لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 01:19 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البــــــــــارات الخامس والثلاثووون
(ماقبل الاخير)
:::

:::

:::

:::

بالمـــستشفي
ريان وهو يقرب منه:وينه ولد اختي وينه يامهدي
مهدي وهو يناظره:اهدي وخلينا نتفاهم
ريان وهو يدفه:اي تفاهم اللي نتفاهمه اختي عانت معاناه عشان ولدها والحين بغيبوبه وتقولي نتفاهم
مهدي:انا
ريان وهو يشد بلوزته:وين الولد يامهدي
مهدي وهو ينزل راسه:الولد ماات ياريان
ريان وعيونه تتوسع وام ريان توقف:وش قلت
مهدي وهو يفك يدين ريان:صار لامي واخواتي حادث ومات الطفل لانه كان معاهم وفقدت امي وخواتي و
ريان وهو يدفه:انت كذاب هذي خدعه جديده سوتها امك علينا
مهدي:امي ماتت ياريان ماتت
ريان وهو يناظر امه ويناظر مها وهو يضرب يده بالجدار:لالالالالا اختي ماراح تتحمل هالخبر ماراح تتحمل انا وعدتها
ارجعه لها وعدتها
ام ريان ودموعها تنزل:ماكفاكم اللي سويتوه لها من تزوجت عبدالرحمن حتى من ولدها احرمتوها حتى تشم ريحته
مهدي وهو يمسح دموعه:كان ودي ارجعه بس ماقدرت امي حلفتني برضاها
ريان وهو يعطيه بوقس:اطلع برا غرفتي اختي ومانبي نشوفك ابد
مهدي وهو يقوم ويمسح الدم من على شفايفه:انا اسف
ريان:الله لايسامحك والله بياخذ حق اختي بالاخره من امك ومنكم يالظالمين
مهدي وهو يناظر ام ريان:سامحينا ياخاله
ام ريان:الله لايحللكم ولايبيحكم على اللي سويتوه ببنتي والله ينتقم لها من امك الظالمه بالاخره مثل مانتقم لها بالدنيا
مهدي ماتحمل كلامهم وطلع من الغرفه
ام ريان جلست وهي تناظر مها وتبكي:ياحسرتي عليك يابنتي
ريان وهو يقرب لمها ويمسك يدها وتخونه دمعته وتنزل:ماقدرت اوفي لك بوعدي ماقدرت
ام ريان تناظره وهو يعتذر من مها وهي تبكي حسره على بنتها اللي ماتهنت ابد


.....................



بالســـــــــــجن
خلود جالسه وهي تفرك بيدينها
ماتعرف وش مشاعرها تجاه امها لشافتها كره زي ماتقول
او احتياج
قطع تفكيرها دخلو امها
وقفت وهي تناظر امها
ام خلود وهي تبتسم وتقرب لها:خلود يمه
خلود وهي تبعد بسرعه:ارجوك
ام خلود وهي تنزل يدينها:كنت انتظرك تجيني من شهوور ليه قسيتي علي وانا امك
خلود وهي تعطيها ظهرها وتمسح دموعها اللي نزلت:انا جيتك لان امي طلبت مني اجيك
ام خلود:امك؟
خلود وهي تلف وبقسوه:اي امي اللي ربتني وتحملتني وماتركتني وماكانت عار علي
ام خلود بعصبيه:خلوووود
خلود وهي منفعله:انكري انكري انك انمسكتي بقضيه شرف الكل عارف الكل يتكلم ماف احد مايعرف ايش قضيه ام خلود
الكل يعرفون انك مسجونه بقضيه شرف وانك قاتله مجرمه مجرررررمه و سكتت لان امها عطتها كف
ام خلود:اشش ولاكلمه
خلود ويدها على خدها وعيونها غرقانه دموع:تضربيني
ام خلود :واكسر راسك المفروض تقولين لكل اللي يتكلمون على امك اني امي اشرف من الشرف
خلود وهي تمسح دموعها اللي نزلت وهي تشيل شنطتها:تبيني ادافع عنك والكل يعرف سالفتك الكل
ام خلود:انا ماهمني الكل همني بنتي ماتظلمني زيهم
خلود وهي تناظرها:تبين تنكرين انك قتلتي
ام خلود وهي تمسح دموعها:مانكر اني قتلت بس كان دفاع عن نفسي ابوك ظلمني معاهم واني قتلته لانه رفض يعطيني فلوس
وهالشي مو صحيح صاحب ابوك كان بيغتصبني وانا قتلته دفاع عن نفسي
بس الادله والشهود كلهم ضدي وانحكم علي اعيش بين جداران السجن ظلم
خلود وهي تبكي:ايش اللي يثبت لي ان كلامك صحيح
ام خلود:صدقيني يابنتي ماكذبت عليك انا انظلمت وهالسجن اللي عشت فيه انا مظلومه فيه كل السبب ابوك
خلود وهي تنزل شنطتها:ابوي ظلمني زيك وزوجني واحد كبره وصار عندي طفل بس زوجي مات مات عقب ماحبيته
ام خلود وقلبه يطير على بنتها وتقرب منها وهي تمسك وجهها:حبيبتي صار عندك طفل كبرتي وصرتي ام
خلود ودموعها تنزل:صرت ام وانا محرومه من الام
ام خلود وهي تحضنها:سامحيني يابنتي سامحيني
خلود وهي تحضن امها وتبكي بحراره:محتاجتك يمه كثييير
ام خلود وهي تبكي معاها:سنين وانا انتظر هاللحظه سنين ياخلود
خلود وهي تبعد عن امها:لازم تطلعين من هالسجن انتي انظلمتي بما يكفي
ام خلود وهي تبتسم:انحكم علي موبد ياخلود ومستحيل اطلع من هالمكان
خلود:بس
ام خلود:لابس ولاشي ابي اشوف ولدك
خلود وهي تمسح دموعها وتبتسم:بجيبه لك لجيتك المره الجايه
ام خلود وهي تبتسم:ان شاء الله
خلود:يمـــ انفتح الباب ودخلت الحارسه
الحارسه:انتهت الزياره
خلود:بس
ام خلود وهي تمسك يدها:هي كذا الزيارات اوقاتها قصيره
خلود وهي تبتسم:طيب بجيك مره ثانيه مع ولدي
ام خلود:ايش سميتيه
خلود:على اسم اخوي نادر الله يرحمه
ام خلود:ليـ
الحارسه:انتهت الزياره قلنا
ام خلود:خلاص يمه روحي
خلود وهي تشيل شنطتها وتحضن امها:راح اجيك دايم
ام خلود:ان شاءءالله
طلعت من عند امها وهي مبسوطه ومرتاحه انها شافتها وعرفت الحقيقه اللي كانت حابه تعرفها
ركبت مع تركي وهي مبسوطه
تركي:كيف الزياره
خلود وهي تناظره:عرفت الحقيقه اللي كان لازم اعرفها
تركي:ايش هي الحقيقه
خلود:عرفت ان ابوي ماهو اب ومايستاهل كلمه اب ولازم انسان معدوم الضمير وااحساس
تركي:توك تعرفين هالشي بالرغم من الشي اللي سواه لك
خلود وهي تتنهد:ايه توني عرفت حجم ظلمه لامي
تركي:اهم شي عرفتي الحقيقه وارتاحتي
خلود:كثير ياتركي كثير
تركي:الحمدالله

...................


يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم جــــــــــــــديـــــد
ببيت ليــــــــــــــــــــــــلي
ايمان جالسه بالصاله وتطقطق بجوالها
ورحيق وامها جالسين يسولفون
ليلي وهي تناظرها:ياليتها تدخل معانا بالسوالف
رحيق:ياريت
ايمان وهي تناظرهم:فيه شي
رحيق:سلامتك النظر ممنوع كمان
ايمان:ايه ممنوع وقامت:انا رايحه مع بدر لبيتي
ليلي:ايش بتروحين وتتركيني
ايمان:اتوقع اني ماهمك كافيك تمثيل تعبت من تمثيلك انتي ماربيتيني انتي رميتيني
ليلي:انا مارميتك انا
ايمان:ارجوك لاتقوليلي انجبرت انا ماني بنت حرام عشان اكون عار عليك وترميني
ليلي:بس انا
ايمان:مابي اسمع اكثرر لاني بروح عنكم وارتاح مشت وناظرت برحيق:تعالي ابي اكلمك
رحيق ناظرت امها وقامت:طيب
ولحقت ايمان لفوق
رحيق:شعندك
ايمان:انا راح اروح وبدر جايني ابيك تنتبهين لنفسك وعبدالله اذا يحبك ويحترمك ومايشوفك من وراء امك
رحيق:بس
ايمان:خليني اكمل كلامي
رحيق:طيب
ايمان:انا ماراح ارجع لهالبيت مهما يصير بس ابيك تنتبهي لحالك واللي تسوينه غلط ومايرضي الله
رحيق وهي منحرجه:طيب
ايمان:وان شاءالله تتحقق امانيك وتتزوجون
رحيق:ان شاء الله
ايمان وهي تسحب عباتها وتلبسها وتطلع شنطتها وتحط اغراضها وتناظر رحيق الواقفه:ليه واقفه
رحيق:ابي اشوفك قبل تروحين
ايمان وهي تسكر شنطتها وتاخذ جوالها اللي يدق:يلا مع السلامه
طلعت من الغرفه ونزلت ورحيق وراها
ليلي ناظرت باين وهي بتفتح الباب ونادتها:ايمان
ايمان وقفت ومالفت على امها
ليلي وهي تقرب منها:ماتبين تسلمين علي قبل تروحين
ايمان ودموعها تخونها وتنزل وهي تحاول مايبين على صوتها البكاء والعبره:لا مابي اسلم
ليلي برجي:مره وحده بس انا اترجاك مره بس
ايمان وهي تبكي وصدره يطلع وينزل وهي تبكي وهي معطيه امها ظهرها:مع السلامه
فتحت الباب وطلعت بسرعه
ليلي:ايمان حيل تكرهني
رحيق قربت من امها وحضنتها:مصيرها تفهمك يمه وتعذرك
ليلي:ان شاء الله
اما ايمان ركبت مع بدر وهي تنفجر بالبكاء
بدر وهو مفجوع:ايش فيك ايش صار ليه تبكين هالبكاء
ايمان وهي تبكي:نفسي احضنها بس بس ماني قادره
بدر وهو يفهمها:امك
ايمان وهي تهز راسها:احتاج لحضنها بس ماقدر يابدر ماقدر
بدر وهو يحرك:فاهمك حبيبتي كل شي بيتصلح مع الوقت لاتشغلين بالك ومابيك تبكين هالبكاء خلاص
ايمان وهي تسحب فاين وتمسح دموعها من تحت غطوتها:قلبي انا مو اسود بس انا
بدر وهو يقاطعها:مافي ابيض من قلبك بس يبيلك وقت
ايمان وهي تهز راسها:ايه
بدر:يالله هدي عشان امي وخواتي كلهم منتظرينك
ايمان:منحرجه منهم
بدر:اهلي هم اهلك ماله داعي الاحراج
ايمان:اشتقت لهم
بدر:وهم اشتاقولك كثير وانا اكثر منهم بكثير
ايمان وهي تلف لشباك ومنحرجه:الله يخليك
بدر:كمليهااا
ايمان بحياء:لي
بدر وهو يشيل يدينه عن الدركسون ويرفعهم لسماء:امين
ايمان ضحكت وهي تقوله:مجنون انتبه لسياره
بدر وهو يبتسم لها:فديت هالضحكه جعلني فدا لها
ايمان نحرجت وماعرفت ايش تقول واكتفت تسكت
وبدر حس فيها وسكت وهو يكمل طريقه


....................


بالنــــــــــــــــــــادي
نايف:ايش فيك انت اليوم منت طبيعي
عبدالله وهو مكتوم:شفت حلم وقلبي قابضني منه ماني قادر افك او اروح مخنوق حاس اني راح اموت من هالخنقه
حاس ان ف شي راح يصير
نايف:زي ايش
عبدالله بنرفزه وضيقه:مادري يانايف لو ادري بجلس كذا
نايف:طيب روق ياخوك وسع صدرك وان شاء الله مابيصير الا الخير
عبدالله وهو يقوم :انا متاكد ان اليوم بيصير شي بس ماني عارف ايش هو
نايف وهو يقوم معاه ويضغط على كتفه:تعوذ من الشيطان ياعبيد
عبدالله:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم اعوذ بالله من الشيطان الرجيم
نايف:ايش رايك ترجع البيت وترتاح
عبدالله:لابروح بيت خالتي
نايف:على راحتك
عبدالله:يالله مع السلامه
نايف:الله معاك
طلع من النادي وتوجه لبيت لــــــــــــــــــــــــيلي

....................


بالمــــــــستشفي
ريان وهو جالس عند مها وماسك يدها ويكلمها:مادري كيف بتتحملي هالخبر يامها مادري كيف الله يقوي قلبك
ويصبرك
حس بضغطه خفيف من اصبعها ناظرها وهي تفتح عيونها
فز بسرعه وهو مو مصدق:مها
فتحت عيونها بشويش وهي تحس بغشاوه وضباب على عيونها
ريان وهو يبوس يدينها وراسها وهو فرحان:حمدالله على سلامتك واخيرا صحيتي واخيرا
انفتح الباب ولف وهو متلهف:يمه مها صحت صحت
ام ريان قربت منها وهي مو مصدقه وهي تشوفها مفتحه عيونها وتبوسها:حمدالله على سلامتك يايمه يارب لك الحمد
مها وهي تناظرهم وهي حاسه بدوخه:مااي
ام ريان:ايش حبيبتي
ريا،شقالت
مها وهي تكررها:مااي
ريان:تبي ماي
ريان وهو يسحب قروره الماي ويشربها:اشربي حبيبتي هنى وعافيه
ام ريان:روح نادي الدكتور لاختك لازم يشوفها
ريان وهو ينزل الماي:ان شاءالله
مها مسكت يده وهي تناظره وبتعب:جبت لي ولدي
ريان جمد مكانه وجمد كل شي فيه ماقدر يتحرك ولايتكلم ولا اي شي
ام ريان:حبيبتي خلي الدكتور يشوفك وبعد
مها وهي تقاطعها:يعني ماجبتوه
ريان وهو يلف عليها:مها ولدك
مها وهي تحاول ترفع نفسها وترجع تطيح على السرير:وعدتني وماقدرت توفي لي بوعدك
ريان وهو يحاول يهديها ويمسكها:كنت بوفي لك بوعدي بس
مها ودموعها تنزل:ابي ولدي ابيه حرام عليكم
ام ريان وهي تمسح على شعرها:هدي يمه وراح نجيبه لك
مها وهي تبكي:انتم تضحكون علي تقولولي بنجيبه وماجبتوه
ريان وهو يمسكها ويناظرها:لامانضحك عليك بس ولدك مات يامها مات
مها:.............


..............................



ببيت ام محــــــــمد
سديم وهي تدخل على امها واختها:السلام عليكم
غدير وام محمد:وعليكم السلام
سديم وهي تجلس:وش تتابعون
غدير:ماعليك من اللي نتابعه علمينا وش صار مع ياسرك
ام محمد وهي تناظرها:تموتين لو ماتعرفين
غدير وهي تضحك:اي يمه حيل اموت
سديم بضحكه:ماني معلمتك توك بزر عيب
غدير بزعل:انا بزر
سديم:ايه بزر
ام محمد:ههههه تستاهلي
غدير وهي تناظر التلفزيون وتسوي نفسها مو مهتمه :اصلا مابي اعرف عادي
سديم:هههههه واضح
ام محمد:والله بتموتين يابنيتي عشان تعرفين
غدير:لا عادي مايهمني
سديم:هههههه نشوف
غدير ظلت تتفرج شوي وعقب ناظرتهم:يالله قوليلي تكفين
ام محمد:ههههه صبرت قلبي وماصبر
سديم:ههههه هذا اللي مو مهتمه
غدير:هههه قولي عاد
سديم:هههه طيب لاتموتين علينا
غدير وهي تقرب منها وتحمس:يالله اسمعك
ام محمد:هههههههه مابتفتكي منها
سديم:هههه الله يعيني عليها
غدير:يالله
سديم ضحكت وجلست تسولف لها وام محمد طلعت وخلتهم


.................


ببيت ام تركي
ام تركي:شفتي كيف تغير رايك
خلود:ايه يمه الله يخليك لي ومايحرمني منك
ام تركي:ماسويت الا واجبي حبيبتي
خلود:الا انتي اللي خليتيني اروح لامي واعرف الحقيقه
ام تركي:يهمني تكونين مرتاحه ياخلود
خلود وهي تبتسم:مرتاحه دامي معاكم
تركي وهو يدخل:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ام تركي:انت وينك مختفي
تركي:ابد يالغاليه كنت مع هاني
ام تركي وهي تبتسم:شخباره
تركي وهو يناظر خلود:بخير يمه حمدالله
ام تركي:ماحد وقف معانا واخذ حق ولدي غيره عسى الله يسعده
تركي:اللهما امين يايمه وجلس جنب خلود:بس هاني عزمني لانه كان يبيني بموضوع
ام تركي:عسى خير
تركي:خير يمه خير الموضوع سابق لاوانه بس هاني حب انه يعلمني من الحين عن هالهالشي
ام تركي:قول يمه اسمعك
تركي وهو يناظر خلود:هاني يبي يخطب خلود
خلود توسعت عيونها وبسرعه:ايش
تركي:هاني رجال يخاف الله ورجال بمعني الكلمه وعارف انك بالعده وهو يبيك
ام تركي:بس
تركي:يدري عن كل شي يمه ويبي اختي
خلود:لا طبعا انامو موافقه والموضوع يتسكر الحين لاني ماراح اتزوج
ام تركي:خلود وش هالكلام
خلود وهي تقوم :ماراح اتزوج عقب سعود مابي
تركي:خلو
خلود طلعت من الصاله بسرعه وتركتهم
تركي:شفيها
ام تركي:فتره وبتعدي وهاني راح يتزوج خلود
تركي:بس هي رافضه
ام تركي:خليها علي
تركي:طيب يمه


...................


ببيت ام بدر
ايمان وهي جالسه بينهم:اشتقت لكم حيل اشتقت لهالجمعه
ام بدر وهي تحتضنها:وحنا اشتقنا لك حبيبتي
بيان:مابغيتي تحنين وترجعين
ميار:اي والله وحشتينا
ايمان وهي تبتسم:فديتكم والله
بدر:خلاص وخرو عنها ابيها
بيان:ابد بتشبع منها خلينا حنا نشبع منها شوي
ميار:اي عطنا فرصه
بدر:لالا مافيه فرص وخرو بس
اندق الجرس والكل مستغرب
بيان:اتوقع راشد بس مادري شفيه مادق علي
بدر:قومي شوفي رجلك
بيان وهي تقوم:اي قمت
مسكت خصرها وهي تمشي وتفتح الباب وتفاجات:خالتي
ام راشد:ايمان هنا
بيان:اي بس
ام راشد:ابي اشوفها
بيان:خالتي تكفين لا
ام راشد:طلبتك يابيان بس ابيها تسامحني
بيان:طيب تفضلي
ام راشد دخلت ودخلت مع بيان الصاله
ايمان من شافتها وقفت وهي تناظرها وعيونها بدت تغرق بالدموع وهي تتذكر حياتها عندها وتتذكر ظلمها
وضربها واللي سواه رابح فيها ونزلت دموعها على طول
ام بدر وقفت هي وميار وبدر قرب من ايمان
بدر:حبيبتي
ايمان وهي تمسح دموعها:ايش جابها خليها تروح تكفي
ام راشد:ايمان حبيبتي
ايمان وهي تناظرها:ارجوك روحي كافيني اللي جاء منك
ام راشد بعبره:الله انتقم لك مني واخذ ولدي
ايمان وهي تبكي:ولدك قتلني وانتي فيني ماقصرتي
ام راشد:سامحيني يابنتي
ايمان بعصبيه:انا ماني بنتك ماعمرك حسستيني اني بنتك انا خدامتك
ام راشد وهي تقرب منها:ظلمتك حيل انا اسفه يابنتي سامحني
ايمان:مستحيل اسامحك
ام راشد برجي:ارجوك سامحيني وخليني ارتاح
بدر وهو يمسك ايمان من كتوفها:لاتكونين قاسيه
ايمان بكاء:مارحمتني وانا اخدمها ولما اغتصبني ولدها مارحمتني وانا ليه ارحمها الحين ليه
ام راشد وهي تطيح على رجولها:سامحيني تكفين سامحيني
ايمان انصدمت انها طاحت عند رجولها شي ماتوقعته ناظرت بدر والكل وناظرت بام راشد و:......



......................


ببيت ليلي
رحيق وهي تجلس عند امها:عبدالله قالك جاي
ليلي:ايه بس مره المحطه وجاي
رحيق:طيب
ليلي:رحيق
رحيق:سمي يمه
ليلي:ايش فيه بينك انتي وعبدالله
رحيق تغير لون وجهها:ماف شي يمه
ليلي:حاسه ان بينكم حب
رحيق:لايمه مافيه شي
ليلي:رحيق لا واندق الجرس
رحيق:افتح انا
ليلي:انا بجي معاك
رحيق وهي تقوم بسرعه وقلبها يدق انها تنتظر عبدالله
فتحت الباب واستقبلت الرصاصه صدرها على طول
توسعت عيونها وهي تناظره وتطيح بيدين امها اللي واقفه وراها
حمد وهو يناظرها:انتي ماكنتي لي واستحقيتي الموت لانك مستحيل تكونين لانسان غيري يارحيق مستحيل
رحيق ناظرت امها وهي تنزف ومو قادره تتكلم
ليلي وههي تنزلها وتقوم وتسحب السلاح :ياحقير بقتلك
حمد دفها واطلق عليها رصاصه نفس رحيق ويطلع يركض ويركب سيارته ويحرك
وقفت سياره عبدالله ونزل وهو يشوف الباب مفتوح دخل وشاف خالته وشاف رحيق على الارض وكل وحده دمها ينزف
طاح على رجوله وهو يرفع رحيق اللي تنازل
عبدالله وعيونه متوسعه ودموعه تجمعت:رحيق
رحيق وهي تنازع:حـ..مــ..د قـ..تلـ..نــ..ي
عبدالله وهو يشيلها:ماراح يصير لك شي حبيبتي بوديك المستشفي
رحيق وهي تشده:امي
عبدالله وهو يبكي:ماراح يصير لكم شي كلكم
رحيق وهي تشده وتنازع:خذ دفتــ..ري الاحــ..مــ..ر
وشهقت وقفت عن الحركه وعيونها مفتوحه
عبدالله صرخ وهو يحضنها بقووووووووووووووووه لصدره:رحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــيق


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:19 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البــــــــارات الاخير

...

...

...

...
((بعـــــــــــــــــــــــــــــد سنــــــــــــــــــــــــــــــه ))
ببيت ليلي
ايمان وبدر جالسين عند ليلي
ايمان وهي تاكل امها:كولي يايمه كولي ياحبيبتي
ليلي وهي تاكل من يدين بنتها وتهز راسها
ايمان:قولي يمه ايش بتقولي
ليلي:مرت سنه على وفاه اختك
ايمان بحزن:الله يرحمها يايمه
ليلي:انا ظلمتك وربي جازاني بوفاتها
ايمان وهي تحط يدها على شفايف امها:لاتقولين هالكلام يايمه
ليلي نزلت دمعتها وهي تناظر بدر وهي بكرسيها:ابيك تداريها وتسعدها طول عمرك يابدر
بدر وهو يبتسم:صدقيني ايمان بعيوني ياخالتي
ليلي:تسلم لي عيونك ياولدي
ايمان وهي تقوم وتبوس راس امها:احنا لازم نروح الحين يمه وبجيك بكرا
ليلي:طيب حبيبتي
ايمان بصوت عالي:نووووور
نور وهي تدخل الصاله:سمي
ايمان:ابيك تنتبهين لامي مايحتاج اوصيك
نور:لاتوصين مدام
ايمان ابتسمت وهي تناظر بدر:نمشي
بدر وهو يقوم:يلا
ايمان:مع السلامه يمه
ليلي:مع السلامه
طلعو وركبو السياره
وايمان سرحت رجعتت بذكرياتها لوراء
رجعت لليوم اللي جتها ام راشد تطلب السماح منها
تذكرتها وهي تطيح عند رجولها وتطلب منها السماح
ايمان وهي تنزل لها:مسامحتك بس لاتطيحين عند رجولي
ام راشد وهي تبكي:ارجوك سامحيني وحلليني
ايمان ودموعها تنزل:محللك ومسامحتك على كل شي
ام راشد وهي تبوس راس ايمان:الله يسعدك
ايمان ببتسامه وهي تمسح دموعها وتقوم وتقوم ام راشد:امين
دق جوالها وردت عليه وجاها الخبر عن امها واختها
راحت تركض للمستشفي مع بدر
واللي كان بوجهها هو عبدالله اللي كان يبكي كان منهار
صورته لهاليوم مو راضيه تطلع من بالها وهو يبكي كانه طفل
ايمان:اختي وامي صار لهم شي
عبدالله وهو يبكي:خالتي بالعنايه بس قلبي انا ماتت الروح اللي عايش عشانها ماتت راحت وخلتني
ايمان ودموعها تنزل:انت شتقول
عبدالله وهو منهار:رحيق ماتت ياايمان راحت وريحت الكل بس انا تركتني لحالي بهالعالم انا كيف بعيش وهي النبض لقلبي
انا حبيتها كنت بتزوجها انا انا
ايمان بكاء:يكفي ارجوك
عبدالله وهو يمشي:رحيق ماتت ماتت
انهارت على الكرسي وهي تبكي على اختها:اختي ماتت
بدر وهو يجلس جنبها:الله يرحمها هذا يومها واللهما لا اعتراض
ايمان:انا ماعاملتها زين قسيت عليها وهي ماتت قبل ماتسامحني
بدر:انا واثق انها مسامحتك لاتنسين انها اختك
ايمان حطت راسها على كتفه وهي تبكي:مااتت وماسامحتني يابدر ماسامحتني
بدر وهو يشد على يدها:امك عايشه قومي لها خليها تسامحك
ايمان وهي توخر راسها وتقوم:امي
بدر:ايه روحي لها
ايمان وهي تبكي:راح اخليها تسامحني مابي افقدها مثل اختي
بدر وهو يقوم معاها:امشيي
راحو للعنايه وشافت امها والاجهزه عليها
ايمان بكاء:ماما
بدر وهو يضغط على كتفها:ادخلي لها
ايمان كلمت الممرضه ولبستها اللبس المخصص للعنايه ودخلت لامها
قربت من امها وهي تمسك ايدها وهي تبكي:ماما سامحيني انا اخطيت بحقك انتي امي ولازم اسامحك انتي جنتي
انتي كل شي لي بهالحياه سامحيني ياماما تكفين لاتتركيني انا مالي غيرك مالي غيرك
نزلت على الارض وهي تبوس يدين امها وهي تبكي على اختها اللي ماتت وعلى امها اللي بالعنايه
تبكي على كل لحظه ضاعت وهي بينهم وماعاشتها معاهم
دخل بدر بعد مالبس مثلها وقرب منها وهو يرفعها:قومي حبيبتي
ايمان وهي تبكي:خليها تقوم وترد علي تقولي اي شي بس ترد علي
بدر:بترد حبيبتي بس هي تعبانه الحين
ايمان:من عمل فيهم كذا مين
بدر:راح نعرف بس امشي
ايمان وهي تمشي معاه:ابي اعرف وضع ماما
بدر:الحين نروح لدكتور
ايمان هزت راسها ودموعها ماجفت
وراحو لغرفه الدكتور
بدر:السلام عليكم
الدكتور:وعليكم السلام تفضلو
بدر:وهو ماسك يد ايمان ويدخلون:دكتور حبينا نعرف وش المريضه اللي بالعنايه ليلي
الدكتور:اللي جت من شويه ومصابه برصاص
بدر:ايه
الدكتور:وضعاها مش حيبان دلوقتي بس احتمال كبير ماتقدرش تمشي تاني لان الرصاص جت على مكان حساس بالعمود الفقري
واحنا متوقعين ماتقدرش تمشي
ايمان ناظرت بدر بسرعه:يعني امي بتنشل
بدر بسرعه:قال ممكن ماقال اكيد
الدكتور:ماحتقدر نعرف حاجه ئبل ماتصحي
بدر:طيب دكتور يعطيك العافيه
قطع تفكيره صوت بدر
بدر:ايمان
ايمان وهي تلف ودمعتها من وراء غطاها تنزل:هاه
بدر:وصلنا وين سرحتي
ايمان:تذكرت اللي صار بحياتي قبل سنه وفاه اختي وشلل امي وانكسار ام راشد قدامي وقوفك بجنبي
بدر:انا على طول بجنبك بس يلا انزلي وخلي عنك هالافكار
ايمان وهي تفتح الباب:طيب
نزلو ودخلو البيت
ميار:اهلن اهلن بالغايبين
ايمان وهي تسلم عليها:هلا فيك حبيبتي
ميار:كيفكم
بدر وايمان:بخير
ايمان:وين خالتي
ميار:ترتاح بغرفتها وانا بروح غرفتي
بدر:طشي فضي لنا الجو
ميار:هههههه طيب وراحت غرفتها
ايمان وهي تمشي:حدي تعبانه ابي ارتاح
بدر:اي جلسنا يومين عند امك ومانمتي زين
ايمان وهي تطلع فوق:اي والله
دخلت الغرفه وهي ترمي عباتها وتعلقها
بدر قرب منها وهو يحضنها:مشتاق لك
ايمان وهي تسكر عيونها وقلبها يدق له:وانا اكثر
بدر وهو يلفها ويبوس عيونها:انتي سعادتي
ايمان:ابي اسالك سوال
بدر:اسئلي
ايمان:ماقدر حسيت انك زهقان او مال مني ومن معاناتي ومشاكلي
بدر وهو ينزل يدينه لخصرها:ولا ثانيه ماعمري حسيت بهالاحساس ابد يااايمان كل اللي كنت احسه بالرغم من كثرت المشاكل
اني ابيك اكثر واتعلق بك اكثر
ايمان وهي تلمس وجهه:احبكك
بدر وهو يمسك يدها ويبوسها ويناظر لعيونها:اموووت فيك


......................


عنـــــد ريــــــان
يفر بسيارته بشوارع الرياض
ومره من عند مقبره وقف سيارته وهو يناظرها وتسقط دمعته على خده وهو يقول:الله يرحمك يااختي الله يرحمك ويسكنك
فسيح جناته
رجع راسه على وراء وهو يتذكرها
مها بصياح:كذاااااااابين ولدي مامات هم يكذبون علي مامات
ريان وهو يمسكها:مهاااا ولدك مات ماحد يكذب عليك ولدك ماتت
مها وهي تدفه:وخرررر عني انا اكرهكم كلكم كذابين ولدي مامات مامات
دخلت الممرضه على صراخها وماقدرو يهدونها الا بابره
بعد اسبوع بغرفه الدكتور
ريان:دكتور ايش تقصد
الدكتور:اختك ماعاد تحتاج تبقي بالمستشفي اختك تحتاج لدكتور نفسي عشان تطلع من الحاله اللي هي فيها
ريان:يعني اختي فيها حاله نفسيه
الدكتور:اختك تحتاج دكتور او دكتوره يطلعونها من هالحاله
ريان وهو يقوم:يعطيك العافيه دكتور يعني اقدر اطلعها اليوم
الدكتور:اكيد انا كتبت لها خروج اليوم
ريان:شكرا دكتور
الدكتور:واجبي
ريان هز راسه وطلع من المكتب وهو يروح لغرفه مها
ام ريان:وش صار ياريان
ريان:الدكتور كتب خروج لمها وبنطلعها الحين
ام ريان :بس
ريان:اللي بمها نفسي وتحتاج دكتور نفسي ماتحتاج تبقي هنا اكثر
ام ريان وهي تناظر مها اللي جالسه وتهز :الله يرجع لبنيتي عقلها وترجع مثل اول واحسن
ريان:جهزي اغراضها يمه يالله
ام ريان وهي تقوم:ان شاءالله
قامت وجهزت اغراض بنتها وجلست تلبسها عباتها وريان شال شنطتها
ام ريان:امشي حبيبتي امشي
مها تمشي مع امها جسد من غير روح
طلعو من المستشفي وريان ياشر لامه:السياره هناك يمه الحقوني
ام ريان وهي ماسكه مها:يالله
مشي ريان وهم وراه
مها رفعت راسها وهي تشوف ولد بعربيه امه تدفه
مها وهي تناظرها:ولدي
ام ريان:هاه
مها وهي تفك يدها وتركض:ولددددي
ريان رمي الشنطه وهو يلحق مها
وكانت السياره المسرعه اقرب وصدمتها
صرخت ام ريان:بنتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتي
ريان ركض لها وهي على الرصيف وغطاها منكشف
ريان وهو يرفعها:مهااا
مها وهي تنازع وهي نزعاتها الاخيره:ولددددي وبعدها ودعت هالحياه كلها
صرخ وهو يشدها :مهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااا
صحى من هالذكريات على صوت زمور سياره وراه
ريان مسح دموعه وهو يحرك ويرجع البيت
نزل ودخل البيت وهو يسمع صوت القران اللي شغال بكل البيت
ريان وهو يطلع غرفه امه ويشوفها تناظر صوره مها ويقرب ويجلس جنبها ويتنهد:الله يرحمها
ام ريان وهي تمسح دمعتها:هالشي كاتبه ربي ومالنا عليه اعتراض والله يجعل مسكن بنتي بالفردوس الاعلى
ريان وهو يبوس يدينها :امين ياررب


...................

ببيت يااااسر وسديييم
ياسر وهو يمشي سديم:حبه حبه ياقلبي
سديم:ياسر يعني حملت وتبي تخليني كذا امشي حبه حبه
ياسر:ايه اكيد اخاف عليك
سديم وهي تفك يده:خليني امشي براحتي
ياسر وهو يسحبها:لاتعانديني
سديم:يسوري خليني براحتي ماحب احس اني محصوره
ياسر:الا انا اخاف عليك واداريك
سديم:ادري فديتك بس انا حامل مو مريضه
ياسر وهو يبوس خدها:بسم الله عليك من المرض حبيبتي
سديم وهي تبتسم:احبك ياسر
ياسر وهو يناظ ر لعيونها ويلمس شعرها وخدها:وانا احبك واموت فيك بنكمل سنه وانا مايمر يوم الا اعيشه بسعاده معاك
سديم وهي تمسك دقنه:لانك سعادتي لازم اسعدك
ياسر:فديتك والله
سديم بحب:عساك تدوم لي
ياسر بصراخ:اميييييييييييييييييييييييييين
سديم وهي تحط يدها على فمه وتضحك:مجنون
ياسر وهو يبوس يدها:مجنوني وينك تعال بحضني يامجنوني
سديم وهي تحضنه:هاه جيت
ياسر:ههههه يالبي


.....................


ببيت ام تركي
خلود وهي تركض وراء ولدها:تعااااال
نادر وهو يضحك ويركض ويفتح الباب
خلود وهي ترفع راسها:ناااد وسكتت وهي تشوف هاني
هاني وهو يشيل نادر:ليه معذب ماما يالشيطون ويسحب خشمه
خلود وهي تلف تبي تمشي
هاني:خلود
خلود وقفت بدون ماتلف:نعم
هاني وهو ينزل نادر ويقرب منها ويوقف وراسها:ليه تبعدين عني من ملكنا وانا احس انك ماتبيني
خلود وهي تحس بانفاسه وتبعد شوي:مافيه شي انا مابعد عنك بس قريب بنتزوج خلاص
هاني:بس انا زوجك وانتي ماتعامليني على اني زوجك
خلود:ارجوك هاني
هاني وهو يلفها:انا اللي ارجوك انا تزوجتك لانك اخت اعز اصحابي اللي يرحمه وابيك تحتويني وانا بحتويك
خلود وهي تناظر يدينه اللي ماسكات يدينها:اتركني
هاني وهو يفك يدينه:اسف تعديت حدودي نسيت انك ماتعتبريني زوجك
ولف وهو يبي يطلع
خلود:هاني
هاني وهو يلف:نعم
خلود:ماتبي تدخل تشرب شي
هاني وهو متضايق:لا شكرا
خلود:على راحتك
هاني بعصبيه:قاليلي عشانك اقل شي حسسيني اني اهمك لو شوي
خلود بسرعه:وانت فعلا تهمني
هاني وهو يناظرها:اهمك
خلود وهي تلف:يلا تدخل
هاني وهو يبتسم:اكيد بدخل
خلود وهي تمشي:يلا تعال
دخلت الصاله وهي تشوف نادر بحضن تركي
تركي:حيالله النسيب
هاني:الله يحيك وسلم على ام تركي:كيفك يمه
ام تركي:بخير يايمه دامكم بخير
هاني ابتسم وهو يجلس جنب خلود:فديت اللي اهمها
خلود وهي تقوم:تشربون عصير
تركي:ياليت
خلود:وانت هاني
هاني:ابي مثلك
خلود وهي ترجع شعرها لوراء بحياء:اوك وتراك بتوديني لامي
هاني:من عيوني
خلود ابتسمت وطلعت تسوي عصير وهاني وتركي وام تركي يسولفووون



...........................



ببيت ام راشد
بيان وهي تنزل ولدها:يالله يماما امشي لاتتعبني
ام راشد وهي تستقبله وتشيله:هاتيه حبيب جدته
بيان:مدلع حيل يقدر يمشي بس يبي الشيل
ام راشد:اكيد هذا ولدي يحق له يتدلع
راشد وهو ينزل:لاتخربين ولدنا علينا يمه
ام راشد وهي تاخذه:روحو بس ماعليكم منه
بيان وهي تناظر راشد وتضحك:خلاص خرب خرب
راشد:هههه اي خلاص مانقدر نقول له الثلث ثلثين
بيان:ههههههه اي والله
ولحقو خالتهم لصاله


.....................

بالــــــــــسجن
دخل وهو طالعه له لحيه طويله وشكله محزن
مشي وهو يناظر المساجين والضابط معاه وقف عند سجينين وابتسم وهو يناظرهم:دم حبيبتي ماراح هدر
قف وهو يصرخ عليه:رحيق زوجتي انا مو حبيبتك تسمع
ابتسم وهو يناظره:رحيق تحبني انا وماتت وهي تحبني وهي حبيبتي سواء كانت عايشه او ميته اما انت ياحمد
ف مكانك هنا بين جدران هالسجن ان مصيرك الموت انت وهالحقير اللي يمشيك زي الحمار وراه
حمد وهو يصرخ وماسك قضبان السجن:بقتلك ياعبدالله بقتلك
عبدالله بتريقه:ان قدرت توصل لي اقتلني
ومشي وهو يصرخ صراخ حمد
طلع من السجن وهو مبتسم
ركب سيارته وهو يطلع الدفتر الاحمر ويتذكر رحيق باخر لحظه وهي تلتقط انفاسها وهي تقوله :خذ دفتري الاحمر
فتحه وهو يكتب بصفحه من صفحاتك:وصلت لهم ياقلبي واللي قتلوك الحين بالسجن حقك ماضاع ياكيف اعيش وارتاح
وحقك يضيع هالشي مستحيل انتي اخطيتي كثير وظلمتي ناس بس انتي انظلمتي
ماكان بيدك شي
سكر عيونه وهو يتذكرها بمره من المراات بلقائهم
عبدالله:من ايش تخافين
رحيق:اخاف من يوم القيامه من الناس اللي قتلتهم من عقاب الاخره
عبدالله:اطلبي السماح من الله والله غفورا رحيم
رحيق ودموعها تنزل:كل يوم اقوم الليل وادعي الله يغفر لي ويرحمني
عبدالله:ادري انك كنتي ضحيه فايز وجماعته
رحيق وهي تحضنه:عبدالله ارجوك احتويتي
عبدالله وهو يحضنها بكل قوته:انا كلي لك ياقلبي كلي
تنهد وهو يسكر الدفتر وهو يقول:ببقي انتظر اليوم اللي نجتمع فيه بالاخره دامنا ماجتمعنا بالدنيا
حرك سيارته وهو يفكر فيها
وصل البيت ونزل ودخل البيت وهو يشوف امه واخوه وابوه ويدخل بدون مايكلمهم ويطلع لغرفته
جلس على سريره وهو يسكر عيونه ويتخيل رحيق
تذكرها وهي تموت تذكرها وهي مغطيه بالشرشف وميته
حس بيد تنحط على كتفه
فتح عيونه بسرعه وهو يقول:رحيق وعدل جلسته:بشار
بشار وهو يبتسم:مرت سنه ومافيه يوم يمر بدون ماتقول اسمها
عبدالله:ماراح اقدر انساها او اعيش حياتي مثل قبل انا ماقدر ارجع عبدالله القديم انا من دونها ماني انا
بشار:بس هي ماتت
عبدالله:وانا جسد بدون روح يعني ميت
بشار:بعد عمر طويل ياعبدالله شهالكلا م
عبدالله:تكفي خليني بهمي لحالي
بشار:بس انا اخوك وافهمك وامي تبيك ترجع ولدها الاول وابوي كمان
عبدالله وهو يستند على السرير:قولهم عبدالله القديم مات مع رحيق مات
بشار:ليش تقول هالكلام انت عايش و
عبدالله:عايش بدون روحي
بشار وهو يربت على كتفه:ماخبرت ايمانك ضعيف
عبدالله:هالشي ماله علاقه بالايمان انا ماعترض ولا اتمني الموت بس ماعاد ارغب بشي نفس قبل
بشار:يعني
عبدالله:يعني بعد اذنك بنام
بشار وهو يتنهد:زي ماتبي وقام:نوم العوافي
عبدالله:الله يعافيك
طلع من عند عبدالله
وانسدح عبدالله وهو يردد نفس كل يوم:رحيق احببك


............................

بالشــــــرقيه
ببيت كسار ونارين
كسار:اخلي يابنت
نارين وهي تدخل وهي تضحك:شفيك
كسار:جننتني بس تحرك اخوها بحضني وهي متشبصه فيني
نارين:هههههه وخر طلال وخليها هي الصغيره الحين يلا طلال قوم
طلال حرك راسها بلا وهو يناظر ابوه:بابا انا بجلس بحضنك
كسار وهو يبوسه:اجلس يابابا
نارين وهي تشيل بنتها:انها بنت ماتبيها حرام عليك
كسار:بنتك لك وولدي لي
نارين:هههههههههه اوريك انت وولدك وطلعت
كسار ضحك وهو يشيل ولدهم ويلحقها


........................


بجـــــــــــــــــــــده
على رممااال البحر
تتمشي اريج وهي شايله ولدها
وتاشر له على الناس وتلعبه وتضحكه
وجلست عقبها على الرمال وهي تجلسه بحضنها وتناظر للبحر وهو ماسك اصابعها ويلعب فيهم
حست باحد واقف وراها
لفت وهي تتفاجاء:فهد
فهد وهو يبتسم ويجلس جنبها:ايه فهد
اريج وهو مو مصدقه:بس
فهد:طلعت امس وجيتك على طول
اريج:مو حكمو عليك مؤبد
فهد:ايه بس الضابط طلع ولد ناس وقف معاي وساعد بان ملف القضيه ينفتح مره ثانيه ولان قضيتي قضيه شرف
طلعت امس
اريج وهي تبتسم:حمدالله على سلامتك
فهد وهو يناظر ولدهم:الله يسلمك
اريج وهي تمده له:تقدر تشيله عادي
فهد ابتسم بفرح وهو يشيله ويشم ريحته ويبوسه ويحضنه وهو يردد كل ماباسه:بابا انا بابا
اريج كانت تراقبه وهي تبتسم بعدها قامت بتمشي وانت خذ راحتك مع ولدك
فهد وهو يقوم:عادي نتمشي معاك
اريج:فهد
فهد:لايروح تفكيرك لبعيد ماني متامل انك ترجعين واللي بيننا ولدنا وبس
اريج:اوك
فهد:نمشي الحين
اريج وهي تمشي:الحقوني
فهد ضحك وهو يلحقها وجلسو يتمشون ولدهم معاهم


.......................


ببيت ام محــــــــــــــمد
غدير وهي تنزل من فوق:ولد اختك يايمه بيجلطني
ام محمد:ليه بعد ياليتنا ماملكنا لكم على بعض كل يوم متهاوشين
غدير:اوف يمه غثيث يبي يمشييني على كيفه لاتروحي كذا واي مكان تطلعي لي عطيني خبر
ام محمد:طيب زوجك ومن حقه
غدير بقهر:لا يمه مو من حقه انا عند اهلي الحين ماله اي حق يتحكم فيني بس اصير عنده يتحكم على كيفه
ام محمد:والله انتي عوباء ماتنقوين
غدير:يايعدل اسلوبه معاي ياننفصل
ام محمد:تقدري تنفصلي عنه
غدير وهي تبرطم:صراحه لا
ام محمد:اجل اقلبي وجهتس ولاتفردين عظلاتك عندنا
وتركتها وراحت
غدير وهي تشد شعرها:اوووف يضرب الحب شو بيزل
وطلعت لفووق


...................


ببيت فيصل ونوووره
نوره وهي تنزل بتنوره قصيره وبلوزه حمراء وتتخصر لفيصل:طولت عليا
فيصل وهو يقوم لها وهو فاتح فمه:اسامه نام
نوره وهي تبتسم وتقرب له وتسكر فمه:ايه
فيصل وهو يحضنها:يالبي يالبي يالبي
نوره وهي تبعده:لا وخر انت تاخرت علي
فيصل:ااسف حبيبتي ماتتكرر
نوره:مابي انت كذاب انت دب وتمشي
فيصل سحبها وهو يقربها:قلت لك ماتكرر
نوره بدلع:دايم تقولي كذا وتتاخر
فيصل:غصب عني حبيبتي
نوره:طيب
فيصل وهو يسحبها:يلا تعالي
نوره:مابي
فيصل:يلا
نوره بخجل:طيب



...............
بالســـــــــــــــجن
نزلت من سياره هاني وهي شايله ولدها
وناظرته:مابطول
هاني:عادي انتظرك
خلود:اوك
دخلت لسجن وهي معاها اذن لزياره
وجلست تنتظر امها بالغرفه شويه ودخلت امها
خلود قامت وهي تسلم على امها وتحضنها:وحشتيني
ام خلود وهي تبتسم:وانتي اكثر وهي تشيل نادر
خلود:اشتاق لك ولدي وجاك
ام خلود وههي تجلس:فديته حبيب جدته
خلود:ماما انتي مرتاحه هنا
ام خلود:مافي احد يرتاح بالسجن بس انا مغلوبه على امري
خلودوهي تبوس راسها:الشكوى لله يايمه ابوي اختفي عن وجه الارض ماندري وينه
ام خلود:عادي يمه انا تعودت خليها على ربك
خلود وهي بتغير الموضوع:هالدب والفصعون يمه مجنني بس يخليني اركض وراه بالبيت
ام خلود وهي تلعبه:على امه اللي جننتني قبل
خلود:ههههههه لا انا ماجننتك
ام خلود:لاحشا من يقوله
وضحكت وخلود ضحكت معاهااااا

.....................



بنيووووزلاندااا
جالسه تتسوق وتشتري من اغلى الملابس
وعايشه حياتها مبسوطه من بعد ماحصلت على كل هالفلوس
خلصت من التسوق وركبت تاكسي وهي تتوجه للحي اللي هي ساكنه فيه
وصلت ونزلت ودفعت الفلوس لتاكسي وهي تبتسم وتقوله:الباقي لك بخشيش
وراحت لشقتها فتحت الباب وهي مبتسمه ودخلت وهي تسكر الباب وتدخل بالاكياس للغرفه وترميهم على السرير وتلف وتتوسع عيونها
وهي تناظر بطنها والسكين اللي انغرست بطنها
دفاها على الاكياس على سريرها وهو يشيل القناع عن وجهه:يقولك فايز يافاتن مو بسهوله تفلتين من يده وهو يقدر يلاقيك ويوصل لك
حتى لو كان بالسجن وسحب السجين من بطنها وهي تصرخ
وطلع وتركها
حطت يدها على بطنها وهي تشاهق وتنزف
سكرت عيونها ودموعها تنزل وهي تتذكر الشرطه لما مسكوهم وهي اخذت الفلوس وهربت
وعاشت حياتها وتوقعت انه من بعد ماينمسك
مستحيل يلاقيها بس هذاهو لقاها وكان مصيرها مثل مصير رحيق
شدت على الشرشف بقوه وهي تلتقط اخر انفاسها بالحياه
وفارقت الحياه وهي بين اكياسها اللي حملتهم معاهم من الاسواق
واللي فرحت فيهم


.........................


النهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الودااع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــايه



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:20 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


هنا تنتهي محطتني يبوقف قطاري هنا
ف لكل بدايه نهايه
ساتكلم عن ابطالي قليلا قبل ان اختتم روايتي ...
نهايه بطلتي رحيق كانت الموت وهو المستحق لانها سلبت ارواح ناس كثيره
اخترت لعبدالله النهايه المحزنه لان لكل ظالمه جزء ولكل قاتل عقوبه
وبقي ف النهايه على ذكراها حزينا ...
اما بطلتي مها ف هي عاشت الالم بشتى انواع
وكانت نهايتها الموت لانها فقدت عقلها من بعد ان فقدت طفلها وهو ذكرى زوجها المرحوم عبدالرحمن...
وبطلتي اريج كانت نهايتها الحياه بسلام بعد ان عاشت الالم والغدر من فهد وهي ميقنه ومقتنعه
ان الخطاء كان خطئها ولابد من كل امراه ان تنتبه لزوجها ولاتزين امراه اخرى بعينه بالحديث عنها ومدحها
وفهد رضي بالمقسوم وعاش لطفله بس
كسار ونارين الحب يبقي ذكرى جميله ف القلوب
وحب عبدالمحسن هو ذكرى دفينه ف قلبها وحبها هو دفين ايضا ف قلبها
ولكن الحياه تسير ولا احد يموت وراء احد ..وهذي هي الحكمه ان الحياه لاتقف على احد (كما فعل عبدالله)
سالم جهله ف امور الدين وغفلانه وسهوانه جعله يقع بالحرام
وهذا الامر يحدث كثيرا لذالك اردت ان انتبه عن هذه النقطه
شجون وانتحارها ضعف ايمان وازع ديني ادى بها الى ان تخسر اخرتها ودنياها
وياكثر مانسمع عن الانتحار واردت ان اتكلم عنه عن طريقها
بدر رجل طيب ويخاف الله وتقي لذالك زرع الله ف قلبه حب ايمان
حتى اصبح لايريد اي شي سواها
ايمان ضحيه مجتمع ضحيه ام ترمي بطفلتها ولاتلتفت لها
كما يحدث الان من الاطفال اللقط ولكنني غيرت قليل ولم اجعلها لقيطه
وكانت نتيجه رمي امها لها هي الاغتصاب والالم ولكن ابتسمت لها الحياه برجل يخاف الله
خلود هي ضحيه اب جشع طماع لايفكر الا بالمال
باع بنته من اجل المال لرجل كبير بالسن ولما يبقي طويلا معاها حتى توفي
ولكن رزقها الله بزوج يخاف الله ومن عمرها ..وابتهجت لها الحياه
نادر كانت نهايتها الموت وهذه نهايه رفقة السوء
لايؤدون بك الا الى الهلاك
لذالك يجب ان نختار الرفقه الجيده ..
نوره وفيصل
فيصل هو نتيجه ضعفه امام اشباع رغباته قام بالخيانه وخسر حبيبته وكان على وشك ان يخسر الاخرى
ولكن سديم بصدها عن نوره استطاعت ان تعيدها له...

ملاحظه
(ماحد لاحظ اسم اخت سديم باول الروايه وعد وعقب صار غدير خخخ
هذي صاحبتي العزيزه اصرت وحلفت علي الى احطه غدير على اسمها انها نفس هبالها هع
وغيرتها>>بس الاسماء ماتهم صح هع )
اتمنى لكم التوفيق
اشكر كل من دعمني

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:20 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




تمت ..
لي عودة مع ملفات تحميل الرواية ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:40 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




لـ تحميل الرواية كاملة ..

.
.

على ملفي وورد وتكست /
مكتبة القصص والروايات المكتملة للتحميل ..

وللملفات اللي تدعم على الأيباد والجلكسي والآيفون /
مكتبة القصص والروايات المكتملة بصيغ تدعم الأيباد والهواتف الذكية ..


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, لوجو, مطنوخة, وسام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:28 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية