لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 20-04-11, 09:19 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الحـادي والثلاثون ..














نزعل .. ونتكبّــر ... وحنا .. من الطيـــن ......



والكل .. منا .... صــــدّ .... لا .. أقبل ...... خويّــه ....!!



نفخر .. نقول ... إنا ... على الصد .. قاوين ....



وهــــيّ .. علينا .... في الحقيقـــــة ........ قــــويه ......!!



نشفق على الطيبة ... و كسب ... الكريمين..



وهذي بنا ...؟؟ .. لاشك.... فعــــلة.... رديـــــــــه .....!!



ننسى نهايتنا .. وعلى .. وين .. ماشيــــن ......



وننسى الزمان ... اللي ... جمعنا ........ ســـــــويه .....!!













//





في المستشفى الصبح بعد ما وصل الخبر للجميع راشد وفاطمه مرته وأمه هيا وابوه ابراهيم

العائله الكريمه هههه جت فوزيه مع السواق الصباح ومعها فاتن ومشاعل وعبودي ماجا لأن مها معيه عليه تقول بنروح مع بعض العصر وهو اللي تقوله مها هو عين الصوواااب والحق >أمحق حق تعرفه ! ومها تفرفر ودها تجي بس عندها أمتحان وحلفت عليها فوزيه تروح المدرسه وتزورها العصر الغرفه تجنن من الطالع والداخل منـى مستانسه عليهم مع أنها تعبانه بس وجودهم عندها يدعمها نفسياً

منى: وين عبودي أجل ؟؟

مشاعل: كان بيجي معنا بس عيت عليه مها تقول تروح معي العصر وتعرفين ولدك عاد ومها !

منى: هههه لاعبتن عليه والله ..

فاطمه: خله يوسع صدرها ..

فوزيه: إي يوسع صدرها طالع كنه ربعية عندها !!!

مشاعل: المشكله أنها رايحه المدرسه ومخليتــه ..

منى: أجل من قعد عنده ؟

فوزيه: مخليته مع الشغالات ويوم نطلع وهو نايم ..

هيـا متحمسه تبي تشوف البنت : أجل ماجبوها لتس تشوفينها لين اللحين ؟؟؟

منى : لا يمه ما أقدر عليها تعبانه والله ..

هيا: هوو جيبيها شوفيها رضعيها يامال العافيه تذبينها على ذا الكفار ..

ابراهيم : وش كفاره ؟؟ اللحين هم اللي قايمين ببزران العالم ! تقولين كفـار ؟؟

هيا: وإذا صاروا قايمين ببزران العالم نخليهم يقومون ببزرانا أفآ يا ذا العلم ...! ماعاد إلاهي ,

فاتن: لا تقعدون تتطاقون اللحين بقولهم يجيبونه ..

مشاعل: خذيني بروح معك يدننون في الحضانه يفتحون النفس ..

فاتن: هههه يالله ...

راشد بلهجه أمره : عن الدوره قولوا لهم وتعالوا ..

..: إن شاء الله ...

فوزيه: هههه ياحبي لها تهبــل نسخه من أمها الله يخليها لها ...

ابراهيم : وش سميتوها ؟؟؟

فوزيه: الشور شور أمها ..

منى ترفع راسها لفوزيه : وأنا بسميها عليك يا أم محمد ..!

فوزيه بروعه تشهق : هئ علــي لاااا والله من زين أسمــي تسمينها علي لا والله لا تسمينها

تراني متعقده منه تعقدين بنت ولدي بعد ..

هيا: هوو ووش فيه فووزيه وش زينـه ؟؟

فوزيه: مــره يمـه وش زينـه والله أنه لو يتغير غيرته ..

راشد: يوم شاااب ودوه الكتــاب ..؟؟

فاطمه : ههههه لا عاد توتس شباب أذبحي ذبيحه وغيريه ...

فوزيه: لا والله ماعدنا شباب وأنا وحده أخاف على مستقبل بنت ولدي لا تسمينها علي وأنا عمتك ..

فاطمه : ولا علي الناس تطوروا بالأسماء وإنا مغير فاطمه وفوزيه ونوره ومنيره ...

ابراهيم : والله معد به بنـي وش تبون تسمونها أجل ؟؟ ...

راشد بحسم لهالموضوع العادي في نظره : يسمونها أهلها ,,,, (يعني خلاص أبو محمد يسميها )!!

ابراهيم: هذا الرأي السنع ..



دخلت عليهم فاتن وهي تدف سرير الصغيره ومنى تستقعد لها وعبرتها تتجمع في عينها





"" محمد:هههههه تدرين ودي ببنت ؟؟!

منى: لييييه ؟؟؟؟>>>>مع أنها تدري فيه يموت على العيال غريبه !

محمد: ودي بوحده وتجي تشبهك طبق الأصل ؟؟!

منى :ههههههه ليه يعني عشان تكمل المسيــره ! ""



صحتها أمها وهي تمد الصغيره لها :سمــي ...

شالتها منى وهي تحس أنها لأول مره تحمل طفل لمحمد بنت تشبه القمر نسخه مصغره من أمها

إلا كربـــون مقعد اللهم الخشم خشم محمد ورسمة الحاجب ,,



مشاعل: واااو ياااناااس تدنن ..

منى تضحك بدموع: ههههه تشبهني صح ..؟؟

فاتن: إلا نسخه ثااانيه كربون ..

مشاعل خنقتها العبره وهي تمدها لفاتن وتمشي بسرعه للحمام اللي في غرفة منى

فوزيه: مشاااعل ،

مشاعل قالت بدون لا تلف : بروح الحمام !!!!!



أبراهيم هز راسه بأسف عطووهـ البنت يشوفها ومسكها وأذن بأذنها بطلب من منى همن خذاها راشد

وبعد فاطمه وفوزيه

اللي مانزلتها من يدها برغم جو الفرح واستقبال هالطفله هالرحمه هالفرحـه إلا أن الحـزن يسيطر على الوضع خصوصاً وهم يشوفونها يتيمه من قبل ما تطلع على الدنيـا بنت بتنحرم من أبــوها قبل لا تعيش وقبل لاتشوفه فوزيه مسكتها وقعدت بها على طرف سرير منى بحيث أنها تسمح لمنى

تتأملها وهي في حضنها والجميع ملتم حولهم ...

مشاعل في الحمام صاااحت لين قالت بس موب متخليه للحيــن أنها ماعاهيب شايفه محمد ماعاد هيب

متطاقه معه مهد هوب مهددها إذا جتني بنت بلعب بها وأنتي بزوجك وأفتك زفرة آهـ وهي تغسل وجهها

بالمـــويه البااارده رغم برودة الجووو وتوها طالعه من الحمام إلا الباب

يندق وتنحنح أبو محمد تغطت فاطمه وفتحت له مشاعل عرفت صوت أبوها له مشاعل

قبت منه شاف اللمحه اللي في عيونها ضمها لجنبه يمكن يبي يقويها وهي ما عارضت كانت ممكن

تبدأ صيآآآح من جديد بس رخت راسها على صدر أبوها ودخلوا ، وأبو محمد

يدنق على رأس خاله ابراهيم بعدت عنه مشاعل شوي واجه راشد بـ رسميه ولف على منى وعيونـه

على البنت اللي في حضن فوزيه ..

ابو محمد: مبـــروووك ما جبتي يا أم عبد الله ...

منى : الله يبـارك فيـك ياربي ...

ابو محمد يقرب من فوزيه: ورينا بنيتنا ..

ابراهيم: ياجعلها تتربى بعزك يا أبوك ..

أبو محمد : آمييين في عزكم وفي عز أهلها ...

فوزيه: ترى منى معيه تسميها تقول سمها أنت ..

ابو محمد : أنـا .؟؟

مشاعل تنزل جوالها من أذنها : منى مشعل يبي يسلم عليك ...!

طق الباب دخل مشعل وهو واقف عند الباب يعني يسمع أصواتهم ويسمعونه بدون لا يشوفهم ولا يشوفونه ...

مشعل: مبروك ما جبتي يا أم عبد الله ...

منى : الله يبـارك فيك ...

مشعل: عطوناها عاد نشوفها ..

محمد يعطي البنت فوزيه اللي تقوم عشان توريها ولدها ومشاعل تلحقها ...

وابو محمد يوقف على راس منى ومنى مستحيه منه ..

أبو محمد: وش تبين أسميها وأنا أبوك ؟؟؟...

منى : اللي تبي ياخالي ..

مشاعل من برى وهي واقفه عند مشعل : سمووها مشاااعل والله أن تطلع تهبل ..

مشعل: من زين أسمك نسميها مشاعل لامافيه /طول صوته/ عااادي أسميها يابنت الخااال ؟؟؟؟؟

راشد منقهر من موانة مشعل خييير ومشعل ماعنده بأكبـر رأس ومنى عادي عندها من حياة محمد وهو يحاكيها عادي وباحترام ...

فوزيه بصوت واطي : عنبوك أستح على وجهك !

مشعل بنفس الصوت : عااادي بنت أخوي ..

طلع صوت منى : الله من عطاك الأسم .....!

مشعل : اممم يالله وش نسميها ..؟؟

مشاعل: أمــانه سمها مشاااعل والله بتطلع تهبل خلها تكمل مسيرتي من بعدي !

مشعل: إي مشاعل إلا بيخرب مستقبلها ...

مشاعل: من زين أسمك عاد ..

مشعل: اششش بنسوي تصويت .. يبه وش رأيك وش نسمييها ..؟؟

ابو محمد : الله من عطاك الأسم من أمها ..

مشعل: ابوي ابراهيم هاا ما تبي نسميها هياء ولاشي لا تستحي ترى عااادي ..؟

ابراهيم : ماااسميتها إلا (هيـــاء) قلت الأســـامي يابوك !!!

هيا: ووش فيه هـيــا يومنه موب عاجبك ماكنك اللي تهذري به ما أبي إلا هياء ولانيب ماخذ إلا هياء ..

ابراهيم: كنت سفيـــه !!!!

ضحكوا كلهم عليه ومشعل يفك الطقاق ..

مشعل: ابوي ابراهيم وامي هياء يستبعدون من قائمـة التصويت لتعديهم على القوانين هههه خالي راشد وش رايك ؟؟

راشد: أنتوا أهلها وبسلامتكم !

مشعل: وخالتي فاطمـه ...

فاطمه : اللي تبي وأنا أمك ..

مشعل: بس خلصتوا والله حيرتوني ...؟

مشاعل: أنا ما أخذت رايي ؟

مشعل: أنتي لو تموتين ما سميتها عليك يا (كل وحـدة بأسمها معجبه ) !!

مشاعل: ياااحبي لأسمي بس ..!

مشعل: أسمك ما أشتق إلا من أسمي ..

ابو محمد: أخلصوا و سموا البنت خلنا نخلص أوراقها ...

مشعل بجراءة الدنيـا : ايــه لقيتـه خــلاص بسميها "نـــــدى" !!!!! >>أصلا الأخ مسوي كل هالدوره عشان يقول هالكلمه قالك مستحي بس الحيا وين وهو وين !<<

مشاعل ودها تصفقه قليل الأدب الخايس اللي مايستحي ساعه أطره يسميها مشاعل معيي واللحين ندى / فاتن تقول في نفسها ياحظك يا ندى ومنى ابتسمت لأنها تدري بمكانة هالأسم في نفس مشعل والكل أعتبره أسم عابر إلا فوزيه اللي ما عجبها هالوضـع ..

منى :على بركة الله ...

ابو محمد يكلم مشعل : أطلع كمل أوراقها وإذا احتاجوني بشي نادني ...

مشعل فرحااان إلا الدنيااا موب واسعته من الفرحه لأنها سماها ندى ومشاعل مولعه ودها تكلم ندى وتهزئها ما تدري ليه هههههههه حمد الله والشكر ذا النـاس غيـــره ياختي الله من عطاه الأسم

والله اللي رزقها ..!



طلع مشعل ونفذ كلام أبـوه والجميع مجتمع على قهوة الصبـح حول منـى إلا وحده تزبد وترعد بعيد ...













//











: آآآه بس ..

نجد: طيب خلاص بتشوفينها العصـر ليش تضيقين صدرك ...

مها: خلااااص راحت بزتها كان ودي أووول وحده أشوفها بس سحبوا علي والله مالقاها إلا مشيعل

اللي عندهم اللحين لا شغل ولا مشغله ...

نجد: ليــه والجامعه ؟؟؟

مها بقهر : تدرس برى وعشان عطلة الكريسميس جايه هنا وسكتت شوي ، إلا عشان محمد توفى !

>>قالتها وهي تنزل راسها وتلعب بيدها ما تبي تبين عيونها " بتتيتم بنتك يا محمد وهي ما شافت الدنيا "!

نجد بصدمــه : أختك تدري بــرى ...؟؟

مها : ايه ، في لنــدن !

نجد: توني أدري والله ماشاء الله عليها خلاص عااد يابنت الحلال هونيها وتهووون فكي هالكشره وامسحي

دموعك مفروض تفرحين أنك صرتي عمه لبنووته ،

مها ترفع راسها بجاجب مرفوع: وش دمعتــه أنتي ..؟ >>>>>>>>> تمووت ولا أحد يدري ..!

نجد: موب غبيه أنا نجد يا مها واللي فقدتيـه موب بسيط الله يسكنــه فسيح جناته ذايقه حزن أبوي وأمي

رغم أني كنت صغيره بس طعم الفقد مـــر ،

مها تغير السالفه: الله يرحمهم وأخبااارك بعد وربي أني منقهررره أووف بس ليش يروحون وأنا لا =(

نجد: ههههههههه مهاااا خلااااص وجع ، فاااتك ماقلت لك شغالتنا وش مسويه ؟؟؟

مها: وشوو بعد أنتوا أفلام هنـديه مع ذا الشغالات ..!

نجد: هههههه اسكتي بس فلم هندي وبطولة سلمان خان بعد ههههههههه سلمان أخوي تخيلي .؟

مها: وش دخل أخوك في الشغاله ..؟؟

نجد: تخيلي هي رايحه فيها من جبناها وهي مااش وهذاك اليوم نايمين كلنا يوم الخميس اللي راح الصباح و سلمان مانام بعد صلاة الفجـر قاعد يمشي في السور قالك رياضه..

مها: مايمديني على الريــاضي ..؟

نجد: هههه مسوي فيها يعني أني يقول مادريت إلا هاللي وراي وفالة الشعر وذيك الابتسامه اللي

تحوم الكبد قالك اللحين أغراء ..!

مها: بــــنــــت الــــكــــلــــــب !!!!

نجد: شفتي تخيلي مالقت أحد إلا سلمان أخووي !

مها: طيب وش سوى ..؟؟

نجد: لا يعجبك أخــوي زقرت صرخ عليها وهزأها وأمي حصه ماقصرت وكملت الباقي والعصر رجعناها المكتب بس لو تشوفينها وشلون تناظره بحقد هههههه يروح اللحين صار هو اللي يحرص على أخلاقهم أكثر من أمي حصه ...

مها: ههههههه المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين ..

نجد: ايه والله أنك قلتيها .....

مها: ياعمـري عبوودي معيته يروح لأمــه ..

نجد: نعـــم ؟؟؟؟؟؟

مها: معيه عليه يروح لأمه !!!

نجد: والله أنك مجرمه وش دخلك فيه ..؟؟؟؟

مها: كذا أنا ما نيب رايحه ولد أخــوي تبعي ..

نجد: والله أنه معطيك وجـه ..

مها: هههههه أسكتي بس يسمع كلامي أكثر من أمــه أنا قدوته في الحيــاة مها عنده شي مستحيل يصدق إي شي ينقاال عني ههههه وأحلى شي يصدق كل شي أقوله ..

نجد: عز الله أنحرف !

مها: نعــم ..؟؟؟

نجد: أقووول ونعم القدوه ...

مها:والله وده يروح بس قلت له لاتروح وقعدت أقردنه وعلى طول وافق ..

نجد: مجرمــه كان خليتيه يروح لأمـه يا أختي ..

مها: أمـه ميب طايره .. كنهم تأخروا الخايسات ..؟؟؟

نجد: زحمـه مررره عند المقصف !

مها: وماراح إلا سندريلا بتصفر اللحين ماجو ..

نجد: عادي تعودنا ياختي ...











//















بعـد الظهر الكل انصرف لمشاغله لأن وقت الزيــاره انتهى على أمل أن يلتقون العصر إلا فاتن اللي

قعدت عند أختها لين زيارة العصــر ...

فاتن :معجبك الأسم ..؟؟؟

منى تتحرك بصعوبه : عااادي كله واحد ...

فاتن: كان سميتيها أنتــي ..

منى: ياختي عادي هم أهلها وحرين بأسمها !

فاتن: بس أنتي بعد أمها ..؟

منى ساكته ماتبي تصييح خلاص دموووع عيالها محتاجين قوتها مووب دموعها ،...

فاتن: ماكنت أتخيلك بهالسلبيه يامنى ....!!!

منى بحزن ودمعه عابره : موب سلبيه بس مافي شي بعـده يهمني يسوون اللي يبوون !!!

فاتن: بس هذولي عيــالك وصاته لك مايهمونك منى لاتخلين فقدك له يأثر على أشيـاء مهمه في حياتك تقدرين بها تعدين هالمرحله وبسهوله ..

منى: ماله داعي تكبرين السالفه ترى كله أسم ...

فاتن: حتى لو أسم تدرين ليه سماها ندى ..؟!

منى بملل: أدري ...

فاتن سكتت : اممم تدرين أنه متبرعلك بالدم ...؟!

منى منصدمه وتطالعها بصدمــه : متبرع لــــي أنـــا ؟؟؟؟؟؟؟

فاتن: ايــه أمس طول الليل فصيلة دمك نادره حتى ببنك الدم هنـا وصعب يطلبونها من مستشفى ثاني لأن

الوقت حرج فكان هو المنقذ الوحيد لك ...

منى تمسك ذراعها بقوووه وتمسدها وهي تهمس : لآآآآ......حولت هالحوار بينها وبين نفسها وبين روحها اللي غابت

" لااا مستحيل ، شفت يامحمد دم أخــوك يمشي في جسمـي هئ هئ ليــه ؟؟ وينــك تتبرع لي زي

ولادة عبودي وينك تتبرع لي بروحك قبل دمك على قولتك اللحيــن هئ يتبرع لي أخووك دخل جسمي دم غير دمك يامحمد غيــر دمـك !!! "



فاتن خايفه من سرحانها توقعتها صدمه ماتدري أنها صدمة ذات إن صح التعبير ..

فاتن: منى وش فيك ؟؟؟

منى: ومتحسفه عليـه باسم ..؟؟

فاتن: ما اتحسفت عليه حلاله بس ما أبيك تكونين بهالسلبيه يعني لو قالوا نبي عيالنا بنربيهم بتتركينهم ...؟؟

منى : لااااا مستحيل اترك عيااالي هم اللي باقي لي في هالدنيـا هم ريحته هم أمانته ووصاتـه والله لو على موتي مايفرقنـي عنهم إلا المـــوت ...!!!

فاتن مبتسمه: أبيك كذا قووويــه .. قطعهم صوت الجوال شالته فاتن وناولته منى ..

فاتن: منيره ..

ردت عليها وهي جد تعبانه من العمليه والحوسه والبلا الأعظم الولاده ..

منى : هلا والله ..

منيره: أهليين مبروووك ما جبتي وحمد الله على سلامتك ...

منى : الله يبارك فيك ويسلمك ياربي ..

منيره : ها وش أخبارك عسى ما تعبتي ..؟

منى : إلا مت وحييت بس الحمد الله على كل حال ..

منيره : الحمد الله ومن تشبه له الصغنونه ..؟؟

منى : هههه تشبه لي ..

منيره: ههه صدق تتربى بعزك ياربـي ها وش سميتوها .؟؟؟

منى : ندى !!!

منيره: نـــــدى ؟؟؟؟

منى يالله تاخذ نفس : ايه ندى ..!

منيره: شكلك تعبانه ...

منى: والله أني مره بعد العمليه منهده كني طايحه من جبل ..

منيره : الله يعينك والله أجـل ما أطول عليك بمرك العصـر إن شاء الله ..

منى : الله يحييك مع السلامه ...

منيره: هلا والله ..





//







سكرت منيره السماعه وفي يدها الجوال ومتردده أدق عليـه وإلا ما أدق أكييد درى بس خالتي ما اتوقع درت يمكن أحد قاله ياختي أنتي مرته دقي وقولي له استجمعت قواها ودقت على رقمه رنه رنتين ثلاث وضربات قلبها تتزايد تلقائياً ألين قال :ألووو

تنحنحت عشان يطلع صوت بالطقااااق : هلا ...

فهد: أهلــــــــي فيهم شي ؟؟؟

منيره : لا بس اممم ........... >>كرهت هالتردد ...

وفهد ساكت يبي يشوف أخرتها معها مرت تقريباً دقيقه وهم على هالحـال بدون ولا كلمه بس أصوات أنفاسهم المضطربه متحكمه في جو المكالمه ...

قرر يقطع هالصمت ...

فهد: عندك شي وإلا أسكر ..؟؟؟

منيره كرة نفسها : لا بس داقه أقولك منى جابت بنت !

فهد بفرحه وصوت عالي: جااااااااااااااااابت بــــــــــــنـــــــــــت ....؟؟؟؟؟؟؟؟

منيره مبتسمه على فرحته : ايه جابت بنت أمس بالليل ولدت في مستشفى "......" وأبي أزورها العصر ..

عــادي ...؟؟؟؟

فهد: نزورها لييش مانزورها وفي أغلى من بنت الغااالي مانزورها /صرخ فجـأه متحمس /

؛ لييييت عنــــدي ولــــد ؟

منيره وجهها أحمر كنه يشوفها بس تشجعت تسأله : ليه ؟

فهد:كان والله لأخذها لولـــدي من اليــوم ولا أحد يأخـذهــا غيـــره ..!

منيره ضحكت: ههه على كيفك وأهلها ..؟

فهد: على سنة الله ورسوله ..

منيره: لا والله خذها أنت أجل !!!!!! >>>ماتدري وشلووون طلعت هالكلمه كانت شوي وهئ هئ هئ هئ

فهد مبتسم: مايجوز الجمع بين البنت وخالتها !!! وإلا كان خذتها ..!

منيره ساكتـه وفهد وده يضحك الحمد الله والشكـر بس ترمي الكلمه وهي ميب قدها ..

فهد: تبين شي ؟؟

منيره: أبي أروح المستشفى العصر..

فهد: خلاص إن شاء الله يالله مع السلامه ..

منيره : مع السلامه ... >>ماتدري ليه سكرت السماعه وهي معتبرتها خطوه حلووه ولادة هالبنت يمكن يلهى الجميع فيها وأولهم فهد ...







//





على بعد غرفتين ...





:قووولي والله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مشاعل بضيق تحاول تخفيه بهالمكالمه : والله العظيم طـــيـــب استانسي ووسعي الصدر ...

ندى : كذااااااااااااااااااابـه لا لاااا وربي ما أصدق ههههههههه في بنت باسمي ..؟ههههه

مشاعل: خيييير أرض كاتبينها باسمك ؟؟؟

ندى : ههههههههههههه والله من الغيـــــره يااااحبي لمنى بسسس وربي عندها ذوووووق فديت ندوووش أنا ...

مشاعل بقهر: موب هي اللي مسميتها !

ندى : أجـــل مـــن ؟؟ من تكفييين خلني أحب رااااسه ؟؟!

مشاعل : متأكده ؟؟؟

ندى : قووولي عاد من والله؟؟ وناااااسه هههه في ندى جديده في العايله هذي بتصيير ماااركه بربيها على يدي ..

مشاعل: لييش منطولة لك ..؟

ندى : ياختي وش فيك علي ...؟؟ من اللي مسميها أمـــانه ..؟؟

مشاعل: مشعل !!!!

ندى انطمت كأن أحد معطيها كف حااار على وجهها ...

ندى : هاااااه ..؟

مشاعل: من قال هاه سمـع مشيعل الخااايس مسميها ...

ندى : أحـــلـــفــــي ...

مشاعل: بكذب عليك يعني والله أنه هو اللي مسميها على ست الحسن والجماااال !

ندى : لاااااااااااااااااااااااااااا

مشاعل: وجـــــع فقعتي أذنــــي ...

ندى : هههههههههههههههههههههههههههه والله أنه سخييف خيير إن شاء الله ما لقى إلا اسم ندى ..؟؟

مشاعل: وين اللي بتحب راسه عشاانه مسميها ندى ..؟!

ندى : هههههههههه لاهونت من تشبه له ..؟؟؟؟

مشاعل: نسخـــه ثاااانيه من منـى ..

ندى : حسااافه ليتها تشبه لي .!!!!!!!

مشاعل: تلاحظين أنك قاااطه بقوووه ..؟

ندى : هههههه مشكلتكم عاد سميتوا علي لااازم تطلع نسخه ثانيه ندوش عشان تكمل المسيره من بعدي ..

مشاعل: عز الله خرب كلش ..

ندى : ههههههههههه وجع عاد والله حليوه ومؤدبــه وحبوبه وعســل ووو ....

مشاعل: بس تكفين مرررررره ...!

ندى : ههههه متى بتمشين ..؟؟

مشاعل : الثلاثـــاء وبدقه // أنـا ومشعــل ....!!!

ندى : إي مشعل ؟

مشاعل: مشعل ولد الجيران ...

ندى : وش يوديه معك بيروح يدرس بعد ؟

مشاعل: لا بس شكل أبوي هو اللي قايل له يوم قالي على الحجز قال مشعل بيروح معك أتوقع يتطمن على الوضع هنــاك ويرجع ..

ندى : وش يتطمن عليه أنتي مااشيه في دراستك الحمد الله يعني بيروح يسأل عنك ؟ ...

مشاعل: وش دخلك خليه يآختـي يروح يوسع صدري ...

ندى : بالطقاق خله يروح تصطفلي منك لإلووه ...!!

مشاعل تقهرها : على طاري تصطفلي مستانس لأنه يبي يقعد معي في بيت فادي ما يبي يحجز له

في فندق !!!

ندى مقهوره : أحسن له يقعد مع العالم وش يقعده في فندق لحاله ..

مشاعل: من قلبك ..؟

ندى : أنــطـــــمــــي طـــيــــب !!.؟

مشاعل: هههههههههههه طيب متى بتزورين منى ؟؟؟

ندى : يمكن ما أزروها إلا إذا طلعت للبيت ...

مشاعل : الله يعين يالله بروح أشوف عبــودي ماشفته من جيت ..

ندى : يالله وسلميني على خالتي وإلا أقولك عندك هي أبارك لها ..؟؟؟

مشاعل: لا في الصاله التحتيه لحظه أحول الخط يالله مع السلامه ...

ندى: مع السلامه ...

رنـه رنتين وانرفع الخط الثاني ...

:مرحبـــآ

شي أنقلب جواها ماتدري وشو ..

ندى: السلام عليكم ...

مشعل يستقعد: وعليكم السلام والرحمه ...

ندى : خالتي فوزيه موجوده ؟؟؟

مشعل يستهبل : من أقولها ..؟؟؟

ندى ووجهها بينفجر : نــدى !!

مشعل يقهرها : ون منت !! // ويكلم أمــه وندى على الخط تسمع كلامه وهو بالعاني معلي الصوت عشان تسمع // يمــه ندى على التليفون تبين تكلمينها وإلا أصـــرفـــهــا !!!!

وندى في نفسها ( تصرفني في عينك ياماال اللي مااانيب قايله قل آميــن )

قامت فوزيه وهي تبتسم وتأخذ السماعه منـه وهي تطاقه

فوزيه: طس عن وجهي في ذاك !

مشعل : ويـن أرووح والله الصاله صالة أبــونا والقوم طردونا ..!!!

فوزيه: أنــا (قووم )يا مشيعل ..!؟

مشعل :وش نسوي بس يافويز صايره تمونين بقوووه ...!!!

فوزيه: فووويز في عينـــك هيييه ترااني أمك أستح على وجهــك ميير ...

مشعل يضحك ويغمز لها : هههههه طيب كلمي البنت ...

ردت فوزيه وهي ناسيه السماعه اللي في يدها من سناعة ذا الولد اللي عندها ..

فوزيه: هلا والله وغلااا ..

ندى : أهلييين السلام عليكم ..

فوزيه: وعليكم السلام ورحمة الله وبركـاته ..

ندى : مبروووك ماجاابت منى ...

فوزيه: الله يبارك فييك وش أخباركم يا أمي ..؟؟؟

ندى : بخيير الحمد الله ما نسأل إلا عنكم ...

فوزيه: الله يسلمك يالغاليــه ..

ندى :يالله أجل ما أطول عليك قلت ببارك لها بحولك على أمي تبي تبارك لك ..

فوزيه: الله يسلمك من الشر ياربي عطيني إيــاها ..

ندى : يالله مع السلامــه ...

فوزيه: فمــان الله ...

















//
العصر طلعت فوزيه وبناتها وعلى رأس القائمـه عبوودي اللي كشخته مها على سنقة عشـره عشـان يروح معهم يزور أمـه في المستشفى سوت مها أزعاج وليش يسمونها ندى وهي أحق وأقرب مفروض سمونها (مهااا) وكلن يبي يسميها على أسمه ههههه سموها علي وارتاحوا >>من زين أسمك عاد >>لاتغلطين كلش ولا أسمي هههههه الحاااله صعبـه أتطاقت مع نفسها الأخت /نكمل كل المناقشات من هذا القبيل قعدوا قهوه وسواليف ومشاعل جايبه صينيه شوكلت

تجنن هديه لمنى وللصغيره كلها شنط ورديه صغيره فيها حلاوه وهديه للذكــرى شكلها مرره كيــوت عبودي يطالع في الصغيره وماسك أمه أسئله ...

عبودي: ماما لييش ما تفتح عيونها ؟؟؟

منى : نايمه يا أبوي ..؟

عبودي: يعني ما تقوم أبداً ؟؟

منى : إلا تقوم بس شوي وتنوم مـــره ثانيــه ...

عبودي بغيره : ماما ؟؟؟ ليش هي قاعده هنا وأنا ..؟

مها: خلاص عاد عبودي أقلقت أمك ...

عبودي بصيحه : عااادي صح ماما ؟؟

منى : ايه عاادي ياماما ...

فوزيه لابسه عبايتها : أنا بروح من بيروح معي ..؟؟؟؟

مها: لا بنقعد لين تنتهي الزياره ...

مشاعل: أجل ارسلي لنا السواق مره ثانيـه ..

فاتن: عمتي فوزيه عادي توصلوني لبيتنا ؟؟؟؟!

فوزيه : هوو عادي تبين تروحين يالله ألبسي عبايتس؟

منى : تونـا أقعدي ..؟

فاتن: ماعاد إلا خير من الصبح وأنا فيذا وبروح لبيتنا ...

منى : بسلامتك أجل ...

دقايق وطلعت فوزيه وبنت أخوها تبيها توصلها ...

مها : من جاك اليوم ؟؟؟؟؟

مشاعل تقهرها: يوووه فاتك أشيــاء كثيـــره لا تعبين عمرك واجدين اللي جو ...!

مها: آمـــــــــانه ..

منى : ههههه أهلي كلهم ومرتني عمتي نوره وفهد ومنيره العصر ..

مشاعل: ماجات ندى معهم ...؟؟؟

منى: لا ماجات ..

مها: وفهد شاف الصغيره ..

منى: هههه ايه شافها وأنهبل عليها ما فكها لين راحوا ...

مها بروعه: دااااخل عندك ..؟

منى : لا وجع يوجع العدو عند الباب ...

مها تلتفت للبنت : أنتبهي لبنت أخوي بس أقري عليها المعوذات /وسكتت وهي تشوف عبودي يتأمل فيها بشكل يجنن وكأنها كااائن فضائي موب بزر !!! أشرت لهم وكلهم لفوا يطالعونه وهو مرره دااخل جووو ...

البنت شكلها جايعه صاارت تفتح عيونها وتطلع صوت وااا وااا ياللله يطلع عبـودي أرتاااع وضحكوا كلهم عليه لف عليهم ببراءه : كنـــها قطيــوه !!!!!!!!!! (( تصغير قطـوه ))

مها: ههههههههههههههه جبتها يا عبيد والله أنها قطيووه ..

منى : ههه ها عن الغلط عاااد مشاعل عطيني أياها أرضعها ..

مشاعل بخوف : ما أعرف أشيلها أخاف تطيح !

مها: مااالت عليك بعد عز الله مستقبل أم فااشل ..

مشاعل: هههه أدري فاااشل من اللحين ...

منى : ههههه مافيك نفعه أجل مهيو عطيني إيــاها ...

مها تشيها وهي تسمي عليها :واااقلبتس ياااانااااس تهبــــل

وعبودي يطالعها بعين يعني (هييه أنـا هنـا) أنتبهت وقلبت الموجــه //: وش ذا الصغييره يا منى

تحوووم الكبد ياحبي لعبودي الرجــال بس ... >>>عبـودي تشقق لا عندها أسلوب والله ههههه









//







على وقت العشـا أنتهت الزياره وأعلونوها في المستشفى أن وقت الزياره أنتهى وعلى الزائرين

مغادرة المستشفى ...

عبــودي أعلن مناحتــه إلا بيناااام عند ماما ومها ومشاعل إقنــاع فيــه حتى منى ياعمري تقنع فيه

بس لاحيـــاة لمن تنـــادي يصيح صيــاح اللهم ياكااافي خذته مها بعلى جنب وكنه هدى على خفيف

بس الدموع أربع أربع ومنى ما تقدر تسوي شي هي يالله تصالي نفسها وهالبنت ينقصها عبووودي

أخر شي خذته مها وطلعته من الغرفه ولحقتها مشاعل على أن السواق برى لأن أمها قالت لها يطلعون السياره بـرى ...



دورت مها تلفتت في الأسيــاب مالقتها طلعت جوالها ودقت عليها ...

مشاعل: وينك فيه ..؟؟؟؟

مها: عند البوفيـه اللي تحت قدام الانصنصير ..

مشاعل: طيب لا تتعدين بجيك ..

نزلت لهم مشاعل ولقتها واقفه وتقنع عبودي يشتري شي وهو معيي يصيح وبس جت مشاعل ونزلت لين وصلت مستواه وهي تمسح دموعه ودموعها تنزل قبله : خلااص حبيبي بكـره الصبــاح أجيبك هنــا !

، الدكتـور الكبير اللي يعطي أبر يعيي يخلي البزران ينامون هنـا بعدين يعطونهم أبره ..!

عبودي: ونــدى ؟؟! >>>ميد البيبي ؟!

مشاعل: ندى توها صغيره لازم تقعد مع ماما ..

عبودي: هئ هئ وأنا بعد أبغى أقعد مع ماما >>>>أيووه أشتغلت الغيـره !!! ..



مشاعل: وإنـا من يقعد معانا عمه مها وعمه مشمش حتى عمي مشعل بيقعد يصييح >> والله من النصب !

مها: يالله عاااد اللحين نقوول عبودي بطـل ورجــال وكبييير وتصيـــــح !!

مشاعل: نروح لبلاد الألعااب نشتري ونخلي ندى ما نشتري لها !

مها: أي بلاد الألعااب أنتي قديمـه سكررووه من زمــان ....

مشاعل: طيب نروح لجرير // وتذكرت سلمان فجأه أبتسمت // نروح لجرير أحلى شي !!

مها: والله أنك بعد أنتي الولد يصيح ومتغلق وذي بتوديه جرير ...

مشاعل: أجل وين نوديه له ..؟؟؟

مها ومشاعل يتوجهون للبوابه وهم ماسكين عبودي وهي بادي يسكت ..

مها: نروح لماك عبودي تلعب وتشتري هآبي ميل معها هديه // تغريه عاد البزران أهم شي الهديه //

بعدين نروح البيت طيب وتنوم مع عمه مها ..

عبودي يهز رأسه برضى يعني خلاص مواافق

ومها: شفتي الطلعات السنعــه موب طلعتك قال أيييش جريــــــر ؟

مشاعل: هههه وش يدريني عنكم يقولون فيها ألعاب ..

مها: لازم نكلم أمي نستأذن منها ..

مشاعل : بكلمها أنا بس شوفي ذا الدبشه وينه فيه ..

مها: من اللي جاي ؟؟؟

مشاعل: تقول أمي علي ..!

مها تدور السياره ومشاعل وتوها بتدق على أمها إلا جوالها يدق ندى

ردت بصوت واطي : هلا والله

ندى : أهلييين وينك فيه ؟؟

مشاعل: توني طالعه من المستشفى ..

ندى : خلصت الزياره أجـل ..؟

مشاعل: ايه ..

ندى : خلاص إذا وصلتي البيت دقـي علـي ..

مشاعل:يمكن أطول وش رايك تجين تتعشين معنا بنروح نعشي عبودي ..

ندى : امم مدري والله أخــاف تعيي أمي ..

مشاعل: خالتي ميب قايله شي أستأذني من فهد ونمرك

ندى : بشوف بس موب أكيد مابعد أعتذرت منـه !

مشاعل: ياااربي على الأدب

مها تصارخ عليها : دقي علييه شوفي وينه فيه قاعده تسولف الأخت ..

مشاعل: طيب وجع لا تصارخين ..

ندى: هههههههه مها ؟

مشاعل: ايه كني أصغر عيالها يالله مع السلامه بدق على ذا الدبشـه وردي علي إذا كلمتي فهد ..

ندى: هههه طيب ...

توها مسكره منها إلا مشعل يتصل بك / حركااات والله طالعه مهمه ردت وهي تضحك عى نفسها

مشاعل: هاااه وش تبي ..!

مشعل: هويتي في قليب قولي آميين شوفيني قدامكم يامال العما سااعه أضرب بواري

مشاعل: وجـع وش ذا الدعاااوي وينك ما أشوف ؟؟؟

مشعل : قباالك شوفيني مولع الكبس وأختك مسويه ثقل ! وسكر السماعه في وجهها ههههه شكله معصب

مشاعل: ههههه شوفي مشعل يالعميانه قبالك تعالي ترى معصب هههه

مها: ههههه وشووله تضحكين طيب ؟؟

مشاعل: ههههههههه مدري ...

مشوا ومشعل وده يطحنهم عاد يتمططون عشان كان فيه شي يطلع ركبت مشاعل قدام ومها وعبودي ورى ...

مشعل: ساااعه أضرب بوواري وأأشر لكم ما تناظرون كنكم عمياااء ...

مها: والله عاد فيني ضعف نظر ما شفتك !

مشاعل: ههه وأنا أكلم ...

مها ضحكت على ضحك مشاعل اللي موب في وقته : ههههههههههه

مشعل: ماافي شي يضحك ساااعه أأشر لها أكبس أبيها تطالعني وتصد من زينك من اللي بيغازلك تكفين !!

مها: هههههه لا ياحبيبي ما بعد عرفتني وااجد يغااازلوني بس يتعبون ما أعطيهم وجـه

مشعل عصب : أنطمـــــي طيب ...

مشاعل: ههههههههه لاتروح البيت ..

مشعل: خيير إن شاااء الله ..؟؟؟؟

مشاعل: نبي نودي عبودي لمااك ...

مشعل: فاضين ذا الحزه ؟

مها: تونا ترى الساعه ثمـان وموب ضارك وإلا وش جابك كان خليت علي يجي ..

مشعل لف عليها : أقوول أنطمــي !

مشاعل قالك تغريه : عادي نمر ندى !

مشعل يلف عليها : من نـدى ؟؟

مشاعل: بنت خالتي نوره !!!

مشعل تشقق داخليآ بس يعني أني ثقل : ووش دخل ندى بعــد ؟؟؟؟؟

مشاعل: أنا عازمتها !!

مشعل: وعلى كيفك تعزمين اللي تبين لا تشاورين ولا شي ..

مشاعل: كنت بدق على أمي أقولها بس أنت جيت ...











//





في غرفة فهد كانت منيره في الأوفيس ترتبه وتحوس فيه وفهد عند التلفزيون في الصاله

اطق باب الجناح ..

فهد: مين ؟؟

ندى: أنا ندى ...

فهد : أدخـلي ..

ندى طلت براسها ابتسمت ودخلت : السلام عليكم ...

فهد :وعليكم السلام ورجع للتلفزيون ..

ندى مشت لين وصلته ووقفت عند راسه نزلت حبت راسها وهي تقول : آسفـــه !!!

وفهد مستغرب من حركتها : على ايش آسفه ..؟؟؟؟

ندى :اممم ولاشي بس قلت كلام من وراك وتأنيب الضمير ياكلني قلت خلني أعتذر !!!

فهد: الله يا تأنيب الضمير وكلااام من وراي ومن قالك أني بعذرك ..؟

ندى : أعرفك أخــوي وحبيبي وأكيد بتسامحني ..

فهد : وش قايله ؟؟؟

ندى : لااا عاد لا تحرجني قلت كلام وبس وجيت أعتذر ...

فهد: ومن قايلته له ..؟؟

ندى : لا تخاف منا وفينا لغاده يعني ميب متشوهه سمعتك !!

فهد: بعـــد ناااويه تشوهينها ..؟!

ندى : يالله عاااد ترى ما تنعطى وجـه سامحتني وإلا لا ...؟؟؟

فهد يهز راسه : والله ذا الناس مشكـــله ...

ندى : خلاص سامحتني صح أدري موب هاذا موضوعي أبي أستئذن منك مشاعل عازمتني في مطعم

عادي أروح معها !!!

فهد: وأسمح لي وتأنيب ضميـــر والله أني مستغرب داري أنها موب لله !!!

ندى : هههههههههههه حرام عليك بس قلت أضرب عصفورن بحجر ..

فهد: ووش عندها مشاعل ؟

ندى : أبد بتسافر بعد بكره وتعرف أختك عاد مهمه وأكيد بتشتاق لي قالت تعزمني !

فهد: ايــه مررره مهمه على فكره على البركه الأسم !

ندى بحيا : ههه الله يبارك فيك ...

فهد بدقه: خلنا مير نظمن لك شي ...!

ندى : وش قصـــدك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فهد: ههههه ولا شي بتروحون لحالكم اسمحي لي نو ..

ندى : لااا عاد فهد أنا وهي ومها وعبودي ...

فهد: يعني مها وعبودي اللي صاحين تكفين ..!

ندى : يعنــي .؟

فهد: خذوا غاده معكم وبسلامتكم ...

ندى : والله ...

فهد: والله ...

ندى تحب راسه مرره ثاانيه بس بقووه : شوووكرن يا أحلى أخو في الدنيااااا

فهد: موب لله ..!

ندى : وقسمن بالله والله العظيم والله وتالله وبالله أنها ...............

فهد : خلااص لا تقعدين تحلفين صدقت !

ندى : ههههههههه يالله باااي ...



>>منيره اللي ماغاب عنها حرف ولا حركه من حركات فهد كانت تشوف ندى والاريحيه اللي

تتكلم فيها معه و سواليف فهد معها وضحكه التفت عليها طاحت عينها بعينه لفت ولعت المويه وقعدت تغسل الكاسات اللي عقبه ....

دقيقتين حست الكاسات قليله ودها بشي تلهي نفسها فيه بس مسحت يدينها ووقفت ورى

طاوله الأوفيس وهي تبيه يعطيها وجـه بدال هالبرنامج اللي لو أسأله وش فهمت منه قال مدري !

منيره: تبــي عشـــا ..!!

فهد: لا متعشي ...



ستوووب أنهتى الحوار حطت الفوطه ومشت غرفتها وهو منقهر منها تعالي أقعدي طيب

سولفي قولي شي بس فطور عشا غداء ترى ملابسك جاهزه وش هالعيشه شال نفسه وصقع

بالباب ونزل تحت عن أمـه أرحم ...











//









على طول دقت عليها ..

: أبشررررك رضى هو ومامي ...

مشاعل: يالله أطلعي إنـا عند الباب ,,,

ندى : بس ترى غاده بتجي معي ..؟!

مشاعل: الله يحييها يالله بسررعه ..

ندى :طيب دقيقه // وسكرت بسرعه بدون لاتدري حتى أن مشعل هو اللي بيوديهم وإلا كان سوت سالفه ...

دخلت على غاده وطارت بها ونزلوا بسرعه تحت فتحوا باب الشارع وانصدمت يوم شافت سيارة مشعل



"هئ هئ لاااااااااا " !!!









//



دخــل لقى أمه حاطه على العربيه وتطالع الأخبار وقهوة المغرب لين اللحين قدامها ونواف على جنب ماسك كتـابه شاد حيله هالأيــام هالسنه أخر سنه يبي يخلص ويفتك ويدخل قسم يــرفع

راس أمـه فيـه بس ويكون مصدر فخر لأبوه يحس نفسه رجع 12 ورى أنسدح على الكنبه الطويله وهو يحط راسه على رجل أمه وهي مبتسمه له مسحت على راسه: وش أخبــارك ..؟

فهد يناظرها بابتسامه يكفي نظرة هالحنـان في عيون الغاليه: حالي من حالك يالغاليه ..

نواف : وش عنده النونو ...

فهد : غاااااير ..؟؟؟

نواف: أيييه غاااير ترى أنا القعده موب أنت !!!

فهد: هاها يحليلك تنكت ..

نواف يستهبل ترك كتابه وجى جنب أمه من الجهه الثانيه وقعد ..

نواف: خلييه يقوووم !!!

فهد: والله اللي ما قمت وأنــا فهـــد !

نواف: يمـــاااااه ..

نوره لو تقول كلمه دمعة عيونها نواف حط راسه على كتفها وهي تضمه قالت كلمه

لو تنوزن بكنوز الدنيا ما ساوت صدقها



: عسـى الله لا يحرمنــــي منكم ...



: ولامنـــك ...





لو في لقطه بتنقل لكم هالمشاعر وهالمنظر الرااائع ما قصرت بس ما أبي أخـــون عبق الصدق

اللي منتشر في المكان ..

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 09:21 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثاني والثلاثون ...


كـنتي ولا زلـتـي على البال طـريـأك ............ ميـر القـلـوب اللي خلـقـهـا بـعـدهـا

قـلبـي على لاماك وقلـبـك على ذآك .......... جعلك على درب الهـنا في سـعـدهـا*


للشاعر ali1000 ..

ماكان في شي قدامها إلا أنها تركب السياره لأنها من الربااشه وصلت نص الشارع ما انتبهت
له وغاده عادي ركبت وهي تسلم ببشاشه ...
مشعل: أوء أوء غااااده جاايه تو ما نورت سياااارتي والله ...
غاده: لاااا واللله إيه مررره ما شاء الله منووره عازمني وقلت مشغووله !!!
مشعل: هههههههه والله موب أنا اللي عازم مشاعل وريها شغلها لا أوصيك !
غاده تلتف للي وراء لأن مشاعل نزلت تركب وراء وغاده ركبت جنب مشعل قدام
مشاعل: أقوول لا تقعد تطلع علي أشاعات لا والله أن أحلف مافيــه عشاااء !
غاده: كل ذا عشان ما تعزميني أيااا يالبخيييييله ..؟!
مشاعل: هههههه لا والله موب قصدي غوويد هههه
غاده: غووويد في عينك خاااالتك غااده يالخايســه!
مشاعل: سوري خالتي غاده بس والله أنه شبّاب الشر أصلاً أنا قلت إذا وصلنا دقيت عليك تطلعين
مع ندوو !
مشعل : ايه رقعي ..
مها تشبها: ترى نصابه ماقالت شي تقول عازمـه ندى بلحااالها ..
ندى قبصت مها ومها أطلقت صرخه مع ضحكه : هههههههههه حشى اليد الحديديه !!!
مشاعل: أنطمي أنتــي لو سمحت ..
مشعل بدقه: بهالمناسبه أنا اللي بعشيكم في مطعم صاحــي وعلى حسابي ..
غاده تستهبل : إي مناااسبه عشاني جيت معكم ؟؟؟
مشعل: لاا بمناسبه ولادة "ندى" بنت أخــوي !!!

وأسألو عن ندى كانت تسب الساعه اللي دقت فيها على مشاعل والساعه اللي وافقت على هالمطعم
والساعه اللي سموا فيها ندى والساعه اللي وافق لها فهد تروح و
" هئ هئ هئ ليييش يسوي بي كــذاااا ؟؟؟؟؟ "
نط عبودي بين الكرسيين يكلم عمـه ..
عبودي: عمـي مشعل يعني ندى الصغيره بتروح معنا ..؟!
مشعل: لا وش يوديها أنت تكفي ياااا بطل ..
عبودي سكت ثانيتين يفكر ومها تصارخ عليه لايطيح
مها: عبودي أقعــد زييين لا تطيح قدام ...
عبودي: لحظه بس شووي عمي مشعل ؟؟؟
مشعل: سم
عبودي : ليش أختي أسمها ندى زي هذي واشر على >>> ندو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟! // أوء أوء
ضحكوا كلهم إلا ندى اللي تطبخ وتغلي وقريباً بتتبخر من هالكلام وهالقرب وهالسالفه السخييفه اللي
يتكلمون فيها ..
مشعل: اممم كــذا // وبخبث // عشــان أسم نـدى حـلــوو ...
غاده : ايــه مرررره ..
مشاعل تستهبل: شفت عبودي أقووله سمها مشاعل على عمه ميشوو وتطلع تجنن يقول لاااا
بسميها ندى من زينه عاد !
عبودي يرجع يطل على مشعل ومها تحاول تسحب فيه عشان يقعد لايطيح وإلا شي ..
مشعل: خلييه يسأل مووب طـايح هلا أبووي ..؟؟
عبودي: ليش ما سميتها على عمه مشمش ؟؟؟!
مشعل: أنت قلتها مشمش وإلا خـــوخ هاهاها ... (( ندى ودها تطحنه في طاحونه هاها يابيخي ))
مشاعل: أحسن منك والله ..
مها بمأساويه : ولا سموها على الملح كله على مهاااو رايحين يسمونها على شينة الحلايا ..
ندى فقدة السيطره وصقعت مها على رأسها عشااان تعرف من شينة الحلاااياااا !!!
مها: ههههههههه آآآآآآآييي أيه والله من زين أسمك ...//
غاده: عن الغلط عاااد ترى ما أرضى على بنت أختي !!
مشاعل ومها مع بعض : وإناااا عااااادي ؟؟؟...
مشعل: لا اتوماتيك ، أنطمـــوا كلكم ما أحد جاااي زي هالأسم ولا غسااال رجوووله ...!!
البنات بتمتمه حركات محد قدي ندى همست لمشاعل ودموعها على خدها
ندى : الشرهه موب عليكم على اللي يطلع معكم !!!

مشعل يلبق السياره: يالله أنزلوا ...
عبودي: وين ماك ؟؟؟؟
مشعل: ماااك بكره نتغدى فيه أنا وياااك اليوم بنتعشى هنـا عشاان //قرب وقرب عبودي أذنه لعمه عشان يهمس فيها همس له مشعل بكلمتين وبعد عبودي وهو مبتسم ..
عبودي: خلااااص طيب ...
مشعل : يالله نزلنا نزل وبعد شوي عشان ينزلون على راحتهم قصدي تنزل على راحتها ..
ندى في السياره: سخييفيين ...!!
مشاعل: عادي ترى سواليف وهبال ..
ندى : بس موب علي ..
غاده: أجلوا نقاشاتكم لبعدين الولد يحترينا .,.
ندى : من زييينه ...!!!
مها: حاااقده بقوووه هيييه ترى أخوي لعاااب مع كل العالم لا تصدقين يعني ولا تحسبين أنه يقصد
شي أنا أضمن لك أن ما وراه إلا ( ........... ) ..!
مشاعل وغاده مااتووا من الضحك لأنها ماتدري عن شي ومها عطتهم أشكل ونزلت وهي تقرب من عبودي ومشعل ويحترون الباقين وندى تنزل وهي تدعي الله يمرر هالليله على خير ...






//





كان يفكر جدياً في التنفيذ الأيـام تمـر سريع وهو الحمد الله أستقر ومرتاح مادياً يعني يقدر يسوي
اللي ناوي عليه برااااحه وسهاله شال الدفتـر وهو يفتح وجت تلقائياً على صفحه شدته ألوانها ..



__________________________________________________ _




عندمـا تعبت من صخب الحـاضر وبهرجتـه..
فضلت أن أعــود للمـاضـي "للذكــريات" لروائــح طالما أدمنـت عليها
لجــأت للعلبـه "الملونـه" الملقاه في أحـدى زوايــا غرفتـــي ..
فتحتها وأنا أضحك ولا أعلم لمـاذا !!

صرت أتجـول بين كتابات أكـل عليها الزمــن وشرب ..
قطع قماش يرى الجميع أنها باليه ولماذا علي الأحتفاظ بها وهي قطع مني وإن
كانت بتلك الحاله غطـاء شعر قيل أنه أمي كانت ترتديه قبل وفاتها >>اغرورقت عيون سلمان بالدموع ذكــرى أمه موب بالذكرى السهله عليه مسح دمعته وهي يرجع يندمج مع الخاطره //

ههه أذكر أني سرقته عنوه مع أني طفله لم تتجاوز الست سنوات عندما رأيته في خزانه
جدتي وعلمت حقيقته // رحمــك الله يا أمــاه ورحم والــدي معك //

أوراق تغيــرت ألونها بتغير النــاس وتغيــر هذا الزمـن البـــالي ..

هذه تقول لن أنســاك ونستنـي !
وهذه تتمنــى لي حيــاة سعيـــدة ...
هذه تهنئني وتلك ترحــب بـــي وأخــرى تهديني بيت من الشعــر ..
وتلك أحبتني يومـاً وسطـرت لــي كلماتهــا هنـا ..
أذكـر أن الجميــع حينها كتب لــي ..
وما أفرحنـي أن الجميع يكـن لي شيئاً من التقــدير والأحتــرام والحـــب
>>كلمــات لم أكن أفقه بمعانيها إلى أن فقدتها يومــاً ..

همزات ولمزات لطالما استغفرنا بعدها سريـعاً فأرواحنا لم تكن تحمل ضغينه لأحد ..
رسائل سريعه كانت تلقى لي من بعيد واحرص على الرد عليها
تحت نظر المعلمه طبعاً >فقد كنت في نظرها القمه ههههههه إي "قمه"
قمه " من تحت لتحت " ...!
كنا نسطر كل صغيره وكبيـره خاصـه في تلك السنه الأخيــره
>كما أسميناها <
عندما قرأتها اليـوم تمنيت أن أعــود عاماً لها ..
وإلى جميع المعلمات والطالبات والمغامرات الجريئه هههههه إلا "النحشات"
وأساليب كنا نعمل بها مع أني كنت "مؤدبــه" ههههـ

أقفلت العـلبه مسرعــه لأن أمــي تنــادي
وأنـا أضحك ولا أعلم لمـــاذا !!


مجــــرد صفحـه من ذكرياتي أحببت أن تروها !



__________________________________________________ _______




: مبـــــدعــه الحماااااااره مبدعه هههههه إي حماااره أنت ، ياحبــــــي لهااا ياناااس ...

ترك الدفتر وهو يحافظ على شكله ويقاوم شلالات الحنين في داخله من هالكلمات البسيطه
اللي لعبت بكل خلايا الذكريات في عقله ...
نزل الدرج وهو يحاول يهدي من مشيه إلا نطااته ههههههه سلمان اعقل وقف خذى نفس
آآه بس لقاها منسدحه عند التلفزيون والكتب والدفاتر منثره جنبها قالك تحل واجباتها وتعبت
بسم الله عليها فخذت بريك وحصه فوق من زمان موب لمها ولحوستها ...
وقف فوق راسها وهي تطالعه بنظـره يعني وش تبـي ؟؟
سلمان: قومــي ..؟
نجد تستقعد : ووووييييين ؟؟؟؟؟؟
سلمان: قومي وبس ..
نجد: بتعشيني برى ..؟؟؟
سلمان: هاهاها يآختـي عندك طموح ..
نجد تنسدح مره ثانيه: مالت عليك ..
سلمان على صوته: يالله قووومــي ..؟
نجد: وش تبي ؟؟؟
سلمان: قومي وبس ..
نجد وقفت معصبه : هااا قمت وش تبـي ؟؟؟!!!
سلمان يمسك يدها ويمشي بها : أبيك توريني إيـاه !
نجد مستغربه : وشوووو ؟؟؟
سلمان : أمشـــي وبس !
نجد: وش فيك ؟؟
سلمان يحافظ على توازنه :اوووششش ..
رقى بها الدرج وهو ماسك يدها ويسحبها تقريباً هي خافت موب خوف من شي بس خافت
من شكله وش أوريــــه ؟؟؟؟!
وصل لباب غرفتها فتح الباب دخلها لنص الغرفه وقال بسرعه ..
سلمان: وريني أياااه !!!
نجد: صاااااحي أنت وش أوووريك ؟؟؟؟!
سلمان: شااال أمي ...!!!!!!!!!!!!!!!!
نجد فتحت عيووونها وش دراااه ؟؟!
نجد: إي شااااال ؟؟؟؟
سلمان تحسه متوتر أو موب قادر يضبط مشاعره : الشااال اللي عندك !!!

تذكرت الدفتر فجأه وعرفت أنه قراها ابتسمت وهي فعلاً تتوجه لوحده من العلب الملونه المرميه
في غرفتها قعدت على ركبتها وفتحت العلبه وصارت تطلع الأشيـاء وتحطها على جنب وسلمان
يراقبها بحذر لين وصلت لعلبة زهريه عليها كريستالات ضحكت فجـأه ماتدري ليه ووقفت ومدت العلبه
لسلمان وهي مبتسمه أخذ العلبه وهو يطالع في عيــونها رجع على ورى وقعد على الأريكه وهو يطالع نجد وكأنه يستأذنها بهالشي ...
نجد: ههههه هئ عااادي أفـتــحــه !
سلمان يده ترجف لأول مرره من وفاة أمه يشوف لها شي أبعدوه بعد موتها عن كل شي لها خوف
أنه يتعلق فيــه بس هــذي أمـــي ماااايفهمووون وش معنى أمـــي ..!
فتح العلبه وهو يرفع الشال قربه لخشمه وأستنشق ريحــة الغااااليه بكل ماافيه من قووه بكل الخلايا
اللي بجسمه للحظـه بس " انهااااار " وياكبر هالكلمه لاصارت على رجــال غطى وجهه بالشال وهو
يصييح يبكي كل شي الدموع اللي حبسها كلمة يمه اللي أنحرم منها الاحساس اللي بداخله الريحه
اللي ذكرته بأعز مخلوقات الأرض على قلبه الريحه اللي لو يمووت ما نساها ولا نسى صاحبتها
نجد قامت تصيح قربت منه وهي تلم راسه وتصيح كانت قطعه قمــاش "باااليه " للي مايعرف قدرها
كفيله بأنها تفجر كل هالأشياء داخلهم ..
نجد بدموع: تــــكــــفــــــــى لااا تصيييح !!!
سلمان :...............................
نجد: أدع لها سلمان أدع لها أمي حصه علمتني أني إذا بكيت عليها تتعذب ترضى أنها تتعذب ؟!
تلقائياً ضــم نجد لحضنه وهي استسلمت لتيارات الدمووع كان كلامها يقطع قلبه يحس أنه سخيف
هو مصدر قوتها ينهار هو المفروض اللي ما يحسسها بفقدهم يجي اليوم اللي هي تواسيه فيه ...
حاول يسيطر على نفسه وهو يمسح على راس نجد ...
سلمان: ما أبي أشووف دموعك يالغاااليه ...
نجد بقووه: ولااااااااااا أنـــــا !!!!
سلمان يبعدها ويمسك وجهها بين كفينه : أوعدك ..!
نجد تمسح دموعه : تحطمنـــي !!!
سلمان: لاتقوولين كذا ...
نجد: ما أقدر أشوفها وربي أنها غااليه علي ..
سلمان: كلامك رجعني لطفل عمره 5 سنين ههئ بس يبـي أمــه وما يبيها تروح وتخليه ..!
نجد : آسفـــه ...
سلمان: سكت احتراماً لهالذكـــرى وقعد يدعي لأمه بصوت عالي دعاء يفتح النفس ويوسع الصدر
ويذكرك بقوله "وولد صالح يدعو له " ونجد في الأخير قالت آميين وهي تصيـــح ...
سلمان: يالله عاااد خلاص أضحكي تبين تتعشين بمطعم ...؟
نجد: هههه هئ هئ لاااا ...
سلمان يمسح إي أثر كان على وجهه ويسفط الشال : بكيفك بس لاتقولين أنك ماتنفع ترى
عرضت خدماتي !!!
نجد: هئ رح شف عيونك بالمرايه بصراحه أخاف على مستقبلك هههه هئ
سلمان: ههههه أنطمي مستقبلي مضمون عند ربـي بس أنتـي أدعــي لي ...
نجد: يشهد علي ربي أني أدعي لك بكل فرض ..
سلمان: وأنا بعد أنتي كثري الدعاء وفي مفاجأه لك / توها بتتكلم // بس هااا تفتحين فمك
بكلمه وإلا تقولين وشي ومتــى أكنسل كل شي !
نجد: ليييييييه ..؟؟؟
سلمان يوقف : بس كذا يالله قومي غسلي وجهك ونامي ..
نجد: إن شاء الله ..
جا بيطلع والشال بيده : لو سمحت الشال ...؟؟
سلمان مبتسم : أسمحي لي بحتفظ به ...
نجد: حلالك ..
سلمان: تصبحين على خيير ..
نجد: وأنت من أهله ...

طلع وماحب يروح لغرفته نزل الدرج وهو ما يدري وين يروح وصل الصاله التلفزيون مشغل والكتب
منثره على الأرض لو تقوم حصه أن تقلب البيت فووق روسهم خصوصاً أن مافيه شغاله هالايام
ضحك وهو يسكر التلفزيون ويشيل كتب نجد ويجمعها سكر أنوار الصاله ورقى الدرج ..

توه بيطق باب غرفتها ..
إلا هي فاتحته : خـــذي حشــى كسرت يدي ..
نجد: ههههههههه وش حادك كنت بنزل أجيبها ..
سلمان: والله سو خير تلقى شر ..
نجد: شووووكرااان ياااخي شووكرااااااااااااان ..
سلمان مبتسم : العفو ...
وراح لغرفته رفع الشال بمكان بعيد في الدولاب وهو يفكر أنه يبغى لها علبه
وتوجه لمكتبه ولاب توبه مادخل اليوم أبـد ...






//





كانوا منقسمين لجلستين عشان ندى معهم غاده ومشعل بجلسه اللي فلها معها من زمان ما ضحكت هالضحك من توفى محمد الله يرحمه والبنات (مشاعل وندى ومها) في جلسه ندى انسجمت
معهم شوي خصوصاً أنها ماعاد شافته من دخلوا المطعم طلب لهم وله ولغاده وقعدوا البنات مع بعض
عبودي يتنقل بين الطاولتين لدرجة أنه حاطين له صحن فيذا وصحن فيذاك ههههه ياحبي له ...
خلصوا أكل تقريباً مشعل قام يحاسب لأن الجرسون ماجاب له إلا فاتوره وحـده حقت طاولته فراح يحاسب على الطاوله الثانيه وغاده قامت تقعد مع بنات أختها ...
غاده: سلاااام
: وعليكم السلام ..
غاده: تعشيتوا ؟
ندى: لا نحتريك !
غاده: مالت عليك ..
عبودي: اي تعشيت الحمد الله عمه مهااا ؟
مها: هلااا
عبودي: بطني يوجعني
مها: ههههه ماتعودت وأنا عمتك ما تشوف العصاقيل مدري وش تأكلك أمك
عبودي: ساندوتش جبن !!!!
مها: ياعمري يبست بطنك عااادي تخمه حبيبي وتخف !
ندى: هههه ما يمديني على المثقفه "تخمـــه" أجل ؟؟؟؟؟؟
قطع كلمتها طق على الحاجز : ياولد ..
انحاست رفعت طرحتها ولبست نقابها وغطته وعلى رفعة عبايتها قالت غاده :أدخل
دخل وهو واقف عند الحاجز كلهم فالينها وفاتشين إلا هي فطالعه مميزه من بينهم ...
مها تأشر لمشعل : سكـــره الرجاجيل يمرون !
مشعل يسكره : ياجمال كليوباترا !
مها: بسم الله علي والله ما أشبه لذا الصعيديه كلي ملح وقبله !
مشعل يدق: هههههه إي ثقافه كليوباترا من الفراعنه ياااهووه!
مها: أنها هي ..
ندى كانت تقدر تشوفه عن قرب كان واقف قبالها تقريباً طوله الفارع ( ههه مدري هي صح فارع وإلا لا ) كان لازم ترفع عينها عشان توصل لراسه روعها وهو يمشي ويوقف ورى كرسي عبودي
يعني كرسي عبودي بعدين كرسي مشاعل بعدين كرسي ندى يعني صاروا على نفس الصفه ..
مشعل: ما خلصتوا أكل ..؟؟
مشاعل: إلا الله يغنيك ..!
مها: ويكثر خييرك ويرزقك بالمره السنعه اللي ماتقول لك إلا سم ولبييه !
مشعل: ههههه دعى عجيز هههه بس آآآميييين
غاده ومشاعل معه : آمييييييين ، في الأخير عبودي على صوته مرره : آمييييييييييين ...
ضحك عليه مشعل وهو يدنق ويحب رأسه ويسأله : حلو الأكل ..؟؟
عبودي: مرررره حلووو
مشعل: أشوى مير عجبك >>وبلهجه ما أدري وش تحمل ...
مشعل: والله بفقدكم .....!
مها وغاده اللي ما يدرون : ليييييه ؟؟؟؟
وندى ضاق صدرها والمستانسه الوحيـده هي ميشو لأنه بيوسع صدرها هنـاك ..
مشعل: بسافر لندن بعد بكـره ..!!!!!
غاده: لنــــــــدن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مشعل يهز راسه وهو يلوي بفمه ويتسند على الجدار ..
مشعل: يس !
مها: وش عندك بلندن ؟؟؟..
مشعل يلف كله على مشاعل معصب: عشاااان الأخت ...!!!!
كانت ندى بوجهه شافت كلااام كثييييير بعيوونه من العتب للوداع نزلت عيونها بسرعه
هئ هئ // ياعيـــونه بس يكفيني عذاااب //
رجع وجهه لجهة غاده بدون ما يلاحظ أحد اللي صار والكلام اللي توجه لها ...!!!
مشاعل: هذي الساااعه المباركه تو ما أنورت لندن والله =)
غاده: كم بتقعد ؟؟
مشعل: مدري والله على حسب الجووو ...
مها: خذووني معكم تكفووون !!!
مشعل: انثبري والمدرسه ..؟!
مها ضاق صدرها : طيب لاتقولي أنثبري ..!
مشعل: هههههه خلاص أنطقي ...!
مها: لا والله ميب تخر فيها نقب ..
مشعل: هههههههههه قووويه مهيوو كفك ومد يده ومدت مها يدها وهي مااش ضايق صدرها بيروحون كلهم ويخلوني بالأول قلنا فيه مشعل على الأقل ألقى أحد أتطاق معه راح محمد ومشاعل ومشعل بعد بيروحون وبيرجع البيت يفضى علي من جديد أنطق من جد
بين أربع جدارن ..!
مشعل: يالله نطلع ..
غاده: خلاص خلصنـا ..
مشعل: بستناكم في السياره عبودي تطلع معي .؟
عبودي: ايه ..
خذى عبودي وطلع تحس أنها تنفست الصعداء لدقائق ...
:نــــدى ...
ندى : هااااا ...؟؟
مشاعل : وش هاااه يالله قومي طلعنااا كلنــا .!
ندى تلفت حولها طلعوا كلهم ماعدى ميشو شالت شنطتها وطلعت معهااا ....

أول ماركبوا السياره مشعل يحوس في أشرطتـه ساااعه بعدين على صووووتـــه ...
مشعل: هدووووووووء بلييييييييز !!!
مها: أمــانه شي بااايخ ما نبي !!
مشعل بابتسامه جانبيه: بيعجبك ؛)

أنطلق الصوت ///




تضيق بي الدنيــــــا من معابيــــــــس الوجــــيه
و هــذاك لا مـــنـه تـبـسـم شفـــت لدنيا طــرف

مني ولي احببته.... وهــــــــــو حبني منه وليه
من غير لانا اعتـــرف ومن غير لاهــــو يعتـــرف

ليه آتحاكا وكل بوي يعرف غاية كل بـــــــــــيه
اليا فرح افرح ودمعـــــــــه لا ذرف دمعي ذرف

أغليــه يعنــي أعشقـه أعشقـه يعني أمـوت فيه
يعنــــي أنــا ميــت مع عشقــه ومرتبــة الشــرف

ميــت ويعشق والسبب مافيـه داعي أني أحكيه
الغيــــد في الدنيــــا هـــواه وهو لحــاله محتـــرف

الشــــامخ اللي ليا أقبل وحضن يديني في يديه
تراعـــدت فرايصـه بالغنــــــج وتساقــط تــــــــرف

أمشي معه من غيـر لا أين ؟ ولا كيف ؟ وليــه ؟
من حيث ما يجرفنــي أغمــض عيـــوني وأنجرف

إن قـــال لا أقــــول لا وإن قـــــال أيـه أقـــول أيـــه
ما أعرف ماأسمع ما أرى ما أرى ما أسمع ما أعرف >>>>ههههه هالبيت ردده مشعل ومها مع سعد علووش بالحرف و بفرح وحفظ للأبيات والجووو كااان شــي =)

إن قـــال لا أقــــول لا وإن قـــــال أيـه أقـــول أيـــه
ما أعرف ماأسمع ما أرى ما أرى ما أسمع ما أعرف

اللـــي أعرفــه أنــي أبيــه يتجمــل بي وأبيــــه
وكان العقل في صدتـــــه سجلي أكبر منحـرف

يغفــــر لــــي الله والله يديمـــه ويرحم والديـــــه
علمني أن البعــد نكست حال والصــده قــــــرف

مشعل: علمني أن البعد نكست حال والصده قرف صح لسااانك ياااربي
مها: ولااااااا هاااااااااااان فديته أصلا من كتب مهاااو وأنا قايله أنه شاعر ولد شاعر
غاده تستهبل : أبوي شاعر وجدي شاعر وعماني وبعد خوالي هاهاها
مشعل بنص عين : تعرفين تنكتين ..؟!
غاده: هههههههههه وش أسوي مالله عطاني حب ذا الشعـر .!
مشعل: النـااااس أذووواق آآه بس جابها على العووق
مشاعل تعطي ندى كوع >يعني أسمعي < وندى ترجعه لها أقووى
ندى بصوت واطي: وجع يووجعك !
مشاعل: هههههههههههههههههههه
مها: خيير ؟؟؟
مشاعل: هههههه أتذكرت نكتــه !
ندى وطت رجل مشاعل لأنها جنبها بقووه
مشاعل: آآآآآآي هههههههه
مها: خييير ؟؟؟
مشاعل: ههههههه مدري وش قرصني !
عبودي خاف: وشووو ؟؟؟؟؟
مشاعل: هههههههه موب شي أمــزح ..
مشعل نزل عيونه من المرايـه وهو مبتسم ويقول : يالله مع السلامه ودعتكم الله ونحاول
نشوفكم قبل ما نسافر ..
غاده تفتح الباب: وش تحاول مرنا قبل رحلتكم ..
مشعل: إن شاء الله ...
نزلت ندى وسكرت الباب بدون إي كلمه وبعدها ودعتهم غاده ونزلت ومها فتحت بابها
مشعل: ويين وووين ؟؟؟
مها: بركب قدااام !
مشعل: أقوول أمسكي مكانك عبودي بيجي معي والتفت وشاله وقعده جنبه وربط له حزام الأمان وعبودي مستانس يضحك يقول أنا قووووي هههه ومها ترجع تسكر الباب وهي مستسلمه للأمر الواقع يالله خيرها في غيرها على قولتهم ...



//
دخلوا البيت هااادي بس صوت التلفزيون بالصاله دخلوا إلا نواف بكنبتة يذاكر وفهد منسدح على الكنبه الطويله وموب معطي التلفزيون أدنى أهتمام ونوره مالها مكـان بالصاله يمكن راحت تنوم !

غاده: الســلام عليكم وقعدت ..
نواف يكلم ندى: مااشااء الله عليك هاييته أربع وعشرين ساعه كن مالك بيت !
ندى نفسها في خشمها : اووووص ولا كلمـه إذا صــرت أبـــــــــــــــــــــوي أتكلم !!!!!
نواف: لييش مااالك واالي .؟!
فهد يستقعد بملل : ترى أنا فيــه احــتــرم وجــودي ..!
نواف نزل راسه وندى تصارخ : سواء كنت فيه وإلا موب فيـه ما يحق له يسألني وين طالعه
وإلا من وووين جااايه موب أنت اللي تحدد لي وووالي وإلا مااالي وااالي فاااهم >فهد سكتها بصرخه
فهد: نـــــــدى ....
ندى بقلة احترام : حتى أنت مالك دخـــل ، وقالت بدموع ،لو أبــــوي فيه كان ما قلتوا هالكلام !!! وطلعت من الصاله وهي تصيح غاده منصدمه من هالمسرحيه البايخه اللي صارت في لحظه قدامها
فهد وجهه أحمــر من ردها ...
ونواف متحسف أنه سوى مشكله من لا شي ...
غاده: اذكروا الله خيير بزران ....؟؟؟
فهد: مااااشفتيها وشلوون تكلمني كنــــي أصغـــر عياااالهااا !
غاده سكتت وفهد طلع غرفته وهو معصب هذي أخـررة الدلع ما تثمن حتى الكلام اللي تقوله
دخل صالته وهو معصب ومنيره في يدها كتاب قالت أذاكر لأمتحان بكره أصرف خافت من شكله
وجهه أحمـر وشكـــله معصب دور مفتاااح سيارته وماله أثر صرخ فيها ...
فهد: ماااشفتي مفتااااح سيارتي ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منيره تنزل رجولها من الكنب بروعه : لا وينك حاطه فيه ؟؟؟
فهد يدور عليه : مدري ..!
قامت للغرفه شافت ثوبه اللي معلق في الشماعه دورت لقت فيه مفتاح السياره ومفاتيح البيت
طلعت له وهو لين اللحين يدور ...
منيره بصوت واطي وخوف: فهد ....
التفت لها ومدت له المفاتيح وتوجه للباب ...
منيره : بتطــــــلع ...؟؟؟؟؟؟
فهد : إن شاء الله ما أرجــــــــع ...!!!!!!!!
شهقت وهي تحط يدها على فمها وهو ينزل الدرج قابلته غاده سفهها ونزل وطلع من البيت بكبره
البيت اللي كان يحس فيه راحتـه اللحين فيه كل المنغصات لهالراحه اللي ينشدها من هالزوجه المتبلده لهالأخت اللي تجيب المرض !! يعني أنا ولا شي ياندى ولاشي ..؟؟؟


//


طلعت غاده وتوجهت لغرفة منيره طقت الباب المفتوح ودخلت / لأنها شايفه فهد طالع /
شافت منيره قاعده على الكنب ولون وجهها مخطوف وهي تدقق في الجوال ويدها ترجف
غاده: وين راااح ..؟؟
منيره ترفع راسها لغاده وقعدت دقايق تستوعب وجودها ..
منيره: ما أدري هذاني أدق عليه ... دقت ثانيتين إلا جوواااله يرن في الصاله كان ناسيه عند التلفزيون رمت جوالها على الكنب بقوووه ..
منيره: اوووف ناااسي جوواله ..!!
قعدت غاده جنبها: وش فيك طيب متوتره ..؟؟
منيره: ما أدري ...!
غاده ضحكت في وقت أبد مو وقت هالضحكه : ههههههههههههاااي تحبينه ..؟
لفت عليها منيره بنظره : فاااضيــــه !
غاده: هههههههه طيب شوي شوي لا تطقيني عااادي هو كذا إذا عصب يطلع من البيت وإذا هدى بلتقينه راجع وهو مبتسم بعد !
منيره: بس أول مره يسويها من تزوجته حتى لما توفى محمد !!!
غاده تذكرها: يوم توفى محمد كم يوم ماشفتيه ؟!
منيره تسترجع الذكرى الحزينه شوي : اممم ما أدري يمكن ثلاث أيـام !!!!!!!!!!!!!
غاده: وتقولين ما سواها ؟؟ استغرب أنك أنتي زوجتــه ماتعرفين عنه هالأشيـاء البسيطه ..؟!
منيره بحزن: زوجتـه ديكـور بس ..!
غاده: ليش تقولين عن نفسك كذا أنتوا اللي تكبرون الأشيـاء وتخلون من الأشياء السخيفه جبااال
منيره: قايل لك شي ..؟ >كانت منيره تتكلم بلهجه فيها سخريه أو استهزاء أنها ماتعرف عنه وش يحب يأكل وخالته تعرف إذا عصب وين يروح !!!<<
غاده: لا ما قال لي شي بس أنا مانيب عميانه أنـاظر وأشــوف ..
بنفس اللهجه: ووش شفتي ..؟
غاده: لا تتكلمين معي بهاللهجـه ...!!!
منيره تتأفف وتتكلم بدموع : وش تبغيني أســوي وش أقــول تعبت يا عمـه وربي تعبت ..
غاده: أنتي اللي متعبه نفسك !
منيره: هئ وش أسوي طيب كل شي يحتاجه يلقاه قبل لا يطلبه ملابسه جاهزه فطوره وغداه وعشاه وربي أني مانيب أقصر معه في شي يطلبه ! وش يبي أكــثــر بعـد ...؟
غاده: يبيك أنتـــي هو متزوج يبي زوجه تشاركه كل شي في حياته موب تخدمـه وبس منيره
فرقي بين حقوقه وبين أحاسيسه ..!
منيره: لا ترجعين تقولين لي حب وما حب خله يعترف فيني بالأول ..!
غاده: أنتي ليش تقللين من قدرك ..؟ هو ما أختارك أنتي بالذات إلا متاكد من أختــياره ..
منيره: هههه شكله صار غلط !!!
غاده: منيـــــــــــــــــره ..؟
منيره: وش تبيني أســــوي ...؟؟؟؟
غاده: لا تخلينه يدور الشي اللي مالقاه عندك عند غيرك !!!!
منيره بروعه : يــتــــــــــزووووووج ...؟؟؟؟
غاده: هههههههههههههه عشان ينتحر !
منيره بخوف : بسم الله عليه ...
غاده: هذاك تحبينه بيني له هالشي ..
منيره بحيا: من قالك أني أحبــه .؟
غاده: ههههه أحلفي بس أنك ما تحبينه ...؟؟
منيره: موب ما أحبـه هو زوجـي بس مــــدري ..!
غاده: شفتي أنتي اللي تجيبينه لنفسك ترى عادي لو بينتي هالشي ما رح تخسرين ولا شي
لو بكلمه خليها تطلع عفويه أمااك تقولين للكل يا عمري قولي له ياا عمري ...
منيره: لاااا والله هئ هئ ماااااا أتخيييل شكلي أقوووووله خييير عمه والله أستحــــي !!!
غاده تهز رأسها وتتنهد : ماااالت عليك بس وش ذا الحيا اللي ما غسل وجهه ...
منيره: أمي هيا تقول ما يخرب الرجاجيل إلا الكلام الزين !!!
غاده: واللله ما خربك إلا أمـــي ترى إنا في القرن العشرين مدري الواحد والعشرين خلي زمااان أمي راااح وولـــى وواللبس الزين بعد يخربهم ..؟؟ اللحين أنتي في جناحك ومنتيب طالعه لابسة
لي جلابيه لييه ..؟؟؟
منيره تضحك: ههههههه مدري ..؟
غاده: أبــي أفهم أنتي كل جهااازك جلااابياااات ..؟؟
منيره: ههههههه عمـه ....؟؟؟؟
غاده: أندري عنك ترفعين الضغط !!!
منيره تدق: هو قايله بعد ؟؟؟
غاده تدور شي تصكها به : اللحين أنا أسولف أنا ويااك وش دخله هو ..؟
منيره: هههه إلا عندي شاريه لي منى بدل وبناطيل كنت معييه اشتري بس غصبتني ..؟
غاده: أنتي دارسه دين وأعلم منـي ، لبس البنطلون عند الزوج حراااام ؟؟؟
منيره ووجهها أحمر : لا ، بس والله استحـــي ما تعودت في حياتي مالبسته أجي أنهبل يوم أعرست !
غاده: هئ هئ اللحين لا لبستي شي زين عند رجلك انهبلتي ..؟؟
منيره: هههههه موب متعوده والله ، والله لا أطيح من عين عمتي !
غاده: اللحين وش دخل عمتك بالسالفه أنا أقول ألبسي في جناحك اللي تبين واللي يريحك هذي حريه شخصيه ترى قسم بالله مافي فرق بينك وبين نوره قبلك بذا الجلابيات ..!
منيره ترتب جلابيتها : ليييش مووب زينـه ..؟
غاده: تهبل ووش زينها بس موب حلا عاااد ترى توك عرووس استمتعي بحياتك ياختي !
منيره:أمحـــق أستمتاع !
غاده ترفع الخدايه الصغيره: قسم باللله في وجهـــك !
منيره : هههههههههه خلااااص أسفه ..

راح عليهم الوقت ساعه ساعتين وهم سواليف وضحك وكأنهم رجعوا البنات اللي يجتمعون في غرفة غاده قبل لا تتزوج و // يخــرب كل شي //

منيره تناظر الساعه وتشهق : هـــــئ وحــــده وهوو ماااابعد جااا ..؟
غاده توقف : يوووه ماعاد إلا خير يالله يمديني أنام وروحي ألبسي لك مير خلق صاحي تقابلين به
رجلتس إذا جا ..
منيره: ههههه وش عندها أمي هيا ..؟؟
غاده: ياحبي لأميمتي ما شفتها اليووم يالله تصبحين على خير ..
منيره: وأنتي من أهل الخير ولا تقاطعين عاد تعالي لي دايم والله أني اطفش بلحالي ..
غاده مبتسمه: لا توصين وطلعت ...
مرت غرفة ندى " الله يصبرني على بنات ذا الأخوااان كانهم شاقين بي .."
طقت الباب مره ومرتين وثلاث شكلها نامت الوقت متأخر توها بتمشي إلا صوتها جايها
:ادخــل ..!!!!
دخلت غاده وهو تشوفها قاعده ورى شاشة الكمبيوتر وعيونها حمــر يعني صااايحه لين قالت بس ..
غاده: معجبك الكلام اللي قلتيـــه ...؟؟!
ندى بصوت مبحوح: غاده الله يعاافيك ترى مانيب رايقه ..
غاده : متى صرتي رايقه أصلاً بعييش وبمووت وأنا أقوولك يا ندى لا تخلطين الأمــور مع بعض ..
ندى : ما خلطت شي وأنا صادقه لو فيـه أبــوي ما قال لي ذا البزر هالكلام وإلا أنا مالي والي
كأني طالعه من دون أذن وما أستاذنت من فهد وأمي !!
غاده: أنتي قلتيها فهد وأمــي .؟ وش دخل فهد توجهين له الكلااام ...؟
ندى : جت محامي الدفاع !
غاده: ترى أكلمك جد أنتي عارفه أن هالموضوع حساس بالنسبه لفهد يطعنه في الصميم وأنتي
تجدعين بكلامك وما تدرين وين الله حاطك فيــه ترى الكلمه سهــم يا نــدى تصيب زي ما يصيب الرمـــح ..!
ندى ساكته وتطقطق في الكيبورد بدون هدف
ما تدري هي تكتب مشكور على المرور وإلا تقبل مروري !!!!
غاده تواجهها : لا تخلين مشاعرك السلبيه تجاه ناس تأثر على تعاملك مع ناس ثانيه !
رفعت راسها شدتها / مشاااعرك السلبيه / إي مشاعر تتكلم عنها !
ندى : وش قصدك ...؟؟
غاده : قصـــدي واااضح زي الشمس تصبحين على خير وطلعت وخلتها تناظر خيالها اللي غاااب
ندى بصيااح : أكـــــرهه أكــــــــــــــــــرهه أكـــــــــــــــــــــــــرهه .. خذت جوالها بسرعه وكتبت كلمات ماتدرى صح وإلا غلط دقيقتين وغاده توها حاطه راسها بتنام إلا رن جوالها بمسج رفعته وهي مستغربه من اللي بيرسل لها ذا الحزه !

"شوووفي عمرك في حياااتك لا تفكرررين
أني أحب ولد أختــك أنا أكرهـــه أكرهــــه
طيييييب أكـــــــــــــرهه وما أسمح لأحد يتكلم
عن مشــاعر وهو ما يدري وشهي ..! "

ضحكت غاده بقووه : هههههههههههههههههههههههههههههه وطول عمرك بتضلين تتهربين
وتهربك هو اللي بيضيعك ههههه رمت الجوال على الكامدينا بدون ما تفكر أنها ترد عليها لأن ندى الآن خارج نطـاق التغطيه وهي تعرف هالحالات اللي تجيها دايم غطها النوم وهي تدعي ربي يهديهااااااا ....





///






له حول الثلاث ساعات وهو يدور ما خلى شــارع في الريــاض ما عرج عليه إن قلت له سمع لي أسماء الشوارع الرئيسيه والفرعيه في الريـاض قال: سم من كثر ما يمر عليها حس أنه كبده حامت من الدوره وبنفس الوقت جااايع ونفسه منسده أخر شي وقف عند مطعم ماما نوره
(مطعم ساندوتشات حليوو بالرياض للي يعرفه ) وهو يضحك ههههه ياحبي لك بس يا نوره >يقصد أمه > تذكر منيره يمكن ما تعشت دور جوالـه بيدق عليها يشوف صاحيه وإلا نايمــه مالقاااه صقع جبهته تذكر أنه كان معصب ولا فكر فيه حتى نزل وطلب لهم سندوتشات وعصيرين وتوجـه للبيت بعد ما تأكد أن أعصابه هاديـه تقريباً والتهميش الصريح من أختـه اليـوم رح تعتذر منه أكيــد زي العاده وبيعذرها هي يتيمه يعتبرها بنته موب أخته وما في أحد يزعل على بنته بس بيوريها هالمـره عشان تعرف تتكلم مره ثانيه وتثمن الكلام اللي بتقولــه ..!



دخل البيت ظلاااام ومافيه صوت أكيــد كلهم نايمين مامر على أمه لأنها أصلاً ما تدري أنه طلع زعلان كانت بغرفتها رقى الدرج وصل وهو يفتح باب غرفتــه ويولع أنـوار الصاله مالقى أحد
حط الأكل على الطاوله وهو يروح لجواله 6 مكالمات وحده بس من منيره والباقي من أصدقاءه
لأنه مواعدهم اليوم في الاستراحـه ومامر عليهم تركه وهو يتوجه لغرفته بيشوف هي نايمـه وإلا للحين قايمه لقاها راميه نفسها على السرير بدون لحاف ولاشي في هالبرد شكلها ما كانت تبي تنوم أو يمكن تنتظره وكتابها حق أمتحان بكره جنبه ابتسم عجبه شكلها " ما أدري وشلون تتغير هالأنسانه وتتحول لطفله إذا نامت حتى لبسها كان موب متين فستان صيفي لنص الساق / ولأول مره تسويها / ومولعه الدفايه قريب منها والتدفئه المركزيـه مرره !
قرب منها " شكل الجو أعجبها ونامت " قرب وهو يهز كتوفها ..
فهد: منــيـــره منيره ..؟
فزت وهي مرتاعه : متى رجعـــت ..؟؟؟؟؟؟
ابتسم ابتسامه جانبيه على روعتها حتى نست كلمتها الأبديه "سم"
فهد : من شووي وراك نايمه في البراد بدون لحاف ولاشي ..؟؟
طالعت في لبسها وشعرها المفكوك كان جالس معها من طوله حتى شعرها اللي العاده لاشافت فهد لمته ورفعته لأنه طويل وتقول أنه يضايقها ما رفعتـه زينت قعدتها ..
منيره: ماكنت أبي أنوم كنت ...، كنت أذاكر ..!
فهد لأول مره يتدخل فيها ويسألها عن شي لها : ليه عندك أختبار ..؟؟
منيره تهز راسها ...
فهد ببساطه : تعشيتي ..؟؟
منيره تهز راسها لا : وأنت ..؟
فهد: يالله جايب عشا قومي تعشي كودنا نغذيك ترى العقل السليم في الجسم السليم ههههه
عرفت أنه مروق يعني هدى ابتسمت ووقفت معه طلعوا للصاله قعد على الكنب وهو يطلع الأكل وهي راحت تجيب صحن وصينيه كبيره لأنهم بيأكلون على طاولة الصاله حطتها وهي تقعد على الكرسي اللي على يمينه وتحس البرد في عظامها ..
فهد: لبنـه وإلا زعتـر وإلا وش تبين ..؟
منيره : عادي إي شي ...
فهد يأخذ له ساندوتش وعصيره ويبدى ياكل : خذي لك اللي تبين أجل ..
مدت يدها وهي تحس أن جسمها كاااش من البرد حتى أن أطرافها مزرقه حط عصيره ومسك ذراعها
فهد: مجمــــده ...؟
منيره تسكر يدها : شـــوي ...
فهد: قومـي شوفي فروتي > الفروه : هذي زي المشلح أو البشت الرجالي بس يستعملنوها
الرجال في الشتاء أو الكشتات لأنها من جوا كلها فرو تدفي مرره <
فهد: قومي شوفي فروتي في درج المكتبـــه خذيها !!! >>مابغت تجي ذا المكتبه ههههههههه سالفتها طوويله بعدين أقوها لكم ذكرووني ^-^ <<
منيره تناظر يده تبيه يفكها طيب عشان تقوم ..
فهد استوعب فك يده بسرعه وهو يمسك كأس العصير بقوووه ويشرب منه ومنيره وجهها أحمر
قامت وهي تفتح درج المكتبه الكبير اللي تحت ولقت الفروه بس كبييييييره هههه وثقيييله بعد
طلعتها وفكتها أول مالبستها حست أنها بتطيح من الثقل ضحكت ..
منيره : ههههه ثقيله مرره !
فهد: بلاااك سمينه ...!!!
منيره يالله تمشي بها بس حست بالدفا على طول وهي تلمها لها شمت ريحتها سبحان الله ريحته هي هي نفسهااا الظاهر هو نفس العطر ما يغيره ..!
قعدت وهي تقول : والله جسمي حلووو ..
فهد باستهزاء : مــرررره ..!
منيره : أحسن من الكروش !
فهد يقعد زين وبيد ساندوتش والثانيه عصير ويناظر جسمـه : أنا لي كرشه ..؟؟؟؟
منيره : على وشك ..!
فهد بتلقاائيه : لاااا والله هــيه لااااا تغلطيين من عرفت نفسي وأنا الحمد الله رشيـــق ..!
بنفس كلمتـه : مــرررره ..!
فهد: 1 _ 1 ورجع يأكل .. >>>حشى في مبارات أنت وياها ...
ومنيره خذت أكلها وهي يالله تتحرك حركتها ثقيله بهالطن اللي عليها ...
فهد يطالع فيها وهي تأكل مايدري ليش يحسها متغيره اليوم >كانت مغيره لون الكحل حاطه زيتي وأنجاز أنه يلاحظ هالشي طبعاً ماحطت مكياج أبد بس هالكحل الزيتي وروج فاتح يميل للأورانج ألوانها صيفيه بعكس البرد اللي حنا فيه حتى الفستان اللي هي لابسته بيج فاتح ومشجر بزيتي وأورانج طالعه بنوووته و مصغر شكلها مررره ...
تحس وجهها شوي ويحترق حتى ما عرفت تأكل للحظــه أنفجـــر فهد بالضحك ..
فهد: ههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه >>هههههههه يبي يمسك نفسه ما قدر !
منيره تطالعه بنص عين : فيه شي ..؟؟
فهد بضحك : ههههههههههه بذا الفروه ههههههه ذكرتيني بواحد من الشباب !!!>أبو التحطيم !<
ههههههههههههههههه >وميت ضحك حس أنها معصبه ومنيره ما عصبت وبس إلا فولت منـه
حطت العصير والساندوتش ووقفت تفصخ الفروه ...
فهد وقف ومسك الفروه على كتوفها : إذا لي غلااااااة عنـدك لا تفصخينها وربي ما قصدت !!!
منيره بدموع: ما أبيهااااا وفي نفسها " عشان ما أذكرررك في وااااحد من الشباب "!!!!
فهد يلمح دموعها وضاااق صدره أنت ماتعرف تحكي وتتهزى بندى بعد كانت تبي تفصخها رجعها بقوه على كتوفها : قسمن بالله أني ما قصدت !
منيره تحس أنه حطمها : لا تحلـــف !!!
فهد: طيب لا تصيحين ..!!!
منيره خلااااص كل الحواجز اللي تخفي ضعفها وراها انفجرت ما تدري وين طلعت منه هذيك الدمووع مع أن الموقف ماكان يستاهل هالدمووع إلا أنها من زمان وهي تكتم وتكتم وخلاااص
ماعاد فيها طااقه أبد صارت تشاهق وتصيح وهي منزله راسها وعيونها في الأرض وفهد للحين واقف قبالها وماسك الفروه على كتوفها لا تفصخها حس أنه سخيف ضاااق صدره عليها ما يكفي معاملتك لها أخذها من كتوفها يبي يضمها بس ما تدري من وين جتها ذيك القوه ودفته بقووه ...
منيره: وخـــر عني ..!!!!!!
بعدت عنـه وهي ترمي هالثقل عنها ومشت بسرعه لغرفها والدموع أربع أربع
دخلت تحت كنبلها وقعدت تصيح لين قالت بس كل اللي كانت كاتمته طلعتـه اليوم
وتركت واحد وراها غرقان ما يدري وش يسوي الموقف ما يستاهل بس يمكن فرحت أنك معطيها وجه وترجع تخرب كــل شـــي بكلمــه تنهد وهو يذكر الله قعد على الكنب وسند راسه على ورى والنوم مجافي عيونـه وما يفكر يروح لغرفتـــه خلها تنفس عن نفسها شوووي ..

كانت تقريباً ساعه أو سااعه ونص اللي مرت والنوم مجافي الأثنين فهد اللي مغمض عيونه ومسند راسه على الكنب ومنيره اللي وقف صياح من ساعه وقاعده تحاسب نفسها "ليييش كبرت الموضوع ماكان يقصد كان ضحكت وخلااص أنتهت السالفه لا أخرب كل شي يعني لازم أبني
وهو يهد وإلا يبني وأنا أهد ...؟!"



متى ستعرِفُ كمْ أهواكَ يا أَملاً ..
أبيعُ من أجلهِ الدُنيا ومَا فيها ..

انزل قليلاً عن الأهدابِ يا رجلاً
مازال يقتُل أحلامي ويُحييها..

ارجعْ إليّ فإنّ الأرضَ واقفةٌ..
كأنّما الأرضُ فرّت من ثوانيها

لمن صِباي..لمن شالُ الحرير ..
لمن ضفائري منذُ أعوامٍ أربّيها.. !



"أمــداك تحبيـــنه يا منيره ..؟؟؟ مو مسألة حب بس هو زوجي جنتي وناااري هو اللي أبني عليه
كل شي ويضيع مني عشان ولا شي !!! بس ماقلتي في يوم لغاده أن حبه ما يعنيك ؟؟
غلطــانــه وربي غلطـــانه إذا شفت معاملته مع أخته والحب اللي في عيــونه شي في قلبي
ما أدري وشوو !! معقوووله تغارين من أختــه ؟؟؟ أنا ماااا أغـــار من أحد ...! ليش سميتيه أمــل
ولييش قلتي أهواك ...؟؟؟؟"

تعبت تنهدت وهي تذكر الله تعبت من هالتفكير اللحين بقعد أحاسب نفسي على كلمه بدال لا أدعي وأصلي قاعده أصيح تذكرت شي مر في بالها من نامت وزوجها غير راض عنها باتت الملائكه تلعنها حتى تصبح >>بمعنى الحديث !!!



طلعت للصاله وهي تشوفه جالس على جلسته ذيك توقعته ناااايم ورحمت شكله في هالبرد
قربت وقربت لين دنقت على راسه وباست جبينه وهي تهمس : آســـفــــــه !!!!
برغم أن هالتصرف ألجمه إلا أنه فتح عيونه بقوووه يتأكد وقال : أنـا اللي آســـف !!!!
منيره وجهها أحمــر وموب أحمــر بس إلا أحمـــر قاااااااانــي ...
نزلت راسها وهي ساكتـه ...
فهد: لا تتأسفين وأنتـي ما غلطتــي عزي نفسك !!!!!!!!!!!!
كانت الدموع بتهاجمها من كلامه بس قوت نفسها وقالت وهي تطالع يدينها اللي متشبكـه
منيره : بس أنت زعلان علــي ...!!!
فهد يقعدها من يدينها جنبه : أنا ما زعلت وصدقيني وربي أني ما قصدت الكلمه موووب قصدي والله !
منيره بشهقه وهي تحرك كتوفها : عااااادي والله ....
فهد يلعب في أصابع يدينها المثلجه وهي منزله راسها ووجهها أحمـــــــــــر وحتى هو بعد منزل راسه : يعني موب زعلاااااانـه ....؟؟
منيره : احم لااا ...
رفع راسه لها ورفع يده وهو يرفع طرف الفستان من عند كتوفها ...
فهد: ومررره ثااانيه ما تلبسين لي هاللبس في الشتـــاء طييب صاااااحيه أنتي ...!
منيره: ههههه حر والله بعدين عادي قاعده لم الدفايه !
فهد بدقه: حر وقاعده لم الدفايه !!!!!!!!!!!!
منيره: موب قصدي ...!
فهد: هههههههههههههههه طيب أن شفتك لابسته مره ثانيه ذبيتك أنتي وياه مع الدريشه !!!
منيره : أنااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فهد: ههههههههههههههه يس
ماتدري لييش ضحكت مع أنها كاانت بتعارض بس مستانسه على هالأشياء اللي صارت اليوم
اللي ما حسبت لها أدني حساااب حتى أنها بتصير اليوووم ولا بعد سنـه حتى ...
منيره: ههههه طيب ..
فهد يناظرها وهو لأول مره في حياته يحس أنها قريبه منه بروحها ، بسمتها وراحتها تدخل عليه بعض السرور وتخفف حدة تأنيب الضمير : متى بتطلعين بكره من الكليه ؟
منيره: زي العاده 1 ..
فهد: عندك بعده أمتحان وإلا شي ..؟؟؟؟
منيره : لا ..
فهد: خلاااص خذي أحتياطك إنك معدبك راجعه البيت !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
منيره بروعه : لييييييييييه ......؟؟؟
فهد يتنهد : .. اممم ................















7









تحمستوا ..؟؟




7

















أنا أعرف فهد ما تعود يكذب بمشاعره على أحد

















7











7












فهد : يبيلناا غدى برى وبعدين بطلع أخذ هديه لبنت محمد وأبي أوريك محل أثاث عشان الملحق ونطلع لبيت أهلك نشوفهم بالمره وأشوف عيال محمد ....
منيره براحه ووناسه على هالمشاووير اللي بتقضيها ولأول مرره في حياتها معه : إن شاء الله ..
>>>>>>>>>>>ههههههههههههههههههههههه أدري بتعطوني كف صح ؟
اللي في أمه خيير يعطيني هههههههههههههههههه وش أسوي وحده حآيمه كبدهآ من الكمي
طبيعي تطلع منها رده فعل < برآآآآآآآآ



أنتهى الجزء

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 09:23 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الثالث والثلاثون ...







عنــــدمـا تشعــــر أنك عــاجز ..!



"عـــبــــره " تخنقكـ لحد المووت وأنت تعجز



حتى عن التعبير عنها بدمعـــه ..!



هنــا وصلت لأقصى الألم ..!



أقصـــى ، أقصى الألم !





رمت القلم وهي متضايقه ،،



" ندى تعوذي من الشيطان وش فيك كل العالم كذا كل الناس يروحون توك تكتشفين أنك أحياناً لوحدك

ياما بكيتي وبكيتي وما أحد سمع لك اللحين بيضيق صدرك عشان دمعه موب قادره تطلعينها آآه لا إله إلا الله "



الساعه 7 وشوي ما غمضت لها عين من أمس تحس أنها أجهدت نفسها مررره من مقابل شاشة الاب توب

والنت طول الليل وعلى غيـر سنع كانت فاتحه صفحه "][[سجل حضورك ببيت شعر ]][ " في منتداهم ..

وفاتحه موقع شعر تحبه وتنقل اللي يصورها وتلصقه إلين حامت كبدها ،



" ليييش تتعبين نفسك مووب شااايف شي ولاهووب حاااس بشي بيروح لندن اليوووم بيرووووح ويخليك !!! "



حمدت ربها أنها اليوم أوف ماعندها جامعه أحياناً تستصغر نفسها تظهر له كرهه ولكل اللي حولها ولو يصدر منــه أدنى شي تأثرت معقوولهـ تعودت أنه يكـون لها ! أو أنها ما تتخيل أنه يبعد كل هالبعد بعد فقد أبوهآ !!! وإلا مفروض تكون

تعودت على الفقد بـ كل الحآلآت !!!؟

طفشت من السرير قامت غسلت وجهها وغيرت قميصها وطلعت وهي مقرره تكلم فهد

"مر يوم وهو موو معطيني أدنى أهتمام أنا موب متعوده ما أكلمه ساعه وشلون بصبر يووم ..؟؟؟ "





طلعت الصاله هاديه نواف أكيد راح المدرسه وغاده بتروح مع فهد الدوام وأمــي ياحبـــي لهالأنســانه أكيــد نااامت

بمر عليها بس دقيقه طقت باب فهد ودقيقه بس فتح لها الباب ،

وهو لابس وكاشخ ولأول مـــره تشوفه مبتسم على الصبح كان متوقع أنها غاده أختفت

الأبتسامه يوم شافها واقفه قداامه ضاق صدرها لهالدرجـه شكلي كئيب ترك لها الباب ورجع يدخل بدون ولا كلمــه

منيره واقفه عند باب غرفتها يوم شافت ندى ما حبت تحرجها دخلت غرفتها وندى تناديه ،،

ندى: فــهــد ....؟؟

مالف عليها كان أخذ بوكه وجواله ويدخلها في جيبه تأخر على الدوام وهو سافهها ..

لف لما جا بيطلع وكان قريب من الباب ..

ندى : فــهــد ..؟؟

وقف ولف لها بدون كلمه ..

رفعت جسمها شوي وحبت رأسه : آسفـــه يالغاااالي ...!

فهد شايل بخاطره عليها : لو أبــــوي فيــه ما تأسفتي .. ؟؟؟!

حست أنه جرحها والدمووع اللي ترجي دمعه منها تووو كلها متجمعه في عيونها اللحين ...



ندى بدموع: أنتووا ما تعرفووون تسامحووون أبد ... ؟؟؟



وتركته وهي تطلع من جناحه مسرعه وفهد يتنهد وقفه صوت منيره ...

منيره: قسيت عليها ...!

فهد: خلها تتأدب !!

منيره ماحبت تتدخل وتسألها وش مسويه ألتزمت الصمت وهو لف عليها

: تبين شي ..؟؟

منيره: لا سلامتك ..

فهد : مع السلامه ...

وابتسم لها وطلع ....















//

















دخلت غرفة أمها وهي تشااااهق من الصيــــاح : وش سوويت له أنــا ؟؟؟

نوره تقعد على سريرها مرتاعه : ندى ؟؟؟؟ وش فييك ؟؟ بسم الله عليك يمـه ..

ندى قربت ورمت نفسها في حــضن أمها وهي تصيح ...



نوره تسمي عليها وتمسح على راسها ، بنتها وتعرفها تمر عليها هالحالات بس كبرنا وقلنا

تعدينا هالمرحله والظاهر إنا نكبـــر ونرجع نصغر ... !!

نوره: وش مقومك من النوم ..؟؟؟

ندى : هئ مانمت توني !!!

نوره بعتب : أحد يعقد لذا الحــزه لي متى ذا السهر ..؟؟

ندى ميب فاضيه لمحاضره سهر قالت بدموع : يــــمـــه ...

نوره : من اللي مضآيقك ..؟

ندى : ولدك ..!

نوره: نــواف ..؟؟؟؟؟؟

ندى : لا الثاني !!!

نوره:ههههه والثاني ماله أسم فهد ما يضايق نمله يضايق الغاليه عليه ..

ندى : ايييه مررره غاااليه تخيلي ما يكلمنـــي ...؟؟

نوره: وش أنتي مسويه ..؟؟؟

ندى تدافع : وربي ما سويت شــــي ..! بس عصبت عليهم

وقلت : لو أبـــوي عايش ماقلتوا لي شي !

نوره سكتت " لو أنه عاايش " : تعرفين فهد يتحسس من هالكلمه !

ندى : بس وربي ما قصدتها كنت متضايقه وهم زودوها معي ...

نوره: ووش اللي مضايقك علشان تغلطين على أبـــوك ....! >>كانت متعمده تقول عن فهد أبوك تحسسها

بكبر كلمتها عليه وهو اللي ما يبي الشوكه تأذيها ,,,

ندى بحزن: مشااعل بتسافر مع أخوها اليــوم !!!!!

نوره : من زمـــان أنتي داريه ، ومن أخوووها ..؟؟

ندى : من يعني .. !

نوره: هههههههه وهذا اللي مضايقك ..؟

ندى : يمــه بللليييز لا تضحكين لييش تروح وتخليني قسم بالله أني فاقدتها وما صدقت تجي حمدت ربي

" استغفر الله " على هالظروف اللي رجعتها واللحين تقول برووح .. !

نوره فهمت كل شي هذي بنتها الوحيــده الروح روحها اللي داخلها إذا ما تفهمها من نظــره وكلمــه

من اللي بيفهمها أجل تدري أن كل هالأشيــاء موب علشــان مشاعل علشان " أخـــوها " هي بعد موب عميانه !!!

نوره تستهبل : روحــي معهم طيب !

ندى : تنكتين يمــه ليتني أروح بعثه وأدرس معها هنــاك ..

نوره: لا والله ؟؟

ندى : بدرس ترى ..

نوره: لا بغيتي تدرسين أعرسي وروحي أنتي ورجلك !

ندى تعصب موب وقته رجلي : يمـــه إي رجلــــي في الأخير يجي مامعه إلا المتوسط تكفين وش

يدرس هنــاك ...

نوره : لييه ما معه إلا المتوسط خذي واحد يبي يدرس برا

ندى تدري أن أمها تسلك لها : صدق عاد مرره بيوافق !

نوره: هذا إذا وافقنا إنــا ...

ندى : يمــه ..

نوره: تعوذي من الشيطااان ونومي معي طيرتي عني النوم أحسب عندك مير علم وإلا خبر

مفرووض تعودتي على غيابها لها فوق السبع شهور هنــاك توك تحسين !!!

ندى سكتت وهي تتمدد جنب أمها وتمسح في دموعها " عــمـــركم مااا رح تفهمـــوووني ..! "





::







وتـرحـل ؛؛ صـرختي تـذبل . .

فـي وادي ؛؛ لاصـدى يـوصل . .

ولابـــاقـــي أنـــيــن . .



[ زمـــــان الــصــمـت ! ]



يـاعـمر الـحـزن والـشكوى . .

يـاخـطوه مـاغـدت تـقـوى . .

عـلى الـخطوه ؛؛ على هم السنين . .

حبيبي . . / . .

كتبت اسمك على صوتي . .

كـتـبته فــي جـدار الـوقت . .

عـلـى لــون الـسما الـهادي . .

عـــلـــى الـــــوادي . .

عـلـى مـوتـي ؛؛ ومـيـلادي . .

حبيبي . . / . .

لـو أيـادي الصمت . .

خـذتـني ؛؛ لـو مـلتني لـيل . .

أنـاعـمري ؛؛ انـتـظاري لـك . .

لاتـحـرمنى ؛؛ حـيـاتي لــك . .





:::

















//



الظهـــر



//















دخل عليها مشعل في غرفتها وهي قاالبه الغرفه فووق تحت ..

مشعل: ما بعد خلصتي ...؟؟

مشاعل: إلا على وشك بس برتب شنطة اليد وين مها ..؟؟!

مشعل :رايحه مع أمي يطلعون مرة محمد علشان يودونها بيت أهلها ...

مشاعل: والله بتطلع اليوم أجل ؟؟؟؟؟؟؟

مشعل: ايه راحوا لها ...

وقعد يحوس في التسريحـه يرفع العطورات ويشم ويرجعها مكانها وخذا برواز كان فيه صوره لهم في المزرعه يوم كانوا صغار مشاعل وندى على 6 سنين ومهاو 3 سنين وهو ماسك مها ورافعها وندى نفسها الندى الكشره من الشمس والكشه من اللعب وواقفه جنبه بالضبط بابتسامه سجنل تو ابتسم ونزلها

ولف على مشاعل اللي ترتب ولاهيه عنه وهي داريه أن في فمــه حكــي .. !

مشاعل: وش عندك .. ؟؟

مشعل تردد لدقيقه : مـــا عنــدي شي ...!!!!

مشاعل تلف عليه : علــــي ..؟؟؟

مشعل: صدقيني يتهيأ لك !!!!!

مشاعل: اممم طيب بصدقك ...

مشعل: يالله أخلصي ترى ماعاد إلا خير بعد العصر لازم نكــون هنــاك ...

مشاعل: خلاااص أنا خلصت ...

مشعل: نمر أبو أبراهيم وأمي هيا ..

مشاعل: أحسن ...

مشعل: أجل أخلصي قبل أذان العصر ...

مشاعل: إن شاااء الله





رن جوالها اللي على التسريحه نغمه مزعجـه وتموت من الضحك يغنيها مدري ينشدها بزر





//



شفت الفار اللي أكل البندق فوووووق سطح الفندق ((القاف أنطقوها (أ) حسب قوانين اللهجه المصريه))

سطـــح الفندق شفت الأوط الناااو نااااو أكل الفار

اللي أكل البندق فووووق سطح الفندق ........................



//



حطه على الصامت وهو يضحك : ههههههههه توأم روحي مين ..؟؟؟؟

مشاعل تمد يدها تأخذه : ههههههههههه ندوووش ...

مشعل: حرام عليتس ...

مشاعل خذت الجوال وهي ترد وتضحك ...

ندى بضيق : مستااانسه ...؟؟؟

مشاعل : اللهم لا حســـد ، السلام عليكم ...

ندى : وعليكم السلام والرحمـه وينكم فيه ..؟؟

مشاعل: وينا فيه في بيتنا ..؟

ندى : أدري متى بتمشون ...؟؟؟؟

مشاعل: اممم بعد العصر على المغرب كذا ...

ندى : توصلون بالسلامه ....... لا تقطعين عاد ...

مشاعل: ندووو وش فيك والله ما نيب قاطعه لا تضيقين صدرك بليييز ...

ندى تدمع عيونها : غصب عنــي ...!

مشاعل: اللحين هذيك المره ما سويتي كذا ..

ندى : أقووول أنطمي بس والله أني أصييح وأنتي ما تدرين حتى المطار معيه أشوفك فيه وأوودعك عشــان ما أنهار ...

مشاعل حست عيونها خلاص بتدمع : يااااابعد عمـــــري تنهآآرين خلاااااص ياااا قلبــــي لا تضيقين صدري

معي محرم يعجبك ههههههه

ندى : هذا البلا !!!!!!!!!!!

مشاعل تستهبل عليها : قووووولي كذااااا من زمــــان وتلف وتدوور الحرمه من الصبح ...

ندى من ورى كل قلبها : أقول أنقلعي لا تأخذين فيه مقلب راحمتــه بس !!!

مشاعل بصدمه : رااااااااااااااحمتـــــــــــه .......؟؟؟؟

ندى ببعض من روحها اللي ترجع لها : ايه راحمته ما رافق إلا مشيعيل !!!!!

مشاعل: هييييه أقوووول لا تغلطين تدق على جووالي وتغلط بعد ..

مشعل ما قدر يقعد أكثر أشر لمشاعل وطلع من الغرفه ومشاعل تأخذ راحتها ...

مشاعل: يالله تكلمي صوتك موب عاجبني تو كان عندي وما قدرت أتكلم ..!

ندى : عـــنــــدك ...؟؟؟

مشاعل: يسسس ,,,

ندى : وش أخباره .؟؟؟

مشاعل: ما نيب قايله أخباااره عشان ما ترحمينه أنتي قولي لي وش فيه صوتك ..؟؟؟؟

ندى : ياااشينك بعد أنا بخيير بس وربي بفقدك يالدبااااا ...

مشاعل بحزن : وأنــا أكثـــر ....

ندى : يالله أجل ظفي قشك وإذا جيتي في المطار قبل لا تروحين دقي علي أكلمك على ربوع بلادي موب طيرة لندن !

مشاعل: هههههههه إن شااااء الله ياقلبـــي ...











//











في بيت راشد كاااانت الضجه واللجه كبيره منى طلعت من المستشفى وتوها داخله البيت لها

ربع ساعه وأمها حاطه لها المقلط سرير لها ولبنتها عشان يستقبلون فيه الضيــوف وهيا ترحب وتهلي ببنت محمد

كانت بين يديها ..

هيا: نسخــة من أمها الله يخليها لها ...

..... : آآميييين ....

مها تستهبل: تكبــر وترجع تشبــه لي ...!

نوف: أقووول عن القطه أنا خالتها أقرب بترجع تشبه لي صــح ..؟؟

مها: هيييه لا تجحدين فيفتي فيفتي ..!

فوزيه: لااا تقاسموها بالنص ...

هيا: يسوونها بنيكم !

منى : لا عاد كلش ولا بنتي تشبه لي وبس لا تحتكوون ..

مها: صدقت أختك كبر راسها ...

دخل أبوي أبراهيم وهو يرحب ويهلي ببنت ولده وبنتها ...

منى سلمت عليه وحبت راسه وهي تقعد بصعوبه وابراهيم يطل على البنت اللي في شد هيا

والبنات حولها مها على اليسار ونوف على اليمين وهيا تبي وحده منهم تحس على دمها وتتحرك

وهم والله ماااعندهم ما يشووفون أحد داخلين في نقاااشااات حآآدهـ من تشبه له البنت ..



ابراهيم : يا ماشاء الله لا إله إلا الله اللله يرحم أبييها ويسكنـه فسيح جناته ...

الكل آمن ودعى للغــايب الحــاضر ...



هيا تلف لمها وتهمس لها : قووومي يامااال القام خلي جدتس يقعد ...؟

مها: يوووه يمــه هيااا المجلس وش كبـــره وإلا أعترفي تبينه يقعد جنبك هااااه ..؟؟؟

هيا أحمر وجهها : يااااامااال اللي مانيب قاااايله قوووومـــي أطمــــري أشوووووف !

مها تفز يوم شافت أمها تخزها بعين وأبوها أبراهيم يقعدها ..

ابراهيم : أقعدي وأنا أبوووتس بروح أقعد مناااك مال من خشتها >>>سبـــه قووووويه ترى قصده كبييير يمه هيــا >>>هههههههه تحب الشر ..

هيا طالعته بنظرات يطلع منها الشرار

ومها ونوف كاتمين ضحكتهم وهيا : الشرهه ميب عليك على اللي تأخذ ذا الخشه والله ،، وكان بصوت واطي ماسمعوه إلا البنااات اللي مااااااتووووا من الضحك وابراهيم يقعد على الطرف الثاني من الجلسه وهو يعرف مرته أكيد أنها قايله شي بس والله لو سمعها أن تشب حرييقه وندق على المطافي تطفيها ههههههههههههههههه

مها: هههههههههههههه آآآه ياااا بطني هههههههههههههههههه آآآ

نوف: خخخخخخخخخخخخ بصوت واطي ’ فشلوووه !

هيا: أهااااا بس

مها: ههههههههههخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ

دخلت فاتن وهي تضحك على ضحكهم : ضحكوني معكم ...

مها: فتـــــــــــــــون والله فقدتك يالدبا وفقدت مسيااار العصر والقهآوي !

نوف: عجييز مسيااار العصر والقهآوي ..

فاتن: هههههه حتى أنا والله فقدتك سلمت على عمتها ومنى وراحت للبنات وحبت الصغنونه من قلب وهي تلتفت لمها : ظلم البيت صــح ..؟؟؟

مها بصراحه : ظلم شوي بس ظلم زود يوم جاكم عبودي ...

فاتن : على فكره تغطي ترى بيدخل ابراهيم ...!!!

مها شحب وجهها : نعـــم ...

هيا: ما عنده رجاجيل برى وما فيه إلا أنتي تتغطين تغطي خليه يقلط وأنا أمك ..

مها ما عطتها هيا فرصه تعارض وإلا تطلع حطت طرحتها مرتين على وجهها وهي ترفع عبايتها فوق راسها وابراهيم : ياااولد ودخل عليهم ...

ابو راشد : حيااا الله أبـــوي أقلط ...

ابراهيم: الله يحييك ويبقيك وهو يدنق على راسه يحبه ..

ابو راشد : وين أبوك أجل ..؟؟؟

ام ابراهيم تدخل المجلس : هذا هو يقول في الطريق عشان نحط غدانا ...

بينما نوف منشغله بالصغيره تلعبها بعد ماخذتها من حظن هيا ومنى على جنبها وبينهم فاتن و

يتناقشون بالصغيره ومن سوء حظ مها أنها جنب هيا اللي قرب منها ابراهيم بكل جراءه وما عنده

بهاللي متغطيه جنب جدتـه دنق على راسها يحبه ويسلم عليها وهو ما بينه وبين مها تقريباً ولا

شي لدرجه أنها قربت رجولها للكنب بقوووه تخاف تصقع رجوووله حررراااره علت وجهها من العصبيه ومن حركته الخااايسه أحترم اللي قااااعده وجـع ..

سلم على عمته وأخته وأستقر جنب أخته ومها وجهها يغلي ..

ابراهيم : ليييش صغيييره ...؟؟؟

نوف: أحمد ربك زين منها ترى مابعد كملت !

ابراهيم : وشلوون ما كملت ...!

نوف : يوووه عاد أنت وش تدري عنه تكفــــى !!!

ناظرها بنظـــره : نووويف !

فاتن: قصدها أنها جايبتها باخر السابع مدري بأول الثامن وإلا منى ..؟؟؟

منى : تقريبا ً منيره ميب جايه أجــل ...؟؟؟؟

فاتن: إلا كانت أمس بتجي تتعشى هي وفهد وقالت خلها اليوم يومك تطلعين ...

ابراهيم يطالع قدامه بالأخير طلع جوالها وقعد يطقطق فيه ...

دخل عبودي يركض : خااالي ابراهــيــم >>وياااحلوها في فمه ياااناااااس تدنن

ابراهيم رفع راسه : سم ..؟؟

عبودي : الحمااامه طاارت !!

ابراهيم: هههه موب حمامه هذي عصفور ..!

عبودي زعلان : طييب طارت ..

ابراهيم: نشتري لك وحده بكره ..

فاتن تسأل : من اللي فتح القفص له ...؟؟؟

عبودي: أنا ....!

نوف: خلاااص أجل وشلوون تقول طااارت !

عبودي: كنت أبي أعطيها أكل !

نوف: أحلف بسسس ؟

منى : هههه مالتس دخل في ولـــدي ...

ومها ودها تذبح عبييد اللحين تنصى ذا الخايس وأنا مهااااا ما تعطيني وجــه ..!

عبودي يقرب من أمــه يبي يقعد على رجلها ..

منى: بطني يا حبيبي يوجعنـي ..!

عبودي مستغرب : ليييه ..؟

منى : عشاني ولدت وطلعوا البيبي من هنـا ..!

نوف: هاهاها حلوووه بيبي !!!! >>>قالك مستغربه اللحين !!

عبودي بزعل: وندى عااادي ....؟؟؟

ابراهيم رفع راسه بقوه : اللحين من جدك سميتيها نـــدى ..؟!

منى تهز راسها وبنتها في حضنها باست راسها : اييه من جدي !

ابراهيم كان بيعلق بس تذكر أختــه اللي مرتزه فيذا وسكت ...

ومنى تنادي عبودي عشان ما يصير يكره الصغيره وتهمس في أذنــه

ألتفت عبودي مستغرب : عــــــــــــمـــــــــــه مهااااااااااااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نوف: صباااح الخييير ايه فيذا من زماااان

عبودي يروح لها : كنت أحسبها صقيقة ماما هيااااا !

ومها الله يأخذ عمـــــ ر بليييسك قل أمين أمك هيا في عينك بس ما تقدر تقول حرف

والأخ كاتم على أنفاسها جا عبودي يركض وطب في حضن مها ..

مها بصوت واطي مره : توووك تشوفني توني كنت بصيح ..!

عبودي: والله ما شفيتك !

مها: لااا والله ...

هيا: اللحين أنتي تحتسين ....؟؟؟؟؟؟؟؟

مها: وش رايك يمــه ...؟

هيا: ارفعـــي حسك والله ما أدري وش أنتس تقولين >>>>ههههه لقاااافه مام

مها : وذا ...؟

هيا تطالع ابراهيم : وش ذا ذا مثل أخوتس ولد خالتس وغطاتس عليتس وش عليتس منـه !!!

مها في نفسها " والله أمـــي هيـــا تخرب " والبنات يضحكون عليها وابراهيم رفع راسه لجدته

وابتسم ابتســامه ورجع لجواله " يااااجعلها تكســــر قل آآميييين " !!!!!

فوزيه اللي تسولف لأبوها على خرابيط لهم وحووسه ومندمجين وصل راشد أخيراً وسلم عليهم

وقاموا البنات يحطون الغدا وما صدقت مها خبر وطلعت وهي شوي وتركض هههههههههه

مها: وهـ بغيييت أموووت !!!

نوف: هههههههه لا وأمي هيا فالتها تقول سولفي ...!

العصر مرهم مشعل ومشاعل عشان يسلمون وبالمره يروحون مع السواق للمطار لأن أبوهم

مشغوول عندهـ أجتماع مهم ما يقدر يوصلهم ومشعل ما يبي يلطع سيــارته في مواقف المطار فضل أن السواق يوديهم وأنتهت السالفه دخلوا وقهوه وشاي وودعوا بعد ومشاعل تبوس بنت محمد وهي تصيييح ضاق صدرهم كلهم يدرون أنها تذكرت محمد بس ما باليد حيله وأنا أختك

عبودي اللي يقول لها لا تروحين عمه مشمش ضحكت غصب عنها وهي تسلم على البنات وعلى

جدها وجدتها وخالها اللي موب معطيها أدني أهتمام لأنه أصلاً موب راضي عن هالشي !!!



وطلعت فوزيه وعيالها توصلهم المطـار ويرجعون للبيت مع أن ودها لو أبوهم جاي معهم ومودعهم

بس الشغل ماخذه من كل شـــي حتى من عيـــاله الله لا يلهينــا إلا في طاعته ...

الطريق للمطـار كان مررره صامت وهدوء وصوت القران بصوت القارئ ياسر الدوسري يبعث الراحــه

في النفس في هالطريــق الطويل ...

ومشعل يطالع في شوارع الريـــاض من زمــان ما بعد عنها كثييير ...

تنهد وهو يطلع جواله ويدق على نواف ..

مشعل: هلا وغلا ...

نواف مستغرب : هلااااا والللله ما رحت أجل ...؟؟

مشعل: إلا في الطريق ، أسمع يابووو ,,,, يووووه صــح مابعد سميت ولدك هههههه

نواف: هههههههههه أحلف بس

مشعل : هههههههه المهم تعرف تسوق ..؟؟؟

نواف: تنكت أنت أيه أعرف بس الوالده اللي يهديها حالفه ما تشتري لي سيـاره

إلا نجاحة ثالث ثانوي !!

مشعل: ههههههههه يااااربـــي ما يمديني على النجاحه ؟

نواف: هههههههههه أقووول أنطم هاااا وش بغييت يابو عبد الله آمر ...

مشعل: ما يأمر عليك عدوو بس مفتاح سيارتي مع فهد أخوك ملبقها عند بيت خالي راشد وأبيك

تجيبها وتلبقها عند بيتكم لين أجي ما أبيه يركبها !!!!

نواف فهم عليه : أنت أمر وإنا نطامر ...

مشعل: هههههههههه ايه طامر عشان إذا جيت إلا أنك منووم كسر في الرجل !

نواف: هههههه فال الله ولا فاااااااالك ...

مشعل: ماتقصر سلمني على الأهل كلهم تأمر على شي ...

نواف: والله اللي يجي من الله حياه الله ...!

مشعل : ههههههههه أحسبه بيقول سلامتك !

نواف: ههههه سلامتك أهم شي ...

مشعل: الله يسلمك من الشر يالله سلم لا تنسى ..

نواف: يبلغ إن شاء الله مع السلامه ...





سكر وألتفت على أمه وندى : مشعل يسلم عليكم ...!

فز قلبها والتفتت تناظر أخوها مع أنها زعلانه عليه على حركته وما تكلمه من ذاك اليوم ...

نوره: الله يسلمك ويسلمه من الشر مشوووا ...؟؟؟

نواف: لا على طريق المطار ...وهو يطالع ندى اللي صدت عنه وهي مكشره لين اللحين زعلانه الدبــا ...

قام وراح لها دنق عليها وحب راسها :آسف لا تقعدين تتغلين ترى مافي غيرها ...!

قاااومت البسمه اللي أنرسمت على شفاتها ندى : تلعب علي ...؟؟

نواف: ماعاش من يلعب عليك يابنت عبد العزيز كنت أبي أهبل بك بس >توها بتتكلم <

لا تقولين لو أبوي فيه ماهبلت بي من خبرت نفسي وأنا أهبل فيك ،

ضحكت ندى غصب عنها ونوره فرحــانه من كل قلبها لا شافت عيالها على قلب واحد

اللي يغلط يتأسف على طول لأنه ما يقدر قلبه ما يطاوعه حتى لو تظاهر بالزعل

حطت فنجالها على الطاوله وهي توجه كلامها لنواف ...



نوره: لو ماسويت كذا كان قلت مانتب ولــدي اللي أعرفه ....!

نواف يحب راسها : هههه أعجبك يمـه أنا نووواف مو حيا الله ...

ندى : أمحق قال حيااا الله قال

نوره : بدينـــا

ضحكوا كلهم : ههههههههههههههههه ....





غاده كانت رايحه لبيت أخوها مع فهد ومنيره ...













//









بعد الأفلام الهنـديه اللي سوتها مها لهم في المطــار ودعوهم أخيـــراً وفوزيه ماسكه دموعها لا تنزل أول كااان الخوف يأكل قلبها على بنتها واللحين بيروح معها أخوها يعني ماعليها خوووف بس

تعرف كيييف إذا أنت تحس أن صوت البيت بيغيب وشعور أنها صايره تفقد عيالها واحد ورى الثاني

يقطع القلب هالشعـــور ركبت السيــاره وهي يالله تتمالك نفسها مها كانت تصيح وبنفس الوقت

حاسه في أمها بس الثنتين ملتزمين الصمت ...





في المطــار وفي صاله المغادرين رفعت جوالها وهي توها ساكته من صياحها واللي زادها زود مها اللي قطعت قلوبهم دقت على (( توأم روحـــي )) ندى تهلل وجهها من الأسم وطلعت على طول للمطبخ ...

ندى : هلاااا والله ومليووووون غلا ...

مشاعل بصوت مبحـــوح : هلا تونا ترى بالريــــاض ...

ندى بحزن : الريـــاض بتظلم وربـــي ...

مشاعل: منوره بأهلها اللحين بنطلع الطياره قلت بدق عليك قبل لا يعلنون عن الرحله ...

ندى : مشكووره أهتمي في نفسك ولا تقطعين وأنا بكون على المسن 24 ساعــه لا 23 ، ساعه في الحمام ضحكت عليها مشاعل غصب عنــها ..

مشاعل: هههههههه الله يقطع شرك ...

ندى : وانتبهي على اللي معك ولا تفصخين عبايتك على طوول كنك خبله خلاص معك بودي قارد

أد الدنيــا اللي في أمــه خير يقولك كلمه ....

مشاعل: ههههههههههه ايووووه وإي توصيات ثانيه أخت ندى ..؟؟

ندى : أبد سلامة قلبــك ..!!

مشاعل بصوت واطي بس قصدها تحرجها : وقلبـــــه ...؟

ندى وخدودها تحمر بس قآلتها من قلب : وقلبـــــه ...!

مشاعل: هههههههههههههه أوصلها ..

ندى بروعـــه : قسمن بالله لأذبحك ...!

مشاعل: خلاااص يمــه تخـــوف هههههههه يالله مع السلامـــه ...

ندى : فمــان الله ...

مشاعل: في حفظ الكريم ..

ندى : يالله سكري ...

مشاعل: ههههه بسكر ...

ندى : مع السلامه ..

مشاعل: هلا والله وسكرت السماعه ... وندى تمسح دمعتها دخل نواف عليها

نواف: اللحين كل ذا عشااان مشااااعل لو أسافر أنا أجل ...

ندى تزين قعدتها وتضحك غصب : هههههههههه هئ //









//



رزيت نفسي واتظاهر ][ قويهـ ][

يعني كأني ماتأثرت بــــ / فراق

وانا عذاب الكــــــون صوت عليّــه

أضحك ولكن اختم الضحك ][ بشهآق ][


\\







مسكت المسودات في جوالها وقامت تكتب وتكتب تبي توصله بأسرع وقت

دقيقه هي بس ورن جوال مشاعل وهي واقفه جنب مشعل خلاص تبي تقفله

بيركبون الطيــاره ...



من : توأم روحـــي



تكفـــى ياصــوت الريــــاض

ليييه الهدوء ...؟؟؟

ترى أكره ساعات الوداع

وصمتــها

نور الريـــاض بينطفي

يانورها

همس الريــــاض وانطفى

ياهمسها

شوق الريـــــاض وقد طفى

ياشوقها

صووت الريــاض

لييه الهدووء ...؟؟

تكفى ترى أكره ساعات الوداع

وصمتــها



>>إهــداء سريع =.<





//



مشاعل مدت الجوال تلقائياً لمشعل اللي واقف جنبها وهو مستغرب وهي تمسح دموعها

مشعل يطالع : وشوووو ..؟؟؟

مشاعل : هئ أقــــرى ...!!!!

مشعل أول شي سواه رقى للأسم ما يدري وش صار له بغى يطيح الجوال من يده

نزل وهو يقرى بذمــه وضميــــر يوم خلص مده لأختــه

مشعل: آآآه بسسس ...

مشاعل: هههههههه وش دخلك ترى لي ...!

مشعل: مالي دخل فيك ،، البلا في راعيتها ، ممكن أكتب رد ..؟

مشاعل تبتسم : خذ راحتك بس وريني إياه أول وتراهي راسلتها لي !!!

مشعل : داااري أزعجتيناااا يعني بترسلها لي مثلاُ ، كتب رد بسرعــه



"من السهلـ على الأنسان أن ينسى روحهـ ولكن من الصعب أن ينسى روحـ سكنت روحهـ"



وراها مشاعل : وش رأيك ..؟؟؟

مشاعل: ياااقلبيـــه بس تجننن بتقطعون قلبي أنتوا ...

مشعل يضحك وهو يعطيها الجوال : أقول أرسليها لها ..!

مشاعل بصراحه : مشعل لييش ما تخطبها أخـاف تروح منك وتندم طول عمرك ..

مشعل لف عليها بسرعه : ومن قالك أني ما خطبتها ..؟

مشاعل بفرح يشهد الله أن قلبها قام يزغرط من الفرحه>>>ههههه معليش بااالغي بس بشوووويش >>>

مشاعل: وووواللللله .؟؟ متـــى وكيف ولييييش ما علمتوني يالخااااينين ..؟؟؟

مشعل : ههههه بالطيــاره أقولك كل شي ...











//











: ترى الدنيــا يبي لها صبـــر يالغـــاليه ...

حصه: بس اللي شفته منهم موووب شــويــه وأنا أمك لو أني مرة أبوهم ما جبتهم ولا تعبت

عليهم ولا ربيتهم كان ميير أهوون علي بس هذولي ذبوني بعز حاجتي لهم ...

سلمان: ما عاش من يذبك ورأسي يشم الهــواء يا أم سلمان ..

حصه : يا عسى ربي يحفظكـ ويخليكـ لي ياربي يا حبيبي لو بيت جدك موب مكتـوب بأسمي ودافعت عنه بيديني ورجليني قدني في دار العجـــزه من زمــان !

سلمان يمسك يدها : لا أسمعك تقوليـــن هالكلام يالغاليه خلينا نفتح صفحــه جديده هم اللي

بدوا موب إنــا يمكن أنهم عرفوا غلطهم ومتفشلين فيك خلاص خلينا نسامح ...

حصه: هذولي ما يعرفون لا حق ولا مساااامح ..

سلمان : البطن اللي شالتهم ما تشفع لهم ..؟؟

لامس الأوتار الحساسه : بدفن أحساسي كانه بيشفع لهم ..!!!!

سلمان: وإذا قلت لك عشــان سلمــان ...؟

حصه: سلمــان نـــــور عيني بس أنا ما أبيهم ما أبيهم علشــانك يمـه ...

سلمان: يمـه أنا ماعدنيب بزر أنــا رجــال لو أني معرس كان عيالي وراي ريــال من وراي موب شادينه موب بخل وإلا شي ما أبخل على دمـــي بس هذي أمــانه برقبتي صدقيني أنا ما أبي هالشي إلا عشـان قطيعة الرحــم وأنتي أدرى بها ..

تنهد حصه وهي تقلبها في راسها ...

حصه: من اللي مكلمك ...؟

سلمان : عمـي سالم ...!

حصه: وينها فيــه ...؟؟؟؟؟

سلمان: في مزرعتــه يقول أنها في ثادق >>>ثادق ديره تبعد عن الرياض 150 !

حصه: الله يالدنيــا اللحين سويلم صار عنده مزرعــه ..!!!

سلمان يمزح : هههه أما سلمان صار عنده قصــر ..!

حصه: لا تحط راسك بروسهم ما يجون غسال رجولك ..!

سلمان: يـــــمـــــه ...!

حصه: وأختك راضيـه ...؟؟؟

نجد تدخل عليهم مجلس الرجــال : وش راضيــه فيه ..؟؟ أنا من شفت الأجتماع مغلق وأنا شااكه فيكم يالله أعترفوا من اللي خاطبني ..؟؟؟

سلمان : أبوووك يالثــقـــه !!!!

حصه: أستحي على وجهتس ميير ما تستحين تقولينها عند أخوتس معد به بني !

نجد وجهها حمر وسلمان يستخف دمه : هههههه كل ذا مطيوره على العرس كان قلتي لي

أزوجكـ حارس المسجد ونستر عليك !

نجد بعين : أحلف بس !!!

حصه: عمانك عازمينا وأخــوك يبي يروح لهم ..؟

نجد بصدمه : من جــــدك ؟؟؟؟ كم مررره قلت لك اللي ما بغوك في شدتك لا تبيهم في رخــاك !!!

سلمان: نجــد ترى اللي تتكلمني عنهم عمانك !

نجد توقف: الله والعمـــان ما أتشرف فيهم صرررراحـــه ..! وطلعت من المجلس وخلتهم وحصه تبتسم ...

حصه: هذي بنتي اللي ربيتها !!!

سلمان : فرحــاااانه فيها اللحين ..؟؟؟

حصه: ههههههههه وش فيك اللحين شاااب ...؟؟

سلمان: المهم إنــا بنروح وبس وعطيتكم خبــر يوم الخميس ...

حصه: ونجد ؟؟؟؟

سلمان: تروح غصب .... ويوقف ...

حصه : وأنـــا ..؟؟؟

سلمان يرجع يقعد : إن مارحتـــي قعدنــا ....

حصه تقوم بابتسامه فخــر : تعال تقهوو بس ولاجا الخميس فيه ألف حلاااال ...!











//





غـايـب وكـنه في غـيابه لـه سـنيـن ........... ألـبـارحــه ويــاي وألـيــوم مـشــتـــاق *





ali1000 للشـاعر




أنتهى الجزء ...


 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 10:08 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الرابع والثلاثون ...




أزيف ضحكتي .. مهما بقى فـي خاطـري ونّـات "



" وأضمد طعنتي .. مهمـا ظـروف الوقـت ذلنّـي



وترى لو شفتني أضحك وأجامل .. وأكثر الضحكات "



" ترى كل السنين اللي مضتلي .. مـا ضحـك سنّـي






/

\







: يبلغ إن شاء الله ...

العم: وإذا ماعرفت الوصف زين دق علي إذا وصلت أول محطة وأكمل لك ..

سلمان: لا إن شاء الله واضحـه ما يبي لها شي ..

العم: ترانا بنمشي من الصبـح كانكم بتخاوننا والجمعه غدا ..

سلمان: عندي دوام الصبح ، على الغداء إن شاء الله ...

العم: يالله مع السلامه ..

سلمان يسكر وهو يتسأل في نفسه ما كلف نفسه حتى يقول وين أمي أسلم عليها لهالدرجـه القلوب تحجرت

ما يدرون أن الشي دين واللي تسويه في أهلك بيجون عيالك يسوونه فيك وإلا متأكد أن أمي حصه

ما رح تكلمه بس هي رضت تروح معي يعني مفروض يستغلون الفرصه ...



صحته من التفكير وهي ترمي نفسها على الكنب :اووووف ما جاااني نوووم !

سلمان طالعها وسكت في رأسه أشيـاء كثيره ملخبطه لازم يرتب نفسه ويرتب أمــوره يبي يستقر

يحس أنه مشتت عمره وأنتباهه على الفاضي مسؤوليه بيت وأخت وأم ، وعايله كامله بيلتقي فيهم

بكره وأكيد بيكون له دور هو ما يحب يكون في مكان ولا يعطي فيه والبلا القلب اللي ما يدري وين

أراضيـــه .. !!





نجد: ياااااهووووه نحـن هنــا ..!

سلمان : وش تبين ..؟

نجد باهتمام: سلمان وش فيك أحس أنك مهموم !!

سلمان: مافيني شي تو عمي مكلمني ...

نجد: وذا العـم موووب فاكنا من شره ووش يبـــي بعد .. ؟؟؟

سلمان: نجد وش هالكلام مهما كان يظل عمك أحترميه على الأقل ..

نجد سكتت وهي تتنهد: طيب وش يبي .؟

سلمان: يأكد على بكــــره ..

نجد مستغربه : سلمان أنت ليش مهتم منهم ليه تبي ترجع لحياتهم بعد هالسنين استغرب منك صراحه

أنت أكثر واحد عارف أن هالاتصالات وهالرحم موب لله بس مصر على هالوصل ليه ؟ مدري .. ؟؟؟



سلمان أحياناً يعجبه منطق هالبنت وطريقتها في الأقنـاع تربية حصـه لها مبينه مررره

خصوصاً في القوه و في وقفة الحق وكره الظلم والمصــالح .. !

سلمان: كل شي في وقته حلوو وبعد عشان ما أكون قطعت رحمهم وأصير أحسن منهم مع أني

داري باللي يصير من وراي وبحثهم وتجسسهم على شغلي بس يحسبون سلمان لحمه طري خلهم يذوقون ..

نجد بفخـر : يااااجعلي ما أخلى منك كنت حاسه بس وش هاللي يصير من وراك لا يكون يضرونك ؟؟

سلمان: ما أتوقع تفكيرهم يوصل لهالدرجـه بس فيه كلام يطلع وانا مع اللي يسمعون وعمي أبو زيد محذرني ..

نجد: يااحبي لأبو زيد بس هذا اللي أوصله ولا تقطعه ، إلا ماااعنده عيااال ..؟؟

سلمان مفتح عيونه بصدمه : لييييييييييه ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

نجد: هههههه وجــــــع مووووب قصدي قصدي ماعنده بنات نخطب لك وحده منهم .. !

سلمان: ومن قالك أني أبي أعرس .؟

نجد تستلكع : ليه بتعنس ؟؟؟

ذب عليها المخده : ههههه ليييه شايفتني بنت .. ؟

نجد: لا والله جدع وستين جدع كمآن

سلمان: أبسألك مير عندك لبس لعزيمة بكره .. ؟؟؟

نجد: وإلا عاد أنا اللي مهتمه بلبس إي شي في الدولاب وأنتهى الموضوع ...

سلمان : خيير إن شاء الله وش إي شي في الدولاب ..؟؟ بلاهبـــال عندك شي صاااحي وإلا أشتري .. !

نجد: ياحبك تكبر الأمور تراني كارهه هالروحـه أسكت لا أمرض نفسي وما أروح !!!

سلمان : والمرض على كيفتس أنتـــي ...؟؟؟

نجد: ههههههه لا بس بتميرض يعني ..!!!

سلمان: أقوول أنطمــي ، إذا صليت المغرب مريتك وروحي خذي لك خلق !!!

نجد: أنااااااا ألبـــــس خلـــــق ...!

سلمان: يعني فستان ..!

نجد: يوووووه أنت قديم سلمااانوه إي فستان خير أمي حصه !

سلمان: أندري عنك .. ؟؟؟؟

نجد: هههههههههه ياخي قلت لك ما أبي غصب هوو ..

سلمان : إنا لله وإنا إليه راجعون أبيهم بس يشوفون نجد البزر وش صارت !

نجد: أناااااااااااااا بزر ؟؟؟؟؟

سلمان يرمي عليها مخده ثآنيه : وجـــع تشبيـــه !!!

نجد: عندهم بنات ؟؟

سلمان: شرهتك على اللي يذكر أسماء عيااالهم يدري عندهم بنات ..؟

نجد: هههههههههههههه كفك ..

سلمان سفهها مدري متى بتخلي حركات البزران وتزعل بعد ..

سلمان يقوم : خلاص شوفي أمي بتروح معنا وإلا ادق عليك وأطلعي ويالله ذاكري اللحين ..

نجد : طيييب امممم أنت وين بتروح اللحين ..؟؟؟

سلمان: بمر المكتب شوووي وفي واحد مواعده بأخذ فلوسي منــه ..

نجد: أوكــــــــي ....









/

\











كانت تهمس لبنتها وهم واقفين عند مغاسل الحريم بعد الغدا يغسلون يدينهم ..

: هاا شبعتي نروح ..؟؟

مها: يمــه تونا مابعد قعدنـا ..!

فوزيه : عنبوك أستحي على وجهك من الصبح وأنا بـــرى البيت روحآت وجيآت وما شبعتـي ..؟

مها: الله عاد الروحآت والجيآت يمـه ترى كلها تضيق الصدر مستشفى ومحل حلويات همن بيت خالي راشد !!

فوزيه باخر كلام : الهنوف في البيت وأبوك بلحاله وبنــــروح ..

مها:كنه بيقعد العصر بيطلع المكتب ..

فوزيه: بكيفه عاد ...

مها ضاق صدرها ما أبي أرجع البيت ما أبي أشووفه فاااضي علي أكره الهدوء أكرهه طفشت أنطق بلحآلي ..

فوزيه سلمت على أمها وأستئذنت من أخوها ومرته أنها بترجع بيتها ولهم إن شاء الله زياره ثانيه

قالت تمزح : تروح معنا عبودي ..؟؟

عبدالله يضم جدته بقوووه : لا بقعد عند ماما ...

وفاطمه تبوسه على راسه : أصبري له يومين ويقول أيي ماما فوزيه ..

فوزيه: الله يحييه إذا بغى يجي قولي لي أرسله السواق ..

دخلت نوف ومها اللي عبايتها على يدها ..

نوف: عمتي فوزيه تونا أصبروا شووي وإلا تعشوا عندنا !

فوزيه: يوم ثاني إن شاء الله بكره مدارس وحووسه والهنوف في البيت ..

نوف: حسااافه كان جبتيها معك

هيا: عاااد هي بتقطعكم قالت لكم يوم ثاني ..

فوزيه: هههههه قالته لك أمي يالله أجل مع السلامه ... وراحت للمقلط اللي منسدحه فيه منى لأنهم حطوه لها لاستقبال الضيوف دنقت على بنت ولدها وباستها وهي تهمس لمنى : إذا أحتجتي شي وأنا عمتك لا يردك إلا لسانك وهذا >وطلعت ظرف من شنطتها وهي تحطه بمفرش الصغيره < هذا مصروف العيـال ، تأمرين على شي ..؟

منى : ما يأمر عليكـ عدوو ماله دااعي ياعمه ..

فوزيه: وشو اللي ماله داعي أنا ودي يتحول لحسابك على طول بس خالك مايعرفه ...

منى بحزن : الله يعافيكم ياربي بس محمد مخلي عندي اللي يكفيني وزياده ...

فوزيه: فلوسك مالها دخل بمصروف العيــال ..!!

منى سكتت وبعدها قالت : فلوسي فلوس عيالي ..

فوزيه: وعيالك عيالنا وملزومين فيهم ..

منى : الله يخليكم لهم ..

ولبست عبايتها وسلمت وطلعت هي وبنتها ومها ملتزمه الصمت ...

ركبوا المشوار طويل شوي مقارنة ببيت فوزيه ونوره اللي بنفس الجهه تقريباً

يوم حست أن مها فعلاً متضايقه ووهي أكره ماعليها تشوف واحد من عيالها ضايق صدره يطقها

الهم ، تقدمه على نفسها وروحها بس ما تشوفه مكشر ..

فوزيه: نروح لخالتك نوره .. ؟

نطت مها : اييييييييه اللله يعاااااافيك يمــه

فوزيه مبتسمه لها من تحت الغطا : بنمر الهنوف وناخذها ونروح لهم ...وخذت جوالها ودقت على البيت ردت الشغاله

أو المربيه اللي دايم مع هنوف إذا كانوا برى لأنها هي اللي تعرف مواعيد الدوى والرضعات وكل شي برغم

أن فوزيه نادراً ما تتركها عندها إلا أنها في المشاوير اللي ما تصلح مثل

مستشفى زياره تخليها خصوصا أن أعاقة الهنـوف وصحتها ما تسمح لها التنقل أبداً أصلا المناعه

الضعيفه تكسبها المرض لو من الهوا ..

: جهزي الهنوف و لبسيها ثقيل هذا جاكيت في أشتري جديد وغطي وجهها زين دقايق

واطلعي أنتي وياها برى فيه روح مشوار ..

وبلقافه الشغاله : في روح هوسبيتل ..؟

فوزيه: نو تشينج كلوذيز كويكلي واطلعي معها ..!!!! >>> مهااااا فاااتحه عيونها أحلـــى يمــه أنجليزي >>>

: أوكي مدام .. وسكرت السماعه ومها تسأل بحمااااس ...

مها: حركاااات يا كلوذيز ..؟؟

فوزيه: أجل وش تحسبيني مادرست ..؟

مها: عااااد يمه حفري لا تقولين لي تذكرينها من الثانوي لأنها بتصيير قووويه وين سامعتها فيه بس ؟

فوزيه : هههههههه جعله في وجهك وجع أنا أمك وسامعتها من أبوك أرتحتي ..!!

مها : ههههههههههههه صرتي تغارين ولا يهمك أدخلي دوره وتصيرين أطلق منه ..

فوزيه: مها وش هالالفاظ وش أطلق منه ...؟؟

مها: ههههههههه مدري يقولونها البنات ،، إلا يمه وشلوون خذك أبوووي ..؟؟

فوزيه تلتفت بعصبيه وهي تحاول ما تعلي صوتها لأنهم مع السواق : وجــع يوووجع العدوو وش قصدك يامال اللي

ما أليق بمقامه يعني ..؟!

مها: والله ما قصدت كذااا إلا يعجز يلقى وحده بطيبة هالقلب >>وهي ترقع !

فوزيه ترفع جوالها : أنطمي بس .... ثواني ... السلام عليكم

أبو محمد يقرى أوراق مهمه فما كان معطي المكالمه إي أهتمام : وعليكم السلام !

فوزيه: في البيت ..؟؟

ابو محمد : لا طلعت في المكتب ليه فيكم شي ..؟

فوزيه: لا بس أبي أقولك إنا بنروح لبيت نوره .!

ابو محمد : روحوا أحد قايل لكم وين بتروحون !

فوزيه: نستأذن .!.

ابو محمد : طيب بسلامتكم !

فوزيه حامت كبدها داريه أنه والله موب معها ولو تقول وش قلت قال مدري

فوزيه : مع السلامه ...

سكر الخط بدون لا يرد ...

مها بمواساة : في المكتب ؟؟ مدري متى بيمل من الشغل والمكتب ...!

فوزيه تسفه مها وتدق على الشغاله عشان يطلعون وهم يتوجهون لبيت نوره ...











/

في بيت نوره

\





: الله يحييكم هذي الساااعه المبااااركه ياااهلا والله بريحة الغالين ..

فوزيه تغير مودها شوي : ريحة الغالين أجل .. ؟؟

ندى تضحك باحراج : ايه والله بفقدها الدبااااا ... !!!!

فوزيه: ههههههههههههه طيب أفتحي الباب إنا قريبين ..

ندى : هههه يوه ياحبك خالتي لذا الحركات إذا قربتي دقي ونفتح لاتخافين مناب لاطعينك هههههه

فوزيه: ههههههه يالله مع السلامـه أجل ..

ندى : مع السلامه .. وتسكر السماعه وتلتفت لأمها وخالتها غاده ..

ندى : خالتي فوزيه في الطريق ...

نوره: الله يحييها ..

غاده : شكلها طلعت من بيت راشد وقالت بمرهم ..

ندى : أتوقع ، يالله بروح ألبس إذا جو نادوني أستقبلهم ترى يقولون إذا ما أستقبلتنا الشيخه/ ندى

بنرجع مشــي ههههه

غاده: أحلفي بس ... ؟

ندى تطلع الدرج وتقول بمطــه : واللله العظييييم ...

غيرت ملابسها بسرعه ونزلت تركض على السور لأن الجرس رن فتحت لهم الباب

ودخلتهم وهي فرحانه فيهم ( ريحة الغالين على قولتها ^.* )



مها استاسع صدرها مع ندى ضحك وهبااال وسواليف شوي ودخلوا المطبخ يصلحون حلى خفيف مع القهوه

والخوات قعدوا في الصاله سواليف من زمان ما أجتمعوا البنات بس (فوزيه ونوره وغاده) كذا بدون أحد وبدون قيوود

حتى في بيت راشد ما يحسون أنهم ما خذين راحتهم مهما كان يظل بيت أخوهم موب بيت أبوهم

والله يهدي أبوهم اللي باااع بيته عشان يشتري لولده البيت الحلال ويستقر فيه هو وعياله ..!!!



دخلوا البنات بالحلى وقهوه وخرابيط و مها وندى جالسات على الأرض جنب الطاوله وهم يصبون القهوه

مره ندى ومره مها وفوزيه نوره على كنبه على يمين الطاوله وغاده قبال الطاوله على طول على كنبه منفرده

وجمعه ولا أحلى ضحك وسوواليف وفله بكل أريحيه وبساطه ...





نزل الأخ مدرعم بقميص بيت معفط مرررره والحاله حاله والكشه منفوشه من دخل ثالث ثانوي يمكن

ماراح الحلاق وقص شعره >> يقالك يعني أنه مشغوول مررره ومافيه وقت يحك راسه >>> !!!

دخل عليهم بالصاله ماكان يدري أن خالته فيه وبصووته اللي صار يشبه لصووت فهد كثييير

كان يصرخ : يــــــــــمــــــــــــه .................. ؟؟؟؟؟

وسكت أو تفاجأ من وجود خالته وبنتها وحطوا تحت بنتها عشر خطوط !!!

مها لوت ببوزها وندى تهمس لها : شوفي دلوع ماما ع الطبيعه ..!

>> مها ماسكه ضحكتها من جد أول مره تشوفه على الطبيعه وكشه بعد قبله لابس وكاشخ بما أنه دلوع ماما !!!

ونواف تقدم خلاص ما يقدر يتراجع عقب ماصار بنص الصاله ..

نواف: الله خالتي فوزيه عندنا وقرب ودنق يحب راسها ..

فوزيه: ههههههه هلا وغلا بنواف وش أخبارك وأنا أمك وش أخبار الدراسه ..؟

نواف: والله بخير تسلم عليك مرره ..

نواف يرجع على ورى ويطالع مها بدون لا يمد يده : سلااااام .. ويقعد جنب أمه ..

مها ردت بصوت واطي وضيقه : هلا !!!

وهي تزين جلستها وتسحب بلوزتها الطويله الحرير عشان تغطي على الأقل فخوذها > كانت لابسة بنطلون جينز غامق

وبلوزه حرير بلون أخضر جرجيري بقصه صينيه وطويله لين فوق الركبه تقريباً > كان عليها جاكيت جينز بس فصخته تقول حر مع القهوه < ورابطة شعرها بمطاط أخضر نفس درجة البلوزه عدا الأساور اللي ماليه يدها ما تدري ليه تحس أن شكلها غلط من زمان ما شافته وكل طقاقهم الأخير من خلف الكواليس يعني تكون متغطيه وفي مكان عام بس

مآقابلته نو وي ، ياهي ساااكته و متجمله وودها تتوطى في بطنه تكره هالأنسان لدرجة أنها عناااد فيه ما تغطت عنه مع أنه خلاص في ثالث ثانوي وكبيير بس كذاااا حــره على قولتها !

والقهر أنو عااادي عنده مأخذ راحته على الأخييير يكفي ذا الكشه اللي ما كلف نفسه حتى يكدها !!!



نواف: هييه صبي قهووه !

ندى : قل لو سمحتي مانيب أصغر عيالك أنا تقوول هيــه ..!

نواف: بسم الله على عيالي ..

نوره تسكتهم : خيير إن شاااء الله ..

فوزيه: هههه خليهم عندنا وعنكم خيير مشيعل و مهي الطول طول نخله والعقل عقل سخله !

غاده : هههههههه بفتن ترى !

فوزيه : هههه الله يرجعه بالسلامه بيت من دون حسه ما يسوى ..

نوره : آآمين وندى تكرر في نفسها " يارب يارب يارب يارب اللهم آآآآآآمييين .... "

مها : قلتيها الطول طول نخله والعقل عقل سخله يعني موب أنا ..!

ندى تعلق : فيك بركه وش تبين بعد ماعاد تدخلين مع الباب ..؟؟؟

مها بتلقائيه وعصبيه : قوووولي مااااشااااء الله بسم الله علي بتنظلني ..

نواف : صبي قهوه بس ,.!

تذكرت وجوده وحمر وجهها ومن قرادة الحظ أنه الدله جنبها صبت له في فنجان وعطته ندى

ندى تعطيه إياه : ما عندك مذاكره ..؟

نواف: إلا بس نازل أسأل أمي عن شطرطون ... ؟؟ >>> هذاك الشريط اللصاق !

نوره : وش تبي به ..؟؟

نواف : فاك مسجلي وضاع كم مسمار بلزقه فيه !

نوره : ياااويل حاالي وش تبي بالمسجل تفكه توه مالك شهر شاريه ..!

مها تهمس لندى : مشروع مهندس فاااشل

وندى تضحك عليها وهي تأكل حلى بغت تشرق به

غاده تعلق بصوت عالي : أخاف يمسحه غبآآآآرهـ ههههههههههه

نواف: هههههاااي و إلا شرآيك أدهنــه بفقس شكله مزكم ...!

هههههههههههه ضحكوا عليه وغاده ترد

غاده: ما تضحك كاتشب !

نواف : حطــي عليه مووويه خخخخ ...

غاده: هاهاها دمي ثقيل ..!

نواف : دمي ثقيل ؟! ليش كم وزنه ؟

غاده : أقووول أقلب وجهك ..

نواف: هههههههههههههه على إي صفحة ..!

نوره: نواف ..!

نواف : هههه عادي نمزح صح غدووو

غاده : خالتك تخلخت عظــ .......... ويقطعها ويكمل

نواف: تخلخلت عظام العدوو إن شاء الله !

مها لندى وهي قآلبه كبدها : حشى أخوك كل شي له عنده رد !!

ندى : هههههههه ماتعرفينه يرد عليك الكلمه بعشر لاحظي أنها خالته بس أمي ساكته له لأن تدري أن غاده بتأخذ حقها منه ، تبين نطلع فوق ..؟

مها: ياليت

ندى : ههههههه حاسه فيك يالله قومي ..

مها: مووب فشيله أقوم كــذاا ..؟ !!!

ندى : أقوول عادي مالقيتي إلا نوافوه يناظر ووقفت ومعها الدله عطتها غاده ..

ندى : غدوو خذي القهوه بنرقى ..

غاده: وووين ...؟؟؟؟

ندى : بوري مها جاكيتي الجديد قامت مها وهي تبي أقصر طريق يوصلها لفوق بدون لا توقف في وجهه ولقته دارت على كنبة غاده خطوتين إلا هي برى الصاله على الدرج مع ندى ..

مها: اوووووف حاااامت تسبدي ..

ندى : ههههههه لهالدرجة كابت على انفاسك ..؟

مها: بقوووه شكلي بتغطى عنه جد أفتك من ذا الخشـــه اللي تسد النفس !

ندى: مدري متى بتكبرون طول عمركم بزران ..

مها: بزراان في عينك يالله وين جاكيتك بس

ندى : خلينا نوصل أول ، وصلوا غرفة ندى

مها: هذا جناح فهد ..؟؟

ندى : ايه غرفتين وصاله وأوفيس صغير ميب فيه وإلا وريتك إيــاه ,,

مها: وش أخبارها معكم .. ؟؟

ندى : تبين الصدق والله أنها أجوديــه كافه خيرها وشرها >وتفتح باب غرفتها <

بس مدري ليه أحس فهد موب مرتـاح ..!

مها باللقافه كالعاده : ليييه طيييب ...؟؟؟؟؟

نـدى : مدري أحس !!!

مها: وش دراك أنتي البيوت أسرار مرته وأنا مدري ..؟؟؟

ندى : ههههه لا وجـــع بس كـذا أحساس تدرين أنه مايقعد معها مره ولا يطلعون ولا شي أول مره أشوف معاريس كن لهم عشر سنين متزوجيـن بس سم ولبيه وإن شآء الله ما تحسين فيه طقاق وأكشن !

مها: هههههههه أحلفي بس يقوولون الطقاااق ما يجي إلا بعد سنـه !

ندى : هههههه لا أنا بتهاوش معه أول ليله عشان يجيب لي رضــاوه في الصبحيه هع هع

مها: ههههههههههههههه والله دااااخله على طمع الأخت أشوى أنك علمتيني عشآن ما أخطبك لأخوي ..

جت على العووق وندى فز قلبها من تاالي وهو موووب صاحي ميير على جريف مدري طريف !

ندى : ما تلاحظين إنــا شطحنا في التفكيير ؟؟؟

مها تقعد على مكتب ندى : ههههههههههه بقووووه

وندى تطلع الجاكيت الجديد وكم بلوزه توها شاريتها هي طبعها كذا إذا جو بنات خالتها توريهم وش

اللي شرته جديد وهم نفس الحاله ..

مها تفتح الاب توب : بعــد رقم سري والله منتيب سهله كم رقمك ..؟؟

ندى : يااااختــــي لقااااااافه ..

مها : هههههه أقول أنطمي كم ..

ندى جت وقامت تطقطق بسرعه بس قدرت مها تلقطه

مها: قلبي أسيركـ >>> ولافكرت لحظه بهالكلمه ووين شايفتها قبل مع أنها من أسبوع دخلتها لكلمة مرور في جهاز مشعل عشان عندها بحث وجهازهم خربـان !!! >>> شفتووا وشلووون ؟ >>>>

مها تحوس فيه وندى تووريها ..

مها: تجننن هـــذي يبيلها تنووره جينز ..

ندى : أنا بعد أقووله أحس ألوووانها شـــي كذا تحسينه أنطلااااااااق ..

مها: تمسكي لا تطيرين هههههههه

ندى : شااااتب ..

مها تأشر على مجلد وندى تطل تشوف > كشكــول مشـــاعري <

مها: عادي أفتحـه ..؟

ندى : اممم إذا قلت لا بتزعلين ...؟؟

مها: لا بس قولي لي وش فيــه ؟؟

ندى : خخخخخخخخ العن أم اللقافه اللي فيك ، مافيه إلا خربشات خواطر ..!

مها تطلع من هالمجلدات : لا ما أحب هالحركاات عندك قصايد ..؟؟؟

ندى تعلق بلايزها : فيه مجلد أسمه ديوانــي تلقين فيه كل القصــايد ..

وقعدوا نص ساعه فوق ونزلوا تحت والصاله خااليه من العواذل نواف طلع يذاكر بس زايده وحده

منيره اللي جت من بيت أهلها لأن فهد بيروح الأستراحه مع أصدقاه وهي ما تبي تتأخر في الليل

وهي بكـره بتروح لهم ..

ندى: جيتوووا ..؟؟

منيره : ايه من شوي ..

ندى : وين فهد أجل ..؟

منيره : راح الأستراحـه وتوقف ، قومي يا عمتي شوفي جناحي ما دخلتيه أبد ..!

فوزيه : ماله داعي وأنا عمتك ..

منيره : لا والله أن تقومين ..

فوزيه : مصــره ..؟؟

منيره تبتسم : ايه يالله تعالي معنا مها ..

ندى : ترى أنا بعزم نفسي .؟

منيره تضحك: هههه الله يحييك البيت بيتك ..!

وقاموا ونوره تعلق : الله يكمل هالبنت بعقلها ..

غاده : آميين ..

نوره: وأشوف ولدي مرتاح ومستانس وعياله مالين البيت ..

غاده : ههههههه إن شاء الله بتشوفينه ..!





/

\

فوق

/

\



فتحت الجنـاح وهي تفتح أنوار الصاله والثريا اللي في المدخــل : تفضوا ..

وفوزيه : ماااشااء الله تبااارك الله الله يمهلك ياربي ويسخر لك عقبال ما تورينا بيتك !

منيره ببساطه وابتسامه: هــذا بيتي ..! وتفتح أنوار الأوفيس و

منيره : هذا أوفيس صغير وهذي الصاله مجلس لنا تقريباً >ندى شافت الفروه محطوطه على الكنب حقت الصاله وقالت تستهبل ..!

ندى : منووور طارده أخووي ومنومته في الصاااله ....؟

منيره وجهها حمـــر : ليييه ..؟؟؟

ندى تضحك : ههههههه شووفي الفروه ..

منيره تذكرت السالفه ووجهها يحمر زياااده وهي تضحك وتروح بهم لغرفتها

وفوزيه تقبص ندى مع يدها وهي تهمس لها ..

ندى : آآي خالتي ..

فوزيه: استحي على وجهك أحرجتي البنت ..

ندى : هوو ما فيه أحراااج كانهم متطاقين أطلح بينهم !

مها: هههه وش فيك أنتي على الطقاق ..؟

فوزيه: يالله صلاح العطا وهي تلحق بنت أخوها عشان تشوف غرفتها اللي كانت تجنن فخاامة وذووق كانت أختياار فهد ومنيره مضيفه لها لمساتها بالأثاث والأكسسورات ...

ندى لمها : وش رايك ..؟

مها: تهبــل ماااشاااء الله ...

ندى : أنا اللي مختارتها كان محتار هذي وإلا بني ..؟

مها: لا هاللون رااايق >كان زيتي على بيج غامق !

مها تمزح : ماعندك حلاااو شي ...؟؟؟

منيره مستغربه : حلااو وشوو ..؟؟؟؟؟

مها: جالكسي كتكات أخبر العروس دايم ثلاجتها مليااانه حلويات

ندى : هههههههههه يوووه قديمة أنتي على أيام زواج خالي خالد تذكرين .؟

مها: ههههههههههه لا ما أذكر مشيعل اللي كانت معك تقول فله ..

ندى : ههههه يوووه اسكتي بس كنا ما نطلع من غرفتها عشان عندها سنكرس

ضحكوووا كلهم وفوزيه ..

فوزيه: ههههه الحمد الله والشكر ..

مها: والله جد لييش أنقرضت هالعاده أنا لاجيت بعرس بعبي فرييز كامل وأوزعه على بزارين الحاره

ندى : هههههههههههههه إي حاره أنتي ووشوله فريز ؟؟

مها: عشان ما تميع وكلهم يحبووني ..

ندى : ياااقلبيه ،،، بس وطلعوا كلهم للصاله منيره وفوزيه يسولفون ونزلوا تحت وندى ومها فتحوا التلفزيون

وقعدوا بالصاله اللي فوق نص ساعه ورجعوا ينزلون لهم ....







//

\\











في الســـوق وبعد ماعيت أمهم تروح ..

سلمان: ترى تكسرت رجولـــي ..؟

نجد: وش أسوي ما عجبني شي ، أصبر أدق على وحده من صديقاتي ,.

وطلعت جوالها وهي تدق على مها وهم يدخلون محل ويطلعون منه ..

مها رن جوالها في جيبها طلعته وابتسمت أول مره تكلمها على الجوال

: هلااا والله وغلااا

نجد: هلابك والله أزعجتك .. ؟

مها: لااا عااادي وشو أزعاااجك راااحه وش أخبارك ..؟؟

نجد: بخير الحمد الله وينك ما شفتك اليوم في المدرسه ..؟

وسلمان يعجلها : أخلصي وأسألها وش دخل المدرسه اللحيــن ..؟

نجد: اصبر ياخي ، هلا

مها: مرتني أمي وطلعت رحنا نطلع مرة أخووي ..

نجد: طلعت من المستشفى ..؟

مها: ايه ..

نجد: الحمد الله على سلامتها ..

مها: الله يسلمك .

نجد: مها ما ابي أطول عليك ما تعرفين محلات حلوه في حياة مول أبي لبس !

مها: شووو عرس ..؟؟

نجد: لا عزيمه بس كبيره وناس أول مره أشوفهم

مها: ههههه اعترفي تبين تنخطبين ترى عندي أخو هههه

وندى ودها تفقع وجهها ذي تمشي وتخطب لأخوها جعلها المر هي واخوها >>معصبه الأخت !!!

نجد: هههه لا وجع عماني ومن زمان ما شفتهم ..

سلمان: لااازم قصة حيااتك يعني ..؟

نجد: اصبر ، هااا ما تعرفين ..؟

مها: لحظه أسأل بنت خالتي ، ندى وش أسم المحل اللي شرت لك منه خالتي للعيد ..

ندى : امم مدري الظاهر ............ تلقى جنبه كله محلات حقات تيورات فخمه ...

مها: سمعتي ..؟

نجد: ايه ، هذااااا أهوووو قدامي تبين شي هههه بيكفخني ذا الأخو ..

مها: هههههه لا سلامتك سلميني عليه

نجدتدري أنها تستهبل: ههههههههههههه ايه يبلغ !

مها: مع السلامه ..

ندى : من ذي ريم ..؟؟

مها : لا هذي البنت اللي قلت لك عنها في أولى ثانوي ودخلت في شلتنا نجد ..

ندى : شكلها تموون عليك مررره ..

مها: مرره أصلا هي عسل ماشاء الله تنحط على الجرح يبرى بس مدري وش عندها تقول عندي عزيمه عند عماني ومن زمان ما شفتهم وماقد في حياتها تكلمت عن عمانها أبد بس أنا بنت عمها هههههههه

ندى : هههههههههه مها خففي لقااافه بليييز

مها: في مصطلح في اللغه العربيه أسمه (فضــول) هــذا فضووول مووب لقاافه مدري متى بتفهموون هالشي ..

ندى : يااقلبيه ميب تخر فيها نقب على قولتك !

مها: هههههههههههههههه فديتني بس ...







/

\







وصلوا مطــار لندن والجــو أكثر من رائــع ضبــــابي وبراد وذرات مطــر خفيفه يعني جو يفتح النفس

مع أن الريـاض جوها هالأيام برد بس موب بهالشكل الرائع ...



مشعل أخذ شناطهم وخلص أجرائتهم اللي بالزور طلعت خصوصاً لا صرت عربي والزبده كلها سعودي وصل لها ومشاعل تزين حجابها >كانت لابسه عبايتها الكتف وعليها حجاب <

مشعل كان بيناقشها بعدين تراجع موب اللحين يحس أنه متضاايق ومستانس في نفس الوقت ..



وصل عند مشاعل اللي ابتسمت له : الحمد الله على السلامـه ..

مشعل يرد وهو يدق عليها : الله يسلمك ، غريبه ما فصختي عبايتك ...؟؟؟

مشاعل أحمر وجهها ليش يقول كذا أحرجها حتى لو كان أخوها هي أصلا متفشله من عمره قدام ربها اللي يعني كل شي يذكرها به أعز خلق الله عليها أخوها ...

مشاعل: اممم ما أفصخها ..!

مشعل يمشي وهي جنبه : يعني ماتفصخينها أبد ..؟؟؟

مشاعل: مشعل وش فيك خلااااص أفصخها بالجامعه بس !!!!

مشعل: يعني معجبك هالحـــــال ....؟؟؟؟؟؟ >>>كان وده يعاااارض كل شي قاعد يصير بس يدري أن أبــوه بيوقف في وجهه ومحد يقدر يوقف في وجه عبدالله بن محمد ..!!<<<

مشاعل تسكت : يكون بعلمك أن أبوي قال لا تلبسين العبايه خير شر ..!!!!!

مشعل : وأبــوك ربك ..؟ .. أصلاً ما خربك إلا أبــوك ...!

مشاعل تتنهد : تصدق ليتك قعدت في الريــاض وماجيت ...!!!

مشعل يدري أنه ضايقها بس في شي في صدره يحره وده يكفخ إي واحد يشوفه يطالع في وجهها صحيح

أنها ما حطت مكياج أبد ولا شعره من شعرها طالعه بس بعد الفتنه في الوجـه ووجه مشاعل طفوولي بدرجة تجذب كأن البراءه كلها متجمعه فيــه ...!

تنهد وهو يلم جكيته لمه الجو بارد برى وهالفادي اللي مدري وشوو ما وصل ...

مشعل: بيجي وإلا نأخذ تاكسـي ..؟؟

مشاعل :لا بيجي أصبر أدق على لارا ..

مشاعل: مرحبا..

لارا: ولك أهلييين وسهلييييين ومرحبتييين ، كيفك ؟؟؟؟

مشاعل: هههه منيحه ..

لارا: بالمطار ..؟؟؟

مشاعل: يس ..!

لارا: حنا أقريبين كتيير خليك بالويتنق ...!

مشاعل: لا أنا برى ..

لارا: أوكــــــــي ...

مشعل: من ذي ؟؟؟؟

مشاعل: بنت فادي حبوووبه وعسل ..

مشعل : مشكلتها !!!

مشاعل: درت أن أخلاقه زفت طلع جواله وكتب رساله بسرعه وأرسلها ..

" وصلنـا لندن يالغـاليــه بالســلامـه ،، يمـه حامت كبدي أبي أرجع الريــاض ! "

ضحك على نفسه يوم أرسلها وأستوعب الكلمات خييير بزر ههههههههه الحمد الله والشكر

آآه يا الريـــاض ويلوموني ..

مشاعل بعد زعلت وما سألته ليش يضحك >>قالك زعلانه ...





/

\

في الريــاض فديتها مدت جوالها لـ ندى ..

: أقريها حروفها صغار ونظارتي في البيت ..

ندى : ههههههه يووه الشووف شجر ياخالتي ..

فوزيه مبتسمه : اقري بس ..

فتحت الرساله وماتدري وش جاها تحس قلبها يمشي مليوووون ويدينها ترجف عادت الجمله عشر مرات



" وصلنـا لندن يالغـاليــه بالســلامـه ، يمـه حامت كبدي أبي أرجع الريــاض ! "

" وصلنـا لندن يالغـاليــه بالســلامـه ، يمـه حامت كبدي أبي أرجع الريــاض ! "

" وصلنـا لندن يالغـاليــه بالســلامـه ، يمـه حامت كبدي أبي أرجع الريــاض ! "




.

.

.

.

.

المرسل : مشعل !!!!



يااابعد قلبي >>>>يمكن طلعت من قلبها بس جوااها لفت وهي مرتاعه على خالتها اللي تناديها

فوزيه : من اللي مرسل ..؟؟

ندى بارتباك واضح للأعمى وبسرعه : مشعل يقول وصلوا لندن !!!

فوزيه: الحمد الله ياااربي ومها تنط : والللله وخذت الجوال من يد ندى وهي تقرى الرساله بصوت عالي ..

مها :" وصلنـا لندن يالغـاليــه بالســلامـه ، يمـه حامت كبدي أبي أرجع الريــاض ! " مها تكمل بعبره

يااابعد قلبــــي ...

غاده : هههههههه أمداااه يمـل ..

فوزيه بحزن : هو ما وده أصلاً يروح بس أبوه الله يهديه مصر ..

نوره : اللحين مخليه البنت وتخافين على الولد ....!!!!!!!!!!!!!!!! >>>كانت دقه وااااضحه جداً

فوزيه: اللهم أني استودعتك إياهم ....

ومها كتبت رساله : " الحمد الله على السلااااامه هههه أمداااك تحوووم كبدك أجمد ياقدع ههه>بتتكفخ ، يالله ما تشوفش شر وفي كل خطـوه سلامـه ياربي ...، مها =) "













/

\

.

.

.

.







أنتهـــى الجــزء ...

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
قديم 20-04-11, 10:10 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فخري
حَاتمِيّة العَطآءْ

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 151969
المشاركات: 40,330
الجنس أنثى
معدل التقييم: بوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسيبوح قلم عضو ماسي
نقاط التقييم: 6598

االدولة
البلدUnited Arab Emirates
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
بوح قلم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : cloud2009 المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

البارت الخامس والثلاثون ...











لحظة فراقِك ..انكسر..قلب مغليك..



واخفيت دمعي غصب عني..وصديت..



.



حتى عيوني ماتبي..تلتفت..فيك..



خايف دموعِك..تستِبيح اللي اخفيت..



.



واقفيت عنِك..والاماني..تناديك..



تركت روحي في يديكــ..وتوفيت..



.



يفداك عمري..كِل مافيني..يبكيك..



ياالله دخيلك..مدري انا حي او مِيت..



.



وشلون اصبر..لوطِرتلي..طِواريك؟؟..



من يمسح ادموعي..لوذِكرتِك..وناديت؟؟..



.



وشلون انسى..ذكرياتِك..وماضيك؟؟..



هو يرجع اللي راح..لوصحت..ياليت!!..



.



ياوقت قلي ..وش بقى..من بلاويك؟؟..



ماعاد تفرق..لو ظلمت..وتماديت..



.



زيد الجروح..ولو تبي زود..بعطيك..



لا ..لايهمك..لو صرخت..وتهاويت..



.



لاتنتظر مني..على حزني..ارجيك..



حيل الله اقوى..ولا لغيره..ترجيت..











كان قاعد وحايمه كبده صوت التلفزيون على أعلى شي ووالله لو تسأله وش يقول قال ما أدري بس المهم

أنها قناة عربيه ، يحس أنه متوتر رجولها يهزها برتابه وملل قااااتل وقلبه موب مريحه أبد رفع الجوال قعد يطقطق

فيـــه مــل منــه ورمــــاه على الكنب بقووه وهو يتأفف ويوقف قسمن بالله برد جمـــده صح الريـاض هالأيام برد

بس يكفيه أنه برد الرياض ويطلع يهبل ..!



وقف وراح للشباك ووقف عنــده الناس رايحه جايه البلد حلووه بس موب قادر أستانس اعوذ بالله من الشيطان الرجيم وش فيك مشعل صاير كئيب ...!!!!

سمع طق على الباب أستغرب ناظر الساعه على نهاية العصر على المغرب من بيجيني ذا الحـزه راح وفتح الباب

لقى مشاعل لف ودخل وتركها تدخل وراها وتسكر الباب وهي تسلم فصخت عبايها وحجابها وهي تحط شنطتها

وتتوجه للأوفيس : تبــي ش حار معي .. ؟

مشعل : لا .. وراح ووقف مكانه وهو مكتف يدينه لأول مره أحس بـ مشعل بهالشكل كنت أحسه يضحك وهو مستانس

ما توقعت أني ماعرفت أعبر عن مشاعره لين لمحت نظرة اليأس في عيونه وهو يطالعني :

( تعبت يا سمانا تعبت !!!)

رحت لعند مشاعل بسرعه اهرب من هالنظره اللي تضيق الصدر وهي طالعه من الأوفيس معاها كوب نسكافيه وريحة القهــــوه تنتشر في المكــــان بشكل قوي قعدت على الكنب وهي تفك شعرها وترجع تربطه بقووه وخذت

رشفه من كوب قهوتها

مشاعل: وش فيــكــ ..؟؟؟

مشعل : مافيني شي ...

مشاعل في نفسها وهي تشرب القهوه " معقووله كل هالضيق عشان حجابي توه يصحى يعني أني هنا

من 9 شهور وعادي ، تنهدت وهي تلف راسها تبي تسأله مره ثانيه موووب عاجبها أبد من طبوا لندن وهو موب طبيعي خصوصاً أنها ما تشوفه لانه رفض يسكن في بيت فادي وأخذ له سويت بفندق لين تخلص هالفتــره على خير

قال فجأه :





!.... حزينــه ....!

" لحظة المغرب "

تموت الشمس مجبوره

!..... تكابر .....!

ودها ترجع

وتعطي الناس من نوره

ترى هذا " أنا " بدونك

بنفس الشكل

" والصوره " !!



لفت له مشاعل : صــح لسااانكـ !!

لف لها وسند جسمه على الجدار و الشباك ولين اللحين مكتف يدينـه ...

مشعل : صـح بدنكــ وكلك ........ وسكت ...

مشاعل: تكلم مشعل .. ؟؟؟؟؟

مشعل: أحس بضيقه .. !!!

مشاعل: تعوذ من الشيطان ..

مشعل ينزل راسه : أحس أني بفقدها للأبــد ...!!!!!!!!

تفاجأت ليش يتكلم كذاااا معقووله مشعل ينهز من شي زي كذا ( كانت تعتبره شي تافه ) !!!

مشاعل: ليش تقول كذا ..؟؟؟؟

مشعل يرفع راسه لأخته وهو جد يبي يتكلم لو يسكت دقيقه يمكن ينفجر مثلاً !

: مشاعل أحس بيجيني شي ، بتروح من يدي ، حاااااس هنــا ، ويضرب على قلبه ، هناااا فيه شي يقول لي

فيه شي بيصيير ،شي يصير من وراك ، يقولي أنها بتروووح منك ..

مشاعل تخنقها العبره : لييييييش تقووووول كـــــذا ...؟؟؟؟

مشعل يتنهد : ما أدري ما أدري والله ما أدري ......

مشاعل: صدقني مستحيييل يصير هالشي مستحيل يصير من ندى ،

مشعل يضحك : اللي مضيق صدري انه بيصير غصب عنـــي بس مـــدري وشووو ما أدري !

مشاعل: لا تخلي الشيطان يلعب عليك ، يمكن لأنك فاقدهم بس ..

مشعل: من كثر ما أقعد معهم

مشاعل: مشعل لا تصير كذاااا ، ارجع الريـــاض ياخي ولا تقعد تضيق صدري ..

مشعل: وهذا اللي بيصير ... !!



/



لحظــــــة صمــــت



/



: أدعي لي يا مشاعل ...

مشاعل: ربي يشهد علي أني ما صليت إلا أدعي لكم ...

مشعل يقعد : وش عندك مسيره ..؟

مشاعل: أبد فادي طالع مع عياله رحله عائليه وماحبيت أخرب عليهم قلت بروح لأخوي أشبع منــه

مشعل يقدم وجــه جهتها : هههههه يالله أشبعي ترى الوقــــت محـــدود ...

مشاعل:ههههه متى بترجع ..

مشعل : مدري بس بحجز قريب أنتي مرتاحه ؟ ما تبين شي ..؟

مشاعل: لا الحمد الله موب ناقصني شي ...

مشعل يستفسر : ومصروفك ..؟؟؟

مشاعل: أبوي يرسله على حسابي ..

مشعل: والله أن أبوووي مدلعك ..

مشاعل: ياااجعلي ما خلى منه والله الرازق في السمآ والحاسد في الأرض !

مشعل يهز جسمه : عندكم بررررد ،

مشاعل: بعد مشغلين تدفئه في الفندق ما طلعت برى ، وش رايك أخذك أمشيك على المنطقه هنا كلهم عرب

أكثر هالحـي محلاتهم ومطاعهم والله فله خلنا نسوي رحله سياحيه ..

مشعل ابتسم : متحمسه ..؟

مشاعل: يالله الله يعاافيك ...

مشعل : بغير ملابسي ونطلع

مشاعل: تدفى ترى برى بررد ..!

مشعل: اوووف خلااااص ترى عطيتك وجــه

مشاعل: هههههههه من زينك أنت ووجهك ..











//











الظهــر

بالريــاض أو برى الريــــاض بمية كيلووو وزياااده شوي كان الجوال باذنـه وهو يتلفت يشوف السياره اللي يقول

عنها الرجــــال ...

سلمان: ايه شفتك أنا راعي " اليوكن " الأسود >> كان طالع باليوكن لأن المسافه طويله وفيها بر وحوسه

....: ايه شفتك يالله ألحقني بندخل في البر شوي ..

سلمان: صار مع السلامه ،.. وسكر وهو يحط جواله في جيبه ...

حصه : من ذا ؟؟؟؟

سلمان: أحمد ولد عمي سالم ...!

حصه: طلع رجال ...

سلمان: العيال كبرت يا أم سلمان هههههههه

ونجد تهـز رجلها بتوتر وتتأفف ورى ....

سلمان: خلاص عاد نجودتي فليها كلها كم ساعه ونطلع >>>يدري أنها متضاااايقه وتضغط على نفسها عشانه

عشان كذا قالك يواسيها ..!

نجد والعبره بحلقها : قلت لك ما أبـــي أجي هنا بس كله منك !

حصه : اهااا بس خلي عنا دلع البني صدق اللي قال ما ينعطن وجــه

نجد تأففت وسلمان أبتسم ودقايق إلا مزرعه كبييييره مررره تبدى تبين لهم ...

نجد: سلماااان لو سمحت تتغدى ونمشي ..

سلمان : يصير خيـــر ...







وصلوا ولبق أحمد جيب اللكزس وهو ينزل ويرتب شعره اللي لين كتفه ولابس بنطلون جينز وبلوزه وجاكيت عليها يعني سبورت ، لبق سلمان على جنب وهو يقول لهم لا تنزلون ونزل وهو لا بس ثوب أسود وغتره بيضاء موب مرتبه مره على راسه بس شكله ( لااااا تعليييق ) الثوب الأسوود زايده وسااامه على وسامته بطوله ومع أنه نحيف بس طلع أحمد عنده ولا شي قابله وجه بوجه ..

: ياااهلا والله هذي الساعه المباركه اللي شفنا فيها سلمان ..

سلمان يرسم ابتسامه على وجـه :ياهلا بك والله ساعتك أبرك ، ويسلمون على بعض !

أحمد: نزل الأهل في فيلا الحريم شف أمش مع هالطريق على طول توصلك لها وكمل لين تدور على المزرعه من ورى تلقى المواقف لبق وفيلا الرجال في وجهك أقلط عاد ..

سلمان: أوكــــي ...

وركب سيارته وهو يعدل شماغه ، ويقول : وصلنا ويحرك المرايه لين جت على وجه أخته : مستعده هههههه...؟؟

نجد: سلمان ترى مااالي خلقك ..!

سلمان يضحك ويحرك السياره وحصه على الصامت ماعلقت بحرف تحس شي في صدرها هي معارضه هالجيه

تحس أنهم تركوها رموها وهي جت لهم لين عندهم هو شعور بالذل تغلفه عزتها بهاللي قاعد جنبها

والله ثم والله ثم والله لو لا غلاه ما أطب أرض لهم !!!





بين الشجر كانو يضحكون بصوووت عااااالي ووقفت وحده منهم وهي تشوف اليوكن يمشي على الشارع اللي يوصله لفيلا الحريم : من ذااااااا ؟؟؟؟؟؟ >>>>>>>> وهي تأشر على السياره جو البنات بسرعه ودفووها وهم يبون يطلون لين بغت تطيح

: وجــــــع إن شااااء اللله بطيح ..!

قالت الثاانيه: شــــــي رزه من ذوووولي ... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قالت الثالثه بهدوء وهي تطالع سواق السياره بهدوء أكثر : هذولي أمي حصه وسلمان ولد عمي وأخته !!!!!!!

صرخوا كلهم : أمــــــــــــــــــــــــــــــــــي حــــــــــــــــــــــــصــــــــــــــــــــــــ ـــه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قالت الاولى : حيه ؟؟؟؟؟؟؟؟

الثالثه : وجع بسم الله عليها ايه حيه ..

الثانيه بصدمه : وشلوون جوا ..؟؟

الثالثه: توكم تدرون ياااربي أنتوا وين عايشين فيه أبوي مسوي هالعزيمه علشانه ، يقولون طلع غني ؟

الاولى : وليه هو من أول وشوو ؟؟؟

الثالثه: منتف ما يملك إلا سيارته وبيت أمي حصه اللي عايش فيه هو وأخته ..!!!

الثانيه وهي للحين في صدمها : ليييش يطلعوون بعد هالمــده ليش مانعرفهم زيكم ...؟؟؟؟

الثالثه: مـــدري روحوا أسألوهم ..!!!!!!!!





>>>ماكانوا هالثلاث إلا بنات عم سلمان نفضوا التراب عن بناطيلهم الجينز وهم يرتبون بلايزهم ويطلعون على الشارع متوجهين للفيلا ولا غطـــا ولا أحـــم ولا دستـــــــــور <<<





عند باب فيلا الحريم نجد تساعد حصه اللي تحـس أن رجولها ( وهنت ) فجــأه عن أنها ترقى هالدرج

أول ما وصلوا للباب انفتح وقبالهم بنت يمكن في 24 أو 25 شكلها كانت بتطلع وجهها مألووف تدخل القلب

خصوصاً من ابتسامتها اللي راسمتها على وجهها كانت وتناظرهم بفرح وفي عيونها دمعه ما تدري وين راحت وأختفت في لحظه

وهي تقول : هلااااا والله ، تفضلوا ، ضيــوف مييين ..؟؟ >>>بما أن المزرعه مليااانه وفيها أكثر من عايله فممكن

يكونون ضيف لإي شخص هنــا !!!



حصه تغيرت لدرجة أن عيال ولدها اللي تذكر طفولتهم ما عاد يذكرونها النحف والهم نحت ملامحها نحت

لدرجة اللي يعرفها من 20 سنه ما يعرفها لو يشوفها اللحين !

نجد لاااا تعبير رافعه راسها بكل ثقـه فيها غرور ما ردت خلت حصـه وهي تدخل تقول: ياهلا بك وين أمك ؟

وبصوت واطي

( حية التبن !!!) نجد بس اللي سمعتها وودها تنفجـــر ضحك بس ماااسكه نفسها لا يخرب هالبرستيج والبنت

مستغربه وما سمعت وش قالت حصه ..

....: سمــي ياااخاله ...؟؟؟

حصـه تصآرخ بوجههآ : أقووول ويــن أمــــتس ..؟؟؟

البنت أرتاعت وهي تمد يدها لجهة الصاله المفتوحه على يمين الباب : تفضلوا هنا بيجون اللحين !!!

وراحت وكعبها مسبب صووت مزعج على الرخــام ..!

حصه: لاااا إلــه إلاا الله ...

نجد: من ذي بنته ..؟؟؟

حصه بحزن: كانتس تدرين أدري ...!

نجد بدمعه: لييش جينــا هنــا ....؟

حصه: الشكــــوى لله ما أبي أرده !

سكتتهم ريحــه دهـــن عووود تصقع بالرأس وصوت ترحيب مبين أنه مصطنع 100% رفعت راسها حصه

وهي ساكته

...: حيااا الله من جاااانا من طووول الغيبات جاااب الغنااايم يااا أم عبد العـــــزيـــــــز ( وتمط في عـــــــزيـــــــز ) !!



حصه وهي تناظر فيها وش تقول مستحيل تضعف قبالهم لا وستين ألف لا موووب حصــه بنت الرجاااال تضعف

عن بناااات اللذيـــن !

ماتحركت من مكانها وهي تقول : غنااااايمي تعجبك يا بنت سلطان ...!!!!

مرة عبد العزيز تدنق على راسها بس كذا برستيج وتحبه ، الله يحييك والـ لـ هـ .../

حصه: ويبقيك !!

وللحين واقفه بجلابيتها اللي تسحب وتناظر بنجد : من ذا الحلوووه اللي معك ؟؟

حصه بفخـر : هــذي بــنـــت سعــــود ..

وقفت نجد من باب الاحترام حتى لو هذي حرمه كبيره وعيب وسلمت عليها وهي تسألها عن أحوالها

:كـيــفـــكـ ...؟؟؟

نجد: الحمد الله بألف خييير ... !



وصارت تنادي على شغاااله : لييييييييييييييززززززززززااااا ليييييييزززززااااا ورفعت سماعه الخط وهي واقفه

: عنـــــود نااادي لي ليييزاااا ؟

ماكملت كلمتها إلا ليزا فوق راسها : شيلي عباياتهم !

تقدمت من حصه اللي قامت نجد تساعدها في فصخ عبايتها ورتبتها لها وهي تفك عبايتها وتعطيها لليزا

وام خالد منبهره في هالبنت [ لبس وشياكه ودلــع وذووق وحضــور وبعد غرور ] نجد قعدت وهي تتأفف من جواهـا

وام خالد تتكلم بابتسامه مصطنعه : أنا زوجة عمك عبد العزيــز يا نجد !

نجد بابتسامه يمكن متصنعه أكثر منها وهي تميل براسها : تشرفنـــا ..،

حصه ملتزمه الصمت وام خالد تسوي فيها يعني أني : بروح أشوف البنات وينهم ؟؟ عن أذنكم !

وطلعت تشيل هالجلابيه اللي وزنها مية كيلو ،

وحصه تلف على نجد وباستهزاء تأشر على اللي طلعت : قااالك هــذي مرة الكبييير !

نجد: أمــــحــــق ...!

حصه ضحكت لأول مره من دخلت هالمكان : هههههههه قلتيها وأنا أمتس !

نجد ترتب شعرها وتنفضه بدلع : ماعليك منهم لا يهزوون فيك شعـــره مامي ( وتحرك نجد يديها بتحمس )

خلييك حصه اللي تصارخ علي حصــه اللي أعرفها أوكــــي مام ههههههه > وضحكت بدلع !

حصه: آهــآآآ بس ترى مانيب أحب البصــاقه !

نجد: هههه وش درااك أنتي هذاااا دلع إي بصااااقه عمر العرابجه ما يتعلمون ...

حصه تمد يدها بتقبصها : عراااابجه في عينـ

نجد تضحك : هههههههه تووووووبه ويسكتهم صوووت باب تسكر وضحكــ عااااالي لدرجة أن حصه

ملتفته على نجد ( خير إن شاء الله ) ؟



وقفوا البنات في الصاله بصدمه توقعووهم في غرفة الضيووف والثانيه تووقف ضحكتها غصب

وقفوا شـــوي لاهم اللي تقدموا يسلمون ولاهم اللي تجاهلوا اللي قاعدين ودخلوا جت من وراهم

لين قالت حصه : حياكم الله ..

حست على دمها الكبيره وابتسمت باصطناااع : أهلييين وقربوا كلهم حصه قاعده سلموا عليها عاادي

حتى ما حبوا راسها ونجد كنوع من الاحترام وقفت بابتسامه ..

الثالثه : كيفكـ ؟

نجد: بخير كيفكـ ؟ أنتـي ..؟

الثالثه : الحمد الله .

وكذاك الثانيه والأولى بدون اي كلمه مع نجد كانوا يطالعونها من فوق لتحت >> أكيد ما نسيتوا هذولي

الثلاث بناات اللي بــــرى <<



وطلعوا برى الصاله للصاله اللي يجلسون فيها كجلسه عائليه لا جتمعوا في المزرعه في السنه مره

وقعدوا جنب بعض وهم رجل على رجل ويتكلمون عن ( الضيوف ) على قولتهم وانطباعهم الأولي عنهم !



نجد: من ذولي ..؟

حصه: آآه مـدري ...

نجد: وين اللي فتحت لنا الباب شكلها حبـــوبه تصدقين فيها شبه منك صارختي عليها روعتيها...؟

حصه: عشاني شفت فيها حصه الصغيره صارخت عليها !

نجد سكتت تبيها في موقف قووويه ما تبـــي تضعفهـآ !!



/



عشان تمشون معي وتفهمون السالفه بقولكم عيال حصه وعيالهم



أم عبد العزيز "حصه" عبد العزيز أكبر عيالها



- عبد العزيز ( أبو خالد ، مرته اسماء ، عايله خالد ونجود وعهود وفهده )



- همن سالم ( مرته شريفه ، أم أحمد وولده أحمد وسديم وريوف وعزيز )



- سعود اللي متوفي وعياله ( سلمان ونجد اللي مربيتهم حصه ) !



-همن صالح (مرته جواهر ،مسافره في علاج مع زوجها ماعندها إلا بنت أسمها (سماح) عند عمانها اللحين عشان الجامعه )



- والاخير عبد الرحمن أصغر عيالها ( مرته الجوهره أكبر عياله بعمر نجد عنود ومشاري وسلطان صغيرون )



وما الله رزقها ببنات >>> مارح نخووض في هالعوايل وهالعالم شووي بس عشان تفهمون علي ...



\

أم خالد دخلت على البنات في الصاله : وينكم ..؟

سديم : تونا داخلين من بـــرى ..،

أم خالد : سلمتوا ..؟؟

عهود : ايه ..، ميين اللي معاها ماما ..؟

ام خالد : هذي بنت عمكم سعود !

ناظروا ببعض كأنه صح اللي قالوه من شوي

وجت شريفه ( مرة سالم ) و الجوهره ( مره عبد الرحمن )

شريفه بقرف : وينها فيه ؟؟؟؟

أم خالد : صالة الأستقبال ومشت ووراها تبيعاتها وبناتهم في الصاله ما تحركوا ..،



الجوهره : السلام عليكم ...، وقربت تحب راسها !

وشريفه تناظرها بحقد ( المشاااكل اللي كانت بين شريفه وبين حصه كاااانت كبيييره مررره بدايتها أن ولدها

متزوجها غصب على العااايله كلها وكان هالشي يبث الخبث أكثر وأكثر ..! )



حصه ردت على الجوهره وسلمت على نجد اللي وقفت >>> تعبت ياااعمري من كثر ما توقف وتقعد غناااتي

الجوهره : ماااشااااء الله أنتي بنت سعووود طلعتي حرمه ؟

نجد: ماردت غير بابتسامه جذآآآبه ..!

الجوهره : نورتوا ..!

نجد بدلع : نورك والله ..،

شريفه مدت يدها بنوع من الاشمئزاز لحصه وهي تقول : عااش من شافك ..،

وحصه تفشلها وتناظرها باستحقار بدون لا ترفع لها يدها ( ما أسلم على من حكى في ديني يابنت أحمد ) !

>>بس قالتها في نفسها ..!

شريفه أرتفع ضغطها وعصبت قعدت وهي تقول : وش ذكركم فينا بعد هالسنين ..؟ وإلا حدتكم جور الأيـــام ؟؟

حصه رفعت راسها : حشى ماحدتني جور الأيااام عليتس يا شريفووه !

الجوهره : أذكروا الله ...،

دخلت عليها نجود اللي ماسكه ولدها الصغير ووراهم البنت اللي فتحت لهم الباب ( سماح ) !

سلموا بأدب لما عرفت أم خالد الضيفه ونجود تذكر هالوجه السمح وتسأل نجد على أحوالها

نجود بابتسامه : كيفكـ يا ............!

نجد: >>> نجد <<< ، الحمد الله بخير ..،

دخلوا شلة الأنس بنوع من الإزعاج ( عهود وفهده وسديم وريوف وعنود ) .. اللي ماسلموا سلموا بصمت وقعدوا

دخلت خدامه لابسه لبس الخدم وهي تجر عربية قهوه صبت للكل والصمت سيد المكـــان ..، تكلمت حصه

وهي تناظر لجهة البنات اللي مبحلقين فيهم بابتسامه

حصه: منكم بناته ....؟؟؟؟؟؟؟؟

ناظروا ببعض وتكلمت عهود : أنا عهود بنت عبد العزيز !

حصه : كبرتي !

فهده: وأنا فهوووده بنت عزيــــــز ! >>ههههههه كانت نجد بتضحك على طريقة نطقها لاسم ابوها خصوصا

لما همست حصه :: يالله صلاااح العطــا !!

سديم بهبال : أنا مو بنت عزيز أنا بنت سلووومي !

شريفه بعصبيه : بـــنـــت ...؟

سديم : أووه سووري مام ..

ريوف : أنا ريوف بنت سالم وهذي عنود بنت عمي عبد الرحمن !

عنود بإعتراض : خيير من وكلت مديرة أعمااالي ...؟

ريوف : هذا جزاي قالك صديقتي !

عنود : لا ما لك دخل أنا عنوود بنت عبد الرحمن ..

ضحكت حصه وهي تحس حنينها لعيالها يغزو قلبها بنت أخر العنقوود ( عبد الرحمن) حرمه !!

حصه : والنعـــم بكم كلهم ....ولفت على اللي على يمينها في المجلس : وأنتي نجود بنت عبد العزيز ..؟

نجود: ههههه ايه يمه تذكريني صح ، وذا المملوح وليدي ..؟

حصه تخنقها العبره : اعرستي ؟؟ عسى ربي يخليه لك !

نجود : آسفهــ كـان و .............

قطعتها أمها ..: وذي سماح بنت صالح تذكرينها أكيد !!! >>>>>> وأشرت على سماح اللي وجهها صار أحمر

لما ألتفت لها كل اللي في المجلس ..،

حصه مبتسمه لها : أذكر بوهتهآ

ام خالد : هذي البنت الوحيده لصالح >>>سماح نزلت راسها ..

وسديم تكمل : ومريضه !!!!!!!!!!!!!!!!! >>>>>>>>>>>>>>>> وسبت نفسها ألف ومليووون وعشرين مرره

على زلة لسانها يوم شافت الشرار في عيون أمها !!!

حصه: عسى ربي يعافي الجميع ..

سماح قامت وطلعت من الصاله والعبره خانقتها من حركة بنت عمها ونجود تخلي الوضع عاادي تدري عن حساسية

سماح خصوصاً من هالشي ..

نجود: وهالحلــوه بنت عمي ...؟؟؟

حصه: بنت سعوود ياجعل ربي يغمد روووحـــه في الجنــــــــهـ ويخلي لي عيــالهـ >>>> حسوا فيها رسالهـ للجميع ..،



أم خالد وقفت وفضلت الكل على الأكل اللي بصالة الأكل الكبيره كان كل شي مرتب ومنظم الأكل كله من

برى الأنواع والتنسيق والترتيب وكل شي حصه ماقدريت تحط لقمه في فمها ونجد تجامل نجود اللي تحط في

صحنها والباقي ياكلون بهدوووء عدا البنااات اللي يعلقوون ويضحكون بصوت واااطـــي ...،

بعد ماتغدوا ورجعوا للصاله .... والشاهــي يتوزع ..،

دخلت الخدامه وهي تقول : عمي سالم يبي يدخل مع العيال ..؟ أخليهم يدخلوووا ؟؟ >> بتستغربون لهجتها

بس حبشيه موب اسيويه ..،!

أم أحمد : ايه خليهم يدخلووون وجيبي الجلالات اللي بالصاله !

نجد لأمها : أبي عبايتي ...!!

سمعتها نجود يمكن ما تفتش لهم : من عطيتيها !

نجد: خذتها وحده اسمها ليزا !!!

دقت بالخط الداخلي ودخلت ليزا بعباية نجد اللي لبستها بسرعه خصوصاً أن أصوات الرجال قربوا والبنات يناظرونها

باستغراب لييش تغطت ................................ ؟؟؟ عاااادي عماااني وعيالهم !!!

حريم العيال ( اسماء وشريفه والجوهره >جابت لهم عايشه الشغاله شالاتهم حطوها على روسهم وغطوا نص وجيهم >>> كعادة حريمنا الكبار يعني الجهه اللي لم الرجال بس والثانيه لا ...! )

والبنات كل وحده رجل على رجل ووالله ما حركوا عود ...

دخل عبد العزيز ووراه خوانه وعيالهم ما أدري ليه برغم قناع القوه والسلطه اللي على وجهه تحس بانكساره الداخلي في هالموقف وفي هاللحظه بالذات حصه ما قدرت ترفع راسها ومواقف الدنيا صور الدنيا تتجمع في راسها

صياحهم لما كانوا صغااار اهتمامها فيهم الليل اللي ما كانت تنامه اللقمه اللي كانت تحرم نفسها منها بس

تعطيهم إياااهااا ، الحب الحنااان العطف اللي أغرقتهم به وفي الأخير الجحود اللي شافته يوم وزع أبوهم حلاله عليهم الطعنه اللي تسمعها من حريمهم ( يا أنا يا أمك في البيت ) !!

كل شي تجمـــــــــع عليهاااااااا في لحظه لدرجة أنها لو ترفع راسها تشووف ملامح واحد منهم الملامح اللي

انحفرت في مخيلتها ممكن تصيح وتنفجر ..!!!



دنق على راس أمه وهو ساكت أقسم لكم أنه ما نطق بكلمه وحــده ولا هي وراح للجهه اللي قاعدين فيها البنات زحفوا له كلهم وقعد ووراه سالم اللي قال : مساك الله بالخير ../ وهي تهمس بـ مسـ ـ ـ ـــ ـ // كانت تبي تكمل تقطع حتى الكلام في فمها ، عبد الرحمن ماكان موجود رحمها ربي أنه ما جا وصالح قلت لكم كان مسافر مع زوجتة للعلاج ، نجد وقفت لعمانها وحبت روسهم وقعدت لما بدوا العيال يسلمون على حصه من خالد ،أحمد ،

عبد العزيز ، مشاري و سلطان )

ووراهم كان سلمان اللي وجهه أحمر ومستحي من هالعدد الكبير من الحريم اللي قدامه ويطآلعون فيه بإنبهآر لأنه الوحيد اللي لابس ثوب من العيال ولا حيا ولا مستحى والله

بس قوى نفسه والبنات يطاالعون فيه من تحت لتحت ( ولا وحده فيهم تغطت طبعاً لانهم متعودين على هالشي

ما بينهم وبين عيال عمهم غطـا ( قالك تطور ما يدرون أن ما على الديـــــن تطور ) !

المجلس مكتض من الأوادم خصوصاً لما خلصوا العيال سلام وهو واقفين خالد يلف للبنات مالهم إلا الجهه اللي

قبالهم عند أمهاتهم قرب خالد ووراه العيال وقعد جنب أمه وهو يهمس : أم خااالد >خايف لا تطلع وحده من حريم

عمانه !

أم خالد : ههههههه عيوووونها ..!

خالد : ترررى أخـــق ما أقدر !

ضحكوا البنات عليه وسلمان أختار له مكان ووجهه خلاااص يمكن يشب حريقه ( هو اللي مستحي موب هم ) !

قربت له نجد وقعد على نفس الكنبه اللي عليها أمه وأخته وهو يحط يده على يد حصه اللي يدها على الكنب

ويشد عليها يدري أنها محتااااااااجه لعووونه لشد أزرها يدري أن الموقف عليها موب سهل يدري أنها خايفه من المواجهه ولا ما حرمت على نفسها شوفة عيالها !....



عبد العزيز : عســاك بخيير يا أم ................ ! >>>>وسكت كان لك وجه أنطق أسمك !

سلمان رد : بخيييير ما تشكـــي بـــاس ..!

عبد العزيز يهمس : الحمد الله ,,,,، وسالم يلتفت على البناااات ...

سالم : ناقصين ....؟

أحمد : وش تبي بعد يبه 6 يفجرون لك العالم ...!

سديم تتكلم بدلع : دادي سكـتــه !

سالم بشده للبنات: وين سماااح ....؟؟؟؟؟

أنقلب وجه أحمد ونجود الوحيده اللي كانت متحجبه عدا نجد اللي متغطيه ..

نجود : بتجي اللحين ..! > ودقت طلبت سماح تنزل بسرعه سالم يبيها وفيها خير ما تنزل !



وسلمان يطالع بصدمه ( معقووووووووووووووووووووووله وين الغيره وين الحميه وين الرجاجيل لهالدرجه حال

عماني طيب حتى لو ربوا مع بعض لا في شرع ربي ولا دينه شي أسمه تربيه ما يتغطون !! ...

بس هو ماجا ينتقد هالأشيـاء هو جاي بيسوي اللي براسه ويطلع ..، )



دقيقتين ودخلت سمـاح بهدوء وكعب جزمتها ( أكرمكم الله ) يدق على الأرض برتابه لدرجة تقدر تعدها أول

ما صارت عند الباب ورفعة راسها أنصـــدمـــت صدمـــه كبييييييره بوجود العيال ( خصوصاً بعد اللي صار !)

اترتبكت وأكثر من أترتبك سلمان اللي جت عينها بعينه وهي من صدمتها ماوخرت عينها ..

سالم : أدخلي وأنا عمــــكـ ....!!



7

7





في أثنين جروحهم بدت تدمي ...!





}- - - عندما يستسلم القلب ..





ويتخلّى عن المكابرة ..





ويُرخي صمّاماتِ أوردته لتُفجّر عبارات الشوق والحب ..





ولم تجد الصدى ..





أو بالأحرى , لم تجد ذلك الجسد الذي هو مصدر الصدى ..





عندها ..





فأنت تعاني من :







" حـــبٌ مُــبهـَــمُ " } - - -







أحمد يطالعها نحفت ووجهها يذبل نزل راسه وهو يشيل جواله اللي رن برنه مزعجهـ وهو ويطلع وسماح تقعد جنب بنات عمها وووجهها أحمـــر من هالموووقف البـــــايخ ! وسلمان نزل عينه وهو يحس أنه أنصدم من هاللي قاااعد يصير كله

ذكر ربه وهو ينزل راسه ..،



سالم : وش أخبارك ..؟

سماح بهمس : الحمد الله بخير ..!

سالم : مادقوا عليك أهلك ...؟

سماح: إلا توني مسكره منهم !!!

سالم : يرجعون بالسلامه ..

سماح : إن شــاء الـلـ ـ ـ ـــ ـ هـ ـ وأنقطع صوتها وأحمد يدخل ويرجع مكانهـ ...،





/



آهـٍ على قلبٍ هواهـُ مكبَّلُ

النَّارُ في قَفَصِ الهُيامِ تُضرَّمُ



شُنِقَ الفؤادُ من الوريدِ بجلدةٍ

نُقِشَتْ بسكِّينٍ " هواكـَ مُحرَّمُ "



\





عبد العزيز يقطع هالشرارات اللي قدامنا وهو يقول لنجد بابتسامه

عبدالعزيز: أفتشي وأنا أبوك ما هنا أحد غريب عيال عمكـ أخوانكـ هذي طبايعنا وعاداتنا......؟!

حصه بتعليق : لا والله لاهيب بطبايعنا ولا عاداتنا ..!!!

وسلمان يرد : ربي اللي يأمرهـآ تغطى موب طبايعنا وعاداتنا ..!!

البنات كلهم يناظرون ببعض واحد اللي كان وده يطلع ضحكه هو " خالد " لأنه فعلاً ما كان يعجبه هالشي

أخوان وأخوان وأخر الضحايا " أحمد و سماح " وهالشرارات اللي بينهم وقال أيش ؟ أخــــوان ؟!



أخذ سلمان دفة الحديث ووعيونه في الأرض كان بس يبي يقول الكلام اللي جااااي ومتعني كل هالمساافهـ

عشااانهـ ويطلع لأنه يحس أنهـ مخنــوق ...!!!!!!

















//















كانت تغير ملابس بنت أختها وهي تضحك : تدنن هالبنت ياااناااس ووواووس تضحكـ >>ورفعت راسها ..

فاتن : طلعتي من الحداد ....؟؟؟؟

منى وجهها ينقلب : ايهـ من ولدت خلاص معد لي عدهـ !!!

فاتن: يعني ماعدبك راجعه لبيتك ..؟؟؟؟

منى : ودي ، بس ما أتوقع أبـــوي يرضى واللحين خلينا في النفآس والله يعين ...!

فاتن: أنتي وش تبين ...؟

منى : مدري ..!

فاتن: وشلون مدري أصلاً وشلون تقعدين ببيت وش كبره أنتي وهالبزارين بس !

منى بعبره : لو كان حي ماخلى عياله عن أحد !!!!

فاتن: منى تعوذي من الشيطان هذا شي مقدر ومكتــوب ..

هيا تدخل عليهم : لا إله إلا الله محمد رسول الله ...

ردوا معها بـ لا إله إلا الله محمد رسول الله >>> كلمة تشرح الصدر والخاطر حتى لو كان متكدر ..

هيا: وش أخبااار الصغيره ..؟

فاتن : تسلم عليك شووفيها تلوقط بعيونها

منى : بسم الله على بنيتي قولي ماشاء الله !

فاتن: ماااحسدتك إلا على بـــزر استغفر الله ..،

هيا: أقصري الشر وأذكري الله يا فتين ..

فاتن: تف تف تف مااااشااااء الله تبااااركـ الله بس لا تمسحين وجهها !

منى تضم بنتها : ههههههه ياحبي لها ..،

هيا: وش مسميتها ؟

فاتن: ما سمعتك ندى يمه هيا ندى سمتها ندى !

هيا: لا أذكره بس أحيانا أنساه !

منى : ايه يالله حسن الخــاتمـــه !

هيا: منوووه يالخايسه جعل عمري طووويل !!!

منى : يااااجعلي يوووومتس بعد يووووم يوووم يوووم ............. هههههههه مدري احترت

ضحكوا وهم يشوفونها تضحك وتبدى تتأقلم شوي خصوصاً لما تشوف بنتها تبتسم وتضحك هالشي كان

دافع كببييير لهااا ياااما تمنت أنها ولد وسمته " محمد " بس اللي يجي من الله حيـــاهـ الله ...



وقعدت تسولف مع جدتها يوم دخلت أمها بالقهوه والقدوع ...















//







بعييييد ملاااااايين الكيلو مترات هنـــاك في " مدينة الضبـــاب "





عند مشعل وميشوو دارت به ميشو على لندن كل أبوها ركبوا الـ ( الاندرجراوند ) أول تخاف تركبه بلحالها بس اللحين معها محرم راحوا الهايد بارك وراحو الهايد بارك كورنر وضحك وهبااال مشعل في كل خفس يصوور تقول هندي من هنود الشرقيه ومشاعل تصوره وهي ميته ضحك عليه أول مرره تحس بالأمـان بلندن وهي

منطقه بعيده وتمشي وتضحك وعاادي أخوها بجنبها ، راحت به لندن اي (العجلة الدوارة) عشان يشوفها راحت

لها مره مع فادي وعياله ، راحت به متحف مدام توسو ( متحف الشمع) اللي صور مشعل فيــه جنب ديانا والأبتساااامه شاااقه الوجـــه >> مادروا عنك بعض النااااس !!! داروا داروا بالأخييير خلاااص تعبوا رجعوا للفندق وتعشوا هنــاك وهم يشوفون الصور اللي صوروها في كاميرا مشاعل الديجيتال وهي حااالفه لاتوري صورة ديانا

بعض النااس وهو يبتسم ويأكل ( وريهياها مااتت الله يرحمها )



لحظــــات وســـاعااات لا يمكن ينسوونها أبد كااانت رحلة سياااحيه رااائعه برفقه ميشو



واللي محليها أكثـــر وأكثـــر شعوول ( مشعل ) ^-^



وهي واعدته بكره توديه لـ ميلتون كينز منطقة كلها اسواق مغلقه وشي أكثر سياح الخليج يجوونها

عشان يشتري هداياه على ذوقــهـ >>>>على قولته !...







//

وبسس



أنتهــــــى الجــــــزء ....

 
 

 

عرض البوم صور بوح قلم   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
القسم العام للروايات, الكاتبه عبث طفلة, رواية غربة مشاعر, شبكة ليلاس الثقافية, غربة مشاعر للكاتبة عبث طفلة, غربه مشاعر
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:01 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية