لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-11, 12:07 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
سويسرا ..
: تبين نسافر ؟
: أبي أكون مع رتيل .. وبنفس الوقت شهر العسل من حقك ومابي آضيعه عليك..
وهو يرجع شعرها : مايهم عندي دامك زوجتي على سنة الله ورسوله ..
ابتسمت : وش الطاري ؟
وهو مبتسم : يعني أنتي لي ومتى مابغيتك بلاقيك .. وأكيد صديقتك تحتاجك الحين ..
: شكراً ..
: تشكريني وأنتي السبب بعد الله بسعادتي .. ترى أحبك ولا أبي منك مقابل هالحب شي سوى تظلين معي ..
حكت شعرها وضحك : عارف عارف ..
بعد عنها : بشوف لنا أقرب حجز للسعودية ..
شافته يطلع من الغرفه : يارب وش اجازي هالانسان فيه ؟
.
.
.
الرياض ..
شافه اخيراً : عساف صادقين بالحكي ؟!
:تعال لمكتبي هناك ..
مشوا ودخلوا لمكتب عساف : اسمعني بالاول ..
: أكيد راح أسمعك .. وش السالفه ؟
: يعني أنت مصدق بالله راح آتزوج ويبني الزواج على مصالح ..!
مشاري بنظره : وليه ماقلت هالحكي قبالهم ؟!!
: لان ماودي يصير النقاش ويحتد .. خاصة إن رتيل يبي لها الراحة
: عساف ترى لو قلت هالكلمتين ماكان آثرت ..
: صدقني ما تم هالزواج على مصالح .. أخذت رتيل لان والله العظيم أحبها من وهي طالبة بلندن .. لكن راحت بنصيبها وعقب طلاقها رجعت وبذلت يامشاري الغالي والنفيس لاجل أخذها ..
: يعني مصالح ..؟
: وش مصالح يامشاري .. أي مصالح صارت مبينه من قبل وبزواجي من رتيل زادت ..
يناظره ..
: وبعدين الظاهر لا أنا ولا الوالد محتاج معونه من الثاني .. ولو تعاونا وتعاوننا فعلاً لكن شغل مثل كل مره .. وعبدالرحمن مراهق وتأثر بحال رتيل ونفسيتها وقال هالحكي ..
مشاري : ودي يكون هالحكي الصحيح والثقه فيك كثير ياعساف ..
وهو يوقف : لاتخون الصداقه ..
وقف معه : مايسويها خويك ..
مسك يده : أختك بعيوني ولاساومت فيها ..
: ياخوفي تصير مشكله بالبزنس بينكم وترجع لـ رتيل ..
مسك عساف ذقنه : مهوب على رجال إن دخلتها بـ سوالف مثل كذا .. والله لو تعرف غلا رتيل وحبها بـ قلبي مافكرت للحظه بهالتفكير ..
: واثق فيك كثير ياعساف لاتهد هالثقه تكفى ..
عساف : لاتصدق بخويك بس كل هرجه ..
: منيب مصدق لكن طريقك خروجك من الجناح ثير الشك ..
سكت وحط يده على كتفه وهم يتكلمون ..دخلوا للجناح سلم على عمه وعمته وناصر ..
عمته : مبروك حمل رتيل ..
وهو مبتسم : الله يبارك فيك ..
عمه : الله الله بـ رتيل ..
: بعيوني ..
جلس عبدالرحمن على طرف راسها وهو يناظر بقع خفيفه بنحرها مسك كفها وهو يناظر ب استغراب فيها مخوش خفيفه ..رفع عينه وجات بعين عساف ونظره حده لكلن منهم للثاني ..
شوي وطلع الكل وبقى عبدالرحمن رد على جواله وجاوا عيال خواته وولد ناصر ..
سلموا عليها وهو يناظرهم عقب ماسلم عليهم ..
وقف عبدالرحمن : عيال خلوكم مع رتيل .. عساف أبيك شوي ..
طلع معه : وش فيه ؟
: وش هالبقع اللي بـ رتيل ..
: مدري ..
: لا والله ..
: كنت مسافر لـ جده يومين ويمكن طاحت أو شي ..
: عساف لاتلعب بالنار ..
وهو يناظره : أنصحك أنت لا تلعب بالنار خلك بحالك ..
: أختي وبدافع عنها .. أنت اللي ليتك احترمت نفسك ولاقربت له وهي كارهتك وللمعلوميه بس رتيل من المستشفى لـ بيتنا ..
خزه بنظره ودخل لـ داخل ..
عساف بضيق : لاوالله ذا البلشة ..
طلع من الجناح وتركهم معها ..
.
.
.
بيت آهل لمار ..
فهد : مساعد يبيك بالمجلس ..
عزام : آقول معك ..
فهد : اركد .. قومي ي أخوك ..
قامت ومشى معها فهد : الحين مثل ماقلت لك من قبل تفاهمت معه والدور عليك خليك معه وسط لاتشدين ولاترخين ..
ابتسمت لاخوها ودخلت ..
نزل جواله جنبه وشافها : ياهلا والله هلا بنور عيني ..
انحرجت منه ضمها له : وحششتيني ..
وهو يمسك كفها ويجلسها قباله وهو يجلس : شخبارك ؟
: تمام ..
: مشتاق لك ..
ماردت ..
:ومحتاج لك كثير ..
نبرته فيها صدق كبير ..
تناظره وبداخلها مب كثري ابداً ..
: أبيك تكونين معاي .. كم لنا مبعدين عن بعض .. تعلمت أشياء كثيرة من بعدنا عن بعضنا ..
لمار ..
: هلا
: آشتقتي لي ؟
تناظره وعقبها دنقت : تشك بهالشي ؟
: أشك وأشك .. أبي اسمعها منك مشتاقه لك مساعد وأبيها بنبرتك المعتاده..
مندقه رفع بكفه وجهها : ي فديت هالحيا كم لنا مع بعض وعيونك بعدها بلمعه حياها مني ..
حط كفه على بطنها وتحركت شوي ابتسم : مشتاق للطفل ذا ..قربتي تخلصين الثالث صح ..
: لا .. تو دخلت بالثالث من آسبوع وشوي ..
: صح صح تذكرت .. طيب شرأيك نروح سوى لـ موعدك عند الدكتورة ..
: باقي الموعد ..
: كم باقي ؟
: آممم آسبوع ..
تحمس وهو يترجاها : تكفين بجي أنا معاك .. وعد من المستشفى للبيت وعد..
ابتسمت ولافاتته ابتسامتها ..
وهو يمسك كفوفها ويبوسها : لو تعرفين وش كثر مشتاق لك كان رحمتيني ورجعتي معي ..
: آمم حتى أنا مشتاقه لك بسس...
قاطعها بـ شفقه عليها : بس وشو ..؟
: ماقدر آرجع معك ببيت آهلك ..
: راح استأجر لنا شقه برى ..
: ماله داعي خلاص البيت ماقرب يخلص ؟
: باقي عليه حول الشهر ويمكن شهرين ..لمار تراي مشتاق لك وتعبان من بعدك ..
: هانت ..
باردة معه بالحكي وهالشي ضايقه وحسسه بأنها ماتحبه ..!
: مساعد خلاص هانت .. الحين خلنا نجهز للاثاث للبيت ..
: كيف نجهز وبعد البيت ..
: نختار ..
: من عيوني لك اللي تبينه بس لاتحرميني من شوفتك ..
ابتسمت : آوكي ..
: طيب وموعدك أبي أروح معك ..
وهو بعدها مبتسمه : آوكي ..
يأخذ منها الوعد : وعد ..
: إن شاء الله ..
: وعد ..
ضحكت وهي ترجع شعرها : وعد
: وعد تروح معي يامساعد ..
ضحكت عليه بجد : وعد تروح معي يامساعد ..
ضحك براحه عقب م أخذ الوعد منها ..
: جهزتي لـ عرس عبدالعزيز وفجر..
: آيييه ..
: كأنه استعجل ..؟
: مدري ..
وهو مبتسم : الله يوفقهم .. طيب اسمعي أنا بوصلك للعرس ...
: لا ..
ضحك : وشو اللي لا .. تكفين لمور بوصلك أنا ..
: بروح مع آمي وخواتي للصاله من العصر ..
: طيب أنا بوصلك وبوصل عمتي ..
: ممم مدري كل خواتي راح يروحون مع أخواني ..
: وش فيها لو جيتي معاي ؟
: مافيها شي .. بس أبي أكون مع امي ..
: طيب أنا برجعك بعد العرس ..
: أكيد راح نطلع متأخرين ..
: كلنا وبوصلك أنا من الحين ..
:مم مدري ..
: ماكره بالحياه كثر كلمة مدري ..
ضحكت وصدت : راح آطلع مع عزام ..
: لييه ؟
: نشتري هدية لـ عزوز وفجر ..
: طيب عندك فلوس ؟
: آيييه مو توك محول فلوس وحتى فهد كل شهر يحط بحسابي ..
: أذا احتجتي بس دقي علي ..
: آوكي ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
المدرسه ..
الجوري تضحك وهي تمشي مع كادي لفصولهم : راحت علي نومه وعاد وريحت ..
: كذابه .. فيه شي ثاني ..
ضحكت : مافيه .. يلا روحي فصلك ..
كادي مسكتها : متأكده راحت عليك نومه ؟
: يب يب
: طيب وقتي المنبه ثاني مره .. وأنا اشوف السواق يقول مريت الجوري وماردت وأدق ماتردين ..
ضحكت ودخلت لـ فصلها ..
دخلت كادي للفصل :سلام ..
نزلت الكتاب والاقلام ..
ردوا البنات السلام ..
وحده بهمس : ي عيني على العربجه تقول سلام ..
ضحكت صديقتها : بعربجية بالسلام بس شوفي شكلها رهيبببه ..
رفعت راسها كادي : ضحكونا معكم ..
ماردوا ..
: بنات حركة أننا نضحك ونقط تعليقات بالحصه ماحبها .. آخلص شرح راح اطلع سووا اللي تبونه ..ترى منيب طيبه ولا اتساهل ولايمكن اساوي وحده محترمه وهاديه بوحده مشاغبه ..
: طيب آستاذه ماتسوى علينا هالمحاضره..
ماردت ولفت تكتب العنوان الا تسمع : حجرت لها والضحك آنطلق من آخر الصف
لفت و بنظره : جد والله حجرتي لي .. تعالي أجل طال عمرك وعقبها آطلعي برى ..
: مو أنا ..
بحده : تعالوا آشوف ..
قاموا وهم يتأففون ..
: شوفي قبل شوي ضحكتي والحين هالحكي فأنصحك لـ وجه الله لاتتركيني أحطك براسي ..
: اطلعوا برى ..
: استاذه ماصار شي ..!
: اطلعوا برى ..أو أقولك أنتي وهي تعالوا هنا ..
: ماراح نطلع ..
: شوفي أنتي بالذات توقعين تعهد وتنزلين للادراة .. قومي آشوف ..
خافت من حده كادي وقامت ..
حطت لهم الاوراق : أساميكم آشوف ..
وقعوا التعهد ودخلته بالملف الخاص : هالمره ماراح آنزلكم للادراة لاني خبره في المديرة ماعندها الا اتصال بـ ولي الامر .. بس المره الجاية آنصحكم لاتكررون حركاتكم معي ..
رجعوا وهم يتهامسون ..
تنفست بعمق نفسيتها اصلاً زفت من زعلها مع محمد وماتبي تخلط الدراسة بـ حياتها الخاصة ..
: بنات مابي دفاتر أهم شي يكون الكتاب معاكم وكل حصة فيه درس راح آعطيكم ورقة عمل .. وعندي النشاط عليه درجتين والمشاركة 4 درجات والكتاب عليه 2 بقى درجتين للسلوك ..والاختبارات راح آبلغكم فيها بوقتها..وراح احل الامثله المهمه بنهاية كل حصه ..وراح اسأل ببداية كل حصه ..
: وش حروف النداء ؟
يناظرونها ..
: لالا بنات لاتقولون ماتعرفون وش حروف النداء هالحين لو جات وحده منكم تنادي صديقتها وش تقول ؟!
: تناديها ب آسمها ..
ضحكت : آيييه عارفه تناديها بأسمها بس قبلها ماتقولين يا فلانه صح ..
فدرسنا اليوم عن حروف النداء وأهمها خمسة الهمزه وأي وأيا وهيا ويا..
راح آشرحها لكم ولكل واحد منها مثال ووبسأل وأنتم تعطوني آمثله ..
.
.
.
المستشفى ..
: ممكن تجلسين ..
ماردت وشافت الدكتورة دخلت ..
ابتسمت : شلونك يارتيل اليوم ؟
: تمام ..
: والنزيف ؟
: خف ويمكن راح ..
فز قلبه وناظرها : وش اللي راح ؟
لفت تناظره : مدري ..
الدكتورة : طيب تعالي ارتاحي مفروض ماتتحركين لان فيه خطوره كبيره عليك بالحركة ..
: ماتحركت كثير ..
: اجلسي يارتيل ..
جلست لان الالم مميت بظهرها .. غطاها زين وهو يناظر الدكتورة وهي تتكلم..
: يعني الحين راح نقطع علاج الكلى ؟
: أكيد تكلمت مع الدكاترة وقالوا يضرها ويضر الجنين ..
: طيب وفقر الدم ؟
: فيه علاجات للحمل تأخذ مكانه ..
: ومتى راح تطلع ؟
: صعب تطلع هالايام لان حملها موب ثابت للحين وأتمنى يارتيل ماتتحركين واضح إن طفلك متمسك بالحياة ..
رفعت عيونها للسقف وغمضتها ..
: طيب دكتورة يعطيك العافيه ..
طلعت الدكتوره وهو يجلس على طرف السرير :آسف ..
فتحت عيونها ببطء : أنت ليه حبستني بهذيك الغرفه ؟
: انقهرت منك ماتعطيني وجه ابداً ..
: وآكررها للمره الالف وتبيني آحبك .. ياشيخ لو عندي قلب كان مات بـ آسبابك..
قالت كلامها بإلم كبير ..وهي تكمل : كنت بـقول لمشاري عن حبسك لي وعن طريقة زواجنا بس حدني شي معين .. منيب ساكته لك خوف لا .. بس صدقني راح تعرف بإن الدنيا بترجع لك قريب أنت خطفتني ووالله كبير وعارف وشايف كل شي ..وأنت طلقتني بخطتك مع أبوي واخترعتم سالفة آنساب وآشياء غبيه ماعرفتم إن مافيه فرق بين بني آدم الا بالتقوى .. أنت سبب وبداية شرارة انطلقت فراقي مع طارق والله مايرضى بهالشي .. ماراح آسامحك لا أنت ولا أبوي ..
بـ غبنه كبيره منها : حتى وأنتي حامل وبـ طفلي تجيبين آسم طارق ..
: لاتفكر بحب طارق ولاهالاشياء ابداً .. فكر بكبر جرم اللي سويته وبس ..!
: رتيل طارق لاتجيبين آسمه من على لسانك فاهمه صدقيني راح اسوي أشياء كثيرة تندمين عليه
: تضربني ؟ تحبسني ؟ شاللي راح تسويه ؟
أتحداك تسوي شي لان الحين أشيل طفل بداخلي منك ..ياااه وش كثير أكرهك وأحمل طفلك ب آحشائي ..!
شفت كيف الدنيا ..!
سبحان الله بس ..
: بجد سبحان الله ..(بـ شر ) تدرين لو فكرتي تسوين حركات العناد والملاعن حقتك البيبي راح أخذه منك وأتزوج اللي تربيه وتعزني وترفع شأني ..
ضحكت بتعب : متأمل يبقى البيبي و أنت بحكيك ذا تتسبب بأجهاضي .. شكراً لو صار هالشي ب أسبابك ..
:آخخخ يارتيل ..
وقف وابعد عنها : أحبك يابنت الناس قدري هالكلمه لو مره .. والله مايحبك أحد كثري ..
: طلبت المحال ياعساف .. الطيور طارت ب أرزاقها ..!
نظر فيها بنظره مجنونه عقب حكيها ..
لف على الباب وشاف آمه وجدته وخواته يدخلون للجناح .. ابتسم ونار بداخله لعيون آمه .. جلست وهي تشوفهم سلمت عليهم ..
ابتسمت :الله يبارك فيكم ..
جدته: يعلم الله أني فرحت بحملك ..
وهو جالس على راس السرير جنبها : بتشوفين ياجده حفيدك ..
دلال : يقولون الحمل مب ثابت ؟
رتيل : يقولون .. واللي يصير راضيه فيه ..
يناظر زوجته وأخته وكلن منهم تجرحه بالحكي ..!
آمه : لا إن شاء الله يبقى .. الله لايحرق قلب ولدي على ضناه ..
شاهه : الله يخلي هالضنا لكم .. الحمدلله اللي بلغنا بـ حملك يارتيل والله يبلغنا بشوفه ضناك ..
: الله كريم ..
تضايقت منه قريب منها حيل .. تكرهه بكل ماعطاها الله من شعور ..
جات تبعد وعدل لها المخده ورى ظهرها : تبين آغير لك السرير متضايقه منه ..
لولا آهله موجودين كان قالت وجودك يضايق وردت : لا مافيه شي ..
عمتها : الا رتيل خف النزيف ..
: آيييه ..
شاهه : ي عمري الله يخليه لكم ..
ابتسم لاخته : دعواتك ..
: الله يخليه لكم .. ويقر عيونكم بشوفته ..
: آمين آمين ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:08 AM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
بيت آهل مصعب ..
: تعالي ننزل لامي وعمتي ..
: آييه عادي .. طيب فيه أحد تحت معاهم ؟
وهو يناظر ساعته : لا ماعتقد ..تلاقين الكل بالمدراس والجامعات والدوام..
: آوكي ..
ناظرته : سؤال ؟
: لبيه ..
: مشيتي شلون ..
ابتسم ..
: جد والله مشيه غبيه صح ..
ضحك : لا تغيرت مشيتك كثير عن أول ..
ارتاحت : كله بفضل الله ثم رتيل قعدت تعودني ..
ضحك : بكل حالاتك مذهله ..
ضحك وهو يشوفها تنحرج وتصرف كالعاده : طيب نزلنا ..
نزل وهو يشوف آمه وعمته جالسات بالصاله ..
: الحين راح ينصدمون شوفي كيف بس ..
ابتسمت وهي تشوفه يحط كفه على عيون آمه وتروعت وعمته تروعت ورجعت تضحك وهي تقوم تضمه وامه ضحكت من شافتهم وسلمت على سلطانه وعقبها على ولدها : متى جيتم ؟
وهو يجلس سلطانه جنبه : على الفجر ..كيفكم ي عجايزي والله اني آشتقت لكم فديت تراب تدوسه رجولكم ..
: فديتك يامصعب .. بخير دامك بخير ومرتك بخير كيفك يابنتي ؟
: الحمدلله .. شخباركم ؟
: الحمدلله كلنا بخير ..غريبه جيتكم ؟
: ابداً اشتقنا لـ هنا وجينا .. ودامنا سوى حياتنا كلها عسل صح سوس ..
ابتسمت : صح ..
:افطرتم ؟
آمه : من بدري ..وأنتم ؟
: لا تونا صحينا .. آجل راح نطلع الحين نبدل ونطلع نفطر برى .. يمه عمه تطلعون معنا ..
عمته : لا لا .. الله يحفظكم جارتنا شوي وبيجونا ..
ضحك وقومها معه : أجل نستأذنكم ..
آمه : بحفظ الله ..
طلعوا لـ جناحه ..
عمته : مرته مزيونه آثر ولدك ماصبر كل هالسنين وعاند الا وهو خابرها ..
ضحكت آمه : يعرفها هي اخت صديقه سعود للحين كل ماتذكر سواته فيها ي تسبدي يضيق صدري ..
عمته : الله يهدي آمه وأبوه هم السبب بحكي مصعب لي ..
: حتى ولو مفروض مايطيعهم بأخته ..
جناحهم ..
: الحين نطلع نفطر وعقبها اوديك لـ رتيل ..
: آوكي ..
.
.
.
الاربعاء ..
بيت جدان كادي ..
: آفا ياكادي ..
: قلت لك خالي من وقت ماراح آسافر ..
: رتيل باقي على الطيارة 3 ساعات ..
: خالي ماراح آسافر ابداً ..
: ولا عشان خالك ..
باست راس خالها : أنت عارف خالي لو طلبت غير هالطلب كان من عيوني بس هالطلب بالذات مقدر ..
: أنتي تبين تشوفين محمد وهو بعد جاتك الفرصة مهوب هالشي سبب زعلكم..
: صح خالي .. بس مستحيل آسافر له ..
: وش هالعناد اللي براسك ..
ضحكت : تربية موضي ..
ضحك خالها : صدقتي ..
قام وآلغى الحجز وهو يدق على محمد ودخل لـ غرفته : رفضت..
تحطم بشكل : تكفى خالي حاول ..
: حاولت يامحمد من بداية الاسبوع إلين قبل شوي عجزت فيها .. ياخالك مرتك العناد مركب بشخصيتها ..
مارد وهو ضايق ..
: محمد خلاص بترضى ..
: خالي لاترد وإن ردت بالغلط تصك بوجهي بنص الحكي ..عارف غلطت عليها بس هي بعد تقول أجيها ولاأروح لاهلي .. ولا تقول تزوج من بنات أعمامك ..!
خالي بالله ذا حكي ..!
: تبغى الجد كلكم غلطانين ..مفروض من شفتها عصبت انسحبت بهدوء وكلمتها بوقت ثاني .. أنت عارفها من حملت صارت حريقه ..
: لاحول ولاقوة الابالله .. تدري ياخالي بجيكم بجلس مع أهلي الليلة واحجز على آخر الليل ..
ضحك خاله: بنت خالتك معلقتك صح
بضيق : القلب آقشر ..
ضحك خاله : خلاص دامك بيتجي راح تراضيها بعون الله لكن هي مشتاقه لك والحمل ذا لاعب بحسبتها والحين كملت عليها المدرسه ..
: الله يعين .. يلا خالي بروح آجلس مع الوالد والوالدة ..
: هونها ي بو حميد ..
: الله كريم ..
سكر منه خاله وحط راسه يأخذ له غفوه خفيفه إلين يأذن العصر ..
.
.
.
بيت الجوري ..
لها الحين آسبوع ماشافت سطام ولامر عليها .. حطت راسها على المخده مشتاقه لاهلها فكرت كثير تروح لهم ..تحمست للفكرة ودقت وهي تسمع حكي آمها بأنهم راح يطلعون تحطمت من هالشي ونزلت جوالها ..فكرت تمر رتيل واختارت هالحل ..
دق جوالها وكانت عمتها البندري ابتسمت ورفعت جوالها وردت وقالت لها راح تمرها رحبت فيها وصكت منها كلمت عقبها عمتها آم سطام وقالت لها تمرها مع سهى ..
نزلت جوالها وقامت ..شافت الحلا والفطاير ناقصه ..
دقت على السواق (جنسيته عربيه): السلام عليكم ... معاك الجوري ياليت تمر الحين .... أييه ..جزاك الله خير ..
صكت منه وراحت كتبت كل اللي تبيه بورقه .. فكرت الحين شلون تعطيه وماعندها أحد ..!
أهتدت اخيراً أنها تطلع هي بنفسها ناظرت الساعه توها 2 الظهر يمديها إن شاء الله ..
فزت على فتحته الباب سبحان الله توها تفكر فيه وجا ..
ماسلم ولاحكي وهو يتقدم لها : ماقدر ابعد عنك ابداً ..
ضمها بقوة : مالي قدره أذا أنتي تقدرين مقدر ..
بعد فترة بعد عنها من حاله وهو يناظرها : كيفك ؟
وهي تجلس : الحمدلله ..
: كيف الشقه ؟
: حلوه الحمدلله ..
: مرتاحه ؟
ب ابتسامه : كثيييير ..
: الله يتمم هالراحه ..
: آمين ..
ظل يناظرها وساكت ..
ماحبت وضعهم كذا وقامت ..
: على وين ؟
: بروح المطبخ أحضر آشياء خفيفه عمتي البندري وامك راح يمرون على المغرب..
: وش عندهم ؟
: زيارة ..
: آها .. جيبي لي عصير ..
دخلت للمطبخ ورجعت عطته العصير و أخذت جوالها استغرب : خليه ..
: بشغل أي شي اسمعه ..
ماقتنع : بس شغليه هنا وبتسمعين ..
رفعت حاجب : اعتقد جوالي ..
دخلت للمطبخ : يشك ..!
شغلت جوالها وظلت تسمع آنشوده ..وتحضر كم شغله إلين دق جوالها وجات تأخذه وترد ..
دخل وهو يقرب منها : عطيني ..
: خير سطام ..
: عطيني الجوال اشوف ..
: ليييه اعطيك ..!
: مين يدق ؟
فتحت الجوال على السبيكر وهي تكلم وكان سواقها قالت ينتظرها ..
صكت الجوال : أذا أنت فيك بلاوي الدنيا لاتعتقد كل الناس مثلك ..
نزل العصير وهو يشوفها تطلع من المطبخ وتتجه لغرفه نومها أخذت البوك وطلعت الفلوس وهي تأخذ الفلوس وتأخذ الورقة كلمته وطلع للشقه عطته من ورى الباب ووصته يجيب الاغراض ماتقدر تطلع دام سطام موجود ولاهو تاركها تطلع ولاتبي تترك السواق يتعنى للبيت على قله سنع ..
صكت الباب وهو يمسك كفها : أخلاقي زباله ومتأكد .. بس الجوري ماشكيت فيك بس فيني النوم وقافله معي ..
: لعلمك بس مو أنا اللي مثلك وغيرك يهمني رأيهم فيني ..
نفضت يدها منه : بتجي للبيت ذا أحترم آصحابه ..ولاتفكر تسوي لي مشاكل منيب ناقصتك هم على همومي ..!
: الله ي الدنيا .. صار عندك بيت ..!
بنظره وسخريه على سخريته الواضحه : شفت كيف ..
رجع سحب جواله : تدرين خليك هنا وخيسي فرحانة ببيتها ..
صك الباب بأقوى شي ..
ضحكت وكفها على جبهتها : يارب ..
.
.
.
أبها ..
بيت آهل محمد ..
: يبه بحجز عقب آذنك وآذن آمي للرياض على آخر الليل ..
أبوه : وراه ..!
: بسلم على كادي وجداني ..
: لكن بكره عزيمة لك ..
: لا يبه الله يطول بعمرك مالها داعي العزيمة ..
أبوه : الا لها داعي ..الذبايح قدها جاهزه ..
: يبه والله ماله داعي ..
آمه : خلاص يامحمد العزيمة واعتمدت .. الحمدلله ربي ردك سالم والله يحفظك .. أبوك من زمان حاط هالعزيمة براسه ..
تضايق وسكت ..
شاف آمه وأبوه يتكلمون بالعزيمة وقام وهو يدق عليها ولاترد آرسل لها مسج..
جاعت عيوني شوفتك ياعنيده
ماترحمين اللي بلتها المجاعه ؟
.
.
.
يوم الخميس ..
القاعه ..
عرس عبدالعزيز ..
رتيل : تهاوشت مع عساف إلين جيت ..
الجوري : هبببله أنتي تعاندين مين .. خافي على البيبي ..
ضحكت : هالجنين يابنات متمسك البيبي بالحياة بشكل مجنون حبيته طالع عنيد على آمه ..
ضحكت سلطانه : وربي صادقة الجوري هبببله ..
لمار جات للبنات : جوري جوهره سوس تعالوا آرقصوا ..
قامت الجوري والجوهره ..
سلطانه : اتخيل شكلي هع ..
كادي : لمور خليها هالسوسه كل شي اتخيل شكلي ..
ضحكت لمار ومشت ..
سلطانه : شخبار محمد ؟
: ماعليه .. عند آهله ..
: غريبه ماجا ..
: عادي راح لاهله مشتاق لهم ..
: الله يحفظه ..
: شخبارك مع مصعب ؟
: ممم كل شي حلو ..
: الحمدلله زين كذا ..
رتيل : آفف يدق ..
: ردي عليه ..
: أكرهه ..
كادي بهدوء وعقلانيه: ريتو تقبلي القضاء والقدر في اللي صار فيك أنسي طارق وتقبلي حياتك مع عساف الحين راح تصيرين آم لـ طفل هو أبوه ..
وهي تعدل تسريحتها بهدوء : آتخيل آحب عساف ..
ضحكت سلطانه وهي تشوفها تقول جملتها المعهوده وتضحك ..
كادي : أنت عقليها معي ..
سلطانه : بجد ريتو .. لما حكيت مع مصعب عنه كان مستغرب التوتر بالعلاقه بينكم .. وإن عساف مافيه مثله على قولته شال هم المسؤلية وخواته من بدري وتحمل أشياء كثيرة من أعمامه وبقوة شخصيته ملك كل شي يبيه بفترة وجيزه..وسمعته الكل يشهد أنها زينه ..
: بنات آقولكم موب زين .. بالعكس آشوفه يصلي كل الفروض بالمسجد من غير بره ب آمه وجدته وخواته .. واهتمامه بهم بشكل موب طبيعي بس تصرفه إن طلقني من طارق وكان السبب الرئيسي هالشي مو تاركني اتقبله نهائيا.. ماحبيت الا طارق ولا أحد راح يأخذ مكانه ..
: حتى البيبي ؟
تنفست بإلم : كلهم قطعه مني ولدي من جوفي وطارق من قلبي ..
كان حكيها وإلمها واضح ..
: فكري فيها بالعقل وأنا على ثقه بإنك راح تتغيرين بخصوص هالشي..
: يصير خير .. شوفوا البنات ..
كادي ابتسمت : آخخ لولا حملي بس ..
رتيل : وأنا بعد ..
ضحكت سلطانه: رحمتكم بصراحه ..
: آشوف فيك يوم ..
ضحكت وهي ترجع ظهرها على الكرسي وتفكر بحياتها مع مصعب مقصره كثير بحقه صحيح ماسبق وتكلم ولاحتى لمح .. تبي تسأل صديقاتها شلون تغير أكثر من نفسها ..آحساس بداخلها أنها ناقصه يجعلها تكره الحياه كثيراً ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:10 AM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
أبها ..
بيت آهل محمد ..
ضحك أخوه : شكل عمي مطول السهره كل الناس راحوا ..
ضحك بضيق : طيارتي 11
عبدالاله (أخوه) : آقولك أنا بستأذن منهم ونطلع للمطار ..
راح للمجلس واستأذنوا لاجل سفر محمد ..
عمه : الله يصلحك وبكره بترجع لـ جازان ..
: كلها بالطايره مهنا تعب إن شاء الله ..
سلم عليهم وطلع معه أبوه : محتاج شي ..
ابتسم لابوه : لاتسلم يبه ..
باس راسه ويده : أشوفك على خير ..
أبوه : الله يحفظك ياولدي ويكتب لكم النصر على العدو ..
: اللهم آمين ..
دخل سلم على آمه وخواته وطلع مع أخوه ..
سيارة عبدالاله ..
: متى الرجعه لـ جازان ؟
: لازم بكره العصر نكون متواجدين بالميدان .. وموعد رجعه الرحله 11 الظهر بكره ..
: الله يوفقك .. وهالازمه ماقربت تخلص ؟
: الا بعون الله ..
: تعال ولدك ذا متى راح يشرف ؟
ضحك محمد : منيب مـتأكد لكن عقب خمس شهور أو سته ..
: الله يحفظه ويقوم بنت الخاله بالسلامة ..
فكر بـ كادي هالحمل قالب مزاجها قلب ..ابتسم وهو فرحان أنه بيشوفها ومخطط ماينام ويستغل كل الوقت معها وعقبها يسافر ..
.
.
.
الرياض ..
القاعه ..
صكت كادي من خالها : جدتي جا خالي ..
: الوليد ؟
: لا سلمان ..
ساعدت جدتها لاجل تلبس عبايتها ولبست وطلعوا ..
الجوري : عساف برى ؟
رتيل : قلت له ماراح آطلع معه .. بطلع مع دحوم مرني ..
: متفقين على كذا ؟
: آيييه بس على باله راح انسى واطلع معه لانه يبي يوديني للمستشفى ..
: طيب تحسين بتعب ..
: آمممم عادي .. بس لما اتحرك كثير اتألم شوي ..تدرين مسوين آشياء كثيره لاجل يبقى البيبي ولما شافتني الدكتورة راح آطلع عصبت وناظرت عساف وهي تقول ماله داعي المثبتات زوجتك مو طبيبعه بتفكيرها ..
ضحكت الجوري : ماتنلام هالدكتورة ..
رتيل : تعالي مين راح يوصلك ؟
: السواق
: طلعتي ؟
: لالا باقي .. ذا اللي اروح معه للمدرسه ومشاويري الخاصة ..
دق جوالها سلمت على لمار ورتيل وطلعت .. وعقبها رتيل طلعت ..
عساف وهو واقف قريب من سيارة عبدالرحمن ويتكلم معاه ..
عبدالرحمن : قلنا لك من بدري بنأخذها ..
: طيب الحين لازم ترجع للمستشفى ..
: التعب بنفس رتيل مهوب بجسدها ..
خزه بنظره : وفر التحليل النفسي لك .. وخلها تجي للمستشفى ..
شافوها جات لاخوها ..
عبدالرحمن : توكل هناك أختي جات ..
: يقال إنها زوجتي ..
سلمت وهو يناظرها ويتكلم : للمستشفى ..
فتح لها أخوها الباب وركبت وهو دنق عند الباب ويتكلم معها : لا .. مافيني شي اصلاً ..
: رتيل رتيل ( وهو يرص على أسنانه) يابنت الناس الحركة عليك الحين خطر..والمستشفى آضمن لك وللبيبي .. ترى لو صار له برقبتك ذنبه ..
: كيفي مو ولدي خلاص آنا حره باللي يصير..
عصب منها وصك الباب : عقل آختك ..
ركب ل سيارته وحرك ..
عبدالرحمن وهو يصك الباب ويحرك السياره : بعرف أبوي وين مخه يومه يعطيك ذا ..!
: أغراه بالفلوس .. المهم دحوم مشتهيه شوكلت بشكل .. خل نمر أي سوبر ماركت..
عبدالرحمن مبتسم : شوفي آعناد برجلك صح لكن مب نازله خليك مرتاحه وبجيب لك اللي تبينه ..
ضحكت : طيب ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
كادي جلست وهي تنزل الكعب : آوتتتشش ي رجولي ..
جدتها : الله يصلحك أحد يلبس ذا الكعب وأنتي حامل بعد ..
: لازم جدتي ..خالي عطيت جدي العلاج ؟
: آيييه .. بس ترى رفض يأخذ علاج الضغط ..
عبست : لييه ؟
: يقول مايبيه .. ماله لزمه ..
قامت على حيلها وهي تروح تأخذ علاج جدها والما ..وقبلها مرت المطبخ أخذت له فواكه ..دقت الباب ودخلت وهي تشوفه جالس على الراديو : حبيبي أنا ليه رفضت تأخذ العلاج ..
: حبيبه جدها متى جيتي ؟
وهي تجلس على السرير قباله : توني من شوي ..
: وكيف عرسكم ؟
وهي مبتسمه : ححححلو الله يوفقهم ..
جلست تقطع له فواكه وتعطيه دخلت جدتها : جدتي تبين فواكه ..
: بغير ملابسي وبجي ..
ابتسمت وكملت تعطي جدها : وش تسمع جدي ؟
وهو يأكل ويسمع : الاخبار ..
ابتسمت وهي تسمع معه .. طلعت جدتها قطعت لها من الكيوي وعطتها وهي تسولف لهم وعقبها عطت جدها العلاج ..
جدتها : وراه ماخذت من سلمان ..
: مايعرف لـ علاجي الا حبيبه شايبها ..
باستهم وطلعت ..صكت الباب وحطت الصحن بالمطبخ غسلته وطلعت لـ غرفتها..
سلمان : كادي ماقالك الوليد وين بيروح ؟
: غريبه خالي مو نايم ..؟
: لا ..
: يؤ .. خل آدق عليه ..
كملت تمسح مكياجها وتدق على خالها : مايرد ..
سلمان : يلا أكيد مع ربعه ..تصبحين على خير ..
: وأنت من اهله .. صح سلوم سجلت كل موادك ؟
: لا حذفت ثنتين يقولون الدكاترة صعبين ..
: آيييه آحسن ..
مشى ودخل لـ غرفته خلصت مسح المكياج ودخلت تأخذ لها شاور وعقبها تريح..
.
.
.
شقه عبدالعزيز * فجر ..
حب وهي كذلك تكون ليلة عمرهم ببيتهم ..
وهو حاط يده على راسها وهو يقول : اللهم أني اسألك من خيرها وخير ماجلبت عليه وأعوذ بك من شرها وشر ماجلبت عليه ..
***
وبلفظ : " إِذَا تَزَوَّجَ أَحَدُكُمُ امْرَأَةً أَوِ اشْتَرَى خَادِمًا، فَلْيَقُلْ : اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا وَخَيْرَ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ، وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَمِنْ شَرِّ مَا جَبَلْتَهَا عَلَيْهِ، وَإِذَا اشْتَرَى بَعِيرًا فَلْيَأْخُذْ بِذِرْوَةِ سَنَامِهِ وَلْيَقُلْ مِثْلَ ذَلِكَ "
رواه : ابو داود في السنن , و ابن ابي الفوارس في الثالث من الفوائد المنتقاة.
***
وهو يمسك كفوفها : سعيد جداً بأننا الحين زوجين والليلة ليلة زفافنا.. أبشري بسعدك من كل شي لكن لي عندك طلب وعارف إنك بنت آصول وعارفه هالشي أمي تراها ربتنا وتعبت علينا وهي أغلى شي بعمري كله أبيك تحترمينها وتعتبرينها آمك وهي تعتبرك بنتها وتغليك من غلا خواتي ..
: لك مني كل الاحترام لاهلك ..
ابتسم : وهذا العشم ..
وقفت لاجل تبدل وهو تركها براحتها .. قام بدل وهو يشوف الاكل على الطاولة.. جلس على جهازه يلعب لعبته المفضله إلين خلصت وأخذت وقت..
ابتسم من شافها : تعالي تنعشى عشاء خفيف وعقبها نسهر ..
جلست وهي تأكل بهدوء تام وهو كذلك ساكت ماتكلم حب يتركها براحتها وتأكل..
شربت ماء وقامت ..:ماتعشيتي ..!
: لا أكلت ..
نزل العصير وقام .. غسل وهو يدخل للغرفه وينزل جواله ..رفع راسه على صراخ قوي ..
.
.
.



عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:11 AM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الرابع والاربعون ..
شقه عبدالعزيز*فجر
ركض للصالة وهو ينادينها ويسمع الصراخ القوي والغريب ..!
:فجججر ..
تجمدت مكانها من الصراخ القوي : عبدالعزيز ..
لف لـ صوتها الخايف .. ممداه تقدم الا والصراخ يزيد تفاجأ فيها تبكي وتتعلق فيه ..
استغرب الصوت مريب جداً ..
: لاتخافين حبيبتي ..
الصوت أكثر ينسمع والحين صار متواصل : بسم الله الذي لايضر مع آسمه شيئ في الارض ولافي السماء ..
قال هالدعاء : بابا فجر لاتخافين ..أكيد شي عادي ..
ضمها أكثر : حبيبتي ..
: طلعني من هنا ....
انقطع صوتها بالبكا ودفنها بحضنه من خوفها ..مشى بهدوء معها : وين عبايتك؟
شافهاا وأخذها .. حطت غطاها ..أخذت معه لغرفتهم سحب جواله وغترته وطلعوا ..
لفت آنتباهه إن مصدر الصوت من جيرانهم تذمر نزلوا وهو يركب سيارته حرك الوضع بينهم هادي يتخلله صوت بكاها مسك كفها : حبيبتي شوفينا طلعنا لاتخافين ..
: ماراح آرجع هناك ..
: ماراح نرجع إلين نشوف حل هالمشكلة ..
وقف قبال آحد الفنادق فتح الباب لها وهو يمسك كفها .. حجز لهم جناح خاص فيهم ..
صك الباب وهو يبعد عبايتها عنها ويحاول يبعد الخوف عنها : لبى الدموع..
مسح دموعها وهو يمشي معها ويغسل وجهها ..مسحه وضحك : خلاص ياخوافه ..
رجعت آرتمت بحضنه من غير شعورها : خفت ..
استانس وهي بحضنه وهو يضحك : الله ي زين الخوف وهو يقط بعض الناس بأحضاني ..
وثقها أكثر وماتركها تبعد : ماكنت متوقع تجين لاحضاني بهالليالي ابداً
ضاع وجهها من حياها وهو مبتسم ولاهمه ..
ضحك وخربط شعرها : روحي آرتاحي ..
ميته خوف وحيا .. تبيه يجلس معها ومايروح منه خوفها وماتقدر تقول له حيا منه..
وهو يغمز لها : طيروا الليلة علينا ..
لفت بسرعه بوجهها عنه .. ضحك وهو يخربط شعرها من ثاني ويرمي نفسه على السرير :نامي حبيبتي ..
: آممم ماجبت جوالي ..
وهو يعدل المخده تحت راسه : بكره راح آمر الشقه وآشوف مصدر الصوت وبجيبه معاي ..
: آوككي ..
: بغيتي شي من الجوال ؟
: لا ..
وهو يجلس ب اهتممام : أكيد ماسألتي الا لشي .. آمري شاللي تبينه فيه ؟
وهي تناظر آظافرها وعيونها لامعه : أبي مقاطع حافظته فيه قرآن ..
: خايفه ؟
ناظرته للحظه وآشرت ب آييه ..
قام وهو يأخذ جواله ويشغل القرآن تركه قريب وهو يأخذها ويضمها لصدره ويغطيها : نامي وعليك آمان الرحمن من كل شي تخافينه ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
الوليد : عاد مدري نامت ..
وهو يعدل شماغه وبلهفه لها : لالا مانامت ..
ضحك خاله : عارف أنك ماتبي وجهي رح لها ..
ضحك : تصبح على خير أجل ..
خاله وهو يضحك : وأنت من آهله ..
دخل خاله لغرفته وتقدم لـ غرفتهم أخذ آنفاسه كأنه أول مره يدخل عليها كله توتر من ردة فعلها ..تنفس ودخل وهو يصك بهدوء الباب كانت توها بتنام والنور طافي فزت من السرير وبخوف : ميين ؟
شغلت الابجوره وفهت بصدمه : محمممد
ابتسم : جيتك ..
ركضت من فوق السرير لـ رقبته بسرعه وهي تصيح وتعاتب :حقييير اششتقت لك سسسخيف ..
وهو مبتسم وشايلها : وبعد ..
صارت تبكي تحت رقبته لفتره وهو يجلس وهي بحضنه رفع وجهها : بعد عيني..
وهي تكف دموعها : آشتقت لك والله ..
رجعت لحضنه : ترى سخيف ..
ضحك : آشتقت لك ..
: واضح ..
: والله ثم والله آشتقت لك بالحيل ..
مسحت دموعها : والدليل ؟
: أني جيت لك ..
: عقب وشو ؟
: كادي لو أمك وأبوك أحياء وطلبوا منك طلب راح تلبين لهم الطلب والا راح تجين لي ..جربي شعوري حسي فيني آمي وأبوي ذولاي ..
بدموع وهي تبعد عنه : مقدر آجرب شعورك لان آمي وأبوي ميتين ..
كره لسانه وزلاته هاليومين كاثره ..!
وقف وراها : كادي ..
: ليتك ماجيت ..
: آفا ..
: قلبت مواجع غافيه عني من زمان ..
باس جبهتها : آسف ..
: وش آسفك راح يفيد يعني ..!
وهو ماسك كفوفها : ماتشفع لي جيتي من أبها وطيارتي بكره 11 الصباح .. واللهفه اللي بخاطري عليك .. والمزاج التراب من وقت الزعل إلين هاللحظه..والرصاصه الطايشه اللي كانت راح تجي بين المحاني ..
رفعت عينها بسرعه بعينه : وشو ..؟
: ربك ستر وسلم ..
تعقلت برقبته وهي تبكي : ولاتقولي ..وتقول هناك آمااان ..وتقول بعيد..
: كادي عمري الحين أنا بخير ..
بعدت عنه : محمد تكفى لاترجع هناك .. استقيل الله يخليك ..
ابتسم : طيب اسمعيني خلينا نسهر الليل سرى ولا أخذت علومك وعلوم هالحلو..
حطت كفها على كفه اللي آمتد لبطنها اللي بدأ يبرز : هو بخير بس آمه لا..
: وشاللي مضايق آبوه غير ضيقه آمه ..
تحاول تطلع من مودها الكئيب وتبدل ضيقته : آشتقتي لي بجد ؟
ابتسم : ذايب ذوبان ..
وهي تصرف نظراته : ناحف ومنقلب لونك ..
ضحك وهو يكف باقي دموعها برموشها : عاش مصرف ..
ضحكت : آفف منك ي أنت .. ضمني لك ..
ضحك وهو يضمها : أكثر ؟
بجنون : حلالك ..
ضحك وهو يبوسها : الله لايحرم محمد هالضحكه ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الوليد : مابعد نمتم ؟
: لا ..
: مب صاحين .. كادي خفي عليه ياخالك ..
ضحكت وكملت تحضر الفطور ..سمعت صوت جدها صحى : حمودي روح شوف جدي صح ..
مشى محمد لاجل يسلم عليه ويجلس وياه ..
الوليد : كدو تراضيم ؟
وهي تنزل القشطه : آييه .. خايفه عليه كان راح يصاب ..!
آنصدم خالها : متى ؟
: قبل فترة .. بس الله ستر ..
: الحمدلله اللي سلمه .. بنت خفي عليه من الزعل تلاقينه يهوجس فيك وجا للرصاص ..
ضحكت من قلبها على خالها ..
دخلت جدتها وابتسمت وهي تشوف وجه كادي منور بجيه محمد لها ارتاحت براحتها وهي تدعي إن الله مايفرقهم ..
.
.
.
الفندق ..
مسكت يده : لاتخليني هنا ..
ابتسم : على بالي نايمه ..
وهي تجلس : وين بتروح ؟
: بقوم آغسل وآطلب لنا فطور وعقبها آوديك لاهلي وآروح آشوف سالفة الصوت البارح ..
: ممم أبي آمي ..
: خليها بعدين لازم الحين نروح لبيت آهلي وحتى فهد مسوي عزيمة غدا .. وحلو بإن آمك تجي وتشوفك قبالها ..
ماردت ..
: فجر خل نروح آول لشقتنا نأخذ ملابسنا من هناك ونبدل وعقبها آوديك لاهلي وارجع آشوف السالفه ..
: لالا ماروح هناك ..
ابتسم ورجع جلس على السرير : لاتخافين وش لزمتي معاك .. أنا شاك بشي معين بس بتأكد ..
بخوف : وشو ؟
: الصوت البارح الله يكفينا الشر صوت شخص ملبوس ..
: شلون ؟
: يعني فيه جن بسم الله الرحمن الرحيم ..
حطت كفها على فمها : تمزح ..
: منيب متأكد لكن بشوف السالفه ..
وهو لمح الخوف متأصل بوجهها من البارح : ماثقين فيني ..
: ليه ؟
: ملامحك مخطوفه من البارح .. عروستي لايقولون آخوانك روع أختنا علينا ..
ابتسمت غصب من آبتسامته : آييه آفداك ..
قومها معه ودخلو لاجل يغسلون ..طلب لهم فطور أكلت شوي وآكتفت : أذا أكلك كذا راح تطحيين بأي لحظه ..!
رسمت آبتسامه : اللي مر فينا البارح مو شوي ..وماراح آتطمن إلين آشوف شاللي صار ومصدر الصوت لانه شي مرعب ..
: حتى قبل السالفة ماتعشيتي ..!
: لان مالي نفس ..
ابتسم وقومها معه : مابيك تذبلين ..أخذتك من بيت عمي وش زينك وأبي تكونين معي أفضل ..
غسل ورجع لها .. أخذت عبايتها وهو ابتسم وهو يناظر ثوبه : ماحب يكون الثوب كذا ..
ناظرته وهي تلف الشيله : آممم موب معفوس حيل ..
حط الغتره على كتفه وهو يمسك كفها وطلعوا من الفندق لـ شقتهم ..
من دخلوا للشقه وهي ماتركت يده وهو مبتسم عليها وماسك نفسه لايضحك : شوفي مافيه صراخ لاتخافين ..
شدت على كفه أكثر : يمكن شوي وتصرخ ..
رفع حاجب : مين ؟
: الصوت نفسه ..
: لا بإذن الله مهنا الا كل خير ..الحين أذا تبين تبدلين ملابسك وحضري لك كم لبس لاننا بنرجع الفندق إلين آشوف السالفة وحلها ..
دخل معها للغرفه وهو يناظر يدها بيده وابتسم .. حست فيه يناظر يدها فكتها بسرعه وانقلب لونها ..
ضحك وهو ينسدح ماحب يحرجها أكثر تغطى باللحاف لاجل تأخذ ملابسها براحتها .. تحركت من مكانها بهدوء وهي تطمنت عقب ماغطى نفسه وهي تطلع لها ملابس من الشنطه أخذت كل المهم ودخلت لاجل تأخذ شاور وتجهز للعزيمة ..
تحرك عقب ماسمع صك الباب وهو مبتسم ..أخذ له ملابس وهو يدور ثوب طلع له ودخل حمام ثاثي أخذ له شاور سريع وطلع له شماغ جديد لبس وعدل العقال وهو يناظر ساعته : ي حب البنات للشاور ..
رش عطر وطلع يتأكد من الصوت ومصدره ..
سمى بالله وهو يدق باب الشقه المقابله لشقتهم .. تنفس بهدوء ..لف على انفتاح الباب : السلام عليكم ..
الرجال : وعليكم السلام .. سم ي الاخو ..
: معاك عبدالعزيز صاحب الشقه المقابله لكم ..
: الله يحيك .. تفضل ..
ابتسم : لاتسلم ..بس بغيت آستفسر عن صراخ البارح قوي من عقب 12..!
الرجال بحزن : سامحونا أزعاجنكم لكن بنتي معاها مس وبالليل تشتد حالتها ..
تأزم عليها : لاحول ولاقوة الا بالله .. الله يشافيها ويعافيها ..
: اللهم آمين .. والله ي خوك تعبنا من حالها والمشكلة رافضة تروح لـ شيوخ ..
: طيب الحاله من مبطي معها ؟
: لا .. مالها فتره ..
: جب لها شيخ يقرأ عليها وبأذن الله تتعالج ..
: حاولنا وتعبنا ..
: جب الشيخ وكلموها بالهدواه واللين وراح تطيع ..
: بنحاول والله كريم عساها تطيع ..
: الله يشفيها ومرضى المسلمين ..يلا عن أذنك وعذراً على التطفل لكن سكنت البارح وشدني الصوت .. عموماً أي شي تحتاجه بس دق علي وابشر بعزك..
: الله يجزاك خير .. يشهد الله إني مفتشل منك ومن الجيران خاصه بعضهم متأذين من الصوت لكن ظروفي ماتسمح لي اخرج وخاصه إن اللي مستأجر عنده رجال طيب ومساعدني بالحيل وصابر بالتأخر بالايجار لكن الله يعلم إنها ظروف ..
ابتسم : هونها كل مشكله ولها حل .. عن آذنك ..
رجع لـ شقته وكله فخر بأخوه فهد لانه تأكد أنه مساعد الرجال ولاأحد له علم ..
ابتسم وهو يشوفها ..
: وين رحت ؟
: لجارنا ..
: قال شي عن الصوت ؟
: آيييه ..بنته الله يعافيها معاها مس ..
: ي حياتي الله يشفيها ..
وهو يقرب لها : ي حياتي أنا ..
دنقت ..
وهو مبتسم ويرفع وجهها له : لبى هالوجه ..
ضاعت ملامحها وابعدت عنه ضحك وهو يرجع يرش عطر : مشينا بس .. بس فجر حطي لي كم لبس معاك .. إلين نحل هالمشكله ..
وهي ماتناظره : وين ملابسك ؟
ضحك من صوتها الخافت ولاناظرته تقدم حط له وعطاها وهو يغمز لها : ماصار شي ترى ..
طلع وهو يفك جواله من الشاحن ويناظر المكالمات ..
ابتسم على ربعه وش يبون غير المقالب ..
شافها طلعت شال عنها الشنطه ووعقبها صك الباب ..
: أول مره ماروح صلاه الجمعه مع فهد ..
: يمكن مابعد راح ..
ناظر ساعته : لا راح فهد يحب نبكر للمسجد ..
: تونا عشره يمكن مابعد راح ..
: ان شاء الله ..
.
.
.
بيت جد كادي ..
: خلاص بتروح ..
: آيييه لازم ..
: ضروي خلك شوي ..
: رحلتي 11
: بس 11 على نهايته ..
سكت ..
: طيب راح تجي قريب ؟
: إن شاء الله ..
: طيب ماينفع تجلس هنا وتقول أنت مريض ..
: ماقدر لازم آروح ..
وهي تمسح دموعها : طيب هالحقيرين راح يروحون عننا ..
: الحوثين ؟
: آييه ..
: بعون الله قربنا نخلص منهم ..
: طيب مافيها شي لو نقص شي واحد من الافراد ..
:لازم آكون هناك ..
تنفست وهي تمسح دموعها من ثاني : طيب راح تشتاق لي ؟
: محروق من شوقي عليك ..
ضمها لحضنه وهو يهمس لها ويهديها باسها وكف دموعه : آشوفك على خير .. ووعد أقرب موعد نطلع فيه بجيك لهنا مباشره بس لاتبكين كذا ..
طلع من غرفتهم شاف سلمان سلم عليه ونزل تحت ..
سلمان وهو يوقف على باب غرفتها : خلاص كدو بيرجع ..
ماردت على خالها ونزلت وهي تشوفه يسلم على جدانه ويطلع مع خالها الوليد..
تمتمت بهمس : آستودعك خالق الدنيا ومافيها ..
سيارة الوليد ..
: تبي تمر لـ سحر ؟
: ي ليت ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:15 AM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
بيت آهل لمار ..
ضحكت فجر وهي تشيل ولد فاطمه ( أخت عبدالعزيز الكبيره) : لاتصصيح عيب أنت كبير ..
أسيل : هو كذا استغفر الله ..
: يدنننن .. هدا هدا حبيبي لاتصيح عيبب صرت كبير ..
فزت على صوته : صادقه مفروض الكبار مايصيحون ..
انقلب لونها : جيت ..
وهو يشيل ولد أخته ويسلم عليه : آيييه تو من شوي من الصلاة .. أسيل عطيني عصير ..
حضرت له وهو يجلس ويشرب : مابعد جا أحد ؟
أسيل : لا .. بس خواتي من البارح هنا ..
: آييه سلمت عليهم قبل الصلاه ..
ناظرها : ترى فهد حجز لنا على دبي رحلة لمده آسبوع دام ماراح نسافر لاجل دراستك ..
ماعلقت ..
وهو مبتسم ويسولف لـ أخته : لاتفوتك فجر البارح آثرني تزوجت بيبي ..
تلقائيا طلعت معها : عبدالعزيز ..
ضحك معها وهي تضحك ومنحرجه : لا بقول بس لـ آسيل ..
آسيل تحمست : وشو وشو ..
وهو يشرب ولد أخته : شوفي أسيل طقتها اللقافه .. خلاص أجل بهون لاجل ماحرج مرتي ..
: عزوزز والله أن تقول شفني حلفت ..
ضحك من قلبه على اللقافه : ماصار شي بس بنت عمك دلوعه وخوافه ..
: لاتقول عن الصوت ؟
: الا ..
: آيييه شوف فجر ولمار خكريات ..
دخلت لمار : بعينك ..
ضحك عبدالعزيز وهو يقوم يسلم على لمار ماشافها مع خواته وامه : هلا لمور..
سلمت على أخوها : شخبارك ؟
: عال العال ..
جلست على الطاوله : آسيل جيبي لي ماي ..
: أفطري لمار ..
ابتسمت لاخوها : بس بشرب ماي ..
: لازم تأكلين ..
حبت فجر العلاقه بينه وبين خواته واهتمامه الواضح فيهم ..جات تطلع ناداها : وين ؟
: بروح لـ عمتي ..
حط ولد أخته بحضن آسيل : قبل ماتروحين لامي تعالي أبيك بشي ..
أخذها وطلعوا لـ غرفته : فجوره هذي هديه بسيطه جداً البارح كنت بعطيك آياها قبل سهرتنا لكن اللي صار فكرش آم الليلة ..
بهمس : شكراً ..
فتح العلبه وركب لها الدبله وهو يبوس موضع الخاتم وكفها : ترى لونك للحين مخطوف ي بنت .. خذي راحتك ترى خواتي يحبونك وأمي بعد ماتتخيلين لما قلت بتزوج شكثر فرحت ولما قلت فجر زادت الفرحة ..
: صدقني عمتي آعتبرها بمقام آمي والبنات بـ غلا منى وغاده ..
وهو يضمها من كتوفها لصدره : كلامك يخليني آتأكد وآثق للمره الالف بإن اختياري صح ..
ضاعت بحضنه : لاتحاولين الفكه بتركك بكيفي ..
: الناس تحت عيب والله ..
ضحك : لا مب عيب عندي ..
: بليز ..
ضحك أكثر عليها : طيب نزلنا ..
دخلت لـ داخل وهو مشى للمجلس شاف مساعد ولافي وسامي وسليمان ( أخوان فجر الكبار) سلم عليهم وجلس: حياكم الله ..
: الله يسلمك ..
.
.
.
شقه الجوري ..
رتيل معها جات لها قبل صلاة الجمعه ..
: ي زين هالشي .. حلو كذا أبي آعيش وحدي ..
وهي تعطيها عصير : حلو تحسين نفسك مستقله عن الكل .. بس الوحده تذبح خاصة بأوقات تكونين محتاجه أي شخص معك ..
: طيب سطام مايجي ؟
: نادراً .. حتى احنا متفقين نبعد عن بعض هالفترة ..
: لييه ؟
: آممم لان علاقتنا متدهوره بالحيل .. خاصة عقب زواجه والحين حمل آمجاد ..
: صدقيني جوري كل شي بأجره بأذن الله ..
وهي مبتسمه : عارفه والله يعوضنا خير ..
: تغارين عليه ..
وهي تحرك ساعتها بهدوء : كثثير .. أكذب على نفسي بأوقات كثيره لما آقول مايهمني بس كل ماشوفهم سوى ويدلعها ويهتم فيها آغار عليه بشكل لايطاق..
: يعني تحبينه ؟
: ججداً .. قلبي غبي عارفه بس ماقدرت آحكمه خاصة لما كنا مع بعض وقبل شيل الرحم كان غير معي بشكل محد يتوقعه شخصيته مره حلوه بس مشكلته مزاجي (بإلم) ويعشق بنت خاله ..
ظلت تناظرها بحزن ..
: حتى فرحته بحملها غير عني تماماً لما حملت حسيته آنصدم وماحب هالشي برغم إني سألته وقال لا فرحان .. بس مع بنت خاله عرفت إن شعوره كان كذب ..
: وتحبينه برغم كل ذا ..!
: الشخص الوحيد اللي عطاني حب (بغصه ) ولو هو كذب .. كنت محتاجه أحد يضمني يحتويني خاصة عقب اللي سواه أبوي فيني ولقيته وعطاني كل شي بس كل شي كذب × زيف × خداع ..!
:تطلقي منه..
رفعت راسها وابتسمت بإسى : تخيلي برغم كل المشاعر اللي يكنها لي من عدم حب رافض يطلقني ..!
بقهر : لييه ؟
: يقول أبوي راح يزوجني لـ غيره وأكيد بيكون شخص مب زين ..
ضحكت من قهرها : شفتي كيف بس ..!
: بلا في شكله .. يعني فيه كائنات حقيره مثل عساف ..
ضحكت الجوري : ريتو بسألك بجد ..
ب اهتمام : وشو ؟
: لو طلقك عساف تضمنين يأخذك طارق ..
سكتت بتفكير وعقب لحظات : اكيد اصلاً طارق يحبني حيل ..
: شلون عرفتي آنه يحبك ؟
: آحساس بداخلي عمره ماخذلني ..
: يمكن يحبك بس يمكن آهله يوقفون بوجهه لو بغى يأخذك ..
: آممم آقولك شي أقوله للمره الاولى .. عارفه بأن طارق يحبني بس أننا نجتمع ثاني ماظن .. والحين طريقتي بالتعامل مع عساف مب لاني آبي اتطلق لاجل آرجع لـ طارق .. لالا مب سبب آبداً كل تعاملي معه بسبب زواجنا وتدخله ب آشياء كثيره ماتخصه ..
: آغفري له كل هالزلات لاجل البيبي ..
: مستحححيل لا آغفر له ولا آنسى ولا آححبه لان قلبي لـ طارق وبس ..
: ريتو ترى الدنيا تغير شوفي لكم من الفراق تقريباً خمس شهور والحين أنتي على ذمه رجال ثاني وحامل وبعد كم شهر راح تصريين آم ..تخيلي ولدك يحس لوللحظه بإنك تحبين غير أبوه ..
وهي تشرب عصير : فيني طبع لما أحب أحد احبه بجنون ولما آكرهه كذلك.. فما آقدر آبدل هالشي ..
: لازم تجبرين نفسك ..
: عقلي وقلبي مع طارق ..
: بس حرام ..
: آخخ بس ..
: ريتو مايهم شي .. لاتتبعين قلبك خليك طالبه لـ رضا الله ..
: الجوري طريقة فراقنا حقيييره بشكل .. فيها استغلال وتفعيل لـ شي آسمه سلطه والدين ومال وجاه وذا اللي مب تاركني آتقبل عساف ..
: أنسي كل هالاشياء وخلي تفكيرك منصب على رضا الله سبحانه وتعالى ..
سكتت وهي ضايقه حكي الجوري جاها على المحك ..
الجوري : تبين ورق عنب ..
وهي تتنهد : أبي شوكلت ..
ابتسمت الجوري : ولدك راح يطلع دب دام وحامك هالشي ..
بضيق : غبي على آبوه ..
ضحكت بشكل : وجع لاتقولين عنه كذا .. ريتو ي هبله قطعه منك ..
حطت كفها على بطنها وهي تشوف الجوال : لامن ذكرنا القط قام ينط شوفيه يتصل ..
ضحكت الجوري : ردي كان آسلوبك زين والا لاتردين ..
ضحكت وقامت مع قومه الجوري : اتخيل شكلي آعطيه اسلوب زين..
:ههههههههههههههههههه تعالي على طاري كلمه سويس شخبارها مع مصعب ؟
: تقول تمام .. ولو أني متأكده أنها ماعطت الولد ريق حلو ..
ضحكت الجوري وهي تشيل الصينيه : عاد مصعب ي حبي له يسكت ولايتكلم..
: ويحبها حححيل .. لايفوتك تسأله عن مشيتها تغيرت ويقول لها آييه ..
:ههههههههههههههههههههههههههههه ي عمري عليه ..
:هههههههههههههه ماشفتيه قريب ..
: آخر مره بعرسهم ..
: طيب عرف إنك نقلتي للشقه ؟
: لا ..
: كلميهم يجونك ..
ابتسمت : فكره مهيب بطاله .. راح آكلمهم على نهاية الاسبوع يمروني ..
رتيل : آفف يدق ..
ردت وهي تتذمر : ها ..
وهو يقوم من الصاله : ها بعد ..!
وببيت صديقتك ومن غير آذني ..!
: مركب رادار ؟
: لعيون الهيته والفرفره الفاضيه ..وبعدين معاك ؟
: وش تبي الحين ..
: يٌقال لو عرفتي شاللي آبيه نفذتي ..
: شوف الحين أنا ببيت الجوري وفي بيتها آصنصير وصلني لشقتها من غير تعب .. وجالسه يعني ولدك ب آمان ..
: أنتي شخبارك ؟
: بخير ..
: طيب باقي معاك النزيف ؟
: ترى راح من زمان ..
: من حركتك الواحد يده على قلبه ..
: طيب تطمنت على كل شي .. بروح آتغد مع صديقتي ..
:الاشياء الضاره ابعدي عنها ..
: لا ..
: لاحول ولاقوة الا بالله .. رتيل ..
: استغفر الله بس .. الحين لو قلت ابعدي راح ابعد مثلاً ..!
لا طبعا .. بصك صح مابي اسمع صوتك ..
: العصر راح آمرك بشقه صديقتك أختي راح تمر الليلة ولازم تكونين موجوده..
: أختك مين ؟
: رهف ..
: ترى مالي خلق أحد ..
: من متى لك خلق أحد ي مدام .. اختي بتجي الليلة ولازم تكونين موجوده وعقبها كلمي آخوك أذا تبين ترجعين لبيت آهلك ..
: تخيل آصدقك ..
بعصبيه : من متى كذبت عليك ؟!!
: أنت من متى صدقت ..!
المهم بجي للبيت أخوي راح يجيبني ..
:لالا .. أنا بمرك ..
: شوف تبي أجي مع أخوي والا ماراح آجي ..
بتعب واضح منها : طيب طيب ..
صكت الجوال ..
الجوري : مستحيله أنتي ..!
كان التعجب على صوت الجوري واضح ..
: آحاول أكون معه مثل مايبي بس مجرد سماعي لـ صوته أكرهه آكثثثر ..
: الله يهديك ..
وهي تبتسم : آمييين ..
ضحكت الجوري ولفت تكمل تحضير الغدا وهي تساعدها ..
.
.
.
بيت عساف ..
المغرب ..
عدلت شكلها وهو يناظرها ولانزل عينه للحظه عنها ..
: فيه شي ؟
: الكلى كيفها معاك ؟
: عادي ..
: ماتألمك ؟
: بين وقت ووقت ..
قام وهو يلفها له : وين موضع الالم ؟
تغصب نفسها تتغير معه وهي تأشر على موضع الالم : هنا ..
حط كفه : هنا ؟
: آييه ..
: المشكله الحين الحمل ولازم نوقف العلاج لاجل مايتضرر الجنين ..
: آييه عارفه ..
: تقول الدكتورة لازم تتبعين نظام بإنك تبعدين عن الاشياء الضاره لاجل يخف التهاب الكلى ومايتطور إلين تولدين ونرجع للعلاج لو ماراح ..
: آوككييه .. بس أختك راح تجي ؟
: لا .. راح يجون ناس من طرف الوالده ..
: ليه ماقلت ؟ جهزت نفسي على آنها بس آختك ..
وهو يلمس خدها بهدوء : خليك كذا فاتنه وش ناويه تسوين أكثر ..
اجبرت نفسها تبتسم له ..
: لحظه الحين بحكينا الهادي جد يعني واقع ..
وهي ترش عطر على مجرى نبضها : لييه ؟
حط يده على خدها : آحس أني بحلم مستحيل تتكلمين معي كذا ..
ضحكت : بنزل ترى تحت ..
تنفس : رتيل ..
: خلاص راح آنزل مو حلوه بحقي الضيوف يجون وأنا هنا ..
مشت لـ صاله الجناح وهي تشيك على شكلها للمره الاخيره ابتسمت بثقه مجنونه ..رفعت عينها ويده على خصرها وهي ساكته برغم الشي اللي بقلبها له بس حكي الجوري آثر فيها كثير ..
سلمت على عمتها وجدتها وشاهه ودلال والبنات ..وهو يجلسها جنبه : ريحي ظهرك ..
ساره تناظر خالها : خالي اعتراف صريح تخاف عليها أو على البيبي ..
ويده من ورى ظهرها ومبتسم : الاثنين ..
: رتيل ماتغارين من اليبي ..
ابتسمت : عادي ..
: طيب أنتي مين آغلى عندك خالي أو اليبي ..
بكذب بكل آحساسيسها ومشاعرها وحتى عقلها : عساف ..
مناير صفقت: آآآآوه بصراحة عساف تفوقت عليك رتيل ..
وهو يهمس لها : وش سوت لك صديقتك ؟
برفعة حاجب : ليه ؟
: من رحتي ورجعتي وفيك شي ..
: عساف خصري ترى ضاغط عليه ..
ابتسم وهو يبعد يده : ها ؟
تنفست بعمق وماجاوبت ..
دلال : بسم الله توكم بالجناح والحين تتهامسون ..!
رفع راسه : ترى رتيل ممدى آمس طلعت ..
: بس أنت كنت طول الوقت معها بالمستشفى ..
: ولايضر لو همسنا لـ بعضنا للحظات ..
وقف وهو يشوف رهف تدخل : مرحبا مليون ولايسسدون ..
ضمها وطول بـ سلامه وحمل لها عتاب قوي : أخوك تقطيعين فيه كل هالفتره..
رهف وهي تبوس أخوها : مرآ سوري ..
: الليلة تنامين هنا ..
ضحكت آمهم : رح لـ نسيبك تلاقيه بالمجلس ..
: طيب بروح بس بوريها شي ..
رجع مسك كف رتيل : شوفي رتيل زوجتي عارف شفيتها بالعرس..
ابتسمت رهف : متغييييره حححيل ..
ضحك : ححلوه..
وهي تضحك مع أخوه وتسلم على خواتها وبناتهم : رتيل ترى أنتي اللي جبتي راسه عقب صد عن الزواج ..
ضحك : لاتكبين عشانا ..
ضحكت جدته : ماقالت الا الصدق ..
مشى من جنبها : آنتبهي لنفسك وللبيبي ..
: رهوفه الليلة تنامين هنا آوكككي ..
ضحكت : آيييه اصلا قايله له ..
ضحك ومشى مزاجه رايق بشكل لايعقل عقبها بدأ تقبل رتيل له وتصريحها بإنه آغلى من طفلهم شعور يحسه لايصف ابداً .. عكسها هم بدأ يعتلي خاطرها وتسأولات ي ترى هي بالطريق الصح أو العكس ..!
جلست رتيل على دخول أم فهد وقفت وهي تشوفها سلمت عليها وهي متأكده آنها شافتها من قبل ..من غير نظرات آم فهد الغريبه لها ..
رهف وهي تجلس قبالها : آيييه كيف الحمل معاك ؟
: تمممام ..
: تكفين رتيل ترى عساف ميت على الببيبي آنتبهي يصير له شي ..
ابتسمت ..
أم فهد : مشالله مبروك على الحمل ي رتيل ..
ابتسمت : الله يبارك بعمرك .. آمم كأنك شايفتك من قبل ؟
آم عساف : أكيد بالعرس هذي زوجة آخوي ..
تذكرت بأنها مادخلت الا ل نص القاعه وآغمي عليها وماشافت غير صديقاتها وآهلها ..
وهي تتمم : ممكن ..
جات شاهه : يمه عساف يبيك وأنتي ورتيل ..
قامت آمهم ..جات رتيل تقوم ..
جدتها : آمشي على هونك ..
: إن شاء الله ..
شافت آم فهد الاهتمام المجنون فيها وحتى آبتسامه رتيل مافارقتها حست بـ قهر على حال أخوها اللي رافض الزواج وهذي فرحانه هنا ..!
ماعرفت بالخافي المستور ..
.
.
.
اليوم الثاني ..
الظهر
المستشفى ..
: أنا أبي أاجل العملية لـ وقت ثاني ..
: بس الورم ممكن يتفاقم ..
: إلين عطله الربيع الحين ماقدر وتوني توظفت صعب جداً ..خاصة بإني آثبت جدراتي بالشغل ..
: كل شي براحتك بس كل م تأخرتي عن العملية كل مازاد خطر الورم ..
: لازم أأجلها ..
: الجوري راح تضرين نفسك ..
: ظروفي تحتم علي هالشي دكتوره ..
: حطمتيني ي الجوري وأنا اللي كنت ناويه آخبرك بخبر جمميل جداً ..
ابتسمت : لي ؟
: أكيد ..
: وشو ؟
.
.
.



عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:16 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية