لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-03-10, 06:37 PM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ع الساعه 3:30 بعد
منتصف الليل
صحي راشد مروووووووووق
والتفت على الجهه الثانيه من السرير ومالقي حور استغرب وين تكون راحت
خاف عليها تكون سوت بنفسها شي
دور عليها بكل الجناح مالقها
راح لها غرفتها مالقاها استغرب اكثر وبداء يقلق
رجع لغرفته يبي يدق على جنى ويسالها يمكن حور عندها
لكنه لقاها وااااااااااااه باي حال لقاها
لقاها جالسه ومتكوره في الركن الي جنب جهتها من السرير
تبكي بانهيار تام وبدون صوت انفجع من شكلها حس الدنيا تدور فيه"انا شلون ضغط عليها شلون اجبرتها على شي ماتبيه وانا متاكد انها ماتبيني ولا تبي قربي"


راح لها ورفع راسها:حور وش فيك وش بلاك
حور بدون وعي وبانهيار تام لسه مو قادره تستوعب انها كانت في حضن راشد وانها نامت جنبه على سرير واحد وانه قرب منها وباسها و.......
:بععععععععععععععد رااااااااااشد اكرهك
ليه ياراشد ليه هانت عليك بنت عمك دمرتني ياراشد دمرتني اكككككككككككككككرررررررررررهكككككككككككككككككككككك ككك حقيييييييييييييييييييييييييييييييير
وماوعت الا وكف من راشد خلى الدم ينزل من شفتها
:نعم وش قلتي لا ياحلوه انا ماضربتك على يدك
وبعدين انا اخذت الي كان لازم اخذه من زمان ومااخذت غير حقي
"كان يتكلم وهو مجروح وكان يبي يجرحها وهو مايدري بالكلام الي يقوله يجرحها ولا يجرح نفسه راشد فقد التوازن في التفكير وفقد السيطره على مشاعره وجروحه المكبوته ماانتبه انها مجروحه ومقهوره مظلومه كل الي انتبه له انها جرحته وخدشت رجولته واهانه كرامته "

:على الاقل خليني احلل ثمن جلستك هنا عندي
حور اتكلمت بانهيار تام ولا سمعت ولا كلمه من الي قالها راشد لانها مو بوعيها كانت تمر بحاله عصبيه شديده
:ليه قتلتها ياراشد ليه لييييييييييييه وبانهيااار واضح وصوت متعب ومستنزف لاخر شي :تذكر ياراشد يوم قلت لي ان لو احد عرف بالي سويته لها انك راح تقتلني ويومها ضربتني كف
خلى الدم ينزل من شفتي تذكر
اااااااااااااه اكرهك ياحقير ياواطي يا
هنا راشد ماقدر يستوعب الي تقوله وانهال عليها بالضرب كان يضربها كف ورا الثاني ووراه الثالث والرابع والخامس والــ...... وماتركها الا لما فقدت الوعي وصارت ماتتحرك بين يدينه
هنا انصدم"انا قتلتها لااااااااااااااااااااا الا الحور الا حوريتي مايصير لها شي لا يارب مافيها شي الا الحور الا الحور"
استوعب انها فاقده للوعي والدم ينزل من فمها لفها بشرشف السرير وشالها وطار فيها على اقرب مستشفى للبيت
وهناك كانت الطامه
الدكتور :والله يا اخ راشد المدام متعرضه لصدمه عصبيه شديده والضرب الي جاها خلاها تفقد الوعي عموما بعد مايخلص المحلول تقدر تاخذها ع البيت وبنظره رحمه : وياليت ترحمها تراها انسانه
راشد"ياريت هي الي ترحمني":حاضر ومشكور وماتقصر
الدكتور :العفو
راشد ماعجبه الدكتور ولا اقتنع بكلامه
اخذها على المستشفى الي يشتغل فيه اخوه محمد
اكيد هو يعرف دكاتره زينين هناك
دق على محمد الي كان بالبر مع الشباب وكان نايم
محمد:الو
راشد بعجله:هلا محمد انا الحين بالمستشفى الي تشتغل فيها حور تعبت علي ياريت اذا تقدر تكلم واحد من الدكاتره هنا عشان يشوفها ولا تجي انت احسن
محمد فز من مكانه :عسى ماشر وش بلاها
راشد ماعرف ايش يقول وارتبك:مو لازم تعرف
محمد باستغراب :لا لازم اعرف عشان الحق اكلم الدكتور المناسب لحالتها
راشد استسلم له :انا ضربتها
محمد انصدم بس تدارك الموقف وهو يقوم من فراشه : حاضر الحين جايك
راشد: بس ماابي احد من الشباب يدري وخصوصا ماجد
محمد بقهر من راشد لانه استقوى على بنت ومو أي بنت على حوربنت عمه زوجته :حاضر
راشد:لاتسرع ويالله انا انتظرك
محمد :طيب
طلع محمد من البر بعد ماقال للشباب ان المستشفى طالبينه وانه بيرجع على الظهر
وصل المستشفى وقابل الطبيب المسؤل عن حالت حور وانصدم من الي فهمه
طلع لراشد وهو وده يقتله
محمد يحاول يتماسك:راشد حور قبل ماتطيح كانت تتكلم معك
راشد:ايه وياليتها ماتكلمت
محمد بقهر مكبوت :عشان كذا ضربتها
راشد بهدوء:محمد مالك دخل بيني وبينها
محمد قدر الوضع وواتكلم بهدوء:عموما هي كانت مو واعيه للي تقوله لان عقلها الباطن هو الي يحثها على الكلام واحتمااال كبير تكونناسيه كل الي صار بس الاكيد مو ناسيه الكلام الي قالته لك يعني هي
انك قدامها يعني لما تصحى مارح تتذكر شي من الي ومارح تتذكر انت وش قلت لها او ايش سويت لها
واعتقد ان رقبتها اتاثرت بالضرب الي اكلته من حضرتك انا افضل انها تفضل اليوم بالمستشفى الين ماتفوق ولا تحرك رقبتها هاليومين كثير
وسكت شوي بعدين اتكلم بحزم :
راشد هي كلمه وحده ماتبيها ردها بيت ابوها
وخرج محمد ورجع للبر وهو مقهور من راشد مهما كان ليه يحط حره بهالضعيفه
دخل عليها راشد وشافها
كانت ملاك بهيئه بشر
وملامحها خطها التعب
قرب منها
مسك يدها ابتسم على رجفتها"ههه حتى وهي نايمه تخاف مني"
جلس جنبها وباس يدها ولمس خدها الي كان حار نتيجه للحراره الي صاحبت انهيارها العصبي
"ااااااااااااااااااااه عليكي ياحور"
لحظه وش كانت تقصد بكلامها مين الي قتلتها ومتى انا ضربت حور غير اليوم
وش هالهذيان الي تقوله حاول يعصر مخه بس ماوصل لنتيجه
ونام على الكنب في غرفتها

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:38 PM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

لساعه 9 الصباح صحت حور وجلست تستوعب هي فين
وجات بتقوم من السرير بس ماقدرت كانت دايخه ومو قادره تركز
انتبه راشد على الصوت وصحي من النوم وشافها جالسه على السرير وماسكه رقبتها وتحاول تقوم من السرير
حس انها محتاجه مساعده وجابيقرب منها بس
:لاااااااااااااااااااااا لا تقرب اكيد تبي تقتلني مثل ماقتلتها لا راشد لاتقرب لاااااااااااااااااا
راشد يموت ويعرف مين هذي الي قتلها
:طيب طيب مارح اقرب لكن انتي اهدي والله مارح اقرب لك هذاني حلفت
هدت حور شوي ودخلت عليهم الممرضه وقاست لها الضغط والحراره وقالت انها تقدر تطلع اليوم بس يكتب لها الدكتور على خروج
طلعت الممرضه
والتفت راشد على حور
:حور سالتك بالله مين هذي الي انا قتلتها وليه انتي خايفه مني ومتى ضربتك
الله يخليك من امس مو قادر افكر تعبت
التفت على حور ولقها ترجف زهق وخرج وتركها تفكر وتتعذب
"حور مو متذكر هالي سار بينهم بس هي عارفه وش قالت له "
طلع من عندها كاره عمره ونفسه وحياته
وصل للبيت وطلع جناحه واتروش وحط راسه ونام من الهم والكدر الي عايش فيه
صحي ع الساعه 7 المغرب
وصلى وطلع راح لجنى واطمن عليها
وطلع من البيت
واتجه للمستشفى عشان يطلع حور منها
لكن دقو عليه الشركه وطلبوه
وراح لشركته وانشغل بهموم الشركه وغرق في المستندات والاوراق
وماوعى على نفسه الا والساعه كانت 1:30 بعد منتصف الليل
انفجع كيف الوقت اخذه كذا وراح لحور ع المستشفى عشان يطلعها
لقاها جالسه تستناه
اخذها وطلع على البيت وفي الطريق
راشد:حور كيفك الحين
حور:طيبه
راشد :الحمدلله................ تبين شي ودك تروحي مكان <كان نفسه يعتذر لها بس مو عارف كيف>
"مهما صار المفروض مايمد يده عليها هو اصلا مو قادر يستوعب كيف مد يده على حور كيف مدهااا على الي ........ بعدين بتعرفون"

حور بهدوء:البحر
راشد غريبه اول مره تطلب مني نروح مكان:طيب
واتجه للبحر وصلو للكورنيش
ونزل معها ع البحر مثل ماطلبت
نزلت حور ووقفت على صخره تضربها الامواج من كل صوب
خاف انها ترمي نفسها في البحر تسويها
وقف قريب منها
التفتت عليه
:راشد وش تبي مني ليش تسوي لي كذا
راشد موفاهم شي:حور وش تقولي بالضبط
حور:راشد انت فاهم كل شي
راشد مسك يدها ونزلها من على الصخره
ومسك يدها وضغط عليها يحاول يهداء من رجفتها:ياحور والله مو فاهم أي شي قولي لي وش الي فيك ليه تكرهيني كذا انا وش سويت لك
حور والدموع بدت تسبح في عيونها:طيب ياراشد راح اقولك بس ابي منك وعد تقطعه على نفسك وماتخلفه

راشد بحماس:لك الي تبيه
حور:اوعدني انك ماعد تقربني
انصدم منها وانقهر بس كابر
:لك الي تبيه
وعد علي اني ماعاد اقرب لك
التفتت له حور وبدت تسرد له الحكايه وهو منذهل منصدم مقهووووووووووووور كيف غلطه من ثمان سنين تدمر حياته كذا وتكرهها فيه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:38 PM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

قبل ثمان سنوات
(حور شافت راشد وهو يضرب سمر في غرفتها
وشافت منظر سمر ودموعها والدم الي مغطي وجهها
وشافت راشد كيف يصقعها في الجدار ويشد شعرها
وسمعت صراخها وهي تترجى راشد يتركها
وشافت محمد لما طلع راشد من الغرفه واخذ سمر للمستشفى
راشد وهو طالع ن الغرفه لمح حور ومسكها مع يدها
:انتي وش موقفك هنا ها ردي؟
حور:ولاشي
راشد بغضب:شوفي لو احد دري بالي شوفتيه الموت هو الشي الوحيد الي بيردني عنك فاهمه
ماردت عليه
ضربها كف وطاحت على الارض
:والله ياحور لااقتلك لو سمع احد شي عن الي سار
ويالله انقلعي عن وجهي وياويلك لو شفت وجهك بعد اليوم
وتركها بصدمتها وبعدها بكم ساعه وصلهم خبر وفاه سمر واتاكدت حور انه هو الي قتلها )
<حور وقتها كان عمرها 18 سنه وكان حب عمرها هو راشد كانت تعشقه وتتحلم فيه كان شي كبير بالنسبه لها كان حب من طرف واحد ومافي أي احد يدري عنه لكن بعد الي صار سارت تكرهه وتخاف منه وتحاول تتحاشاه قدر المستطاع>
"واخير انكشف سر حور"
راشد انلجم لسانه من الصدمه مو عارف كيف يتكلم

كل الي عرف يقوله :حور يالله ابي اروح البيت
انصاعت حور له بمنتهى الهدوء وهي تحس ان جزء من الهم الي على قلبها انزاح بس خلاص القلب انقفل وماتقدر تفتحه لا لراشد ولا غيره
خلاص كرهت كل شي حتى الحب كرهته
راشد بعد ماوصلوالبيت راح اطمن على جنى ولقاها نايمه غطاها وباس جبينها وطلع
ورجع يبي يتطمن على حور لقاها تبكي في غرفته
"هو كان قافل غرفتها ومالقت غير غرفته تدخلها"
وقف على الباب و ماقرب منها:ليه تبكي الحين
حور ببرائه مااستوعبت ان الي قدامها راشد:رقبتي تعورني
وكملت بكى زي الاطفال
راشد ابتسم على برائتها
راح لها وقرب
منها
هنا حور ماتت خوف ولصقت في الركن الي جمب التسريحه وارتجفت:لالا راشد لاتضربني خلاص والله ماعاد اتكلم بس لاتضربني كفايه الي اكلته منك قبل شوي حرام عليك
"طبعاا حور شافت الشوارع الي بوجهها واتذكرت او استنتجت ان راشد مصفقهاا كفوف"
راشد انقهر يعني نسيت كل شي انقال منها او مني ومااتذكرت غير الضرب واتكلم بملل:لاتخافي مارح اضربك
وبعدين كلها كفين الي اخذتيها
راشد كان لسه مقهور ويبي يجرحها
"جد على باله انه اعطاها كف خفيف وانه سبب الاغماء هو الصدمه من الي سار بينه وبينها مايدري انه قطع وجهها"
هديت شوي وجلست على الكرسي حق التسريحه
قرب راشد واعطاه كيس الادويه بملل من تصرفتها
:خذي هذي الادويه وخذيها زي مو مكتوب لك على العلب حقتها لاتهملي فيها
طالع فيها شافها منزله راسها "ماتبيه يشوف اثار وحشيته وانفعاله عليها وجهها كان وارم تماما"
انقهر منها على باله انها سرحانه ومو مركزه معاه
رفع وجهها بعصبيه وشافه تنح انصدم انذهل
وجهها كل درجات الموف والازرق فيه
وارم ومنفوخ معدوم
موباين فيه ملامح
"انا وش سويت انا ليه كذا وش هالوحشيه الي انا فيها
ليه نسيت انها امانه عندي والله انها صادقه انا حقييييييييييير وواطي"
واتكلم بهمس وهو مقهور من نفسه:حور معليش على الي سار بجد موقصدي بس انا لاعصبت مااعرف مين الي قدام
حور باسى وحسره على نفسها :لا عادي حصل خير
راشد وهو يمسك يدها وياشر على وجهها :لا مو خير وين خير وجهك كله مورم
انا وش سويت
حور خلاص وصلت معاها منه وعصبت :من زمان كنت احس اني رخيصه كان مجرد احساس بس انت اثبته لي فعلي
اتنتهدت : مومشكله حصل خير
راشدجلس على ركبه عشان يصير بمستواها وشد على يدها :لا ياحور عمرك ماكنتي رخيصه ولا حتكوني سامعه انتي مرتي وووو
وام اولادي لو حبيتي بس مستحيل اخليك تتكدري بيوم واكون انا السبب بجد ياحور اسف ماكنت عارف اني لعبت بوجهك كذا والله ماكنت بوعي
"حور ام اولادك ههههههه ايه هين قابلني انا مهبوله اخلف اولاد ابوهم راشد"
حور ماتحب احد يعتذر لها "لانه على قولها الاعتذار مايفيد لان الغلط سار وانجرحت منه وانهدرت كرامتها والاسف مارح يرجع لها كرامتها فــ ليه تتطولها وهي قصيره" :خلاص مو مشكله
بس وكملت برجاء كسر قلب راشد:لاتضربني تاني والله يعور

راشد باسى وحزم:والله والي رفعهن سبع وبسطهن سبع مارح امد يدي عليكي ثاني ابدا
"الكل يعرف طالما راشد حلف كذا معناته خلاص راح يسوي الي حلف عليه "
ارتاحت واخذت الدوا منه وشربته ونامت على السرير
بدون غطا لان الغطا راشد لفها فيه لما وداها المستشفى ونسيه هناك
راح غرفتها وفتحها وشال الشرشف حقها وغطاها فيه وباس راسها وطلع مقهور من نفسه

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:39 PM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ورجع للعيال في البر
ولقاهم نايمين حط راسه على فراشه وحاول ينام لكن النوم جافاه

قامو الشباب الفجر واتفاجئو بوجود راشد وسلم عليهم
وراحو صلو الفجر وجلسو يفطرو
محمد بتنغيز :كيفك ياراشد

راشد فاهم وش يقصد:الحمدلله بخير
ماجد مكتم من اول ماقعد حس فيه راشد وقام وناداه
راشد:ماجد وش فيك خير ياخوي عسى ماشر
ماجد بقلق:ماادري حاس ان حور فيها شي وادق عليها ماترد علي
راشد اجل لو تدري وش سويت لها وش راح تقول:لا اطمن هي بخير بس كانت تعبانه مزكمه"معها انفلونزا" شوي

ماجد ارتاح لانه عارف راشد مايكذب
:الحمد لله والله طمنتني انا عافها مستحيل تشتكي
وبرجااء:راشد الله يخليك لاتعذبها
راشد اتفاجاء من ماجد واسلوبه وانصدم من تعلقهم ببعض تنهد بقوه :تطمن حور بعيوني

وجلسو العيال يومين بالبر ورجعو

بعدها بـــــ ثلاث اسابيع
يوم الخميس
ابو عبدالله مسوي عزومه كبيره
لان نواف اترقى في شغله"ابوه جالس يسوي أي شي عشان يعوضه عن كل الي فقده ابتداء من السبع سنين الي راحت من عمره بعيد عنهم الى رفض عمه ابوراشد الغير مبرر له"
الكل كان حاضر
وكانت عزيمه اكثر من رائعه
وبعد ماراحو كل الرجال الغرب من المجلس ومابقي غير
ابو عبدالله وابو راشد وابو زياد وماجد وراشد وخالد ونواف
وباقي العيال"فيصل ومحمد وعبدالله " كانو في المجلس الثاني يشيلو السفر ويرتبو المكان مع العمال

ابو زياد :الحين يا فهد"يقصد ابو راشد"

ليه رافض نواف والله انه رجال وماينرد
ابوراشد بغرور:والله لي اسبابي والبنت بنتي وانا حر
ابو عبدالله :طيب على الاقل قول لنا
وش اسبابك يمكن نقتنع
ابوراشد بحزم:الولد ماله نصيب عندنا وبس
قاطعه راشد الي شايل هم اخته
:يبه الله يهداك لازم تقوله ليه رافضه
ابوراشد وصلت معاه:انا الي عندي قلته وغير هالكلام ماعندي
راشد بعصبيه مهما كان هذي جنى:لا يبه جنى مارح تاخذ غير نواف لو ايش ماصار
ابوه:ترا لاتنسى انها بنتي وانا ولي امرها مو انت
راشد طلع من طوره :يبه لاتحلم ان في احد بيتزوج جنى غير نواف

وطلع من المجلس ودق على حور وجنى واخذهم ووداهم البيت
في المجلس النقاش وصل اشده
نواف اخيرا خرج عن صمته
:عمي عطني سبب واحد يخليك ترفضني لها الدرجه
ابوراشد وصلت معاه
:هم سببين اولهم ان جنى متقدم لها واحد احسن منك بكثييييييييييير
وانا موافق عليه
وثانيهم مااقدر اامنك على بنتي الوحيده واذا انت ناسي ايش سويت بسمر انا مانسيت
نواف انصدم وبقهر:بس ياعمي مو انا الي...
قاطعه العم:عارف انا اقصد الضرب الي ماتت بسببه تتوقع اني ممكن اامن بنتي عندك لاتحلم بس بظفرها وطلع وتركهم وكأن على رؤسهم الطير
"طبعا محد يعرف ان راشد الي ضرب سمر غير حور الي ماقالت لاحد ومحمد الي نسي الموضوع اصلا وماكان موجود في الجلسه فعشان كذا ابو راشد يحسب ان نواف الي قتل سمر لانه شافه لمن ضربها في السطح"

نواف بقهر من غلطه هو ماله أي ذنب فيها:جنى مارح تكون غير لي وطلع لغرفته وتركهم وبعدها كل واحد راح لبيته

في بيت ابو راشد وتحديدا في الصاله
ابوراشد مولع من راشد كيف يكسر كلمته قدام عمامه وعيالهم:انت كيف تتجراء وتقول هالكلام قدامهم
راشد بقوه : يبه كل شي اضّحي فيه ماعدا جنى وسعادتها يبه الله يخليك وافق على نواف
ابوه :راشد انا الغلطان الي اعطيتك اكبر من حجمك
وسويتك رجال وله كلمته
لكن للاسف طلعت بزر
لكن انا الي بادبك من جديد والله ياراشد ان فتحت هالموضوع معي مره ثانيه لايكون لي تصرف ثاني معاك فاهم
وعند فيك وفي اعمامك
ملكته جنى الاحد ووريني كيف بتمنع هالملكه
راشد والغضب يقدح من عيونه ونسي ان الي قدامه ابوه وبصوت عالي:تحلم تزوجها غير نواف
والله يايبه والي رفعهن سبع وبسطهن سبع جنى مارح تاخذ غير نواف
وطلع لجناحه وشياطين الانس والجن تتنطط في وجه
ولقى حور قدامه
:حور تعالي ابيك
حور خافت من صوته المعصب شالت هم اكيد بيحط الحره فيني اوففففففففففففففف
لحقته على غرفته
:امر ياراشد
راشد :حور الحين تروحي تنادي لي جنى
حور :حاضر

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
قديم 06-03-10, 06:39 PM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 58518
المشاركات: 253
الجنس أنثى
معدل التقييم: بلازا عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 11

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بلازا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : بلازا المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

وراحت لغرفه جنى ولقت لمى تهدي فيها وحاضنتها وقالت لها ان راشد يبيها
قامت جنى مع حور وراحت لراشد الي اول ماشافها حضنها:حبيبتي اطمني مارح تتزوجي غير قيس اقصد نواف
جنى:هههه راشد ماابيك تسوي مشاكل مع ابوي بسببي
راشد اتنهد:لا ياقلب راشد مارح يصير الا كل خير ارتاحي ولاتشيلي هم
جنى حبيبتي نامي بالغرفه هذي اليوم"خاف ان ابوه يجي يغثها بكم كلمه "
جنى بحرج:لا مايحتاج انامابي
قاطعتها حور الي فهمت ان راشد خايف عليها
:حبيبتي نامي عندنا ولايهمك
ولاتنحرجي
انتي اختي واكيد راح تكوني محتاجه راشد اليوم
وبمزح:الله يخليكي اقعدي عندنا لانه لو ماقعدتي راشد مارح يخليني اعرف انام من القلق عليكي
" راشد مفهي فيها يمممممممممممممه قديش كذابه بس مشكوره ياحور"

جنى انبسطت:طيب خلاص يالله اطلعوا بغى انام
طلعو واتوجه راشد لباب الجناح وقفله بالمفتاح عشان ابوه لايتعرض لجنى
واتجه مع حور للغرفه الي هوا ينام فيها
لبس بيجامته وانسدح على السرير
اتجهت حور للدولاب تبي تطلع لها بيجامه
انتبه راشد لها وقرب منها ممااربكها
واضطرت تلف عشان تتحاشاه بس انكسر الكعب وجات بطيح لحقها راشد وسندها
وهي بدون شعور اتمسكت فيه
راشد كان خايف عليها
شالها بدون شعور وسدحها على السرير
ومسك رجلها وضغط عليها
:ااااااااااااااااه لاتلمسها تعور
راشد باهتمام :اكيد ان فيها بلا قومي البسي عبايتك خليني اوديك المستشفى
"حور استغربت خوفه عليها " "لانهم من الي صار قبل ثلاث اسابيع ومن وقت ماضربها وهم يحاشو بعض ونادرا مايتكلمو او يتقابلو"
:لاتخاف لما اصحى الصباح راح اكون كويسه
وجات بتقوم عشان تغير ملابسها
بس رجعت جلست لانها مو قادره تمشي على رجلها
راشد حس فيها
:حور خذي بيجامتك وبدلي هنا وانا راح اطلع ولا خلصتي ناديني
اعطاها البيجامه وطلع
بعد عشر دقايق
:راااااااااااااااشد تعال
دخل راشد وانسدح على السرير ونام بدون لا يلتفت لها
وهذا الشي طمنها
ونامت على طرف السرير


بعد ساعتين
:لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
يبه الحقنيييييييييييييييي لاتتركني لاااااااااااا
رااااااااااااااااااااااااااااشد لاتروح انا مالي غيرك
قام راشد مرتاع من الصوت الي سمعه
شاف حور تبكي وتصرخ بهذيان
عرف انها شايفه كابوس
:حور قومي بسم الله عليك حور حور
حور صحيت خايفه وترجف وهي مو واعيه للي تقوله:راشد ااانتتت كويييس
راشد وهو يمسح العرق الي على جبينها بـ الكم حق بيجامته : ايه سمي بالله واشربي
انتي شفتي كابوس
شربها مويه وجا بينومها
الا اتمسكت فيه وبرجاء: راشد لاتتركني الله يخليك
راشد استغرب منها وانصدم انها هي الي تتمسك فيه
حضنها وهدأها وجلس يقرى عليها الين مانامت في حضنه
كانت احلى نومه نامها راشد من زماااااااااااااااان


صحي الساعه 9 الصباح
لقى حور لسه في حضنه
ابتسم وحس ان اليوم هذا حلو من قبل لايبداء
جا بيبوس راسها بس اتذكر وعده لها
ولمس خدها لقاه حااااااااااااااااار زي النار
اترعب وخاف قام بسرعه
وراح جاب منشفه مليانه مويه بارده وحطها على جبين حور
الي شهقت من بروده المنشفه فتحت عيونها وشافت راشد يناظرها بنظرات مافهمتها
كش جسمها من قرب راشد لها
بس حاولت تتماسك وماتبين له
"حور سارت تحاول تبين لراشد انها ماتخاف منه مثل قبل وانها متقبلته اكثر من قبل
عشان عارفه انها مالها غيره وانه لو تركها حتضيع ومالها احد يعني اب متبري منها واخ مهما كان لو اتحملها شهر مارح يتحملها الشهر الثاني والاخ التاني مو داري عن هوا دارها بالمختصر ماسار عندها غير راشد او الشارع وحتى لو طلب منها انها تكون زوجه كامله له او اخلف بوعده وقرب لها مارح تزعل او تمانع لانه من حقه اولاً
وهو يستاهل من يخدمه ويلبي له طلباته ورغباته لانه حمها من الشارع الي كان راح يكون مصيها لولا وقفته ثانيا"

حور بتعب:راشد وش تسوي

راشد :جسمك حار فحطيت لك كمدات مويه بارده امشي البسي اوديكي المستشفى
حوروهي تبعد اللحاف عنها
:لا مايحتاج اخذ دش واصير كويسه
وجات بتقوم ونسيت ان رجلها تعورها
:ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ا
ورجعت جلست على السرير وهي تتحسس رجلها ومو قادره
الالم مره قوي عليها
راشد جلس جنبها وحط يده على كتفها واتنهد:حور عن العناد قومي اوديكي للمستشفى
رجلك منفوخه
حور انصاعت له لانها بجد موجوعه حاولت تقوم بس مو قادره
ناظرت في راشد بقله حيله
فهمها راشد قام ونادا جنى عشان تساعدها
ارتاحت حور انه ماعرض خدماته
عند جنى الي لسه نايمه
راشد جالس جنبها ومسح على شعرها بحنيه :جنى جنى جنو حبيبتي قومي
جنى فتحت عين وحده ورجعت نامت:راشد الله يخليك ابغى انام لسه بدري بلانكد
راشد ابتسم:حبيبتي معليش ازعجتك بس محتاجك
جنى قامت:امر
راشد:مايمر عليك عدو
حبيبتي حور رجلها تعورها وابيك تساعديها تلبس عشان اخذها للمستشفى
جنى وهي تقوم:سلامتها الحين رايحه لها
وراحت ساعدت حور في اللبس
وكانت تبي تساعدها في النزول
لكن راشد منعها
راشد:مشكوره جنى خلاص انا انزلها اسمعي الحين انا خارج اقفلي باب الجناح عليكي بالمفتاح ولا تفتحي لاي مخلوق ابدا فاهمه

جنى بانصياع وحزن:فاهمه
"جنى تحب نواف موت بس مع كذا ماتبي تسوي مشاكل بين راشد وابوها بسببها وفي نفس الوقت ماتقدر تتخيل غير نواف زوج لها ابدااااااااااااااااااااااااااااااااا ولا تبغى تتخيل اصلا"

راشد مسك يد حور وحاول ينزلها من على الدرج لكنها مو قادره تضغط على رجلها ابدا

حاول راشد اكثر من مره الين ماصارو في منتصف الدرج لكن خلاااااااااااااااااص مو قادره رجلها تالمها كثييييييييير
راشد:حور يالله كمان شويا ونوصل حاولي
حور وصوتها يرتجف ويعلن بدايه بكاء:والله مو قادره خلاص مو لازم نروح تعبت
واتسندت على الجدار

راشد وهو يمسك يدها :معليش بس شويا كمان مااقدر
اسيبك كذا شوفي كيف توجعك
حور بكت مو قادره الالم فوق مقدرتها على التحمل

راشد تعب من الوقفه في نص الدرج
بس سمع همهمه زي البكا عرف انها بكت ناظر فيها لقى الدموع ماخذه مجراها على خدودها انقهر راشد مايحب أي احد يبكي
فكيف حور؟؟
راشد قرب منها:حور معليش لاتزعلي مني بس عشانك مضطر اسوي كذا
ومااعطاها فرصه تستوعب على طول شالها ونزل فيها للحوش وفتح باب السياره بالريمونت ودخلها جو السياره
حور حاله من الصدمه اعترتها وجمدت لسانها
"ليش يسوي كذا "
وجلس في مقعده وراح للمستشفى وطلع عندها كسر بسيط في الرجل
وجبسو لها رجلها من تحت الركبه الى الاصابع
وقال لهم الدكتور انها راح تفك الجبس بعد اسبوعين

في الطريق حور حست ان راشد مو مركز لانه كذا مره جا بيصدم فيهم
حور:راشد
راشد بدون مايلتفت:هلا
حور وش اقول يلعن ام اللقافه :اممممم انت ليش حابس جنى بالجناح
راشد استغرب:ليه متضايقه من وجودها
حور بسرعه:لا طبعا جنى زي العسل مستحيل احد يتضايق من وجودها
بس انا اقصد ليه حابسها "يلعن ام لقافتي انا ايش دخلني يحبسها ولا يحرقها وي ياشين اللقافه بس"
راشد ابتسم على خفيف"هه بنات تموتوا ذا ماتلقفتو":ابد بس مابي ابوي يكلمها اخاف يجرحها بكلمه ولا شي
حور باستغراب:بس عمي مستحيل يسوي كذا
راشد بعصبيه :انا قلت اني خايف عليها وبس
حور يمممممممممممممممممه:طيب
وحاولت ترقع لانه كان معصب: انا ماقلت شي كل الي اقصده انه جنى بنته وهو يحبها ومستحيل يزعلها فما في داعي تخاف عليها
راشد وصلت معاه لانه مو فاهمه شي وبس تتفلسف عليه وبدون مايلتفت:و انتي يعني عمي يخاف عليكي ويحبك ومستحيل يزعلك واهوا
اتبرى منك ورافض يشوف وجهك الى الان
مع كل محاولات ماجد الا انه الى الان رافض يشوفك فلا تتفلسفي وتتكلمي في شي مو فاهمته
راشد سدد لها طعنه في الصميم اخ بس
سكتت ماعندها شي تقوله جرحها جرح مو هين بس"لازم اكابر واسوي انه عادي ماقال شي ماابغاه ينقهر مني هو كفايه عليه متحملني وساتر عليا مافيها شي لو ضربني ولا سم بدني بكلمتين على الاقل احسن من الي رباني طول عمره واخرتها رماني بالشارع
ابتسمت بعيون كسيره تداري الاف الاهات و العبرات"
<حور بدت تستسلم للياس الي تسلل الى قلبها
وبدت تعيش حياتها بفقدان للحياه ولمعناها
عايشه عشان .......... ولا شي مافي شي عايشه عشانه
الاب واتبرى منها الاخ اتخلى عنها الاخوات كل من في همه وبلاويه
الحب وقفل كل الابوا ب في وجهها>
:طيب راشد ممكن توقف عند محل ورد ابي اشتري ورد
راشد الي حس انه جرحها بس بعد فوات الاوان انصدم انها طنشت الموضوع ماسوت مناحه
:طيب ولا يهمك
وكمل متجاهل احساسه بالذنب اتجاهها
: بس اهم شي تنتبهي لاكلك
وتشربي حليب على الاقل ثلاث كاسات في اليوم
حور ماحبت تناقشه "تحلم الا الحليب ":حاضر
وقف عند محل الورد :يالله وش تبي
حور بدلاخه نسيت ان رجلها مجبسه وماتقدر تمشي عليها :لا لاتتعب نفسك انا انزل اشتري
التفت عليها وفيه الضحكه:وشلون انشاء الله بتنزلي ها
حور مافهمت قصده :شلون يعني اكيد بنزل على رجو... واستوعبت الي يبي يقوله وناظرته باحراج من غبائهاا
:طيب خلاص روح انت ابي باقه ورد احمر وباقه ورد
وردي
راشد نزل وجاب لها الي تبيه بدون مايناقشها
بس"نرجع ونقول اللقافه شينه":امممم حور
التفتت له:هلا
راشد:ليه الورد وباستهبال :لايكون لي
حور اخ ياراشد لو تعطيني الامان مستعده اديك بداله روحي :ليه ماقلت لي انك تبي ورد كان جبت لك
راشد خخخخ شكل مزاجها رايق:خلاص اول ماتقومي بالسلامه انا الي بجيب لك الورد مو انتي
حور بلا مبالاه:ماشي
راشد رجع :ماقلتي لي ليه الورد
حور وي ماينسى ذا:ابد اليوم يوم ميلاد لمى وانا زي ماانت شايف
متكسره ما اقدر انزل السوق فقررت اجيب لها بوكيه ورد
وهي تحب الاحمر
جا بيتكلم سكتته :عارفه وش تبي تقول
تبي تعرف الروز الوردي لمين صح
راشد يمممممممممه ساحره:كيف عرفتي
حور اااه ياراشد زمان كنت افهمك من نظرة عيونك لكن الحين صار صعب عيونك اتغيرت نظراتك ليه سرت ماافهمها ولا اعرف لها تفسير اخ منك بس:امممم اللقافه سمه عائلتنا
راشد كان نفسه تقوله انا اعرفك اكثر من نفسك انت بالنسبه لي كتاب مفتوح بس صدمه ردها :ههههههههه
طيب ياستي يالله اتحفينا بالاجابه
حور:الروز لجنى لانها تحب الورد وماابي ازعلها
لانها راح تزعل اذا عرفت اني مريت محل ورد ولا افتكرتها
وعلى فكره انت الي راح تعطيه لها لانها راح تنبسط اكثر فيه
انت بالنسبه لها شي كبيييييير ياراشد
كملت باسى بانت لمحاته في صوتها:الله يخليكم لبعض
راشد حس فيهاا:ااااااااااااامين
"ياقلبي ياحور قديش قلبك كبير وتحبي كل الناس بس ليه هالاسى والقهر الي في صوتك الا انتي ياحور ماتنقهري ابدا والله اوعدك اني اصالحك على عمي بس خلي الامور تهدى واحّل مشكله جنى اااااااااه اصبري شوي يالغلا"
وصلو البيت وكان في الصاله
خالد وجنى ولمى خاشين جو بقوه وطايحن مناقره في بعض دخل راشد بعد ماتنحنح وهو ساند حور
:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
لمى:سلامات حور وش فيك
حور بتعب وجبينها كله عرق لان الحراره رجعت لها تاني:الله يسلمك بس رجلي تعورني شوي لاتشغلي بالك
راشد بهدوء:جنى ايش طلعك من الجناح
جنى نزلت راسها
خالد:انا قلت لها بصراحه ابوي
كان ناوي عليها وحلف لو لقاها بجناحك لايوريك ويوريها وانت مو ناقص قمت طلعت لها وسحبتها عند لمى ولما جا ابوي وشافنا نضحك وفالينها عداهاا على خير
راشد ارتاح :كويس
حور استغربت ايش الي مو ناقص ليه ايش فيه
ناظرت بعيونه السرحانه في وجهه جنى وقررت تعرف وش فيه "لقافه "
خالد انتبه لسرحان راشد:خيييييييير وش فيك
راشد:ها ولا شي مافيني شي
والتفت لحور الي جالسه جنبه:حور تبين فطور الحين
حور بتعب وخمول من قله الاكل:لا مو مشتهيه
راشد بتأفف:حور وبعدين لازم تاكلي
حور بضيق:راشد الله يخليك لاتغصبني بجد مو قادره

جنى :يوووووووه يالمى الفستان الي اشتريته الاسبوع الي فات وش بلاك
لمى افتكرته:ايييييييييييه وش فيه لا مايلبق له اللون الاصفر البسي صندال بيج احسن
جنى بحمق:مو كأنك قمتي تخرفي
يعني فستان اصفر وفيه خطوط مموجه كحلي بالذمه ايش دخل البيج
لمى بلا مبالاه:عادي كله يلبق على كله
وسمعت صوت بنتها تبكي
قامت تجري عشانها
هنا كلهم ماتو ضحك
خالد بمزح:كانها جحدتني
راشد:ههههههه لا يالحبيب جحدتنا كلنا
خالد:ههه عقبال مااشوفك منجحد مثلي
حور نزلت راسها وراشد اتنهد:الله كريم
حور ناظرته بنص عين"احلف بس"
جنى "بتكحلها" لانها حست بتوتر حور:حور ماقلتي ايش رايك صندل بيج ولا اصفر
حور بهدوء مجروح:كحلي احلى
جنى عصبت "عمتها" :اففففففففف والله ماعندك ريحت الذوق انتي والهبله الي طلعت تتهبد
من جد وش هالقرف ياحور
مالت عليك
حور انصدمت كل هالإهانات عشان صندال
سكتت ماحبت ترد عليها
خالدوهو يقوم مسك اذنها:شوفي تبي تسبي مرت الاخ براحتك منك له تنجازو لكن لمى حبيبتي نو فاهمه حدك
الا لمى
جنى ماتت من الضحك
راشد اتنرفز من خالد:هييييييييييي اترك اذنها لا اقطع لك اذنك الا جنى اتركها تسوي الي تبي انشاء الله تسبني انا مالك دخل فاهم
جنى راحت وباست راسه:تسلم لي والله
حور كل الي سار ادمى قلبها يعني اهانات وتجريح وكمان مافكر لو بالمزح يدافع عنها بس برضو معاه حق يسوي الي يبي انا رخيصه"الله يسامحك يبه انت الي رخصتني له "تكلمت بتعب وبهمس عشان جنى الي فتحت التلفزيون ماتسمع:راشد لو سمحت ساعدني اطلع فوق تعبانه ابي انام
راشد حس انها زعلت منه "معاها حق كان المفروض احترم وجودهاا" وقف يبي يسندها
جنى التفتت لهم :وين رايحين انا طفشانه اقعدو معي
راشد:طيب بس اودي حور وارجع لك
جنى بوزت"ساعات تغار من حور لانها اخذت حيز من اهتمام راشد وجنى على بالها ان راشد يموت في حور عشان كذا تغار منها بس هي بجد تحبها يعني ماتاذيها ولا شي بالعكس تعتبرها اختها بس في مواقف زي كذا تحب تشوف غلاها عند راشد يعني ماقصدها شي":لا اجلس ليش تروح
حور فهمتها ومقدرتها "لانها دارسه علم نفس فاهمه تعلق جنى براشد وغيرتها منها ولسان حالها يقول خذيه وفكيني منه والله مادريت عنه":خلاص راشد اجلس انا اقوم مع أي وحده من الشغالات مو لازم انت
راشد وهو ماسك يد حور حس انها ماتبيه :طيب
جنى حنت عليها مهما كان تعبانه ومحتاجه مساعده
:خلاص راشد وديها انا بروح غرفتي ابي انام تعبانه

راشد ترك يد حور بجفاء لدرجه انها طاحت على الكنب بعد ماكانت واقفه
:وش فيك وش تحسين فيه
جنى رحمت حور:ياراشد مافيني شي انا بس ماتعوت انام في سرير غير سريري بس فماارتحت بالنومه وروح ساعد المسكينه الي طيرتها على الكنب وطلعت على غرفتها
حور لا شعوريا اتجمعت الدموع في عيونها
لوماجد كان هنا كان دلعني كذا
راشد حس فيها وانقهر من نفسه راح مسك يدها:اسف والله اسف بس انتي عارفه جـ
حور المرهقه من كل شي قاطعته :فاهمه بس ابي انام ممكن تسنّدني
راشد حس انها متضايقه وتعبانه :طيب
وسندها وجات بطيح منه كم مره اخر شي شالها وحطها بسرير غرفته "لان غرفتها بيرجع جنى فيها الين مايخلصو من مشكلتها هي ونواف"
حور نامت لانه انهد حيلها في المستشفى وكمان مااكلت شي
انسدحت على السرير وراحت في سابع نومه
التفت عليها راشد الي كان عند الدولاب يدور ملابس لانه طالع على الشركه
ولقاها نايمه بالعبايه
حن عليها
فصخ لها العبايه وعدلها على السرير وطبع بوسه كانت مشتاقه لجبين حور من زماااان وابتسم وراح

 
 

 

عرض البوم صور بلازا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الكاتبة جامعة الاحزان, اعترافات اخر الليل, قصة سعودية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية