لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-04-11, 07:06 AM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل ( اللي اهو الدكتور *.^ ) خذ رقم ابو العنود وقالبيخطبها قعد يتصل على ابو العنود وابو العنود عبدالله ماكان يشيل التلفون لانه كان مشغول بالشغل






العنود مع مريم وفي بيت مريم كانو في الصاله والعنود تقوللمريم كل اللي صار مع فيصل



مريم : امبيه من صجه الريال



العنود والدمعه بعيناه : ماقدرت اقوله ما ابي اتزوج



مريم بأصرار : يا العنيده انتي احين لازم تقولين لي ليشماتبين تتزوجين



العنود سكتت وتمت تجوف الارض



علي كان واقف ورا الكرسي الكبير وصاير مايبين وسمع كل السالفه ( لا العنود بضيع من يديمستحيل انا ابيها ليش جذي ياربي ليش والله اني حبيتها من اول نظره يا العنود رفضيهعلشاني واللي يسلمج رفضي هالفيصل ذي ,,بس شنو السبب يا العنود معقوله انيت تحبينييه انا شاقول عنود ماعمرها حبتني(





العنود خذت نفس : مريوم انتي جفتي رفيجتنا فاطمه شلون حالته مع زوجها هاي خذته عن حب من اول نظره خذته واهيا كانت اكبر مني بسنه يعني كان عمرها 17 لكن يا مريم تعذبت وايد معاه انا خايفه وايد من الزواج ( نزلت دموعها ) اخاف يصيدني نفس ماصادها



مريم استغربت لطريقة تفكير العنود وعلي نفسها بعد : سمعي يا العنيده الزواج قسمه ونصيب يا يصيب ويايخيب ماكنت متوقعه انج تفكرين بهالطريقه فيصل ريال شهم وقوي الشخصيه مستحيل يضيعج او يسوي فيج شي مب زين ( علي يجوف اخته من بعيد بكل حقد لييش تمدح هالفيصل يبي لها ذبح بدل لا تمدحني تمدحه اه يا القهر )



العنود : والله خايفه يا مريم



مريم بهدوء : حبيبتي ليش تخافين



العنود : ما احب اغامر ما احب اغامر بحياتي



مريم : حبيبتي الحياه كلها مغامرات ومغمارتج يا تكون حلوه او لا فلازم تتحملين



العنود تمسح دموعها : كلامج عدل بس بعد مادري



مريم : توكلي على الله وصلي لج صلاة استخاره وان شاء الله اذا ارتحتي وافقي واذا ماارتحتي لا توافقين والدنيا نصيب يا حبيبتي يلا قومي صلي



العنود قامت مع مريم علشان تصلي



علي راح الحديقه وقعد على الكرسي وسدح جسمه عليه واهوه يطالع السما وتدور بعقله الافكار ( ياربي انا احبها من الصغر ليش تضيع من يدي والله اني اموت عليها بس انا خجول ماعندي الجرائه اواجها ماعندي اااه يا الزمن بتاخذ مني روحي العنود بتروح عني لا انا ما بيأس لازم اعرف اذا اهيا ارتاحت او لاء يااارب لا تضيعها مين ياارب )



العنود صلت وقرت الدعاء لكن ما حست لا بغبضه بقلبها ولا براحه !!



مريم : ها شلون .؟



العنود : مادري ما احس بشي



علي كان واقف نفس المكان وطبعا محد منهم جافه كان يجوف العنود ببشار الصاله كانت وكأنها ملاك حلووه بالحيل كأنها ورد ينفتح وتطلع منه وردة جوري ( خوش تعبير ادري ههههههه ^.^ )



طلعت مريم والعنود الحديقه وكان الهوى حلو ويطير شعر العنود الناعم كان شعرها تقريبا الى نص ظهرها وكان بني وحلوو



علي اللي غنى بكل حزن



ورب البيت ما اجاملك قليل(ن) قلت انا اهواك
انا عندي
كلام كبار يهز الحب واقداري
احبك اييه متأكد ولا يطري علي انساك

انا وشلون انسى اللي رسمته درب
مشواري



العنود ومريم التفتو وانصدمو انه كان وياهم والعنود حزنت على حاله لانه تعتبره اخوها واهوه يحبها



مريم خافت على اخوها صوته كان حلو ولكن واااايد يحمل حزن وملامح ويه بعد يبين الحزن فيها



مريم راحت حق اخوها بسرعه : علووي شفيك



علي نسى روحه وتوه مستوعب انه غنى : هاا ولا شي ليش



مريم تكتشفه بنظرات عينها وعلي توتر ونزل راسها ورد امبطح وغمض عيونه



العنود تجوفه وحست بالحيره علي يحبها من صغره وكان دايم يدافع عنها مرت في بالها ذكراهم واهمه صغار



كانت العنود ومريم يمشون في الحديقه ولقهم كلب صغير واهمه يراكضون ياهم ووده الكلب عن العنود وخلاه يلاحق مريم اخته



العنود واهيا تصيح لمته : ابي ماما ابي بابا



علي مسكها من يدها ووداها حق امها لانه ابوها ماكان موجود



ام العنود شيماء : عنيده شفيج



العنود : ماما جفت كلب كبير بس علي شاله عني وخلاه يلحق مليم >>يعني مريم



شيماء : ويي ووينها مريم



علي يروح ركيض يدور اخته ( جفتو شلون فضل حبه الاول والاخير على اخته )



العنود وقفت وقعدت تجوف علي وراحت الذكره وتمت تفكر ( علي تعبان بسبتي انا اهوه يحبني وفيصل حبني من اول نظره بس ليش اترك حب الطفوله واروح لحب من اول نظره يااربي بس انا اعتبر علي اخوي وفيصل حبيبي لالا شنو حبيبي اصلن ماعندي حبيب ااه يا علي من الصغر وانت تدافع عني وماتخلي شي يمسني حت ىالهوى البارد كنت تغطيني دوم بملابسك يااربي شاسوي شاختار مالي الا بيون تنصحني )



علي فتح طرف عينه وقعد يجوف العنود واهيا حيرانه حسها ضايعه وتحتاج احد يكون معاها



علي يكلم اخته وكأنه تغير وجاته الجرأه اهوه مايحب يجوف العنود ضايعه ومحد يمها : مريم ممكن تدخلين وتخليني مع العنود شوي



مريم : بس ..



علي يقاطعها : لا بس ولا شي دخلي داخل



مريم سمعت كلام اخوها الكبير ودخلت



علي قام وراح صوب العنود وصار ويه بويها تمو يجوفون عين بعض العنود حست بشي يربطها بعينه ماقدرت تنزل عينها وكأنه عينها مشبوكه بعينه وعلي بعد مانزل عينه



العنود بحزن: علي انا ضايعه



علي : العنود حميتج في الصغر وراح اكب روانا احميج مابتخلى عنج



العنود تجوف عينه : اوعدني يا علي ماتتخلى عني



علي بحنان ودفى : اوعدج, جم( يغير صوته الى صوت حنون ) عنيده عندنا



العنود ابتسمت : ليش تسميني عنيده



علي : لانج عنيده من الصغر جوي حتى اهلج كلهم اقتنعو بهالاسم والكل قام يسميج ( يرفع الكلر للقميص ) هاي بفضلي طبعاا



العنود تضحك وعلي يجوف شكلها ( يااربي والله ملاك هالبنت )



عليا ول مره يجرب يم االعنود بهالمسافه وبهدوء : عنود انا ( نزل راسه واستحى لكن ردت الجرائه وبانت بعينه ) يا العنيده انا من صغري وانا احبج ( نزل على ركبته بالارض ) عنيده اترجاج لا تتركيني وتخليني بروحي والله اين احبج لا تخليني



عنود تعصب من هالحركات بس حست بمشاعر اهيا تعتبرها مشاعر اخوه مع علي



علي والعبره خانقته : عنود اترجاج لا تخليني لا تخليني يا العنود لا تخلين حب طفولتج يضيع ( يصرخ بحر قلبه وبكل الم ) لا تـخـــلــيــنـــي اضيع دوونج



العنود انكسر قلبه عليه بس كل اللي سوته ابتسمت وراحت داخل لمريم وخلت علي ضايع ومايدري اللي سواه صح او غلط



( علي عمره 19 سنه شاب خجول لكن حبوب وينحب بسرعه طويل ووسيم اسمر سمار الشمس يعني اهوه حنطاوي شعره طويل وناعم واهوه يمووت على العنود بس للاسف قلبه دايم مجروح لانه العنود تعتبره اخوها )



يوسف ياخذ pop corn ويحطه في MICROWAVE وقعد يسمعه يسوي دف دف دف ( صوت pop corn اذا يناطط في الكيس ) واهوه يقعد يترقص معاه ويضحك على روحه



مروة دخلت المطبخ وفقعتها ضحك حتى انها قعدت في الارض : ههههههههههههههههههههههههه

ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه



يوسف اوتعى لنفسه وقعد يضحك : ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه



مروة ليحين تضحك : هههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه ههههههه



يوسف جافها انها زودتها وخذ pop corn وراح الصاله عنها









 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:07 AM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

خالد يغني لدانة :ربيع صيفي أنا بكل المواسم أحبك .. بس أحبك بس
ماهو
بكيفي ترى مكتوب لازم أحبك .. بس أحبك بس

أوه يا كل الشوق أنا كل ما نبض شوقي أحس بعدني
حي
أنا مخلوق عشانك أنت وعيونك ولا
آبي من زماني شي
بس أحبك بس
... أنا أنا أنا أحبك بس

سميتك ملاك الروح شفى الجروح عشق الدنيا مو كافي
وصفتك ومهما قلت ترى قصرتحبك فاق اوصافي

شلتك كلك بعضك في أحضاني وصرت بحبك ايييه اناني
آآآه .. آآآآآآآه ... في احضاني انت واحد مالك ثاني
وآآآآه ميت فيكياكل الشوق انا كل مانظر شوقي احس اني بعدني حي
انا مخلوق عشانك انت وعيونك ولا ابي من زماني شي بس احبك



دانة تصق له : جـــــــــك جـــــــك ( صوت التصفيق هع )



خالد ينزل جسمه ويحط يده على بطنه وبغرور : احم احم احبك



يوسف : كشخه كشخه شهال كشخه يغني بعد



خالد رد وعاد الحركه اللي سواها لدانة حق يوسف وبكل غرور : شكراا شكراا



دانة بهمس بينها وبين نفسها : اففففف خالد لي متى هالغرور



خالد ماسمعها وقعد يسالف مع يوسف



دانة راحت المطبخ الا تجوف وحده قاعده على الارض وتضحك : بسم الله شفيج ( تعلي صوتها ) مروووي



يوسف من سمع اسم حبيبت قلبه نقز وراح المطبخ : افف وانتي لحين



مروة تجوف يوسف وتضحك



دانة يودتها من يدها وشالته عن الارض : ويي ثقيله زوجتك



يوسف : أي عيل انتي عظامه



دانة تجوف جسمها



خالد بحب : اصلن زوجتي مو عظامه زوجتي جسمها حلو



دانة استحت وسكتت



مروة : وااي بطني عورني هههههههه

يوسف : مالت عليج

مروة بطلت عينه : هاااا

يوسف يعلي صوته :قلت مالت عليج

مروة مشت عنه وزعلت وخالد ودانة يضحكون ويوسف يكابر بس قلبه يقول رووح وتأسف منها (( ويلي على هالحب

بياان تتصل في احمد : احمد الحقني كأني بولد


احمد : ها انزين شاسوي فيج



بيان : احمد عااااااد بسرعه تعاال ااااه ما اقدر بسرعه تعال



احمد توتر : انزين كاني كاني ياي مسافة الطريج



احمد راح حق بيان البيت ولبسها الدفه والشيله قطها بس جذي لانه مايعرف يصكها وشاله ووداها المستشفى وبيان تتألم



احمد اتصل حق امه شيخه وخالته شيماء وياو ويا عيالهم والعنود بعد يات وحصه ويابت سعد لانه حمد كان بالدوام وماتقدر تخليه مع الخدامه



بيان داخل غرفة الولاده من الساعه 9 الصبح الى 2 الظهر والحمدلله ولدت وماصار فيها شي وطلع لها ولد



السستر خذت الساهل وسبحت وودته حق احمد والاهل



احمد حلجه مفتوح للاخر شوي وينشق من الوناسه ولده كان شوي دب وابيض وخدوده ورديه احمد ين عليه : يمه جوفيه هاي ولدي



قعدو يباركون حق احمد واتصلو حق دانة ومروة وبشروهم واستانسو حيل ودانة ومروة قال بيرجعون البحرين عقب 3 ايام طبعا بقرار خالد ويوسف مو بكيفهم هع



بيان طلعت وكانت حييل تعبانه وكانت نايمه

العنود خلص الكردت مال تلفونها من كثر ماتتصل وتبشر ( هههههههه ) قالت بتروح تشتري كردت و خذت سعد ولد حصه وراحت البراده كانت تفكر طول الطريج بعلي وفيصل ومو مركزه بالطريج كانو يمشون



سعد : انا ابي حلاوه



العنود : انزين اخذ اللي تبي بس بسرعه علشان نرجع



سعد طخ جبس ليز الحار والحامض وخذ حلوياات وشره بيبسي وميرندا وخذ لبن : انا حلصت ( انا خلصت )



العنود : انزين خذ البراده كلها



سعد : لا ما ابي ثكراا ( شكرا )



العنود طلعت لسانه حقه واهوه حط يده على راسه بأنه كيفي

العنود خذت اغراض سعد والكردت وطلعت وكانت معتمده على سعد في الطريج



العنود : يلا سعدواي وين نروح احين يمين او يسار



سعد واهوه ياكل الحلاوه : ماري ( مادري )



العنود : سعووود باذبحك وين انا معتمده عليك



سعد يرفع جتفه وينزله بأنه مادري : انه صغير والكبير لازم مايعتمد على الصغير ماما حصه تقول سدي (جذي )



العنود : انا الغلطانه ماخذتك ويايي يلا يب يدك خلنا ندور لي مانلقاهم



العنود دخلت في الباب الجدامي للمستشفى وكان لازم تدخل من الوراني لغرفة الولاده



المهم تمت تدور وتدور وتدور ماحصلت احد قعدت على كرسي وسعد يجوفها : سفيس ( شفيج )



العنود : ضعنا سعوود



د.فيصل جافها من بعيد وبسرعه تم يمشي يبي يروح لها



سعد : انزين امسي معاي انا ادليس ( امشي معاي انا ادليج )



العنود قامت مع سعد ود.فيصل بسرعه يمشي وراها : العنود العنود



العنود وقفت وعرفت الصوت ( لا ياربي لالالالالا )

عند امل : امانوو امانوو

ايمان تصعد على الدري : كااني يايه

ايمان : هلا شفيج

امل : امانو ابي ماي بس ماابي اطلع من الدار

ايمان : ان شاء الله بايب لج

ايمان راحت تيب ماي حق امل

امل وقفت وفي بالها ( اااه يا ايمان شكثر تعبتج معاي بس ياليتج تكونين معاي ونقضي على الشيطانه اللي اسمها دانة اااه ياربي انت اللي تسمع شكوااي رجع لي خاالد )

شبيصير بالكلام بين فيصل والعنود ؟

العنود هل ياترى بتوافق على فيصل او لا ؟

سعد هل بيوصل للاهل الكلام وبيلومون العنود ؟

خالد ودانة عايشين بحلم وماصحو منه امل بتصيحيهم منه ياترى ؟

يوسف ومروة هل يوسف بيعتذر ولا بيخليها زعلانه ؟

ياترى هل دانة بتكره خالد لجل غروره ؟ لكنها تحبه مووت ؟ شلي بيكسر غرور خالد ؟

الولد الصغيرون اللي يابته بيان شنو رااح يكون اسمه ؟

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:08 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




اليوم الاول وبعد 3 ايام يرجعون البحرين



مروة بالغرفه حاطه ريل على ريل وتهزهم ومسكره كفينها ومبوزه



يوسف دخل الغرفه : مرووي برزي ثيابي حق الطلعه باخذ شور وبارجع



مروة تجوفه بملل ويوسف راح الحمام (كرمكم الله ) ياخذ شور سريع



مروة عاندت ومابرزت ولا شي من ملابسه



يوسف طلع من الحمام وكان حاط فوطه حول الخصر ويجفف شعره وقعد يتلفت : مرووي وين ثيابي



مروة : ....



يوسف سكت عنها وراح غرفة التبديل خذ ملابسه ولبسهم وراح لها : يعني مابتبرزين



مروة :........



يوسف : لا اله الا الله



مروة : محمد رسول الله



يوسف : حشى جلسه دينيه



مروة من دون شعور : ههههههههههههههههههه



يوسف استانس : أي خلج جذي فديتج انا بلا هالبوز



مروة انتبهت انها ضحكت وسوت روحها زعلانه



يوسف :لالا مايمشي علينا يلا يبه تبرزي ولا بتقعدين بروحج وانا باطلع



مروة دزت يوسف برع الغرفه



يوسف :لحظه .. مرووي .. دقيقه .. تلفوووني .. سمعـ...



مروة تقاطعه : ابي اتعدل ما اعرف احد يحن علي



يوسف واهوه طالع :افففف



مروة تقفل الباب : هههههههههههههههههههههه ايه عليه والله



خالد كان عند البلكونه وسرحااان



دانة دخلت الغرفه وخالد ماحس فيها قعدت مجابلته ومسكت خده بنعومه : القمر وين شارد



خالد التفت عليها وابتسم



دانة بحنان : سرحان في شنو حبيبي



خالد يمسك يدها : بردان



دانة وبكل حنان : انزين ادخل داخل علشان ماتبرد



خالد سمع كلامها وكأنه طفل وراح معاه وقعد على السرير



دانة خذت لحاف وغطت فيه خالد : تبي ايب لك شي دافي



خالد : ايه ابي اضمج



دانة استحت : .....



خالد : مافي شي ادفى منج



دانة ويها تتقلب الوانه :.......



خالد راح يمها وضمها بقوه حس انه روحه من روحها وااااايد جرااب من بعض لكن الزمن يفرقهم ومن بعدها يجمعهم



امل تصارخ : انت شفيك ماتفهم قلت لك علاقة كانت زمله لا اكثر



الطرف الثاني : لا ما افهم يا حلوه



امل تعصب : اسمع يا فيصل ان تجاوزت حدودك مره ثانيه ماتلوم الا نفسك



فيصل ببرود : هههههههههه والله انج كلج على بعضج حلوه ليش شبتسوين



امل : جـــــــــب هاي الكلام قوله للاشكالك مو لي



فيصل : والله الشره علي اني متصل واحذرج لكن اراويج ان مايتي والله لا اوزع صورج مع هالخايس اللي اسمه خالد وبعدين قولي تجاوزت الحدود او لا ههههههه لا تنسين اني كنت احبج هههههه اوه اقصد حب من طرف واحد وانتي لاهيه من حبيب القلب خالد



امل انهارت : ارررجووك فيصل تكفى لا تضر خالد لا تضره بشي سو اللي تبيه فيني لكن خالد لالا



فيصل : هههههه تلعبين دور المضحيه يعني



امل منهاره نفسيا وكليا : فيصل واللي يخليلك اغلى ناسك لا تضر خالد وبعدين انت تحبني ما اظن انك بضرني



فيصل تنرفز : انا احبج وانتي تحبين غيري شهالمفوم اللي عندي ؟؟؟



امل : فيصل افهمني انا بنت كنت محتاجه للحنان اهلي تركوني ماكان عندي احد وانت كنت دوم بعيد عني مالقيت الا خالد معاي واهوه يحبني وانا احبه واللي يسلمك انت حبيتني بس ماتكلمت لي لو تكلمت يمكن ماصار كل هذا واللي يخليلك اهلك لا تسوي شي لخالد اترجااااااااااك



فيصل بخبث : انزين مابسوي فيه شي بس يا حلوه ابيج اتين



امل : شنوووووو ؟ وين ايك ؟ وبصفتي شنو ؟ شتخربط انت



فيصل : في لندن يا امل مافي صفتج من او شي واذا تبين صفتج مين حبيبتي بس هههههه القبليه

امل : انــــــــت واااااحد مختل عقليااا ومينووووووون



سكرت التلفون في ويه وكانت بالحيل تصيح وندمانه



( فيصل شاب كان مع خالد وامل وايمان ويوسف في الجامعه كان يموت في امل بس مثل مادريتو حب من طرف واحد لانه امل قلبها كان متمكن وحبها لخالد مو لغيره وفيصل يحاول يرجع هالحب لكن من دون جدوه واذا تتسألون شلون وصلت له الصور امل كانت اذا تهاوشت مع خالد ومالقت امل تشتكي لها حالها تروح لفيصل واهوه كان يغافلها وياخذ الصور من عندها لكن كان هدفه انه يجوف حبيبته بكل وقت بس احين هدفه غير تغير كل شي في خططه احين صار هدفه ايجيب امل بعنده علشان مايفضحا بالصور وهذي معلومات صغيره عن فيصل )





امل في هالحظه ماحصلت لا ونيس يونسها ولا صديق يروح همومها ايمان دايم حابسه روحها في الدار وماتطلع الا وقت الاكل



امل اول مره في حياته تصيح هالصياح صااحت يوم كامل وكانت تذكر امها وابوها شلون تركوها وهانت عليهم تمنت لو تملك كل شي واول الاشياء* خـــــالــــد *



العنود بتوتر : هــ..هــ.. هلا فيصل



فيصل : العنود شخبارج



العنود تنزل راسها بالارض : الحمدلله بخير



فيصل : اتصلت للابوج بس ماكان يرد على التلفون



العنود حزنت وفي نفس الوقت فرحت لانه ابوها مارد على التلفون : يمكن كان مشغول



سعد : عمي ابدلله ( عبدالله ) كله مسغول ( مشغول )



فيصل ينزل لسعد ويمسح على شعره : وانت من يا حلو



سعد يرفع التي شيرت ويراوي فيصل عظلاته : انا سوبر مان



فيصل والعنود : ههههههههههههههههههههههههههه



فيصل وقف وقعد يجوف العنود : ابي اطمن سمعيني الجواب



العنود بتوتر : جواب شنو



فيصل : موافقه علي او ( يبلع ريجه وياخذ نفس ) لاء

العنود ابتسمت وبخجل : الجواب والكلمه الاولى والاخيره للابوي



فيصل : يعني موافقه



العنود ابتسمت وهزت راسها بأنه ايه !!

فيصل طار فرحه : خلاص يبه انا من بعدين بكسر تلفونج ابوج بألاتصالات وباوعده على انه باجر اجوفه

العنود : اوكي يلا مع السلامه

علي كان دوم مع العنود وكأنه ظله سمع كلمة موافقه ومات مسك الحديده وضرب يده بالقوه : لالالا

علي ماحس بيده او شي من الالم لكن حس بألم فراق العنود حبيبت قلبه من الصغر تروح لواحد غريب

رجع البيت واهوه يجر نفسه

مريم اللي جافت حال اخوها ومااتت خوف عليه : علي علي شفيك شفيها يدك ليش يطلع منها الدم

علي ماله بارض يتكلم للاحد او يشرح عن سالفة يده حقرها وركب غرفته وقعد في زاوية الغرفه مثل الطفل الحزين التايه والضايع ماله مسكن قعد يصيح بحر قلبه ( علي ما صاح واهوه كبير اخر مره صاح فيها يوم كان عمره 10 سنوات كان صايح بسب العنود لانها كانت بتسافر مع اهلها وبتخليه ) علي من كثر ماصاح حس انه مخنوق ومايقدر يتكلم راح المطبخ وشرب كاس ماي وراح الحديقه يشم هوى ودموعه من كل خطوه يخطيها تخونه وتطيح

كانت حالت علي مو احسن من حال العنود في هالحظه

سعد : عميي سفت عنيده تكلم ذكتور عن زواش ( عمي شفت العنود تكلم دكتور عن زواج )

العنود ماتت في محلها ( يااويلك مني يا سعوود )

عبدالله ظن ان سعد يمزح لانه ياهل وخذاه على قد عقله : اووه وليش تسوي جذي العنيده؟

العنود ارتاحت لانه عرفت ابوها بارد وياخذ الاشياء ببرود

شيماء تمسك يد العنود : اي دكتور ذي وشالزواج

العنود تبنجت : هاا !!

عبدالله : الله يهداج يا شيماء تحطين عقلج وعقل ياهل

سعد واهوه ياكل : انا كبيره

حصه : هههههه ماما قول كبير

سعد : اوه سافت علي ( اوه طافت علي )

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يخليك ان شاء الله

سعد يرفع يده فوق : ان ساء الله ويحليكم ( ان شاء الله ويخليكم )





 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:09 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اليوم الثااني بقى يوم واحد ويجعون البحرين



خالد ودانة ومروة ويوسف كلهم في السوق يحوسون بس كل واحد في جه يوسف بجه مروه بجه دانة بجه لكن خالد هيهات يهدها بروحها لاصق فيها مثل الظل



دانة خذت نفس اللمبه تولع وتطفي وتطلع فيها بنت تدور ويطلع بالنهايه البوم صور وخذت ساعه تتحرك بحركه الحراره في البيت : خالد أي واحد احلى



خالد : كل شي تحطينه بيدج ( بهدوء وحب ) يكون حلو يا حلوه



دانة : وااي خالد عاد احنا بناخذ صوغه مانبي هالحركات



خالد : تامرين امر



دانة راحت صوب اغراض كلهم للبنات وخالد راح حق يوسف يعابله على شيل الاغراض



يوسف :يا اخي طلع لنا صبي يشيله انا تعبت



خالد : هههههه والله كلهم اغراضك واغراض مرتك انا شاسوي فيكم



يوسف يخز يد خالد : ودانة ماخذت شي



خالد : امبلى قاعده تتشره



صار المغرب واهمه طالعين من الصبح ولا حسو بالوقت لانه كان الوقت يمر بسرعه والمحل كان كبير وواسع 6 طوابق والاشياء فخمه وعجيبه وتلفت النظر



خالد يدخل السياره : يوسف انت مشي الصراحه تعبت مافيني حيل



يوسف ينافخ : افف وانا شتقول قوم قوم انت



دانة بمرح : شرايكم امشي انا



يوسف وخالد مع بعض : ياما الويعه ماتعبتي من الصبح قاعده تمشين بعد فيج حيل تمشين السياره احين



دانة : ماااشاااء الله لا اله الا الله لا تحسدوووووني شب وملح بعين الحسوود



كلهم : ههههههههههه هههههه ههههههههه هههههههههه هههههه



يوسف مشى السياره وراحو مطعم نوبو كان فاخر وعجيب بس يوسف طلب اكلات ووداهم السياره لانه ماقدرو ينزلون عقب التعب ( تخيلو تمشون على ريلكم من الصبح الساعه 8 الى المغرب الساعه 6 اوو ماي قاد*0* )



راحو الفندق وتعشو ونامو



صار اليوم اللي ينطرونه خلاص راح يرجعون البحرين ولكن عقب يوم *.^



قعدو يجهزون اغراضهم وراحو يتشرون بعد حق اللي نسوهم ف ياخر الفترات وكان يوسف يصور المناطق بالكاميرا لكن خالد هيهات يصور الماره مع الاشياء كان يصور دانة بكل حركه خحتى لو تكررت واذا جافته يرفع راسه ويحك شعره يزعم يصور السما



راحو مطعم تشرشل وكلو فيه وبعدين رجعو البيت ونامو الساعه 10 علشان يصحمون لطياره بسرعه

طبعا الرحله 6 ساعات



خالد ملل دانة وماخلاها تنام



دانة : يااخالد ورانا طياره خلني انام والله احين اخذ المخده والحاف واروح انام بالصاله



خالد : ههههههههه خلاص خلاص نامي



دانة تغطي اللحاف على ويها وخالد يشيله : خــــــــــــــــــالـــــــــــــد



خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



دانة عصبت صج صج صج : لا اله الا الله



خالد :.......



دانة خذت الحاف والمخده وراحت على الكرسي



خالد في باله ( بل شفيني انا صج غبي ليش صرت ياهل بس كنت استانس على الحركه لا تلوميني يا دانة محتاج لحنان وتسليه لا تلوميني اااه )



دانة نامت على الكرسي خالد يوم جافها نامت شالها وخلها على السرير غطاها ووقف عند البلكونه يفكر في شنو مايدري مليون فكره براسه ( دانة شلون يبني حياه معاها واهوه يحسبها ياهل بالحياه الزوجيه وامل شلونها وشخبارها مايدري عنها من ايام وهل ممكن ايب طفل من دانة ولا لاء )



خالد تعب من كثر التفكير ونام عند البلكونه



دانة صحت الساعه 6 الصبح تسبحت وماانتبهت لخالد اللي عند البلكونه ضنته قعد ونزل تحت لبست جينز وتي شيرت وقعدت تحط باجي حاجياتها في الشنطه فتحت باب غرفتها وقعدت تنادي : خااالد خااالد



مافي حس ولا خبر ؟



دانة : افف وينك خالد ماخبرك صرت اصمخ خلني افتح البلكونه صار الجو حار شوي



دانة فتحت البلكونه والا يطب عليها خالد لانه كان متسند على باب البلكونه



دانة : خاااااالد



خالد صحى من النوم وجاف روحه مفلوت على دانة بسرعه قام وخاف صادها شي لانه جافها في الارض : شفيييج ليش قاعده على الارض ؟ وليش ان اقاعد جذي ؟



دانة تتنفس بصعوبه : انت ش..شــلون تنام على باب البلكونه



خالد : هاا ؟نمت وانا واقف يعني



دانة : ايي



خالد يفرك راسه



دانة : ههههههههه تدري اشك في يني في هالفندق ههههههههه



خالد :لييش ؟



دانة : اول شي انت تنام برع البلكونه وكنت على السرير وانا كنت على الكرسي صحيت الصبح الا انا على السرير ههههههه سحر ولا احلى



خالد ابتسم لها وراح يتسبح



دانة : ياخالد منته فاضي فيك شي اكيد



مروة صحت وخذت شور ويوسف صحى معاها : مرووتي جوفي شنو على راسج



مروة تجوف بالمنظره ويوسف راح الحمام ركيض



مروة : هيييييي انا بدخل قبلك



يوسف يفتح الباب : ههههههه ( وصكه خذ شور سريع وطلع )



مروة دخلت وراه وخذت شور سريع وجهزت اغراضها



راحو كلهم الطياره عقب 6 ساعات وصلو البحرين وطبعاا الاهل مايدرون هذي مفاجئه سبرااااايس



لا تلوح للمسافر
المسافر راح

ولا تنادي المسافر

المسافر راح

يا
ضياع أصواتنا في المدى والريح
القطار وفاتنا

والمسافر راح


يالله يا
قلبي تعبنا من الوقوف
ما بقى بالليل نجمة ولا طيوف

ذبلت أنوار الشوارع
وإنطفى ضيّ الحروف
يالله يا قلبي سرينا ضاقت الدنيا علينا

القطار وفاتنا

والمسافر راح


مادري باكر هالمدينة وشتكون

النهار والورد الأصفر
والغصون
هذا وجهك يالمسافر لما كانت لي عيون

وينها عيوني حبيبي

سافرت
مثلك حبيبي
القطار وفاتنا

والمسافر راح




امل كانت تسمع الاغنيه وكانت متعذبه حييل من ناحية خالد وتحس بالذنب من ناحية دانة وتحس بالخوف من ناحية تهديدات فيصل



امل وسط دموعها : ياربي ليش احس انه احد ابتعد عني احس روحي طلعت ليش يارب هالاحساس فيني من اللي فقديته ياترى ؟



خااالد كان بنفس الوقت مشغل هالاغنيه بس كان اهوه CD وامل بحرين FM وصلو البيت ومالقو احد ؟



عايلة عبدالرحمن مع عايلة عبدالله كانو راجعين من المستشفى لانه بيان ترخصت وخذت البيبي نايف وياها



دانة تغير الاغنيه وحطت



يابعد عمري انا
شوفتك يوم المنى
انتظر جيتك انا بـ نار
مليت وانا انتظر
باقي لحظة و احتضر
لا تخليني احتار


انا منلي منلي ياحبيبي انا غيرك
وانا واقف مصيري على مصيرك


سير محتاجك انا
كافي عناد ارجع لنا
انتظر انا جيتك بنار


يابعد عمري انا
شوفتك يوم المنى
انتظر جيتك انا بـ نار
مليت وانا انتظر
باقي لحظة و احتضر
لا تخليني احتار


تدري من بعدك انا
يمر يومي اب سنة
عايشه انا على ذكراك
ارجع لي ورده يتيم
عبر حلم يحل حيرتي
لك غلا بقلبي ابد ما صار


قلبي متعلق انا
فيك يا كل الهنا
ودي اصرخ و اقول اهواك
و اتباعه يوله عليك
قربي دايم انا ابيه
ما اقدر انا على فرقاك


انا منلي منلي ياحبيبي انا غيرك
وانا واقف مصيري على مصيرك




قعدت تجوف خالد بكل حب وتغني مع الاغنيه ويوسف ومروة طبعا في سيارتهم بروحهم

ياترى بيصير شي مفاجئ بالسيارتين ؟ او سيارت العايلات

هل العنود بتاخذ فيصل ؟ اهيا وافقت مبدئيناا لكن هل بيكون زوجها ؟

علي ضااع من دونها هل بيرجع علي القديم ؟

امل ؟ سبحان الله تحس بخالد حتى لو كان بعيد لكن هل بيجمعهم لقاء ؟

فيصل الشخصيه اليديده اللي طلعت شنو بتسوي للامل ؟واذا سوى فيها شي خالد محد علشان ينقذها مثل قبل !!

 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
قديم 21-04-11, 07:10 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
♪ مُخْمَلٍيةُ آلعَطّآءْ ♦


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 157123
المشاركات: 30,332
الجنس أنثى
معدل التقييم: ♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع♫ معزوفة حنين ♫ عضو مشهور للجميع
نقاط التقييم: 13523

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
♫ معزوفة حنين ♫ غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فيصل : قلت لج تعالي البحرين انا مااقدر ايج لندن



امل : وانا قلت مابطب مكان انت فيه



فيصل عصب : تسوين اللي اقولج عليه ولا ادمر حياة الحلو اللي رجع البحرين



امل فتحت عينها : من تقصد ؟؟؟؟



فيصل بأعصاب بارده : اقصد خلودي حبيب امولتي



امل : خااااالد رجع البحرين



فيصل : أيــــــي خالد رجع البحرين وتركاج بروحج يا الهبله تراكضين وراه هههههه ها بتين البحرين او لاء



امل سكرت التلفون في ويه



امل تصيح : مــــــــســـــتـــــــحـــــيـــــــل شلوون جذي يا خالد انت ياي لندن لي تروح ولا تقول لي ليييييييش



ايمان : امووووول شفيج



امل تشهق بالصياح: خالد يا ايمان خالد



ايمان : شفييه :؟



امل تصيح : رجع البحرين



ايمان : انزين



امل تجوفها وتزيد صياح : شنو انزين تركني بروحي احين جوفي هاي اللي اسمه فيصل شنو بيسوي في خالد ياربي لا تخلي شي يصيد خالد بسبتي يكفي انه كرهني ياااااارب



ايمان حن قلبها على رفيجتها : اهوه ماعمره كرهاج يا امل



امل تطالع ايمان :؟........



ايمان : ولا عمره بيتركج حبيبتي انتي ركزتي بقلبه واسمج وصورتج وكل شي منج في قلبه خالد مابينساج حتى لو تزوج



امل : تظنين جذي



ايمان ببتسامه : أي حبيبتي اظن



امل ارتاحت من كلام رفيجتها وايمان عورها قلبها لانه ماتدري اللي قالته صج في خالد ولا لاء



يوسف وصل البيت قبل خالد وخالد وراه خلو سياراتهم في الباب الجدامي علشان الاهل ينصدمون



عبدالرحمن : عبدالله هذي كأنها سيارت خالد ويوسف ؟؟؟؟؟



عبدالله : امبله اهيا اكيد ياو



الكل نزل وراحو البيت جافو مافي حس قالو يمكن الهندي يايبهم داخل عن برع الفلا



حصه :لالا اكيد اهمه اهني



بيان : ويي على كيفج



العنود : تتحلمين حبيبتي قالج ابوي الهندي مدخل سياراتهم يمكن عن الغبار والهوى



حصه : مادري بس اول مادخلت البيت شميت ريحة عطر دانوو



خالد من ورى الكرسي يجوف دانة ودانة حطت يدها على فمها :اوبس



حصه التفت ورا : دانوووووووووووو خااااااالد !!!!!



خالد : سبراااااااايس بس اختربت هههههههههههههههه



حصه لمت اختها بكل قوتها



دانة : واااااااي زنطيتيني عقب شوي باتحول تراب هههههههههه



حصه : فديتج دانووو ايه عليج الحمدلله على السلامه



يوسف يجوفهم من فوق : وفي سبرااااااااايس ثااااااني



مروة : ايييي اللي اهوه احنا هههههههه



بيان هدت ولدها وراحت حضنت مروة ونزلتها وعقب قعدت تبعد حصه عن دانة ولمت دانة والكل لم بعض وتحمد على سلامتهم



دانة : بل احس جسمي انعصر من كثر ماضميتيني حصوو ههههههه



حصه : هههههه فديتج علشان تعرفين شكثر وحشتيني



دانة تتلفت : وينها سعداوي



حصه : ويا حمد احين باتصله باقوله ايبه



دانة : ايي حصوو عفيه



شيخه : الحمدلله على سلاامتكم ياعيال توه مانور البيت



شيماء : أي والله منور بوجودهم



خالد بغرور : والله هالبيت منور بنوري



دانة ماحبت الوصف اللي وصفها خالد لانه يدل على غروره : اصلن النور نور المصابيح



الكل عدا خالد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



خالد يجوف دانة : ترى تونا واصلين



دانة تجوفه : شكووو ؟



خالد يجوف عينها ودانة نزلت راسها رفعت راسها الا تجوف سعد يدخل من الباب : حـــــالــــــــه انــــــــــــه (خاله دانة )



دانة تركض له واهوه يركض والكل يضحك عليهم



دانة تقعد على الارض وتلمه : فديتك سعداوي



سعد : ايه عليس لا تسيحين ( ايه عليج لا تصيحين )



دانة : من حبيب دانة



سعد يأشر على روحه



دانة : من حبيبت سعداوي



سعد يأشر عليها



دانة : فديتك زين مانسيت لحين تذكر ههههههههه



سعد : سوفي انا عندي حواوه ماعتيت حتى بابا ولا احد عتيته بس باعتيس اوغي ( شوفي انا عندي حلاوه ماعطيت حتى بابا ولا احد عطيته بس باعطيج اوكي )



دانة : فديتك والله ايي عطني يوعانه انا



شيخه تقوم اهيا وشيماء : لا يمه دانة احين غده وغداكم عندنه



دانة : ان شاء الله



الخدم برزو الغده باشراف شيماء وشيخه وخلاه في غرفة الطعام



شيخه : يلا حياكم



كلهم قامو وقعدو على الكراسي



كانت طاوله عريضه وطويله كان جدام قاعد عبدالرحمن وشيخه على يمينه و احمد على يساره ويمه بيان والبيبي نايف في حضنها ويمها دانة ويمها خالد ويمه حمد وحصه وفي النهاية عبدالله وزوجته شيماء ويوسف ويمه مروة وسعد قاعد بروحه في جه ومعصب لانه ماعنده احد يوكله



شيخه : سعداوي حبيبي ااكلك



سعد : انا كبيره



حصه : سعد يقولون كبير



سعد يجوف امه بنظرات



حمد : ههههه من وين هالنظرات متعلمها انت



سعد قام من الاكل وراح بروحها لانه الدلع كان كله حق نايف الصغير ومحد ماعطي سعد ويه ( يغااار)



دانة قامت وراحت له وقعدت تسالف وياه ليما غير نظراته وردت نظرات البرائه في ويه خذته وقعدته على حظنها وتمت توكله خذ الفراوله ودعها بحلج نايف الصغير ونايف قعد يصيح



حصه : سعد شهالحركه



سعد قعد يصيح



حصه : دليع



سعد قعد يصيح ومشى عنهم وراح بروحه في الزوايه



عبدالرحمن : سمو بالرحمن وتفضلو اكلو



كلهم : بسم الله (وكلو )



خلصو الاكل راحو غسلو يدهم وتوجهو لصاله الكبيره وكلهم قعدو مع بعض ويسالفون



امل تصيح : لكن يبه انا ما ابي اروح البحرين



ابو امل : قلت لج اتين وغصب عليج يا امل وان مايتي ماتلومين الا نفسج



امل : يبه واللي يخليك انا مرتاحه بلندن



ابو امل : قلت لج اتين وانا حجزت لج رحله للبحرين على طياره ** ورقم الرحله ** ويبي ايمان معاج



امل : ان شاء الله



ابو امل : يلا مع السلامه وان ماجفتج على الطياره لا تلومين الا نفسج



امل : الله يسلمك حاضر يبه



ابو امل سكر التلفون وامل تصيح : صج لي قالو من حفر حفره للاخيه وقع فيها وانا حفرت لج حفره يادانة واحين باطب فيها



ايمان : شقال لج عمي



امل : قال ارجع البحرين وانتي معاي لانه ابوج قال جذي



ايمان : شنوووووو ؟



الم : هاي اللي قاله ابوي وابوج احنا بس نمشي على اوامرهم مثل الخدم ولا في النهايه يقولون مو ناقصنا شي الا ناقصنا حب ورعايه



ايمان : ومتى الرحله



امل : بعد يوم يعني مو باجر اللي بعده



ايمان : اهاا


 
 

 

عرض البوم صور ♫ معزوفة حنين ♫   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الزمن يكسر غرورك للكاتبة : دانة الكون, الزمن يكسر غرورك ، للكاتبة دانة الكون, القسم العام للروايات, شبكة ليلاس الثقافية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية