لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-11, 11:43 PM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

[ الفصل الثآني ]

أبعتذر وأرسل مع الشووووق عذري ،
ياللي مكآآنك بين قلبي وعيني ،،
أنا مقصر والظروف أجبرتني .. !
وأبيك تقبل أعتذآآري وظـــرفي ،،
أبعتذر وأرسل مع الشووووق عذري ،
ياللي مكآآنك بين قلبي وعيني ،،
أنا مقصر والظروف أجبرتني .. !
وأبيك تقبل أعتذآآري وظـــرفي ،،
والله مآآآني مهملك في حيآآآتي !
لكن حيآآتي كلهآ أتعبتني ... ،
والله مآآآني مهملك في حيآآآتي !
لكن حيآآتي كلهآ أتعبتني ... ،
أبعتذر !!!!!!!!!!

يوم سمعتهآ ضحكت وهي تقول في نفسهآ : متأخره يآ مشعل مرره متأخره ، عيب هالكلام اللحين وأنت رجآل
متزوج وعندك حرمه ، وبدون إي إحسآس سوت خيآرآت مسح !
" هل أنت متأكد من مسح هذه الرسآله ؟ "
نعم
نعم
نعم
آيه متأأأكدهـ مو محتآآآجه شي منك بس آبي ترجع قلبي اللي كسرته زي ما كآآآن ما تهمني ظروفك
ولا حيآآآتك ولا أتعآآآبك يهمني قلبي قلبي وبس تقدر ترجعه ... !! ؟؟ قلي تقدر ؟؟ .. أتحدآآآآآآك !!
ورمت رآسهآ على المخده وهي تحآآآول تخفي إي عبره ممكن تطلع منهآ موب لشي
بس ما تبي تبكي حتى علييييه !! ...
كـل وقـت ولـه أذآن وكـل جـرح ٍ لـه دوآ
ألا جرح أللي تحبـه لاغـزر بك وش دواه
يازمان الـمـر ذقـتـك يـوم خـلـي بي نـوآ
يجـرح القـلب ألمعنا ثم يـشـكـي من هواه
ياجراح القلب طيبي ولا زيدي هي سـوآ
عـاد ماتـفـرق جراح ٍ جـات منه او سواه
الكـذب جاني بكلامه والغـدر ذيـبه عـوآ
والوفا اصبح حروف ٍ في كـتاب ٍ قد طواه
يحـلـف انه لـي حـبيـب ٍ ثم يـذبح لا قـوآ
والـذي يعـشـق حـبيـبه يـذبـحه لامن قواه ؟
ويل حالي منه حالي ذاب من طعنه ذوآ
والجـروح أللي بـقـلبـي عـد من مـد ٍ نواه
يازمان الـمـر قـلـه نـجـم حـبـه قد هـوآ
والـمـحـبـه قـدره الله ماهـي بـذراع ٍ لواه :
غط مكآنه بدون ما يحس بنفسه صحى على الشمس اللي تدآعب وجهه
فتح عيونه بكسل !! الشمس طلعت ؟؟!!
الساااعه كم ؟؟؟؟
7 : وربع ..
فز بسرعه يالله وشلوون نمت هالوقت ، الدووووآم .. ؟؟
تمغط وهو يمشي للبيت دخل وطلع فوق وهو يسمع صوت أبوه وأمه يفطرون ..
يعني طلعت مها أكيد ..
رقى بسرعه الدرج وصل لجناحه توه بيفتح باب الغرفه إلا هي مقفلته .؟
جرب مره مرتين وهو يفتحها بقووته لا صدق هذي مقفله الغرررفه !!
خيييييييييير إن شآآء الله !
رجف الباب برجله وهو يطقه بـ قوه تقوم النايم يعني ..
وينآدي بس ما فيه رد .. بعد ثواني سمع : لحظه !
وأنفتح له الباب دزه بقوه وهو يدخل : ليييييييييه مقفلته وأنتي تدرررين إن ملابسي هنااا وإن عندي دوووام !!
وقفت مستغربه صرآخه ..
وهو يكمل : أول وآخر مره تسوووين هالحررررركـه فآآآآآآآآآآآآآآآآآهمـه ؟
وتوجه لغرفة الملابس و هو معصب من نفسه قبل كل شي ومنها ومنهم ومن كل شي ,,
دخل الحمام قبل خذ شور طلع ولبس بسرعه ، طلع للغرفه شآف التسريحه مافيها ولا عطر له
وش هالحآله ، طلع من الجناح وهو يصقع ببآبه ولا سأل إذا هي فيه وإلا لا بس مالها ولا لبنتها وجود
رآح لغرفته تعطر ورفع شماغه مرسم وطلع ، وقفه صوت من غرفة هنوف طل لقى ندى مع وحده من الشغالات
ماسكتها تلعبها وهنوف سآكته وتطآلع السقف بدون إي تفآعل ..
نزل الدرج بسرعه ، دخل عليهم في صآلة الأكل إلا أمه وأبوه وعبودي جآلس على يمين جده وعبد الله
يمد له خبزه عشآن يأكلها ، ما لف على منى اللي كآنت وآقفه وترتب ساندوتش لولدها ، أخذ له زيتونه وهو وآقف
ويسأل عبودي : وش عندك كآشخ ع الصبح وبـ ثوب بعد .؟؟؟
عبودي بفرح : بروح مع بابا عبدالله المدرسه !!
مشعل يطآلع أبوه وأبوه يرد : سجلته في التمهيدي يتعلم ويقضي وقته ..
مشعل : حلووو .. دنق يحب رأس أمه اللي أبتسمت : تبون شي ؟؟
فوزيه : سلاامة قلبك ..
مشعل : مع السلامه ، ومنى تطآلع هالودآعه بنص عين ما كنه اللي من شوي يصرخ علي !!
:
نآدوهآ أهلها وهم يستعجلونها نزلت تركض وهي شوي وتتعكر بالدرج دخلت الصاله
إلا الكل مجتمع ، مد لها أبوهآ السمآعه وهو يقول : رجلك !!!
تلوون وجههآ أكيييد عصب وإلا علم أبوها أنها مقفله جوالها وما ترد عليه بس والله
موب فآضيه لسخآفآته ..
تنحنحت وهي تمشي ببطء لين وصلت وخذت السماعه من أبوها وقعدت وردت بهدوء
عكسهآآآ تماماً !!
: الووو !!!!
: عندي أختبآرآت ونسيته .. !!
: آسفه ..!
: طيب ..
: طيب ..
: خلااااص طييب !
وطت صوتها مره لا أحد يسمعهآ وهي تهمس : ليه صوتك متغير !؟؟
: سلآمآت ، ما تشوف شر ..
: إن شآء الله ..
: يبلغ ..
: مع السلآمـه ..
أمهآ تصحيهآ من سرحآنهآ : متى بيرجع ؟
نوف : هآآهـ !!
فآطمه : هوو متى بيرجع رجلتس ؟؟
نوف : آآيه مدري ما سألتــه .. وكملت في نفسي وش مستعجله عليه يمـه وأنا وش أبي به يرجـع !
شآفت أبوها يكلم جدهآ وشكلهم يقررون على شي نطت في نص الحكي : اييييييه تكفووون والله أني مشتآآقه لها
طآلعها جدهآ بـ أبتسآمه وأبوهآ هو اللي رد : العمآل مآلينهآ وحوسه وطآلعين ودآخلين ما يمدينآ حتى ننوم فيهآ ..
نوف : حسآآآفه والله ، بروح أذآكر تبون شي ؟
: سلآمتك ..
وطلعت وهي ترقى الدرج وأبوهآ يرجع نظره للأرض بعد ما كآن معلق عليها ,,
أبرآهيم وهو حآط يده على يد ولده : نوف قويـه وأنآ أبوك لا تخآف عليهـآ ..
راشد : يآخوفي إني كسرررتهآآآ يآ يبه !!
أبرآهيم : تعجبك بنت رآشد ..
طلعت هيآء من غرفتها وهي تلف جلآلهآ على وجههآ زين وتقول بصوت وآطي
: هذا بوش وهذا رفيقه !!
ما ضحك إلا فآطمه اللي سمعت همسهآ طآلعوا فيهم الشيآب
وفآطمه تأشر على مكآن جنبها : أقعدي يآ خآلتي تقهوي ..
هيآء توجه كلامها لولدها ورجلها : رآبضين فيذآ اليوم ؟؟
ابراهيم بدقه : ليه قآعدين ببيت أبوتس !
هيآء تسفهه وتأخذ فنجآل من مرة ولها وتقهوى وهي تحكي عن فلآنه مره جيرآنهم
اللي طلعت تعرف وحده من خآلتهآ وأندمجوا بالسآلفه ....
فآتن توهآ نآزله ، طلت عليهم برآسهآ ضحكت على شكلهم تقولون أعدآآآء
أبوي أبراهيم وأبوي في جهه وأمي وأمي هيآ في الجهه الثآنيه وكلن يسولف ومطنش بالثآني
ابتسمت أول مره تشوف الأربعه مجتمعين بوقت وعصريـه بعد ، دخلت المطبخ بهدوء زي ما نزلت بهدوء ..
فوق كآنت ذيك تصآرخ عليها ونوف تضحك
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
مهآ : على شححححم
نوف : ههههههههههههههههههههههههههههه يآ ختي بيحوم كبدي عريس الغفله بعدين عندي أمتحآنآت والله
مهآ : ومن متى تهتمين بالأمتحآنآت يآ حظي ؟؟ وإلا أعرستي وخلاص نسيتينآ ؟؟!
نوف : وش فيك يآ بنت الحلال قلت لك والله مقفلته عشآن شين الحلآيآ وإذا على من متى تهمني
الأمتحآنآت من اليوووم ورآيح ، مهآ أنا شآرطه درآستي وأبيهآ وأدري إن شآف مني إي تهآون وإي تقصير
بتجيه من الله ويقول أقعدي ..
مهآ : يخسى ..
نوف : الله يعين ..
مهآ : ما قصدت أضيق صدرك بس تغيرتي نوف !!!
نوف : الدنيآ غيرتي يـ الغآليـه ..
مهآ : طيب سوري أزعجتك يالله بآي ، وسكرت في وجههآ السمآعه
نوف أبتسمت هذي حركتهآ في الهروب يالله بآي وميب مهآ إن ردت عليك لين اللي يطيح اللي في رآسهآ
رمت جوالها على السرير وهي تفتح كتآب التآريخ وتعيد في تآريخ المعركه وتزيد إن قلت إنها 100 مره شويه ..
:
على العشـآء ..,
هدووء ، كلن سآكت ويأكل وبس ، إلا هي كآنت تلعب ما تأكل لأنهآ ما لها نفس شي أبد ...
نبهتهآ أمهآ : شبعآنه أنتي !
نجد أختصرت عليها كل المحآضره تركت ملعقتها وهي تقوم من السفره : الحمد الله ..
وطلعت سلمآن رفع رآسه لها وهي تطلع همن طآلع أمـه : وش فيهآ ؟؟؟
حصه : كل وأنا أمك كل تتدلع !
فوق ،
تحس أنهآآآ مخنوووقه ، نجوود وش فييك ؟ ليييه كل هالضيقه ما تسوى ترى موب معرررس يلعب علي بس
يستهبل يبي يضيييق صدري بس ؟ صح يبي يضيق صدري بس
!
والله ما يتم هالزوآآآآج والله ما يتم ! أستغفر الله أستغفر الله "
أستغفرت وهي تهز رآآآسهآ بقوووه وتدور بالصآله دخلت غرفتهآ رآحت لبلكونتهآ اللي تطل على الحوش من ورآ
أول مره تطلع فيها وخآصه بهالوقت خذت نفسسس قوووي
وبدت تصيح بهدوء !!
/
في الغرفــه الثآنيـه دخل غرفته وهو يفتح لاب توبـه كآن يدور على سي دي مهم لتثبيت وصلة الجوآل
أخر شي فكر في الشنطه المرفوعـه أكيد فيها لأنه تعب يدور في دروج مكتبه مآ لقآهآ ،
وما فكر في زعل نجد كآن يقول أكيد متنآشبه هي وأمي قبل لا أجي كـ العآده ، وجع وين رآحت هالوصله
يوم فتح الشنطه تفآجأ بـ هالدفتر شآله وهو يقلبه يوووه مغبر دفتر خوآطر نجيده تسند على كرسيه
بقوه وهو يفتح الدفتر على الصفحه اللي كآن حآط الفاصل فيها يعني كآن موقف عندهآ ..
وينك يا يمه ؟
قلبي ..من يضمه..
البعد ..عذبه...
والشوق راح لمه..
خذتنا الايام...والصغيره صارت كبيره..
وينك يايمه.. ؟
صرت اخاف الليل
من اول ما كنت اهمه...
صاحبي قلم...ونيسي ورق...
الحقيقه خيال ..فرحي انسرق...
وينك انت بس يمه... ؟
آآآهـ يمـــه ..
كبرت وصار الحزن دربي ..
كبرت وما صرت اشوفك جنبي ..
كبرت يا يمه آه ريتني صغيره
ما بي افل شعري بخليه ظفيره
ما بي احلم زي البنات...
ولا احب واعشق...مابي اسافر !
كل ذيك الاماني خلاص ما ابيها... ا
بيك انت بس يا يمه
دمعي همايل..عرسي حزن ...بسمتي كذبه..
نبعي جف ..وردي ذبل..بساتيني اجدبت..
قلبي انجرح....فرحي انذبح.....
يآ يمــه ..
خلاص ما بي اكبر خليني صغيره ..
آه وينك ....يا يمه
املي تبعثر من يلمه
قلبي الصغير من يضمه؟؟..
تكفين ابيك ...يا يمه..
:
كل حرف كآن بالنسبه لسلمآن وخزه في قلبه وهو يقلب الصفحه ،
قلب الصفحـه ..
يمه تكفين اسمعيني ...
يمه بسألك شي ..
جاوبيني ..
هو صحيح اللي مات
داخل القبر يصير حي ...؟؟؟
يمه ...
أسمع أنا صوتك ..
كل يوم اسمعه ..
واذا حاكيتك هاوشوني ..
قالوا انسي ..
روحي يالله العبي .... !!
يمه تعالي ارجعي ...
والله خلاص بسمع كلامك ..
ما اخرب العابي ..
:
قلب بعد وهو يقول في نفسه خلآص أخر ورقه اليوم ..
يبه شلونك...ملل هالكون من دونك ..
يبه شلونك ؟؟وتمضي رحلة الدنيا..
بليا طلة عيونك..؟؟!!
..................................|

وقف هنآ يحس العبره خآنقته كل هالحزن فيها
كل هـ الحآجه لهم وتضحك وتستهبل وما تبين !
كل هالشي دآخلها وما توقف عن منآقر أمي حصه ولا الضحك معهآ
ليييه يآ نجد أحسسس أني بديييت أكررره هالدفتر ودي أتخلص منه
ووودي أحرررقه والله أحسسسه يرسم لي عجزي عن سد مكآنهم
يرسمني أني ولا شي ولآآآآ شي ؟؟؟!
خذآ الدفتر ودخله وقفل عليه وهو يرمي المفتآح حق الشنطه بعيد ..
قآم متجهه لغرفتها طق الباب مره ثنين ثلاثه أربعه ولا رد فتح الباب بهدوء لقى الغرفه هآديه
تقدم شوي لقى سريرهآ فآضي رفع رآسه للستآره اللي تتحرك تقدم لين صآر ورآهآ ولقآهآ وآقفه
وهي تهمس يآآرب تكفى يآرب هو اللي بآقي لي في هالدنيآ لا تلهيه يآرب ..
تنحنح أرتآعت هي وهي تلف يوم شآفت طيف أخوهآ رجعت للي تنآظره بهدوء ..
سلمآن مشى وقف جنبهآ ولا طآلعهآ كآن يطآلع الحوش اللي تحت وبس ..
بعد ثوآني تكلم : وش فيك ..؟
نجد اللي تعدل صوتها المبحوح : وش فيني ؟ ما فيني شي !!
سلمآن : ليه ما تعشيتي ؟؟
نجد : مآكله قبل ما تجي !
سلمآن : قصدك على الغدآء !!!
نجد تلف بوجههآ : قلت لكم مو مشتهيه شي ..
سلمآن : وشلون الدرآسه ؟ مرتآحه في المدرسه ؟
نجد : الحمد الله ...
سلمآن يلف عليهآ : نجد متضآيقه من شي ؟؟؟؟
نجد تقآبله بصوت شبه عآلي : مآآآآفيني شي وش فييييك _ غصبت نفسها على البسمه لقت نفسها تضحك
قدآم وجهه بقوووهـ وهو يطآلعهآ بـ أستغرآب والدمعه عآلقه في عينها مع هالضحك ..
هدت شوي وهي تحآول تقنعه : والله مآ فيني شي سلمآن ، أختبآرآت وغثآ بسس ههههههههه !
سلمآن يأشر ببرود على دمعتها : وهذي !!!!!!!!
نجد تبرر بسرعه وهي مبتسمه : من الضحك ..
تنهد وهو يطلع من بلكونتهآ ومن غرفتها كلها ..
تكذب تكذب بنتك يآ سلماان تكذذذب علييييييييك تكذب !
تذكر أنه فرح بهالدفتر أول مآجآهـ وأنه قآل بيطبعه وينشره كتيب يجمع خوآطرهآ
ما يدري ليه مآ عجبته هالفكره اللحين أبداً !!
يتبع

( الفصل الثالث )
مشآعل شآده حيلهآ مرهـ تبي تجيب معدل حلوو يثبتهآ في هالسنـه التحضيريـه ، وتبي ترجع للريآض
كل العطله تبي تقضيهآ جنب أهلها وربعهآ تبي تشبع منهم على قولتهآ ..
كآنت أقل ما نقول عنهآ غرقآآآنـه بكل مافيها في هالدرآسـه تنسى فيها كل شي يضيق خآطرهآ
وإلا ذكرى ترجعهآ لحزن ممكن يهزهآ .. !
الوقت يمـر سريع جداً والنآس لآهيـه في دنيآهآ ودرآستهآ حتى ندى ألتفتت لدرآستهآ وعطتهآ جل أهتمآمهآ
نوآف ضآآغط على نفسـه مرآ ما صآر يشوف أحد ولا ينآقر أحد ولا حتى فآضي لأحد حتى روحآته لبيت خآله
كل أربعاء قلت كثير يبي يجيب النسبـه اللي تحقق له طموحـه وتنسيـه مهـآ .. !
الوقت أحياناً لآ بغيتـه يصير في صفك عآدآك وصآر ألد عدوينك ، ولا بغيتـه يحل عنك ويتحرك صآر أصدق أصدآقآك ..
نص أبطآلي عآشوا في عدآوهـ معه والنص الثآني بـ صدآقه بغيضه جداً ووكلآهمآ عملتين لوجـه وآحد ..
سلمآن أتم خطبته المبدئيـه على بنت أبو مشآري ، وحده من جآرآت حصـه أول ، كآنت شوفه شرعيه وخطبه
مبدئيه تلآهآ رضآ الطرفين ، مآ يدري ليه مآ يحس بالفرحـه أبد وزود عن هذآ أسم البنت مشآعل !!!
كآن يحس أنه يخونهآ لآ شآفهآ مشآعل قلبـه مو مشآعل خطيبته !!
يهزأ نفسـه ينهرهآ وبالأخير يجبرهآ ، حصـه كآنت أسعد مآ يكون ، فرحآنه أنهآ بتفرح فيه أخيراً
وبترقص في عرسـه ، نجد مره متشآئمه من هالزوآج وموب حآآبه مشآعل هذي أبداً أبداً ما تدري ليه برغم
أنهآ قآعده تقنع نفسها أن زوآجه شي لابد منه بس ما تبيه يآخذ هالبنت ولا تدري ليه !!
:
الأيآم تركض والأسآبيع تطير لين جآ ذاك اليوم اللي قرر أبو رآشد بعد تدهور حآل ولده وأصدقآء السوء الله
لآ يجزآهم بالخير أنه يخطب له ويزوجـه عشآن يعقل !!
وكـ أن الزوآج شمآعه يعلقون عليهـآآ عقول الرجآل !!
ووقع أختيآر أم أبرآهيم على مهآ اللي مآ تعدهآ إلا وحدهـ من بنآتهآ خصوصاً وهي تشوف تعآملها الطيب مع منى
ووقفتهآ جنبهآ وجنب عيآل أخوهآ وكـ أنها أختهآ كـآنت تشوف فيها العقل بـ رغم ثوب الهبآل اللي لآبسته !!
وتم هالكلآم بين رآشد وفوزيـه بدون علم إي طرف آخر بـه !!!!
:
كآن بجنآح منى يرتب شعره ويمشطه وهو يتنهد :
أبتسم ((كـــذبه)) واداري خـــــوف قلبي تبعدين
واطعن احــــزاني بضـحـكـه تذبح العاشق هواه
تحترق دمــعـــات عيني من تراهــيــب الحـنـيــن
وانحــنــي للحــــزن دايم..مالي من غيرك سواه
من زعلتي!! قيّـدتني ((دمـعـه..ونهـده..وأنـيـن))
وارتسم في جــوف جوفي نار تحرق لي حشاه
من زعلتي!! اختصـــرتي عـمـري اللي من سنين
سقتي روحي لي كفنها والجـســد حزني طواه
من زعلتي!! صــار ليلي مع نهـــاري مستـــوين
مابتســـم لي نجـــم ليلي ولا الصباح ارسل نداه
من زعلتي!! صرت طفل ٍ في عنا الضيقه سجين
ماضــحــك له جــور حــظـه ولا السعد دربه لقاه
من زعلتي!! ياللي انتي في الحــنــايا تسكنين
ثارت الزفــرات منـّـي واندفـــن قـلــبــي بثراه
من زعلتي!! حـــار دمعي بين عـيـن وبيـن عين
كم جــرى سيلي بخدي وبلــّـل السيل الشـفـاه
من زعلتي!! من زعلتي!! وكيف منــي تزعــلين
وانتي مثلك لو تمــنى (حق) يتـحـقــق مــنــــاه
حق ٍ انك تامـــريـنـــي كــان ودك تــامـــريـــن
وحق البـّـي لك ((غــناتي)) ياشفا قلـبي ودواه
كم أنا عندي ياقــلبـــي مثلك انتـــي لو تجيـن
وانا قد العيش دونك؟! لا ((وربــــي في سماه))
انتي روحي وانتي نبضي وانتي النور المبيــن
انتي انفاسي وعطري وانتي الجوري وشــذاه
انتي اغـــلا من حيـــاتي ياطـــرف من كل زيـن
والله مالي دون عينك أي شـــي بهـالحــيـــاه
أعترف لك .. واعتذر لك .. والأمل بتســـامحيـن
يالله قوليها ((بســـامــح)) يافرح يومي وهناه
صــدقينــي من زعلتي اني خــــايف تبعــــدين
أبتسم ((كذبه)) وانا ادري بسمة الكـــاذب عناه
أبتسم واطعن خفوقــــي عقب ماذقت الحــنيـن
وانحني للحـــزن دايــم .. مالي من غيرك سواه
نفسيته في هالشهر اللي مر من أسوأ إلى أسوأ إلى أسوأ ما يكوووون
عصبي ، ما يبي يكلم أحد ، يحس بزعلها بس مآ بيده شي يقدمـه ولآ يسويه ماله
وجه حتى يكلم فهد ولا له وجه يوقف في وجيهم من جديد .. ! علآقته بـ منى
مبينه أنهآ أبعد ما يكوون عن علآقه أثنين متزوجين صح يحترمها يلبي طلبآتهآ
وطلبآت عيآلها بس مآ يحس بـ نوع من الأستقرآر أبداً من عقب مآرفع صوته عليهآ
ذآك اليوم مآ عآد عآدهـآ أبداً بس صآير يتجآهلهآ .. !!
عبودي بدى ينتبه أن مشعل أخذ مكآن بابا محمد وأنـه صآر ينآم عند مآمآ منى
دآيم يسأل ليه وليه وليه لدرجة كآنت تحرج مشعل أحياناً وتطلعه ينآم بغرفته يوم يومين
بعيد عن جنآح منى ، هالشي خلى بينه وبين مشعل شرخ ، ومشعل اللي يحآول
يتقرب منـه بس عبوودي يبعد ويتعلق بـ مهآ أكثر وأكثر وبرغم هذا كآن ما يقصر عليه بشي ..
،
بـ ذاك اليوم اللي كآن يجزم أنه من أسوأ أيآم حيآته فآتحـه أبوه في رغبة خآله
في خطبة مهآ لـ أبرآهيم ، وإنـه إذا وآفقت البنت مآ رح يرفض طلب رآشد هالمرهـ لأنـه مآ يبي سوء تفآهم
جديد يصطدم بـه معه ، يكفي رغبته القديمه بـ مشآعل لولدهـ وسفرهآ بعيد وش سببت بينهم .. !!
مآيدري ليه ثآآآر عليهم ذاك اليوم و عصب وقلب الدنيآ فووق تحت أرتفع ضغطه مليووونين خصوصا أن نفسيته زززززفت
وما يتخيل ان هالانسان ممكن يكون زوج أخته الصغيره ! وما لقى نفسه إلا رآقي لها في غرفتهآ
يوم لمحت له أمـه أن البنت رآضيـه .. !
مشعل بعد مآ دخل وهي حآطه كتآبهآ قدآمهآ وتهوجس ..
مشعل بأسى : ليييش يااامها مالقيتي إلا ابراهيم ؟؟ قلووا الرجآآل توآفقين على أبرآهيم
مهآوي توك صغيره والف واحد يتمنااااك ؟؟؟!!
مها سآكتـه ومآردت !!
مشعل : لييش سآكته لآ يجبرك أحد على شي أنا بووقف معك إلا أبرآآهيم يآ مهآ ..
مها : ما أبي أخرب بين ابوي وخالي من جديد ، ما أبي أخسر بنآت خآلي وربي أحبهم يآ مشعل
زي خوآآآتي وأكثر ، وهم يتمنون هالشي وخآلي أكثر ..
مشعل: وش تخربيييين بيينهم ؟؟ ووش بنآآت خآآلك ؟
أجل تخربين حياااتك عشآنهم ، مها ابرااااهيم لااااا ماااا يصلح لك تفهمين مـ ــا يــ صــ ـلــ ــح لـ ك ..!
كاااان معصب والشياطين الحمر تنطط قدام عينه ..
مها: ادري بس ما أبي اخرب شي على ابوي ..!!!!
مشعل يحرك يديه بعصبيه : وش تخربيييين ؟ وش تخرربين ؟ مااايكفي أنه ملزقني في هالبلا اللي عندي !
مها بعبره: مشعل حرام عليك لا تقول عن منى كذا !
مشعل مفول ويطلع من الغرفه وهو يصرخ تقريباً ..
مشعل: في أبلييييييس أنـــتــــــــي وإيااااااهااااااا !!!!!!!!
دخل غرفته القديمه اللي ما تحرك منها عود وصقع بالباب حاااايمه كبده ماااله خلق حتى جناحه
أو نقدر نقول جناح منى !!!!
مها سكرت أذنها وهي بأكبر دوامه في حياتها موب معقوله مشعل صاير ما ينطاق أبد لييش صارت لنا كل هالأشييياء لييش صرنـا كذاااا ... !
دخل عليها عبودي وبيده لعبه : عمـه مها ركبي لي إياها !!!!!
مها تبتسم لأحلى شي في حياتها : من شرهآ لك ؟؟؟؟
عبود: بابا مشعل !!!
مها ضمته وصااااااااااحت معد قدرت خلااااااص يوم قآل ( بآبآ مشعل ) وخذ يآ شهاااق واصياح و دموع خوفت
حتى عبودي اللي صار يردد بخوف : عمه مها وش فيك ؟؟
خلاص لا تركبينها ! عمه مها لا تصيحين ؟
وهي تردد : والله أحبكم.......... وقآآآسم أحبكم ....... أحبكم كلكم مآ أبي أزعل أحد مني مآ آبي
دخلت عليهم منى واستغربت يوم شافت مها تصيح وعبودي بحضنها سبحت ولدها من حضنها وجلست جنبها على السرير وولدها في حضنها وضامته ..
منى مرتآعه من صيآحهآ : وش فيييك مهاااوي ؟؟؟؟؟؟؟
مها تمسح دموعها : ما فيني هئ شي هئ هـ بس متضااايقه هـــئ ..
منى داريه: تعوذي من الشيطاااان شوفي عبودي روعتييه هههههه عبودي صح وعه عمه مها وعيونها متنفخه وهي تصيح مرره صاايره شييييييييينه صح ؟
مها تسترجع قوتها وتمسح دموعها : هئ من زييييييييينك عــ هــئ ـااااد !!!!
منى :هههههههه ايه هذي مهآ ، أزين منك يآختي صح عبوودي ؟؟
عبودي: لا عمه مها حلوووووه مــــره بس لا تصيحين !
مها: هههههه ياقلب عمه مها خلاص والله ما أصــــيـــــح هههه وخذته من حضن أمه
روعتهم صقعت الباب والتفتوا كلهم على اللي بيمر لأن باب غرفة مها مفتوح مر ووجهه أحمـر من العصبيه كان قد غير ملابسه وبيطلع يحس أنه مخنوق في البيت ..
وقف وطالعهم منى نزلت عيونها ومها تبوس عبودي عطااهم نظـره ما يدري وش محتوواها ومشــى .. !
منـى : وش فيه شكله معصب ؟؟!
مها: مفروض أنتي اللي تدرين وش فيه موب أنا .. أنتــي زوجته !!!
منى: مهااا أنتي عاارفه البير وغطااه > وبعبـره < على الاقل احترمي عبودي !
وطلعت وخلتهم يوم وصلت الصاله ، كان واقف يقلب في جواله مآ بعد نزل الدرج رفع راسه
يوم شافته يطالعها رفعت طرف جلابيتها بسرعه ومشت لغرفتها وهي تصقع بالبـاب ...
<< الله يصبر هالبيبآآآن اليوووم كلن يصقع فيهآآآآ من جهه ..
قال كلمــه في نفسه وربــي صدمنــي أنا موب أنتوا اللي بتنصدمون @@
تنهد وهي يردد جواه :
( أكـــــرهــــك يا نــــدى أكــــرهـــــك والله أكــرهـــــك )
نزل الدرج مسرع لو يقعد لحظه خانته دموووعه إلا ابراااهيم إلا ابرااهيم المشكله انه ولد خاله
لو بيقول شي عليه قالوا تكذب وتتبلى عليه صكت فيه الدنيا كان ينزل في القائمه حقت الأسمـاء حقاته وهو معصب يضغط عليها بكل قوته لين وصل الأسم اللي ينشده (ثويمر ) ابتسم وأول شي سواه عدل الأسم لـ (ثــامر ) ودق عليه على طووول ...




في بيت رآشد كآنت للحين تحت تأثير الصدمـه مر أسبوعين على نقل خبر وفآته لهم بس مآ تدري
ليه تشوفه قدآمهآ وفي منآمهآ ، ما تدري هي مفروض تفرح وإلا تحزن ، تبكيه وإلا ترثيـه وإلا وش تسوي !
أحيآن تحس أنه خيييره بس ترجع تستغفر لأنهآ مآ شآفت منه إلا كل الخير ..

اليوم كلمهآ أبوهآ عن المحآمي اللي يبي توقيعهآ عشآن ينقل كل أملآك أبو طآرق اللي ورثتهآ بعده
لـ أسمهآ ، لليوم هي تحت تأثير الصدمـه يمووت يعتقني ويخلي لي ثرووهـ كبيره تعيشني أميرهـ لين أموت
حلم صح ؟ قولوا لي أنه حلم أصرررخووا بوجهي قولوا قوومي خلي عنك التأثر بالمسلسلات أنتي للحين
نوف البنت الشقيـه البثره طويلة اللسآن قولوا لي أني ما صرت أرمله وأني ما بعد تزوجت ، أصفقوني بكف
قولوا أنه بيرجع على رحلة اليوم من بآريس وأن عرسي هو اليوم اليوم هو اليوم عرسي تصدقون ؟
اليوم هو اليوم اللي حدده نتم فيه زوآجنآ رآح تصدقون صح كنت ما أبيـه بس ما أبي له هالنهآيه !!

[ وضحت لكم الخطوط ، نوف البنت اللي في عمر الزهور حملت لقب أرمله مبكراً جداً جداً
وصآرت تحمل ثروه طآآآئله بـ أسمهآ فقط وملكـهآ ورث من زوجهآ التآجر المُسن وكـ أن لعبة الأيآم
لعبت لصآلحهآ و الكره هذه المـــرهـ في ملعبهآ وبآتت في حيرة شديده من أمرهـآ ، تمشي وتتحرك تحت تأثير
الصدمـه مكتئبه جداً ما زآلت تشعر أنها تعيش كآبوس زواجها المحدد اليوم من ذالك المتوفي
منذ أسبوعين فقط ] !!








:



مهآ تم كل شيء سريعاً وأصبحت فرداً من عآئله أبو رآشد ولكنها لم تتنقل للعيش معهم بعد
لإن زوآجهآ سـ يقآم أول أسبوع من أيآم العطله الصيفيه زوآج ضخم بآذخ تكفل بـه أبو محمد ليرى
أصغر بنآته شهرزآد تلك الليله ولكي تتمكن مشآعل من حضورهـ ،
ومشعل مازآل معارضاً هذا الأمر حتى الآن !

<< تلآحظون أني قلبت عربي نرجع لحيآتنآ نشوف ..

افترقتوا مو هذا الي تبونه
ليه طيب كل واحد في ألم !
ما تعبتوا من شعور تكتمونه
والا هي مسألة عزه بإثم !



"




كآن وآقف في السيآره من عشر دقآيق يوم حس أنه قآدر يوآجه إي شخص على وجهه
الأرض ممكن يوقف في وجهه ويكون حآجز بينه وبين حيآته نزل وهو يضغط على حفظ في المسودآت
كلمتين طآلعه من صميم قلبه :

انا ماطحت من عين " المواجع " يوم انا مكسور !
أنا من كثر مافيني " مواجع " طحت من عيني !




تأكد من فهد أنه في البيت قآله أنه عند البآب ، دقيقتين إلا فهد فآتح له البآب ويرحب فيه ويقلطه في المجلس ..
سوآليفهم كآنت في كل شي الشركه التقدم اللي يحرزه أبو محمد يوم عن يوم ، أملاك محمد وعملية الهدم
اللي يسوونهآ لبيته الملاصق لبيت أبو محمد والبنآء لبيت مشعل اللي ما يندرى من بيسكنه في الجهه الثآنيـه ..

سكتوا شوي أخذ مشعل نفس عشآن يلقي بالقنبله على وجهه ولد خآلته ..
رفع عيونه لعيون فهد وقآل بنبره وآثقه مؤكده أنه مآ يلعب ؛ يقصد كل حرف بيقوله ..
مشعل : فهد أبي أتملك !!!
فهد منصدم يطآلع فيه !!!!!!!!
فهد : تتملك !!!؟
مشعل : لا تنسى أني خطبت منك بـ يوم وأنت ووآفقت وقتهآ وعطيتني كلمـه ، أنت أكثر وآحد يمكن يفهم ظروفي
اللي أبيه منك شي وآحد تكمل كلمتك _ وكمل بهدوء ، أبــ ــيّ أ تــ مــ لـــ كــ يآ فهد !!
فهد أبتسم ابتسامه مايله : وإذا عآندت !!؟
مشعل يتعلق ببصيص أمل أن في قلب هالأنسآنه اللي بيدفع لها عمره لو ذره مشآعر له
قآل بشبه تعلق : أسأألهآ طيب وشف ..
فهد : يصير خير بـ أرد عليك إن شآء الله ..
مشعل بإصرآر : تكفى يآآ فهد أسألهااا اللحين ؟؟
فهد : وش مستعجل عليه ؟؟
مشعل تنهد : صبررررت لين قلت بس .. أسألهآ مآ عمري طلبتك يآ فهد ..
فهد يوقف : إبشر نسألها ..





:






دخل الصآله شآف زوجته اللي ببطنهآ اللي بدى يبرز شوي يمكن دخلت الشهر الرآبع
يتذكر فرحته في هالحمل يوم درى عنـه وكبر هالأنسآنه وحبهآ في قلبه أكثر وأكثر ، أبتسم لشكلها وهي
تمسح على بطنها وطلع الدرج بدون ما يكلمهآ ...

فوق البيت هآدي جداً ، ندى من طآحت طيحتهآ الأخيره وهي أبعد البعد عن الحركه والصجه والإزعآج
قليل أوقآت تشآركهم أكلهم وجلسآتهم أغلب وقتهآ يآ تذآكر يآ ع اللاب توب يآ ترسم يآ نآيمـه ,,
جد الكل فقدهآآآ ويلآحظ أن كل شي مر عليها مووب بالشي السهل اللي يتجآوز زي مآ كآنت
تحآول تقنع الجميع أنه ولآ شي !! يكفي بس تمثيلها اللي يبين حتى على أبتسامتها !


طق البآب لين قآلت له : أدخل .. وهي حدها منهكه

يوم دخل كشر بوجهه على ريحة الألوآن الزيتيه كانت قوويه في الغرفه وأخته اللي رآفعه شعرهآ بحووسته
بشبآصه صغيره وخصلاته كلها طآيحه على وجههآ لابسه مريله طبخ والمشكله أنها ترسم ههههههههه
كآن شكلهآ جداً كيووت وبرئ خصوصاً أنهآ أبتسمت وميلت رآسهآ وفي يدهآ الفرشه تلقائياً يوم شآفت
فهد يبتسم لها =)

فهد : مريله ورسم حآلتك جداً صعبه ..!
ضحكت بهدوء : ههههه وش درآك أنت الألوآن الزيتيه يآخي تنشب ومآ أبي أخرب ملآبسي ..
فهد يتأمل رسمتهآ : من بديتي ترسمين وألوآنك تشآؤميه غآمقه مافيها لمحه تفآئل ...!
ندى بعفويه وسرعه : مآ في شي يستحق التفآؤل !!
وكملت حركآتها بالفرشه على اللوحـه وفهد موقف عند كلمتها حست أنه متأثر بالكلمه لفت عليه
ندى : قلت شي غلط ؟؟؟
فهد بسؤال غبي : تقدرين ترسميني ؟؟
ندى ضحكت بقوه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه قآلوا لك ليوناردو دفنشي
فهد يطآلع لوحآتها المعلقه على جدآرهآ الأرونج اللي غيرت لونـه من بدت تخف شووي
كآن يحس كل لوحه تحمل سر كآنت 4 لوحآت في خلال شهر ..
: موب دفنشي بس رسمآتك حلووه وغآمضه يعني بتعجزين ترسمين وجهي .. !
ندى : أنا ما أرسم وجيه أكثر لوحآتي تجريدي وسريآلي يعني توني مبتدئه بس ..
فهد : وتعرفين أسمآء مدآرس بعد ؟؟
ندى بفخر : يكون بعلمك النت ، علمني كل صغيره وكبيره في هالهوآيه ..
فهد يمسك يدهآ ويأخذ الفرشـه ويحطها ع الأستآند ويمشي بها وهو يقول ..
فهد : طيب أقعدي أبيك بكلمتين ..
ندى ارتبكت وهي تقعد على الكنبه : وش فييك فهد ؟؟ أحد صآير له شي ؟؟
أمي ؟؟ نواف ؟ خوااالي ؟؟؟
فهد يترك يدهآ ويكلمها بهدوء : تدرين من عندي تحت .. ؟؟
ندى : مييييين ؟
فهد قآل بصرآحـه هو مآ يعرف يلف ويدور هو بيسألهآ يبي إيه وإلا لا وبس !!
فهد : مشعل !!
ندى جسمها كش وهي تتقبل الصدمه وهي تهمس وترجع لورآ : مممــ ـمـ شـ عــ ل ؟؟؟
فهد يهز رأسه وهو يطآلع عيونهآ اللي صآرت تهرب فيهآ للأرض : ايه مشعل !!
سكتت ندى ...
فهد : أنا ما رح أجبرك على شي ، بس أنتي تعرفين أنه تقدم لك .........
قآطعته ندى : وتزززووج !!!
فهد : غصب عنـه !! أنا أكثر وآحد أدري أنه غصب عنــه ، ندى مشعل للحين شآريك
ولو اني شآك أنه موب عآزك وشآيلك في عيونه والله مايلمس شعره منك ، بس حنآ أدرى بظروفـه ..

ندى بصوت متقطع : إي ظـ روف يآ فآـهـ ـد إي ظروف إذا من أولها تخلى عشآن ظروف تآليتها
وش بيسوي !!
فهد يرفع رآسهآ : لا تنظرين للموضوع من هالنآحيـه ، ندى مشعل أنقلب 180 درجـه ، مآعدهوب
مشعل اللي نعرفـه ، يعني لو أنه رآضي بشي كآن شفتيه مستآنس ومستقر في حيآته
بس أنآ أعرفـــه قلبـه للحين ينبض !!!
وأبتسم على وجه ندى اللي صار طماطه لانها فهمت قصده ..
فهد انبسط يوم شآف شي من التقبل على وجههآ : هـآ وش قلتي ؟؟
ندى : ما قلت شي !!!!
فهد : يبي يملك ، موآفقه ؟؟
ندى أبتسمت غصب وهي تحآول تلم فمهآ عن هالبسسسمه بأقوى مآ يمكن بس ما قدرت
ضحك فهد وهو يضمهآ ، صدقيني منتيب نآدمه وأنا أخوووك !!
ندى تترآجع بسرعه : بس بشروط !
فهد : أمري وتدللي يآبنت عبد العزيز ؟
ندى تسردهآ ورى بعض وبحماس وقوه يعني مسألة تأديب : مآ أبي ملكه ولا حفله ولا شي ، عقد يتم وبس
زوآج أنا اللي أقرره ومتى ما بغيت وقبل نهآية العطله الصيفيه ينسى ويمكن عطلة عيد الفطر أو الأضحى
على حسب !!
و بيتي مستقل ؛ بعيد عن كل أرتبآطآته قبلي ، أنت فآهم وش أقصد صح ؟
ووو ش بعد ايه و مآ رح يشوفني لووو يموووت ولو يملك الليله ،
إلا بللية العرس .. ورفعت رأسها بـ أبتسآمه نصر وغرور ..
ضحك عليها فهد : ههههههههه تعذيب بطئ يعني ؟
ندى بجرآءه : يستآهل هو اللي بدى ..!
فهد : والله مآنتيب سهله ههههههههههههه
ندى ضآربه بالحيآ الجدآر اللي ورآهآ : أبد بنت عبد العزيز وأخت فهد ..
فهد مبتسم بخبث : نقول مبروك يعني ؟
ندى تضحك : بدري عليها هههههه ...
ضحك وهو فرحآن من كل قلبه لها ولـ الأخ اللي ملطع تحت ..
أول ما طلع فهد صرخت وهي ترفع يدهآ بقوووه إحتفآلاً بالنصر : يسسسسسسسسسس
ضحكت دآرت على نفسها دوره رفعت الفرشآه حقت الألوآن جنب وجههآ وهي تبتسم للمرآيه قدآمهآ
وترسم عليها دائره على وجهها بفرح وهي تقول : قلت لك أنت لي !

وكتبت على المرآيه باللون الأحمر اللي كآن على فرشتهآ وبخط عريض : أنـــتَ لــــي !
وضحكت بقووه هههههههههههههههه الله يهديك يآ منى المرشود هبلتي بي بـ وليد قلبي
ورغوده والله لوو ما زوجتيهم لأكتب نهآيه مني وأزوجهم وأرقص بعد بعرسهم ضحكت وهي تكمل رسمتها
وتدندن :

أنـآ من خآنته عبرة فــرح وإلا ضحك مسروور
يضيق به النفس وده يقول من الحكي خيآره
أشيل غنآي لك عرضه ،وأبدل به على المجرور
وأمول من طوآريقــــي ع العشـــآق سمآرهـ
أنـآ من خآنته عبرة فــرح وإلا ضحك مسروور
يضيق به النفس وده يقول من الحكي خيآره

<<<< نآظرت فيها شووي شفتوا وشلون تكذب تحبــه والله تحبــه الله يتمم عليك يآ ندى فرحتك ولا تخونك بيوم ..
ننزل لمشعل اللي كآن ينآظر فهد بصدمه ..

مشعل بعد تصديق : صدق عاد ؟
فهد : ليه قد شفت ملكة مزح ؟؟؟؟
مشعل فز وآقف : تدري وش لك يآ فهد لو ذا الكلام صدق ؟؟
فهد : هههه وش لي ؟؟
مشعل قرب لين صآر قبآله : اللحين تقوله صآدق ؟؟؟
فهد يضحك : هههههه تبيني أحلف ؟
مشعل يضحك وهو يضممممممه بقووووووووووهـ : وقآآآسم أنك أطلق رجآآآل شفته في الدنيآآآآ يآآخي والله أحبببببك
هههههههههههههه
فهد : هههههه طيييب فكككني وجع ..
مشعل يفكه وهو يضحك من زمآن ما ضحك تصدقون أنور وجهه بهالضحكه : هههههههههههههههههههههه
ههههههههههه طيب متى الملكه ؟؟
فهد : جب الوآلد وشهودك ونملك !
مشعل : والحفله ؟؟
فهد : هنا عاد الشروط ، مآفي حفله ولا في شي ما في إلا عرس وإذا تنآزلت وحددته حرمكم المصون ..
مشعل : أهم شي أنهـآآ وآآآآفقت الحمد الله يآرب الحمد الله ..


شفتوا حتى هو الخبل بعد يحبهآآآ والله يحبهآآآ الله يتمم عليه فرحته ولآ تخونـه بعد بيوم ..

دخلت عليهم غآده وهي تنآظر هالخبل شوي وينطط يمكن لولا الحيآء كآن نطط هههههههههههه
غآده : ضحكوني ترآي من زمآن ما ضحكت ؟
فهد ينآظرهآ بخبث : حتى أنتي عندي لتس رجل !!
غآده وهي تقعد : هاهاهاهاهاهاهاهاي ما تضحك !
مشعل : هههههه منهو يالله خلنآ نفرح مع بعض ؟؟
غآده : ليه قآآعده على قلوبكم وإلا قآعده على قلوبكم ؟
فهد : زي العسل والله ، بس نبي نفرح بك عآد نبي نشوف عيآلك ..
غآده : فرحتي بفرحكم وعيآلكم عيآلي ..
مشعل يهدد : أقعدي يـ الخبله إنآ بنعرس وألزم مآ علينآ حريمنآ < يآآرب مآ أدري وش أسوي به هالولد يجرح !
غآده : يعني مليتوا مني ؟؟
فهد : موب مسألة ملل بس هذي سنة الحيآة واللي متقدم رجل بمعنى الكلمـه كآن من ربع محمد
الله يرحمـه ، تو زوجته متوفيـه وعنده بنت بس ما تتعدى الـ 4 سنين يبي لها وحده عآقله وكبيره وهو
متمسك فينآ عشآنآ من طرف محمد .. !
غآده سآكته ومشعل يسأل ..
مشعل : منهو أعرفه ؟؟
فهد : بدر الـ ............ !
مشعل : بدر ما غيره ماتت مرته .؟؟
فهد : إيه بتتم السنـه ميتـه ..
مشعل لف لغآده بجد : هآآهـ غدوو ؟ ، ترآه رجآآل ونعم
غآده قآمت وهي متذمره : سووا اللي تبوونه ! وطلعت وخلتهم ..
مشعل يناظر فهد : يعني موآفقه ..
فهد : بس من جوآ فآهمه غلط ..
مشعل : أهم شي وآفقت وتشوف إن مآ جت تقول الله يعآفيكم عيآل أختي على هالنصيحه ..
فهد : ليه على بآلك مشفوحه زيك !! ؟
مشعل : على شحم بس ..
فهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله يكتب اللي فيه الخير ...





:



تدرون هذا الشخص اللي نسينآه فوق وصآكه فيه الدنيآ من قلب ويصب كل ضيقه على المذآكره
نوآآفي تذكرونه نوآفي صح ، تدرون هو بعد الخبل كآن يحب مهآ !!

لا تنصدمون كآن يحبهآ ويظهر لها العكس يحبهآ وينآقرهآ يحبهآ ويتهزأ فيها دآآيم يحبهآ ودآيم ينقص من قدرهآ
يحبهآ وأنصدم صدمه عمره بملكتها وعلى مين على أبرآآآآآآهيييم !!
مهآ شعلة النشآآط والفرح والبهجه تأخذ نقطة إرتكآز الكآآبه وزواجها بعد أيآم معدودهـ !!

مآ أحد لاحظ حزنه ولادمعته اللي يجآهدهآ ويدفنهآ حيـه الكل كآن يعلل أنعآزله المفآجئ عن الجميع
والتآم بـ أن الأختبآرآت بدت وأنه يحرص على الحصول على أعلى معدل ممكن بس اللي ما يدرون به أكبر
وأكبــــر ... !!



هلآ هلآ به يآ هلا =)



اليوم موعد وصول مشآعل بعد مآ خلصت من أختبآرآت الفآينل قبلنآ بكم أسبوع طبعاً
البيت خلية نحل متحركـه ، ريحة العود البخوور مآليه المكآن لدرجة احس أني منكتمه منهآ < هههههه برآآآآ
غرفتها مرتبه مغيره مفآرشهآ وقآيمه عليها مهآ حتى أنها مآليتها بعطر ميشو المفضل ..

ندى من الصبح وهي تتجهز لأنهآ وآعده مشآعل تستقبلها في المطآر وبتروح مع فهد طبعاً
جو أستقبآل غآآلي وبعد غيييبه جوو رهيب ما اعرف أوصفـه بس أحبــه ، العشآ أبو محمد متكفل به
بوفيـه كآمل من أكبر مطآعم الريآض الحلويآت وكل شي مفروض بيوم وصولها ترتآح ويحتفلون بوقت ثآني
بس من حآجتهم للفرحـه وفرحتهم فيها كآن العشآ اليوم في بيت فوزيـه بمنآسبة وصول الغآليه ..


مشعل مرتبش من درى ان ندو بتجي المطآر يوم دق عليه فهد يسأل عن موعد رحلة مشآعل
خصوصاً أنه من تملك عليها ما ألتقوا بمكآن وآحد أبداً ، صح نسيت أقولكم تملكوا من 3 أيآم
وندى نفذت كل شروطهآ بحآذآفيرهآ هههههههه ،

كآنت معه أمه ومهآ وعبودي أمآ منى فضلت تقعد بالبيت مع بنتها وتشرف بنفسها على غدآهم ..
كآن طآلع بيلف بسرعه ما أنتبه للسيآآره اللي جآيته من الجهه الثآنيه في التقآآآآطع كلللهم سحبوووا
فرآآآآآمل بقوووووووووووه ، مشعل بـ سيآرته الجديده رآنج روفر وسلمآن اللي حمد ربه في آخر لحظه
أن الحآدث ما تم على سيآرته الجديده بعد فتح شبآكه وأشر لمشعل بروح ريآضيه حلووه ..
سلمآن رآفع يده يسلم : لااااعاااد تعيدهآآ يآ أبو الشبآآآآآب ..
مشعل يضحك وهو يرد السلام باليد ويفتح الشبآك وهو يمشي جنب سيآرة سلمآن بالضبط ..
: آسفين يالغآآآآلي ..

أبتسموا لبعض وهم يسكرون شبآبيكم وكلن يكمل طريقه في لقآء عآبر جداً جداً ما أحد يعرف الثآني فيه ..
بس سلمآن كآن عنده مشوآر في هالحي وصآدفه هاللقآء ..



في المطآآآآآر كآآآن أقوووى لقآآآآآآآء لقآآآء مييشوو وندوي اللي كآآنت فيه ندى تصييييح من قلب ومشعل لآف لجهه بعيده
كآنت تصيح بنحيب كـ أنها تشكي لـ توأم روحهآ وحبيبة قلبهآ اللي فقدتهآ تشكي لها جور الآيآم وصدمآتهآ تشكي لها
كل شي كلن دمعة عينه من هاللقآء ومشعل يردد :

يا عيونه بس يكفيني عــذاب
بالذي ودك تقولينه دريت
كل ما قلتيه عندي له جــواب
اقري عيوني مثل ماني قريت
ياذهاب العمر عمري في ذهاب
القوي الله فلكن ما قويت
مابقى لي قلب منك القلب ذاب
بيّن حالي ولوّني ماحكيت
كل ما قلت انفتح لي فيه بـاب
دار حظي وانقلب عما نويت
دوك شيبي لاح في حل الشباب
كلٍ وحظه وأنا بحظي شقيت


بعدت ندى عنها شوي وهي ترجع تضمهآآآ من جديد ويضحكوون في هستيريآآآآ تجذب أنظآر المآره على هاللقآء الحآر
مآ فكوا يدين بعض ، كآنت مشآعل فرحآنه وتضحك وتسولف وتسولف وتسأل عن الكل يد ندى مآسكتها بيسآرهآ
ويد وضآمه ذرآع أمهآ مع الجهه الثآنيه ومهآ قدآمهم ترحب وتهلي توهآ تسأل أمهآ عن أبوهآ إلا ذاك اللي مقبل عليهم
بـ أبتسآآمته الوقوره أشتآآآآقت له من وفآة محمد مآ شآفت أبووهآ يبتسم هالأبتسآآآمه ..
صرخت : يبببه ورآآآآحت له تررركض ما تدري عن النآس ولا العالم اللي تطآلعهآ ، أنا خلاص شوي وأصيح جيبوا لي منديل
ندى مبتسمه وهي جنب مهآ اللي تعلق على شكل مشآعل اللي متعلقه برقبه أبوهآ وشكلها تصيح وأبوهآ يهديهآ
مشعل مدري وشلون نط من ورآهم وهو يقول : الحمد الله على سلآمتهآآ !!

وكآن وآضح أن الكلام موجه لندى اللي كآن يطآلعهآ بس مآ كآن منها إلا إنها غطت عيونهآ وتعدتهم لفهد اللي كآن
جآلس على طرف في كرآسي الأنتظآر تآركه ورآهآ مشعل اللي منقهر ومهآ تضحك وتعلق : فشلووووهـ
مشعل : وقآآآآآسم بالله ككككككككككككف ينسي أبرآهيموه وجهتس :@
مهآ بصوت وآطي : تسوي خير !!

مشوا لأبوهم وأمهم ومشآعل وطلعوا أخيراً للبيت وندى رآحت مع فهد لبيتهم على أنهم يلتقون في الليل في
عزيمـة ميشووو !!





:








من زمآآآآن زمآآن ما أجتمعوا ندى ومنى بمكآن وآحد وأكيد هالشي يثير حسآسيه ندى كثييير وبرود منى أكثر وأكثر
كآن تقول في نفسها هي يحبها وهي بعد وأنا خربت عليها فرحتها و بس أما الباقي كله لها !

بالليل البيت كآن يدهر من قلب نآس تسولف ونآس تضحك ونآس وآقفه ونآس قآعده ونآس تتهوى ونآس ونآس ونآس
بس كلهم أهل بيت وربعنآآآ ..

كلن كآن كآشخ بطريقته عدآ نوف اللي تخلفت عن هالعزيمه عشآن وفآة زوجهآآ ورآفقتهآ فآتن ،
بس نجمآت الحفله صدق كآنوا ميشو وندوي ,,
مشآعل كآنت بـ فستآن أخضر كت بلون العلم السعودي كآن حرير بقصه وسيعه عند الصدر وطآيح على جسمهآ
لين تحت الركبـه وعليه سلآسل لولو بيضآء بأحجآمهآ مزينته زي العقد من فوق غير الأسوآره اللولو البسيطه اللي
لآفه معصمهآ وحلق لولو خفيف ، مكيآجهآ كآن هآآآدي ونآآآآيس مبين جمآلهآ أكثر لأنه مآكآن مبآلغ فيه قصتهآ طآآلت وصلت نص ظهرهآ بس مآ زآلت محآفظه على تمرد خصلاتها للحين ..

معهآ ندى اللي نآسيه الدنيآ وتبتسم بـ حب وهي تناظر مشآعل ،، كآنت لآبسه فستآن نآآعم من فسآتين زآرآ
عليه حزآم عرريض مبين نحفهآ والكيلوجرآمآت اللي خسرتهآ في هالأشهر الأخيره ، كآن مشجر بـ الآورآنج
والأحمر وألوآن متفآئله شوي ، كآن قصير لنص السآق معه شبشب شوكـه ربط باللون الأحمر الغآمق ..
طلتهآ كآنت قويـه خصوصاً بـ المنآكير الأحمر والروج الأحمر والشعر الكيرلي اللي مطلعهآ أصغر من عمرهآ
بكم سنــــــــه ، كآنت تبتسم للكل ، وكـ أن شي لم يكن !!!
تمشي بدلعها تتدلع على أمها و خآلتهآ ، تسولف مع مشآعل وتحكي لها كثير وكثير ، اللي بيصدمكم
أن مشآعل مآ تدري عن شي صآر في الريآض من زوآج مشعل بـ منى لـ ملكته بـ ندى مؤخراً !

فـ عشآن كذآ كآنت تحس الوضع الأسري هذآ عآدي جداً ,,
ومآ تدري له تحس ندى مرتبكه شوي في حركآتهآ وإسترآقهآ النظر لـ منى اللي تسولف مع أختها
منيره الحآمل وبين يدينهآ ندوي الصغيره قربت مشآعل منها تآركه ندى وآقفه في مكآنهآ بـ أخر الصآله
ولا أنتبهت أنها ما لحقتهآ ،

مشآآعل : وآآآآحووبي له يآآآآ نآآآس وآآآآقللللبي عليهااا يآآآآختي
وندوي الصغيره فديتها تضحك لعمتها وتحرك يدينها بقووه يعني شيليني هههههههههه
مشآعل شآلتها وهي خآيفه لا تطيح ومنى تعلق ..
منى : أمسكي ظهرها بس ..
مشآعل : وهـ بث تدننن كل مآآآلها تحلووو ، ماماتي موب تشبه لي يوم كنت صغيره ؟؟
مهآ جآيه وهي تقآطع : قصدك تشبه لي أنا ..؟؟
مشآعل بـ أعترآض: لااا والله تشبهني حتى صديقآتي يقولون تشبه لك صح منى ؟؟
غآده تستهبل : لااا تشبه لي أنا هع هع هآآع
منى بضحكه : لا تشبه لك ولا تشبه لها تشبه لي أنـــآآآ هههههه ..

ندى طلعت من هـ الجو الخآنق للكنبتين اللي جنب الصآله قعدت وهي تحط رجل على رجل وهي تقشر المنآكير
من على وآحد من أظآفرهآ بقهر " وتضحك بعد أنآآ ما أتحمل وربي مدري وشلوون وآآفقت وقآآسم غبيييييييه غبببييه
لو يحبني كآن مآ تزوج علي ، إي تزوج علي كآن ما أخذ وحده تحل مكآني في حيآته قههههر وربي قههههر
لييش يصر علي أنااا لييه بس شكله مأخذ السالفه عناااد ، طول هالشهرين وهي معه 24 سآعه تخيلوا معي
بووجهه تقوم تنآم معه متخيلين هالشي قمــــه القهههههر أشوفها تضحك "

صحتها مشآعل اللي قعدت جنبها وبيدها ندى : وينك ؟؟ ورآك قآعده هنآ ؟؟
ندى : أحتريت دآخل وطلعت ..
مشآعل بحسن نيه : أخليهم يرفعون التكييف ..
ندى تطآلع ندى الصغيره اللي بين يدين عمتها : لا مآآله دآآعي ...
مشآعل تبووس بنت أخوووهآ بقووووه : بالله عليييك وش رآآآيك فيها موووب تهبل بسم الله على قلبها ؟؟
ندى تجآمل : ايه مآ شآء اللله ..
وتقدمت ندوي الصغيره بشقآوه وسحبت سلسآل ندى بقووه ندى دنقت لها بسرعه لا ينقطع السلسآل
ندى : هييه فكييييه
ومشآعل مستآنسه تضحك : هههههههههههههههه وشطآآآآنه تهبببل بعد ..
ندى رفعت رآسهآ للصغيره ليه أكشر في وجههآ مالها ذنب موب هذي سميتي اللي بغيت أموت من الفرح
يوم سماها علي أبتسمت للصغيره قآمت الصغيره ضحكت بـ شقآوه ضحكت ندى وهي تسآيرهآ
وتبوسها لين سحبت سلسآلها من يدهآ
ومشآعل تتمنى : لوو بسسس مسسسمينها مشآآآعل لا تطلع أحسن بنت في الدنيآآآآآآ !!
ندى :ههههههههه لا والله ما خذت هـ الزين ولا هـ الملح إلا من أسمي يآ عوومري
وضحكوا وهم يلعبون الصغيره لين وقت العشآ ..



بالليل وبعد مآ رآحوا المعآزيم ، لاحظت مشآعل أن منى من جو الظهر وهي معهم بالبيت ما طلعت أبد
هي وعيآلها وكآن عبودي جآلس جنب مشآعل فرحآن بمشمش ويسألها أسئله : بتروحين بعيد مره ثآآآنيه ؟؟
مشاعل : هههههههه ايه بس بقعد عندكم كثيييييييره كذا وكذا وكذا وكذا وضحكت لأنها تأشر على يدينها بـ الشهور
عبودي ضحك معها ومهآ كآنت على الكنبه الثآنيه في الصآله جنب منى ..
مشآآعل تبووس عبوودي بقووووه : يآآآآحبي لك بس درست ؟؟
عبودي : ايييييييييه صرررررت رجآآآآآآآآآآآآآآآل
مشآعل : ونععععععععم والله بـ الرجآجيل ..
كآنت فوزيه رآقيـه تغير ملابسهآ وبتنزل تكمل سهرتهآ مع البنآت في هالوقت اللي دخل فيه الصآله
أبو محمد ومشعل ورآه مبتسم ..

مشآآعل فكت فمهـآآآآآآ وهي تطآآلع منى يعني قومي تغطي سوي شي ومنى كنت جآلسه بكل أريحيه
وحآطه رجل على رجل وبينها وبين مهآ ندوي الصغيره كآنت منى قآعده تلعب فيها وندى تضحك بقووه !

دخلوا الصآله تحت أستغرآآآب مشآآعل اللي أشرت لمها وهمست له يعني مشعل دخل قولي لها تتغطى
مهآ ضحكت ولفت على أبوهآ اللي قعد وهو يرحب ويهلي بمشآعل اللي مفيهه تنآظر مشعل اللي جلس عادي
وكأنه متعود على الكرسي اللي يمين مها !!!
مشآعل ترد على أبوهآ بفآيهه وهي تطآلع مشعل @@
مشعل رد يستهبل وهو يحرك حآجبه : معجبه ههههههههههههه ؟
منى رفعت رآسها بـ أبتسآمه خفيفه تدري أنهآ صدمه على مشآعل اللي مآ تدري عن نوع الوضع في البيت
كيف صآر !!
مشآعل : هــآهـ !!؟
أبو محمد : وش فيك وأنا أبوك ؟؟؟
مشآعل : لا ولا شي !!
مهآ توضح بدقه : لا تطلع عيونك ، مشعل محرم لهاااااااااااا !!
مشااااعل فكت فمهآآآ زووود : محررررررررررررررررررررررم !!!
عبودي علق بالكلام اللي يرددونه عليه عشآن يقنعونه : محرم يعني عآآدي يقعد معنآ وما تتغطى ماما وينام عندنآ
زي بآبآ أول ويصير بابا مشعل !!!!

مشاعل تنآظر كلن من أبوها ومشعل ومنى بـ صدمه من كلمة عبودي " بابا مشعل "
اللي مبين أنها سخريه !

مشعل يرد على كلام هالولد اللي يقهره أحياناً وكـ أني عآد أنا ميييت على أمك موب مفروض علي
هالشي فرض ...!

مشعل لعبودي : إذآ فيه كبآر يتكلمون أنت تسكت وما تتكلم !!!
أبو محمد بعتآب لمشعل : مشعل ؟
عبودي طآآلع في أمه ثم في عمه مشعل بدمووع ثم قآم وركض على فوق ،
منى حست أنها تتلآشي وأن مكآنها بينهم جداً غلط .

شآلت بنتها وهي تستأذن : عن أذنكم ... !!
وطلعت ورآ ولدهآ ...

مشآعل للحين مذهوله : وش اللي قآعد يصير .. ؟؟؟؟
أبو محمد : زوجتــــه !!!
مشآآآعل بصرخـه : زززووووجتـــــــــــــــــــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ولفت على مشعل بعصبيه
، تأخذ مرة محمد يآ مشششعل !!
أبو محمد : مشآآآآعل !!
مشآعل توقف وهي تحرك يدينها : سوري سوري سوري بس المفروض تمهدون أمور مصيريه زي كذا
مو أنا بنتكم !!؟

طلعت فوق وهي خآنقتهآ عبره من قلب ليييه كل هذااا يصيييير وأنا خببر كآآن [ مشششعل ومممننى ] !!
مسسسسستحييييييييييييييييييييييييييييييييييييل !!!


مشعل قآم : تصبحون على خير ..
ولحقته مهآ في الدرج و مشعل يتهزى !!
مشعل : أجل لو تدري عن ملكتك وملكتي وش بتسوي !!
مها : علينآ حق كآن مفروض نعطيها خبر بكل شي يصير هنآ ..
مشعل : الحق على أبوي موب علينآ ............. وتوجـه لغرفته القديمة تلقائياً !
مها : على وين ؟؟؟
مشعل : مالي وجه حتى أقعد معها بـ مكآن وآحد عقب نظره مشآعل !!
مهآ تقآطعه : مششــ ......... !
مشعل : آآووشششش ولآ كلمه أتوقع كلن حر في تصرفآته ..
دخل غرفته وسكر الباب وهو كـ كل لليله قبل لا ينآم يدق عليها دقه وهو يدري أنها مارح ترد بس مجرد
أنها تعطيه مشغول يعني أنها طيبه وشافت أتصآله ،مع أنه يفكر يقطع هالأتصآلات نهائياً وفي أقرب وقت ....!!
مهآ دخلت غرفة مشآعل اللي كآنت تفضخ أكسسوآرآتهآ بضيقه وصدمـه ودمعتين متعلقه في رموشها ..
مهآ توها بتتكلم !!
هجمت عليها مشآعل : وشللللوووون أصلاً يتجرأ ويأخذ مره أخوووه ؟؟؟ وشلووون مرررره محممممد يآ مهآآآآ
محمد مآآ بعد نشف ترآببببه يتزوج مرته وشلون جآله قلب أصلاً ، وش وجهه بسسسس
مهآ بتشرح لها بس مشآعل هآجمه : وش بيقولوون النآآس ما صدق يموت أخووه عشآن يأخذ مرررته ؟؟
يآآآ قلب محمد بسسسسس ... !
مهآ صرخت : مشآآآآآآآآآآعل !!
مشآعل تطآلعها : وشو بعد فيه صدمه جديده مجهزينها لي .. ؟؟؟؟
مهآ تدآفع أو تبرر أو إي شي : يكوون بعلمك كل شي تم بدون رضى مشعل فآآهمه ، أبووك ( وتعمدت لفظة أبوك )
هو اللي خطط كل شي ونفذه زي ما يمشي حياتنا كلنآ ، لا تهجمين عليه وأنتي ما تدرين هو وش سوى اصلاً
عشآن يمنع هالزوآج بس شي بكبر وصيـه لمحمد وعنآآآد أبوي كآن مشعل أضعف منه بـ كثيير .. !
واللي ما تدرين عنه أن زوآجهم شكلي تعرفييين وش معنى شكلي ؟؟
وهالشي ما يدري عنه إلا أنا ومشعل ومنى والرآبعه أنتي ؟ والشي اللي ما تدرين عنه بعد
أن مشعل متملك على ندى مآله كم يوم وبيكملون حيآتهم زي ما كآنوا يحلمون فهمممتي اللحين كل شي ؟؟
مشآعل تقعد بتهآوي على الكنبه : لييش قآآعد يصير فينآآ كذااا ؟؟ ليه ترركنآآ محمد في هالدنيآ تصقع فينآ
ليه ليييييه لييييييه ، وحطت يديهآ على وجههآ وصآرت تصييح قربت منها مها لين صآرت وآقفه على رآسها ضمت رآسهآ
وهي تمسح عليه وتكمل اللي بدته مشآعل : من رآح محمد يآ مشآعل وحيآتنآ في جحيم ، الكل يدوس دمعته وحزنه
ويمشي ، شهقت مشآعل بقوه ، الكل يآ مشآآعل كل شي تغير مآ عآدبنآ زي أول أبد ، تدرين أن بيت محمد أنهد
وضحكت بدموع هههه هدوه على بآلهم بننسآه لا أختفى بيته من جنبنآ هدوه وهم يهدون كل أمل أنه يرجع لنآ
تركت رآس أختها وهي تطيح على ركبها ووجههآ مليآن دموع قبآل وجه مشآعل اللي تصيح من قلب ..
: تدرين مشاعل إني أنا بتزوج أبراهيم ، ابراااهيم ولد خالي راشد ابررراهيم ثقيل الدم الغثيث
اللي ما نحبه بتزوجه مدري تزوجته
وضحكت بـ ألم ومشآعل تشد على يدهآ بعدم تصديق : وش قآعده تقولين أنتي ؟؟
مهآ : أقول اللي ما تعرفينه عنآ للحين ، تدرين مشآعل نوف بنت خآلي رآشد هزت مشآعل رآسها بـ أيه ..
صآرت أرمله تصدقييييييين !!!؟
مشآعل ( صدمآآت × صدمآآت × صدمآآآت ) صرخت فيها
: أنتي وش قآآآعده تقووووليييييييين ؟؟؟
مها تنزل رآسها على رجلين مشآعل وهي تصيح كل دقيقه حبست فيها دموعها : أقوول الصدق ..!

مشآعل صآرت تمسح على رآسهآ وتآركه لـ دمآغهآ ترجمه هاللي قآعد يصير حولها معقوله أغيب عنهم شهور
أرجع ألقى الدنيآ مقلووبه فووق تحت !!


سبحآن مغير الأحوآل من حآل إلى حآآآآل !! ..

يـاليتني "طفلة" وأشوفه قبـالي
ــــــــــ ماأركض أقول الوجه لازم أغطيه !

وأجلس بجنبه "طفلةٍ" ماتبـالي !!
ــــــــــ وأجـر مسباحه وهو داخل إيديه

وأفرح إذا شفته ينادي: تعالـي !
ــــــــــ وأفتح له المجلس وأسولف وأقهويه




مرت ثلاث شهووور زي البرق ،
مشآعل رحلتهآ مآ بقى عليها شي وهالمره بيرآفقهآ شخص بتنصدمون منه ..

عرفتووا منهوو ؟؟













:










توقعوا ؟؟




















مآ رح تصدقون !!!

















أكيد مو سلمآن سلمآن مشغول مع مشآعله !!





















:













نوآف ^.*



//

ابد ما جيت ابارك ولكن جيت ابوصيك
على اللي ناوي تدخل بها الليلة معذبتي
ترى لولا الظروف اللى عطتك وحدت محاكيك
قسم بالله ما تدخل عليها ولو على رقبتي
ولكن النصيب اقوى ولا ادري ويش اسوي فيك
نعم ...صارت معزبتك ..ولا صارت معزبتي
كذا شاءت بنا الاقدار تحرمني لجل تعطيك
كذا لازم عشان تفوز انت اخسر بتجربتي
تراها غالية جدا وتكفى والله يخليك
تدللها..تدلعها ..تنسيها مصاحبتي
انا من كثر ما اغليها احس اني بديت اغليك
ولا تسأل باي حق ؟ ولا وش مناسبتي ؟
لانك لو بتسالني بتسمع شئ ما يرضيك
لذا يا خوي لا تسال ولا تسمع لاجوبتي
ابيك تحطها في داخل عيونك وبين ايديك
وهي دلوعه اعتادت على كثرة مداعبتي
فداعبها شوي شوي حتي تشتهي طاريك
وشاغبها الين تقول لك بطل مشاغبتي
واذا هي مالها خلقك ..ولا تضحك ولا تسليك
تحملها واسالها : يا عمري ليه عصبتي
وبالك اسمع انك يوم تضربها وهي تشكيك
ما يحتاج اوري لك بفن الضرب موهبتي
صحيح انك بتملكها ومعك عقد بالتمليك
وانا عارف حدود الله ومن حقك معاقبتي
ولكن قلها المجنون وصاني وهو يعنيك
يقول انه بينتظرك ولو شيب وشيبتي
وانا مجنونها اللي ما نساها وانت ما يمديك
تغطي ذكرياتي في هواها ..وربع تجربتي
احس اني تماديت بكلامي .. والغضب حاديك
لو انك في مكاني ما تفكر في محاسبتي
كفاك اني تركت الليلة اشغالي عشان اجيك
دخلت القاعة برجلي ولا ادري ويش عاقبتي
وانا ما جيت اخرب الليلة عرسك ولا اذيك
انا جيت عشان اخاطبك واسمع مخاطبتي
توصى وانتبه واحرص عليها والله يهنيك
ترى كل الكلام اللي طلع من ضيقي وكبتي
ولكن مقدرت اني اقوله وانت ما يخفيك
اخاف اني اذا قلته تقوم وتقطع رقبتي


//






حصـل على بعثـه أهلته لها نسبته العآآآليه ، صدق نوره كآنت معآرضه وندى قبلها
بس هذي رغبته ومصصصصصصر عليها خصوصاً بعد زوآج مهآ من الحقييييير أبررآآهيم < أدري تقولون ليه أقول حقير ؟؟
شوي وبتعرفون أنـه حقيييييييييييييير !!

تزوجوا مهآ وأبرآهيم قبل شهر تقريباً يوم طلعت نوف من حالتها تم الزوآج الأسطوري اللي أحس فرح الكل فيه
أقنعـه مرتدينهـآ بس إمآ على طآري الحقآره شوفوا هالموقف وتقتنعون أنه حقيـر !!!!


كآنت قآعده عند رجلين جدتهآ وقدآمها المسجل وهي متحمسه
: تجننن يآآآيمــه أصبري أعيييدهـآ ، وعآدت الأنشودهـ وضغطت على زر
تشغيل وهي تنآظر جدتها بـ أبتسآمه مآ لآحظت الخمس أشخآص اللي أنضموا لهم فجأهـ !!


كآنت الصوووت عاااالي والأنشووودهـ اللي كلمآتهآ تقوول أقووى :

بعد مآآ كنت تهوآهـآ وحبـك أقوى من زلزآآل
غريبـه كيف بس ترضى يموت الحب في عينك

غريبـه كيف هي صآرت في عينك أشبه بتمثآل
أبد لآ تحسب أنهآ هي يآقآسي لعبة بيدينك !

< رآشد كآن وآقف ع الدرج وهو شآدته الكلمآت اللي تسمعهآ بنته لأمه
وفآتن وآقفه ورآه بـ أول الدرج يوم سمعت الإزعآج نزلت تشوف !

غير أبوي ابرااهيم اللي طآلع من غرفته وهو معقد بحواجبه
يمكن كآن من الصوت العااالي بس بعدين من الكلمآت !!

وعند مدخل البآب كآن توهـ فآتح البآب الدآخلي لبيت أهله وورآهـ مهـآ
جآيبهآ يبي يذبهآ عند أهله ويطلع مع أخويآهـ بس وقفته الكلمآت وهو يلتفت
لمهآ اللي كآنت تفك نقآبهآ وهي تسب نويف أكييد هي مشغلتهآ لأنها خآقه
على كلمآتها من كم يووم حست أن عيونه تلومها وكأنهآ هي اللي قآيله
هالكلمآت لفت عنه لمرآية المدخل تضبط شعرهآ وهو وآقف مكآنه !!


وش رآيكم نرجع لنوف وهيـآ ونكمل معهم ^.* ، يالله مشينـآ


ترآهآ مثلك إنســآنـه لهآ تفكير قلب وبـآل
وأنا أجزم مشآعرهـآ تنآفس عطفك ولينك

وإذا أنك كنت مآتدري ترآهآ مضرب الأمثآل
جميلة والجمآل أخلآق فكر الله لآ يهينـك < مهآ تركته ينآظر فيها وهي تشيل عبآيتهآ وتدخل للصآله اللي فيها نوف
وهيآ ونوف تأشر أقعدي أقعدي بدون صووت لأن هيآآآآء تهز راسها و مررره مندمجه مع الأنشوده مهآ ضحكت
وهي تقعد وابراهيم للحين عيونه معلقه فيهآ ! < يمكن توهـ يصحى !!!

يالله نكمل ..

لآ تتمآدي وتظلمهـآ حرآم تعيش بهذآ الحآل
لآ تجبرهـآ ولا تذلهـآ إذن هالعمصه بيدينك !

ترآهـ المصطفى ذكآر وإذا أنك ماسمعته قآل
أظفر بس بذآت الدين ورآجع عقلك ودينك ..

بعد مآآ كنت تهوآهـآ وحبـك أقوى من زلزآآل
غريبـه كيف بس ترضى يموت الحب في عينك

غريبـه كيف هي صآرت في عينك أشبه بتمثآل
أبد لآ تحسب أنهآ هي يآقآسي لعبة بيدينك !

يآليت الحب يجمعكم ، يصير أقوى من الزلزآل
ويحيى من بعد مآ كـآن أهو ميت وسط عينك !

يآليت الحب يجمعكم ، يصير أقوى من الزلزآل
ويحيى من بعد مآ كـآن أهو ميت وسط عينك !

صحآهـ صوت أبوه أبرآآهيم اللي يقول بصرآخ : وووش هالإزعآآآآآج ؟؟
نوف تنآظر مهآ بخبث يعني " شفتي النتآئج ؟؟ "

أبرآهيم نآظر سآعته وصقع حآفه البآب بيده و بقووهـ وهو يقول بحقد و ينآظر مهآ
أبرآهيم : الله يآآآآآخذتس أخررررتيني !!!!!!!!! < وطلع ومهآ تغصب نفسهآ على أبتسآمه قطعت حلقها لين طلعت
هـ الأبتسآمه خصوصاً أن كلآمه بحضور الكل عدآ خآلتي فآطمه رآشد دخل وهو ينآظر البآب اللي طلع معه أبرآهيم !!
كـآن متحسف قد شعر رآسـه على تزويجـه من مهآ وهو عآرف بلآوي ولدهـ !


مهآ أنسحبت من الصآله بهدوء ..
وهيآ معصبـه عليه : عآآجبك فعآآيل ولدك ؟ أحد يدعي على مرته ويذبهآ ما يدري عنها باليوم واليومين
وهو ما تم على عرسه شهر ، جعله أمر الله قل إن شآآآء الله !!

الكل كآن سآكت خربوا علي جو الأنشووودهـ وهـ بس ... !

نوف شآلت المسجل وهي تطلع لمهآ لقتهآ قآعده في غرفتهم تعدل كحلهآ أكيد صآآآحت !
وربي ما تستآآآآهل ظفررهآآ يآ أبررراهيمووهـ شفت ظفرهــآآآ ما تستآهله ..

دخلت وهي تمزح معها وتضحك ومهآ يآ عمري دخلت في جوهآ وصآرت تضحك معهاا على طول !!!!!









:






3 أسآبيع بس وترجع مشآعل للندن مع نوآف ...

،

اللي مآ قلت لكم عنـه ولا حكيت عنه من زمآن سلمآن ، سلمآن تزوج من شهرين من مشآعل بنت أم مشآري
مو مشآعل بنت ابو محمد << طيب خلاااص عرفنا ههههه ، مشآعل هذي عكس مشآعل حقتنآ 180 درجـه ،
بنت متسلطـه تبي تسيطر على كل شي ، تحسب أن حصـه ضعيفه وأنها بتصير صآحبه الكلمـه والرأي في هالبيت
بس سلمآن كآن موقفها عن حدها الوحيده اللي على إصطدآمآت دآئمه بهآ هي نجد >_<

كآنت هي ويآهآ ما يجلسون بـ مكآن وآحد بـ رآحة بآآآل ,,,,

بعده بيوم كآنت نجد جآيه تزور مهآ في بيت أهلها وتجيب لها هدية زوآجهآ خصوصاً أنها ما قدرت تحضر الزوآج
لأنهآ مسآفره جوله في ربوع بلآدي ، مهآ كلمت أمها وأرسلت لها السواق وجت عند أهلهآ مآ كآن في أستقبآل نجد
إلا مشآعل ومهآ ،

كلهم كآنوا بسيطين مشآعل بنطلون جينز وبلوزه شيفون للركبـه ملونه بـ الوآن صيفيه حلوه ومكيآج خفيف ..
ومهآ لآبسه تنوره قصيره أبيض وأسود وبلوزه سودآء مخصره وجزمه عاليه ومتغير شكلها طآلعه حرمـه معرسـه
صدق مع الهآي لآيت والمكيآج والرزه ، أستقبلوهآ بضحك وسآعه صدر وقهوه بنآتيه خفيفه وحلويآت بكل الأنوآع ..
للحظآت نجد تتأمل وجه مشآعل هالوجــه مووب غررريب علي قد مر علي بس ووووين !!
مشآعل مبتسمه لها بـ هدوء تآركتها تبحلق في وجهها بغرآبه ..
نجد تبرر موقفتها البآيخ وش بتقول أول مره أشوف بنت قآلت بضحكه : وجهك موب غريب علي .. ؟
ضحكت مشآعل : ههههههه يخلق من الشبـه أربعين ..
علقت مهآ : والله أنتس غبيـه هذي أختي مشآعل اللي قلتي لي شفتيها بلندن !!
نجد شقهت : مشآآآآآآآآعل ، اايييييييه صححححححححح تذكررررررررررررررت
مشآعل منصدمــــه !!
مهآ : لآحسـه مخك ثاني علمي .. !
نجد وقفت تسلم عليها من جديد : هههههههههههههههههه رآح عن بآآلي والله وقفت لها مشآعل بخجل
ضمتها نجد بقوووهـ هالبنت عفويه بشكل تحببك فيها من أول قعده معهآآآ ..
نجد : يآآآآحبي لك ماااا توقعت أشوووفك يوووه يآآآ حلووو إيآآآم لندن ..
مشآعل تبتسم : إلا والله يآ شينهآ برجع بعد أسبوعين ..
مهآ تعلق : بيروح معهآ نواف ولد خآلتي يدرس هنآك ..
نجد تطآلعها بـ أعجآب : نواف ماغير ؟ ماشاء الله ، وكيف درآستك ووش مسوويه وكيفك عقبنآآآ ؟؟؟
مشآعل أهتز قلبها يوم قآلت ( عقبنآ ) يعني هذي اللي قدآمي أختـه واللي موصلهآ عند البآب هو
صدق الدنيآآآ صغيييرهـ ، أبي أشووفه طيب !! < أول ردي أصرف

مشآعل : طيبه الحمد الله ..
مهآ : ما عرفتيها أنتي ؟؟
مشآعل : لا كآنت متنقبه مآ شفت وجههآ ..
نجد : هذي السآآعه المبآآركه اللي شفنآآك فيهـآآآ ..
مشآعل : سآعتك أبرك ، كيفها خآلتي عسآهي بخير ؟؟ ليتها جآيه معك ..!
نجد : طيبه تزقح الحمد الله كآنت بتجي بس شينة الحلآيآ مرة أخوي عآزمه أهلها وما تبي تطلع وهم فيه !!

( مررة أخووي )

( مررة أخووي )

( مررة أخووي )

( مررة أخووي )

مشآعل تبلع الصدمه بصمت وتسأل وهي تحس قلبها يوجعها ما تدري ليه يمكن كآن عندهآ أمل
تشوف سلمآن مره ثآنيه أو حتى يلحقهآ يصرخ عليها وإلا حتى تهزأهـ همست لنجد بصوت تجآهد يكون وآضح
: مآشآء الله متى أتزوج أخوك ..؟
نجد تحكي بسرعه كل شي وبـ أختصآر : مدري وش طن برآسه كذا قآل أبي أعرس أخطبوا لي إي أحد ،
ودورت له أمي وخطبنآ له تصدقين عااد مرته أسمهآ مشآآآآعل !!
مشآعل تحس قلبها يتألم ما تدري ليه بس أبتسمت غصب ..
نجد تكمل : بس خـــلق وفــــرق =9
مهآ : لا تقعدين تسبين في البنت ..
نجد : ما سبيت أنا أقول الحق ، الله يعينآ عليهآ بس ..

الكل : آآآمين ..

: يالله هذا سلمآنوه يدق ، أبتسمت مشآعل غصب يووهـ ذكريآت وغباار سلمآآآن .. !
ونجد ترد : طيييب لا تصآآآرخ بطلع وهـ خلاص طلعت ، قلللت لك بطللع ..
وسكرت وهي تدخل جوآلهآ وتنهي هالجلسه : يالله فرصـه سعييده ونشوفكم على خير وقربت من مها
وبآستها مع خدهآ والعذر والسموحـه يـ العروس بس والله ما أمدآني أنتي أدرى ..
مهآ : عآآدي يآ قلبي جيتك بالدنيآ كلهآآآآآآ ..
نجد : يآآ جعلي ما أخلى يآرب ، وأشرت لهم بآآآي وطلعت وهم وآقفين عند البآب الدآخلي يودعونهآ
مشآعل بسرعه سألت : متى أعرس أخوهآ ؟؟؟
مهآ تقعد : من كم شهههر بس مرته عوومه هي وأمه منآقر وطقآآآق تدرين رآمي عليها الطلاق مرتين
ما عاد بآقي لها إلا طلقه !!
مشآعل : الله !!
مها : وربي ملسوونه تبي كلش يمشي على مزآجها وأخوها مير معاندي وأمه أعند ..
مشآعل تفكر بكلمته " تذكري أن فيه رجآل مستعد يضحي بحيآته عشآنك " هههههه هذاك أعرست
الله يوفقك إن شآء الله !
مها تقطع شرود أختها : الله يعين بس على هالدنيآ بخييييييييير ..
مشآعل بسؤال موب بمكانه : مهآ وش فيك وجهك شييين .؟؟؟؟

:






مهآ يآ بعد عمري يآ مهآ من تزوجت ابرآآآهيم مآ شآفت طعم الرآحه اللي مزوجينه لها أنسآن منحرف أخلاقياً
كآنوا يقولون بنزوجه يعقل بس للأسف أنه كل ماله ينهبل أصدقآآء السووء يسحبوونه بقووه مغنآطيسيه فضييعه
كآن مآ يدري عنها ولا عن هوآ دآرهآ سهر في الليل نوم في النهآر لا شغل ولا مشغله لدرجة أن أغرآض ومقآضي
بيتها كآن يجيبها لها خآلها كل ما تقضى لبيته بحكم أن شقتها اللي مستأجرينها لها قريبه لم بيت أهله
كآنت أغلب وقتها تقضيه عند بيت خآلها ومع نوف وفآتن وهيآ ومره خآلها اللي يحبونهآ كثر ما تحبهم بس العله
بولدهم ، مآ كآنت تنكر وقفآت خآلها كذا مرره وقف في وجه إبرآهيم هزأه ضغط عليه عشآن يهتم بزوجته وبيته
بس لا حيآة لمن تنآدي كل هذا بعيد عن نظر أهلها اللي ما طلعت شي من أسرآر رجلها وبلآويه لأحد وللحين
صآبره وسآكته .. !




:



مع كل صفقة باب .. كنت أحسبك .. / جيـت
ومع كل شرقّه .. كنـت أدّور ../ جبينـك .!

مقـدر خـلاص وفـاض فيـنـي وملـيـت
يااااهووه كانك تسمع الصوووت . / وينك ..؟؟

لابـو جميـع الشعـر - بيـتٍ ورا بـيـت
ولابـوو حيااتـي كلهـا .../ دون عينـك..!

بسـك قسـم بـالله { أزريـت .. أزريــت
ياللـي آحـس الكـون " بيـنـي و بيـنـك !!



<< هذولي مشعل وندى أرحمهم هالأثنين بعد هالموقف ..

لما جا مره مشعل يبي يشوف ندى ..
مشعل : فهد سو إي شي .. ؟
فهد: والله لو بيدي يا مشعل كان سويت بس ما أقدر أغصبها تبي أرقى لها هذا هي فوق .!
مشعل بعزة نفس : موب أنا اللي اذل نفسي وأرقى لها .. ووقف ..
وقف معه فهد : يامشعل لا تأخذ الأمور بحساسيه ولا تأخذ على خاطرك منها هي
متأثره بزوآجك وهي ما بعد فرحت حتى بخطبتها !!! وأنت تعرف أنها حساسه وتأثيير هالشي عليها ..
مشعل بحزن : أدري والله أدري الله ليت الله خذاني قبل لا أخذ غيرها ..
فهد يحط يده على كتفه : فااال الله ولا فالك استغفر الله يابو فيصل !
ازهلها بحاول فيها بس لا تكدر خاطرك !
مشعل بقوه: لاااا لآ عاد تقولها ولاشي خلها على راحتها .. وابتسم ..
متى قالت تبي العرس بس ؟؟؟!
فهد:ههههههههه تقول تفكر يمكن على أخر الصيف ..
مشعل : اهاا تفكر وش وراها خلها تفكر ... تبي شي أنت ؟؟؟
فهد بنغزهـ : أنت اللي متأكد ماتبي شي ؟؟؟
مشعل بابتسامه : ما أبي إلا سلااامتك !!!!
فهد : أجل أانا مابي غير سلامتك ..


<< وهذي حآلتهم كل وآآحد يعآآآند من جهه وللحين ما أتفقوا لا على زوآج ولا هم يحزنون
على كلمة ندى مآ شآآف منها مشعل شعره من ملك عليهآ منقهررر منها لدرجة صآرت ردة فعله عكسـيـه
صآر يهملها زي ما تسوي ، بيعآند زي ما تعآند وبيكآآبر زي مآ تكآآآبر ألف مررره وبـ نشوف يـ ندى أنا وإلا أنتي

<< أنقلبت السآلفه تحدي !!



غآده : على إطلآع على مشآآآكل الكل وبيشيب رآآآسهآ ولا بعد لهم وجه يقنعونهآ تعرس وهي تشوف
هالنمآذج المشرفه حوولها ، بس فكره الزوآج من بدر وصلت لأبوهآ وهي في طور الموآفقه عليها !






:





اليوم الكل في بيت فوزيـه كآنت مسويـه عزيمـه لكل صديقآتهآ من زمآآن وبعض الجيرآن القرآب
العآيله ، البنآت كآنوا بالصآله الدآخليه يمزحون ويستهبلون برغم ألمهم يضحكون ويضحكون
وكأن قلوبهم خآليه من الهم وخصوصاً نوف اللي بدت نفسيتها تتحسن شووي ورجعت تستهبل
وتضحك وتدق أنها صآرت مليونيره اللحين ..

غآده : صدق الله اللي يرزق خلقه وإلا إنتـــي و18 مليوووون ما تركب ؟؟
نوف : قوولي مااا شآآء الله بسسسم الله علي بتنظلني صدق الرآزق في السمآ والحآسد في الأرض
مشآعل تضحك : هههههههههه طيب وش بتسوووين بهآ ؟؟؟
نوف بغرور : وش بسوي يعني أكيد بصير بزنز وومن وبسوي اللي أبي في حيآتي ويمكن أسآفر أدرس برى
لا حجت البقره على قرونها طبعاً _ ضحكوا عليها _ واللي يبي سلف عادي ترآ من عيوني الثنتين
ذبت عليها فآتن مخده صغيره وضحكوا كلها وقآلت مها اللي قآعده ع الأرض تقشم حب ( فصفص )
< مدري وش ذا الشهوه عليها
مهآ : أقول بس ما ودك نتقآسمهآ بمـآ إنآ وعدنآ بعض نكون سوآ في السرآء والضرآء يالله عطيني
من سرآءك أشوفك ؟
نوف : أقووول لا تحتكييين يآ ماما ، السراء والضراء في الأشياء المعنويه موب الدراهم هاهاها
ندى تقعد ومعها ندى الصغيره وهي تضحك : هههههههه هذا زين إن ذكرت أنك صديقتها ...
<< بتستغربون بس ندى عادي تضحك وتسولف مع فآتن ونوف بس التحفظ الشديد مع منى بس !!!
مدت ندوي الصغيره لخآلتها : أمسكي بنت أختس بس بروح أوزع العصير ..
نوف تدق : يآختي أنتي أقرب لها مرة أبوهآآ هعهع هآآآع هووووووع
ندى بالمخده خبطتها على رآسها لين حست عيونها أحولت وهي تلف بوزها والكل يضحك وغآده تدق وهي تقوم ..
غآده : إي مرة أبوها يآآ ذكيييه هذي تصير مرة عمهآآآآآ
ندى تطآلعهم بغرور : كيفي مآلت عليكم بس ...
ضحكوا عليها وهي تطلع مآ عجبتها السالفه وتصآرخ من برى على مشآعل اللي لحقتها لا تفضحها ، وزعوا العصير
في الصيآني ورتبوهآ وشآلوها يدخلونها للحريم جوآ ومنى رآجعه من المجلس في يدها صحن فطآير ، أبتسمت
بس للأسف ندى سفهتها ومشت ومشآعل ردت لها الأبتسآمه ،
ودخلوا على الحريم ووحده من صديقآت فوزيه تنغز الثآنيه ..

: عرفت للبنآت فوزيه خذت ثنتين لولدها كلهم يبون رضآهـ ورضآهـآ !
: اللحين من الأولى ؟؟
: اللي طلعت هي مرة محمد اللي خذآهآ عقب ما مات أخوه والثآنيه ذي أم فوشي المزيونه ..
: ذي ميب بنت نوره ، اللي ماعندها إلاهي !!
: إلا هي ، هي ما خذت إلا بنت أخوها وأختها ..
: بس مبين على الصغيره سنعه ووسيعة صدر ومزيونه بعد حتى مشآعل مزيونه يآختي هالبنت تنحط ع الجرح يبرى
بس لو ميب تدرس برآ .. << هههههه يآختي ذا الحريم لو ميب تدرس برآ بعد تتشرط هي ووجههآ
وترد الثانيه : أسكتي أنتي بعد مزيونه ومزيونه البنت وصلت ..
وابتسموا لندى اللي وصلت لهم وبـ أبتسآمه جذآبه خآصه مع الروج
الفوشي الفآقع اللي بلون البلوزهـ : تفضلوا ..
الحرمتين : زآد فضلك ..

وخذوا عصيرهم ورجعوا يكملون حش <<< حرررررررررررررررريم >_<



طلعت مشآعل من شوي تو ندى بتطلع إلا فوزيه تنآديهآ قربت من خآلتها بـ أبتسآمه ..
ندى بذوقهآ كآنت مآكله قلب فوزيه أكل وتنهبل عليها نزلت لخآلتها : سمي عيوني ؟
فوزيه : تسسلم لي عيونك ، شوفي يآ عمري وتأشر من الشباط الكبير على الحديقه _
هنوف برآ مع شغآلتها تصيح قولي لها تأخذها فوق تغير ملابسها
وتعطيها رضعتها وتنومها شكله فيها النوم يآ حيآتي ..
ندى توقف : إن شآء الله ..

طلعت ندى من المجلس لبرآ للحديقه اللي فيها ريتآ وهنوفي معها تصيييح شآلتها ندى وهي تسولف معها وتبوسهآ
وتسأل الشغآله عن رضعآتهآ وشيها وتطلع بها فوق عن هالإزعآآآج ..

مر عليها ربع سآعه فوق كانت شايله هنوفي في غرفتها وهنوفه تصيــح وعيت لآ تسكت أبد طلعت بها في الصاله
تدور بها وهي تهزها وهي تشوف غرفة مشعل وتصد عنها خله يستآهل زواجه هذا هو الللي خرب عليه حياته كلها وهي تسكت في هنـــوف وتتوجه بها لغرفتها مره ثانيه في محاولة لتنويمها شكلها فيها النوم كانت مره ثقليه
بالنسبه لجسم ندى الضعيف لانها كبرت بسم الله عليها ..


ندى : بسس هنــوفي حياااتي وس فيتس يآ دلبي ؟ تعبااانه بسس بسسس خلاص يآآآعمري انتي خلاااص
نوم نوووم نوو ......................... سكتهآ الجبل اللي صقعت فيها مآتدري وشلون صقعت فيه ماكانت
تشوف إلا ظلام صدره لأنه طويل عنها وريحة عطره خآنقتهآ !!!

بعد ما تعرف عليهآ همس بحراره : نــــــــــــــــــــــدى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

انجنت انصدمت بغت تمووووت في مكانها إلا هالمووووقف ياربي لا لييييش هالوقت ...؟؟ لييييييييييه ؟؟
وأنا في هالحاله وبهالشكل ؟ اهئ اهئ وجههآ يتقلب وهي تنزل رأسهآ وترجع عنه لوراء مآكان في مجال
إلا أنها تمر وهو صآد عنهآ الطرق لأنهآ في السيب اللي بين جناحاتهم وغرف نومهم !

مشعل مآ نزل عينه منهآ يمكن مستمتع بشكلها الطفولي اللي من زمان عنه فآكه شعرها الناعم
المدرج بقصه تشبه شعر مشآعل فوضويه ورآفعه جزء من غرتها ببآف ومآسكته ببنسه فوشي صغيره ..
وخصل عشوائيـه طآيحـه عى وجههآ ، بلوزتهآ كآنت شيفوون فووشي زي الموديلآت اللي طآيحين فيها الوآسعآت
بقصـه صدر كبيره مغطيه ببدي فوشي بعد ، كآنت لسوء حظهآ لآبسه بنطلون جينز غآمق ضيق لأن البلوزه طويله
توصل لنص الفخذ وشبشب بعد فوشيآ << حلل لبسهآ صح هههههههههههههه

كآن شكلها برئ لدرجه خصوصاً وهي ضآمه هنووف لصدرهآ بقووه تحسسهآ بالأمآن
يمكن لون حمرة خدودهآ اللي شاااابه حريقه ماغآبت عن نظر مشعل وهي يآعمري لآ تعليق غير
هئ هئ هئ =(

مشعل قآلها للمره الثآنيـه : نــــــــــدى ؟؟؟؟؟؟؟؟

نطقت من بين دموعهآ وعبرتهآ اللي تحاول تخفيهآ من قهرهآ : مــشــعــل وخــر !
مشعل بعنـآآآد يحق له زوجهآ

همس بقوووه : نـــــــــــدى ؟؟؟؟..


ندى بتصيح هئ هئ بس محافظه على هدوءها الخارجي اللي يسبق عوااااصف موب عاصفه
ندى :مـشـعل لو سمحت وخر عن دربي .... !!
طالعهآ بعناد أكبر : نــــــــدى ؟؟؟؟
ندى خلاص قواهآ خارت تتكلم والدمعه على طرف عينهآ إذا ما نزلت : مشــعل وخر عن وجهي هنوف ثقيله علي .. !
وهي تحس هنوف بتزلق منها من أرتبآكها ورجفتهآ قرب لها و مد يده بابتسامه : هاتيها !!!
ندى : مــــــشــــــعـــــــل !!!!!!!!!

كآنت يدينهآ ترجف إلا جسمها كله يرجف ما توقعت ولو لواحد من عشره من ميه مدري ألف هاللقآء
وبهالشكل ومع مين ؟؟؟؟؟؟؟؟ مع مشعل ( عرررررريس الغفله ) !!

من متى مآ وقفت معه بدون حآجز ولا غطآ ولا شي من 6 سنين ؟؟ 7 سنين ؟؟ عمممر صح ؟

مشعل ضحك وهو مستمتع بهالحمره اللي لأول مره يشوفها على ملامح ندى ؛ الجريئه في نظره
وحب يقهرها ضحك بغرور وهو يلف عنها ويتكلم بدون لآ يطآلعهآ
مشعل : على العموم ماكنت أبي أضايقك بس حبيت أسمع أسمي بصوتك !!!

ولف عليها وهو واقف عند الباب ويده على الباب ونص جسمه برى
مشعل: لو كآنت هنوف ميب معك وماعندنآ ضيوف تحت كآن لي كلام ثاني معك !!
ضحك ينرفزهآ وهو يدخل جناح منى .. !

وهي مفووووووووله منه على الاخييييييييير اكرهههه ليش يسوي بي كذااااااا ليش يحرجني ويدخل غرفتهاااا لييييييييش اكرهك يامشعل اكرهك اكرهك ماتدري ليه كانت دموعها تجري على خدودها وهنوف هدى تنفسها شكلها نامت عصبت من جد كانت بتنفجر بإي لحظـــه وبكل غرور (حبيت اسمع اسمي بصوووتك) آآه بس دخلت غرفة هنوف وهي تصقع بالباب برجلها وتصيح حطت هنوف في سريرها وقعدت على الكنبه اللي في الغرفه وضمت رجولها لصدرها وهي تصيييح صياااح مدري من وين طلع يمكن تحس بحركته أهاااانه لها بس منقهــــره منه بكل القهر اللي فيها طلعت دموع تغرق بيت خالتها ذيك الليله والبيوت المجاوره وهاااات يا شهاق كأنهآ متشرهه عليه وعلى حركته هذا اللي يحبني ويبيني باااين
( مآ كآنت تشوف اللي سوته طول هالشهور ) !!

مشعل في جناحهم هو و منى اللي كانت تحت يطالع في شكله في المرايه وتوه هدى
من نوبة الضحك على شكلها ندى تستحي مستحيييل ومن ميين مني ؟؟! عاتب نفسه
ليش سويت معها كذا هذا اللي كان يتمنى شوفتها إلا يموت ويشوفها ويوم شفتها اضايقها واستخف دمي من خفه عاااد ضحك على نفسه ماااا أقااااوم هالبنت بتجنني أكييييييد بس أكيد منهقرررره ومعصبـــــه هههههه إذا ماكانت مغرقه الدنيـا بدموعها تستاهل أجل أنا مشعل تعاندني !!!
تحرك في قلبه شي له مشيعل هذي ندى ترى !

تذكر لمعة دموعها وبدون لا يشاور روحه ولا يشاور أحد طلع من جنآحه وهو يتوجه لغرفة هنوف على طول لأنه يعرف أنها بتكون فيها وهو يردد هي مرتي ترى مرتــي لا تطآلعوني كذااااا !

فتح الباب بهدوء واستغرب الظلام وصوتها تشاهق من الصياح وجعه قلبه الله ياخذ هالعناد
يامشيعل تصيح شعلة حياتك على قولتك وانت السبب كانت دافنه راسهآ بين ركبهآ وضامه نفسها وهي تصيـــــح من قلب في نفسها شرهه وموب إي شررهه شي عليه وما سكته من زماااااان وما تقدر تمسكه أكثر بعد اليوم بعد
ماقهرها وفي نظرها أنه أهانها بحركته .. !

مشعل ما يدري ليه إذا شافها يبتسم برغم أن الوضع مأساوي وصوت صياحها يزعجه إلا
أنه يبتسم غصب عنه جلس جنبها على الكنبه بدون لآ يتكلم وهي مآ رفعت راسها تكمل
سيمفونيتها الرائعه ومتأكده أن هاللي قآعد جنبها مشآعل أو غاده أكيد فقدوها وطلعوا لها عشان كذا ماكلفت نفسها بس ترفع راسها دنق على راسها وباسه وهي تقريباً في حضنه لأنه قريب منهآآ مرررره استغربت الحركه وانخفظت شهقاتها العاليه وهي تشم ريحة عطره وترفع راسها بشويش بس عشان تتأكد أن اللي جنبها غاده أو مشآعل
مو أحد ثاني ..!!!



رفعت راسها وشقهت شهقه وهو في وجهها إلا هي في حضنه إلا شوي بعدت عنه وهي تضم ركبها لصدرها وتبعد
لورى بس خلاص الكنب صدها همست وهي تشوف ابتسامته
ونوبه من البكـاء قادمه: وش تســـوي هنـــا أطلع .... هئ أطــلـــع بــــــرى .... أطلـــع .... برى هئ
مشعل والله ماعنده في أحد كان يقول في نفسه زوجتي وهو يتكلم لها بصوت واطي
مشعل : آســــف إذا زعلتك مآ كآن قصدي بس مآ قدرت أقاوم شكلك بهالبراءه ..!
ندى تصيح: هئ هئ بعـــد عنـــي أطلع برى أطلع أنا ما أحبك أنا أكرهك أكرهك ..
مشعل بوله: بس أنــا أحــــبــــك ...!
ندى رمت براسها على صدره بقوووهـ بدون ما تحس وهي تصيح وتصيح وتصيح مشعل كان يمسح على راسها ويشمه وهو يحاول يهديها : وربي ماتسوى السالفه كل هـ الصيآح يا حياتي ..!
ندى بشرهه وصياح: ماتسوى اهـئ اهــئ وانت متزوجها ماتسوى هئ هئ وأنا أخر وحده هئ تفكر تسئل عني مت وإلا هئ عاايشه هئ هئ يعني بس عشاني احبك تقهرني ليييه مشعل ليييه هئ لييه تسووي كذاا هئ هئ ليه تعذبني مو تقول تحبني بس كلام تحبني بس كلام !!! >>>يمكن ماكانت في وعيها وهي تقول هالكلام ولمين لمشعل اللي متشقق من كل اللي قاعد يصير إلا شوي ويطير من الونــآسه هههههههههههههه
قال وهي يطوقها بيدينه : آســـف يـا حيـــاة مشعل وربـــــي آسـف ..
ندى كانت تحاول تهدي من صياحها غرقت بلوزته وهو للحين ضامها لصدره ويمسح على ظهرها يبيها بس تهدأ يعرف أنها ميب في وعيها كل الضغوط وصلتها هنا والله لو تنتبه للي تسويه _ وتلفت حوله _ أن تفلقني بهالأباجوره هههههه
ضحك بس جواه على الكلام اللي يدور في راسه وهو يمسح على راسها وهي تشاهق ومريحه راسها على صدره الجـــو كان روعه هدوء إلا من شهقات ندى اللي بدت تخف وظلاااام الأباجوره بس اللي معطيه النور في الغرفه ....


فجـــأه وبدووون مقدمآآآآت !!
خرب عليهم لحظه التنفيس والمصااافاااة اللي يمكن محتاجينها الأثنين في هالفتره الحرجه من حياتهم وعنادهم اللي مغلفها ..
فتحت الأنـــواااار وشهقت بقوووه وهي تشوفهم @@ >>>كان هذا شكلها ههههههههههههههههه

ندى بعدت عن مشعل شوي وكأنه للتو بس صحت من الغيبوبه اللي هي فيها ومشعل يضحك على ردة فعـل غاده اللي تموت من الضحك منصدمه بقووووه ..
مشعل يبرر : هههههههههه ترى والله مرتي !
غاده :لاااااااااااا واللللللله والله لو تشوفك أمي يامشيعل أن تدخلك عليها اليوووم وفي
في ذا الغرفه وربي منتووب صاااحييييين أنتوووا .. ؟؟
ندى وهي تستوعب شوي شوي اللي صار ووجهها ينقلب أحمــــــر قااااااني
مشعل ماتعدى مكانه وهي تعدل جلستها وتبعد عنه شووي وغاده تطااالع فيهم من الباب ويدها على خصرها
وهو وندى على الكنبه جنب بعض اشكالهم كانت بريئه لدرجه حتى عيونهم كأنهم يقولون لغاده والله ما سوينا شي وهي ما سكتهم بالجرم المشهود ههههههههههه

غاده ويدهآ على خصرهآ :وش كنتوا تسوووووون ؟؟؟؟؟
ندى وجهها بالأرض مستحيه من مشعل واللي سوته وإلا غويد بالطقاق هههه صريحه هي
ومشعل يبتسم مستانس لأنه يحس أنه ارتاح أو حتى طاح هم كان شايله على هالانسانه
مشعل: وش نسوي يعني قاعد أسولف أنا ومرتي ..!
غاده تقعد قبالهم على السرير :تسووولف أجل كنت تسولف > وبهجوم وهي تأشر على شكل ندى >> هذا شكل وحـــده تسوولف ؟؟؟؟؟؟؟
مشعل طالع في وجه ندى وماااااات من الضحك كانت مبتسمه على ضحكه وغاده دخلت في دوامة الضحك معه وندى تلمس وجهها وتسأل غاده ببراءه:وش فيه ؟؟؟؟؟
غاده:هههههههههه وش مافيك ههههههه لوحه رائعه لبيكاسو هههههههههههه
مشعل باعتراض:بيكااااسووو وجهك ويحط يده ورى كتف ندى يقربها له وهي تحاول تبعد عنه بس ماتقدر هو أقوى منها ..
مشعل:هههههه غويد غمضي عيونك !
غاده :أحلف بسسس هييييه ترى عطيتك وجه أنت وياهآ ؟؟
مشعل :ههههههه أحسن لا تغمضين ويقرب وجه ندى منه بالغصب وهي تحاول تفكه استح على وجهك غاده فاكه عيونها ومشعل قرب منها مره وباس خدها بالغصب وخلاها
وهو يضحك ويقووم ..

مشعل: ههههههه فديت مرتي بس !
ندى لا تسألون عنها وجهها أحمممممممممممر وربي ما يستحي وعند غاااااااااااده هئ هئ غاده منصدمه وتأشر
له :مجنووون ؟؟؟؟؟؟
مشعل :ههههه لا بكامل قواي العقليه بس مجنونهآآآآآآآآآ ، ويلتفت لندى قبل لا يطلع ههه
ندووش بدق عليك اليوم وخلك ماتردين والله لا أوووريك نجوم الليل بعز الظهر ههههههه طيب فمان الله ياقلبي
ارسل لها بوسه في الهوا ..
وهي تحت تأثير الصدمه للحين يمكن فرحت أن الثلج اللي بينهم ذاب بس موب لهالدرجه
عااااد وطااااق المياااانه الأخ صاااااااااااااار مووووويه حااااره معد هوب ثلج ..
غاده :صاااحين أنتوا ؟؟؟؟
ندى :وربي مالي دخل كنت أصيح ودخل علي في الظلام كنت أحسبه أنتي والله
وربي ماسوى شي بس قعد وأنا أصيـــح يوم شفته بغيت أنهبل بس ما أقدر قلت له اطلع برى طردته وعيي قسم بالله حاولت بالاخير صحت عندهـ
غاده : وعلى طول في حضنه ؟؟؟؟؟
ندى وجهها أحمر تبرر بس وش تبرر :وربي ما أدري كنت ميته من الصياح ولقيته قادمي وانا شرهانه عليه من زمــان وو و ....و و بسسس
غاده: ههههههههه على العموم محد طلب منك تبررين وماسويتي شي غلط ولد أختي
واعرفه ما صدق يشوفك قدآمـه وبعدين هو زوجك يعني حلالك ..

ندى :أجل ليييش تحققين معي من الصبح أنتي ووجهك ؟؟
غاده : هههههههه عجبني شكلكم يوم دخلت كانت عيونه مليانه خوف عليك حب إلا غرقااان لشوشته الأخ وهو يمسح على راسك !

ندى رجعت زي ماكانت :لاااا والله عجبك شكلنا أجل ؟؟؟؟؟
غاده:وربي أرتحت واطمئنت عليك كنت طول هالمده خايفه من صارت الملكه وهالصدود بينكم توقعت أنها عين والله ..
ندى : بموووووووت غاااااده بموووووت مو هالدرجه عاد ومستانس الأخ بعد بدق عليك اليووم وخلك ماتردين>>وتتهزى فيه
غاده:ههههههههههههههه صراحه ندوو ولد أختي شي أهنيك عليه اتمسكي فيه باسنانك !
ندى تستهبل :لييه لحمه ؟؟؟؟
غاده :لحمه وحلووه بعد ماتشوفين الحريم يتهاتفون عليه انتبهي الثالثه في الطريق
ندى خذت المخده وذبتها بقوووه :الثااااااااالثه في عيييييييييييييينك طييييييب
غاده:ههههههههه أمزح ماعقب اللي شفته اليوم ثالثه !
ندى :انطمــــي بس
غاده بخبث:ههههه ليه تستحين ترى مرتي على قولته !
ندى برجا :غاااااااده !
غاده:ههههههههه خلاص يالله قومي ننزل كلن يسأل عنك مادروا انك باحضان روميو
ندى برجا:غاااااده واللله ماااعاااد أكلمك ليوم الدين
غاده:ههههههه آسفه وخالتك غاده وجع غسلي وجهك لا ينحاشون !
ندى :أقووول !
غاده :يالله بسرررعه ..
ندى :استني لا تروحيين أبي اضبط مكياجي انعفس من هالصياح ..
غاده:ههههههه بقووه تعالي لغرفة ميشو احسن نامت هنوف ؟؟
ندى :ايه من زمان بس مآفي جلآل أخآفه للحين فيه ؟؟؟
غاده :أقووول إي جلااال تكفين خلاص راح بريستيجك صحتي بحضنه !
ندى : خلااااص عاد غاده وربي ذليتيني حضنه حضنه ترى رجلي وه
>>>راحوا غرفة ميشو اللي طلعت لهم وقصت لها غآده اللي شآآآفت وهي مييته ضحك وندى ميييته حقد عليها
هذي اللي أقولها من شووي سسر مآلت بس ومشآعل تتهزى فيهآ وهي تزين الخريطه على قولة غاده ونزلوا للضيوف تحت وهي تحاول تمسك نفسها كل شوووي لا تصرخ >وووووووش سوووووووويت وربي غبيه تحبني بس كلام كلااام >>>وتتهزى في نفسها وتضحك وهي مرتاحه تقريباً من جوا حتى يوم شافت منى مالقت لها بال ..
وهم يضيفون ضيوف خالتها ع العشآ وكأنها فراشه توها بس طارت وودعت الحزن وكل شي فووق واللي مساعدها أكثر الجو حولهآ وصورة مشعل اللي بنص الصآله واللي ماغابت عن بااالها أصلاً
كآنت تطآلع الصوره اللي له كآن مرسم فيها بـ شمآغ معلقه في نص الصآله وهي تقول لمشآعل اللي تمشي
جنبهآ بحب : والله أحبـــه أحبـــــه أحبــــه ياااانااااس !
مشآعل لفت للصوره مفهيه تشوف من ذا اللي تحبه ؟همن أنفجرررررررررررررت ضحك هههههههههههههههههههههههه
ردت تستهبل عليها : ههههههههههه كلللوووووييييييييييييش وأخييييراً أعترفتي بعد هالمكابر بروح أخذ
البشاره من مشعل !
ندى بغرور : عآدي قلته له قبلك مآ يحتآج بشآرهـ ( فيس مغرور )
مشآعل : أحلى يآ تطورآآآآت صرتي تقولين له ؟

وضحكوا مع بعض بقووووهـ ههههههههههههههههههههه ...



:::





وبس بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 11:44 PM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,340
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مآ بعد النهآيـه



و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !



بعد سنــه وبـ ليلة العيد وبـ أول عيد تقضيه برآ الريآض وبرآ بيت أبوهـآ ومع زوجهـآ اللي مآ كآنت تبيه
يلآحظ شي عليهآ مع أنه حآس فيها قلباً وقالباً وبعد موب في المزرعه كآنت الفجر مختلف ، بـ فجر هـ العيد
كآنت وآقفه مآسكه ستآرة غرفتهم في سويتهم وهي تطآلع الشآرع والنآس مآسكه عيآلها تمشي لـ صلآة العيد
و دآخلهآ يقول :


يبه شلونك ... ؟؟ ملل هالكون من دونك .. !
يبه شلونك ؟؟ وتمضي رحلة الدنيا ..

بليا طلة عيونك ..؟؟!!

يبه شلونك ؟؟ وشلون المرض وياك ؟؟

بعد ماهدك بدنياك .. عساها تغمض جفونك ؟؟

تبي تدري عن احبابك ؟؟عن عيون تغنا بك ؟؟
عن قلوب دفنها الشوق .. واذا جاها الغفا جابك ؟؟

، يبه امي تخيلك دوم ... ت غني لك مع القمرا ..

يبه واللي خذاك بيوم .. خذا بنيتك بكرا ..

خذا.. وياماخذا .. وياما.. خذا ناس يحبونك !

يبه حنا صرنا كبار .. توفقنا وتخرجنا .. !

يبه ماعاد فيه صغار . .يموج بهالزمن كل شي ..

وحنا ماتموجنا .. على ذاك العهد نسري ..

نبيع العمر والدنيا..ولا تخلف بنا ظنونك !!

يبه شلونك ؟؟ تبي تدري عن اخباري ؟؟

عن افكاري وتذكاري ؟؟


اشيلك داخلي جمره ..وبعيون الحزن عبره ..تغرقني .. وتحرقني..

اشوفك نجمة تجبر .. مراعيها .. يراعيها .. !

واشوفك للرجوله اسم ..اذا شد الزمن تقسى..
واحلم من معاني الحلم..احسك مقبل بكرى.. وعيا لايجي بكرى !!

يبه تذكر زمان مر ؟؟
يبه تذكر مجالسنا ؟

مقلطنا ومجلسنا ؟
وحارتنا ومسجدنا ؟

يبه تذكر هدايا العيد ؟
صلاة العيد؟ وبشت العيد؟
آآهـ يآ هذا العيييد !

يبه تذكر سوالفنا ؟
لاجل هذا ..
وكل هذا ..
اقول اليوم يا يبه ..
ملل هالكون من دونك !


يبه وينك ؟؟ .... ولهت لنظره من عينك ....

يبه وينك ؟؟
اشوفه طوّل غيابك !! ... و من ودّاك .... ما جابك !!
قالوا ما يدوم الزين !! ... و انا عندي امل للحين ..
و لكني اعرفك وين !!
يبه وينك ؟؟

عسى الداعي يبه بس خير ؟!!
عساك بخير .... مداين تكرم لعينك ...
بس ارجوك علمني ...
علمني .. يبه وينك ؟؟

سألت امي عن رجوعك ... ولا كني اعرفك وين !!
و قالت .. ما يدوم الزين !! ... و انا .. عندي امل للحين ..
في رجوعك !! .... يبه بس تكفى علمني ....
متى رجوعك ؟؟ .... يبه بس تكفى علمني .. ؟

وش احلى من طلوع اثنين ؟؟
طلوع الشمس .... و طلوعك ؟
يبه وينك ؟؟
سألت امي ...... غيابك طال ؟؟

ولا كنّي اعرفك وين !!

و قالت مثل ما قالت : .. حسافه ... !!
ما يدوم الزين ... !!!

مع كل هذا صدقني .. انا عندي امل للحين !!
سؤالي عنك يالوالد .. صار كما الموال
و اشوفه طال ... والله طال ..
حزين .. بلحنه و حروفه ... يخاف .. يموت من خوفه ...
و قلب ٍ كان اقوى قلب ... ضعف .. من قسوة ظروفه ..

يبه ..
ارجوك علمني ...
تشوف اللي انا اشوفه ؟؟
انا اشوفك نهار و ليل ...
في وسط المجلس تصلي ..
و تدعي الرب ييسر لي ..
يبه ..

ما عاد بي من حيل .. وين الحيل ؟؟
و انا اشوفك نهار و ليل .. مع اني ادري ما ترجع !!
غريبه .. بعدها تدمع .. عيوني من هموم البين !! ....
و ادريبه مكانك وين !! ... مع َ هذا .. ارد و اسأل !!
يبه .... وينك ؟؟



و لا كني اعرفك وين !! شبكت العشر في غيابك ... على راس ٍ كساه الشيب .. و من وداك ... ما جابك ..
و لا ادري وش يخبي الغيب !! ... و جرح ٍ عذّب احبابك .... يبه ..عيّا يخف و يطيب !!

يبه.. كل جرح في الدنيا .. مصيره بالدوا يلتم ... و لكن البلا من جرح ..
نزف فرقاك ... بليّا دم !! ...

و هذا الفرق في جرحي ... عجز يلقا الدوا دكتور .. انا جرحي غريب الطور !!!
ينزف ... بس بليّا دم .. و زاد الهم فوق الهم ... و دام انك يبه غايب ...
جروح الغيبه ما تلتم ..


بس عندي امل للحين !! ... و لا كنّي اعرفك وين !!

يبه .. ذكراك تفرحني ....
في نفس الوقت تجرحني !! ... لا من جبت في طاريك ...
دموعي غصب تفضحني .... !!

يبه .. تذكر ليالي الصيف ؟؟
عرس الحي .. و رقص السيف ؟؟
و كرم قلبك معَ هالناس .. كل ٍ كان في بيتك ضيف ..


الا يا حيف .... الا يا حيف ..
زمن قاسي .. زمن قاسي ...


اخذ مني بلا رحمه ... اخذ مني اعز ناسي !!
و خلاّ لي سهر هالليل .. في عيني ضيف .. الا يا حيف !!

يبه وينك ؟؟
تعال و شوف ... ؟
كبرنا مثل ما تمنيت ... درسنا كل ما حبيت ..
نصلي مثل ما وصيت ..
و ندعيلك في كل ظروف .. !



يبه وينك ؟؟
تعال و شوف .. صحيح الدنيا ما ترحم ..
تجرعنا التعب انواع ... و لكن الأمل ما ضاع ..
و انا عندي امل للحين !! ... و لا كني اعرفك وين !!




يبه تذكر شطانتنا ؟؟
انا و اخواني وأنتَ ... معانا عيال حارتنا ..
نلعب في زوايا البيت .. يبه ... والله انا حنيت ..
لذاك الوقت في وجودك ... الا يا ليت ... الا يا ليت ... !

ترجع .. يا يبه حنيت ..
حسافه الدنيا ما ترحم ...
خذت منا سعادتنا ... خذتك بعيد .. و خلتنا !!!



يبه امي تذّكرنا ... بأيامك قبل ما تروح ... تناديها.. يا روح الروح .. !
تغازلها و تنظر لك .. مثل طفله ... ملامحها عشق مفضوح ...



في ذاك الوقت .. كنا صغار ...
معَ هذا ... كنا نغار .. !
عليها .. او بعد منها ... كنا نغار .. !
نحبك يا يبه ... ارجع .. مثل شمس الفجر .. اطلع ..

حزينه الشمس في غيابك .. و نفس الحزن في احبابك .. واخاف الشمس من حزني ..


تغيب و ما بعد تطلع !! .. يبه ارجع !! ... اذا لي خاطر فـ قلبك ..
تعال و زورنا بس يوم ... مع انه ما يكفينا .. نشوفك يوم ..
نبي حضنك يدفينا .. و نشوفك دوم ..

لكن قلّت الحيله ... و يمكن مـ البطا ضاعت ..
و قلنا يوم !!

يبه سامحني بترخّص ... قبل ينشف حبر الأقلام .. كلامي بعده ما خلّص ..
و لكن موعد الأحلام .. حان .. !
ولازم اوفي له.. بعد ما ضاعت الحيله .. اشوفك والوعد باكر !!
اذا فكّر يجي باكر ..!! .. و برجع اسألك وينك !!

بس لازم تجاوبني .. ترى عندي امل للحين !! ..
و لا كني اعرفك وين ..!!

يبه شلونك ؟



ملل هالكون من دونك

يبه شلونك ؟
وتمضي رحلة الدنيا ... بليا طلة عيونك
لاجل هذا ... وكل هذا ... اقول اليوم يابيي

ملل هالكون من دونك ... !!



كآن يشوفهآ وهو وآقف ورآهآ وينآظر الصبح معهآ ويمكن يسمع حكي قلبهآ بعد ، من كم يوم
وهو يحسها موب على بعضهآ ، تجآمله وتضحك له غصب ، يمزح معها وتجآمل ، يكلمهآ وتسرح
يسولف لها ويلعب في شعرهآ وفكرهآ أبد موب معهآ !

حط يده على كتفها جفلت لأن يده صحتهآ من غيبوبتهآ إن صح التعبير ..
لفت عليه أبتسمت غصب للأبتسآمه اللي رآسمها على وجهه ورجعت للشبآك بدون ولا كلمه ..
تقدم لين وقف جنبهآ وهي تنآظر لـ برآ وصوت تكبير صلآة العيد بآدي يعلى في الجو ..
همس لهآ : إلى متى يعني ؟؟
ندى تحبس دموعها وهي تصرف : وشووو ؟
مشعل : موب عاجبتني هـ اليومين !
ندى تستهبل : هههه موب لازم أعجبك دآيم !!!
مشعل يلفها له من كتوفها : نآظري عيوني .. !
ندى تطآلع رجوله بدآل عيونه مآ قدرت تحس أن عيونها بالأرض وهو مغبي عليها الدنيآ قدآمهآ بـ طوله
مشعل يرفع وجههآ بيد لوجهه : نـ ـآظـ ـر يــ نـــ ـي !!!!
ندى بحشرجه بصوتها لفت وجهها بعيد وهي على وشك تصيح : مشششعل مااا أبــي ! هئ
مشعل يمسك وجهها بيدينه الثنتين ويرفعه لوجهه : طآلعيني حيآتي ..
مشعل : أرفعي عيوونك !
ندى تبعد عيونها عن عيونه ، ماتبيه يشوف عيونها وهي مليااااانه دموووع مآ تبي تنكد عليـه حست أنها ما قدرت لازم تنهااار
صبااح كل عييد مااا تقدر حتى لو أن أغلى البشر قدآمها أبوووهآ غيييييييييييررررر نزلت عيونها وهي تضرب برآسهآ
صدره وتصيح : مااا ابي هئ هئ مااا ابي قلت لك مااا ابي هئ هئ < وبدت عشآن تكمل !
مشعل ضمها وهو يهديهآ كآن في نفسه ودها أنه تصيح تفرغ شوي ولا تكبت ..
مشعل : لييش طيب هالدمووع فهميني ؟ موب مرتآحه ؟ موب عآجبك جو الشرقيه
نرجع نتعيد عندهم ؟؟ قولي لي طيب ؟؟
ندى تصيييييح وبس !! يعني ما تعرف أن اليووووم عييييييد !!
بس مشعل يكمل : وش فيييك ؟؟ مانتيب مرتااحه معي ؟؟؟؟
ندى ترجع ورآ وتحط عينها بعينه بحقد وهي تحط أصبعها على فمه وتقول : آآآآآووووصصص ولا كلمة
مشعل بدون شعور ضحك بقوووه : ههههههههههههههههههههههههههه هآهـ
وش صآر لك لو طالعتيني من الأول ؟
ندى تبعد ما تبي تضحك صدق فاااضي يستهبل في هالوقت ..
مشعل يمسك يدها : هييه وين بتروحين .. !
ندى : فك يدي !!
مشعل يضغط بعناد : ماااا أبي بعد أنآآآآ
ندى : فكها ووالله وجعتني ..
مشعل رخي يدينه وهو يقول : كذا زييين ؟؟
ندى : مـــــشـــــعــــــــــل !!
مشعل : عيوووووونه ...
ندى بحقد : ما أحبك !
مشعل : ولا أنا !!!
ندى : نصآآآآب ..
مشعل : حتى أنتي نصآآآآبه .. !
ندى : أصدق منك ع الأقل ..
مشعل : مانتيب جآيه أصدق من قلبي ..
ندى : قصدك أكذب !!
مشعل : محد جآي زي كذبك !!
ندى : يالله صبآآآح خيير ....
مشعل يتنهد بتمثييل : يآآآآآليييييييل
ندى : هاهاها يآ نهآآآر ..
مشعل : هههههههه حلووووهـ
ندى : ههههههه بس مخطوووبه ! ،،، يوم شآفها تضحك أبتسم ..
مشعل :

نـزعـل على أللي يزعـلك ثم نرضـيـك ....... وألـيـا زعـلـت كـن قـلبي غـدو بــه
يـاروح روحـي يابـعــد عـمر مـغـلـيـك ......... فـيك ألـغـلا فـيك الـدلع مع عـذوبـه

ندى ابتسمت بدموع أخف ملوحه من دموع تو : الله لآ يحرمني منك ..
مشعل : ولا منـــــــــــك ... !



و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !

كن صباح الرياض اليوم غصن ٍ ندي
...................... أورقت منه قلوب أربعة أصدقاء

كل يمين ٍ تصافحني يمين أجودي
...................... وكل صدر ٍ حظني زاد طعم اللقاء !






>> قلوب الإصدقآء هنـآ بـ تلقونها تلمع من طيب معدنهـآ <<








و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !





:




بعد 3 سنين بالضبط وفي مزرعه أبوي أبرآآآهيم اللي مآ زآلت عآآآمرهـ بـ أهلـهـآ ..

كآنت العآئله الكريمـه فيــه ، والمفآجأه اللي بيكون وقعهآ عليكم قوي إن حتى نجد وحصـه كآنوا أمس فيه بعد
وأكيييد سلمآن بعد فييييييييه أكيد فهمتوا ليييـه ^.* ،،

سلمـآن ومشآعل < أقصد مشآعل بنت أبو محمد طبعاً ..
دقآيق أفتح لكم الشريط سجلته لكم بـ يوم زوآجهم ، صبر بس علي الأشرطه هنا بالهبببل دقيقه
أطلعه ،،، امممم هذا هوو لقيته ..



:












القآعه رآقيـه ، كل شي يدل على أن هالزوآج بذخ بمعنى الكلمـه وإن كل شي مرتب بـ الدقيقه و الثآنيه
وكلن يتحرك فيه بـ الضيآفه والتقديم بـ نظآم ولبس موحد زي خلييآآت النحل ، الطق مغطي الجوو
كآن كل شي يدل على فرح الكل لا من أهل العريس ولا من أهل العروس ، تعآلي أمشوا معي شوي نطلع من
الإزعآج عشآن يمديني أشرح لكم شي ^.^

شوفوا الصووره الكبيره اللي قدآآمي كآنت لمشآعل وهي لآبسـه قبعة تخرجهـآ وبيدهآ شهآدتهآ
ومغطيه وجههآ أبتسآمتها الرآآآئعه اليوم أبتسآمتها بتكون أروع يوم ربي بيجمعها بـ الوحيد اللي نبض له قلبها !

والصوره الثانيه أكيد عرفتوا مين هههههههههههه


طيب تعالوا شفتوا هالطآوله ههههههههههه أدري شفتوها هذا دفتر الذكرى أصبروا بكتب لها شي ..


" ميشوو حيآآآتي مبروووك عليك سلمآآآآني ،
وربي يوفقكم يآربي ويسخر لكم وتعوضون بعض في حيآتكم الجآيه
صدقيني يستآهلك وأنتي بعد تستآهلينه وهـ يآحبي لكم بس
وربييي فرحآآآنه اليوووم مرهـ ومدري وش أكتب لك بس أحبك وأحب سلمآن
< حب أخوي لا تغآآرين ههههههههههههه
وأحبكم كلكم _ بوسه _ "

حتى أنتوا تقدرون تكتبون لها هنا اللي تبون ترآهي بـ تقرأه لا فكها سلمان من الحبس الإنفرآدي ^.* ..

خليني أحكي لكم اليوم زوآج سلمآن ومشآعل وأكيد زوآج أسطوري
بـ النسبه للظروف اللي لعبت لين وصلتنآ هنـآآآ ...



يآربي سكروا الأنوآر ماعاد أشوف شي أكيد بدت الزفه هههههههههههه

مهآ : سمووي يـ الخبله وش تسووين هنآآ أرقي لمشآعل شوفيها تنتفض فوق .. ومرت جنبي مبعده وأنا أعلق
: يآختي ما اشوف ظلمه .. !!
مهآ : اللحين بيولعون الإضآءه الهآديه وبعدين ليه ما لبستي عدسآتك ؟؟؟
: لابستها وجع ..
مها : وجع يووجع العدوو الشجر شوووف والله .. وضحكت وهي تختفي من قدآمي وأنا أسلك الطريق
اللي يرقيني لـ جنآح العروس ..



:


أنطلق الصوت بـ أقوووى مآيكووون موسيقى هآديه أنطلق بعدهآ صوت فنآن العرب محمد عبدهـ يوم أنفتح البآب
اللي أنكشفت من ورآهـ عروسنـآ ...


الفرحــه في قلبـي كبيرهـ
والدمعه في عيني أسيرهـ

وكل أحسآآسي في حيرهـ
لبنيه هي أختي الصغيرهـ !!

الطفـــل اللي كنت أشيلهـ
وتلعـــب أيديني في جديلهـ

حلمــن وبسمــــــــــة بريئهـ
كل همــن هي تزيـــلــــهـ !

أحلى من القمره أميرهـ
وأجمل مآ بـ شبه الجزيره

غنوا لها في كل ديـــرهـ
الليله فرحتنـآآآ كثييييرهـ

يآآ خآآلد أمنتك بربك
تحفظ نجــدي في قلبك

خلهآ نجمه في دربك
خلهآ تضوي في كونك

يآآ خآآلد أمنتك بربك
تحفظ نجــدي في قلبك

الفرحــه في قلبـي كبيرهـ
والدمعه في عيني أسيرهـ

وكل أحسآآسي في حيرهـ
لبنيه هي أختي الصغيره



تترآآآآ ترآآ رآآآآآ طبعاً أكيد عرفتوا من العروس هي نجد كآن زوآجهم بيوم وآآحد والزفه إهدآآآء من سلمآن لهآآ
يآآعمري عليهـآآ كآآنت خلااااااااص ميته من الصيآآآح ع الكلمآت اللي صدمتهآ ومهآ تأشر لها لاااااااا لا لا تصيحين
تكفييين ترآ بعطيك كف بتخرب علينآ الزفه الثآنيه < هذا همها هههههههههههههه

على فكرهـ نجد تزوجت خآلد ولد عمها نفسه ذآك المتهور >_<

مآ عآد أسمع شي من الصجـه والزغآآآآآآآآآآآآآآريط أحس قلبي يهتز < برآآآ هههههههههه يآحبي لها مهآ
تقولون نجد أختها موب صديقتها وعمانها وبنآتهم حآضرين وما تحركوا زيهم زي الضيوف بس أم خآلد وقفت
ع المنصـه وجنبها خلود اللي مبتسمه لزوجة أخوهـآ نجد بـ صدق وحب وهي تشوف مهآ تجي وتروح كأنها
أخت العروس وما قدروا يتقدمون لأن التصوير شغآل يصور أهم الأشيآآء في هالزوآج الثنآئي الرآئع
اللي يجمع بين [ نجد ومشآعل ] !


بعد عشر دقآيق من الموسيقى والزغآآآريط والجووو النآيس الكل يهمس بـ زفتهآ اللي كآنت أهدآء من أخوها
و بـ يآ حظهآ به ويأشر على مهآ أنهآ أخت العروس !!

قعدت نجد على كرسيهآآآ الضخخخم اللي كآن بجنبهآ غيره لـ ميشو كل شي كآن مرتب
الكوووشـه رووعـه اللون السكري طآغي على كل شي الورد الكرآسي المكآن واللولو اللي مزين
الكوشـه والورود الحمرآء اللي معطيه الجو شي ثآآآآني نجد ما أقدر أتكلم عنها كآآنت جمآآآآل وبس
ربي يوفقهآ ودعتهآ مهآ بـ أبتسآمه لأن الأنوآء خفتت مررره وتوجه ضوء ثآآني على البآآآب الكبير
بـ تبدى الزفه الأكبر والأضخم والأطلق على مستوى هالزوآج ...





أنطلق صوت الموسيقى والشآآآعر القوووي ينطلق معه بهالأبيآت :



صلو على محمد فوح العطر والعود في ليلة بين العين وهدبها

هذة الليلة انور نورها زود والسماء نجومها اضوت في ذهبها

كيف ماتضوى والكل حاضر وموجود شوق المحبة يلتقي في طربها

مشآعل ياكل الحسن فيها موجود يغار والله البدر من طلة هدبها

مشآعل يابنت الرجال بنت الفخر والجود فيك القصايد ماتوفي سببها

سلمآن ياكل الشهامة بلازود ولد الرجال والمكارم واهلها

الله يجعل ايامكم حب ورود وسعادة يحكي بها الكون وسببها
أرتفع صووت الموسيقى من جديد ومشآعل تبزغ زي القمـــر بين هالظلآم والحضور الكبير
وهي تشوف ندى ومهآ بجنبهآ يبتسمون لها وأمها على طرف الممر تبتسم بـ حب رفعت رآسها
شآفت نجوده وآقفه يآ حبي لها يقآلك بتستقبلها وجنبها حصـه اللي أشرت بيدهآ بـ إعجآآآب
ومشآعل تبتسم بـ جرأه وهي تبتسم لهآ ولأمها وندى ومهآ ولكل الضيوف
كآنت رآفعه رآسه مع اللي بيدقق بيلآحظ طلوع صدرهآ وأنخفآضه اللي يدل على نبضآآت قلبها السريعه
بس كآنت ظآهره تمشي بثقه وثبآآت وإبتسآآآمـه تسحر العيوون ...


خذت نفس ومشت خطوتين بـ مسآعده مهآ وندى والزغآريط صوتهآ يزيد والموسيقى يدخل معهآ
صوت فنآن العرب محمد عبـدهـ بعد


لآ تقولون أنكم شفتووا عررروس !
اللي رآح تمر محسوبـه ملآآآك ..

تخطف الأبصآر وتذل الشمــوس
وشهو بآقي من الحسن مآ الله عطآك


لآ تقولون أنكم شفتووا عررروس !
اللي رآح تمر محسوبـه ملآآآك ..

تخطف الأبصآر وتذل الشمــوس
وشهو بآقي من الحسن مآ الله عطآك

موسيقى وزغآريط يترآقص عليها قلب مشآعل اللي بدت تصير بوسط الحضور
اللي يطآلعهآ بـ أعجآب وهي تبتسم لهم بخجل وترفع رآسهآ وتمشي ..

يـ صلآة الله على أزكى النفووس
الجمآل اليوسفي فيك محروك
والقمر وهو القمــر زآدهـ حلآآهـ

لآ تقولون أنكم شفتووا عررروس !
اللي رآح تمر محسوبـه ملآآآك ..


وكملت الموسيقى لين وصلت لـ الكوشـه والتفتت للكل بفستآنها الثقيل وأنفآسهآ الثقيله بعد لفت وأبتسمت في
وجه نجد قربت منها لين صآرت جنبها على كرسيهآ سلمت عليها حصـه و قعدتهآ وصورت بين العروسين
ببسمـه مليآآآنه فرح للكآميرآآآ



علت الزغآآآآآريط والصلاة والسسسسلآم على النبي ألف الصلآآآآه والسلآآآم عليه
أنطلق صوت آآآخر لموسيقى فيه صوت أحلآم ، ومهآ تتوسط المنصـه وتأشر ع الثنتين بمرح و تبتسم
وهي ترقص ..


من ألف فرحـه وفرحـه فرحتي الليله
ليله من العمل فيها السعد يتمخطر

فيها الظهر ما ظهر رآح وترك ليلله
من شآف الخجل مع نورهم يظهر


<< كآنت مهآ تستهبل وترقص بشوويش ويدهآ على على وجههآ
وتتمآيل زي العجآيز اللي يرقصون على هالنوع من السآمري اللي يرقصون عليه من أول
ووهي مآسكه يد حصـه وترقصهـآ معهآ

لآ إله الله لا إله الله لا إله الله
وصلـــــوآ على محمـــد

من ألف فرحـه وفرحـه فرحتي الليله
ليله من العمل فيها السعد يتمخطر

فيها الظهر ما ظهر رآح وترك ليلله
من شآف الخجل مع نورهم يظهر

عرآيس النور تمحي الليل وتزينه
ما كنهم إلا بدر خمسة عشر وأكثر

من ألف فرحـه وفرحـه فرحتي الليله
ليله من العمل فيها السعد يتمخطر

فيها الظهر ما ظهر رآح وترك ليلله
من شآف الخجل مع نورهم يظهر

البنآآآآآآآآآآت يوم خلصوووا تصفيييييييييير وتصفييييييييييييييييييق وصرآآآآآخ يوم خلصت مهآ وحبت رآس حصه
اللي ضمة هالبنت وهي تقول : يآليت لسلمآن أخو لـ تزوجتس إيآه هههههههههههههههه



بس خلآص هذا اهم مآ في الشريط لا لا بقي شي خطيييييييير مت عليه ضحك ...


لمآ بدت تفظى القآعه إلا من العآيله بس حتى أهل سلمآن بدوا ينسحبون بدآ الهبآآل اللي على سنع
مهآ رمت كعبهآ وصآرت تمشي في المنصـه حآفيه تعبت من كثر الرقص هههههههه
وندى بعد كآنوا وآقفين عن الطقآقآت ويطلبون شي ، دقآيق بس

ندى : أصبري أدق عليه ..
مهآ : يالله بسرعه .. ولفت على بنآت خآلهآ ، تغطوووا ترآ مشعل بيدخل ..
فوزيه تسألهآ : وش عنده ؟؟
مهآ : بيرقص مع مرته هههههههههههه
ومرته اللي هي ندى شآلت ذيل فستآنهآ وركضت لبرى القآعه برجولها وهي حآآآفيه كآن شكلها رهييب
وهي تركض فستآنهآ كان فخم باللون السكري الوآيت ما كآن يخآلطه لون ثآني بس موديله بقمآشه الفخم
عشآن كذا مسويه مكيآجهآ بلون
الألمآس الأخضر اللي في طقمهآ هدية مشعل لها بزوآجهآ والسكري والروج أحمر كآنت جد متألقه وستآر
خصوصاً بروحهآ زود على مظهرهآ الأنيق ، وصلت وهي شحنآنه قآلت للحآرس يفتح لمشعل وأنه من الأهل ..
ونوره تتبعهآ بنظرآتهآ : الله يهدي هالبنت ..
فوزيه : خلها توسع صدرهآ ..
طبعاً القآآعه شبه فآآآضيه إلا من أهلنآ بس بنآت رآشد ومرته وهيآ طلعوا من شوي البنآت بيرجعون مع منيره أختهم
وفيه وفوزيه ونوره وغآده اللي صآرخت لمهآ اللي للحين
تكلم المطربه

غآده : وش تبوون أبي أرقص معكم ؟؟
مهآ : عن اللقآفه غويد تبي ترقص هي مع رجلهآ دخلي رجلتس خلنا نرقص معه خخخخخخخ
غآده تقوم من الكرآسي اللي ع االمنصه : على شحم بس ..

عند البآب دخل مشعل وهو يطآلع ندى بــ إعجآآآآآب وهي تشحن من الركض ..
علق وهو يضحك : كنتس قآصره ؟؟ < بحكم طوووله الأخ يتهزى
ندى ترفع فستآنها وتأشر له برجولها عشآن يشوفهآ : رآميه كعبي دآخل ،، وتمسك يده ،
يالله بسرررعه يبون يطلعون ..
مشعل فآضي يتغزل ويتنكت : وش ذآ الزين وش ذا الحلآ والله ان مرتي غطت على عرآيسهم .. ؟
وندى تضحك بـ دلع : آآهآآآآ بــــس
مشعل : طيب بشوويش من ذا الحريم .. ؟؟
ندى تسحبه بقووه : بس خآآلاااتي وبنآت خآلي رآآآشد بس ..
يوم وصلوا المنصه وبدى يرقى عليها قآل بصوت عآلي وهو يحيي الجمهور < مأخذ مقلب بنفسه الأخ ..
مشعل : لا داعي لا داعي لآ دآعي والله هههههههههه
ندى تضحك : وهـ بس ، وش تبي نرقص عليه ؟؟
مشعل : خليلو خليلو !
ندى : طيب ، مهآ خلآص قولي خليلو ..
مهآ تفضحهآ بصوت عاالي : أماك ما تحبينها تو ؟؟
ندى : لأجل عين تكرم مديييينه ههههههههه
مشعل يهمس لها : مااا أقدر أنااا ترآآآ أذووووب ...
ندى تستهبل : عيب فيه نآآآس ..
فوزيه ونوره يضحكون على أشكآل عيآلهم وغآده تتربع ع المنصـه < تعبت من قلب الأخت من الصبح
وهي على رجل ..
مشعل ينزل شمآغه ويتلثم طآآآآآلع شكله خقق روووووووعـه هههههه لدرجة أن ندى يوم حست
أنظآآآر البنآت كلها عليه بغت تهوون و تقول أقضب البااااب وأطلع برآآآآ بس سووت العكس
سحبته ونزلته لين صآر بمستوآهآ همست في أذنــه : ووووربي أحبببببببببببببببببك !!
مشعل فص ملح وذآآآب دوروه مااااعد تلقووونه هههههههه : ترآآآآ والله أتهووووور
ضحكت وصوت المطربه يعلى ومشعل يبدى يهز وهو يأشر على ندى اللي خدودهآ ولعت تحس أنها نست
وشلون ترقص بس مسك يدهآ

:
بدت تموول :

خليلوو خلليوو

عيونك عجيبه < ويأشر على ندى
يآويل من تصيبـه
رموشك رهيبه
عسى الله يعيني

هلآبك هلآبك
هلآ بـ أغلى نآسي < وبدآ الطق يبدأ ويوم بدآ يرقص قآآمت مهآ وغآده يصفقون ويصآرخون ههههههههههه
ويمطر سحآبك
في قلبي وعيني

ويمطر سحآبك
في قلبي وعيني << وهآآآت يآآ طق عآآآآآشوووا << هههههههههههههههه دخلت جووو ورقصت معهم

خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو

< مهآ ما قدرت مع الطق الشيييييييييي دخلت ترقص معهم وتهز هي وغآده ومشعل يتنكس وهو يأشر على
ندى اللي ماسك يدهآ وتضحك وترقص معه

عيونك عجيبه
يآويل من تصيبـه
رموشك رهيبه
عسى الله يعيني




عآآآآشووآآ عآآآآآشوووو أيوآآآآ أيوآآآآ أقوووووووووووى < هي والله الطقآقه مو أنا هههههههههههههههههه

يآ جعلك نصيبي و أقولك حبيبي
وأجييك أو تجيييني


خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو


آيوآآآآ عآآآشوو الصبآآآيآآآآ ، تسسسلم تسلم

الله الله الله الله عااااااااااشووووو

طيب أيووهـ تنكس يآآآهووهـ ،، ويخف الطق ع النغمه وهم يرقصون

خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو
خليلوو خلليوو ومهآآ الخبله تزززززغرط بقووووهـ

والطقآقه تنهي : يعطييييييييكم العآآفيه عشتوو

ومشعل يفك لثمته وهو يضحك ويأشر لندى : يالله ع البيت ..
ندى تأخذ نفس : هههههههههههههههه طيب أنا قآيله شي
مشعل يمسك يدهآ ويمشيها ورآهـ : مآ تقدرين أصلاً ..


| cut



هذا اللي قدرت أصوره لكم من عرس ميشو ونجوده كنت بسحب عليكم بس رحمتكم وأحبه عرسهم
كآن عرس لا ينسى أصلاً



و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !

نرجع للمزرعـــه ،،



توهم معآريس مآلهم الشهرين متزوجين ، من أول ما رجعت مشآعل من لندن مخلصه درآستهآ
وشهآدتهآ فيه رآفعه رآس أبوهآ بـ عزهـ وفخر وشرف تقدم له سلمآن اللي كآن له وزنـه وأسمـه في السوق
العقآري وبحكم مجآل عمل أبو محمد التجآري كآن له عده إحتكآكآت بـ سلمآن ، لين دخل هالولد قلبه
من أوسـع الأبــــوآب ، غير العلآقه اللطيفه اللي بينه وبين مشعل وطلعآتهم مع بعض برى نطآق العمل .... !
وتقدم لأبوها يخطبهآ ////

بشروهـآ وعلموهـآ ..
قولوا اني ناوي اخطبهآ من ابوهـآ ..
فهموهآ وعلموهآ ..
اني جيت بشوق كله بلغوهـآ


قولوا محبوبك بعد كم يوم عندك
جاي مشتآق ويبي يطلبهآ يدك
شوفوا دمعة الفرح بعيونهآ لي ..
واتركوهآ دمعاتهـآ لا تمسحوهـآ ..


اسالوهآ واعرفوا وش هي تمنى ؟؟
لاجل اجيبه عندها قبل اتنحى ..
هي حيآتي وكل ما املك فدااهآ
ومستحيل اصد عنهآ طمنوهـآ ..


ودي اغمض وافتح والتقيهآ
واترك الدنيآ واحط ايدي بـ إيدهـآ
صدقوني ما ملت عيني سواهآ
ولو تقول اني هواها صدقوهـآ !!
أرسل لها مع نجد اللي كآنت زايرتهم وقبل تدري بخطبتها هـ الأغنيه وأذكرررهآآآآآآآآ ذاك اليوم صآآآآآآحت لييين قآآآآلت
بس ( فيس يتعبر بيصيح وهو يتذكر ) ههههههه كآنت تصيح مدري ليه فرحة وإلا الكلمآت قويه عليهآ
ومن يومها ومهآ ونجد يستهبلون عليها ويهبلون بها بهالإهدآء إن ربي بيعآقبهم ههههههههه ؛)


وتم كل شي سريع ، كآنت سعيده صح كتمت مشآعرهآ جوآهآ وما طلعتهآ ولا قدرت تصرح بهآ بيوم
بس ربي عوضهآ بـه كآمل جآبه كله لهآ لين عندهـآ ، برغم صدمتها يوم قآل لها أبوها وأحسآسهآ أنه أسم على أسم
وأنها ما تبي تتعلق بشي زآئف وسخيف مر عليه أكثر من أربع سنوآت إلا أن صدمتهآ ودموعهآ كآنت أكبر وقت
الشوفـه اللي ما تدري وشلون رفعت رأسهـآ بس تبي تتأكد من مآهيه سلمآن هاللي وآقف قبآلها إلا أنـه جد
كآن سلمآنهآ اللي للحين ولبكره ولبعد ميته سنه ما نبض قلبه إلا لهالأنسآنه ولا تمنى شي في حيآته غيرها
قدرة الرب جمعتهم تحت سقف وآحد لـ يكملوا أو يبدؤا مسيرة حبهم تلك ..

ندوي ومشعل عندهم بنوته تدنن سموهآ جنى بعد صيآآآح وطقآآق وحآآله صعبه لأن عبودي يبي أسمها جنى
زي أسم صديقته هذيك تذكرونهآ ^.*

وندى عآجبها الأسم من أول ومشعل عآرض وبالأخير رضخ لـ جنى كآن عبودي ما يتعدآهآ من 3 سنوآت وهو يرآقب نموهآ
وحركآتها أكثر من ندى أختـه اللي ما صآر يحبها زي جنى وهي بـ المقآبل صآرت تكره هـ الـ جنى ..

جنى عمرها سنتين بالضبط وندى بنت منى كآن عمرها 3 سنوآت وكآنت قريبه مرره من ندى بحكم
توآجدها الدآئم مع جنو إذا طلعت منى للدوآم ، صح ما قلت لكم منى صآرت تدآوم في بنك تقضي وقتهآ بعيد
عن البيت وتشوف النآس ، وللحين هي أم العيآل وبس ما كآنت لـ مشعل زوجـه ولآ ليوم وآحد .. !

ندى ومشعل وبنتهم وبنت محمد المقيمه الدآئمه معهم ههههههه
كآنوا في الفله اللي بآنيها مشعل له جنب بيت أبوه وبالنسبه لبيت محمد اللي هدوهـ سووهـ أسترآحـه ترآثيه
تفتح النفس مفتوحـه على بيتهم الكبيير دآآآيم ...


وامممم ومن بعد نسيته ايه ايه أشووف وحده جآلسه ع الأرض بحوستهآ توزع ورق أونو
والثآنيـه متضآيقه منهآآ مرهـ ههههههههههههههه عرفتوهم صح ؟؟ نوف ومهآ بس اللي ما تعرفونه
أنو مهآوي أتطلقت من أبرآهيم من 3 سنوآت يوم دخل السجن في قضية ترويج مخدرآت للأسف الشديد
كآن ضحيه أستغلال أصدقآء السوء له ورطوه معهم وهو اللي ما كآن يتوقع أنه بيوصل لمصير زي هالمصير ... !
أبو محمد أنصدم بس موب أكبر من صدمة رآشد اللي حس أن ولده كسره ودفن وجهه بالترآب !
أبو محمد ما تخيل بس كيف أن بنته أخر عنقودهـ عآيشه وصآبره على عيشتها وذلهآ وعذآبهآ معه
تم الطلآق بسهوله وسلآسه برضآ جميع الأطرآف وخصوصاً أهل أبرآهيم ..

تدرون أحب جلستهم خلونآ نقعد عندهم شوي ,,

نوف : شووفي موب على كيفك أنتي كل شوي تسحبيني أم أربع أم أربع ترآ من خلقك ربي وأنتي غشآشه
مهآ : أقوول ألعبي بس ألعبي قآل غشآشه قآل هذا الحظ يآ عوومري ..
نوف : إي حظ يآ حظي مآلت علينآ بس وعلى حظوظنآ اللي تكسر الصخر ..
مهآ أنفجرت فجأه من الضحك : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وشو يعني عشآنك أرمله ؟ وإلا عشآني مطلقه ؟ شي عآآدي خذيها تيكت إيزي عآيشين ما متنآ يآ قلبي
هذا حنآ ندرس بالجآمعه وبـ أحسن تخصص ولا عآبنآ شي وبنآت للحين ..
نوف تستوعب الصدمه : كذآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآبه !!!
مهآ تأكد لهآ : وقآآآسم مآ لمسني !!
نوف بحزن : وشلوووون كنتي صآبره على عيشتك معه !!
مهآ : مدري ما كنت أبي أتطلق ! كنت صآبره وأقول بكره كل شي بيصير أوكي بكره وبكره وبكره
وجآ بكره اللي حطمني وخلاني مطلقه غصب عني ، يآحبك لسيرة النكد ألعبي بس ألعبي ..
نوف تأخذ ورق : ليه ما تقولين للناس أجل أنك بنت ؟؟
مهآ : نوووووووووووف خلاااااااااااص من قآآلك أصلاً أني بتزوج أنا كبدي عآآيفتهم كلهم ورمت الأونو
وهي تقول : قآآسم أنك تجيبين الهم ..
نوف : أنا اللي أجيب الهم ؟؟؟
مهآ لفت لها بسرعه وملآمح وجههآ آآسى : عنننندك نككككته ؟؟؟؟

مآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآتووووا من الضضضضضضضضضضحك المشكله أن مااافي نكتتته بس صررررت أضحك معهم
من قوة ضحكهم هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه رهيبين أحبهم وربي
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تسدحنآ من الضحك ع الفرشـه وحنآ نطآلع السمآ
ونضحك ..
جت فآتن اللي بكرشتها صح تزوجت بعد فآتن واللحين حآمل في التآسع تحمدت علينآ وحنآ نزززيد ضحككك ..
أخر شي قلبوا علي :سمووووووي أطلعي برآآآ كله منك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خ وش دخلني أنا قلبوا علي بسم الله على قلبي بس هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههخ


طلعت مشآعل تركض من البيت بغت تخبط على الدرج وفآتن تنبهها
: شووي شووي لا تخبططططين !
مشاعل وهي تركض لخيمة الرجآل : يآآآويلي سلمآآآني نسيييت أقووومـه ...
مهآ تطآلعها تركض : مآكل عقلها هالسلمآن الله يسسخر لها بس ,, < خصوصاً أنهم خآيفين على حياتهآ
لأنه مطلق زوجته قبلها ، ما يدرون عن اللي في قلوبهم قبل الشي اللي ما يغيرهـ زوآجه من وحده قبلها ! <


الكل : آآآآآآآآآآمين ...

طلعت ندى تتذمر من هالثنتين اللي ورآهآ جنى مآسكه بجلآبيتها وماما ماما وندى تفكه منها
خلي جلااابيه ماما هذي ماااماااتي أنااااا < حالتهم صعبه صح ههههههههههههههههههههههخ

ندى شوي وتصيح : مها ونوف خذوهم عني والله حوموا كبدي ...
مها وهي منسدحه وفآتحه يديهآ للثنتين : من حبييييب عممممه مهآآآآآآآآآآآآآآ

وجوووهآآ طآآآيرآآآت وصآآآروووخ على بطنها صرررخت بقووهـ : الله يآآآآآآخذ .......... قووولوووا آآآآمييييييييييين ..

ضحكوا عليها توها بتلعبهم قلبت عليهم يوم تطآقوا الثنتين على بطنهآ ...


مشآعل في الخيمه أول ما وصلت طلت بخفه ما لقت أحد إلا حبيبها نآيم ومشعل منسدح بس موب نآيم
مفتح عيونه ورأسه ع المركى يتابع التلفزيون اللي صوته وآطي ، فتحت الباااب و دخلت بسسسرعه ..
مشاعل تسأل مشعل : للحين نآآآيم ؟؟
مشعل : ليه هو قآيل قوموني ؟؟
مشاعل : قآيل لي يآ عمــــــري ونسسسيت ..
مشاعل دنقت تقوم سلمان اللي رايح بـ سآآآبع نوومه وهي تنآدي فيه بدلع
مشعل يستهبل : وخري شوي خليني أشووف !
مشاعل: وش تشوف خيير وش قالوا لك فلم .. ؟
مشعل باستفزاز : احلى شي فلم على الطبيعه عاد
مشاعل بحيا : انطم بس ، قليل أدب !
مشعل يصارخ على سلمان بقوووه: يااااااااااابن الحلاااااااااال قم لاتسوي لي فيها ثقل
نط سلمان مرتاااع : وش فيكم ؟؟؟
مشاعل: وجـــــع روووعت رجلـــي !
مشعل: وجع يوجعك ساااعه أجل ويتهزا بها : سلمااان سلماااان سلماااني سلوومي !
مااالت عليتس ذا ماينفع معه إلا العنف !
مشاعل بتصيح : عنف في عينك .؟!
سلمان يضحك : هههههههه ماعليك منه غاااير ،، وبصوت ثقيل كمل ، كم نمت ؟؟؟؟
مشاعل: مــدري والله .. وبدلع .. بس طولت توحد فيني مشيعيل !
سلمان: هههه وش مسوي بك قولي لي بس عشان أعلقه في المروحـه ؟!
مشعل مفتح عيونه: شف ولد اللذين !!!!!!
مشاعل: ماعليك منه ، وش تبي غداك بس ؟؟
سلمان يحك راسه : غدااا اممم مدري والله حطي لي إي شي
مشعل يقهرها: حطي لي غدا معه زي اللي بتحطين له حطي لي !!!
ناظرته مشاعل : في تو نافرز جوا أسمهم حريمك رح الله لا يهينك !
مشعل: شف أحيانا أشك أنها رايحه تدرس في الهند أو مصادقه لها باكستانيه فيذاك ..!!
مشاعل تناظر سلمان بدلع : سلماااااااااان شفـه >>>>>>
سلمان: ههههه مشيعيل فكنــا من شركـ لآ أتوطى ببطنك >>> وهو يحمد ربه من جوا على هالزوجـه
والأهل اللي لمتهم ترجع الروح لنفسه ويتذكر من بغاه عشان فلوسه وكلمت أبو محمد لما ماجاب أحد معه
يخطب أنه شآري رجال موب فلوس !!!!!!!!!!




:


كآنت تمشي قبل الشروق الجو يسآعد في هالوقت والأنوآر الخفيفه في المزرعه مخليتهآ تطمئن
أنها بتكون بعيدهـ عن إنظآر إي رجآل خصوصاً أنهم بعيدين عنهم ..


كآنت تدندن بنغم بدون كلمآت لـ أغنية تركي نفسها بشروهآ تعشقهآ عشق مووب طبيعي من بعد إهدآء سلمان
تحسهآ وتعيشهآ وتحس العبره تخنقها كل ما سمعتهآ وتذكرت صيآح مشآعل كآنت تتمنى أحد يهديهآ لها من قلبه


فجأهـ شآركهآ صوت ثآني :

بشروهـآ وعلموهـآ ..
قولوا اني ناوي اخطبهآ من ابوهـآ ..
فهموهآ وعلموهآ ..
اني جيت بشوق كله بلغوهـآ

اللي خلآهآ تنجن وهي وتلف ببطء للصوت اللي يكمل الأغنيه من ورآ الشجره
كآنت تحسبه جني في هالليل صمنت وهي تسمعه ببحة صوته

: قولوا محبوبك بعد كم يوم عندك
جاي مشتآق ويبي يطلبهآ يدك
شوفوا دمعة الفرح بعيونهآ لي ..
واتركوهآ دمعاتهـآ لا تمسحوهـآ ..

حست نفسها جد بتصيح وهو يكمل وهو يطآلع السمآء

: اسالوهآ واعرفوا وش هي تمنى ؟؟
لاجل اجيبه عندها قبل اتنحى ..
هي حيآتي وكل ما املك فدااهآ
ومستحيل اصد عنهآ طمنوهـآ ..

شهقت وهي تلف بتمشي ..

: ودي اغمض وافتح والتقيهآ
واترك الدنيآ واحط ايدي بـ إيدهـآ
صدقوني ما ملت عيني سواهآ
ولو تقول اني هواها صدقوهـآ !!

مهآ : بسسسس !! تبي تنحآآآآش بس يدهـ القوويه كآنت مآسكه يدهآ بقوه لفت ببطء وهي ترفع رآسها لوجهه
وعيونها مليآنه دمووع _ مووب نوآآف هذا مووب نوآآف هذا رجآل غررريب غيييرهـ غييرهـ أطوول وأنحف هذا له شنب
وحاط ***وكه موب نوآف اللي أضحك عليه عشآن ما طلع له شنب مو هووو والله موو هوو موو هووو والله غمضت عيونها
والله مووو هووو
ونواف يهمس لها بألم : تسآآفرين معي مهـآآآ !!؟؟
مها تنآظر الأرض وهي تهز رأسها بدموع لآ لآ .. ! وتحآول تسحب يدهآ بقووهـ منه ..
نوآف بـ أستجدآء : تكفيييييين مهآآآ سآفري معي وعد مني أنسيك الدنيآ واللي شفتيه منهآ ..
كآنت تشآهق من الصياح رفعت عيونها لوجهه بسرعه وهي زي البيبي اللي موب مصدق أن فيه أحد بينقذه
من هالعذآب اللي يعيشـه : وعد نـوآآآآف ؟؟؟
نوآف يفك يدها وهو يوقف بطوله وبـ أبتسآمه لها : قد قآلك نوآف شي وما سوآهـ ! حتى لو شين هههههه
مها : لا لا لاء وركضت لدآخل البيت وهي تركــــض وتصيييح وشي دآخلها يضضضحك ..

وهو يتسند على الشجره ويضحك ..


بشروهـآ وعلموهـآ ..
قولوا اني ناوي اخطبهآ من ابوهـآ ..
فهموهآ وعلموهآ ..
اني جيت بشوق كله بلغوهـآ


>_<




و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !




بعد 16 سنـه !!

بيت أبو محمد لآ قصدي في بيت أبو عبد العزيز ( أقصد به مشعل طبعاً ) ،

كآن عبد الله ( 23 سنـه ) يبكي في مجلس مشعل اللي انجن يوم شاف ولد أخوه يصيح كآن يعاتب عمه
يقول كنت أتمنى أشوفك تلعب معي وإلا تمآزحني زي عبدالعزيز أو حتى تصرخ علي أو تضربني كنت أتمنى يا يبه
أتمنى لو فهمتني وقتها أن أبوي مآت ورآح ولا هوب مسآفر وبيرجع لو قلت لي عشآن ما تشوفني أضآيقك ،
وعشآن ما أشوفك تخون أبوي وتأخذ منه أمي ، أتمنى لو أحد قآآآلي يآ يبـه أتمنـــى >>>> هالكلمه طعنت
مشعل يقولي ( يبه ) بعد ما سمعتها منه مره وحده يوم كآن بزر يقولها لي بعد هالسنييين ؟؟

صحيح مشعل كان يتحاشاه ما يبي يعصب عليه ويظلمه ما يبي يضربه وإلا يصرخ عليه بعدين ينكتب
ذنب يتيم في رقبته عشان كذا كان الاحترام هو الشي الوحيد السائد بينهم
مشعل مسك كتف ولده ايه ولده موب ولد أخوه وضح له الفكره وأنه يمسك مشاعره عنه بالغصب وعبد الله
مطلق العنان لدموعه اللي ماغفرت لها كونه رجال وإلا لـ وندى أخته تشاااهق عند دريشه
المجلس لأنها قاعده تراقب كل شي من دخل عبد الله مع عمها لين سمع عمهآ شهقاتها
وصرخ عليها : ندوووووووووووش أدخلي خلاص عرفنا ترى التجسس حرام ! ..
دخلت وهي تصيح وتضحك أثر فيها هالموقف ماتدري ليه هي ما حست بهالشي ابد إلا عمرها ما حست
أن عندها أبو غير مشعل لأن ندى ومشعل مغرقينها بكل شي من الدلع للحنــان زيهآ زي جنى بنتهم
قعدت جنبه وهي تحط راسها على كتفه بدلع وهو يمسح شعرها وعبد الله يمسح دموعه ويقوي نفسه اهم شي الجليد اللي بينه وبين عمـــــه ذاااااااااااااااااااب وذاااب وذاااااب ...
مشعل يعآتب ندى على صيآحها وهي تطآلع عبدوي وتبتسم وتتدلع على مشعل ، دقآآآيق


إلآآ جنى بنت مشعل وآقفه عند باب الملحق وماكانت تسمع إلا صوت بنت عمها ودلعها على أبوها انقهرت
ودخلت معصبه : ايييييييييه ايييه بس ياااا مشعل دلعها هي وانسى بنتك !!

وشهقت وهي تشوف الشخص الثالث اللي متنح فيهآ مااااشااااااااافته يااااااااااااويلللللي رجعت خطوتين
ورى وراحت ركض وهو موب مستوعب أن هذيك الطفله بين يدينه صآرت حرمـه تنحآش وتتغطى عنـه !!

مشعل يمزح: هيييييييييه غض البصر تراهي بنتي !
ضحكت عليه ندى : نقيب المأزوون؟؟؟؟ >>ههههه على قولة المصاريا ؟
مشعل: قولك ؟؟؟
ندى : والله ميب شينه خبط ولزق وسفرها معه وافتك من جنوووه وعبيد للأبد ..
مشعل: أقووول قووومي عني بـ حضني وتسب بنتي وبتزوجها وتسفرها وتفتك منها للأبد بعد ..
ندى بنعوومه: وأنا موووو بنتك ؟؟؟؟؟؟؟؟
مشعل يحوس شعرها: إلا بنتي ..
قام عبد الله فجــأه وحب رأسه : والله لو وش أسوي لك طووول عمــري ما طلعت من جزاك يالغااالي ...
مشعل: مابينا هالكلام يابو محمد ..
منى داخله تناديهم للغداء وهي تضحك على عصبية جنى ، واستغربت من حالة عيالها وعمهم ..
ندى بحضنه ومتأثره نوعاً ما وعبد الله موقف فوق راسه ومشعل يطالعه بعتاب وقف مشعل وواجهه ، وقال
له بمثابة الوصيه : أرفــع رأس أبــوك قبل لاااترفع رأسي ياعبد الله !!!

ندى تستهبل: أرفع رأسك أنت سعودي غيرك ينقص وأنت تزودي >>ضحكــوا مع بعض ههه
منى هاجمتها الدموع فجأه مسحتها بسرعه وتنحنحت ....
منى :يالله الغداء جــاهـز ..

مشعل يستهبل: يالله أنطلقوا إلى حجر أمكم وفكوني من شركم ...
ضحكوا عليه ومنى تبتسم له تحمل على عاتقها جمييييل كببييير لمشعل وماتدري ووشلون ترده قربوا كلهم لمنى وهم يضحكون وندى ومشعل يعلقون على كل شي كانوا ثنائي رائع هالأثنين برغم فااارق السن الكبير اللي بينهم
وأن هذا العم وهذي بنت أخوه بس تعجز تطلع الفرق في الهبآل لا أجتمعوا ...

منى مسكت يد مشعل بامتنان ولأول مررررره تسويهآ في التااااااريخ لدرجة أن مشعل ارتبك من مسكتها ؟؟؟!
منى : الله يخليهم لك يا بو عبد العزيز .... !
مشعل بخجل مايدري منها وإلا من عيال أخوه وإلا من مسكتها .. !!!
مشعل يشد على يدهآ : ولك يام عبد الله ...تركت يده وهم يمشون لداخل مشعل رفع راسه للصآله الفوقيه لبيت أبوهـ
وشااف ندى تترك ستارة الصآله بقووه وضحك ههههههههههههههه تلقاها اللحين شاااابه حريقه هههههههه
ياحبي لها ياااانااااس ، ندى نزلت بعد مآ شافتهم داخلين من فوووق شاالت طرف جلابيتها الحمـراء
اللي مرجعتها وكأنها لسى البنت الصغيره المشاغبه ولا كأن عيالها طولها للحين هي نفسها ندى العنـاد
البراءه الغيــره والتسرع ^__^
صآلة الأكل عآآمرهـ اليوم جمعه و الغداء يجتمعون عليه الكل في بيت أبو محمد وهي تتحرطم على مشعل في داخلها الخايس الشين الدب اللي مدري وشووو والله ما أخليه أول ما نزلت كانت رافعه راسها بقهر قابلتهم داخلين وهم يضحكون منى تركتهم وتعدتهم تدخل داخـل وعبد الله توجه لمقلط الرجال وندى شافت خالتها ندى أو بالأحرى
أمها ندى وسميتها وابتسمت شكلها معصبه مشت شوي تتعدآهم
تبي تراقب اللي يصير من بعيييد مجرمه هالبنت هههههههخ ...

ندى مبوزه في وجه مشعل وكأنها تقول >>> ترى شفتكم تو ؟؟!!
مشعل قرب منها لين صار قريب مره تحس بأنفاسه تحرق وجهها همس في أذنها
:وش فيه الحلووو زعلااان ؟؟؟ ونغزها مع خصرها لين نطت
ندى :هييييييييه كم مره قلت لك ما أحب هالحركه .. ؟
مشعل بنظره: بس أنا أحب هالحركه وأحبتس ..
ندى الصغيره تصفق : ياااااربي ترزقني واحد زي أبـــوي ..
جنى :أقول لا تحتكين وعيب تراقبين حرمات الغير ..
ندى بدلعها تدخل بين ندى ومشعل وتحضنهم : أبوي وأمي موووب حرمااات بعدين انتي هيييه لا تحتكين ...!!
ندى قبصتها في خدها ..
ندى : وش أخبار المدرسه اليوم ؟؟ ..
ندى ص : زيك زي الأمر ...
مشعل قاصدها : والمدرسااات زيون ؟؟؟؟
ندى بتقصد ص : عذااااااااب يبه عذاااااب صج عذاااب
ندى بغيره: ياللله الغدا ...
جنى :عشان تعرفين بس أن ما ينفعك إلا بنتك ..
ندى ص تحضن ندى وتمشي معها: هاهاها قلتيها ما ينفعك إلا بنتك وأنا بنتها
ندى بنت عبدالله متعلقه في ندى ومشعل لدرجة فضيييييعه لدرجة أن منى أحيانا تنقهر
تحس أنها أخذ منها بنتها من سمتها عليها بس هي اللي رضت يوم قال مشعل سموها ندى وهي اللي رضت يوم شافت ندى تهتم فيها وترعيها أكثر منها وهي ساكته وهذي هي النتايج !

جنى: احيانا أشك أني أنا بنتكم وإلا هي تأكدوا يمكن متبادلين ؟؟! وأنا بنت خاله منى وحنا ما ندري ...
ضحك مشعل عليها : تعاااالي يابعد أبوووك أنتي وش تبين بهم ندى وندى ماااالت كلهم شيووون !!!
ندى وندى مع بعض :: قـــــــدهاااااااااااااا ؟؟؟؟؟!
جنى تتقرب من أبوها : ايه يبه قل قدها وقدووود تكفى ... ؟
مشعل يطالع في نداه ويحك لحيته : لا والله منيب قدها اسمحي لي وانا أبوك !
جنى بعدت عنه بزعل : رح لهم أحسن .../ وطلعت فوق وميب متغديه يعني زعلت ..
ندى ص : مع أحترآمي لكم بنتكم صاااايره دلوووعه مآآآآآررره ..!
مشعل يطالع أمها : مدري من طالعة عليه ...
ندى : على أهلها من طالعتن عليه يعني ... !

دخلت عليهم مهآ اللي تدف توأمها قبآلها نوف ونآيف ( 7 سنوات ) وكرشتها قبلها وهي تسلم
ع الكل وندى تضحك عليها أكيد السواق جآيبها من رجع نوآف من برآ معهآ و بشهآدة الدكتوراه وهي بآحلة
بعمرها أكثر وقته بالمستشفى لو ما عند خآلتها سواق ونواف ما يعطي الدكتورات اللي يتلزقون فيه وجه
كآن قد الحرب نآشبة بينهم من زمآن ..
مها : لا تضحكين ، ضحكت من سرهآ بلى !!
مشعل يشرق بالمويه برووعـه : كح كككح منههههي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
مها : وحده بالمستشفى يعني منهي لاتخآآف مانيب جآآيه مرتك بسم الله علي .. !!
ندى : ههههههههه ايه على بالي ، حبيبي نوفي شوفوا عزيز وجوجو فوق بغرفة
الألعاب يأكلون أطلعوا لهم ، طلعوا لهم ركض وأبو محمد ينضم لطآوله الأكل
ومعه فوزيـه وهو يرحب بالجميع : حيـآآآ الله من جآنآ ..
: الله يحييك ،،
مها : وشلونك يبه ..؟؟
أبو محمد : بخير الحمد الله ، وشلون نواف ؟
مها بدون نفس : طيب ..
أبو محمد يلف لندى الصغيره : وين أختك ؟؟ ( يقصد جنى )
ندى ص : زعلااااانه خلها أحسن هي اللي بتجوع ..
أبو محمد يهز رأسه : إلى متى وأنتوا منآآقر أعوذ بالله ..
مشعل : إلى يوم الدفنـه .. !
أبو محمد : يعني تشجيع يقآلك ..؟
مشعل : ههههه وش أسووي بهم يآ بيي ..
ندى الصغيره وهي تأكل : وش رأيك بابا عبدالله نزوجها عبآدي ونفتك والله يصلحون لبعض
كلهم صآيرين كآبه هالأيـآم ،، وتأكل
أبومحمد وفوزيه : بـــنــــت !!
ندى الصغيره تزين جلستها بسرعه وهي تقول : ســـــــمــــــــي !
وكلهم يضحكون على الحركه التلقائيه لتنبيه ( بنت ! )






و بدت تنفض من ثياب السنين .. غبار قصتنا !




[ the end ]

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبه عبث طفلة, رواية غربة مشاعر, شبكة ليلاس الثقافية, غربة مشاعر للكاتبة عبث طفلة, غربه مشاعر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:46 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية