لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-08-11, 11:56 PM   المشاركة رقم: 61
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


اليوم الثاني ..
بيت آهل سطام ..
عدلت شكلها وهي مستانسه بدوامها ..شالت عبايتها والشنطه وهي تحط الجوال فيها ..نزلت شافت عمتها وعمها يفطرون ابتسمت وسلمت عليها وجلست لاجل تفطر ..
عمها مبتسم : الله يوفقك يابنتي ..
وهي مبتسمه: اللهم آمين .. داعوتك عمي ..
عمها : الله يوفقك ويكتب لك النجاح .. لاترتبكين ولايستفزونك البنات
عمتها : صادق عمتك البنات هاليومين بالله ساتر من طواله لسانهم ..
ابتسمت بتوتر : بأذن الله يكون كل شي تمام ..
عمتها : إن شاء الله ..
دق جوالها ناظرته : كادي تدق ..يلا عن آذنكم .. دعواتكم ..
عمتها*عمها : الله يوفقك ..
على لبسها للعبايه نزل سطام بسرعه ماصبح ولاانتبه وكله نوم : جور زين مارحتي ..
: شوف عماني ..
لف وهو منحرج :معليش ..
مشى سلم على امه وابوه وطلع وراها للحوش : الجوري ..
لفت :كادي تنتظرني برى ..
: عارف .. بس الله يوفقك ..
ابتسمت : شكراً على هالدعوه .. سطام اتفقنا على البعد ..
ابتسم بقهر : عارف والله عارف .. يلا انتبهي لنفسك ..
: أوك ..
تركته وطلعت لـ كادي ..
جمع نفسه وآنفاسه ودخل لداخل ..
ركبت السياره ..سلمت على كادي : صباح الخير ..
:صباحك مطرسه ..
ضحكت الجوري : آحس مرتبكه ..
كادي: راح نهجدهم هع ..
ضحكت الجوري : الله يستر علينا بس ..
كادي : لا تشيلين هم وبعدين مديرتنا اكيد راح تضبطنا ..
الجوري: إن شاء الله ..الجوهره راح تدوام اليوم بالبنك مع سوس ..
كادي: آيييه الله يوفقهم ..باقي لمو وريتو ..
الجوري : لمو تقول خايفه على البيبي .. وريتو ماسبق وتكلمت بموضوع الشغل لانها من قبل كانت حاطه براسها تكمل دراسات عليا ..
كادي : حسبي الله عليهم دمروها ..
الجوري : بأذن الله ترجع أفضل من أول ..
دق جوال كادي : محمد ..
ابتسمت وهي ترد عليه وقالت له راح تكلمه بالمدرسه ..صكت منه وهي مشتاقته بالحيل .. بحدود الربع ساعه وصلوا المدرسه ..
دخلوا ..
كادي تهمس لجوري : الله يعطينا خيرها وخير مافيها ..
الجوري: ويكفينا شرها وشر مافيها ..
وقفوا ونزلوا العبايات رتبوها وشالوها مع الشنط ..
كادي : تذكرين مكتب المديره هههههههههه
الجوري : اكيد ههههههههههه تذكرين كم دخلنا والحين صرنا مدرسات سبحان الله..
كادي : آييه والله سبحان الله بس ..
دخلوا لـ غرفة الوكيلة وعرفوها بأنفسهم وعقبها كتبوا آساميهم في دفتر الحضور وجلسوا ..
دخلت المديرة وهي تتكلم وتسأل عن المدرسات الجدد .. ناظرتهم الوكيله وعرفت عليهم المديره ..شوي وهي تناظرهم وهي تتذكر ملامحهم ..
ابتسمت بتذكر : لالا طالبتي اليوم زميلات مهنه ..
ابتسموا لها : شخبارك آستاذه ..
وهي مبتسمه وسلمت عليهم : زينه بشوفتكم ..كيفكم ؟
الجوري: الحمدلله ..
:تعالوا معي للمكتب ..
مشوا معها وهم مبتسمات ..جلسوا معاها شوي وتالوا قاموا لاجل الطابور ..
وهم واقفات جنب بعض : حنيت للطابور والمريول ..
الجوري : مع هالكرشه اللي بدأت بالبروز مايمدحون المريول ..
ضحكت كادي : وجع
ضحكت الجوري وكملوا يشوفون الطابور باليوم الاول كمدرسات ..
.
.
.
المستشفى ..
من سبعه وهي تحاليل وآشاعات رجعت سندها إلين جلست ..
: مافيني شي لاجل تسندني ..!
و راح آطلع ..
بنظره : بأمر مين ؟
: آمر نفسي ..
: لا ..
رتيل : راح اطلع خلاص فحوصات وسويتها ..
وهو يجلس قبالها : بس الدكاترة أبخص ..
بتعصيب: أذا ماطلعت برضاهم راح آطلع غصب عنهم وعنك ..
لف عنها وأخذ آنفاس ورجع ناظرها : هاللهجه ماتجيب نفع معي ..
: ولا أحد يحاول يفرض رأيه علي ..
: الا أنا ..
: طلعني برضاك أحسن ..
:رتيل حبيتي صعب تطلعين ..
وهي ترجع راسها : طيب طيب ..
ظل يناظرها وعرف بأنها راح تطلع رضى هو والاطباء أو لا ..وقف وطلع كلم الدكاترة ووافقوا على خروجها ..
رجع لها وهي تكلم أخوها مشاري سكرت منه وبلغها بالخروج ..بدلت ملابسهاو
أخذت عبايتها وجوالها وطلعوا ..كانت تمشي على مهلها وباين عليها التعب برجلها من الابر ..
ركبوا السيارة وشوي الا وهم واصلين لبيته ..نزلت معه ..
: لاتجلس جنبي ولاتحتك فيني لاجل مايصيرشي آثنينا مانبيه ..
: لبسك شي أنتي ..!
قال جملته بعصبيه ..
: آيييه من شفتك لبسني اللي لبسني ..
دخلوا للبيت وماشاف الا آمه سلموا عليها وجلست دلكت رجلها بإلم ..
عمتها : شفيك يابنتي ؟
رتيل : رجلي تعور شوي لاني تحركت عليها وتألم ..
عمتها : الله يشفيك يابنتي ويجعل ماصابك تكفيره ذنوب..
ابتسمت لها : آمين ..
وهو يناظرها : تبين تريحين ؟
عرفت أنه راح يكون معاها وكرهت هالراحه : لا ..
:براحتك ..
ماردت عليه وهي تناظر عمتها : وين جدتي ؟
ابتسمت عمتها : تلاقينها تصلي الضحى وراح تنزل ..
ابتسمت : بجناحها ؟
عمتها : لا تبين تشوفينها ؟
رتيل: ياليت ..
: تعالي معي ..
قامت معها ..عساف وهو يناظرهم قام عن مكانه وطلع لجناحه لاجل يبدل ويطلع لشغله ..
ابتسمت وهي تشوفها تصلي بجزء من الحديقه .. وخاصة بأنه هوى بارد مع شتاء الرياض ..
جلست ورجلها تألمها انتظرتها إلين خلصت ..ابتسمت جدتها وقامت على حيلها وهي تسلم عليها وتهلي فيها ..
جلست مقابلتها تسولف معها : تمام الحمدلله ..
جدتها : وجهك مايبشر بخير ..
شافت عساف جا .. صدت بعيونها عنه .. إلين سلمت جدته عليه وهو يجلس قبالهم ..
: بسم الله عليكم لا أنت ولازوجتك حالكم منقلب ..
ضحك : مافيني الا العافيه .. لكن رتيل تعبانه وتعبت معها ..
جدته : نزل هالنظارات ..
ضحك ونزلها ..
: ياويل حالي شوف عيونك ..
ضحك وهو يرجع نظارته : راح اطلع للشركه آخلص كم شغله وعلى الظهر برجع آصكها نومه ولاتزعلين ..
جدتها: ارقد ياولدي وريح والشغل لاحق عليه ..
وهو يوقف: كم شغله لازم أخلصها وبرجع ارتاح .. بس جدتي أكليها من أكل الاولين علها ترجع صحتها ..
قالها وهو يضحك وبداخله متذمر كثير من حياتهم .. ضحكت جدته: من عيوني الحين بقوم آسوي لها ..
مشى عساف ..
رتيل : جدتي لاتسوين شي مالي نفس بس حبيت آسلم عليك وبروح آنام إلين الظهر ..
جدتها : روحي ريحي وإن شاء الله لامن صحيتي آغديك ..
ابتسمت لها ومشت .. شافت عمتها بالطريق ومعها الفطور اعتذرت منها بلطف وطلعت للجناح أخذت العبايه والجوال حطتهم على الصوفا .. رمت نفسها على السرير وهي تناظر دبلة طارق بكفها باستها وضمت كفها لنحرها ودموعها تسربت بخفي حنين له ..
.
.
.
المدرسه ..
الجوري : آدخلي لفصلك بس هع ..
دخلت كادي لفصلها ودخلت الجوري لفصلها ..
كان الفصل مفتوح دقت الباب لاجل ينتبهون لها : السلام عليكم..
البنات كلهم لفوا : وعليكم السلام ..
دخلت وهي تناظرهم ومبتسمه ومنحرجه وكل أنواع الاحساسيس تجمعت عليها هاللحظه ..: شخباركم ؟
ردو بعضهم : تمام ..
وهي تعدل شعرها : آممم معاكم آستاذه الجوري راح آكون معاكم هالترم وآدرسكم مواد الدين ..وإلين الحين آحتمال قران وحديث ..
ردت وحده من البنات : أنتي من البنات المتدربات ؟
ابتسمت : لا .. بأذن الله راح نبدأ من الاسبوع الجاي للمنهج ..الفصل بس كذا ؟
: لا .. بس بعض البنات برى وبعضهم غيابات ..
: آها ..
لفت على الباب وابتسمت وهي تشوف البنات واقفات : آدخلوا ..
وحده من اللي دخلوا : آوما عادي ماتهزئنا ..
ضحكت : بس هالاسبوع ..
: ضحكتك حلوه ..
: تسلمين ..
شافت قروب ثاني ومن بينهم أخت لمار ..ابتسمت وتقدمت سلمت عليها : آهلييين ..
البنات كلهم يناظرونهم ..جلست تسولف مع الفصل ..
: آوما كنتي تدرسين هنا ..
: آيييه .. شفيكم مستغربات ..
: والمديره نفسها ..
ضحكت : شكل بينكم وبين المديره شي ..
ضحكوا ..
: خلوكم نظاميات وماراح يصير شي ..
: كثري منها نظاميات .. هجوله الله وكيلك ..
وهي مبتسمه مع استغراب : هجوله ؟!
: آيييه هجوله .. المهم آستاذه تكفين ساعدينا بالمواد اللي راح تدرسينا
نبي نسبه...
: ولايهمكم بس تعاونوا معاي .. وأنتم الحين ثاني وكل شي قابل للتعديل..بنات ترى مستقبلكم آهم شي وقت اللعب لعب والعكس صحيح ..
دخلت كادي : جور تعالي ..
ابتسمت : عن اذنكم ..
طلعت لها ..
أسيل : ذولاي صديقات أختي ..
فلوه : شكل آستاذتنا حلييوه وطيبه.. وش آسمها ؟
: تو قالت آسمها لما دخلت ..
فلوه : ماكنت هنا ..
أسيل : الجوري واللي دخلت تناديها كادي ..
قامت فلوه : قوموا خل نستأذن ونطلع ..
أسيل : لا آحراج ..
فلوه : تقومين والا شلون ..
أسيل تشرب ماي ونزلته : لا ..
رجعت جلست وضربت أسيل على راسها ..
آسيل : آوتش يعور ياهماره ..
فلوه : قومي آسول قومي ..
آسيل : لاع ..
: مالت عليك ..
نادات كادي البنات : حبايبي جيبوا كرسين ..
جابوا لهم وجلسو ..
كادي : دنيا صرنا مدرسات هع ..
.
.
.
الظهر ..
بيت عساف ..
شافت جلال الصلاه وعرف آنها صلت الظهر ورجعت نامت ..بدل وحط راسه جنبها لامس آطراف آصابعها وحست فيه بخدر نوم .. قرب منها إلين حسها بحضنه تمام ابتسم وهو يبوس جبهتها .. تحركت شوي وحست فيه فزت من مكانها : أنت وش جابك ..!
امتعض بشكل لايعقل من تصرفها : زوجك وجناحنا وش جابني يعني..!
قامت من السرير وجلس والحكي ماجا معه من هالبنت ..
شافها تدخل لغرفه الملابس وعقبها شكلها دخلت تأخذ شاور ..حط راسه حاول ينام ماجاه النوم .. قام وراح لمكتبه ..
طلعت عقب ساعه كامله .. أخذت المجفف وهي تحس بانتعاش من الشاور جففت شعرها ونزلت تحت ..
عمتها : عساف نايم ..
: ماشفته بالسرير ..
عمتها : الله يهديه .. تلاقينه بمكتبه يحوس ..
جدتها : سويت لك أكله قديمه ..
ابتسمت لها ..
جابتها الشغاله وهي تناظر شكلها : شكلها متقن .. وشو آسمها ؟
جدتها: عريكه ..
تمتمت ب آها وهي مهيب عارفتها ..لفت على جلسته جنبها ورجعت تأكل بهدوء : لذيده ..
ضحكت جدتها: بالعافيه .. كل ياعساف مع مرتك ..
: بس يالغاليه .. يمه دلكي لي راسي ماجاني النوم منه..
آمه : ياضناي تعال .. ياخوفي عليك من هالراس ..
: مافيني الا العافيه .. بس من قلة النوم ..
حط راسه على رجل آمه وهي تهمزه وتقرأ عليه : لاافطرت ولا الحين اكلت ..
: مالي رغبه ..
وهي تنزل الملعقه : كنت آقولك مالي نفس وتقول الا تأكلين شفت الحين جربت ..
فتح عيونه ياعشقه فيها ولها وهو مبتسم : أنا غير عنك ..
: لا موب غير ..
عمتها: صادقه رتيل مفروض تأكل ..
:عن شوي بس يخف الصداع وراح اتغدا .. وين مناير ؟
: تلاقيها بالمدرسه ..
: يمه رهف ماجات من بيتها ؟
: الا جات قبل فترة .. بدق عليها الليلة تمر ..
عساف: مشتاق لها من سافرت ورجعت ماكلمتها ..
آمه: تلاقيها آنشغلت ..
انفتح الباب ودخلت مناير وسارة : جيينا ..
شافوا رتيل وقامت سلمت عليهم .. مرت سارة وهي تندق وتبوس خالها : حيبي خالي أكيد راسك مصدع ..
وهو يقرص خدها بخفها : آييه بس خفيف ..
: ليته فيني ..
:بسم الله عليك .. اتحمل حبيبه خالها تتعب لو شوي ..
:مممن قدي ..
ضحك خالها : روحي بدلي مريولك وتعالي لاجل تتغدين معي ..
: طيب ..
قامت وجلس عساف وهو يبوس كفوف آمه : الله يخليك لي ..
دق جوال رتيل وابتسمت وهي تشوف رقم سلطانه ردت وقامت وعيونه تناظرها : يمه خليها تتغدا .. ماراح تسمع الا منك أو من جدتي ..
ضحكت آمه: تغذيه زوجتك مسويه لك هاجس..
: بلاها ماتأكل ..
قام وشافها تكلم وتضحك ولمح طاري طلعه من شافته بقربها خلصت مكالمتها بسرعه ..
: على وين النيه بالطلعه ؟
: راح اطلع مع صديقاتي لاجل كم شغله لـ عرس سوس ..
بباله لاحلو تطور تحكي معه ..
: طيب متى راح ترجعين ؟
: مدري .. عرس سوس الخميس ويبي لنا شغل ..
: زوجة مصعب ؟
: يب ..
: الله يوفقهم .. طيب تعالي للغدا ..
وهي تعدل شعرها : توني متغديه وأكل ثقيل ..
: بس ماشوفك أكلتي عدل ..
: هذا أكلي .. روح تغدا ..
مشت عنه وهو راح يتغدى ..دخلت للمطبخ وأخذت سفن آب كأنها تعاند نفسها ومرضها ..!
طلعت لجناحهم وهي تفتح لابها وتشوف صفحتها في الفيس .. ابتسمت وهي تشوف تبيهات كثيره وأصدقائها آيام الدراسه ..
تمالكت نفسها وهي تشوف مسماه عندها ..دخلت صفحته ..تصفحتها بهدوء ودموعها تشاركها كل صفحته حزن ..رجعت لصفحتها وشافت صفحة نادر فتحت الصور ضحكت بدموع وهي تشوف صورهم وشكلهم على الكورنيش وعليها تعليق لنادر بأنه مكانهم المفضل ..حطت لايك وطلعت من الصفحه واغلقت الفيس بكبره ..
كملت تشرب على دخوله للغرفه بعصبيه : رتيل وش ذا ..!
: رجع السفن ..
بعصبيه وحده : أنتي وحده مافيك عقل تشربين ذا وعندك التهاب بالكلى ..
بهدوء : عطني ..
: أنتي ماتفهمين آقولك مضر ..
بهدوء أكبر : أنت بالذات مالك شغل ..
وهو يدخل ويكب السفن بالمغاسل رجع لها ..
: رميته ؟
: آيييه ..
سحب لابها من حضنها : لاتحطين ذا بعد بحضنك ..
:هات لابي ..
: أذا أنتي ماتبين عيال أنا أبي ..
: مقرف وأنت تقول أبي .. أنت تحلم أجيب منك عيال ..
قالت كلامها بقرف واضح منه ..
: لاتكفين عاد أنا منيب قرفان من الوضع جسدها معي وروحها مع غيري..
: زين عارف هالشي .. وراضي بهالوضع على نفسك ..!
مب رجال ..
رمى لابها بأقرب جدار وهو يمسك وجهها من الجهتين بقوة: والله إني رجال وغصب عنك وعن اللي معجبك ..
فكت نفسها بالموت منه : تخسئ تسمع بالمرجله ولاتعرفها ..
مجنونه وهي تقط هالحكي عليه ..وهي جربت من قبل ضربه وآهانته لها كذا مره ..!
ضرب براسها على حافه الكنب : هالحين فيك مخ أو لا ..!
أبييه يطلع لك مخ أو قلب واعي ..
: كل تراب يارخمه ..
: والله لاعلمك من هالرخمه ..
ضربها على نحرها : كل جزء من جسدك راح آبقعه لك بلون ..وأخليك تتألمين من كل جزء ..
انصاعت له بغير آمرها .. وهو اللي من ملكها وهو يهينها ..!
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 10-08-11, 11:57 PM   المشاركة رقم: 62
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


بيت جدان كادي ..
كانت تمشي وتكلم محمد : هههههههههههه بالعكس مرآ حلو اليوم الاول ..
محمد : ححلو حلو .. طيب والبنات كيف تعاملهم ..؟
: عطيتهم اللي أبيه يحترموني واحترمهم .. وهم للحين مب كلهم فيه ناس ماجاوا اليوم ..
محمد : حبيبه قلبي الله يوفقك ..
:طيب أنت شخبارك ؟
: بخير عقب آسبوعين راح آمر آبها ..
: تمر ؟ ليه عندك آجازه .؟
: من الاربعاء إلين الجمعه الصباح ..
: طيب تعال للرياض ..
: الوالدة تبي تشوفني والوالد بعد ..
سكتت شوي : وكادي ؟!
عرف أنها راح تتضايق : صدقيني لو جاتني آجازه ثانيه بجيك ..
: لا ريح روح لاهلك واستانس معهم .. لو أخذت من بنات عمك كان أبرك بعد..
: لاحول ولاقوة الا بالله .. كادي وشو له هالحكي ؟!
: أنا ادري عنك .. مشتاقه لك وتقولي بروح لاهلي ..
انقهر : طيب آمي وأبوي ..
: رح لهم .. الله يخليهم لك .. بس لاتقعد تدق كل شوي عامل فيها المشتاق طيب..
: كادي شفيك صرتي عصبيه كذا ..!
: محمد بصك ..
: كادي اسمعيني والله ماله داعي زعلك ..وامي وأبوي لهم الحق ورضا الله من رضاهم ..
:آييه صح صح عارفه .. روح ووسع صدرك واستانس طيب ..
عصب منها وعلى الاستهزاء الواضح بحكيها : لو عارفه بر الوالدين ماكان قلتي هالحكي..!
لكن فاقد الشي لايعطيه ياكادي ..
حز بخاطرها هالحكي من محمد الحين يعايرها بأنها يتيمه ..!
تغير صوتها : صح يتيمه لكن أعرف البر أكثر من ناس كثيره .....
جا يقاطع حكيها بضيق واضح لكن ماعطته فرصه : وبعدين طلقني دامك ماتبي وحده يتيمه .. منتب ملزوم تصبر علي .. خذ من بنات عمك طيب ..
صكت بوجه ورجع يدق وأغلقت جوالها .. نزلت لجدانها ..
جدتها : وين رحتي ؟
كادي : كنت آكلم محمد ..
: كيفه ؟
:ماعليه بخير .. بيروح لاهله عقب آسبوعين يقولون معطينهم من الاربعاء إلين الجمعه ..
جدته : الله يحفظه .. ماقال بيجي للرياض ؟
: لا ..
جدها : قربت هالازمه تنحل وبعون الله يرجعون .. جارنا يقولي كل القوات بترجع ..
شافت جوال جدها يدق وتأكدت آنه محمد رفعه جدها وكان محمد وجلس يسولف معه وهي جات تقوم ..
جدها : كادي تعالي محمد يبيك ..
: توني مكلمته .. بروح أريح إلين العصر لاني بطلع ..
جدها : خلاص طيب ..
طلعت لغرفتها وبطريقها شافت خالها الوليد : راح تنامين ؟
: آيييه ..
: نوم العوافي ..
ابتسمت ودخلت لغرفتها دخلت بالفراش وهي تشغل قرآن لاجل تنام ولاتفكر مابكت لانها تفتخر بأنها يتيمه يكفيها بأن خير البريه محمد صلى الله عليه وسلم كان يتيم ..
.
.
.
العصر ..
أحد مقاهي الرياض ..حب فهد يجلس مع مساعد ويتفاهم براحته..
فهد يدخل له بمدخل يخليه يحرم يكرر هالسالفه ..
: الحين بزواج فجر وعبدالعزيز الطلعه وكل شي بأمري ..
رفع حاجب مساعد :خير إن شاء الله ؟
: أخوه الكبير .. يعني لو بغيته يطلع معي لشغل يطلع ويترك الطلعه اللي وعد فيها فجر ..
: لا معليش فهد كل شي وله حدود .. الظاهر عبدالعزيز رجال ومهوب خروف لاجل يمشي بأمر غيره ..
وهو مبتسم ويشرب قهوته : لكني أخوه وألزم يسمع لي .. وحتى حياتهم راح آتدخل فيها وبراحتي ..
: فهد مهوب أنت اللي تسوي كذا ..!
: ولاهوب مساعد اللي يسمح لغيره يحكم ويتحكم بحياته ..
بلمح البصر وصل مغزى حكي فهد لـ مساعد .. اللي سكت ..
فهد : أجل تترك لافي يتدخل بحياتكم ..!
لما جيت لنا وطلبت لمار عطيناك آياها مهوب أنت وأهلك كلهم ..!
وبعدين وراه معاها بغرفتكم بشخصيه وش زينك ياخوك وقبال الاهل تصرفاتك مالها سنع ..
وهو يناظره إلين خلص حكيه : فهد اعترف بغلطتي وفكرت كثير بتصرفاتي مع لمار وكانت كلها غلط وخاصة باللي ذكرت .. صدقني كانت غصب عني وضغوط الاهل حولي ..لكن عقب بعدها وحملها تغيرت وبأذن الله لما أخذها معي لبيتنا راح تعرف لمار والكل بإني تغيرت للأفضل ..
فهد : أتمنى هالشي يامساعد ومتأكد وواثق بكلمتك تمام الثقه ..
: تسلم يالنسيب ..
.
.
.
بيت عساف ..
: مافيك آحساس ..
وهي تلبس عبايتها : توك تدري ..
برودها راح يجننه ويمكن يقضي عليه ..
: رتيل ..
: عساف لا أنا ولا أنت راح نفهم بعضنا .. أنا ماقدر أجاملك وأكذب ب آحساسي وأنت راح تضل تعاملني بقوتك كرجل ..
: أنتي السبب بكل ذا .. مابي آستخدم معاك هالشي لكن تجبريني ..
: دام البداية غلط ودام القلب مهوب بمكانه ودام الاحساس ميت ماعتقد ينفع حكينا .. أنت خذ اللي تبيه مني لكن لاتفكر أبادلك بشي ..
أخذت شنطتها وهي تحط الجوال بداخلها : سوس تحت ..
: راح تفرق معك لو قلت اجلسي أو اطلعي ..
: يمكن تفرق معك ..!
نزلت وهو معها إلين وصل للباب : ادل الطريق خلك ..
مسك كفها بهدوء : آسف على الظهر ..
بنظره : ترى هذي 3 أو 4 مره ..
: آسف عن كلها ..
: راح تكررها أعرفك ..
حطت نقابها وطلعت من عنده ..تنفس بقوة ورجع دخل ..
.
.
.
ليلة الخميس ..
زفاف سلطانه*مصعب ..
صدمة وهي تشوف آمها ..والصدمه الاكبر تشوف زوجه أبوها ..
كادي : شفيك ابتسمي كل العيون عليك ..
: شوفي آمي ..
: وينها ؟
: هذيك اللي لابسه عودي ..
ظلت تناظر إلين شافتها : سلمتي عليها ؟
بحزن : لا ..
الجوري : مصعب راح يدخل ..
سلطانه : وشو ..!
الجوري : انثبري راح يدخل وبيدخل معاه أخوك سعود وأبوك وأخوانك من أبوك والظاهر من أمك بعد..
: كلمت ..
ضحكت الجوهره : جاملي يابنت ..
نزلوا كل صديقاتها وتغطوا وكل اللي بالقاعه ..
لمعت عيونها وهي تشوف سعود جنب مصعب .. صوت الطق والاضاءه عليهم رحمتها ورحمت عيونها اللي رقت بالدموع ..ماحست فيهم الا آثنينهم قبالها ..
سعود : سلطانه الا هالليلة ضمي أخوك ولاتكسرينه قبال الخلايق ..
كفت الدمع من رموشها وضمته لصدرها : يابعد أختك ..
باست خده وهو يبوس كفوفها : سامحيني واعذري أخوك يابعد ناسه ..
: خلاص سعود ..
بعدت عنه وهي تدنق لولد أخوها وتبوسه شاله سعود وهو يضحك لعمته..
بعد سعود وولده وتقدم أبوها وأخوانها ..سلمت عليهم وعقبها على أخوانها من آمها ..
طلع الكل وبقى مصعب إلين طلعت آمه وآهلهم ..شافت آمها وابتسمت لاجل تدراي عيون الكل ..ضمتها : الله يوفقك ياماما ..
سلمت على مصعب ونزلت ..
مصعب : تبين نطلع ..
: أتمنى ..
ابتسم وقال لاخته وطلعوا ..
غرفة العروس تصورا وعقبها طلع مصعب ..دخلوا صديقاتها ودانيه وخالتها أم ابراهيم ..
دانيه : الله يوفقك ويسعدك ..
لمار : انتبهي لنفسك ..
الجوهره تخفف جو التوتر اللي فيه سلطانه : سوسي السوسه عادي تراه كائن بشري ..
ضحكت كادي : بجد .. لاتخافين ..
الجوري تضحك على صديقاتها وهي رتيل : تبين تسوين نفس حركتي بـ ليلة الزفه ..
ضحكت الجوري : لاتكفين وش جاب لجاب ..
ضحكت رتيل: فعلاً .. سوس حافظي عليه .. وتذكري المشيه والحركات..
ضحكت غصب على صديقاتها : مشيتي ماراح آغيرها ولا شي ..
لمار : لا بليز .. أنتي كيوت بس المشيه سوس عدليها ..
كادي : آيييه تكفين .. ولاتنافخين على الولد اسمع أنه حبوب ..
الجوهره : واللبس اللي عطيناك ..
وهي تلبس الشيله : وش هالتسريحه ..!
ضحتكوني آلبس لبس غبي ..
خالتها ضحكت عليهم وسلمت عليها : آنتبهي لنفسك ولمصعب واحترميه واحترمي آهله ..وترى آبراهيم يسلم عليك ويقولك مبروك ..
: الله يسلمه .. سلمي عليه ..
: إن شاء الله ..
لبست عبايتها وساعدوها صديقاتها إلين طلعت ..
الجوري : الله يوفقها ..
.
.
.
الفندق ..
وهو عارف طبعها وشخصيتها وكل شي فيها .. وعارف بإن مجاراتها بهالشي غلط ×غلط .. بس لو أرغمها أو تعامل معها بغير شخصيتها راح تكرهه..
: بروح آنام ..
ناظرته وريحها من حكي كثير كانت راح تقوله له : تصبح على خير ..
وهو مبتسم : وأنتي من آهله ..
حست براحه وحمدت الله تفهمه لموقفها ..شوي والا وتشوفه وهو يحك راسه : بسهر معاك ..
: براحتك ..
مالقى أي سالفه : نلعب ..
ضحكت : نلعب ..!
: آييييه ترى جايب الاكس بوكس ..
ضحكت أكثر : مستحيل أنت ..
ضحك وطلع الاكس بوكس ودخل الشريط : ترى منتخبات ..
: أيطاليا ..
: فرنسا ..
نزلوا على الارض وهم يتحدون بعض وكلن منهم نسى بإن هذي ليلة العمر ورهبتها ..
مصعب : ترى معروف باللعب ولاأحد يقدر يهزمني ..
بضحكه : الحين نشوف ..
ضحك وهو يعطيها الاصبع وبدوأ باللعب ونسوا حالهم ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
بيت جدان كادي ..
الوليد يناظر كادي : زعلانين ؟
:هو قال ؟
: آيييه يقول من آسبوع ماتردين على مكالمته ولامسجاته ..!
: كذا مالي خلق أحد ..
: آفا ..
وهي تنزل الفطور : عادي ياخالي ..
:لا مهوب عادي شاللي صار بينكم ؟
: راح يطلع آبها عاد قلت لو يجي لهنا ..قال آمه وأبوه آحق فيه ومن هالحكي..
:ولاجل كذا تزاعلتم ؟
: لا .. هو عارف من قبل إني يتيمه كان راح تزوج من آهلهم .. مهوب الحين يقول ماجربت ويقصد البر ..
تضايق خالها من كلمة محمد وحاول يعتذر عن محمد : أكيد مايقصد ياخالك هالكلمه ..
: بالعكس آفخر بإني يتيمه خير البشر يتيم .. السالفه كلها ماتوقعت محمد يقول هالحكي أنا مو قصدي أنه مايروح لاهله بس آهله كلهم متجمعين والحين أنا بحاجته .. بس ماقدر هالحاجه لذلك بكيفه ..
خالها : الظروف حدته يبعد ..
: وظروفي هالايام تحدني مارد عليه ..
: ولو عشان الوليد ..
وهي تناظر خالها : خالي أنت عارف غلاتك بس لو كلمته راح تنهاوش واصك بوجهه ..
ضحك : ياساتر .. بس كادي لازم تضبطين آعصابك ومحمد آعرفه طيب وطويل بال..
: ماقدر ..
شالت الصحن وطلعت مع خالها وهو يناقشها ورافضه فكره إنها تكلم محمد نهائياً ..
.
.
.
بيت آهل عساف ..
: عطني جوالي ..
: لو تموتين ماعطيتك ..(صرخ فيها) إلين متى هالحال ؟!
قلت لك من قبل راح آطير مخك والحين راح آعلمك شلون ..
سحبها من يدها وهو يفتح الاصنصير لجناحهم للدور تحت الارض.. رماها فيه ودخل ورااها : خليييك هنا .. واللي فيه خير يسمع لك صوت أو يدري عنك دام هالعوازل موجوده ..!
ياتعقلين ياتموتين والله يحسن عزآ أهلك ويجبر مصابهم ..
.
.
.





عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 10-08-11, 11:58 PM   المشاركة رقم: 63
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الثاني والاربعون
بيت آهل عساف ..
القبو ..
رجعت نفسها على الجدار وصرخت وهي تناظر اللي فوقها ..قامت من مكانها وسمعت صوت أدرى لفت لجهه من المكان الكبير وشافت سرير مشت بسرعه عليه وهي تجلس وتناظر الكوبرآ بالقفص الخاص فيها تنافضت خوف وهي تكف دموعها كل شوي..كل هالمكان فيه حيوانات وكلها مرعبه .. شكله مريب وغريب ..!
.
.
.
بيت آهل سطام ..
: آيييه بكراً راح يبدأ الدوام من جد ..
عمتها: الماده اللي تدرسينها معاك أحد ؟
: لا ..وهذا أحلى شي لاجل أخطط براحتي واحط الاسئله المناسبه لشرحي..
عمتها: آيييه آزين كذا ..
عمها : وكم المراحل اللي تدرسينها ؟
: أول وثاني وثالث .. فيه نقص عجيب بالمدرسات والمشكله مايوظفون المعلمات ..!
عمتها: آيييه وشوفي العطاله ..
: حسبي الله ونعم الوكيل ..اصلاً فيه مواد للحين مافيه مدرسات جاو ..
عمها: وذا طبعهم سنوياً ..وبعدين يجيبون لك معلمه تدرس لك أكثر من مدرسه ويوزعونها بين هالمدراس يوم هنا ويومين هناك يوم فيذك ..
كانت راح تتكلم وشافت فرحة سطام وهو يركض ويبشرهم بـ حمل آمجاد ..
ضمت يدينها بحضنها وهي تشوف فرحتهم وهي اللي تنسحب بهدوء تام ماحسوا فيها مع فرحتهم ومع نزول آمجاد اللي الكل يبارك لها ..دخلت لغرفتها وصكت بابها وهي توقف عليه: يارب ..
تساقطت دموع الحرمان من عيونها ومشت لسريرها .. كفت دموعها أكثر من مره :فرج الله قريب ..
الدور الارضي ..
آم سطام تو تنتبه : وين راحت الجوري توها هنا ؟!
ماعطى الموضوع ذاك الاهتمام وقلبه كله مع أمجاد ..قامت آمه وهي تدق على باب غرفتها كانت منزويه على نفسها ولاردت ..رجعت للدور الارضي : شكلها نامت..
ابو سطام :بهالسرعه ..! الا من الهموم الله يعوضها بالجنه هالجوري..
آمجاد : شكلها زعلت لاني حامل ..
عمتها : ماعتقد .. بس أكيد تضايقت من حالها ..
أبوه : سطام قوم شوف الجوري ..
سطام : بعدين أكيد نايمه ..
أبوه بحده : قم شوفها ..
قام ودق باب غرفتها سمعت صوته وقامت تو طرت لها فكره ببالها ..
فتحت له ..ماغفل عن دموعها اللي تو مسحتها وهي تجلس ..صك الباب:ممم جوري..
رفعت عيونها فيه : سطام أبي بيت بروحي ..
تقدم وجلس قبالها :يبت ..!
: آيييه بيت .. مو من حقي ..
: الا من حقك .. بس شمعنى ؟
: أبي بيت بروحي .. أبي استقلالييه ..
وهو يشبك يدينه ببعضها : ماقدر ..(يبرر) آمجاد الحين حامل ولازم آكون قريب منها وحتى لو أجرت لك بيت مابي آطلب من أبوي يساعدني أبي أاجر بنفسي ..
وهي تناظر براحة كفها : سطام معاك أحد الشيئن ي أنك تطلعني بيت وحدي أو تطلقني..
رفع عيونه فيها : كل ماصار شي قلتي آطلقك ..!
ماراح آطلقك ولالي قدره آطلعك بيت وحدك ..
بهدوء : سطام ماقدر آتحمل آعيش هنا .. بليز قدر ظروفي ونفسيتي ..
غصب عنها بكت حالها ..وهو يجلس على رجوله قبالها : الجوري لاتبكين..
تأزم من دموعها :تكفين خلاص ..
بعدت عنه وقامت غسلت وجهها وجلست شوي داخل ..أول ماطلعت شافته قابلها وهي الا تطلع من هالبيت تذكرت بيتها : عندي عماره سكنيه وفيه شقه فاضيه أبي آطلع فيها..
:لا ..
: قول أنك تيي لي العذاب وانتهينا ..!
قلت لك طلعني قلت ظروفك ماتسمح والحين تقول لا ..!
: طيب ليه ماتجلسين هنا .. وش فيه البيت ؟
كل شي متوفر لك ..
: سطام أرجوك وافق وطلعني خلاص أبي بس موافقتك على الخروج من هالبيت أبي رضاك ..
نبرة رجا بصوتها وذل تذبح ..لانه ماجرب مراره الظلم ولانكد العيش ولاالحرمان طلع من الغرفه بعد نبرتها وهرب من بيتهم بكبره لـ رفيق دربه ..
: الله لايرد الحاجه لموافقتك ياسطام ..
صكت باب غرفتها وفتحت لابها علها تنسى همومها ..
.
.
.
سويسرا
جنيف
: ههههههههههههههه
ضحكت وهي تناظر الناس : مدري ليه طرى على بالي هالموقف..
وهو يضحك : طيب تذكري مواقفي الحلوه بس إني آطيح فشيله
وهي تضحك : أقولك طرى لي ..
وهو يناظرها : تذكرين لما كنتي تتهاوشين معي لاجل آوديك البقاله..
غطت وجهها : غير الموجه
ضحك : أو لما كنتي تقلدين واحد من المصارعين وكنت آعطيك جوك
ضحكت وقامت : مصصصعب
وهو يقوم معها وماسك خصرها ويتذكر مواقفهم : والله أنتي قلب مصعب .. تعالي نشوف هنا ..
مشوا إلين دخلوا لمحل حلويات ..
سلطانه : أبي شوكولا مره ..
: من عيوني ..
أخذ لوح شوكلا مره وله غير ..
طلعوا وهم يسولفون : تجين نروح للبحيره ؟
: آيييه .. بس خل نأخذ قهوة ..
: أصير لك قهوه ..
ابتسمت له ومشوا ..
على البحيره وهم يناظرون لها ..
: آعشق كل شي يمد بصله للبحر ..
: ليه ؟
: ممم احسه يحتوي كل ضايق ومهوم ..
:بس غدار ..
: غدار ..!
بحزن عميق وهو يناظر البحر: أخذ أعز أصدقائي كنا طالعين للشرقية ووخبرك الشرقيه جمالها ببحرها ..ونزلنا كلنا نسبح وفجأه سبحان الله جات أمواج قوية وجرفته حاولنا وحاولنا بس توفى .. كان باقي على عرسه اسبوع وبدل ماتلبس زوجته أبيض لبست السواد ..الله يرحمه ويتقبله من الشهداء ..
: الله يرحمه ..
: آمين ..(وهو يتذكر) ماكلمت الوالدة وعمتي شرأيكم نكلمهم ؟
ب ابتسامه: أكيد ..
طلع جواله ودق عليهم ..وهي تناظره وهو يكلم آمه ويضحك معها.. غبطته هالعلاقه بينه وبين آمه ..لفت عيونها للبحر وهي تناظره آشتاقت لـ سعود ماكلمته لان بعد بخاطرها كثير منه ..
.
.
.

الرياض ..
الاستراحه ..
سطام : والله مدري ياخوك ..
ثامر : وشلون ماتدري .. ترى أبرك لك ولها تكونون وحدكم .. لما تكون بـ شقه تقدر تدير آمورك براحتك وبعدين أنت مو متضايق من تحكم أبوك فيك ..!
سطام : وزيد على أمي ..
:خلاص اجل .. حتى لما تكون طالع وتأخرت أو نمت تقولهم عند الجوري .. وبعدين الشقه من عندها ولاهيب طالبتك شي بس وافق لها ..
: المشكله آمجاد الحين حامل وماقدر آتركها ..
: اسألك ولاتزعل ..
يناظره: اسأل ..
: ليه فرحت بحمل آمجاد هالكثر عكس الجوري لما حملت ..!
سكت شوي وتالي حكى : لاني ماحب الجوري ..
ضحك : سبحان الله تناقض نفسك أنت .. تغار عليها وتبي قربها وطلقتها ورجعتها اليوم الثاني والحين تقول ماتحبها سطام احترم مخي يارجل ..
تنفس : أبي آطلقها ..خلاص آمجاد حملت والجوري أكيد راح تتعب معي زود اليوم من سمعت بخبر الحمل طلعت لغرفتها وبدأت بأول طلب وهو البيت ..
: تدري ليه طلبت البيت لان حلمها بالامومه انقتل وماتبي تشوف ضرتها تتمشى قدامها وهي حامل وأنت أكيد عارف كيد الحريم .. وبعدين كانك تبي تطلقها وواثق من نفسك وقدرتك على البعد طلقها ..
: ودي .. لكن متأكد أبوها راح يزوجها لشخص اسؤ مني ..
: أنت ماتحبها يعني مفروض ماتهمك ..؟
:أرحمها ..
: أنت تحبها وتقول ترحمها ..
: مدري ياثامر ..
: طيب اسمعني طلعها لـ لبيت وحدها لاجل تقدر تكسب البنت شوي .. والا طلقها..
: وشو آطلقها صاحي أنت ..
ضحك ثامر : ياخي أنت غريب ..
: يعني آوافق لها ؟
: توكل على الله ..
وقف : تدري بروح لها .. وراح آبشرها لعل نظره حزن بعيونها تروح ..
ثامر : الله معك .. طمني طيب ..
سطام : إن شاء الله ..
ركب سياره وهو يفكر طول الوقت فيها وشلون راح يعدل بين البيتين ..!
وقت ووصل لبيتهم .. نزل وهو يرقى لغرفتها دخل بهدوء وصك الباب لفت وشافته ورجعت ترتب غرفتها ..
:سلام ..
:وعليكم السلام ..
: ها شخبارك الحين ؟
ناظرته : ليه كان فيني شي ؟
: لا .. بس آسألك عن أخبارك ..
: تمام ..
مسك كفها وجلسها قباله : ترى موافق نطلع لبيت وحدنا ..
ابتسمت وتغير كل مزاجها السيئ : يافدييييتك ششكراً سطام ..
ابتسم : فرحتي ..
: ححيل .. شكراً سطام ششكراً ..
:الله يقدرني واسعدك دوم ..
: مابي منك ولاشي ..سوى أنك تكفيني شر بعضهم ..
تألم لكلامها وظل يناظرها ..
قامت عنه : بكره العصر نطلع نشوف الشقه لان من فترة طلع المستأجر ولا أحد استأجرها للحين ..
وهو يوقف معها : إن شاء الله ..
: شكراً سطام ..
ماتصور فرحة الجوري بتكون هالكثر بخروجها من هالبيت ابتسم لها وطلع من غرفتها وقلبه عندها بس لاجل وعدهم لبعض بالبعد..
.
.
.
بيت عساف ..
نزل من جناحهم سلم على آمه وجدته : مسافر لجده يومين بالكثير وراجع ..
آمه : الله يحفظك .. وين مرتك ؟
من غير آي تعابير على ملامحه : ببيت آهلها وديتها من العصر بس معليش ماشافتكم كنتم مشغولين ..
وصلت سارة خالها وكان يبي يمر رتيل يشوفها بس ساره معه ولاتركته إلين ركب سيارته ومشى ..
***

القبو ..
تعبت وهي تضرب الباب ولا أحد جاوبها ولا أحد سمعها ..بكت إلين صدع راسها وألمها كل شي فيها ..
شافت ثلاجه صغيره مشت لها بتعب فتحتها شافت ماء فتحت العلبه وعيونها تناظر الكوبرا والحيوانات رمتها وهي تبكي : عسسساف ياحققير الله يأخذك ..
شدت على شعرها وضمت نفسها أكثر على السرير وهي تبكي هالوحشه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
شقه ريان * الجوهره ..
وهم يفطرون ..
: شسوي أنت زوجي وملزوم توصلني ..
: الله أكبر .. ورائد وين راح ؟
: لان رائد أخوي ويعرف الاماكن ..
: آيييه لك الله ياريان ..
وهي تضحك : اصلاً مالي حل ولاربط الا بشورك .. حتى الشغل لو رفضت صدقني ماكان اشتغلت ..
استانس : جد ..
وهي تحط كفها على خدها : موب عارف مكانك يعني ..
كب الحليب على الطاوله وضحكت : آووتشش ..
وهو يرفع يده ويضحك معها : فديت هالغره اللي ضيعت علومي وكبيت الحليب ووسخت الثوب ..
: قوم لاتنأخر عن شغلنا .. الشرهه علي ..
ضحك وهو يقومها معه : محد قالك حطي كفك تحت خدك .. تراي ماستحمل..
مشته قدامها وهي تضحك وتطلع له ثوب ..
بدل الثوب وهي تركب له الكبك وعقبها رشت له العطر ..
رجعت شالت الفطور وغسلت كل شي وعقبها طلعوا ..
: أنا مستانس ..
: دوم .. بس ليه ؟
: الراتب بكره ..
ضحكت : ياحبيبي ..الله يفرجها ..
وهو يناظر الطريق : هالراتب بالذات محتاجه بالحيل ..ظروفي الماديه زفت هالشهر..
: يافديتك ..
: فديت اللي تفدتني .. محظوظ فيك يالجوهره ..
: وجوهرتك أكثر ..
مسك كفها دائما ترضي غروره هالبنت ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:00 AM   المشاركة رقم: 64
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


العصر ..
من دخلوا للشقه وهي تحس براحه بس تخللتها شعور بالوحده مميت ..
: حلوه الشقه..
الجوري : حيل .. والاحلى أنها كامله بكل الاثاث ..
سطام ظل يناظر في الديكور والاثاث كل شي فخم نهاية صبرها خيره ..: أجمل من الشقه القديمه ..
وهي تجلس : صح أجمل كشكل .. بس هذيك حملت لي ذكريات جميله وكانت راح تغير حياتي للأفضل بس الحمدلله على كل حال ..
: وضحي ؟
: آقصد كنت راح آصير آم هناك .. وهناك بلغتني بأني عقيم للابد .. هناك قلت لي راح تتزوج غيري .. هناك صارت آشياء كثير حلوه بس كل مافكر فيها واتذكر آدق التفاصيل آحسها كذبه وصدقتها ..
ماحكى ولاعلق ..
: خل نروح لبيتكم ونأخذ أغراضي ..
: وش هالعجله ؟!
: بليز سطام ..
: طيب ..
حطت نقابها وطلعوا ..
.
.
.
بيت جدان كادي ..
الوليد : ترى حجزت لابها يوم الاربعاء الظهر ..
كادي : ليييه ؟
: نغير جو هناك ..
: مع مين راح تسافر ؟
الوليد : معاك ويا جدانك ..
: لاخالي ماراح آساافر ..
: خلاص حجزت ..
: ماقدر آسافر وخاصة بأني حامل ..
جدتها : صادقه كيف تسافر ..
الوليد : مافيه خطر إن شاء الله .. سألت والكل قال آمان .. يلا عاد كدو ..
:لا خالي ..
الوليد أخذ شوي بخاطره : ليه كادي خالك ماله خاطر عندك بلمره ..!
: خالي .. أنا حامل الحين وهالطفل يعني لي الكثير مابي أخسره .. وأنا عارفه ليه حجرت لابها ..
دخل سلمان على حكيهم وجلس : بجلس مع كادي ..
: حجزت لك حتى أنت .. مع مين راح تجلس هنا ؟
سلمان : ليه بزر عندك ؟
الوليد : تصرفاتك ماتوحي أنك كبرت .. المهم كادي هالمره طيعي خالك ..
: معليش خالي كان ودي بس دامك تكلفت حولها لـ مكه ..
ضحك: شفتي ماعندك مانع من السفر ..
بس من عيوني حجز من آبها لمكه وش تبين أكثر ..
ابتسمت : خالي ماراح آسافرهناك ..
: آفا الوليد طايحتن مكانته من عندك بالحيل ..
:خااالي ..
: كيفك أنا زعلت (قالها وهو مبتسم)
قام من مكانه : يمه بمر آجيب سحر تتعشى معنا ..
قامت مع خالها وهي تمشي معه للباب : خالي لاتقول لخالتي سحر عن زعلنا ..
: منيب قايل لها .. المهم كدو تبين شي من برى ؟
: لا سلامتك ..
: ولاحلا ولاتشيز
ضحكت : لا جد مالي نفس ..
: بجيب ونشوف اللي ماله نفس ..
ضحك وهي ضحكت على خالها ودخلت لجدانها ..
عطاها سلمان الجوال ..: مين ؟
: كلمي ..
أخذت الجوال ودخلت للمطبخ لاجل تسوي القهوة : هلا ..
أخيراً سمع صوتها : هلا بقلب محمد ..
بنبره جافه قاسيه : لو أدري أنك أنت مامسكته اصلاً ..
: كادي ..
: كادي ماتبي تسمع صوتك ولاتشوفك ..
:كاادي ..
: محمد صك بليز ..
:منيب مسكر إلين يطيح هالزعل ..
: مهيب كادي اللي أنت أو غيرك يرضونها .. إن رضيت رضيت من حالي وبمزاجي..
حاده هالبنت بالحكي ..: حبيبتي كادي .. آمي وأبوي كادي آسمعيني بس أنا آسف والله ماقصد اللي جاببالك ..
: آمك وآبوك في أبها هذا مهوب أنا هذا أولا .. ثانياً سواء قصدت أو ماقصدت ماهمني المهم الكلمه طلعت منك وانتهينا ..
: بس ماقصد ..
تغير صوتها بإلم: الجرح جرح قصدت والاماقصدت ..بسكر ..
: كادي ..
: بسكر خلاص .. مابي آسمع أي تبرير ..
خربها: ترى حتى أنتي غلطانه .. أجل ماتبين آروح لاهلي ..!
دمعت : والله مهوب قصدي كذا ..بس أنا محتاجتك ححيل ماتتخيل شكثر تعبانه من عقب سفرك دخلت للمستشفى وتنومت هناك .. بس فهمت بإن السالفه عدم احترام لاهلك ......
قطعها : دخلتي للمستشفى ..!
وأنا ليه مادري ؟
: محمد خلاص بصك ماسويت قهوة ولاشي وخالتي بتجي ..
بحده: لا كادي خليك معاي .. ليه ماقلتي لي ..؟ أو جداني ماقالوا لي لييه ؟ موب زوجك..
كادي : أنا رفضت يقولون لك ..مابي آشغلك وخاصة كنت توك مسافر..
: وأذا مسافر (صوته ضاق من تعبها وزعلها )
وهي تكف دموعها ولانست زعلها : يلا مع السلامه..
:كاد...
كانت منزله الجوال وهي تصكه نزلته وكملت تسوي قهوه وكل شوي يدق نادت خالها : خالي جوالك ..
:محمد ..
: خلاص كلمته ومابي آكلم ثاني ..
ضمها وفزت : خاااالي ..
بعدت عنه : اعقققل الله يخليك ..منيب ناقصتك ..
: ضميتك عادي ..
: لا مو عادي .. لكل شي حدود ..
زفرت آنفاس ضيقه من تصرف خالها وزعلها مع محمد ..وهي تكمل تسوي القهوه ..
.
.
.
بيت آهل سطام ..
عمتها : بصراحة طلعتكم مفأجاه بالنسبه لنا ..لكن دام فيها راحتكم الله يوفقكم ويسعدكم..
: الله يجزاك خير ..
آمجاد : الا ميته قهر لاجل حملي وطلبتي هالطلب ..
وهي توقف ومبتسمه : كنت حامل وفرحت وبلمح البصر فقدت هالنعمه للابد فلا تتريقين لاجل ماتبتلين ..
: أنا حامل وحملي ثابت ..
: الله قادر على كل شي ..
طلعت من الصاله لغرفتها لاجل تكمل ترتيب الاغراض وتطلع من البيت ..
سهى : يؤ آمجاد تخيلي تجهضين
: لاتفاولين ..
وهي تقوم لاجل تساعد الجوري : أجل لاتتطنزين على بلاء الجوري لاجل مايجيك ماجاها..
سطام حاط السماعات بأذنه ولاهي عنهم ..طلعت سهى للجوري لاجل تساعدها ..
: ماتتخيلين شكثر فرحانه ..
: الله يتتمم عليك هالفرحه .. طيب شلون بالنسبه للنقل ؟
: عادي راح يمرني السواق عند الشقه .. واصلاً راح آطلع شغاله وسواق ..
: راح تتأخر مع التأشيرات وهالزحمه ..
: بشوف بأحد المكاتب أكيد فيه بدال هالحوسه وبس آنقل الكفاله ..
لفت انتباه سهى : الجوري وش اللي بارز في الحنجره ؟
بارتباك : لا عادي ..
: أحس انتفاخ ..
: لالا .. يمكن لوز ..
سحبت كل ملابسها من الدولاب وهي تحطها بالشنط .. وسهى أخذت الاغراض اللي على الكومدينه وحطتها بالشنطه ..
سحبوا الشنط ونزلوا ..
رفع راسه : خلصتي ؟
: آيييه ..
عمتها : خذي الخدم معك لاجل ينظفون الشقه ويساعدونك ..
ابتسمت بامتتان لعمتها ..
ناداتهم وطلعوا مع السواق ..
الجوري : ترى عادي سطام بروح مع الخدم والسواق ..
: يعني عادي مااجي ؟
: براحتك ..
ابتسم : حلو لان فيني النوم بروح آنام بمرك أذا صحيت وامداني ..
حزن تخللها : عادي ..
سلمت على عمتها وسهى وطلعت .. وهو طلع لشقته مع آمجاد لاجل ينام ..
آمجاد بهمس : فكه ..
: كل ذا حقد عليها ..
: آكرهها ..
: ماجابت خبرك ..
امجاد : أنتي ليه صرتي كذا معها دائما ..؟
: مع الحق .. الا يمه ليه سطام ماصر وراح معها ..
آمها بضيق : أخوك مايستاهل هالبنت .. وأبوك جنى من البدايه عليها والذنب اللي يجي للجوري من ورى أخوك يلحق أبوك جزء منه ..
أخذت الجوال ومشت لاجل تكلم أبو سطام وتعلمه بالسالفه ..
.
.
.
الشرقية ..
طارق : شباب قراري هذا نابع عن آستخاره لله عز وجل وارتحت تماماً ..
: ماعندك سالفة .. الدراسه قلق وغربه من جديد ..
وهو مبتسم : الدراسه ياحبي لها بس ..
نادر: يارجال تراجع ..
هاني : لا وشو له ..دام راحته بالدراسه يتوكل على الله .. لكن يالحبيب لاتقطع السعودية..
ضحك : منيب قاطعها .. بس محتار بين كندا وبريطانيا ..
هاني : كندا كلن يمدحها وهناك أغلب الطلاب عرب وحتى هناك تقدر تدرس وتدرس بنفس الوقت يعني تضرب عصفورين بحجر واحد ..
: حتى أنا مرتاح لكندا بشكل أكبر من بريطانيا .. بس مالي بالتعرف على الاماكن من جديد خاصة إني حافظ لندن من قلب ..
نادر : لندن ياليتني فيها هالحين ..
: تراي مشتاق لها لاتهيضينا بس ..
ضحك نادر : شرأيكم ندز لها ..
طارق : مهيب شينه ..
هاني : لاتتحمس أنت وياه مب معطيينا آجازه ..
نادر : ياخي لعانه على هالاجازات ..
:آيييه الراتب الا يطلع من عيوننا ..
طارق يتصفح النت : شباب شكلي راح اختار كندا ..
: عزمت ..
طارق : بعون الله .. أجل على هالاسبوع راح استكمل الاجراءت بالنسبه للاستقاله من جهزت النموذج وخلصت منه .. وعقبها آنهي الاجراءت للسفر ..
: الله يوفقك يالخوي ..
: وياكم .. معي ندرس سوى ..
ضحك نادر : يارجال ماصدقت اخلص دراسه لكن مايمنع آقط عندك بين فترة وفترة ..
.
.
.
الرياض ..
شقة الجوري ..
أول ليلة بشقتها .. آستقلالييه حستها فضعيه .. مع شعور بالوحده تسرب لنفسها..استأنست بصوت القرآن ..
تحركت من السرير وهي تسمع صوت الباب يتسكر .. جلست على دخول سطام سلم وجلس وباين آخلاقه قافله من ملامحه ..
ظل يناظرها : كيف الجو هنا ؟
: حلو ..
: يعني مرتاحه ..
: تقدر تقول ..
: يعني للحين ماحسيتي بالراحه تماماً ..
: مافيه شي يجي بالساهل .. لكن اتخاذي للقرار ذا نابع من تفكير لفترة طويلة..
: لكن طلع بحمل آمجاد ..!
: لانه آنسب وقت للطلعه من البيت والا الفكرة براسي من زمان ..
: وماسبق وقلتي لي ؟
: واستعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان ..
: طيب بالنسبة لاغراض البيت ؟
: بكره العصر راح آمر أخذ أغراض البيت كلها ..
: عندك فلوس طيب ؟
: آيييه ..
: من وين والراتب مابعد نزل ومدري ينزل لك هالشهر أو لا ..
: لا عندي من قبل .. ناسي إن هالعماره السكنيه لي والايجارات تنزل بعضها بشكل شهري بالحساب وبعضها سنوياً ..
: الله يزيدك ..
: آييه تذكرت أبي شغاله وسواق ..
: لييه ؟
: أكيد السواق لاجل المشاوير والشغاله لاجل البيت ..
: طيب مافيه سياره ..
: راح آشتري سيارة ..
: ياه يالجوري تغيرتي بالحيل ..
: من أي ناحيه ؟
: أحسك صرتي متعمده على نفسك بشكل كلي ..ماصار فيه شي يهمك خاصة بعلاقتنا..
: لازم اعتمد على نفسي لان محد راح ينفعني .. أما علاقتنا قلة كرامة مني آفرضني عليك وأنت اللي اخترت غيري وبرضاك وعقب خبر العقم ..
: بصراحة تحبيني للحين ؟
: أنت أول وأقسى وأظلم حب حبيته بحياتي ..
ذبحه حكيها من الوريد للوريد ..
: ترى شريت آشياء بسيطه من السوبر ماركت تحت تبي عصير وشوكولا معي..
: لا .. هالسوبر ماركت من آملاكك ؟
: آيييه ..
: طيب انتبهي لنفسك ولاتغرك طيبه الكل ..
: لاتخاف .. مصعب واخوانه يخافون الله قبل كل شي ..
طلعت من الغرفه وهو انسدح وكلماتها تتردد بأذنه ( آول وآقسى وآظلم حب)..!
.
.
.
اليوم الثاني ..
بيت عساف
القبو ..
طلعت من دورة المياه وهي تصيح من الالم براسها والنزيف الخفيف معها..!
جلست على السرير صرخت وهي تشوف قطو كبير على نفس السرير :لاآآآآآآآآآآ
فزت من السرير والقطو يلاحقها إلين توزت بزواية القبو وسقطت ورقة : آآآآآآآآآآآآآآآآآه
صكت بحافه السرير وهي تغطي نفسها من القطو واللي طاح عليها وتبكي بصوت ونحيب مؤلم ..
.
.
.
الصالة
كان جالس يفطر مع آمه وجدته وقلبه كله معها من وصل من جده وكله تفكيرفيها ..
وقف : آكرمكم الله ..
آمه : بالعافيه لكن مااكلت ..
: بس يالغالية ..
غسل ورجع يفتح الباب الخارجي : وين بتروح ؟
: بروح للقبو ..
: عساف وش تبي فيه .. ترى بجي آشوف هالقبو عندك اللي محرم البشر يشوفونه ..
ضحك بتوتر : عزلتي ..
آمه : متى جبت مرتك ؟
بكذب: لما جيت الفجر
: الله يصلحك كان خليتها وجبتها العصر ..
ضحك : مالي غناه عنها ..
جدته ضحكت : والحين راقده ..
ضحك وطلع ..
صك الباب وهو يمشي آقرب للهروله باله معها .. لاتعالجت ولا أكلت لها يومين وزاد عليها عصريه ليلة حبسها ..
فتح الباب وهو راسم آبتسامه على محياه لاجل يوريها بأنها ماهمته مع أنه كذب كل خوفه بداخله عليها ..!
رد الباب على الاخير ولاصكه وهو يجلس ويبعد الغطا صرخت من خوفها ضحك : لالاتخافين ياحلوه..
سحبها كلها : ها مخك طار والا ؟
حست بالالم ببطنها كل ماله يزيد وهي ترجف : شوف ..
ضحك بصوت عالي : قطووي الحبيب ..عذبتها
وهو يشيله ويحطه قبالها تماماً :لالا عسساف وخره ..وخخخخخخخره
صارت تقوم وتبعد والقطو من النوع الاليف يقرب من الشخص ولايخاف..
سحبها من كفها وصك الباب : لاتخافين ولاتبكين مو شايفتني معاك يعني ..!
طلعوا من القبو على جناحهم ..صكت على نفسها وهي تبكي : رتيل آفتحي..
أخذت لها ملابس ودخلت لاجل تأخذ شاور .. بكت بإلم النزيف اللي تحس كل شوي يقوى معها ماطولت وطلعت رفع راسه وهو يشوفها شاده على المقبض فز لها : رتيل يعورك شي..؟
وهي تغمض عيونها وتبكي : دم ..
بخوف: دم وشو ..!
تبكي وهي تجلس على الارض وتشاهق : مدري ..
رفعها من الارض : الحين ولاتبكين بنروح للمستشفى ..لاتبيكن بس ..
تذكر آمه وركض بسرعه لاجل يناديها .. رجع لها وهو يدور العبايه والشيله ..صرخ بنفسه: وييينها ..
دخلت آمه وهي تجلس جنب رتيل : نزيف كيف ومتى جاك ؟
عساف : مدري يممه .. تو تقولي عن النزيف ..
ساعدتها عمتها : الله اعلم شكله حمل ..
صدمه وقفت عساف يناظر : ححامل ..يمه رتيل حامل يعني ؟
عضت على شفايفها من هالبكا والصدمه من هالخبر ..
هالخبر منه صدمه صدمة فرحه وهي صدمه حزن ..طول الطريق يلف ويناظرها وكلها ترجف ..
آمه : عساف يامي خفف سرعتك ..
: ييمه لوها حامل أبي هالضنا ..
: يابعدي الله يكتب لكم وتشوفونه ..
وقف قبال المستشفى ..وهو ينزلها ويسندها إلين وصلت لغرفتها الخاصة أول ماطلب أخصائيات النساء والولادة .. وعمل تحاليل بسرعه .. كان شرس جداً وهو يعطي الاوامر للاطباء ومبين قلقه المجنون عليها ..
: ياعساف اجلس ..
ماسمع آمه وهو يتكلم مع الدكتورة ..
خلص من الدكتورة وكررت آمه الحكي .. جلس على رجوله وراسه على فخذ آمه : يمه رتيل حامل لكن نسبة بقاء الجنين قليلة جداً لانها نزفت والمشكله توها بالحمل ..
آجهش بالبكاء بحضن آمه : ماصفت لي دنياي ..
:ياضنا أمك ونورها ربك كريم .. الله يحفظ لكم هالضنا .. عساف ي ضنا آمك اذكر الله ..
:يممه هالجنين راح يعدل حياتي كلها متأكد ..
رتبت على كتفه أكثر وهي تمسح دموعها بطرف شيلتها ..
.
.
.
المستشفى الاخر ..
: ورم خبيث ..!





عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:05 AM   المشاركة رقم: 65
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الثالث والاربعون
المستشفى ..
صدمة : ورم ..!
بأسف كبير : للاسف آييه .. بس توه وراح تستأصله قبل مايتضاعف الجحم ..
حست بكمية حزن أكبر اجتاحتها : لازم عملية ..؟
: أكيد لاجل الورم مايتضاءل ..
استرجعت نفسها وهي تمتم : اللهم أجرني بمصيبتي وأخلف لي خيراً منها..
الدكتورة : الجوري وين زوجك أو أبوك أو أحد أخوانك ؟
بإلم امتزج ب ابتسامه: مشغولين .. بس ليه السؤال ؟
: لاجل أحد يكون معاك بهالفترة ..
وهي تلف شيلتها : عادي دكتورة .. متى راح أسويها طيب ؟
: عقب الفحوصات والتحاليل .. والاهم بإن هالفترة ماتكونين حامل..
بإلم : أنا عقيم ماجيب عيال ..
صدمة جديدة للدكتورة بحالة هالبنت ..
: الجوري الله لامن حب عبد ابتلاه وبأذن الله يكون ابتلاءه لك ابتلاء محبه ..
: الحمدلله على كل حال ..
الدكتورة : طيب يالجوري لازم نعمل هالتحاليل للحمل ولكل شي ..
ابتسمت الدكتورة مصره الا تسوي تحاليل واشاعات للحمل وهي عقيم ..!
وقفت وهي تأخذ الاوراق منها وتأخذ العذر الطبي لاجل المدرسة .. نزلت وقعته وطلعت ..
: للبيت لو سمحت ..
غرقت غطاها بدموعها شفقة فيها وفي حالها تمتت :ربي ربي ربي ربي
وقف السواق وهي تنزل : لو سمحت لاتقول لـ كادي بأنك مريت هنا اليوم..
صكت الباب وطلعت لـ شقتها ..دخلت ونزلت عبايتها وهي تطلع لها ملابس لاجل تأخذ شاور عقب الاشاعه ..
.
.
.
المستشفى ..
دموعه بـ رموشه ماجفت وهو يمسح على شعرها ويناظر الدكتورة : يعني سبب النزيف أنها تعرضت لـ صدمة ..
الدكتورة : واضح هالشي .. وحتى واضح عليها تصرخ بخوف..
تمنى يحرق بنفسه على اللي سواه فيها ..
أمه : طيب يابنتي بالنسبه لوضع الجنين ؟
: معاها نزيف خفيف وواضح بإن الحمل توه ببدايته وهالشي اللي مخوفنا من عدم ثباته ..بس يلزمها راحه تامه وخاصة أعصابها لان واضح إنها تالفه ..
مسح على شعرها ودفت يده بعنف وهي تبكي : أبييي أخوي ..
عمتها بعدت ولدها عنها : خلاص يامي لاتبكين .. كلم أخوها..
وقف وهو يمشي ببعد لاجل ماتبكي وتتشنج أكثر ..دق من غير تفكير على مشاري: مشاري تعال ..
مشاري طالع للجامعه : عساف شفيك ؟!
: تعاااال للمستشفى رتيل تعبانه وتبيك ..
حول مشاري من الخط للثاني :طيب طيب جايكم .. بس شفيها؟
: تعال بس ..
صك منه وجلس وهو حاط راسه بين يدينه ..تذكر مصعب وسلطانه دق بسرعه ماراح يهديها غير سلطانه دق بس مارد مصعب ..
إلم اجتاح راسه وصرخ منه: نييييييييييييييييييييييرس
ركضت له أمه والدكتورة ..
وهو يصرخ يشد على راسه : نيرررررررررررررس
انخفض الضغط عند آمه وجلست وهي تبكي خاصة أنها تشوفهم يشيلون ضناها وهو يتألم وبين يدين الدكاترة المتسارعين عليه ..
الدكتورة سندتها ونقلتها لـ غرفه رتيل داخل قاست ضغطها :خاله إن شاء الله أنه بخير..
أمه تبكي : خليني يابنتي وشوفي عساف وين راح وطميني ..
الدكتورة : بأذن الله بأيدي آمينه ..بس آرتاحي ياخاله ..
قاست الممرضة ضغطها ورتيل غمضت عيونها بتعب وتنتظر أخوها تبيه يجي بس ماعاد فيها حيل تكتم حبت تحل هالمشكله وتتحدى وحدها بس عساف هدها بظلمه ..!
:مشششاري ..
دخل : بعد مشاري ..
تعلقت بأخوها وهي تبكي ومنهاره :مابيييييه أكرههه ..
:حبيبتي .. ريتو حبيتي ..
ظل يرتب على ظهرها ويهديها إلين هدأت نسبياً عقب فترة ..
رجعت تبكي : أكرههه .....
جات تحكي واستوقفها شي بخاطرها بـ عز إلمها ..
مشاري وهو يمسح دمعها ويناظر بالغرفه فاضية الا منه ومنها : خلاص حبيبتي لاتبكين كذا .. ريتو ماخبرتك كذا تنهارين ..
: أكرهه لو ظليت معه راح يجيني شي ..!
: لييه قولي لي شسوى لك ؟!
: كل شي سواه لي .. مشاري لايغرك والله مو طيب (شهقت وتتابعت دموعها)
وهو يمسك بوجهها ويكف دموعها : شسوى لك بس قولي لي ؟
: كل شي .. يكفي ماحبه أكرهه ..
ضمها لـ صدره : خلاص بأخذك معي بس لاتبكين كذا .. شوفي وجهك مورم من البكا .. وليه هالمغذيات ياعيون أخوك والتعب ..
تذكرت ورجعت بكت : مشاري أنا حامل ..
حس أخوها بحزن عليها من بكاها من هالحمل : رتيل حبيبتي يمكن خيره..
: مابييييه أكرهه بموت ..
: طيب قولي لي وشاللي تبينه بس وبسويه لك ..
: أبي اتطلق منه ..
مايقدر يعطيها كلمه ويعشمها بـ سراب : طيب آسمعيني الحين أبيك ترتاحين رتيل مهوب أنتي كذا ..!
ماشاف رد منها .. عدلها على السرير وهو يمسح على شعرها دق جواله ورد : هلا وعليكم السلام ورحمة الله ..معليش عندي ظرف خاص يلغوا الطالبات بـ ألغاء المحاضرة .... أنتي المراقبه ؟ .... آيييه لاهنتي المحاضرة مغليه ..العفو ..
صك ودخل جواله بجيبه ..
وهي تمسك كف أخوها : كيف اخلص منه ..؟
: كل شي راح يسير نفس ماتبين بس أعصابك خليها هاديه ..ودموعك غاليه لاتنزل..
: بس مابيه ..
: عارف .. بس أبي هدوئك بأخذك معي ونطلع لبيتنا ..
شدت كف أخوها وهي عارفته بصدق وعده لامن وعد ..
.
.
.
جناح عساف ..
: أي أشاعه ..!
شد على أطراف راسه ..
الدكاتره على راسه وواحد منهم تكلم : طال عمرك لابد منها لاجل نتطمن عليك..
: مافيني شي ..
بعد يد الممرض عنه : وخر .. يعطيكم العافية وكلن على شغله ..
محد يقدر يجادله كلن راح ..مشى ويده على راسه يفركه أخذ الحبوب لاجل تخفف هالصداع ..شاف آمه جالسه بالجناح وبرى الغرفه :ييمه ..
هلت دموعها : نظرها كيفك ؟
: ماعلي الا العافية .. وراك جالسة هنا ؟
: نسيبك عند أخته ..
باس كفها : يمه لونك منخطف عسى مابك باس ؟
: لا ياضناي .. قم لـ نسيبك وسلم عليه ..
: لا الغالية بوصلك للبيت لاجل ترتاحين وعقبها برجع آشوفه ..
سندها إلين وصلوا للاصنصير وكفه بكفها إلين ركبت سيارته وصك الباب وحرك لبيتهم ..
الازارر مفتوحه وهو يمرر يده بشعره : يمه تهقين ولدي يبقى ؟
لمعت عيونه وهو يناظر الطريق ..
: إن شاء الله .. مرتك الحمدلله عطوها علاجات وإن شاء الله يثبت ..
متأمل : يعني راح يبقى ؟
: إن شاء الله .. متفائلة وأنا أمك .. وبتشوف عيوني ضناك ..
غرقت عيونه دمع فرح : بصير أبو متحمس جداً للتجربة وفرحان إن ولدي أو بنتي من رتيل بالذات (أخذ نفس ومش دموعه) فرحان يمه كثير..
ماشافت ولدها بمثل هالحاله ابداً .. هالخبر زلزل كل كيانه ..!
ماتوقعت ولدها راح يبكي على خبر مثل كذا ..!
برغم أنه مفرح له .. أشياء كثيرة درات بفكر آمه عن ولدها ومشاعره تجاه هالشي ..
.
.
.
العصر ..
بيت الجوري ..
دق جوالها ورفعته وهي طالعه لاجل تشتري أغراض البيت : هلا عمه ..
البندري : هلا بـ غلاتي جوري كيفك يمه ؟
ابتسمت تحب هالانسانه في الله : الحمدلله .. شخبارك ؟
: اللهم لك الحمد ..بخير وماعلينا خلاف .. الجوري سمعت أنك ببيت وحدك ؟!
ابتسمت : آيييه عمتي ..
البندري : غريبه ..!
: لاغريبه ولاشي .. حبيت آستقل بعمري والحمدلله حصلت ماتمنى ..
: لكن وحدك ..؟
: من ربي خلقني وحيده ولو حولي كثير لكن احساس ياعمه بالوحده كبر بداخلي ..
البندري تقطع قلبها على حكي الجوري : يابعد كوني يابنتي وش هالحكي ..!
نبرتها حسستها بإلم وشعور غريب : الحمدلله ياعمه على كل حال .. راضيه بحالي ..
البندري: آه يالجوري .. طيب ودي أجيك واسهر معاك ..
ابتسمت : الله يحيك بس الحين طالعه بأخذ أغراض وبكره حياك ربي ..
: عندك سواق ؟
: آييه سواقي اللي يوديني للمدرسه راح يمرني ..
البندري : وحدك ؟
: لا معي وحده من شغالات عمتي عطتني اياها ..
: زين زين ..الجوري انتبهي لنفسك ..
: إن شاء الله ..
البندري: مع السلامه ..
:بحفظ الله ..
صكت الجوري وتنفست بصعوبه وهي تتلمس حنجرتها مخنوقه مو من التعب لا من هالحمل اللي شايلته وحدها ..ودها تقول لـ صديقاتها بس سلطانه مسافره بـ شهر العسل وماتبي تنكد عليها , كادي مشغوله بحملها ومتزاعله مع محمد ,لمار بعد مهمومه بحملها ومشكلتها مع مساعد , الجوهره توها بشغلها وراجعه لـ زوجها ولاهيه بتغير شخصيه زوجها للأفضل , رتيل مشاكلها مع عساف وتعبها بالكلى وفقر الدم .. آهلها لو قالت لهم قالوا مالنا شغل واصبري .. سطام لاهي مع حمل آمجاد ومهوب فاضي لاحزانها وتعبها .. مصعب بـ شهر العسل وماتبي تنكد عليه ..
خوالها وأعمامها أذا أبوها وأمها مادروا عنها ذولاي راح يفكرون فيها أكيد لا ..
تنهدت ولمعت عيونها وهي تبتسم وتتمم : ومن لي غيرك ي الله ..الكل يتخلى وينشغل وينفى .. سبحانك يارب عليك توكلت وإليك أنبت ..
لفت شيلتها وهي تنادي الشغاله لاجل يطلعون ..
.
.
.
المستشفى ..
مشاري مسك عساف على جنب : عساف أختي تعبانة جداً وأكيد مايخفى عليك هالشي .. لذلك طلعته من المستشفى لبيتنا إلين تهدى نفسيتها ..
بدون أي اعتراض : براحتها اللي المكان اللي يريحيها تكون فيه بس أعصابها تكون هاديه وتبعد عن أي شي مجهد لها ..
ابتسم : كل ذا خوف على ولي العهد المنتظر ..
مبتسم : شوف كم العمر دخلت الثلاثين وودي بـ ولدي أو بنتي يكبرون وأربيهم..
: بأذن الله ..
عساف : مشاري تكفى خلها تضبط آعصابها .. أنا عارف أن علاقتنا متوتره وأكيد عندك خبر بس صدقني أبيها وأحبها ومكانتها زادت عقب حملها ..
ابتسم بإلم على وضعه : عارف ي الخوي .. وأفضل حل لـ وضعكم الحالي تبعدون عن بعض رتيل تعبانه جداً وهالتعب راح يأثر على حملها وانا تكلمت مع الدكتورة وقالت أي صدمه أخرى لها راح تفقدها الجنين .. وأنا بسأل رتيل وش هالصدمة اللي تركتها تصير بهالشكل ..!
تغير وجهه وملامحه ..دخل عبدالرحمن مد يده لـ عساف : وين أختي ؟
مشاري استغرب لهجه عبدالرحمن الجافه معه : داخل ..
دخل ولا انتظر منهم آذن ..
عساف : شفيه ؟
: علمي علمك ..
ضمت عبدالرحمن وبكت بحضن أخوها : وينك من زمان عنك ..!
عبدالرحمن بكى معها ماتحمل بكاها :والله آسف ريتو .. وعد ماعاد بقطعك..
دخل مشاري وابتسم : آفف تبكون .. آفا بدال ماتفرح أنك راح تصير خال ..
: المهم رتيل ..لو هي فرحانه بفرح لكن وجهها مايوحي بهالشي ابداً ..
صدمة آعتلت وجه عساف من عبدالرحمن وحكيه ..!
مشاري انحرج من حكي أخوه : لاشدعوه .. لكن رتيل تعبانه ومرهقه..
بحده وهو يعدل الغطا عليها : نلعب على انفسنا حنا .. رتيل من تطلقت وحالتها بالنازل رضيت أنت ورجلها وأبوي والا مارضيتم ..
مشاري احتد صوته: عبدالرحمن ..
لف بحده : ماعاش من ينادي ب اسمي كذا .. منيب مطبل لكم أختي أهم عندي من أي مشاريع عقدت سامعني ياعساف .. لاتقول توه صغير .. لا الكل يوعى لـ عمره ..
مشاري : أي مشاريع ..!
تعلثم عساف وطلع من الجناح بكبره ..
عبدالرحمن : شوفه طلع الله لايرده لانه عارف مصايبه ..
مشاري شوي ويجن : ولد احكي وش السالفه ..!
: ابداً أبوك وذا الزفت بينهم مشاريع تمت على زواجه من رتيل ..
رتيل : الله ياخذه ..
تضايق : أنتم وش تقولون ؟!
: رح آسأله كان منتب مصدق ..
طلع مشاري بسرعه وهو يدور عساف ..
عبدالرحمن : ريتو لاتبكين ولاتفكرين تسوين شي بالجنين تراه وأنا أخوك روح ماله ذنب باللي صار وبيصير بينكم ..
بدموع : تتوقع من أختك تقتل طفلها ..!
أحبه ولو أني أكرهه عساف .. قطعه مني ماقدر أأذيهه ابداً ..
دمعت : ي ليت قلبي قاسي وأقدر اتخلص منه ..!
مسك كفها وشده : لا الشيطان لايقدر عليك (رسم ابتسامه غصب عنه ) نبي بزر نلعب عليه ويسلينا ..
:يعني عادي حملي ؟
: آيييه عادي اصلاً شي حلو بصير خال لـ ولدك ..
دخل ناصر وأمه وابوه سلموا عليها وهي تناظر أبوها ويأست منه ومن أي تدخل أيجابي ..
ناصر جالس عند راسها ويمازحها بأنها راح تصير آم وهي بداخلها جرح خالد من هالحمل والاهانات اللي تعترض لها وأكيد عساف راح يعذها أكثر خاصة بعد سالفه الحمل ويستخدم ولدها سلاح ضدها ..
.
.
.
مايرد نزل مشاري جواله بعصبيه ورجعت الشكوك لنفسه يعقل إن أبوه وعساف عملوا هـ الشي ..!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:08 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية