لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-03-10, 11:54 PM   المشاركة رقم: 171
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

(الي صار
قبل مايتقدم نواف لجنى باسبوع كانو البنات متجمعين في بيت ابو عبدالله

وكانت لمى مع رماح في المطبخ ورؤى ولينا وحور طاقين حنك على جمب وسلام جالسه مع جنى
لجين كانت مع ماجد رايحين يسهرو عند ابو لجين
سلام والي مو عارفه تقول الي فيها لمين لانه مافي احد قريب لها من البنات الشخص الوحيد الي قريب لها هوا محمد وهي تبي تخفي هالشي عنه فقررت تقول لجنى يمكن تساعدها هي محتاجه احد غير محمد يوقف جمبها :جنو شورايك تجي معاي غرفتي اوريك شو اشتريت اخر مره بس ولا اقولك تعالي واقولك فوق
جنى وهي تاخذ جلال تحسبا:يالله
وهم طالعين
رؤى:لا والله على فين العزم
جنى:رؤى حبيبتي كملي سوالفك لاتطير تكه وراجعين"تكه يعني ثواني او وقت قصير"
رؤى:يالله مناك بس
لاتطولون
ماردو عليها

دخلت غرفه سلام
:ها ست سلام وش الي تبي توريني هو
سلام:هذا واشرت لها على كيس
فتحته جنى وشهق:اخ بس والله محمد خربك علينا
سلام بحرج:شوفي والله انا خجوله ومااحب هذي الاشياء لكن الوحده لازم تدلع زوجها من فتره لفتره
ومحمد حبيبي يتعب في الشغل زياده عن اللزوم ولازم يجي البيت يلاقي شي يبسطه او على الاقل يريحه
جنى:وراح ينبسط بهذا وطلعت احد القمصان الي في الكيس
سلام ماردت عليها :المهم ماقلت لي وش تتوقعين يناسب ذوق محمد
جنى:بالله مين مرته انا ولا انتي
سلام:انا بس برضوه انتي اخته و
جنى حست فيها:سلام حبيبتي ايش فيكي ليه احسك مو مبسوطه
سلام دمعت:جنى محمد صح يحبني ومو قصر علي بشي بس
مايعبر مو دايم ياخذني في حضنه ومو دايم يقولي حبيبتي وساعات يجي وماينظر في وجهي سيده على السرير ويحط راسه وينام
جنى حست فيها:حبيبتي محمد مو من النوع الي يعبر يعني ساعات تحسيه بارد او ماعنده احساس لكن اذا خاف على الي يحبه تلاقيه حتى النوم ينحرم منه محمد حنون فوق ماتتصوري وهو ترا مايحب يتعلق في احد مره لانه يخاف يفقده محمد مره شاعري وحنون بس يمكن يبغاله وقت الين مايحس انك مارح تتركيه
سلام اتنهدت:تصدقي احسن له انا مابيه يتعلق فيني
جنى انصدمت:ليه
سلام:اوعديني ماتقولي لاحد ابدا
جنى خافت:اوعدك
سلام انهارت بكى:جنى انا مريضه كلها كم شهر وخلاص
جنى شهقت:وشو
سلام وهي منهاره:انا انا عندي لوكيميا
جنى بهمس وعيونها بدت تدمع:من متى
سلام :مااعرف كل الي اعرفه ان اعراضها بدت تظهر من خمس او اربع شهور والله ماادري<<لما كانت حاامل اذا تذكرون>>

جنى حاولت تتماسك:بس محمد لازم يدري
سلام :راح اقوله بس مو الحين لما اشوف الوقت المناسب لما احس اني قربت اموت ماابغاه يتعذب كثير
جنى حبت تخفف عليها وبمزح:انا عن نفسي الي احبه لازم تطلع عيونه معايا ولو تعبت لو شي بسيط لازم يسهر طول الليل جمبي
ولازم احرم عيونه النوم من كثر التفكير فيا

سلام حست انها زودتها وحبت تجاري جنى:هههههه لا والله عشان يردك لراشد من ثاني يوم
جنى وهي تفكر بنواف:لا اكيد راح اخليه يغرم فيني وكل الي اسويه عسل على قلبه
وغيرت الموضوع :المهم انا اقترح الوردي والعودي كشخه وفخم ويناسبك
سلام لما شافت موديلاتهم :اه ياقليله الادب هذي الي شوي وتضربني وتقولي عيب اه متى اشوفك عروس انا الي بدبش لك"اجهزك" واوريكي قله الادب على اصولها
جنى خجلت:لا والله اصلا مستحيل البس كذا مو بس لو احبه لو اموت فيه وي وي ليه مافي وجهي حيا
سلام:انا تاركه لك الغرفه وطالعه مالت عليك وعلى الي يسالك
وطلعت وجنى لبست جلالها وطلعت وراها بعد ماطفت النور وبصراخ:طيب يا سلام ان مافضحتك عند البنات مااكون جنـ
والصدمه سيده الموقف
كان نواف يناظرها باسى"نواف سمع الحوار من لما جنى قالت انها راح تسهر الي تحبه وتعذبه وفهم غلط فهم انه في احد في قلبها"
جنى بارتباك وهي تعدل الجلال على راسها:هلا نواف شلونك
نواف بهدوء:هلابك انا بخير شلونك انتي
جنى بخجل وعفويه:بخير دامك بخير
نواف بستهزاء:هه دامي بخير ماظنتي بعد الي سمعته بكون بخير جنى سالتك بالله انتي تحبي
جنى ماتقدر تكذب سالها بالله وبتردد وخجل:ااااييه
نواف صعق وباسى :اااه تمنيتك لي بس النصيب ماتمنى الله يوفقك معاه
جنى انصدمت يعني يبيها ويحبها بس لا مستحيل اضيع الفرصه من يدي لازم يدري انه هو الي احبه مو معقوله حب الطفوله يضيع كذا :نواف انت فهمت غلط
نواف التفت ببارقه امل:وش تقصدين
جنى تحركت للدرج ونزلت اول درجه والتفت له :تراك قلت الله يوفقك معاه يعني تدعي لنفسك
ونزلت ركض خجل منه ومن الموقف ككل فشيله انه هي الي اعترفت له بس كله يهون عشان نواف
نواف من الفرحه انهبل ماعرف وش يسوي خرج وراح لخالد وقاله انه يبي اخته وانه بيكلم ابوه يخطبها )
والباقي انتي تعرفيه

جنى :ااااااه تعرف من متى احبك
نواف بفضول :من متى؟؟
جنى:شوف انا احبك من وانا طفله كنت دايما اشوفك البطل القوي الي محد يهزمه كبرت وكبر هالشي في بالي انو انت البطل الي حتنقذني من الاشراار الين ما كبرت شوي وبدت مشاعري تتغير من اعجاب طفولي لاعجاب مراهقه الين ما سرت اعشق كل تفاصيلك صح ماكنت عندنا بذاك الوقت لكن انت كنت فارس احلامي وكمان كلام خالد عنك وعن مغامراتكم حببني فيك اكثر وهم بعد ذكرياتنا الحلوه مع بعض لانك الوحيد الي كنت تعطي البنات وجهه
نواف ضمها بقوه لصدره :اااااااااه ياجنى ماتتصوري قديش احبك

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 08-03-10, 11:55 PM   المشاركة رقم: 172
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وبعدها ضلو طول الليل يتذكرو ذكرياتهم مع بعض ويضحكو عليها
نامت جنى بعد ماصلت الفجر لانها تعبت
ونواف بعد ماخلص صلاته انسدح جمبها وظل يتاملها وبعد ساعه قرب منها يبي يبوسها وينام انصدم من شكلها بدت تزرق وتكح خاف عليها وانهبل ماعرف وش يسوي
لكنه عرف انها ازمه ربو راح بسرعه يدور على البخاخ ولقاه على الكومدينه بعد جهد جهيد مع انه كان قدامه لكن من الخوف ماانتبه له راح فتح فمهاودخل البخاخ فيه وبخ لها مرتين وشاف لونها بداء يرجع بس لسه تكح بخ لها مره ثالثه الين هدت
وفتحت عيونها بتعب:خفت
نواف باس راسها:كيف ماخاف يالغاليه ها كيف ماخاف والله حسيت قلبي انخلع من مكانه لما شفتك تختنقي
جنى ابتسمت بتعب:حبيبي يعني كل مره تجيني الازمه بتسوي كذا
نواف بخوف:وازود من كذا قومي اوديكي المستشفى احسن
جنى ابتسمت :ههه لا مايحتاج الحين انام ولما اقوم حكون كويسه بس خلاص انا صرت قدرك لازم تتعود على الازمات الي تجيني
عاد الي يحب لازم يتعب
نواف ابتسم رغم الخوف الي يحس فيه:حبيبتي انا مستعد اتعب طول العمر ولا يجيكي شي
حبيبتي ايش الي تعبك كذا
جنى بكذب:يمكن التعب والارهاق وكمان التوتر
نواف عرف انها تكذب لانه هالاشياء ماتسبب ازمه "خبره لانه عايش مع دكتور ثلاث سنين":جنو حبي بلاكذب انتي الي تعبك شي ثاني
جنى خجلت لانه كشفها:يمكن ريحه العطور والبخور الي في الفرح
نواف قعد يفكر وقام غير بيجامته ورجع لها :كذا احسن
ومن اليوم كل عطوري الثقيله بأرميهاا ماني مستخدمها وبجيب عطر خفيف عشان الخرجات بس انا عارف ريحه عطري والعوده هي السبب والله سهيت"راح عن بالي"اعذريني
جنى بحب واضح:نواف اترك الهبل عنك ايش اعذريني هذي عادي ماصار شي انا المفروض انبهك بس نسيت
نواف حضنها:والله خفت عليكي
جنى بدت تتعب :حبيبي ابي انام تعرف بعد كل ازمه اصير ضعيفه واحتاج للنوم
نواف بعد عنها لانه حس انها خجلانه وتركها تنام وماهي الا دقائق وغطت في نوم عميييييق وهو مسك يدها ونام بعد عناء يوم طويل جمع قلبين انخلقو لبعض

من جهه ثانيه
بعد مازفو العرسان قاعه الحريم فضيت الا من البنات الي جلسو يلمو الاغراض ويرتبوها عشان يخرجو
جا راشد وتنحنح ونادا حور:حور ياحور
جاته حور ماتشوف طريقها من التعب وسوسو وراها بس مررررررررروقه وتضحك "هالبنت بس تبتسم وتضحك عكس ابوها وامها "
راشد شاف سوسو تضحك غصب ابتسم
حور:هلا راشد امر
راشد شافها بالفستان والكشخه برغم التعب الي باين على وجهها ضاعت علومه "لا تطلعي قدامي كذا انا رجال ومارح اتحمل اتحملت ثلاث سنين لكن هذا كثييييير"ناظر في سوسو وشالها والتها "انشغل"فيها عشان مايناظر حور
"حور وجع ولا كلف نفسه يقول حلوه قمر أي شي
افففففف متى يحس بس جامد ثلج لوح مو معقوله مالفت نظره انا وسوسو ورايا انخطبت مرتين بس صدق لوح بارد"
:حور زياد جا ووده يسلم عليكي
حور انصدمت صح اخوها بس مابينهم الا السلام صح هي صارت تعزه <لانها اول ماكنت تطيقه >لانه بعد ماطردها ابوها صارت تحس بقيمه اخوانها وخواتها كان نفسها تشوفه :طيب خليه يدخل
راشد:طيب شوفي له درب
حور :لحظه
ودخلت للبنات وقالتلهم يبعدو عن المكان لان راشد بيدخل وماحبت تقول زياد لانها خافت على مشاعر رؤى"هي الوحيده الي تعرف ان رؤى تكن بعض المشاعر لزياد لانها درست علم نفس ولانها تحب فتعرف كيف يتصرف الي يحب"
ورجعت لراشد وقالت له يدخل
وبعد دقايق دخل راشد

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 10:49 PM   المشاركة رقم: 173
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الباارت الثالث والثلاثون(33)
ودخل معاه واحد طويييييل واسمراني حور انصدمت معقوله هذا زياد اخويا لا ماصدق ليه كذا وش فيه نحف كذا"زياد فعلا كان فاقد وزن كبير يمكن فقد حوالي ال35 كيلو على مدار اربع سنوات
كان وزنه 80 واصبح 45"بس محلو
زياد شافها وابتسم محلوه ووجهها بشوش شكلها تحب راشد
قرب منها :حور كيفك
حور دمعت ماقدرت تتخيل انها تشوف زياد بعد كل هالمده هي كانت تنقهر لمن رماح ولينا يقولو لها انه يكلمهم كانت تحسه اتخلى عنها ليه مايكلمني انا كمان انا اكثر وحده فيهم محتاجه سند لي بعد ابوي وماوعت غير وهي تحضنه بقوه صدمته وحسسته انه عيونها الزرقه الي تخلي الواحد غصب يسرح فيها وراها الم وقهر كبييييير
لمها على خفيف مو متعود عليها صح اخته بس غريبه عنه وهو لما قال انه يبي يشوفها بس عشان محد يقول انه في بينهم مشاكل وانه سلم على رماح ولينا وحور لا مع انه حور ماتهمه كثير كاخت وعمرها ماكانت شي مهم لزياد:حور كيفك
حور ابتسمت وفاقت من سيل المشاعر الجارف الي تحس فيه :انا تمام انت كيفك وحشتني
زياد غريبه حور تقولي انا وحشتني شكله البعد يخلي الغلا يزيد وبمجامله بارده:وانتي كمان ومبروك على الزواج ولو انها متاخر

حور ليه هالبرود يازياد انا محتاجتك
"ام زياد هي الي خلت ماجد وحور يكرهو زياد ويبعدو عنه لكن مع انهم دايم يبينو له هالشي الانه مانقص من غلاه عندهم شي ابدا بس كانو يتظاهرو بعدم المبلاه بس ماجد ممكن يعبر في عن حبه لزياد في أي لحظه يحس انه محتاجه فيها وهذا الي يخلي زياد مستغرب تصرفات ماجد وتذبذبه اما حور فعمرها مابينت له انه مهم حور دائما غامضه وفي النادر لما تعبر وهذا الي تاعب قلب راشد معها "
:الله يبارك فيك
سكتو ماعندهم شي يقولوه زياد نفسه يعرف سالفتها مع ابوها<من باب اللقافه لا اكثر> بس المكان مو مناسب
:ماما
حور التفتت لسوسو:سوسو حبيبتي ايش تبغي
سوسو وهي تفرك عينها :ابا انام لاس لوح البيت
"ابغى انام خلاص نروح البيت "
شالتها حور :سوسو حبيبتي سلمي على خالو زياد
سوسو بغباء اطفال:حالو مادد"خالو ماجد"
حور :ههههه ايوه زي خالو ماجد هذا خالو زياد
سوسو وهي تناظره بتفحص طفولي:حالو دياد
"خالو زياد"
زياد انصدم لما شاف بنتها ياربي قديش حلوه وانبسط لما شافها تقول لبنتها ايوه زي خالو ماجد يعني شايفتني ا خ زي ماجد يعني تعزني
هههههه خالو الكلمه جديده علي بس حلوه
زياد شال سوسو:ياروح خالك انتي ياناسو عليها حور مره تشبهك حلوه زيك
حور ابتسمت:تسلم عيونك الحلوه
زياد :انا مين
سوسو وهي تفكر وتبغا تنام
وحطت راسها على كتفه خلاص البنت وصلت معاها :حالو دياد
ابا اناااام وغمضت عيونها على كتفه
"بنتها عكسها دايما تعبر عن مشاعرها حور علمتها هالشي لان هي جربت الم كتمان المشاعر عشان كذا ماتبغى بنتها تطلع زيها"
ابتسم على برائتها وطفوليتها :مشاء الله تبارك الله تهبل
وكمل بصدق وهو يناظر البراائه والجمال الي نايم على كتفه :
تعرفي ياحور لو رماح تجيب عشره ولينا تجيب عشره وانتي بعد تجيبي عشره ماراح يجو في غلا هالبنت
اول شي حبوبه وثاني شي اول وحده تقولي خالو ياربي هالبنت غصب تنحب
بس شو اسمها وكم عمرها
حور انبسطتت هي تحب أي احد يحب بنتها فكيف زياد
:اسمها إسراء بس ندلعها سوسو وعمرها
3 سنوات
زياد بود:العمر كله انشاء الله
"فعلااا سوسو كانت ااايه في الجماال اخذت لون عيون امهاا لكن على افتح كان زي لون السمااا يهوس وبيااضها كمان واخذت من ابوهاا رسمه عيونه الوااسعه ونظراته الحااده كانت قمه في الجمال خليط عذب من راشد وحو"
ومد سوسو لراشد الي كان مستمع من اول الحوار وفاهم نظرات حور وعارف انها تبي اخوها ومحتاجه حنانه "اه بس لو تفتحي لي قلبك والله لاعوضك عن حنان كل الناس ولا اخليكي محتاجه احد اخ بس ياحور" اخذها راشد وراح للسياره ينتظر حور فيها
:يالله انا استأذن حبيت اسلم عليكي قبل مااسافر
حور انصدمت هي ظنته خلاص بيجلس هنا:ليه تسافر
زياد ماحب يطولها:شغل ومااقدر ااجله
حور سكتت
:زيــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد
زياد:هههههههه هلا بالحلوه
انتبهي على الكعب لاتتكرفسي علينا بس
لينا ركضت باقوى ماعندها وراحت حضنته وهو حضنها باقوى ماعنده وصار يدور فيها :حبيبــــــــــــــــــــــي وحشتني يادب اشتقت لك واتغير صوتها للبكى :حرام عليك اربعه سنين يالظالم ماشوفك فيها خاف ربك
زياد وهو يمسح دموعها:يؤيؤيؤيؤ كله الادموعك يالغاليه مااقدر عليها لاتبكي لجل خاطري لاتبكي
لينا وهي تحوط رقبته بيدينها:حبيبي لاتسافر اجلس مشتاقه لك
زياد:اجل انا ايش اقول مو بس مشتاق لك الا بموت من الشوق بس وش اسوي شغل يالغاليه شغل
لينا تذكرت وضربت كتفه:ليه ناديت حور بس يالدب
زياد بعفويه لانه نسي وجود حور:لاني قلت لابوي اني بجي اشوفكم عنده بالبيت بكره قبل مااسافر وقالي انه اقدر اشوف رماح ولينا
بس حور مارح اقدر لانه ما.............. وانصدم من وجود حور الي نسيه :حوور انا
حور والدمعه حايره في عينها قاطعته :عادي عادي مو اول واحد تقولها ولا اخر واحد المهم اشوفك على خير ان كان لنا عمر فمان الله
تركته مصدوم اول مره حور تتكلم بسوداويه كذا حس بألمها هو الوحيد الي ذاق الم انك تكون غريب بين اهلك وناسك
دخلت عند البنات تبكي الم وحسره "ااااااااه يايبه وحشتني كيف قدرت تتحمل انك ماتشوفني ثلاث سنوات اااااااااه قد ايش مشتاقه لحضنك وحنانك "
لملمت جروحها واخذت اغراضها ولبست عبايتها وخرجت وتعدت من عند زياد مثل البرق
كان يبي يوقفها بس ماقدر كانت سريعه
تنهد ورجع للينا:وش فيها
لينا بالم:حور تعبانه ومحد حاس فيها والله احسها بيجي يوم ويصير فيها شي من كثر تعبها والمها
زياد خاف من فكره انه ممكن يفقد اخته ماعنده استعداد يفقد احد ثاني ابدا حتى لو هالشخص كان سبب عذاابه زماان : بس هي اكيد مرتاحه طالما تحب راشد ومبسوطه معاه
لينا غصب ضحكت:هههههههه أي تحبه الله يهداك تضحك على نفسك حور تخاف من راشد وتموت خوف ايش فيك نسيت
بس لو ما الي صار كان مستحيل تكون زوجته بس ربك اراد
زياد بفضول:ايش الي صار
لينا بلؤم :تعال عيش هنا واقولك
زياد:هههههههههه لا بجد
لينا باسى :والله مااقدر حور ماتبي احد يدري ورافضه انها تخبر أي احد ترى محد يدري بالي صار غير ابوي وعماني وانا وراشد وماجد
اما الباقي فالموضوع بالنسبه له سر
وغيرت الموضوع لانه يذكرها باسواء ايام حياتها:المهم بنشوفك بكره
زياد فهم انها تصرف:ايه بس مارح اطول بسلم وامشي واوعدك متى ماسمح لي الوقت جيت جده
لينا باستسلام عارفته مارح يغير رايه:الي يريحك
وباسها زياد وودعها
وهو على راسه ميه علامه استفهام؟؟؟؟؟؟؟
وصل بيت حسام واخذ عياله من عند حسام وهم نايمين هلكو من اللعب مع اولاد حسام

وصل الفندق ونومهم ونام هو كمان لانه بيروح المستشفى في زياره عشان يشوف الوضع وبعدها بيروح يسلم على اهله وبعدها بيت حسام ومنها على المطار وطبعا من الصباح بيودي عياله بيت حسام مع ان حسام قاله خليهم ينامو عنده احسن له بدل المشاوير لكن زياد قاله اذا عياله مو بحضنه مايقدر ينام

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 10:51 PM   المشاركة رقم: 174
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في بيت راشد
بعد ماطلع سوسو لغرفتها راح غرفته عشان ينام وبعد مااخذ دش
جلس يفكر بجنى "يالله دلوعتي الصغيره تزوجت خلاص وكبرت وصارت مسؤله عن بيت وزوج هل بيجي اليوم الي إسراء تتزوج فيه معقوله بنتي الثانيه بعد مو معقول وش هالافكار البنت عمرها بس 3 سنوات وانا افكر بتتزوج ولا لا بس جنى كانت مثلها
اااه لا سوسو بتم عندي مستحيل اعطيها أي احد كذا بسهوله نواف كان يحب جنى من هم صغار لكن بنتي مستحيل اتركها لاي احد "هو وخالد مو عاجبتهم فكره ان بناتهم يتزوجو"

سكر الابجوره وتغطى بالحاف وفجاءه سمع دق الباب
اتفجع مافي في البيت غيره هو وحور وبنتهم واذا حور الي داقه اكيد في بلا الله يستر
فتح الباب لقى حور ولابسه فستانها لسه مافصخته
:هلا حور وش فيك
حور ناظرته بألم:تعبااااااااااااااااااااانه وارتمت في حضنه "من جد خاف هذي ماتجيني كذا الا وفيها شي قوي من ثلاث سنين ماجاتني الله يستر"
حضنها راشد بقوه لغايه ماذابت بين احضانه وانصهرت حست نفسها محتاجه راشد يمكن مايحبها ومايبغها يمكن مو هي الزوجه الي هو تمنها بس ماتحس بالامان الا معه وفـ حضنه بس
حس راشد انها هاديه زياده عن اللازم
وانصدم لما شاف وجهها كانت فاقده الوعي خاف عليها شالها سدحها على السرير وجاب عطر وحاول يفوقها فيه بس مافي فايده وبعدها حاول يرش عليها مويه وشوي شوي بدت تستعيد وعيها راشد تنهد بارتياح وهي خجلت"ليه جيت له ليه احمله همي فوق همومه والله ياراشد انا مااستاهلك بس انا ليه اااااه قلبي يوجعني وضغطت على قلبها بيدها تبي تخفف الالم "
راشد انتبه انها تتالم :حور يوجعك شي
حور بالم ماقدرت تخبيه :صدري يوجعني يمكن جايني برد
راشد:طيب خذي دوا قبل ماتمرضي بجد
حور الي بدا الالم يخف عنها تدريجيا :حاضر وناظرته بنظرات كلها حب وشوق:اسفه راشد تعبتك معي
راشد حسها تناظره بطريقه غريبه بس مافهمها :لاتقولي كذا انتي مرتي وام بنتي و
حور بستجداء:وايش
راشد ياريت عندي الشجاعه اني اقولها لكي لكن اخاف لوصديتيني قلبي مارح يتحمل :وبنت عمي
حور ههه وان ميته في هواه واعشقه وهو يقول بنت عمه :طيب انارايحه غرفتي تبي شي
راشد أي اجلسي :لا تسلمي
وقفت حور لكن ماقدرت رجعت جلست تحس ان الوجع لما توقف يزيد هي تحسه من فتره بس ماتبي تعرف خايفه يكون شي قوي شي يقضي على الي باقي منها
راشد قرب منها "الحمدلله صارت ماترجف من قربي خخخخخخ" ووقفها وسندها الين غرفتها وخلاها تدخل ومشي من غير مايقول شي
حور دخلت الحجره وبدلت ثيابها ولبست بيجامه ونامت على السرير بالعرض بعد ماغرقته دموع
شوي دق بابها استغربت بس الالم لسه موجود صح بدا يخف لكن موجود وبتعب باين على وجهها وصوتها:ادخل ياراشد

دخل راشد وبتوتر:حبيت اطمن عليكي
حور قامت واعتدلت وابتسمت بالم:الحمد لله مافيني شي
راشد بقلق:ليش تكابري
حور بدت تنزل دموعها الي مالحقت توقف اصلا:تعبااااااااانه ياراشد والله تعبانه ابي الامان بس الامان لهدرجه كثير علي
راشد انصدم اول مره حور تعبر عن شي اول مره تقوله انها محتاجه شي جلس جمبها على السرير :حور الامان موجود وقادر اوفره لكي بس انتي مو معطيتني فرصه انا مو عارف ايش الامان الي تبغيه ايش الي خايفه منه وتبغي تحتمي منه
حور خلاص والتعب انهكها:ابي احس معك بالامان
راشد انصدم وش تقصد :يعني انا مو محسسك بالامان
حور :لا
راشد انقهر هذي ايش تقول:حور ليه تقولي كذا معقوله ماحسيتي بالامان معي معقوله لسه تخافي مني حور انا تعبت ولازم ننهي الوضع السخيف الي احنا فيه كمل وقاصد يجرحها :حور انا ابي وحده تحبني تتفهمني تبادلني الابتسامه كل يوم توريني قديش هي تحبني وماتتخيل حياتها بدوني بس للاسف كل الي اشوفه منك انانيه مالها مثيل خايفه اطلقك خايفه ارميكي هذا هو السبب الوحيد الي مخليكي على ذمتي حور انا ماقدر احب انسانه متبلده المشاعر مثلك وانتي ماتحسي بالامان لانك مو واثقه فيا لانك ماتحبيني لو تحبيني صدقيني بتحسي بالامان حور انا الي مااحس معك بالامان احس انه لما عمي بيسامحك راح تتركي البيت وتطلبي الطلاق فكري ساعتها مين الظالم ومين المظلوم

وخرج من غرفتها وهو يقول لنفسه"والله مو هي الانانيه انا انا الاناني البنت كل الي تبيه حضن دافي ينسيها قسوه الزمن عليها بس انا الي شكلي خلاص تعبت احبها وهي مو راضيه تحس ثلج بارده بارده "
حور من الصدمه جمدت مكانها راشد ذلها واهانها كما لم يهنها من قبل
قالها مايبيها ومتحملها عشان ظروفها خلااااااااااااااص مستعده اموت ولا اجلس في بيته
بس ههه اضحك على مين انا مالي غير بيته اه ياراشد حبي لك ذلني بس ياليت تفهمني وتقدر الي انا فيه
<<تفهم الامور على كيفهاا غصب عنها لانها حاسه ان الكل اتخلى عنهااا>>

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 09-03-10, 10:51 PM   المشاركة رقم: 175
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ثاني يوم
العصر
صحي نواف هومبسوط جنته جمبه وبصحه كويسه
جنى قامت من النوم على همس دافئ صهرها
:جنو حبيبتي قومي يالله
:صباح الخير حبيبي
نواف:صباح النور على احلى وارق واجمل بنوته في الدنيا
خجلت وقامت تتروش و تصلي وبعد ماخلصت جات جمبه وتسنده على كتفه:صليت
نواف وهو يحوط كتوفها بذراعه:ايه ياقلبي جنو جوعانه
جنى الي ميته جوع:شوي
نواف :افا ياذا العلم جنو جيعانه وانا ماادري
الحين يجيكي احلى غدا بس لاتنسي تاخذي الدوا
جنى:حاضر
وقام نواف عشان يطلب الاكل


في بيت ابوزياد
كان موجود ماجد ورماح ولينا ينتظرو زياد يجي عشان يسلمو عليه
زياد الي قام الصبح بدري وودا عياله لحسام وبعدها طلع معاه للمستشفى وقابل المدير واتكلم معاه في التفاصيل وبلغه انه لو حصل نصيب راح يداوم بعد شهر لانه مرتبط بمواعيد عمليات هناك والمدير رحب فيه وماصدق انه يوافق"زياد صار له اسمه في عالم الطب واتعرض عليه كثير يدرس في جامعات لكنه ماكان يبغى هو يفضل و يحب العمل الميداني بس كان يلقي محاضرات بين فتره وفتره
كان اسمه من اهم الاسماء في عالم جراحات القلب مشهور وله وزنه برغم انه شاب لم يتجاوز الـ31 من العمر"

في بيت راشد
راشد صحي مقهور من نفسه "انا رحت اطمن عليها ولا اغثها والله خايف اروح مالاقيها انا اهنتها امس انا بجد مهبول "
راح لغرفه سوسو لقاها تلعب
راح شالها وباسها :سوسو الحلوه فين ماما
سوسو وهي تحوط قبه ابوهااا:ماعلف دات الصباح واتدني حليبا وبث
"مااعرف جات الصباح واعطتني حليب وبس"
راشد ارتاح يعني في البيت"وين بتكون هذا وانت مطربها امس باعذب الكلمات ومفهما مضبوط انه مالها بيت غير هنا "
سوسو بدلع:بابا ماابغا حليباا حليباا يع يع دول لماما ثوثو ماتبعا حليبا الله يحليك<<بابا ماابغا حليب قول لماما سوسو ماتبغاا حليب الله يخليك>>
راشد ابتسم على دلع بنته "والله لو امك تدلع علي نص دلعك وربي اروح ملح اخ بس":طيب حبيبتي
انا دحين انزل واقول لماما وباسها وتركها تكمل لعبهااا

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية