لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-08-11, 12:16 AM   المشاركة رقم: 71
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



البارت الخامس والاربعون
المستشفى ..
: اول مين قال لك بإنك عقيم ؟
شي تسرب لنفسها يوحي بخبر جميل : يعني أنا مب عقيم ..!
ابتسمت الدكتوره : كل الفحوصات والتحاليل والاشعه تبشر بـ عدم العقم ..
تسربت هالمره دموعها : بس شلت الرحم ..
: لا ياماما كل شي بخير ..
: مستحيل سويت عمليه والرحم تمت آزالته لاجل النزيف عقب الاجهاض ..!
الدكتورة وهي تقوم من مكتبها وتهديها : ماما الجوري آهدئي ..هالخبر مفروض يكون مفرح بالنسبه لك ..
جابت لها الممرضه ماء عطتها الدكتوره إلين هدأت نسبياً : أبي كل شي يعاد من ثاني ..
الدكتورة : نعيد الاشاعه ونتأكد بكره بأذن الله تعالى ..
وهي تمسح دموعها : الحين أبيها بليز ..
: الحين راح آكلم وآشوف ..
قامت الدكتورة ودقت ..ابتسمت للجوري : تعالي ..
لفت الجوري الشيله وهي تحط الغطا ..عدلت عبايتها على راسها وهي تأخذ شنطتها وتطلع مع الدكتورة .. لحظات عصيبه مرت عليها من دخلت للاشاعه كل عيونها مغرقه دموع قرأت آيات من كتاب الله ..
قامت وهي تناظر الممرضه والدكتورة : ها دكتوره ..
: موجود الرحم ي الجوري ..
: طيب يمكن أجزاء منه آزليت ؟
: لالا ..عنق الرحم موجود وكذلك عدة أجزاءه ..الجوري لو تمت أزالة الرحم تماماً كانت صارلك آشياء كثيرة .. حتى كانت حياتك الخاصة كـ آنثى تغيرت تماماً..!
إلم آعتصر قلبها : دكتورة يعني الحين مب عقيم ؟
: لا يالجوري أذا كان عدم الحمل فيك هو كذبه آستئصال الرحم فالرحم عندك كامل ومن كل الفحوصات تدل بإنك بخير من ناحيه الانجاب ..
لحظات والصدمة رجعت لها آفكار كثيره جات لها ببالها وهي تفكر شلون وليه قال لها هالحكي ..!
.
.
.
بيت آم فهد (أخت طارق )
مانامت زين من قهرها على أخوها .. دقت عليه : طيب أنا الحين عندي كم شغله أبي آخلصها متعلقه ب السفر وراح آكلمك ..
: يعني بعد كم ؟
: ربع ساعه ..
: لاتبطي ..
: آشغلتي بالي عسى م أحد فيه شي ؟
: لا الكل بخير الموضوع يخصك ..
: خلاص آخلص وآدق عليك ..
صكت من أخوها ودقت على نوت ( أختهم) ..
نوت : شفيه صوتك ؟
: نوت البارح رحت لبيت حماتي أم عساف وشفت هناك رتيل ..
بصدمة : طليقه طارق ؟
: آيييه .. آخخ لو تشوفينها مستانسه وفرحانه بحياتها والحين حامل وأخونا دافن عمره على ذكراها ..
: وش تسوي الحين طريقها من طريق رجلها ..
آنقهرت من برود أختها : لكن شوفي أخوك ..!
: شوفي مايقدر يعالج نفسه بالزواج وهو للحين مانساها ..
: لا بيقدر .. الحين بكلمة ولايسافر والا وهو متزوج وبعزمها على زواجه..
: لالا منيب معك بهالحكي .. الدنيا مهيب كذا ..
: شلون مهيب كذا وهي متهنيه بحياتها وعايشه أحسن عيشه لو تشوفين يانوت حماتي والكل طايرين فيها وفي حملها .. وذا دافن شبابه ..
: ي عمري على أخوي ..
: شوي وبيدق علي ولازم يشوف حاله ويتزوج .. مهيب شينه الحلايا مستانسه بعمرها وهو لا ..
: مهوب طايعك ..
تنهدت : من البارح مانمت زين كله من التفكير .. أجل أخوي يجلس على ذكرى وحده ولايتزوج ويضيع شبابه ..
نوت : ويتزوج ويضيع بنت الناس ويطلقها ..
: بندور له بنت جميله وش كثر البنات الجميلات وأجمل من رتيل ..
: يختي ترى العبره مهيب بجمال الشكل لا القلب طارق حبها وانتهى كل شي بالنسبه له بفراقها ..
: لاغلطان ..وبكلمه عن هالموضوع .. ولو ماطاع بكلم أبوي يقنعه وبخطب له اللي تسوى رتيل وأهلها كلها ..
: الله يعين .. طيب متى راح يسافر ؟
: أكيد قربت سفرته لان خلص كل أوراقه .. الله يرحم أمي لو عينها تشوف آصغر عيالها كيف لعبت فيه رتيل وحرم على نفسه الحريم من عقبها..
: الله يرحمها ..
: آميين .. آسمعي بسكر الحين لاجل مايدق طارق ويلاقيه مشغول..
: طمنيني بعدين ..
: إن شاء الله ..
صكت منها وقامت لاجل تشوف عيالها وينامون إلين العصر وعقبها يذاكرون.. رجعت وهي تشوف مكالمه لاخوها دقت عليه : هلا طارق كنت آنوم العيال ..
: هلا ب الغاليه .. وش السالفه شغلتي بالي ؟
: متى راح تتزوج ؟
ضحك : قولي إنها السالفه المهمه ؟
: آيييه مههمه ومهمه ..
: الظاهر تم النقاش بهالسالفه ..
: آيييه تم لكن طريقتك غلط أجلس راح تجلس طول عمرك بلا حريم لييه إن شاء الله ..
: يالغاليه وش فتح السالفه قبل حزة السفر ؟!
: آمس شفتها وتنكدت ....
: رتيل ؟
ماتحرك بسيارته من قبال السفارة ..
: آيييه آخخ ي ختك لو تشوفها مرتاحه وسعيده مع رجلها ..
ساكت ويسمع بصدمه ..
: قهرتني البارح تضحك وتسولف ولا خايفه على حملها ..
بهمس : حامل ؟!
: آيييه ومتشفقه للضنا ..
: لحظه رتيل متأكده مرتاحه بزواجها ؟ والحين حامل (قالها بغصه كبيره) حامل متأكده ؟
: آيييه حامل وتوها بالشهر الاول .. ومرتاحه بزواجها كل شوي يناديها وميت عليها وهي أكثر ..
تنهد بإلم عقب لحظات وآخته تحكي قاطعها وهو متألم للحكي : الله يوفقها ..
: وأنت بعد دور لك بنت سنعه ..
: الله يعافيك مليت من النقاش بهالموضوع راح آسافر أدرس والزواج لاحقين عليه ..
: وش لاحق طارق خبل أنت كله تفكر فيها آنسساها تراها نست شي آسمه طارق ولاتدري عنك حتى أنا ماعرفتني لما شافتني ..
صدمه جديده تلقاها ..لوتحبه مانست شخص يمد له بـ صله ..
: فكر بنفسك بشبابك .. ترى الحين هي نتنظر ولدها مدري بنتها ..
: خلاص ياخوك وش ناوية علي ..!
رتيل وراحت بدربها الله يوفقها ويسعدها ويخلي لها ولدها .. وأنا الله يوفقني بدراستي ومستقلبي ..
: والزواج ؟
: الزواج طويت صفحته ..
عصبت : طارق آعقل والا بكلم أبوي يتدخل بالسالفه ..
ضحك بـ هم كبير : الله يعافيك ترى مقبل على غربه لاتتركين الوالد يزعل مني الزواج أخذت منه نصيبي ي أخوك .. كانك تبين السعاده لي ادعي لي بالتوفيق وراحة البال ..
بكت من قهرها عليه ..
تضايق فوق ضيقته من سمع بكاها : ي الغاليه صدقيني مرتاح الحين ..وشاللي أخذ بنت الناس وتشقى معي وتتعذب .. ترضين هالشي ؟
وهي تأخذ مناديل : لا مارضى لكن أنت قاعد تفني نفسك .. أجمل البنات يتمننون قربك وأنت نافر من الكل وطالب لـ حب اللي متزوجه وتحب زوجها والحين حامل ..
حكي أخته يجرحه فوق جرحه كثير ..
جرحي | كبيّر
والجَرح فوق الجَرح
يا عِبَاد الله خطيّر .
ظل يقنع في اخته إلين هدأت واقتنعت نسيباً وعقبها غير السالفه لـ سفره ..
.
.
.
بيت الجوري ..
صحت من نومها المتقطع صلت المغرب ومسكت جوالها وهي تدق على سطام مارد عليها أكثر من مره .. دقت على السواق لاجل يمرها دخلت أخذت شاور سريع طلعت وهي تجفف شعرها ناظرت جوالها مادق للحين السواق جلست وهي تأخذ ماي وتشرب وفكرت ب آجهاضها وهي تتذكر الحبوب الحين تجزم مليون بالميه آنه الحبوب منه وهو المتسبب بالاجهاض ..!
دق جوالها ورفعته أخذت العبايه والشيله لفتها عليها وحطت النقاب والشيله وطلعت للسواق .. أعصابها وأخلاقها سيئه لدرجة لاتعقل من الكذب اللي تعرضت له من سطام ..
: لو سمحت لاتروح ..
: إن شاء الله ..
دقت الجرس وفتحت لها الشغاله ابتسمت آبتسامه ميت وهي تسلم عليها ..
: لو سمحتي نادي سطام ..
شافت عمتها وعمها دخلت سلمت عليهم ..
عمها : حيا الله الغاليه ..
بنفس ابتسامتها : الله يحيك كيفكم ؟
عمتها : الحمدلله .. لكن فاقدينك بالحيل ..
: وأنا أكثر ..
عمتها : غريبه سطام مامرمك ؟
: أبيه بس بـ شي معين وأبيكم تسمعون وعقبها ينفذ طلبي..
خالط التوتر صوت عمها : عسى ماشر ؟
رفعت راسها وهي تشوفه نازل ومعه آمجاد ..
سلم على وجلس : شاللي جابك ؟
: جابني كذبك وزيفك ..
عقد حواجبه : وش قصدك ؟
: ليه قلت إني عقيم والرحم آزيل ؟
بلم من الصدمه ..
عمتها : مافيك شي ؟!
للمره الاولى ماتنزل دموعها وهي تناظره : تصوري مافيني ولاشي ولله الحمد..
كل هالمسلسل كذبه من سطام لاجل يتزوج بنت خاله ..(بعصبيه) قتل طفلنا لان الحبوب منه الكاذب قال آنها زينه ..!
صدمه مب أي صدمه لـ أبو وأم سطام تركتهم يناظرون ولدهم بصدمه ..
: فوق الخمس شهور عايشه بحزن وهم وقلق لييه خلاص تزوج بنت خالك بس لاتقتل ولدك لاتقول إني عقيم ..
سكتت وهي تناظر الكل ساكت من متى توقعت منهم شي لها ..
وقفت وهي تناظر سطام : طلقني ..
عيونه متعلقه فيها والكل رفع راسه لها بصدمه ..
: طلقني مابقى بالقلب مكان يستع ل جروحك ..
بلع ريقه وهو يناظرها ويتكلم : ماراح آطلقك ..
بتهديد : راح تطلق وأذا مب الطيب كل شي بيجي بالمحاكم ..
سحبت شنطتها والغطا .. وقفها صوت عمها : الجوري ..
لفت له : خاف ياعمي من دعوة مظلومة في جوف الليالي لاتصيب وطلقني من ولدك مثلماً بليتني ..
قالت كلمتها وطلعت وللحين بصدمه مابكت ماتغير صوتها ماكسرها دمعها مثل كل مره تعجبت كثير من نفسها رفعت عينها من آفكارها وهي تشوفه قبالها : شوفي آدري ..
ضحكت من حر مافيها : السالفة ذي بالذات مافيها أي تبرير .. كل تبرير فيها غبي من الحين ..طلقني والله ثم والله كنت أحبك حب مايعلمه غير الله لكن من كشفت كذبتك سبحان من نزعك مني ..
حطت نقابها وهي تعدل عبايتها : طلقني ولاتفكر تروح لابوي لان من هاللحظه مال أحد سلطه علي ..
مسك كفها وفكته : يدك لاتلمسني فيها ..
تركته وطلعت لخارج الفيلا .. ركبت السيارة وتركت سواقها يحرك لبيتها ..
شكرت السواق ونزلت لبيتها وكل راسها صداع تحس بثقل مميت بجسدها..
تمددت في الصاله بـ عبايتها والشيله على رقبتها سمعت الاذان راحه تسربت لنفسها عجيبه رددت الاذان معه وعقبه دعت الله الخلاص من سطام وحياتها معه ..قامت وضت وصلت العشا وهي ترمي نفسها على السرير .. بكت فجأه حالها ..!
كرهت عمرها نفسها كل شي دفنت وجهها بالمخده وهي تشهق تتابعت شهقاتها إلين غفت من فزات لها كل وقت ..
وش تمسي النوم لانمته مقطع
كل ساعه تقفز وأنت شاهق بـ عبره ..!
.
.
.
بيت عساف ..
سكرت من أخوها وجلست تقرأ لها كتاب .. حست ظهرها تعب من الجلسه قامت وأخذت الكتاب معها عدلت المخده على ظهرها وكلمت قراءه تأثرت كثير بـ قصه ماشطه آبنه فرعون ..تفأجات فيه وهو يجلس جنبها ويسكر الازارير لـ بلوزة البجاما : مندمجه بالقراءه لدرجة أنك ماحسيتي فيني لما دخلت ..
: لما آندمج بالقراءه قلماً آحس باللي حولي ..
: حلو كذا .. طيب وش اللي تقرأين ؟
: كتاب القابضات على الجمر لـ الشيخ محمد العريفي ..
: كأنه قديم ؟ لاني آذكر جبته لوحده من خالاتي تبيه ..
ناظرت بالكتاب والطبعات : يب يب بس ماقريته ..
: طيب أقدر أقرأ معاك ..
مدت له الكتاب ..
ابتسم : لالا أبي آقراه معاك ..
تغطى معها وهو يحوطها بيده أكثر على ظهرها : لـ وين وصلتي ؟
ضيق فضيع يكتنفها : لنص القصه ..
كمل يقرأ معها .. ماتحملت وقامت من السرير بسرعه وكفها على وجهها..حط الكتاب من حضنه وقام : رتيل ..
دق الباب عليها :آتركني ..
خاف عليها : فيك شي ؟
: بدل بجامتك ريحه عطرك مابييها ..
تلقائيا ابتسم : آوكككي أخذ شاور لـ عيونك لاجل يروح العطر ..
دخل لـ غرفه الملابس وأخذ بجاما ودخل للحمام الثاني لاجل يأخذ شاور ..
طلعت عقب فتره وعيونها دامعه :آخخ ياقلبي ..
انسدحت على السرير ب العرض ويدها على بطنها وهي تتنفس : آفف ليكون الوحام الغبي اللي يقولون ..
ضمت المخده وهي تتحدا نفسها ماتصيح وتصبر وتجبر نفسها على التغيير تحركت عقب فتره وهي تحس بيده : بدلت ..
ابتسمت ..
عساف وهو مبتسم : الوحم شكله راح يبدأ ..
: شكله كذا ..
: طيب ماتشتهين شي ؟
: لا ..
وهو يشليها ويعدلها : ترى آقدر اتحرك ..
:تراك ريشه ..
قالها وهو مبتسم ويشيل الكتاب : تبين نكمل الكتاب ..
: آيييه آبي آكمل قصه ماشطه آبنه فرعون ..
كملتها وهو يقرأ تعوذ من آبليس : اللهم آني آعوذ بك من الشرك ماظهر منه ومابطن ..
وهي تصك الكتاب وبإلم : تخيل عيالها يرميهم فرعون وجنوده قبالها وآيمانها ثابت .. يارب آزرقنا الثبات على دينك ..
: آميين .. سبحان الله كلما آشتد البلاء بالشخص وصبر كان له من الله الجزاء والنعيم الوفير ..
: الله يرزقنا الجنه ..
: آميين .. كأنك مودك ضاق ؟
: جداً ..
: طيب الحين شرأيك تنامين ..
: مافيني ..
ابتسم : تجين ننزل للمسبح ؟
: ي ماما لابرد ..
ضحك : آيييه عارف .. بس ننزل نمشي ..
: آوكي ..
قامت رفع حاجب وهي تشوفه يلبسها فرو ..
: لازم ..
: وأنت ؟
: تبين أخذ ؟
ي كثر ماتضحك على آحساسها وتجبره : آييه ..
تقدم آخذ البشت الشتوي الكثيف ونزلوا من باب جناحهم .. فتح الاصنصير ودخلوا وهي تناظر باب القبو تراجعت بخوف ناظرها بغرابه : شفييك؟
بخوف ورعب : لاتدخلني هنا ..لاتدخلننني ماسويت شي ..
وهو يشليها ويبعد فيها عن مكان القبو إلين جلسها على الكرسي ب الحديقه ..
عيونها كلها مغرقه دموع : بعد عني ..
تضايق : والله ماراح آدخلك ..
غصت بدموعها : لو تحبني للحظه مادخلتني هناك ..
ضمت نفسها وصارت تناظر السما ..
مرت ربع ساعه عليهم وهم بنفس الصمت ..
تنفست بهدوء وهي تعدل جلستها ومسكت كفه : سوري ..
: أنا اللي آسف .. رتيل أنا بمب هذا السوء اللي تشوفينه فيني .. كل ذنبي أني أحبك وبس ..
: بلاش نفتح آشياء ترجع ماضي سيئ .. خلنا نبدأ حياة جديده مافيه الا أنا وأنت وطفلنا ..
: تنسين الماضي ؟
: إن شاء الله ..
: تقولين مستحيل تنسين ولامن كرهتي شخص ماتحبينه !
مالقت أجابها لان كل هالشي بداخلها ولاتغير ولاراح يتغير الا بـ معاناه كبيره جداً بالنسبه لها لان هالشي فيه تغيير شخصيه وطبع وطباع كثيره !
ظل ينتظر آجابتها على حر من الجمر ..
عقب فتره من الصمت والحيره : البارح لما سألوني البنات مين أحب أكثر جاوبت والا ؟
: الا ..
: ومين قلت ؟
بـ عدم آقتناع : أنا ..
لمحت عدم الاقتناع بصوته : كان ب آمكاني آجاوب مثل آجابتك أو آقول البيبي بس قلت أنت يعني أحبك ..
وهو يناظرها بعمق : متأكده ؟
ناظرت للسما وهي تتمرجح بالكرسي المتحرك وبدلع ماكر : الا أنت تحبني ؟
رجعت تناظره وهو يضحك : وتسأليني ؟
رجع يضحك وهو يجلس حنبها ويتمرجح معها : رتيل وتسأليني أحبك ؟
ضحك من ثاني : الا أحبك وأحبك وأحبك ..
ضلت بحضنه وهم يتمرجحون ويناظرون للسما وجوهم هادي ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:32 AM   المشاركة رقم: 72
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



.
.
الشرقيه ..
البحر
نادر : ودي أعرف وش فيك ؟
يرمى آحجار بهدوء بالبحر : مافيني شي ..
هاني : الا أنت من رجعت الظهر ومزاجك زفت ..
نادر : طارق وش فيك ترانا أخوياك ..
ابتسم : بس متضايق السفر والحوسه الصايره ..
: بالله ؟
ضحك : وبعدين بفارق هالخشش .. والدراسه هناك ماعرفها تندمت ماخترت بريطانيا ..
وهو يحط يده على كتفه : يارجال كانها بالفقد بنفقدك أكثر .. وكانها بالغربه أنت قدها ..
هاني :صادق نادر .. هونها بس يالخوي ..
: الله كريم..
هاني يناظر ساعته : قربت على 2 ورانا قومة 5 الفجر ..
ضحك طارق : توكلوا الله يعينكم على هالشغل ..
نادر : من قلب الله يعين ..قم ..
:لابجلس هنا إلين الفجر ..
هاني : ياخي قوم برد يجمد الواحد ..
: بجلس هنا ..
نادر : الله يعينك وأنا أخوك على هالذكريات ..
ضحك : الله يوفقها ويسعدها بحياتها راحت بنصيبها بس محتاج آخذ من هوى الشرقيه وبحرها السفر قرب والغربه هالمره بتطول ..
: طارق من عمرك 19 سنه سافرت ورجعت للسعوديه بـ عمر 24 سنه والحين راح ترجع تسافر كم ناوي تجلس هناك ؟!
ياخوك الهروب من الواقع مهوب حل إلين متى تهرب عن الوطن ..
: بالعكس شوفني رجعت لهنا واشتغلت بس المشكله كشخص آعشق الدراسة والتدريس الاقي نفسي فيها أكثر ..وكلها خمس سنين ونرجع لارض الوطن وأنا دكتور بالجامعه واطمح لاعلى ..
: الله يوفقك وييسر لك ردبك وينسيك بعض الناس ..
ضحك : خلاص الله يوفقها ..أخذنا نصيبنا مع بعضنا واكتفينا ..يلا روحوا وراكم قومة عقب ساعتين ..
هاني : نشوفك العصر اجل ..
: آوكي ..
راحوا ربعه وهو يناظر البحر المتعالي والمتقارب موجه رفع ثوبه من الموج المتلاطم وآبعد شوي عن البحر وهو يتخيل عيونها فيها ..غمض عيونه لاجل تبعد عن خيالاته لو شوي ..!
يابحر لاتعاند والقمر فيك ذاب
هون الموج نفسي زادت طعونها
يابحر لاتزيد الموج بلا حساب
لاتذكر عيوني نظرت عيونها
ركب سيارته وهو فاتحها ويناظر البحر وكل كلام أخته بفكره الحين مستانسه بحياتها وفرحانه وحامل ..
ضرب الدركسون بقوه : كييف كيفف وهي تقول ماراح تحب غيري ..!
حط راسه على الدركسون لاجل مايبكي وبكى حبها وفراقها وحبها لـ غيرها ..
حكي دار بينه وبين نفسه حلفت له ماتحب غيره وهي تحب ..!
آوهمته ب آشياء كثيره وعملت العكس ..تحرك من سيارته وهو يفك الازرار العليا من ثوبه تكئ على سيارته وهو ضام يدينه ويناظره ويتخيلها فيه من شوقه لها ..
رحلت إلى بحار العشق حلمي
أضم لروحي الحر يداه
أعانق طيفه فأهيم شوقاً
وحباً زاد في قلبي لظاه
لكن حارت الاشواق بيناً
ولا أدري عيوني هل تراه ?
فرحت آناشد الظلماء إيني ؟!
فهذا الليل ضيعني خطاهُ
فلاخبر ولا امل يواسي
فـ عزف الموج أرعبني صداه
سأشكوا الحزن يا أمواج أني
وحيد مثقل مما دهاه
فيا موجي ولم يبقى سوانا
إليس الحزن في عيني تراه ؟
فكن أنسي أسوق لك المعاني
فإن القلب كبله آساه
وأني تائه في بحر حب
وكم قبلي من العشاق تاهوا
فـ وأسفاه لقياه سراب
ومن يلقى السراب أذا أتاه ؟
ويالله كم كثرت جراحي
وضاقت بفسحة العليا مداه
.
.
.
اليوم الثاني ..
بيت عساف ..
صكت من الجوري ونزلت لعمتها والبنات تحت .. شافته جالس وهو يناظرها : مين كنتي تكلمين ؟
وهي تحط مخده بحضنها : الجوري ..
: شخبارها ؟
عضت على شفتها السفلى وبغيض : صديقاتي بعد عنهم كلهم متزوجات ..
ضحك وحسبها غيره ..
قامت عنه وطلعت للحديقه وهو يمسك خصرها ومبتسم : سألت عنها لاني آعتبرها آخت فقط لاغير ولان لها اليد الطولى بتغغيرك المفأجى ..
: لاتسأل عن صديقاتي بليز ولاتجي صوبهم ..
وهو يضحك : من عيوني لو احتاجت أي خدمه ترى جاهز أخدمهم ..
: عسساف ..
وهو يمسك آصابعها النحيفه ويناظر الخاتم : طيب من عيوني .. حبيبتي الخاتم بسيط جداً اليوم آبيك تختارين وتجي لك بكره ..
طولت النظر بخاتمها وطرى لها طيفه : أحب البساطه ..
: كلنا نحبها بس أنتي زوجتي وأبي لك شي فخم ..
: أحبه وماراح آغيره ..
ابتسم : طيب بس لاتزعلين ..
تذكرت : صح الجوري تبي شغاله وسواق وكل آهلها مب زيين..
: طيب عندي مكاتب مختصه بالاستقدام بس حددي لي الجنسية وأجيب لك ..
ابتسمت : جد والله ؟
ابتسم :والله ..
طلعت جوالها بسرعه من جيبها وهي تدق وتسأل الجوري سكرت منها وهي تناظره : تبي من الفلبين ..
: من عيوني وخلال هاليومين يكونون عندها ..
: يعني آعتمد ..
: عساف دامه قال كلمه آعتبريها صارت ..
: آوككي ..
ضحك : مغروره ي ناس ..
وهي تسأله بجديه : لنا كم شهر مع بعض للحين تشوفني مغروره ؟
: أوقات ..
: ثقه ..
: لا غرور خاصة معي ..
وقفته وهي تناظره : أنت بالذات كل وقتي معك عناد ..
ميت فيها وعليها : آخخخ عنيده وبس ..
وهي تبعد عن طريقه : عنيده بحالات ..
: ومعي بالذات ..
: آوه صفات كثيره فيني مهيب معجبتك ..
: بالعكس كل صفاتك عاشقها عشق ..
غيرت السالفه وهي ماحبت تتعب آحساسها أكثر من كذا : آهتم بموضوع الجوري ..
: لعيونك الحين آدق على المكتب المتخص ب استقدام العماله من الفلبين ..
جلست تناظره وهو يكلم المكتب .. ضمت نفسها وجلست بالمرجيحه وهي ميته بالجو هادي جداً مع شتاء الرياض ..
.
.
.
بيت الجوري ..
: لو تفهم للحظه كان طلقتني ..
: الجووري لازم كنت آقولك لان الحمل عليك خطر بهذاك الوقت ..
ضحكت إلين تتابعت شهقاتها : كذذذذاب ..كذذذذاب أنت ..
لييه كنت تقرب لي وتنام عندي ليييه ؟!
ماخفت أحمل وتنفضح كذبتك ..
قامت من مكانها وهي تبعد عنها دخلت غسلت وجهها بما بارد لعله يجمد دموعها وماتنزل قباله هو ب الذات ..
طلعت وهي تأخذ مناديل : شوف ي سطام كرهتك وكرهت عيشتك طلقني أفضل لي ولك ..
راسه معند : لا طلاق مستحيل .. لكن راح أخليك معلقه كذا ..
: الله ينتقم لي منك ويوريني فيك عجائب قدرته ..
: الله ي الجوري وش هالدعوه ..!
من قلبها : الله يحرق قلبك مثلما آحرقت قلبي على ضناي ..
بصدمه: محال آنتي الجوري ..
: واللي تعيش معاك يبقى فيها آحساس .. آطلع برى الله يوريني فيك وفي كل من تسبب بالزواج الظالم ..
جلس يناظرها بصدمه البنت متغيره تماماً .. دق جرس الشقه فتح الباب وشافت أبوها .. سلمت عليه كانت راح تحضرله قهوه : لا آجلسي ..
جلست وهي تشوفهم يتكلمون ..
ناظرها أبوها : الجوري وراك متزاعله مع رجلك وتبينه يطلقك ؟
: ماعرفت السالفة ؟
: الا لكن برر وحكيه معقول ..
وهي تقوي من نفسها بنفسها : سطام ماعدت أبيه وزين أنك عرفت لان لو ماطلقني راح آصعد القضيه لـ حقوق الانسان ..
أبوها بحده : وطلع لك لسان ..
ساكته والخوف بدأ يملاها من حكي أبوها ..
: رجلك مهوب مطلقك .. يكفيك آنه رضى لك بالشغل وسكنك بشقه وحدك ..
هدأت نفسها واستجمعتها من ثاني : شغلي ماراح يقدر يكلمني عليه لانه مب قادر يصرف على نفسه لولا الله ثم أبوه .. والشقه من آملاكي الخاصة يعني لاهو ولاغيره لهم فضل علي ..
صرخ : الجوري ..
وهي توقف : طلاق راح آتطلق وشغلي راح آكمله وشقتي راح آسكنها وقلتها من البارح لـ سطام لايقولك لاني مابي آدخل تحت بند العقوق ..
بحده : مقصدك ؟
: ماراح آطيعك بشي ولا آسمح لك تتدخل بحياتي من هاللحظه ..
عصب أكثر وقام لاجل يضربها مسكه سطام : لا ياعم ..
: اسمعيني لو ماطعتي زوجك الحين قدامي على البيت ولافيه شغل ولاغيره ..
وهي تناظرهم : آسمعوني هالبيت يتعذركم .. وأذا ماطلعتم راح آقدم شكوى للشرطة مرفقه بكل الاوراق بالاعداءت اللي صارت مني تراها عندي ..
: تهددين أبوك ورجلك ..!
: آيييه أنتم اكثر آثنين تأذيت منهم .. آطلعوا من بيتي ..
سطام نفخ فيها : انهبلتي أنتي او شاربه شي ؟
بصراخ فيهم : آيييه دامك زوجي وذا أبوي انهبلت ماعاد فيني مخ ..
شالت فازه كبيره وهي بقمه عصبيتها وانهاريها منهم : آطلعوا بررررررررى ..
أبوها : الجوري ..
ماخوفها بصرخته لانها صارت فاقده للاحساس بكل شي حولها ..
سطام : عمي خلاص آتركها إلين تهدأ ..
بقمه آنهيارها : ماراح آهدأ إلين تطلقني ..
وهو يسحب جواله وأخلاقه زفت : قلت لك أخليك معلقه اجل ..
طلع من شقتها ..وهي تناظر أبوها وتشهق : وأنت شتبي ؟
: لا أنتي بنتي ولا أعرفك ..
بقسوه وكرهه : أحسسسن دام الابوه كذا مابيك ولاأبي قربك ..
آنهارات على دعوه ابوها وتسكيره باب شقتها نزلت الفازه وهي تتحطم جنبها : آآآه يممه تعبانه تعباااانه ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:34 AM   المشاركة رقم: 73
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


.
.
مرت عدة آشهر على أبطالنا لم يتغير الحال كثيراً ..
الجوري تغيرت كثير ماعادت تحتك ب آهلها الا لمحاولة رضى أبوها عليها وعلاقتها مع سطام سيئه جداً برغم محاولاته الكثيره لاصلاح حالهم ..
سلطانه ومصعب تحاول كثير تتغير وقدرت وقتها من شغلها لبيتها خاصه بعد نقلها لـ فيلاً خاصة فيها علاقتها معه لم تتغير وهو ينتظر تغييرها ويلهي نفسه مع خاله المريض علاقتها مع أخوها مقطوعه برغم محاولات سعود ومصعب معها..
كادي ومحمد من سافر المره الاخيره ماجاها وقربت رجعته صارت بحملها في الشهر الثامن ..
الجوهره وريان لازالت تحاول تغير فيه ورافضه موضوع الحمل إلين يتغير كلياً..
مساعد ولمار خلص بيتهم والحين هم بالمراحل النهائيه بالتأثيث وتستعد للرجعه معه ..
رتيل وعساف لازلت موهمه عساف ونفسها بالمقام الاول بالتغير حياتهم هادئه جداً دخلت الشهر الخامس وقربت تخلصه وحريص عساف جداً عليها وتحسنت صحتها من ناحيه الكلى وزال فقر الدم عنها بفضل الله ثم اهتمام عساف ..
مشاري * ديم
آستقبلو طفلتهم الاولى بفرحة كبيره حياتهم هادئه مع حدوث غيره بسيطه من ديم على مشاري بسبب تدرسيه لطالبات ..
عبدالعزيز وفجر حل فهد مشكلتهم بالسكن ونقل جارهم لبيت آخر مع غيره فجر على عبدالعزيز المجنونه وتحمله لها ..
طارق سافر لـ كندا ويدرس هناك ويحضر الماستر ..
.
.
.
شقه مشاري * ديم ..
وهو يلاعب بنته : آغغ آغغ ..
ديم وهي تأخذ رضاعتها : الحمدلله تراها ماتفهم توها ماكملت أربعه شهور ..
وهو يضحك مع تعابير وجه بنته : ندمان كثثير بإني رفضت الانجاب بأول زواجنا شوفي هالحلوه شلون ملأت علينا حياتنا ..
وهي تسوي لها رضعه وتناظره : لاتفكر بـ قرار ومضى ..
: بس حبيت آفضفض ..
: وديم كلها لك وتسمع لك ..
ابتسم لها وهو يحط بنته على صدره وينومها : قلب بابا ..
ضحكت : مشاري راح تدلعها كذا أكثر .. حطها بسريرها ..
: أتركيها يازين ريحتها تهبل ..
ابتسمت : حطها ي مشاري بسريرها ..
: لالا خليها ..
يأست منه : طيب آجل لو رجعت ( آستفرغت ) لاتجي تقول مسحي لي ولبنتي..
ضحك وهو يحك خدها بأنفه : مالنا غيرك .. الا ديم ماصارت ترجع مثل قبل ؟
: لا من غيرنا الحليب خفت كثير ..
: زين زين .. ديوم كم الساعه ؟
ناظرت ساعتها : عشره
: آوه فاتني الحين قلت لـ قائدت المجموعات يرسلون لي البحوث والمشاريع على الايميل وراح آرد عليهم بحال وصوله ..
حط بنتهم بحضنها وقام فتح لابه وهو يجلس على الصوفا .. : شفيه النت ؟
بغيره : نسيت طال عمرك تشغل المودم ترى كله بحوث ..
ضحك وقام : ديم أنتي عارفه هم طالباتي ولاني متفق معهم على الموعد لو مالقيت البحث الحين راح آخصم منهم لو مافيه عذر مقنع ..
: مفروض يرسلونه عن طريق المناولة بالجامعه ..
: مافيني لـ حوسه المناولة .. وذا آيميل خاص بالماده يعني مجرد آخلص السنه آكنسل الايميل ..
: الله يستر بس ..
ضحك وهو يفتح الايميل وقام لعندها مسك خدودها : شوفي شفت بـ لندن آشكال وأنواع لكن هنا ( آشر على صدره) مافيه الا ديم أحبها هي أغليها هي آعشقها هي كل نساء الدنيا عدا آمي مهن بـ شي .. هي قلبي وحياتي والحين عندي منها اجمل شي بحياتي دانه من حبي لها سميتها دانه بداية بحرف أمها ولان اللي جابتها دانه ..
مسكت يد بنتها وهي تناظر فيها باسها بقوة وباس بنتهم مثلها وهو يرجع لـ للابه ضحك ورفع راسه : ديم بنتك جاتها ضحكه وأنتي وجهك آختفى ..
ضحكت مع بنتها وقامت تلهي عمرها وهي تحطها بـ سريرها وتنومها وهو كمل يشوف البحوث ويرد على البنات برد يفيد بإن المشروع وصل ولما يطلع عليه راح يعطيهم خبر لاجل تتم المناقشه ..
.
.
.
بيت مصعب * سلطانه ..
رجع من المستشفى منهد حيله رمى نفسه على السرير : آخخخ تعبان حاس عظامي راح تتكسر ..
: قوم جهزت لك شاور راح يهديك ب الحيل ..
: مافيني ي سلطانه ماشوف الدنيا من التعب ..
: لازم تقوم شوف كيف الارهاق لاعب فيك .. بس خذ شاور وعقبها نام ..
جلس بتعب : تعبان ..
رحمته : طيب لاتروح للشغل إلين يطلع خالك بما أنك مرافق له ..
: ماقدر أنا الوكيل لامي وعمتي والبنات والشغل والاوراق كلها تعتمد علي لازم آوقعها ..
: وأخوانك ؟
: كلن ماسك شي .. لكن الاشياء الرسمية تعتمد علي ..
: آها ..
مدت له كفها وقومته .. ابتسم لها بتعب وقام ..
: تبي آجهز آكل ؟
: لا حبيبتي .. عساني مارقد بالحمام بس ..
ضحكت عليه : ي حبيبي ..
كأنه تعجب آستغرب فهى مشاعر تخالطت عليه ..
صدت وهي تعض على لسانها وحكت : زلة لسان ..
سكت للحظات : غلطه ؟
: زله ..
: آقولك غلطه يعني م ستاهلها ؟!
وهي معطيته ظهرها : مابه من الدنيا يستاهلها سواك ..
قشعريره آجتاحت جسدها وهو واقف وراها وهامس لها : كثري من هالزلات تراي محتاج جرعات حنان هالايام ..
دخل وصك الباب وبدأ ياخذ الشاور وهي منصمه مكانها : آوتتتش ..
تحركت ودخلت ب السرير وهي تتغطى زين وعلى طرف السرير من زلتها وحكيه اللي قلب كيانها ..
طلع من الشاور ابتسم وهو يشوفها متغطيه وبطرف السرير ابتسم أكثر وبقلبه عسى نهايه صبري خيره ..
آنسدح وممدى حط راسه الا ونام من الارهاق والتعب اللي حاس فيه ..عكسها ماقدرت تنام بس آنها ماقدرت تتحرك لو حركه كلها خوف يصحى مادرت آنه رايح بسابع نومه ..
.
.
.
يوم آخر ..
المدرسه
فصل 3 آدبي
الجوري وهي تقرأ لهم أحد الاحاديث بدرسهم ..
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين فقال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ). وقال تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ). ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يارب ومطعمه حرام ومشربه حرام وملبسه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب له) رواه مسلم.
الجوري وهي تناظر طالباتها : ها يابنات بعد ماقريت هالحديث أبي اول شي تعريف بالرواي ..
ابتسمت بأسئ : بنات من صحابه رسول الله عليه الصلاه والسلام وأكثر صحابي روى عن الرسول صلى الله عليه وسلم طبعا ليه كان أكثر الصحابه روايه عن الرسول لانه رضي الله عنه كان يجلس كثير مع الرسول اللهم صلي وسلم عليه ودعا له الرسول عليه الصلاه والسلام بالحفظ وهو عبدالرحمن بن صخر الدوسي ..
ميار : آبله
: هلا ميار ..
: آجاوب ..
ابتسمت : يلا ..
: لما آسلم كان سيئ الحفظ وقال هالشي للرسول صلى الله عليه وسلم وبعد هالدعاء مانسى ..
ابتسمت الجوري : جزاك الله خير معلومه جميله .. طبعا هنا ي بنات حديث وهو خارج الكتاب وهو
كان سيء الحفظ فشكى ذلك للرسول صلى الله عليه وسلم فقال له : افتح كساءك فبسطه، ثم قال له : ضمه إلى صدرك فضمه ، فما نسي حديثاً بعده قط .هذه القصة - قصة بسط الثوب - أخرجها أئمة الحديث كالبخاري ومسلم وأحمد ، والنسائي ، وأبي يعلى،وأبي نعيم .
: طيب ليه كني بأبي هريره ؟
مها : أنا
: جاوبي
: لانه كان يحمل هره صغيره ..
: صحيح جزاك الله خير ..طبعا هناك ي بنات احاديث وإن اختلفت الاسانيد لكن بقولكم أحد الاسانيد عن طريق الترمذي ..
قال أبي هريره: كنت أرعى غنم أهلي، فكانت لي هريرة صغيرة ، فكنت أضعها بالليل في الشجرة ، فإذا كان النهار ذهبت بها معي فلعبت بها فكنوني بأبي هريرة ..
: وأستاذه كان بار ب آمه ..
: عارفه شاللي كان يقوله لها ؟
: آمم لا ..
ابتسمت : كان رضي الله عنه لما يدخل لامه يسلم على آمه رضى الله عنها وترد السلام فبقول لها رحمك الله كما ربيتني صغيراً وهي ترد عليه رحمك الله كما بررتني كبيراً تخيلوا ي بنات كل مادخل لها قال كذا .. سبحان الله ..
غيد : استغفر الله ي أبله بس ..
ضحكت الجوري : لييه ؟
: مدري آبله آحس علاقتي مع امي مو ذاك الزود صحيح مارفع صوتي وأحب راسها لما آجي من المدرسه بس ماجلس معها كثير ولاشي ..
ابتسمت : شوفي غيد والحكي للبنات كلهم .. الام والاب نعمه من الله عز وجل كثير من البشر فاقدينهم أو أحدهم حاولوا قد ماتقدرون تبرونهم وتجلسون معهم ولاترفعون صوتكم عليهم ولاحتى تجادلونهم يعني يقول لكم آمكم وابوكم شي قولوا إن شاء الله تامرون حتى لو مش مقتنعين بهالشي ..بس من حقهم عليكم أنهم طاعتهم الا في معصيه الله أذ لاطاعة لمخلوق في معصيه الخالق ..
: بس آستاذه آمي ماتحب بعض صديقاتي ..
: أكيد آمك لها نظره آجلسي معاها قولي ياماما ليه ماتبين صديقتي شايفه عليها شي .. وشي آهم آفصلي بين آسلوبك مع صديقاتك وأخوانك بآسلوبك مع آمك وآبوك ملاحظه بعض البنات والعيال يكلمون والدينهم كأنهم من ربعهم ..!
: آستاذه بعض الاهل يحدونك ..
: آييه صح بعضهم قاسين بس قسوة نابعه من حب ..
: موب كلهم ..
: مهما كان قلب الام والاب آشفق وأحن قلب عليكم ( آبتسمت) طلعنا عن درسنا طيب متى توفي ؟
: 57
: فعلاً توفي رضي الله عنه وأرضاه سنه 57 وكان بـ عمر 47 سنه سبحان الله ي بنات كان يبكي فسألوه شاللي يبكيه ؟ قال أني آبكي من قلة الزاد وطول السفر وكان شديد الشوق لله ويقول اللهم أني أحب لقاءك فأحب لقائي..
الحين من الحديث عطوني آسباب استجابه الدعاء ؟
: بر الوالدين ..
: الوضوء عند الدعاء
: البعد عن المعاصي ولو كانت صغيره ..
: رفع اليدين عند الدعاء
: الالحاح عند الدعاء ..
: بعد عند الافطار ..
الجوري : ماششاء الله عليكم فعلاً هذي من اسباب الاستجابه وذلك السفر وأوقات السحر وبين الاذان ويكون المأكل والمشرب والمال حلال ..
كلمت لهم الشرح وهي تحس بتعب الورم كل ماله يزيد والليالي ماصارت تنامها من ضيق التنفس والالم المسكنات ماعادت تجيب ذاك النفع .. خلصت الشرح وهي تقولهم : بعد الاجازه فيه اختبار بس مب الاسبوع الاول الثاني بأذن الله.. من نفس التخطيط اللي نهاية كل حصه .. وأجازه سعيده ي رب ..
غيد : ليه آستاذه بكره ماراح تجين ؟
: الا أكيد بس خلصنا حصصنا هالاسبوع ي ثالث ..
: راح نشتاق لك أكثر من آستاذه كادي ..
ضحكت : بنات ترى عصبيه بس حبوبه شوفوا بنات ثاني يعشقون شي آسمه كادي لاتنرفزوها وبعدين هي الحين حامل عقب ماتولد راح ترجع لطبعها الطيب..
: الله يرحمنا وقتها راح نكون بالجامعه ..
ابتسمت : الله يوفقكم ي رب .. المهم لاتدعون على كادي ..
ضحكوا الفصل ..
: لا بنات بليز لاتدعون على أحد ادعوا لاي شخص يأذيكم بالهدايه ..وكادي ترى طيبه حيل شوفوا كم عندكم حصص نحو بالاسبوع 3 وهي حاطه آسئله سهله وتافهه حيل والدليل كل الدرجات 9 و10 حتى المديره شكت بالوضع ..
غيد : صحيح تجنن لما تكون راضيه بس لما تعصب لا تخوف ..
ضحكت : آتركوا السوالف الجانبيه بالحصه وراح ترضى عليكم ..
دق الجرس : يلا حبابيبي آشوفكم على خير ..
ميار : آستاذه ..
: هلا
: شكراً لك بحجم طيبتك وتحملك لنا ..
ابتسمت لها وطلعت ..
غيد وهو توقف وتستعد للنحشه (شرده , هروب )من الفصل : أحببببها هالاستاذه بنات راح نكرمها على حفل تخرجنا ونكرم آستاذه كادي
: لـ عيون آستاذه الجوري نكرمها ..
: لالا جد هي طيبه وحبوبه .. يلا نطلع قبل مانجي آستاذه آيمان آععع آكرهه علم الاجتماع ..
غرفة المدرسات ..
الجوري وهي تأخذ عبايتها : تعبانه شوي راح آطلع آريح
كادي : ترى وجهك رايح فيها .. روحي للمستشفى ..
ابتسمت : كل اللي فيني آرهاق ..
كادي بقلق عليها : الارهاق مايخلف هالشي .. كل يوم آحسك تتعبين آكثر..حتى الاكل ماتأكلين لاحظتك أكثر من مره هنا أو بتجمعات البنات ..
وهي بعدها مبتسمه : يلا بطلع ..
كادي : اتركي سطام يوصلك للمستشفى ..
: آوكي ..
باستها وطلعت تستأذن من المديره و عقبها ركبت السياره وعيونها لامعه من التعب وهي تتذكر كادي تقولها تترك سطام يوصلها للمستشفى .. ماتدري آنهم السالفة وصلت للطلاق ..!
أخذها التفكير ولاحست الا بـ سواقها يكلمها : مدام ..
: آوكي .. لاتنسى ترجع لـ كادي المدرسه ..
نزلت وطلعت ل شقتها حطت راسها على الصوفا وهي مشتاقه لابوها طول شرحها للدرس ضايقه من حياتها وزعله عليها يكفي آنها راحت له كذا مره ويطردها ..رقت عيونها بالدمع وغفت ..
.
.
.
شقه ريان * الجوهره ..
دقت عليه تبي لابه تبي من شغل ..
ريان وهو مبتسم : حلالك ي بعدهم ..بس وين لابك ؟
: لباك .. خربان ترى راح توديه الليله ..
ضحك : مايحتاج عارف ..
ضحكت : يلا آشوفك آجل ..
صكت منه وقامت آخذت لابه وهي تفتحه ..شافت الهاردسك جنب الجهاز ركبت فلاشها وشدها الهاردسك وركبته ..
فتحت الفلاش خلصت شغلها وفتحت المجلدات .. ابتسمت وهي تشوف له صور كثيره ب آمريكا .. حطته بحضنها وهي تشوف الصور خلصت وفتحت المجلد الثاني ..مقاطع فديو فتحت على آنها فله مثل صوره ظلت تناظر وهي تحط كفها على فمها ودموعها تنزل : مسستححححيل ..
وهي تبكي ويدينها على طرف خدها : لالا ي رربي مسستحيل ..
رمت لابه على الصوفا وهي تبكي .. دقت على أبوها : يببه تعال ..
نزلت جوالها وهي حاطه يدينها على وجهها وتبكي ..كأنه حاس بالمصيبه والهادرسك طلع من شغله بسرعه لبيته رفعت راسها على صك الباب القوي وعيونها حمر من البكا وتناظره عرف بأنها شافت الهارد وشافت المقاطع له مع صديقته وكلها شي غبي ..!
ويدينه ترجف وهو يجلس على ركبه : كلها مقاطع قديمه آيام دماري..
بصوت متقطع : أنت (سكتت ببكا)
رجعت وهي تناظره : مافيه كلمه توصف بشاعتك وبشاعة تصرفاتك..!
وهي تبكي أكثر : طيب آعمل اللي تبيه بس لاتصور ..
(صرخت فيه ) فاههههم أو لا لاتصصصور لاتفرح بـ عرض بنت الناس..
: جوهره كل هالاشياء ب آمريكا ..
وهي تناظره وتبكي بحرقه قلب : والبارح وكل ليلة هالهارد مرافق لك كل ليله تشوفه كل لييله ..
حطت يدينها على وجهها وهي منهاره تماماً : هيييي لاتلمسني واحد مثلك مايلمسسني ..
بعدت عنه وهي تقوم لغرفتهم صكت الباب وهي تتهاوى وتبكي حالها وصدمتها ب ريان ..
.
.
.
المستشفى ..
يناظرها بحزن : خلاص الله يعوضنا .. الله يعوضنا خير ..




عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:36 AM   المشاركة رقم: 74
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




البارت السادس والاربعون ..
المستشفى ..
وهي تبكي : أنت حاس شمعنى ذا الاجهاض الثاني وخلال كم شهر..!
( آجهضت للمره الثانية )
سطام بـ هموم الدنيا : وش نسوي ..!
الحمدلله على كل حال ..
: الدكتورة تقول كل شي سليم ..
سهى : نسيتم دعوه في جوف الليل .. كم قلت لكم خافوا الله ..
لف لاخته : وش قصدك ؟
آمجاد ببكى : من غيرها الغبيه اللي رافض تطلقها هي السبب تذكر لما قالت لعمي انتبه من دعوه بجوف الليل قبل كم شهر شوف هالدعوه جاتنا آجهضت حملي الاول والحين الثاني ..طلقها وفكنا من دعاويها ..
مسح دموعها : ماظلمتها وأنتي شايفه أني ساحب عليها من زمان ..
: آجل طلقها وفكنا ..
: لا ماراح آطلقها إلين تتأدب ..
سهى عصبت من أخوها : آيييه لاتطلق الجوري بس اخسر عيالك ترى الظلم مو زين والله ..
دق الباب وهم يشوفون آهلهم ..سلمموا على آمجاد : الله يعوضكم توكم بأول زواجكم ..
: عمي كل هالشي من دعوة الجوري علينا حتى هو يقولها ..
ناظر ولده : وش تقصد ؟
آم سطام : مافيها حكي ولدك ظلم الجوري والحين الظلم رجع بحمل زوجته..
: لااله الا الله .. ظلم الجوري ماراح يتعداك كل مره تحترق على ضناك ..
وهو يوقف : لا أحد يقولي آطلقها ..
أبوه : أكثر من يبي الجوري لك أنا .. لكن بنت أختي تتع .....
قاطع أبوه بصدمه : وش بنت أختك ؟
صدمه واضحه آكتست آمه وأبوه .. وسهى وامجاد اللي يناظرون ب صدمه ..
: يبه الجوري بنت أختك ؟!!!
أبوه صدمه تركته يركن للسكوت ..
صوت محتد :يممممه جاوبيني تكفييين ..
تعلثمت آمه : مدري مدري ..
: يببه يمممه الجوري بنت مين من عماتي ؟
أبوه : مهيب بنت احد .. الواحد مايزل ..
: يبه لاتقول زله وأنت اللي تغير وجهك وشوف وجه آمي .. اصلاً الاصرار على زواجي منها آنكشف آول خيوطه الجوري بنت عمتي البندري صصح ..
ناظرته آمه بصدمه ..
وهو بقمه عصبيته : الا الا هي .. حتى تشبه لها ودايم تكلمها وتحبها وتدرايها ..
أبوه : سسطام آهدئ ..
: يبه أنت مستوعب اللي صار ..
آبوه قام من مكانه : مالي تفاهم معاك وكل اللي فهمته غلط .. أجل وش جاب الجوري بنت البندري ..!
مشينا يامره ..
سهى تناظرهم بصدمه والا تروح معهم لانها متأكده راح يتكلمون بهالموضوع..
: يبه لاتلعب علي وش غلطت ..
أبوه : سطام خلاص ..
طلع أبوه وامه وسهى ..
امجاد للحين مصدومه : الحين الجوري تصير بنت عمتنا ..!
مرر يده بـ شعره : متأكد أبوي وراه شي كبير ..
تركها وطلع ورى آهله ..
شدت على بطنها وهي تتألم وهالخبر زاد الالم عندها ..
.
.
.
سيارة أبو سطام ..
:الله يهديك وش هالغلطه ..!
: بكلم البندري وهي اصلاً كل فترة تكلمني طول هالسنين صابره ..
سهى بصدمه : يعني هي بنت عمتي ..!
صدمه جديده لامها وأبوها نسوا بأنها موجوده معهم ..
آمها : سهى الله يرضى عليك الحكي لايطلع لـ أحد إلين نشوف حل للسالفه ..
: يمه شلون الجوري بنت عمه البندري ؟
آمها تضايقت من آسئله بنتها : سهى خلاص الله يصلحك ..
رجعت ظهرها بضيق وهي تفكر الجوري بنت عمتها قعدت تحط كل الاحتمالات للشي ذا ..!
.
.
.
شقه ريان * الجوهره ..
وهي تكف دموعها : لا يبه بس تضايقت فجأه وآشتقت لك ..
أبوها : الجوهره علميني كانوا صار بينك وبين ريان شي ؟
وهي تأخذ مناديل : لا يبه توه جا من شغله بس مشتاقه لك حيل ..
ابتسم أبوها : تروعت .. أجل عقب أذنك ي ريان بأخذها معي الليلة تنام عندنا..
خاطره يرفض ويتكلم معها بس مقدر زين أنها م قالت لـ عمه ..
: آيييه مافيه مشكله ..
عمه : قومي آجهزي ي بوي ..
: آوكي ..
قامت من مكانها ودخلت لـ غرفتها وعيونها مورمه من الصياح ..
: عن آذنك عمي ..
ابتسم عمه : خذ راحتك ..
دخل للغرفه وهو يرد الباب قرب لها وهو يبلع ريقه : جوهره ..
وهي تطلع لها كم لبس للشغل وللبيت : كل تراب لاتكلمني عمر ذيل الكلب مايتعدل ي ريان ..
لف وبزعل : الجوهره مالها داعي بعض الالفاظ ..
: بس أنك تشوفك وساختك ب آمريكا كل ليله لها داعي ..
: الجوهره تكفين آفهميني ..
وهي تشيل الشيل وتلبس عبايتها وبغيض : كل ليلة تشوف هالمقاطع ولا ماتشوفها ب الغرفه عندي ..!
لا لقيت آجوبه للاسئله ذي تدل بيت أبوي ..
أخذت الكيس وشنطه اليد وجوالها وطلعت لابوها ..
وقف أبوها : مشينا ي بوي ..
: آيييه ..
أخذ منها أبوها الكيس وطلعت معه ..
عمه : تعال تعشى عندنا ..
والملامح ضايقه والصوت آكثر : بكره بمر إن شاء الله الحين برجع للشغل وعقبها برجع آنام ..
: الله يحيك متى ماجيب ..
: الله يسلمك ..
صك باب الشقه نزع الشماغ بضيق : أنا حممممار أجل آشوف المقاطع يالله..!
رمى نفسه على الصوفا دق على شغله : آسمع منيب جاي ..
صك جواله وهو يفكر بزعل الجوهره مايقدر يلومها غلطته كبيره كبيره ححيل..!
.
.
.
بيت عساف ..
صارت ب الخامس وحملها مٌتعب لها بعض الشي ..
وهي تمشي ب الحديقه ولابسه فستان خفيف لحملها وحبت تمشي وحدها مخنوقه بشكل مجنون ..
ساره : رتيل ..
لفت لها وهي ماحبت تنزل نظارتها الشمسيه : هلا ..
: خالي يبيك داخل ..
: تو كنت معاه ..!
: آممم ماعرف بس هو قال آناديك ..
: قولي له راح آمشي وبعدين راح آدخل ..
: آوكك ..
كملت تمشي ب حديقتهم الكبيره دق جوالها : آهلنن دحوم .. تممممام .. شخبارك ؟ ...ههههههههههههه آيييه بخير .... والله يلا تعالوا آنتظركم ...آوككي مر ولد ناصر ..ههههههههههه آوكي ..بحفظ الله ..
ركبت السماعات وهي تدور شي تسمعه ..
: ليه ماجيتي ؟
لفت له : ما بي آدخل الحين أبي آنتفس ..
: آيييه بس أنا قلت تجين يعني تنفذين اللي آبيه ..
وقفت من مشيها وبنبره : وأنا قلت لا يعني لاتناقشني ..
: رتيل مهيب حلوه ترديني قبال بنت أختي ..
: اعتقد كنت داخل وماكنت فضة آسلوب معها قلت مابي أبي آمشي هنا ..
تأففت وكملت مشي : رتيل ..
: الله يخليك آتركني شوي وبدخل من مزاجي ..
: طيب خلاص بس لاتزعلين ..
آعصابها قفلت خلاص : آتركني ..
: رتيل قلنا خلاص ..
: وأنا قلت آتركني عساف ترى بجد مب طايقه نفسي خلاص ادخل لداخل وقدر رغبتي بإني آمشي وحدي ..
: طيب خلاص لاتزعلين بس راح آمشي معاك ..
سكتت مالها خلق تتكلم كفايه الهموم اللي بداخلها ..وهو يوقف قبالها ويحط يده على بطنها : عشان هالشي لاتزعلين مني ..
من داخل كانت آمه وجدته ودلال يناظرون ..
آمه : آخوك ميت على مرته لكن زين من تزوج ماعاد يسافر ويشغل بالي عليه ..
جدته : ماينلام فيها ..
دلال : سلالامات عساف الظاهر عندهم جناح لاصق فيها عيبب شوفي شلون
جدته :وخزياه ولدك
ضحكت آمه : الله يصلحه ميت بـ ذا المره ( الزوجه )
ساره : خخخخخخالي يدنن ..
دلال: بنت وجع غضي البصر مهوب خالك انهبل تجين تناظرين هباله ..
: ييمه آنتي تناظرين ..
دورت آمها الشبشب وركضت ساره لفوق ..
جدتها تضحك : الله يهديك ..
: ترفع الضغط هي وخالها ..
دخلت مناير : يممه (سكتت وهي تمشي للقزاز ) يمه شوفي الفلم اللي برى ؟
ساره وهي توقف جنب مناير : عااادي ماصار شي كله بس مندق وضامها من جنب ..
دلال شوي وتجن : ي ويلي بنتي توصف الوضع وين الشبشب بس ..
سحبت خالتها مناير وطلعت ..
تضحك جدتها : ياذا الشبشب ..
آم عساف : الا ترى راح يجون حريم ..
دلال : مين ؟
: الجيران ومن القرايب ..
: متى ؟
: على نهاية الاسبوع ..
: درت رتيل ؟
: لا لكن راح آقولها ..
ظلوا يسافرون ودلال ناظرت أخوها وحبه لـ رتيل وآمها للحين ماتعرف سالفة رتيل وآنها مطلقه ي ترى وش ردها فعلها ..!
وهي اللي تتمنى ماتعرف السالفه لاجل ماتتضايق لانها عارفه آمها وتفكيرها ..
الحديقه ..
نزلت جوالها ..
: مين اللي جا ؟
: دحوم وولد ناصر وعيال خواتي ..
: الله يحيهم ..
مشت لاجل تستقبلهم آستوقفها سؤاله : راح تبدلين ؟
: لا ..
: بدلي الفستان ذا مايناسب خاصة آنهم عيال ..
وهي تمشي : عيال أخواني واخوي ..
: لازم تبدلين ..
: ماراح آبدل ..
مسك كفها : لا راح تبدلين زوجتي ماتطلع كذا ..
رفعت حاجب : شوف ماراح آبدل ..
بعناده : راح تبدلين دام قلت هالشي ..
رفعها بيده بلمح البصر وهم يدخلون للاصنصير ودخلوا للجناح..
صك الباب وهي تناظره : قلت ماراح آبدل .. شمعنى قبل شوي آمشي فيه عادي والحين لا ..
: مالك الا تبدلين أو ماراح تنزلين ..
غضمت عيونها للحظات كرهته بهاللحظات كثير ..
: رتيل ..
صدت ودخلت لـ غرفه التبديل .. دخل لاجل يبدل وينزل لهم طلعت عقب مابدلت فستان حمل قصير لاجل تعانده .. ربطت شعرها ورشت عطر ونزلت ..
عمتها : رتيل أخوك ب المجلس ..
ابتسمت : آييه ..
عمتها : ترى تمت ضيافتهم ..
وهي مبتسمه لها : ماخلا ي رب ..
مشت للمجلس شافتهم : آهلننن ..
عبدالرحمن وهو يوقف : هلا والله ..
سلمت على أخوها وولد آخوها وعيال خواتها وهي تجلس جنب ولد ناصر : شخباركم ؟
عبدالرحمن : تمممام ماعلينا خلاف .. شخبارك أنتي ؟
: الحمدلله كويسه .. شباب تعالوا نطلع للحديقه الجو هناك خقق ..
عبدالرحمن ضحك : كأنك عارفه اللي بقلب أخوك ..
ضحكت وطلعوا ..
كلمت الخدم وجلست معاهم ..
عبدالرحمن يناظر الخدم وهم جايين : الا ريتو وين عساف ؟
: شوي وراح ينزل .. محمد (ولد أختها) بعدك مقرر تدرس برى ؟
جا عساف سلم عليهم وجلس جنب ولد ناصر : حيالله الشباب ..
محمد : الله يسلمك ويبقيك .. آيييه خالتي بس أمي مش راضيه ..
ابتسمت : لاتسمع لـ أحد في حياتك دامك مقتنع برأيك ..
عساف مات غيض وقهر من لبسها وهو يناظرها : شـ السالفه ؟
عبدالرحمن : محمد يبي يدرس برى المملكة وأختي رافضه ..
عساف : وأنتي الله يهديك تقولين الا يسافر .. رضى أمه بالمقام الاول ..
رتيل : لانها خايفه عليه طيب المقدر والمكتوب راح يجيه وين ماكان وبعدين الخوف الزايد ماله داعي تتركه يشوف مستقبله ..
: محمد لاتسمع حكي خالتك وطيع آمك وتعال لها بالاسلوب الزين ..
: الله يعين ..
عبدالرحمن : ريتو مب ناوية تكلمين ؟
: الا أكيد .. بس بعد الولادة ..
يناظرها ومقرره كل شي من راسها ..!
: وين هنا أو برى ؟
: ممم مابي الماستر يكون بنفس التخصص بأخذ بأي تخصص ثاني بس الاكيد برى المملكة ..
: وطفلنا ؟
: مربيه وبكون معه دوم ..
محمد : طيب خالتي حددي وجهتك وبدرس بنفس المكان اللي تدرسين فيه..
تحمست للفكره : آوكككي ..آعشق لندن .. بس محدده الدراسه في 3 دول آمريكا كندا بريطانيا ..
محمد : آمريكاً صعبه بس آنها رهيبه .. لندن وكندا كثير يمدحونها ..
يناظر الحوار بينهم متأخذه كل القرارت وحدها م كأنه معها ..!
عبدالرحمن : شباب مشينا ..
رتيل : لا وين توكم
عساف : آجلسوا معانا ..
عبدالرحمن : بس آكرمكم الله بس جينا نتطمن على رتيل والحمدلله هي بخير وراح نطلع للعيال ..
: بلييز آجلسسوا مرآ مشتاقه لكم ..
عبدالرحمن : بنجيك مره ثانية بس العيال ينتظرونا ..عاد مري لـ بيت الوالد
: آجيكم بس ماتكون موجود ..
ابتسم : من دخلت للجامعه تغير كل شي والا قبل بالبيت 24 ساعه
عساف : الجامعه تشغل الواحد عن نفسه ..
عبدالرحمن : فعلاً ..ي الله نستأذن ..
وقفت معهم : محمد بلغني باللي يصير أول بأول ولاتستسلم لـ رأي أي أحد ..
وهو مبتسم : إن شاء الله ..
طلعوا وهي تناظرهم إلين راحوا ومعهم عساف وصلهم للباب وهي طلعت للجناح لفت بعصبيه : يدددي
: خخير إن شاء الله تبدلين بلبس آشين من اللي قبله ..!
فكت يدها : لاتفكر ب لحظه تفرض رأيك .. لبس والبس اللي آبيه لا أنت ولا غيرك تحكموني ..
وهو يمسكها من أعلى يدها : شوفي أحب تراب تمشين عليه لكن ماجابتها آمها اللي تخرج عن شوري ..
ناظرت يدها : فكها طيب ..
: منيب تاركها آول وآخر مره هالحركه ..
: دام هاللبس مب عاجبك كل مره راح آلبس كذا ..
: كم شهر مالمست يدي خدك ..
: تبي تضرب آضرب ..
يكره عنادها وتحديها له وهو عارف آنها مهيب قده مهما قالت وحكت وتصرفت..
: آعوذ بالله من عصبيتك وعنادك راح يوديك بداهيه ..
صرخت فيه : فكككك يدي ..
فكها ودفها على السرير جا بطنها على الحافه : وخخخر
: مددري شاللي جاني خلاص ..
ويده على بطنها وهو وراها : بععععد آقولك ..
جلست على السرير وهي تتألم من بطنها ويدها ..
: رتيل والله ماقصدت ..
: أنت كذا المرجله عندك ضرب عنف ..
صدت عنه وهي تتألم ..
: تنرفزت منك ..
: من متى ضبطت آعصابك ..!
آففف ضغطت على جنبها وقامت من السرير نفضت كفه من كفها : الله يعافيك آطلع برى مابي آقط عليك حكي آندم عليه تراه بـ طرف لساني ..
دخلت لـ غرفه ثانيه وصكت عليها الباب وهي تبكي : يألم حققير آكرهك..
دق الباب : ماراح آفتح ولاتفكر تفتحه آنت فاهم لاجل ماتركك لك البيت..
وقف وهو ضايق يكره عصبيته دائما تضره وتضر اللي يحبهم ..!
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
قديم 11-08-11, 12:37 AM   المشاركة رقم: 75
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
فَنَانَة لَيْلاس

البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 57245
المشاركات: 14,745
الجنس أنثى
معدل التقييم: توري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالقتوري عضو متالق
نقاط التقييم: 3294

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
توري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : توري المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

.
.
.
بيت آهل سطام ..
: يمممه أنتي عارفه كل شي ..
آمه : لا م عرف شي .. شوف أبوك وعمتك ..
سهى : ييمه خلاص قولي له ..
آمها بعصبيه : سسسهى ..
:لا يمه خل آقول إلين متى راح تخبون موضوع مثلاً كذا ..
وهو يناظر أخته : سهى الجوري بنت عمتنا ؟!
: آيييه بنت عمه البندري ..
جلس بصدمه : شلون ؟
: مدري اللي آعرفه آنها بنت عمتنا ..
: متى عرفتي ؟
: توني في السيارة ..
ناظر المكان ماشاف آمه وطلع بسرعه للجناح دق الباب ودخل شاف أبوه جالس وآمه وباين عليهم متضايقين ..
وهو يصك الباب : الحين آعرف كل السالفه اللي تخص الجوري ..
: سطام الحين ماقدر آتكلم راسي مصدع ..
: عمه البندري كانت زوجة أبو الجوري ؟
ساكتين ..
: بس جاوبوني ..
: سطام خلاص أبوك قال بعدين راح يتكلم ..
: براسي آفكار وآفكار تكفون الجوري بنت عمتي وأبوها صدق أبو الجوري أو لا..!
ماردوا عليه والافكار بدأت تلعب برأسه أكيد دامهم ماحكوا ومغطين السالفه الجوري مب بنت شرعيه ..!
معناها جات من طريق غلط ..!
دام عايشه عند أبو الجوري وعمته ماتقدر ولاقدرت تعترف فيها ..
أكيد غلطه ..
وهو يوقف وراسه ثقيل من التفكير : يبه متى ماقدرت تتكلم دق علي..
آمه: خلاص روح لـ مرتك المستشفى وأنا بدق عليك ..
: راح آنتظركم ..
طلع والافكار توديه وتجيبه من هالشي ..
.
.
.
بيت آهل لمار ..
وهي تسلم على أخوها ودموعها تسكب : لا مو خايفه .. بس راح آشتاق لكم..
ضمها له : ي بعد عين أخوك ..راح آمرك دوم وبعد عبدالعزيز وعزام ماراح نقطعك المهم أنتي متى م احتجتي شي دقي علينا ..
: إن شاء الله ..
ركبت السيارة وصك أخوها الباب وهي يناظر سيارة نسيبه تطلع من حوشهم ي كثر شوقه لها من هاللحظه ..
دخل للبيت وشاف آمه شكله ضايقه لانها راح تفقد لمار ..
جلس جنبها : بتجي كلمت مساعد لامن آنشغل يجيبها عندنا ..
: الله يسعدها .. الهم آثره لامن كبرتم وتفرقتم قبل فاطمه وعبير وعبدالعزيز والحين لمار ..آخذتني الهموم عليكم ..
عزام : باقي هـ العله آسيل متى تتزوج وآفتك ..
أسيل تحذفه ب المخده : وجع أنت تزوج خل نخلص منك ..
فهد : آسيل باقي طفله قالوا لك بزوجها لامنيب مستعجل عليها ..
ابتسمت آمه : وإن كان جاء نصيبها ؟
: لالا بعدها صغيرها ..
: ي لبيييه فهودي أحبببك شفتم باقي صغيره ..
عزام : يممه زوجيها وفكينا .. أنتي تزوجتي وأنتي صغيره ب الحيل خل ذي عمرها 17 ..
فهد : بعدي آوخيتي بعدها طفله ..وينها وين الزواج والمسؤوليه بس ..
: آيييه دلعها والتهزئ لـ عزام ..
ضحكت آمه وفهد..
فهد : آستح على وجهك آطول مني وتبي ندلعك ..
: ماقلنا دلعني لكن لاتهزئ خلاص طاح وجهي ..
ضحك فهد : تعالي ي آسيل نحضر القهوه .. اتركي هالخبل ..
: ششف يممه راح يساعدها ..
: فديت فهد مافيه مثله ..
: آجل يساعدها .. هي بنت لازم كل شي عليها ..
: آنثبر .. مايقول هالحكي الا اهل الهياط مثلك ولامن آعرستم تلاقيك تغسل الصحون عنها ..
: آفا يمه وش هالنظره ..!
ضحكت : آجل ..
: تهبئ وحده تتركني آغسل الصحون ..
: ترى مافيها شي ..
: الله لايبلانا شكلي بس وأنا آغسل الصحون عنها ..
: تكون بطيب نفسك مافيها شي الرسول اللهم صلي وسلم عليه كان يساعد آهل بيته ..
: اللهم صلي وسلم عليه ..
جا فهد ومعه الدله وآسيل الحلا وجلست جنبه وهي تصب القهوه وتسولف مع آمها وآخوانها ..
.
.
.
بيت مصعب * سلطانه ..
أخوها ناحف ب الحيل طول وقتها تناظره وهو يتكلم مع مصعب رقت عيونها ب الدمع وكفتها بسرعه وقامت لاجل تجيب القهوه ..
جاها ولد أخوها آبتسمت وهي تشيله : سلطان ي نور عين عمه بابا تعبان ؟
يناظرها ..
ضمته وعيونها تسكب الدمع : ي حبيبي وأنت شلون تعرف بس ..!
: ي بنت الناس سامحي أخوك لا أنتي مرتاحه ببعده عنك .. الدنيا تراها فانيه سامحيه ..
: ليه تركت سعود ؟
: سلطانه آتركي المكابره وسامحي أخوك عارف بإن قلبك من داخل يتقطع عليه ..
: مادخلت قلبي ..
: عارفك وخابرك ..
ماهتمت : سوزي (شغالتها) جيبي القهوة ..
عنيده هالبنت وغريبه بطبعها وطباعها ..
: طيب هاتي سلطان ..
: راح آشيله ..
: مهوب زين ناسيه العمليه ..
: خلاص راحت ..
شال سلطان منها وبيده الثانيه حط آصبعه بين حواجبها وهو مبتسم : فكيها..

يَ عاقدَ الحاجبيـْنِ على الجبينِ اللوجيــْنِ
إن كـُـنتَ تقصدُ قتـْـلـي قتلتني مرتيـــنِ ..!

ابتسمت ومشته قبالها : خلاص امشي ..
لف للحظه : بمشي ..
ضحكت وارتاح : آيييه فديت هالضحكه ..
دخلوا للمجلس وشافت سعود واقف صك جواله : مصعب وصل سلطان لبيتي ..
: عسى ماشر ..!
: فيه عمليه مستعجله يقولون حادث ..
طلع بسرعه : الله يحفظه ..
شالت ولد اخوها وجلست دقت على دانيه طمنتها عن سلطان وأنها معها ..
نزلت جوالها وهي مهمومه ..
: تراه مايسرع ..
رفعت عيونها : بسم الله ..
ضحك : عارفك قلبك مأكلك عليه .. دقي عليه ..
: ماله داعي .. ماراح تروح لـ خالك ؟
ضحك : طردني يقول رح لـ مرتك ..ومرتي تقول رح لـ خالك .. لك الله ي مصعب محد يبيك ..
وكفها تحت خدها وتناظرها وكأنه آستأمنت بوجود ولد آخوها بحضنها : لاتألف من راسك .. آصلاً خالك ومرتك مافيه عندهم آغلى منك ..
خق معها وحط يده تحت خده وهو يناظرها : آجل ليه يطردوني ؟
: آممم خالك يمكن يبيك ترتاح ..
: ومرتي ؟
وهي تلعب بـ شعر ولد آخوها : آممم ( ماقالت آكثر من كذا )
: بس مدري تحبني ؟
: آممم ماتقدر تكذب آحساس بداخلها آن مصعب آغلى من ماء عيونها ..
فهى : ها
ضحكت وهي تلعب بشعر ولد أخوها ..
وهو قريب منها : جد يعني تحيبني وب الحيل ؟
وهي تناظره : ححيل ..
: آخخخخ بس
فطست ضحك وهو يعض لسانه : حبيبي يعورك
: يفداك المهم هالحكي .. آكتشفت فيك نذاله آجل ماتقولين الا بوجود سلطان..
ضحكت وهي تغطي وجهها ورى ولد آخوها وهو يضحك ويخربط شعرها : طال شعرك حيل ..
وهي تعدله : والله ؟
: آيييه والله .. وش زينه وهو منتصف ظهرك ..
ابتسمت : خالتي آم ابراهيم عطتني زيت وكل مره آستخدمه وزين جاب نتيجه..
: ترى الكحل معذب مضنونك ..
دنقت : ترى سلطان هنا ..
وهو يضحك : هماك تشوفيني مصبر نفسي ب الحكي ..
شال سلطان : قومي لاجل نطلع نتعشى مع هالحلو وعقبها نرجعه لـ آمه ..
: لا راح آتركه معنا ..
ابتسم : يمكن آمه تبيه .. كلميها خبرك قلب الام ..
: آييه بجد ..
قامت معه لاجل تلبس ويطلعون ..
سلطان : آبي بابا ..
وهي تناظره ومصعب شايله : حبيبي أنت وبابا شوي وراح آوديك لـ ماما ..
وهو يعض آصبعه وشوي ويصيح : آبببي بابا ..
مصعب : حبيبي بابا مشغول بس تبي تلعب ..
يناظره ..
: الحين آوديك تلعب وآجيب لك آلعاب وحلويات كثيره ..
ابتسمت آسلوبه رهيب مع الاطفال وهي تناظر ولد آخوها بدأ يسولف وتحمس لـ مصعب ..
.
.
.
بيت مساعد * لمار ..
وهي تشوف البيت معاه : التصميم روقان ..
: آهم شي عجبك ..
مسك كفها وطلعوا لـ جناحهم .. آعجبت كثير ب الفخامه .. جلسها : ها شرأيك ؟
: مرآ يجنن ..
: تو مانور البيت وآرتاح صاحبك ي نظر عينه ..
ابتسمت له بحيا ..
: ياااه من زمان عنك .. مشتاق لك كثر فقدي لـ أبوي ..
تأثرت بحكيه حتى نبرته غير وهي تناظره وتبادله : مشتاقه لك آكثر .. مم صح كنت مع أخواني وحيل مرتاحه بس وجودنا غير .. آحتاجك كثير حتى شوف ..
طلعت جوالها وهي تتركه يشوف جوالها وآسمه المدون بـ آحتاجك كثير
آبتسم : ي حبيلك بس ..
: مساعد ترى حامل ..
ضحك : عارف ..باقي لك شهرين ..
وهي مبتسمه : آممم لا آقل ..
: الحين خلصتي السابع والا ؟
: باقي قليل ..
: ترى صرتي بطه ..
ضحكت وهي تغطي وجهها : مسسساعد ..
راق جوه وهو يجلس قبالها ويبعد المخده : الحمل معطيك جمال أكبببر ..
: آييه وصرت دبه ..
وهو يضحك : وش زينك وأنتي دبدوبه ..
: لا مو حلو .. بس آنتظر آجيب البيبي وآدخل نادي ..
: لالا ي بعدي .. وش زينك كذا ..
ضحكت : طيب بعد شوي بقوم آبدل ..
: تبين آساعدك ؟
ابتسمت : لا شكراً ..
ضحك وغمز لها حمر وجهها ودخلت لاجل تبدل ..تمدد على السرير : يا رب لك الحمد أنك جمعتنا من ثاني ..
.
.
.
شقه الجوري ..
كانت مصعب ضروي تبي تعطيه وصيتها ..!
دقت عليه مرتين و م رد .. نزلت جوالها وقامت تلم كم غرض للمستشفى عمليتها الخميس .. جلست وهي تتحسس الورم مكانه يألم ..
دقت تشيك على رصيدها آرتاحت وحمدت الله على نعمته عليها ..
رفعت الجوال من ثاني ودقت ..
: هلا مصعب ..
: هلا وغلا .. شخبارك ؟
: تمام .. كيفك ؟
: تمام ..
: عساه دوم ي رب .. شخبار سوس ؟
وهو مبتسم : تمام ماعليها الحين طالعين نتعشى الجوري بروح لها ..
كانت راح تقوله له ومن لهجته مستعجل : آوكي سلم عليها ..
: يوصل .. مع السلامه الا الجوري بغيتي شي ؟
: آيييه بس عادي بكره آدق عليك ..
أبتسم : آوكي آنتظر مكالمتك ..
ابتسمت : خلاص ي الله مع السلامه ..
صكت جوالها ..وقامت وهي تشوف آيلان (شغالتها) : خلاص تقدرين تطلعين (شغالتها وسواقها زوجين ومعطيتهم الملحق )
ابتسمت آيلان : ماما عشا ..
:لاحبيبتي مابي .. تصبحين على خير ..
ابتسمت لها وطلعت وهي دخلت لـ غرفتها حطت آغراضها على جنب
سمعت الجرس وآستغربت مين اللي جاها الحين ؟!
قامت : مين ؟
: سطام ..
: وش تبي ؟
: آفتحي الباب ..
: ماراح آفتح ولاتفكر تمر لـ هنا من ثاني ..
: الجوري آفتحي ب الطيب لاجل ماسوي مصيبه عند الجيران ..
: آعمل اللي تبيه .. بدخل آنام ..
وقفت على الباب إلين ماسمعت همس وناظر من العين السحريه وماشافته آرتاحت آنه مشى ..
رجعت لـ غرفتها والالم تركتها تبكي وهي تأخذ منوم لاجل تنام من إلمها ..
.
.
.

 
 

 

عرض البوم صور توري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة وحيده و أهلي كثيرين, ليلاس, أهلي, القسم العام للقصص و الروايات, بصدري, بصدري وجع كنت أحسبه نام يا صدري كاملة, نام, وحيده, وجع, قصه مكتملة, كثيرين
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:13 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية