لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-11, 08:12 PM   المشاركة رقم: 31
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السادس والعشرين









ماااات الجمـر



وقلوب الأحباب



//.. حــيـــه ..//



الموت



لا ماتت



قلـــوووب



//.. الحبـايب..//











دخلت المدرسه الصبـــاح وهي فرحــانه يوم أمس كاااان يوووم حااافل ويحمل لها مفاجأت ممكن تغير حياتها

فصخت عبايتها ورتبت شعرها وابتسمت بحب وهي تمشي للمكــان اللي يتجمعون فيه مها وصديقاتها لين

اللحين مابعد تعرفت على أحد وأصلاً هي مأجله هالفكــره مادام عندها صديقات بروعة مها وروان والريم توجهت

للمكان وهي تمشي بفرح وتدندن (بحبك تنسيت النووم وياخوفي تنساني )>> طربانه الأخت

وقفت وقالت بمرح

نجد: صبــــاح الخيييراااات ع الحلووووات ...

لفت لها روان تجامل :صباح النور ... انصدمت نجد من أشكالهم وخصوصاً ريم اللي وجهها بين يديها وشكلها

تصيييح توك تنتبهين يانجيده خاافت وهي تقرب من روان اللي حاطه يدها على كتف ريم وتهديها ..

نجد: وش فيها ....؟؟؟!

روان بحزن : مها موب هي ...!!!

نجد طاااااح قلبها في الأرض كل شي ولا مهاااا : مهااااااا وش فـــيــــهااااا مهاااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

روان: مافيها شي بس أخوها !!

نجد: روان لا تهبلين بي وش فيه أخوها ؟؟؟

روان تنزل راسها : أخوها الكبير توفى في حآدث وأمس دفنوه وتونا ندري !!!

نجد بصدمه تقعد على الكرسي وهي يالله تأخذ نفس : ماااااااااااااات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

روان تهز راسها بايه ...

نجد وجعها قلبها تخيلت أن سلمان هو اللي صااااير له هالشي والله أن تمووت وراه بسم الله عليه ..

نجد: محمد وإلا مشعل ؟؟

روان: محمد !!

نجد: وش جاه طيب فجأه ؟؟ كان طيب ومافيه شي ودايم تسولف عنه ...؟؟!

روان : حادث .. !!

نجد: لا حول ولاقوة إلا بالله .. الله يصبــرها .. ويرحمـه ياربي ...حطت يدها على كتف ريم ..

نجد: ريم حبيبتي خلااص لاتصيحين ؟؟!

ريم تصيح وتشاااهق ..

نجد: الريم لا تسوين بنفسك كذا الأعمار بيد الله وكلنآ لهالطريق ..

ريم ترفع رآسهآ هي تصيح : هئ هئ أنا منقطع قلبي على ولده مها تنهبل عليه تخيلي هئ هئ يتيتم وهو توه بزر وش بيكون موقفها وهي تشوفه قدامها كل شوي وإلا يسأل عن أبوه هئ هئ بموووت أنا أعرفها ما تتحمل أبد هئ أبد هئ هئ ..

نجد سكتت وكأن شريط حياتها ينعاد قدامها من جديد سبحان الله ياخذ ويعطي مثل ماعطاني أمي حصه وسلمان أكيد بيعطيه اللي بيعوضه وبعدين أمــه حيه الحمد الله على كل حاال ..

روان: خلاااص عاد بروح أنا ويآك لها اليوم لاتقعدين تضيقين صدري وصدرك !

نجد بحيا: عادي أروح معكم ؟؟؟؟!

روان: هو إي عادي بتفرح بك والله مها ..

نجد: بس أنا ما أدل بيتها ..

ريم تمسح دموعها : ما يبيله دل شفتي الشارع العام اللي ورى المدرسه ابتلي لين يجيك بييت كبير مره

اللي وراه هو بيتهم بعد كبيير بيج وأبوابه معتقه بـ بني غامق ..!

نجد ابتسمت : تعرفين توصفين ؟!

ريم: أعجبك !!!

نجد: عسى أهلي يوافقوون ودي والله أروح وأعزيها تستاهل الغاليه رن الجرس ..

نجد تشيل شنطته : يالله سي يو في الفسحه وإذا مارحت اليوم سلمووني عليها مررره وقولوا لها والله كان ودي أجي طيب ابتسموا لها الثنتين وهي ودعتهم بيدها ومشت لطابورها بسرعه ...

















//

\\















من صبـــاح اليوم الثــاني خالد وصل لبيت فوزيه من الشرقيه بعد ماكلمه أخوه وقاله الخبر حجز على أول طياره وجا هو وعياله اللي الصدمه مرسومه على وجيهم صح هم ماعاشوا مع محمد ولا تأثروا منه بس

كلمه (حبيب) تطلع له من قلوبهم تشهد له أنه أنســان قالت رهف



(هذاك اللي يضحك بالشاليه وولده عبوودي وزوجته منى بابا ؟؟)



خالد: ايه يابابا ..

رهف: يعني مارح يرجع لهم مرره ثاانيه زي أبو ندى ؟؟؟

استغرب كلمتها بس ردخالد : ايه مارح يرجع راح فووق عند ربي ..!

رهف تتمسك في أبــوها بقووه : بابا لا تروح وتخلينا ...؟!

رائد وعلياء ونوال مرته : بسم الله عليه !!! ابتسم برغم اللي فيه وهو ينتظر أحد يفتح لهم الباب ..

نوال: مو كنا جايين بدري لو خذنا شقه وإلا فندق لين العصر على الأقل؟؟!

خالد: فندق وبيت أختي مفتوح ... ماكمل كلمته إلا مشعل فاتح له الباب ويرحب به ..

مشعل: تفضل حياااك الله ياخاال ... عزاه خالد ولامس الأوتار الحساسه ..

خالد: احسن الله عزاك وعظم الله أجرك ..!

مشعل ينزل راسه بحزن : الله يجزاك خير ...

رائد بدمعه لحزن مشعل : أحسن الله عزاك !!! >>>>ويالله طلعت !

مشعل: جزآك الله خير ..وهو يحط يده على كتفه ويفضل أهله .. تفضلوا الأهل داخل ..

توجهت نوال وعلياء ورهف لداخل البيت ومشعل وخاله للمجلس اللي برى وفيه أبو محمد وابراهيم ..

جوا دخلت نوال وبناتها البيت مررره هادي تونا الساعه تسع تفشلت من دخلتها عليهم في ذا الحزه ..

سمعت صوت تهليل وتكبير كانت هيا طالعه من المطبخ وقابلتهم سلمت عليهم وعزوها وقلطتهم في الصاله

لذا الساعه وفوزيه لا وجود لها نزلت غاده وكل مشاعر الحزن والأسى مرسومه على وجهها لونه أصفر وعيونها منفخه كدليل حي أن النوم مجافيها أمس وقنـاع القوه كالعاده يغلفها خارجياً برغم أنها أنكسرت كسر لا يمكن ينجبر لفقد الغالي وهي تشوف بنت أخوها تترمل في شبابها وولده مايدري وين الله حاطه فيه واللي في الطريق ماكتب له حتى يتمتع بحنان أبوه وشوفته صحيح اتفاجئت بوجودهم بس سلمت عليهم بهدوء وقالت لها أمها قبل لا تقعد ..

هيا : روحي قومي أختك شوفيها في غرفتي تحت ..!

نوال: لا تقومونها خاله خلها ترتاح ..

هيا : إي راحه وأنا أمك ماذاقت النوم من أمس بس قلت كودها تغط شوي خلها تجي معنا تحت نظرنا أحسن

لها !

نوال: الله يعينها ياربي ويرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جنـاته ..

هيا: آآميييين ياربي وموتانا وجميع المسلمين مابعد تهنى بشبابوه يابعد حيي وسكتت > خنقتها العبره

نوال: قضــاء وقدر هي أمانه ياخاله ولزوم ربي بيستردها منا في يوم الله يحسن خواتمنا ويغفر لهم ..

امنوا الجالسين وفوزيه تدخل وهي تسلم بهدوء...

فوزيه: السلام عليكم ...!

قامت لها نوال وبنتها سلموا عليها وعزوها وهي ترد عليهم بعبره جلست وشالت سماعة الصاله ..

فوزيه: ميري جيبي قهوة الضيوف في الصاله وسكرت بدون كلمه زياده !!!

هيا تطالع غاده : قومـي جيبيها ..

غاده تقوم: إن شاء الله ...



>>> اللي كانت تتابع بصمت هي رهف وكأنها تقووول ليه كلهم تغيروا ؟؟! مشعل تغير عمه فوزيه تغيرت

عمه غاده بعد تغيرت ماما هيا مرره كبرت وتغيرت إن شاء الله ندى ما تغيرت !!!!! <<<<< تفكير !







//





بمكــان مووب بعيد فوووق بالضبط ..

طلعت من غرفتها بعد غيرت جلابيتها اللي عليها من أمس ربطت شعرها بإهمـال غطت عبودي قبل ما تطلع زين وعلى طول توجهت لغرفة الضيوف اللي فوق لأن منى أمس نامت فيها هي وغاده ...

طقت الباب مره مرتين ثلاث أربع في الخامسه جاها الصوت : مين ..؟

مها: أنا مها .. ممكن أدخل ..؟؟؟!

ابتسمت لكون أن مها تستأذن : مفتووح ...

دخلت مها الغرفه كااانت مررره ظلآم ، الظلااام مخليها نوعاً ما بااارده شافتها من النور البسيط اللي يجي من الستاره ونور الأبجوره جنب السرير كانت جالسه نص جلسه عليه وفي يدها قرآنها كبرت في عينها هالأنسانه برغم أن دمعتها

جافه على خدها إلا أنها تقدر تكون قوويه وتتمسك بربها وقت ضعفها وانكسارها..

قربت لين وصلت حافة السرير وقعدت على طرفه من لم منى وهي تطالع في الأرض دموعها تخونها بس تمسحها قبل لاتبين أنها تصيح في الظلام يمكن كنوع من المسانده لـمــنــى .. !

مها تدير دفه للحكي: خالي خالد وصل ..

منى بصوت مبحوح : الله يحييه .... عبودي نايم ؟؟

مها: ايه ...

منى بنوع من تأنيب الضمير مع دموع : تخيلي ماشفته من أمس ..؟!

مها بعبره: حتى هو يسأل عنك !!!

منى تنهدت وهي ترجع للقرآن وتقرى بصوت واطي شج يحرك المشاعر من جواها مها رجعت لنفس وضعها تو والدموع على خدها مجااري نهـر من سمعت صوت القرآن تحس أنها زادت ....

منى تسكر القرآن وترفع راسها لمها وبنفس الصوت المبحوح : مهاااا ..؟

مها ترفع راسها وتهزه وكأنها تستنجد بها (ما أقدر والله ما أقدر ) !

منى فتحت ذراعها لها برغم ألمها ما توانت دقيقه أنها تحتوي هالبنت اللي كآسرهآ الحزن على أخوها ولا

من أخوها الغاااالي مها قامت وقعدت جنبها دست راسها حضن منى وهي تصيييح وتصيييح وتشاااهق

منى ماكانت أحسن منها إلا أنها بصمت صارت تمسح على راسها وهي تقرى عليها قرآن ...

مها: والله بنفقده هئ هئ

منى ساكته ماردت عليها إذا أنتي بتفقدينه أنا وش أقوول ....؟؟؟!!!

طلعت لهم غاده خنقتها العبره وهي تشوف هالشكل قدامها ماقدرت تعلق ولا تشاركهم هي لو تسمح للي بقلبها يطلع ما خلصت أبد نبهتهم أن في ضيوف تحت وطلعت وهي تدعي له من قلبها...









//













في وحـــده كانت متشققه من الونــاسه من طلعت الشمس وهي تتقرص في سريرها اليوووم بشوفهم كلهم

والله من زمااان عنهم أكيد تغيروا ههههههههه ترى 8 شهور مشيعيل ما أمداهم جهزت كل شي

شنطتها المتوسطه ولاب توبها أغراضها ودفتر الخواطر من جت لندن تبي توريه ندى تشوف جديدها

وهي بعيده عنهم ههه فديتها بس وكم صوره لها هنـاك ...





على الساعه 9 كانت في المطـار لأن موعد رحلتها 10 وماركبت الطياره إلا 12 كانت خااايفه من فكرة أنها تركب الطيااره بلحالها وبدون محرم (( ما أنتي عايشه بدون محرم هنااك ..؟؟! )) تنهدت وهي ترتب طرحتهآ وتشد عبآيتهآ

وتوطى أول درجه للطيـاره أكيد في أحد رح يستقبلني هنــاك ياااربي والله أني غبيييه وشلوون مادقيت على أبوي إلا على محمد يجوون ياخذوني هههههه لهالدرجه الفرحه نستني حتى نفسي ووشلون برجع لهم معها شنطتها الصغيره فيها نقآبهآ عشان تلبسه إذا أقعلت الطياااره لأنهم حوموا كبدها في الاجراءات قبل تركب الطياره خصوصاً أنها محجبه مع أن فادي ماقصر معها وسهل أكثر الأموور لها ..





ركبت سماعات الأيبود في أذنها وشغلت دعاء السفر اللي محملته عليه من أول رحله لها من الرياض للندن















//

\\























البيييت كااان ملياااااان ناس يطلعون وناس يدخلون والصالات مليانه والمجالس بعد الرجال برى المجالس اللي في الملحق فل والخيمه بعد لدرجة أن فهد راح وأجر فرشات وصبابين وحووسه والغداء والعشا هو اللي يجيبه

أبو محمد يشكره كل ماشافه وفهد ما يعتبر هاللي يسويه شي خصوصاً أن أخر شي ممكن يسويه للغالي

أنه يقوم في عزاه ...







//







فوووووق في الدوور الثالث في ( غرفة الألعــاب )



كان الفيديو مشغل على وحده من أفلام ديزني وعبودي يلعب بالألعاب وما يدري وش اللي يصير تحت وإلا لييش عندهم عزيمـه كبيييره ولييش قالت له خاله غاده يطلع فوق ومعه وحده من الشغالات كانت معه رهف اللي تناظره وهي تحس أنها مشفقه عليه وبنوع من التعزيه قالك ..



رهف: عبودي وين بابا محمد ...؟؟؟؟؟

عبودي ببراءه: ما أدري يمكن تحت مع الرجال وإلا يمكن مع عمي فهد يمكن ماشفته >هز كتوفه ببراءه <

رهف ضاااق صدرها مايدري بعد ..

رهف بدباشه: يعني أنت ماتدري ...؟؟؟؟!

عبودي وهو يركب لعبة قطاار كبييره : وشلوون أدري ..؟

رهف: يعني أنت ما تدري أن أبـــ ......... قطعت هالخبر اللي ممكن يقلب كل شي ندى وهي تحمد ربها انها وصلت في الوقت المناسب لأنها خالتها غاده موصيتها تشوفها وتطلع لهم سندوتشات خصوصاً أنهم ماتغدوا

ندى : وش يسوون الحلووين ؟؟؟؟

رهف باف : طفشششش مررررره ندى خليني أنزل معك الله يخلييك ؟!

ندى : لاعيب حبيبتي ناااس واجدين ومافي صغار....والتفتت لعبودي ..ماحبيتني عبودي ؟؟؟؟

عبودي أستحى منها : نسيت ..!

ندى بحزن تحاول تخفيه على هالولد :طيب يالله تعال حبني ..!

ترك كل اللي في يده وجاها وباسها على خدها بقووه وهي ما نزلته قعدته في حضنها وهي تفتح السندوتشات ..

ندى : يالله كلوا ترى أنا صلحت لكم الشندوتشااات بيدي تهببببببببببببل >>>ايووه مداح نفسه !

وزعتها عليهم والعصير ونزلت عبودي على الأرض ووقفت بتنزل رتبت لبسها كانت لابسه تنوره سوداء ساااده

مافيها ولا شي زي حقات الجامعه وبلوزه قطنيه رصاصيه غامقه لما جت تطلع تذكرت اللي سمعته أول مادخلت ونادت رهف ..



رهف بفرح : عاااادي أنزل ؟؟؟!

ندى : وتخلين عبودي بلحااااله ...؟؟؟!

رهف بحزن : لا

ندى : طيب رهووفه حبيبتي لاتقولين لعبودي شي عن أبوه العبي معه خليه ينبسط بس لا تخلينه

يصيح إذا قلتي له بابا رااح طيب ؟؟. انتي كبيره صح ..

رهف: أكيييد كبيييره وش فيك ندى والله فهمت !

ندى ابتسمت على كبر عقل هالبنت وقرصتها في خدها :ياحبي لك

إذا بغيتي شي دقي على جوالي طيب وإلا أقولك ارفعي السماعه اللي جوا و دقي على 22

طلع لهم عبودي ..

عبودي: أبي حمااام ..

ندى طالعت في رهف رهف

رهف رفعت يدينهآ: ترى ما أعرف أودي حمااام !!!

ندى :ههه أنا بوديه ومسكت عبودي وراحت معه الحمام اللي جنب غرفة الألعاب ورجعته ونزلت بعد ما

تطمنت عليهم ...

















//















الـــكــل ملتـــزم الصمــــت كأفضــل وسيـــله للتعبيــــر عن حزنـــه > عنـــد الرجــال وعند الحريــــم <<





إلا لـــهــج ألسنتهـــم بالدعــــاء لـــه "الـلـه يغفــــر لـــه ويرحمـــه ويسكنـــه فسيـــح جنـــاته "







//













:ماعاد إلا هي تدخلين على بيوت ناسٍ مانعرفهم ...؟؟!

نجد: يمه بروح أعزي أنا موب أكشت ...؟؟!

حصه: تعزين وإلا ما تعزين مافي روحه يعني مافي روحه خذي التليفون وعزيها ..

نجد كمحاوله أخـــيــره تلتفت لسلمان برجـاء : سلمـــان الله يخليك قل لها شي والله دقيقتين

وهي بتكون معي ..!

سلمان بجحده : مالي دخـل أنتي وياها تفاهموا ..؟

نجد توقف: وش ذا ؟؟ وين بروح يعني ترى عزى موب عرس بس أسم أني جايه ومعزيتها لاتصيرون كذا !

حصه: أنتي قلتيها بس اسم أني جايه ومعزيتها خلاص كلميها وأسم أنك دقيتي وعزيتها ..!

نجد تطلع معصبه : لااا والله دقوا عليها أنتوا ...! وتركتهم وحصه تطول صوتها بالرد عشاان تسمع ..

حصه: أحسسسن لا تكلمينها موب لزوم ولا ترفعين صوتس علي وتكلميني كني أصغر عيالتس يامال البلا

>>>نجد ما سمعت شي لأنها كانت بنص غرفتها تدور رقم روان تبي تكلمها أكيد هي عندها ..!!!!



/



تحت ..



\




سلمان : ورى ماتخلينها تروح ..؟

حصه: ماعاد إلا هي بعد أخلي بنتي تدخل بيوت الغرب ..

سلمان: موب غرب يمه صديقتها وأخوها متوفي حق وواجب ..

حصه: لا أعرست وصارت في حكم رجلها تروح تعزي جعلها تعزي في المريخ !

سلمان انفجر: ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه

حصه: خييير وش يضحكك ؟؟؟

سلمان: ههههههههه أتخيل شكلها متزوجه ههههههههه آه يابطني هههه والله بفتك منها

مرت من عندهم نجد وهي بتروح للمطبخ وسمعت كلمته وردت بصوت عالي بدون ماتوقف لهم

نجد: لااااا تخااااف بقعد على قلبك ليين تموووت ..!

سلمان يطول صوته يقهرها: زي العســـل هههههههههههه

نجد في المطبخ تأخذ بندول صدعوا براسها وهي تقول في نفسها ايه مررره زي العسل إلا زي المر اففف بس رن جوالها "روان" يتصل بك .. فرحت أكيد شافت أتصالها تو ماردت عليها ,,,



روان واقفه على جنب عند مغاسل الحريم بصوت واطي : هلا نجد داقه علي ..؟؟

نجد بلهفه: اييييه وش أخبااارها اللحين متقبله وإلا لا ؟؟ ,والله ما قدرت أجي وخنقتها العبره ..

روان: عادي نجد اكييد بيضييق صدرها أخوها والناس جايه ورايحه ..

نجد بصوت مبحوح : أقدر أكلمها ..؟؟؟؟

روان : امم لحظه أشوف ..تقدمت للصاله وشافت مها قاعده في الصاله الجانبيه معها ريم وبعض البنات الظاهر أنها بنات خالها ..

روان تمد لها الجوال ..

مها مستغربه : مييين ..؟؟؟

روان: نجد ..

مها تزين صوتها لأنه مبحوح من كثر الصيـاح وترد برسميه غريبه عليها ..

مها: هلا ..

نجد: هلا والله احسن الله عزاك يالغاليه وعظم الله أجرك ..؟

مها: عزانا وعزاك والله يجزاك خير وسكتت ..

نجد: أعذريني مها والله كان ودي أجي بس أنتي أدرى أمي ميب على كيفي ..

مها بجمود: لا عااادي ..

نجد: وش أخبــارك ...؟؟؟

مها: عايشه !!!!

نجد بعتاب على هالرد: مهاااا ..؟؟

مها ساكته

حست نجد أن مافيه شي تتكلم فيه ولا دفة حديث تديرها موب هذي مها ..؟

نجد: يالله اجل ما أطول عليك مع السلامه ..

مها بصيحه : مع السلامه أدعي له يانـجد ..

نجد بدموع: لاتوصين الله يغفر له ويسكنه جنات النعيم فمان الله ..

مها: مع السلامه سكرته ومدته لروان ونزلت راسها تداري الدموع اللي انهمرت من جديد

قعدت نوف جنبها ويدها على كتفها : مها حبيبتي كلي لك شي من أمس ما ذقتي ولاشي

وش تبين أجيب لك ..؟؟

مها بصياااح: جيبوا لي محـــمد .. !!!!!!

نوف هزتها الكلمه ضمتها وتركتها تصيح على صدرها وهي تذكرها الله هذا قضــاء وقــدر وكأنه فقدت شي أو غاب عنها من الصبــح رفعت راسها وهي تمسح دموعها وتسأل نوف بلهفه ..

مها: وووين عبودي ماشفته ...؟؟؟

نوف: بغرفة الألعاب فوق غاده تقول لاتنزلونه ..!

مها: لييه يعني هئ تخااف يدري خلااص راح مصيره بيدري داري داري..

ريم تتعذب وهي تشوفها بهالشكل وتقول هالكلام هي تعرفها مستحييل تتقبل هالشي إذا تقبلت غياب محمد مارح تتقبل حرمـان عبد الله اللي يسوى عيونها ...













//















بعد العشــا نادى ولده الرجــال خفوا شوي والوقت خلاص ماعاد إلا خير

مشعل: سم ..؟؟

ابو محمد: أبوي رح جب أختك من المطــار طيارتها على وشك الوصــول ..؟؟!

مشعل موب مستوعب : من أختــي ..؟؟

أبو محمد : مشاعل ..!

مشعل: وشلوون جت ولييش تخليها تجي بلحالها ...؟؟

ابو محمد منهي للحوار خصوصا أنهم موب في وقت نقاش اللحين وهي في المطـار وجت خلاص ..

ابو محمد: يالله يمديك عليها ..

مشعل وش يقوول يعني خلااص جت ووصلت وهم آخر من يعلم ما يدري وشلوون أبوه يخليها تجي بطياره

من لندن للريـــاض وبلحااالها وهي بنت أحياناً وده يعرف كيف يفكـر أبووه عشان يقدر يستوعب الأشياء اللي قاعد يسويها شغل سيارته وفي صدره نوع من العتب على مواقف ابوه المتسرعه اللي ما يتحمل فيها إي

عواقب وإلا وشلون يسمح لبنت تجي من لندن للريــاض وبلحالها بس وش يقول مشوار المطــار كااان طويل

ويتخلله مواقف عده "صوت الشيخ ياسر الدوسري" يأسر القلوب خصوصاً وهي يرتل آياته بدموعه ..

مجرد خياااالاااات تجي قادمه وتروح ..





//



محمد: يااااشين القرواه لا سافروا بطيااااره هههههههه فاااتك أمي هيا متمسكه في الكرسي لين وصلنا تخاف أنها تطيح ههههههههههههههههه وتدعي على من اخترع ذا الطياره بالهبال في راسه وإلا فيه أحد يخترع شي يعلقهم بين السما والأرض ويسمى عاقل ههههههههههه قسم بالله فطست عليها من الضحك لين وصلنا ...



//



ابتسم لهالذكرى كان وقتها هو المرافق لأمه هيا يوم رجعت من الحج بطياره وسوت لهم نون وما يعلمون

بس لأنها بين السماء والأرض >> فديتها ماتعودت ..



//



محمد: سبح ولدي بس ماوراك لانفعه ولا منفعه عبووووودي .. بيسبحك عمي مشعل بس خلك مؤدب

وشاطر عشان أغني لك شاطر شاطر ..



//



محمد:هههه قالوها ضرب الحبيب زي أكل الزبيب !!!



//



هههههه امتلت عيوون مشعل بالدموع وهو يرفع على صوت القرآن أكثر يمكن ينسى هالمواقف اللي تتابع في راسه وكأنها شريط فليم وللأسف أنه تاريخي ....!





















//

\\





















أول مانزلت استنشقت عبييير الريـــاض اللي تعشقه وانحرمت منــه أطلقت زفير بضحكه وهي تطالع كل شي حولها بحب أحبـــهاااا ياااناااس أحبـــهااااا والله أحب حتى مطارها وريحته وما أدري وشلوون سطى قلبي يفارقها صارت تطالع في الرياح والجاي املاً أنها تلمح أحد من أهلها ...



مرت ربــع ســاعــه بدوون نتــائج تــذكر بدى الخوف يتسرب لرجولها والربكه تبين عليها الساعه تسع هم

يدرون موعد طيارتي ثماااان يعني مرت ساااعه معقووله نسووووني ...؟؟

سبت نفسها أنها ما كلمتهم قبل لاتجي بس دقت مره على محمد جواله مقفل وأبوها ما يرد عليها من قبل أمس بدت تتذكر كل الآيات اللي حافظتها يمكن هالشي يطمن قلبها المضطرب كانت قاعده على كراسي الأنتظار حقت الحريم وكلهم شغالات ينتظرون اهلهم ضحكت لهالفكره هههههه من جد كني سيلانيه ناسيها كفيلها !



مشعل كان يطالع اللي جالسين من بعيد صعب عليه يطلعها من بينهم كثر النمل سأل عن رحلة لندن قالوا له واصله من ساعه فأنتابه القلق وقرب شوي من جهة الأنتظار عل وعسى تلمحه مشاعل كانت لابسه عبايه على الكتف سوداء ساده وعليها نقابها لأن عبايتها اللي تلبسها هنا ماجابتها معها راحت للندن بهالعبايه وأبوها ماعنده مانع أبداً خوانها اللي ممكن ينتقدون هالشي عسى مايجي واحد منهم اليوم مشعل بيبلعها بس محمد والله أني يسوي لي محــاظره اففف وينهم رفعت راسها إلا الشيخ في وجهها وشكله ينرحم يدور في هالعبايات عله يتعرف عليها ضحكت بخبث وهي تحس أنها مشتااقة له مووت ودها تركض وتحضنه هههه بس اتذكرت انها في الرياض شالت شنطتها وراحت تمشي يوم وصلت واره بالضبط تعلقت في يده وهي تضحك

مشعل يطالع في ذا الحرمه اللي تعلقت فيه وهو يقوول خيير وش تبي وكااله بدون بوواب حاول يفك يدها من ذراعه بقوووه وهي متمسكه فيه وراسها على ذراعه خصوصا أنه أطول منها بكثيييير

مشاعل: مشييعل ماعرفتني ...؟؟؟

مشعل يشهق : مشاااااااااااعل ضحكت وهي تفكه وتوقف قباله ضحك برغم حزنه بس من زمااان عنها من زماااان فتح يدينه لها وهي ضحكت : هلااا والله وغلاااا تو ما أنورت الريــاض

مشاعل: لاعيب في البيت اسلم عليك هههه منووره بوجوووووودكم

مشعل: يعني بتعلميني أنك منتب تربية لندن ..؟؟

مشاعل: هههههه أبداً نجد أصل وفصل وش أخباااااركم وربي أشتقت لكم أشتقت للريـــاض أبوي وأمي مها وهنوف حموودي وعبوودي منى وش مسوووين ...؟؟؟؟؟؟؟؟

مشعل يرجع له الحزن ......: كلهم بخير ..!

مشاعل خافت من وجهه : مشعل فيهم شي لا تخبي علي .؟؟

مشعل: إذا وصلتي بتعرفين كل شي ومشى وهو يشيل شنطتها قدامها بدون إي كلمه ومشت هي ورااه

وهي تحترق الله يستر وتدعي ربها يستر لأنها حاسه بشي في قلبها من كمن يوم ..

مشاعل لما ركبوا السياره: أبوي ابراهيم فيه شي امي هيا هنووفي مشعل لا تسكت بلييز .؟

مشعل: كلهم بخير ..

مشاعل: أجل وش اللي بعرفه إذا وصلت البيت ..

مشعل يحرك السيـاره ويمشي وهو مايدري وش يقول لها ماهيأ نفسه أصلاً أنه هو اللي ينقل لها الخبر وينقله لمين لمشااعل اللي روحها متعقله في روح محمد بطريقه عجيبه حتى في أيام زعلهم



مشاعل لفت للشبــاك تطااالع الريـــاض وهي فاااتحه الشبااك على الأخييير حتى

ريحة الرياااض وجفافها اشتاقت له مووت بس ضاق صدرها ماتوقعت أستقبالها يكون بهالبرود توقعت

كلن جاي يستقبلها في المطار على الاقل أهلها ابوها وأمها مها ومحمد وإلا لين اللحين زعلان .؟

حتى مشعل لييه هااادي مررره غرييبه ..؟



بعد ربع ساااعه يمكن من الهدوء وهي ماتدري وش السالفه قرر يمهد لها الموضوع عشان ما تنصدم ..

مشعل: أبوي ماقالك شي ..؟؟؟

مشاعل: مشعل لاتقعد تلعب باعصاااابي وش فيكم لا ماقالي شي أصلا أكلمه مايرد علي .؟؟

مشعل بدون مقدمات : محمد ..!

مشاعل بخوووف:محمـــــد ؟؟؟ وش فيه محمد ..؟؟؟

مشعل: صاير له حاادث وتعبان في المستشفى ....!!!!!

مشاعل انغرف قلبها: حااااااااااادث عسى موووب خطير وش جاااه تعباان مررره مشعل قولي الله يعافيك

ودني له أبي أشوفه ..!

مشعل يضبط نفسه عشان تكمل كذبته : أدعـــي له ..

مشاعل بدموع هذا الغالي : ولييش ماقلتوا لي أنا اخر من يعلم ترى أنا بعد أختــه .؟

مشعل: هذا أنتي دريتي وش بتسوين ..؟؟؟

مشاعل لفت عنه بقهر تطالع برى وهي تمسح دموعها



وفي مناااجاااة رااائعه اكتفت فيها عن سكان الريـــاض بأن تناجي الريــــاض بكبرها وهالصمت

اللي مخيم عليها ..





أنا كني مدينه تنتظر رجعـة حبيب..؟



وإلا تدرين ؟



أنا كني غريبه ضيعت دروب المدينـه ..



يالريــــاض



وينك تشوفي وتسمعي ؟



ماعدت أنا أنا ولاهو معــي ..!



وينك تشوفي دمعتي ؟



تمسحي عني العنـا



وتسقي هالروح بهنـا



ماخبرتك بهالقســا



كنتي حضنـي والأهـل



كنتي روحي والأمــل



أنتي شامخه ماتميل



يالريــــاض ..



ياصـــمــتك الريـــــاض ..



ليه صمتك ترى يذبحني هالهدوء



وين روحك وين ذياك الهـوى



والله أحبك وربي في سمـاه



أنك أجمل شي فيني



في سماي وفي حنيني



في ســـلامـي



في غـلاي وفي فؤادي



يشهد الله أنك أجمل شي



صار فيني



ياغــلاي ويا حنيني ,,



يالريــــــاض ..



لا تسكتي أنا بحاجه لهمسك معي



ياصمـت الريــــاض



لا تسكتي أحكي وقولي إي شي



شلـي غيرك ؟؟





يالريــــاض



والله بحــأجه لك



مدري كيف أفهمك ؟؟!



مدري كيف أعلمك ؟؟!



والله أني غريبه ضيعت دروب المدينه



والله أني مدينه تنتظر رجعـة حبيب



7

7

7

7

7

7

7





فاجأتني بالهشيم



بأوراق وأصوات وأنين



توك تجيـن ؟؟!



وتووك تسألين ..؟



اللحين بتقولي الحنين ؟



لا تقولين ولا تتكلمين ..!



انتي من حطم ذيـاك الحنين



وأنتي أول من كسر عهد الفراق



رحلتــــي خلاص لاعاد ترجعيـن ..!!!!













مسحت دمعتها وهي تشوف الانوار في وجهها تسطع تطالع كل شي وكل مكان بشووق وحبوور المملكه

الفيصليه الاسواق الشوارع طريق الملك فهد الزحمه ههه طريق الملك عبد الله كل شي كل شي روويااال صحااااااري

آآه بس من زماان عنهم ههه وللحظه جا في بالها "سلمان "

، معقووله سلمني على كل هالأشيــاء / ..؟؟؟

قلبها صاارر يدق بقووه لمجرد هذيك الذكرى السخيفه في نظرها واللي ما تحتاج

كل هاللي قاعده تسويه ..؟!







//















في بيت أبو محمد











غاده خلاص تحس الدنيا تدور بها ماتقدر توقف تحس الأرض من تحتها رمــال بتغرق فيها تمسكت في كنبه من كنبات الصاله وهي تنشد القووه شافتها ندى وطاارت لها ..

ندى : غاااده وش فييييك ...؟؟؟

غاده بضيق تنفس : احس اني مخنووقه آآه ابي اطلع فوق ندى ..

ندى مسكتها وهي تسندها : داايخه ..

غاده هزت راسها مافيها تتكلم أكثر تحس بشي يخنق صدرها وكأنها خلاص ما تقدر تتحكم بشي من أعضاء جسمها كل عضلاتها مرتخـيه ,,

ندى : اقعدي تحت اللحين بتجي مشاعل .؟

غاده : ماااااابي أشوف أحد خليني بطلع ..

ندى : خلاص برقيك ! وساعدتها في الدرج لين وصلت بها غرفة مها غاده رمت نفسها على السرير بتعب وهي بين اليقظه وفقدااان الوعـي ندى خافت من وجهها الشاااحب حتى شفايفها ابيضت..

ندى : غاااده غااااده ..

غاده بثقل: همم

راحت ركض لتسريحة مها سحبت لها أول عطر وصارت ترش في منديل وقربته لخشمها وهي تطق خدها بخوف ورجفه : غااااده غاااده غااااده ردي علـــي..

غاده مستسلمه لفقدان الوعي تماماً ندى بتنهبل ماتبي تدق على أحد وتناديه وتحوسهم وما تدري وش

تسوي وإلا حتى كيف تتصرف راحت الحمام جابت لها شوي مويه في كاس غسلت وجهها وهو تحاول تصحيها

وغاده تبعد وجهها بضيق: خلاص ندى ..

ندى : غاااده قااايمه ...؟؟؟



سمع صوت في غرفة أخته واستغرب اسم خالته على لسانها طق الباب وبصوته : مهااااا ..؟؟؟؟

ندى رجفت من الخوف : لا أنا ندى ..!!!

دق قلبه : وش فيها غاااده ..؟؟؟؟

ندى بصيحه : ما أدري تعبانه ...؟

مشعل بلهجه آمـره : تــغــطــي بــدخــل ....

ندى تتلفت بروعه شافت جلال صلاة مرمي مع سجادته طلعته بسرعه ما أمداها تغطي نفسها إلا هو داخل

والخووف ينط من عيوونه وهي مركزه على هاللي مرميه على السرير ووجهها أصفــر وشاحب لدرجة تخووف

قرب منها وقعد جنبها على السرير وهو يطق وجهها بقووه : غاااده ... غااااده ..غاااده ؟؟؟؟

غاده لارد رجعت لفقد الوعي / وكل هذا تأثير أنخفاض الضغط عليها لأنها ماكلت شي من أمس اللهم المويه

مشعل: عطيني عطــــر ...!

مدت ندى العطر اللي في يدها وهي ترجف

خذه ورش على يده كم رشه وهو يقربها لخشمها ويصقع خدها بقووووه أكثر غااااده عشان تصحى

غاده تحس ريح العطرالقويه تتغلغل في خلايا راسها وتوقظ النائم منها: هممم

مشعل: وش فيك ؟؟ تحسين بشي .؟

غاده تفتح عيونها تستوعب اللي يصير حولها : احم لا الضغط أكيد منخفض !

مشعل تنهد وهي يرفع سماعة التليفون ويدق على تحويلة المطبخ : ريتاا جيبي كاس مويه فيه ملح لغرفة مها بسررررعـه !

مشعل بحزن لغاده اللي تحاول بكل القوه اللي فيها تستقعد شووي : ليييش تسوين بنفسك كـذا ..؟؟؟

ناظرته غاده بعيون غرقانه بالدموع وكأنها تقول : ماتدري يعني ..؟

مشعل يتنهد ولأول مرره يكره وجود ندى في مكان هو فيه بعد ماكان يطير من الفرحه لاعرف أنها بتكون بنفس المكان اللي فيه وده لو تختفي من وجهه فجأه محتااج لغاده محتاج يكلمها تمنى لو أنه متملك عليها أو يقدر يقولها إي شي على الأقل يبين لها حزنه ويقول فقدت عضيدي يا ندى عزيني وقفي معـي !

نزل راسه ..

ندى قلبها يدق بقووه ماتبي تشووفه بهالحزن والشرود واللامباالاة لها وكأنها جدار وراه ..!

دخلت ريتا ومعها الكاس عطته مشعل اللي مسكه وقعد غاده شوي وغصبها تشرب

غاده: والله بستفرغ >اكرمكم الله <

مشعل: استفرغي أهم شي تشربينه يرفع ضغطك شووي أنتي ماتدرين انخفااضه وش يسوي ويشربها غصب .. خطـــر

والتفت لريتا حطي عشاء لمدام غاده ورقيه فوق ..

غاده: مابي شي ..

مشعل: على لحم بطنك من أمس أو قبله وشلون ماتبين شي.؟ وتبينه ما ينخفض بعد؟؟

غاده توها بتتكلم إلا بطن مشعل يطلع أصوات من الجوع

>الظاهر أن عصافير بطنه بتزأزأ يوم شمت ريحة أكل <

غاده : يامعلم الناس علم نفسك ..!

مشعل يبي يتكلم بس في كائن حي مقيده مقيد حتى كلمته كائن حي هو الوحيد بس اللي يغير هالكيميا في جسمه ومايدري وش يبي في وجوده كائن حي يعني له كل شي ولا شي أخييييراً حست أن شكلها غلط فمشت تطلع وسكرت الباب وراها مشعل يطالع طيفها ..

مشعل: شكلي احرجتها ..؟؟

غاده بضيق: الموقف اللي أنت فيه ما يحتاج تراعي مشاعر الناس على حساب مشاعرك !!

استغرب كلامها وقال وهو لأول مره يشوفها ويقعد معها بعد موت محمد : تصدقين غاده ..؟

غاده تهز راسها بتعب ..

مشعل يخفي شي هزه : وجـهــه منـــوور بنووور والله لو تشوفينه أن ترتاح نفسك ..... وسكت يداري عبراته

... يوصيني على عيــاله ياغاده ..!!!

غاده بدموع : الله يرحمــــه ياااربي هذي بشاارة خير يامشعل الله ينور له في قبره قل آميين وعياله عيـالك ..

مشعل : آميين ... منـى حامل ..؟؟

غاديه: ايه بالخامس أو السادس !!

مشعل : الله يعينها ويصبرها آآه والله أني لين اللحين ماصدقت أن مشاعل وصلت ماحبيت أشوف شكلها والخبر يوصلها قلت لهم برقى يسوون لي درب والدنيا سوداء في عيوني أحس أني كسرت فرحتها

برجعتها للرياض ...!

غاده تمسح دموعها : قلت لك الموقف اللي أنت فيه ما يحتاج تراعي مشاعر الناس على حساب مشاعرك!!

وينها هي ..؟؟

مشعل: مدري يوم ارقى وهي بتدخل تسلم على ابوي وابوي ابراهيم مدري يقولون لها وإلا لا أنا ما أقدر

صــراحه .. يكفي مفاجأة أبوي أني استقبلها في المطار شكلي كاان غبــي مررره ..كنت أشوف فرحة الدنيا

في عيونها بس كسرتها ببرودي المشكله أني مهزووز من جوا خلوني استوعب هالشي بالأول بعدين

أنقله لغيري ..



غاده ساكته بحـــزن ومخليته يتكلم عن كل اللي في نفسه يمكن حاسته يبي يفضفض عن نفسه شووي

وخلته على راحتـه ...













أنتهى الجزء ...

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 08:15 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء السابع والعشرين





هــذي هي الحيــاة



نطيح ونرجع نقوم بضعف الأرض وربما بقوتها



نفقد غااالي ونعود نفسنا على نسيانه



عشـان بس نقدر نعيش ونكمل بااقي عمرنا



برغم إنـآ نتناسى وجوده وما ننكر أنه عايش



معنـا في كل ذره في جسمنا في عروقنا في



دمنـا كون أن رائحتـه مقرها الشرايين .. !



ولآ نتعب نظهــر للجميـع إنــآ بخيير



وقاادرين على الحيـــاة



ومتهيئين لمعاارك جديده يمكن تزيدنا قووه



وإلا تطحنا ونضاف لقائمة ضحايها الطووويله ..



>>ربما فلسفتي وليست كتاباتي <<













//// بـــــعـــــد مــــرور شـــهـــــر ////













الكل رجع لحياته الطبيعيه أو يحاول يرجع لها برغم أن الغالي عايش في قلوبهم الكل على حاله إلا من بعض

التغيرات البسيطه ..

منى قررت تقضي العده في بيت زوجها اللي بجانب بيت أهله كان يفصل بينهم جدار وباب مقفل رجع فتحه

أبو محمد عشـان طريقة التواصل تكوون سهله فيما بينهم طبعاً لضرورة وجوده محرم وشخص يقوم بواجباتها

خصوصاً أن أبو محمد موب متعود على مسؤوليات البيت ولإصرار ابو ابراهيم الشديد أن بنته ماتقعد بدون محرم

أو تجي لبيته /ومنى فضلت تقضي عدتها ببين زوجها /وعلى ضوء ذالك ابراهيم منتقل عنها لوقت انتهاء عدتها على خيـر هو وفاتن اللي سعيده أنها تخدم أختها ويمكن تتخلص من الروتين اللي بيذبحها في البيت في منى صارت هي المسؤوله عن كل شي خصوصاً أن منى صارت تعامل كل شي ببرود ماعدا عبودي اللي تخاف عليه من نسمة الهواء الطايره والبيبي اللي في بطنها لأن الدكتوره محذرتها من الأجهاد الزايد خصوصاً أن نفسيتها السيئه هددت أكمال الجنين شهوره التسعه في داخل بطنها عشان كذا صارت حركتها صعبه وثقلت مرره وهي تدخل في الشهر السابع ...



مشــاعل تحس أنها ضيفه هالأيــام معدهيب راعية محـل الكل يراعيها ويشوف وش تبي بس تأشر

ويكـون عندها احتفاءاً بزيارتها الغير متوقعه رحلتها آخر الأسبـوع لأن عطلة الكريسميس بتخلص وهي بعد

حريصه ترجع هنـاك يمكن تبعد عن ذكرى محمد وخياله اللي يرافقها في كل مكان ما أكذب عليكم أول ماسمعت الخبر كانت زي الكل موب مصدقه ولا مستوعبه خصوصاً أن اللي نقل لها الخبر أبوها صارت تمشي زي الريمووت لين جاملت وسلمت على الكل بدون إي دمعـه وبجموود استأذنت من الكل بتعب أول مادخلت

غرفتها وفتحت النور وصارت تطالع كل شي بـ حب حزن أنواع الشوق والفقد قفلت الباب ورمت نفسها على

السرير وهي تصرخ // لااااااااااااااااا يااااااااااا مـــحـــمـــد لااااا // رفضت تفتح لأحد أو تشوف أحد

فوزيه قلبها يتقطع عليها وهي تسمع صرآخهآ بس قافله على نفسها وما تسمع إلا صوتهآ و صياحها الكل حاول من مشعل لـ مها

لكن محاولتهم بائت بالفشل إلا لما جا دور ندى لما سمعت صوتها كانت عارفه أنها محتااجه لها محد بيأخذ

حزنها واللي في خاطرها غير ندى فتحت لها الباب وحضنتها وهي مقطعه نفسها من الصياح كانت تتكلم بكلمات متقطعه غير مفهومه إلا أنها من أقسى الكلمات اللي ممكن تعبر عن ألمها وحزنها على أخوها ومن بعد ذاك اليوم والهدوء يغلفها إلا من دموع ترافقها ليلاً وتسمح لها تنزل وتغرق مخدتها ..





عبوودي أسئلته عن أبوه تكثر لين فهمته منى أن أبوه ساافر مكاااان بعييد ولازم يدعي له كثيير عشان يستانس كان سؤاله البرئ اللي يقطع قلب منى : طيب متى يرجع ...؟؟؟؟





//// ولاجـــواب حتــى الآن غير دمعه حائره وضمة حنــان ////





وربما تغيرات جذريـــه طرأت على حيــاة الجميع ...

















//

\\









انتقلوا لبيتهم الجديد وكانوا ضايعين فيه من كبره هم ثلاثه وهو يكفي ثلاث طعشر نفر >بالهندي ^^ <<

شغالتهم القديمه انحاشت هههه يوم شافت الكرف والفرق الكبير بيت هذيك الفله المتواضعه اللي خاليه من إي أنواع البذخ لهالقصر الصغير اللي أثاثه بس لايعد ولايحصى وعندها حصه دقيقه على كل شي وياويلها لو مالقت الشي زي اللي هي تبيه ..!!

انحاشت وجايبين شغاله لمدة شهر مؤقتاً وشااقه بهم تبي لها الحبل على الغارب الأخت تبي تعطل خميس

وجمعه وجوالها معها وحصه معصي جحيد وبعيد ماعاد إلا هي بعد شغاااله وتأمر علينا وتنهي فهذي ثالث شغاله تدخل بيتهم هالأسبوع بعد ماخلص القاء التعريفي المعتاد بين إي شغاله وأهل البيت ...



نجد تأشر لها : روحي من هنـا المطبخ بعدين أوريك غرفتك فووق في الدور الثالث ..

الشغاله كانت تفهم عربي لأنها قد اشتغلت كذا مره وشكلها ملكعه : ايوه في أعرف شكراً .ابتسمت ابتسامه باصقه ..وطلعت

نجد: اخسس بعد تتكلم عربي ...؟؟؟؟

سلمان : قد اشتغلت قبل .. ها يا أم سلمان جبنا لك وحده مطوعه ..

نجد: ههههههه حلوووه مطوعه راس مالها غطى شعرها ترآ ..!

سلمان: شي أحسن من لاشي موب زي ذيك اللي مفرعه ولا أوصيك نحشيها يمـه في يومين ترى مليت من سالفة هالشغالات رااايح جاااي طقت تسبدي ..!!!

نجد تتهزى: بسم الله على وخيي !!!

عطاها نظره وهو يطالع أمه ترد عليه

حصه: مدري قلبي ما ارتاح لها ..؟!

سلمان: ووشووله يرتــاح لها بتعرسين عليها أنتي ؟؟؟

نجد: ههههه لا حرام ما يجوز

سلمان: أكلي تبن !!

نجد: خخخخخخ

حصه تمسك موضوع ماسكته عليه من شهر : يوم أنك جبت طاريه يالله متى بتعرس ؟؟؟؟

سلمان يوقف متهرب : يجيب الله مطــر يالله تبون شي مواعد الشباب ..؟؟؟

حصه: صرف مانبي إلا سلامتك ترى عمك داق علي اليوم ...!

سلمان يوقف باستغراب : عـــمـــي ؟؟؟؟ وش يبي وإيهم ..؟؟؟

حصه: سالم مدري عنه يتمصلق ويسأل عنك شكله داري أنك استلمت كلش !!

سلمان بحيره: والله أني محتااار يمـه أوصل الرحم وإلا اقطعه لأن ما وراه إلا المشااكل وعوار الراس ..

نجد بجفاف: اللي مابغوك في شدتك لاتبيهم في رخــاك ..!!!!

سلمان ما أقتنع في هالكلمه وحصه ساكته لأن موقفها /حساس/ أصلاً ..

سلمان: الله يعين على هالدنيـا بخيير ..

حصه: عطيته رقمك وماظنتي يدق عليك أصلاً ماله وجه وهو مايعرفك ولاسمع صوتك من سنين اللحين

عقب ماصرت المسؤول عن حلالك ودروا انه طلع من يدي بيقول وش أخبــارك ياولد أخــــوي ..!

سلمان بحزن : قلتيها يالغــاليــه .. متأكدين ماتبون شي ..؟؟؟

نجد تتذكر: إلا أبي المكتبه إذا رجعت ..!

سلمان: مدري متى برجع قولي لي وأجيب لك معي ..

نجد: لااا لازم أروح ماتسكر إلا عشر وأنا ابي أشيااء كثيره ..

سلمان: أنا قبل عشر هنـا ويناظر أمه بنظرة خبث ,, والله الله في الشغاله يا ام سلمان

الرفـق زين تغااضي عاااد ..

حصه بضيق : لا تدخــل عصك بشي مااايخصك شغالتي وأنا اللي أتدبر بها طس عن وجهي >>فيها حساسيه من الشغالات هالايام ^_^

سلمان: ههههههههه إن شاء الله

نجد: خخخخخخ فشلووووه ؟!

سلمان: هاهاهاهاي زي الـــعـــســـل وطلع منهم ..

حصه: ياجعل ربي يعطيك على قد نيتك ويرزقك باللي تستاهلك وتطير بك ياربي يا حبيبي ..

نجد: ما أمداك توك تسبين ..؟؟؟

حصه: عندك واجبات وإلا امتحان قومي فارزي عن وجهي حليها وذاكري ..

نجد: طيييب الله يصبر نجد على ذا المدرسه والواجبات قوولي أمييين ...

حصه: وش أمين عليه عاد واللي مقطعه نفسها في المذاكره عنبوتس ما أشوفتس ماسكه شي

إلا الصبـح ..؟؟

نجد: ههههه عشان أرتب !











//

\\















:اسمحــي لي أقوولك صااايره كئيبه ..؟

مشاعل تتمدد بملل: وش تبيني أسوي يعني ..؟؟؟

ندى : تعالي لي بيتنا مثلاً..

مشاعل: لاصعبه ومالي خلق وبعدين أنتي عندك جامعه وما ابي اشغلك ..

ندى بحزن : افف يا شينك مالك دخل بجامعتي ترى كلها اسبوع وتروحين !

مشاعل: تصدقين أحسن !!!!

ندى : وجــع ما أمداااانا نفرح بك وذي (أحسسسن) مااالت عليك مييير ..!

مشاعل: هههه والله أحس أني مثقله على الكل كلن في حياته وشغله ودراسته وأنا صايره زي

الضيفه اللي يراعونها وبس ..

ندى : ياحبك للحساسيات هذا جزاهم طايرين بك طيب خلينا نطلع اطلعي من البيت شووي ..؟

مشاعل: على يدك وين نروح .؟

ندى :قهوه محل وإلا أقوولك مكتبة جرير وش راااايك ...؟؟؟ مره وحده أبي خرابيط لذا البزارين عندي مشروع الأسبوع الجاي ..

مشاعل: ههه ايه قولي أنها مصلحه ..؟

ندى : يااااربي جعلني ما أطرها بخلي أخوي يوديني ..

مشاعل: هههه لا خلاص بمـــرك حتى أنا بعد من زمــان عن جرير وأبي كم كتاب قبل لا أسافر متى تفضين

ندى : فاااااضيــه ياااختــي وإذا مشغوووله أفضى لك كم مشاعل عندي ...؟!

مشاعل بدلع: وحده اللي هي أنا ..!

ندى : ههههه طيب بلييز مها تقر في بيتكم لا تجيبينها معك أبي نطلع أنا ويااك بس نتذكر الأيام الخوالي بهدووء ..

مشاعل: هههه أصلاً ميب لمي اليوم عازمها عبودي في بيتهم هههه على العشا وتحل واجباتها من

الظهر عشان تخلص بدري وتروح لهم ..

ندى : احسسن شي ليتها دوووم معزومه ..

مشاعل: هههه حرام عليك ترى بعلمها .؟

ندى : يالله بس متى بتمريني عشان أقول لأمي وإلا لفهيد ..؟؟

مشاعل: ههههه للحين فهيد ..؟

ندى : لا فهييد إذا عصبت وفهوودي لاصار وراي مصلحه خخخخ

مشاعل: ياحليلكم وش أخبــاره مع العرس تغير ..؟

ندى تتنهد: تغير بس للأسف للأسوء مدري أحسه جدي معها مررره لدرجه تتعبني أنا موب هي هههه

قاطه معهم أدري بس هي عادي شكلها متقبله الموضوع تدرين ببساطه حياتهم هدووء في هدووء

وما ادري وش جوا قلوبهم ...؟

مشاعل: الله يهدي سرهم غريبه عاد فهد عشر ووسيع صدر ..

ندى بحزن : من مات محمد وهو متغير مرره مررررره يامشاعل ماعادهوب فهد الله نعرفه ..!

مشاعل بعبره: ومن ماتغير بعده بعدين لا تلومينه فهد كان هو وياه الرووح بالرووح كان أخوه صديقه خويه

وكل شي صعب عليه والله أسأليني أنـا ..؟

ندى تغير السالفه : أشووفك قمتي تدافعين عنه لو إنا داري كان خطبناك له !

مشاعل: وجـــع أصلاً لو خطبني قبل منيره مارديته بس اللحين كلن راح في نصيبه !

ندى تمزح : لاعادي نخطبك الثانيه عشان تصيرين الجديده وهي القديمه >>السالفه مزح طبعاً<<

وش رايك ؟؟

مشاعل: وجـــع يووووجع العدووو موب أنا اللي أصير الثااانيه وعلى من بنت خالي أنا ماا أصييير ثااانيه

ولا يصيييير وراااي أحد أنا أنا وبسسس

ندى : أيووه اشتغل الغرور ..!!

مشاعل: ههههه يالله ترى عطيتك وجه بمرك بعد العشا عشان يصير عندنا وقت توكي

ندى : أوكي أستنااك ...







سكرت مشاعل التليفون وهي توقف قدام تسرحتها وتناظر نفسها في المرايه >شعري طااال مررره يبيليه

قص من رحت لندن وأنا بس أخذ من طوله طاالع شيييين !!! >>مشاعل كانت مبالغه نوعاً ما بشين صح هو طوويل بس حلووو نعومته وشكله طايح على كتوفها واطرافه متساويه مررره أخر مرره قصته لها نووره ههه

ضحكت ماتوقعت أن نوره تدق عليها وهي في شهر عسلها عشان تعزيها في أخوها بس فيها الخير وماتقصر

لمته وربطته بربطه وهي ترتب لبسها كان تيشيرت أبيض طويل شوي وبنطلون جينز وشبشب أبيض خفيف

تنهدت ونزلت تتفقد أحــوال الرعيه وتأخذ الأذن من أمها أو أبوها >ع لى حسب المتوفر من الطلب <





شافت مها طالعه من غرفتها وهي لابسه بنطلون جينز وبلووزة بجامتها ماغيرتها ..

مها: ورى ماتروحين معــي ...؟؟؟؟؟

مشاعل بغرور : ماعزمني والله دق وقال (عمه مها تعالي) ماقال عمه مشمش على قولته ..؟

مها: ههههه أما مشمش جااابها ولد أخــــوي ... وسكتت على كلمتها الأخيره ..

طالعوا بعض وسكتوا ثواني وكأنهم يوقفون لذكراه ويترحمون عليه داخلهم مليون مره ...

مشاعل تناظر لبسها : بتروحين كذا ..؟؟؟

مها تتأكد وشهي لابسه : إيه وش فيها ترى ماعندهم أحد ماغير منى وفاتن وعبودي !!!

مشاعل تطالع شكل بلوزة البجامه المتبهذله والوسيعه مع بنطلون الجينزالمرتب نوعاً ما كان شكلها (×)

مشاعل تمشي: متأكــده ..؟؟؟

مها: ايه ياختي متأكده ... وينزلون مع الدرج ..

... لبست البطلون وتعيجزت أغير البلوزه قلت أمشي يابنت الناس بس ماعندهم أحد !

مشاعل: هههه كان ناديتيني ألبسك أما عليك عجز موب صاااحي ؟!

مها: أهم شي نوف ميب فيه وإلا وش بيفكني من لسانها وإلا منى وفاتن عادي لو أروح لهم مفصخه !

مشاعل: أحلفــــي بسسس ..!؟

مها: ههههههه لا تفهميني غلط قصدي تشبيه مجــااازي !

مشاعل : آه وين أمي هدووء البيت ..؟؟؟

مها: توها طالعه مع مشعل موعد هنوفي اليوم بعد المغرب !

مشاعل: أشوى يعني السواق فيه ..؟

مها: هلااا ؟؟

مشاعل: لا ولاشي .. وأبووي ؟؟؟

مها تلبس عبايتها احتياطاً من كون ابراهيم عندهم وبعدين لان لبسها موب ساتر جسمها وإلا كان اكتفت بجلال

مها: أبوي أكيد في الشركه ..

مشاعل تقعد لم التليفون والثانيه واقفه !

مشاعل: عطيني رقمـه ..

مها: وشووووله ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل: ياشين اللقافه أبيه ..

مها : خذي 0000000000

مشاعل: والتحويله ..؟؟؟

مها : قولي أبو محمد ويحولك على طول يالله تبين شي تعوذي من الشيطان وروحي معي بخليه يدق عليك يعزمك ..

مشاعل: هههههه لا أنا إذا ما انعزمت من أول مرره خلاااااص !

مها: بكيفتس عاد .. وتطلع وتخليها تنتظر ابوها يرد ماعطاها وجه في أجتماع فدقت على أمها واستأذنت منها

قالت لها خلي مشعل يوصلك قالت لا معي ندى وبتستحي منه فوافقت أمها بشرط تاخذ ريتا معها عشان

ماتركب مع السواق بلحالها سكرت منها وسألها ولدها ..



مشعل: وين أوديها له ..؟؟؟؟

فوزيه: خلاص بتروح مع السواق ..

مشعل: وورى ماخلتني أوديها ..؟؟؟؟

فوزيه: تقول معها ندى وأكيد بتستحي منك !

مشعل في نفسه : عز الطلب ..!

فوزيه: هااااا ؟؟؟؟

اثاريه قالها بصوت عالي الرجال اختبص : أقوول بسلااامتها يالغاليه !

فوزيه: أيه بعد ..!

مشعل في نفسه يالله خيرها بغيرها ههههه >>>له نيه يعني ؟!!.....









//













أول ماوصلت البيت سوت رجه غييير طبيعيه خصوصاً أن العزيمه عشاء والأخت عندهم من قبل المغرب استقبلها راعي العزيمه عبودي بفرح عاد من العزيمه له و على شرفه / عمه مها / باسته ودارت به

دورتين وهو يصااارخ

عبودي: نزلييييييني ماما تقووول أنت كبييير نزليني خلاص صرت رجـــال !

مها رافعته : فديت الرجــاجيل أنا

عبودي بتلقااائيه : تـــرى والله لأقـــول لباباااا !

توقفت مها عن الحركه فجأه وهي تضحك وتنزله : لا خلااص توبه !

يالله وقف بعد الدوخه وقفته بقووه وهي تضحك : خلللك قوووي لا تخلي عظمك طري هههههه وين أمك وخالتك كن البيت مهجوور ياكافي ..؟

عبودي: ماما فوق وخاله فاتن في المطبخ تقول بصلح كيكه عمه مها تعرفين تصلحين كيكه .؟؟؟

مها تحك راسها باحراج : مع أن برستيجي بيخرب بس وش أسووي ما أعرف وأنا عمتك !

عبودي : احسسسن عشااان نشتري من برى ..

باسته على خده بقوووه وهي تضحك / تفكيره بــرئ /

مها تفصخ عبايتها وهي تتأكد من عبودي أنه خاله طلع وتصارخ في البيت بصووت عاالي ..

مها: حشى كنكم عاااايشيين في كهف اللهم يااااكااافي وتفتح الستاااير والشبابيك للحظه النور دخل البيت والهوواء البااارد معه كش جلدها من البرد وهي تكمل مسيرتها على شبابيك البيت كلها وتفتح وهي تصارخ وتهزأ على ربادة مرة أخوها وأختها !!!



خلصت الدور اللي تحت واتجهت لفووق توها تحط رجلها على الدرج إلا منى تطل برأسها من أول الدرج !

منى : فضحتينا مهيييو

مها تصارخ : بلااااك سنعه أجل عنبوك بيتك كتمــه يجيب التكه والغقله مابله ظلااام بظلااام ما تخلين الشمس حتى تعانق اثاثه !!!

فاتن طالعه من المطبخ : أحلى يا تعاانق وش عندك اليوم ..؟؟

مها تلتفت لفاتن اللي جنبها :ابد ماعندي شي وانتي ما منك لا نفعه ولا منفعه ..؟

منى تنزل لهم بثقل ويدها على ظهرها الحمــل متعبها مره خصوصاً مع الحاله النفسيه

منى :خبله ياختي مفتحه ذا الدرايش برررد بنجمد ..!

مها بصراخ : ايووه يا أمي هياا الثااانيه ؟

منى : قصري صوتك وجع ابراهيم يقول وش ذا الزلزال في بيتكم !!!

مها سكتت للحظات تستوعب اللي قالته منى ..

مها بحمرة وجه يمكن فشيله موب حياء : ابراهيم فيه ؟؟؟؟!!!

منى تعديها وتمشي للصاله :ايه فيه !

مها : الله يأخذ بليسكم عز الله خرب البرستيج !!!

فاتن تضحك : خربان من يومك تدخلين وأني ساحبه نوف من كشتها في بيتنا !!

مها لما تذكرت الموقف : ماشاااء الله عليكم عيااال خالي راشد تذكروون كلش !

منى : ههههه هو اللي جايني في غرفتي يقول شوفي ذا الصجه اللي تحت كنها شابه فيهم حريقه

والصوت ماعرفه !

مها : هئ هئ أجل سمع كل اللي قلته !

منى : ليه وش أنتي مهبهبه ؟؟؟

مها: قاعده أسب فيك أنتي وأختــك !!!

فاتن: وتقوولها عادي ميير ياااوجه أستح >أسب فيك أنتي وأختك <تتهزى فيها !

مها: هووو وش أستحي منه !!!

سمعوا صوت ابراهيم يتنحنح اكيد يبي ينزل ..

مها لقطت عبايتها اللي جنبها وتغطت بها وهو دخل وهو يسلم ردوا السلام

وهو يطالع منى بنظرات كأنه يسألها من ذي ؟؟

منى : مها بنت عمتي فووزيه !!

مها وجهها أحمر الخااايسه ليش قاااالت له ما سأل حتى بس ياحبهم يخربون بريستيجي دااايم !

ضحك ربما مر في باله الموقف اللي اتذكرته فاتن استغربوا خواته ضحكه خصوصاً أنه على الصامت

24 ساعه يتحول على العام للضروره فقط تركهم وطلع //.. وتنفست الصعداء بعمـق ..//

يجيب لها الكتمه هالأنســان ..//



منى تلف على يمينها شوي وهي تمسح على بطنها وتبتسم ..

مها بشغف: يتحرك ؟؟؟؟

منى على نفس الابتسامه تهز راسها ..

قربت منها مها وعبودي وراها بحذر !

قعدت وحطت يدها على بطن منى اللي بارز من ورى الجلابيه وصاير واضح مره وهي خايفه

أول ماحطت يدها جتها رجفه من البيبي

مها:يــمـــه !!!!!!!! >>هههه ضحكوا عليها

مها :والله يخوف تحسينه يرجفك بقووه وشلوون مستحمله ..؟؟

فاتن: ههههه الحمد الله والشكر أحيانا أستغرب منك أشياء نااااعمه مدري وين تطلع معه .!

مها:وووش قصـــدك يعنــي ...؟؟

منى : ههه اللي فهمتـه قصدها كبيير !

مها: بمررها بكيفني عشان ولد أخـوي إلا تعالي ولد وإلا بنت ..؟؟

منى بشي يتحرك داخلها: ماقلت له أقول لكم ......!!!!



سكتوا كلهم احترام لرغبتها بعد دقايق رجع مسجل مها يشتغل >ماشاء الله لا إله إلا الله < تناقش

مشكلة الشرق الأوسط الأخت ومنى سارحـه لبعيد >>>>>>ليتني قلت لك ..؟؟!<

وعبودي متحمس على كيكة فاتن اللي صاجته بها من الظهر ..

يعني نقدر نقوول أختلاف في الاهتمامات قد يزيح سحـابة الصيف شوووي ^^

















//

\\

















نواف :وشووله تروحين بلحاالك !

ندى : يااخي قلت لكم مع مشاااااعل موب بلحالي وبعدين أنا أكلم أمي ما أكلمك أنت فانطم لو سمحت !!!

ها يمه والله عندي أغراض ضروريه أبيها !

نوره: وعاد أنتي تبينها من الله !

ندى بدلع على أمها : بيني وبينك ايه ابيها من الله هههه ها وش قلتي ..!؟

غاده تشارك : خلها تروح !

فهديدخل عليهم : وووين بتروح ..؟؟؟

ندى تقوم له : خلااااص جااا ولي أمري هو اللي يحكم ..

نوره: شف بنت اللذين جحدت على طول ؟!

ندى : وش أسوي ساااعه أطركم ..وبدلع الاميره النائمه لأنها تدري فهد مايردها ..



: فهوودي ابي اروح مع مشاعل لجرير اللي في العليا العام قريبه وعندي اغرض ابيها للجامعه

وتطلع مشاعل من البيت شووي ... عااادي ..؟

فهد لدقيقه: روحي بسلامتك بس من معك ..؟

ندى : انا ومشاعل وشغالتهم ساعه ساعه ونص بالكثير وأنا هنـا ..!

فهد بتفكير ابتسم لها : خلااااص روحــي !

نواف: تخليها تروح بلحالها ؟؟!

فهد: بتروح مع مشاعل وبعدين من بعد جرير عند عيني ...!

ندى بفرح تحبه على خده بقووه: يااااجعلي ما أخلى منك قل آآآمييييييين مشكوووور فهييدان

فهد بابتسامه أخويه : معك فلووس ؟؟؟

ندى بفرح أكبر : ايييه معــي ماتقصر تو مكافأتي طالعه بصرفها اليوم هههه وبأخذ منك بعدين !

فهد ضحك عليها يعني ماسوت شي وأخيراً أفتقد وجودها ..

فهد لأمه : وين منيره أجـل ..؟؟؟

نوره تجس نبضه: مدري والله اليوم من رجعت من الكليه ماشفتها ولا تغدت معنا !!

غاده تدق : مارتها العصر تعباانه شووي !! >>>تبي تلمح إي ردة فعل على وجه فهد بس لا أمل !

فهد تنهد ووقف: بطلع ارتاح تبون شي .؟؟

نواف: قل بروح لمرتي ولا تقعد تكذب أحد يريح وما بقى على الصلاة شي !!

فهد وده يأخذ أقرب تحفه ويصكها في راسه ندى غابت عن أنظارهم من دقايق رجع فهد يقعد

فهد مجامل : وأنت صااادق بصلي همن أرتاااح !

وغاده مقهوووره منه أقوووله مرتك تعباااانه وهو بهالبرود وكأنه عااادي عنده ؟؟؟!!!

قعدوا يسولفون بسواليف عااديه لين أذن العشا توضوا فهد ونواف وتوجهوا للمسجد ونوره تدعي لهم تفرح

إذا شافتهم يصلون مع الجماعه ومواضبين على فروضهم على الأقل تحس أنها نفذت بند من بنود وصية المرحوم !!!











بعد ما سلموا المساجد ركبت السياره هي والشغاله متوجهه لبيت خالتها وزحمة شوارع الرياض في أوج زحمتها خصوصاً أن الكل توه مصحصح وقاايم من النوم وفاضي للطلعه كلها خمس دقايق إلا هي عند بيت خالتها اللي مايبعد عنهم شي وتدق على ندى تستعجلها ..!

ركبت ندى بحوستها وهي تعدل عبايتها على راسها وتسلم على مشاعل ..

مشاعل: ساااعه ..؟؟؟

ندى :وش أسووي مضيعه نقاابي وقعدت ساعه أدووره وفي الأخير خذت نقاب غاده !

مشاعل: هههههه الحمد الله والشكر من خبرتك وهو ضايع

ندى : هههه لا والله توني شاريته جديد أنتي ووجهك ..!

مشاعل :محي الدين مكتبة جرير طريق العليآ العام والفتت لندى : وش أخبارك بعد ؟؟

ماشيه مع الجامعه ..؟؟

ندى : لا تذكريني ترى محومه كبدي قلق !

مشاعل: هههه توك على القلق أجل وش تقولين علي أنا اللي ما أقدر أحك راسي وكل شي انقليش

أحس مخي انقلب !

ندى : أنتي اللي تدورين الشقا والله اللحين بالدف ننجح عربي نروح ندرس عنقليزي على قولة أمي هيا خخخخ

مشاعل: هههههه ياحبي لها والله أنها جابتها !



وقفهم محي الدين عند البوابه الرئيسيه !

محي الدين :أنا روح عشان مافي موقف بعدين أنتا فيه كلام أنا في أجي ..!!! >فهمتوا وإلا يحتاج اترجم اللي مافهم يعطيني خبـر ^__^

مشاعل وندى ينزلون ومعهم ريتآ : خلااص طيب ..

مشاعل: من زماااان عن جررررير هذي هي ماتغيرت اشتقت لها والله !

ندى : أنتي ماخليتي خفس في الريــاض ما اشتقتي له عسى ما اشتقتي لبواب المدرسه بس ؟!

مشاعل: هههه وجع بلاك ماجربتي البعد عنها جعلك ما تفقدين غالي ..

وخيم الصمت وهو يدخلون المكتبه وهي زحمه نوعاً ما بس من تدخل فيها وأنت تضيع من كبرها ريتا كانت وراهم وهم زي النحلات من قسم لثاني ماخلو قسم مامروه لهم ساااعه اللحين وهم عند قسم الادوات الفنيه ندى تختار الادوات اللي تبيها لمشروعها لبزرانها اللي يصبرنا عليها وعلى تخصصها ذا اللي زي وجهها

قال ايش /ريــاض أطفــال / .. !!!

مشاعل: يالله عاد ترى حومتي كبــدي أبي ارقى للكتب فووق !

ندى : اصبري بس دقيقه !

مشاعل رفعت راسها تطالع الرايح والجاي فجأه طاحت عينها عليه وشهقت كان يخبط أخته على راسها

سلمان :والله لو ما تمشين يانجيده أن يجيك كف يعدل ملامح وجهك !!

والبنت اللي معه تضحك ومبين أنها تحاول ترفع ضغطه بحركاتها !

ندى انتبهت لمشاعل اللي شهقت ويدها على فمها ..

ندى : وش فيك شاايفه جني شوي شوي لا تطلع عيونك ؟!...

مشاعل تستوعب بعدين رفعت شنطتها لانها شوي وتطيح من الصدمه وأشرت لندى بهمس

مشاعل: شوووووووفييييييييه >>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> @@

ندى تتلفت : منهـوووو ؟؟

مشاعل: >>>> هذاك اللي هناااك يالدبشه اللي معه بنت نحيفه قبالنا اللي لابس كااب رمادي !

ندى تدقق : برمودا وتي شيرت ؟؟؟؟؟

مشاعل تأكد بصدمتها : ايه ايه ، ايه هو ..! والله هو ، والله العظيييم هووو !

ندى بتجننها هالبنت : منهووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل للحين منصدمه لفت على ندى وبفرح : سلمااااان !!!

ندى : من سلمان ؟؟؟؟؟

مشاعل: اللي كسرت جوووااااله !!!!!!!!!!!

ندى تشهق : والللللللللللللللله ..؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل : هههه والله العظيم شفتي الصدف كيف ماكنت متوقعه واحد بالميه اشوفه مرره ثاانيه ووين ..؟؟

في الرياض !

ندى : رب صدفة خير من ألف ميعاد ، من ذا اللي معه ..؟؟؟؟!

مشاعل بسرحان في ملامحه نحف مرره ملامحه صارت أحلى ومسمر بعد :وش يدريني ..؟؟

ندى : يمكن خويته !

مشاعل: لا وجع أحسني الظن بعدين خويته بيخبطها على راسها قدام الناس !!

ندى : هههههه أمااانه خبطها فاتني كان قلتي لي ههه

مشاعل: انتي غارقه مع حوووستك يالله بس خلينا نرقى فوق !

ندى تطالع الدرج بخبث وسلمان وأخته نجد يرقون فوق : عشانه بيرقى يعني ..؟؟؟

مشاعل: أقول انطمي أنا قايله لك برقى من زمااان ..

ندى تشيل خرابطيها وتحطها في السله اللي مع ريتا: يالله معليش هالمره سماح كحلي عيونك !

مشاعل: جعل عيونك العمى استغفر الله وش أكحل عيوني وجع ترى شخص عادي زيه زي غيره !!

ندى تضحك : ههه بسم الله علي تدعين علي بالعمى عشااان ذا الخااايس ..؟؟؟

مشاعل تبتسم : استغفرت وجع ..!

طلعوا فوق وسلمان وأخته يغيبون عن نظرهم توجهت للكتب الانجليزيه ندى حامت كبدها هناك قالت بروح للشعر إذا خلصتي تعالي لي مشاعل هزت راسها لانها غرقانه بين الكتب تبي تشوف الجديد لما ضمت كتابين بين يدها انتبهت أن ندى قالت تعالي لي بس ما تدري وين ..؟

الفتت لريتا: وين راحت ندى ؟؟؟

ريتا تأشر على الكتب الأدبيه : روح من هنـا !!

مشاعل تتأفف : أكيد روايات ..

مشت وهي ماتدري وين ندى فيه بالضبط صارت تمشي الممرات ممر ممر وتدور للي بعده لين توصلها أول مالفت للممر الثالث أنصدمت بسلمان واقف قبالها ارتبكت واضطربت مغصهااا بطنهااااا بس حاولت تبين أنها عادي وتمشي وتعديهم وكأن شي لم يكن ...!

سلمان: قسماً عظماً إن ماطلعتي اللحين لا تشوفين شي عمرك ماشفتيه ...!

نجد: ههههه لاحوووووول ياخي خلني أتثقف !

سلمان يعلي صوته شوي : تتثقفييين برواايااات عبييير ؟؟؟؟! سكت لما استوعب انه طول صوته اتلفت في الممر ماكان فيه إلا مشاعل توها متعديتهم وقلبها يمشي ميه وهي على أطلاع بالحوار اللي يدور بينهم ..

سلمان يطالع مشاعل اللي تعدتهم : فشلتينا الله يفشلك يالله قدااامي !

نجد: الله يخليك سلمـااان بس روايه وحده أزعجوني البنااات بها والله ما أنحرف ..!

سلمان: وإلا بعد نااويه تنحرفين أقووول أمشي عويض الله من شرك !

كان واقفه فـ أخر السيب وكأنها تطالع الروايات وهي مستغله كل حرف يدور بينهم وتضحك من قلبها وفي

قلبها على أخته شكلها فله ..

نجد: اففف والله أنك نشبه وما تنفع أبد هذا وأنا شاده الظهر وأقول أخوي الوحيد ماااالت عليك بس !!

سلمان ممكن يفصخ جزمته ويصكها في راسها بس محترم برستيجه رفعت ضغطه من جد !







قومها من سرحانها : هييييه نحن هنا وتقول زيه زي غيره على ماما يا بابا ؟!

مشاعل: تدرين وش ودي ؟؟؟

ندى : وشوو ؟؟؟

مشاعل: أشتري جوال إن 95 وأعطيه إياه ..!!!

ندى : أقووول ترانا في الريااااض وإن 95 ياختي كان فلوسك واجده اشتريه لي هديه !

مشاعل: هههههههه لا وجع بس عن الجوال اللي كسرته في لندن !

ندى : قده شرى غيره شوفي جواله جديد ..

مشاعل : أمداااك تقزين جواله ؟؟؟؟

ندى : ياربي شفته بالصدفه قبل لا أدري أنك تعرفينه !

مشاعل: وجــع يوجع العدووو ما أعرفــــه ولا أبـــي أعرفـــــه !!!

ندى :طيب صدقتك شوي وشوي لا تتقطعين ..!





//





لامن نـظـرت صـويـحـبـي قـلـت الـغـلا ثـم الـغلا



، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ،ويـن الـغـلا يـاللي تـقـول الشــعـر عـنـه والـحـكـي



أبـي حـبـيـب ٍ لاوعــد يــوفـي بـوعــده مـاســلا



، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، ، من خـاطري يشـيـل الـعـنـا مثـل سـحابه تـنـجـلـي *





* للشاعر ali1000


//





خلصوا دورتهم بدون لا يلمحون سلمان ونجد مره ثانيه شكله شالها من كشتها وطلعها ههههه

مشاعل قالت لندى انها بتمر تقص شعرها عن كوافيرا قريبه منهم مره دق عليها أبوها وهي توها بتدخل المشغل ..

مشاعل: هلا وغلا ..

ابو محمد: هلا بالغاليه وينك يابوي .. ؟

مشاعل بدلع بعد مادخلوا المشغل فتقدر تأخذ راحتها

مشاعل: امم أبد طفشت ورحت مع ندى بنت خالتي لمكتبة جرير أبي لي كتب وبمر محل وبرجع تبي شي يالغالي ..؟؟

ابو محمد: سلامتك بس سألت عنك قالوا لي طالعه قلت بشوفها غريبه مادقت علي ؟!

مشاعل: دقيت عليك قالوا لي في اجتماع !

ابو محمد :بحفظ الله يا بنيتي بس لا تتأخرين ترى ماعد إلا خير ..

مشاعل وهي تناظر المحل فاضي مافيه أحد :لا ساعه بالكثير !

طاروا بها عاملات المشغل كانت عميله دايم عندهم وانقطعت عنهم 9 شهووور ومع هذا ما نسوها

ثلث ساعه إلا واقفه بلوكها الجديد قدام المرايه وتتفقد شعرها اللي طاح نصه !

ندى : تجننننننننن وينه يشوفها والله أن يطيح عندك ..!!!!

مشاعل ببراءه تحرك الخصلات القصيره مرره كانت قصتها قصه متمرده تقريباً جريئه كل الشعر مدرج تدريجات قصيره من غرتها اللي توصل بس حاجبها الين نهايته اللي هي أخر كتفها قصرته مررره بس بالنيو لوك طاالعه

تجنن

مشاعل تضحك :ههههه تشوفين والله أن ما يسألني قاصته وإلا لا ..؟؟؟

ندى :منهو ؟؟

مشاعل : أبووي.......؟!

ندى ضحكت بقووووه : هههههههههههاااي لا قصدي سلمان ..!!!!!

مشاعل عصبت عليها : أقووول أنطمي !!!

ندى : خخخ إن شاء الله

تغطوا وطلعوا خلاص ماعاد إلا خير في السيــاره ...

مشاعل: ما يمدينا على العشا صح ؟؟؟

ندى : وش رايك تجين تنومين عندنا الله يخليك لا تعيين !

مشاعل: لا والله صعبه فهد ونواف !

ندى : فهد مانشوفه ياطالع يافي جناحه ونواف كنك تتغطين عنه اللحين لا ترديني بكره ماعندي جامعه اوف

يالله عاد لا تكسرين بخاطري وأنتي بتروحين الأسبوع الجاي وتخليني بلحالي !

مشاعل: تنرحمين !

ندى : والله كني يتيمه في ذا الريــاض ..!

مشاعل: بسم الله عليك !

ندى تضحك : هههههه متيتمه من زماااان !

مشاعل: ماتفقدين غالي إن شاء الله

ندى: هههه إن شاء الله هااا وش قلتي ..؟؟؟؟؟؟

مشاعل: اممم مدري يمكن تعيي أمي ..!

ندى :مالك دخل في خالتي فووزيه أنا بكلمها وتوافق !

مشاعل: ايه عااد واسطه مرة ولدها !

ندى : أنتي اللي انطمي طيب وتطلع جوالها وتدق على خالتها ومشاعل ماعارضت يمكن عجبتها الفكره ^_^ أنها تبعد عن بيتهم شووي وتقضي يوم مع ندى اللي من زمان عنها !

فوزيه تسمع رجاءات ندى : هههههههه لا تتقطعين وأنا خااالتك !

ندى : الله يخليك بلييز الله يعااافيك طااالبتك متى قد طلبتك خااالتوووو. .

فوزيه: ههههه هذا أبوها بسأله إذا وافق بسلامتها .. عبد الله مشاعل تبي تنوم عن خالتها نوره؟!

عبد الله : وورى ما تكلمني ؟؟؟

فوزيه : هذي ندى طالبتها مني والله تنرحم ..

مشعل يقط :خلهااا تنوووم ميب عند أغراااب !

فوزيه بدقه : اشتغل محامي الدفااع ..!!!

ندى حمر وجهها خصوصا أنها تسمع اللي يدور بينهم !

ندى :هااا والله لو أني باخذ كوندليزا رايس كل هالمشاورات !!

صقعتها مشاعل في راسها : كوندليزا رايس وجهك !!!! مانيب نايمه عندكم مير!

ندى : خخخخخ أسفين ياختي ها وش قلتوا ؟؟

فوزيه: هههههههه تنوم بسلامتها بس الشغاله لاترجع مع السواق بلحالها خلها تنزل معكم ويمرهم مشعل بكره زين ..

ندى بفرح : زيييين أموآآآآآح لك خآلتي يالله مع السلااامه ..

فوزيه: في حفظ الله وسكرت بابتسااااامه.. : ماتسوى فرحتها والله ..

مشعل بتلقائيه : ايه والله !!!!!

فوزيه ابتسمت وعبد الله كمل برنامجه اللي يتابعه !!!









//





دخلت ندى وهي ترحب وتهلي في مشاااعل اللي استحت منها ومن هالصجه اللي مسويتها عشانها

دخلوا الصاله وماكان فيه إلا غاده ونوره ولحسن الحظ فهد طالع من بعد صلاة العشـا ومابعد رجع فتشت مشاعل وهي تسلم عليهم و ونوره فرحانه فيها هيو غاده وانهبلوا على القصه الجديده والنيو لوك الجرئ ^^



بعد دقايق تنحنح وهو يسمع أصوات في الصاله وعرف أنها بنت خالته مشاعل تغطت ودخل و سلم عليها >كلام..

مشاعل: الحمد الله بخير...، مبروك ولو أنها متأخره !

فهد : الله يبارك فيك يالله أجل تصبحون على خير ..!

فهد من عند الدرج : وهااا عن الإزعاج يانديوو ترى بكره عندنا دوامات !

ندى : يوووه عاد أسمح لي اليووم السهره صباااحي ,,,ضحك وهو يقول

فهد: قد أعذر من أنذر !



رجعوا لسواليفهم وفهد يوصل باب جناحه كان وده يتأخر زياده بس بنت خالته فيه ومن الذوق يطلع لزوجته

اللي ما شافها من الصبح مع أنه يدري أنها تعبااانه ..!

دخل المكان هادي فتح باب غرفته وكله أمل أنها نايمه النور مطفى وهي متلحفه شكلها نايمه .. حمد ربي

غير ملابسه يوم قرب من السرير سمع صوتها تتألم /معقووله للحيين تعبااانه ؟؟؟./

فهد: منيره ..؟؟

همهمت له من تحت الكنبل مارفعته حتى عن راسها !

فهد ببرود وهو واقف لم جهتها : وش فيك ؟؟

منيره ماردت عليه انقلبت للجهه الثانيه ملقيته ظهرها !/ وش فيني يعني تدري أني تعبااانه من الصبح/

فهد طفش منها : تروحين المستشفى ؟؟؟

منيره: لا ..

فهد وكأنه يقول أحسن سكر الباب وانسدح على السرير وما امداه يعد لين العشره إلا هو غرقان في النوم

وهي غرقااانه في ألمها لما حست أنفاسه هدت رفعت الكنبل عن وجهها والألم مرسوم على وجهها رسم من الصبح وبطنها ذابحها من المااغص وهو ما جاب خبرها عمتها نوره وغاده مروها يمكن ثلاث أربع مرات وحريصين عليها أكثر منه هو استغلت نومه وقعدت تتأمل ملامحه معقوله هالطيب اللي الكل يحسدني عليه يستخسر على مرته مكالمه بربع ريال بس يقول كلمة وحده (وشلونك اللحين ؟! )

كلن يفقد غالي أخو وأبو صديق و(عضيد) بس عاد ما أتوقع أنه يتأثر لهالدرجه ؟؟؟!

ما أدري ليه أستحي وما أتجرأ أسئله هالأسئله وإلا أعاتبه أعاتبه وش أقوول ليش ما تقعد معي ولا تسولف معي أذب وجهي عليه آآه يامنيره إي تذبين وجهك هذا زوجك متى بتفهمين هالشي منتيب عايشه معه

يوم وإلا يومين شهر وإلا شهرين بتعيشين معه عمــر عمـــر يامنيره عمـر !!!!

أطلقت آه وهي تحس وجع بطنها يزيد من جديد مع الأفكار البايخه اللي جت على بالها

وكأن العلاقه طرديه ..!















//

\\









أنتهى الجزء ...

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 09:00 PM   المشاركة رقم: 33
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

// مشاعل تناظر الجوال وترفع راسها لندى اللي تصيح ..!

مشاعل: ليش تصيحين .. ؟؟؟

ندى : هئ قلت لك ما أستــاهــله وربي ما استاااهله !!!!

مشاعل تأخذ مخده جنبها وتذبها عليها : أقووول أنطمي أعتزي وهللي بين النساء فقد ملكتي قلب رجل

وقلب الرجل لا يملكه إلا رجولته ههههه على قولة نوره

ندى تضحك: هههه تعبـان صح ؟؟؟

مشاعل تنسدح: والله مدري عنك أنتي ويــاه / وتتمغط / شقيتوا بي !!

ندى ترد لها المخده : إنــا اللي شقينا بك يالدباااا أشوفنا مررررره حاطينك بريد توصيل وأنا مدري !

مشاعل: ههههههه والله أكثر منــه اللي مهبل بي أني أعرفكم أثنينكم وكلكم أقرب من روحي ما أقدر

أوقف بصف واحد ضد الثـانــي ..!

ندى : ليش ما يبيني أسمع ..؟

مشاعل: مصدقته أنتي يتغلى هو وخشتـه .. !

ندى: خشته في عينك مدري مبيين من نبرة صوته أن فيه شي . ؟

مشاعل: مااايمديني على الأحســاس ايوووه وش أكتشفتي بعد من نبرة صــوتـه ... ؟؟؟

ندى تعصب عليها : ماااالك دخــل أنا وياااه نصلح !

مشاعل: هههههه بـــعـــد ...!

ندى : مشيعل أنطمــــي !

مشاعل ترفع ضغطها: أنا ويااه ماندري هوينا بعضنا وشلوون >> عاااش أبو نااايف

من شفته وأنا أحبه وهو فجأه صار يهواني سكتتها مخده جت في وجهها وهي تضحك ههههههههه

ندى : وجـع !

مشاعل: هههههههههههه آه بس والله أنكم وسعتوا صدري !



سمعوا طق على الباب ناظروا الساعه / أذن الفجر / وهم ماحسوا

كانت نوره تقومهم أو تنبههم لأنهم ماناموا أصلاً ...



صلوا وتعوذوا من الشيطان مع ان النوم مجافي عيونهم بسواليف وذكريات وبووح من زمــان عنـه

بس غصبتهم عليه



///// الشمس بتطلع ^_^



وماعندي بنات يقعدون لين ذا الحزه فنااموا غصب ....

















//

\\















من الصبح وهم على الفطور ومها تزبد وترعد لأن مشاعل ماعلمتها أنها بتروح لندى وبتنووم عندهم بعد..

فوزيه: اللحين أنتي رايحه لمرة أخوك ..؟

مها: بس ولوو لوها قايله لي كان رحت معها وأجلت عزيمة عبـودي ..!

ابو محمد : مها أجلي هالنقــاش !

مشعل : من جد نبي نفطـر ...!

ها عطته نظــره / أفطـر جعلك تغــص !!!

أبو محمد: تقدر تجيني اليووم ..؟؟

مشعل ينتبه له : لييه ..؟؟

ابو محمد : فهد بيمرني عشر وأبيك تكون فيه لأن عندي أجتمااع .!

مشعل يستفسر : فهـد ولد خااالتي ..؟؟

ابو محمد يهز راسه ..

مشعل: بحــاول أن سمح لي مديري استأذنت وجيتك ...

ابو محمد : مهآ ما أقدر اوصلك أبوي روحي مع السواق ..؟؟

مشعل: رح يبه أنا بوصلها .. !

قام وطلع منهم ...

مها: موب لازم تعرض خدماتك ..؟

مشعل: منتيب كفوو مير انطقي وروحي مع السواق ..!! >>>الأخــلااااق تجــاريه ويمكن صينيه المنشأ<<<

فوزيه بلهجة أمر: قووومي وروحي مع أخــوك !!!

مها قامت وهي تلبس عبايتها اللي على كرسيها وهي معصبـه منهم



"كذا الحمد الله والشكر تعصب على شي كنه وجهها "



لييش مشاعل تروح لخالتها وتنوم عندهم وماتعلمها !!!















//

\\











الساعه 11 صباحاً والشمس الشتآء تزيد حرارتها على الريــاض كـان واقف قبــال شركة أبو محمد وهو يطالع لوحة الشركه والظرف اللي بيده تنهد وبقلبه حراره تفور من صاحب الظرف والذكـرى اللي مافارقتهـ يوم اتوكل على الله وهو يدف باب الزجاج البااارد من التكييف المركزي داخل المركز اللي تقبع فيه الشركـه !











أول ما دخل لقا مشعل قاعد على كنب الأستقبال وفي يده جريدة الريـاض ومنشغل اللي يشووفه يقول

يقرأ خبر اقتصــادي مهم وإلا قائمة ماليه لشركه منافسه وهو في للأسف في " ثقـافة اليــوم " !!!



:احمم عطونا وجـه ..!

نزل الجريده بسرعه وهو يبتسم ويوقف: هلا والله ..

مد فهد يده : صبـاح الخيــر ..

مشعل: صبــاح النـور والسرور وش أخبارك ..؟؟

فهد: بخير وش أخبارك أنت ما شفناك هالاسبوع .؟

مشعل: نزقح هالأسبوع طالعين مع العيـال ..

جلسوا ..

فهد: توقعتك في الدوام ..

مشعل يسفط الجريده ويحطها: لا مستأذن ...

فهد: عمي عبد الله مشغوول أجل ..؟؟>>هو يقول عمي احترام بس !

مشعل: لا اللحين بيخلص الأجتماع ...

فهد حس أن فيه شي أو في عيونه حكـي ..

فهد يحط يده على يد مشعل بأخوه :وش فيـك ..؟؟

مشعل: أبد مافيني إلا العافيه .. ليه تشوف شي ..؟؟

فهد: لا بس وجهك موب عاجبني ..!

مشعل : لييه بتخطبني ..؟؟

فهد:هههههههههههههههههههه >>وهو يتذكر كلمة محمد ...

مشعل: ههه وش فيك تضحك ؟؟

فهد: هههه لابس تذكرت شي ..

طلع لهم أبو محمد ووقفوا له ..

ابو محمد مبتسم: تضحكون .؟؟

مشعل: ههه هو اللي مدري وش يضحك عليه الحمد الله والشكر

فهد قلب جدي بابتسامه : شكلنا ضيقنا عليك يا بو محمد ..

ابو محمد: لا والله إلا هذي الساعة المبـاركه اللي تدخل فيها شركتي ,,

فهد: الله يبــارك فيــك ..

ابو محمد يفتح باب مكتبه بعد ما انصرفوا الموظفين من غرفة الاجتماعات



ابو محمد: وش تشرب وأنا أبوك ..؟؟؟

فهد: لا الله يبقيك مشكور ..

مشعل يقط : جب 2 قهوه ساده وأنت جب لك اللي تبي .!

ابو محمد يضحك: والله يموون ..؟

مشعل بثقه: حلال أبوي ....

فهد: ههههههه ليه بزران ..!!

مشعل: وإلا أقوولك واحد قهووه ساده وهو بـ الطقاق >> ضحكوا كلهم وكلها دقيقتين وهو يتكلمون بمواضيع

شتى ومتنوعه جت القهوه وجا دور فهد ,,

فهد بدى يتكلم بصمت من الأثنين : مستغربين من جيتي أدري ! ...

بس معي أمـانه برقبتي ولازم توصلك يابو محمد لأنها بالأسم ..... ما كان ودي أكـون في هالموقف بس محمد الله يرحمه حطنـي فيـه ..!

يمكن متحمسين ومستغربين ووش ممكن تكون أمـانة محمد اللي عند فهد ..

فهد يوقف ويمد لأبو محمد ظرف :سم طال عمرك !

ابو محمد يمد يده برجفه خفيفه : وش ذا .. ؟؟

فهد ينزل رأســه : وصيتـه .. !!!

مشعل أنصدم " وصيتــــــــه ؟؟ " ابو محمد يسيطر على رجفة يده ويثبت الظرف بيده ..

ابو محمد: من متى وهي عندك ... ؟؟؟

فهد يرتبك ربكه خفيفه: من حدود الشهرين !!!

مشعل: وشلوون يعنـي .. ؟؟؟؟

فهد: هو يدري ويمكن أنتوا بعد دريتوا أنه .............. ؟!.

ابو محمد يهز رأسه ببطء: الخبيث ؟؟؟؟؟؟؟؟

فهد ماوده يعيد إي ذكرى ممكن تفتح عليه جروحه اللي ما اندملت للحيــن ...

فهد بسرعه: من درى عن مرضه وهو معطيني إيـاها ..

ابو محمد بعتب : وحنـا مناب أهله مالنا حق نعرف بمرضه نساعده نعالجه نسفره ..؟

فهد: والله أني حاولت معـه لأخر يووم وأنا أقنعه بس أنت تعرفه !!!

ابو محمد بقوه: أدري أنه راسـه يااابس وكلمته بيمشيها بس موب علينا هذا مرررض مووب لعبه وإلا عنــاد .؟

فهد ومشعل ساكتين ...

ابو محمد : على العموم حصل خير واللي راح راح وماقصرت يابو عبد العزيز ...

> حط الظرف على المكتب < يعنــي أنتهى اللقاء فهد ضاق صدره من ردة فعل أبو محمد وهو صادق

مفروض تسوي إي شي على الأقل تعي أبوه خبـر بس هوو مووب بـزر بعد ...

فهد: الله يسلمك تأمروني على شي .؟؟؟

ابو محمد: سلامتك ..!!!

فهد : فمـان الله ..

مشعل فضل يترك أبوه لحاله : خذنـي معك .. وقام مع فهد بدون لايعلق إي تعليق على كل اللي قاعد يصير

لأنه يدري أن كلامه مارح يقدم ولا يأخر الغالي و راح وانتهى الموضوع ..















//

\\





















عند سياراتهم وشمس الريـاض تدفي خصوصاً في هالجـو البارد من السنـه ..

مشعل: بترجع الدوام ..؟؟؟

فهد :لا بروح البيت تخاويني ..؟

مشعل عجبته السالفه : ميب شينه وأخذ مشاعل مره وحده > ويستهبل < ماعرفت أنوم أمس وأختي عندكم .؟!

فهد: ليه وش قالوا لك مفترسين خلها ذا اليوومين موسعه صدر ندى >ويرص على الأخيره <

مشعل: الله يوسع صدورنا بالعافيه ..

فهد يركب : ههههه ياخي أنت قطه بكلش

مشعل: ههههه أركب بس .. ركبوا سيارتهم وعلى بيت نوره على طول في الطريق دق فهد على جوال منيره يدري ماعندها كليه اليوم وقالها تجهز الفطور هم على الطريق وإن شاء الله ومع السلامه وأنتهى الموضوع !



//



بالمطبخ ..



مشاعل: آآآه من زمــان عن ريحة السلطه >السطله الحمراء اللي تنحط مع الفطور من أول معروفه عند أهل نجد

بصل يتكشن وبعدين طماطم بعضهم يقطعه وبعضهم يحطه بالخلآط وملح وهيك شي وتقعد لين تتسبك

وتوكل مع الفطور دائماً والنواشف بالخبز طبعاً << حشآآآ الطرييقه <

نوره: هههه الله يحييتس يومنتس بتفطرين عندنا ..

مشاعل: الله يسلمك و ندى تتثاووب !

نوره: وأنتي ما تشبعين من ذا النووم !!!

ندى نص قايم ونص نايم : لااااا والله بنت أختك مزعجه من 10 وهي فوق راسي !

مشاعل: ههههه أحسن نشاااط ياحبيبتي ..

نوره: هااا تعلمي !

ندى : يمه وش أتعلم يومهم أطول من يومنا !!!

نوره : استغفر الله العظيم !

مشاعل: هههههه إي أطول الله يفشلك !

ندى : موب جرينتش + 3 ساعات عنا يعني 24 و 3 اممم يومكم 27 ساعه !

مشاعل : قومي أرقي نومي .. !

ندى : هههه وراه ..؟؟

نوره: الله يصلح ماعطى ، بنت وحده وتجيب المرض !!!!

ندى : مااااااااااام أنااا أجيب المرض !

مشاعل: خخخخخ ...

ندى : انطمي أنتي والله لو أني معذبتكم وإلا منحاشه ومخليتكم ترى أمزح منيب دبشه !

نوره تضحك على عصبيتها وهي تكمل فطورها ومنيره تدخل عليهم ..

منيره : صبــاح الخيـــر ...

// صبــاح النـور .. قامت لها مشاعل تسلم عليها لأنها أمس ما شافتها ..

راحت لأم فهد وحبت راسها : وش أخبارك عمتي ..؟؟؟

نوره : بخير يامي مارحتي الكليه أجل .؟؟

منيره : لاماعندي شي اليوم ..

نوره: وش أخبار التعب اللحين .؟؟؟؟

منيره : لا الحمد الله .... وش أخبارك يا مشاعل نايمه عندنا أجل ..؟! >>تختم عبارتها بابتسامه حلوه

مشاعل ابتسمت لها : ايه .... الحمد الله بخير أنتي وشلوونك ..؟؟؟

منيره : بخيير الحمد الله خالتي ترى فهد يقول أنه بيجي يفطر هو ومشعل !!!

ندى شرقت بالكوفي اللي تشربه ومشاعل تخبط في ظهرها وتهمس لها

مشاعل: وجــع إن شاء الله ، والله لو أنك بتفطرينه ؟!

ندى : احم احححمممم ..

منيره: تبين شي يا خالتي ..؟

نوره : لا بس حطوا سفرتهم في المقلط ..

منيره : إن شاء الله ..

ندى تقوم : خليه بوديه أنا ومشاعل !>> مااايمديني على السناعه =) <<

نوره تتهزى : الكوفي بيبرد !!!!!

ندى : برجع أحميه !

مشاعل: ههههههههههه وين السفره ؟؟ ..

ندى : بجيبها ، خذت سفره ووطلعت هي ومشاعل لمقلط الرجـال ..!

مشاعل: ههههه رهيبه خالتي نوره فــري هههه

ندى : عاد أنتي عاجبتك ؟

مشاعل: هههه لا بس يعني عادي تدق بعد والله ميب سهله !

ندى : أمــي يجي منهآ أحياناً تجيها هفــات ميب صآحيه

مشاعل تصقعها في راسها : هههه وجع أمك !

ندى : هههه أدري أمون ... ندى تفرش السفره ومشاعل واقفه عند الباب تكلمها ...

مشاعل: وش فيها منيره ..؟؟

ندى : مدري والله أمس تعبانه الظاهر فيها قالون عصبي ..!

مشاعل: قااالووون الله يعينها شكلها تعبانه مبين من لبسها !!

ندى تقوم يجيبون الأكل : لاعادي هذا لبسها دايم ...

مشاعل: حتى عند فهد ؟؟؟!

ندى: أصلاً هي ما تشوف فهد إلا عندنا ...

مشاعل: غريبه موب كنها وحده مالها شهر معرسه !

ندى : لاعاد تلبس جلابيات حليووه موب دايم أقمصة بس يمكن عشان الصبح وتحسب محد فيه ...

مشاعل: أهم شي رجلها فيه !

ندى : والله عاد مشكلتها هي ورجلها ، وش عند أخوك جااي .؟؟

مشاعل: هههه وش دريني عنه يمكن يأخذني ؟!

ندى: لااااا والله أن مااااتطلعين اليوووم إلا أنتي متعشيه ...

مشاعل: وش عندها (تم ) !!!!

ندى : ههههه أنتي وأخوك بعد قولي تم .. ؟

مشاعل: اففف بس ياختي الدنيا مصـالح !

ندى : ههههههه انطمي لازم تتأقلمين ..

مشاعل: اشوى أني بسافر وإلا كان أنهبلت !

ندى ضاق صدرها : متى بتروحين ..؟؟؟

نوره تسأل لأنهم كانوا واصلين المطبخ :وين بتروحله ..؟؟ اقعدي عندنا ذا اليومين بس !

ندى : هاااا أمي عااازمتك ... يالله وبسحب على الجامعه ذا الأسبوع !

نوره: مير أنتي تبينها من الله ..

ندى : اللي يجي من الله حيااه الله ههههه ...



جاهم صوت فهد من برى المطبخ : القهووه ياااولد ... واختفى صوته ..

منيره رجفت من سمعت حسه وهالشي بان على حركة يدينها يمكن لأنها تفكر بالكلام اللي بتقوله

له اليوم واللي تجهز له العده والعتاد من أمس ...

نوره: يامي حطي القهوه لرجلتس !

منيره : إن شاء الله ...



>>وعندكم ثنتين اللهم ياكافي مبققين عيونهم ويراقبون الوضع بحذافيره عشان يكشفون على العينه

ويبدون بسرد العلاجات المناسبه (ندى ومشاعل) من قال فهد ياولد وهم برج مراقبه بصك كل وحــده

في وجهها عشان تعرف وشلون >>



زلت القهوه وحطت التمر والفناجيل وشالت الصينيه اللي بيدها وطلعت !

نوره: هيييه خذي ، تنحت أول مره تشوفين المره ؟؟!

مشاعل: ههههههههخ

ندى تناظر مشاعل : انطمي ... لا بس يــمــه مشبهه عليها !

نوره: ياااقلبيه خذي وديه ..

ندى مسويه أدب : و ولد أختس ..؟؟؟

نوره: ولد أختي في مجلس الرجال والمقلط عند عيني موب ماكلتس خذي ..

ندى شالت الصينيه وهي تتحرطم وورها مشاعل تضحك وفي يدها صينيه ثانيه ..



منيره واقفه عن الباب الفاصل بين الحريم والرجال عقب ما طقته عشان يجي ياخذ القهوه

طلع لها فهد بوصلة الثنائي المرح ندى سحبت فرامل وصقعت فيها مشاعل بالصينيه اللي معها توها بتهزأ

إلا سمعت صوت فهد وسكتوا >>> إجــرام <<<

فهد ياخذ الصينيه من يدها وهو يسأل ببرود تقريباً أو رسميه ..

فهد: وش أخبارك اللحين .. ؟؟

منيره بحيا ماتدري وشلوون نزل عليها فجأه أجل وشلوون بتكلمينه اليوم ..؟

منيره: احمم أشــوى ..

شافها للحين واقفه : تبين شي .؟؟

منيره ترفع رأسها : لا شكرا ... دخل المجلس وهي مشت لداخل !

والهووانم دقوا سلف وراحوا المقلط ومنيره تتوارى عن عيونهم ..

مشعل: لا كان بسطت أنت ومرتك وخليتني !!!

فهد: هههه ياحبك تكبر الأموور والله لو هي ساعه لو تحسبها ما جت ثانيتين !

مشعل: اللله وقمت تحسب الثواااني معها متى أعرس بس !

فهد : ههههه والله أنك خبل قااضي

مشعل يستهبل على مسرحيه كويتيه : القاااااضي وضحكوووا بقوووه ههههههههههه فديتهم ..



//



مشاعل: والله إنا مسويين زحمة والشارع فااضي ..

ندى : ههههه وش دريني قلت يمكن من ورانا غير بس ماوراه إلا ........ ( وش أخبارك اللحين ؟ ) وتتهزى فيه !

مشاعل: هههههه مساكين حالتهم صعبه !

ندى : لااا والله سهله هم اللي مصعبينها !

مشاعل: يووه عاد الأخت خبــره ..!

ندى ضحكت : أقوول أمشى بس ....





دخلت عليهم نوره وافطروا مع بعض هي وولدها وولد أختها والبنات افطروا في الصاله مع منيره

وهم يسولفون في شتى القضايا من الجامعات للنــدن وقضية فلسطين !











//







يقصر صوته : يمـه خلاص إذا جيت تفاهمنا !

حصه: وش نتفاهم عليه بعــد أقوووولك ماااتقعد ببيتي يوووم لاقيتن معها صورة لك وخلق وشعر لنا

تبي تسحرك بنت اللذين !!

سلمان طفش : أماك خذتيه منها خلاااص يمــه !

حصه: أنت صاااااحي أقوووولك ماتقعد عندي يوووم ..!

سلمان: إذا رجعت نتفاهم ...

حصه عصبت وسكرت في وجهه السماعه // اقوله لاقيتن معها صورتك وخلقان يقول لاجيت والله ذا العيال

معد فيهم ذرة مسؤوليه ولاش //



جتها بكل بجاحه : ماما ما يبغى فطور ...؟؟؟؟

حصه معصبه : لاااا ما بي شي فارزي عن وجهي ...

ناظرتها بنظره ومشت للمطبخ وهانحن لين اللحين نزاعاات وطقااق على ذا الشغالاات مدري متى

بينتهي ذا المسلسل الباااايخ =(





//











:وجهـــي قااام يغلي !

نجد: هههههههه ومن الحب ما قتل !

مها بقووه: وووووعععععععع ماااااحبيت إلا هذااااك حبته القرررراااده قووولي آآآمييين

وتنفث على نفسها بسم الله علي بسسم الله علي ياربي في عدويني إن شاء الله ...

نجد مستغربه : لهالدرجــه شيييين ...؟؟؟؟

ضحكوا علها البنات ..

ريم: هههههههههه لا الله يسلمك هذا عدو شلتنا اللدود .. وبدوا يسردون حسنآته

روان : -مايضحك !

ريم تكمل: -معقد !

روان :-شايف نفسه !

ريم: -متخلف !

روان: -عصبي !

ريم: -ماقد شافته يسولف !

روان : -امم مايحب مشعل !

ريم: -ينصب !

نجد تلتفت لمها اللي تمشي بغرور وكأنها معجبها اللي يقولونه !

نجد: حشــى كل ذا فييييه ..؟؟؟؟؟؟

مها بتأكيد : تقريباً ..!

نجد: بعــد تقريباً ؟؟؟؟

ريم: هههههههه قلت لك موعدكم الليله مع عدو شلتنا اللدود نتمنى لكم متابعه مريحه ههههه

روان: أنسى الدنيــا ومزمز مريندااا ههههههه

مها: هههه والآن مع النشــره الجويــه هههههههههه

نجد ضحكت غصب على هبااالهم : هههههههههههههه الضعيف طاااح فيكم !

كلهم مع بعض : إي ضعيييف .. ؟؟؟؟؟؟

نجد: هههههه بسم الله علي خلاص قوي ... !

ريم تغير الموضوع : قسم بالله قهرني محيميد أمس بغيت أعلقه في المروحه .. !!

مها: هههههههه وش سوى يعجبني ياختي رهييب مزدي فيك !

ريم : انطمي تخيلي يصيل أمي علي بنتك ماتنفع بنتك رفله بنتك بيطلقها رجلها من ثاني يوم بنتك وبنتك

مها وروان: هههههههههه ماااكذب !

ريم : شااااتب تخيلي نجد يتفاول علي بالطلاااق اتطاقيت أنا وياااه وجععع يوجعه ..

نجد: ههههههه أخوك ..

ريم: لا مرة أبــوي !!!!

نجد: نعـــم .؟؟؟؟

ريم: ههههههه أكيد أخووي !

نجد: هههههه وجع إن شاااء الله ....





/



كانوا في بنات من بعيد يراقبون ضحكاتهم بحسد ..



....: أمداها تدخل معهم ..؟؟؟؟

....: كفوهم أنتي وش يضيق صدرك ؟!

.....: يقهروووني ...

.....: مااااعاااش من يقرهك تنقهرين وأنا معك ؟!

.....: هاهاهاهاها لا ما أقدر ..!



/



ريم: ودي أدفنهاااااااا

مها : حلااالتـس !

نجد:ههههههههه أسفهوها !!!!

روان : يقول المثل العشبي (الحقران ....

ريم: يقطع .....

مها: المصران

نجد: ههههههه ايووه شطااار ياحبايبي ههه

كلهم // أنطمي بس هههههه ....



وانطلق صوت الجرس معلن أنتهاء الفسحـه اللي كنها طراره 15 دقيقه وتحسب بالثانيه ما يمديك تخلص

من زحمـة المقصف والطقاق اليومي إلا مابقى إلا 5 دقايق تاخذ السواليف 4 دقايق ودقيقه تفتح الساندوتش

وتصفر خلااص الحصه الرابعه >>>نبذه عن فسحاتنا =) ترى كنت حاااقده عليها بقوووه بس اللحين أخذت راحتي لدرجة أني أخاف أسمن في الجامعــه هههههه ...



//

\\















انتهى الجزء

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 09:04 PM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البآرت التاسع والعشرين







هـام قـلبي في هواهم وأحسب أني كنت سـالي



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . مادريـت أن ألمحبـه تـشـفـي أقـلوب ٍ علـيـلـه





هـو بعد عمري وخـلي هو بعد كل راس مـالي



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . هـو حـيـاتي مع منـاتي بالحـلا مامن مـثـيـلــه *





*للشاعر ali1000




كان يمشي بسـرعــه و الجــو باااارد يذكره بذيك الأيــام والهبـال في لندن والزكـام اللي رافقهم من راحوا

لين رجعوا >>ماتعودوا على البراد يآحظي هههه

كان يتلفت في سور البيت أو القصر الصغير السور اللي كان أشبه بحديقة تجنن وصوت العصافير مغطـي

على الجو تماماً في هالوقت المبكر من الصبـح وهو يقول من يصدق اني بملك هالبيت وبصير في لحظه انسـان ثاني وأهتمامات ثانيـه بس برغم كل شي ما أحس أني تغيرت هذا أنا نفسي نفسي

/ ابتسم لنفسه / يمكن لاني ما تعودت أتغير أبد هز كتوفه وهو يضحك على نفسه ويتحمد والجوو كاان

برررد وهو مالبس إلا لبس رياضي بسيط يعني ما يدفي ولا هم يحزنون ....استوفقه سؤاله لنفسه ووقف

عن المشي وهو يالله يلقط نفسه بعد هالجهد وفي عــز البرد



(تذكــرنــي ؟؟؟؟)



سلمان عن الخيالات السخيفه إي تذكرك بعد ما هزأتك ..؟خلاص الله يحفظها ...قال الكلمه وهو

يهز جسمه خوف من يد مسكت كتفه وهو لاهي في أفكــاره اللي مدري وين بتوديه ..



التفت وانصدم











انصعق









انهبــل









كل كلماااات الصدمه اللي ممكن تعبر عن حالته وشكل وجهه اللي شحب فجأه كان يحسبه طيف

إلا طيف وبيختفي اللحين بس اثبتت له أنها واقع وهي تبتسم ابتسامه (دعـاية معجون سجنال تو )



....: تبغى فطــــور ...؟؟؟!



ماكان يقدر يعبر لحضتها غير بصرخه هزتها قدامه إن ماهزت البيت كله ..

سلمان: طــــــــســــــــي عــــــن وجـــــهــــــــي .....!!!

رجفت رجولها من الخوف او ماتوقعت مثل ردة الفعل هذي وراحت وهي تركض والشعر يتطاير خلفها

(دعاية شامبو دوف >>هههه مدري وش فيني على الدعايات توني قايمه من التي في =)

مسح كتفه بتقزز وهو يطالع مكان يدها بقرف: الله يأخـــذها بنت الكلب !!!!>>عصب !<<



دخل البيت وطلع جناحه بدون لايلمح إي طيف في البيت حتى لجني بسم الله علينـا

أو ماوصل دخل وخذله شور برغم برودة الجو إلا أنه حايمه كبده وهو تعبان تعبان فخله يتعب على سنع

على قولته >خبــل !



طلع وهو يتلفت في غرفتـه يدور اللاب توب ويحاول يطلعه من معركة (عين جالوت) اللي في الغرفة

أخر شي لقاه على الجنب الثاني في السرير

سلمان: ههههه حشــى والله لو أنه مرتي ! فتحه وهو يتصل ويشيك على ايميله وخرابيطه وكأنه تذكر شي سكر الشاشه بسرعه وطلع حتى شعره كله مويــه ...





//





سمعت طق الباب مره ثنتين ثلاث كانت تقول أنها تتوهم لأنها العاده أول وحـده تقوم في البيت

من اللي يبيني ذا الحـزه ..؟ طالعت الساعه اللي بالجدار 7:25 قالت أدخل وهو ما تبي تتحرك من الدفــا

ولا المكان اللي هي فيه ...



طل براسه الغرفه نووور (أبي أعرف وشلوون تنام .؟؟) الستاير كانت كلها مفتوحه برغم ان الانوار مسكره

بس الغرفه منوره مره من الشمس ..

ابتسمت على شكله ..

سلمان: صبحك الله بالخيـــر ,,,

حصه: صبحك الله بالنــور والسرور أقرب يابوي ..

دخل وهو مبتسم لأنها أكيد بتبدأ الأسئله التحقيقه قاطعته

حصه: ورى شعرك كله موويه منتب صااحي برررد ..

سلمان: توني متروش وش اخبارك ؟؟؟

حصه: حالي بخير لاشفتكم بخيير دف عمرك وانا أمك !!

سلمان: خلاص إن شاء الله ...

حصه: مابعد نمت ...؟؟؟؟

سلمان يقعد على الكنب اللي في الغرفه : إلا نمت واللحين قمت وبعدين بنوم مره ثانيه !

ضحكوا لأن هذي كلمته الأزليه من يومه بزر إذا جا بيقص قصة حياته (نمت واللحين قمت وبعدين بنوم مره ثانيه ) !

حصه: وش اللي مقومك من الصبح ..

سلمان: اشتقت لك وأمس ما شفتك قلت خلني أسلم عليك ..

حصه: أمحق شووق وأنا مانيب أشوفك إلا ساعه ساعتين باليوم وأدق عليك وتصرفني >>شرهااانه عليه ..

سلمان: متى صرفتك ..؟؟؟

حصه هبت فيه وهي تقعد : يومنك في شغلك أدق عليك تقولي يالله مع السلامه إذا جيت ولا جيت

تغديت ونمت ولاقمت طلعت وما أشوفك إلا تالي الليل إن كنت قايمه وإلا يالله يا دورها !

سلمان مقصر جد: ماكان قصدي والله ويالله هذي حبة راس كم أم سلمان عندي وحده وتتدلع !

حصه بأمر : الشغاله ماتقعد بالبيت يوم ..!

سلمان: ما تقعد به ساعه موب يوم .!!!

استغربت هالسرعه في القرار : عسى مانتب شايف شي منها ..؟؟؟

سلمان: الله يستر علينا وعليها ..

حصه: والله أني من شفتها وأنا أقول قليبي ما أرتاح لها حيه رقطاء ومن شفت صورتك معها والله

أني أحلم بها الحلووم !

سلمان: وش جاب صورتي لها أنا قايل لكم لا تدخل غرفتي ...؟

حصه: وتبيني ألاحقها ملاحق عشان ما تدخل غرفتك وانت منتب تقفل شين وراك !

سلمان: لا تكرمين يمه بس ... خلاص مالك إلا طيبة الخاطر قولي لها تظف قشها والعصر برجعها المكتب

ويمزح/ عاد أنتي قومي بالاجراءات التفتيشيه ما يحتاج أوصيك هههه

حصه: أها بس عن المصاله .. أفطرت ...؟؟؟

سلمان: لا والله بنووم مانمت أمس إلا متأخر بس صليت الفجر ولا جاني نوم ونزلت أمشي شوي وطار النوم واللحين رجع ..

حصه: نوم العوافي ، قومة أختك للفجـــر .؟؟؟

سلمان يوقف: لاااا أنتي اللي تقومينها !

حصه: يااجعلها قوومة لولوه >>>أمنيتي في حياتي بس اعرف منهي لولوه (ترى وحده من دعاوي أمي )!

مقومتها بس ما قامت قلت بتمر عليها أنت ...

سلمان: لا والله مامريت عليها ولا شفتها ,..

حصه : رح قومها شقت بي الله ............

سلمان بخبث : 2007 !

حصه: استغفر الله ....



طلع وهو يضحك ويتوجه لغرفة نجد بكل الخبث اللي في الدنيــا مايدري وش هالطاقه اللي جايته من الصبح

بسم الله عليه هذا وهو فيه النوم فتح الباب وهو يصقع به الجدار وقف وطل على الجدار أمشخ ولا لا ههههه

عليه تفكيــر (بس حلاله على قولته) ومن تطمن على الجدار توجه لمكان الضحيــه اللي مستلقيه بكل الطيب

في هالدنيـا ونايمه وتشاااخر ضحك وهو يحس بطنه يوجعه من شخارها خييير إن شاااء الله ..

سلمان: نـــــــــــــــجــــــــــــد نـــــــجــــد نجييييييييييييييييييد نجييييييييييييييييده وصــــــمـــــــخ !!

نجد تلف :هممم

سلمان بصوت أعلى : نـــــــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــــد !

نجد: وجع فقعت أذني !!

سلمان : والله مدري من اللي فقع أذني بشخاره ؟؟؟ واصل أخر الحاره !!!

نجد يالله تأخذ نفس وبثقل: تعباااااااانه !

يقلدها : تعبااااااااانه يالله قومي صلي الفجــــر بسرررعه طلعت الشمس وهو يفتح الدرايش ويتوجه للتكييف

نجد: سلماانوه الله يعافيك لاتخرب جووي والله بقووم وأصلي وأرجع بس لا تحرك شي سلمااااااااااان

سلمان عن الباب : إذا صليتي أفتحيه مع السلامه وخذ الباب بيده وصقع به وهو متطمن على صحة الجدار !

نجد: هئ هئ بيذبحووني نااقصه عمــر !!!













//

//



دايم صباحات يوم الخميس تكون صبـاحات مميزه إذا ماراحت في النــوم !



\\

\\











:بــــــرد منتييييب صاااااحيه بموووووت !!!

مشاعل تطالع المباااني اللي متراصه ورى بعض وكأنه مرسومه رسم وبينها المملكه :امم تعودت !

ندى : والله مشكلة أمك تبيني أموت عشانك تعودتي ياختي مابعد مليت من عمري ترى !

مشاعل: ياربي جتنا ذا العجيز !!!

ندى : هئ هئ والله برد ... <<<< كانـوا في سطـح بيت نوره مابعد ناموا للحين من الفجر وهو فوق

ندى خلاص جمدت أطرافها من البرد ومشاعل بلا شعور تقول تعودت أخر شي تعبت تجامل وقفت عن باب السطح اللي ينزل للبيت ...

ندى : بتجين الله يحييك منتيب جايه طبي في حضن نخلتنا ...

مشاعل: هههههههههههههههههههههه تونا

ندى تطلع وتخليها وهي تصارخ : قــلـــت لك طـــبــــي في حضنها !!

روعها صوت نواف : وش رقاااك فوووق ؟؟؟؟

ندى : وجــع روعتني والتفتت لمشاعل اللي طلعت من الباب وهي تقولها

ندى : أقفليه ..!

مشاعل : خلاص سكرته وينزلون ونواف واقف عن درجة الدور الثاني ويعيد السؤال ..

نواف: وش رقااكم للسطــح ...؟؟؟؟

ندى : استجمااام ..

نواف: احلفي بس ...

ندى : الحلف حرام يابابا (ولا تجعلوا الله عرضة لإيمانكم )

نواف يهز راسه ياشين السرج على البقره مشاعل يمكن فهمت اللي وده يقوووله

مشاعل : ههههه كفــك !!

نواف يمد يده ويسحبها : أسحب ملفك هههههء

مشاعل: هههههه والله أنك منتب كفووو

ندى : أحســن عشان تعرفين أن ما احد نافعك هنـا إلا أنا !

مشاعل : لا حبيبتي بروح بيتنا بتبدى تذلني ...

نواف بتلقائيه وهم يقعدون في صالة البيت الفوقيه لأن مشاعل ما تتغطى من نواف تقول توه صغير

وكنه أخوي !!

نواف: لا اقعدي عندنا والله مستانسين على الاقل خف الازعاااج >>وهو يناظر ندى !

مشاعل: ههههه ودي بس ما أقدر والله بسافر ..

نواف: بترجعين لندن مره ثانيه ..؟؟؟؟

مشاعل : أكيد دراستي !

ندى : متى رحلتك بالضبط ..

مشاعل: امم مدري يمكن الثلاثاء وتتثاوب ./ منتيب نايمه ترى جاني النووم ..

ندى : إلا وقامت وهي تسأل نواف : وأنت وش قعدك لذا الحزه ..؟؟؟

نواف: توني قايم عندي أمتحان السبت ..

مشاعل: يووه ثاانويه عااامه الله يعينك شد حيلك عاد ..

نواف يعلي صوته لانهم مشوا : تكفيين أدعي لي عشان أجي أدرس عندك في لندن !

ندى من عند باب غرفتها : ايه تبطي عظم ... وصقعت بالباب ..

مشاعل : هههه حررام عليك تحطمينه .؟؟

ندى : إي تحطيم والله ما يطلع من السعوديه وأنا حيه !

مشاعل: وش دخلك فيه والله لو أنك أمه ..؟؟

ندى : ما أقدر أعيش من دونـــه !!!

مشاعل: الله وين هالمشاعر ما أشوفها شاقتن به الضعيف ..

ندى : الضعيف وجهك العيال بصفه عامه ماينفع معهم إلا العين الحمراء ..

مشاعل تضحك : ههه والله أني استانست ذا اليومين عندكم الله يوسع صدوركم بالعافيــه ..!

ندى شبه نايمه : وصدرك ياربي ..

مشاعل: ههه نومي بس فتحت جوالها وركدت المنبه على 12 ونص خمس ساعات تكفيها وزياده وتدري

أن ندى بتسوي عليها ثووره بس وش تسوي تبي تستمتع بكل لحظـه في الريــاض وبين أهلها قبل لاتسافر

تذكرت مها اللي لين اللحين معصبه عليها عشان تركتها ونامت عند ندى هههه وتصارخ

/ جايه عشان ندى مير موب عشانا / ياحبي لها بس يبيلي أعشيها وإلا أغديها عشان ترضى أعرفها

أخيتي تحب بطنها ..



سمت بالله وبدى النوم يتسرب لعيونها ...













//



في غرفة من غرف هالبيت ....



//











قالها بقوه : وش قصـــدك ..؟؟؟؟؟

منيره ارتبكت : امم .. ما أقصد شي ...بس وبتردد .... الحزن في القلب ماله داعي يأثر على حياتك بهالشكل !

فهد بقوه أكبر : ومن قالك أنه مأثر على حيــاتي ..؟؟؟

منيره خافت فقالت استخدم اسلوب التبرير أحسن لي : آه محد قالي بس واضح يافهد ...

فهد يوقف بعصبيه : بتتكلمين زي النــاس تكلمي بتقعدين تنقطين علي كني أطرتس لا تحكين وزيك زي الجدار !!!

منيره توقف : هذا وشوو ..؟؟؟

فهد يفقد أعصــابه : وشوو اللي وشووو ...؟؟؟؟

منيره: عصبيتك هذي مالها مبرر أنا قاعده أناقشك !

فهد : هذا تسمينه نقاااش !!!!

منيره بعجز : مدري ...

فهد : إذا تعلمتي أساليب النقاش تعالي كلميني !!!

منيره : فهــد ...قررت تقول له في وجهه كاش يمكن يفهم ...

فهد يذكر الله وهو يتنهد ...

منيره: لاتخلي وفاة محمد تأثر عليك وعلى حياتك وتمشيك وراها أنت رجال قبل لا ....

صرخ وهو يرفع يده ويرجع يمسكها في الهوا وينزلها : رجـــــال غصبن عنك ....!

منيره بدمعه : بــ ترفع يدك علي .؟؟؟؟؟

فهد طلع من الغرفه والجناح كله وهو يحس نفسه مخنـــــوق تعرفون وشلوون كلمة مخنــــوق مخنــوق

يبي بس هــواء موب هو اللي يمد يده على (مـره) ...



لقى نواف منسدح في الصاله سأله بسرعه وعصبيه :وين غاده ؟؟؟؟

نواف يطالعه يالله صبـاح خيــر : مدري يمكن نايمه في غرفتها ..

توجه لغرفتها اللي بجنب غرفة أمه وطق الباب كانت غاده قايمه وقاعده ترى قرآن أنتبهت للباب وقامت

تفتحه واستغربت من فهد ووجوده في هالمكان وشكله طاالعت الساعه 8 اللهم أجعله خير ..

غاده: صباح الخير ..

فهد: صباح النور ، ممكن تغيرين ملابسك وتنزلين ..؟

غاده مستغربه عسى مافي أحد شي : لييه ..؟ وش صااير؟؟ فيكم شي ..؟

فهد : مافينا إلا العافيه أبيك في موضوع وما يصلح في البيت !

غاده : ليييه ما يصلح !

فهد معصب : ماايصلح وبس !

نواف يعلي صوته لانه على اطلاع بالحوار : ياختي يبي يعزمك على الفطور أحد يلقى ..!

فهد: أنطــم !

غاده استغربت عصبيته قالت تلطف الجو : ههه تهقا والتفتت لفهد خلاص دقايق ونازله ...

نزل وطلع من البيت يبي يتنفس بس وتارك وراه وحده قفلت على نفسها الباب وانهارت خلاص

يضربني ليه وش سويت له عشاني اقوله / يازبيده لا تنكتين / بس ما ينفع معهم وربي ما ينفع معهم

ما ينفع !!!!...







طلعت وهي تلبس طرحتها وتنزل مع الدرج ...

نواف: وأنـــا ..؟؟؟

غاده : شف في الثلاجه خبز صامولي حمه مع جبن كيري ..

نواف يصارخ : لااااا واللله جيبي لي زي اللي بتأكليييين من كل شي شي !!

غاده في أخر الدرج : إن شاء الله بوزي لك في شنطتي ...

طلعت نوره على أصواتهم : من تحاكي ..؟

نواف يلتفت لها : صبـــاح الخييييير

نوره : صبااااح النور وش قعدك فيذا ..؟؟

نواف يصرف: كنت أحاكي غاده !

نوره: أقوول وش قعدك عن التلفزيون وعندك أمتحــان ..؟

نواف: ايــه أبد ما خذ راحـه ..

نوره تسكر التلفزيون والاسيفر وكل شي : يالله قم غرفتك عنبوك درست عشان تأخذ راحه ؟

نواف: يمــه

نوره: وصمـــه ..!

نواف يعرف نقطة ضعفها : جاااايع والله ميت من الجوع ماعرفت أذاكر !

نوره: رح غرفتك وارقي لك فطورك ..

نواف: يعني مافي أمل ..؟

نوره تدخل غرفتها تغسل وتغير : أبد .....







//







ركبت السياره وهي تسلم ..

غاده: عسى ماشر ...

فهد ساااكت وهو يفكر بمكان هادي ممكن يتكلم فيه براحته وكون فاتح لأن الدنيـا صبح بس اليوم خميس..! اخذ يو تيرن ورجع للشارع الرئيسي وهو يعرف وجهته أو حدد المكان اللي يبي يروح له ...

غاده سكتت أحترامه لصمتـه ...



وصل ولبق سيارته عن مطعم حلوو في شارع التحليه وقال انزلي ..

غاده بتررد : غااالي وشووله الخساير ..؟؟

فهد: انزلي وبس ...

نزلت غاده وهم يدخلون المطعم والجرسون يرحب فيهم يحسب أنه هو وزوجته ( المفروض يجي هو وزوجته )

ما صدقت أخيرا يقعدون في جلسه ...

غاده: وش فييك ياااخي خووفتني ..؟؟؟؟

فهد ضحك : هههه لهالدرجه شكلي يخوف ؟؟؟

غاده : أندري عنك تجيب الهم !!!

فهد :أجيب الهم ؟؟؟ أجل ما كذبت !!

غاده :منهي ؟؟ فهد تكلم زي الناس ترى أكره طريقتك في نرفزة الأعصاب وشوله مقومني من الصبح

وأبيك في موضوع ما يصلح في البيت ومجرجرني معك ...؟؟

فهد بتلقائيه : منيره !!!

خافت لان وضعهم غير مطمن أبداً : وش فيها ..؟؟؟؟

فهد : تعبت يا غاده والله تعبت ...

غاده تعاطفت معه مرره هالجبل اللي ساندهم في الريح تعب أكيد بتتعب يافهد منتب أنســان ..

غاده : سلامتك من التعب وش فيك ...؟؟

عقد يدينه وهو ما يدري وشلون يفتح الموضوع أو يعبر عن هالتعب ...

نزل راسه وهو يطالع يدينه : تعبت كل شــي كل شي من أول فيه محمد أشكي له يأخذ مني يوجهني

ينصحني هو الوحيـد اللي يعرف وش فيني بدون ما تكلم .... خنقته العبره وتجاوزها ... وراح وخذى روحي

معــه ...

غاده بحزن : لا تصير مأساوي لهالدرجه هذي حكمة ربـي يمكن خير لك وله ..

فهد: اي خير ياغاده حياتي كل مالها لورى شفتي إذا كنتي عايشه حياتك بقوه تستمدها من قوة

الصداقه عضييد تروح له لاجارت عليك الدنيــا راح أحس أني لابس قناع وأكذب على الكل حتى زواجي

موب قادر اصير زيي زي غيري أو على الأقل زي إي معرس في شهر العسل على قولتهم !

غاده: وهذي مشكلتك ..؟؟

فهد: وفاااقده ياااغاده حتى ولده ما أقدر أشوفه مانيب محرم لاهله أدخل عليهم وهي في العده

وهو مع أمه يعني حتى ريحته محروم منها ...

غاده: خلنا من عبودي بتشوفه اليوم ، اللحين منيره ..؟ طيب وش ذنبها هي ؟؟؟>>غاده كانت تبي هالفرصه من زمـان عشان تكلم فهد تحس أن وضعهم أبد مووب عاجبها ...

فهد: مدري هذا اللي محسسني بالذنب ! >>ولا يفكر أصلاً يقولها اللي صار من نص ساعه <<

غاده: ليه تحس بالذنب .؟؟ يعني أنت تتوقع أنك مقصر في حقها ..؟؟

فهد: تشوفيني مقصر ..؟؟؟

غاده: مقصر ونص حتى أنها عروس ما حسستها بهالشي بأول زواجك ماتعطيها وجه ولاهي مع محمد

واقناعه بالعلاج وربي اخذ امانه وعطيتها طاف موب عشانها ما تتكلم وطيبه وتسكت تحسب أنها راضيـه .!

فهد يتنهد : أدري يا غاده ...

غاده: يومك تدري أجل وشوله جايبني حتى عشا في مطعم فطور زي هالفطور مافكرت لدقيقه تطلع

أن وياها مع بعض !



سكتوا جا الجرسون وحط الشاهي اللي طلبوه وبعض الساندوتشات و الباقي على الطريق !



غاده تكمل : حتى شهر عسل ما خذتها أصلاً ماتشوفها إلا معنا ..

فهد يدور بكوب الشاهي : هـي راضيـــه ..!

غاده بسخريه : تتوقع ...؟؟

فهد : ليش ما تكلمت زي البنات ليه ماقالت ابي شهر عسل ليه ما اصرت على حقها حتى في الطلعه

هي حتى بيت بلحالها ما طلبت ...!

غاده: تستنقصها بهالشيء ؟؟؟

فهد: موب قصدي أنقصها أو شي بس ...

غاده : يعني بتتوقع أنها بتقول ياعمتي ما أقدر أسكن معك وأبي بيت بلحالي ..!

فهد: من حقها مع أني كنت برفض هالشي !!!

غاده: يعني بس تبي أحد يعارضك .؟؟؟!

فهد: غاده أنا موب من هالنـوع !

غاده : أجل وشوو بدال لا تحمد ربك تقعد تتدلع !

فهد : ياختي أنا ما أتدلع حنا بعد موب في عهد الفراعنه ترى جيلنا غير عن جيل خالي راشد وخالتي فاطمه

على الأقل لبس صاحي تقابلني به إذا طلعت من الدوام موب أرجع ألقها غارقه في المطبخ مع أمي

بقميصها وريحتها كشنه !!!! ..(الكشنه بصل يشوحونه مع خرابيط ويحطونه فوق الرز)< برآآآ أكيد يعرفونه ..

غاده اطلقت ضحكه من قلب : ههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه ههههههه

فهد يضحك على ضحكها : هههههههه خيييير ...؟؟؟

غاده: ههههههه احسك حاااقد ههههههههههههههه وش تابع ذا الايام ؟؟؟؟؟؟

فهد: هههه وجــع موب شرط أتابع شي بس لبس ندى أختي احسن من لبسها !

غاده : تقارن ندى بمنيره منيره تستحي ياخي ترى ندى خبله !

فهد: إي خبله مافي أعقل منها لو تعرس أعرست ,.,

غاده: هههههههههههههه عاد وعريس الغفله !!

فهد: ههههههه في الخدمـه ههههه

غاده تسكت شوي : هه طيب كلمها قلها أنت ، هي مرتك يعني ما في أحد أقرب منك لها قل لها الاشياء

اللي تبيها مع أني أتوقع أن السبب الرئيسي هو السبب الكبير ..

فهد: أدري وأنا والله أحاول أتأقلم مع حياتي بس موب مني طيب الذكرى هي بعد لازم تساعدني توقف

جنبي في ضيقي إذا ما وقفت معي اللحين متى بتوقف معي !!

غاده: بحاول أكلمها ، بس سبحان الله قلت من قبل ماتصلحون لبعض !!!!

فهد وملامح وجهه تتغير: وشلون ما نصلح لبعض ؟؟؟؟

غاده: موب قصدي بس يعني أن ما تعرف تتكلم تحب كل شي يجيك وبس مع أحترامي لك بس ما تعودت

تنتظر شي لين يتعدل كان كل شي يجيك بالملي ومنيره عااادي اللي يجي من الله حيااه الله على قولتهم !

فهد: يعني على هالنقطــه مانصلح لبعض !!!

غاده: ما أدري هذي وجهة نظـري ترى ...

فهد: أطلق !!!!!!!!

غاده صرخت : لااااااااااااا حرررام عليك بتدمرها كذا أصبر عليها ترى مالكم كم شهر متزوجين فهد لاتفكر هالتفكير ..

فهد ابتسم : لا تخافين أنا ما أتزوجت عشان أطلق ...

غاده: طيب وش بتسوي اللحين ..؟؟؟

فهد: سواة ربـك ..

غاده: لوها جايه تفطر معنا كان نقول بدينا بخطوه أولى ...

فهد: لا زعلان عليها بعدين أنا جايبك فشة خلق !

غاده: لا والله تزعل أنت ومرتك وتجي تفش خلقك فيني خووش والله ..

فهد: ههههه وش نسوي بعد ..

غاده :وش عندك زعلان ؟؟؟

فهد: أسرار زوجيه ...

غاده بغت تاخذ الصحن وتصكه في راسه من الصبح وهو يخرط واللحين أسرار زوجيه

فهد: ههههههه أسفين قصدي سوء تفاهم ...











//









طلعوا وراحوا على طول لبيت محمد عشان فهد يبي يشوف عبودي من زماان عنه مر مكتبة جرير

أقرب شي لقاه فاتح وقريب خذى له كم لعبه لعبودي وهو مستانس وهو يختار كأنه قاعد يختار لواحد

من عياله وناجح >>لاحظوا التشبيه يختار لواحد من عياله وناجح =) <<





راحوا لبيت محمد وكان فيه ابراهيم دخلت غاده جوا عند منى وفاتن ودخل ابراهيم المجلس وقلط فهد ..

بعد ربع ساعه دخل عبودي المجلس وهو يضحك مع غاده وقف له فهد وهو يقااوم رغبه في داخله تحرق حلقه ..

فهد : ووووين البطـــل من زماااان عنه ..

عبودي يركض له : عمـــي فــهــد هههه

ضحك فهد وهو يشيله ويسلم عليه : وش أخبارك معد شفناك ولا شي ..؟؟

عبودي ببراءه : أنت ماتجي ..؟! أنت بعد رحت مع بابا وسافرتوا بعيد ..؟ ليش ماجا معك هو دايم يجي معك !

سكتوا كلهم وهم يطالعون ببعض ابراهيم لم يبدي اي ردة فعل غاده الدموع تدق ناقوس الخطر بكل رفق وفهد

وما أدراك ما فهد شال عبودي وقعده على رجله وهو يقعد ...

عبودي يكمل : ماما قالت لي ان بابا مساافر بعيييد عند ربي ولازم ما أصيح عشان هو يحبني ...؟!!!!

فهد يلّجم أكثر وأكثــر مايدري وش يقوووول ....

غاده تمسح دمعتها بقووه وتقول لعبودي وهي تشيل أكياس الهدايا ..

غاده: عبودي شف وش جاب لك عمي فهد ...

التفتت عبودي لها ونزل يركض لها وفهد مخليه لاينهار هو عنـده ...

قعد على الارض مع غاده اللي تطلع من الكيس وتوريه وهو مررره مستاانس بيتشقق

رفع راسه لفهد من بين الألعاب وهو فرحااان : كل هذا عطاك إياه بابا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهد يهز راسه بايه ما يدري ليه ويسمح للدمعه تحرق خده وتتوارى بسرعه الضوء لما تداركها ....



تغير الوضع كلياً صار عبودي يفتح في الالعاب ويطلعون طريقة تركيبها وابراهيم وفهد معه على

الأرض يركبون وكل واحد يطلع مهاراته في التركيب والسباكه >>هههه مدري وش دخل السباكه ترى !<<

وغاده دخلت عن البنات جوى منى كانت متمدده على الكنب في الصاله لأن التعب مرره مرهقها هالأيام بقوووه ويدها على بطنها تمسح عليه ببطئ وغاده تتكلم ...

غاده: قطع قلبــي والله فهد خانته دمعته ...!

منى ببرود: عجزت أفهمه المعنى قلت أقول له ساافر بعيد .... !

غاده: وش قصة الهدايا .. ؟؟

منى : أنا قايله له إذا صرت شاطر وما صحت بيجيب لك هدايا كثيره ..!

غاده تتنهد : منى لاتعلقينه بأمل زايف ..

منى تلتفت لها : أمـــل زايــــف !!!!!

غاده سكتت ومنى غيرت السالفه ..

منى : ورى ماجت منيره معك يوم فهد اللي جايبك !

غاده : مدري يمكن نايمه بعدين أنا طلعت أخذ لي غرض وهو وده يشوف عبودي فمرينا ...

















//















: لا إله إلا اللله ...

مشعل: خميييس واااحد بس في حياااتي ودي أستمتع بقهوة الصبح !

مها : والله لا بغييت تستمتع رح أعرس وخذ لك بيت وأستمتع بقهوة الصبح ياحظي ..

فوزيه: يامها يامها تراك شقيتي بي ..

مها: اييه ليييش والله مااالي دخـل !!

مشعل : بتسكتين وإلا وشلووون ؟؟

مها: وش بتسوووي عادي أنحااش لعبودي ..!

مشعل : طسي فااارقي ياختي حومتي تسبدي ..!

مها : والله كبدك اللي على جريف هالايام ..

مشعل بعجز لامه مايبي يتطاق هالايام يبي هدوء بس يبي يقرر وعنده قمة الإزعاااج

مشعل : يمه ....

فوزيه: ما عندك أمتحان .. ؟؟

مها تنسدح : بس يبون يفتكون مني لا ماعندي جيبوا مشاعل وبسكت ..

مشعل : ياختي بجيبها اليوم والله لا اجيبيهااااا قلنا روحي نوومي معها فكينا من شرك عييتي ..!

مها: من زين بيتهم اروح انوم فيه ....

فوزيه : اللهم طولك ياااروح ...

مها تذب المخده على مشعل اللي توه شايل فنجاله قالك تنبهه عشان تسأله سؤال ..!

مشعل بغى ينهبل وقف يبي يمسكها من شوشتها ويعلقها في الثريه وحلال ومها فركت ركض وبرى البيت وهو يلحقها ...

مشعل عند الباب الداخلي بصراااخ : قسم بالله لاتشوفين شي عمرك ماشفتيه جــربـــي تدخلين البيت يالحماااره ....

مها تصارخ وهي تبعد : هههههههه مااانيب داااخله أصلاً لين يجي أبوووي من زينك عاااد ...

جا بيلحقها بس دخلت مع الباب اللي بينهم وبين محمد ورجع للصاله ..

مشعل : الله يمتحنها كانها قـــلـــق ..!

فوزيه : ههه هذي هي توك تعرفها ..؟

مشعل: بس صايره بثقالة دم ...

فوزيه: سم بس وأنا أمك فنجالك >>>>يالله استمتع بقووة الصبــاح ...



وأختنا في الله دخلت البيت مدرعمه على بالها يوم الخميس ما في أحد دخلت

سمعت صوت رجااال في مجلس الرجال وخافت من عندهم ذا الحزه >تخيلوا اصدقاء ابراهيم والله لا اروح وطي وجايه مع باب الرجال بعد مشت بسرعه للباب اللي يفصل قسم الرجال عن الصاله الداخليه تبي تدخل داخل توها فاتحته إلا ابراهيم في وجهها صرخت : يــــمـــــه !!!!!!!!!!!!!!!!!!

استغرب وش جابها هنا وفي قسم الرجال صد عنها وهي طااارت داخل الصاله وهي ودها تصيييح هذي

حوبتي في مشعل : هئ هئ منــــى !!!

منى ضحكت مع أن بطنها يوجعها بس الصوت يدل على مصيبه قادمـه ...

منى : ههه الله يصبر منى ...

غاده : مهي صباح الخييير ...

مها مكشره رمت نفسها على الكرسي ووجهها أحمر ..

مها: ابي كــأس مووويه لا أموووت !!!

فاتن تصب لها قهوه : منتيب ميته قبل يومك !

مها: إي قهوووه متعقده منها تــرى هئ هئ أخوكم لازم يروح لبيت أهله !

غاده : هههههه أحلفي بس لايكون طحتي فيه ....

مها في نفسها إي طحت فيه طحت في حضنه كش جلدها لازم اتسبح !

مها تستوعب وتقوم تسلم على غاده : متاك جايه ..؟؟

غاده: ههههه لا كان قعدتي شوي بعد شربتي شاهي ..؟

مها : ههههه الصدمه شالتني ومشيعل الخاااايسه مالها نيه تجي .!

غاده : خليها مستانسه هي وإيا ندى ...

سألت فاتن غاده: ليه هي عندكم ..؟؟؟؟

غاده : ايه جايتنا من الثلاثاء ونامت عندنا ..

مها: بس مالقاها إلا هي على كيفها ...

غاده : والله جاني خبر أنهم عازمينك ومعيه ..؟

مها: ايه مانيب جايه ..

غاده : أقــــعـــــدي أجــل ...

مها : صبي لي قهوه ..

فاتن: توك ما تبينها ..؟؟

مها: اشتهيتها عاااد !







//

\\













وانتهى صبــاح خميس حااافل بالكثير لتتبعه وتندرج وراه أحداث مهمه في حياة الجميــع ....

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 09:06 PM   المشاركة رقم: 35
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثلاثون ...







ليه اذا حبيتك أكثر زدت قــسوه



وان دريت بحاجتي لـك .. زدت جفـوه



وان عطيتـك مـن حياتـي ماتريـده



ماكفـاك وتحسـب ان الحـب نــزوه



والله اني يا أحـب النـاس.. أحبـك



والله ان الـروح لـو ترضيـك.. فـدوة





//






ليتـني يـاصـاحـبي مـثـلـك دفــيـن ......... وليـت قلبي ماعرف حبك وجـاك



ولـيتـني مدفون قبـلك من سـنيـن ......... صـرت لا حـيٍ ولا مـيــت مـعـاك *ali1000



//





ادري انـي عـــــادي مافيـه مـيـــزه



وادري انـي كـــــادح ماحـاش كــروه



وادري اني في خريف العمر ماضـي



مابقـي بينـي وبيـن القبــــر خـطـوه



لكن انـي صــــــادق فـي مـا اقولـه



واطلب مـن الله عـن الـزلات عفـوه







//



نــعــــــــود

//







من الصبـــاح ما طلعت من غرفتها ولا تفكر تطلع دقت عمتها على تحويلة غرفتها كم مره كانت تتعذر بأن القالون متعبها وما تقدر تنزل وعدتها لها ... مشاعل مرها مشعل العصـر ورجعت بيتهم ما قصرت يومين وهي ببيت خالتها ومابقى على رحلتها إلا اربعه أيام تبي تقضيها مع أهلها بكل حذافيرها ...

فهد مارجع البيت أبد بعذر أشغال مع أعمامه سبحـان الله هالأشغال اللي طلعت فجــأه ..





خيم الظلام على الريــاض وأسدل ستـائره على نوافذ بيوتها ليستر ماتحتها ...





دار مفتاح الباب ببطء وهو يشوف السااعه اللي تشير لـ 12 بالضبط قالك أنه راجع بدري وماسهر مع

الشبـاب وهو يدري باللي منتظره حصـل كل شي هادئ وظلام ماعدى نور بسيط في الصاله ونور الأوفيس تقدم للصاله وهو في نفسه نوع من الخوف ما يدري هو خوف تأنيب ضمير وإلا وشوو شافها متكووره على نفسها على كنبة الصاله وفوقها مفرش مغطي نص جسمها ومغمضه عيونها والواضح أنها نايمه إلا أن تعابير وجهها وتعبيسها تبين أنها تتألم وجعه قلبه أنا فهد الطيب اللي ما يجرح النمله يألم أنسانه ويكدر حياتها بس موب في يدي يا منيـره الوقت اللي دخلتي فيه حيــاتي كان أصعب أوقات حيــاتي بعد صدمـة أبــــوي وفقـــدهـ تنهد

وهو يقعد ويسند راسه على الكنب ويسمح للذكـريــات الآلآم الأحزان من مـوت أبووه ومسؤولية أخــوانه إلى موت عضيده والمسؤوليه اللي يحسها تجاه ولده ولهالكائن الجديد في حيـاته اللي

هو زوجتـه ...!!!

سمع صوت فتح عيونه ببطء كانت منيره جالسه على الكرسي ولامه المفرش لمها وعيونها في

الأرض ولا تناظره ولا كأنه موجود أصلاً ...

عدل جلسته وهو يوجـه لها الكلام ...

فهد : كيفك اللحيــن أحســـن ...؟؟

منيره هزت راسها بأيـه بدون لا تطالعه ولا تكلمه ...

فهد عصب "خييير إن شاء الله ورى ماتحكين قالك كنووع من العقاااب يعنـي ..؟؟"

قام وهو يترك لها الصاله بكبرها خله ينفعها عقابها ...

ومنيره تمسح دمعتها اللي تحرقها على خدها "إلى متى بتنزلين خلاااص جفي شووي" سندت راسها على الكنب وهي تسمح لشلالات الألم تمتد في خلايا معدتها أو بطنها معبره عن ثوره جديده من ثورات القالون ...

واستسلمت للنـوم غصب عنها .....





بعد نص ساعه ...

طلع بعد ما أخذ شور وبدل ملابسه بعد يووم طويل ومرهق في نظـره دخل الصاله راح الأوفيس

يشرب مويه وهو يحاول يطلع صوت بس لا استجابه من منيره شكلها ينرحم تعبانه فيها النوم من قوة مافيها النوم تنام وهي ما تدري عن نفسها رحمها قرب منها وهو ينادي ...

فهد: منيره ... منيــــره ...؟؟

منيره تفز مرتاعه : سم ؟؟؟؟

فهد بابتسامه: سم الله عدوك قومي نومي داخل وأنا بنوم هنـا !!!!!

منيره برغم استغرابها بس عجبتها الحركه أنها هي اللي تتحكم في غرفة نومها موب هو ..

شالت مفرشها ومخدتها بدون كلام ودخلت غرفتها وسكرت الباب بهدووء وفهد "والله حاااله "

فتح باب جناحه ونزل تحت لأخوانه ...



7

7



نواف : والله ما أحطها !!!

ندى بصراخ: والله أن تحطها !!!

نواف: أقوولك والله ماااا أحطها !

ندى : نوووواافوووه حطهاااااااا

غاده منسدحه وحاطه في أذنينها قطعتين قطن وماسكه مجلة حياة وتقرى فيها تفادياً لأي انفجارات

في الطبله من تغريد هالحلووين ..

فهد: وجـــع ترى النااااس نايمين !!!

لفت له غاده تتأكد اللي سمعته فهد وإلا اذنها قامت تلخبط شافته ورجعت تقرى مقالها ..

ندى :خله يحطها !

نواف: والله ما أحطها ...

ندى : أقوووولك حطهاااا والله لأعلم أمــي ...

نواف: رووحي علميها مانيب حاطها !!

فهد: وجعيين موب وجع وش يحط ؟؟؟؟ جب الريمووت أنت كنكم بزران الحمد الله والشكــر ...!

نواف: خذ بس أحلف أنك ما حطها !

فهد : أقول جبه و خل عنك المهايط ! ويأخذ الريموت من نواف ويقعد على الكنب ..

ندى : فهوووودي تكفــى حطها قبل ما يخلص ..

فهد يحط رجل على رجل ونواف يتكلم ...

نواف: ترى أختك من تاالي ولوو أنتبه لها طيب ..!!!

ندى : أنت مااااالك دخــل أنطـــم فهــد الله يخليييك قبل لاتخلص >تعرف نقطة ضعفه الترجـــي ...

فهد : وش تبين ..؟؟؟

نواف يهدد: أقوووله وش تبين ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ندى : حط [.............] فيه أمسية لـ فيصل العدواني طلبتك ...

فهد: شاعر ؟؟؟؟

ندى: ايه شاااعر أجل وشوو يالله لا تخلص ..

فهد يلتفت لنواف: ليش ماحطيته لها وهي تبيها ..؟؟!

نواف : ما شفتها وهي تتابع شلون شوي وتنط في الشاشه وهي تتفداه حشى تقول رجلها

وأنا مدري معد تستحي أبد ...

ندى : خييير أنت مااالك دخــل ولي أمـــري وأنا مدري ..؟؟؟

فهد يلتفت لنواف : تصدق والله أنك سنااايدي ...ويرجع لندى ... تعرفين رددي ياااليل ما أطووولك

وأنا اللي ما حطيتها رددي أنا ما أخون صديقي لو أنك أختي ههههههه !!!

غاده تبتسم لأنها فاهمه كلام فهد وفهد يدور بين القنوات وندى ترجع صياغة الكلمات لتفهم المقصود من المعنى >>حشى أمتحان نحو معدهوب معنى !

ندى تترجم : خييييييييييييييييييييييير ؟؟؟؟

فهد بدون لايناظرها : عاد جاك العلم ...

ندى : يعني بتعوق معي عاادي بطلع الملحق أشوفها !!

نواف: لاااا تعبين نفسك حاااذف كل قنوووات الشعــر

ندى : لييييييييييييييييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نواف يقهرها : كذاااااااااااااااااا ^_^

ندى خلاص بتصيح ماعجبها كلام فهد وأسلوبه : قسمن بالله أنكم سخيفييين سخيفين ..

وخلتهم وهي ترقى فوق توزي دمعتها ...

غاده تستقعد وتشيل القطن بكل خفه >>تعودت على وضعه دائماً في هالمواقف أو هالأوقات بالذات...

غاده: كان حطيتوه لها ياكافي ...

فهد : ميب ميته قبل يومها وترى بينعاد ميه وعشرين ألف مررره ...

غاده: يعني مصيرها بتشوفه خلها تشوفه لايف وتبرد كبدها ...

فهد مروق ويضحك: هههههههه أنا ما أخون صديقي ...

ابتسمت وهي تقوم بترقى فوق ...

فهد : بتنومين ..؟؟

غاده: لابرقى أشوفها ما صدقت تنفك عقدتها وتخلي هالكمبيوتر شوي وتنزل معنا وماشاء الله عليكم

أساااليب تنفير معتمده ...

فهد: هههههههه نعجبك ...

رقت غاده

نواف: وأنت ورى مانمت ...؟؟؟

فهد باقتضاب: ماجاني نوم !!!





دخلت عليها ومبين أن وجهها أحمـر يا صايحه يا على وشك تصيح كانت فاتحه اللاب توب قدامها وشوي وتكسر الشاشه من العصبيه ...

غاده: احممم ممكن أدخل وإلا مشغوووله ..؟؟؟

ندى سافهتها وتطقطق في الكيبورد بدون إي هدف واضح وهالشي مبين من رعشة يدينها ولاردت ..

دخلت غاده حطت المجله على المكتب وهي تقعد على طرفه يعني قبال ندى وجنب الاب توب وساكته ..

ندى رفعت راسها بدمعه : وش يقصد ..؟؟؟

غاده مبتسمه : مدري كان سألتيه ..؟؟؟؟؟

ندى : شوفي ترى إذا كان يقصد هذاك اللي قال لي عنه وانه خاطبني والله ما أخذه لو يموت طيب ولو غصبني والله لانتحر استغفر الله لا وش أنتحر والله لانحاااش طيييب .. هئ

غاده: هههههههههههههههههههههههههههه خيير إن شاء الله ...

ندى : أنا قلت لك ...!!!

غاده: كل ذا عشــانه ..؟

ندى بعصبيه : موب عشااان أحد وموب على كيفه يخطب لي اللي يبي ويقرر بدون لا يأخذ حتى رايي

ويقعد يرمي كلااام خيير إن شاء الله يعني عشانه ولي أمري خلااص مالي كلمه ...

غاده: ماله داعي كل هالعصبيه تــرى ...

ندى وهي ترجع لشاشتها: لها داااعي ونص ...

غاده: ترى من جد من تالي طالعه ماعاد تنبغين حساسه بزيااده وعصبيه على أشياء تافهه ..!!!

ندى تطالعها وعيونها ملياانه دموع : أنـــا تــافــهــه ..؟؟

غاده: آآه اللهم طولك ياروح ندى ترى كبرتي الموضوع وهو ما يسوى ...

ندى : إلااااا يسووووى ....

غاده: طيييب لا تصااااارخيـــن علـــــي ...!!!!!



>>حااالة صمت رهيييبه ندى خلالها سكرت شاشة الاب توب بقووه وهي تمسح في دموعها بصمت

وغاده متحسفه لأنها صارخت عليها <<



غاده توقف: سوري رفعت صوتي عليك ..

ندى : هئ لا عادي أنا تافهه !!!

غاده تتنهد : قبل لا تقيسين الأمور بمنظارك الصغير أفهمـي السالفه أول بعدين تكلمي ولا تفكرين

للحظــه في فهد بهالطريقه وإلا أنـه بيسووي شي بدون علمك فهد "انتوا النور اللي يشوف به"

حطي هالكلمه في بالك قبل لا تقولين شي بدون لا تثمنينه !!!



طلعت وسكرت الباب وراها تاركه تياار من الدمووع ماتدري لييش تعيش كل هالضيــاع ...

قامت وقفلت الباب وتوجهت للتليفون وبشكل تلقائي دقت رقم بيت خالتها تبي مشاااعل هي المنقذ

الوحييد أو اللي ممكن تنصحها ....

صوت مبحوح دموع تخنقها وتأنيب ضمير حاد : الووو

ارتاع من نبرة الصوت لأنه متأكد من راعيته : هلا ..

خذت نفس : مشاعل موجوده ..؟؟....

مشعل يتأكد من الكاشف : نـدى ..؟؟

ندى وهي خلاااص الدموع مغطيه الصوت : هلا ...

مشعل: وش فيك خاالتي فيها شي فهد نواف ووش فييكم ؟؟؟

تدور على الصوت موب لاقيته تجمعت ببقايا القوه اللي ممكن تطلعها من هالمأزق ترجو أحبالها الصوتيه بس دقيقه قالت والدموع تقطع كلامها ..

ندى : ماافينا شي هئ ,,,

مشعل: ليييش تصيحين طيب ؟؟؟؟

ندى : هئ ممكن أكلم مشااعل هئ ?? >>>وهي تسب نفسها مليوون مره ليش ما دقيت على جوالها مشعل قلبه يدق كان خايف من نبرة صوتها أكييد في شي ..نادى مشاعل وقعد عندها وهو يبي يتطمن وبس وهو موب عاجبه كل هاللي قاعد يصير "بس دموعها تقلبك كذا ؟؟ وين اللي الوقت موب مناسب !!!"

مشاعل : ووووش فيييييييييك ؟؟؟؟؟

ندى تصيح وتصيح وتصيح وبس ...

مشاعل انهبلت : ندى لاتخوفيني ..؟ وش فيك خالتي نوره فيها شي خالتي غاده أخوانك ؟؟؟ ليش تصيحيــــن ..؟؟؟

ومشعل منتبه بكل حواسه وخوفه يزيد ثانيه بعد ثانيه ...

مشاعل: ندى أهدي عشااان أفهم بلييز لا تطيحين قلبـــي وش صاير ...؟؟

مشاعل: ايــه ..؟

مشاعل: طيـب ................................. وبعدين ............... ليش طيب تعصبين ....................................... كل ذا عشان فيصــــــل ..؟؟؟؟؟

وتتغير ملامح مشعل "من فيييصل ؟؟؟"

مشاعل: امم ..... طيب .............. ليش قالت لك كذا ؟؟؟ ............................ صاحيه أنتي ..؟؟؟؟

ندى: هئ أدري بس وربي كنت أقول ... هالكلام وأنا مانيب فــ .. وعيي هئ ..

مشاعل: ولي متى بتقولين كلام وأنتي موب في وعيك ..؟؟

ندى : ... هئ .......... مدري وربي مدري احس أني طلعت ولاشي عند خالتي غاده ..

مشاعل: خالتي غاده تبي تنصحك بس وانتي اللي مكبره الموضوع ؟.؟

ندى : هئ هئ يعني أنا تااافهه ؟؟؟

مشاعل: يابنت الحلال موب تافهه بس تحليلك للموضوع كان كبيير وأنا متأكده أنها مجرد مزحه ..!

ندى : هئ مزحه برزحه فهد ما يمزح هالمزح ... هئ .. مايرمي كلمه إلا هو قاصدها ....

مشاعل: طييب عادي ليش كل هذا ..؟؟؟

ندى : هئ ... مدري ..؟

مشاعل تبتسم : كل هذاا علشاااانهااا ..؟؟؟؟؟

ندى : ترى مانيب رايقه لك وش أسوي اللحين ..؟؟

مشاعل: ههههههه ياحبك تسوين من الحبه قبــه كل هالصيــاح ومروعتني في ذا الليوول عشان كلمه !!!

ندى : سخيفه صــح ؟؟

مشاعل: لااا في سبب ثاني لهالحساسيه أنا داريه عنه بس بعدين نتفاهم ولا تسوين شي كملي يومك عااادي ولا كأن شي صار !

ندى : أحس أني غلطت .... في حق فهد لو موب ... قدامه ...!

مشاعل: غلطتي في حق خالتي غاده موب حقه ..؟؟

ندى : عاد خالتك اللي ... يسب فهد .. كأنه سابها ..!

مشاعل: هههههه ياحبي لها اعتذري منها و خلاص ما يحتاج كل هالمعمعه والصجـه ..

ندى : معليش روعتكم .....!

مشاعل تناظر مشعل اللي يلعب بجواله وكأنه موب معهم : من إنا روعتينا خبري بك تكلميني بس !

ندى : اووووففف

مشاعل : هههه وهـ طييب لا تصيحين علينا ...

ندى: خيييير ؟؟

مشاعل: يالله روحي كلميها قبل لاتنام ....

ندى : أخاف ماترضى ..

مشاعل: ماعرفتي غاده أجل ..

ندى : إلا أعرفها أكثر من نفسي يالله بااي ..

مشاعل: باايوو وسلمي على اللي عندك ..

ندى : وأنتي بعد ..

مشاعل : متأكـده ؟؟؟

ندى : يسس سي يو ليتر باي ..

مشاعل: هههه اوكي سي يو بيباي ..وقفلت منها وهي تتمغط وتستنى مشعل يسألها كالعاده ...

بس مبين عليه أن حايمه كبده وماله خلق ...

مشعل بجفاف : من فيصــل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل مفتحه عيونها : نــعــم ..؟؟؟

مشعل: مـــن فيصــــل ..؟؟

مشاعل تذكرت وضحكت : هههههههه فيصل العدواني شاعر ..

مشعل:ووش مسوي لها هالشاعر عشان تسـوي كل ذا الأزعاج ؟؟؟

مع أن مشاعل مستغربه من لهجه كلامه بس جاوبت بعفويه : أبد مسوي أمسيه وفهد معيي تشوفها وصار سوء تفاهم بسيط وبنت خااالتك مررره حـــســاسه على طول الدموع أربع أربع ...

مشعل: اللحين كل هالدموووع علشاااانه كل ذاااا حب ..؟؟؟؟

مشاعل ضحكت وهي تمشي : هههههههههه من حصل شي يستاهله ..!

مشعل يكلم نفسه : ايه والله من حصـل شي يستاهله مااالت على ذا الخشه

والله ماجابت خبرك وهذا هي تصيح على شآعر بس تستاهل أنت ووجهك !!!

مها تدخل كانت جايه من بيت محمد مطيحه عندهم 24 ساعه الأخت ..

وشافته يكلم نفسه : حــالتك صعبــه مررره الحل الوحيــد شهااار !!!!

مشعل: شهااار في عينك قوولي آمييين ..

مها تطلع الدرج : هاهاها بكره مدرسه وإلا كان كملت خذى المخده وذبها عليها بس

ما أمداه لأنها اسرعت شوي وطلعت الدرج ...







//















كانت تدري انها اللي تطق الباب هي سوت نفسها زعلانه وقالت أدخل ...

دخلت ندى وهي متفشله منها قعدت على طرف السرير ..

ندى : نمتي ..؟؟

غاده: لا بنااام !

ندى : اممم طيب آسفــه .....

غاده: على أيش تتأسفين ؟؟؟؟

ندى : والله موب قصدي أقول هالحكي عن فهد بس معصبيه وربي طلع من دون وعي ..

غاده: خلاص روحي تأسفي منه هو !!!

ندى : غاااااده ..

غاده: أنتي ما غلطتي بحقي أنتي انكرتي شي يبنيه فهد من سنين وهذا الشي ما يخصني شي منك له !

ندى : والله أنك باايخه ..

غاده : أدري على بنت أختي !!

ندى : غاااااااده ؟؟

غاده : نـــــــدى ...؟؟؟!

ندى : ياشينك لا كبرتي الموضوع على الفاضي !

غاده: أحلفي بس اللحييين أنا اللي أكبـر الموضوع على الفاضــي ؟؟

ندى : هههههه أنا طيب بس والله أن قلتي تافهه مره ثانيه لازعل عليك !

غاده: حاضر عمتي إي أوامر ثانيه .؟؟؟؟

ندى : إذا بغيت شي ناااديتك هههههه

غاده: وجع إن شاااء الله قومي فارقي عن غرفتي خليني أرقد أصرف ...

ندى تقوم وتوصل الباب :يااااشين اللي يعصبون على أشيــاء تافهه هههههههه

غاده: هههه تافهه في عينك !

ندى : عشان تعرفين بس أن الكلمه قوويه ...

غاده : آسفين ندى خااانوم !

ندى : خيير باب الحاااره ؟؟

غاده : نـــدى ..

ندى: هههه طيب أحلاام مرعبــه إن شاء الله ...وطلعت

وغاده تضحك :ياجعلك اللي مانيب قايله أحلام مرعبه يابعد قلبــي ياااغــاده ....















//















مشاعل كانت مشغوله لراسها اللاب توب قدامها والأوراق والحوسه يعني فووضـه بما تحمله

الكلمه من معنـي ولا تكلم نوره في المسن فمسويه لها صجـه لو تسكت دقيقه سوت لها تنبيه

ورجت كل شي دخلت ندى بعد المسن حست أن مشاعل مشغوله وماكلمتها لأنها لأول مره تحط

مشغول فقعدت تحوط وتدور في النت والمنتديات اشعار وحووسه وهي مأجله الاعتذار من فهد

لبكــره أحسن وأروق ...







ببعد بعض الكيلوا مترات الحوسـه الثاانيه بس يختلف راعيها

كأس شاهي وأوراق مجمعه بحوسه بسيطه النظاره خصوصاً أن النظر لك عليه عنده شغل

وأوراق لازم يخلصها اليوم للدوام وأبو حميد مصحصح وأون لاين وماعنده نيه يطلع ...



ع المسـن ..





قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

معذب قلـــوب العذارى >>محمد وربي ماخذ بنفسه مقلب هالولد هههههه



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ياخي ماجاك النووم ؟؟؟



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

قل ماشاء الله توني شارب باايسن ..



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

تمسك لاتطيير



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

لا ريد بول هو اللي بيعطيك جووااانح هههههه



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

هههه



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

ياخي أضحك مثل الناس حتى الضحك بدون نفس !



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ههه ليه ضحك الناس له طريقه ؟؟؟





معذب قلـــوب العذارى >>محمد

اييه



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

مثلاً .؟



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

هئهئهئهئههئهئهئهئهئهئههئهههئهئههئهئههئهئههئهئهئههئ ههئهئه





قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

هههه حشى هذي ضحكه وإلا شهاااق ؟؟



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

هههههههه لا وجع ضحكه اووف بس ياخي طااالع كئيب كل ذا عشان الغريب !





قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

إي غريب ؟؟؟



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

قلت لك ياقلب لا تآمن (غريب) ... ليش تحرقني معاك وتحترق!!!!



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

نو



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

تشوف نايف ؟



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

يس



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

مافيه نيه سفره ؟



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

نو



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

دريت أن عبد العزيز بيخطب



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

نو

معذب قلـــوب العذارى >>محمد

أقوول طس عن وجهي يسلك لي نو ويس بس الشرهه على اللي يسولف معك أنت وخشتك



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ياخي هذي الساااعه الخررراشه من الصبح وأنا أقولك مشغوول هههه واللحين معذب قلوب العذارى وماعندك أحد تكلمه وتريحني .؟!



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

مااالت عليك أنا معذب قلوبهم على الواقع ما أتبع هالأساليب الملتويه ...



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

( الأساليب الملتويه ) !! هههههه متعووب عليها بس لا تعيدها مره ثانيه ..



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

شاااااتب يالله ضف وجهك ..



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

هههههه بالسلامه ماتشوفش شر ..



محمد زعل عليه بس مزح لانه فاضي وماعنده أحد يكلمه وسلمان جحده

مارد عليه وراح حط في الرساله اللي تحت التوبك

(سلمــانووه ترى أندرجت في قائمة المحظورين لدي !)



سلماان فطس من الضحك إي محظورين وأنا أشوفك متصل هههههههه الحمد الله والشكر بس فتح محادثه فوريه وهو ميت من الضحك ..



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه أمـــانه أمــــانه جد عاااد هههه قلي وش متااابع قبل لا تدخل ؟؟؟



معذب قلـــوب العذارى >>محمد مسوي ثقل !

مااالك دخل ماشفت اللوحـه اللي معلقها ؟ ليش تكلمني ..؟؟



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ههههههههههههههههههههههههههههه يابطنـي هههههههههههه الله يوسع صدك بالعاافيه هههههههه أجل في قائمة المحظورين لدي ههههههه إ ي لدي صاير مثقف والله هههه



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

إي ثقااافه كله من دلوعة ماما حاطه سبيس تون تتابع مسلسلها المفضل وتخبرني أتأثر على طول



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

ههههههههههه أجل مسلسلها المفضل هههه أشوى أنك ما تأثرت من عجز لندن هههه



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

هههه إلا والله متأثر قعدت شهر وأنا يس نو نو يس يس نو هههه >>>هذي اللي حافظها ..





قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

هههههههه يالله ضف ترى عطيتك وجه خلني أكمل شغلي هههههه الله يرجك قل آمين ..



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

بسم الله علي خيير رجه رجاً جيداً قبل الفتـح ...؟؟؟



قلت لك ياقلب لا تآمن غريب ... ليش تحرقني معاك وتحترق >>سلمان ..

هههههه وأعظم



معذب قلـــوب العذارى >>محمد

ههههههههههه فاارق بس ...





وسكروا المحادثه كالعاده على طقاق ^_^ في حياتي ماشفت محادثه لعيـال وأتمنى أكون قد وفقت فيها أتوقع أنها بهالطريقه إذا هم مهبل زي عيالي ومدري عاد عن المثقفين ^_*











//









دخـل غرفته وهو يشاور نفسه ادخل وإلا انام هنـا بس برررد والله بدخل وأنوم في سريري وبالطقاق

كانت مستغرقه في النــوم ماحست لا بدخلته ولا نومتـه أبد ...







\\


كانت الآلآم تزيد عليها وهي تتجمل على قولتهم بعذر أنها توها مابعد تمت شهورها ليه هالألم ما تدري كانت تتأمل وجـه ولدها اللي ناايم جنبها وبراءة الدنيــا فيه من وفاة أبـوه الله يرحمـه وهو

ينوم معها وهي اللي تبي هالشي ... الله يخليك لي وياجعلي ما أبكيك ولا أذوق حزنك وأشوفك

بك بار بي وبأختك باستــه وهي تضغط على الفراش بقوووه ودها تصرخ بس مو قاادره ...

دخلت فاتن بهدوء تبي تحط جيك المويه والكاس كعادتها كل ليله عشان إذا بغت شي منى ما

تتعب نفسها يكون قريب منها قربت للكمدينا بتحط الجيك وشافت وجه أختها من نور الأباجوره

أرتاعت

فاتن: منـــى وش فيييك ..؟؟؟؟؟

منى تتكلم من بين أسنانها من شدة الألم : آآه مدري بولد !!!

فاتن بروعه: توووولدييييييين ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟

منى تاخذ نفس قووي : قوومي ابراهييم بسرررعه ..

فاتن بخوف : ابراهيم مابعد جا اكلم أبوي ؟؟؟؟

منى: هئ لا كـلــمـــي عمتي فوزيه تخلي خالي عبــ ... آآه ..د الله

فاتن ترفع سماعة التليفون وتدق على رقم بيت عمتها بسرعه مره مرتين ثلاث ولا أحد رد

رجعت تدق مره ثاااانيه وهي تدعي يارب ردوا أحد يرد فاتن ماتعرف تتصرف في هالمواقف بلحالها

كانت رجولها ترجف من الخوف لا شعورياًً ..

مشاعل تناظر الساعه من اللي بيدق ذا الحزه قالت يمكن ندى قامت للتليفون اللي بغرفتها

رفعت السماعه وهي مستغربه من رقم بيت محمد ..

مشاعل: هلا ..

فاتن: مشاااعل الحقي علي منى بتوولد وابراهيم موب فييه الله يخليك خلي ابوك يجي يوديها

مـــدري وش أســوي ..

مشاعل: توووووولد ؟؟؟

فاتن : هئ ايه ..

مشاعل : دقيقه وحنا عندك سكرت في وجهها وهي تسرع لغرفة أمها وتطق الباب ..

مشاعل : يمــه ...؟؟ يمـــــه ....؟؟؟ .............. يمــــه ؟؟؟

طلعت فوزيه مرتاعه : خير وش فيك تعبانه ؟؟؟

مشاعل: لا منى بتولد وماعندهم أحد خلي أبوي يقوم يوديها !

فوزيه تطالع السااعه بدون ماتستوعب : توولد ؟؟ توها على الولاده ..

مشاعل: مدري قوميه الله يعاافيك يمــه بسرعه ...

فوزيه دخلت وقومت عبد الله اللي ارتاع لبس ثوبه ونزل مع فوزيه ومشاعل اللي لحقتهم

دخلت فوزيه ومشاعل بيت محمد وعلى طول على فوق ...

كانت منى بتمووت من الألم اللي تحســه عبودي قايم مرتـاع ويصيح لييش أمه تصيح ؟؟

وفاتن تهدي فيه ..دخلت فوزيه وهي تسمي عليه خذته مشاعل في حضنها وفوزيه وفاتن

يساعدون منى عشان ينزلونها تحت ...







وبعد جهد جهيد نزلت منى رمت عليها فاتن عبايه بدون إي ترتيب بس تغطيها ولبست عبايتها وطلعت

مع عمتها وأختها ومشاعل واقفه عند باب محمد الداخلي ودمعتها على خدها من صياح عبودي ..

عبودي: وووين بتروح ليييش يأخذونها هئ هئ أبغــى ماما عمه مشااعل خليهم يجيبونها لا يأخذونها

مشاعل : موب ماخذينها هئ هي راحت عشان تجيب لك بيبي صغيير هئ لا تصيح يابابا وضمته وهو

مرره متغلق ...

في الصاله بعد ماهدى شوي وهي خايفه من إي لحظه يدخل فيها ابراهيم وهي في البيت بلحالها

رفعت راسه وهي تبــوسه : تروح تنام مع عمه مشمش ..؟؟؟

عبودي: وماما ؟؟؟

مشاعل : ماما إذا نمنا بعدين قمنا نروح نشوفها ..؟؟

عبودي: والبيبي ؟؟

مشاعل: تجيبه معها ...

عبودي: لااا لا تجيبه خليه عندهم ما نبغااه أنا بس أبغى ماما ...!

مشاعل : عييب حبيبي هـذا أخــوك يعني لااازم تحبه ,,

عبودي: بس هو خلى ماما تصيح ...!

مشاعل ضمته : معليش بعدين حتى ماما تحبــه يالله نروح ننوم ..؟؟؟

عبودي: وين عمه مهااا ..؟؟

مشاعل سوت نفسها تصيح : اللحين أقول تنوم معاي تقول وين عمه مهااا ليش أنا ماااتحبني ؟؟

عبودي : إلا بس ........ خلاص يالله نروح ..

مشاعل بابتسامه : يالله ...

مسكت يده وطفت أنوار الصاله وسكرت الباب وتوجهت للباب اللي بين بيتهم وبيت أخوها ودخلت بيتهم بسلام وعبــودي بيدها ...











//











في المستشفى مرره منحاسين منى معها نزيف حاد وولاده مبكره يعني لازم عمليه قيصريه

لانها أصلا توها مابعد تمت السابع ولا جتـه بقي لها شهر تقريباً ...

محتاجه نقل دم وفصيلة دمها نادره حتى في بنك الدم اللي في المستشفى عبد الله دق على مشعل بعد ما تذكر شي لأن لا فوزيه ولا فاتن ولاهو تطابقت نفس فصيلة الدم ...

مشعل قام مرتاع على صوت الجوال المشكله أنه توه حاط راسه وداخل في النوم وزادت

روعته يوم شاف المتصل الوالد إي والد ابوي في حجرته نايم رد بسرعه ...

ابو محمد: فصيلة دمك (.....) ؟؟؟؟

مشعل : السلام عليكم ..

أبو محمد : أخلص علي ...

مشعل بخوف : ايه ليه عسى ماشر ...

ابو محمد : ألبس ثيابك وتعاال بسرعه لمستشفى (.................)

مشعل : خييير عسى ماشر ..

ابو محمد : مااابه شر تعاال وبس ...

مشعل ماعاد يتحمل بعد موت محمد : يبه لا تقعد تخوفني وش فيييكم ؟؟؟

ابو محمد : يابن الحلال مرت أخوك تولد ومحتاجه نقل دم أخلص علـــي ...؟

مشعل تنهد براحه ولاده ولا شي غيرها : طيب مسافة الطريق وأكون عندك ..

ابو محمد باهتمام : لا تسرع وأنا أبــوك تركد ...

مشعل: إن شاء الله ....









طلع مشعل على وصول مشاعل وعبودي لأخر درجه مشاعل استغربت مشعل اللي نزل وباس عبودي بقووه وهو يطلع صوت بااايخ على خده ...

مشعل: حركاااات بيجي له أخــو وبيصير كبييير ..

عبودي مبتسم ومشاعل تسأل : وش دراك ؟؟

مشعل: محتاجه نقل دم وفصيلتها نادره تبون شي ؟؟

مشاعل : سلامتك إذا أحتاجت ترى فصيلة دمي زيك طيب ..

مشعل: انتبهي لعبودي وإذا بغيتوا شي دقي علي على طول ...

مشاعل : إن شاء الله ..



خذت عبودي وراحت لغرفتها تنومه أو على الأقل تلهيه ...





انسدحت جنبه وهي تمسح على رأسه كان مغمض عيونه فاجأها يوم فتح عيونه وسألها ..

عبودي: ليش ماما تصيييح ؟؟؟؟؟

مشاعل وجعها قلبها عليه : اممم عشانها تعبــانه حبيبي ... !!!

عبودي بعبره : بس هي كل يوم تصيح !!

مشاعل ما تقدر تجـاوب عليـه وش تقــووول ..؟؟؟؟؟!

عبودي يتعبر : من راح بابا وهي كل يوم تصيـح تحسبني نايم بس والله أشوفها وهي تصيح !!!

مشاعل عبرتها في حلقها : يمكن عشـان كذا ..!!!

عبودي: طيب متــى يرجع بابا ما أبغى ماما تصيــــح أبد ...

مشاعل: إذا أنت صرت كبيــر ورجــال وتحب ماما وأخوك الصغير بابا بيحبك كثيير وماما ماعاد تصيح...

عبودي: يعني ما يرجع أبد ..؟؟؟

مشاعل: اللي يروح ما يرجع وأنا عمتك ...

عبودي: طيب متى أكبر وأصير رجــال كبيــــر ..؟

مشاعل: ههه أنت اللحين رجــال وكبييير .....

عبودي: لاااااا أبي أصييير طوووويل مررره زي عمي مشعل !

مشاعل: هههه والله عندك طموح وأنا عمتك مشيعل ترى ماخذ كل طول العايله هه ياحبي لك

وباسته على خده .. يالله ننوم عشان بكـره نروح نشوف ماما ...













//









في المستشفى ..



:مبروووك جابت بنت حالتها اللحين استقرت تقريباً بعد نقل الدم والحمد الله ..

كلهم بفرح والسنتهم تلهج بحمد الله ..

ابومحمد: الحمد الله ياربي الحمد الله يعطيك العافيه دكتـوره ..

الدكتوره: الله يعافيك إن شاء الله ماله داعي تواجدكم هنـا بكره الصباح تقدرون تزورونها وتشوفونها وتشوفون البيبي ...

فاتن بفرح : الحمد الله مبرووك ماجابت يا عمتـي ..

فوزيه تمسح دموعها : الله يبارك فيك يابنيتي الحمد الله على سلامتها ...

عبد الله : مبروك يام محمد ما جاك مبروك يابنيتي ...

فوزيه وفاتن : الله يبــارك فيك ياربي ..

عبد الله: خلااص قعدتنا مالها داعي نزورها بكره الصبـح إن شاء الله ...

فوزيه: ومشعل وينــه ..؟؟؟

شافوا مشعل طالع مع غرفة نقل الدم وكمه مرفوع ويده ماسكه ذراعه مكان اللي سحبوا منه الدم ...

مشعل يقرب بطوله وفاتن ترجع شوي عنهم وقف جنب أمه اللي مسكت يده ..

فوزيه: عســاك ماتعبت وأنــا وأمك ..؟

مشعل: لا بس شووي دوخه صلحي لي عصير برتقال وعصير ليمون مع نعناع وساندوتشين بيض وجبن وو ...... ........................

فوزيه : حشـــى داخل على طمع ..؟؟؟

ضحكوا كلهم حتى أبو محمد اللي فرحــان بأول حفيده له وبعيال ولده وأكيد بيحرص على تنفيذ

وصيتـه ...

مشعل: ههههه خلني أدلع ياختي مبروك ماجابت ...

فوزيه: الله يباارك فيك وعقباالك ..

مشعل: إن شاااء الله عاااجلاً وليس أجل ...كانوا يمشون بيطلعون من المستشفى أبو محمد وأم محمد ومشعل جنبهم وفاتن اللي مستحيه منهم كانت تبي تقول بقعد مع أختي بس صعبه وتمشي وراهم وهي ساكته وبس وتضحك على مشعل ..

ابو محمد : كل ذي شفاحه على العرس ..؟

مشعل: وش شفاحته طال عمرك خلني أكمل نص ديني ...

ام محمد: ياجعلي أشوف عيال عيالك قل آميين ...

مشعل : خل تجي أمهم بالأول همن أمينين يالغــاليــه ...



طلعوا وركبت فاتن مع عمتها ورجلها ومشعل سيارته وتوجهوا للبيت .....









//











وصلوا البيت سيارة ابراهيم لين اللحين ميب فيه فاتن ضاق صدرها مستحيل تنوم في بيت أختها بلحالها ووش بتقول لعمتها أخوي للحين هااايت ما ندري وينـه زي كل ليله !!!



نزلوا ودخلوا من الباب الرئيسي للبيت ومشعل وراهم وتوه بس ينتبه للي معهم (فاتن)

أبو محمد : سيارة أبراهيم ميب فيه ..

مشعل بدقه : من متى صارت فيه ..؟

فوزيه : تعالي وأنا أمك نومـي مع البنات عنـدنا يوم أخوك موب فيه والصبـاح ربـاح ...

فاتن ساكته وهي تتنهد على هالموقف اللي حطها فيه ابراهيم ..

فاتن: إن شاء الله ..

مشعل دخل الملحق عشان يأخذون راحتهم إذا دخلوا وأبوه وقف شوي برى ودخل البيت ...

فاتن ولأول مره تدخل بيت عمتها من يوم العزا وبدون أهلها تحس أنها غريبه أو متطفله برغم أن فوزيه ترحب وتهلي بها لين وصلوا غرفة مشاعل أو الدور الفوقي إن صح التعبير ..

فوزيه: تبين تنامين في غرفة الضيوف وإلا مع مشاعل ..؟؟؟

فاتن: لا عادي مع مشااعل ...

فوزيه تفتح باب غرفة بنتها بهدوء مشاعل من سمعت صوت الباب وهي رافعه راسها لأن النوم مجافيها وعبودي أخيراُ نااام ...

انسحبت من السرير وهي توقف قدامهم بخووف ...

مشاعل: هاا بشرووا ..؟؟؟

كلهم ابتسموا فوزيه : ابشرك جااابت بنت ...

مشاعل : مبرووووووووووووك

فوزيه: اسكتي لا تقومين الولد ..

مشاعل : هههههه سوري مبرررووك ماجابت يالغاليه ..

فوزيه : الله يبااارك فيك ياربي متى نام عبودي ..؟؟

مشاعل : من زمان وش أخبارها هي والبيبي طيبين ..؟؟

فوزيه : الحمد الله ولادة قيصريه بس الحمد الله حالتها مستقره والبنت طيبه ...

مشاعل: الحمد الله ..

فوزيه : يالله بروح أنوم وجبت لك فاتن تنوم معك تبون شي ..؟؟

مشاعل : سلامتك ..

طلعت فوزيه وسكرت الباب وراها ومشاعل تقول لفاتن :عطيني عبايتك تو ما أنوورت غرفتي والله

هذي الساعه المباااركه اللي بتنامين فيها عندي وابتسمت لها ..

فاتن: هههه الله يبارك فيك سمي ..وش أخباره ما صاح .؟؟

مشاعل: إلا صاح شوي بعدين سكت ...

فاتن بحيا : مافي فرشه أفرشها على الأرض ..

مشاعل: هوو وشوله تنامين في الأرض سريري كبير وبيكفينا ..

فاتن: أخــاف أضايقك ..؟؟

مشاعل: أمــا تضايقيني والله لو أنك وشووو الله يحييك ..

فاتن : الله يسلمك وقعدوا يسولفون من زمـان بعد ماقعدت مشاعل هالقعده أصلاً نادراً ما تقعدها مع فاتن بس كانت سهره رائعــــه ...









//











على الفجــر وهي في باااديه تصحى من هالنومه الطويله اللي تحس أنها ارتاااحت فيها على حد زعمها والغرفه لها بلحالها .. رمت يدها بقوه على مكانه تحسبه فاااضي وقومتها صرخته

فهد: آآآآآآآآآآيييييي !!!!!!!!

قامت مرتاعه ويدها على فمها وفهد ماسك خشمه يحس الصقعه في راسه من قوتها "كانت يد منيره اللي هوت على خشمه بكل قوه ههههه "

فهد : ماتشوفين ...!!!

منيره مستغربه أصلاً من وجوده يقول بنوم في الصاله ...!

وفهد من جد موجعته الصقعه هئ هئ هههههههههه وشكله يموت من الضحك وهو ماسك خشمه

منيره للحظه أنفجرت من الضحك : هههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههه

ههههههههههههههههه >>ماتدري ليش يمكن بردت كبدها ..

فهد يستقعد شووي وهو مبتسم : مستانسه ..؟!

منيره : هههههههههههههههههه والله مدري ههههههههههههه أنت تقول مارح أنوم هنا ههههههه

فهد: وأنتي ما صدقتي ..! رفع يده إلا هي ملياااانه دم ما استغرب عادي ..

منيره ارتاااعت بغت تنهبل : داااااااااااااااااااااام .....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهد يسحب مناديل كثيييره من جنبه وينسدح هو خشمه كذا إذا تعرض لضربه وإلا شمس يرعف

(يعني ينزف ) من يومه صغير ..

فهد : جيبي موويه بااارده وإلا ثلــج ...

منيره نزلت من السرير وهي خااايفه ومرتاااعه ياليت يدي أنكسرت قبل لا تصقعه هئ خذت جلالها

ونزلت بسرعه للمطبخ البيت هااادي وظلاام الكل نايم لأنه على وشك أذان الفجـر طلعت ثلج من الفريز بسرعه وهي تحطه في جيك صغير وتعبيه مويه بارده وتطلع مسرعه شافت نور غرفة غاده مولع طقت الباب بسرعه ودخلت لقتها على سجادتها توها مخلصه صلاتها

لفت عليها ..

منيره : غاااده وش أسوي خشمـــه ينــزف دمــــ .؟؟؟

غاده بروعه >ياعمري بيجيها شي من كثر ما يروعونها <: منهوووووو ؟؟؟؟؟؟

منيره بعبره : فهد خبطته على خشمه وأرعف ..!!!

غاده: حشــــى تلعبووون مصاااارعه ؟؟؟

منيره : هههه هئ لااا والله ما أدري ...

غاده: عادي هو دايم يرعف خشمه كبي عليه مويه بارده وإلا حطي ثلج ويخف أنا مرته وإلا انتي !!

منيره : هئ اففف طيب ..وطلعت وخلتها وغاده تضحك عليها الحمد الله والشكر بسسس عياال أخوو يجيبون العاااافيــــه ......





دخلت منيره مسرعه ووقفت عنه راسه :هذي هي ....

فهد مرجع راسه عشان يوقف الدم ...

منيره: موب زين ترجع راسك ...!

فهد: أدري بس أحتريك لين تجيبين المويه ... وقف وهي ارتاعت بعدت عنه وهو مشى للحمام وتلقائي لحقته شغل المويه وخذا منها الجيك وهو يصبه على راسه في عز هالبرد مووويه بااااارده تخيلو برد مويه باارده على راسك هئ هئ >>ههههههه تشاهق >>

منيره هي اللي تحس أنها بتشاااهق جد وهو جلده كش من المويه ...

شوي وبدى يوقف النزف غسل خشمه كم مره لما تأكد أنه وقف غسل وجهه خذا منديل ومسحه

وطلع وهي تلحقه انسدح وغمض عيونه >يستهبل عليها الأخ بس يبي يشوف وش بتسوي <

منيره واقفه عند راسه : تحس بشي والله آسفه ماكان قصدي ماا أدري أنك نايم هنـا ,,

فهد :بنوم في الشارع يعني ..؟؟

منيره استحت ما تدري وش تقول والله صدق القايل" البيت بيت أبونا والقوم طردونا !!!"



وســاد الصمت أخيــراً ...









//









:ماعد بقى شي على صلاة الفجـر ..

مشاعل: خلاص ما يمدي يالله نصلي وننوم واااحبي لبنت أخووي يااناس من تشبه له ؟؟

فاتن: ههه ما شفناها ..

مشاعل: الحمد الله ياربي بشوفها قبل ما أسافر ..

فاتن: متى بتسافرين ؟؟

مشاعل: الثلاثاء ..

فاتن: الثلاااااثااا هذااا ؟؟؟؟؟

مشاعل: ايــه ...

فاتن: يعني بعد ثلااااث أياااام ؟؟؟ ..

مشاعل : ايه الحمد الله ياربي بشوفها وبملي عيني بعد وش بيسمونها ؟ قصـدي وش بتسميها

منى ؟؟

فاتن: مدري عنها أصلاً ماقالت لنا هي بنت وإلا ولد بعدين أنتوا لكم الحق تسمونها بعد ..

مشاعل: بس أمها أولــى ..

فاتن: وش ودك يسمونها ..؟!

مشاعل: اممم مدري أكيد كل واحد في أسمه معجب ..!

فاتن: هههههه أبو التحريف معدهوب كل فتاه في أبيها معجبه ..؟

مشاعل: هههه لا في أسمـــه معجـــب وأنتي ..؟؟.

فاتن: أنا عادي أهم شي تقوم منـى بالسلامـه ...

مشاعل: بتقوم إن شاء الله ...







//



في غرفه ماتبعد جدارين عن غرفة مشـاعل ...



//





:المره وولدت وأخوتس موب مخليها في بيتها لو تنطبق سابع سمـآ ...

فوزيه: يعنـــي ..؟؟

ابو محمد: عيــال ولـدي ما يطلعون من بيتي مثل ماوصى جعل روحه بالجنـه ..

فوزيه: آميييييين بس .... أنت تعرف راشد وتفكيره في هالأمــور مستحيل يرضى أنها تقعد في بيتها

مع عيالها حتى لو هي معززه مكرمه ما ناقصها شي .... امم ولو بتجيبها من جهه ثانيه البنت شابه

وحرام نحرمها من حقها أن تعيش عشان تربي عيالنا ..؟؟

ابو محمد منصدم : مااا أتوقع منــى من هالنــوع ...

فوزيه: أدري أنها موب من هالنـوع وانا أعرفها أكثر منك بس أخوي موب على كيفها بعد ...

ابو محمد بحيـره : مافي إلا مشعل !!!

فوزيـه: مشعـــــــل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وش دخل مشعل في السالفه ..؟؟

ابو محمد : كل شي في وقتـه حلوو والله يعين على خيـر ..













//







أنتهــى الجـــزء ...


 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبه عبث طفلة, رواية غربة مشاعر, شبكة ليلاس الثقافية, غربة مشاعر للكاتبة عبث طفلة, غربه مشاعر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:54 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية