لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 01:15 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البـــــــــاراتـ الرابـــــع والعشـــرون

//
//
//
//

ببيت ام بدر
بالغـــرفه
ايمان ابعدت عن بدر وهي بقمه حياها:شكرا
بدر ابتسم على جنب وهو يراقب حركاتها اللي تدل على خجلها وخدودها المحمره
مايقدر ينكر ان ايمان بجمالها الفاتن قدرت تحتل جزء كبير من تفكيره
بخطوات بطيئه قرب منها من غير تردد
ايمان رفعت راسها وهي تشوف يقرب منها ودقات قلبها تزيد اكثر
بدر وقف قدامها وهو يناظرها بتفصيل ومد يده وهو يلمس شعرها:طالعه احلى بالصبغه
ايمان نزلت عيونها وهي متوتره ورجعت لوراء وبصوت واطي:شكرا
بدر رجع قرب منها وهو يناظرها ومنبسط وهو يشوفها تستحى منه اكثر واكثر
حس انه بدا يتخدر وبدت مشاعره ناحيته تنجرف
نسي نفسه نسي كل شي ومافكر بهالشي الا بانه ماهو قادر يقاوم جمال ايمان
ايمان كانت تحس برجفه من الحياء والخوف وعجزها انها تطلع من الغرفه
مسك يدها اللي ترتجف وهو يرفعها ويبوسها
ايمان سحبت يدها وبخوف:بدر ابــ
بدر حط اصبعه على فمها وهو يقرب منها اكثر وينسي الدنيا ويحتويها بحضنه
ايمان كل الحركات اللي كانت تشوفها من بدر تتخيلها من رابح
دفته عنها بكل قوتها وهي تصرخ عليه لاشعوريا:رابـــــــح وخر عنيييييييييييييييييييييييييييييييييييييي
بدر وقف مصدوم انها قالت له رابح
ايمان طاحت على ركبها على الارض وهي تنزل راسها وتصيح
بدر مصدوم ماهو عارف وش يسوي
ذكرته برابح وباللي صار لها وخلته يراجع نفسه الف مره ومره
على طول طع كم الغرفه ونزل من الدرج يركض
ام بدر:بدر يمه
بدر مارد وطلع على طول من البيت
بيان وهي تناظر امها:وش فيه
ام بدر:علمي علمك يمه
ميار:يمكن صار بينه وبين ايمان مشكله
بيان:بطلع اشوفها
ام بدر:اطلعي يمه شوفي وش فيه
ميار:اجي معاك
بيان:لا خليك
ميار:طيب
طلعت بيان لفوق ودخلت الغرفه وهي تشوف ايمان جاالسه وتبكي
قربت منها وهي تبعد شعرها على وجهها:ايمان حبيبتي شفيك
ايمان ناظرت بيان بانكسار وضعف وبكاء:بيان ابي امي
بيان بحنيه:وش صار ايمان
ايمان بكاء:انا مابي اخوك مابيه لايقرب مني قوليله لايقرب مني مابي يحبني مابي احبه قوليله ابعد عن ايمان ابعد
بيان:طيب هدي حالك واللي تبينه بيصير
ايمان وهي تمسح دموعها:مابي اكون معاه بنفس الغرفه
بيان:ليه كل هالخوف ليه ماتبينه ايمان
ايمان بنهيار:مستحيل ينسي اللي صار لي وانا مستحيل انسي وانا عشان هالشي مابيه يحبني ومابي انا احبه مابي الله يخليك
بيان وهي تحضنه:هدي حالك خلاص
ايمان حضنتها وهي تبكي وبغصه:ابي امي ابيها ابي اشكي لها وجعي ابي اشكي لها المي ابي اقولها تركتيني ودمروني
دمروني
بيان نزلت دمعتها من كلام ايمان ومسحتها وهي تحاول تهديها:خلاص ايمان هدي مابيصير الا اللي تبينه
ايمان ظلت تبكي وهي تشاهق من قلب
بيان وهي تبعد عنه:قومي عشان تغسلين وجهك ويكفي بكاء
ايمان وهي تمسك راسها:راسي يالمني
بيان:من الصياح قومي
ايمان قامت مع بيان وخدودها كلها دموع
بيان وهي تلفها على المرايا:شوفي وجهك شوفي عيونك
ايمان نزلت راسها وهي ماتدري شترد على بيان فيه
بيان سحبتها من يدها وهي تدخلها الحمام:غسلي يالله
ايمان فتحت المغسله وهي تغسل وجهها وتمسح بالفوطه وتطلع مع بيان
بيان:بخليك ترتاحين بعدين نتكلم بوقت غير هالوقت
ايمان:طيب
بيان:يلا نامي
ايمان:مابي انام هنا ابي غرفه ثانيه
بيان:نامي هنا وبخليهم يجهزون لك غرفه بدر طلع لاتخافين
ايمان:طيب وانسدحت على السرير بملابسها وهي تحضن نفسها
بيان غطتها وهي تبوس خدها:نامي ولاتفكرين بشي طيب
ايمان وهي تهز راسها:طيب
بيان طفت نور الغرفه وطلعت وسكرت الباب وارسلت رساله لبدر ونزلت لتحت
ام بدر:ها يمه شصاير
بيان وهي تجلس:ايمان تعبانه يمه
ميار:شفيها
بيان قالت لهم كل الكلام اللي قالته ايمان
والحاله اللي كانت فيها
ام بدر:كله من ام راشد ولدها اللي يسامحهم
ميار:خلو البنت تحس نفسها ناقصه ولاهي زي غيرها
بيان:ايمان بتتعب لين تعدي هالمرحله
ام بدر:ان شالله حنا جنبها وبتعديها
بيان:ان شالله
ميار:بكرا بيجون صاحبتك يمه صح
ام بدر:ايه ان شالله
بيان:ان شالله مع الناس تدخل وتندمج وتبدا تنسي
ام بدر:ان شالله




.................



عنـــــــد عبــــدالله وقف قدام الشقه اللي نزلو لها حمد ورحيق
حس بفرح برد قلبه
حرك وهو مستانس عرف مكانها لقاها
جواله ماوقف اتصالات من اصحابه بس مارد على اي اتصال
حرك سيارته لبيت خالته
ونزل وطلع مفتاحه ودخل للبيت وهو يناديها:خــــالتي
ليلي طلعت من المطبخ:انا هنا ياعيون خالتك
عبدالله وهو يقرب منها ويحضنها:فديتهم عيونك
ليلي:وش سر هالفرح
عبدالله:راح اقولك بس تعالي اجلسي
ليلي وهي تمشي معاه:خير ان شالله
عبدالله:اكيد خير ان شالله
ليلي جلست وعبدالله جلس قدامها
ليلي:يلا تكلم





...............


بشـــقه شجون وسالم
رجعو من بيت اهل سالم وشجون وضعها مو عاجب سالم
سالم وهو يقرب منها:شجون
شجون وهي تبعد:سالم اتركني
سالم:وش فيك من حنا بيت اهلي اقلب حالك وماعجبني وضعك
شجون:مافيني شي
سالم:لافيك
شجون:قلت لك مافيني شي
سالم:اللي يشوفك ويشوف طريقه كلامك بيقول نفس كلامي وان فيك شي
شجون بملل:تعبانه ابي ارتاح اوف
سالم وهو يرفع حاجبه:شجون
شجون طنشته ودخلت الغرفه وهي ترمي اغراضها
وتنسدح على السرير
سالم دخل وهو يناظرها:انا ملاحظ كل ماجبنا طاري اخوي ينقلب حالك انا ماني غبي انتي وش سالفتك
شجون جلست وبنرفزه:انا وش علي من اخوك هاه
سالم:مادري عنك
شجون:اجل لاتتكلم من الهواء
سالم:اتمني اني اكون اتكلم من الهواء ومايكون احساسي بمحله
شجون بسرعه:وش قصدك
سالم وهو يطلع من الغرفه:ولاشي
انقهرت منه وانسدحت وهي تححاول تنام



................




ببيت سعــــود وخــــلود
حاطه صحن فروله بحضنها بعد ماجابهم لها سعود
وجالسه تاكل
سعود:مايكفي بتخلصينه بيوم واحد
خلود وهي تاكل:ماحس اني شبعت منه
سعود:بالعافيه حبيبتي بس لاتكثرين
خلود وهي تنزل الصحن:ان شالله
سعود ابتسم وهو يناظرها
خلود وهي تشوفه يناظرها وتحس بخجل:ليه تناظرني كذا
سعود وهو يمسك يدها:ف شي كان ودي اقوله لك من زمان
خلود:ايش هو
سعود رفع يدها وباسها ورجع ناظرها:احبك
خلود تفاجات وبنفس الوقت تحركت مشاعرها لهالكلمه وشتت نظرها عنه وهو يناظرها
سعود قرب منها وهو يحضنها:ادري ماتحبيني مايمديك تحبيني بسرعه بس تاكدي اني انا احبك
خلود حضنته وهي تكتفي بانها تحضنه وبس



................


ببيــــت ليلي
ليلي:من جدك
عبدالله:اي والله ياخالتي
ليلي:وليه توك تقولي عن سالفه هالبنت
عبدالله:لاني ضيعتها من يدي بس الحين لقيتها ياخالتي لقيتها
ليلي:وش تنتظر بلغ عنها
عبدالله:لا انا اللي بمسكها بيدي
ليلي:ليش هالشي ماهو شغلك
عبدالله:لاشغلي راح امسكها واوريها منهو عبدالله الحقيره المجرمه
ليلي:وش هالشرار اللي اشوفه بعيونك
عبدالله:اخ ياخالتي اخ لو شفتي الامهات واللي ماتو واللي سببت لهم اهات هالمجرمه الارهابيه
ليلي:بس ياعبدالله
عبدالله:خالتي انا ماعلمت غيرك وياليت ماتعلمين احد
ليلي:بس هاللي بتسويه مو شغلتك
عبدالله وهو يقوم:المهم خالتي خليها بيننا وانا بهالموضوع بتصرف
ليلي:طيب
عبدالله طلع على طول وهو ينهي الموضوع بهالطريقه ومايبي يكمل نقاشه مع خالته





....................


بالـــليـــل
ببيت ام بدر
دخل البيت بدر وهو طفشان وزهقان وكاره البيت كله
طلع لفوق وهو يدخل الغرفه ويشوف ايمان نايمه وبنفس ملابسها
سحب له شرشف ومخده وطلع من الغرفه وهو ينسدح بالغرفه الثانيه
وهو يفكر بكلامها وبكائها
حس انه تسرع حس انه نسي نفسه
كل اللي يجول بنفسه اللي صار بين ايمان ورابح
حس بصداع قوي من كثر التفكير
ظل يتقلب ويتقلب
لين نام وهو يفكر



................



ببـــيتت ام راشــد
بغرفه رابــح
يفكر بايمان وانها تزوجت بدر راحت من بين يدينه
ضاعت منه صار يتخيل ان اللي سواه بايمان
الحين يصير بينها وهي وبدر
كانت افكاره خبيثه ودنيئه ومايفكر الا بهالشي
ظل كل اللي يفكر كيف يرجع ايمان وكيف مايخلي بدر يتهني فيها



....................


يــــــــــــــــــــــــــوم جــــــــــــــديـــــــــــــد
بالمـــــــــــانيا
بالمســـــــــــــتشفـــي
مها واقفه برا
والدكاتره طالععين داخلين عند عبدالرحمن
وهي ميته من خوفها عليه
لانه امس كان زين وش اللي قلب حاله
طلع الدكتور وهي وقفت على طول
مهدى قرب من الدكتوروهي يتكلم معاه:Is everything okayDr "هل كل شي على مايرام دكتور"
الدكتور:I do not know what to say to you but is in his final days and his condition is very bad
"لا اعلم ماذا اقول لك لكن هو في ايامه الاخيره وحالته جدا سيئه"
مهدي:What do you mean "ماذا تقصد"
الدكتورExpect everything in the coming days "توقع كل شي في الايام القادمه"
وربت على كتف مهدي وراح
مهدي ناظر بمها اللي تبكي ودموعها مغرقه وجهها
دخلت عند عبدالرحمن وهي تشوف الاكسجين على وجهه
قربت منه وهي تشوف نايم
قربت ومسكت يده وهي تبكي وتنزل راسه على كفه وهي تبكي:لاتتركني عبدالرحمن تكفي
فتح عيونه عبدالرحمن وهو يناظرها وهو تعبان مد يده وهو بيرفع الاكسجين عنه
مها رجعته وهي تبكي:خليه لاتشيله
عبدالرحمن ابعد يدها وهو يشيل الاكسجين وبتعب:مها ماوصيك بولدنا
مها شهقت وهي تحط يدها على فمه:لاتقول زي كذا تكفي انت ماراح تموت ماراح تتركنا ماراح تتركني
عبدالرحمن جاء بيتكلم بس مها صارت بحاله هستيريه وهي تبكي وتتكلم:ماراح تتركنا عبدالرحمن صح ماراح تتركنا
عبدالرحمن عشان تهداء ابتسم بتعب وهو يقولها:ايه صح
مها حطت راسها على كتفها وهي تبكي وهي عارفه ان هالكلام مو صحيح بس تبيه يقوله وبس



.................




بالــــــرياض
بالجــــــامعه
سديم جالسه مع صاحبتها وغدير معاهم
ساره:عاش من سافك
غدير:عاشت ايامك
ريناد:زين جيتي مره ثانيه
غدير:لا على قلوبكم لاتخافون
سديم:نشبت لي الصبح نشب لين جبتها
روعه:جيبيها ياختي وش عليك انتي حنا نبيها
سديم:خلي همها هم دراستها احسن لها
غدير وهي تقوم:رايحه الحمام وراجعه لكم وماعليكم من سديم بجيكم بين فتره وفتره
سديم وهي تضربها على فخذها:طسي بس
غدير ضحكت وهي رايحه الحمام شافت نوره وماهتمتت ودخلت للحمام وهي تفتح المغسله وتغسل يدينها وتفتح شنطتها وهي تضبط كحلها وروجها
وترطب شعرها وجت بتطلع ونوره داخله
غدير جت بتمر من جنبها وتطلع
نوره مسكت يدها
غدير ناظرتها بنص عين وهي ترفع يدها:عفوآ
نوره:ممكن نتكلم شوي
غدير:اسفه مو ممكن وسحبت يدها
نوره:تكفين بس شوي
غدير لفت عليه وهي تناظرها:وش تبين
نوره:تعالي هناك
غدير:نتكلم هنا خلصيني
نوره:تبينا نتكلم بالحمامات
غدير وهي تبعد عن الحمام شوي:يالله تكلمي اسمعك
نوره وهي تقرب منها:ابي اعرف ليه سديم وفيصل انفصلو
غدير:انا وش دخلني تساليني روحي اسالي زوجك
نوره:مستحيل يقولي تكفين قوليلي انتي وش تقصدي بابو الخدامات
غدير:اقول انا مالي دخل روحي وزوجي اللي تكلمتي على اختي عشانه خليه يعلمك
نوره:انا اترجاك
غدير ناظرته برفعه حاجب وهي تتخصر لها:مصره تعرفين
نوره:اي تكفين ابي اعرف
غدير:اوك اجل اسمعي زوجك هذا انسان وصخ وحقير وراعي خدامات لما قرب زواجه هو وسديم ويجهزون البيت سديم راحت للبيت وهناك شغاله لوحده من صاحبات اختي
دخلت للبيت وسمعت اصواتهم ولما دخلت الغرفه ودخلت للحمام لقته هو والخدامه يتحممون سوا واختي عشان هالشي تركته لانه وسخ
وحقير وحاول يرجعها ورفضت كل محاولاته وماعرفت ان فيصل زوجك الا يوم العرس وانتي جيتي تتهمينها وهي مو ممكن ترجع لواحد زي كذ ا
نوره ماقدرت تتكلم وهي تسمعها وساكته
غدير:ها ليه سكتي والا الحين انبلع لسانك
نوره مشت وتركتها بدون ماتتكلم
غدير وهي تناظرها:حمدالله والشكر بس
ورجعت لاختها والبنات





......................




ببيـــــــــــت ام بــــــــــــــدر
ايمان صحت وهي تحس بصداع
قامت وهي تناظر نفسها بالجنز والبلوزه
دخلت الحمام وغسلت وتوضت وطلعت وهي تناظر وجهها بالمرايا
راحت للخزانتها وطلعت لها بنطلون بروده وبلوزه
ولبست وجلست على السرير
وهي تقراء قرآن ساعه كامله بغرفتها تقراء قرآن وتدعي ربها انه يهدي سرها
وييسر لها اموره سكرت المصحف وهي تحطه بالدرج وتقوم للمرايا وتربط شعرها بدون اهتمام ببعثره
وتطلع من الغرفه وتنزل لتحت
دخلت الصاله وهي تشوف الكل جالسين
ايمان:السلام
الكل:وعليكم السلام
ام بدر:صح النوم حبيبتي
ايمان وهي تجلس جنبها:صح بدنك خالتي
ميار:ماتبين تفطرين
ايمان:مو جوعانه
ميار:كل امس مقضيتها نوم اكيد مابتحسين بجوع
ايمان وهي تتحاشي تناظر بدر اللي جالس:بس احس بالجوع باكل
ام بدر:قوم كولي حبيبتي
ايمان:شوي خالتي الحين والله مو مشتهيه
ام بدر:طيب على راحتك
ايمان ابتسمت وهي تتنهد وتناظر التلفزيون
بدر ناظر لغمزاتها اللي يحب يشوفهم لبتسمت وقام:انا راح لدوام يمه
ام بدر:طيب يمه بحفظ الله
بدر وهو يناظر ميار:تعالي ابيك
ميار:طيب وقامت معاه
بدر:اسمعي راح اجيب جوال وشريحه وعطيهم ايمان وقوليلها انهم منك
ميار:طيب
بدر:انا مابيها تحس بالنقص و
ميار وهي تمسك يده:فاهمه عليك انت جيبه وانا بتصرف
بدر:طيب تسلمين
ميار:الله يسلمك
طلع من البيت وهو يفكر فيها
ركب سيارته وحرك لدوام
دخل مكتبه وهو يسلم على مالك:صباحه
مالك:صباحه شفيك
بدر:والله مالي خلق لدوام ولا لشي
مالك:ليه شصاير
بدر وهو يرمي جواله ومفتاحه:انا وايمان مو ممكن نجتمع ولاننسي الشي اللي صار لها
مالك:ليه
بدر:البنت اراح تنسي هي ماتبي اقرب منها وانا مانسي ناسي انها وسكت
مالك:مغتصبه
بدر:ايه وان نسيت هي تذكرني صدقني مو ممكن نتفاهم
مالك:بس انتم بالبدايه لاتتسرع بالحكم
بدر:الكتاب باين من عنوانه وانا اخوك مايحتاج انا راح ابعد عنها من اليوم وماراح ننام بغرفه وحده افضل لنا
مالك:اذا تبيها تحبك تقرب منها
بدر:لا مابيها تحبني ولابعلقها فيني البنت قالتها لي قالت بدر لاتعشمني بشي هي لشافتني كانها شايفه جني تبي تهج من المكان
مالك:هههههه حالتك صعبه
بدر:خليها على ربك وانا اخوك
مالك:الله كريم
بدر :ونعم بالله
مالك جلس يكمل شغله وبدر طلع يشوف المرضي اللي هو مشرف عليهم




......................





ببيــــت سعــود وخـــلود
خلود صحت وهي تشوف سعود نام
قامت وطلعت من الغرفه وهي تدخل المطبخ وتجهز الفطور
وتطلع لفوق وتشوف سعود للان نايم
ناظرت لجواله وهي تحن لاخوانها ولام تركي
مدت يدها للجوال تبي تاخذه بس تراجعت عشان لايزعل سعود وتصير لها مشكله
وصحته:سعود ...سعووود يالله قوم
سعود قام وهو يناظرها ويبتسم:صباح الخيير
خلود:صباح النور يلا انا جهزت الفطور
سعود:طيب
قام وغسل وطلع معاها ونزلو لتحت وجلسو على الطاوله
خلود تفكر باهلها وقد ايش اشتاقت لهم
سعود ياكل وهو حاس بالراحه لان خلود متغيره معاه هاليومين



...........







بشـــــــــقه شجون وســـالم
شجون مستغربه من سالم من امس مانام عندها
طلعت من الغرفه مالقته
وهالشي ماريحها
اخذت جوالها وهي تدق عليه ومارد عليه
رجعت تدق اكثر من مره الين قفل سالم جواله
رمت جوالها بقوه وهي مقهوره"احسن لاترد لاترد"
رجعت الغرفه وهي تحاول تتمالك اعصابه وهي بقمه الغضب
لانه قفل جواله





............




ببيت ام ريان
ريان:حمدالله يمه هي عند رجلها الحين وجابت ولد زي القمر
ام ريان:كان ودي اشوف ولد بنتي بس مانكتب
ريان:ماشفته الحين تشوفينه لارجعو ان شالله
ام ريان:اهم شي هي مبسوطه
ريان:تحاول تكون مبسوطه تحاول انها ماتنهار بس شكل عبدالرحمن منتهي يمه ومبين ان وضعه متدهور
ام ريان:بنتي ماراح تتحمل يصير له شي
ريان:ادري يمه ادري هالشي مشغل تفكيري
ام ريان:الله يقويها ويصبر قلبها بالليوم اللي يصير له شي
ريان:ان شالله يارب



................


ببيت راشد وبيان
راشد:يعني رايحه بيت اهلك
بيان:اي فيه عزومه عشان ايمان ولازم اروح
راشد:عاد لازم تروحين من الحين
بيان:عشان اساعد اهلي واشوف ايمان تعرف امس نفسيتها مو كويسه
راشد:طيب لاتاخرين بالليل
بيان وهي تبوس خده:من عيوني
راشد ابتسم وهو يمسك يدها:بروح لامي وان شالله ترضي علي
بيان:ان شالله انت ماغلطت
راشد:طيب
بيان:يلا حبيبي باي
راشد:باي
طلعت مع السايق وصلها لبيت اهلها



.................



بالــــــــــــليــــــــل
ببـــيت فيصل
دخل البيت وهو يشوف شنطه كبيره عند الباب
استغرب وطلع لفوق وهو يشوف نوره تسحب شنطه ثانيه
فيصل:نوره
نوره وهي تسحب الشنطه:بس مابي اسمع اسمي بصوتك
فيصل:وش فيك
نوره سحبت الشنطه وهي تطلع
فيصل سحبها:نوره
نوره دفته بقوه وهي تبكي :خسرت صديقتي بسببك خسرتها بسببك وهي تالمت وتعذبت بسببك انت واحد حقير اناني ونجس
فيصل قرب منها وهو يحاول يمسك اعصابه:انتي شجالسه تخربطين
نوره وهي تمسح دموعها بس ينزلون:مايحتاج تكذب انا عرفت كل شي عرفت انك خنت سديم مع خدامه وانك للحين تحبها انا عرفت كل شي لاتمثل علي خلاص
كافي كذب حياتي معاك من اولها كذب بكذب
فيصل:انا
نوره:طلقني لاني ماراح ارجع لك ماراح ارجع لاني كذاب
فيصل:انا الحين صرت كذاب
نوره وهي ترفع يدها بوجهه:يكفي تمثيل كشافك انكشف خلاص كافيك
وسحبت شنطتها بقوه
فيصل:ماراح اطلقك نوره
نوره:لو السماء تنطبق على الارض ماراح ارجع لك وبتطلقني غصبن عنك وطلقت وهي تخلي السايق يطلع شنطتها وتركب السياره وفيصل واقع وهي تبكي
وتمسح دموعها اللي تنزل ندم وحسره على خساره سديم






...............




ببيت ام بــدر
بيان وميار عند ايمان بالغرفه ويضبطونها ويكشخونها
ايمان ناظرت لنفسها بالمرايا بعد ماكشخت وكانت ف قمه الجمال
ابتسمت باعجاب بنفسها
بيان:عسى دوم هالابتسامه
ايمان:تسلمين وكلكم تسلمون على الاشياء اللي تسونها لي و
ميار قاطعتها:حنا خوات ومابيننا هالاشياء
بيان:الحريم تحت امشو
ايمان:طيب تعطرت وطلعو مع بعض وبدر طالع من غرفته
ميار:انت هنا
بدر:اي داخل من باب المطبخ وناظر لايمان
ايمان كان تلعب باصابعها ومنزله راسها
بيان:تدري ف حريم شجابك
بدر:جاي ابي ميار
ميار وهي تغمز لبيان:طيب روحو وبلحقكم
بيان وهي تمسك يد ايمان:امشي
ايمان مشت مع بيان ومرت من جنب بدر اللي كان وده يشوف وجهها اللي ماشافه زين تنهد وهو يشم ريحه عطرها
ميار:جبته
بدر:بغرفتي خذيه
ميار:اوك يعطيك العافيه
بدر:الله يعافيك
خذت الجوال لغرفتها ونزلت تحت
لبيان وايمان اللي لسه مادخلو
ميار:وش تستنون
ايمان:حاسه باحراج ماقدر ادخل
بيان:شوفي لك صرفه فيها
ميار وهي تسحبها وتدخلها وايمان تعدل نفسها
ودخلت بيان وايمان جلست تسلم على الحريم
ام بدر:هذي مرت ولدي اللي قلت لكم عنها
الكل جلسو يسمون عليها وعلى جمالها
ايمان جلست جنب خالتها وهي مستحيه
ام بدر:هذذي ايمان اللي قلت لك عنها بالجوال ياليلي
ليلي ناظرتها وهي حاسه باحساس غريب تناظرها وتحس بملامحها شي يجذبها
ميار:شفيها تناظرها كذا
بيان:اكيد اعجبتها
ليلي:مشالله الله يحميها
ايمان ناظرت ليلي وهي تبتسم
ليلي ماقدرت تشيل نظرها اللي الكل حس فيه عن ايمان
وايمان مارتاحت لنظراتها لها






...............
بشـــقه حمد ورحيق
رحيق:راح تطول
حمد:لا ياقلبي كلها ربع ساعه وراجع
رحيق:طيب حبيبي
حمد:يلا مع السلامه
رحيق:مع السلامه
طلع وهي جلست بالصاله وطلعت من جيبها
صورتها هي واختها
وجلست تناظرها وهي تتالم لانها للان مالقتهم
اما حمد ركب سيارته وحرك
ونزل من سيارته عبدالله وعلى وجهه احلى ابتسامه
ودخل لشقق وهو عارف شقتهم لانه من امس يراقبهم
ماهدا له بال لين طلع حمد
وقف قدام شقتهم ودق الجرس
وهو متكتف
وبكل سهوله رحيق فتحت الباب وهي متوقعته حمد لانه مامداه راح
فتحت الباب وشهقت وهي تشوف عبدالله
جت بترد الباب ودفه عبدالله عليها وهي تطيح بالارض
عبدالله سكر الباب وهو يقولها:طحتي بيديني ماحد بيفكك مني
رحيق قامت تبي تدخل الغرفه مسكها عبدالله وضربها كف على وجهها كان حامي ومن قلب:جالسه مع رجال غريب عنك ياحقيره ياارهابيه واكيد خليتيه يلممسك وتفل عليها
رحيق وهي تمسك خدها ودموعها تنزل من الخوف ودمها ينزل من فمها:انا
عبدالله:انتي وسخه نجسه عار
رحيق بصراخ:انا ماني عار انا ماسويت شي ماسويت شي
عبدالله:جلستك مع هاللي طلع قبل شوي وش تفسرينها فيه
رحيق:هذا
عبدالله سحبها من شعرها:ماجيت عشان اعرف مين هالشخص جيت اخذك يامجرمه على بالك بتفلتين بعملك
رحيق صرخت من الالم:اتركني عبدالله تكفي
عبدالله سحبها بقوه وهي سحبت نفسها وطاحت الصوره من يدها
عبدالله ناظر لصوره وهو ماسك شعرها ونزل لها واخذها
رحيق سحبتها منه:هات هالصوره
عبدالله شد شعرها وهو ماد يده:هاتي الصوره
رحييق وهي صاكه فمها:ماراح اعطيك اياها
عبدالله دفاها على الجدار بعنف وضرب راسها بالجدار وانخدش من جبهتها ونزل دمها داخت وهي تنزل بالارض والصوره تطيح من يدها
عبدالله اخذ الصوره وشافها وتوسعت عيونه على كبره من الصوره اللي كانت :......



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:15 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البـــارات الخـــامس والعشرون
//
//
//
//

بشـــقه حمد ورحيق
رحيق:راح تطول
حمد:لا ياقلبي كلها ربع ساعه وراجع
رحيق:طيب حبيبي
حمد:يلا مع السلامه
رحيق:مع السلامه طلع وهي جلست بالصاله
وطلعت من جيبها صورتها هي واختها وجلست تناظرها وهي تتالم لانها للان مالقتهم
اما حمد ركب سيارته وحرك ونزل من سيارته عبدالله وعلى وجهه احلى ابتسامه ودخل لشقق وهو عارف شقتهم
لانه من امس يراقبهم ماهدا له بال لين طلع حمد وقف قدام شقتهم ودق الجرس وهو متكتف وبكل سهوله رحيق
فتحت الباب وهي متوقعته حمد لانه مامداه راح فتحت الباب وشهقت وهي تشوف عبدالله جت بترد الباب
ودفه عبدالله عليها وهي تطيح بالارض عبدالله سكر الباب وهو يقولها:طحتي بيديني ماحد بيفكك مني
رحيق قامت تبي تدخل الغرفه
مسكها عبدالله وضربها كف على وجهها كان حامي ومن قلب:جالسه مع رجال غريب عنك ياحقيره ياارهابيه واكيد خليتيه يلممسك
وتفل عليها رحيق وهي تمسك خدها ودموعها تنزل من الخوف ودمها ينزل من فمها:انا
عبدالله:انتي وسخه نجسه عار
رحيق بصراخ:انا ماني عار انا ماسويت شي ماسويت شي
عبدالله:جلستك مع هاللي طلع قبل شوي وش تفسرينها فيه
رحيق:هذا
عبدالله سحبها من شعرها:ماجيت عشان اعرف مين هالشخص جيت اخذك يامجرمه على بالك بتفلتين بعملك
رحيق صرخت من الالم:اتركني عبدالله تكفي
عبدالله سحبها بقوه وهي سحبت نفسها وطاحت الصوره من يدها
عبدالله ناظر لصوره وهو ماسك شعرها ونزل لها واخذها
رحيق سحبتها منه:هات هالصوره
عبدالله شد شعرها وهو ماد يده:هاتي الصوره
رحييق وهي صاكه فمها:ماراح اعطيك اياها
عبدالله دفاها على الجدار بعنف وضرب راسها بالجدار وانخدش من جبهتها ونزل دمها داخت وهي تنزل بالارض
والصوره تطيح من يدها
عبدالله اخذ الصوره وشافها وتوسعت عيونه على كبره من الصوره اللي كانت نفس الصوره اللي نشرها لخالته
نفس صوره بنات خالته
ناظرها بذهول:من وين لك هالصوره
رحيق ناظرته وهي دايخه وماقدرت ترد عليه
عبدالله عصب وهو يسحبها من شعرها:قلت لك من وين لك هالصوره
رحيق وهي تتتالم:هذي صورتي اناواختي
عبدالله وهويشد شعرها اقوى:لاتكذبين قوليلي من وين جبتيها
رحيق بصيح وهي تتالم:والله صورتي انا واختي والله
عبدالله حس انها صادقه ودفاها وهو حاس بضيع كيف تطلع رحيق بنت خالته
ناظرها وهو يسحبها من يدها:قومي بسرعه
رحيق قامت معاه بستسلم وهي حاسه بدوار
عبدالله شاف عباتها المعلقه وسحبها وهو يرميها عليها:البسها
رحيق لبستها وعبدالله سحبها وطلعو من الشقق فتح باب سيارته اللي وراء ودفاها
وركب وحرك وهو يضرب على الدركسون بقوه وبعصبيه:لايارب ليه انحطيت بهالموقف ليه يارب انا كيف بتصرف الحين
كيييف
اما رحيق ف غابت عن الوعي وماحست بشي







...........................





ببيت ام بدر
بالمطبخ
ايمان:بس تناظرني خوفتني نظراتها
ميار بضحك:خقت عليك
ايمان:وين خقت هي كبر امي بس نظراتها تخوف
بيان:الا انا استغربت نظراتها تفصلك تفصيل
ايمان:مابرجع المجلس صراحه
ميار:اقول بلا دلع خليها تناظرك كيفها
بيان:ترا خالتي ام ليلي مره مسكينه
ايمان بستغراب:مسكينه
بيان:اي خسرت بنــ وانقطع كلامها على صوت امها تناديها
ام بدر:بياااان
بيان:تاخرنا يالله امشو
ايمان:يالله
طلعو من من المطبخ للمجلس
ايمان رجعت جنب خالتها وجنبها ليلي
ليلي:ايمان
ايمان نظرتها بسرعه:سمي
ليلي:سم الله عدوك كم عمرك
ايمان ظلت تناظرها وهي مستغربه سوالها وبدون تردد قالت الصراحه:مادري
ليلي بستغراب:ماتدرين
ام بدر بسرعه:عمرها 18
ليلي وهي مستغربه رد ايمان وام بدر:العمر كله حبيبتي
ايمان:تسلمي ولفت وهي تناظر ميار وبيان اللي بعيدين عنها شوي
وهي متوتره لانها ماتعرف عمرها ماتعرف تاريخ ميلادها
ماتعرف اي شي عنها كل اللي تعرفه ان امها رمتها وهي طفله










......................................





بشـــــــــــــــــقه شجـــون وسالم
جالسه وسالم لا رجع ولادق عليها
هالشي خوفها ودخل الخوف لقلبها
واقلقها لايكون عرف شي
ظلت بين خوف ورعب
خذت جوالها مره ثانيه ودقت عليه
بس ماكان منه الا انه كان مقفل الجوال
رممت جوالها وهي حاسه بخوف وحاسه انها راح تبكي
حطت يدها على بطنها وهي تتذكر شكل عبدالعزيز لما مات
ودموعها تنساب على خدها انهاااار
تذكرت امها اللي ماقدرت تنسي شكلها بالمطبخ تذكرت اخوها
ابوها
تذكرت عايلتها اللي خسرتهم بسببه
تذكرت الالم اللي عاشته بسببه
انسدحت وهي تبكي وهي ضامه بطنها بيدينها"ابوك دمر حياتي ابوك قتل اهلي وانا قتلته انا مو مجرمه
انا اخذت حق اهلي اخذت حقهم بس "





......................






ببيت ام محمد
بغرفه سديم
سديم:خير باي حق تقولين لها
غدير:سالتني وقلت لها
سديم:كان لازم تشاوريني قبل تعلمينها
غدير:البنت مسكتني عند الحمامات كيف اشاورك
سديم:غدير انا مادري وش افسر تصرفك فيه بزرنه والا ايش بالضبط
غدير بعصبيه:اول واخر راح تعرف الحين او بعدين نوره عرفه عرفه
سديم:بس مو بهالطريقه
غدير بنرفزه:عرفت وخلاص لاتسوينها قضيه
وقامت وطلعت من الغرفه
سديم ظلت بغرفتها وهي منقهره من تصرف اختها لانها ماتبي نوره تعرف من غدير





....................





بالشــــــــــــــــــــــرقيه
نارين نزلت تحت وهي تشوف كسار منوم طلول بحضنه
قربت منه وهي تناظره:نام
كسار:اي من زمان
نارين قربت وهي تبي تشيله:تعب من اللعب الليوم
كسار:ايه
نارين شالته وهي تبي تبعد وكسار مسك يدها وهو يناظر لعيونها
نارين حست برجفه وهي تناظره ومستغربه مسكته لها
كسار رفع يده وهو يبعد شعرها عن وجهها ويلمس وجهها بيده
نارين سكرت عيونها وهي مشتاقه للمساته لها
كسار قرب منها وباس خدها وهمس باذنها:تصبحين على خير وقام على طول وطلع من الصاله
فتحت عيونها وهي على نف وضعيتها ولدها بيدينها
تنهدت وهي ترفع نفسها وتطلع لفوق بولدها وتحطه بسريره
وتنسدح على سريرها وهي تحضن مخده كسار وتبوسها وتهمس لها وكانها تسمعها:احبك كسااار



.........................



بشــــقه حمد
رجعع الشقه والباب مفتوح دخل يدور رحيق زي المجنون
ومالقاها مسك جواله وهو يدق عليه يسمع صوت الجوال بالصاله
صار يدوره زي المجنون ولقاه تحت الكنب
مسك راسه وهو يقول:اكيد فايز اللي خذاها اكيد
طلع من الشقه وهو مايدري وين يروح بس بيدورها مع انه ميقن انه مابيلاقيها بهالسهوله
بس ماتحمل انه يضل بالشقه ورحيق ماهي فيها


........................


ببيت ام راشد
راشد جالس عند امه:يمه طالبك رضاك
ام راشد:انت عصيتني وانا قلبي غضبان عليك
راشد:انا عصيتك يمه
ام راشد:باللي سويته ايه عصيتن
راشد:االبنت مسكينه وضعيفه يمه ارحمو من بالارض يرحمكم من بالسماء مايكفي ظلم لها يمه
ام راشد:انا اللي اويت لها وجبتها لبيتي وكبرتها بعد مارمتها امها
راشد:انتي ربيتيها يعني هي زي بنتك ليه مخليتها خدامه
ام راشد:انا
راشد وهو يقاطعها:مابيك ظالمه يمه ترى ددعوه المظلوم مستجابه لاتنسين هالشي
ام راشد:....
راشد وهو يبوس يدها:ادعي لها ان الله يوفقها يمه ايمان بنت طيبه ومسكينه كسرها الزمن وكسرها اخوي
ام راشد:.....
راشد:ادعي لها يمه
ام راشد بسرعه وبدون اهتمام:الله يوفقها
راشد ابتسم وهو يدري انها مو من قلبها بس عارف انه بيقدر يخليها تخضع لامر زواج ايمان وتتمنى لها السعاده


.......................

عند عبدالله وقف عند استراحته هو واهله
ونزل وهو يفتح الباب ويسحب رحيق وتطيح بالارض لانه مغمي عليها
عبدالله شالها ودخل فيها الاستراحه وهو يحطها على الارض ويجيب كرسي وهو يناظر لصوره ويناظرها
ويتذكر كلام خالته"ابي اشوف بنات قبل مااموت ياعبدالله ابيهم يسامحوني"
تنهد وهو يشد شعره:ماقدر ماقدر
قام وهو يروح ويجي كان بحيره بضيع بشتات مايدري و ش يسوي من جهه رحيق ارهابيه
ومن جهه ثانيه تكون بنت خالته
ماعرف وش يسوي ماعرف يفكر صح ماهو متزن بتفكيره
اخر شي كان يتوقعه ان رحيق تكون بنت خالته
جلس على الارض وهو مخنوق
وظل بس يفكر وش يسوي


...........................


نـــرجع لبيت ام بدر
بعد ماراحو الضيوف
بيان وهي تقفل جوالها:هذا راشد ويقولي اجهزي لانه جاي
ميار:بدري
بيان:والله تاخرت لازم اروح
ايمان:انشغلتي فيني واشغلتك عن بيتك
بيان:وش هالكلام حنا خوات ومابيننا هالرسميات عادي
ميار:اللي يسمعك يقول من اول ماسكه بيتها كل يوم عندنا
بيان:هههه حرام عليك مو كل يوم
ام بدر وهي تقول:انا رايحه انام تصبحون على خير
الكل:تلاقين الخير
ميار:وانا بعد بروح انام تصبحون على خير
بيان دق جواله وقامت:وهذا راشد دق
ايمان وهي فاتحه عيونها:كلكم رحتو بوقت واحد
بيان بضحكه:قومي نامي وش يجلسك لحالك
ايمان وهي توقف:اوصلك للباب واروح انام
بيان:طيب
لبست عباتها وطلعت هي وايمان سكرت الباب عقب بيان ودخلت وطلعت لغرفتها وهي تطلع لها بجامه واندق الباب
ايمان خافت يكون بدر:مين
انفتح الباب:انا ميار
ايمان ابتسمت:ادخلي
ميار دخلت ويدها وراء ظهرها :جيت بعطيك شي قبل انام
ايمان:اايش هالشي
ميار وهي تمد لها الكرتون:تفضلي
ايمان اخذته وهي تفتح وتناظر ميار:جوال
مميار:اي هالجوال لك
ايمان:بس ماعرف له
ميار:تتعلمين عليه حبيبتي عادي
ايمان:ميار انتي كذا تحرجيني
ميار وهي تبوس خدها وتمشي:مابيننا احراج يلا قود نايت
ايمان ابتسمت وهي تجللس على السرير وتطلع الجوال وهي تقلب فيه حطت على الطاوله وقامت ولبست بجامتها ومسحت كل المكياج وطلعت تبي تنسدح واندق الباب
ايمان:ادخلي ميار
انفتح الباب :مايصير بدر
ايمان فزت من سريرها على طول:بدر
بدر وهو يسكر االباب:بتكلم معاك واطلع لاتخافي
ايمان بسرعه:تكفي اطلع مابي اتكلم معاك بشي
بدر:ايمان
ايمان لفت عنه وهي تحاول ماتبكي:بدر تكفي
بدر:ايمان انتي تحتاجين دكتور نفسي لانك
ايمان لفت عليه بسرعه ودموعها تنزل:انا مو مجنونه
بدر:انتي مو مجنونه بس تحتاجي دكتور عشان تنسين
ايمان:انت تقدر تنسي قولي تقدر اذا انت تقدر انا اقدر انسي
بدر وهو ماهو عارف يرد عليها:انا
ايمان جلست على السرير بضعف واضح:انا بس ابي امي مابي منك شي
بدر قرب منها وهو يجلس قدامها:اوعدك اني القي لك امك بس عطيني فرصه اساعدك تنسين
ايمان ناظرته ودموعها تنزل على خدها:مستحيل انسي
بدر بتردد مسك يدينها:راح انسيك
ايمان سحبت يدينها وهي تمسح دموعها:بدر اتركني لحالي
بدر تنهد وهو يقوم:طيب تصبحين على خير
ايمان:....
طلع من الغرفه وهو متضايق عليها
وهي انسدحت وهي تحضن نفسها زي كل ليله وتنام


.................


يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــوم جــــــــــــــــــــــديــــــــــــــــــــد
بتـــــــــــــــــــــــــركـــــــــــــــــيا
فاتن:وش تقصد
فايز:الخطه اللي كنت راسمها لرحيق تغيرت
فاتن:ليش
فايز:لان ف طرف ثالث دخل بالسالفه
فاتن:مين
فايز:مو شغلك بس الخطه تغيرت
فاتن:يعني
فايز:حمد الحين كل همه انا مايدري اني مابعد نفذتي خطتي عليهم
فاتن بخوف:فايز وش يدور براسك
فايز وهو يبتسم:كل خير


...................

بالمــــــــــــــــــــــــانيــــــا
مها جالسه عند راس عبدالرحمن وتقراء عنده قران
عشان تهداء نفسه ويتشافي بكتاب الله
عبدالرحمن فتح عيونه وهو يناظرها
مها سكرت المصحف وهي تبتسم وتحط المصحف على الطاوله وتلمس وجهه بكفها :صح النوم
عبدالرحمن ببتسامه وهو يمسك يدها ويبوسها:صح بدنك
مها:كيفك اليوم
عبدالرحمن:بخير حبيبتي ددامك بجنبي انا بخير
مها برتياح:ان شالله دوم يابعد دنياه حبيبتك
عبدالرحمن:مهاتي
مها:قلبها
عبدالرحمن ابيك تضميني
مها :بس كذا ابشر
وقامت وهي تساعده يجلس وتضمه وهو يشده بحضنه بكل قوته
مها تالمت منه لانه كان حاضنها بكل قوته بس كانت متحمله عشانه محتاج لها
وحست انه طول وهو حاضنها حست انها ماتحس بانفاسه اللي كانت تلفح رقبتها
حست ان يدينه ارتخت
ابعد ته وهي تشوفه مبتسم ومايرمش حركته وهي تلمس خده:حبيبي
ماشفته تحرك ولاتكلم قلبه صار يخفق بقوه
ووهي تحركه ويطيح على جنبه اليمين
صرخت بصوت هز المستشفي هز :عبد الرحمممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممممم مممممممممممممممممن




......................



بالـــــريـــاض
بالاستراحه
رحيق فتحت عيونها وهي تشوف نفسها بغرفه
جلست وهي تتلفت حولها وتحس بصداع قوي
وتذكرت امس وعبدالله واللي صار
قامت على طول وهي بتفتح الباب بس مقفل
جلست تصرخ وهي تطق الباب:افتحو لي الباب
فتح الباب عبدالله وهو يناظرها:اششش لاتصرخين
رحيق رجعت على وراء :انا وين ليه جبتني هنا
عبدالله:انتي بالمكان اللي راح تندفني فيه
رحيق خافت:اتركني ارجع لحمد
عبدالله قرب منها بسرعه وهو يشدها من شعرها:تبين حمد هاه تبين الحقير اللي كنتي معاه ياواطيه
رحيق وهي تتالم وتصرخ :اترك شعري هذا زوجي زوجي
عبدالله انصدم وتركها وهو يناظرها:زوجك
رحيق:اي زوجي زوجي احنا متزوجين
عبدالله بسرعه :لمسك
رحيق توسعت عيونها من سواله:شهالوقاحه انت وش دخلك
عبدالله صفقها كف وصار كانه انسان ثاني وهو يدفها على الجدار ويقرب منها ويشدها من شعرها وهو قريب منها:قوليلي لمسك
رحيق كانت خايفه منه من قربه ومن عيونه اللي كلها شرار وهو صراخه
عبدالله وهو يصرخ عليها:جاوبيني
رحيق بسرعه:لا مالمسني مالمسني
عبدالله دفاها على الارض وهو يحس بالارتياح
رحيق مسكت شعرها اللي حسته تقطع من كثر مايشده عبدالله لها
عبدالله ناظرها وهوسحب كرسي ويجلس:قد قلتي لي انك مسكينه وانحرمتي من اهلك اهلك وين
رحيق وهي مستغربه:ليه تسال
عبدالله وهو يضغط على الكرسي:جاوبي
رحيق:مادري مادري انا بس ضحيه فايز
عبدالله دف الكرسي لاشعوريا وبقوه:انتي ممجرمه مو ضحيه مجرمه
رحيق بصراخ وهي تبداء تبكي:مو مجرمه انا مجبوره مجبوره
عبدالله:انتي عايشه حياتك بدون ماتحسين باي تانيب لضمير وتقولين لي مجبوره
رحيق بصياح:والله مجبوره فايز اجبرني انا ماكنت ابي اقتل احد
عبدالله بصراخ:بس قتلتي قتلتي ارواح كثيره
رحيق سكرت اذانها وهي تشاهق:مابي اسمع شي مابي
عبدالله سحب يدينها وهو يهزها:ياليتك متي معاهم ياليتك متي وماعرفتك ولاشفتي ولا طلعتي بنت وسكت وهو يدفه عنه ويطلع عن الغرفه
ويسكر الباب
رحيق مافهمت وش كان بيقول اخر شي وحضنت رجولها وهي تبكي
عبدالله طلع من الاستراحه وتوجه لبيت خالته
وقف عند بيتها وجواله دق ناظر بالرقم وكان رقم امه
شاف نفسه بوضع مايسمح له يكلم اهله
ترك جواله بالسياره ونزل فتح باب خالته ودخل كان بيناديها بس طلعت بوجهه
ليلي:هلا بولد اختي الغالي
عبدالله ابتسم بضيق:خالتي
ليلي ماعجبه وجهه اللي يوحي ان فيه شي:وش فيك
عبدالله جلس على اقرب كرسي:تعبان ياخالتي تعبان
ليلي بخوف:وش فيك حبيبي قولي
عبدالله جلس يناظرها فتره ومسك وجهه:خالتي لو لقيت لك بنتك وكانت
ليلي بسرعه:انت لقيت وحده من بنات
عبدالله شاف لهفتها وسكت
ليلي:قولي لقيتها
عبدالله بتسرع:ايه لقيتها



........................



ببيـــــــــــــــــــــت ام بدددر
ايمان طلعت من غرفتها وصادفت بدر اللي طالع من غرفته
ومشت بسرعه ونزلت بخطوات بسرعه من على الدرج
بدر ضحك وهو ينزل وهو يكره تهربها منه وكانه شي مخيف لها
نزل وهو يدخل:السلام
الكل:وعليكم السلام
ناظر لايمان وهو حاب يحرجها مايدري وش جاه بس حب يشوفها محرجه
جلس جنبها وهو يمسك يدها عند امه واخته
ايمان جمدت بمكانها ماتحركت ماسوت اي حركه
ماتبي تسوي اي حركه قدام امه
بدر وهو يقرب لاذنها وبهمس:حلو شكلك وانتي منحرجه
ايمان حمرت خدودها وناظرت لميار اللي كاتمه ضحكتها وهي تحاول تفك يدها من بدر بس ماسكها
ايمان بصوت واطي:فك يدي
بدر بنفس الهمس حقها:لا وناظر امه:مافيه فطور ياميمتي
ام بدر:الا يالله قومو نفطر
ايمان بسرعه قامت وهي تفك يدها منه
بدر كان مصر يخليها تنحرج وماتقدر تفلت منه وقرب منها وهو يمسك خصرها ويمشي معاها
ايمان حست بروده تسري بجسدها وبرجفه وارتباك من حركاته اللي هي عارفه انه متعمد يسويهم قدام اهله
جلسو على طاوله الفطور وجلس بدر جنبها


.................




بشـــــــــــــــقه شجون
على جالسه تهوجس وتهلوس
لين سمعت صوت الباب ينفتح قامت على طول وبدون شعور
وهي تشوف سالم يدخل
شجون:سالم
سالم وقف وناظر بشكلها:نعم
شجون وهي تقرب منه:وينك
سالم:وش تبين
شجون بضعف:انا كنت خايفه عليك
سالم:لو تخافين علي ماتزعليني
شجون:انا اسفه
سالم:وش ينفعني فيه اسفك وكل مره تتكرر نفس السالفه
شجون نزلت دمعته:اوعدك ماتكرر سامحني
سالم رق قلبه عليها وقرب منها وهو يمسح دمعتها:خلاص لاتبكين
شجون حضنته وهي تشده:لاتتركني
سالم وهو يمسح على شعرها:ماراح اتركك



...................


ببيت سعود وخلووود
خلود وهي تشربه ماي:شفيك سعود شصار لك
سعود وهو ينسدح:مافيني شي لاتخافين بس لان عندي القلب اتعب من مده لمده
خلود:طيب ليه توك تقولي
سعود وهو يمسك يدها :توك سمحتي لي اتقرب منك
خلود سكتت وهي ماتدري شتقوله
سعود:قلت لك لاتخافين
خلود:اطلب لك دكتور
سعود:مايحتاج متعود على هالشي مو اول مره يصير
خلود:بس
سعود:لابس ولاشي بس اريح راح اقوم لك كاني نسر
خلود ابتسم له:طيب
وانسدحت على كتفه:بنام معاك
سعود ضمها وهو يبوس راسها:نامي انا ارتاح وانتي بجنبي
خلود سكرت عيوني وهي تستسلم لنوم معاه


.................


بجـــــامعه الاميره نوره
سديم جالسه مع خويتها وتتلفت تدور نوره
بس مالقتها كانت تبي تشوفها كيفها بعد ماعلمتها غدير الحقيقه
مالقتها وحست ان نوره غايبه
روعه:من تدورين
ريناد:تلاقيها تدور نوره
سديم:مادور احد بس اشوف هالبنات
ساره:ليه جديدات عليك
سديم:طفشانه اشوف كل وحده بايش مشغوله
روعه:قومي المحاظره ابرك
سديم:يالله
ريناد وساره:يالله


..................

ببيت فيصل
جالس وهو يفكر باللي سوته نوره
وكيف تركته وقبله سديم لما خانها
بس نوره ماخانها باي حق هي تتركه
اخذ جواله ودق عليها بس ماردت واكتفي بانه يرسل لها
"الماضي يبقي ماضي انا بالحاظر ماخنتك يانوره وان كنت خنت سديم بماضيي ف انا تبت ومافكرت اخونك
بس اذا كنتي تبين ترجعين الماضي لحاظرنا ف ماعندي مانع اطلقك"
وقفل جواله وجلس يغير بالقنوات وهو يحاول مايفكر بشي


..................


ببيت اهل نوره
بغرفتها وصلتها الرساله
قرتها ودموعها تنزل تحبه بس بسببه بنظرها خسرت سديم
خسرت تؤام روحها خسرت اعز صاحباتها
سكرت جوالها وهي تنسدح ودموعها تنزل على خدها
دخلت امها عليها وهي تقرب منها وتشوفها تبكي
مسحت على ظهر بنتها وهي تقولها:كل مشكله ولها حل حبيبتي
نوره وهي تدفن راسها بمخدتها:الا مشكلتي مالها حل
امها وهي تمسح على شعرها:اهدي وتعوذي من الشيطان ومافي شي ماله حل
نوره:....
امها:ارتاحي حبيبتي ولاتفكرين بشي
نوره:طيب
طلعت امه وهي على نفس وضعتها



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:16 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البااااارت السادس والعشروون

//
//
//
//

بالــمانيا
شادته بكل قوتها وهم يحاولون يبعدونها وهي تصرخ وتصيح
مهدي وهو وده يقرب وماوده شكل مها مقطع قلبه
تقطع قلب كل من شافها امه واخواته واخوانه ماهم حزينين كثر حزنها
يشوفهم يبكون بس ماوصل بكاهم لحد بكاء مها على عبدالرحمن
الممرضات يحاولون يبعدونها وهي متمسكه فيه بكل قوتها
مها وهي تبكي وهي ماسكته بقوه وهي تصرخ:مامات عبدالرحمن مامات وخرو عني وهي تهزه وتبكي بكاء يالم القلب :قوم عبدالرحمن
قوم انت ماماتت ماراح تتركني انا مالي غيرك انت ماتقدر تتركني وانا مالي احد غيرك وصرخت بكل قوتها:انا كيف بعيييييييييييييييييييييييييييييييييييييش
مهدي ناظر امه ودموعه تنزل:يمه
ام عبدالرحمن هزت راسها وهي تبكي على ولدها ولد ولدها اللي تيتم
ناظر بمها اللي ابعدت عن عبدالرحمن وهي تناظرهم وتضحك بجنون:عبدالرحمن يمزح معاي عشان اجيب له ولدنا وترجع تناظره:بروح اجيبه
لاني ماستانست بمزحتك
وطلعت من الغرفه تركض وهي بين ضحك وبكاء
مسكتها الممرضه لاتدخل على الحظانه
مها دفتها وهي تصرخ عليها:اتركيني ابي اخذ ولدي اتركيني
الممرضه منعتها تدخل وهي مو فاهمه اي شي من كلام مها
مها حاولت تدخل وماقدرت وهي تطيح على الارض وتغيب عن الوعي



............................


بالــــــريـااض
ببيت ليلي
ليلي:لقيتها قوم ودني لها
عبدالله:خالتي بنتك
ليلي بسرعه وهي تقوم:طالبتك توديني لها
عبدالله شاف فرحتها وشاف لهفتها عوره قلبه وقام بسرعه وهو يبي يطلع من البيت
ليلي مسكته:وين بتروح ماراح توديني لبنتك
عبدالله:تكفين ياخالتي خليني اروح
ليلي برجي:بس قولي وين بنتي انا طالبتك
عبدالله مسك وجهها وهو يبوس راسها:اجهزي وانا انتظرك برا
ليلي بسرعه:طيب
طلعت تلبس عباتها
وعبدالله طلع لسيارته وهو بين حيره بين خالته وبين الناس اللي راحو ضحايا رحيق
تنهد وهو حاس انه مخنوق مو قادر يتنفس
طلعت ليلي وركبت عبدالله ناظرها وحرك للاستراحه
وصلو الاستراحه ونزل وهو يناظر خالته:خليك هنا
ليلي:ليه وانت ليه جايبنا الاستراحه بنتي هنا
عبدالله بضيق:خالتي قلت لك انتظري هنا وبتشوفين بنتك
ليلي:طيب
دخل الاستراحه وهو يتوجه للغرفه
فتح الباب وشاف رحيق ضامه رجولها وتبكي
رحيق مارفعت راسها وهي عارفه انه هو اللي دخل
عبدالله قرب منها وهو يجلس على ركبه:رحيق
رحيق رفعت راسها وهي تمسح دموعها وتناظره
عبدالله:انتي تبين اهلك تبين امك
رحيق وهي تهز راسها:اي ابيهم
عبدالله وهو يمسح على شعره:انا جبت لك امك
رحيق قامت بسرعه:وينها
عبدالله:اصبري يارحيق
رحيق بترجي:تكفي وينها انا راح اموت لااشوفها
عبدالله وقف وهو يمشي:راح اجيبها لك خليك هنا
رحيق:بجي معاك
عبدالله:قلت لك خليك
رحيق:طيب
طلع وهو خلاص بضيع كل اللي مخطط له راح بسبب ضعفه قدام خالته
طلع له وهو ياشر لها بيده:ادخلي
ليلي نزلت ودخلت معاه
عبدالله اشر لها على الغرفه:بنتك هناك
ليلي مشت وقلبها يدق مع كل خطوه من فرحتها انها لقت وحده من بناتها
دخلت الغرفه وهي تناظر بنتها تناظر برحيق
رحيق ناظرتها ودموعها تنزل على خدها :يمه
ليلي قربت منها وهي مو احسن منها دموعها مارضت تجف من على خدها:بنتي
رحيق رمت نفسها بين احضان امها وهي تبكي
ليلي كانت حاضنتها بقوه وابعدتها وهي تبوسها وهي فرحانه:حمدالله لقيتك لقيتك قبل مااموت
رحيق بصياح:لاتتركيني يمه انا تعذبت تعبت من كل شي الحياه اتعبتني
ليلي وهي ترجع تحضنها:ماراح اتركك تغيبين عن عيني لحظه من بعد مالقيتك يايمه ماراح اتركك



....................




ببـــــــــــيت بيان وراشد
بيان:تحسها اقتنعت يعني
راشد:لا ماقدر اقولك اقتنعت بس بتقتنع
بيان:اصلا حتى لو ماقتنعت ايمان تزوجت خلاص
راشد:بس اللي يهمني امي ترضي علي الحين
بيان:بترضي حبيبي بترضي
راشد وهو يقرب منها:ماجاء الوقت المناسب عشان يصير عندنا عيال
بيان وهي تلمس وجهه:انت تبي عيال
راشد:ايه
بيان:وانا ابي عيال منك
راشد:يعني
بيان:يعني الله يرزقنا بالعيال
راشد وهو يبوسها:ان شاءلله


...................





باللــــــــــــــــــــيل
ببيت خلود وسعود
خلود صحت وقامت وهي تشوف سعود باقي نامت
قامت غسلت ولبست واستغربت ماصحى على حركتها
دخل الخوف لقلبها
وقربت منه وهي تحركه:سعود سعود
سعود فز من حركتها وجلس مخروع:هاه شفيك
خلود تنهدت براحه:خفت يكون صار لك شي
سعود:الله يهديك خرعتيني بالله كذا تحركيني
خلود:خفت وش اسوي
سعود ابتسم وهو يناظرها:خفتي علي
خلود وهي تهز راسها:ايه
سعود وهو يلمس خدها:يعني تحبيني
خلود قامت بسرعه وهي تمشي:يلا قوم بسرعه استناك تحت
سعود ضحك:ههههههه طيب
طلعت من الغرفه وهي تبتسم وهو قام لبس وجهز ونزل لها



.....................



بشـــــــــــــــقه شجـــون وســـالم
سالم وهو يلعب بشعرها وهي منسدحه على صدره:شجون
شجون :لبيه
سالم:شكثر اشتقتي لي
شجون وهي تبوس صدره:كثر قطرات المطر واكثر كمان
سالم:ياعمري انتي
شجون ابتسمت وهي تحس ان بطنها ينشد وتمسكه
سالم انتبه لها وابعدها عن صدره:شفيك
شجون وهي ماسكه بطنها:مافي شي بس انشد بطني
سالم:اوديك المستشفي
شجون ابتسمت وهي تسند ظهرها على السرير:لا حبيبي قريت عن هالشي بالنت الحمل يصير معاها هالشي عادي
سالم برتياح:الحمدلله
شجون مدت يدها وهي تلمس وجهه:احبك
سالم مسك يدها وباسها وهي يناظرها:اموت فيك




.....................



ببيت ام بدر
ام بدر:منت برايح لشغلك
بدر وهو يناظر ايمان:لا بقضي هاليوم مع زوجتي
ايمان شالت عيونها عنه وهو متوتره ومو مرتاحه من حركاته
ميار:حركات ياايمان من قدك
ايمان:....
ام بدر ناظرت بدر وهي حاس بايمان وبدر فهم نظراته بس اللي براسه بيسويه بيسويه
ايمان قامت:عن اذنك
بدر:وين حبيبتي
ايمان ناظرته وناظرت خالتها وبصوت واطي:الغرفه
بدر قام وهو يقرب منها:خوذيني معاك ومسك يدها
ايمان اقشعرت وهي تطلع من الصاله معاه ومن طلعو من الدرج فكت يدها وراحت الغرفه
بدر ضحك وهو يدخل الغرفه معاها
ايمان ناظرته بسرعه:بدر ارجوك لاتضايقني اكثر من كذا
بدر قرب منها وهو يحك دقنه:انتي لاتزعليني اكثر من كذا
ايمان رجعت على وراء وهي تلزق بالدولاب:انا ماا
بدر حط اصبعه على فمها وهو يناظر لعيونها:اشششش انتي زوجتي حلالي ولي وانا حر انسي الماضي واللي صار لك او لا بس انتي مو من حقك
تمنعيني عنك
ايمان صارت تتنفس بسرعه وخوف وماقدرت ترد عليه
بدر وهو يشيل اصبعه ويلمس خدها ويترجع شعرها وراء اذنها:سامعه
ايمان بلعت رايقها وهي تحرك راسها بايه
بدر سحبها على صدره وهو يحضنها ويشم شعرها يشم ريحتها ريحه عطرها
محتاج لها محتاج لانثي مايقدر يمنع نفسه عنها مهما قال
باس رقبتها وحس فيها وهي تكش ابتسم وهو يبعد ويناظرها:احضنيني
ايمان نزلت دمعتها وهي ماتبيه يسوي معاها هالشي
بدر بحده:قلت لك احضنيني
ايمان حضنته على طول وبدون ماتقول اي كلمه
بدر حضنها بقوه وهو يحس جسمها وكل شي فيها صغيره عنده بس كان محتاج لهالحضن اكثر بكثير من اللي هو كان يفكره
وماقدر يبعد عن حضنها ابد




........................



بالــــشرقيه
ببيت نارين وكسار
طلعت من غرفتها وهي تلعب ولدها ونزلت من الدرج
وكسار كان بيطلع من الدرج
نارين ناظرته وابتسمت وهي تقرب منه وتمد له طلال
كسار ابتسم وهو بياخذه:تعال تعال حبيبي
نارين قربت منه وهي تعطيه ولده وتبوس خده وهي تمر من جنبه وتنزل
كسار بلم وهو شايل ولدهم حركت قلبه اللي ماوقف عن حبها بالرغم من زعله منها
حط يده على خده وهو يتنهد ويبتسم وهو ينزل
نارين:راح اعمل لك مكرونه بالبشاميل لانك تحبها
كسار وهو يبتسم:اساعدك
نارين بدلع طبيعي:اممم اذا بتساعدني بتساعدني تهتم بطلول
كسار:من عيوني
نارين وهي تبتسم وتمشي وبصوت عالي:تسلم لي عيونك




.........................


ببيت ام راشد
رنيم:والله حظها كبير اخذت بدر الدكتور
رهف:كيف رضي فيها
رنيم:سبحان الله نصيبها حلو
رابح يسمعهم وهو ياكل بنفسه اكل
ام راشد:على قوله اخوكم الله يسعدها
رنيم ورهف:رضيتي بزواجها
ام راشد:لا بس تزوجت ومالنا حكم عليها
رابح قام وطلع من عندهم وهو بقمه الغضب ركب السياره وحرك وهو يفكر"كذا بكل سهوله تكونين لغيري وانا احبك مستحيل اخليك
لو ماكنتي لي للابد ماراح تكونين لغيري للابد "



........................


ببيــــــــــــــــــــــــت فهد وليال
فهد:وين كنتي اليوم
ليال:وش قصدك طلعت لسوق
فهد:ماعلمتيني ليه
ليال:فهد وش فيك لك كم يوم بس تحقق معاي
فهد:انا زوجك وماتطلعيني بدون مااعرف
ليال:اوه فهد خلاص لاتسويها سالفه
فهد:اريج ماكانت تطلع من غير ماتعلمني لاي مكان كان
ليال بقهر:ليه تزوجت عليها لصارت مطيعه لك مشالله ماتطلع الا بعلمك
فهد:ليال
ليال وهي تقوم:زهقت منك اريج اريج اريج كرهتني بحياتي
وطلعت من الصاله وتركته
فهد كان بيلحقها بس هو معصب مابيهدي الامور بيزيدها لهالشي طلع من البيت كله




........................



ببيت ام محمد
سديم وهي تدخل الصاله:السلام
الكل:وعليكم السلام
محمد:هلا وغلا
سديم جلست:تعبانه حدي
ام محمد:روحي ريحي يايمه
سديم:بروح بس بكلمه غدير شوي
غدير:شعندك
سديم:تعالي معي
غدير:طيب
قامو وطلعو لفوق
غدير:شفيه
سديم:اجلسي
غدير جلست وهي تناظرها
سديم:نوره ماداومت
غدير:طيب
سديم:وهالشي مايبشر بالخير
غدير:وش تقصدي
سديم:يمكن بسبب اللي قلتيه لهايخرب بيتها
غدير:وخير ياطير ولخرب وش يعني
سديم بقهر من برود اختها:انا ماني خرابت بيوت ياغدير سمعتي
غدير:ليه منقهره لهالدرجه
سديم:من برودك طيشك قل اهتمامك فيصل خاني انا ماخانها هي
غدير:سديم اذا هي عاقل ماتتركه
سديم:لو يخرب بيتها ماراح اسامحك غدير
غدير قامت وبعصبيه:لاتسامحيني وانا ماعاد لي دخل باي موضوع يخصك كل شي اسويه عشانك ينقلب ضدي يكفي
سديم جت بتتكلم غدير مشت وخلتها
جلست وهي مقهوره من اسلوب اختها ومن كلامها




.......................



عند حمد رجع الشقه وهو تعبان
مو طايقها من دون رحيق مسك جواله وهو يحاول يتصل بفايز بس مايجيه اي رد
زاد قهره لان كل اللي بيدور براسه ان فايز هو اللي خاطفها
فكك ازارير ثوبه وهو مخنوق:بلاقيك يارحيق مابخليه يلمس منك شعره


....................



بببيـــــــــــــــــــت ام تركي
تركي سمع صوت الجرس يندق وناظر بامه:بروح اشوف مين
هزت راسها وقام تركي وفتح الباب:هاني
هاني ابتسم:ايه هاني جايك وجايب لك وللغاليه الوالد احلى خبر
تركي:ايش هو
هاني:لازم اشوفك خالتي اول
تركي:ادخل البيت بيتك
هاني دخل وهو يشوف ام تركي على كرسيها
قرب لها وهو يبوس راسها
ويوقف قدامها عشان تشوفه
ام تركي ابتسمت لهاني اللي واقف بجنبها
هاني ناظر تركي وجلس قدام رجول ام تركي:جيت ابشرك ان اللي قتل نادر بالسجن الحين وقريب بينحكم عليه بالقصاص
ام تركي نزلت دموعها اللي تعبر عن فرحها
تركي بسرعه:من جدك
هاني ناظره وابتسم:ايه من جدي حق نادر ماراح عبث
تركي:حمدالله يارب لك الحمد وناظر امه:شفتي يمه حق اخوي ماراح
ام تركي هزت راسها وهي فرحانه ودموعها ماوقفت
هاني قام وهو يبوس راسها:خلي قلبك يبرد ياخالتي وقلوبنا تبرد لان اللي قتلوه كلهم بالسجن واللي قتله بدون رحمه انمسك
وراح ينقص بلغت عنهم كلهم واعترفو عليه وبياخذجزاه
ام تركي تنهدت برتياح
وتركي يقرب منها ويمسح دموعها


.................



نــــــرجع لالمااااانيا
مهدي يناظر مها المنومه وطلع لاهله:تقطع القلب
ام عبدالرحمن:مواكثر من قلبي اللي يتقطع على ولدي اللي مات بسببها اللي خلته يتالم منها ماشاف من تزوجها الا التعاسه
مهدي:يمه انتي وش تقولين هالشي
امل:امي صادقه هي السبب باللي صار باخوي هي السبب
ام عبدالرحمن:والله لاحرق قلبها زي ماحرقت قلبي على ولدي والله
مهدي:حرام عليكم يمه مها مسكينه شوفوها ماتحس باحد معطينها منوم البنت
وداد:امي معاه حق وانت لاتتدخل يامهدي
مهدي سكت وهوعارف ان الكلام مع اهله مافيه منه اي فايده
ام عبدالرحمن:مها راح تذوق المر كل حياتها راح تعيش وتموت محروقه قلب راح اخليها تذوق المر
مهدي ناظر لمها وهو راحمها لانه يعرف امه وخواته قد ايش يكرهونها


........................




نــــــــــــــــــــــرجع لريااااض
بالاستــــراحه
رحيق جالسه وهي حاضنه امها وماتبي تبعد عنها
عبدالله دخل عليهم وهو يشوفهم
رحيق ناظرته وهي تناظر امها وهي خايفه منه
ليلي ببتسامه:تعال حبيبي لاتوقف بعيد تعال
عبدالله قرب منها وهو مو مبسوط
ليلي ناظرت رحيق:هذا ولدخالتك عبدالله
رحيق توسعت عيونها وهي مفجوعه:ولد خالتي
ليلي:ايه وناظرت لعبدالله:ماقلت لها
عبدالله هز راسه بلا
رحيق رجفت وهي تناظره ومصدومه عبدالله اللي يبيها تموت واللي يعرف عن اللي سوته يكون ولد خالتها
ليلي وهي تلمس وجه رحيق:انتي بنتي هدى
رحيق :انا اسمي رحيق
ليلي:مين اللي خذوك من سماك
رحيق وهي تهز راسها:مادري ماذكر الا اختي وكانو يقولون لي رحيق
ليلي ناظرت عبدالله وهي شاكه:عبدالله
عبدالله طلع الصوره من جيبه وهو يحطها عندها:هذا اللي خلاني اعرف انها بنتك
ليلي خذت الصوره وناظرت رحيق
رحيق:هذي صورتي اناواختي فاكره ماما لما
ليلي نزلت دمعتها:انتي انخطفتي واختك انا تركتها انا اللي ضيعتها
رحيق بصدمه:انا انخطفتتت..!!!!!!!!!!!





............................




نــــــــــــــــــــــــرجع لبدر وايمان
بدر للان حاضنها بدون اي صدمن ايمان
ابعد عنها وهو يناظرها يتمعن بالجمال اللي قدامه واللي بين يدينه
لمس خدها ومرر يده شفايفها:انتي حيل صغيره على الهم حيل
ايمان لفت وجهها وهي ماتبيه يلمسها بس بدر ماكان راد عليها كان حد معاها وهالشي مخليها مستسلمه
بدر لفت وجهها له وهو يلمس شعرها وينزل يده ليدها:تعالي
ايمان مامشت وظلت ثابته
بدر وهو يسحبها:امشي
ايمان مشت معاه وجلس على السرير وخلاها تجلس جنبه
بدر قربها له:ابيك كذا
ايمان:......
بدر ابتسم على انها طايعته وقرب منها وهو يبوس خدها
كان مندفع وناسي كل شي
ايمان دموعها تنزل بدر ناظرها وهو يمسح دموعها:اششش
ايمان ناظرت لعيونه:ليه تسوي كذا
بدر:لاني انا ابي كذا
ايمان نزلت راسها

بدر حط يده على خصرها وهو يحضنها ويهمس لها:راح اوديك دكتور ماراح اخليك تظلين كذا
ايمان سكرت عيونها بدون ماتعترض او تقوله شي



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:16 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البـــــــــــــــــــارات السابع والعشروون

//
//
//
//
بالاستراحه
رحيق ودموعها تنزل:ليه تركتيها يمه ليه
ليلي وهي تمسح دموعها:كنت ضعيفه وخسارتي لك انك ضعتي انخطفتي خلاني مافكر بشي ومادري كيف هانت علي نفسي
رحيق:بس هذا مو عذر يمه مو عذر
ليلي:ادري ماهو عذر واللي سويته جريمه بحقها
رحيق ناظرت عبدالله وهي تمسح دموعها:بس يمه
ليلي:لاتقسين عليا يبنتي زود على زماني
رحيق وهي تبوس امها:مابقسي عليك يمه انا محتاجتك
عبدالله بدون شعور صرخ عليها وهو مو متحمل هالوجه المجرم بنظره وجه رحيق يكون قدام خالته وجه بريئ:اذا خالتي اجرمت وحده انتي اجرمتي
كل عمرك
رحيق ناظرت بسرعه وهي مفجوعه من صراخه
ليلي:وش قصدك ياعبدالله
عبدالله شد على شعره وهو يحاول يمسك اعصابه:خالتي انا ماقدر اخبي عنك انتي لازم تعرفين
ليلي ناظرت لرحيق:اعرف ايش
عبدالله ناظر رحيق:ان بنتك متزوجه
ليلي ناظرتها بسرعه:متزوجه؟؟؟
رحيق نزلت راسها وهي مرتاحه:بس ماجاسني يمه
ليلي ماعرفت وش تقول تفاجات ان بنتها متزوجه سكتت ماردت
رحيق وهي تمسك يدين امها:ماحبه يمه وابيه يطلقني تزوجته بس لين القيكم ولقيتكم
عبدالله ناظرها وهي متفاجاء انها تقول مابيه
ليلي:طيب حبيبتي قومي نروح البيت
رحيق:طيب
قامت مع امها وعبدالله سبقهم وطلع لسياره
ركبت ليلي وراء مع بنتها
وعبدالله طول الطريق ساكت مقهور ومخنوق من الوضع اللي هو فيه
وصل بيت خالته وقف
ليلي:منت نازل
عبدالله:تعبان خالتي ابي اروح البيت
ليلي:طيب حبيبي
نزلت هي وبنتها وهو يناظر رحيق وهي تدخل مع خالته البيت وحرك وهو حاس انه راح ينفجر
جلس يتذكر الانفجار اللي سوته بالجامعه تذكر اللي ماتو
تذكر المستشفي اللي احتواء اكبر عددمن المتوفين ومن المصابين ومن اللي صارت بهم عاهات بسببها
نزلت دمعته وهو يتذكر العجوز وهي حاضنه بنتها اللي كلها دم وميته
جلس يضرب على الدركسون بقوه وبقهر:ليه ليه ليه ياربي تطلع بنت خالتي ليه انا ايش اسوي الحين انا بحيره يارب مابرتاح وحقوق الناس تروح
بسبب بنت خالتي ماقدر مانتبه الا لسياره قدامه لف سيارته بسرعه وهو يتنهد ويحمد ربه ماصار له شي



.................



بعــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ثلاث شهوووور ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــد
بالـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري اض
بيت ام ريان
راحت لغرفه بنتها وهي تفتح الباب وتشوفها جالسه نفس جلستها كل يوم
دخلت وقربت منها وهي تناظرها وهي تشوف دموعها اللي ماجفت ابد
مسحت دمعتها وهي تلمس وجهها:ياليتني اقدر اداوي لك الالمك يابنيتي
مها ناظرت امها ودموعها تنزل بحراره:ابي ولدي يمه رجعولي اياه
ام ريان وهي حزينه عليها:لو كنا نعرف مكانه ماكنا خليناه بعيد عنك يايمه
مها بصياح يقطع القلب:حرقو لي قلبي عبدالرحمن تركني وراح وهم اخذو ولدي يمه اخذووه
ام ريان وهي تحضنها:حسبي الله عليهم الله لايوقفك مثل ماحرقو قلبك على ولدك
مها بصياح وشهاق:ابي ولدددددددددددددددددددددي يمه رجععععععععععععععععععيه لي ماراح اتحمل راح اموت يمه راح اموت من حرقه قلبي
ام ريان وهي تحضنها بقوه:لاتقولين كذا يايمه والله بياخذ حقك منهم
مها ظلت تشاهق وتصيح وهي تردد:ابي ولدي يمه ابيه
وريان واقف عند الباب يشوف اخته اللي من الهم ماعاد يعرفها
تنهد بضيق وهو يطلع من الغرفه ويتذكر الرساله اللي جته من جوال ام عبدالرحمن وكان مضمونها"تعال خذ اختك المجرمه اللي مات ولدي بسببها "
كانت رساله قصيره بس هالرساله كانت سبب حزن اخته من ثلاث
تذكر وهو ينزل لالمانيا على طول ويلاقي اخته بسرير ماهي واعيه بشي وتنام بمنومات
تذكر خست وحقاره ام عبدالرحمن اللي اخذت الولدمن الحضانه واختفت هي وعيالها وكانهم فص ملح وذابو
تذكر صرخ مها والجنون اللي جاها لما مالقت ولدهاولما قرت رساله ام عبدالرحمن
زود انها خسرت زوجها خسرت ولدها
تذكر كل شي صار لاخته بهالثلاث والحاله اللي هي فيها الحين
اللي قاهره انه ماقدر يوصلهم مايدري وين راحو ولايعرف كيف يساعد اخته
تنهد بقوه وهو يقول:حسبي الله عليكم الله ينتقم منكم على اللي سويتوه باختي


................................



ببيت ام بـــــــــــــــــــــــدر
ايمان جالسه ترتب السرير ومن خلصت ترتيبه ناظرت نفسها بالمرايه وهي تحس نفسها سمنانه
تشد ببلوزتها وهي تقول لنفسها:والله وسمنتي ياايمان
انفتح الباب ولفت وهي تناظر بدر
بدر:سلام
ايمان:وعليكم السلام انا جاهزه نروح
بدر:اي الدكتور يستنانا اصلا
ايمان:طيب
بدر:ايمان
ايمان بسرعه:لبيه
بدر:انتي ماسمنتي بس صار جسمك حلو
ايمان ابتسمت بخجل وخدودها تحمر
بدر خق على غمازاتها مع خدودها المورده وخجلها قرب منها بخطوات بطيئه
ايمان ناظرته وهي تحرك راسها:شوو
بدر بستهبال وهو يقرب لها:شو شو ياحبيبي شو
ايمان:هههههه صوتك مو حلو
بدر:افاجامل طيب
ايمان بمجاكر:مابي
بدر وهو يقرب منها ويقربها منه:متاكده
ايمان استحت وتنفسها يزيد ودقات قلبها تتزايد
بدر تنهد وهو يسكر عيونه وهويحس بانفاسها فتح عيونه وهو يناظرها وبصدق:وش سويتي فيني
ايمان نزلت راسها وانفاسها ودقات قلبهاماهدت
بدر رفع راسها وهو يركز عيونها بعيونه:معقوله ثلاث شهور تخليني اتعلق فيك كذا
ايمان تناظر عيونه ومشاعرها تتضارب ببعض تشوف بعيونه اشياء كثيره تحتاجهاوتشوف بعيونه مستقبلها تشوف بعيونه خوفها
بدر ماشال عينه عن عينها وهو متمتع وعيونه بعيونها
ايمان شالت عيونها وهي تبعدعنه:تاخرنا
بدر بتنهيده:طيب
ايمان اخذت عباتها ولبستها واخذت شنطتها وحطت جوالها فيها
وناظرته:يالله
بدر وهو يبتسم لها:يالله
طلعو من الغرفه وقبل ينزلون ايمان مسكت يده
بدر ناظرها وهو مبسوط من تغيرها اللي جالس يشوفه من يوم وداها لدكتور صارت تتقبله
ونزلو من الدرج ودخلو الصاله
بدر وايمان:السلام
ام بدر وميار:وعليكم السلام
ميار ناظرت ليد ايمان اللي ماسكه يد بدر:رايحين وين
بدر:نتمشي
ام بدر:الله معاكم يايمه
ميار:خذوني معاكم
بدر:اقول اجلسي بس
ميار بملل:اوك
ايمان ضحكت وبدر سحب يدها وطلعو
وركبو السياره
ايمان وهي تناظره:شكرا بدر
بدر:على
ايمان:انك توديني لدكتور واهلك مايعرفون
بدر ببتسامه:لاتشكريني ولاشي انتي طلبتي ماحديعرف وطلباتك اوامر
ايمان:الله يخليك
بدر وهوحاب يحرجها:يخليني لك
ايمان لفت وجهها لشباك وهي منحرجه منه
وبدر حرك لدكتووور النفسييي



...........................

ببيت راشد وبيان
بدر:انتفختي خلاص بس تبلعين لك شهر
بيان وهي تاكل:حرام عليك راشد اناحامل اكل عن نفرين
راشد:انتي ماتاكلين عن نفرين تاكلين عن عشره
بيان:والله عاد منك ماكليت هالاكل الا لما حملت بولدك
راشدوهو يقرص خدها:اقرب مخرج
بيان:مالت عليك مومخرج ولاشي بس والله من الحمل حرام عليك
راشد:ههههههه خلاص حبيبتي كولي عليك بالعافيه
بيان:عقب ايش
راشد:يالله عاد بلا دلع
بيان:روح جيب لي توست
راشد:هههه طيب
وراح المطبخ جاب لها توست وجلست تاكل
راشد:بكرا راح ينفجر فينا البيت منك
بيان:هههه راشد بذبحك
راشد:هههههه فداك راشدوطوايف راشد
بيان بحياءوالاكل بفمها:يخليلي ياك
راشد:لاتكلميني وانتي تاكلين تكفين
بيان:ههههههه طيب

^نقول مبروك بيونه

........................




ببيـــــــــــــــــــــــت سعودوخلود
خلودوهي ماسكه بطنها:ياربي صايره ثقيله حدي
سعود:تعالي حبيبتي اجلسي جنبي
خلود جلست جنبه:تعبت مادري متى اولدوارتاح
سعود وهو مبتسم:قريب ان شالله قريب
خلود:رحت الدكتور انت
سعود:لا خلاص صرت زين
خلود:سعودمو اول مره يجيك هالتعب تكفي روح لدكتور مابي يصير لك شي
سعود وهويناظرها:ليه
خلود فهمت عليه وعرفت وش الجواب اللي يبي يسمعه منها مسكت وجهه وجه الرجال الكبير اللي متجعد وابتسم وهي تناظره:لاني احبك وومابي يصير لك شي
سعود حس انه الحين ملك العالم حس انه ملك الدنيا كلها ابتسم وهو يناظرها:جد
خلود:ايه جد
سعود وهو يبوس راسها:والله اني اموت فيك واحلىايامي عشتها لما تزوجتك
خلود ابتسمت له :وانا احلى ايامي عشتها معاك
سعود:سامحيني اني مديت يدي عليك بيوم من الايام
خلود وهي تحط اصبعها على شفايفه:انا مسامحتك
سعودوهو يقرب منها ويحضنها بشويش:الله لايحرمني منك
خلود:امين ولا منك

............................



بجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــده
بالمستشفي
اريج:لالالا ماتقولون له ماتقولون له
جاسم:كيف مانقوله الولد باسم مين نسجله
اريج :مابي اشوف وجهه مابي اسمع صوته مابيه مابيه
جاسم:ماراح تشوفينه هدي انا بكلمه
اريج:هذا ولدي انا ماله دخل فيه
جاسم:اريج لاتقهريني
ام جاسم:خلاص ياجاسم روح كلمه اختك توها ولده وتعبانه
جاسم:طيب يمه
طلع من عندهم عشان يكلم فهد
اريج ناظرت امها:بياخذه مني
ام جاسم:ولدك من حقك الحين ومايقدر ياخذه
اريج سكتت وهي حاسه بخوف



...................



ببيت فيصل
جالس لحاله بهالبيت
مارضي يرجع يسكن مع اهله
ومارضت ترجع نوره
سمع صوت الباب ينفح والتفت وهو يوقف:نوره
نوره ناظرته وهي تشيل غطاها:ايه نوره
فيصل قرب منها:رجعتي او بتاخذ شي لك من البيت
نوره:رجعت يافيصل رجعت
فيصل ابتسم وهو يقرب لها:سامحتيني
نوره:مابي اخسرك نفس ماخسرت سديم
فيصل:.....
نوره قربت منه:خسرتها يافيصل خسرت صديقتي سديم قالت لي ماينفع نرجع صديقات قالت لي ماعاد لي مكان بقلبها قالت لي عيشي حياتك
لاتخسرين زوجك عشان ترجعيني لاني ماراح ارجع سديم الاولى لك
فيصل وهو يحضنها:اسف فرقتكم
نوره:مابي اخسرك زي ماخسرتها مابي
فيصل:ماراح تخسريني يانوره انا احبك
نوره حضته وهي تبكي من كلام سديم اللي اعتبرته قاسي عليها



........................




بمســــــــــــــــــتشفي ثاني
فتحت عيونها وهي تشوف شرطين فوق راسها ناظرت يمينها وهي تهمس:سالم
قرب منها وهو يبتسم
شجوون بتعب:مين هذولا ايش يعملوعندي
سالم:هذولا عشان ياخذونك لسجن يرمونك هناك
شجون توسعت عيونها:ايش
سالم وهو يضرب بالسرير :القهر ماعرفت انك انتي قاتله اخوي الا اليوم ضحكتي علي كل هالفتره على بالك ماراح تنكشفين
شجون:انا
سالم:ادري انك كنتي زوجته وهالولد ولد اخوي وراح يعيش معانا وانتي مصيرك القصاص
شجون رفعت نفسها وهي تبكي:انا
سالم دفاها بقوه لسرير وبكره:ولاكلمه والله ياحق اخوي مايروح مهما تقولي
شجون بصيح:اخوك قتل اهلي وانا قتلته هو قتل اهلي قتلهم
سالم وهو حاس انه بيذبحها:ماراح اوسخ يديني فيك لان مصيرك القصاص ومشي
شجون بصراخ وهي تصيح:اخوك قتل اهلي قتلللللللللللللللللللللللللللللللللللهم


.........................



ببيت ام تركي
تركي:وين حابه تطلعين اليوم يمه
ام تركي بصعوبه بالنطق:لسوق
تركي:من عيوني يااميمتي بوديك السوق وبنروح لمطعم وكل مكان تبينه
ام تركي ابتسمت وهي تناظره
تركي قرب منها وهو يبوس يدينها:ارتحنا من بعد مانقصو يمه ارتحنا حيل
ام تركي هزت راسها بايه
تركي وهي يبتسم:وانتي بديتي تتكلمين عقبال ماترجعين تمشين
ام تركي هزت راسها وتركي يفهم عليها وايش تقصد من دون ماتتكلم
باس راسها وهو يقول:الله لايحرمني منك ومن رضاك ياجنتي

...................



بالــــــــــــــــــــــــــــشرقيه
دخل البيت كسار وهو حاس بتعب
وشاف اضواء البيت كلها طافيه بس شموع شغاله استغرب وههو يطلع لفوق وبشوف الشموعواصله للغرفه
فتح الغرفه وهو يشوف الشموع الموصله لسرير والورد
ماشاف نارين والتفت وهو يشوفها وراه
كسار ناظرها وهو ينذهل من شكلها بالمكياج وفستانها الضيق والقصير الاحمر
كانت بقمه الجمال بلع رايقه وهو يناظرها من فوق لتحت
نارين كانت مشتاقه لك شوق تعبت وهي تقاومه اشتاقت لنظراته لشتاقت لحضنه اشتاقت لكسار كله
رجع يعاملها زين بس مازالت بينهم مسافه
مدت يدها وهي تمسك يدينه بيدينها
كسار ناظر ليدينها ورجع ناظرها:نارين
نارين ماردت وهي تقرب منه وتحضنه وهي تهمس باذنه:اشتقت لك كسار اشتقت لك حيل
كسار ماقدر يمسك نفسه وهو من اول ماشافها كل القوه اللي يتصنعها قدامها اختفت ومن همست له بهالكلام وهو يحضنها بقوه بشوق :موكثري نارين مو كثري
نارين تالمت من اصابعه اللي تضغط ظهرها:مابيك تبعد عني اتعبني بعدك
كسار وهو يبوس شعرها:ماراح ابعد ماعاد فيني اتحمل بعدي عنك
نارين ابتسمت وهي تبعد عنه:يعني تحبني للحين
كسار:اموت على مواطي رجليك
نارين تنهدت بقوه وهي ترجع تحضنه:انا احبك والله اني اموت عليك ماقدر اعيش من غيرك
كسار وهو يبعد شعرها ويهمس باذنها:انا من غيرك اندمر

...........................





ببيت ام محمد
غدير:يعني خلاص
سديم:ايه كلمتها وقلت لها لاتخسر زوجها لاننا مابنزجع صديقات بالحالتين
غدير:احسن والله يسعدها
سديم:امين يارب
غدير:وانتي الله بيرزقك ياوخيتي باللي يستحقك
سديم:لاانا مابي اتزوج خليني عندكم احسن
غدير:ضفي بس نبي نفتك منك
سديم:جالسه على قلبك
غدير:اوف الله يعيننا عليك
سديم:هههه انقلعي
غدير:ههههه يلا بروح العب سوني
سديم وهي تقوم:خوذيني معاك
غدير:يلا

.......................



بببيت ليلي
الكل مجتمعين ام عبدالله وعيالها
ليلي والفرحه بين عليها:فرحتي من بعد مالقيت وحده من بناتي مابعدها فرحه
ام عبدالله:الله يكملهامعاك وتلاقين الثانيه
ليلي بسرحان:قلبي حاس ان ايمان هي بنتي
امم عبدالله:وش اللي خلاك تحسين هالاحساس
ليلي:ام بدر قالت لي انها مالها اهل وان فيه وحده كانت مربيتها
ام عبدالله:تشبه رحيق
ليلي:كثير يااختي كثير لشفتها يفزلها قلبي واشتهي احضنها
ام عبدالله:رحيق تدري
ليلي:لا ماشافتها بس انا متاكده انها هي بنتي
ام عبدالله:وش بتسوين عشان تتاكدين
ليلي:راح اقول سالفتي قدامها بشوف وش ردت فعلها
ام عبدالله:بس تركتيها صغيره يمكن ماتتذكر
ليلي:بجرب واشوف ماني خسرانه شي
ام عبدالله:ان شالله تطلع بنتك
ليلي:ان شالله
بشار ووعبدالله وهم يدخلون:وش تسون
ليلي وهي تبتسم:ابد خواتوالتقو ويسولفون
بشار:بنتك ام لسانين وينها
ليلي:اقول ماعليك منها ناشب لها من جت
بشار وهو يجلس:ههههههه اي من قدك لقيتي بنتك وماعاد نعجبك
ليلي:هههه انتم الغلا كله يابشار
بشار:الله يسلمك ياخالتي
عبدالله مارتاح ومشي
ليلي:وين
عبدالله:راجع بشوف شي بالسياره
ليلي:طيب
طلع وشاف رحيق تكلم بالحوش قرب وهو يسمعهاوهي تكلم:قلت لك مابيك ياحمد لقيت اهلي وخلاص لقيت امي ومابي ارجع لك طلقني خلاص
وانساني انتم دمرتوحياتي...انت صح ساعدتني بس تظل بالاول من اللي دمرو حياتي ..خلاص حمد ماعاد ابيك تتصل ..سكرت جوالها
ولفت وعبدالله واقف وراها
رحيق بخرعه:عبدالله
عبدالله وهو يناظرها:دمروو حياتك وانتي بحياه غيرك وش سويتي
رحيق سكرت اذانها وهي تقوله:بس بس كافي اتعبتني بهالكلام حرام عليك انا اتعذب خلاص
عبدالله وهو يسحبها من يدها:انتي ماتعرفين ايش يعني العذاب العذاب انك تكونين بنت خالتي وبنفس الوقت ارهابيه مجرمه قتلتي اروح وارواح
كيف مرتاحه كيف وانتي قاتله الالف من الارواح
رحيق ودموعها تنزل:ماني مرتاحه ماني مرتاحه
عبدالله بتريقه:كل هذا ومو مرتاحه ماكسرني ومخليني ساكت الا خالتي
رحيق وهي تمسح دموعها:كافي ياعبدالله كافي وجت بتمشي
عبدالله سحبها بقوه من يدها:امشي معاي
رحيق بخوف:وين
عبدالله:قلت لك امشي
رحيق:خليني وين بتوديني
عبدالله:فيه شي لازم تشوفه عيونك
رحيق:بتاخذني بدون عباه
عبدالله :خليك هنا
دخل البيت وسحب عباه امه المعلقه وطلع وهو يرميها عليها:البسي
رحيق لبستهاوهي خايفه من جنونه
عبدالله سحبها من لبست وطلع ركبها السياره وحرك وقف قدام مستشفي
رحيق وهي تناظر المستشفي:ليه جايبنا هنا
عبدالله نزل وفتح الباب:انزلي
رحيق نزلت وعبدالله مسك يدها ودخلو ومشي فيها لوحده من الغرفه
دخلهاوهو يدفها وياشر لها:شايفتها شايفه هاللي قدامك
رحيق ناظرتها وهي تشوفها منشله وفمها مايل لفت وجهها بسرعه
عبدالله لف وجهها وهو يتكلم بقهر:هذي ام واحدمن اللي كانو بالجامعه وجاها ولدها جثه راح يدرس ورجع له جثه
رحيق ماقدرت ترد وهي تبكي
سحبها عبدالله وداها للعنايه المركزه وهو يناظر للي داخل وتنزل دمعته:وهذي ام صاحبي بغيبوبه لها شهور من جاها جبر ان ولدها مات وهي بالمستشفي
رحيق وهي تبكي:يكفي عبدالله ارجوك
عبدالله سحبها من يدها:مايكفي يابنت خالتي مايكفي ودخلها لغرفه:شوفي هذي شوفي حالتها
رحيق ناظرتها وهي تبكي وتطيح على رجولها وهي تصيح:يكفي يكفي
عبدالله:هذي ام اعزاعز اصحابي ولدها الوحيد وماعندها غيره وصارت الحين بس تنام بنومات وحاولت اكثر منمره تنتحر
والسبب انتي حرقتي قلبها على ولدها حرقتيه وكثير غيرها حرقتي قلوبهم
رحيق وهي تبكي وهي بالارض:انجبرت انا انجبرت
عبدالله رفعها وهو يدفها بقوه على الكرسي:كذابه كذابه لاتقولين انجبرتي
رحيق صرخت وهي تمسك جنبها:ااااااااااه


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:16 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البــــــــــــــــــــــارات الثامن والعشــــــــــــــرووون

//

//

//

//

رحيق وهي تبكي وهي بالارض:انجبرت انا انجبرت
عبدالله رفعها وهو يدفها بقوه على الكرسي:كذابه كذابه لاتقولين انجبرتي
رحيق صرخت وهي تمسك جنبها:ااااااااااه
عبدلله قرب منها وبخوف:صار لك شي
رحيق ناظرته وهي تبعد عنه وهي متحيره منه:ماصار شي بس كافي رجعني
عبدالله ابعدعنها وهو يوقف:الحقيني
رحيق قامت وهي تمسح دموعها وتعدل غطوتها وتلحقه وصوره اللي شافتهم مو راضيه تروح من راسها
ركبو السياره وصلها البيت وراح
دخلت البيت وهي ترمي العبايه وتدخل عليهم
ليلي:رحيق وين كنتي
رحيق:...
ليلي:رحيق
رحيق:رحت مع عبدالله لسوبر
ليلي:ليه ماعلمتيني طيب
رحيق:يمه تكفين مالي خلق اتكلم حدي تعبانه
ليلي :طيب خالتك ولدها راحو وبشار سال عنك
رحيق:طيب بطلع ارتاح
ليلي:عطيت خالتك عباتي شكلك ماخذه عباتها
رحيق وهي توقف:ايه سحبتها على عجاله وطلعت لفوق
ليلي ماعجبها كلام رحيق ماصدقته
دورتها بالبيت وعبات اختها مالقتها شكت فيها بس ماتبي تخسرها من عقب مالقتها



..................



ببيت ام عبدالعزيز
ام عبدالعزيز بصراخ:الله لايوفقك من ولدمتزوج اللي قتلت اخوك وجايبها تعرفها علينا وهي قتلت اخوك
سالم وهو يجلس عند رجولها:سامحيني يمه مادريت الا اليوم كلمني الضابط وعلمني انهم عرفو القاتله قالولي اسمها قالولي عرفو من المحكمه انها
تكون زوجته
ام عبدالعزيز:حسبي الله عليك وانت مبسوط وحابها وهي ماتحل لك لانها حامل ومعتده
سالم وهو بوضع صعب:ماكنت ادري يمه انا واحدغبي غبي تعاطفت معاها مافكرت بزوجها لانها قالت ظلمها مافكرت اعرفه فكرت انسيها
والله ماكنت ادري والا ماكنت قربت منها والله
ام عبدالعزيز:ماراح اتنازل عن حق ولدي ماراح اسامح هالقاتله
سالم:ولاانا يمه ماراح اتنازل الشرطه عندها يومين وياخذوها لسجن وتتحول للمحكمه وبس تثبت عليها الادله بيحكمون عليها تنعدم
ام عبدالعزيز نزلت دمعتها:حرقت قلبي على ولدي الله يحرق لها قلبها
سالم وهو يمسح دمعه امها:لاتبكين ياميمتي حق اخوي ماهو ضايع والمشاعر اللي كنت احسهم تجاهه الحين كلها صارت مشاعر كره
ام عبدالعزيز:اللي ماتخاف ربها قتلت ولدي وتزوجتك وخالفت الدين بزواجها منك وخلتك وسكتت
سالم اللي فهم عليها:انا ماكنت اعرف يمه والا ماكنت بسويها والله يمه
ام عبدالعزيز:مصدقتك يمه مصدقتك
سالم:مسامحتني
ام عبدالعزيز:ايه حبيبي
سالم قام وباس راسها:الله لايحرمني منك يمه
ام عبدالعزيز:ولامنك


.......................



يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جـــــــــــــــــــــــــــــديــــــــــــــــــ ــــــــــــــد
ببيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــت خلوود وسعووود
سعود نزل تحت وهو يشوف خلود جالسه وسرحانه
جلس جنبها بشويش وهو يبوس خدها
خلود لفت عليه وابتسمت
سعود:بايش الحلوه سرحانه
خلود وهي تتتنهد:اشتقت لاهلي
سعود:تبيني اوديك لهم
خلود:اذا كان هالشي مايضايقك ايه ابي اشوف اخواني ابي اشوف الانسانه اللي ربتني واخطيت بحقها اشتقت لهم بس كنت خايفه اقولك وتزعل
سعود:لا ازعل ولاشي حبيبتي هذولا اهلك ومن حقك تشوفيهم
خلود:بس اول انت كنت
سعود وهو يقاطعها:لاني لو تركتك اول كنتي بتهربي مني بس الحين واثق انك بترجعي لي
خلود :اكيد برجع لك ماحاتركك
سعود:طيب متى تحبين اوديك لهم
خلود:ياليت اليوم تكفييي
سعود:قومي اوديك الحين
خلود بفرح:صدق
سعود:اي حبيبتي صدق
خلود باست خده وقامت:بروح اجهز بسرعه
سععود ابتسم:طيب
طلعت فوق وهي فرحانه بدلت ملابسها بسرعه وهي تلبس عباتها وهي تلمس بطنها:بنروح لخالو ومامتك الثانيه
اخذت شنطتها ونزلت
سعود:ممسرع
خلود:ماتتصور شكثر اشتقت لهم
سعود:ياليت هالشوق لي
خلود بضحكه:يالله خلينا نروح
سعود عرف انها تصرفه:يالله
طلعو وصلها لبيت اهلها
خلود ناظرته:مابتنزل
سعود:لجيت اخذك ادخل الحين ابيك تستانسي معاهم
خلود:طيب
نزلت ومشت لبيتهم وقفت قدام الباب وهي حاسه بشوق لهالبيت
دقت الجرس وانتظرت شويات
وفتح الباب تركي
ناظرته وهي تغرق عيونها بالدموع
تركي وهو يناظرها ويعرف عيونها:خلود
خلود دخلت وهي تشيل غطاها:اي خلود
تركي ناظرها وناظر لبطنها وهو متفاجاء:تزوجتي
خلود انحرجت بس على طول حضنته :اشتقت لك
تركي:انتبهي لبطنك
خلود ابعدت عنه وهي تبكي:ادري انك زعلان ادري انكماتحبني لاني ماكنت اعامل امك زين بس انا ابيكم تسامحوني
تركي يناظرها وهو يسمعها
خلود وهي مستمره بالكلام والبكاء:انا ابوي زوجني غصب عني لواحد كبره والحين انا حامل بطفل منه تعلمت وندمت على كل شي
سويته معاكم انا جيت عشان تسامحووني
تركي وهو يمسك وجهها ويمسح دموعها:لاتبكين احنا مسامحينك
خلود بعبره ودموعها تنزل:وينها خالتي
تركي وهو ياشر لها:ادخلي
خلودمسحت دموعها ودخلت وهي تتفاجاء بام تركي وهي مقعده على الكرسي وناظرت بتركي وهي تشهق



...........................



ببيت ام بدر
بدر دخل الغرفه وهو يشوف ايمان نايمه
قرب منها وهو يناظرها
يناظر بهالجمال اللي قدامه بالملامح الطفوليه
بشعرها الاشقر اللي زاد جمالها
وبالقصه ناظر بدقه خشمها وشفايفها وعيونها وهي نايمه
مد يده وهو يلمس خدها وهو يقول لنفسه"طحت وماحد سمى عليك يابدر"
ايمان فتحت عيونها وهي تحس بلمساته ناظرته وفزت على طول :بدر
بدر ناظر بشعرها اللي صار على جنب وابتسمت:كل شي فيه عفوي كل شي فيك يناديني
ايمان دق قلبها وبحركه لا اراديه حطت يدها على قلبها وهي تسكر يدينها
بدر ناظر حركتها ومافهمها:شفيك خفتي مني
ايمان هزت راسها بلا
بدر وهو يقرب منها:ااقدر اقولك صح النوم امونتي
ايمان بصوت هامس:صد بدنك
بدر مد يده وهو يبعد شعرها عن وجهها:حتى وانتي توك صاحيه من النوم تفتنين
ايمان زادت بقبضه يدها على قلبها وهي تناظره:بدر ارجوك
بدر وهو يكمل:كل شي فيك يفتن كل شي فيك يشدني يجذبني احاول امنع نفسي عنك بس انا ابيك ماني قادر مايهمني اي شي صار اللي يهمني
انتي وحياتي ومستقبلي اللي بيكون معاك
ايمان وهي تناظره:مستقبلك
بدر وهو يمسكها من كتوفها ويشدها له:اي انتي مستقبلي وكل شي لي انتي لي ايمان انتي زوجتي حبيبتي ملكي
ايمان سكرت عيونها وهي ترجف من كلامها موخوف بس مشاعرها تحركت له بشكل كبير كلامه حرك مشاعرها وحرك كل شي
بدر ارخي يدينه وهو يبوس عيونها ويحتضنها
ايمان حضنته وهي تقوله:خايفه حاسه فيه حاجه راح تصير تخرب علي سعادتي معاك
بدر وهو يبعدها:لاتخافين مافيه شي بيخرب سعادتنا
ايمان وهي تتنهد:مادري خايفه بدر خايفه
بدر:لاتخافين دامي معاك
ايمان وهي تحرك راسها بقل ارتياح:ان شالله
بدر:يالله قومي اهلي ينتظرونك تحت وصاحبه امي موجوده
وانا بطلع الدوام
ايمان:طيب
بدر وقف وانحنى عليها وهو يبوس خدها:مع السلامه
ايمان بحياء:مع السلامه
طلع وحطت يدها على خدها وهي تتذكر كلام الدكتور لها:لاتردينه على الاشياء البسيطه اللي يسوويها معاك لانها تهياء لتقبله
ايمان:ايش قصدك
الدكتور:لقرب منك وشفتي منه اي حركه لاتقابلينها بالرفض اقبليها عشان تتقبلينه وتنسين
تنهدت وهي تبتسم:الحمدالله يارب
وقامت السرير وهي تروح تتروش وتطلع وتخلي شعرها يتجعدوتلبس تنوره قصيره وبلوزه بدون اكمام وترتب الغرفه
وتتعطر وتطلع من غرفتها وتنزل لتحت وهي تشوف ليلي عندهم
ابتسمت وهي تدخل:حيالله من جانا
ليلي وقفت وهي تبتسم لها:الله يحيك
ايمان سلمت عليها وباست خالتها وجلست وهي تصب قهوه
ليلي:كيفك حبيبتي
ايمان:بخير حمدالله كيفك انتي
ليلي:بخير حمدالله
ايمان:ان شالله دوم
ام بدر:كملي ياليلي سالفه بنتك الثانيه
ليلي ناظرت ايمان وعقب ام بدر:مووقته
ايمان:اذا عشاني عادي اروح عند ميار وقامت
ليلي بسرعه:لااجلسي عادي
ايمان ناظرت خالتها وممحتاره تجلس او تروح
ام بدر:اجلسي حبيبتي
ليلي وهي تناظرها:زي ماقلت لك ياام بدر انخطفت بنتي وبناتي تؤام وبنتي الثانيه
اخذتها بنفسي بطيش بضيع بضعف مني لان وحده ضاعت اخذت الثانيه وقفتها على الرصيف عند اشاره
قالت لي ماما ليه جينا هنا قلت لها خليك هنا يماما وانا برجع لك لاتتحركين عن هنا قالت لي انا اخاف اكون لحالي
واختي مومعاي قلت لها خليك وبرجع لك ماحطول تركتها ورحت بس رجععععععت للمكان ثاني يوم ومالقيتها
وعشت كل عمري اتالم عشانها لاني ظلمتها لهاللحظه اتالم
ايمان دموعها كانت تنزل وهي منزله راسها
ليلي ماهي احسن من بنتها اللي كانت تتكلم وتبكي
ام بدر لاحظت ايمان وبستغراب:ايمان
ايمان وهي منزله راسها وهي تبكي:انتي مو ام انتي تركتيني انتي سببتي لي الالم والانكسار والذل
ليلي وهي تبكي وتقوم لها:كنت عارفه انك بنتي انتي توام اختك انتي شبهها
ام بدر:؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ايمان وهي تبعد:لاتقربي لي انتي رميتيني انتي مابغيتيني انا عانيت كل حياتي بسببك انا مابيك بحياتي ابيك تختفي منها زي ماتختفيتي منها وانا صغيره
ليلي:بنتي
ايمان بصياح:لاتقوليلي بنتي انا مو بنتك مو بنتك


.......................


بالمـــــــــــــــتستشفي
شجون بكاء:قلت لك اخوك قتل اهلي قتلهم
سالم وهو معصب:كذابه اخوي ماهو قاتل زيك يامجرمه
شجون وهي تبكي:واللله اخوك قتلهم اخوك بقوته وسلطته ضحك على ابوي وخلاه يشترك معاه بشراكه واخذ فلوس ابوي وابوي جته سكته قلبيه ومات
وامي انتحرت انتحرت لقيتها منتحره بالمطبخ بسبب اخوك اللي دمر اهلي وعايلتي وانا تزوجته عشان انتقم لاهلي واخذ حقهم منه اخوك بس تهمه
متعته وانه ياخذ فلوس غيره بالظلم انا خذيت حق اهلي مو اكثر
سالم وهو يمسكها من حنكها ويضغطه بقوه:انا اكرهك كره ماقد كرهت اي احد زيه وحقه مابيضيع
شجون لفت وجهها وهي تتالم:انت ظالم مثل اخوك
سالم:اكون ظالم لو خليتك تعيشين يوم واحد
شجون وهي تبكي:اطلع برا اطلع عني مابي اشوفك
سالم وهو محتقرها:بطلع لانك يومين بس وتكونين بالسجن
وطلع وتركها
شجون جلست تبكي بقوووه وهي متحسفه انها ماهجت عنه وانها منحرمه من ولدها
اما سالم طلع ركب سيارته وهو يتذكر يوم جاء لشجون الطلق وداها المستشفي
وهو ينتظر الدكتور يطلع يطمنه عنها على جمر
تذكر اتصال الضابط عليه
سالم:الو
الضابط:سالم انت لازم تجينا الحين
سالم:انا ماقدر اجي الحين زوجتي تولد
الضابط:انت لازم تجي الحين لاننا عرفنا اللي قتلت اخوك ومن تكون
سالم بصدمه:ايش عرفتوها
الضابط:ايه ولازم تجي الحين
سالم:مسافه الطريق
سكر وهو ينسي شجون تمام ويروح لضابط ويعرف منه انه عرفو هويه شجون وعرفو انها تكون مرته
وعرفو انها قاتلته من بعد ماحققو وتاكدو من كل البصمات والاياء الموجوده بالبيت
سالم بعصبيه:توكم تعرفون انها قاتله وكان كل شي لها موجود بالبيت
الضابط:كنا عارفين بس مانبي نستعجل ونطلع هالادله قبل نتاكد اليوم عرفنا هويتها
سالم:ياليتكم عرفتو من قبل يالييييت
الضابط:احنا اسفين بس
سالم طلع وماخلاه يكمل كلامه
تنهدوهو يشغل سيارته ويحرك وهو يقول لنفسه:لازم تاخذ جزاها لاززززم

................


ببيت فيصـــل ونوره
فيصل جاب لها للاكل وحطه قدامها:يلا حبيبتي كولي
نوره:ماني مشتهيه فيصل
فيصل:نوره انتي نحفانه لازم تتغذين
نوره:بس اشتهي باكل
فيصل:يكفيك حزن وزعل ابيك ترجعين لي نوره الاوليه
نوره ابتسمتت ابتسامه باهته:ان شالله
فيصل وهو يبوس خدها:يلا عشاني كولي شوي
نوره:طيب
وجلست تاكل من يدينه

..................



بجـــــــــــــده
بالبيـــــــــــــــــــت
اريج بحضنها ولدها بعد ماطلعت من المستشفي
وامها وخواتها واخوانها حولها
هنادي:يشبهك
اريج:لسه مو مبين بس يكبر تتغير ملامحه زياده
هنادي:ايه
جاسم وهو يدخل:السلام
الكل:وعليكم السلام
جاسم:اريج فهد جاء
اريج بسرعه:شيبي
جاسم:يبي يشوف ولده بعد شيبي
اريج:مستحيل هذاولدي
جاسم:اريج شقلنا
اريج:يشوفه وهو عندي
جاسم:طيب مثل ماتبين يمه هنادي ممكن تطلعون من الصاله وادخل فهد
ام جاسم هنادي:ان شالله طلعو واريج حطت شرشفها عليها
جاسم نادي فهد ودخل
فهد:السلام
اريج بهمس:وعليكم السلام
طلع جاسم وفهد قرب للولد وشاله
وعيون اريج متعلقه بالولد
فهد:ليه خبيتي علي انك حامل
اريج:لك عين تسال
فهد:من حقي اعرف انه بيجيني ولد
اريج:مو من حقك اي شي
فهد:اريج
اريج:شفت ولدك هاته واطلع برا
فهد:لاتخليني اسوي شي مايعجبك
اريج:ماتقدر تسوي شي هات ولدي هاته
فهد:هذا ولدي زي ماهو ولدك
اريج بعبره:روح خلي زوجتك تجيب لك ولد هذا ولدي انا
فهد:زوجتي حامل وقريب بتجيب لنا طفل ثاني وبيعيش مع اخوه
اريج بخوف:وش تقصد
فهد وهو يحط الولد:مو لازم تفهمينه الحين
اريج ناظرته وهي خايفه من كلامه
فهد باس الولد وطلع
واريج قلبها مومرتاح لكلامه وهدوئه

................


ببيت ليلي
رحيق جالسه لحالها
وهي مستغربه طلعت امها وانها تاخرت
جلست تفكر بعبدالله وكلامه
والناس اللي بالمستشفي
وحياتها اللي كلها اجرام باجرام
نزلت دموعها وهي تتذكر حياتها من اولها لاخرها
تذكرت فايز وجماعته وفاتن والحياه اللي عاشتها بينهم
سندت راسها على الكنبه وهي تقول:يارب انا اجرمت كثير قتلت ارواح كثيره بس انا كنت مجبوره يارب تسامحني يارررب "

......................


ببيت ام ريان
مها طلعت من غرفتها وهي تتسند على الجدار
ريان فز لها على طول:ليه طلعتي من غرفتك
مها وهي تستند عليه:ريان ابي ولدي انا راح اموت ماقدر اتحمل
ريان ناظر امه اللي واقفه وهو يمسح على وجه اخته:لاتقولين كذا مها حبيبتي ولدك راح يرجع لك صدقيني
مها وهي تبكي:ثلاث شهور ماضميته لصدري ماشميت ريحته هذا ولدي من عبدالرحمن الذكرى الوحيده منه انا وش سويت لهم عشان ياخذونه
ريان:ماسويتي شي حبيبتي انتي
مها وهي تشده:طيب ليه خذوه مني لييييييييييييييييييييييييه
ام ريان:لانهم مايخافون الله والله راح يجازيهم
مها وهي تصيح:ابيه جيبوه لي جيبوه
ريان وهو يحضنها بقوه:بنجيبه بنجيبه بس هدي حالك



......................



بالشـــــــــــــــــرقيه
بالغرفه
نارين وكسار
نارين وهي تدفه:عورتني يادب
كسار:انا عورتك يالدلوعه
نارين وهي تسحب المخده:ايه وتضربه فيها
كسار سحب مخدته وهو يضحك وجلسو يتضاربون بالمخدات وماوقفو الا على صوت طلول يصيح
نارين وهي تضحك وتنفس بسرعه:صحى ولدك
كسار:فديته حبيب ابوه
نارين نزلت من السرير وهي تطلع:وامه حبيبه ابوه
كسار لحقها وهي يحضنها:امه روح ابوه وكله
نارين باست خده وهي تروح غرفه ولدها وتشيله:صح النوم يامامي
كسار باس ولده وهو يضحك له:صح بدنك يامامي
نارين قرصته من خده وطلعت
كسار:هههه ياربي احبهاااا ولحقهااا


......................


ببيت ام تركي
خلود وهي تبكي:وانا ليه ماحد علمني
تركي:حنا نعرف مكانك اصلا عشان نعلمك
خلود وهي تبكي:اخوي يموت وانا اخر من يعلم
تركي:قولي الله يرحمه ياخلود والحمدالله اللي حقه ماضاع
خلود ناظرت ام تركي اللي علىى الكرسي وقربت منها وهي تبكي:سامحيني
ام تركي وهي تمسح على شعرها وبصعوبه:مسامحتك
خلود باست يدينها وهي تبكي:مالي غيركم وانا اخطيت بحقكم كثير سامحوني سامحوني
تركي:مسامحينك ياخلود خلاص
خلود ماقدرت تمسك نفسها ودفنت راسها بحضن ام تركي وهي تبكي بقووه


..........................



ببيت ام بدددددر
ام بدر:اتركيها ياليلي هي محتاجه تكون لحالها
ليلي وهي تبكي:انا ندمانه اني تركتها عشت كل عمري اتالم عشانها
ام بدر:بس اللي سويتيه بحقها حرام
ليلي:ادري والله ادري تكفين خليها تسامحني ولاتقسي علي
ام بدر:ان شاء الله بس انتي لازم تروحين الحين
ليلي وهي منكسره:طيب
اخذت شنطتها ولبست غطاها وطلعت
ميار ناظرت امها:كيف قدرت تترك بنتها
ام بدر:مانقدر نحكم عليها هي ماكانت واعيه
ميار:لاواعيه تركتها بنفسها مالوم ايمان لو ماسامحتها
ام بدر:الله يعين انا بروح اشوفها
ميار:لا يمه خليك انا بشوفها
ام بدر:طيب يمه
طلعت ميار لغرفه ايمان وهي تسمع صوت صياحها
دخلت لها وهي تشوفها بالارض مستنده على السرير وتبكي
ميار قربت منها وهي تجلس جنبها:ايمان حبيبتي
ايمان وهي تبكي وتشاهق:ابي بدر
ميار:تبين بدر
ايمان هزت راسها وهي تبكي
ميار:طيييب
وقامت من عندها ونزلت تحت
ام بدر:شصار
ميار:ايمان تبي بدر
ام بدر:طيب كلمتيه
ميار:لا
ام بدر:وش تنتظرين كلمه اكيد بيقدر يهديها
ميار:طيب


....................



بالشاليه
:...يعني وش تبي من هالبنت
:ابيها لي
:...يارجال اي لك خليها عنك البنات وش كثرهم
:انا مابي الا هي هي لي مولغيري
:...ياخي انت زي المجنون لك كم شهر مابلسانك الا سيره هالبنت
:لاني احبها وراح تكون لي
:...طيب ان شاء الله تكون لك
ابتسم بخبث:قريب بتشوف انها راح تكون لي




 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, لوجو, مطنوخة, وسام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:47 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية