لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (4) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-08-12, 09:18 AM   المشاركة رقم: 101
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64105
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: reemoon عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 28

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
reemoon غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مررًًرًًًحبا
ممكن نعرف كم فصل باقي على الرواية
وشششششششششكرااااااااااا

 
 

 

عرض البوم صور reemoon   رد مع اقتباس
قديم 01-09-12, 03:26 AM   المشاركة رقم: 102
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مرحبتين يا هلالا

الصراحه ما اعرف بس من كلام الكاتبة انه لسه باقي كم بارت وتنتهي بس كم ما اعرف

نورتِ




















~

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 02-09-12, 01:23 AM   المشاركة رقم: 103
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 


السلام عليكم ياا حلوات

شلونكم ياا قلبي

البارت الجديد وصل و مثل العاده هو طويل

و اتمنى يعجبكم

-
-

لبارت السابع و الثلاثون..

محمد و جسار و مشاري و ابوه و عبدالعزيز التفتوا بصدمه لنواف اللي كان بينفجر منصور و اسامه ضحكوا: ايييييييييييييييش
جسار وقف بوجه نواف و مسكه : نواف واللي يسلمك..
مشعل ما كان فاهم اللي صاير بس كلمه نواف صدمته: يخطببببببببببها مني.؟؟ يا خطبها مني الحقيييييييير..
جساروهو يحاول يهدي من غضب نواف اللي يعرف هو ايش ينتج عنه دايما: يضحك معك انت ايش فيك..
مشعل وهو ماهو فاهم اللي يصير: لا ما اضحك يا جسار..
نواف انفجر و دفع جسار عنه ..: انا ... لو ما كنت في بيتك كان صار لي تصرف ثاني معك يااااااااا مشعل..
نواف ابتعد عن وجه مشعل اللي كان مصدوم و طلع من البيت بعصبيه ..
خوال مشعل اللي كان موجودين و شافوا احراج ولدهم وفي بيته بسرعه تدخلوا: ايش هذا يا بومشاري ... انتوا جايين تخطبون ولا جاين تهزؤون ولدنا.. ان كان نسبنا ما يشرفكم...ليش تخطبون بنتنا..
بومشاري : الموضوع ابدا ماهو كذا ... نواف انفجر لسبب ثاني ...
مشعل وهو رافع حاجبه: يعصب؟؟؟ يرد علي ببرود!!! يسوي اي شيء محترم مو يصرخ علي وكان واحد من الموظفين عنده ياااا بومشاري يااا نسيبنا..
جسار بمقاطعه رد.: لانها زوجته..
مشعل بعدم فهم هز راسه: ايش؟؟
جسار بتنهد رد وقال: ايمان ... عمتي ايمان هي زوجه نواف.. وتزوجها من مده قصيره جدا بعد فتره انتظار طويله له ...بحبها و يغار عليها لدرجه الجنون...... فشيء طبيعي يرد عليك جذي يا مشعل..
مشعل انصدم و من غير تفكير رجع ظهره لورا و تنسد على الكنبه: اسف.. ما كنت اعرف..
محمد : احنا اللي غلطانين ياا ولدي يا مشعل.. المفروض كان ننهي الموضوع من البدايه مو نكمله معك بضحك..
مشعل هز راسه و استمر الكل بالاعتذار من مشعل اللي صحيح كان يقول لهم ان الموضوع.. و هو من داخله يتقطع الم .. على الحب اللي انقتل من اوله...
-
ايمان طلعت قبل نواف بدقايق قليله وركبت بسيارتها و طلبت من السواق يرجعها البيت لما رن موبايلها بمسج من جسار..
- -
جسار/ ايمان انتي في البيت؟
ايمان استغربت سؤال جسار اللي كانت متاكده انه في الخطبه كتبت له\ لا طالعه.. خير في شيء؟
جسار\ ايمان لا ترجعين البيت.. روحي لبيتنا احسن لك..
ايمان زاد توترها اكثر و اتصلت بجسار على طول ... ما رد عليها فاتصلت من جديد.. وعندها رد : هلا امون..
ايمان بتوتر: جسار انت وينك فيه؟ وليش ما تبيني ارجع البيت بليييييز قووول لي...
جسار كان طلع بره البيت و يتكلم بالموبايل بعد ما اتصلت ايمان عليه: نواف تهاوش مع مشعل..
ايمان بعيون متوسعه: شنوو؟؟؟ ليش تهاوش معه؟؟ هذا وانا طالبه منه يحضر علشان يرز و يشرف مشاري؟
جسار: نواف ما ينلام في سبب هواشه مع مشعل.. خصوصا ان مشعل طلبج منه..
ايمان ما فهمت شيء:خيررر؟؟شنو يعني طلبني منه؟؟
جسار: يقول مشعل انه يبي يناسبنا ويقوي العلاقه اكثر و طبعا تعرفين اخوج اسامه اللي يحبج وايد .. لمح له ان في مجال في اخواتنا و طبعا الاخ ما صدق خبر على طول قال لي الشرف اخذ اختكم ايمان.. و نواف ساعتها انفجر.. يظهر ان مشعل ما كان يعرف انك متزوجه و ماخذه نواف..
ايمان رجعت ظهرها و صفقت جبهتها بيدها: اووووووف موضوع الخطبه من جديد وانا اللي ظنيت نفسي اترتحت منه..
جسار : المهم نواف طلع من البيت معصب و ما ابي تصير بينج وبينه مواجهه حتى ما يكبر الموضوع اكثر منه..
ايمان بالم: ان ما رجعت اكيد بيكبر الموضوع اكثر من ماهو عليه..
جسار: ما اعرف يا ايمان.. بس انا قلت اعطيج خبر حتى تعرفين تتصرفين..
ايمان بتنهد حاولت تبين انها ماعليها: مشكور جسار .. ما قصرت.. انا راح اتصرف و اكيد راح ارد لك خبر..
ايمان نزلت الموبايل و طلبت من السواق يغير وجهته و يروح مكان ثاني وهي تلوم نفسها... هي ما كانت تبي نواف صحيح .. لكنها بما انها تزوجته لازم تحاول انها تنجخ هذا الزواج و تحافظ على البيت اللي قررت تصنعه ..
وهذا الشيء طبعا يحتاج قوه و صبر و تحمل و هو ما تفتقده اي بنت في عمرها وفي هذا الوقت..
-
-
-
جسار سكر الخط من ايمان وهو مهموم عليها في الوقت اللي كانت روان و سديم يراقبونه من الشباك: هذا من يا سديم؟؟
سديم عطت صديقتها نظره عدم رضا: اشوفك تسالين عن ناس غير اخوي.. افااا ياااا روووان
روان حست باحراج كبير وتراجعت عن الشباك: سوري و ربي ما اعيدها .. اصلا انا ما انظر لشباب انا ..
سديم انفجرت ضحك: ههههههههههههههههههههههه بس بس اضحك معك انتي صدقتي.. هذا جسار ولد عمي محمد...
روان باستغراب: زوج فاطمه؟؟
سديم بتنهد: اي .. دنيا صح؟؟ فاطمه السخيفه المغروره عندها زوج مثله و انا عانس وانتي بتتزوجين واحد سخيف مثل اخوي مشاري.
روان: مشاري ماهو سخيف1
سديم على طول صفقت لها.: بديييييييييييينا ندااااااااافع ههههههههه
روان بعددت عنها : الحق حق.. صحيح جسار احلى منه بس هو ماهو سخيف
سديم بتحذير: لا تسمعك فاطمه تقتلك...
روان باستغراب: ليش؟؟ انا ما قلت شيء غلط .. مدحته بس
سديم: هههههه فاطمه عندها جسار جزء من ممتلكاتها الخاااااااصه جدااا لو بيدها تحط عليه اسلاك شائكه كانت حطت.. ما تبي احد يشوفه او يتكلم عنه .. مهوسه فيه اصلا هي بغت تموت لحد ما تزوجته..
روان: هو محامي صح..
سديم بتنهد: اي محامي و وسيم و..
روان بضحك: وليش ييا الشاطره ما حطيتي عينك عليه؟ بصراحه ما يتطوف؟
سديم بسخريه: اقولك فاطمه كانت حاطه عينها عليه و ما تركت مجال لاحد...
روان: غريبه مع ان بنظري فواز احلى منه..
سديم: فواز مو نوعها مرح و طيب كثيييييير احسه نوع عواطف القديمه..اكثر..
روان: هههههه بس تزوج ريم و صدم الكل..
سديم حست ان كلمه روان البرئيه نبهتها على شيء مهم وصارت تفكر في نفسها: انا كيف ما فكرت بهذا الشيء ؟؟ فواز صدم الكل لما خطب ريم... و عواطف انقلبت علينا رغم انا كنا قراب كثير خلال هذي الفتره.. رفضت مشاري وكانها كانت مصدومه من انه خطبها.. بمعنى انها كانت تنتظر شخص ثاني.. و انقلبت علينا و صارت تكرهنا بعد ما كنا اصدقاء.... و قلنا ان السبب هو لان مشاري خطبها و رفضته رغم ان الشيء ماهو طبيعي.. يعني المفروض احنا اللي نغضب منها ماهي هي........و ابتعدت مده قصيره وبعدها صارت خطبه فواز لريم......السبب في كره عواطف لنا ما كان ابدا خطبه مشاري..... السبب هو خطبه فوووواز............ عواطف كانت تبي فوااااااااز!!!!!!
-
-
نواف دخل البيت وهو منقهر و معصب .. فاطمه كانت جالسه في وجهه وكانها تنتظره مع هند اللي حطت نفسها انحرجت لانه دخل: ولكم باااااااااااااااااااااااااك حبيبي نوااافي..
نواف تنهد و من غير نفس: هلا فاطمه..
فاطمه استغربت انه معصب في الوقت اللي كان المفروض يكون فيه عادي..: كيف كانت الخطبه؟؟
نواف ببرود: زييييننه..
فاطمه: يتساااهل مشاري ولد خالي احمد كل خير ..ولا انتي ايش رايك يا هند؟؟
هند وهي منزله راسها: اي والله كلامك صحيح..
فاطمه بدلع: اي و ربي ان شاء الله يرزقك اللي احسن مثله... واحد.. مثل نوافي اخوي
هند مثلت دور الخجلانه وهو شيء زاد عصبيه نواف اصلا هو ما عجبه ابدا انها وقفته وهي عندها ناس..: عن اذنكم
نواف توجهه للسلم و طلع لجناحه على طول فاطمه انفجرت ضحك و قربت من هند: ونااااااسه معصب والحين اكيد بينفجر ان ما لقاها..
هند: ولا تنسين الاشياء اللي حطينها ونااااااااسه...
فاطمه بغرور : احسن حتى تعرف مستواها و من تكون.. هي وحده من زوجاته لا راحت ولا جت.. وانا فاطمه دلوعته عجبها اهلا وسهلا تظل زوجه حالها حال ديما قبلها.. اما انها تفرض شروطها و تكسر اي كلمه اقولها لااااااا و الف لا..
هند بنصب و خداع: وانتي من يقدر يقول لج لا يا فاطمه.. انتي اخته و مافي حرمه في الدنيا ممكن تاخذه منج... انا اللي قاهرني هو ليش تاجل زواجج؟؟ تتنتظر مثلا جسار يمل و يطلقج يعني؟؟
فاطمه بخوف: فال الله ولا فالك...
هند : انا ما اقصد يا فاطمه.. بس من جد شيء يحر لو انك متزوجه بعد ملكتج كان عندج ولد كبر ولد فواز او اكبر بعد بما انج قبله .. و كنتي انتي وجسار تحت سقف واحد وعايشين احلى قصه حب ..
فاطمه كانت مقهوره لدرجه اخذت كوب الشاي اللي كان بيدها و كسرته: حقييييييييره اكرها..
هند: وانا بعد اكرهها حرمتني من كل شيء كنت ابيه ..
فاطمه: تطمني.. انا راح اكسر شوكتها و اخليها وحده من قطع نواف اللي يبدلها بسرعه ..
هند: ههههههه يعني ما عندج نيه تزوجينه عليها؟
فاطمه: هههههه لا ما اظنها بتتركه يسوي هذا الشيء.. بس اظن انه ممكن اذا طلقها ولا انا غلطانه..
هند بتاييد: صحيح...
فجأه فتحت مدبره المنزل الباب و دخلت ايمان اللي بمجرد ما شافت هند و فاطمه كشرت بوجهها ..: السلام عليكم
هند بغرور: فاطمه كاني سمعت صوت احد يصيييح و نشاز اي نشاز
فاطمه ضحكت : هههههههههههه
ايمان بقهر: وووع.. فعلا الطيور على اشكالها تقع..
هند بدلع: الحمد لله طيوور نغرد و نطرب الناس باصواتنا الجميله ماهي خفافيس مهما عدلت بنفسها تظل وحوش..
ايمان: الخفافيش ياا ذكيه ثديات و ماهي وحوش..
هند: شفتي من يتكلم يااا فاطمه.. هههههههههههههههههههه انا خريجه الثانويه واللي ادرس في الجامعه تخصص على مزاجي تكلمني وحده ما كملت الثانويه ولا تخرجت منها اصلا..
ايمان انقهرت لان هند ضغطت وتر حساس عندها بسبب ظروفها ما قدرت تحضر الفصل الثاني من سنه التخرج و بهذا السبب ما حصلت على الشهاده ولا تخرجت و هند كانت تعرف هذا الشيء و فرحانه فيه .. عطتهم ظهرها و توجهت للجناح..
فاطمه : هند كانك زوديتها اليوم؟؟
هند: خليها تولي انا اعرف لها زيييييييين .. بس ما شفتي شيء انا اعلمج يااا ايمان..
-
قبل دقايق و من جهه ثانيه نواف بمجرد ما دخل الجناح ضرب الباب بقوه حتى يخفف عن نفسه الم العصبيه كان يبي يفرغ عصبيته باي شيء و طبعا ما كان في احسن من ايمان بس ما حصلها .... انصدم وين ممكن تكون و كيف تطلع من غير لا تقول له... بقهر صار يتجول في الغرفه حتى يخفف عن نفسه لما سقطت عينه على الصور: هذي ايش طيحها؟؟
رفع صورته هو و ايمان و شاف انها شبه ذايبه وراها شيء.. فتح الاطار و شاف صوره عامر و انقهر: عامر؟؟
بجنون رمى الصوره من جديد و داسها بقوووووه : يعني شكي كان في مكانه.. انتي فعلا كنتي تحبينه؟؟

=== نواف تذكر الحادث اللي صار قدام مدرسه ايمان وكان هدفه قتلها و حماها عامر لما زارها في المستشفى ايش صار===
(((نظر له بعيونه الزرق بغرور: جيت اتطمن على محبوبتي ... لقيتها رايحه تتطمن على محبوبها..!!
ايمان عصبت بمجرد ما شافته: عامر ماهو محبوبي و لو سمحت اطلع بره..
نواف ضحك عليها: هههه عامر راح يموت قهر لو سمعك.. الانسانه الي رمى نفسه للتهلكه علشانها ما تبادله اي مشاعر تذكر..
ايمان بعصبيه: اطلع بره!! انت شلووون عرفت بمكاني اصلا انت شلون عرفت اللي صار بالضبط..))
نواف نزل الصوره و هو مقهور كان يعرف ان ايمان ما تحبه و انها تزوجته علشان تحمي اهلها ..بس انه يتاكد من هذا الشيء بهذا الدليل كان شيء يقهره.. اخذ االصوره وقرر انه يرميها في سله المهملات الخاصه في الحمام و بمجرد ما رماها سقطت عيونه على علبه كانت فيها وواضح انها مرميه حديثا..
نواف سحب العلبه اللي يعرفها زين خصوصا انه هو اللي كان يجبر حريمه يستعملونها و تاملها: حبوب منع حمل ؟؟ ايمان ما تبي عيال مني؟؟؟
نواف رجع العلبه لسله المهملات و طلع من الحمام طبعا بعد ما غسل يده: هههه فعلا انت مضحك يااا نووووووواف متوقع انها تحبك؟ لااااا مستحيل ......كيف تبيها تفكر في الحمل منك وانت ما سمحت لاي وحده قبلها .. لا والوحيده اللي سمحت لها عذبتها و جننتها لحد ما ولدت وفي النهايه اخذت طفلها.. ودخلها مستشفى المجانين.. جلس يتنفس و يزفر لما سمع صوت الباب انفتح تظاهر بالهدوء لانه كان عارف انها ايمان.. ما كان يبي مشاكل .. كل يوم مشاكل.. تجريح و الم ... قرر ينتظرها هي تبدي بالحوار
ايمان دخلت الغرفه وكانها تدور عليه و لما شافته: السلام عليكم
نواف ببرود: وعليكم السلام..
ايمان مشت لعنده و طلعت من كيس كان معها عده اغراض الاول كان مقص: اخذ.. قص شعري..
نواف استغرب: خير؟؟ ليش اقصه شعرك حلو..
ايمان: ولانه حلو اكيد بيخليني في نظر الناس حلوه و بيفكرون فيني لعيالهم..
نواف: ايمان انتي انهبلتي ؟؟ انا مستحيل اسوي هذا الشيء..
ايمان تنهدت و عطته قلم عريض : اخذ.. اكتب على جبهتي اني متزوجه حتى يعرف الكل اني زوجتك و ما يجرحونك..
نواف بعد القلم وحط يده على كتفها: ايمان؟؟ ايش صاير لك ؟؟ ايش سبب هالافكار الغريبه اللي في بالك
ايمان وهي ترسم الالم على وجهها: ما ابيك تزعل مني... نواف انا احبك وانت تحبني.. ابي اعيش معك بسعاده و سلامه ولا ابي شيء يزعجنا.. وموضوع الخطبه هذي بليييييز انساها ما في شيء راح ياخذني منك الا الموت..
نواف وهو يسحبها لحضنه: بعد الشر عليك يا قلبي.. لا تقولين هذا الكلام مره ثانيه..
ايمان بدلع: يعني انت مانت زعلان..
نواف: ابدا.. انا قلت لك ما يهمني من يخطبك او ينظر لك ...انتي زوجتي انااا وبس..
ايمان: الحمد لله.. والله يا نواف من قال لي جسار انك طلعت زعلان و معصب من الخطبه وانا مرعوبه..
نواف: وووووووواي جسار هذا فضيع لا يدخل نفسه في شيء ما يخصه..
ايمان : هو ما سوا هذا الشيء الا لانه خايف علي..
نواف: و انتي متصوره اني ممكن ااذيك؟؟
ايمان ضحكت: سووووري
نواف رجع ايمان شوي حتى يتامل وجهها و قال: ايمان طلبتك
ايمان ابتسمت: عطيتك؟؟
نواف: عيدي الكلمه اللي قلتيها من شوي..
ايمان باستغراب: عطيتك؟؟
نواف: .. قولي احبك..
ايمان خجلت وبعدت راسها: يووو نواف عن السخافه
نواف سحبها من جديد: ماني تاركك الا لما تقولينها ..
ايمان بدلع: احبك..
نواف وهو يحضنها اكثر: قوليها بعد
ايمان: احببببببببك
نواف ابتسم و باس ايمان بعد كلمتها الجميله رغم انه كان عارف انها ماهي حقيقه..
-
-
بعد ساعات
فاطمه بقهر لما دخلت غرفتها سحبت موبايلها و اتصلت بهند: قلتي ان افكاااارك ما تنزل الارض .. كاهي انزلت و شبعت من الارض بعد..
هند اللي كانت ماسكه مقص و تقص لها صوره: ليش شنو صاير؟؟
فاطمه: ايمان.. انتي قلتي ان نواف اكيد بيطلقها ان شاف علبه الحبوب والصوره و اللي اشوفه العكس.. نازلين من غرفتهم فرحانين و يضحكون و بعد ما تعشوا طلعوا يتمشون في الحديقه تحت الجو الرومانسي مثل ما يقولون..
هند وقفت شغلها : معقوله ما شاف الصوره؟؟
فاطمه: الا شافها و ما همه بمووت من القهر...
هند تنهدت: واضح ان نواف يحب ايمان كثير..
فاطمه: انا شقاعده اقوولك ما هو هذا اللي مزعجني.
هند: ما فهمتي قصدي.. يا فاطمه... اللي اقصده ان حب نواف لايمان لا يمكن يهتز مهما سوينا له.. بنظري حتى لو يشوفها مع واحد ما اظن يتركها..
فاطمه بقهر: يعنننننني ايش اسوي؟ نواف اخوي صار مجنون!!!
هند بتنهد: لا تسوين شيء.. قوي علاقتج فيها و تعاملي معها افضل من اخت..
فاطمه: خيييييييييييييير؟؟ الحين اقوولك ما احبها اكرهاااااا و تقوووولين لي اقوي علاقتي فيها؟؟
هند: تطمني .. هذا مجرد تمويه.. حتى نحصل اللي نبيه..
فاطمه: ماني فاهمه
هند بتوضيح: انا اقول لج.. نواف اخوج انسان ذكي و فاهم الدنيا عدل.. و يموت في ايمان.. ان سوينا شيء ثاني و انكرته ايمان اكيد راح يصدقها و راح يشك على طول في الناس اللي يكرهونها و يتممنون خراب بيتها.. وهم انا اللي اكره ايمان وانت ياللي تبين اخوج يرج مثل ما كان
فاطمه : انزين؟؟
هند: بما اني برجع الكويت باجر راح اكون بيعيده عنكم بمعنى ان صار شيء مستحيل اكون انا اللي في ديره ثانيه سببه.. و انتي لازم تقوين علاقتج في ايمان و تصيرون اكثر من الخوات و الحبايب و تتظاهرين انج قطعتي علاقتح فيني حتى لو اضطريتي انج تسبيني في وجوده و وجودها حتى يستبعدج من اي شيء..
فاطمه: بس يا هند انتي لحد الحين ما فهمتيني ايش المطلوب..حتى نفرقهم ؟؟
هند: بما ان ايمان الذكيه بتلقى حل لاي مشكله نصنعها بينهم لازم هي اللي نهاجمها ...بس ما نعطيها اي شيء.. لازم نعطيها ضربه قويه.. بس هذي الضربه لازم تكون في الوقت المناسب..
فاطمه: اوكي موافقه.. بس تنجح الخطه..
هند: تطمني خصوصا اني اعرف ايمان زين و فوق كل هذا حصلت هدف زياده له
فاطمه: ايش هو هذا الهدف.
هند: لاااااا...لما يجي الوقت المناسب راح اقول لج.. والحين استاذنج بسوي شنطي..للسفر
فاطمه: اوكي مع السلامه
هند سكرت الخط من فاطمه و اخذت الصوره اللي انتهت من قصها وكانت الصوره اللي اخذتها من غير لا تحس بنفسها من غرفه ايمان فصلت فيها ايمان عن نواف و اخذت الجزء اللي فيه نواف ووقفته جنب وجهها: مو جذي احلى من القرده هههههههه
بجنون اخذت قميص ايمان ولبسته و صارت تحط الصوره جنبها : علي احلى منها و اناسبك اكثر منها بس اخخخخخخخخ اصبري ياا هند وبتنالين اللي تبينه والا انا اظل جذي من غير زواج والحقيره تاخذك..
هند اخذت صوره ايمان وحطتها جنب الشمعه لحد ما اكلتها : والله لاخليج تحترقين مثل هذي الصوره ياا ايمان... اصبري بس و بتشوفين مصيرج السيئ اصبري..
-
-
-
مر الايام بهدوء و سلام على افراد العايله كلهم.. نواف و ايمان عايشين اجمل جو رومانسي مع بعض و قدام الناس حتى انهم ما يفترقون الا للشغل و نواف ما سافر اي مكان بحكم ما يقدر ينام من غيرها المهم انه حتى لما يضطر يروح مكان و سفرات سريعه ياخذها معه..و الشيء نفسه مع افراد عايلتهم.. فاطمه اللي كانت اكثر عدو صارت حنونه فجاءه و صديقه غاليه لدرجه انها تزورها في غرفتها و تسولف معها بالساعات..عواطف كانت عايشه جو رومانسي صامت.. مسجات دينيه و اذكار الصباح و المساء لفواز الي كان عارف انهم منها و متظاهر بالعكس حتى يكرهها باللي هي تسويه و يوقفها بطريقه مسالمه.. بس هذا التصرف كان يزيد عواطف تمسك فيها.. ريم فقدت الامل نهائيا انه يرجعها خصوصا انها صار لها مده طويله طالعه من العده و الحين اذا بيرجعها لازم بعقد جديد.. سديم كانت متاكده من ان عواطف لها علاقه في طلاق ريم و انها تبي فواز.. بس كانت مقررده تهدي شوي و ما تستعجل حتى تمسك دليل واحد تثبت فيه هذا الشيء و تكسب في النهايه ان فواز يعرف الحقيقه و يرجع اختها و ان عواطف تنفضح و ما تعود تكرر هذا الشيء..
ندى و فيصل اللي سافروا شهر عسل قصير و توجههوا للكليه اللي يدرس فيها فيصل كانوا عايشين جو من الهدوء و جزء منه الرومانسيه .. ندى تغيرت كثير مع فيصل صار جزء مهم لايمكن تستغنى عنه حتى انه لما يتاخر او يغيب عنها تنهبل و تصير تتصل عليه مثل المجنونه .. الجزء اللي خوفها في البدايه هو ان عبدالعزيز كان ساكن معهم في نفس الفيلا بس تدرجيا صار جزء تعودت عليه من حياتها .. خصوصا ان اسماء صارت لها الصديقه الجديدده و ما حسستها بالوحده و صارت العلاقه بينهم قويه كثير .. وهذا الشيء زاد قوه العلاقه بين عبدالعزيز و اسماء .. اللي كان بمجرد ما يشوفها يبتسم وهي بدل نظره الغضب الي كانت تعطيه اياه صارت تنحرج و تنزل راسها..
تمت ملكه روان و مشاري على خير وسط فرح الكل و اعلن ان عرسهم بيكون بعد شهرين و اللي راح يتبعه عرس عبدالعزيز و اسماء بشهر خصوصا انهم بيكونون تخرجوا.. هذين الحدثين كانوا كفيلينن باثاره فاطمه لدرجه الجنون.. طبعا ما كانت تقدر تقول اي شيء لانها ما تبي تخرب علاقتها بنواف و ايمان وهي عارفه ان ايمان لو كانت تبي لها الخير و ما هي السبب في تاخر الزواج كانت كلمت جسار يحدده بين العرسين او قبل او بعد واحد منهم .. بس في نظرها لا حياه لمن تنادي ولا كان احد حاس فيها .. داست على قلبها و كرامتها و تحملت تحت تشجيع من هند اللي كانت تبشرها بالخير القريب.
اختلاسات اسامه لاموال الشركه استمرت على مبالغ قليله ما ينتبه عليه احد لكن في نهايه الشهر المالي كان واضح انه في اختلاسات و هذا الشيء كان يثير نواف لدرجه الجنون.. واللي مثوره اكثر انه ما كان قادر يعرف المسبب لهذا الشيء .
بعد عده اسابيع ..
ايمان كانت فرحانه لان ريم و سديم قرروا يزورها في البيت .. كانت شبه مهمومه لان نواف اضطر انه يسافر سفره طارئه و مهمه لفرع شركته في تركيا و اللي ظهر فيه اختلاس ضخم ما قدر انه يتغاضى عنه .. قال انه بينتهي خلال يومين و راجع بس الموضوع طول و اخذ معه اسبوع كامل ..
سديم بضحك:خخخخخخ لما قالت عمتي ساره تعالوا خففوا عن ايمان همومها قلت الحين اجيكم طيرررررررااان ههه
ساره ضحكت على تعليق بنت اخوها اللي معروفه بالمرح: انا قلت كذا ياا سديم..
سديم: اي قلتي يا عمه و قلتي بعد ماهي قادره على فراق حبيب القلب..
ايمان وهي تعطي نظره خبيثه لاختها: افاااا يااا ساره .. تطلعين اسراري لاعدائي..
سديم: هههه انا عدو يا ايمان
ريم بتانيب لاختها: اسمها عمتي ايماااااان .. ياا سديم
سديم وهي تمد لسانها: ايمان امووون الغبيه ايمااان عاااااااادي كيفي صح اموون
ايمان بضحك: هههههه ريم اتركيها على راحتها انا عاجبني انها تناديني جذي...
ريم تنهدت : بس عيب انتي عمتها ...
فاطمه كانت جايه لعندهم وعلى وجهها ابتسامه ومن وراها الشغاله: هههه عمتنا خالتنا كله واحد تظل اموون الحلوه حبيبه القلب..
ريم ابتسمت لفاطمه و سلمت عليها والشيء نفسه سديم وفجاه و بابتسامه ابتدت تسال عن احوالهم و كيفهم و طلبت من الشغاله تحط الكيكه اللي طبختها و جلست .. ريم كانت فرحانه ان فاطمه تغيرت و صارت انسانه مسالمه و طيبه القلب و هذا كان شعور ايمان هما بس سديم ما كانت مصدقه رغم كل اللي سوته لانها تعرف فاطمه و تربيتها و مستحيل انسانه لها طبع من اكثر من عشرين سنه تغيره بفتره قصيره..
فاطمه اخذت سكينه و بدت تقطعها : خبزتها بنفسي... حتى اخفف عن خالتي امون حزنها على فراق نوافي..
ايمان ضحكت و اشرت لفاطمه: نوو ما اقدر اخاف اسمن و يقوم اخوج يطلقني...
سديم وهي تعطيها نظره خبيثه: انتي فعلا سمنانه..
ايمان قبل لا تاكل: خييييير؟؟؟ من صجج انا متنانه ؟؟
فاطمه : سديم حرام عليك خليها تاكل..
ساره: حرام عليكم البنت ما تاكل شيء لا تعقدونها بسالفه الاكل كافي نواف كل ما قال قالها ابيك تسمنين حتى ما ينعجب فيك احد.. وهي ما تاكل
ريم: عمتي ترا كلام عمتي ساره صحيح.. انتي مانتي سمنانه .. اكل و ما عليك من احد
ايمان اكلت قطعه صغيره من الكيكه و نزلتها : جذي كافي..
فاطمه: حرااام عليك.. هذا و انا اللي خابزتههاااا
ساره: ههههههه لا تكذبين.. يعني الطباخه الجديده ماهي هي اللي طبختها؟؟
ايمان وهي رافعه حاجبها: طباخه جديده من متى؟
ساره : من اربع ايام واصله ما شفتيها ؟؟
سديم: ما تنلامين شكلك نايمه في العسل ..
ايمان مدت لسانها: لا تخافين .. اصلا نواف مو عندي من اسبوع..
فاطمه بغرور: بس كلام سديم صح انتي من اكثر من اسبوع تنااااااامين طول الوقت..
سديم: لا تلومينها تخفف عن نفسها بعد الغالي..
ايمان : يا قليلات الادب ...ساره شوفي بنتج وانتي يا ريم ادبي اختج لا اكسر راسها..
سديم وهي تفرد عضله يدها : كان ذاك زمااااان.. كنتي تغلبيني و قويه الحين انتي ما نتي فالحه الا في ( وهي تهز كتوفها كانها ترقص مصري)
ايمان ضحكت و ساره عصبت: استحييييييييييي يااا بنت عيب هذا الكلام
ريم كانت منفجره خجل : سديم.......ع....يب هذهاااا الكلام
ايمان وهي مبتسمه: عادي كلامها صحيح..
فاطمه كانت منقهره من داخلها بس تظاهرت بالعكس ايمان رن موبايلها و فتحته وهي مبتسمه: الو؟؟
نواف بصوت كله اشواق: هلا بهالصوت اللي يرد الروح ...
ايمان بدلع: هلاا حبيبي و روحي..
فاطمه انقهرت و سديم بدت تصفر لايمان واللي هزت يدها لها حتى تسكت لما قال نواف: حبي تتوقعين انا فين الحين؟؟
ايمان بتعجب من سؤاله: في تركيا طبعا
نواف بضحك: نووو.. انا في السياره اللي ماخذتني من المطار
ايمان باستغراب: اي مطار....... لا تقول مطار الرياض؟؟
نواف بضحك: بينقووووو تخمين موفق..
ايمان باندهاش و توتر: يااا السخيييييييف.. ليش ما قلت لي؟؟
نواف: هذا انا قلت لك..
ايمان: يالله .. يالله مع السلامه..
ايمان سكرت الخط في وجه نواف من العجله وركضت بتهور للسلم لما نادتها ساره: ايمان ايش فيك؟؟ايش صاير؟؟
ايمان التفتت لها و بتوتر..: نواف السخيف وصل الرياض و ما قال لي .. بروح اتجهز..
ساره بتنهد: الحمد لله و الشكر خوفتني
سديم بغرور وهي تناظرها وتهز كتفوها ( ترقص مصري) : لا تنسين هذااا ..هههههههه
ايمان مدت لسانها من جديد: لا تخافين ماني نايمه الليله
ساره: استحي انتي وياها عيب ...
ايمان ضحكت و عطتهم ظهرها تركض لجناحها حتى تتجهز..ريم قرصت اختها: انا كم مره قلت لك لا تقولين مثل الكلام عيب انتي بنت؟؟
سديم: ليش بس انااا؟؟ حتى فاطمه بنت ولا نسيتي..
فاطمه انقهرت من كلمه سديم وحركت عيونها لامها اللي عطتها نظره كانت متاكده ان امها ما نست موضوع الصوره اللي انرسلت لها و كانت فيها مع جسار في الاستراحه.. بمعنى انها تظنها ما عادت بنت من زمان
فاطمه في نفسها كانت تتوعد: بسييييييطه كل منك يا ايمان.. بس نهايتك قربت كثييير
الطباخه الجديد مشت لعند فاطمه و نادتها وهي تتكلم عربي مكسر: مدام فاطمه.. السلطه اللي طلبتيها جاهزه.
ريم و سديم رفعوا عيونهم للطباخه و استنكروا شكلها .. الطباخه كانت طويله و جسمها ولا عارضات الازياء .. كانت بيضه بس ملامحها شبه عاديه عيونها صغيره بس مكحله بلون كحلي مناسب مع لون عيونها الخضرا و حاطه قلوس فوشي لافت للانظار ....بس لبسها كان شيء ثاني.. كانت مضيقه اليونيفورم لدرجه مبين فيها كل ملامح الانوثه الطاغيه اللي فيها و فتحه القميص كانت نازله اما تنورها فكانت لنص الفخذ ..
فاطمه مشت خلف الطباخه الللي كانت تتمايل مثل السكرانه ريم على طول نظرت لعمتها: عمتي؟؟ هذي ايش بالضبط؟
ساره تنهدت: والله يا ريم ماني عارفه..طباخه لصديقه فاطمه و تقول فاطمهان طبخها عجبها لهذا السبب اخذتها منها مع ان طبخها بنظري عادي..
سديم باشمئزاز من المنظر اللي شافته: بس يا عمه.. الحرمه ماهي طبيعيه اسلوبها و حركاتها...
ساره: وربي انا عارفه.. بس انتي تعرفين فاطمه واذا اصرت على شيء ما اقدر اقول لها لا..
سديم: بس انتي تعرفين ان عندك رجال في البيت.. لبسها ماهو محترم و لا حتى حركاتها
ساره: مدام انجيلا ماهي راضيه على الموضوع و كلمتها اكثر من مره لكن في حياتي ما مرت علي وحده مثلها تقول هذا ستايلي واذا ما كان عاجبكم راح اترك الشغل.. وفاطمه طالبه مني ما اكلمها ...حتى انها زفت مدام انجيلا اللي صار لها سنين عندنا علشانها..
ريم: بس لبسها حراااام.. وانتي تعرفين نواف.. وحتى ان قلنا انه تغير هو رجال!! حتى عمي بونواف اكيد بتلفت انتباهه..
ساره: تطمني.. يا ريم.. انا معطيتها امر انها ما تطلع من المطبخ نهائيا أو انها تدخل البيت الرئيسي نهائيا حتى غرفه الاكل ممنوعه عنها .. واعتقد تاكدتي لان ايمان ما شافتها مع انها في البيت معنا؟؟
سديم: بس هذي هي طلعت واحنا هنا
ساره تنهدت من جديد: بكلمها و بكلم فاطمه بعد و ان شاء الله ما يصير الا كل خير..
ابتسمت ريم بخداع حتى تبين لعمتها ان الموضوع انتهى وب دت تسولف معها عن موضوع ثاني لما انقطع الحوار بدخول شخص غير مرغوب فيه ..
عواطف دخلت البيت و رمت اكياس مشترواتها على الكنبه: ما شاء الله بنات خالي احمد عندنا؟
ساره ما عجبها ان عواطف جلست من غير لا تسلم عليهم في نظرها فاطمه تغيرت كثير للاحسن في الوقت اللي تغيرت فيه عواطف للاسوء: كيف السوق؟
عواطف وهي تتامل اظافرها: سخافه .. كله نفس الشيء..
سديم بضحك حتى تقهرها: كله نفس الشي .. اجل ليش شاريه كل هذي الاشياء..
عواطف وهي ترفع حاجبها: حتى ارميهم في القمامه ههههههههههههههه
سديم انقهرت: هذا اسمه تبذير..
عواطف: والله كيفي رصيدي مفتوح و اسوي اللي ابيه.. اذا تبينهم ترا اعطيك اياهم بس بشرط ارميهم في القمامه اول..هههههههههههههههههههههههه
سديم انقهرت و سحبت يد ريم: ريم امشي..
ساره انحرجت من تصرف بنتها و بسرعه: سديم اجلسي.. ترا عواطف تمزح معك..
سديم: و انا ما ابي مزحها اصلا انا ما جيت الا لما عرفت انها ماهي هنا
عواطف وقفت بتحدي: جاي بيتي و تكلمين كذا؟؟ انتي ما تدرين انا اقدر اطردك مثل الكلبه
ساره: عواااااااااطف؟؟؟
سديم بقهر لانها عرفت ان عواطف كانت تقصد المره اللي طردتها فيه من بيتهم: هذا بيت عمتي ساره و عمتي ايمان وماهو بيتك..
عواطف: تخسين انتي و عمتك ايمان .. هذا بيتي انا و بيت امي.. والحين اطلعي بره
صوت غاضب من وراها: عواااااااااااطف
عواطف خافت وهي تلتفت لوراها و تشوف نواف جاي بعيون غاضبه: نواف؟؟ انت متى جيت
نواف بعصبيه عطاها نظره و تامل وجهها ووجه الموجودين و كف على وجهها : اذا في احد بيطلع.. تطلعين انتي من البيت ماهو ضيوفنا !!!!! و بنات احمد بعد!!!
عواطف كانت مقهوره و في نفس الوقت غاضبه: تضربني ياا نواف؟؟ تضربني علشااان وحده مثلها ... اي اي انا عااارفه انت ما تسوي كذا حبنا في خالي احمد و تقديرا له .......... انت مانت قادر تنسى الحب الاول صح
ريم شهقت لما قالت عواطف الكلمه و اللي كانت متاكده انها تقصدها فيها نواف انفجر و رفع يده من جديد بس ساره مسكته: حقك علي يااا نواف طلبتك اتركها
عواطف بكل خوف من انفجاره ركضت من وجهه لجناحها بجنون و قفلت الباب من وراها ..
ساره نزلت يدها من نواف اللي هدا شوي بمجرد ما غابت عن وجهه وهو منزل راسه: حقك علي يا بنت عمي..عواطف ما تعرف ايش تقول..
ريم اللي كانت غايصه بخجلها ما عرفت ترد و اكتفت انها تسحب عباتها حتى تطلع بس سديم قالت: ولو يا نواف.. احنا نعرفك زين ..و انت ترا فوق انك ولد عمنا.. زوج عمتنا اللي نحبها..اما عواطف الله يسامحها.. نستاذن الحين..
ساره كان ودها تطلب منهم ينتظرون بس ما قدرت خصوصا بعد الاحراج اللي صابهم .. زياراتهم قلت كثير من بعد مشكله عواطف و مشاري لكن العلاقه تحسنت بعد ما تزوجت ايمان نواف و صاروا يزورها بس عواطف وبعد اللي سوته اليوم بتقطع هذي الزياره نهائيا..
نواف تنهد و رمى نفسه على الكنبه: الواحد تعبان و يتمنى البيت حتى يرتاح.. بس في ناس تخصصها تدمير هذا الشيء..
ساره: نواف يا ولدي.. عواطف غبيه و ما تعرف ايش تقول لا تاخذ على كلامها.. بعد اللي صار ما اعتقد انها بتسوي شيء غبي بعد اليوم
فاطمه طلعت من جهه المطبخ لعندهم وهي كلها طحين: من اللي يصارخ..؟؟
نواف نظر لها و ابتسم: اهلا بالطباخه..
فاطمه بدلع ركضت لعنده و سلمت عليه بشوق وحنان: حبيبي نوافي سوووري خربت كشختك بالطحيين..
نواف ابتسم وهز راسه: لا عادي اصلا اكيد بغير ملابسي لا رحت للجناح.. ثانيا ايش قصه الطحين هذاا؟؟
فاطمه وهي تضحك:هههههه اختك صارت حرمه سنعه و جبت طباخه مخصوص حتى اتعلم الطبخ و حتى سويت كيكه لذيذه حتى ايمان اللي تسوي رجيم عجبتها..
نواف وكانه تذكر: الا وين ايمان؟؟
فاطمه انقهرت لانه ما كمل حوارها و سال عن حبيبه القلب: صعدت لجناحها
نواف وقف: اسمحي لي فطوم بروح اشوفها.. بشوف سمنت ولا لا..
فاطمه تصنعت الابتسامه: قول انك مشتاق لها كثييير. ما عليه اخذ راحتك..
نواف لعب بشعر اخته اللي كانت صحيح مبتسمه الا انها من داخلها مقهوره كثير..و بعدها طلع لغرفته
ايمان من جهه ثانيه كانت جالسه قدام المرايا تحط اللمسات الاخيره على مكياجها و لمعتها ..
كانت لابسه فستان طويل سكري و منزله شعرها كله ستريت و مكتفيه بتلميع وجهها بالاضاءه و قلوس احمر ناري.. نزلت راسها تدور على مشبكها الكريستالي بس تفاجات لما رفعت راسها انه في انعكاس لشخص ثاني وراها: اهاااا؟؟
نواف مد يده و حوط ايمان : وحشتيني..
ايمان باستغراب: انت مو قايل توك نازل من الطياره
نواف وهو يعطيها ابتسامه خبيثه: اي....
ايمان: اجل شلون وصلت بهالسرعه؟؟
نواف: هههه لما تكون سرعتي هي 200 و متجاوز اكثر من 10 اشارات حمره .. اكيد اوصل
ايمان بخوف: تكذب.. انت مجنون شلون تسوي جذي؟؟
نواف و هو يضحك: تخافين علي يا ايمان
ايمان عطته ظهرها: اخاااف اصير ارمله وانا بعز شبابي.
نواف عطاها ضحكه ساخره ايمان فهمتها بعدين لانها قبل لا تتزوجه كانت ارمله بس طبعا وضعها مع مبارك مختلف كثير عن وضعها مع نواف.. مبارك كان متفق معها من البدايه ان زواجهم على ورق وانهم يكونون مثل الاخوان اما نواف فكان شيء مختلف نهائيا..
نواف رجع حوط يده عليها من ورا: تطمني حبي انا يوم اتصل فيك كنت داخل المنطقه.. ولا انتي متصوره اني اسوي شيء مثل هذا..
ايمان بابتسامه وهي تلتفت له: كلي ثقه فيك..
نواف قرب يده من وجهها حتى يرفعه لما كشرت بوجهها و بعدت عنه: شنو الريحه؟ متى اخر مره تسبحت
نواف باستغراب: قبل لا تنزل الطياره.. في حمام الطياره..
ايمان وهي تسكر وجهها: ريحتك تقرف..
نواف عصب منها و مد يده.. لما بعدت عنه و ركضت بعيد عنه للحمام نواف حس بصدمه قرب يده من انفه و شمه ما كان فيه ريحه : تستهبل هذي؟؟
ايمان طلعت من الحمام وهي دايخه و كانها بتسقط على الارض و جلست على السرير و تنهدت لما قرب منها : ايمان فيك شيء؟
ايمان بتعب: ما ادري.. قلبت جبدي فجأه... هذا اكيد من الكيك اللي ذقته قبل لا اصعد..و لا لاني ركضت وانا توني ماكله
نواف : انتي اكيد مجنونه في احد ياكل من يد فطووم.. اصلا فطوم عمرها ما طبخت ..
ايمان نظرت له وكانت منقرفه منه و تشم ريحه غريبه وقفت و مشت للتسريحه بحجه تعدل شكلها و اخذت عطر (مادموزيل) و رشته و اخذت كميه بيده و قربتها من انفها و بدت تمسح فيه حتى يعدم الريحه و ما تعود تشم شيء غير ريحه العطر
وهي تقول في نفسها: معقوله يكون الكيك فعلا... ولا..... انا............ حامل.....؟
-
-
-
فاطمه بجنون ضربت الباب وراها و تكلم هند..: اختياراتك غريبه عجيبه .. البنت اللي ارسليتيها.. ما تعرف تطبخ ولا تسوي شيء..كيف تبين الموجودين يصدقون انها طباخ محترفه..
هند بثقه: لا تخلينها تطبخ للبيت و قولي انا خاصه فيج وخلاص محد راح يشك لحد ما نسوي الخطه..
فاطمه: بس مدام انجيلا عيون امي في البيت كله و ملاحظه ان (روزليا) ماهي طباخه و ان شغلها غير!!!!!111
هند: ههه وليش ما تقولين شغلها الحقيقي... تستحين..
فاطمه كانت منحرجه من نفسها انها وصلت لهذا المستوى: والله اني خايفه ياا هند...الموضوع ماهو بسيط .. وخطر كثير..
هند: بس ما قدامنا حل غير.. نواف اخوج ميت فيها ولا راضي انه يمل .. اللي اعرفه انه على طول بسرعه يغير الحريم لكن ايمان اعوذ بالله ظلت معه فوق الشهرين . لاهو راضي يمل منها ولا راضي يتزوج عليها.. فما عندنا الا هالحل..
فاطمه بتوتر: ماهو حرام؟
هند: لا ما هو حرام ولا تخافين ما راح يصير شيء اذا هذا اللي انتي خايفه منه.. اهم شيء كوني طبيعيه حتى ما ننكشف.. و لازم يصير هذا الشيء في اقرب فرصه.. حصلي يوم يكونون كلهم ماهو موجودين..
فاطمه: ما ادري امي ما تطلع مع ايمان الا نادرا و حتى ان طلعوا البيت ملينان ناسسسسسسسس
هند وهي ترفع حاجبها : لازم تحصلين فرصه .. ابحثي عن اي موضوع و اجبريهم يكونون بره حتى نقدر نسوي خطتنا و لا تنسين نواااف لازم يكون في البيت لحاله
فاطمه: بس انا خايفه
هند: لا تخافين..وتذكري ان صارت هذي الخطه و نجحت مستيحيييييييييييييييل ايمان و نواف يستمرون مع بعض.
فاطمه: بحاول
هند سكرت الخط من فاطمه اللي كانت ميته من الخوف من الخطه اللي بتنفذها ان نجحت فراح تضمن ان نواف بيرجع لها و بيبتعد عن ايمان و سيطرتها عليه.. وان فشلت فماراح يكرها نواف بس..راح يكرها هو وكل افراد العايله وعلى راسهم جسار..
-
-اليوم الثاني-
ايمان كانت تنتظر نواف بدوخه وهي ماسكه بيدها المبخر و حاطه فيه العود.. اعتادت على انها تبخر نواف من تزوجوا وهو شيء كان مفرحه كثير الاهتمام في مظهره و لبسه و اكله و فوقه الحب اللي كانت تعطيه اياه..شيء ما شافه في كل وحده تزوجها.. قرب نواف منها بعد لبس ملابسه حتى تبخره.
نواف بخوف عليها و يراقب وجهها الاصفر: كيف صحتك اليوم؟
ايمان بابتسامه: احسن بكثير بعد ما استفرغت كل الاكل اللي كان في معدتي..
نواف وهو يحوط يده على وجهها: متاكده ما تبين نروح للطبيب؟؟
ايمان هزت راسها بتوتر: لا تخاف قلت لك مجرد تعب بعد الكيك
نواف بابتسامه: اوكي ..براحتك..
ايمان : نواف.. حبي.... ممكن اروح السوق مع ريم اليوم؟
نواف بتوتر من ذكر اسم ريم: ريم؟
ايمان انتبهت على توتره: اي ريم ..
نواف: لحالكم؟
ايمان بابتسامه: اي لحالنا جلسه متزوجات ههه......... نواف؟؟ فيك شيء؟؟
نواف تنهد و جلست على السرير و جلسها جنبه: بخصوص ريم؟؟ انا ملاحظ انها الاقرب منك ... مع انها ما عادت زوجه فواز حبيب القلب
ايمان رفعت حاجبها: نواف ... ريم كانت و مازالت قريبه مني حتى بعد ما انفصلت عن فواز..
نواف تنهد و تذكر كلام عواطف و قال: ايمان انا عارف انتي بالضبط ليش بتطلعين مع ريم اليوم.. فما في داعي تتحججين بالسوق..
ايمان حست بخوف هي فعلا ما كانت تبي تروح السوق.. بس معقوله تكون مفضوحه من وجهها : اناااا ما اتحجج..
نواف تنهد: اسمعي يا ايمان.. انا بقول لك كل شيء و بكون صريح معك لانا اتفقنا على الصراحه و حتى ما تسمعين من غيري... انا فعلا في يوم من الايام كنت ابي ريم و طلبت اتزوجها
ايمان توسعت عيونها بصدمه: شنو؟؟
نواف بعد ما شاف نظره الصدمه على وجه ايمان حس انها ما تعرف بس ما ندم على قراره : عواطف ما قالت لك شيء امس؟
ايمان وكان مبين انها ماهي عارفه شيء: شيء مثل شنووو؟.؟؟
نواف تنهد: ماهي مشكله اسمعي يا ايمان ..
ايمان ظلت صامته و تسمعه:...
نواف: عواطف امس غلطت في حق ريم و انا دافعت عنها فقالت يظهر اني ما نسيت الحب الاول..
ايمان توسعت عيونها:.....
نواف ببرود: توقعت انك تنظرين لي كذا... انا ما انكر اني كنت منجذب لريم.. نظراتها لي براءتها طيبه قلبها كلهم كانت اشياء تعجبني فيها.. خصوصا ان كل البنات اللي عرفتهم كانوا مفتقرين لهذي الاشياء.... كنت اقول في نفسي ابيها.. بس ارجع اقول ريم تستحق شخص احسن مني.... و عرضت علي امي انها تخطب لي ديما و انا ما مانعت لاني كنت عارف اني سريعا راح امل من اي وحده اتزوجها ووافقت و مر الوقت و انسجن مشاري.. اعتقد انك تذكرين هذي الحادثه
ايمان هزت راسها وهي ما مركزه معه..
نواف بتنهد: طلبت مني ريم اتدخل.. و اطلع اخوها يومها قال لها ...
- - - - - ( قبل اربع سنين) - - - -
رن رن رن رن رن
نواف حرك عيونه على موبايله الخاص ... اللي يرن برقم غريب اول مره يشووفه,, وهو شيء غريب لان رقمه هذا ما يعرفه الا خواته و امه وادوارد حتى زوجاته ما يخذون هذا الرقم..
سحب الموبايل بعد تردد لانه سبق و اتصلت عليه فاطمه من موبابيل ثاني لما ما كان في موبايلها شحن: الو؟؟؟
ريم بتردد ما قدرت تتكلم: .................
نواف بهدوء قال مره ثانيه: الوووو...
ريم ما قدرت ترد:.............
نواف رفع حاجبه من العصبيه: ان ما تكلمت راح اغلق الخط..
ريم وهي في قمه التوتر: أأأألووو
نواف وهو يحاول يتعرف الصوت: اهلااا من معي؟؟؟
ريم انقهرت من نبرته اللي تغيرت بعد ما عرف انها بنت: ريم.
نواف بغرور: ريم؟ اي ريم انااا اعرف بنات كثير اسمهم ريم...
القهر وصل في ريم لحده نسونجي درجه اولى كانت بتسكر الخط في وجهه بس في سبيل يطلع مشاري من السجن: ريم بنت خالك احمد ..
نواف استغرب في البدايه اتصالها بس بعد ثواني من التفكير فهم سببه: ياا هلاا و غلااا ببنت خالي احمد.. حيااا الله ريم..
ريم بتوتر :هـ....ــللااااااا فيـ.....ــك
نواف: ايش هالشرف اللي نزل على موبايلي.. ريم تتصل فيني ...
ريم: ......................
نواف بتنهد: سوووري ان كنت سببت لك احراج.. خير يااا ريم في شيء..
ريم: نوااااف انـــــ....ـ ت سبق و قلــ....ـــت لي انــ....ـــك بتـ...ــساعـــ...ــدني ارفض فــ..هــاد...
نواف: اي اذكر اني قلت كذا بس انتي ما طلبتي مساعدتي وهذي هي النتيجهّّ
ريم بدموع: نوأأأف بليـ.....ـز ارجـ....وك ســ....ــاعد مـِ....ِشــاري هو مـــاله ذنب باللي صار..
نواف: ما يحتاج تقولين لي هذا الكلام انا عارف ان مشاري ماله ذنب وانه القضيه مدبره له... و عارف بعد من اللي دبرها..
ريم وهي تحاول تعطي كلامها شيء من الثقه: فهااااد صح؟؟
نواف بابتسامه: ما توقعتك ذكيه كذا..
ريم: يعني انت تعرف..
نواف: اكيـد اعرف.. واعرف بعد ان فهاد و ابوه كانوا مخططين لشيء من زمان .. و مستحيل يكونون مسوين هذي الخطه حتى يسجنون مشاري لانهم ما راح يستفيدون شيء من وراه..
ريم: اجل ايش؟
نواف: هم ناوين يقاايضووونا على دليل براءته.. واللي انا متاكد انه ما راح يكون بالشيء البسيط..
ريم: نووواف ارجوك سااعده انا مستعده اسوي اي شيء بليييييييييييييزز بليزز
نواف رفع حاجبه على كلمته و بنره شريره: اي شيء؟؟
ريم: اكيد اي شيء..
نواف ببرود: اوكي... ايش رايك بانك تكونين لي زوجه ...................
ريم بصدمه من كلمته: زززززززوجتك؟؟
نواف بابتسامه: تصيرين زوجتي و اطلع اخوك منها بكل سهوله مو انتي قلتي انك مستعده تسوين اي شيء ...
ريم بقهر ومن غير لا تفكر: و تظن اني حقيره مثلك حتى اطعن الناس اللي احبهم في الظهر...
نواف انصدم معقوله ريم تتكلم بهذي الطريقه: الناس اللي تحبينهم..
ريم:ديمااا بنت عمي... زوجتك... تتصور اني ممكن اطعنها في الظهر واتزوج زوجها اللي تحبه كثير حتى اطلع اخوي لااا انت غلطاااان ... هذا شيء مستيحل يصير.. لان ديما و احمد عندي واحد... اهلي.... ولا يمكن ااذي احد منهم حتى انقذ الثاني...
نواف انصدم من كلامها ابدا الانسانه اللي يكلمها ماهي ريم اللي يعرفها ريم اللي تخجل و تتوتر من ابسط شيء هذي كانت قويه و جديه كثير.....
نواف سكت و بعدها حاول يتظاهر بالهدوء: مبروووك نجحتي في الاختبار...
ريم انصدمت: ايش؟؟ اختباار؟؟
نواف: كان لازم اختبر مدى اخلاصك لاهلك و جديتك في الوقت نفسه ياا ريم و فعلاا نجتي مشاري راح يطلع باذن الله ... مهما كان المقابل...وما ابي منك اي شيء...
ريم حست باحراج كبير و بتوتر اكثر: نـ...ـــووووواف انــ....ـــا اســـفه ما كـأأن قصدي
نواف بضحك: ههههههه ما في داعي يااا ريم... كنت متوقع اكثر من كذاا..
ريم بابتسامه: مشكور..
نواف: مافي داعي لشكري..
ريم: مع السلامه....

- - - - - - - ( نهايه الذكريات)- - - - -
ايمان رفعت حاجبها: بس انت فعلا كنت تساومها على طلعت مشاري..
نواف: قلت اجرب حظي و اعرف ان كانت تبيني و لكن من ذاك اليوم و انا شايلها من راسي نهائيا.. مستعد اقسم لك يا ايمان بهذا الشيء.. وهذي هي الحقيقه كامله يا ايمان ما زدت شيء ولا نقصت شيء.
ايمان ابتسمت و حطت راسها على كتفه: انت بعد كلامك هذا يا نواف.. كبرت في عيني كثير..
نواف بصدمه: خير؟؟
ايمان: لو واحد ثاني كان طلع قصه ثانيه ما تبين انه سيئ و شرير..لكن انت فضلت تقول الحقيقه على كل شيء وهذا دليل على انك تغيرت يا نواف و صرت انسان ثاني
نواف فرح لكلامها و حد يدنه على كتفها : ايمان انا وعدتك على الصراحه و انك توثقين فيني لاني لا يمكن اخونك.. ايمان انا احبك..انتي غير عن كل وحده قابلتها.. انتي الاخيره في قلبي و حياتي كلها..الحب الحقيقي الوحيد يا قلبي
ايمان غاصت اكثر في حضنه: وانا بعد..
نواف بعد عنها حتى يقدر يتامل وجهها و يكون اكثر رومانسيه لما ..
رنر نر رن رنر رن
ايمان بتنهد وهي تشوف نواف يبعد عنها حتى يرد على الموبايل : وهذا ماهو شريكه لي .. بالنسبه لي تتزوج وحده ثانيه علي ولا يقعد هذا حجر ثقيل على قلبي .. قثثثثثثثثثثثثثيث
نواف ضحك و رد: اهلا ادوارد...ماذا؟؟؟ اعد ما قلت؟؟؟ لاااااااااااااااااااا لقد تمادوا كثيراااااااا اناااا قادم الان..
ايمان خافت من تغير مزاج نواف اللي ركض للباب،، ايمان بخوف: نواف شفيك؟
نواف بعصبيه: المختلس الحقييير.. اللي لحد الحين ماني عارف امسكه سارق 100 مليون من فرع لندن..
نواف رجع موبايله لجيبه و طلع على طول كان ايمان حاسه انه معصب والدليل انه ما باسها ولا ودعها بالاحضنان مثل ما يسوي دايما..: الله يستر.. شكله نواف ما راح يترك الموضوع ينتهي هالمره من غير لا يعرف المختلس..
تنهدت و راحت تجهز نفسها حتى تطلع مع ريم للموعد اللي اتفقوا عليه..
-
-
ركبت السياره و استقبلتها ريم بابتسامه: مرحبا
ايمان ابتسمت لها و قالت : هلا وغلا ...
ريم كانت ميته من الخوف بعد كلمه عواطف لها بس ايمان تظاهرت بشكل طبيعي حتى ما تحس ريم بشيء و هذا الشييء طمن ريم و سمح لها تتصرف بشكل عادي و تسولف معها لحد ما وصلوا للعياده اللي كانوا رايحين لها..
-
بتوتر كانت ايمان جالسه في الانتظار مع ريم و هي ماهي عارفه تصبر: ريم خل نمشي.
ريم بابتسامه: عمتي كيف نمشي.. انتي ناسيه انا سوينا التحاليل و الدكتوره طلبت نصف ساعه حتى نعرف النتيجه؟
ايمان بتوتر اكثر: بس انا خايفه... ما ابي اعرف النتيجه؟؟
ريم: ليش؟ اللي اعرفه انك تموتين بالاطفال.. من اشوفك مع محمد ولدي و ايمان الصغيره كنت متاكده انك تموتين و تحملين..
ايمان: كلامج صح لما فكرت اني ممكن اكون حامل فرحت بس لما تذكرت من هو زوجي حسيت بالفرحه تنسرق مني..
ريم: ليش؟ اللي اعرفه ان نواف يحبك بجنون و انتي بنفسك قايله هذا الشيء و مرتاحه معه.
ايمان وهي ترجع ظهرها على الكرسي: اعرف و انا متاكده من حبه بس.. ماني متاكده من حبه للاطفال..
ريم: وليش مانتي متاكده .. نواف يحب ايمان الصغيره؟
ايمان: ماني متاكده من حبه لها هل هو صادر من القلب ولا كان يعاند فيها ديما...اهاااااا
ريم وهي تطبط عليها : بس هذا ماهو سبب كافي حتى تخافي يا ايمان..
ايمان وهي تكمل: بس.. من مده قلت له عن مجموعه اطفال .. ما احلاهم.. قال ..اطفال نووو وي ما احبهم..
ريم بحكمه حتى تخفف عنها: اطفال الغير لا تقارنينهم فيك يا عمتي .. انا متاكده من ان نواف بيفرح و بيحب اي طفل منك من حبه لك.. خصوصا وهو يعرف انتي قد ايش تحبين الاطفال..
ايمان ابتسمت لان ريم خففت عنها وحبت تتحرش فيها : ما شا ءالله عليج يا ريم تغيرتي
ريم باستغراب: تغيرت؟
ايمان بابتسامه: اي وين ريم الي كانت تتلعثم في الكلام و متردده و خجوله .. كل هذااا غيره فواز..
ريم وكان توتر الدنيا كله رجع لها : انااااااا؟؟؟ فووووووووااااازززز ممممااااله علاااقه بالللموووضووووع
ايمان ضحكت بفرح لكن بمجرد ما نادتهم الطبيبه رجعت حاله التوتر من جديد.. دخلت ايمان و ريم للعياده و جلست قدام الطبيبه المبتسمه..
الدكتوره: مدام ايمان.. عندي سؤال ممكن اساله قبل لا اعطيك النتيجه؟
ايمان بتوتر: تفضلي..
الدكتوره : من مده ما لاخظتي اي تغير على جسمك ولا هرموناتك ولا تصرفاتك؟
ايمان سكتت و بعدها قالت: لا
الدكتوره ضحكت : هههههه انتي مستحيله .. معقوله لك ثلاث اشهر حامل ولا حاسه بشيء
ايمان توسعت عيونها: هاااااااااا
الدكتوره مدت نتيجه التحاليل لايمان: حامل في شهرين وبعد كم يوم بتدخلين الشهر الثالث
ريم ببابتسامه: ما اصدق عمتي لك ثلاث اشهر و ما انتبهت الا الحين المفروض يكون الشي واضح من اول شهر هههه
ايمان كانت مبتسمه بسعاده وهي تتامل النتيجه وماهي معطيتهم انتباها لما قالت الدكتوره: تطمني جنينك سليم و لافيه مشاكل بس بما انك بتدخلين الثالث ممكن نسوي لك سونار الحين و نشوفه
ايمان بسرعه طلعت من لحظه تاملها: من صجج؟؟
الدكتوره بابتسامه: اكيد
ايمان فرحت كثير و سوت السونار طبعا بما انها في شهرها الثالث ما كان بالوضوح اللي كانت متصورته لكنه كان كافي حتى يطيرها من الفرح .. الدكتوره طبعت الصوره و ايمان صارت تتاملها مثل المجنونه كانت فرحانه و متفائله كثير مجرد النظر لصوره السونار انستها الدنيا بما فيها طلعوا من العياده و ركبوا السياره و مشوا للبيت ولما وصلوا للبيت فتحت ريم الموضوع: كيف بتقولين لنواف؟
بمجرد ما ذكرت ريم اسم نواف حست ايمان بمغص في بطنها:.............
ريم بضحكه: لما تولدين مثلا؟؟
ايمان عصبت و ضربت كتفها: لا طبعا اكيد قبلها بس ماني عارفه شلون .. احسن اني بموت من الخجل و التوتر..اووف
ريم بضحك :تدرين لو سديم اختي هي اللي راحت معك كان سوت لك قصه طويله على هذا الكلام.. عمتي.. الحمل ما يجوز اولا انك تخفينه في الشرع و الدين عن الزوج و ثانيا هو شيء اكيد بيبان عاجلا ام اجلا.. والاحسن انك تقولين قبل لا يعرف احد و يقول له ..
ايمان: ليش هو ممكن احد يعرف من غير لا اتكلم
ريم بضحك: اكيد.. عمتي ساره مثلا عرفت اني حامل بمحمد قبل لا اسوي التحليل
ايمان بتعجب : من صجج؟؟ ششلون يعني عرفت؟
ريم بابتسامه: من وجهي قالت انه واضح عليه .. بعكس امي اللي ما انتبهت على شيء.. و امي تقول ان النسوان الكبار يقدرون يعرفون بسرعه من العيون او الكلام واذا تركتي اكل كنتي تحبينه و صرتي تحبين شيء ثاني..ممكن تكون من انك تشمين ريحه اكل غريبه ماهي موجوده لانك تكونين مشتهيتها .. و ممكن انك تنقرفين من شيء معين
ايمان : يا ويلي اجل بنفضح اكيد.. انا منقرفه من ريحه نواف و ماني صايره اطيقه ..
ريم بضحك: هههه الله يعينك وحامك من ريحه نواف مسكين.. بس عمتي ضروري تقولين له بسرعه حتى ما يكشفك احد و يقوله و ساعتها شوفي ايش يفهمه..
ايمان بتنهد وهي تنزل من السياره .: اوكي.. بحاول..
ريم ابتسمت و لوحت لها قبل لا تطلع بالسياره.. ايمان بتنهد دخلت البيت .. وبمجرد ما دخلت و قربت منها مدام انجيلا تستقبلها حست ايمان بريحه غريبه : هل الغداء سمك اليوم؟
مدام انجيلا باستغراب: هل تفوح من البيت رائحه سمك؟
ايمان توتر و هزت راسها على طول: نوووووو امزح فقط..
مدام انجيلا ابتسمت لها و ايمان ابتدت تتذمر في نفسها: هذااااااا اول الخير ..بغيت افضح نفسي..
مدام انحيلا: سيدي لم يعد بعد يا سيدتي
ايمان ابتسمت لها حتى تبين انه عادي وهي تقول في نفسها: احسن.. ما احس نفسي مستعده للمواجهه..
و ما كانت تدري باللي سمعها و انتبه على سؤالها لمدام انجيلا
-
-
من جهه ثانيه في بيت بو مشاري..
ريم دخلت البيت وهي فرحانه لعمتها .. كانت حاسه فيها هي نفسها لما عرفت انها حامل كانت بتطير من الفرح و لهذا السبب كانت حاسه فرحه عمتها .. لكن يظهر ان السعاده ما تستمر لهذي الانسانه: السلام عليكم
بمجرد ما دخلت الغرفه استقبلها ابوها: هلااااا بالغاليه ريم بنتي ..
ريم استغربت هذا النوع من الاستقبال لها مشت و باست راسها ابوها باحترام مثل ما تسوي دايما : شلونك يا ابوي؟
بو مشاري ابتسم : بخير دامني اشوفك بخير يا الغاليه... اجلسي ابي اكلمك بموضوع..
ريم ابتسمت و جلست جنبه: خير يا ابوي..
بو مشاري: كل الخير ان شاء الله.. اهم شيء انك تذكرين وعدك لي قبل كم يوم؟
ريم: وعد؟ اي وعد..
بومشاري بابتسامه حنونه: نسيتي؟ ماهي مشكله .. ريم يا بنتي انتي لسه صغيره و حلوه و المستقبل ما زال قدامك.. صحيح؟
ريم ما حست براحه من مقدمته ابوها: صحيح..
بومشاري: ريم يا بنتي جاء لك رجال يخطبك.. وانا وافقت عليه و حددت الملكه بعد ثلاث ايام..
ريم بصدمه: ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟
-
-

يتبع :

ان شاء الله يعجبكم البارت
انتظر ردودكم الحلوووووووووووووه

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
قديم 02-09-12, 05:42 AM   المشاركة رقم: 104
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 64105
المشاركات: 45
الجنس أنثى
معدل التقييم: reemoon عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 28

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
reemoon غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تسلمين يا أحلى معزوفه خيالية

 
 

 

عرض البوم صور reemoon   رد مع اقتباس
قديم 02-09-12, 06:09 AM   المشاركة رقم: 105
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 224710
المشاركات: 3,261
الجنس أنثى
معدل التقييم: اسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييماسطورة ! عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1223

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
اسطورة ! غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : اسطورة ! المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الله يسلمك يارب

منوره يا عسسل


~

 
 

 

عرض البوم صور اسطورة !   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الموت, الكاتبة, الكاتبة karisa, اقسام الروايات, بترابك!, تكتفن, روايات مميزة, روايات مكتملة, روايات خليجية, رواية الموت, رواية الموت ما هو أنك تكتفن بترابك الموت أنك تحب حي ويفارقك كاملة, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب, رواية الموت ما هو انك تكتفن بتراب كاملة, رواية الموت انك تحب حي ويفارقك, ويفارقك
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t165014.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
ظƒط±ظٹظ…ط© ظƒظٹظƒط© ظپظƒطھظˆط±ظٹط§ This thread Refback 13-08-14 02:28 PM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 03-08-14 10:02 PM
ط±ظˆط§ظٹط© ط§ظ„ظ…ظˆطھ ظ…ط§ ظ‡ظˆ ط£ظ†ظƒ طھظƒطھظپظ† ط¨طھط±ط§ط¨ظƒ ط§ظ„ظ…ظˆطھ ط£ظ†ظƒ طھط­ط¨ ط­ظٹ ظˆظٹظپط§ط±ظ‚ظƒ This thread Refback 02-08-14 08:30 AM
ظپط±ط¯ ط´ط§ط؛ظ„ظ†ظٹ This thread Refback 02-08-14 01:32 AM


الساعة الآن 09:38 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية