لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-03-10, 10:32 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

**في اليوم الثاني**

ام محمد من اصبحت وهي في المستشفى عند فاطمه وقريب المغرب رجعت البيت عشان تفكر وبالمرة تشل وياها فوالتها وتوديها المستشفى..

نورة وشيخه هم اللي تكفلو بكل شي ونورة مراكض من الصاله ليين المطبخ ..تطالع لقطه من المسلسل وعقبها ترجع تشوف شو اخبار طبختها ..على هالحال ضعفت من كثر هالروحه والييه ..عبدالله كان يزهب عمره عشان يسير العزبه بدون علم حد لان يدته متحلفه فييه اذا شل الدريول بتجتله ..

خالد وعيسى وابوهم محمد كانو معزومين على الفطور ..نواف طبعا كان في دبي وكان اول يوم في دوامه ..طبعا كان من قبل مجهز كل شي حق يلسته في دبي .. ربيعه اللي يشتغل هناك كان يالس روحه في شقه عريضه ووسيعه لانه اصلا من بوظبي وساكن في دبي عشان شغلته وعقب محاولات واصرار من ربيعه انه يتم وياه قرر انه يتم وياه مؤقتا ليين ما يعرس وعقبها بيستقر في بيت الزوجيه ..وكانو متفقين انهم يتشاركون في الاجار .. ام محمد يوم درت احتشرت وسوت حق نواف سالفه ..هب كفايه عليه الايام اللي عاشها روحها في بوظبي والحين بيسير دبي وبيلس بدون اهل ولا حد ..هان مستانس على وضعه لانه ربع ساعه تفصل بينه وبين بيت خالته يعني يقدر يسير ويشوف سارة في أي وقت يباه ..بس ما تحققت امنيته لان سارة تبى تقلل من شوفات نواف حقها عشان تكون غييير في يوم العرس وحتى ماكلماتها له قامت تخف ..باقي واااااااااايد على عرسهم بس هي فيها صبر ..لكن نواف وييييين تم محتشر عليها وسوالها حفله يوم عرف بقرارها ..بس هي ماهتمت تمت تضحك عليه وخلته يغلي في نار الشوق والوله حقها ..

نورة وهي معصبه:عبوووود ..تعال يالله بياذن ..

عبدالله وهو مطنش ويالس يلعب بلاي ستيشن :اففف منج وقسم بالله انتي اخس عن العيايز ..

نورة بطلت عيونها:انا عيوووز ؟؟؟

شيخه: استغفر الله ..اذكرو الله الحين بياذن المغرب وانتو يالسين تتناقرون ..عبيد يالله تعال

عبدالله: انشالله يامايا ..

ويوم يا عبدالله يلس عدال نورة وتم يظايقها ولا خلاها تفطر شرات الناس ..

عقب الفطور تفيزرت نورة كعادتها تحت التلفزيون ويلست تتابع مسلسل ورى مسلسل لين ما اذن العشان وعقبها سارت تصلي التراويح وتقرى قران ..عقب ما خلصت تلبست عشان تسير وتزور امنه لانها متواعده ويا وعد ومها انهن يتلاقن عند امنه..

نورة لحقت على عبدالله وهو ياي بيطلع بسرعه بسرعه : عبود صبر صبر ..

عبدالله بخوف بطل عيونه وقال: حسبي الله عليييييييييييييج من بنت ..انتي ليش جييه ؟؟

نورة وقفت ورصصت عيونها: اونك خفت الحين ؟؟

عبدالله: وحد يشوف هالشيفه وما يزييغ ؟؟

نورة: ههههههههههههه سبال ..انزين يالله اباك توصلني ..

عبدالله وهو يرمس من طرف خشمه :يالله يالله ..تسب وتباني اوصلها بعد ..

نورة :جب يالله جنك انت اللي بتسوق الحين يالس تذلني ...الدريول بيسوق وانت متفيزر عداله!!

عبدالله: اوص ولا كلمه انا مستعيل ...

نورة مسكته من كندورته: والله توصلني ..ايييييييييييه ..

عبدالله ابتلش فيها ونورة لو تبى شي بتسويه بتسويه ..

عبدالله وهو يدز راسها: يالله طوفي جدامي ..

نورة بعصبيه: انزيين لا تضرب ويا هالويه ...

عبدالله: هههههههه

ووصلها عبدالله بيت اهل خليفه وروح عنها ..هناك نورة تلاقت ويا وعد ومها كالمتفق عليه ولطيفه كانت يالسه وياهن...

نورة بفرح: السلااااااااااااااااااااااام علييييييييييييييييكم ..

البنات: وعليكم السلام والرحمه ..

عقب ما سلمت على البنات يلست تهذرب وتسولف وياهن ...

لطيفه بمكر: سمعنا ان ناس انخطبوووووو ..

كلللللللهن لفن على نورة وطالعنها بنظرات مكر ..

نورة وهي قافطه :اههه هههههه منو ؟؟

مها: الاستهبال على كيف كيفج هههههههههه

نورة وهي مرتبكه: هههههه شو بلااااكن تطالعوووني جييه ؟؟

امنه وهي مبتسمه: مبرووك غناتي ..

نورة: الله يبارك في عمرج ..

امنه: متى بتملجوون ؟؟

وعد نقزت: والله ناس ما يبون يملجون الا في يوم العرس ..

امنه بطلت عيونها :ليييييييييش؟

نورة ابتسمت وقالت: بس جييه ..

امنه:انزين وعد واخوج ؟؟

وعد: وااااعليه واعلى اخويا انا ...متلعوز ويبى يملج الحين بس هي السباله هب حاسه فيه ..

نورة بطلت عيونها: الحين صرت انا السباله ؟؟

وعد: هيه سباله ونص بعد ...ليش ما تبين تملجين الحين وتفكينا ؟؟

نورة: افكج من شو ؟؟

وعد بحقد: والله انتي مستانسه انج ماجله الملجه وانا اللي يحنون ويزنون على راسي ..

كلهن نقعن من الضحك وفهمن ان احمد اللي يحشرها ولا هي مالها خص في السالفه ..بس على قولتهم في النهايه هي اللي تدفع الثمن ..

عقب ما يلسن البنات وتفاولن دخلت عليهن منى ويلست تسولف وياهن شوي وسارت ترتاح مرة ثانيه لانها بعدها تعبانه شوي من عقب العمليه ولازم انها ترتاح ..
"*"الجزء الرابع والثلاثون"*"

عقب ما رجعت نورة من عند امنه يلست ويا عيال شيخه لان شيخه سارت عند فاطمه ..

نورة:نوافوووووه ..قوم قوم لا ترقد هنيه ..سير غرفتك ..

نواف بكسل: انزيييين انزين بسير ..

نورة وهي سايرة ترد على التيلفون اللي يرن من الصبح: بصفعك ان رقدت هنيه ..الووووه ..

جواهر: هيلوووووو ..

نورة بطلت عيونها وقالت بفرح: جواااااااااااااااااهر ..

جواهر: هلااا والله ..شحالج يالقاطعه ياللي ما تستحين على ويهج وتسالين عن بنات خالتج الا بالمسجات لا وياريتها مسجات عدله الا مفلعه ومنقعه..

نورة وهي قافطه: هههههههه والله دقيت لج كذا مرة وانتي كله غالقه التيلفون ...

جواهر: انزين وليش ما تدقين على تيلفون الصاله هاه ؟؟

نورة: اممم انشغلنا برمضان وجييه ..

جواهر بمكر: والله عذرج اقبح من ذنبج ههههه انشلغتي برمضان ولا بخطوبتج !!

نورة بطلت عيونها وارتبكت : هاه ؟؟ كيف عرفتي ؟؟

جواهر: مصادري الخاصه هههههه يالسباله تنخطبين ولا تخبرينا ..

نورة: والله اني ناويه اخبرج الحين بس انتي سبقتيني ههههه

جواهر: ليكون بعد مالجة ونحن ماندري ؟؟لا لالايمكن معرسه بعد !!

نورة: هههههههههه لا وين مالجه ؟؟لو بملج انتي اول وحده بتعرفين ..

جواهر: هيه اتحرى بعد ..انزين خبريني يالله ..

نورة:اخبرج عن شو ؟؟

جواهر : عن عريس الغفله ..

نورة: هههههه اممم شو تبين تعرفين ؟؟

جواهر: كل شي ...اممممررره كل شي ..

وتمت جواهر تستجوب نورة عن احمد وعن كل شي عنه حتى انها تمت تسال عن شكله ..عقب ماسكرت عنها وعت نواف اللي ماصدق على الله انه يرقد وودته غرفته وعقبها نزلت ويلست ويا عليا وعمر اللي ماشالله عليهم مايلسو مكان واحد من شطانتهم ..وحتى انهم ماخلوها تتابع التلفزيون شرات الناس لانها تمت تلاحقهم وتيلسهم مكان واحد عن ياذون عمارهم وبالموت عشتهم وعقبها رقدو على طول وشلتهم لغرفتهم ونزلت تحت وهي تتنفس الصعداء ومرتاحة البال عشان تطالع تلفزيون على راحتها وشوي ولا تسمع صوت وتنقز من الخوف..

سعيد: هوود هوود ..

نورة بسرعه لبست شيلتها البيظا وعدلت يلستها ..

نورة: هداا ..اقرب يا سعيد ..

سيعد دخل وهو مبتسم: السلااااااااام عليج يا نورة ..

نورة: وعليكم السلام والرحمه ..شحالك سعيد ؟؟

سيعد:بخير وسهاله شحالج انتي ؟؟

نورة: طيبه طاب حالك ..

سعيد: مبروك على الخطوبه ..

نورة وهي قافطه :الله يبارك في عمرك ..عقبال عبود ..

سعيد: عبدالله ؟؟!! تبين عبدالله يعرس؟؟ههههههه اخوه نواف بيكبر وبيعرس قبله وهو بييلس جييه ..

نورة: هههههههههههه ليش؟

سعيد: عنبو كل ما ايي ابى اشوفه يا طالع ويا خالد ولا في العزبه ..ظني الا بيسكن حرمته في العزبه هههه

نورة: هههههههههه لاهو الحين تادب وماقام يسير العزبة شرات قبل ..

سعيد: لا لا منو قالج ..بو طبيع ما ايوز عن طبعه ..توني داقله اتخبره وينك قالي والله في العزبه ..

نورة بطلت عيونها: سااااااااير العزبه ؟؟

سعيد: هيه ..

نورة: وشال الدريول بعد ؟؟ كملت كملت ..ياوييييله من امي ..

سعيد: ليش؟

نورة: متحلفه فيه ان شل الدريول وسار العزبه ..

سعيد: هههههه خله دواه ..ويستاهل اللي بييه منها ...المهم وينها شيخه ؟؟

نورة: والله شيخه سارت المستشفى ..

سعيد بطل عيونه وقال بخوف: ليييييش؟؟ شو مستوي ؟؟ شو صاير؟؟

نورة: لالالا ماشي ماشي ..بس فطيم حرمة حمد ربت ..

سعيد ابتسم براحه وقال: هييييييييييه ..يالله تستاهلون سلامتها ..شو يابت ؟

نورة: الله يسلمك ..يابت بنت ..

سعيد:ويين تلاقين حمد طاير من الفرحه الحين ههههه

نورة: هيه والله خبل بنا امس ..

سعيد: انزين والعيال الصغار وينهم ؟؟ابى اشوفهم ولهت عليهم ..

نورة: توهم توهم اممممررره راقدين ..ونواف من زمان رقد ..

سعيد: بتخبريني عنه هالرقـّاد ..يالله انا ساير اريح شوي ..

نورة: ما تبى تتفاول ..

سعيد: لا مشكورة توني متعشي قريب ...

وطلع سعيد فوق عشان يريح شوي ليين ما اتيي شيخه ..كان سعيد توه ياي من دبي وتعباان لانه كان من الصبح يدور في دبي ويدور له محل عدل عشان تستقر اموره ويفك عمره من هالسفر وبالفعل حصل له محل حلو وموقع استراتيجي بيفتح فيه مكتب للسفريات وبيقزر فيه ليين ما يفتح الشركه اللي ناوي يفتحها من زماااان بس كان يشتغل على هالمشروع ويدرسه من سنين وسنين ...

وشوي ولا دخلن ام محمد وشيخه وهن يسولفن ودخل عقبهن عيسى ..

شيخه من اول ما درت ان ريلها طلعت فوق عشان تشوفه لانها ماشافته من اسبوع ..وام محمد تمت توصي البشاكير انهن يسون فواله خاصه غير الفطور عشان تسير بيت فاطمه وترتب لها اليلسه هناك لانها بتطلع باجر ..عيسى يلس يسولف شوي ويا نورة وعقبها طلع وفي طريقه شاف عبدالله توه داخل البيت وهو خايف انه يشوف حد ..

عيسى : بووووووو ..

عبدالله وهو مبطل عيونه من الخوف: خسسسسسك الله ...زيغتني ..

عيسى: هههههاااااااااي ..بلاك ؟؟ وين كنت ؟؟

عبدالله :ااههه ماشي توني ياي من عند سلطان ..

عيسى: هيييه ..اخباره سلطان ؟؟

عبدالله: والله تمام ..(وهو يطل في الصاله بخوف)اقولك يدووه واعيه ؟

عيسى: هيه توني يايبنها من المستشفى ..

عبدالله: اهاا قلتلي ..انا بسير الميلس مابتيي؟؟

وفجاه تطب عليهم نورة ..

نورة بمكر:اهلا اهلا بالسيد عبدالله ..

عيسى يوم حس ان الظرابه بتبدا بينهم قال:انا بخليييكم وانتو تجاتلو..بسير ارقد ..فمان الله

عبدالله+نورة: الله يحفظك ..

نورة يرت عبدالله من كندورته ودخلته الصاله ..

عبدالله بعصبيه: ايييييه ..شوي شوي حشى ولا هوغن!!!

نورة وهي معصبه: امي شو قايلتلك ؟؟

عبدالله: شو شو قايلتلك ؟؟

نورة:عبوووووود لا تستهبل ..ما قالتلك ان سرت العزبه وشليت الدريول ما بتحدر السيارة مرة ثانيه ؟

عبدالله:هيه قالت ..

نورة:عيل ليش سرت هاه ؟؟ اخبرها الحين عشان تجتلك ؟

عبدالله قال بعصبيه:جب ولا كلمة وان رمستي بقص لسانج هالطويل ..

وشوي ولا تدخل ام محمد وتشوفهم يتظاربون كالعاده ..

ام محمد:الله يهديييكم ..متى بتعقلون وبتصيرون شرات باجي الناس ؟!!

نورة وهي تدز جتف عبود:ترى هالرمسه حقك هب حقي ..لاني انا عاقله والحمدلله..

عبدالله طالعها بنص عين وقال:امحق عاقله ...

ام محمد:عبيد شفتها بنت خالك حمد؟؟

عبدالله :هيييييييييه فديييييتها صغيرووووونة شليتها بايد وحده بس..

ام محمد:هههههه هيه حليلها حتى وزنها خفيف ..

نورة وهي عاقده حياتها: ليش كم وزنها ؟

ام محمد:كيلو ونص ..عسب جيه حاطينها في الحضانه..

نورة بطلت عيونها: كيلو ونص ؟؟؟

عبدالله:هيه عيل شو تتحرينها درام شراتج ؟؟

نورة ضربت عبدالله وقالت:سبال ..

عبدالله طالعها بعصبيه: قسم بالله بكس يدخل خشمج على داخل ..لاتظربين..

نورة:يالله يالله اظرب..

ام محمد بعصبيه:بس انت وياها ..

نورة عطت عبدالله ظهرها وقالت:انا سايرة غرفتي ..مافيني اجابل هالسبال ..

وسارت نورة وعبدالله يتحرطم : سباله انتي ..لا والله السباله شكلها ارحم عن شكلج يالدبه ..

ام محمد:يالله سير ارقد انت بعد ..شو مسهرنك لين الحين ؟؟؟

عبدالله طالع الساعه وبطل عيونه :يدوووه ..الساعه 11!!

ام محمد: انشالله الساعه8 ..يالله باجر وراك كليه ..

عبدالله: يدوه ..بيلس اطالع تلفزيون بعدين بسير ارقد ..

ام محمد:برايك بس باجر اذا ما نشيت بوعيك بالماي فاهم ..

عبدالله: ههههههه انشالله ...

سارت ام محمد ترقد ونزلو سعيد وشيخه تحت ..عبدالله اول ماشاف ابوه سار وسلم عليه ويلس يسولف وياه ...

بالباجر طلعت فاطمه من المستشفى وطووول الاسبوع الكل انشغل فيها هي وبنتها ..نورة وشيخه وام محمد عليهن التواجد في بيت اهل فاطمه بشكل يومي ..نورة كانت مرات ما تسير وياهن عشان عليها امتحانات في الجامعه ..وبعض الاحيان كانت اتييها وعد وتزورها او هي تزور امنه ويتيمعون البنات ...

عقب ما مر اسبوع وبقى اسبوع واحد بس على نهاية رمضان ..نواف كان اييهم كل ويك اند ويرجع بالجمعه عشان شغله وبعده كان هب شايف سارة من بداية رمضان ومتوعد لها انه اذا شافها بييرها من كشتها لانها هب طايعه تظهر جدامه حتى يوم يسير بيتهم ..ميرة قامت تطلع من عزلتها اللي كانت فيها مؤخرا وفهد خف عليها شوووووي هب وايد يعني عادي يخليها تسير السوق وتطلع بس ما تشبر البيت الا و امها وياها او ام فهد عشان كان باقي شوي على عرسها وهي تبى تخلص كل اغراضها ..من الجانب الثاني قامت نورة تجهز حق سفرهم..وهي الوحيده اللي كانت مرتبشه مع ان كلهم بيسيرون رباعه بس كانت شاله البيت من حشرتها وربشتها ..

عيسى: انتي بتحرقين تيلفونج من كثر ما تجرجينه ..

نورة بطلت عيونها: شو بحرقه ..والله انه مفضي ..

عيسى: هههه انزين رفعيه فوق عن الارض عن ايي حد من اليهال ويلعب به ..ولا جرجيه في حجرتج ليش تجرجينه هني؟؟

نورة بدلع: مالي خلق اضرب خط لين فوق خخخ..

عيسى وهو يعيب على صوت نورة: مالي خلق..انتي كل شي مالج خلق حقه ؟؟

نورة:ههههه بس لي خلق على السوق ..

عيسى: هيه هذا اللي انتو فالحين فيه يالبنات ..سوق وخساير ..واخرتها تشترون خرابيط مالها داعي ..

نورة واونها عصبت: جب جب اونه خرابيط ..انتو شدراكم نحن شو نشتري ؟

عيسى: شو شدرانا ..اشوفكن شايلات ا مية كيس ويوم تبطلونهن الا بلوزة ولا تنورة ولا ربطة شعر ومادري شو !!!

نورة:عيل شو تبانا نشتري اوزرة وغتر ؟

عيسى: لا ..خذيلج قطعه ووديها الخياط وانتهى الموضوع ..

نورة طالعته بنص عين: احلف بس انت ؟

عيسى: والله ههههه..

نورة: ههههههه..انزين شو بغيت اقولك ..

عيسى: هاه قولي ..

نورة: عيسوه اباك توديني المول..

عيسى بطل عيونه : وانا توني يالس ارمس منو عن السوق ؟؟ ارمس هاليدار اللي وراج ؟

نورة: هههههههههه عيسوه يالله عاد انت تعرف ان يوم بنرجع السفر ما بيسدني الوقت اني اشتري حق العيد ..

عيسى: توج اليوم الصبح سايرة وياعموه شيخه وسعيد !!

نورة:تدري وين موديني اول شي ؟

عيسى: وين ؟

نورة:محل واحد.. والله اني ماشريت ولا شي حق العيد ..

عيسى:انا مشغول الحين بطلع ..

نورة وهي تحاول تكسر خاطره: يعني ماياك الشغل الا يوم قتلك ودني ؟ اوكي خلاص برايك بسير ويا الدريول روحي لان عبود محد ..

عيسى بطل عيونه بعصبيه: ويا الدريول روحج ؟؟ عشان احش ريولج ..

نورة وهي شوي وبتصيح: يعني منو بيوديني محد هنيه ..

عيسى وهو يتافف: افف امري لله ..يالله نشي تلبسي بسرعه ..

نورة وضحكتها شاقه الويه:فدييييييت عيسوه والله ..طيراااااان بلبس عباتي وبيي..

نشت نورة تتلبس وعيسى تم يترياها في الصاله وفجاه رن تيلفونها وتم يصيح ويصيح وااايد عيسى اول شي طبه بس بعدين شاف انه رن وايد ويوم شل التيلفون تغيرت ملامح ويهه وكان شوي وبيحضن التيلفون ..كانت وعد متصله بنورة ..وعاد عيسى يباها من الله عشان يسمع صوتها وسوى عمره مايدري انها هي المتصله ورد عليها..

وعد وهي معصبه: جــــــــــــب ...خسفه خسفه ..ليش ما تردين علي ؟؟ عنبو يالسه ادق من الصبح وحرقت تيلفونج وانتي مسويتلي طاف من الخاطر ...الحين افرضي لو انا كنت في حادث و..

عيسى انصعق ..خيبه !! هاي وعد ولا انا غلطان ؟؟ هممم يعني جييه تكون يوم تعصب!!

عيسى وهو يقاطعها :احححم ..

وعد هنيه انطبت وسكتت ..نشف الدم في عروقها ..وابوياااا منو هذا ؟؟؟

عيسى عقب ثواني: الوووو ..

وعد سكتت شوي وردت قالت بصوت متقطع:اااا .. ااال ..الووو ..

عيسى كان شوي وبينقع من الضحك على صوت وعد لانه تغير 180 درجة وجنه حد واقف على راسها بالعصا ..

وعد وهي خايفه:موجوده نورة ؟!

عيسى: هيه موجودة نورة ..

وعد سكتت وصخت ..

عيسى بهدوء: هي الحين فوق وتيلفونها هنيه تحت..

وعد بسرعه: اها ..اوكي عيل يالله فمان الله ..

وعلى طول سكرت وعد بدون أي مقدمات وهي متيبسه في مكانها..هالصوت هب غريب علي..لاااااااااااااااااااااااااااا ..ليكون عيسى ؟؟ لأ لأ لأ انا بنتحر ابرك لي ..الحين شو بيقول عني؟؟ بيقول شو هالوحش اللي رمسته ؟؟ لأ لأ..الحين بيكنسل ولا بيي يخطبني ..والله بجتله وبجتل عمري اذا سواها ..

اما عيسى فكان بعده ماسك تيلفون نورة وناقع من الضحك على اللي استوى بس مع ذلك تم يتفداها في خاطره ..نزلت نورة وشافته بهالحاله بس ما اهتمت وماهمها شي غير انه يوديها السوق ..

في السيارة كان عيسى مبتسم طول الطريج وهو يتذكر صوت وعد وهي معصبه وفجأه انفجر من الضحك ..

نورة وهي مستغربه:عيسوه !! شو بلاك ؟

عيسى وهويضحك:ماشي ..ماشي ..

نورة عقدت حياتها: كل هالضحك وماشي ؟!!

عيسى: تذكرت واحد من الشباب ..

نورة وهي هب مصدقتنه : اهاا..صدقتك ..

عيسى: هههههه شو قصدج يعني ؟

نورة: احم ..لاماشي ..

وتمت نورة تلعب في تيلفونها وشافت في المكالمات المستلمه رقم وعد ويوم شافت الوقت عقدت حياتها ..توها من شوي داقة عيل كيف رديت عليها والتيلفون كان تحت ؟! على طول صدت على عيسى وشافته يسوق ويطالعها بفضول وشكله مب على بعضه ..

نورة رصصت عيونها وقالت بمكر :الحيييييييييييين عرفت منو هذا اللي تضحك عليه ؟

عيسى وفيه الضحكه :صدق ؟؟ منو هو ؟!

نورة صرخت بعصبيه مرة وحده: وعد ..

عيسى نقز وقال: بسم الله ..ههههههههههه

نورة وهي معصبه: ليش ترد عليها هاه ؟؟مسود الويه ..

عيسى: والله تيلفونج احترق وهو يصيح ..

نورة: حتى لو ..ليش رديت وانت شفت اسم وعد ؟

عيسى بكل ثقه: كيفي خطيبتي ..شو حرام ؟

نورة: هيه حرام ويا هالراس..ماعليه ان ماخبرت امي عشان تادبك ..

عيسى: ههههههههه خبريها ..

وردت نورة تدق حق وعد وقالت بصوت واطي وهي بعدها معصبه: خلني اسمع حسك الحين ..

عيسى: هههه انشالله عموه ..

نورة بفرح: مرحبا ملاييين ولا يسدن في ذمتيه ..

وعد بكل هدوء: جب..

نورة: ههههههههه انشالله بنجب ..

وعد: شو تبيني اقول فيج ؟؟ خسفه ؟سباله ؟ دبه ؟ حمارة ؟ يبالج ضرب ؟؟ هاه ؟!!انتي بس اختاري ..

نورة: ههههاااااااااااي اممممم اعتقد اني بختار دبه خخخ

وعد وفجاه عصبت : يالخسفه ..

نورة: هههههه والله سوري وامسحيها في ويهي ..انا ناسية تيلفوني يتجرج تحت ..شو اسويبه هالسبال الملقوف ؟

عيسى اونه عصب على نورة وضرب هرن بالقو ..

وعد وهي معصبه: سبال ريلج ..لا تسبين الشيخ..

نورة:هههههه خيبه خيبه ..شوي شوي علي انزين ..

وعد: والله فشلتيني وياه ..

نورة:اوكي انا شو ذنبي يوم اني نسيت التيلفون ؟

وعد وهي تغير السالفه:انزين انتي وين الحين ؟

نورة: بسير السوق ويا السبال ..اوه اقصد ويا الشيخ ..

وعد سكتت وقالت وهي شوي وبتصيح : حظظظظظظج ..مرو علي ؟؟

نورة: فااااااااالج طيب ..عيسوه سير صوب بيت وعد ..

عيسى وهو متشقق: والله ؟ماطلبتي شي ..

نورة:هههههه طاعو هذا الثاني صدق ..

عيسى واونه عصب: نوروه اصطلبي لا انزلج عند الدوار الحين ..

وعد: هههههههههههه بينزلونها ويو ..

نورة: جب انتي وياه ..عاد اونهم الحين متفقين علي ..

وعد: ههههه

نورة: انزين انتي شو بغيتي مساعه حارقه التيلفون ؟

وعد: بغيت ازف لج خبر ان احمد يبى بيملج غصب طيب في اقرب وقت..

نورة شهقت وبطلت عيونها وقالت وهي منصدمه: اشووووووه؟؟؟

وعد: هههههه هيه عيل شو ..

نورة: على كيفه اخوج يقرر؟؟

وعد: والله هو قرر وخبر امايا وامايا خبرت يور موذر..

نورة: وماي موذر شو قالت ؟

وعد: والله يور موذر قالت بحاول اقنعها دام انه مستعيل ..

نورة عصبت وقالت: هب على كيفه ..انا مابى املج الحين ..

عيسى تدخل: حوه منو يبى يملج الحين ؟

نورة:ربيعك الموقر ..

عيسى برفض تام: لا هب على كيفه يملج قبل ما املج انا ..

نورة: طاعو هذا بس انتو !! واثق انك بتملج قبلي يعني ؟ههههههه

وعد: نوروه جب ..خله يرمس ويعبر عن رايه ..

نورة: انتي شوفي شو يخرف بعدين ارمسي ودافعي ..

وعد: شو؟ ماقال شي غلط ..

نورة:ههههه وايد واثقين انتو الاثنين يعني ؟

عيسى: هيه ..

وعد: اكيييييييد ..دام الشيخ عيسى واثق انا واثقه بعد ..

نورة: بععععععععععععد ..والله انكم تحف انتي وياه !!

عيسى: ليش هب عايبنج يعني ؟؟ كيفنا انا وهي.. صح وعد ؟

نورة مدت التيلفون حق عيسى: لا خذ رمسها بعد ...

عيسى خذ التيلفون من ايدها بس هي مطته وقالت: خيبه ما صدقت ..انزين وعدو بدقلج بعدين..

وعد: لالالالالالا دخيييلج ..

نورة: شو ؟

وعد:ابى ارمسج الحين ..

نورة: شو هالحب المفاجيء اللي نازل عليج ؟

وعد وهي تتصنع البراءة:شفتي عاد ؟

نورة:ههههه سباله بعدين بدقلج يالله فمان الله ..

وعد وعصبت: قسم بالله انج خسفه ..باي..

عيسى: ليش سكرتي عنها هاه؟

نورة: كيفي ..

عيسى بحقد: صدق انج درام ..

نورة: ههههههههه ..

عيسى: انزين وين بغيتي تسيرين ؟

تمت نورة تخبر عيسى وين تبى تسير وطبعا هو تم يتافف عليها ويتحرطم لانه ما يحب السوق ولا سيرته ويكره حياته اذا ودى نورة السوق لانها تطول وايد ..

في اليوم الثاني كان مقرر سفرهم وبالفعل توجهو كلهم حق مطار دبي عشان يسافرون ..محمد وعياله وشيخه وريلها وعيالها ونورة وام محمد كانو هم المسافرين ..فيصل وحمد اللي خذ سيارة محمد عشانها اكبر عن سيارته وهم اللي وصلوهم المطار ..

بمجرد ركوبهم الطيارة كانت نورة يالسه في النص بين عيسى وعبدالله وطايحين فيها مغايظ طول الطريق طبعا هي ضغطها ارتفع ووصل حده حتى انها كانت شوي وبتصفعهم ..

نورة اول ما دخلت الحرم وشافت الكعبه دعت ربها انه يغفر لها كل غلطه ارتبكتها وانه يوفقها ويا احمد ,, شيخه خلت عيالها عمر وعليا ويا نواف في الفندق لانهم كانو تعبانين من السفر ويبون يرقدون واولهم نواف .. في السعي ام محمد ومحمد وشيخه وريلها سعيد وعيسى كانو يتجدمون نورة وخالد وعبدالله اللي كانت نورة ملعوزتهم لانها ماسكه خالد من صوب اليسار وعبدالله من اليمين ومتمسكه فيهم بالقو.. عبدالله طفر منها وتظاااااااااااايج اما خالد فكان ساكت عنها لانها يدريبها خايفه وبتسويلهم فلم اذا هدها هو الثاني..

عبدالله وهو متظايج:اففف استغفر الله العظيييم ..بلاج انتي ؟

نورة وهي خايفه: شوووه ؟

عبدالله: ليش ماسكتنا جييه ؟ حشى جنج ديايه تيمع عيالها عن يضيعون!!

نورة : عبود حرام عليك ..والله اخاف اني اضيع منكم في هالزحمه ..

خالد: ههههههه بو حميد برايها ..

عبدالله فج ايد نورة لانها ماسكتنه بالقو ومظايقتنه وتجدمهم وخلاها ماسكه خاالد ..

عقب ما خلصو ردو الفندق عشان يريحون وعبدالله كل شوي وطب على ام محمد و نورة وغلس بها واللي كان سعيد حاجز لهن سويت خاص حقهن بس عشان ام محمد تاخذ راحتها وتوسع صدرها ولان شيخه وعيالها دومهم يكونون موجودين عندها من عقب الفطور وما يروحون الا حزة الرقاد فكان السويت احسن لهم من الغرفه.. و سعيد تكفل بمصاريف السكن ومحمد بالمصاريف الباقيه مع ان محمد ما عيبه الوضع ان سعيد يدفع وهو موجود بس ماحب يكسر بخاطره ويحسسه بانه غريب ..
بعد مرور 3 ايام بدى التحضير حق الرجعة لان العيد بيكون بالباجر عشان جيه كانو مستعيلين ويبون يعيدون في البلاد بس نورة بعدها ما شبعت من الكعبه وشوفتها كانت 24 ساعه طايحه في الحرم وميريرة وياها يا خالد ولا عيسى اوعبدالله اللي كان غالبا يشرد ويتهرب منها يوم تطلب منه انه يسير وياها الحرم ..

المهم انهم رجعو البلاد بالسلامه وكان في استقبالهم حمد وفيصل وفي البيت كانن فاطمه وشوق مرتبين كل شي حق العيد وما قصرن بشي رتبن الميالس وعدلن الفوالات وكان البيت بس ناقص وصول الباقين وبتكمل فرحتهم بقدوم العيد..

نورة اول ما وصلت ركضت على مريم الصغيرة وتمت ماسكتنها ولا خلت أي حد يشلها عنها لانها يوم بدت تكبر احلوت وايد وايد والواحد يوم يشوف شكلها يبى يشلها ويتم يتامل في ويهها البريء..

شوق: انزين خليها عنج وسيري ارتاحي فوق ..

نورة باصرار: لا والله ما اخليها..اقولج فطيم شورايج اخذها انا واربيها ؟؟

فاطمه بطلت عيونها وقالت: بنتي ؟؟

نورة وضحكتها شاقه الويه: هيه ..

فاطمه: لو تناقزين في مكانج مابعطيييج مريوومه ...هاتيها يالله هاتيها ..

نورة بطلت عيونها:خيبه انزين بسم الله خل نتفاهم ..سمعي ترى انا ربيت خلود بنت شوق ..

شوق تتدخل: جذابه ..

فاطمه:ادريبها بتخبريني عنها ..

نورة وهي تتصنع البراءة: استغفر الله يايه من العمرة واجذب؟؟

فاطمه: هههههه والله ما تناسبج البراءة..بييها خلني ارضعها..

نورة وهي تناولها مريم: خذيها وغذيها شوي .. عنبو غادية ريشة ..

عبدالله:تف تف تف من عينج ..

عبدالله كان توه متسبح ونازل من فوق بيسير الميلس وبييلس ويا خواله ..

نورة واونها تمسح من على ويهها: اخيييييي خيستنا ..

عبدالله: هيه عيل شو .. اقول حرمة خالي اهم شي وصل شي من العسل حق بنتج ؟؟

فاطمه: ههههه الا وصل ؟؟ خيسها بعد ...

عبدالله: هييه فديتها خلني احميها شوي من عين هالحسودة خخخخ

نورة بعصبيه: الحين انا حسوده ؟

عبدالله: هيه بتحسدين البنت لانها اخف عنج ..

نورة بطلت عيونها على اوسع ما يكون وكانت يايه بتبدا وبتتظارب ويا عبدالله بس ام محمد تدخلت وهي تزقر نورة من بعيد ..

ام محمد:نورة فديتج تعالي بغيتج شوي ..

نورة التفتت على ام محمد وقالت: انشالله يامي ..(وعقبها لفت على عبدالله وقالت)احمد ربك ان امي انقذتك ولا كنت بنتف ريشك ..

عبدالله وهو يستخف بنورة وياي يطلع من الصاله: هههههااااااااااي ضحكتيني يالدرام ..

نورة تمت تتحرطم على عبدالله وشوق وفاطمه ميتات عليها من الضحك وعقبها سارت عند ام محمد ويلست عدالها بعيد شوي عن شوق وفاطمه اللي حطت بنتها عند ام محمد وعقبها سارت المطبخ تعاون شوق وشيخه ويكملون باقي تجهيزات العيد ...

ام محمد كانت هب عارفه كيف تبدا الموضوع ويا نورة ..

ام محمد: انتي تعرفين ان احمد مستعيل ويبى يملج ..

نورة بسرعه قالت: امايا دخليج انا مابى املج الا في يوم العرس ..

ام محمد: ههههه انزين خليني اكمل رمستي ..

نورة قـفطت وقالت: اسفه امي ..

ام محمد: انزين ام احمد رمستني في السالفه وانا شاورت اخوانج وكلهم رايهم انه اذامستعيل هالكثر ويبى يملج خله يملج قبل العرس ..

نورة برفض تام: لا يامي ..انا مابى املج قبل العرس ..

ام محمد:ليش انزين ؟؟ يمكن هو يبى يتعرف عليج ويرمسج ويشوفج ..

نورة: امي اذا انا هب عايبه امه وخواته ليش يبى ياخذني عيل ؟؟ خله يصبر لين العرس مابيخسر شي ..

ام محمد حركت راسها بياس وقالت : انزين وانتي ما تبين تعرفينه ؟؟

نورة استحت بس سوت عمرها عادي وقالت: دام ان اخواني شاهدين انه ريال وما ينعاب خلاص بعد ليش اعرفه زود دامهم يعرفونه زين ؟

ام محمد في محاولة اخيره قالت: يابنتي ترى هذا زواج هب لعبة ..اخاف انج باجر ما تتفقين وياه لاسمح الله وتندمين .. انا اقول انج ما تتسرعين وتفكرين زين ..

نورة سكتت شوي وقالت حق امها : انزين ابى افكر ..

ام محمد: فكري ..بس باجر ردي علي لاني محيرة الحرمة من يوم ما سافرنا ..

نورة بطلت عيونها وقالت: باجر ؟؟

ام محمد وهي ناشه عن نورة : هيه باجر عيل تبين شهر عشان تفكرين ؟؟ يالله انا بسير ارقد لاني تعبانه من هالسفر يودي رقدي مريم في سريرها ..

نورة:بس يامي ..

نورة ما قدرت تكمل كلامها لان ام محمد استعيلت ودخلت غرفتها ..شكلها ما تبى تتناقش زياده ويا نورة لانها تعرف ان راسها يابس وبتيلس تحن وتزن وتسوي اللي في بالها ..


________________________________________
في الجانب الثاني ...

وعد كانت في حاله ميؤوس منها لانها خلال هاليومين كانت تدق وتدق حق نورة ونورة كانت ما ترد عليها واخرتها طلع تيلفونها مغلق وهالشي خلى وعد صدق تعصب وتزعل من نورة لانها بتموت وبتعرف اخبار عيسى ..بس اللي ما تعرفه وعد ان نورة يوم يايه بتطلع وبتركب السيارة نست تيلفونها في غرفتها وما تذكرته الا وهي في المطار عشان جيه كان من المستحيل انها ترجع العين بس عشان تاخذ تيلفونها وحتى يوم رجعت العين نست وين حطت تيلفونها بالضبط ويلست تدوره لين ما دار راسها بس ما لقته..

احمد حاله ماتنوصف ..حاس نفسه متلعوز ومتظايج ومايعرف يتصرف من يوم ماعرف ان نورة تبى تملج في يوم العرس..مية فكرة يت في باله ..وتلوم وايد فيها لانه كان يتحراها زعلانه عليه ولاشي ..بس هو مايدري بها انها عنيده وهالقرار المفاجيء اللي طلع منها ما طلع منها الا فجاه ومن غير أي تفكير .. كان طول الوقت برى ويا ربعه واذا رد البيت جابل امه ويلس يحن عليها جنه شايب عشان يستعيلون ويملج على نورة .. خلاص هب طايق هالكثر فراق بينه وبينها ..ماعليه يالدبه انا اوريج ..ماتبين تملجين ؟؟بملج عليج غصبن عنج وخلني اشوفج بس ....

احمد مرات يوم تظرب في راسه يسير بوظبي ويشل عيسى وياه ويفطر عند اخته حمده وبعدين يتمشون شوي في بوظبي ومرات يسيرون دبي بس كتغيير جو وعقبها يرجعون العين بس من سافر عيسى وهو حابس عمره في البيت لا يطلع ولا يدخل غير انه يودي امه ولا وعد السوق ومرات كان يسير المول ويقعد في ستار بكس روحه شوي وعقبها يرجع البيت ..

احمد:امايا دخييلج رمسيها مرة ثانيه ..انزين يمكن طاعت بس عشان السفر وجيه ما ردت عليج ..

ام احمد وهي طفرانه وترتب الفواله : الله يهدييك يا احمد ..كم مرة اقوللك ان الحرمة تعبانه ويايه من السفر واكيد الحين راقده ..وين تباني اتصل بها في نصايف الليل ؟؟

احمد باصرار: امايا وين نصايف الليل والساعه بعدها 10 ؟؟

ام احمد :اذا موافقين بترد علي من ثاني يوم رمستها فيه ..

احمد وتكدر من خاطره: يعني شو الحين ؟؟

ام احمد: يعني اصبر لين ما يردون علينا وعقبها يصير خير ..

احمد وهو متظايج: يالله ..

وطلع من عند امه اللي كانت مرتبشه في المطبخ وروح عند اخته وعد ويلس ويتحرطم عليها كالعاده وليش نورة ما تبى تملج وليش ما دري شو .. جنه الامر بايد وعد وهي قادره تسوي شي ..روحها زعلانه ومعصبه من هالعنز نورة ..بيي هو بيزيد عليها ..ايوه كملت عشان ترتكب فيه جريمة وتفرغ حرة نورة فيه ..



امنه كانت تتحسن يوم ورى يوم والحال نفسه كانت تمر فيه منى اللي علاقتها تعدلت في امنه من عقب ما حست ان في امل ان امنه تتغير وتستوي انسانه احسن عن الانسانه اللي عرفتها..

امنه:مشكوووورة منى..

منى وهي مبتسمه: العفو امونه ..انشالله عيبتج ؟؟

امنه باعجاب:هيييييييه وايد وايد ..

منى كانت يايبه حق امنه مغربيه حق اول يوم العيد لان امنه مارامت تطلع السوق وتتشرى لان خليفه حالف عليها انها ما تطلع من البيت غير يوم هو يشوفها بخير وقادره انها تطلع مع انها كذا مرة كانت تبى تسير السوق وهو منعها من كثر خوفه عليها وهي كانت كانت ردة فعلها ابتسامة رضى وحب وكلمة انشالله ..هالكلمه اللي قامت تقولها وهي مستانسه يوم تشوف حب خليفه حقها واهتمامه الزايد فيها ..

منى: عليج بالعافيه ..اقول خليفه لا تنسى وعدك ..

خليفه كان مندمج في التلفزيون ويوم سمع رمسة منى لف عليها وهو هب منبته وقال: هاه ؟

منى:ههههه شو هاه ؟؟ تذكر وعدك لنا انا وامنه ولطيفه الاسبوع اللي طاف؟

خليفه حك راسه بحيرة وقال: اممم .. هيييييييييييييه تذكرت ..انشالله ما طلبتي شي ..بس متى بغيتن تسيرن ؟

امنه طالعت منى وقالن بصوت واحد : باجر ..

خليفه بطل عيونه وقال: باجر ؟؟

منى: هييه باجر نبى نسير..

خليفه: باجر العيد .. ويين تبيني اضرب خط لدبي في اول يوم العيد ..

منى: مالنا خص انت وعدتنا ..صح امنه ؟

امنه وهي تساند منى: هيييه ..

خليفه رصص عيونه بمكر وسوى عمره ما يسمعهن ورد يطالع تلفزيون ..

منى وهي ترمس امنه: الظاهر انا وياج ما نسد..محتاجين حق دعم لطوف ويانا..

امنه: هههههههههه هيه والله صدقج .. بسير ازقرها ..

خليفه نقز مرة وحده: لالالالا وين بتسيرين تزقرينها.. مافيني عليها تيلس تبوس رااسي وتترجى بدلع ..خلاص بوديكن باجر ..بودييكن ..

تمن منى وامنه يتضحكن على خليفه ..منى حست بان خليفه اخوها الاولاني رجع لهم ..اما امنه فكانت كل يوم تحس بشعور غريب ..شعور حلو يوم انها تلقى الكل مبتسم لها ويعاملها باحسن معامله وهي ترد لهم هالمعامله بالمثل ..



&-_. في دبي ._-&

العد التنازلي لخروج جواهر من البيت بدى وهي بدت حركاتها المينونه .. كانت 24 ساعه لاصقه بامها وتبوس راسها وتلوي عليها.. على قولتها " ابى اعوض حنان امايا قبل لا اطلع" اما سارة فكانت خبر خير .. من اول ما تصبح في الجامعه ويوم ترد من الجامعه تريح شوي وعقبها تسير السوق على طول ..جواهر كان ضغطها يرتفع مرات من سارة لانها بااااااردة ويوم تتنقى الشي تيلس سنة لين ما تقتنع وتحط اسباب وعواقب ..عشان جيه من اول ما خلصت فستانها تمت جواهر يالسه في البيت لان مشاوريها كلها خلصت وبس بقى انها تنزف حق هزاع ..

بالنسبة حق هزاع ... كلمة لأ قامت تقولها جواهر حقه وايد ..

هزاع: انزيين ليش يا بنت الناس؟

جواهر وهي معانده: انا قلت لأ يعني لأ..

هزاع: يااااربي ..حبيبتي اذا في شي قولي انا بسير اخلص كم شغله ويا ربيعي..

جواهر سكتت شوي وعقبها قالت وهي مغيظه: هيه هب سادينك بنات دبي ساير بوظبي عشان تشوف غيرهن بعد ..

هزاع سكت مرة وحده وانصدم من تفكير جواهر فيه وقال: اشووه ؟

جواهر: ....... (معصبه وواصله حدها)

هزاع هدى اعصابه عشان ما يبى يسوي حريجه قبل عرسه بكم يوم .. كفايه انها بالغصب اقتنعت اني ارمسها قبل العرس ومن ورى امها اللي ماكانت تدري بس عشان خاطري ..

هزاع سكت شوي وقال: فديييت اللي يغار علي انا ..خلاص هب ساير ..

جواهر بفرح: والله ؟

هزاع: هيه والله هب ساير عشان ما ازعلج ..

جواهر تشققت على رمسة هزاع وسكتت وهي مستحيه وفجاه قالت: يالله باي باي ..

هزاع: لييييييش؟

جواهر: امايا تزقرني ..باي

هزاع: انزين بتدقين بعدين ؟

جواهر: هيه هيه بدق ..باي..

وسكرت جواهر وربعت حق امها وهي تحس ان قلبها بيطلع من مكانه ..لو امها عرفت بتييب اخرتها لانها موصيتها توصيه انها ما ترمس هزاع قبل العرس باسبوع تقريبا بس جواهر روحها ما كانت مقتنعه ويوم خبرت هزاع سوالها حفله وقررو هم الاثنين انهم يرمسون بعض بالدس لانهم ما يقدرون يصبرون عن بعض وكانو يرمسون بعض بس مرة وحده في الاسبوع يعني اونهم خففو عن قبل ..



*** في اليوم الثاني ***

اول ايام عيد الفطر ..كلهم نشو من وقت الا نورة اللي كانت سهرانه طول الليل وهي تفرغ شنطة السفر وترتب غرفتها وتعدلها حق العيد ..على الساعه 9 وعقب ما الكل تريق وعيد على بعض قرر السيد عبدالله انه يطلع فوق ويوعي الانسة نورة ..

عبدالله دخل الغرفة بشوي شوي وكانت الغرفه مستويه فريزر من البرد وهي متلحفه في اللحاف جنها قطوة ..قرب عبدالله من راسها ويلس على السرير وتم يلعب بشعرها ويضحك بصوت واطي ويقول في خاطره " ياريتج تكونين دوم جيه ..هاديه " ..

وشوي ولا شاف نورة بدت تنش عشان جيه ابتعد عنها شوي ووقف وقال وهو مبتسم: عيدج مبارك خالوه نورة ..

نورة نشت وعدلت يلستها وهي تفرك عيونها وهب مصدقه ان هاللي واقف جدامها عبدالله ..

عبدالله:هههههههههه بلاج ؟

نورة ابتسمت بشكل يضحك وقالت: الله يبارك في عمرك ..

عبدالله: يالله نشي تلبسي ويا هالكشه ..الساعه 9 وانتي بعدج ما نشيتي ؟!!!

نورة : انزين الحين بنش .. منو تحت ؟؟

عبدالله: خالي حمد وخالي فيصل بعدهم ما ياو ..بس خالي محمد ونواف وعيسى وخالد تحت ..

نورة: اوكي الحين بتلبس وبنزل ..

طلع عبدالله من عند نورة عشان تتغسل وتتلبس ..اما هي فتغسلت وصلت الصبح وبسرعه بسرعه تلبست وتكشخت ونزلت تحت عشان تسلم على اخوانها ...

محمد بفرح: حيا الله هالشووووووف ...

نورة وهي مبتسمه: الله يحيييك ... عيدكم مبارك ..

الكل: عساج من العايدين والسالمين ..

عيسى وهو يطالعها باعجاب: اوه اوه شو هالكشخه ؟ مانروم لج بنت يدي..

نورة بخقه: اكيييد ما ترومووون لي ..

نواف: اوهووو ..الحين بتصدق عمرها ..ياخي ليش تمدحها ؟!!

نورة: ههههههه مشكله الغياريين .. امايا وينها ؟

ام محمد: تتلبس يامج ..بتسير تسلم على هل سعيد ..

نورة: هييييه ..

وعقب يلست نورة تتريق وتسولف ويا نواف ومحمد وعياله وبعدها دخلو فيصل وبناته وحرمته شوق اللي دخلت داخل بسرعه عقب ما سلمت عليهم على السريع ..

نواف: يالله روحنا بيت عمي ؟

محمد: ما بنتريا حمد ؟!

فيصل: ظني الا بيلاقينا هناك ..

محمد: اذا جيه زين .. امايا انتو بتسيرون الظهر بيت عمي ناصر؟

ام محمد: هيه فديتك ..

محمد: عيل نحن بنسير الحين ..

ام محمد: حافظنكم الرب ..

واول ما طلعو تلاقو ويا حمد وفاطمه عند الباب وسلمو ودخلت فاطمه اما حمد فدخل سلم على امه ونورة وروح ويا اخوانه عند عمه ناصر عشان يسلمون عليه ...



# في بيت العم ناصر#

مها كانت اول وحده ناشه فيهم وهي اللي تعبلت وتمت ترتب وهي مشتطه ..كانت فرحانه فرحتين ..فرحة العيد وفرحة انها بتشوف خالد حتى لو انه خطف جدامها بس المهم تشوفه .. بدت هاللهفه والشوق يتولدون في قلب مها من اخر مرة شافت خالد فيها من اسبوعين وزياده ..حست انها صدق مفتقده وجوده ومروره عليهم ..اسبوعين وزياده يالظالم ؟؟ ليش ما تمر وتسلم ؟!! مممم يمكن عندك ظروف ..بس شو هي الظروف اللي تقطعك عني مووول جييه؟

ام طارق: مها فديتج يودي المدخن وسيري وديه صوب الميلس العود..

مها التفت على امها بتعجب وقالت: يمكن شي ريايل هناك ..

ام طارق: لالالا ماشي ..توني سايرة معدله الفواله ..يالله سيري استعيلي ..

مها: انشالله يامايا ..بس صبر بلبس شيلتي ..

لبست مها شيلتها وخذت المدخن من ايد امها وطلعت برى للحوش عشان تسير صوب الميلس..وهي يالسه تمشي في طريقها دخلت سيارتين ورى بعض ..مها تراجعت في البدايه بس يوم شافت فيصل وحمد كملت طريقها بس ما نتبهت منو في السيارة الثانيه ..

بسرعه بسرعه ودت المدخن وحطته في الميلس وهي يايه بتطلع تلاقت ويا حمد وفيصل..

فيصل: اححم هود هود ..

مها: هدا ..اقربو محد هنيه ...

فيصل: اوووه مها ..شحالج ؟؟

مها: بخير يعلك الخير ..شِحالكم انتو ؟

فيصل+حمد: بخير وعافيه..عيدج مبارك ..

مها: عساكم من العايدين والسالمين ..

حمد: عمي داخل؟

مها: هيه الحين بزقره ..تفضلو ..

وكملت مها طريقها بس في الطريق ما توقعت انها بتتلاقى وياه .. وبتطيح عينها في عينه ..

خالد بفرح : مهااا ..

مها نزلت راسها بخجل رغم ولهها وشوقها لخالد مازالت تستحي منه وقالت: شحالك خالد ؟

خالد: بخيير بشوفتج والله ..شحالج انتي ؟

مها: الحمدلله ..مباركن عيدك ..

خالد: الله يبارك في عمرج ..

تم خالد موقف في مكانه وهب مصدق ان اللي واقفه جدامه الحين مها ..خلاص كان شوي وبينتحر من فرحته..تمنى ان الدنيا توقف ويتم واقف وياها هالوقفه للابد ..بس اللي في باله ما بيستوي لان ابوه وعيسى ونواف ياو وقطعو عليهم هاللحظه ..

محمد: حيااا الله مها ..عيدج مبارك ..

مها: كل عام وانتو بخير ..

نواف: شو اشوف اليوم بس ناقصنج البرقع وبيت العريش..

مها تمت تضحك على رمسة نواف لانه من صدقه ..كانت لابسه عربيه ناعمه بس حلوة وايد ولابسه شيلتها ومنحيه صبوعها وشكلها مال اول ..

محمد: يالله بوي خالد دخلو ..مها عمي ناصر في الميلس ؟

مها: لا داخل الحين بزقره ..

سارت مها داخل بسرعه بسرعه و قلبها يدق بالقو وويهها مستوي شرات الطماطه .. هب حاسه بعمرها ..ولا مصدقه انها شافت خالد عقب هالفراق كله ..فارقها قريب الشهر بس هالشهر كان سنة بالنسبه لها..حست انها صدق ولهت على شوفته وسوالفه ..تمنت لو تعترف ولو لمرة وحده بحبها لخالد وبالفعل في هاللحظه كانت تعترف مرة ورى مرة وتقول احب خالد ..احب خالد ..كانت تحبه حب ما يخليها ترقد الليل الا وهي تتذكر ويه خالد يوم يشوفها والحب المرسوم على ملامح ويهه ..حب بدى يتولد في قلب مها ويبادل خالد شعوره تجاهها ..
#بيت بو محمد#

اول ما طلعوا اخوان نورة وشيخه سارت ويا عيالها وريلها صوب بيت اهل ريلها مسكت نورة التيلفون عشان تبدا تسلم على ربيعاتها واول وحده اتصلت لها كانت وعد ..

نورة: الو السلام عليكم ..

ام احمد بفرح: وعلييييييكم السلام ورحمة الله ..حيالله الغاليه ..

نورة : الله يحييج خالوه ..شحالج ؟ عساج بخير؟

ام احمد: بخيير فديييتج وشحالكم انتو ؟

نورة: بخير وعافيه ربي يسلمج ..مباركن عيدكم ..

ام احمد: الله يبارك في عمرج غناتي ..هاه متى رديتو من السفر ؟

نورة: والله امس في الليل ..

ام احمد: هييييه الحمدلله على سلامتكم ..

نورة: الله يسلمج .. اقول خالوه وعد قريبه منج ؟

ام احمد: هيه هاذي يالس تتنطط من الصبح تبى تطلع ..

نورة: ههههههه فديتها والله ولهت عليها ..

وفجاه سمعت صوت وعد: يالجذااااااااااااااابه ..لو ولهانه علي جان رديتي علي يالسباله ...

نورة: هههههه عوذ بالله ..حشى اليوم العيد الناس تقول عيدج مبارك .. كل عام وانتي بخير ..

وعد وقــفطت: اههه هههههه هيه عيدج مبارك ..بس بعدج سباله..

نورة: ليييييييش انزين ؟

وعد: ليش ما تردين على تيلفونج ؟

نورة: والله ان تيلفوني ضايع ومادريبه وين ..

وعد: يعني الحين بتقولين لي ان من سافرتي وهو ضايع عنج ؟

نورة: هيه والله نسيته في البيت ويوم رديت امس ما حصلته ..

وعد وتلومت انها ظلمت نورة : اهاا..المهم خبريني شخبارج وشو علومج ؟؟ وشو سويتو هناك؟

نورة: ههههه بخبرج كل شي بس شوي شوي علي ...

وتمن نورة ووعد يسولفون وطبعا وعد طول الوقت تسال عن عيسى وشو سوى .ووين راح ووين يا ..حتى ان نورة في الاخير تاففت منها وقامن وتظاربن بس كالعاده لازم يتراظون قبل لا يسكرون عن بعض ..

يوم سكرت نورة عن وعد يلست تسولف ويا امها وعقب ياو حريم يلسن شوي وعقبها روحن وبعدين روحو كالمعتاد بيت عمهم ناصر عشان يتغدون غدا العيد هناك ولحقتهن شيخه من بيت اهل ريلها ..

تواجدت هناك امنه بعد ويلسن سوالف وضحك هي ومها ونورة اللي تمت تخبرهن عن العمرة وشو سوت هناك ..

مها: انزين الحين متى بيحددون عرسج ؟

نورة : اممم والله مادري ..بس اظني بملج قبل العرس ..

امنه بمكر: اها ..محتشر صح ؟؟

نورة وهي قافطه: ههههههه هيه ..

مها : يالله انشالله الله يوفقكم .....

نورة: الجميع يارب .. وعقبالج ..

مها وهي مستحيه: هههههه لا وين بعدني انا ..

نورة: وين بعدج..لا بعدج ولاشي .. والنصيب يوم ايي بييج وانتي صغيره ولا كبيره ..

امنه: مها سمعي كلام العيزو وطيعيها..

نورة بطلت عيونها: ههههههههه الحين انا عيوز ؟؟

مها+ امنه: ههههههههههههه ...

ام طارق: يالله بنات الغدا محطوط ..

البنات: انشالله ياييين ..

عقب ما تغدن..رجعن ام محمد وشيخه ونورة للبيت وشوي ودخلو الشباب وعيال محمد كلهم ..

نواف :صبرو انا بتلبس وبييكم عشان نسير صوب بيتكم ونروح كلنا مع بعض..

نورة نقزت: وين بتسيرون ؟؟

محمد: بنسير البر ..

ام محمد: البر احيينه الله يهدييكم ؟

محمد: ههههه هيه يامايا الجو حلو ..

نورة: وشو بتسوون هناك ..

خالد: ماجرين دراجات ..

نورة اول ما سمعت سيرة الدراجات نقزت من مكانها وقالت وهي شوي وبتصيح : ابىىىى .. ابى ايي وياكم ..

نواف: انزين عيل يالله استعيلي وتلبسي ...

نورة بفرح: اووووووووووكي ...

وبسرعه طلعو نورة ونواف يتلبسون ونزلو وهم نازلين قالت نورة حق شيخه: امايا تعالي ويانا ..

شيخه بتردد : مادري والله ...

عبدالله: امايا تعالي يالله والله بنستانس ...

محمد:يالله ام عبدالله ..بتيين و لا لا ؟؟

شيخه وهي ناشه من مكانها : يالله بيي بسير اتلبس ...

نورة شهقت مرة وحده وقالت : هييييي مها بتيييني عقب شوي ...

محمد تتدخل: انزين هب مشكله .. خلها اتيي ويانا ..

خالد بفرح: هيييه والله خلها اتيي ويانا ..

محد انتبه لفرحةخالد في الكلام غير عبدالله اللي قال بمكر عشان يذكر خالد بانها ما بتيي روحها:اوكي دام ان سلطان وسعد بييون ويانا خلها اتيي ..

محمد:يالله نورة دقيلها خلها تتزهب عشان نمر عليها ..

نورة: انشالله ..

ودقت نورة حق مها وقالت لها تتجهز ..أول شي مها ماطاعت لانها مستحيه على قولتها بس بعدين نورة اقنعتها وقالت لها ان شيخه بتيي وياهم..



وعقبها انطلقو .. نواف في سيارته ويا عبدالله وعيسى وسلطان وسعد .. وخالد بسيارته وهو اللي يسوق ووياه ابوه ونورة ومها وشيخه وعيالها الصغار...مايحتاي اقول كيف كان شعور خالد ومها راكبه وياه ..كان يحس بانه مالك هالكون كله بايده..



اول ما وصلو اول وحده نزلت نورة وكانت متشققه ...الشباب على طول نزلو الدراجات وبدو يلعبون بهم وهم مشتطين ماعدا خالد اللي كل شوي والتفت والقى نظرة على مها اللي يالسه ويا شيخه و تطالعهم باعجاب وودها انها تركب بس كان المفروض تتريا دورها اما نورة فيلست تسولف ويا سلطان لانها من زمان ماشافته وطنشت مها اللي كانت يالسه بعيد شوي عنهم ..

نورة وهي محتشره: عبود .. حوووه ابى اركب ..

عبدالله مر من عدالها بالدراجه وخيسها بالرمل ..

نورة وهي معصبه: عبوووووووود يالسبال .. قسم بالله لتشوف ..

وفصخت نعالها وتمت تلحق وراه الا تظربه وطبعا هو طاير بالدراجه وناقع من الضحك على شكلها ...

كانو يايبين 4 دراجات ..دراجة وحده كان محمد راكبها ويركب عيال شيخه والثانيه عيسى ونواف يتبادلون الادوار ويسوقونها والثالثه عند عبدالله ومركب سعد وياه اما الرابعه فخذاها خالد ..عبدالله احتشر عليهم وكان يبى ايي البانشي مالته بس ماكان شي وقت انهم يمرون على العزبه لانهم سايرين صوب بر بعيد عن العزبه ..

كان دور سلطان وخالد سار بدراجته صوب سلطان وبدل وياه ..

نورة : خلود والله ظلم .. قول حق عبود ابى اركب ..

خالد: انزين بتركبين ..حشى ما بتطير الدراجه .. هاذي مها تبى تركب بعد بس ما احتشرت نفسج ويا هالويه ..

شيخه: ههههه هيه والله مها ناسينها هنيه ..ماتبين تركبين ؟

مها قالت وهي مستحيه: لا عادي .. برايهم اذا خلصوا بشوف ..

وشوي ولا يشوفون محمد ياي من بعيد ..

نورة وهي تناقز: محمد ابى اركب ...

محمد: يالله تعالي ... شيخه ترى ولدج نواف كان بيرقد علي ههههه

شيخه: ههههههه فديته وينه ؟؟

محمد: عطيته خاله السمّي ..

شيخه بخوف: وابوي عيل وينهم عليا وعمر ..

محمد: عندهم بعد هههههههههه والله تقولين مربيات هو وعيسى ماسكين اليهال ..

الكل: ههههههههههه..

نورة كانت واقفه عدال دراجة محمد تتريا محمد ينزل عشان تركب بس محمد تم يالس على الدراجه ..

نورة: محمد يالله ..

محمد: يالله تعالي ركبي ..

نورة بطلت عيونها: اركب وياك ؟

محمد: هيه ..

نورة: لالالالالالا ابى اسوقها روحي ..

خالد تتدخل: شو مينونه انتي ؟؟ هالدراجه غير عن الباقيات ...

نورة: مابى ابى اركبها روووحي ...

وتمت نورة محتشره عليهم الا تركبها روحها ليين ماطاع محمد ونزل عن الدراجه وعلمها كيف تسوقها مع ان خالد سوالها سالفه وانه هب زين وخطر بس شو بيسوي في عمته العنيده..

نواف يا من بعيد بدراجته هو الثاني ومركب عيال شيخه عليا ونواف وعيسى يمشي بعيد وماسك عمر ..

نواف وهو مبطل عيونه: محمد ليش خليتها تسوقها روحها ؟؟؟

محمد: شو اسويبها ماطاعت الا تركبها روحها !!

اول ماركبتها نورة وتمت تسوقها بشوي شوي وهي خايفه لان خالد خوفها يوم قال ان أي غلطه وبتنفجر فيها الدراجه عاد هي صدقت ..وكلهم ناقعين عليها من الضحك.. لحقها خالد وركبها وراه بالغصب لانها احتجت واحتشرت وسوت حركاتها المعتاده ...

وشوي و لا يا سلطان بدراجته ..

سلطان: ياخي شو هذا مافيها بترول ..

نواف: لا والله ؟؟ انا متاكد اني معبييهن .. صبر بييب دبة البترول ..

سلطان وهو ياشر على نورة وخالد: هههههههههههه طاعو خالد وين مودي نورة ..

كان خالد موديها على اعلى العرقوب ويبى ينزلها من هناك وهي تصارخ وشايله البر على قمة راسها من الصراخ وهو هب مهتم ويضحك عليها بس يبى يادبها شوي عشان ما سمعت كلامه وركبت الدراجه روحها اما كلهم فتمو ناقعين من الضحك على شكل نورة لانها رافعه صبعها وتتشهد على روحها..

يابها خالد ونزلها وهي تمت تضربه على جتفه ومعصبه: قسم بالله يبالك ضرب ..سبال..

خالد: ههههههههه دواج ..تراج تبين تركبين الدراجه ..يالله عموه شيخه ..

شيخه بطلت عيونها وقالت: تباني اركب الدراجه ؟؟ لالالالالالا

محمد: هههههههه ليش .. يالله شيخه ..

شيخه: لا لا شو بلاكم انتو ينييتو وتبون تيننوني وياكم .. لا فديتكم انا يايه هنيه بس عشان اطالعكم ..

وتمو كلهم يحاولون فيها ويقنعونها انها تركب بس هي ماطاعت ..محمد زقر سلطان وقاله يركب اخته مها في الدراجه بس هي كانت مستحيه لدرجه انها ما قدرت تركب وفضلت انها ماتركب بس محمد اصر عليها وعقب اقترح ان سلطان يسوق بها في سيارة خالد ..وعقبها كل واحد ركب دراجته وركب حد وياه وروحو ..

خالد كان راكب دراجته ومركب نواف ولد شيخه ويتبع سيارته ..سلطان كان يسوق بكل ثقه بس يوم وصل منطقه مرتفعه وقف ..

مها وهي خايفه: ليش وقفت ؟؟؟

سلطان وهو يسوي عمره عادي ومناك هو خايف: ااه .. اممم ..

مها: سلطان شو بلاك ؟؟ غرزنا ؟؟

سلطان: لا شو غرزنا ..

خالد يوم شافهم وقفو استغرب ونزل من الدرااجه وسار لهم ..

خالد: هاه سلطان تروم تنزل ولا لا ؟..

سلطان : اقولك تعال انت سوق وانا باخذ الدراجه ..

خالد تشقق :اووكي ..

ونزل سلطان وركب خالد ومنو عداله ؟؟ مها .. مها اول ما نزل اخوها كانت يايه بتنزل بس ما مداها تبطل الباب الا ومشى خالد بالسيارة ..

مها وهي تصارخ : لالالالالالالالالا ..

خالد وقف السيارة وهي على منطقه مرتفعه ..يعني اللي راكب في السيارة وهو على هالمنطقه بيحس بعمره ان السيارة بتتجلب من فوق لين تحت ..

مها غمضت عيونها وتمت صاخه وهي خايفه ..اما خالد فما عرف كيف يتصرف ومها خايفه عشان جييه بسرعه نزلها من فوق وهي بدون ما تحس تمت تصرخ بخوف ..

خالد وهو يحاول يطمن مها:خلاص نزلنا ..

مها وهي بعدها مغمظه عيونها: لا لا ..تقص علي ..

خالد: ههههههههههه والله نزلتج ..بطلي عيونج وشوفي بعد ..

مها شلت ايدها من على عيونها ببطىء ويوم شافت انهم نزلو ارتاااحت وتنفست براحه..

خالد بحنان : هاه صدقتي ؟؟

مها طالعته وهي قافطه من عمرها وقالت: هيه ...

خالد حرك السيارة وتمو يتمشون في منطقه بعيده ..عاد هو متشقق ان مها راكبه وياه اما هي فتمت ساكته وهي ميته من المستحى ..

مها: اام .. خلنا نرد عند قوم شيخه ...

خالد: اذا تبينا نرد بسرعه لازم اردج من فوق العرقوب مرة ثانيه ..

مها بخوف: لالالا دخيلك الا من هناك ..

خالد: ههههههه عشان جييه انا بوديج من طريق ثاني ...

كان الجو صاااامت بين خالد ومها ماتنسمع فيه الا دقات قلوبهم ..خالد يسوق ويطالع جدامه ..يخاف يلف صوب مها وما يلقاها لانه صدق حس انه بحلم ....

اما مها فكانت صدق منحرجه منه .. وكانت طول الوقت صاده صوب الدريشه ومارامت انها تلف صوب خالد من كثر ماهي منحرجه ومستحيه منه ..

وشوي ووصلو خالد ومها عند قوم محمد..وشافوهم متجهزين عشان يروحووون ويركبون الدراجات في القلص ..طبعا مها وخالد ما سلمو من نظرات عبدالله ونورة المكاارة حقهم وهم الا ثنين حاولو انهم يتجاهلونهم بس ماقدرو لان نورة ما خلتهم في حالهم يا تنغز في مها او خالد ..



عقب يومين تجهزو بيت بو محمد عشان يتوجهون حق دبي عشان يحضرون عرس جواهر وفهد ..

نورة من اول ما وصلت وهي يالسه ويا سارة وجواهر اللي يالسه توريهم زهبتها .. نورة ما سكتت عن التعليق على أي شي ماخذتنه جواهر وكل شوي وضربتها جواهر عشان تسكت بس نورة كانت تنقع من الضحك وما تقدر تمسك عمرها يوم تشوف ويه جواهر وهي قافطه..

بيت بوفهد ماشالله انترس ..

الشباب يلسو في الميلس العود لان فهد ماعنده الا غرفه وحده والبنات كلهن داخل عشان جييه يلسووهم في الميلس وحطو لهم فرش هناك وكل شي ...

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 10:42 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
في يوم العرس ..

قررو انهم يسوون عرس الريايل في نفس يوم عرس الحريم لان استوت مشاكل مع تنظيم الخيام وبالتالي اضطرو انهم يسوون العرسين في نفس اليوم ..

فهد وهزاع كانت كلمة مرتبشين شوي عليهم .. فهد ماقر في مكان في واحد كل شوي وراح واشرف على شي ..اما هزاع فما يلس من اول ما بدت الفرقة تدق ماصدق على الله وقام يرزف وهو طابر من الفرحه ولا جنه هو معرس بعد وخلاهم كلهم يرتبشون وياه ..

محمد واخوانه ما قصرو ..عبدالله قام يبى يرزف بس ياله شد عضلي في ريوله وتم يالس جنه شايب مكسح والشباب مشتغلين تعليقات عليه ..اما مايد فماشالله عليه مع انه صغير بس جذب انظار الكل يوم قام ايوول بالتفك بشكل فنان ...

بالنسبه للبنات ...

نواف تكفل انه هو اللي يوديهن الصالون وكانن نورة وسارة وبس ..لان جواهر وميرة بتييهن مالت الصالون للبيت ..

نواف ركب نورة ورى وخلى سارة تركب جدام ..نورة ماسكتت له وطول الدرب وهي تتحرطم..لدرجة ان نواف وقف السيارة مرتين يبى ينزلها لانها محتشره وتيلس تغلس عليهم هم الاثنين ..

سارة ماكانت بتسير وياه لانها تدريبه معصب عليها وحاط في خاطره لانها ماتطيع تطلع جدامه ..بس اضطرت انها تروح وياه يوم شافت ان محد غيره بيودييهن لان الكل انشغل وارتبش ..عقب ما خلصن البنات من الصالون ردهن نواف البيت ..

نواف وهو يطالع سارة بفضول: سارة رفعي غشوتج ..

نورة نقزت بينهم : نعم يا اخويا ؟؟

نواف دز راس نورة على ورى: انتي جب ... يالله سارووه ..

سارة: ههههه ليش انزين ؟؟

نواف: شو ليش بعد ؟؟ ابى اشوفج ..

سارة: بعدين ..

نواف : متى بعدين يعني ؟ لا انا ابى اشوفج الحين ..

نورة تدخلت ورفعت غشوتها: ماتبى تشوفني انا ؟؟

نواف يوم شافها سوى عمره مشمأز: عفانا الله .. طاعو الويه ...

نورة وهي تحتج : والله اني حلوة فديتني .. احلى عن سارووه بعد خخخخخ

نواف: هه ..تحلمين اصلا تكونين في نص حلاتها ...يالله عاد سارونه ابى اشوف شكلج ..

سارة: يوم بتلبس شوفني الحين شكلي مبهدل..

نواف زخ السكان بايد وحده وحاول انه يرفع غشوة سارة بس لقى مقاومة غير طبيعيه منها ..

نواف: خيبه .. هههههههه بلاج ؟؟ ابى اشوف ويهج بس ..

سارة باصرار: لأ..

نورة: نوافوه اصطلب ترى بخبر امي عليك ..

نواف: هههههههههههه انشالله يا عيوز النار انتي ..

نورة بعصبيه: انا عيوز؟ يالسبال ؟

سارة تتدخل: لو سمحتي لا تسبين ريلي ...

نواف طالع سارة وابتسم وقال: فديييييت حرمتي انا والله ..

ويوم وصلو البيت نزل وراهن ..

نورة: نعم نعم وين تبى؟.

نواف: شو وين ابى ؟..ابى اشوف سارة ..

نورة: البنت الحين بتطلع تتلبس وداخل البيت كله حريم ..وين بتشوفها ؟؟

نواف: عيل بترياها في الميلس .. مالي خص بشوفها يعني بشوفها..

نورة: برايك ..

خلت نورة نواف يسير الميلس ويتريا سارة على احر من الجمر ..المسكين طنش عرس الريايل بس عشان يتم ويتريا سارة ويشوف شكلها لانه ما شافها الا دقايق يوم وداها الصالون وعقبها مارام يشوفها ...

طلعن نورة وسارة فوق .. جواهر كانت في غرفتها تتلبس عقب ما حطو لها الميك اب وخلصو من شعرها..طول الوقت وهي تتنافض وحاسه ان قلبها بيطلع من مكانه بس تسوي عمرها هب خايفه وتدعي الشجاعه ...

ميرة كانت يايه ويالسه في غرفة فهد هناك عشان تتجهز لانه ما بيمديها الوقت تتجهز في بيتها واتيي عشان تنزف في الخيمه اللي كانت جدام بيت بوفهد ..عشان جييه قررت انها تيلس في غرفة فهد ويعدلونها ويلبسونها ويزفونها هي وجواهر...

نورة خلصت وتلبست بسرعه عشان تسير وتتطمن على جواهر لانها من اصبحت ما طاعت يطيح أي شي في ثمها ..

اما سارة فعقب ما خلصت طلت على السريع على جواهر وميرة وعقبها بسرعه بسرعه سارت حق نواف عشان ما اتاخره على عرس الريايل ..

اول ما دخلت عليه كان يالس يلعب في تيلفونه يوم سمع صوت الباب وقف وهو مبطل عيونه من اللي يشوفه ..

سارة وهي منزله راسها: احم ..سوري اتاخرت ...

نواف وهو منبهر: لا .. لا .. امم عااادي ... خذي راحتج ..

سارة: انزين يالله سير عرس الريايل تراك اتاخرت ..

نواف: صبري بعدني ما شبعت منج ..

سارة وهي مستحيه: هههههههه خلاص بسك شفتني عن خاطرك .. يالله بعدين بتمل ..

نواف بعصبيه: ساروه لا تخليني اطيرج ببكس معتبر الحين ..

سارة: خيبه هههههههه ليش؟

نواف: شو بمل منج بعد .. الحين انتي جدامي طول هالسنين وما مليت منج ..الحين بيي وبمل منج ؟

سارة تمت تضحك وهي منحرجه من نواف وكلامه اللي ذوبها ...

ويلسوا شوي مع بعض عقبها روح نواف لانه صدق اتاخر على عرس الريايل ..



دقت الساعه 10 ونص ويا الوقت اللي ينزفن فيه جواهر وميرة .. جواهر اول ما قالولها يالله انفجرت مرة وحده من الصياح وخربت مكياجها وتبهدلت .. لدرجة ان مالت المكياج مارامت تعدل مكياجها لان عيونها كانت تدمع باستمرار.. نورة وسارة حاولن انهن يهدنها وبالفعل قدرن.. نورة قامت تنكت عشان تضحكها وتذكرها باشياء تضحك ومع هذا الخوف ما انزاح من قلبها والرجفه مافارقت جسمها كامل .. عقبها عشان يخلونها تهدى صدق يابو ميرة ويلسوها وياها شوي وعقبها زفو ميرة..عقب ميرة بربع ساعه انزفت جواهر...

الخيمه كان تنظيمها وترتيبها روعه والخدمه كانت اروع ما يكون .. الفرقه اللي يايبينها حق الحريم شلت الخيمه على راسها من الربشه وحتى ان نورة ارتبشت وكانت بترقص بس يودت عمرها لانها مافيها على رمسة الناس ..مع انها يوم ترتبش محد يقدر يمسكها ..

يلست ميرة حوالي الربع ساعه وبعدين دخلو فهد عشان يشلها ويروحون وعقبها تمت جواهر وحيده ونورة وسارة من حوالينها ..

ويا الوقت اللي يدخل فيه هزاع بس الحبيب كان في عالم ثاني..

نواف: هزااااع ... هزاااع ..

هزاع كان مرتبش وناسي عمره ..

نواف: حووه ..بلاك ما تسمع ..

هزاع وهو قافط : اه هههههه هاه ؟؟

نواف: يالله ما بتدخل ؟؟ نقعت العروس داخل !!

هزاع حط ايده على راسه: اووووووه نسيتها والله ..

نواف عقد حياته بتعجب وقال في خاطره " الله يعيينج عليه يا جواهر " ..

هزاع: هههههه والله نسيت عمري وارتبشت .. يود يود العصا بسير اتسبح واتلبس ..

دخل هزاع على السريع داخل البيت وسار الميلس وين ماكان حاط شنطة صغيره فيها اغراضه وثياب احتياطيه وتسبح وتلبس وكشخ ولبس البشت واستعد للدخول وهو في خاطره يدعي ان جواهر ما تكون معصبه منه انه تاخر ..مايدري انها تتمنى انه يتاخر زياده وزياده وانها تيلس على هالكوشه لين الفير وما تطلع من بيت ابوها ..بس هو على طول اول ما خلص تلبس دخل ويا بوفهد ويوم توجه على الكوشه ماقدر انه يرفع راسه وبسرعه رفع الطرحه من على ويه جواهر وباسها على راسها على السريع ويلس عدالها لدرجة انه ماشافها عدل ..وماكمل العشر دقايق الا واستعيل عشان يبى يطلع لانه انحرج وويهه استوى شرات الطماطمه يوم شاف ان انظار الحريم كلها موجهه عليه ..

عقب ما طلعو من الخيمه..جواهر طلعت فوق عشان تبدل ملابسها وبدلت ولبست جلابيه فخمه وعقب ما خلصت يلست على السرير تصيح من خاطرها لين ما دخلت عليها سارة عشان تستعيلها ..

سارة سارت لوت على جواهر وقالت لها : شو بلاج حبيبتي ؟؟

جواهر: ممم...مــــ.. مابى اطلع من البيت ..

سارة ابتسمت لها وقالت: كلنا بنطلع من البيت يا جواهر ..

جواهر: لا ..ساروه انا ماقدر اتخيل انش الصبح وانزل تحت وما احصل امايا وابويا يالسين يتريقون ويسولفون .. ماتخيل اني ما بسمع صوت ميوود وهو يصيح مابى اسير المدرسه ..

سارة: ههههههه جواهر عن الحركات والافلام الهنديه .. جنج الحين بتسيرين اخر الدنيا ..بيتج هنيه في دبي وتقدرين اتيين هنيه في أي وقت ..

جواهر: مابى .. خلاص مابسير ويا هزاع ..

سارة بطلت عيونها : مينونه انتي ؟؟

جواهر: لا عاقله ..

سارة: جواهر عن الخبال ريلج مستعيل ويالس يترياج تحت في السيارة ...

جواهر : هب سايرة ...

سارة : ياربي ...جواهر حبيبتي .. الله اذا خذ منج شي بيعوضج بشي ثاني .. والحين هو معوضنج بهزاع ..و انتي تعرفين ان هزاع ما بيقصر وياج ولا بيحسسج باي نقص ..

جواهر: ..................

سارة ابتسمت: يالله قومي لان ريلج يترياج تحت ..

جواهر: انشالله ...

في السيارة اول ما ركب هزاع تم يسوق وهو سااااااااكت على غير العاده..

جواهر ساكته وهي زعلانه لانها طلعت من بيت اهلها وفارقتهم ...

هزاع :احم ..مبروك جواهر ..

جواهر وعبرتها خانقتنها:..................الله .. الله .. الله يبارك ف..يــ...ك

هزاع طل عليها وقال: جواهر شو بلاج ؟؟

جواهر هزت راسها بالنفي ان ماشي ..

هزاع ابتسم وهو يحاول يهدي من اعصابه هو الثاني اللي كان مرتبك لاخر درجه ..ويوم وصلو نزلو من السيارة ..كان هزاع يايبنها برج العرب عشان يباتون ليلتين وعقبها بيسافرون على طول وطبعا كل هذا كان مفاجاه وجواهر ماتدري شو السالفه ...

في اليوم الثاني كان الغدا في بيت بوفهد وكانن العرايس موجودات وعقب الغدا يلسن شوي وياالاهل وبعدين كل وحده شلها ريلها وروحو لمكان معين .. فهد عشان يطيب خاطر ميرة سافر وياها لماليزيا لمدة اسبوع ونص عشان اجازته كانت قصيرة اصلا..أما هزاع وجواهر كانو بيتمون يوم واحد في دبي وعقبها بيتوجهون بجولة اوروبية طول فترة شهر العسل ...
عقب مرور ايام من العرس كانو بعدهم في اجازة ..وطول هالفترة احمد كان حاط في باله انه اول ما ترجع نورة من دبي على طول بيملج عليها غصب ..بس هو ماكان يدري انها وافقت اخيرا على ان الملجه اتم قبل العرس ..

تحددت ملجة نورة وكانت يوم الخميس ... احمد يوم وصل له خبر موافقته حس بان ريوله ماتشله على الارض من الفرحه اللي هو فيها ..

نورة حبت تاجل ملجتها شوي عشان تحضرها جواهر بس احمد ماطاع وركب راسه عاد هو ما صدق على الله انها توافق ...



*^* في يوم الملجه*^*

نورة ما رقدت زين بالامس ..حتى ان التعب باين عليها بس هي تحاول تدعي انها بخير ..حاولت انها تكون طبيعيه في هاليوم لانها شافت الرعب اللي عاشته جواهر في يوم العرس وما ايي ذرة عدال الملجه عشان جييه حاولت قد ما تقدر انها تكون على طبيعتها وماتسوي أي شي يخرب مزاجها ولا نفسيتها ..

كان فستان نورة بسيط وايد وايد بس في نفس الوقت شكله كان فخم ومبرز ملامحها الطفوليه لان لونه وردي هادي وكانت قاصه شعرها قصه مدرجه رهيبه و مسشورته و فالتنه وحاطه على الطرف وردة .. فكرة الوردة كانت فكرة وعد ..نورة كل شوي وشالتها وردتها مكانها.. هب مقتنعه بشكلها ..

نورة وهي شوي وبتصيح: وعدوو ..قسم بالله ان شكلها عنقاااش ..

وعد: هيييييي شو عنقاش بعد انتي ؟؟

نورة: مها ..بذمتج هب بدون الوردة احلى ؟؟

مها وهي خايفه من وعد : امم هييه ..

وعد بطلت عيونها بعصبيه وقالت: والله انتن ماعندكن ذوق..

مها+نورة: ههههههههههه

دخلت شيخه عليهن : يالله نواري فديتج لازم تنزلين عشان الحريم يشوفونج ..

نورة وتغيرت ملامح ويهها: انشالله ..

سارة وهي تحاول تهدي نورة: ريلاكس ولا تسوين شراتي في ملجتي هههههههه

نورة وهي تتنفس بسرعه : هههه انشالله .. يالله .. مابنزل خلاص ..

وعد: ايوه بديتي بحركاتج ؟؟ يالله عاد عن الحركات نزلي اشوف..

نورة وخافت من وعد: انزين ويا هالويه بنزل ..

كل البنات تناقعن على شكل نورة وهي ترد على وعد اللي شابه فيها من الصبح لان نورة ما خلتها تشوف شكل عيسى يوم ياب لها فستان ملجتها ..

نزلت نورة بخطوات بطيئه ومن داخلها حست انها بتنجلط لو تم قلبها يدق بهالصورة ... مع انها تدري ان احمد مابيدخل ومطمنينها بهالشي بس بعدها كانت داخلها رهبه..

يلست نورة وربيعاتها كلهن حواليها ..سلامة ووعد وامنه ولطيفه ومها وسارة وغيرهن ..كلهن حضرن ملجة نورة وعاشن جو من الفرح .. الحريم استخفن على شكل نورة الطفولي وعقب العشا لبسو نورة الشبكه وعقب ما يلست بشوي شافت نورة ان الجو تكهرب ..و خبرو نورة ان احمد يبى يدخل ... طبعا نورة انصعقت وماكانت تدري بهالمخطط اللي خطط له نواف وعيسى من ورى ظهرها وماخبروها انه بيدخل وهي اصلا ما درت انه بيدخل الا يوم شافت ان الحريم تغطن مرة وحده وعقبها يت الصاعقه الكبرى يوم شافته داخل ويا عيسى ونواف .. على طول وقفت في مكانها وهي منصدمه .. وعلامات والانصدام والذهول اللي على ويهها مطلعين شكلها نكته ..

وعد يلست روحها في كورنر وبحيث انها تقدر تشوفهم وهم ما يشوفونها وتمت تطالع عيسى وتتفدى ويهه .. اما هو فكان نظره يدور على كل اللي يالسين .. يبى يلمحها بينهن بس ما تحقق اللي في باله ..

اول ما وقفت نورة يت عينها في عيون احمد اللي شكله انه هب مصدق ان اللي يشوفها جدامه هي نورة بلحمها ودمها ..كان وده ان حد ايي ويعطييه طراق عشان يصحييه..بس اللي عايشنه احمد كان صدق .. وواقع .. يعني هب حلم نفس ماهو حاط في باله .. حلم جميل .. حلم به ايام وليالي .. حلم كان يتمنى انه يتحقق في اسرع وقت عشان ما يخلص هالحلم ويصحى منه .. بس هالحلم تحقق وصار حقيقه بمشيئة الله ..

يلس احمد عدال نورة ونورة راسها في الارض بعدها هب مستوعبه الصدمه والمفاجاه اللي استوت ..

بدو الحريم يخفون والناس تروح لبيوتها بسرعه مفاجئه لين ما فضى الميلس وتمو اهلهم بس .. شيخه يت بتسلم على نورة بس نورة مسكتها من عباتها ..

نورة وهي خايفه: امايا يالله ابى اسير فوق ..

احمد يوم سمعها بغى يصفعها بس سوى عمره انه ما سمعها وطنش ..اما شيخه فابتسمت لها وروحت عنها ولا جنه نورة تكلمت ...

طلعو كلهم من الميلس وبقت بس وعد اللي يالسه تسولف وتضحك ويا احمد ..

وعد: هههههه اوكي عيل بخليكم الحين ..

نورة وقفت في مكانها وقالت بصوت واطي : يالله ..

وعد : نعم ياختي ؟ شو يالله ؟

نورة: بسير فوق ..

وراحت نورة وتمسكت بالقو في عباة وعد ..

وعد: ههههههه هديني ويا ويهج .. يلسي شوي ويا ريلج ..

نورة وهي خايفه صاصرت وعد : والله يالسباله اذا طلعتي بدوني ...

وقبل لا تكمل نورة كلامها شلت وعد ايدها من فستانها وشردت وسكرت الباب وراها ..

نورة تمت واقفه في نص الميلس واحمد يالس يطالعها من بعيد وفي خاطره يبى يضحك لان شكل نورة ينقع من الضحك ..

احمد بتوتر: اححم ..تعالي يلسي .. نورة ..

نورة رفعت نظرها له وعقبها نزلت راسها وسارت يلست على مسافه 4 كراسي من احمد ..

احمد وهو يحاول يخفف الجو المتوتر :ههههههه ليش يالسه جييه بعيد ؟

نورة سكتت عقبها قالت بعناد: بس جيه ..

احمد:بعدج عنيده يالدبه ؟؟

نورة قالت بصوت واطي: دبه في عينك ..

احمد: هههههههه اكيد في عيني دبه .. شحالج ؟

ونورة: بخير ....................وانت ؟

احمد: انا بخير دامج انتي بخير ..مبروك ..

نورة رفعت راسها وقالت بكل براءة: على شو؟

احمد سكت وهو يتامل ويهها وماقدر يمسك عمره : هههههه شو على شو ؟؟ اححم .. على ملجتنا ..

نورة تقفطت من احمد وتمت تضحك على غبائها هي الثانيه ..

وفجاه سمعو صوت الباب يتبطل ..

عيسى وقف بعيد وهو يطالع نورة واحمد وقال وهو يبى يضحك على شكلهم: حلفو بس انتو ؟

احمد: هههههههه بلاك ؟؟

عيسى بمكر: اشوف اليلسه عايبتنك بوشهاب ؟؟

احمد: هيه عيل شو ..

عيسى: بععععععد .. يالله روحنا ..بسكم ..لاحقين على بعض ..

احمد وهو مبطل عيونه: خيبه .. توني داخل انا ..

عيسى: مايخصني .. يالله الحين نواري تبى ترقد ..صح ؟؟

نورة وهي تبى تغايظ عيسى: لا ..غلط ..

احمد: ههههههه شفت ..

عيسى: ههههههه ادريبج الا تغايظيين.. يالله بوشهاب ..

احمد طالع نورة وهو ما يبى يطلع من عندها .. ماصدق انه يلس وياها شوي الا ويا عيسى يخرب عليهم ..طلعو عيسى واحمد من عند نورة اما نورة فكانت متحلفه في وعد ويوم شافتها قرصتها قرصة خلتها تناقز في مكانها ليش انها خلتها ويا احمد رواحهم ...

في نفس يوم الملجه وبالتحديد خلال الملجه رمست ام محمد ام احمد عن سالفه عيسى ووعد وام احمد رحبت بها وقالت انها بتشاور وعد وبترد لهم الخبر قريب ..



عقب اسبوع من الملجه مر احمد على بيت بو محمد عشان يسلم على نواف وعيسى ويطلع وياهم بس قبل لا يطلعون طلب انه يسلم على نورة .. عيسى اول شي تم يغلس عليه وقاله ممنوع بس احمد طنشه وتم يترياها في الميلس ويا نواف .. وعقب ما يت وسلم عليها على السريع حتى انه ما يلس وياها عطاها ظرف وطلع ..ويوم بطلت الظرف حصلت فيه فلوس ورساله من عند احمد ..

"الى حرمتي الدبه الحلوة ..

نــــــــــــــورة ..

اول شي بس بغيت اقولج اني هب مصدق انج على ذمتي .. اسبوع مر على هالشي بس شعوري من هذاك اليوم لين يومج هذا وهو عايش بداخلي .. شعوري هو اني فرحااااااااااان .. تعرفين شو يعني فرحان ؟؟ والله احس اني يمكن اموت من فرحتي بهالشي ..ويوم وصلني خبر موافقتج على الملجه تمنيتج لو كنتي جدامي عشان افرج فوق من الفرحه .."

هنيه نورة ماتت من الضحك على خبال احمد حتى ان عيونها دمعت من الضحك وعقبها ردت وكملت الرسال ..

"هو صح اني كنت اول شي معصب عليج وكان خاطري اصفعج على غزج.. ليش انج ما بغيتي تملجين لين يوم العرس بس الحمدلله انج وافقتي وملجنا .."

وعقبها احمد كان كاتب لها ان هالفلوس هي عبارة عن فلوس زهبتها وانها اذا تبى تتزهب على ذوقها وفي الاخير كان كاتب لها ..

"واخيرا ..رجاءا بدون سب .. هذا هو رقمي .. خلاص انتي حرمتي واذا ابى اقدر ايي وامجعج من كشتج هالحلوة لو ما دقيتي ..

اترياج اتدقين لي على احر من الجمر ..

الـــــــــــــــدب ..

احمد"

نورة قعدت تقرا الرساله يمكن فوق العشر مرات وكل ما تقراها تضحك زياده على اسلوب احمد اللي ما تغير وياها وحست بحبه حقها صدق ..



"*" الجزء الخامس والثلاثون "*"

عقب مرور يومين من الاحداث اللي استوت ..

ام احمد بتردد وخوف: وعد ..اباج تفكرين زيين ..

وعد قالت والفرحه ماكله قلبها بس تدعي ان الامر عادي: انشالله يامايا ..

وروحت وعد فوق وخلت امها يالسه ويا حمده..

حمده: يالله انشالله الله يوفقها وتوافق عليه لانه احمد دومه يمدح فيه وايد وشكله الريال زين..

ام احمد بحزن: ماباها توافق ..

حمده وهي منصدمه: شوووه؟

ام احمد:ماباها تطلع عني وتخليني روحي هنيه ..

حمده ابتسمت وقالت :يامايا منو قال انج بتمييين روحج ؟ ترى احمد بيعرس وبيسكن هو ونورة هنيه وياج في البيت ..

ام احمد: لا ..ماقدر اعيش في هالبيت بدون وعد ..

حمده: هههههه يعني شو يامايا بتسيرين وبتعيشين وياها ..في بيت ريلها !!!

ام احمد سكتت وطالعت حمده بنظرة حزينه وايد ..

حمده: يامايا ترى انتي رديتي قبل هالريال 3 غيره خطبو وعد ..وتحججتي بان وعد تبى تكمل دراستها ..

ام احمد: انا ما تحججت البنت كانت صغيره وبعدها ..

حمده: قلتيها يامايا ..كااانت صغيرة .. والحينه ماشالله عليها كبرت وصارت في الجامعه وعقب كم سنة بتتخرج ..

ام احمد: ...........

حمده ابتسمت وباست راس امها وقالت: امايا عاد لا تجلبينها حزن وهي فرح لنا كلنا ...الحين احمد بيعرس نفس ما بغيتي ووعد بتلحقه ونحن نبى نفرح شوي .. ترى من زمان ما فرحنا ..

ام حمد وعبرتها خانقتها: الله يخلييكم لي ولا يحرمني منكم ..

احمد بفرح: ويخلييج لنا ويطول بعمرج..

احمد كان توه ياي من دبي وماسك 3اكياس باريس غاليري متوسطات في ايده اليسار وفي ايده اليمين ماسك كيسه اصغر بشوي واول ما دخل سار وباس راس امه ..

ام احمد: فديتك توك ياي من دبي ؟

احمد: هيه يامايا ..وصلت عيسى بيتهم وييت..

حمده: وليش تاخرتو جيه ؟

احمد:والله شو اقولج مرينا على نواف وحلف علينا ما نطلع مناك الا ونحن متعشين..

ام احمد بعصبيه: بعد سرتو وكليتو من هالاكل مال برى ؟

احمد: ههههههه لا يامايا ..ترى نواف اونه يبى يتفنن ويطبخ لنا ..

حمده: صدق ؟ وشو طبخ لكم؟

احمد: احلى مجبوس محروق كليته في حياتي ههههههه

ام احمد:ياحلييله نواف ههههه يالله بالعافيه حبيبي ..

احمد: الله يعافيج يامايا ... اححم امايا تفضلي يام احمد واسمحيلي..

ام احمد وهي تاخذ الكيسه من احمد : ليييييش تكلف على عمرك يا احمد ؟

احمد: وهاي حقج يام عزوز ..

حمده: اوه اوه شو هالحب النازل عليك .. وهدايا وام عزوز بعععععد ؟؟ هههههه

وشوي ولا وعد نازله من فوق وهي مبطله حلجها ..

وعد وهي تصارخ: واااااااااااو هدايااااااااااااا.. حق منووووووو؟؟ حقي ؟؟ احمد يبت لي شي ؟

احمد: عفانا الله هههههه شو بلاج انتي مستقطعه جيه ؟ هيه يودي هذا حقج ..

وعد باست احمد على خده من فرحتها وقالت: مشكووووور فديييت هالويه لك ..

احمد ابتسم وقال: العفو .. انشالله يعيبج العطر عاد..ادريبج ذوقج صعب ..

وعد: هههههه لا لا اكييد بيعيبني دام انها منك ..بس ما خبرتني شو هي المناسبه ؟

احمد ارتبك وقــفط شوي وقال: بدون مناسبه ..بس جيه ..

ام احمد:يالله بالستر الحين مكلف على عمرك ويايب لنا كلنا هالهدايا وبدون مناسبه ؟

حمده بمكر : اظني عرفت شو هي المناسبه هههه

وعد وهي تطالع الكيسه اللي في ايده اليمين بلقافه : اقووولك احمدوه هاي حق منو هاه ؟

احمد ارتبك: مالج خص ..

وعد : هههههههههه امايا ترى يايب هديه حق نواري بعد ..

ام احمد: برايه فديته خله اييب لها اللي يباه ..تراها الحين حرمته ..

احمد وهو قافط: ههههه انزين انا بسير ارقد الحينه ..

وطلع احمد يرقد وتمن وعد وام احمد وحمده يسولفن وعقبها طلعت ام احمد فوق عشان ترمس احمد في سالفة وعد وعيسى وتاخذ برايه وتساله عن عيسى دام انه ربيعه ..

احمد بطل عيونه بفرح وقال وهو هب مصدق : عيسى ؟

ام احمد: هيه يامك عيسى ..ام محمد رمستني وقالت انها تبى وعد لعيسى ..

احمد: هههههه والله وسويتها يا عيسوه وبتعرس !! انزين امايا ورمستي وعد؟

ام احمد: هيه رمستها ..وقلتلها تفكر زين ..

احمد وهو بعده هب مستوعب الخبر : ههههههه يا حليله عيسى ..

ام احمد:انت شورايك يا احمد ؟

احمد: رايي في شو يامايا ؟ في عيسى ؟

ام احمد: هيه ..

احمد: امايا مايحتاي اني اقول أي شي عنه ..لانج تعرفينه من صغره ..

ام احمد: مب عن جيه ..يعني يصلح حق وعد ولا لا ؟

احمد: يصلح لها ونص ..وانا لو كنت مكان وعد بوافق وانا مغمض عيوني لانه ريال وماعليه أي كلام..

ام احمد ابتسمت بحزن وقالت : يعني جييه رايك يامي ..

احمد: هيه .. بس ليش هالزعل كله على ويهج يالغلا ؟

ام احمد سكتت شوي وعقبها قالت: ياولدي فراق البنيه صعب وايد ..

احمد: امايا ترى وعد بتسكن في العين .. ولا ليكون عيسوه بيطيرها في مكان ثاني ؟

ام احمد: هههههه لا شو يطيرها والله جان ماطعت ورديتهم لوادري انه بيطيرها على قولتك ..

احمد: هههههه هيه على بالي بعد ..انزين يامايا وعرسي انا متى ؟

ام احمد: والله مادريبك ..اتفقوا انت ونورة وخبرونا ..

احمد وهو متردد: اممم امايا .. اباج ترمسين خالوه ام محمد ..

ام احمد: ليش عشان العرس؟

احمد: لا..بس امممم احححم ..ابى ارمس نورة ..

ام احمد: هههههه ترى بيتهم الا هنيه فرة حصى ..سير رمسها وشوفها متى ماتبى ..

احمد: لا يامايا ..انا ابى ارمسها في التيلفون ..

احمد قال انه بيقول حق امه عشان ترمس ام محمد لان نورة بطت عليه وما دقت له من يوم ما عطاها الرقم فهو حط في باله انه اكييد اهلها مانعينها مايدري انها هي اللي خايفه ومتردده ..

ام احمد: هههههه هيييييه انت جييه قصدك .. خلاص يامي برمسها وبشاورها ..

احمد وباس راس امه بالقو من فرحته: فديتج يا اغلى ام ..

احمد: ياللوتي انت بس من تبى شي تيلس تسمعني هالرمسه الحلوة ههههه

احمد وهو قافط: ههههههه

في نفس هالوقت نورة كانت مستقبله مها في بيتهم ويالسه تسولف وياها عن عرس جواهر ..

نورة وهي مشتطه: واقوولج يا مها شو كانت جواهر خطيره ..ماشالله عليها تخبل ..

مها: انزين وحرمة فهد ..كيف شكلها ؟؟

نورة: هييه ميرة ..هي بعد حلوة ماشالله وناعمه وااايد .. يعني فستانها كان نااااااااعم وايد ..

مها: يعني حليو ..

نورة: هو هب حليو .. حلو خخخخ بس ناعم مثل ما قلتلج ..

مها:ههههههه يعني شو الفرق الحينه ؟؟ المهم شو بغيت اقولج انتي بعدج ما حددتي عرسج؟

نورة بطلت عيونها وقالت: توني مالجه من كم يوم ..وين بحدد عرسي ؟

مها: وين من كم يوم وانتي مالجة من اسبوع وزياده الحين هههههه

نورة تمت تضحك وهي قافطه وعقبها غيرت الموضوع وتمن يسولفن عن اشياء ثانيه لييين ما دخل عليهن عبدالله واللي كان توه ياي من العزبه ويالس ينفظ راسه من التراب ويحك عيونه بالقو ..

نورة وهي مبطله عيونها: عبود ..شو بلاك ؟

عبدالله يوم شاف مها قـفط ونزل ايده عن راسه : ههههه ماشي ..شحالج مها؟

مها وهي تضحك على شكل عبدالله: ههههه الحمدلله بخير ..انت شحالك ؟

عبدالله: والله حالي مثل ما تشوفين ..اقول نواري وينها امايا ؟؟

نورة: محد طلعت ..

عبدالله: ويدوه ؟

نورة: طلعت وياها ..سارن عرس ..

عبدالله : وقوم علايه وعمر وينهم ؟

نورة:في بيت يدك ابو ابوك ..

عبدالله: انزين سمعي انا بسير ارقد وباجر عقب صلاة الفير انا وبووليد بنسير صوب الفقع اباج تخبرين امايا لاني يمكن ماقدر اقولها ...انزين ؟

نورة :وشو مودنكم الفقع من صباح الله خير ؟

عبدالله وهو يقهرها : بشل البانشي مالتي وهو بيشل دراجة وبنسير نلعب ..

نورة : يالخووووونه ..وليش ما تخبروني؟ ابى ايي وياكم ؟

عبدالله طالعها بعصبيه وقال: وين تبين انتي ؟ كله شباب هناك ؟

نورة قـفطت وقالت وهي تبى تصلح موقفها: اهه ههههه هيه اتحريتكم سايرين رواحكم ..

عبدالله: لا يمكن فوق ال10 شباب اللي سايرين ..وسلطان بيسير ويانا..

مها بطلت عيونها وقالت: عقب اسبوعين بتبدا امتحاناتنا .. تخيلي يا نورة ان كتابه مايدري وين مكانه!!

عبدالله: حلييله والله سلطان شاد حيله ..

مها: وين شاد حيله وهو يايب كل دويرة اكبر عن الثانيه ؟!

عبدالله: هههههههههه الا هي مادتين ..بس الباقيات اوكي فيهن ..

مها: لا هب اوكي ..

عبدالله: عاد انتي طالعه على هاي اللي عدالج ... تاكلين الكتب اكل ..

نورة: قوووووول ماشالله ويا هالويه عن ترسب البنت ..

عبدالله: هههه ماشالله ماشالله .. وبعدين منو قالج ان عيوني حارة ..شو تتحرين اسمي نورة؟

نورة واونها معصبه: عبود والله بقوم لك ..

عبدالله: هههههه لا استريحي فديتج ..مافيني على لسانج بسير اتسبح وبرقد باجر وراي شغل..

مها: ههههه امحق شغل ..

نورة: هههههه هيه والله امحق شغل .. انزين ما تبى تتعشى ؟

عبدالله: شوالعشا ؟

نورة: انا ومها طلبنا من برى وبقت سندويتشه وحده جان تباها ..

عبدالله تم واقف في مكانه يفكر شوي وعقبها قال: مابى ..يالله تصبحون على خير..

نورة+مها: وانت من اهل الخير ..

مها: ههههه اسميه عبدالله نكته .. بس حليله احسه عقل شوي ..

نورة وهي لاوية بوزها: هذا لو يشيب راسه بيتم نفس ماهو ..ما بيتغير ..

تمت مها تضحك ونورة تحش في عبدالله وتخبرها عن مواقفه وحركاته الارعه..وعقبها بشوي شلها اخوها طارق وسارو البيت ..اما نورة فتمت تتريا شيخه وام محمد لين ما ايين من العرس ويوم ين يلست نورة تتخبرهن عن العرس وشو سون بعدها كل حد سار غرفته عشان يرقد واولهم نورة اللي طلعت غرفتها وسكرت على عمرها الباب بس ماياها رقاد وسارت وبطلت كبتها وفتحت الظرف اللي معطنها ياه احمد وتمت تقرا الرساله وهي تضحك و قرت اخر سطرين ويلست وهي متردده عقبها طلعت من غرفتها ونزلت تحت وتوجهت حق غرفة ام محمد ويوم بطلت الباب لقتها يالسه تحط ذهبها في الصندوق ..

ام محمد يوم شافت نورة تطل عليها بشكل يضحك:ههههه تعالي فديتج .. ليش واقفه جيه عند الباب ؟

نورة دخلت وهي مب على بعضها وسارت يلست على السرير وقالت حق امها: امي..

ام محمد:هاه يامي ..شو بغيتي؟؟

نورة: امي ..اممم ماعرف شو اقولج ..

ام محمد عقدت حياتها باستغراب وقالت : شو بغيتي تقولين ؟شي صاير يامي؟

نورة سكتت شوي وردت قالت : هيه صاير شي ..احمد ..

ام محمد: شو بلاه احمد ؟؟

نورة قالت وهي متغيظه وهب عايبنها الوضع: الاخ يقول اونه يبى يرمسني في التيلفون ..

ام محمد:هههههههه انزين وشوفيها ..تراه ريلج ..

نورة: ليش يبى يرمسني في التيلفون وهو ايي البيت ؟؟

ام محمد: اذا انتي ما تبين ترمسينه في التيلفون خبريه انج ما تبين ..

نورة سكتت مرة ثانيه وقالت بارتباك : اممم انا قلت بشاوركم انتي وامايا ومحمد وبسوي اللي ترضون فيه ..

ام محمد ابتسمت بحنان وقالت: عادي رمسيه اذا هو يبى هالشي ..وانا متاكده ان محمد وشيخه بيقولون نفس رمستي ..

نورة بتردد: يعني .. امم عادي ارمسه ؟

ام محمد: هيه فديتج رمسيه اذا تبين ..

نورة نزلت راسها وهي متعمقه في التفكير وقالت وهي يايه بتطلع من الغرفه : تصبحين على خير يامي..

ام محمد وهي مبتسمه: وانتي من اهله ..

&-_. في دبي ._-&

ميرة وفهد قضوا اسبوع في ماليزيا ..وكان هالاسبوع احلى اسبوع في حياة ميرة بس هب في حياه فهد ...صح انه كان مستانس ويا ميرة هناك بس مع ذلك بعده شايل عليها شوي في خاطره..

ميرة: فهد ..

فهد كان يالس يجلب في القنوات: هلا ميرة ..بغيتي شي ؟

ميرة: اممم ابى اسالك سؤال ..ممكن ؟

فهد ابتسم لها وقال: انتي تسالين بدون ما تستاذنين ..

ميرة ابتسمت وهي مستحيه وقالت : متى بتيي اجازتك اليايه؟

فهد تم يطالع السقف ويفكر بعمق عقبها رد وقال: عقب اسبوع وكم يوم اظني ..

ميرة: انزين وكم يوم بتم ؟

فهد: اسبوع كالعاده ...ترى كل اسبوعين يعطوني اجازة اسبوع او اقل ..بس اكثر شي اسبوع..

ميرة سكتت ..

فهد طالع في ويه ميرة: ليش في خاطرج شي ؟

ميرة في البداية قالت: لا ..

بس سكتت وعقبها ردت وهي مرتبكه: اامم بصراحه ؟!

فهد:هيه بصراحه ..شو في خاطرج ؟

ميرة: يعني انا مابى اكلف علييك و..

فهد قاطعها: يا ميرة شو هالرمسه بعد ؟؟ شو اكلف عليك ..انتي الحين حرمتي وانا ملزوم فيج ..ملزوم اني انفذ لج كل طلباتج ..وانتي ما تطلبين انتي تامريني امر ..

ميرة ابتسمت له ودموعها في عيونها وقالت: انا ما استاهل هاللي تسويه عشاني ..

فهد تقرب منها وقال: لا تستاهلين اكثر عن جيه بعد ..

ميرة ماقدرت تتحمل طيبة فهد الزايده وغطت ويهها بايدها ومرة وحده انفجرت من الصياح..صاحت صياح يقطع القلب وفهد مستغرب ومتعجب منها ومن صياحها ويحاول انه يهديها " يعني لهدرجة متلومه فيني على اللي سوته ؟ يالله هي غلطت غلطتها وتعلمت منها ويارب تكون صدق ندمانه ومتلومه عشان ماترجع وتكرر هالغلطه "

فهد شل ايدين ميرة من على ويهها وقال وهو يحاول يهديها: ميرة حبيبتي ..بس خلاص ..

ميرة وهي تصيح بانفعال: انا مب حبيبتك ..انت ما حبيبتني ..انت انجبرت انك تاخذني ..انجبرت عشان ماتخلي الناس ترمس علي ولا عليك ..

فهد بطل عيونه وهو مستغرب من رمسة ميرة اللي يالسه تعقها ..

ميرة وقفت وقالت وهي تصيح: طلقني ..

فهد بطل عيونه وهو منصدم وعرف ان ميرة انفعلت زياده عن اللزوم وقال: شوووووه؟ ميرة انتي شو تقولين؟ يلسي ..تعالي يلسي ..

تمت ميرة واقفه وتصيح بس فهد يرها من ايدها ويلسها عداله وهي بعدها منهارة من كثر الصياح اللي صاحته ..

فهد: خلاص اهدي ..اهدي ..

ميرة وهي منزلة راسها في الارض وعيونها بعدها تدمع: اسفه فهد ..

فهد مسح على راسها وقالها بكل حنان: ياميرة لا تتاسفين ..كفاية اللوم والندم اللي اشوفه في عيونج..خلاص انسي السالفه ..

ميرة: ماقدر انسى يا فهد ..ماقدر انسى اللي سويته فيك ..

فهد :ميرة انتي غلطتي ..وانشالله الله بيغفر لج .. بس لا تيليسين تسوين بعمرج جيه ..

ميرة سكتت وعقبها ردت قالت: انا ما استاهلك ..

فهد: لا ..تستاهليني ..والله كاتب لنا ان ناخذ بعض ..هب لاني مابى الناس يرمسون عني وعنج..ولو هو ماكتب هالشي جان ما توفقنا وتيسرت لنا الامور جييه ..

ميرة: ....................

فهد رفع راس ميرة بايده وقال: راسج ماباه ينزل للارض مهما استوى ..ابى راسج يتم مرفوع دووم ..

ميرة ابتسمت وهي تمسح دموعها ..

فهد: وسيرة الطلاق مابى اسمعها منج مرة ثانيه مفهوم؟

ميرة هزت راسها بالايجاب وابتسمت ..

فهد ابتسم لها وقال: الله يقدرني واسعدج انشالله ..

ميرة: سعادتي هي اني اشوفك راضي علي وهب شايل علي في خاطرك ...

فهد: انا راضي علييج وهب شايل في خاطري ..

ميرة: متاكد يا فهد ؟

فهد: هيه ياميرة متاكد ..

ميرة سكتت وابتسمت وقالت: الله يخلييك لي انشالله ..

فهد:ويخلييج لي ..يالله سيري غسلي ويهج ..

ميرة: انشالله ..

ميرة سارت عشان تغسل ويهها وفي طريقها سمعت فهد يقول: ميرة.. انتي ليش كنتي تسالين عن اجازتي؟ تبين تسيرين مكان ؟

ميرة وقفت في مكانها ولفت على فهد وقالت وهي متردده:لالا ..بس جييه سالت ..

فهد: لالالا انتي كان في خاطرج شي ..قولي شو في خاطرج ؟

ميرة: سلامتك ..

فهد :ميرة.. اباج تكونين دووم صريحه وياي ..في كل شي ..

ميرة ارتبكت وردت قالت بتردد :بغيت اسير العمرة كم يوم ..

فهد ابتسم بفرح وقال: ماطلبتي شي حبيبتي ..خلاص انشالله اول ما بتبدا اجازتي بوديج العمرة.. في خاطرج مكان ثاني؟

ميرةابتسمت وقالت: سلامت راسك ..

فهد تنهد براحه وابتسم وقال: الله يسلمج ..


&-_. في العين ._-&

طلعت نورة لغرفتها وسكرت الباب وراها وسارت مسكت الرساله اللي كانت على سريرها مرة ثانيه وتمت تقراها مرة ومرتين وهي مركزة على السطرين الاخيرين وعقبها يمعت كل الشجاعه اللي فيها ومسكت تيلفونها وهي تتنافض وحاولت انها تدق رقم احمد بس ماكملت لين نصه وعقبها مسحت الرقم ..سكتت شوي وتنفست بعمق وهي ترمس عمرها " دقي يالعنز ..شو تترين بعد ؟ انتي ترييتي اللحظه اللي تكونون فيها لبعض والحين يوم صرتو مع بعض جوفي شو تسوين ..اكييد بيزعل اذا ما دقيتي ..."

ودقت الرقم وحط السماعه على اذنها وتمت تترياه يرن وهي تسمع دقات قلبها اللي شوي وبيطلع من صدرها وتدعي ربها انه يكون راقد ومايرد عليها ..

احمد بصوت هادي: الو ..

نورة اول ما سمعت صوته سكتت وتيمعت في عيونها الدموع وسكرت التيلفون على طول وهي ما تدري ليش تتصرف جييه ..احمد رد واتصل مرة ثانيه ..

احمد: الو ..

نورة:................

احمد وطفر: الووووووو ..

نورة بصوت واطي :أأأ .. أأأأ....لل..

احمد كان منسدح على شبريته واول ما سمع هالصوت فز وعدل يلسته وهو مبطل عيونه من الفرحه وقال وبفرح: نووووووورة ؟؟

نورة سكتت شوي وقالت : هيه ..

احمد قال وهو هب مصدق عمره : نوووووورة ؟؟ والله انتي نورة ؟؟

نورة : هيييه انا نورة ..شحالك ؟

احمد: انا بخيييييييييير يعلج الخير .. وانتي شحالج ؟؟

نورة: الحمدلله بخير ..سوري على الازعاج بس ..

احمد قاطعها : لا والله لا ازعاج ولاشي .. بالعكس انا من زمااان اترياج اتدقيييين ..

نورة:........(اونها مستحيه)

احمد سكت شوي وعقبها قال وهو يبى يضحك : يالدبه ..

نورة عصبت بس قالت بكل هدوء وادب: دبه في ويهك ..لا تقولي دبه ..يالدب..

احمد: ههههههههههههه ..انشالله يالدبه ..

نورة وفيها الضحكه: احمد عاد ..

احمد هنيه خلاص وشوي بيطلع من سماعة التيلفون حق نورة وبيعطيها كف من فرحته يوم قالت اسمه ..

احمد: ليش ما اتصلتي يوم عطيتج الرساله ؟

نورة: مادري ..

احمد: هلج ماطاعو ؟؟

نورة:لا..

احمد: عليج امتحانات ؟

نورة: لا..

احمد : عيل ليش ما دقيتي يالدبه ؟؟

نورة سكتت لفترة وعقبها عصبت وقالت بكل برود: اولا انا توني توني امممرة الحين قبل لا ادق لك مشاورة اهلي ..ثانيا ماعلي امتحانات بس كان علي واجبات وبروجكتات ..ثالثا يعل دبه تكفخك على عينك عشان تحرم وما تقولي دبه..

احمد ماقدر يمسك عمره وهو يسمع نورة مغيظه وانفجر من الضحك ..

نورة وهي مغيظه عليه: هيه اضحك ..

احمد: ههههههه اكيد بضحك وبستانس وبطيير من الفرحه بعد دام انج وياي..

نورة قــفطت وسكتت ..

احمد: نورة ..

نورة: ................هلا ..

احمد: والله اني هب مصدق .. مجذب اذوني هاي اللي تسمع صوتج الحين .. مجذب عيوني اللي شافتج .. هب مصدق ان خلاص بنتم ويا بعض دوم ..دوووم انشالله ..

نورة خلاص ماتت من المستحى وحست ان ويهها احترق وقالت بعد ثواني من الصمت: انشالله..

وتم احمد يسولف ويا نورة ومع انها اول مرة يرمسها فيها تم يغايظها وهي عاد ما سكتت له وطلعت على حقيقتها من اولها واحمد حس بقلبه بينفجر من حبه لنورة لانه حس بان حبه تضاعف زياده وزياده حقها ..

مرت ايام واسابيع وبدت امتحانات نورة ووعد اللي تقررت ملجتها عقب امتحاناتها على طول يعني في اجازة المنتصف ..

احمد كان دومه يهزب نورة يوم تييب اقل عن Bوهي بدورها ما تسكت له وترد عليه وتبدا حرب عالميه بينهم لكن بنظرهم هم الاثنين كانت هاي احلى حرب انوجدت على هالارض...

5دقايق من االمغايظ وتنتهي بينهم المكالمة بضحك وفرح ..هالايام كانت بالنسبة لنورة احلى ايام حياتها اما احمد فكان يبى يسوي أي شي بس عشان يقدر يفرح نورة ويسعدها ..

على قد ماحاول انه يجدم عرسه بس بعناد نورة خلاص تقرر انه يكون عقب عرس نواف بشهر ..احمد كان يتمنى ان يكون عرسه حتى لو عقب شهر واحد بس من ملجته لانه مستعد بس نورة بعدها لين الحين ما زهبت شي وكان تتاخر بالعمد عشان احمد ياجل العرس وهو مسكين ما يفهم هالحيله ويصدق وياجله ..

نورة بفرح: والله ما اصدق اني خلصت هالامتحانات ... هم وانزاح ..

احمد: هيه والله يالله باقي شوي على عرسنا ..

نورة سكتت وطالعت احمد بنص عين :هذا اللي همك ؟

احمد : هههههه هيه عيل شو ؟

نورة بغياظ وفيها ضحكه: خلاص ماشي عرس ..

احمد بطل عيونه وقال: هب على كيفج .. شي عرس ..

نورة: ماشي ..

احمد وبحركة لا اراديه مط خد نورة وقال: في عرس يعني في عرس..

نورة حطت ايدها على ويهها وهي تتويع ومستغربه من حركة احمد:ايييييي ...والله انك دب ..

احمد تقفط من عمره ومن الحركه اللي سواها: اهههه ههههههه وانتي بعد دبه ..

نورة ابتعدت عن احمد ويلست بعييييييد عنه يعني هو في اول الميلس وهي في اخره وقالت له وهي مغيظه: محد غيرك دب ..

احمد: هههههه تعالي انزين ليش شردتي ؟

نورة: والله اخافك تكفخني بعد .. لا خلني بعيده شوي ..مافيني اتشوه وراي عرس ..

احمد سكت شوي وتشقق على كلام نورة وعقبها قال بصوت شوي واطي: فدييت اللي يحاتي عرسه انا ..

نورة على طول نزلت راسها في الارض وهي تحسه مستوي شرات الطماطه ..هذي كانت حالة احمد يوم يزور نورة ..اول ما تدخل تكون في قمة الهدوء والمستحى وعقبها يوم يبدا يسولف احمد تاخذ وتعطي وياه وتستوي يلستهم ولا احلى ويوم تكون طابخه له شي يقعدها عداله ويحلف عليها تاكل بالغصب لانها تتفشل يوم تاكل جدامه وما تسلم من تعليقاته ..

احمد:باجر بتيين ملجة وعد ؟

نورة عفست ويهها وقالت: والله خاطري ايي بس امايا هب طايعه ..

احمد:ليييييش؟

نورة: اونه عيب ..

احمد: لا والله ؟ عيل ليش وعد حضرت ملجتنا ؟؟ ماشي باجر بتيين ..ابى اشوفج ..

نورة بطلت عيونها:انت ينييت ؟

احمد: من زماااااان ..من اول ماعرفتج وانتي ميننتني ههههه ..

نورة قــفطت وقالت بصوت واطي وبمستحى: دب ..

احمد ابتسم لها بحنان وقال: يعني باجر بتيين ؟

نورة هزت راسها بالنفي ..

احمد عفس ويهه وقال: خلاص عيل انا باجر بيي وبشوفج ..

نورة بطلت حجلها وقالت: احلف بس انت ؟

احمد: والله ..

نورة:ماشي ..خلاص نحن محددين يوم واحد كل اسبوع ..اصلا المفروض كنا نخليه يوم واحد في الشهر ..

احمد بطل عيونه وقال: يوم واحد في الشهر ؟ انا اسبوعين الامتحانات اللي ماشفتج فيهن بغيت استخف ..تبيني ما اشوفج الا كل شهر بعد ؟؟ تبيني اموت؟

نورة بخوف: بسم الله عليك ..لا اتييب طاري الموت على لسانك ..

احمد سكت وطالعها بمكر وقال: تخافين علي ؟

نورة سكتت وسوت عمرها مشغوله بالصحون ويلست تحط حق احمد فطاير هي مسويتهن..

احمد مسك ايدها وقالها وهو مبتسم بمكر: تخافين علي ؟

نورة كانت من داخل شوي وبتموت على احمد .. من حركاته اللي يسويها فيها.. خلاص من داخل ميته من المستحى والارتباك وهالشي منعكس على ويهها اللي مستوي احمر من المستحى ..

نورة قالت وتبى تغايظ احمد: لا ..

احمدعرف انها تغايظه وقال: احسن ..

نورة عقدت حياتها واستغربت من جواب احمد وقالت له وهي متعجبه: احسن ؟! ماتباني اخاف عليك ؟

احمد وهو يدري ان نورة الحين بتنفجر عليه وقال وهو يبى يضحك: هيه ..

نورة: عيل غياظا فيك بخاف عليك ..

احمد: هههههههه اصلا غصبن عنج ..

نورة: لا والله ؟؟ هب مجبورة اني اخاف عليك..

احمد: لا مجبورة تخافين علي..

نورة: ليش؟

احمد ابتسم وقال بكل ثقه:لانج تحبيبني ..

نورة ويهها انصفق وحست ان المطافي في طريقها عشان تطفي ويهها .. سكتت وتمت تطالع احمد وقالت وهي تجذبه: لا ..

احمد:لا شو ؟

نورة:.............

احمد طالع ويهها المتقفط وقالها : ماتحبيني؟

نورة :...............

احمد: عادي ... يكفي اني انا احبج ..صح؟

نورة وهي مرتبكه بالقو: لا غلط ..

احمد: ههههههه اااااخخ منج ..والله احس اني اسعد واحد في هالكون ..هب مصدق انج وياي..

نورة قالت وهي تبى تغير الموضوع ومدت ايدها حقه بكوب عصير: ماتبى عصير؟

احمد طالع العصير وعرف انها مرتبكه وشل الكوب من ايدها وحطه على الطاولة وقالها:احبج يالدبه ..متى بتفهمين ؟

نورة نزلت راسها وقالت: فاهمه من زمان ..

احمد ابتسم:ادريبج.. بس الا تبين تعذبيني ..

نورة طالعته بكل براءة وقالت: انا ؟؟ حرام عليك ..

احمد: عيل خلاص نجدم عرسنا ..

نورة: لا دخيلك احمد ..

احمد: ليييييش انزين ؟؟ لا تتعذرين لي بالزهاب ..

نورة: والله ما خلصت بعدني ..

احمد: ماعليه ..عقب العرس خذي اللي تبينه ..بس المهم ان نعرس في اقرب وقت ..

نورة: لا ..انا ابى اتزهب على راحتي ..وبعدين ليش مستعيل ؟ترى الا عقب 3شهور العرس..

احمد هز راسه بياس وتنهد بالقو وقال: خلاص عيل .. على راحتج ...

نورة ابتسمت وعلامة الانتصار على ويهها ...وقعدت هي واحمد سوالف وضحك والاجواء بينهم تتجلب ما بين عواصف وضرابات وبين جو بارد رومانسي ..


في اليوم الثاني نورة ماسكتت من اصبحت وهي تحاول في شيخه وام محمد انهن يخلنها تروح ملجة بس ماطاعن بس هي ما ياست الا تسير وتوقف ويا ربيعتها في يوم ملجتها مثل ما هي وقفت وياها ..عيسى كان ياي بيت يده على وقت الغدا وشاف نورة محتشرة ويوم كسرت خاطره قام يآزرها بس محد سمع لهم وطبوهم ..

قريب المغرب كانت هرنات سيارة عيسى شالة بيت بومحمد ..عيسى مستعيل ويبى يسير بسرعه ويملج اما الباقييين فكانو يتجهزون على راحتهم لانهم يدرون انه تو الناس وانهم مستحيل يملجون قبل صلاة المغرب والمقرر انهم يملجون عقب صلاة العشا وعيسى سكت في البدايه وسوى ان الامر عادي عنده بس من داخل هو مستعيل وهاالاستعيال بدى يظهر عليه بعدين...

نورة يالسه تطالع تلفزيون وتشوفهم كلللللللهم يتجهزون من صغيرهم لكبيرهم الاهي ..

عبدالله مر من عدال وهو يعقم كندورته وحاط غترته على جتفه ويوم شاف نورة يالسه بطل عيونه وقال: ليش يالسه ؟؟؟

نورة: عيل تباني اوقف ؟

عبدالله: هههههه لا صدق يالله نشي تلبسي..ماشي وقت ..

نورة: هب سايرة ..

عبدالله ويسوي عمره منصدم:افااااااااا لييييييييييييش؟ منو مزعلنج ؟

نورة طالعته بنص عين وحست من لهجته انه يتطنز وقالت: بس جيه.. مالي خلق..

عبدالله سكت وتم يطالع شكل نورة .. تهز ريولها بحركة تضحك وويهها يقول انها مغيظه وواصله حدها وفجاه انفجر من الضحك ..

نورة نشت وهي معصبه وقالت: ضحكت بليا ضروس ..قول امين ..

عبدالله: هههههههههه بسم الله على ضروسي ..

وسارت عنه نورة وطلعت غرفتها..

* * * *



في مدينة فينسيا الايطاليه الساحرة ..كانو جواهر وهزاع يقضون جزء من شهر العسل اللي قررو انهم يمرون فيه على ايطاليا عقب ما مرو على اسبانيا وهولندا ..

في هالايام اكتشف هزاع اشياء وايد في جواهر واكثر شي عرفه عنها انها يوم يضرب في راسها شي تسويه لو شو ماكان ..المهم ماتخليه في خاطرها ..

هزاع وهو خايفه على جواهر: جوااااااااهر يلسييي بتطيحين في الماي ..

جواهر وهي فرحانه وتلعب بالماي: ههههههههه والله يجنن هالماي ..هزاع شوف شوف اقدر اشوف انعكاس ويهي ..

هزاع مطها ويلسها عداله لانها كانت طاله براسها من برى القارب اللي ركبوه عن خاطر جواهر لانها دووم تشوف هالمنظر في الافلام الرومانسيه ..و اللي كانت تشوفه واحد راكب ويا وحده ويالسين عاقلين ..هب نفسها طاله براسها وشوي وبتطيح في الماي ..

جواهر وبرطمت: خلاص ابى ارجع الفندق..

هزاع:لا يوم بنخلص هالجوله بودييج مكان ..مفاجاه..

جواهر بلقافه: شو هو هالمكان ؟

هزاع: الحين اقولج مفاجاه تقولين لي شو هو ؟

جواهر: دخيييييلك هزاع خبرني شو هو ؟

هزاع: لا ..اذا خبرتج ما بتكون مفاجاه ..

جواهر وبدت تتمصلح عشان تعرف وتجتل الفضول اللي فيها : حبيييييبي هزاع ..

هزاع: لبيه حبيبتي ..

جواهر: انت تحبني صح ؟

هزاع : تشكين في هالشي ؟

جواهر:طبعا لا ..

هزاع: ههههههه عيل ليش تسالين ؟

جواهر:اممممم بس انت جاوبني ..

هزاع : هيه احبج ..احبج واموت فيج بعد ..

جواهر بفرحه:حتى انا والله اموت فيك .. عيل خبرني شو هو هالمكان ..

هزاع رصص عيونه بمكر وقال: وانا اقووول شو بلاها جواهر مستويه رومانسيه زياده عن اللزوم !!

جواهر بطلت عيونها بعصبيه : شو قصدك انا مب رومانسيه ؟

هزاع: هههههههه ...

جواهر وصدت عنه :لا ترمسني ..


هزاع وهو يحاول يراضيها بس ماقدر يمسك عمره ومايضحك على شكلها يوم عصبت: هههه حبيبتي ..شو بلاج زعلتي ؟

جواهر : ودني الفندق.. مابى اسير هالمكان ..

هزاع: هب على كيفج حياتي ..بوديييج غصبن عنج ههههه ..

جواهر لفت صوبه وقالت: عيل خبرني شو هو المكان ؟

هزاع: يالله ..ابى اعرف شو هالفضول اللي فيييييييج ؟هههههه

جواهر وطفرت من عناد هزاع: اوووه هزااااااااااااع ..

هزاع : اول شي بسالج سؤال ..

جواهر: اول شي خبرني شو هو المكان ..

هزاع: اذا جاوبتي على سؤالي بخبرج ..

جواهر وبدون تردد: اوكي يالله اسال ..

هزاع:تتذكرين اول مرة شفتج فيها ؟؟

جواهر سكتت وقالت وهي تستهبل : لا ..اممم ماذكر..

هزاع : يوم دخلت عليج الميلس بالغلط ..ماتذكرين ؟ يوم جييه كنتي شاله وايرات والعاب وحالتج حاله ؟؟

جواهر وقــفط ويهها : اههه هههههه هييييه تذكرت .. هيه تذكرت هذاك اليوم ..خلاص ؟ بس هذا سؤالك ؟ يالله خبرني شو هو المكان ؟

هزاع: هههههههه صبري هب هذا سؤالي ..

جواهر: لا مااااااالي خص انت قلت سؤال واحد بس ..

هزاع: اوكي بس اخر سؤال ..

جواهر اونه تمت تفكر شوي وعقبها ردت وقالت: انزين يالله ..

هزاع: ماكان فيج فضول انج تعرفين منو انا ؟؟

جواهر هنيه سكتت وتمت تطالع في عيون هزاع وجنها ترجع لورى وتتذكر قبل لا يشوفها وتشوفه وكيف كانت تحقد عليه لانه 24 ساعه ويا اخوها فهد وفهد يوم يبى يسولف وياها بيقعد يسولف عن هزاع .. ماكانت تدري ليش كانت تحقد عليه ...ويوم شافته تغير هالشعور 180 درجة ...

هزاع: حوووه .. جواااهر ..

جواهر وانتبهت اخيرا حق هزاع: هاه ؟؟ هلا هزاع ..

هزاع: شو هاه ؟؟ هاي يمكن ثالث مرة ازقرج فيها وانتي مب هنيه ..وين سرتي ؟

جواهر: هههههههه ما سرت مكان تراني هنيه وياك ..

هزاع ابتسم وقال: وانشالله اتمين وياي دووم ..

جواهر: انشالله ..

هزاع: ماجاوبتيني ؟

جواهر: اممم .. اااه ..بصراحه ...يعني اذا تبى الصراحه..

هزاع: هيه ابى الصدق ..

جواهر: بقولك بس اول شي اوعدني انك ما تزعل ولا تحط في خاطرك علي ..

هزاع ابتسم وقال: اوعدج ..يالله قولي ..

وخبرته جوااهر بكل اللي كانت تحس فيه تجاهه قبل لا تشوفه ويشوفها عقب هالشي اللي صار بينهم ..

هزاع مات من الضحك على تفكير جواهر الاهبل بس في نفس الوقت حس انه بادلته الشعور اللي هو حس فيه اول مرة شافها فيها وهو انها دخلت قلبه ولا طلعت منه ...

هزاع: هههههه فديتج والله ..لهدرجة كنتي تغارين مني ؟

جواهر وهي قافطه: ههههه هي مب غيرة ..بس امممم ..كيف اشرح لك الحين ..

هزاع: فااهم علييج حبيبتي ..انزين والحين ؟

جواهر :الحين شو ؟

هزاع:بعدج تكرهيني ؟؟

جواهر بطلت عيونها: انا؟؟

هزاع: ههههههه اسولف وياج حياتي ...

جواهر: اممم انزين ما بتخبرني شو هو المكان ؟؟

هزاع وهو يهز حواجبه بغياظ في جواهر: نو نو هاي مفاجاه ههههههه ..

جواهر ضربته على جتفه بالخفيف وقالت بعصبيه : عيل صدق انك سبال..

هزاع: سبال بس احبج ههههههههه ..


&-_.في العين ._- &

#بيت بومحمد#

يوم طلعو وسارو بيت وعد عشان الملجه سارت نورة لغرفتها،اول ما دخلت نورة غرفتها لقت تيلفونها يصيح وكان احمد داق ..

نورة: مرحبا احمد ..

احمد :مرحبتييين ..شوووه وينج عن تيلفونج ؟؟

نورة: ماشي كنت تحت ..

احمد:اها..شووو خلاص تلبستي وجهزتي ؟

نورة:ليش؟

احمد:شو ليش بعد ؟؟ لاتقولين مابتين الملجه !!

نورة: .................. لا مابيي ..

احمد بانفعال: لييييييييييش؟

نورة: امايا ماطاعت ..حاولنا فيها انا وعيسوه بس ما طاعت ..

احمد: يالله ... انزين والحين بتمين روحج في البيت ؟

نورة: هيه بعد شو ..

احمد:انزين بيي بيلس وياج ..ِشورايج؟

نورة: هههههههههه انزين يالله تعال..

احمد:اوكي يالله خمس دقايق واكون عندج ..باي ..

نورة بسرعه: لالالالالالا ..احمد ..شو بلاك استخفيت؟

احمد: هههههه اذا ابى ايي واشوفج بكون مستخف؟؟

نورة: هيه ...

احمد: ترى طالع عليج ..

نورة:يعني شو قصدك انا مستخفه ؟؟

احمد: احم .. لا منو قال ؟ انتي بس شوي خريشه .. هههههه

نورة: ههههههه وياويهك..

احمد:شو بلاه ويهي ؟

نورة: شيييييييييين ..

احمد: حلفي؟

نورة بكل ثقه: هب لازم احلف..كفايه شهادة الكل اني انا احلى عنك ..

احمد:ههههههه يعني اونج الحين بتسكتيني ... بس يالله مقبوله منج يالدبه ..

نورة وغيظت: دبه في عينك ..

احمد: فديتها والله الدبه ههههههه

نورة: ................(الويه احترق)

احمد سكت شوي وبعدها قال: نورة ..

نورة بصوت هادي على غير العاده: هلا ..

احمد::يالدبه ..

نورة: احمد ترى والله بسكر ..

احمد:بتسكرين في ويهي ؟؟

نورة: هيه ..

احمد :يالله ...واحد ..اثنين ..يالله سكري يالله..

نورة قالت بدلع بس بدون ما تحس: احممممممد عاااد ..

احمد: يا عيون احمد انتي ...امريني حياتي ..

نورة بطلت عيونها وحست ان احمد بدى يخورها ..امس يتفداها واليوم حياتي ..عاشو عاشو .. لا لا والله ماقدر على هذا كله ..هذا يباني اموت ...

احمد: الووووووو ...يالدبه وينج ؟

نورة بهدوء: هنيه ...

احمد:ليش صخيتي مرة وحده؟

نورة سكتت شوي وعقبها قالت: احمد رجاءا لا تيلس تقول لي هالرمسه ..

احمد باستغراب: أي رمسه ؟؟

نورة: هاي اللي توك قلتها ..

احمد وهو يستهبل : متى ؟؟ أي رمسه ؟

نورة: يالله ..بدينا بالاستهبال ؟؟!!

احمد: أي استهبال ؟

نورة وهي طفرانه من تغليس احمد:ماشي ماشي ...

احمد: هههههههه فديتج والله ..

نورة مرة وحده: هالرمسه انزييييييين ...

احمد: ههههه ماتبيني اقولج فديتج ؟؟ ما طلبتي شي حبيبتي ..

نورة : احمممممممد .. انا يالسه ارمس عمري من الصبح ؟ اقولك ماباك تقولي هالرمسه!!

احمد:هب على كيفج ..

نورة: لا والله ؟؟ عيل على كيفك؟

احمد: هيه ..انتي حرمتي والحين انا ريلج وكيفي..

نورة سكتت وفيها الضحكه وهي هب قادره على لسان احمد ..خلاص خذ عليها ومن اول لحظة وبدى المغايظ بينهم ..



في الملجه وعد نزلت بكل هدوء ومع انه متوقع انها تسوي الحفله اللي سوتها نورة واكثر يوم ملجتها بس هي كانت هاااااااااديه واعصابها ماكان شي ابرد عنها ..

عيسى تاخر وما دخلوه هالشي اللي خلى وعد تيلس تحاتي وتحاتي لكن هو كان يتريا عمه نواف ايي من دبي وعقبها يطمن انه حضر ملجته ووقف وياه نفس ما سواله عيسى وبعدين قال انه بيدخل ..

نواف كان توه ياي من دبي ودخل البيت وحصل نورة يالسه روحها في الصاله ..

نواف وهو مستغرب: نواري؟؟

نورة نشت ووايهت اخوها وقالت وويهها معفس: مرحبا نواف ..

نواف: ليش ما سرتي وياهم ؟نسوج ولا شو ؟

نورة: مادريبهم ب...

نواف قاطعها: يالله يالله تلبسي بسرعه ..خلني اوصلج لاني اتاخرت على الريايل ..

نورة بطلت عيونها بفرح ولاناقشت نواف ولاشي وقالت وضحكتها شاقه ويهها: 5 دقايق واكون جاهزة ..

طلعو نورة ونواف يتلبسون بسرعه بسرعه ..نورة من عيلتها تمت تتمكيج في السيارة..اول ما وصلوا كان احمد طالع برى عشان يوقف سيارته عدل لانه كان موقفها في مكان غلط ..نورة اول ماشافته سوت عمرها عادي ونواف ما اهتم لانه مستعيل ويبى ينزل بسرعه لانه تاخر على عيسى ..

احمد اول ماشاف سيارة نواف ماحط في باله ابد ان نورة بتكون وياه عشان جييه سار عند سيارة نواف وسلم عليه ويوم شاف وحده نازله من السيارة وسايرة تربع بسرعه عقد حياته وقال حق نواف : شو ياي روحك ؟

نواف تم يضحك على احمد وقاله بخبث: لا والله ..يايب نورة وياي ..

احمد بطل عيونه وجنه يبى يلحق ورى نورة بس نواف مسكه من ايده وقاله يدخل وياه داخل عند الريايل ..

نورة اول ما دخلت طبعا ام محمد وشيخه انصعقوا بوجودها بس هي سوت ان الامر عادي وسارت على طول وسلمت على وعد ويلست عدالها تسولف وياها ..

مها:ههههه تعرفين ان عموه عصبت ؟؟

نورة:ههههه هيه ادريبها.. والله مالي خص نواف قالي تعالي وانا ماقدر ارفض أي طلب حق اخويا ..

مها وهي لاويه بوزها: هيه صدقتج ..

نورة:هههههههه ...

مها:انا بسير عند قوم امايا شوي وبرجع ..

وعد وهي شوي وبتصيح: وينه عيسى .. ليش مادخل؟؟

نورة بطلت عيونها: هههههه غربلج الله ..بلاج مستعيله جييه ؟؟

وعد: لا والله نوروه اتاخر ..

نورة غمزت لها :شووه شكلج مستعيله اكثر عنه ؟!

وعد ضربتها بالخفيف اما نورة فتمت ناقعه من الضحك ومشتغله تعليق على وعد ..

وعقبها بشوي بس قالو انهم بيدخلون عيسى وبيدخل وياه احمد وواحد من خواله ..

عيسى من اول ما دخل وهو منزل راسه لان عدد الحريم كان اكثر من عدد الحريم اللي في ملجة احمد ونورة حتى انه في البدايه ماطاع يدخل وقال انه بيدخل يوم يروحون كلهم بس كان لازم يدخل عشان يلبس وعد ..

عقب ما لبس وعد يلس عدالها وهو هب عارف وين يودي ويهه وكل شوي وسوى عمره مشغول بشي ..يا انه يعدل يلسته او انه يعدل غترته ..نورة ومها كانو ميتين من الضحك على شكله لانه صدق نكته ..

عقبها طلعو احمد وخاله وما طولوا وايد ..احمد اول ما طلع دق حق نورة لانه من الصبح يدق لها وهي ماترد عليها ..واول ما ردت عليه قال بعصبيه:يبالج ضرب..

نورة:ههههه ليش انزين ؟

احمد: ليش هاه ؟؟ اونج ما بتيين ؟!

نورة: ههههه انزين شو اسوي ..والله نواف هو اللي يابني ..وبعدين امايا عصبت علي وعطتني محاضره ..والحين لازم اروح ..

احمد:لا شووه تروحين وانا بعدني ماشفتج ؟

نورة: شو مينون انت ؟

احمد: هيه مينون ..يالله طلعي جدام باب الصاله انا هناك واقف ..

نورة: هب طالعه ..

احمد سكت شوي وعقبها قال: بتطلعين ولا ايي وايرج من كشتج جدامهم كلهم؟

نورة: هااااهاااي ضحكتني ..

احمد:تضحكين ؟ يالدبه انا من صدقي ارمس ..

نورة:عيب ..

احمد:شو عيب..ريال يبى يشوف حرمته تقولين لي عيب ؟

نورة: اصلا الحين انا مروحه وين تبى تشوفني ؟

احمد: قتلج يالله اترياج عند باب الصاله ..

نورة سكتت وتنهدت وعرفت انها اذا طلعت له وحد شافهم بتكون نهايتها لانها ما بتسلم من كلام الناس ....

احمد وهو يبى يكسر خاطرها: يالله نواري..

نورة: انزين انزين الحين طالعه ..ياربي..

احمد: فدييييييتج والله ..

نورة: خلاص مابيي ..

احمد: لالالا خلاص نسيت ..ما بتفدى مرة ثانيه ..بس يالله تعالي ..

نورة: هههههههه انزين صبر بسلم على وعد وبطلع ..

احمد:اوكي اترياج ..

وسارت نورة سلمت على وعد وعيسى وضحكت لين ما قالت بس على اشكالهم عقبها استاذنت من امها وقالت انها بتروح البيت طبعا اول شي ام احمد ماطاعت تخليها تروح بس بعدين حلفت عليها ام محمد انها تروح لانه عيب والحريم بدن يرمسن وبعدها طلعت نورة ويوم سارت عند باب الصاله تغشت..

احمد وضحكته شاقه ويهه: مرررررحبااا الساع ...والله منور بيتنا ..

نورة وويهها قافط: منور باهله..

احمد:شحالج ؟.

نورة:الحمدلله بخير..وانت ؟

احمد: يوم شفتج صرت بخير ..

نورة : المكر ببلاش هالايام ..

احمد: ههههههههههه انزين يالله ...

نورة:يالله شو ؟

احمد:ابى اشوفج ..

نورة: والحين شو ماشفتني ؟

احمد : اححححم قصدي ابى اشوف ويهج .. رفعي غشوتج ..

نورة: اسفه ..

احمد بطل عيونه: اسفه ؟!!

نورة وفيها الضحكه: هيه اسفه ..

احمد قال بصوت واطي وهو مسكر على ضروسه: يالدبه رفعي غشوتج ..

نورة:هههههه يالله فداعت الله ..نواف يترياني برى..

احمد وقف في طريقها:ماشي سيرة..

نورة وقفت وجتفت ايدها على صدرها وقالت: وبعدين يعني ؟

احمد:ابى اشوفج ..بس شوي ..شوووووووووي ..

نورةعشان تسكته رفعت غشوتها ..احمد ابتسم وهو يطالع في ويهها اما هي فــقفطت من نظراته وردت تغشت ..

نورة: يالله بروح ..

احمد:نواف بعده داخل..

نورة:لا انا توني داقه ..وقال بطلع ..هاذووه في سيارته ..

نواف كان يالس في سيارته ويهرن من الصبح حق نورة ..

احمد:ههههههه حرق الهرن ..خلاص سيري له ..

نورة: هههههه انزين يالله فمان الله ..

احمد: الله يحفظج ..
مرو شهرين على ملجة وعد وعيسى وكان باقي اسبوعين بس على عرس سارة ونواف ..نواف كان مشغول وايد بتاثيث بيته اليديد وسارة كانت مرات تسير وتتنقى بعض الاشياء حق بيتها بس الباقي خلته على كيف نواف وذوقه ..بالنسبة لاحمد ونورة كان احمد يلح دايما على نورة انها اتيي بيتهم وتشوف قسمها اليديد وشو صار فيه وهي سارت له مرة وحده بس وماحبت تتدخل في تاثيثه وخلت الامر بايد وعد و احمد اللي ما صدق وسار واثث جزء كبير منه تقريبا من كثر ماهو مستعيل ..شغل احمد في المستشفى تكثف اكثر واكثر لانه دوامه يكون شفتات عشان جيه قرر انه من بداية الكورس الياي بيسجل وبيتخصص باي اختصاص موجود في كلية الطب اللي هنيه بس عشان يخفف ساعات دوامه ..


#بيت بو محمد#

ام محمد يالسه ويا احفادها خالد وعبدالله ونواف ونورة كانت محتشرة على عبدالله لانها تبى تسير السوق والدريول محد ..

نورة بعصبيه:ياسلااااااااااااااام ..على كيفك تتصرف؟

عبدالله بكل برود: نعم على كيفي ..

نورة بطلت عيونها وقالت: لا هب على كيفك ترخص الدريول وانا ابى اسير السوق ..

عبدالله وهو يرمس خالد: ياخي هاي متى بتفهم ..يابنتي الريال تعبان ..طول الاسبوع كارفينه كراف ..يبى يرتاح شوي ..ارحمو من في الارض يرحمكم من في السماء ..

نورة لوت بوزها وقالت: هيه الحين اونك عاد ..والله مادري منوكارفنه كل يوم شالنه وساير به العزبه ..

عبدالله بطل عيونه وتم يسوي حركات حق نورة عشان تسكت ..

ام محمد: منو هذا اللي يسير العزبه ؟

نورة وما اهتمت حق حركات عبدالله وقالت ادب له : الشيخ عبدالله..

ام محمد بعصبيه: عبيد ..انا ما قتلك ما تسير العزبه ؟

عبدالله ويحاول يبرر موقفه: يدووه ..ااه ..انا ..

ام محمد: انت تسكت وماترمس ..

عبدالله: يدوووه..

ام محمد: ولا كلمه ..الحين خل ابوك يشتري لك سيارة ..

عبدالله بطل عيونه: يدوه ابويا قايل بيشتري لي سيارة يوم اخلص هالسمستر ..

ام محمد:انزين اصبر لين ما يخلص هالسمسم على قولتك ..

خالد:ههههههههههه سمسم اون .. يدوه والله باقي وايد ..يمكن شهر وزياده ..

ام محمد: الحين شهر وزياده وااااااايد ..لا بتصبر .. ولا خذ هالنيسان المكسر ..

نواف باعجاب: اوووونه يدووه تعرف نيسان بعد خخخ ..

خالد: هيه عيل شو تتحرى ..يدووه تعرف كل شي ...طالعه علي ..

ام محمد ضربت خالد على جتفه: هههههههه حسبي الله على ابليسك يا خويلد ..

نورة:الووووووووووو..نحن هنااااااااااا...

خالد: نحن ؟؟ ليش كم واحد انتي ؟

عبدالله: عشرة ..

نورة: جب..انت اخر واحد يرمس ..

عبدالله :اشوف المجال مفتوح لج يالسه تسبين من الصبح الشيخه نورة ؟

نورة طنشت عبدالله وقالت حق ام محمد: امايا شو اسوي الحين؟

ام محمد: خل خالد يودييج ..

نورة طالعت خالد وسكتت..

خالد قال حق عبدالله:يالله قوم بنوديها رباعه ..

نورة: لالالالالالالالا عبوووود ما يسيييييير..

خالد:اذا ماسار بوحميد انا هب ساير ..وشوفي منو بيوديج ..

نورة: طاعو هذا ..وين بيي وانا بمر على مها؟!!

خالد بفرحه: مها بنت عمي ناصر؟

نورة: لا مها بنت جيرانا .. هيه مها بنت عمي ناصر..

عبدالله نش يبى يسير وياهم بس خالد قال: نعم وين تبى ؟

عبدالله بمكر: بسير وياكم ..

خالد: لا استريح ابوي ...انا بودييهن وبردلك بعدين ..

عبدالله: ويييييينه اللي اذا بوحميد ما بيسير انا ما بسير..

خالد ضرب عبدالله على ظهره بمزح:ههههههههه غربلك الله يا عبيد..انت ليش ما تفهمني يوم انكت ويوم اكون جد ؟

عبدالله :هههههههه اوكي اوكي الحين فهمتك ..

خالد:يالله نواري تلبسي ..

نورة:اوكي ..


..في السيارة ..

نورة: اقولك خالد ..

خالد وهو متشقق: لبييييييييييييه ..

نورة لوت بوزها وقالت: هيه لو مابمر على مها ماكنت قلتها هاللبيه ..

خالد: ههههههه انزين شو بغيتي ؟؟

نورة:بغيت اذكرك لاتنسى تمر على بيت عمي ناصر..

خالد: وانا اقدر انسى ؟؟ لا تخافين ولا تحاتييين ..

ويوم مرو على بيت عمهم ناصر كانت مها تتمشى في الحوش ويا ابوها ..

خالد اول ما دخل السيارة دخل ووقفها على طول نزل ولحقته نورة..

بوطارق:وشحاله ابوك يا خالد ؟

خالد وعيونه على مها: الحمدلله بخييير وسهاله طويل العمر ..شحالك انت وشو صحتك؟

بوطارق: والله صحتي مثل ما تشوفها ..

خالد: يعلك دووووم على هالحال واحسن ..

نورة وهي يايه من بعيد: معقوووله اللي اشوفه ؟؟ لا لا ..عمي ناصر حبيبي ..

بوطارق: هههههه هلا حيا الله نورة ..

نورة ووايهت عمها وباست راسه: شحااالك يالغالي ؟

بوطارق: بخييير بشوفتكم ..وانتي شحالج ؟

نورة:الحمدلله طيبييين ...

بوطارق:شو مروحين السوق؟؟

نورة: هيييه مروحيين..واسمحلي عمي باخذ مها وياي ..

بوطارق: هيه خذيها ..هاه بويا مها محتايه فلوس؟

مها: لا مشكور ابويا عطتني اماايا ..

بوطارق: خلاص عيل توكلي على الله ولا تعطلينهم..

مها: انا جاهزة ..

نورة:يالله روحنا..

خالد: شي في خاطرك ياعمي ؟

بوطارق: سلامتك .. سوق بشوي شوي ..وحط بالك على البنات..

خالد: انشالله ..والبنات في عيوني ..

طبعا خالد هنيه يقصد مها ونورة يوم سمعته يقول جييه دزت مها وتمت تضحك بمكر ..


وساروو هم الثلاثه عشان يركبون السيارة ..مها ركبت ورى نورة عشان مافيها على تعليقات نورة اللي تطفرها..

اول مامشت السيارة شوي دق تيلفون نورة وتمت هي تسولف وتضحك عاد خالد استغل الفرصه ..

خالد: اححم ..شحالج مها ؟

مها :الحمدلله بخيير..شحالك انت ؟؟

خالد: بخيير ربي يسلمج ..وشو علوم الدراسه وياج ؟

مها: والله تمام اممشيه الحال ..

خالد: هاه متى امتحاناتج ؟

مها: الحين يالسه امتحن...

خالد بطل عيونه: الحيييييين ؟؟

مها: هيه ..

خالد: يالله بردج البيت ..

مها: لييييييش؟

خالد: امتحاناتج الحين وسايرة السوق ؟؟

مها: ههههه حرام عليك والله اني سايرة عشان اتشرى حق عرس نواف ..لان ماشي وقت اشتري بعدين عرسه عقب امتحاناتي على طول ..

خالد: اهاااا...حتى لو ..

مها: لا تخاف انا مراجعه من قبل ..

خالد: متاكده انج مراجعه زين ؟؟

مها: ههههه هيه والله راجعت زيييين ..ولا ماكنت ييت اصلا ..

خالد تنفس براحه وقال: هييييييييه جييه طمنتيني ..الله يوفقج ياربي ..

مها: الجميع انشالله ..

نورة سكرت التيلفون وطالعت خالد بنص عين ولفت راسها وطالعت مها وقالت: حلفوا بس انتو ؟

خالد: هههههههه ..بلاج ؟

نورة:اشوف الحبايب داااااااااقيين سوالف ..شركوني وياكم لو سمحتوا ..

خالد:ماشي والله نسولف عن الدراسه ..

نورة بمكر: هييييييه صح ..عن الدراسه هاه ؟؟

خالد بطل عيونه: نورروه لا تيلسين تسوين لنا سالفه الحين ..نحن يالسين نسولف جدامج..

نورة لفت على مها: صدق مها كان يرمسج عن الدراسه ؟

مها بخوف: هيه والله العظيم كنا نرمس عن الدراسه..

نورة: ههههههههه انزين بسم الله بلاكم جييه خايفين انا ماباكلكم ..

خالد وهو يبى يغير السالفه: انزين وين بغيتي تسيرين ؟

نورة: اول شي محل العبي ..ابى افصل لي عباة ..

خالد: اوكي ..

عقب حواطه في السوق وتكسر ريول نورة ومها قررو انهم يرجعون البيت ..نورة اصرت على مها انها اتيي بيتهم وتبات عندها بما انه ويك اند بس مها رفضت باصرار لانها تستحي وتعذرت انها مابتروم تاخذ راحتها يوم ان سعيد وعبدالله في البيت .. ويوم تعذرت بان ابوها وامها ما بيطيعون نورة دقت بيت عمها واستاذنت من عمها وهو طاع ..ونورة يوم شي في راسها محد يروم لها ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 10:43 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
#بيت بومحمد#

اول ما وصلن البنات يلسن يراون شيخه وام محمد شو خذن من السوق وتشرن وعبدالله وخالد دازيين بالويه ويالسين وياهن ..عبدالله الملقوف الا يبى يشوف شو شرت نورة عشان يعلق عليها ويحبطها لكن خالد كان يالس بس عشان خاطر عيون مها وكل ما طلعت شي توريهم ياه ابتسم وهز راسه الشي اللي خلى مها تتنرفز منه بس ما بينت هالشي على ويهها ..

عقب نص ساعه طلعن البنات وبدلن ثيابهن ..نورة دخلت تتسبح ومها يلست شوي في الغرفة لكنها ملت وقررت انها تنزل تحت واول ما طلعت تلاقت ويا خالد في المكان اللي دايما تتلاقى وياه فيه ..جدام غرفة نورة وعبدالله ..

خالد وهو مبتسم : تعرفين ان ذوقج وااايد حلو ..

مها بتغلي: هييه وايد ..

خالد استغرب من طريقة مها في الكلام: بلاج ؟

مها سكتت وتمت تلعب بصبعوها بحركة توتر ورجعت قالت: مادري منو يالس يضحك علي ..

خالد بطل عيونه: انا ؟

مها: هيه ..

خالد: متى ؟

مها: مساعه يوم كنا تحت ..

خالد:هههههه والله اني ما ضحكت عليج ..يالس اشوف هالدب عبدالله يوم يعلق على نورة ويطفر بها..

مها نزلت راسها وقالت: انزين ..

خالد نزل راسه وطل عليها :شو زعلتي ؟ والله اسف ماقصدت..

مها رفعت راسها وابتسمت له بخجل وقالت: لا لا لا تعتذر والله مازعلت ..انا فهمت حركتك غلط وعصبت ..بس ..

خالد:متاكده انج هب زعلانه ؟

مها هزت راسها بالنفي ..

خالد: اثبتيلي..

مها :كيف؟

خالد: اثبتيلي انج هب زعلانه مني ..

مها:ههههههه قلتلك والله هب زعلانه..حلفت لك بالله ..

خالد: ههههه اوكي اوكي خلاص صدقت ..شفتي شريط البر؟

مها: لا ..

خالد: هالدبه ما راوتج ؟

مها: هههه حرام عليك الحين نواري دبه ؟

خالد وهو قافط: لا بس تعودنا عليها من صغرها دبه الا مرة وحده انسحتت جييه وغدت رشيقه..

مها: ههههههه ..على فكرة ترى هي اضعف عني ..

خالد: عادي ..انتي احلى ..

مها انصفق ويهها وقالت وهي تبى تروح : اوكي انا بروح تحت ..

خالد: لا وييين بتروحين ..بعدني ما سولفت وياج ..

مها وويهها استوى احمر : وابوي ..من الصبح داقين سوالف وتقولي ما سولفت ..

خالد وماحب يحرجها زياده: ههههه اوكي برايج ..

نزلت مها تحت ويلست عند شيخه وام محمد وعقبها بشوي دخلن فاطمه وشوق وعيالهن اللي كانن مروحات السوق رباعه عشان يتشرن حق عرس نواف بعد ويلسن مع الكل عشان يتعشووون ..

عقب العشا يلسن الحريم يسولفن ونورة مطنشه السالفه ومنسدحه على الكرسي وتطالع تلفزيون وكل شوي ووعت نواف اللي كان راقد تحت التلفزيون كالعاده ..

ام محمد بفرح: والله ؟؟ مبرووووووك مبرووك غناتي ..

شوق: الله يبارك في عمرج عموه ..

نورة نقزت من اول الصاله : مبروك على شو ؟؟

مها: تعالي هنيه اول شي ..

نورة سارت تربع ويلست وياهن ..

نورة وهي مبطله عيونها: مبروك على شو يامي ؟

ام محمد : شوق حامل ..

نورة بطلت عيونها بفرح وصدت على شوق : قووولي والله ؟

شوق: ههههه والله …

نورة: مبروووك ..في اي شهر الحين ؟

شوق: في الثالث ..

شيخه: الحمدلله انج هب في السادس ولا السابع .. عشان ماتتعبين وايد في عرس نواف وفي عرس نورة ..

فاطمه:الا نوروه متى حددتي عرسج ؟

نورة امم عقب عرس نواف بشهر ..

شوق بطلت عيونها: يعني مابقى لج الا شهر واحد ؟

نورة: هيه ..

فاطمه:وشو انشالله خلصتي وجهزتي كل شي ؟

نورة: ممم يعني باقي بعض الاغراض ..

شوق:سرتي الصالون ؟

نورة بطلت عيونها: ليش؟

فاطمه:بعدج ما سويتي بروفات للمكياج والشعر ؟

نورة بطلت عيونها: شعر وميك اب من الحين؟ لا ..بعدين ..

فاطمه:وابوي..متى بعدين ؟ ما بيسدج الوقت صدقيني ..

نورة وهي هب مهتمه: لالا بيسد ..

نورة قالت هالجمله ..وبدن شوق وفاطمه وشيخه يرمسن عن سوالف العرس ومادري شو .. نورة ومها ويوههن قـفطت وشالن بعمارهن وسارن بعيد عنهن صوب التلفزيون عشان مافيهن على الاحراج بعد ..

فالليل كانن مها ونورة سهرانات في الصاله يوم دخلو عليهن نواف وعيسى ..

نواف:السلام عليكن ..

نورة+مها: وعليييكم السلام والرحمه ..

نواف :شحالكن بنات ؟

مها: الحمدلله بخير وعافيه ..وانت شحالك ؟؟

نواف تنهد براحه وقال وهو متشقق: حالي بخييير وسهااااله ..

نورة طالعته بمكر وقالت:يعللللك دووم مب يوووووم يانووااااااف..

عيسى رصص عيونه وقال لها:شو عندج انتي ؟

نورة وهي تتدعي البراءة: ماااعندي شي ..

نواف: ههههههه ياحبج لحرق الاعصاب والحركات ..اقولج حددتي عرسج ولا بعدكم انتي وهالطويل؟

نورة بطلت عيونها وقالت: منو هذا هالطويل؟

نواف: ريلج ..بعد منو غيره؟

نورة وقفت مرة وحده وحطت ايدها على خصرها وقالت: لا والله ؟ وليش الغلط هاه ؟

عيسى بطل عيونه وهو مستغرب وقال: خيييييييبه ..مايسوى على نواف انه نطق بكلمة الا ورديتي عليه بعشر؟

نورة قــفطت من عمرها وردت يلست وقالت: هيه حددنا العرس..

نواف: ومتى بيكون ؟

نورة: عقب عرسك بشهر ..

نواف وضحكته شاقه ويهه: فدييتني .. والله هب مصدق اني بعرس عقب اسبوعين ..

نورة: ههههه الحمدلله والشكر ..

مها: ههههههه الله يوفقك يا نواف..

نواف: يالله عقبالج يا مها ..ترى لاحظي انتي الوحيده اللي هب معرسه بينا نحن الثلاثه..

مها وهي قافطه: ااه هههههه شكلي غلط بينكم ..

الكل: ههههههههه ..

نورة طالعت عيسى بنص عين وقالت :عيسووه ..شخبارها وعد؟

عيسى قــفط ويهه جدام مها وقال: بخير..

نورة: هههههه السباله من يوم ما ملجت وهي مسويتلي طااااااف من الخاطر..

عيسى :سباله انتي ..لا تسبين حرمتي فاهمه ..

نورة: يووووه يا هالحرمه اللي ذلنا فيها ..تصدقين يا مها انه قبل لا يملج عليها وهو قابض علي خطيبتي وخطيبتي والحين حرمتي وحرمتي ..

مها: ههههههههههه ...

عيسى ونواف تمو يالسين شوي عند نورة ومها وعقبها عيسى روح بيتهم ونواف طلع فوق عشان يرقد ..


عقب اسبوعين وتحديدا يوم الاربعاء كان هو اليوم اللي يتريونه سارة ونواف بفارغ الصبر..يوم عرسهم .. واخيرا بيتحقق حلم نواف وبيكون ويا سارة للابد ..

بيت بومحمد توزعو وسارت نورة ويا عيسى وخالد ونواف قبل الكل من يوم الاثنين ..

نواف طبعا ماطب بيت خالته الايوم وصلو وسلم عليها وطلع على طول ..خالد وعيسى تمو ويا نواف في شقته لان ربيعه كان مسافر في دورة وهو يالس روحه ..

احمد وصل دبي ويا اهله يوم الثلاثاء ويلسوا في فندق هم الثانيين ..

يوم العرس وهو اليوم اللي يخلصون فيه العيال امتحاناتهم وصلت ام محمد وبنتها شيخه وباقي اعيالها واحفادها ...

فيصل وحمد فضلو انهم يقعدون في فندق اريح لهم واحسن عشان ما يسوون زحمة في البيت ويضيقون على الحريم ..والحال نفسه سواه محمد وحجز له هو وعياله في فندق ..

عمهم ناصر بعد وصل في نفس هاليوم ..ام فهد حلفت على ام طارق انها اتم وياهن في البيت بس بوطارق قال لأ ..انا حاجز لنا كلنا في فندق .. وبهالحال يلسو كلهم في فنادق عشان لا يضيقون على اهل البيت ..

امنه في البدايه قررت انها ما اتيي لانها حست انها تعبانه شوي بس ما خبرت خليفه عن هالشي عشانه لو درى بيحلف عليها ومافيها على حلفانه بعد فقررت انها تحضر العرس ويا لطيفه ومنى ويرجعون في نفس اليوم هم وخليفه وهالحل رضى خليفه وخواته وامنه في نفس الوقت ...

...صباح يوم الاربعاء ...

نورة ومها وجواهر كل شوي وسارن الخيمه وتاكدن ان كل شي بخيير ..كان ديكور الكوشه فيه اقمشه هنديه وممزوجه باشياء كلاسيكيه ناعمه وكانت كلها من صنع افكار سارة ..

يعني العرس كان كله على بعضه في طابع وجو هندي كلاسيكي حلو .. والاضاءة كانت اكثر شي ماثر على هالجو ومعيش الكل في هالجو ....


عقب ما تاكدن ان كل شي ترتب وبس باقي وصول باقي خدمة الفندق اللي طالبينها ..مر هزاع على جواهر ووداها الصالون لان نورة ومها ماطاعن يسيرن وياها اونهن يستحن وفشله في هزاع عشان جييه خالد كعادته دام ان السالفه فيها مها كان مستعد انه يوديهن أي مكان وهو اللي وداهن االصالون ...

سارة نشت على الساعه 1 الظهر وعيونها ميفنه ..كانت راقده عقب صلاة الفير ..ماياها رقاده وهي تحس باحساس فظيع ممزوج بالفرحه والخوف ..

اول ما نشت حصلت امها يالسه تسكر شنطها وترتب الوضع في غرفتها ..

ام فهد: صبحج الله بالخير غناتي..

سارة وهي مبتسمه: صبحج الله بالنور والسرور يامايا ..

ام فهد: هاه شحالها العروس ؟

سارة قالت وهي مستحيه: بخير.. امايا يوعانه ..

ام فهد: بس يوعانه ؟؟ ماطلبتي شي حبيبتي ..الحين بطرشلج الريوق ويا البشكارة ..[س انتي سيري وتغسلي ..

سارة: انشالله يامايا..

واول ما طلعت ام فهد عن سارة دخلت عليها ميرة وهي مبتسمه ..

ميرة: صباااح الخيييييير ..

سارة: صباااح النووووووور ..هلا ميرة ..

ميرة: شحاالج سارونه؟

سارة: بخير وعافيه .. الحمدلله على السلامه ..متى رديتو من العمرة ؟

ميرة: امس فالليل ...

سارة :وانشالله دعيتيلنا ؟

ميرة ابتسمت: دعيت حق الكل ..

سارة: انشالله عمرة مقبوله ..عيل وينهم قوم جواهر ونواري عنج ؟

ميرة: سارن الصالون ...

سارة بطلت عيونها: وانتي ليش ما سرتي ؟؟

ميرة: بسير عقب شوي ..بس قلت ايي اسلم علييج لاني من اسبوع ماشفتج ..

سارة: ههههه شوه اشتقتيلي ؟؟

ميرة: اكييد ههههه ..

سارة وهي ترمس بخقه: عيل لو طلعت من البيت وسرت عنكم شو بيستوي فيج لو اشتقتيلي ؟

ميرة: سهله كل ما اشتقتلج بطب علييج في بيتج ..

سارة :هههههه حياج الله غناتي في أي وقت ..


طلعت ميرة من عند سارة وعلى طول وصلها فهد الصالون وهي قالت له انها بترد ويا قوم نورة وماعارضها في هالشي وخلاها على راحته ...فهد وميرة كانو توهم رادين من العمرة ..ويلسوا هناك اسبوع ..في هالاسبوع ..حس فهد باحساس يديد ..جنه توه معرس وتوه مودي ميرة شهر العسل ..كان يلاحظ ان ميرة تسوي أي شي في سبيل رضاه وهالشي مفرحنه وااايد ومخلنه يعاهد نفسه انه يسعدها وما يكدر بخاطره نفس ما تحاول هي انها تسعده..


عقب صلاة المغرب وصلت مالت الصالون اللي اتاخرت عن موعدها ويا سارة الشي اللي خلى سارة ترتبك من خاطرها وكل شوي وطلبت شي عشان تاكله من توترها اللي فرغته كله في الاكل ..

نواف كان روحه مسكت من التوتر اللي هو فيه .. ساير راد بسيارته ..كان يسير كل شوي برج العرب وياكد على حجزه لانه حاجز حق ليلة وحده بس وعقبها بياخذ سارة وبيسافر وياها ..

مع ان السالفه ما ترزى بس شو يسوي الواحد يوم يتوتر ..يتصرف جنه واحد مينون ..

طلب نواف انه يشوف الغرفه بعيونه ويم سار وشافها يلس فيها تقريبا ربع ساعه وهو يحاول يهدي من عمره ومن توتره ويوم هدى شوي طلع من الغرفه وتوجه حق شقته عشان يبدل ثيابه ويستعد ...


بعد صلاة العشا وعقب ما صلو بدت فرقة الريايل العرس ..وبدو الشباب ايوولون ويرزفون واحد ورى واحد ..اول واحد قام يرزف عبدالله اللي حمد ربه انه ماصابه شد عضلي نفس ما صار له في عرس جواهر عاد هالمرة عوض عن العرسين وما يلس ابد ..كانو هو وخالد يرزفون من خاطرهم..عاد عرس نواف اللي يعتبرونه ربيعهم قبل لا يكون خالهم ولا عمهم..

عيسى رزف شوي وعقبها سار ووقف ويا نواف عشان يسلمون على الريايل ..

نواف اللي مووولية مارزف ولا تحرك من مكانه ..بس واقف ويستقبل الحاضرين ولاجنه العرس عرسه ..

احمد وصل متاخر لان وعد وحمده اخروه في الصالون وهالشي عصبه وااايد بس اول ما وصل وسلم على نواف رجع هادي وكول ..

احمد يوم دخل وشاف وضع نواف قال انه عقب شوي بيي وبيرزف ..بس الحبيب طول في الوقفه والاستقبال والسلامات اللي مالها نهايه ..

احمد سار صوب نواف وقاله بصوت واطي: شو يالمعرس مب ناوي ترزف ؟

نواف وهو يبتسم غصبن عنه : لا ..

احمد بطل عيونه :ليش؟

نواف: اقصد بعدين ..

احمد وهو عاقد حياته: نواف شو بلاك ؟ انت بخير؟

نواف عفس ويهه: لا ..

احمد: شو بلاك ياريال ؟؟ لونك مخطوف جييه ومب على بعضك ؟

نواف: يالذكي اليوم عرسي ..

احمد : ههههه انزين اليوم عرسك يالبركه ..المفروض تكون اسعد واحد على هالارض ..مب خذيت اللي انت تباها ؟؟

نواف: انزين انت الحين تتحراني زعلان ؟

احمد: هذا اللي اشوفه ..هههه والله جنه غاصبينك على هالعرس..

نواف: ياخي مادري شو بلاني ..مادري يمكن متوتر..

احمد وهو يحاول يهدي ربيعه: وليش توتر الله يهديييك .. ماعلييك كل شي بيكون اوكي ..بس انت لا تسوي بعمرك جييه ..

نواف تنهد بعمق وقال: اوكي اوكي ....

احمد:يالله يالله تعال يول ويانا ..شوف هزاع ههههه قسم بالله انه تحفه هالريال ..في يوم عرسه ماقر والحين بعد ..ماشالله علييييييييه ..

نواف: هههههههه ..

احمد:يالله تعال ..

نواف: يالله روحنا..

روح نواف عشان يرزف بس احمد تم واقف في مكانه وهو مبتسم ...يتخيل عمره انه اليوم عرسه ..شو بيسوي ... اكيييد بيكون طاير من الفرحه ولا بيرتبك وبيسوي شرات نواف..

طرت على باله نورة في هاللحظة ودق لها ..

نورة بفرح: مرحباااا احمد ..

احمد:يعللج دوووم مستانسه جييه..مرحبتييييين غناتي..شحالج؟

نورة وهي مستحيه: الحمدلله بخير ..شحالك انت؟

احمد:بخيير يوم اني سمعت هالصوت ...

نورة: لحظة احمد ..

احمد:وين بتسيرين ..

نورة:هههههههههه ما بسير مكان .. صبر حد يزقرني ..

احمد:اوكي يالله بسرعه ..

وعقب شوي دت نورة..

نورة :اووه اسفه احمد لازم اسكر الحين ..

احمد بانفعال: لييييييييييييش؟

نورة:امايا تزقرني ..تقول العروس تباني ..

احمد وتكدر:ياربي ..ما بغتج الايوم دقيتلج ؟

نورة: هههههههه شو اسوي بعد ..يالله بكلمك بعدين ..

احمد:اوكي حياتي ..فداعت الله ..

نورة:مع السلامه ..

سكرت نورة عن احمد وكانت توها توها امممررة يايه من الصوالن وفاصخه غشوتها ..عقت عباتها وسارت عند سارة واول ما دخلت الغرفه بطلت عيونها..

نورة: خيبه..شو هذا ؟؟ مسويه عزيمة انتي؟

سارة :هههههههههه ليش؟

نورة:حق منو هالاكل كله ؟

سارة: حقي..

نورة شهقت بصوت عالي وقالت وهي مبطله حلجها:حقج؟

سارة هزت راسها:اها..حقي..

نورة:غربلج الله يا ساروه ..تبين تستوين درام في يوم عرسج؟

سارة: هههههههه والله شو اسوي يوعانه موت ...

نورة: عنبو ..وخير يا يعني ..جنج يايه من مجاعه يايبين لج هالاكل كله!!

سارة وعفست ويهها: انزين جب خلاص..

نورة: هههههههه بلاج انجلبتي توج تضحكين شحلاتج ..

سارة وبدت تصارخ بعصبيه: وينها هاي مالت الصالون الزفته ..

نورة بطلت عيونها: خيبه ..زفته بعد ؟؟ الحرمة الحين بتيي تراج تعرفينها مشغوله مالت الميك اب..

سارة :خلها اتيي تحط لي الميك اب..ابى اطلع ,.,

نورة:وين تبين تسيرين ؟

سارة:بسير الخيمه ..

نورة: هه انزين لاحقه .. تو الناس ..توها مخلصه لج شعرج ..

سارة سكتت وتمت تلعب في تيلفونها وهي معصبه..

نورة يوم شافت وضعها استاذنت منها وسارت تتلبس لانهم كلهم تلبسو الا هي ..

سارة تمت تلعب في تيلفونها وهي مغيظه.. من زمااان ما رمست نواف .. واليوم بتنزف له ..لا لا انا مب متعوده على جييه ..برمس نواف..

خطرت هالفكرة الجنونيه في بال سارة .. الحين ما رمسته من شهر تقريبا ويت على ليلة العرس تبى ترمسه ؟

دقت سارة على رقمه بس هو مارد عليها لانه ناسي تيلفونه في سيارته ..

سارة كانت شوي وبتصيح..تبى ترمسه ..وحرقت التيلفون .وهي تتحراه مسويلها طاف..عشان جييه غيظت وحطت في خاطرها عليه ...


عقب خمس دقايق دخل عليها مالت الصالون وكملت باقي شغلها وحطت لها ميك اب روعه ..كان سموكي بس مطلع عيون سارة ولا اروع ..

عقب ما خلصو الميك اب مالها نزلوها في الميلس عشان تتصور ..ويوم زقرو نواف عشان يتصور وياها ماطاع يدخل واجلها حق بعدين ...الشي اللي خلى سارة تحلف انها يوم بتشوف نواف بتادبه هالسبال ..


عقب ما خلصوا تصوير وتصورن وياها قوم نورة ..طلعوها للخيمه .. وماشالهل عليها سلبت انظار الكل بجمالها الهادي والناعم ..

يلست سارة تقريبا ساعه ونص وملت من كثر اليلسه عشان جيه أي حد كان ايي ويسلم عليها تنش وتوقف له مع ان نورة وشيخه حاولن انهن يقعدنها لان شكلها غلط بس هي تبى تتحرك شوي على قولتها ..

عقبها دقت نورة حق نواف عشان يدخل بس نواف فاجاها وقالها ..

نواف: هب داخل ..

نورة بانفعال وصرخت لانها ما تسمعه من الحشرة: شوووووووووووه؟

نواف ورد يصرخ عشان تسمعه: هب داخل ..

نورة طلعت شوي برى صوب الاستقبال قالت بعصبيه:لييييييييش؟

نواف: بس جيه ..الخيمه كلها حريم وين تبيني ارتز بينهن ؟

نورة:يا امي تعال ادخل ..سارة متفيزرة على الكوشة من ساعتين الحين ..

نواف سكت ..وما وعت نورة الا وسمعت صوت احمد ..

احمد :دبوه ليش ما دقيتي ؟

نورة:ههههههه هلا احمد ..والله انشغلت ..

احمد:انشغلتي هاه؟

نورة: هيه ..

احمد :اشوفج من الحين تنشغلين عني ..عيل باجر لين عرسنا شو بتسوين ؟

نورة استحت وتمت تضحك نواف يضارب احمد ويمط منه التيلفون ..

نواف وهو طفران: هااات ياخي ..متفيج انت يالس تسولف..نواري..

نورة:هلا نواف..

نواف:يوم بيخفن الحريم دقيلي عشان ادخل..يالله باي

وسكر نواف على طول..نورة ما استغربت من تصرف نواف وتمت تضحك عليه ..معذور اليوم عرسه وبيتحقق حلمه وهو هب مصدق هالشي ..عشان جييه يتصرف بغرابة ....



"*" الجزء السادس والثلاثون والاخير"*"

نواف:يوم بيخفن الحريم دقيلي عشان ادخل..يالله باي

وسكر نواف على طول..نورة ما استغربت من تصرف نواف وتمت تضحك عليه ..معذور اليوم عرسه وبيتحقق حلمه وهو هب مصدق هالشي ..عشان جييه يتصرف بغرابة ....

ردت نورة داخل الخيمه وهي ميته من الضحك بس في نفس الوقت لو درت سارة عن اللي ناوي عليه نواف بترتكب فيه جريمة قتل ..

شيخه: هاه شو قال نواف؟

نورة: يقول انه مايبى يدخل الحين ..

جواهر بطلت عيونها: ليش؟

نورة:اون يوم بيخفن الحريم بدخل..

جواهر: هههههه حركات بعد نوافووه يستحي اونه..

شيخه : لا لا شو يستحي بعد .. الحين حليلها سارة يالسه اكثر عن ساعه ..انا برمسه ..

في هالاثناء احمد يالس ويا نواف يهديه ويخفف من توتره ويضحكه شوي بس عقله وتفكيره طول الوقت ويا نورة ..

"هالدبه ..والله ولهت عليها .."

وعقبها طلع تيلفونه وطرش لها مسج "دبوه ..انا بدق لج عقب العرس ..اترييني حبيبي اوكي .."

نورة كانت واقفه عدال جواهر يوم وصلها المسج .. وجواهر يوم شافت ويه نورة وهي تقرا المسج نقعت من الضحك ..

نورة طالعت جواهر وويهها بعده محمر :شو بلاج ؟

جواهر: ههههه اشوف اشوف المسج ؟

نورة صدت بالتيلفون الصوب ثاني: مابى ..

جواهر دزتها وقالت بمكر: من عند احمد هاه ؟

نورة تمت تضحك ..وعقبها سارت ويلست ويا امنه بنت عمها لانها من اول العرس بس سلمت عليها عند الباب وعقبها انشغلت عنها وعشان جييه سارت ويلست وياها وبعدها بشوي يتهن وعد ويلست وياهن ...

دقت شيخه حق نواف وحاولت وياه وعقب عوار راس طاع انه يدخل ..

دخل نواف ووياه فهد وبو فهد ومايد ..

وعقب التصوير وتقطيع الكيك وما الى ذلك طلعو هو وسارة وهم بعدهم ما رمسو بعض ولا كلمه .. يعني لا سارة نطقت ولا نواف ..

طلعو من الخيمه وسارو داخل اول شي عشان يتصورون وبعدين عشان سارة تغير ملابسها وتاخذ شنطة ثيابها ..

اول ما دخلو الميلس لقو المصورة واقفه هناك ..وسارة كانت ناويه على حرب بس الله ستر وكانت المصورة هناك وهذا الشي اللي منعها من الكلام وطول جلسة التصوير ما نطقت سارة الا ب هيه و لا .. ونواف هب عارف كيف يتصرف من كثر ماهو مرتبك..

عقب ما خلصو بدلت سارة ملابسها ولبست عباتها وركبت السيارة ويا نواف ..

في السيارة ..نواف يسوق على اقل من مهله ..

الجو ..هدووووووووووء وما ينسمع غير هوا المكيف ودقات قلب نواف وسارة ..

سارة ودها ترمس بس تريت لين ما نواف يرمس ويوم شافت ان لا حياة لمن تنادي بدت هي ورمست عشان تكسر حاجز الصمت بينهم ..

سارة: ليش مارديت علي يوم دقيت لك ؟

نواف طالع سارة وابتسم ..

سارة غيظت لكن قالت برقه كالعاده: ليييش ما ترد علي؟؟ ارمس قول أي شي ..

نواف لاحظ توتر سارة واستغرب: غناتي كنت ناسي تيلفوني في السيارة ..

سارة سكتت وهي تلوم بعمرها من داخلها لانها حست انها ظلمت نواف ..

وعقب ما وصلو برج العرب نزلت سارة وهي مرتاحه شوي بس كانت بعدها من داخل خايفه ..ويوم طلعو للغرفه اللي حاجزها حقهم نواف يلست تطالعها وهي معجبه بكل شي ..

نواف: شو عيبتج الغرفه ؟؟

سارة باعجاب: هييه ..وااايد ..

نواف:الحمدلله ..

سارة عقت عباتها ويلست تحوم شوي وسارت صوب الحمام اما نواف فيلس على السرير وهو ميت من التعب ويطالع سارة ويبتسم ..

نواف: سارونه ..

سارة بهدوء: هلا..

نواف: يوعانه حبيبتي ؟

سارة: امم انت يوعان؟

نواف: ميت يوع .. من الصبح ما كلت الا الريوق..

سارة ابتسمت وقالت في خاطرها " مالت علي انا ما خليت شي في المطبخ الا وبلعته وبعدني يوعانه "..

نواف: هاه حبيبتي ما جاوبتيني يوعانه ؟

سارة هزت راسها بالايجاب ..

نواف :خلاص الحين بخليهم اييبون العشا ..

سارة: انزين .. امم انا بدخل بتسبح عيل ..

نواف: اوكي حبيبتي ..


في اليوم الثاني كان الكل يتريا المعاريس على الغدا بس هم تاخرو شوي لان نواف ماطاع ينش الا بطلوع الروح ..

المهم اول ما ياو تغدو ويلسو شوي وعقبها توجهو للمطار عشان يسافرون ويقضون شهر العسل ..

بيت بومحمد قررو انهم يرجعون العين يوم الجمعه بس نورة بعدها ماشبعت من دبي عاد هب تبى تحوم فيها عدل ويوم خبرتهم انها تبى تتمشى شوي في دبي كلهم اشتلو عليها بس هي احتجت وقالت انها ما بتطبها الا يوم بتعرس لانه خلاص جواهر عرست وسارة لحقتها ومحد بقى في بيت خالتها عشان اتيي وتيلس عنده ..

المهم الشباب انعقت هالمهمه على جتوفهم ..

________________________________________
*- في باركنات الفندق- *

احمد وهو عاقد حياته: بلاك عافس ويهك جيه ؟

عيسى سكر تيلفونه وحطه في مخباه: يبوني امشي البنات..

احمد وضحكته شاقه ويهه : نورة وياهن ؟

عيسى: هيه هي راس البلى ..الله يعييينك عليها ..

احمد واونه عصب: اييه شوو الله يعيني عليها بعد ..لا تيلس تغلط بعد على عمتك وتاج راسك ..

عيسى: بس بس ..الحين بيبطلي موال ومابيسكت ..انت دافع من صوب وهي تيلس تدافع من صوب ..ياخي شو هالحشرة جنه محد غيركم مالج الحين!!

احمد بمكر: تدافع عني ؟؟ شو تقول؟

عيسى تجاوز احمد وركب سيارته : سلامتك ..

احمد بطل عيونه: حووه وين بتسير انت وبتخليني روحي هنيه ؟

عيسى:وين بسير بعد ؟ بسير ويا هالحوامه ..بحوطها شوي عشان اسكتها ..

احمد سار وركب عدال عيسى وقال وهو يتصرف بكل هدوء:بيي وياك ..

عيسى بطل عيونه :شووووه ؟؟

احمد رفع عيونه وقال ولاجنه قايل شي غلط: هيه بيي وياك ..يالله تحرك بنتاخر عليها ..

عيسى طلع تيلفونه من مخباه ودق حق وعد ..

وعد بكل دلع: هيلوووووووو ..

عيسى هنيه ذاب وقال: هلا والله بهالصوت..

وعد اونها استحت: اهليين عيسى ..شحالك ؟؟

عيسى:بخييير وسهاله وانتي شحالج ؟؟

هنيه احمد يقول بصوت عالي: هيي انت وعبله مالتك ..سكر سكر عنها لاحق عليها..

وعد بطلت عيونها:منو عبله ؟؟ (وعصبت) انا عبله يا احمدووه..

عيسى طالع احمد بنظرة ورد قال حق وعد :ماعليج منه ..ما قلتيلي شحالج ؟

وعد وبرطمت مرة وحده :زفت ..

عيسى: افااااااااااااا ..ليييييش؟

وعد:بغييت ايي ويا قوم نواري بس امايا ماطاعت لانك انت اللي بتوديهن..

عيسى: نعم نعم ؟؟ وليش يعني اخوج ايي ويانا وانتي ما اتيين ؟

احمد يتدخل: كيفي هههههه

عيسى: ماشي..اذا وعد ما سارت انت ما تسير..

احمد بطل عيونه وقال: شووووووو؟

عيسى: هيه ..عيل حلال عليك وحرام علي ؟

احمد :هههههههه مشكله الحقد ..

عيسى وهو يرمس وعد:وعد ..حاولي ويا عموه مرة ثانيه وثالثه ..وانا ياي في الطريج واذا ماطاعت انا بقنعها..

وعد صارخت من الفرحه وقالت: فديييييييت عيساااني انا ..انشالله الحين برمسها ..

عيسى وهو قافط:هههههه اوكي يالله شي في خاطرج ؟

وعد:سلامتك ..

عيسى: الله يسلمج ..فداعت الله ..

وعد: الله يحفظك ..

عيسى صد صوب احمد وقال وعيونه كلها شرار : الحين انا الحقود ولا انت ؟

احمد:هههههه.. خيبه كل هذا عشان نورة بتيي ووعد ما بتيي ؟

عيسى: هيه ..

وشوي ولا رن تيلفون عيسى وكان خالد المتصل ..

عيسى: مرحبا خالد ..

خالد وهو طايرمن الفرحه الثاني : مرحبااااااا ملاااييييييين ..شحااااالك يا اخويا؟وينك من زمان ماشفتك ..ولهت على ويهك والله ..

عيسى استغرب من خالد وقال: مب جنك توك توك اممرررة من نص ساعه مفارج شيفتي ؟

خالد:واااااااهههههههه ولهت عليك ياريااااااال .. المهم ..

عيسى: ايواااااااا المهم ..قول شو الزبده ؟

خالد: الزبده الله يسلمك ..انت طبعا دريت عن الاوامر العليا بان الست نورة تبى تتمشى..

عيسى:اها..

خالد:اوكي خلاص استريح مكانك ..انا بوديهن ..

عيسى بطل عيونه وقال مرة وحده: شووووووه؟

خالد: هيه مابى اكلف عليك ولا اتعبك ..عموه شيخه كلفتني بهالمهمه هيهيهيهيه..

عيسى باصرار:لا لا وين تبى بوي ؟ انا بوديييهن ..

خالد:ياخيي الحين عموه قالتلي انا ..لاتيلس تخرب علي ..

عيسى باستنكار:اخرب عليك ؟!!!!!!!!

خالد وارتبك: احم .. اقصد يعني انا ابى اطلع بعد ..

عيسى: خلووود شو عندك ويا البنات ؟

خالد: أي بنات ؟

عيسى سكت شوي ورد قال: بنات عمي ناصر بين ؟

خالد رد بسرعه: بس مها اللي بتيي ..

عيسى: هيييه هنيييه العوق ..عشان جيييه متبرع حضرتك انك توديهن ..

خالد ويبى يبرىء عمره:عيسووه بلاك تفهم غلط ؟

عيسى: ههههههههه الحين انا اللي افهم غلط ..المهم يالله انا وصلت عند البيت الحين ..اجلب ويهك ..

خالد باحتجاج:طاعو هذا اونه اجلب ويهك ..هيييييي ..انا بوديييهن ..

وشوي ولا يشوف خالد سيارة عيسى داخله البيت واحمد وياه ..

نزلو عيسى واحمد من السيارة وسارو صوب خالد اللي كان يالس شوي بعيد عن عبدالله وسلطان وسعد ..

عيسى تم ياشر بايده على خالد اللي ياي يمشي بسرعه صوبه عشان يتفاهم وياه..

عيسى :وخر وخر ..

خالد وهو عافس ويهه: عيسووه دخييلك لا تسوي بي جييه ..

احمد حط ايده على جتف خالد وقال بكل برود: ههههه بو وليد بلاك تترجا جييه؟ خلاص ولا تذل عمرك..انت ودهن وانا وعيسى بنيلس ويا الريايل ..

عيسى بطل عيونه وقال:أي ريايييييل ؟؟

احمد:اافا وبوفهد وعمك ناصر هب ماليين عينك ؟

عيسى بعصبيه: عنلااااتك الحين انت تبى خلود يودييهن بس عشان ماشوف عرب ..

احمد مات من الضحك على شكل عيسى وهو مغيظ وماقدر يرمس ..

خالد يتدخل بمكر :ههههههه هالعرب خلاص صارو حرمك المصون ..

عيسى وهو يرمس خالد: انت تيلس هنيه ..وانا بوديييهن ..

وروح عيسى عن خالد واحمد عشان يسوون له درب ويدخل داخل ويتفاهم ويا عمته شيخه..

خالد وهو يزقره: حوووه ..عيسى ..(وصد صوب احمد) هذا بلاه والع اليوم جنه جبريت ؟

احمد: هههههه مادريبه ..


اول ما دخل عيسى داخل دق الباب وقال حق مايد انه يزقر عمته شيخه ..

شيخه وهي مبتسمه: هلا عيسى ..اقرب فديتك ..

عيسى: محد داخل؟

شيخه:لا البنات فوق ..تعال داخل ..

دخل عيسى ولقى يدته يالسه وكانت ام فهد مارة وبتسير المطبخ ..

عيسى وهو منزل راسه:السلام عليج خالوه ..

ام فهد: وعليييكم السلام والرحمه ..حيا الله عيسى ..شحالك ؟

عيسى: بخييير وسهاله شحالج انتي خالوه ؟

ام فهد:بخييير يعلك الخير..يا مرحبا الساع ..حياك بوي تفضل ..

عيسى :الله يسلمج ويبقيييج ..

ام فهد: عيل وينه فهد عنكم ؟

عيسى: والله طلع ويا طارق ولد عمي ..

ام فهد: هييييييه ..اتفضل بوي ولا تستحي ترى البيت بييتك ..

عيسى: تسلمييين خالوه ..

طلعت ام فهد عنهم وسار عيسى ويلس عدال يدته ..

عيسى ومسوي عمره زعلان :يدووه ..

ام محمد:هاه فديتك؟

شيخه تدخلت: خلاص عيسى ترى خالد بيودينا اذا مشغول ..

عيسى رد بسرعه: لالالا شو مشغول ؟ انا ياي اقولكم اني انا بوديكم..

شيخه طالعته بمكر وقالت: خل عنك ..خلاص خالد بيودينا ..

عيسى: ياسلااااام ..اشمعنى خالد ؟ تراكم قلتو لي انا قبل!

شيخه رصصت عيونها وقالت: لان وعد تبى اتيي ويانا وممنوع تركب وياك ..

عيسى وابتسم بهدوء وقال: انزين ويعني ؟ بتنور سيارتي والله ..

ام محمد:يالله بالستر ..شو تبى الناس ياكلون ويوهنا ؟

عيسى بطل عيونه: خيبه ،ليش انزين ؟تراها حرمتي على سنة الله ورسوله ..ونحن ما بنسوي شي غلط ..

ام محمد:ندريبها انها حرمتك ..بس الناس ما ترحم ..

عيسى ويبى يكسر خاطر يدته: يدووه ..يالله عاد .. جني باكلها الحين ..الا هي بتيلس في السيارة وبوصلها ويا الباااقيين ..وبعدين نحن ما بنسير رواحنا ..شوفي القبيله اللي بتيي ويانا !!

شيخه اقتنعت شوي بكلام عيسى وهو اصلا كسر خاطرها لانه ماكان يشوف وعد وااايد ومن يوم ما ملجو شافها بس 3 مرات يمكن لانه مشغول بشغله في الشركه وبدراسته..

شيخه وهي تحاول تقنع امها : امايا خلاص برايهم ..

ام محمد بطلت عيونها: برايهم ؟!!

شيخه:هيه تراني بسير وياهم ..وبعدين نحن وايدييين ..مافيها شي ..

ام محمد حاولت تدخل الفكرة في راسها بس بعدها مادخلت: لالا ..ماشي..خل خالد يودييكن ..

شيخه: امايا ترى عيالي يبون اييوون ..

ام محمد: انزين ..السيارة ماتسدكم يعني؟

شيخه:لا ما بتسدنا ..عشان جييه بنسير سيارتين ..خالد وعيسى لان عبدالله وقوم سلطان يبون اييون بعد..

عيسى قال بفرحه:هيييييه والله فكره ..الاولاد ويا خلوود وانتو وياي..

شيخه: ههههه لا يا حبيبي ..نحن ويا خالد والاولاد وياك ..

عيسى باحتجاج: شوووه؟ لالالالالا ..

شيخه: عيل خلاص بنسير ويا خالد بس ..

عيسى يوم شاف ان سالفة سيرته وياهم بتتكنسل قال احسن لي اوافق ..ترى جيه ولا جييه بشوف وعد ..

عيسى قال وهو محبط: خلاااص ..بوديي الاولاد..بس احمد وياي !!

ام محمد: ياحلييله احمد ..شحاله ؟

عيسى: بخيير..هاذو واقف برى ويا خالد ..

ام محمد:انزين انا بسير ارمس ام احمد ..

عيسى بمكر: اشوفكن ما قلتن شي يوم ان احمد بيي ويانا ؟!!

شيخه وام محمد مافهمن عيسى عن شو يرمس وتمن يطالعن بعض باستغراب..

شيخه:كيف ؟؟؟

عيسى:يعني نواري بتيي واحمد بيي ما سويتو الحفله اللي سويتوها حقي ؟

ام محمد:عن المكر نورة بتركب ويا خالد واحمد وياك ...

عيسى برطم واونه زعل ..

شيخه:يالله عن الحركات ..وعد بتيي نفس ما بغيت ..

عيسى بطل عيونه بفرح وقال :صدق ؟ يعني عموه بتخليها ؟

ام محمد: هيه تراها بتيي عشان جييه نحن نبى خالد يودييهن ..انا بسير بيلس عند ام احمد حليلها يالسه روحها في الغرفة من الصبح..شيخه يالله سيرن تلبسن عن تتاخرن بعد..

شيخه: انشالله يامايا ..

عيسى يوم شاف يدته راحت بعيد شوي سار وباس راس عمته وقال بفرح: فديييييتج والله فاهمتني ..

شيخه: ههههههه هيه فاهمتنك وفاهمه مكرك..يالله بسير اتلبس انا وانت سير خبر اخوك انكم انتو الاثنين بتييون ..

عيسى وضحكته شاقه ويهه: انشالله ..
فوق البنات كانن متيمعات ..

وعد ونورة ومها ويالسات وياهن نوال وميرة حرمة فهد اللي ضربنها رباعه من يوم العرس عقب ما يلسن يسولفن وارتاحن حق بعض ..

نورة كانت توها يايه من الغرفه هي ووعد ..

مها: نواري شوق اتصلت وقالت انها تباج ..

نورة عقدت حياتها: ليش؟ غريبه ما دقت على تيلفوني ..

وعد طالعتهابنص عين : مادري منو توه مبطل تيلفونه المغلق؟

نورة وهي قافطه: اووه هههههه والله ناسيتنه من امس فالليل فضى وبروحه انغلق..

وعد: صدق انج بقرة ههههههه ..

نورة واونها عصبت: بقرة في عييينج .. لا اتسبيييييين ..

ميرة: ههههههه بس بنات ..سمعن تراكن باجر معزومات على الريوق عندي في بيتي ..

نورة ووعد تشققن وقالن: صدق ؟؟

ميرة: هيه ..عزومة بسيطه وعلى قد المقام يعني ..لان نوال بتبات عندي وريلي بيبات ويا ريلها في الفندق ..

كلهن بطلن عيونهن وقالن بصوت واحد:ليييييييش؟

نوال قالت بتعب: مافيني على اللفت في الفندق ..والله اخاف اولد وانا فيه ..

الكل: هههههههههه ..

نورة: انتو ساكنين في أي طابق؟

نوال: الله يهدي طارق حاجز لنا في الطابق 13 ..

وعد شهقت: ال13 ؟؟

نوال: هيييه ..

مها: ليين ما توصلين ال13 بتكونين ربيتي وانتي في اللفت ههههههه ..

ميرة: ههههه ..انا قلت اريح لها ترقد عندي وبعدين فهد يسهر ويا ريلها فاحسن انه يقعد وياه في الفندق ونوال اتم وياي هنيه ..

نورة: هيه والله ..اريح لها ..

ميرة:المهم لا تنسووون اتيووون ..ترى ان ما نشيتن بيي انا وبوعييكن ..

وعد يلست اما نورة فقالت وهي متحمسه: من الساعه 6 وانا عند باب بيتج خخخ

مها: حشى مستقطعه على الريوق هههههه

كلهن تناقعن من الضحك على نورة ..

نوال : يا ربي ... احس اني بربي..

مها بطلت عيونها ووقفت وقالت :حلفي ؟؟صبري صبري بتصل في طارق..

نورة: بلاج انتي متصرقعه جيه؟ قري تقولج احس ..ما قالت بربي ..

مها وهي مرتبكه ومتخرعه: لا لالالا شو فيها كيف ماسكه بطنها .. الحين بتربي ..

نوال طالعتها بنص عين:ما غلط سلطان يوم قال فيج عنز ..

مها حطت ايدها على خصرها واونها عصبت: الحين انا عنز ؟

نوال : لا محشومة هذا تشبيه بليغ بس ..

الكل: هههههههههه ..

ميرة: الا صدق متى رباج ؟

نوال: والله مادري كل ما اسير المستشفى يقولون بعدج ..اظني الا بولد في العاشر!!

مها وهي لاوية بوزها: حشى فيل هب انسان ..

نوال بطلت عيونها: انا فييييييل ؟؟؟

مها وضحكتها شاقه ويهها: لا بس تشبيه بليغ ..

وعد:وابويا عليكن ..بسكن مغايظ ..

نورة طالعت وعد بنص عين وقالت وهي ترمس البنات: بدت عيوز النار تتحرطم..

وعد واونها عصبت: محد غيرج عيوز ..

مها: الحين توج تقولين بسكن مغايظ هههههه بديتي انتي ونورة !!

وعد وهي قافطه: اههه ههههه لا بس جييه اسولف ويا نورة..

نورة: خلني ادق حق شوق اشوف شو السالفه ؟

وعد: هيه صح وينهن شوق وفاطمه ؟

مها: ريايلهن شلوهن ويا عيالهن وطلعو..

وعد ونظرة حالمه على ويهها: هييه ..

مها: يالله انتي بعد باجر بتطلعين ويا ريلج وعيالج بعد ..

وعد بطلت عيونها: باجر ؟؟

ميرة: هههههه يعني قصدها في المستقبل..

وعد تنفست براحه وقالت: هيييييه ..اتحراا بعد بعرس وبيييب عيال في يوم واحد خخخ ..


وشوي ولا يتهن شيخه ..

شيخه وهي مبتسمه: يالله بنات ..سيرن تلبسن ..

مها ونورة نقزن اول ما قالتلهن شيخه اما وعد فتمت يالسه في مكانها وتطالعهم بحسرة ..

شيخه: وعد يالله نشي ..

وعد باستغراب: وين انش؟

شيخه: بتسيرين ويانا ..

وعد برطمت: امايا ماطاعت ..حاولت فيها عشر مرات ..

شيخه: لا هاذي توها امايا مرمستنها وطايعه ..

وعد بطلت عيونها: والله ؟

شيخه: هيه ..يالله ..

وعد وهي هب بعدها مصدقه: والله؟

شيخه: هيه ..بلاج هب مصدقه ؟

وعد نقزت بفرح لانها تتحرى انها بتركب ويا عيسى وقالت:فدييييييت امايا وعموووتي انا وفدييتج انتي بعد .. انزين صبرو صبرو دقايق ..لا شو دقايق ..ثواني وبكون واقفه عند السيارة ..

شيخه: ههههه يالله انزين ..

نزلن نورة ومها تحت وكان عيسى داخل عشان يجيك على الوضع وشوي ولا شافو وعد نازله من فوق وهي لابسة عباتها ويالسه تتشيل ..

نورة ومها بطلن عيونهن لانهن تحسبن ان وعد ما بتسير..عيسى حس ان قلبه طاح في بطنه ..ياويييل حالي انا .. بلاها تحلو كل مرة عن اللي قبل ..

وعد اول شي ترددت انها تنزل لان عيسى موجود وبعدين قالت يالله شوفيها يعني؟ ريلي وبعدين من زمان ماشفته ..

وعد وهي مبتسمه : السلام عليكم ..

عيسى وهو متشقق وناسي عمره: وعليييييييكم السلااام والرحمه ..

نورة تدخلت عشان تخرب الجو : يالله يالله روحنا ..

عيسى:شو روحنا انتي الثانيه ؟ صبري عموه شيخه بعدها ما نزلت ..شحالج وعد ؟

نورة تتدخل: لا هي جاهزة بس شوي وبتيي ..

مها: انزين تعالي نحن بنركب ويا خالد ما بنركب ويا عيسى ..

نورة طالعت مها بنظرة مكر وقالت: انزين حتى لو ..بنتريا امايا..

عيسى طنش وجود مها ونورة وسار قريب من وعد وقال: شخبارج ؟ مرتاحه ؟

وعد نزلت راسها وقالت بصوت واطي وخدودها محترقه : انا مرتاحه دامك انت مرتاح..

عيسى هنيه طار من الفرحه وقال:ياويلييييييي والله ما تحمل ..

نورة يت ودزت بالويه وقالت : حلفو بس انتو ؟

عيسى وخلاص طفر من نورة : والله بكس ..وخري ..

نورة:هههههه يالله اظرب ..

عيسى طالع نورة بنظرة خلتها تتراجع لورى بس بعدها كانت تضحك عليه وهي تشوف شكله طفران منها ومن تغليسها ..

نورة :مها تعالي بنسير في الحوش نتريا امايا ... عيسوووه ..

عيسى طالعها: جب ..

نورة:هههههه فدييييييييت اللي زعل ..

وعد :نوروه هالمرة انا بعطييج البكس ..

نورة رفعت حواجبها باستغراب وقالت : بعععععد ..تغار على عيسوه !!

وعد وهي تغايظ نورة: هيه هيه اغار عليه كيفي .. عندج مشكله ؟؟

نورة بمكر : ايوااا طلع الحب ...

وعد قـفط ويهها جدام عيسى وسكتت عن نورة ..

عيسى :يالدرااام ..

نورة وحست انها زودتها : ههههه اوكي اوكي خلاص بطلع ..

ويوم طلعن نورة ومها ..

عيسى قال وهو طفران: اففف.. مابغت تطلع ..

وعد: ههههه ..

عيسى : لا وتخيلي انا اللي متوعد لها اني اغلس بها هي واحمد ..بس الظاهر انها الحين تنتقم مني ههههه ..

وعد: بععد ههههه ...

عيسى ابتسم وقال: من زمان ما شفتج ..

وعد استحت وارتبكت في نفس الوقت وقالت: اهه حتى انا ..شو استانست امس في العرس ؟

عيسى: اكيييد ..يالله عقبالنا ..

وعد ويهها قـفط : انشالله ..

عيسى سكت شوي وتم يطالع السقف ويوم يصد صوب وعد يشوفها تنزل راسها بسرعه ولا جنها يالسه تطالعه من الصبح ..

عيسى: اممم ولهت علييج ..

وعد انحرجت بس سوت عمرها عادي وقالت وهي تبى تغير السالفه:امم وين بنسير؟

عيسى:هههههه لا تغيرين الموضوع اوكي ..

وعد حطت ايدها على راسها وتمت تضحك وهي قافطه..

عيسى حط ايده على راسها الشي اللي خلى وعد تصطن في مكانها ..

عيسى: هاه ..بعده يعورج راسج ؟

وعد عقدت حياته وقالت: من شو؟

عيسى: هههههه من هذيج الطيحه الشينه اللي طحتيها ورى ميلس بيتكم ..

وعد انصفق ويهها من القفطه : ههههههه ..لا لا الحمدلله الحين احسن ..

عيسى: وعد خبريني الصدق ..شو كنتي تسوين ورى الميلس هذاك اليوم ؟

وعد ارتبكت بالقو وسكتت ..

عيسى نزل راسه وطل في ويهها : كنتي تطالعين منو بالضبط ؟

وعد نزلت راسها ازيد وارتبكت زياده ..

عيسى وسوى عمره زعلان: افاااا ..ثرج كنتي تطالعين خالد ؟

وعد رفعت راسها بسرعه وبطلت عيونها وقالت وهي تدافع عن عمرها : لا والله..كنت اطالعك انت..

عيسى طار من الفرحه وقال: فديييتج والله ..

وعد تمت تلعب بشيلتها بارتباك ..

اما شيخه نزلت من فوق وشافت وعد وعيسى واقفين وقالت وهي تطالع عيسى بنظرة مكارة: هاه وعد خلصتي ؟

وعد من ارتباكها الزايد قامت تخور وقالت: هيه ..اظني هناك ..

عيسى وشيخه عقدو حياتهم وطالعو بعض ..عيسى عرف انها مرتبكه وايد..

عيسى: ههههه شو هناك ؟؟ يالله خل نروح ..

وعد ويهها مستوي احمر : يالله ...
احمد يوم شاف نورة كان شوي وبيهجم عليها وبيجتلها لانها امس كانت غالقه تيلفونها وهو قايلها اني بدق لج..

نورة كانت مارة هي ومها ويوم شافو احمد وخالد واقفين مع بعض سارت مها ويلست في السيارة وخالد عيونه على مها اما نورة وقفت عشان تسلم ..

نورة: السلام عليكم ..

خالد+احمد: وعليييكم السلام والرحمه..

نورة:شحالكم ؟

خالد: بخييييير وعافيه ..شحالج انتي ؟

نورة: الحمدلله بخيير ..امم شحالك احمد ؟

احمد طالعها بنص عين وقال : بخير..

نورة عرفت انه زعلان وبطلت عيونها يوم شافته كيف رد عليها ..

خالد : انا بسير ايلس في السيارة اتريا عموه شيخه..يالله نواري..

نورة: انزين الحين بيي ..

خالد روح عنهم شوي عشان يفضي لهم الجو وعشان يسلم على مها ويسولف وياها شوي لان محد وياها في السيارة فحب يستغل هالفرصه..

نورة جتفت ايدها على صدرها وقالت: احمد ..

احمد صد عليها وطالعها من طرف عينه وقال بتغلي: نعم؟

نورة: اونك زعلان ؟

احمد: مادري..

نورة: شو بعد مادري؟

احمد: سالي عمرج ..

نورة: شو اسال عمري؟

احمد: انا شو قايلج امس ؟ هاه ؟؟ ما طرشت لج مسج وقلتلج اني بدق لج عقب العرس ؟

________________________________________
نورة سكتت شوي وتذكرت ..

نورة وهي تحاول تبرر: رديت هلكانه من العرس..

احمد يمثل انه معصب ومناك ماتهون عليه نورة انها تراضيه ..بس هي السباله ..انا قلتلها بدق لج ..تقوم وتغلق التيلفون ..

احمد: وشو دخل التيلفون تغليقنه ..لا تقولين لي هو هلكان بعد؟

نورة وهي قافطه: اهههه ههههههه الحين تزعل عشان سبب تافه نفس هذا ؟

احمد بطل عيونه: الحين هذا سبب تافه ؟

نورة: اممم مايرزى ..

احمد:بععععععد ...يعني رمستي وياج شي تافه ومايرزى ؟

نورة قالت في خاطرها" الحين يايه برقع السالفه زدتها وطينتها" ..

نورة : لا لا ..هب قصدي ..

احمد : لا خلاص قصدج ..

نورة وعفست ويهها: احممد عاد ..

احمد ابتسم وطالعها :يا عيون احمد ..

نورة استحت وقالت: لا تزعل دخييلك حبيــ..

نورة سكتت قبل لا تكمل الكلمه وحست بعمرها انها خارتها وياه وتمت حاطه ايدها على حلجها وويهها محترق..

احمد بطل عيونه وقال حق نورة :شو قلتي ؟

نورة وهي مرتبكه : ماشي..

احمد ابتسم بمكر وقال: قوليها مرة ثانيه ..

نورة عقدت حياتها :شو اقول؟

احمد: حبيبي ..

نورة بطلت عيونها : شووه ؟

احمد : يالله يالله ..دخييلج نواري قوليها حتى لو مرة وحده..

نورة استحت من احمد بالقو وقالت: هب قايله ..
احمد عفس ويهه وقال: ياحبج لكسر الخواطر ..

نورة :انا ؟؟

احمد:عيل انا ؟؟؟

نورة سكتت وهي في داخلها تقول هالكلمه كل ما تشوف احمد وفي كل دقيقه وثانيه تطريه فيها بس اقولها قدامه ..لأ ..

احمد صد عنها الصوب الثاني وقال: يالله برايج ..

نورة بطلت عيونها وقالت : خيييييبه ..احممممد ..

احمد صد عليها :شوه ؟

نورة: يالله عاد عن الحركات ..عقب شهر بقولك هالكلمه ..

احمد بطل عيونه: خيييبه تبيني اتريا لين ما نعرس؟

نورة: هيه ..شو فيها ؟؟

احمد سكت وقال وهو منقهر: لا مافيها شي ..

نورة :اممم صدقني باجر بتمل من هالكلمه ..

احمد: وحياتج يا عمري ما بمل منها دام انها يايه منج ..

نورة قــفط ويهها بالقو منه وقالت وهي مستعيله : لازم اسير الحين ..هذم عيسى وامايا ياو ..

احمد طل في ويهها وقال: هههه اوكي بفرج عنج بس لا تنسين وعدج حقي هاه خخخخ عقب شهر..

عيسى كان ياي من بعيد وقال بصوت عالي وهو ياشر على احمد ونوة: حووووه..شو تسوون انتو ؟

نورة طبعا شردت وسارت السيارة وكل شي طاح على راس احمد ..


في السيارة كانو خالد وعيسى على اتصال ..عبدالله مطفر بعيسى من صوب ..الا يسير بيت الرعب اللي في وافي لانه سايرنه من قبل ويبى يسيره مرة ثانيه ..اما نورة فكانت متولية مهمة التطفير والتغليس بخالد المسكين كل شوي وقالت ابى اسير مكان ..بس اخر شي المعركة حسمت وصارت لصالح عبدالله وقررو انهم اول شي يسيرون وافي ولان شيخه اصلا تبى تسير باتشي عشان تتشرى هدايا حق وحده مربيه عشان جييه بالمرة سارو وافي ..

يوم نزلوا وافي احمد قرر انه يسير ويا عيسى ستار بكس لانه اذا قال يبى يسير ويا قوم خالد والبنات بياكله عيسى عشان جييه قال انه بيراضيه وبيعزمه على فرابيتشينو عاد اذا السالفه فيها فرابيتشينو عيسى ما يقول لانه شرابه المفضل ..


المهم سارو عبدالله وسعد وسلطان ونورة ووعد ومها صوب الملاهي وشيخه سار وياها خالد مع انه كان وده انه يتم وياهم بس مايقدر يخلي عمته روحها ..

اول ما وصلو قوم عبدالله.. عبدالله تبرع وكان ساير بيشتري تذاكر حقهم كلهم بس مها قالت..

مها: انا ما بدخل ..

عبدالله بطل عيونه وقال: لييييييش؟

سلطان: يعني ما تدريبها هالخوافه ههههه

مها بعصبيه: هب خوافه ..بس لاني توني ما كله ومافيني على الصراخ والمراكض..

عبدالله: نواري بتدخلين ؟

نورة: اممم مادري..

عبدالله طاالعها بتحدي:شووو تخافين ؟

نورة : لا والله ..بس مادري اذا وعد بتدخل بدخل وياها..

وعد: لا انا هب متشجعه..اقولج نواري تعالي نيلس هناكي شوي ..

واشرت وعد على كوفي شوب فاااظي برى الملاهي ..

مها: هييه والله خل نيلس في هالكوفي خاطري ايلس فيه ..

سلطان: اوكي بتكونون بخير رواحكن ؟

مها: هيييه ..

عبدالله:سيرن يلسن ونحن ما بنتاخر عليكن ..نواري يودي تيلفوني ..

وسارن البنات ويلسن هناك ..

اما عبدالله وسلطان فكانو واقفين يتريون دورهم وشوي ولا ين بنتيين ينبان عليهن انهن في سن 13 او 14 وكانن لابسات شيل بس والحبيبات ناويات يدخلن ويا قوم عبدالله ..

سلطان يوم شافهن ارتبك وقال حق عبدالله: طالع هذيلا بس انت !!

عبدالله طل عليهم من ورى سلطان وقال:هههههه اصبر وشوف شو بيسون يوم بندخل داخل ..خخخخ والله مصخره ..

سلطان : ماباهن يدخلن ويانا ..

عبدالله عقد حياته: ليييش؟ الا يهال ..

سلطان: يهال؟ شوف الوحده طولي واونه يهال ..

عبدالله :مشكلتك يوم انك قصير خخخخ

سلطان عصب وقال: عبود والله انك متفيج ياخي ..

عبدالله: ههههههه خلهن خلهن ماعليه ..نحن ياين نستانس ونضحك ..

ويوم صد سلطان على البنات لقاهن يالسين يطالعون عبدالله ويرمسون عنه ..وعبدالله في خبر كان ..


قوم نورة سارن ويلسن ويوم دخلو قوم عبدالله نورة جتلها فضولها والا تبى تعرف شو يستوي داخل لانهم يسمعون صوت صراخ وحشرة ..

نورة: شورايكن نسير نترياهم عند الباب ؟

مها بطلت عيونها: ليش؟

وعد: ههههه هيه والله ابى اشوف اشكالهم يوم يطلعون ..تعالن يالله ..

وقامن نورة ووعد ومها تمت يالسه ..

نورة: مها تعالي..

مها: مافيني..ابى ايلس اكمل الكوفي مالي ..

وعد: برايها نواري نحن الحين بنرد ..

وسارن وعد ونورة ووقفن بعيد شوي عن الباب عشان يشوفون اشكال سلطان وعبدالله .. وشوي ولا سمعو صوت الباب وهو يتبطل بكل قوته وعبدالله غترته معتفسه ومستويه تضحك وماسكتنه بنية من كندورته بالقو من ورى وهي تصارخ وتصيح وطلعت وراها ربيعتها وهي تصارخ وميته من الخوف بس سلطان بعده ما طلع ..

اول ماحست البنت انها طلعت وان الكل يطالعهم ودرت كندورة عبدالله بسرعه ومطت ايد ربيعتها وربعن واختفن مرة وحده..

نورة: هههههههههههههههه قسم بالله انك نكته ..

عبدالله وهو يلهث: حسبي الله عليهن من بنات.. ماخلوني اشوف شي داخل !!

وعد:هههههههه ..

نورة بمكر: هاااااه ..اشوفهن ماخذين راحتهن وياك ..

عبدالله بطل عيونه: شوقصدج يعني؟

نورة: ماسكتنك من كندورتك وانت طالع !!

عبدالله ارتبك وقال: والله ماعرفها ..بس هي وربيعتها دخلن ويانا ..

نورة: هيه صدقتك .. وينهن عنك الحين ؟

عبدالله تلفت حوالينه وقال:مادريبهن ..

نورة سكتت وتمت تطالع عبدالله بنظرة مغزاها خبيث..

عبدالله عصب وقال: قسم بالله طراق على هالعين ..

نورة +وعد: ههههههههههههه ..

وعد:انا بسير ايلس عند مها ..حليلها خليناها روحها ...

نورة: عبود.. عيل وينه سلطان عنك ؟

عبدالله: مادريبه هذا ..يمكن نسى شي داخل لاني سمعته يقول صبر..

وشوي ولا طلع سلطان من داخل وهو ماسك غترته الثاني ويوم شاف ويه عبدالله تم يضحك ..

عبدالله: بلاك انت بعد؟؟

سلطان: نواري لو شفتي شكل البنت وهي متعلقه فيه داخل وهو يقولها خوزي خوزي هههههههه والله بتنقعين من الضحك ..

نورة: ههههه شفتها ..

سلطان : لا ومن اول ما دخلنا من عند الباب نقعت من الصياح ..

نورة وعبدالله نقعو من الضحك على شكل سلطان وهو يمثل لهم ..

نورة بمكر: واشمعنى لصقت بعبود ومالصقت فيك ؟

سلطان: لاني ماعرفها ..

نورة نقزت : اهاااا يعني عبود يعرفها ؟؟

عبدالله صدق عصب ومسك سلطان: تعال تعال خل نسير عند مها والله برتكب فيها جريمة هاي ..

وسارو عبدالله وسلطان صوب مها ووعد ونورة ميته من الضحك على عبدالله ..
عقب ما خلصوا من وافي سارو صوب حديقة الخور ويلسوا فيها شوي ..

الحريم كانن يالسات مع بعض والشباب رواحهم مع بعض كانو يالسين بعيد شوي عنهم مع ان الوضع هب عايبنهم وايد .. واللي كان متغضص خالد لان مها معطتنه ظهرها وماكان قصدها بهالحركه بس شو تسوي لانها عقب ما يلست يا خالد ويلس...

اللي كانو مرتاحين ومستانسين احمد وعيسى ..طوووول اليلسه واحمد ما وخر عيونه عن نورة اللي كانت خبر خير ومشتطه وتسولف ويا وعد ومها وكل شوي تتناقر وتتغايظ ويا عبدالله بس يوم تطيح عينها في عيون احمد تسكت وتهدااا ولا جنها مسويه شي اما عيسى فكان عاد له نظرات سريه بينه وبين وعد ..


عقب ما يلسوا شوي ولعبوا عيال شيخه عمر وعليا ونواف عن خاطرهم صلو صلاة المغرب و طلعو وسارو يتمشون ويحومون في دبي بس في السيارة ..


خالد:يوعااااااااااااااااااااان ..

شيخه بطلت عيونها: وابويا عليك ..توك ماكل جبس وخرابيط !!

خالد : ههههه عموه بالله عليج هالاكل يشبع ؟ الا مسواي جييه عشان ينفخنا وايوعنا زياده ..

نورة وهي عافسه ويهها: هيه والله صدقك خلود ..انا يوعانه بعد ..

خالد طالعها من منظرة السيارة: وانتي متى ماكنتي يوعانه ؟!!

كل اللي في السيارة تناقعو من الضحك على نورة اللي قـفط ويهها..

نورة: ههههه سبال واحد ..يالله مر على مطعم ..

خالد: صبري خلني اشوف شو ترتيب عيسى ..

ودق خالد حق عيسى وتم يهذرب وياه ويتناقشون وين بيسيرون ووين بيوون ..

نورة وهي ترمس وعد: اقوولج ..انتي بديتي تتزهبين ؟

وعد ردت بسرعه: اكييييييد ..

نورة بطلت عيونها: ول علييج ..مستعيله بنت سلطان ههههه

وعد دزت جتفها وهي مغيظه عليها ..

مها: انزين وانتي شو باقيلج ؟

نورة: اممممم باقيلي العربيات والفستان وبس..

شيخه تتدخل: تعالي نواري انتي ماقلتي تبين تفصلين فستان عرسج؟

نورة شهقت وقالت وهي تتذكر: هيه والله ..وين بفصله ؟؟

مها: فصليه هنيه في دبي..احسن واحلى ..

نورة : لا والله ؟ ومنو كل يوم والثاني بييبني دبي؟

مها:انا بفصل هنيه واظني طارق اللي بييبني وبيوديني ..

نورة: لا لا مابى اكلف على اخوج بعد ..

مها وانها عصبت: شو تكلفين بعد ويا هالويه ..مابينا شي نحن عشان تقولين هالرمسه ..

( خالد هنيه يرمس في التيلفون واذنه عند مها ويتفداها في خاطره)

نورة بتردد: بس ..

شيخه: لا لا مها ..خلاص بنشوف اذا خالد ولا عيسى بييبونها ..

خال سكر التيلفون وصد على عمته :شو الطاري؟ سمعت اسمي !!

شيخه: هيه طريناك ..

خالد:خير؟

نورة: ابى افصل فستان عرسي هنيه ..ومادري منو بييبني وبيوديني ..

خالد: اممممم شو المغزى يعني ؟

شيخه: المغزى انك انت اللي تييبها وتوديها ..

خالد : ههههههه هاه الشيخه نورة ..شغلتيني دريول عندج وانا مادري؟!

نورة: مممم مادري يقولون ..

خالد بطل عيونه: اشووه ؟؟

نورة: هههههههه اسولف وياك ويا راسك ..المهم شو قلت الحين ؟

خالد:شوفي هو يعتمد على دوامي .. لان ابويا الحين كارفنا كراف انا وعيسوه ..يعني اغلب الشغل نحن ماسكينه ..

شيخه التفت وابتسمت: الله يوفقكم يارب في دراستكم وشغلكم واشوفكم معرسين قريب ..

خالد رفع ايده وقال وهو يدعي بكل فرح: ياااااااااااااااااارب ..الله يسمع منج عموه ..


مها ماتت من الفرحه.. حست صدق بحب خالد حقها وبنيته اتجاهها ..عشان جيييه اتاكد لها ان خالد ما يلعب وبالفعل بييها اول ما بتسنح له الفرصه ...


نورة قالت بمكر: امايا ..شو رايج نخطب حق خلود ؟

خالد سكــــــــــــــــت وصــــــــخ على غير العاده وتم يسمع ..

شيخه: ههههه وين نخطب له وهو بعده يدرس ..خله يخلص دراسته وعقبها انشالله يصير خير..ولاشورايك يا خالد ؟

خالد كان مسوي عمره سرحان وقال: هاه ؟؟ لا لا عموه ..اممم مادري ..

نورة قالت بصوت عالي شوي وبلهجة عيايز: يالله بالستر..شو ماتدري بعد ؟ لا يا خالد اذا تبى تعرس عادي قول ..بنحجز لك بنيه من الحين ..

شيخه صدت على خالد وقالت: تبى تعرس ؟

خالد هنيه ارتبك بالقو .. ومها بدت دقات قلبها تزيد اكثر واكثر.. شو بيكون جوابه ..بيقول لا ؟؟ اممم عادي متوقعه هالجواب منه الحين ..لكن ما بغفر له اذا يت الفرصه حقه وقال لا ..

خالد قال: هيه ابى اعرس ..

نورة نقعت من الضحك ..

خالد وهو قافط: بس هب الحين ..يوم بجهز عمري عدل ..عقبها بقولكم سيرو خطبو لي ..

نورة قالت بمكر: امايا انا حاطه عيني على بنت ..والله تناسب خلوود ..


مها بطلت عيونها ..وكانت شوي وبترقع نورة على راسها .. بععععععد تخطب حق خالد وحده غريبه .. هاللي ناقص بعد..والله لتشوفين يا نورة ..


خالد قال وهو مبطل عيونه: حووه وين تبين انتي ..على كيفج تخطبين لي ؟

شيخه: هههههه خلها ترمس يا خالد.. منو هي يا نورة ؟

نورة: امممم وحده مزيونه ..

شيخه: وين شفتيها ؟في عرس نواف ؟

نورة: شفتها في عرس نواف وشايفتنها من قبل واااااااايد ..

شيخه: يعني تعرفينها ؟؟

خالد تتدخل وهو منفعل: هب على كيفج تخطبين لي اللي تبينها ..يمكن ما تناسبني ..

نورة بخبث: لا تناسبك ..تناسبك ونص .. واللي يشوفها بيقول هاي حق خالد ولد محمد..

شيخه بفضول: انزين منو هي؟

نورة: بعدين بخبرج يامايا ..

خالد وبدى يعصب: لا قولي قولي منو هي ؟؟

نورة: ههههههه مالك خص ..


تم خالد معصب على نورة ويتحرطم عليها ..هب على كيفها تخطب لي هالدبه ..انا ابى مها ...وماباخذ وحده غيرها.. اما مها فكانت النار تاكلها اكل ..عصبت من خاطرها على نورة ..وحست انها خلاص اليوم بتجتلها ..لهدرجه يانورة ؟؟ يعني انا ربيعتج ..وبنت عمج .. وتعرفين اني احب خالد ..تسوين بي جيييييييه ؟ والله ما توقعتها منج..
..بعد مرور اسبوع..

كان محمد يفكر انه يقسم بيته ل3اقسام لانه ماشالله كبير وفاظي ..

قسم بيخليه حق عيسى وقسم حق خالد واصغر قسم بيخليه حقه ..هو عرض هالفكره على فيصل وعيبته وايد وايد بس عقب ما فكر فيها فيصل رد وقال..

فيصل:انزين وامايا ؟؟

محمد:شو بلاها امايا ؟

فيصل:منو بيتم عندها ؟

محمد:قصدك في البيت ؟

فيصل: هيه ..على حسب علمي ان سعيد خلاص بيستقر في دبي واكيييد بيشل شيخه والعيال وياه ..

محمد عقد حياته وقال: يالله ..كيف فاتتني هاي ...

فيصل:شوف انا افكر اني ارجع واسكن وياها..

محمد: وبيتك ؟ انت نسيت ان توك ماصار لك سنة ونص فيه ؟

فيصل: بيتي مشكلته بتنحل ..اقدر ااجره او ابيعه ..بس المهم اني ما اخلي امايا روحها ..


في هالاثناء نورة كانت داخل وعندها عمتها ام احمد وحمده ويالسين يكتبون اسامي اللي يبون يعزمونهم على عرس نورة واحمد ..نورة كانت يالسه وشكلها يضحك ومبهدل ..حوالينها اوراق وماسكه قلم ويالس تكتب وبنات فيصل وعيال شيخه وحمده اللي كانت يايبتنهم وياها ماشالله عليهم ملعوزينها وكل شوي وصرخت عليهم وتقفطت جدام ام ريلها اللي تمت تضحك على نورة ..

شيخه:نواري لا تنسين بيت جيرانا ..

نورة:مانسيتهم ..انزين عموه احمد ماخبرج منو يبى يعزم من ربعه ؟

حمده تدخلت: هيه هاذي الورقة ..

وخذت نورة الورقة من حمده وتمت ترتبها وتعدها عشان تحسب عدد البطايق اللي المفروض تسويهن حق عرسها وعقبها تيلس على الكمبيوتر وتطبع الاسامي عشان يلصقونهن على بطايق العرس..خلاص باقي 3 اسابيع بالتمام والكمال على عرسها وهي مرتبشه بالقو.. من صوب عندها بروجكتات وامتحانات الجامعه ومن صوب ثاني تحاتي فستانها اللي فصلته في دبي والمفروض تروح تجيك عليه كل اسبوع وتشوف شو مسوين فيه ..شوق وفاطمه وشيخه كانن يقدمن لها النصايح اربع وعشرين ساعه ..لا تسوين هذا ..وسوي هذاك ...وهالشي كان يطفر نورة بالقو لانها حست انها مقيده وماتقدر تسوي شي على راحتها مثل ماكانت تقدر تسويه ايام ماكانت بنت عاديه ..


وعد كانت مطفرة باحمد ..روحه مسكين دوامه كراف في المستشفى ومايشوفونه الا بالغصب وهو يبى يشتغل عشان ياخذ اجازته اللي تبدا عقب اسبوع لانه بعدين يبى يتفرغ حق عرسه ..ومن صوب ثاني كان اول ما ايي البيت يريح شوي وعقبها قام وجابل قسمه وتعبل فيه ..

وعد وهي شوي وبتصيح: انزين الحين شو اسوي ؟

احمد:هاذي حمده بتروح باجر ..ليش ما تسيرين وياها ؟؟

وعد:حمده بتسير الصبح وانا بكون في الجامعه ..

احمد:انزين يا حلوة انا باجر دوامي من الساعه 1 الظهر لييين فالليل وين تبيني اظرب خط لبوظبي واوديج ؟؟

وعد وهي متعلقه في ايد احمد:احمد دخييييييييييلك الله يخلييك ..

احمد: سوري ماقدر .,غيبي باجر وسيري ويا حمده..

وعد دزت ارد احمد وقالت بعصبيه: هب منك مني انا اللي ابى اسير واتشرى حق عرسك ..

احمد كسرت خاطره وعد لانها مشتطه حق عرسه وهو ولا على باله وقال:انزين تعالي تعالي ..

وعد سارت عنه واونها زعلانه ويلست عدال امها اللي كانت تسولف في التيلفون :ماابى انزيييييييين ..

احمد:تعالي بوديييج خلاص ..

وعد نقزت وقالت بفرح: صدق ؟

احمد: هيه بوديج ..بس يوم الخميس لانه بيكون عندي اوف ..

وعد قامت ولوت على احمد وباسته على خده بالقو:اوكي اوكي ..فدييييييتك والله يا احمدوووووه..

احمد:ههههههه هيه الا مصلحه ولا لو مابودييج جان ما بستيني خخخخ

وعد طالعته بمكر وقالت وهي ناسيه عمرها:عقب 3 اسابيع بتمل من كثر البوس..

احمد بطل عيونه ومنصدم من رمسة وعد ..

ام احمد قالت وهي معصبه على وعد: عنلااات ابليسج ..شو هالرمسه الماصخه بعد ؟

وعد وهي قافطه بس تتدعي البراءة: امايا شو هههه ؟

ام احمد: شو شو ؟انزين احمد الريايل وين بتحطهم يوم انك حصلت قاعة حق الحريم ؟

احمد:امايا في مساحه كبييييييره تسد الريال ..وبعدين ريايييل اهلنا وربعي مب وايدييين ..

ام احمد: ومنو قالك انهم مب وايدين؟ ماشالله هل نورة رياييلهم وايدييين ..

احمد :انزين ماعليه انا سرت وشفت المساحه وشفت انها تسد وزياده بعد ..

ام احمد :هييه جان جييه زين عيل طمنتني ..انزين وقاعة الحريم ؟؟

احمد:هيه قاعة الحريم ماشالله كبيرة بعد ..يعني لا تحاتيين شي ..

ام احمد:عيل مابقى غير نخلص قسمك ..

احمد: امايا انا ابى نورة اتيي وتشوفه ...

ام احمد:انزين خلها اتيي حياها الله ..

احمد:هب طايعه اتيي..

ام احمد: يالله بالستر ..لييش ماتبى اتيي تشوف بيتها بعد ؟

وعد تدخلت: اونها واثقه في ذوق احمد ..

ام احمد: ههههههه فديتها ياربي ..انزين على الاقل اتيي وتشوفه بس ..

احمد : مادريبها..انا حاولت فيها وهي راسها يابس ..هب طايعه ..

ام احمد:ماعلييك منها ..انا برمسها وبخليها اتيي تشوفه ..انت تخبرتها اذا محتايه شي ولا شي؟

احمد:هييه دومي اتخبرها واتقولي لا هب ناقصني شي..اخاف الا مستحيه وماتبى تقولي..عشان جييه يامايا اباج تعطين عموه ام محمد هالفلووس خل تعطيها حق نورة ..لاني امس يوم سرت لها نسيتهم في البيت وماعطيتها ياهم..

ام احمد:خلاص فديييتك بعطيها الفلوس ..وبشوف شو ناقصنها ..

احمد: انا ساير ارتااح شوي لاني هلكاااااااان ..

ام احمد:الله يعطييك العافيه يا ولدي ..

احمد باس راس امه: الله يعافيج يامايا ..

وسار احمد عن امه ووعد اللي كانت يالسه تهمز ريول امها ..

ام احمد:وعد ..ام محمد تسال عنج..

وعدرفعت نظرها لامها وقالت وهي تسوي عمرها مشغوله بالتهمييز :سالت عنها العافيه ..

ام احمد: تتخبر وتقول متى تبين عرسج يكون ؟

وعد بطلت عيونها وشلت ايدها من علىريول امها وقالت:ليش؟

ام احمد:شو ليش بعد ؟ عشان تشوف وترتب حق كل شي ..

وعد: هب الحين ..

ام احمد: متى يعني ؟

وعد: امممم مادري..

ام احمد: وابوي ..شو مادري بعد ...شاوري ريلج وردي لنا خبر ..

وعد:انشالله يامايا ..

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 13-03-10, 10:45 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,193
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : همس الليالي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

________________________________________
عقب يومين

كانت نورة توها متسبحه ونازلة تحت ولافه شعرها بفوطه ..عبدالله وخالد كانو يالسين يلعبون بلاي ستيشن ومحتشرين كعادتهم .. خالد وعيسى من اول ما ياو من دبي وابوهم معطييهم اجازة اسبوع الشي اللي خلاهم يستغربون ومايفهمون شوهي المناسبه من هالاجازة المفاجئة لانه في الايام الاخيرة قام يكرفهم كراف .. بس قبلو هالاجازة لانهم يبون يريحون شوي ويرجعون حتى لو اسبوع واحد لحياتهم الجديمه اللي اشتاقو لها بشكل فظيييع ..

يت نورة ويلست وياخالد وعبدالله ..

عبدالله طالعها وهو يبى يتحرش بس نورة قالت له بدون ما تصد عليه: رجاءا مابى تفوير دم ..

عبدالله وهو يدعي البراءة: هههههههه شو بلاج انتي ؟

خالد: هالويك اند بتسيرين دبي؟

نورة :هيييه ان شاءالله..

خالد: انزين ترى بنسير رباعه ويا قوم عموه شيخه ..

نورة عقدت حياتها: ليش امايا بتيي ؟

عبدالله قال وجنه يتظارب:شو يعني ما تبين امايا اتيي ؟هاه ؟

نورة حليلها على ويهها وقالت وهي تدافع عن عمرها بكل هدوء: لاااااا والله ..اباها اتيي .. بس شو قصدك يعني ؟

خالد: يعني يمكن انا اللي اوصلهم وبيركبون وياي ..هذا اذا سعيد مايا من دبي ..بس اذا يا هم بيروحون وياه ..

نورة: اهاااااااا ...

عبدالله وهو يبى يعصبها: طاعو ارتاحت يوم قلتها انك ما بتوصلهم اذا ابويا يا ..لهدرجه ماتبين امايا اتيي وياج ؟؟ هيه تبين الفكاك انتي !!

نورة عصبت: جب انت ..انا الشخص الوحيد اللي ماباه ايي انت ويا هالويه ..

عبدالله وهو يمثل انه معصب: جب يجبج ..لا تجببيبيييييييييين ..

خالد انفعل وقال :حووووه ..بس انت وياها ..

نورة وعبدالله سكتو وكل واحد عطا ظهره للثاني ..

خالد :يهال انتو ؟؟؟ كل واحد شطوله وشعرضه .. لا والاخت بتعرس عقب كمن اسبوع ويالسه تتظارب جييه !!

نورة:..............

عبدالله:هي اللي بدت ..

نورة بطلت عيونها وشهقت: انا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

خالد: عبوووووود ..بس..

عبدالله ماقدر يتحمل اكثر: هههههههههههه

نورة كفخت عبدالله على ظهره باقوى ما عندها وقامت عنهم وقالت وهي سايرة فوق : مها بتيي وياي دبي ..وهالسبال ما يركب ويانا ..

خالد ضحكته شقت ويهه من اول ماسمع هالخبر وصد يلعب وهو هيمان ..

عبدالله طل في ويهه وقال وهو لاوي بوزه:مشكله اللي يعشق ويقص على عمره بهالخريط واخرتها مايستوي شي ..

خالد لف على عبدالله وهو مفول ..

خالد:عنلاااااتك يالهرم ..شو هالرمسه بعد ؟

عبدالله وخاف من خالد :ههههه ماشي ماشي..بلاك انت جييه من اقل شي وشبيت جنك ضو ..

خالد: شوف الرسمه اللي قلتها بعدين قولي ليش اشب جني ضو ..

عبدالله :انزين والله صدق..

خالد وهو ماسك اعصابه: صدق شو؟

عبدالله:يعني انت ناوي تخطب مها؟

خالد قال بكل جديه في لهجة صوته: هب ناوي ..خلاص مقرر ..

عبدالله: انزين يمكن البنت اييها نصيبها وتروح ..انت نسيت انك بعدك تدرس وباقيليلك 5 سنين مادري كم !!!

خالد: انشالله بتصبر ليين ما ايي ..وبعدين هي تبى تكمل دراستها وليين هي ما تخلص انا بكون مخلص وياينها ..

عبدالله :والله ما دريبكم انتو الاثنين ..بس والله يا خالد اعرف اني بفرح لك واايد اذا استوى اللي في بالك ..

خالد:مشكوور بو حمييد .. بس ولو الرمسه اللي قلتها مساعه مالها داعي والله ..

عبدالله وتلوم في خالد: سوري بو وليد ..

خالد: اووه اتطورت العزبه ..قمنا نقول سوري ههههههه

عبدالله فج حلجه وهو متذكر:اووه ... يالله قم خل نسير..

خالد بطل عيونه: وين نسير؟

عبدالله قام وسكر التلفزيون واللعبه: العزبه ..قم قم يالله ..

خالد تم يالس في مكانه وهو يشوف عبدالله اللي ارتبش مرة وحده ومستغرب من تصرفاته وعقبها بشوي قام ولحقه برى عشان يسيرون العزبه ..

وفي الحوش تلاقو ويا عيسى اللي كان توه ياي من الجامعه ..

عيسىوهو مبطل عيونه: توني ياي اسلم على يدووه واخبرك بالمرة ..

خالد وهو مستغرب: شو ؟؟

عيسى:ابويا يبانا نحن الاثنين ..

خالد فجاه هز تيلفونه ويوم طلعه من مخباه حصل مسج من ابوه "خالد بوي تعال البيت ..اباك ضروري "

خالد يوم قرا المسج رفع نظره لعيسى وقال وهو عاقد حياته: خير؟؟

عيسى هز جتوفه بانه مايعرف ليش وقال وهو مستعيل: انا توني واصللي هالمسج وكنت قريب من هنيه وقلت بسلم على يدووه وبسير له ...


خالد توتر وخاف ان ابوه يكون صاير وياه شي عشان جيه قال حق عبدالله انه يتصرف ويسير العزبه ويا أي حد وهو بيسير عند ابوه ..عبدالله طبعا سوى له عرس بس في الاخير رضى بالامر الواقع وشل سويج النيسان المكسر وسار به العزبه بروحه..

خالد على طول طار صوب بيتهم وسبق عيسى عشان الفضول والخوف على ابوه جاتلنه ..

دخل خالد وحصل ابوه يالس يعدل غترته في منظرة الصاله وكانت ريحة عطره واصله ليين الباب ..

خالد عقد حياته وقال :السلام عليكم ابويا ..

محمد التفت على خالد وابتسم ورد يعدل غترته وقال: وعلييكم السلام ..تعال خالد..

خالد استغرب اكثر وقال حق ابوه بصوت هادي: شو ابويا ..ساير عرس ؟

محمد يوم لاحظ توتر خالد قال: ههههههه لا ..أي عرس هذا اللي بيسوونه الساعه 5 العصر؟

خالد ابتسم بغباء وبجهل وقال:لا مادري..بس اشوفك كااشخ ومتعدل ..قلت يمكن يعني !!!

محمد سار ويلس على الكنبه وقال: لا لا ..هب ساير عرس ..(وشاف محمد ساعته ورد قال حق خالد ) يالله تعال...

خالد استغرب وقال حق ابوه بخوف: وين ايي؟؟

محمد لبس نعاله وطلع من الصاله بكل هدوء ورد قال حق خالد: تعال وياي ..

خالد سار ولحق ابوه بخطوات بطيئه تملأها الخوف والريبه ..

في الحوش كان عيسى توه ياي ونازل من سيارته ..ويوم شاف شكل ابوه بطل حلجه .. اول مرة ابوه يتكشخ جييه من يوم وفاة امه .. شوبلاه ؟؟ شو صاير؟؟ شو مسوي بابويا جييه ؟؟ وليش كل هالكشخه ؟؟ ساير عرس ؟؟ لالا عرس في هالعصر؟! ماظني ...

قطع تفكير عيسى صوت ابوه وهو يزقره من بعيد : عيسى...تعاااال ..

عيسى يا صوب ابوه بسرعه وقال: هلا ابويا ..

محمد:يالله اركب ..

ركب محمد سيارته وتريا عياله اللي واقفين ومصطنين ..مبطليين حلوجهم وعيونهم ومستغربين من اللي يالس يسويه ابوهم ..

محمد طلع راسه من بابه المفتوح وقال: بلاكم واقفيين جييه ؟ههههه تعالو يالله ركبو..

عيسى التفت على اخوه واللي كان لون ويهه مخطوف ..وعقبها سار ركب وركب وراه اخوه ..

عيسى: ابويا ..وين بنسير؟؟

محمد كان يسوق وهو مبتسم : بنسير بيتنا اليديد ..

خالد بطل عيونه: أي بييييييت ؟؟

عيسى: بيت يديد ؟!!وشو بلاه بيتنا ؟؟

محمد: ههههههه يوم بنوصل هناك ..بتفهمون كلللل شي ...
&-_. في دبي ._- &

فهد كان توه ياي من الشغل واول ما يا دخل بيته عشان يريح شوي وعقبها يسير ويقعد ويا امه وابوه اللي كانو يالسين في الحديقه ومايد يلعب حوالينهم شوي وشوي يقعد مثل الملاك ويرسم ..

ميرة كانت في استقبال فهد وكانت توها يايه من حجرتهم وشعرها مبلل ..

فهد ابتسم وقال: السلام عليكم ..

ميرة: وعليكم السلام .. عنك حبيبي ..

وشلت عن فهد غترته وعقاله ..

فهد: شو توج متسبحه ؟

ميرة ابتسمت وهزت راسها بالايجاب وشكلها كانت تبى تقول شي حق فهد بس غيرت رايها وحست ان الوقت مب مناسب الحين ..

فهد: انزين غناتي انا بدخل اتسبح الحين بعد ..

ميرة: ازهب لك الغدا ؟؟

فهد قال بفرح : شو طبختي اليوم ؟

ميرة قالت وهي قافطه: هييه ..

فهد :هممم شو سويتيلي ؟

ميرة:اممم ..مجبوس دياي ..

فهد ابتسم وقال: تسلم ايدج حبيبتي .. بس تعالي ..انتي مخبرتني من قبل انج ماتعرفين تطبخين !!

ميرة قــفط ويهها زياده وقالت: امم خذيت الوصفه من عند امك وتعلمت ..

فهد:بروحج ؟

ميرة:يعني ممم مرتين بس اتصلت في عموه ..

فهد: هههههههه فدييتج والله ..

ميرة سارت تزهب الغدا حق فهد اما فهد فشل بعمره وبعده يضحك وهو ميت من الوناسه في داخله .. اول ما دخل فهد غرفته حصل كالعاده ثيابه النظيفه وفوطته محطوطه على السرير ومرتبتنهن ميرة عشان اول ما ايي يتسبح على طول ولا يتعب عمره ويقعد يطلع ..

فهد ابتسم وقال في خاطره" سنع وتعلمته عشاني وطبخ وطبختلي وراحه ومريحتني .. الحمدلله لك يارب على هالنعمه .. الحمدلله .. "

عقب ما تسبح فهد طلع وحصل الغدا اللي واصله ريحته لين اخر البيت جاهز ويلس ياكل هو وميرة اللي تعودت انها تتغدا وياه في وقت متاخر ,, في البدايه ميرة كانت خايفه ان فهد ما يعيبه طبخها بس بالعكس فهد استاانس وتخبل على طباخها وطلب منها انها تتعلم اكثر واكثر عشان تطبخ له دووم وهالشي بالتالي فرح ميرة وااايد ..

عقب ما تغدو طلعو هم الاثنين ويلسوا ويا بوفهد وحرمته وتم فهد يغلس على مايد كعادته يوم يرسم ..

مايد بعصبيه: اوووووه..فهد ..ترى والله ان يت جواهر البيت بخبرها عليك ..

فهد: هههههه امييييي خوفتني..

مايد وطفر منه : والله ما ارسمك ..برسم بس ميرة والبيبي اللي في بطنها ..

فهد بطل عيونه وقال: أي بيبي ؟؟؟

ميرة هنيه قــفطت وتمت تضحك ..

ام فهد: شو أي بيبي بعد ..الياهل اللي في بطنها ..

فهد بطل عيونه اكثر واكثر وصد على ميرة وقال :ميرة ..هالرمسه صح ؟؟

ميرة خافت من فهد وسكتت وطالعت عمتها ..

ام فهد: وابويا عليك يا فهد ..بلاك بتاكل حرمتك ..شوي شوي عليها ..

فهد :ميرة ردي علي..

ميرة نزلت راسها وقالت بصوت واطي: هيه ..

فهد بطل عيونه بفرح وضحكته شقت ويهه وقال بصوت عالي : حلــــــــــــــفي؟

ميرة ضحكت : والله ..

فهد نقز وقال: فديييييتج ..لا لا مب مصدق ..انا بستوي ابو ..مب مصدق ..

وسار فهد وهجم على مايد وتم يبوس فيه لين ما قال بس ..

بو فهد: ههههه بلاه ولدج يا وديمة استخف ..

ام فهد: ههههه فديته مستانس ..

ياهم فهد ويلس عدال ميرة وقال: ليش ما خبرتيني ؟؟ وكيف عرفتي ؟؟ واصلا متى عرفتي ؟؟

ميرة: ههههه شوي شوي علي ... اممم اول شي كنت بخبرك من شوي بس ماعطتيني فرصه ..ثاني شي انا سايره المستشفى من يومين ويا عموه واليوم طلعت نتايجي وخبروني اني حامل في الشهر الثاالث ..

فهد طالعها وهو ميت من الفرح وقال: في الثالث.. الله عقب 6 شهور بستوي ابو يعني ؟؟ بييني ياهل وبيقولي بابا ؟؟

ميرة: ههههه هيه ..انشالله ..

تم فهد مرتبش ومستااانس عليهم وكلهم يضحكون عليه لانه صدق تخبل يوم سمع هالخبر.. كان يتمنى انه يصير ابو ..وميرة حققت له هالشي .بالنسبه لفهد اصبحت ميرة اهم مافي حياته ..لدرجة انه مابقدر يرفض لها أي طلب او انه يزعلها ..وهالشي مفرح ميرة من صوب ثاني لانها حست بتغيير كبير في حياتها .. من قبل كانت هي اللي تطلب من الكل انهم يحبونها وانهم يحترمونها ويسمعون لها غصبن عنهم وبطرق غريبه بس الحين من يوم ما اصطلبت عرفت كيف المعامله الحسنه تكون وكيف الحب يكون لانه ايي بدون ما يدق أي باب وبدون استأذان ..يدخل على الحياه كانه شعله مضيئه اللي يحافظ عليها بتم له كنعمه في حياته وبتنور حياته واللي يهملها ومايعرف قدره يتنجلب ضده وما بيعرف كيف يتصرف وياها ...



&-_ . في العين._-&

امنه كانت يالسه ويا ريلها وام ريلها ويسولفون مع بعض ..تطرقو لعدة مواضيع وكانت ام سيف ناوية تتطرق لموضوع مهم..

خليفه: خير يامي ..

امنه علامات الخوف بانت على ويهها وشكلها عرفت ام سيف تبى ترمس عن شو و نشت تبى تسير عنهم:انا بسير فوق ..

ام سيف يرتها من ايدها: لا لا يلسي يا بنتي ..

امنه ابتسمت غصبن عنها رغم الخوف: بسير اكل دواي عموه..

خليفه بطل عيونه: اووه صح ..يالله يالله جدامي اشوف ..

امنه: هههههه انشالله سايرة ..

ويوم سارت امنه فوق صد خليفه لامه وقال :امايا خير ..شو مستوي ؟

ام سيف : امم والله ماعرف كيف ابدى الموضوع وياك ..

خليفه عقد حياته وقال: امايا ..شي في خاطرج علي ولا على امنه ؟

ام سيف: لا لا يا وليدي ..امنه من عقب ما سوت العمليه وهي صايرة تعاملني شرات امها واحسن بعد وماشفت منها الا كل الخير ..

خليفه: الحمدلله ..عيل شو السالفه يامي ؟

ام سيف: انتو صارلكم معرسين اكثر من 5 شهور ..و ...

خليفه:وشو يامايا ؟

ام سيف: وامنه ما حملت ..

خليفه انخطف لون ويهه وحاول يمسك اعصابه وقال حق امه :انزين وهالشي يزعلج يامايا ؟

ام سيف: اكييد بيزعلني ..اني ماشوف عيال ولدي خليفه ..وبعدين يامك هالشي بيزعل أي ام ولدها معرس وهو بصحته وبعافيته ..

خليفه: يعني شو قصدج يامايا ..ان امنه فيها عيب مثلا ؟

ام سيف: انا اقول تسيرون تسوون فحوصات ..احسن عشان تتاكدون ..

خليفه قال وهو منفعل: أي فحوصات يامي الله يهداااج؟؟ مالها داعي ..

ام سيف: لا لها داعي..خلنا نشوف شو بلاكم..وليش ما يبتو عيال لين الحين ..

خليفه وهو يحاول يفهم امه: امايا ..انا وامنه مانبى عيال الحين ..وبعدييين اذا الله راد بيستوي اللي في بالج ..بس هب الحين ..

ام سيف انفعلت وعصب: وليش ماتبوون عيال الحين ؟

خليفه :امنه ما بتقدر على الحمال وهي بعدها تعبانه جيييه ..توها ماطاف على العمليه الا 3 شهور وشوي وانا اشوف ان هي بعدها محتاجه ترتاح زياده ..

ام سيف: لا لا بسها راحه ..وابويا عليكم انا ..الناس كلت ويهي وهي تسال اذا حرمة خليفه حملت ولا لا ..

خليفه: والناس شو يخصهم فينا ؟؟يقولون اللي يبونه من اليوم ليين باجر ..

ام سيف:ياولدي الرمسه ما اتيي عليها هي ..اتيي عليك انت وهذا اللي يقهرني ويحرق قلبي ..

خليفه: يقولون الللي يبونه من اليوم لييين باجر ..ماهمتني رمستهم في شي..

ام سيف تكدرت ونزلت راسها ..

خليفه باس راسها وقال وهو يحاول يراضيها :انشالله يامايا بتسمعين خبر حملها قريب ..لا تحاتيين ..بس صبري عليها شوي ..

ام سيف: اللي تشووفه ياولدي ..اللي تشوووفه ..

خليفه ابتسم: هب اللي اشوفه يامايا ..اللي الله يشوف فيه الخير لنا ..نحن راضين به ..

ام سيف: الله يحفظك لي يا ولدي ..

خليفه: ويحفظج لي ..يالله عاد مسحي دموعج هاي ..مابى اشوف دموعج الغاليه تنزل ..

ام سيف ابتسمت غصبن عنها وقالت:انشالله يا ولدي..


في الجانب الثاني محمد كان توه واصل عند مبني يديد وفخم ..يعني اللي يشوفه بيقول هذا مكانه هب في العين ..يا بوظبي او دبي ..بس في العين يكون مبني فخم وحلو جييه ..لا...

نزل محمد من سيارته وعياله بعدهم يالسن في السيارة وهب فااااااهمين شو السالفه ..

محمد وهو ياشر عليهم :يالله تعالو ..

خالد: شو السالفه ؟؟

عيسى :والله مادري علمي علمك ...يالله ننزل ونشوف وين بيوديينا..

خالد:ليكون مستاجر لنا شقه هنيه ؟؟

عيسى: هههههههه الحين من بيتنا العووود بييبنا لشقه ؟؟ لا لا ماظن..تعال يالله ننزل ..

نزلو عيسى وخالد وهم منبهريين بفخامة المبنى ..

محمد كان واقف عند الباب وقال لهم وضحكته شاقه ويهه : سمو بالرحمن ودخلو..

عيسى وخالد تمو مبطلين حلوجهم وهم هب فاهمين شو السالفه وطالعو بعض باستغراب وردو طالعو ابوهم ..

محمد:ههههه يالله ..بلاكم تطالعون بعض جيه ؟؟ دخلو شركتكم اليديده يالله ..

عيسى بطل حلجه وقال:شركتنا؟

خالد قال بتصطيل: أي شركه ؟

محمد:هههههههه شو أي شركه ؟..يالله دخلو ..

دخلو خالد وعيسى وهم مبطلين حلوجهم..

عيسى: أي شركه يا ابويا ..الشركه مب هنييييييه ..

محمد: لا هنيه ..هاي هي شركتنا اليديده ..

خالد تم يحوط في المكان وهو بعده ما نطق بولاكلمه وماعلق على اللي قاله ابوه..

محمد: هاه شباب.. شورايكم ؟

عيسى وهو منبهر: والله المكان ماااعليه كلااام ..بصراحه عجييب ماشالله ..

محمد ابتسم ابتسامة رضى وقال حق خالد: وانت يا بو وليد ؟

خالد قال وهو بعده مبطل حلجه : الحين هاي شركتك ..ابويا انت ترمس جد ؟

محمد: ههههه اولا هاي هب شركتي روحي ..هاي شركتكم انت واخوك ..

عيسى يتدخل: ابويا هاي شركتك انت ..ونحن مالنا شي فيها ..نحن بس مجرد موظفين عندك..

محمد: شو هالرمسه يا عيسى ؟ بفضل الله وبمجهودكم استوت شركتكم..وتراها عقب ما تغفي عيني بتصير حقكم ..هذا حلالكم يا عيالي..

خالد وعيسى ماعرفو كيف يردون على ابوهم غير انهم سارو وباسو راسه ..

خالد: الله يطول بعمرك يا ابويا ..

محمد ابتسم وقال حق خالد بمكر: بعدك ناوي على العرس ؟

خالد بطل عيونه وقال: كيف؟

محمد: ههههه ..شوفو انا قررت اني اقسم البيت 3 اقسام ..

عيسى عقد حياته: ليش؟

محمد:قسم حقك يا عيسى وقسم حق خالد وقسم حقي ..

خالد قال باحتجاج: ليييييييش؟

محمد: تراكم خلاص كبرتو وبتعرسون ..ما ايووز بعد تعيشون انتو وحريمكم وياي في بيت واحد..

عيسى: ومنو قال ما ايووز يا ابويا ..نحن نبى نعيش وياك ..

محمد:ياعيسى اننا اباكم تستقروون وتعيشون على راحتكم ومابى حد يكون مثجل عليكم ..خلاص انا اشالله باجر اييب مقاااول زيين يعرفه عمك فيصل وبنتفق على كل شي ..

________________________________________
#في بيت بومحمد#

ام محمد يالسه ويا بنتها شيخه وحريم عيالها شوق وفاطمه..

شيخه: بلاها مريم غاديه عود جييه ؟

فاطمه: وديتها المستشفى امس عشان اكشف عليها وقالي الدكتور البنية طبيعيه ومابلاها شي ..

ام محمد :وييين طبيعيه وهي جييه متيبسه ؟

فاطمه: ههههه عموه هو يقول ان طبيعة جسمها جييه ومع الوقت بتتغير..

ام محمد: هيييه ..انزين شوق انتي شو بغيتينا انا وشيخه مساعه ؟

شوق ارتبكت وطالعت عمتها بنظرة انها ما تروم ترمس جدام فاطمه ..

ام محمد: ليكون عن موضوع محمد ؟؟

فاطمه تدخلت: بلاه محمد ؟؟

ام محمد:يامج محمد بعده صغير وانا ودي اشوفه مستانس في حياته ..

فاطمه وحاولت انها تفهم قصد عمتها بس مارامت...

ام محمد وهي تكمل : وانا خاطري اخطب له ..

فاطمه بطلت عيونها وقالت: شوووه ؟؟

نزلت كلمات ام محمد مثل الصاعقه على فاطمه .. مريم ما مرت على وفاتها سنة وهم يفكرون انهم يبدلون مكانها بوحده ثانيه ؟؟؟ ليييييييش؟

شيخه وشوق متفهمات لوضع فاطمه بس ام محمد حليلها على نياتها وما كانت تقصد انها تضايق فاطمه بهالشي..

فاطمه قالت وهي ضايجه: محمد طلب هالشي؟

شيخه تدخلت: لا ماطلب ..بس امايا تفكر ويعني هالشي هب اكييد ..

فاطمه سكتت وهي هب عايبنها الوضع بس سكتت وشوبتقول حق ام مسكينه ودها تشوف كل عيالها مستانسين وسعيدين في حياتهم ..

عقب ماتكهرب الجو شوي ردن شوق وشيخه يسولفن ويغيرن الموضوع وردت فاطمه تسولف عادي وياهن بس من داخل كانت بعدها متظايجه من فكرة عرس محمد ..

شيخه: امايا سعيد حصل لنا بيت في دبي ..

ام محمد تكدر خاطرها وقالت: بعده سعيد معزم انكم تسيرون وياه ؟

شيخه: شو نسوي بعد يامايا لازم نسير وياه ..

ام محمد والعبرة خانقتها: نواف طلع ونورة بتلحقه والحين انتي بعد بتسيرين عني ؟

شوق تدخلت:افا عليييج يا عموه ..ونحن وين سرنا؟؟

ام محمد:البيت فظى علي يا شوق ..

شوق ابتسمت وقالت: ليش فيصل ما قالج؟

ام محمد: قالي شو ؟؟

شيخه: ترى فيصل بيي وبيسكن هنيه وياج ..

ام محمد حست بفرحه وقالت: من صدقكم ؟

شوق: هييه ..ولا شو ما تبينا يا عموه ؟؟

ام محمد ضربت شوق على جتفها بمزح وقالت:شو هالرمسه بعد يا شوق؟ اذا البيت ما شلكم انا بحطكم في عيوني ..

شوق: فدييت عيونج عمووه ..

فاطمه قالت واونها تغار: لحظة لحظة ..وانا وين سرت .. عموه انا احتج ..

ام محمد: ههههه شو بلاج يا فاطمه؟؟

فاطمه:اشمعنى شوق اتيي وتسكن عندج وانا لا ؟ مالي خص انا بيي بعد ..

ام محمد: حياااااج الله يا بنتي هههههه ..انتو اتييون وتيلسون هنيه بدون ما تستاذنون ترى هذا بيتكم...بس انا ما بغيت شيخه تفارقني تعودت عليها يامج..

شيخه :فديتج يامايا انا هب سايرة اخر الدنيا ..الا دبي وبعدين انشالله كل اسبوع وبنكون عندج ..

وشوي ولا سمعو صوت عيال شيخه وبنات شوق وهم يالسين يصيحون ويتظاربون..

شيخه بطلت عيونها: مب جنه هذا صوت عليا ؟؟

شوق: لا والله هذا صوت بنتي خلود !!!!

فاطمه شهقت وهي تاشر عليهم تحت الدري: جتلو بعض ...

ام محمد:قومن قومن لحقن على عيالكن ..

شوق وشيخه قامن يترابعن صوب عيالهن ويفججونهم عن بعض ..وهاي ماكانت اول مرة يسووون فيها جييه ..يعني متعودييين عليهم..ام محمد تمت تطالع الجو اللي حواليها وعبرتها حنقتنها ...مب متخيله ان عقب كم شهر بيهدى البيت وبيصير صامت ومافيه حركة ..مابيسنمع فيه صوت نورة وهي تتظارب ويا عبدالله ..ما بتنسمع فيه صرخات اليهال وهم يضحكون ويلعبون ..نواف..نورة..شيخه ..كلهم انسحبوا واحد ورى الثاني من هالبيت اللي كان لامنهم كلهم على بعض والحين تفرقو ..بس شو بتسوي ام محمد ..هاي هي سنة الحياه ومالها أي اعتراض على اللي الله كاتبنه يصير..



عقب مرور اسبوع واحد ..بقى اسبوعين بس على عرس نورة واحمد ..والكل مشتل وياها ..هي اصلا شايله البيت فوق راسها من حشرتها وربشتها ..خالد اوفى بوعده ووداها دبي بس حليله كان يوديها كل 3 ايام لانه مابقى الا شوي على عرسها وكانت لازم تتابع كل شي يستوي ويا فستانها ..مها سارت وياهم مرة وحده وتابت عقبها ما تسير وياهم لان نورة ماسكتت طول الدرب وهي تنغز فيهم هم الاثنين مع ان شيخه كانت سايرة وياهن بس نورة ما سكتت وهالشي كان مطفر بمها وبخالد اللي كان شوي وبيفر نورة من دريشة السيارة ...


#في بيت بو محمد#

ام محمد:نوراري فديتج متى بتسيرين بتشوفين قسمج ؟؟

نورة كانت مشغوله ويالسه تتفحص بطايق عرسها ..

عبدالله دز نورة :اييييه انتي ..يدووه ترمسج ..

نورة وانتبهت: هلا امي ..

ام محمد:متى بتسيرين تشوفين قسمج ؟

نورة عقدت حياتها وحكت راسها: أي قسم ؟؟

عبدالله: انتي الظاهر انج خرفتي ..شو أي قسم بعد ؟؟

ام محمد:وابويا علييج يا نورة ..قسمج ..بيتج انتي واحمد ..

نورة قــفط ويهها وقالت: ههههه امي مادري..

ام محمد:تبينا نسير اليوم العصر؟

نورة فكرت اول شي ويوم جلبتها في راسها عرفت ان احمد بيكون مدوام العصر ..

نورة: انزيين ..خلاص العصر انشالله بنروح ..بس عقب ما نرجع من هناك بمر على المول ..

ام محمد وهي ناشه عنهم:انشالله يابنتي ..

عبدالله تدخل: انتي ابى اعرف ما تشبعين من هالمول ؟ طايحه فيه 24 ساعه !!

نورة بطلت عيونها: طااااااعو الجذب بس انتو ...مايسوى علي اني سرته هاذيج المرة وياك الا وذليتني ..

عبدالله: الحين انا الجذاب ولا انتي يالمخرفه ؟ نسيتي ..نسيتي انج امس سايرتنه ؟

نورة عقدت حياتها وهي تتذكر وقالت: ماذكر..

عبدالله وفيه الضحكه:لا فركي هالمخ المخرف واتذكري عدل ..

نورة حاولت تتذكر عدل بس ماقدرت وقالت بياس: والله ماذكر..عبوود متى سرت ؟

عبدالله :ههههههه ..

نورة عصبت على عبدالله ودرت انه يتمصخر عليها :سبااااااااال ..انت ما اتوب الا تنضرب على هالويه ..

عبدالله:ترومين انتي بس ..

نورة نشت صوبه بنظرات شيطانيه عشان تضربه وهو تم يربع ومي من الضحك وهي تلاحقه في البيت لييين مافقدت الامل ومارامت تمسكه ..


على الساعه 5 العصر تلبست نورة وشلتها ام محمد وودتها بيت ام احمد عشان تشوف قسمها.. اول مادخلن شافن وعد يالسه ببيجامه وكانت توها طالعه من غرفتها اللي نقلوها لها تحت لان القسم اللي فوق كللله خلوه حق احمد بس وهي نزلوها تحت في غرفة الضيوف لين ما يجهز قسمه ..

وعد اول ماشافتهن بطلت عيونها وردت اندست مرة ثانيه في الغرفه ..

دخلن ام محمد ونورة وسلمن على ام احمد اللي تمت تهلي وترحب ابهم ..

ام احمد:يا مرحبا السااع ..والله منور بيتنا ..

ام محمد: منور باهله يام احمد ..

نورة: عمووه..عيل وينها نورة ؟

ام احمد:وينها هاي وعد ..يا وعععععد ...وعـــــد ..

وعد طلعت من غرفتها وشكله مرتبك من ام محمد اللي قامت تستحي منها وايد في الاونه الاخيره لان ام محمد تمدح فيها وعقب ما سملت عليهن ..

ام حمد:وعد امي ..ودي نورة فوق خلها تشوف بيتها..

وعد:يالله نواري..

ويوم طلعن فوق وقبل لا تدخل نورة قالت لها وعد: غمضي عيونج ..

نورة طالعتها بنص عين: حلفي بس انتي ؟

وعد: والله هههههه يالله غمضي..

نورة: وعدوو عن الحركات الغبيه ..يالله يالله بطلي الباب ..

وعد بعناد: هب مبطلتنه الا اذا غمضتي عيونج ..

نورة: ههههه اوقي مام ..

وغمضت نورة عيونها ..اول مابطلت وعد الباب شمت نورة ريحة الصبغ اللي تصدع الراس وعلى طول بطلت عيونها..

وعد قالت: خسسسسسسسسفه ..ليش بطليتها ..

نورة: هههههه بلاج انتي ؟؟

وعد:كنت ابى اوديج اول شي غرفة النوم لانها كلها ذوقي ..

نورة وهي منبهره بجمال وروعة البيت: اللـــــــــه ..(وصدت على وعد) انا بسكن هنيه ؟

وعد بحقد: لا انا .. هيه انتي عيل منو ..

نورة: هههههه ويو مسكييييينه الله يعيين عيسوه شو بيخبص لج ..

وعد وهي تتكلم بخقه وتدافع عن عيسى: ويي مالت علييج وعلى ريلج..الحين هالاثاث العاادي عايبنج ..وهالديكور المفلع ماخذ عقلج ؟؟ باجر بتشوفين الشيخ عيسى شو بيسوي ..

نورة وهي تسكتها: انزين انزين ههههه ..

وتمت نورة تطالع كل قطعة اثاث في بيتها ..

نورة وهي مبتسمه وتقول بصوت واطي: فدييت احمد والله ..

وعد طلت في ويهها: نعم ياختي ؟

نورة: شووه ؟قلت فديييت احمد ..

وعد :لو سمحتي لا تتفدين اخويا ..اغار..

نورة: طاعو هاي بس انتو هههههه حبيبتي خلاص اخوج صار ريلي ..

وعد وهي تتصرف نفس اليهال: انزين حتى انا عندي ريل ..

نورة: ههههه الله يخلييه لج ..المهم وعد خبريني هو متى لحق يسوي كل هذا؟ خبري فيه ان دوامه طويل وما يلحق ..

وعد:لا حبيبتي احمد ما يطوفه شي..من خلص شغله ارتاح شوي وقام عقبها وجابل العمال ..

نورة عفست ويهها: حلييله يعني تعب وااايد ..

وعد:هيه والله ..الا قولي هلك وايد ..

نورة: ولا والاخ يقولي مب مشغول ..واذا فاضيه بيي بيتكم الحين ..

وعد: هههههه..

نورة: انزين خبريني ..انتي شخبار عيسوه وياج ؟

وعد: اممم يجنن ..

نورة: هههههه ادري ان احلى عنج مافي داعي تقولين ..طالع على عمته ..

وعد لوت بوزها: ولا ايي صوبج ..شو ياب القمر حق البقرة ؟؟

احمد:بعععععد تغلطين على حرمتي و في بيتها !!

نورة شهقت ويوم صدت لقت احمد واقف وحاط ايده على خصره وكان لابس لبس الدوام وحاط البالطو على ايده وشكله تعبان من الخاطر ..

احمد ابتسم بتعب ودخل: اححم اول حاجه سلامو عليكو ..

وعد+نورة: وعليكم السلام والرحمه ..

احمد قرب من نورة وقال: اييه هوا المدام جايه النهارده ومشرفانا في البيت ؟

نورة ووعد تناقعن من الضحك على لهجة احمد اللي تضحك ..

احمد : وعد سيري امايا تباج ..

وعد بطلت عيونها وردت رصصتهن وطالعت احمد بمكر: اساليب المرواغه هاي ودرها ..

احمد: اذهبي الآن ..

وعد:لا اريد ..

احمد: قلت لكي اذهبي لا ايرج من شعرك ..

وعد واونها عصبت: تبا لك يا مسيلمه ..

احمد بطل عيونه: ويحك ..ماهذا!! والله لافلعنك بالنعال ..انزلي هيا ..امايا تريدك ..

وعد: والله لو امايا تعرف عن مخططك المفلع هذا ..سوف تنحرك يا مسود الوجه..


(طبعا نورة ميته من الضحك على المسلسل التاريخي اللي يالسه يستوي جدامها)


احمد بطل عيونه ورجع لطبيعته: انا مسود الويه يالعنز ؟

نورة: ههههههه بس بس خلاص سكتو ..سكتو ... انا بنزل الحين ..

احمد :وين وين ..ماشي ..

نورة بطلت عيونها: شو ماشي؟

احمد طالعها بنظرة خبث: هوا دخول الحمام زي خروجه ؟؟ لأه ده بعدك ..

نورة: ههههههه احمد عاد .. خلاص..والله صدق لازم اسير..وبعدين انت شو اللي يابك من دوامك ؟

احمد:ايوه ايوه قولي انج هب يايه عشاني ..

نورة: انزين انا يايه اشوف البيت وبروح ..

احمد واونه برطم ..

نورة طلت في ويهه: اونك زعلت ..

احمد صد عنها: هيه انزين ..

وعد طفرت من هذيلا الاثنين: والله انكم طفره ..انزل عند امايا وعموه ابرك لي من مجابلكم ..

اول ما طلعت وعد صد احمد على نورة وقالها وضحكته شاقه ويهه: واخيرا فارجت ..

نورة بطلت عيونها: ههههه حرام عليك ..

احمد:شحالج غناتي ؟

نورة :الحمدلله بخيير ..شحالك انت ؟

احمد: ههههه ادريبج الحين تقولين في خاطرج تو الناس ..بس انا يوم شفتج صرت بخيير..

نورة: ههههه لا والله ما قلت ولاشي ..

احمد: تولهت عليج يالدبه ..

نورة بمستحى: انا اكثر..

احمد :اممم شو رايج في البيت ؟؟

نورة : اممم ..

احمد قاطعها: لا تجامليييييين ..

نورة: انزين ..بصراحه ..ذوقك ..

احمد قطاعها مرة ثانيه وقال: خايس..ادري..

نورة بطلت عيونها: شوووه ؟؟ منو قال؟

احمد :انا اقول ..

نورة: يا سلام ..يعني انا ذوقي خايس ؟؟

احمد بطل حلجه : منو قال؟

نورة: تراك انت اللي تقول...صدق انك دب..

احمد: هههههه انا ما قصدت عنج ..

نورة واونها عصبت: جب ..

احمد : والله قصدت عن الاثاث..

نورة: تراك قلتها ذوقك خايس ..وترى ذوقي من ذوقك ..وانا وياك واحد ..يعني سبيت عمرك ..سبيتني ..

احمد سكت وطالعها بحنان وقال وهو مبتسم :والله احبج ..

نورة حست ان خدودها احترقن من المستحى وسارت تبى تطلع من الباب ..

احمد:وين بتسيرين ..

نورة: لازم اروح الحين ..

احمد: يالله عاد عن الدلع ..شفتي المطبخ ؟

نورة: هيه ..

احمد :شفتي الغرف والمكتب؟

نورة: اها ..

احمد وهو مب مصدقها: لا لا ماشفتيهن عدل..تعالي انا براويج ياهن ..

نورة بطلت عيونها: والله اني شفتهن ..

احمد ما سمع لها وسارت وبطل بيبان كل الغرف وزقرها عشان تشوفهن عدل على قولته وفي نص جولته طبت عليهم وعد وخربت عليهم وقالت ان نورة لازم تروح لان ام محمد مستعيله وتبى تودي نورة المول عشان عقبها تردالبيت بسرعه لان روحها عندها اشغال تبى تخلصها..


بدا العد التنازلي ونورة تعد الايام ...اسبوع ...4 ايام ..يومييين ... اليوووووم ..

اليوم هو اليوم اللي بطلع فيه من هالبيت وبسير بيتي اليديد ..ببدا حياتي اليديده ويا احمد ..ياما حلمت وتمنيت هاليوم .. والحمدلله الله حقق اللي كنت اتمناه ..


عقب صلاة الفير وعقب ما دعت نورة ان الله يوفقها في حياتها اليديده اللي بتبداها مع احمد في هاليوم نزلت نورة تحت وهي مب قادرة ترقد لانها كانت راقده من عقب صلاة العشا ..عشان جييه كانت خلاص طفحانه رقاااد ..

اول مانزلت نورة كانت الصاله هاااااديه وفااضيه ..سارت وبطلت التلفزيون وحطت السعوديه وتمت تطالع صلاة الفير وهي تفكر في اشياء وايد ..

ماكانت قادره تستوعب انها اليوم خلاص بتطلع من عند ام محمد وشيخه ..كيف بتعيش حياتها بدونهن ؟ وكيف بتتاقلم ويا احمد .."صح احب احمد وهو يحبني بس كيف بقدر اعيش وياه ؟ ما اتخيل اني خلاص ما بتم في بيت واحد ويا امايا ..ويااختي وامي شيخه .. امي اللي ربتني واعتبرتني شرات بنتها .."

وهنييه بدت دموع نورة تنزل ...

"وحرمة ابويا الطيبه .. اللي حبتني شرات باجي عيالها ...كيف بترك كل هذيلا وبروح عنهم ؟ عبود .. والله بشتاق له هالسبال ..خالد وعيسى مابقدر اشوفهم كل يوم ...نواف اخويا ..ما بترياه كل اسبوع عشان ايلس اسولف واضحك وياه .."


قرار نورة اكيييد كان صعب عليها يوم وافقت على احمد ..يعني بتودر كل هالناس عشانه..بس هي استخارت ربها .. والله كاتب لها هالشي ..يعني ما بتقدر تعترض على اللي الله كتبه عشانها ..بس في نفس الوقت كانت من داخل حزييينه وااايد على فراق اهلها ..صح انها ما بتبعد وايد عنهم ..بس هي ما تعودت مووولية على هالشي..انها تكون بعيده عن نظر شيخه .. وماتسمع دعوة حلوة من ام محمد يوم تحتاج لها ..ماتعودت انها تنش الصبح وما تشوف عبدالله على الريوق ويطفر بها وتتظارب وياه ...بس هذي هي سنة الحياه ..الوحده يوم بتيي بتعرس تطلع من بيت اهلها تحس انها بتفارق روحها وبتخليها عندهم ..وبتعيش جسد بلا روح ..هذا كان شعور نورة اللي تحس به واللي معذبها من يوم ما حست ان عرسها بدى يقرب .. والحين في يوم عرسها ماقدرت تتحمل هالعذاب اكثر عن جييه ..


طلعت ام محمد من غرفتها ويوم شافت نورة يالسه في الصاله روحها ويالسه تشاهق من صياحها بطلت عيونها وماتت من الخوف..

ام محمد بخوف: نواري...شو بلاااااااج ؟

يوم صدت نورة وشافت ام محمد واقفه ربعت ولوت عليها وانفجرت من الصياح ..

ام محمد وهي تمسح على راس نورة: نواري شو بلاج فديتج ؟؟ شو مستوي ؟

نورة:مابى اروح عنكم ...مابى يامي ..

ام محمد :هههه خل عنج هالدلع يانورة..هاذى نصيبج يا بنتي ومصيرج بتطلعين وبتسيرين بيت ريلج ..

نورة: امي مابى اودركم ..هب قادره والله .. ام محمد سكتت وماعرفت شو ترد على نورة وبس اكتفت بانها تمسح على راسها وتهديها ليين ما سكتت عن الصياح ..

ام محمد شافت ويه نورة المحمر وقالت لها : سيري رقدي فديييتج ..وراج مية شغله اليوم ..

نورة قالت وهي تمسح ويهها: مافيني رقاد يامي ..

ام محمد: وابوي.. شو بعد مافيج رقاد ..يالله سيري وحاولي ترقدين عشان باجر لا تتعبين ..

نورة سكتت شوي وعقبها ردت تقول: انشالله ...

سارت نورة غرفته وقبل لا تبطل الباب سارت وبطلت باب غرفة عبدالله وحصلت نصه على الشبريه ونصه برى وراقد في سابع نومة.. شكله قام صلى ورد رقد ونسى يتلحف..تمت تضحك على شكله ودموعها تطيح في نفس الوقت ..سارت ولحفته عدل وطلعت من عنده وهي تحاول تقبض عمرها عن تنفجر وتسوي مناحه وتوعيه بعد ..

سارت غرفتها ويلست اول شي على شبريتها تمسح الدموع من على ويهها وعقبها لفتت نظرها شنطتين بعدهم ما ودتهن بيتها لان الباقياات ودوهن بالامس بيتها وبس بقن هالثنتين ..

سارت نورة صوبهن وبطلتهن وتمت تعابل فيهن عشان تقضي وتشغل وقتها لان النوم ماقارب عيونها ..كان خاطرها تدق حق احمد وترمسه بس هي ما رمسته من اسبوعين قبل العرس وسوت نفس حركة نواف وسارة ..احمد كان عادي عنده الوضع لانه مصبر عمره ..اسبوعين وعقبها نورة بتصير حقه للابد ..ليش العصبيه والزعل ؟ بس نورة كانت تحس انها فكرة غبيه بس ماتقدر تقول" لا " حق شيخه وام محمد اللي يلسن على راسها عشان لا ترمس احمد قبل العرس بكم اسبوع ....

عقب ساعه ماحست نورة بعمرها وانسدحت على ارضية غرفتها وحطت ايدها تحت خدها وتمت تفكر ليين ما غالبها النعاس ورقدت ...

على الساعه 2 الظهر حست نورة بحشرة واللي طالع واللي راد من غرفتها .. بطلت عيونها بشوي شوي وشافت سارة ومها واقفين فوق راسها ومحتارين شو يسوون ويا الصالون لان مها نست تحجز حق جواهر وميرة حرمة فهد ..

سارة طالعت نورة وهي تنش وقالت وهي مبتسمه: صباااااح الخيييير..

نورة نشت وابتسمت بشكل يضحك وهي تفرك عيونها وتلم شعرها وسلمت على سارة ,,

نورة بفرح: صباح النور... هاه متى وصلتو ؟

سارة: تونا اليوم الصبح ..

نورة:ليش الحين شو ؟ الساعه كم ؟ (وبطلت عيونها) 2 الظهر ؟ ليش محد وعاني؟

مها: هههههه حاولنا فيج انا وسارة ان نوعيج ونخليج ترقدين على الشبريه بس انتي ما طعتي تنشين ..

نورة ارتبشت مرة وحده وتدودهت وحست انها بتدوخ وبتطيح من طولها ..

سارة وهي تحاول تهديها: نواري فديتج ..يلسي يلسي..

نورة: وين ايلس ؟لازم اتسبح الحين ..

تمت نورة تطلع ملابسها من الكبت بشكل غريب ويضحك ومها وسارة مبطلات حلوجهن ومستغربات من ارتباشها المفاجىء ..

المهم ان عقبها نزلن سارة ومها وشافن الدوشه اللي تحت ..عيال شيخه يراكضون ويلعبون ومسووين حركه في البيت ..شيخه وام محمد يرابعون ومايلسن في مكان واحد ..مع ان العرس بيسوونه في قاعه بس هم كانو محتشرين لان ام محمد اصرت ان تودي البشاكير وهم اللي يقهون الحريم ...
عقب هالحشرة والصريخ حطو الغدا وتغدو بسرعه بسرعه ..الريايل يلسوا على راحتهم اما الحريم وبالذات البنات اللي كانن بيروحون الصالون كلن بسرعه بسرعه ..

جواهر وصلت اول ما خلصن الحريم غدا وطبعا اول شي سلمت على اختها سارة اللي ماشافتها من شهر ويلست تاخذ علومها وسوالفها ويوم سالت عن العروس قالولها انها تتسبح والعصر بيودونها القاعه وهناك بيوونها مالات الميك اب والشعر وبيعدلنها ..

عقبها انطلقن البنات وسارن الصالون عشان يخلصون بسرعه لانهن كانن وايد ..مها واختها امنه وحرمة اخوهن نوال وسارة وجواهر وميرة وعقبها ياووهن لطيفه ومنى ولحقتهن وعد ..كلهن كانن حاجزات في صالون واحد ماعدا شيخه وشوق وفاطمه اللي حجزن في صالون ثاني عشان لا يتزاحمن وايد..

عبدالله وخالد ما قرو كل شوي وطرشتهم شيخه ولا ام محمد يسيرون اييبون شي ..عيسى وطارق وفهد توزعو عشان اييبون البنات والحريم من الصالون لان الباقيين كانو مشغولين ..

على الساعه 5 ودو نورة القاعه واللي كانت فيها غرفة للعروس وكانن هناك مالات الصالون .. طبعا كانت مسويه وياهن بروفة من قبل على كل شي عشان جييه كانن عارفات شغلهن عدل وما تلعوزن ويا نورة ...نورة كانت تتصرف بتلقائيه وبشكل طبيعي وااايد ..يعني كانت خايفه ومتوترة شوي بس تمنت ان هالخوف وهالتوتر ما يزيد عليها على بداية مراسم العرس...


احمد كان مخطط اول ما يخلص العرس يشلها ويروحون مطار دبي ومناك على طول السفر يعني بيقضون اول ليلة لهم مع بعض وهم برى ..اول شي احمد احتار وين يودييها وعقب تفكييير ومشاورات ويا وعد وشو هي نوعية الاماكن اللي تحبها نورة قرر انه يودييها جزيرة في جنوب ايطاليا ..وهالجزيرة تتمتع بجمال طبيعي هااااادي ومافيها أي صدعه وحشره ..وطبعا كل هذا كان مفاجاه حق نورة .........


ازدحمت القاعه بالحريم ... ام احمد وبناتها وام محمد وشيخه واقفين في الاستقبال ويا جواهر وسارة ..الفرقة اللي كانو يايبينها تاخرت في الوصول وما وصلت الا عقب ساعة ونص من ابتداء العرس..الشي اللي خلى شيخه تعصب من خاطرها لانها متقفه وياهن على وقت محدد وهم تاخرن ..

وعد كانت كل شوي تتصل في نورة وتتطمن عليها ...واخر مرة دقت لها ..

نورة: صبري بعدها ما خلصت الميك ..

وعد شهقت: عنبو ..من كم ساعه وهي تحط لج ..

نورة وهي ترمس عن مالت الصالون بس تشفر: ياختي بطييء شو نسوي بعد ؟

وعد :ههههه بلاج خرفتي ؟

نورة :جب جب مب فاهمه شو السالفه واونه خرفتي ..مستويتلي عبود الثاني ...

وعد: خسسسسسسسسفه ...انزين يالله باي ..

نورة: ليييييييش؟

وعد: شو ليش بعد ؟ بسير اسلم على الحريم ..

نورة: اوكي ..اقولج دقيتي حق احمد مساعه ؟

وعد: تيلفونه مغلق..

نورة بظيييج : اففففففف..

وعد: شو افف بعد ؟ خلاص عقب كم ساعه يتكونين وياه ..شو تبين به الحين ؟

نورة: يالسباله انا احاتيه ..تيلفونه مغلق مادري شو صاير وياه ..

وعد: ههههه لا تحاااتين هاذو يالس يرزف ومستااااااانس ...

نورة بطلت حلجها: وانتي شدراج يوم ان تيلفونه مغلق؟

وعد: احم ...عيسااني خبرني ...

نورة وهي تعيب على صوت وعد:عيساااني اون ..

وعد: نوروه قسم بالله بييج الغرفه وبكفخج اذا ما سكتي ..

نورة: هههههههه انزين عموه ..

وعد: عنبو انتي عروس ؟؟ والله اني شاكه انج انتي العروس !!

نورة: هههههه ليش؟

وعد:عااااااادي حلوة الحياه عندج ولاجنج العروس اللي المفروض تحاتي وتصيح ..

نورة: وليش احاتي واصيح وانا مستانسه وفرحانه ..شو قالولج اسمي وعد ؟

وعد: هاهاي ياعمري انتي ...حبيبتي كل العرايس يسوون جييه ..الا انتي مادري من وين انتي!

نورة: هههههههه ا نزين بغيت اتخبرج ..سلامي يت ؟

وعد: لا بعدها ..بس شفت امها وقالت انها بتيي عقب شوي وياخواتها ..اقولج الحين صدق باي تراج وايد تهذربين ..

نورة: ههههه انزين فمان الله ..

سكرت نورة عن وعد اللس سارت ويلست ويا قوم مها وامنه وهي تعلق وتضحك على نورة وكلهن استغربن لانهن توقعن انها تسويلهم مناحه بس الحمدلله انها كاانت كووول وهاديه وتسولف وتضحكبس هم مايدروون عن الاعاصير والعواصف اللي كانت تستوي داخلها والرعب اللي بيجتلها بس هي تبين لهم العكس..

جواهر كانت تسير لها من فترة لين فترة وتطمن عليها بعد ..وكانت قاهرتنها مالت الصالون البطييئه اللي تشتغل على اقل من مهلها ..بس شغلها ماشالله كان روعة ..يعني مكيجت نورة مكياج رهييييب خلاها تتغير 180 درجة وغير شكلها ..

يا الوقت اللي لازم تتدخل فيه نورة وغنت لها الفرقة زفة راشد الماجد..

كللللهم كانو مبطلين حلوجهم ومبهوورين بجمال نورة اللي برز في يوم عرسها ..محد كاان يتوقع انها بتطلع جييه في يوم عرسها ...نورة صح ان ويهها طفولي وفيها جمال بريء بس كانت ظاهره صدق وحده يتناسب عمرها مع شكلها ..لان اللي يشوفها قبل بيتحرى انها اصغر عن عمرها ...

يلست نورة على الكوشه ويتها سارة عشان تعدل فستانها ..

نورة عفت ويهها مرة وحده يوم ققربت منها سارة وتيمعت دموعها في عيونها..

سارة وهي عاقده حياتها: نواري..بلاج؟؟

نورة:مابى ..

سارة بطلت عيونها: شو اللي ما تبينه ؟

نورة: ردووني البيت ..

سارة: ههههههه صدق انج حركات يالله كل الناس يطالعونج ...طالعه قمر ماشاله عليييج ..

نورة: انشالله طالعه قطوة ..بس ابى اسير البيت ..الحين ..

سارة:خل عنج ..وهدي اعصابج ههههه ..

وسارت عنها سارة وهي تحس انها بتنفجر من الصياح جدااااام الكل ...

عقبها ينها ام احمد وام محمد يسلمون عليها وتصورن وياها ويوم يا دور البنات انهن يسلمن ويتصورن ويا نورة انقسمن لمجموعات ..اول مجموعه كانن مها وامنه بنات عمها ..

نورة:عيل وينها نوال ما يت وياكن ؟

مها: هاذي يالسه هناك على الطاولة..

امنه: حليلها هب رايمه تتحرك ...

نورة ابتسمت بالغصب وهي فيها الصيحه: الله يقومها بالسلامه ..(وتنهدت بالقو)

امنه ومها استغربن وطالعن بعض ..

امنه:شو بلاج ؟ خايفه ؟؟!!

نورة: لا ..ابى اسير البيت ..

مها بطلت عيونها: ليش؟

نورة: بس جيه ...بايخ العرس..

امنه ضربت نورة على ايده بالخفيف:حد يقول عن عرسه بايخ ..سباله ..

مها: هيه والله انج سباله ..

نورة وعفست ويهها: والله انه بايخ ..وشكلي بايخ ..والوع بالجبد ..شو تبين بعد اكثر عن جيه؟

مها: ابى ازقر لج عبود عشان يادبج ..

نورة: ههههه الحين شو ذكرج فييه ؟

مها: تخيلي قبل لا ندخل القاعه كان واقف عند الباب..

نورة بطلت عيونها: عبوود ؟

امنه: هيه اونه عاد هو اللي اشرف على الترتيب ونحن مصدقين وحالتنا حاله وشوي ولا نشوف شيخه وعموه داخل ..

مها:لا ويالس يتخقق علي ..انا اللي نظمت القاعه وانا اللي سويت ..

نورة: هههههه حركات عليه عبود ..

عقب ماهدت نورة شوي وسولفن وضحكن وياها مها وامنه يا دور قوم جواهر وسارة اللي خلوها تتخبل من صدق..عاد ثنتيناتهن معرسات ويلست يضحكن على شكلها وهم يتذكرون اشكالهن يوم العرس..

وعقبها يا الوقت اللي يدخل فيه احمد ..نورة كانت تبى تجتله ولا يدخل وهو يبى يدخل غصب..

دخل احمد ويا كل اخوان نورة وحتى عبدالله وخالد وعيسى دخلو وياهم ..

نورة كانت طول الوقت منزله راسها وحتى في التصوير المصورة تقولها رفعي راسج وهي لا حياة لمن تنادي ..

عقبها طلعو الريايل وفي الطريج خالد شاف مها واقفه عدال ام محمد ووقف اونه بيكلم يدته ومناك يبى يشوف مها وهي متكشخه ..

ام محمد: فدييتك والله يا ولدي.. عقبالك يارب ...

خالد:ااامين يدوه ..

ام محمد: وييه طالع شيخه تبهدلت ويا عليا وعمر..خلني اعاونها..

وسارت ام محمد وتم خالد واقف ويا مها وبسرعه بسرعه قالها وهو متشقق: محلللوة اليوم ..

مها احترق ويهها وشردت وسارت يلست عند قوم امنه وهي تشوف خالد اللي مابعد عيينه عنها ليين ما طلع من القاعه ...اما عيسى فسوى فلم هندي ويا وعد ..خذ وردة من على الكوشه وعطاها حقها قبل لا يطلع هو الثاني ..يالله كل واحد مشتغل من صوب ويشوف قلبه وين ويتبعه ...

احمد ونورة يلسو شوي على الكوشه طبعا لين ما يتصورون وما الى ذلك ..

احمد وهو طاير من الفرحه: مبروووك يالدبه ..

نورة :اص ولا كلمة ..

احمد انصفق ويهه:خيبه ..ليش؟

نورة كانت تبتسم بس تتكلم بعصبيه: انا شو قايلتلك من 3 اسابيع ؟

احمد: متى ؟

نورة: يوم اخر مرة رمستك فيها ؟

احمد:شو ؟

نورة: احمد والله بالباقه على عينك ..ما قلتلك لا تدخل يوم العرس؟

احمد: هههههه هب على كيفج ..

نورة: لا والله على كيفي..

احمد: ليش ما تبيني ادخل ؟؟

نورة: بس جييه كيفي...

احمد قال وضحكته شاقه ويهه: فدييت الدبه اللي تغار ...تشوووفين كل هذيلا اللي يالسات ؟ مايسووون ذرة من التراب اللي تمشين عليه ..والله انتي عندي بالدنيا كلها ...

نورة احترقن خدودها ومشتها هالمرة حق احمد مع ان كان ودها انها تكفخه على ويهه عشان يسمع كلامها مرة ثانيه وما يعاند ..


عقب ربع ساعه طلعو احمد ونورة بس نورة قبل لا تطلع رجعت الغرفه اللي كانو يعدلونها فيها مرة ثانيه وغيرت ملابسها لانها ما تقدر تيلس في السيارة بفستانها ..


اول ما ركبو السيارة وقبل لا يتحركون ياو خالد وعبدالله عند السيارة ..

عبدالله : هاه على وين العزم انشالله ؟

احمد: ههههههه مالكم خص ..

عبدالله وهو يكلم خالد: طاعو هذا بس انت!! ماخذ خالتي ومركبها وياه في السيارة واونه مالكم خص ...

نورة: ههههه ..(ومرة وحده قالت وعبرتها خاقتنها) عبود والله بشتاقلك ..

احمد صد عليها وقال واونه يغار: اهلا اهلا ..من اول يوم وعبود بشتاقلك ..لا بعد ما تبين تقولين شي حق خالد ؟

كلهم نقعو من الضحك على ويه نورة اللي صدق قــفط ..

احمد: هههه يالله شباب لازم نمشي الحين ورانا درب..

عبدالله بلقافه:نواري قولي الصدق وين بتسيرون ؟

نورة: والله مادري..علمي علمك ..

خالد:جان ما يجتلها بس !!

احمد بطل عيونه : تهبيييييي ...

خالد + عبدالله: هههههههههه ..

خالد : حط بالك عليها يا بوشهاب..مانوصيك ..

عبدالله:نواري اذا ضايقج ولا زعلج ..سويلي رنه وحده وبكون عندج وباخذ لج حقج ..

نورة: هههههه انشالله ..

احمد بطل عيونه: طاعو هاي ..انشالله بعد ..يالله يالله اتحرك احسن لي ..

عبدالله: هههههه لا الا سوالف يا بوشهاب..بس صدق خل بالك منها تراها الغاليه ...

احمد لف على نورة وقال:بحطها في عيوني ..

خالد: لو سمحتو لاتيلسون تسوون افلام رومانسية جادمي..تراني اغار ..يالله سيرو ..

احمد + نورة: ههههه ..

احمد: نتريا موافقتك نحن ..يالله ماشين ..فداعت الله ..

خالد: ههههه الله وياكم ..

عبدالله: الله يحفظكم ...

ومشو احمد ونورة وعبدالله وخالد بعدهم يسولوفن ويعلقون على نورة واحمد ..

احمد كانت كلمة طاير من الفرحه ماتعبر عن شعوره في هاليوم وفي هاللحظة بالذات ..اللحظه اللي نورة يالسه فيها عداله ..وخلاص ..بتكون شريطة حياته ..بتشاركه حياته في الحلوة والمرة ..وانشالله ماشي يغير عليهم ...

اما نورة فكان شعورها مب اقل عن شعور احمد بس كان ممزوج بالخوف عن ابتعادها عن اهلها وعدم تاقلمها انها تعيش ويا احمد ..بس عاهدت نفسها انها تحاول تتكيف ويا الوضع ..



احمد وهو مبتسم: الحلو سرحان وين ؟؟

نورة التفت حواليها وقالت وهي حاطه ايدها على خصرها: ادريبك ليش يايبني هنيه ..عشان تغازل اللي سايرة واللي راده ..

احمد بطل عيونه: وينهم ؟ محد هنيه غيرنا ..عن الجذب..

نورة: الحين بيوون ...

احمد :ههههههههههههه بجتلج تدرين ولا لا ؟؟

نورة: لا ..

نورة ابتعدت شوي عن احمد اما احمد فما كان منه الا وبدى يربع ورى نورة ..وتم احمد يلاحق نورة وهي تربع ليين ما دخلت البحر وتمت ترش احمد بالماي وهو ناقع من الضحك على شكلها وشيلتها اللي تخيست كلها بالماي........

مر اسبوع من وصولهم لهالجزيرة الساحرة ..اللي سحرت نورة بجمالها وخذت عقلها ..احمد عود نورة كل يوم عقب ما يصلون الفير اييبها عند الشاطيء ويتمشون مع بعض ويسولفون ويضحكون ..بالنسبة لهم ..كانت احلى ايام عاشوها بحياتهم ..نورة حاسه بطعم السعاده ويا احمد اللي كان طاير بها من الفرح ومب عارف شو يسوي بس عاهد عمره على انه يعيش نورة بسعااده وما يخلي يوم يمر عليها الا وهي تحس بطعم ومعنى هالكلمه وياه ...




النهـــــــاية

^The EnD^

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة بطة, رواية وجه المرايا, رواية وجه المرايا للكاتبة بطة, وجه المرايا, وجه المرايا للكاتبة بطة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:00 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية