لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-08-10, 02:41 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ماهي الا دقايق والاسعاآآف وصلوا ..

المسعفين راحوا بسرعه على غرفة ناصر وشالووه .. وهما نازلين فيه

ساره وهي منهاره : اخوي مات ؟

المسعف : لا مامات .. فيه نبض .. بس ضعيف .. شكله من اثار الحبوب اللي ماكلهم ..

راشد بخوف: يعني في امل ..

المسعف :اي انشالله .. فيه امل .. بس لازم نوديه المستشفى بسرعه ..



الزين وعبدالعزيز طالعين من بيت بوعبدالعزيز ..

نوره طلعت لهم : لا تنسوون الصووغه ..

عبدالعزيز وهو يضحك : انشالله

بوعبدالعزيز : تحملوا في بعض ..

الزين ساكته .. عبدالعزيز اشر لها عشان تتكلم !

الزين من غير نفس :انشالله ..



محمد يتصل في عايشه ..

عايشه : آلوو ..

محمد : هلا والله .. شخبارج يالغاليه ؟

عايشه بضيقه : تمام ..

محمد : شكلج مضايقه

عايشه : شوي ..

محمد : امم ممكن اعرف السبب

عايشه : خالتي عندنا تخطبني لولدها .. اللي مادانيه ..

محمد انفعل : شنووووو ؟ محد بياخذج مني .. انتي لي ..

عايشه تدري ان محمد يحبها .. بس ماكانت ماتوقعت تكون ردة فعله جذي ..

محمد : قوليلها لا .. مابيه ..

عايشه : اي .. انا قلت لها ..

محمد : عايشه .. انا ابيج .. والود ودي ايي اخطبج اليوم قبل باجر .. بس ظروفي ماتسمح لي حاليا .. صبري علي .. ولا توافقين عليه ..

عايشه : من قال اني بوافق عليه . . انا بروحي مابيه ..

محمد : واذا اهلج ضغطوا عليج ..

عايشه : محد يتزوج بالغصب ..



عبدالعزيز : انا ابي اعرف .. انتي ليش مغروره وجايفه في روحج !!

الزين : انا مغروره ؟!

عبدالعزيز : اي نعم .. ماتجوفين شلون تتكلمين بخياس نفس ..

الزين : اتكلم جذي بسببك .. وسبب التناقضات اللي فيكـ .. يوم العرس تعاملني زين .. وتدلعني .. وبعدين قلبت .. وبعدين مره وحده تعدلت .. عبالك انا لعبه .. يوم تعاملني زين ويوم لا ..

عبدالعزيز : والله انتي ادرى ليش جذي عاملتج .. انا كنت اول شي قايل هاي مرتي ولازم اعاملها زين .. بس لما جفت الكلب حبيبج ورانا .. واسمعج بعدين تتكلمين عني تقولين مينون شتبين يصير فيني ؟ هااا ؟

الزين : انا ماقلت جذي الا من تصرفاتك .. يوم عسل .. ويوم بصل ..

عبدالعزيز : وحركاتج .. وصياحج .. والفلم الهندي .. بعد من التناقض ؟

الزين : انت ادرى شنو سببه .. لما تغصبني على شي مابيه .. لازم يصير فيني جذي ..

عبدالعزيز : انا ريال وانتي مرتي .. وهاي حقي .. بالغصب .. بالطيب .. ماتقدرين تمنعيني .. ا

الزين : لو انك ريال جان ماخذت حقك بالغصب ..

عبدالعزيز عصب .. وصطر الزين ..

الزين وعيونها مليانه دموع : انت تمد يدك علي ؟

عبدالعزيز عوره قلبه وندم عللي سواه .. بس ماعتذر للزين .. وتم ساكت ..

"ناصر سوله غسيل للمعده .. وحالته صارت احسن .. بس الدكتور أمر انهم يخلونه كم يوم بالمستشفى عشان يخلصون الفحوصات .. ويشوفوون التأثيرات اللي صايره من الحبوب اللي كلاهم ناصر .. "

في غرفة ناصر ..

راشد : شنو مكتوب في الرساله ؟

ساره طلعت الورقه من شنطتها : اقرى بنفسك ..

راشد متفاجئ : هاذي من صجه ؟

ساره معصبه : اخوي ذي شفيه مينوون .. مره كان بيذبح روحه عشانها وسوه حادث ومات صبي بسببه والحمدلله ان ماسجنوه .. والحين بعد يبي ينتحر .. شفييه ذيي صااحي ..

راشد : ساره هديي ..

ساره : شنو اهدي .. يذبح روحه عشانها .. واهي ولا تدري عن هوى داره .. متزوجه ومستانسه .. واذا اهي مو في شهر العسل الحين ..

راشد يكفس الورقه بيده : بس ترا اهو صج يحبهاا ..

ساره تصرخ : يحبها يذبح روحها عشااانه .. شفييك راشد .. راضي عن هالشي

راشد : لا تصرخين .. بعدين يقوم ..

ناصر قعد وبطل عيونه بصعوبه .. وقال بصوت بالكاد ينسمع: وين انا ..

راشد : في المستشفى .. اناا استأذن ..

ناصر : وين الزين ؟

ساره : اووووووف .. كله الزين الزين .. شفيك انت ..



في هالوقت دخلت بنت المستشفى وسئلت عن ناصر ..

اشرو لها على الغرفه اللي كان فيها ..

دخلت والحقد والكره مالي قلبهاا .. دشت والشرار يتطاير من عيونها ..





عبدالله كاان واقف عند البيت يساآآلف ويا ربعه .. ماوعى الا عبدالعزيز والزين ياين .. دخل بسرعه البيت ..

عبدالله : يــــــــمــــــــه .. الزييين ياااات ..

ام محمد ماتت من الونااسه ..

فهد : من قدج .. اكاا حبيبتج يات اللي ذبحتينا عليهاا ..

الزين دشت بروحهه ..

ام محمد : واا فديتها بنتي ..

الزين وباين عليها الضيقه : هلا يمه ..

ام محمد : شفييييييييج ؟

الزين حظنت امها : يمه انا هاذي مابيه .. ابي اطلق منه ..

ام محمد : شفيج .. توج ماصارلج يوم من تزوجتي .. تبين تتطلقين ..

الزين : اكرهه ..



فهد طلع لعبدالعزيز : حيالله النسيب ..

عبدالعزيز : الله يحيك ..

فهد : بلل .. شفيكم .. متطاققين ؟

عبدالعزيز : لا مافي شي .. ليش ؟

فهد : مرتك داشه تصيح .. وانت ويهك منقلب ..

عبدالعزيز سكتـ ..

فهد : امم .. ماعرف شنو اقولك .. بس الزين مثل الياهل .. بسرعه تزعل .. وبسرعه ترضى .. ومن توفى ابوي واهي صايره حساسه وايد .. فيعني حاسب لها ..

عبدالعزيز : انشالله .. الا وين محمد ؟

فهد : داخل .. يلا دش ..

عبدالعزيز : اوكي ..



البنت دخلت الغرفه .. وقعدت تصرخ : اخيراً لقيتك .. يالمجرم الحقيرر .. " يودت رقبته تبي تخنقه "

ساره تحاول تيود البنت مو قادره .. صرخت تنادي راشد ..

راشد سمع صوت ساره ودخل بسررعه ..

البنت : قوموا عني .. انا الا بذبحه مثل ماذبح اخووي ..

ناصر : ذبحيينيي .. اناا بروحي ابي امووت .. ذبحيني ..

النرسات سمعوا الصراخ ودخلوا : في شي صاير؟

راشد : لا .. مافي شيء ..

ام محمد : صلي على النبي .. وكلشي ينحل .. ولا تفكرين في شي اسمه طلاق .. مانبي نصير حجوة في حلوج الاوادم .. ولا تنسين ان عبدالعزيز وابوه ماقصروا ويانا ..

الزين : ماقصروا ويانا .. يعني امووت عشان ارد لهم جميلهم .. مو كفايه اني تزوجته ..

عبدالعزيز دخل : السلام عليكم ..

ام محمد : وعليكم السلام ورحمة الله .. " همست للزين " مسحي دموعج ..

عبدالعزيز : عمتي شلونج ؟

ام محمد : بخير الحمدلله ..

عبدالعزيز : اممم .. الزين يلاا لازم نكون في المطار الحين ..

الزين : انزين ..

محمد نزل : وين تو الناس ؟ قعدوا ويانا ..

عبدالعزيز : لازم نروح لا بعدين الطياره تطير عناا .. تامرونا على شي ؟

الكل : سلامتكم .. تردون بالسلامه انشالله ..


__________________

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 04-08-10, 02:43 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

غرفة ناصر بعد ماراحوا النرسات ..

البنت مو قادره تمسك نفسها .. تبي تقووم تذبح نااصررر ..

راشد : من انتي ؟

ناصر تكلم بدلا منهاا :هاذي اختـ الصبي اللي دعمت سيارته .. وتوفى ..

البنت متنرفزه : تتذكرني .. وبعد تتكلم ببروده .. ياعديم الاحساس ..

ساره دزت البنت بخشونه : شتبيين انتي ؟

راشد : ساره شفييج ..

ناصر والكلام بالزور قاعد يطلع: أسـف الشيخه .. ماعرف شلون اعبرلج عن أسفي .. واذا محتاجه اي شي .. قوليلي ..

البنت : أبي اخووي .. رددددده لييي .. مثل ذبحته يالحقيير .. يال " قعدت تصيح "

راشد : هاي قضاء وقدر الله كتب له يتووفى .. صلي عالنبي .. و مانبي مشاكل ..

البنت بعصبيه : يـــه .. اذا جذي انا بمشي في الشارع وبدعم لي سياير الناس .. وبذبحهم وبقول قضاء وقدر ..

ناصر غمض عيووونه .. ويود راسه .. وقعد يأن من ألم في راسه ..

الكل خاف .. حتى البنت اللي ماتعرف ناصر عدل !!

ساره تكلم ناصر : اناادي لك الدكتور ؟

البنت على الرغم من الحقد والكراهيه اللي شايلتها في قلبها على ناصر .. الا انها ماستحملت تشوفه يتألم .. وقررت تنسحب من الغرفة بهدوء .. وهي طالعه من الغرفة شدت انتباهه ورقة مكفوسة الظاهر انها طاحت من عند احد .. مدت يدها وخذت وطلعت من الغرفة ..





الطياره بدت بالاقلاع

الزين كانت قاعده يم الدريشة وتطالع الارض من الدريشه والطياره تتحرك .. والافكار الجنونية تدور في راسهه .. تتخيل ان الطياره تطيح .. او تحترق .. الشي اللي خلاها ترتجف من الخوف .. وكل ماارتفعت الطياره اكثر يزيد خوفها .. وتغمض عيونها بالقوه .. وتقرا قرآن .. وتدعي في قلبها : " يارب لا تطيح .. لاتطييح " .. وقالت بعدين بصوت مرتفع بدون لا تحس : يارب لا تطييح .. عبدالعزيز سمع الزين وماات من الضحك عليها .. الزين بطلت عيونها وقعدت تطالع عبدالعزيز ومنقهره من ضحكه اللي ماتعرف سببه بدون لا تدري انه سمعها واهي تتكلم ..

عبدالعزيز يود يد الزين وهمس في اذنها : لاا تخاافين .. ماابتطييح وانا ويااج ..

الزين انحرجت " اكييد الحين بيقول هاذي ياهل تخااف من الطياير .. اووف .. وانا شهالافكار الغبيه اللي افكرها .. شنو بتطيح " .. وماهي الا فتره قصيره ونامت الزين من التعب .. عبدالعزيز طول الوقت يتأمل في ملامح الزين .. اللي كانت توحي بالغرور .. عكس طبيعتها الطفوليه والمتواضعه .. لكن في نفس الوقت كاآآن بااين في ويهه البراءة والرقة .. كاآآن طول الوقت يتأملهاا .. ويفكر شلون يجربها له .. ويخليها تحبه

مره وحده اهتزت الطياره بالقوه ..

الزين قحصت من النوم وقالت بخوف: تقص علي وتقول مابطييح .. اكاا بطيييح ..

عبدالعزيز باس راسهاا : ناامي .. هااذي مطب هوائي ..

الزين تخربط : انزين مش بالعدال .. واول ماتوصل عند المطب خفف السرعه ..

عبدالعزيز قعد يضحك على الزين .. وتم ماسك يدهاآ .. ويوم يات عندهم المضيفه تشوفهم شيبون .. قعدهاآ من النوم عشان يخليها تشرب مااي وتااكل لهاا شي .. بعدها راآآح الحماام .. يوم رد لقى شيلة الزين طايحه من على راسها .. جن جنوونه يوم شافهاا جذي .. راح بسرعه وغطى شعرهاا

الزين قامت : شفييك ..

عبدالعزيز بعصبيه : شعرج كله طالع .. وتقولين لي شفييك ..

الزين فرت ويهه عنه وهي زعلانه .. عبدالعزيز باس يدها وقالها : أسف حبيبتي .. ادري زعلتي .. بس مابي احد يجوف حتى شعره منج ..

الزين يوم سمعت كلام عبدالعزيز تذكرت نااصر وابتسمت .. عبدالعزيز مات من الونااسه يوم شاف ابتسامة الزين ..

عبدالعزيز : اممم الزين ..

الزين وهي تفكر في ناصر : نعم ..

عبدالعزيز : انا أسفـ اذا ضاايقتج بتصرفااتي .. وبعصبيتي الزايده عن اللزوم ..

الزين : اهاا .. انزين ..



فاطمه ردت غرفة عمتهاآ اللي كانت مرقده في الجنااح اللي يم جناح ناصر.. وبطلت الرساله وقعدت تقرى اللي فيها ..

" آسف ياهلي .. بس ماعدت استحمل اعيش في هالدنيا الحقيره .. اللي ماترحم .. ولا تخلي رحمة الله تنزل .. والناس فيها مايحسون بالغير وماهمهم الا نفسهم .. مايغفرون للانسان زلاته واغلاطه دنيااآآ موحشة مظلمه كريهه ماعاد لها طعم .. بدون وجود الزين في حياتي ..

مااقدر اتم في هالدنيا وانا حاس انها في حظن غيري ولا تدري عني .. وصيتي يا هلي انكم تخبرونها ان اللي سويته في نفسي بسببها .. وأسف على كل المشااكل اللي سويتهاا .. وجودي وياكم في العيله سبب المشاكل بينكم وبين بيت عمي وخلاكم تنقطعون عنهمـ .. وانا راآآح اترك لكم الدنيا .. يمكن بهالطريقه تفتكون من سبب المشكله الرئيسي وتقدرون تحلونهاا .. وقولوا لعبدالعزيز اذا كان سبب زواجه من الزين طريقة عشان ينتقم مني .. فانا مت .. خله يعامل الزين عدل ويحبها .. وأول ياهل يبونه يسمونه على اسمي .. بس انشالله ماتكون حياته مثلي .. امحوني من ذاكرتكم .. وانسوا اني كنت جزء من حيااتكم "

خلصت القراءة .. وسرحت في نااصر .. ماتدري شلون مشاعر الحقد والكراهيه اللي كانت تحملها له في قلبها تحولت الى شفقه وحزن تجاهه ..

عمة فاطمه : فطوووم ..

فاطمه : نعم عمتي ..

عمة فاطمه : وين كنتي ..

فاطمه : رحت اجوف الصبي اللي كان سبب الحادث اللي توفى فيه اخوي ..

عمة فاطمه : وه .. وانتي شدراج انه هني ؟وشعنده هني ؟

فاطمه : صدفه .. لقيت اسمه مكتوب على اللوحه اللي فيها اسم المرضى .. وبس .. وشله اهو هني .. للحين ماعرفت السالفه بالضبط ..وقالت في قلبها " بس الظااهر انه واايد متعذب " ..





عبدالرحمن : ألوو ..

نوره : خير

عبدالرحمن : حبيبتي شفيج ؟

نوره : حبكـ بررص .. حبيبتكـ في عينكـ

عبدالرحمن : يــه .. شفيج ؟

نوره : علبالك مادري انك تجذب علي ؟ شكثر اشيا عبدالرحمن تجذب فيها واسكت عنك .. اذا الحين جذي تجذب .. لو تزوجنا شبيصير ..

عبدالرحمن : انا ماجذبت ..

نوره : لعنبوو .. والله انكـ ماتستحي .. يعني صايدتك تجذب .. وانا متأكده وللحين مصر انك ماتجذب .. اناا اللي ابي افهمه ليش تسوي جذي ؟ وين الحب ؟ ووين الكلام اللي تقول عنه ؟

عبدالرحمن : هااي كله عشاان اني اشرب جقاير ؟

نوره : اكاا بروحك اعترفت .. وانت حالف انك هادها .. ليش جذي تجذب ؟

عبدالرحمن : انا آسف .. بس غصبا عني رديت لهاا .. مو مني " يتنهد " من الضيقه اللي فيني ..

نوره : يــــــــــه .. هااي كلام ؟ اي سبب اللي يخليك تدخن ..

عبدالرحمن : نوره اناا ..

نوره : انت شنو ؟

عبدالرحمن بضيق : اناا كلمت امي وقتلها اني ابيج .. وقتلها كلشي عنج .. وو

نوره : وشنو ؟

عبدالرحمن بقلة حيله: امي مو راضيه .. ومو عاارف شنو اسووي ..

نوره كرهت نفسها بهاللحظه .. بس ماحبت تبين لعبدالرحمن ضعفها .. قالتله وهي تكابر : انزين .. عادي .. الله يوفق ويا غيري .. تامرني على شي اخوي ؟

عبدالرحمن يصرخ : نوررره لا تقوولين اخوووووووي .. انا اكره هالكلمه ..

نوره بصوت مخنوق : يلا مع السلامه ..

عبدالرحمن : نوره .. نطريي ..

نوره : لا ترد تتصل ..





ناصر : وين راحت البنت ؟

راشد يطالع ساره : صج وين راحت ؟

ساره : مادري طلعت رحنا ننادي الدكتوور .. المهم ذي مو موضوعناا .. نااصر اناا ابي اكلمك ..

ناصر حس ان ساره بتقعد تكلمه عن محاولة انتحاره وبتسندره .. ففر ويهه عنها .. وسوه روحه بيناام ..

ساره :ناااااااصر ..

راشد أشر لساره تسكت .. وطلع بره يدور عالبنت اللي كانت في الغرفه .. راآح سئل عنها عند النرسات بس محد جافها وهي تطلع .. راشد يكلم نفسه " أفففففففف .. وشالحل الحين .. يعني لازم احط حارس عند غرفة ناصر .. ولا اتم قاعد هني طول الوقت .. " مره وحده تذكر مريم " ياربي شلون نسيتهاااا ؟ " قعد يتصل على تلفونها لقاه مغلق .. اتصل على تلفون البيت .. شاله اخوها ..

راشد : مرحباا ..

اخو مريم : مرحبتين ..

راشد بارتباك : اناا راشد .. اللي

اخو مريم : اي عرفتك ..

راشد : اخوي ابي اكلمك بالموضوع .. ولازم اقابلك شخصياا ..

اخو مريم : معليه ..

راشد : تقدر تيلي مستشفى العسكري ..

اخو مريم باستغراب : العسكري ؟

راشد : ايي .. ادري انك مستغرب .. تعال وبخبرك بكل شيء ..





في الطياره ..

عبدالعزيز يحاول يسالف : قط مره رحتي ماليزيا من قبل ؟

الزين بحزن : كان ابوي مواعدني يوديني .. " فرت ويهه ماتبي عزيز يشوفها وهي تصيح "

عبدالعزيز بندم على السؤال : آسف ..

الزين لافه ويهه تطالع السحااب ..

عبدالعزيز : الزين ..

الزين التفت بس تمت تطالع ارضية الطياره ..

عبدالعزيز بحنية : ليش تخشين دموعج عني .. اناا ريلج الحين .. لازم ماتخشين الدموع عني .. " قرب منها ومسح دمعتها " لأن محد بيمسحها غيري ..

الزين سكتت واكتفت بابتسامة ..

عبدالعزيز : اممم .. ماتفكرين تدرسين جامعة ؟

الزين ماصدقت اللي تسمعه : تخليييييييني ؟؟

عبدالعزيز : اي ليش لا ؟

الزين حدهااآ فرحانه .. ومن الفرح قالت : فديييييييتك والله .. احبك " ماكانت تقصدها بالمعنى الحرفي بس كانت طريقه تعبر فيها عن فرحتها وطلعت عفوية " ..

عبدالعزيز ابتسم للزين .. وقالها : امم شنو تبين تدرسين ؟

الزين : كان ودي ادرس طب .. بس معدلي نزل .. وماقدرت ادش الجامعه عشان " انحرجت في هاللحظه ماتبي تقوله وضعنا المادي .. فسكتت .. "

عبدالعزيز حس باحراج الزين : اممم .. ماحددتي اي جامعة تبين تدرسين فيها ؟ وفي وين ؟

الزين : مابي اطلع من الديره .. ابي ادرس في الايرلندية ..

عبدالعزيز : انزين .. ليش ماتدرسين هندسه ؟

الزين : لــــــــه .. وع

عبدالعزيز : هيي حدج ..

الزين تضحك : سوري نسيت انك مهندس ..

عبدالعزيز بكبر : ومو أي مهندس ..

الزين احترت : ارجووك بس ..

عبدالعزيز قعد يضحك ..

الزين : امم صج انك متخرج من جامعة yale

عبدالعزيز : ماجستير بس هناآآك .. البكالوريوس من جامعة ثانيه..

الزين : ليش مادرست بكالورويس هناك؟

عبدالعزيز : لان الله يسلمج .. ماكنت اقدر اتحمل مصاريف الجامعه .. فكنت ادرس واشتغل وحاله يعني ..

الزين باهتمام : شلون يعني ؟

" وتم عبدالعزيز يقولها قصته وشلون اهو عاش هناك وهو فرحان لانه اخيراً الزين بدت تتكلم وياه وتاخذ وتعطي وياه بالكلام .. والزين كانت تتابع كلامه باهتمام ونوع من الدهشه .. ابد ماتوقعته من النوع المكافح اللي يعتمد على روحه .. " >> طبعاً عبدالعزيز ماقال للزين قصته بتفاصيل .. كسبب سفره .. وقصص حبه وغيرها .. خوفاً من الزين يتغير تعاملها وياه اذا عرفت بهالاشياء " ..
__________________

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 04-08-10, 02:44 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في المطار ..

عبدالعزيز والزين خلصوا الاجراءات .. وتموا واقفين ينتظرون السياره اللي بتاخذهم ..

واخيراً السيارة وصلت بعد فترة طويلة من الانتظااآر ..

عبدالعزيز : شكلناآآ ولا بنلحق على الطياااآآره !

الزين : اي طياره .. عزيز شفيك داآآيخ ..

عبدالعزيز يضحك : محد داآآيخ الا انتي .. كله رقاآآد ولا سمعتي شي من اللي اقوله .. الحين بنروح مطار ثاني .. ومنه بروح لجزيرة لنكاآآوي ..

الزين : يعني اناا اللي طلعت مفهيه

عبدالعزيز : من زمان مفهيه ..

الزين تمد في الكلمه : لاااااااا والله ..

عبدالعزيز يقلدهااا : لاا والله ..

الزين : انا ماتحجى جي ..

عبدالعزيز يزعم يدلع ويقلدها ..



ناآآصر قعد من النوم ولقى بوكيه ورد محطوط عالكرسي اللي عند الباب .. " أكييد الزين وصلهاآ الخبر .. وهي اللي طرشته " ..

قاآآم بسررعه ويود البطاآآقه بحماآآس وفرح سرعاآآن مانطفى يوم قرأ

" سلاآمتكـ اخووي .. ماتشوف شر .. أسفه على اللي صار امس .. "

ناصر عرف انها البنت اللي يات امس .. ابتسم .. وقال بصوت مسموع : انا اللي مفروض اعتذر مو اهي .. " تنهد " ماسبب الا الجرح والحزن لنفسي وللناس وأبعدهم عني .. " ضحك " هه الزين مطرشته .. والله أني ثور ..

راشد دخل : تكلم من ؟

ناصر رجع للسرير : ولا حد ..

راشد : امم شخبار ؟

ناصر : هب زين ..

راشد : هاآي بدال لا تحمد ربك ان الله سلمك .. تدري ان لو مالحقناآك

ناصر يقاطعه : جانزين مت .. وافتكيت ..

راشد بعصبيه : عيب عليك .. العود يسوي جذي .. طالع شلون حالتنا .. وانت شلون مو مهتم .. اصحى ياناصر من الأفلام اللي مسويها والأحلام اللي عايش فيهاا .. علبالك لي انتحرت بدش الجنه .. ماتعرف عاقبة هالشي .. جهنم ..

ناصر بضيقه : ما أظن جهنم اخس من عيشتي ..

راشد وصل حده : شفيها عيشتك ؟ كله عشان الزين .. تراك ذبحتنا .. مايسوى علينا .. مره حادث والحين بغيت تنتحر .. عيش حياتك .. الحياة مابتوقف على الزين ..

ناصر يصرخ : راشد صك الموووضووع ..

راشد : مو ساكت .. لي متى تصرفات اليااهل .. طالع ابوي شلون حالته .. طالع نفسك .. شتبي تووصل له ..

ناصر : اذا بتم تتكلم في هالموضوع رد مكان مايت احسنلك ..

راشد معصب : طالع شلون .. انا طول الليل تام عندك .. خايف يصير شي ولا شي .. ولا هديتك الا هالدقيقه رحت اخذ أكل .. بدال لا تقول يعطيك العافيه تقول جذي ..

ناصر غطى ويهه باللحاف : انزين .. خلصناآآ ..



بومريم يقرأ الجريده .. ومريم تتريق ..

أخو مريم طالع من غرفته : صباح الخير ...

بومريم & مريم : صباآح النور ..

أخو مريم : عندي موضوع ابي اكلمكم فيه ..

بومريم ، مريم مو مهتمين ..

أخو مريم : في واحد يبي يتقدم لمريم .. وكلمني

بومريم ترك الجريده : اللي اعرفه ان اللي يتقدم يكلم الأب ..

مريم مندهشه و ساكته تسمعهم بأهتمام وماكانت تدري ان هاي الشخص اهو راشد ..

أخو مريم : اهو كان بيي يكلمك .. بس صادته ظروف وماقدر .. المهم يايبه .. ألصبي وايد مأدب ومحترم .. وماله في خرابيط الشباب .. شراآيك ؟

أبو مريم : والله الرأي رأي اختكـ

أخو مريم طالعها وغمز لها : مريم مابتقول لا ..

مريم شقت الحلج >> مو مصدقه اللي قاعده تسمعه ..

أبو مريم : بس عيل .. اللي يبيهاآ ايي من الباب ويا أهله ..

أخو مريم : أي بخصوص أهله ..





عبدالعزيز والزين وصلوا للمطار ومالحقوا عالطياره .. ولا لقوا حجز الى لنكاآآوي الا بعد يومين .. فردوا ركبوا التاآكسي واتجهوا لى سلانجور .. وحجزوا في ساآن واي لاقون الفلل ..

الزين أول مادشت فصخت العبايه والشيله .. وقطت روحهاآ عالسرير .. عبدالعزيز كان يدخل الشناط بنفسه .. ويوم جاف حالته قعد يضحك عليهاا ..

الزين : شلي يضحك ..

عبدالعزيز وهو يضحك : جنج ديايه مذبوحه ..

الزين : ويهك .. والله تعبااااااااااااااااااااانه ..

عبدالعزيز قعد يمها وباسها على خدها : سلامتج من التعب ..

الزين ويهه صار احمر ..

عبدالعزيز : فديت اللي يستحون ..

الزين تدز عبدالعزيز من فوق السرير ..

عبدالعزيز : أأخ .. هلون ضعيفه وطيحتيني ..

الزين تضحك : عيل شلوون ..

عبدالعزيز يدزها ..

الزين طاحت عالأرض بس قعدت تصيح ..

عبدالعزيز بخووف : أناا أسففف .. زيوون شفييج ؟

الزين قامت مره وحده وركضت وهي تضحك وتقول : صادووووووووووووه ..

عبدالعزيز : سخاآآفتج .. " لحقهاآآ " انا برويج

الزين تضحك وهي تركض : عبدالعزيز خلااص .. تعبت عااد ..

عبدالعزيز : انتي اللي جنتي على نفسج ..

الزين وقفت وورها بركة سباحة صغيره : انزين انا مستعده للعقابي ..

عبدالعزيز بأبتسامه مكر : فديتج .. اناا اصلا لو شسوين ماراآح اعاقبج ..

الزين : أشووه

عبدالعزيز دزها في البرجه ..

الزين تسوي روحها بتغرق ..

عبدالعزيز : ماتمشي علي هالحركه .. البرجه الصغيره ومو غزيره ..

الزين : أوووووووف .. انا بووريكـ ..

عبدالعزيز ضحك بعدين قال : انزين قومي تجهزي .. بنطلع .. وبعدين وريني ..

الزين بطلت عينها : شنو نطلع .. توناآ وااصليين .. اناا تعبانه ابي ارتااح

عبدالعزيز : بوديج مكان بتستانسين فيه ..

الزين : وين يعني بنرووح ؟

عبدالعزيز : بدلي .. وماله لزوم تلبسين عبايه .. لبسي ثياب عاآديه وشيله ..

الزين باستغراب : عادي ؟

عبدالعزيز : أي ..



عبدالرحمن : يمه .. اناا ابيهاااااااا .. فهميني .. والله احبها ..

ام عبدالرحمن : والله اذا خذتها لا أنت ولدي ولا أعرفكـ .. انا أزوج ولدي حق وحده أهلها جذي ..شدراك انها مو نفسهم

عبدالرحمن : حرام عليج يايمه .. والله البنت مافي احسن منها .. ولو انا ماقتلج عن سالفة اهلها جان مادريتيي ..

ام عبدالرحمن : قتلك مابتاخذها .. انا اصلا أمس كلمت عمتك عشان تاخذ بنتها ..

عبدالرحمن صرخ : نعممممممممم .. شنووو

ام عبدالرحمن : اللي سمعته .. وتكلم بالعدال انا يمك مو بعيده ..

عبدالرحمن : تبين تزوجيني وحده ماجفتها في حياتي الا مره ..

ام عبدالرحمن : عالأقل ضامنينها وعارفينها .. مو وحده اهي واهلها .. استغفر الله .. الله لا يبلاناا

عبدالرحمن : انا ريال يايمه .. مايصير تجبريني على احد ..

ام عبدالرحمن : ماقدر اجبرك صح .. بس بتتزوجها .. ولا تبي تفشلني وتفشل ابوك جدام العيله ..



راشد طلع وخله ناصر بروحه .. ناآصر قعد ويا نفسه يفكر في كلام راشد : " لي متى بتم انا جذي .. أفكر في الزين .. وأحاتيها واهي ولا تدري عني .. اهي لو تحبني جان قالت لأهلها لا .. ماخلتني أولي .. واسبب الجرح والمعاناه للكل .. خلاص .. انا لازم اوااصل في حياتي .. لازم انساآهاأ .. وأعيش حياتي .. أحب .. واتزوج .. وايب عيال بعد .. متعب والريم وحمد " ضحك " المفروض كانوا يكونون عيالي وعيالها .. " تنهد " بس معليه .. "

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 04-08-10, 02:45 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ساآن واي لاقوون ..

عبدالعزيز ماسك يد الزين ويمشي يمها ..

عبدالعزيز : شراآيج في المكاآآن حياتي ؟

الزين : وااااااو .. عجييب .. خاطري اتسببببح ..

عبدالعزيز : انزين تسبحي ..

الزين تطالع عبدالعزيز بتعجب :عادي اتسبح ؟

عبدالعزيز : اذا في خاطرج تتسبحين .. تسبحي حياآآتي ..

الزين : والحجااب ؟

عبدالعزيز : في شي اسمه مايوو اسلامي .. في محل هني يبيعوونه .. امشي ناخذلج واحد ..

الزين مندهشه من عبدالعزيز ماتوقعته يرضى !! : صج ؟

عبدالعزيز : ايييي ..




ناآآصر ماآآسك البطاآقه في يده .. ويفكر في فاطمه .. " أول شي لازم اسويه .. أعدل حياآآة هالبنت وأعوضهاآ عن فقدانها لأخووهاآآ .. و أتزوجهاآ .. " يضحك " أتخيل روحي متزوج أحد غيرر الز " سكت " .. لا لا .. مابي اذكرها .. الله يوفقها ويا زوجهاآ "يتنهد " كانت تقدر تقول لا .. واهي اللي وافقت .. "
سااره دشت الغرفه وعطست ..

ناآصر : يرحمج االله ..

ساره : شلوونك اليوم ؟

ناصر : بخير .. وين راشد ؟

ساره : مادري .. انا يايه بروحي ..

ناصر " يفكر في راشد .. يبي يعتذر له عن الطريقه اللي كان يكلمه فيهاآ " ..

ساره : وين سرحت ؟

ناصر أنتبه : لا ماسرحت .. ساررووه أطلبج ؟

ساره : آمر ؟

ناصر : أبي رقم البنيه اللي يات ..

ساره : أي بنيه ؟

ناصر : اللي مالت الحادث ..

ساره بطلت عينها : وشله ؟

ناصر : أبيه ..

ساره : وانا شلون بطلعه وانا ماعرف شي عنها ؟

ناصر بحيره : مادري .. بس انتي تقدرين تطلعينه .. لأنج تعرفين وايد بنات .. واكيد اذا درتي عنها بتلاقينها ..

ساره : قولي عالأقل اسمها او اسم ابوها ؟

ناصر : انا كل اللي اعرفه اخوها اسمه عبدالله المريسي . . شي جذي .. لا لا .. .. عبدالله المعيلي .. أي .. عبدالله راشد المعيلي .. هاي اسمه ..

ساره : اوكي ..





نوره مضايقه ومو عارفه تكلم من .. عبدالرحمن كان.. الصديق .. الأخ .. الأب .. الحبيب .. كل شي بالنسبه لها .. والحين خلاآص .. ماراآح يكون له أثر في حياتها .. " بوعبدالعزيز يطق الباب "

بوعبدالعزيز : نوره يبه شفييج .. حابسه روحج في الغرفه ؟

نوره بصوت مخنوق : مافيني شي يبه ..

بوعبدالعزيز : لا فيج .. بطلي الباب ..

نوره تصرخ : قتلك مافيني شي يبه .. رووح ..

بوعبدالعزيز : مب رايح .. بطلي الباب ..

نوره مسحت دموعها وبطلت الباب .. وشكلها مبين أنها كانت تصيح

بوعبدالعزيز : شفيج يبه ؟

نوره : مافيني شي .. بس قاعده من النوم ..

بوعبدالعزيز : أكيد مافيج شي ؟

نوره : أي يبه .. لاتهتم ..

بوعبدالعزيز : انا بخليج على راحتج .. اول ماتحسين انج تبين تقولين اللي فيج قوليلي ..

نوره : اوكي .. " صكت الباب وانفجرت بالصيااح : كله منكـ أنت وأمي .. كله منكم .. أكرهكم .. " انهارت" أكرهكم ..



عبدالعزيز والزين ردوا الفيلا ..

الزين دخلت الغرفه وبدلت ثيابهه .. وقعدت تشوف التلفزيون ..

عبدالعزيز دخل الغرفه : على كل هالركيض اللعب والتعب .. بعد فيج شده تقعدين تجوفين تلفزيون؟

الزين : قالولك بسوي رياضه ؟ الا بجوف التلفزيون وانا مريحه ..

عبدالعزيز قعد يمها : انزين صكي التلفزيون انا ماعرف ارقد والتلفزيون مبطل ..

الزين : ليش أنت بترقد هني ؟

عبدالعزيز بتعجب : عيل برقد وين يعني ؟

الزين : عبدالعزيز يصير أقولك شي ؟

عبدالعزيز : تفضلي ..

الزين بتردد : انا أعتبرك حسبة أخوي .. أو أحد اعرفه .. وو .. مابرتاح وانت وياي في نفس الغرفه .. يعني ..

عبدالعزيز احترق قلبه يوم سمع هالكلام ! بس ماحب يبين لها أنه متضايق أبتسم وقالها : أوكي فهمت .. " خذ له لحااف ووساده ونام عالكرسي اللي بالصاله " ..



بعد سنه ..



“عرس عاآيشه & محمد " ..

تلفون الزين يرن .. ابتعدت عن الفوضى والاغاني وراآحت الحمام ..

عبدالعزيز : هلا حبيبتي ..

الزين بصوت تعبان : هلا حياتي ..

عبدالعزيز : شلونج ؟ وشلون ولدي عسا مو مغربلج ؟

الزين : ولدك معذبني ذابحني .. مثل أبوه ..

عبدالعزيز : يــــــه .. ليش ابوه شمسوي لج ..

الزين : معذبني في حبه ..

عبدالعزيز استانس: ياولد .. أش هالرومنسيه .. حطمني .. فديتتتتج .. أموااااااااااح ..

الزين تضحك : أركد .. صوت ريايل يمك شلون تعطيني بوسه جذي ..

عبدالعزيز : اللي محتر يقلد ..
الزين : أنزين امتى بدشون ..

عبدالعزيز : اكاا فهد يناديني .. شكله الحين ..

الزين : انزين ..

عبدالعزيز : تغطي عدل ..

الزين بملل : اووف اوكي .." تتحندى " بس كله تغطي .. مادري اللي يسمع يقول انا من الحين ..

عبدالعزيز : احلى وحده في الكوون ..

الزين بخجل : ويهك ..

عبدالعزيز : انزين اكاا الحين شكلهم بيدشون ..

الزين : أوكي ..



الزين صكت التلفون وراآآحت بسرعه عند عاآيشه اللي فضلت أن تكون زفتهاآ بدخولها أول شيء بعدين دخول محمد .. وتقولها ان محمد راح يدخل مع الريايل ..

ناآصر : فطيمـ .. قوومي .. بسج نوم
فاطمه بدلع : ماابي ..
ناآآصر : قوومي ..
فاطمه : وين ؟
ناآصر : عرس محمد ياحظي ..
فاطمه : مب رايحه .. شنو اروح وحبيبتك هناك ..
ناآصر : يــــــه .. خلصنا من هالسالفه .. تبين تتهاوشين شكلج ؟
فاطمه : أسفه .. بس مابي اجوفهاآ ..
ناآصر : انزين براحتج .. انا لازم اروح أقعد ويا الريايل شوي ..
فاطمه : افف تم وياآآي ..
ناآصر : حبيبتي لازم اروح .. هاي ولد عمي ..
فاطمه : نسيت اللي سواه فيكـ ..
ناآصر : فطووم خلااص وايد تعيدين وتزيدين في السالفه ..
فاطمه : انزين تحمل بروحكـ



ساره قاعده على الطاوله القريبه من الكوشه .. وتطالع الزين تكلم عايشه .. ومريم بجانبهم ..

والحقد والكراهيه ماآكله قلبها .. على الزين اللي تخلت عن أخوها وتركته يعيش في الالآم وجروح .. ومريم " حبيبتها سابقاً " اللي وقع اخوها في حبها وصارت خطيبته .. والأهم من ذي كله عاايشه .. اللي باقت منها الانسان اللي كانت دايما ترفض الاعتراف حتى بينها وبين نفسهاآ انها معجبه فيه ..

علياء : هلااا ساااره شلوونج ؟

ساره حظنت صديقتها ايام الثنوي وهي مستانسه : علووي .. وحشتيينيييي واايد والله ..

علياء : انتي اكثر ..

ساره بابتسامه : شمييبج هني ؟

علياء : انا بنت خالة العروس ..

ساره ويهه تغير .. والابتسامه اختفت !!

علياء : شفيج ؟

ساره : لا لا .. سلامتج ..

علياء قعدت يم ساره : اكاا المعرس بيدش ..



محمد دخل وهو منزل ويهه .. ومرتبك وحالته حاله .. و وراه فهد وعبدالله .. وأبو عايشه وعمها وعبدالعزيز .. ووراهمـ فرقه تغني .. بعد ماازفوا محمد وخلصووا ... طلعوا من الصاله ..

وبقى محمد ويا عايشه .. يتلقون التهاني من الاهل .. ويصورون وياهم ..




علياء : آآخ ياعايشه .. خليفه الحين قلبه يتشفشف عليج ..

ساره : من خليفه ؟

علياء : اخوي .. يحب عايشه وتقدم لها واهي رفضته .

ساره ابتسمت ابتسامة مكر أول ماسمعت كلام علياء .. وقعد ترسم في بالهآ مخطط شيطاني تفرق فيه من خلاله بين محمد وعايشه .. ويفضى لها الجو ..

ساره : امم ليش ماتروحين تصورين وياها ؟

علياء : شلون اصور وياها وانا زعلانه عليها .. انا ترفض اخووي وتاخذ ذي ..

ساره : مسكيين اخووج كااسر خااطري ..

علياء : والله حالته حاله .. كان بيسوي اي شي عشان تحبه ..

ساره : اممم .. والله ماعرف شاقولج .. اتمنى في طريقه اخلي عايشه تحب اخوج ..

علياء : شالفايده الحين اهي على ذمة واحد ..

ساره : عندي فكره .. مادري عاد توافقيني عليها ولا ؟

علياء : قولي ؟
__________________

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
قديم 04-08-10, 02:52 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:

البيانات
التسجيل: Sep 2006
العضوية: 13121
المشاركات: 14,167
الجنس ذكر
معدل التقييم: dali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسيdali2000 عضو ماسي
نقاط التقييم: 4972

االدولة
البلدCuba
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
dali2000 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dali2000 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فاطمه : لازم يعني تروح ؟

ناصر وهو يحطله عطر : يعني أنتي شرايج ؟

فاطمه : اصلا الوقت تأخر واكيد العرس خلص .. وبعدين أنت شلون بتروح وعبدالعزيز هناك ..

ناصر التفت عليها : معليه انا بتصل في راشد وبسئله ..

فاطمه بصوت منخفض : انشالله يقولك راح ..

ناصر : هلا أخوي .. شلونك ؟

راشد : بخير .. وينك .. ليش ماييت ..

ناصر : كنت مشغول شوي .. الا بسئلك محمد موجود ولا ؟

راشد : بوو .. محمد طلع من أمته ..

ناصر : يعني مافي فايده أيي ..

" فاطمه تنقز من مكانها : يـــس .. "

راشد : وأحسن بعد أنك مايت ..

ناصر : ليش ؟

راشد : مادري الوضع تحسه متوتر شوي .. فهد و محمد .. وعبدالعزيز بعد هنيي ..

ناصر بضيقه : اكيد لازم بيكون هناك ..

فاطمه في قلبها " اشكره عن عبدالعزيز ذيي ! " ..

ناصر : اوكي راشد .. يلا باي ..

فاطمه بغيره : متضايق عشان ريل حبيبة القلب هناك ..

ناصر : لا الله يهدااج بس .. مضايق عشان صار اهو القريب من عيال عمي .. واحنا عيال عمهم منبوذين .. شنقول بس ..

فاطمه : معليه حبيبي .. انشالله ويا الايام علاقتك بتصير احسن وياه .. وقالت في قلبها " بس بدون لا تصير احسن ويا عبدالعزيز عشان ماتجوف السباله "

ناصر بابتسامه : انشالله ..



بعد ماطلعوا العروس والمعرس ..

علياء اتفقت ويا ساره على الخطه واتصلت في خليفه وخبرته .. وهو طار من الوناسه يوم سمع الخطه .. وتم الخطيط بهالطريقه لكل شي و ماباقي الا التنفيذ ..

علياء : بس ساروه اناا خاييفه ..

ساره : ليش تخافين .. احنا مابنسوي شي .. اخوج يبي عايشه وانا بخليه تصيرله .. وانا ابي محمد وبخليه يصير لي .. فيها شي ؟

علياء : بس ..

ساره : بس عيل دامج متردده مو لازم ؟

علياء : لا لا .. تبين خليفه يذبحني .. انزين امتى نبدي الخطه ؟

ساره : الحين ..

علياء بطلت عينها : الحين ؟

ساره : اي .. بس خلنا نطلع بره عن السنداره ..





عند الفندق .. الزين طلعت من العرس من وقت بسبب الحمل والتعب ..

عبدالعزيز بطل باب السياره للزين وميودها من يدها : تفضلي يابعد روحي ..

الزين : ههههه .. شعنده الجنتل مان

عبدالعزيز يضحك : ادلع مرتي .. وام ولدي ..

في السياره .. عبدالعزيز يغني للزين .. الشي اللي خلى الزين تتذكر اول ايام زواجها من عبدالعزيز الزين : تتذكر اول ماتزوجنا ؟

عبدالعزيز : وشلون انسى .. جنه مكفخينج بنعل .. صياح .. وماده البوز .. والحاله حاله ..

الزين تضحك : ولا مره توقعت ان بحبك ولا بقدر اعيش وياك ..

عبدالعزيز : بس غصبا عنج حبيتيني ..

الزين : وصرت اموت فيك بعد ..

عبدالعزيز يسترجع الاحداث وهو يضحك : وشهر العسل .. والدلاعه والسخاافه .. والشردات ..

الزين تضحك : بلا فضايح .. حبيبي تدري متى حبيتك ؟

عبدالعزيز : امم متى ؟

الزين : تذكر يوم مرضت وقمت توديني المستشفى وشلون كنت تهتم فيني وتخاف علي ..هني صج حبيتك ..

عبدالعزيز : اويه علييج ..

الزين : بس قبل .. كنت صج اكرهك .. ومره كنت صج باذبحك ..

عبدالعزيز : خخخخ ..

الزين : والله من صجي .. رحت حجرتك كنت باخنقك .. بس وقفت وقعدت اتأمل في ويهك ..

عبدالعزيز بصدمه : هالسالفه اول مره اسمع فيها ّ!! شله يعني ؟ دريت انج كنتي تكرهيني بس مو لهدرجه !!

الزين تضحك من تعابير الصدمه اللي على ويه عبدالعزيز .. : لانك كنت باط جبدي .. وايد تتحكم وتشرط وتتحلطم .. وفي هاليوم ماذكر ليش تهاوشنا هوشه قويه ..

عبدالعزيز : اصلا شهر العسل كان كله هوشاات .. كان شهر بصلل !!

الزين : ههههههههه اي والله ..

عبدالعزيز خطرت له فكره : شرايج نجدد شهر العسل ؟

الزين : شلون ؟

عبدالعزيز : شرايج نروح لندن منها نستانس و منها اذا في جامعة تقبل الانتساب ولا شي ..

الزين : اوكي ماعندي ماانع ..





محمد وعايشه قاعدين يسالفون .. فجأه تلفون محمد يرن ..

محمد : اوف كلش مو وقته ..

عايشه : من ؟

محمد : مادري بس مو شايل ..

" ردوا اتصلوا " ..

محمد : اوووف ..

عايشه : شيل التلفون لا ؟

محمد : ألوو ..

ساره : ألوو ..محمد انا ساره بنت عمك ..

محمد بتعجب : اي .. هلا والله ..

ساره : ممكن شوي تبتعد عن عايشه عندي موضوع مهم ابي اكلمك فيه ؟

" سماعة وحده على اذن ساره والثانية على اذن علياء "

محمد ابتعد عن عايشه وقال باستغراب : عسا ماشر ؟

عايشه سمعت صوت بنت .. وحركة محمد وابتعاده .. خلتها تشك فيه ..

ساره " تسجل الصوت" : امم .. حبيت اقولك مبروك .. وتستاهل كل خير ..

محمد : الله يبارك فيج .. وشنو الموضوع اللي المهم ؟

ساره : اممم .. مادري ياولد العم شلون اقولك .. بس سمعت شي .. وقلت لازم اقولك ..

محمد بخوف :خير ؟

ساره: سمعت من النسوان ان زوجتك كانت على علاقة بولد خالتها .

محمد بعصبيه بس تمالك اعصابه وقال بالعدال عشان ماتسمع عايشه شي وتتضايق : لا حول ولا قوة الا بالله .. مو على علاقه فيه .. كان يبيها واهي ماتبيه .. شهالحجي ومن اللي قال ..

ساره : انا اللي قالولي ناس واثقه منهم .. وقراب منها .. وانت شدراك ان هاي الصج .. هاي اللي اهي قالته مو الصج ..

محمد يصرخ بالقوه : اوووووووه .. شهالكلام الي تقولينه

ساره : عموما انا سمعت شي وقلت هاي شي يمس ولد عمي لازم اقوله .. بس شسوي " بتصنع للبراءه " خير تفعل .. شر تلقى .. اسفه ومع السلامه

محمد : باللي مايحفظ .. وصك التلفون ..

ساره : اوكي .. يلا مع السلامه .. " صكت التلفون " ابتسمت بخبث وقالت : هاي بذرة الشك ..

علياء : والله مو سهله ياساره .. بس شلون يبتي رقمه ؟

ساره : اعجبج .. حركاات افا عليج بس .. انزين الحين دورج ..

علياء : اوكي ..



عايشه سمعت صراخ محمد وهو يقول شهالكلام اللي تقولينه .. وبدى الشيطان يوسوس لها .. بس قررت ماتتسرع ..

عايشه : من اللي كان متصل ؟

محمد وهو سرحان : واحد من الشباب ..

عايشه " واحد من الشباب هاا .. انا غبيه يعني " ..

محمد يفكر " والله ادري ان عايشه مو جذي .. مو من هالنوع .. ليش بالجذب .. انا شعلي من كلام النااس .. اهم شي اني احبها واهي تحبني وواثق منها " .. " أبتسم " وقال : عايشه احبج ..

عايشه وهي تبادله الابتسامه تحاول من خلالها انها تخفي مشاعر الشك : أنا بعد .. شيبي رفيجك ؟

محمد : يبارك لي ..

عايشه : اهاا ..

محمد : خله يولي .. اهم شي انتي ..

تلفون عايشه يرن ..

محمد : تلفونج

عايشه : اي هاي عليا بنت خالتي .. دقايق بس ..

محمد : اوكي ..

عايشه : ألوو ..

علياء : هلاا عوواش ..

عايشه : هلا عليا .. شخبارج ؟

علياء : اوكي .. امم ابي اقولج شي .. " ساره تسمع علياء وهي مستانسه وتأشر لها بايدها "أوكي " "

عايشه لا اراديا صاحت ..

علياء : شفييج ؟

عايشه : مادري قلبي يعورني ..

علياء : من شنو ؟

عايشه : مضايقه شوي ماعليج ..

علياء عورها قلبها وهونت عن اللي كانت بتقوله : سلامتج يالغاليه .. بس حبيت اسلم عليج لان في العرس كنتي كله ويا ربعج وماقدرت اسلم عليج .. مسحي دمعتج ولا تتضايقين ..

عايشه : انشالله ..

علياء : انزين يلا انا اخليج .. اكيد محمد الحين مطنقر .. " ساره بطلت عيونها "

عايشه تضحك ..

علياء : يلا تحملي بنفسج .. " صكت التلفون "

سارره صررخت : شفييييييج انتي ؟

علياء وقلبها معورها : انتي سمعتيها كانت تصيح .. حرام نسوي فيها جذي ..

ساره : يـــــــــه ..

علياء : انزين عالاقل ننطر جم يوم .. مو كلشي اليوم .. والله حرام ..\

ساره فكرت فيها : اي تصدقين .. اصلاً بتصير أضبط وأحسن ..
__________________

 
 

 

عرض البوم صور dali2000   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة تاج راسكم, مشاوير الزمن, قصة مشاوير الزمن, قصة مشاوير الزمن للكاتبة تاج راسكم
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:29 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية