لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-06-09, 11:10 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 15

جريب المغرب ...

نش سعيد .. من الرقاد ...

بدور: زين يوم نشيت روحك ...
سعيد: الساعة كم ؟
بدرو: الساعه 5 ونص ما باقي شي ع الصلاة .. يالله قم
سعيد: وين بتسيرين انتي تتعدلين؟
بدور: شوه وين بسير؟ بسير اسلم على هلي والا نسيت
سعيد: اوه صدق .. خل انش انا بعد
بدور: اذا خلصت من وقت .... نطلع الحين ونسير نزلني هناك وعقب رد من المسيد وادخل سلم عليهم
سعيد: لا مدام جذه .. انا بخلص بنسير بيت عمتيه قبل
بدور: شوه؟
سعيد: نسير بيت عمتيه ... بنزلج وبسير المسيد بصلي وبرد اسلم شويه وبنظهر سايرين بيت هلج
بدور: ليش ان شاء الله ؟ انا ابا اسير عند هلي قبل .. ما شايفتنهم
سعيد: بدور انتي لو سرتي بيت هلج ما بتيلسين ربع والا نص ساعه ... نسير نسلم ع عمتيه ربع ساعه وبنطلع
بدور: وليش ما نسير بيت عمتك باجر
سعيد: ما يستوي ... تبين عموه تزعل ؟
بدور: وانا هلي يزعلون عادي ؟!
سعيد: فهميني يا بدووور .. عموه بحسبة امايه الله يرحمها .. ما اقدر ما اسير لها اليوم ... وانا ما اتصلت بها بعد .. ما يستوي
بدور: انزين خلاص .. سو اللي يريحك ........


في صالة الشباب ...

مروان نازل من فوق .. وراشد بعد ..

مروان: على وين على وين ؟
راشد: انته اللي على وين ؟
مروان: ويا هزاع بعد في غيره !
راشد: انا بظهر ويا الربع شويه ...
مروان : اها
راشد: وين عمران ؟
مروان: عمران محد ... ظهر من العصر
راشد: ما شاء الله ما صدق عاد هو
مروان: شفت عاد ...
راشد: تعال صدق انته قلت بتسير تييب كناديرك من الخياط
مروان: هيه ..... بمر عقب
راشد: انزين ييب كناديري وياك ... ( وعطاه ظرف )
مروان: كم كندورة ؟
راشد: هنتين
مروان: مخلصنهن ؟
راشد: هيه اتصلت به انا .. وقالي مخلص
مروان: والله لو مب مخلص برويييه
راشد: ليش عاد هههههه تقولها بحماس بعد
مروان: بظارب وياه ... لانه دوم جذه ... يقول بخلص اليوم الفلاني وما يخلص
راشد: لا حليله يخلص ... بس انته وهزاع ما ادري بكم .. جيه ما يخلص كناديركم
مروان: هيه ما تدري .. ثرنا نقوله سو لنا مخوّر وركب كرستالات
راشد: ههههههههه اتخيل
مروان: لا لا يا حبيبي لا تتخيل .. قالوا لك ما ادري منوه
راشد: منوه ؟
مروان: شدراني ... خلني اسير الحين ..
راشد: ههههه سر سر .. توكل ع الله .. ( فتح الباب ) تفضل يا اخ مروان
مروان: شكرا شكرا .. good boy .. استويت ولد فريد
راشد: مالت عليك محد يعطيك ويه .. ( وظهر وبند الباب في ويه مروان )
مروان: افا تونا نمدحه .. !! ( وصد وراه ) احم احم .. محد حظر الموقف !!

وظهر مروان وراه عقب ما قفط ...



عبدالعزيز نازل من فوق ...

عبدالعزيز: محّد هني ! .. وين ساروا ... عمراااااااااان عمراااااااااااااان

وصعد فوق ...

عبدالعزيز: عمرااااااااااااان ( دخل الحجرة ) وين ساروا هذيل .. اكيد عمران ومروان ظهروا ... بسير اشوف راشد ...

وسار عبدالعزيز صوب حجرة راشد ..

عبدالعزيز: حتى راشد محّد !

ظهر وسار صوب حجرته وحجرة عمر ...

عبدالعزيز: عمّوووور عمّووووور قم ..

عمر مغمض عينه وحاط ايد وحده ع عيونه

عمر: شوه تبا ؟
عبدالعزيز: قم بسك رقاد .. بيأذن الحين
عمر: اففففف الصلاة .. جيه ما وعيتني قبل
عبدالعزيز: انا روحي توني ناش ...
عمر: استغفر الله العظيم ..

ونش عمر بسرعه بسرعه ..

تغسل وتوضا .. وظهر ...

عمر: يالله نسير المسيد ..
عبدالعزيز: اصبر بتوضا
عمر: وانته ما متوضي بعد
عبدالعزيز: عمّور بعده ما مأذن ... شوي شوي
عمر: انزين انا بنزل اترياك فالسيارة مب تتأخر ..
عبدالعزيز: انزين سر ولاحقنك ..

وسار عمر ودخل عبدالعزيز يتوضا ...


فالسيارة ...

سعيد: بلاج ساكته ؟
بدور: ما فيني شي ...
سعيد: شكلج زعلتي
بدور: من؟
سعيد: يمكن لاني قلت لج بوديج بيت عمتيه قبل
بدور: لا وليش ازعل
سعيد: صدق ؟
بدور: يهمك يعني ؟
سعيد: اكيد


وسكتت بدور

سعيد: يالله عاد
بدور: شوه تبا
سعيد: ظحكي ... لا اتمين مبوزة جذه
بدور: انا مب مبوزة
سعيد: انزين بس يبين عليج زعلانه
بدور: سعيد خلاص قلت لك مب زعلانه عادي
سعيد: والله بس شويه ربع ساعه وبنظهر ...
بدور: انزين بنشوف
سعيد: صدقيني ... وانتي اتصلي بي بعد
بدور: جيه ما بتيلس ويايه ؟
سعيد: لا طبعا
بدور: وليش ان شاء الله ؟!
سعيد: ع حسب علمي ... وخبرتيه يعني اقصد من رمسة مروان .. ان اليوم الجمعة ... و بنات عمتيه كلهن اييون هني يتغدن .. ويا رياييلهن .. وانا مستحيل ايلس ويا بنات عمتيه في مكان واحد .. للحين ما جربت هالشي
بدور: يعني ايلس روحي وياهن
سعيد: ليش تخافين ؟ حريم حالهن حالج ..
بدور: انزين .. بس ما بتصل بك .. عسب يقولون بعد حرمت ولدهم مستعيله .. روحك يلس شويه واتصل
سعيد: لا .. قوم عموه مب من هالنوع ... بس ان شاء الله ولا يهمج .. والحين ممكن تنزلين يالله

عقب ما وصلوا بيت بو هزاع .. نزل سعيد .. ونزلت بدور ...

دخلوا داخل ..

وكان في استقبالهم .. طبعا اللي دوم يوعونه من الرقاد .. احمد ... وعلي

وآمنة و حصه ...

قربوا بـ سعيد فالميلس ...

وبدور دخلت الصاله ...

فالصاله .. سلامة وشمسة يالسات ..

آمنة: حياج تفضلي
شمسة: شحالج بدور؟ شخبارج ؟
بدور: الحمدلله بخير
سلامة: شوه مسويه ؟
بدور: الحمدلله
آمنة: متى الوصول ما شاء الله
بدور: اليوم الفير
آمنة: اها ...

عذيجة: آمنة تعالي شلّي بنتج ... تصيح ..

وهي طالعه شافت بدور ...

عذيجة: الله يغربل ابليسكن من بنات .. قولن ان في حد ..
شمسة: محد غريب امايه .. بدور حرمت سعيد ولد خالي
عذيجة: مرحبا بج حبيبتيه .. شحالج ؟ شخبارج ؟
بدور: الحمدلله بخير ...
عذيجة: شوه مسويه ؟
بدور: الحمدلله
عذيجة: الحمدلله ع السلامة ..
بدور: الله يسلمج ..

عفرا ( نازلت من فوق): اففف ويا حشرة عياااالكم ... شلوهم سيروا بيتكم ...

ومن شافت اللي يالسه ... وقفت .. تيبست في مكانها ...

سلامة كاتمة ظحكتها ... شمسة وحصه وياها .. شوي وكل وحده فيهن بتنفجر من الظحك ... ع عفاري والموقف اللي انحطت فيه ..

عذيجة: بلاج وقفتي صنم .. تعالي سلمي ع حرمت ولد خالج
عفرا: السلام عليكم ..
بدور: عليكم السلام
عفرا: الحمدلله ع السلامة
بدور: الله يسلمج ..

ويلست عفرا ع صوب وهي تتحلف حق خواتها ...

عذيجة: سعيد ياي وياج اميه ؟
بدور: هيه
حصه: دخل الميلس .. ويا الرياييل
عذيجة: بسير اسلم عليه ...


ظهرت عذيجة سايرة الميلس ... دخلت ..

نش سعيد من مكانه وسار هو صوب عمته وحب راسها وسلم عليها ....

عذيجة: الحمدلله ع السلامة فديتك
سعيد: الله يسلمج عموه
عذيجة: فديت هالويه يعلني ما اخلى منه والله
سالم : نغاااار نغاااااار
احمد: هههههههه اسكت اسكت عن تييك رمسة حلوة الحين
طارق: ما يتأدب ابداً ...
علي: هههههه حليله خلوه يعبر عن مشاعره
عذيجة: منوه فيه مشاعر ؟ هذا ! ... هذا ولا يحس
صالح: افا حطوا ع ولديييييه ههههه
احمد: ههههه دومه .. من بونه من يوم انولد مكتوب ع يبهته لسانه طوييييييل
سالم: خلاص ما برمس ... بستوي مؤدب
عذيجة: اقص ايدي من هني جانك 5 دقايق بس يلست في مكان ولا تحركت ...
سالم: كم بتعطيني
طارق: ههههههههههههههه
سعيد: ما شاء الله عليك ...
عذيجة: مظهر لكل اللي في هالبيت قرون
سعيد: عندنا واحد شراته
عذيجة: ويه جانك تقصد عبدالعزيز فديت روحه والله ولا شي جدام طولت لسان هذا

تم سعيد يظحك ع سوالفهم ... صدق سالم مسوي جو في هالبيت ..


في بيت ام احمد ...

رملة توها ناشه ومخلصة سبوح ... لفّت شعرها بالفوده .. وشلت المشط ونزلت تحت ...


رملة: اماااااايه
ام احمد: مسا الخير
رملة: مسااااء النوووووور
ام احمد: شبعتي رقاد خلاص ؟
رملة: هيه شبعت رقاد
ام احمد: خل احمد ايي بخبره ... وبتشوفين
رملة: ههااااااي وشوه بيسوي فيني ... انتي قلتي كلي لقمتين
ام احمد: وانتي ما جذبتي خبر
رملة ( وهي تسحي شعرها ) : انتي قلتيييييي انا ما يخصني
ام احمد: انزين ما عليه
رملة: وين عيسى ؟
ام احمد: محد
رملة: ووين ناعمه ؟
ام احمد: ظهرت ويا عيسى
رملة: اونه ؟
ام احمد: شوه اونه ؟
رملة: قولي والله ؟ !
ام احمد: والله
رملة: وين ساروا ؟
ام احمد: ناعمه جنها الا تبا تشرّى بدل وعيسى وداها
رملة: طاعو والله وجيه ما وعوني اطلع وياهم ...
ام احمد: انتي كنتي راقده
رملة: يوعونيييييي
ام احمد: محد قالج ترقدين
رملة: يوم يبون يلعوزوني يعرفون يوعوني ... يوم يطلعون يشردون ولا يوعوني والله بيشوفون

وفرت المشط ... وحطت ايدها ع ويها ... وصاحت ..

ام احمد: ط هاي والله ... استحي ع ويهج تصيحين عسب جذه !

نفس الوقت دخلت آمنة ودخل أحمد وراها ...

احمد: من عند باب الحوش وانا اسمع صريخها
آمنة: السلام عليكم
ام احمد: عليكم السلام
احمد: شوه فيها هاي ؟
ام احمد: خل تولي زين
آمنة: افاااا رملة تصيح ... ليش ؟ شوه مستوي ؟
احمد ( شل ملة المكسرات وحطها في حضنه وتم ياكل منها ) : اكيد اما ناعمه او عيسى
ام احمد: ما تغدت ... وسارت رقدت .. والحين نشت تصيح
آمنة: ليش انزين .. شوه فيها عموه ؟ حرام تصيح
ام احمد: ناعمه سارت ويا عيسى ... السوق .. والحين نشت تقول جيه ما وعوني وما سرت وما ادري شوه
احمد: سخيفه وانا اتحسب عندها سالفة
آمنة: حرام علييييكم .. حليلها كيف تصيح ..
احمد: قومي هذي ميثاني تظحك عليج
آمنة: يوديها عموه انا بسير فوق ببدل وبرد انزل
ام احمد: ييبيها .. حبيبتيه .. ابدلها
آمنة: هيه اذا ما عليج امارة .. بدليها لبسيها بجامتها
احمد: ودي غترتيه وعقالي فوق ...
آمنة: ان شاء الله
ام احمد: احمد .. ييب البنيه ...
احمد: قومي عاد بسج دلع ..


ودخلوا ناعمه وعيسى ...

احمد: وصلوا وصلوا من حنتج نشيييييي
ناعمه: السلام عليكم
عيسى: هاي بلاها تصيح
احمد: جيه ظهرتوا وما وديتوها
ناعمه :والله هي كانت راقده
احمد: يعني ما تعرفونها
عيسى: عسب مرة ثانية ما تتبلى عليه اونه عيسى مسهرني ..
احمد: وانته حاط دوبك ودوبهااااا
عيسى: بلاك انته بعد ... سر سر هههههه
احمد: اوني يعني عسب بنتي تشووووف هيبتي
ناعمه: هيبتك عليها
عيسى: مب عليه
احمد: بل عليكم خلوها تصدق ان ابوها شديد
ام احمد: الحين هاي وين تفهم
عيسى: حياتي ... عمري انتي ... قلبي
احمد: هيه تغزل فيها تغزل
عيسى: كيفي بنت اخويه
احمد: ما شي .. النظرة بـ الف
عيسى: قم قم ..
احمد: مستخسرين الف فيها !
ناعمه: يا قلبي انتي اشتريت لج بدلة رووووعه
احمد: اشوفهااااا
ناعمه :شوفها
عيسى: ماخذتلها تنورة جييينز ههههههه فديتها والله .. بتطلع حلوة عليج يا حلوة انتي
احمد: انا ما البس بنتي قصير ... نحن مطاوعة
ناعمه: بل .. قالوا مطاوعة اوووووووونه يعني جان بنصدقك يالمطوع ... بس ما قالوا ما تلبسها من الحين !!
احمد: نحن مطاوعة بالقو
عيسى: لا تشوه صورة المطاوعة انته الحين .. ما عندك شي
احمد: هههههه هيه والله مدوخ ... انتي ايه بس عاد مصختيها ...
ناعمه: رملة قومي اشتريت لج بدلتين حلوات
احمد: ولا بتقوم .. بتشبع صياح عقب بتنش .. وبتتحطم بعد وبتصارخ .. وعقب بتسير ترقد مره ثانية
ام احمد: وين ترقد توها ناشه هاي
احمد: بترقد ... هييييه ما رقدت وسوت حشرة وصريخ .. بالعقال ع ظهرها .. انا تعبان وابا ارقد
عيسى: خييييييييبه عاد بالعقال ...
ناعمه: انته صدقته بعد ..
احمد: والله تعبان صدق .. بسير ابدل وبرد .. هاي راضوها بأي شي ... خل تنش ..


في بيت ام فهد ...

بدور يالسه فالصاله ويا وديمة .. وامها ...

وديمة: اللللله كشخه ...
بدور: ههههههه بلاج يا خبلة
وديمة: اباااااا اسافر
ام فهد: قولي حق فهد خل يوديج
وديمة: هو مب من زين السفر ويا فهد يعني .. لكن ابا اسافر
بدور: جانها السالفة جذه .. ومب من زين السفر ويا فهد .. عيل يلسي مكانج
ام فهد: هالبنيه ما ادري بها شوه ياينها ع اخوها ..
وديمة: اميه فهد غلس
ام فهد: بس سكتي لا ترمسين جذه عن اخوج
وديمة: والله بعد شوه ؟ ما قلت شي غلط
بدور: بس انزين سكتي الله يخليج .. عن تييج رمسة حلوة الحين
وديمة: بسافر ويا قوم عمي
ام فهد: قولي هالرمسة جدام فهد
وديمة: وليش ما تخلوني عمي محرمي
بدور: ثرنا نقولج قوليها جدام فهد
وديمة: اعرف انه ما بيخلي بس شوه السر ! ... يعني عمي ما فيها شي
ام فهد: وعيال عمج؟
وديمة: عاديييييييييي خلود و حمود ونصور شوه يعني
بدور: لا والله !
ام فهد: استحي ع ويهج صفيتيهم خلود ونصور وحمود وكاسرة اساميهم رياييل هذيل
وديمة: نصور معرس عنده عيال ما بيطالع ويهي انا ... وحمود وخلود ميانين عادي
بدور: هههههههه والله صدق صدق انج خبلة
وديمة: وبعدين انا مب البنيه الوحيدة ... بنات عمي بعد ...
ام فهد: بنات عمج ويا اخوانهن
وديمة: وانا ويا عمي


سعيد: هود هود

ام فهد: هدا الغالي
سعيد: شحالج عموه ؟
ام فهد: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟ شخبارك ؟
سعيد: الحمدلله ... تمام ... شحالج وديمة
وديمة: الحمدلله بخير
بدور: سعيد ... وديمة تقول بتسفرني برع
وديمة: لا تجذبييييييين
سعيد: ههههههه وين تبين تسيرين ؟
وديمة: بالعقل سعيد .. يعني اقولهم ابا اسافر ويا عمي فيها شي
سعيد: عمج وين ساير؟
وديمة: استراليا ... آآآآه يا استراليا .. ابا اسير
سعيد: استراليا روووعه
بدور: ساير من قبل ؟
سعيد: لا .. بس ربعي سايرين .. ومصورين صور خياليه روعه
وديمة: الله حلوووو
ام فهد: بسير اييب دلال الجاي والقهوة ..

سارت ام فهد .. وتم سعيد و وديمة وبدور فالصاله ...

بدور: مينونه انتي من صدقج يعني كنتي بتسيرين وياهم
وديمة: هيه والله لو فهد يخلي جان سرت
سعيد: وفهد جيه ما يخلي ؟
وديمة: ما ادري
بدور: قولي ليش ما يخلي ....
وديمة: اسبابه مش مقنعه
سعيد: شوه هي اسبابه الحين انزين ؟!
بدور: عمي مسافر ويا عياله .. كيف هي تسير وياهم ؟!
سعيد: لا اذا جذه .. فهد وياه حق
وديمة: مب بس اولااااااد ... بنات بعد والله .. كلهم سايرين
سعيد: اممم
بدور: غيرت رايك ؟!
سعيد: هههههه ما يخصني ... هاي اختج .. وهذاك اخوج .. وامج عندج خل يسمحون لج وتسيرين
وديمة: المشكلة انهم ما يسمحون لي
سعيد: يالله مره ثانية ان شاء الله بتسيرين ...
وديمة: يارييييييييت
سعيد: لا تستعيلين ع رزقج ياينج


فالسيارة ...

عمر وعبدالعزيز ...

عمر دخل بسيارته بيت ضخم ... عبدالعزيز اول مره يشوفه ... ومتفاجئ من روعته وضخامته

عمر: عبدالعزيز

وعبدالعزيز مب منتبه

عمر: عبدالعزيييييييز
عبدالعزيز: ها ... شوه ؟
عمر: شوه فيك
عبدالعزيز: روعه هالبيت ... بيت منوه ؟
عمر: انا بنزل شويه وبرد لك ...
عبدالعزيز: بيت منووووووووووه
عمر: بيت عمي يوسف
عبدالعزيز: بنزل
عمر: وين ؟
عبدالعزيز: الله يخليك ...
عمر: عبدالعزيز !!
عبدالعزيز: بليز والله خاطريه اشوفه
عمر: تشوف منوووووه
عبدالعزيز: عمي يوسف .. الله يخليك ... الله يخلييييييك
عمر: عبدالعزيز ... ما اقدر ..
عبدالعزيز: الله يخليك خاطريه اشوفه واسلم عليه
عمر: قلت لك لا ... ويلس هني ... بسير وبرد
عبدالعزيز: عمّور ..

وعمر ما عبّر عبدالعزيز ونزل وبند الباب ...

آسف يا عبدالعزيز ... بس والله ما اقدر .. ما ابا احطك في موقف طول عمرك ما بتنسى مرارته وقسوته ... وألمه ...

دخل عمر .. وشاف كمال في ويهه

عمر: هلا كمال
كمال: اهلين
عمر: وين عمي ؟
كمال: فالحجرة ...
عمر: اوكيه شكرا


وسار عمر صوب حجرة عمه ...

عمر ( دق الباب ودخل): السلام عليكم
يوسف: وعليكم السلام ... هلا عمر
عمر: شحالك عمي؟
يوسف: الحمدلله بخير .. انته شحالك؟
عمر: الحمدلله ..
يوسف: الحمدلله
عمر: محد مر عليك اليوم ؟
يوسف: لا .. منوه يمر عليه في هالبيت ...


برع عبدالعزيز .. نزل من السيارة ... وتم يتحوط في الحديقة ...

يا الله كششششخه ... والله هني نحط سلة ... وهناك نسوي مرمى ويا الله روعه نلعب ... عوووووده حديقته تنفع ... هذا بلاه ما يعزمنا بيته يوم انه جيه ... والا جان كل اسبوع انا طايح هني ولا سرت بيت قوم عموه .. وسحبت سلّوم ويايه ... صح انه مينون بس كشخه ... بنلعب ... والنحسه وغلّوي ييلسن ويايه هني وكششششخه سوالف ..


قطع ع عبدالعزيز صوت ... بالنسبة له نشاز ...

......: ايه انته
عبدالعزيز ( صد ورا): نعم .... انا عندي اسم
بدر: ما ادري شوه اسمك ..
عبدالعزيز: احسن
بدر: شوه اسمك ؟
عبدالعزيز: عبدالعزيز ..
بدر: اوووه انته اخو عمر .. صح
عبدالعزيز: صح
بدر: ولد خالي سيف
عبدالعزيز: والنعم
بدر: وين عمر ؟
عبدالعزيز: داخل
بدر: وانته شوه يايبنك هني ؟
عبدالعزيز ( تنهد): ياي ويا اخويه
بدر: ما تعرف ان انته غير مرغوب فيك في هالبيت ؟
عبدالعزيز: شوه ؟
بدر: سمعتني

طنّش عبدالعزيز بدر ... ومشى عنه

بدر: انته ايه ارمسك انا
عبدالعزيز ( وهو ماشي ) : وانا ما ابا ارد عليك
بدر: سر سر اقولك ... اركب موتر اخوك .. عن يشوفك خالي ويشوتك برع
عبدالعزيز: ما يخصك فيه ...
بدر: اقولك روووح .. مالت ع هالويه .. صدقه خالي يوم يقول عيال سويرة قليلين ادب ..
عبدالعزيز: جب يالسخيف ..

بدر يوم سمع رد عبدالعزيز ... سار صوبه ومسكه من كندورته ...

بدر: شوه قلت ؟
عبدالعزيز: قلت جب .. وانته سمعت ... هدني
بدر: انته ايه انا مب اصغر عيالك ترد عليه بهالطريقة
عبدالعزيز: هدني اقولك ... هدني

.....: بدر

صوت هز المكان .... بدر سمعه صد وراه ...

زايد: بدر هدّه ..
بدر ( هد عبدالعزيز): علموه الادب عسب يعرف كيف يرد ع اللي اكبر منه ...
ثاني: انته قبل تعلم كيف تتعامل ويا اليهال عسب يعرفون كيف يردون عليك
زايد: ثاني اسكت
بدر: محد احسن عن حد ... كلكم نفس الشي
ثاني: الحمدلله ... كل واحد يعرف كيف يخلي الناس يحترمونه
بدر: مالت ع هالتربية ...

ومشى بدر .. وثاني صدق كان مقهور ومعصب .. وزايد وياه ... لكن ثاني القهر والغيظ مبينين في عيونه

عبدالعزيز: مالت عليك انته ..
زايد : بس اسكت ..
ثاني: جيه خليته يمد ايده عليك ؟
زايد: ثاني ممكن تسكت ؟
ثاني :شوه اسكت ؟ ما شفته كيف رافع ايده عليه ؟ !
عبدالعزيز: جيه ما تقوله هو يسكت ..
زايد: ليش ترد عليه بهالطريقة ..
ثاني: احسن زين سوى به
زايد: ثاني
ثاني: لا تسكتني انا ... سر سكت اللي داخل ..
عبدالعزيز: كيفي ليش هو يرمسني جذه
زايد: عبدالعزيز ... انته ما تعرف بدر وحركاته !
عبدالعزيز: لا ما اعرف .. وخل يحترم نفسه وما يغلط لا عليه ولا ع اخواني ... ولا ع اميه ( ونزلت دموعه هني )


تيبّس زايد في مكانه .. ما عرف شوه يسوي ... عبدالعزيز مشى عنه وسار ركب السيارة ..

اما ثاني فدخل داخل ...

ثاني: بدر ..
بدر: انته ايه بلاك تصرخ عليه من الصبح
ثاني: شوف يا بدر .. والله واسمعها مني انا الحين .. ان مره ثانية يبت طاري عيال عمي سيف بسوء .. والا غلطت ع امهم .. بتشوف شي ما يسرك
بدر: وانته منوه عسب تهددني ؟
ثاني: سمعتني .. حذرتك الحين .. صدقني .. بتشوف شي ما يسرك ولا يسر الكل
بدر: اقولك .. روح روح ما باقي غير اليهال اييون يرفعون صوتهم عليه
ثاني: اصلا انا ما اتنزّل اكمل وياك وارمس ...
بدر: انته منوه .. والا ولد منوه عسب تقولي هالرمسة ؟
ثاني: شوف ... اذا انته مغتر ان ابوك سفير ... وما ادري شوه فـ هاي مشكلتك ... لكن اللي ترمس عنه وان انا ولد منوه ؟ يستوي خالك ... عيبك والا ما عيبك ...


زايد: ثاني .. بدر بس خلاص انتوا مب يهال ...

وع صريخهم ... ظهر يوسف ... ووياه عمر ...


عمر: شوه فيكم
بدر: لا انته بعد تعال وكمل ... ترا قلت كلكم شرا بعض
زايد: بدر خلاص ..
يوسف: شو سالفتكم ؟
ثاني: انا برد البيت ...

وظهر ثاني من داخل .....

عمر ... حس ان السالفه فيها ان .. اول مره يظاربون هالظرابة وبهالصريخ وجذه .. وعبدالعزيز اول مره يكون موجود في هالبيت ... ليكون ؟!


وظهر هو الثاني بسرعه ...

يوسف: شوه فيكم ؟شوه مستوي ؟
بدر: ولد اخوك قليل ادب
يوسف: أي اخو ؟ واي ولد اخو ؟
بدر: عبدالعزيز ولد سيف

وتم بدر يسرد القصة كاملة حق خاله .. وزايد منصدم ... مستحيل اللي يسمعه ... بلاه بدر ؟ مينون؟ تخبل ؟ شوه فيه ؟ شوه سالفته ؟ هذا شوه يقول ؟ عمي يكره عيال سيف ... و هذا يقول جذه الكره بيعميه اكثر واكثر ! ....


سار عمر صوب السيارة .. وشاف فعلاً ... عبدالعزيز تنزل دموعه ويمسحن .. ومب طايع يقول شي ...

عمر: شوه فيك ؟
عبدالعزيز: ما شي
عمر: جيه تصيح ؟
عبدالعزيز: ما فيني شي ..
عمر: عبدالعزيز ارمس ... ما اتحمّل اكثر ..
عبدالعزيز: ممكن توديني عند عمّوه ..

قالها عبدالعزيز وصوته كان يرتجف .. حرك عمر السيارة بدون ما يرمس .. وسار بيت عمته ...

رن مبايله ...

عمر: الو ..
زايد: عمر وينكم ؟
عمر: انا ساير بيت عموه .. تعال هناك
زايد: وين عبدالعزيز ؟
عمر: ويايه ...
زايد: شحاله ؟
عمر: شوه سويتوا به ؟
زايد: ما سوينا شي
عمر: زايد .. شوه سويتوا بعبدالعزيز ؟ شوه قلتوا له ؟
زايد: والله ما قلنا له شي بلاك
عمر: بدر قاله شي ؟

سكت زايد ولا رد ! ... شوه بيقول حق عمر الحين ! ... يدري بـ عمر .. عمر كل شي عنده ولا ان حد يغلط ع عبدالعزيز ..

عمر: فمان الله ..

وبند عمر المبايل في ويه زايد ...


عمر: عبدالعزيز .. ارمس
عبدالعزيز: عمّور اسكت عني
عمر شوه استوى ؟ ... بدر شوه سوى بك ؟
عبدالعزيز: ما سوى شي
عمر: شوه قال ؟
عبدالعزيز: ما شي .. بس اسكت عني .. ابا عمّوه

رد زايد يتصل بس هالمرة في اخوه ...

زايد: ثاني وينك ؟
ثاني: شوه تبا ؟
زايد: ثاني تخبلتوا انتوا
ثاني: شوف والله واصل حدي ... وخلاص بنفجر .. زايد لا ترمسني عن هاللي اسمه بدر لاني صدق صدق برتكب فيه جريمة ..
زايد: انزين اسمع ... سر بيت عموه الحين
ثاني: اسير شسوي هناك ؟
زايد: سر بسرعه .. انا ساير هناك ... عمر يقول انه ساير هناك
ثاني: عبدالعزيز استوى به شي ؟
زايد: ما ادري شوه السالفه ! ... بس رمست عمر وكان معصب حده ... سر هناك الله يخليك وحاول تهدي من الوضع مب تزيده
ثاني: اوكيه اوكيه يالله باي ..


في صالة بو هزاع ...

عذيجة .... و هزاع .... ومروان .... وسلامة .... وطارق .... وعفرا .... وسالم اللي بيبات هني الليلة .. يالسين ...

مروان: سلامة تحبين ايدج ورا وجدام
سلامة: على ؟
عفرا: على ان عندج ولد خال شرات مروان
سالم: هاهاها .. حلوة
مروان: وييييه ام الدويس كيف عرفتي ؟
طارق: هههههه حليلها عفرا وين وام الدويس وين
مروان: غريبه ما انتبهت لوجه الشبه الكبير بينهن ؟
عفرا: جيه انته شايف ام الدويس
مروان: هيه هذي يالسه جدامي
سالم :وين ؟
مروان: هذييي
سالم: ويييييين
مروان: لا تستهبل هالكثر
عفرا: سخيف انزين
ام هزاع: عفااااري
عفرا: سكتيه هو قبل
هزاع: انتوا بديتوا ؟
سالم: لا بديناااااااا
مروان :اقولك اقولك تابع تابع الفلم مالك .. واسكت الله يخليك
هزاع: انتوا ما تخلون الواحد يتابع شي
سالم: سر في حجرتك تابع اللي تباه
سلامة: سالم اليوم ارقد ويايه فالحجرة انزين
طارق: لا الصراحه انا اخاف عليج منه
سالم: بحمييييييها ... وبحمي ربيعي
ام هزاع: شوف عاد ... منوه بيحمي منوه
سالم: يدووووووه
ام هزاع: شوه ؟
سالم: ما شي
عفرا: اقول مب ناوي تسير بيتكم ؟ الوقت تأخر
مروان: ليش ؟ يمكن ابا ابات هني
هزاع: ويييييين بعد نرقدك ؟
طارق: ههههههههههههه اويه ط هذا هههههه
هزاع: ما عندنا مكان ... سلامه محتله حجرة ... وسالم بعد اليوم امه وابوه مستغنين عنه
سالم: محد يقدر يستغنى عني اصلاً ...


نفس الوقت .. دخل عبدالعزيز الصاله .. وعق عمره في حضن عمته وتم يصيح .. صدق يصيح من الخاطر ...

ام هزاع: بسم الله الرحمن ... بلاك ؟ شوه فيك ؟
مروان ( انقبض قلبه): عبدالعزيز ... وين عمر ؟
هزاع: شوه السالفه ؟

نش مروان بسرعه وظهر برع ... شاف عمر نازل من السيارة ...

عمر: عبدالعزيز وين ؟
مروان: شوه فيكم ؟؟ شوه سالفتكم ؟ شوه مستوي؟
عمر: سو لي درب الله يخليك
مروان: تعال ما في حد ...

ام هزاع: شوه فييييك ؟ ارمس
طارق: ييبوا عطوه ماي الولد ..
سلامة: عفرا نشي بسرعه صبي له كاس ماي ...

دخلوا عمر ومروان ...

ام هزاع: عمر شوه فيه اخوك ؟

عمر يوم شاف اللي جدامه وكيف عبدالعزيز حاط راسه في حضن عمته ويصيح ... ما قدر .. ما قدر يتم واقف من جيه .. صد ورا وظهر من الباب ...

سلامة: امايه اقري عليه ...
ام هزاع: بسم الله عليك حبيبي شوه ياك ؟


عمر برع .. يحس خلاص الدنيا سوده في عيونه ... يوم شاف عبدالعزيز وهو يصيح .. وعمته حاضنتنه ... حس ان هالمرة فشل ... فشل بدوره كـ اخو عود ... عبدالعزيز حس بـ نقص في حياته .. حس ان في شي فاقدنه في حياته ...


وصلوا ثاني وزايد ..

زايد: عمر وين عبدالعزيز ؟

ثاني مشى عنهم وسار داخل ...

ام هزاع: شوه مستوي .. شوه السالفه ؟حد فيكم يرمس
ثاني: كله من بدر
هزاع: شوه سوى بعد ؟
طارق: استهدوا بالله يا جماعة .. اذكروا الله ...
ثاني: كنا في بيت عمي يوسف يوم دخلنا شفناه ماسك عبدالعزيز من كندورته
مروان: فذمتك
هزاع: اصلا هذا ما يعرف لا صغير ولا كبير
ام هزاع: وعبدالعزيز شوه مودنه بيت يوسف ؟منوه مودنه ؟
ثاني: عمر دخل يسلم ع عمي وبيظهر ... وعبدالعزيز شكله كان يترياه
مروان: اصلا هذا يباله منوه اللي يوقفه عند حده ... مصخها ووايد بعد مصخها ... منوه فاكر نفسه..
هزاع: هو ولد سفير اوكيه ما قلنا شي .. بس مب معناته انه يشوف عمره علينا
ثاني: اصلا لو هم ما معطينه الفرصة ... جان عرف كيف يتعامل باحترام ويا اللي حوليه
ام هزاع: بس سكتوا ... خلااااااص ... صخّوا ... ما ابا اسمع حس ولا واحد فيكم
مروان: عموه ... عموه ملينا نحن .. ملينا من غروره وتكبره ! ... بس خلاص ما يسوى علينا .. عمي يوسف كارهنا .. ولا يداني يشوف رقعة ويوهنا .. هذا كله فـ صوب وغرور بدر علينا في صوب ثاني ... هو يعق الرمسه علينا دون ما يوزنها ولا يحسب لها حساب ... بس الله لا يسامح اللي مخلنه يكبر راسه علينا ... الله لا يسامح عمي يوسف ..

وظهر مروان من عندهم ....

كل واحد يالس حس ان كل شي مخربط ... وكل واحد فيهم ما يعرف شوه يسوي والا كيف يتصرف .. عيال سيف كل واحد فيهم فـ صوب ...

عبدالعزيز اللي يصيح ...

عمر اللي برع وما يعرف شوه يسوي ..

ومروان اللي طلع معصب ..


في بيت السفير ..

همي قد اعتلى جوانج قلبي ...

وحزني قد اشعل نيرانه ...

لا اعلم ... ما تخبؤ لي الدنيا من بعد ؟!

أهموم اخرى ... تقرع ابواب قلبي ؟

أم افراح تلون حياتي .. وتغير مجراها ؟!

مازلت انتظر من يخرجني من الحزن الذي اعيشه

وبات يرافقني ... ولا يبتعد عني ...

بات جزءاً مني ... لا اعرف كيف اتخلص منه


هند كانت تكتب كلمات مبعثرة .. حاسه ان طالعه من قلبها صدق .. عقب اللي استوى اليوم ... ما تدري شوه تسوي ؟! .. وكيف تقنع ابوها هالمره انها ما تبا هاللي اسمه عبيد

في بيت الشباب ...

عمران وصل ... وسار بدل وخلص ونزل تحت ..

دخل راشد ..

راشد: السلام عليكم
عمران: وعليكم السلام
راشد: وين الربع ؟
عمران: ما ادري عنهم
راشد: محد هني
عمران: محد

ظهر سعيد من قسمه ...

سعيد: غريبه بس انتوا هني
راشد: انا روحي مستغرب
سعيد: ههههههه شوه تنكت حضرتك
راشد: لا والله صدق
عمران: غريبه ان عمر للحين ما رد البيت
راشد: هيه والله ..
سعيد: ما عليكم الحين بيردون كلهم ..
عمران: راشد متعشي؟
راشد: هيه ليش ؟
عمران :انا ما تعشيت
راشد: سر شوف فريد جان مسوي شي
عمران: فريد الحين راقد .. ويناخر بعد
راشد: شوه تبا انزين؟
عمران: ما شي خلاص بطلب من الكافتيريا
سعيد: تبا تسير اوديك تشتري لك من مكان
عمران: لا لا ... ليش ... خلاص قلت بطلب من الكافتيريا ...


دخل عمر ... ووياه عبدالعزيز ..

صعد عبدالعزيز ع طول فوق ..

عمر: السلام عليكم
راشد: عليكم السلام
سعيد: شوه فيكم ؟
عمر: ما شي ... مروان ما وصل ؟
عمران: ليش كنتوا متلاقين في مكان ؟
عمر: كنا في بيت عموه ... هو ما وصل ؟
راشد: لا
سعيد: عمر
عمر: سعيد .. تعبان انا الحين .. بسير احط راسي وبرقد... اسمح لي

سعيد حس ان في شي .. من اول ما دخلوا اخوانه عكس الباجين .. عمران وراشد .. اكتشفوا ان في شي غريب وان الوضع مش طبيعي عقب ما عمر قاطع سعيد توه وصعد فوق بيرقد مثل ما يقول ...


فوق ... عبدالعزيز من الصياح اللي صاحه حس انه هلكان .. صدق وجسمه يعوره ... وما فيه شده حق أي شي ... مجرد انه وصل الحجرة انسدح ع الشبريه ..

عمر: عبدالعزيز
عبدالعزيز ( وهو مغمض عينه): ها
عمر: شوه استوى في بيت عمي يوسف
عبدالعزيز: ما استوى شي
عمر: عيل جيه كل هالصياح !
عبدالعزيز: بس جذه
عمر: وعقب قلت لي ابا عموه
عبدالعزيز: اشتقت حق امايه .. وحسيت اني ابا عموه في هالوقت ... خلاص ابا ارقد ...

وصد عبدالعزيز الصوب الثاني عن اخوه .. اما عمر فـ تأكد من صحة الافكار اللي يت فباله ... فعلا عبدالعزيز حس بنقص .. بس ابا اعرف شوه استوى في بيت عمي ؟!

بدر شوه سوى به ؟ ليش محد طايع يرمس ... زايد وثاني ما يبون يرمسون ... وعبدالعزيز بعد ..
شوه سالفتهم هذيل ! شوه استوى هناك ؟ وذكّر عبدالعزيز في امايه ....

في حجرة هزاع ... عفرا دقت الباب ودخلت ..

هزاع: هلا عفاري
عفرا: هزاع
هزاع: شوه ؟
عفرا: عبدالعزيز كسر خاطريه
هزاع : وانا بعد ... اول مره اشوفه يصيح وبهالطريقة
عفرا: انا دمعت عيني
هزاع ( ابتسم): مستويه غاليه اليوم
عفرا: ويه لو غاليه حاظرة الموقف جان سوت مناحه
هزاع: كله من بدر
عفرا: هذا بلاه ؟ ليش جذه يسوي
هزاع: شدراني فيه ... شايف عمره علينا
عفرا: تعتقد امايه بترمس خالوه جواهر عن اللي استوى اليوم ؟
هزاع: ما اعتقد .. امايه ما تبا تكبّر السالفه
عفرا: بس صدق صدق صدق كرهت هاللي اسمه بدر ...
هزاع: انا كارهنه من زمان ... بس زين سوى به ثاني
عفرا: ليش ثاني شوه سوى ؟
هزاع: يقول انه ما خلّى شي فيه ... وعطاه من الزين ... حتى ان عمر وخالي يوسف ظهروا من الحجرة ع صريخهم
عفرا: ويه ويه ويه ... عيل اكيد السالفه كانت اكشن هناك
هزاع: هيه والله
عفرا: انزين ومروان ؟
هزاع: شوه فيه ؟
عفرا : اتصلت به ؟ رد البيت
هزاع: هيه رمسته وقال لي انه راد البيت الحين ..
عفرا: الحمدلله والله خفت عليهم
هزاع: غريبه .. خفتي ع مروان
عفرا: هو صح غلس ويايه ... ويزقرني ام الدويس وعزوز يزقرني النحسه .. لكن والله يتمون عيال خالي ... و انا احترمهم واخاف عليهم شرات ما اخاف عليك
هزاع: يا عينييييييييييييي
عفرا: بلا سخافه ...
هزاع: انزين والحين شوه تبين
عفرا: اتصل اطمن ع عبدالعزيز
هزاع: انتي روحج جيه ما تتصلين ... احيد عندج رقم مبايله
عفرا: اتصلت به ما يرد .. اتصل انته في حد من اخوانه وشوف
هزاع: بتصل في عمر
عفرا: هيه الله يخليك ... يالله
هزاع: انزين بلاج متحمسه اصبري

واتصل هزاع في عمر

عمر: هلا هزاع
هزاع: شحالك عمر ؟ شخبارك ؟
عمر: الحمدلله بخير
هزاع: وشحال عبدالعزيز عساه احسن الحين
عمر :الحمدلله ..
هزاع: وينه ؟ الصراحه ما نقدر نرقد ونحن نذكر شكله وكيف كان يصيح
عمر( ابتسم): لا تحاتونه ... هو راقد الحين جدامي
هزاع: اها ... خلاص عيل بخليك الحين
عمر: مشكور يا هزاع ع السؤال
هزاع: لا ولو ... انتوا اخواني والله
عمر: يزاك الله خير
هزاع: يالله فمان الله
عمر: مع السلامه

هزاع: خلاص ارتحتي
عفرا: وينه ؟
هزاع: يقول انه راقد ..
عفرا :ويييه حليييله
هزاع: ويوم اطمنتي عليه ع قولتج ... ممكن الحين تفارجين انا تعبان فيه رقاد
عفرا: هيه بفارج .. بسير عند سلامه شويه تحت هي وولدها
هزاع: صدق تعالي طارق سار ؟
عفرا: هيه سار
هزاع: وسالم رقد ؟
عفرا: ههههه من الزيغه رقد
هزاع: ههههه اول مره يشوف ربيعه في هالحاله
عفرا: هيه والله ... كلنا اول مره نشوف اصلا عبدالعزيز في هالحاله ...
هزاع: صكي الباب وراج

ظهرت عفرا وسارت عند سلامة ... عقب ما خلصت ويا هزاع سوالف ... وبندت الليت وصحكت الباب وراها .. عسب اخوها يرقد ويرتاح .. عقب اللي استوى .....



***********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 29-06-09, 11:12 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 16

مرّت الايام ... والأسابيع ... وتغير الوقت ...
واللي امس انولد تغير شكله وكبر ..
وما باجي شي والاجازة تخلص ...
فـ بهذه المناسبه عيال المدارس اعلنوا الحرب على قومهم ...

لانهم ما سافروا هـ السنة ...

ومن ضمنهم ... اوف كورس ... عبدالعزيز ... وسالم بو لسان طويل ..

في بيت بو هزاع ... خلاص ام هزاع شوي وبتكفخهم ما تبا تسمع حسهم ... شلت دلال الجاي مالها وشردت سارت يلست فالحديقة ...

وبعد لحقوها !

ام هزاع: بس فكّونييييييي قوموا عني انتوا الاثنين .. قوموا .. كل واحد يسير عند امه وابوه واخوانه .. ما يخصني فيكم قوموووووا

على حشرتها ظهروا الرياييل من الميلس .. احمد وطارق وعلي وصالح ..

علي: ياخي زخوا عيالكم .. دوّخوا عمتنا
طارق: انا ولدي داخل
احمد: انا بنتي داخل
صالح: يعني ؟!
احمد: يعني يا ريال شل ولدك
علي:هههههه بهدلوها المسكينة عموه

ام هزاع: انتوا هناك واقفين بسرعه تعالوا شلوهم عني
احمد: عموه صبي لي استكانه
ام هزاع: اول شي شلوا هذيل عني
علي: شوه تبون ؟
طارق: شوه عندكم ع عمتنا!
عبدالعزيز: بتخلص الاجازة
سالم: وانتوا ما وديتونا مكان
عبدالعزيز: و ما سافرنا
سالم: ولا حتى طلعنا برع دبي
عبدالعزيز: فلازم الحين
سالم: تنفذون شروطنا والا
صالح: والا شوه ؟
علي: هههههه يا ويهك بعد تهدد اونك
سالم: عمي علي والله ملينا
احمد: هيه والله
عبدالعزيز: انته انته هالسنة ما حمستهم
احمد: انا ليش؟
عبدالعزيز: كل مره انته تحمسهم
احمد ( وهو يشرب الجاي): انا هالسنة عندي بنيه لا تتحمل اعباء السفر
سالم: ديدان في استكانتك ... و صراصير وحشيش بعد
احمد: يمي يمي ...
طارق: هههههههه تعوّد
احمد: ما تلوع جبدي الحين ... تعودت ع طفاستكم
علي:هههههههه الله ياخذ العدو
سالم: اوهووووووو
احمد: جرب غيرها يا حبيبي
عبدالعزيز: عموه الله يخليييييييج الله الله الله يخليج
ام هزاع: الله لا يخليني قوموا عني
سالم: اففف عموه بلاج اليوم مطنشتنا
طارق: وين عمتك ؟
سالم: اوووه اقصد يدوه يدوه .. انتي يدتنا لازم تسمعين رمستنا
ام هزاع: مالت عليك يوم انا يدتك لازم ما تلعوزني هالكثر
سالم: الحين قولي بتودينا والا ... ثرنا وايد ذلينا عمارنا
احمد:هههه صالح خذ ولدك
علي: عن يفلعونه بالاستكانه
صالح: خل يتادب احسن
طارق: من طولت لسانه
ام هزاع: هذا ابوك انته وانته الثاني اخوك فالبيت رمسه وخل يودونكم
طارق: شرايكم صدق في طلعه بريه
عبدالعزيز: فديت طارق والله
احمد: يمدحونه البر
سالم: اذا وديتني باخذ بنتك
احمد: ول زيييييييين ... انا مينون ايوّز بنتي حقك
علي: هههههههههههه حليله سالم
صالح: بلاه ولدي
احمد: ما بلاه شييييييي ابداً
طارق: هههههه خلونا انزين الحين من زواج الاقارب قولوا رايكم
سالم: راينا ان نحن موافقين
طارق: صدق والله .. جان تبون ... بنسير البر
احمد: بس ع شرط
طارق: شوه ؟
احمد: ان نبات
صالح: البر صعب حق الصغاريه عيالكم
علي: صح وصعب حق الحريم جان بنبات ...
صالح: شرايكم نسير العزبة
احمد: أي عزبة ؟
ام هزاع: صدق جيه ما تسيرون العزبة
سالم: هيه والله اوكييييييه دراجات ياااااااي
عبدالعزيز: في حوض
ام هزاع: برد الحين محد يسبح
عبدالعزيز: عموه نحن في عز الصيف
سالم: هاي يدوه فالشتا بالنسبة لها اسكيمو
ام هزاع: الله ياخذ ابليسك يالهرم يالس وتطنز عليه
طارق: هههه ثرنا بنكنسل السيرة ... لا تلعوز عمتنا
سالم: خلاص خلاص بسكت
علي: شاوروا حريمكم وان شاء الله خير
صالح: نسير عقب باجر ...
احمد: وليش عقب باجر ... نسير باجر ..
طارق: باجر !
احمد: هيه خل يزهبن الاغراض الليلة
ام هزاع: ما يمدي
احمد: عموه انتي ما تسوين شي خل البنات يزهبن كل شي .. انا عن نفسي برد البيت اليوم من وقت .. وبخلي آمنة تزهب الاغراض
صالح: ما شاورتوهن انزين
احمد: مب ع كيفهن .. نحن يوم نقول شي .. هن يقولن ان شاء الله
سالم : كفو والله كفو يا بو ميثا ( ويدحه ع ظهره )


نزل احمد استكانة الجاي وتم يكح ... و ام هزاع تمت تهزب سالم اللي شرد بعيد عن احمد وهو يظحك عن ينش ويأدبه ع هالحركة


في بيت الشباب ... في قسم سعيد ...

سعيد توه راد من الدوام ...

سعيد:السلام عليكم ..
بدور: وعليكم السلام ... عقب ودني بيت ابويه
سعيد: يعني لازم اليوم تسيرين بعد
بدور: ليش؟ عندك مانع ؟
سعيد: لا .. بس يعني ... تشوفينها حلوة كل يوم كل يوم تسيرين بيت اهلج ؟
بدور: شوه قصدك ؟
سعيد: يعني اليوم مثلاً لا تسيرين بيت اهلج
بدور: وليش ؟
سعيد: اليوم انا بسير ويا عمر عندي شغل شويه
بدور: اشغالك ويا عمر ما تخلص !
سعيد: بدور عمر اخويه العود ... عقب عمر انا ايي .. وعمر يعتمد عليه في بعض الاشيا
بدور: والله هالشي انا ما يخصني فيه ...
سعيد: كيف ما يخصج فيه !
بدور: ما يخصني جان عمر يعتمد عليك في بعض الاشيا والا ... لكن انته مجبور مثل ما تخصص وقت حق اخوانك ... تخصص لي انا وقت وتلبّي طلباتي
سعيد: وانا مقصّر معاج بـ شي ؟!
بدور: انا ما ارمس عن انك مقصّر ويايه والا
سعيد: انتي تقولين
بدور: انا الحين قلت لك بسير بيت هلي قلت لي عندي شغل
سعيد: خل يطرشون لج السايق
بدور: هم مب مكلفين انهم يطرشون لي انا السايق .. دام ان عندي ريل
سعيد: بدور بلاج اليوم ؟!
بدور: تبا الصراحه ملل هني .. والملل ما استحمله ... وكبت فظيع ... انا ما تعودت ع هالجو
سعيد: أي جو ؟
بدور: اني اكون محبوسه في حجرة وحده وصاله صغيرة .. وحمام .. ما اقدر اقضي يومي كله في هالمكان .. وانا طالعه من بيت وفلة شكبرها
سعيد: بس انا قلت لج .. شوي شوي لين تتعدل الظروف
بدور: أي ظروف ترمس عنها ؟ ! ... انته واخوانك اصلا لازم ما تشتكون .. ما ترمسون يوم ان عندكم عم مثل يوسف
سعيد: عمي يوسف ما يخصه فينا ولا نحن لنا خص فيه
بدور: اوكيه مثل ما تبا ما يخصه فيكم ولا انتوا لكم خص فيه .. لكن حلال ابوكم الله يرحمه كله عنده صح والا
سعيد: انزين !
بدور: هو لازم يعطيكم نصيبكم وكل واحد يشوف عمره ... مب كل وحده بترضى تعيس مثلي في حجرة وصاله ...
سعيد: بس نحن ما ناقصنا شي
بدور: انتوا مب ناقصنكم شي .. لكن يوم اخوانك باجر بيعرسون ... وين ان شاء الله بيسكنون حريمهم ؟ والا باجر يانا ولد والا بنت ليكون تباني اتم وياهم في حجرة وحده ! ..
سعيد: بدورانا مصدّع وابا ارتاح شويه
بدور: انته مرتاح ... تسير هناك وترد هني وكل سبل الراحه متاحه لك مثل ما يقولون .. وانا هني بين اربع طوف ... اجابل روحي
سعيد: بدور اقولج تعبان ... توني راد من الدوام
بدور: وانا يوم ارمس انته تكون دوم تعبان ! .. ويوم تكون ويا اخوانك مب تعبان ! .. سوالف وظحك وغشمرة ؟!
سعيد: اووووه وبعدين وياج بدور
بدور: يعني حتى الرمسة ما بتخليني ارمسها هني !
سعيد: اوهوووووو اقولج رمسي ع كيفج ومثل ما تبين ... انا بسير ارقد فالصاله .. برع
بدور: طبعاً .. ثرني قلت لك .. ما عيبك هني تسير هناك .. ما عيبك هناك تيي هني ... وعادي ومرتاح .. انا اللي مكبوته في هالبيت وبنفجر ...

طنّش سعيد بدور ... وظهر من عندها ...

فالصاله ..

مروان: اوه سعيد تعال تغدا ..
سعيد ( ابتسم ): شوه غداكم ؟
عمر: سمج مشواي
عمران: فريد وايد تأخر فالغدا ..
راشد: هههه ما سرت بيت عموه تتغدا هناك ويا عبدالعزيز
عمران: هيه والله شرد وسار هناك الحين متغدين وتلقاهم خامديييييينه

ودخل فريد وفي ايده صينية ...

مروان: صينية خاصة هاي
فريد: هذا مال سعيد
سعيد: انا ؟ انا ما طلبت هذا ... شوه مسوي ؟
فريد: دياي
عمران: جيه ما تاكل سمج ؟ بيفوتك سمج مشواي
سعيد: انا ما طالب هذا !
فريد: بدور قالت لي انا ... يوم في سمج سو حق سعيد دياي .. ويوم في لحم بعد سو دياي .. وكله عيش ابيض .. ما تبا شي ثاني

تفشّل سعيد توه يدري ... بدور طالبه هالشي من فريد .. انزين تخبره ويخبره ولا ينحط في هالموقف المحرج ...

شل سعيد الصينية من ايد فريد ووداها داخل ...

مروان: جان ع جذه .. عزّات كدّينا
راشد: والا عموه يوم بتييب غداها بعد خل نقولها الشروط ...
مروان: تسوي صينية خاصه حق حرم السيد سعيد
عمر: ممكن تاكلون وانتوا ساكتين
عمران: هاهاهاها احسن زين سويت فيهم
مروان ( يقلد عمران) : زين سويت فيهم ... اسكت اقولك كل جنك مال مجاعة الصومال
عمران: ع الاقل احسن ... ما يقفطوني .. وبعدين شلكم فالحرمة... ما تاكل سمج كيفها
راشد: انزين برايها ..
مروان: مشكلتها هاي

ورن مبايل مروان ..

مروان :افف هذا هزاع دوماً وابداً مأذّني .. الو شوه تبا نعم ؟
هزاع: بسم الله ... شوه تسوي ؟
مروان: اتغدا
هزاع: حلو ....
مروان: شوه حلو اول مره ؟
هزاع: لا بس اكيد يعني الاخوان مجتمعون
مروان: نعم نعم
هزاع: اذاً بلغهم سلامي
مروان: مالت عليك متصل عسب تقولي بلغهم سلامي
هزاع: ههههههه لا ... اسمع
مروان: اسمعك
هزاع: باجر ان شاء الله نحن سايرين العزبة ما بتون ؟
مروان: اونه احلف ؟
هزاع: والله ...
مروان: العزبة اطورت
هزاع: هذا مثل والا قصدك صدق العزبة اطورت ؟!
مروان : اسألك اسألك
هزاع: هو ع حسب علمي .. ان والله اطورت .. وفيها ما لا عين رأت
مروان: ايه ايه ايه .. جنة جنة عزبتكم مب جنها زريبه هوش وبوش
هزاع: هههههههههه استغفر الله ... انزين شوه قلت ؟
مروان: انا عن نفسي طبعا سجلوا اسمي
هزاع: وعبدالعزيز مسجل اسمه من زمان
مروان: منوه بيوديه ان شاء الله ؟ ليكون حاطين في بالكم انا ... ما يخصني انا مسؤول عن نفسي وبس ..
هزاع: ثره اخوك
مروان: كيفه والله .. ما اتحمل مسؤولية حد .. لا بعد عزوز وراه عمر وييييييي اسرائيل و قنابل عنقودية
هزاع: هههههههههه شوه قنابله وشوه اسرائيل جيه ساير تحارب
مروان: هيه كل دقيقة يتصل فيه .. ما يخصني ما يخصني .. والله عمر عندكم تفاهموا وياه وخل عزوز روحه يرد البيت ويتفاهم وياه
هزاع: يقولك تعال هني واظحك .. رياييل خواتي متفقين الا اليوم يشغلون خواتي .. واونه بنرد البيت من وقت .. وبنخليهن يزهبن الاغراض
مروان: ههههههه ما عليه باجر بنظحك عليهم
هزاع: ما بتيي اليوم
مروان: ما اعتقد دامك تقول باجر بنسير ….متى بتطلعون ؟
هزاع: الصبح ... بيطلعون ع الساعه 10 يكونون هناك ويزهبون حق الغدا
مروان: ما شاء الله الحين بعده ظهر وعقب نص ساعه بيأذن العصر .. وانتوا تفكرون في غدا باجر!
هزاع: هههههه عندكم انتوا توه غدا ... نحن عندنا يالسين برع تحت ظلال الاشجار..
مروان: يا سلاااااام
هزاع: بس ع المغرب او العشا كلهم بيردون بيوتهم
مروان: حليلها سلامة بتكرف
هزاع: بيحلفون طارق ع المصحف ان يشغّل سلامه ههههههه
مروان: بل .. عالمصحف مره وحده !
هزاع: هذا احمد يستهبل
مروان: من بونه .. يستهبل
هزاع: انزين بخليك عيل انا الحين نلتقي غدا
مروان:ان شاء الله .. فمان الله


عفرا نازلة من فوق ..

آمنة: لا تتصلين
سلامة: بلاج امون مستوية مجرمة
آمنة: ما يستاهلون
عفرا: في منوه بتتصل ؟
حصه: في خالوه جواهر
عفرا: يالله يالله ما نباهم اييون
عذيجة: بس سكتي انتي
عفرا: ما تتصلين بهم
آمنة: شفتوا حتى عفاري ما تبا
شمسة: بلاكن بسم الله
سلامة: امون انتي ما شهدتي الحدث هذيج الليله وجذه مستوية ع قولت عبدالعزيز نحسة
عفرا: ما نباااااااااهم
عذيجة: انا بتصل مب عسب سواد عيونهم.. انا بتصل بامرهم
شمسة: شوه تآمرين عليهم !
آمنة: آمري علينا نحن بناتج
عذيجة: جواهر غصبا عنها هالمرة تخلي هند تيي ويانا

كلهن منصدمات ! .. هند انزين ليش ؟ شوه سالفة امهن اليوم ويا هند ؟! تباها تيي ويانا ليش ؟!


اتصلت عذيجة في جواهر .. ع مبايلها

جواهر :الو ...
عذيجة: مرحبا جواهر
جواهر: هلا عذيجة شحالج شخبارج ؟
عذيجة: الحمدلله ومن صوبج ؟
جواهر: بخير الحمدلله
عذيجة: شوه مسويه ؟
جواهر: الحمدلله
عذيجة: وينج عنبوه لا حس ولا خبر
جواهر: انا موجوده .. لاهيه ويا اشغال الدنيا
عذيجة: خلينا نشوفج يختي ... من زمان ما شفناج
جواهر: ان شاء الله ولا يهمج امر عليج في يوم ويكون المغرب


وتمت عذيجة ترمس اختها ... وترمسها والخوات يالسات ويرمسن عن الموضوع اللي مر عليه كم اسبوع .. وكمل الشهر تقريبا ..


نشت آمنة وظهرت برع ... والباقيات كلهن لحقوها ...


في جو يطغى عليه الظحك والسوالف .. احمد و علي وعبدالعزيز وسالم يلعبون كرة سلة ..

آمنة: منوه ومنوه في فريق ...

طارق: احمد وعبدالعزيز .. وسالم وعلي
عفرا: انا اشجع احمد وعبدالعزيز
آمنة: شجعوا ريلي شجعوه
سالم: اماااايه شجعيني
احمد: ههههههه لازم روحها من خاطرها تشجعك
سالم: امايه شجعيني عسب ما يطنز عليه
شمسة: انزين اشجعك
طارق: عامر وين ؟
سلامة: راقد داخل ...
طارق: بيصيحون اصغاريه مافي حد داخل
سلامة: لا تخاف .. امايه داخل .. ونحن هادين باب الصاله مفتوح نسمع الصوت
طارق: يالسين هني فالحشرة وين بتسمعون الصوت
سلامة: انزين امايه داخل بتزقرنا ...
عفرا: الحين شوه هالغش اونكم عاد مدخلين القصار وياكم
حصه: ههههه واقصر واحد حاطينه ويا ريلي
سالم: خالوه حصه والله بتشوفين ..
علي: انته انته يا قزم شوه تهدد حرمتيه بعد
صالح: هههههههههه لا بعد يلعب وياك في فريقك
علي: بشوتك برع الحين
سالم: هيييييه اذا شتني برع مثل ما تقول .. منوه بيلعب وياك
عبدالعزيز: يالله صافرة البداية .. عفاري
عفرا: وااااااحد اثنين ثلااااااث
آمنة: ما يستوي غش علي اطول من احمد بـ 2 سانتيمتر
حصه: تف تف تف ما شاء الله بيحسدون ريلي الحين
سلامة: هههههه امون لا تستهبلين
سالم: ههاااااااااااي واحد صفر ... عاش عاش عمي علييييييي
عفرا: واحد صفر ... لصالح فريق بو لسان
حصه: ايه اختاري لقب حلو ريلي فالفريق
عفرا: شسوي ولد صالح وياهم
صالح: عفرا اختاري لقب ثاني بسرعه غيري هاللقب
عفرا: هههههه ما يليق عليهم شي ثاني
صالح: فريق بو صالح
عفرا: شوف تبا فريق بو صويلح ما تبا كيفك
شمسة: ط هاي انتوا
سلامة: ههههههههههه الحمدلله ريلي ما اشترك
طارق: تبينهم يكفخوني .. ههههه اصبري شويه وبتشوفين
عبدالعزيز: لا تفرحون هالكثر
احمد: بنرويكم الحين
علي: يالله يالله
آمنة: احمد مباااااايلك يرن
احمد: منوه ؟
آمنة: ناعمه اختك
احمد: ردي عليها شوفي شوه تبا ؟!

آمنة: الو ... هلا
رملة: آمنة وين انتوا ؟
آمنة: نحن في بيت ابويه
رملة: متى بتردون ؟
آمنة: ليش ... شوه مستوي ؟
رملة: ما مستوي شي ... بس ملل ...
آمنة: انزين عقب شوي بنرد ..
رملة: اترياكم بسرعه
آمنة :ان شاء الله .. بنيي عقب شويه ..
رملة: مع السلامه
آمنة: فمان الله

احمد: شوه تباااا
آمنة: هاي رملة .. تقول انها ملانه .. ونرد البيت
احمد: خليها زين
شمسة: حليلها
سلامة: جيه ما تييبينها يوم تيين هني
آمنة: قولي حق اخوها
احمد: يا بوي العب عدل
عبدالعزيز: ساااااالم عن الغش ..
علي: وين غش ما غش
عفرا: علي لا تغطي عليه ههههههه
علي: اسكتي لا تخربين علينا
عبدالعزيز: ما يستوي تمسك الكورة هالفترة كلها
سالم: ياخي شوووووه ... الا انتوا اثنين ... تتحسب اللاعبين مازرين الملعب ..
علي: بس خلاص ستوب ..
حصه: ويه حسدتوا ريلي تعب
عفرا: حسدناه ع الـ 2 سنتيمتر
حصه :هيييييييه
سلامة: هههههه حصوه عن الاستهبال
احمد :يالله يالله كل واحد يسير بيته يزهب الاغراض ..
طارق: ما قلتوا انزين ... قسمتوا هالمرة والا شوه ؟
احمد: المشاوي عليه
سالم: حلويات ما حلويات علينا
علي: ههههههههه بس هاللي فالح فيه انته ..
صالح: شوفوا .. اهم شي المشاوي .. الباقي كله عادي
احمد: خلاص عليه انا المشاوي بتكون ..


وتموا الربع يتفقون .. ويرمسون منوه بييب جيه ومنوه جيه ومنوه جيه ...


جواهر: انزين خلها تسير
بو بدر: جواهر كيف اخلي البنيه روحها تسير ؟
جواهر: انا حاسه انها متضايجة ..
بو بدر: متضايجة من شوه ؟
جواهر: ما ادري .. بس مب طايقه تسمع ولا كلمة من حد
بو بدر: شوه فيها ؟ ليكون مريضة ؟
جواهر: لا لا .. مب مريضة .. اقولك متضايجه
بو بدر: خلاص يوم بنسافر الشهر الياي خل تيي
جواهر: بتكون بداية الدوامات
بو بدر: وجنها الا تداوم عسب ما تيي ّ
جواهر: انزين خل سفرة الشهر الياي ... خلها تسير هالمرة
بو بدر: ما اقدر
جواهر: عشان خاطريه .. حرام اختيه عذيجة اتصلت بروحها تطلب مني اخليها تسير
بوبدر: وعذيجة ما تدري اني ما احب بنتي تسير روحها
جواهر: تدري ... بس هالمرة اتصلت .. قلت لها ابوها ما بيطيع بس قالت عسب خاطرها
بو بدر: عاد بعد عذيجة ... قدرها عالي
جواهر: انزين وعسب جذه خل هنّود تسير وياهم
بو بدر: متى بيسيرون ؟
جواهر: باجر
بو بدر: متى ؟
جواهر: الصبح
بو بدر: منوه بيسير ؟
جواهر: كلهم بيسيرون ومحد غريب .. وعذيجة بتكون وياهم هي وريلها
بو بدر: بس عذيجة وريلها ؟
جواهر: واخويه عبيد بعد بيسير وحرمته
بو بدر: بس يا جواهر
جواهر: الله يخليك .. خلها تسير هالمرة ... عشان خاطريه .. هي مضايجه وايد من يلسة البيت .. خل تطلع تغير جو
بو بدر: انزين خل بدر يسير وياها
جواهر: بدر يعني شوه بيسوي ؟ وبدر تدري به ما بيسير وياهم .. ما يتوالف وياهم
بو بدر: بس روحها
جواهر: اقولك وياها عذيجة و بو زايد اخويه .. يالله عاد ما ادري ويا منوه بتسير .. ثرهم هلي
بو بدر: متى بيردون ؟
جواهر: بيباتون هناك
بو بدر: بعععععععد
جواهر: ما فيها شي .. شوه يعني ؟! .. عادي


بو بدر .. يمكن حوالي 5 دقايق يلس ويطالع في ويه جواهر .. وجواهر من ويها يبين ان يالله يا رب يوافق ..


بو بدر ( تنهد ): انزين خل تسير
جواهر: صدق ؟!
بو بدر: وبلاج انتي مب مصدقه .. ليكون انتي بعد تبين تسيرين ؟
جواهر: انا لا لا ... انا ما بسير الا لو انته ويايه وانته اصلا ما بتسير ... بس خل هنّود تسير
بو بدر: انزين خليناها
جواهر: بسير اقولها
بو بدر: قولي لها تزهب شنطتها .. لان مثل ما تقولين بيباتون
جواهر: اكييييييد ...

وظهرت جواهر بسرعه من عند بو بدر ... بتسير تبشّر بنتها ..

يالسه في الصاله اللي فوق ...

تجلب في هالقنوات ...

يت امها ...

جواهر: هنّود
هند ( بدون نفس ولا حتى اطالعت صوب امها): نعم
جواهر: ليش يالسه روحج هني
هند: بس جذه
جواهر: جيه ما نزلتي تحت ؟
هند: كنت تحت .. ويا يدوه .. سارت رقدت وصعدت فوق
جواهر: انزين خالتج عذيجة اتصلت

وهند ما ردت .. يعني اوكيه اتصلت ! .. كملي !

جواهر: وقالت لي انهم بيسيرون العزبة
هند: الله وياهم
جواهر: ما بتسيرين وياهم ؟
هند: لا
جواهر ( مستغربه): ما تبين تسيرين .. وانا يالسه من الصبح احاول ويا ابوج لين اقتنع وقال خل تسير

صدت هند بسرعه صوب امها ... وتمت فاتحه عيونها ع الاخير ..

هند: قولي والله
جواهر: يعني شوه اجذب ؟
هند: امايه حلفي
جواهر: توج تقولين لا ما بسير جيه الحين مشتطة ... يلسي هني روحج ..

ونشت جواهر مشت عن بنتها

ع الدري

هند: اماااااايه والله ردي
جواهر :شوه تبين ؟
هند: رديييييي
جواهر: مب راده

نشت هند من مكانها بسرعه وحضنت امها من ورا ...

هند :الله يخليج الله يخليج قولي ..
جواهر: ههههه شقول هديني
هند: ما بهدج ... قولي صدق بابا وافق اسير وياهم ؟
جواهر: مب توج تقولين ما بسير
هند: اماااااايه الله يخليج رمسييييي
جواهر: لهالدرجة يعني فرحانه ومستانسة .. لو صدق كان ابوج موافق تسيرين وياهم
هند ( هدت امها .. ) : الله يعلم شكثر احبهم .. وشكثر ارتاح يوم اسير لهم .. وينشرح صدري يوم اسمع صوت خالوه عذيجة .. بس ادري بقوانين ابويه ... واني ممنوع اسير لهم .. او اسير وياهم أي مكان ..
جواهر ( صدت صوب بنتها .. و ابتسمت): لا هالمرة غير قوانينه .. وخلّاج
هند : قولي والله انزين
جواهر: يعني لازم احلف
هند: هيه
جواهر: والله انزين


هند وجنه ردت لها الرووووح .. لوت ع امها وحضنتها بالقو ..


هند: مب مصدقه مب مصدقه ...
جواهر: لا صدقي .. ولمي هالشعر .. فاتحتنه وتدورين فالبيت .. بيحسدونه الخدم
هند: قلت لج بقصه ... ما خليتيني آخر مره
جواهر: ما تقصينه ..
هند: المره اليايه
جواهر: الحين بتقصين شعرج والا بتسيرين وياهم العزبة ؟
هند: بسير عقب بقصه
جواهر: اختاري
هند: جان اختار .. بسير العزبة طبعا .. خل الشعر يطول ويزحف ع الارض واتعب زيادة وانا اغسلة واسحيه .. بس اسير العزبة
جواهر: احسن عيل بقولهم كل يوم يودونج ... وكل يوم بقنع ابوج
هند: يا ريييييت جان زين
جواهر: انزين سيري زهبي شنطتج
هند: ليش شنطتيه ؟
جواهر: هم بيسيرون باجر وبيردون اللي عقبه
هند: ببات هناك ؟ وياهم ؟
جواهر: هيه
هند: الللللللله .. كشخه
جواهر: يالله سيري عن تنسين شي
هند: ان شاااااء الله .. ومشكوووووورة يا احلى ام ع احلى بشارة ..

وركظت هند حجرتها .. مب مصدقه .. مب مصدقه ان ابوها وافق .. اول مره في حياته .. كيف اقتنع ؟ كيف وافق ؟ مب مهم ... المهم الحين انه وافق وان شاء الله ما يغير رايه لين باجر ..


في بيت بو زايد ..

ام زايد: غاليه اميه .. سيري زهبي وشوفي ثاني شوه يبا يشل وياه رتبي له
غاليه :انا ارتب له ؟!
بو زايد: وليش هي ترتب له ؟ هو روحه ما يعرف يرتب ؟
ام زايد: سيري شوفيه ع الاقل
غاليه: انزين
ام زايد: وشوفي زايد بعد
غاليه: ان شاء الله


صعدت غاليه فوق .. وسارت اول شي حجرة زايد ..

زايد: هلا غاليه
غاليه: اهلين .. تباني ارتب لك شي ؟
زايد: لا مشكووورة ... خلصت انا .. والا هو يوم واحد
غاليه: شدراني .. امايه تقول سيري زهبي شنط اخوانج
زايد: ويييييه .. شنط مره وحده ... ههههه
غاليه: شفت عاد
زايد: لا انا خلصت
غاليه: عيل خل نسير ونشوف ثاني
زايد: خليه خليه عنج
غاليه: امايه بتظاربني عقب
زايد: لا تسيرين ولا عندج خبر .. خليه يتأدب ويرتب روحه
غاليه: صدقني اقص ايدي من هني .. جان ما شل اللاب توب وياه
زايد: لا تقصين ايدج .. اكييييد بيشله
غاليه: ما يتوب
زايد: ولا بيتوب ...
غاليه: دام جذه السالفه ... عيل كيفه .. بسير اشوف روحي اغراضي .. وعقب بنزل تحت .. بقول حق امايه ان هيه مريت عليهم وخلصت كل شي .. وبوهق ثاني
زايد: ههههههه اثاريج خطيرة يا غاليه
غاليه: كيفه والله .. هو ما يسوي لي ولا شي لوجه الله .. انا بعد ما يخصني فيه
زايد: هههههه انزين نسيري خلصي اغراضج


في بيت ام احمد ...

رملة اللي بتسير وناعمه هي اللي متوهقه !


رملة: حطي لي اشيا اوكيه
ناعمه: حطيت حطيت
رملة: خيبة هالكثر ثياب ليش
ناعمه: ما يخصج انتي .. سيري يلسي برع .. خليني اخلص
رملة: ما ابا جاكيت
ناعمه: مب ع كيفج
رملة: لا تحطين جاكيت
ناعمه: رملوه والله لو ما سرتي برع يا ويلج ..
رملة: انزين انا ما ابااا .. خيبة 3 جاكيتات بعد
ناعمه: ثرني بخبر عليج احمد .. تادبي

وع حشرتهم ... يا احمد روحه

احمد: بلاكن
ناعمه:قول لها تسير برع ... لعوزتني .. اونه لا تحطين جاكيتات فالشنطة
احمد: يا هبلة هناك برد
رملة: برد اونه في عز الصيف
احمد: هيه حبيبتيه برد في عز البر انزين
رملة: حتى ولو .. مب لهالدرجه
احمد: سيري سيري .. برع ميثا تصيح سيري لعبيها لين امها تخلص شغلها ..
رملة: حبيبتيييييه تصييييييح
احمد: مب تلعوزينها ... ولا تشلينها ... بس لاعبيها .. ويا ويلج لو صاحت زيادة
رملة: ما تصيح ويايه تظحك ( وسارت )
احمد: ادري واخافها تطلع هبلة ع عمتها
ناعمه: أي عمه قصدك
احمد: في غيرج ..
ناعمه :انااااااااا هبله !
احمد: اووه لا لا غلطنا اقصد رمله ... ما ادري شوه ساحرة بنتي من تشوفها تظحك
ناعمه: هههههه فديت روحها والله

فالصاله ..

عيسى : رملة رملة ظحكيها
رملة: هيه ارقوز انا
عيسى: هههه ظحكيها بصورها
رملة: ما يخصني فيها مصختها
عيسى: وين سايرة ؟
رملة: ابا اشوف فلم

ومن نشت رملة .. ردت ميثا بنت احمد تصيح

عيسى: ايه تعالي ...
رملة: كيفها
عيسى: رملة حرام عليج تصيح .. تعالي
رملة: تعبت ابا اشوف فلم
ام احمد: الله يغربل عدوج يا رملة جانج خبلتي البنيه وسرتي
رملة: ما يخصني .. هي روحها جني مهرج من تشوفني تظحك
عيسى: يا ويهج

وطلع احمد ..

احمد: رملوووووه
رملة: شوه
احمد: انا شوه قلت لج
ام احمد: وحد يوصي رملة ع شي
احمد: انزين انزين .. بتشوفين .. ولا بوديج باجر تحلمين
رملة : شوه ما توديني ...
احمد: بتشوفين
عيسى: احسن تستاهلين
رملة: بتوديني
احمد: ما بوديج
رملة: حراام
احمد: تصيحين بنتي واوديج
رملة: والله روحها ..
احمد: انا قلت لج .. يلسي عندها لين امها تنزل

آمنة وهي نازلة من فوق ...

آمنة: بلاها بنتي تصيح
احمد: عمتها الغبية صيحتها ..
آمنة: هههههه حرام عليك
احمد: والله
عيسى: ما تستاهل شي
رملة: اوووه الحين بتحطون عليه عسب هاي
ام احمد: جيه تخبلينها وتسيرين عنها
رملة: هي روحها صاااااحت ... انا باجر بسير المدرسة .. منوه بيجابلها ان شاء الله ؟ والا ليكون ما تبوني اسير المدرسة .. احسن بعد بيلس وياها فالبيت ..
ام احمد: هيه عاد انتي تبينها من الله ..
عيسى: ما تصدق حد يقولها لا تداومين طالعه ع اخوها
احمد: شوه قصدك ؟!

ظحكوا كلهم ع احمد .. اللي صدق رملة ماخذه منه هالطبع ... ما بداوم ! ... بقدم استقالتيه !


شمسة: سالم لا تظهر ها الاشيا
سالم: شلي لي ثياب السباحه .. بسبح انا فالحوض
صالح: محد قايل لهم يغيرون ماي الحوض ..
سالم: اكيد مغيرينه .. اكيد اكيد اكيد
شمسة: تعالوا صدق .. انتوا بتسيرون وين ؟
صالح: العزبة اللي صوب راس الخيمة
شمسة: هاي عزبة الحين .. هاي مزرعة
صالح: عزبة
شمسة: هاي مزرعة فيها حوض .. وفلة و كل شي ... وين عزبة وفيها كل هالاشيا !
صالح: شدراني انا ما ساير .. والله احمد وطارق هم اللي سايرين ... هم اللي يقولون عزبة
شمسة: احمد وطارق مخرفين .. هاي مزرعة
صالح: مزرعة والا عزبة المهم
سالم: المهم شلي لي ثياب السباحه ..
شمسة: انزين خلاص اسكت ذبحتني
صالح: هذا شلي له 10 بدل
سالم: خيبة .. جيه كم يوم بتباتون
صالح: يوم واحد .. لكن انته وياك ما شي امان
شمسة: هههههه هيه والله
سالم: انا اصلا نادر وجودي
صالح: نادر وجودك عسب جذه محد يباك ...
شمسة: بو لسان طويل .. سر يالله ارقد .. باجر وراك نشه
سالم: ان شااااء الله كم شمسة عندنا ؟ الا هي وحده تشرق الصبح ... وتغيب فالليل .. تصبحون ع خييييييييير


في بيت الشباب ....

اجتماع مغلق ... وحصريا في الصالة ...

واللي يترأسه هالمرة .. عبدالعزيز .. وحاشر الدنيا ع روسهم ...


راشد: بس بس بسسسسس ... اسكت
عبدالعزيز: ما بسكت ... لين تقولون كلكم ما بتسيرون
عمران: انته الحين شوه تبا ؟
عبدالعزيز: ابا اسير
مروان: خلاص اسكت انزين بيودونك
عبدالعزيز: لا والله ..
راشد: منوه اللي يقولك لا تسير ... انته سر وما يخصك فينا
عبدالعزيز: والله عمّور يقولي لا تسير ..

عمر يالس ع صوب ... ويطالع التلفزيون .. ولا معبّر الاجتماع ... ولا شي ... ما يتخيل يخلي عبدالعزيز يسير ويا قوم عمته يومين .. يعني ما يشوفه يومين !! ... ولا يرقد وياه في حجرة وحده ... مستحيييييييييل ... اكيد وطبعا ما بيوافق يخليه ..

مروان: ياخي عمر .. قوله سير وفكنا من صدعته
راشد: هيه والله
عمران: انته اصلا غبي
عبدالعزيز: منوه انا ؟!
عمران: هيه ... لو انا منك بتصل في عموه و بخليها تقنع عمر يخليك تسير المزرعة

فعلاً طبق عبدالعزيز فكرة عمران .. واتصل .. ولا حد حاس فيه .. وحطه عالاسبيكر اول ما عمته ردت عليه


عبدالعزيز: عموه شوفيهم يقولون ما بنسير المزرعة .. وما يخلوني انا بعد ايي وياكم
راشد: يالجذااااااااااب
عذيجة: منوه هذا اللي يرمس منوه
عبدالعزيز: راشد
عذيجة: وانته منوه اللي مب مخلنك
عبدالعزيز: عمّور
عذيجة: و عمران وين ؟
عبدالعزيز: يالس .. كلهم يالسين هني ويايه .. وانا حاطنه ع الاسبيكر
عذيجة: سمعوا يا عيال سيف .. والله ان باجر ما شفتكم كلكم زاهبين .. ومخلصين ... ويايين المزرعة وتباتون بعد هناك .. يا ويلكم ..
عمران: شووووووووووووه
عذيجة: عمراااااااان ثرني اسمعك
راشد: عموه انا باجر عندي شغل
عذيجة: ما في لا شغل ولا شي .. كلكم اتون ... عبدالعزيز عطني عمر ..
عبدالعزيز: لحظة

وسار وعطا مبايله حق عمر ...

وعمر شكلها عمته يالسه تهزبه من الخاطر ... نش وسار الصاله الثانية ... يتفاهم ..

مروان: هههههههه تستاهلون
راشد: كله من هالسخيف
عبدالعزيز: والله انتوا قلتوا لي الفكرة
عمران: يالدب ما كنت اعرف انها بتجبرنا كلنا
مروان: وليش ما اتون ؟ شوه فيها ؟ يالسين بس فالبيت
راشد: منوه بيسير؟
عبدالعزيز: كلهم
عمران: اففففف


بند عمر عن عمته ... واتصل ع مبايل سعيد وقاله اييه الصاله الثانية ...

ويا سعيد ...

سعيد: شوه السالفه ؟
عمر: ما شي .. بس عموه اتصلت
سعيد: هيه !
عمر: تقول باجر بيسيرون المزرعة وبيباتون .. فـ كلنا لازم نسير وياها والا بتزعل صدق منا
سعيد: اممم والله فكرة حلوة .. بس انا ما اقدر
عمر: ليش؟
سعيد: ما اعتقد حرمتيه بتوافق نسير .. هي بعدها ما تعودت ع الكل
عمر: اها ... خلاص عيل ..
سعيد: انتوا بتسيرون
عمر ( تنهد): هيه
سعيد: كلكم
عمر: هيه ... اوامر عموه


*****************

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 29-06-09, 12:42 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






الجزء الـ 17


اليوم اللي الاغلب يترياه ....

في بيت بو هزاع ... التجمع هناك .. لان بعضهم ما يدلّون ..

الاخوان وصلوا ...

عمر + راشد + عمران ومروان ... وعبدالعزيز

راشد يوم شاف الحشد اللي في حوش بيت عمته ... حط ايده ع ويهه ...

راشد لآآآآآآآ
عبدالعزيز: ايوااااااا عاشو
مروان: كدا الطلعه والا بلاش
عمران: بلاكم جلبتوا مصري ؟!
عمر: لا حول ولا قوة الا بالله ..
مروان: انا لله وانا اليه راجعون الدوام لله .. يالسين في عزا نحن !


ونزل مروان من السيارة ... ووياه عبدالعزيز ..

اما عمر وراشد وعمران... كل واحد فيهم يطالع في ويه الثاني

راشد: اييك شور
عمر :شوه
عمران: دق سلف ونرد البيت ...
راشد: والا امسك خط بوظبي وودنا هناك بنبات في أي فندق يومين ... وبنغلق مبايلاتنا
عمر: اقولكم نزلوا نزلوا ... والا عموه صدق بتروينا العين الحمرا هالمرة
راشد: عمر .. شوف هالكثر خلق
عمران: وحريييييييم
عمر: بنات عموه هذيل
راشد: بس نحن مب متعودين
عمر: يعني انا اللي متعود
عمران: كيف يعني الحين ؟!
عمر: اقصروا الشر ونزلوا يالله ..
عمران: تعال جيه ننزل ؟ الحين بنسير .. كلهم يركبون سياييرهم
عمر ( نزل الجامه ): يالله عبدالعزيز تعال ...
راشد: مروان بيركب ويا هزاع ؟
عمران: جنّه ...
راشد: هذو ثاني سار ركب وياهم ... بسير انا هناك عيل
عمران: سر احسن ..
عمر: زايد تعال ويانا جيه بعد تسوق ...
زايد: شفت امحق اخو نقع خيانه وسار ويا الربع
عمر: هههههه عمي بيسوق روحه
راشد: شكله جذه .. يبا ياخذ راحته ويا عيوزته يتغزل فيها ع كيفهم
زايد: هههههه لا تحط ع اميه وابويه .. وما بياخذون راحتهم غاليه اختيه وياهم
راشد: هههه تعال تعال انزين اركب ويانا
عمر: انته ما بتسير هناك ؟!
راشد: لا خلاص غيرت رايي

عفرا: هزاااااااااع انا بركب وياك
مروان: اففف ام الدويس ... سيري ويا أي حد ثاني .. ابوج ما بيسوق !
عفرا: لا .. ابويه وامايه بيسيرون ويا طارق وسلامة
مروان: ركبي ويا آمنة واحمد
عفرا: ما اباااا
مروان: ويا صالح وشمسة
عفرا: سالم هناك الحشرة
مروان: حصه وعلي
عفرا: ياخي بركب ويا اخويه كيفي
هزاع: ركبي انزين وايد لا ترمسين ..
مروان: هلا والله ...
هزاع ( مستغرب ): هلا والله حق منوه ؟!
مروان: طالع عند الباب

مرسيدس ... 3 بيبان ... وقفت عند الباب ...

هزاع : وانا اتحسب انك تقول حق عفاري
مروان: الحين حد يقول حق ام الدويس هلا والله .. هذا الواحد يوم يشوف ويهها يقول اعوذ بالله .. مب هلا والله
عفرا: هاها ما يظحك .. وانته الواحد يوم يشوف في ويهك يقرا المعوذات كلها
مروان: هاها محد قالج اظحكي ... وبعدين لا تقلدين
هزاع: بسسس سكتوا .. مب تحشروني ... ثرني بسوي حادث من حشرتكم
عفرا: بسم الله
مروان: اعوذ بالله من فالك ... انته واختك سيروا تحت الشاحنة انا لام تحافظون عليه ... ورايه اخوان اعينهم
عفرا: اسمع اونه عاد
مروان: هيه عيل بطالي شراتج يالس فالبيت ... غير الاكل والرقاد ما عندي شي اسويه !؟
هزاع :بس بس بس شوفوا منوه نزل من المرسيدس
مروان: هاي منوه ؟
عفرا: اوه .. هند
هزاع: منوه هند
عفرا ( اتعمدت تقولها جيه ): اخت بدر

مروان ويا هزاع انصدموا ! ... خير نعم ؟ بعد بدر ! ... نحن ناقصيييييين !

عفرا: ههههههه ط الويوه انتوا ... لا تخافون بس هي روحها يايه ...
مروان: متأكده ام الدويس... ان اخوها النحس واهلها ما يايين
هزاع: ههههه ايه عاد عن السخافه .. امها تستوي عمتك
مروان: ما نعترف فيها
عفرا :اييييييه
مروان: ههههه لا لا بس يعني ... هي ما تيينا ولا نعرف شكلها والله .. انزين قولي محد ياي
عفرا: انا اللي اعرفه ان بس هي بتيي
مروان: اذا هاللي اسمه بدر بيي قولوا لي من الحين برد بيتنا
عفرا: جان زين
هزاع: تبين مروان يرد وبدر ايي .. والله هذا ويهي جان استحملتوه نص ساعه بس ..
عفرا: انا بدون ما ايلس وياه مب مستحملتنه ... خلنا ع مروان احسن
مروان: جيه هو ع كيفج .. غصبا عنج بيي .. مب بكيفج ..
عفرا: اسكتوا ابا اشوفها ويا منوه بتركب الحين ...


عذيجة: تعالي هند حبيبتيه
هند: شحالج خالوه
عذيجة: الحمدلله بخير .. انتي شحالج ؟
هند: الحمدلله ...


وزخت عذيجة ايد هند بكل هدوء وسارت هي وياها ركبوا ويا هزاع ......


احمد: يالله نتحرك
صالح: هيه تأخرنا
علي: جان ما المشاوي اخترب
احمد ( وهي يلبس نظارته الشمسية ): لا لا انا اتأكدت منه
طارق: ههههه مسيطر ع الوضع
احمد: تمام التمام ...
صالح: يالله بسم الله ..


احمد سار ركب سيارته ...

آمنة: خلصتوا
احمد: هيه
آمنة: يالله الوقت تأخر .. الحين يوم بنوصل هناك بتحشرونا نحن عسب الغدا
احمد: المشكلة ان نحن اللي بنشوي انتوا اللي بتحشرونا هالمرة ..
آمنة: احسن
احمد: وين بنت خالتج وصلت
آمنة: هيه وصلت
احمد: وين ركبت ؟
آمنة: هي وامايه ويا هزاع
رملة: يالله عااااااد نسير
احمد : شوفي بنتي عدل
آمنة: رملة ربطي حزامها عدل
احمد: ليكون مخلية رملة تربط الحزام
آمنة: لا روحي ربطته .. بس تأكدي رملة
رملة: كل شي اوكيه
احمد: والله اللي يشوف بنتنا في هالكرسي وورا .. يقول انجليييييز
آمنة: هههههه هاي رملة ساحرتنها ... مدام بتيلس وبتظحك وياها خلها ورا احسن ...
احمد: واذا صاحت فالدرب
آمنة: بوقفك والله نص الطريج بنزل اييبها
رملة: مب معترفين يعني فيني ... انا بعطيها حق امها
احمد: لا حبيبتيه راس مالنا هالبنيه الوحده .. بعد انتي تكسرين لها ضلوعها
رملة: عمتها عمتها انا
احمد: ما بخليها تقولج عموه
رملة: والله بظربها لو ما قالت لي
احمد: بنشوف
آمنة: هههههه ما عليج منه رملة بخليها تقول عموه غصبا عنها
احمد: بعلمها تقولج عموه خبله انزين
آمنة: ههههههه حرام عليك
رملة: انا قلت لك بظربها


تحركوا ربعنا ... متجهين الى المزرعة ..


في قسم سعيد ..

سعيد ياي من صلاة الظهر ...

سعيد: نسير برع .. فريد حاط الغدا
بدور: وين برع ؟
سعيد: فالصاله ..
بدور: اخوانك ساروا ..
سعيد: هيه
بدور: انزين

ونشت بدور ويا سعيد .. وسارت برع ..

سعيد: بس تعالي بشيلتج اخاف فريد مره وحده يدخل ...
بدور: قول له لا ايي
سعيد: كيف يعني اقوله لا ايي ! ... اخافه يسير فوق ينظف الحجر والا شي ..
بدور: مب متفيجه
سعيد: ما بتخسرين شي لو حطيتي شيلتج على راسج ..
بدور: عيل نيلس في قسمنا احسن
سعيد: والا اقول ... خلاص تعالي .. بقفل باب الصاله
بدور: هيه جذه اوكيه ..

بدور .. طبعا اول مره تدخل صالة الشباب .. واول مره تشبّر هني .. دايما هم يكونون هني .. وهي ما تيلس .. ولا تطلع .. ولا في حياتها يلست في هالصالة ..

بدور: حلو لون الصاله
سعيد: عمر اخويه مختار اللون ... العيد اللي طاف مغير اللون
بدور: منوه ايي هني بعد تغيرون الصبغ
سعيد ( رفع راسه وشافها ): رواحنا نيلس هني ... وعمر يحب يغير ويعدل شرات ما كان يسوي ابويه الله يرحمه
بدور: اهااااا ...

وسكتت .. وسعيد بدا يتغدا ....

سعيد: بسم الله
بدور: هذيج حجرة منوه ؟ احيد قلت لي حجركم كلها فوق ..
سعيد: هذيج حجرة ابويه وامايه الله يرحمهم ... صدق عقب برويج اياها ...
بدور: عيل بتغدى بسرعه ابا اشوفها
سعيد: ههههه ما يسوى عليج
بدور: هيه واباك توديني فوق بعد وابا اشوف البيت ..
سعيد: خلاص عيل ولا يهمج .. خلصي غداج وبرويج البيت بكبره
بدور: عط فريد اجازة يومين .. خل يطلع من البيت بعد بالمرة
سعيد: شوه شوه ؟ وين يسير ؟!
بدور: أي مكان
سعيد: مستحيل
بدور: وليش مستحيل
سعيد: لو انا قلت له هو ما بيظهر اصلا
بدور: ليش؟ حد ما يبا الاجازة
سعيد: فريد اصلا كل ايامه اجازة .. صح ان يطبخ ويغسل وينظف ويسوي كل شي ... بس يحس ان هو واحد من العايلة
بدور: عن يورثكم بعد باجر
سعيد: بدون ما يورث حقه محفوظ ..
بدور: هيه اشوفه
سعيد: يستاهل والله يستاهل .. يعني تخيلي في حد بيتم كل هالسنوات يخدم في بيت شخص واحد
بدور: محد قاله .. يسير عند اخوانه وهله وحرمته وعياله
سعيد: فريد ما معرس
بدور: اهااااا .. عسب جذه ما يحن عليكم بسير وبسير
سعيد: هو عندنا من يوم عمر صغير ..
بدور: ما شاء الله شوّب عيل
سعيد: كان هو السايق ... وكان يهتم فالزراعة بس ...... لكن يوم ابويه وامايه توفّوا ... عمر سفّر الخدامات .. و فريد قاله ان هو بيهتم في كل شي .. والحين تعودنا عليه
بدور: بش شوّب ما تلاحظ
سعيد: هو من ناحية شوّب كلنا شوّبنا هههههه بس فريد مخلص .. ما بنلقى شراته


في المزرعة ... الشعب وصلوا ..

ويزهبون حق الغدا اهم شي بالنسبة لهم الحين ... ودام ان الرياييل رواحهم متأخرين وهم رواهم اللي بيشوون اصلا .. فما يقدرون يظهرون حرتهم في حريمهم .. لان هن ما لهن دخل ..


عذيجة: عفرا يا عفرا

عفرا ظهرت من الفلة

عفرا: نعم امايه
عذيجة: غسلوا الخضرا
عفرا: خضرا وين خضرا ؟!
احمد: تعالي خذي ...
عفرا :الللله طازج
احمد: توهم مظهرينه من قاع الارض
عفرا: قاع الارض بعد كيف !
احمد: انتي يودي يودي ... مب فالحة في ولا شي لا عربي ولا انجليزي توووفل
عفرا: الحمدلله والشكر ... اصلا اول مره ادري في للأرض قااااع .. سر سر تفلسف ع حرمتك مب عليه انزين
احمد: هههههه يودي انزين طوفيها لنا ..

وسارت عفرا داخل ...

شمسة: الللله حلو
عفرا: ع قولت احمد .. توه مظهرينه من قاع الارض
حصه: قاع الارض بعد كيف؟
عفرا: اسألي حرمته
آمنة: أي شي يقوله ريلي صح
حصه: سيري سيري انتي وياه تفلسفوا ع بعض قاع الارض اونه
عفرا: هههههههههه .. وغصب يبا يظهرني انا الغلطانه
غاليه: هذا يباله غسيل
عفرا: وجيه انا يايبتنه ان شاء الله .. بسير اغسله
غاليه: بيي وياج
هند: انا بيي وياكن ..


شمسة: ايه سلامة .. قومي شلي ولدج
سلامة: هذا الحين وقت مرضاعته
آمنة: انتي وايد معودتنه ع المرضاعة
سلامة: شسوي فيه
آمنة: عطيه بسكوت
سلامة: لااااااااا بعده صغيييييييييير حبيبي
آمنة: والله عادي ... احمد يعطي البنيه كل شي
سلامة: احمد مينووووون
آمنة: يا ويهج كيف تقولين عنه مينون
سلامة: والله كيفه مشكلته هو وبنته
حصه: اصلا سلامة تحط ولدها عند امايه .. امايه تعطيه كل شي .. جنّه العيد .. بس هي تتفلسف
شمسة: تخاف
سلامة: هيه والله اخاف


برع صوب الشوي ..


احمد: صالح زخ ولدك بيحترق
سالم: ما بحترق ما بحترق
طارق: يا ولد
سالم: أي ولد
طارق: انته عيل شوه ؟
علي: مصدق عمره الاخ
عبدالعزيز: يالله خلصوووووا يوعان
عمر: حبيبي انته مب فالبيت
مروان: احم احم ثر اخواني بسرعه ايّوعون ...
احمد: من تقصد باخوانك
مروان: اقصدُ عبدالعزيز وعمران .. فـ خلصوا الغدا بسرعه .. ما فينا قنبلة هني هناك ... مره وحده اطيح علينا
عمر: مرواااااااان
هزاع: ههههه سخيف لازم تحصل هزبة دايما ع سوالفك هاي
مروان: انزين بناخذ براي الجميع
عمر: لا شكرا ما يحتاي
عمران :خذ خذ براي الكل ... واول وحده عموه
مروان: لا عاد يا حبيبي تقص ع منوه .. اقول حق عموه عسب اطيح فيني انا
راشد: محد انزين قالك ترمس
ثاني: انا بسير اطالع صوب الحوض ..
سالم: بيي وياااك
عبدالعزيز: انا بعد بيي ..
احمد: الله يعينك عيل
علي: انا بسير وياهم اخاف يطيحون والا شي
احمد: فروا سالم فالحوض ما نباه
سالم: عقب دوّر حد ياخذ بنتك

كلهم نقعوا من الظحك ع رمسة سالم .. عطى احمد كاش فالويه ! ... اصلا منوه قال ان احمد يباك حق بنته ! . مصدق عمره الاخ

داخل .. عفرا تغسل الخضرا .. و غاليه وهند واقفات صوب الدريشه ويشوفن اللي برع ..

هند: ههههههه اطاعي شوه يسوي فيها
غاليه: هههههه صدق عموه متبهدلة وياهم
عفرا: اكيد مروانو
غاليه: نحن ما نعرفهم ... انا بس اعرف ان هذاك اللي هناك عمر .. لا صدق تعالي .. مروان اعرفه ... ( وتمت تدور ) لا مب هو وهو اصلا مب هني .. وهزاع بعد مب موجود
عفرا: قومي قومي .. انا بقولج ..
غاليه: تعالي يا فيلسوفة
هند: تعرفينهم ؟
عفرا: هيه ... شوفن ... هذاك اللي يالس هناك زايد
غاليه: عفاري لا تستهبلين ..
عفرا: هههههههه انتي تعرفين ... بس هند ما تعرف سكتي
هند: انزين زايد اخو غاليه العود
غاليه: هيه فديت اخويه
هند: انزين كملي ..
عفرا: هذاك اللي حذاله صالح ريل شمسه اختيه
غاليه: واللي واقف يشوي احمد ريل آمنة ..
عفرا: اللي لابس كاب ... طارق ريل سلامة
هند: ما شاء الله
غاليه: عفاري الاثنين اللي واقفين هناك ع صوب
عفرا: واحد منهم راشد ... والثاني عمران ... عيال خالي سيف .. عاد منوه راشد ومنوه عمران ما ادري ... بس عمران الاصغر هاللي اعرفه ...
هند: منوه اللي توه ياي .. كاشخ وايد .. يتحسب عمره ياي سنتر
عفرا: ههههههههههه أي واحد
غاليه: ههههههه هذا ثاني اخويه ..
هند: اويه
عفرا: عادي حبيبتيه خذي راحتج
غاليه: واللي وياه علي ريل حصه
هند: وهاللي يالس روحه
عفرا: هاللي الولد الصغير سار حذاله ؟
هند: لا اول شي .. الولد اللي هناك يلعوز خالوه منوه ههههه
غاليه: هذا المشاغب سالم ولد شمسة ... اخت عفاري
هند :اها يعني عفاري خالته
عفرا: هيه للأسف الشديد
هند: هههههه انزين .. واللي يالسين هناك الولد العود والصغير
عفرا: هذا عمر .. ولد خالي سيف ... و اللي يا ولصق فيه عبدالعزيز اخوه


هند .. اها يعني هذا عمر اللي يرمس عنه بدر .. وهذا عبدالعزيز اخوه الصغير اللي كل ما ساروا بيت خالي يوسف .. يقول بدر يظهر عسبه .. يبين ان كل واحد فيهم متعلق فالثاني ... وما يقدر يكمل يومه بدون ما يشوفه او ييلس وياه ..


مروان: هووووووووووود هووووووود
عفرا: صوت الغراب وصل
مروان ( وقف مكانه ): البنات هنا
هزاع: قالوا لك ييب الخضرا
مروان: من عند ؟
هزاع: عفاري
مروان: ام الدويس .. انا اشوف 3 الحين
عفرا: فصل لك نظارة يوم انك ما تشوفني
مروان: هييييه هذي ام الدويس .. من صوتها اللي يلوع بالجبد .. تعرفها
عفرا: تتمنى
مروان: ما شي شغل
هزاع: لا اله الا الله
مروان: محمدا رسول الله .. حي على الجهاد .. وين عمران
هزاع: هههههه تبا الحين يهزبونك
مروان: منوه غاسل الخضرا فيكن
عفرا: طبعا انا
مروان: اذا انتي .. عيل يبالنا مجهر نشوف فيه نظافة الخضرا .. ونظافة ايييييدج
عفرا: الحمدلله ... من يوم يومي نظيفة ... خليت الوصخ حق غيري
هزاع: انتي ... وين الخضرا ... ما بنخلص من ظرايبكم
عفرا: خذ
مروان: سووا السلطة
عفرا: شوووووووه بعد !
مروان: عموه قالت
عفرا: ما قالت لي انا
هزاع: مروان عن الخريط امايه قالت ييبوا برع هي بتقص .. هي وحرمت خالي
مروان: وهن شوه خانتهن .. يقصن والله
عفرا :يايبينا نشتغل نحن !؟
مروان :لا تيلسين بس تسمعين السوالف وتحشين في خلق الله وكيكيكيكي تظحكين
عفرا: انا مب متفيجه حقك الحين ... ولا اباك تودي انت هالخضرا .. روحي بوديها
هزاع: زين تسوين سيري وديها ... وانته يالله نسير ...
مروان:مع السلامة ام الدويس ... نلتقي مع بروين حبيب

وسار مروان ويا هزاع ...

غاليه: عفاري .. خيبة بسج هالكثر .. حشى ما خليتي فيه شي
عفرا: جيه هو قصّر ؟
غاليه: لا هو قصّر ولا انتي قصّرتي
هند ( واقفه شبه مصدومه): هذا منوه
عفرا: هذا مرواااااااااان ولد خالج .. مالت عليه افففف يقهرنييييييييي
غاليه: واللي وياه كان اخوها هزاع
هند: انتوا من السيارة تحطون ع بعض .. بس ما حطيت فبالي يعني بتكملون هني عادي
عفرا: هو يقهرني .. انا استحي جدام اخوانه ...
غاليه: احسن عسب ما تردين عليه
عفرا: ومنوه قالج ما برد عليه .. برويج فيه .. بس خل يحط عليه .. والله برد عليه جدام الكل
غاليه: عفاري عيب
عفرا: مشكلته والله ... هو ام الدويس واخوه النحسه .. ما يندرى الباقين شوه بيسموني بعد


وسارت عفرا الصاله عند خواتها وهي شبه معصبه ع مروان ..

وفالمطبخ ... نقعت هند من الظحك ...

غاليه: ههههههه بلاج تظحكين
هند: ظحكتني عفاري .. وظحكني هاللي اسمه مروان ..
غاليه: عادي عادي بتتعودين
هند: هههههه لا اذا لين باجر بيتمون جذه ... على الله اليلسه بتحلو
غاليه: اقولها لا تردين عليه ... طنشيه
هند: هو تبين الصراحه .. لو انا منها بعد ما بسكت .. بس الحمدلله ما انحطيت فالموقف
غاليه: انتن جريئااااااات انا مستحيييييييل
هند: ههههه نسير نشوفها حليلها زعلت


برّع ...

بو هزاع وبو زايد صوب النخل

يالسين ومبسطين ع الآخر ... و فارشين لهم الحصران هناك ...

وصلوا عبدالعزيز وسالم ..

سالم: والله يلستكم عجيبة ..
بو هزاع: الحين انت ييت بتستوي بايخه
عبدالعزيز: ويووووووو قفطوه ههههه
بو زايد: ههههه عاد الحين بيتمون يغايظون بعض
سالم: لا لا اصلا بنسير عنكم
بو زايد: جيه عاد ؟
سالم: بنسير هناك ... انا امايه تزقرني ..
بو هزاع: ولازم وياك القلص مالك ... عبدالعزيز
سالم: طبعا .. لانهم طالبينه ويايه
عبدالعزيزز: مع السلامة ... بنشوفكم هناك عقب

وساروا عبدالعزيز وسالم

بو زايد: مظلوم هالولد
بو هزاع: منوه ؟
بو زايد: عبدالعزيز
بو هزاع: ما نقدر نقول شي
بو زايد: انا لو بايدي .. والله جان خذته يوم هو صغير .. وخليته ما يحس بالنقص .. وان امه وابوه ما بيشوفهم ...
بو هزاع: هو لو يوسف بس يلين قلبه .. ولا واحد من عيال سيف الله يرحمه بيحس بالنقص
بو زايد: يوسف ... لو تييب يـبـل بيلين قلبه ع حال هالشباب .. بدون ام ولا ابو في بيت رواحهم ساكنين ... ولا عندهم خوات .. ولا يلين قلب يوسف
بو هزاع: بس انته اخوه لازم ترمسه
بو زايد: ما بيني وبين يوسف كلام ...
بو هزاع: بس مب زين جذه يا بو زايد .. مهما يكون هذا اخوك بعد
بو زايد: اخويه .. يوم بيعترف في عيال اخونا .. عقب بسير له
بو هزاع: بس بعد يا بو زايد .. والله مب زين جذه .. عيالكم يتربون ع الكره والزعل شراتكم
بو زايد: انا ما اكرهه ... بس انا ابا اعرف شوه سالفته ويا عيال سيف .. شوه سالفته بالضبط ؟ سالفة جديمة ومستويه بينه وبين سيف ... حتى امهم اللي هي حرمت سيف ما يخصها فالسالفه ... هو يكره عيال اخوه عسب امهم اونه ... والله بليّا أي تفكير يتصرف يوسف
بو هزاع: الفلوس والبيزات مب كل شي فالدنيا .. تتفرقون عسب كم ريال
بو زايد: انا ما ابا شي منه ... حلال عليه .. نصيبي والله حلال عليييه ... حتى عذيجة ... انا ادري بتقول حلال عليه نصيبها ... وحتى جواهر .. بس يعطي نصيب سيف حق عيال سيف ... بو هزاع شوفهم كيف عايشين ... نحن باللي نقدر نساعدهم ... بس شوف الحين واحد منهم عرّس يالس في نفس البيت .. ما يستوي والله ما يستوي .. هم 6 شباب ما شاء الله .. واحد ورا الثاني بيعرسون وين بيسكنون ؟!
بو هزاع: بس بعد يا بو زايد انته تحل المشكلة مش تعقدها
بو زايد: انا ما عقدت شي .. بس انا ما اقدر اسير اشوف يوسف ... ويتم يقولي انته بعد سو شرات ما سوى سيف .. والا قلت له كلمة هني والا هناك ... يقولي محد احسن عن حد .. كلكم طمعانين ! ..
بو هزاع: بس يا بو زايد
بو زايد: بو هزاع الله يخليك .. غير لي هالطاري ... وايد اتضايق والله يوم اسمع عن يوسف وسوالفه ..
بو هزاع: خلاص انزين ... نغير السالفه ..

وتموا بو هزاع وبو زايد يرمسون في سوالف ثانية .. وبندوا سالفة يوسف اللي تضيق الصدر ...


صوب الشباب .. اللي يالسين ع صوب .. واحمد اوشك ع انه يخلص الشوي ... عسب يتغدون ..

عذيجة: عفرااااااااا .. يا عفراااااااا
طارق: شوه تبين بها تزقرينها ؟
عذيجة: خل تييب السماط ...
طارق: سلااااااااامة .. سلاااااااامة
مروان: لا لا .. بوزع بارد فالفريج انا باجر مب اليوم .. اليوم ببات هني
هزاع: هههههههه ما تفوت شي ..
طارق: هههههه قوله .. دافع عن اختك .... مب اختك !
هزاع: انا ما ادافع الا عن امون حبيبة قلبي والله
احمد: ايه ايه .. شوه عيني عينك تتغزل في حرمتيه
هزاع: ياخي اختيه
احمد: ياخي حرمتيه ... هلا والله .. صباح الخير
هزاع: صباح النور ... اختييييييه قبل ما تكون حرمتك
مروان: بسسسس .. خمووووووووووش
راشد: ههههه جلبتوه فلم هندي
ثاني: هههههه متفيجييييييين
احمد: ياخي يغازل حرمتيه
هزاع: ياخي قلت لك اختيييييييه

و طلعن الحريم والبنات من داخل ...

عذيجة: ما بغيتن
صالح: شمسة .. ييبن السماط .. فرشوه يالله
شمسة: هذي آمنة يايبتنه
هزاع: قلت لكم فديت اختيه والله .. محد ينفع غيرها
علي: هاااا شوه قصدك
هزاع: ما شي .. ولكن الحق يقال
آمنة: شوه سالفتكم انتوا ؟
هزاع: ريلج يقول لا تتفدى حرمتيه .. اقوله اختيه
احمد: امون ترضين يعني
آمنة: بـ شوه ؟
احمد: ان هذا يتفدى وانا ساكت عنه
آمنة: والله الصراحه ما ارضى .. بس بعد ما ارضى ع هزاع .. اخويه
احمد: ط هاي والله
سالم: واااااااااااااااااااااااا سكتوووووووووووووه

سالم وعبدالعزيز كانوا يايين من بعيد ..

راشد: هههه وصل المدمر
احمد: شمسة ظهروا لقب المدمر ع ولدج
شمسة: يليق عليه ..
سالم: عفانا الله دافعي عنييييي
شمسة: مدمر يعني قوي وشجاع
مروان: ههه يالسين في اسبيس تون نحن
عفرا: امايه افرش سماطين
عذيجة: هيه احسن
مروان: ام الصوت اللي يلوع بالجبد ... اقول حق عموه الحين شوه قلتي لي داخل المطبخ
عفرا: شوه يعني قووووول
احمد: انتوا بعد بديتوا
عبدالعزيز: انا ادري هاي عفاري النحسة .. اكيد غلطت ع اخويه
عمر: عبدالعزيز
احمد: مب اول مره خله ع راحته
مروان: ههههههههه ايوا ايوا .. عاش عمر .. بس صدقه عزوز نحسة والله .. ما يلست وياها .. وعرفت انها نحسة .. وام الدويس بعد صدق
عفرا: حرمتك اللي بتاخذها ام الدويس انزين
عذيجة: اصلا مروان ويا عفاري .. شرا بعض .. تقولون فار وقطو ..
عبدالعزيز: توم آند جيري
مروان: انا جيري طبعا ذكي ... لان عفاري غبية
عمران: عموه يوعااااااااان
عبدالعزيز: هيه والله انا بعد .. آآآآآآي يطني يعورني
مروان: هههههههه قلت لكم .. عندنا اثنين بسرعه اييوعوووون
زايد: يالله عاد عبدالعزيز هههههه
عمر: هههه بدا التمثيل
راشد: هذا لو يدخل مدرسة تمثيل انا اقول بيفلح
عبدالعزيز: عمران شوفه يحثني على الفساد

هني مره وحده تنقع عفرا من الظحك ... صدق صدق تظحك من الخاطر .. والباقين يظحكون مب بس ع عبدالعزيز .. ع ظحكة عفرا .. اللي طلعت منها لا ارادي ...


عذيجة: صدق خبايل
ام زايد: ههههه غاليه ييبي الصحون من داخل
غاليه: ههههه ان شاء الله امايه
عمر: يالله عبدالعزيز قم اغسل ايدك ...

سار عمر .. ووراه عبدالعزيز .. وراشد وعمران ...

علي ( ابتسم ) : الله يحفظكم
مروان: ما اكتمل الطابور .. اصبروا انا بعد بسير
احمد: ههههههه طابور الصباح
مروان: بنحيي العلم هناك
سالم: جيه كشخه امايه تييب كله اولاد ... يا سلاااااام
شسمة: هيه عسب اتخبل
آمنة: واخوهم العود سالم ... بعد
هزاع : صدق صدق دمار شامل بيستوي هههههه
عفرا: عقب ما تييبينهم بيتنا .. بيدمرونه
عذيجة: عقب ما تطب بيتنا بعد .. الا لو هي روحها بتيي
سالم: بتستغنون عني ؟
عذيجة: هيه .. ما نباك ..
سالم: ما عليه ولد خالوه سلامة ما بيخليكم
سلامة: ولدي مرتاح بليّاك حبيبي
طارق: ههههه كسرتوا خاطره
احمد: هههه هذا ما ينكسر خاطره اصلا
سالم: انزيييييييين .. جنه باجر ما بتيي بنتك تركظ ورايه تباني آخذها ولا بصد صوبها بعد
احمد: الله ياخذ ابليسك .. هههههههههه
آمنة: مالت عليك .. بنتي جيه تركظ وراك عسب بعد ما تصد صوبها
سالم: بتشوفييييييين
عفرا: بنتهم بتكون خبلة يوم بتصد صوبك انته ههههههه
زايد: وايد واثق الاخ هههه
سالم: انا قلت لكم الحين
ثاني: تهديد صريح .. سجلوا اللي قاله
احمد: بسجل يوم واحد .. ويوم بيكبرون بسمعه اياه .. عسب يستحي شويه .. بسمعه حرمته

وصلوا الشياب ويلسوا .. وسالم اول واحد يلس بعد .. الحريم في صوب .. والشياب فالنص وعقب الشباب ..

بو زايد: يالله .. سموا بالرحمن
آمنة: ادعوا حق ريلي .. هو اللي شاوي
مروان: الله يرزقه الزوجة الصالحه يا رب
آمنة: ايييييييه مرواااااااان
بو هزاع: آمنة !
آمنة: يدعي ع ريلي ابويه
بو زايد: هههههه لا لا .. اصلا احمد ما يقدر اييب وحده ع راس بنتي
آمنة: فديت هالويه والله .. تسمع احمد
احمد: انا بس سمعت دعاء مروان العجيب
آمنة: ط والله
هزاع: تباها من الله .. خذ وحده ع راس اختيه وبتشوف
احمد: يعني شوه بتسوي الشرع حلل 4
بو زايد: 4 مب ع بنتنا
آمنة: ودك انته والله .. خذ لك وحده شوفها بتتحملك والا
احمد: بسم الله بلاني شزيني
طارق: مداح نفسه
علي: يبا له .........
احمد: والله ما يباله ولا شي .. بس كفاية عنده وحده شرات امون .. الله يخلي حرمتييييييه ام بنتي ان شااااء الله
آمنة: هيه جذه اباك
سلامة: هههههه كلتيه بقشوره
شمسة: جان خلوها بتسير هناك تعصره عصار
حصه: بتجتله

عبدالعزيز: بلاكم سكَتّوا ؟
علي: غريبة سالم ما رمس اليوم
مروان: سالم .. قول موالك اليومي ع الاكل
شمسة: لااااا
مروان: قول قول
شمسة: يا ويلك
سالم: هو يقولي اقول
عبدالعزيز: لازم افتتاحية ..
هزاع: افتتح انته
عبدالعزيز: احم احم .. هكونااااا متاتا
سالم: صراصير مأرمشة مع الرز ... بصلصة ديدان مخلوطة بالحشرااااااات .. يمي يمي ..
عذيجة: الله ياخذ ابليس ... شوه هالولد اللي مظهرتنه انتييييييي

وتمت ام هزاع تهزب سالم وفوقه امه وابوه بعد ... والباقين ما شي الا يظحكووووون .. واللي صدق صدق ظحكت هالمرة .. هند .. تذكرت كلام بدر .. عسب جذه تلوع جبده .. اها الحين فهمت قصده يوم قال صراصير وديدان هذيك المره .. يوم كان العرس .. هههههههههه اسميه هذا سوالف

عفرا: ابا سمج
سلامة: استغفر الله كيف تاكلونه
آمنة: اصلا انتي ما تعرفين شي فالأكل
احمد: عفرا خلص السمج
عفرا: اونه .. ما شاء الله عليكم
عمر: خذ عطها هذا
مروان: اخويه بكبره تنازل عن سمجته حقج بعد شوه تبين
عبدالعزيز: ايه النحسة ما خليتي اخويه ياكل
احمد: فشلتينا عفرا
عفرا ( بسرعه ترمس ) : ما ابا ما ابا خلاص ..
هزاع: عمر كل ما تبا ..
عمر: لا والله صدق انا ما ابا .. عطها
عذيجة: كل فديت روحك .. هاي المنقرضة تاكل دياي اصلا .. بعد سمج تبا ! عنبوه بتلوع جبدها ..
عمر: عموه ما ابا ... عمي عطها
بو هزاع: خلاص خذيه
غاليه ( تصاصر عفرا ): فشلتينا
عفرا: ما كنت اعرف ان السمج خلص الله ياخذ عدوهم لحفووووه
غاليه: وخذتي مال الولد
عفرا: اسكتي ما بقدر ارفع راسي الحين

ومره وحده قطع عليهم صوت ..

مروان: لا يتناجى اثنااااااااااان
آمنة: منوه اللي يتناجى
مروان: اختج .. واللي وياها
ثاني: لو سمحت يعني لا تطري اختيه ترا ويها الحين بينفجر من المستحى
مروان: اوكيه ... بنت عمي ... وبنت عمتيه .. شوه عندكن
عفرا: مب لازم تعرف
زايد: هههههه شوه تبا انته فيهن ؟ كل
هزاع: يبا يثبت وجوده في هذا المجلس
راشد: ما ملاحظين انكم وايد ترمسون .. كلوا
عمران :الحمدلله
عذيجة: وين وين ؟ ما كلت
عمران: الحمدلله شبعت
بو زايد: عمران ما كلت .... كمّل غداك
عمران ( ابتسم ): لا والله صدق شبعت عمي
سالم: ومن الصبح حاشر الدنيا وين الغدا ووين الغدا
احمد: هههههه بتنهزب عقب شويه ...
عذيجة: هذا ما يباله هزبة محترمة .. يبا له ظرب


وشوي شوي .. واحد ورا الثاني يقوم من ع السفرة ..


في بيت ام احمد ...

رن تيلفون البيت ..

شله عيسى

عيسى: الو السلام عليكم
رملة: وعليكم السلاااااااام .. خيييييير سيد عيسى يعني انا سرت ما تتصلون تسألون عني

احمد: والله روحج ييتي .. جيه هم يتصلون مفتكين منج اصلا

عيسى: ههههههههه من وين طلعتي انتي
رملة: من بطن امي ..
عيسى: هاهاها ما يظحك
رملة: وين امايه
عيسى: راقده
رملة: عفانا الله عفانا الله ... لهالدرجة يعني
عيسى: مفتكين من حشرتج
رملة: هه بس رمسة .. ادري ان البيت ملل من دوني اصلا
عيسى: جييييييه منوه تتحسبين عمرج حبيبتيه
رملة: رملة .. بنت رااااااشد حبيبي
عيسى: انزين يا رملة راشد .. الحين شوه تبين
رملة: ما ابا شي .. مالت عليكم ما تتصلووووون
عيسى: يالسه تسبنا هالكثر وبعد تبانا نتصل
رملة: هيه عيل شوه
عيسى: انزين وبعدين
رملة: ماشي .. ما تستاهلون اتصل فيكم
عيسى: احسن
رملة: مع السلامة
عيسى: وين احمد
رملة: ما ادري وينه .. ويوم تباه روحك اتصل به باي

وبندت رملة

عيسى: ط والله بندت في ويهي
ناعمه ( توها يايه ): هااااااا .. ترمس منوه .. وبندت في ويهك بعد ...
عيسى: بلاج انتي بعد
ناعمه: انته تقول بندت في ويهي
عيسى: هاي رملة
ناعمه: هههه بندت في ويهك !
عيسى: شفتي عاد .. الله ياخذ عدوها .. باي وبندت في ويهي ... وسبتنا شكثر
ناعمه: ع شوه بعد محتشرة
عيسى: اونه ما تتصلون فيه
ناعمه: مب جنها توها الصبح طالعه من البيت !
عيسى: شدراني فيها .. بس تبين الصراحه ملل صدق بدونها فالبيت .. وتعودنا ع ميثو بنت احمد بعد ... وحشرة .. بيتنا مستوي هادي
ناعمه: جان قلت لها ملل بدونج
عيسى: هييييه عسب تصدق عمرها .. وتاخذ راحتها بعد سبنا اكثر .. بتقولي ( وقلد صوتها) .... يوم ان ملل جيه ما تتصلون .. واحسن وتستاهلون وعرفوا جيمتيه
ناعمه :ههههههه حافظ موالها
عيسى: هالبنيه ع منوه لسانها طالع طويل ما ادري
ناعمه: هيه والله محد فينا شراتها كان
عيسى: يا خوفي بنت احمد بعد تظهر شراتها .. بمط شعري
ناعمه: ههههه لا لا .. احمد بيسطرها كم من طراق لو جذه ترد علينا شرات رملوه ..
عيسى: هه ... ما تدرين .. هاي مدام رملة عمتها الله يعين
--------------------------------------------------------------------------------

فالصاله ...

مروان: هوود هوووود
عفرا: وصل صوت الغراب
هزاع: اقول بنسير صوب الخيول ما بتون ؟
عفرا: اونه قول والله
رملة: اللللللله انا بييييييي
مروان: يالله قومي تعالي
هزاع: عفاري ما يباله حلف بعد
شمسة: منوه ومنوه بيسير ؟
مروان: انا وهزاع وعمران وراشد .. و ثاني وعبدالعزيز طبعا وسالم ..
عفرا: انا بييي
مروان :يالله ... عيل
عفرا: غالية يالله تعالي
غاليه :لا لا ما بيي

ووصل عبدالعزيز

عبدالعزيز: يالله منوه بيي
هزاع: اللي بتيي تنش يالله
حصه: علي وين ؟
عبدالعزيز: يالس برع ..
حصه :شوه يسوي ؟
مروان: بديناااااااااا بالاسئلة .. وينه وشوه يسوي وشوه ياكل وكيف يالس ومنسدح والا متربع
حصه: ههههه يالله عاد ما سألت هالاسئلة العبيطة
هزاع :لو نخليكن بتسألن جذه
عفرا : يالله غاليه .. هند بتيين
هند: هيه بيي
عبدالعزيز: هاي بتيي
هزاع: منوه ؟
عبدالعزيز: تراب
رملة: هيه بيي .. ليش مب عايبنك !
عبدالعزيز: لا مب عايبنيييييييييي
رملة: مشكلتك
عفرا: غاليه نشي
غاليه :لا ما بيي انا
عبدالعزيز: غلّوي تعالييييييي برويج الخييييييل ..
غاليه ( ابتسمت) : وقت ثاني
عبدالعزيز ( سار صوبها ) يالله يالله نشي ( ومط ايدها) عن السخافة ...
عفرا: ايه كسرت ايدها
عبدالعزيز: هي تتدلع .. يالله نسير ..


طلعوا برع .. الشلة .. وبيسيرون صوب الخيل ...

صوب الحوض ..

احمد: باجر الصبح بنسبح فالحوض
آمنة: ما مغيرين الماي
احمد: بلى مغيرينه بس كانوا صابين فيه كلور زيادة بيحرق عيونا
آمنة: اها ..
احمد: وين رملة ؟
آمنة: هناك فالفلة هديتها
احمد: بتخبلهم
آمنة: ههههه حليلها يالسه ..
احمد: هي وعبدالعزيز وسالم اسمي يقرضون بعض فالرمسة... متنا عليهم من الظحك
آمنة: عاد كل واحد فيهم لسانه شطوله
احمد: و وين بنتي ؟
آمنة: قلت حق شمسة تشوفها
احمد: امون تخيلي اعقج في هالحوض
آمنة: اونه .. جنك تقدر
احمد: اقدر
آمنة: ما تقدر
احمد: ولو عقيتج
آمنة: بخبر عليك ابويه .. وخالي واخويه وعيال خوالي بعد
احمد: بل ! .. قوية
آمنة: هيه عيل تعقني فالحوض تذبحني ..
احمد: هههههههه ما بذبحج .. انا قلت بذبحج ؟!
آمنة: هيه قلت بتعقني فالحوض
احمد: انزين . بعقج فالحوض مب اذبحج
آمنة: وعقب بيعرفون انك انتي عقيتني
احمد: ما بيعرفون .. بقولهم كنا نتمشى وزلقت ريلها وطاحت
آمنة: شوووووووووه .. يالمجرم .. اثاريك مخطط يعني صدق تبا تعقني
احمد: هههههههه بلاج خبلة اليوم انتي ... قلت لج تخيلي
آمنة: هذا كله وخيال
احمد: ترا المبدعين يعني اللي شراتي احم احم خيالهم واسع
آمنة: هيه ويخططون كيف يعقون حريمهم فالحوض .. ويجتلونهن .. وعقب يقولون زلقت ريلها

نقع احمد من الظحك ع آمنة ..

صوب الخيول ..

سالم: آآآآآآه الكساندرااااااااا
راشد: ههههههههههههههههه الكساندرا اونه
عبدالعزيز: وانته ادوااااااارد
عفرا: هههههه اتخيل .. مروان آرثر ..
مروان: مالت عليج ما لقيتي غيره .. انا احلى منه
هزاع: هههه اصلا ما في غيره فالرسوم بعد .. منوه تبا ؟
مروان: ام عيون خضر شرات سعيد وعبدالعزيز .. صوفيا

عفرا صدت صوب هند ع طول ... لان فالعايلة الكريمة .. محد غير سعيد وعبدالعزيز و هند اللي عيونهم خضر ..

هند اطالعت مروان ... واكتفت بالابتسامة ..

سالم :ها ها ها قفطووووووووه
عبدالعزيز :وتراب ميري يليق عليها .. اسم بشكارة ههههههههههه
عمران: هههههههه عبدالعزيز عن السخافة ..
رملة: قوله والله
عمران :قلت له
رملة: هذا اخوكم ليش جذه .. وهالثاني وياه
سالم: منوه انا ؟ انا اسمي سااااااالم ولد صااااااالح
رملة: وايد عليك
مروان ( يصاصر هزاع ) : هالخقاقه منوه يايبنها
هزاع: عمتك
مروان: اخت بدر بعد شوه تبا منها
هزاع: ما سوت شي .. انته جيه تبا تنرفزها
مروان: بس تدري .. احس من طريقتها وجذه .. احس انها غير عنه
هزاع: ما يخصك فيها خلها في حالها
عفرا: احم احم .. لا يتناجى اثناااااااااااااااان

وتحرك الخيل .. ياي صوبهم طبعا في حد يقوده .. وراكب فوقه .. يوم رفعوا روسهم .. الوسيم ع قولت مروان .. ثاني ...

ثاني: شرايكم فيني
غاليه: ثانيييي لا تييبه هني
ثاني: حلوووو
غاليه :قم لا تيييييييييييبه
هزاع: هههههه لا تييبه ..
عبدالعزيز: ايه عادي تصيح .. لا تييبه ما فينا
رملة: الللللله انا ابا اركب
سالم: انا سأمتطي هذا الخيل ..
مروان: سالم انته اركب الصغير
سالم: ما اباااااا شيييييبة
هزاع: ما تركب واحد عود .. لانك بطيح ما فينا
مروان: سالم حلو والله حلو ..
سالم: ابا العود
مروان: ما شي عود .. انته وعبدالعزيز تبون هالصغار .. ما تبون ردوا بسرعه

وسار كل واحد فيهم يختار له خيل .. و عفرا وغاليه الخوافة واقفات ع صوب .. وهند وياهن ..

هند فتحت الباب .. ودخلت .. وقامت تمسح ع ظهر الخيل .. وتمسح ع شعره .. وفوق راسه ..
وعفرا وغاليه مبطلات عيونهن .. هاي كيييييف تجرأت ودخلت ...

هند: حلووووووو
عبدالعزيز: تعلمن
ثاني: هيه والله
سالم: هييييييهااااااااااا
عفرا: هند بيرفسج
هند: ما بيرفس
غاليه: طلعييييييي
هند: ههههه بلاكن .. عادي
عفرا: هند والله مب زين ظهري.. امايه بتحشرنا لو استوى شي
هند : ههههه خلاص بظهر .. بس كشخه .. من زمان ما راكبة خيل
غاليه: جيه راكبة من قبل
هند: هيه
عفرا: نحن يوم صغار اما الحين مستحيل نخاف
هند: انا لين العام ركبت .. يوم سافرنا ..
عبدالعزيز: هييييييه وانا اقول شوه السالفه
سالم: هيهاااااااااااااا انطلق
عفرا: رسوم رسوم نحن يالسين
سالم: خالوه عفاري تعالي ركبي ورايه
عفرا: ناقصه عقل انا والا مخي مخبوق اركب وراك
غاليه: ههههههه حليله يعرض عليج عرض مغري
عفرا: مغري بالنسبة لج انتي .... اللي ما يبا عمره يركب ورا سالم


مروان ( وهو ع الخيل): يالله بنتسابق
رملة: ابا اررررركب
عمران : تعالي بركبج وياي
هزاع: راشد ومروان وعمران .. يالله نسابق
سالم :انا وياكم
مروان: مالك شيبه ههههههه
عفرا: مروان عن السخافة لا تخبله .. ينزل الحين ويركب العود
مروان: خلاص خلاص ..
عبدالعزيز: يالله ...
هزاع: يالله عمران تعال
عفرا: وياه بنت الناس وين اييكم
مروان: ثاني يالغشاش .. خذت انشط خيل
ثاني: ههههه محد قالكم ترمسون وتسولفون .. هههه
راشد: يالله ...
عمران: انتوا سيروا .. وانا بلحقكم شوي شوي ..
سالم: ييب الشلة الكريمة وياك
عمران: منوه الشلة الكريمة ؟
عبدالعزيز: البنات ..

اصطفوا كلهم حذال بعض ..

سالم: انا بعد
عبدالعزيز: انا انا ..
سالم: انا قلت قبل
هند: خلاااااص لا تظاربون انا بعد
مروان: عدّي يالله
هند: مستعديييييين
الكل: هيه ...
هند: 1 2 3

سالم: هيييييييييهااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااا

وبدوا عاد السباق مالهم ..

واللي تم عمران .. اللي مركب رملة وياه .. والبنات ..

عمران: ههههه شوفوا سالم تم آخر واحد ..
عفرا: الحين بيحتشر
عمران ( صد صوب البنات وابتسم ): يالله بنات ..
رملة: ودني هناك
عمران :انزين سايرين .. بس شوي شوي .. ما اقدر بسرعه .. انتي ويايه
رملة: عادي
عمران: ههههههه انزين ع شوه مستعيله بنوصل

ويشوفون احمد وآمنة من بعيد ...

احمد ( يصرخ ): انتوا كلكم هنييي .. وين اختييييييه ؟
عفرا: فريناها
احمد: هيييييييييه جنكم الا تقدرون
آمنة: منوه عيل توه بيعقني فالحوض
احمد: ههههههه ذليتينا امون ... جريمة ع قولتج وسحبناها
رملة: انا هنييييييي
احمد: رملوووووووه .. وين راكبة ويا الريال
رملة: شوه شوه كيفي ..
عمران :هههه اخوج مب راضي نزلي
رملة: ياللللله ما بنزل
آمنة: اللله احمد حلووووو
احمد: يعني
عفرا: اركب وركبها
هند: ههههه حليلها خاطرها تركب
آمنة: هيه والله .. احمد الله يخليك
احمد: قومي يا بوي .. تخبلتي انتي اركبج خيل اونه
آمنة: ما فيها شي
احمد: مستحيل ...
آمنة: الله يخليك
احمد: دوري حد ثاني
آمنة: يعني عادي اركب ويا هزاع
احمد: اركبي انتي بس وشوفي ..
غاليه: حلييلج امووووون
آمنة: لا تعرسون .. ترا الرياييل بس يتحكمون فالحريم
احمد: نعم !
عمران: احم
احمد: اثنين ضدج
عفرا: انا ويا اختيييه
رملة: هيه هيه صح صدقها امون
عفرا: 3 ضد اثنين
احمد :رملة ما تنحسب .. رملة نص
عفرا: انزين 2 ونص ضدكم
احمد: ما يستوييييييي
عفرا: غاليه وهند ويانا
هند :لا ما يخصني بعدني ما جربت .. يوم بجرب بشوف بوقف في صف منوه
عمران: ههههههه جلبتوها حرب .. كنا فالخيل .. شوه يابكم للرياييل والحريم ...
احمد: هيه والله هالحريم يخرطن وايد
آمنة: خير ؟!

وتموا يظحكون ع احمد وآمنة اللي بدوا يتناقرون ...

حصه و علي

كانوا يتحوطون فالمزرعة ...

علي: وشوه قالت ؟
حصه: قالت ان ما له داعي
علي: انا بعد قلت لج .. ما له داعي
حصه: انا مصره هالمره
علي: بس انا ادري انه من ورا خاطرج
حصه: تيي اوقات للواحد لازم يتنازل عن الاشيا اللي يحبها .. ويضحي بها .. عسب يحقق حلم من احلامه
علي: بس انا متأكد ان هلج ما بيوافقون
حصه: ادري .. وعسب جذه .. ما اباهم يعرفون
علي: شووووه ؟
حصه: انا بسافر بدون ما اخبرهم
علي: كيف ؟! حصه تخبلتي عاد مب لهالدرجة
حصه: ما اقدر اقولهم
علي: كيف ما تقدرين تقولين لهم .. حصه هذا سفر مب يوم ويومين .. كيف ما بتودعينهم وتستسمحين منهم !
حصه: علي .. موقفي وايد صعب بيكون جدامهم
علي: ع الاقل قبله بيوم
حصه: قبله بيوم بقولهم ..
علي: حصه مب مضطره انج تسوين هالشي
حصه: علي انا محتاجه حد يساعدني مب يحبطني
علي: خلاص انزين مثل ما تبين ... يوم بنرد البيت .. بنسير السوق نشتري لنا بدل شتوية
حصه: انزين
علي ( ابتسم) : خلاص عاد .. يايين هني نستانس
حصه ( ابتسمت): وانا مستانسة
علي: متأكده ؟
حصه: هيه .. وناسه وياهم
علي: لاحظتي عيال خالج سيف
حصه: ما شاء الله عليهم .. كلهم ويا بعض ... وانا اتحسبت كلهم شرات مروان .. بس ما شاء الله عليهم هاديييين
علي: ههه مب متعودين ع الهجوم البريطاني اللي تسوونه
حصه: ههههه اشوفهم انا .. وعفاري تفشلت ع الغدا يوم ان هذا شوه اسمه
علي: عمر
حصه: هيه .. عطاها سمجته
علي: تدرين هذا عمر .. بس مجرد اني يلست وياه هالوقت .. ومن قبل كنت يعني اشوفهم واسلم عليهم .. بس صدق ريال والنعم فيه .. شخصيته وايد حلوة
حصه: ما شاء الله عليه .. كفاية انه هو اللي مهتم في بيت وعايلة تتكون من 6 شباب ... الله يحفظه

في طرف ثاني ..

زايد وعمر ...

عمر: زايد قولي
زايد: شوه اقولك ؟ سالفة استوت وراحت وخلصت
عمر: بس انا ابا اعرف
زايد: مب لازم
عمر: لا .. لازم .. ابا اعرف ... زايد لو كنت شايف عبدالعزيز وهو راقد فالليل .. دمعته ع خده .. مع انه كان يرمس عادي .. بس انا حاس فيه .. واعرف انه كان وايد وايد مضايج
زايد: ادري .. ادري انه كان وايد مضايج .. بس مب لازم نفتح السالفة مره ثانية
عمر: زايد انا اعرف ان السالفه فيها بدر .. وانا للحين ما التقيت ويا عمي .. يعني السالفه بالنسبة لعمي ما انتهت
زايد: ادري وعمي بيرمسك فالموضوع .. وبيقولك يمكن كلام يجرح .. بس انته لا تعبّر .. سو طاف
عمر: انا من يومي وانا مسوي طاف .. لشتايم عمي .. وكلامه اللي يجرح ..
زايد: تم على ما انته عليه ... لانك لو رمست بتتعب
عمر: انزين قولي
زايد: ما شي .. بس بدر قال كم كلمة رفعت ضغط عبدالعزيز .. وعبدالعزيز رد عليه .. وبدر مد ايده
عمر ( منصدم) : ظربه !
زايد: اهدى
عمر: قولي ظربه
زايد: لا .. بس يوم دخلنا كان ماسكنه من كندورته
عمر: فذمتك يا زايد
زايد: عمر انا يالس اقولك .. بس ادري انك مب خبله بتسير حق بدر وبترد له الصاع صاعين
عمر: طبعا ما بسوي هالشي .. تدري ليش؟
زايد : ليش
عمر: لاني للحين ساكت عن بدر .. وبتم ساكت .. بس بيي يوم .. وبرد له هذا كله .. انا صح اني هادي مثل ما تقولون .. وما يخصني في حد ... بس مب معناته ان يتعدى حدوده .. ويمد ايده ع اخواني ..

عمر يوم كان يرمس .. كان صدق معصب .. وزايد يشوف الشرر يظهر من عيونه يوم يرمس .. اول مره يشوف عمر جذه معصب .... كأنه يبا يوصل له .. ان اللي هو فيه .. هدوء ما قبل العاصفه ...


بدور .... كانت يالسه فالبيت روحها ... ظهرت من قسمها مدام .. ان محد فالبيت .. وسارت الحجرة اللي صدق عيبتها ....

فتحت الليت ...

تمت تطالع الاثاث .. راقي ... ولا غبار عليه .. معناته يوميا ينظفون هالحجرة ..

في صورة متوسطة الحجم معلقه ... صورة عمها ( سيف ) .. عمتها ( سارة ) ... وعيالهم
عمر وسعيد .. راشد ومروان .. عمران وعبدالعزيز .. عبدالعزيز كان توه مولود وهو ع ريل امه ..

الصورة حلوة وعفوية ...

كل شي فالحجرة .. راقي ... وحسب ما قالها سعيد ان الاثاث هو نفسه آخر أثاث غيره ابوه فالحجرة .. يعني جديم .. لكن يبين عليه ان توه ... امس يايبينه وحاطينه فالحجرة ..

هالحجرة راقية .. وعودة .. وبحمامها العود بعد .. يعني لو نقارن هالحجرة .. بحجرتيه اللي انا يالسه فيها الحين ... تساوي الحجرة هذيج ... وتزيد مساحتها وتوصل لآخر الصاله اللي عندي ..

يعني مب خسرانه شي لو قررت آخذ هالحجرة ... ع الاقل اوسع .. واشرح .. واكبر حجرة فالبيت.. ولها بعد ممرها الخاص ..

مره وحده حست ان في حد فتح الباب ..

صدت ورا .. انصدمت من اللي شافته .. و قلبها ارتجف ..

لكن الشخص .. يوم شافها .... رد وبند الباب بسرعه ...

ماتت بدور من الزياغ ... ظهرت بسرعه من الحجرة .. حتى خلت الليت والباب مفتوح .. وسارت قسمها بسرعه وقفلت البيبان ويلست هناك ..
بس حست بخوف .. مسكت مبايلها ..

بدور: الو ..
سعيد: هلا بدور
بدور: سعيد وينك ؟
سعيد: انا ياي الحين .. ليش؟
بدور: لا .. ما شي بس اسأل
سعيد: ليش فيج شي ؟
بدور: لا ما فيني شي
سعيد: اكيد ؟!
بدور: هيه
سعيد: ع العموم انا جريب .. 5 دقايق بالكثير .. وبكون عندج
بدور: انزين .. يالله مع السلامة ..
سعيد: فمان الله ..

استغرب سعيد من اتصال بدور ... هي تدري هو وين ساير ... وانه عقب شويه بيرد .. شوه سالفتها متصله ؟ يمكن متصله جذه .. وتستخبر انا وين .. عادي !.... ليش مكبر السالفه !


في المزرعة ...

ربعنا .. عقب ما اذن المغرب ... وخلصوا .. واذن العشا .. وخلصوا .. وتعشوا ... ويلسوا برع ..

بدوا يلعبون ... عاد شوه بيلعبون ؟

عبدالعزيز: بنلعب فواكه ...
سالم: مب حلوووووة
عبدالعزيز: حلوة .. وزينه
سالم: بس انا وانته ؟
عبدالعزيز: منوه بيلعب ؟
عفرا: شوه بتلعبون ؟
غاليه :انا بلعب
عبدالعزيز: بنلعب فواكة ... نبا اوراااااااق وقلامه
راشد: لازم يعني تخيسون
عبدالعزيز: ما بنخيس بنلعب
سالم: منوه يايب دفتر وقلامه هني بالله عليك الحين ... جيه مدرسة
آمنة: ههههه مول ما قطعته
سالم: هو يقول قلامه واوراق
هند: انا يايبه
عبدالعزيز: عيل شوه تترييين ... يا توأمنا ع قولت مروان .. سيري ييبي
هند: هههههه انزين

سارت هند داخل .. ودورت في شنطتها دفترها .. والقلامه اللي يايبتنها .. ومشت سايرة برع ..

بو زايد: هنّوده
هند: هلا خالي
بو زايد: ييبي لي كاس ماي الله يخليج
هند:ان شاء الله ..

سارت هند المطبخ ...

وتوهقت .. دورت هني هناك ... ما لقت الكاسات .. ولا تعرف مكانهن ... هي تعودت تشرب من الكرتون اللي فالفريزر .. فتحت الفريزر .. الكرتون فاضي .........
فجأة حست ان في حد دخل .. ارتبكت ..

صدت ورا وسوت عمرها .. تدور ..

دخل راشد .. وظهر كاس ماي من ما تدري أي كرتون ووين محطوط وشرب ..

صد ورا بيطلع ..

شافته هند .. عق الكاس فالزبالة ...

هند: اقول
راشد ( صد ورا): هلا
هند: اممم

سكتت هند

راشد: شوه بغيتي ؟ تبين شي ؟
هند: ابا كاس ماي ...
راشد ( استغرب) : وفتح الفريززر .. وظهر كاس وعطاها ..
هند ( باستغراب ) : من وين لقيته ؟
راشد ( بعده مستغرب): فالفريزر
هند: انا توني دورت وما لقيت
راشد ( ابتسم ): بلى توني فتحت كرتون يديد
هند: شكرا ..
راشد: عفوا

وشهقت هند شهقه ... زاغ راشد من شهقتها بلاها هاي ؟!

هند: دفترييييييي
راشد: شوه ؟
هند: دفتري حرام ..
راشد: وانا قلت شي الحين
هند: لانه مب ماالك ..
راشد: زيغتيني .. قلت شي استوى .. الا هو دفتر
هند: هالدفتر غالي ... تدري شوه يعني غالي
راشد: غالييييييي .. من وين شارتنه .. المانيا .. والا بلجيكا .. والا امريكا ... تتخققين علينا بدفتر الحين


هند رفعت راسها وانقهرت من اسلوب راشد .. اللي يستفز

هند: انا ما اقصد غالي بالثمن .. غالي بالمحتوى .. ولو سمحت مره ثانية لا ترمسني بهالاسلوب..

ندم راشد ع اللي قاله .. هو فهم هند غلط .. اتحسب انها تقصد ان الدفتر غالي بالثمن مثل ما قالت .. ما كان يعرف شوه سالفة الدفتر ... وشوه غلاته عند هند ..

نزل راشد راسه .. وشاف صورة .. طايحه ع الارض ..

صورة بنوتة صغيرة .. وكيوت .. حلوة ...

شوه يابها هني ؟

اكيد طاحت من دفتر هند ..

خذ الصورة .. وحطها في جيبة .. وقال انه بيعطيها عقب .. وبيعتذر منها ...


ظهر برع ... شاف الحبايب مندمجين ..

سالم: لا تغش
عبدالعزيز: شوه اغش ؟ اصلا قول انته شوه اخترت ؟
سالم: برتقااااااال
عبدالعزيز: انزين كل واحد يقول شوه اختار عسب نعرف انكم ما تخربطوا .. انا موز
طارق: مانجو
مروان: عدال عدال
سلامة: ههههههه محد يحط ع ريلي
مروان: بس بس انتي .. شوه اخترتي ؟
سلامة: كيوي
مروان: اوووووونه .. ام الدويس شوه ؟
عفرا: انته شوه ؟
مروان: تفاح
عفرا: انا اخترت تفاااااح
مروان: قوميييييي انتي غيري .. انا ما بغير
عفرا: انته غير
مروان: قلت لج ما بغير ..
هزاع: اوووووه بتظاربون ع فواكه الحيييين
عبدالعزيز: واحد منكم يغير
عمران: انا اخترت كمثرة محد اختار ؟
عبدالعزيز: حد مختار كمثرة ؟
آمنة: انا تووووت
زايد: احمد شوه اخترت ؟
احمد: سلطة فواكه
صالح: ههههه عن المصخرة ...
احمد: صدق .. شسوي وايد ما شاء الله ..
زايد: ههههههه حلوة حلوة منك
ثاني: انا اخترت .. banana بالانجليزي كتبت
هزاع: بديتوا تستهبلون
عبدالعزيز: راشد ما بتلعب ؟
راشد: لا بشوفكم بس
عبدالعزيز: تراب .. شوه اخترتي ؟
رملة: اخترت كرز
سالم: كرز اونه
رملة: عيل شوه اختار
مروان: خلاص خلاص بيبدأون اليهال الظرابة
عبدالعزيز: محد بعد بيلعب ؟
ثاني: لا يالله فهمهم اللعبة
عبدالعزيز: شوفوا .. بنربع الاوراق وبنخلطهن .. عقب كل واحد يسحب اربع اوراق .. ومثلا انا ببدأ الورقة اللي ما ابيها اعطيها حق سالم ..
سالم: وانا اذا ما اباها .. بعقها ع عمي
احمد: أي عم ؟
سالم: انته !
احمد: انا !
سالم: ابو حرمتيه
احمد: ههههههه مالت عليك
عبدالعزيز: المهم لين ما تكوّن مجموعة عندك .. مثلا الاربع اوراق كلهن مكتوب عليهن تفاح .. اول ما تكوّن المجموعة وتكون كاملة .. اسحب قفشة ..
سالم: ولازم تكونون مركزين .. اول ما يسحب هالشخص قفشة .. انتوا كلكم تسحبون..
عبدالعزيز: وبيتم واحد ما عنده قفشه
سالم: بيطلع برع اللعبة .. وان شاء الله تكون تراب اول وحده
رملة: ان شاء الله انته اول واحد
آمنة: هههههه يالله انزين
مروان: وايد يتفلسفون ياللللللللللللله


بدوا يلعبون ..

اللي اشترك فاللعبة ..

من الشباب .... مروان .. عمران .. زايد .. ثاني .. هزاع ..

من الشياب والعيايز ( اللي معرسين ) .. احمد + آمنة .. طارق .. علي ..

من البنات .. عفرا وهند

من اليهال .. عبدالعزيز .. وسالم .. ورملة


بدوا اللعبة .. وكل واحد فيهم خاش اوراقه عن اللي حذاله عن الغش ..

سحب ثاني قفشه ..

والكل سحب وراه .. وتم زايد ..

ثاني: افا ...
عمران: ههههههههههه اخوان واحد فايز والثاني خسراااااان
مروان: يالله برع برع
غاليه: حليله اخويه من اول دور ظهر
زايد: ههههههه ما عليه بنشوف .. الدور الثاني انته بتظهر
عمر: هههههه طلعت من اول دور
زايد: اخوانك محتلين اللعبة
مروان: هاهاها انا King اللعبة
هزاع: لا تمدح هالكثر .. بنشوف الحين ..
عبدالعزيز: ظهروا فاكهة من الفواكه ..
مروان: ظهروا التفاح مال عفرا اللي ما خلتني اغيره
عفرا: عادي شوه يعني
عبدالعزيز: خلاص بنظهر الموز مالي ..

وكملوا

واحمد وآمنة من بداية اللعبة يظحكون ..

هند سحبت قفشة ..

والكل سحب وراها ..

الا علي ما حصّل ..

حصه: ظهرتوا ريلي غش غش غش
مروان: سياسة الخاسرين
عمران: هههههههه حليلك يا علي
علي: هههه ما شاء الله عليكم .. هجوم مسوين ..
حصه: ما يستوي
مروان: اقولج لا تحتشرين هالكثر ..
سالم: يالله يالله ..

وردوا مره ثانية .. ظهروا فاكهة من الفواكه .. و ربعوا الاوراق و سحبوا ...

غاليه: ههههههه رملة خشيهن عنه
رملة: هو يشوووووف
احمد: انا ما اشوف يالله عاد .. بيني وبينج آمنة

ونقعت آمنة من الظحك

عفرا: صدقوني احمد وامون يغشوووون
احمد: شوه نغش ؟
عفرا: احلف انك ما تغش !
احمد :شوه احلف
هند: ما يستوي
آمنة: شوه ما يستوي !
مروان: لا بعد ييبن المصحف حلفوه
عفرا: جيه امون تظحك
احمد: حرام يعني حرمتيه تكون مستانسة
رملة: احمممد تغش من اوراقي
احمد: اقولج آمنة يالسه بيننا يا ويهج كيف بغش


سالم : بينقووووووووووووووووووو (وسحب كم قفشة وياه )
رملة: ما يستوي ما ينحسب الدور
عفرا: سالم شووووه سحبت كل القفش
سالم: عسب تتأدبون وايد ترمسون
هند: ردهن
سالم: الحين منوه بياخذ؟
عبدالعزيز: تعال بقولك ( وصاصر سالم في اذنه )
سالم: احم احم .. توصلنا انا وعزوز
عبدالعزيز: عبدالعزيز لو سمحت
سالم: المهم .. الى اني انا بوزع ع كيفي
هزاع: قول الجملة عدل عقب تفلسف
آمنة: ما يستوي ..
علي: ههههههه عن الحركات ..
احمد: ههههه ادري بك شوه تبا تسوي

ووزع سالم القفش ع اللي ما حصلوا وع كيفه .. ما عطى تراب ع قولته

سالم: تراااااااب برع برع
عبدالعزيز: يالله برع ..
احمد: ايييييه مب ع اختيه
رملة: ما يستوييييييي غش
عفرا: يالله عن الحركات .. ما يستوي صدق
هند: يبون يظهرون كل البنات .. ويخلون الشباب بس
ثاني: ههههه سالم رد القفش بنرد نلعب الدور مره ثانية
عبدالعزيز: ما نعيد ما نعيد
ثاني: مب ع كيفك يالله

وسمعوا صوت ام هزاع .. تزقر سلامة ..

طارق: سيري يمكن الولد يصيح
سلامة: مب تظهرون ريلي .. برد الحين
مروان: عاد يوم بنظهره بنقولج
عمر: ههه تستأذنون ...
زايد: بلاك راشد هادي مستوي
راشد ( ابتسم): لا ما فيني شي .. بس يالس اطالعهم كيف يلعبون

سالم: ما ابا بنانا
عبدالعزيز: جيه ع كيفك .. ما تباها عطها حق احمد يالله
رملة: يا سلام ... احم احم
غاليه: ههههههه لا تقولين شوه عندج
رملة: ما قلت
غاليه: ولا تلمحين بعد
عبدالعزيز: غلّوي ما يستوي تغششينها هالكثر
غاليه: حشى عليه ما غششتهااااا
عفرا: يالله طوفوا الورقة ..
هند: اصبري .. هاج
عفرا: بوهق هزاع ...
هزاع: هههاااااااااااااااااي

وعقب الظحكة العجيبة ... سحب هزاع قفشة ...

وهند اللي ما لحقت

عفرا: افاااااااااااا .. خليتيني روحي
رملة: انا وياج لا تخافين ...
عفرا: هههههه حلوة
احمد: حرمتيه مب مازرة عينج
عفرا: امون غشاشه انته وياها تغشون
آمنة: ع قولت مروان سياسة الخاسرين ..
عفرا: هه ... اصلا اكبر غشاش فاللعبة مروان
مروان: نعم نعم ؟ شوووووه
عفرا: هيه ...
مروان: متى غشيت ان شاء الله !
عفرا: انا اشوفك انته وهزاع تغشون من الصبح .. و احمد وآمنة بعد يغشون .. وسالم وعبدالعزيز ما ادري عنهم
عبدالعزيز: انا ما غشيييييييت
عفرا: بلى تساعدون بعض
هند: صح صح صح
هزاع: يالله عاد ... الحين ليش ان اللي ظهرت بنيه قمتن اونه تقولون عنا غشاشين
هند: انا ما يخصني ...
احمد: بس بس هدوا
طارق: بسم الله بلاكم جلبتوها حرب
مروان: هاي اللي ما تعرف تلعب .. تقول ان نحن غشينا ..
شمسة: بس خلاص .. صخوا
صالح: يالله ما شي لعب .. فروا هالاوراق كلها فالزبالة
احمد: شوووووووووه ! ...
صالح: هههههه هيه تظاربون
سالم: اللي يظارب هو اللي ما يلعب ... يالله خالوه عفاري برع
عفرا: اصلا بظهر وما بكمل وياكم
مروان: احسن
عمران: لا حول الله ... خلاص كملوا ..
عفرأ: مب لاعبة وياكم .. غشاشين
مروان: احسن يوم ما بتلعبين .. اصلا تعرفين انج بتظهرين فالدور اللي عقبه .. قلتي انسحب بكرامتيه ..
عفرا: هاها .. ما تظحك اولا .. ثانيا .. يوم ان اللي يلعبون ويايه كلهم غشاشين اكيد بظهر فالدور اللي عقب .. وانتوا كنتوا ناوين تسوون هالشي
ثاني: حوووووووووووووووووه ... بس خلاص
غاليه: عسب لعبة !
مروان: اصلا انا عادي عندي .. وكول ما احط راسي براس يهال
عمر: مروان خلاص
مروان: لا تغرك هاي جذه ترمس .. بس رمسة .. تبا تكسر بخاطر اللي يالسين وتظهرني انا الغلطان
هزاع: انا ما اقولك اسكت بسسسس .. برقعك الحين بالكرتون هذا
مروان :ارقع اختك
هزاع: ايه انتي عفاري بتكملين والا ؟!
عفرا: لا ..
هزاع: خلاص يالله ردوا الاوراق وطلعوا فاكهتين .. هند وعفرا برع
طارق: اقولكم ... انا بعد بطلع
سلامة: حسدتوا ريليييييي
آمنة: بلاج انتي واختج رياييلكن يظهرون وانتن ما شي الا حسدتوا وحسدتوا ..
احمد: ع شوه بنحسدهم بالله !
علي: هههههههه عن الغلط
سالم: ع الـ 2 سانتيمتر ..

نقعت عفرا من الظحك لا ارادي ... ردينا مره ثانية ! ... ذالين علي ع هالـ 2 سانتيمتر ..

احمد :امون قومي سيري اطالعي البنيه
آمنة: خلها راقده
احمد: لا والله ! ولو كانت واعية
آمنة: عند امايه ...
شمسة: والله حاله .. اييبون عيال ويفرونهم ع اميييييييه
آمنة: بس انتي بس ..
عفرا: نعتذر عن استقبال أي طفل من صوبج شمسه ... ربيهم في شقتج روحج
شمسة: وليش ان شاء الله
هزاع: ييبي اوادم لا تييبين وحوش عقب بنربيهم لج
سالم: مب جنّيييييي انا ياااااااالس
مروان: ههههههه حطيتوا ع الريال
عبدالعزيز: احم احم .. اذا كنتوا تبونه يظهر عليه .. ييبوه عند عمّور اخويه بيربيه
راشد: بعد واحد شراتك انته ! .. لا شكرا ..
هند: هههه ييبوه صوبنا ما عندنا يهال ..
هزاع : عسب يظهر خقاق صدق ..
مروان: ورافع خشمه
ثاني: ومصدق عمره زيادة عن اللزوم

الكل صخ يوم خلصوا هزاع + مروان + ثاني ..... عطوا هند فالصميم ... وايد حطوا عليها ... وزيادة عن اللزوم .. نشت هند وسارت داخل ....

آمنة: ايه والله عيب عليكم ..
هزاع: آسف آسف آسف والله ما قصدت
زايد: كيف جذه تقولون جدام البنيه ؟ هي شوه سوت بكم ؟
مروان: نحن كنا نقصد اخوها ما كنا نقصدها هي
عمر: لا والله !... كيف يعني كنت تقصد اخوها وتجرحها بهالرمسة
مروان: طلعت منا عفويا
عمر: مره ثانية .. حاسب ع اللي بتقوله .. قبل ما يظهر منك عفوي
مروان: بلاك ياخي كلتنا بقشورنا .. قلنا لك ما كنا نقصد
عمر: انتوا دايما ما تقصدون .. لكن عقب شوه ؟ عقب ما تجرحون اللي يالس
ثاني: آسف والله ما ادري كيف قلت جذه
عبدالعزيز: بس بس حصل خيييييييير ..
سالم: انا بسير اييبها الحين ..
شمسة: يلس مكانك يلس ..
سالم: لا لا ما ارضى انا ... لازم اسير اييبها .. يمكن سبحان الله باجر تسفرني وياها ..
احمد: ط هذا بـ شوه يفكر ههههههههههه
عمران: صدق متفيج هههه


اللي يالسين ظحكوا ع سالم .. ورمسته .. وهو نش ووياه عبدالعزيز .. ساروا داخل ...

عبدالعزيز: عموه وين هند ؟
سالم: اين ابنة السفير
بو هزاع: ايه يا ولد اصطلب
سالم: ما قلت شي انزين
بو زايد: ههههههه ليش تبونها ؟
عبدالعزيز: وينها ؟ نبا منها شي ضروري بسرعه
عذيجة: فالحجرة الثانية هناك

وساروا عبدالعزيز وسالم ...

دقوا الباب .. ودخلوا ..

عبدالعزيز: اويييييه زعلانه
سالم: لا لا هذا الكلام لا يجوز
هند ( صدت صوبهم وابتسمت): شوه يايبنكم يا مشاغبين
عبدالعزيز: ليش نشيتي ؟
سالم: تعالي بنلعب لعبة ثانية ..
هند: كنت بييكم الحين
عبدالعزيز: صدق ؟
سالم: يعني ما زعلتي ؟
هند: من شوه ازعل ! ... جيه ياهل
عبدالعزيز: احيييييج والله يا بنت عمتييييييه ع هالروح الرياضية
سالم: هيييييه ماااااان .. وتساب
هند: ههههههه وين يالسين نحن !
سالم: عيل جيه نشيتي ؟
هند: يايه اييب لكم شي حلو ..
عبدالعزيز: مثل ؟
هند: شرايكم في هذا

وظهرت من شنطتها ... خريطة .. متروسه حلويات .. مصاص ... شتى الانواع ...

سالم: يهال نحن ؟!
عبدالعزيز: ييبي بنستهبل عليهم
سالم: عيل خلني اختار لي واحد حلو ... ييب
عبدالعزيز: انا ابا هذا
سالم: وانا هذا
هند: هههه ودوه حق اللي برع ..
عبدالعزيز: تعالي انزين ..
سالم: يالله قومي ..
هند: لا انا برقد .. تعبت من اليلسة برع ..
عفرا( دخلت الحجرة): يالله برع بنرقد
عبدالعزيز: ليش دخلتوا ؟
عفرا: ما شي كل حد نش .. اول شي اخوانك نشوا .. وعقب امايه قالت يالله دخلوا ... وابويه بعد
سالم: يعني ساروا يرقدون ؟
عفرا: هيه
غاليه: سالم وعبدالعزيز .. سيروا سالم امك تباك .. وعبدالعزيز اخوك وعموه يبونك ..
سالم: مع السلااااااامة ..
عبدالعزيز: تصبحن ع خير ...


قسموا الحجر .. ع ان بو زايد و بو هزاع يرقدون في حجرة .. ووياهم صالح وطارق .. وعلي ..

وحجرة ام زايد .. وام هزاع ... وسلامة وولدها .. وشمسة ..

وحجرة .. عفرا .. وغاليه .. وهند .. وآمنة وبنتها .. ورملة ..

وتموا الشباب محتشرين ..

زايد: سيروا رقدوا ويا ابويه انزين
هزاع: مستحييييييييل ارقد في مكان فيه ابويه ...
ثاني: وانا بعد ما استحمل نخير ابويه
مروان: اذا انتوا عيالهم ما تستحملون نحن عيل شوه ... انا عادي يعني متعود ع نخير عمران
عمران: في عيييييينك
احمد :ههههه ترقدون في حجرة وحده
مروان: للأسف الشديد
ثاني: اونه
عمران: ليش ؟ مب عايبنك
زايد: طبعا لا .. لانه لو هو ... كيف بياخذ راحته ع النت
ثاني: ذكرتوني بلاب توبي ..
عبدالعزيز: وين بنرقد ؟ ( وحط راسه ع ريل عمر )
عمر: نش نش .. نسير نرقد
راشد: شوفوا .. ما في غير ان نرقد فالميلس .. بتون تعالوا .. ما بتون كيفكم ..

وسار راشد .. ولحقه سالم ..

زايد: يالله نشوا ..
مروان: جنه لاجئين افغانستان
عمر: بعد !
مروان: شوف شوف .. ما طريت عمران والله

وظحكوا كلهم ..

وساروا الميلس ..

هزاع: ط هذا والله ..
سالم: شوه ؟
احمد: احم احم .. انا حتى عندي
سالم: سرقته من خالوه آمنة
احمد: احلف ماخذ مال حرمتيه
سالم: هي ما تباه .. راقده فوق الشبرية .. شوه تبا في هذا
عبدالعزيز: الله انا ابااااااااااااااا
زايد: عمر ارقد فوق الشبرية ..
عبدالعزيز: والا اقول خلاص .. برقد حذال اخويه
احمد: وين بترقد روحه ما شي مكان
عبدالعزيز: كيفه والله مشكلته
راشد: لو اتم تقوله من اليوم لين باجر .. ما بيسمع رمستك
عمر: لا انا برقد تحت .. لان عبدالعزيز بيرقد حذالي .. ما يستوي الاثنين فوق .. ثاني ارقد فوق
ثاني: منوه قدييي عمر تنازل لي عن شبريتيه
عمر: هههههه حلال عليك
سالم: انا عندي شبريتيه الخاصة
عمران: انا يايب لي فراش ..
زايد: يالله رقدوا وهدوء ..

كل واحد فيهم رتب مكانه .. وفراشه .. وبيرقد .. هزاع وثاني ومروان .. رقدوا فوق كل واحد فيهم ع شبرية .. و احمد وسالم .. عندهم شبريتهم المتحركة ع قولتهم .. و عمر وعبدالعزيز وزايد رقدوا ع الارض ..

لكن وين بيرقدون والحشرة سالم وياهم اللي يهذرب .. واحمد ومروان وراشد وثاني وهزاع اللي يعلقون .. والباقين يظحكون ..




*************

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 29-06-09, 12:44 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 18

الصبح .. في بيت السفير ..
يدوه غريسه: الله ينطب ابليس البشكارة هاي ... يايبتلي اونها ريوق ... هذا ريوق الحين هذا ريوق .........

بدر واقف فوق ... ويطالع يدته كيف تتحرطم تحت .. نزل وفي ايده مجلة ... وتم يتصفحها ..

يدوه غريسه: عنبوه ... نازل من فوق قول السلام عليكم
بدر: ليش اسلّم ؟ مب كل يوم جنّي اشوفج ؟
يدوه غريسه: الله ياخذ ابليسك ... انا يدتك يالهرم
بدر: انزين خلاص ... السلام عليج
يدوه غريسه: وعليك السلام .. ما نباه هالسلام .. مالت عليك .. بالغصب الواحد يسلّم في هالبيت
بدر: ما سلمنا هزبتينا .. سلمنا هزبتينا ... ما عرفنا لج .. شوه نسوي لج يعني ؟!
يدوه غريسه: الله لا اييب اليوم اللي انا احتايك فيه .. والا ابا من جداك شي
بدر: الحمدلله .. زين بعد
يدوه غريسه: انا ما ابا اسبّك الحين ولا اقولك شي .. ما ابا اييب كلام وصخ ع لساني

بدر ... بعد بتسبّين ! ... ولا تفكرين فالموضوع بعد ! ... جنّج من الصبح يالسه تمدحين .. ثرج من تصبحين لين تمسين وانتي تسبين كل اللي فالبيت ... والله حاله .. مشكلة هالعيوز ...

يدوه غريسه: وين هند .. ما اتصلتوا بها
بدر: وليش نتصل ؟
يدوه غريسه: عنبوكم ما صدقتوا سارت عنكم ؟
بدر: والله هي اللي تبا تسير
يدوه غريسه: وانته جيه ما سرت ؟
بدر: انا ما انزل مستواي واسير ويا ناس قحط
يدوه غريسه: ويهك القحط
بدر: شوووووه ؟
يدوه غريسه: هيه ويهك القحط . عنبوك استح ع ويهك خيّل .. كيف تقول عن هلك . خالتك وخالك قحط ؟!
بدر: انا ما اقصد خالتيه .... وخالي انا اقصد عيالهم
يدوه غريسه: وجيه قحط ؟
بدر: ما ادري .. يوم بتيلسين وياهم بتعرفين هم ليش قحط
يدوه غريسه: والله محد قحط غيرك
بدر: اوكيه شكراً
يدوه غريسه: قم قم .. قم سر صب لي حليب
بدر: انا اصب لج حليب !
يدوه غريسه: وليش ما تصب لي ان شاء الله ! ..
بدر: ازقري الخدامه والله تصب لج .. هاللي ناقص بعد

ونش بدر من مكانه وسار فوق .. ويدوه غريسه ردت تتحرطم .. صدق انه قحط !! ..


سعيد: بقول حق فريد اييب الريوق
بدور: وين؟ هني بيدخل ؟!
سعيد: هيه .. انتي لابسه شيلتج
بدور: لا بسير داخل .. خل يحطه وعقب بظهر
سعيد: بدور
بدور ( بارتباك ): هلا
سعيد: شوه السالفه ؟
بدور: أي سالفة ؟
سعيد: انا من يوم رديت امس ... وانتي ما تبين لا تشوفين فريد .. ولا ان يدخل هني الفلة وانتي موجودة
بدور: لا عادي .. ما فيني شي ... بس جذه
سعيد: متأكده ؟!
بدور: يا اخي ما يحرم لي ... جيه يدخل الفلة وانا موجوده
سعيد: انتي بشيلتج ...
بدور: حتى ولو
سعيد: قبل كان عادي .. الحين ليش لا ؟
بدور: ها !
سعيد: بدور مستوي شي !


بدور .. يا ربي الحين شقول له .. اذا قلت له جذه .. بيقول انا الغلطانة ... وليش طالعه اصلا وهو مب موجود وليش واسئلة وتحقيق ما له اول ولا تالي .. وانا مب ناقصة ...

سعيد: بدور ارمسج انا
بدور: بقولك بس ع شرط
سعيد: قولي الحين
بدور: لا اول شي توعدني
سعيد: شوه ؟
بدور: تسمعني لين ما اخلص
سعيد: شوه مستوي ؟ رمسي !
بدور: امس نسيت مبايلي هني فالصاله ...
سعيد: انزين
بدور: وظهرت اييبه ... دخل عليه فريد


انصدم سعيد ..

سعيد: انتي شوه تقولين ؟!
بدور: اصبر .. اسمعني ..
سعيد: شوه اسمع بعد ؟
بدور: اسمع اسمع ...
سعيد: قولي شوووه خلصيني
بدور: بس ... انا من شفته ركظت حجرتيه وقفلت البيبان ... ويلست اترياك
سعيد: يعني هو ما طلع يوم شافج ؟
بدور: لا ..
سعيد ( شهق ): وقف ولا ظهر ؟!
بدور: هيه ..
سعيد: وانتي بليّا شيلة !
بدور: قلت بييب مبايلي وبرد فما له داعي للشيـ
سعيد ( قطع عليها ): انتي غبية والا تتغابين ... كيف تظهرين بدون شيلة هني .. وفي ريال فالبيت .. اصلا جيه ظهرتي من هني
بدور: قلت لك نسيت مبايلي برع
سعيد: مره ثانية .. يوم انا محد ما اطبين برع القسم ... ان شاء الله شوه ما يكون اللي ناستنه برع
بدور: وليش تصرخ عليه انا يعني
سعيد: عيل تبيني اصرخ ع منوه ان شاء الله ! .. البشكارة اللي ظاهره جدام فريد والا انتي حرمتيه ؟!
بدور: والله هو ما كان له حق يدخل الفلة يوم انته مب هني
سعيد: هو يدخل ينظف ويسوي ... انته جيه تظهرين من القسم
بدور: هو ليش يتم واقف .. جان صدق مخلص ع قولتكم ... ظهر من الفلة يوم شافني .. مب خلاني انا اربع وايي الحجرة هني ...

سكت سعيد وسكتت بدور ...

بدور: ما تباني اييب لك ريوق
سعيد: لا .. انسدت نفسي
بدور: ما تسوى السالفه ..

سعيد صد صوب بدور واطالعها بنظرة .. خلتها صدق تخاف منه هالمرة .. كان معصب .. و شكله مب مشتهي أي شي .. لا ياكل ولا يرمس .. ولا حتى يناقش في أي موضوع ...


في المزرعة ..

من هذربان امس .. و ظحك امس .. وسوالف امس .. ونكت امس .. وتعليقات امس ..

طبعا لا احمد .. ولا سالم .. ولا عمران .. ولا مروان .. ولا هزاع .. ولا ثاني .. بينشون هالحزّه ..

الا الباجين اللي مب متعودين ع المكان .. فـ بينشون بسرعه شرات راشد .. وعمر .. وزايد .. وعبدالعزيز اللي عمر قومه غصبا عنه ...

اما الباقين .. فـ ناشين .. بس آمنة ويا بنتها .. وسلامة ويا ولدها ويالسات فالصاله ..

والباقين برع ...

عذيجة: طارق تبا حليب
طارق: هيه عموه صبي لي
زايد: عموه انا بعد ابا
ام زايد: زايد وين ثاني ؟
زايد: راقد ..
ام زايد: هالولد ما يشبع رقاد .. لا فالبيت ولا هني
عفرا: جيه بس ثاني اللي راقد .. كلهم راقدين
عذيجة: عبدالعزيز .. عبدالعزييييييييز
عمر ( حرك جتف اخوه ): قم
غاليه: حرااااااام راقد

عبدالعزيز كان حاط راسه ع جتف عمر وراقد ... صدق من الخاطر فيه رقاد ..

بو زايد: يوم فيه رقاد .. جيه موعينه ؟
راشد: هههههه عمر موعنه
علي: حليله اطاعوه والله مدوخ
عمر: خل يتأدب قلت له امس ارقد ارقد .. ولا يرقد
بو هزاع: ارحم حاله يا عمر
عمر: لا خله ... لو رقد الحين .. فالليل ما بيرقد بعد ...
راشد: عبدالعزيز اشرب لك كوب حليب بينشطك
عفرا: اوه صدق نحن اونه مسوين نسكافيه .. بسير اييبه
غاليه: بيي وياج
عذيجة: عفرا وين هند ؟
عفرا: داخل .. ويا أمون وسلامة

فالصاله ..

آمنة: يعني الاسبوع الياي بعد في سفرة
هند: هيه ... بس انا ما ابا اسير
سلامة: وين بيسافر ابوج ؟
هند: ما ادري .. تركيا .. يمكن
آمنة: سيري .. تركيا حلوة
سلامة: هيه سامعه عنها حلوة
هند: هي حلوة ... بس بالنسبة لي عادية استوت ...
آمنة: وين لو انا منج جان سافرت
هند: ههههه تتبادلين الاداور .. سافري وياهم بس خليني ابات في بيت خالوه عذيجة
آمنة: ههههههه لا لا ما اقدر .. ريلي وبنتي وين اخليهم
هند: وديهم وياج
سلامة: لو ع امون تباها من الله ...
هند: والله لو تكونون مكاني بتملّن ... سفر .. وكل يوم برع البلاد ... تلوع جبدج .. حتى ان ما يكون عندج ربيعات ثابتات .. تحسين انهم في داخلهم يقولون عنج خقاقه .. او انج شايفه عمرج ... مثل ما استوى امس ... انا ما زعلت من رمستهم .. بالعكس .. توقعتها .. لان الكل يتحسبني خقاقه ... ورافعة خشمي ... بس انا عن نفسي .. والله لو بايدي .. جان ما سافرت ولا بلاد من هالبلدان .. و لو كانت شغلة ابويه عادية فالبلاد افضل لي من انه يكون سفير و كل يوم والثاني ساحبة شنطتيه ورايه ... ومسافرة برع البلاد ..

سكتت هند .. ما ردت لا آمنة ولا سلامة عليها .. حسّت صدق ان هند شاله في قلبها هم ..

هند: هههه وايد رمست عطشت .. بسير اييب ماي ..

آمنة: حليلها ..
سلامة: وين عفاري تيي تسمعها
آمنة: ههه لو عفاري سمعتها .. جان قالت لها احمدي ربج .. احمدي ربج
سلامة: لانها خبله عسب جذه ..
آمنة: منوه الخبلة ؟!
سلامة: عفاري .. يا رب اييها واحد يادبها
آمنة: حرام علييييج
سلامة: تستاهل .. عيل حاطين عليه انا حليلي هالكثر .. هي واخوها
آمنة: اللي يقول عديلتج ... مب اختج ...
سلامة: هيه تتمنى عفاري .. واحد شرات ريلي
آمنة: هههههههه حشى .. ما يسوى عليها .. لا تيوزينها ولا تختارين لها .. بييها نصيبها .. روحها

ظهر سالم من الحجرة ...

آمنة: صباح الخير
سالم: وينهم ؟
سلامة: اصبحنا واصبح الملك لله
آمنة: برع كلهم برع .. احمد ما نش ؟
سالم: لا .. راقد
آمنة: انا عيل بسير برع
سلامة: بتودين بنتج ؟
آمنة: هيه ..
سلامة: امون حرام عليج
آمنة: ملحفتنها عدل .. الجو حلو ... بوديها ...
سالم: ييبي انا بشلها
سلامة: بيعقها صدقينيييييييي لا تعطينه في ايده
سالم: خالوه سلامة اعرف اشلها والله
آمنة: ما عليه انا وياه .. يالله تعال

نرد عند ربعنا اللي برع ...

عفرا: منوه يبا كابتشينوووووووو
حصه: صبي كوب حق عبدالعزيز عسب يتنشط
سالم : انا انا ابا صبي لي
غاليه: نشيت ...
سالم: هيه نشيت ... هنقي سنقي برنقي حدد موقعك ... يا عبدالعزيز ... بلاك مدوخ ؟
عبدالعزيز: هذا عمر موعني من وقت ...
سالم: محد قالك ترقد حذال اخوك
آمنة: ييبها سالم
بو زايد: كيف معطيه البنيه في ايد هذا ..
سالم: افا يدي عبيد مب واثق فيني
بو هزاع: انته محد يثق فيك ...
سالم: ما عليه لو عقيتها .. خطيبتي فالمستقبل .. بتكبر وبتنسى
آمنة: لا تعقها ولا تكبر وتنسى ييبها ..
سالم: ما ابا ما ابا
حصه: سالم حرام عليك لا تلعوزها
شسمة: ييبها عندي
سالم: ما اباااااا
عبدالعزيز: اصلا هي بتحبني انا يوم بتكبر .. انته محد بيصد صوبك
سالم: بنشوووووووف ..
صالح: عطها حق امها بتعقها
حصه: ما يسمع الرمسة
صالح: ساااالم
سالم: ما بعقها والله ما بعقها
راشد: ييبها عندي ..
سالم: هااااااا .. حطيت عينك عليها
راشد: شوه اسوي فيها ؟ اربيها ... ييبها
زايد: ههههه والله انك حركات
عبدالعزيز: راشد لا تشلها وتحبها ... عقب تكبر .. تكون حرمتيه .. وانته شالنها وبايسنها يوم صغيرة
عمر: استح ع ويهك !
سالم: اوه تصدقون ما فكرت في هذا .. اييييه محد يشلها عيل .. للأسف عموه عفاري بتكون خالتيه انا وخالة حرمتيه من الصوبييييين

نقعوا من الظحك ع رمسة عبدالعزيز وسالم ... عبدالعزيز وسالم .. ما شاء الله عليهم وع تفكيرهم اللي يفوق سنهم ....

في بيت يوسف ..

يالس روحه في حجرته .. يذكر ... اللي دار بينه وبين اخوانه .. هذاك اليوم .. طبعا جواهر ما حظرت الجلسة .. لانها كانت مسافرة ...

سيف .. وعبيد .. وعذيجة ..

يوسف: اذا انتوا تطالبوني بنصيبكم عندكم المحاكم
عذيجة: مب نحن اللي ندخل المحاكم يا يوسف
يوسف: عيل ما لكم حق عندي
بو زايد: لنا حق .. كيف ما لنا بس نحن ما نبا حقنا ... حلال عليك .. لكن حق سيف عطه اياه .. اخوك متوهق يا يوسف لازم تساعده
يوسف: قلت له عنده بيتي .. ايي يسكن عندي
سيف: يوسف انته شوه تقول .. لو انا رضيت حرمتيه ما بترضى .. بيت شكبره عندها .. تيي تسكن هني .. ما بترتاح
يوسف: وليش ما ترتاح .. انا 24 في حجرتيه هني .. والخدم تارسين الفلة ... والحجر وايد تتنقى .. وكل واحد من عيالك له حجرة .. عادي
عذيجة: يوسف أي حرمة ما بترضى .. هي لها بيتها
سيف: يوسف افهمني .. قدر موقفي ...
يوسف: قلت لك ما عندي ولا شي لك
سيف: آخر كلام عندك ؟
سيف: انا من قبل قلتها .. ورديت في رايي .. والحين آخر مره اسألك .. هذا آخر كلام عندك ؟
يوسف: هيه
سيف: عيل ... شوف .. لا انا ولا حرمتيه .. ولا حتى عيالي يطبون هالبيت مره ثانية .. لو كنا بنبات ع رصيف الشارع ما ييناك هني

وظهر سيف من عندهم

بو زايد: سيف يا سيف
عذيجة: يوسف شوه سويت ؟
يوسف:انا ما سويت شي .. وبعيدن استحوا ع ويوهكم انا اخوكم العود ربيتكم وتعبت عشانكم .. والحين كل واحد من صوب .. يرمسني وكأني اصغر عياله ..

ونش يوسف وسار داخل هو الثاني ....

عذيجة: شوه نسوي ؟
بو زايد: ما ادري
عذيجة: ما في غير نرمس جواهر
بو زايد: الا جواهر وريلها ... انا بشوف ... وبحاول اوفر له المبلغ
عذيجة: كم بتوفر ؟ وكم بتقدر تيمع ؟
بو زايد: بشوف عاد ... روحي ما ادري
عذيجة: انا برمس بو هزاع
بو زايد: لا .. لا ترمسينه .. خلي السالفة بينا رواحنا الحين ..
عذيجة: كيف ؟ ع الاقل بيساعد
بو زايد: استغفر الله .. والله ما ادري شقولج ... سوّد ويوهنا يوسف .. ما يبا يساعد اخوه
عذيجة: هو كله حاط في باله ان سارة حرمت سيف هي اللي اونه مترسه راس سيف ايي يطلب نصيبه
بو زايد: من حقها الحرمة .. ما تبا تخسر بيتها
عذيجة: عاد منوه بيفهم يوسف هالشي !


ومره وحده يدقون الباب ...

يوسف: تعال كمال
كمال: اييب الريوق؟
يوسف: ييبه .. بسم الله

ونش يوسف سار يغسل ايده .. عسب يسير يتريق

فالمزرعة .. كلهم نشوا .. واحمد من امس ناوي ينش الصبح .. ويسير يسبّح فالحوض ..

وفعلاً سوى اللي في راسه ... والكل تخبّل وياه ..

صوب الحوض ..

رملة: حراااااام .. ابا اسبّح
آمنة: احمد خلها تسبح
احمد: يا ويلها لو دخلت الماي ..
رملة: افففففف
سالم: وه وه وه .. تراااااااب ما خلوج تسبحين
شمسة: سالم .. لا تسير صوب الغزير
صالح: والله هالولد يباله ظرب
عفرا: انته ابوه ..
صالح: هههههه عاد ما صدقتي انتي انا قلت جذه .. سالم لا تسير هذاك الصوب
شمسة: اففففف يا ربييي .. خبلني
زايد: ها عبدالعزيز .. تنشطت الحين ؟
عبدالعزيز: هيه والله .. جان من الصبح قمتوا ويبتوني الحوووووووض
عمر: عاد انته ما تصدق ..
مروان: ايه دبوووووو
سلامة: لقب منوه هذا بعد ...
شمسة: يديد فالقايمة
مروان: منوه غيرها ام الدويس .. دبه ونحسه .. وخسفة
عفرا: ودك انته .. حرمتك الخسفة
مروان: يعلج تفدينها
عفرا: اتخسي الا هي
مروان: هيه مضيعه عموه ترمسين جذه .. وتحطين ع حرمتيه ..
عفرا: والله جدامها حتى بقول ..
هند: ايه سالم لا ترش ماي ..
سالم: اننا نتسبح ..
هزاع: ماتت اللغة الام ..
مروان: لغتنا العربية تستغييييييييث فهل من مغيييييث
احمد: انتوا بس الله يخليكم اطالعوا ثاني وعلي ..
ثاني: شوه فيناااااااااااااا
مروان: مصدقين عمارهم .. السباحين الماهرين .. سيروا الاولمبيات بعد
علي: ههههه جان سرنا بنغلبهم كلهم
حصه: بعد بتحسدون ريليييييي
مروان: اففففف بدينا ..
عبدالعزيز: اقول بنسوي سباق يالله
سالم: يالله يالله ..

ظهروا كلهم من الحوض ..

واصطفوا ... عبدالعزيز .. سالم .. احمد .. مروان .. ثاني .. هزاع .. علي .. طارق

وعمر وزايد وصالح يالسين يطالعونهم .. والحريم والبنات .. كل وحده فيهن تشجع حد ..

هند: انا انا بعد
مروان: الاخت متخصصه .. كل ما سوينا سباق هي تعد عايبتنها السالفة
هند: ههههههه لا مب جذه .. بس دام اني ما بشترك وياكم .. فـ بعد لكم ..
رملة: لا لا انا .. الله يخليج
هند: هههه انزين يالله عدّي
عبدالعزيز: يالله تراب بتغش
عمران : في شوه بتغش البنيه يعني ؟
راشد: الا هو 1 2 3
سالم: لا لا ما نباها
علي: ع كيفكم جنه
احمد: انته وهو .. ايييييه .. اصطلبوا .. ثركم وايد حاطين ع اختيه من امس .. تأدبوا احسن لكم
مروان: اشتغلوا محامين الدفاااااااااع ههااااااااي
صالح: صباح الخير ... توك تدري ان اختك ويانا هني
عفرا: يتأدبون .. من امس حاطين ع البنيه صدق
هزاع: والله اخوها ساااااكت
احمد: ثرني رمست الحين
طارق: ع قولت صالح صباح الخير
مروان: قصدك ظهر الخير الحين بيأذن .. ياللللللللله عدي
عبدالعزيز: تعالوا صدق ... انا كيف نسيت
عمر: شوه نسيت ؟
عبدالعزيز: هاي تراب تستوي عمة بنت امون واحمد .. وع وع وع .. يعني عمت حرمتيه المستقبلية
سالم: اوييييييه انا بعد نسيت
زايد: هههههههههههه صدق انكم حركاااااااااااااااااااات
آمنة: انته وهو .. بنتي ما بتاخذكم
عبدالعزيز: هي الخسرانه
عمران: رملة عدي عدي
رملة: واااااااااااااااحد .. اثنيييييييييييييييييين
عبدالعزيز: صبري صبري ..
رملة: شوه ؟
عبدالعزيز: باخذ نفس
رملة: سخيف ... خربت عليه
طارق: خلوا البنيه تعد ..
رملة: 1 2 3

وتسابقوا ...

وهم فالسباق ..

مروان ير ريل سالم .. وسالم ير ريل احمد .. واحمد ير ريل عبدالعزيز .. وعبدالعزيز عفد ع علي ..

و اللي فاز طارق ...

حصه: ويه ويه .... ذبحوووووووه ذبحوووووووووه
آمنة: اييييييييييييييه ريلي ...
راشد: اخوانييييييييي
عفرا: ههاااااااااااااااااااااااااااااي ... غرقوا كلهم
سالم ( ظهر ) : غشاشيييييين ... انته كله منك
مروان: هههههههههههههههههههه
رملة: احسن تتادبون
عبدالعزيز: احمد جيه غرقتنييييييييييييي
احمد: والله ربيعك هكونا متاتا ... ير ريلي ... تبا تغلبني عيل
مروان : لحظة لحظة ....

وسار صوب طارق ... وحط ايده ع راسه .. وتم يقرا !!

عمران: هههههه مروان عن الاستهبال
طارق: هههههههه عن الاستعباط قم عني ...
هند: هههههه جنه فيه ينّي ..
عمر: مروان هد الريال عاد
زايد: ط شكل طارق هههههههه
مروان: اطالعوا شكل حرمت طارق قبل

سلامة .. صدق عايشه الموقف ... ان حسدوا ريلها .... عسب انه فاز ...

طارق: هههه يالسخيف حرمتيه رقيقة ... ما تتحمل يعني ان يصيبني مكروه
سلامة: هيه والله ...
سالم: واااااااااااااااااااااااء اونه استاذ لغة عربية
ثاني: اصلا انا كنت بفوز .. بس انتوا غشيتوا
عبدالعزيز: هذا احمد ير ريلييييي
احمد: ذليتني يا اخيييييي ..
عمر: عبدالعزيز يالله خلاص ..
عبدالعزيز: ليش؟
عمر: بس قلت لك
عبدالعزيز: عمّور بس شويه الله يخليك ..
زايد: عمر خلّه كلهم يسبحون
عمر: لا .. بسّه .. ما فيه يمرض علي عقب بعد
عبدالعزيز: الله احلى شي .. عقب بدلعني شرات ما دلعت مروانووو
مروان: هـــه ع هالكم يوم اللي مرضنا فيه حسدونا بعد
ثاني: انتوا بلاكم ؟ من اول ما يينا وانتوا حسد وحسد ...
مروان: خوات هزاع .. علمونا
هزاع: احم ... حد طراني
عفرا: قالوا خوات هزاع .. بس الحمدلله انا بعدني ما معرسه ... يعني ما طريتوني .. لاني مب خبلة وكل دقيقة حسدوا وحسدوا ( ورن مبايلها ) ... هيه هني .. انزين الحين بقولها ......... هند امايه تقول تعالي تباج
زايد: عفرا وين غاليه اختيه ؟
عفرا: فالفلة اكيد .. عند الشياب ... ثرها عيوز
ثاني: لو سمحتي ... عن الغلط ع اختيه
عفرا: السموحه السموحه نسيت انك هني
مروان: اوووووونه عاد ثاني .. اوووووونه
عمر: راشد وين ساير ؟
راشد: الحين بيي ...


فالدرب لين الفلة .. هند تمشي بتسير تشوف خالتها شوه تبا .... وسمعت حد يزقرها ووقفت ..
صدت ورا .. وشافته .... وصل لين عندها الحين ما يعرف كيف يبدأ ...

هند تمت تطالعه وساكته ...

وهو بعد ساكت ..

هند: نعم ..
راشد: اممم .. لا .. بس .. بغيت اقولج
هند: هيه ؟!
راشد: اممم .. عن شي
هند: وشوه هو هالشي ؟
راشد: امس يوم حطيت عليج فالمطبخ ما كان له داعي ... وادري اني غلطان .. وانا روحي ما ادري ليش قلت لج هالرمسة فـ انا آسف .. واسمحي لي ..

هند تمت تطالعه شوي .. وراشد قااافط ومنزل راسه ....

هند( ابتسمت ): مسموح .. وحصل خير ..

رفع راشد راسه .. مب مصدق .. هو كان مستعد لاي كلمة تجرحه اكثر من هند .. ولا توقع ان ردة فعلها بتكون جذه ... كلها ادب واخلاق ... ومبتسمه ...

راشد: صدق؟ مب ماخذه في خاطرج عليه
هند: يمكن امس شويه .. بس عادي ..
راشد: مشكوووووووورة
هند: على ؟
راشد: انج تقبلتي اعتذاري ..
هند: العفو ..

ابتسم راشد ... ومشت عن هند .. وهند كملت طريجها سايرة عند خالتها ...

رن مبايل عمر ....

عمر: الو ... هلا سعيد
سعيد: اهلين عمر .. شحالك ؟ شخبارك ؟
عمر: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
سعيد: الحمدلله ... وشحال الربع
عمر: الحمدلله كلنا بخير ....
سعيد: يالله متى بتردون ؟
عمر: ههههههه شوه مليت
سعيد: شكلها يازت لكم اليلسه هناك
عمر: تبا الصراحه .. والله حلو وكشخه .. تمنيتك لو ويانا
سعيد: يالله المره اليايه ان شاء الله
عمر: ان شاء الله ...
سعيد: متى بتردون ؟
عمر: ما ادري بعدهم يالسين ..
سعيد: انتوا قلتوا يوم واحد
عمر: ههههه لا تخاف بنرد اليوم ان شاء الله ... حتى لو هم بغوا ييلسون نحن بنرد .. ما اقدر اصبر يا اخي ما شايفنك من امس
سعيد: اونه عن العيارة .... جييييييه عبدالعزيز !
عمر: هههههه سعيد يالسخيف استويت شرا راشد ومروان وعمران يوم يغارون من عبدالعزيز
سعيد: لا طبعا انا اعقل عن هالخبايل .. وواثق بغلاتي عندك
عمر: يا عيني ع الثقه ههههههه
سعيد: وجيه يعني
عمر: شوه فيك ؟
سعيد: ما فيني شي ..
عمر: سعيد صدق !! انا حاس ان فيك شي
سعيد: عمر متضايق شويه
عمر: شوه مستوي ؟
سعيد: يوم بترد بخبرك
عمر: سعيد .. مستوي شي جايد وعود ؟!
سعيد: عمر خلاص قلت لك يوم بترد
عمر: انزين .. خلاص ع راحتك
سعيد: بخليك الحين .. مع السلامه
عمر: اوكيه ...فمان الله


صالح : يالله شباب رياييل حريم بنات .. بسكم يلسه هني .. نسير الفلة .. بسكم سبوح
شمسة: سالم يالله اظهر ..
سالم: هو ما زقرنا
عفرا: شوه تباه يقولك ؟ الشيخ سالم ؟
عبدالعزيز: لا لا .. صاحب السمو الشيخ سالم
هزاع: هيه مرّه يحلم هو بعد يستوي صاحب السمو اونه
احمد: ههههههههه حليله ..
صالح: يالله سالم
سالم: انته ما زقرتناااااااااااااااااااااا ما حددت نحن من أي فئة .. شباب والا رياييل
عبدالعزيز: ونحن لا من الشباب ولا من الرياييل
سالم: نحن اطفال ..
عفرا: هاهاها .. لا الله يخليكم انتوا الاثنين .. ما اقدر اظحك
راشد: انتوا اطفااااال !! ...
عمران: هههههههههههه .. الله يرحم اطفال العالم عيل كلهم
سالم: هنقي سنقي برنقي .... حدد موقعك .. نحن من أي فئة ؟!
مروان: فئة الوحوش الاليفة ... يالله اطلع
حصة: علي يالله
مروان: لا والله ! حلفي عاد !
سلامة: هههههههههه حلوة
حصة: هههههه هيه كل واحد يزقر حرمته ... وكل وحده تزقر ريلها ..
مروان: واللي مب معرس
آمنة: يختار له في 3 بنات مب معرسات
مروان: وع وع وع
عفرا: ماااااااالت
مروان: عرفتي عمرج
عفرا: هــــه .. تتمنى
مروان:قالوا لج مينون !
آمنة: بس خلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااص .. جملة وسحبناها وبعد مره ثانية ما بنقولها .. بس صخوا
مروان: والله اختج
هزاع: قالوا لكم بس


ونشوا كلهم سايرين صوب الفلة ... يسبحون ... ويتلبسون ... ويصلون و يتغدون ..


في بيت السفير ...

يدوه غريسه يالسه روحها فالصاله .. يت جواهر ...

جواهر: عموه
يدوه غريسه: خير
جواهر: اقولهم يحطون لج الغدا الحين ؟
يدوه غريسه: وانتوا ما بتتغدون ؟
جواهر: بو بدر الحين ما بيرد .... وبدر محّد ... وانا ما ابا
يدوه غريسه: وجيه ان شاء الله ما تبين ؟
جواهر: عموه مب مشتهية اتغدى
يدوه غريسه: حليلها الا هند كانت تتغدى ويايه ... وينها متى بترد ؟
جواهر: اليو مان شاء الله
يدوه غريسه: متى ؟
جواهر: ما ادري
يدوه غريسه: عيل عن شوه تدرين يا حرمة .. بنتج هاي .. ضناج ما تدريبها من يومين
جواهر: اختيه عذيجة وياها ... واخويه ... وانا اتصلت بها مساعه ... بس هي شدراها متى بترد ؟ متى ما هم يردون هي بترد
يدوه غريسه: مبردج انتي وولدج وريلج فوقكم
جواهر: الحين ما قلتي لي تبين الغدا والا ؟
يدوه غريسه: قولي لهم اييبون لي الغدا .. عيل ما تبين تغديني عسب اموت وتفتكون !
جواهر ( تنهّدت): ان شاء الله الحين بسير حجرتيه وبتصل المطبخ اقولهم اييبون لج الغدا لـ هني .. اسمحي لي بسير ارقد شويه ..

ونشت جواهر بسرعه سارت حجرتها ..

جواهر .. لا اله الا الله ... الله اكبر عليها من عمه ... سايرة لها واقولها ما تبين غدا ؟ وآخر شي تقول بتجتلوني !! ... خل اتصل في بدر اشوفه وينه ...

ومسكت مبايلها واتصلت في بدر ...

بدر: هلا بـ القلب
جواهر: عن الطفاسة
بدر: اتغزل في اميه حرام ؟
جواهر: وينك ؟
بدر: انا !! ... ام بدر متصله في بدر تسأله وينه
جواهر: ليش حبيبي ؟ وجيه ما اتصل ؟
بدر: ما ادري ... شوه طاري عليج اليوم
جواهر: تولهت عليك حرام ؟
بدر: ههااااي حلوة منج .. توج امس فالليل شايفتني
جواهر: واااايد عليك
بدر: وما تولهتي ع هنّود ؟
جواهر: بلى .. فديت روحها وكيف ما اتوله عليها ..
بدر: متى بترد ؟
جواهر: ما ادري ...
بدر: وع .. كيف مستحملة اللي وياها يومين
جواهر: بدر !!
بدر: خلاص خلاص .. بسكت ... خوالي وخالاتي .. وعيالهم وهلك وووو .. شكرأً على هالنسب اللي يشرف .. الحين تبين شي ؟
جواهر: صدق انا اللي ما عندي سالفة متصله بك
بدر: لا لا والله خلاص الغاليه .. بنسكت ...
جواهر: يالله انزين فمان الله
بدر: زعلتي ؟!
جواهر: لا لا ... بس بتصل في هنّوده اشوفها متى بترد
بدر: عيل خلاص .. مع السلامه ...


في بيت ام فهد ...

سعيد و بدور ساروا حق الغدا بيت اهل بدور ..

فالصاله ... سعيد وبدور يالسين ...

سعيد: انتي بتمين هني ؟
بدور: ليش تسأل ؟ شكلك الا تبا ترد
سعيد: هيه انا برد البيت ..
بدرو: جيه ان شاء الله ؟
سعيد: بسير البيت ارقد شويه ...
بدور: الحين بيأذن العصر ...
سعيد: ما باقي شي انزين وانا طالع بسير المسيد بصلي وبرد البيت
بدور: انزين رد هني وارقد فالميلس
سعيد: ما احب ارقد برع البيت ..
بدور: عيل وانته مدوّخ بتسوق
سعيد: عادي ... واخواني بيردون
بدور: اها .. قول جذه .. اخوانك بيردون .. امممم متى ؟
سعيد: ما ادري .. بس العصر او المغرب بيكونون هني
بدور: عيل سر توكّل ع الله ..
سعيد: ما بتين ؟
بدور: لا
سعيد: بسير اقول حق فريد يسوي لهم عشا بعد ..
بدور ( تنهدت) : سر .. انا بتم هني
سعيد: فمان الله ..
بدور: مع السلامه ..

وظهر سعيد ساير المسيد وعقب بيسير البيت ...

وديمة نازلة من فوق

وديمة: وين سار سعيد ؟
بدور: بيرد البيت
وديمة : آآآآآه زين .. احسن .. ( وعقت الشيلة )
بدور: ما صدقتي يعني
وديمة: لا مب جذه .. بس تدري بي ما احب الف الشيلة وانا آكل .. وبعدين شعري خل يتنفس
بدور: الله والشعر اللي يشوفج يقول مول يزحف ع الارض
وديمة: جان زين لو يخلوني اقصه
بدور: قصيه عسب فهد يقص راسج
وديمة: افففف ويا هالـ فهد .. الصراحه يقهر . خل يعرس ويتحكم في حرمته
بدور: لا تحشين في اخويه
وديمة: اووووووووونه عاد
بدور: ودّوم .. بقولج شي
وديمة: شوه ؟
بدور: هذاك اليوم ... امس سعيد حوّطني فالفلة بكبرها
وديمة: واخيييييييرا .. كلولولولولويييييي بالمبارك
بدور: الصراحه ديكور يخبّل ..
وديمة: اونه ... وسرتي الحجر كلها بعد ؟
بدور: هيه دخلني كل الحجر .. حتى حجرته اللي كان مشاركنه فيها اخوه قبل ما ياخذني
وديمة: اونه هههاااااااااي حلوة .. انزين بس اكيد احلى حجرة حجرتج اللي انتي الحين يالسه فيها
بدور: يا ريت ... ويين يا حسرة .. فوق كان في حجرة وايد غاوية وحلوة .. سألته مالت منوه ؟ قال مات عمر وعبدالعزيز اخوه
وديمة: عمر اخوه العود ؟
بدور: هيه ..
وديمة: انزين
بدور: لكن شفت الحجرة اللي تحت .. يا ودّوم .. بس تسد النظرة فيها .. تخبّل تخبّل .. ديكور واثاث وووو كل شي راقي ومن الزيييين
وديمة: تحت ؟
بدور: هيه
وديمة: جيه ما خذتيها عيل ؟
بدور: حجرة امه وابوه
وديمة: هييييييييييييييه
بدور: بس ما عليج .. انا حطيتها هني ( واشرت ع مخها)
وديمة: شوه قصدج ؟
بدور: يعني اباها
وديمة ( فتحت عيونها ع الاخير): تخبلتي انتي مينونه ؟ تبين تقولين حق سعيد انج تاخذين حجرة امه وابوه ؟
بدور: وشوه فيها ؟
وديمة: يا غبية عندج قسم بكبره شوه تبين ؟
بدور: اقولج الحجرة هاي اكبر عن حجرتيه اللي يالسه فيها واكبر عن الصاله اللي جنها صندقه !
وديمة: شكلها وايد عوده
بدور: هيه
وديمة: بس ما اعتقد سعيد بيوافق
بدور: لا حبيبتيه .. بيوافق .. وانا اللي بقنعه
وديمة: واذا ما وافق
بدور: عاد ذيج الحزة يا حبيبتيه .. يظهرني في بيت بروحي
وديمة: بعد رديتي ع سالفة البيت ؟
بدور: وجيه انا نسيتها عسب ارد لها ؟!
وديمة: بدور انتي اللي وافقتي تسكنين ويا سعيد في بيت ابوه وويا اخوانه قبل ما ياخذج
بدور: لكن مب معناته اني اعيش هناك طول عمريه
وديمة: هو قالج يوم ظروفه تتحسن .. بيفكر في هالشي .. وهو فالاساس .. يالس يجاهد عسب يلبي لج كل شي
بدور: والله كيفه .. محد قاله ايي ياخذني . يوم انه ما يقدر ع مصاريف حرمه وحده بس .. كيف باجر بيقدر ع مصاريف عيال ..
وديمة: انتي شكلج ... مب ناويه ع خير
بدور: اقولج .. سكتي ما باقي الا اليهال بعد يدخلون في حياتي
وديمة: انتي ييتي رمستيني
بدور: ما عندي سالفه
وديمة: احسن ..

و لفت وديمة عن بدور وتمت تجلب فالقنوات .. اما بدور زخت لها مجلة من المجلات وتمت تصفحها ...


هند ... لا ويهي مستحيل .. توني انتبه ... يا ربي .. نسيت احط الكريم ... ابويه بيذبحني .. امايه بتهزبني .. بدر ما بيقصّر بعد ... بس الحين المهم مب بدر .. ابويه لو شافني جذه .. بيحرّم مره ثانية يخليني اطلع وياهم ... هو يالله اقتنع بهالطلعه .. وين وين الكريم ... هذووووووو حصلته ..

هند كانت فالحجرة .. وفي هاليومين لهت عن نفسها .. وعن نصايح امها طبعا ... وهي بشرتها من النوع الحساسه .. فاسمرت شويه ... الحين السمارة عادي! .. بتقول لهم الجو وجذه ومزرعه فلازم يعني لونها يتغير وبيرد ... لكن بدا جلدها يتقشّر ...

تمت تفرك ايدها وويها وريلها بالكريم ..

دخلت عليها غاليه ...

غاليه: شوه تسوين ؟
هند ( شوي وبتصيح): جلدي .. جلدييييي
غاليه: بلاج ؟ ( ومسكت ايدها ) ... شوه هذا ؟ ليش جذه ؟
هند: فيني حساسيه ... نسيت احط الكريم امس واليوم بعد ... وبدا جلدي البايخ يتقشّر
غاليه: اويه
هند: يا ويلي من ابويه .. يا ويلي من امايه
غاليه: بس ما اعتقد بيتم .. اكيد بيرد مثل ما كان صح
هند: هيه اكيد .. لكن يباله يومين ثلاث ... او اكثر
غاليه: بس ما عليه ..
هند: هو ما عليه .. انا عادي عندي ... لو يتم جذه كم اسبوع عادي .. لكن ابويه الحين شقول له ... بالغصب مقتنع اني ايي وياكم بعد انسى الكريم ... بيجتلني


ووصلت عفرا ...

عفرا: بسم الله .. شوه تسوّن ؟
غاليه: هند حليلها فيها حساسية وناسية تحط الكريم .. وبدا جلدها يتقشر
عفرا: اويه ... بس بيرد صح
غاليه: تقول هيه .. بس لو ابوها شافها بيعصب
هند: انقذووونييييي
عفرا: ويه بسم الله بلاج تصرخين ..
هند ( وقفت جدام المنظرة ): كيف اسير اجابل ابويه جذه .. والا امد ايدي اسلم عليها .. اوايهه ! .. اخاشمه ... لااااا
عفرا: ههههه هند تظحكييين
غاليه: حرام عليج عفااااااري
عفرا: والله شوفيها شوه تسوي ...
هند: لو تعلمين بالمصيبة التي انا فيها يا اختاه
غاليه: هههههه تعلمتي من عزوز وسالم
عفرا: ههههههه بس بس ما اقدر ..
هند: لا تدرون شوه بسوي .. اول ما بوصل .. بسير حجرتيه .. بقفل الباب .. اوني راقده ... لين باجر
غاليه: ولو يو دقوا الباب
هند: ما بفتح بقولهم باجر اني كنت مرهقه وراقده
عفرا: خيبة ... اصحاب الكهف رقود وانا ما ادري
هند: شسوي والله .. لو شافوني جذه بيطيحون فيه طيحه
غاليه: هند ما كملتي الجامعة ؟
هند: لا
عفرا: ليش ؟ مع ان يبين عليج شاطرة ما شاء الله
هند: شاطرة ع الفاضي ... خلصت الثانوية ويبت نسبة .. بس ما كملت
عفرا: ليش ؟
هند: لاني ابا اكمل في جامعة من جامعات البلاد ..
غاليه: وليش ما كملتي ؟
هند: ابويه يباني اكمل برّع البلاد ... ومصر ... ويفضّل ع قولته لو اكمل في كندا ..
عفرا: اونه ووين بتيلسين ان شاء الله في كندا ؟
هند: عمي هناك ... فـ يقولي سيري كملي دراستج هناك ويلسي عند عمج وكل اجازة بقص لج تذكرة تيينا .. سواء كنا في البلاد .. او برع ... بقص لج تذكرة تيينا البلد اللي نحن فيها
عفرا: ويييييييييييييييييه سالفة هاي ...
غاليه: وليش يعني جامعات البلاد بلاها ؟
هند: ع قولته .. جامعات البلاد شهاداتها .. اونه شهادات ثانوية عامه وما يعترف بها
عفرا: لا والله ! . حلفي عاد !
هند ( ابتسمت ): مب انا اللي اقول .. هو اللي يقول .. ولو عليه انا جان والله كملت فالبلاد ... انا ما احب اسافر وايد خلاص مليت ... كل يوم سفر وكل يوم بلاد .. تحسين انج مب مستقرة ولا مرتاحه ...
غاليه ( ابتسمت ): كملي حطي الكريم ع ويهج
هند: اوه ذكرتيني ... خل اكمّل صدق .. ( وصدت صوب المنظرة مره ثانية )... آآآآه ويهي لاااااا
عفرا: هههههههه تخبلت خلاص ...


سالم: هدوووووووووووء عندي اقتراح ...
ام هزاع: محد يبا يسمع اقتراحك
سالم: افااااااا
احمد: هههههه وييييييه قفطوه ...
سالم: عادي عادي بالرغم من ان جدتي العجوز قفطتني ولكن سأقول الاقتراح
ام هزاع: عيز حيل امك وابوك قول آمين
صالح: عمووووه قوية ..
طارق: هههههه حليلك يا صالح دوم تاكلها
ام هزاع: عيل هذا ولد مظهرينه
ام زايد: ههه حليله يتغشمر
ام هزاع: غشمرته ما نتقبلها
سالم: كنت بقول اقترااااح
سلامة: قول قول .. سمعنا
سالم: شكرا خالوه سلامة ام ربيعي
مروان: يالله قول
سالم: شرايكم نبات لين باجر
بو هزاع: وانا اقول .. شرايكم تنشون بسرعه و كل واحد يلم اغراضه وبنسير
عبدالعزيز : لااااا عمييييي
بو هزاع: ورانا درب ...
عمر: هيه نسير ..
مروان: عاد عمر ما صدق
زايد: واحد منكم في البيت لازم يرد يطمن عليه
مروان: الا قول اشتاق حق القطو .. وابو القطو
احمد: منوه القطو ومنوه ابوه ؟
مروان: سعيد وفريد ...
علي: ههههه الله ياخذ عدوك ...
شمسة: ليش يعني قطاوة ؟
مروان: ثر عيون سعيد شرا عيون عبدالعزيز والقطوة اللي داخل بعد ... فـ يمكن هم عيال فريد .. وفريد حليله مخلينه يشتغل بشكار في بيتنا
ام هزاع: مروااااانووووو يالمعرس عن الرمسة الزايدة
مروان: يعني عموه تصدقين عيل انتي فريد من يوم عمر صغير وهو في بيتنا
ام هزاع: عادي .. امين الريال ومخلص
عمران: اصلا لو تقولون بنغير فريد انا ما بوافق
عمر: ما ينغيره عسب توافق والا
راشد: شوه اونه تغيرونه ! ...
احمد: ويه ويه .. لهالردجة هالفريد تحبونه
راشد: هههههه والله فنان فريد حليله .. اشتقت له
ام هزاع: الحين سيروا بتشوفون البيت فوق تحت

ويا بو زايد ..

بو زايد: يالله نشوا
مروان: وين ثاني ؟
بو زايد: ثاني وهزاع كانوا يرتبون ويايه الاغراض .. الخضرة والفواكة
زايد: غرييييبة اول مره
علي: حليله ادبوه هالمره ..
آمنة: خل اسير عيل اخلي الاغراض فالسيارة
احمد: آمنة وين رملة ؟
آمنة: رملة راقده داخل ..
احمد: سيري وعيها يالله
طارق: سلامة لا تنسين اغراض الولد ..
سلامة: ان شاء الله
حصه: علي حطيت الاغراض فالسيارة ؟
علي: لا .. ما يبتي شي
مروان: اللي يتأخر بنودره
حصه: محد قالك اتريانا ههههههه
مروان: لا لا ما بنودرج انتي ... بنودر ريلج روحه هني
علي: اللي بيخليك تشل حرمتيه .. وانا لا
حصه: انا ما اودّر ريلي .. لازم يكون ويايه
مروان: عيل تمي هني وياه .. جابلوا بعد وركبوا ناقة من الناقات ... وسووا جولة استكشافية ... فمان الله

نقع علي من الظحك ع رمسة حصه ... والكل نش عسب يسير يزهب اغراضه .. ويتحركون رادين كل واحد لـ بيته

عيسى: ناعمه .. ناعممه .. ناعمووووووه
ناعمه: شوه شوه ؟
عيسى: احمد اتصل يقول رادين ... رتبي حجرة رملة وحجرتهم
ناعمه: لا والله !
عيسى: يعني ما تدرين ان آمنة ما تحب البشكارة تسير فوق ترتب حجرتها ...
ناعمه: اصلا الحجرة رتبة .. ورملة من يوم سارت والخدامة نظفت الحجرة .. وبعدين جيه كم يوم هم محد ؟ الا امس واليوم الحين بيردون
عيسى: والله اشتقت حق ميثانييييييي
ناعمه: فديت روحها ...
عيسى: الحين رملة بترد وبتم تهذرب فوق روسنا
ناعمه: انا بسير اقول حق الخدامة تسوي العشا من الحين عيل
عيسى: سيري الله يخليج .. خل تزهب من الحين ما فينا ع حشرة رملة
ناعمه: بترد .. بتم تقول يوعانه ويوعانه
عيسى: بتستهبل مب يوعانه
ناعمه: خل اسير اشغل المكيف مال حجرتها
عيسى: بررررد الممر ...
ناعمه: بترد بتقول حر
عيسى: وامايه الحين راقده ... وين بتخلينها تثلج ..
ناعمه: عيل بشغله عقب نص ساعه ..
عيسى: اللي يسمعنا يقول رملة الحين راده من السفر ..
ناعمه: ههههههه شوه نسوي .. مسويه لنا فلم مكسيكي هالبنيه فالبيت
ناعمه: قصدك فلم رعب
عيسى: في عينها رعب ... والله مب خوفا منها نسوي اللي تبغيه .. بس لانها حشرة ..
ناعمه: هي من ناحية حشرة .. فـ هي حشرة ..
عيسى: ناعمه ولد عمي بعد امس رمسني
ناعمه: افففف هذا شوه يبا
عيسى: انا قلت له .. اونه يمكن غيرت رايها
ناعمه: هذا يباله احمد ... مصخها خلاص قلنا ما نباه
عيسى ( بدا يستهبل): حليله شوه فيه ؟وافقي عليه
ناعمه: ما فيه شي بس دمه ثجيل شويه شويه بسسس
عيسى: ههههههههه ما يسوى عليه
ناعمه: محد قاله ... الناس يردون يقفطون هذا ابد ولا يحس
عيسى: والله انتي واخوج كييفكم
ناعمه: طبعا كيفنا ...


فالسيارة ....

سالم وعبدالعزيز وعمران وزايد ركبوا ويا عمر .. اما الباقين فـ توزعوا ...

زايد: عمران وين مقدم اوراقك الحين ؟
عمران: قدمت التقنية بس ما ابا
زايد: عيل وين تبا ؟
عمر: يبا الشرطة وانا مستحيل اخليه يسير الشرطة
عمران: عمر انزين ليش؟
سالم: اونه تبا تستوي شرطي
عبدالعزيز: كشخه صح
سالم: هيه والله فننننن
زايد: ليش ما تخليه عمر ؟
عمر: كيف يسير الشرطة
عمران: كيف يعني اسير ؟ مثل ما كل الشباب سايرين
عمر: الشرطة الدورة مالتهم 4 شهور ...
عمران:انزين وشوه فيها
زايد: عمر خله دام انه يبا ... ونسبته تساعد ...
عمران: انا تقنية ما ابا ...
عمر: التقنية احسن ..
عمران: ما اباها
زايد: انزين قدم أي جامعة ثانية
عمر: اقوله قدم الشارجه .. الامريكية اللي تبا .. انا بتكفل بمصاريفك يقولي ما ابا
عبدالعزيز: منوه قد يقولون لك الامريكية ... وما تبا
عمران: انا مب مرتاح للجامعات والكليات ولا ابا اكمل دراسة ابا الشرطة
سالم: احمد ربك حد معبرنك بعد
عمران: هههههههههه ليش ؟ متعقد الاخ محد يعبره
سالم :لا لا انا وحيد امي وابويه ... أي مكان ابا بدرس فيه
عبدالعزيز: لا تصدق عمرك ... عادي امك باجر تييب لك اخو والا اخت
سالم: حتى ولو .. بكون اكبر واحد ...
زايد: هههههه الله ع الوثوق ...
سالم: لازم لازم .. دام اني ولد صالح ..
عمر: سالم جيه ما تيي بيتنا ؟
سالم: انتوا جيه ما تييون بيت يدي
عمر: انته تعال هناك احسن ...
عبدالعزيز( يهمس في اذن سالم) : لا لا قوله انته تعال
سالم: هيه انته جيه ما تيي
عمران: هههههههههههه عبدالعزيز يلقن سالم الكلام
زايد: معروفه حركاتهم ومكشوفة ...
سالم: صلة الارحام لازم
عمر: خلاص يا بوي لا تيي بيتنا ولا شي .. ههه بس لا تقترح اقتراحات ما تستوي


في سيارة هزاع .. هند تعودت عليهم ... ففي الرده ام هزاع سارت ركبت وين ريلها ركب وويا سلامة .. اما عفرا وهند ويا هزاع ومروان ...

هزاع: اصلا بعدهم ما نزلوا الجداول
مروان: اففف مب متفيج ابدا ... اداوم
هزاع: ولا انا
عفرا: يلسوا فالبيت
مروان: هيه شراتج .. وشرات ربيعتج
هند: هـــه .. كل واحد يرمس عن عمره ... وشوه يريحه
عفرا: هيه والله ...
هزاع: عفاري
عفرا: شوه ؟
هزاع: شوفي الخضرا اللي حاطينها ورا
عفرا: شوه اشوف فيها ؟
مروان: ويييوووو خيسوا موتره ههااااااي
هزاع: هيه والله ... اول ما ارد بخلي فريد يغسله حقي
مروان: وليش ان شاء الله فريد ؟ يشتغل عند ابوك هو
هزاع: والله ولد فريد راكب ويايه
مروان: ها ها ها ما يظحك . مشكلتك والله خل سايقكم وبشاكيركم ينظفون لك الموتر
هزاع: بل ... خلاص ما نبا فريد يغسلها حقنا
مروان: ومنوه قال اصلا ان فريد بيغسلها
هند: الحين منوه هذا فريد ؟
عفرا: هذا اللي يشتغل في بيت قوم مروان
مروان: والله حليله فريد ... اشتقنا له
هند: انا بعد اشتقت حق بشكارتنا ميري
هزاع: الناس يشتاقون حق افراد مهمين وهالاثنين !!
مروان: مب ع فريد ها
هند: هيه والله حليلها ميري .. يوم برد اسمي بتستانس
مروان: جيه ما يبتيها وياج ؟
هند: وين اييبها !! ... جيه وين سايرة انا . هو لو ع ابويه قال انها تسير ويايه بس انا ما طعت
عفرا: اونه !! .. ليش
مروان: الحرس الحرس مالها ...
هند: شوه نسوي قوانين ونظم ما لها اول ولا تالي في بيتنا
مروان: اخوج جيه ما يا؟
هند: منوه بدر ؟
مروان: عندج اخو غيره ؟
هند: لا .. يا ريت لو عندي اخو غير بدر
هزاع: لا الله يخليج .. بس يكفينا بدر
مروان: بعد اذا واحد ثاني شرات بدر .. بنتحر انا
عفرا: ايه انتوا !!


عفرا رمست ع اساس ان مب جنه اخوها وولد خالها حطوا ع اخو هند وهند يالسه بينهم ؟!

هند: انا ادري انكم ما تتوالفون وياه ولا هو يتوالف وياكم ... وهو صح انه خقاق .. بس والله طيب ..
مروان: وييييين الطيبة ما ادل طريج اخوج !
هزاع: مروان بس بس
هند: خله يرمس .. عادي ( وابتسمت) ... ما قال شي .. ولا غلط ع بدر ... بدر هو اللي مسوي في عمره جذه .. بس لو سمحت شوي شوي .. ومب تغلط فالرمسة ... ثرني موجوده ههههه
مروان :اميييييه زغت
عفرا: غيروا غيروا السالفه ...
هزاع: انا بعد اقول احسن


كل واحد فيهم راد بيته ... عقب ما استمتعوا بالرحلة ... اللي في ناس اول مره يحضرون مثل هالتجمعات ... ويرمسون هالاشخاص ... وياخذون ويعطون وياهم ...


**********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 29-06-09, 12:47 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الـ 19


غاليه ... نازله من فوق ... بسرعه بسرعه ...

غاليه: امايه جيه ما وعيتوني ؟
ام زايد: وانا شدراني انج ما ناشه ؟ كل يوم تنشين روحج
غاليه: نسيت .. اول اسبوع ووايد متخربطة ..
بو زايد: انزين تعالي تريقي
غاليه: اوه ابويه ( وسارت صوبه وحبت راسه )... صباح الخير
بو زايد: صباح النور ... يلسي يلسي
غاليه: لا واااايد متأخرة ... يالله ألحق .. فمان الله
ام زايد: السايق بيوصل ابوج اليوم
غاليه: ليش؟
ام زايد: ابوج سيارته فالوكالة ..
غاليه: لاااااااااا مب وقته ... اليوم !!
بو زايد: بوصلج ع دربي ..

يلست غاليه .. مستحية الحين تقول حق ابوها يالله خلص الريوق ونش .. لاني متأخرة !! .........

زايد: صباح الخير
ام زايد: صباح النور فديتك ...
غاليه: زايد الله يخليك ... بسرعه بسرعه ..

وسحبت ايد زايد ..

ام زايد: خلي الولد يتريق يا بنيه
غاليه: لا ما عليه بيتريق فالدوام .. فمان الله ...

وظهروا برع ...

زايد: بلاج بلاج ...
غاليه: زايد الله يخليك .. متأخرة ع الدوام . وصلني بسرعه
زايد: والسايق ؟
غاليه: ابويه يباه اليوم
زايد: هييييييه .. صدق ابويه ما عنده سيارة ..
غاليه: بسرعه يالله
زايد: انزييييين .. بهدلتيني خربتي سفرتيه وعقالي
غاليه: تعدّل فالسيارة يالله
زايد: ان شاااااء الله ... طوفي جدامي يالله


نازل من فوق .. وشرات كل مره ... متفيج ع الصبح .. وع قولته ثر هذا الاسبوع الاول من الدوام ... فـ عسب جذه .... العقل شي مستخف .. لين ما يستوعب انه الحين لازم يهيأ نفسه لـ انه يحمل معلومات ما تنفعنا عقب فالشغل !! ... هاي نظريته !!


مروان: مع اشراقة شمس الصباح ... وزقزقة العصافير ..
عمران: اصبحنا واصبح الملك لله .........
مروان: الواحد القهّار
راشد: وخيوط الشمس الذهبية
مروان: احر التعازي وابرك التبريكات
عمران: شوه شوه ؟
عمر: اعوذ بالله من فالك ع الصبح
عبدالعزيز: يا غبي ما يقولون ابرك التبريكات
مروان: غبية حرمتك واهلها وطوايفها .. ياللي ما تستحي .. تقول حق اخوك العود غبي
عمران: ههههه خيبه خيبه .. شوه خليت فيه
عبدالعزيز: حرمتيه بنت احمد يعني احمد وآمنة وعموه وعمي وهزاع وخواته وكلهم اغبيا وهاهاهاها
مروان: هيه احمد طبعا بيكون غبي لو يوّزك بنته بعد ...
عمر: تستاهل .. محد يقوله يقول هالكلام ع الصبح
مروان: يا اخي يا عمر ... لقد تبعت التعازي بالتهاني ...
عبدالعزيز: هيه تجتل عقب تبارك ... لانك جتلت ...
راشد:ههههههه اهبل عسب جذه
مروان: آآآآآه .. ما تدرون هذا اول اسبوع دوام
عمران ( قطع عليه ): ومخنا بعده مب مستوعب
عبدالعزيز: و يباله وقت لين ما يستوعب انه بيشل معلومات زيادة ...
راشد: والقهر ان المعلومات ما تنفعنا يوم بنشتغل عقب ...
عمر: نظرية مروانية
مروان: هاهاهاهاه .... ما شاء الله عليكم .. حافظين الدرس
عمران: من كثر ما تعيد الاسطوانه
راشد: انا بسير الحين .. عقب اسبوعين امتحاني ..
مروان: والسيد عمران طبعا لا شغلة ولا مشغلة ..
عبدالعزيز: عمران هني يبا يدرس بيحبسونه 4 شهور ع قولته وعمر مب موافق . عيل انا باجر يوم ابا ادرس برع وفي امريكا شوه بتسوي يا عمر
عمر: قم قم .. قم خلني اوصلك اللي بيخليك تدرس في امريكا ... قم
مروان: سر ويا بدر ولد خالتك
عبدالعزيز: خلت سنين عمره من السعادة والافراح قول آمين
راشد: شوه هالدعاء اليديد بعد !!!!
عمران: انتوا مخرفين ع الصبح اصلا ... والدليل ان بدر ولد عمتنا مش خالتنا
مروان: ههااااي حلوة ... اكيد دعاء تخريفي من تأليفك وتأليف سالم ..
عبدالعزيز: طبعا احم احم
عمر: ومستانس بعد .. مره ثانية ما تدعي بهالطريقة وبهالدعاء ع أي حد كان .. تسمع ...
عمران: حليلك يا عزوز وقفطوك ..
عبدالعزيز: عادي متعودين يالله باي ...

ظهروا الاخوان من هني ... ومسك عمران مبايله ..

عمران: الو ..
زايد: هلا عمران .. شحالك ..
عمران: بخير الحمدلله .. انته شحالك ؟ وشحال عمي ؟
زايد: الحمدلله كلنا تمام
عمران: زايد وينك ؟
زايد: انا ساير الدوام .. ليش في شي ؟ مستوي شي ؟
عمران: لاااا ما مستوي شي
زايد: عيل شوه فيك ؟ تبا تسير مكان .. ايي اوديك
عمران: لا لا .. مشكوووور يزاك الله خير
زايد: والله صدق عمران قول شوه تبا
عمران: زايد رمست عمر عن السالفه
زايد: أي سالفة ؟
عمران: مب اتفقنا انك تقنع عمر يخليني اسير كلية الشرطة
زايد: هيييييييييييييييه .. وانا اقول عمران مب من الله بيتصل بي
عمران: ويييه يا زايد .. حرام عليك ..
زايد: هههه اتغشمر وياك .. لا والله للحين ما رمسته
عمران: ومتى بترمسه ؟ زايد انا سجلت فالكلية
زايد: شووووه ؟ كيف سجلت ؟
عمران: سجلت وخلاص وديت اوراقي وسرت .. بس اتريا نتيجة القبول .. ع الاسبوع الياي بتظهر
زايد: انزين وشوه بتسوي لو عمر اصر ع رايه
عمران: شوف انا سجلت عسب ألحّق ويا هالدفعه وما اضيع ع عمريه .. والنتيحه الاسبوع الياي ... اذا ما وافقوا خلاص .. واذا وافقوا وقبلوني فـ الحمدلله
زايد: واذا عمر ما وافق وهم قابلينك ؟
عمران: طبعا ما بسير
زايد: وليش ؟
عمران: كيف اسير وعمر مب راضي
زايد: عادي .. سر ... انته الحين عود وتعتمد ع عمرك .. شوه كله عمر عمر عمر
عمران :لا والله احلف
زايد: هيه
عمران: زااااااايد ... كيف تباني اسير بدون موافقة عمر ؟ .. مستحيل .. كله ولا عمر .. لو اتم طول عمريه في البيت او اسير اتعس مكان واكره مكان عندي بس عمر يكون راضي عني وموافق اني اسير هالمكان
زايد: هههههه اتغشمر وياك .. مب تسويها وتسير من ورا اخوك .. والله بذبحك
عمران: اصلا انا ما بسويها .....
زايد: هييييييه كله ولا عمر
عمران: زااايد اقولك انا ما بسويها اصلا انا ما اتجرأ
زايد: هههههه انزين خلاص برمسه ان شاء الله
عمران: متى ؟
زايد: اممم .. اليوم اعتقد اعتقد ... وع حد علمي ان عمر بيسير عند عمي يوسف ... بسير انا بعد وبنتلاقى هناك ان شاء الله ... وبرمسه
عمران: انزين ... عاد عقب قولي .. شوه قالك
زايد: ان شاء الله .. أي اوامر ثانية
عمران: لا مشكووووور وما تقصر يا ولد العم
زايد: افا عليك
عمران: يالله عيل ما بنشغلك اكثر .. فمان الله
زايد: مع السلامه ...


بـند عمران عن زايد .. وسمع صريخ برّع .. ظهر من باب الصالة .. سمع صوت حرمة .. وما في حرمة في البيت بكبره الا حرمة سعيد !! .....

تصرخ .. شكلها تهزب حد .. انزين وما في حد فالبيت غير عمران ...

لا .... لحظة ... في حد غير عمران ...

رد عمران ودخل داخل ...

يلس و مسك الجريدة .. يجلّب فيها ...

وبعدها بدور ...

حط الجريدة ع صوب .. وحط ايده ع راسه ..

وبعدها بدور ..

بدت حالة التوتر عنده ... تم يهز ريله .. بطريقة سريعه ..

وبعدها بدور ..

تم ياكل شفايفه ..

وبعدها بدور ...

نش من مكانه وظهر برع ..

عمران ( بصرخه قوية ) : فريد ...

في الجهه الثانية ...

فريد: عمران يزقرني

ومشى فريد ...

بدور: اوقف مكانك .. انا بعدني ما خلصت كلامي ..
فريد: انتي كله يصرخ علي ...
بدور: لا والله ... وبعد !!

ورد عمران يزقر ...

و بدور مكملة هزابها ... وفريد ما يدري وين يسير ؟ والا وين ايي !!


عمران طلع عن طوره ... وخلاص .. وصل حدّه . هاي بلاها تصرخ هالكثر ... !! شوه فيها ؟ لو مهما كان ولو فريد غلطان ما يحتاي تصرخ ساعه عليه ... هزبيه شويه وخلي الريال يسير !!

ظهر عمران وسار الصوب الثاني من البيت ... وين بدور واقفه .. وفريد واقف جدامها ما يدري شوه يسوي !

عمران: فريد انا ما ازقرك
فريد: هاي ما تخليني
بدور: يا سلام وهاي بعد !!
عمران: تعال
بدور: ما تشوفني واقفه ارمسه !

انصدم عمران ... خير؟ نعم ! ... اصلا هم في حياتهم ما رمسوا ويا حرمة اخوهم اللي هي بدور .. والحين بعد عمران ما رمسها وهي ترد عليه جذه !! ...

عمران: نعم ؟
بدور: اظن سمعتني ... انا يالسه ارمسه .. كيف تزقره ...
عمران: عفواً .. بس ممكن اعرف شوه مسوي هالكثر تهزبينه ؟
بدور: لا مب ممكن ....

صدمة عمران كانت هني اكبر .. لو مروان والا راشد جان ردّوا عليها .. حتى عبدالعزيز .. بس انا لا ما ارد عليها .. لان أي شي يمسها بيكون يمس ريلها اللي هو سعيد ... اللي هو اخويه ... وانا ما ارضى بالاهانة حق اخويه ...

عمران: عيل اسمحي لي ... انا الريال الوحيد الموجود هني ... وانا اللي آمر على فريد الحين ... فريد تعال ..

انتقلت الصدمة حق بدور هالمرة ... كيف تجرّأ يرد عليها جذه ؟ كيف يرد عليها بكل وقاحة مثل ما هي حاطه في بالها ...

وفريد طبعا واوف كورس .. ما بيسمع حق بدور عقب كلام عمران ... ومشى ورا عمران ...

في بيت بو هزاع ...

عفرا: امايه .. انا بسير اشتغل
ام هزاع: سيري هذو الدرب
عفرا: امايه صدق ارمس جد ..
ام هزاع: وين بتشتغلين ؟
عفرا: أي مكان ...
ام هزاع: عيل فرّاشة فالمدرسة
عفرا: شووووه ؟ خير ؟ نعم ؟
ام هزاع: نشي اظربيني بعد
عفرا: وايد قللتي من شاني
ام هزاع: هيه .. انتي قلتي أي مكان ... وانتي شهادتج ثانوية عامة ... وين بياخذونج بالله عليج
عفرا: كل مكان يبون ثانوية عامة
ام هزاع: بس بس سكتي .. الجامعيين الحين مب لاقين شغل بعد انتي ...
عفرا: الجامعيين يشرطون عسب جذه مب لاقين شغل
ام هزاع: انزين سيري اشتغلي
عفرا: يعني انتي موافقة
ام هزاع: انا ما يخصني فيج .. هذا ابوج وهذا اخوج سيري شاوريهم وسوي اللي تبينه
عفرا: ليش ما يخصج فيني ... مب بنتج مب امي والا بس ام سلامة انتي
ام هزاع: الحين شوه ياب طاري سلامة .. شوه يخصج في اختج ..
عفرا: غريبة ما يت ترقد هني
ام هزاع: طارق اليوم مب مداوم
عفرا: ليييييش ؟
ام هزاع: ولدها عنده موعد فالمستشفى .. بييونا عقب ما يخلصون ..
عفرا: وطارق واحمد ما يصدقون عيالهم والا حريمهم عندهم مواعيد فالمستشفى .. ما يداومون
ام هزاع: كيفهم ... عيالهم وحريمهم .. وهم ادرى بمصلحتهم ...
عفرا: بتصل في أمون بشوفها
ام هزاع: راقده الحين اكيد
عفرا: وين .. بنتها بتخليها جنّه ...

ونشت عفرا .. وسارت صوب تيلفون البيت .. واتصلت في آمنة ..

آمنة: الو ..
عفرا: وييييييييه .. امايه تعالي سمعي الصوت .. رقاد من الخاطر
آمنة: أي رقاد الله يخليج .. مب محصله رقاد
عفرا: وينها ميثوه حبييييييبة خالتها
آمنة:واعية ... وبس جذه فاتحه عيونها وتطالع يمين ويسار وتصرخ
عفرا: فديت رووحها ... حبّيها
آمنة: والله يا عفاري مول مب متفيجه ابا اررررقد .. ميته من الرقاد
عفرا: انزين رقدي ... فرّيها ع عمتج
آمنة: لا لا .. ما اقدر .. اكيد عموه لو ما عندها شي بتسير ترقد حليلها ما ابا اشغلها بـ بنتي
عفرا: انزين يوم انها واعية وعادي ومستانسه .. انتي رقدي .. يوم بتصيح ثرج بتسمعين وبتنشين
آمنة: لا والله حلفي ... تخيلي عاد عفاري
عفرا: ههههههه عادييييي جدا عادي
آمنة: هيه وايد عادي ..
عفرا: صدق والله
آمنة: عفاري بلا استهبال .. تخيلي ارقد وبنتي واعية
عفرا: ثر اقولج عاديييييي
آمنة: بس بس شكرا ع اقتراحاتج ...
عفرا: كيفج والله انتي الخسرانة
آمنة: هيه انا الخسرانه .. اذبح بنتي انا الخسرانة
عفرا: مشكلتج
آمنة: انزين الحين شوه تبين
عفرا: ما شي بس متصله ما بتون ع الغدا ؟
آمنة: ما ادري .. ما اعتقد ..
عفرا: لييييش
آمنة: ما ادري والله يوم احمد بيي بتصل اقولكم
عفرا: اتصلي به الحين اسأليه ...
آمنة: ليش عسب تحسبون حسابنا
عفرا: هو اصلا اليوم امج مسويه حق فريج لانها بطرش حق عيال اخوها بعد .. فـ يعني عادي قلتوا والا ما قلتوا .. حسابكم موجود
آمنة: اها خلاص عيل .. اذا فكرنا نيي ع قولتج حسابنا موجود
عفرا: يالله عيل جلبي ويهج
آمنة: مالت عليج .. انتي اللي جلبيه ... انا برقّد بنتي الحين وبرقد
عفرا: تصبحين ع خير .. اقصد تمسين ع خير ..
آمنة: سلمي ع امايه
عفرا: الله يسلمج ..


في المدرسة ... منوه فالمدرسة ؟ لا عبدالعزيز ولا سالم .. ولا حتى رملة .. هذيل هم عيال المدارس ..

حصه ... في غرفة المدرسات .. رن مبايلها ... شلته وظهرت برع ...

حصه: الو .. هلا علي
علي: اهلين .. شحالج ؟ ..
حصه: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
علي: الحمدلله ... خلصتي ؟
حصه: لا وين اخلص ... توها الحصة الثانية
علي: عندج حصة الحين ؟
حصه: لا لا ما عندي ..
علي: امممم متى بتخلصين ؟
حصه: عندي الحصة الثالثة والرابعه ...
علي: ويه يعني امممم عقب ثلاث او اربع ساعات تقريبا ..
حصه: يعني
علي: انزين .. يوم بتخلصين ردي البيت
حصه: ليش؟
علي: خلصتي شغلج بعد جيه اتمين ؟
حصه: امم بس ليش ارد
علي: ردي بنسير انا وياج السوق ..
حصه: اكيد ملان وتبا تظهر
علي: يعني .. شي جيه ... وانا قصيت التذاكر ...

حصه جنّه حد صب ع راسها ماي بارد ... سكتت ولا قال شي .. وعلي بعد سكت .. يعرف ام حرمته انصدمت ...

علي: حصه معايه ؟
حصه: هيه معاك
علي: يوم بتردين بخبرج بكل شي ...
حصه: خلاص عيل
علي: يالله فمان الله
حصه: باي ..

بندت حصه عن علي .. ووقفت روحها 10 دقايق برّع .. ترد حالتها الطبيعية ... وويها الطبيعي وعقب دخلت داخل ...


راشد راد من الجامعة شويه من وقت ..

دخل ما شاف حد فالصاله .. حتى عمران اللي لازم يكون هني مب هني ...

دخل ويلس ... طاحت عينه ع الصورة اللي ع الطاولة ... وآثار الصدمه ع ويهه ..

اوه .. هالصورة .. منوه يابها هني ؟ وكيف يت هني ؟ ومنوه ظهرها ؟ .... اممممم شكلي نسيتها في مخبى الكندورة من هذاك اليوم ... وفريد قبل ما يغسل الثياب فتش فالمخابي ولقاها .. لكن معقوله !! ... خيبه من هذاك اليوم للحين .. توها تظهر الصورة؟ ... اكيد كانت محطوطه فوق المكتبة ... وفريد نساها هناك وحد نزلها الحين ... خل اشلها قبل ما حد ثاني يشوفها ...

وشل راشد الصورة وسار فوق ....


يا في ويهه عمران .. اخوه ...

عمران: اوه انته هني
راشد: هيه
عمران: راد من وقت ...
راشد: هيه خلصت ... ما شي بس اسير احضّر الحين حق الامتحان اللي عقب اسبوعين ..
عمران: وعقبها بتتخرج ان شاء الله
راشد: ان شاء الله ..
عمران: الله يوفقك
راشد: آمين ... وانته
عمران: شوه فيني ؟
راشد: مب ناوي تداوم في ولا مكان
عمران: خلها ع الله .. لين عمر يوافق
راشد: شوف عمر ما بيخليك تسير الشرطة .. فـ لا تخرب ع عمرك
عمران: عيل شوه اسوي ؟
راشد: اختار بين التقنية او أي جامعة ثانية .. او سر اشتغل
عمران ( تنهد): ما ادري ... بس برد ارمسه مره ثانية .. يمكن يقتنع
راشد: والله انا قلت لك .. عمّور مستحيل يقتنع
عمران: بنشوف انزين لين الاسبوع الياي ... يمكن يغير رايه ..


مصيبة .. لا كارثة .. عند ثاني ...

لاب توبه اخترب ... لكن هالمرة اخترب صدق ... ما يقدر يفتحهه .. ما يدري شوه عوقه ... مستحييييييل ... كيف يقدر يعيش بدون لاب توبه .. !

دخل الصاله .. امه يالسه .. زاغت حليلها من شكله ..

ام زايد: بسم الله .. ثاني .. شوه فيك ؟

وثاني ما يرد عليها ...

ام زايد: ثاني عقيت لي قلبي ارمس قول
ثاني ( وهو حزين) : امايه
ام زايد: شوه فيك ؟ ارمس
ثاني: لاب توبي اخترب
ام زايد: ويعله ان شاء الله زود وزود .. روعتني .. عقيت لي قلبي
ثاني: امايه والله روحي مضايج واللي فيني كافيني وانتي ادّعين زيادة ...

ونش ثاني وسار فوق .. وهو صدق معصب ...


في بيت السفير ... هند كانت تعبانه امس ... فـ نشت متأخر هالمرة .. ونزلت تحت بتشوف يدتها .. شافتها يالسه روحها مثل كل مره .. ارتسمت ع ويها ابتسامة يوم شافت يدتها .. ونزلت تحت..

هند: صباح الخير يدوه
يدوه غريسه: صباح النور ... عنبوه كل هذا رقاد ..
هند: شسوي يدوه والله تعبااااانه راسي يعورني
يدوه غريسه: هذا كله الا من السهر
هند: ويييين والله امس رقدت من وقت .. حتى ما تعشيت
يدوه غريسه: ويه .. وجيه ما تعشيتي ؟
هند: ثرني اقولج تعبانه راسي مصدّع
يدوه غريسه: عيل هذا لانج ما تعشيتي ..

ابتسمت هند مره ثانية .. ما شاء الله يدتها الا تفهمها وهي طايرة وع هواها اذا مب هذا هذاك واذا مب هذاك هذا ...

هند: انزين يابوا لج الريوق تريقتي ؟ والا اسير اييب لج ؟
يدوه غريسه: لا لا .. تريقت انا والحمدلله ...
هند: الحمدلله ..
يدوه غريسه: انتي ما تبين ريوق ؟
هند: الحين بتصل المطبخ اقولهم يزهبون لي ويطرشونه حقي ..

وشلت هند السماعه .. ما في حرارة ..

هند: شوه السالفه ؟
يدوه غريسه: فتحي الباب اكيد بتشوفين حد من الخدم زقريهم وقولي لهم

نشت هند وسارت صوب الباب .. فتحته ... وتمت تصارخ وتزقر طبعا ميري ..

يدوه غريسه: ايييييه اميه حووووه .. قلت لج من ورا الباب بتشوفين حد ما قلت لج ظهري بهاللبس البايخ برع وصارخي بعد
هند: عادييي يدوه ما في حد
يدوه غريسه: الله يغربل ابليس بتفضحينا يا بنيه ...
هند: ولا حد هني عفانا الله ...

وردت تشوف التيلفون .. وعقب شافت انهم جالعين الفيشه ..

هند: اهاااااا وانا اقول شوه السالفه ( وركبت الفيشه واتصلت )... أليس زهبوا لي الريوق وييبوه انا فالصاله تحت ...
يدوه غريسه: هندو
هند: هلا يدوه
يدوه غريسه: شوه كانت سيرة العزبة
هند: قصدج المزرعة
يدوه غريسه: شدراني ... وين سرتوا انتوا
هند: هيه سرنا المزرعة ... ع هوااااااج يدوه والله ع هواااااج ... يلسة وظحك وسوالف ... كشخه كشخه
يدوه غريسه: منوه كان ياي ؟
هند: كللللللللللهم ... واااااااايد كان حلو ..
يدوه غريسه: هيه اشوفج رديتي البيت وايد مستانسة .. ومتغيرة .. نفسيتج احسن
هند : هيه والله يا يدوه .. ياريت لو كل مره يخلوني اسير
يدوه غريسه: وسيري جيه ما تسيرين ؟
هند: ابويه ما يخلي .. هالمره ما ادري كيف اقتنع .. بالغصب .. وانا روحي انصدمت
يدوه غريسه: وجيه يعني ؟ عيل هذا اخوج مسود الويه .. احسن منج يسير ويرد كل مكان وهايت هني وهناك !!
هند: عاد كله ولا بدر ... عند امايه ويا ابويه ...
يدوه غريسه: والله هالبيت واااايد مخربط وايد .. ولا ادري شوه سالفته
هند: سالفته ان كل واحد فيهم لاهي بعمره .. وما يخصه فالثاني هاي سالفته
يدوه غريسه: وين امج ؟
هند: اكيد طلعت سايرة زياراتها .. قلت لج كل واحد لاهي بعمره
يدوه غريسه: هيه والله صدق كلامج ...


ما قدرت ترد البيت من وقت مثل ما قالها .. اتريت لين يخلص دوامها .. تستوعب اللي بيتلاقيه يوم بترد واللي بيستوي ... وتتهيأ نفسيا .. وعقب ردت ..

دخلت لقته يالس فالصاله ...

حصه: السلام عليكم
علي: وعليكم السلام والرحمه

تجدمت حصه .. ويلست ..

علي: قلتي حصتين وبتخلصين وبتردين البيت .. جيه ما رديتي ؟
حصه: قصيت التذاكر ؟
علي: هيه
حصه: وين ؟
علي: ألمانيا ..
حصه: متى ؟
علي: نهاية الاسبوع

رفعت حصه راسها منصدمه من الخاطر ....

علي: بلاج ؟
حصه: لا ما شي ...
علي: خذي اجازة من الدوام
حصه: أي اجازة ؟ ما بيعطوني اجازة انا مدرسه
علي: عيل استقيلي ... فنشي
حصه: تغديت ؟
علي: لا ..
حصه: عيل بسير ابدّل وبرد احط لك الغدا ...
علي: يالله عيل اترياج ..

نشت حصه .. ودخلت حجرتها .. بمجرد انها فتحت الباب .. وعقت شيلتها ... ما حست بعمرها الا وهي يالسه ع الشبرية وتصيح ... ليش ؟ما تدري ... مب هي اللي طلبت من علي هالشي !! . انزين جيه تصيح الحين ؟! ... سؤال هي روحها ما تدري شوه جوابه ....


حشرة وصدعة راس ... وصريخها واصل لين الصاله .. يعني الكل يسمع ...

مروان .... يالس وحاط صبعه في اذنه ...

وراشد ما معبّر ويالس يقرا الجريدة ...

وعمران يالس ولا يعلّق ع أي شي ..

وعمر باين عليه متوتر .. وعبدالعزيز يا وقص شريط الصمت ... وهو توه نازل من فوق ..

عبدالعزيز: هاي بلاها تصرخ حشرتنا
عمر: ما يخصك انته يلس هني .. واتريا الغدا
مروان: ما خلصت ..
راشد: لا
مروان: شوووووه ؟
راشد: لا
مروان: شوه تقوووول
راشد: عن السخافة وظهر صبوعك من اذنك لأييك كف
مروان: نعم نعم ؟ شوه قلت ؟ انته تعطيني انا كف !!
راشد: هيه الكف سمعته .. غيره ما سمعت
عبدالعزيز: يا ربييييييييي
مروان: يا بوي والله طبلة اذني .. طبلي اذني .. الله يرحم اخويه
عبدالعزيز: وين الغدا وين الغدااااااااا نبا غدا ...
راشد: اترييوا الحين فريد بيخلص وبيزقرنا
عبدالعزيز: افففففف
عمر: بلاك تتحرطم
عبدالعزيز: هاي كسرت الدنيا
مروان: تشققات ظهرت في يدار بيتنا من صريخها
عمر: مرواااااان
مروان: شوه صدق ارمس .. اقول الصدق
راشد: ما يخصكم فالحرمة تظارب ويا ريلها كيييييييفها
مروان: ولا اسمع له حس هو ... شكله راقد والله
عبدالعزيز: اونه .. تخيل هاي تصرخ وسعيد راقد .. ههههههه ويييييييييييييه حليلها
عمر: ممكن تسكتون ...
مروان: عمران لم تشاركنا الحديث
عمران: عمر تعال شويه اباك ...

عمر حس ان في شي .. فـ نش وسار ويا عمران .. الصاله الثانية ...

مروان: اقص ايدي جان ما اخوك النحس مسوي شي
راشد: يعني شوه بيسوي ؟
عبدالعزيز: فاتح الغاز وهادنه
راشد: شوه يخصه الحين ؟
عبدالعزيز: يبا يفجر البيت هاهاهاها
مروان: في عينك اسكت بس اسكت خلنا نسمع
عبدالعزيز: توك تقول حشرة ..
مروان: حرمت اخوك حشرة .. انا ابا اسمع عمر وعمران
راشد: تحلم .. تقولون نمل ويتفاهمون بـ قرون الاستشعار .. شوه بتسمع يعني ؟
مروان: بنحااااول نلقط سكتوا سكتوا

في الصاله الثانية ...

عمر: وعقب ؟
عمران: ما شي .. دخلت الصاله .. وفريد ورايه ..

سكت عمر ولا قال شي ..

عمران: انا اذا غلطان .. فـ أنا آسف ... بس مب حلوة هي تصرخ هالكثر ع سعيد .. وصريخها واصل لـ هني ..
عمر ( تنهد): والله ما ادري شقول لك .. انته تشوف انها ما تندمج وياها .. ولا نحن نبا حتى هي تيلس ويانا .. لان كيفها .. هي اختارت انها تلازم قسمها .. وهذا شي يرجع لها ومن حقها ..
عمران: صح
عمر: فـ عسب جذه .. انا بعد ما اباكم تحتكون فيها ... هي قبل ما تكون حرمة اخويه فـ انا اشتغلت وياها .. واعرف اسلوبها .. هي جذه يا عمران ..
عمران: بس عمر انا ما غلطت ... هي ردت عليه بطريقة مش حلوة
عمر: صح انته ما غلطت .. بس حاولوا ما تحتكون فيها ولا تدخلون
عمران: ولا ارضى تغلط ع فريد هالكثر .. قبل ما هي تيي هني فريد موجود .. قبل ما نحن نيي فريد موجود وانته عارف هالشي .. فريد موجود من ايامك انته
عمر: ادري والله ادري .. انا برمس فريد .. وبقوله
عمران: بس فريد مب غلطان يا عمر .. انته لك ويه ترمس فريد؟
عمر: الصراحه لا .. فريد يعز عليه .. بس لازم انبهه ان بدور جذه .. فـ يحاول يسوي لها اللي تباه ع اكمل وجه
عمران: والله كيفكم .. بس انا حبيت اقولك شوه مستوي ..
عمر ( ابتسم ): خلاص انته لا تهتم .. انا بعد برمس سعيد .. وبرد ارمس فريد ..

سكت عمران ورد بابتسامة ع عمر ... ع قولت اخوه شوه يقدرون يسوون !!


ما نزل يتغدا .. ولا حد شافه ..

زايد خلص وصعد فوق عنده ... دق الباب ودخل .. شافه راقد ..

زايد: غرييييييبة ثاني رااقد هالحزة .. نعمه من الله الصراحه
ثاني: شوه تبا ؟
زايد: اوه مب راقد
ثاني: ع وشك
زايد: يقولون مريض .. اقصد حبيب الألب مريض
ثاني: والله يا زايد صدق صدق مضايج الله يخليك لا تزيدني
زايد: بل بل كل هذا عسب اللاب توب ..
ثاني: زايد انته تدري شوه يعني ان اللاتب توب يخترب عندي فـ لا اتم تسوي روحك ما تدري
زايد: انزين انته خبير كمبيوترات ما عرفت شوه عوقه ؟
ثاني: لا ..
زايد: وينه الحين ؟
ثاني: وديته .. يشوفون شوه السالفه
زايد: شرات كل مره وبترده
ثاني: اقولك ما يستوي افتحه هالمره ما يفتح ابدا .. خير شر .. الله يعين والله
زايد: انزين جان سويت له فورمات ..
ثاني: من فترة مسوي ... وخزنت كل شي من اول ويديد وسيفت اللي اباه في سيديات .. عسب جيه مستغرب بلاه ما يفتح ؟
زايد: ما عليه الحين بيشوفون شوه فيه وبيردونه لك سالم معافى ..

ويلست غاليه .. وهي ماسكه في ايدها كوب شاي ... وتشرب ..

غاليه: يقولون لاب توب ثاني فالعناية مريض .. فياليته كان الطبيب المداوي
ثاني: هيه اطنزي اطنزي
زايد: هههههههه غلّوي احيدج رقيقة .. وهادية بلاج من فترة مستوية حشرة
غاليه: شوه نسوي يا خوي .. تعلمت
ثاني: من عاشر القوم
زايد: أي قوم
ثاني: اللي كانوا فالمزرعة
غاليه:هيه والله .. هههههه كانت رحلة عجيبة
ثاني: زين ما صحتي علينا هناك بعد
غاليه: هاها ما يظحك جيه اصيح
ثاني: ما ادري .. غريبة اندمجتي وياهم
غاليه: لان كلكم ويايه
زايد: انزين بس بس .. بتبدأون الحرب
ثاني: اختك ما ادري شوه مستويه
غاليه: قولوا والله يعني ما يليق عليه
زايد: لا يا بنت الحلال يليق .. تمي شرا ما انتي .. ع الاقل احسن عن قبل .. تقولين طماط متحرك
ثاني: طماط قواطي
غاليه: حرام عليييييكم
زايد: هههههه يالله انزين نسير خل ثاني يرقد
ثاني: هيه والله خربتوا عليه
غاليه: هيه ما عندك شي تسويه الحين غير الرقاد ...
زايد: حتى مسوي اضراب ما ياكل
ثاني: كيف تبوني آكل ولاب توبي يوعان .. مريض ..
غاليه: الله يشفيه .. فمان الله
زايد: تمسي ع خير ...

وظهروا زايد .. وغاليه من عند ثاني وخلوه روحه . يفكر في لاب توبه .. وكيف بيعيش من دونه ولا يدري بعد المده ..


سعيد: قومي تغدي يا حرمة ..
بدور: ما ابا
سعيد: لا تعاندين ..
بدور: تغدا روحك ..
سعيد: كيفج
بدور: طبعا كيفي .. بيت كجرة ومسكنّني فيه .. وخوانه حولي
سعيد: شوفي لا اتمين كل دقيقة تطرين البيت .. انتي رضيتي بهالشي ... واخواني ما أذّوج ولا تعرضوا لج ولا سووا لج أي شي
بدور: انته قلت لي لين ما تتحسن ظروفك .. وانا اشوف ظروفك كل يوم تستوي للأسوأ مب للأحسن ... واخوانك انا قلت لك عن اللي سواه اخوك وانته ما سويت شي
سعيد: شـ سوي ؟ يعني شوه تبيني اسوي ؟
بدور: لا تسوي شي
سعيد: انا قايل لج .. فريد لا تحرجين عليه .. ولا تعصبين ولا تهزبينه .. فريد محد يرضى عليه في هالبيت
بدور: حتى يوم رمستك عن هذيج السالفه ما عبرتني .. ولا عطيتني أي اهتمام ...
سعيد: أي سالفة ؟
بدور: سالفة فريد ..
سعيد: شوه تبيني اسوي ؟ انتي الغلطانة
بدور: اصلا انته ما فيك ولا ذرة غيرة .. ولا احساس ..

صد سعيد صوب بدور.. واطالعها بنظرة هي روحها حست انها قالت شي كبير في حقه ... ونش وظهر برّع ...


عمر نازل من فوق ... وشكله بيظهر من البيت ووياه عبدالعزيز ...

مروان: وين بتسيرون ؟
عبدالعزيز: بسير عند عمووووووه
راشد: عموه اتصلت وقالت انها يايه فالدرب
عبدالعزيز: اوووووونه
راشد: والله
عمر: عيل عبدالعزيز يلس خلاص
عبدالعزيز: اوهوووو ابا اسير انزين
عمر: هي يايه وين بتسير ..
عبدالعزيز: افففففف
عمر : انا عندي مشوار صغير وبرجع
مروان: بلاك يا البلبل الحزين
عمر: سعيد شوه فيك
سعيد: ما شي ... يوم بترد اباك في موضوع
عمر: نش ... قم تعال ويايه
سعيد: لا خلاص سر وعقب ان شاء الله
عمر: قم تعااال ...

وظهر عمر و سعيد وياه برع في حديقة البيت ...

مروان: قلت لكم عندهم شي
عبدالعزيز: انته لازم تقول جدام عمر ان عموه بتيي
راشد: والله ما قلت لي من قبل
عمران: ويوم عموه بتيي انته جيه تسير
مروان: يبا يسير هناك خبال وحشرة ...
عبدالعزيز: انا وسالم متفقين نسير مكان خربتوا علينا
مروان: اهاااااا عسب جذه ..
عمران: جيه السالفه
راشد: طبعا من دون استأذان
عبدالعزيز: لو قلت حق عمر بيسوي لي سين وجيم .. بستأذن كنت من عموه وسالم بيستأذن من امه وعادي ..
مروان: احسن عيل يوم راشد قال .. تتأدبون ..

برّع فـ الحديقة ...

سعيد: فـ انته رمسه الله يخليك .. انا ما اقدر ارمسه ..
عمر: تباني ارمس عمران
سعيد: هيه .. اذا عنده أي شي يقولي وانا بحاول احل المشكلة .. اما جذه .. هي تتحسب انكم ضدها خصوصا انها ما تندمج وياكم ولا حتى تيلس ولو انا كنت موجود
عمر: ان شاء الله
سعيد: انا ما ابا اجرح اخويه .. ولا اقوله شي .. وانا اعرف عمران .. واعرف انه ما يتصرف مني والدرب .. لكن ما اباه ينحط في موقف محرج وياها .. ولا اباها ترمس عنه جذه .. ومن غير أي احساس وجدامي .. انا ما ارضى .. ما استحمل انها ترمس عن واحد منكم بهالطريقة ...
عمر ( تنهد): ان شاء الله انا برمسه .. وبقوله .. ما يدّخل لو شوه ما يكون .. بس بعد بطلب منك .. قول لها تخف شويه ع فريد .. فريد ويانا من يوم نحن صغار .. وصح انه كبر الحين .. بس ما نقدر نستغنى عنه .. واظن هو بعد ما يقدر يشتغنى عنا ..
سعيد: ادري .. وانا برمسها في هالموضوع .. وانا قايل لها من قبل .. لكن برد اقولها
عمر ( ابتسم ): الله يوفقك
سعيد: ويوفقك ان شاء الله .. يالله أخّرتك .. سر خلص مشوارك
عمر: لا اخرتني ولا شي .. بس بسير امر اسلم ع عمي يوسف .. وزايد قال انه بيي هناك بيرمسني في موضوع
سعيد: اها ... سلم ع زايد
عمر: الله يسلمك .. يبلغ


في بيت ام هزاع .. امهم محّد ... فـ ملانين .. ع مستائين .. والرياييل راقدين فالميلس ..

فالحديقة ...

شمسة: اكليه اكليه بسكوت
سلامة: لا والله .. تبين تذبحينه ...
شمسة: شوفي عفاري تأكّل بنت أمون
سلامة: عفاري مينونه
عفرا: والله امها قالت عادي .. بعدين طازج توه مسوينه .. يذوب ع طول
سلامة: ما بجازف ...
عفرا: عامر يا عمّور ... فديت هالظحكه انا
شمسة: لو كنتي تداومين يا سلامه شوه بتسوين
سلامة: ما بسوي شي ..
عفرا: طبعا بتعق ولدها في جبودنا ..
سلامة: بخليه عند امايه
عفرا: خليه عند عمتج
سلامة: خبله انا
شمسة: وليش ان شاء الله
سلامة: لاا اخاف
عفرا: صدق ما تستحين . تخافين ع ولدج من عمتج
سلامة: لا مب جذه .. اخليه هناك .. وانا دوام وابوه دوام .. عمتيه روحها ويا احفادها الحشرة ما شاء الله شرا سالم .. بيجتلونه حقي
شمسة: اقولج بس بس الله يخليج
عفرا: سوت قصة وفلم هندي
شمسة :الحمدلله ان ما تشتغلين
عفرا: هاي امون شوه تسوي داخل
شمسة: ترمس فالتيلفون ..


ظهرت آمنة من داخل .. عقب ما خلصت ..


عفرا: خيبة من تيلفون من عقب الغدا وانتي ترمسين
شمسة: ترمسين منوه
آمنة: بقولكن شي ...
عفرا: قولي اتحفينا ..
آمنة: حصه بتسافر نهاية الاسبوع ...
شمسة ( منصدمه ): شوه ؟ كيف بتسافر ؟ وليش ؟
سلامه: ودوامها ؟
عفرا: لحظة لحظة .. فهمينا شوه السالفه ..
آمنة: حصه شكلها يوم شافت ان كل وحده منا عندها ولد والا بنت .. وهي الوحيده اللي معرسه وللحين ما حملت .. وانا وسلامة عقبها عرسنا وحملنا والحمدلله .. تضايجت وايد ... و قالت حق علي بتسوي اللي يباه .. ان يسافرون برع يتعالجون
سلامة: بس اللي اعرفه حصه ما فيها شي .. ولا ريلها
آمنة: انا بعد اقولها نفس الرمسة ..
شمسة: خل تسير هني فالبلاد ... قبل ما تسير برع ...
آمنة: سارت .. وقالوا لها مثل كل مره .. ما في شي .. بس هي ما ادري جيه مصرّه انها تسافر برع ؟!
عفرا: حصه تبا تشرد من نظرات اهل ريلها ... وحتى نظرات الحريم اللي يورون امايه
آمنة: كنت ارمسها .. وتصيح ... ذابحه روحها ...
شمسة: وجيه ما يت هني ؟
آمنة: تقول مضايجه وايد ..
سلامة: هي مب مجبورة تسوي هذا كله محد ملزم عليها فـ لا تسويه
آمنة: قلت لها والله قلت لها .. بس تقول خلاص علي حجز .. ما تقدر تغير رايها بعد الحين .. ولا تبا تغيره .. وتقول ما اتدري هي روحها شوه يالسه تسوي
عفرا: اويييه .. فديت اختيه والله ..
سلامة: والحين يعني متى بتسافر؟
آمنة: عقب باجر
عفرا: اووونه .. وايد جريب .. وايد بسرعه ..
آمنة: ما ادري والله
شمسة: وامايه ؟
آمنة: لا .. قالت لا تخبرونها لين باجر .. لان طيارتهم عقب باجر الفير .. باجر بتيي هني .. الصبح بتسير المدرسة ترمّس المديرة وبتمر هني ع طول .. بتقول حق امايه وابويه
سلامة: ايه والله حرام
آمنة: يعني شوه تبينا نسوي ؟ هي تبا هالشي ..
عفرا: وين بتسير ؟
آمنة: ألمانيا ..
عفرا: خل توديني وياها مرافقة
سلامة: ط هاي نحن وين وهاي وين ..
شمسة: الله يعينها .. وأيّسر لها امورها .. ويوفقها


في بيت يوسف ..

عمر وزايد ... عقب ما سلموا ع عمهم وسولفوا وياه شويه ... استأذنوه انهم بيردون بيوتهم ... وهم يلسوا فالصاله اللي فوق .. يرمسون

زايد: انزين خله ..
عمر: زايد ما اقدر
زايد: عمر لين متى يعني ما بتخليهم يعتمدون ع عمارهم
عمر: زايد انته تقول هالرمسة ؟ انا تشوف اخواني مب معتمدين ع عمارهم
زايد: لا لا .. مب قصدي جذه .. انا اقصد .. عمران .. خله يسوي اللي يباه .. يعني عطه حرية في اختيار مستقبله
عمر: زايد المكان اللي يباه في حجز 4 شهور غير الحجز 4 شهور .. كراف وتعذيب ..
زايد: كل الشباب ساروا . مب شرط كلكم تدرسون في جامعات وكليات عسب تتخرجون وتشتغلون في ما ادري وين ... هو يشوف عمره بيفلح في هالمكان .. خله يسير
عمر: ما ادري والله شقول لك
زايد: خلّه يسير انا متأكد عمران بيقدر يرفع راسكم في هالمجال
عمر: شورك ؟

هز راسه زايد بـ أنه هيه ..

عمر: خلاص برد البيت وبقوله يسجل
زايد ( ابتسم): بيني وبينك .. هو مسجل ونتايج القبول الاسبوع الياي ..
عمر ( منصدم ): كيف يسجل وما يخبرني ؟ يعني كان بيسير بدون شوري
زايد: لالا لا .. اسمع .. رمسته انا الصبح اليوم .. هو مسجل .. وسار المقابلة .. وكل شي .. قالي اذا هم وافقوا وعمر مصر اني ما اسير بسوي لهم طاف ولا بيسير .. والله جذه قالي .. وانا حبيت العب باعصابه .. قلت له سير عادي مب شرط عمر يوافق .. قال لا مستحيل لو شوه ما يستوي يخالف امرك
عمر: تعلم اخواني و تحرضهم عليه
زايد: ههههه لا لا والله .. بس حبيت العب بأعصابه وقلت له اصلا لو دريت انك مسوي جذه والله لأذبحك
عمر: هههههه بعد !
زايد: هيه عيل ..
عمر: عمران ان شاء الله يقبلونه عيل الاسبوع الياي .. ويتوفق .. و راشد عقب اسبوعين امتحانه .. وبتطلع نتايجه .. وبيكون خلص ان شاء الله والله يوفقه .. مروان ما عليه خوف .. وسعيد معرّس وريال يعتمد عليه .. الخوف من عبدالعزيز
زايد: ليش ؟ بلاه عبدالعزيز ؟
عمر: زايد انا ناوي اسير الحج
زايد: والله ؟
عمر: هيه ... انا سرت سألت عن الحملات وجذه . وبسير ويا احمد ربيعي اللي فالدوام
زايد: هيه اعرفه احمد
عمر: فـ ما ادري كيف اقول حق عبدالعزيز .. وكيف اسير .. وشوه اسوي ..
زايد: ما شاء الله والله زين .. توكل ع الله .. وعبدالعزيز بيفهم وهو عود ..
عمر: حتى اتيني ساعات فكرة اني اوديه ويايه
زايد: عمر تخبلت ... عبدالعزيز بعده صغير وين بتوديه
عمر: ادري وبيتبهدل وما ادري شوه . وماراض الدنيا هناك . وووو .. وانا ما فيّه .. ساير اتعبّد .. ساير أأدي فرض .. مب احاتي عبدالعزيز .. هو قلبي بيكون وياه هني فالبلاد .. لكن ادري ان حوله ناس بيهتمون فيه وبيشوفونه ..
زايد: انا اقولك .. سر رمّس عموه وقول لها ع الاقل يعني عسب ما تزعل
عمر: اكيد بسوي هالشي
زايد: وتوكّل ع الله ..
عمر: ان شاء الله ...

ورن مبايل عمر ...

عمر: الو .. هلا احمد ....... صدق ؟ ... خلاص ان شاء الله باجر اييب لك المبلغ .. ان شاء الله .... هيه زايد ويايه ......... يبلغ ... مشكور .. مشكور .. يالله فمان الله ...
زايد: شكله بشّرك بـ شي
عمر: هيه يقول انه حجز لي وحجز له وباجر بيودي البيزات ..
زايد: يعني خلاص اكيد ان شاء الله
عمر: ان شاء الله
زايد: الله يوفقك

ونش زايد وحضن عمر ...

عمر: عقب يوم بيي اليوم ببدأ اوصيك
زايد: لا توصّي لا الحين ولا عقب ... سر البيت الحين ... وخبّر اخوانك .. ورتبوا اموركم .. ما باجي شي ..
عمر: هالمصيبة . كيف بخبرهم .. الكبار عادي بس عبدالعزيز .. الله يعيني عليه ..
زايد: لازم يعرف منك
عمر: اكيد بيعرف مني .. بس ابا اخبره قب لما اسافر بيوم او نفس يوم السفر
زايد: لا .. عمر حاسب تسوي جذه ... عبدالعزيز وايد متعلق فيك .. ولو سويت به هالحركة .. بيزعل .. وبيضايج وايد .. وما اظني انته تبا تسافر وتضايج بعد وتحاتي انه عبدالعزيز زعلان منك
عمر: ادري .. واكيد ما ابا هالشي بس صعب
زايد: حاول .. الليل تخبره . وتفهمه عدل .. وترمسه ع اساس انه عود .. والا هي سفرة اسبوعين ... او اقل وان شاء الله بترد له ..
عمر: بحاول ان شاء الله .. يالله مع السلامة ...
زايد: الله يحفظك .. لا تنسى تخبر عمّوه
عمر: برمسها وانا ساير البيت ...


حل الليل .. واكيد الصبح بيعقبه .. لكن بالنسبة لـ هالانسانه ... الليل بيتم ملازمنها لين ما ترد ... لأهلها .. وبلادها .. وللي تحبهم ...

حصه .. كانت فالسيارة .. عقب ما تقريباً خلصت اللي تحتايه حق السفر .. وبتكمل باجر ... اللي باجي ... بس اكتفت اليوم بهالاغراض والحواطه ..

وهي فالاساس تسوي هذا كله من دون نفس ...

علي: حصه حصه شوفي
حصه: شوه
علي: العاب نارية
حصه ( ابتسمت ): اول مره
علي: لا .. بس كشخه
حصه: هيه
علي: حصه شوه فيج ؟
حصه: ما فيني شي ..
علي: حصه اذا ما تبينا نسافر قولي من الحين .. قبل ما نسير هناك
حصه: علي قلت لك خلاص .. انا ابا ..
علي: متاكده ؟
حصه: هيه
علي: وهلج ؟
حصه: بلاهم ؟
علي: قلتي لهم ؟
حصه: قلت حق خواتي .. وباجر الصبح بمر ع امايه بقول لها ..
علي: شوفي باجر الصبح اول شي انا بوديج المدرسة .. عقب بنمر ع هلج وعقب هلي نسلم عليهم
حصه: بتوديني بيت ابوك ؟
علي: طبعا
حصه: لا .. الله يخليك .. ما ابا اسير هناك
علي: ليش ؟
حصه: علي مب لازم اقولك كيف نظراتهم لي ؟ ما استحمل ... وانا ادري اللي بييني من صوبهم... ومتأكده ان قالوا لك اني خربت عليك شغلك ووو ..
علي: وانتي ليش تهتمين بكلام الناس
حصه: هذيل مب ناس .. هذيل هلك ..
علي: هلي .. هلي لو ما يبون راحتي وسعادتي .. انا بعد ما بفكر فيهم وفي رمستهم .. انا أأدي اللي عليّه .. اسير اسلم .. ازورهم وارجع ..
حصه: بس انا ما اتحمّل كلامهم ولا انظارهم لي
علي: شوفي بقولج .. باجر بنسير نسلم ع امايه .. وانتي لازم تيين ويايه .. وابا اسمع منهم أي كلمة .. تجرحج والا تجرحني .. بيكون لي تصرّف ثاني وياهم ..
حصه: وليش تسوي هذا كله .. ليش تحطني وتحط عمرك في موقف محرج .. انا ما بسير وخلاص
علي: ما يستوي ما تسيرين .. ذيج الساعه .. بيرمسون عنج اكثر وانا ما ابا هالشي يحصل ..
حصه: وهم جنهم الا الحين ابد ما يرمسون ..
علي: بس انا ما اباج انتي تستوين شراتهم .. حصه افهميني .. انا ما اباج انتي تكونين غلطانه انتي سوي اللي عليج ..

وسكتت حصه وما ردت ع علي ..

علي: خلاص اتفقنا ؟
حصه ( تنهدت ): خلاص ..
علي ( ابتسم): هيه جيه اباج .. حصه ام قلب طيب ..


رملة: اصلا انا ما عندي سالفة العب وياك .. مب لاعبة
احمد: هههههههه تعالي
ام احمد ( توها ظاهره ): بلاها هاي تتحرطم ؟
ناعمه :ههههههه احمد يلعب وياها ويغش
احمد: ما غشيت
ناعمه: ههههههه يالله عاد عيني عينك
رملة: غشاش .. من بونه
احمد: سكتي خلاص ذليتينا
ام احمد: استحي ع ويهج تقولين حق اخوج العود غشاش
رملة: ما يبت شي من عندي غشاش ..
احمد: اوهووووووو هاي الحين شوه يفجها عنا
ناعمه: ههههه محد قالك
احمد: هيه والله انا اللي ما عندي سالفة
رملة: انا الفاضية الله لعبت وياك
احمد: وانا المتفيج اللي عبرتج
رملة: وانا اللي لا شغلة ولا مشغلة .. يلست وياك
احمد: وانا اللي هاد حرمتيه وبنتي وياي مجابلنج
رملة: انا الهبلة اللي عطيتك ويه
احمد: في هاي صدقتي
ناعمه :ههههههههههههههههههههههه
ام احمد: شوه هالظحكه بعد !
احمد: هههه تخبلت ناعمه
ناعمه: انتوا خبايل والله
رملة: اخوج الخبلة
ام احمد: لا اله الا الله .. رملة بتسكتين والا شوه
رملة: سكتي ولدج
احمد: مالت عليج
ام احمد: احمد اسكت عنها
احمد: خلاص عسب خاطرج
رملة: اونك عاد
احمد: اقولج ثرج مصختيها ها
رملة: بسير ارقد احسن
احمد: من الله نباها .. احسن
ام احمد: وين عيسى ؟
ناعمه: بعده ما رد
ام احمد: احمد بويه وين حرمتك وبنتك ؟
احمد: امون اكيد ترقد ميثاني
ام احمد: اها .. زين
احمد: بسير ارقد انا بعد ... يالله تصبحون ع خير
ام احمد: وانته من اهل الخير
ناعمه :سلم ع آمنة
احمد ( أبتسم ): الله يسلمج

آمنة بعد عناء ومشقة ع قولتها دايما .. بنتها رقدت .. واحمد عقب ما شبع من اللي تحت ... توه تذكر انه اونه ما لاعب بنته لعب الليل .. قبل ما ترقد !! .. مخصص لها اوقات اللعب صبح اذا كان موجود .. وقبل الغدا وعقب الغدا والعصر .. وقبل ما ترقد !!

احمد: رقدت ؟
آمنة: هيه
احمد: ما لاعبتها
آمنة: احمد الله يخليك بلا حركات ولا توعيها
احمد: توها راقده ؟
آمنة: هيه .. وانته مساعه لاعبتها قبل ما تنزل خلاص .......
احمد: يعني بسهولة بتنش
آمنة: ط هذا ..
احمد: خل تنش .. مستويه كسلانه
آمنة: احمد عن الحركاااااات .. لا توعّيها
احمد: شويه بس شويه
آمنة: والله العظيم ان وعيتها ونشت تصيح والله ان ما يخصني فيها .. ولا بشلها ولا بدقها حتى تصرّف انته وياها .. ومع السلامه
أحمد : وين سايرة ..
آمنة: ما يخصني فيك ..
احمد: تعالي ..

وسارت آمنة .. ظهرت من احجرة ولا عبّرت احمد


احمد: ط هاي والله .. ما عبّرتني .... لو وعيتها حلفت ان ما ترقدها ولا تدقها حتى .. ما فيه ع الحشرة وصدعة الراس .. روحي ابا ارقد .. وين سارت الحين !! .. تستهبل ...

ظهر احمد من الحجرة . شاف آمنة يالسه في صالتها الصغيرة .. وتشوف تلفزيون ..

احمد: يوم انا اقولج بنسهر .. تقولين فيه رقااااااد
آمنة: اليوم مضايجه
احمد: افا والله .. حرمتيه مضايجه .. من شوه
آمنة: حصه اختيه
احمد: بلاها ؟
آمنة: عقب باجر بتسافر
احمد: اونه .. مسرع .. خلاص حجزوا ؟
آمنة: هيه
احمد: انزين وليش مضايجه انتي ؟
آمنة: رمستني يوم كنت في بيت ابويه .. يا احمد لو تسمعها تقطع القلب .. ترمس وتصيح
احمد: والله محد ملزّم عليها ومب شرط تسافر .. هي اللي تبا
آمنة: هي عسب ريلها .. واهله اللي تقول ما عندهم غير طاري حصه بلاها ما حملت للحين
احمد: امون لا تزعلين بس كل حد يتمنى الخير حق عياله ويتمنى يشوف ذريتهم
آمنة: صح احمد .. بس في اسلوب .. يعني الحين مثلاً ... انا لو كنت انا .. وللحين الله ما منعم عليه بـ بنيه .. وهلك كل مره يعايروني .. ويسالوني ويذكروني بهالشي .. ما بضايج ؟ انته روحك كل مره بيزنون ع راسك ما بتضايق
احمد: بسير اعرّس عليج شوه اتريا بعد
آمنة: لا لا .. احلف انته عاد
احمد: ههههههه اتغشمر ..
آمنة: سر هذو الدرب
احمد: امون بلاج جذه مستويه ما تتقبلين المزااااح
آمنة: مزاحك ع قولتك شرات ويهك
احمد: يعني حلو .. احم احم
آمنة: يعني تبا علي يعرّس ع حصه اختيه
احمد: حاشى لله ما قلت هذا الكلام .. بلاج مينونه .. ما قلت جذه .. اتغشمر والله اتغشمر .. اصلا انتي وخواتج .. اللي ياخذ وحده منكن يبوس ايده ورا وجدام .
آمنة: اطنّز زيادة اطنز
احمد: والله ما اطنز صدق والله
آمنة: ما ينعرف لكم .. توه بيعرس عليه .. والحين يبوس ايده ورا وجدام ليش انه خذني .. ويوم كنا فالمزرعه بغا يعقني في الحوض ويجتلني
احمد: مالت عليج ط هاي شوه تذكر هههههههههههههههههههه

نقع احمد من الظحك وفر ع آمنة مخده .. للحين ذالتنه ع سالفة الحوض والمزرعه ... صدق انها سوالف !!


******


 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه هم قصه لاتشترى, هم قصة لا تشترى ’ للكاتبة المبدعة وردة بلادي, ورده بلادي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:36 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية