واسى..
عبدالله (وهو يحاول يغير السالفه ) :اقولكم انا بسير اوعي بو ولييد الظاهر ان سالفة الرقاد عيبته ..
نورة: فديييته خلودي .. صبر صبر بيي وياك ..
نواف:نواري ..
نورة كانت طالعه من الباب ويوم زقرها نواف صدت وقالت: لبيه ..
نواف: يوم برجع من برى بغيت ارمسج شوي ..
نورة حست ان نواف اخوها حبيب قلبها رجع يوم قال جييه.. حست ان الحياه بدت تبتسم لها مرة ثانيه ..
نورة والضحكه شاقة الويه: من عنوني .. انت تامرني امر .. انا كم نواف عندي ؟!
عبدالله وهو لاوي بوزه : انتي مب جنج ما خليتي حد ما قردنتيه اليوم؟
نورة: هييه خليت واحد ولو عطوني مليون ما بقردنه ..
عبدالله: اصلا لج الشرف انج تقردنينيي بس انا مب فاتح لج المجال خخخ..
وطلعو عبدالله ونورة وهم يتغايظون ونواف يضحك عليهم اما عيسى فتم مبتسم وفي داخله بعده في صراع بينه وبين نفسه في انه يسير ويتطمن على ابوه ومن جهة ثانيه ما يبى يشوف رقعة ويهه اللي كان سبب في وفاة امه ..
^ نورة وعبدالله وهم يمشون في الطريج ^
عبدالله: نواري شخبارها وعد ؟
نورة: ممم الحمدلله بخير .. تصدق ولهت عليها واااااااايد ..
عبدالله: انزين سيري ويا نواف وعيسى ..
نورة واونها تستهبل : اسير وياهم عند أحمد؟ عشان يجتلني !!
عبدالله: هههههه لا سيري وياهم الستشفى عشان تشوفين وعد.. ترى هم بيزورون احمد واكيييد وعد بتكون عنده ..
نورة حست ان نية عبدالله خبيثه بس هو حليله كان على ويهه ومصدق ان نورة سارت وتعنت هاذيج المرة عشان وعد ..
نورة: لالالالا شو فشله هم سايرين يزورون ربيعهم وانا البنيه الوحيده ادز بويهي؟؟ ..
عبدالله: عاااااااادي هم بيدخلون عنده وانتي يلسي برى ويا وعد ..
نورة: ممم مادري والله اخاف نواف ما يطيع ..
عبدالله: ولااا يهمج دام هالراس يشم الهوا لا تحاااتين ..
نورة: فديييت عبوودي والله ..بس لالا مب حلوه اني اسير بعد..
عبدالله (وهو يطالعها بنص عين): اشوفج قمتي تقردنينيي ..وينها اللي لو يعطونها مليون ما بتقردنيي!
نورة (وهي قافطه ) :ههههههههه ماقدر امسك عمري ..
ويوم وصلوا داخل سارو فوق عشان يوعون خالد واول مادخلو الغرفه حصلووها مظلمه وبااااااارده والستاير مسكرة وريحة الغرفه خااايسه من الدخان ..
نورة وهي تكح : شووو هاالريحه ؟
عبدالله: حسبي الله على ابليس .. اظني انه كان يدخن ..
نورة وهي مبطله عيونها: يدخن ؟؟
عبدالله وهو منزل راسه: هييه ..
نورة(وهي بعدها مب قادره تستوعب اللي سمعته من عبدالله): بس خالد مستحيل يدخن ..هو مايدخن ..
عبدالله :والحين صار يدخن ..
نورة سارت تبطل الليتات والدرااايش ..وعبدالله يوعي خالد ..
عبدالله:خااالد..يا خااالد ،بو ولييد يالله نش الناس صلو العشا وانت بعدك راقد..
خاالد(وهو مغطي عيونه بايده ) : اوووه ..
نورة: خالد يالله نش .. انت من الصبح راقد ..ماشبعت رقاد ؟
خالد(ورد يتلحف ): ويين من الصبح .. انا رقدت الساعه 4 العصر ..
نورة وهي تشل االلحاف عن ويهه : انزين يالله نش ..
خالد(وهو معصب ): اففف وبعدين يعني ؟
نورة (واونها معصبه): يالله نش وصل.. وبعدين ليش حضرتك معصب؟ اصلا المفروض انا اللي اعصب علييك مب انت انزييين ..
خالد وهو مستغرب : ليش تعصبين علي ؟
نورة وهي ماسكه قوطي الزجاير: شو هذا ؟؟؟
خالد بكل قوة عين: شو تشوفين ؟؟
نورة: اشوف سم ..شو هذا يا خالد؟ انت ما كنت جييه.. كله يالس بروحك ومسكر على عمرك الباب ..ولا طالع وماترجع البيت الا عقب كم يوم والله يعلم انت وين تسير.. شو اللي سوا بك جييه؟ شو اللي خلاك جييه؟
خالد : انتي تعرفين منو سوا بي جييه ..وما ببرد خاطري الا يوم انتقم منه..
نورة وهي مبطله عيونها :تنتقم من ابوك ؟؟
خالد (وهو قايم من مكانه ومعصب) :هذا مب ابوي .. ولا يشرفني انه يكون ابوي ..
نورة :هذا ابوك .. وبيتم ابوك مهما صار ومهما استوى ..
خالد: انا ابوي مات من زمااان ..
نورة: يا خالدانت ما تقدر تغير شي الله اكتبه وقدر انه يستويلك صح ولا انا غلطانه ؟
خالد: لا غلطااانه ..
عبدالله: استغفر ربك يا خالد .. شو هالرمسه بعد ؟؟ كلام نورة صح ..
خالد (وعقب ما فكر في كلام عبدالله ونورة ودموعه في عيونه) :استغفر الله.. بس شو تبووني اسوي .. هو اللي ذبح اميي ..
عبدالله: اذكر ربك يا خالد وتعوذ من ابليس ترى عنادك وكرهك حقه ما بيغيرون شي من اللي استوى ..
خالد تم يطالع نورة وعبدالله وهو سااكت وفي عيونه نااار الحقد بعدها مشتعله ومب راضيه تخمد .
نورة (وهي تحط ايها على جتفه وابتسمت) : يالله سير اتغسل وصل الصلوات اللي فاتنك وانزل تحت ترى من زمان ما يلست ويانا ..
خالد من النوع اللي أي كلمه طيبه تطيب خاطره وينسى كل شي.. خالد قرر انه يغير من سلوكه عقب ما سمع رمسة نورة وعبدالله .. قرر انه ينسي نفسه اللي صار .. مع ان الشيطان كان راكب راسه انه ينتقم من ابوه بس اعلنها حرب تحدي بينه وبين شيطانه
خالد وهو منزل راسه : انشالله ..
نورة: عبووود سكر المكيف .. انا بسير ازقر جانيت تنظف الغرفه ..
عبدالله: حااااضر عمتي .. فيه شي ثاني ؟؟
نورة: ههههه لو سمحت انا مب عمتك .. انا خالتك ..
عبدالله وهو يرمس خالد : طااعو هاي مصدقه عمرها ..
نورة: اص يالله .. اونه مصدقه عمرها .. يبالك ضرب وياراسك هههه
خالد وهو يضحك بس مب من خاطره : ههههه
وسار خالد يتسبح ويتوضا عشان يصلي ..ونورة نزلت تحت تزقر جانيت عشان تنظف الغرفه وترتبها ..
وعقب ما خلص خالد من صلاته نزل تحت وحصل يدته ام محمد يالسه ويا عمته شيخه وريلها سعيد وعيالهم ونورة ..
خالد: االسلاام عليكم ..
وسار حب راس يدته ..
الكل : وعليكم السلام ورحمة الله ..
ام محمد : وينك فديتك .. يومين ماشوفك ؟؟
خالد: والله هنييه وين بسير بعد ؟
سعيد: ويين هنييه ؟ انت ما تنشاف الا في السنه مرة !!
نورة (وهي تضحك): منووو قدك .. الناس مشتااقين لك ويدووروون عليك دواارة ..
خالد وهو قافط : شو يدووه صح هالكلام ؟؟ اشتقتوولي ؟
ام محمد : وابوي؟ لو ما بنشتاقلك عيل حق منو بنشتااق؟ فديييتك تعال تعال هنييه تعال ايلس عدالي ههههه ..
خالد: ههههه انشالله ..
وسار خالد ويلس عدال ام محمد وتمو يسولفون وشوي ولا يسمعون صوت جنه انفجار برى.. خالد وسعيد نقزو من مكانهم وسارو الحوش يشوفون شو السالفه.. امانورة فتمت تهدي عيال شيخه عليا وعمر اللي خافو من هالصوت ..
ام محمد : بسم الله .. شو هالصوت ..
نورة وهي تناول شيخه عليا : والله مادري .. بسير اشوف ..
وسارت نورة تربع الحوش ورى سعيد وخالد ويوم سارت لقت خالد واقف وناقع من الضحك على عبدالله اللي يالس ينهزب من ابوه وويهه وثيااابه كلها لونهم اسود و وراه سحابة دخان عووده طالعه من السيارة..
نورة (وهي زايغه ): شوو صااار ؟
خالد وهو ماسك بطنه من الضحك: شوفي شكله هههههههه خلاص ماتحمل ..
نورة(وهي تضحك على شكله):ههههه عبوود يا مسود الويه ؟؟ شو مسوي ؟؟
سعيد وهو معصب: يالس يتعبث بهالوايراات وبطاريات السيارة.. انا كم مرة قايلك لا تتعبث؟ كم مرة؟
عبدالله وهو متفشل: والله يا ابويا كنت ابى اعدل النيسان الجديمه عشان نشلها العزبه ويانا ..
سعيد: ولو.. قووول انك تبى تعدلها قولي انا بوديها الكراج يعدلوونها،جييه زين؟ شوف ويهك شوف كندورتك الحين؟ الحين لو منفجره فيك السيارة؟ شو بيستوي بك؟ وانت يالس لي تلعب !
عبدالله(وهو يحاول يبرر موقفه حق ابوه ): والله ان مب قصدي اني العب !!
وسار سعيد عن عبدالله وخلاه واقف ونورة وخالد ميتيين عليه من الضحك..
عبدالله وهو معصب: هييه ضحكو ضحكو انتو الاثنين ..جني ما سويت هالشي عشان سيرتنا للعزبه ..
خالد سكت شوي وهو بعده يبى يضحك :أي سيرة ؟
نورة تطالعه وتمسح عيونها اللي مدمعه من الضحك : ترىبنسير هالاسبوع.. ولا تقول ما بسير وياكم ترى والله برقعك بهالبكر اللي في يد عبوود ..
خالد وهو مبطل عيونه : ههههههه بسم الله انزين ماقلت شي انا ..
عبدالله: اصلا بيي غصبن عن خشمه بعد .عقب هالهزبه وما ايي بعد ؟؟!!
ورجع خالد يضحك على شكل عبدالله وهو ساير داخل لانه بياخذ هزبه ثانيه من شيخه .. عاد شيخه ماعندها تفاهم ..
ونورة تمت واقفه ويا خالد وهو يضحك من خاطره.. حست ان خالد الجدييم بدى يرجع.. خالد الفرفوووشي واللي دوومه يحب يضحك ويضحك غيره ..خالد اللي ماشي اطيب عنه بس يوم يعصب يكون في صورة ابوه محمد وما يكون عنده أي تفاهم .. خالد من داخل كان بعده شايل واااايد على ابوه و حاط في باله انه مهما حاول يسامح ابوه مستحيل انه يسامحه مهما استوى ..
نورة: يالله تعال داخل ..
خالد: لا انا بروح ..
نورة وهي حاطه ايدها على خصرها: رديينا ؟؟ الحين بتروح ولا بترجع الا عقب يوميين ..
خالد: لا والله .. بسير المسيد شوي ..
نورة وهي مبطله عيونها: صباح الخيير صلوا العشا من زمان ..
خالد: ادري .. انا ابى اسير هناك من زمان ما سرت المسيد ..
نورة: بععععد وبكل قواة عين تقول انك ما سرت المسيد من زمان؟
خالد: والله يا نواري اني ندماان على كل يوم فوت فيه صلاتي وما سرت فيه المسيد.. بسير اصلي لي ركعتيين واقرى لي كم صفحه من القرآن يمكن الله يغفر لي و يصلح بالي ويبعد عني هالوسواس اللي ذابحني من داخل..
كلام خالد فرح نورة وااايد وقالت وضحكتها شاقه الويه : والله؟ الله يهدييك ويصلحك بالك يا رب ..يالله عيل ولا تبطي ..
خالد: انشالله ..
وسار خالد المسيد .. عبدالله فعقب ما انهزب من امه وابوه مرة ثانيه ترياهم ليين ما يهدون وقالهم انه بياخذ الدريول باجر الصبح وبيسير العزبه وطبعا شيخه ما وافقت وقالتله لو تحلم ما تسير ادب لك خخخ بس هو ما استسلم تم يزن ويزن ليين ما طاعو امه وابوه ..
اما نواف فرد البيت متاخر ولقى نورة راقده من وقت عشان جييه ما قدر يرمسها وماحب انه يوعيها من الرقاد وقال انه بيخليها ليين يوم ثاني ..
=== في اليوم الثاني ===
&-_. في دبي ._-&
#في بيت الخاله وديمه #
كانت حزة العصر وكانو كلهم يالسين في الحديقة ويشربون شاي ويسولفون .. ام فهد وبوفهد يالسين يتناقشوون في سالفة مزرعتهم وجواهر وسارة يالسين يختارون موديلات حق عرس جواهر اما مايد فكان يالس يلعب بعييد عنهم شوي .. وايييهم فهد من بعيد ..
فهد: السلام عليييكم ..
الكل: وعليكم السلام ورحمة الله ..
فهد يلس وياهم عقب ما حب راس امه وابوه ..
فهد: هاه يامي .. سرتو وشفتووها ؟
ام فهد : هييه سرنا وشفناها..
فهد وجاتلنه الفضول:هااه يامي شو رايج فيها ؟
ام فهد(وهي متحمسه): والله البنت حلووه ماشالله عليها واهلها عرب وما عليهم كلام ..
فهد: يعني شو عيبتج ؟؟؟
ام فهد : وااايد .. والله يجعلها من نصيبك يا رب ..
فهد وهو يرفع ايده :الله يسمع منج.. (وصد صوب جواهر وسارة ) هااه بنات وانتو شورايكم ؟
سارة وهي مبتسمه بكل هدووء: حلوة .. بس احس انها ما تاقلمت بسرعه ويانا ..
فهد: يعني سايرين تزورونهم اول مرة ولا بعد بتخطبونها وتبينها تدق سوالف وياكم ؟؟
سارة: هههههه لا بس على الاقل ترمس شوي .. مب كله ساكته ولا تتصاصر ويا خواتها..
فهد: المهم المهم راي جوواااهر .. عاد انتي النخله ومانرووم على رايج هههههه
جواهر وهي لاويه بوزها : تبى الصراحه ؟؟
فهد: بكل وضوح ومن غير لف ودوران لو سمحتي ..
جواهر: اذا بتكلم عن جمالها فماشالله عليها ايه من الجمال ..اما اذا بنتكلم عن شخصيتها ..
هنيه فهد مبطل عيونه واذنه وضحكته شاقه ويهه عشان يسمع المدييح من جواهر بس جواهر قالت :بصراحه انا اشوفها خقاقه وشايفه عمرها على الفاضي.. وبعدين واايد مغرورة بجمالها واهلها وااايد مدلعينها.. وماعتقد انك بتدلعها الدلع اللي مدلعينها ياه اهلها وبعدين اهلها وااايد واايد فري واختها اسما انا اعرفها كانت وياي في الجامعه وكانت صدق فريي ومحد يقدر يقولهم أي شي ..
فهد وهو مبطل عيونه : خييييييييييييييبه .. ما خليتي عييب ما طلعتييه في البنت ..
ام فهد (وبدت تعصب ) : مب لسان عليييج يالطويله .. ليش تنقديينها جييه ؟
جواهر: هههههه والله ما قلت غير الصدق واللي شفته بعيوني وحسيته بقلبي ..
بوفهد: لو سمحتو انا مارضى على بنتي حبيبتي ..
ام فهد : ما تشوفها يا بوفهد يالسه تنقد بنت الناس وما خلت فيها شي الا وعابته؟.. جنها هي اللي بتاخذها حق ولدها الحين ..
فهد: اوكي اوكي ستوووب .. جواهر انا بسالج سؤال ..
جواهر:تفضل .. يالله اسال ..
فهد: انتي اللي بتاخذينها ولا انا ؟؟
جواهر هنيه طاح ويهها جدامهم كلهم وتمت ساكته وقافطه وسارة وامها وابوها ميتين على شكلها من الضحك ..
فهد: هااه ليش ساكته ؟ جاوبي !!
جواهر: انت بتاخذها ..
فهد: خلاااص عيل .. انا اللي بتحملها ..
جواهر: بس انا ما ارضى انك تاخذ وحده شراتها .. والله انها ما تسوى ضفر نورة ..
اول ما عقت جواهر هالقنبله.. انجلب ويه فهد وكل اللي قاعدين.. وامها شوي وبتجتلها لانها يابت سيرة نورة ..
فهد وبدى يعصب: على الاقل هالبنت ما ردتني بدون سبب شرات بنت خالتج ..
جواهر ماكانت ترضى أي شي على نورة ويوم قال فهد هالجمله هجمت عليه بالكلام : اسمها نورة ..واظني هي بنت خالتك بعد ..
فهد عصب وما بغى ياخذ ويعطي ويا جواهر وهو معصب عشان ما يغلط عليها عشان جييه شل بعمره وقام من عندهم وطلع من البيت ..
ام فهد وهي معصبه : الحين انا ماصدقت علىالله متى بينسى سالفة نورة .. تقوميين انتي تذكرينه بهالسالفه؟
جواهر: يامي يا حبيبتي .. انا ماقلت شي غلط ..
ام فهد: لا قلتي.. دامج تدرين انه هو اللي يباها وهي ما بغته عيل ليش تيلسين تنغزين فيه وتحسسينه انه هو الغلطان!
جواهر حست انها غلطت بحق اخوها وشلت الكتلوجات وقامت من عندهم هي الثانيه وسارت غرفتها فوق واتصلت حق هزاع..
جواهر وبكل هدووء على غير عادتها: مرحبا هزاع ..
هزاع: هلااااااااا ..هلا والله يا عيوون هزاع .. شحالج غناتي ؟
جواهر ومن صوتها ينبان انها متظايقه: مم بخير وعافيه .. انت شحالك ؟
هزاع وحس انه فيه شي : ممم انا بخير دامج بخير .. جواهر ..
جواهر: لبيه ..
هزاع: شو بلاج حبيبتي؟
جواهر تمت ساكته لمدة دقايق وبعدين قالت : فهوود يا هزاع ..
هزاع: بلاه فهد ؟؟
جواهر: فهود متغير وايد.. وايد تغير عقب ما رفضته نورة وصار ما يتحمل يسمع اسمها لا وحتى طاري بيتهم !
هزاع: فهد معذور يا جواهر ..
جواهر وهي منصدمه: نعم؟ شو معذوور بعد؟ يعني حتى لو رفضته هي بتم بنت خالته للابد وهالشي ما بيتغير ..
هزاع : فهد معذوور لانه كان يباها من الخاطر وهي رفضته بدوون أي سبب..
جواهر: حتى لو ما يحق يسوي جييه وبعدين هي رفضته عشان تبى تكمل دراستها في الجامعه وماتفكر في الزواج!!
هزاع : يا سلام .. يعني انا لو ييتج وانتي بعدج تدرسين بترفضيني ؟؟
جواهر تمت ساكته ومتردده وقالت: طبعا ..
هزاع هنيه شهق وحس انه بيموت بس جواهر كملت ..
جواهر : طبعا لاااااا ..
هزاع: حرااام علييج زيغتيني ..
جواهر: ليش شو قالولك وحش ؟ والله انك انت اللي تزيغ يالخسف ..
هزاع: هههههههه الحين انا خسف ؟؟
جواهر: ايووه .. خسف درجة اولى بعد ..
هزاع: هههههههه انزين ماعليه ماعليه ..مردوودة لج ..حتى النخله قامت تعيب !!
جواهر واونها معصبه ومناك يالسه تستهبل على هزاع : منو هاي النخله؟
هزاع: وحده ..
جواهر: تصدق اتحرى واحد !! لا تغير السالفه منو هاي ؟؟
هزاع: ههههه وحده طيحتني من اول ما شفتها ..
جواهر: لا والله ؟؟!!
هزاع: ذبت في هواها .. ما طاعت تطلع من بالي ولا من قلبي ..
هنيه جواهر بدت تستحي وقلبها يدق بقو ..
وهزاع ماشالله عليه يكمل ولا هامنه: شوو اقولج.. والله عذبتني هالغزاله..تبين تعرفين اسمها ؟!
جواهر تمت صااخه وهي صدق مستحيه ..
هزاع: الوو .. هههههه وين سرتي .. (وهو يرمس عمره ) ليكون سارت تذبح عمرها هالخبله ..
جواهر: محد خبله غيرك ,,
هزاع: ههههههه فديت الخبله انا ..
جواهر: وليش اذبح عمري .. عشان منو ؟؟
هزاع: عشاني ..
جواهر: ماشالله على اللي واثق من عمره ..
هزاع: بذمتج !! يعني اونج ما تحبيني ؟؟
جواهر:لا ..
هزاع:حلفي ...
جواهر:مابى ..
هزاع: انزين انا احبج ..
جواهر هنيه شوي وبيغمى عليها يوم سمعت هزاع يقولها احبج.. طبعا مب اول مرة يقولها هالكلمه ..ومب اول مرة تحس هالاحساس يوم يقولها ..لان مر على ملجتهم اكثر من 3 اسابيع ..
جواهر واونها تتغلى: سير حب النخله خلها تنفعك ..
هزاع: ههههه فديت النخله انا .. ادريبها تمووت فيني بعد ..
جواهر : .............(مستحيه الاخت)
هزاع : جواهر ..
جواهر واونها عاد مستحيه : عيونها ..
هزاع: فديت عيونها والله ..قولي احبك ..
جواهر اونها عصبت وتبى تبين الدفاشه على اصولها حق هزاع : نعععععععععععم؟!
هزاع: بسم الله الرحمن الرحيم .. شو نعم بعد ؟قتلج قولي احبك..
جواهر: لاااااااااااااااااااأ مااشي ..
هزاع: دخييلج ابى اسمعها منج .. ولا مرة قلتيها حقي ..
جواهر: ولا تحلم اني اقولها لك الحين ..
هزاع: عيل متى ناويه تقولين لي ؟
جواهر: ممم يمكن يمكن .. عقب ما نعرس اقولك ..
هزاع:ههههههه عقب ما نعرس بععععععد يمكن !!
جواهر: هييه ..
هزاع: حبيبتي انا الحين ريلج يعني عادي تقولين لي ..
جواهر واونها تتغلى : مممممممابى ..
هزاع واونه معصب عليها : قتلج قوولي ..
جواهر: قتلك مابى ..
هزاع: زيين يا بنت عبدالرحمن ان ماخليتك تقولين هالكلمه ليل ونهار ما بكون هزااع ولد امي وابوي ..
جواهر: طااعو هذا يهدد بعد شو انا عدوتك تهددني ؟؟لهدرجة تكرهني؟
هزاع: لا انتي حبيبتي .. وانا امووت فييج ههههه
جواهر تمت تضحك عليه وهي مستحييه بالقو وويهها صار محمر.. جواهر كانت عايشه احلى واجمل ايام حياتها في هالفترة .. لانها خذت اللي حبته وحبها ..اما هزاع فكان عايش نفس الشعور وكاان وااايد مستعيل على عرسهم انه يكون في اقرب وقت بس عمه ماطاع وقاله خل البنت هي اللي تقرر وعلى راحتها وجواهر حبت ان الاوضاع تهدا في بيتهم وفي بيت بو محمد عشانها كانت تبى ان نورة تكون اول من يحضر عرسها بما انها ما حضرت ملجتها..
&-_. في العين ._-&
#في بيت فيصل الشامسي#
شوق وهي تحط كوب العصير جدام ريلها : يعني هو مصر انه ما يشوفك ؟
فيصل: شو اسوي به ؟؟ مب طااايع .. يوم اسير له ما يطيع ايي ..
شوق: ليش انزين ؟؟ الحين هذا يزاك انك تسير وتسال عنه ؟؟
فيصل: ماعليه يا شوق هو بعده مب قادر يستوعب صدمة مريم الله يرحمها واكييد هالشي ماثر عليه واايد ..
شوق: انزين والحين ليين متى بيتم هناك ؟
فيصل: انا كنت بطلعه بكفاله بس هو ماطاع .. مادري بس سالم يقول جريب بيطلع..اذا الحرمه تنازلت ..تصدقين حتى عيسى يوم مر عليه ماطاع انه يشوفه !!
شوق: الله يعدي هالمسأله على خير ..المهم شو بغيت اخبرك ..
فيصل:خيير ؟
شوق: ترى عمووه اليوم دقت وتقول انه معزميين يسيرون صوب العزبه هالاسبوع ..
فيصل: شو رايج تبين تسيرين ولا لا ؟؟
شوق:ممم هييه خل نسير شوي نغير جو .. من زمان ما طلعنا ويا بعض ..
فيصل وهو مبتسم : خلاص عيل .. انا برمس امي وبخبرها ..
# في بيت العم ناصر#
امنه كانت نازله من فوق ولابسه عبايتها وشيلتها ووراها مها ..
ام طارق: على وين العزم انشالله ؟؟
امنه: بنسير السوق ..
ام طارق وهي تطالع مها: وانتي من متى تطلعين بدون شوري وشور ابوج؟!
مها وهي مستغربه: بس امنه خبرتني انها خذت شوركم !!
امنه طالعتها يعني سكتي ولا كلمه وردت على امها : امايا.. حبيبتي انتي.. انا مابقى شي على عرسي ..وابى اسير اكمل باقي اغراضي ..ممكن اسير ؟؟
ام طارق طالعتها بنص عين: هيه اصطلبي وشاورينا قبل لا تطلعين ..
امنه : انزين الحين ممكن اسير ؟؟
ام طارق: مادري ..سيري شاوري ابوج ..
امنه: يا سلااام يعني الحين موقفتنا ومعطتنا محاظرة على الفاااضي ؟؟
ام طارق وهي مبطله عيونها: انتي يبالج حد يقص لسانج ..
امنه مرت من عدالها ولا عبرتها ..وسارت صوب ابوها عشان تشاوره مع انه من ورى خاطرها وماكانت تبى تسير له لانها صارت تكرهه بشكل غير طبيعي وحاقده عليه عقب ما وافق على خليفه ومشى كلمته عليها ..
امنه وهي مبتسمه غصبن عنها: السلام عليك يا ابويا ..
بوطارق يوم شاف امنه داخله علييه وابتسامتها راده حق ويهها رجع النور حق ويه بوطارق وقال : وعلييييج السلام والرحمه .. هلا والله ببنتي امنه .
امنه: شحالك ابويا ؟
بوطارق: بخيير يوم اني شفتج .. تعالي تعالي يلسي عدالي ..
امنه: لا اسمحلي يا ابويا .. انا بغيت اسير السوق واكمل باقي اغراضي ويايه اشاورك.
بوطارق: انتي تسيرين بدون ما تستاذنين .. يالله تبيني اوصلج ؟؟
امنه: لا لا ابويا انت تعبان .. انا بشوف الدريول ..
وطلعت امنه قبل لا يكمل ابوها كلامه وسارت عشان تشوف الدريول اللي كانت امها مطرشتنه يوصل بعض الاغراض حق بيت خالتها ام نوال ..
امنه: افف الحين شو بنسوي ؟
مها: دقيي حق نواري .. يمكن دريولهم هناك !!
امنه : والله فكره !!
امنه اتصلت على امل ان نورة تلقى نواف وهو يوصلهم.. بس شو كان هدف امنه؟ ما يندرى !!!
#في بيت بومحمد #
نورة لابسه عبايتها ويالسه في الصاله تتريا الشيخه امنه اللي اتاخرت واايد انها تمر عليها وشوي ولا دق التيلفون ..
نورة: الوو..
امنه :هلا نوااري ..
نورة: اهلين امنه .. وينج بطيتي علي ؟؟!
امنه: والله مادري شو اقولج يا نواري ...
نورة: شووو ليكوون ما بتسيرين ؟؟
امنه:دريولنا محد .. محد بيوصلنا !!
نورة: مممم نحن دريولنا بعد ساير صوب العزبه ويا عبييد ..
امنه: الحين شو الحل ؟؟ انا لالالازم اسير السوق اليوم ..
ودخل خالد الصاله وشاف نورة متلبسه وترمس في التيلفون ..نورة يوم لاحظت خالد اشرت له بانه يوقف شوي ..
نورة: امنه لحظة شوي ...
امنه : اوكي ..
نورة (وهي ترمس خالد ): خالد فديتك انت مشغول الحين ؟
خالد: مممم لا والله فاضي ما وراي شي ..
نورة: بغيتك توصلنا السوق شوي .. ممكن؟؟
خالد (خالد فكر شوي وبعدين قال ليش لا خلني اغير جو شوي واطلع من الوحده اللي انا فيها): افاا علييييج .. من عيوني اليمنى قبل اليسرى ..انتي ومنو ؟؟
نورة: انا وبنات عمي .. امنه ومها ..
يوم قالت نورة اسم مها حس خالد بنغزه في قلبه ومع ذلك تجاهل هالشعور لانه بعده الحزن ساكن قلبه على فراق امه ..
خالد: اووكي يالله قومي انا بترياج في السيارة ..
نورة : انزبن صبر بقول حق امنه ..
نورة (وهي ترمس امنه ): هلا امنه .. خلاص لقيت حد يوصلنا ..
امنه (كانت تتمنى وتدعي في خاطرها اانه يكون نواف ): منو ؟؟
نورة:خالد .. يالله الحين بنمر عليكم .. فمان الله ..
امنه وهي لاويه بوزها : اوكي .. باي ..
وسكرت امنه عن نورة ..
مها : هااه منو بيودينا ؟؟
امنه وبدون نفس: خالد ولد محمد ..
هنيه مها شوي وبتطير من الفرحه.. ويين من زمان ماشافت خالد.. وكانت صدق مشتاقه لشوفته ..بس بينها وبين نفسها كانت تقول" اييه انتي وين تبين؟ توج ماطلعتي من البيضه وتفكرين هالتفكير.. اعقلي يا بنت ناصر واحشمي عمرج.. الحين عيبتي على اختج انها تعرف واحد وصرتي مثلها.. لا لا انسيه وشليه من بالج احسن لج "
ياترى شو بيستوي يوم بيي خالد وبيوديهن السوق؟ واحمد!! ترى ما نسيته هو ونورة بس في الجزء الياي بنعرف شو بيستوي.. واذا تبون تعرفون انطرو الجزء الحادي والعشرين من وجه المرايا .

 
 

 

عرض البوم صور همس الليالي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بطة, رواية وجه المرايا, رواية وجه المرايا للكاتبة بطة, وجه المرايا, وجه المرايا للكاتبة بطة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:01 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية