لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-08, 03:35 AM   المشاركة رقم: 56
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

زاااراا

اجل انا .. ايش اقول
قرات القصة 3 مدري 4 مرات و النهاية يمكن 7 مرات

مبارك ... لا تعليق مدام خلاه يغار .. فهذا شي يشكر عليه
نــاصر ... خخخخ ... عاد انا مشاهده مع سعاد ... اقرأه بسرع ... احسها مقاطع من قصة غير
مخي مش قادر يستوعب زواجه


مشكورة زااارااا عالمرور

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 10-05-08, 03:59 AM   المشاركة رقم: 57
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثلاثين.
------------------------
اليوم: الثلاثاء...
المكان: بيت بو احمد... في سوريا..
الوقت: الثامنه مساءا بتوقيت سوريا..
-------------------------------
(ناصر)...

يلست متردد بين الموجودين....متوتر من الخطوه اللي بسويها... ترددت اكثر عن مره ..ما اخفي عليكم... فكرت اني اكنسل الفكره بكبرها..في النهاية هو مجرد اعجاب...!!!
لكن مع كثره التفكير... اقتنع اكثر واكثر..لكن الخوف هو اللي يمسكني...
في النهاية شو رادني ما اتزوج وافتك ..!!... حتى لو كانت سوريه شو يعني مب انسانه.؟؟؟
في الامارات...قوم امي بيحشروني على نوره اللي ما ادري نصيبها بييها بسرعه او لا... في النهاية يمكن انغصب عليها.. صح ادري محد يقدر يغصبني واللي فراسي بسويه لكن الواحد احيانا يخضع لاهله...خصوصا اذا كانوا والدين...!!..
واذا عرست نوره...ودورت لي امي حرمه..شو يضمني انها راعية دين وجمال من النوع اللي يعجبني.؟!!..
اقدر اشوفها ادري..بس الدين والاطباع الواحد مايعرفهن الا بعد طول وقت... وامي مابتقصر بتمدحلي حتى الشينه وبتخليها ملكه جمال بس عشان اتزوج واخلص...!!..
سعاد عالاقل شفتها... واعرف من مصدر موثوق طريقه حياتها ودينها... وتربيتها السليمه...
مع الوقت بتعود عليها دام فيه اعجاب اولي..يمكن يتحول لحب...ليش مكبر المساله انا..!!..
اما اذا يت على مهرة... فوصالها مستحيل...مستحيل ترضى فيني فليش اعرض نفسي للرفض عالبلاش...
البنت كارهتني ومن تشوفني تموت خوف...ولازم اشلها من بالي واخلي البنت فحالها عشان تعيش حياتها براحه..
رغم انه صعب علي لاني تعلقت فيها ومازلت... لكن لازم...والزواج هو الخطوه الاولى اني ابعدها عن حياتي وتفكيري ان قدرت...
احم... رفعت عيني لابو احمد اللي كان يسولف مع علي وعبدالعزيز وعياله احمد وعماد...
واستغليت فتره سكوتهم المؤقت بعد ضحكة جماعية... وتشجعت...
اول مره اخطب..لكن لازم اخطب صح وما اتلخبط..
في دافع خفي يدفعني لاتمام هالشي...يمكن النصيب..محد يعلم...
ناصر: ابو احمد... صحيح ان قعدتكم ماتنمل وان ودنا بشوفكم دايم..لكن سبب زيارتي لك اليوم هو موضوع مهم ابغي افاتحك فيه...
تحولت انظار الكل لي...بدهشة.. علي وعبدالعزيز بترقب ...اما الشايب فكان هادئ وبارد...
بو احمد: خير ياابني...
تحنحنت...
ناصر: خير ان شاء الله يابو احمد...بدخل بالموضوع مباشره.... بصراحه انا ريال ناوي اكمل نص ديني...باختصار انا طالب القرب منكم....
تفاجئت من برود صوتي وهداوته وانا اتكلم...مع اني من داخل قلبي يرقص رقص...
بو احمد وعياله عقدوا حياتهم مستغربين ومتفاجئين...
وبعد مرور دقيقه...كنا قاعدين فيها علىاعصابنا...
بو احمد: بدّك تخطب وحده من بناتي.؟!!..
مادري شعور غريب انتابني بانه قاعد يهددني...!!
ناصر: اذا الله كتب لنا نصيب عندكم..اتمنى...
بو احمد: طيب يابني..واهلك.؟!
ناصر: والله يابو احمد مابغبي عليك ..ولا ببدا بالجذب... انا ماقررت اخطب الا يوم شفتكم ... واهلي لين احين مايدرون.. لكني معزم اخبرهم...باقرب فرصه ان شاء الله...وانته اظن فاهم من تجربة زواج علي ان الاهل سالفتهم صعبه ومايتقبلون بسهوله ...لكني معزم اخبرهم ان شاء الله باقرب فرصه...
بو احمد: ياناصر وانته اظن بتعرف ان علي صارتلوا مشاكل مع اهلو..
ناصر: صدقني مساله وقت وبيتعودون.. في النهاية هذا زواجي انا مب هم... مع احترامي لهم لكن هذي حياتي وانا حر فيها...
التفت بو احمد لعياله يطالعهم بتفكير ورد صد عنهم ونزل راسه يفكر شوي...
قلت بيرفض...شكله مب مقتنع...بيرفض لا محاله..يالله ماعليه انا حاولت...
ياحسافه عليج ياسعاد...!!
صديت لعلي اللي كان يطالعني بابتسامه خفيفه ماعرفت شو معناها....
رفع بو احمد راسه...وقال لي بهدوء..
بواحمد: ياناصر.. انا لحد هلأّ ماشفت منك شي الا كل شي طيب..ولكن معرفتنا فيك سطحيّي...
تجدد الامل فنفسي... يبا يعرف عني معلومات... يعني فيه امل..
ناصر: الله يسلمك اسمي الكامل ناصر سلطان الـ(....) ... عمري 25 سنه.. اشتغل في الجيش وعندي منصب..ميسور الحال الحمد لله معاشي (..........) في الشهر...عندي شقة فبوظبي وهي مجابل شقة عبدالعزيز... انا ساكن فبوظبي لكن انا اصلا من مدينة العين واهلي ساكنين هناك بعد...اروح لهم كل اربعا وخميس وجمعه...

ابتسمت له كاني اقوله اني مب عارف شو اقول اكثر عن نفسي...فبادلني هو الابتسامه بوحده اوسع...
بواحمد: وإحنا كمان بدنا نسأل عنّك... والله يابني انا مابوعدك بشي..لكن مابدّي اقطع نصيب حدا.. لهيك بدّي اطلب منك تستنا فتره لحتّى نفكر بالموضوع....

ناصر: خذ كل راحتك يابو احمد... والله يجدم اللي فيه الخير...
بو احمد: ان شاء الله ياناصر..

سكتنا عن الموضوع بعد ما قالولنا نروح للغرفة المجاوله عشان نتعشى...
وانا مطمن تقريبا من انه مابيسمع عني شي شين..منو بيسال يعني؟ علي وعبدالعزيز... وهم مابيذمون فيني...
واللي مطمنني اكثر...اني متاكد من انه بو احمد فهم اني اقصد سعاد ... حسب معلومات علي..سعاد هي اكبر وحده من بعد زوجه علي..والباقيات صغار بعدهم ماخلصوا مدارس... يعني مافي غيرها في سن زواج....

يالله عالاقل فيه امل ولو بسيط... يفكر بالموضوع احسن من انه يرفض من اولها.. وانا سويت اللي علي والباقي على الله....
---------------------------------------
اليوم: الاربعاء...
المكان: في الجامعه...
الوقت: الثانية عشرة ظهرا...
---------------------------------------
(مهرة)...

كنت في السكن مع سلوى..في غرفتها... نجهز شنطتها عشان ترجع بيتهم...
مهرة: عنبو ياسلوى انتي ناويه تخمين الكبت كله وتودينه البيت...!!!
سلوى: والله ياعمري مابقص عليج اغلبهن ملبوسات ...بوديهن البيت يغسلونهن ويكوونهن وانا بييب غيرهن ...
كانت سلوى اطلع من الكبت اللي ماتبغيه وتعطيني اياه..وانا اربعه واحطه في الشنطه...
مهرة: سلوى..!!
التفتت لي سلوى ..
سلوى: ياعيون سلوى...
مهرة: تسلم عيونج..بس مب ملاحظه شنطتج كلها بناطلين..!!
ظحكت سلوى وخلت اللي في ايدها ويت عندي... وقفت وراي ولفت كتوفي بيديها وباستني على خدي...
سلوى: انزين وشو يعني مهروه.؟
نفرت شوي من حركاتها هذي..والتفت لها وقلت..
مهرة: البناطلين للاولاد...وانتي بنت.. وتعرفين هالشي مب زين عندنا...
سلوى: انزين بس انا ارتاح فيهن اكثر.. وبعدين البس فوقهن عباة..
مهرة: بليز سلوى عباياج مايغطن شي..
سلوى: انزين بذمج..شو احلى علي البناطلين والا التنانير...
قلت لها وانا اعتزم الجذب...سلوى البناطلين عليها احلى بصراحه يمكن لانه تعودنا نشوفها جي..
مهرة: التنانير احلى عليج..
ظحكت سلوى..
سلوى: قوليلي ودريهن بودرهن...
مهرة: هي ودريهن ولبسي التنانير...
سلوى: اوكي بس في السكن بين البنات البس بناطلين..
مهرة: في السكن سوي اللي تبغينه...لكن في الجامعه والاساتذه يشوفونج حرام سلوى...
ابتسمت سلوى بتعاطف..
سلوى: خلاص ولا يهمج... الاسبوع الياي بييب شنطه متروسه تنانير عشان البسهن في الجامعه...
ابتسمت..رجعت سلوى وباستني مره ثانيه على خدي..
سلوى: كله ولا زعل مهاري علينا...
مهرة: ههههههه ياحبج للبوس ياسلوى... كل ساعه وبستيني...
سلوى: ههههههههههههههههههههه...انتي بس اللي ابوسها والا الباقيات يخسن...!!
مهرة: ماحيد على راسي ريشه...
غمزتلي سلوى..مع ابتسامه ماكره..
سلوى: بس انتي غير وتعرفين هالشي... المهم مهاري..متى بتروحين البيت اليوم؟
اليوم كنت مخلصه من عشر...لكني قعدت عشان اساعد سلوى... وبالمره تريقنا وسولفنا...والحين الساعه 12...لازم ارجع البيت...
مهرة: جان ما اسير الحين ياسلوى...
سلوى: سهيل بييبج اليوم بعد.؟
مهرة: ماظني سهيل في الدوام احين مابيطلع عن دوامه عشاني... جان ما اتصل بعمتي...
سلوى: عيل دامج بتتصلين بعمتج مسكي التيلفون واتصلي...عشان يوم توصلين الرسبشن تكون هي وصلت وماتقعدين تتريين وايد...
عجبني راي سلوى...قمت مسكت تيلفونها اللي كان على الرف واتصلت بعمتي... اللي كانت اساسا راجعه من السوق...فقالت انها بتخطف علي دامها في السياره...
وصلتني سلوى لين باب السكن وقعدت تتريا معاي الباص اللي بيوصلني للرسبشن على طول..احسن من المشي في الشمس...
وقبل ما اركب الباص باستني مره ثانيه وفوق هذا لوت علي...على اساس مابنشوف بعض لين السبت...
وبعدها ركبت الباص ورحت للرسبشن اتريا عمتي...وفي الرسبشن...لاحظت نظرات البنات لي..
مب مثل كل مره... هالمره نظرات مستغربه وبعدها يبتسمن..!!..فاستغربت وماعرفت شو السالفه...
وماطولت وايد على هالحال لانه عمتي وصلت..فلبست نقابي وطلعت لها...

في البيت..
كنت في طريجي لحجرتي وكنت يالسه اعق النقاب.. وماشوف الدرب جدامي لاني كنت موخيه...
واول ماوصلت حجره سيف وكنت بتخطاها لحجرتي...الا وحد يفج الباب واداعم وياه...
مبارك: oh god…. Im sorry..
ابتعدت بسرعه وعقيت نقابي بشكل عشوائي لعوز شيلتي اكثر واكثر...وعدلتها بايد وحده..
وشفت مبارك جدامي واقف مرتبك..لابس جينز ازرق..وقميص رقبته عاليه لونه اسود...كان شكله مثل مايقولون في القصص.." يخطف الانفاس"...
مهرة: اسفه..كنت اعق النقاب وماشفت جدامي..
مبارك: لا انا اللي طلعت مستعيل من الحجره بدون ماشوف جدامي...
وفجاه عقد حياته وهو يدقق النظر بويهي...نفس النظره اللي شفتها في عيون البنات...
مبارك: what…?...oh..mahrah you better wash your face dear..
وابتسم....
وانا استغربت..
مهرة: ليش؟ شوفيه ويهي...؟
وماترييت لين يقولي لاني شفته بيبدا يضحك هالخبل..فتحت شنطتي وطلعت منظره صغيره شفت فيها ويهي...
وشفت الروج مطبع في غزي...تاففت..
مهرة: اوففف الله يهديج ياسلوى... اليوم الا تباوس مادري شعندها...
دورت كلينكس في شنطتي لكني ماحصلت..جان اسير امش الروج بشيلتي من كثر ما انقهرت...
احين انا امشي في الجامعه والبنات يطالعني وانا جذي شكلي من الصبح..!!!...وسلوى درت واكيد شافته ولا قالت بعد؟؟...ماعليه انا براويها...
كان مبارك يطالعني بتسلية واضحه فعيونه...
مبارك: منو سلوى.؟!
اطالعته بقهر...
مبارك: خطّـيبتي...!!!... منو سلوى بعد ربيعتي في الجامعه..
عقد مبارك حياته..لاول مره اشوف فعيونه نظرة عصبية...
مبارك: calm down …
كلمتين لكنهن سكتني ...صدق شو خصه هو ازاعج عليه...سلوى اللي المفروض تنظرب...
وبعد سكوت نص دقيقه...فج مبارك تعقيده حياته وقال ..
مبارك: هديتي؟
ابتسمت...وابتسم معاي..
مبارك: احين شحالج.؟
مهرة:الحمد لله انته شحالك؟
مبارك: فاين...الحمد لله...
مهرة: شو تسوي بروحك في البيت..
عقد مبارك ايديه جدام صدره..
مبارك: ييت ارجع ثياب سيف اللي عطاني اياهن ذاك اليوم..
مهرة: منو يابك؟ خالي هني.؟؟
عقد مبارك مره ثانيه حياته..
مبارك: ييت بروحي...
مهرة: كيف دليت بيتنا...
مبارك: مهرة انا مب ياهل...صعبه يعني امسك تكسي واقوله عن المنطقه وعقب ادليه البيت حسب ما اذكر؟؟؟..
عقدت حياتي انا هالمره وقلت له نفس كلامه...
مهرة alm down …
عقد حياته اكثر وهو يطالعني بنظره غريبه....شكله مب متعود حد يزعج فويهه..وبصراحه خفت...
لكني تواقحت بالاخير ومديت له لساني بغياظ وشردت حجرتي وهو يتبعني بنظره....
ويوم دخلت لملاذي الآمن...قدرت ساعتها انقع من الضحك عالوضع كله....
---------------------------------------------

اليوم: الاربعاء...
المكان: بيت بو راشد...
الوقت: السابعه مساءا..
--------------------------------------------
(راشد)....

دخلت سيارتي البيت وانا اتنهد... من كم يوم وانا متظايج حدي... حتى سهيل انتبه لي...وسالني عن السبب...
بس شو اقوله..؟!!.. اقوله اظاربت ويا اختك.... وان اختك مب صاحيه فيها شي..!!
اكيد مابيتقبل مهما كنت عزيز عليه هذي اخته...
وانا ماريد اخاطر بربعتي ويا سهيل عسب مهرة..مهما كانت مشاعري تجاهها...فمخوه سهيل تعنيلي اكثر وتهمني اكثر بوايد عن مهرة ....
بس مع ذلك مواجهتي بها تركت في نفسي اثر.... عصبية على قهر على حزن...ما عرفت بالضبط بشو احس وافكر...
لكني استنتجت شي واحد...
لازم مهرة تطلع من بالي... لكن بما انه من المستحيل اطلعها من حياتي بحكم انها بنت خالتي.. فبقتصر على البرود بالتعامل...والتطنيش...
لانه مهرة مالي أي امل معاها دام هذا شعورها تجاهنا... وماقدرت امنع نفسي من التساؤل عن سبب هالموقف العدائي اللي واقفتنه ضد الريايل...شو مسويبها؟!!..
سحبت السويج من السياره بعد ماسكرتها ونزلت منها... يوم رفعت نظري شفت شيخه يالسه على الدري الامامي مال الباب....
تقربت منها..
راشد: شو تسوين شويخ... شو ميلسنج هني؟
شيخه: اتريا فطووم قايله بتي اليوم عشان تسلم على خالي...
راشد: منو بييبها؟ عبدالله والا عمر؟
شيخه: لا عبدالله..اتصلت بها وتاكدت منها...
هزيت راسي ودخلت البيت وخليتها يالسه عالدري مثل ماكانت... لو كان عمر اللي بييبها جان ماخليتها تقعد عالدري جي...
ابتسمت..لو كان سهيل هني جان هزبها عشان تدخل..مايدانيها تقعد او تطلع جدام عبدالله.... غيور الريال..
دخلت الصالة حصلت امي يالسه هناك وعندها الخدامه قاعده تامرها شو تسوي عشا وتوصيها...
يلست عدالها وترييتها تخلص...وبعدها..
راشد: قوم خالي وين؟
ام راشد: خالك سار ويا بو حمد يدورله بيت يستاجره... على وصول ان شاء الله..يقول بو حمد شي بيوت معدلينهن في منطقتهم للاجار..
راشد: ياحيهم... ومبارك؟ يهوم ويا سيف ها...
ظحكت امي..
ام راشد: خل الولد على راحته دامه مرتاح ويا سيف...
سكت.. انا ماكنت شاغل بالي لا بخالي ولا بولده...انا بالي مشغول بالفكره اللي راودتني...
راشد: امي... احم... اباج ادوريلي حرمه...
ماصدقت انها طلعت من حلجي .... على طول نورت ويه امي ابتسامه مافي احلى منها... في النهاية ماتندمت اني قلت اللي قلته دامه اثر هالاثر الحلو علىامي...
مدت ايدها ومسكت ويهي وباستني...
ام راشد: فديتك يابويه هذي الساعه لمباركه من متى اترياك تطلب...
راشد: بس عاد هااه ابا حرمه سنعه على ذوقج... ماريد وحده دلوعه...

مثل مهرة مثلا...

ام راشد: ولا يهمك ياولدي...حاط فخاطرك وحده معينه.؟
راشد: لا..انتي دوريلي...
قالت امي بحماس...
ام راشد: البنت موجوده... مهرة بنت خالتك...
راشد: لا...
طلع الرفض مني حاد فتفاجئت امي...
ام راشد: ليش يابويه؟
راشد: مهرة ياهل وماتناسبني...
ام راشد: مهرة مب ياهل فديتك..مهرة حرمه الحين..
راشد: ماباها...
ام راشد: ليش عاد..؟؟
راشد: امي ماباها مالي خاطر عليها... ان اصريتي عليها تراني بكنسل سالفه العرس...
ام راشد: لالا خلاص خلاص... بدورلك وحده ثانيه ولا يهمك ولو اني اشوف مهرة ماتتعوض...
قمت عنها وانا اقول..
راشد: انا ماريد مهرة والا ماقلت لج دوريلي...المهم انا بسير اتسبح قبل ما ايي عبدالله...
خليت امي بحماستها لخبر رغبتي بالزواج..وبحزنها لرفضي مهرة بنفس الوقت...
ورحت فوق لغرفتي...
----------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: غرفة سيف..
الوقت: السادسه مساءا..
---------------------------------------
(سيف)...

كنت يالس على شبريتي ومشغل الراديو.. بس عشان محد يسمعني في البيت وانا ادق العود اللي قاعد اعدل اوتاره الحين....
باجر الجمعه وعندنا حفله لكن هالمره الحفله في العين.. ولازم ادرب علىاغاني يديده...عشان الشريط اليديد اللي بنسجله..!!
سمعت دق قوي عالباب...فزيت من مكاني وركظت اخش العود في الكبت... وطيت عالمسجل ورحت افتح الباب وانا اتصنع الهدوء..
طلع فويهي مبارك معقد حياتي...
مبارك: آي دونت بيليف ذس...!!!..شو ياخي ماتسمع والا شو سالفتك..؟؟
ابتسمت...
سيف: هلا مبارك..سوري كنت مطول عالمسجل...
تم يطالعني معقد حياته...بنظره معصبه..
مبارك: شو تسوي في الحجره.؟
ماعرفت شو اقوله...فعلا مب معتاد اقعد في الحجره بلا شغل...
سيف: افكر...
اصدر مبارك صوت سخرية وهو يضحك...
مبارك: لاير... (جذاب)...
ودخل مبارك الحجره وسكرت انا الباب وراه...
مبارك: اباك تكشخني..ماريد اظهر جدام العرب ببنطلون وقميص وثيابي في الخياط ماخلصن....
سيف: أي عرب.؟؟...
مبارك: شوفيك انته اليوم..؟..مب صاحي...العرب اللي عازمنهم ريل خالتي ميره عشانا...
عقدت حياتي..
سيف: عزيمه..؟؟..وانا ما دري....!!... خواني معزومين..
مبارك: اوفكورس... كلكم معزومين...قلت لك مب صاحي...
سيف: ليش محد خبرني...!!!
مبارك: يمكن يتحسبونك تدري.. المهم يالله كشخني...
ابتسمت.
سيف: خالي بيبلس كندوره بعد؟!!...
مبارك: هي ابويه ذكي... فصل كندورتين عند كل خياط عشان يخلصون كلهم بسرعه وكلهن ايرجنت..الاانا خبل كدستهن كلهن عند خياط واحد...
سيف: ههههههههههههههه ولا يهمك بتطلع اكشخ عن ابوك على ايدي...
مبارك: آي هوب سو... (اتمنى)...
تنهد وقعد عالشبريه بتثاقل..ومامرت ثانيه الا وهو ماد ايده يطلع شي قعد عليه...صابني الرعب يوم شفت بايده ريشه العود.. كيف نسيتها..!!!..
رفعها مبارك جدام ويهه يتاملها...وبعدها اطالعني بنظره ماكره بعيونه الخضر...
مبارك: سيـــــــف....!!!...شو هذي..؟
سيف: مادري..اشوف عطني..
مديت ايدي عشان اخذها لكنه دسها مره ثانيه وبعدها عن ايدي وهو يبتسم بمكر..
مبارك: سيف...هذي ريشه عوود...!!
بطلت عيوني...شو عرفه هذا بالعود...!
سيف: شدراك..؟؟
مبارك: كان عندي ربيع من البحرين دومه يدق عود وعلمني شوي عليه... وينه..؟..طلعه اشوف...
انقهرت.. مبارك هذا طلع ماينقص عليه مثل ماكنت اتصور... احين مافي فايده من الانكار... مشيت وقفلت الباب..
سيف: احلف ماتقول لحد...
مبارك: ليش شوفيها.؟
طلعت العود من الكبت وقعدت عداله عالشبريه...
سيف: شو بعد شوفيها...فيها انه عيب..!!
مبارك: عيب.؟؟.. مافيها شي عادي..
سيف: عندك انته عادي...نحن عندنا منقود وفيها قص رقاب...
خذ مني مبارك العود وماعطى كلامي أي اهمية...قعد يدقدق عالعود شوي وعقب عطاني اياه..
مبارك: يباله تصليح في بعض المناطق....
سيف: هي ادري..كنت اضبطه يوم انته دقيت الباب...
مبارك: انته ادق بس والا تغني..؟
سيف: ادق واغني..
ابتسم مبارك واعتدل في قعدته..
مبارك: سمعني.
سيف: ههههههههههه باجر بتسمعه ان شاء الله مب الحين...
مبارك: ليش شمعنى باجر..
سيف: بخبرك عقب..بس الحين خلنا نكشخك....
شليت العود والريشه ورديت احطهن في الكبت...
مبارك: أيييه سيف....خاطري البس كندوره سودا...
سيف: الحين..؟؟؟؟ ..تو الناس عالسودا الحين الجو حار....
مبارك: ماعليه اليوم شوي براد ...
سيف: هههههههه على راحتك...
طلعت لمبارك كندوره سودا ووزار وفانيله وبالمره فوطه...
سيف: ادخل تسبح احسن...
مبارك: والله العظيم اليوم الظهر متسبح...
سيف: ههههههههههه مابيضرك السبوح...

وبعد ماطلع مبارك من الحمام وهو لابس كندوره سودا.. بصراحه كانت حلوه عليه... نشف شعره عالسريع وراح التواليت يسحيه..
طلعت له سفره حمرا..كنت انا بسفره لكنه اصر انه يتسفر بروحه ...
وبعد عدة محاولات فاشله اخيرا ظبطها كما يجب...

سيف: اوووووش عليك...
مبارك: اطيّح صح..!!
وابتسم مبارك ابتسامه وسيعه...
سيف: هي اطيّح السيلانيات... المهم.. بتسير والا بتترياني اسير وياك..
مبارك: بترياك تحت في الميلس احيد سهيل يالس هناك....
سيف: خلاص تمام...ماببطي..
طلع مبارك عني ودخلت انا الحمام اتسبح.... وانا اخطط اشل مبارك معاي في حفله باجر...
-------------------------------------

بعد ثلاث اسابيع من الاحداث السابقه...

-------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: سيارة سهيل...
الوقت: العاشره صباحا...
------------------------------------
(سهيل)....

راقبت مهرة وهي تركب السياره بحماس....سيف كان راكب عدالي.. وعيونه ميفنه ...كان موعينه غصب تحت الحاح مبارك...
والموضوع هو ان خالي توفق وحصل بيت فمنطقتنا..بينا وبينهم شارع ...وعلى طول استاجره .. واثث غرف النوم والمكتب... اما البقية فخلاة لخالووه...
وخالوه بسبب حماسها هي الثانيه اشترت كل شي ممكن يخطر عالبال... وبدل ماترتبهن اول باول..فضلت انها تشتري كل شي وتكدسه في البيت وعقب ترتبه مره وحده مع بعض المساعده..
عشان جي وحسب ماخبروني... خالوه مخلية كل شي فكراتينه ...اما اطقم الكراسي فمتى ماكانت الصالة والميلس جاهزات بتتصل بالمحل وبيشحنونهن لها ..لانها خلتهن في المخزن عندهم...
والبيت بعد محتاج لتنظيف... عشان جي طلبت مهرة وشيخه.....عشان تكرفهن كراف.. ومبارك كان بعد متحمس ومستعد للمساعده للاعمال الشاقه...لكنه اجبر سيف انه يروح وياه بعد...
ونحن احين متوجهين لبيتهم اليديد... مبارك وشيخه وخالوه سبقونا للبيت...ويابهم مبارك اللي استلم الليسن بسيارته اليديده ... كان ماخذ لكسز ستيشن لونها اسود...بس بدون مخفي... اما سيف فرسب فاول امتحان له.. والحين يتحضر للمحاوله الثانيه...مع انه يعرف يسوق عدل بس رسبوه مادري ليش..!!..

سهيل: مهروه لا تأجبين علىايدج فاهمه...!!.. تراها ماصحّت زين بعدها...
مهرة: لا ماعليك انا بخير...
سهيل: متى بتردون.؟؟
سيف: مادري ...بنتصلك يوم بنخلص...آآآه الله يسقم مبارك اللي ماخلاني ارقد مادري شو يبغيني اسوي هناك...
سهيل: روح فازعهم شو عليك...
سيف: وليش انته ماتفازع...
سهيل: انا بفركم وبسير ويا راشد دبي...
سيف: حق شو..؟؟.. بعده مصرّ يبيع سيارته وياخذ غيرها؟
سهيل: هي.. مبارك بيردكم البيت يوم تبون تردون...

وصلنا بيتهم اللي كان عباره عن طابق ارضي واحد لكنه مرتفع الاساس..وحوش بسيط.. نزلوا... ونزلت معاهم لاني ماشفت البيت للحين وكان عندي فضول..
وبيني وبينكم....كنت ابا اشوف شيخه...!..
دخلنا البيت ..الحوش كان نوعا ما متروس رمل ووصخ شوي... اماداخل البيت ..فكان المكان معتفس صدق... خصوصا الصاله اللي مكومه فيها اغراض وايد واكياس وكراتين...وعلى الطرف زوالي مطوايه ومصفوفه بعدهم مافرشوها...
مهرة: شووووو هذي العفسه كلها..
سيف: عيل اتحسبين حق شو طالبينج؟..الا عشان تكرفين...وينهم هذيلا..؟!
سهيل: اسمع اصواتهم داخل...
تجدمنا في البيت اكثر..واخر شي حصلناهم يالسين على شبرية وحده من الغرف يسولفون...صحيح ان الغرفه ماثثه..لكن تقدرون تقولون انها جلحا ملحا..لا فراش ولا شي...ماشي غير اثاث ...
مبارك: هاااااااااااااه ييتووا..!! مرحبا والله...
كان مبارك يسلم علينا وهو مبتسم مستانس...شكله فرحان بانه على وشك الاستقرار اخيرا...
سلمت على خالتي...وفي النهاية تبادلت انا وشيخه النظرات...
كنت مستانس بشوفتها...كانت هي بعد ميفنه مثل سيف...لكن شيخه طالع عليها حلووو....
سهيل: شحالج شويخ.؟!..
شيخه: الحمد لله شحالك انته سهيل..؟!!..
سهيل: بخير وسهاله... (والتفت لمبارك) مبروكين يامبارك عالبيت...بصراحه مرتب وحلو وعلى قدكم انته وخالي...
مبارك: الله يبارك فيك ...من ذووقك.. هذي حجرتي اللي واقفين فيها.. تعالوا براويكم مكتب ابويه يجنن...
سيف: بدينا نتخقق..
مهرة: هههههههههههههه حرام عليك خله مستانس....
مبارك: هي والله مستانس..
سهيل: عاد ابوك دكتور لازم يباله مكتب فخم...تعال صدق ماتوظف بعده.؟؟
فصخ مبارك سفرته وخش صبوعه فشعره عشان يرتبه شوي...
مبارك: بلى حصل..بس يتريون الدكتور اللي بيدور مكانه ابويه تخلص مدة العقد ماله..وعقب ابويه بيداوم ان شاء الله... تفضلوا...
فتح مبارك الباب واشار لنا بايده عشان ندخل المكتب...
فعلا مثل ماقال مبارك كان المكتب وايد حلو...وفخم..ويليق بدكتور... كان لونه مموه بين الاسود والبني المحمر.. مع كراسي جلد ومكتبه كبيره...وفي وسط المكتب كراتين مليانه كتب...
مهرة: وااااااااااااو يجنن والله ماشاء الله....
سهيل: هذيلا كلهن كتب خالي.؟؟
مبارك: هي نعم واعطى تعليماته انه اللي يصكهن بتنقص ايده ههههههه... لكن قال نظفوا المكتب عن الغبار وحطوا فيه لمسات حلوه..
مهرة: هههههههه مثل شو يعني زراعه.؟!
مبارك: زراعه ..براويز ...تركيب ستاير...زوليه... هالحركات...
سيف: ياحليلك انته..دام هذا مكتب ابوك انته وين مكتبك..
مبارك: ههههههههههههههههه ما شريته لين الحين...بعدني اتشاور احط المكتب في الصالة او في حجرتي.... اخاف احطه فحجرتي واتم دوم منخش فيها ...واخاف احطه في الصاله وما ارتاح..بعدني بشوف الترتيب كيف...

طلعنا من المكتب وتجمعوا كلهم في الصالة...
سهيل: انا استاذن منكم بسير عند راشد وعقب بنسير دبي...تامرونا بشي.؟
ام راشد: سلامتك ابويه بس لاتسرعون وهالله هالله بالعقل...
سهيل: خالووه انتي تعرفين انه مافي داعي لهالتوصيات... لو سيف ومبارك سايرين ممكن بس انا وراشد..!!!..
مبارك: ها هاهاه...شو عندك على مبارك وسيف..!!..
سهيل: مخبّـــــل...
مبارك: عالاقل ...نعرف نضحك..!!..
قالها لي مبارك بتحدي.... اطالعته انا بعيون مرصصه....قهرني..شو قصده انا ماعرف اضحك يعني...
مبارك هذا يوم عن يوم يستوي اكثر وقاحه...او انا بس اللي احس جي...
سهيل: انا اضحك متى ما احصل سبب للضحك... عن اذنكم...
خليتهم وطلعت من البيت..وقبل ما اطلع من الباب الرئيسي...
شيخه: سهيل...!!
فز قلبي يوم سمعت صوتها يزقرني...ونسيت الظيجه كلها...
التفت لها مع ابتسامه...
سهيل: هلا...
تقربت مني شيخه وعيونها تلمع... وتشبك صبوعها مع بعض بتوتر..
شيخه: هممم...ماباك تسوق وانته متظايج...
ابتسمت اكثر...
سهيل: وليش اظايج.؟
شيخه: من كلام مبارك... ماعليك منه هذا مايعرفك زين وماله حق يحكم عليك...
حسيت بفرح داخلي كبير... انا فاهم شيخه عدل... لكني حبيت اسحب منها الكلام اللي نادر ما اطلعه...
سهيل: شدراج اني مب مثل ماقال هو..نكدي و.ماعرف اضحك...
شيخه: لا..انته بطبيعتك مرح...بعدني اذكر مغايظك وظرايبك...بس معظم الاحيان يكون مالك مزاج...
ظحكت... من خاطري ظحكت من وناستي..
سهيل: شويخ... صحيح اني كنت متظايج من رمسة مبارك من شوي... بس من زقرتيني خازت الظيجه كلها..
رفعت شويخ حواجبها وابتسمت بعدها بفرح ممزوج بحيا...لكن شيخه اتم شيخه..ولسانها اطول من شعرها...
شيخه: لو قلت لي عيل مابتعب عمري وبواسيك...من اشوفك متظايج بس بزقرك...
ظحكت وظحكت انا معاها...وبعد دقيقه صمت تبادلنا فيها الف كلمه وكلمه لكن بسكوت...
سهيل: شي فخاطرج من دبي.؟؟...
شيخه: هممممم...سؤالك جاد والا بس مجامله.؟؟!
سهيل: لا صدق شي فخاطرج من دبي.؟
شيخه: آآآآآآآآآآآآه...(ودارت بعيونها كانها تفكر).....ابا حلاوه...
سهيل: بس حلاوه...
شيخه: بس..
سهيل: متاكده..؟؟
شيخه: ههههههههه وسلامتك...
ابتسمت..
سهيل: توج...يالله بسير راشد بيلعن خيري تاخرت عليه..فمان الله ..
شيخه: الله يحفظك...
سكرت الباب وراي والابتسامه مافارقتني... ايام بس...ايام بسيطه لين ماتستقر الامور ويا قوم خالي.. وبخطب شيخه من دون انتظار...
--------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: بيت يابر..
الوقت: العاشره والربع... صباحا
---------------------------------------
(شيخه)....

فديته... لاول مره اقولها بصوت اعلى من التفكير...ويوم سمعتها حسيت بحراره بويهي...
مسكين سهيل مايهون علي يتظايق لاي سبب..اما مبارك هذا ...دواه عندي... ان ماكرفتك اليوم كراف ماكون شيخه بنت خليفه...
دخلت البيت وحصلتهم على حالهم متجمعين في الصالة الفاظيه... سيف يالس على واحد من الكراتين.. مبارك يالس عالارض ومرجع ايديه لورا ومتساند عليهن ..اما امي ومهرة بعدهن واقفات...

شيخه: ها امايه وين تبينا نبدا.؟؟
سيف: دخيلج خالوه اعفيني... هذا موعني من رقادي.. عطوني لحاف وبرقد فحجرته...
مبارك: والله ماترقد... اللي يصيبني يصيبك...
سيف: انته ليش ييت من الاساس هذا شغل حريم..؟!
ام راشد: وابوي عليك ياسيف...جي نحن بيحدرون علينا هنود تبانا رواحنا حريم هني وماعندنا ريال..!!!
ظحك مبارك على سيف...
مبارك: ههههههههههههههههههههاي وييييييييييييييييو هزبوه...
ام راشد: مبارك..!!... روح طلع كتب ابوك من المكتب عشان ننظفه اول شي...
سكت مبارك على طول..
مبارك: ان شاء الله...بس وين نحطهن.؟؟
ام راشد: حطهن فحجرتك والا أي مكان لين مانخلص..
تحرك مبارك وسحب سيف معاه..فتمينا نحن الثلاث...
شيخه: امايه مهرة ماتروم عالشغل الثقيل عطيها شغل بسيط...هههههه..
لكن مهرة قالت بحماس..
مهرة: عطوني اغراض غرفه خالي وانا برتبها بروحي....
ام راشد: زين تعالن وياي...
تحركنا نحن ودخلنا المكتب مع الشباب الي كانوا يحملون كراتين الكتب ويودونهن غرفة مبارك...
وبعد ماخلصوا...
وقف مبارك جدام امي وقال..
مبارك: هااه شو بعد.؟
شيخه: مشكله الحماس...
ام راشد: وين كراتين اغراض ابوك..؟؟
مبارك: في السياره... اغراضه الشخصية وفرش الشبرية وكل شي في الدبه..!
ام راشد: روحوا هاتوهن وحطوهن في حجرة ابوك...
هز مبارك راسه مره ثانيه..
مبارك: ان شاء الله... يالله سيف..
رفع سيف عيونه لفوق...
سيف: يالله تعينا....!!
وبعد ماطلعوا..
مهرة: هههههه مسكين سواف فيه رقاد حليله...
ابتسمت وانا اطالع مهرة... اظن الود ودها اطرش سيف البيت عشان يرقد ولا انه يشتغل..

قعدنا انا وامي انظف المكتب ونمشش ونظفنا الصبية.. وحطينا لخالي زراعه في الزاويه تعطي لون للمكان...
وبعد ماخلصوا مبارك وسيف من نقل اغراض خالي للغرفه...طلعت انا برا المكتب..
شيخه: مبااااااااااارك...
مبارك: yes.!!
طلع لي مبارك من غرفة خالي ورافع حواجبه...
وقررت انتقم من الحين لسهيل...
شيخه: مبارك..تعالوا هاتوا كراتين كتب خالي عشان نصفهن في المكتب وبيرتبهن عقب روحه..
مبارك: طالع... لعبه هي تونا مطلعينهن...
شيخه: مطلعينهن عشان ننظف واحين خلصنا...ويالله هاتوهن...
حاس مبارك بوزه واطالع سيف..ورد صد صوبي ..
مبارك: يالعووووفه...
راح مبارك لحجرته يحمل الكراتين مره ثانيه...وتبعه سيف..اما انا رحت واناابتسم بخبث لحجرة خالي اشوف مهرة شو تسوي...
كانت مساكه فوطه مبلله بالماي وتنظف الكبت من داخل قبل ماتحط الثياب فيه...
شيخه: تبين مساعده..؟؟
مهرة: لا فديتج انا عادي بشتغل وبكرف بس خالوه لا تخلينها بروحها...
شيخه: خلاص اوكي ان بغيتي شي خبرينا... عندنا مبارك نكرفه..
مهرة: ههههههههههههههههههه الله يعين هالمبارك عليج...
ظحكت وطلعت من الغرفه... ورجعت للمكتب...
شيخه: هاااه خلصتوا؟ هذيلا هن كل الكراتين.؟
سيف: هي...
شيخه: انزين.. نبا دري...
مبارك: شوووه؟؟..من وين بنيبلج دري بعد...
شيخه: عيل امايه قوليله يركب عالكرسي يركب ستاير المكتب...
مبارك: why me?? .... (ليش انا),.؟؟
شيخه: بيتكم ياخي..وبعدين انته طويل...
مبارك: سيف نفس طولي...
شيخه: سيف بيروح يركب ستاير غرفة نوم خالي عند اخته..وانته هني..
سيف: شوووووووه..؟؟ انا ماعرف اركب ستاير سوري..
شيخه: بتعلمك مهرة هناك... يالله خلصونا...
سيف: ليش ماتركبن انتن..؟
شيخه: مهرة ايدها مكسوره مابنخاطر انها اطيح مره ثانيه... وااصلا انا وهي مب بنفس طولكم انتوا... والستاير عاليه والكراسي مب زود ارتفاعهن يعني..
حاس سيف بوزه وراح عند اخته...اما مبارك فتم عندنا في المكتب...
باختصار طول اليوم ونحن نكرف..انا ومهرة للترتيب والتنظيف... مبارك وسيف للاعمال الشاقه... وامي تصدر الاوامر وتشرف...
ويوم يت حزت الغدا..تعايزنا نرجع البيت...فراح مبارك مع سيف اييبولنا غدا... وتغدينا كلنا عالارض رباعه في الصالة الفاظيه...
صحيح اني ماقصرت فمبارك وكل شوي اعطيه شغله...لكني امضيت وقت ممتع بصراحه....لكني في النهاية حصلت جزاي...
يوم طرشت مبارك وسيف يشغلون الدينما ورا البيت ويحطون الفوز تحت الزراعه.. اكتشفت انهم يالسين يلعبون مثل اليهال وخرسانين ماي... يوم قرروا حظراتهم انهم يغسلون الحوش بكبره...
استقويت بما اني الاكبر سنا بينهم ونازعتهم شوي لانهم يلعبون بالماي وملعوزين الدنيا..!!... لكنه كافئني بسبوح محترم بالفوز... !!
----------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: غرفة يوسف..
الوقت: الثالثه ظهرا...
-----------------------------------------
(يوسف)....

ابتسمت وانا اقعد عالكمبيوتر واشغله... حان وقت التنفيذ...
انقطعت عن شوفه كنه بشتى الطرق لمدة ثلاث اسابيع واكثر بعد... أي فرصه للقاء بينا كنت اذبحها في المهد...
ثلاث مرات طلبت مني منى اوصلها هي وكنه من الجامعه لكني رفضت رغم فضاوتي...
واكيد انسه كنه تتسائل عن السبب...
ويوم بتشوف الايميل اللي بطرشه لها بتستانس بتتحسبه يحتوي الاجوبه على كل تساؤلاتها...لكن ماعليه ياكنووه...
فتحت ايميلي وكتبت التالي...
" عمري..
وين انتي؟.. صارلي فتره طويله ماشفتج ومتوله عليج... (وقطعت الكتابه وقعدت اخترع لي اسم..وعقب رجعت اكتب)...
" غناتي ريم..طمنيني عنج... انا ادخل الوقت المعتاد...اتمنى اشوفج قريب ... وبعدين صارلج فتره ماتتصليبي.؟؟.. ليش؟... ماولهتي علي يعني..؟؟
عالعموم انا ادري انه شي مهم شاغلنج عني...لكن يومين ما اسمع صوتج ولا اشوفج بصراحه وايد ماقدر اتحملهن...
وهذي رساله وصلتج ولا تقولين اني ما اسال..تراج انتي اللي تقطعين....
يوسف"

ابتسمت بخبث وانا ارسلها على ايميل كنه.... جذي بتتحسب من بداية الرساله انها حقها... لكن يوم بتقرا الاسم بتعرف انها مرسله على ايميل غلط... وبتحترق وبتموت قهر...بتعرف اني غايب لاني مشغول بغيرها...
بشوف منو يلعب على منو...
وبستمر بمحاولاتي لين ما تصيح وتعترف عشان تتادب وماتلعب على يوسف....

سكرت ايميلي والكمبيوتر ومسكت اوراقي عشان ادرس لامتحان السبت..
وماواحيت اقرا كلمه الا وتيلفوني يصيح...
يوسف: آآلووووه...
خالد: يوووسف... اقولك..
يوسف: وعليك السلام والرحمه..
خالد: بعدين بعدين...المذكره عندك.؟؟؟؟
يوسف: أي مذكرّه..؟؟
خالد: المذكره اللي عطيتك تمسكها امس قبل ما سير ..شكلي نسيتها عندك..!!
يوسف: لالا يابابا لا تحاول تلعب عليه..ظيعت المذكره مالتك وياي تحاول تسرق مذكرتي..؟..انته عطيتني المذكره على اساس انك مصورنها لي...
خالد: متعبل منك انا اصور لك ..المذكره مالتي..!!!
يوسف: جذاب..
خالد: قسم بالله...
يوسف: عنبو هالويه لك...شحقه ماتصورلي وياك يالخام..؟؟
خالد: تراك انته قلت ناقصتنك مذكرات غير الاخيره وبتروح تاخذهن كلهن..
يوسف: خبرك عتيج خذتهن تراني قبل مايطرح الدكتور المذكره اليديده...
خالد: اوهوووووو لا انا فيني عقل ولا انته...احين شو الحل ابا مذكرتي...
يوسف: توني ماسكنها ابا ادرس منها..
خالد: وانا مادرس يعني...؟؟!!..
يوسف: لا حول ولا قوة الا بالله... مر عليه العصر وبنسير نصورها في المكتبه لا تزاعج في اذني جي...!!.
خالد: همممممممممم بس مابنسير مكان ثاني لاني معزوم عالعشا...وابا استغل العصر في المذاكره...
يوسف: عند منوه معزوم...؟!
خالد: بيت عمّي... ابو خطيبتي... يسّووف ادعى اني اشوفها..!!
ظحكت.. خالد كان مستقطع يبا يشوف زوجه المستقبل لكن اهله واهلها حاكرينهم حكره...
يوسف: كفاية عليك تطبخ لك...مب محتاي شوفتها...
خالد: والله ماريد عشاهم خلني اشوفها بس..
يوسف: قول لخواتك يدبرن لك شوفه..البنات يتفاهمن مع بعض..!!
خالد: مالت عليهن استنساخ مصغر من امي هذيلا ماينفعن..المهم بخليك احين وبتصلك قبل ما اخطف عليك..والا اقولك انته اخطف عليه سيارتي خايسه ماتتشاهد..
يوسف: ههههههههه من زين سيارتي انا يعني بروحها كشره..
خالد: بس انته ماترتاح الا وهي كشره اما انا غير اتفشل اطلعبها جي..
يوسف: ولا يهمك بمر عليك ان شاء الله...
خالد: تماااام يوسف..فمان الله..
يوسف: فمان الكريم...
حطيت تيلفوني فمخباي وخذت بقية اغراضي مع المذكره ونزلت...لاني تذكرت اني ماخبرتهم باتصال ناصر...
لكني يوم نزلت تحت ماحصلت حد يالس لانه الظهر والظاهر انهم رقود...
شغلت المكيف ويلست ادرس في الصاله لين ما تقوم امايه... لاني استحي ادخل عليها وهي راقده اكيد ابويه راقد بعد..
حليلهم الشواب..!!..
بعد ساعه.. طلع ابويه لكني شفته مستعيل ... فمابغيت اعطله...لانه يستوي عصبي يوم حد يزعجه وانا مافيني عليه...ترييت اكثر لين ماطلعت امايه...
ام محمد: هااه ابويه اشوفك يالس هني...شو تسوي؟
يوسف: ادرس..واترياكم تون...
ام محمد: خير يوسف؟
يوسف: امايه اتصلبي ناصرالصبح....يسلم عليكم...
ام محمد: الله يسلمك وياه من الشر... انا مستهمه عليه شوو ياه مارد لين الحين..؟؟
يوسف: هو بخير وعافيه والظاهر القعده هناك عايبتنه ..المفروض يرجع الاسبوع اللي طاف..لكنه اتصل ومدد اجازته لاسبوع ثالث... المهم قال انه بيرجع السبت ان شاء الله...ومايبا حد يستقبله لانه بيكون ويا ربعه فبوظبي... قال لي قولهم اول ما ارجع من السفر برتاح يوم وبييهم بعدها... لانه مضطر يداوم بالاثنين..
ام محمد: فديييته..وشو حسيت به مستانس وارتاح هناك؟
يوسف: هي بصراحه شفته مستانس... وبعدين لو مب مرتاح ومستانس مابيمدد اجازته ... المهم انا خبرتج وانتي عليج تخبرين ابويه لانه موصني ابلغكم هالكلام عشان ماتحاتونه... انا احين بسير عند خالد...
ام محمد: الله يحفظك فديتك...
شليت اوراقي وطلعت من البيت ...ركبت سيارتي وتوجهت لبيت خالد....
----------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: غرفة ناصر في الفندق..
الوقت: السادسه والنصف مساءا..
------------------------------------------------
(ناصر)...

وقفت جدام المنظره بعد مارغت علي وعبدالعزيز من الغرفه ... كنت ابغي اقعد شوي مع نفسي من دون مايكونون هذيلا المتحمسين يدورون حوالي...

اليوم عرسي...!!

اليوم بتنجلب حياتي فوق تحت ...يا للاسوا..لا للاحسن....
ماتوقعت انهم يوافقون... بصراحه...لكن بعد مشاورات دامت اسبوع بينهم.. ردوا علي بالموافقه... وصار الموضوع جدي...
تفهموا رغبتي بالاستعجال... لاني ابغي اشل حرمتي وارجع معاها الامارت... فاضطرت سعاد مسكينه انها اجهز نفسها فوقت قياسي...ويحضرون للحفله البسيطه ويعزمون المعازيم المقربين جدا.. وكنت انا المسؤول عن كل المصاريف..رغم انهم حبوا يساعدون لكن فعلا ما كان له داعي ....لاني ادبرت كل شي بسهوله .. وفعلا حسيت بالفرق بين ترتيبات العرس في الامارات وترتيبات العرس هني.... فرق شاسع.. والا منو يخطب ويتزوج في الامارات خلال ثلاث اسابيع بس..؟؟؟؟ مستحيل هالشي يصير...
لكن موافقه سعاد فرحتني وايد... حسب ما خبرني علي عن طريق حرمته..ان سعاد رفضت في البدايه..عقب خبرتها حرمة علي (لانه هو خبرها) بانه الخطيب هو نفسه اللي دخل عليها المطبخ...بعدها ترددت...صلت استخاره.....وفي النهاية وافقت...!
حسيت ان وجود اخت سعاد في الامارات طمنها اكثر من انها مابتكون غريبه تماما... واكيد ان حرمه علي خبرتهااشياء وايد عن طبيعة الحياة في الامارات....
كل اللي اتمناه اني اكون سويت شي صح.. كل اللي اعرفه انه رغبتي عارمه باني اتزوج سعاد واشلها معاي واخليها فبيتي... احس اني برتاح من بعدها من هم كبير... صحيح بدخل على مشكله اكبر وهي كيف اغبي زواج مثل هذا لين ما اخبر اهلي بطريقه مناسبه... لكن مع ذلك احس باني برتاح اكثر... واحساسي نادر مايخوني...

المهم ان هالشي صار احين...ولازم اكمله للنهاية...لانه خياري انا ...ومحد اقنعني فيه او أثر على رايي... بالعكس حاولوا يمنعوني عنه...لكني انا كنت مصر عليه ومازلت... لكن لابد من الخوف البسيط هذا والتوتر.. لاني على وشك اني اخذ خطوة مهمة وايد...
اطالعت نفسي في المنظره عشان اتاكد من اناقتي... وكشختي...
علي كان يباني البس بدله...لكني رفضت ما اتخيل نفسي ببدله... فاكتفيت بلبس انيق...
مليت صدري بالهوا عشان اهدي نفسي شوي...وطلعت... علي وعبدالعزيز كانوا واقفين في الممر يتريوني..
عبد العزيز: هااااااااه المعرس...!! شعليك..
ناصر: عبدالعزيز بليز لا تبدا ...
علي: اشوفك ماغيرت لبسك..
ناصر: لبسي كاشخ بما فيه الكفايه...مافيني عالبدله شكلي غلط...
علي: على راحتك...
ناصر: ايه اقولك..بيخلوني اشل سعاد اليوم والا باجر...
علي: اظني بتشلها... انا شليت حرمتي...
ناصر: لايكون فتكسي بشلها؟..الحق ماعندنا سياره..
علي: ههههههههههه هد اعصابك عماد عنده سياره وهو اللي بيوصلكم في حال شليتها...
ناصر: وين بنبات انا حجرتي مشتركه مع عبدالعزيز..
عبدالعزيز: نحن تولينا هالموضوع عنك نقلنا اغراض علي وحطيناهن في حجرتنا..وانته بتسير حجرته...
ناصر: خلاص عيل حلوو..حجرتك مرتبه؟؟..
علي: هههههههههههههههه... ماعليكم بنوصيهم يعدلونها بشكل خاص اليوم...
ابتسمت بتوتر وكملنا طريجنا..

في بيت بو احمد.. حريم وايد شفناهن يدخلن البيت..وكلهن من نفس النوع مع قوم سعاد..يعني متسترات من فوق لتحت...الظاهر انهم مايرابعون الا اللي من نفس طينتهم...او يمكن هذيلا اهلهم بعد..
في البيت كانن الحريم يتجهن تجاه ثاني ويختفن ورا واحد من البيبان...اما نحن فاتجهنا يسار لمجلس الاستقبال اللي اعتدنا نقعد فيه...لكن هالمره كانوا الريايل والشباب الموجودين يتخطون العشره ..حوالي 20 او 25 شخص..حسب ماعرفت كلهم من الاقارب المقربين ...وبعض الجيران...
يازينهم..
ابتسمت وهم يستقبلوني استقبال حار...احمد تولى مساله التعريف وسلمت عليهم كلهم..لكني بصراحه من اترك ايد الاول وامسك ايد اللي بعده..نسيت اسم الاول...!!..
عقلي ماكان متفيج لتذكر الاسماء او التركيز على هالرسميات... لاني لين الحين مب مصدق انه اليوم عرسي... احس اني حاضر حفله او شي مب عرس...
لكن هذا اللي انا اخترته..وان شاء الله الله بيباركلي فيه...

حضر (المأذون).. ويلس بيني وبين بو احمد...مابجذب عليكم..ايدي كانت فيها رجفه بسيطه...خلاص بعد لحظات سعاد بتكون زوجتي...وفعلا بعد دقايق..تم الزواج على خير... اما بالنسبه لسعاد... فوكلت ابوها عنها...

وحسب مافهمت بعد دقايق اني ما بدخل على سعاد..الحريم بروحهن ونحن بروحنا...ومابشوفها الا وقت ما اشلها...وبعد بيوصلونها هم لي عند الباب...ومتغشيه... يعني مافي امل اشوفها الا يوم نوصل الغرفه...!!

فاجئنا اخو بو احمد..يعني عم سعاد..بانه قدم استعراض ماكنا طالبين له..بس هو على حسب كلامه لازم الناس تعرف ان عندنا عرس..!!..
وبصراحه عني انا استمتعت بالشباب اللي يستعرضون بالسيوف...بصراحه شي خطير يعني...واستانست عليهم وايد.. ومن بعدها حسيت اني فعرس صدق..يعني شي حس وصوت..وربشه..

بعد ساعات قليله وقفت عند الباب بتوتر واضح..عدالي كان واقف "عمي"..بو احمد.. ومن الصوب الثاني عماد... جدامي واقف عم سعاد وخوالها اثنينه... اما علي وعبدالعزيز فكانوا واقفين برا... للحشمه...
لانه احمد ساير اييب لي سعاد...زوجتي..

بعد دقايق طلعت سعاد .. متغشيه بالكامل... يقودها اخوها احمد...ووراها امها وخواتها الكبار..وحده حرمه علي والثانيه ماخذنها سوري...والزغاريط مشتله... ويمشن ورا سعاد...
انا بصراحه مارمت اطالع فيها...تميت يا اني اطالع الارض او اني اطالع التعابير المرسومه على خوانها واهلها وهم يشوفونها...
تقربت سعاد وسلمت على عمها وخوالها..واخوانها.....واخر شي طاحت فحظن ابوها عدالي وانفجرت بالصياح..!!!..
حسيت اني متلوووم...لاني بشلها عن اهلها..بس هذي سنه الحياة الواحد شو بيسوي يعني.؟ كل العرايس يصيحن..!.

مسكها ابوها وطلع معاها لبرا البيت..وركبها السياره...اشرلي انا عشان اركب عدالها.. وركبت وقلبي يدق مثل الطبل...ركب عماد جدام وركب عداله احمد......وحركوا السياره وانا مازلت اسمع الزغاريط والحشره ورانا...
كانت سعاد ملتمه على نفسها وايديها في حظنها ومنزله راسها....
ماقدرت اتامل شي فيها غير يديها...ناعمه وبيظا...والدبله اللي شريتها لها تلمع فصبعها ...تبون الصدق حلى الخاتم اكثر وهو في صبعها...صحيح كانت سعاد لابسه خواتم ثانيه... بس انا ما انتبهت الا للدبله...

عماد واحمد رجعوا يباركون لي مره ثانيه...وباركوا لسعاد..لكنها ماردت عليهم... عاد بدوا يغلسون عليها عشان يخف جو التوتر شوي لكن سعاد ساكته ولا رمست حتى ماتحركت...خفت لا تكون رقدت...!!!..تسويها...

يوم وصلنا الفندق...وبناءا على طلب سعاد احمد نزل معانا بينما عماد تم في السياره...وانا شليت شنطة سعاد الصغيره من الدبة....لصقت سعاد في احمد ونحن نمشي...وانا العب بمفتاح غرفة علي في ايدي...فتحت لهم الباب لكني سرقت نظره قبل لترتيب الغرفه ..وفعلا كانت مرتبه وفوق هذا حاطيلنا ورد عالطاوله...
ناصر: تفضلوا...
دخلت سعاد ودخل بعدها احمد.... وانا عقبهم...وحطيت الشنطة عدال الباب...
احمد: يالله يا سعاد زوجك بدوا يشوف وجهك..!!
هزت سعاد راسها بالرفض...
ناصر: ههههه خلها على راحتها... متى مابغت بتعق الغشاة...
احمد: ايه بس هيك مابيصير...!!..عالعموم انا مارح طول عليكون عماد بينتظرني بالسياره...
مد ايده لي...
احمد: مبروك مره تانيي... مابدي وصيك ياناصر على سعاد... غاليي علينا كتير...بدّك تحطا بعيونك...
ناصر: الله يبارك فيك..ولا توصي...سعاد بعيوني من الحين...
احمد: الله يوفئكون ياناصر...طيب انا بستاذن منكون..
ناصر: بوصلك...
احمد: لالالا خليك هون مع سعاد...
ناصر: لالا بنزل اوصلك للسياره وسعاد بتفتك شوي من وجودنا بتاخذ راحتها وبتعق غشوتها لين ما ارجع...صح سعاد؟
هزت سعاد راسها مره ثانيه بالرفض....
ظحكنا انا واحمد عليها...
ناصر: برجع بعد شوي مابطول...
طلعنا انا واحمد من الغرفه وسكرنا الباب ورانا... وصلت احمد للسياره وشكرتهم.. وعقب ماراحوا تنفست الصعداء على قولتهم لانه كل شي تم على خير بدون مشاكل..رجعت للفندق ...
دقيت الباب على عبدالعزيز وعلي... فتح لي علي الباب..
علي: هاااه المعرس راغوك من اول ليله...!!!
ناصر: ههههههههههههه لا...بس ابا ثيابي...نسيت اشلهن...
دخلت وانا متحمل تغليسات عبدالعزيز عليه... لميت اغراضي الشخصية في الشنطه ..شليتها وطلعت عنهم ورحت للغرفه الثانيه...
دقيت الباب قبل ما ادخل..بس ماحصلت جواب بالتالي دخلت على طول....!!
كانت الغرفه فاظيه.. انصدمت..وين راحت..؟...خيبه لا يكون شردت..!!!!
حطيت شنطتي عدال شنطتها وقفلت الباب وراي...مسكت تيلفوني واغلقته...اخاف حد من اهلي يدق فباله ويتصلبي...
اكيد سلوى في الحمام...!!... عقيت الجاكيت الجلدي اللي كنت لابسنه وتميت بالقميص والبنطلون... مابغيت ازقرها او اضغط عليها برايها متى مابتكون جاهزه بتطلع...رحت وفتحت شنطتي وطلعت اغراضي الشخصية..مشط عطر وغيره من الامور وحطيتهن عالتواليت... وتوني كنت بطلع ثياب حق النوم والفوطه الا وباب الحمام ينفتح...
وتطلع منه سعاد..
لابسه فستان ابيض...ناعم وحلو...ولامه شعرها بتسريحه مرتفعه.... والميك اب خفيف...
فز قلبي يوم شفتها جي..واخيرا.. يحقلي اتاملها واشوفها قد ما ابا..وباي شكل اباه...بصراحه سلوى جميلة جدا...
القت علي نظره سريعه خجوله وتراجعت تبا ترجع الحمام...
ناصر: تعالي تعالي... بتمين في الحمام طول الليل..؟!!..
ابتسمت ابتسامه غير ملاحظه من صغرها...وتمت واقفه مكانها...
ناصر: احم...تعالي سعاد..يلسي برمسج...
ويلست على الكرسي وخليت لها الكرسي الثاني عشان تقعد عليه...وبعد تردد..يت ويلست وعيونها مركزه علىايدها اللي فحظنها...
ناصر: بذمتج...تعرفين شكل ريلج؟؟
توقعت تستحي لكنها ظحكت فجاه ...فاجئتني وفاجئت نفسها الظاهر لانها سكتت بسرعه واكتفت بابتسامه...
ناصر: ههههههههه ..المهم...لا تلوميني اذا ماكنت اعرف اتصرف..بس بما ان الكل باركلج ماعداي..حبيت اقولج مبروك..
سعاد....الله يبارك فيك...وانته كمان..
ابتسمت..صوتها حلوو...
ناصر: الله يبارك فيج...وان شاء الله تتهنين معاي ياسعاد واوعدج اني ماقصر فيج واسعدج على قد ماقدر.. واذا شفتي مني تقصير لا تترددين بانج تخبريني به..
سكتت...
ناصر: سعاد..اسالج سؤال اجاوبيني بصراحه..!!
بعد تردد هزت راسها بالموافقه...
ناصر: فكره الزواج من خليجي مخوفتنج صح..؟؟
وبعد تردد ثاني...
سعاد:... شوي..
ناصر: تبين الصدق...انا بعد...وبيني وبينج..مافكرت اتزوجج الا يوم شفتج..
حمر ويهها سعاد وابتسمت...
ناصر: بخصوص هذاك الموقف...آسف ماكان قصدي ..الغلط من احمد وعبدالعزيز ربيعي ..مادلوني مكان الحمام عدل فقمت دخلت بهالطريقه...
سعاد: ماعليه ماصار شييي...
ناصر: تعشيتي.؟؟
هزت راسها بالنفي...
ناصر: وانا بعد مارمت ابلع شي...تبينا نطلب عشا؟..
سعاد: براحتك ...
ناصر: قولي ناصر...
رفعت نظرها واطالعتني باستغراب..
ناصر: قولي ..
سعاد: ليه..؟
ناصر: بس جي قولي...
سعاد: ههههههه...ناصر..
ظحكت واستانست في نفس الوقت... سعاد مطت اسمي بلهجة سوريه وطالع حلو منها...
ناصر دقايق بطلب عشا...
سرت عند التيلفون وطلبت عشا من الفندق نفسه...
شوي شوي وبمرور الوقت تبدا سعاد تاخذ وتعطي معاي...رغم ان الخجل مازال موجود..لكني ما اعتبرته حاجز... ومبدئيا.. مزاج سعاد وهداوتها المريحه للاعصاب ناسبتني..
----------------------------------------
اليوم: الجمعه..
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الواحده ظهرا...
----------------------------------------
(منى).....

كنت يالسه عدال كنه مستانسه اني اقنعتهم اني اسير بيت يدوه اليوم...كلهم كانوا موجودين...امي و يدوووه وخالوه ام مايد..ميثا حرمه محمد (اخت مايد الكبيره).. وعيال محمد شموس وسلطان...والبنات نوره وعاشه ولطوف... وانا وكنه...يعني كان ربشه صدق... اما الرياييل فكانوا بعدهم مايوا من الصلاة...
كل البنات كانن مرتبشات ماعدا كنه.. ونوره..
نوره وعرفنا سببها لانه ناصر مب موجود ومسافر...
بس كنه ليش متنكده...
دزيتها بجتفي شوي شوي وانا ابتسم..
منى: اييه..كنووه...شفيج حبيبي متنكده اليوم؟
كنه: ماشي..
منى: مب عليه انا..
كنه: بس ماتظحكين علي؟
منى: ههههههههه لا..
كنه: طالع.؟ خلاص ظحكتي مابقول..
منى: ظحكت قبل السالفه مب عقب..يالله قولي..
كنه: طحت عن شبريتي اليوم عشان جي متنكده..
رصصت عيوني واطالعتها بشك..
منى: لووووتيّــــــه...
اطالعتني كنوه بطرف عينها اونها معصبه..حسيت انها ولاول مره في التاريخ ماتبغي تخبرني شو فيها.... صحيح حزت فخاطري... لانها بهالطريقه تبعدني عنها..بس يمكن اللي مزعلنها شي خاص جدا وتستحي تخبرني به....ماعليه مابغصبها ..عمي ماغصبتها على شي اصلا..
منى: خلاص على راحتج ...لا تقولين..بس ممكن تنسين اللي مزعلنج وتفرفشين شوي ويانا..
ابتسمت كنه..
ورفعت ايدها وحطتها حوالي كتوفي ولصقت راسها براسي علامه تحبب...
كنه: معاج حق..اسفه..انتي ماتينا دوم وانا يالسه متنكده...
وباستني على خدي...
عاشه: طاااااااااااااااااالع الفلم الهندي....شوفوا هناك...
التفتوا كلهم لنا وظحكوا...
ام مايد: الله يديم محبتكن يابناتي...
ام سلطان: بنيوزهن ريل واحد وبنخليهن عدايل...
منى: هههههههههههههههه بنتعاون انا وكنوه عليه..اسميني مابظاربها عسب ريل...
كنه: هي والله يخسي الا هو...
ام محمد: لا يابوي عيل بنيوزكن خوان عشان ما اتفارقن...
قلت انا بصوت واطي في اذن كنه..
منى: يعني انا باخذ ناصر وانتي خذي يوسف هههههههههههه....
ابتسمت كنه..لكني حسيت ابتسامتها مجامله...وماتعنيها...
بعد دقايق من السوالف...سمعنا صوت ابويه من برا...
بو محمد: هوووووووووود...
ام سلطان: هــدا...اقرب فديتك محد غريب..
دخل ابويه ياي من الصلاة ومعاه مايد .ومحمد...ويوسف اخويه وعلى ويهه ابتسامه خبيثه...
يوسف اول مادخل اطالعني انا..ويوم دققت النظر..كان يطالع كنه بصراحه...ابتسمت..هذا على شو ناوي ليش جي يطالعها.؟؟
قلت بشوف كنه اذا منتبهه...لكني يوم التفت حصلتها حصلتها منزله عينها للارض وعلى ويهها تقطيبه...!!..
استغربت..شومستوي بينهم هذيلا.... شو سوا هالمجرم فيها..!! والله اذا كان هو السبب في زعلها جي براويه دواه...!!
لكني تميت ساكته في الوقت الحاضر...
يلسوا الرياييل معانا وسولفوا...لكني حسيت داخليا ان حرب بارده دايره بين يوسف ونظراته الماكره والخبيثه... وكنه المعصبه والمتظايقه...
كان بينا وبين يوسف مسافه بسيطه..والصاله كبيره ومتروسه...ونادر ما حد منهم ينتبه لشخص الثاني

انا كنت حاطه يوسف بين عيوني وخاضعتنه للمراقبه الشديده.... ابا اعرف شو سالفته وشو سر هالابتسامات والنظرات.... ادري قالي انه مهتم فيها بس كان مطنش فتره طويله وفجاه اليوم جلب..!!!...
مسكينه كنه ماتستاهل هاللعواز...
كان يوسف يلعب بتيلفونه...فجاه صاح بايده... رد عليه وقال...
يوسف: آآلووه... (وفجاه شق حلجه وعلت على ويهه ملامح حالمه)...هلاااااااا والله وغلااااا.... مرحبا ملايييين...ويييييييييينكم عنبووووو؟؟!!!...
انا عن نفسي استغربت..يوسف مايكلم ربعه بهالطريقه..!!!...
اما عن كنه فرفعت راسها بحدّه واطالعت يوسف بنظرات اقرب ماتكون " نـــاريّـــة"...
يوسف: بخييير وسهاله..توني بس استويت بخير...ههههههه هي والله...شحالكم انتوا.؟؟.. والله حتى انا...
وقام من مكانه وطلع برا الصاله وبرا البيت من دون مايصد صوبنا ...!!!..
وفي اللحظة اللي طلع فيها يوسف من البيت قامت كنه من مكانها وطلعت برا الصاله هي بعد...
استغربت انا من اللي صار...ويوم التفت لباقي الموجودين حصلتهم لاهين وما انتبهوا...بالتالي انسحبت انا بعد ..
تحسبت كنه لحقت يوسف لكني حصلته يالس فسيارته لكني ما انتبهت لويهه عدل بسبب المخفي..
عيل اكيد كنه ركبت فوق...
فكرت اسير عند كنه... لكني تراجعت وطلعت برا البيت ووقفت عند سياره يوسف..نزل هو الدريشه وهو يبتسم...
ماكان يتكلم في التيلفون...
منى: يوسف..شو عندك؟؟
يوسف: كنوه مطرشتنج؟
منى: لا كنوه من طلعت انته طلعت هي بعد وشكلها ركبت فوق...شو صاير بينكم..؟؟
يوسف: ههههههههههههههه...
منى: طالع يظحك....ايييه خبرني..!!!
يوسف: كنه تتحسب عندي حبيبه...هههههههههههههه...
شهقت...
منى: شووووووووه..؟؟؟
يوسف: مثل ماسمعتي.. مثل ماحاولت توهمني انها مااطيقني..انا بوهمها انه عندي حبيبه...
منى: حرام عليك..وانا اقوووووول شفيها متنكده اليوم...
ظحك يوسف باجرام...
يوسف: سيري شوفيها...اذا صاحت هاتيلي البشاره..
منى: اذا صاحت بييبلك السم وبخليك تشربه...
يوسف: هههههههههه بس والله حلفت عليج ماتخبرينها باني اجذب...خليها تفهم اللي تبغيه خليني اتصرف وياها على راحتي..
منى: حرام عليك يوسف ليش جي تلعب باعصاب البنت...
يوسف: هي لعبت باعصابي وانتي ماقلتي شي ولا دافعتي عني...
منى: انته ماتحبها..بس البنت تموت فيك حرام تعذبها جي...
يوسف:المهم سيري شوفيها وخليني على كيفي...
منى: ماعليه انزين يايوسف...
خليت يوسف وسرت عند كنه فوق...وبعد ماطولت وانا ادق الباب فعلا حصلت البنت غرقانه بدموعها...
ماعليه يايوسف...ماعليه..
------------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: بيت بوراشد..
الوقت: الخامسة عصرا..
-----------------------------------
(راشد)....

نشفت شعري عالسريع وسحّيته.. حطيت اغراضي عالسريع فمخباي هن والنظاره.. حطيت السفره عجتفي ونزلت..
مسكين سهيل يترياتي من الصبح تحت...يوم نزلت حصلته داق سوالف ويا خالته ومتفيزر عدالها عالارض يشرب قهوة وياكل رطب...
راشد: يالــــــدب...!!
ام راشد: ياااااااالله ياولدي وين طاحه المتن سهيل حتى اظعف عنك...
راشد: ان تميتي تطعمينه جي مابيدش حتى من الباب..
سهيل: على راسك والا على راسك...؟!!.. انا وخالتي كيفنا قول بس انك تغار...
ييت ويلست عدالهم...
راشد: شحقه اغار انا ولدها الوحيد....
ام راشد: غلطان... سهيل بعد ولدي انته مب بروحك..
سهيل: ويييييييييييييييييييو...
مسكتني امي من ايدي باهتمام...
ام راشد: احين اسمع انته زين انك ييت..انا من خبرتني بالسالفه وانا ادورلك الحرمه الزينه...!!
تلاقت نظراتي بنظرات سهيل المستغربه...لانه ماكان يدري بقراري هذا... لكنه فضل السكوت وعدم التدخل..
راشد: انزين..وحصلتي؟
ام راشد: حصلت كم بنية بس الواحد يدور الاقرب... وماحصلت انسب من ليلى خت عبدالله ريل اختك فاطمه...
فكرت باهتمام بليلى... اللي ماشفتها غير مرات قليله تنعد عالاصابع وكله وهي متغشيه..ماكد شفت ويهها ...ولا اعرف الشي الكثير عنها...
راشد: كم عمرها؟
ام راشد: عمرها 24 سنه وتشتغل في مستشفى... اصغر منك بسنه ومناسبة...حشيم وبنت عرب ونعرفها عدل ونعرف اهلها...
سكت...بصراحه مابغيت امي تستمر بوصف البنت جدام سهيل..فظيحه..اذا صار نصيب بيني وبينها بيكون سهيل يعرف حرمتي واوصافها وبصراحه مارضيت من الحين بهالشي...
راشد: ماعليه احين نحن مستعيلين وبنرمس في السالفه هذي بالتفصيل يوم برجع....تامرينا بشي؟
ام راشد: سلامة راسك ابويه..
راشد: الله يسلمج...
حبيتها على راسها وقمت..
راشد: يالله سهيل...
سلم سهيل على خالته وقام وياي...لبست نظارتي وطلعنا.....واول ماطلعنا من البيت...قال مع ابتسامه خبيثه..
سهيل: متى بتودر هالطبع..؟!
راشد: أي طبع؟
سهيل: الغيره هذي اللي فيك... كل ما اسوي شي بتسوي شراتي... بدلت سيارتي سرت انته تبا تبدل سيارتك... عزمت اني استقر واعرس وعزمت انته ويايه...شووو هااا.؟!
راشد: ههههههههههههههه شو يعني ماتباني اخطب وانا اكبر عنك بسنه..؟!..
سهيل: هههههههههه لا والله افا عليك بو سنيده مبروك مقدما والله يوفقك...
راشد: الله يبارك فيك ولو انه تو الناس على هالكلام...بعدنا نحن ندور الحرمه المناسبه...وان شاء الله خير..
ركبنا سياره سهيل وقال لي وهو يشغل السياره...
سهيل: على طاري الخطبه...احم...وقتكم احين مناسب..؟!!
ظحكت وحطيت ايدي على جتفه ...
راشد: ههههههههههههههههههههه هي مناسب ياسهيل توكل علىالله...
سهيل: هههههههههههههههه والنعم بالله... خلاص على خير برمس ابويه اليوم او باجر ان شاء الله...
راشد: على خير... احين انته من صدقك بتسير المول؟
سهيل: هي والله من ثلاث اسابيع مالعبت بليارد....اذا وراك مشوار ثاني مابنسير..
راشد: لالا ماوراي شي...يالله نسير...
ويوم كنا في المول..وقبل مانركب الطابق الثاني...
سهيل: راشد.. شو رايك ناخذ هدية لقوم خالي...!!
صديت لسهيل مستغرب...هدية ...ولخاله؟..غريبه..
راشد: لقوم خالي؟ ليش؟
سهيل: تراهم متحولين بيت يديد... احس الكل ساهم الا نحن...
راشد: بالله عليك انا وانته وين نعرف نختار اثاث بيت..
سهيل: جي نحن شو قاصرنا مانعرف...!!..تعال تعال بندخل هالمحل بنشوف...
راشد: متفـــــــــــيّـــــــــــــج....طب طب السالفه تعال...
سحبني من ايدي باصرار..
سهيل: لا والله يا تي وياي الا بنشوووف انزين...
دخلت معاه من دون نفس لمحل اثاث واكسسوارات للبيوت...وقمنا نتفحص المعروضات...
راشد: انا مريت امس عليهم ماشفت عندهم شي ناقص.... امايه وعمتك ماقصرن...
سهيل: انزين مب لازم اثاث...ناخذلهم شي ثاني...
راشد: قم قم نطلع قلت لك نحن ماننفع لهالسوالف...
وطلعنا من المحل اللي ماكملنا فيه عشر دقايق...
ورحنا فوق نلعب بليارد...وفي نص اللعبه قال سهيل بحماس..
سهيل: انا اعرف شو ناخذلهم...
راشد: يووووووووووه انته بعدك على هالسالفه...شو صاير عليك.؟؟
سهيل: فظيحه ياراشد الريال متحول بيت يديد وتوه بيستقر...
راشد: اسمحلي..بس... من وين طالعه الشمس؟؟؟!!
سهيل: من الشرق كالمعتاد... لكن السالفه احس اني وايد جاف وياهم.. كلكم تقبلتوهم وصارت علاقتكم معاهم حلوه وطبيعية الا انا....يمكن الهدية تذوب الثلج...
راشد: لو تبا صدق تذوب الثلج على قولتك تراك مب محتاج هدية...
سهيل: ادري بس...انا ابغي ...
راشد: انزين وشو قررت؟
سهيل: جهاز ديفيدي مع نظام سينما... شرايك؟ بيستانس عليه بو عيون خضر...
راشد: هههههههه هذا اللي طلعت به...؟ حلو والله ..
ابتسم سهيل بوناسه..
سهيل: ادري انها هدية حلوه... جان يقر برووك فبيتهم شوي... ماسك اخويه وطايح وياه حواطه وظحك وسوالف.. سواف ثانويه عامه انا اباه يدرس مب يحوط!!...
راشد: ههههههههه بس حسب معلوماتي ان مبارك يدرس اخوك انجليزي..ويقولون تحسن مستواه...
عقد سهيل حياته وقال..
سهيل: منو قالك؟..
راشد: سمعت شويخ تسولف ويا مبارك بهالخصوص...!!
اعتدل سهيل في وقفته من عقب ماكان مستعد انه يضرب ظربه..
وعقد حياته..
سهيل: وهذي ليش تسولف وياه حضرتها.؟؟؟
راشد: ماتسولف ..ملعوزتنه ماتشوفه مايقعد فبيتنا كله فبيتكم...
سهيل: هههههههههههههه هي جان جي برايها... ياحافظ على بنت خليفه...
ظحكت انا عليه وعلى افكاره الهبله...
كملنا لعب ونحن نسولف سوالف مختلفه....لكني "ضمنيا".. كنت افكر بالعروس المحتمله لي..ليلى.... اليوم بسوي ويا امي تحقيق بخصوصها....
---------------------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: في شقة ناصر...
الوقت: التاسعه مساءا...
----------------------------------------------
(ناصر)....

فتحت باب شقتي بارتباك ممزوج مع حماس... لاول مره ادخل حرمه بيتي... حتى ايام ماكنت صايع وظايع وراعي بنات ماكنت ادخلهن شقتي.. كنت اتلاقى معاهن في اماكن ثانيه..صحيح يعرفن شقتي وين بالضبط.. لكن بناءا على تعليماتي ماكانن يدخلنها...لاني كنت اخاف ان حد يشوفهن...
لكن اليوم الوضع مختلف...سعاد زوجتي...وانا ما ارتكب أي اثم او غلط...
التفت لسعاد وفتحت الباب...وابتسمت لها.. صح ماشوفها من ورا غشوتها الغليظه اللي مادري كيف مافطست منها لكن احس انها تبتسم لي هي بعد...
ناصر: تفضلي...بريلج اليمنى..ههههههه...
دخلت سعاد وهي تقول " بسم الله"....
حطيت الشنط الكبار الخاصات بسعاد..وعدالهن شنطتي المتوسطه...سكرت الباب ورانا...وقفلته...وسعاد رفعت غشوتها وبان ويهها المنور بابتسامه...وهي ادور بعيونها على الشقه...
حطيت ايدي على كتوفها وضميتها شوي لي..
ناصر: تبارك البيت ياسعاد... على قد حاله لكنه يضمنا... هذي الصاله...
دخلت سعاد الصالة ...
سعاد: كتير حلوو ناصر... انا حاسيي اني راح ارتاح هون...
ناصر: اتمنى... طبعا ادري انج بتعدلين فيه وايد فخذي راحتج كلها ..البيت بيتج...
اطالعتني سعاد بعيون تجنن وتلمع.. كل ما اطالعني جي احس بقشعريره...
سعاد: يسلمو حبيبي...
ابتسمت لها...علاقتي بسعاد امس تخطت مراحل... صحيح مازالت خجوله... لكن تعجبني يوم تحاول تجرأ....
سعاد كانت من النوع اللي بيظهر مشاعره بدون خجل وجدام الكل... يعني لو حوالينا مية شخص وشخص..وهي فخاطرها تقولي كلمه تحبب...بتقولها بدون تردد ومابتسوي أي وزن للناس اللي حوالينا....
حسستني من اولها اني الوحيد المهم والاهم بالنسبه لها.... طبعا هي لين احين ماشفت منها الشي الكبير..لانه هو بس يوم واحد مر علينا.. لكن امس يوم طلعنا بسوريا...حسيت انها من هالنوع...فعلا حسيت انها مب شايفه غيري من الناس...
سعاد لها شخصية مرحه..مريحه... طبيعية وعفويه...وعمرها 23 سنه...
مسكتها من كتوفها ودزيتها جدامي وهي تظحك...
سعاد: ههههههههههههههههه لويييييييييييين بدك تاخدني..؟؟
ناصر: براويج غرفة النوم...
سعاد: ههههههههههه طيب ليش مابنشوف الغرف التانيي اول..؟!
ناصر: هههههههه لانه ماشي غرفه غير غرفه النوم..الباقيات فاظيات ما اثثتهن لاني مب محتاجهن..بخليهم لج...
سعاد: طيب المطبخ..بنشوف المطبخ اول..
ناصر: سعـــــــــــاد....
سعاد: هههههههههههههههه خلص خلص متل مابدك..!!
غرفة نومي هي الوحيده اللي كنت مختارنها من خاطري...وعلى ذوقي...كانت نوعا ما فخمه..لكنها مريحه... لانه باختصار غرفة نومي هي الوحيده اللي كنت اهتم فيها لانها مكان لرقادي...وعلى ايامي زمان...كان الرقاد اهم شي بيومي...!!
سعاد: ياااااااااااااااي... حلويي كتييير كتير...
عقت سعاد شيلتها وغشوتها وعباتها المختلفه عن عبايا بنات الامارات..كان شكلها غريب نوعا ما...وشكلي بقولها تغيرها...
المهم انها عقت العباة والشيله والباقي على الشبريه وبانت البدله اللي لابستنها... بدلة لونها اخضر..نص كم...مع تنوره من نفس اللون لكن افتح شوي وطبعا كانت طويله...
ماكنت شايف البدله اللي لابستنها قبل مانروح المطار لاني يوم طلعت من الحمام حصلتها لابسه عباتها وجاهزه...
ناصر: اووش اووش ياسعاد...شو هالكشخه كلها...
دارت على نفسها جدامي بدلع واضح وهي تضحك..
سعاد: لعيووووونك حبيبي...

خبلتبي... قمت ومسكت ويهها وبستها على عيونها.... هالسعاد قريبه من القلب وتنحب بسرعه..
ناصر: فديت عيونج انا.... عمري تبينا نطلب عشا... انا ميت من اليوع...
سعاد: بطبخ لك انا اذا بدك..!!
ناصر: لالالالالا عروس واخليج اطبخين..؟ بعدين نحن تونا ياين من المطار وتعبانين.. خلينا نتعشى ..ونتسبح..ونرقد على طول...
سعاد: والشنط.؟؟
ناصر: خليهن لين باجر بتكونين فاظيه طول اليوم وبتنشغلين فيهن...
غمضت سعاد عيونها وهي اطالعني بشكل متكرر...ومستغرب..
سعاد: ليش ناصر..؟؟.. وانته وين بدك تروح؟
مسكت يديها ويلست انا عالشبريه وهي واقفه جدامي...
ناصر: عيوني انا مضطر اسير عند اهلي باجر واقضي عندهم اليوم...وبرد ان شاء الله على صلاة العشا...
ضغطت سعاد على ايدي وملامحها متوتره...
سعاد: ايمتا بدك تئيللووون عن زواجنا..؟؟..
ناصر: قريب ان شاء الله...ماباج تشلين هم هالموضوع...خلي ثقتج فيني عاليه....اوكي؟

ابتسمت سعاد ..
سعاد: اوكي.... ممكن تجيبلي الشنط لهون...بدي طلع تياب النوم وتيابك ...
ناصر: حق شو.؟
سعاد: مابدك تاخود دوش.!!..
ناصر: هي صح... من عيووووووني ماطلبتي...بييبلج الشنط....بس انا لا اطلعيلي ثياب باخذ من الكبت ثياب..
كافئتني سعاد ببوسه على راسي... .... استغربت منها...ودوخت بعد منها...
سرت ويبت لها الشنط.. اما انا فطلعت لي فوطه وشورت وقميص خفيف...ودخلت الحمام وخليتها تستكشف بيتها بروحها....
وبعد ماطلعت خليتها هي تتسبح... اما انا فسرت اطلب عشا... ويلست في الصالة اترياها....
حسيت بفرح كبير... حسيت البيت مليان علي واني مب بروحي... عندي حد اسولف وياه... العب وياه... احبه واهتم فيه...


اليوم: الاحد...
المكان: في الجامعه...
الوقت: الحادية عشره...
------------------------------------------
(مهرة)...

قررت اليوم اكلم عليا عن السبب اللي يخليها هي وحمده يتحاشني بهالطريقه...كنت مستغربه منهن من فتره طويله...
مثل ماتعرفون انا وهن كنا نتلاقى من تسع لعشر وعقب نروح محاضرة العربي... لكني صارلي اسبوعين وانا اقعد بروحي في هالساعه...لانهن ماقامن يقعدن معاي مثل قبل.... ويوم اقول بسالهن قبل الكلاس.. يدخل الاستاذ قبلهن واضطر اني اقعد ساكته..وهن تعودن يدخلن بعد مايدخل الاستاذ بشوي...يبتسمن لي ..ويروحن يقعدن ورا..مكان بعيد عن المكان اللي متعودات يقعدن فيه عدالي... وبعد المحاضره يطلعن بسرعه..!!!..ومن عقبها ماشوفهن...!!!
لكني قررت اكلمهن في بريك الخمس دقايق بين محاضرة العربي الاولى وومحاضرة العربي الثانيه...
وقبل ماتطلع عليا مسكتها..
مهرة: عليا...شحالج؟
عليا: هلا مهرة..بخير شحالج انتي..؟
مهرة: الحمد لله...ممكن اكلمج برا شوي.؟؟
لاحظت التوتر على ويه عليا...
عليا: خير مهرة..؟؟
مهرة: سالفه صغيره ابا اسالج فيها...تعالي وياي...
رحت مع عليا خارج المبنى ...وهي لحقتني مضطره..... وخارج المبنى وقفت جدامها وعقدت ايديه جدام صدري..
مهرة: عليا انا بدخل بالموضوع بشكل مباشر...انا غلطت عليكن فشي..؟؟
عليا:..لا مهرة..ليش تقولين جي؟
مهرة: لاحظت انكن تتحاشني.. في البريك اللي متعودين نتلاقى فيه ماقمتن تن...عنبوو كلمه شحالج ماقلتنها لي من كم اسبوع...شو مستوي؟
تلفتت عليا حواليها بارتباك...
عليا: انتي بروحج تشوفين متى نحضر الكلاس..
مهرة: خلج من الكلاس ليش في البريك ماقمتن تتلاقن معاي..؟؟
عليا: مايعيبنا الكافتيريا...
قاطعتها..
مهرة: الا قولي ماتعيبكن القعده وياي والا كنتن تقدرن تقولن لي مهرة بنقعد في المكان الفلاني... وانا ماعندي مانع...
عليا: اوكي اوكي تبين الصدق.... بصراحه مهرة وبدون زعل..سمعنا رمسه عنج ماعيبتنا...فقلنا نبتعد عن الشبهات احسن عشان ماتلحقنا الرمسه نحن بعد....

انصدمت..وتم قلبي يدق سرعه...
مهرة: عليا انتي شو تقولين..اي رمسه هذي..؟
عليا: خلينا نسير الكلاس احسن الاستاذ بيعصب..
مهرة: لا قوليلي شو سمعتي عني خلاكم تبتعدون جي..؟!
عليا: يقولون انج ...انج مرابعه شلة خايسه... وتروحين السكن وايد وتقعدين هناك...!!
مهرة: انزين وشوفيها..السكن بارد ونرتاح هناك اكثر...
عليا: مادري مهرة هذي الرمسة اللي وصلتنا...البنات اللي تقعدين معاهن سمعتهن مب زينه ونفس السمعه لحقتج انتي بعد...
مهرة: انا ماشفت منهن شي ظرني لين الحين... صحيح هن خبايل شوي وظاربنهن الخراش بس ماسون شي يظرني...او يظر حد ثاني.. وفوق هذا يهتمن فيني ويحبني صدق...ويسالن ويراعن وراعيات فزعه ... وياما اثبتن لي هالشي...!!
عليا: هذيلا يبن يخربنج مثلهن...
مهرة: أي خراب اللي تتكلمين عنه..انتي تشوفين اطباعي تغيرت..مثلا قمت البس بنطلون وفريت الشيله؟؟ عنبو ان النقاب بعدني اتنقب ياعليا...
عليا: مادري يامهرة مادري... بس نحن خفنا على عمارنا اذا حد شافنا يالسات وياج يتحسبنا من نفس فئة ذيلاك البنات... هذي هي كل السالفه...
انقهرت من عليا وسطحية تفكيرها... كيف يفكرن جي فيني... وشوفيها اذا رابعت بنات متحررات شوي...!!..لين الحين ماسون شي يظرني...
قلت لعليا بقهر واضح..
مهرة: مشكوره ياعليا على حسن ظنج فيني... ودام هذي قوة ربعتكن فيني انا مابغيها...
خليتها ورجعت الكلاس .. وتميت الساعه الثانيه من المحاضره وانا افور من الغيظ ..وطبعا مافهمت شي من كلام الاستاذ... وطلعت من المحاضره اول ماخلصت ..لميت كتبي بسرعه وسرت...
حاولت حمده تكلمني بعد ماعرفت شو السالفه الي دارت بيني وبين عليا لكني رفضت اسمعها من زود قهري... ورحت الكافتيريا... عند قوم سلوى....
اللي يوم شافني اشتغلت التراحيب فيني...نسنّي شوي الزعل اللي فيني..
سلوى: هلا والله وغلااااااااااا بمهاااااااااااااري....مرحبا ملاييين...
وبعد السلامات...يلست عدالها وسالتها عن اخبارها....
جان تروح تعطيني ورده لونها اصفر...
مهرة: حقي..؟؟؟
سلوى: الورد للورد.... شحالج حبيبي..؟؟
مهرة: شكرا سلوى...بخير شحالج انتي؟؟
سلوى: باركيلي...
مهرة: مبروووووووووووك لشوو؟
سلوى: يبت علامه كامله في الكويز...
مهرة: والله...تستاهلين والله مبروووك... الله يستر استاذ الكمبيوتر بيعطينا اليوم الدرجات...
اطالعتني سلوى بتشكك...
سلوى: شوفيج مهاري شكلج مب طبيعية اليوم...
مهرة: لا تقولين عيني مب راكبه.؟؟؟ كنت متاكده من اني ركبتها اليوم الصبح خيبه لايكون طاحت...؟!!..
سلوى: هههههههههههههههههههههه لالا كل شي موجود فمكانه الحمد لله... لكن الابتسامه المعتاده مختفيه...
مهرة: في الصيانه...
سلوى: شو اللي خربها...؟؟!!
ترددت من اني اقول لسلوى...ماريد اظايقها مثل ما ظايقوني بكلام تافه... فقمت األف..
مهرة: الاستاذ نازعني...
سلوى: لييش الله يخسه..!!!...
مهرة: تاخرنا في البريك وقال عنا مستهترات...
سلوى: مالت عليه مايستحي....
مهرة: طبّيـــــه.... المهم خلينا نتغدا لين ما ياذن الظهر... عقب بنسير نصلي...
سلوى: دامج متظايجه يلسي وانا بييبلج الغدا...
مهرة: لا والله خليني بنش عادي....يمكن شوفه الاكل تنسيني الظيجه...
سلوى: هههههههههههههه خلاص يالله قومي...
رحت مع سلوى ناخذ الغدا... لكن مافي شي نجح بانه يخوز رمسه عليا من بالي... ياترى ليش قالوا هالكلام..؟؟؟.. شوفيهن قوم سلوى عمري ماشفتهن يسون شي جايد بمعنى جايد يعني... صحيح خبايل وايد وراعيات ربشه لكن ماكد شفت وحده منهن تكلم شاب او شي جي...هذا على حسب علمي...
---------------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: سيارة يوسف...
الوقت: السادسة مساءا...
---------------------------------------
(يوسف)....

طلعنا انا وخالد من الجامعه وركبنا سيارتي.... كان خالد معاي لانه سيارته خربانه...
خالد: ممكن اعرف شو فيك..؟!!
التفت له مستغرب...
يوسف: شوفيني..؟!
خالد: شو اللي شاغل بالك ياخي...شرحك اليوم مب شي.. كله اتئتئ ..تردد بكلامك..وكل شوي تصنف وتقول آآآآآآآه..وترد تكمل... ومب مركز..واوراقك مب مرتبه مع انه مرتبينهن قبل المحاضره... شو تبانا نخسر درجات ونحن على اخر كورس...!!! حتى خليتني انا اخربط يوم شرحت وراك.. كله بسبب عدم تركيزك...

معاه حق...ماكنت مركز... كنه وموقفها كان شاغل بالي... وتلومت لاني صيحتها...حسب كلام منى..كنه صاحت وايد وتحطمت من اللي فهمتها اياه...
يوسف: سوري مادري شفيني.. يمكن كنت مشغول برجعه ناصر...
خالد: لا مب ناصر اللي شاغل بالك ...شي ثاني لو بعدني ماعرفك...
يوسف: مثل شو مثلا...
خالد: شدراني بك..!!.. المهم بليز أي شي فبالك خله برا قاعة المحاضره مافينا نخسر درجات....
يوسف: ان شاء الله...
ابتسمت وانا اتذكر رساله كنه لي بعد الرساله اللي طرشتها لها.... طرشت لي كلمتين لا غيرهن + الرساله الي طرشتها... " طحت من عيني"...
ساعتها ظحكت عليها مستانس بتاثرها بالرساله....لكن احين يوم اذكرها تحرقني الكلمه شوي...
مب شوي وايد....!!.. اوففف مادري ليش سويت جي بس ابا اقهرها باي شكل...
خالد: متى رد اخوك؟
تذكرت ناصر اللي شفته وقعدت معاه من 2 لين 3 ونص...
يوسف: راد امس في الليل...
خالد: استانس عاد..؟؟؟
يوسف: حسب كلامه يقول وايد...وانا بعد اصلا شفته مستانس مبين على ويهه يعني...
خالد: يااااحيه... كان فاقد الحيويه في الفتره الاخيره...
يوسف: هي الكل لاحظ عليه انه متغير..
صاح تيلفوني في هاللحظة وطلع لي رقم غريب...
يوسف: آآلوووه...
وصلني صوت منى..
منى: يسووووف...وين انته؟
يوسف: وعليج السلام والرحمه...
منى: اوهوووووووو وين انته؟؟
يوسف: في السياره شو تبغين..؟؟؟
منى: خلصت دوامك صح..؟
يوسف: هي خلصت...شو فخاطرج..؟
منى: تعال الجامعه...
يوسف: الدريول موجود في البيت...
منى: ادري بس انا اباك انته تيني...
يوسف: ليش يعني..؟
منى: اقنعت كنووه اني اوصلها وقلت لها ان الدريول اللي بييبنا...
سكت شوي وانا افكر برمسه منى..
يوسف: شو فخاطرج انتي شو تبغين تسوين..؟؟
منى: اباك ترد لي كنوه الجديمه....والا تراني بزعل عليك زعله شينه تسمع..
يوسف: ههههههههههههه كيف كيف..؟؟ شو تبغيني اسوي؟
منى: اباك تراضيها ...حرام عليك البنت ماتعرف حتى تبتسم...
ابتسمت لكني من داخل عورني قلبي بصراحه...
يوسف: مايسوى عليها...
منى: حرام عليك يوسف والله... ارحمها ويا هالراس..
يوسف: مارحمتني هي عيل...
منى: قلنالك انته غير عنها... المهم احين شووو...بتينا والا..؟؟
يوسف: ان شاء الله بعد جذي ربع ساعه يمكن...
منى: تمام...يالله باي...
يوسف: فمان الله...
واول ماسكرت التيلفون انصدمت بظربه قويه على جتفي....
يوسف: آآآآآآآآخ...شفيك..؟؟
صديت لخالد اللي كانت ابتسامته شريره..
خالد: يعني هـــــــــــــذا اللي شاغل بالك...مارحمتك هااااااه..منووو هذي اللي مارحمتك مسود الويه...!!!

انصدمت يوم ادركت اني تكلمت بصوت عالي وبحرية جدام خالد...وانتبهت انه من يابت منى طاري كنه نسيت خالد وطوايفه...!!!
يوسف: فهمت غلط...
حاولت ابرر موقفي.... بس خالد كان مقتنع ...من يوم يومه شيطان...
خالد: لا فهمت غلط ولا شي خل عنك...يالله منو هذي خبرني...يالسبال وانا اقول شفيك مب انته الاولي وبالك دوم مشغول...ثرك متولع يالهرم ولا تقول...
يوسف: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه الله ياخذك...جب..
خالد: والله ياترمس...
يوسف: انزل انزل وصلنا بيتكم...
خالد: والله ما انزل الا يوم ترمس...
يوسف: مب لازم تدري..
خالد: ابن اللذينا انا اخبرك كل شي ولا ادس عنك...
يوسف: هممممممممم..بنت عمي...
خالد: الحمد لله يوم انها بنت عمك....تحبها؟
يوسف: مادري...
ظحك خالد وصفعني على ويهي صفعه خفيفه...
خالد: ههههههههههه اون مادري...اصحى يابابا.... شوف شكلك كيف غادي يوم رمست عنها...
يوسف: خل عنك مب متغير فيه شي... بعدين ماواحيت احبها..!!
خالد: ليش بنت عمك توك بس تعرفها..؟؟
يوسف: تقدر تقول جذي...
سكت خالد واستغرب..
خالد: صدق والله ماكنت تعرفها قبل..؟؟؟؟
يوسف: ياغبي اعرفها بس مب بشكل مقرب...
خالد: وشو اللي خلاك تعرفها بشكل مقرب..
يوسف: اكتشفت انها ....انها تحبني وايد...ومن سنين...عشان جي...
خالد: مسكييييييييييييينه....(وسكت شوي يفكر..)....شوف يوسف...اذا ان شاء الله يعني صار نصيب بينك وبينها... تحذر تخبرها انك ما اهتميت فيها الا عقب ما اكتشفت انها تحبك... مب زينه فحقها وبتفهمك غلط...
يوسف: ادري..لا تحاتي...اذا كنت بحبها لاني اكتشفت انها تحبني جان حبيتها من زمان... لكن انا لين احين مب عارف اذا هو حب او لا..بصراحه اكلمك والله...
خالد: انته فبدايه الطريج...يوم بتكون صدق تحبها بروحك بتعرف بهالشي... مثلا..تفكر فيها؟
يوسف: هي ..
خالد: قبل ماترقد؟
يوسف: اكثر شي هي..
خالد: همممممممممم تغار عليها؟؟
يوسف: ...هي...
ظحك خالد...
خالد: اذا صار وخطبوها لك ...بتوافق عليها...
يوسف: هههههههههههههههه انا وافقت وخلصت...
خالد: هههههههههههههههههههههههههاي...(ورد صفعني مره ثانيه..).. لا ويقول ماعرف اذا حب او لا...روح روح...
نزل خالد من السياره وشل شنطه اللاب توب والملف...
خالد: بتصلك عقب..مشكور عالتوصيله ياروميو...
يوسف: ههههههه العفو..يالله سكر سكر الباب...
خالد: ههههههه باي...
سكر خالد الباب ودخل بيتهم..اما انا فرحت للجامعه....
لكني رجعت اوقف بنص الطريج... نزلت من سيارتي ورحت للكرسي الوراني... وقعدت ارتب فيه واخليه شوي يتشاهد...عقيت اغراضي كلها في الدبه... لين ماصارت مقبوله... مافيني على لسان كنه تقعد تعلق على سيارتي مره ثانيه...
وعقب ماخلصت ترتيب رديت شغلت السياره وتوجهت للجامعه...وانا افكر بالطريقه اللي بفهم فيها كنوه اني لا اغازل ولا شي...وماعندي حبيبه اسمها ريم...!!
----------------------------------------------

نهاية الجزء الثلاثين

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 10-05-08, 12:03 PM   المشاركة رقم: 58
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
Flowers

 

رووووووووووووووووووعة



بصراحة قصة خطيرة عجبتنى جدا

أحسن حاجة أنك تنزلى بارت كل يوم

أتمنى تقبلينى متابعة دائمة لهذه القصة

راح أرد عليك كل بارت

بصراحة عجبنى مبارك جدا لذيذ ممكن يكون من نصيب مهرة مع أنى أتمنلها راشد

ويارب يتجمع يوسف مع كنه

وسعاد وناصر يتهنوا مع بعض يا ترى هينسى ناصر مهرة

يلا أشوفك بكرة

صديقتك أميرة الندى



 
 

 

عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
قديم 10-05-08, 04:03 PM   المشاركة رقم: 59
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أميرة الندى

نورتي القصة بمرورك يالغلا


راشد ... مهرة ... مبارك

انتظري و بتعرفي وين نصيبهم ... بيلتقوا في طريق واحد او بيتفرقوا


يوسف و كنه

اضم صوتي لصوتك


سعاد و ناصر

دوام الحال من المحال ... هل بتنطبق هالمقولة عليهم ولا بيكونو الاستثناء


اسعدني مرورك جدا يا اميرة الندى
انتظر تعليقك بشوق

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 10-05-08, 07:06 PM   المشاركة رقم: 60
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 25533
المشاركات: 7
الجنس أنثى
معدل التقييم: نجداويه عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 10

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
نجداويه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اهليييييييييييييييييين فراشة الوادي

استنااست لما شفت ردك على وحده من الاخوات وقلتي لها انها كاامله

لانو كنت اقراها من سنتين او اكثر وكنت اتاابعها مع الكااتبه بس وقفت عن الكااتبه بالاجزااء الاخيره مره

وملييت من كثر الانتظار اكثر من شهر

عشاان كذاا ياليت تستعجليين بالجزء الاخير لانو متشووقه كثير انو اقراه

واكون شااكره لك ياا قلبوو

ويعطيك العاافيه ع النقل

ودمتي بخير

^_^

 
 

 

عرض البوم صور نجداويه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:18 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية