لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-09, 05:55 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 






الجزء الخامس



في البيت العود .. اقصد .. القصر .. بيت يوسف ..

تحس البيت من برع يدل ع انه بيت يضم كذا عايلة .. تحس ان النور يشع منه ..

بس تدخل داخل ... بالرغم من ان فيه نور .... بس يتخللك شعور انه مظلم .. رغم ستايل البيت والأثاث الملوّن اللي يدل ع حسن الاختيار .. بس بعد يتخللك شعور بالوحدة ........!


دخل عمر ... سار مثل كل مره فوق .. دق الباب .. ما سمع أي صوت .. يأذن له بأنه يدخل ..

وصل كمال ... اللي ملازم عمهم يوسف من يوم وهو صغير .. والحين قام يخدمه ..

عمر: كمال وين عمي ؟
كمال: بابا يوسف .. في المكتب .. تحت
عمر: اها اوكيه ..

نزل عمر تحت .. وسار صوب المكتب مثل ما قاله كمال .. دق الباب ..

يوسف: تعال ..
عمر: شحالك عمي ؟
يوسف: هلا عمر .. شحالك انته ؟
عمر: انا بخير ..
يوسف: شوه الدوام وياك؟
عمر: الحمدلله ..
يوسف: اليوم العشا عندي ..
عمر ( استغرب) : شوه؟
يوسف: بلاك ؟
عمر : لا لا .. ما فيني شي ..
يوسف: شكلك ما عيبتك الرمسة اللي قلتها ..
عمر: عمي ابا ارد البيت .. اشوف جان اخواني تعشوا والا ؟ اشوف جان يبون شي ؟
يوسف : انته وبعدين وياك ؟؟ وبعدين ؟ ما بتفكنا من هالاخوان ؟ ما بتخليهم شوي يحسون بالمسؤوليه وما يعتمدون عليك .. كله انته انته انته ؟
عمر: وانا شوه مسوي لهم ؟؟
يوسف : هذا كله وبعد شوه تسوي؟ ما باقي غير تيوزهم وتصرف عليهم وع حريمهم وعيالهم بعد..
عمر: عمي .. كل واحد فيهم معتمد ع نفسه .. سعيد يشتغل .. راشد باقي له آخر سنة وبيخلص .. ومروان .. عقب سنتين .. و عمران لاحق ع الجامعة .. بس باقي عبدالعزيز ..
يوسف: شوف .. لا اتم اصفّف لي هذيل الحين .. بتتعشّا عندي اليوم يعني بتتعشّى

عمر سكت ... وتنهّد ...

يوسف: سر الحجرة جان بتسير .. وبدّل ثيابك .. جان تبا .. وسو اللي تباه .. لين ايي وقت العشا .. ويوصل بدر والباقين عقب شويه ..

نش عمر من مكانه .. ظهر من عند عمه .. ساير فعلاً الحجرة ... صعد الدري .. ومشى فالممر .. ودخل حجرة من الحجر ..

رغم انه كان مكتئب .. انه اليوم ما بيرد البيت حق العشا .. لكن يوم فتح باب الحجرة .. ابتسم ..

الحجرة هاي ... حجرة عمر روحه ... فيها اغراضه يوم كان صغير .. فيها العابه .. فيها وايد اشيا تذكره بنفسه يوم كان صغير .. وتذكره بـ أمّه وأبوه ..

عمر ..... هاي حاله الحين ؟؟ اتم هني يالس لين العشا .. عيل متى برد البيت ؟ ابا ارد اسير اشوف عبدالعزيز .. ابا اشوف خلص واجباته والا ؟ تعشّى والا ؟ يمكن يكون راقد الحين بعد ! ..


فالطرف الثاني ...

ظهر من الحجرة .. سار حجرة سعيد وراشد .. دق الباب ودخل .. شاف سعيد يالس ع اللاب توب .. وراشد مستلقي ع قولته .. ويقرا كتاب من كتب سعيد ..

سعيد: شوه بغيت ؟
عبدالعزيز: خلّصت واجباتي
راشد: انزين وشوه نسوي نحن ؟
عبدالعزيز ( طنش راشد ): سعيد ..
سعيد: هلا
عبدالعزيز: وين عمر؟
سعيد: عمر سار شويه عنده شغل وبيرد
راشد: طبعاً .. يبا عمر ..
عبدالعزيز: بلاك انته ؟
راشد: ما بلاي شي ..
عبدالعزيز: احسن ..

وظهر عنهم .. سار يلس تحت .. عدّل مكانه بما معنى ... جدّم الكرسي وحطّاه بالضبط مجابل التلفزيون .. وجدّم الطاولة .. وحطاها جدام الكرسي .. و ياب الجهاز .. و تربّع ع الكرسي وحط في حضنه المكسّرات .. وبدا بالسهرة .. التي ما قبل النّوم .. لين يرد اخوه !....


عفرا يالسه فالصاله .. ويا سلامه ... وريلها ... عاد مقطعه سلامه .. و طارق طبعاً اوف كورس يدافع عنها .. ومرّات اذا شاف التعليق عيبه هو يكمّل عليه ...!

عفرا: جان زين لو تييب بنيه شراتي .. جان والله تبوس ايدك ورا وجدّام .. ولا تفكّر بعد انك تييب ياهل غيره ..
طارق: هههههههه الله ع الوثوق .. والثقه بالنفس
سلامه: ودّج انتي بنتي تشبهج
عفرا: هه حبيبتيه .. والله ما تعرفين عقب شوه تسوين .. ما بتظهرينها جدام الناس تخافين عن يحسدونها ..
سلامه: قومي زين
طارق: هههههه سيري الله يخليج .. كملي بروجكتاتج .. سيري
عفرا: اففففف ارف جيه تذكرني بالجامعه ؟
طارق: والله دراستكم سهله
عفرا: سهله حق واحد مثلك !! مب حقّي ..........
طارق: شوه الحين اللي صعب فيها ؟
عفرا: والله يا أنّه التوفل ظهّر ديني ودين اجداد اجدادي
طارق: تبيني امتحن عنج ؟
عفرا: شوه تتمصخر ؟ ياريت لو يستوي جان من زمان طرّشت حصوه اختيه والا طرّشت أحمد ريل أمون
طارق: افا يعني ما تبيني انا اسير امتحن عنج ؟
عفرا: لا انا واثقه .. ان حصوه بتييبه وأحمد ياريت لو احمد يعطيني مخّه ..
طارق: عسب عقب تقولين .. بقدّم استقالتيه
عفرا: هههه لا لا بمتحن بس توفل وبرد له المخ مره ثانية
سلامة: ذاكري وبتييبينه
عفرا: انتي ايه لا ترمسين جذه جدام امايه تتحسبني انا الهبله اللي ما اييبه
سلامة: انزين صدق هبله
عفرا :جب انزين .. والله انه هو صعب والنجاح فيه بالحظ
طارق: انتي بأي حق تقولين حق حرمتيه جب !
عفرا: اوهووووو .. يابوي شلها وسر بيتكم مب كفاية تيي تبات كل ويك اند ومرات اطوّل بعد ع كيفها !
طارق: هههههه الله ياخذ العدو ..


نفس الوقت .. هزّاع نازل من فوق .. كاشخ ..


عفرا: الله الله الله .. ع وين ؟
هزاع: ع حمر عين
طارق: مال أوّل
هزاع: عدال يا بو مال الحين
سلامة: وين بتسير ؟
هزاع: يا بوي شوه يخصكم انتوا ؟

ووصلت امهم .. وابوهم بعد ..

عفرا: هلا والله بالطش والرش .. هلا والله بالغالي ..
هزاع: مثل ماي الورد في الغرش هاهاهاها
بو هزاع: صدق ما تستحي
عفرا ( ناقعه من الظحك ) : هههااااااااااااي قالوا له
طارق: ههههههههه يبتها روحك حق عمرك ..
هزاع: افا ... جذه تقفطني يا بو هزاع .. جذه جدام عفرو .. وسلامه المبزّاية .. وطرّوق اللي فار حرمته عندنا ولا يدري عن دارها ولا هواها ... ولا شوه تسوي وشوه ما تسوي
بو هزاع: قم عني والله ان ريحتك فايحه
طارق: ههههههههههه قم قم الله يخليك ما تعرف تقردن
سلامه: يستاهل اللي اييّه
هزاع: ويوهكم مش ويوه عطور ماركات انتوا
ام هزاع: انته وين ساير؟
هزاع: بسير .. تبين شي
ام هزاع: الله لا قال ... ولا اييب اليوم اللي انا ابا منك انته ومروانو المعرس وراشد بو لسان أي شي
هزاع: خيبه بعد من زمان صفّفت لي عيال اخوها
ام هزاع: فديت ويوهم والله
هزاع: توج تحطين ع مروان و راشد ..
ام هزاع: الا مروان وراشد انا قلت ... ما قلت عمر وسعيد وعمران وعزوز
هزاع: يابوا طاري القطو ..
ام هزاع: قطو حرمتك .. فديت ويهه ولدي الصغير .. يعلّي ما اخلى من شوفته
بو هزاع: وين ساير انته ؟
طارق: رد عليه ..
هزاع: عند خالي ..
عفرا: أي خال ؟
هزاع: عندي اثنين .. واحد ما ادانيه .. والثاني ممشّين وياه الحال
ام هزاع : صدق ما تستحي
سلامه :هههههه عاد في ويه اختهم تقول
عفرا: منوه اللي ما ادّانيه .. حرام اثنينتهم طيبين
ام هزاع: صدق ما تستحون انتوا
طارق: ههههه محد يعطيهم ويه
هزاع: بسير عند خالي يوسف
عفرا: قول والله ؟ ودني وياك والله من زمان ما سايره
هزاع: وين تيين ؟ قايل حق عيال اخته الثانية .. وعيال اخوانه اييون
عفرا: اففففففف
طارق: هههههه جيه ما زقرنا نحن ؟؟ نبا نتعشّى فالقصر عن خاطرنا
هزاع: يقولك يمكن يوزّع الحلال اليوم ... ما بغااااااا .. مكوّد عنده قوم بو ألف وألوف .. خل نسير بسرعه نلحق ع نصيبنا ..

وظهر هزاع بسرعه من الصاله ..

وسلامه وطارق وعفرا يظحكون عليه .. الا عذيجه اعتفس ويهّا .. يوم طرى هزاع الحلال ... ما في حد دمّر العايله غير هالحلال اللي عند اخوها يوسف !


عمر ....... غفت عينه شويه ... ورد نش .... اطالع الساعه ...

عمر .... ويه الساعه 10 ... هذيل بعدهم ما تعشّوا ؟ ولا سوّوا شي ؟ محّد يا وعّاني ؟

مسك مبايله ..

سعيد: هلا عمر
عمر: اهلين
سعيد: وينك انته ؟
عمر: انا هني
سعيد: هني وين ؟
عمر: في حد حذالك ؟
سعيد: لحظة شويه


راشد ( يشوف بنص عين ) : وين وين ؟
مروان: اسرار .. اسرار

ابتسم سعيد ... وسار عنهم الصاله الثانية ..

سعيد: شوه بغيت ؟
عمر: خلاص ؟
سعيد: هيه يلست بعيد عنهم .. وين انته ؟
عمر: بيت عمي يوسف
سعيد: من متى انته هناك ؟
عمر: من اول ما طلعت من البيت ...
سعيد: ولين الحييييييين ؟
عمر: هيه ..
سعيد: بسّك رد البيت ... عبدالعزيز يترياك
عمر: احلف
سعيد: والله ..
عمر: ما رقد للحين ؟
سعيد: لا
عمر: يا ربييييي شـ سوي
سعيد: بس انزين انته من متى عنده .. تعال خل يسير يرقد عبدالعزيز باجر وراه دوام
عمر: عمي مب طايع .. قالي ايلس واتعشى وياه
سعيد: انزين .. وللحين ما تعشيت ؟
عمر: لا .. بعدهم
سعيد: والله كيفك انا قلت لك .. عبدالعزيز كان يالس فالصاله .. نش سار اييب له كاس ماي وشكله هذو رد ...
عمر: حاولوا وياه يرقد
سعيد: تعرف انه مستحيل .. ما بيرقد الا يوم يشوفك
عمر: انزين شـ سوي سعيد !
سعيد ( تنهد) : انزين .. بحاول وياه .. يمكن طاع .. بس انته بعد حاول ترد
عمر: ان شاء الله .. الحين بنزل بسير اشوفهم ...
سعيد: يالله عيل فمان الله
عمر: مع السلامه

بند سعيد عن عمر ... وتضايق عمر وايد .... يبا يرد البيت !! ...

سمع صوت الباب ...

عمر: هلا .. منوه ؟

انتفح الباب ..

ابتسامة ...

عمر ( رد الابتسامه ): هلا زايد
زايد: شحالك ؟
عمر: الحمدلله تمام .. انته شحالك ؟
زايد: الحمدلله ... محبوس اليوم ؟
عمر: شوه نسوي ؟ اوامر عمك
زايد: هههههه حليلك يا عمر .. وشخبارك بعد ؟
عمر: الحمدلله
زايد: مب زاهب حق العشا ؟ ليكون ما بتنزل
عمر: لا يا بويه .. شوه ما انزل ؟ ابا انزل واخلص واسير البيت بسرعه
زايد: هيه ...


ورد ابتسم زايد ... يدري ان عمه يوسف .. ما يداني يشوف عيال عمه اللي هم اخوان عمر .. ولا يداني طاريهم ... فـ عسب ما يجرح عمر ما سأله بعد عن اخوانه في هالبيت ....


عمر: وين ثاني ؟ يا والا بعده ويا اللاب توب ولا يودره
زايد: جيه هو يقدر يقول حق عمي يوسف لا ! ...
عمر: عجييييييييب !! ههههههههه
زايد: هههه والله ... اتصل فيه ع طول تزهّب مع اني قلت له .. بسير قبلك اونه لا والله ما تطلع قبلي .... ياي وياك
عمر: وسيارته وين ؟
زايد: لا ... سيارته فالبيت .. لكن يا ويايه عسب ما ينهزب من عمي يوسف اذا شافني انا قبله هني مثل كل مره !!
عمر: ههههههه والله ان ثاني سوالف .. في حد ياي غيركم ؟
زايد: لا ... بعدهم ...
عمر: عيل خلني اتلبّس بسرعه .. وانزل تحت .. واتعشى واسيييييييييير ..
زايد: يالله اترياك تحت ...

ظهر .. زايد من حجرة عمر ... ومشى في هالممر الطوييييييييييل .. ونزل تحت ... شاف ثاني .. يالس .. وويّاه .. عمه يوسف .. اللي مثل كل مره يهزبه !.

زايد ( ابتسم ): انتوا بعدكم ؟
ثاني: عمك مب طايع يهدني
يوسف: الا انته تستاهل اكثر بعد
ثاني: هذا كله واكثر !
يوسف: هيه .. صدق ما تستحي ...
ثاني: بل .. قوية
زايد: ههههههه حليلك
يوسف: عيل ما تيي الا يوم ازقرك ؟
ثاني: عمي مشغوووووول مشغوووووول
يوسف: في شوه مشغول ؟ ما تقولي في شوه مشغول ؟ عندك حرمة والا عيال مشغول فيهم؟
زايد: عمي ما دريت ... ثاني متزّوج من زماااااان
ثاني: يالخرّييييييط
يوسف: احلف ؟
زايد: يمكن بعد شدرانا ... ماخذ وحده فالنت .. وما يقول لنا
يوسف: يخسي الا هو .. هاللي ناقص بعد .. اييب لنا وحده بنت شوارع
ثاني: عمي .. عمي .. بلاك اشتطيت ... شوه بنت شوارع .. بسم الله ... عاد انا ثاني اسوي جذه ! .. والله ما سويتها .. ولا معرّس ولا شي .. وبعدين مب كل اللي يدخلن النت بنات شوارع .. والله في بنات ناس محترمات ... وما عليهن من حد ...
يوسف: بس بس انزين .. طب هالسالفه .. لا بركتن فالنت .. ولا فاللي اخترعه يوم انه يسوي بك جذه ..
ثاني: هيه انا بعد اقول احسن .. طبّيناها ...

ونفس الوقت دخل عليهم واحد ... مشتط !

هزاع: السلام عليكم ..
يوسف: وعليكم السلام والرحمة
زايد: هلا هزاع .. شحالك ؟ ربك الا بخير
هزاع: الحمدلله تمام ... ( ويلس حذال ثاني وبصوت واطي ) بديتوا
ثاني: في شوه ؟
هزاع: في توزيع الحلال ؟
ثاني ( مستغرب) :أي حلال !
هزاع: عيل عمك جيه زاقرنا ؟

ظحك ثاني من الخاطر ... وهزاع مبتسم ابتسامة مصطنعة .. هذا محّد يقدر يتغشمر وياه يفضح الواحد .. وينك يا مروان اللي صدق فاهمني ....

يوسف: انته ما شي ... لا سلام ولا كلام .. وييت ع طول تصاصر ..
هزاع: خالي حرام عليك .. وين ؟ والله اني سلمت اول ما دخلت
يوسف: وايد عليك .... انا بسير شويه المكتب ... وبرد ..

سار يوسف المكتب ماله ... وهزاع استلم ثاني ...

هزاع: انته محد يقول جدامك شي ؟
ثاني: هههههههه ظحكتني انزين .. ما يا على بالي اللي تفكر فيه
هزاع: هيه طبعا .. وكيف بيي ع بالك .. وانته اصلا ما نشوفك الا فالمناسبات
ثاني: لا حول الله حتى انته
هزاع: لا ... حتى انا
ثاني: هههه بلاك ياخي
هزاع: لا اله الا الله .. يالله وينهم ؟
زايد: منوه ؟
هزاع: وين ... عمر .. و ( عفس ويهه ) .. بدر .... وقمر ليلة 14
ثاني: هههههههههههههههه حلوة حلوة
هزاع: هههههه عيبتك
ثاني: وايد
زايد: وانتوا ما عندكم غير انكم تطنزون ع هالبدر يوم نتيمع ؟
ثاني: والله هو روحه
هزاع: خقاق وشايف عمره
ثاني: ع شوه ما ادري ..
هزاع: هيه والله ...
ثاني : بخاطريه ادوسه في بطنه
هزاع: والله لو مب خالي يوسف .. جان دست في بطنه ... و ظهره بعد ..
زايد: خيبه خيبه
ثاني: صدق بعد شوه ؟
هزاع: آخ بس اخ .... لو عمي يخلي مروان بس يطب هالبيت .. والله جان مروان علم هالبدر الادب وكيف انه ما يتخقق .....

عمر كان نازل من فوق ..

زايد: خلاص صكّوا هالسالفه لو سمحتوا ..

هزاع: هلااااااااااا عمر
عمر: اهلين .... شحالك ؟
هزاع: الحمدلله بخير
ثاني :شحالك عمر ؟
عمر: الحمدلله تمام .. انته شحالك ؟ شخبارك ؟ ما تنشاف
ثاني: الحمدلله .. بخير وعافية .. والله في هالدنيا شوه نسوي
زايد ( مد ايده وخذ المجلة): الا قول انك يالس 24 ساعة ع اللي بالي بالك ..
هزاع: قول النت وفك عمرك ... بعد اللي بالي بالك جيه ؟
عمر:ههههههه الاخ بغا يحترم اخوه .. وما يفشله انته جيه ترمس ؟
هزاع: حركات شباب
ثاني: الله عليك يا الشيبة !


رن التيلفون ... شلّه مروان ..

مروان: الو ..
غاليه: الو .. السلام عليكم
مروان: عليكم السلام
غاليه: عبدالعزيز موجود
مروان: منوه يباه ؟
غاليه: ها ؟

ونزّلت السماعة ع طول ..

غاليه .. ابيه هذا منوه فيهم ؟؟ شوه اقوله الحين .. استحي اقوله انا غاليه ... وااااابويه شوه اسوي ؟؟ شوه اسوي ؟؟ شوه هالورطة ؟

مروان: الوووووووو
غاليه: مع السلامه ..

وبندت غاليه !

مروان ......... مب جنه بندوا في ويهي !! .. صدق ما يستحون .. منوه هاي ؟ شوه تبا في عزوز ؟ بعد ! ... بنات يتصلن به ! ... غريبه ...!

مروان: عبدالعزييييييييييييز .. عزوووووووووز

غاليه :اويه شوه اسوي ؟ ما لي غير اني اتصل في عفاري ..

ودقت الرقم .. واتصلت ..

غاليه: الو ..
عفرا : نعم ؟
غاليه: عفاري
عفرا: شوه ؟
غاليه: خيبه شوه هالصوت
عفرا: تعبانة فيه رقاد هلكانه ..
غاليه: هلكانه والا زعلانه ؟
عفرا: الاثنين
غاليه: حرام عليج عفاري والله ما كان قصدي
عفرا: يالله بالزور قنعتي اخوج النحس عسب الطلعه .. بعد تخربين علينا
غاليه: ما عليه ... والله مره ثانية ... خليها باجر والا اللي عقبه
عفرا: ونحن شوه ورانا غير التأجيل ؟ شوه تبين الحين ؟
غاليه: هيه صدق .. عفاري
عفرا: شوه اسمعج ؟ خلص اسمي وانتي تقولين عفاري عفاري
غاليه: اتصلت في عزوز
عفرا: انزين وخير يا طير
غاليه: اتصلت ع بيتهم
عفرا: انزين
غاليه :شوه انزين ؟ اقولج اتصلت .. بغيت اقوله عن سالفة الطلعة .. شل واحد
عفرا: طبعا بيشل واحد عيل تبين وحده تشل ؟ هم ما عندهم بنات !
غاليه: يا غبية ... عفاري والله لا تستهبلين
عفرا: والله انتي تستهبليييييييين غاااااليه فيه رقااااااد
غاليه: عفاري .. اتصلت ع البيت شل واحد قلت ابا عبدالعزيز قالي منوه ؟ بندت في ويهه
عفرا: شوووووووووووووه ؟؟ لييييييييييش ؟
غالية: خفت
عفرا: من شوه خفتي يا ويييييهج
غاليه: عفاري خفت والله واستحيت ... تعرفيني .. انا
عفرا: مالت علييييج
غاليه: عفاري لا تهزبيني والله بصيح ..
عفرا: انزين ومنوه اللي رد ؟
غاليه: شدراني
عفرا: انزين والحين شوه المطلوب
غاليه: الله يخليج .. اتصلي وقولي له انتي .. انا ما بتصل مره ثانية
عفرا: انتي وايد متفيجه !
غاليه :الله يخليج عفاري
عفرا: مب لازم
غاليه :لا حرام ...
عفرا: اوهوووووو ... انزين انزين خلاص بتصل فيه الحين ...
غاليه :اتصلي ع البيت .. ما فيه .. والله يزخون الولد .. يقولون منوه هاي
عفرا: بعد !
غاليه :لا تذليني عاد عفاري
عفرا: انزين خلاص .. يالله مع السلامه
غاليه: مع السلامة ..


بندت عفرا عن غاليه .. واتصلت ع بيت خالها ...... بو عمر .....

مروان: منوه هاي ؟
عبدالعزيز: شدراني ؟
مروان: ما تعرف هالرقم ؟
عبدالعزيز: لا
مروان: وحده اتصلت تباك
عبدالعزيز : تباني انا !
مروان: لا تباني انا
عبدالعزيز: هيه ما استبعد
مروان: عزوز .. لا تستهبل هالكثر منوه هاي ؟
عبدالعزيز: والله ما ادري بلاك انته !
مروان: يعني ما تدري !
عبدالعزيز: يمكن وحده من بنات عموه ...

ورن التيلفون ..

مروان: تعال رد ....
عبدالعزيز: وليش انته ما ترد ؟
مروان: رد اقولك ..
عبدالعزيز: الو
عفرا: عبدالعزيز ؟
عبدالعزيز: نعم ؟
عفرا: شحالك ؟
عبدالعزيز ( يرمس مروان ) : شفت شوه قلت لك .....( يرد يرمس عفرا ) يالنحسه ... جيه اتصلتي مساعه وصكيتي في ويه مروان ؟

نقعت عفرا من الظحك ع رمسة عبدالعزيز ....

ير مروان السماعة ..

مروان: الو
عفرا ( سكتت )
مروان: ام الدويس ردي
عفرا ( ساكته)
مروان: ما عليه بتشوفين .. وين بتسيرين عني ! اتريي انتي بس

وتمت تظحك من الخاطر ....... ورد عبدالعزيز يرمسها

عبدالعزيز: صدق انج نحسه جيه ما تردين عليه ؟
عفرا: هههههههه نحسة اللي بياخذها اخوك انزين
عبدالعزيز: يا ويهج والله .. يالس مسوي ويايه تحقيق
عفرا: اولاً اخوك مسوله راس اونه عاد ... خل يشوف عمره قبل .. ثانياً مب انا اللي اتصلت هاي غالية
عبدالعزيز: وغلّوي جيه تبند في ويه مروان ؟
عفرا: شدراني ... اقصد ما تدري بها غاليه تستحي ... لكن يستاهل اخوك يتأدّب ..
عبدالعزيز: لا والله !
عفرا: اسمع اسمع انته .. شوف .. زايد اليوم عطانا تصريح ان نطلع بس عقب صلاة المغرب نكون فالبيت
عبدالعزيز: تو الناس ! لا بعدها الساعه 2 الظهر اتريي شويه
عفرا: هههههههه .. والله انا ما يخصني انا روحي توني ادري .. غاليه ما خبرتني .. ان الوزارة الداخلية عطتها تصريح ...
عبدالعزيز: والحين يايه تبشريني انتي ؟
عفرا: احمد ربك يايه اقولك انزين .. هاي غاليه حشرتني .. اتصلي واتصلي
عبدالعزيز: انزين نطلع باجر
عفرا: هيه هي قالت اما باجر او اللي عقبه ...
عبدالعزيز: خلاص عيل اتفقن وخبريني
عفرا: ان شاء الله .....
عبدالعزيز: يالله فمان الله

عبدالعزيز: خلاص ارتحت
مروان: هاي ام الدويس هي اللي اتصلت ؟
عبدالعزيز: لا مب عفاري اللي اتصلت ...
مروان: عيل منوه ؟
عبدالعزيز: اللي توها كانت هيه عفاري
مروان: اقصد اللي مساعه اتصلت
عبدالعزيز: قصدك اللي صكت في ويهك هههههههههههه
مروان: ما يظحك ... وبعدين تصك في ويه الواحد من قلة الادب ... والتربية .. منوه كانت ؟
عبدالعزيز: غلّوي .....
مروان: أي غلّوي ؟ أي خرابيط منوه هاي بعد ؟
عبدالعزيز: بلاك ؟ غلّوي بنت عمي
مروان: أي واحد فيهم ؟
عبدالعزيز: شوه انته تستهبل ؟
مروان: لا والله صدق
عبدالعزيز: اخت زايد وثاني
مروان: هييييييييييييييييييييييه
عبدالعزيز: زين يوم دريت .. الحين ممكن اسير
مروان: سر ارقد
عبدالعزيز: عمر وصل ؟
مروان: لا ....
عبدالعزيز: مع السلامة ..

سار عبدالعزيز .. فوق .. لكن .. ما يندرى شوه بيسوي .. اما مروان قعد يكمل ويجلب فالقنوات ..


في بيت يوسف ..

الوقت تأخر .. الساعه 11 ... بعدهم ... مب متعشيّن !

عمر: الوقت وايد تأخر
ثاني: شوه وراك ؟

عطا زايد ... ثاني النظرة العجيبة انه يسكت ! ... يوم ما يدري بـ عمر وما يدري ان وراه اخوانه .. واخوه عبدالعزيز فالبيت .. وناسي هالشي فـ خل يسكت ! ...

عمر مسك مبايله ... واتصل ..

عمر: الو
سعيد: هلا عمر ..
عمر: شحالك ؟
سعيد: الحمدلله ... انته بعدك ؟
عمر: هيه
سعيد: ما تعشيييييت ؟
عمر: لا
سعيد: خيبه مب عشا هذا
عمر: شوه اسوي ؟ انته قولي
سعيد: هلا
عمر: كلكم فالبيت ؟
سعيد: هيه ..
عمر: مروان موجود ؟
سعيد: هيه
عمر: وراشد ؟
سعيد: مجابلني
عمر: وين عبدالعزيز ؟
سعيد: امم والله ما ادري .. مساعه كان فالصاله .. حاولنا وياه يسير يرقد .. ما طاع ..
عمر: يا الله .... والحين ؟
سعيد: ما ادري به
عمر: الله يخليك يا سعيد ... سر شوفه .. رقد والا ؟ شوفه شوه يسوي ؟
سعيد: وجيه انته ما تتصل به ؟
عمر: سعيد .. تدري به بيزعل عليه لو درى انا وين ولين هالحزة بعد متأخر .. وبيتم يقول ويقول ويقول ... انا ما فيه اسمع رمسة منه
سعيد: انزين ..
عمر: قم سر شوفه ...
سعيد: خلاص بشوفه وبرد اتصل بك ...
عمر: يالله اترياك ...

بند سعيد عن عمر وسار بيشوف عبدالعزيز ...

راشد: هذا عمر ؟
سعيد: هيه
راشد: وينه ؟
سعيد: مب لازم تدري ..
راشد: اووووووووووووووونه اسرار .. قول قول وين ساير ما بخبر حد ...
سعيد: هههههه راشد عن الحركات انزين .. ادري شوه قصدك
راشد: ههااااااااي اونه اخونا العود قام احم احم
سعيد: ايه يا قليل الادب .. صدق فارط ... آخر واحد تفكر انه يسوي هالحركات هو عمر انزين .. انزين هو ما ينزل مستواه
راشد: ادري ادري بسم الله بلاك كلتنا ؟ كنا نتغشمر ياخي
سعيد: غشمرتك ثجيلة هالمره في حق اخووك العود
راشد: قصدك ولد فريد

ظحك سعيد غصباً عنه ..... ما يدري راشد ومروان متى بيخفون من هالغشمرة الزايدة اللي فيهم شويه ...

سعيد: عمران
عمران: شوه ؟
سعيد: وين عبدالعزيز ؟
عمران: ما ادري ..
سعيد: وانته شوه تسوي ؟
عمران ( مستغرب ) : شوه اسوي يعني ؟!
راشد ( ظهر من الحجرة ): يقولك في حظر تجول الحين
عمران: والله ؟!

مروان ( صاعد فوق ) : انا سمعت حظر تجول وين ؟
عمران: هني فالبيت
مروان: والله ؟؟ عيل بسرعه اعمال الشغب يا عمران .. سر ييب المتفجرات ..
عمران: في عينك
سعيد: والله لو عمر يسمعك ههههههه
راشد: جان زين سوى بك ..
مروان: انتوا تعالوا صدق ... وين عمر ؟ وايد تأخّر !
سعيد: الساعه توها 11
مروان: بالنسبة لـ عمر وايد متأخر الصراحه ..
سعيد: زين الله هادنكم اليوم انته واخوك يالسين فالبيت
مروان: والله مب من شي ... هزاع .. ساير عند القوات المسلحة .. تعالوااااااااا صدق عرفت وين عمر
سعيد: مدام عرفت خلاص اسكت
مروان: عشنا وشفنا ... قاموا يسكتونا القطاوة
سعيد: قطاوة في عينك .. وين عزوز ؟
عمران: اظن فالحجرة ..

سار سعيد صوب الحجرة .. دق الباب .. ودخل ... شاف عبدالعزيز .. يالس ع السبرية وماسك كتاب في ايده ...

سعيد: شوه تسوي ؟
عبدالعزيز: اذاكر
سعيد: هالحزة ؟
عبدالعزيز: شوه اسوي ؟ .. ما عندي اخو يذاكر لي العصر ..

سعيد .... بل قوية .... لو عمر يسمع هالرمسة بيتقطع ....

سعيد: يالله عاد انته كبرت شوه تبا به الاخو يذاكر وياك ؟ .. زين اعتمد ع نفسك ..
عبدالعزيز: وهالشي اللي يالس اسويه
سعيد: بس معقوله .. عبدالعزيز .. راد من المدرسة وما مذاكر الا توه الحين ! ... مستحيل !

سكت عبدالعزيز ...

سعيد: عبدالعزيز ... حط الكتاب ... وحط راسك وارقد ..
عبدالعزيز: تدري اني ما بسوي هالشي لين ما يرد عمر .. ليش تقولي ؟
سعيد: عمر شويه بيتأخر
عبدالعزيز: يعني كم بيتأخر ؟
سعيد: ما ادري
عبدالعزيز: بترياه
سعيد: وليش تترياه ؟شوه تبا منه ؟ انا بسوي لك اياه
عبدالعزيز: ابا اشوفه ... تقدر تسوي لي هالشي ؟


سكت سعيد .. هذا يفر عليه قنابل .. ويقفطه .. بس كلامه صح ! ... انزين الحين شوه هالورطه ؟ شوه يسوي به ؟ وعمر روحه مب في حاله ويا هالعم ! .... جسد هناك .. وقلب هني ! ...


في بيت يوسف ..

الوقت يمر .. ويمر .. والساعه قرّبت .. الـ 12 ...

عمر ع اعصابه .. الكل ملاحظ ... هزاع حتى اللي كان يتغشمر ما قام يرمس .. ولا ثاني يرمس .. وزايد يشوفه .. ومقهور من داخله ... يبا يقوله لو انا منك بسير ولا بعبّر أي حد .. حتى لو كان عمي .. لكن ما يقدر بعد ! ..

عمر : والله مب حاله ! ..

ونش من مكانه ساير المكتب .. دق الباب ودخل ...

يوسف: هلا عمر ..
عمر: عمي برد البيت ..
يوسف: شوه عندك فالبيت انته ؟
عمر: عمي .. اخواني فالبيت.. اخويه الصغير فالبيت .. والله حرام عليك .. انا ما ابا اكسر كلامك .. لكن انته تطلب مني اسوي اشيا مستحيله ..
يوسف: واخوانك شوه يبون ؟ شوه يبون فيك ؟؟ ما يستحون ع ويوهم ؟ رياييل بلحاهم وللحين هم يعتمدون عليك
عمر: اخواني معتمدين ع عمارهم كم مره اقولك ؟؟ .. لكن عندي اخو صغير .. عندي اخو صغير..
يوسف: وهالاخو الصغير شوه يبا بك انته ؟ ما عنده اخوان غيرك ؟
عمر: عبدالعزيز متعلق فيه انا اكثر شي .. وما يرقد ولا يطيع يسوي شي الا يوم يشوفني
يوسف: جيه امه ! ... جان عمه عطته كل هالحب والحنان قبل ما تودّع .. لا بركتن فيها من حرمه .. لا يوم هي حية .. ولا ميته نحن مرتاحين ! .. مبلشتنا مبلشتنا ..

انصدم عمر ... رمسة طلعت عن امه ... جدامه ... وامه متوفيه .. انزين بيحترمه عمه على عينه وعلى راسه ولو مهما كانت امه مسويه فيه .. وهي اصلا ما مسويه .. لكن عالاقل كان يقول بعد عقبها هالرمسه الله يرحمها !! .... لكن عمه يقول لا بركتن فيها ! ...

عيونه استوت حمر ... ايده قامت ترتجف ...

عمر: قسماً بالله .. والله لو مب عمي ... وقايل هالرمسة .. جان شفت شوه سويت بك .. لكنك عمي .. واحترمك .. وغير هالشي ... ما اسمح لاي مخلوق كان .. انه يسيء لـ اميه ... سواء كانت حيه .. والا ميته الله يرحمها ..


وظهر عمر من المكتب ...


ثاني: ولّعت بينهم ..
هزاع: تبون الصراحه عمي وايد ممصخنها ...
زايد: هزاع خلاص اسكت
هزاع: لين متى بنسكت لين متى ؟؟ حرام والله حرام الله ما يرضى .. كل ما ايي عمر يعكر مزاجه كل ما ايي .. وغير هذا كله هالمره اكيد قاله رمسة قوية .. خلت عمر يسير فوق فالحجرة ..
زايد: يعني شوه تبانا نسوي ؟
هزاع: نحن لو صدق رياييل جان سرنا قلنا له اللي تسويه غلط .. والله اسير اقوله
ثاني: هزاع يلس واقصر الشر
هزاع: عمي يوسف هو الشر بعينه ... لا اقصره ولا اطوله ..

ونش هزاع من مكانه ساير صوب عمه ... لحقه ثاني عن يتهور ..

وزايد سار فوق صوب عمر ...


يوسف: خير يا ولد عذيجه ... نعم داخل حرب ؟
هزاع: عمي ... مهما يكون عمر ولد اخوك بعد ..
يوسف: والله ؟ توني ادري .. تعال علمني .. مالت عليكم من رياييل .. هذاك يرفع حسّه عليه بسبه السباله امه .. ليش اني قلت لا بركتن فيها .. و انته داخل عليه جنك داخل حرب ..

انصدم هزاع ... وانصدم ثاني ...

والاثنين ردوا من مكان ما يو ...

هزاع .. ظرب بايده ع الطاولة بالقو ...

هزاع: قلت لك .. ما في أي احترام .. ما نلوم عمر يوم يسوي جيه والله ما الومه ..
ثاني: هزاع .. انته سمعت اللي انا سمعته ؟
هزاع: يا ريتني ما سمعته ...
ثاني : انزين وين اذكروا محاسن موتاكم ؟!
هزاع: هو خل يذكر محاسن الاحياء عسب يذكر محاسن الاموات .................!

فوق ... زايد واقف عند الباب .. يدخل ما يدخل ؟ يدخل ما يدخل ؟

قرر .. ودق الباب .. ودخل ..

عمر ( صاد الصوب الثاني ): هلا زايد ..
زايد: عمر
عمر: حطوا العشا ؟
زايد: لا بعدهم
عمر: اها ...
زايد: عمر لا تزعل من رمسة عمي ..
عمر ( صد صوبه مبتسم ): وليش ازعل منه ؟ ... عمي .. وع عيني وع راسي .. وفي مكانة ابويه .. ليش ازعل ؟ يوم يقول عن أميه الله يرحمها ,, لا بركتن فيها ( خانته الدمعة ونزلت .. سالت ع خشمه مسحها ع طول ) اصلا انا ما ازعل من عمي ... حتى لو يقول عن اميه أي شي ... ادري به يكرها ... شوه بسوي انا ؟!

تقطع قلب زايد وهو يشوف عمر جيه .. تقطع قلبه وهو يشوفه كيف يرمس ويسمع شوه قال خاله يوسف ... تقطع قلبه يوم شاف الدمعة تنزل ويمسحها عمر بسرعه ..............


في بيت ثاني ..

آمنة: باجر انا عندي موعد
احمد: قولي والله ؟
آمنة: والله
احمد: متى ؟
آمنة: الصبح
احمد: اول الصبح ؟
آمنة: هيه .. الساعه 7:30
أحمد: يسسسسسس
آمنة: بسم الله بلاك ؟
أحمد: ما بداوم يعني باجر
آمنة: هههههههههههههه تدري بشوه تذكرني ؟
احمد: بـ شوه ؟
آمنة: يوم يقولون حق عيال المدارس .. باجر الصبح عندكم موعد .. او باجر الصبح في شي بيستوي .. ويستانسوووون .. عسب ما يسيرون المدرسة
احمد: والله اني مب متفيج .. بستقيل
آمنة: استقيل حبيبي استقيل ... عسب ولدك يعيش في فقر
احمد: بلللللل .. ع طول ع ولدي حبيبي حطته .... وانتي ؟؟ بتعيشين في عز .. منوه بيعطيج تشترين هالكثر ميكب ماركات ؟
آمنة: ابويه ما بيقصر
احمد: خلاص عيل ... ولدج بعد خل ابوج يصرف عليه
آمنة: وانته؟
احمد: بخلي اميه تصرف عليه هاهاهاها
آمنة: آسفة جداً .. انا ابويه هو اللي يايبني هو اللي يصرف عليه .. انته ولدك انته يايبنه انته تصرف عليه ..
احمد: صدق ما تستحين ولا جنه ولدج انتي بعد ؟
آمنة: ولدي ع عيني وراسي .. ولكن كل راع مسؤول عن رعيته
احمد: اقول رقدي رقدي .. والا صدق باجر ما بوديج ..
آمنة: وين ؟
احمد: الموعد مالج
آمنة: عادي بتصل في هزاع بسأله دوامه متى ؟ اذا متأخر بيي يوديني .. ولو ما كان متأخر والله لو اقوله بيي يوديني
احمد: اقولج ..
آمنة: هلا ..
احمد: مب جنج مصختيها ؟ ... مره ابوج ومره اخوج .. رقدي لأعطيج ع ويهج الحين .. اعلمج كيف مره ثانية يوم في ريال مسؤول عنج تقولين ابويه واخويه
آمنة: هههههههههههههه والله انته قلت
أحمد: انا شوه قلت حشى عليه ...
آمنة: شدراني عنك
احمد: ههههه والله انج مخرفه ..
آمنة: طالعه على بو عيالي
احمد: شكراً على الاطراء ...


الجو متكهرب شويه .. الساعه 12:30 ... لكن محد يرمس ولا حد يقول شي .. الكل يالس ..

وصل اللي عشانه متاخرين لين هالحزه ...

بدر: السلام عليكم .. سوري سوري سوري سوري .. ( وتجدم وسار صوب خاله ) I’m sorry خالي يوسف ..
يوسف: وينك انته ؟
بدر: كنت مواعد الربع .. وعقب رديت البيت .. تزهبت بسرعه ورديت هني .. والدرب زحمة .. آسف جداً .. ( وحب خاله ع راسه )
يوسف: فديتك والله .. عادي عادي ..

هزاع .. وثاني ... اما هذا او هذاك .. بيكون موت هالانسان اللي اسمه بدر ع ايده ! ...

زايد: شحالك بدر ..
بدر: هلا زايد الخير .. اخبارك ؟
زايد :الحمدلله ...
بدر: شحالك عمر ..

والنظره الخاصة اللي تطلع من بدر .. يوم يطالع عمر ... ما يدرون جيه بدر يشوف عمر بهالطريقه .. مستغربين .. مع ان عمهم والا خالهم مدلّع بدر اكثر من عمر .. وهالشي معروف ! ...


عمر ( ابتسم ) : هلا بدر ... انا بخير الحمدلله .. انته شحالك ؟
ثاني ( يصاصر هزاع ) : والله لأسوي فيه حركه يكره حياته عقبها
هزاع: شوه ؟
ثاني: شوف ... ( ونش من مكانه ) يالله شباب ع العشا ... ترا وايد تاخرنا .. وورانا مسؤوليات ...
بدر: اوه آسف اخرتكم وايد ؟
ثاني: هيه واااااااااااااااااايد
زايد ( يبا يدارك ... اخوه بيفضحهم ويبا يسوي مشكله ثانيه ؟ ) : تفضلوا .. نسير ..
يوسف: يالله ..

تجدم الكل .. وآخر اثنين ... هزاع وثاني .. وهم ناقعين من الظحك ع بدر ..

بدر: شحالكم شباب ؟ شخباركم ؟
زايد: الحمدلله .. انته شحالك ؟؟ وشحال دراستك ؟
بدر: تمام ...
زايد: شوه الحين ؟ كم سنة باجي لك ؟
بدر: ما باجي شي ع نهاية السنة بتخرج ..
زايد: ما شاء الله
يوسف: كفو ... كفو يا ولد جواهر .. هذا هو الولد اللي يرفع اسم العايلة فوق .. بـ شهادة من امريكا ..

نظرات من هزاع وثاني .... نظرات قهر وغيض ... من زينه الحين يرفع راس العايلة .. الحمدلله والشكر ! ... يا شين من اختاروا عسب يرفع راس العايله اونه ! ...

هزاع: احم احم .. خالي .. ترا لو بترمس عن اللي يرفع راس العايلة ما في حد قد عمر رافع راس العايلة فوق .. وفوق ..

ما رد يوسف ..

بدر ( اطالع صوب عمر ) : عمر بلاك اليوم ؟
عمر ( ابتسم ) : ما فيني شي ؟
بدر: هادي وايد
هزاع: عمر طول عمره هادي ... لكن العتب ع اللي نشوفه بس في هالمناسبات ... عسب جيه ما يعرف هذا شوه شخصيته وهذا شوه ؟
يوسف: هزاع مب جنك وايد ترمس اليوم ؟
هزاع: اقول الصدق
بدر: السموحه ولد خالتيه ...
هزاع: مسموح ..
بدر: هيه صدق .. عمر شحال اخوانك ؟

عمر.. كان رافع القفشة .. يشرب شوربة .. رد نزلها .....

عمر: الحمدلله بخير .. ( ورد يكمل الشوربه )

انصدم الكل ... صدق انه انسان نذل ! ... وطول عمره بيتم نذل .. يدري ان خاله ما يداني اخوان عمر ... جيه يسأله وجدام الكل ؟؟ .... صدق حركات حقيرة عليه !! .... هزاع فار دمه ..و ثاني اكثر .. وزايد رغم انه دوم يدافع ويقول .. لكن هالمره صدق ختم ووقع ع الورقة اللي تقول .. بدر انسان تافه .. ونذل بحركاته وكلامه كله .......!

هزاع: خالي ..
يوسف: شوه ؟
هزاع: احمد ريل آمنة اختيه .. من كم يوم كان فالمستشفى ...
يوسف: سلامات ... بلاه ؟
هزاع: كان فيه حمّى ...
بدر: ليش ياهل ؟
هزاع: ليش ؟ قالوا لك بس اليهال اللي اتيهم حمّى ؟ والا عيال السفير ما يمرضون شرات المواطنين ؟

انصدم الكل من رد هزاع بعد .... كل واحد يعق كلمة اكبر ع الثاني ... بلاهم اليوم ؟

عمر: الحمدلله ...
زايد: ما كلت
عمر: الحمدلله شبعت ..

نش عمر .. وسار غسل ايده ... و رد يلس فالصاله ... وهو عينه ع الساعه .. لكن ما يقدر يتحرك ولا يسوي شي احتراماً لـ عمّه ....


في بيت السفير ....

هند يالسه في حجرتها روحها ... ملت ظهرت برع ... وقفت فوق وتطالع تحت .. شافت باب الصاله ينفتح ...

ع طول بسرعه بسرعه نزلت تحت ...

هند: مرحبا بالغالي هلا والله ( ولوت عليه )
بو بدر: اهلين هنودتي ... شخبارج ؟
هند: الحمدلله بخير .. انته شحالك ؟
بو بدر: انا تمام
هند: خيبة ... قالوا بترد المغرب وراد هالحزه !
بو بدر: شسوي .. شغل
هند: شغل شغل شغل .. هيه تعودنا ع هالجملة
بو بدر: زهبتي شنطتج ؟
هند ( بارتباك ): اممم .. هو تبا الصراحه يعني
بو بدر: هيه ..
هند: الصراحه الصراحه
بو بدر: الزبدة !
هند: بابا بدر ما بيي .. وياكم .. فـ انا ليش اتم ايي
بو بدر: بدر ريال ... وكيفه ..
هند: انا بعد اله يخليك
بو بدر: تعرفين رايي في هالموضوع من قبل ... يلسة فالبيت روحج ما شي
هند: انزين مب روحي بدر بيكون ويايه ،، وبعدين الا هم يومين
بو بدر: هاليومين بدر ما بيجابلج فيهن
هند: بلى هو قال والله ...
بو بدر : وانتي عاد صدقتي بدر ؟
هند: لا خله يحلف جدامك انه ما بيظهر وايد من البيت .. وانه بييلس ويايه ... وبعدين حتى لو ما يلس .. ثرني يالسه فالبيت روحي كل يوم
بو بدر: انزين وين بدر الحين ؟
هند: ما ادري ..
بو بدر: يوم بيي واذا انتي بعدج واعيه وهو واعي .. قولي له ايي وبرمسه ..
هند: ان شاااااء الله

سار بو بدر حجرته ...

وهند تمت يالسه فالصاله ... صدق ما تنفع يا بدر .. هاللي اونه بيرمس ابويه عني ... بس يا ويله لو غير رايه والا قال حق ابويه انه بيسافر وياهم ... او والله بيسير أي بلاد ثانية .. او ان يقول ما يخصني فيها وشلوها وياكم ... والله لأبهدله .. ولا اختار له أي شي ثاني ع ذوقي ....

في بيت الشباب ..

عمران ومروان ... فالحجرة .. وراشد وياهم .. وظحك وسوالف ...

مروان: هيه .. انزين شوف اللي بيوصلك
عمران: هههه يوم انته تعلق محد يقولك شي .. يوم انا تهدد
مروان: انته محتاجني ...
عمران: مالت عليك وع اللي يحتاجك
مروان: يعني انته هاهاهاهاها
راشد: ههههه صدق سخيف
عمران: توك تدري انه سخيف
راشد: لا ادري من زمان .. لكن كان عندي امل انه يعني يعتدل
عمران: مروان عمّور وين ؟
راشد: هيه صدق وين ؟
مروان: مب لازم تعرفون
راشد: قول عن السخافه
مروان: وليش تبا تدري؟
راشد: بس جيه ..
عمران: قول عاد لا تذلنا ..
مروان: ساير بيت عمكم يوسف
عمران: عمنا مب عمك ؟
مروان: انا عندي عم واحد بس .. عمي بو زايد
عمران: لا تستهبل
راشد: من زينه هالعم ترمسون عنه بعد ... لا تعكرون مزاجي
مروان: عفانا الله .. في عم صدق مثله ؟
عمران: كيف يعني ؟
مروان: يعني ما يداني عيال اخوه ؟؟ في حد مثله ؟ ولا يداني يشوف رقعة ويوهم ..
عمران: اصلاً عمي كارهنا عسب امايه الله يرحمها
راشد: والله لو يدوّر فالعالم كله وحده شرات امايه .. قسماً بالله ما يلقى
مروان: خل يسير يعرّس قبل ويشوف حرمته كيف بتكون عقب يشوف امايه كيف كانت وشوه سوت؟
راشد: الله ياخذ ابليس ...
مروان: اقول قوموا سيروا رقدوا احسن والله بـ وايد ..
عمران: هيه والله .........


في الصاله ... سعيد ما يقدر يسير يرقد ... والسيد عبدالعزيز يالس ومجابل التلفزيون .. و ياكل مكسرات .. ولا يقدر يرمسه بعد ....

بسرعه بسرعه .... عقب الحبس .... عقب ما تعكّر مزاجه ... يسوق بسرعه وطوف الـ 120 !!

مبايله يرن ......

عمر ( من دون ما يشوف الرقم ): الو
زايد: عمر خف السرعه .... خف السرعة ...

عمر وهو يخف السرعة ....

عمر: هلا زايد ..
زايد: شوه تخبلت ؟
عمر: شوه ؟
زايد: ليش تسرع ؟؟ بتلحق .. ما بيطير منك لا البيت .. ولا اخوانك بيطيرون
عمر: استغفر الله ..
زايد: اتعوذ من الشيطان .. وخف السرعه .. لا تسرع ... واول ما توصل اتصل بي ..
عمر: وصلت ..
زايد: احلف
عمر: والله
زايد: الله يهديك .. خلاص .. سلم ع اخوانك
عمر: الله يسلمك ...

وقف عمر السيارة .. وبسرعه نزل ... وبخطوات سريعة ... فتح باب الصاله ...

عمر: السلام عليكم ..
سعيد: وعليكم السلام ...
عبدالعزيز ( صد صوب عمر .. ) : الحمدلله ع السلامه ...

وحط المكسرات ع صوب ... وصعد فوق ...

سعيد: ما عليه .. هو مضايج شويه .. وبيرد عادي
عمر: شسوي .. انزين قولوا لي شسوي ؟ اقسم عمريه نصين .. حقكم وحق عمي ؟

وصعد هو الثاني فوق ...

شاف ان عبدالعزيز توه ظاهر من الحمام ... ومفرش ضروسه .. وخلاص في وضع الاستعداد للنوم ..

عمر: عبدالعزيز ..
عبدالعزيز: شوه ؟
عمر: شوفني
عبدالعزيز: ابا ارقد ..
عمر: برمسك شويه
عبدالعزيز: باجر ورايه مدرسة ... ما ابا اسهر زيادة .. عسب الصبح العوز اخويه العود .. وما انش من وقت !

الكلام اللي قاله عبدالعزيز ... حز في خاطر عمر ...

عمر ( بند الليت .. ): تصبح ع خير ...

وظهر من الحجرة ... اما عبدالعزيز ... فدموعه نزلت ....

حتى ما قال آسف .. حتى ما قال ليش متأخر .. حتى ما قالي شي .. وانا من الصبح اترياه ...



***********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 27-06-09, 05:57 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء السّادس



عفرا .. ناشه الصبح ... مب متفيجه حق أي شي .. وهزاع يتفلسف عليها بعد ! .. يعني صدق أرف ..

عذيجه: اصبحنا واصبح الملك لله ... بسكم شوه هالحشرة ع الصبح ..
عفرا: قولي حق ولدج والله
عذيجه: بسك يا هزاع
هزاع: والله بنتج ناشه .. وماده البوز شبرين ..
عفرا: مب متفيجه صدق حق سخافاتك...
عذيجه: انته امس متى رديت البيت ؟
هزاع: الساعه 2
عفرا: بل مب عزيمة .. تعال صدق قولي .. شوه سويتوا ؟
هزاع: اففففففففف لا تذكريني
عفرا: ليش؟
هزاع: ولد خالتج الدب
عذيجه: لا تقول عن الولد جذه
هزاع: والله انه خقاق ورافع خشمه ع ما ادري شوه ...
عذيجه: بس انزين بس
هزاع: سخيف وايد كان سخيف .. يسأل عمر جدام خالي .. اونه شحال اخوانك .. يدري بـ خالي بس والله انه حقير
عذيجه: هزاع بس عاد .. اسكت ..
هزاع: امايه تعالي بغيتج شويه
عذيجه: شوه بغيت بعد ؟
هزاع: والله بغيتج ..
عفرا: يلسوا يلسوا .. يا بو الاسرار انته يلس بعد .. هذي غاليه يت .. بسير انا .. فمان الله ..

ظهرت عفرا .... وسارت ويا غاليه الجامعة ..

عذيجة: يالله قول شوه بغيت ؟
هزاع: خالي يوسف
عذيجه: شوه فيه ؟
هزاع: امايه والله ما يستوي .. الله ما يرضى بـ جيه ..
عذيجه: شوه استوى قولي.. عقيت قلبي ..
هزاع: كل ما نسير .. لازم عمر يضايج من رمسته .. ويعق عليه رمسة والله لو حد ثاني اقل شي يسويه يطلع من البيت بكبره .. بس عمر ما يسويها
عذيجه: شوه تباني اسوي ابويه .. هذا خالك راسه يابس ...
هزاع: بس امس .. عق رمسة كبيرة والله كبيرة كلنا عصبنا
عذيجه: شوه قال ؟
هزاع: ما ادري تاخرنا وايد .. وعمر سار له المكتب يرمسه ... وعق ع عمر رمسة القلب يتقطع بسبتها ..
عذيجه: هزاع .. قولي شوه قال الله يخليك لا توتر لي اعصابي
هزاع: قال لا بركتن في امك في ويه عمر .. ويوم انا سرت صوبه .. قالي والله انكم مب راياييل اونه .. وان هذاك يعصب عسب امه السباله .. وانته داخله عليه جنك داخل حرب .. والله امايه هاللي خالي يسويه لو جبل ما بيتحمل رمسته... ام الولد متوفيه ... حرام عليه ... وثاني يقول اذكروا محاسن موتاكم .. خالي ما يذكر محاسن الاحياء عسب يذكر محاسن الموتى .. والله هذا عمر سكت .. لكن والله لو مروان والا غيره .. جان خالي امس اما فالعناية .. او تحت التراب ..
عذيجه: اسكت لا تقول جذه .. بس خلاص .. ويا ويلك جان قلت حق مروان أي شي استوى امس .. تدري شوه يعني يا ويلك ..
هزاع: انا مب مينون اقول حق مروان .. بعدني ما وصلت فيني الدناءة ان اقوله قالوا عن امك جذه .. لو بدر ولد اختج قولي يمكن كان يقول عادي .. اما انا هزاع ولدج ما اسويها ...

انصدمت عذيجه .. وتمت ساكته ... شوه تقول والا شوه تقول ؟ حسبي الله ونعم الوكيل


عبدالعزيز ... نش الصبح .. ع غير عادته ... هادي .. نزل تحت .. تريق بسرعه .. ويلس ع صوب لين ما يخلص عمر ريوقه ... وعقب سار ركب السيارة .. وتم ساكت بعد ... لين وصل المدرسة نزل من السيارة .. ولا علّق .. واكتفى بالصمت .... وعمر ما حاول انه يرمسه حتى .. او انه يقول له أي شي ... ويعاتبه ع حركاته هاي لانه مب ذنبه ......!


في دبي انترنت سيتي

سعيد ... يالس ع المكتب ... لا شغله ولا مشغله ع قولتهم ... ملّوا ... دبي انترنت سيتي تكرف الواحد كراف !

نش وسار صوب مكتب اخوه ...
عمر: هلا سعيد ..
سعيد: عمر
عمر: شوه ؟
سعيد: بغيتك في موضوع
عمر: موضوع شوه ؟
سعيد: موضوع خاص فيني
عمر ( هد كل شي في ايده ) : تفضل
سعيد: والا اقول خلاص .. بعدين
عمر: سعيد ارمس قول
سعيد: لا والله .. اصلاً الموضوع ما ينقال في هالمكان ... لازم فالبيت
عمر: ويوم تدري ان لازم فالبيت .. شوه اللي خلّاك تيي الحين تقول ؟
سعيد: ما ادري .. احس ان فالبيت ما شي مجال
عمر: خلاص عيل .. لك منّي عقب الغدا وقتي لك ..
سعيد: وعبدالعزيز ؟
عمر: بلاه ؟
سعيد: زعلان منك ؟
عمر ( تنهد): هيه
سعيد: عمر انته تبا الصراحه مدلعنه وايد
عمر: سعيد ... عبدالعزيز بعده صغير .. انولد .. ويوم كمل سنتين ابويه وامايه توفّوا.. وعاش عند عمتيه .. سنتين غير ... يعني فاقد للحنان ... ( ابتسم) عالاقل نحن لحقنا عليهم .. صح ان عيونا ما امتلت بشوفتهم لكن بعد .. ما نبا نكون انانيين .. ونفكر في عبدالعزيز .. اللي ابد ما لحق ع أي شي !
سعيد: صح ... لكن .. ما ادري والله شوه اقولك .. هو ساعات يزعل ع اشيا .. انا اقول انه غلطان فيها بس يوم ايي افكر .. اقول هو صغير وما يدري في هالسوالف ... يمكن عمران لو زعل انا ما الومه فما بالك عبدالعزيز
عمر: الله يعينا عليه اليوم ... يا يعبّرنا او بيتم زعلان
سعيد: لا تخاف .. هو روحه تلقاه الحين زعلان ... ليش انه زعلك ..



عفرا ناقعة من الظحك ... وغاليه ميتة من الزياغ ...

غاليه: ايه انتي .. صدق انج متفيجه
عفرا: هههههههه
غاليه: والله محد يقولج شي ... انا اعصابي متوترة وهاي باااااارده
عفرا: والله يعني شوه تبيني اسوي بج ؟
غاليه: بنت عمه عالفاضي
عفرا: هيه لو عالفاضي ما بتتصلين بي نص الليل عسب انقذج
غاليه: يا عيني يا عيني اي تنقذين أي خرابيط الا انتي دمرتي الدنيا
عفرا: والله ما يخصني هو السخيف
غاليه: وبعد تقول عنه سخيف !
عفرا: سخيف هو واخوه بعد
غاليه: ط هاي !
عفرا: هيه عيل عزوز يسميني النحسه ... ومروانو الله ياخذ ابليسه .. مسمني ام الدويس ...
غاليه: الحين عبدالعزيز كل دقيقة ساير راد علينا .. واصغر منه تقولين له عزوز .. اما مروانو .. استحي ع ويهج عاد ... مب حلوة
عفرا: اووووووه .. قومي زين ... انتي بس لو تشوفينه
غاليه: وين اشوفه ؟؟ لا اشوفه ولا يشوفني
عفرا: خاطريه اشوف عمر ..
غاليه: أي عمر بعد ؟
عفرا: عمر اخو عبدالعزيز العود .. ولد عمج
غاليه: هيه شفته هذاك اليوم بس من بعيد
عفرا: قولي والله ؟؟ وين
غاليه: والله .. في بيتكم بعد وين
عفرا: متى ؟؟؟ هذا ما يطب بيتنا ابد !
غاليه: بلى ... يوم انا وعبدالعزيز يينا بيتكم ... ونحن طالعين ... عمر كان ياي ورا عبدالعزيز
عفرا: اوووووه ... جذه عاد ما اقدر اشوفه .. هو ايي وراه احياناًً .. لكن ما الحق اشوفه .. اصلاً ظلام .. وما يبين .. ويكون فالسيارة ... يتصل في عزوز ان يطلع له برع .. ولا ينزل عفانا الله يسلم والا شي !
غاليه: ليش ينزل يسلم بعد .. دام عموه اذا هم ما يوها هي سارت لهم ..
عفرا: هيه والله .. في هاي صدقتي ...


سلامة ... في بيت ريلها ... اللي هو بيت ابوه .. في قسمها روحها ... واقفة عند الدريشة .. وتطّالع برّع ...

ما وعت الا بـ صرخة ...

سلامة: بسم الله ..
طارق: هاهاها زغتي ؟
سلامة: ايه انته .. والله عن الحركات البايخه هاي .. كم مره قايلة لك لا تزيغني بهالطريقة
طارق ( عق عمره ع الكرسي ): آسف والله آسف .. شسوي فيج .. افففف وايد رقيقة
سلامة: عيل تباني اكون شراتك يالدفش
طارق: افاااااا ... سلاااااااااااامة تقول حق طارق دفش !
سلامة: هيه دفش .. لانك مب اول مره تسويها فيني !
طارق: خلاص قلنا آسفين ..
سلامة: انزين قول
طارق: هلا
سلامة: جيه راد من وقت اليوم ؟
طارق: ما شي .. خلصت شغلي .. ولقيت عمريه فاضي.. قلت ارد البيت .. ما يستوي بعد سلامة اتم روحها يالسه .. فالبيت ..
سلامة: والله ؟!
طارق: ههههه بلاج انتي اليوم ؟
سلامة: ما فيه شي
طارق: سلامة .. بقولج شي
سلامة: شوه ؟
طارق: بس لا تزعلين مني ....
سلامة: شوه ؟
طارق: ولا شي
سلامة: لا والله !؟
طارق: هههههههه بلاج .. صدق ما ابا شي .. غير انج .. ادقين ع اللي فالصاله .. تقولين لهم اييبون الغدا هني .. انا وانتي رواحنا بنتغدا
سلامة: وليش ان شاء الله ؟
طارق: بس جيه .. داق في راسي اتغدا انا وانتي رواحنا .. لازم نجابلهم 24 ساعة
سلامة: تجابل منوه .. جيه غرب ؟ هم هلك
طارق: ما ابا ... بسرعة دقي وقولي لهم اييبون الغدا هني
سلامة: عسب يقولون سلامة .. هي اللي مخربة ولدنا .. وما تخليه يتغدا ويانا
طارق: بلا حركات تدرين انهم ما يقولون
سلامة: يمكن يعني .!
طارق: اقولج .. قومي قلت لج سيري دقي عليهم ... والله اني تعبان سلامي .. ابا ابدل واشوف الغدا زاهب هني
سلامة: ان شاء الله .. ان شاء الله .. سر انته بدّل وبتلقى كل شي هني ..

في بيت الشباب ..

وصلوا من الدوامات .... باجي بس مروان ينزل من فوق .. ويبدأون الغدا ....

وبالفعل نزل مروان ...

مروان :شكراً شكراً ... كلكم تتريوني
راشد: بسم الله ..
فريد: هذا مروان كله يتأخر ..
مروان: بابا فريد .. بعد خذ خذ الملاس اظربني ع راسي
راشد: هههههاااااااي .. الصراحه يبالك
سعيد: فريد وين السلطة مالتيه ؟
فريد: الحين بييب ...
عمران: اقول وين عبدالعزيز ؟

اول شي الكل لاحظ ان عمر ما قال بسم الله ..لان اصلاً ما بدا فالأكل .... ويوم عمران طرا عبدالعزيز .... عمر نش من مكانه وصعد فوق ....

سعيد: الله يستر ..
مروان: شوه السالفه ؟
راشد: ما شي سالفة كملوا كملوا .. حركات يهال
مروان: اذا السالفه فيها عبدالعزيز فـ بصدق ان حركات يهال وبكمل غداي
راشد: هيه فيها عزوز
مروان: خل يولي زين
عمران: و حد قالك تهتم اصلاً ؟
مروان: كل كل انته .. دح
سعيد: بسم الله شوي شوي !


فوق ...

عمر: عبدالعزيز ارمسك انا ...
عبدالعزيز: نعم ؟
عمر: قم انزل وتغدّا
عبدالعزيز: مب مشتهي
عمر: هد الكتاب اللي في ايدك وقم سر تغدّا
عبدالعزيز: باجر عليه امتحان .... وصعب .. ابا اذاكر له من الحين
عمر: لاحق ع الامتحان .. نش قم انزل تحت واتغدا
عبدالعزيز: قلت .. ما ابا
عمر: عبدالعزيز ...... مب متعود منك هالاسلوب ... فلا تستخدمه ويايه

سكت عبدالعزيز .. ولا رد ع عمر ...

عمر: قم
عبدالعزيز: اوهوووووووو جيه غصب الواحد ياكل .. ياخي ما ابا آكل .. ما ابا .. خلني بروحي ..
عمر ( صرّخ ): بس جب
عبدالعزيز: لا تصرّخ عليه ... انزين ... انته الغلطان مب انا هالمرة .. يالس اترياك لين نص الليل بارحة .. ولا حتى قلت بتصل فيه .. بسأله شحاله .. طالع من العصر ... لو انا كنت ساير بيت عموه .. جان هزبتني وقلت لي .. انا ما شايفنك من اول ما راد من المدرسه ... وييت ورايه بروحك ... ورديتني البيت .. اما انته امس ما فكرت فيني .. ساير بيت عمي .. ويالس لين ما ادري متى .. ويوم ازعل منك تعصب عليه بعد !!
عمر ( منصدم ): عبدالعزيز
عبدالعزيز ( قطع عليه ): خلاص لا ترمسني ..

وتم يصيح عبدالعزيز هني


تحت ....

سعيد: لا ... كبرت المشكلة .. ( ونش بسرعه من مكانه )
عمران: الله يعين .. ( وهو الثاني نش )
راشد: بسير اطمش وارد
مروان: وانا شوه ميلسني هني ؟!

صعدوا كلهم فوق ...

عمر: عبدالعزيز اسمعني .. بسألك سؤال
عبدالعزيز: ما ابا اسمع شي .. وجان بتسألني من وين دريت انك كنت بيت عمي امس .. سمعت قوم مروان يرمسون ... وبعدين هو جيه ما يدانينا ؟ جيه نحن شوه سوينا له ؟ امايه شوه فيها عسب هو يكرهنا لان نحن عيالها ...!

انصدم عمر ... هذا يالس يقول كلام كبير ....! ....

مروان .. عض ع شفايفه .. ويقول في قلبه ... الله ياخذ ابليسك يا عزوز .. رحنا وطي ..
راشد ... احم احم ... يا ساتر يا رب ! ...
عمران ... انفضحنا !


عمر ( صد صوب اخوانه ) : تعالوا اباكم ..

وودرهم وتجدّم ...

ساروا وراه .. ومروان وراشد .. زاهبين للهزبة المحترمة من عمر ....! اكيد هزبة عقب رمسة عبدالعزيز ....


في بيت بو أحمد ... فالصالة ..

احمد + عيسى + ناعمه ....... يالسين .. ووياهم رملة ...

احمد: كم كم انتهت المباراة
عيسى: 2 واحد
احمد: زين وايد عليهم
ناعمه: احمد وين آمنة ؟
احمد: فوق
رملة: اسير ازقرها
احمد: لا شكراً ..
رملة: ليش حرام خل تنزل تيلس ويانا
احمد: انتي شدخلج ؟
رملة: ملانه الحرمة
احمد: هي قالت لج ؟!
رملة: لا .. بس انا ادري
ناعمه: هيه ما شاء الله عليج انتي كل شي تعرفين
رملة: انزين يمكن فيها شي .. استوى بها شي ... تعبت
ناعمه: الله ياخذ العدو ... لا تفاولين ع الحرمة
عيسى: ههههه اطاعو احمد انتوا .. الله ع النظرات بس
احمد: انتي ايه .. سكتي ويلسي مكانج... رمسي عن عمرج وبس ..
رملة: والله كيفك .. انا يعني قلت احتمالات

احمد صدق زاغ عقب رمسة رملة ... نش من مكانه وسار فوق ...


ناعمه: ههههههه الله ياخذ ابليسج .. زيغتيه ..
رملة: خل يسوي رجيم .. الدب
عيسى: هههههههه خل بس تسمعج آمنة .. والا يسمعج احمد ... زين بيسوي بج
رملة: هو مصدق عمره انه رشيق .. ووسيم
عيسى: هههههه الله يعين بس الله يعين

فوق ..

احمد دخل الحجرة ... شاف آمنة يالسه وماسكه في ايدها كتاب ..

تنهد وسار يلس

آمنة ( رفعت راسها ): شوه فيك ؟
احمد: ما شي
آمنة: وين الربع عيل ؟
احمد: تحت
آمنة: غريبة .. ما كملت اليلسه
احمد: غريبة انتي ما نزلتي تحت
آمنة: كنت بخلص هالصفحة وبنزل
احمد: الله ياخذ عدوج يا رملة
آمنة: بسم الله شوه السالفه ؟
احمد: تدرين شوه بقولج شي بس لا تظحكين
آمنة: ههههههههه قول
احمد: من الحين انتي تظحكين !
آمنة: قول قول خلاص بسكت
احمد: رملة السخيفه قالت اونه ليش ما نزلت آمنة .. يمكن فيها شي ... تعبت والا شي .. الصراحه خوفتني وييت اشوفج
آمنة: هههههههههههههههه
احمد: قلت لج بدون ظحك !
آمنة: لا والله ... بس هههههههه .. يعني انته الحين ياهل تصدق رمسة رملة
احمد: امون والله خوفتنييييييييي
آمنة: ههههههه قم قم الله يخليك ..
احمد : وين ؟
آمنة: ننزل تحت
احمد: هييييييه تبينهم يظحكون عليه
آمنة: يالله عاد عن الحركات
احمد: انتي مب قلتي مساعه بتسيرين بيت ابوج ؟
آمنة: هيه ... بس بعده في وقت
أحمد: مب لازم تيلسين ويا الربع ع قولتج ... يلستي مساعه ويا امايه خلاص هذا كفاية .. نشي يالله تلبسي وتزهبي بنسير بيت ابوج ..
آمنة: من الحين !
احمد: انتي لين تتزهبين وتكشخين .. وتهتمين ع قولتج بجمالج يبالج ساعتين يالله
آمنة: علق علق .. ودك انته بحرمة حلوة شراتي
احمد: ههههههه يا هبلة عيل انتي حرمة منوه الحين ؟ لا تصدقين عمرج .. سرتي فوق نزلتي تحت احمدي ربج ان عندج ريل وسيم شراتي
آمنة: لا انا اقصد يعني لو فكرت يعني في وحده غيري والله ما تلقى احلى مني
احمد: هيه ادريييي والله ادري .. انا من زمان معترف بهالشي ... يالله نشيييييي
آمنة: هههه انزين

في بيت بو هزاع ..

فالصاله ..

عفرا اليوم ع قولت عبدالعزيز صدق انها نحسه ! ... ابوها يقول ما شي طلعة من البيت اليوم ! .. وهي اللي متفقه ويا غاليه وعبدالعزيز انهم يظهرون ! ..

عفرا: الله يخليك ..
بو هزاع: ما شي
عفرا:انزين شوه السبب؟
عذيجه: يا ربي هالبنيه شكثر تحن ..

دخلت نفس الوقت ... حصه اختها ..

حصة: السلام عليكم
عذيجه: وعليج السلام ..
حصة: شحالج اميه شخبارج؟
عذيجه :الحمدلله .. انتي شحالج ؟
حصه: تمام .. ابويه علومك ؟
بو هزاع: طيبه .. وانتي ؟
حصه: انا الحمدلله ..
عفرا: ابويه يالله قول
بو هزاع: شوه اقول
حصه: بلاج ؟؟ جنج قطوة بيتوتية ..
عفرا: اسكتي انتي
بو هزاع: شفتي ليش ما اخليج
عفرا :اونه عاد .. عسب اني رديت عليها جذه
بو هزاع: تردين انتي ع الكل جذه مب بس ع حصه
عفرا: خلاص انزين .. افففففف
حصة: شوه تبين انزين ؟
عذيجة: تبا تطلع ويا غاليه وعبدالعزيز اونه
حصة: وين بتسيرين ؟
عفرا: اماراتس مول
حصة: هييييييييه .. هيه صدق والله انا بعد ابا اسير السوق
عفرا: الله يخليك ابويه هذي حصه بعد بتيي ويايه
بو هزاع: وحصه ع كيفها تقول بتسير ؟.. ما وراها ريل تشاوره
حصه: ههههههههه ابويه عادي .. علي ما بيقول شي !
بو هزاع: والله ؟
حصه: هيه والله .. عقب شويه بتصل فيه بقول اني بسير وياهم .. عاد جان انته طعت تخلي اللي يشاورونك
عفرا: بيخلي بيخلي
عذيجه: وعبدالعزيز .. مشاور اخوانه بيسير؟
عفرا: الله والاخوان عاد امايه
عذيجه: جب .. انتي جب .. ما تغلطين ع عيال خالج .. انزين
عفرا: خيبه ما قلت شي ..
عذيجه: خل يسمعج بس عبدالعزيز ترمسين عن عمر اخوه
عفرا: حشى عليه ما يبت طاري عمر اصلاً
عذيجه: صدق نحسه ع قولته
عفرا: بل !


كانه اجتماع مغلق ... ويترأسه عمر .. وحذاله سعيد .. والباقين منتشرين ..

عمر: انا ما ياي اعاتبكم ... ولا اني اهزبكم .. انا بقولكم كلمة وحده بس ... سرتوا فوق نزلتوا تحت .. الانسان اللي اسمه يوسف يستوي عمكم .. وبحسبة ابوكم .. ومب من الأصول انك ترمس عن شخص وتشوه صورته وانته ما شايفنه .. صح والا ؟! نحن ما تربينا ع هالشي

الكل ساكت ....

عمر: انا اسأل .. جاوبوني صح والا ؟
مروان: لا ..
عمر: نعم ؟
مروان: لا غلط كلامك ..
عمر: ممكن توضح لي شوه الغلط ؟
سعيد: مروان ..
عمر: سعيد خله يرمس ..
مروان: نحن صح تربينا ع انّا ما نطعن الشخص في ظهره .. ونشوه صورته .. لو مب شايفينه ... لكن يوم الشخص روحه ما يبا يشوفنا .. ولا حتى يبا يتواصل ويانا بأي طريقة ... ومب لـ شي .. عسب ام الشخص هذا .. تعرف شوه يعني ام ...

سكت الكل ..

مروان: ما تقدر تقول .. ما الومك .. لو انا كنت بسكت بعد .. لان لو مهما رمست عن الام ما بوفيها لا حقها ولا قدرها .. فـ انته يا عمر .. يالس بس تقولنا نحن .. وعمي وعمي وعمي .. وين هالعم ؟؟ يدري عنا ؟؟ يسأل عنا ؟؟ يسأل عنك انته وبس .. يرمسك انته وبس ! .. نحن بعد من حقنا يا عمر ان نحن نشل في قلوبنا ولو كره بسيط اتجاه هالانسان
عمر: مروان .. الكره ثره شي كبير..
مروان: واللي يسويه عمنا ... مب كبير ؟؟ عم بالاسم وبس ..
عمر: بس هو له اسبابه
مروان: ونحن لنا اسبابنا يوم بنرمس عنه .. وبعدين امس .. نحن ما كنا قاصدين ان نرمس عنه جدام عبدالعزيز ... نحن كنا فالحجرة وصاكين الباب .. عبدالعزيز مر وسمع الرمسه .. بعد تبانا نكون حذرين يوم بتطلع أي رمسة منا ؟؟ هاي مب عيشة ! .. كل شي نسويه عسب هالعم كل شي .. لكن هو ..للحين ما سوى لنا شي واحد بس ! ...

ونش مروان من مكانه ..

الباقين اكتفوا بالسكوت ...

عمر: انا ادري اني غلطان .. والله ادري .. وادري يمكن عمي يكون غلطان .. لكن هذا مب معناته ان نقلل من شانه واحترامه ! .. مهما يكون عمنا .. دمه يسري في عروقنا ..

راشد منزّل راسه طول الجلسه .. وعمران .. ساكت .. وسعيد كأنه في دوامه ما يعرف شوه يقول والا شوه يسوي ؟

عمر: وانا آسف .. لو غلطت في حقكم دون ما ادري .... آسف ..

نش عمر من مكانه ... وهد اخوانه رواحهم ... صعد فوق ..

دخل الحجرة .. شاف عبدالعزيز .. منسدح ع الشبرية .. تقرّب منه ... شاف دموعه تنزل .. تقطّع قلب عمر ع شكل اخوه الصغير ... يلس حذاله ....

عمر: عبدالعزيز .. حبيبي .. آسف
عبدالعزيز : مب لازم تقول آسف
عمر: ليش؟ الغلطان ما يقول آسف ؟
عبدالعزيز: انته اكبر مني
عمر: وحتى لو ! ... الكبار حتى يغلطون ..
عبدالعزيز: خلاص .. هدني روحي الحين ..

تقرب من عبدالعزيز زيادة ..

عمر: عبدالعزيز .. انا ما شايفنك من امس ... ولا مرمسنك .. اشتقت لك والله ..

هني نش عبدالعزيز .. وحط راسه في حضن عمر ...

ابتسم عمر .. ومد ايده يمسح ع راس اخوه ..

عمر: آسف والله آسف .. بس لا تصيح بهالطريقة ...
عبدالعزيز: جيه امس ما اتصلت فيه ... ما كنت بيلس اتريا هالكثر
عمر: يعني كنت تقدر ترقد وانا مب موجود
عبدالعزيز: لا .. بس كنت بتم فالحجرة .. وبترياك .. وما بزعل منك .. لكن انته ما اتصلت
عمر: وانته زعلان لاني ما اتصلت فيك؟
عبدالعزيز: هيه ... وما قلت لي انك ساير بيت عمي .. انزين قولي .. ما بسوي شي .. وما بزعل .. بس الحين يوم انته ما تقولي .. احس تحب عمي اكثر مني .. وتسوي حق عمي أي شي يباه .. اما انا مطنشني .... ونسيتني ..
عمر: لا تقول جذه ... انته غلاتك غير ... في حد ينسى روحه ؟
عبدالعزيز: لا
عمر: عيل كيف تباني انساك ؟؟ وانته روحي وعمريه كله ..
عبدالعزيز: اسكت خلاص
عمر: ههههه وللحين تسكتني ؟
عبدالعزيز: هيه ..
عمر: خلاص انزين .. يعني الحين الصياح يبرد ع خاطرك شويه ؟
عبدالعزيز : هيه
عمر: خلاص عيل .. صيح .. واشبع صياح دام السالفه جيه ..

ورن مبايل عبدالعزيز نفس الوقت ...

عمر: مبايلك يرن ..
عبدالعزيز: ما ابا ارد عليه ..
عمر: حرام يمكن حد يباك ...
عبدالعزيز: منوه يعني ؟
عمر: شوف ..
عبدالعزيز: ما ابا ارد خلاص اسكت عني
عمر: هههههههه خلاص خلاص انزين ... لا ترد .. وكمّل صياحك ..


عفرا.... هذا وينه هالكثر اتصل به .. ولا يرد .... افففففف .. انا مليت .. والله ما بفوت الطلعه هالمره عسب عزوز ... كيفه مشكلته عقب يقول ما زقرتوني ....

واتصلت في غاليه

عفرا: غاليه
غاليه: شوه ؟
عفرا: اتصلت في عبدالعزيز وايد .. ولا يرد
غاليه: يعني شوه نسوي الحين ؟
عفرا: شوه نسوي يعني ؟؟ كيفه والله
غاليه: حرام عليج ...
عفرا: والله هو روحه ما يبا ايي
غاليه: يالجذابة توج تقولين ما يرد عليج
عفرا: لو يبا جان رد عليه
غاليه: يمكن انزين امممممم حاط مبايله في مكان ... وهو في مكان ثاني .. .
عفرا: آسفه ما بتصل بعد !!
غاليه : يالله عاد عفاري الله يخليج اتصلي ..
عفرا: ما يخصني والله انتي اتصلي يالله بسرعه لاني مخلصه بس باجي البس عباتي حصوه تتريانا تحت يالله .. مع السلامه ..

بندت عفرا .. وتوهقت غاليه ... تتصل ! .. عسب يستوي بها نفس هذاك اليوم .... لا صدق هي بتتصل ع مبايله ... يعني عادي هو بيرد ...


تشجعت غاليه .. واتصلت في عبدالعزيز ع مبايله ...

عبدالعزيز هدا شوي ,, وعمر تم يرمسه ,, ويغير السالفه ,, عسب يغير من نفسيته ,,

عمر : عبدالعزيز ...
عبدالعزيز: شوه ؟
عمر: ما تبا تتغدّا ؟
عبدالعزيز: لا ..
عمر: قم كل لك لقمتين ..
عبدالعزيز: ما ابا شي ..
عمر: عشان خاطريه نش
عبدالعزيز: عمر والله .. الله يخليك ما ابا شي .. ابا ارقد ..
عمر: مبايلك يرن ...
عبدالعزيز: افففف حشروني
عمر: رد عليهم وفك عمرك .. وبعدين انا ما قايل لك .. ايام المدارس وفالبيت .. المبايل ما له داعي ؟
عبدالعزيز: والله اني امس ترييتك تتصل .. فشليته من الكبت وحطيته هني حذالي وعقب فالسده ... اصلاً انته تدري بي ما استخدمه الا يوم اطلع .. او ابا اتصل بك ...
عمر ( أبتسم ): انزين رد ع اللي متصل
عبدالعزيز: هاي غلّوي ..... ( و رد ) الو


غاليه: الحمدلله الحمدلله
عبدالعزيز: بسم الله عليج
غاليه: قلبي طاح
عبدالعزيز: بلاج ؟ بسم الله
غاليه: اصبر خلني اتنفس
عبدالعزيز: ايه انتي .. .شوه فيج ؟
غاليه: واي قلبي .. قلت الحين حد ثاني بيرد عليه
عبدالعزيز: يعني منوه بيرد عليج ؟؟ هذا مبايلي
غاليه: ما ادري .. آخر مره حد من اخوانك رد عليه
عبدالعزيز: هيه صدق هذاك اليوم .. انتي جيه تبندين في ويه مروان ؟
غاليه: منوه مروان ؟
عبدالعزيز: ايه بلاج ؟ اخويه
غاليه: هيه هيه ... مروان صدق ... دوم عفرا ترمس عنه
عبدالعزيز: وبعدين هذاك اليوم انتي اتصلتي ع البيت
غاليه: اووووووه هيه صدق ...
عبدالعزيز: انزين شوه تبين ؟
غاليه: هيه صدق ما علينا .. خلاص .. الحين .. انا وعفرا وحصه بنطلع بتيي ويانا
عبدالعزيز: وين ؟
غاليه: امارات مول
عبدالعزيز: لحظة بسأل عمر اخويه

عبدالعزيز: عمّور ... بنات عموه بيسيرن امارات مول .. عادي اسير ؟
عمر: لا طبعاً
عبدالعزيز: ليييييييش ؟
عمر: انته من امس زعلان .. ولا معبرني .. بعد اليوم تبا تطلع ؟!
عبدالعزيز: والله اسأل روحك
عمر: قول لهن لا ..
عبدالعزيز: الله يخليك ..
عمر: انته قولهن لا .. انا بطلعك
عبدالعزيز: احلف ؟
عمر: ان شاء الله .. هيه .. يالله
عبدالعزيز: اوكيه ( ورد يرمس غاليه ) .. غلّوي ما بيي
غاليه: ليييييش؟
عبدالعزيز: عمّور قال لا
غاليه: يعني ما بتيي ؟؟ والله بيفوتك
عبدالعزيز: والله انتن .. تختارن يوم ما يناسبني
غاليه: بسم الله عليييييييييك .... ههههههههه ... شوه نسوي انزين ؟؟ عفاري زعلانه عليه من امس
عبدالعزيز: هاي النحسه جيه جذه تسوي
غاليه: ما ارضى عليها !
عبدالعزيز: اوه نسينا انج محامي الدفاع خلاص آسفين
غاليه: يعني ما بتيي ؟؟ خلاص ؟
عبدالعزيز: لا ..
غاليه: خلاص عيل .. يالله مع السلامه ونشوفك قريب
عبدالعزيز: ان شاء الله


عمر: تزهب .. بسير اشوف سعيد شوي وبرد
عبدالعزيز: ليش ؟بلاه سعيد ؟
عمر: ما فيه شي .. بس يباني في موضوع
عبدالعزيز: انزين.. وين بنسير ؟
عمر: مكان ....
عبدالعزيز: كيف جيه الحين ؟
عمر: شوه كيف جيه ؟
عبدالعزيز: ما اعرف شوه البس .. لازم اعرف وين بنسير
عمر: البس أي شي .. تباه ... ولا تطول .. يالله


في حجرة سعيد .. و راشد ..

راشد: بلاك ياخي انته اليوم ؟
سعيد: ما فيني شي ..
راشد: لا بلى فيك شي ..
سعيد: راشد فكني انته الحين
راشد: بلاك مب ع بعضك !
سعيد: ما فيني شي قلت لك !
راد: سعيد .. عليه انا !
سعيد ( سكت شويه ) .... : يلس الحين بتعرف السالفه

نفس الوقت .. سمعوا دق الباب .. ودخل عمر ..


عمر: ها سعيد ... شوه السالفه ؟ والا تبا راشد يظهر برع
راشد: بلللللللل .. عمر !! ما احيدك جذه يعني تعطي كاش فالويه
عمر: ههههههههههه اتغشمر بلاك
راشد: قوية الصراحه ههههههه
عمر: يا ويهك ههههه
راشد: هو اصلا يباني ايلس .. هو قال
عمر: متأكد !
راشد: ونص
عمر: صح سعيد
سعيد ( ابتسم ): هيه
عمر: انزين شوه فيك ؟ ( وصك الباب .. ويا يلس )
راشد: سعيد يالله ارمس شوه فيك ؟؟ ياخي ذليتنا
سعيد: انزين .. بقول لكم ... انا ابا ........... ابا اعرس

راشد فاج عيونه ع الاخير ..... وعمر ابتسم ابتسامة عريضة ..

راشد: خير ؟
عمر: واخيرا ما بغيت
سعيد: عمر .. لازم انته قبل
عمر: انا قايل لك .. ما اعرس لين ما كلكم تعرسون ..
راشد: يعني بتتريا .. عزوز بعد
عمر: يمكن .. شدراك
راشد: عيل ابشر محد يباك
عمر: ههههه شكراً
سعيد: هيه .. والله تحلم اللي تاخذ اخويه .. وين تلقى شراته
راشد: اونه يعني سعّود تبا تعرس
عمر: منوه سعيدة الحظ ؟
راشد: الحين انتوا من صدقكم
عمر: وليش نجذب
سعيد: وحده تعرفها انته
عمر: انا اعرفها !
سعيد: هيه
عمر: والله ما اعرف
سعيد: توقع
راشد: انا اعرفها ؟
سعيد: لا انته ما تعرفها .. يمكن شايفنها مره والا مرتين
عمر: ما احيد عمريه اعرف بنات !
سعيد: يعني تتعامل وياها .. مش دايما
عمر: والله ما اذكر يا سعيد .. قول ..
سعيد: بدور ..


انفتح الباب ...

عبدالعزيز: عمر انته هني ؟
عمر: انا شوه قايل لك ؟
عبدالعزيز: اوه آسف ..

رد عبدالعزيز .. صك الباب .. ودق مره ثانية ..

راشد: لا تتفضل
عمر: يالله عاد .. هاا كله ولا عبدالعزيز
عبدالعزيز: يالله عمر انا خلصت
عمر: سعيد عقب نتفاهم ع السالفه .. بنسير عند عموه
عبدالعزيز: عموه روحها متصله تقول هي بتيينا الحين
عمر: هيه ؟
عبدالعزيز: هيه
عمر: عيل ما يستوي نحن نطلع
عبدالعزيز:يالله يالله .. والله ما يخصني
عمر: عيب كيف نطلع وهي بتيي
عبدالعزيز: كلهم هني ... ما يخصني
عمر: يوم ثاني انزين
عبدالعزيز: ما ابا الحين تنش
راشد: والله لو انا منك لأعطيه كف ع ويهه يفتر راسه بالكف
عمر: هييييي هيييييييي شوه كف ما كف
سعيد: هههههه ييت ع الوتر الحساس
عبدالعزيز: عمر قم ..
عمر: ياي ... سر انته خذ السويج وشغل الموتر .. انا الحين بنزل

ظهر عبدالعزيز .. وسار يسوي مثل ما قاله عمر ..

عمر: سعيد.. بودي عبدالعزيز .. وانا راد .. بمر بيت قوم عموه بتصل بك .. كون هناك
سعيد: وليش نسير بيت عموه ؟
عمر: ما بتقول لها السالفه ؟
سعيد: هيه اكيد ... بس استحي اسير لها البيت واقولها
راشد: اووووووووونه .. يستحييييييييي
سعيد: راشد اسكت اسكت
عمر:ههههههه شوه تستحي ..
سعيد: يوم هي بتيي هني عندنا بقول لها
راشد: عموه بتيي اليوم وعمر محد ,,,
سعيد: يوم ثاني ,,
عمر: مب حلوة .. نترياها لين ما هي تيي .. نحن نباها .. نحن لازم نسير صوبها .. وبعدين ما بيستوي بنا شي .. منها زيارة .. ومنها نقول لها السالفه
سعيد: يعني انته تشوف جذه ؟
عمر: هيه
سعيد: خلاص .. شورك وهداية الله .. يوم بتخلص .. اتصل بي وبيي هناك ..
عمر: يالله مع السلامه
راشد: ما تعزمون ؟
عمر: على ؟
راشد: على الطلعة العجيبة ؟
عمر: حياك
راشد: لا مشكور .. تو الناس
عمر: والله .. صدق
راشد: لا شوه اتغشمر وياك .. برقد انا .. فيه رقاااااااااااااااااد .. بخمده الحين
سعيد: عيل جيه تتفلسف ؟
راشد: كنت ابا اشوف بيقول لي شرات ما يقول حق عزوز والا

ابتسم عمر .. وظهر من الحجرة ...


في بيت بو هزاع ..

آمنة .. وريلها أحمد .. سلامة .. وطارق .. وهزاع يالسين فالصاله .. ويا عذيجة امهم .. وسالم وشمسة وياهم .. يعني كل الشعب !

آمنة: عيل حصوه وعفاري سارن مول الامارات .. والله بيشوفن
سالم: هيه والله
هزاع: جيه يعني ؟
آمنة: كنت بسير وياهن
سالم: هيه والله
أحمد: وين بتسيرين ؟
آمنة: مول الامارات
سالم: هيه والله
طارق: اسكت انته هههههه
سلامة: يستهبل الحين
سالم: صدق بعد شوه ... نبا نسير
احمد: لا شكرا استريحوا مكانج
آمنة: ليش عاد ؟
احمد: بس جيه مب لازم تسيرين
هزاع: اقولك مب ع اختيه ها
احمد: اقولك .. حرمتيه ها
سالم: مب ع خالتيييه
هزاع: ط هذاااااااااااااا .. لا تقلد
طارق: خلاص خلاص .. ما سارت الحرمة عسب تسوون هالربشة كلها
سلامة: جيه تسيرين شوه عندج ؟
شمسة: حواطه وهياته
آمنة: هياته اونه .... طالعة ويا خواتي ..
سالم: : نغير جو ملينا
احمد: احسن يوم ما سرتي
عذيجة: جان ودوا سالم وايد زين
سالم: هيه انتي جيه ما قلتي لهم يدوه
عذيجة: نسيت .. انك بتيي هني .. لو كنت ادري كنت بقولهم يودونك
احمد: خل يودون سالم .. لكن امون لا
هزاع: بلاااااك على اختيه
احمد: ههههههههه انته بلاك اليوم ؟ مستوي لنا شرات العظم فالبلعوم ..
هزاع: بتظحك لو قلت لك
احمد: شوه ؟
هزاع: تذكر يوم فالمستشفى .. امون ما ادري عسب شوه كانت زعلانه منك
احمد: هيه اذكر .. سالفة جديمة
هزاع: انزين .. انا ما دافعت عنها هذاك اليوم .. فعسب جيه اوني عاد الحين .. ادافع عنها عسب ما تذلني يوم بحتاجها في يوم من الايام
طارق: هههههه بل من الحين يأمن مستقبله
سلامة: متفيج لانه
هزاع: اسكتي انتي اسكتي
طارق: ها .. ها .. هزاع .. شوه جلبت ع حرمتيه اشوفك !
شمسة: هزاع دومه جالب ع سلامة
هزاع: بلاك انته بعد
طارق: شوه بلاي ؟
عذيجه: هذا اليوم مضيع عفاري .. طايح في سلامه
سلامة: هو دومه حاط دوبه ودوبي
هزاع: آآآآآآآآه .. يا عفاري .. والله برويها جيه ما قالت لي
طارق: ذليتوا البنيه ع هالطلعه
احمد: محد يقول بطلع في هالبيت الكل وراه
عذيجة: يسلم لي ثمك والله .. في هاي صدقت .. استحن انتن حريم معرسات .. كل وحده بطنها جدامها .. وين تبغن تسيرن ؟ الا هالسناتر الخايسة
هزاع: رمست رمست عيوزتنا فديتج والله
عذيجة: حق جذه بس فالح ..انته والثاني المعرس
احمد: منوه معرس ؟ حد بيعرس وما تخبروني .. جذه امون !
آمنة: شدراني .. والله روحي ما ادري !
هزاع: هههههه امايه قصدها مروان
شمسة: ههه من زمان ما شايفينه
سلامة: هههه مروان الحين معرس !
طارق: من زمان ما شايفينه
سالم: بلاكم ما شايفينه من زمان ... سيرو بيتهم وشوفوه ...
عذيجه: انا الاسبوع اللي طاف ما سرت لهم ..
هزاع: جيه تسيرين هم خل اييون
عذيجة: جب ما يخصك في عيال اخويه اقولك انا ها
هزاع: خيييييبه ما قلت شي .. قلت بس جيه هم ما اييون ؟ خل هم اييون
عذيجة: تدري بهم ما اييون يستحون
هزاع: من شوه يستحون الحين ؟
آمنة: انا بس اعرف شكل عزوز .. ومروان .. اما الباقين .. ابد ما اعرفهم
عذيجة: احسن ..
هزاع: عبدالعزيز يشبه سعيد .. وعمر ياخذ منهم بعد لكن عيونه مش خضر شرات هالقطاو
عذيجة: قطوة حرمتك .. وعيالك قطاو .. يالهرم ما ترمس عن عيال اخويه جذه
سلامة: هههههههه امايه بلاج
عذيجة: هذا ها .. هالكثر يطري عيال اخويه ..
هزاع: هههههه ما قلنا شي انزين
احمد: تغليهم اكثر عنكم
عذيجة: انته بعد اسكت .. تبا تسوي مشاكل الحين ..

ظحك احمد .. والكل ظحك وياه ع رمسة عذيجة ام هزاع ....


فالسيارة ..

عبدالعزيز: وين الحين بتوديني ؟
عمر: مول الامارات ..
عبدالعزيز: عمور الله يخليك .. ابا اشتري لي أي شي حلو
عمر: وليش ان شاء الله ؟
عبدالعزيز: شوف ترا للحين ما رضيت عليك
عمر: بل !
عبدالعزيز: كيفك والله ..
عمر: ادري شوه تبا تشتري الحين
عبدالعزيز: هيه ابا الـPSP والبلاي ستيشن اليديد
عمر: عاد ما يستوي شيئين مره وحده
عبدالعزيز: كيفك
عمر: ما اقدر ..
عبدالعزيز: اوهووو عمور عاد ... الله يخليك ..
عمر: انزين شوف .. اشتر شي واحد منهم الحين .. والثاني الشهر الياي ..
عبدالعزيز: جيه الشهر الياي .. عمي معطنك بيزات ..
عمر: وانته شدراك !
عبدالعزيز: اقصد بيزات المصروف مالنا ..
عمر: قلتها روحك المصروف مالنا .. يعني ما بخسره كله عليك ..
عبدالعزيز: خيبه عمور .. يعطيك 10,000 ما ادري 15,000 كل شهر
عمر: انا ما قايل لك ما تفتح هالظرف ابداً يوم تشوفه فالحجرة ..
عبدالعزيز: ما فاتحنه ولا مره
عمر: وشدراك بالمبلغ ؟
عبدالعزيز: انته هذاك اليوم .. قلت
عمر: متى ؟
عبدالعزيز: والله قلت حق سعيد ..
عمر: وانته تسمعنا ؟
عبدالعزيز: بلاك عمور كنت وياكم فالحجرة ..
عمر: انزين .. بس ما اقدر ..
عبدالعزيز: ما احيدك زطي
عمر: انا زطي الحين ؟!
عبدالعزيز: لالا .. والله ما اقصد .. بس يعني .. اشتر لي
عمر: عبدالعزيز .. سعيد اليوم مخبرني يبا يعرس .. يعني لازم اقتصد زياده عسب يكون كل شي تمام .. واوفر لـ سعيد كل شي يباه .. مصاريف الزواج مب سهله !
عبدالعزيز: اوووووونه .. بيعرس
عمر: ما ابا اسمع السالفه طالعه هني والا هناك ..
عبدالعزيز: ان شااااااء الله ..
عمر: ويالله انزل .. واول شي تتغدا
عبدالعزيز: انزين ان شاء الله ...


عفرا: حصوه يالله
حصه: اصبري الله ياخذ العدو محد أيي وياج مكان
غاليه: خذي راحتج حبيبتيه ..
حصه: قولي حق بنت عمتج
غاليه: بس بسرعه .. لان زايد زين بيسوي بي
حصه: ط هاي الثانية بعد
غاليه: ههههه شوه اسوي انزين ... حكم قرقوش .. علينا
عفرا: في هاي صدقتي
غاليه: بس بس .. ما صدقت قلت شي عن اخواني
عفرا: أي اخوان ؟ جيه عندج اخوان انتي ؟
غاليه :ايه يالسخيفه بسم الله عليهم
عفرا: راس مالج .. زايد .. والا ثاني مب فالحسبة
غاليه: هههههههههه ( رن مبايلها ) .. جبنا سيرة الاط جانا ينط
عفرا: شوه يبا ؟ مب من الله متصل ردي عليه وبتشوفين ..
غاليه: الو .. هلا ثاني

ثاني: شحالج ؟
غاليه: الحمدلله تمام ..
ثاني: وينج ؟
غاليه: ظاهرة ويا بنات عموه
ثاني: وينكن ؟
غاليه: مول الامارات
ثاني: غلوي مري هناك عيل خذي لي مومري
غاليه: شدراني انته كيف تبا ؟
ثاني: انا بدليج أي محل .. وانتي سيري له .. وعطي التيلفون حق واحد اسمه عبدالسلام .. وانا برمسه ..
غاليه: ما شاء الله .. حتى في مول الامارات متعرف ع البياعين
ثاني: ههههه لازم أأمن مستقبلي في كل مكان ..
غاليه: انزين اذا شي وقت بسير
ثاني: ليش ان شاء الله ؟ جيه شوه عندكن
غاليه: ولا شي .. بس تدري زايد قايل لي ما اتأخر
ثاني: الحيييييين المومري هو اللي بيأخرج ..!
غاليه: لا بس يعني اقول يمكن
ثاني: عادي عادي .. انا بقول حق زايد اني انا طرشتج محل تشتري لي شي انا احتايه ..
غاليه: خلاص اوكيه ..
ثاني: طااااااانكس ..
غاليه: مع السلامه ..

عفرا: غلوي نسير نحن ... يوعانه انا ابا آكل
حصه :الحين وقت غدا ؟
عفرا: عيل شوه تشوفين ؟
حصه: الساعه 5 الحين .. ما باجي شي عالمغرب يعني عشا
عفرا: عشا .. والا غدا .. انا يوعانه وبسير آكل
غاليه: انزين نتريا حصه
حصه: لا ما عليه .. سيرن .. وانا يوم بخلص بتصل فيكن .. وبشوفكن وين ..
عفرا: هيه اوكيه .. خلاص عيل ..


في بيت الشباب ..
حجرة مروان .. وعمران ..

عمران: مروان ..
مروان: شوه ؟
عمران: شوه فيك اليوم ما ظهرت من البيت
مروان: مب متفيج ..
عمران: مريض؟
مروان: لا عادي ...... الحين الزجام تسميه مرض ؟
عمران :لا والله !
مروان: الزجام جيه شرات الضيوف .. ايينا ويسير
عمران: لا والله احلف عاد انته .. قول والله
مروان: لا لا لا .. لا يجوز يا مطوعنا .. احلف بعد !
عمران: ههههه اسكت اسكت .. كنت ساكت احسن بوايد
مروان: محد قالك تكلمني
عمران: ملل شوه نسوي
مروان: سر جابل اللي برع
عمران: عمر وعبدالعزيز .. ظهروا .. وراشد ما ادري جنه الا راقد .. وسعيد .. طلع
مروان: وين ساروا عمر وعزوز ؟
عمران: ما ادري والله
مروان: وسعيد ؟
عمران: ما ادري
مروان: عيل شوه تدري ؟
عمران: ادري انك انته هني
مروان: شكراً ..
عمران: عفواً .. مروان
مروان: شوه تبااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
عمران: بسم الله
مروان: شوه تبا ؟ ما اقدر ارمس وايد
عمران: قم نطلع ..
مروان: انته .. تشوف حالتيه والا ؟
عمران: توك تقول الزجام شرات الضيف .. ومتعودين عليه
مروان: لا لا تعبان انا الحين
عمران: الحين بس ؟
مروان: هيه الحين بس ... وعقب بستوي شرات الحصان .. وبظهر ويا هزاع
عمران: اخو ع الفاضي
مروان: اذا تبا تطلع ويانا عقب
عمران: انا ابا الحين ...
مروان: الحين فيه رقاد ..
عمران: ارقد ارقدانزين .. فكنا خلاص ما نبا شي ..
مروان :احسن .. سر سو التفجيرات مالك جهزهم ..
عمران: اقول .. اكرمنا بسكوتك .. وارقد ...


في بيت السفير ..

هند من الملل الفظيع اللي فيها .. نشت وسارت صوب حجرة اخوها ..

فتحت الباب ...

شافت انه راقد ...

هند: بدر

وهو ولا حاس بالدنيا

هند: بدر قم
بدر: شوه ؟
هند: قم ملانه
بدر: شوه تبين ؟
هند: بدر قووووووووووم
بدر ( خوز اللحاف عن ويهه ): خير ؟ آنسة هند
هند: قم .. ملانه
بدر: والله !
هند: والله
بدر: الساعه كم ؟
هند: الساعة الحين 4 ونص
بدر: قومي قومي واله انج فاضيه ... خليني ارقد
هند: الله يخليك بدر قم .. ملانه
بدر: وشوه تبيني اسوي ؟
هند: نطلع
بدر: سيري خذي وحده من الخدامات ... والسايق وسيري
هند: وين اسير؟
بدر: أي مكان تبين تسيرين
هند: شوه تطنز .. نش نش ... انا يالسه هني فالبلاد وفي هاليومين عسب بس انته تهتم فيني
بدر: خيييييييير؟ ! بعدين اليوم زحمة ... مب حلو نطلع
هند: قم والا بتصل في ابويه الحين
بدر: لا اونها بعد تهدد
هند: قم بسرعه .. بطلع
بدر: والله متفيجه شوه ميلسنج هني .. قالوا لج سافري وياهم
هند: افففف ذليتني ع يلستيه هني فالبلاد .. يا اخي ما ابا ما اباااااا ... يالله قم
بدر: شوه نسوي .. يوم الله رزقنا بـ اخت شراتج حنانة .. جان امايه يايبتني انا بس .. والله ما بعور راسي ولا هم بيعورون راسي
هند: جان انا مب اختك اصلا كنت بتصيح النهار وبتبات الليل سهران تفكر في وحده حلوة وطيبة شراتي تكون اختك
بدر: ما عندي سالفة
هند: ما عندك سالفة يوم انك ما تباني اكون اختك
بدر: اقولج .. سيري برع... و بندي الباب وراج ..
هند: قلت لك ظهرني
بدر: ثرني اقولج سيري برع .. بنش بسير اتسبح وببدل
هند: اها .. اذا جيه .... اوكيه انا بعد بسير


في مول الامارات ..

صوب المطاعم ..

عمر وعبدالعزيز .. عبدالعزيز .. طلب وجبه من ماكدونالدز .. وسار يلس ع طاولة من الطاولات ..
وعمر سار وياه ...

عمر: تاكل كل اللي طلبته
عبدالعزيز: انزين ... وانته جيه ما طلبت لك ؟
عمر: ما اشتهي
عبدالعزيز: ليش انته ما تاكل وانا آكل ؟
عمر: ههههههه عبدالعزيز .. وايد تسأل اليوم
عبدالعزيز: ما باكل .. لين تسير تطلب لك ..
عمر: ما ابا
عبدالعزيز: ما باكل عيل
عمر: عبدالعزيز .. كل بسرعه خل نسير نسوّق شويه ونرد البيت .. عندي شغل ويا سعيد ..
عبدالعزيز: اووووووه .. عمور .. كله سعيد وسعيد وسعيد .. الحين .. وعمي يوسف .. انا ولا شي
عمر: لا تصرخ .. نحن فالسنتر ..

هد عبدالعزيز السندويجه .. ونظف ايده .. ومد ايده خذ مبايله .. وتم يعابل فيه ويلعب به ..

عمر: عبدالعزيز كل ..
عبدالعزيز: ما ابا
عمر: عبدالعزيز .. بلاك مستوي جذه هالايام .. ما اقدر اقول لك كلمة ..
عبدالعزيز: لانك انته اللي متغير مب انا !
عمر: انا في شوه تغيرت ؟
عبدالعزيز: وايد تسير عند عمي واتم عنده لين ما ادري الساعه كم .. وما تقولي انك بتتأخر واتم اترياك .. وغير جيه .. حتى اليوم اللي اونك بتراضيني .. تقولين سعيد يباني .. انته وسعيد دومكم تطلعون وكله تقول شغل شغل شغل ..
عمر ( تنهد) : عبدالعزيز .. شوف .. انا عندي 4 اخوان غيرك .. انته مب اخويه الوحيد .. وهم يحسدونك ويعاتبوني دوم .. ليش اني مدلعنك انته اكثر واحد .. ويقولون عمر ما يرفض أي طلب لـ عبدالعزيز .. وعن سالفة تأخرت في بيت عمي خلاص انتهت وانا اعتذرت منك .. لا اتم تفتحها كل دقيقة وتذكرني فيها ..
عبدالعزيز: احس اهتمامك قل
عمر: يمكن اهتمامي قل صح .. لكن .. والله اني ما نسيتك .. عندي اشغال اكثر واكبر .. انته ما عدت عبدالعزيز الصغير اللي كل شي يسوي له اياه عمر ..انته الحين ريال وتقدر تعتمد ع نفسك ..
عبدالعزيز: صح .. لكن ... تشوف فالمسلسلات يوم الأبو .. كله يسافر كله شغل شغل شغل
عمر: شدخل هذا في هذا ؟
عبدالعزيز: كيف شوه دخله ؟ ... وانته ابويه والحين تسوي شرات المسلسلات !

سكت عمر .... ما قدر يفتح ثمه عقب اللي قاله عبدالعزيز ... الأبو .. كلمة كبيرة .. وتهز عمر من داخل هز يوم يسمعها ... وعبدالعزيز الحين .. يقول عمر ابوه ...! ... عمر ما يقدر ومستحيل بالنسبه له ان يوصل لـ مستوى ابوه في يوم من الايام ..

رد فيه الزمن لـ ورى .. وتذكر ابوه وامه .. تذكر يوم ابوه مره تاخر والسبه عمه يوسف بعد .. كان في بيت عمه يوسف وعمر يترياه فالبيت ..


---------------


أم عمر: افففف واخيرا رقد عقب ما ظهر لي قرون .. ( << طبعاً هذا مروان ) وانتوا شوه ميلسنكم للحين ؟
راشد: برقد ويا سعيد ...
ام عمر: انزين يالله قوموا ..
عمر: ما نبا ..
ام عمر : عمر حبيبي سر ارقد ...
عمر: ما ابا ..
ام عمر:سعيد قم سر ارقد عسب اخوك ينش وياك
سعيد: انزين ( <<< مؤدب من يوم هو صغير)
ام عمر: عمر ابوك بيتأخر ..
عمر: عادي ...
ام عمر: باجر وراك مدرسه !
عمر: جيه يتأخر هو ؟
ام عمر: ساير عند عمك يوسف ..
عمر: اوهووووو .. كله عمي يوسف ... من متى الحين هو يسير عنده .. كل يوم كل يوم كل يوم

وانفتح باب الصاله .. ودخل ابوه ..

بو عمر: السلام عليكم ..
ام عمر: عليكم السلام .. هذو ابوك وصل .. شفته يالله قم
بو عمر: شوه السالفه ؟
ام عمر: مب طايع يرقد .. الا يوم يشوفك
بو عمر: عمر ..
عمر: شوه ؟

من طريقة عمر .. حس ابوه انه مضايج .. تجدم صوبه .. ويلس بنفس مستواه

بو عمر: شو فيك ؟
عمر: ما فيني شي
راشد: زعلان زعلان
بو عمر ( ابتسم ) : راشد سر ارقد انته وسعيد ..
راشد: وعمر ؟
بو عمر: الحين بيي وراكم .. سيروا ...
عمر: انا بسير ارقد ..
بو عمر: عمر حبيبي .. آسف لاني اتأخرت اليوم .. ووعد باجر بطوله وياكم بتم .. خلاص .. !

----------------------


عبدالعزيز: عمر .. عمر .. عمووووووووووووووووور
عمر: ها .. وياك ..
عبدالعزيز: ويايه وسرحان .. آسف والله آسف ..
عمر: ع شوه ؟
عبدالعزيز ( نزل راسه ) : ذكرتك في ابونا
عمر ( ابتسم ): تدري ان حركة امس استوت ويايه وويا ابويه الله يرحمه
عبدالعزيز: كيف كيف ؟
عمر: ابويه كان متأخر مره .. عند عمي يوسف وانا ترييته .. وتأخر .. حسيت باحساسك امس .. حسيت كيف كان شعورك .. وكيف كنت متضايج .. انا اللي آسف ..
عبدالعزيز: هيه ؟
عمر: هيه والله .. فعسب جيه يوم قلت اني انا ابوك .. تذكرت ابويه الله يرحمه ..
عبدالعزيز: مروان وايد يشبه ابونا صح ؟
عمر: هيه ..
عبدالعزيز: ونحن امنا ؟!
عمر: يقولون
عبدالعزيز: يا سلام .. يعني امايه كانت وحده فنانه وحلوة
عمر: عندك شك في الموضوع ؟
عبدالعزيز: لا طبعاً .. دام انا ولدها ... ههههههه
عمر: هههههه كل انته بس كل .. وايد واثق من عمرك ..



***********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 27-06-09, 05:59 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء السّابع



لابس نظارة طبية .. و الحجرة ظلام .. وع المكتب ماله .. فاتح اللاب توب جدامه .. و حذاله بيبسي .. و جميع انواع الكاكاو .. وما تشتهي نفسك من الكاكاو ..


نور يدخل الحجرة فجأه .. وهالنور يزعجه ... لان
1 ) دليل ع ان حد فتح الباب
2 ) يضايقه ويقطع عليه حبل افكاره ..

زايد ( فتح الليت ) : ما شاء الله .. السلام عليكم
ثاني: وعليكم السلام .. جيه فتحت الليت !
زايد: بسم الله وين يالس انته ؟ الحجرة جذه ظلام ..
ثاني: انا جيه احب ايلس
زايد: انزين ... غاليه ردت ؟
ثاني: لا
زايد: اها
ثاني: انا قلت لها تمر ع محل هناك .. وتشتري لي شي انا اباه
زايد: انته لا تخدم الناس .. وتخلي الناس يخدمونك
ثاني: اختيه اختيييه .. كيفي
زايد: انزين اسمع
ثاني: شوه ؟
زايد: امايه تباك تحت
ثاني: شوه تبا ؟
زايد: تبا تشوف جمالك .. ووسامتك اللي من الصبح ما شايفتنها
ثاني: انا مشغول الحين
زايد: والله كيفك انا قلت لك ..
ثاني: زايد .. عندك رقم عمر ؟
زايد: هيه ..
ثاني: عطني اياه ..
زايد: ليش؟
ثاني: بس جذه .. يمكن احتاجه في يوم من الايام ..
زايد: رقمه ******* ويالله انزل تحت .. فاتح لي بقالة بعد
ثاني: هههههه تعال ما تبا
زايد ( مد ايده وخذ سنكرز) : يالله قم
ثاني: ياي وراك .. اذهب ونحن من خلفك
زايد: وايد سمعناها .. وولا مره شفناها
ثاني: ههههههه لا والله .. 5 دقايق وبنزل .. الحين ..


صوب المطاعم ..

عمر .. نش سار يطلب له شي خفيف من السلطات .. عسب خاطر عبدالعزيز بس .. لانه حشره


عبدالعزيز كان يالس روحه ع الطاولة .. لمح هنتين .. يعرفهن ..

عبدالعزيز: يالنحسه ..

عفرا: سمعت النحسه !
غاليه: شاكه في عمرج ؟
عفرا: محد يقول النحسه غير عزوز
غاليه: ههههههههه بلاج يا امي .. اشتقتي له ؟ ما يا ويانا للأسف اخوه ما خلاه
عفرا: صدقيني والله


عبدالعزيز ( ناقع من الظحك ): غلوي ..

غاليه .. صدت ورا ..

عفرا: شوه قلت لج .. عفريت من عفاريت القرن ..

وسارن صوبه ..

غاليه: انته هني
عبدالعزيز: لا هناك
عفرا: شوه يايبنك ؟ قلنا أمن الدولة .. بعد ما خلوك ..
عبدالعزيز: جب جب .. كيفي .. وبعدين مب جنج غلطتي ع اخويه
عفرا: يجبك انزين ..
غاليه: ايه عيب ... جدام الناس
عفرا: قولي حق هذا الياهل
عبدالعزيز: دام ياهل لا تحطين راسج براسي
غاليه: هههههه ما ترومين عليه ..
عفرا: طبعاً اخو السخيف مروانو
عبدالعزيز: ههههه بلاج تتحرطمين بزياده اليوم
غاليه: ما عليه ما عليه .. عفاري يوعانه عسب جيه
عبدالعزيز: حد ميودنج كلي
عفرا: ما شي طاولات
عبدالعزيز: يلسي هني .. كلي
غاليه: هيه والله نيلس هني .. مب متفيجه اوقف واتريا ..


حطت عفرا صينيتها .. وغاليه بعد وياها حطت صينيتها .. و يلست .. وعفرا يلست .. لكن تحرطيمها ما خلص .. وترمس وترمس ...

عبدالعزيز: بس صخي
عفرا: انته اكبر كائن بشري خاين عرفته البشرية
عبدالعزيز: ليش؟
عفرا: لانك ياي هني وتستهبل .. تقول لنا ما بتيي
غاليه: تعال صدق ويا منوه ياي ؟ ؟
عفرا: ويا منوه ياي يعني ؟ تلقين يا مروان يايبنه .. وفارنه هني وساير ما ادري وين .. او يا أمن الدولة .. قص عليه ويابه هني سكته بهالطلعه بس روحه سار يحوط ..

وترمس عفرا .. وما لقت أي استجابه .. ولا تفاعل ..

عفرا: بلاكم صخيتوا ؟

بس من رفعت راسها .. وشافت اللي حط صينيته .. انصدمت ...........!

عفرا ( نزلت ايدها .. وبصوت واطي ) : الله ياخذ عدوك يا عزوز
عمر ( بعده واقف .. ومستغرب ): السلام عليكم..
عبدالعزيز: عليكم السلام .. هلا والله


عمر بعده مستغرب ....... غاليه منصدمة ومنزلة راسها ومستحيل ترفعه لو شوه ما يستوي .. وعفرا يالسه وميته من الزياغ .. ومنصدمه هي الثانية ..

عمر: في شي ؟
عبدالعزيز: لا ما في شي ..

عمر اطالع صوب عبدالعزيز .. ونظراته كلها تساؤلات .. هو 1 من الـ 2 اما عبدالعزيز مسوي مصيبه .. و تفلسف ع هالبنات .. او ان في شي وعمر زي الاطرش فالزفة !

فأشر له بايده كانه يقول منوه ؟

عبدالعزيز: فذمتك ما عرفتهن ؟
عمر: منوه ؟
عبدالعزيز: حد ما يعرف هالويوه النيرة .. والسمحه .. والجميله

عمر .. انصدم .. هذا قام يألف شوي .. فيوزاته ظربت .. عطاه نظرة .. عبدالعزيز فاهمنها ان لا تكمل استهبال وجاوبني ..

عبدالعزيز: احم احم .. حد ما يعرف اهله المهم اعرفك ع غاليه بنت عمي .. و عفرا النحسه بنت عموه عذيجة ..

غاليه تمنت الارض تنشق نصين .. وتبلعها ولا انها تنحط في هالموقف .. وعفرا تتحلف حق عبدالعزيز ع هالموقف البايخ السخيف .. وعمر منصدم وفي نفس الوقت هو الثاني يتحلف حق عبدالعزيز .. لكن مب كثر عفرا ..

عمر: انا بسير ايلس هناك .. يوم بتخلص .. خبرني ..
عبدالعزيز: وين بتسير ما شي مكان .. تعال

عمر ما عبر عبدالعزيز .. وشل الصينية .. وسار ..

عفرا: والله .. والله والله .. وقسما بالله .. بتشوف شي ما شفته
عبدالعزيز: ههههههههههههه اشكالكن الصراااااااااحه فنننننن
عفرا: صدق سخافه
عبدالعزيز: بلاج ؟ يعني روحج قلتي ان عمور يايبني
عفرا: هذا عمر ؟
عبدالعزيز: شوه تستهبلين يعني منوه ؟
عفرا: شدراني انا ما اعرف ولا واحد من اخوانك .. اللهم مروان ..
عبدالعزيز: مشكلتج
عفرا: بتشوف انزين . والله بتشوف
عبدالعزيز: مب زين تحلفين هالكثر ..
عفرا: انزين بتشوف .. غاليه نشي نسير ..

انفجرت غاليه هني .. تصيح من الخاطر ..

انصدم عبدالعزيز .. وانصدمت عفرا في نفس الوقت ...


عمر : الو .. هلا سعيد
سعيد: اهلين عمر
عمر: وينك ؟
سعيد: ظاهر ..
عمر: انزين اقولك .. نحن الحين بنخلص .. عبدالعزيز .. غديته .. وبنسير بيت عموه
سعيد: الحين ؟
عمر: هيه .. ما بنسير السوق .. يوم ثاني بويه السوق
سعيد: اخافه يحتشر عليك ..
عمر: لا ما عليه .. بقنعه .. وبقوله بوديك بيت عموه .. يعني بيقتنع وهو مغمض
سعيد: خلاص عيل .. انا ساير هناك .. انته رمست عموه ؟
عمر: لا .. بتصل بها الحين بقول لها ان نحن يايين ..
سعيد: خلاص عيل .. يالله مع السلامه ..


في وافي ...

منوه هني ؟

هند وبدر ..

بما ان هند بس ملانه ... والمهم تطلع مب مهم وين المكان اللي بتظهره .. فـ بدر في نظره ان وافي احسن ..

بدر: يالله اشتريها
هند: هاللون احلى والا هذاك
بدر: الاحمر
هند: احمر !
بدر: سألتيني وقلت لج رايي
هند: خلاص عيل ... بناخذ برايك ..
بدر: أي قميص بتاخذين عليها ؟
هند: ما ادري .. اذا اخترنا احمر .. اممم القميص يكون احمر وعليه شغل ذهبي
بدر: ع كيفج اخترتي وخلصتي ؟
هند: هههه لاني شفت القميص هناك
بدر: هيييه .. قولي جيه ..
هند: يالله باخذ هاي

سارت هند وخذت القميص .. وساروا بيحاسبون ...

بدر: استريحي
هند: عندي انزين .. ابويه معطني قبل ما يسافر وروحي عندي
بدر: انزين .. خليهم حق وقت ثاني
هند: كيفك يعني تبا تخسر .. خسّر
بدر: هيه ابا اخسّر
هند: كيفك ..


دفع بدر ... وظهر ويا هند برع المحل ...

بدر: يالله وين الحين ؟
هند: بتعشى طبعا
بدر: قلتي حق ميري انج ما بتتعشين فالبيت ؟
هند: هيييييييه قلت لها ... جنّه الا هي مربتني
بدر: انزين صح
هند: اتخسي انزين
بدر: ههههههه بلاج عصبتي
هند: هي صح طيبة .. ووايد معبرتني .. بس الصراحه مزودتنها جني ياهل .. تسألني كلتي تبين شي ما تبين ؟ شوه تبين الغدا شوه تبين العشا ... وما ادري شوه ..
بدر: احمدي ربج غيرج يتمنى اللي انتي فيه
هند: الله لا يبلي حد شراتي
بدر: شووووووووه ؟
هند: ما شي ..

مرة وحده وقف بدر ...

هند: بلاك وقفت ...
بدر: اوووووه شت
هند: قايلة لك لا تقولي هالكلمة السخيفة جدامي
بدر: لفي ورا ...
هند: شوه ؟!
بدر: صدي ورا بسرعه
هند: شوه السالفه
بدر: هندو صدي وراااا وامشي سيده وانجبي

لفت هند ورا ولا تدري اصلا شوه السالفه ...

وقفت شوي بعيد .. وصدت تشوف اخوها .. شافته واقف ويا شلة شباب .. عرفت انهم ربعه ..


رد بدر عقب ما سلم ع ربعه ...

بدر: بسرعه نسير البيت ..
هند: والعشا ؟
بدر: بلا عشا بلا خرابيط ..
هند: ع راحتك ..

طلعوا من السنتر ... وركبوا السيارة ...

بدر: عسب جيه يوم اقولج ما ابا اظهرج في هاليوم ..
هند: وشوه فيها كل الناس ظاهرين
بدر: كل الناس ظاهرين .. صح .. بس مب كل الناس مظهرين خواتهم
هند: وانته ما سويت شي غلط ... انته ويا اختك ...
بدر: بس اسكتي .. لو تنحطين في هالموقف المحرج اللي انحطيت فيه
هند: مب موقف محرج
بدر: عندج انتي مب محرج
هند: طبعاً .. وبعدين هم اثنين اللي سلمت عليهم .. واحد منهم ثره شافني يوم كنا في لندن صح والا ؟ ووياك وويا ابويه
بدر: لندن غير !
هند: في شوه غير ؟ يعني برع عادي يشوفوني ... وفالبلاد لا ؟
بدر: برع البلاد شي و فالبلاد شي ثاني .. وبعدين اللي ترمسين عنه هو خالد ... وخالد عادي انا اثق فيه .. واعرف هو منوه .. لكن غيره لا
هند: مش مشكلتيه تثق فيه والا ما تثق فيه .. المهم انا .. انا اثق في منوه ... وتعال بقولك .. انا اصلا ما ارضى انهم يشوفوني ... كنت تقدر تقولي سيري ربعي جدامي بدون ما تقولي انجبي فالسنتر !
بدر: انتي مب فاهمه .. مب فاهمه اللي ابا اوصلج اياه
هند: بلى فاهمه .. وفاهمه انك ما ظاهر ويا حد غريب ... والا حرام عليه وحلال ع غيري
بدر: شوه قصدج
هند: انته تعرف قصدي عدل ... يوم انكم تظهرون ويا البنات ... عادي تسيريون وتردون ... حد يشوفكم عادي ... بس حد يشوف خواتكم وهن محترمات عمارهن لا
بدر: هندو سكتي الله يخليج .. راسي يعورني منج ... انزين .. انا غلطان يوم وافقت اني اظهرج
هند: انا الغلطانه اللي قلت لك اصلا ظهرني


عمران كان يالس فالحجرة .. و وياه مروان اللي شبه مدوخ .. وخلاص عيونه ما يروم يبطلها ..

عمران: يعني لازم تظهر ويا هزاع ؟
مروان ( مغمض عينه) : ياخي انته ليش محتر ؟
عمران: لاني يوم قلت لك نظهر قلت بتريا هزاع
مروان: هيه بتريا هزاع
عمران: وهزاع نقع فيك خيانه وللحين ما اتصل ..
مروان: ما بخسر شي ثرني فالبيت ..
عمران: انزين انته جيه ما تتصل فيه ؟
مروان: هو يباني هو يتصل بي .. مب كل مره انا اتصل ..
عمران: اونه بعد يتغلون ع بعض ..

وسمعوا دق الباب ..

كان فريد .. ووراه راشد ..

عمران: اوه فريد .. شحالك
فريد: بخير
راشد: فريد يبت كندورتيه ؟
فريد: هيه ..
راشد: حطها فالحجرة ..
فريد: مروان .. شوه فيك ؟
مروان: آآآه بابا فريد.. انا تعبان مريض ..
فريد: شوه فيك ؟
عمران: هههههه فيه زجام
فريد: زكام ... عادي
مروان: عادي في عينك يالهرم .. اقولك تعبان تقولي عادي
فريد: عشان انته كله .. برع برع .. مع هزاع ..
مروان: وانته شلك ؟
فريد: عيل ما تقولي .. تعبان ..
مروان: صدق صدقت عمرك .. قم قم .. مفتقد عيالك .. عزوز وسعيد .. ياي تظهر حرتك فينا
راشد: هههههههه بلاك انته
عمران: ههههههه مدوخ الحين .. ما يعرف شوه يقول
راشد: بلاك ؟
عمران: تعبان .. وطايح جذه من الصبح .. يتريا اتصال الشيخ هزاع .. عسب يظهر
راشد: يعني لازم ؟
مروان: لا اله الا الله .. بلاكم انتوا ؟ كيفي
راشد: انزين كيفك محد قال شي
مروان: واضح ان محد قال شي ... لا انته قلت .. ولا اخوك
راشد: ابويه انا بسير الحين .. ولا يخصني في أي حد
عمران: وين بتسير ؟
مروان: شل شل اخوك وياك .. يخاف يتم روحه فالبيت
عمران: لا اخاف ولا شي .. ولا ابا اطلع اصلاً
مروان: مساعه تقول ظهرني ظهرني
عمران: هذاك كان مساعه .. مب الحين !! .. الحين غيرت رايي بتم يالس فالبيت ابرك لي ..
مروان: انا بعد اقول احسن ..


في بيت بو هزاع ..

آمنة .. و احمد .. وسلامة .. بس يالسين .. وطارق والباجين .. ظهروا ..

أحمد: امون تبين شي ؟
آمنة: وين بتسير ؟
أحمد: بسير شويه عند الربع وبرد
آمنة: لا لا لا
أحمد ( مستغرب ): شوه لا لا لا ؟
آمنة: اقصد .. لا تسير الحين ..
أحمد: ليش ؟ عيل متى اسير ؟
آمنة: اتريا الحين بيحطون العشا .. وتعشا وعقب ردني البيت وسير وين ما تبا تسير
أحمد ( يشوف الساعه ): بتردين البيت الحين ؟
آمنة: هيه ... تعبانه بسير ارقد ...
سلامة: بعده .. تو الناس
آمنة: لا لا ..
سلامة: انزين رقدي هني .. وعقب يوم بيرد بيوعونج وسيري .. او باتي هني
احمد ( يطالع سلامة بطرف عينه ): أبلة سلامة
سلامة: ههههههههههه شوه ؟
أحمد: لا تخربين عليه حرمتيه بعد .. تعلمينها تبات هني
سلامة: هههه ليش شوه فيها ؟ .. خل تبات بيت ابوها
احمد :لا لا لا .. ما عندنا حريم يباتن برع بيوتهن
آمنة: اصلاً انته روحك تدري اني ما احب ابات برع البيت ..
احمد: صح ... ادري .. بس يمكن سبحان الله .. تأثر أختج عليج وتقنعج
آمنة: لا .. ما تقدر ..
سلامة: حبيبتيه .. كيفج كيفج .. انا ما يخصني
أحمد: انزين والحين شوه ؟
آمنة: اما انك تيلس وتتريا العشا وعقب تردني البيت .. او ان الحين وانته ظاهر .. ايي وياك وتنزلني البيت
احمد: وما تتعشين !
آمنة: باكل أي شي ..
احمد: لا لا .. عيل يلسي هني تعشي احسن بوايد .. اتأكد انج كلتي لج شي
آمنة: جيه بيتكم ما يطبخون ؟ ... ترا بيتعشون وبيتصلون فوق .. اذا ابا عشا والا ..
أحمد: لا هني احسن ... بتأكد انج كلتي وعقب بسير ..
سلامة: اونه اونه ما نروم
آمنة: حشى ... يالحسد .. انته ايه اميه .. مب مكفنج ريلج .. ولا امايه وابويه ؟! وحصه وشمسه ؟ كلهم يدلعونج
سلامة: تف تف تف .. عين الحسود ..
احمد: هههههه بلاكن تتناقرن .. جنكن ديج وديايه ..
آمنة: شكراً ع التشبيه ..
سلامة: طبعاً امون الديج .. ههههههه
احمد: هههه عن الغلط ع حرمتيه ...


نفس الوقت دخلت .. عفرا ..

عفرا: السلام عليكم
سلامة: عليكم السلام ..
آمنة: اهلاً وسهلاً ..
سلامة: بسم الله بلاج جيه تقولينها ؟ جنه الا ماكلين حلالها
احمد: تدرين يوم امون تظرب فيوزاتها .. وما تدري شوه تسوي .. أي حد يكون طالع تبا تطلع وياه .. واذا ما خبرها .. عاد تستانس زياده لانها بتظارب وياه
آمنة: احلف عاد ..
احمد: شدراني عنج
سلامة: انتي بلاج صاخه ؟
عفرا: شوه تبيني اقولج ؟
سلامة: وين حصوه ؟
عفرا: الحين يايه ..
سلامة: بلاج ؟
عفرا: ما فيني شي ..

ووصلت حصه ..

حصة: هااااااااي
آمنة: والا هالثانية تتحسب نحن بناتها فالمدرسة ..
حصة: انتي بعد بلاج ؟ ماده البوز شبرين ( تقصد آمنة)
أحمد: جيه ما وديتوا حرمتيه ؟
حصه: وين نوديها ؟
احمد: ما ادري وين سايرات .. ما وديتوها زعلانه منكن الحين
حصه: والله هي ما قالت لنا
احمد: من دون ما تقول لكن لازم تتصلن بها وتقولن لها .. وتمرن وراها بعد
سلامة: هههههههههه يايبينها وناسينها
حصه: آسفين يالكشيخة .. آسفين ..
أحمد: ما تقبل اعتذاركم ..
حصه: يوم ما تقبل .. والله انته ريلها .. شلها وودها أي مكان تبا تسيره
احمد: بلللللل فالويه
سلامة: هههههه الله يغربل العدو بلاكم انتوا اليوم ؟ بسم الله ههههههه
حصه: عفاري اتصلتي في غاليه ؟
عفرا: لا .. بسير الحين فوق وبتصل ..

نشت عفرا .. وسارت فوق .. والباقين استغربوا من هدوء عفرا .. وادبها هالمره .. الا حصه اللي كانت تدري بالسالفه .. وعقب تموا يسولفون عادي ...


في شقة صالح وشمسة ..

من اول ما راد ... وهو يلعب بلاي ستيشن للحين ...

شمسة: بند بس خلاص
سالم: وين ابويه ؟
شمسة: الحين ياي
سالم: ياب لي عشا ؟
شمسة: لا
سالم ( ودّر القير): قولي والله ؟!
شمسة: ليش وايد يوعان ؟
سالم: هيه
شمسة: قلت لك بسوي لك عشا قلت ما تبا .. وتبا من برع
سالم: هيه ابا من برع .. واذا ما يايب والله خل يرد يشتري لي .. وايي عقب البيت
شمسة: هيه يشتغل عندك
سالم ( رد يلعب ): هيه ... انا ولده لازم يخدمني
شمسة: صدق ما تستحي ...

ووصل صالح ....

صالح: السلام عليكم
شمسة: وعليكم السلام ورحمة الله
صالح: بلاه البيت هادي
سالم: جيه في حد عسب يكون حشرة يعني
صالح: بو لسان شخبارك ؟
سالم: يبت لي عشا
صالح: هيه ... تعال كل
سالم: عيل ليش تقصين عليه
شمسة: بغيتك تودر هاللي في ايدك .. وتنش تعصب وتبند
سام: اووووووونه بعد تعرف تقص ع الواحد
صالح: قم انزين تعشا يالله .. شمسة قومي سيري ييبي السماط ... بنتعشى
سالم: شوه يايب لي ؟
صالح: مشاوي .. قم لا تسأل وايد ..
سالم: لحظة شويه
صالح: انا بسير الحجرة ببدل وبرد ... ابا اشوفك مبند كل شي ... ولامنه
سالم: ان شااااااء الله فالك طيب يا بو سالم ..
صالح: ما سرتوا بيت ابوج
شمسة: مب متفيجه اليوم
سالم: هيه صدق تأديبا لكم لانكم ما وديتوني بيت يدي اليوم بخلص العشا وبرد العب بعد
شمسة: يوم بيكون ع كيفك عقب
صالح: تأديبا لك انته ... لانك وايد اطّول لسانك ... البلاي ستيشن ما بتشوفه اسبوع

وسار صالح ...

سالم: شوه شوه ما يخصني
شمسة: محد قالك تقول جذه ...
سالم: انزين صدق
شمسة: عيل تحمل ما ياك ... كيفك ..
سالم: اففففف شوه هالحاله
شمسة: وقم الحين ..... عن ايي ويشوفك ما مبند ويقول لك ما تشوفه شهر والا سنة كاملة ..
سالم: لا لا .. ببند

سالم يعرف لو ابوه قال شي يسويه .. رغم ان سالم لسانه طويل .. ويرد ... وجذه ... لكن يخاف من ابوه يوم يشد عليه ...


في بيت بو زايد ...

غاليه .. من صدقها جلبتها مناحه فالسنتر .. وتمت تصيح ... ع حركة عبدالعزيز .. هي حساسه .. وخجولة .. وما تداني تنحط في هالمواقف .. اللي تتفشل منها .. وخصوصاً انها ما توقعت في يوم تنحط في هالموقف .. ويا ولد عمها ...

فيوم حصل الموقف .. وهي صاحت .. تم عبدالعزيز يعتذر ويعتذر وهي ولا معبرتنه ... وعفرا تهديها .. وتقول لها حصل خير .. وهي ولا .... الا عقب عفرا اتصلت في حصه وقالت لها تيي بسرعه .. لانهم يبون يردون البيت ....

ردت البيت .. دخلت الحمام وتسبحت .. وظهرت .. ونفسيتها هدت شويه ....


سمعت دق الباب ...


غاليه: هلا ..
ثاني: غلوي انتي رديتي ؟
غاليه: يعني شوه تشوف ؟
ثاني: شوه فيج ؟ مريضه ؟

من خشمها المحمر ... وعيونها الحمرا .. بين على غاليه ان فيها شــــــــــــــي ..

غاليه: هيه مزجمة ..
ثاني: احيد الزجام فالخشم مب فالعين
غاليه: اووووه .. ثاني شوه تبا ؟
ثاني: وين اللي بتتصل وبتييب لي الميموري ؟
غاليه: ما كان شي وقت
ثاني: هالكثر تحوطتن .. وتقولين ما شي وقت ؟
غاليه: الله يخليك يا ثاني .. الله يخليك .. مالي خلق حق أي شي
ثاني: بلاج انتي ؟
غاليه: ما فيني شي .. بس لو تظهر برع وتبند الباب وراك ..
ثاني: شوه فيج ؟
غاليه: اقولك ما فيني شي .. بس خلني روحي
ثاني: غلوي انتي صايحه ؟
غاليه: ثاني الله يخليك .. والله اسكت عني واظهر برع ...

نفس الوقت .. ردت غاليه تصيح ... وانصدم ثاني !! شوه فيها اخته ؟ شوه استوى بها ؟

وبعد نفس الوقت .. وصل زايد ..

زايد ( منصدم ): شوه السالفه ؟ ثاني ..
ثاني: والله .. والله ان ما يخصني .. يايه من برع وهي ما ادري بلاها ... وكل ما سألتها شوه فيج ؟ تقولي اظهر برع ...
زايد: خلاص عيل اظهر برع ..
ثاني: لا والله ؟
زايد: ثاني قم تعال بنسير برع ..

نش ثاني ظهر .. وظهر وراه زايد .. وبند الباب .. زايد يعرف غاليه حساسه .. وما تتحمل .. ومدام انها قالت اظهروا برع .. يعني مب متحمله أي شي في هالوقت .. وما حب زايد يضغط عليها .. والا يتم يسألها شوه فيج ؟ فودرها وظهر ويا ثاني



فالسيارة ..

عمر: حركة بايخة تدري والا ؟
عبدالعزيز: والله ما كان قصدي .. ولا حطيت في بالي
عمر: مب عيب عليك الحين ؟ مب عيب ؟
عبدالعزيز: عمور
عمر: اسكت
عبدالعزيز: الله يخليك .. والله ان ما خطر ع بالي ابداً انها تصيح
عمر: انا تفشلت اصلاً يوم دريت ان وحده فيهن بنت عموه والثانية بنت عمي
عبدالعزيز: انزين والله هن يو صوب المطاعم وما شي مكان زحمة .. قلت ايلسن ع الطاولة ويايه
عمر: لكن تقدر تتصل بي انا وتقول ويايه بنت عموه وبنت عمي .. عسب انا ما ايي صوبكم .. او تقدر تقول لهن ان اخويه عمر يايبني .. عسب ما تحطهن في هالموقف ..
عبدالعزيز: وييييييه سالفه
عمر: لا مب سالفة ... اللي استوى قبل شويه هي السالفه ...
عبدالعزيز: غاليه رقيقة
عمر: ويوم تدري بها رقيقة .. ليش جذه تسوي فيها ؟
عبدالعزيز: اقولك ما حطيت فبالي انها تصيح
عمر: توك تقول انها رقيقة .. والحين تقول ما حطيت فبالك انها تصيح !
عبدالعزيز: اقصد يعني ادري انها رقيقة .. بس عاد مب لدرجة انها تصيح .. وبعدين جيه صاحت ؟ والله قهرت بي ..
عمر: لا والله !!
عبدالعزيز: ههههههه والله .. النحسه ما سوت شي
عمر: بعد رديت للألفاظ !!
عبدالعزيز: انزين هي نحسه
عمر: اقولك .. اسكت .. لاني صدق معصب عليك .. وما امزح وياك
عبدالعزيز: عمر
عمر: قلت لك اسكت
عبدالعزيز: عمور ..
عمر: عبدالعزيز .. وبعدين وياك !
عبدالعزيز: مب نازل بيت قوم عموه .. الا يوم تقول انك راضي
عمر: عيل تم فالسيارة ..
عبدالعزيز: احسن ..
عمر: قم انزل
عبدالعزيز: ما بنزل
عمر: بتعفن هني
عبدالعزيز: احسن
عمر: كيفك والله
عبدالعزيز: انزين
عمر: مشكلتك انته اللي بتتعب .. فمان الله
عبدالعزيز: باي


نزل عمر ولا عبر عبدالعزيز .. اللي يلس فالسيارة ولا طاع ينزل .. عناداً بس ليش ان عمر مب راضي عليه .. وع الحركة اللي سواها ... وسار عمر ع طول صوب الميلس ..


شاف سعيد يالس ويترياه .. عمر دخل وتنهد .. ويلس ..

سعيد: بلاك ؟
عمر: ما فيني شي
سعيد: وين عبدالعزيز؟
عمر: فـ السيارة
سعيد: وجيه ما نزل ؟
عمر: خله
سعيد: شوه السالفه ؟
عمر: ما شي عقب بخبرك .. وين عموه ؟
سعيد: الحين يايه .. بغت تدخلني الصالة .. قلت لها والله ما دخلت الصاله ..
عمر: في حد جيه هناك ؟
سعيد: ما ادري .. بس تدري .. انا ادري من مروان ان بناتها من دون أي سابق انذار .. ايون هني .. واكيد فالصاله ييلسن .. استحي
عمر: زين سويت عيل ..


ودخلت عمتهم ..

عذيجة: مرحبا مرحبا .. تو ما نور البيت .. فديتكم والله
عمر: هلا عموه
عذيجة: فديت هالويه .. وينك من زمان ؟
عمر: موجود
عذيجة: شحالك ؟؟ شخبارك ؟
عمر: الحمدلله . .انتي شحالج ؟
عذيجة: الحمدلله .. بخير دامك بخير يالغالي
عمر: الحمدلله
عذيجة: عيل وين عبدالعزيز ؟
عمر: فالسيارة
عذيجة: ويه ...! جييييه ؟
عمر: خليه عنج عموه والله اني مب فاضي حق دلعه ..
عذيجة: لا شوه ؟ ولديه يتم يالس فالسيارة .. شوه سويت به يا عمر ؟
عمر: والله ما سويت به شي .. هو روحه بس جذه بمزاجه
عذيجة: قول والله
عمر: ههه والله .. خليه عنج عندنا سالفة اهم من عبدالعزيز
عذيجة: خير فديتكم .. رمسوا .. محتايين شي ؟
عمر: لا لا ..
عذيجة: والله .. جانكم محتايين قولوا
عمر: عموه الله يهداج .. شوي شوي .. والله مب محتايين شي .. ولو محتايين ما بنسير عند غريب وعمتنا موجوده
عذيجة: حبيبي انته والله ... انزين شوه فيك ؟
عمر: انا ما فيني شي .. السالفة تخص سعيد
عذيجة: وانا اشوفه ساكت ..قول ارمس شوه فيك ؟؟ سعيد فديتك


في صالة بو هزاع ...

سلامة سارت بيتها .. وحصة سارت بيتها .. وآمنة بعدها يالسه .. هاي اللي كانت تعبانه وتبا تسير !! ... وعفرا يالسه وياها ..

عفرا الحين ما تدري شوه تسوي .. تتحوط فالصاله .. وكل دقيقة ماسكة لها شي .. وتسولف في نفس الوقت ويا آمنة ..

آمنة: قري يلسي مكان واحد راسي دار !!
عفرا: وين امايه ؟
آمنة: سارت
عفرا: وين ؟
آمنة: فالميلس
عفرا: شوه تسوي ؟
آمنة: عيال عمي يايين
عفرا: أي عم ؟
آمنة: عمي سيف ..
عفرا: اونه .. مروان اكيد ليش يستهبل وساير فالميلس ؟
آمنة: ما اعتقد مروان .. مساعه سمعتها تقول سعيد .. وبعد واحد قبل شويه يا
عفرا: اذا مب مروان ... وسعيد اللي ياي !! عيل منوه ؟
آمنة: ما ادري شوفي السيارة اللي برع ..
عفرا: ما ادري بـ سياييرهم ...
آمنة: اوه .. انتي وايد ترمسين
عفرا: قومي نسير برع
آمنة: شوه نسوي ؟
عفرا : الجو حلو .. بنمشي
آمنة: مب متفيجة
عفرا: قومي يا كسلانة .. هالياهل اللي بتييبينه بيكون كسلان ..
آمنة: بسم الله ع ولديه
عفرا: عيل نشي ..
آمنة : انزين
عفرا: وين احمد ؟ يوم انتي جيه تعبانة جيه ما رديتي البيت ؟
ىمنة :قلت له .. ما طاع .. اونه بسير شويه عند ربيعي .. وبرد وعقب بردج البيت ..
عفرا: والله حاله جان ردج !
آمنة: اونه بتمين روحج فالبيت .. ويمكن يستوي شي بسم الله .. واونه اني عنيدة .. ما بطيع طبعاً واحد من اخوانه يوديني حتى لو اخته ويايه .. فخلاني هني ..
عفرا: سالفة سالفه ..


ظهرت عفرا ووياها آمنة برع ..


وهن يتمشن .. سمعت عفرا صوت اللي ينرفزها ! ! .. واليوم صدق معصبه عليه !


آمنة: اويه هذا عبدالعزيز
عفرا: السخيف
آمنة: بلاج عليه ؟ هههههه من زمان ما شايفتنه نسير صوبه

وسارت آمنة صوب عبدالعزيز ..

آمنة: شحالك ؟
عبدالعزيز: تمام .. انتي شحالج ؟
آمنة: الحمدلله .. ويوم انك هني .. جيه ما نزلت ؟
عبدالعزيز: مب متفيج
عفرا: اهلاً استاذ
عبدالعزيز: عفروه النحسة
عفرا: حرمتك النحسة يالسخيف .. بعد لك ويه ترمس ؟
عبدالعزيز: قولي انتي .. شحال غلوي ؟
عفرا: تو الناس تسأل عنها .. جيه ما اتصلت بها ؟
عبدالعزيز: مينونه اتصل فيها ؟ ما فيه تعصب عليه
آمنة: شوه السالفه ؟
عفرا: اسألي ولد خالج
عبدالعزيز: والله ان عمور عصب عليه وهزبني هزااااااااب .. في حياتي ما سمعته منه ..
عفرا: تتأدب
عبدالعزيز: وآخر شي خلاني فالموتر ولا عبرني بعد .. اول مره !
عفرا: ان شاء الله دوم
عبدالعزيز: يالنحسة كله منج
عفرا: محد قالك .. تتصرف هالتصرف الغبي
آمنة: شوه السالفه ؟ قولواااااااااا


مروان .. ظهر من الحمام .. وما قدر يمشي .. تساند شويه ع اليدار .. وتم يتنفس بصعوبة .. عقبها .. يالله قدر يمشي لين شبريته .. ولا حس بعمره .. الا وهو طايح ع الشبريه .. وتم يكح .. ويكح .. ويكح ..


دخل عمران ..

عمران: مروان شوه فيك ؟
مروان: ما فيني شي ..
عمران: شوه ما فيك شي ؟
مروان: عمران الله يخليك .. بس قم عني .. احس اني بردان ..
عمران: بردان والجو حر ..
مروان: بند المكيف وكل شي .. بند
عمران: ما فاتح شي
مروان: عمرااااان
عمران: والله ان لا المكيف ولا المروحة فاتحنهم انا ... انته شكلك مريض صدق !
مروان: قم عني .. بس خلني .. لا ادقني .. احس جسمي متكسر ..
عمران: لاااا .. انته صدق تعبان ..

وظهر عمران من الحجرة .. سار صوب حجرة سعيد وراشد .. دق الباب ودخل .. ما شاف راشد ..
شاف من فوق .. انه راشد يالس تحت فالصاله .. و تم يزقره ,,

راشد .. يالس ع اللاب توب .. ولا يعبر .. يستهبل والا يستعبط !!

نزل عمران تحت ...

عمران : راااااشد انا ازقرك
راشد ( ببرود ) : شوه ؟
عمران: من الصبح ازقرك ....
راشد: ما سمعتك .. كنت حاط السماعات
عمران: راشد :: مروان مريض وايد
راشد: خله عنك والله انه يستهبل .. مريض ويبا يظهر ويا هزاع اصلاً الوقت تأخر
عمران: ما بيظهر ويا هزاع ولا شي .. و والله انه مريض .. دخلت لقيته منسدح ع الفراش شرات الميت بسم الله .. ويقولي لا ادقني .. لاني احس عمريه متكسر وبرداااااااان
راشد: عمران في ذمتك ؟ مب متفيج حق حركاتكم
عمران: والله العظيم ...


فز راشد من مكانه بسرعه .. وسار هو وعمران فوق صوب مروان ..

فتحوا الباب ودخلوا ...

راشد : مروان قم نش بوديك المستشفى ,,
مروان: انته اللي قوم عني
راشد: قم حرارتك وايد مرتفعه !!
عمران: مروان لا اتم تعاند شرا اليهال .. نش
راشد :أصلا مب ع كيفه
مروان: راشد الله يخليك والله مب رايم
راشد: ولانك مب رايم لازم تسير .. قم
مروان: أي عيادة مفتوحه هالحزه ؟
راشد: انا مينون اوديك عيادة وحالتك جذه .. اصلاً بوديك اقولك المستشفى
عمران: قم
مروان: انتوا الاثنين هدوني
راشد: والله تنش الحين .. والله ,, حلفتك ,, وغلات
عمران ( قطه عليه ) : اييييييييييه هالحلف ما يجوز
راشد: بسم الله رمس المطوع الحين
عمران: شوه ؟ وغلات ما وغلات ما يجوز والله هالحلف
راشد: انزين قم قم .. جانك تحب امايه وابويه قم
عمران: ط هذا !
راشد: اقولك انته اسكت عني الحين ,, ابا اقومه انا
عمران: تقومه وتكفر
راشد: اعوذ بالله مع رمسة المطاوعة اللي يوم تيي جذه مخبقه
عمران: مخبقة في شوه الحين اقول ؟ اخويه العود لو مب العود جان عرفت كيف ارد عليك !!


عقب محاولات .. وترجي ان مروان ينش .. بالغصب نش وسار ويا راشد وعمران المستشفى ,,


في بيت السفير ..

هند اول ما وصلت البيت .. سارت حجرتها .. ولا ردت نزلت ... واي شي الخدامة تتصل في حجرتها ما ترد .. ويت تدق باب حجرتها وحاشرة الدنيا .. عاد كله ولا هند عند ميري

هند: ميريييييييي قلت لج ما ابا شي
ميري: انتي ما في اكل .. ما في عشا
هند: ولا ابا


شلت هند مبايلها ... وتمت تتصل ... وتتصل ... لكن محد يرد عليها ..

وردت اتصلت ع الرقم الثاني ...

بس بعد محد يرد عليها ..

فرت مبايلها ... وانسدحت ع شبريتها ...

رن مبايلها ... فزت وردت ع المتصل

هند: الو
بو بدر: مرحبتين هنوده
هند ( ابتسمت ): بابا وينكم الحين ؟
بو بدر: نحن الحين في الفندق
هند: وين اميه ؟
بو بدر: امج فالحجرة .. شوه فيج ؟
هند: ما فيه شي .. بس تولهت عليكم واتصلت
بو بدر: قلت لج تعالي ويانا .. ما طعتي
هند: باجر بتردون ان شاء الله .. الا هم يومين
بو بدر: وشخبارج ؟
هند:الحمدلله
بو بدر: وين بدر ؟
هند: امممم ما ادري بس يمكن في حجرته ...
بو بدر: اها .. ما تبين شي من هني
هند: طبعا أي شي حلو
بو بدر: هههه أي شي حلو صعبه هاي ... ونحن تبين الصراحه ما نزلنا السوق ابداً .. بس ان شاء الله باجر الصح بنش من وقت .. وبنزل اشتري لج شي حلو .. قبل موعد الطيارة
هند: لا لا خلاص عادي
بو بدر: افااا كم هنوده عندكم
هند: وحده ... وحظها ردي
بو بدر: هالرمسة اللي تعكر مزاج الواحد
هند ( ابتسمت ): انزين بابا .. بخليك الحين . سلم ع اميه .. و تردون بالسلامة
بو بدر: الله يسلمج حبيبتيه ..


بندت هند عن ابوها ... سمعت صوت التيلفون مال الصالة .. نزلت من شبريتها بسرعه ولبست النعال .. وركظت برع

هند: الو ،، مرحبا
ام هزاع: السلام عليكم ورحمة الله
هند: هلا وعليكم السلام
ام هزاع: هند
هند ( مستغربة ): هلا
ام هزاع: شحالج اميه ؟ شخبارج ؟
هند: بخير الحمدلله
ام هزاع: وين امج ؟
هند: اميه مسافرة مب فالبلاد
ام هزاع: شوووووووه ؟ كيف تسافر وانا ما عندي خبر ؟!
هند: منوه انتي ؟
ام هزاع: منوه انا ؟! ما عرفتيني ؟
هند: لا
ام هزاع: ما الومكم يا عيال جواهر .. انا خالتج ..
هند: خالوه عذييييييييييجة
ام هزاع: هيه خالوه عذيجة .. عنبوه لا سلام ولا سؤال .. ما تقولون عندكم خاله
هند: فديتج خالوه شحالج ؟ شخبارج ؟
ام هزاع: تو الناس
هند: والله السموحه خالوه ما عرفتج
ام هزاع: مسموحه حبيبتيه ... انا بخير الحمدلله
هند: شوه مسوين ؟
ام هزاع: الحمدلله .... امج بعد وين سايرة ؟ ما خبرتني
هند: سايرة ويا ابويه سويسرا يومين باجر بترد
ام هزاع: هيه ما شاء الله ... وانتي جيه ما سايرة ؟ غريبة
هند: انا وبدر تمينا هني
ام هزاع: انتي وبدر بس ؟!
هند: هيه
ام هزاع: كيف يخلونج روحج فالبيييييت ويسيرون عنج ؟
هند: خالوه اقولج بدر ويايه
ام هزاع: تقصين عليه انتي ؟! بدر وين يدري عن حد .. وييييين
هند: ههههه ما عليه باجر بييون
ام هزاع: انزين جان ييتي عندي هني ..
هند ( ابتسمت ): جان زين ..
ام هزاع: هاي امج ... خل ترد بس ...
هند: بغيتيها ضروري ؟
ام هزاع: لا ما عليه ... دام انها بتيي باجر .. خلاص بتصل بها باجر ...
هند: خالوه جيه ما تييونا
ام هزاع: انتوا ليش ما اتوني ؟ انا خالتكم
هند: انا لو اقدر جان والله ييتكم ... بس تعرفين .. ممنوع اسير بيوت بدون اميه ... واذا برع اميه او بدر .. او ميري تكون ويايه
ام هزاع: الحين بيت خالتج استوى بيت غريب ؟
هند: خالوه تدرين انتي قوانين البيت عندنا .. والله لا تلوميني
ام هزاع: ادري والله ادري حبيبتيه وما الومج ..... بس ما عليه امج بتوصل بقولها تمر صوبي وانتي تعالي وياها
هند: والله صدق ؟
ام هزاع: هيه اكيد .. وبعدين جني الا من 3 شهور ما شايفتنكم
هند: فديتج والله .. جان زيييييييين لو يخلوني ايي صوبكم ... والله ما اسير برع البلاد ابد .. بسكن عندج فالبيت
ام هزاع: ههههههه حياج ... والله احطج في عيوني
هند: تسلمين
ام هزاع: انزين حبيبتيه بخليج الحين .. لاني مشغولة شويه
هند: ما عليه
ام هزاع: يالله .. الله يحفظج ..
هند: مع السلامه


هند ... عقب ما بندت عن خالتها .. يلست تفكر .. صدق متولهه عليها من الخاطر ... ما شايفتنها من 3 شهور مثل ما قالت عذيجة ... وغير هذا ما تذكر اشكال بنات خالتها ولا بنت خالها غاليه ! ... لان آخر مره عذيجة هي اللي يايه بيت جواهر قبل 3 شهور ...... وما في بينهن غير التيلفون .... من هذاك اليوم


في بيت أم هزاع ,,

عفرا وآمنة .. واقفات عند موتر عمر .. ويسولفن ويا عبدالعزيز ...
انفتح باب الميلس ,, وظهروا عمر وسعيد ,, وعمتهم عذيجة ,,

من انفتح عفرا ا شي رظت سارت داخل ..

اما آمنة ,, جنه العيد !! ,, عادي !!

آمنة: صدق خبله
عبدالعزيز: يوم اقولكم .. ما تصدقون
آمنة: ههههه عاد انته ما تصدق تسمع رمسة جذه عن عفاري ,,

شكلهم بالغصب كل واحد فيهم يدز الثاني عسب يوصلون عند الموتر ,, هاي حال سعيد وعمر ,, لان آمنة واقفة ,, والـ مأساة اللي حلت عليهم يوم آمنة قالت ,,

آمنة: شحالكم عيال خالي ؟

سعيد ( من بعيد ): الحمدلله .. يالله انا بسير ,, مع السلامة ,,

وسار ... وعمر هو اللي توهق ,, الحين بيركب السيارة .. وآمنة بعدها واقفة .. وعمته لازم بعد ترمس شويه وتاخرهم ,, هاي حالة العيايز ,, يا ربيييييييي شوه هالوهقه !


عمر: يالله عموه .. نحن سايرين ,, تآمريني ع شي ؟
ام هزاع: لا فديتك ,, مشكور .. ما ابا غير سلامتك حبيبي
عمر ( وويهه أحمر ): الله يسلمج
ام هزاع: انته جيه ما نزلت ؟
عبدالعزيز: انا ؟
ام هزاع: هيه في حد غيرك ؟
عبدالعزيز: عمر ما خلاني انزل

عمر ,, صد صوب عبدالعزيز ,, وكأنه يقوله صدق الجذب والخريط عندك مستوي هالايام ببيزة !!


أم هزاع: ههههههه جذبت عاد .. لو تقول هالرمسة عن مروان .. جان صدقت اما عن عمر ما اصدق
آمنة :يخرط وايد ههه

نفس الوقت رن مبايل عمر ,, اول شي كان مرتبك .. عقبها رد طبيعي ..

عمر: يالله مع السلامه ..
عبدالعزيز: الى اللقاء أمون .. سلمي ع خطيبتي
آمنة: ان شاء الله ههههه
عذيجة: درب السلامة .. شوي شوي ..

وحرك عمر ظهر من البيت ..

شل مبايله بسرعه ورد اتصل ,.

عمر: الو هلا عمران
عمران: هلا عمر
عمر: الحين وينكم ؟
عمران: تونا واصلين المستشفى
عمر: وشوه حالته ؟
عمران: اقولك تونا واصلين
عمر: أي مستشفى ؟
عمران: راشد
عمر: انا ياي ...
عمران: وين بتيي ؟
عمر: بيي المستشفى ,,
عمران: وليش تيي ( ويروا عنه المبايل )

راشد: الو ..
عمر: راشد ؟
راشد: نعم ؟
عمر: شحاله مروان الحين ؟
راشد: تونا واصلين المستشفى .. وبعدين سمعت انك تبا تيي .. ليش ؟
عمر: راشد مروان تعبان انتوا تقولون
راشد: انزين تعبان .. انا وعمران وياه .. جيه انته بعد تيي .. وما ادري شوه .. واذا انته ييت سعيد بعد بيي وعبدالعزيز وياكم .. شوه بتستفيدون ؟
عمر: يا راشد تدري بي ما اقدر .. حد فيكم فالمستشفى وانا مب وياه !
راشد: عمر الله يهديك .. مروان مب ياهل .. ولا نحن يهال .. انا وعمرنا نسد خلاص ..
عمر: وصلتوا ؟
راشد: هيه ياخذون حرارته وجذه الحين ..
عمر: انزين ,, اول ما تدخلون عند الدكتور خبرني .. ويوم بتطلعون بعد اتصل بي
راشد: ان شاء الله ,,
عمر: دير بالك ع مروان ,,
راشد: ان شاء الله .. يالله عمر بخليك ..
عمر: خلاص عيل
راشد: مع السلامه

بند عمر عن راشد .. وع طول يستقبل اسئلة عبدالعزيز ..

عبدالعزيز: منوه تعبان ؟ وفالمستشفى ؟
عمر: مروان
عبدالعزيز: اونه
عمر: شوه اونه ؟
عبدالعزيز: اول مره مروان يمرض جيه وايد
عمر :والله !!
عبدالعزيز: هيه .. من كثر ما يطلع ويا هزاع
عمر: عبدالعزيز .. الله يخليك .. اليوم ما ادري رمستك كلها مستويه بايخه .. ما ادري يعني قمت ترمس جذه .. دون ما تحسب للرمسة اللي بتقولها حساب ..

صخ عبدالعزيز ,, احسن .. عن يسمع رمسة اكبر عن هاي !!


في بيت ام هزاع ,,

ام هزاع الثانية تتلقى الأسئلة من عفرا ..

عفرا: انزين وجيه يايين ؟
ام هزاع: يرمسوني في موضوع
عفرا: موضوع شوه ؟
ام هزاع: ولد خالج يبا يخطب
آمنة: زين زين ,, وهو ياي يقولج انه اختار والا تختارين له ؟ ,,, لو انتي تختارين اختاري عفاري
عفرا: اتخسي يالله يالله
ام هزاع: خسى قدرج .. يا عفرو
آمنة: ههههههههه
ام هزاع: تتمنين واحد من عيال اخويه انزين
عفرا: ما اتمنى والله
ام هزاع: تحبين تراب ريولهم
عفرا: خيبه .. عاد هني صدق اتخسي .. لا اتمنى ولا يتمنون
ام هزاع: هذا وهو ما مختارنج ..لو مختارنج عيل شوه بتسوين ؟
عفرا: اصلاً ما اباه ..
ام هزاع: وجيه ان شاء الله ؟ شوه فيج زود عنهم ؟
عفرا: ما شي .. بس ما ابا عيال اخوانج
ام هزاع: قومي جلبي ويهج قومي
آمنة: هههههه انزين خلاص .. الحين ما يا يخطب عفاري
عفرا: احسن ..
آمنة: صخي بس
ام هزاع: هاي وين تعرف تصخ .. وتسكت ,, وين ؟ الا يوم تسمع لها هزبة حلوة ..
عفرا: ابويه لا هزبة حلوة ولا شيات .. بسير ارقد انا ..
ام هزاع: احسن ..

ونفس الوقت .. يرن مبايل آمنة ان احمد وصل ..

احمد: هود هود
آمنة: هدا
عفرا: خل ياخذ اخت احمد
آمنة: الحين جيه تحطين ع خوات ريلي
عفرا: والله ما حطيت عليهن .. يعني اقول اقتراح
احمد: بلاها اختيه ؟
عفرا: ياي لها خطيب
ام هزاع: انتي مب قلتي بتسيرين ترقدين .. سيري سيري .. وانتي ساكته
احمد: خطيب الجمعه هاهاها
عفرا :ههههههه والله متفيج
احمد: اختيه مخطوبة
عفرا: حق منوه ولد عمك الاشعث الاغبر
آمنة: هاااااا ... قمتي تغلطين
أحمد: هيه والله صدقج
عفرا: وشهد شاهد من اهله
ام هزاع: عيب عليكم
عفرا: والله صدق بعد شوه ؟ ,, خل تتصل بي بس ناعموه .. والله لأقول لها لا توافقين
احمد: جيه هي تشاورج بعد ؟
عفرا: هيه ما تدري
احمد: ما شاء الله اوقاف اوقاف
عفرا: ههههه شوه يخصه الاوقاف
احمد :لا محاكم دبي .. المستشار خليفه المحرزي معاكم
عفرا: ههههههه لا انا احسن
آمنة: الحين صدق ما رديتوا ع قوم عمكم ؟
أحمد: والله انا قلت لهم اني مب موافق
آمنة: ليش؟ انا اشوفه انه زين
احمد: وايد يحب يتحكم .. ووايد يحب يمشي رايه .. ما ينفع حق ناعمه فديت روح اختيه انا
عفرا: هيه هيه صدق .. صح ,, انا اوافقك الرأي
احمد: شكراً
عفرا: عفواً ,, كل يوم تعال
آمنة: اقول احمد مب جنك مصختها شويه ؟
أحمد: والله حاس فيج بس يعني سرت عند الربع شويه
آمنة: انزين والحين ؟
أحمد: اختج يالسه تسولف
آمنة: قم بسرعه ..
احمد: يالله نسير ,,
عفرا: الى اللقاء يا القعقاع
احمد: مع السلامة زمرده


رن مبايل .. مروان ,,

وهو ابداً ,, مب طايق نفسه ,, بعد يرد ع المبايل ,, كانوا فالسيارة وكان المتصل هزاع ,,

رد عليه عمران ,,

عمران: الو ,,
هزاع: اووووووووونه .. عمران يرد ع مبايل مروان ,, وين مروان عنك
عمران: هههههههه موجود
هزاع: شحالك ؟ شخبارك ؟
عمران: الحمدلله ,, انته شحالك ؟عساك الا بخير
هزاع: الحمدلله تمام .. عيل وين مروان ؟
عمران: والله شوه اقولك والا شوه اقولك ؟
هزا: شوه السالفه ؟


راشد: عمران لا اتم تستهبل ع الولد ,, يتم يحاتي

عمران: هههههه خلني شوي ازيغه كله منه مخبل اخويه بعد يظهر وياه ,,
هزاع: بسم الله شوه السالفه ؟
عمران: مروان مريض
هزاع: مريض شوه فيه ؟ ,, لا تقولي زجام لان الزجام شي عادي متعودين عليه
عمران: هههههه سبحان الله نفس تفكير مروان ..
هزاع: زجام فيه ؟
عمران: لا ,, يا ريت لو ع الزجام بس .. زجام وكحة وحمى وما ادري شوه
هزاع: احلف ؟
عمران :والله
هزاع: ودوه المستشفى
عمران: وعيل نحن وين الحين ؟
هزاع: فالمستشفى ؟
عمران: لا رادين الحين البيت
هزاع: عمران صدق والله .. لا تتمصخر
عمران: والله صدق ارمسك .. رادين الحين البيت .. وهو تعبان ,,
هزاع: وجيه ما اتصلتوا بي ؟
عمران: ما يباله ,, جيه عزيمة هي ؟
هزاع: عمران بلاك جذه مستوي ؟ تعلمت من مروان ؟
عمران: هههههههه انته اللي بلاك ؟ شسوي فيك ؟
هزاع: الحين يعني رادين البيت ؟
عمران: كم مرة تسأل
هزاع: خلاص عيل ,, سلم عليه ,, وقوله سلامات وما تشوف شر .. انا بمرّه باجر ان شاء الله
عمران: حياك الله
هزاع: فمان الله ,,,


في بيت الشباب ,,

عمر يالس فالصاله يتريا اخوانه ,,, سعيد فوق في حجرته ,, عبدالعزيز يالس ويبدل فالقنوات ,,

عمر: عبدالعزيز سر ارقد
عبدالعزيز: ما فيه رقاد الحين
عمر: باجر وراك نشه حق صلاة الجمعة
عبدالعزيز: انزين انته بتوعيني
عمر: الحين شوه يالس تسوي ؟
عبدالعزيز: ما شي ,,


شل عمر بعمره ,, ولبس نعاله ,, وفتح باب الصالة ,, وظهر ,,, الجو كان شبه بارد ,,
فـ عمر ضم كفين ايد في بعض ونفخ فيهم ,,,

وهو يتمشى في الحوي ,, ما حس الا وحد مسكه من ورا ,, او بالاحرى حاضننه ,,

عبدالعزيز : برد برد برد
عمر: شوه مظهرنك ؟
عبدالعزيز: ملل داخل يا بوي
عمر : مب توك كنت تشوف التلفزيون مسرع ما مليت
عبدالعزيز: كنت اقص عليك ,,, بس كنت يالس ,,, اتريا شراتك
عمر: تتريا شوه ؟
عبدالعزيز: اتريا اخواني ,, والا تتحسبهم بس اخوانك ؟!
عمر : هييييييه ,, لا ما اتحسبتهم بس اخواني ,, ادري انهم اخوانك بعد ,,
عبدالعزيز: بررررررررد
عمر: وشوه تباني اسوي بك ؟ محد قالك تظهر برع ,, سر داخل
عبدالعزيز: لا لا خلاص ,, ما ابا ,,, استوى حر
عمر: صدق ان عليك حركات !!
عبدالعزيز: عمّور
عمر: شوه ؟
عبدالعزيز: ليش ما عندنا اخت ؟
عمر: شوه ؟
عبدالعزيز: ليش امايه ما يابت لنا اخت ,,
عمر: ليش ؟ محتاي شي انته الحين ؟
عبدالعزيز: لا ,,
عمر: عيل جيه تسأل ؟
عبدالعزيز: بس جيه
عمر: متأكد ؟
عبدالعزيز: جان زين لو كان عندنا اخت ,,, كشخه ,, كل يوم بظارب وياها
عمر: جيه يالسين في حلبة مصارعه ؟
عبدالعزيز: لا ,, بس جذه البنات يقهرن ,, والله شرات عفرا النحسة ,, بس اذا اخت شرات غلّوي وييييييه جان ع كل دقة بتصيح
عمر: عبدالعزيز
عبدالعزيز: شوه ؟
عمر: ممكن ما تكسر حاجز الاحترام اللي بينك وبين بنات عمك وعمتك ؟
عبدالعزيز: ليش ؟ وانا شوه سويت ؟
عمر: يعني ما تلاحظ ان ألفاظك ما تناسب سن بنات فالجامعة ,, او حريم معرسات ؟
عبدالعزيز: انا ما اقول شي حق أي وحده ,, الا عفرا اقولها النحسه
عمر: انزين ,, وهالـ عفرا مب تارسه عينك ؟
عبدالعزيز: لا مب جذه ,, بس عفاري عادي
عمر: حتى لو عادي ,,, انا ما اباهم يقولون عقب ,, عبدالعزيز ولد سيف .. قليل أدب
عبدالعزيز: اتخسي والله اتخسي يقولون عني جذه ,, زين بسوي فيهم
عمر ( مبطل عيونه , هذا بلاه ؟ ) : شوه شوه ؟ بلاك اليوم كله تبا تظارب ؟
عبدالعزيز: والله لو سمعت حد يقول عني جذه ,, بيشوف شوه بسوي فيه ,, ما شي عمي وخالي بعدين
عمر: يوم انته ما بتحترمهم ,, هم بعد ما بيحترمونك
عبدالعزيز:والله اني احترمهم ,,
عمر: وتقول النحسه !
عبدالعزيز: اقولك هاي بس عفاااااااري اقولها جذه
عمر: انزين ,, لا تقولها بعد مره خلاص ,, من عقب اليوم تزقرها عفرا ,, ما تقول نحسه وما ادري شوه !
عبدالعزيز: انزين عفاري عادي عندها .... تعرف اني ما اقصد شي .. بس جيه سوالف
عمر: عبدالعزيز انته الحين تقول عادي .... بس باجر بيكون مب عادي ... لو هي عندها عادي .. حد ثاني مب عادي عنده ... صح والا ؟
عبدالعزيز: ما ادري ....
عمر: لازم تعرف ان هـ الشي غلط .... وانك لازم ما تسويه ,, ولا تقوله
عبدالعزيز: انزين خلاص خلاص ,, ما بقولها النحسه بعد مره
عمر: انا ما اباك ما تقولها جذه وخلاص ,, انا اباك تقتنع ان اللي تسويه غلط ,,
عبدالعزيز: انزين اقتنعت ,,
عمر: اكيد ؟
عبدالعزيز: هيه اكيد ,, وصلوا ,,

وصلوا ,, راشد ... وعمران .. ومروان ........

وقفت السيارة ,, ونزلوا اول اثنين ,, وعقبهم مروان ........

نش عمر وسار صوبهم ووياه عبدالعزيز ....

عبدالعزيز: الحمدلله ع السلامة ,, بو الشباب ....

مروان ما رد عليه .... ومشى ساير داخل ..... وعمران ساعده ...

عمر: شوه قالوا له ؟
راشد: ما شي حمى .. وزجام وخربطان .... وبس
عمر: وشحاله الحين ؟
راشد: شفته روحك
عمر: انزين ندخل داخل
راشد: يالله ,,


أحمد ,, وآمنة ,, واصلين البيت ,, ع قولت آمنة احمد اليوم بالع راديو ولا يسكت ! وهي تعبانة حدها ,, ومب متفيجه ,,

احمد: انزين اسهري ويايه ,, ما فيني رقاد!
آمنة: اووووه احمد ,, وبعدين ,, والله ما اقدر ,, تعبااااانه ابا ارقد
احمد: افففف وانا اسهر روحي ؟!
آمنة: كيفك ,,, انزل تحت اشهر وياهم
أحمد: ويا منوه ؟
آمنة: عيسى والا ناعمه ,,, ثرهم ما عندهم شغله وكل يوم سهرانين ع فلم ,,
أحمد :اناااااااا اسهر ويا ناعموه والا عيسوه ؟! يالله .. لا قولي بعد رملة
آمنة: اوه صدق رملة نسيتها ههههههههه
احمد: قومي ين
آمنة: ليش عاد ؟ بلاهم ؟
أحمد: ما شي شغل ,, ويا افلامهم البايخه السخيفه
آمنة: الله عاد ,, وافلامك انته شوه ؟
أحمد: ما احب اشوف وياهم افلام ,, ان ناعموه تخاف ع قولتها ,, وع أي دقة ,, تنقز بسم الله ,, وعيسى يتم مندمج وسااااااكت ,, عفانا الله حتى التعابير ما تبين ع ويهه حزين والا فرحان والا زايغ ! ورملة وايد ترمس وايد وايد وايد ..
آمنة: وانته شوه تبا بهم ؟ الا تسهر وتشوف الفلم وترد
احمد: عيل اسهر روحي احسن ,, لان وجودهم وعدمهم واحد
آمنة: خلاص عيل اسهر روحك
أحمد: يعني ما كسرت خاطرج
آمنة: انا بقولك ,, انا ما كاسرة خاطرك ؟ احمد اقولك تعبانه خلني ارقد
أحمد: هيه والله كاسره خاطريه
آمنة: عيل اسكت
احمد: انزين يقولون المشي اوكيه نص الليل نسير نمشي
آمنة: اقولك ممكن تظهر برع الحجرة ,, وتنزل بعد تحت ما اتم هني فوق ,, وتطلع برع ,, وتشل اغراضك كلها ,, بتمشي ,, بتسير البحر ,, بتسير البر ,, بتسير أي مكان سر ,, بس خلني انا روحي
احمد: متأكدة ؟
آمنة: هيه
أحمد: عادي اسير يعني ؟
آمنة: سير
أحمد: بسير ويا ربعي ,,, ببات فالبر !
آمنة: سير ولا ترد الا عقب يومين
أحمد : بل !
آمنة: احممممممممد
أحمد :ههههههه ايه صخّي ,, بيسمعون صوتج اللي تحت بتروعينهم
آمنة: شسوي فيك ؟ حس فيني خلني ارقد
احمد : خلاص حسينا فيج ,, امرنا لله ,, ما بنسهر اليوم ,, بنرقد جنه دياي
آمنة: احسن ,,
احمد: هييييييييه فكرة ,, انتي تعبانه ؟
آمنة ( تنهدت ) : تو الناس
احمد: عيل باجر ما بداوم ,, بقول حق المدير حرمتيه تعبانه ,, ما اقدر اهدها روحها ,, وحالتها خطيرة
آمنة: قوله ان حرمتيه توفت ,, وغيب شهر انزين ,, تصبح ع خير ,,

وقف احمد مبهت ,, مب جنها عقت كم كلمة كبيرة في حقه وسكتته !


في مكان ثاني ,, في ناس يسوون قرعة ,,

سلامة وطارق ,, كاتبين اسماء فالأوراق ويسوون قرعة ,,

سلامة: يالله اسحب ..
طارق: وانتي جيه ما تسحبين قبلي ؟
سلامة: اسحب انته اسحب ,,
طارق: انزين ,, يا رب يظهر سارة يا رب
سلامة: اسحب يالله
طارق: انزين ,, بسم الله ,, ( وسحب )
سلامة: شووووه ؟
طارق: خوووولة ,,, هاهاهاهاها
سلامة: لاااااااااااا
طارق: فديت امايه اللي تبا خولة ....
سلامة: انا ما ابا خولة .. !
طارق: مشكلتج ... قلنا بنسوي القرعة وبنشوف ...
سلامة: انزين بعد باجي ...
طارق: مرتين باجي .. يالله انتي الحين سحبي

سلامة .. ردت يمعت الاوراق ,, و فرتها ... وسحبت ورقة من الاوراق ....

طارق: شوه ؟
سلامة: فدييييتني ظهر عليا .... والله وعرفت اسحب ..
طارق: انزين انزين .. لا تفرحين وايد ... يالله ردي ربعي الورقة ,, وخلطي الاوراق عدل ,, وانا بسحب آخر مره
سلامة: وتكون انته سحبت مرتييين ,, وانا مره
طارق: والله انتي توج ساحبه
سلامة: حتى ولو ....
طارق: ليكون تغشين ؟
سلامة: في شوه اغش ؟ جيه لعبة !!
طارق: ما ادري عنج .. يمكن كاتبه بس خولة وعليا خولة وعليا ... وما كاتبة سارة
سلامة: طاااااااارق .. انته اللي كتبت الاسماء مب اناااااا
طارق: اوه صدق نسيت ههههههههه بسم الله بلاج انزين لا تصرخين ..
سلامة: اسحب انزين انته ...
طارق: بسم الله الرحمن الرحيم .. يالله سارة تطلع ..
سلامة: يالله افتحها ...
طارق ( نقع من الظحك ) : هههههههههههههههههههه
سلامة: بلاك
طارق: سبحان الله ما دريت ان دعائي مستجاب جذه بسرعه ...
سلامة ( ويها انجلب) : ليش؟
طارق :سارة سارة ,, بنت طارق ظهرت واخيراً
سلامة: مستانس بعد
طارق : اما امرج عجيييييييب هههههه انزين انا ابا سارة
سلامة: انزين الحين 3 اسماء مختلفة ...
طارق: لا لا آخر اسم هو اللي يفوز
سلامة: لا والله !!
طارق: هههههه
سلامة: ههههه شوه تستهبل ؟
طارق: هيه بعد شوه ... آخر اسم هو اللي نسميه
سلامة: يالله يالله ... لا تقص عليه الحين ... احمد ربك وافقت ع القرعة
طارق: انزين والحل ؟
سلامة: امممم
طارق :انا بقولج .. بنخلي امايه تسحب وبنشوف شوه بيطلع
سلامة: وليش امايه ما تسحب
طارق: بالله عليج الحين يعني بتسيرين بيت ابوج عسب امج تسحب وبتردين ,,, صدق مخ .. قومي يالله قومي ... بسير اخلي امايه تسحب ..
سلامة: انا ما بيي ... بس طارق والله ما تغش
طارق: هههههه اذا ما تثقين تعالي
سلامة: أثق ... عسب جيه ما بيي ... ما فيه ...
طارق: انزين ........ بسير بسرعه اخليها تسحب ... وبرجع
سلامة: طاااارق مثل ما قلت لك
طارق: هههه انزين يا بنت الحلال .. ان شاء الله ..


عفرا ..... ما ياها رقاد .... تجلب يمين ويسار .... لين قررت .. بتتصل ...

مسكت مبايلها واتصلت ...... آخر محاولة .... ان شاء الله ترد عليها ....


غاليه منسدحه ع الشبريه ومتلحفه ... رن مبايلها .. شافت اللي متصل ..
افففف يا عفاري .... جيه تتصلين هالكثر ... ما ابا ارمس حد .. بس ما تهونين عليه .... الوقت متأخر .. واتصلتي بي بعد الحين .. يا ربي ...

عفرا ... ردي يا غاليه .. ردي ... الله يخليج ... ردي وريحيني ...

غاليه: الو
عفرا: غااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااليه
غاليه: الو ... عفاري جيه تصارخين ؟
عفرا: يا ويهج وينج انتي ؟
غاليه: فالبيت
عفرا: ادري فالبيت ... من متى اتصل جيه ما تردين ؟
غاليه: ما كنت اقدر ارد
عفرا: غاليه فديتج والله ,,, بلاج ؟ للحين مضايجه من اللي استوى ؟ عادي ,, يعني ما تدرين بـ عزوز وحركاته
غاليه: لا عادي
عفرا: اكيد ؟
غاليه: هيه
عفرا: لا تقصين عليه ,, ادري بج انا ,,
غاليه: عفاري الحركه اللي سواها كانت وايد بايخه مب شويه
عفرا: ادري والله ادري ... بس يعني شوه نسوي .. تدرين به هو ,, عادي عنده
غاليه: بس تفشلت
عفرا: ما عليج انتي .. يقولج اخوه هزبه
غاليه: أي اخو ؟
عفرا: أي اخو بعد ؟ عمر اللي شفناه
غاليه: قولي والله ؟
عفرا: والله
غاليه: وانتي شدراج ؟
عفرا: يو بيتنا عقب
غاليه: عقب متى ؟
عفرا: مب نحن ردينا البيت ,,,
غاليه: انزين
عفرا: هم لحقونا ..
غاليه: ليش ؟
عفرا: ما ادري شوه سالفتهم ,,, يبون امايه .. بس عبدالعزيز كان يالس فالموتر .. يوم ظهرنا انا وامون نتمشى .. شفناه ورمسته وهزبته قالي ان اخوه هزبه ولاول مره فالتاريخ
غاليه: حراااااام
عفرا: توج تقولين ... حركته بايخه
غاليه: بايخه بس ... ما يهون عليه ينهزب
عفرا: قومي انتي زييييييييييين صدق فاضيه ... انتي اللي ترفعين الضغط مب عزوز
غاليه: هههههه حليله
عفرا: والله وخليتيني احاتيج من يوم ردينا
غاليه: سوري والله ... بس صدق ما كنت اقدر ارد
عفرا: ادري بج كملتي مناحتج فالبيت
غاليه: اسكتي والله ... قلبي يتنافض يوم اذكر السالفة ...
عفرا: مب منج .. من جمال ولد عمج الجذّااااااااب
غاليه: عفاري يالسخيفه ,.. انا ما شفت ولا شي منه .... انا يوم وصل نزلت راسي ولا رفعته
عفرا : عليناااااااااااا
غاليه: ايه ويا ويهج
عفرا: ههههههههه اتمصخر وياج .. عن تصيحين بعد مره ...
غاليه: غشمرتج ثجييييييلة

نفس الوقت ... حد دق الباب ع غاليه ...

غاليه: ادخل ...

كان زايد

غاليه: عفاري بشوفج باجر ان شاء الله فالجامعة .............. ان شاء الله بطرش .... يالله مع السلامه ...

بندت غاليه عن عفرا ... ويلست واعتدلت .....


غاليه: هلا زايد .. تعال حياك ...
زايد: ما رقدتي ؟
غاليه: كنت ع وشك اني ارقد ... بس عفاري اتصلت بي وتميت ارمسها شويه ...
زايد: اها ..... اكيد اتصلت تطمن عليج

ماتت غاليه من الزياغ .... ليكون درى؟ انزين شوه بيسوي ؟ تدري به زايد عصبي . وما يحب هالحركات ..... بس هو عادي عنده هزاع ... يعني لازم يكون عادي عنده عيال عمي بعد ... انزين شافني فالسنتر .. يعني متحجبة مثل ما يشوفوني الباقين .... لا هو يثق اني انا اصلاً ما اظهر جدامهم عسب جيه يعني يدري اني ما ايلس ويا هزاع في مكان واحد .. اوهوووووووو يا ربيييييييييي


زايد: غاليه .. وين سرحتي ؟
غاليه: وياك ... وياك ..
زايد: شخبارج ؟
غاليه: الحمدلله بخير ..
زايد: الحمدلله ... شوه استوى في مول الامارات ؟

هني صدق عاد غاليه تيبست ...

زايد: غاليه بلاج كل ما سألتج سؤال تصخّين .. في شي ؟
غاليه: لا ما في شي
زايد: متأكدة ؟
غاليه: هيه
زايد: عيل جيه كنتي تصيحين مساعه
غاليه: انا ؟
زايد: هيه !!
غاليه: ما فيني شي
زايد: بلى فيج شي ... حتى ما نزلتي تتعشين ويانا .. اول مره تسوينها انج تكونين فالبيت وما تتعشين ويانا ......


ووصل ثاني ,,,

ثاني: غلّوي اخيتي حبيبتي .... شبعتي من الصياح
زايد: شكراً على حضورك !
ثاني: عفوا هههههههه شوه فيكم ؟ اجتماع مغلق مسوين ؟
زايد: لا مفتوح
ثاني: ههههههههههه دمك خفيف اليووم وايد
زايد: ييت وخربت علينا
ثاني: شوه كنت تسألها ... انا بعيد ... غاليه جيه ما نزلتي ع العشا
زايد: وشدراك بالسؤال ؟
ثاني: انته وايد تحب التجمعات العائلية فـ أكيد هذا كان السؤال ما شي غيره ..
غاليه: كنت تعبانه
زايد: من الصياح
غاليه: زايد شوه تبا ؟
زايد: بلاج غاليه ؟ شوه فيج ؟
غاليه: ما فيني شي اقولك ..
ثاني: بل !
زايد: عيل جيه كنتي تصيحين ؟
ثاني: تلقى عفرا ما ادري شوه يسمونها ... ما ادري شوه مسويه فيها .... وغاليه صاحت ,, وادري ان شي بايخ .. ولا يستاهل ..... بس غاليه حساسه
زايد :جيه انته كنت وياهن ؟
ثاني: لا ... بس اعرف
زايد: ما شاء الله تحلل شخصيات ؟
ثاني: هيييييييه ... ما تدري ...
زايد: من كثر ما ترابع اللي فالنت
ثاني: يا ع الوتر .... خلاص خلاص ... تصبحون ع خير ... بسير ارقد
زايد: متأكد ؟
ثاني: لا شويه بيلس ع النت .... لازم نسلم وندوع شويه ياخي
زايد: سر سر انزين قم سر ..


سار ثاني ,, وابتسم زايد ع خبال اخوه .... ورد يشوف غاليه ...

زايد: ع العموم .... كسرتي خاطريه مساعه يوم صحتي ( وابتسم ) ومره ثانية مسكي عمرج عاد .... روعتينا عليج .. مب ع الدقه تصيحين !
غاليه ( ردت الابتسامه) : آسفة والله
زايد: لا عادي ... كم غاليه عندنا ... الا هي وحده وفالعايلة كلها
غاليه: هههههه شكراً
زايد: عفواً ... صدق عمي يوسف يباج انتي وعفرا
غاليه: نحن قايلين بنمر صوبه يوم واحد
زايد: سيرن ,, والا بيظهر حرتكن فينا نحن الشباب ,,,
غاليه: ما نهون عليه يهزبنا
زايد: هيييييييه .. شي اكيد ...
غاليه: فديته والله من متى ما شايفتنه
زايد: سيرن سيرن صوبه
غاليه: ان شاء الله
زايد: يالله عيل ... عقب ما اطمنا عليج .... بسير ارقد انا
غاليه: السموحه زايد
زايد: لا عادي .. وانتي رقدي بعد .......
غاليه: ان شاء الله ... تصبح ع خير
زايد: وانتي من اهله




********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 27-06-09, 06:01 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء الثّامن



بالباجر .... الصبح

يالسين تحت يتريقون ... لكن مب متعودين ع ان واحد فيهم ما يكون موجود .... مروان كان تعبان وما نزل ..... و سعيد وراشد بعدهم ما مخلصين ..

انفتح باب الصاله ,,

هزاع: السلام عليكم والرحمه
عمر: هلا .. وعليكم السلام ..
عمران: هلا والله
هزاع: شحالكم ؟
عمر: الحمدلله بخير ... انته شحالك ؟
هزاع: الحمدلله .. وين مروان ؟ شحاله الحين ؟
عمران: الحمدلله
هزاع: ما اشوفه نزل
عبدالعزيز: اووووونه اول مره هزاع ايي بيتنا الصبح من وقت
هزاع: هيه ,, ياي اشوفك ,, اشتقت لك
عبدالعزيز: ادري يعني انك ما تقدر تستغنى عني ... بس شوه نسوي ظروف الدراسه
هزاع: هههه بتصدق عمرك عاد انته الحين ....
عمر: ههههه ... هزاع جان تبا مروان .. هو فوق .. سير له
هزاع: هيه بسير اشوفه ,,

صعد هزاع الدري .... وشاف راشد في ويهه ...

راشد: هلا والللللللللللله ... اهلاً وسهلاً بمن زارنا ... فالصباح المشرق
هزاع: ههههه شوه شوه ؟! عيد اللي قلته
راشد: ما اعيد خلاص .. سمعت سمعت ... ما سمعت كيفك
هزاع: هههههههه والله صدقه مروان يوم يقول عنكم
راشد: هههههه مروان ! ,, من كثر ما يقول عنا .... الله جعل كيده في نحره
هزاع: بل ! ..خيبه ولا جنّه اخوك حرام عليك تقول عنه جذه
راشد: اوووووه والله يالس اخربط شسوي امس انا مودنه المستشفى ... ومنوه ويايه ؟ المطوع عمران ... عاد اقتبست منه شوي من رمسته المخبقة
هزاع: هههههه وانا اقوووووووول بلاه الاخ ... عمران رمسته مب مخبقه بس انتوا ما تعرفون متى تستخدمون هالجمل
راشد: اقول اخ هزاع .... كمّل دربك فوق ولف يمين ... اول باب ع اليسار ادخله بتشوف ربيعك منسدح هناك ... انا ورايه دوام .. مع السلامه
هزاع: هههه فمان الله


صعد هزاع فوق .... وسار صوب حجرة مروان وعمران ....... بدون ما يدق الباب او أي شي .. دخل

الحجرة بارده .. و ظلام .. طبعاً فراش متبهدل .. والحجرة فوق تحت ... والشبرية الثانية .. بعد ما عليها حد !! لكن عليها ستين الف لحاف ...

يلس ع الكرسي ... ظهر مروان من الحمام ...

هزاع ( ابتسم ) : صباح الخير

مروان رغم التعب اللي واضح جداً ع ويهه .. ورغم انه ما يقدر يمشي .. والا لازم يمسك شي عسب يتحرك ..

مروان ( رد الابتسامة ) : صباح النور ..

ومشى لين وصل الشبرية .. وانسدح ورد غطى عمره باللحافات كلها ...

هزاع: عنبوه .. مروان بتختنق
مروان: وايد برد
هزاع: هي الحجرة بارده بس مب لهالدرجه
مروان: ما ادري !
هزاع: شحالك الحين ؟
مروان: الحمدلله
هزاع : ما بتسير الجامعة ؟
مروان: ما اقدر .. اتحرك من مكاني
هزاع: بسم الله بلاكم ؟ امسات ريل أمون واليوم انته
مروان: حاسدينا ,,
هزاع: ههههههه حتى وانته تعبان
مروان: انته ما سرت ؟
هزاع: لا توني تزهبت فالبيت ,, وييتك هني على طول
مروان: سير .. بتتأخر
هزاع: عادي طاف .. اول ساعة ما بحضرها ..
مروان: لا .. سير عسب تكتب لي المحاظرة
هزاع: ما يقول عسب مستقبلك عسب ما ادري شوه . يقول عسب تكتب لي المحاظرة!
مروان: هههههههه انزين صدق
هزاع: انزين بسير الحين ...

وسمعوا صوت الباب ...

هزاع: منوه هالمؤدب ؟

ودخل فريد

مروان: وصل وصل ...
هزاع: حليله مهتم فيك وايد
مروان: فريد نزل الصينية تحت
فريد: انته لازم تاكل
مروان: اقولك نزلها تحت .. ما ابا ولاشي ..
هزاع: مروان ..شوه هالحركات ... كل ياخي مب زين
فريد: انته قول له
مروان: فريد ما ابا قلت لك ...
فريد: انا بخبر عليك
مروان: عاد خفت ,, والله روحي مب متفيج
هزاع: انزين حطها هني ... وخلاص سير


حط فريد الصينية .. وظهر برع ....

هزاع: حرام عليك هزأته
مروان: مب متفيج .. وانا قلت حق عمران لا يسوون هالحركات ما ابا ولا شي انا
هزاع: انزين هو يخاف عليكم والله
مروان: تعبان والله تعبان يا هزاع ,, ما ادري كيف صرخت عليه
هزاع: انزين خلاص بخليك الحين ترتاح .. انا بسير الجامعة . حط مبايلك حذالك .. ويوم اتصل رد عليه ... طمني مب تخليني احاتي .. وحاول تتريق
مروان: ان شاء الله ...
هزاع: يالله مع السلامه


ما رد مروان .. مجرد ان هزاع ظهر .. غمض مروان عينه و رقد .. من التعب .. يحس انه خلاص كسلان .. وخمول .. وكله يبا يرقد


آمنة ,, واحمد ,, فالسيارة ,,

آمنة: قلت لك بسير ويا سايق قوم ابويه
أحمد: انا المسؤول عنج وانا لازم اللي اوديج
آمنة: انته لازم توديني عسب انك لازم توديني والا عسب ما تسير الدوام ؟
احمد: تبين الصراحه الاثنين ...
آمنة: سلامة بتييب بنيه
احمد: والله ؟ زيييييين ,, عيل لقينا خطيبة حق ولدنا
آمنة: افففف انا ابا بنيه ما ابا ولد
احمد: وانا ابا ولد ما ابا بنيه
آمنة: انزين بس خلاص لا تعور راسي ,, ما ادري ولد والا بنيه ,,
احمد: احسن يوم ما تدرين ..
آمنة: بلاهم البنات ؟
احمد: يتني عقدة من رملوه
آمنة: هههههههه حليلها

ورن مبايل احمد ,, وكان المتصل اخوه عيسى .....

احمد: هلا عيسى
عيسى: وينك ؟
احمد: يعني في وين مثلاً ؟ انته شوه رايك ؟
عيسى: ههههه ادري انك فالدوام بس استهبل
احمد: غلط .. مب فالدوام
عيسى: عيل وينك ؟
احمد: مودّي حرمتيه المستشفى
عيسى: هييييييه ... انزين اقولك
احمد: هلا
عيسى: دام انك مودي حرمتك المستشفى عقب لا تسير الدوام تعال ويايه
احمد: وين ؟
عيسى: بسير الوكالة
احمد: ليش؟ بظهر سيارة يديدة ؟
عيسى: احم احم
احمد: اووووووووووونه .... ومن وين لك ؟
عيسى: ههههههه شوه من وين لي ؟ استح ع ويهك
احمد: عيسوه بسرعه اعترف
عيسى: انته حرمتك وياك الحين ؟
احمد: هيه
عيسى :صدق ما تستحي جذه عيل تقولي جدامها
احمد: اونه اونه ,, مب جنه انته اللي ما تستحي ترمسني انا اخوك العود ,, ومعرّس ,, و الحين ولد والا بنيه بيوني يا رب يا رب ولد .. المهم يعني بو عيال ,, بهالطريقه ,,
عيسى: خيبه خيبه خيبه ههههههه بس اسكت
احمد: انزين يالله وصلنا ,, ببند عنك
عيسى: انزين لا تنسى تعال ويايه عقب ,,
احمد: ان شاء الله ,, بس بخلص وبرد آمنة البيت وعقب بتصل بك وبنتفق
عيسى اوكيه , ,يالله فمان الله
احمد: مع السلامه


بند احمد عن عيسى ,,

آمنة: شبعت تعليق ؟

احمد: هيه شبعت ,,

صد احمد صوب آمنة ,, وهو يظحك ,, ع اخوه ,, بس سرعان ما تغيرت ملامحه واستوى ع ويهه علامات تعجب !

احمد: امون بلاج ؟
آمنة: بلاي ؟ ما فيني شي
احمد: امون ويهج غادي اصفر ,,
آمنة: عادي ما فيني شي ,, من الصبح ترمسني
احمد: بس رديت ع المبايل ورمست عيسى وبندت شكلج تغير
آمنة: ما فيّه شي ,,
احمد: متاكدة
آمنة: احمد
احمد: هلا !


في بيت يوسف ,,

دخلت ,, شافت كمال ,,

عذيجة: كمال وين يوسف ؟
كمال: فالغرفة ,,
عذيجة: انزين سر برع الفله وما تيي لين ما انا ادق عليك ,, من تيلفون البيت ,,
كمال: ان شاء الله ,,

ظهر كمال ,, و فصخت عذيجة عباتها وحطت برقعها ,, ولفت شيلتها عدل ومشت في ممر طويييييييييل ,,


وصلت لين باب ,, دقته ودخلت ..

يوسف: هلا والله ...
ام هزاع: السلام عليكم ... شحالك يوسف ؟
يوسف: وعليكم السلام .... بخير الحمدلله .. انتي شحالج ؟
ام هزاع: الحمدلله
يوسف: علومج ؟
ام هزاع: طيبه ,, الحمدلله ... انته شحالك ؟ وشخبارك ؟
يوسف: انا الحمدلله بخير .... زين يوم فكرتي تيين هني ..
ام هزاع : شوه نسوي ؟ مشغولين بالدنيا ..
يزسف: اشغال الدنيا ما تخلص
ام هزاع: لازم نضغط ع عمارنا .... عسب نسعد عيالنا
يوسف: عذيجه
ام هزاع: هلا
يوسف: محتايه شي ؟
ام هزاع: لا ...
يوسف: صدق والله
ام هزاع: مب محتايه ,, بو هزاع ما مقصّر عليه ... ولو فرضاً احتجت ما بسير عند غريب ... انته اخويه ... وبيي عندك
يوسف: ثرني من الحين اقولج ... لو دريت انج سايره عند غريب ومب يايه عندي .. بزعل منج
ام هزاع: والله مب محتايه شي ... والله لا اييب الزعل بينا ... ما ندري متى الله ياخذ امانته منّا ونزعل بعد ع آخر عمرنا !
يوسف: عيل في شي انتي يايه اليوم ....... مب من الله عذيجه تيي بيتي
ام هزاع: هيه في شي
يوسف: شوه في ؟ شوه مستوي ؟
ام هزاع: ولد اخوك ..
يوسف: أي اخو ؟ ومنوه فيهم ؟
ام هزاع: اخوانك اثنين ... واحد الله يرحمه والثاني الله يحفظه ,, ما اعتقد اللي عايش عياله يبون منك شي وابوهم موجود
يوسف: بلاه عمر ؟
ام هزاع: واثق انه بيكون عمر اللي برمس عنه ؟
يوسف: ما في غيره !
ام هزاع: في غيره ..... عمر عنده 5 اخوان غيره
يوسف: عذيجه ... انتي تدرين والكل يدري ... ان انا بالنسبه لي عمر الوحيد اللي اعترف فيه وهو ولد سيف الوحيد .... سيف ما ياب عيال غير عمر
ام هزاع: وسعيد ؟ وراشد ؟ ومروان ؟ وعمران ؟ وعبدالعزيز؟
يوسف: بس بس بس ,, لا تعددين لي اسمائهم ... ما ابا اسمعها .. وخصوصاً آخر واحد
ام هزاع: ليش ؟شوه مسوين لك ؟ شوه ذنبهم ؟
يوسف: كفاية ان امهم سوت لي وايد اشيا
ام هزاع: امهم ما سوت شي غلط ..... وبعدين اخوك روحه يعرف مصلحته ,, ويوم انته كنت بتساعد اخوك ما فيها شي
يوسف: فيها شي ... يوم ان حرمه تمشّي اخويه ... تقوله يمين يمين يسار يسار
ام هزاع: هني انته تعاتب اخوك .... ما تعاتب حرمته !
يوسف: لا اعاتبها هي ... هي لو بنت ناس ومحترمه ومتربية ... جان ما خربت بين اخوان
ام هزاع: بس بس يا يوسف ... حرام عليك ... هذيل اموات ... ترحم عليهم
يوسف: اترحم ع منوه ؟ ع اللي ما تتسمى
ام هزاع: لا اله الا الله محمد رسول الله ... انته ليش جذه ؟ خلاص انسى ... انسى اللي استوى
يوسف: ما اقدر انسى ... ما اقدر انسى يا عذيجه
ام هزاع: اخوك وحرمته توفّوا من 9 سنوات ,, الحين عيالهم كبروا .. استووا شباب يعتمد عليهم
يوسف ( وظحكة استهزاء ) : ههههههه ... ظحكتيني والله ... منوه يعتمد ع هالسيابيل ؟ عمر من متى ما يايني .... ويوم ايي مبايله ما يسكت دقيقة وحده .. اخوانه يتصلون به ... أي رياييل الله يخليج .. كسروا ظهر الولد من كثر ما يسوي لهم
ام هزاع: اخوهم العود ..
يوسف: اخوهم العود .. صح اخوهم العود .. اخوهم العود متفيج يوم انه ودّر دراسته وسار اشتغل عسبهم
ام هزاع: عمر كان يبا يعتمد ع نفسه ما كان يبا بعتمد ع غيره
يوسف: وانا شوه مب عمه ؟ انا كنت اعطيه مبلغ كل مره كان يرفضه ... كل مره ... لين انتي سرتي رمستيه وقنعتيه ياخذ مني المبلغ كل شهر
ام هزاع: هو حس انك تذله !
يوسف: انا اذل عمر ؟هههه سبحان الله ... انا يوسف اذل عمر .. عذيجه تدرين بغلاة عمر في قلبي .. انتي تدرين بهالشي عدل .... كيف بذل ولديه ؟ اللي كان يلعب في هالبيت ... وله حجرة بعد هني ؟
ام هزاع: يوسف .. الرمسه اللي استوت من 9 سنوات كانت وايد كبيرة ... عمر كان فاهم وواعي .. انته ما خليت ولا شي في امه .. ولا حتى في ابوه ... لكن عقب ... بكل سهولة سامحت ابوه .. بس عقب شوه ؟ في نفس اليوم اللي توفى فيه انته سامحته .. لكن امه ما سامحتها ... واصريت ع اتهامها .. وانته تدري بـ عيال سيف .. حبهم لـ امهم ما يوصف .. كانت ضامتنهم ويا بعض في حلقة وحده .. تربيهم احسن تربية .. مثل ما هي تبا
يوسف: طبعاً مثل ما هي تبا ... عسب جذه اول واحد اللي هو عمر بس الوحيد المحترم .. الباقين مالت عليهم وع اشكالهم وع اللي يابتهم


سكتت عذيجه .. لو مهما بترمس ويا يوسف بيتم يسب حرمت اخوه .... وبيزيد وبيزيد ... وهي ما تقدر تتحمل الفاظه في حق حرمت اخوه المتوفيه واللي كانت فعلاً حرمه سنعه حافظت ع بيتها وريلها اللي هو اخوهم ,, وربت عيالها احسن تربية ....


ام هزاع: انزين طب هالسالفه .. اباك في سالفة ثانية
يوسف: قولي
ام هزاع: سعيد ولد سيف يبا يعرّس
يوسف: بياخذ وحده من الشارع بعد ؟
ام هزاع: انا لله وانا اليه راجعون ... يوسف وبعدين وياك ؟ بس خلاص عاد
يوسف: انتي تقولين
ام هزاع: قلت لك بيعرس .... البنيه بنت ناس ومحترمه .. انا سألت عنها ..
يوسف: من وين عرفها ؟
ام هزاع: تشتغل وياه
يوسف: مستواه
ام هزاع: يوسف
يوسف: اقولج ,, عذيجه لا تصارخين بدون سبب
ام هزاع: انته تطلع الواحد عن طوره
يوسف: انزين هاللي اسمه سعيد يبا يعرس .. انا شسوي ؟
ام هزاع: انته عمه العود ... بنسير نخطب حق الولد
يوسف: انا ما يخصني ...
ام هزاع: حرام عليك يا يوسف ....
يوسف: قولي حق عبيد ايي وياج
ام هزاع: الحين انا اقولك انته العود ... عمه العود ... تعال ويانا بنخطب حق الولد .. تقولي اودي عبيد ؟ يزاك الله خير يا يوسف .. مشكور وما قصرت .. انا بسير بيتي اطالع ريلي وعيالي جريب بيردون من دواماتهم ابرك ...

ظهرت عذيجه من عند اخوها ... حاولت بس ما قدرت .. يوسف عنيد وهي تعرف انه عنيد .. وتعرف ان ما بيطيع يسير وياهم ... بس قالت بتحاول ... وما بتخسر شي .. لكن كان المتوقع ...


ثاني نازل من فوق .... ام زايد كانت يالسه تحت .. يوم شافته ع طول عينها يت ع الساعه ....

ام زايد: انته ما مداوم ؟
ثاني: لا
ام زايد: وليش ان شاء الله ؟
ثاني: ما كان لي نفس اداوم
ام زايد: لا والله !
ثاني: امااااااااايه حرام عليج ...

وسار صوبها ... مثل كل مره يدلع عليها .. ويلس حذالها وحط راسه ع ريلها ...

ام زايد: طفرتنا يا ثاني والله انك طفرتنا
ثاني: انا ؟ ليش ؟
ام زايد: بسك من هالنت هالكثر ... كثر ما تيلس ع النت ... ما نشوفك
ثاني: الحين شفتيني
ام زايد: وايد عليك
ثاني: انا انسان يعني عندي اكتشافات واختراعات
ام زايد: تبا تقص ع منوه انته ؟
ثاني: هههههههه اونه خطييييرة ما ينقص عليج
ام زايد: ثاني خف من هالنت ,,, الله يخليك خف ... بسك هالكثر .. ترا ابوك يوم بعد بيوصل حده تدري به
ثاني : امايه جيه انا شوه مسوي ؟ وانا مب صغير اعرف مصلحتيه
ام زايد: حتى ولو ... انا قلت لك وانته سمعتني
ثاني: انزين .. ان شاء الله .. خلاص
ام زايد: انزين ... وان شاء الله ,, وما نشوف أي شي يتغير ... كل شي على حاله
ثاني: غاليه متى بتخلص دوامها اليوم ؟
ام زايد: الساعة 12
ثاني: بسسسس ... 12 .. قاصه ع عمرها هاي
ام زايد: والله جدولها جذه ,, شوه تبا في غاليه ؟
ثاني: ما شي ..


سكت ثاني .. لو رمس وقال شوه يبا بيحصل له محاظرة ثانية ... لانه هو اصلاً يبا لاب توب غاليه ... ولو امه عرفت ! ...


فالمستشفى .......

آمنة ( مبتسمه ) : Thank you

ظهرت السستر من عندها .... وانتقلت نظرات آمنة لـ أحمد اللي واقف ع صوب ...

أحمد: يوم تدرين انج تعبانه .. ليش ما قلتي من قبل ؟
آمنة: تعب خفيف وقلت بيروح
أحمد: وشفتي هالتعب الخفيف لين وين وصلج ؟
آمنة: احمد عادي ما فيها شي ....
أحمد: شوه ما فيها شي ؟
آمنة: عادي مب اول وحده اتعب
أحمد: آمنة الله يخليج ... اضغطي ع عمرج ساعات .. و تخلي عن عنادج
آمنة: انزين خلاص ... آسفه


سكت احمد وما رد ع آمنة ...

آمنة: اتصلت في امايه ؟
أحمد: هيه
آمنة: ليش اتصلت بها ؟ الحين بتم تحاتي
احمد: يعني شوه تبيني اسوي ؟ ما اقولها ! ما اتصل بها ؟ تبين الناس كلهم يتمون يحاتونج ؟
آمنة: بلاك احمد ما قلت شي
أحمد: اوووووه آمنة بس خلاص سكتي
آمنة: شوه فيك ؟
احمد: اففففف ... ما فيني شي .. انا بسير البيت .. تبين شي ؟


انصدمت آمنة.... الحين هي تعبانه وحالتها حاله ... هذا يقولها بسير البيت ؟ ....

آمنة ( بلهجة حاده ) : الله وياك

ظهر احمد من عند آمنة ساير البيت مثل ما قال ..


شمسه .... في بيتها ..... يالسه فالصاله .....

دخل عليها سالم ولدها ...

شمسه : هلا حبيبي ... يالله يا الشاطر .. سر حجرتك بدل ثيابك وتعال
سالم: انزين

وسار سالم يبدل ثيابه ودخل وراه ابوه ..

بو سالم: السلام عليكم
شمسه: وعليكم السلام
بو سالم: يوعاااااااااااااااان
شمسه: مستوي سالم اليوم هههههههه
بوسالم: هيه والله .. انتقلت عدوة ولدج حقنا ...
شمسه: ههههه انزين .. لين ما تبدلون بحط الغدا
بو سالم :بسرعه بسرعه
شمسه: انزين .. اقول
بو سالم: هلا
شمسه: بتغدا وعقب بسير المستشفى
بو سالم: خير ان شاء الله ؟
شمسه: آمنة اختيه فالمستشفى
بو سالم: عسى ما شر ؟
شمسه: لا .. ما فيها شي ... بس تعبانه شويه
بو سالم: سلامات ما تشوف شر
شمسه: الشر ما اييك
بوسالم: خلاص ما عليه ... حطي الغدا وبنتغدا ويا بعض .. وعقب سيري .. انا بذاكر ويا سالم
شمسه: خلاص عيل ... يالله بسرعه سيروا بدلوا عسب الغدا ما يبرد


سالم ظهر من حجرته .....

سالم: يالله انا يوعاااااااان
شمسه: انزين انزين ,, لين ما ابوك ايي انا بحط الغدا
سالم: اوهووو شوه هذا
شمسه: ليش ما ماكل شي فالمدرسة
سالم: وييييييييه ماكل من الساعه 10 .. الحين الساعه 1
شمسه: انزين بو لسان ... يلس قلت لك اتريا ابوك


في مكان بارد ..... وظلام ..... انفتح الباب ....

عمر: مروان ... مروان قم

ومروان بعده راقد ...

عمر: مروان .. نش .. بسك رقاد ...

مروان .. من تحت اللحاف . يطلع صوته ..

مروان: الساعه كم ؟
عمر: الساعه 1 الحين
مروان: انته منوه ؟
عمر: انا عمر ..... قم يالله تغدا
مروان: عمر والله مب قادر ..
عمر: انزين قم ع الاقل تغدى وعقب خذ دواك ورد ارقد
مروان: ما ابا .. ما اشتهي آكل أي شي
عمر: مروان يالله عاد


ومروان مب معبّر عمر ..

عمر يدري ان مروان يوم مب متفيج يعني صدق مب متفيج .. ولا بينش .. خلاه يرقد شوي وقال عقب بيرد يقومه ....


نزل عمر الصاله ... البيت فاضي .. بعدهم اخوانه ما ردّوا ... لكن هو استأذن وطلع من وقت من الدوام ... وقال حق سعيد يمر ورا عبدالعزيز ... وراشد يمر ورا عمران ....

انفتح باب الصاله .....


عذيجة: عمر ! .... انته هني
عمر: هلا عموه .. شحالج ؟
عذيجه: الحمدلله بخير ... انته شحالك ؟
عمر: الحمدلله
عذيجه: انته ما ساير الدوام ؟
عمر: بلى سرت ورديت من وقت ..
عذيجه: وليش ظهرت من وقت ؟
عمر: ياي اطمن ع مروان
عذيجه: هيه فديييت روحه قالي هزاع انه مريض .. جيه ما تخبرني وانته امس كنت عندي ؟
عمر: ما عليه عموه شوية تعب وبيروح
عذيجه: وينه هو الحين ؟
عمر: فوق
عذيجه: بسير اشوفه .. وعقب برد احط الغدا .. وعقب الغدا ان شاء الله بسير المستشفى
عمر: خير ان شاء الله ؟
عذيجة: آمنة بنتي ريلها متصل يقول ان هي فالمستشفى ..
عمر: تستاهلون سلامتها
عذيجه: الله يسلمك ..

وسارت عذيجة فوق ...


دخلت حجرة مروان وعمران ... تجدمت وصلت صوب مروان ... حطت ايدها ع راسه ... شافت ان حرارته صدق مرتفعه ..

مروان ... فتح عينه ...

عذيجه: فديتك والله ... ما يليق عليك تكون مريض ...

مروان ابتسم ... شاف عمته .. وحس بايدها يوم حطتها ع راسه .. كأن أمه اللي يايه تطمن عليه .. مب عمته ..

عذيجه: مروان حبيبي الحين بييب لك الغدا فوق قم تغدا شويه
مروان: عمّوه توه عمر يايني .. قلت له ما اشتهي آكل
عذيجه: مب ع كيفك .. روحك مريض .. عالاقل لقمتين
مروان: والله اني ما اقدر
عذيجه: ما عليه عشان خاطريه ...
مروان: تعبان
عذيجه: اقولك عشان خاطريه

سكت مروان

عذيجه: بعدين الحجرة وايد بارده
مروان: عمران فاتح المكيف وساير ..
عذيجه: الله ياخذ ابليسه ان شاء الله ...
مروان: اول مره تدعين ع عمران
عذيجه: لا تفرح دعيت ع ابليسه مب عليه


مروان ابتسم .... وعقب الابتسامه رد مره ثانية غمّض عينه ....


ع الغدا .... صح انهم متعودين ان امهم ما تكون موجوده ... لكن للحين يحسون بالملل يوم تسير..

عفرا: بنخلص وبنسير لها ..
بو هزاع: منوه بيوديج ؟
عفرا: بتصل اول شي في غاليه ... اذا قالت بتيي بنسير ويا السايق مالهم ... او صدق سلامه و شمسه الحين بييون
بو هزاع: خلاص انتي شوفي منوه بيوديج وخبريني مب تسيرين جذه
عفرا: ان شاء الله

دخل هزاع

هزاع: السلام عليكم
عفرا + بو هزاع: وعليكم السلام
هزاع: شوه هذا ؟ ( ويفصخ نظارته الشمسيه ) ليش المائدة اليوم فاضيه
عفرا: كل هذا وتقول فاضيه
هزاع: يالدبة ما اقصد الاكل .. اقصد وين امايه ؟ والا سلامه المبزايه ما يتنا اليوم ؟ غريبه ! اكيد طابخين لها اكل حلو في بيت ريلها
عفرا: ههههههه لا لا يقولك اليوم طارق يمكن مظهرنها تتغدا برع
هزاع: ويا كرشتها ... عاد بتتدلع ع طارق آي و آي لو صدق مظهرنها ... بتخليه يكره عيشته
عفرا: ههههههه صدقك والله
بو هزاع: شبعتوا تعليق ع اختكم ؟
هزاع: ويه ويه ... عصب الـ Big Boos
بو هزاع: بسك رمسة زايدة وكلام فاضي ... تعال كل
هزاع: انا ما آكل من دون امايه
عفرا: تدل طريج المستشفى امك هناك سر عندها وتغدا عندها
هزاع ( منصدم ): مستشفى ؟ عند منوه ؟ ليش ؟
بو هزاع: بلاك ابويه ؟ بلاك ؟ جذه ترمس بسرعه بسم الله جنّه حد يركظ وراك
هزاع: مروان فيه شي ؟
عفرا: مروان شدخله ؟
هزاع: مروان تعبان حرارته واصله 40 واليوم ما مداوم
عفرا: اونه هذا بعد يمرض ؟
بو هزاع: عفاري ... شوه هالرمسه ؟
عفرا: لا ابويه ما اقصد شي .... بس ما يليق عليه يكون مريض
هزاع: اوووه الحين منوه فالمستشفى خبروني
بو هزاع: آمنة اختك هناك
هزاع: بلاها ؟ ربّت ؟
عفرا: لااا شوه ؟ اسم الله ع اختيه تربي الحين تباها تييب ولد ناقص بعد .. هي تعبانه شوي وخلاص
بو هزاع: تعال كل انته الحين وعقب اسأل هالكثر
هزاع: انا بتصل في امايه ...

السالفه فيها ان وحده من خوات هزاع فالمستشفى ... وهزاع كله ولا خواته .. وخصوصاً آمنة عاد ... تضايق يوم عرف انها فالمستشفى ...


عذيجة: هلا فديتك
هزاع: امايه وين انتي ؟ وشحال امون ؟
عذيجه: أنا في بيت خالك سيف ... وآمنة فالمستشفى
هزاع: خالي سيف ! شوه تسوين هناك ؟ انا قالوا لي انج فالمستشفى
عذيجه: يايه اشوف مروان فديت روحه .. مريض
هزاع: هييييييه ... وشحاله الحين ؟
عذيجه: على ما هو الحال ... بس الحمدلله
هزاع: الحمدلله ... ومتى بتسيرين عند امون ؟ ومنوه بيوديج ؟
عذيجه: انا خذت السايق وظهرت ... والسايق هني ويايه في بيت اخويه ... وهو بيوديني عقب
هزاع: اها .. انزين
عذيجه: تغديتوا؟
هزاع: انا توني واصل .. عفاري وابويه يتغدون
عذيجه: خواتك ما وصلن ؟
هزاع: لا ما شفت ولا وحده منهن
عذيجه: عيل اكيد فالطريج
هزاع: انزين عيل امايه .. بخليج الحين سلمي عليهم
عذيجه: الله يسلمك ... مع السلامه


فالمستشفى ..... اولى الحاضرات والواصلات ...

حصه: السلام عليكم
آمنة: هلا ... وعليكم السلام ..
حصه: ها الكشيخة .... يقولون تعبانه
آمنة: هههههه الحمدلله ... بس تدرين المستشفيات يحبون يكبرون السالفه
حصه: حرام عليج امون ويهج غادي اصفر
آمنة: يعني حامل ... وفالشهور الاخيرة لازم
حصه: ما عليه ما عليه ... وين احمد عيل ؟ غريبة

نفس الوقت دخل احمد ...

احمد: أوه آسف ...
حصه: لا تعال حياك .....

احمد.. تفشل لانه دخل وما دق الباب .... ناسي ان حد من خواتها اكيد بتكون هني بهالوقت..

حصه: تستاهل سلامة آمنة
أحمد: الله يسلمج ...

آمنة ما رمست .... احمد ما رمس ... حصه مستغربة ! ... احمد ما علّق هالمره مب من عوايده ! بس قالت اكيد خايف ع حرمته والا شي .. مب دايماً الانسان لازم يظحك !

احمد: وين اخلي الاغراض
آمنة: حطهم هناك ... وعقب بشوفهم ...
حصه: بسير اتصل في شمسه بشوفها وين
آمنة: وين سايرة ؟ هني اتصلي
حصه: لا هني ما شي ارسال ....
آمنة: أها
حصه: دقايق وراجعه

وظهرت حصه من الحجرة .....

أحمد: شحالج الحين ؟
آمنة: الحمدلله
أحمد: يبت لج كل اللي تبينه
آمنة: شكراً


آمنة ترد ع أحمد وهي صاده عنه الصوب الثاني .. او تلهي عمرها بأي شي ثاني .. وهو يطالعها ويرمس .... وحاس انه هيه خلاص اسكت وما اباك ترمس الحين .. لاني للحين منقهره من حركتك مساعه ..


ردت حصه

حصه: شمّوس يايه فالطريج
آمنة: امايه اتصلتي بها ؟
حصه: هيه امايه في بيت خالي سيف
آمنة: اكيد سايرة تتغدا عندهم اليوم
حصه: تقول ولد اخوها تعبان
آمنة :أي واحد فيهم ؟ ليكون عبدالعزيز ؟
حصه: لا وانتي الصادقه .... مروان
آمنة: حليله ما يستاهل ... سلامات
حصه: تقول حمى وزجام وما ادري شوه
أحمد: فايح هالايام
حصه: وايد
أحمد: خصوصاً الصغاريه عاد .. نحن الكبار نتحمل .. هم حليلهم
حصه: هيه والله .... امون لا تربون في هالجو الحين متروس فيروسات
آمنة: اللي الله كاتبنه بيستوي
أحمد: يالله انا اترخص الحين بغيتوا شي ؟
آمنة: شكراً


وظهر احمد من عندهن .....

حصه: بلاج آمنة في شي ؟
آمنة: ما فيني شي
حصه: لا اكيد في شي بينج وبين احمد
آمنة: عادي
حصه: ادري انها مسائل شخصية وانا ما يخصني فيها ... لكن ليكون المشكلة اللي بينج وبينه هي سبب رقادج فالمستشفى
آمنة: لا جيه شوه ؟ ما يخصه احمد .... ولا استوى شي اصلاً ... الصبح هو يايبني المستشفى وسوالف وغشمرة وظحك ... بس كنت تعبانه واقاوم ..... ويوم وصلنا هني ما قدرت ..... وقلت له اني ما اروم زقر السستر وجيه ودخلوني ورقدوني ...
حصه: اها .. الحمدلله .. ( وابتسمت ) ترا اهم شي صحتج وصحة البيبي
آمنة ( ردت الابتسامه ) :مشكوره حبيبتيه


انفتح الباب ..

هزاع: اختيه حبيبتييييييييييه
آمنة : هلا هزاع
هزاع: فديتج والله .. شوه استوى عليج ( وتجدم وحب راسها ) سلامات
آمنة: الله يسلمك
حصه: عفانا الله ما في السلام عليكم
هزاع: بس ما اقدر .. قلبي يعورني ... اختيه هني مرقده
حصه: ط هذا انتوا
عفرا: شحالج امون
آمنة: هلا حبيبتيه بخير الحمدلله انتي شحالج ؟
عفرا: الحمدلله
شمسه: سلامات سلامات
آمنة :الله يسلمج
هزاع: شوفن انتن الثلاثه ما ترمسن وااااااايد وياها واقولكن من الحين

ودخلت سلامه .....

سلامة: تهديد صريح انا اسمع

هزاع: وانتي الرابعه
سلامة: ما تشوفين شر حبيبتيه
آمنة: الشر ما اييج
هزاع: عقبالج
شمسة: حرااااام عليك هزااااااع
هزاع: لا اقصد يعني عقبال ما يرقدونج وتربين
سلامة: والله انك سخيف
هزاع: ههههههه والله اني ما قصدت والله .... قصدت انج ترقدين وتربين والله
حصه: انزين .. خلاص مصدقين بس لا تحلف هالكثر
هزاع: اختج مب مصدقه ... انتي روحج من دون دعا وتدلعين علينا .. بعد ندعي عليج وتطيحين علينا ما فينا
سلامة: هيه امون تقدر لها اما انا لا
هزاع: انتي عندج ريلج خل يدلعج
حصه: وحتى امون عندها ريلها ....
شمسة: والا امون غير ؟
عفرا: طبعا غير
هزاع: ولو ان عفاري يعني ساعات وايد بقره ع قولت مروان وما تفهم بس هالمره يابتها
عفرا: مالت علييييك .. بقرة حرمتك
شسمه: ههههههه هذا اليوم ما ادري مستوي مينون
عفرا: مضيع مروان من امس
سلامة: ليش ؟ وينه مروان ؟
عفرا: مريييييييض ... عاد صدق او لا تصدق
هزاع: ايه عفاري بس خلاص .... عاد كله ولا مروان
عفرا: هيه لازم ظلّك ...
سلامة: طبجته
هزاع( يقلد سلامة ) : طبجته .. استخدمي الفاظ راقية الله يخليج .. شرات ذوقج الراقي
آمنة: هههههه بس عاد هزاع .. قطعتها
سلماة: لازم ... ثرني مب آمنة عسب يسكت عني ..

وتموا يرمسون ... ويرمسون ..... وهزاع طايح طيحه في سلامة اللي حليلها تباه يروح عسب تفتك من صدعة الراس ...


سالم: والله انته غلط تعلمنيييييي
بو سالم: سالم اكتب اللي انا اقوله
سالم: انزين غلط
بو سالم: مب غلط
سالم: واذا قالت المس غلط
بو سالم: يااااااا الله .. مب غلط اقولك
سالم: ابووووويه
بو سالم: سالم والله انك عورت راسي ... اكتب خلصني
سالم: انزين بكتب ... لكن اذا المس قالت غلط
بو سالم: قول لها ابويه قالي
سالم: بتقول انته ليش ما حليت روحك
بو سالم: لا اله الا الله
سالم: انزين بتوديني بيت يدي عقب ؟
بو سالم: يصير خير
سالم: هنقي سنقي برنقي .. حدد موقعك .. بتوديني والا !
بو سالم: اصلا ما في حد هناك
سالم: ما عليه .. بسير ايلس هناك احلى
بو سالم: انزين خلص عسب اوديك
سالم: صدق بتوديني ؟
بو سالم: سالم .. والله صدق اني مصدع ولا متفيج حق أي شي .. راسي يعورني وابا ارقد انا


رن مبايله نفس الوقت ......

بو سالم: الو
شمسه: هلا صالح
بو سالم: بعدج هناك ؟
شمسه: توني واصله .. شوه تسوون ؟
بو سالم: ولدج لعوزني والله
شمسه: شوه يسوي؟
بو سالم: اقوله شرق يقولي غرب .. اقوله يمين يقولي يسار ...

سالم : اقوله فوق يقول تحت ههههه

اطالع صالح ولده بـ نظره ...... هذا صدق مينون شوي ! وشمسه سمعته وظحكت ..

بو سالم: ع منوه طالع ما ادري
شمسه: ههههه شوه قصدك
بو سالم: ما ادري عنج
شمسه: جان وديته بيت ابويه ... بيذاكر ويا احمد ريل اختيه ههههه
بو سالم: والله لو صدق جان وديته وافتكيت من صدعته
شمسه: انزين انا عقب شويه برجع .. انته عصب عليه واهزبه خل يكمل نص واجباته ع الاقل
بو سالم: ان شاء الله .... كم شسمه عندنا

سالم: وحده ... تطلع الصبح وتغيب فالليل

عاد هني صالح نقع من الظحك ع ولده ... هالجملة بين فترة والثانية .. يقولنها حق شمسة .. في بيت بو هزاع .. والحين سالم يقولها


في بيت الشباب ....

عقب ما سارت عنهم عمتهم ..... يحسون بالنقص ... واحد منهم مريض ... ومب متعودين ان واحد منهم ما يكون موجود .... يالسين يعني صدق ملانين .... راشد يسولف ويسكت .. عبدالعزيز يسوي حركة اما ينهزب عليها . او يظحكون عليها ويسكتون ... عمران طايح من صوب ويعلق ع اخوانه راشد وعبدالعزيز اذا تفيج ... وسعيد يعلق بتعليقات بسيطة ع الوضع ...... اما عمر مكتفي بابتسامة مرتسمه ع ويهه طول ما هم يالسين .....


عبدالعزيز: افففف .. ملل
راشد: سر ذاكر اذا ملل
عبدالعزيز: اقولك ملل .. تقولي اسير اذاكر وععععع
عمران: ويييييييه والله ورايه ثانوية عااااامه
راشد: من الحين لازم تذاكر انته بعد
عمران: كله مب محسوب
سعيد: مب محسوب مب معناته ما تذاكر
راشد: لازم تحضّر وما ادري شوه
سعيد: الحين ذاكر شوي شوي عسب عقب يكون سهل عليك
راشد: زين منك عديت نص السنة
عمران :هاها ما يظحك ...
عمر: ليش تحبطونه من الحين ... ان شاء الله بينجح وبييب نسبة ترفع الراس
راشد: من عمران اشك الصراحه

ابتسم عمر كـ عادته ونش من مكانه ... وسار فوق

دخل حجرة عمران ومروان .....

عمر: مروان .... خلاص بس عاد ...
مروان: الساعه كم
عمر: 7 وشي


سكت مروان ... وما فتح عينه للحين

عمر: مصختها اليوم
مروان: الحين بنش
عمر: خذت دواك ؟
مروان: هيه خذت ...
عمر: يالله قم
مروان: انزين ..
عمر: بسير اقول حق فريد اييب لك العشا هني فوق


ظهر عمر من الحجرة ... وسار حجرته هو وعبدالعزيز .... دخل حجرته ... و يلس ع طرف الشبرية .. كان يالس سرحان .... يفكر ... ويتامل في نفس الوقت ...

يذكر يوم كان يتعب .... شرا ما تعب مروان ... منوه كان يداريه ؟ منوه كان يطل عليه كل دقيقة ؟ منوه كان يشوفه ؟

ارتسمت ع ويهه ابتسامه ..

امه .... كانت تييه كل ليله وتشوفه .. ساعات كانت ترقد عنده .... وساعات كثيرة كانت تيلس عنده طول النهار ... كيف لا ؟ وهو عمر ..... عمر اللي طول الفترة اللي عاشت فيها امه .. كان مدلّع وع كفوف الراحه ... ما شايل هم أي شي ... وفجأة

يكتب رب العالمين ان امه ويا ابوه يروحون عنه .. ويشوف نفسه ضايع بين 5 اخوان هو حس انه مسؤول عنهم ...

رغم ان عمر كان صغير يوم امه دارته وسوت كل اللي سوته ... بس متأكد ان مروان ع كبر سنه مثل ما يقولون ... لان بو العشرين سنة يعتبر كبير وخلاص .. لكن لو كانت امه عايشه كانت بتتخبل لو تشوف ولدها جذه ...

وعسب جيه عمر ما يبا مروان يحس بهالشي .. ويحس انه مشتاق حق حد يدلعه شرا ما امهم كانت تسوي ...


قطع حبل افكارة ... المشاغب .. اكيد ما في غيره عبدالعزيز ...


عبدالعزيز : طق طق طق .. من عند الباب انا الواوي شوه تبي ؟ ابي عمر وييييييينه
عمر: هههههههه شوه تبا في عمر ؟
عبدالعزيز: آآآآه اخويه كيفي اشتقت له
عمر: يالعيار في هالكم دقيقة اشتقت لي
عبدالعزيز: هيه والله شفت عاد
عمر: شي جميل
عبدالعزيز: آآآآه يا ريت لو انا المريض
عمر( مستغرب): انته صاحي !
عبدالعزيز: هيه والله كشخه ... تخيل يعني جيه شوه شعور مروان ... كل حد يدلعه
عمر: اللي يقول .... ابداً انته الدلع ما يدل طريجك
عبدالعزيز: عاد خاصة يوم انته تداريه .. يا سلاااااااام
عمر:هههههه انته حالف تكرفني طول عمري وياك ... وتغار بعد يوم اشوف حد غيرك
عبدالعزيز: طبعاً .. ومروان بعدين كبير انزين .. لازم ما تدلعه هالكثر
عمر: انا ما دلعته انا اقوم بدوري كـ اخوه العود
عبدالعزيز: هيه واخوه العود اييب العشا .. كل دقيقة يسير عنده .. ويشوفه وووو
عمر: يااا الله يالغيرة وما تسوي عند هالانسان
عبدالعزيز: ع العموم اصلاً مو حباً فيك يعني .. بس اقولك هالرمسة لان مروان يعني عود عيب تدلعه هالكثر .....
عمر: لااااا احلف
عبدالعزيز: هيه
عمر: ههههههههه فذمتك مو حباً فيني احلف جدامي اشوف
عبدالعزيز: المشكلة ما اروم اقول لا ما احبك .. والله مشكلة الحب
عمر: ههههههههههههه الله ياخذ العدو ..

وتم عبدالعزيز يقول اشيا .... كلها نابعة من الغيرة اللي عنده ليش ان عمر مدلع مروان مثل ما يقول .... وعمر يظحك عليه .. وع تفكيره ..


حل الليل ....

طبعا رمسة الليل تحلى عند هالهنتين ...

عفرا: ابا اعرف شوه استوى ...
غاليه: يالله ع اللقافه
عفرا: لان هزاع امس قال حق امايه شوه استوى فالعزيمة مالتهم ... وامايه اليوم سارت عند خالي يوسف ما ادري ليش
غاليه: كيفهم ... بيتفاهمون
عفرا: اوووه .. انتي وايد رقاد ..
غاليه: هههههه يعني عفاري .. شوه تبيني اسوي . ما كنت وياهم عسب اقولج اللي استوى
عفرا: سألي اخوانج
غاليه: شووووووه ؟!
عفرا: هيه اخوانج عادي
غاليه: مينونه انتي .. انا غاليه اسأل زايد شوه سويتوا في بيت عمي يوسف .. لا بعد كلهم شباب ... شدخلني
عفرا: عن السخااااااافه ما ادري يعني عن شوه بتسألين عادي
غاليه: لا حبيبتيه آسفة .. تبين روحج اسألي
عفرا: اوكيه .. لا تسألين زايد .. اسألي ثاني .. ثاني عادي بيقول
غاليه: ما ابا ما ابا ..
عفرا: يا ويهج
غاليه: ما ابا اعرض نفسي لمواقف محرجه
عفرا: وشوه المحرج بالله عليج ؟!
غاليه: اسال اخواني شوه سووا في عزيمة فيها كله شباب
عفرا: الله ياخذ العدو . هبله انتي هبله .. منوه الشباب ؟ هزاعو .. وعمر وبدر يقولون
غاليه: اونه بدر ولد عموه جواهر كان هناك بعد ؟
عفرا: هيه يعني اول مره تدرين ان يوم خالي يوسف يعزم .. لازم السيد يكون هناك
غاليه: هيه والله
عفرا: يوم اقول انج رقاد
غاليه: هههههههه وانا شدراني .. شوه يخصني .. كان هناك والا لا .. مشكلته والله مب مشكلتي ..


وتمت عفرا تحط ع غاليه .. اللي تعتبرها رقااااااد ع قولتها ... ما تدري باللي يستوي حولها ...


رد البيت من وقت .. ما له خلق ربعه .. ولا متفيج حق سوالف اهله اللي يالسين تحت .. حتى ما له نفس يتعشى .. تعبان .. وملان في نفس الوقت .. بدل ثيابه وفتح التلفزيون .. تم يجلب في هالقنوات ولا شاف شي .. او بالاحرى هو يبدّل ومب منتبه ع ولا شي ... حط الجهاز ع صوب .. ومسك مبايله ..

اتصل اول مره..... محد يرد ....

ثاني مره .. بعد محد يرد ...

اكيد راقده ! .. بس معقولة المبايل ما وعّاها ؟!

رد اتصل ثالث مره ...

آمنة ( بصوت تعبان .. ونعسان ) : الو
احمد: امون انتي راقده ؟
آمنة: هلا احمد .. هيه كنت راقده
احمد: خلاص عيل بخليج .. تصبحين ع خير ..
آمنة: وانته من اهله ...


وبند عنها .. مب من عوايدها ترد عليه بهالطريقة .... بس هو كن متوقع هالرد عقب ما صرخ عليها فالمستشفى .... بس ما كان قصده !

فالطرف الثاني ..... هي مب قصدها شي ... بس كانت تعبانه ... ومب متفيجه ترمس حد .. لكن احمد ما يهون عليها !!


دقايق ورن مبايله ...

احمد: الو .. هلا امون
آمنة: اهلين احمد
احمد: شوه فيج ؟ بغيتي شي ؟
آمنة: لا .. ما ابا شي
احمد: عيل جيه متصله ؟
آمنة: انته متصل
احمد: ما ابا شي بس بغيت اطمن عليج
آمنة : انا بخير الحمدلله ( وتنهّدت ) .. وين انته الحين ؟
احمد: فالبيت
آمنة: غريبة راد من وقت
احمد: مب متفيج حق أي شي
آمنة: تعشيت ؟
احمد :لا ....
آمنة: ليش ؟
احمد: ما ابا
آمنة: ما بتتعشى الحين ... ونص الليل بتنش يوعان ... محد بيسير لك المطبخ .. او بييب لك أي شي لين فوق
احمد: ما ابا .. مب مشتهي
آمنة: احمد لا تعاند اليوم ..... سر تعشى ... انا محد عسب تدلع عليه وتقولي ننزل تحت تييب لك شي تاكله
احمد: ما بدلّع اليوم .. ولا بطلب من حد ... واذا يعت .. بقنع عمريه اني صايم
آمنة: احلف ؟
احمد: امون
آمنة:هلا
احمد: آسف اليوم ما كان قصدي ...
آمنة: عادي
احمد: لا صدق ... انا يوم شفت شكلج وكيف استويتي .. توترت اعصابي وقلت اللي قلته .. كنت وايد زايغ
آمنة: ادري ..... فـ عسب جيه اقولك عادي
احمد: امون
آمنة: هلا
احمد: ملل
آمنة: انزل تحت
احمد: ما ابا ..... ناعموه و رملة يالسات ويا امايه وعيسى قبل شوي راد ..
آمنة: زين .. يعني كلهم ما شاء الله هني .. سر ايلس وياهم وسولف واسمع سوالفهم ما بتمل
احمد: افففف .. متى بتردين ؟
آمنة: وين ارد ؟
احمد: متى بيرخصونج ؟
آمنة: ما ادري
احمد: يعني مطوله ؟
آمنة: هالسؤال .. عسب انك مشتاق حقي صدق .. والا لانك ملان وتبا تيلس ويا حد ؟
احمد: الاثنين
آمنة: الله يسامحك
احمد: هههههههههه امون عن العيارة .. تدرين ليش سألتج انزين .. وبعدين تعالي صدق .. تظهرين من المستشفى بالسلامة ع طول البيت .. ما شي بيت ابويه وبيت يدي من الحين اقولج
آمنة: خل اظهر انا قبل
احمد: لا ان شاء الله بتظهرين جريب
آمنة: انزين ...... وبعدين ؟
احمد: ملاااااااان
آمنة: شوه تباني اسوي .. انا روحي ملانه
احمد: انزين قولي حق الدكتورة تظهرج ع مسؤوليتج
آمنة: جيه ما قلت لها ؟
احمد: حلفي انتي بس قلتي لها ؟
آمنة: هيه والله
احمد: ط هاااي .. وليش ان شاء الله ؟ شوه وراج ؟
آمنة: بسم الله .. احمد توك تقولي قولي لها
احمد: اتمصخر ... لا لا .. تمي هناك .. صحتج اهم شي
آمنة: والله انته ما عرفنا لك
احمد: امون والله ان عرفت انج ظاهره ع مسؤوليتج يا ويلج
آمنة: انزين انزين ما بظهر ..... بس انته يلس ملان روحك
احمد: عادي .. ان شاء الله اتم طول عمريه ملان .. بس مب تظهرين وانتي تعبانه
آمنة: ان شاء الله ..
احمد: انزين عيل الحين بخليج ... ترقدين
آمنة: جيه انته بترقد ؟
أحمد: شكلي جيه .. من الملل
آمنة: خلاص عيل ..
احمد: حطي مبايلج عند راسج ...
آمنة :انته اللي حط مبايلك عند راسك ...
احمد: انا حاطنه
آمنة: انزين
احمد: يالله تصبحين ع خير
آمنة: وانته من اهله ....


بند احمد عن آمنة ... وابتسم ... والله آمنة لو يلف الدنيا كلها ما حصّل شراتها ... طيبة وحبوبه .. تسوي اللي احمد يباه دون ما يقول لها .. لانها تحس هو شوه يبا .. ما فهمته غلط وعرفت ان مساعه خوفاً عليها صرّخ لا ارادي .. لو وحده ثانية جان سوّت حفلة ! ..


تم يالس ملان ع قولته .. و ويجلّب يمين ويسار يبا يرقد ......


سمع صوت الباب ...

احمد: تفضل
ناعمه: اووووونه احمد رااااااااقد ! تعالي يا آمنة وشوفي ريلج ... الطفل البريء
رملة: له له له .. ( وتشوف الساعة ) وااايد من وقت الصراحه
أحمد: هههههه ... شوه بغيتن ؟
ناعمة: ليش ما نزلت تحت ؟
أحمد: ما لي خلق .. امايه رقدت ؟
رملة : له وين ترقد الحين ؟
احمد: وليش ما ترقد الحين ؟
رملة: جيه ديايه !
احمد: انزين بس سكتي ،، وعيسى وين ؟
ناعمه: يالس ويانا
احمد: زين زين
ناعمه( صدّت ورا ) : شكراً .. وهذو عشاك وصل
رملة : بعد مدلعينه
احمد: عشا ! ..... انا ما قلت حق حد اييب لي عشا
ناعمه: انته مب متعشي
احمد:وشدراكم ؟
رملة: بعد شدرانا ؟
احمد: منوه خبركم ؟
رملة: يعني منوه خبرنا ؟
ناعمه : ههههههه توها آمنة متصله فيني وقالت لي اييب لك العشا فوق
رملة: والله قاصين علينا ...
احمد ( ابتسم) : انا اقول .... محد بيفتكر ..... غيرها
ناعمه: حرام عليك .. انزين انته ما قلت لنا ... والله اني اتحسبك متعشي
احمد: ما عليه
ناعمه: احمد ... والله حرام ..
رملة: ط هاي .. لا لا صيحي صيحي
احمد: ههههه بلاج يا بنت الحلال قلت لج ما عليه .......... عادي .. وانا قلت لها اصلا مب مشتهي .. لكن امون واعرفها تسوي اللي في راسها .. وانتي آنسة رملة .. ابا اعرف جيه يايه هني فوق
رملة: آآآآآآه يايه اشوف اخويه يالس روحه حليله .. حرمته محد
احمد: شكراً ... اونج عاد وايد تحاتين هالاخو انتي
رملة: لازم لازم مب حرمته بتييب بنيه قمر شراتي
احمد: ودج انتي بنتي تشبهج اونه ... تشبه امها لو ما تشبهها بفرها فالزبالة
رملة: اويه حرااااااام
ناعمه: رملة بس بس ... خلاااص سكتي .. يالله نزلي تحت يالله .. احمد أي اوامر ثانية ؟
احمد: شلي اختج ... و برع وصكي الباب وراج
ناعمه: شوووووووه ؟ حشى فالويه ... هذا يزاي اييب لك العشا لين فوق
رملة: قلت لج ما ينعطى ويه
احمد: هههههه اسولف
ناعمه: متى بيرخصونها ؟
احمد: ما ادري ... انتوا سرتوا لها ؟
ناعمه: تبا الصراحه لا .. انا اتصلت فيها الظهر ... وجريب المغرب .. امايه و باسمه بس سارن ..
احمد: وانتي جيه ما سرتي ؟
ناعمه: كنت مشغولة
رملة: انا انا ابا اسييييير
احمد: انزييييين ان شاء الله ابلة رملة ...
ناعمه: خلاص انا بنزل تحت .. تصبح ع خير يا اخي العزيز .. بتخلص العشا اتصل تحت بيي اشل الصينية
احمد: ان شاء الله ..........



***********

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
قديم 27-06-09, 06:02 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Feb 2008
العضوية: 65992
المشاركات: 389
الجنس أنثى
معدل التقييم: النهى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 18

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
النهى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : النهى المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 




الجزء التّاسع


مروان ........ تشافى .. وقام بالسلامة ... ورد مثل ما كان ... وعبدالعزيز كل مره يذكره (تذكر يوم كنت طايح ع الفراش ! )

عمران ..... امتحاناته قرّبت ... يعني لازم يشد الهمة ...

آمنة .... ظهرت من المستشفى .. واحمد مستاااااااانس ... واخيراً شي من الملل اللي صابه خلال الايام اللي آمنة راقده فيها فالمستشفى بيروح ...

عفرا .. بعدها تعاني ويا التوفل !

غاليه .. خلصت برنامج الردينس ... وهي الحين فالجنرال .....

ثاني ...... بعده مجابل النت .. و زايد متبهدل وياه .. يباه شوي يحس بالمسؤولية ... ويهيئة لليوم اللي يعتمد فيه ع نفسه ..

سعيد....... منوه قده ! .. اليوم ملجته ..... = )

يا اليوم المنتظر بالنسبة لـ سعيد ... ملجته ع بدور .. كاشخين .. ولابسين .. و كل واحد يقول الزود عندي ..

الـ 6 اخوان ... لكن هالمرة سعيد ظارب الرقم القياسي ... ومروان يقوله مب لـ شي ولا تصدق عمرك ... بس لانك معرس خليتك تكون احلى عني ...


سعيد: يااااااا الله .. يالله يا رااشد اتأخرنا
راشد ( وهو يحط العقال ع راسه ) :اصبر اصبر ...
سعيد: اففففف انا بسير اشوف الباقين ...

ظهر سعيد من الحجرة ... وسار صوب حجرة مروان وعمران .....

سعيد: عمران بعدك ؟
عمران ( وهو يعدّل سفرته ) : خلصت خلصت ..
سعيد: بسرعه انزل تحت ..

وظهر من حجرة اخوانه سار صوب حجرة عمر وعبدالعزيز ....

سعيد: انتوا بعدكم !
عبدالعزيز: اصبر .... عمر بيعصمني
سعيد: يا اللللللللله !
عمر: بلاك مستعيل ... شوي شوي ...
سعيد: عمر تأخرنا
عمر: ما تاخرنا ولا شي ...
سعيد: اتصلت في عمي عبيد ؟
عمر: هيه اتصلت به .... وهم يايين فالطريج
سعيد: وهزاع ؟ ورياييل خواته ؟
عمر: كلهم يايين ...
سعيد: وينهم عيل ؟

وسمع صوت الهرنات .....

عمر: اكيد هم .. وصلوا ... انزل تحت عندهم وانا نازل وراك ...
عبدالعزيز: يالله عمّوووور
عمر: عبدالعزيز .. مستوي متفيج اليوم يعني ما تعرف تتعصم
عبدالعزيز: كيفي ..... اباك انته تعصمني اليوم
عمر: صدق انك حركات
عبدالعزيز: بسرعه

اول واحد دخل ... هزاع ...

مروان .. فالاستقبال بـ كشخته .. وغترته وعقاله ..

هزاع: مرحبااااااااااا
مروان: اهلاً وسهلاً
احمد: لا لا شوه هالجمال يا بو عمران
مروان: منوه بو عمران ؟
احمد :انته ..
مروان: مينون انا اسمي ولديه عمران .. عقب امريكا تلف الدنيا كلها تدور عليه
هزاع: ههههههههههههه سخيف ...
مروان: فريد تحت ؟
هزاع: شدراني ..
مروان: ههههههههههه
هزاع: جيه تظحك ؟
مروان: والله مساعه سعيد يترجاه ايي ملجته ..
هزاع: اونه ؟
مروان: هيه والله .. يقوله تعال احضر .. ما طاع
هزاع: والله زين .. حليله فريد
مروان: والله لو كنت حاظر
هزاع: اكيد قطعتوه انتوا بالتعليقات
مروان: اونه راشد بنلبسه البشت
هزاع: صدق انكم
مروان: ههههههههه اتخيله ...
هزاع: ابويه .. فريد يبين عليه مواطن .. بس انته لبسه غترة وعقال
مروان: هيه الهرم .. يفصل كنادير ختم والله .. حق الاعياد .. والمناسبات ..

نقع هزاع من الظحك . ومروان وياه ..

ونفس الوقت .. دخل عمهم عبيد

مروان .. فز من مكانه بسرعه ... وسار حب راس عمه ...

مروان: شحالك عمي ؟
بو زايد: هلا .. مرحبا بك يا ولد سيف ... شحالك انته؟
مروان: الحمدلله .. طيب
بو زايد: وينك ما تخطف صوبنا ابد ؟
مروان: مشاغل
ثاني: مشاغل والا بس فالح تهيت انته وهزاع فالسناتر
مروان: ط منوه يرمس .. اقول .. خلني ساكت يا بو النت
ثاني: ههههههه الله ياخذ عدوك ... لازم يعني تفضح
مروان: هههه وحده بـ وحده

سعيد كان نازل من فوق ....

سعيد: السلام عليكم ( وتجدم من عمه وحب راسه ) ... شحالك عمي
بو زايد: الحمدلله .. هلا والله بـ معرسنا
احمد: قصيت الشريط يا سعيد ... الحين بتخلي كل هالعزابية يعرسون ...

مروان ير هزاع الصاله الثانية ... اونه لان الصالة الاولى ما فيها مكان ...... وثاني وياهم ... هالثلاثة لو تواجدوا في مكان واحد ... ينجلب المكان فوق تحت !!


مروان: قول انته
هزاع: شقول ؟
ثاني: شوه عندكم
مروان: خبرتوا السفييييييير ريل عمتنا .. وولدها ؟
هزاع: ما ادري
ثاني: ابويه جنّه اتصل فيه وقاله
مروان: بييون ؟
ثاني: ما ادري .. بس ما اعتقد بعد
مروان: احسن ... لاني مب متفيج ....
هزاع: هيه والله
مروان: انته تعال وين ابوك؟
هزاع: ابويه قال بيلتقي ويانا هناك .. بيتريانا
مروان: جيه هو يدل البيت ؟
هزاع: اظن هيه ... يوم ساروا يخطبون ثر دلّه ..


فالطرف الثاني ...

طارق: انته وديتها بيت ابوها ؟
احمد: هيه .. انته وديت حرمتك هناك بعد ؟
طارق: سلامة من امس هناك ... بايته اصلا
احمد: والله قاصه عليك هالسلامه
طارق: ههههههه شوه نسوي
صالح: انتوا الاثنين شوه سالفتكم ؟
احمد: ما ندخل شياب عندهم عيال كبار
صالح : نعم !
طارق: هههه الله ياخذ عدوك
احمد: ياخي يكسر خاطريه وولده
صالح: ليش ان شاء الله ؟
احمد: ولدك ما شاء الله .. ماخذ طولة اللسان من خالاته و عيال خال خالاته
صالح: يا سلام ع الجملة المركبة !

زايد سار فوق .. يشوف بلاهم اتأخروا الاخوان ؟

ظهر في ويهه راشد ..

راشد: هلاااا بو سلطان
زايد:اهلين .. وينكم انتوا ؟
راشد: كلكم تحت ؟
زايد: هيه بس باجي انته واخوانك
راشد: احلف ؟
زايد: والله ..
راشد: يالفظيحه عيل خل انزل بسرعه

وسار عنه ..

وهو اتجه الى حجرة من الحجر .... وقبل ما يدق الباب .. الباب روحه انفتح ..

عمران: زااااااايد
زايد: هيه زايد ... وينكم انتوا
عمران: يالله خلصت ....

وظهروا عمر وعبدالعزيز من حجرتهم نفس الوقت

زايد: ما بغيتوا ؟
عمر: آسفين والله .. عبدالعزيز أخرني
عبدالعزيز: هيه الحييييين حطوا عليه انا حليلي
زايد: وايد تاخرتوا .. كلهم تحت .. الله يهديكم
عبدالعزيز: الله يهدي الجميع يالله يالله نسير ..

ظحكوا عمر ... وزايد ... وعمران ع طريقة رد عبدالعزيز .. ونزلوا وراه .....


في الطرف الثاني ......

الحريم ... والبنات ... في بيت ام هزاع ...... اصلاً .. ما في غير بناتها و حرمت اخوها وبنتها ... اهم عناصر العايلة في هالليلة ....


ام هزاع: لا ... اليوم بيملجون فالبيت ... وبتكون ملجة رياييل بس ...
ام زايد: هيه ما شاء الله ... بالبركة .. الله يوفقهم .. خبرتوا جواهر ؟
ام هزاع: جواهر مسافرة يقولون .. ما ادري بها والله ردت ما ردت ..
حصه: وين سارت ؟
ام هزاع: ما ادري والله .. نسيت
شمسه: اكيد هي وريلها وعيالها
ام هزاع: لا اتصلت البيت ... هند شلت
عفرا: اوووونه .. هاي من متى ما شايفينها
غاليه: هيه والله .. من زماااااااااااااااااان
عفرا: ترا يقولج عيال السفير يوم يرفعون خشومهم غير بعد
ام هزاع: بس انتي بس .. اسكتي انطبي ... هند مب جذه
ام زايد: لا والله انا اشهد هالبنيه ... والله مظلومة هناك
ام هزاع: هيه والله وانا ارمسها قلبي تقطع عليها ..
عفرا: ابوها سفير وموفر لها كل شي .. حتىناسيه ان عندها اهل ... بعد حليلها !
غاليه: عفاري بلاااااااج بسم الله
آمنة: اقول اقول ... متى العرس ؟
ام هزاع: صلي ع النبي .. اذكري ربج يا بنيه ... قولي بسم الله
عفرا: بل ... ليش هذا كله عسب هالسؤال ؟
ام هزاع: سايرين يملجون الحين .... تقولين متى العرس ؟
حصه: يعني مثلاً اليوم بتغير رايها وبتقول لا ؟
عفرا: هيييييه ودها هي
آمنة: هاااا .. عفاري قمنا ندافع
عفرا: لا ادافع ولا شي .. بس اقول الصدق ...
ام هزاع: بس سكتي انتي وياها ... ما تقدرن تقبضن ألسنتكن دقيقة وحده .. كونن شرات غاليه
سلامه: يا عيني يا عيني يمدحون غاليه
غاليه: هههههه عسب تعرفوني فديتني
عفرا: ابا اشوفها
شمسه: منوه ؟
عفرا: هاي حرمت ولد خالكن
سلامه: هاي ..... عندها اسم
عفرا: شدراني باسمها
آمنة: صدق تعالوا شوه اسمها ؟
ام زايد: ههههههه حاطات ع البنيه من الصبح وما تدرن شوه اسمها ؟
عفرا: من الحمااس عموه نسينا اسمها
غاليه: لا صدق صدق شوه اسمها ؟
شمسه: اسمها بدور ....
عفرا: بدر البدور ..
ام هزاع : ما تعرفين تسكتين يا بنيه ؟ لازم يعني تعلقين ؟
عفرا: يا ربيييييي .. ما قلت شي ... شاكه والله انج تحبين عيال اخوج اكثر عنا ... ويمكن تحبين حريمهم بعد اكثر عنا
ام هزاع: ما يخصج في عيال اخويه تسمعين
حصه: هههههههههه حشا .. عفاري بس خلاص سكتي
شمسه: والله حاله
ام زايد: بلاج يا عذيجه ما قالت شي
ام هزاع: بلى .. ادري بها هاي الحسوده
عفرا: خيييييييبه .. حسوده مره وحده ... والله بتشوفين جان ما طلعت اكشخ عن حرمت ولد اخوج ....
ام هزاع: الحمدلله خلاص سار الولد عرس ما بيشوف صوبج الحين .. عنده حرمته
عفرا ( سوت عمرها ترجّع ) : وع وع وع ... ومنوه قال اني ميته عليهم
غاليه: هههههه بس بس والله ما اقدر .. بطني يعورني
آمنة: عفاري بس خلاص سكتيييي ههههه
سلامة: الله يعين والله .. زين ما بتسكن ويانا فالبيت والا جان امايه وعفاري كل يوم دفان
ام زايد: هههه سكتي يا بنيه لا تعورين قلب امج
عفرا: والله هي روحها مغتره بـ عيال اخوها وااااااااااايد
ام هزاع: والله يا عفروووووووه ان ما سكتّي بييج شي ما يسرّج
عفرا: خلاص خلاص .. سكتنا


فالطرف الثاني ......

فهد: وقعي هني
بدور: وين ؟
فهد: شلّي هالغشوة شويه ووقعي هني
بدور: ان شاء الله ...

وقّعت بدور .....

ونزل فهد اخوها تحت ... ووياه المطوّع ...

وسارت هي عاد حجرتها ......

وديمة: عاشو عاشو .. مبروووووووك حبيبتيه ..
بدور: الله يبارج في حياتج عقبالج
وديمه: هههههه خليني بعدني صغيرة فدييييتني والله
بدور: وين امايه؟
وديمة: اكيد تحت .. الاخبار كلها تحت ...
بدور: مت من الزيااااغ
وديمة: اكيد بتموتين من الزياغ دام وراج اخو شرات فهّود ... واخيراً يا بدووور بتفتكين منه
بدور: حشى .. بلاج ؟ اللي يقول عدوج مب اخوج !
وديمة: هو طيب ... بس ساعات يخوّف الصراحه ...
بدور: ما يخوف ولا شي ... بس انتي ما تعرفين كيف تتعاملين وياه
وديمة: جيه راع الدكان ههههههه بس بس الله يخليج .. ملجتي وتخبلتي
بدور: الحمدلله والشكر ......


في الميلس ...

الكل قام ويبارك حق سعيد .... وكلهم مستانسين .... عسب فرحة سعيد ... وخصوصاً عمر ... يحس عمره ابو وفرحان بـ زواج ولده ....

ظهروا برّع .. البوفيه ...

و عاد الشلة انقسمت ..

سعيد يلس ويا فهد ع طاولة وحده ...

اما الباقين .. فترتبوا كالترتيب التالي .......

عمر وعبدالعزيز وعمران وثاني وزايد واحمد ع طاولة وحده .....

مروان و هزاع وراشد وطارق وسالم ع طاولة وحده ......

عمهم عبيد ( بو زايد ) و بو هزاع وصالح ع طاولة وحده ....


لا احمد سلم من تعليقات عبدالعزيز ... وولا ثاني سلم من لسان احمد ! ....


عبدالعزيز: هذا هذا هذا ...
ثاني: منوه انا ؟
عبدالعزيز : هيه انته
ثاني: هههههه انته بلاك حاط عليه من الصبح ؟
عبدالعزيز: انا من زمان ما شايفنك
ثاني: وجيه ما تيي بيتنا
احمد: مشغوووول مشغووووول
ثاني: هههه الله ياخذ العدو
عمران: آآآآه انا انسان احتاج لـ طاقة
احمد: ثانوية عامة صح ؟
عمران: هيه
احمد: الله يعينك
زايد: شد حيلك ...
ثاني: بيّض الويه شراتي .....
زايد: احم احم ....
ثاني: والله بيضت ويوهكم فالثانوية بعد شوه
زايد: انزين انا ما قلت شي
عمر: ههههه متعقد ثاني من كثر ما يحطون عليه
ثاني: هيه والله
عبدالعزيز: هو بس لو يودّر هالمطاوعة وييلس يذاكر والله بينجح
عمران: اخ عبدالعزيز محد طلب رايك
ثاني: ههههه والله انه يرمس شرات يدي
احمد: هههههه شيبه هذا
عمر: عبدالعزيز بس اسكت وكل
عبدالعزيز: ياخي عمّور خلنا نستانس ملجة اخونا
احمد: هههه خله يستانس


وفي مكان جريب بعد ... عاد هناك صدق تحطييييييم .. مروان وهزاع في مكان واحد ! وسالم وياهم ... يا سلام شي ولا كل الاشياء .....

مروان: انته بس لو كنت ظاهر ع امك
سالم: منوه انا ؟
مروان: هيه والله
سالم: ليش ؟ بلاه ابويه
مروان: حد ياب طاري ابوك !
سالم: انته قلت .....
مروان: قلت لو كنت ظاهر ع امك .... ما يبت طاري ابوك
سالم: لو كنت ظاهر ع امك ...... يعني انا الحين ظاهر ع ابوي
راشد ( ناقع من الظحك ) : ههههههه بس بس ما اقدر اظحك هههههه
هزاع: هههههه ما بتروم عليه اسكت عنه
راشد: والله لو ايي بيتنا هذا يومياً شيييي
مروان: لا شكراً ما نباه ايي بيتنا
سالم: انا ما بيي اصلا
راشد: هههههههههه هو و عبدالعزيز بيجلبون البيت فوق تحت ...
هزاع: ملعب يسوون البيت
مروان: طارق
طارق: هلا
مروان: كل كل .. عليك بالعافية .... لا تنسى تدعي لنا
راشد: ههههههه جيه صايم ويالس يفطر
طارق: ههههههه اسأل اخوك
مروان: شحال سلامه المبزايه ؟
طارق: هاااااااا ... لا تييب طاريها ثرها مرتاحه هالكم يوم انته كنت تعبان
مروان: احلف ! ..... بيشوفن .. ما صدقن طحت مريض .. باجر ياي اتغدا صوبكم
هزاع: افاااا عليك والله حياك
راشد: بس هاللي فالح فيه .......


عفرا وغاليه ... سارن فوق ...... في حجرة عفرا .. هروباً من مناقشات ام هزاع ... عسب عيال اخوها !

غاليه: ههههه حرام عليج انتي اللي تبدأين انزين
عفرا :اف اف اف .. ذبحتنا والله بـ عيال اخوها
غاليه: اوه عيال اخوها .. كيفها ... تحبهم
عفرا: تحبهم ما قلنا شي عاد مب جييييه
غاليه: بدت الغيرة
عفرا: و من شوه اغاار الله يخلي ابويه والله فديت روحه والله يخلي خالي يوسف
غاليه: صدق تعاليييي .. زايد هاك اليوم قالي ان عمي يوسف يسأل عنا
عفرا: من زمان ما سايرين صوبه
غاليه :شرايج نسير له باجر .. يوم الجمعة
عفرا: عادي عندي
غاليه: خلاص عيل بنسير حق العشا
عفرا: تعالي بيتنا حق الغدا عيل
غاليه: انزين بقول حق امايه
عفرا: بيكون فاضي !
غاليه: حتى لو كان مشغول ..... بيفضّي عمره عشانا
عفرا: الله ع الواثقه
غاليه: لازم ... من حقي
عفرا: خلاص عيل بقول حق امايه
غاليه: عموه ما بتقول شي
عفرا: اونه من باب الاستئذان عسب ما تذلني بعيال اخوها اونه يوم يظهرون مكان يستأذنون
غاليه: فذمتج ؟
عفرا: ههههه لا لا اطنز بس ...
غاليه: ههههه سخييييييفه
عفرا: سبحان الله .. كلهم بعد اولاد ...
غاليه: احسن لهم . تخيلي لو كان عندهم اخت
عفرا: بتضيع بينهم ! شكلها غلط بيت كله شباب وبنيه وحده بس
غاليه: شوه قصدج يعني ؟ هذي انا فديتني بنيه
عفرا: بنيه وحده بس بين ولدين ... مب بنيه وحده وبين ست شباب ... وعندج اخو شرات عزوز والثاني مروان
غاليه: هههه حليله عبدالعزيز


بالباجر .......

الصبح .. جواهر يالسه فالصاله .. وترتب ظفورها ..

نزلت هند من فوق ..

هند: صباااااح الخير
ام بدر: صباح النور ...
هند: وين ابويه وبدر ؟
ام بدر: ابوج توه من شويه ظاهر ساير المسيد ... وبدر سبقه
هند: زين بعد ما رقد عن صلاة اليمعه اليوم
ام بدر: لااااا انا وعيته
هند: زين زين والله في تطور
ام بدر: هنووده
هند: خلاص خلاص بنسكت ما فينا تحشرين الدنيا علينا عسب حبيب القلب ..
ام بدر: زين يوم تعرفين


وسارت هند تقربت من امها .. وحطت راسها ع ريلها ..

ام بدر: شوه فيج ؟
هند: ما فيني شي .. بس اشتقت لج .. سرتي عني يومين
ام بدر: خيييييبة من هاك اليوم لليوم ذليتيني ع هاليومين
هند: لو كنت يايه وياكم جان احسن
ام بدر: ليش؟ شوه استوى ؟
هند: ها ؟ لا ما استوى شي ... شوه بيستوي يعني ؟
ام بدر: ما ادري .. بدر سوى بج شي ؟
هند: بدر ؟ له شوه يعني بيسوي .. اصلا هو يقدر يسوي شي ...
ام بدر: ولو اني مب مصدقتنج .. وشاكه ان رمستج صدق لكن بنمشيها لج

فزت مره وحده من مكانها وصرخت

هند: امااااااااايه يوم انتي مسافرة خالوه عذيجة اتصلت ...
ام بدر: ويييييه عذيجة ما درت اني بسافر هالمرة .. ويه ويه ويه بتاكلني الحين
هند: هيه والله اتصلت هني ورمستها والله كان كششششخه ... الله يخليج امايه نسير صوبهم
ام بدر: بتصل بها بشوف ...
هند: هيه يالله اتصلي .. بنسير لهم .. والله
ام بدر: انزين انزين .. بلاج متخبلة
هند: تدرين ما شايفتنها من 3 شهور ..
ام بدر: حاسبه بعد
هند: والله تدرين مب انا اللي حاسبه .. هي اللي قالت لي
ام بدر: منوه عذيجة ؟ ههههههه
هند: هههه هيه .. حليلها متولهه عليه فديت روحها والله خالوه ...
ام بدر: قومي بسير اتصل بها .. بتهزبني الحين ...

طبعاً يوم الجمعة الغذا يكون في بيت بو هزاع .. يعني كل الخوات يلتمّن .... بدون أي عزيمة ولا شي .. مروان قايل بيي .. فـ عبدالعزيز بعد رز بـ فيسه .... وعمر صرّح له .. لان هو يبا يظهر روحه ... وما فيه ع حشرة عبدالعزيز .. زين يت منه روحه وسار بيت عمتهم ...

سعيد لاهي بـ حرمته عقب ما ملج ....

محد فالبيت غير راشد وعمران ....... راشد الفاضي ..... وعمران اللي يذاكر .... لان ما باجي شي ع الامتحانات


اذا في افراد زيادة فـ ينقسمون .... الرياييل فالميلس .. والحريم فالصاله .... عسب كلا الطرفين ياخذون راحتهم ....

واذا عبدالعزيز موجود ... مكانه محفوظ ... ييلس حذال بو هزاع .....


عبدالعزيز: بسير اغسل ايدي .....

نش عبدالعزيز سار يغسل ايده ...


احمد: سالم سر يلس حذال عمي بسرعه
سالم: هيييه .. تباه يعصب
احمد: هههه يلس يلس بنخسس فيه
مروان: يلس عسب تحصل رمسة حلوة منه ههههه

عاد سالم عناد سار يلس ...... ويبا يخسس في عبدالعزيز ....

ظهر عبدالعزيز

عبدالعزيز: اللي يالس مكاني يقوم بسرعه
سالم ( يطالع صوب طارق) : سمعته ؟
طارق: ههههه لا اتم تستهبل هالكثر
صالح: الله ياخذ ابليسك يا احمد تسوي مشاكل انته ههههههه
احمد: يلس المكان هذا كله فاضي
عبدالعزيز: اللي يالس مكاني يقووووووووم
سالم: يدي اطالعه
بو هزاع: انته تدري ان هذا مكانه
سالم: انا الحين يلست
مروان: يلس أي مكان الحين
عبدالعزيز: ما ابا ... بيلس مكاني ...
مروان: حركاااااااات
طارق: سالم نش خل الولد ييلس مكانه
سالم: ما ابا
صالح: سالم بسرعه قم من مكان الولد
عبدالعزيز: قم قم صدقت عمرك انته بعد
سالم ( وهو ينش ): انا بنش بس عسب خاطر عمي احمد
احمد: هههههه هذا والله اكبر خرّيط عرفته البشرية
طارق: هههه اسكت ... عن نبتلي بواحد شراته
صالح: ودكم انتوا واحد شرا ولدييييه
بو هزاع: هذا اللي يبا ينتحر يقول ابا واحد شرات سالم
سالم: بسم الله الرحمن الرحيم ..
عبدالعزيز: نفتتح ؟
هزاع: لوعة جبد !
احمد: ما تعودت انته هههههههه
سالم: جراد مشوي ... مع شوية كريمة من مصارين الصراصير ..
عبدالعزيز: مع شوية فيران محشية بكريمة الديدااااااااان

الكل ظحك من الخاطر ع سالم وعبدالعزيز .... بس عادي .... متعودين .... من كثر شطانته وطولة لسانه ... اقصد هم هالاثنين ...


صوب الحريم ...

مثل كل مره عفرا حاشرة الدنيا .... محد ينش يرتب السفره غيرها وع قولتها خواتها كل وحده وجرشتها تيي وتيلس جنها اميرة .....

عفرا: انزين والله ما بتربون ...... بتشوفن
سلامة: يعني شوه بتسوين هالكثر تهددين ؟
آمنة: هههههه خيبة عفاري .... عن تدعين ع عيالنا ...
عفرا: والله ما تنفعن .... انتن جذه في بيت رياييلكن ؟
شمسة: بسم الله عليه .. عندي شقة روحي .... منوه بيشتغل غيري
حصه: انا بعد الحمدلله
غاليه: ههههه خلاص عفرا هدّي اللعب
عفرا: ادري امون ممكن تشتغل بعد في قسمها اللي في بيت ابو ريلها اما سلامه ما ادري عنها والله جنها تخلي اما الخدامه والا طارق ينظف لها
سلامة: مالت عليج يا ويهج

ودخلت ام هزاع ..... ووراها هزاع

هزاع: هود هود ..
عفرا: هود هود حق منوه تسوي انته بعد
آمنة ( وتشوف صوب غاليه ): وهاي شوه يالسه جدامج
عفرا: اوه نسيتها
هزاع: خلاص بعد ما في شي ؟
حصه: بعد شوه تبون ؟
شمسه: لا خلاص سر تغدّا
ام هزاع: شوف جان انتوا تبون شي ...
هزاع: لا خلاص ما نبا .... مع السلامه
عفرا: غاليه لا تاكلين وايد
سلامة: هههههه صدق ما تستحين
غاليه: هههه ما عليه برويج
ام هزاع: يالله بالستر ... انتي يا بنيه فضيحه .. كلي فديتج كلي
عفرا: لا والله هي بروحها تعرف ليش .........
شمسه: بس سكتي عفاري خلي البنيه تاكل
آمنة: وين بتسيرين ؟
عفرا: ما شاء الله والله محد فاهمني غير امون
آمنة: ادري عن حركاتج عسب جذه
عفرا: بنسير مكان حلوووووووو
ام هزاع: وين بتسيرين بعد ؟
غاليه: ما قلتي لها ؟
عفرا: نسيت
حصه: تخطط وعقب تيي تستأذن
عفرا: بنسير عند خالي يوسف
سلامة: ليش ان شاء الله ؟
غاليه: بنمر نسلم عليه
شمسه: اونهن عاااااد
أم هزاع: انزين كلن الحين .... انتن بتسيرين عقب .... ليش ما تسيرن منهضم كل شي ...


في بيت الشباب ... ما في حد .. غير راشد وعمران .. وفريد ....

فريد ياب الغدا وحطه .... ما في حد .... راشد بيموت من الملل .... وما يهون عليه يطلع من البيت لان عمران بيتم روحه ....

صعد فوق .....

راشد: يالله عمران تعال تغدا
عمران: انزين
راشد: يالله انزل الحين وعقب رد كمل المذاكره
عمران: آآآآآآآه

نزل عمران ويا راشد .... شاف ان محد هني ....

عمران: وينهم ؟
راشد: كلهم طالعين
عمران: وين ساروا ؟ انا اللي ادري عنه مروان ساير بيت عموه بس
راشد: وعبدالعزيز وياه ..... سعيد ظاهر ويا حرمته اعتقد ..... و عمر ما ادري والله وين !
عمران: يعني انته اللي تميت جان سرت بعد
راشد: وين اسير ؟
عمران :أي مكان
راشد : وانته ان شاء الله ليش تباني اظهر ؟
عمران: لا .. بس يعني عسب تكمل السلسلة
راشد: هههههه شوه سلسلته .. اثر المذاكرة
عمران: هيه والله
راشد: شوه اول يوم ؟
عمران: في شي غير التاريخ
راشد: لا زين عيل .. تزيد من ثقافتك الحربية هههه
عمران: والله اول الايام كنت احضّر احس سهل الحين يوم اراجع اما ع آخر الايام مول
راشد: ذاكر التقاويم بتنجح
عمران: هيه قص عليه
راشد: والله .. عيل متفيج تذاكر هذا كله ....... ذاكر التقاويم ... وخل نماذج
عمران: ولو ما نجحت
راشد: من كم التاريخ ؟ 100 .... بتييب اقل شي 60 بعد شوه تبا ؟ تستوي لنا نابليون بونبرت وتييب 100 اونك
عمران :هههههههه ويا هالنابليون ...... الله ياخذه
راشد: خذه من زمااااااان ههههههه
عمران: فكه منه ...


عقب ما تغدا ..... حس انه تعبان ...... كل هالمره من الخاطر صدق .....

عمر .. خلص وصعد فوق حجرته اللي اعتاد عليها ..... بين اغراضه وألعابه وكل شي يذكره بطفولته ..


دخل الحجرة وعق عمره ع الشبرية ......

رجعت ذاكرته لـ ورا شويه .... هالبيت له ذكريات حلوة ...... وذكريات مرّة ..... يوم ان كان البيت العود اللي نجتمع فيه كل جمعة .... الكل كان ايي هني .. رياييل وشباب و حريم وبنات ... كلنا كنّا نيي هني

ابويه يوم العصر بيرقد ايي ي رقد في هالحجرة ... امايه يوم نيي هني وابويه يظهر ولين فالليل وهي تكون تعبانه ... تيي هني في هالحجرة .. تريّح عمرها ..

شاف صوب الالعاب .... وابتسم ..... هاي الالعاب دايماً كانوا يظاربون ويايه ليش ان نا عندي العاب اكثر عن الكل .... هههههه .... وساعات المناقشة تكون على موضوع ليش انا بالذات والوحيد اللي عندي حجرة في هالبيت العود .....

ايام حلوة ... يت عقبها ايام مرّة ... خلتني اكره هالبيت ......

يوسف: وانا شوه تببني اسوي ؟
بو عمر: يوسف خلاص جسّم الحلال ...
يوسف: لا والله ؟!
بو عمر: اقولك انا محتاي البيزات .. محتايهن
يوسف: كم تبا بعطيك
بو عمر: ابا نصيبي كله
يوسف: نصيبك كله ؟ جيه شوه بتسوي به ؟
بو عمر: يا اخي انا بسوي اللي بسويه ...
يوسف: سيف .. شوه عندك ؟ في أي ورطة عقيت عمرك ؟
بو عمر: ما شي ... بس انا ابا البيزات
يوسف: قولي انزين ليش ؟
بو عمر: انا رهنت بيتي للبنك ... و خذت البيزات و فشلت في كل شي .. خلاص ارتحت
يوسف ( انصدم ): سيف انته رهنت بيتك للبنك ؟ ليش ؟
بو عمر: ما ادري
يوسف: بيتك .. ترهنه ؟ كيف ؟ متى ؟ وليش ؟ ونحن وين ما ندري !
بو عمر: خلاص استوى اللي استوى
يوسف: والحين تبا عسب ترد للبنك
بو عمر: اكيد .... بيتي .. عيالي .. حرمتيه .. .بيتشتّتون يا يوسف بدون البيت
يوسف: خل البنك ياخذ عنك البيت ..... تعال اسكن عندي
بو عمر: شووووووه ؟ ايي اسكن عندك ؟ ليش؟
يوسف: تيي تسكن عندي ... وترد من اول ويديد من الصفر ... وتبني بيت يديد بـ اللي بتيمعه
بو عمر: يوووسف ..... تباني اعطي بيتي للبنك خلاص ؟ ما يستوي ...
يوسف: عندك حل ثاني ؟
بو عمر: نصيبي ... نصيبي من ورث ابويه يكفيني .... بيسدد الدين اللي عليه .. و اقدر ادخل في شي ثاني بعد لو ابا ..
يوسف: جيه انته كم تتحسب نصيبك ؟
بو عمر: شوه كم اتحسب ؟ يوسف ........... هالخير كله ... وتقولي كم بيطلع لي من الورث ؟
يوسف: هالخير كله انا سويته ....
بو عمر: سويته ببيزاتنا
يوسف: ما تحسب انته وعذيجة وسيف وخولة ... كم مخسّر ع كل واحد يوم عرّس ؟ كم وكم خسّرت يوم بنيتوا بيوتكم ؟ كم سويت لكم ولعيالكم
بو عمر: الحين بتيلس تمن علينا انك سويت وسويت
يوسف: انته تقول
بو عمر: انا اقولك ابا انصيبي
يوسف: آسف .... ما لك عندي شي
بو عمر: يوسف !
يوسف: تصرّف ريال معرس وعندك عيال تصرف مثل ما دخلت عمرك في هالورطة اطلع منها ...
بو عمر: يوسف بيتي بينهدم
يوسف: قلت لك هالبيت العود تحت امرك وامر عيالك
بو عمر: حرمتيه ما بتوافق نيي هني ....
يوسف: وليش ان شاء الله ؟
بو عمر: حرمتيه ادري بها .... ما بترضى تيي تعيش في بيت ثاني ... تبا بيت روحها
يوسف: لحظة لحظة .... ليكون هي قالت لك تيي وتطلب نصيبك مني
بو عمر: انا شاورتها وهي قالت لي اوكيه ...
يوسف: اهااااا ... قول جذه .......... عيل اسمع ... نصيب ما شي ... تبا انته وحرمتك تييون تسكنون هني حياكم ..... ما تبون ... كيفكم تصرّفوا
بو عمر: آخر كلام عندك ؟
يوسف: آخر كلام
بو عمر: يزاك الله خير ..... وايي منك اكثر ... بس اسمعني .. انا مب داخل هالبيت مره ثانية .. لا انا ولا حرمتيه ... ولا حتى عيالي ...

نش بو عمر بيظهر .... فتح الباب .. شاف عمر ولده في ويهه .....

بو عمر ( بعصبية ) : يالله عمر نسير ...


هالموقف الاول الي حصل بيت عمه وبين ابوه ..... ولا يمكن ينساه ..... هالموقف بين هالشخصين غيّر مجرى حياتهم بكبره ..... وللأسف كان التغيير للأسوء


في بيت بو احمد ...

ام احمد يالسه فالصاله .. ورملة وياها تحل واجباتها ...

رملة: انزين قولي حق ناعمه توديني ... بسوي الوسيلة
ام احمد: ناعمه ويا شوه بتوديج ؟
رملة: اوهوو امايه
ام احمد: ويا شوه بتوديج انزين
رملة: هي والسايق
ام احمد: انزين هي اكيد الحين مشغولة وما بتوديج اتريي حد من اخوانج
رملة: بسير روحي ويا السايق والخدامة
ام احمد: والله لو جربتيها يا رملة ... ما تلومين الا نفسج
رملة: اماااااايه
ام احمد: ما شي امايه وخرابيط .. انا قلت لج وانتي سمعتيني
رملة: الحين يعني لين ايي المغرب وعقب العشا ... وما ادري شوه .. وعقب ما الحق اسوي الوسيلة
ام احمد: ليش ما قلتي من قبل
رملة: نسيييييييت


نفس الوقت دخل عيسى ...

عيسى: حشى هالبيت ما فيه صوت غير صوت رملة الحشرة
رملة: هذو عيسى يالله قولي له ..
ام احمد: قلت لج عقب
رملة: انزين قولي له ... عن عقب يسييييير
عيسى: شوه تبيييين ؟ بس بدون صريخ
رملة: ابا اسير المكتبة اسوي لي وسيلة ..
عيسى: وقته الحين ؟
رملة : شفتي شوه قلت لج ؟
ام احمد: الله يخليك يا عيسى .. ودها .. فكني من حشرتها
عيسى: انزين بعده مب فاتحين ... اتريي شويه .. الساعه توها 4 ونص الساعه 5 يفتحون اليوم اليمعه
رملة: لا حوووووووول
عيسى: قلت لج ما بظهر من البيت الا الساعه 5 تبين اوكيه ما تبين .. كيفج عاد ...


العصر ..... الميلس في بيت بو هزاع .... ملجئ مب ميلس

صالح طايح من صوب ...... طارق من صوب ... واحمد من صوب ... هزاع ومروان يالسين ع صوب ويرمسون بصوت واطي ... عبدالعزيز وسالم يلعبون بلاي ستيشن لكن موطّين ع الصوت كامل ... ولا يرمسون ..


رن مبايل احمد مره ... ومرتين .... لكن لا حياة لمن تنادي .... المرة الثالثه ... شل الغترة من ع ويهه ... وكانت رنة مسج ... فتح المسج

عبدالعزيز: ط شكله انتوا ههههههههههه
هزاع: غرقانين فالرقاد ..
مروان: ما يرقدون في بيوتهم ما يحصلون رقاد ههههه
سالم: عبدالعزيز يالله العب

احمد ما عبّرهم لانه صدق فيه رقاد ... نش من مكانه لف الغترة تقولون سمّاج وظهر برع ..


اللي برع ناقعين من الظحك ........ طبعاً غاليه وياهن بس ما ترمس ...... ولا تبدي رايها شرات باقي بنات عمتها .....

آمنة: حشى مب رقاد ... ولا واحد فيكم يرد
أحمد ( يثاوب ): شوه تبين ؟ فيج شي ؟
آمنة: لا ما فيني شي
احمد: صدق والله
آمنة: والله ما فيني شي ... بس بغينا نطّمن عنبوه والله ولا واحد يرد
احمد: جان زقرتوا واحد من هالعزابية
آمنة: منوه مروان وهزاع ؟
احمد: هيه
آمنة: ما يردون ....
احمد: وهالصغاريه
آمنة: ما يعبرون
احمد: وعمتيه وين ؟
آمنة: امايه روحها سارت ترقد

عفرا: احمممممد الله يخليك بصورك
آمنة: عفاري تأدبي ... ياويلج لو صورتي
عفرا: الله يخليج .... بزيّغ ولدج بـ شكل ابوه يوم بيبصر ع الدنيا
أحمد ( ابتسم ): ييبي بصوّر لج طارق شكله يزيّغ زيادة وهو دب بعد
سلامه: لو سمحتوا ما يخصكم في ريلي .....
احمد: ههههه عيل كيف رضيتي يصوروني ؟
سلامة: والله ما يخصني .. حرمتك خل تدافع عنك
شمسه: احمد .. صالح راقد بعد ؟
احمد: هيه
شمسه: وسالم ؟
احمد: ما ادري والله ... يلعبون بلاي ستيشن ما ادري شوه يسوون
عفرا: سر سر كمّل رقادك ... وعّت الريال من الرقاد


ظهروا نفس الوقت مروان ووياه هزاع من داخل ....

مروان: انا سمعت صوت وعععععع يلوّع بالجبد
آمنة: شحالك مروان
مروان: هلااااااااا بنت عمتيه .... الحمدلله بخير .. انتي شحالج ؟
آمنة: ههههه الحمدلله
هزاع: عفاري وين بتسيرين عقب ؟
عفرا: مكان
مروان ( يقلدها ): مكان .... ندري ان مكان .... بس وين ؟
عفرا: انا استأذنت من اميه وابويه
مروان: يالله بسرعه قولي لا تتفلسفين ..........
احمد: شوه تبا بها انته الحين ؟
مروان: ابا اعرف وين بتسير ؟
عفرا: ياخي ما يخصك
سلامة: مروان شحالك ؟
مروان: اووووووووه المبزاية هنيييييي .... شحاالج شخبارج ؟ ما وصل ولدج الخقاق
حصه: هههه بل قوية
مروان: مس حصة .. how are you
حصة: Fine
مروان: فاين والا مسافي هههاهاهاهااااااي
هزاع: يا سخيف ما يخصه هههههه
مروان: ههههههه يخصه هذا كلينكس وهذاك محارم ورقية
آمنة: ههههههههه
أحمد: ههههه صدق فاضين ...
حصه: هههه جنه ما بتعرس وبتييب عيال اصبر جان ما درست عيالك و بهدلتهم
مروان: انتي بعد ضامنه انه ما يقاعدونج لين ما انا اعرس واييب عيال
حصه: ههههههه الله ياخذ العدو ... قول ما شاء الله
مروان: ما شاء الله على شووووه .. بسكن قومن ... تنحنحن من ع الكرسي ..... خلن اخريجات اليداد يمسكون اماكنكن
حصه: ويييييه بسم الله عليه توني يدييييييده
مروان: انتي تعالي صدق .. ريلج ليش ما ياي ؟
حصه: عنده شغل ....
مروان: هاااااااا .. عنده شغل والا ؟
حصه: والا اونه ..... ههههه هالحركات انته وربيعك تسوونها مب رياييلنا
احمد: هيه والله قولي لهم
هزاع: شفت كله منك حطوا علينا
مروان: ايييييه وانته اونك عاد مهتم ....
وديمة ... كانت يالسه فالصالة روحها وتجلّب في هالقنوات .... لا شغلة ولا مشغلة ....

دخل فهد ... واول ما دخل هي نشّت اونها بتسير فوق ....

فهد: تعالي وين رايحه ؟
وديمة: بسير حجرتيه
فهد: وين بدور ؟
وديمة: فالميلس ويا سعيد
فهد: وانتي ما عندج شي تسوينه ؟
وديمة: كنت سايرة اذاكر
فهد: تو الناس


سكتت وديمة ...

فهد: امتحان شوه عندج باجر ؟
وديمة: دين ..
فهد: وبتخلصين ؟
وديمة: هيه
فهد: زين ... سيري ذاكري ..


بدون ما تعلّق وديمة صعدت فوق ...


افففففف هالفهد شكثر يخوفني ... مع ان رمسته عادية بس تخوف ... تحسين في نبرة صوته الشك عفانا الله .. ما تدرين شوه يبا ؟ بس بدور تعرف كيف تتصرف وياه .. انا النحسة ما اعرف .. يا ريت لو اتعلم منها ... والله انه لا ارادي تييني الرجفة يوم اشوفه ... ويرمسني ... الله يعيني عقب ما تسير بدور ..

ونفس الوقت وصلت بدور .. اللي كانت مارة فوق وشافت وديمة ..

بدور: اوه اوه .. يالسه فالصاله اللي فوق اليوم .. غريبة احيدني ودرتج تحت مثل كل مره يالسه تجلبين فالقنوات ...
وديمة: ودرتيني .. يعني خلاص يلست وخلصت
بدور: وجيه ماده البوز شبرين ؟
وديمة: اخوج يا وخرب عليه
بدور: ههههههههههه والله انج سخيفه ادري ان ما يخصه ولا قالج شي ... وروحج من الزياغ صعدتي فوق
وديمة: لا والله قالي سيري ذاكري
بدور: خلصتي ؟
وديمة: باجي لي وحدتين
بدور: وحدتين ويالسه !
وديمة: اوووووه والله تعبت ومليت .. حسوا فيني
بدور: انزين سيري ذاكري ما يمدي لج الوقت !
وديمة: بلى ...... بيمديني ...
بدور: والله كيفج ... روحج اسهري عقب وذاكري ... والصبح صيحي وقولي ما مخلصه
وديمة: لا لا .. الدين سهل ...
بدور: كيفج والله انا قلت لج
وديمة: سعيد سار ؟
بدور: هيه
وديمة: ما بغا
بدور: وانتي ليش؟ شوه يخصج فيه ؟
وديمة: يلس وايد هالمره ...... وانتي ما قصرتي يلستي بعد ... ملل كان
بدور: عندج مذاكرة .. جان ضيعتي وقتج فيها
وديمة: آآآآآه متى بخلص وبفتك وبعرس
بدور: تبين نيوزج اخو سعيد
وديمة: قومي قومي .. سيرييييي
بدور: هههههههه بلاج ؟
وديمة: ما فيني شي ... شكراً على اقتراحاتج آنسة بدور ... اقصد سيدة بدور الحين معرسه انتي
بدور: مالت علييييج قومي قومي سيري ذاكري انا اقول ابرك لج
وديمة: انا بعد اقول اسير اذاكر احسن بوايد

*************

 
 

 

عرض البوم صور النهى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
روايه هم قصه لاتشترى, هم قصة لا تشترى ’ للكاتبة المبدعة وردة بلادي, ورده بلادي
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:47 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية