لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-12, 01:12 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البــــــــــــارات التــــاسع عــــشر
....
....
/
/
/

ببــــيت راشـــد وبيان
راشد:واخوك ليه بيجيك
بيان:انا ابيه بموضوع
راشد:وش موضوعه
بيان:بس يصير اكلمه فيه بعلمك
راشد:طيب حبيبتي انا بطلع وبس ارجع اعرف الموضوع منك
بيان:طيب حبيبي
راشد:يلا مع السلامه
بيان قامت وهي تبوس خده:مع السلامه
طلع راشد وجلست تفكر لين ماندق جرس البيت قامت وفتحت الباب وابتسمت:اهلين بدر
بدر:تاخرت عليك
بيان:لا تفضل
بدر ابتسم وهو يدخل ويجلس بالصاله:يلا قوليلي شعندك
بيان:ليه مستعجل قلي شتبي تشرب
بدر:لاشي اجلسي وقوليلي شالموضوع
بيان جلست :وش فيك مستعجل
بدر:مو مستعجل بس ماحب المقدمات ادخلي بالموضوع على طول
بيان:طيب بدخل على طول وش رايك بايمان
بدر وهو يعقد حواجبه:ايمان
بيان:اي وش رايك فيها
بدر:من اي ناحيه
بيان:كل النواحي
بدر:بنت مسكينه وطيوبه وحليله
بيان:بس
بدر:ليه هالسوال بيان
بيان:وش رايــــك تتزوجها وتطلعها من هذاك البيت ومن الظلم اللي عاشته
بدر وهو متفاجاء:كــــيف اتـــزوجها
بيــان:أي تتزوجها
بدر:بيان من جدك
بيان:أنا فاهمه عليك صعبه عليك تتزوجها عقب ماعتدي عليها رابح
بدر:بيان أانا مستحيل اتزوجها إيمان صغيره ماتصلح لي وبعد اللي حصل لها أنا لو اتزوجها بظلمها لأن هالشي صعب علي كارجل
بيان:بــََـسَْ إيمان مسكينه وانجبرت مو برضاها
بدر:أنا عارف بــََـسَْ ماقدر اتزوجها ماقدر
بيان:عشاني يأخوي
بدر:شأنك عالي يابيان بــََـسَْ مابي أظلمها واسف ماقدر اتزوجها
بيان وهي محبطه:يعني بتظل كذا إيمان خدامه عندهم ومظلومه ومالها سند
بدر بقل حيله:قدرها كذا مابيدينا شيء
بيان:طيب مشكور يأخوي
بدر:لاتزعلين مني بــََـسَْ هالشي صعب علي ماقدر عليه
بيان:مو زعلانه عادي يفرجها الله
بدر وهو يوقف:ان شالله وأنا بستاذن الُـحِـ?ـيًـنِ
بيان:تو الناس خليك كمان
بدر:عندي شغل ؤاللــ?ـّہ تارك شغلي وجايك وتعرفي أني دكتور وشغل الدكاتره مايخلص
بيان:الله يعينك
بدر وهو يمشي للباب:يلا مع السلامه
بيان ابتسمت له:مع السلامه
طلع وبيان حست باحباط وتضايقت لأن أملها الوحيد كان بدر أنه يطلع إيمان من هذاك البيت بــََـسَْ خاب هالامل
تنهدت بضيقه وهي تجلس وتفكر بحل ثاني لإيمان
مع أنها واثقه أنه مأفيه حل غير اللي قالته لأخوها
ورفض ..






....................................




بالـــــــــــــــليــــــــــــــل
ببيت ام نادر
نادر دخل البيت وهو يشوف امه واخوه جالسين بالصاله
نادر وهو يبتسم ويدخل عندهم:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ام نادر:نادر يمه ليه تاخرت
نادر وهو يجلس جنبها:اسف يمه بس حيل انشغلت
ام نادر:وضعك هاليومين مو عاجبني ابد
نادر وهو يحضنها ويبوس راسها:لاتخافين يمه يوم واحد بس وراح يعجبك وضعي وراح ارتاح كثير
تركي بستغراب:وش تقصد
نادر ناظر اخوه وهو يبتسم له:لاتشغل بالك مافي شي مهم المهم انا تعبان وابي اتسلف امي اليوم تنومني عندها
تركي ضحك وهو يناظر امه:كل هالمقدمات عشان تنام عند امي
ام تركي وهي تبتسم:امك كلها لك حبيبي
نادر ابتسم وهو يحضنها بكل قوته







.........................




ببـــيت ام راشـــد
بيان داخله طالعه بالصواني
وداخله طالعه بكاسات الشاي والفناجين
وتسوي العشاء بالمطبخ
تعبت حدها بس متحمله يد وحده ماتصفق بس هي مجبوره
تصفق بيد وحده بفله طول بعرض
جلست بالمطبخ وهي تريح ظهرها
دخلت ام راشد وشافها وهي جالسه:مشالله مشالله خلصتي عشاك عشان تجلسين
ايمان وقفت:على النار مابقي شي ويخلص
ام راشد:اي استعجلي لاتاخرين
ايمان:ان شالله
طلعت ام راشد وايمان جلست وهي تفكر متى يروحون هالضيوف
وترتاح بغرفتها
مر الوقت وخلص عشاها
حطته لضيوف
من بعد ماراحو الكل طلع لغرفته
وهي جلست تنظف بالبيت
وطفت اضاء المطبخ وهي تتنهد بتعب وتطلع لصاله وتطفي اضوائها
وتتوجه لغرفتها حطت يدها على كابس الضواء وهي تبي تشغله
بس حست باحد حضنها بكل قوه
ايمان وهي تتحرك:اتركنيي
:...اشتقت لك ايمان محتاج لك تحضنيني
ايمان ميزت الصوت وصارت تتحرك اكثر:اتركني رابح اتركني
رابح تركها وهو يشغل الضوء ويناظرها ووهي تبعد:ماني قادر اطلعك من بالي وقلبي مشغله تفكيري مو قادر انساك
ايمان وهي ترجع على وراء:اطلع برا اطلع مابي اسمع منك شي اطلع
رابح وهو يقرب لها:قلت لك ماني قادر ابيك والله ابيك انا من جد احبك
ايمان بصوت مخنوق:اطلع برا اطلع
رابح:ايمــــان حسي فيني
ايمان وهي تلصق بالجدار ودموعها تنزل:مابي احس فيك ولا ابي اسمع منك شي انت كذاب كذاب
رابح وهو يقرب منها وحاس انها ضعفت له مد يده وهو يمسح دمعتها:انا مو كذاب والله اني احبك والله
ايمان ناظرته وهو قريب منها ويناظرها وتذكرت انه اعتدي عليها ودمر حياتها وقتل انوثتها وماوقف بوجه امه خذلها
دفته وهي تصرخ عليه:اطلع من غرفتتتتتتتتتتتتي اطللللللللللللللللللللللع
رابح بخوف:هدي ايمان لاتصرخين
ايمان بنفس الصراخ:قلت لك اطلع اطــــــــــــــــلع
رابح خاف لاحد يصحى ويجي يشوفه بغرفتها
وطلع على طول
ايمان جلست على سريرها وهي تصيح تحضن نفسها وبكل وجع داخلها قالت:آآآآآآآآآآآآآآآآآه يايمه





................





يـــــــــــــــــــــــــــــوم جديــــــــــــــــد
ببيت سعوووود
خلود صحت زي كل يوم من خمس شهور
واستغربت ان سعود ماهو موجود بالغرفه
قامت وغسلت ولبست وطلعت من الغرفه نزلت تحت وشافته يتصفح جريده
راحت المطبخ وجهزت الفطور وطلعت لصاله
خلود وهي تجلس:فطورك جاهز
سعود وهو ينزل الجريده: ؤانتي ماتبين تفطرين
خلود:ماني مشتهيه عليك بالعافيه
سعود بملل:الى متى يعني الى متى خلود بتضلين تسوين بنفسك كذا
خلود ناظرته وبحده:لين يجي يوم وارتاح منك فيك
سعود عصب وقف:خلووود
خلود وقفت وهي تقرب منه:يألله أضربني زي ماضربتني قبل شهر يألله
سعود وهو يرخي أعصابه ويحاول يهدأ:إنتي اللي إضطريتيني أني أضربك أنا أحاول أقرب لك بــََـسَْ إنتي كأنك بحر أعجز أوصلك كل مإقرب منك وأشوف ان نهايتك قربت وقربت أوصلك ألقيك ابعد
خلود وهي تنزل رأسها وتسقط دمعتها على كف سعود:صعب على بنت بعمري تأخذ واحد بمقام أبوها صعب كثير
سعود:أنا
خلود مسكته من يده وأخذته لمرايه المغاسل وهي تأشر له:شوف الفرق بيننا شوف انت كبر أبوي كيف تبيني اتقبلك وأنا آتألم عشان نفسي ومستقبلي اللي ضاع أنا ماعاد لي مستقبل
سعود ماقدر يرد حركه خلود بأنها توقفه قدام المرايا وتوريه الفرق بينهم خلته مايعرف يقولها شي
خلود مسحت دموعها وهي تتركه وتروح
وهو ظل بمكانه وماتحرك




................





بششقه شجون وسالم
سالم جالس يناظر شجون وهي نايمه ويبتسم
أول مره يذوق طعم الحب أول مره يحس بالحب
حاس ان مشاعره جالسه تنجرف لشجون بقوه
مايقدر يسيطر عليها جالس يحبها أكثر وأكثر
خصوصا بعد ماغيرت معاملتها معاه وتقربت منه
يشكر الله كل يوم على أنها انكتبت وصارت من نصيبه مد يده وهو يلمح خده وهو يبتسم:شجونتي
شجون فتحت عيونها وهي تتمغط وتبتسم له:كم الساعه
سالم:ماعليكي من الساعه الُـحِـ?ـيًـنِ يلا قومي يأقلبي
شجون وهي تجلس:ان شالله وحست بحركه البيبي وناظرت سالم وهي تمسك بطنها:يتحرك
سالم على طول قام جلس جنبها وهو يلمس بطنها:صحى لما صحت أمه
شجون ضحكت وهي تناظره:أيـــــه
سالم ابتسم وهو ظال يناظرها
شجون انحرجت من نظراته وهي تنزل عيونها وبهمس:سالم
سالم قرب منها وباس خدها بوسه شبه طويله:روح سالم
شجون سكرت عيونها وهي حاسه برجفه وبصوت راجف:لاتناظرني كذا
سالم حس بأنه خلاص مايقدر يسيطر على حاله أكثر من كذا يبي يكسر كل حواجزهم رفع رأسها وهو يبوس عيونها:اليوم بنكسر حواجزنا
شجون فتحت عيونها وهي حاسه بشويه خوف:سالم سالم وهو يمسك يدينها ويرجع يناظرها وبصوت هامس وانفاسه تزيد خوفها:لاتخافين شجون أنا انتظرت كثير لازم نكسر هالحاجز
شجون:.....
سالم حط رأسه على رأسها وانفاسه تتضارب مع أنفاسها:موافقه
شجون هزت رأسها وهي منزلته




.................





ببيت أم بدر
بدر وهو ينزل من فوق
ويدخل الصاله:يمه أنا تأخرت تامريني بشي قبل أروح المستشفي
أم بدر:لايمه الله معاك
بدر:مع السلامه
أم بدر:مع السلامه
طلع وركب سياره وحرك المستشفي
دخل مكتبه وهو يلبس بالطوه ويجلس بمكتبه وهو يفكر بكلام بيان
باقتراحها بأنه يتزوج إيمان
ماينكر ان إيمان جميله وماينكر أنها طيبه ومسكينه
وطفله بــََـسَْ اللي صار لها صعب يخليه يوافق تكون له زوجه لأنه بيتذكر كل وقت وكل لحظه أنه أخذها مو بنت
وهي مو متزوجه وان رابح معتدي عليها
تنهد وهو يمسك رأسه وهو يحاول يشيل هالتفكير من باله حاول يلهي نفسه فتح درجه وهو يطلع أوراق ويحوس فيهم
ومع هذا كله مإقدر يطلع الموضوع من باله







................





ببيت رأشد وبيييييييييان
راشد:إكيد ماراح يوافق يابيان ؤش هالفكره اللي جتك
بيان:أنا بــََـسَْ إفكر بأيمان وأبي اطلعها من بيت امك بأي طريقه
راشد:بتطلع ان شالله بــََـسَْ إنتي إصبري
بيان:متئ يعني بعرف متى لي خمس شهور انتظر ماتغير شيء
راشد:ماعليه مايظل كل شيء على حاله والصبر زين يابيان
بيان:ان شالله
راشد:أنا رايح تأخرت لدوام
بيان:طيب حبيبي الله يرعاك
راشد:يلاااا مع السلامه
بيان:مع السلامه
طلع وهي جلست ترتب بالبيت
وتفكر بأيماااان




................







بشششششششششقه حمد ورحيق
رحيق وهي تدخل على حمد بالصاله:حمد
حمد ناظرها بسرعه:لبيه
رحيق:توها وصلت الجرايد
حمد:طيب
رحيق بنرفزه:أيش اللي طيب أنت قلت لي الصور بتنزل بالجريده هي والرقم بس مأفيها شيء
حمد:متأكده
رحيق:دورت بكل الصفحات مأفي شيء
حمد:عطيني أشوف
رحيق مدت له الجريده:قلت لك مافيها اي شي
حمد وهو يقلب بالجريده:معقوله بس هو وعدني
رحيق:شكله بطل ينشره
حمد:مو معقوله الحين اتصل فيه
رحيق وهي تجلس:اتصل حمد والله تعبت ابي اهلي تعبت وانا ادور عليهم
حمد:رحيق اصبري مو ممكن تلقينهم بسهوله
رحيق:لنا خمس شهور هنا ياحمد خلاص مليت زهقت
حمد:رحيق
رحيق وهي متضايقه:خلاص حمد لاتكلمني الحين نفسيتي اكس
حمد:طيب بطلع اكلم الرجال
رحيق:طيب
قاام وطلع
ورحيق ظلت جالسه وهي متضايقه
وتفكر باختها امها





..................


ببيـــت ام راشد
بغرفــه ايمــان جالسه قدام التسريحه
تناظر ملامح وجهها الذابل تناظر نفسها كيف كبرت 10 سنين عن عمرها الحقيقي
اللي صار لها ويصير لها كبرها كثير
نزلت دموعها بالم طفله ماعاشت طفولتها وكبرت وماعاشت انوثتها زيها زي اي بنت
مر طيف امها قدامها وهي تتركها على الرصيف
مره قدامها طيف امها تبكي
مر قدامها طيف اختها
مسحت دموعها وهي تقوم وتجلس على سريرها وتمسك مصحفها
وتتجلس تقراء
ايمانها بربها كبير مومنه انها بيوم من الايام بتتغير
برغم الجرح وبرغم الالم الا ان ايمانها مازال قوي
انفتح الباب عليها
ومالتفتت ظلت تقراء لين ختمت السوره ولفت على ام راشد اللي واقفه وحطت المصحف بالدرج ونزلت من السرير وهي تلم شعرها:الحين برح المطبخ
ام راشد:بسرعه ولاعد تتاخرين عن شغلك
ايمان:ان شالله
ام راشد طلعت
وطلعت ايمان وراها وهي تدخل المطبخ وشافت رهف ورابح جالسين على طاوله الفطور
طاحت عينها بعينه وشافته يناظرها وشالت عينها وكانها ماتشوفه
وهي تحاول تتمالك نفسها وتكون بارد
وقفت عند المغسله وجلست تغسل الصحون الموجوده
ورابح يحاول مايناظرها بس ماهوو قادر حاس انها استحلت كل تفكيره وكل مشاعره بس مايقدر يعارض امه بشي

"اه يادنيا اليمه كوني ف قلبي رحيمه عيشتي مره سقيمه من عذابي والقهر "



...................





بــــــــــــــــالجـــامعـــه
سديم تتمشي مع البنات ويسولفون ويضحكون
روعه:مالي خلق للمحاظره ابد
ريناد:من عرفتك وانتي مالك خلق
روعه:اي والله مالي خلق
ساره:الله يعينه رجلك
روعه:انقلعي والله ياهنياله
سديم:هههههه انا اشهد لك انه محظوظ
روعه:يالبيه فديتك ماحد فاهم غيرك
ريناد:رفعي لها رفعي
ساره:تصدق نفسها هالحين
روعه:انقلعو بس
سديم:ههههههه ماكملت ضحكتها لان نوره جتهم
نوره:كيفكم بنات
الكل:حمدالله كيفك انتي
نوره:بخير حمدالله
روعه:وينك انتي والله زمان عنك صرتي بس لحالك
نوره:تعودو لاني بظل كذا على طول
سديم حست بغصه بلعتها وهي تقولها:المهم تكونين مرتاحه ومبسوطه كذا
نوره ناظرتها بنص عين:كثير ولله الحمد
ريناد ناظرت ساره وكلهم هزو كتوفهم بستغراب
سديم:ان شالله دوم
نوره:روعه ابي ملزمتك لمحاظره اليوم لان زوجي بيجي وبيطلعني مابحظر هالمحاظره
سديم ابتسمت بغصه وهي حست بتشديد نوره لكلمه زوجي بيطلعني وهي فاهمه عليها
حز بخاطرها حركات نوره معاه وتصدقيها انها تبي فيصل او عينها عليه
روعه:اوك ان شالله
نوره:يلا باي
البنات:باي
ريناد وهي تمسح على كتف سديم:ماعليك و
سديم وهي تقاطعها:خلونا ندخل الكلاس
البنات فهمو عليها وقالو مع بعض:ااوكي





...............


ببيـــت ام نادر
بغرفه ام تركي
صحى نادر وهو يشوفه امه تلعب بشعره
ابتسم لانه امس نايم بحضنها
مسك يدها وباسها:صباحي انتي يايمه
ام نادر ابتسمت :الله يرضي لي عليك
نادر جلس وهو يناظرها:ادعي لي يمه ادعي لي كثير
ام نادر:انا دايم ادعي لك يمه من غير ماتطلب هالشي مني انت ولدي يانادر ولدي
نادر حضنها وهو يضمها بقوه:الله لايخلينا منك يايمه
ام نادر حست ان قلبها نغزها:نادر انت ناوي على شي
نادر ابعد عنها وهو ينزل من السرير:لا يمه بس انا حبيت اتدلع عليك اليوم
ام نادر ابتسمت وهي تقوم معاه
نادر:يلا نطلع
ام نادر:يالله
طلعو من الغرفه وتركي بالصاله
تركي:صح النوم
نادر:صح بدنك
تركي:من قدك نايم عند امي
نادر وهو يضحك:اي والله من قدي
تركي وهو يناظر امه:ترا اليوم دوري انام عندك
نادر:الغيره
تركي:امي وكيفي بغار عليها
ام نادر وهي تضحك:كلكم تنامون عندي وانا كلي لكم
نادر وتركي نااظرو بعض وهم يبتسمون لامهم




..................




ببيــــــــت كســـار
نارين منسدحه بالصاله ولدها يلعب تحت
منسدحه تناظره وهي تفكر بكسارر
انفتح الباب وجلست على طول وهي تلتفت وتشوف كسار دخل
كسار وهو يدخل ومايناظرها:السلام
نارين:وعليكم السلام
كسار ابتسم لولده وهو يجلس عنده:جالس تلعب لحالك يابطل
ويبوسه ويضحكه
نارين تناظره وهي تتالم ومتندمه كثير كثير لانها خسرته
كسار شخص مايتفرط فيه بس بغبائها وضعف ايمانها فرطت فيه
قامت من عندهم وهي تطلع لفوق
كسار ناظرها وهي طالعه وكمل لعب من ولده
دخلت نارين الغرفه وهي تدخل تتوضي وتطلع تفرش سجادتها
وتلبس جلالها وتصلي ركعتين
وتجلس على سجادتها
تبكي وتدعي ربها تدعيه يغفر لها تدعيه يشرح لها صدرها
تدعيه يقوي ايمانها
تدعيه يرجع لها كسار
تدعيه يرحمها وييسر عليها


....................




بالــــــــــــــــــــــــــــــــــليـــــــــــ ـل
ببيــــت ام بدر
بدر جالس بالصاله وهو يفكر بايمان
من يوم فاتحته بالموضوع بيان ومايشغل باله الا هالموضوع
ماعمره فكر فيها بس من يوم اخته فاتحته بموضوعها
وهي يفكر فيه عجز عجز يشغل فكره بموضوع غير هالموضوع
دخلت امه عليه وهي تشوفه سرحان
ام بدر:بدر
بدر:...
ام بدر:بدر يمه
بدر بسرعه فز:سمي يمه
ام بدر:يايمه من رجعت وانت بس سرحان وش مشغل بالك
بدر تنهد وهو يحك دقنه:ايه يايمه ف موضوع شاغل بالي
ام بدر:وش اللي شاغل بالك يمه قولي يمكن اقدر اساعدك
بدر وهو يسرح ويرجع يناظر امه:مو مهم يمه لاني اخذت قرار بالموضوع وانهيته بوقته بس افكر فيه شوي
ام بدر:دامك انهيته يمه لايشغل بالك
بدر:ان شالله يمه انا بروح اريح
ام بدر:طيب يمه
راح لغرفته عشان يرتاح وهو يشيل الموضوع من باله



.................


عند نادر نزل بمحل بعيد شبيه بالبر
وهو يتلفت حوله وشغل الضوء اللي بيده وهو يحطه على صاحبه:ليه جايبنا لهالمكان
ابتسم وهو يقرب منه:هم طلبوك هنا
نادر بستغراب وهو يعقد حواجبه:وش تقصد مو قلت اليوم باخذ حقي
ضحك وهو يضفق واشتغلت اضواء ثلاث سيارات ونزلو منها رجال
نادر ناظرهم وهو منصدم وناظر بالصحب اللي غدر به:سويتها فيها ياماجد
ماجد وهو يضحك:لانك غبي وثقت فيني انا مستحيل اخونهم
نادر هجم عليها وهو يعطيه بوقس:والله لاقتلك ياحقير ياواطي
سحبوها عن ماجد وهو يرمونه بالارض ويرفسونه
ماجد وهو يقوم وينفض التراب عنه:راح نرجعك لامك جثه يانادر جثه
نادر وهو يرفع نفسه ويناظرهم ويتذكر هاني صاحبه وكلامه له
وامه وخوفها عليه وحس بالخوف وان امه راح تبكي عليه
الحين حس انه يبي الحياه بس عشان امه
قربو منه وبيدينهم سكاكين
ماجد:حيت برجولك لنا مو حنا جيناك
نادر:ماراح اسامحك غدرت فيني هذولا نفس ماراح يقتلوني بيقتلونك
ماجد:انا ماراح اغدر فيهم
نادر:انا ماغدرت فيهم وغدرو فيني
ماجد ضحك وهو يعطي نادر ظهره:اقتلوه
نادر قام وهو يركض يبي يهج يبي يهرب يبي يروح اي مكان بس مايبي يموت
بس وين يقدر يهرب من كل هالرجال
لحقوه ومسكوه بكل سهوله
وحس بالسكين وهي تنغرس بطنه شهق وهو يقول:ااه يايمه
ماجد قرب منه وهو يغرس فيه سكين ثانيه ويطلعها من بطنه
نادر صرخ وهو يطيح على ركبه ويناظر ماجد وبرجي:اتركني اعيش عشان امي
ماجد بكل قساه قلب وبقلب معدوم من الانسانيه ضرب رقبه نادر بالسكين
والدم صار ينزل من الفتحه اللي برقبته
نادر عيونه انفتحت على كبرها وهو يطيح بالارض ويغيب عن هالدنيا ودمامين رقبته تسيل
ماجد:حطوه بكيس وارموه عند بيتهم
وركب سيارته وحرك بدون مايرف له جفن وبدون اي اهتمام



................



ببيــــت ابو عبـــدالله
ام عبدالله:لاتعطي خالتك امل ياعبدالله مو اكيد تلاقي بناتها
عبدالله:الامل بالله كبير يايمه
ام عبدالله:والنعم بالله بس خايفه عليها لو مالقتهم تصير اسواء من قبل
عبدالله:بتلاقيهم ان شالله انا واثق من هالشي
ام عبدالله:ان شالله
عبدالله:ابوي نايم
ام عبدالله:اي رجع تعبان ونام
عبدالله:وبشار
ام عبدالله:يلعب سوني بغرفته
عبدالله وهو يقوم:اجل بروح اشوفه
ام عبدالله:طيب
عبدالله طلع لفوق وهو يدخل على اخوه ويبتسم:وش تلعب
بشار:كوره تلعب
عبدالله:لا العب انت وانا بتابعك
بشار:اوكي
جلس عبدالله وهو يتابع اخوه ويفكر برحيق ويفكر يرجع كندا كله عشانها








.................




ببـــــيت سعـــود
دخل الغرفه وشاف خلود جالسه تكتب بدفتر
سعود:خلود
خلود رفعت راسها وهي تسكر الدفتر:نعم
سعود:ودك نطلع تغيرين جو
خلود:لامشكور تحب تطلع اطلع لحالك
سعود:بس حاب اغير لك جوك
خلود:شكرا مبسوطه كذا
سسعود:ليه تسوين بنفسك كذا
خلود:....
سعود:احاول اسعدك بس مو مخليتني
خلود:سعود قلت لك مبسوطه كذا
سعود:طيب على راحتك
خلود هزت راسها وهي تحس بدوخه وتمسك راسها
سعود:فيك شي
خلود:لا خلاص روح
سعود:طيب
طلع من الغرفه عشان مايضايقها بوجوده
خلود نزلت دفترها وهي تنسدح لانها حاسه بدوووخه





................



ببيــــــــــــت ام ريان
مها وهي تتقهوى مع امها:جد
ام ريان:اي والله
مها:مشالله كبرت والله واعرست
ام ريان:وعن حب بعد
مها:جد قريبها هو
ام ريان:اي يصير ولد خالتها
مها:مشالله الله يتمم لهم
ام ريان:اي والله الله يوفقها تستاهل بنت جيرانا
مها:اي والله الله يسعدها
ام ريان:ويهون عليك يابنيتي ويقومك بالسلامه
مها مسكت بطنها وهي تبتسم لامها:امين يارب
ام ريان:اخوك كانه تاخر اتصلي شوفي وينه
مها:يمه توني مكلمته ويقول جاي
ام ريان:بس تاخر اتصلي مره ثانيه
مها:ههه طيب
مسكت جوالها وهي تتصل فيه ويعطيها مشغغول
ام ريان:ها رد
مها:عطاني مشغول شكله قريب
ريان وهو يدخل:انا جيت
مها:ها ارتاح قلبك يمه هذا هو جاء
ريان وهو يبتسم:يالبي امي اللي ماتستانس بدوني
ام ريان وهي تبتسم:اجلس تقهوى معانا
مها:اي القهوى ماتحلى بدونك
ريان بستهبال :احم احم ياربي طول بعمري لناس جلستهم ماتحلا بدوني
مها وام ريان ضحكو وهم يقولون:اميـــن




..................


ببـــشقه شجــون وســالم
سالم طلع من الحمام وهو يناظر شجون وهي تسرح شعرها
قرب منها وهو يحضنها ويبوس راسها:الله لايحرمني منك
شجون بخجل:امين ولامنك
سالم اخذ المشط منها وهو يسرح لها شعرها:مابي اشوف احد مابي اروح لاحد حتى اهلي اليوم مابروح لهم ابي اجلس معاك اليوم خاص لنا
اليوم يوم غير
شجون انحرجت وهي تمد يدها بتاخذ المشط
سالم نزل يدها وهو يكمل تسريح شعرها:خليني اسرحه لك
شجون بصوت خافت:طيب
سالم جلس يسرح لها وربطه لها وقفها
شجون وهي تضحك:مو رابطه زين خليني اربطه
سالم:لا خليه انتي من غير شي تجننين
شجون نزلت عيونها وقلبها يدق بكل قوته لسالم
سالم باس خدها وهو يشبك اصابعه باصابعها:امشي نطلب اكل وناكل
شجون بصوت خافت :طيب





..................



بـــشقه حمد ورحــيق
رحيق:يعني طلع نصاب
حمد:قلت لم يارحيق يقول ماقدر رفضو انه ينزل بالجريده اللي طلبناه
رحيق:ليه يعلقنا من الاساس لصار بيسوي كذا
حمد:بكرا اشوف غيره خلاص ماصار شي
رحيق قامت وماردت وراحت غرفتها
حمد قام ولحقها غرفتها وطق عليها الباب ودخل
وشافها تمسح دموعها
حمد:لا يارحيق تبكين
رحيق بصوت باكي:ابي اهلي تعبت
حمد قرب منها:بتلقينهم لاتخافين
رحيق:متي
حمد:قريب بس انتي اصبري
رحيق:تعبت حمد تعبت
حمد وهو يمسح دموعها:سلامتك ياقلب حمد من التعب
رحيق وهي تناظره:ابي القيهم قريب
حمد:ان شالله انتي بس قولي ان شالله
رحيق وهي تهز راسها:ان شالله
حمد:انتي ارتاحي الحين وبكرا كل شي بيكون اوك
رحيق:ان شالله
قام حمد وطلع عنها
وهي انسدحت وهي تناظر صورتها هي واختها





................

ببيــت ام محمد
غدير:سخيفه من جد
سديم:ماتوقعتها منها تنغزني على اني عيني على زوجها
غدير:ماعليك منها لو فيه خير ابو الخدامات ماخانك مع خدامه الوصخ
سديم:لاتقولين كذا
غدير:لابقول كذا وقليل هالكلام بحقه
سديم:عتبي على صاحبتي مو عليه
غدير:مع نفسها الغبيه
سديم:اشتقت لها والله
غدير:بكرا تجيك ندمانه
سديم وهي تهز راسها:بس حسيتها مبسوطه يمكن هالشي خيره عشان تعيش سعيده معاه
غدير:يمكن ببس انتي لاتهتمين ولاعلى بالك
سديم:ان شالله هذاني احاول
غدير:انا معاك وماعليك من احد يكفي حنا عارفينك واللي مايقدرك لاتقدرينه
سديم:طيب





..................


ببيــــت ام تركي
تركي:اجلسي يمه وش فيك
ام تركي:اخوك قالي ساعه ان كثرت وبيرجع والحين تاخر
تركي:يايمه اجلسي يمكن ماخلص شغلك
ام تركي:قلبي مقبوض ياتركي مقبوض عليه
تركي:هدي حالك يمه لاتوترين
ام تركي وهي تفرك بيدينها ورايحه جايه:مو قادر نادر فيه شي اكيد فيه شي
تركي قام وهو يمسك امه:يمه اهدي
ام تركي:اخوك فيه ياتركي روح دوره عشاني روح
تركي:يمه قلت لك واندق الجرس
ام تركي ابتسمت وهي تركض:هذا هو حمدالله انه جاء
تركي وهو يلحق امه:قلت لك يمه انتي تخوفين نفسك بنفسك
ام تركي:حمدالله
فتحت الباب وشافت كيس اسود عند الباب
تركي وهو يقرب ويشوف الكيس:وش هالكيس من جابه يمه
ام تركي:مادري يمه فتحت الباب ولقيته
تركي جلس وهو يفتح الكيس وتتوسع عينه على كبرها وهو يناظر امه
ام تركي نزلت على رجولها وهي تفتح الكيس وتشوف ولدها ميت وعينه مفتوحه ورقبته مفتوحه وصرخت بصوت واحد:ناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااادر

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:13 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البــــــــــــــــــارات العشــــــرون

/
/
/
/




ببيــــت ام تركي
تركي:اجلسي يمه وش فيك
ام تركي:اخوك قالي ساعه ان كثرت وبيرجع والحين تاخر
تركي:يايمه اجلسي يمكن ماخلص شغلك
ام تركي:قلبي مقبوض ياتركي مقبوض عليه
تركي:هدي حالك يمه لاتوترين
ام تركي وهي تفرك بيدينها ورايحه جايه:مو قادر نادر فيه شي اكيد فيه شي
تركي قام وهو يمسك امه:يمه اهدي
ام تركي:اخوك فيه ياتركي روح دوره عشاني روح
تركي:يمه قلت لك واندق الجرس
ام تركي ابتسمت وهي تركض:هذا هو حمدالله انه جاء
تركي وهو يلحق امه:قلت لك يمه انتي تخوفين نفسك بنفسك
ام تركي:حمدالله
فتحت الباب وشافت كيس اسود عند الباب
تركي وهو يقرب ويشوف الكيس:وش هالكيس من جابه يمه
ام تركي:مادري يمه فتحت الباب ولقيته
تركي جلس وهو يفتح الكيس وتتوسع عينه على كبرها وهو يناظر امه
ام تركي نزلت على رجولها وهي تفتح الكيس وتشوف ولدها ميت وعينه مفتوحه ورقبته مفتوحه وصرخت بصوت واحد:ناااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااادر
تركي ناظر امه بفجعه ودموعه تنزل
ام تركي طلعت راس ولدها والدم يسيل من رقبته للان ماجف تلمس رقبته وهي تصيح صابتها حاله صدمه
حاله هستيريا ماهي مصدقه ان ولدها ميت قدامها ماهي مصدقه انه ميت بهالطريقه
تركي وهو يمسك كتف امه:يمه
ام تركي ماردت عليه بس حضنت ولدها وهي تصرخ صرخه من الاعماق من قلب ام يحترق
تركي خاف على امه وهو يوقف ويبي يقومها:يمه
ام تركي ناظرته وهي كلها دم ونادر على صدرها
تركي:قومي قومي يكفي
ام تركي ماصدرت اي ردت فعل الا انها حاضنه نادر وتصيح
تركي رفع امه من يدينها بالقوه:قومي يمه قومي
ام تركي ناظرته وهي حاسه ان رجولها مو شايلتها من علىى الارض
تركي وهي يبكي:يمـــه
ام تركي ماقدرت ترد لانها طاحت بالارض وغابت عن هالدنيا
تركي جلس يحركها وهو منخرع عليها:يـــمه يمـــه قومي يمــه وش صار لك يمـــه لاتخليني انا مالي غيرك
بـــس ....
................



بعـــــد اسبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوع
بشــــــــــــــقه سالم وشجــون
بشقـــه الحبايب
بشقـــه الاثنين اللي عايشين احلى حب
سالم وهو يحضنها بالمطبخ ويبوس راسها وبصدق:حيييل اشتقت لك
شجون وهي تضم يدينه على صدرها:وانا بعد اشتقت لك تاخرت علي عند اهلك
سالم:وش اسوي اهلي طلعو لي مليون شغله ماصدقت اخلص واجيك على طول
شجون ابتسمت وهي تلتفت عليه:يعطيك العافيه حبيبي
سالم وهو يبوس راسها:الاسبوع الجاي بقول لاهلي عنك ابي الكل يعرف بانك زوجتي
شجون بخوف:لاسالم لا
سالم:ليش لا شجون خلاص انا احبك وانتي تحبيني واحنا متزوجين على سنه الله ورسوله ولنا كم متزوجين لازم يعرفون عشان يعذرون غيابي عنهم
شجون:بس
سالم:لابس ولاشي انا قررت وخلاص مو ندمان انك زوجتي لانك اجمل شي حصل ف حياتي ياشجون
شجون سكتت ماعرفت وش تقول له
سالم وهو يحضنها على خفيف عشان بطنها:متاكد بيحبونك زي ماحبيتك
شجون حضنت وهي حاسه بخوف وتذكرت عبدالعزيز وهي تهمس لسالم:ان شالله




...........................



ببــــــــــــــيت سعـــود وخـــلود
خلود واقفه على المغسله تغسل المواعين
سعود واقف عند باب المطبخ يناظرها
سعود:مطوله
خلود وهي معطته ظهرها ومكمله غسيل:وش بغيت
سعود:ابيك
خلود ضغطت بيدها على كوب الماي اللي بيدها وهي تحاول تمسك اعصابها:بس اخلص اجيك
سعود:طيب استناك لين تخلصين
خلود:روح سعود وانا بجيك
سعود:قلت لك بستناك
خلود سكتت وهي تخلص غسيل وتمسح يدينها وتطلع وسعود واقف عند الباب
سعود وهو يبتسم لها:اشتقت لك
خلود وهي ماتناظره:تشتاق لك العافيه
سعود مسك يدها وهو يطلع معاها من المطبخ ويطلعون الغرفه
سعود:ابيك تلبسي لي القميص الاحمر
خلود وهي تفتح الخزانه:طيب
طلعت القميص وحست بدوخه ومسكت باب الخزنه وهي تمسك راسها
سعود انتبه لها وقرب منها وهو يمسكها:حبيبتي شفيك
خلود ابعدته وهي حاسه ان دوختها قويه واستندت على الكمادينه:لاتقولي حبيبتي
سعود:خلود قوليلي شفيك
خلود بتعب:مافيني شي سعود دوخه وبتروح
سعود:كل هالدوخه اللي تجيك لانك ماتاكلين
خلود :....
سعود قرب منها وهو يلفها
خلود مسكت يدينه وهي حاسه بدوخه:سعود ماقدر اوقف
سعود حضنها وهو يمشي فيها لسرير ويخليها تنسدح
خلود نزلت دموعه وهي تمسك راسها:الغرفه كلها تدور فيني حتى وانا مغمضه مو قادره
سعود حن عليها وهو يحط يده على راسها:اجيب لك دكتور
خلود وهي تهز راسها:لا
سعود وهو يمسح دموعها:طيب ارتاحي
خلود ظلت مسكره عيونها وهي تحاول تنام بس الدوخه ماخلتها
وسعود ظل عندها وماخلاها




..................



ببــــــــــيت ام تـــــركي
تركي نزل من فوق وهو يشوف امه يكرسيها
امه القويه امه اللي كان قوي من قوتها الحين قدامه
مشلوله وفوق الشلل ماتكلمت من اسبوع
قرب منها وهو يجلس قدامها ويحط راسه على رجولها:يمه انا محتاج لك يمه
مابي اخسرك زي ماخسرنا اخوي نادر
لاتسوين بنفسك كذا ولاتتركيني وحيد يمه طلبتك تكلمي يمه وولاتخافين يمه حق نادر اخوي راح ناخذه
ماراح يروح حقه الشرطه تحقق يمه وبيوصلون للي قتله بس يمه ابيك تكونين قويه يمه مابيك كذا
حس بدموع امه اللي نزلت على خده
رفع راسه وهو يشوفها تبكي
رفع نفسه وهو يحضنها ويبكي هو معاها:يمه تكفين كوني قويه تكفين
ماكان من ام تركي انها ترد الا بدموعها دموع الحرقه والوجع والالم على ولدها اللي مات اللي انقتل وانرسل لها جثه وهو طالع من عندها يضحك




............................




ببيــــت ام ريــــان
بغـــرفه مهــا منسدحه بغرفتها
ويدها على بطنها وتفكر بعبدالرحمن اللي راح وتركها تفكر باللي حبته وخذلها
جلست وهي تحاول تطلعه من راسها
قامت وطلعت من غرفتها وكانت بتدخل الصاله
بس وقفها كلام اهلها وقفت تسمعها
دموعها صارت تنزل على خدها وحست بالم بطنها وهي تمسكه
دخلت عليهم وهي تناظرهم ومتفاجاءه من اللي سمعته
ريان سكت وهو يناظرها
ام ريان وقفت وهي تقرب لها:حبيبتي شفيك
مها وهي تبكي:قولو لي عبدالرحمن شفيه
ريان وهو يوقف:مها احنا علمنا علمك
وهي وهي ماسكه بطنها:سمعتكم سمعت كلامكم لاتكذبون علي قوليلي شفيه
ريان حس بخوف وهو يناظر امه:مها
وهي صرخت عليه وهي تشد على بطنها:عبدالرحمن وش فيييييييييييييه
ام ريان وهي تمسكها:مها
مها صرخت وهي تسحب يدها وكانت بتطيح ومسكها ريان:مها انتي تالمين خلينا نوديك المستشفي
مها وهي تتالم وتبكي:ماراح اسامحكم ماراح اسامحكم
ريان ناظر امه وهو يعاتبها لانها هي اللي منعته يقولها:امشي مها امشي
ام ريان طلعت جابت عباتها وعبايه بنتها
لبسوها عباتها وطلعو وراحو المستشفي




.................


ببيت ام راشـــد
ايمان بغرفه الغسيل جالسه تغسل الملابس
وهي تفكر بوضعها وبحالها
تفكر الى متى بتظل كذا الى متى بتظل خدامه الا متى بتظل ضعيفه الى متى تظل مكسوره
الى متى تظل مظلومه الى متى الى متى وهي تحت رحمه ام راشد
تعبت من ام راشد من هالبيت
من رابح اللي مو مخليها براحتها من يتمها
من كل شي صار لها وجالس يصير لها
صارت تتذكر طفولتها
تتذكر ام راشد اللي لقتها وخذتها وخلتها خدامه لها من صغرها
تتذكر طفولتها المؤلمه اللي ماعاشتها مثل الناس والاوادم
تتذكر امها اللي تركتها وراحت
نزلت دممعه على خدها مسحتهاا وهي تسمع صوت ام راشد وتقوم وتطلع لها
ايمان:سمي خالتي
ام راشد:ماخلصتي غسيلك للحين
ايمان:مابقي شي واخلصه
ام راشد:استعجلي وراك شغل غيره
ايمان:ان شالله
ام راشد:يلا روحي كملي غسيلك
ايمان هزت راسها وهي تروح لغرفه الغسيل جلست وهي تتنهد وهي كارهه هالعيشه
قامت وهي تبي تطلع غسلتها وهي تقول:ياررب



....................



ببيـــــت كســـار
جالس يتفرج على التلفزيون
ولده نايم ونارين بالغرفه
قام من الصاله وهو يطلع فوق بيدخل غرفته
وسمع صوت نارين من الغرفه
قرب من غرفتها وسمع صوتها تقراء قرآن
ناظر من نص الباب وهو يشوفها تبكي وهي على السرير وتقراء قرآن
فرحه هالشي وحس بانها تايبه وندمانه على اللي سوته
وبنفس الوقت عوره قلبه على دموعها
كان يبي يدخل بس حس بان ف شي منعه انه يدخل
وراح عن غرفتها لغرفه
دخلها وسكر الباب على نفسه وهو يجلس على سريره ويفكر فيهااا




.................



ببيــــت ام عبـــدالله
ام عبدالله:هذاك نشرت الصوره وماجانا اي شي ياعبدالله بس علقت خالتك
عبدالله:الصوره مالها يومين نازله يمه بالجرايد وماتوقع امداى
ام عبدالله:انا حاسه ان خالاتك ماراح تلاقي بناتها
عبدالله:تلاقيهم ان شالله يمه لاتخافين
ام عبدالله:ان شالله
عبدالله:يمه انا احتمال ارجع لكندا
ام عبدالله:ليه يمه شعندك
عبدالله:عندي كم شغله هناك لازم اخلصها بخصوص ملفات وانهاء دراستي هناك
ام عبدالله:بس يمه مو ضروري تروح
عبدالله:لاضروري يمه ومو مطول
ام عبدالله:طيب يمه اللي تشوفه
عبدالله وهو يوقف:انا طالع
ام عبدالله:الله يحميك
طلع وركب سيارته وهو يفكر برحيق وهو يقول بخاطره:راح القيك يارحيق راح القيك
وقف عند محل بسوق وهو مواعد صاحبه بهالمحل
نزل وهو يدخل ويدور صاحبه
الدنيا حر وشمس بس احتاج صاحبه عشان يساعده بموضوع السفر
من عجلته مانتبه وصدم بوحده طاح جواله ومفتاحه وهو يناظر بالمره:انا اسف اختي اسف
ناظرته وهي توسع عيونها وبصوت هامس:عبدالله
عبدالله سمع اسمه بس ماسمع زين:شقلتي اختي
مشت بسرعه وهي تتركه وراها
عبدالله شال جواله ومفتاحه وهو يقول بنفسه:شهالهبلاء
وراح لصاحبه اللي ينتظره
اما اللي صدم فيها ركبت تاكسي وصلها شقتها ودخلت الشقه وهي مازالت ترتجف
ناظرته وهو يناظرها وشالت غطاها:حمد شفت عبدالله
حمد توسعت عيونه:شافك
رحيق:اي صدم فيني بس ماعرفني لاني متغطيه
حمد:حمدالله اهم شي ماعرفك
رحيق:انا قلت اسمه بس ماسمعني
حمد:لازم ننتبه لطلعاتك دامه هنا اكيد يدورك رحيق
رحيق:اي اكيد
حمد:مو كل مره تسلم الجره
رحيق:حمد متى بتزل الصوره بالجرايد
حمد:قريب رحيق قريب
رحيق:تعبت من هالكلمه الى متى
حمد:رحيق وضعي انا وانتي كذا ماينفع ايش رايك نتزوج
رحيق توسعت عيونها وبسرعه:ايش نتزوج..!!
حمد:اي رحيق نتزوج مو انتي موافقه
رحيق:اي بس
حمد:خليني اكون زوجك عشان يحق لي ادور على اهلك
رحيق:بس
حمد:لا بس ولاشي عاجبتك سكنتنا سوا بدون زواج
رحيق:....
حمد:فكري وردي لي
رحيق حركت راسها وهي تروح غرفتها
وحمد يتمني انها توافق ويتزوجون



..................



بالجــــامعه
روعه:زين جبتي غدير معاك نشوفها
غدير وهي تضحك:والله زين وافقت تخليني اجي تعبت اترجاها
ريناد:انتي تنفعين تكونين صديقتي انا وساره لانك فاصله
غدير ضحكت وهي تناظر سديم:باكل الجو عليك
سديم:ههههه اخر مره اجيبك
روعه:حرام عليك والله حبوبه كل ماصارت فرصه جيبيها ننبسط معاها
غدير بستهبل:ياربي لازم تحرجوني
ساره:مانقدر عليك
غدير:هههههه تصدقون جامعتكم حليوه بس ابي جامعه الملك سعود مابي هالجامعه
ريناد:احسن لك الملك سعود يمدحونها
غدير:اي وصاحباتي سجلو فيها وانا معاهم ان شالله
ساره :الله يوفقك
غدير:امين يارب
وناظرت بنوره وهي جايه
نوره:سلام
البنات:وعليكم السلام
نوره:كيفكم بنات
الكل:بخير حمدالله
نوره ناظرت غدير:كيفك غدير
غدير وهي تناظر سديم:اللي مايكلم اختي لايكلمني ولايقرب لي
نوره رفعت حاجبها:اختك انتي عارفه وش سوت سلمت عليك من باب الذوق بس شكلكم من طينه وحده
غدير عصبت وهي توقف:احترمي نفسك احسن لك وش شايفه نفسك انتي
روعه:هدو بنات
سديم:غدير اجلسي
نوره:على الاقل ماني غداره زي اختك اظل احسن منكم
غدير:اختي ماغدرت فيك انتي العمياء من زينه هو هالفيصل عشان سديم تحط عينها عليه وعوووووووووووه عليه ابو الخدامات
سديم من قهرها ان غدير تكلمت عطتها كف وهي تصرخ عليها:قلت لك اسكتي اسكتــــي
نوره:.....






.............



نــرجع لبيــت ام تـــركي
تركي سكر جواله وهو يناظر امه:يمه هاني صاحب نادر برا بطلع له
ام تركي:...
تركي باس راسها وطلع لهاني وهو يسلم عليه
هاني بحزن واضح:عظم الله اجركم
تركي:اجرنا واجرك
هاني:صدقني ماراح اسكت وهاللي قتلوه راح ابلغ الشرطه باللي اعرفه عشان ياخذون جزاتهم
تركي:ماف شي معور قلبي ياهاني الا امي اللي ماتكلمت من اسبوع واللي انشلت اللي دموعها ماتجف
هاني:الله يلوم اللي يلومها بعد مانجي اول مره ورجع لها تخسره بهالطريقه البشعه
تركي مسح دمعته اللي نزلت وهو يقول:تدري قبل مايموت بيوم نام بحضن امي وجلس يضحك معانا وكانه يودعنا
هاني:اللي معور قلبي انا اني خذلته تركته ماوقفت جنبه ومنعته
تركي:الله كاتب هالشي ياهاني اللهما لااعترض
هاني:الله يرحمك يانادر تاكد ياتركي ان حقه مابيضيع
تركي وهو يربت على كتفه:تسلم ياهاني
هاني:خليك جنب امك ولاتتركها هي محتاجتك هالفتره كثير وحق اخوك انا باخذه
تركي:ان شالله ماتقصر ياهاني
هاني:توصي بشي
تركي:سلامتك
هاني:مع السلامه
تركي:مع السلامه
راح هاني وتركي دخل لامه





................




بالمـــــــــــستشـــفي
بغـــرفه مهـــا
ام ريان وهي تجلس جنبها:حمدالله يمه انه ماصار بالطفل شي
ريان:حمدالله لانك شديتي جاك هالالم
مها وهي تجلس :عبدالرحمن وش فيه
ام ريان ناظرت لريان وماعرفت وش تقول
مها بنفاذ صبر ودموعها تنزل:عبدالرحمن بالمانيا وش يسوي هناك قولولي وش فيه
ريان قرب منها وهو يمسح على راسها:هدي مها عشان نعرف نتكلم
مها بكاء:انتم خبيتو عني حاجه تخص زوجي ضحكتو على كل هالفتره وخليتوني اظلمه
ريان:مها كان وضعك مايسمح
مها:مهما يكون هذا زوجي من حقي اعرف
ام ريان:مها احنا اهلك وخفنا عليك
مها:عبدالرحمن وش فيه
ريان وهو يناظر امه وعقب يناظر مها:عبدالرحمن معاه سرطان بالدم ويتعالج برا بس وضعه ساء جدا وهو باخر ايامه كل الدكاتره هناك قالوله انها اخر ايامه واهله راحو له
لانه راح يموت
مها حست نفسها بحلم وهي تناظره:تمزح صح اكيد هذي مزحه عبدالرحمن مافيه شي انا متاكده
ريان خاف عليها:مها
مها صرخت من حرقه قلبها:عبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــدالرحمن
ام ريان خافت وقامت لبنتها
مها دفتهم وهي تصرخ عليهم:وخرووووووووووووو عني لاتقربون لي انتم خبيتو علي ابعدو عني
وشهقت وهي تصيح بكل الم بداخلها
ريان خاف
والممرضات دخلو
ام ريان شافت الممرضات وهم يقربون لمها وهي تبعدهم وتصرخ وتبكي
وماقدرو يهدونها الا بابره
خلتها تنام
الممرضات خلو ريان وامها يطلعون
ريان وهو يناظر امه:شفتي يوم اقولك خلينا نعلمها
ام ريان:لاتزيدها علي ياريان ماني ناقصه
ريان سكت وهو منقهر لانه طاع امه وسكت وماعلمها من الاول





.....................

ببـــــــيت راشد وبيان
بيان جالسه بالصاله وتتفرج على التلفزيون
ودق جوالها قامت وخذته وهي ترد:هلا بدر ...تبي تجي..خير شعندك..طيب انتظرك..باي
سكرت وهي تنتظره وقت بسيط وسمعت صوت الجرس
قامت وفتحت الباب وهي تبتسم:هلا والله
بدر:هلا فيك وسلم عليها
بيان:تفضل
بدر:شخبارك
بيان وهي تمشي معاه ويدخلون الصاله:بخير شخبارك انت
بدر:بخير حمدالله
بيان:الحمدالله ها شعندك
بدر:مادري من وين ابد
بيان:عادي من وين ماتحب ابداء
بدر:بيان انا فكرت كثير
بيان:بايش
بدر:بـــ.......






 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:13 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


البـــــــــــــــــــارات الواحـــد والعشـــرون

/
/
/
/
ببـــــــيت راشد وبيان
بيان جالسه بالصاله وتتفرج على التلفزيون
ودق جوالها قامت وخذته وهي ترد:هلا بدر ...تبي تجي..خير شعندك..طيب انتظرك..باي
سكرت وهي تنتظره وقت بسيط وسمعت صوت الجرس
قامت وفتحت الباب وهي تبتسم:هلا والله
بدر:هلا فيك وسلم عليها
بيان:تفضل
بدر:شخبارك
بيان وهي تمشي معاه ويدخلون الصاله:بخير شخبارك انت
بدر:بخير حمدالله
بيان:الحمدالله ها شعندك
بدر:مادري من وين ابد
بيان:عادي من وين ماتحب ابداء
بدر:بيان انا فكرت كثير
بيان:بايش
بدر:بـــايمان
بيان:إيوا
بدر:أنا موافق اتزوجها
بيان بفرح:صدق
بدر:أي بــََـسَْ يابيان الزواج بيكون عشانك عشان اطلعها من هذاك البيت
بيان بخوف:ؤش تقصد
بدر:يعني يابيان مابتكون إيمان الزوجه اللي أحلم فيها
بيان:يعني شفقان عليها
بدر:مو قصه شفقه بــََـسَْ عشان اطلعها من هذاك البيت و
بيان قاطعته:بــََـسَْ انت بهالشي ممكن تظلمها
بدر:ماراح أظلمها يابيان كل شيء إلا الظلم بس زواجنا مابيكون زي أي اثنين عاديين
بيان:طيب
بدر:متى بتكلمين البنت
بيان:بالليل بروح لها
بدر:طيب هي مالها ولي أمر وأقدر اتزوجها بالمحكمه بهالشي
بيان:طيب
بدر وهو يوقف:يلا أنا بروح الُـحِـ?ـيًـنِ
بيان وقفت معاه:الله معاك يأخوي
بدر:مع السلامه
بيان:مع السلامه
مشي بيطلع
بيان نادته من فتح الباب:بدر
بدر ناظرها:سمي
بيان:مشكور ي أخوي
بدر ابتسم لها:العفو وماله داعي تشكريني
بيان ابتسمت له
بدر طلع وبيان جلست تفكر






......................


بالجاااامعه
غدير ناظرت سديم وهي متفاجاه أنها عطتها كف قدام البنات وقدام نوره
سديم وهي ماسكه يدها:غدير أنا
غدير مشت وتركتهم وهي تسمع تعليقات البنات ودموعها تنزل
نوره:أختك شتقصد سديم
سديم شألت شنطتها ولحقت أختها مالقتها وعرفت أنا طلعت
جلست تدق عليها بــََـسَْ ماجاها أي رد وعرفت ان غدير زعلت منها
جلست وهي متضايقه وحاسه نفسها تبي تنفجر
ماعرفت ؤش تسوي ولأهي عارفه ؤش بتقول لاختها







......................






بالليئيئيئيئيئيئيئيئيل
ببيت أم راشد
بيان:بعد أذنك خالتي بروح أشوف إيمان
أم راشد:البنت عندها شغل ماهي فاضيه
بيان:ماراح اشعلها كثير
أم راشد سكتت وهي منقهره
بيان راحت المطبخ ولقت إيمان تغسل المواعين:إيمان
إيمان لفت على طول وهي تبتسم بفرح وهي تسكر الماي:هلا بيان
بيان قربت منها وهي تسلم عليها:كيفك
إيمان وهي تبتسم:نفس مانتي شايفه
بيان:أنا جايه أكلمك بموضوع
إيمان:خير أن شالله
بيان مسكتها من يدها:تعالي غرفتك
إيمان مشت معاها للغرفه
ودخلو وقفلوها
بيان:ليه واقفه أجلسي
إيمان وهي تجلس:خوفتيني شفيه
بيان:بدر أخوي يبي يتزوجك
إيمان تفاجات:أيش يتزوجني
بيان:أيـــــه شفيك تفاجائتي
إيمان:لابيان هالشي مايصير أخوك بينظلم معاي وأنا
بيان وهي تقاطعها:إيمان إنتي مالك ذنب باللي صار غصبن عنك وأخوي ماراح ينظلم معاك بالعكس راح يكون محظوظ فيك
إيمان:بــََـسَْ
بيان:لا بــََـسَْ ولاشي بتفق مع راشد نطلع من هالبيت بالليل بدون ماتعرف خالتي والصبح تتزوجون بالمحكمه
إيمان:......
بيان وهي تمسك يدينها:تأكدي أن أخوي ماراح يظلمك
إيمان حركت رأسها وهي خايفه
وحاسه أنها مو مرتاحه
بيان:أنا بروح الُـحِـ?ـيًـنِ عشان خالتي مأتحس بشي ؤانتي فكري
إيمان:طيب
بيان قامت وطلعت لخالتها
وإيمان جلست تفكر وهي حاسه بخوف وقلق





....................



ببيت أم محمد
سديم جالسه مع امها وهي تفكر بغدير اللي من رجعت من الجامعه
بعد اللي صار وهي بغرفتها ومو راضيه تكلمها
سديم:ماما
ام محمد:هلا يمه
سديم بضيقه:انا ضربت غدير بالجامعه
ام محمد:ايش!!
سديم:ماكنت اقصد يمه خليني افهمك السالفه
ام محمد:قولي اسمعك
سديم قالت لامها كل السالفه
ام محمد:لانها دافعت عنك وقالت لها انها ظلمتك وحقيقه زوجها تضربينها قدامها
سديم:يمه انا ماقصدت والله ماقصدت مادري كيف ضربتها
ام محمد:طيب عشان كذا اختك طول اليوم بغرفتها
سديم:اي زعلانه مني
ام محمد:روحي راضيها
سديم:اخاف تطردني يمه هي كثير زعلانه ومعاها حق بس ماقصدت والله
ام محمد:روحي لها واكيد ماراح تطردك انتم خوات
سديم بضيقه:طيب
قامت من الصاله وطلعت فوق لغرفه غدير
طقت الباب وهي تنادي اختها:غديـــر
ماسمعت منها رد ورجعت تدق الباب:غديــر تكفين افتحي تكفــين
ماسمعت منها رد ظلت تدق الباب وتدقه بس ماجاها اي رد مشت تبي تروح غرفتها
بس غدير فتحت الباب
سديم لفت وهي تناظر اختها وتركض وتحضنها
سديم:غدير انا اسفه والله اسفه
غدير:....
سديم ابعدت عنها وهي تمسح دموعها:سامحيني تكفين اسفه ماقصدت ياليت يدي انكسرت قبل امدها عليك
غدير بعتب:تضربيني عشانها
سديم:لا عشانها ولا عشان غيرها والله ماقصدت سامحيني
غدير:نوره ماتستاهل حبك وصداقتك لها
سديم:ادري ونوره خسرتني خلاص ووالله يسعدها
غدير:مابيك تنزلي نفسك لاحد اللي مايبيك لاتبينه
سديم:ان شالله
غدير ابتسمت وهي تحضن اختها:انا ابيك قويه كافيك جروح قديمه
سديم حضنتها بكل قوتها وهي تستسلم لدموعها اللي خلتها تنزل بارياحيه


................


ببيــــــــــــــتت فــــيصــل ونــوره
نوره جالسه بالصاله ومايتردد على اذنها الا كلمه غدير ابو الخدامات ابو الخدامات
من رجعت وهي تحاول تفكر ايش تقصد غدير
قطع تفكيره فيصل وهو يحط يده على كتفها:نوره
نوره بفزه:همه
فيصل وهو يجلس جنبها:وين سرحانه من رجعتي من الجامعه وضعك مو عاجبني
نوره سكتت وهي تناظره
فيصل:نوره
نوره:فيصل
فيصل:عيونه
نوره:انت ليه طلعت سديم ايش سبب انفصالكم
فيصل تفاجاء من سوالها وتوتر وارتبك:ليه تسالين
نوره:بس ابي اعرف
فيصل:ماصار بيننا نصيب
نوره:بس اكيد فيه سبب خلاكم تنفصلون
فيصل:الماضي ماضي يانوره لاتشغلين بالك فيه
نوره:بس انا ابي اعرف
فيصل:نوره قلت لك هالشي من ماضيي مابي اتكلم عنه
نوره:حتى لو كان بياثر على علاقتنا
فيصل:حتى ولو كان بياثر
نوره:شكل اللي سمعته صحيح
فيصل بسرعه:وش اللي سمعتيه
نوره وهي توقف:سمعت اللي سمعته مايهمك
فيصل:نوره
نوره:زي ماانت ماتبي تعلمني السبب ماراح اعلمك وش سمعت
وتركته وراحت لفوق
فيصل فار دمه وحس انه بينفجر فيها بس حاول يتمالك اعصابه
حس انها عرفت شي بس كيف يقدر يخليها تتكلم



...................



يــــــــــــــــــــــــوم جـــــــديد
بشـــــــــقه حمد ورحـــيق
رحيق جالسه بغرفتها وتفكر بكلام حمد
وتفكر بشوفتها لعبدالله امس
محتاره وخايفه ومو مرتاحه كثير
طلعت من الغرفه وهي تشوف بيده جريده
حمد من شافها سكر الجريده وهو يحطها جنبه
رحيق وهي تجلس:متى صحيت
حمد:من نص ساعه تقريبا
رحيق:طيب
حمد سكت وهو يتمني يسمع منها ردها بالموافقه
رحيق:انا فكرت بكلامك امس
حمد:ايه
رحيق:انـــا خايفه حمد مو مرتاحه
حمد:مو مرتاحه لي
رحيق:لا بس مو مرتاحه اني اتزوج ولسه مالقيت اهلي
حمد:رحيق صدقيني راح اصونك وراح احافظ عليك وبساعدك توصلين لاهلك
رحيق:...
حمد:انا ماراح اضغط عليك
رحيق:انا موافقه
حمد بفرح:صدق
رحيق:اي صدق
حمد وهو حاس انه وده يحضنها:يالبيه بس واخيرا وافقتي وبتصيرين زوجتي
رحيق ابتسمت له
حمد ابتسم وهو يتنهد:بكرا نتزوج بالمحكمه
رحيق:طيب
حمد جلس يناظرها وهو حاس ان الدنيا واخيرا ضحكت له



...............




ببيـــــــت ام تركـــــــــــــــــــي
تركي جاب الاكل وجلس قدام امه وهو يحطه على الطاوله ويناظرها:يالله يمه اليوم لازم تاكلين
ام تركي حركت راسها ودمعتها تنزل على خدها
تركي عوره قلبه من دمعتها مسحها وهو يشيل ملعقه الشوربه ويقربها لامه:يالله يمه اشربي
ام تركي مافتحت فمها ولارضت تاكل
تركي نزل الملعقه وهو يناظرها:الى متى يمه الى متى
ام تركي:....
تركي:طيب عشاني والا انا مالي شان عندك
ام تركي ناظرته وهي تبدا تصيح وصيحها شلع قلب تركي قرب لامه وهو يمسك وجهها:عشاني لا يمه عشاني لاتبكين بس عشاني
ام تركي هزت راسها وهي مو قادره تمسك دموعها اللي تتذكر فيهم منظر ولدها وهو منحور ومقطوعه رقبته
تركي حضنها وهو حاس فيها ويحاول يخليها تنسي وترجعه امه الولى




...................



ببـــــــــــــيت راشــد وبيـــان
بيان:يعني انت موافق
راشد:ايه اكيد
بيان:يعني اليوم بليل نطلع ايمان وبكرا تتزوج هي واخوي
راشد:ان شالله حبيبتي
بيان براحه:الحين راح ارتاح
راشد:بس اخوك موافق عليها عن قناعه
بيان:اي عن قناعه واخوي واعرفه مستحيل يظلمها
راشد:هذا اهم شي مع ان امي راح تسوي لنا مشكله طويله عريضه
بيان:بس مابتقدر تسوي شي لان ايمان بتكون زوجه اخوي
راشد:ايه بس راح تصير المشكله علينا حنا
بيان:كل شي يهون عند حريه ايمان
راشد:لهدرجه تحبينها
بيان:معوره قلبي حيل
راشد:ان شالله بتطلع وتتزوج اخوك وترتاح
بيان ابتسمت برتاح:ان شالله



.................



بـــــــــــــــــــــــالمستشـــفي
بغـــرفه مها
صحت من عقب منوم امس
وهي تناظر بالغرفه
وبامها واخوها
ام ريان:صحيتي يمه
ريان:صح النوم
مها وهي ترفع نفسها وتجلس:ابي اسافر لعبدالرحمن اليوم
ريان ناظر امه وعقب ناظرها:بس يامها
مها:قلت ابي اسافر اليوم
ام ريان:ان شالله يمه بتسافرين اليوم بس هدي حالك
مها:مابي اسمع منكم ولا شي ابي اروح لزوجي وبس
ريان:ابشري
مها:اليـــوم
ريان وهو يناظر امه ومايبيها تتكلم:اليوم بروح اشوف لك حجز
مها:الحين تروح
ريان وقف:ابشري تبين شي ثاني بعد
مها:مابي شي ابي اظل لحالي وبس وابي اروح لزوجي بس انتم مابي منكم شي
ام ريان:بس انا امك يامها
مها:....
ريان:طيب
طلع من عندها عشان يشوف لها حجز
ومها اكتفت بانها تسكت وماتكلم مع امها ابد وهي ماخذه منها موقف
وكل تفكيرها عند عبدالرحمن وبس



..................




ببيــــــت فيصل ونوره
نوره جالسه تلبس عباتها وهي ماتكلمت مع فيصل من امس
فيصل وهو يقرب منها:نوره
نوره:...
فيصل:لما اكلمك لاتحقريني
نوره:قلت لك ماراح اكلمك لين اعرف ليه طلقه سديم
فيصل:هالشي ماشي ليه تحبين تنبشين بالماضي
نوره:الماضي هو جزء من الحاضر
فيصل:بس
نوره:تاخرت على الجامعه وطلعت من الغرفه
فيصل انقهر وهو يشيل جواله والمفاتيح ويطلع وراها
ركبو السياره وهم بحاله صمت
وصلها الجامعه ونزلت وهي منقهره لانه ماعلمها بالسبب
دخلت الجامعه ورمت عباتها ودخلت وهي تشوف البنات وسديم
قربت منهم وهي تسلم عليها:هاي بنات
البنات:اهلين هايات
نوره:كيفكم
البنات:بخير وانتي
نوره:بخير وناظرت بسديم:ممكن شوي
سديم:اللي تبي تقولينه لي على انفراد قوليه لي قدام البنات
نوره:سديم بس شوي
سديم ناظرت البنات وهي تقوم:تفضلي
نوره مشت وسديم مشت معاها
سديم:اسمعك
نوره:ممكن تفسرين لي كلام اختك وش قصدها
سديم وهي تتكتف:لا مو ممكن
نوره:طيب انتي وفيصل ليه انفصلتو
سديم رفعت حاجبها:توك تجين تساليني
نوره:انا
سديم قاطعتها:تقدرين تسالين زوجك عن السبب اما انا لاتساليني عن شي
ومشت وتركتها
نوره انقهرت حست انها راح تبكي مسكت نفسها وهي تروح دوره المياه عشان تهدي حالها





................




ببـــــــــــــيت ام راشد
ايمان واقفه على صحون المغسله كالعاده وتغسلهم
حست بيدينه على خصرها لفت بسرعه وشهقت:رابح
رابح وهو يبتسم:وش فيك انخرعتي كانك من زمان ماشفتيني
ايمان:انت انسان حقير بكل جراءه جاي تمسكني
رابح:اي احبك
ايمان:روح قبل انادي على امك
رابح:ماتقدرين
ايمان:اقدر لاتتحداني
رابح:يلا ناديها
ايمان بصوت عالي:خالتــــــي
رابح خاف من نادت امه ماتوقعها تناديها وسحب كوب وهو يسوي نفسه يشرب ماي
ام راشد دخلت المطبخ وهي تناظرها:نعم
ايمان كانت تبي تضحك وكتمت ضحكتها على شكل رابح وهي تناظر خالتها:لا بس كنت بسالك وش تبين اعمل غداء اليوم
ام راشد:سوي كبسه
ايمان:حاظر
رابح طلع من المطبخ وجهه احمر وهو خايف من حركه ايمان
ايمان حست انها انصرت عليه واثبتت له قد ايش هو خواف
ورجعت تكمل شغلها



...................


ببـــــــــــيت ام بدر
ام بدر:تبي تتزوج ايمان
ميار:اي والله احسن ماسويت تحمي هالمظلومه
بدر:اي انا بطلعها من البيت اللي مظلومه هي فيه وابي احميها واستر عليها
ام بدر:خير ماسويت وحنا راح نراعيها ونداريها ونعوضها عن اللي فات
بدر:ان شالله بكرا راح نتزوج بالمحكمه
ميار:الله وناسه ايمان بتونسني بهالبيت
بدر وهو يضحك:هدا اللي همك
ميار:اي اكيد
بدر:ان شالله تونسون بعض
ميار بفرح:ان شالله
بدر وهو يوقف:يلا انا رايح لدوام
ميار وام بدر:الله معاك
طلع من البيت وهو فرحان من ردت فعل اهله اللي ريحته






....................






بشـــــــــقه شجــــون وسااالم
شجون:وش رايك تاجل روحتنا لاهلك اليوم لبكرا
سالم:ليه
شجون:بس عشاني بليز احسني تعبانه
سالم:طيب بس وش فيك لاتخوفيني عليك
شجون:لا مافي شي يخوف بس حاسه اني مرهقه
سالم وهو يقرب منها ويحضنها:سلامتك حبيبتي خلاص ناجلها لبكرا
شجون برتياح:طيب
سالم:طيب تبين ترتاحين بالغرفه
شجون:لامرتاحه كذا
سالم:طيب
شجون وهي تشبك اصابعها باصابعه:سالم انت تحبني صح
سالم:واموت فيك
شجون:ماراح تتركني صح
سالم:وصح لصح بعد
شجون:انا احبك ومابيك تتركني مهما يصير بعدين
سالم:وش تقصدين
شجون:ماقصد شي بس مابيك تتخلي عني
سالم:اوعدك ماتخلى عنك
شجون تنهدت وهي تزيده بحضنه:وانا مابتخلي عنك







.....................






ببـــــــــــــيت كسار
نارين طلعت من الغرفه وبيدها ولدها وصادفت كسار
كسار ناظرها وهو يشيل نظره ويمشي ويخليها
نارين:كسار
كسار من غير مايناظرها:نعم
نارين:حليت الولد خلص
كسار:راح اجيب له وانا جاي
نارين:طيب يعطيك العافيه
كسار:الله يعافيك وطلع وتركها
نارين نزلت وهي تجلس مع ولدها وتلعب معاه وهي تحاول تتاقلم مع حياتها




....................




ببـــــــــيت سعــــود وخـــلود
سعود وهو يجلس جنبها على السرير:من امس وانتي مو قادره تقومين من السرير والدكتور شوي ويجي
خلود:قلت لك مابي دكتور مابي
سعود:بس وضعك مايطمن وانا خايف عليك
خلود:انت اخر انسان يخاف علي
سعود:انا اكثر انسان اخاف عليك
خلود:بليز خلاص مابي اسمع منك شي
سعود:خلود انا والله
خلود:قلت لك مابي اسمع منك شي
سعود:انتي لازم تسمعيني
خلود قامت وهي زهقانه:مابي اسمعك خلاص
نزلت من السرير وهي حاسه بدوخه وتمسك بحافه السرير
سعود مسكها بسرعه:قلت لك لاتتحركين انتي ليه عنيده
خلود سحبت يده:اتركني
سعود ابعد يده عنها:انا بطلع بس ارتاحي
خلود ابعدت عنه وهي تمشي وماقدرت تصلب طولها وطاحت مغمي عليها
سعود رفعها على طول وهو يحركها:خلووود خلووود شممها عطر بس ماصحت
قام دق على الدكتور وهو يحطها على السرير وجلس ينتظر وصوله



.....................


ببيــــــــت ليلي
ليلي:وخاب ظني مره ثانيه ياعبدالله
عبدالله:اصبري ياخالتي متاكد بننلاقي بناتك
ليلي:يكفي ياعبدالله يكفي تعطيني امل
عبدالله:بس انا متاكد
ليلي نزلت دمعتها:وانا متاكده اني ماراح القيكم
عبدالله مسح دمعتها وهو يكلمها بحنيه:خالتي تكفين لاتبكين والله بنلاقيهم
ليلي وهي تناظره بضعف:ماعاد عندي امل ياعبدالله ماعاد عندي امل
عبدالله:بس انا عندي امل وامل كبير
ليلي:ان شالله
عدالله حضنها وهو يحتويها:انا واثق ومتاكد بس انتي اوثقي فيني
ليلي:ان شالله ان شالله


....................

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:14 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






البــــــــــــــاراتـــ الثــــاني والعـــشرون

/
/
/
/

بــــــــــــبيت سعــــــــــود
برا الغرفه
سعود:طمني دكتور
الدكتور:جيبها بكرا الصبح للمستشفي عشان نحلل لها ونعرف ايش فيها هي الحين مو محتاجه الا لراحه
سعود:انت شاك بشي
الدكتور:انا ماقدر اقولك شي قبل نحلل لها ونتاكد
سعود:لاتخوفني دكتور
الدكتور:تطمن مافي شي يخوف بس جيبها بكرا ونحلل لها
سعود:ان شالله يعطيك العافيه
الدكتور:الله يعافيك يلا مع السلامه
سعود:مع السلامه
طلع الدكتور وسعود دخل عند خلود الغرفه
خلود لفت عنه وعطته ظهرها من دخل عندها
سعود وهو يجلس:حبيبتي
خلود سكرت عيونها ودموعها تنزل وهي حضنه نفسها ومعطته ظهرها:خليني لحالي
سعود:خلود
خلود:قلت لك سعود خليني لحالي
سعود تنهد وهو يقوم:طيب
خلود انتظرته لين طلع وقامت على طول وهي حاسه بتعب وماهي قادره تصلب طولها وقفلت الباب
ورجعت لسرير وهي تنسدح وتحاول تنام



.................



بـــــــــــــــــــاليـــــــــــل الســــــاعــــه 2 بالليل
ببيت كســـــــــــار
بغرفه نارين
جالسه بغرفتها تقراء قرآن ولدها نايم جنبها ودموعها ماجفت من على خدها
دموع الم وندم وتوبه لله
ودعوات صادقه لزوجها اللي خسرته
صار هالشي روتين يومي لها انها تدعي لكسار وتتمناه يرجع لها ويسامحها ويحتويها
لانها مالها غيره
وكسار صار روتينه اليومي كل يوم بهالوقت يوقف عند باب غرفتها ويسمعها
يتالم لبكائها وحاس بندمها وانها تابت من بعد ماابعد عنها وجافاها
هو عارف ومتاكد انها اخذت درس
بس حاس انه ف حاجز كبير انبناء بينهم ماهو قادر يكسره
حاول هالمره يسيطر على نفسه
حاول يمسك نفسه حاول مايضعف
بس لقى نفسه يفتح عليها باب الغرفه ويدخل
نارين ختمت السوره وسكرت المصحف وهي تمسح دموعها على طول وتناظره:كسار
كسار وهو ماهو عارف وش يقول:انـــا وسكت ماعرف وش يقول لها لسانه منربط عجز يقول لها اي شي
نارين:بغيت شي
كسار وهو يناظر ولده:كنت بشوف طلال نايم والا لا
نارين:ايه نايم
كسار:طيب تصبحين على خير
نارين بسرعه:كسار
كسار وقف وهو معطيها ظهره
نارين نزلت من السرير وهي تقرب منه وتمسح دموعها اللي نزلت من جديد وباست راسه:وانت من اهل الخير
كسار ناظرها بسرعه وهو يشوف عيونها غرقانه دموع عوره قلبه بدون شعور رفع يدينه وهو يمسك وجهها وهو يضعف قدامها:نارين
نارين سكرت عيونها ودموعها تنزل وهي تبدا تبكي:سامحني
كسار وهو رفع راسها ويمسح دموعها بدون مايتكلم
نارين ناظرت لعيونه وهي تبيه يقولها انه سامحها تبيه يلمها بين يدينه ويحضنها ويحتويها
وينسيها كل شي مر بينهم بس كسار ماقدر الا انه يبعد يدينه عنه ويطلع من الغرفه ويتركها
نارين ماقدرت تمسك نفسها ورمت نفسها جنب ولدها على السرير وهي تبكي من قلب
وكسار دخل غرفته وهو يتنهد وهو حاس يضيقه وكتمه وخنقه بس ماهو قادر يسوي شي
ماقدر يقولها سامحتك



..............



ببـــــــــــــيت فيــــصل ونــــوره
فيصل وهو ينسدح جنب نوره:بتظلين كذا ساكته وماتكلميني
نوره:فيصل انت ليه انفصلت عن سديم قولي لاتحرق لي دمي
فيصل:ماصار بيننا نصيب ماتفاهمنا
نوره:بس
فيصل:ايه
نوره بتفكير:وش سالفه الخدامات
فيصل ناظرها بتوتر وبسرعه:وش خداماته وش مقيول لك نوره
نوره:فيصل ابيك صريح الكذب عمره مايوصلنا الا لطرق مسدوده
فيصل:نوره صدقيني انا مادري عن ايش تتكلمين
نوره:لازم اتكلم مع سديم واتاكد اذا كلامك صح
فيصل:يعني انا كذاب يانوره
نوره:ماقلت كذا بس احس ف شي غلط بالموضوع ف حاجه متخبيه
فيصل:قلت لك مافيه شي
نوره:طيب بنام تصبح على خير
وانسدحت وعطته ظهره وهي تبي تنام بس مو مصدقه كلامه ودها سديم تعلمها
فيصل تضايق من كلامها وحس ان سديم قايله لها شي:وانتي من اهله




..............



ببــــــــيت ام ريان
مها طلعت من المستشفي وهي تجهز اغراضها
ام ريان:رحلتكم الصبح
ريان:ايه يمه انا رايح معاها بس تصير عند رجلها بارجع
ام ريان:اختك زعلت منننا حيل ياريان
ريان:قلت لك يمه خلينا نعلمها بس انتي مارضيتي
ام ريان:خفت عليها مادريت انها بتاخذ مننا موقف
ريان:اللي صار صار الحين ماينفع الكلام
ام ريان:وضع عبدالرحمن حيل تعبان صح
ريان:والله يمه ماحبيت اتكلم قدام مها وسكتت بس كلمت اخوها وقالي ان حالته سيئه حييييل
ام ريان:وش بيصير بمها لاشافته
ريان:مادري يمه بس لو قلنا لها من اول كان تحسنت حالته بوجودها جنبه صح
ام ريان:مادري يامك
ريان:ان شالله يتحسن لشاف مها مع ان سرطان الدم ماتوقع يكون له علاج
ام ريان:الله يقوي قلب بنتي ويكون بعونها
ريان:امين يارب
اما مها جالسه تجهز شنطتها وتناظر صوره عبدالرحمن اللي قطعتها
وهي تبكي من حرقه قلبها عليه
وهي تتذكر كلام اهلها اللي سمعته
صارت تتذكر حياتهم الحلوه
وكيف تغير عليها عشان يبعدها عشان ماتشوفه بهالحاله
عشان مايحس بشفقتها عليه
هي فاهمه عليه هي تفهمه هي تحس فيه هي تعرفه
بس ليه هالمره مافهمته ليه ماحست ان وراء تغيره شي ليه تركته وراحت ليه خسرته
ليه خذلته
ليه تركته يتالم لحاله ليه ليه
>>كل هالاشياء كانت تدور براس مها




..................


ببيت ام تركي
تركي حرك امه بكرسيها وداها لغرفتها
دخل فيها غرفتها وهو يسوي لها زي مايسوي لها كل يوم
قربها من سريرها وهو يرفع الغطاء ويرفع امه على كتفه ويرفعها لسرير ويسدحها وهو يبوس راسها ويغطيها:نامي يمه ارتاحي
ام تركي حركت راسها وهي عاجزه انها تتكلم
تركي ابتسم وهو يطفي النور ويجلس على الكرسي اللي بغرفه امه زي كل يوم
ويمدد رجوله
وينام عندهااا




..............



ببيــــــــــــت ام محمـــــد
بغرفه ســـديم
غدير:والله انك عجبتيني
سديم:كان معاك حق بكلامك توني احس اني مستحيل اسامح صديقه تكلمت علي عشان زوجها واتهمتني اني غدرت فيها وان عيني على زوجها
غدير:هي اللي خسرانه والله ماهي انتي
سديم:اي والله ماخسرت جنتي يوم خسرتها
غدير:عين العقل
سديم:بس انقهرت قهر لما ماعلمتها
غدير:احسن لاتعلمينها انتي تالمتي من الاثنين فيصل ونوره وخليهم برا حياتك
سديم:ان شالله يلا طسي ابي انام
غدير وهي تضحك وتقوم:يلا تصبحين على خير
سديم:تلاقي الخير
غدير طلعت من غرفه اختها ومبسوطه انها كذا فكرت وصحت لنفسها
وسديم انسدحت وهي حاسه انها مرتاحه فعلا وان اللي سوته صح
وان نوره خسرتها من زمان مو من الحين



.................



ببـــــــــــيت ام راشد
وقف راشد سيارته وهو يطفي الانوار
بيان:بتطول
راشد:ان شالله لا انتي لاتنزلين بس انا بدخل واجيبها
بيان:طيب استناكم
راشد:طيب
نزل وهو حاس نفسه زي الحرامي
طلع المفتاح وفتح الباب ودخل لبيتهم
وانوار الببيت طافيه
طلع جواله وهو ينور طريقه
عشان لايتعثر بشي ويصحى احد عليه
وصل لغرفه ايمان وهو يدق الباب
ماقدر يدخل عليها الغرفه على طول
انفتح الباب وناظر لايمان:بسرعه البسي عباتك وهاتي شنطتك وامشي
ايمان:مجهزه كل شي بس البس عباتي
راشد:بسرعه
ايمان:طيب
دخلت لبست عباتها وهي حاسه بخوف وراشد اخذ شنطتها وطلع هو وياها بنفس طريقه دخلته
قفل الباب وخلى ايمان تركب وركب
بيان بفرح:اشوا ماحد حس
راشد وهو يحرك:حمدالله بس بكرا بتقوم الدنيا
ايمان:مابي اسوي لكم مشكله و
بيان وهي تقاطعها:ماراح تسوين لنا مشكله تطمني
ايمان سكتت وهي مو متطمنه لانها تعرف ام راشد تعرفها زين
راشد ساكت وهو يفكر بكرا واللي بيجيهم من امه




................


ببيت ام بـــــدر
بغـــرفه بدر
بدر منسدح بغرفته
وهو يفكر ببكرا لتزوج ايمان كيف بتكون حياته
ماكان حاسب حساب هالشي
هو راحمها متعاطف معاها بس مايشوفها الانسانه الكامله له
يحاول يشيل هالافكار من راسه
بس مايقدر يشيل من باله فكره ان رابح اعتدى عليها
وانها حملت منه وانه بياخذها مو بنت وووو اشياء كثيره مشغله تفكيره
جلس يتعوذ من الشيطان وهو يحاول يشيل هالافكار من راسه ومايفكر فيها ابد
وحاول انه يستسلم لنووووم عشان لايفكر بشي ويخلي بكرا لبكرا





...............

ببيـــــــــــت سعــــود
دخل البيت وهو يفكر بخلود وكيف صارت
طلع لفوق وهو بيفتح الباب ولقاه مسكر
حركه مره ثانيه مافتح
سعود وهو يطق الباب:خـــلود خلـــود افتحي الباب
خلود:....
سعود:خلووود ويطق الباب
خلود جلست من النوم وهي تسمع الطق وقامت وفتحت الباب وتسندت على الباب:شتبي
سعود ابتسم:شفيك مقفله الباب جاي بطمن عليك
خلود:انا زينه روح خلاص
سعود وهو يمسكها:شفيك ماسكه الباب
خلود:اتركني دايخه
سعود وصلها لسرير:بكرا بنسوي لك تحليل ونعرف سبب هالدوخه
خلود باستسلام:طيب
سعود:يالله ارجعي نامي
خلود:طيب انسدحت وسعود يغطيها وهي ترجع تنام
سعود جلس مبسوط وهو يناظرها وهي نايمه ونام وهو يناظرها




...............


يـــــــــــــــــــــــــــوم جـــــــــــديـــــد
بالمطـــــــــار
مها:بسرعه ريان
ريان:يلا جاي
مها:لاحق تكلم امي لوصلنا
ريان وهو يبعد:يلا يمه دعواتك ..اوك مع السلامه
ناظر بمها وهو ياشر لها:امشي
مشت وهي ساكته
وركبو الطياره
مها وهي تجلس:مجرد اني اوصل لرجلي مابي اشوفك ياريان ولا ابيك تكلمني
ريان تفاجاء:مها انا اخوك
مها:لو كنت اخوي ماكنت خبيت عني رجلي بين الحياه والموت ولو ماسمعتكم ماكنت عرفت متى كنتم راح تعلموني لما يندفن تحت التراب هاه
ريان ناظر لدموع اللي تجمعت بعينها:انا اسف
مها لفت عنه وهي تبلع غصتها:راح اموت من حرقه قلبي راح اموت
ريان عوره قلبه عليه ومسك يدها وهو يضغط عليها
ومها مابعدت يدها لانها فعلا تحتاج اخوها معاها برغم من عتابها عليه



...............





بالمـــــــــــــــــحكمــــــــــــــــه
واقفه سياره راشد وبيان وايمان معاهم
بيان:وش فيه بدر تاخر
راشد:اتصلي فيه شوفي
بيان:مايرد المشكله
راشد:بيان لايكون غير رايه اخوك
بيان بخوف وهي تناظر ايمان:لا راشد مستحيل يسويها
راشد:والله ماتدرين لو وسكت لما سمع الدقه على الشباك
بيان بفرح:هذا هو كنت بتظلمه
راشد ضحك وهو يفتح الباب وينزل:شفيك تاخرت
بدر:معليش بس راحت علي نومه
بيان نزلت وهي تناظره:شكلك نمت متاخر
بدر:لا بس كنت تعبان وغرقت بالنومه
راشد:يلا دامك جيت خلينا ندخل المحكمه
بدر:يالله
بيان ناظرت لايمان اللي لسه بالسياره وفتحت الباب:انزلي ايمان
ايمان:مابي بيان
بيان ناظرت راشد وبدر اللي صارت عليهم؟؟؟؟
بيان:ايمان شفيك حبيبتي انزلي
ايمان بصوت مخنوق:مابي بيان رجعوني لبيت خالتي مابي اتزوج اخوك
راشد:ايمان وش جاك امس موافقه
ايمان:.....
بيان ناظرتهم:روحو بكلمها لحالنا
راشد مشي هو وبدر بعيد عنهم
بيان رحت للجهه الثانيه وركبت جنب ايمان:ايمان ليه غيرتي رايك شفيك
ايمان بعبره:مابي اظلم اخوك صدقيني صعب عليه يتزوج وحده زيي
بيان:وانتي وش فيك وش ناقصك
ايمان ماتكلمت بس بكت وبيان فهمت عليها
بيان حضنتها وبحنيه:ايمان انسي هالشي تكفين لازم تعيشين واخوي يبيك ومايهمه هالشي
ايمان:ادري انه بيتزوجني شفقه راحمني
بيان:مو صحيح هالكلام
ايمان:لاتضحكين علي بيان انا مو صغيره وافهم
بيان:صدقيني بياخذك عن قناعه بس انتي انزلي ولاتخافين
ايمان:....
بيان:عشاني ايمان لاتخافين اخوي ماراح يظلمك ولاهو شفقان عليك
ايمان:...
بيان:يلا انزلي
ايمان مسحت دموعها من تحت غطوتها:طيب
بيان فرحت ونزلت ونزلت ايمان معاها
وراحو لراشد وبدر
ودخلو للمحكمه
ومن الجهه الثانيه
حمد ورحيق وصلو للمحكمه ودخلو يتزوجون



..................



بالمــــــــــستشفي
سعود:ان شالله تكون تحاليلك زينه
خلود:ماله داعي التحاليل قلت لك بس انت اللي اصريت
سعود:ماعليه نتطمن عليك اكثر
خلود:....
سعود سكت وهو ينتظر طلعه التحاليل
شويه وطلعت الممرضه تنادي عليهم
سعود:يلا حبيبتي
خلود شالت شنططتها وقامت ودخلت معاه لدكتور
سعود سلم على الدكتور وجلس:ها دكتور بشر ان شالله كل شي تمام
الدكتور:لا حمدالله مافي شي يخوف وزوجتك مافيها شي حمدالله بس عندها فقر دم
وهي حامل وهالشي اتعبها زياده
خلود توسعت عيونها وبسرعه:حامل
الدكتور:ايه حامل الف مبروك
سعود بفرح:الله يبارك فيك
خلود نزلت راسها وهي تفرك باصابعها ودموعها تنزل تنزل على يدينها من نقابها
سعود ناظرها وشاف دموعها اللي تنزل على كفوفها
والفرحه اللي فرحه ماكملت وقام على طول:يعطيك العافيه دكتور
الدكتور:الله يعافيك واجبي
سعود ابتسم وهو يناظر خلود:يلا قومي
خلود وقفت وهي تمشي معاه وماوقفت عن البكاء
بسكات طلعو من المستشفي وركبو السياره وراحو البيت
دخلت البيت تركض وهي ترمي غطوتها وتطلع للغرفه وترمي نفسها على سريرها وهي تصيح
سعود دخل عليها الغرفه وهو يشوفها منسدحه وتبكي:شفيك بدل ماتفرحين تبكين
خلود ماردت عليه وظلت تصيح
سعود بعصبيه:ردي علي ليه تصيحين منتي فرحانه انك بتصيرين ام
خلود رفعت نفسها وهي تصرخ عليه:لا ماني فرحانه مابي اطفال منك مابي اجيب اطفال من شايب مابي
سعود صفقها كف وهو منفعل:راح اعلمك الشايب كيف راح يعاملك من بعد اليووم والله لا اربيك ياخلود بس اصبري علي
وطلع وتركها
خلود انسدحت وهي تكمل صياحها



...................



ببــــــــيت كســـار ونــــاريــن
نارين جالسه بالصاله
وطلال يلعب زي كل يوم حواليها
وهي سرحانه تفكر بامس وبكسار
دخل كساار الصاله وهو يتحاشي انه يناظرها:سلام
نارين ناظرته بسرعه:وعليكم السلام
كسار قرب لولده وجلس يلعبه وهو متعمد عشان يبعد عن نظرات نارين
نارين:تبي اجهز لك الفطور
كسار:لا
نارين:طيب
سكتت وهي تبيه يتكلم يقول اي شي
بس كسار عاملها زي كل يوم ومااكلمها جلس يلعب ولده وهي كانها ماهي موجوده عندهم



............



ببيـــــــــــت ام راشد
البيت قايم قاعد
وام راشد مقومه الدنيا
ورابح ماهو اقل منها بس ماهو مبين
بسبب اختفاء ايمان
ام راشد:كيف تطلع من البيت كيف قدرت تهج
رابح:يمه ماتوقعها هجت وين بتروح يعني
ام راشد:ماحد مكبر راسها الا مرت اخوك واكيد انها راحت لها
رهف:اي يمه حتى انا اتوقعها عند بيان
رنيم:روحي لهم يمه وتاكدي بنفسك
ام راشد:هذا اللي بيصير وصرخت على رابح:تحرك خلي السايق يجهز السياره
رابح:ان شالله يمه وطلع على طول
ام راشد بتهديد:والله لا اكسر لها رجولها واخليها تحرم تكررها مره ثانيه والله
جابت لها رهف عباتها ولبستها وطلعت مع السايق رايحه لبيت راشد وبيان




................




نــــــــــرجع للمحكمــــــــــه
طلعت ايمان وبدر وهم متزوجين وحمد ورحيق وهم متزوجين
طلعو مع بعض وكل وحده متزوجه
رحيق حست باحساس غريب وناظرت بايمان اللي تمشي مع بيان
حمد:شفيك
رحيق:مادري بس حسيت بنغزه بقلبي من شفت هالبنت
حمد:نغزه
رحيق:ايه
حمد:امشي حبيبتي لاتشغلين بالك هذي وحده زيك تزوجت
رحيق:الله يوفقها
حمد:ويوفقنا
رحيق حست باحراج ومشت وحمد مشي معاها
وركبو سيارتهم
ايمان ركبت مع بدر وقلبها يرجف رجف وناظرت بالسياره اللي حركت وشافت رحيق تناظر لها واستغربت بس ماحست باهتمام حيل
لانها كل اللي تفكر فيه وخايفه منه هي حياتها مع بدر
بيان وهي واقفه عند شباك بدر:ماوصيك على ايمان يابدر
بدر:لاتوصيني ياختي
بيان:الله يسعدكم
بدر:اللهما امين
راشد:الف مبروك مره ثانيه
بدر:الله يبارك فيكم
راشد:يلا مع السلامه
بدر:مع السلامه
سكر الشباك وحرك وراشد وبيان راحو
ايمان منزله راسها وتفرك بيديها وهي ترجف وقلبها يدق دق ودها تغوص بالارض من خوفها وحياها
بدر ناظرها وشافها تفرك بيدينها وضحك على خفيف
ايمان زادت دقات قلبها من سمعت ضحكته
بدر ظل ساكت طول الطريق لين وصلو للبيت
بدر وهو يشوفها مانزلت:انزلي
ايمان بربكه فتحت الباب ونزلت وسكرته وهي تمشي وتوقف بعيد عن بدر
بدر وهو ياشر لها:امشي تفضلي البيت صار بيتك
ايمان خفق قلبها لكلمه بيتك ياما تمنت يكون لها بيت
بدر مشي قدامها وهي مشت وراها
دخل وخلاها تدخل
ام بدر على طول هلت ورحبت بايمان:هلا والله هلا وغلا بمرت ولدي هلا بعروستنا
ايمان فز قلبها وشالت غطاها وهي ترتمي بحضن ام بدر
حضن ام يحتويها حضن الام اللي انحرمت منه حضن الام اللي لها سنين محرومه منه
ميار:مبروك ياعروسه
ايمان بكت وهي بحضن ام بدر وماردت على ميار
بدر وقف ويراقبها واقف يشوفها
غصب عنه صار يفصلها يبي يشوفها صح ناظر بشعرها الطويل الاسود المربوط وبنحفها وبياضها وصغرها عنده
ام بدر:خلاص حبيبتي لاتبكين انتي عروس والمفروض ماتنزل دموعك
ايمان ابعدت عن ام بدر وهي تمسح دموعها وتحاول تمسك نفسها
ميار:بلا دلع ماعمري شفت عروس تبكي
ايمان ضحكت على خفيف وبحياء
بدر كان يراقب كل تحركاتها ويدقق بملامحها المغريه
وبغمزاتها وبوجهها الطفولي بالرغم من خلوه من اي مكياج الا انها شدته
ام بدر:ادخلو ليه واقفين
ايمان ماناظرت بدر ابد ودخلت مع ام بدر الصاله وميار
وبدر لحقهم وجلس




.................




بشــــــقه حمد ورحيق
وصلو شقتهم ودخلو وهم عرسان
بالنسبه لرحيق ماتغير شي بس صارت متزوجه
وبالنسبه لحمد ملك الكون لما تزوجها ولما صارت بقبضه يده
حمد وهو يقرب منها:صرتي حلالي
رحيق رجعت على وراء:حمد اليوم لا
حمد:شفيك
رحيق:حمد مابي
حمد:ليش انا الحين زوجك
رحيق:تزوجتك عشانك بس مابي يصير اي شي بيننا الحين
حمد:قصدك نكون زي الاخوان زي الاول
رحيق:ايه بس لما القي اهلي
حمد:وانا
رحيق:صرت زوجتك وش تبي اكثر واللي مايصير الحين يصير بعدين
حمد زعل من كلامها وماحب يسمعه منها كلام يزعله اكثر:زي ماتبين
رحيق:لاتزعل مني انا
حمد ماخلاها تكمل وفتح باب الشقه وطلع وخلاها
رحيق انقهرت من حركته وتضايقت بس راحت الغرفه وحطت راسها ونامت





...................



ببيـت ام تركـــي
تركي جلس امه على كرسيه وهو يحركها ويطلع فيها من الغرفه:اليوم راح اخليك تفطرين غصب
ام تركي حركت راسها وتركي ابتسم وهو يدخلها المطبخ لطاوله الاكل
ويفتح الثلاجه ويجلس يحط فطور
ويجلس قدام امه وهو يمسك التوست ويقسم وياكل امه وهو فرحان:صحه وهناء يلا كولي كل هالفطور
ام تركي ابتسمت له ابتسامه رضي على بر ولدها لها وهي تاكل عشانه
تركي جلس ياكلها وهو ناسي نفسه ومااكل بس فرح انها اكلت ونسي العالم




.................




بجـــــــــــــــــــــــده
اريج جالسه بحديقتهم
وهي تفكر بكرا
تفكر بكلام اخوها
جاسم:اريج لازم تعلمين فهد انك حامل لانه لو عرف عقب ماتولدين راح يسوي لك مشاكل انتي بغني عنها
اريج:مايقدر يسوي لي شي الحقير التافهه مايقدر مايتجراء اصلا
جاسم:راح يقدر بس عشان يقهرك صدقيني لاتعطينه هالفرصه
اريج:يحلم اعلمه هالولد ولدي انا ماهو ولده
جاسم:افهميني لاتعاندين
اريج:لا راح اعاند مايقدر يسوي لي شي الغدار
جاسم:اريج العناد ماينفع
اريج:تبيني بكل سهوله عقب اللي سواه فيني اعلمه
جاسم:مو شرط انتي تعلمينه انا اعلمه
اريج:لا والله لو تعلمه ياجاسم ماسامحك كل حياتي
جاسم:انا نصحتك وانتي حره
اريج:هالشي يعنيني وانا مابي احد يتدخل
جاسم:على راحتك
اريج تنهدت وهي تاخذ نفس وتفكر بينها وبين نفسها"مادري معاك حق باللي قلته ياجاسم والا لا "





................




ببيــــــــت راشــد وبيان
ام راشد بعصبيه:طلعي ايمان يابيان احسن لك
بيان وهي تتكتف:ايمان صارت ببيت زوجها الحين
ام راشد بتريقه ممزوجه بانفعال:مين اللي بيرضي يتزوجها عقب اللي سوته
بيان بقهر:ايمان ماسوت شي ولدك هو اللي اغتصبها الله لايوفقه واللي تزوجها اخوي وماتقدرين تسوين لها شي الحين لانها متزوجه
راشد:يمه
ام راشد:صحيح اللي تقوله مرتك
راشد:ايه يمه صحيح
ام راشد حست انها راح تنفجر فيهم:انتم كيف تتجرائون تسون كذا
راشد:يمه
ام راشد بصراخ:لاتقول يمه لو انا امك ماتسوي بامك كذا
بيان:راشد سوا الصح
ام راشد:لا انا امك ولا اعرفك ولا اشوفك تعتب بيتي وخلي هالحرباء تنفعك
راشد:يمه لاتقولين يمه انا
ام راشد تركته وطلعت من البيت وهي بحاله غضب لاتوصف
راشد ناظر بيان:شفتي
بيان:راح ترضي لاتضايق نفسك
راشد مارد عليها وطلع
واما ام راشد وصلت البيت وهي بحاله ثوره لاتوصف
رابح:وينها ايمان يمه
ام راشد بصراخ:انقلع عن وجهي مابي اشوف احد
رابح:طيب وركض لفوق
ام راشد جلست وهي محتميه مولعه وتفكر باللي سواه راشد وكيف ايمان ماعاد هي تحت يدها
ولابتقدر ترجعها




.................




بالجـــــــــــــــامعه
سديم ونوره جالسات مع بعض مع البنــــات
بس مافيه وحده تكلم مع الثانيه
نوره ودها تتكلم مع سديم وتعرف منها سبب انفصلها عن فيصل
بس تشوفها مو يمها
ولاحتى تناظرها وهالشي مخليها تسكت
روعه:متى بيداء الاختبار
نوره:مابقي عليه شي
سديم وهي تناظر الساعه وتقوم:يلا امشو القاعه
البنات كلهم قامو:يلا
نوره مشت جنب سديم وبهمس:ابي اتكلم معاك
سديم:مافيه شي نتكلم فيه صداقتنا انتهت خلاص
نوره:بس قوليلي شتقصد اختك
سديم:قلت لك اسالي زوجك
نوره:ساالته قالي انكم ماتفاهمتو وانفصلتو
سديم ناظرتها وبتريقه:اجل ضحك عليك ارجعي اساليه وخليه يقولك الحقيقه كان قدر يقولك
نوره:وش قصدك
سديم ناظرته نظره ماريحت نوره
ودخلت مع البنات القاعه
نوره حاولت تمسك اعصابها اللي بتنفرط من كثر التفكير
ودخلت وراها




.............




نـــــــرجع ببيــــــــــت ام بــــدر
ام بدر :قوم وري زوجتك غرفتكم يابدر
ايمان دق قلبها من كلمه غرفتكم
بدر وهو يوقف:يلا تعالي معاي
ايمان وقفت وهي ماتناظره ومشت وراه
وطلعو فوق
بدر فتح الغرفه:تفضلي
ايمان دخلت عقبه وهي حاسه بخوف
بدر وهو يناظرها:هالغرفه لنا
ايمان مشت لسرير وجلست عليه وهي تتحاشي تناظره
بدر:شكل وجودي ماهو مريحك انا حاس بعدم ارتياحك
ايمان:....
بدر:تاكدي انك بين اهلك اعتبريني اخو لك مو زوج وانا بعتبرك اختي مثلك مثل ميار
ايمان بلعت ريقها:ادري انك ماترفع راسك بزواجك مني
بدر تفاجاء من كلامها:ليه تقولين كذا
ايمان:انا عارفه ان زواجك مني بدافع الشفقه
بدر:انا
ايمان قاطعته:ارجوك لاتعشمني ولاتاملني ولاتضحك على نفسك باي شي انا مو صغيره وافهم حب بيان لي خلاها تطلبك انك تتزوجني انا متاكده من هالشي
انت شفقه علي وحبيت انك تطلعني من البيت اللي انا فيه وتستر علي وانا ماراح اطلب منك اي شي ولا بتسمع مني الا اللي يسرك بكون لك خدامه
بدر ماحب كلامها وخصوصا لما قالت له بكون لك خدامه:انا ابيك لي زوجه مو خدامه ياايمان
ايمان نزلت دمعتها وهي تمسحها:انا عشت طول عمري خدامه وماني متعوده اني اكون اكثر من خدامه عند اي احد
بدر:بس انا غير
ايمان:قلت لك لاتعشمني بشي الله يخليك
بدر قرب منها وكان بيلمسها على شعرها ويحسسها بانه يبيها زوجه مو خدامه بس ماقدر
وعلى طول طلع من الغرفه ايمان غصب عنها جلست تبكي
لانه عارف ان زواجه زواج شفقه مافرحت فيه زيها زي اي بنت



...................



بالمــــــــــــــــــانيا
بمطارها
وصلو ريان ومها
وركبو سياره تاكسي
مها:تعرف المستشفي
ريان:اي سال عن كل شي اطمني
مها:طيب يلا نروح الحين
ريان:انتي تعبانه ولاتنسين انك حامل ارتاحي عقب اوديك
مها:قلت لك الحين نروح
ريان:على راحتك
وقال لسايق التاكسي اسم المستشفي وصلهم
مها نزلت وهي تناظر للمستشفي ودخلت مع ريان وهي من دخلته حست بروده تسري بجسمها وارتعشت وهي ترجع على كتف اخوها
ريان:شفيك
مها:حسيت برد
ريان:سم الله عليك الجو مو بارد
مها:مادري ارتعشت من البرد
ريان:يمكن دخلك برد لاني قلت لك انتي حامل وتعبانه تحتاجي لراحه
مها:ابي اشوف عبدالرحمن وبس
ريان:طيب وشاف اخو عبدالرحمن:مهدي
مهدي لف:ريان
ريان ناظر مها:امشي
وقرب منه وسلم عليه
مهدي:حمدالله على سلامتكم
ريان:الله يسلمك
مهدي:متى وصلتو
ريان:تونا و
مها قاطعته:وين غرفه عبدالرحمن
ريان:مهدي ممكن تودينا لعبدالرحمن مها مافيها تنتظر
مهدي:اكيد تفضلو
مها وريان مشو مع بعض وصلو عند غرفه عبدالرحمن
مهدي:تفضلي
مها فتحت الباب ودخلت وهي تناظر بعبدالرحمن واهله اللي حوله
ورجعت ركزت نظرها عليه
عبدالرحمن ابعد عن صدر امه وهو يناظرها :مها
مها جمدت مكانها ماتحركت ماقدرت تقرب منه
بس واقفه تشوفه وتتاكد هذا عبدالرحمن زوجها اللي قدامها الحين والا واحد ثاني ماتعرفه
ام عبدالرحمن واخوانه وخواته طلعو وتركوهم لحالهم
عبددالرحمن:قربي ليه بعيده
مها قربت منه بخطوات بطيئه ودموعها انهار انهار على خدها
عبدالرحمن توه ينتبه لبطنها ناظر بطنها وبسرعه:انتي حامل
مها حركت راسها ودموعها ماوقفو
عبدالرحمن نزل من السرير بجسمه الهزل
مها مسكته من كتفه:خليك
عبدالرحمن حضنها على طول
بس اللي استغربه ان مها ماحضنته ابعد وهو يناظرها:مها
مها مسكت وجهه بيدينها وهي تشهق بالصياح:ليه سويت فينا كذا ليه
عبدالرحمن جلس قلبه يضرب بكل قوته وهو مايتحمل دموعها:لاتبكين مها تدرين اني ماتحمل دموعك
مها بصياح:كذاب انت كذاب لو ماتحمل دموعي ماتبعدني عنك ماتسوي فيني كذا انا وش سويت لك عشان تسوي فيني كذا وش سويت
عبدالرحمن:مها لاتقولين كذا تكفين ومسك يدها
مها سحبت يدها وهي تبعد عنه ومسكت بطنها وهي تحس بالم قوي :ااااااااااااااااااااااااااااه
عبدالرحمن وقف وهو اصلا تعبان وقرب لها:شفيك مها
مها ناظرته وهي تتالم:بطني وصرخت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه



 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 15-06-12, 01:14 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ♫ معزوفة حنين ♫ المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 





البــــــــــــــارات الثالث والعشرون

/
/
/
/

بالمــــــــــــــــــانيا
بمطارها
وصلو ريان ومها
وركبو سياره تاكسي
مها:تعرف المستشفي
ريان:اي سال عن كل شي اطمني
مها:طيب يلا نروح الحين
ريان:انتي تعبانه ولاتنسين انك حامل ارتاحي عقب اوديك
مها:قلت لك الحين نروح
ريان:على راحتك
وقال لسايق التاكسي اسم المستشفي وصلهم
مها نزلت وهي تناظر للمستشفي ودخلت مع ريان وهي من دخلته حست بروده تسري بجسمها وارتعشت وهي ترجع على كتف اخوها
ريان:شفيك
مها:حسيت برد
ريان:سم الله عليك الجو مو بارد
مها:مادري ارتعشت من البرد
ريان:يمكن دخلك برد لاني قلت لك انتي حامل وتعبانه تحتاجي لراحه
مها:ابي اشوف عبدالرحمن وبس
ريان:طيب وشاف اخو عبدالرحمن:مهدي
مهدي لف:ريان
ريان ناظر مها:امشي
وقرب منه وسلم عليه
مهدي:حمدالله على سلامتكم
ريان:الله يسلمك
مهدي:متى وصلتو
ريان:تونا و
مها قاطعته:وين غرفه عبدالرحمن
ريان:مهدي ممكن تودينا لعبدالرحمن مها مافيها تنتظر
مهدي:اكيد تفضلو
مها وريان مشو مع بعض وصلو عند غرفه عبدالرحمن
مهدي:تفضلي
مها فتحت الباب ودخلت وهي تناظر بعبدالرحمن واهله اللي حوله
ورجعت ركزت نظرها عليه
عبدالرحمن ابعد عن صدر امه وهو يناظرها :مها
مها جمدت مكانها ماتحركت ماقدرت تقرب منه
بس واقفه تشوفه وتتاكد هذا عبدالرحمن زوجها اللي قدامها الحين والا واحد ثاني ماتعرفه
ام عبدالرحمن واخوانه وخواته طلعو وتركوهم لحالهم
عبددالرحمن:قربي ليه بعيده
مها قربت منه بخطوات بطيئه ودموعها انهار انهار على خدها
عبدالرحمن توه ينتبه لبطنها ناظر بطنها وبسرعه:انتي حامل
مها حركت راسها ودموعها ماوقفو
عبدالرحمن نزل من السرير بجسمه الهزل
مها مسكته من كتفه:خليك
عبدالرحمن حضنها على طول
بس اللي استغربه ان مها ماحضنته ابعد وهو يناظرها:مها
مها مسكت وجهه بيدينها وهي تشهق بالصياح:ليه سويت فينا كذا ليه
عبدالرحمن جلس قلبه يضرب بكل قوته وهو مايتحمل دموعها:لاتبكين مها تدرين اني ماتحمل دموعك
مها بصياح:كذاب انت كذاب لو ماتحمل دموعي ماتبعدني عنك ماتسوي فيني كذا انا وش سويت لك عشان تسوي فيني كذا وش سويت
عبدالرحمن:مها لاتقولين كذا تكفين ومسك يدها
مها سحبت يدها وهي تبعد عنه ومسكت بطنها وهي تحس بالم قوي :ااااااااااااااااااااااااااااه
عبدالرحمن وقف وهو اصلا تعبان وقرب لها:شفيك مها
مها ناظرته وهي تتالم:بطني وصرخت آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
عبدالرحمن مسكهها وقلبه يدق من الخوف:حبيبتي شفيك
مها ناظرته ودموعها تنزل من الالم ومنه
الكل دخلو
ريان قرب من اخته:مها شفيك حبيبتي
مها ماقدرت ترد وهي تصرخ وماسكه بطنها لان الالم كان قوي حيل عليها
ام عبدالرحمن:شكلها بتولد
عبدالله بخوف:تولد
ام عبدالرحمن:انا اقول يمكن
ريان:ولدتها بدري عليها وماكمل كلامه وطلع على ول ينادي الدكتور
عبدالرحمن ظل ماسك مها وهو يحاول يهديها:لاتخافين حبيبتي انتي راح تصيرين زينه بس خذي نفس
مها وهي متسنده بيد عليه وبيد على بطنها:عبدالرحمن لاتتركني
عبدالرحمن بصدق:ماراح اتركك ياروح عبدالرحمن
دخل الدكتور وريان والممرضات واخذوو مها وريان وعبدالرحمن لحقوهم لين دخلوها بالغرفه وسكرو الباب
مهدي:عبدالرحمن انت تعبان تعال اجلس
عبدالرحمن مارد عليه وهو رايح جاي على الغرفه
ريان ناظر عبدالرحمن وهو شايف شكله وضعه اللي يبين كل شي فيه:عبدالرحمن اجلس مها ان شالله مابيصير لها شي
عبدالرحمن:انا السبب انا سويت فيها كذا انا
رريان:لاتلوم نفسك ماينفع اللوم واللي صار صار
عبدالرحمن جلس وهو حاس بتعب ودوخه بس ماسك نفسه عشان يتطمن على مها
مهدي قرب من عبدالرحمن وهو يحط يده على كتفه:ادري انك تعبان ومتحمل ماتبي تبين
عبدالرحمن ناظر اخوه بتعب:التعب اللي فيني بقلبي ماهو بجسمي
مهدي:هذي هي جتك وعندك وان شالله مابيصير فيها شي
عبدالرحمن بحزن:بس انا راح اموت
مهدي غص الكلام بحلقه وهو يناظر اخوه وجلس جنبه وهو يمسك يده:ياجعل يومي قبل يومك
عبدالرحمن نزل راسه وهو يفكر بمها وبوضع مها والا وضعه ماهو مهم عنده
شويات من الوقت
وطلع الدكتور
ريان وعبدالرحمن وقفو
عبدالرحمن بسرعه:Please, Doctor told me that my wife okay
الدكتور:Do not worry for is okay but will give birth early
عبدالرحمن ناظر بريان وعقب الدكتور:Is there a risk it
الدكتور:There is not any danger
عبدالرحمن:Ok Thanx Dr
الدكتور دخل لغرفه العمليات وجهزو مها للولاده
وريان والكل ينتظرون برا
ريان:بدري كثير على ولدتها كثير
عبدالرحمن:...
ام عبدالرحمن قربت منه:يمه عبدالرحمن فيك شي
عبدالرحمن حرك راسه بلا وهو مايبي يتكلم
ريان حرك راسه وهو يروح ويجي وقلبه عند اخته
وكل شوي يختلس النظر لعبدالرحمن ويشوفه كيف ساكت
وسكوته ماريحه بس ماحب يضايقه وظل بعيد عنه




....................




ببيـــــــــــت ام بـــدر
بغـــرفه بدر وايمان
مسحت دموعها بعد مافرغت اللي بداخلها
وحاولت تعدل بملامح وجهها وهي تطلع من الغرفه
وتنزل لتحت
ايمان بحياء:وينه بدر
ميار:طلع ليه
ايمان:مانزل لي شنطتي ماعندي ملابس
ام بدر:خوذي من ملابس ميار لين يجي
ايمان:لا خالتي انتظره لين يجي عادي
ميار وهي تسحبها:اقول امشي بس خلاص صرنا خوات تاخذي مني واخذ منك
ايمان:بس
ميار سحبها وماعطتها فرصه وطلعو لفوق لغرفه ميار
ميار وهي تفتح خزنتها:وش تبين تلبسين تنوره قصيره والا بنطلون والا بجامه بتنامي
ايمان:لا ابي قميص مالبس بناطيل ولاتنانير
ميار ناظرتها وناظرت للقميص اللي عليها:انسي القمصان دامك تزوجتي
ايمان:انا متعوده عليهم ماقدر
ميار:يب بعطيك قميص قصير
ايمان بسرعه:لا ابيه طويل
ميار:اوف منك ترا ماعاد ف بنات يلبسون الطويل
ايمان:خلاص تسلمين بنتظر بدر
ميار:ايمان لاتجنيني
ايمان:خلاص قلت لك مابي
ميار ماحبت تضغط عليها:طيب براحتك
ايمان:بروح غرفتي
ميار:طيب
ايمان طلعت من الغرفه لغرفتها وهي تسكر الباب من وراها وتجلس على السرير تنتظر بدر
عشان تتروش وتغير
اما ميار نزلت لامه
وهي تقولها كلام ايمان ورفضها لهالملابس
ام بدر:الله يهديها ام راشد:ماخلتها تلبس ولاتعيش زي البنات مخليته بس بقمصان
ميار:لازم اكلم ميار واحنا نجيب لها ملابس على ذوقنا ايمان لام تعيش سنه وتتغير
ام بدر:اي والله هي جميله وجمالها مدفون بهالملابس
ميار:بكلم بيان وراح نغيرها من الى
ام بدر:ايه وانا بسوي عزومه لصاحباتي اعرفهم عليها
ميار وهي تقوم:اوك



.................




بالمســــــــتشفي
بمكتب بدر
مالك:يعني البنت عجبتك
بدر:البنت جميله ومافيها عيب ماقدر اعيبها بس البنت مهزوزه وهالشي يحسسني ان حياتنا راح تكون عسره من البدايه
مالك:اللي صار معاها ماهو شوي يابدر البنت بعد
بدر:انا عارف بس ماف ببيدي شي
مالك:شوي شوي البنت بتتعود وتنسي
بدر:ان شالله وخواتي متاكد مابيقصرون معاها خصوصا بيان لانها تحبها
مالك:من يصدق انك تتزوج بهالطريقه
بدر:ماحد ولا انا نفسي اصدق بس من يدري عن الغيب
مالك:اي والله صدقت
بدر ابتسم وهو يقلب بالاوراق:المريض اللي بغرفه 8بالدور الارضي وش صار عليه
مالك:والله وضعه زي ماهو
بدر:اوك قوم نشوفه
مالك:يالله




...............





بالليــــــــــــــــــل
بـــــــشقه حمد ورحيق
دخل البيت وشاف رحيق ماهي موجوده بالصاله
دخل الغرفه وشافها نايمه ضحك على جنب وهو يقول بنفسه"انا جالس احترق عشانها وهي نايمه ومرتاحه
ولا على بالها"
قرب من الدولاب وفتحه وطلع له بجامه وهو يدخل الحمام>>تكرمون
ويتروش ويطلع قرب من السرير وهو يرفع الغطاء بينسدح
رحيق فتحت عيونها:حمد
حمد:نعم
رحيق وهي تناظر الساعه:شفيك تاخرت
حمد:ماتوقع انه يهمك لانه لو يهمك تاخري كان اتصلتي فيني بس انتي قضيتيها نوم ولا فكرتي فيني
رحيق بصوت ناعس:انا مابغيت اضايقك بس كنت اقوم اناظر الساعه
حمد:لا واضح
رحيق وهي تشوفه وهو ينسدح:بتنام هنا
حمد:اكيد طبعا والا اروح للغرفه الثانيه
رحيق:ايه
حمد جلس وناظرها:لما كنت انام فيها ماكنت زوجك بس الحين زوجك ونومتي تصير عندك
رحيق:بس
حمد:لاتخافين اللي ماتبينه ماراح يصير
رحيق برتياح:طيب
حمد وهو ينسدح:تصبحين على خير
رحيق:وانت من اهله




...................






ببيت ام راشد
رابح بقهر:وانتي كيف سمحتي لهم يزوجونها بدر يمه
ام راشد:ماني ناقصتك روح عني لو انا سامحه لهم ماتشوفني بهالقهر
رابح:مو على كيفه يطلقها يعني يطلقها
ام راشد:ايه هين والله مايطلقها لو وش ماسوينا
رابح:انتي السبب يمه انتي
وطلع وتركها
ام راشد مافهمته بس رابح طلع من البيت
مقهور وحاس بالقهر والنار تغلي جواته
لان ايمان راحت من يده



.................




ببيــــــــــــــت خلـــــــــــود وسعــــــــــود
خلود جالسه على السرير بالغرفه
ويدها على بطنها وهي تفكر بحالها
وبهالحمل وبحياتها كيف بتصير
قطع تفكيرها سعود لما دخل عليها الغرفه
سعود ناظرها وهو مقهور منها ومن كلامها
رمى مفتاحه وجوااله على الطاوله بقوه وهو يفتح الخزانه ويسحب بجامته ويصفق الخزنه
خلود فز جسمها من الصفقه وهي تناظره:سعود
سعود جلس يبلس وهو مايرد عليها
خلود:انا اسفه
سعود لف عليها وهو متفاجاء خلود تتاسف
خلود:انت معاك حق مفروض افرح لاني بصير ام حلم اي بنت بهالحياه تكون ام وانا بنت زيي زي اي بنت
انت قدري المكتوب لي ولازم ارضي فيه لاني راح اصير ام لطفل منك
سعود ابتسم للاشعوريا وهو يقرب منها ويجلس جنبها على السرير:اللي تقول هالكلام خلود والا وحده غيرها
خلود مسحت دمعتها اللي نزلت وهي ترفع نظرها وتناظره:لا خلود مو غيرها
سعود حضنها لانه حس انها محتاجه لحظنه
وخلود فعلا كانت محتاجه لحظنه لانه بمجرد انه حضنه رجعت تبكي من جديد
سعود وهو يمسح على ظهرها وهو حاضنها:ابكي ابكي طلعي كل اللي بداخلك
خلود حضنه وهي تجلس تبكي لين ماتعبت وداخت من البكاء ونعست على كتفه
سعود حركها وهو يناظرها:بتنامي
خلود وهي تحرك راسها:دخت
سعود ببتسامه:طيب انسدحي
خلود انسدحت وسعود يمسح دموعها ويمسح على شعرها لين نامت
انحنى عليها وباس راسها وقام طفى النور وطلع ينام برا







..................



ببيـــــــــــت ناريــن وكســـار
نارين:العشاء جاهز
كسار:اوك
قام للعشاء وجلس ونارين جلست قدامه
وجلس ياكل ونارين تناظره
بس هو مايناظرها هو عينه على اكله وبس
نارين:تبي عصير
كسار:لا
نارين:طيب سكتت وهي مقهوره ممن اجاباته المختصره
كسار من خلص اكل قام وهو يقوم:الحمدالله
نارين:صحه وهناء
كسار طلع من المطبخ وهو يطلع لغرفته فوق
وهو يحاول يرخي نفسه
بس ماهو قادر
انسدح وهو يردد:احبك نارين احبك






................




بالمـــــــــــــــانيـــــــــــا
عبدالرحمن جالس بغرفه مها وماسك يدها ويبوسها
ريان:عبدالرحمن من الصبح جالس عندها مها بخير ولدكم خير وبالحضانه روح غرفتك ارتاح حرام عليك نفسك
عبدالرحمن:لا انا ابيها تفتح عيونها وتشوفني عندها
ريان:راح اقولها انك كنت عندها من الصبح
عبدالرحمن:قلت لا لا انا جالس عندها ماني رايح عنها
مهدي:ريان مها ماراح تصحى
عبدالرحمن:انتم وش دخلكم روحو وخلوني عندها
ام عبدالرحمن:يمه عبدالرحمن انت تعبان
عبدالرحمن:انا مو تعبان انا كذا بخير وانا عندها
وناظر مها اللي بدت تفتح عيونها
عبدالرحمن بفرح:هاه قامت
مها ناظرته وناظرت بريان واهل عبدالرحمن اللي حولها ورجعت ناظرت عبدالرحمن وبصوت خافت:عبدالرحمن
عبدالرحمن بسرعه:قلب عبدالرحمن
ريان ضحك وهو ياشر لاهل عبدالرحمن والكل طلعو وخلوهم لحالهم
مها سكرت عيونها ورجعت فتحتهم وهي تناظره:وش صار على ولدي
عبدالرحمن وهو ماسك يدها:لاتخافين ولدنا بخير وبالحضانه
مها ابتسمت على خفيف وهي حاسه بتعب
عبدالرحمن قام وهو يبوس عيونها
مها فتحت عيونها وهي تناظره وترفع يدها اللي فيها المغذي وهي تلمس وجهه ودموعها تنزل
عبدالرحمن يمسح دموعها اللي تنزل وهو يحط اصبعه على فمها:اشش لاتبكين
مها غصت بعبرتها:احبك
عبدالرحمن باس خدها وهو يقرب كرسيه منها وينسدح على صدرها:وانا احبك احبك واموت فيك
مها حضنته لصدره وهي حاسه بالراحه وهو بحضنه وناسيه كل التعب وكل شي




..................


بالـــــــــــريااااض
ببيت ام بدر
بدر دخل البيت والكل نايمين
طلع لفوق ودخل لغرفته وشاف ايمان نايمه وهي جالسه وضامه رجوله وراسه على يدينها
وشعرها ضحك على خفيف وهو يقرب منها وكان يبي يصحيها بس حب انه يدقق ملامحها وهي نايمه اكثر
جلس قدامها على خفيف وهو ينااظرها
يناظر برسمه وجهها وخشمها وحواجبها وشفايفها
وناظر بشعرها الناعم المساب بس هي مو مخليه جمال شعرها يبين لانها رابطته
سحب ربطه شعرها وايمان صحت على طول
ايمان فزت وهي تناظره وشافت شعرها منفك لمته بيدها وهي تدور حولها
بدر وهو يمد الربطه:تدورينها
ايمان وهي تاخذها من يده:اي شكرا وربطت شعرها ونزلت من السرير
بدر:وين
ايمان:بنام على الارض
بدر:ليه والسرير
ايمان:انت نام عليه انا بنام بالارض
بدر بستغراب:ليه مضايقك انا
ايمان:لا بس ارتاح باالارض اكثر
بدر:طيب
ايمان:نزلت لي شنطتي
بدر:اي شنطه
ايمان:شنطتي اللي فيها ملابسي
بدر:اوه نسيتها تبينها ضروري والا انزلها بكرا
ايمان :خلاص خليها بكرا عادي
بدر:طيب
ايمان اخذت شرشف من الخزنه وانسدحت على الارض فيها
بدر:نامي على الكنب
ايمان:مرتاحه كذا
بدر:طيب
ايمان:تصبح على خير
بدر:تلاقي الخير
انسدح وهو يفكر بحركاتها ونفورها منه لدرجه فضلت تنام بالارض
ولاتشترك معاه بسرير واحد
ماعرف يفسر تصرفها هذا واكتفي انه ينام ويحاول يشيل كل الافكار من راسه



....................



بعـــــــــــــــــــد اسبــــــــــــــــــــــــــــــــوع
بالمــــــــــــــــــانيـــــا
بغرفه عبدالرحمن
مها وقفه عنده وهي للان تعبانه
مالها اسبوع مسويه عمليه وهي نفاس
بس عبدالرحمن عندها اهم من نفسها
عبدالرحمن:مهاتي
مها:لبيه روحها
عبدالرحمن:منك عساني ماخلى
مها:امين يارب وانا منك عساني مانحرم
اندق الباب ودخل ريان:السلام
مها وعبدالرحمن:وعليكم السلام
ريان:انا رايح مها جيت اودعك
مها:بتسافر اليوم
ريان:ايه راح اسافر رحلتي بعد ساعه ويالله يمديني تطمنت عليك وانتي صرتي زينه والحمدالله
مها وقفت وهي تقرب منه وتحضنه
ريان:بشويش عشان عمليتك
مها بكا:قول لامي تسامحني اذا زعلتها انا ماقصد ازعلها بس
ريان وهو يقاطعها:لاتخافين حنا مقدرين وضعك ووامي ماهي زعلانه عليك
مها وهي تبعد وتمسح دموعها:طيب
ريان:يلا يالنسيت انتبه على نفسك وفمان الله
عبدالرحمن ومها:فمان الكريم
طلع ومها رجعت جلست عند عبدالرحمن:تجي نروح نشوف ولدنا
عبدالرحمن:يالله
قام من السرير والمغذي بيده وماسك بيد مها وراحو الحضانه
مها وهي تاشر له:تشوفه
عبدالرحمن وهو يحس بشوفه ولده ترد له الروح:ايه شكله يشبهك
مها:لايشبهك انت
عبدالرحمن:يشبهنا كلنا
مها وهي تبتسم:ايه
عبدالرحمن حضنها وهو يحط راسه على كتفها:حبيبتي
مها:لبيه
عبدالرحمن:احبك
مها وهي تلمس وجهه:اموت فيك





.............




بالـــــــــــريــــــــــاض
بـــــــــــــالســــــــــــوق
ايمان:مستحيل انا البس كذا
ميار:لا مو مستحيل وبتلبسين غصب
بيان:ملابسك القديمه والقمصان انسيها
ايمان:ماعرف حرام عليكم ماعرف البس كذا
ميار:ماعليه نعلمك حنا ونخليك تصيرين احلى من الحلى
ايمان:ماعرف البس كعب والله لااطيح فيه
بيان:نعلمك للكعب والملابس والمكياج وكل شي بس انتي لاتقولين لنا لا
ايمان:طيب
وظلو يتسوقون ومافي لبس الا اشتروه لايمان وعطورات ومكياج وكل شي شنط وكل شي ينقصها وكل شي ماهو عندها
بعدها راحو لمشغل
ايمان:ليه جينا المشغل
بيان:بنقص شعرك بنطلع له شكل
ايمان بسرعه:شعري لا مستحيل
ميار:بنقصه مدرجات على طوله لاتخافين
ايمان:لاتضحكون علي لا شعري لا
بيان:والله على طوله القصه لاتخافين
ايمان:لا تكفون لا
ميار وهي تسحبها:امشييي
وجلسوها عند المصففه
ايمان:لاتقصره بليز
بيان:مو مقصرته لاتخافي
ميار وهي تكلم المصففه:نبيك تقصين لها مدرجات على طوله بس من فوق قصير وتسوين لها قصه من قدام
المصففه:اوك
ايمان:لاتقصره
بيان وميار ناظرو بعض وهو يضحكون
والمصففه جلست تقصقص شعر ايمان ومن بعدها استشورته لها
ميار:بيان شرايك تصبغه خصل شقراء
بيان وهي تناظر ايمان:والله فكره وبيطلع حلو عليها
ايمان:استنو بشوف نفسي بالقصه
ميار وبيان:ههههههه طيب
ايمان قامت وناظرت نفسها بالمرايا وهي تشوف نفسها بشكل ثاني
ناظرته وهي تضحك وتستهبل:هذي انا
ميار:ههههه لا وحده ثانيه
بيان:تعالي اجلسي خليها تصبغك
ايمان:اوكي
جلست وبدو بصبغون لها



..................






ببيــــــــــــــــــت ام تركــــي
تركي جالس ياكل امه وويغير بقنوات التلفزيون
تركي:تبين هالقناه يمه
ام تركي تحرك راسها بلا
تركي:تدرين يمه
ام تركي:...
تركي:هاني بلغ عن الجماعه اللي كان اخوي يشتغل معاهم
ام تركي:...
تركي:ومسكوهم بس للحين جاري التحقيق ماصار شي بس هاني واقف عليهم وقفه ويبي ياخذ حق نادر
ام تركي نزلت دمعتها وهي ترجع تتذكر الصوره الاخيره لنادر
تركي مسح دمعتها وهو يحضنها:لاتبكين يمه ابيك تفرحين لان حق اخوي ماراح يضيع
ام تركي حركت راسها وهي ودها تتكلم بس مو قادره
تركي باس راسها وهو يكمل تغير بالقنوات:بحط لك على الكويت تحبين هالقناه انتي
ام تركي ابتسمت ابتسامه يدوب تبين
وتركي حط الكويت وجلس يتابع مع امه



................



ببيـــــــــــــــت خلـــــــود وسعــــــود
سعود:تبين فرواله
خلود:ايه مشتهيتها
سعود:شكل وحامك جا عليها
خلود:هههه اي يالله روح جيب لي
سعود:خليها شوي
خلود:لا ابيها الحين الحين
سعود وهو يقوم:على امرك
خلود ابتسمت وهي تلمس بطنها:جيب لي كثير
سعود:بجيب لك كل اللي بالسوق
خلود:اي ولدك مشفوح جيب له كثير
سعود:هههههه حطيها بولدي هاه
خلود:هههههه وانا صادقه
سعود:طيب حبيبتي بجيب لك احسن نوع
خلود:يعطيك العافيه
سعود:الله يعافيك
طلع وخلود جلست تغير بالقنوات وهي تنتظره



...............



ببيــــــــــــــت اهل سالـــم
سالم:اشوفكم استحليتو زوجتي ندمت اني عرفتكم عليها
ام عبدالعزيز:خليهم ينبسطون سوا والا كنت بتظل مخبي زواجك كل العمر
سالم وهو يضحك:بس زوجتي اشتاق لها لجيكم خذوها بناتك بعيد هي حامل اخاف عليها
ام عبدالعزيز:خلي عنك البكش
شجون وهي تدخل وتجلس جنب سالم وبهمس:اشتقت لك
سالم وهو يمسك يدها:وانا كمان
شجون ابتسمت وهي تناظر ام عبدالعزيز
ام عبدالعزيز:وش صار على قضيه اخوك ياسالم
سالم:للحين يمه للحين يحققون
شجون دق قلبها بخوف من الطاري
ام عبدالعزيز:ان شالله يعرفون هالمجرمه والله ماتنازل عنها الا بقصاص
شجون ارتجف قلبها من الخوف
سالم وهو يحضنها ويناظر امه:ولا انا بتنازل يمه اكيد
ام عبدالعزيز:ان شالله اسمع انهم مسكوها قريب
سالم:ان شالله يمه ان شالله



................



بيــــــــــــــــت فيــــصل ونوره
فيصل وهو متنرفز:ترا بدت تقفل معاي منك
نوره:انا قفلت وخلصت منك
فيصل:وش اللي تبين توصلين له
نوره:سديم قالت لي انك كذاب ومانفصلتو لانكم ماتفاهمتو
فيصل:لو هي صادقه كان قالت لك السبب هي تبي توتر علاقتنا وبس
نوره:مو صحيح هالكلام انا شكلي غلطت بحق سديم حيل
فيصل:يعني
نوره:يعني خسرت صديقتي بسبب خوفي اني اخسرك
فيصل:انا عادي تخسريني
نوره:لو اعرف السبب ويكون سببب قوي واكون ظلمت صديقتي راح اتركك فيصل ماراح ابقي على ذمتك
فيصل ماتوقع هالكلام منها:نوره
نوره ماحبت تكمل نقاش معاه وتركته وطلعت الغرفه
وفيصل ظل يفكر بكلامها ويبي يستوعبه


...............




ببيــــــــــــت كســــــــار ونـــــــــارين
نارين:طيب بتطولون
كسار:لا بس بلعبه بالحديقه شوي واجي
نارين:طيب لو بكى حطيت له رضاعه بالشنطه
كسار:طيب نارين فهمت
نارين:طيب
كسار فتح الباب وطلع
ونارين كان ودها تروح معاه بس كسار قال بيودي ولدهم وبس وماطلب منها انها تروح معاه
طلعت فوق وجلست ترتب الغرفه
سمعت صوت وراها ولفت على طول:كسار
كسار:تبين تروحين معانا
نارين فرحت لانه رجع عشانها :اي ابي اروح معاكم
كسار:يلا البسي عباتك استناك تحت
نارين بسرعه:طيب
كسار طلع ونارين لبست عباتها وهي فرحانه
ونزلت بسرعه
وركبت قدام وهي تحط ولدها بحضنها
وكسار حرك للحديقه



....................




ببيـــــــــــــــت ام محـــــــــــــــمد
غدير:اجل محترقه من التفكير
سديم:اي رحمتها بس بعد هي لازم تحس باللي حسيته
غدير:تخليها تحترق زي ماتهمتك
سديم:اي والله
غدير:ماعلينا بكرا بروح معاك الجامعه
سديم:اقول اقلبي وجهك بس
غدير:تكفين تكفين بس بكرا
سديم:بفكر
غدير:يلا سديم حبيبتي تكفين
سديم:هههههه طيب
غدير وهي تبوسها:فديتك ياحلى اخت
سديم وهي تضحك:مصلحجيه
غدير:ههههههههههه






....................




بببـــــــــيت ام بـــــــــدر
دخلـــــو ايمان وميار وبيان البيت
ميار:استنو هنا عشان نسوي مفاجاه لامي
بيان:اي بسرعه
ميار دخلت الصاله وهي تناظر امها:سكري عيونك يمه
ام بدر:هاه سكرتهم
ميار بصوت عالي:ادخلو
بيان وايمان دخلو سوا
ميار:يالله افتحي عيونك يمه
ام بدر فتحت عيونها وهي تناظر ايمان:مشالله مشالله وش هالزين كله وش سويتو بالبنت
بيان:هي حلوه يمه بس طلعنا حلاها زين
ايمان استحت من كلامهم
ميار:استحت يمه كيف لشافها بدر وقام يتغزل فيها
بيان:هههههه حرام عليك البنت وجهها حمر صارت بندوره
ام بدر وهي تمسكها:الله يحميك يايمه
ايمان:تسلمين خالتي
ميار:يلا امشي نخليك تجربين الملابس
بيان:اي يالله امشي
وخذوها فوق
وجلست تلبس بناطيل وتنانير قصيره وفساتين قصيره وتمشي بالكعب وتطيح
ايمان:تعبت من كثر ماطيح بهالكعب
بيان:بهالبلوزه والبنطلون البسي الكعب الاسود
ايمان لبسته وهي تمشي بشويش فيه
ميار:امشي فيه لبرا الغرفه
ايمان:طيب
مشت فيه للباب وناظرت بدر اللي كان طلع من الدرج ومن شافها وقف يناظرها
انبهر فيها انبهار واضح
ايمان بسرعه دخلت الغرفه وجهها احمر وقلبها يدق من الحياء
بيان:شفيك
ميار:وش صار وناظرت برا وشافت بدر واقف وغمزت لبيان
بيان طلعت مع ميار وهي تهمس لها:تعالي نتركهم
ميار:يالله
بدر من نزلو خواته
قرب من الغرفه ودخل الغرفه
ايمان من دخل زاد توترها وعلى طول قامت تلم الاكياس بطريقه عشوائيه:الحين ارتب الغرفه لك
وتنزل بالارض تشيل الملابس والاكياس ويطيحون منها لانها متوتره وترجع تشيلهم
بدر كان يراقب كل حركاتها وهي تنزل وشعرها ينزل معاها كان يناظر لون شعرها الاشقر والمدرجات وقصتها
ايمان فتحت الخزانه وهي تحط الاكياس فيها
وتمشي بسرعه عشان تطلع من الغرفه وتعثرت وهي تبي تطيح
بدر مسكها بسرعه وجت عينه بعينها وهو يقولها:بسم الله عليك



.................




عــــــــــــــــــند حمــــــــــــد ورحـــــــــــــيق
يتمشون بالممشي وهم ساكتين
رحيق:ابي ذره
حمد:طيب وراح يجيب لها ذره
ورحيق جلست على الكرسي
وهي تناظر الرايحين والجايين بالممشي
شافت عبدالله يتمشي هو وشباب معاه
ناظرته وقلبه بدا يدق من الخوف ونزلت عيونها لما شافته حس بنظراتها
وناظرها
حمد قرب منها وهو يمد لها الذره
رحيق اخذت الذره ويدها ترتجف
حمد:شفيك
رحيق بخوف:عبدالله
حمد:شفيه
رحيق وهي تاشر باصبعها:عبدالله وراك
عبدالله انتبه له وهي تاشر
رحيق نزلت اصبعها وهي تقوم بسرعه:حمد خلينا نروح
حمد:قومي بسرعه
رحيق قامت وهي تنزل الذره على الكرسي وتمشي مع حمد
عبدالله جلس يناظرهم وهو يحاول يتذكر
وتذكر حمد لما جا واخذ رحيق وفاتن وعلى طول ركض وراهم وهو يبي يلحق عليهم
عرف ان اللي اشرت عليه هي رحيق شاف سيارتهم وهي تحرك
وركض زي المجنون لسيارته وهو يركب ويحرك وهو يضرب على الدركسون:لقيتك يارحيق ماراح اضيعك من يدي ماراح اضيعك





 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة, لوجو, مطنوخة, وسام
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:52 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية