لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-06-09, 01:08 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






الجزء الـ 20

هزاع .. ومروان ... رادين البيت ... عقب الحواطه والهياته ...

مروان: انزين والحين هي وين ؟
هزاع: أمون تقول ردت البيت .. بتخلص اغراضها
مروان: حرام عليكم لازم توقفون وياها هالوقت
هزاع: هي تستهبل .. والله ما له داعي تسافر ... مساعه يوم ارمّس امون مسوين مناحه عالمية
مروان: ياخي كيفها الحرمة وريلها متفقين ... ع انهم يسافرون ومتفاهمين .. انتوا لازم توقفون ويا اختكم .. مب انته شارد من صوب .. و سلامة المبزاية ما يايه اليوم بيت ابوك من صوب ... وشمسة بعد ما يايه من صوب ثاني .. الا آمنة اللي يايه ولو عفرا ام الدويس بعد كانت معرسه ما بتيي ولا اطب البيت خير شر
هزاع: انا الصراحه ما بغيت اسلم عليها
مروان: لا والله .. وبعد تقول جذه اشكره عيني عينك وبكل صراحه اونه
هزاع: مروان يعني صدق .. حط نفسك مكاني .. اختيه وبتسافر .. وما ادري كم بتم برّع .. انا مب متعوّد اشوف وحده من خواتي حالتها جذه .. ولا متعوّد اني ما اشوفهن كل اسبوع
مروان ( أبتسم): يا عيني ع الحب ... اللي نزل مره وحده
هزاع: لا اتم تطنز الحين ارمس جد
مروان: ما بطنّز .. بس هزاع .. انته حط نفسك مكانها هالمرة .. هي محتايه لك .. خصوصاً انك اخوها العود .. والوحيد
هزاع: كيف تباني اسلم عليها
مروان : جذه ( ومد ايده وخاشم هزاع )
هزاع: انته من الصبح ماخذ المسألة طنازة
مروان :انته اللي تستهبل .. والله بفلعك الحين بقوطي التيـشو
هزاع: ويه ويه .. لا ارجوك ... ولد الاجنبية
مروان: ههااااااي .. فديت اميه الله يرحمها .... كل الاجنبيات وبنات وحريم البلاد ما يسوونها والله
هزاع ( ابتسم ): الله يرحمها
مروان: انزين والحين ؟
هزاع: شوه الحين ؟ نرد البيت ..
مروان: حصه الفير بتسافر صح ؟
هزاع: هيه
مروان: منوه بيوديهم المطار؟
هزاع: ما ادري والله اظن احمد او صالح او يمكن السايق بعد
مروان: والله حاله .. عايلة اجرامية في هالمواقف تستوون ..
هزاع: هيه وانته ويانا طبعا .. لانك من العايلة
مروان: بسم الله عليه !! ..


عفرا فالحجرة .. ويالسه ترمّس غاليه ...

عفرا: لو كنتي يايه يا غلّوي .. اسمي والله موقف محزن بالقو
غاليه: اويه حليلها حصه .. والله
عفرا: امايه شلت البيت ع راسها ..
غاليه: وجيه ما قلتي لي كنت بيي اسلم عليها
عفرا: روحي مضايجه .. وما ادري كيف سلمت عليها .. بعد اتصل بج انتي ..
غاليه: كيف طلعت هالسفرة المفاجأة
عفرا: تخيلي ابويه صدق كان زعلان انه توه يدري وطيارتها الفير ..
غاليه: وعقب ؟
عفرا: ما شي .. عاد تعرفين ابويه وقلبه طيب .. ما حب بنته تسافر وهو مب راضي عنها .. نش هو روحه وسلم عليها
غاليه: حليله ابوووووج طيب
عفرا: هيه والله ..
غاليه: قهرتني جيه ما خبرتيني
عفرا :ثرج ذليتيني ... اقولج روحي مضايجه
غاليه: مضايجه ويالسه تسولفين وتظحكين الحين
عفرا: يا ويهج يالسه افضفض لج . ما تستحين ... يالله يالله باي
غاليه: هههه عفاري عن الحركات اسولف
عفرا: اسولف اونه .. وجذه تعطيني فالويه . لازم تراعين شعوري اختيه بتسافر
غاليه: انتي اللي ذليتينا اللي يسمع يقول انتي .. لو انتي ما ادري شوه بتسوين
عفرا: بسم الله عليه ... يالله بندي ابا ارقد
غاليه: الحين ؟
عفرا: والحين جيه الساعه كم تتحسبين .. 12
غاليه :اونه
عفرا: شوفي الساعه
غاليه: هيه والله .. يالله يالله انا بعد برقد ..
عفرا: تصبحين ع خير
غاليه: وانتي من اهله ...

في بيت الشباب

تحديداً .. حجرة راشد ...

عمر وراشد .. عمر يالس ع شبرية سعيد الجديمة .. وراشد يالس ع شبريته ومجابل عمر ..

عمر: الاسبوع الياي بسافر
راشد ( وآثار الصدمه ع ويهه ): شوه ؟
عمر: الاسبوع الياي بسافر
راشد: وين بتسير ؟
عمر: الحج
راشد: صدق ؟
عمر: هيه
راشد: ودني وياك
عمر: لا والله ... والبيت ؟
راشد: بلاه ؟
عمر: الحين انا ياي ارمسك انته عن البيت واخوانك وانته تقول بتيي ويايه
راشد: اصلا انا امتحاني الاسبوع الياي ما اقدر اسوي أي شي
عمر :اللي يقول كنت بخليك تسير هالسنة .. ٍر السنة اليايه ان شاء الله اذا الله قدرنا وقدرك
راشد: ان شاء الله
عمر: راشد ..
راشد: هلا
عمر: انته ريال البيت بتكون ..
راشد: وسعيد ؟
عمر: انا ما عليه من سعيد .. سعيد عليه من حرمته الحين ... ما عليه منكم انتوا .. انا اكيد بوصيه عليكم وهو اكيد بدون ما اقوله بيكون وياكم .. بس انته تيي عقبي الحين مب سعيد .. راشد ما اوصيك ع اخوانك والبيت .. وفريد
راشد: يا عيني توصية خاصة حق فريد
عمر: راشد والله ما امزح وياك
راشد: آسف خلاص .. والله كمّل
عمر: وعبدالعزيز .. انا بخبره وبحاول قد ما اقدر اني اقنعه .. هو سواء اقتنع والا انا بسير .. بس ما اوصيك عليه .. دراسته .. احتياجاته .. وحتى الرقاد فالحجرة .. انته تنقل اغراضك هناك
راشد: انا ؟
عمر: هيه .. لاني اعرف انه بيعاند ... وما بيي هو هني .. فـ انته اكبر ..
راشد: ان شاء الله
عمر: وعمران .. ان شاء الله بتطلع نتيجة قبوله قبل ما انا اسافر .. فـ بطمّن عليه .. وعقب انته تكون ويايه في كل خطوه يخطيها
راشد: ان شاء الله
عمر: ومروان ما عليه خوف
راشد ( ابتسم): مروان يقاسمني المهمه
عمر: بس المسؤولية الاكبر عليك طبعا
راشد: ان شاء الله ... توكل ع الله .. وسر وانته مرتاح ... انا بكون موجود
عمر: انا واثق فيك ... وواثق انك بتكون قد المسؤولية ان شاء الله
راشد: افا عليك .. تلميذك يا ولد سيف

ابتسم عمر لـ جملة اخوه .. ولد سيف ... كم يفتخر يوم يزقرونه عمر ولد سيف ... والا ولد سيف .. والا يوم يقولون له .. طالع ع ابوك سيف . او ماخذ من ابوك سيف .. الله يرحم سيف ....

عمر: انا الحين بسير ارقد
راشد: ادري بترد تسمعني هالاسطوانه من اول ويديد وبحفظها لين ما تسير ..
عمر: هههههه استحملني
راشد: افا عليك يا عمر والله .. انته تآمر .. بس ويا منوه بتسير ؟
عمر: ويا احمد ربيعي فالدوام
راشد: متى ؟
عمر: يمكن يوم الاثنين او الثلاثا نظهر من هني
راشد: اها ..
عمر: يالله تصبح ع خير
راشد: وانته من اهل الخير ..

ونش عمر ظهر من الحجرة ... وسار حجرته بيرقد .. فتح الباب .. شاف الاخ عبدالعزيز توه مخلص سبوح ويسحّي شعره

عمر: انا قايل لك ما تسبح نص الليل
عبدالعزيز: برد برد برررد
عمر: محد قالك تسبح هالوقت ..
عبدالعزيز: شسوي ...

وسار عمر انسدح ع الشبرية وتلحف

عمر: اسبح من وقت
عبدالعزيز: ان شااء الله ..

وسار عبدالعزيز نقز ع الشبرية واندس تحت اللحاف .. من البرد

عمر: والحين امرض
عبدالعزيز: احسن عسب تدلعني
عمر: فاضي انا
عبدالعزيز: هيه بس فاضي حق اخوانك
عمر: يا ويهك اخوانك بعد
عبدالعزيز: يتقاسمون معي حبك
عمر: ههه الله ع العربي
عبدالعزيز: عيل جيه نسير المدرسة ونتعلم .. لهذا السبب
عمر: انزين بس ارقد ووايد لا تتفلسف ...
عبدالعزيز: عمّور
عمر: شوه ؟
عبدالعزيز: في حفلة حق المتفوقين .. واحم احم طبعا انا واحد منهم .. ولازم تكون موجود
عمر: متى ؟
عبدالعزيز: الاسبوع الياي
عمر ( ارتبك): أي يوم ؟
عبدالعزيز: الاربعا ..
عمر: اها ... انزين
عبدالعزيز: مب تقول عندك شغل وما بتيي .. وما ادري شوه ..
عمر: يصير خير ان شاء الله للأربعا
عبدالعزيز: هاي حرمة سعيد ليش جذه

عمر اطالع صوب اخوه .. يعني لازم يرمس !! .. من سالفة لين سالفة لازم ينتقل ...

عمر: شوه فيها ؟
عبدالعزيز: ما ادري
عمر: عبدالعزيز .. ما يخصك فيها .. ولا ترمسها .. ولا تسير صوبها ..
عبدالعزيز: اصلا انا من يوم ما يت هني ما مرمسنها
عمر: احسن بعد .. ويالله ارقد ..


عمر .. كيف افتح وياه الموضوع .. وكيف اقوله اني بسافر .. اففففف بيسوي لي اياها قضية .. وبيزعل ووو .. ويا خوفي ما يقتنع ويقول بيي وياك .... او انه يتم زعلان لين ما اسافر .. من باجر لازم اتفرّغ بس حقه ... لين ايي وقت السفر ... عسب اعوضه لو شوي عن الايام اللي بغيب عنه.. الله يعينييييييي وياه ...


سمعوا صوت الجرس .. بين عفسة الشنط والاغراض .. نش وسار فتح الباب ... تفاجئ باللي جدامه ...

علي: هلا هزاع ...
هزاع: اهلين علي
علي ( يشوف ساعته): في شي ؟ مستوي شي ؟
هزاع: لا
علي: عيل شوه فيك ؟

وظهر مروان من ورا هزاع ...

مروان: ياي يسلم ع اخته فيها شيييي يا حضرة الما ادري شوه
علي : ههههه وانته من وين ظهرت
مروان: من بطن امايه ..
علي: يا السخيف
مروان: الحين يعني ما بدّخلنا .. حشى اول مره نييكم .. جذه يكون الاستقبال .. هزاع نرد نرد
علي: لا افا عليك والله .. تفضلوا حياكم .. بس يعني للحين منصدم
مروان: من شوه منصدم يعني
علي: ما ادري .. المهم حياكم .. اقربوا ..
مروان: سو لنا درب الله يخليك
علي: حصه لبسي شيلتج يوم بتظهرين
مروان: يقولون بتسافرون ... ولا تخبرنا .. جذه تطلع خاين ..
علي: هههه شوه نسوي ع السريع والله كل شي
مروان: جان قلت لنا يمكن يينا وياك .. شفنا المانية جيه شقرا ام عيون زرق حلوة .. بناخذها
علي: ههههه مالت عليك بنات البلاد يالسات وانته تقول المانية
مروان: سنة الحياة
علي :ما يخصه
مروان: هزاع لا تستوي مؤدب زياده عن اللزوم
علي ( ابتسم): عيال بو هزاع كلهم اليوم جذه .. مادين البوز شبرين
هزاع: وين حصه ؟
علي: فالحجرة .. سير لها ...


نش هزاع وسار صوب الحجرة .. خذ نفس عميق .. ودق الباب عقبها ..

حصه: ادخل .. بس حاسب في شنطة عند الباب مرّه ...
انفتح الباب ...

حصه: شوي شوي ..
هزاع: اوكيه اوكيه .. بل كلتينا مب شنطة وحاطينها عند الباب ..

سمعت حصه الصوت .. هدّت اللي في ايدها .... انصدمت ... هذا شوه يايبنه ؟ وهي ما سمعت اصلا علي ريلها يوم رمس وقالها يوم بتظهرين لبسي شيلتج ... فـ تفاجئت بـ هزاع وانه موجود


حصه: هزاع !!
هزاع: بلاكم انتي وريلج .. يعني شوه ما تبون تستقبلونا
حصه: حياك .. اقرب
هزاع: تو الناس ...
حصه: شسوي .. امممم .. شوف البهدلة اللي انا فيها ...
هزاع: هيه اشوفج ...

ويلس هزاع ع الكرسي ...

هزاع: متى طيارتكم ؟
حصه: عقب ساعه او اقل لازم نكون فالمطار
هزاع: اونه
حصه: هيه
هزاع: منوه بيوديكم ؟
حصه: اعتقد سايق قوم امايه
هزاع: اها

وسكت هزاع .. هو روحه حاز في نفسه ان اخته تسافر .. ولا يدرون متى بترد .. وهي جملها مختصره .. وتجاوب ع قد السؤال .. متفاجئة بـ وجود اخوها هني ...

هزاع: حصه ...
حصه: هلا
هزاع: انا مب ياي اقولج شرات قوم امايه ... ليش .. وكيف .. ومتى .. وجيه ما قلتي لنا .. انا ياي اقولج .. هناك في بلاد الغرب .. بتعيشين في غربة .. انتي ما تدرين كم يوم والا كم اسبوع او شهر حتى بتمين هناك ... فـ كوني قوية مثل ما اعرفج .. وديري بالج ع علي .. ثره يعز علينا هو بعد ... والله يوفقكم .. ويعطيكم ع قد نيتكم ...

ونش هزاع .. حب راس اخته العوده .. هني نزلت دموع حصه ... نزل هزاع بمستواها

هزاع: حصه قلت لج كوني قوية .. انتي هني بعدج وتصيحين ...
حصه: والله لو بايدي .. جان ما فكرت اسافر
هزاع: ما عليه .. الحين خلاص كل شي استوى ... الانسان يحاول .. وان شاء الله خير
حصه: انته بعد ما اوصيك ع امايه وابويه وخواتي
هزاع: اللي يسمعج يقول انتي اللي كنتي تجابلين هذيل كلهم ..
حصه ( ابتسمت غصبا عنها ): يا سخيف
هزاع: ههههه يالله قومي خلصي شغلج .. ما باجي شي
حصه: خلصت ...
هزاع: هيه اشوفج .. من الحين بعد لابسه لي البنطلون والقميص .... وفاله الشعر ... ويالسه
حصه: يا ويهك .. قلت مره وحده ... وشعري ما تفيجت له الحين بلفه وبلبس شيلتي وعباتي ..
هزاع: لا لا خلج جذه ... ع هالاستايل ولا تلبسين عباه وشيله ماركة ألمانية بتكونين
حصه: هيييييه هاللي ناقص ... تبا علي يشغل لي شراعي

ووصل علي ..

علي: انته شوه سويت
هزاع: ما سويت شي ... برييييييء
علي: أي بريء أي خرابيط .. قلت لك سر سلم عليها ييت صيحتها
هزاع: شوه اسوي .. خواتي رقيقات .. من يسمعون كلمة مني .. يصيحن
علي: اوه اوه لا لا .... ما نروم
هزاع: هههه ... يالله أي شنطه خلصتوا عسب ننزلها
علي: انته وولد خالك والله عليكم حركات .. ما له داعي توصلونا ... السايق بيودينا
هزاع: ياخي اختيه كيفي ابا اوصلها .. انته ما تبا سر ويا السايق مالك
علي: هههه الله ياخذ العدو .. فالويه


بعدها سهرانه ... بعدها يالسه ... تبدّل من قناة لين قناة .. ما عندها شغلة ثانية تسويها ..

الوقت تأخر .... لكن عادي !! ... وصل اللي دخوله هالحزه استوى شي عادي وطبيعي ...

بدر: انتي للحين واعية !
هند: انته شوه تشوف
بدر: غريبة ما رقدتي .. عسب الصبح تنشين تسولفين ويا يدتج
هند ( اطالعة صوبه وابتسمت ابتسامة مصطنعه ): لا تحاتي .. بنش ان شاء الله
بدر: انتي بلاج جذه مستويه ؟
هند: شوه فيني ؟
بدر: ما ادري كيف مستويه من عقب ما سرتي وياهم المزرعة ورديتي .. شوه علموج قلة الادب
هند: ياخي انته اللي بلاك .... انا ارمس جدا عادي .. انته الا داخل وطالع وتسب هلك
بدر: فكينا بس الله يخليك .. هلي وهلي
هند: سرت فوق نزلت تحت هلك
بدر: هلج انتي مب انا
هند: مشكلتك هاي يوم انك تبا تتبرى منهم
بدر: هندو بليز .. مب متفيج .. فلا تصارخين توعين كل اللي فالبيت الحين
هند: انا بعد اقول احسن ...


وسكتت هند ... وسكت بدر ...

بدر: انا بطلب لي لبس من امريكا .. فالنت تبين شي ؟
هند: لا
بدر: ولا شي ؟!
هند: اذا يعني مصر .. انته كريم وانا استاهل
بدر: يعني مثلا شوه تبين ؟
هند: أي شي ... ع ذوقك
بدر: بطلب لج فستان
هند: شوووووه ؟ فستان .. من امريكا !! . شوه تستهبل ؟
بدر: انتي قلتي أي شي
هند: يالله عليك شوه من المناسبات اللي عندي عسب البس فستان ... والا فساتين امريكا شوه والا شوه تغطي ؟! .. باختصار يعني ... من زييييييينهم
بدر: بل .. خليتي في فساتينهم شي بعد
هند: هم جذه
بدر: خلاص خلاص .. بشوف لج شي حلو .. ع ذوقي الحلو ..
هند: الله ع الوثوق
بدر: فذمتج .. جد يبت لج شي مب حلو
هند: هو الحق ينقال يعني ...
بدر ( قطع عليها ): هيه هيه .. لا تخرطين الحين
هند: كيييييفك والله انك خسران .. بغيت اقول ان ذوقك حلو وكل اللي يايبنه لي حلو .. بس انته ما تستاهل .. واسير ارقد احسن لي ..
بدر: هههههههه خلاص خلاص امدحيني تعالييييي ...
هند: شوه تبا فيه رقاد
بدر: خلاص عيل سيري رقدي .. انا بعد بسير ارقد
هند: تصبح ع خير
بدر: وانتي من اهله ..


ما قدر يرقد .. وللحين يفكر كيف يخبره ... شاف ان اخوه راقد وتأكد من انه راقد .. نش وظهر برّع .. مر ع حجرة عمران ومروان .. شاف ان عمران راقد . لكن مروان بعده ما رد البيت ... ومر ع حجرة راشد .. شاف ان راشد راقد ...

نزل تحت .. ومسك مبايله ..


عمر: الو .. مروان وينك ؟
مروان: سلم سلم سلم ...
عمر: السلام عليكم ...
مروان: وعليكم السلام .. كيف حالكم
عمر: وينك ؟
مروان: غمض عينك وافتحها بكون عندك .. لا لا عد لين عشر
عمر: مروان بلا استهبال تشوف الساعه كم
مروان: والله والله انا عند باب الصاله ..

وفعلاً .. مجرد ما صد عمر عند الباب .. شاف مروان دخل ...


مروان: شفت شوه قلت لك ... ما شاء الله عليه مهذّب
عمر: وينك انته من الصبح ؟ هايت هني وهناك .. ما شبعت حواطه وهياته
مروان: كنت هنا فالجوار
عمر: مروان .. ما بتم اقول لك كل يوم لا تسهر .. لا تتأخر ..
مروان: عمر والله اني سرت اوصل بنت عموه المطار
عمر: أي عموه ؟
مروان: هي عمه وحده عندنا .. بعد عندنا غيرها !
عمر: اففففف عن الاستهبال
مروان: انزين انزين .. عموه عذيجة ..
عمر: سرت ويا هزاع ؟
مروان: هيه .. انا وهزاع ..
عمر: ليش سافرت ؟
مروان: ما شي سايرة علاج .. ادعوا لها وريلها .. وبس ..
عمر: اها .. الله يردهم بالسلامة ..
مروان: آمين .. بعدين انته تعال .. جيه انته سهران للحين ؟
عمر: انا .. ما ياني رقاد
مروان: ماذا بك يا اخي .. احيدك من يأذن المغرب انته ع الفراش
عمر: هههه عن الطنازة والمبالغة
مروان: هههههه صدق بلاك
عمر: ما فيني شي .. بس اقولك ما ياني رقاد
مروان: على الرغم من ان الكل يحطني في آخر القايمة .. واني مب جريب منك وايد ... وما افهمك بسرعه .. لكن العكس صحيح .. ( وابتسم )
عمر ( أبتسم ): اذا هم ينكرون شعورك هذا .. فـ انا ما انكره ..
مروان: قولي عيل شوه فيك
عمر: مروان انا الاسبوع الياي بسافر ..
مروان: انته بعد!! عموه حليلها كم والا كم بتستحمل .. روحها مضايجه عسب بنتها
عمر: لالا .. انا قايل حق عمّوه ..
مروان: ووين بتسير
عمر: بسير الحج
مروان: هيييه .. قول والله ودني وياك
عمر: بلاك انته وراشد .. انا الحين روحي ابا اسير .. واوصيكم ع البيت .. وانتوا بعد ورايه
مروان: انزين شرايك عيل كلنا نسير جذه ظربة
عمر: هيه .. سايرين رحلة نحن
مروان: صدق كشخه
عمر: يا ويهك اقولك عن الاستهبال
مروان: ههههههههه خلاص خلاص .. والله نص الليل يالسين نسخّف
عمر: قصدك يالس تسّخف
مروان: شكراً اخي الكبير
عمر: عفواً اخي الصغير .. يالله ع الفراش
مروان: نام بكير ونش بكير وشوف الصحه كيف بتصير
عمر: نش اونه .. أي بكير الله يخليك .. راد لي ويه الفير ..
مروان: لقد ذكرت لك الاسباب ... والله ميّت من الرقاد ... تصبح ع خير
عمر: وانته من اهل الخير ..
مروان: ثرني ما خذت كل المعلومات عن سفرة الحج .. فلا تفرح وايد .. باجر بعوّر راسك بالاسئلة
عمر: عيل خل نسير نرقد ونريح ..
مروان: هيه انا بعد اقول احسن تسير ترقد .. وتتهيّأ نفسيا ..


صبح يديد ... وجمعة طيبة .. والناس ينشون من وقت رواحهم .. وفي بعضهم بالغصب .. ومن اللي ينضمون الى قايمة بالغصب هالمرة .. أحمد .. ع قولت آمنة شاب شعر راسها بسبة هالأحمد ... يوم ما ينش الصبح ويلعوزها ...


آمنة: احمد قوم


واحمد في سابع نومه ..

آمنة: احممد قووووووووووووم

ولا معبرنها

آمنة: بتقووووم والا شوووووه ؟
احمد: شوه
آمنة: لا والله .. نش اليوم الجمعة
احمد: الساعه كم ؟
آمنة: الساعه 9 ونص
احمد: باجي وقت
آمنة: شوه باجي ؟
احمد: الساعه 12 قوميني يوم بيخطب بسير
آمنة: منوه بيخطب ؟
احمد: اخوج ... يعني منوه بيخطب الامام ..
آمنة: ط هذا
احمد: قومي قومي عني .. ما منكن فايده يالحريم ...
آمنة: شوووووه .. انا الحين من الصبح يالسه اوعيك عسب صلاتك وانته تطنز ع اخويه وعليه .. انا برويك ..

ونشت آمنة يابت كاس ماي بااااااااارد من الثلاجه ... ورشته ع ويه احمد .... كانت الحركة مقصوده ومن الخااااااااااطر ....


احمد: يااااااااااااااااااااااااااااااا
آمنة: هيه هيه سب سب ...
احمد: شقول الحين ..
آمنة: قول قول ..
احمد: الماي بااااااارد
آمنة: عيل تحط عليه
احمد: الساعه كم ؟
آمنة: ما ادري روحك شوفها
احمد: يالله يالدفاشه ... كيف مستويه
آمنة: تعلمتها منك ... بتنش نش .. ما تبا تنش لين الخطبه ع قولتك .. ارقد واشبع رقاد ولا برد اوعيك ... وانا الحين بنزل تحت ..

وشلت آمنة بنتها بتسير تحت ع قولتها

احمد: بنتيييييي .. يييبيييييييي بنتييييييي

وبنته تظحك تسمعه هو يصرخ ..

احمد: فديييييت هالظحكه والله ..
آمنة: احمد قم والله لعوزتني انا بسير .. صدق
احمد: وين بتسيرين
آمنة: بنزل تحت بيلس ويا عموه شويه
احمد: انزين نزلي
آمنة: نش انته عسب انزل
احمد: انا ناش .. صابه ع ويهي ماي بارد .. وبعد ما تبيني انش
آمنة: تتادب محد قالك تلعوزني ... وتحط عليه وع اخويه
احمد: تعالي هزاعو جيه ما يعرّس
آمنة: هزاعو اصغر عيالك ... سر انته رمسه خل يعرّس ..
احمد: برمسه .. وجيه ما ارمسه .. بقوله ..
آمنة: انزين الحين نش عقب تفلسف انا بسير تحت ..

نشت آمنة ونزلت تحت ...

رملة : وييييه حبيبتيه
آمنة: تعالي شليها .. بسير اييب الدلال
ناعمه ( توها يايه ): يلسي مكانج يبت كل شي ..
آمنة: هذا احمد اللي ما ينش ...
رملة: مب اول مره ... ييبيها
ام احمد: آمنة اختج سافرت ؟
آمنة: هيه عموه .. اليوم الفير ..
ام احمد: الله يردها بالسلامة ..
آمنة: آمين ..
ناعمه: شحال عفرا اختج ؟
آمنة: عفاري الحمدلله تشقح وتنطح
ناعمه: وييييه من زمااااان ما رمستها
آمنة: يالسه فالبيت لا شغله ولا مشغله .. اتصلي رمسيها
رملة: وهذيلاك الاثنين اللي ما ادانيهم تشوفينهم
آمنة: ههههه كيف ما اشوفهم واحد ولد اختيه ... والثاني ولد خالي
رملة: افففففف وايد كانوا يقهرون
ام احمد: وانتي شلج في الصبيان
رملة: هذيل مب صبيان امايه .. وحووووووووش والله وحووووش
ام احمد: استحي ع ويهج
آمنة: ههههه عادي عموه تعودت علينا .. معروفين هالوحوش اللي عندنا
رملة: والله جان بعد ميثا استوت وحش شراتهم بظربها ظرب
آمنة: ايه ايه وين تبين حبيبتيه
ناعمه: تظربين بنت الحرمه
رملة: بنت اخويه
آمنة: ظربيها جان فيج خير .. انا ما برمس ولا بتحرك .. دواج عند ابوها
رملة: عاديييييييييي عيال احمد عاديييييي
آمنة: لا والله حلفي !


في بيت الشباب ....

عمر وعبدالعزيز .. عقب ما تسبحوا ... ونازلين بيتريقون تحت قبل الصلاة والأذان وروحة المسيد .. طبعا عمر لازم يسوي جولته الاستكشافية .. ويمر ع الحجر يشوف اخوانه نشوا والا ؟ وبما انه متأكد ان مروان راد امس متأخر فـ للحين ما ناش .. وبيلعوزه وايد .. فـ بيسير يشوف راشد قبل ..

عبدالعزيز: لا تمر صوب راشد .. هذو راشد يالس تحت
عمر: جيكت بعد
عبدالعزيز: طبعا ... ما اتعّب اخويه
عمر ( ابتسم) :انزين

وساروا صوب حجرة عمران ومروان ....

عمران: هلا والله
عمر: اهلين .. صباح الخير
عمران: صباح النور
عبدالعزيز: ما شاء الله عليك يا اخويه
عمران: أي اخو ؟
عبدالعزيز: انته طبعا
عمران: اونك عاد ... غريبة .. جيه ؟
عبدالعزيز: ناش من وقت ما شاء الله
عمران: اوف كورس .. عيل شرا بعض الناس اللي اقومهم من الصبح وما ينشون
مروان ( وهو بعده مغمض عينه وصاد الصوب الثاني) : انا ناش وايد لا تخرط
عمر: اعوذ بالله
عمران: من الصبح ع هالحاله ..
عبدالعزيز: ويوم انك ناش جيه ما تقوم
مروان: كيفيييييي
عمر: مروان يالله نش تريق وبنسير المسيد
مروان: اوه عمر ( وفز من ع الشبرية .. ويلس عدل ).. يالله بندا الاستجواب .. متى السفر ؟
عمران: أي سفر
عبدالعزيز: منوه بيسافر ؟

عمر شوي وبيزغد مروان ... كيف يرمس وعبدالعزيز واقف !!

مروان: ما تدرون ؟ عمر بيسافر
عمر: مروان مب وقته
عمران: وين ؟
عبدالعزيز: لحظة لحظة ... منوه بيسافر؟
مروان: مب قلت لي الفير ؟
عمر: مرواااااااااااان

وتم عمر يطالع مروان بنظرات ان افهم يا عبيط ! .... وعققققققققب مروان فهم السالفه ...
وعمران صخ .. شكله عرف ان السالفه صدق ... وان مروان جاد وعمر بيسافر .. وعرف ان عبدالعزيز ما عنده خبر !!


مروان: بسير اسبح وانزل تحت اتريق ..
عمران: والسفر؟
مروان: أي سفر ؟
عمران: انته توك تقول
مروان: انا كنت مخرّف ... باي ...
عمر: عمران يالله انزل تريق
عبدالعزيز: لحظة .. اذا تتحسبوني غبي .. فـ انا مب مثل ما انتوا متوقعين .. بسرعه قولوا شوه السالفه
عمر: أي سالفة ؟
مروان: بااااااااي

ونش مروان وشل فودته ودخل الحمام .. وخلّى .. عمر ويا المصيبة والمشكلة اللي سواها ..


عبدالعزيز: قولوا بسرعه شوه السالفه
عمران: انا بسير اتريق

ظهر عمران .. ولحقه عبدالعزيز .. لكن عمران نزل تحت يتريق مثل ما قال .. اما عبدالعزيز فـ سار الحجرة ..

عمر .. الله ياخذ عدوك يا مروان .. جذه توهقني .. تفتح السالفه جدامه بدون أي مقدمات او أي سابق انذار .. انا افكر كيف اقوله وانته الله يهديك خربت كل شي ... وخليته جذه يدري منكم قبل ما انا اقوله .... الله يعيني الحين .. شوه بقوله...


مشى عمر ساير حجرته ... دخل شاف عبدالعزيز يالس .. وقبل ما يرمس والا يقول أي شي عبدالعزيز هو اللي رمس ..

عبدالعزيز: شوف ... لا تقولي انك ياي تبرر موقفك .. او تألف قصة وتقولها لي ... بتقول الصدق قول .. ما بتقول لا تقول ...
عمر: انزين وعقب ؟
عبدالعزيز: شكلي من اليوم وساير بتعود شوي شوي انك ما تكون في حياتي ..

انصدم عمر من رمسة اخوه .. هو يدري ان عبدالعزيز لو سمع بأخبار عمر من برع يفور من داخله .. كونه اخوه الصغير ودلوعه ويرقد وياه في نفس الحجرة ومجابلنه 24 ساعه ... فـ كيف يخبر الغير قبل ما يخبره ؟!

بس عمر هالمره عصّب من رمسة عبدالعزيز ... سار ويلس مجابلنه ومسكه من جتوفه بالقو ..

عمر: انته اللي شوف ... واسمعني عدل ... لو انته تبا مثل ما تقول تتعود ع عدم وجودي في حياتك ... فـ هذا شي راجع لك انته ... لكن لا تنسى اني انا مستعد اضحي بعمريه كله عشانك انته بالذات .. ولا تنسى اني انا ما اقدر استغنى عنك ... وان محد يقدر ياخذ مكانك في قلبي .. واذا انته مب مهتم في كل اللي انا قلته .. فـ كيفك ... ومشكلتك هاي ... وتقدر تسوي اللي انته تباه ويريحك .. دون ما ترجع لي حتى ..


هد عمر عبدالعزيز .. اللي هو الحين انتقلت له صدمة رمسة عمر ... هو ما كان يقصد يجرح اخوه .. اللي عقب ما خلص رمسته .. انسدح ع الشبريه وصد الصوب الثاني ....

عبدالعزيز: عمر
عمر: نعم ؟ ... انزل تحت سر تريق
عبدالعزيز: وانته ؟
عمر: ما يخصك فيه ...

لا لا .. قوية هاي في حق عبدالعزيز ومن منوه ؟؟ من عمر .....

عبدالعزيز: عمّور انا آسف
عمر: ما قلت شي عسب تعتذر
عبدالعزيز: لا قلت .. وغلطت في حقك بعد ...
عمر: شي عادي بتعود عليه مع الايام

عاد هني خلاص .. عبدالعزيز صدق شوي وبيصيح من رمسة عمر وطريقة رده واسلوبه ... مستحيل يقدر يستحمل هالاسلوب ...

عبدالعزيز: عمر قلت لك انا آسف .. لا اتم تذلني ع كلمة طلعت مني وانا معصب
عمر: كل شي استوى عادي بالنسبة لك
عبدالعزيز: لا والله مب عادي ... وانا ما قصدت هالشي .. وانته تعرف اني ما قصدته ..
عمر: شرا ما اطوّل لسانك ع الغير قمت اطوّل لسانك عليه ..
عبدالعزيز: لا والله لا .. بروحي بقص لساني جاني اطوله مره ثانية عليه .. افف يا ربي عمّور حرام عليك والله .. آسف ما قصدت اقولك ..
عمر: عبدالعزيز انا يوم الاثنين بسافر ...
عبدالعزيز: وين ؟ وليش ؟
عمر: بسير الحج ...

ونش عمر و جابل عبدالعزيز .... يالسين مجابلين بعض ... وبدا عمر يرمس ..

عمر: ما اظن انك بتزعل يوم دريت اني بسير الحج
عبدالعزيز: كم بتم ؟
عمر: اسبوعين .. بس ع حسب الزحمة والناس .. انا مب بروحي ساير .. ولا ان الطيارة او الحملة ع حسابي .. متى ما بغيت ارد بالضبط برد ... الحج غير ..
عبدالعزيز: يعني عادي تطوّل


هز عمر راسه انه هيه ..

عبدالعزيز: منوه بيسير وياك ؟
عمر: انا وربيعي احمد
عبدالعزيز: يعني ولا حد من اخوانّا بيسير وياك
عمر: لا ..
عبدالعزيز: كيف جذه ؟
عمر: يعني كيف جذه ؟
عبدالعزيز: روحك تسير
عمر: اقولك ويا ربيعي احمد ..
عبدالعزيز: انزين و زايد
عمر: بلاه زايد ؟
عبدالعزيز: ما بيسير وياك ؟
عمر: يعني الحين يوم هو روحه ما يبا .. انا اجبره ايي .. انا ساير عباده ... اللي يبا ايي
عبدالعزيز: انزين انا بيي وياك
عمر: وييييييين ؟
عبدالعزيز: الله يخليك
عمر: انته تتمصخر .. ساير اودي يهال انا والا اتعبّد
عبدالعزيز: انا مب ياهل
عمر: انته كبير ... وعود ... لكن مب وقته تسير الحج ..
عبدالعزيز: يعني اتم هني ؟ وانته محّد ؟
عمر: هيه ... ما بيصيبك شي
عبدالعزيز: انزين موافق بشرط
عمر: بعد شروط !
عبدالعزيز: هيه
عمر: قول
عبدالعزيز: انا ما بسير بيت ولا حد .. ولا تقولي لا انا مب موجود .. ما بسير ابات بيت قوم عموه ... ولا بيت عمي عبيد ...
عمر: مب انته كنت تتمنى تبات بيت قوم عموه ؟
عبدالعزيز: لا كنت اتمصخر ... انا ما اقدر ابات برع البيت بدونك ..
عمر: وانا ما بكون موجود
عبدالعزيز: ما عليه برقد في بيتنا عند اخواني .. احسن
عمر: انزين.. ان شاء الله يصير خير لين ما انا اسافر ...


تم عبدالعزيز يملي شروطه على عمر .. اللي يقوله ان شاء الله ......... ان شاء الله ... ما يبا الحين عبدالعزيز عقب ما اقتنع .. بعد يخرب عليه السفره ويرد يقول بيي وياك ......


عقب صلاة اليمعه ..

في بيت بو هزاع ...

ثاني ... للحين مريض ... للحين عنده عزا الريال .... بسم الله وبعيد الشر ... عن الكل ...

يالس ولا له خلق حق أي شي ....

زايد: ما بتسير بيت عموه ؟
ثاني: ليش اسير ؟
زايد: كلهم هناك ...
ثاني: ليش؟
زايد: جذه اليوم الغدا هناك ..
ثاني: افففففف
زايد: الحين بتيي والا شوه ؟
ثاني: انا العصر لازم امر المحل .. شكلي روحي بيي .. سر وبلحقك
زايد: بعده لاب توبك
ثاني ( بحزن ): هيه
زايد انته والله فاضي
ثاني: لو اوراقك ضايعه والا كمبيوتر الدوام في مكتبك مخترب جان سويت شراتي واكثر
زايد: لو سويت شراتك من حقي ... لاني يالس استخدمهم في اشيا تنفعني وتنفع غيري
ثاني: وجيه انا شوه يالس اسوي ؟
زايد: الله يعلم
ثاني: زايد انته آخر واحد يرمس عن اللي اسويه فالنت او ع اللاب توب .. انته تعرف كل صغيره وكبيرة عني ... مب كل اللي يستخدمون اللاب توب بالساعات يستخدمونه فالشر ولا كلهم يستخدمونه فالخير .. في جذه وفيه جذه
زايد: وانته من أي نوع
ثاني: زايد انته تسألني هالسؤال ؟
زايد: وليش ما اسألك ..
ثاني: لانك تدري اني مهتم في البرامج .. و احدث التقنيات ... ولا اهتم في الخرابيط اللي تيي ع بالك
زايد ( تنهد): والله ما ادري
ثاني: شوه ما تدري؟
زايد: ثاني انا اخوك العود .. ما عندي الا انته وغاليه بس ... لازم بحاتي .. لازم بستهم عليك .. انته تعلقك باللاب توب .. ما ينوصف ..
ثاني: بس هذا ما يبرر ولا يفسر استخدامي للاب توب مثل ما انتوا تبون
زايد: انا اذا افهم وغاليه اذا تفهم ابويه واميه ما يفهمون .. صدقني .. ابويه لو انه ما يرمس مباشرة .. بس في داخله انا متاكد يفكر .. ويقول هذا شوه يسوي طول الوقت ع اللاب توب .. واي غلطه ضدك ... وحتى لو مب مقصوده او ان حد يبا يوهقك ابويه بيربطها بيلستك ع النت
ثاني: يعني شوه تباني اسوي ؟
زايد: خف من يلستك ع النت وع اللاب توب بشكل عام ... حاول تسير تيي .. تنزل تحت اكثر .. يلس نص الليل محد بيقولك شي .. الكل رقود . اما فالنهار حاول تيلس ويانا نحن .. سر بيت عموه بيت عمي يوسف
ثاني: تعال تعال ع طاري عمي يوسف
زايد: بلاه ؟
ثاني: من زمان ما سرت عنده
زايد: لا تستعيل .. يوم الاحد نحن عنده
ثاني: بل ! ... ليش ؟ احيد نهاية الاسبوع نحن اذااااااا فكرنا .. نسير له
زايد: هذا انته اذا فكرت .. والا انته اصلا بعد ما تفكر لين ما هو يطرش رسايل انذار حقك وحق هزاع
ثاني :هههههههههه شوه نسوي يا اخي ... تدري يبالنا نسير نسكن هناك .. عنده .. في هالبيت العود محد يدري عنا ندخل ونطلع
زايد: قصدك تيلس ع النت ع كيف كيفك ..
ثاني: هيه والله ..
زايد: عمر ولد عمي سيف بيسافر الحج
ثاني: اوووونه
زايد: هيه
ثاني: الله كشخه ..
زايد: سر وياه
ثاني: ههه .. ما تظحك .. والجامعة
زايد: وقّف هالكورس
ثاني: لا لا ظحكتني انا ابا افتك وانته اونه وقّف .. لا خلني اخلص وعقب ان شاء الله باذن الله بيي يوم وبنسير
زايد: انزين انته اخرتني وايد .. انا بسير ..
ثاني: سر سر .. انا لاحقنك
زايد: مع السلامه
ثاني: الله يحفظك ...


في بيت السفير ........

جواهر : هند .. هندووووو ...
هند ( من فوق ): هلا امايه
جواهر: تعالي اباج ..

بدر: سيري سيري ...
هند: انته متاكد ؟
بدر: طبعاً.. ولا تقولين هالمرة بتيلسين عندي لاني بقول حق ابويه آيم فيري سوري .. شل بنتك وياك
هند: ها ها ... شكرًا .. ما بقوله بتم وياك .. يدتيه هني
بدر: اسمعوا انتوا هاي
هند: هيه حبيبي .. مثل ما انته حاسبنها غلط .. انا حاسبتنها صح ..
بدر: سيري انزين بنشوف بيقتنع والا
هند: انا هنّوده حبيبته بقنعه

وسمعوا صوت امهم مره ثانية ..

هند: يااااااااااااااايه ...
بدر: عقب بشرينا ... اقصد اتحفينا بالردود الرافضة
هند: بتحفك بالردود الموافقة .. اصبر انته بس ..

ونزلت هند تحت ...

جواهر: سيري ابوج يباج
هند: و انتي جيه يالسه هني ؟
جواهر: انتي شوه تبين فيني ..
هند: ولا شي
جواهر: وين يدتج ؟
هند: دخلت ترقد عقب الغدا
جواهر: سيري يالله
هند: انزيييييييييييين

وسارت هند صوب حجرة ابوها وامها .. ودقت الباب ودخلت ..

بو بدر: هلا والله بـ هنّودتيه
هند: اهلين وسهلين ويا مرحبتين
بو بدر: اوه اوه .. مستويه لبنانية اليوم
هند: شوه نسوي بعد جذه الدنيا يا بو بدر ..
بو بدر: هههههه بلاج اليوم هنّوده متخبلة
هند: ههههه شسوي والله يالسه مجابلة بدر من الصبح .. شوي نتناقر وشوي نسولف
بو بدر: انزين هنّوده
هند: ادري جيه زاقرني
بو بدر: عسب ؟
هند: السفر ..
بو بدر: هيه
هند: بتم هنيييييي
بو بدر: ويا ؟
هند:اذا بدر ما بيجابلني هالمرة .. اكيد يدوه ما بتسافر وياكم بتم وياها الله يخليك ابويه
بو بدر: انزين انا كنت اعرف انج بتقولين هالرمسة
هند: والحين ؟
بو بدر: شوه الحين ؟
هند: يعني مدام تعرف اني بقول هالرمسة .. بتخليني ؟
بو بدر: هيه
هند: صدق ... ههااااااااااي بسير ابشّر بدر
بو بدر: تعالي تعالي
هند: شوه غيّرت رايك ؟
بو بدر: لا لا .. بس في سالفة ثانية
هند: واللي هي ؟
بو بدر: عبيد
هند: أي عبيد ؟
بو بدر: نسيتي بعد ؟
هند: أي عبيد اصلا عسب انساه
بو بدر: اللي متقدم لج
هند: ويييييييييييه هذا للحين ما رديتوا عليه ؟ ما اباه
بو بدر: بلى ردينا عليه .. بس رد يتقدم لج مره ثانية
هند: ابويه انا ما اباه
بو بدر: هند حبيبتيه الريال مبيّن عليه شارنج ..
هند: وانا ما اباه .. والله ما اباه ابويه ... انا ابا واحد يقر فالبلاد مب يعيشني ويسفرني بعد !
بو بدر: بس عبيد بيعيشج مثل ما انتي عايشه هني وبعد في عز اكثر
هند: انا ما ابا العز
بو بدر: يعني بعد اردّه ؟
هند: اصلا هو كيف رد يتقدم لي مره ثانية .. يا اخي ما اباك رديت عليك مره وحده ما اباك . خلاص ...
بو بدر: انتي ترمسين عمرج ..
هند: لاااااا ارمسك .. ابوووووويه لا تظهرني خبلة غصب
بو بدر: ههههه خلاص خلاص .. بقوله ان ما شي نصيب ..
هند: هو لازم يدري من اول مره انه ما شي نصيب .. ( ومشت بتظهر من الحجرة ) ... يعني ما نباك خلاص مره وحده قلناها مب 55 مره
بو بدر: الحمدلله والشكر صدق تخبلت من يلسة البيت ...


ظهرت هند وسارت فوق ... جواهر امها .. و بدر اخوها يالسين فوق كانوا ...

هند: وجييييييييه ما قلتي لي ان ابويه بيرمسني ع سالفة هاللي اسمه عبيد
جواهر: انا ما يخصني .. هو قال ازقريها وانا برمسها
هند: افففففف
جواهر: شوه يعني استوى بج متّي
بدر: أي عبيد ؟
هند: أي عبيد بعد ؟ ربييييييعك
بدر: أي ربيع
جواهر: هاللي تقدّم حق هندو آخر مره
بدر: انتوا مب رديتوا عليه ؟
هند: ابويه يقول هيه .. لكن الحبيب مصر .. يا اخي ما نباك استح
بدر: مدام انه الحبيب جيه ما توافقين
جواهر: هههههههه اسألها
هند: بدّوووووور مالت عليييييييك ... اتخسي الا هو الحبيب اونه
بدر: هههههه انتي قلتي
هند: لا تستهبل وتفّور لي دمّي زيادة ..
بدر: خلاص خلاص بسكت ... بس حرام تعذبين الحبيب

وفلعت هند بدر بقوطي الكلينكس ..

جواهر: هنّووووووود .. تأدبي
هند: قولي له هو يتأدب
بدر: هههههه خلاص
هند: والله ارمس الحين عنه وشوف شوه بسوي
بدر: عنبوه ولد مب بنيه
هند: شسوي عندي اخو واحد طالعه عليه
بدر: هـــه تحلمين


فالميلس ...

أحمد: بلاه ولدك اليوم
سالم: بطنيييييييي بموووووت
صالح: ما ادري ... من امس ع هالحاله ..
طارق: انزين تعال تغدى
هزاع: جذاب هذا
سالم: خالي هزاع والله والله بطني يعورني
هزاع: شوه فيك ؟
بو هزاع : امه وين
هزاع: فالصاله
بو هزاع: سر سر عند يدوه خل تسوي لك شي تشربه
سالم: ما ابا دوا يدوووووه .. يعور البطن زيادة
بو هزاع: عيل قر مكانك .. وخل يعورك زيادة
طارق: حرااااام حليله هههههه
احمد: ثرهم يقولون له خل يسير عند يدته مب طايع
سالم: بمووووووت
بو هزاع: لا اله الا الله لا تييب طاري الموت هالكثر ...
هزاع: عسب بطنه شويه يعوره الحين .. بيموت
سالم: هيه لو انته ...
صالح: سر شوف امك انزين
سالم: ما اقدر امشي ...
احمد: قم قم تعال انا بوديك ..

ونش احمد .. اونه ساعد سالم يمشي وبيسيرون صوب الصاله ....

فالصاله ...

عفرا: خرج اثنان من القوم اللي فالميلس
آمنة: اكيد احمد يبا شي
سلامة: ما اعتقد .. سالم شكله تعبان .. وين شمسة ؟
شمسة ( توها ظاهره من داخل ): هلا انا هني
آمنة: ولدج بلاه ؟
شمسة: ما ادري والله .. من امس يقول بطني يعورني ...
آمنة: انزين تغطن عدل احمد ياي ...

ووصل احمد ... دق باب الصاله ... وقال هود هود ..

عفرا: ادخل ادخل ... يعني نشوفك
احمد: نورت الصاله اكيد
آمنة: طبعاااااا
عفرا: وايد لا تخلينه يصدق عمره
عذيجة( يايه من داخل ): هلا فديتك شوه بغيت ؟
سلامة: الحين حرمته ما رحبت فيه هالكثر
احمد: يالله يا الحسد .. عمتيييييييه
سلامة: ههههه ويه ويه آسفين
سالم: امايه بمووووووت ...

وسار سالم صوب امه وانسدح حذالها وحط راسه ع ريلها وماسك بطنه بايده ..

عذيجة: شمسه بلاه الولد ؟
شمسة: ما ادري امايه من امس وهو جذه ...
سلامة: ايه عن تعادي عيالنا
آمنة: حرام عليج سلامه .. والله انه تعبان
عفرا: ما يليق عليه ...
احمد: ههههههه ثرني اقول من الصبح .. وهزاع قابضنه جذاب وجذاب ...
عذيجة: انا بسير اسوي له دوا
احمد : يقول دواج يعور البطن زيادة
عذيجة: غصبا عنه يشربه يوم بسويه ....

وهم يرمسون ويسولفون ... ويخربطون ... سالم المسكين رقد وهو ع ريل امه ... من التعب والألم اللي فيه ....








***********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 30-06-09, 01:11 PM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






الجزء الـ 21



في ألمانيا ...

كم يوم ينعدّون ع الاصابع ... وهي برع البلاد ... ملّت ... تحس ان سفرتها ع الفاضي ... هي تبا كل شي بسرعه بسرعه ... وترد ... قالها ريلها ان السفره يمكن اطوّل ... وهي وافقت .. لكن يوم عاشت الوضع هذا ... ما تباه !! الحين ما تباه !!


حصه: اربع ايام من يينا .. سايرين رادين المستشفى ع الفاضي ... ولا بالمواعيد بعد ..
علي: عيل انتي شوه تبين ... كيف تبين تتعالجين هني والدرب !!
حصه: انا ما فيني شي عسب اتعالج
علي: ولا انا فيني شي عسب اتعالج بعد !!..
حصه: يعني ؟
علي: والله ما ادري اسألي عمرج ...
حصه: انا ابا ارد البلاد ....
علي: لا والله !! .. جيه هي لعبه
حصه: ما في فايده من سفرتنا هاي
علي: انتي شوه ؟ تبين تدخلين المستشفى اليوم وتطلعين باجر يقولون لج حامل ؟! والا شوه سالفتج بالضبط ..
حصه ( انصدمت ): لا ترمس وكأنك تعق اللوم كله عليه .. انا ما يخصني .. هاي حكمة الله ...
علي: ونعم بالله .. وراضين فيها من كم سنة ... لكن الحين .. مسافرين وهالسفرة تمّت برضاج ... تقولين لي نرد البلاد ... جيه شوه تتحسبيني ؟
حصه: ما اتحسبك شي .. بس انا مليت
علي: وانا مليت اكثر ... حصه كلتي فادي من اول ما وصلنا ... السفرة هاي كانت برضاج هذا اول شي .. ثاني شي قلت لج انا و لين المطار وانا اقولج ... جانج ما تبين .. نرد بيتنا احسن لنا ... وعقب من يوم ما وصلنا وانتي ما ابا وما بسير وكله عناد في عناد ... شوه انا يايب ياهل ويايه ! سفرة منها علاج ومنها نغير جو .. يا حرمة قومي نطلع نغير جو نسير نرد .. كل العالم برع ويا حريمهم يحوطون .. وانتي ابد ما شي ! والله العظيم لوعة جبد

ويلس علي فالصاله ... فتح التلفزيون .. وهو معصب .. تم يبدل فالقنوات ... الزفته ع قولته بعد ..

اما حصه .. فـ شلّت بعمرها وسارت الحجرة ...


في البلاد ..... تحديداً دار الحي ..


آمنة: علمها ع الدلع عقب تركب ع راسي انا
احمد: خل تركب فوق راسج
آمنة: لا والله !!
احمد: مب امها !
آمنة: والله تركب راسك انته انا ليش ؟انته ابوها وانته مدلعنها
احمد: يا قلبي كيف تظحك ... قولي بابا

بدت بنت احمد ترمس شويه ... وتظهر اصوات ... وتقول بابا !! وهالشي اللي قهر آمنة ..

آمنة: مالت عليها انا اللي تعبانه عليها تقول بابا ...
احمد: ههااااااااااي ... لازم ابوها ... مهتم فيها اكثر من امها المجرمه
آمنة: نعم نعم ؟ انا مجرمه
احمد: الحين بتقول لنا سالفة الحوض ...
آمنة: طبعا
احمد: بنسكت عيل .. مال العصر الحجري انتي امون
آمنة: اذا انا مال العصر الحجري انته بعد ويايه مال العصر الحجري .. لانك اكبر مني
احمد: منوه قال ؟
آمنة: عيل كم عمرك ؟
احمد: عمري انا ؟ مب لازم اقول انتي تعرفين عمريه ... انا اصغر عنج
آمنة: هيه انا عمريه 50 وانته 40
احمد: لا لا واااااااايد كبرتينا
آمنة: انته تقول ..
احمد: انا ما قلت ... صح بابااااااا
آمنة: غلط يا حياتي ....
احمد: ايوااااااااااااااااا ... هالكلام الحلو ... كوني رومانسية ..
آمنة: احلف انته عاد .. قول والله
احمد: هههههههه مستويه عصبية هالايام ..
آمنة: انا اليوم مب متفيجة ...

ورن مبايل آمنة ..

احمد: هيه ومتفيجه حق التيلفونات .. خواتها يتصلون ويحشون ... ما عندهم غير الحش ..
آمنة: فذمتك متى سمعتني انا وخواتي نحش في حد
احمد: لا لا ما احطها فذمتيه
آمنة: عيل خلاص .. هاي حصه .......... ألو هلا حصه ... شوه فيج ؟ حصه رمسي بلاج ... انزين شوي شوي عسب افهم شوه السالفه ...

احمد يالس ع صوب .. ويسمع آمنة كيف ترمس ... لا اكيد في شي .. وشكلها اختها تصيح ... مأساة مستويه وهي برع البلاد ...

في مكان ثاني ..

في واحد مريض .. هذا ثاني واحد فالعايلة ما يليق عليه يكون مريض ع قولت .... الكل !!

وصل بيت يدته ... عقب ما رد من المستشفى ...

عفرا: مرحبا مرحبا
شمسة: سر داخل ارقد ..
عفرا: ويه ما يليق عليه والله
شمسة: حرام عليج عفاريييييي
عفرا: هههههه خلاص خلاص ... يليق عليه
شمسة: سخيفه
عفرا: شوه قالوا ؟ شوه فيه ؟ شوه عوقه
شمسة: ما فيه شي ... بس عطوه ادوية وجيه .. انا اللي لايعه جبدي الحين
عفرا: خير ؟ انتي وولدج لايعة جبودكم يايين عندنا
شمسة: كيفنا ... بيت ابويه
عفرا: لا حبيبتيه عرستي فما لج حق خلاص
شمسة: قومي زين ...
عفرا: هيه
شمسة: اقولج بسير ارقدانا ويا ولدي .... صالح يمكن بيتصل قولي له رقود
عفرا: نعم ؟ خيييييييير .. انا ارمس صالح
شمسة: وجيه ما ترمسينه حبيبتيه ؟
عفرا: وليش ارمسه اصلا
شمسة: اقولج قرّي مكانج .. بيتصل ع مبايلي انزين بنش وبرمسه ... باي
عفرا: مع السلااااااامه ....

سارت شمسة فالحجرة ... وقبل ما ترقد بتعطي ولدها الدوا ...

شمسة ( تزقر): عفرااااااا .. عفاري
عفرا: شوه ؟ مسرع ما دخلتي ورقدتي عسب تزقريني بعد
شمسة: عفاري ييبي ماي شويه بعطيه الدوا
عفرا: حبيبي والله ... اول مره اشوفه جذه
شمسة: الحين حبيبي
عفرا: جيه شوه قالوا لج ... خاله قلبها حجر
شمسة: انتي هيه
عفرا: مقبولة منج انتي وولدج اللي لايعه جبودكم
شمسة: سالم حبيبي قم اشرب الدوا
سالم: هاااا
شمسة: قم اشرب الدوا
سالم: ابا ارقد
شمسة: قم اشرب عقب ارقد
عفرا: خذي .. اشرب ما فينا بعد يستوي بك شي وانته هني
شمسة: بسم الله عليه ..
عفرا: في العدو ولا فيك يا سويلم ولد صويلح
شمسة: مب جنج مصختيها .. قومي طلعي برع يالله بنرقد نحن
عفرا: رقدوا تمسون ع خير ...


في بيت الشباب ...

تحديداً قسم سعيد ...

بدور: رمست عمر عن الحجرة ؟
سعيد: أي حجرة ؟
بدور: الحجرة اللي قلت لك عنها !
سعيد: لا .. ما قلت له للحين
بدور: متى بتقوله ؟
سعيد: عمر الحين مشغول .. باجر موعد سفره ...
بدور: اها
سعيد: عقب ما يرد ان شاء الله
بدور: وانا اتم لين ما يرد !
سعيد: خلاص عقب ان شاء الله .. اليوم عمر ما بيعبر ولا واحد فينا كثر عبدالعزيز
بدور: لازم حبيب القلب
سعيد: اكيد .. عمر كل شي عنده ولا عبدالعزيز
بدور: هيه سامعه هالرمسة مليون مره ..
سعيد: لازم نعيدها حق كل حد
بدور: مب لازم تعيدها حقي مصدقه هالشي وشايفتنه بعيني ...
سعيد: انزين انا بسير برع ..
بدور: سر الله وياك ... بس عقب بسير بيت هلي
سعيد: ان شاء الله ....

بدور .. ان شاء الله حتى قالها وكأنه مب مصدق قلت له بسير .. طبعا لازم .. بيجابل السيد عمر لين باجر ... هه ع الاقل بيسافر وبيفكنا ... اوووووووه نسيييييت .. اذا عمر بيفكنا اخوانه ما بيفكونه ... شوه هالأزمه اللي طحت فيها انااااااااا .. يعني اذا مب عمر اخوانه .. افففففف صدق سخافه ... ولوعة جبد ..


فوق .. في حجرة عمر وعبدالعزيز ...

عبدالعزيز: اييب باجي الاغراض ؟
عمر: اصبر شوي شوي ... اشوف كيف بحط الاغراض بالترتيب ..
عبدالعزيز: قلت لك عموه بتيي عقب شويه ... وبترتب كل شي
عمر: وانته جيه تتصل بها ؟
عبدالعزيز: والله اني ما اتصلت روحها اتصلت وقالت لي اقولك
عمر: صدقتك
عبدالعزيز: والله العظيييييييم
عمر: انزين لا تحلف هالكثر .. اقولك مصدقنك


ويا راشد ووياه سعيد ...

عبدالعزيز : حياكم الله حياكم .. اسمحوا لنا .. حجرتنا فوضى يعني بس ما عليه .... لان اخويه بيسافر فـ لازم يعني
سعيد: هههههه احلف عاد ...
راشد: الساعه كم طيارتكم ؟
عبدالعزيز :العصر
راشد: متى لازم تكون فالمطار ؟
عبدالعزيز: الساعه 4
راشد: الاخ هو اللي بيسافر وانا ما ادري !!
عمر: ههههههه متحمس
راشد: آه بيطلع روحي هالكم يوم
سعيد: عبدالعزيز انا برقد وياك فالحجرة
عبدالعزيز: ممنوع دخول المتزوجين
سعيد: احمد ربك .. عرض مغري
عبدالعزيز: هو انا ودي انته والا عمران .. لان مروان و راشد ما أأمن وياهم
راشد: صدق ما تستحي .. تبوس ايدك ورا وجدام .. بودر حجرتيه وبيي اجابلك ..
عمر: ايييييه مب ع اخويه ..
راشد: وانا منوه ؟ ولد اليران
سعيد: ولد الزراع
راشد: اخاف الا انا ولد فريد وانا ما ادري
عبدالعزيز: الحمدلله انك عرفت الحقيقة ...


وشرّف مروان ...

مروان: ما شاء الله بلاهم الاخوان متيمعين ؟
سعيد: يايين نشوف اخونا ..
مروان: يا اخونا باجر السفر ؟
عمر: ان شاء الله
راشد: يالله يالله شل الشنطة نزلها تحت
مروان: وايد يعني متحمسين ... من الحين تنزلون شنطته تحت
عمر: هذا راشد شكله وايد متحمس يبا الفكه
راشد: حشى عليه والله لا .. بس سوالف
سعيد: ههههههه حليلك يا راشد .. رمستك كلها ضدك
راشد: الا قول مروان يجلب الرمسة كلها ضدي
عمر: عمران وين ؟
مروان: فالتحفييييظ ... يقولون ربيعك زعلان
عبدالعزيز: منوه ؟
مروان: سالم
راشد: بلاه المشاغب ؟
مروان: بطنه يعوره ما ادري شوه سالفته
عبدالعزيز: خرّيييييط سالم
مروان: لا صدق تعبان امه مودتنه بعد اليوم المستشفى . مساعه مرمس هزاع .. يقولي مستوي هادييييييي

وهم فالحجرة سمعوا الصوت اللي من يسمعونه في بيتهم .. يرتاحون

مروان: سيروا وصلت
عبدالعزيز: فديييييييييت اللي وصلت والله
سعيد: بسير اسلم عليها وبيبها هني

ظهر سعيد من الحجرة وكانت عمته ع الدري ...

عذيجة: وينكم انتوا ؟
سعيد: هني
عذيجة: مرحبا فديتك ...
سعيد: اهلين .. شحالج عموه شخبارج ؟
عذيجة: الحمدلله بخير فديتك .. انته شحالك ؟ علومك ؟
سعيد: تمام
عذيجة: وحرمتك شحالها ؟
سعيد: الحمدلله بخير
عذيجة: وين اخوانك
سعيد: هني فالحجرة ..
عذيجة: خلني اسير اشوفهم ...

دخلت عذيجة الحجرة .. وسعيد وراها ...

عمر ( نش ع طول من مكانه ): هلا عموه ..
عبدالعزيز: عمتييه حبييبتيه
عذيجة: وينكم انتوا ؟ حشى يا عيال سيف .. الواحد لو ما يسأل عنكم . انتوا بعد ابدا ولا بتفتكرون
مروان: مرتاحين بدونكم ومن غير حشرتكم ..
عذيجة: استح ع ويهك .. والله
سعيد: ههه حليلك يا مروان .. دومك تاكلها
راشد: شحالج عموه
عذيجة: هلا فديتك انته شحالك ..
راشد: الحمدلله
مروان: عموه وين ربيعي ؟
عذيجة: تسالني انا عن ربيعك ؟ حشى ما شفته اليوم
مروان: افا .. كيف ما تصبحين وتمسين بويه هزاع
عذيجة: من زين ويهه والا ويهك الحين الواحد يتصبح بكم
سعيد: ههههههه عطتكم من الزين
راشد: اصلا انته كثر ما تشوف هزاع .. عموه ولا تدري به
عذيجة: هيه والله
مروان: محد يقول لها تهيت من بيت لين بيت الا ام مصبح اطلقت الا ام حمدان عرست الا ام منصور يابت ولد الا ام محمد ريلها ظربها
عذيجة: مالت عليك .. استح ع ويهك .. انا متى شايفني اهيت فالبيوت ها
عمر: ههههههه عموه ما عليج منه يحب يستهبل ... والا انتي والله شيخة كل حريم العالم
عبدالعزيز: انزين وربيعي انا وينه ؟
عذيجة: ربيعك ابويه اليوم هو وامه ما ادري بلاهم لايعه جبودهم . مرضى
مروان: هيه قالي هزاع . ولا يليق عليهم
عمر: حليله سالم .. سار المستشفى
مروان: باجر بعد بييكم صالح بيطيح عليكم
عذيجة: لا ابويه ما عندي مكان انا بعد .. يسير عند امه
مروان: ههاااااااااااااااااااي حلوة والله حلوة .. يالعيوز وقمتي تنكتين
عذيجة: عيز حيلك قول آمين
مروان: عيز حيل شارون قولي آمين


وتموا الشباب يسولفون ويا عمتهم .. لان من مان ما شايفينها ولا سايرين لها .. ولا هي لحقت تيي صوبهم ...


أحمد: بس حصه لازم بعد تحس في علي لازم ما تجرح مشاعره
آمنة: قلت لها انتي اللي اخترتي هالشي ..
أحمد: يعني السموحه أمون لكن الصراحه لو انا بعد من علي بسوي جذه وزياده
آمنة: انتوا الرياييل جذه ما يبين في عينكم
أحمد: في عينج انزين
آمنة: شفت .. شوف الفاظك
أحمد: اووووه امون
آمنة: والله انته قلت
أحمد: لا جد والله ارمس صدق
آمنة: شوه اللي جد ؟ في عيني ؟
احمد :لاااااااااااااااا .. اقصد اللي سواه علي في حصه .. يعني خارج عن ارادته
آمنة: هو صح اللي تقوله ... بس حصه بعد مضايجه
أحمد: والله مضايجه محد قالها تسافر
آمنة: انته شرير
أحمد: شوه يالسين رسوم نحن تقولين لي شرير !
آمنة: اقولك .. اييك شور
أحمد: آمري يا ام ميثا
آمنة: بنزل تحت اجابلهم احسن بوايد

وشلت آمنة بنتها وظهرت من الحجرة ....

أحمد: والله ما تستحين .. انا يالس وارمس ومتحمس واقولج آمري جذه تسوين لي

لكن لين أحمد خلص رمسته جد آمنة نازلة تحت هي وبنتها .

نش وسار صوب الدري عاد وقف فوق .. عناد ..


أحمد ( يصرخ ): أمون تعالي بسرعه
آمنة: ما بيي
ام احمد: سيري شوفيه شوه يبغي
آمنة: عموه والله انه سخيف ويستهبل .. عالفاضي مجابلتنه من الصبح
ناعمه : هههههههههه حليله اخويه
رملة: احسن يتأدب
أحمد: تعالييي
ام احمد: انته ايه تعال انزل تحت
احمد: منوه انا ؟
أم احمد : لا ابويه
أحمد: ابوج فالقبر سيري ظهريه
آمنة: شفتي عموه يوم اقولج انه سخيف مستوي
ام احمد: ياللي ما تستحي مستوي ما تحشم هالايام ..
احمد ( بصوت واطي ): ويه زعلت عيوزتنا يبنا طاري ابوها .. ذكرناها بطفولتها .. خل نسير نراضيها

ونزل احمد ..

رملة: نعم جيه ياي ؟ توك غالط ع يدي
احمد: اسكتي انتي اسكتي
ناعمه: عقب ما يحطون ع الواحد اييون يقردنونه
احمد: منوه قصدج بـ يغلطون .. شايفتني شوه ؟
ناعمه: انته واخوك
رملة: طبعا طبعا ... لا يأبهون لما يقولون
آمنة: ههههههههه ذكرتيني بـ سالم ولد اختيه والله
ام احمد: شحال خواتج وامج يا آمنة ؟
آمنة: الحمدلله كلهم بخير
ناعمه: شحال عفرا ؟
احمد: انا بقولج حال عفرا ... سهر لين نص الليل .. ورقاد الصبح ..واكل وشرب وطلعة ويا غاليه وتتناقر ويا مروان وهزاع وبس فمان الله
رملة: والله لو انا منج .. اعطيه كفففففف يحط ع اختيه جذه جدامي
احمد: تعطين منوه كف ؟
رملة : لا يعني اقول
آمنة: ههههههه بس وايد حطيت ع عفاري هي مب جذه
ناعمه: حليلها والله
احمد: يا بوي خل تعرّس وتفكنا
ام احمد: وانته شلك ؟ شيخصك فالبنيه ... بنت الناس
احمد: اخت حرمتييييييه
رملة: لين الحين تشوفون هالاثنين اللي كانوا يقهرون
احمد: انتي كل ما نيلس تسألين هالسؤال ... هيه هيه كيف ما تبينا نشوفهم
آمنة: سالم مريييييييض
رملة: احسن .. والا هو اصلا ما يليق عليهم يمرضون
احمد: شايفتنهم شوه ؟ عفاريت
رملة: عفاريت شويه بعد عليهم
ام احمد: انتي يا بنيه بس سكتي ... حاطه ع اهل الحرمه
آمنة: ههههه خليها عموه .. هم اصلا لعوزوها وايد يوم المزرعه
ناعمه: عاد رملة ما تنسى ابدا وبتاتا أي شي في حقها
آمنة: طالعه ع اخوها
احمد: الحمدلله ... حقنا ناخذه بايدنا
ام احمد: داخل حرب انته
احمد: وين ابو الحروب ؟ السيد عيسى
رملة: طاااااالع طبعا جيه يقر فالبيت
ناعمه: مب جنه امس مظهرنها !!
رملة: هيه طبعا تدافعين عنه يوديج ويردج متى ما انتي بغيتي .. اما انا حليلي لين ما اذل عمريه ما يودينييييي عفانا الله ..
آمنة: ناكرين للجميل ..
احمد: لو حد ناكر للجميل في هالبيت .. فما في غيرج وغير رملة
آمنة: بسم الله علينا
رملة: لان ما نسكت عن حقنا
آمنة: اصلا اخوج ما يبين في عينه
ام احمد: بسكم بسكم .. حشرتونا من الصبح وانتوا تتناقرون جنه ديج ودياي
رملة: وطبعا الديج العود احمدو
احمد: احمدو اصغر عيالج انا
رملة: اوه عادي اخويه اخويه ...


في بيت بو فهد ...

بدور: وجيه السالفه
وديمه: تستاهلين
بدور: شوه استاهل ؟
وديمة: جيه تحرجين ع الريال .. انتي يوم بعده سعيد مالج عليج وانا اسمع طاري هالفريد تسيرين انتي وتحرجين عليه وتهزبينه
بدور: صدق ما تنعطين ويه
وديمة: شكرا
بدور: عفوا ...

ومدت بدور ايدها وخذت مبايلها من ع الطاولة ....

وديمة: في منوه تتصلين
بدور: في ريلج
وديمة: بسم الله عليه .. بعدني ما عرست
بدور: عيل سكتي خلاص ... الو هلا سعيد

سعيد: اهلين
بدور: وينك ؟
سعيد: هني جريب
بدور: ياي
سعيد: انتي خلصتي
بدور: جيه انا شوه عندي عسب ما اخلص ؟
سعيد: انزين اطلعي برع
بدور: انته عند الباب ؟
سعيد: هيه .. لين تلبسين عباتج وشيلتج .. وتظهرين بكون عند الباب يالله
بدور: مع السلامه ,...

وديمة: بتسيرين ؟
بدور: ليش تبيني اتم
وديمة: والله كيفج
بدور: مستويه سخيفه
وديمة: شكرا
بدور: بلاج ع شكرا اليوم
وديمة: والله روحي ما ادري ...
بدور: يالله فمان الله ...
وديمة: بوصلج لين برع ...

نشت وديمة ويا بدور ..

بدور: توج تبين الفكه مني
وديمة: انا حشى عليه ؟ جيه شوه قلت لج
بدور: ابد سلااامتج ما قلتي لي شي ولا طريتيني
وديمة: الللللللله يسلمــ .......

سكتت من شافت اللي واقف حذال سيارة ريل اختها ...

وديمة: والا اقولج غيرت رايي ..
بدور: لا تعالي وين رايحه
وديمة: شكرا فمان الله .. سيري سيري ابويه بيتج ..

ودخلت وديمه داخل .... سارت بدور وركبت السيارة ...


فهد: حتى اختنا ما نشوفها
بدور: ما تكون فالبيت يوم انا ايي
فهد: تيين في اوقات مش مناسبة
بدور: جيه بكيفي اختار متى اييي !!
سعيد ( صد صوبها): عيل بكيف منوه ؟
بدور: انته ادرى
فهد: يالله توكلوا ع الله ...
سعيد: فمان الله .. سلم سلم
فهد: يبلغ .. مع السلامه ... الله يحفظكم ...

ساروا سعيد وبدور ....

اما فهد دخل داخل ... وشاف وديمة يالسه ...

فهد: للحين واعية ؟
وديمة: توها بدور سايرة .. كنت يالسه وياها
فهد: والحين ؟
وديمة: بسير ارقد

وسارت وديمة

فهد: حجرتج فوق ..
وديمة: برقد عند امايه الليلة ..

دخلت وديمة الحجرة ...

ام فهد: سارت اختج ؟
وديمة: هيه ( وسارت انسدحت حذال امها )
ام فهد: وين وين ؟
وديمة: برقد عندج الليلة عندج مانع ؟
ام فهد: لا .. بس شوه فيج ؟ شوه فيها حجرتج ؟
وديمة: حجرتيه ما فيها شي .. وانا ما فيني شي
ام فهد: ودّوم متأكده ؟
وديمة: هيه امايه والله ( وابتسمت )
ام فهد: شوه فيج حبيبتيه ؟
وديمة: والله ما فيني شي .. بس برقد هني
ام فهد: خلاص ع راحتج
وديمة: امايه
ام فهد: هلا
وديمة: فهد جيه ما يعرس ؟
ام فهد: وانتي شوه تبين به ؟
وديمة: لا بس جذه اسأل
ام فهد: كيفه متى ما بغى يقولي وانا ما بقصّر فيه بعد ..
وديمة: خطبي له خل يعرّس
ام فهد: انتي شلك فيه
وديمة: ما يخصني فيه بس نبا نفرح به
ام فهد: لا تستوين عيوز
وديمة: احس ان في شي
ام فهد: بسم الله ع ولديه ما فيه شي ... بس لانه قايل ما بيعرس لين ما خواته يعرسن .. انتي و بدور ..
وديمة: اوووووونه يا عيني .. ما يليق ع اخويه هالرومانسية والحنية كلها ...


نفس الوقت انفتح الباب ...

فهد: ما رقدتوا ؟
ام فهد: الحين بنرقد
فهد: وين ترقدين يا ام فهد .. ووديمة اليوم عندج
ام فهد: لا حليلها هي بترقد بس انا اسولف وياها
فهد: مع اني اشك الصراحه
وديمة: وليش تشك ... جيه شوه شايفني
فهد: لا ما شي .. اسمحي لنا آنسة وديمة
وديمة: مسموح
فهد: لاااا .. حلفي ! ..
ام فهد: وينك ابويه للحين ؟
فهد: كنت عند الربع شويه .. يالله بخليكم ترقدون وتسولفون .. تصبحون ع خير
ام فهد: وانته من اهله ..


سعيد: شوه تعشيتي ؟
بدور: معكرونه بالبشميل
سعيد: تدرين عاد خاطريه فيها
بدور: ما قلت لي والا جان يبت لك مسوين وايد
سعيد: لا .. نكرّش نص الليل ناكل
بدور: اللي يقول ابد ما مكرّش انته الحين
سعيد: الله يخلي فريييييييد
بدور( غيرت السالفه ): انزين باجر بسوي لك انا الغدا
سعيد: لا .. باجر اظن عموه بطرش لنا غدا
بدور: وشوه يعني اطرش ياكلونه اخوانك
سعيد: لا لا .. ما افوّت غدا عمووووووه
بدور: لا والله ؟
سعيد: صدق والله .. هاللي ما ياكل يوم عموه تطبخ واطرش مينون
بدور: انزين انته واخوانك كلوا
سعيد: بتشوفين شكلج ما مصدقتني
بدور: لا منوه قال ؟
سعيد: من كلامج ..
بدور: لا تفسر كل شي ع كيفك
سعيد: اوه عمر شكله راد من وقت اليوم
بدور: باجر بيسافر صح ؟
سعيد: هيه
بدور: الله وياه
سعيد: اكيد عسب عبدالعزيز .. ما بيهده اليوم ... واكيد من الصبح وياه
بدور: شي معروف ..


في بيت الشباب .. في حجرة عمر وعبدالعزيز

الاخوان اليوم آوين للفراش من وقت ع قولت مروان ...

بما انه عمر بيسافر العصر ............

عمر وعبدالعزيز منسدحين ع الشبرية ...

عبدالعزيز : عمّور
عمر: هلا
عبدالعزيز : قول حق راشد هو ايي يرقد عندي
عمر: شمعنى راشد ؟
عبدالعزيز: بس
عمر: وليش ما ترقد روحك ؟ تخاف ؟
عبدالعزيز: لا .. بس ابا راشد يرقد عندي
عمر: ان شاء الله
عبدالعزيز: باجر الساعه كم بتسير ؟
عمر: الساعه 3 اكون فالمطار
عبدالعزيز: وايد من وقت
عمر: عموه بتطبخ باجر وبتييب لنا الغدا ...
عبدالعزيز: انا بيي وياك المطار
عمر: ان شاء الله
عبدالعزيز: يالله ارقد عسب ما تتعب باجر ..

وبحركة عفوية من عبدالعزيز ... خلت عمر يشهق ..

مد ايده ومسك ايد اخوه .. وغمض عيونه انه بيرقد ..

بمجرد ما سوى عبدالعزيز هالحركة .. عمر حس بقشعريرة في كل جسمه ...

عمر: عبدالعزيز
عبدالعزيز ( فتح عينه ): شوه
عمر: انا ادري انك عود وما بتخذلني صح
عبدالعزيز: اكيد
عمر: أي شي راشد يقولك تسويه
عبدالعزيز: عسب خاطرك ... بسويه
عمر: وتسمع رمسة مروان وعمران وسعيد بعد .. ومثل ما قلت لك .. حرمة سعيد ما يخصك فيها
عبدالعزيز :اصلا انا مول ما مرمسنها
عمر: احسن ...
عبدالعزيز: وبعد ؟
عمر: ويوم تبا تسير بيت قوم عموه .. تقول حق واحد من اخوانك ما تسير جذه .. ويا فريد روحك ..
عبدالعزيز: ان شاء الله
عمر: ونحن اتفقنا انك ما بتسير ولا بيت ترقد فيه لين ما ارد .. فـ انتم ع عالاتفاق وما تقول يوم واحد بشل اغراضي وبسير هناك ..
عبدالعزيز: ان شاء الله
عمر: واذا بغيت تظهر ويا بنات عموه والا شي تخبر اخوانك
عبدالعزيز: انزين
عمر: وكون عبدالعزيز اللي اعرفه ( ابتسم )
عبدالعزيز: ان شاء الله ( ابتسم ) .. بس اباك تدعي بدعاء
عمر: بدون ما تقول بدعي .. بس قولي شوه هو ؟
عبدالعزيز: ان الله يرحم امايه وابويه .. وان شاء الله اشوفهم فالجنة ...

غمض عبدالعزيز عينه .. وهو مب حاس بثقل اللي قاله ... ما حس بـ ان اللي قاله .. يخلي عمر يرجع كم سنة ورا ... ويذكر اغلى اثنين في حياته كلها ...

و هالمرّة ما يدري ليش تذكّر هالموقف بالذّات ...

------------

فالمستشفى ...

انسمع صوت الباب.. انفتح ... اول شي استغربت من اللي داخل وعقب ارتسمت ع ويها ابتسامة ...

عمر: الحمدلله ع السلامه امايه
ساره: الله يسلمك حبيبي
سيف: هاي امك وشفتها واطمنت عليها ارتحت خلاص
عمر: طبعا
ساره: جيه ما مداوم انته اليوم ؟
سيف: ما طاع ولدج يداوم ...
سارة: جيه ما وديته
سيف: اسأليه .. والله لو اخوانه يدرون زين بيسوون
سارة: خبرت هلك ؟
سيف: هيه خبرت عذيجة .. و عبيد ويوسف ..
سارة: وجواهر ؟
سيف: مسافرة
سارة: اصلا انا رمست عذيجة الصبح .. وقلت لها
سيف: هههه انا يوم رمستها تقولي بعد ولد
سارة: هيه قالت لي .. قلت لها الحمدلله
سيف: انا قلت لها الحمدلله ولد بنت اللي ايي من الله حياه الله .. اونه انته اللي ماخذ عني الاولاد كلهم .. انا مصففه بنات وانته صفف الاولاد
عمر: امايه شوه سميتوه ؟
سارة: ما سميناه
سيف: شوه بتسمينه ؟
سارة: انته شوه تبا ؟
سيف: بندر
سارة: نعم ؟ شوه ؟ تسمي ولدي بندر !
سيف: هههههه خلصت الاسماء
سارة:والله ما سميته بندر .. بعدين شوه قصدك .. الا خمس اولاد .. يعني خلصت الاسامي ؟
سيف: خلاص خلاص يا ام عمر والله ما نقصد شي .. بنسميه يوسف
سارة: حلو اسم يوسف .. ويستاهل يوسف
عمر: لا لا لا .. انا بسمييييييييييييييه
سيف: شوه تبا ؟ سميناه خلاص
عمر: لا ما يخصني انا بختار
سارة: خل نسمع انزين
عمر: سموه عبدالعزيز
سيف: من وين يايب هالاسم
عمر: كيفي حلو الاسم عبدالعزيز
سارة: اتفاهم انته وابوك
سيف: بنسميه يوسف .. عسب عمي يوسف يستانس
عمر: لا عبدالعزيز ... احلى .. بعدين .. انا اخوهم العود وانا اللي اختار
سيف: يا سلام ؟ وانا ابووووه
عمر: انته من يوم سعيد وانته تختار
ساره: خلاص بس ... اتفاهموا ع هواكم ... بس لا تصدعوني .. سيروا البيت تفاهموا


---------------


يا ريتج يا امايه للحين عايشه .. تشوفين عبدالعزيز كيف كبر ... وكيف استوى .. و يا ريت لو تربّى مثل ما تربينا نحن ع ايدج و ايد ابويه .. الله يرحمكم ..


فالصّاله ...

مروان: والله لو اقول حق الشرطة انك من اعوان بن لادن ... تفنيش ع طول .. بيسفرونك
عمران: وين بيسفروني ... ان شاء الله ... ليكون انته مغلط فالعنوان
راشد: مضيع عمر الاخ .. يرمس بكل حماس
مروان: ويييييه عمر باجر بيسافر .. الله يعينا ع عبدالعزيز
عمران: انا ما بكون موجود .. يعني لا تشيلون همي
مروان: قم قم .. بعد نجابلك انته .. راشد مب فاضي .. كفاية عليه انا وعبدالعزيز
راشد: نعم نعم ؟ هاللي ناقص بعد
مروان: اخوك الصغير
راشد: صغير في عينك .. هيه صف كم حبيبي
عمران: هههههه اول ابتدائي
مروان: لا لا وايد صغرتني ... ثاني ابتدائي انا
راشد: يمكن ونحن ما ندري
مروان: جابلوا عماركم ما يخصكم فيه
راشد: ما بخليكم تسهرون ... وتردون من وقت البيت .. ويوم تطلعون تستأذنون مني
عمران: الحمدلله محد انا مححححد
مروان: هيه والله الحمدلله
عمران: شوه قصدك ؟
مروان: قصدي واضح
راشد: شوه مسلسل كويتي نحن يالسين هني ؟
مروان: لا مسلسل مصري
راشد: احلف عاد ؟
مروان: والا اقولك انا احيّي الدراما الاماراتية ...

ونفس الوقت ظهر سعيد من قسمه ..

سعيد: عاش ابو الدراما الاماراتية
عمران: تعال تعال اسمع اخوك
سعيد: شوه اسمع بعد اتحفونا
راشد: ايه اسكتوا والله .. من باجر بتبدأ المآسي عندي
سعيد: ليش بسم الله
مروان: ويتوالى مسلسل الاحزان
سعيد: اييه شوه مستوي ..؟ رمسوا قولوا
عمران: ما مستوي شي بس اخوانك يسخّفون لان عمر باجر بيسافر
سعيد: هيه والله .. الله يعينا ع عبدالعزيز
مروان: تدرون شوه .. تبون شوري ...
عمران: لا تشور علينا شكرا
مروان: اسكت انته ما يخصك ... اسمعوا .. شلوا عبدالعزيز وقشّه وفروه بيت عموه
راشد: اقول اكرمنا بسكوتك
عمران: قلت لك لا تشور علينا
سعيد: يعني لهالدرجة عبدالعزيز مسوي لكم مأساة حليله
راشد: بالعكس انا عادي عندي ... وهو صح انه بيضايج لان عمر محد بس كثر ما بقدر بستوي له عمر
مروان: الله يخليك ما يليق عليك تمثّل دور البريء والاخو العود ... وتسوي لنا هالفلم الهندي
عمران: تدرون .. شوه تذكرت ؟
مروان: لا تقول .. ولا تتحفنا
عمران: ما طلبت رايك
راشد: اوهو بس سكتوا
سعيد: هههههه حليلك يا راشد من الحين تعاني
راشد: انا شكلي مب لازم افكر في عبدالعزيز .. لازم افكر فيكم انتوا
مروان: لا لا.. لا تفكر فينا .. بنفتك من عمران بيسير
سعيد: متى بتسير عمران ؟
عمران: الاسبوع الياي بسير
راشد: انا نتيجة امتحاني الاسبوع الياي .. ادعوا لييي
مروان: الله يوفّأك يا ابني
عمران: انا مب مستعد احضر افلام مصرية زيادة بسير ارقد
سعيد: هههههههه يلس يلس بعدنا .. والله انه من وقت
مروان: انته جيه سهران ... حظر تجول بنسوي
راشد: حظر تجول اول شي بنطبقه عليك
مروان: سر سر ارقد يا سعيد وراك حرمة ودوام وخربطان
سعيد: باجر اجااااااااازة
مروان: ليش ان شاء الله ؟
سعيد: كيفي .... اخويه بيسافر
مروان: واخوك بيسافر متى الفير ؟... العصر بيسافر
سعيد: ما اظمن الشوارع الصراحه .. وبعدين عادي جدا يتصلون ويقولون حق عمر لا تعال من وقت .. لان هاي حملة .. ويا مجموعه بيسير .. وبعدين الحج ما تظمن المواعيد اللي يعطونك هي نفسها والا تتغير .. لان ما شاء الله وايد زحمة ...


سلامة: طارق
طارق: هلا
سلامة: شرايك نسافر
طارق:وان شاء الله وين تبين تسيرين ؟
سلامة: شوه تطنز؟
طارق: يعني بالله عليج .. هذا اقتراح تقترحينه ؟ ... انا من كم شهر ماخذ اجازة يوم يبتي عامر
سلامة: ويييييه من زمان هذا كان
طارق: طبعا من زمان بالنسبة لج .. ما اقدر .. ما بيعطوني اجازة
سلامة: اونه ّ
طارق: والله
سلامة: يعني الخطة اختربت
طارق: أي خطة ؟ في خطة بعد
سلامة: كنا انا وامون اختيه اونه بنقنعكم انتوا رياييلنا .. يعني انته واحمد ... عسب نسافر ..
طارق: وطبعا احمد وافق
سلامة: ما ادري .. هو ع اساس انا الحين برمسك وامون بترمس احمد الحين بعد
طارق: احمد ودّه انزين
سلامة: ههههههه عسب جذه ... قلنا السالفه سهله
طارق: وين يعني كنتن تبون تسيرن ؟
سلامة: اممممم ألمانيا
طارق: ألمانيا شوه فيها ؟
سلامة: هو تبا الصراحه يعني وبدون لف ودوران .. كنا نبا نسير عند حصه اختيه
طارق: بسم الله .. وحصه اختج جيه عايشه برع ؟ ثرها بترد
سلامة: امون تقول انها مضايجه
طارق: ع طاري حصه اختج وريلها .. متى بيردون ؟
سلامة: ما ادري .. وشكلهم بيطولون.. عسب جذه اقترحنا سالفة السفر .. ما ورانا شي
طارق: هيه ما وراج شي انتي .. انا اللي عندي شغل الدنيا
سلامة: يعني ابدا ما تقدر تاخذ اجازة
طارق: لا والله .. ما اقدر .. وانتي تعرفيني لو اقدر ... جان خذت وع طول سرنا ولا رفضت لج طلب ..
سلامة: تسلم يا بو عامر
طارق ( ابتسم ): الله يسلمج ...


فالطرف الثاني ..

عاد هني الاستهبال .. قلنا طارق صعب .. بس احمد ما ندري شوه داق في راسه اليوم !! اول مره .. فرصه تييه لين عنده .. عسب شوي يرتاح من الشغل .. لكنه يرفض العرض المغري !!

احمد: انا قلت لا يعني لا يعني لا
آمنة: انزين ليش ؟
احمد: انتن والله ما تستحن .. حرمة مسافرة ويا ريلها تبا تفتك من ويوهكن .. بعد تلحقونها ؟!
آمنة: ط هذا انتوا .. اقوله حصه اختيه يقولي حرمه
احمد: يعني حصه اختج شووه ما تقولين لي شوه
آمنة: انزين عطني سبب مقنع
احمد: لا والف لا
آمنة: اقوله سبب مقنع يقولي والف لا
احمد: انتي بلاج مستويه ببغاء اليوم ..
آمنة: الحييييين انا استويت ببغاء !! ..
احمد: هيه ببغاء ومتّو بعد
آمنة: اقولك .. صدق محد يطلب منك شي
احمد: امون حبيبتيه افهميني .. مب عسب شي .. بنتج اقصد بنتي صغيرة ... ما اقدر .. ولا افكّر ولا يهون عليه اركبها طياييير
آمنة: شرايك نسير عيل بالبحر
احمد ( يظحك باستهزاء ): هههه تنكتين حضرتج ؟ المانيا ما فيها بحر بحرها مجمّد
آمنة: عن الاستهبال
احمد: في وحده تقول حق ريلها عن الاستهبال
آمنة: لانك تستهبل
احمد : بعد !!
آمنة: انزين ما ورانا شي
احمد: طبعا انتي ما وراج شي .. لكن انا ورايه وجدامي ومن يميني ويساري ميت شي وشي بعد
آمنة: اقولك ارقد خلاص .. وانسى سالفة السفرة
أحمد: اصلا منوه قالج حطيتها في بالي عسب بعد ما اقدر انساها بصعوبة
آمنة: اصلا انته ما سفرتني يوم عرسنا
أحمد :اصلا انتي غبار يظهر منج انزين .. يوم عرسنا اونه ... يالعيوز الحين عندج بنيه
آمنة: ذليتني ع هالبنيه .. خذها ما اباها
احمد: وين اوديها ؟
آمنة: عرس وخل حرمتك تربي بنتك
احمد: لااااا ... وهي مب بنتج يعني ؟ لاقطنها من الشارع انا
آمنة: اقولك ارقد ارقد
احمد: اقولج .. انتي وايد تقولين اليوم اقولك .. لا تقولين لي ولا اقولج .. وو لا حد يقولنا ..



في بيت ام هزاع ...

هزاع:عفاري بدلي بسرعه
عفرا: شويه بس
هزاع: بدلي بدلي .. لاااااعت جبدي من هالفلم ...
عفرا: ابا اشوفه
هزاع: بدلي اقولج ..

عذيجة توها ظاهره من داخل ...

عذيجة: انتوا بلاكم ؟ سيروا رقدوا .. باجر ما وراكم دوامات
هزاع: طبعا نحن عندنا دوامات ... لكن بعض الناس .. ما يدرون وين الله حاطنهم
عفرا: هزاع تدري انك مستوي شرات العيايز ؟
هزاع: سمعيها امايه شوه تقول
عذيجة: قولي مروان رد البيت
هزاع: طبعا
عفرا: هو جيه يقدر يحوط والسيد هزاع يالس هني ...
عذيجة: عمر متى بيسافر ؟
هزاع: اظن العصر
عفرا: الحين خلاص بيسافر يعني ؟
هزاع: هيه بتسيرين وياه ؟
عفرا: يا ريت ودني .. ما بقول لا ..
هزاع: آسف ما اودي يهال
عفرا: اقولك ود عمرك قبل عقب ودني انا الياهل
هزاع: بسير ان شاء الله
عذيجة: بس فالحين حق المناقر .... غيره ما يعرفون ... محد والله يفكر في آخرته .. ويفكر في مستقبله ومستقبل اخوانه غير عمر .. فديت روحه
عفرا: بدا المديح
عذيجة: هيه اقول الصدق
عفرا: انزين .. ما قلت شي
هزاع: ع قولت مروان .. الله يعينهم ع عبدالعزيز
عذيجة: سرت اليوم وقلت حق عمر خل عبدالعزيز ايي عندي
عفرا: لااااااا مشكوره ع اقتراحج والله .. شكرا يا ام هزاع .. لو عبدالعزيز يا هني .. سالم 100 % بيي هني .. بيقول اللي بيودي عبدالعزيز الصبح المدرسة بيوديني واللي بيرده بيردني .. وبيقول خالوه عفاري بتذاكر ويايه ...
هزاع: هههههههههه زين استوي مدرسة خصوصية ..
عفرا: لا شكرا ع الاقتراح والعرض المغري ... لدرجة انه بيغمى عليه من كثر ما هو مغري
عذيجة: حشى .. مب لسان . عنبوج من بنيه من نحاستج اصلا عمر ما وافق .. وقال يتم عبدالعزيز عند اخوانه احسن .. وراشد بيجابله
عفرا: هيه صدقه احسن له
عذيجة: صدقه الولد يوم يقول عنج نحسه
عفرا: نحسه نحسه ... بس لا تيمعين عيال الفريج عندنا
هزاع: امايه رمستوا حصه ؟
عذيجة: هيه رمستها الصبح انا ..
عفرا: هاي حصه خبلة سايرة برع
هزاع: حليلها والله ...

قال هزاع الجملة .. وهي صدق ظاهره من خاطره .. يعني قلبه ع اخته حصه ... واللي حست بهالشي عفرا .. وامه اللي تمت ترمس وترمس .. وليش سارت واصلا ما كان له داعي .. الرمسة اللي متعودين عليها من يوم حصه سارت ..


في بيت بو زايد ... كلهم يالسين فالصاله . عدا ........

لا لحظة توه وصل ....

دخل والابتسامة شاقه الثم ...

من شافت ام زايد الشنطة اللي في ايده ...

ام زايد: الف الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله محمد ... كلولولولولولولووللولولووووووييييي
زايد: هههههههههههه حلوة حلوة منج امايه
ام زايد: ما بغى .. مسوي لنا عزى فالبيت
بو زايد: ها .. حبيب القلب رد .. ردت لك الروح
ثاني: هيه والله ردت لي الروح يا بو زايد
غاليه: ما في أي رضوض ؟ او شروخ ؟ او كسور
ثاني: بسم الله ... ان شاء الله اللي يكرهونه
بو زايد: يعني نحن
ثاني: لا لا ما اقصدك انته ... والله ما قصدتك ابويه
زايد: انزين لا تحلف مصدقينك
ثاني: ابوك فهمني غلط
ام زايد: الحين عاد بيبدأ عنده الحبس الانفرادي فوق
ثاني: لا لا ... ما اقدر استغنى عنكم
غاليه: بس تعرف الرمسة الحلوة ... اما التطبيق فـ في خبر خير
ثاني: اسكتي انتييييييييييي
زايد: ابويه عمر ولد عمي سيف باجر بيسافر
ثاني: هيه صدق تعال . متى طيارته ؟
زايد: الساعه 4 ... لازم يكون في المطار ..
غاليه: انا بسير بيت عموووووه
ام زايد: عيل باجر نسير بيت عذيجة ...
ثاني: انزين وعقب ؟ ليكون ناوين تسيرن كلكن المطار
ام زايد: والله ما ادري
ثاني: اونه والله ما ادري !! .. لا حبيبتيه لا الغاليه ..
بو زايد: امسك الخيزرانة بعد واظربها
ثاني: بلاك يا بو زااااايد اليوم تفهمني غلط
غاليه: ههههه لانك ما تعرف ترمس
زايد: لا لا امايه ربيعه بيسير وياه .. لا تييون المطار
ام زايد: انا عن نفسي عادي ما بسير بس لازم ايي واسلم عليه .. اما عذيجة والله ما ادري
بو زايد: عذيجة انا بقول لها ما تسير المطار ... ما بتيي
ثاني: هيه ريحتوني
غاليه: عيل اكيد بنات عموه كلهن بيكونن هناك ..
ثاني: اكيد ..
ام زايد: بنات عذيجة من بونهن في بيتها 24 ساعه
غاليه: بسير باخذ العلوم الزينه من عفاري
ثاني: هه ... هذا انتن يالحريييم
غاليه: لو سمحت بعدنا آنسات
ثاني: محد يباكن عسب جذه
ام زايد: بسم الله ع بناتي والله يتمنووووووون غاليه والا عفاري .. فديتهن
بو زايد: انته اللي ولا وحده بترضى فيك والسبّه اللاب توب
زايد: ههههههههه ثاني الله يخليك لا تحط روحك في مواقف محرجه
ثاني: هيه والله ع قولت مروان مواقف تخدش بالحياء ...
بو زايد: وانته مب تتأخر والا تهيت والا تحبس روحك وما تيي تسلم ع ولد عمك
ثاني: لا لا ... هذا عمر الغالييي ولد الغالي

قال ثاني جملته .. وما حس ان هالجملة تخلي ابوه يذكر اخوه .. سيف اللي صدق محد يقدر ينساه فيهم ... ولا حد يقدر ينسى ابتسامته اللي كانت ملازمته .. واللي ورثها منه الحين عمر .. وعياله كلهم .. دايما مبتسمين .. دايما تلقاهم ايد وحده ... لو منوه ما يكون ما بيقدر يفرّق بينهم !!


في ألمانيا ....

علي كان راد من برّع ... حصه كانت مضايجه منه يوم صرّخ عليها .. وهو كان متوتر بزيادة . فـ ما حب يكمل وياها وشل بعمره وطلع .. ولا رد الا الحين ...

دخل شاف الشقه مرتبة .. وفي عشا من المطعم ومحد داقنه ومحطوط ع الطاولة ... ابتسم .. بنات ام هزاع حتى وهن معصبات يعرفن السنع ...

سار صوب الحجرة .. شاف حصه يالسه صوب البلكونه ..

علي: حصه ..
حصه: ييت ؟!
علي: هيه
حصه: عشاك محطوط ع الطاولة ..
علي: شفته ...

وسكتت حصه ...

علي: انتي تعشيتي ؟
حصه: الحمدلله
علي: يعني هيه ؟
حصه: لا ..
علي: عيل جيه قلتي الحمدلله؟
حصه: الانسان لازم يقول الحمدلله ع كل شي ...
علي: رمستي خواتج ؟
حصه: هيه
علي: رمستي امج ؟
حصه: هيه ...
علي: اخبارهم ؟
حصه: الحمدلله
علي: يقولون ... سالم ولد اختج مريض ..
حصه( فزت من مكانها ): شوه فيه ؟
علي: ما فيه شي بس .. بطنه يعوره .. ومسوي لهم مأساة اونه
حصه: منوه قالك؟
علي: رمست احمد انا .. وعقب اتصلت في اخوج هزاع ورمسته .. وكان يالسه حذال سالم ( ابتسم ). .. وتم يلعوزه حليله
حصه: فديت روحه .. ما خبروني
علي: يمكن ما اعتبروه ضروري .. والا مهم .. والحمدلله ما فيه شي ..
حصه: سر تعشّى
علي: ما بتيين تتعشين ويايه ؟
حصه: مب مشتهيه
علي: حصه آسف . .. ما كنت اقصد مساعه اصرّخ عليج او اقول شي يضايق بج
حصه: حصل خير ..
علي: نحن ليش يايين هني ؟
حصه: ما ادري
علي: منوه اختار ان نيي ؟
حصه: انا ..
علي: يعني مب ذنبي ولا اصرّيت عليج صح ؟
حصه: صح ..
علي: يعني انا متحمل اللي انتي متحملتنه صح
حصه: صح ... علي سير تعشّى .. لا ترمس عن السالفه خلاص
علي: لا شوفي ... انا مب مودّر هلي ولا انتي مودره هلج ونحن الاثنين مب مودرين بلادنا عسب نيي هني ونرد ولا جنّه سوينا شي ...
حصه: بس انا مضايجه
علي: انا بعد مضايج وياج ... انا مضايج .. لانج انتي مضايجه .. ومضايج لانج انتي وانا بعد مودرين البلاد ويايين هني .. العيشه هني ما تسوى .. وادري انها صعبه .. انا والله لو انتي ما شاورتي عليه اني اقص التذاكر ونيي هني جان ما قصيتهن .. ولا حجزت ... انا لو ابا ايي هني جان جبرتج من زمان من يوم شاورتج اول مره ..
حصه: انا آسفه لو مضايقتنك .. ومنكده عليك عيشتك هني ..
علي: ابلة حصه .. جانج مشتاقة يعني تدرسين انجليزي .. ومشتاقه حق بناتج .. عادي اعتبريني احد تلامذتج .. عطيني كورسات
حصه ( ابتسمت ): ليش ما تعرف ترمس انجليزي
علي: هيه ودج انتي .. حرمتيه مدرسة انجليزي .. وترمس انجليزي ... وانا مسافر برع ودارس برع .. تبيني ما ارمس انجليزي .. عقب تعايريني
حصه: والله كل واحد يثق في نفسه اكيد
علي: طبعا وانا اثق في قدراتي
حصه: الله ع الوثوق
علي( ابتسم ): والحين ما غيرتي رايج ولا تبين تتعشين
حصه: والله ما لي نفس
علي: شوفي حصه .. شرايج نعقد اتفاق
حصه: بخصوص ؟

علي: بخصوص حياتنا ...
حصه ( ارتبكت ): كيف يعني
علي: شوفي .. نحن يايين هني .. وبنسوي اللي علينا ... وبنسير وبنرد الميتشفى هاي مالتهم مليون مره ... اذا الله راد بيرزقنا بياهل ... واذا لا .. فـ عهدِ علي والله .. دام اني مرتاح وياج .. وانتي ما مقصره ويايه ... وحاطتني في عيونج .. اني ما افكر اودرج او اييب لج وحده تكون لج ضرّه .. لكن بـ مقابل انج تكونين حصه القوية .. حصه المرحه اللي كنت اعرفها .. لاني انا ماماخذنج عسب تمزرين لي البيت عيال ... ولا انكر الجميل ... واييب وحده تعكر مزاج اللي صدق حبتني انا لـ شخصي ولـ ذاتي .... شرايج ؟


ارتاحت حصه عقب رمسة علي ... ردت لها الروح .. صدق يا حظها بـ علي هذا ...

الفـيـــر ....

ما ياها رقاد .. مثل كل مره ...

يالسه تفكّر ... تفكّر في حالها .. في البيئة اللي هي عايشة فيها .. في الناس اللي حوليها ..
تتمنّى لو كانت بنت ناس عاديين .. او بنت خالتها عذيجة .. او بنت خالها عبيد .. او حتى يوسف ..
يمكن خالها يوسف على كثر العز اللي هو فيه .. كان بيخليها تعيش حياتها مل ما تبا .. ولا كان بيجبرها تعيش حياة الأثرياء ...

تذكر يوم كانت صغيرة .. عادي تسير وترد .. وتستانس بالسفرات .. والطلعات .. وحتى بالبدل الفخمة اللي كانت تلبسها .. وبالاشيا الغريبة والاستايلات العجيبة اللي كانت تييبها من برع ..
لكن الحين .. تشوف حالها .. تشوف ان هالحياة حلوة بس لو تكون بـ راحة البال .. تبا ترد صغيرة عسب تستانس بهالحياة .. اما يوم كبرت كرهت هالحياة ...

قبل .. كانت تشوف اهلها اكثر .. كان في رابط قوي بينها وبين عيال خوالها وخالتها .. تذكر كيف تلعب وياهم .. تسولف وياهم .. اما الحين فـ لا .. هذا كله انعدم .. ابوها حط علامة X على شي اسمه بيت خالي . او بيت خالتي . واللي يخليها تنقهر زيادة .. ان بيت خالها يوسف عادي سيري وتعالي كثر ما تبين .. حتى يمكن لو تقول حق ابوها بتبات هناك بيقول عادي .. اما بيت خالتها وخالها الثاني مستحيل .. هل لان هناك في اولاد .. والا لان يعتبرهم دون المستوى ؟!

هل فعلاً ابويه يكره خالتي عذيجة وخالي عبيد ؟ والا انه يخاف عليه انا بنته ؟!

ما ادري كيف افسّر والا كيف افكّر في طريقة ابويه .. وطريقة تربيته لي !!


يوم يديد .. واحداث يديدة .. والناس مرتبشين .. اقصد بيت الشباب مرتبش .. اخوهم العود اللي بحسبة ابوهم بيسافر .. اول مره بيجربون العيشة بدونه لـ مدة اسبوعين ...

في حجرة عمران ومروان ..

عمران ناش من الصبح .. ومروان اللي في نظر عمران سخيف ... ناش وما عنده سالفة .. يالس ع الشبرية .. ويرمس هزاع ..

مروان: ياخي ما ادري والله ما ادري
هزاع: انزين اسأله
مروان: انا توني ناش باتصالك البايخ هذا
هزاع: مروان قم سر اسأله
مروان: هو بعيد عني
هزاع: تستهبل حضرتك ؟
مروان: ما تدري ابويه الله يرحمه باني لنا قصر من بيزات اخوه اللي هو عمي يوسف
هزاع: هههههههههه وايد متفيج ع الصبح انته
مروان: اقولك بنسير المطار ويا عمر .. عقب ع طول بنسير صحارى .. بنتعشى وبندش السينما عقب بنرد البيت
هزاع: انته شوه ابا اعرف

عمران: خييبة .. عمر بيسافر العصر .. وانته تفكر وين بتسير وشوف بتشوف من الحين
مروان: هيه أأمن مستقبلي
عمران: يالله وتأمين المستقبل ما ادري ايمّع عسب يعرّس
مروان: والله بعرّس من بيزات ابويه المكوده عند عمك
عمران: لا اله الا الله

هزاع: انته ايييييييه ذليتنا .. ثرني بخبره عليك الحين
مروان: خبره والله ما اخاف ولا شي ... ط هذا انتوا
هزاع: انزين انزين . اسأل عمران اكيد يدري انزين

مروان: عمرانو .. عمر متى بيسير المطار؟
عمران: الساعه 4
مروان: سمعت ؟

هزاع: هيه .. اجلب ويهك الحين محد يعطيك فيس
مروان: انته اللي متصل ..
هزاع: غلطت يوم اتصلت
مروان: صدق ما تستحي عقب ما ساعدتك تقولي جذه
هزاع: هههههههه في شوه مساعدني بالله عليك .. الا هو سؤال .. اخوك متى بيسافر وذليتني .. وآخر شي بعد عمران قالي متى
مروان: اقولك فمان الله بسير انا اشوف عمر
هزاع: مع السلامه


في بيت ام هزاع ...

دام ان اليوم سفر عمر .... فـ الكل متيمع هني .... ومتغدين هني .. ويتريون متى عمر ايي ويسلم عليهم ... وعقب الشباب يسيرون وياه المطار ...


وتوقعوا ان اللي بيي الحين هو عمر واخوانه .. لكن انصدموا باللي ياي .. اقصد يايه ...

اول شي ... وطبعاً ... احمد و طارق وهزاع كانوا واقفين برع ...

بكل اناقتها .. وبكل ثقة هي وبنتها يمشون .... لين وصلوا حذال الشباب ...

جواهر: السلام عليكم
هزاع: وعليكم السلام .. هلا خالوه .. ( وسار حب راس خالته )
جواهر: اهلين .. شحالك هزاع ؟
هزاع: الحمدلله بخير ونعمه .. انتي شحالج ؟
جواهر: انا الحمدلله بخير .. والله وكبرت ( وابتسمت )

فقط هزاع ... واحمد كتم ظحكته شوي وبينفجر من الظحك .. وهند مدام انها يلست وياهم لمدة يومين ... فـ تعرفهم يوم شافت احمد هي الثانية كتمت ظحكتها هي الثانية ..

جواهر: شحالكم شباب ..
احمد: الحمدلله بخير ..
جواهر: ما شاء الله .. كبرتوا كل واحد فيكم عنده ولد وبنيه الحين

ابتسم طارق لان احمد شوي وبيظحك ع هزاع .. وبيظحك ع عمره بعد عقب هالرمسة ...

مشت جواهر ... ومشت هند .. بس صدت ورا تشوفهم كيف يتريون بس متى امها تدخل عسب كل واحد فيهم يظحك .. وخصوصا احمد ..

وفعلا اول ما داخلت جواهر وهند وياها الصاله ... احمد قص الشريط وظحك ...

طارق: اللي ياخذ العدو ههههه استح ع ويهك
احمد: هههههههههههههههه ،، والله والله ... قوية في حقك يا هزاع
هزاع: ط هذا .. ومب قوية يوم قال لكم انتوا والله كبرتوا .. وعندكم عيال
احمد: هههههه لا مب قوية .. قوية في حقك انته يوم قالت لك كبرت
طارق: والله انكم يهال ... وين وين سالم ؟
احمد: ويا ابوه داخل
هزاع: ويه الله يعين عبدالعزيز اليوم ...
احمد: هيه والله ...
طارق: انا انسان جدا حساس ما بيي وياكم المطار ..
احمد: لا لا ارجوك .. عن ينجرح احساسك
هزاع: ههاااااااااااي .. طالع ع حرمته
احمد: قصدك دلع مب جرح احساس
طارق: صدق ما تستحي ريال طول وعرض .. وعندي ولللللللللللللللد مب بنيه ولللللللد وتقولي جذه
احمد: ذليتنا ع الولد .. شوه يعني .. المره اليايه انتي بنيه وانا ولد
طارق: زيادة الخير خيرين
هزاع: هيه ييبوا عفاريت وفروهم علينا
احمد: فذمتك بنتي عفريته ؟
هزاع: فديتها والله .. بس لانها بنت امون ها .. مب عسب شي
طارق: شوه قصدك يعني حرمتيه بلاها ؟
هزاع: ما فيها شي .. بس ولدك ماخذ منها الجمال .. الحمدلله ما خذ منها الدلع
احمد: هههههههه بعد ريال ويدلع مشكلة
طارق: علقوا علقوا الله بيبليكم .. وانته بيبليك بحرمة وعيال بعد
هزاع: آمين ..


في الصاله ..

جواهر: واي شحلاتها ..
هند: طبعا بنت آمنة واحمد
شمسة: ههههههه خبلتوها البنيه حفظتكم
هند: والله تولهت ع سيرة المزرعه روعه كانت ههههههه
سلامة: شرايج نعيدها ؟
هند: يارييييييت
آمنة: ما عليج خل بس عمر ولد خالي يسافر .. نحن بنسير المزرعة
عفرا: عاد لازم خالوه تيين ويانا
جواهر: يا ريت والله حبيبتيه ..
عذيجة: ما تقدر تستغنى عن بو بدر
هند: لازم لازم .. سفيرها حتى فالمزرعة ..

نقعوا من الظحك الخوات ع رمسة هند .. خلاص تعودت عليهم .. واستوى بالنسبة لها عادي تيلس وترمس بكل عفوية جدامهم ..


فالميلس ..

سالم: والله ما يستوي
هزاع: اقولك مب تسوي لنا حشرة
صالح: يابوي ودوه .. نحن نبا نرقد
احمد: هيه ودوه ودوه
هزاع: هيه تبون ترقدون وتفرونه علينا .. ابا اعرف ما عندكم بيوت ترقدون فيها تييون هني
صالح: كيفنا بيت عمنا
احمد: هيه والله ..
هزاع: بيت ابويه
طارق: شلوه انزين حرام
هزاع: طارق والله هذا وعبدالعزيز مأساة بيسوون فالمطار
احمد: ودوه عسب يخفف ع ربيعه
هزاع: يبتلش فيهم راشد عقب
صالح: وليش راشد ؟
هزاع: هو المسؤول بيكون عن عبدالعزيز في غياب عمر
طارق: اهااااااا
سالم: خالي هزاع بيي يعني بيي
هزاع: ومن الصبح انا يالس اقول ما بوديك جنه يهمك
سالم: طبعا لا .. بس انا اقولك بعد بيي
صالح: ياك الجواب
احمد: ههههههههه بدون يعني ما تعور راسك وده
هزاع: بخليه يركب ويا زايد والا أي حد ثاني ..

ثاني : اهلا وسهلا سمعت اسمي ..
طارق: هلا والله
ثاني: اهلين ... كيف الحال
احمد: الحمدلله .. اخبارك ؟
ثاني: تمام والله
زايد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
هزاع: الكل وصل عدا اصحاب الشأن
زايد: توني مرمّس عمر يقول واصلين يالله
احمد: يعني نطلع برع
صالح: جيه استقبال
احمد: ياخي نبا نسلم ونرد نرقد
طارق: ايه لا ترقدون ما فيه رقاد
احمد: مشكلتك هاي .. ازقر حرمتك وولدك وسووا جو رومانسي برع يلسوا فالحديقة وسولف وياها
طارق: حرمتيه مب فاضيه حقي ... خالتها يايه اليوم
ثاني: أي خاله ؟
زايد: عموه جواهر ؟
احمد: يقولون
هزاع: شفتوا عاد
ثاني: اونه .. والله شي جميل ..

ووصلوا الشباب ....

ومروان مسوي حشرة وصدعة وع قولته مسيرة !! ... الناس حج وهذا مسيرة !! ..

وعاد الكل ظهر برع .... شياب وعيايز وبنات وشباب .........

مروان: يالله يالله بنسوي مسيرة ما بتون ؟
زايد: انته وايد متفيج
هزاع: مروان شوف يقولون عمتك يايه
مروان: اونه وينها ؟ خل اشوفها يقولون انها حلوة
هزاع: يا ويهك هذي هناك سر سلم عليها
راشد: عمر وقت الطيارة
عمر: يالله نسلم ونسير ..


نزلوا الشباب وبدوا يسلمون وخصوصا السلام الحار حق عمر لانه بيسير خلاص ...

عفرا: ويه وين عبدالعزيز ...
هند: ما نزل
غاليه: حليله والله
عفرا: الله يعينا .. هالكم اسبوع ما ادري كم يوم
غاليه: حرام عليج
عفرا: ما اقصد شي والله .. كل اللي اقصده ان يعني وايد بيضايج
هند: هو من اللي شفته فالمزرعة ان ما يقدر ييلس بدون اخوه
غاليه: اكيد
آمنة: شوه تقولن ؟
عفرا: نرمس عن عبدالعزيز
آمنة: انتي شلي هاي شويه .. بعدل شيلتي
سلامة: شمسة ولدج بيسير وياهم ؟
شمسة: ما ادري اعتقد
آمنة: ثر احمد قال هم ما بيسيرون المطار
سلامة: هيه ؟
شمسة: هيه صالح قالي ..
سلامة: وولدج كيف بطرشينه وياهم ؟
آمنة: عاد كلهم سايرين خل يسير حليله شوه بيسوي ... مب لهالدرجة صغير انه يشاغب
عفرا: هه .. تبا سالم وعبدالعزيز ما يشاغبون
غاليه: عبدالعزيز اكيد بيسير
هند:حرام خلوه يسير .. اوه تدرون منوه تذكرت ؟
عفرا: منوه ؟
هند: تراب ع قولت عبدالعزيز وسالم
آمنة: ههههههه رملوه فالبيت ... عقب شويه بتتصل بتقول ملانه
هند: ههههه اشتقت لها والله ...

بو زايد: ما اوصيك يا عمر ع عمرك ...
عمر: ان شاء الله عمي ..
بو هزاع: دير بالك ع عمرك ...
عمر: ان شاء الله ..

عاد وصل عمر عند عمته اللي بدت المناحه ... كل شي عندها ولا عمر ..

عمر: عموه عاد .. جذه تصيحين عبدالعزيز يشوفج ..
عذيجة: انته غالي وولد الغالي
مروان: جيه وين ساير ؟ الا هو الحج ..
عذيجة: وانته تتحسب الحج لعبة ... والا شي سهل ؟
مروان: والله العيايز لازم يجلبونها مناحه
عذيجة: عيز حيلك يالهرم
عمران: هههههه حتى وهي تصيح تعطيك فالصميم
راشد: عموه يالله سلمي عليه بنسير تأخرنا
عمر ( تجدم صوب عمته الثانية .. اللي من سنين ما شايفنها): مع السلامة عموه
جواهر: الله يحفظك الغالي .. فمان الله ..
زايد: يالله شباب
مروان: يالله يالله مسيرة
ثاني: هههههه اهبل هذا
احمد: فمان الله ... صوروا صوروا
هزاع: جيه فلم ؟
بو زايد: وين اخوكم سعيد؟
مروان: بيي المطار .. يالله يالله
احمد: مع السلامه فمان الله .. احسن بنفتك من حشرتكم اتأخروا شويه لين المغرب نبا نرقد
صالح: هههههههههههههه حلوة هاي
طارق: لا تييبون سالم لين المغرب
سالم: تتمنوني
احمد: ثرك وايد مصدق عمرك
سالم: يوم برد بتفاهم وياك ... مع السلااااااااااامه

ساروا الشباب متجهين لـ المطار ... في هالحشرة اللي ع السريع استوت لان عمر متأخر .. وفي هالوقت كله ... عبدالعزيز كان يالس فالسيارة ولا نزل ... ولا قال شي .. ولا رمس ويا أي حد من الموجودين ...


في بيت السفير ...

نزل بدر من فوق ...

بدر: غريبة لا امايه ولا هنّود فالبيت ...
يدوه غريسه: هلا والله
بدر ( صد وراه): انا ؟
يدوه غريسه: هيه انته
بدر: غريب ةاول مره .. ع العموم اهليييين وسهليييين بيدتيه
يدوه غريسه: مب من زين شيفتك اهلّي بك .. انته وين يا ولد ما تنشاف ولا ندري عن هوا دارك..
بدر: يعني مشتاقة لي وايد
يدوه غريسه: لا والله مب مشتاقه .. بس احاتي عن تخترب ..
بدر: وين امايه وهند ؟
يدوه غريسه: سايرين بيت خالتك
بدر: أي خاله ؟
يدوه غريسه: راس مالك خاله وحده
بدر: عذيجة ؟
يدوه غريسه: هيه خالتك عذيجة ..
بدر: ليش ؟ ما احيد رمسوا عن عزيمة والا شي .. او هنّود ظهرت السوق الفترة اللي طافت اشترت لها شي يديد لهالمناسبة
يدوه غريسه: لا والله يعني أي مكان تسير لازم لبس يديد وما تلبسه غير مره وحده بس ؟
بدر: طبعا .. بنت سفير ..
يدوه غريسه: صدق انك ما عندك سالفة
بدر: انزين قولي جيه سايرات هناك ؟
يدوه غريسه: ولد خالك بيسافر ؟
بدر: منوه فيهم ؟
يدوه غريسه: سر سر كمل رقادك
بدر: والله صدق قولي
يدوه غريسه: عمر
بدر: اونه .. كيف وانا ما ادري
يدوه غريسه: انته عن شوه والا شوه تدري؟ ..
بدر: لا والله غريبه يعني ما ادري !!
يدوه غريسه: لا مب غريبه .. انته اصلا ما تدري عن شي

ونفس الوقت ... دخل السفير ...

بو بدر :السلام عليكم
يدوه غريسه: وعليكم السلام والرحمه ..
بدر: هلا
بو بدر: اهلين .. شوه الاخبار ؟
بدر: تمام والله
يدوه غريسه: تبا تودي هندو عند اخوك ... ود هذا كندا خل نفتك منه
بو بدر: هذا مخلص دراسه .. هذيج اللي ما يدق راسها شي
يدوه غريسه: احسن لها فالبيت .. خل اييها نصيبها وتتوكل
بدر: ياها ما رضت
يدوه غريسه: متى ؟ ما قلتوا لي
بو بدر ( تدارك الموضوع .. امه ما تدري ان حفيدتها خطبوها ... وهي رفضت بتسويها مأساة وسالفة ): اقول بدر .. تعال شويه اباك
بدر: شوه تبا ؟
بو بدر: اقوكل تعال فالحجرة
بدر: يالله انزين سر وانا وراك
يدوه غريسه: سر سر انته وابوك ما تنفعون حق شي ..

مب جنها قوية في حق السفير !!!


فالمطار ..

احمد: ما شاء الله ما بغيت توصل
عمر: شسوي تشوف شكر يايين ويايه
احمد: ما شاء الله تبارك الرحمن
مروان: احمد تنفع تكون ربيع عمران
عمران: هاهاها ما تظحك
احمد: هههههههه مروان عن الحركات .. هذا بدل ما تكون شرات عمر الحين في غيابه .. تعود
مروان :لا حبيبي ... راشد اللي مبتلش مب انا ..
راشد: هيه انته استانس
احمد: الله يخليكم اظاربوا عقب ما نسير ..
زايد: عاد احمد ما نوصيك ع ولد عمنا ..
احمد: افا عليكم في عيوني والله
مروان: اقولك سلم ع الشيطان
عمر: استغفر الله ايييييه
عمران: ترا يستهبل
هزاع: ههههه عقب شويه بتتكفخ
ثاني: هههههه ابصم الصراحه ..
زايد: سعيد وايد تأخر ..
ثاني: اتصلوا به
عمر ( عينه ع الساعه ): ما ادري بلاه !! مع اني رمسته قبل ما اظهر .. وقالي بيي المطار
مروان: جان سلمت عليه فالبيت ..
راشد: لا اكيد بيي ..
هزاع: هذو الريال يزقر ...
ثاني: الثنائي المرح هادين اليوم ( يقصد عبدالعزيز وسالم )
احمد: يالله نسير ..


من قال احمد يالله نسير .. ع اساس ان راع الحملة زقرهم .. الشباب رغم انهم كبار .. ومعتمدين ع نفسهم .. بس اول مره اخوهم اللي متعودين عليه دايما وابدا يكون بمثابة الابو لهم .. فالبيت .. ما بيكون موجود !!

زايد: الله يحفظك
عمر: زايد اخواني ..
زايد: في عيونا
ثاني: ادعي لي
عمر ( ابتسم): الله يهديك وتودر اللاب توب
ثاني : والله ان دعيت لي بهالدعا امايه بتكثر من دعائها لك ليل ونهار
هزاع: ادعي لنا نعرّس
مروان: هذا همك وبسسسسس
هزاع: ياخي ما عندنا شي بعد .. خلاص
عمران: يالله فمان الله
عمر: عمران ما اوصيك ع دراستك .. والكلية ..
عمران : افا عليك .. انته بس دير بالك ع عمرك ...
مروان: حبيبي ما توصيني انا ع شي .. انا اللي اوصيك
عمر( ابتسم ): انته ما ينخاف عليك ...
راشد: تروح وترد بالسلام
عمر ( وهو حاضن راشد ويهمس في اذنه ): راشد عبدالعزيز
راشد: لا توصيني عليه ..
عمر: والبيت بكبره تحت مسؤوليتك
راشد: لا تشل هم أي شي ..
عمر: هكونا متاتا
سالم ( ابتسم ): رد بسرعه .. نبا نسير رحلة ثانية بعد
عمر: ان شاء الله .. ( ونزل بمستوى سالم وهمس في اذنه ) ربيعك تحطه في عيونك وانا محد
سالم: افا عليك ...


نفس الوقت .. وصل اللي يتريونه من الصبح ..

سعيد: اسمحوا لي ع التأخير
مروان: بسرعه ما شي وقت ..
سعيد: يالله تروح وترد بالسلامه يا بو عزوز
عمر: الله يسلمك ...
احمد: عمر خلصت ؟
عمر: روح ولاحقنك .. ود له الجوازات ..

سار احمد .. و عاد كلهم وقفوا ع صوب .. اكيد عمر بيرمس عبدالعزيز الهادي جدا اليوم .. ع صوب وبروحهم ..

عمر: يالله يا بو عمر ..
عبدالعزيز: تروح وترد بالسلامة ..
عمر: الله يسلمك .. ما اوصيك انته عاد ع راشد .. ومروان اللي فالبيت .. وفريد
عبدالعزيز: لا توصيني ( أبتسم )
عمر: يالله حبيبي ..
عبدالعزيز: اتصل بي كل ليلة ..
عمر: ان شاء الله كثر ما اقدر
عبدالعزيز: ولا تنسى الدعاء
عمر: ما بنساه

وتجدم عبدالعزيز وحضن عمر بالقو ... عمر ما يقدر يستحمل هالتصرفات وفي هالوقت خاصة من عبدالعزيز ...

نش عمر .... ومشى سار داخل عقب ما ودع الكل .. وخصوصا اخوانه ..

والباقين كل واحد فيهم .. سار المكان اللي حاطنه في باله عقب يطلع من المطار ...


بمعنى آخر .. كل واحد فيهم في درب ..


في بيت ام فهد ..

ام فهد: وينه سعيد ؟
بدور: ساير المطار .. اخوه بيسافر
وديمة: وانتي بلاج ؟
بدور: شوه سوى فيه عسب اني قلت له بسير بيت هلي وانته ساير نزلني .. وانتي وانتي وانتي وانتي
ام فهد: يمكن كان مستعيل
بدور: وشوه يعني .. شايف اخوه اليوم الصبح والظهر وقبل ما يظهرون الاخوان كلهم يسيرون المطار بعد شايفنه
وديمة: انزين الحين ما استوى شي
بدور: رمسة ع الفاظي .. ما ادري منوه مسافر
ام فهد: بدور !!
بدور: خلاص بسكت ..
وديمة: انا بعد اقول احسن
بدور: انا ما يمشوني يهال اوكيه
وديمة: بسم الله وانا شوه قلت ؟
بدور: ما قلتي شي ابدا .. بسير ارقد في حجرتيه شويه بريّح
ام فهد: قومي اميه سيري حجرتج رقدي وهدي اعصابج ...
بدور: وعوني ع المغرب ..
ام فهد: ان شاء الله

وسارت بدور فوق .. حجرتها .. وع قولتها بترقد

ام فهد: بلاج انتي ع اختج ؟
وديمة: افف مستويه تقهر وايد تقهر بعد مب شويه
ام فهد: خليها ع راحتها
وديمة: الله يعين هالراحه وين بتوصلها
ام فهد: لا ترمسين جذه عن اختج
وديمة: ما برمس ولا بقول شي .. بس هي بتندم آخر شي ع تصرفاتها هاي
ام فهد: أي تصرفات ؟
وديمة: ها ؟ لا ولا شي .. انا بعد فيه رقاد
ام فهد: سيري رقدي
وديمة: بنسدح هني ع الكرسي ... عسب انش بسرعه وبيلس اسولف وياج لين اهلك مول وارقد
ام فهد: احسن بعد ..

وتمت وديمة تسولف ويا امها .. عقب ما غيرت السالفة .. وبزلة لسان كانت بتستوي مصيبه .. لها ولـ بدور .. دام ان فهد اخوهم ...



**********


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 30-06-09, 01:13 PM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 22


مر يومين ع سفر عمر .. الاوضاع شرا ما هي ... الا ان عمران سار الكلية .. يعني بيغيب عنهم 4 شهور .. واللي موجود فالبيت .. الحين .. سعيد وحرمته ... راشد .. مروان .. عبدالعزيز وفريد ...

عبدالعزيز مثل ما وصاه عمر .. ماشي ع قوانينه .. و وصاياه .. لكن اللي قاهرنه ان عمر خلال هاليومين ما اتصل ..

وهالشي اللي خوّف الكل .. مب بس عبدالعزيز ..

في بيت السفير ..

هند: يدوه والله شوفي مب حلو !!
يدوه غريسه: لا لا .. مب غاوي .. والله لوعة جبد
هند: كيف انزين تبيني يعني ألبس ؟
يدوه غريسه: لبسي شي ساتر
هند: هذا عرس !!
يدوه غريسه: انزين وخير يعني عرس !!
هند: هو تبين الصراحه .. في حياتي ما لبست كم طويل في عرس .. فكرة حلوة البس هالمرة
يدوه غريسه: هيه لبسي لبسي
هند: عاد جان امايه خلتني .. بتقول هذا عرس .. وما ادري شوه
يدوه غريسه: الا هو عرس بنت ما ادري منوه
هند: ما ادري منوه .. هذا سفييير شرات ابويه
يدوه غريسه: ويعني ؟
هند: هيه والله ويعني !!

عايبتنها هند السالفه .. يوم ان يدتها ويّاها .. ماخذه الحياة ببساطة .. ولا جنها ام سفير !! .. وام كبار شخصيات عايشين فالبلد ... او برع البلد ...

هند: انزين شوفي هذا .. شرايج ؟
يدوه غريسه: هيه هذا حلو
هند: بس طبعا بدون هاللي ع راسها ..
يدوه غريسه: لا شعرج .. بكيفج سويه .. بس لا تفتحينه ..
هند: هو ما بفتحه ما بفتحه .. امايه زين بتسوي بي ..
يدوه غريسه: زين يوم امج رمست
هند: هههههه يدوه بس عاد لا تحطين ع امايه
يدوه غريسه: لا احط عليها ولا تحط عليه .. انا بسير ارقد ..
هند: تو الناس ..
يدوه غريسه: لا فديتج انا مب مال سهر .. وانتي بعد سيري رقدي
هند: تصبحين ع خير ..
يدوه غريسه: وانتي من اهله ..

وسارت يدوه غريسه حليلها ترقد .. عقب ما خلصت سوالف ويا هند .. اللي هن الهنتين مونسات عمارهن في هالبيت العود ...


راشد .. عقب ما تأكد من البيبان .. والدرايش ووو كل شي .. وعقب ما اتصل في مروان .. وعطاه هزبة محترمة انه يرد البيت بسرعه .. سار الحجرة ... حجرة عمر وعبدالعزيز .. لكن الحين في هالايام .. راشد وعبدالعزيز ...

عبدالعزيز كان توه مخلص سبوح .. ومنسدح ع الشبرية ..

راشد: بعدك ما رقدت ؟
عبدالعزيز: توني مسبح ومخلص
راشد: لو كل يوم بنتم جذه .. وتسبح نص الليل بتزجم وبتمرض
عبدالعزيز: متعوّد
راشد: غريبه عمر ما كان يقولك شي
عبدالعزيز: يقول ويقول .. بس تعود وتعب
راشد ( ابتسم ): يالله ارقد
عبدالعزيز : راشد
راشد ( انسدح حذال اخوه ويطالع فوق ): هلا
عبدالعزيز: عمر وينه ؟ ما يرد عليه يوم اتصل مبايله كله مغلق ... ما اتصل بك ؟
راشد: لا والله ما اتصل بي .. لكن اكيد وايد مشغول ... ومضغوط .. وما يلحق
عبدالعزيز: بس يومين بطولهن خيبه !!
راشد: اكيد بيتصل جريب ان شاء الله ..
عبدالعزيز: ان شاء الله

ونفس الوقت انفتح الباب ..

مروان: وصلت
عبدالعزيز: تو الناس
راشد: سر انخمد الحين
مروان: اوه اوه اوه .. الزعيم معصب .. ابونا العود آسفين .. بس والله من وقت راشد
راشد: مروان انا ما فيه يصيبك شي وعمر مب موجود
مروان: بسم الله عليه
عبدالعزيز: هههههههه وايد تحب عمرك
مروان: هيه شراتك
عبدالعزيز: احم احم من حقي
مروان: من عيونك الخضر
راشد: الحين شوه يخصها عيونه
عبدالعزيز: ما عنده سالفه فيه رقاد بس ما يعرف شوه يخربط
مروان: هيه والله .. زين سويت يا راشد اتصلت بي .. بسير ارقد
عبدالعزيز: ههههه اهبل والله
مروان: دواك عندي الصبح .. الحين بخليكم ترقدون مع السلومه تصبحون ع خير
راشد: وانته من اهل الخير


في حجرتها يالسه ... وتفكر بالرمسة اللي قالها اخوها ... ما تدري ليش هي مب مرتاحه .. ولا تدري ليش ان السالفه كلها ع بعضها مب داخله عقلها ... واصلا عقلها مب راضي يتقبلها ...

ولد خالتيه .......!

غاليه تقدّم لها ولد خالتها ... وزايد اخوها هو اللي بلغها .. وهالشي اللي خلاها تستغرب اكثر .. ليش مب ابوها ؟ ليش زايد ؟ صح ان زايد اخوها العود .. لكن ابوها اكيد في هالسوالف ما بيولّي زايد المهمة .. الا لو كان في شي .... وخصوصا ان هي بنته الوحيدة ... ليش هو ما قالها ؟

في هالوقت .... ما تقدر الا انها تمسك مبايلها وتتصل في اجرب وحده لها ...

هزاع : سيري سيري الله يخليج ... سيري رقدي .. لا تتفلسفين فوق راسي
عفرا: ما فيه رقاد
هزاع: لازم ما بيكون فيج رقاد ... سهر الليل ورقاد الصبح
عفرا: اقول... انته اللي لاتبدا تتفلسف عليه ..
هزاع: هاللي فالحة فيه مبايلات .. وتيلفونات .. وبس .. سيري رمسي
عفرا: كيفيييييي
هزاع: تعالي منوه متصل بج هالحزه ؟ هااااااا
عفرا: غاليه غاااااليه .. جيه شوه تتحسبني
هزاع: لا ما اتحسبج شي ...

نشت عفرا وسارت فوق ...

غاليه: شوه تسوين ؟
عفرا: ما شي .. كنت يالسه مجابة هزاع
غاليه: عيل خلاص بخليج
عفرا: لا لا عادي .. اصلا عقب شويه بيسير ينخمد .. ويالسه من الصح اتناقر وياه .. شكله مروان موصنه عليه
غاليه : حرام عليج .. ما شي الا سايرة وراده ع هاللي اسمه مروان
عفرا: تصدقين اشتقت لهم من زمان ما شايفتنه لا هو ولا عزوز
غاليه: هيه والله انا اشتقت حق عزوز
عفرا: انزين آنسة غاليه .. اتصالاتج ما تيي الا نص الليل
غاليه: عفاري بخبرج سالفة
عفرا: قولي انا في جو هادي وصافي ... منسدحه فالصاله اللي فوق
غاليه: سيري حجرتج بالمره
عفرا: لا الله يخليج بييني رقاد فيها .. رمسي ..
غاليه: تعرفين خالد ولد خالتيه ؟
عفرا: شدراني فيه
غاليه: يعني اقصد تعرفين ان عندي ولد خاله اسمه خالد صح
عفرا: هيه .. اكتشاف عظيم مكتشتفنه نص الليل ومتصله بي ...
غاليه: عفاري والله يخليج اسمعيني
عفرا: ثرني اسمعج
غاليه: اقولج بندي بندي خلاص
عفرا: لا والله قولي .. بلاه ؟
غاليه: خلاص اقولج
عفرا: غلّوي بلاج انتي .. كنت اتمصخر
غاليه: زايد اخويه يا ورمسني اليوم انه خالد خطبني
عفرا ( باستهزاء ): ها ها ؟
غاليه: ط هاي !
عفرا: تجذبين انتي
غاليه :والله
عفرا: اوووووووووونه .. زييييين زييييين مبروك غلّووووي
غاليه: انتي ايه .. ع شوه مبروك ؟
عفرا: انتي توج تقولين خطبوج
غاليه: ما وافقت
عفرا: وليش ؟
غاليه: ما ادري ... مبدأيا مب متقبلة الفكرة .. فما بالج يوم بيلس افكّر .. ما ادري كيف
عفرا: خالي شوه رايه ؟
غاليه: ابويه اصلا ما ادري عنه .. ما رمسني انا مستغربة .. جيه مخلي زايد يرمسني .. وهو ما رمسني ؟
عفرا: يعني خالي ما قالج .. زايد هو اللي قالج عن السالفه
غاليه: هيه وشكله ابويه موصنه
عفرا: اها ........ تدرين
غاليه: شوه ؟
عفرا: انا احس ان السالفه فيها شي .. دامج تقولين ان خالي ما خبرج .. ولا حتى امج خبرتج صح
غاليه: محد الا زايد .. هاللي انا احسه بعد
عفرا: غلّوي حبيبتيه .. صلي استخارة وتوكلي ع الرحمن .. وشوفي بترتاحين والا
غاليه: ان شاء الله
عفرا: والحين سيري حطي راسج ورقدي .. لا تفكرين وايد .. و و الله يا ويلج .. لو تميتي تفكرين .. ادري بج يوم تفكرين في شي وتحسين انج ما تعرفين شوه تسوين وضايعه ع الدقه انتي الصياح عندج ببيزة
غاليه: يالسخيييييييييفه
عفرا: ههههههههه صدق بعد شوووووه
غاليه: اقولج سيري سيري رقدي .. احسن بوايد
عفرا: هيه انا بعد اقول ان احسن .. وانتي بعد سيري رقدي ..

الساعه 5 الفير ...

ع رنة المبايل نش .. وهو مدّوخ .. وبعده ما فتح عينه .. 5 الفير منوه متصل ؟ ... الرقم غريب ..
طنش ولا رد ..

رد يرن مبايله مره ثانية ...

مد ايده و رد ..

راشد: الو
........: اسمحوا لنا ع الازعاج

راشد من سمع الصوت صحصح ...

راشد: عممممممممممر وينك ؟ شحالك شخبارك ؟
عمر: الحمدلله بخير .. انتوا شحالكم ؟
راشد: نحن كلنا بخير .. انته وينك ؟
عمر: الحمدلله واصل انا من يومين .. بس ما ادري شوه كانت السالفه ولا استوى اتصل بكم ..
راشد: تروّعنا عليك يا ريال
عمر: المهم .. شحالكم ؟ كلكم بخير ؟
راشد: الحمدلله
عمر: وشحال عبدالعزيز
راشد: عبدالعزيز مستوي هادي وايد ..
عمر : ما يعرف يكون هادي الا يوم انا محد
راشد: يسأل عنك .. حتى اليوم قبل ما يرقد سألني وين عمر ؟ وجيه ما رد .. قلت له ان شاء الله بيتصل يوم بيلقى فرصة ..
عمر ( ابتسم): فديته والله
راشد: تدري ع كثر ما تحب عبدالعزيز .. لكن اول مره تتفداه جدامنا
عمر: ما تفديته جدامك .. انا وين وانته وين ... ولا اشوفك حتى
راشد: هههههه شوه حضرتك تنكت ..
عمر: ههههه شوه نسوي
راشد: شوه الجو عندكم ؟
عمر: بررررررد
راشد: صدق ؟
عمر: هيه والله ..
راشد: زين يوم عموه قالت لك شل ثياب غليظة
عمر: هيه والله .. بس اصلا انا كنت ناوي اشل ..
راشد: وشحال احمد ؟
عمر: بخير ..
راشد: الساعه كم عندكم ؟
عمر: 4 وربع
راشد: اها .. جيه ما راقد
عمر: ما شي اليوم قلت بـ أي طريقة بتصل .. حتى لو الفير ان شاء الله .. توني ظاهر مريت ع الصرافة .. و شفت ان يبيع ارقام تيلفون .. واشتريت
راشد: واتصلت
عمر: عليك نوووور واتصلت
راشد: هههه يالله زين زين .. عيل يوم نباك نتصل بك ع هالرقم
عمر: هيه .. وباجر ان شاء الله اما انا اتصل .. او اذا انتوا بتتصلون ..
راشد: اكييييييد
عمر: وين عبدالعزيز الحين ؟
راشد: هذو راقد حذالي
عمر: راشد كل شي اوكيه ؟ مب محتايين شي ؟
راشد: كل شي تمام التمام
عمر: صدق ؟
راشد: والله صدق
عمر: ثر اذا بغيتوا أي شي .. بطاقاتي في السده اللي فالنص .. فالكبت .. المفتاح في الصندوق اللي فالكبت بعد .. واذا ما دليته .. عبدالعزيز يدل كل شي اسأله
راشد: ان شاء الله ..
عمر: يالله بخليك الحين .. خربت عليك رقادك
راشد: لا افا عليك والله .. دير بالك ع عمرك
عمر: ان شاء الله .. وانته بعد ما اوصيك
راشد: يالله فمان الله ... الله يحفظك


صبح يديد ... ويوم يديد ...

آمنة: صباح الخير
احمد: صباح النور ..

احمد توه طبعا ناش ومتزهب حق الدوام بيسير .. فـ يلس يتريق في قسمه فوق .. ويا حرمته وبنته اللي متعوده تنش هالوقت ... تودّع ابوها عقب تيلس نص ساعه وترد ترقد مره ثانية ..

احمد: أمون مسكيها خيست الدنيا
آمنة: يلسي يا بنيه ..
احمد: ميكب هالكثر وين سايرة ؟
آمنة: ميكب اونه .. احم الحمدلله جمال طبيعي
احمد ( ابتسم ): الا قولي حاطه بلشر

سكتت آمنة ... لازم احمد يعيد هالاسطوانه ساعات الصبح .. وع قولتها توه ناش ويبا يسولف .. وما عنده أي شي .. فـ يرمس عن الميكب .. كون حرمته ام الميييكب ..

آمنة: مر ع امك تحت ... يقولون انها تعبانه
أحمد: بلاها ؟
آمنة: امس فالليل .. سارت رقدت من وقت .. كانت شوي تعبانه
احمد: وجيه ما اتصلتوا بي ؟ كنت بيي اوديها المستشفى ..
آمنة: السايق كان هني .. وقلنا بنوديها انا وناعمه .. هي ما طاعت .. وقالت بترقد وبترتاح ما حبينا نضغط عليها
احمد: الله يهديج يا امون يعني ما تعرفين امايه
آمنة: احمد تعب خفيف والله .. يعني لو تعبانه وايد .. او انا حسيت انها ما تستحمل هالتعب ... ما بوديها وما بلزّم عليها ؟
احمد: انزين خلاص
آمنة: انزل انزين وسلم عليها
احمد: اكيد .. ما تبين شي ؟
آمنة: لا .. سلامتك
احمد: الله يسلمج .. مع السلامه ميثاني ( وباس بنته )
آمنة: شلها ودها الدوام وياك
احمد: يبالي
آمنة: شوه يبالك ؟ ما صدقت ؟ بيطردونك
احمد: لا لا يوم بتكبر شويه عقب بنوديها .. يشوفون جمال بنتي الطبيعي اللي ماخذتنه من امها
آمنة :الحمدلله .. نش نش يالله انزل تحت فمان الله ..

ونشت آمنة اتصلت المطبخ عسب حد من الخدم ايي يشل الريوق .. واحمد نش بينزل تحت عند امه ... وهو نازل شاف رملة يالسه ..

احمد: صباح الخير
رملة: صباح الخير والاحساس والطيبة
ناعمه: هاللي فالحه فيه ع الصبح
احمد: ناعمه وين امايه
رملة: فديت روحها راقده ..
احمد: تعبانه للحين ؟
ناعمه: لا الحمدلله احسن الحين ... انا الفير مريت عليها وقت الصلاه وكانت الحمدلله
احمد: اها .. لو بغت شي والا استوى شي لا سمح الله اتصلي بي ع طول
ناعمه: ان شاء الله
رملة: احمد بتوصلني ع دربك
احمد: وجيه ما تسيرين ويا السايق؟
رملة: ابا اسير وياك اليوم
ناعمه: تدلّع ..
احمد: نشي يالله
رملة: صدق ؟
احمد: هيه نشي ..
رملة: الى اللقاء ..
ناعمه: فمان الله .. ما ادري وين سايرة مستانسة هالكثر
رملة: هيه والله ..


ظهروا احمد و رملة من صوب .. وظهر عيسى من حجرته ..

ناعمه: تو الناس .. الخلق كلهم ساروا دواماتهم
عيسى: انا اجازة اليوم
ناعمه: ليش؟
عيسى: بس جذه .. مب متفيج
ناعمه: حلو والله
عيسى: ليش يعني
ناعمه: اقول ثر امايه تعبانه
عيسى: جذابة
ناعمه: والله .. امس كانت تعبانه . بس الحمدلله اليوم خفت
عيسى: وينها الحين ؟
ناعمه: في حجرتها
عيسى: بسير لها
ناعمه: راقده راقده لا تسير تزعجها
عيسى: شوه فيها ؟
ناعمه: ما فيها شي والله .. بس تعب خفيف ... يعني قلت زين لو نشت عقب نقنعها انا وانته نوديها المستشفى ..
عيسى: اها

ورن تيلفون البيت ..

ناعمه: الو.. هلا .......... لا واعية ... ما برقد الحين .. وين اييني الرقاد .... ههههههههه انزين .. ييبيها لين الدري وانا يايه اشلها
عيسى: اكيد آمنة
ناعمه: هيه تقول اسير اشل بنتها ان هي تعبانه ومدوخه .. وهذيج مب طايعه ترقد
عيسى: هيه هيه .. سيري ييبيها امس ما شفتها يوم رديت فالليل كانت راقده ..
ناعمه: يالله سايرة ... بريح امها
عيسى: قولي لها لا تحاتين .. بنلعبها وبنأكلها وبنلبسها وبنرقدها لج عقب ما نشبع منها


وقفت السيارة ..

نزلت ...

حسّت باحساس غريب ...

هالبيت فعلاً جمعهم .. وجمعهم في مناسبات وايد .. من هالبيت كنا ايد وحده ... ومن هالبيت عقبها افترقنا ..

السبب .. ما تعرفه !! .. لو تعرفه وتقدر تحل المشكلة ... فـ بتحاول كثر ما تقدر .. بس عسب ع الاقل تحس بالراحه والسعادة .. بين اهلها ....

دخلت داخل ...

هو كان يالس فالصاله ... هالمره ....

هند: خالييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييي

وركظت هند صوبه وحضنته بالقوووو ..

يوسف: الله مسكنهم في مساكنهم ... هنّود بنت جواهر يايه عندي ... لا هاي يبالها عزيمة وبويفيه وحفلة في قاعه بعد ...
هند ( سوت عمرها زعلانه ): تطنز عليه يعني ؟
يوسف: صدق يا بنت جواهر ... عنبوووج وينج انتي ؟ ما تنشافين .. لا انتي ولا امج ولا ابوج ... واخوج ما ايي الا يوم اتصل به .. واقوله تعال اليوم عزيمة ..
هند: والله شسوي خالي .. انته تدري ابويه ما يخليني اظهر بدون امايه
يوسف: وامج جيه ما تيي ؟
هند: ما ادري بها .. انته اخوها جيه ما تتصل بها وتقول لها تييك
يوسف: لسانج طوووول
هند: خالييييييييييييييي والله انزين صدق
يوسف: انزين تعالي تعالي تريقي
هند: وييييييه متريقه انا ويا يدوه
يوسف: أي يدوه ؟
هند: يدوه غريسه ..
يوسف: والله ؟
هند: هيه .. ثرها ساكنه عندنا الحين ما طاعت تسير عند عمي في كندا
يوسف: زين زين والله
هند: هيه والله مونستني
يوسف: انزين يعني ما يتتريقين ويايه انا ؟
هند: عشان خاطرك بتريق ..
يوسلإ: هيه تعالي .. شوي وبتختفين انتي بعد
هند: شوه نسوي .. من الهم والغم نضعف
يوسف: أي هم واي غم
هند: اني ما اشوفك
يوسف: يالله ... بدت باللواته
هند: ههههههه شوه لواتته
يوسف: هههههه انزين تعالي تريقي يالله
هند: خالي دريت ان ولد خال سيف .. اللي اسمه عمر سافر ؟
يوسف: هيه اكيد .. كيف عمر يسافر وانا ما ادري
هند: اتحسبتك ما تدري ... لاني ما شفتك ييت بيت خالوه عذيجة تسلم عليه .. وما اظني سرت المطار
يوسف:لا ما سرت المطار .. وهو روحه مرني وسلم عليه
هند: اها .. .زين والله .. روحه يمر يسلم
يوسف: يا بنت جواهر ... كله عندي ولا عمر ..
هند: ما قلت شي عنه
يوسف: عمر متربي عندي ... تربيتي ... بس ساعات

وسكت يوسف .. وهند يالسه تترياه يكمل ويرمس

هند: شوه ؟
يوسف: ما شي خلاص كملي ريوقج
هند: ساعات شوه ؟
يوسف: قلت لج ما شي هنّوده ..
هند: اوكيه خلاص .. يالله بسم الله ..

وبدت هنوده تتريق ويا خالها اللي ما شايفتنه من زمان ... وتسولف ... وتظهر الاوّلي والتّالي ..


في بيت ام هزاع ...

سالم .. ساااااااالم .. اللي ما له حس من كم يوم ... اليوم راد ويا سايق قوم يده يو هزاع ... وياي بيت يده ع طول ... ع كيفه ... وامه ما تدري !!


عفرا: يعني نحن شوه نسوي شمّوووووووس
شمسة: والله لو ازخه .. يا ويله
عفرا: هالكثر لا تحلفين الحين
سالم: انا قلت لها اممممس
عفرا: اسكت اسكت .. امك روحها معصبه عليك
سالم: والله اني قلت لها
عفرا: بتسكت والا افلعك بقوطي الكلينكس
سالم: بسير اررررررررقد انا
شمسة: ط الحركات اللي يسويها الحين ...
عفرا: يعني انتي مصدقه امايه بتخليه يرقد بدون غدا ...
شمسة: شوفي عفاري .. خليه يبدل وفالحجرة في كم بدلة خل يلبس وحده منهن .. و خليه يتغدا ... وعقب يلسي وياه بس شوفي شوه عليه .. وعقب الغدا طرشيه البيت ويا السايق
عفرا: اظني امايه يمكن تظهر ... ما بتخلي السايق يوصل ولدج ..
شمسة: افففف .. خلاص عيل خليه ييلس يذاكر .. لين ابوه ايي وراه .. صالح الحين زين بيسوي بي
عفرا: شمّوس بلاج .. انزين بيت يده
شمسة: عفاري ... ما تدري به يظهر حق الواحد قرون ... صالح بيقولي انا الحين جيه تخلينه يسير ويا سايق ابوج
عفرا: عادي انا بتبناه اليوم مع ان العيشه مع هذا المخلوق امر مستحيل .. بس يالله شوه نسوي .. لا تحاتينه ... خلي صالح يرد ويرتاح وكل شي ... واذا السايق بعده ما وصل .. خل ابوه اييه عقب ما يرتاح .. جانكم يعني بتشتاقون له ..
شمسة: لو عليه انا خلوه عندكم ما اباه .. ابوه بس بيعصب .. ان الظهر ياي صوبكم بدوني او بدون ابوه ..
عفرا: خلاص انزين ببند عنج الحين ..
شمسة: فمان الله ...

نفس الوقت دخلت سلامة ..

سلامة: السلام عليكم
عفرا : وعليكم السلام .. عمّااااري يا حبيبي
سلامة: خذيه شويه ... حر مووووت ...

شلت عفرا ولد اختها ... وهي ما صدقت فصخت الشيلة والعباه .... والحبيبة لابسه بجامة ويايه

عفرا: انتي ما تتادبين الحين امايه بتيي تهزبج ..
سلامة: اوه كنت مب متفيجه ...
عفرا: وين طارق ؟
سلامة: ما ادري شوه يعابل في موتره
عفرا: خل احط الشيلة ع راسي احتياطا عن يهجم علينا
سلامة: شوه فيكم .. اسمع صوتكم لـ هناك
عفرا: ولد اختج المصووووون ...
سلامة: سالم ؟
عفرا: في غيره !
سلامة: بلاه ؟
عفرا: قايل حق امه من امس ان خل اليوم سايقنا يسير وراه المدرسة ...
سلامة: انزين
عفرا: و ع اساس انه يرده بيتهم ... بس الحبيب ياي هني .. وامه الحين محتشرة تقول صالح بيرد وبيقول ان هي مدلعتنه وان وان وان .. لان عليه واجبات ومذاكرة ولازم هي تيلس وياه
سلامة: هاي شمسة سخيفه تسوي سالفة من لا شي .. ع المذاكرة هو روحه ما شاء الله عليه يعرف يذاكر ... وع المداراة .. يعني هي بداريه اكثر عن امايه؟ ... وبعدين بيت يده
عفرا: شدراني فيكن .. وفي رياييلكن وعيالكن


في ألـــمــانـيـا ...

علي: Thank you .... خذي

مد علي ايده وعطا حصه المينيو ... عقب المشكلة اللي استوت .. اتفقوا ان كل واحد فيهم يساعد الثاني .. ع انه يتعايش في هالبلد .. وع انه يخفف عن الثاني مصايب الغربة ... بس عسب يسوون شي في هالسفرة .. وما تكون ع الفاضي .......

علي: شوه تبين ؟
حصه: امممم .. ما ادري
علي: جدامج المينيو اختاري
حصه: اطلب لي ع كيفك ...
علي: ع كيفي ؟!
حصه: هيه ع كيفك ..
علي: انزين يالله بنشوف كيفي ....

واختار علي الاكلات .. ويا الجرسون ... وخذ طلباته ...

حصه: بل بل بل .. علي حق منوه هذا كله ..
علي: يوعان الصراحه
حصه: لانك يوعان مشتهي كل شي .. بس يوم بييبون بتاكل لك لقمتين وبتشبع
علي: عادي عادي
حصه: كيفك .. بيزاتك زايده
علي: هههههههه بلاج تتحرطمين .. خليني ع راحتيه
حصه: اوكيه ما اختلفنا .. خلاص نخليك ع راحتك .. بس تصدق انا بعد يوعانه
علي: عيل اوكيه اللي طلبته .. بناكله انا وانتي
حصه: يالله باكل قد ما اقدر ..
علي: هههه عاد مب غصب
حصه: لا لا لاني يوعانه ..


وسكتوا شويه .. تم علي يعابل مبايله ...

حصه: متى الموعد الياي ؟
علي: باجر ان شاء الله الصبح
حصه: ان شاء الله
علي: وشخبارج ؟
حصه ( ابتسمت ): الحمدلله ...
علي: رمستي خواتج اليوم ؟
حصه: لا .. قلت عقب بتصل بهن برمسهن
علي: اها ... ( رن مبايله ) ... لحظة

علي: الو ... هلا امايه .. الحمدلله بخير ..انتوا شحالكم ؟ شخباركم ؟ الحمدلله بخير .. الحمدلله .. ها ؟ لا لا .. بعدنا .. ان شاء الله .. انزين .. اممممم .. لحظة

علي: هاي اميه تبا ترمسج ..

حصه تغير ويها من قال لها علي انها امه وتبا ترمسها ...

علي: خذي ..

وبعدها حصه متردده .. كأنها تقول حق علي .. متأكد انها ما بتجرحني ؟!

مدت ايدها .. و خذت المبايل ...

حصه: ألو .. السلام عليكم ..

بمجرّد انها قالت هالكلمتين .. بس .. عقبها تمت حصه ساكته .. ولا تتكلم ... ولا تقول أي شي ...

حصه نزلت ايدها شوي شوي .. وحطت المبايل ع الطاولة ... وهي بعدها ساكته ..

علي: بندت ؟!

وحصه بعدها ساكته ولا نطقت ..

علي: حصه شوه فيج ؟

ومد علي ايده وخذ المبايل ... واللي ع الخط الثاني اللي هي امه .. كانت بعدها ترمس ..

سمع علي باقي الرمسة ...

وما قدر يكمّل ..

علي: نشي نسير ..

وحصه بعدها ساكته ..

علي: حصه نشي نسير ..
حصه: تعشّى وعقب بنسير .. لا تناقشني فالموضوع بليز علي

من نبرة صوت حصه .. حس علي باللي فيها .. فـ احترم اللي قالته فعلاً .. ووصل اللي طلبه علي .. وكل لقمتين منه ... وما قدر يكمّل ... وهو يشوف حصه جدامه يالسه .. صاخه .. ولا تقول شي .. ولا حتى تاكل ...


في دبي ...

عبدالعزيز: والله العظيم ما فيكم خير ولا واحد فيكم
راشد: انزين اسمعني
عبدلعزيز: ما بسمعك عطني الرقم بسرعه
راشد: الحين وقت صلاة العصر محد بيرد عليك
عبدالعزيز: اقولك ييب الرقم
راشد: وانا قلت لك هو الحين ساير الصلاة
عبدالعزيز: راااشد والله لا تتناحس عليه ... ييب الرقم ..
راشد: اصبر .. عقب نص ساعه بتصل
عبدالعزيز: اففففف تقهرووووون ..

وتوه مروان نازل من فوق ...

مروان: منوه اللي يقهر !
راشد: مروان اسكت
مروان: خيبة .. توني نازل ما مداني اصلا ارمس عسب تسكتوني .. بلاه الاخ معصب ؟
عبدالعزيز: اسكت عني اسكت
مروان: شوه فيك انزين
راشد عمر اتصل بي الفير
مروان :اونه .. له يالخاين
عبدالعزيز: هيه انته قلت له خاين عيل انا شوه ..
راشد: الله ياخذ العدو ... كنتوا رقود انززين شسوي بكم يعني
عبدالعزيز: وعنا .. قولي بس عمر ع الخط بفز من رقادي
مروان: هيه والله
راشد: والله والله انه هو رمسني بسرعه .. عقب قالي بتصل بك الصبح .. وما اتصل
عبدالعزيز: ما اتصل .. انته اتصل بلاك جذه .. ويالس هادي من الصبح
راشد: نسييييت
مروان: طبعا بتنسى لانك انته مرمسنه وشبعان نحن حليلنا
عبدالعزيز: هيه انزين .. عسب جذه .. مستانس
راشد ( صد صوب مروان ) : انته اسكت ثرك تييب المشاكل
مروان: هههههههه ما يخصني خلاص بسكت
راشد: احسن ...
عبدالعزيز: اتصل الحين
راشد :يا عبدالعزيز والله لعوزتني هو بيتصل .... والحين وقت صلاة لو ما اتصل انا روحي بتصل يوم بيخلص ..
عبدالعزيز: خلاص ما ابا
مروان: احسن .. وااااااايد احسن .. ( وسار انسدح ومسك الجهاز ) عسب نرتاح شويه ونعيش في سلام ...


بكشمس مشرقة كانت حياتي
وهج يشعّ في طرقات دربي

نور يتخلل جوانج روحي
رونق صفاء يلامس قلبي

غابت الشمس وما عادت تشرق ....
الا لتزداد حرارتها وتزداد قسوتها ....
تذيقنا المر والألم .. وتحرق افئدتنا ....

فـ أتمنى أن تعود شمسنا بنور المحبة
والشوق لتنسينا مرارة ما تجرعناه في غيابها ....



عذيجة: بس حق جذه فالحين .. ما عندكن غير هالرياييل تقرضون فيهم
عفرا: والله ماخذينهن خل يدفعووووون
احمد: انتي عفاري اما تدافعين عنا او ما ترمسين
عفرا: هههههههه كل حد يقول رايه بصراحه
طارق: صح صح انا وياج
احمد: انته صدق راقد .. هاي تحط علينا ما تدافع عنا
طارق: عادي ... كيفها رايها ونحترمه
احمد: اقولك لا تسوي عمرك مثالي زيادة عن اللزوووم
سلامة: لو سمحت ريلي الحين عنده ولد
احمد: لا لا .. قولي واللللللله .. توني ادري
آمنة: هههه ريلي انا عنده بنيه
شمسة: سالم قم ييب شنطتيه
سالم: اوهوووووووو
عذيجة: هالولد ما ادري متى بيتادب ... وبيتعلم كيف يرد ع اللي اكبر منه
عفرا: يا ريت لو اكبر منه وبس .. امه
احمد: تدرون هذا يوم بيكبر .. بيطلع جذه ( وسوى حركة اوكيه بايده )
سالم: هاااا يعني موافق
احمد: ع شوه؟

نقع طارق من الظحك هني

احمد: بسم الله سكنهم في مساكنهم
سلامة: هههههههه ايه لا تقول عن ريلي جذه .. بسم الله عليه جيه ينّي
آمنة: جيه يظحك ع ريلي
عفرا: اوووووووه حشرتونا
عذيجة: جنه محد معرس غيرهن
احمد: جيه ظحكت قول بسرعه
طارق: فذمتك ما فهمت هذا شوه قصده ؟
احمد: منوه ؟
طارق: سالم .. يقول هاااا يعني موافق
احمد: على شوه اوافق ؟
سالم: تيوزني بنتك
احمد: مالت عليك ... صدقت عمرك
شمسة: بلاه ولدي ما تيوزونه بنتكم .. من زينها يعني
احمد: افا والله .. شمسة تقول عن بنتيييييييي من زينها
عفرا: هههههه حاط ع ولدها ما تباها تحط ع بنتك ؟
طارق: ارضى ع غيري لكن ما ارضى ع نفسي


نفس الوقت دخل هزاع ..

هزاع: السلام عليكم ...
الكل: وعليكم السلام ...
عذيجة: انته وينك من الصبح
هزاع: ما شي يالس برع
عفرا: مسوي جو رومانسي الاخ
احمد: ها هزاااع .. ليكون !
هزاع: هههههههههههه عن الحركااااات انزين .. كلن يرى الناس بعين طبعه
آمنة: اييييييه شوه جذه تقول حق ريلي
عفرا: ايهييييييييي افففف لوعتوا جبدي ... سايرات رادات ريلي وريلي ريلي وريلي .. لوعتوا جبودنا ...
عذيجة: هيه والله
شمسة: الحمدلله انا مب من ضمن القايمة
عفرا: انتي برع .. حصوه لو هني بعد بتكملها عليكم
عذيجة: انتوا تعالوا .. ما اتصلت اليوم ؟
آمنة: انا ما اتصلت بي
سلامة: ولا انا
شمسة: حتى انا
عفرا: انا مب محسوبة .. اصلا ما تتصل
هزاع: ولا انا رمستها بعد !
عذيجة: ويه بسم الله
طارق: يمكن بتتصل عقب ...
احمد:انزين انتوا اتصلوا .. شوه هالقحط
عفرا: قحط حرمتك
احمد: عفرووووووو مب تحطين ع حرمتيه
سالم : ط هذا اونه عفرووو هههههههه
عفرا : اففف بعد انتوا الحين بتبدون .. حرمتيه وحرمتيه .. انا يا بوي اسير احط راسي ارقد احسن لي
هزاع: تحطين راسج ترقدين .. والا مبايلات وتيلفونات
عفرا: تعال تعال بعد يلس حذالي فالحجرة شرايك .. ارمس غالية انزيييييين
عذيجة: ايه عفاري. . بس صخي .. سيري رقدي .. ولا ترمسين زيادة
سلامة: سيري يا بوي ما فينا ع الحشرة عيالنا ينشون
هزاع: انتوا شوه ويا عيالكم ؟ ورياييلكم .. بيتنا فندق .. اكل ورقاد ؟!
سالم: لا متحف هاها
هزاع: اسكت انته ما يظحك
سالم: يظحكنيييييييييي
هزاع: انزين اظحك ..
سالم: ثرني ظحكت
عذيجة: بس انتوا الاثنين
طارق: مب جنه .. هذا خال هذا
هزاع: هذا بايعنها
سالم: والله ؟ بكم هاهاها
هزاع: اقول شمسه شلي ولدج احسن لج
آمنة: ههههه حليله ينكت
هزاع: حلّه حلول
سلامة: ايه لا تدعي ع الولد جذه
هزاع: بس انتي بعد سكتي ...
احمد: بلاك ياخي تسكت كل حد اليوم ..
هزاع:انا تعبان .. بسير ارقد ...

نش هزاع اللي الكل حس انه مب ع بعضه اليوم .. وسار فوق .. ع قولته بيرقد ..

في ألــمـانـيـا

فالمــســتشــفى ...

حصه .. وعلي عقب ما نشوا .. وساروا ركبوا السيارة .. عشب يردون شقتهم .. فالسيارة .. حصه اغمى عليها .. ويابها علي على طول المستشفى اللي يتعالجون فيها .. ورقّدوا حصه ..

علي كان واقف برّع الحجرة .. اللي حجزها حق حصه .. ونقلوها فيها ...

علي .... يا ربي شوه هالحاله .. شوه هاللي انا فيه ... يوم انا اكون مرتاح هي تكون مضايجه .. ويوم هي تكون مرتاحه .. انا ارتاح اكثر .. لكن ايي شي ويخرب علينا كل هذا .. يا ربي انا شوه سويت .. تحرمني من العيال .. والحين من ابتسامة حرمتيه .. اللي ما لي غيرها ... استغفر الله العظيم .. استغفر الله العظيم ...

قطع على علي .. بنيه صغيرة واقفه جدامه ..

..........: excuse me do you speak arabic
علي: نعم !
..........: اووووووه الحمدلله .. انته ترمس عربي ؟
علي ( مستغرب) : هيه
..........: الله يخليك .. انته من الامارات ؟
علي ( بعده مستغرب): هيه ...
..........: عمي والله بصيييييييح .. رد عليه عدل .. جيه جذه ترد !

علي .. مستغرب ... هاي منوه ؟ ومن وين يت !! .. عمي بعد !! .. واقفه جدامه .. وترمسه ما شاء الله عليها بكل جرأة ... شكلها بريء .. لابسة تنورة جنز قصيرة .. وقميص صوف .. وفوقه بعد جاكيت صوف .. طويل شوية .. وهيلاهوب .. وبوت طويل ... وشعرها الطويل .. اللي هادينه مفتوح .. وحاطين لها فراشات صغار فيه ..

.........: رد عليه ...

انتبه علي عقب ما تمعّن فيها ... وشافها انها صدق شويه وبتصيح مثل ما تقول .. نزل لـ مستواها ..

علي: انتي شوه اسمج ؟
........: حصه .. أسمي حصه ..
علي: اسمج حصه ؟
حصه: هيه .. , يزقروني حصيص ..

علي ابتسم غصبا عنه عقب ما قالت البنيه يزقروني حصيص ..

علي: انزين يا حصه .. وين بابا ؟
حصيص: كنا فالبيت .. عقب امايه سارت ترقد .. وانا يلست ويا ابويه .. ومره وحده امايه صرخت ( وبدت عيونها تحمر ) ويوم سرنا شفناها طايحه فالحجرة .. شلها ابويه ويابها هني .. وانا ييت وياه .. لكن ما ادري وين سار الحين
علي: انتي من الامارات ؟
حصيص: هيه ..
علي: انزين .. تعالي ويايه بسير اسأل ... شوه اسم ابوج ؟

وتمت حصه الصغيرة .. تسولف ويا علي .. لين وصلوا الرسبشين ..

سأل علي عن ابو حصه .. وقالوا له ما يدرون عنه شي !! .. ولا حتى عن امها ..

علي ... الحين شقول حق البنيه .. وين اوديها ... ابوها وامها ما يدرون عنهم شي ... اخاف استوى بهم شي بسم الله .. لا لا ان شاء الله .. بس انا متوتر عسب حصه .. والحين هاي البنيه ظهرت لي فجأة بعد ..

علي: حصه .. تعالي ويايه الحين .. وابوج بيي ياخذج عقب .. هو مشغول ويا امج ..
حصه: انا سمعت هاي شوه قالت .. تتحسبني ما افهم انجليزي ... هاي ما تعرف عن ابويه وامايه شي .. يعني انا ضعت .. ( وبدت تصيح )

علي وقف مصدوم .. لااااا ... هاللي ما كان يباه يستوي ..

حصه: انا ضعت خلااااااص .. ( وتصييييح ) ..
علي: لا لا .. ما ضعتي
حصه: بلى ضعت ..
علي: لااااا ..

وصاحت حصه الصغيرة زيادة ...

علي: حصه حبيبتيه انتي .. اسمعيني ..
حصه: انته تقص عليه .. ( وتصيح زيادة ) بيطرشوني الحين صوب الايتام .. ما ابااااا .. بكون فقييرة هناك .. بيلبسوني لبسهم الكجرة .. ما بيمشطون شعري .. ما اباااااا ما اباااااا

علي رغم انه مصدوم من حصه الصغيرة .. وكيف تصيح .. وكانت كاسرة خاطره .. لكن يته ظحكة ... ع رمستها .. هاي شوه تخرف .. وشوه تألف ...

علي: حصه ..
حصه: ما ابا ما ابا .. ما ابااااا
علي: سكتي سمعيني
حصه: ما ابا ... انته تقص عليه .. انا بستوي كجرة ... ما عندي ام وابو ..
علي: لا تقولين جذه ..
حصه: لا لا ما ابا .. ما اباااااااا .. ابا ارد الامارات .. ابا اشوف حسن وابا اشوف وليد وابا اشوف علايه .. وابا اشوف جاسم الدب ..
علي: منوه هذيل
حصه ( وتصيح ): الحين شوه الفايدة تعرفهم .. انا ضعت
علي: انزين سمعيني
حصه: ما ابا ما ابا .. خلااااااص
علي: حصه سمعي

بصرخه وحده واخيرة من علي ع البنيه الصغيرة .. صخّت .. و وقفت مبهته جدامه .. مع انها صدق تصيح من الخاطر .. لكن كلامها شي عجيب الصراحه !! ... سكتت ودموعها تنزل ...

غطت ويها بايدها .. وقامت تصيح الحين عاد شرا اليهال البريئين ...

دار راس علي .. ما كان يقصد يسوي بها جذه .. او انها تصيح بهالطريقة جدامه ..

قلبه قبضه ع الحركة اللي سواها فالبنيه .. ما قدر يستحمل شكلها جدامه ..

يرها صوبه وحضنها ...

علي: حبيبتيه حصه .. حصيص ردي عليه

وما ترد ..

علي: خلاص انزين .. الحين تعالي بوديج .. ويايه .. وان شاء الله بنلقى امج وابوج ..
حصه ( وهي بعدها مغطيه ويها) :صدق ؟
علي: هيه
حصه: يعني ما بتوديني عند الشرطي وهو بيوديني المكتب ماله وعقب عند الايتام ؟
علي: لا ..

شلت حصه ايدها عن ويها .. عقب ما احمر .. واغدا شرا الطماط .. وابتسمت لـ علي .. اللي شاف الابتسامة اللي ترد الروح من هالبنيه .. وعقب ظهر كلينكس من جيبه .. وعطاها تمسح دموعها ...

علي: تعالي ويايه
حصه: وين بتوديني ؟
علي: تعالي بنسير عند حصه
حصه: منوه حصه ؟ انا هني
علي: لا ... ما اقصدج انتي ..
حصه: عيل منوه ؟
علي: تعالي ويايه .. وفالدرب بقولج منوه حصه .... بس اول شي .. بنسير مكان .. وبقولهم عنج .. وبقولهم اييون حجرتنا لو ياهم ملف باسم ابوج او امج .. وعقب بنتفق ع شي .. لازم تسوينه .. وعقب بوديج عند حصه انزين
حصه: ان شاء الله ..


في الامارات .... دبــي ... دار الحي ...


في قسم سعيد ...

سعيد: بس .. كلتي فادي يا حرمة ... والله العظيم لاعت جبدي
بدور: انا اللي لاعت جبدي ....
سعيد: انزين شوه اقدر اسوي لج اياه وما سويته للحين قولي
بدرو: ابا بيت روحي
سعيد: انتي تخبلتي !! .. بيت روحج من وين اييب
بدور: من وين تييب ! هه .. هالسؤال انا اللي لازم اسألك اياه مب انته .. وهو لازم محد يسأل الثاني هالسؤال ..
سعيد: انزين .. يعني اسلف اذبح عمريه ! ...
بدور: لا تذبح عمرك ولا شي .. انا الي اعرفه وكل الناس يعرفونه .. ان انته صاحب حق .. وان ورثك عند عمك .. يوسف

انصدم سعيد ... بدور صح انها كانت ترمس من قبل ولازالت ... عن البيت .. وان سعيد باي طريقة يشتري لها بيت خاص فيها ...

لكن ما توقع ولا حط في باله ... ان حرمته حاطه في بالها سالفة الورث ...

الورث اللي للحين هم ما يرمسون عمهم عشانه ... الورث اللي دمّر عايلتهم ... بكبرها ...

سعيد: ورث !
بدور: هيه الورث
سعيد: انا ما لي ورث
بدور: كيف ما لك ورث ؟ ... مب ابوك متوفي ... وامك .. خذتوا نصيبكم من ورث امكم .. لكن نصيبكم من ورث ابوكم ... ما خذته اللي يساوي اضعاف اضعاف اضعااااااااااااااااف ورث امك
سعيد: وانتي حاطه عينج ع ورث ابويه ؟
بدور: انا ما حاطه عيني ع ورث ابوك ... انا يالسه اقولك .. أمّن مستقبلي ومستقبل أي ياهل بيوصل لهالدنيا وانته ابوه .. الواحد ما يعرف مستقبلا شوه بيستوي
سعيد: طلبي أي شي .. بس بيت ما اقدر عليه
بدور: وليش ما تقدر ليييييش؟
سعيد: لاني ما اقدر وخلاص ... وانا ما بسير عند عمي وبقوله يعطيني نصيبي ..
بدور: انزين البيت بنهون عنه بشرط
سعيد: شوه هو ؟
بدور: الحجرة اللي برع هناك ... واللي مساحتها تساوي مساحه هالحجرة الكجرة اللي انا فيها والصاله اللي جنها مطبخ تحضيري .. انا اباها
سعيد: كله ولا هالحجرة
بدور: ليش حبيبي ؟ اتنازل عن البيت وعن هالحجرة بعد ... جيه شوه قالوا لك ؟ ماخذني من الشارع انته .. !!
سعيد ( منصدم ): انتي انتي ... بلاج قمتي تعقين خيط وخيط
بدور: هيه انا انتي ... واخوانك رقعة ويوهم ما اشوفها .. لا يوم محتايه ولا يوم اني مب محتايه ... انا هم لو يشوفوني برع في مكان ومستوي بي شي الغريب بيساعدني وهم ولا يدرون اني حرمة اخوهم .....
سعيد: انتي اللي ما تطيعين لا تتغدين ولا تتعشين ولا حتى تتريقين وياهم
بدور: ولا ابا ... انا سرت بيت عمتك هذاك اليوم . وشفت بس اخوك مروان كيف كان يظحك ويسولف ويا بنات عمتك ... وحتى حريمهم ورياييلهم كلهم ويا بعض ... وانا مب عادّيني من العايلة ... لا البنات .. ولا الاولاد
سعيد: وانتي شوه تبين بهم !
بدور: ما ابا منهم شي الحمدلله ... لكن مب من الذوق والادب هذا ... انا الحين استويت حرمت ولدهم ... وهم ما يقدروني ولا يحترموني
سعيد: بدور اللي انتي تقولينه كبير .. اخواني وهلي يحترمونج ويحطونج على روسهم
بدور: هيه باين ... التيلفون ما يرفعونه يسألون عني ... وانا اللي انته تجبرني .. اظهر اسلم ع عمتك ... واسير بيتها بعد
سعيد: استغفر الله العلي العظيم .. انتي بس تأدين الواجب
بدور: الواجب يا بو الواجبات ما ينطبق عليه انا وبس .. لازم ينطبق عليه وعليهم
سعيد: والحين ؟
بدور: ابا الحجرة اللي برّع .... ولو غيرت رايك وتبا تاخذ لي بيت يكون افضل
سعيد: قلت لج بيت ما اقدر
بدور: عيل الحجرة
سعيد: عمر مب موجود ... عسب اقوله ... خلاص بنتريا لين يرد وبقوله
بدور: ما بتريا ولا حتى نص دقيقة
سعيد: انتي ليش جذه ؟
بدور: انا ما فيني شي ... لكن عمر باجر بيعرس .. ويبا هو حجرة خاصة له بعد ... فـ انا ما بتريا لين تضيع عليه الحجرة
سعيد: شوه قصدج ؟
بدور: قصدي واضح ... عمر 100% بياخذ هالحجرة .. وانا ما ابا افرط فيها .... هذا اذا ما عمك بعد يقوله يسير يسكن فالقصر ماله .. او يبني له بيت كامل ع حسابه ... لان ومثل ما سمعت وعرفت ان عمر الوحيد اللي يسير ويرد صوب عمك
سعيد: بس بعد
بدور: انته اصلا اخوانك ما فيهم خير
سعيد: بدور .. لا ترمسين عن اخواني بهالطريقة
بدور: صدق ما فيهم خير .. انا اقول الحق ... جان فيهم خير يالله رونا الحين ... اصلا هم ما يبونك انته تاخذ الحجرة .. الكل يبا عمر ياخذها
سعيد: اصلا انا واخواني يا مدام متفاهمين والحمدلله ... وما في فرق لا بيني ولا بين عمر عندهم
بدور: هيه واضح ... عمر اللي ضحة بدراسته .. وحياته الشخصية وكل شي عسب يهتم بكم .. ويربي اخوك الصغير ... عمر اللي ما تخطون خطوة الا وتردون له ... انته في حد قبل ما يطلع والا يسوي شي يقولك ! .. عمر اللي عمك يوسف مفضله عليكم كلكم ... والحين حتى يوم سافر وكّل راشد اخوك يهتم فالبيت ... وانته ولا شي !
سعيد: انتي الحين تقولين كل هالرمسة عسب بس هالحجرة !
بدور: ما اقولها عسب بس هالحجرة ... انا ابين لك واقولك لك الصدق ... انته اصلا تدري انهم ما بيوافقون لو قلت لهم عن الحجرة .. لانهم يبونها حق عمر ... كن ما تبا تبين هالشي جدامي انا .. وتهز صورة اخوانك ... جدامي
سعيد: انزين يا بدور ... الحين بسير اقولهم .. اني ابا الحجرة .. وبنشوف جان كلامج ظهر صح .. مع اني اثق انهم بيقولون عادي ... والحجرة ثرها مقفله .. وتترتب يوميا بعد ...
بدور: سر .. وبنشوف .. شكلك وايد واثق
سعيد: هالشي اللي تعلمناه من بعض ان كل واحد يثق فالثاني
بدور: انزين يا حبيبي سر .. وبنشوف النتيجة .. وما اكون بدور .. لو ياك الرد اللي في بالي

في الصاله

راشد سار فوق .. ومروان يالس يطالع التلفزيون .. عبدالعزيز يالس فالصاله و طبعا الحين محد يرمسه لانه شوي وبينفجر في ويوهم ..

ظهر سعيد من قسمه ..

مروان: هلا بالطيب الغالي
سعيد: مروان وين راشد ؟
مروان: راشد فوق .. شوه تبا به ؟
سعيد: اباه شويه ... وبلاه الاخ ؟
مروان: الاخ شويه يعني المود ماله معفن
عبدالعزيز: معفن في عينك ..

ونش عبدالعزيز وسار فوق هو الثاني ...

سعيد: شحال عمران
مروان :الحمدلله ...
سعيد: ما اتصل بي من يوم سار ...
مروان: انا رمسته مرتين يمكن .. وراشد يقول ان مرمسنه هذاك اليوم
سعيد: وانا ؟
مروان: شوه فيك انته ؟ شـ زينك شـ حلاتك واقف جدامي
سعيد: لا تطنز ...
مروان: صدق انزين بلاك ؟
سعيد: ما شي خلاص ..

مروان يلس يطالع سعيد مستغرب .. بلاه هذا !! ... وسعيد يلس شويه وعقب نش وسار فوق .. دق باب حجرة عبدالعزيز وعمر ودخل ...

شاف عبدالعزيز ويا راشد يالسين فوق الشبرية ... وراشد مبتسم وعبدالعزيز يرمس بحماس ..

عبدالعزيز: والله ان راشد هو السخيف .. انا ييت وهو يرمس وياك بعد ولا يزقرني
راشد: ههههههههه شسوي انزين

عمر: هههههه ثر كله ولا راشد ها
عبدالعزيز: كله ولا راشد وانا وين فالزباله
عمر: لا لا .. افا .. مكانك والله فالقلب
عبدالعزيز( ابتسم) : شحالك ؟
عمر: تو الناس عقب ما طحت فيه طيحه
عبدالعزيز: تستاهل
عمر: ههههههه مشكور مشكوور .. استاهل انزين
عبدالعزيز: عمّوووووور
عمر: هههههه ما قلت شي .. انته اللي قلت روحك
عبدالعزيز: متى بترد ؟
عمر: انا خلني احج قبل ... بعدنا ... اعتمرت والحمدلله ... وما باقي شي وبنبدأ مناسك الحج ان شاء الله
عبدالعزيز: ان شاء الله ..


وتم عبدالعزيز يرمس عمر .... وراشد وسعيد يرمسون ...

سعيد: فريد نظف الحجرة اللي تحت اليوم ؟
راشد: اعتقد هيه ...
سعيد: عند منوه المفتاح ....
راشد: عندي .. ليش ؟
سعيد: ييبه اباه ...
راشد: الحجرة مفتوحه ...
سعيد: لا انا ابا المفتاح ..
راشد: ليش تبا المفتاح ؟ الحجرة مفتوحه ...

عبدالعزيز: اوهوووو بند
راشد: اكيد قطع خلاص
عبدالعزيز:افففف
راشد: يالله عن خاطرك رمسته شويه .. لا تضغط عليه زيادة يا عبدالعزيز
عبدالعزيز: هيه والله صدقك .. خلاص الحمدلله .. مع اني بغيت اسولف وياه اكثر بس ما سولفت!
راشد: المرة اليايه ان شاء الله

سعيد: راشد ييب المفتاح ..
راشد: اقولك الحجرة مفتوحه
عبدالعزيز: أي مفتاح ؟
سعيد ( ما عبر عبدالعزيز): انزين انا اباه
راشد: شوه تبا به انزين خبرني قولي ....
سعيد: ابا آخذ الحجرة اللي تحت حقي ..

انصدم راشد .... الحجرة اللي تحت ! .. حجرة امه وابوه ! ... سعيد يباها !! ...

راشد: كيف يعني تبا الحجرة حقك !
سعيد: كيف يعني اباها حقي ؟!
عبدالعزيز: أي حجرة تبا ؟
سعيد: الحجرة اللي تحت ؟
عبدالعزيز: حجرة امايه وابويه ؟
سعيد: كانت حجرة امايه وابويه والحين محد ييلس فيها وتترتب وتتنظف كل يوم .. انا اباها ..
عبدالعزيز: شوووووووووووه ؟
راشد: آسف .. سعيد ما اقدر
سعيد: شوه يعني ما تقدر ...
عبدالعزيز: ما تاخذ الحجرة
راشد: سعيد عندك قسم كامل حقك .. الحجرة شوه تبا بها
سعيد: هالحجرة اوسع
عبدالعزيز: هالحجرة محد بييلس فيها .. وبتم مثل ما هي
راشد: وانته اكيد لو يلست فيها بتغير فيها وايد ووايد ووايد .. ونحن اتفقنا ان محد فينا ييلس فيها واتم الحجرة شرات ما هي
سعيد: صح .. لكن الوضع تغير الحين ... ولو سمحت انا مستعيل ييب المفتاح ..

نفس الوقت وصل مروان ...

مروان : نعم نعم ؟ ما بكم يا اخوان .. قولوا لي لعلي احل الاشكال الذي بينكم .. اكيد هذا الاخ عبدالعزيز هو المتسبب
عبدالعزيز: لا حبيبي .. انا ما يخصني ... وتعال حل اشكال اخوك .. اللي يبا الحجرة اللي تحت
مروان: أي اخو ؟
عبدالعزيز: سعيد
مروان:وانا اتحسبت شي بعد .. شوه تتفلسفون انتوا الاثنين .. يعني هو اصلا يالس تحت وحجرته تحت .. شوه تبون به الحين ؟
عبدالعزيز: يا غبي ...
مروان: يا قليل الادب اخوك العود انا
عبدالعزيز: اخويه العود ! ... ثر اخويه واخوك العود يبا الحجرة اللي تحت .. ويقصد حجرة امايه وابويه
مروان: نعم نعم نعم ؟
سعيد: هيه
مروان: لا حبيبي .. السموحه ..
سعيد: راشد ييب المفتاح ..
راشد: سعيد ما اقدر .. آسف
عبدالعزيز: اولا المفتاح مب عند راشد اصلا .. المفتاح عندي .. وانا الوحيد اللي اعرف وين عمر يحطه ... ولا بعطيك اياه لو شوه ما تسوي .. والله ما عطيتك اياه .. ومحد بياخذ الحجرة .. محد
مروان: سعيد من قلة الحجر فالبيت .. ما لقيت غير هالحجرة .. عندك قسم كامل تحت امرك.. مب مكفنك وتبا الحجرة بعد !
راشد: سمعتهم .. وانا وياهم .. ما بقدر اعطيك أي شي ... وعمر مب موجود .. عسب اسوي أي شي بدون اذنه !
سعيد: لا والله !! .. حلو حلو ... وانا اللي يالس من الصبح ادافع عنكم عند حرمتيه .. واقولها لا ولا .. وبتشوفين اخواني ما بيقولون لا .. وما يفرقون بيني وبين عمر ..
مروان: اها .. اوكيه فهمت السالفه ... انزين سر قول حق حرمتك .. اظن انها ما بترضى ترقد على فراش ميت .. اقصد اموات ... ولا بترضى تحوط وتحوس في حجرة اموات ... ولا بتظهر ثياب الاموات هذيل كلهم .. ولا حتى بتشل اغراضهم كلها وبتعقها برع ...
سعيد: مروان الزم حديدك ..
مروان: انا لازم حدودي من زمان ... انته اللي تلزم حدودك ... وترد في طلبك هذا ..
سعيد: انا ما ياي اشاور صغاريه انا ياي اقول ابا الحجرة ... وانا مب طلّاب اطلب عندكم
مروان: بس الحجرة هاي محد بييلس فيها .. ونحن كلنا متفقين ع هالشي .. كيف تباها الحين ؟ وقايلين ان بتبقى شرات ما هي ولا بيتغير فيها أي شي ...
سعيد: مثل ما هم ابوك وامك ... وانته ولدهم .. انا بعد ولدهم
راشد: ولدهم وتسوي جذه يا سعيد ؟ ... ولدهم وتبا تاخذ الحجرة الحين عقب وفاتهم !
عبدالعزيز: يا ريت امايه وابويه حييّن .. عسب محد فيكم يفكر انه ياخذ الحجرة هاي .. انا ما عندي أي شي يذكرني بهم غير هالحجرة ... يوم ادخلها احس انهم موجودين ويايه ... عكسكم كلكم اللي عشتوا وياهم سمعتوا اصواتهم شفتوا اشكالهم وتتذكرونها .. عداي انا ... والحين حتى هالحجرة تبون تاخذونها مني ... وين عمر خله يرجع بسرعه .. انتوا صدق حقودين وتكرهوني ..

ظهر عبدالعزيز من الحجرة ...

مروان: يالله شرّف ... خل المشكلة الثانية هاي ..
سعيد: انا ما يخصني في شي ... ولو عمر اللي قايل لكم انه يبا الحجرة جان قلتوا له خذها ... تفداك الحجرة وكل اللي فالحجرة
راشد: نحن ندري ان عمر ما بيطلب منا هالشي ... لانه هو روحه ما يتخيل عمره يسكن فيها
مروان: بقولك .. الحجرة اللي تحت محد بياخذها .. لو ع قص رقبتيه .. وصل هالرمسة حق حرمتك .. ولو رمسة عبدالعزيز ما هزتك من داخلك .. فـ راجع نفسك الله يخليك .. ياللي معلقين عليك لقب الحنون ! .. والحين نسيت الحنيه وكل هالخرابيط ...

وظهر مروان هو الثاني من الحجرة ........

سعيد واقف مكانه وراشد يالس مكانه ومنزل راسه ... وسعيد يطالعه .. عقبها هو الثاني ظهر من الحجرة ...


في ألمـــانــيا ...

حصه الصغيرة .... ويا علي ... في حجرة حصه الكبيرة ..

علي: تبين ماي ؟
حصيص: لا ...
علي: عصير ؟
حصيص: لا
علي: تبين تاكلين شي ؟
حصيص: لا

علي مستغرب من حصيص ... من يوم دخلت الحجرة وهي يالسه بكل هدوء ... و بس تشوف حصه ... عكس اليهال اللي في مثل سنها ... ما يتحملون ييلسون في مكان واحد ... و لا يتحركون .. ولا يسوون ازعاج .. ولا يقولون نبا ونبا ونبا .. مع ان شكلها حصيص من اليهال الحركين ماشاء الله ...

علي: ليش تشوفينها
حصيص: اششش .. خلها راقده
علي: هي ما تسمعنا ..
حصيص: بلى .. تسمع .. وتدري بكل شي تقوله .. لا تقول جذه عقب يوم بتنش بتزعل
علي: منوه قايل لج هالشي ؟
حصيص: ابويه .. يوم امايه تكون راقده من فترة طويلة .. او بالايام .. يقولي انها تسمع كل شي .. ويوم اني اسوي ازعاج هي تتعب زيادة ..
علي: وبعد شوه قال لج ؟
حصيص: قالي .. ان أي شي اباه اقوله لها في اذنها هالوقت .. يوم هي راقده .. يخليني اسولف وياها بصوت واطي .. لكن ما يخليني اسوي ازعاج ..
علي: وانتي شوه تقولين حق امج يوم تكون جذه ؟
حصيص: اقولها اني احبها .. واني اتريا تييب لي اخو والا اخت ... عسب اكون شرات قوم عهّوده .. وايدين .. وانا الكبيرة ..
علي: انتي وحده بس ؟
حصيص: هيه .. انا بنيه وحده بس .. عقب ما امايه يابتني يقولون انها تعبت ولا قدرت تييب غيري
علي (ابتسم ): انزين وبعد شوه تقولين حق امج ؟
حصيص: اقولها اني ما اباها تسير عني .. ولا اباها تودرني انا وابويه رواحنا .. لان بدونها ابويه يكون وايد زعلان .. وانا بعد اكون زعلانه .. وازعل اكثر عسب ابويه ..

ابتسم علي لـ رمسة حصيص .. رغم صغر سنها لكن كلامها كبير .. وكبير وايد بالنسبة لـ ياهل في مثل سنها ..

علي: انزين خبريني .. يوم كنا برع ويوم صحتي .. وقلتي انه بيودونج عند الايتام .. منوه قايل لج هالشي
حصيص: نحن دايما في اجازة الصيف .. نيي هني المانيا .. لان امايه تعبانه وايد .. فـ انا فالصيف حافظة الاماكن وكل شي .. وساعات عمي ابو جاسم ايي ويانا .. و حتى عموه .. ومرات خالي ايي .. لكن هالمرة .. يينا ايام المدارس .. محد يا ويانا ...
علي: وانتي ما تسيرين المدرسة ؟
حصيص: بلى اسييييير .. كيف ما اسير..
علي: عيل كيف ييتي الحين ؟
حصيص: انا ما اقدر اتم في دبي بدون امايه وابويه .. ولا ابويه يقدر ايي هني بدوني ... امايه ترقد فالمستشفى .. ابويه ما عنده حد يرد وياه البيت هني .. و لا عنده حد ياكل وياه ولا عنده حد يسولف ويرقد وياه .. فـ انا لازم ايي وياه ..

ابتسم علي لـ رمستها .. كلامها يثلج الصدر .. مبين عليها مربّاية .. ومش أي تربية بعد ..

نشت حصه .. فتحت عينها ...

حصيص: اويه .. شفت خليتني ارمس ونشت ( وحطت ايدها ع ثمها )
علي: لا لا .. مب منج نشت .. هي خلاص شبعت رقاد ( وصد صوب حصه حرمته ) .. الحمدلله ع السلامة ..
حصه: وين انا ؟
علي: فالمستشفى
حصه: شوه استوى ؟


علي حب يغير السالفه ولا تذكرها حصه عسب يتكدر خاطرها .. وخصوصا انها توها نشت

علي: حصه .. شوفي هالبنيه الحلوة
حصه: منوه هاي ؟
حصيص: انا حصه .. حصه محمد
حصه: من وين يت هاي ؟
علي: عقب بخبرج بالسالفه .. ( وصد صوب حصيص) يالله ... شوفي شغلج
حصيص: انا عمي علي .. قالي ان انتي بعد اسمج حصه ... شرات اسمي .. قلت له انكم انتوا اللي قلدتوني .. جان يقول لا .. حصته هو كبيرة .. وانا اصغر يعني انا اللي مقلدتنكم ... فـ عقب ظرابة بيني وبينه ... اقتنعت ان انا اللي مقلده .. ( وحاست ثمها )
علي: ههههههه انزين وعقب ؟
حصيص: بس ... اممممم شحالج الحين
حصه ( ابتسمت) :الحمدلله
حصيص: انتي وايد تشبهين امايه ..
حصه: ووينها امج ؟
حصيص: ما ادري ! ( وسوت حركة بجتفها وثمها انها ما تدري ... وبكل براءة )

حصه اطالعت علي واشرت له .. كيف ما تدري ... .. .

علي: انا بسير شويه بشوف الرزبشن وبرجع .. حصه انتبهي لها ولا تخلينها تسير برع .. حصيص ما اوصيج ع حصّوتي
حصيص: ان شاء الله ..

وظهر علي ساير صوب الرسبشن ... يشوف هل دروا عن ابو وام البنيه والا !!

وصل .. وسأل الحرمة ..

........: لو سمحت
علي: نعم ؟ اقدر اخدمك بـ شي ؟
........: انته ييت سألت عني ..
علي: انته محمد غيث ؟
محمد: هيه نعم
علي: يا مرحبا ... وانا علي .. علي حميد
محمد: والنعم ..
علي: انا ييت سألت عنك .. لان بنتك عندي
محمد: صدق ؟
علي: هيه
محمد: وينها ؟
علي: فالحجرة عندي
محمد ( تنهد من الخاطر ): الحمدلله .. يزاك الله خير .. وانا اتحسبت اني ضيعتها ودرت المستشفى بكبرها ادور عليها .. الحمدلله
علي: انا كنت واقف.. وهي ما شاء الله عليها يمكن من شكلي عرفت اني مواطن ومن الامارات فـ يت صوبي و رمستني وقالت لي .. وانا ييت سألت عنك قالوا لي ما وصل لهم خبر انك موجود هني ... فـ خذتها ويايه
محمد: اكيد لعوزتك
علي: بالعكس .. ونستني
محمد: الحمدلله ... الحمدلله انها يت عندك ولا سارت عند غيرك
علي: الحمدلله
محمد: ممكن بس ايي وياك وآخذها الحين ؟
علي: هيه .. تفضل حياك ..

ومشوا محمد وعلي سايرين .. صوب حجرة حصه ..

دخل علي ومحمد وقف يترياه برع ..

علي: حصيص..
حصيص: نعم ؟
علي: تعالي
حصيص: وين بنسير ؟
علي: تعالي انتي ..
حصيص: ان شاء الله

ووقفت وسارت ورا علي .. ظهروا من الحجرة ..

حصيص: ابووووووووويه حبيبييييي
محمد ( فتح لها ايده وحضنها) : انتي اللي حبيبتيه .. وين سرتي عني
حصيص: انته شليت امايه وسرت عني ما ادري وين .. لحقتك .. بس ما ادري كيف ضيعتك عقب
محمد: آسف والله آسف
حصيص: ما عليه .. ما ودوني صوب الايتام .. عمي علي ما خلى أي حد يوديني مكان .. ويابني هني
محمد: ههههه الحمدلله ..
علي: هههه ما شاء الله عليها
محمد: يالله اترخص انا الحين
حصيص: وين امايه ؟
محمد ( نزل لمستواها): امج تعبانه شويه .. ورقدوها .. بنسير البيت الحين .. وباجر ان شاء الله بييبج
حصيص: انزين الله يخليك ودني صوبها شويه .. ما بسوي ازعاج برمسها في اذنها بقولها شي
محمد ( شاف الساعه ): لين ما ارد .. واتبدلين ثيابج وارقدج ... يبالي ساعتين
حصيص: لا والله .. الله يخليك ما بلعوزك وبسمع الرمسة وبسوي كل هذا روحي يوم برد دون ما تقولي .. بس ودني صوبها
محمد: انزين يالله عيل بسرعه ... ( ووقف ) .. يالله اخ علي .. السموحه منك
علي: مسموح الغالي
محمد: ويزاك الله خير .. ومشكور وما قصرت
علي: العفو .. ما سوينا الا الواجب ..
حصيص: مع السلامه عمي علي ..
علي: مع السلامة ..

تم علي واقف .. ويطالع محمد وبنته حصيص .. البنيه يمكن تقريبا عمرها ايي 7 سنوات .. وابوها بعد صغير .. من شكله يبين انه بعده فالعشرينات .. وانه شاب صغير ..

رد دخل داخل .. شاف ان حصه ردت غمضت عينها ... شكلها بعدها .. ويبالها وقت لين تنش وتصحصح ....




**********


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 30-06-09, 01:21 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الـ 23


في بيت ام احمد ... عقب الغدا ...

رملة: الله يخليك والله ودني
عيسى: ما بوديج .. لا تحاولين
رملة: انتي جذه جذه زطي
عيسى: زطي في ويهج .. اللي بيوديج الحين .. انا لو كنت افكر اني اوديج .. واشاور عمريه الحين ما بوديج .... ومشكلتج
رملة: لا الله يخليك
عيسى: مشكلتج قلت لج .. دوري لج حد
رملة: اوكيه بسير ويا السايق ...
عيسى: سيري جان فيج خير شبري عند عتبة الباب ويا السايق والبشكارة رواحكم
رملة: اوهووووو لا تودوني انتوا اخواني ولا تخلون الهندي يوديني
عيسى: روحج قلتي اخوانج ... الهندي شوه يقرب لج ؟
رملة: دريولنا
عيسى: لا والله ؟ حلفي
رملة: افففف الحين لا تذلني
عيسى: ما ذليت حد .. ولا بودي حد ..
رملة: افففف نحاسة
عيسى: تأففي من اليوم لين باجر ما شي سيرة


ونفس الوقت نزل احمد من فوق ...

احمد: شوه عندكم
عيسى: ما شي ... بس الآنسة تبا تسير السوق ويا الدريول ع قولتها والبشكارة
احمد: نعم نعم ..... !
رملة: والله انا اقترحت يعني ع الآنس ان هو يوديني بس هو رفض
احمد: وانتي دامه رفض بتسيرين ويا السايق
عيسى: واقولها شوه يقرب لج السايق تقول دريول
احمد ( يظحك باستهزاء ): هاهاها .. ما تظحكين آنسة رملة
رملة: بلاكم قابضيني آنسة وآنسة ..
عيسى: عيل شوه نقولج سيدة
رملة: لا .. اسمي رملة
احمد: من زين الاسم مفتخرة فيه
رملة: من زين اسمك انزين .. انته اللي مسمني .. يعني لو اسمي مب حلو وبايخ يعني ذوقك اللي مب حلو بايخ يابو ميثا
احمد: هاي ما في شي افلعها فيه .. لسانها طويل
عيسى: ههههههههه جدامك جدامك ... قوطي الكلينكس ..
احمد:خسارة فيها هي قوطي الكلينكس
رملة: يوم اقولكم زطوط ما تصدقوني

ونزلت آمنة وبنتها ...

احمد: ييبيها هني سدحيها ..
رملة: شوفوا لو محد وداني .. ما برمس ميثا
احمد: لا الله يخليج .. جنه الا بنتي ميته عليج وتباج ..

وفعلاً .. من آمنة حطت البنيه ع الارض .. وسدحتها وشافت رملة .. قامت ترفع ايدها و تصيح .. ان يا رملة تعالي شليني

رملة: يالله ارمس ما بيي
احمد: غصبا عن ويهج بتيين
رملة: ما بيي والله مشكلتك انته وياها
عيسى: هاي الدلوعة ... زحفي لين عندها
رملة: تزحف ثعبان .. اللي في مثل عمرها يمشون بعد
آمنة: حوووه .. كله ولا بنتي .. لو سمحتي .. بعدها صغيرة ..
رملة: والله خل تحبي
آمنة: بتحبي ان شاء الله جريب
احمد: تعالي شليها بالزين
رملة: مب غصب مب غصب .. ما اشتغل عندك وعندها
آمنة: حرام عليج رملة ..
رملة: اول شي قولي له يوديني عقب
آمنة: وين يوديج ؟
رملة: ابا اطلع اسير ... والله مليت
آمنة: بيوديج تعالي
رملة: تقصين عليه
آمنة: احمد بتوديها صح ؟
احمد: لا طبعا مب فاضي
عيسى: هههههههه
رملة: شفتييييي ... يالله سكتي بنتج انتي وياه
آمنة ( نشت وشلت بنتها وحطتها ع ريل رملة ): شليها وسكتيها محد قالج تخلينها تتعلق بج
رملة: وانا ما يخصني ريلج بيوديني عقب بشلها .. مب غصب
احمد: غصبا عنج تشلينها
رملة :والله مب غصب ..

وردت رملة وحطتها ع الارض

آمنة: ايييييييييه
رملة: شوووووووه
عيسى: هههههههههه ايه حرام عليكم
احمد: شليها
رملة: ما بشلها
احمد :بفلعج صدق الحين
رملة: افلع والله بخبر امايه ..
احمد: استحي ع ويهج ريال معرس ... اونه بخبر امايه ..
رملة: كيفك والله

وظهرت ناعمه

ناعمه: بسم الله شوه هالحشرة .. حرام جيه معاقبين هالبنيه ..
عيسى: عمتها مب طايعه تشلها
ناعمه: تعالي يا قلبي .. انا بشلج

وبعدها بنت آمنة واحمد .. مب راضيه .. الا تبا رملة !! ..

ناعمه: رملة حرام عليج
رملة: ما بشلها ... يظهرني احد اخوانج بشلها ما يظهرني ما بشلها
عيسى: والله عسب خاطر ميثا لو ما عندي شغل جان ظهرتج .. عندي شغل
رملة: اشغالك ما تظهر الا يوم انا ابا منك شي ويوم ناعموه
ناعمه: ناعموه في عينج ...
رملة: جيه تقولين لي رملوه عيل
آمنة: اوهوووووووو رملة تعالي شليها بس عاد
رملة: قولي حق احمد اول شي
احمد: تعالي شليها يعلّج بواحد يحبسج فالبيت ليل ونهار تعالييييييي بظهرج

نقع عيسى وناعمه وياه من الظحك ع رمسة احمد .. ورملة يت وشلت بنت احمد .. لان احمد اذا قال بسوي يعني خلاص بسوي ...

آمنة: ايه احمد .. شوه جذه تقول جدامها ..
احمد: ما عليج اونها صغيرة .. بنات هالايام والله يعرفون بكل شي
آمنة: ط هذا انتوا ... استح ع ويهك انزين
ناعمه: عليج به
احمد: انتي سكتي بعد... لا تخليني ايوزج اسماعيلو ... ولد عمج
ناعمه: شوووووه .. انا آخذ اسماعييييييل هه .. ما عندي سالفة
رملة: بلاه الريال
ناعمه: سكتي انتي سكتي . هاللي ناقص بعد اشاور رملة ..
عيسى: بلاه انزين جيه رديتوه ؟
احمد: من زينه انته بعد
عيسى: والله ما فيه شي .. لا اتم تحط ع الريال .. لكن انتوا تحسون انه ما يناسب بعض الناس .. فـ هذا مب معناته انه فيه شي
احمد: هو ما فيه شي .. بس يحب يتحكم شويه ويفرض رايه
رملة: احسن اوكيه حق ناعمه
ناعمه: اقولج محد طلب رايج
آمنة: بلاها ناعمه ... جانها مثقله عليكم يمكن ! . والله انها تنحط ع اليرح يبرى
ناعمه: فديت هالثم والله .. سمعوااااااااا
عيسى: صدقتي عمرج عاد انتي
احمد: وشمعنى يعني ما تقولين انا اللي انحط ع اليرح ويبرى .. فالحه بس تتمديحن في هذيل

وبدت مناقر آمنة ويا احمد .. جدام اخوان وخوات احمد .. اللي يظحكون ويعلقون .. وآمنة فالنهاية ترد تمدح احمد .. عن يزعل عليها صدق .. يا حبه حق المديييح !!


في بيت السفير ..

هند تحاول كثر ما تقدر .. بس لا مجال ...

هند: انزين شوه فيها ؟
جواهر: انتي تخبلتي يا بنيه .. ابوج ما بيوافق
هند: قولي له خالي يوسف .. بيقولج هيه عادي
جواهر: مستحيل وانتي تعرفين ابوج
هند: خالي يوسف ما عنده حد .. لا بنات ولا اولاد .. انتوا ابا اعرف شوه تبون مني بالضبط ؟ وين اسير ووين ارد ؟!
جواهر: هند ما له داعي نفتح مواضيع انتي تعرفين ردة فعل ابوج فيها .. ولا له داعي ترمسين بهالطريقة ..


وصل بدر

بدر: بلاكن .. اصواتكن واصله لين برع
جواهر: اختك تبا تبات بيت خالك يوسف
بدر: خل تبات ..
جواهر: هذا انته تقول خل تبات .. ابوك ما بيوافق
بدر: هيه صدق ... خلاص عيل
هند: طبعا بالنسبة لك انته خلاص عيل
بدر: والله انتي تعرفين ردة فعل ابوج .. شوه بتكون جيه تسوين مشاكل وقضايا وصريخ ... سيري قولي له انتي وشوفي شوه بيرد عليج
هند: خل امايه تقوله
جواهر: انا ما يخصني ..
هند: شوم شي يخصني ما يخصج . واذا شي يخص بدر ركظتي شرتي قلتي حق ابويه
بدر: لا حبيبتيه .. والله يوم ابا شي من ابويه روحي اسير له ...
هند: لازم حبيبه ما بيرفض لك طلب
بدر: الحين انا والا انتي اللي ماخذه الاولي والتالي من ابويه
جواهر: بس صدعتوني ... سكتوا
هند: انزين قولي له ..
جواهر: اصلا بقولج .. الاسبوع الياي نحن طايرين .. مع السلامة
هند: وين بعد ؟
جواهر: المانيا
هند: اوهوووووووو ذبحتونا المانيا والمانيا
بدر: واااااااو ..
جواهر: بتيي انته ؟
بدر: طبعا .. كيف ما ايي
جواهر: يعني هنّوده بدون حشرة ما شي مجال اتمين هني
هند: في مجال .. يدوه بتم هني
جواهر: لا .. يدتج بتسير صوب عمج ..
هند: اوهووووووووو خل اتم هني بتم وياها
جواهر: ما بتم .. هي ضاقت شويه هني وبتسير هناك .. لين ما نرد وعقب بترد هني
هند:انزين عمي ما بيكون هني فالبلاد بيسافر هو بعد كيف بتسير هناك
جواهر: لا ما بيسافر .. بيرد بيتم اسبوعين وعقب بيرد يسافر
هند: شوه هالنحااااااسه
بدر: توج تدرين انج نحسة
هند: شكلرا
بدر: قومي قومي لفي هالشعر
هند: بسير اقصه
جواهر: انتي بس جربي سيري من ورايه الصالون والا زقري راعية الصالون هني وبرويج .. بقرعج بعد
هند: ههههه احسن ما بتعب عقب يوم اغسله واسحّيه
بدر: قصّيه قصير احلى
جواهر: لا تخبلها انته
بدر: صدق شوه تبا به الشعر الطويل
هند: اول مره يأيدني في شي
جواهر: لا يأيدج ولا تايدينه ... بسير آخذ لي غفوة انا شويه ..
هند: تمسين ع خير ..


نزلت جواهر ... و يلسوا بدر وهند يسولفون ...


في بيت بو زايد ..

في حجرة غاليه ......

زايد: شوه قلتي ؟
غاليه: تبا الصراحه يا زايد
زايد: هيه
غاليه: مب موافقة
زايد: ليش؟
غاليه: ما ارتحت ..
زايد: صليتي استخارة ؟
غاليه: هيه
زايد: خلاص عيل .. ان شاء الله خير
غاليه: وبعدين ليش ابويه ما رمسني عن الموضوع ؟
زايد: انتي تبين الصراحه ؟
غاليه: هيه .. اكيد
زايد: ابويه كان متردد .. وما حب يبين لج تردده .. فـ قالي انا اقولج .. وما يبا يحصص امايه انه بيرفض ولد اختها .. عسب جذه ..
غاليه: سبحان الله ( ابتسمت ) ... حسيت انه ابويه مب موافق .. وما ارتحت
زايد: يالله الحمدلله ع كل حال ... ان شاء الله يكون نصيبج احسن
غاليه: ان شاء الله

ووصل ثاني ..


ثاني: مبروووووووك غلّوي .. والله وبستوين عروس ..
زايد: صباح الخير ... ما وافقت .. السالفه تفركشت ..
ثاني :افا .. ليش ؟ كنا بنفتك منج
غاليه: يا لسخيف .. مالك غير اخت وحده وتقول تبا تفتك منها
ثاني: ولان عندنا اخت وحده عسب جذه
زايد: اصلا بدون غاليه البيت يكون ظلام
ثاني: اوه اوه اوه .. لا عاد جذه ما نروم . ابدا ما نروم
زايد: طبعا يوم اني ايلس وياها واسولف وآخذ واعطي بمل عقب ويا منوه ايلس ؟
ثاني: ويايه
زايد: لا نحن خليناك انته متفرغ موليه حق ولدك اللاب توب ..
ثاني: هيه والله آآآآآه ..
غاليه :الله يعين ... احسه جذه يليق عليه مهندسة كمبيوتر
ثاني: جان ىخذ وحده هاكرز وايد اوكيه .. تهكّر ويايه
زايد: وان شاء الله عشوه تهكّر انته
ثاني: لا والله ما اهكّر ابدا .. بس يعني جذه سوالف يالس اقولكم
غاليه: ابا اصدقك
ثاني: ايه صدق .. شوه اهكّر ع الناس .. ما احب هالشي
زايد: زين بعد والله .. فيك ذمة وضمير
ثاني :وشوه تحيدني ان شاء الله
زايد: يعني
ثاني: يعني شوه ؟
زايد: ما شي خلاص
غاليه :بسير ايلس ويا ابويه يالس برع فالحديقة ..
ثاني: الا قول .. شحال عمر ؟
زايد: الحمدلله بخير
ثاني: متى بيعتمر ؟
زايد: جيه هو ساير يعتمر؟
ثاني: اقصد يبدأ الحج افف تخربطنا
زايد: لازم بتخرط
ثاني: يالله عاد زايد لا تذلني
زايد: جريب ان شاء الله
ثاني: ان شاء الله .. وشحال عيال عمي ؟
زايد: الحمدلله ... أليوم بمرهم عقب المغرب
ثاني: سلم عليهم
زايد: ان شاااء الله .. الله يسلمك .. ما بتيي؟
ثاني: لا لا مشغول انا
زايد: ومتى كنت فاضي
ثاني: ولا وقت .. يالله فمان الله ..
زايد: مع السلامة ..

هذا ثاني وهاي عاداته .. ولا يتغير ... لاب توب وحجرة ظلام .. وهذا زايد اللي يحاتي الكل ... ويحاول يسوي اللي الكل يباه .. عسب يكونون مرتاحين .. ومستانسين ..

في شقة صالح وشمسة ...

فالصالة ..

سالم: امايه اليوم بنسير بيت يدي ؟
شمسة: ما ادري
سالم: نسيييير
شمسة: انته اصلا كل يوم مطيح عندهم
سالم: شوه نسوي ما في مكان ثاني نسيره
شمسة: انزين نش الحين حل واجباتك
سالم: ما عندي شي
شمسة: كيف ما عندك شي
سالم :ما عندي شي ... ما خذنا شي ....
شمسة: ليش؟
سالم: بس المس ما يت اليوم ...
شمسة: انزين سر ييب راجع دروسك اللي خذتها امس ..
سالم: حافظ حافظ كل شي
شمسة: سر ييب انزين
سالم: حفظته خلاااااص .. كم مرة اذاكر يعني
شمسة: عشر مرات
سالم: خييييييييبة.. نيوتن ما ذاكر كثري
شمسة: هيه انته عاد تيي صوب نيوتن ...
سالم: ليش لا ...
شمسة: سر ييب الشنطة .. الحين ..

و ظهر صالح من الحجرة ...

سالم: هااا هذو ابويه وصل ... انتي الحين ما عندج شي تبيني بس اسير اذاكر
شمسة: هيه ما عندي شغلة غيرك ...
سالم: ما شاء الله عليه
صالح: والله .. الحين بتظهر لنا شغلة غيرك
سالم: راس مالكم انا
صالح: ليش .. حالفين ما نييب غيرك والا شوه
سالم: والله انا شدراني .. حليلي انا الحين عووود واحتاج الى اخو اكبر مني
شمسة: بس بس .. الله يخليك لا تبدا تتفلسف علينا
صالح: ما باركت حق امك
سالم: على شوه بعد ... ابارك لها ..
صالح: بتييب اخو اصغر منك
سالم ( منصدم): قول والله
صالح: يعني انا جذاب
سالم: ما ادري والله
صالح: صدق ما تستحي
سالم: قوووووول والله انزييييييين
صالح: ههههه والله
سالم: امايه صدق
شمسة: هيه .. واخاف عقب التعب كله .. اييب واحد شراتك .. بنتحر ..
سالم: عيل انتحري من الحين .. يوهووووووووووو بتييبين اخو حقيييييي
شمسة: ع كيفك انته وابوك اخو اونه ... يمكن بنيه ..
صالح: بنيه ولد اللي ايي من الله حياه الله
سالم: لا لا نبا اخو
شمسة: ط هذا ..
سالم: شوفي اذا بنيه .. بظربها
صالح: لا والله ..
شمسة: من الحين ....
سالم: كيفج
صالح: انته لو بنيه والا ولد ان شاء الله جرب صوبهم وسو حركاتك هاي .. شوف شوه بسوي بك
سالم: خيييييبة .. من الحين تدافع عنه ... انا ولدك العود
صالح: ولانك العود لازم تكون اعقل .. مب اصغر
سالم: بأدبهم
صالح: ادب روحك قبل .. عقب ادّب غيرك
شمسة: استغفر الله العلي العظيم ... انتوا ادعوا الله يتمم ع خير .. بعده درب جدامه .. وهذيل يظاربون
سالم: ياااااارب ياااااااااارب امايه تييب ولد ياااااااا رب جذه تييب 6 اولاد شرات قوم عبدالعزيز

نقع صالح من الظحك .... لا عاد هاي قوية .. 6 اولاد .. واكبرهم سالم !!!!

في ألمـــانيا ..

نزل علي تحت فالرسبشن .. بيحط المفتاح .. وبيسير المستشفى صوب حصه ..

علي :Thank you

وصد ورا ... يوم صد .. شاف اللي ما فارقت صورتها من يوم شافها ....

حصيص: ابوووويه شوف
محمد: شوه ؟
حصيص: هذو عمي علي
محمد: راع المستشفى ؟
حصيص: هيه .. تخليني اسير اسلم عليه ؟
محمد: يالله سيري ... وانا بيي وياج

وساروا محمد وبنته حصيص صوب علي ...

حصيص: السلام عليكم ... تذكرني
علي ( ابتسم): وكيف ما اذكرج .؟! ( وهو في قلبه يقول اصلا ما نسيتج عسب اتذكرج )
حصيص: والله زيييييين
علي: ههههههه جيه شوه تتحسبيني
محمد: السلام عليكم
علي: هلا مرحبا بو جاسم .. وعليكم السلام
محمد: با مرحبا بك .. شحالك ؟ شخبارك ؟
علي: الحمدلله بخير ... يسرك حالي .. العلوم من صوبكم ؟
محمد: الحمدلله تمام ...
علي: سايرين ما شاء الله
محمد: هيه سايرين المستشفى ..
علي: والله ؟ ... انا بعد
محمد: زين ... وياك حد ؟
علي: لا روحي ...
محمد: يالله عيل .. انا مب ويايه غير حصيص .. نسير رباعه ... شرايك
علي: ما عندي أي مشكلة ...

وظهروا علي ويا محمد .. وحصيص .. سايرين صوب المستشفى ....

حصيص: بابا يوعانه
محمد: قلت لج كلي وعقب نزلي
حصيص: ما كنت يوعانه الحين يعت ...
محمد: انزين بنسير المستشفى وعقب بوديج أي مكان وباخذ لج اللي تبينه
حصيص: لا والله الحين يوعانه انا ... ما اقدر
محمد: حصيص !
حصيص: الله يخليك .. يوعانه
علي: انزين ما عليه نسير مطعم .. و بتاكل هي ونحن بنشرب كوفي والا أي شي .. وعقب بنسير المستشفى
محمد: انا والله ما عندي أي اشكالية ... لكن انته .. يمكن تتأخر
علي: لا لا .. ما بتأخر ولا شي ... بعده في وقت ..
محمد: يالله عيل .. اسميج يا حصيص موهقتني دوم
حصيص: آسفه ..
علي: ما فيها شي .. انا صدق عادي عندي
محمد: يالله عيل نتوكّل ..

الجو بارد .. ربعنا محصنين عمارهم بالجاكيتات واللبس الثجيل وطالعين .. يتمشّون في هالجو .. لين يوصلون المستشفى .. بس دام ان حصيص يوعانه غيروا وجهتم .. او ان وهم سايرين ع دربهم ... بيدخلون مطعم من المطاعم ..

وصلوا المطعم ودخلوا ..

محمد: انا بيلس هناك فالكوفي .. انتي يلسي .. امممم
حصيص: انته سر يلس وعقب اختار الطاولة ..

استغرب علي .. شوه سالفتهم ؟

محمد: تعال يا علي ..

سار علي ويا محمد .. صوب الكوفي .. ويلسوا .. وبمجرد ان محمد اشّر حق حصه ع طاولة .. مجابلتنه بالضبط .. يعني فالمطعم لكن جريبة من قسم الكوفي .. و يقدر يطالع بنته وتكون جدام عينه ... يلست حصه ع الطاولة هذيج .. وياب لها الريال المينيو وطلبت ....

علي: بتخليها هناك روحها
محمد: عادي .. متعودين .. جدام عيني يالسه .. شوه تشرب ؟
علي: كابتشينو
محمد: excuse me ,, 2 capatchino

محمد: وشوه الاخبار ؟
علي: الحمدلله
محمد: ليش ياي هني ؟ سياحه والا علاج بسم الله ؟
علي: سياحه وعلاج ...
محمد: اها ...
علي: وانته ؟
محمد: انا علاج ... كل سنة تقريبا انا هني
علي: ليش من كم سنة انته تيي هني ؟
محمد: انا من 7 سنوات .. ساير وراد ع ألمانيا

انصدم علي .. 7 سنوات .. اف .. وايد الصراحه .. هو بعده ما كمل شهر وكاره حياته ويبا يرد بسرعه ... هذا من 7 سنوات ..

علي: ما شاء الله ..
محمد : مضطرين ..
علي: وحصه بنتك كل سنة تكون وياك ..
محمد ( أبتسم ): اكيد .. لان لا انا ولا امها نقدر نستغنى عنها
علي: ما يأثر هذا على دراستها ؟
محمد: لا الحمدلله .. بس هالسنة يمكن بداية الصيف ييت هني .. وعقب اضطريت ارد الحين
علي: عفواً .. بس .. انته شكلك صغير ...
محمد: عمريه 25 سنة ...
علي: صغير .. والله
محمد: هههههه يالله عرسنا ونحن صغار
علي: بس عندك حصه صح ؟
محمد: هيه .. الله يخليها ..
علي:اها .. آمين الله يحفظها
محمد: وانته؟
علي: انا ما عندي عيال
محمد: اوه آسف ...
علي: لا عادي .. وعسب جذه انا موجود هني ..
محمد: اها يعني تتعالج الحين
علي: والله هم قالوا الحمدلله ما في شي .. لكن قلنا ناخذ بالاسباب .. ونيي هني يمكن الله يرزقنا ان شاء الله .. انا معرّس من كم سنة وللحين .. الله ما رزقني
محمد: يالله الله يرزقك ان شاء الله ع قد نيتك ...
علي: ان شاء الله ...

وسكت علي وسكت محمد

محمد: سبحان الله .. حد يتريا الله يرزقه .. وحد يقول بسني ما ابا عيال ( وابتسم ) .. وناس اللي رزقهم بولد والا بنت وحده بس .. لكن حرمهم من الراحه ...

علي حس في كلام محمد حزن شويه ... يرمس وعينه ع بنته ...

علي: عفواً .. بس ممكن اعرف السبب اللي يخليك كل سنة تيي هني ..
محمد ( تنهّد ): انا قصتيه طويلة ...
علي: وانا ما عندي مانع اسمعها ... لو هالشي ما يضايقك .. او ما تعتبره تدخل في امورك الشخصية ..
محمد: لا لا .. انا الحمدلله راضي بقضاء الله وقدره .. وادري ان في ناس يمكن حالتهم اخس واسوء عني بوايد ...
علي: قول وانا اسمعك
محمد: انا عرّست .. وعمريه 18 سنة ... الوالده اختارت لي ام حصيص .. انها تكون حرمتيه .. وشريكة حياتي .. يوم استوى عمريه 19 سنة .. يتنا حصه ... وامها هي اللي سمّتها ... لكن عقب ما يابتها .. الله يبعده عنك وعن الكل ... والله حتى لـ عدوّي ما اتمناه .. ياها الخبيث ... ومن هذيج السنة وانا اييبها هني تتعالج .. انا اللي حارق يوفي .. انها اصغر مني بـ سنة .. يعني الحين عمرها 24 سنة .. سبحان الله .. حتى يمكن اللي في مثل عمرها للحين مب معرسات .. لكن هي يابت البنيه .. وطاحت ع الفراش من يومها ... تشوفها اسبوع صايحه .. ويمكن اسبوعين طايحه جذه .. ساعات ما تتحمل حد يرمسها لانها تكون مصدعه ..
علي: أنا آسف جدا .. لو خليتك تذكر او تقولي كل هذا
محمد: لا عادي .. انا اصلا دايما اخواني اييون ويايه .. منها انهم يكونون ويايه ويساعدوني ... ومنها سياحه ... واحيانا ما اييون ... يغيرون وجهتم لـ بلاد ثانية .. وهالمرة انا ييت فالسنة مرتين .. فـ عسب جذه محد ويايه .. ومضايج وايد .. حتى احس ان بنتي ضاقت .. وملت .. لكن الحمدلله ع كل حال
علي: وحصه ما اثّر هالشي عليها ؟
محمد: لا الحمدلله .. لاني انا روحي وشخصيا .. يمكن أي حد يشوفني وياها يقول اخوها العود مب ابوها .. وفعلا انا اعاملها ع انها اختيه وبنتي في نفس الوقت .. فـ علمتها ع وايد اشيا والحمدلله ... هي بقناعتها وانها تسمع رمستيه ... فـ مسهله عليه امر تربيتها كون اني انا اكون وياها اكثر من امها ..
علي ( ابتسم ): الحمدلله .. الحمدلله ... يمكن الله رزقك بهالبنيه عسب تكون وياك وقت ما حرمتك فالمستشفى
محمد: الحمدلله .. وانته ان شاء الله كل شي تمام ؟
علي: الحمدلله .. بس لان المدام متعوده انها تكون ع طول ويا خواتها و اخوها وامها وابوها واهلها .. فـ كانت هاي اول مره تبتعد عنهم .. وعسب جذه هالشي صعب عليه وعليها
محمد: ما عليه .. ان شاء الله الله يرزقكم .. وتردون البلاد .. ووالله يحفظكم ولا يبليكم شراتي

محمد كان يرمس .. من الخاطر .. ومن قلبه .. هو شاب صغير .. علي انصدم يوم درى ان عمره 25 سنة ... يعني فعلاً صغير ووايد صغير بعد ع انه يتحمل كل هالمسؤولية .. ويعاني لمدة 7 سنوات .. ساير راد ع ألمانيا وفي هالغربة ..... ويا بنته الوحيدة ..

في الفندق ..

عمر واحمد ربيعه ... يالسين ..

احمد: رمستهم ؟
عمر: هيه رمست عبدالعزيز وراشد
احمد: زيييين زييين عيل .. رمست حبيب القلب
عمر: هههههه هيه
احمد: شحاله شخباره ؟
عمر: الحمدلله .. تمام
احمد: و اخوانك كلهم بخير؟
عمر: الحمدلله ..
احمد: حليله راشد اكيد متوهق وياهم
عمر: خل راشد وخل مروان وسعيد وعبدالعزيز بعد
احمد: منوه تم بعد ؟
عمر: عمران حليله .. وايد احاتيه
احمد: يالله ان شاء الله خير .. هو اختار هالشي واكيد ان شاء الله بيقدر عليه
عمر: بس انا ما رمسته ابداً ... راشد قالي انه بخير وانه رمسه
احمد: عيل الحمدلله .. يعني اطمنت عليه
عمر: لا والله بالي مشغول عليه .. حتى لو راشد مرمسنه لازم انا ارمسه
احمد: بقولك ..
عمر: هلا
احمد: مب جنك معطي كل شي في ايد راشد .. و سعيد ناسنه
عمر: سعيد خله ع صوب .. انا ما ابا احمله فوق طاقته .. وهو بعدين عرّس .. يعني عنده مسؤولياته الخاصة
احمد: حتى ولو .. خله يتكفل بشي ع الاقل .. كله راشد راشد راشد
عمر: لا ما ابا .. وراشد قدها وقدود .. وهو مب بروحه .. مروان وياه ..
احمد: انزين خلنا من اخوانك .. عمتك رمستها ؟
عمر: عموه لا ما رمستها للحين ... عقب بتصل بها .. ادري بها بتم توصي وترمسني وايد تخاف عليه .. فـ عسب جذه .. ان شاء الله عقب صلاة العشا برمسها ...
احمد: يالله باجر بنبدأ ان شاء الله
عمر ( تنهد ): والله لو تدخل داخلي وتشوف شوقي لـ باجر
احمد: انا بعد وياك ..
عمر: احس انه بيكون وايد كشخه ووايد حلو ..
احمد: اكيد .. ان شاء الله ..
عمر: نسير الحرم الحين ؟
احمد: الحين عاد ؟!
عمر: بتستوي زحمة فضيعه ما تشوف كل العالم هني
احمد: انزين مب لازم نصلي فالحرم
عمر: لا والله تنكت حضرتك !
احمد: هههههه لا لا .. قم تيدّد يالله بنسير
عمر: يالله

في بيت الشباب ..

راشد وعبدالعزيز يالسين فالصاله .. دخل عليهم فريد ..

فريد: عبدالعزيز .. خلاص انته مذاكرة كل شي ؟
عبدالعزيز:هيييييه هيييييييييييييه ....
راشد: ههههههه حليله يسألك
عبدالعزيز: بهدلني كل يوم يسأل
فريد: عمر قالي انا اشوفك كل يوم
عبدالعزيز: عمر ما لقى عاد غيرك يوصيه عليه
راشد: عبدالعزيييييييز
عبدالعزيز: اوكيه خلاص بسكت ..
فريد: انا بسير اكمل العشا
عبدالعزيز: قلت لك سو فطاير جبن انا اباااااا
فريد: انزين

وسار فريد ..

عبدالعزيز: راشد
راشد: هلا
عبدالعزيز: سعيد للحين زعلان ؟
راشد: من شوه ؟
عبدالعزيز: منا ؟
راشد ( تنهد): ما ادري والله .. ما رمسته من هاك اليوم
عبدالعزيز: انزين .. لو يقولك عطني المفتاح بتعطيه ؟
راشد: طبعا لا
عبدالعزيز: اكيد ؟
راشد :اكيد
عبدالعزيز: حرمته ليش جذه .. تبا حجرة امايه وابويه .. ما مكفنها القسم كامل حقها
راشد: عبدالعزيز .. لا ترمس عنها جذه .. كيفها .. وبعدين انته ما سمعتها ترمس وتقول ابا الحجرة .. انتوا سمعتوا اخوكم يقول
عبدالعزيز: انا اعرف ... سعيد ما يقول جذه ولا يقول انه يبا حجرة امايه وابويه بدون محد يقنعه
راشد: انته شدراك
عبدالعزيز: لو كان يباها .. جان قال قبل ما يعرس وقبل ما تيي حرمته ..
راشد: المهم ... بعد... نحن ما ندري هي شوه قالت والا شوه طلبت من سعيد ..

نفس الوقت .. انفتح باب قسم سعيد .. وظهر سعيد .. لكن مب روحه .. وياه حرمته ... وهالشي اللي خلى عبدالعزيز وراشد منصدمين + مستغربين ...

سعيد: السلام عليكم
راشد : عليكم السلام

راشد اعتدل في يلسته ... اما عبدالعزيز تم منسدح .... ولف ويهه وتم يطالع التلفزيون

سعيد: بعده فريد ما ياب العشا
راشد: لا الحين بيخلص وبييب
عبدالعزيز: نتريا مروان يوصل
سعيد: ووين مروان ؟
عبدالعزيز: بيت قوم عموه
سعيد: ومتى بيي ؟
راشد: الحين .. واصل هو .. اتصلت به ...
سعيد: شرط يتعشى يعني هني؟ مدامه في بيت عموه خل يتعشى هناك
عبدالعزيز: يقولون لك انه ياي .. ما يبا يتعشى هناك ... بيي يتعشى هني ..
سعيد: راشد رمست عمر؟
راشد: هذاك اليوم بس ..
سعيد: وشحاله ؟
راشد: الحمدلله ..
سعيد: وعمران ما رمستوه ؟
راشد: لا
عبدالعزيز: انته اخو عمران اتصل به
سعيد: انا ما يستوي اتصل به .. هو بس يستوي ... وهو يتصل في الكل الا انا

ووصل مروان ..

مروان: تراراراتاتاتات .. عند الوقت .. 141 .. الساعه الآن تشير الى الحادية والنصف مساءً .. تصبحون على خير ..
عبدالعزيز: اهلا ...

وعبدالعزيز تم يستوي حركات حق مروان .. ان احم احم .. ثر حرمت اخوك اليوم ما ادري شوه نازل عليها وظاهره الصاله .. ويا اخونا ... لين مروان انتبه ..

مروان ( حاس ثمه ): جيه ما تخبروني !!
سعيد: بـ شوه ؟
مروان: لا ولا .. شي .. وين فريد ؟
عبدالعزيز: انته قوله اييب العشا انا يعت
مروان: شفته برع ..
راشد: عيل جيه تسأل وينه ؟
مروان: بس ابا اتفلسف اونه واسوي عمريه مهتم .. ما عرفت الا اني اسأل عن فريد .. ابو سعيد وعبدالعزيز
عبدالعزيز: هيه انا عادي عندي ... ثره من يوم نحن صغار هو هني ..
راشد: ما مقصر فيكم وتحطون عليه
سعيد: هذا شرا مروان اللي ما فيه خير
مروان :لا والله الحمدلله فيه خير وخيري زايد ... يوزع ع العالم ويكفي ويزيد بعد ..
عبدالعزيز: لا لا ... ما نروم الله يخليك ..
مروان: شوفوا 5 دقايق عندكم وعند ابوكم .. بسير ابدّل وبرد انزل ... ابا اشوف العشا زاهب .. عمران من آخر الدنيا نقل لي عدوى اليوع ...

في بيت بو هزاع ...

عفرا: لااااااااااااااااااااااااااااا مستحيل

وما توعى الا بقوطي الكلينكس ع ويها ..

عذيجة: غربلات ابليسج من بنيه ... قولي مبروك قولي ما شاء الله .. ذكري ربج
شمسة: يالحسوووووووده
عفرا: في عينج احسدج ع شوه .. انج بتييبين واحد شرات ولدج سلوم بعد
سالم: تتمنينييييييييييي خالوه عفاري
عفرا: لو ببلاش ما خذتك
هزاع: ههههههه مستهزئة فيه وايد
سلامة: حليله شوه مسوي بج
عفرا: ما شي .. بس هالانسان ويا ولد خالج الثاني لا يطاقون
عذيجة: فديت طاري الثاني انا .. من يومين مب شايفتنه
آمنة: هيه والله اشتقنا له امايه .. ييبيه وياج هني
سالم: هيه والله ييبيه
شمسة: عسب عفرا تنتحر بعد
عذيجة: اقوله ... تعال بات عندي كم يوم ونسنا .. وورحك بتتونس .. مب طايع يقول انا وعدت عمر اني ما اظهر من البيت واتم عند راشد .. وما ببتاب برع البيت
عفرا: ما ادري اتفاقيه سايكس بيكو .. حتى اتفاقية سايكس بيكو فجوها وسووا كل شي ع كيفكم وعقوها ورا ظهورهم
شمسة: دخلنا درس تاريخ
عذيجة: ما يخصج .. كيفه الولد
آمنة: انزين خل ايي العصر ويرد فالليل .. ثره مروان ايي بعد
عذيجة: والله ما ادري عنه
سالم: انزين شرايكم انا اسير هناك عندهم واكون مكان اخوهم العود .. يعني اكمل العدد بس
سلامة: لا مشكووووور وما قصرت
هزاع: هم عددهم اوكيه واااايد اوكيه ..
آمنة: ههههه ما خليتوا فيه شي
هزاع: مروان الحين بعد مستوي مؤدب يرجع البيت من وقت
عفرا: الله .. كل هذا عسب اخوهم العود محد ...
سلامة: منوه الحين متولي زمام الامور هناك عندهم ؟
عذيجة: فديت روحه .. راشد .. حبيبي
عفرا: كل حد حبيبها .. الا ابويه ما تقوله حبيبي
سالم: ههههههههههههههه ط خالوه عفاري شوه تقول .. اتخيل يدوه تقول حق يدي حبيبي ههاااااااااااااااي نكتة العصر بتكون
عذيجة: ما اطفسج من بنيه والله يا عفاري جان ما سكتي والا ما نطقتي برمسه عدله بييج شي ما يسرج ... جدام الصغاريه ترمسين هالرمسة
آمنة: ههههههه بلاج امايه عصبتي
عفرا: أي صغاريه ؟ سالم .. هذا انا مب عادتنه من الصغارية .. هذا وحش من الوحوش
عذيجة: هاي طفسة والله انها طفسة .. يالسه فالبيت تتعلم الطفاسة بس
هزاع: ههههههههه حطوا عليج عفاري
عفرا: مب اول مره .. تعودنا... يوم تشتاق حق عيال اخوها جذه تسوي فينا نحن عيالها
سالم: انتي بلاج ع عيال اخوها
عذيجة: هاي يبالها ظرب الحين
سلامة: ههههه شكله سالم يبا يسوي مشكلة الحين عسب امايه تعصب ع عفاري
سالم: تستاهل .. محد يقولها تحط عليه
عفرا: استااااااهل !! .. اوكيه ما عليه .. بتشوف .. اللي بيسوي لك واسطة بعد عند امك وابوك .. عسب ترد من المدرسة تيي هني .. مب من زين شوفتك .. بس اونك تكسر الخاطر ... ولا بتكسر خاطريه عقب اليوم
سالم: استخدمي شامبو لا دموع بعد اليوم .. دعاية دعاية تنفعين والله
عفرا: بعد تقول انها حامل .. ادبي هذا الله يخليج .. عن يعلم الثاني بعد شراته
شمسة: ما يخصج في عيالي ..
عفرا: طبعا ما يخصني فيهم .. بس لا تييبينهم هني وتفرينهم علينا
شمسة: فذمتج متى ييت وفريت عيالي عليكم
هزاع: بسسس سكتوا ... ما ادري اللي يقول هاي عندها درزن .. واللي يسمع الاحفاد ما شاء الله مازرين البيت .. سكتواااااا خلاص ..
آمنة: الله يغربل ابليسكم .. وعيتوا بنتي
عذيجة: سيري شوفيها ييبيها ..
هزاع: سيري بسرعه امون .. تصيح ..

نشت آمنة بسرعه .. وسار فالحجرة تييب بنتها اللي نشت ع ازعاجهم وصريخهم ..

آمنة: انتي يا حبيبة امممممج .. آسفين وعيناج ... زين ما وعيتي ولد خالو سلامة بعد ...

شلت آمنة بنتها ... و نفس الوقت .. شلت مبايلها .. شافت فوق الـ 5 مس كولات ... استغربت ..!! في مبايلها و 5 مس كولات !! .. اكيد احمد ..

يوم شافت ظهر مب احمد ... ناعمه ... 3 مس كولات .. وعيسى مس كولين ...

غريبة هالاثنين جيه متصلين بها !! ... اتصلت في ناعمه ... مرة .. ومرتين ما ردت ..

يت شمسة ...

شمسة: فديت روحها ... صاحيه صياح أمون حرام عليج
آمنة: شمسة تعالي شليها شويه
شمسة: شوه فيج ؟
آمنة: ما ادري ... قلبي قابضني .. ناعمه اخت احمد مسويه لي 3 مس كولات .. وعيسى اخوه مس كولين .. والحين اتصلت في ناعمه مرتين وما ردت ...
شمسة: يمكن يبون منج شي ما شيات ...
آمنة: ما ادري والله
شمسة: انزين واحمد وين ؟
آمنة: احمد نزلني هني وسار يودي اخته رملة .. لانها كانت مضايجه شويه من يلسة البيت .. فـ ظهرها عن خاطرها ...
شمسة: انزين ...
آمنة: ما ادري حاسه انه فيه شي ...


في بيت بو زايد ..

غاليه: ابويه باجر بسير بيت عموه عذيجة حق الغدا ..
بو زايد: قلتي حق امج ؟
غاليه: هيه قلت لها .. قالت خبري ابوج وجان رخصج سيري
بو زايد: خلاص عيل .. سيري ..
غاليه: شكراً ..
بو زايد: عفوا .. زايد
زايد: هلا ابويه .. آمر
بو زايد: ما سرت صوب عيال عمك سيف؟
زايد: لا والله .. مع اني اليوم مواعدنهم اني اسير صوبهم .. بس ظهرت لي كم شغلة وما سرت
بو زايد: سر لهم ابويه باجر .. وشوف جان محتايين شي .. قولي
زايد: ان شاء الله ...
بو زايد: وين ثاني ؟
غاليه: راقد
بو زايد: غريييبة ثاني راقد ؟
زايد: هيه والله انا بعد استغربت يوم شفته راقد ...
بو زايد: شكله تعب
غاليه: يمكن لاب توبه اخترب بعد ..
زايد: لا .. لو اللاب توب مخترب .. جان شفتيه مسوي لنا عزا فالبيت ..
بو زايد: امكم وين ؟
غاليه: عنده فوق ..
بو زايد: يوم انه هو راقد .. جيه هي بعد عنده
زايد: ما ادري ..
غاليه: هذي يت ...
بو زايد: رقد دلوعج
ام زايد: ما ادري بلاه .. راقد من وقت اليوم
غاليه: يرقد من وقت تضايجون يسهر تضايجون
ام زايد: مب من عوايده لانه
زايد: ان شاء الله دوم جذه
ام زايد: ان شاء الله لو انه ما فيه شي وجذه من نفسه بيرقد من وقت هيه .. اما فيه شي لا
بو زايد: خليه يرقد احسن له .. اكيد تعب من اليلسه ع العله
ام زايد: ما ادري به والله
غاليه: امايه .. ابويه قالي عادي اسير باجر بيت عموه عذيجة
ام زايد: عيل سيري خلاص ... انا باجر بسير بيت اختيه ع العصر ...

تغير ويه غاليه .. بيت اختيييييه ... يعني خالت غاليه ... من زمان امها ما سايرة .. جيه باجر بتسير؟ ... يمكن خالتها زعلت يوم انهم ردوا ولدها !! ..

بو زايد: قولي حق اختج ... بو زايد يسلم عليج .. ويقولج ثر نحن بعدنا نبقى اهل ... لو شوه ما يكون
زايد: ليش .. بلاه بعد معرسنا الجديم ؟
ام زايد: اصلا هذا كله قسمه ونصيب .. مب بكيفنا .. وهي عادي عندها .. اختيه واعرفها .. وحتى ولدها .. بس لازم بعد اسير صوبها شويه .. اطيب بخاطرها .. ما يستوي رديت عليهم لا .. واقطع عنهم بعد
بو زايد: سيري سيري .. زين ما تسوين ...
غاليه: انا بسير ارقد
بو زايد: ياله كلكم سيروا رقدوا شوه ميلسنكم
زايد: يالله عيل تصبحون ع خير
ام زايد: زايد فديتك طل ع اخوك الله يخليك
زايد: ان شاء الله امايه .. ان شاء الله
غاليه: تصبحون ع خير ..


بدور: شوه استوى بخصوص الحجرة ؟
سعيد: قلت لج .. هذا قسم كامل تحت امرج ...
بدور: انا ابا هذيج الحجرة
سعيد: بدور انا تعبان .. وما فيه شده ع النقاش .. الله يخليج ..
بدور: انته مرتاح ...
سعيد: بلاج انتي .. كل يوم قابضتني مرتاح ومرتاح ... في شوه مرتاح والا في شوه
بدور: والله هاي مشكلتك ... لو انته تبا تهتم في اخوانك .. لكن لا تنسى ان انا بعد حرمتك
سعيد: انتي في شوه والا في شوه ترمسين .. تدخلين السوالف في بعض
بدور: انا الحين ادخل السوالف في بعض والا انته تبا تتهرب
سعيد: انا لا اتهرب ولا شي .. لكن قلت لج الحجرة ما ابا انا اسكن فيها
بدور: وليش لا ؟
سعيد: كيفي .. ما ابا هذيج الحجرة
بدور: عطني سبب مقنع
سعيد: ما ابا ارقد ع فراش ميتين ..
بدور: رمسة اخوانك هاي .. يا حبيبي .. تقدر تغير الفراش .. هه اونك عاد يبت سبب مقنع منهم
سعيد: ما اتخيل عمريه اسكن في حجرة امايه وابويه
بدور: لكن تتخيل عمر ياخذ الحجرة صح
سعيد: لا اله الا الله .. سايرة وراده ع عمر سايرة وراده عليه
بدور: ليش شوه شايفني ؟ ما عندي سالفة الا عمر
سعيد: ما ادري عنج
بدور: سعيد منوه خبرك .. وقالك تقول ياودر الشغل ..
سعيد: شوه هاي بعد منوه خبرني !
بدور: ما ادري اسأل عمرك
سعيد: محد قالي .. انا روحي .. ما اباج تشتغلين .. ليش مقصر وياج بشي انا
بدور: هو انته مب معيشني شرات ما كنت عايشه في بيت ابويه طبعا ... لكن يالله العيشة مقبولة هني مع بعض التعديلات ....

صد سعيد صوب بدور اللي ولا جنها يالسه ترمس او تقول شي .. يجرح سعيد .. ويالسه تكمل وتجلب فالمجلة ... وتتصفحها


فـ المستــشفى ..

في وين ؟ مب في ألمـــانـيـا .... لا .. في الامارات .. وفي دبي !!

صوب الانتظار

هزاع: منوه خبركم ؟
عيسى: الشرطة اتصلوا بي ..
هزاع: لا حول ولا قوة الا بالله ...
عيسى: هزاع ... سر صوب اختك خلها تدخل داخل .. واقفه هناك بدون أي فايده ...
هزاع: ان شاء الله ..

وسار هزاع صوب آمنة ...

احمد سوّى حادث وهو كان راد بيي بيشل آمنة وبيردون بيتهم .. عقب ما ظهّر رملة واستانست .. لكن سبحان الله .. ما كملت وناستها ... وسووّا الحادث ... وللحين محد يظهر يقولهم شوه السالفه !! ..

و اللي مستغربين منه .. هي آمنة .. للحين ادّمع وتمسح دموعها .. ما صاحت الصياح اللي متعود عليه أي شخص انه يظهر من أي حرمة يوم يقولون لها ريلها مسوي حادث وفالمستشفى ....

هزاع: آمنة .. سيري يلسي داخل
آمنة: ما ابا
هزاع: مب حلوة واقفه هني ... يعني شوه بتسوين ؟
آمنة: هزاع لو سمحت .. والله مب قادرة .. فـ لا تزيدها انته عليه الحين .. سر عني وخلني ع بكيفي
هزاع: انزين خلاص .. بوقف انا وياج
آمنة: محّد ظهر يقولنا شوه استوى
هزاع: ان شاء الله كل خير ...

ظهروا الاطبّا .. والممرضين والممرضّات .. وظهروا سرير من الأسرّة .. ويمشون بسرعه ..

عيسى: خير دكتور ..

ومحد يرد عليه .. مشى وياهم ... بسرعه ..

عيسى: دكتور دكتور ..
دكتور: ما في وقت ..
عيسى: اخويه اللي مسوي حادث واختيه وياه .. قولي شوه استوى
دكتور: بسرعه نقولها لأحد الأسرّة الموجوده فالعناية ..

وقف عيسى هني .. ووقف الدكتور شويه جدّام .. عقب ما الباقين مشوا ويا السرير اللي ظهر قبل شويه ....

رجع الدكتور صوب عيسى ..

الدكتور ( حط ايده ع جتف عيسى ): انته مؤمن بقضاء الله وقدره
عيسى: شوه مستوي ...
دكتور: اخوك الحمدلله .. حالته احسن ... اما البنيه الصغيرة .. فـ نقلناها للعناية ...

رفع عيسى راسه ... وهو يشوف الدكتور ... بنظرات كلها حزن ... و شويه وصدق كأنه بيصيح !

دكتور: انا آسف جدا ... ادعوا لها ...

ومشى الدكتور عن عيسى ..

ناعمه : شوه قالك ؟ ...
عيسى: رملة فالعناية ...

بهتت ناعمه ... انربط لسانها ... وعيسى شاف اجرب كرسي .. ويلس عليه ونزل راسه وحط ايده على راسه ...

في الحجرة الثانية ... احمد بعده ما فقد لا وعي .. ولا انه دخل في غيبوبة .. وهاللي ساعد ع انه حالته تكون احسن ...

رقبته ما يروم يحركها .. فـ لبسوه شي ان يثبتها .. وترد شرات ما كانت .. وريله انكسرت ...

رغم انه تعبان .. لكن مقاوم .. ويرمس ..

احمد: وين رملة ؟
هزاع: رملة بخير .. انته بس دير بالك ع عمرك ...
احمد: وين آمنة ؟
هزاع: آمنة هني ..
احمد: وينها ؟ ما شفتها !
هزاع: امون تعالي جربي هالصوب ..

آمنة دخلت الحجرة صح .. بس واقفه بعيد .. ولا رمست .. ولا جربت هاك الصوب .. اول مره تشوف ريلها جذه مرقّد ... اول مره .!

احمد: امّون تعالي
هزاع ( صد صوبها): يالله تعالي

وسار هزاع صوبها ..

هزاع ( بصوت واطي): انتي ما يالسه تساعدينه ... سيري صوبه .. ادري انه صعب عليج .. بس ضغطي ع عمرج ...

و ظهر هزاع برع ..

احمد: امّون .. مب ناويه تيين يعني ...

آمنة ضغطت ع عمرها مثل ما قالها هزاع ... وتجدمت صوب احمد ..

آمنة: هلا .. آمر بو ميثا ..
احمد ( ابتسم ): شحالج ؟
آمنة: انا بخير .. دامك انته بخير
احمد: وين ميثا ؟
آمنة: فالبيت ... عند امايه ..
احمد: امون ... بيتنا نحن ما اوصيج عليه .. وامايه ما اوصيج عليها ..
آمنة: احطها في عيوني
احمد: ورملة ... شحالها رملة ؟
آمنة: الحمدلله ...
احمد: وين عيسى ؟
آمنة: موجود برّع ..

وسكت احمد .. غمّض عينه ..

آمنة: احمد ..
احمد: شوه
آمنة: بلاك ؟
احمد: ما شي
آمنة: شوه فيك ؟
احمد: ما فيني شي .. بس تعبان

هني نزلت دموع آمنة .. صوت احمد كان صدق تعبان .. وهي ابداً ابداً ابداً مب متعوده ع هالشي...

احمد ( فتح عينه ): جيه تصيحين انتي الحين ..
آمنة: ما اصيح
احمد: تسوين لنا فلم هندي هني ..
آمنة ( ابتسمت ): ما اصيح .. بس دموعي تنزل
احمد ( رد غمض عينه وابتسم ): والله وقمتي تنكتين يا امون ..

رد احمد غمض عينه .. وردت آمنة صدق في داخلها .. حزن محد يعلمه غير رب العالمين سبحانه.. لكنها تحاول تساير احمد .. وتنكت وياه .. وتكون ع طبيعتها .. مثل ما هو رغم كل اللي فيه لكنه ينكت .. ويرمس .. حتى ولو صوته تعبان ...


في بيت الشباب ....

انفتح باب حجرة عبدالعزيز وعمر ..

راشد: بسم الله شوه السالفه ؟

مروان داخل ووياه فراشه ...

مروان: حاسس بالوحشة
عبدالعزيز: حاسس بالوحشة اونه ههههه
مروان: والله ملل
راشد: وان شاء الله ياي هني عسب هالشي
مروان: طبعا
عبدالعزيز: هيه والله سوالف
راشد: شوه سوالفه .. رقدوا .. باجر وراكم دوام
مروان: باجر عندي امتحان انجليزي ... ( وخلص مروان وفرش فراشه وانسدح )
راشد: وطبعا هياته من الصبح ويا هزاع ولا ذاكرت
عبدالعزيز: طبعا
مروان: لا والله .. اصلا اليوم ما ظهرت ويا هزاع
راشد: عيل وين سرت ؟
مروان: سرت شويه ويا ربعي ورديت هزاع ما يا
عبدالعزيز: غريبة .. في مثل هذا اليوم يسجل فالتاريخ هالحدث
مروان: جييييييه شوه تتحسبوني ... ما عندي غير هزاع... يايبنه وناسنه
راشد: والله هالشي المعروف والمتداول يعني
مروان: اتصل فيه من الصبح ولا يرد عليه
عبدالعزيز: يمكن مشغول

ونفس الوقت رن مبايل مروان ...

راشد: اكيييييد هزاع
مروان: هههههه هيه والله
عبدالعزيز: الطيب عند ذكره
راشد: عمره طويل
مروان: وين هذا مقصّر عمريه انا .. الو ... انته وينك اليووووم ؟ ما ادري وين ظاهر راسك بعد ..

عبدالعزيز: راشد رمست عمر ؟
راشد: لا
عبدالعزيز: باجر بيبدأون المناسك ..
راشد: هيه .. ( ابتسم ) يا ريتني وياه
عبدالعزيز: انته بعد تسير ويا عمّوووووور .. لا لا
راشد: ههههه ليش
عبدالعزيز: انته وعمر .. ما تكونون موجودين .. وانا اتم هني ويا منوه ان شاء الله
راشد: ويا مروان
عبدالعزيز: نعم ؟ انا ومروان .. ما اتخيل اتم ويا مروان رواحنا
راشد: هههه ليش عاد
عبدالعزيز: ما ادري بس ما اتخيل
راشد: بس يبالنا والله سفرة شرات هاي انا وعمّور يالله اتمنى

ونش عبدالعزيز .. وحط راسه ع ريل راشد ...

عبدالعزيز: حرام عليكم جذه تسوون فيه ..

حس راشد بـ احساس غريب .. اول مره عبدالعزيز يكون جريب وايد من راشد.. وهالشي اللي محد توقعه في يوم من الايام انه يستوي .. واول مره يسوي هالحركة لـ واحد غير عمر .. هو مستحيل يسوي هالحركات .. او انه يجرّب من واحد لهالدرجة غير عمر ....

مروان: لا حول ولا قوة الا بالله
راشد: شوه مستوي ؟
مروان: احمد ريل آمنة بنت عموه سوى حادث
راشد: لا تقول
مروان: والله هزاع توه يخبرني
عبدالعزيز: اويه حراااااام ... انا من زمان ما شايفنهم
مروان: عموه صدق تسأل عنكم .. تقول وينكم ما تسيرون صوبها .. وخصوصا انته ( وهو تقصد عبدالعزيز ) تقولك تعال بيتنا
راشد: والحين شحاله ؟
مروان: الحمدلله .. بس مرقّد فالمستشفى .. بس ( وسكت )
راشد: شوه ؟
مروان: اخته الصغيرة
راشد: اخت منوه ؟
مروان: اخت احمد .. تحيدها اللي يت ويانا المزرعة
عبدالعزيز: منوه تراب ؟
مروان :عن قلة الادب اسمها رملة .. فالعناية .. حليلها ..

بهت راشد .. وعبدالعزيز اكثر منه ... ع طول كل واحد فيهم تذك شكل رملة .. وكيف كانت حركات ... وحشرة .. وصريخ .. كانت مرحه وايد .. الحين يقولهم مروان فالعناية ..............!


في بيت ام احمد ... مناحه .... منوه مسونها ؟ ام احمد ...

ما يقدرون يقصون عليها .. ويقولون لها ان ما في شي .. وبنتها فالعناية ... وولدها مرقّد هناك بعد ....

ناعمه: امايه نشي سيري رقدي الحين ..
ام احمد: وين وين يبييني الرقاد . وانتوا يايبين لي هالاخبار اللي تطير الرقاد .. وتغث الواحد
ناعمه: حبيبتيه امايه .. والله ما يسوى عليج
ام احمد: وانتوا جيه ما خبرتوني من قبل ؟ عقب ما سرتوا وخلصتوا الحين رادين تقولون لي
ناعمه: كنتي بتيين بتتعبين زيادة
ام احمد: واللي يقول اني الحين مب تعبانه .. والله ان يوفي به نااار من داخله ..
ناعمه: فديتج انتي الحين نشي رقدي .. وباجر الصبح وعد مني ... لو عيسى ما طاع يوديج انا بوديج
ام احمد: وين اييني الرقاد وين ؟ ورملة مب هني ؟ بنت 7 سنين عمرها مرقده في المستشفى وفالعناية بعد ... فديتج يا رملة والله .. ياريتني ما وافقت تسيرين ... وليتني ما خليت احمد يوديج
ناعمه ( نزلت دموعها): امايه ذكري ربج .. لا تقولين جذه . قضاء وقدر
ام احمد: ونعم بالله .. لكن والله ... ما اييني الرقاد ورملة مب هني ولا احمد .. فديت روحهم ..

وكمّلت ام احمد صياحها .. وناعمه يالسه ع صوب ... حاسه ان العبرة خانقتنها .. ما تدري شوه تسوي

فوق .. في قسم احمد ... آمنة يالسه فالحجرة .. عقب ما بدّلت بنتها ... ويلستها ع الشبرية ... مسكت ايدها وباستها ...

آمنة: هالبوسة من ابوج ... اليوم ما بيكون هني .. يلعبج قبل ما ترقدين .. و يلعوزني انا ويقولي ابا اسهر ..

ومره وحده .. صاحت آمنة .. انفجرت .. خلاص .. وصل حدها .. كانت ماسكه عمره من الصبح فالمستشفى .. ويوم ردت بيت ابوها ويا اخوها كانت بعد كاتمه في قلبها .. ونزلت شلت بنتها واغراضها .. وردت ويا اخوها ركبت .. ويت بيتها ... وهي بعد ساكته ... خلاص ما تقدر تتحمل اكثر من جيه ..

وبدت ميثا تصيح .. يوم شافت امها تصيح ... وآمنة ما تقدر .. ما تقدر تسوي أي شي .. تحس عمرها منهارة .. ومنتهيه .. اول مره .. بيكون احمد بعيد عنها .. وعن بنتها في هاليوم ... وخصوصا ان بنتها متعوده ان ابوها يلعبها قبل ما ترقد .. وعقبها ترقد ... اليوم شكلها تدوّر وتطالع فالحجرة .. وينه هذا اللي يلعبني كل يوم ! .. وينه اليوم ما يا يلعبني !

في بيت بو هزاع ..

بو هزاع: لا حول ولا قوة الا بالله
عفرا: رملة كاسرة خاطريه
عذيجة: هيه والله فديتها .. ظحكتها بس .. والله انها تنحط ع اليرح يبرى
بو هزاع: باجر الصبح انا بسير صوب احمد
عذيجة: انا عيل بيي وياك
بو هزاع: خلاص نشي رقدي الحين .. وباجر ان شاء الله بنسير .. يالله عفاري رقاد
عفرا: ان شاء الله ابويه ..

ونشت عفرا تبند الليتات .. رن تيلفون البيت

عذيجة: خير اللهم اجعله خير .. الو ...

آمنة: امااااايه

قالت آمنة بس امايه .. وبدت تصيح .. تصيح من الخاطر ...

عذيجة: بسم الله شوه فيج ؟آمنة رمسي شوه فيج ...
آمنة: امايه والله مب قادره .. ما اقدر اتحمّل خلاص تعبت
عذيجة: شوه فيج انزين .. رمسي .. استغفر الله ..
آمنة: امايه .. ما اقدر ارقد .. ما اقدر ..
عذيجة: احمد فيه شي ؟ رملة فيها شي ؟قالوا لكم شي ثاني بعد ؟
آمنة: شوه بعد يكون فيهم اكثر .. تدرين شوه يعني ان احمد ما بيكون الليلة فالبيت ..
عذيجة: لا اله الا الله .. انا قلت لج .. باتي هني ..

وتصيح آمنة .. وتصيح ..

عذيجة: امون ذكري ربج .. استهدي بالله .. ذكري الرحمن .. وين بنتج ؟
آمنة: هني طايحه جدامي
عذيجة: امون حرام عليج .. اسمعها تصيح .. شليها هدّيها .. اميه حبيبتيه انتي .. ذكري ربج .. واقري ع بنتج ... وحطي راسج ورقدي .. ومن اصبح افلح ان شاء الله .. الحين ريلج ما فيه الا كل خير ..
آمنة: ما اقدر .. والله ما اقدر
عذيجة: تبيني انا وابوج نيي وراج الحين ؟

وتصيح آمنة ..

عذيجة: آمنة .. فديتج .. سكتي بس قطعتي قلبي امايه .. والله روحي مب متحمله اكثر ... زهبي اغراضج انا وابوج الحين بنيي وراج ..
آمنة: لا .. امايه لا اتون .. خلاص بسكت ميثا الحين وبحاول ارقدها .. وعقبها انا ارقد ..
عذيجة: خلاص اميه ارقدي .. واذا بغيتي أي شي اتصلي
آمنة :ان شاء الله ...
عذيجة: يالله فمان الله .. ارقدي حبيبتيه ..
آمنة: ان شاء الله .. مع السلامة ...

بندت آمنة عن امها .. وشلت بنتها ..

آمنة: سكتي الله يخليج سكتي ... روحي مب ناقصه حد يزيدني .. ابوج محد اليوم ...

عفرا عقب ما سمعت اللي دار بين امها و اختها ..و صوت آمنة اللي كان واصل لين عندها ... صعدت فوق ... وسارت صوب حجرة هزاع ...

هزاع: ادخل
عفرا: انته راقد
هزاع: على وشك
عفرا: هزاع قولي الصدق احمد شوه فيه ؟
هزاع: يعني ما سمعتي مساعه ؟
عفرا: لا ابا اسمعه منك انته والصدق
هزاع: بس رقبته شويه .. وريله مكسورة ..
عفرا: بس ؟
هزاع: هيه .. ليش في شي ثاني انا ما اعرفه
عفرا: لا لا ..
هزاع: عفاري !
عفرا: والله صدق .. انززين قول ورملة ؟
هزاع: حليلها فالعناية ..
عفرا: ما تدري شوه فيها
هزاع: الظربة يايتنها في راسها ..
عفرا: حليلهاااا
هزاع: عفاري في شي ؟
عفرا: لا اقولك
هزاع: لا اكيد في .. انتي ما تمرين عليه انصاف الليالي الا في شي .. قولي
عفرا: ما شي والله .. بس أمون اتصلت توها وميته من الصياح .. كسرت خاطريه والله
هزاع: امون ؟
عفرا: هيه ...
هزاع: هي اصلا ساكته .. من الصبح ساكته وهادية ولا صاحت صياح يعني .. بس كانت تنزل دموعها فالمستشفى وتمسحن ..
عفرا: ويه توها اتصلت .. وفجرت كل اللي فيها
هزاع: منوه رمسها ؟
عفرا: امايه ..
هزاع: شكلها ما بترقد اليوم
عفرا: اكيد .. عاد كله ولا احمد عند امون ..
هزاع: بتصل فيها
عفرا: لا لا ... لا تتصل .. حسيت يوم حد يرمسها اكثر تضايج .. وتحزن .. جذه خلها .. تجابل بنتها .. لان بنتها بعد كانت تصيح
هزاع: فديت روحها والله .. قلنا لها تمي هني .. عناد بس عناد
عفرا: مب عناد .. بس امون تفكر بعد ان اهل احمد رواحهم في حاله .. لا ولدهم العود فالبيت .. ولا بنتهم الصغيرة اللي مسويه لهم جو .. تخيل بعد امون وبنتها اييون هني عندنا .. صدق يعني بيتهم بينجلب ظلام ..
هزاع: هو صح .. حتى عيسى اخو احمد .. لو شفتيه يتقطع قلبج .. انا مب متحمل .. وهو حليله .. اخوه واخته
عفرا: الله يصبرهم
هزاع: آمين
عفرا: انا بسير ارقد عيل .. اكيد امون باجر بتييب بنتها من وقت ... تصبح ع خير
هزاع: وانتي من اهله


*********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 30-06-09, 01:24 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 



الجزء الـ 24




اليوم ... المنتظر بالنسبة لـ عمر .. عسب صدق يحس بلذة العبادة اللي ياي عسبها .. هو وربيعه احمد ...

اليوم الحجّاج لازم يسيرون مــنى .. ويباتون فيها لين ما تطلع الشمس .. وعقب يظهرون من هناك .. ويسيرون عرفات ...

عمر: هذو المخيم مالنا

دخلوا احمد وعمر الخيمة ...

عمر: شكلنا يينا وايد متأخر !
احمد: اعتقد جيه !

الخيمة كانت ممزورة .. ما فيها مكان تحط ريلك بعد .. وعمر واحمد لازم كانوا اييون من وقت ..

احمد: شوه نسوي ؟
عمر: تعال ... عندي الخيمة الصغيرة
احمد: هههه خيمة اللاجئين
عمر: هههههه بتنفعك الحين هالخيمة انزين
احمد: هيه والله .. يالله عيل ظهرها
عمر: ما في مكان نركبها فيها
احمد: هي كيف ؟ خيمة خيمة .. والا خيمة عادية
عمر: لا نص خيمة
احمد: هههههه والله انك فاضي تنكت
عمر: انته تقووول
احمد: يعني اقصد خيمة بر .. والا خيمة ع السريع نركبها
عمر: طبعا ع السريع نركبها . خيمة بر متفيج انا اشل هني خيمة بر
احمد: قلت يمكن بعد
عمر: لا عاد مب لهالدرجة ..
احمد: يالله انزين ... مبايلك يرن
عمر: لا مبايلك هذا ..
احمد: مبايلي !!
عمر: شوف وتأكد ..
احمد: هاي شنطتك ..
عمر: هيه !!
احمد: اقولك البس نظارتك احسن بوايد من العدسات

عمر نش وسار يجيك في شنطته ..

عمر: احمد مبايلك هذا
احمد: مبايلي شوه يايبنه في شنطتك ؟
عمر: ما ادري .. يمكن مال بسرعه بسرعه .. شليته وحطيته بالغلط ..
احمد: منوه المتصل
عمر: صدق انك بليد .. بندو .. تعب اللي متصل
احمد: هههههه ييب انزين خلني اجيك .. ( وجيك ) .. هاي الوالده
عمر: حليلها اتريت وولا رديت عليها
احمد: عاد انا مشغول الحين .. مب وقته حد يتصل بي ..
عمر: صدق ان اللي يتصلون فيك ما عندهم سالفه
احمد: يعني امايه ما عندها سالفه
عمر: الله ياخذ ابليس .. اسكت اسكت .. تعرف زين اني ما قصدت هالشي
احمد: هههههههه
عمر: خلصت ؟
احمد: لا شوه خلصت .. تعال ابويه ركب ويايه ...
عمر: يايبين لك خيمة وتشرط بعد
احمد: ط هذا .. بتذلني يعني الحين
عمر: ههه لا والله .. افا يا بو شهاب . تفداك الخيمة وراعي الخيمة بعد
احمد: تسلم تسلم ..


وكملوا احمد وعمر تركيب الخيمة ..... وهم يكملون سوالفهم ويا بعض ...

في الامارات دبــي ..

دخل مروان الصاله .. شافها فاضيه .. ما فيها حد .. لا لا لحظة في حد ..

مروان: السلام عليكم ..
بدور: وعليكم السلام ...

وصعد مروان ع طول فوق ..

مروان .. هاي شوه سالفتها .... امس واليوم .. يالسه فالصاله ...وسمع صوتها واصل لين فوق

مروان :افففففف بدت ...

وظهر من الحجرة ووقف فوق ... يطالع تحت

بدور: قلت لك خمسين مره ... الجاي اللي تسويه لا تحط فيه شكر
فريد: عبدالعزيز ... يقول .. يوم اسوي جاي احط فيه شكر
بدور: لا والله
فريد: هو يقول
بدور: يوم انا اطلب منك الجاي .. ما يخصني لا في عبدالعزيز ولا غيره .. تسمع والا
فريد: انزين
بدور: قول ان شاء الله ... لا تقول انزين ..

مروان: فريييييييييييد ..
فريد: شووووووووه ؟ .... الحين بيي ...

بدور: وين وين ساير؟
فريد: مروان
بدور: شل شل الجاي وده غيره بسرعه
فريد: هذا كله اصبه في الزبالة ؟
بدور: كيفك .. تصبه تشربه .. علك تندحق كيفك ..

مروان: فرييييييييييييييد

فريد: استغفر الله العظيم
بدور: شوه استغفر الله العظيم ؟
فريد: ما شي ...

مروان: فريييييييد

فريد: انا لازم اسير اشوف مروان ...
بدور:انا طالبتنك قبله ..
فريد: بس انا لازم اسير اشوف مروان ..

وفعلاً مشى فريد عن بدور .. اللي حاطه دوبها ودوبه .. وكل يوم يتهزّأ والأسباب تكون تافهه وما ترزى ...

فريد: شوه تبا انته
مروان: لو انا منك .. بقولها هذا الجاي جدامج .. تبينه شربي ما تبينه بالطقاق
فريد: عقب سعيد يصرخ عليه انا
مروان: كيفه .. مشكلته هو وحرمته ... اففففف
فريد: انا بسير اسوي جاي
مروان: ما تسوي .... ووالله ما سرت
فريد: انته تسوي مشاكل
مروان: مشاكل محد مسونها غير حرمت ولدك .. يلس مكانك
فريد: مروان انته مشكلة كبيرة
مروان: هيه انا مشكلة كبيرة في هالبيت .. ويا انا ويا حرمت ولدك اللي تحت .. هاي .. يلس مكانك هني ... والا بتصل في عموه وبقولها انك ما تنظف عدل ... ومن يومين طباخك يلوع بالجبد
فريد: انااااااااا ؟
مروان: هيه .. لسانك طويل عليه انا بس ... كل اللي فالبيت تعاملهم اوكيه .. وانا لسانك طويل عليه .. طول لسانك ع هاللي تحت
فريد: سعيد يزعل عقب
مروان: بالطقاق .. هو وحرمته ..

مروان كان صدق معصب ... وفريد عسب يقصر الشر ... وما يهون عليه يزعل مروان او حد من اخوانه .. فـ سمع رمسة مروان .......... وتم يالس فوق ..


في ألمـــانـيـا ...

علي: شحالج اليوم
حصه: الحمدلله .... متى قالوا بيظهروني ؟
علي: ما ادري والله .. بس مب الحين
حصه: ليش مب الحين ؟ ما فيني شي انا
علي: ما عليه ... يلسي هني .. وطلعي متى ما هم بيتأكدون ان ما فيج شي
حصه: علي
علي: هلا
حصه: شحال حصه ؟
علي ( ابتسم ): الحمدلله ... بخير ..
حصه: امس ظهرت ... وسرت صوب حجرة امها .. وشفتها راقده .. ورديت
علي: صدق ؟
حصه: هيه ... عقب ما قلت لي اللي قالك اياه ابوها .. حمدت ربي .. صدق الله يعطي وياخذ .. سبحان الله
علي: سبحان الله ..
حصه: علي قول وعد
علي: تدري بي ما اوعد الا يوم ادري شوه الموضوع..
حصه: لا اوعدني الله يخليك
علي: بـ ؟
حصه: اول شي قول وعد
علي: اذا اقدر عليه وعد .. اذا ما اقدر اسمحي لي
حصه: لا بتقدر ان شاء الله
علي: انزين اذا اقدر وعد .. يالله هاتي اشوف
حصه: قولي الصدق .. الدكتور شوه قالك ؟
علي: تبين الصدق ؟
حصه: هيه
علي: يقول انج بخير .... وان ان شاء الله .. ان شاء الله ... الاوضاع في تحسن . وبتتحسن اكثر بعد
حصه: صدق ؟
علي: والله
حصه ( ابتسمت ): الحمدلله
علي: رمستي قوم امج ؟
حصه: هيه ....
علي: للحين ما قلتي لهم انج فالمستشفى ؟
حصه: لا ..
علي: زين ما تسوين ..

وسكتت حصه .. وتم علي يطالعها ....

علي: حصه
حصه: هلا
علي: انا آسف
حصه: علي ؟
علي: انا السبب انج انتي الحين هني
حصه: لا تعق اللوم عليك .. ولا على غيرك .. محد السبب .. الله رايد وخلاص
علي: انا سمعت امايه شوه قالت لج فالتيلفون ...

سكتت حصه .. ونزلت راسها ...

علي: شوفي .. انا وعدتج من قبل .. وارد اوعدج الحين يا حصه .. والله والله ان الناس هذيل كلهم والعالم ما يهموني ... دام انج انتي مستانسه .. والحمدلله .. لا امي تهمني ولا ابويه ولا اخواني ولا خواتي ولا هلي وطوايفي كلهم .. انا مرتاح ويا حرمتيه .. هي ما مقصرة ويايه في شي .. خلاص .. انا ما يهمني أي حد ... ما بتيي السالفه ع العيال وبس .... يا ما ناس عندهم عيال .. وهم مب مرتاحين .. واكبر دليل جدامي وجدامج الحين .. محمد وحرمته وبنته ..
حصه: ولا انا يهمني حد الا انته ... لكن انا يمكن خذت الامور بحساسية .. وفسرت كلام عموه غلط .. هي من حرقتها ع بعدك عنها يمكن قالت لي هالرمسة ..
علي: لا .. لو مهما كانت الاسباب .. مب من حقها تقولج الرمسة كلها اللي قالتها .. ولا من حقها . تتصل بس من البلاد .. وتتعنّى ... عسب تسمعج هالسم ..

علي كان يرمس .. وفي خاطره يرد البلاد الحين ويوقف اهله كلهم عند حدهم .. وانهم يعاملون حرمته شرا باجي حريم اخوانه .. وخواته .. ويرد مره ثانية .. مدام هو مرتاح وعادي عنده .. هم شدخلهم ! .. صدق في عوايل .. هي اللي تهدم بيوت عيالها !!


في الامارات .. دبـــي ...

فـ المستشفى

آمنة: شوه قالوا الحين ؟
ناعمه: ما شي ... على ما هو الحال ...
آمنة: وين عموه ؟
ناعمه: داخل عندها
آمنة: ناعمه مب زين اتم عندها هالكثر ..
ناعمه: لا تخافين ع امايه ( ابتسمت .. رغم الويه الحزين )... من يينا وهي يالسه حذالها وتقرا عليها ..
آمنة ( ابتسمت ): الحمدلله .. ( ومسكت ايد ناعمه .. وشدت عليها )
ناعمه: شحال احمد؟
آمنة: الحمدلله ....
ناعمه: ميثا وين ؟
آمنة: في بيت ابويه .. عند امايه وخواتي
ناعمه: فديتها تولهنا عليها من امس .. ما سمعنا حسها
آمنة: انا اليوم بطوله ما شفتها .. الصبح وديتها بيت ابويه .. وييت ع طول هني
ناعمه: بتصل في عيسى اشوفه وين
آمنة: صدق خليه اييب الخريطة .. عموه نستها فالبيت
ناعمه: هيه صدق .. زين ذكرتيني ..
آمنة: اتصلي بسرعه ..
ناعمه: الحين بتصل به ..

ورن مبايل آمنة نفس الوقت ...

آمنة: ان شاء الله .. ان شاء الله يايه ...

ناعمه: منوه ؟
آمنة: احمد ..
ناعمه: هو عادي يتحرك ؟
آمنة: لا .. بس تدرين به عنيد وما يسمع الرمسة .. بالغصب يمد ايده ويزخ المبايل ويتصل ..
ناعمه: آمنة قولي له .. كفاية رملة ..والحمدلله اصابته هو اخف عنها
آمنة: والله قلت له ..
ناعمه: سيري انزين شوفيه شوه يبا
آمنة: اذا بغيتوا أي شي .. اتصلوا بي ...
ناعمه: ان شاء الله ....

ونشت آمنة .. ومشت سايرة صوب حجرة .. أحمد ...

وهي تمشي .. تشوف ناس وناس ... هذا طايح ريله متعوره .. هذا ايده .. الثاني راسه .. وهذاك حادث فظيع ... تحمد ربها ان يت ع هالشي بس .. والا لو كان شي اكبر .. جان كلهم ما كانت حالتهم تسر .. وكانت بتكون اخس عن جذه ....

وصلت ودخلت ..

أحمد: امون ؟!
آمنة: هلا .. انا هني
احمد: شحال رملة ؟
آمنة: الحمدلله
احمد: هي شوه فيها ؟

ارتبكت آمنة .... هم للحين ما قايلين حق احمد ان رملة فالعناية ... وكل ما يسألهم .. يقولون انها الحمدلله وبخير ....

آمنة: ما فيها شي ..
احمد: صدق ..
آمنة: رضوض بسيطة و .........
احمد: وشوه ؟
آمنة: وكسر .. هيه كسر
احمد: شوه مكسور فيها؟
آمنة: ايدها مكسورة ..
احمد: ما فيها شي بعد ؟
آمنة: لا لا .. ما فيها شي ..
احمد: عيل جيه ما يتني للحين هني ؟ وينها ؟ ابا اشوفها
آمنة: هي مرقدينها هني
احمد: مرقدينها ؟!!
آمنة: هيه
احمد: مب تقولين كسر ورضوض ... هذا ما يباله ترقد هني
آمنة: لاا .. هو الدكتور .. قال .. احسن ترقد هني .. كم يوم ...
احمد: وين امايه وناعمه ؟
آمنة: عندها الحين .. تدري رملة صغيرة .. وما بتيلس روحها
أحمد: اكيد امايه تبات عندها

ما توقعت آمنة احمد يقول جذه ... ولا رمست ولا قالت شي .. شوه تقول ؟ فاجأها احمد بهالجملة .. !! .. امه تبات عند رملة هني ؟ وين تبات ؟ ما تدري يا احمد ان رملة فالعناية ...

احمد: امون بلاج ساكته
آمنة: ها ؟
احمد: وين سرحتي ؟
آمنة: لا ولا مكان ..
احمد: منوه لعّب ميثا امس قبل ما ترقد ؟
آمنة ( ابتسمت): ما رقدت .. لين الساعه 3 .. تترياك كانت تيي وتلعبها ..
احمد: عودتها ع عادة .. ما توقعت في يوم اني ما بلعبها قبل ما ترقد ..
آمنة: ما عليه .. بترد ان شاء الله جريب وبتلعبها ..
احمد: ان شاء الله
آمنة: شوه رقبتك الحين ؟
احمد: الحمدلله احسن ..
آمنة: احمد لا تتحرك وايد .. ولا تحرك رقبتك وايد .. المبايل خله .. نحن هني 24 ساعه .. بس انته خف ع عمرك .. عسب تظهر بسرعه من هني
احمد: خلوني ع راحتيه
آمنة: يعني الواحد يبا مصلحتك يوم يقولك هالرمسة ..
احمد: انا اعرف كيف اداوي عمريه روحي .. ما ابا حد يقولي
آمنة: ونحن مب حد .. انا مب حد يا احمد ..
احمد: امون الله يخليج .. زقرتج تيلسين ويايه مب تفتحين لي مجضر اجتماع ...
آمنة: خلاص بنسكت .. احسن ..

وغمّض احمد عيونه .. ويلست آمنة ع الكرسي ... اللي حذال الشبرية .. وتمت ساكته ..
وظهرت مبايلها ... واتصلت ..

آمنة: ألو .. السلام عليكم
عفرا: سااااااااااااااااااااالم خلهاااااااا
آمنة: عفاري صمختيني
عفرا: هذا سالم الدب
آمنة: هذا عندكم ؟
عفرا: هيه .. هو وامه وابوه وخالته وريل خالته
آمنة ( ابتسمت ): وين بنتي ؟
عفرا: بنتج تخبلت ..
آمنة: ايه كله ولا بنتي
عفرا: مستويه لاجئة من لاجئين فلسطين .. امايه اونه بتبدلها .. فصختها .. ولبستها الفانيلة بس وما ادري وين سارت
آمنة: لبسوها حرام عليكم ... كم وحده انتوا هناك
عفرا: خله خله شمسة تتبناها ..
آمنة: هيه في عينج
عفرا: هههههه والله من الصبح شمسة تداريها
آمنة: ما تستحين بعد تقولين .. انا حاطتنها عندكم ..
عفرا: الله يغربل ابليسك ان شاء الله
آمنة: شوه سوى بعد ؟
عفرا: عطى بنتج آيس كريم .. وخيست ثيابهااااا
آمنة: عفاري انتوا شوه يالسين هناك ... شلوا سالم عنها
عفرا: سلامة نشت له
آمنة: امه شوه خانتها
عفرا: المدام حامل
آمنة: ويعني
عفرا: شدراني فيها
آمنة: طارق وصالح .. خل يفتنون عليه فتنه
عفرا: هيه ما لقيتي غيرهم .. انتي بندي .. خلني اشوف شغلي
آمنة: بدلوها عفاري .. وسووا لها مرضاعة حليب
عفرا: ما يخصج انتي في اكلها ... امايه تأكلها .. يالله مع السلامه
آمنة: فمان الله ...

احمد: جيه ما يبتيها هني .. كنت ابا اشوفها
آمنة: انته قلت لا تييبينها ... وبعدين ما فيه عليها وانا هني
احمد: انزين خلاص ردي البيت .. حرام من الصبح مودرتنها
آمنة: عند امايه وخواتي عادي ...

في بيت بو هزاع ..

عفرا: ساااااااااااااالم
سالم: هااااااااااااا
عفرا: والله لا تخليني اتصل الحين في هزاع
سالم: شوه يعني خفت
صالح: يلس يا ولد
عفرا: وايد عليك ... عصب عليه خل ييلس
صالح: ههههههه تعبت
عفرا: عيل نحن شوه نقول
شمسة: والله نحن اللي شوه نقول .. اللي ويانا 24 ساعه
عفرا: والله ولدج مشكلتج
سالم: بلعب ويا عامر ..
سلامة: سالم ان صاح يا ويلك
طارق: يا بوي قر مكان واحد لعوزت الصغارية
سالم: ندرب ندرب .. لين امايه تييب لي اخو
سلامة: واثق بعد انه اخو
سالم: خالوه سلامة .. اذا امايه يابت بنيه .. بنعطيج اياها وعطينا عامر بيكون كبر بلعب وياه
سلامة: قم انته قم
طارق: ههههههههههه لا لا .. اتحملنا كم شهر صياح اليهال .. وللحين بعد متحملينه .. بعدنا مب مرتاحين .. ونييب حق عمارنا مصيبة ثانية لا شكرا ..


وانفتح باب الصاله ...

هزاع: تعال .. كلهن متحجبات ..
مروان: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
طارق: هلا والله .. علومك
مروان: الحمدلله تمام .. انتوا علومكم
شمسة: وينك مب مبين ..
مروان: صدق مبروك
شمسة: الله يبارك في حياتك .. عقبالكم انتوا .. ما تعرسون وتييبون عيال
مروان: لا انا وهزاع متفقين ما بنعرس
هزاع: اقولك انته ما تبا مشكلتك.. كم مره اقولك ما يخصك فيه .. لا ترمس وتقول شي انا ما قايلنه
طارق: ههههههه يبا يوهق عمره ويوهق ربيعه وياه
مروان: شحالج يا المبزايه
سلامة: الحمدلله ... وين عبدالعزيز ؟
مروان: ويايه ياي فالمطبخ هو
عفرا: هاللي فالح فيه .. انته اييييييه هدها اقولك ( وهي تقصد سالم )
سالم: اف حشرتينا حشرتينا خالوه عفاري
مروان: اوووووه. .ام الصوت النشاز .. ام الدويييييييس شخباااارج
عفرا: ابو الدويييييييس انته اللي شحالك
مروان: خل عنج عاد ما سمعنا بـ ابو الدويس
عفرا: لا لا فيه
مروان :هيه نسيت اللي بتاخذينه صدق ابو الدويس
سلامة: ههههههه حرام عليك
سالم: لا لا اللي بتاخذه بو صوت نشاز
طارق: هـــــه .. هذا بدال ما يعدل يخرب بعد
مروان: هههههه وين آمنة
صالح: فالمستشفى
هزاع: بلاك مخرف
مروان: اوه والله نسيت ..
سالم: حليله والله عمي احمد .. وتراب
سلامة: لا تزقر البنيه تراب
سالم: نسيت نسيت خلاص .. بسكت ..
شمسة: مروان .. شحال اخوك
مروان: أي واحد فيهم ؟
شمسة: كلهم ..
مروان: الحمدلله بخير
طارق: عمران شحاله ؟
مروان: والله تمام
صالح: وعمر شحاله ؟ اليوم لازم يباتون في منى
مروان: هيه .. ما ادري والله راشد مرمسنه
عفرا: وانته ما تقدر تتصل به
مروان ( يقلد عفرا) :لا ما اقدر اتصل به .. انتي شووووووه يخصج محد طلب رايج فالموضوع ..

بدت السوالف تحلى .. بحضور مروان وهزاع .. من زمان ما سولفوا هالشلة كلها ويا بعض .. ومن زمان ما يلسوا ويا بعض

فالمطبخ ..

عذيجة: رمسته انته ؟
عبدالعزيز: هيه ..راشد اتصل به وانا رمسته
عذيجة: وشحاله ؟
عبدالعزيز: الحمدلله بخير
عذيجة: وانته شوه مسوي فالمذاكرة ؟
عبدالعزيز: الحمدلله
عذيجة:ما غيرت رايك وتبا تبات هني ؟
عبدالعزيز: لا لا ..
عذيجة: وليش تقولها جذه ؟
عبدالعزيز: لا يعني ... بتم عند راشد .. وعمر بيرد جريب ان شاء الله
عذيجة: وشحال فريد
عبدالعزيز: هههههه اشوفج تولهتي عليه
عذيجة: بسم الله عليه
عبدالعزيز: ههههههه انتي تسألين عنه ..
عذيجة: يعني يوم بسأل عنه بتوله عليه .. صدق انك بايخ .. قم عني قم
عبدالعزيز: هههههههه فديت اللي زعلت والله
عذيجة: جيه تحيدني ياهل ازعل
عبدالعزيز: لا والله .. آسف عمووووه حبيبتيه انتي


في صالة بو زايد ...

غاليه: امايه سرتي صوب أحمد ريل آمنة
ام زايد: ويه حشى عليه .. ليش اسير
غاليه: ما سرتي ؟
ام زايد: لا .. بس اتصلت في عذيجة .. سالتها عن اخباره
غاليه: حليلها آمنة والله
زايد: انا اتصلت في هزاع وسألته
غاليه: شوه قالك ؟
زايد: قالي الحمدلله ... بس اخته متعورة وايد ..
غاليه: هيه حليلها .. رملة والله

ويا ثاني من فوق ...

ثاني: بلاكم داقين حزن
زايد: ثرك رااااقد
ثاني: ليش شوه مستوي ؟
ام زايد: ريل بنت عمتك فالمستشفى
ثاني: أي عمه واي بنت عمه واي ريل بنت عمه
غاليه: ط هذا انتوا
ثاني: صدق
ام زايد: عمتك عذيجة
ثاني: شوه فيها ؟
زايد: احمد فالمستشفى
ثاني: اونه .. بو ميثا ؟
غاليه: هيه
ثاني: سلامات ما يشوف شر ... ليش ؟
غاليه: سوى حادث
ثاني: ايه صدق ؟
زايد: شوه يالسين نلعب وياك نحن !
ثاني: اويه .. حرااااااام
ام زايد: والله ؟
زايد: ههههههه توه يستوعب
ثاني: متعور يعني ؟
غاليه: يقولون
ثاني: انتوا سرتوا له ؟
زايد: لا للحين ما سرنا
ثاني: يوم بتسيرون خبروني
غاليه: والله زين بعد .. فكرت
ثاني: تأثرت الصراحه
زايد :لا لا .. الله يخليك
ثاني: ايه شوه شايفيني امايه قولي لهم
ام زايد: بلاكم عليه خلوه
غاليه: ارتحت !؟
ثاني: طبعا امايه حبيبتيه تدافع عني .. طبعا برتاح
زايد: صدقت عمرك انته عاد
ثاني: اف يالحساد ... بلاكم انتوا
ام زايد: سيروا سيروا رقدوا بلا رمسة زايده
ثاني: وين شيبتج ؟
ام زايد: راقد حليله تعبان
ثاني: بلاكم كلكم تعبانين ؟ .. عيل انا بعد تعبان
ام زايد: انته من شوه تعبان ؟
زايد: من النت طبعا ...
ثاني: بسير حجرتيه خلاص احسن لي
غاليه: اصلا منوه قالك تنزل

نش ثاني وبيسير فوق .. لكن قبل ما يسير كشكش شعر اخته

غاليه: ثانيييييييييييييي
ثاني: هههههه عسب مره ثانية ما تقولين لي هالرمسة ...
غاليه: برويك بتشووووووووف
ثاني ( سار فوق بسرعه عن تنش له ): شوه بتسوين يعني ؟
غاليه: بتشووووووف .. ارقد انته بس جان ما دخلت الحجرة وقصيت شعرك هذا بالمقص
زايد: هههههههه خيبة .. غاليه !
ام زايد: تخبلتي انتي ؟!
ثاني: مستويه دفشة ما ادري كيف !

وتمت غاليه تتحرطم ع ثاني اول مره .... اول مره غاليه تتحرطم هالتحرطيم كله .. واول مره يسمعونها ترمس جذه ...


فـ السّعـوديــّـه ..
في مِــنـى ..

عمر: احمد مرتاح
احمد: الحمدلله
عمر: ما ادري وين حطيت مبايلي
احمد: مساعه مرمس عبدالعزيز وراشد
عمر: هيه ما ادري وين حطيته الحين ..
احمد: شوفه في مخبا الشنطة من برع
عمر: هيه ... هذو
احمد: زين ..
عمر: بتصل في عمي يوسف
احمد: تعال صدق شحاله عمك يوسف؟
عمر: الحمدلله بخير
احمد: بعده ؟
عمر( تنهد): بعده
احمد: ادعي ادعي وانته ترمي الشيطان
عمر: ما يستوي يعني الدعاء الا يوم برمي الشيطان
احمد: هههه استهبل ياخي
عمر: وايد متفيج انته اليوم
احمد : ما ادري تصدق والله ما ادري شوه فيه ..
عمر: انا شاك في امرك
احمد:هههههه حرام عليك ..

ورن مبايل احمد

احمد: شوف اميه ما ترضى عليه .. سمعتك تطري ولدها بسوء .. اتصلت
عمر:ههههه رد رد عليها
احمد: الوووو .. هلا والله بهالصوت
عمر: والله ولا جنه ياي الحج ... بايعنها
احمد: ياخي اميييه ... حلال اتغزل فيها في أي وقت
عمر:هههههه اتغزل انزين
احمد: امايه هذا عمر .. يزخني ع كل دقه ........... انا الحين اشتكي عندج عليه .. وانتي تتفدينه.. تسلم عليك
عمر: الله يسلمها .. رد عليها السلام
احمد: بس عاااااااااااد .. شكثر تتفدين .. ابويه ما تتفدينه كثر ما تفديتي عمر
عمر: ههههههههه يالطفس
احمد: ههههه ان شاء الله .. ان شاء الله .. لا لا ... ان شاء الله .. سلمي عليهم .. ان شاء الله .. مع السلامة ... ( وبند ) هالامهات والله وايد يوصّن
عمر: حليلها .. تخاف عليك
احمد: عندها 5 غيري جدامها
عمر: ما يستوي بعد .. اصغر ولد مسافر عنها
احمد: هيه والله .. مشكله ...
عمر: تدري شوه
احمد: شوه ؟
عمر: كان خاطريه ايي .. هني .. واييب امايه ويايه

سكت احمد .. ولا علق ع رمسة عمر ... حس ان باتصال امه به .. فتح لـ عمر جرح لا يمكن يبرى ... حتى لو عقب مليون سنة ....

عمر: كان خاطريه ايي هني .. وهي ويايه .. حتى ابويه .. كنت اباهم يشوفون سعيد وهو معرس ... راشد وبيتخرج .. ومروان بيلحقه بعد .. ( وابتسم ) وانه استوى دمه خفيف زيادة .. يعني لو كنت بحزن .. لازم يظهرك منه .. لانه ما يحب يشوف أي حد زعلان .. و عمران تخرج من الثانوية واختار طريجه بروحه .. وعبدالعزيز .. اللي صدق ما شافوه ولا هو شافهم .. كنت اباهم يشوفون عبدالعزيز كيف كبر .. تغير شكله .. حبوب ع مشاغب
احمد: ما عليه يا عمر .. اطلب لهم الرحمة .. وان شاء الله الجنة تكون مكان يجمعكم كلكم من اول ويديد
عمر: اتمنى ... والله اتمنى .. ادعي ربي ليل ونهار .. ان شاء الله .. الله يسمع منك ..
احمد ( ابتسم): الحين اتصل في ابوك الثاني .. عمك يوسف
عمر: هيه صدق ذكرتني


في بيت السفير ..

هند: يدوه تمي الله يخليج
يدوه غريسه :لا لا ... بسير انا صوب بيت غانم
هند: مب لازم تسيرين هناك
يدوه غريسه :لا .. لازم .. بسير لاعت جبدي من هني بسير اغير جو
هند: افا .. لاعت جبدج منا ؟
يدوه غريسه: الحق ينقال .. هيه لاعت جبدي من بيتكم .. لكن منج انتي لا
هند: عيل تمي عشاني
يدوه غريسه: ما اقدر يا هند ... بسير هناك بغير لي جو ...
هند: يدوه ما ابا اسافر انا
يدوه غريسه: ولا انا ابا اتم في بيتكم
هند: ط والله
يدوه غريسه: شوه بعد ط والله !
هند: اقصد .. تمي هني
يدوه غريسه: ما ابا ... جان انتي تبين شلي قشج وتعالي ويايه بيت غانم .. بيت عمج وما فيه حد .. وبتكونين ويايه
هند: هه .. ما لقيتي غير ابويه يخليني فالبلاد .. في بيت عمي بعد اونه
يدوه غريسه: وشوه فيها عمج ويدتج وياج ..
هند: يعني ما تدرين بـ قوانين ابويه
يدوه غريسه: عاد انتي وابوج وامج واخوج التحفة .. تفاهموا
هند: انزين انتي قولي له
يدوه غريسه: لا حبيبتيه .. انا ما اترجى حد
هند: لا تترجينه ... بس قولي له
يدوه غريسه: ما يخصني
هند: عيل تعالي ويانا
يدوه غريسه: انا ما اروم .. والله ما فيه شدة ع السفر والبرد هناك .. خليني فالبلاد احسن لي ..
هند: الله يخليج يدوه
يدوه غريسه: والله يا هند اني ما اقدر .. ما اقدر ..


وتمت هند تحاول ويا يدتها عسب اما هي تسافر وياهم ... او انها تقنع ابوها ان هند اتم فالبلاد ويا يدتها وفي بيت عمها ..


ووصل بدر ...

بدر: مرحبا غريسه
يدوه غريسه: قولي حق قليل الادب هذا يقول حق ابوج ...

نقعت هند من الظحك .. ويلس بدر ع صوب .. مب جنها هزئته .... بطريقة فظيعه !

بدر: شوه تبين بعد .. طلبات هالبنيه ابد ما تخلص
يدوه غريسه: ما تبا تسافر وياك .. تبا اتم هني فالبلاد عسب تشتاق لك
بدر: والله ؟ عادي بنوديها هناك .. وبنحبسها فالشقة .. و بـ جذه بتشتاق لي
يدوه غريسه: تنكت اونك ...
بدر: انتي تقولين
هند: من زين المانيا يعني
بدر: والله من زينها مب من زينها بنسير يعني بنسير
هند: انته سير واشبع
بدر: بسير .. وانتي بعد بتيين وانتي تظحكين
يدوه غريسه: يوم اقولج هالبيت كل حد في وادي .. ومحد يهتم فالثاني
بدر: يلسي ويا يدتج .. خذي منها الحكم
يدوه غريسه: هيه والله .. تيلس ويايه ع الاقل اقولها شي يفيدها .. والا انته ابد ما تفيد .. لا تهش ولا تنش .. فالح بس ترفع هالشعر .. تقول شاحنه طايفه عليه وميلستنه جذه مول وصابه عليه ديزل بعد ..

هني عاد هند ما قدرت صدق صدق انفجرت من الظحك ... وبدر بعد تم يظحك رغم انه مقهور من يدته وشكثر تحط عليه ... وهي ما قصرت فيه ....


في بيت ام احمد ..

عيسى وناعمه يالسين تحت فالصاله ..

عيسى: صوتها واصل لـ هني
ناعمه: اكيد امها مشغولة والا شي
عيسى: قومي انزين اطالعيها
ناعمه: بتريا شويه اذا ما سكتت عقب بصعد
عيسى: وين امايه ؟
ناعمه: سارت حجرتها ترقد .. من الصبح وهي يالسه فالمستشفى .. تعبت
عيسى: الله يعينا ..
ناعمه: هيه والله
عيسى: نشي سيري اطالعيها .. ما تسكت البنيه ..
ناعمه: انزين انزين

صوت ميثا بنت احمد واصل لين تحت ... وبما ان ميثا فاكهة البيت .. فـ ما يقدرون يسمعون صوتها وهي تصيح بهالطريقه ..

صعدت ناعمه فوق ... تشوف شوه السالفه ...

ناعمه: آمنة ... آمنة
آمنة: هلا دخلي ..

دخلت ناعمه ... شافت آمنة شاله بنتها وتحوط فالحجرة .. ودموعها تنزل ..

ناعمه: بسم الله شوه فيج ؟
آمنة: ما فيني شي ..
ناعمه: آمنة .. حرام عليج .. انتي تصيحين تصيحينها وياج
آمنة: انا اصيح عسبها ( وصاحت ) ... ابوها معودنها يلعبها قبل ما ترقد .. والحين مب طايعه ترقد ... تحس انه مب موجود ...
ناعمه: ما عليه ...
آمنة ( صرخت ع بنتها ): بس سكتي ... روحي اللي فيني مكفني ...
ناعمه: آمنة حرام عليج .. ييبيها .. ييبيها عنج ..

شلت ناعمه بنت اخوها اللي قطعت قلبها بصياحها .. وشكل امها يقطع القلب اكثر .. وآمنة يلست ع طرف الشبرية وتصيح ..

ناعمه: استهدي بالرحمن .. ما عليهم الا كل خير ان شاء الله
آمنة: من وين ايي الخير عقب هالحادث من وين
ناعمه: لا تقولين جذه .. مب زين
آمنة: اليوم يسألني عن رملة .. اقوله رملة بخير .. ( وتصيح ) ... باجر يوم بيطلع وبيدري ان رملة فالعناية .. شوه بيستوي عليه .. والا شوه حالة رملة حليلها اللي مرقده فالعناية ... واللي متسبب فالحادث اخوها
ناعمه: استغفر الله .. لا تقولين جذه .. احمد بعد اخونا .. ونحن ما نفكر هالتفكير .. هذا قضاء وقدر سواء احمد اللي كان يسوق والا غيره .. الله رايد هالاثنين يكونون ويا بعض ويسوون حادث
آمنة: شقوله ... والله ان تفكيري تعب ..
ناعمه: انتي اهدي الحين .. ومب زين عليج اللي تسوينه .. ومب زين ع بنتج بعد .. انتي ريحي شويه .. وانا بوديها تحت برقدها وبرد اييبها ..


وظهرت ناعمه من الحجرة .. ونزلت تحت

عيسى: بلاها ؟
ناعمه : امها منهارة صدق
عيسى: ليش .. شوه فيها ؟
ناعمه: تقول ان ميثا ما ترقد متعوده احمد يلعبها قبل ما ترقد .. وان احمد اليوم سألها عن رملة .. وهي ما تعرف شوه تقوله ..
عيسى: لا حول ولا قوة الا بالله
ناعمه: خذها الله يخليك شلها شويه .. بسير اسوي لها مرضاعة حليب ..
عيسى: تعالي حبيبتيه انتي ..

وشل عيسى ميثا بنت اخوه .. ووداها برع فالحوش .. يحوطها .. لين ناعمه تخلص ... وميثا شويه تسكت .. وشويه ترد تصيح

فوق .. نفس الوقت رن مبايل آمنة ..

آمنة ( بصوت يرتجف ): الو ..
احمد: الو .. أمون

آمنة سمعت صوت احمد .. صاحت زيادة ..

احمد: شوه فيج ؟

وآمنة ما ترد عليه ..

احمد: أمون شوه فيج ؟ .. انا كنت حاس ان فيج شي ... واتصلت هالحزة ..
آمنة: ما فيني شي ..
احمد: قولي شوه فيج ؟
آمنة: ما فيني شي ..
احمد: وين ميثا ؟
آمنة: عند ناعمه
احمد: انزين انتي بلاج ؟ .. شوه فيج تصيحين ؟
آمنة: ما شي .. بس .. مب متعودة ما تكون فالبيت ..
احمد: متأكدة ؟
آمنة: هيه
احمد: ما في شي ثاني ؟
آمنة: لا
احمد: الله يهداج .. كل هالصياح عسب هالسبب .. ان شاء الله كلها كم يوم وبكون وياكم فالبيت
آمنة: ان شاء الله
احمد: امون لا تسوين بعمرج جذه عاد .. رقدي البنيه ... وتوضي وصلي لج ركعتين واقري المعوذات .. واستعيذي من الشيطان ورقدي ..
آمنة: ان شاء الله ..
احمد: يالله ما اقدر اطول اكثر .. رقبتي تعورني .. خلي المبايل حذال راسج .. في أي وقت ممكن اتصل
آمنة: ان شاء الله ...
احمد: يالله عاد بس سكتي ..
آمنة: خلاص .. تصبح ع خير ..
احمد: مع السلامه ...

في ألمــانـيا ..

حصة: عنبوووووه والله ان مب رقاد هذا فالمستشفى
علي: يعني انتي تبين تعاندين زيادة ..
حصه: مب مسألة عناد .. لكن مليت .. لا في شي .. وبعد ما يظهروني من هني
علي: لانهم يعرفون انج مب صاحية .. لو ما فيج شي كانوا بيظهرونج
حصه: اوكيه انا بظهر ع مسؤوليتي
علي: وين وين .. انتي تتحسبين عمرج فالبلاد ..
حصه: اففففف بدينا
علي: لا ما بدينا .. ولا بندا .. انتي بس سمعي الرمسة .. وكل شي بيمشي اوكيه
حصه: خلاص بنيلس وبنسكت
علي: احسن ..

اطالعت حصه صوب علي ... اللي يوم شاف نظراتها نقع من الظحك

علي: هههههههههه والله يا بنات ام هزاع .. عنادكن .. محد يقدر عليه
حصه: هذا مب عناد .. انا ارمس واقول الصدق والصح واللي لازم يستوي
علي: انزين .. قولي الصدق وقولي الصح وقولي أي شي وكل شي تبينه .. لكن انج تظهرين من هني .. قبل ما يوقع الدكتور انسي
حصه: انا برمّس هزاع اخويه يحجز لي .. وارد البلاد
علي: هيه يوم بيكون بكيفج عقب رمسيه .. ويوم بيكون بكيفه خل يحجز لج
حصه: عيل بكيف منوه
علي: صدق ما تستحين .. انا ريلج وياج .. مسؤول عنج تقولين اخوج
حصه: هيه .. انته ما تبا تردني البلاد

سكت علي واطالع فوق كأنه سرحان ..

علي: انا متفائل ... انتي مب متفائلة؟
حصه:انا اللي يستوي بي ما يخليني اتفائل
علي: لا تقولين جذه حصه ... الواحد يتفائل ... وبعدين تعالي انا من يوم خذتج .. انتي اللي علمتيني كيف اتفائل ... واشوف الحياة من منظور حلو
حصه: لكن الاوضاع تتغير
علي: ما تتغير .. قولي نحن اللي نتغير ..

وسمعوا صوت الباب ..

حصه: منوه ياي ؟
علي: ما ادري ........
حصه: اكيد مب السستر لانها ما دخلت
علي: اكيد ..
حصه: عيل سر اطالع منوه ... يالس تعيد رمستيه !
علي: ههههههه نسيت والله ... ( ونش ) بسم الله

ونش علي ساير يشوف منوه عند الباب . ما يحيد الدكاتره والسسترات .. مؤدبين .. يدقون الباب ويدخلون .. جيه هالمرة ما دخلوا فجأة !!

فتح علي الباب .. يوم شاف اللي واقف .. ابتسم وتساند ع الباب ..

حصيص( بابتسامة عريضة ): السلام عليكم
علي: عليكم السلام ... هلا وغلا ..
حصيص: شخباركم
علي: الحمدلله بخير ... انتي شحالج ؟
حصيص: الحمدلله ...
علي: ويا منوه يايه ؟
حصيص: روحي
علي: وين ابوج ؟
حصيص: ابويه .... في حجرة امايه .. يقرا عليها قرآن .. انا مليت ... فـ قلت له اني بيي عندكم ... عاد بالغصب خلاني ...
علي: حياج الله ...
حصيص: الله يحيييك ...

حصه: علي ... منوه عند الباب ؟
علي: ضيوف .. تعالي دخلي داخل ..

ودخلت حصيص داخل ..

حصيص: السلام عليكم
حصه: اهلا .. وعليكم السلام .. شحالج
حصيص: الحمدلله بخير
حصه: وشحال ماما ؟
حصيص :الحمدلله
حصه: حد وياج
علي: لا روحها .. يايتنا زيارة ...
حصيص: عمي علييييييي.. شكلك ما تباني ايي .. آسفه خربت عليكم .. خلاص بسير
علي: ويييييين ..
حصيص: بسير صوب امايه وابويه
علي: والله ما ظهرتي من الحجرة .. ( ومسك ايدها وهي كانت ماشيه بتسير ).. يا هبلة .. كيف انتي تيين .. وانا اقولج سيري ........ بس اتريا متى تيين عندنا
حصيص: صدق ؟
علي: هيه
حصه: حصيص تعالي تعالي يلسي حبيبتيه ... ما عليج منه
علي: الحين ما عليها مني
حصه: هيه .... لانك ما تباها اتم هني
علي: حصصصه .. لا تخربين البنيه عليه
حصيص: ههههه اظاربوا اظاربوا
حصه: هذا عمج .. اللي انتي يايه عشانه وايد يتفلسف
علي :انا اللي وايد اتفلسف والا انتي
حصه: مشكلة اللي متخرجين من امريكا .. وايد يحبون يتفلسفون
علي: مشكلة والله مسّات الانجلش
حصيص: اونه .. عموه انتي مس انجليزي
حصه: هيه شفتي عاد .. وعمج يايبني هني وهاده بناتي هناك
حصيص: اونه أي بنات ؟
علي: قصدها اللي فالمدرسة ( وابتسم ... غير السالفه ) ... انزين قولي شحال جسوم
حصه: منوه جسوم ؟
حصيص: ولد عموه .. الدب ... امس مرمستنهم .. هو عاد محد قاله يطلب .. بس ع كيفه .. اونه اشتري لي جيه وجيه وجيه ... انزين انا ما قلت لك شوه تبا ... ولا قلت لك شي فخاطرك

نقع علي من الظحك ... وحصه وياه ..

علي: انزين حليله خذي له
حصيص: ما ابا .. والله ... خل خاله يشتري له
علي: منوه خاله ؟
حصيص: ابوووويه .. انا ما يخصني
علي: ام لسان
حصه: تدري بـ منوه تذكرني
علي: بـ سالم
حصه: هههههه فديته والله .. بس لا هي ع اخف .. سالم يظهر للواحد قرون
علي: عيل منوه ؟ عبدالعزيز
حصه: لااااا وين حليله عبد العزيز .. اهدى شويه منها
علي: اممممم ما عندنا يهال غيرهم
حصه: رملة .. اخت احمد
علي: هييييييييييييه ... اللي كانوا يزقرونها تراب فالمزرعه !
حصه: ههههههه هيه ... مشتاقتلها والله
علي: يوم المزرعة كان كشخه
حصيص: لحظة لحظة انا ما فهمت .. منوه سالم ومنوه رملة ؟
حصه: سالم ولد اختيه
علي: ورملة .. تقرب لنا بعد .. وطيوبة شراتج
حصيص: اووووووونه انا يعني طيبة ... والله تدري عمي علي ... انته تذكرني بـ عمي عبدالرحمن ..
علي: ليش ؟
حصيص: هو جذه طيب .. ويقولي .. انتي حصه يا حلوة .. حصه يا امورة . حصه يا بنوته يوم يزقرني
حصه: ما شاء الله عليج ....


**********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه هم قصه لاتشترى, هم قصة لا تشترى ’ للكاتبة المبدعة وردة بلادي, ورده بلادي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:35 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية