لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-08, 08:48 AM   المشاركة رقم: 66
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 32

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثاني والثلاثين.

. --------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: البــــر .. الوقت: الثانية عشره والنصف..
---------------------------
(مهرة)....
مازلت منبهرة من اعترافي الجريئ لشيخه بحبي لمبارك...اللي ما اكتشفته الا من يومين فقط.. من بعد مانازعني ابويه على تاخيري في الجامعه لين الساعه ثمان... الموجودين كانوا سيف وسهيل وعمتي امنه وعفرا..يعني كل سكان المنزل ماعدا حمد
اخويه ... ساعتها انصدمت لانه ابويه اول مره ينازعني جي... وماقدرت ارقد ليلتها...وسهرت في الصالة بعد ماتاكدت من نوم الجميع...
لكني فجاه انصدمت بمبارك يدخل علي الصاله وكان نازل من عند سيف... سيف الظاهر كسرت خاطره وايد قام وخبر مبارك بالسالفه....
وهذا االاخير يوم شافني قعد يراضيني ويذكرني شكثر ابويه يحبني واكيد كان كله نابع من خوفه علي... حسيت بالفرح يومها...اول مره حد يهتم يراضيني بهالطريقه.. ويداري مشاعري... ابتسمت لمبارك فرحانه.. هو تحسبني ابتسم له شاكره وباني خلاص رضيت... فعلا انا رضيت.. لاني نسيت سبب زعلي اصلا... وانشغل تفكيري كله بمبارك... اللي ما طول بالكلام معاي ليلتها..طلع من البيت وراح بيتهم لتاخر الوقت..
لكني فعلا من بعدها ماقدرت ارقد...وبدال ما انشغل بنزاع ابويه المحرج لي... انشغلت بعيون مبارك الخضر...!! شيخه: يابوي لا تحبينه جان بتمين تسرحين جي..!!!..
انتبهت لشيخه عدالي ..اللي نبهتني بدزه خفيفه... وابتسمت.. كنت على وشك اني ارد عليها لولا اني شفت من بعيد سهيل ياي صوبنا..وفي ايده عصا لاقطنها من تحت سمرة من السمر..
قمت قلت لشيخه بمكر.. مهرة: احين بنشوف منو بيسرح..!!... روميو ياي صوبنا ومب ناوي على خير..!!! التفتت شيخه للمكان اللي كنت انا اتطالع فيه..!!.. وقالت بصوت واطي..
شيخه: وابووويي..!!..بسم الله الرحمن الرحيم... بسم الله الرحمن الرحيم... يارب يارب دخيلك لا يطلع طبعه العصبي الحين..!!
ظحكت انا بينما سهيل وصل صوبنا ومعقد حياته...حرك عصاه بعصبية...
سهيل: شو تسون يالسات هني ومخليات خالووه تقرقع الجدور روحها..؟!!.. وفاطمه وياها ولدها االصغيروني وين تروم تساعد...؟!
شيخه: هااااه..؟!... نحن مايبنا غدا جاهز..؟!
سهيل: منو بيطبخ لج من صباح الله خير شيخه خانوم... قوووومن...!!
وحرك عصاه بعصبية يسوي عمره بيظربنا عظهورنا... تناقزنا انا وشيخه بعيد...
مهرة: بسم الله انزين انزين بنساعد... انا تراني ماعرف اطبخ..
سهيل: محد طلب منج طبخي عالاقل قطعي بصل..
مهرة: يبتوا صابون عاد عشان نتغسل؟
التفت سهيل وهو منقهر حده لشيخه.... واشر علي بايده...!
سهيل: هذي وين مفكره نفسها رايحه..؟!!!....
شيخه: شدراني...
مهرة: عيل مابقصص بصل بروح امسك خليفه الصغير وبخلي فاطمه تساعدهن...
سهيل: مافيج سنع صدق...
مهرة: والله انا مافهم شي في الطبخ...
سهيل: المهم ساعدي سوي أي شي ولا تقعدين تسولفين هني... يالله..
حرك عصاه مره ثانيه..جان نتراكظ انا وشيخه بعيد عنه...فجاه زقرني سهيل..
سهيل: شي يعورج؟!..
سهيل: مهروووه..
رديت له وقلت..
مهرة: لبيه...
سهيل: شي يعورج؟
سهيل: يعورج شي.؟!!..
سكت شوي...وابتسمت...استانس يوم حد يسال عن حالي ويهتم شوي....حتى لو كان بدفاشه على طريقه سهيل جذي..!!
مهرة: لا مايعورني شي...بس ايدي شوي اجبت عليها.. بس عادي بخير..
سهيل:أي ايد؟ المكسوره؟
مهرة: هي..
سهيل: يايبه المشد وياج؟
ويوم وصلت عند الحريم اللي متيمعات عند الجدور.. قالت لي فاطمه انها هي بروحها تبا تطبخ مع امها بس تبا حد يمسك خليفه...
مهرة: هاتييه انا بمسكه....
مديت ايدي وخذت خليفه الصغير بحظني...
حسيت بالرهبة والحنان الفظيع يوم شليته بين ايدي....
ساعتها تمنيت لو تيب عفرا ياهل عشان افرح فيه في البيت...!!...
كنت مسحووره بويه خليفه ..اتامل كل شي صغير فيه... وخدوده الحمر..وشعره اللي مثل الريش الناعم...
سمعت صوت خالتي تقول لي..
ام راشد: امايه سيري به بعيد عن الدخان فديتج..صدره مايتحمل....
مهرة: ان شاء الله...
ضميت خليفه اكثر لحضني ومشيت بعيد... وين اروح..؟!..
خالي يالس مع ريل خالتي وعندهم نسيبهم عبدالله... !!..بروح الجهه الثانيه...
خطواتي من دون ادراك قادتني للتجمع اللي مسوينه خواني..مع مبارك..وراشد...
كان راشد توه نازل عن الدراجه ومن الجهه الثانيه واقف مبارك ماسكنها ويكلم فهوود ولد فاطمه.. وعلى ويهه ابتسامه.. اما سيف واقف يتفرج..وسهيل واقف معاه..
وانا وقفت اتفرج بعيد في الظله عشان خليفه ماتيه الشمس..
ومن دون شعور قعدت اهز نفسي مع خليفه مع انه نايم ومب محتاج هز...
ابتسمت وانا اشوف مبارك يحط سفرته على جتفه باهمال..ويرفع كندورته ويركب الدراجه... ترييته يسوقها لكني اكتشفت انه يتريا فهود يركب معاه...
مسك راشد ولد اخته وركبه ورا مبارك...
تمسك فهود في مبارك بقوو.... بيني وبينكم...حسدت فهود..!!..
شغل مبارك الدراجه وطاربها بسرعه فظيعه...طارت سفرته اللي جتفه بعد ماشلها الهوا... وطاحت على بعد خطوات مني..
اطالعتها وانا معقده حياتي...ورفعت نظري للبقية..محد تحرك عشان يشلها..كيف يخلون سفرة مبارك اطيح عالتراب جي..!!..
تحركت ببطئ..ونزلت عالارض وشليتها...نفظتها عن التراب... ورفعتها وحطيتها فوق جسم خليفه الصغير..
محد انتبه لي..
ماعدا راشد... اللي اطالعني بنظرات غريبه...اقدر اسميها اشمئزاز او احتقار...
ماعطيته أي اهمية وقعدت اضحك على صريخ مبارك ....
كان يصارخ مثل الصيّع... وهو يقفز عالنكاكيد...وسيف ميت من الظحك عليه...
تراجعت ورحت للفراش اللي فارشينه للحريم.. وبالصدفه كان عدال سيارة مبارك..
وعاد انا ويا فضولي التام..فتحت باب السياره اشوفها من داخل لاني ماكد ركبتها غير مره..وكنت راكبه طبعا في السيت الوراني.....
حطيت خليفه عالكرسي وانا تميت واقفه..انتبهت لوجود جريدة..سحبتها وشليت خليفه ورديت سكرت الباب...
يلست عالفراش وخليفه في حظني... والجريده جدامي وقاعده اجلب فيها.. وسفرة مبارك عدالي عالفراش..!!
مرت نص ساعه... وشيخه كل شوي تروح وترجع لي.... وانا اجلب في هالجريده...لين زهقت منها وخليتها..
وقعدت اتامل في ويه خليفه والامس ملامحه الناعمه بصبعي بخفة...
كنت كل ما اقرب صبعي من طرف شفايفه..يحيس بوزه كانه يبا يبتسم...وهالحركه فيه خلتني اتخبّل عليه... وتميت كل شوي اسويها وهو مسكين متوذي مني يبا يرقد براحه...
فجاه حسيت بحد يطب على بعد مسافه صغيره عالفراش ويقعد...
مبارك: هاللووو...!
فز قلبي يوم شفت مبارك فجاه ..بلا سفره..ويهه احمر.. ويناهي..
وعيونه خضر كالعاده...
ابتسمت..
مهرة: اهلين.. هااه استانست.؟!
مبارك: ونااااااسه... مت من الظحك على فهود من ركب لين نزل وهو خاش ويهه فظهري ولا شاف شي وميت من الزياغ... لاوي عليه بقو..وكل ما يحس اني ركبت نكود قرصني فبطني بايده...!!
مهرة:ههههههههههههههه ... عاد انته ماخليته يستمتع طرت به مسكين..لو سقت به شوي شوي.. ولدنا مب متعود...
ظحك مبارك بشطانه...لكن يوم طاحت عينه على سفرته انتبه انها مب موجوده عنده..واختفت ابتسامته وحلت مكانها ابتسامه اصغر..ومؤدبه اكثر..
مبارك: ثانكس...
مهرة: على.؟!..
مبارك: لانج يودتي سفرتي.. (ومد ايده وخذها)... اقول.. متاكده انه ماشي يعورج..
ابتسمت..
مهرة: هي متاكده لا تحاتي..
مبارك: ظهرج...رقبتج...ايدج..أي شي متاكده؟؟!!..
مهرة: اظني ابوك الدكتور مب انته لو شي عورني بطير عنده...لا تحاتي..

ابتسم مبارك.. ومد ايده وسحب الجريده وقعد يجلب فيها... ويتاملها بتركيز وهو معقد حياته..والجدية واضحه على ملامحه...
كان شكله جنان...
لكني من داخلي حسيت فعلا انه مب حاس بوجودي عداله...نساني تماما... معقول؟!
خربت علينا الجو شيخه...يت محتشره..
شيخه: هااااه بو الشباب اشوفك متفيزر هني عند الحريم..؟!!
رفع مبارك راسه متفاجئ.. ورفع حواجبه بعد فوق وتلفت حواليه يدور هالحريم اللي تطريهن شيخه..!!
مبارك: what?
شيخه: شو وات ماوات بعد روح عند الريايل..
مبارك: ليش؟...وشوفيها ان قعدت هني؟
شيخه: هذا مكان حريم...وهناك مكان الرياييل..
مبارك: انزين بس محد غريب..
شيخه: وابوي عليك منقوود تقعد مع مهرة رواحكم جي .!!
عقد مبارك حياته معصب..
مبارك: شو تخرفين انتي..؟!!..ليش شو فيها..
شيخه: مابيلس اشرح لك انا..يالله شل شلوعك وروح عند الرياييل كمل قرايه...لا ايي سهيل احين بعصاه..
هز مبارك راسه بظيجه..ولم الجريده وقام..واجه شيخه وقال لها فويهها..
مبارك: old fashion…! ( يعني موضة قديمه)..
خلاها وراح عند قوم خالي...وخلا سفرته للمره الثانيه ... وايد ينساها الظاهر بعده ماتعود على اهمية وجودها.. ابتسمت شيخه بمكر ويلست عدالي..اما انا فاطالعتها بعصبية وانا امد ايدي واسحب سفرته عدالي...
مهرة: سباله جان خليتيه يالس..!!
شيخه: اسفه... شفت عصبية سهيل مره ومافيني اشوفها ثاني مره بليز...
ظحكت على تفكير شيخه المنحصر بسهيل....
كله تفكر بسهيل وردة فعله تجاه امور ماله خص فيها.... سهيل سهيل سهيل...!!!
ياترا ان خطبني مبارك بتم انا بعد افكر بنفس الطريقه..؟!!!!...

اليوم: الخميس..
المكان: صالة بيت سلطان..
الوقت: الثانية عشره والنصف ظهرا..
------------------------------------
(منى)...
اول مانزلت للصالة شفت ابويه ويوسف ومحمد يطلعون منها لبرا البيت....
التفت لامي وقلت..
منى: وين سايرين؟!
ام محمد: ..........
التفت لامي مستغربه...شفتها سرحانه وهي تمسح بايدها على شيلتها السودا اللي طرفها جدام امي بحركة لا ارادية...
منى: اماااايه..!!!..
ام محمد: هاااه..شو فيج؟!..
منى: اقولج وين سايرين؟
ام محمد: منوو هم؟!
منى: قوم ابويه..
ام محمد: سايرين المسيد يصلون بعد وين سايرين...!!
تنهدت امي وقعدت مره ثانيه تمسح بايدها على شيلتها....كانها تنظفها من الخيوط الصغيره اللي لاصقة فيها..!!!.
يلست عدالها وانا معقده حياتي..
منى: امايه فديت روحج بلاج..؟!..
ام محمد: ماشي..
منى: بلى فيج شي...تفكرين وايد.. شو مستوي..
ام محمد: والله يابنتي افكر في اخوج هذا اللي شيبلي راسي...
ابتسمت..
منى: ناصر..؟!
ام محمد: منو غيره الله يهديه ياربي...
منى: تراه قالج عليه زام ومايروم ايي هالاسبوع...!! لا تحاتينه احين ريال هو عنبووو..
ام محمد: بس هذا هو السبب... الولد مب طبيعي ...
منى: بسم الله عليه اخويه شفيه..!! ليش تقولين عنه جي..
ام محمد: ماكد مر عليه فحياتي ريال رافض الزواج مثل اخوج...
منى: امي ماله خاطر عالعرس احينه مافيها شي عادي..عنبو وايدين يعرسون يوم يوصلون الثلاثين..
ام محمد: لا..انا عيالي ايوزهم في سن مناسب.. حق شو مايبا يعرس عشان يلعب... لا تحطين فبالج اني ماعرف حركات الشباب هالايام...انا ماريد لولدي الغلط والسمعه الشينه بين الناس... خله يلحق اخوه ويعرس ويستقر ويرتاح من هاللعب...
اتظايقت بصراحه من كلام امي عن ناصر.... صحيح انه نحن كلنا نحس انه ناصر طايش بس ماحبيت فكره انه يرتكب الغلط...ولا حبيت امي تاخذ هالفكره بعد..
منى: امايه لا تقولين جي عن ناصر...!
ام محمد: الواحد يقول الحق... انا هالولد مول مب عايبتني تصريفاته.. واللي حارق قلبي انه فبوظبي لا نعرف شو يسوي هناك ومرابع منو وشووو يصير عليه..
منى: امايه ترمسين عنه جنه ياهل بو عشر سنوات.. مب ريال عمره 25 سنه...!!!..
ام محمد: حتى لو... انا مابرتاح الا يوم اشوفه متزوج ومستقر.... ولا يفكر اني بمشي على شووره وبترياه لين ماهو يقرر ويقولي خطبيلي...
سكت شوي..امي كلامها مايطمن والظاهر انها تبا تبدا بالمشاكل... ومع ناصر...اللي ابدا مايرضخ لراي حد واللي في راسه بيسويه...!!!..
الله يستر..
قلت لها بخوف..
منى: امي شو قصدج؟ على شو ناويه..
ام محمد: بعد على شو ناويه..؟!... بروح اخطب له ...
شهقت.
منى: امايه.. من دون شوووره.!!!
ام محمد: هي نعم...بنغصبه عالعرس لكنه عقب بيشكرني...
منى: امايه دخيلج... ناصر غير عن محمد تراه... انتي دلعتيه وايد واحين ماقام يسوي شور لحد...
ام محمد: هذي غلطتي... لكني بخطب له وبخليه يلتزم غصبن عنه وعقب بيتقبل كل شي...
منى: اماايه..ليش ظنج ناصر مايبا يعرس؟
ام محمد: عشان يلعب بعد عشان شو...!!
منى: لا يا امايه...ناصر رافض الزواج لانه يعرف انكم بتيوزونه نوره وهو مايبغيها...
ام محمد: وشوووو له مايبغيها..!!.. اصل وجمال وادب واخلاق وراعية بيت وملتزمه..وفوق هذا بنت عمه وشارتنه... شو يبغي اكثر..؟!! نوره بتحطه بعيووونها... انا بروحي احس ياناس انها شارتنه وغالي عندها حرام نفرط بالبنت...!!
منى: ممكن انه نوره تبغيه...بس هو ماله خاطر عليها امايه شقايل بتغصبينه..!!
حركت ايدها امي معصبه...
ام محمد: اخوج بطران... مادري منو يبا يلقط لي وحده من هالظايعات اللي يكلمهن في التيلفون...
منى: امايه لا تحطين فذمتج يمكن ناصر مب راعي هالسوالف...
ام محمد: عيل يعرس ويستقر ويسمع شور اهله مثل باقي الشباب...
منى: خطبيله انزين وحده غير نوره وانا اضمن لج انه بيوافق..
ام محمد: وشحقه اروح بعيد دام البنت جدام عيوني...وانتوا شو عرفكم بالمعنى والواجب... البنت يتيمه وماشفنا منها عيب ... شحقه نفرط فيها دامها اقرب البنات واخيرهن...!!
منى: امايه نوره ماعرفتيها زين مثل مانحن عارفينها..اطباعها لا تعيبنا ولا تعيب ناصر... والا مابيفرط فيها هو بعد..!!!
ام محمد: ياما حريم تغيرن على ايد رياييلهن... بعد العرس بيسنعها مثل مايبغي ويشتهي...!!
منى: امايه هو يبا ياخذ البنت من بيت اهلها مربايه ومسنعه على مايبا... مب ياخذها يربيها فبيته..!!
عصبت علي امي هالمره صدق..
ام محمد: اسميج من بنت ...قومي عني... عيل والله ما اخطب لناصر غير نوره... وبشوفه شو بيسوي..!
منى: اماااااايه لا تحلفين...
ام محمد: خلاص انا حلفت... بخطب له نوره وفي اقرب فرصه... واذا هو ريال صدق مابيخالف شور اهله... عنبووها سنه...!!..
قامت عني امي وراحت حجرتها...الظاهر عشان تصلي وتهدي اعصابها... اما انا فبصراحه تميت ارتجف..
من الخوف..
خايفه من الحين من ردة فعل ناصر عالموضوع..!!..
ومتلومه لاني نرفزت امي وخليتها تحلف من دون قصد مني... احين انا السبب في عناد امي بناصر..!!
الله يعينك ياخويه...
ومن دون تفكير..سحبت التيلفون ورحت للصالة الصغيره المخصصه للضيوف... واتصلت على رقم ناصر..
مغلق..!!
اكيد يصلي...
ترييت عشر دقايق..ورجعت اتصل...بعد مغلق..!!
متى بتخلص الصلاة...!!
ترييت بعدني ربع ساعه عشان اضمن انه الصلاة خلصت فبوظبي...
واتصلت..
والحمد لله حصلته مفتوح هالمره...
ناصر: آآآآلووه...!!
منى: مرحبا ناااصر... السلام عليك.!!
ناصر: وعليج السلااااام هلا منّوووه...شحالج؟!
منى: بخير ناصر..انته شحالك؟!
ناصر: الحمد لله...شحالها امايه وابويه وخوانج كلهم..!!
منى: كلهم بخير وسهاله...آآآه.. كنت في المسيد تصلي.؟!
ناصر: هيي...خير شو مستوي..
منى: همم... ابغي اقولك شي مهم... اذا حد وياك الافضل انك تقوله يروح واتم بروحك..
ناصر: ............ لحظة..
سكت..وسمعت ناصر يتكلم مع شخص... وبعدها رد وكلمني..
ناصر: خير منى..شو صاير شغلتي بالي..؟!
منى: اماايه ياناصر...
قال لي بنبره خوف..
ناصر: شفيها امايه..!!
منى: امايه معصبه عليك...
سكت شوي ناصر وبعدها قال..
ناصر: علي انا؟..شو السبب..!!!
منى: عشان عرسك..!!
طال سكوت ناصر هالمره اكثر واكثر..
بعدها قال بنبره تردد..نبره غريبه...مرتبكه..
ناصر: كيف...كيف..!!.آآه..لا ياربي...
استغربت..
منى: شفيك..؟!..شو اللي كيف كيف... معصبه لانك رافض الزواج قامت وحلفت تخطب لك بروحها ومن دون شورك..!!
ناصر: شوووووووه.؟!!. يعني مااا..!!.. اوووف عيدي عيدي من اول تشوشت...والا اقولج لحظة شوي...
بعدت السماعه عن اذني واطالعت فيها مستغربه....
ردة فعل ناصر غريبه جدا جدا... الظاهر انه عنده صداع ومفتر راسه ..!!
والا بالله شو اللي في كلامي يخليه يتشوش ومايفهم..!!
------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: احد شوارع ابوظبي..
الوقت: الواحدة ظهرا..
-------------------------------
(ناصر)...

نزلت التيلفون وحطيت ايدي على قلبي .... قلبي اللي كان يهدد بانه ينقز من صدري...
ياربي كيف مت من الزيغه..!!..
كلام منى كان غير مفهوم وتحسبتها تقصد ان امي درت عن عرسي...!!
انا اباهم يعرفون لكن مب بهالطريقه...ماباهم يعرفون عن طريق غيري..!!..
اضطريت اني اسكت شوي عشان اتمالك اعصابي...عشان اقدر اعالج المشكله اليديده اللي بدت تطلع بحياتي...
كانه انا مب كافيني اللي عندي من مشاكل..!!!
تنهدت ورفعت التيلفون مره ثانيه..
ناصر: آلووه..!
منى: هلا ناصر..شفيك؟
ناصر: ماشي..عيدي من اول وبالتفصيل...شو صار؟!.
منى: امي اليوم معصبه عليك..يوم سالتها عن السبب قالت انها تفكر فيك ومب عايبنها الحال اللي انته فيه... ومب عايبنها رفضك للزواج... ومن ناحيتها هي تشوف ان نوره ماتتعوض... وقمت انا ادافع عنك قامت عصبت زياده علي... وحلفت انها تخطب لك نوره باسرع فرصه ومن دون شورك..وتحطك بالامر الواقع.. وتاخذ نوره...
ناصر: اووووففففف...ناقص انا..!!!
غمضت عيني بتعب.. مع اني من شوي قايم من النوم...قبل الصلاة بشوي..لكني حسيت برغبة في الرقاد عشان اشرد من كل هالمشاكل كالعاده...!!
النوم افضل وسيلة للهرب...
احين شو الحل... بضطر اني اقول للعايله اني معرس ... وامنع امي من انها تخطب نوره ونتفشل...!! ..
منى: عاد هذا اللي صار وانا بصراحه ماتهون عليه امي تسوي فيك جذي...فقلت اخبرك احسن... عشان تتصرف..
ناصر: سويتي زين يوم خبرتيني.... شي طبيعي اني مابرضخ لرغبة امايه... قلنالها من زمان خطبيلي وحده ثانيه بس هي عنيده...واللي ماتعرفه اني اعند منها.. وانا نوره مابخذها.. مب لاني انا ماباها وبس..لكن لانه شخص غيري ياني واستاذن مني انه يخطبها اذا كنت مابغيها وانا عطيته الليت الاخضر... بس بعد لازم نتصرف بسرعه..المهم انتي لاتقولين لحد عن هالرمسة ولا تخبرين حد انج قلتيلي...
منى: المهم اللي في بال امايه مايصير لاني مستحيل ارضى بنوره حرمه لاخويه...
ناصر: ههههههههههههههه اطمني مابتصير حرمه اخوج...
منى: هههههه اوكي..الله يعينك صراحه..المهم بخليك كلهم متيمعين في الصالة بسير عندهم..
ناصر: تمام..ومشكوره يالرويترز...
منى: ههههه العفو...باي
ناصر: فمان الله مب باي..
منى: اوكي اوكي..فمان الكريم
سكرت عن منى وقعدت افكر باللي بسويه...
صحيح شمس..وحر شوي...لكن الحراره اللي في قلبي اخس...لازم اتصرف.. والا صدق بتورط...!!
دورت في تيلفوني عالسريع رقم احمد...
واتصلت به..الوقت مب مناسب ادري... لكن مافيي مجال اني اتريا.. لاني اعرف امايه يوم تحط فبالها شي..!!
احمد: مرحبا...
ناصر: السلام عليك احمد..
احمد: مرحباااا الساع وعليك السلام ياهلا...
ناصر: شحااااااالك؟
احمد: بخير وسهاله ومن صوبك؟!
ناصر: مانشكي باس...اسمحليه الوقت مب مناسب بس عندي موضوع مهم ابا اكلمك فيه...
احمد: افا عليك حياك الله متى ما اتصلت...خير ياناصر؟!
ناصر: الخير بويهك يااحمد... همم ...بروحك؟
احمد: هي نعم انا فسيارتي ساير البيت..
ناصر: تمام.. تذكر الموضوع اللي تكلمنا فيه من قبل كم يوم..!!
احمد: هي نعم اذكر..
ناصر: حلو..بغيت اعرف اذا تحركت او سويت شي بخصوص هالموضوع..
احمد: لين الحين لا... ابويه تعبان شويه قلت بتريا لين يطيب..!!
ناصر: سلامته مايشوف شر..
احمد: الله يسلمك..
ناصر: بس ياخويه انصحك انك تتصرف خلال هاليومين...واذا كلمت اهلك اليوم بعد يكون وايد احسن..
احمد: وليش العيله..؟!..
ناصر: والله ياخويه مادري شو اقولك...الوالده معصبه عليه وحلفت تخطب لي نوره باسرع وقت... وعيوزنا يوم تحط شي فبالها مشكله مع اني كم مره قايلها اني مابغي نوره بس هي مصره... وانته تدري انها اذا خطبت ماظني قوم يدووه يردوونها اذا فاهم شو اقصد...
سكت احمد شوي...
احمد:....... ناصر متاكد انك ماتبغيها..؟!
ناصر: يعني لو ابغيها بخليها لك؟!... انا اعتبر نوره مثل ختيه وماقدر اخذها...بس العيوز الله يهديها... المهم بغيت اطلب منك انك تخطبها بسرعه عشان امايه يوم تقرر تكلمهم تكون انته خاطبنها ومخلص...
احمد: ههههههههههه والله انته عليك خطط... انزين يمكن تقرر تخطب لك كنوه...!!
ناصر: هههههههههههاي لالا مستحيل هي عندها خطط ثانيه لكنه...
احمد: فهمت عليك... عالعموم مشكور لانك خبرتني...ودام جي السالفه بنستعيل شوي وربك يعدي الامور على خير ان شاء الله...
ناصر: آآمين يارب والله يوفقك...بس مثل ماقلت لك اليوم كلمهم وباجر الصبح قول لامك تكلم ختها وتخطب بسرعه..
احمد: عنبوووو..!!
ناصر: هي هي كل شي بسرعه بسرعه...لمصلحتك ترا...
احمد: ههههههههه خلاص ولا يهمك...
ناصر: تمام..اسمحلنا غثيناك...
احمد: لا والله افا عليك ياناصر عزيز وغالي..
ناصر: تسلم..يالله بخليك عيل...سلم على الاهل..
احمد: يووصل ..وانته سلم من صوبك..
ناصر: يبلغ ان شاء الله..فمان الله..
احمد: حياك..فمان الكريم...
سكرت عن احمد وانا جزئيا مرتاح...لكني مازلت متوجس واخاف مشكله تصير ورا قرار امي هذا...
ان شاء الله بس يصير اللي فبالي...!
خشيت تيلفوني في مخباي وسرت للبنايه اللي فيها شقتي...
يوم وصلت الشقة حصلت راعي الدكان واقف عند الباب...
عقدت حياتي وسرت له...
ناصر: هااا شعندك؟!..
عطاني راعي الدكان لزق مال الجروح..استغربت..يمكن سعاد طالبتنه... عطيته فلوسه ودخلت البيت..
ناصر: سعــــــــــــــاد...!!
لا جواب..
تخطيت الصالة ورحت لغرفة النوم..حصلت سعاد هناك تصلي.. يلست عالشبريه اترياها تخلص... ويوم خلصت لفت السياده واطالعتني بابتسامه...
سعاد: هلأ جيت؟!..
ناصر: هي... تقبل الله منج...
سعاد: منا ومنكم صالح الاعمال...
ناصر: آمين... سعاد انتي طالبه لزق اليروح؟...
سعاد: اييه.. جابووو؟..عطيني اشوف؟!
ناصر: شو عطيني انتي بعد قولي عطني اشوف..
سعاد: ههههههههههههههه طيب عطني اشوف..
عطيتها الكرتون الصغير ..ويوم مدت لي سعاد ايدها لاحظت انها لافة صبعها بكلينكس...والكلينكس خايس دم...
مسكت ايدها وانا معقد حياتي...
ناصر: شو يارحنج؟...
سعاد: السكين.. مافي شي خطير عادي..
خذت عنها اللزقه ولزقت الجرح في صبعها بنفسي... مسكت ايدها بعدها وبستها...
ناصر: انتبهي لعمرج ثاني مره... يعلني ما اكل جان بتمين تيرحين عمرج جي...!!..
ابتسمت..
سعاد: لا تؤول هيك ماصار شي..
ناصر: سعاد...تبيني اييبلج خدامه؟!..
سعاد: لأ لأ لشووووه الخدامي؟؟!!
ناصر: عشان تساعدج انتي حامل الحين وماترومين على شغل البيت..!!
ابتسمت سعاد مره ثانيه وقعدت عدالي عالشبرية..
سعاد: ازا امي ادرت على بيت كبير..وعلى زوج واولاد ..وفوء هيدا كلو كانت حامل...انا بئدر..
ناصر: بس انتن بنات هالزمن اضعف بوايد من حريم قبل... ماتتحملن..
سعاد: لأ بنقدر...هاد كلو دلع ماتشيل هم ...
ناصر: يعني ماتبين خدامه؟!..
سعاد: لك ناصر... البيت صغير ومكفينا انا وانتي..بدنا ندخل مره غريبي كمان علينا ..!! متل مابتؤول تخرب الجو علينا... خلينا هيك احسن انا مو تعباني من شغل البيت...!
ناصر: شو قلتي؟..انا وانتي؟؟.. كم مره بعلمج قولي انا واونته مب انا وانتي...
قعدت سعاد تظحك...
وظحكت انا وياها...
ناصر: المهم جهزي نفسج اليوم العصر بنروح البحر...
ماتت سعاد من الوناسه...
ناصر: بس لا تفكرين نفسج بتسبحين..!!
سعاد: المهم بدنا نطلع...!
ناصر: وبنتعشا برا بعد...

كنت احس بالذنب تجاهها...وبسوي اي شي عشان اسعدها...!!..
الله يعدي الامور على خير...
انا استاهل اي مشكله تصيبني...بس سعاد لا..مالها ذنب...


اليوم: الخميس..
المكان: البـــــــــــر...
الوقت: الثانية والنصف ظهرا...
-----------------------------------------
( راشد)...

عيني قامت تحرقني...اليوم مالبست النظاره في الشمس مع اني لازم البسها وهذي نصيحة الدكتور..
وفوق هذا المهب اللي هبّت علينا فجاه طيرت علينا الرمل... فجيت سفرتي وتلثمت بها..وتوجهت لسيارة ابويه.. بطلت الباب ودورت داخلها على نظارتي..
لبستها وتوجهت عند قوم ابويه وخالي..
راشد: يابويه وين بترومون تتغدون فهالمهب...
بو راشد: والله انا اشوف انه مابنروم نتغدى بعد... تبونا نغير البقعه؟
يابر: السيح واحد والمهب وحده ...مابنروم نتغدى الاكل بينترس رمل..
عبدالله: اسميها اختربت السيره... شو يعني نرد البيت نتغدى؟
بو راشد: لا مابنرد البيت...ليش مانسير مزرعه خلفان..
راشد: فكره والله... لين مانوصل هناك يبالنا ساعه اذا بتسيرون خلونا نقوم الحين..
بو راشد: مابنروم نقعد هني والمهب مابتهدا... خبرهم خلهم يلمون اغراضهم وبنروح..
خليتهم وسرت عند قوم امايه وفاطمه وشويخ...
راشد: امااايه..
ام راشد: لبيه..
راشد: لبيتي حاية...ابويه يقولكم لموا اغراضكم وشلوا غداكم بنسير مزرعه خالي خلفان...بنتغدى هناك...
ام راشد: ليش؟
فاطمه: صدقه امايه مابنروم نتغدى هني..!! المهب عمتنا...
ام راشد: متى تبون اتغدون انتوا العصر؟؟؟
راشد: نتغدى العصر عالاقل بنتهنى بالاكل ..مب هني بنندفن رمل..
ام راشد: خلاص اللي تشوفونه..
راشد: هاتي الجدر ماترومن له انا بشله... شويخ سيري بطلي دبة سيارة ابويه..
شيخه: اوكي..
ام راشد: هااا عاد عن ينجب عنك..
راشد: عنبوو يا امايه..!! يالله يالله انتوا خلصوا... وين مهروه ماتساعدكم؟
فاطمه: خلها ماسكه خلووف ويالسه في سيارة مبارك عن المهب...
حست بوزي بظيج...يا هالمبارك اللي مب رايمه تبتعد عنه..اذا مالصقت فيه هو تلصق بغرض من اغراضه..
يا سفرته يا سيارته... !!.. اوففف
شليت الجدر وحطيته في دبة السياره... ومن ورا نظارتي شفت مهرة يالسه في سيارة مبارك ..بعيد عن المهب ومستانسه ومرتاحه..ونحن نكرف...!!
يمعت الشباب عشان يشلون الاغراض الثقيلة عن الحريم... مبارك وسيف تكفلوا بالدراجه يحملونها.. وحشروا مهرة اللي كانت قاعده داخلها... قامت ونزلت عنها وركبت في سيارة سهيل...
وبعد ماخلصنا تحميل كل الاغراض اللي نزلناهن...
سهيل: وين ساير راشد؟
راشد: بسير سيارة ابويه..
سهيل: لا تعال تعال اركب ويانا...
راشد: لا..مهرة عندك..
سهيل: بنفرها ورا..مليت ياخي في الطريج يوم ياييين ...ماعرف اسولف ويا مهروه..
راشد: بتظايج اختك..
سهيل: عندها خليفه ولاهيه وياه..
راشد: بيشلونه عنها...
سهيل: لا سمعتها تقول لفاطمه تخلي خليفه وياها لين المزرعه...
راشد: همممممممم..اوكي..
مشيت ويا سهيل للسياره...
سهيل: مهرووه ركبي ورا راشد بايي ويانا...
رفعت مهرة نظرها لي منقهره..
مهرة: برايكم عيل بركب عند قوم خالي...
راشد: شو يركبج عند قوم خالج ركبي ورا مابناكلج..
قهرتني صدق...شو فيني انا يرب ماتتحمل القرب مني؟!..
حتى في سيارة وحده ماتبا تركب وياي؟ ماصدقت تحصل سبب عشان تربع تركب عند مبارك...
سخيفه..!!!
سهيل: مهرووه ماشي سيره ويا قوم خالي..ركبي ويانا مثل ماييتي ويانا...
نزلت مهرة وفي ايدها خليفه...دارت عالسياره وركبت ورا سهيل...وركبت انا جدام وتحركنا...
في نص الدرب.. سيارة خالي ورانا دقت لنا هرن عشان نوقف...
وقف سهيل ونزل دريشته..ومن صوبه وقفت سياره خالي ونزل مبارك دريشته...كان بلا سفره ولابس نظارات..
سهيل: هاااااااه..؟!..
مبارك: بتخبركم سفرتي عندكم؟؟؟
كتمت غيظي من سخافة السؤال... موقفنا عشان يسال عن سفرته..!!..
سهيل: سفرتك؟ مادري والله...!!
سمعت مهرة تظحك..التفت ورا حصلتها تفتح دريشتها...وتفر على مبارك سفرته وهي مبتسمه...
مسكها وضحك هو بعد...
مبارك: ثانكس ماي سكريتري..!!.. يالله توكلوا..سوري عطلناكم...
سهيل: لا عادي...
سكر سهيل دريشته وقال وهو معقد حياته..
سهيل: مهروه؟ ليش عندج سفرة مبارك؟!..
مهرة: كم مره يفرها وايودها له ويوم اعطيه اياها مره ثانيه.. يرد ينساها... دوم ينساها.. واحصل نفسي مغصوبة اني ايودها له...
سكت سهيل شكله ماعطى الموضوع اهمية زايده..
اما انا بصراحه مابلعت التبرير...!!..

في المزرعه..خالي خلفان اللي عطيناه خبر من قبل انه بنييه كان يتريانا... نزلنا اغراضنا وحطينا الغدا في المطبخ.. وسلمنا مسؤوليته للحريم...
الحريم طبعا من دون مهرة... اللي مشت بخليفه وراحت يلست عالمريحانه ... حسيت للحظه انها حاطه نفسها في فقاعه وماتدري عن هوا دارنا....
وعلى طاري الهوا...الجو هني هادي وحلو.. فرشولنا فراش خارج الاستراحه الصغيره في الظلة ويلسنا عليها ونحن ميتين يوع...
وبعد ماتغدينا.. اذن العصر..
قال لنا خالي خلفان بانه في مسيد بسيط مسوينه قريب من هني... توضينا ورحنا..
ونحن في الدرب سحبني ابويه من ايدي وقال لي في اذني..
بو راشد: تشوف هالمزرعه الي عدل مزرعه خلفان..!
راشد: هي بلاها..؟!..
بو راشد: تعرف منو راعيها؟!.
راشد: لا والله ماعرف ...
بو راشد: مالت سلطان الـ(....)... ..
التفت له متفاجئ ومستغرب...
راشد: اللي تبون تخطبون لي بنته؟!!..
بو راشد: هي نعم...
راشد: سبحان الله ياصغر الدنيا...
التفت ابويه لخالي خلفان وقال..
بو راشد: اقول بو حمد... سلطان موجود اليوم فمزرعته؟!..
خلفان: هي نعم يا عقب الغدا...عالساعه 3 جي... واحيده مشغول ويا العمال..
بو راشد: جي شو يسووون؟!..
خلفان: مادريبه اون يبا يسوي حوض سباحه للصغار... اللي عندهم مال الكبار يخافون الصغاريه يغرقون فيه..
بو راشد: ظنك بنلاقيه في المسيد..؟!
خلفان: معلوووم بو محمد مايفوت فرض..
بو راشد: ياحيه..
التفت لي ابويه بنظره لها معنى....
انا عن نفسي ارتبكت..وبحركة لا ارادية التفت لكندورتي اشوفها وصخة والا نظيفه...والحمد لله كانت نظيفه...
احتمال يكون هذا الريال عم المستقبل....
محد يدري...!!
----------------------------------
بعد اربع ايام من الاحداث السابقة...

---------------------------------
اليوم : الثلاثاء...
المكان: صالة بيت سلطان...
الوقت: الثامنه مساءا..
--------------------------------
( يوسف)...

دخلت من بعد امي البيت... تونا يايين من بيت يدووه... كالعاده..ماشفت كنه...
كنت انا منزعج ومشغول بافكاري وما انتبهت لانزعاج امي بعد...
كنت مفكر ان امي سايره زياره بس..مب لغرض معين...
لكن من دخلنا البيت اكتشفت العكس...
يلست امي عالكرسي متظايجه ..كنت انا على وشك اني اروح حجرتي..لكني سمعت منى تسال امي بلهفة وتوتر..
منى: ها امايه.. شو صار وياج؟
عقدت حياتي وتراجعت... شو بعد شو صار؟!!.. ليش شو المفروض يصير؟!!..
تراجعت ويلست في كرسي منفرد..
رفعت امي ايدها فوق مقهوره وهي تقول..
ام محمد: حسبي الله على بليس هالولد....ظيع البنت من ايدنا حسبي الله ونعم الوكيل..!!
بطلت انا عيوني...التفت لمنى وحصلت ابتسامه بدت ترتسم على شفايفها...
يوسف: امايه شو صاير؟
ام محمد: شو بعد شو صاير؟.. اخوك ماغيره مشيبلي راسي... تم ياجل وياجل في سالفه العرس...ويوم قررت اني اخطب له بدون شوره..ماواحيت افج حلجي بكلمه لام مايد الا وهي تقولي هالخبر..!!
يوسف: هدي اعصابج امايه..!!..أي خبر؟!..
ام محمد: نوره خطبها احمد ولد خالتها...!!
انصدمت...ماتوقعت للحظة ان نوره بتوافق على شخص ثاني غير ناصر..!!..معقوله يئست من المحاولة؟!..
يوسف: شوووو؟!... نوره انخطبت؟...متى؟!..
ام محمد: شو دراني متى...قريب شكله الا هاليومين...
منى: امايه بدال ما اتمين معصبة جي ادعي بالتوفيج للبنت...
ام محمد: الله يوفقها ان شاء الله لكني مقهوره من اخوج... لو هو مب معاند جان الحين نوره فبيتنا وام عياله لكن هو الله يهديه ياربي...
يوسف: امايه..تبين الصدق محد منا يبا نوره تكون حرمه ناصر...ماتناسبه وهو مايبغيها...!!
ام محمد: عاد الحين طارت البنت ومافي فايده نرمس في هالسالفه... والا انتوا شو تعرفون اصلا بهالامور...!!
يوسف: خلاص هدي اعصابج اكيد نصيبه في بنت ثانيه...!!... وان شاء الله بتكون احسن عن نوره بمية مره...!!
سكتت شوي امي وقالت...
ام محمد: دام ماتبون نوره خلنا نخطب له كنه عيل..!!

حسيت كانه حد ظربني بوكس على معدتي بقو...
كنه... تتزوج ناصر.؟!!...
رفعت نظري لامي برعب..
منى: لااااااا ...امي شفيج ... كنه مب لناصر...
ام محمد: ليش؟ تراها بنت عمه ... حالها حال نوره...
كنت بعترض..بقول أي شي... لكن الالم كان اكبر من قدرتي عالكلام....
طول عمرها امي تفضل ناصر علينا كلنا.... امي مستعده ادوس على قلبي وتيوز كنه لناصر بس عشان تشوف ناصر مستقر ومستانس...
اما انا فليش تهتم...
بس كنه.... كنه لي... لي انا مب لناصر..!!...
زادتني هالفكره جمود...واذا كنت مب قادر اتكلم قبل احين فعلا ماقدرت لا اتحرك ولا اتنفس..!!!

منى: امي... لا تخلين العصبية تعميج...ناسية انج شاورتي يوسف بخصوص كنه..!!
التفتت لي امي اطالعني..
ام محمد: تراه رفض...
عقدت حياتي مقهور..فعلا ساعتها اعترضت لكني مارفضت... وفوق هذا بالاخير رضخت وقلت لها تسوي اللي تبغيه... ليش ما اعتبرت اني وافقت؟؟.. والا هي تحرف الكلام باللي يمشي مع مزاجها وخططها.!!..
منى: يوسف ؟؟ رفضت كنه؟!!...
اطالعتني منى صدمه... كنت بقولها لا... لكن امي قاطعتني..
ام محمد: تراه تم متردد في السالفه الا انا غصبته عقب... ويوسف ماعليه لين احين ماتخرج هو.. بياخذ عايشه يوم تتخرج من الثانوية..هذي اخر سنه لعايشه... ولين ماتتخرج كده هو تخرج من الجامعه واشتغل واعتمد على نفسه....
غمضت عيوني بالم... لهالدرجه وصلت القساوة عند امي... تيوز فلان بفلانه وعلان بعلانه من دون ماتسال او تحاتي مشاعرنا؟!...
منى: يوسف... ارمس قول شي شفيك ساكت...
تنهدت...حسيت الهوا يعورني وهو يدخل بارد لصدري...
قمت من الكرسي وانااقول لها بهدوء...
يوسف: ماتفرق يامنى قلت والا ماقلت... اللي تباه امج بتسويه...! المهم عندها ان ناصر يستانس ويستقر...
خليتهم وطلعت من البيت...ركبت سيارتي وتميت ادور بها في الشوارع...
شو هالحظ اللي علي.... من اتعلق بانسانه ياخذها شخص ثاني عني...
هذي للمره الثانيه اسكت... كنه بطير من ايدي...
وانا ابا كنه لي... ماتحمل فكره ان ناصر ياخذها عني...
ما اتحمل فكره ان أي شخص يتقرب من كنه اساسا....
بدون حاسية مسكت تيلفوني واتصلت على رقم بيت يدووه...
سمعت صوت لطيفه اللي في الاعدادي ترد علي...
سكت..ومارديت...
لطيفة: آلوووه..منووو عاد؟!!..
وبعد سكت... ماكنت ابغي اسمع صوتها هي...
شوي وسمعت صوت كنه من بعيد...
كنه: منووو لطوف؟
لطيفه: مااااادري مايردون...
كنه: هاتي اشوف..سيري عند يدوه تباج تهمزينها..... آلووه...!!
قز قلبي من مكانه يوم سمعت صوتها....!! وينج ياكنه ماتدرين باللي تخطط له امي.... !!..
كيف بقولج باللي يصير..؟!..كيف بتصرف..!!.
وقفت سيارتي في باركن وتميت ساكت...
وكنه بعد تمت ساكته...
بعدها قالت لي..
كنه: تكلم عاد لا اتم ساكت...!!
تنهدت انا وسكت...
كنه: يوسف...رقمك طالع في الكاشف والا ناسي؟!.. اعرف انك انته متصل ارمس...!!
قلت لها بصوت اعلى بشوي من الهمس.... واضح فيه الالم...
يوسف: ماقدر..
كنه:.......... يوسف شفيك..؟!..
يوسف: بموت...
سمعتها تشهق بخوف...
كنه: بسم الله..ليش تقول جي...؟!..
تنهدت مره ثانيه وسكت...شو بقولها يعني..
كنه: يوسف لا تخوفني...!!!!...
يوسف: امي تبا تخطبج لناصر كنوه...!!
كنه:.............
يوسف: بسوي اللي اقدر عليه عشان امنعها... واذا طلع الموضوع من ايدي...بس اباج تعرفين اني بذلت جهدي عشان تكونين لي... وماتحطين بخاطرج عليه... سمحيلي...
سكرت قبل مايكثر الكلام بيني وبينها.... اغلقت تيلفوني لاني ماريد حد يتصلبي ولا اريد حد يكلمني..
حركت سيارتي وطلعت من العين... توجهت لبوظبي..
لازم اكلم ناصر شخصيا واشرح له كل شي....

اليوم: الثلاثاء...
المكان: سيارة مبارك..
الوقت: التاسعه مساءا..
-----------------------------------
(مبارك)...

قعدت اجلب الصور بايدي وانا ابتسم... اللقطات اللي مصورتنها مهرة تظحك... خصوصا الصور اللي فيها انا وسيف..كلهن على غفله... واشكالنا غلط...
تركزت نظراتي على صورة معينه... فيها مهرة وسيف حاط ايده حوالي كتوفها..ويظحكون نفس الظحكه.. ونفس التعبير الاهبل...ومن وراهم كان يالس سهيل في الصالة يلعب بتيلفونه ومايدري انه طالع بالصوره..
ابتسمت .... هالصورة جديرة باني احتفظ فيها...
فتحت السدة وحطيتها داخل...اما البقية لميتهم بالظرف مالهم ونزلت من السياره...دخلت الميلس وانا اتصل على رقم البيت...
مهرة: آآلوووه...!..
مبارك:.. هلا..مهرووه تعالي الميلس بعطيج شي...
مهرة: منو مبارك؟؟
مبارك: لا ريلج... هي مبارك بعد شو... تعالي صدق وين سيف؟
مهرة: طلع ويا جمال...
مبارك: حد عندج في الصالة؟ اذا محد بدخل البيت...
مهرة: لا حد ..عمووه وعفرا ... وابويه يالس ويا حمد وسهيل...
مبارك: شعندهم متيمعين؟؟
مهرة: قاعدين يقنعونه عشان يشل النخل ورا البيت ويبني فيه قسم يديد حق سهيل.. ترا ماشي مكان له عقب العرس..
مبارك: اهااا..اوكي تعالي الميلس بسرعه...
مهرة: اووكيك...باي..
مبارك: باي..
سكرت التيلفون ..وقمت اشغل التلفزيون...ورديت اقعد مكاني..
انتبهت لمهرة يوم دخلت الميلس مع ابتسامه مؤدبة وخجولة مرسومه على ويهها..
مبارك: مرحبا الساع بمهرة بنت خلفان... قربي...
ابتسمت مهرة اكثر..
مهرة: قرييييب...شحالك؟
مبارك: بخيييير... (وعقدت حياتي يوم شفتها بعدها حاطه المشد على ايدها من يوم الحادث)... مهرووه... بعدها ايدج تعورج؟؟
مهرة: لاا..
مبارك: والله انج جذابه... ليش ماتقولين انها تعورج وايد بنوديج المستشفى..!!
مهرة: ماريد انا بخير مافيني شي.... وبعدين مافيني يربطون لي ايدي مره ثانيه ماصدقت افتك منها...
تنهدت...ورجع لي اللوم مره ثانيه...
مبارك: im so sorry..
مهرة: don’t be.. .... المهم شو يايبلي ولد خالي العزيز...
مديت ايدي ومسكت الظرف...
مبارك: يايبلج الصور الهبلة اللي مصورتنها...
مهرة: اللــــــه...حمضت الافلام..!!..
مبارك: لا..ملّحت الافلام....ههههههههاي...
خنفست مهرة وقالت...
مهرة: لا تستخف دمك... المهم مشكوووور وايد ..بروح اشوفهن..
رفعت حواجبي متفاجئ..
مبارك: شوفيهن هني شحقه تروحين داخل يعني؟!..
مهرة: منقوود...
مبارك: شو سالفتكم انتوا والمنقود ليش كل شي على حظي يستوي منقود يعني..؟!!..
مهرة: هههههههههههههههه لو حد غير موجود ماعليه بس جي.!!..رواحنا..!!.. منقود..!!..
التفت عن مهرة واطالعت التلفزيون وانا حايس بوزي... مب عاجبني هالمنطق...
لو كنت افكر بمهرة تفكير الريال بالحرمه جان انا اروحي قلت لها دخلي داخل البيت وابتعدي عني... لكن انا اعتبر مهرة مثل اختي....
انا رديت من الغربة متعطش للاهل للخوات والاخوان... طول عمري عشت وحيد رغم علمي بانه عندي اهل... وبما ان شيخه ماتستلطفني ذاك الزود...اعتبر مهرة اختي الوحيده هي وسيف...مثل اخواني واعزز... واكثر شخصين ارتاح معاهم هني...
مهرة: شو زعلت..؟!..
مبارك: لا مازعلت بس مب مقتنع بالمنطق هذا...المهم سمعي... تعشيتوا؟
مهرة: هييي تعشوا الرياييل...ماتعشيت؟؟
مبارك: لا والله وميت من يووووووعي...
مهرة: ماعاش اليوع ياولد خالي... بس ليش ماتعشيت ويا خالي فديته.؟!..
مبارك: خالج خون فيني ..عازمنه واحد من ربعة الجدام.. وانا سرت اييب الصور ونسيت عمري...قلت بتعشى وياكم بس جدمتوا العشا انتوا اليوم...
مهرة: ماعليه مايهمك... بسير اشوف لك في المطبخ عشا...
مبارك: مشكووووره يابنت عمتي...
ابتسمت مهرة وشلت صورها وراحت...وتميت انا اروحي...
وبعد عشر دقايق دخلت مهرة بصينية صغيرة... يلست انا عالارض وهي حطت الصينية جدامي...
مبارك: ياسلااااااااااااام كل هذا لي...
مهرة: هههههههههه هني وعافيه...
مبارك: يعافيج... تعالي تعشي وياي عاد...
مهرة: طالع.!! شو اقولك انا..؟!..بعدين انا متعشيه وخلاص..
مبارك: اوهووووو عاد مهروووه والله مايهنيلي اكل اروحي بعاف العيشه... عالاقل يلسي لا تخليني اروحي لين مااخلص عشا...
تلفتت مهرة متردده... تقعد او لا...
مبارك: يلسي اقووولج...
مهرة: انزين..بس شويه...
مبارك: طول عمرج بخيله...
يلست مهرة عالارض في مكان قريب ..مكان اقدر اشوفها فيه بسهوله...بديت انا اتعشى وبدت مهرة تفتح الظرف وتشوف الصور اللي مصورتنها...
وكل ماتجلب صوره تبتسم...وكل ماتبتسم ابتسم انا وياها لا ارادي... هالبنت ناعمة وايد... ليت امي حية عشان تشوفها..جان حبتها..!!...
سرحت وانا اتذكر امي... سنه مرت على وفاتها...مشتاقلها وايد... خاطري اكلمها عن كل شي صار وياي..صحيح اني اقرب لابويه من امي...لكن في امور ما اقدر اتكلم فيها الا مع امي... خصوصا سوالف البنات.. ومشاكلي معاهن ايام المدارس... تعودت منها التفهم والاستعداد للاستماع الدايم.. اما ابويه اقدر اسولف وياه واضحك...دايما كانت روحه مازالت شابه..وهو اصلا مب كبير ذاك الزود... كان يعتبرني ربيعه اكثر الاوقات...اما بخصوص المشاكل..ما اكلم ابوي الا في المشاكل الجايده...!!..
التفت لمهرة مره ثانيه بعد ما اصدرت ظحكه.. ابتسمت لها وهي تراويني الصوره اللي كنت فيها زاغد سيف.. وهي تظحك عليها مستانسه...
ياترى كيف عاشت كل هالسنين بدون امها..!! انا سنه واحس نفسي مشتاق لامي بشكل فظيع .....اكيد عمتها عوضتها...بس حسب كلام سيف عن افراد العايله... العمة مب زود مفتكره فيهم...
ولاحظت بعد... ان مهرة مب زود مقربه من عمتي ميره...حيرتني..منو لعب دور الام في حياة هالبنت..!!.. تذكرت كلام سيف... مهرة ماكان طول عمرها جي... حسب كلام سيف...رجعتي انا و ابويه لحياتهم غيرتها وخلتها تظحك اكثر..اجتماعية اكثر.. تسولف اكثر.....اما هي من قبل كانت شوي منغلقه على نفسها...خصوصا اول مادخلت الجامعه...ياترى ليش؟!..
مهرة: مبارك...فيه صورة ناقصة...!!
بطلت عيوني مستغرب...ثلاث افلام وكل فلم حوالي 30 صوره وماشاء الله عليها تذكر انه فيه صورة ناقصه..!!
مبارك: يمكن احترقت...
وبما اني ما اعرف اجذب...جاوبتني مهرة بوقاحه...
مهرة: او انسرقت....
رفعت عيني لها وهي اطالعني بمكر... ابتسمت...مسكت تيلفوني وفريته عليها...
مبارك: اتصلي بالشرطه...
مسكت مهرة تيلفوني...
مهرة: مابتصل...بفتش...
زغت... التيلفون مليان صور عائلية... من فرحتي فيهم من اشوف لقطة حلوه صورتها... ووايد من الصور تخص مهرة... وكلها على غفله وماتدري عنهن...!!..
مبارك: ياويلج....هاتي.. مررره ماصدقتي انتي...هاااااااااتي...!!
تقربت منها وسحبت التيلفون من ايدها... غصبن عني..صار فيه تلامس بالايادي... تلامس بسيط ماحسيت به لكنه ترك اثر على مهرة...انصبغ ويهها بالحمار...!!..
حطيت التيلفون عدالي وانا مب عارف بشو افكر او احس... ليش مهرة استحت..؟!!... وليش ماتستحي..هذي بنت وخجوله وانا داخل حياتها يديد...طبيعي بتستحي...!!.. نزلت عيني وكملت عشاي...
لكن من طرف عيني شفت مهرة تلم الصور...
مهرة: خلاص بسك قعدنا وياك شوي..صار لازم ادخل...
بيني وبينكم... قلت احسن تروح...مافيني اسوي لها مشاكل. او اهلها ينقدون عليها بسببي..
مبارك: برايج سيري...مشكوووره عالعشا...
مهرة: العفوو... فيه العافيه...ومشكور انته عالصور..
مبارك: العفوو...
خلتني مهرة وطلعت من الميلس... وتميت انا اروحي اكمل عشاي... وافكر باشياء مختلفه...
واكثر شي فكرت فيه ...براءة مهرة وعفويتها...!!...
---------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: شقة ناصر...
الوقت: العاشرة مساءا..
--------------------------------
(ناصر)...

يئست من محاولاتي اني اساعد سعاد...وهي مب طايعه تخليني اصك شي...اون انا بخرب...!!.. بالتالي طلعت من المطبخ فاقد الامل في المساعده...
رحت الصالة وتوجهت للمكتبه...مسكت الفلم اللي استاجرته وطلعته من غلافه وحطيته في الفيديو.. وخليته يعيد من اول...
سمعت تيلفوني يصيح...دورته عالسريع وين فارنه... ومسكته... "يوسف"...
استغربت.. اول مره يتصل هالحزه..!!..
فكرت اروح اقول لسعاد ما تتكلم لين مااخلص...بس رديت تذكرت ان سعاد مشغوله بالمطبخ تغسل صحون العشا ومابتطلع الحين...
ناصر: مرحبا...
يوسف: هلا ناصر..شو رااقد.؟!..
ناصر: لالا بس ماسمعت التيلفون.. شحالك يوسف؟
يوسف: الحمد لله شحالك انته.؟!
ناصر: بخير ..بخير وسهاله...علوم الاهل.؟!..
يوسف: كلهم بخير ..اقولك..انته في شقتك؟!
ناصر: هي نعم..آمر.؟!
يوسف: ابا اشوفك ظروري.. وانا احين فبوظبي بس اباك ادليني وين البناية..
بغيت اغص...
يوسف ياي هني... هني الشقة..!!.. الله يستر الله يستر..
يوسف: الووه..
ناصر: هاااه... انته وين احين؟
يوسف: اقولك فبوظبي...
ناصر: وين بالضبط؟!..
يوسف: في شارع الـجوازات..
ناصر: اقول ترياني عند الـ(...)... وانا بييك.. لانك مابدلها شوي تظيع..اوكي؟
يوسف: لا تبطي علي..
ناصر: مابتاخر..يالله فمان الله...
يوسف: فمان الكريم..
سكرت عن يوسف وقلبي يدق دق...شو بسوي....!!.. أي حجة بستخدمها عشان ماادخله الشقة..!!
ماشي فايده يمكن يقرر يبات بعد ...!!!..لازم اتصرف وبسرعه..
خذت مفاتيحي ورحت للمطبخ...
ناصر: سعاااد...
سعاد: عيووونا...
ابتسمت بارتباك... يارايقه انتي...!!
ناصر: تسلم عيونج.. اقول سعاد..اخويه متصلبي ويبا اييني الشقة..وهو مايدري لين احين اني معرس... اباج تشلين الصور واي اثر ممكن انه يشك فيه من الصالة...اوكي؟ لين عالاقل اخبره...
تمت سعاد ساكته تستوعب اللي قلته...
سعاد: رح تئيلوو؟!!..
ناصر: لابد اني اقوله ...ماتعرفينه هذا انتي ذكي وبينتبه على جو البيت...وباني مب بروحي ساكن فيه...
سعاد: طيب..ولا يهمك..
ناصر: واباج يوم ارجع تندسين في الحجرة وتصكين على عمرج لين ما انا ازقرج...اوكي؟
سعاد: طيب..
قالتها سعاد بتسامح...وايد عليها متحمله حركاتي البايخه...
حطيت ايدي على خدها بتودد..
ناصر: سوري حبيبي بس مضطر.. يالله بروح..
سعاد: الله معك حبيبي...!..
خليتها وطلعت من المطبخ ومن الشقة...
ركبت سيارتي ورحت ليوسف... مريت عدال سيارته ولا انتبه..وبعد التدقيق..حصلته ماسك السكان ومسند راسه عليه بتعب.. او ياس....عقدت حياتي متوجس...
انا من ربشتي ماسالت اخويه شفيه يايني هالوقت لين بوظبي...!!!... شو هالانانية اللي فيني..!!..
دقيت هرن... فز يوسف..وانتبه لي.. نزل من سيارته عشان يواهني..ونزلت انا بعد وتوايهنا..
ناصر: خير يوسف بلاك روعتني تراك..؟!..
يوسف: تبانا نرمس في الشارع..!!..خلنا نسير شقتك وهناك يصير خير...
ناصر: اللي تشوفه...
ركبت سيارتي وانا متوتر...
رحت لشقتي ويوسف وراي... فتحت الشقة وانا مطمن من انه سعاد اندست في الحجرة لاني اتصلت بها وخبرتها اني واصل..قبل ما انزل من السياره...
دخل يوسف الشقة وحسيت انه مب عاطي اهمية للشقة بانه يتفرج عليها... بس اول ماشاف انه على يمينه فيه صالة..دخلها مستعيل ويلس عالكرسي يتنهد وهو معقد حياته...
استغربت..حالة يوسف صعبه واكيد الموضوع جايد... والا أي انسان طبيعي يدخل مكان لاول مره شي طبيعي انه يدور بعينه عالمكان بفضول..!!!..
سكرت الباب ودخلت انا بعد الصالة ويلست عداله...
ناصر: يوسف..الاهل كلهم بخير؟!
هز يوسف راسه بالموافقه...
ناصر: شفيك ياريال روعتني تراك..ارمس..!!
تراجع يوسف وتساند على ظهر الكرسي بتعب واضح...
يوسف: تعرف ان امي سارت تخطب لك اليوم.؟!...
عقدت حياتي..
ناصر: احلف..؟!!..
يوسف: وتدري ان نوره طلعت مخطوبه وخاطبنها احمد..!!!..
تنفست بارتياح بعد ماكنت حابس انفاسي...الحمد لله اللي ابغيه صار والخطة نجحت..
ناصر: الحمد لله...
اطالعني يوسف بنظرة ماقدر اسميها الا بالنارية...اطالعني بقهر وغضب واضح....
قال لي بعصبية...
يوسف: وتدري ان امك الغاليه قررت تخطب لك كنه بدال نوره..؟!!!...
انصدمت من كلام يوسف وتميت ساكت فاج حلجي... ياربي انا من وين بييبها والا من وين..؟!... احين طلعت لنا كنه...!!.. وبعدين وياها امي..!!.. لين متى هالحاله يعني.!!..
رن تيلفون يوسف في هاللحظة ورد عليه بعصبية..
يوسف: هاااااه.؟!... شو تبين.؟!.. مافيني شي.... ليش؟... مافيني شي قلت لج... اوفف عند ناصر... هي فبوظبي... ماعرف منّوووه خليني فحالي.... لا تقوليلها شي ليش من متى يهمها هي اصلا وين رحت ومن وين يييت والا اذا مت والا بعدني حي... خلاص....خلاص قلت لج... باي..
هديت اعصابي عشان اعرف اتعامل مع مزاج يوسف الصعب... اول مره اشوفه جي... حتى يوم تفارق عن حبيبته اللي في النت ماكانت حالته جي ....معصب ومقهوور من الكل...!!!...
ناصر: هد اعصابك يوسف...ليش تكلم منى جي وهي زايغه عليك...!!
يوسف: ................
سكت عنه..ادري انه يوسف ماتهون عليه منى ينازعها... على قد مايظارب وياها يحبها وايد...واكيد انه حالته هي السبب في انه تخليه يتعامل معاها بهالطريقه.... وادري انه بيتلوم عقب يوم يهدا ...
ناصر: تعشيت..؟!.
تندمت على هالكلمه اول ماقلتها ...لانه يوسف اطالعني بنظره معصبة ثانيه...وقام من مكانه وهو يفاتن...
يوسف: منو يفكر بالاكل انته بعد ناصر...سمعت اللي قلت لك اياه؟؟... امايه تبغي تخطب لك كنه...!!
ناصر: بس انا ماريد كنه...
يوسف: انا اللي ابا كنه مب انته...!!...
ناصر: ادري...
يوسف: عيل تصرف...!! لا اتم ساكت عنها جي... انته هني فبوظبي وماتدري هي شو تخطط هناك...امك من تحط شي فبالها على طول تنفذه وماتسوي شور لحد ... اليوم مسكتني وقالت لي وصلني بيت يدتك وسرت بها وانا مادري انها سايره بتخطب نوره..مادريت الا يوم رديت البيت وياها وكانت معصبه لانها اكتشفت ان نوره مخطوبه...قامت وفكرت بكنه...وانا بتيوزني عويش...
ناصر: مابيصير شي من هالكلام انته بس اهدا واقعد....
حرك يوسف ايده بعصبية..
يوسف: ماريد اقعد...
ناصر: يوسف...!!!..
التفت لي يوسف ويديه على خواصره..وعلى ملامحه الظيج التام...
ناصر: اقعد...
تافف يوسف وقعد ...
ناصر: انته قلت لامي انك تبغيها...
يوسف: مب ذاك اليوم مشاورتني جدامك بخصوص كنه.؟!..
ناصر: هي..
يوسف: مب انا اعترضت في البدايه عقب وافقت..؟!...
ناصر: صح..
يوسف: احين قالت لمنى اون انا اصلا رافض كنه... وانها هي غصبتني عليها عشان جي انا سكت.. على كيفها تحرف الكلام عشان بس تنفذ اللي في بالها...كل اللي يهمها هو انك تتزوج وتستقر.. اما ولدها اللي هو انا مايهمها اذا حرمته من الانسانه اللي يبغيها تكون زوجته... عادي بتيوزني حتى من البشكاره...
ظحكت على كلام يوسف الانفعالي... بالعكس يوسف وايد غالي عند امي ..بس هو يحس انها ماتحبه ذاك الزود..لانها دايما بالها مشغول فيني... اما يوسف الله راضي عليه وهي مطمنه عليه...لانه مب طايش مثلي...
يوسف: تضحك بعد..؟!!!..
ناصر: عين من الله خير... بنحط لك عشا وبتعشى... وبترقد الليله هني...وباجر ان شاء الله برد وياك العين وبنرمس امي وابويه في السالفه ... جي مب عكيفها هي تزوج وتخطب بدون ماتشاور ..الدنيا مب فوظه...

عقد يوسف حواجبه وقال...
يوسف: بنحط..؟!...

تسرطت انا متوتر... يا وقت الاعتراف...اذا كان بيبات عندي فاكيد انه بيلاحظ وجود حرمه في البيت...ومب حلوه انه ينصدم فيها..خلني اخبره...يوسف ثقة...ويعتمد عليه...
ناصر: هي... انا مب ساكن اروحي في البيت...
عقد يوسف حياته مب فاهم....
ناصر: مالومك لانك ماانتبهت... بسبب حالتك الحين...لكن مب ملاحظ ان البيت معدل زيادة عن اللزوم بالنسبة لعزابي.؟!!..
عقد يوسف حواجبه اكثر وقام يتلفت حواليه...بدهشة تامه...
وانا على اعصابي..
مساله وقت بس وبيفهم يوسف كل شي من نفسه...يوسف ذكي بما فيه الكفاية عشان يعرف...
وفعلا..بعد دقيقه...قام من مكانه والدهشه مسيطرة عليه... رفع سبابته بويهي وقال لي بتهديد..
يوسف: لا تقولي..!!
قمت انا بعد وواجهته ...
ناصر: الله يبارك فيك...
قال لي بتهديد..
يوسف: نـــاصـــــر...!!!.. دخيلك لا تقولي...
ناصر: هذا اللي صار يايوسف.. تزوجت.. صارلي اكثر من شهر احين متزوج...
ارتفعت انفاس يوسف وهو يتامل بويهي بمشاعر ممزوجه....
يوسف: اكثر من شهر...بس...بس انته كنت في ســوريــ....لا...لا لالالالا ناصر لا تقولي انك خذت سورية..!!!..
من زود صدمه يوسف رفع ايدينه وغطا بهن ويهه... كانه يبا يمنع نفسه انه يشوف الحقيقة...!..
ناصر: هي نعم خذت سورية لكنها ماتقل باي شي عن بنات البلاد..ويمكن احسن عن بعضهن بوايد....
مادريت الا ببكس سنع على غزي طيّر ويهي الصوب الثاني.. ومامرت ثانيه الا ويوسف ماسكني من ثيابي ويدقبي عالايدار وراي بقو...
يوسف: كيف قدرت...كيف قدرت تسوي جي كيف...؟!!..
مسكت ايديه ابا ابعدهن عني بس مادري من وين طلعت هالقوة فيوسف مره وحده...مسكين ما الومه تراكمت عليه المشاكل وماقام يعرف كيف يتصرف....
ناصر: هد اعصابك يوسف...
رد يقولي مره ثانيه...
يوسف: كيف قدرت...كيف قدرت تسوي جي باهلك ناصر كيف..!! تبا تذبح امايه علينا انته... ليش جي سويت ليش.؟!..
ناصر: هذي حياتي وانا حر فيها...
يوسف: شو حياتك وانته حررر...يابوي نحن ماعندنا حياتي ماحياتي... شو تبا تسوي بامي انته... وين تبا ابويه يودي ويهه من الناس..!!.. كيف مافكرت فينا وبسمعتنا كيف تسوي جي كيف؟!!...
مع كل سؤال كان يوسف يدق بي عالايدار...
كنت اقدر ادزه عني بكل سهوله لكني مابغيت اظارب وياه... خله ينفس عن غضبه يمكن يهدا بشكل اسرع...
ناصر: يوسف... قلت لك هد اعصابك وخلني افهمك كل شي...
تم فتره ماسكني على هالحال يطالع ويهي ووده يذبحني ويفتك مني... لكني شوي شوي قدرت ابعد ايده عني... طلبت منه انه يقعد بس مارد علي وتم يطالعني بنظرات شيطانية...!!
بالتالي يلست انا... وخبرته بكل اسبابي وكل شي دفعني للزواج من سعاد... وطمنته من سمعة سعاد الشريفه واني ماتعرفت عليها عن طريق حرام او شي... خبرته بانه اصرار امايه على تزويجي من نوره هو اللي خلاني اتزوج من دون علمهم...
وبعد ماخلصت كان يوسف قرر انه يقعد..ويحط راسه بين ايديه بياس...
يوسف: ماصدق انك سويت اللي سويته ماصدق...
ناصر: هذا نصيبي من الدنيا وخذته يايوسف ... لا تكبر المسائل..
يوسف: لا اكبر المسائل؟؟ الظاهر بعدك مب عارف انته شو سويت فينا..!! حوالي شهرين وانته معرس..ولا قلت...ليش ماقلت ..؟ ليش ماخبرت حد...
ناصر: مايتني الجراه صراحه اخبر قوم امايه..
يوسف: طبعا مابتيك الجراه...مسود ويهك...
قهرتني كلمه يوسف...مهما كان انا اخوه اللي اكبر عنه...
ناصر: بس عاد...!!!... يكون فعلمك انا فخور بزواجي من سعاد... واعتبر ان حظي من السما... وبكون فخور اكثر بعد بالياهل اللي بتيبه..!!
التفت لي يوسف بصدمه..
يوسف: حامل بعد..؟!
ناصر: الحمد لله الله عطانا...
سكت يوسف عني وتم يتامل فويهي...
يوسف: شو من الحياة عشت ياناصر..؟!!..
ناصر: امور وايده صارت وياي محد يعلم بها غير ربي... المهم..تبا تشوفها؟
ابتسم يوسف بسخرية...
يوسف: ليش لا...صدمة ورا صدمة اليوم...!!
ناصر: خلك مؤدب عاد وياها.. دقايق بزقرها...
تنفست الصعداء على قولتهم بعد ماطلعت من الصالة... هذا يوسف وموقفه جذي صعب...شقايل البقية؟ الله يستر...!!..
دخلت غرفتي حصلت سعاد يالسه عالشبرية مرتبكه....
سعاد: شو صار.؟!..
ناصر: خبرته..انصدم طبعا هذا شي طبيعي.. بس مصيره بيتقبل الموضوع..تعالي سلمي عليه...
سعاد: واللهي خايفي..!!
ناصر: لا تخافين يوسف حبوب...لبسي شيلتج البيظا وبدلي ملابسج لبسي شي ثاني استر...وتعالي الصالة اوكي..
سعاد: مابدي ادخل لحالي خلك معي.
ناصر: اوكي يالله بدلي بسرعه..
بعد مابدلت سعاد وخلصت طلعت معاي للصالة...طول والوقت وهي متشبصه بايدي بقو...خايفه موت من المواجهه بينها وبين يوسف..
دخلنا الصاله ..حصلت يوسف واقف عند الدريشه ومعطينا ظهره...
ناصر: يوسف...
التفت يوسف لي ولسعاد..تركزت انظاره عليها وعقد حياته مره ثانيه...
ناصر: هذي سعاد حرمتي... سعاد هذا يوسف اخويه اللي اصغر مني..
رفضت سعاد انها ترفع عينها لكن يوسف ماخوز عينه عن سعاد.. كانه يبا يشوف شو اللي خلاني افضل سعاد على أي بنت ثانيه..!!!..
عقدت حياتي له اباه يقول أي شي يخوز التوتر...وزين انه انتبه لي..
يوسف: آآه...مرحبا سعاد.. شحالج؟
سعاد: الحمديلا...كيفك انته.؟!..
يوسف: لاباس...مبروك عالزواج ولو انها متاخره ...
سعاد: يبارك فيك يارب...
كل هذا وسعاد مازالت متمسكه فيني وعينها للارض...
ناصر: سعاد ماعليج امر حطي ليوسف عشا مب متعشي..
سعاد: تكرم عينك..
يوسف: لالا سعاد لا اتعبين نفسج انا ماشتهي العشا اصلا...وشكلي برد العين الحين...
ناصر: وين وين وين.؟؟ انته تعبان وماتروم عالسواقه وبعدين الوقت متاخر..بات عندنا اليوم..
يوسف: لا مايصير..
ناصر: بلا يصير..بتتعشى..وبترقد عندنا... باجر انا باخذ اجازه يوم وبروح وياك العين وبنحل المشكله ذيج..!!
تنهد يوسف..
يوسف: ماعليه ببات بس مابا عشا صدق...
سعاد: بعملك ساندويش خفيف مع عصير طيب؟!..
يوسف: ..... مابردج ياسعاد..مشكوره...
سعاد: العفوو هاد الواجب...عن ازنكون...!!
حسيت ان سعاد ماصدقت تحصل سبب عشان تنسحب..وفعلا انسحبت وراحت للمطبخ تسوي سندويش ليوسف.. يترس به بطنه عالاقل..
وبعد ماتعشى يوسف .. خذته للغرفة اللي ما اثثناها لين احين... انا قلت بخليها صالة صغيره لنا والصالة الحالية بخليها ميلس لاستقبال الظيوف... اما سعاد قالت لا...بنخليها غرفة للبيبي..والغرفه الثانيه غرفة غسيل..!!..
ولين الحين ما اثثنا غرفة البيبي هذي بشي مناسب... وكانت فاظيه تماما....
حطينا ليوسف فراش سميك مثل الشبرية المنخفظة مع لحاف وكل شي...وبصراحه حسدته على هالرقده لاني احيانا اشتهي الرقده عالارض...
المهم خليناه يرتاح...
ونحن دخلنا حجرتنا نرقد بعد...هذا اذا قدرنا نرقد من اللي صار معانا اليوم...!!!..
والا انا يبون يخطبون لي كنه...!!..والله مصخره صدق...!!
--------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الثانية عشرة ظهرا..
--------------------------------
(شيخه)...

ترييت امايه لين ماتخلص من كلامها في التيلفون مع عمة سهيل... وبعد ماسكرت وهي مبتسمه...
شيخه: امايه انتوا خلاص عزمتوا...؟!!..
ام راشد: باذن الله... انا متفائله.. واخوج بعد احسه متفائل.. وابوج متشجع..والبنت ماعليها كلام وهالمره تخبرت عنها وايد.... لا مخطوبه ولا محيره لحد..وماعندها ولد عم يزاحمنا عليها..عندها ولد عم واحد ومالج... عمرها عشرين سنه وتدرس في الجامعه.. انا اشوفها مناسبه وايد...
شيخه: همممم..حلوه عاااااد..؟!!..لا تبلشون اخويه بشينه..!!...
ام راشد: وابوي عليج انا....انا احيدها البنت حليوة يوم صغيره مادريبها عاد يوم كبرت...
شيخه: همممم..ليش ماتخلون مهرة تشوفها في الجامعه اذا حلوه قبل ماتخطبون..
ام راشد: انتي احين لا تقعدين تسوين لناحركات بنات بايخه...مب لازم تشوفها بنت خالتج.. انا احيد البنت حلوه... واهلها كلهم حلوين شحقه بتطلع هي شينه...
شيخه: هههههه مثل ما انا طلعت شينه بينكم كلكم حلوين...
اطالعتني امي بنص عين..
ام راشد: يام المكر واليور انتي...تبين الا حد يمدحج...!!..
شيخه: هي امايه من زمان ما مدحتيني..!!
ام راشد: مب محتايه مدح احين عندج ريل يمدح فيج..!..
كان الغرض انها تسكتني..ونجحت... حسيت بحراره بويهي من طاري سهيل...
لكني تمالكت نفسي ورديت ادخل بالموضوع اللي هامني احين..
شيخه: انزين ومتى بتسيرون تخطبونها وتشوفونها..؟!..
ام راشد: بالجمعه ان شاء الله بسير انا وآمنه بيتهم...بنشوف البنت اذا قدرنا وبالمره بنخطب ان شا ءالله...
شيخه: بس عاد لازم تعطونهم خبر انكم بتزورونهم..؟!...
ام راشد: اكيد بنتصل بهم..
شيخه: امايه اسير وياكم..؟!!.
ام راشد: قري محلج... بتينا اختج اليوم وبتخاوينا يوم الجمعه صوبهم..
شيخه: شمعنا فاطمه يعني..؟!..
ام راشد: اختج حرمه معرسه انتي بعدج بنت...
شيخه: يعني لازم اعرس اول وعقب اقدر اشارك في هالزيارات الرسمية,.!!.
ام راشد: هي نعم...

وبعد ثلاث ساعات...

كنت يالسه اتغدا وياهم وكنت يالسه عدال راشد... تقربت منه وقلت له..
شيخه: شعليك بيخطبون لك يوم الجمعه..
غص راشد بلقمته وتم يتحنحن..
ام راشد: حلال حلال...شو قلتيله حسبي الله عبليسج من بنت..!!.
شيخه: ماقلت له شي هو وايد حساس ولدج...
ام راشد: سكتي عنه خليه يتغدا....!!..
قعدت اظحك على ويه راشد المنعفس... وكملت غداي..
تقرب مني راشد وقال لي..
راشد: ماقالت لج شي عنها..؟!
شيخه: نفس المعلومات اللي قالتها لك...
راشد: بتسيرين وياهم انتي؟
شيخه: ماخلتني... ابا اتاكد اذا حلوه البنت والا شينه..والا وسط..
ابتسم راشد..
راشد: مب مهم الجمال كثر الشخصية... اباج تسيرين تعرفينها عن قرب كيف تسولف وكيف تتصرف...
شيخه: اقنع امك وانا حاضره...
بو راشد: بس عاد من هالمصاصر عيب عليكم...
شيخه: تصاصر انته وعيوزك بعد لا تهتمون فينا...
ام راشد: شيخووووه !!!..مسودة الويه ماتستحين..!!..
تدخل راشد وقال لامي..
راشد: صدق بتسيرين صوب العرب بالجمعه..؟!
ام راشد: ان شاء الله فديتك ..بسير انا وآمنه وفاطمه اختك...وان شاء الله خير..
راشد: شللي شيخه وياج امايه...اباها تسولف ويا البنت وتعرفها عن قرب..
بو راشد: لا... البنات مايسيرن في هالزيارات عيب...
برطمت انا...وراشد حاس بوزه...
ام راشد: اختك تحاتي الجمال ... انا بقولك اذا حلوه او لا مب لازم راي شويخ..!!
راشد: والله اذا على الجمال خوانها كلهم حلوين ...مابتطلع زد هي من بينهم شينه..!!
قلت لهم مره ثانيه...
شيخه: عادي انا طلعت شينه من بينكم...
التفت لي راشد مستغرب..
راشد: حرام عليج شويخ انتي وايد حلوه...
ظحكت انا مستانسه...
ام راشد: بس ارتحتي؟ ماعليك منها هي من اصبحت تعيد هالكلام علي.. خاطرها تسمع مدحه وسمعتها احين منك...
راشد: ههههههه عنلاتج يالمستقطعه...
شيخه: من حقي... والله حليلي مب عاطيني ويه في البيت... بتعرفون قيمتي يوم اروح عنكم...
بو راشد: شوو ياكم على بنتي....؟!...
ام راشد: بنتك مبزنها وايد تراك...
بو راشد: برايها اخر العنقود هاي...
شيخه: وختامه مسك صح ابويه..؟!
بو راشد: صحين بنت خليفه.... بس ماشي سيرة ويا امج هذي مشاوير حريم مب بنات...
شيخه: ابووووويااااه...
بو راشد: لا.. خلاص عاد..
سكت عن الموضوع ...مستحيل يخلووني اسير وياهم..
التفت لراشد وقلت..
شيخه: مافي امل تعرف اذا حلوه او لا....امي بتغشك..
راشد: ههههههههههههههههه..
ام راشد: عنلاتج من بنت شقا حاطة دوبج من دوبي دوم...كلي وانتي ساكته...
شيخه: وين اكل وانتي حايزه الروب كله..!!!
عطتني امي طاسه الروب بالخيار بعصبية...
ام راشد: اندوج كلي... بس فكيني من صدعتج...
تميت انا وراشد وابويه نظحك على امي وهي تتحرطم علي...
يعيبني اغايظ امايه.... وبشتاق للحظاتنا هذي بعد ما اعرس... بس اكيد اني مابقطع اهلي كل يوم بيييهم...!.

اليوم: الاربعاء..
المكان: صالة بيت سلطان..
الوقت: الرابعه والنصف مساءا..
-------------------------------
(منى)...

من امس وانا ملازمه امي مثل ظلها.... اخافها تسويها وتتصل بقوم يدووه وتخطب كنه لناصر تلفونيا..وتحطنا بالامر الواقع....
انا كنت مستعده امنعها باي طريقه... لانه اللي تسويه غلط...
وبيني وبينكم... احيانا ماتعجبني تصرفات امي... احسها متسلطه ...!! .. وماتحط أي وزن لرغبات عيالها...
في النهاية هذي حياتهم مب حياتها هي...!!
المهم اني ماخزنت عنها من امس... الا وقت الرقاد... حتى اني نشيت من وقت اليوم لاني اعرف امي اغلب شغلها تقظيه الصبح ونحن رقود...
لا من شاف ولا من درى...!
لكني شفت امي متوتره وحاطه بخاطرها.. بسبب موقف يوسف منها... ويوم قلت لها امس انه ماينلام لانه زعل.. قالت انا امه..جذي يرد علي ويعطيني ظهره وانا اكلمه..؟!...
هذا اكثر شي زعل امي في السالفه.... لانه يوسف طلع من طوره ورد علينا بذاك الرد قبل مايطلع من البيت...
وامس..انا كنت حاسه ان امي خايفه عليه ...لكنها كانت تكابر ..وماطلبت مني اتصل فيه غير مره وحده....
ويوم قلت لها انه عند ناصر فبوظبي ويمكن يبات هناك..اطمنت شوي ونامت بعدها....!!..
منى: امايه اصبلج قهوة.؟!..
ام محمد: لا مابغي قهوة...!!..
منى: انزين ليش معصبه عاد خلاص هدّي...
ام محمد: انا مادري شو قصرت به عليكم... ليش عيالي مايسمعون شوري..على ما اشاورهم بشي قالولي لا مانبا... !!
منى: ماقصرتي الله يطول بعمرج يامايا..بس مساله زواج ناصر من كنه غير وارده وفاجئتينا بها...
ام محمد: ليش يعني..؟!!.
ماعرفت شو اقول لامي... ماقدر اشوه سمعه كنه واقول ان كنه تحب يوسف...وماقدر افشي اسرار يوسف واقول لامي بانه يوسف بدا يتعلق بكنه فعلا....
منى: مادري هالشي حاطينه من زمان في بالنا ان كنه ليوسف...!!..كيف فيوم وليله تغيرين هالفكره...!!..
ام محمد: انزين يوم اخوج يوسف مايبا كنه شو المانع...
منى: ويمكن يباها انتي حتى ماخذتي شوره مسكين...!!.. بعدين مب شرط يعني ناصر ياخذ وحده من بنات عمه ...هو من قبل مايبغيهن ..يبا وحده من برا العايله بس انتي اللي رافضه...!!
ام محمد: والله انا مابغي الناس ترمس علينا وعلى ولدي...!!.. ماباهم يقولون فضل الغريبه على بنت عمه اليتيمه..!!..
منى: امايه الناس شلوا هالفكره من بالهم هالزمن... الناس تغيروا..الا انتوا بس ميبسين روسكم...
كانت امي بترد عليه لولا انها سمعت صوت سيارة...
ام محمد: قومي وايجي شوفي منو ياي..؟!..
قمت من مكاني وسرت للدريشه...
صديت لامي وقلت..
منى: هذا ناصر ويوسف يايين من بوظبي الظاهر..!!
تنهدت امي بارتياح...لكنها تمت قاعده مكانها تتظاهر بالبرود...
اما انا فتميت واقفة مكاني اتريا خواني يدخلون... وانااشم المشادات الكلامية يايه بالطريج وياهم...!!
دخل ناصر قبل يوسف...وكان مبتسم.. كانه مايبا مشاكل..
اما يوسف فدخل عابس الويه...
ناصر: السلام عليكم...
تقربت انا ووايهت ناصر.. وبعدها راح ووايه امايه... اما يوسف بعد مادخل وسلم بالكلام راح صوب الدري..
ناصر: يوسف..!!..ماسلمت على امك..!!!..
وقف يوسف وتنهد...الظاهر بعده زعلان على امي...
تراجع ومشى صوب امايه بتكاسل... حب امي على راسها..وامي تمت جامده وزعلانه...
شاف يوسف ان امي ما تجاوبت... رفع كتوفه بياس وهو يطالع ناصر كانه يقوله :" انا سويت اللي علي"..
وبعدها تراجع وراح...
ناصر: انزين اقعد ويانا..!!..
يوسف: اوفف..انا من امس مابدلت ثيابي ولا تسبحت ابا اروح ارتاح شوي... عن اذنكم...
راح يوسف.. وتمت امي قاعده..وانا وناصر بعدنا وقوف...اطالعت ناصر..كان يبتسم ابتسامه غريبه ويحاول يمسكها...
تميت انا اطالعه بتعجب.. ويوم رفع نظره وشافني... حط ايده على قلبه وقال لي بصوت واطي
ناصر: مشكله هذا..!!..
وظحك... وماقدرت الا اني اظحك معاه على يوسف اللي الظاهر انه فعلا مغروم...
يلس ناصر عدال امايه.. وحط ايده حوالي كتوفها وهو يظحك عليها...
ناصر: هاااااه ام محمد...شحالج..؟!..
اطالعته امي بنص عين يوم لاحظت نبرة صوته الخبيثه....وناصر مازال مبتسم ابتسامه وسيعه..
ام محمد: قم عني...!!
ناصر: هههههههههه...شو مسويه امايه من ورايه اعترفي...!!
ام محمد: شو بعد سويت .؟ ماسويت شي...
ناصر: هههه والله..!!..طلعي لسانج بشوف اذا فيه نقطه سودا..!!
نقعت انا من الظحك... على اسلوب ناصر الغريب....
يوم كنا صغار ...امي كانت تطلب منا نطلع لساننا عشان تشوف اذا فيه نقطه سودا او لا..اذا فيه نقطه سودا معناته نحن نجذب...!!..
اسلوب عيايز...
ام محمد: عنلاتك... والله اني ماسويت شي..بغيت اسوي لكن مارمت اسوي كله من تحت راسك...!!
ناصر: ههههههههههههه... والا طلعت نوره مخطوبه..!!..شفتي..؟!..هذا عشان تعرفين يوم تتصرفين باموري من دون علمي شو يصير..!!!..
ام محمد: موول لا تعرس انزين ناصر؟؟ خلاص انا غسلت ايدي منك...
ناصر: شقااااايل قالوا بتخطبيلي كنوووه..!!
ام محمد: ماببلي بنات الناس فيك...! انته مب صاحي...
ناصر: صدق؟!.. عيل مافي داعي نرمس في الموضوع الحمد لله غيرتي رايج من نفسج...
ام محمد: ماصدقت عاد انته.!!..لا تخليني اعاند فيك واخطب لك كنه صدق ..ساعتها بشوفك كيف تقدر تتفجج وتعاند...
اختفت ابتسامه ناصر وحلت مكانها الجدية التامه..
ناصر: امايه.. هوسج بعرسي خلاج تنسين ولد الثاني... يوسف خاطره في كنه...حطيتوها فباله من متى.. وشاورتيه فيها ووافق... وحط آماله وخططه كله على اساس انه كنه بتكون زوجته مب وحده غيرها... واحين تسحبين منه كل هالامور بس عشان تيوزيني انا؟!!...
ام محمد: انا مانسيته...وبعدين هو ماقالي انه يبغيها..
ناصر: وين بيروم يقول ليش انتي شاورتيه اصلا..!!.. بروحج تخططين وتخطبين وتيوزين ونحن المعاريس اخر من يعلم..!!..
ام محمد: شو تباني اسويبكم يعني من اقولكم شي عاندتوني فيه ماتقولون عيالي...!!.
ناصر: امايه..شو رايج تخطبين كنه بس ليوسف..ترا مافيها شي ان عرس يوسف قبلي.. اذا هو مستعد للعرس والالتزام انا مب مستعد بعدني...
ام محمد: ماصارت هذي ولا بتصير...
ناصر: ليش عاد...
ام محمد: بس جذي..
ناصر: انزين شحالج انتي؟ شو اخبارج..؟!..شو اخبار الرجيم كم كيلو زدتي؟!..اووه اقصد نقصتي..!!
ظحكت امي فجاه بشكل غير متوقع على حركات ناصر... وظحكت انا وياها...
سبحان الله كيف ناصر وابويه هم الوحيدين اللي يقدرون يخمدون مزاج امي العصبي..!!..
ناصر: انزين ترا يوسف حاط بخاطره وايد عليج..مع انه المفروض مايحط بخاطره بس عاد تراه زعلان..
ام محمد: انا اللي زعلانه عليه... عيل يرد عليه برد شرا السم ..ويعطيني ظهره وانا اكلمه..!!..
تدخلت انا ادافع عن يوسف..
منى: امايه يمكن ماسمعج..
ام محمد: لله سمعني..
ناصر: بالنسبة لحالته يوم وصلني الشقة وهذا بعد ماهدى.. اظن انه ماسمعج صدق يوم طلع من عندكم لانه صدق كان مفوووووول... تشوفين هالعلامه الحمرا هني؟!..
واشر ناصر على فكه العلوي.. كانت فيه علامه حمرا خفيفه.... تقربنا انا وامي نطالع فيها بتعجب..
ام محمد: وابويه ياولدي شو اللي ظاربنك..؟!..
ابتسم ناصر وقال..
ناصر: يوسف.. هههههههه عطاني بكس وكسر ظهري وهو يدقبي عالايدار..!!
شهقت امايه...وانا استغربت واستبعدت هالتصرف من يوسف...يوسف عمره ماتصرف بهمجية... متميز بمخه العملي والديناميكي... مايستخدم العنف الا جان السالفه فعلا جايده..
ياسلااااااااااام...لهالدرجه يوسف انقهر من قرار امايه ؟!!..لهالدرجه كنه فخاطره ويبغيها؟!..يمكن حبها صدق مثل ماهي تحبه..!!
ابتسمت..
ول عليج ياكنه...ببشرها بهالشي اليوم..! اكيد بتموت وناسه..
ام محمد: حسبي الله عبليسه شوووو ياه عليك يظربك جي..؟!..
ناصر: من كثر ماقهرتيه... تحاتيني انا وناسيتنه هو...مارام يفج غيظه فيج ياني لين بوظبي يفج غيظه فيني...
ام محمد: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم...والله مادريت به انه يبغي كنه لهالدرجه...
ناصر: احين دريتي..يوزيهم وافتكي..
ام محمد: من عقبك..
ناصر: اغسلي ايدج مني انا مابعرس...
ام محمد: اسميك بتعرس...
ناصر: اقول امايه وين ابويه؟!..
ظحكت يوم غير ناصر الموضوع مره ثانيه...واللي يظحكني اكثر ان امي دايما اطيح بالفخ ...
ام محمد: ابوك سار مزرعته مشغول بالعمال...
ناصر: جي شو بتسووون؟!..
ام محمد: عيالنا يوم يسيرون المزرعه مايرومون يتسبحون في الحوض العود... قلنا بنسوي لهم حوظ صغير..
ناصر: اهااااا زين تسوووون... منّــوووه...روحي هاتي شماس من عند امها...متوله عليها..
منى: وين ميثا محد اليوم سارت بيت يدوووه..وشلت عيالها وياها...
عقد ناصر حياته وقال..
ناصر: محمد وين؟!
منى: سار دبي ويا ربعه...
ناصر: متفيّـــــــــج...
تم ناصر يسولف ويانا وماطلع من البيت الا بعد المغرب...!!..
اما بخصوص يوسف.. راحت له امي وقعدت معاه ربع ساعه تقريبا... ومن بعدها نزلت هي تكمل سوالف... ونزل يوسف بعدها وويهه احمر شوي...مافيه أي مظهر من مظاهر العصبية... لكن بعد مب منفتح الملامح كالمعتاد... مر علينا بدون كلام وبدون مايطالع فويوهنا... فتح الباب الخارجي وطلع بسيارته..!

عاد شو صار وانقال بينه وبين امي.... الله اعلم..!.
-----------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: بيت خلفان..
الوقت: العاشرة صباحا..
----------------------------------
(سيف)...

نزلت عالدري بسرعه وانا اعقم معاقم كندورتي... لكن من عيلتي ماقدرت عالمعاقم الفوقانية... الكندورة عربية ومعاقمها صعبة ..!!.
سيف: صباح الخير عمووه...
آمنه: هلا سيف صباح النور...وين ساير؟
سيف: دبي.. مبارك يا؟
آمنه: جني سمعت سياره بس مادري منو فيها..يمكن هو ودخل الميلس..
سيف: زين..يالله فمان الله... مابرد تراني الا مسا...
آمنه: الله يحفظك..
طلعت برا البيت... شفت سيارة مبارك..وهو قاعد فيها... فاتح دريشته.. وفارش جريدة " الخليج تايمز" عالسكان ويالس يقرا فيها وهو يتعلج...
كنت على وشك اني اروح صوبه يوم شفت مهرة طالعه من المطبخ.. في ايدها صحن سندويش.. وفي الايد الثانيه عصير..!!..
وسارت به صوب مبارك اللي شله عنها بابتسامه...سرت صوبهم وانا معقد حياتي...
سيف: شمعنى يعني لمبارك..!!
مبارك: لو سمحت صف طابور... هذي طلبيتي انا...
سيف: يالزطي...!!!.. ثنتين بتاكل؟!
مبارك: يوعان...
مهرة: ولد خالك دلوع..احين بسويلك غيرهن... شو ها ليش مب متعقم..؟!
سيف: مارمتلهن مافيني ظفور..
مهرة: هات..
رفعت راسي ووقفت معتدل ومهرة تعقم لي المعاقم...بالنسبه لي انا متعود... دايما مهرة تعقم لي المعاقم الصعبه حتى يوم كنت صغير..كانت تهتم بلبسي وكل شي... لكن مبارك الظاهر مب متعود على هالمظاهر..
وايج لي مستغرب...وعلى ويهه ابتسامه ...
مبارك: ياللــــــه ياللـــــــــه يالدلع... مانروووم ياخي...!!
سيف: جب..
مهرة: لا تتحرك...!!
مبارك: هذا اختك تبزيك جي... عيل يوم تعرس حرمتك شو بتسوي؟!!..
سيف: ههههههههههههه..
مهرة: ان تحركت ثاني مره مابتعرس ولا حد بيدلعك لاني بذبحك...!! .. اوقف عدل....ارفع راسك...!!
مبارك: ذلّــــــــت ابــــــوك على هالعقم...
تنهدت مهرة..وفجت كندورتي.. لفت وراها وبحركة سريعه خذت صحن السندويشات من ايد مبارك وحطته في ايدي..
مبارك: ايييه ايييه... ريوقي..!!..
مهرة: ادب لك عشان تسكت....!!
ورجعت تعقم لي المعاقم وانا اضحك على شكل مبارك الشيطان...كان يفكر احين كيف بيشل الصحن من ايدي..!!..
لكن بعد ماخلصت مهرة من المعاقم... اطالعت انا في السندويشات في الصحن ... وبعد دقيقه سلمتهن لمبارك...
مبارك: هههههههههاي عاش الولاء...
سيف: مب عشان خاطرك والله..بس ماحب البيض..
مهرة: اوووه صح !!...بسويلك شي ثاني لحظه..
سيف: لا تبطين وسندويشه وحده تسدني...بعدين ابا عصير منغا مب برتقال...
مهرة: اوووكي..
راحت مهرة والتفت انا لمبارك اللي كان يطالعني بابتسامه...
مبارك: دوم ادلعك جي؟!..
ابتسمت...
سيف: هيه.. تحسبني بعدني صغير..
هز مبارك راسه شوي..
مبارك: ليتني مكانك...!!..
على طول طارت ابتسامتي..وحلت مكانها تقطيبه..!!..شو يقصد مبارك بهالكلام..!!..ليش يبا يكون مكاني.؟!..
انتبه مبارك لملامح ويهي وتوتر..
مبارك: oh .,. no no no…!!...اقصد ليت عندي اخت ادلعني شراتك..!!
عقدت حياتي اكثر..
سيف: تبا اخت شراتي..؟!!!.. ياخي شفيك.؟!...
مبارك: لالالاء... اقصد ياريت عندي اخت ادلعني مثل ما ادلعك اختك ...!!
سيف: اهاااااا...
عقد مبارك حياته وقال..
مبارك: اركب السياره...
درت عالسياره وركبت عداله وانا اقوله بحماس...
سيف: تدري...حفلة اليوم يقولون بيحظرونها شخصيات معروفه..!!
مبارك: هممم..سيف.. اهلك اذا دروا بالسالفه مابيعدونها على خير..
سيف: شو عرفهم هذيلا عقليتهم قديمه... احين الناس اطوروا...
مبارك: هذا اللي انته تبا تصدقه عشان تسوي اللي تبغيه..
سيف: انزين حرام اسوي اللي ابغيه... انا احب الغنا....
مبارك: بس مجتمعك مايحب الغنا....
سيف: صار مجتمعك انته بعد مبارك..!
مبارك: صح... بس انا عقليتي مختلفه وتربيتي مختلفه.. والمجتمع اللي عشت فيه 20 سنه مختلف 180 درجة عن هالمجتمع...
هزيت راسي باسف..
سيف: ليتني تربيت مثلك..!!
مبارك: والله انك غبي..انا اللي حاسدنك على تربيتك ومجتمعك... والله انكم عايشين بنعمه... هناك محد له خص فحد..ماتحس انك مهم عند حد...
سيف: انزين حلاته هذا احسن شي...
مبارك: مب صاحي انته... المهم اسكت اختك يت..!!
سكت لين ماوصلت مهرة عند دريشة مبارك ومدت لي صحن في سندويش لي...
سيف: مشكووره...
مهرة: مب الا مشكوره هاتلي شي من هناك..
سيف: هههههههههه من عيوني بييبلج....
مهرة: عن لخبال... مبارك خل بالك من خويه...
مبارك: عشان جي انا ساير وياه..
مهرة: ههههههه يالله ...الله يحفظكم...
خلتنا مهرة ورجعت تدخل البيت...اما نحن فطلعنا من البيت... وخطفنا على جمال..وشليناه ويانا مثل مامتفقين من قبل...!

المسا.. وفي الحفله... كنت انا رابع واحد يغني.. وكنت من شوي مخلص فقرتي.. وربعي يالسين عدالي بالاضافه لمبارك... حسيت بلمسه على كتفي..التفت حصلت ريال غريب ياشر لي ..يطلب مني اني اتبعه..!!..
التفت مبارك معاي مستغرب..
مبارك: شو؟!
سيف: مادري.. احين برد..
مبارك: ايي وياك؟!
سيف: لالا..احين بيي...
نشيت من مكاني وتبعت الريال... كان المكان ظلمه وازعاج.. وماتبينت ملامحه عدل..
الريال: تعال معاي..
سيف: خير؟!..
الريال: كل خير ان شاء الله انته بس تعال... المكان هني ازعاج...
طلعنا برا ..وكان المكان شوي هدوء..
تاملت في ويه الريال ولا عرفته...
ابتسمت بتوتر.. شكله شخصية.. ومب صغير في السن..!!..شو يبغي فيني.؟!..
الريال: معاك حسين الـ (....)...
مد لي حسين ايده وسلمت عليه...
سيف: سيف الـ(......)....
حسين: ادري..تخبرت عنك..واعرف انك من العين..؟!..
سيف: هي نعم..
حسين: انا اصلا من دبي...شكلك ما عرفتني...
سيف: لا والله اسمحلي ماعرفتك...
حسين: انا ملحّن...
تنفست بقو...ملحن..!! حسيت من قبل انه ضليع بهالامور...
سكت وماقلت شي...
حسين: ليش سكت؟!..
سيف: هههههههههه ماعرف شو اقولك... اول مره اتلاقى مع ملحن..
خش حسين ايده فمخباه وطلع باكيت زقاره...حط وحده فحلجه وولعها...وانا اراقب الزقاره اكثر مما اراقبه هو...
اشتقت للتدخين...
مد لي حسيت الباكيت وقال..
حسين: ادوخ.؟
تسرطت...وعقدت ايديني جدام صدري..عل وعسى اقدر امنعها من انها تمتد وتاخذ صلب زقاره..!!
سيف: آآآه..كنت ادوخ...وودرتها..
حسين: احسن لك...عادة سيئة.... وبتظر صوتك... بيظيق صدرك ومابيتم عندك نفس طويل مثل اللي تتمتع فيه الحين ما شاء الله...
سيف: شكرا..
حسين: لا صدق...على فكره انا ماكلمت حد من الشباب هني غيرك... صوتك الوحيد اللي دخل مزاجي....صحيح بحاجة لشوية تهذيب لكن لك صوت مميز وحلو...
استانست....الا قولوا مت من الوناسه...
سيف: تسلم من ذووقك...
سحب حسين نفس من الزقاره ونفخها...تجمع الدخان علينا... مادري كيف حسيت الدخان يعطي لمحة شريرة لهالحسين اللي واقف جدامي...يطالعني بعيون مرصصه...!! كانه يعرف شي انا ماعرفه...!!
حسين: كم عمرك؟!..
سيف: 18 سنه...
رفع حسين حواجبه..
حسين: ثانوية عامه..!
سيف: هي نعم..
حسين: شد حيلك...لا تشغل نفسك بالغنا وتلتهي عن الدراسه...تخرج اول بمعدل يرفع الراس.. وبعدها اذا قررت تتخذ الغنا مهنة... اتصل بي..!
ابتسم لي حسين ومد لي بطاقه صغيره...
خذت البطاقه منه بايد متوتره...
سيف: مافهمت...يعني انته بتساعدني؟!.
حسين: ماسمعت اللي قلته؟!.. لك صوت مميز ونادر... واذا كنت جاد في سالفة الغنا... اقدر اقدمك للناس المناسبين...واوقف معاك لين ماتثبت اقدامك عالساحه الفنية...!! وانا متاكد انك بتنجح..
سيف: قصدك استوي مطرب..؟!..والناس تعرفني؟؟...واسجل شرايط وغيره؟!..
قال حسين ببرود... كانه يتكلم بهالموضوع كل يوم...
حسين: ليش لا...؟!.. غيرك مب احسن عنك... وصوتك احلى عن وايد اصوات موجوده عالساحه...!!.
قلت له ببلاهه مب مصدق هالعرض المغري اللي انعرض علي...
سيف: من صدقك انته..؟!..
عقد حسين حياته ورفع ايده يشوف ساعته..
حسين: تاخرت... عندي شغل الحينه مضطر اروح..وانته فكر بكلامي... واحتفظ بالبطاقه لا تظيعها... ترا مب سهل توصل لارقامي اذا ظيعت البطاقه...
سيف: ولا يهمك بحافظ عليها...وو..مشكور وايد عالعرض... ماتقصر..
هز حسين راسه مره ثانيه ونفخ مجموعه دخان ثانيه انتشرت في الجو...
حسين: العفو... بس حافظ على صوتك.. لا تشده وايد... ودامك ودرت الزقاره خلك بعيد عنها... يالله بالتوفيق..
سيف: الله يحفظك..
تميت واقف مكاني اطالعه..مع ابتسامه فرح على ويهي..وماسك البطاقه كانها كنز...
ومثل ماتوقعت...سيارته كانت فخمه....
رجعت ادخل القاعه...ويلست عدال مبارك...ومازلت ابتسم...
مبارك: شو يبا منك؟!..
سيف: مسكين يبا توقيعي...
مبارك: هههههههههههههاي لا صدق..
سيف: بقولك عقب..خلني ساكت اريح صوتي لين يخلص منصور غنا...
مبارك: بعدك بتغني وراه؟
سيف: هي..بعدني غنيتين انا...!!
مبارك: يابوي ياني الرقاد خلنا نرد البيت..
سيف: جي تو الناس...اقعد اقعد..
وتمينا يالسين هناك لين 11 في الليل..وعقبها صار لازم نرجع البيت...
بس هالمره عاد كنت ميت من وناستي بسبب اللي صار...
--------------------------------
اليوم: الجمعة...
المكان: بيت ام سلطان..
الوقت: الثانية عشره ظهرا...
--------------------------------
(يوسف)...

يلست مكاني ميت قهر...لو مب حشمة يدوه وابويه وقوم امايه جان قمت وصفعت ناصر....
قاهرني..
يالس عدالي.. بالاحرى لاصق فيني...يراقب مثل ما انا اراقب كنه..وهي ادخن ابويه..واخوها مايد من بعده.... ونفس الشي كان يراقبها من اول مايينا..وهي تسولف وتظحك مع ابويه ويدوه..
وكل شوي ايي يصاصرني... " محلاها"... والا.." اسميها امي عرفت تتنقالي"... والا.." اذا ماتلحلحت بقول لامي تتوكل على الله وتخطبها لي"...
وانا ساكت عنه..ادري انه يغايظني.. لانه ادرك شكثر انا احب كنه وابغيها... والا مابوصل له لين بوظبي بس عشان اطلب منه انه يتصرف...!!..
هي احبها...شفيها يعني اذا اعترفت بهالشي؟!.. بنت عمي احق من الغريبه بهالحب كله...
وكنه حبتني لسنين وماطالبتني بشي ولا حتى لمحت لي...
ومب كثير عليها اني ابادلها هالحب... بالعكس هي تستحقه كله وتستحق اكثر منه بعد...

هديت اعصابي ..اذكر نفسي بان ناصر متزوج ...ومستحيل يفكر بكنه..هو بس قاعد يغايظني... بس حتى لو ما اتحمله يطالعها ويدقق جذي فيها..!!..
ذكرت نفسي بالكلام اللي قالته امايه... طمنت قلبي بصراحه... وانا عن نفسي استسمحت منها...فعلا ماسمعت انها كلمتني وما تقصدت ابدا اني اعطيها ظهري واروح..!!..
اما عن كلامها ...فقالت لي بانها بتشاور ابويه اذا طاع انه يخطب لي انا قبل ناصر..تراها بتخطب لي كنه بدون تردد... لكن اذا ماطاع فبنضطر انه نصبر لين ناصر يعرس...
لكن ناصر معرس..!! متى ناوي يخبرهم هذا عن زواجه عشان انا اخطب بسرعه واخلص...!!!..
المشكله اني احس انه مب ناوي ابدا يخبرهم...!!..
ومابيخبرني انا لو اني ماسرت له لين الشقه...!!
تنهدت وابتسمت وانا اتذكر النظره اللي تبادلناها انا وكنه اول ماييت....
سلمت علي بشكل عادي ...لكن ماكان شي عادي ابدا في نظرتها....
كنه ادركت اني احبها..في نفس الوقت اللي ادركت انا نفسي اني احبها..!!..
حسيت انها استقرت عاطفيا...!!..
خبرتني منى انها كلمتها وطمنتها بخصوص الفكره المينونه اللي طلعتها امي...بانها خلاص تفركشت..وكانت مجرد فكره يائسه لتزويج ناصر...اللي متزوج اصلا..!!..

رفعت نظري واناا شوف منى تتقرب من كنه..
منى: هاتي بدخن خواني فديتهم عيال البطة السودا محد دخنهم...
ام محمد: عيال منو قلتي..؟!
منى: اقصد عيال الشيخه حمده طول الله بعمرها...
كنه: هههههههههههه...
شلت منى المدخن وسارت ادخن محمد..وعقبه ناصر..وعقبه انا......
طلعنا من البيت نحن الرياييل وسرنا المسيد...
قلت لناصر بصوت واطي..
يوسف: الظاهر تباني اسويلك علامه عالغز الثاني...!!..
ناصر: هههههههههههههههه عنبو امره ما اتحمل... انا قعدت اغلس عليك عشان انبهك ما ااطالعها وايد لا ينتبهون عليك...
يوسف: والله انته اطالعتها اكثر مني....
ناصر: انا عادي مثل اخوها انته لا...
يوسف: انته بس تنتبه لانك مركز علينا... الباقين مايفتكرون يطالعونا منو نطالع وشو نسوي..!!
ناصر: يجوز..
رحنا نصلي ورجعنا..تغدينا وقعدنا سولفنا...لكني طول الوقت ماشفت كنه من بعد ماطلعنا للصلاة...

يوم رجعت البيت رقدت.. وقمت بعد صلاة المغرب....نشيت اتسبح واصلي .. ونزلت تحت ببجامه نوم رمادية... ماكان لي خاطر اطلع من البيت...
في الصالة شفت سلة العطور محطوطه عالطاوله على غير العاده..والفواله موطايه...
بس الصالة فاظيه...يلست وقعدت اجلب في القنوات... شوي الا ومنى يايتني ويلست..
منى: راحن الحريم..؟!..
عقدت حياتي..
يوسف: شكلهن جي.... منو ياينكم؟!..
منى: حريم اول مره اشوفهن... وين امايه..؟!
يوسف: مادري... هذيه يت...
رفعت راسي اطالع امي كانت يايه من برا...
منى: وين كنتي امايه..؟!..
امي كانت تبتسم..ابتسامه اقرب للضحك..
ام محمد: اوصل الحريم للباب...
يوسف: منو ياينج امي؟!..
ظحكت امي...
ام محمد: هههههههههههه ياحليلج يابنتي...!!
اعتفس ويه منى...
منى: شفيني.؟!..انا والا شما؟!
ام محمد: انتي...
يوسف: ليش شفيها؟!..
ام محمد: هالحريم يايات يخطبن اختك...!!
ابتسمت...وعقبها ظحكت...اما منى فويهها هالمره صدق اعتفس..
يوسف: هههههههههههههه لا والله.!!..
منى: شووووووه..!!!.. ماسمعت زين..
ام محمد: مثل ماسمعتي..!
يوسف: من قوم منوووه...
ام محمد: مادريبك جان تعرفهم ابويه...قوم خليفة الـ(...)...
لزمني وقت عشان اتذكر الاسم...
يوسف: شو اسمه الريال؟!..
ام محمد: راشد..عمره من عمر اخوك ناصر...
تذكرته... ريال والنعم... كان موجود في عزيمه حمد ربيع محمد خويه...
بطلت عيوني منصدم...ياربي مصغر الدنيا... راشد هو ولد خالة حمد... حمد اخته او تقرب له ذيج البنت اللي اغمى عليها يوم شافتني...او يوم شافت ناصر..ما ادري... شو اسمها..؟!...مهرة... سمعت ناصر يزقرها مهرة...!!
ام محمد: شفيك سرحت..؟!..عرفته..؟!..
انتبهت..وقررت اأجل افكاري لبعدين...
يوسف: هي عرفته... راشد ريال حشيم بس معرفتي به سطحية... وانتي شو قلتي للعرب؟!
منى: لا تقولهم شي انا بعدني صغيره ماريد اعرس...
ام محمد: قلت لهم بنتشاور وبنرد عليهم خبر...!!.. ام راشد حرمه بنت اصول..كنت اعرف اختها المرحومه مريم.. حرمه خلفان ربيع ابوك من سنين... رحمة الله عليها كانت حرمه ولا كل الحريم...!!..
يوسف: الله يرحمها... وين ناصر؟
ام محمد: ناصر فديته توكل بوظبي من العصر..
راح بوظبي..!!..ياخساره كنت بخبره بهالخبر اليديد...وبخبره بصلة القرابة بين خطيب منى ومهرة البنت الغريبه اللي لين احين ماعرفت دورها فحياة ناصر الغريبة جدا جدا...!!..
يوسف: راح بوظبي...ياحيه...
الظاهر اشتاق لسعاد....
بطرف عيني شفت منى تقوم من مكانها وترجع لحجرتها فوق... وشكلها متظايق من الخاطر...
الظاهر خبر الخطوبه فاجئها...يمكن مب مستعده له...
حتى انا تفاجئت...
شكله هالاسبوع موسم خطبه...كل الناس تبا تخطب..!!! او تنخطب... او تنصدم بخبر زواج سري ماكنت تدري عنه..!!..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

نهاية الجزء الثاني والثلاثين

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 12-05-08, 12:34 PM   المشاركة رقم: 67
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
Stupido2

 

لالالالالالالالالالالالالالالا

حرام عليك مبارك يعتبر مهرة أخته

بس مع ذلك ليها صور فى موبايله وأخذ صورة من صورها

وعجبنى الموقف لما مهرة ساعدت سيف وقعد مبارك يتريأ عليه

وناصر مش هيقولهم على سعاد

ويارب منى ترفض راشد

تصدقى عايزة مبارك وراشد وناصر لمهرة

ههههههههههههه

مش هيفضل حد لمنى هنجوزها الثلاثة

بااااااااااااااااى

أنتظرينى غدا

صديقتك أميرة الندى



 
 

 

عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
قديم 13-05-08, 10:14 PM   المشاركة رقم: 68
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

أميرة الندى


ههههههههههههههههههه

ترا التعدد حلال للرجل مش المرأة
انتظري و شوفي
و اوعدك القادم بيبسطك

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 13-05-08, 10:56 PM   المشاركة رقم: 69
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
Hahaha

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فراشة الوادي مشاهدة المشاركة
   أميرة الندى


ههههههههههههههههههه

ترا التعدد حلال للرجل مش المرأة
انتظري و شوفي
و اوعدك القادم بيبسطك

ههههههههههه

عارفة أن التعداد للرجل

بس هنزل قانون جديد ههههههههه

هو ما فيش بارت النهاردة

خسارة كل شوية أدخل مفيش بارت نزل

أجى بكرة وخلاص

أنتظر البارت بكرة

صديقتك أميرة الندى



 
 

 

عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
قديم 13-05-08, 11:06 PM   المشاركة رقم: 70
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 33

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الثالث والثلاثون..
------------------------------
اليوم: السبت...
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثامنه والنصف صباحا...
-------------------------------
(منى)...

تاففت معصبه وانا امسك شنطتي الصغيره واحط فيها اغراضي بسرعه...
لفيت شيلتي وخذت اغراضي ونزلت عالدري ركظ...
طلعت برا ازقر الدريول...لكن طلعت لي جوليتا...
جوليتا: شو يريد مدام.؟!..
منى: جوليتا وين علي.؟!..
جوليتا: ألي روه مع ماما وام هميد..
عقدت حياتي معصبه..
منى: شووو؟! امي سارت مع ام حميد يارتنا؟!
جوليتا: يس مدام..
منى: وين ساااروووا..؟!
جوليتا: ازبه مدااام...
اووووف...هذا وقته امي تروح العزبه..؟!..يعني بس لاني تاخرت ضاعت علي فرصه اني اروح الجامعه..!!..

اليوم من اوله غلط....لا مب اليوم...من امس وهو غلط...
والا من وين طلع لي هالراشد بعد ويبا يخطب...شو دراني انا هذا شو من الطبش...!!..قلن البنات في الدنيا..؟!..ماحصلوا غيري..؟!.
انا مب مستعده...
صح اني ما افكر بخالد مثل قبل...لكن احس قلبي مب خالي تماما عشان اكون مخلصه حتى بتفكيري لشخص ماكد شفته ولا عرفته...!!
شو هالورطه...؟!.. بسبب هالخبر المفاجئ ماقدرت ارقد امس...والنتيجه اني تاخرت بالنوم اليوم...وفاتتني محاضرة الساعه 8....
احين منو بيوديني الجامعه؟!..كنوه بتلعن خيري..!!
رجعت ادخل البيت..فريت اغراضي عالكرسي... شليت عباتي فوق..واديييها ركظ عالدري..لين ماوصلت غرفه يوسف...
دقيت الباب بس مارد علي الظاهر انه راقد..
قمت فجيت الباب ودخلت...
ظلام وثلج...
ياربي ياحبه للبرد هالانسان...
حصلته متلحف وراقد على بطنه.. وشكله جي مرتاااااااااااااااااااااح...
منى: يوووسف..!!..يووسف قوم...
ماتحرك... لوح خشب ومحطوط...
تقربت منه اهزه شوي..
يوسف: هممممممممم..!
منى: قوم يووسف قوم ماعندي وقت..
بطل يوسف عينه بتكاسل...
يوسف: شو تبين؟!..
منى: قووم ودني الجامعه..
يوسف: اووففف منّووه هذا وقته سيري ويا الدريول..
منى: يعني لو محصله الدريول بيييك انته؟!..
يوسف: وين سار ولد اللذينا..!!
منى: شلته امايه وسارت العزبه...
يوسف: اوووف منووه انا دوامي يبدا 10 مافيني اقوم خليني راقد..
منى: لا بتقوم..وبتوصلني...مواعده كنه الساعه 9.. عندنا شرح للتقرير..ولازم اروح..يالله تحرك..
اظني انه من طاري كنه نش يوسف...قام وهو يتافف..
يوسف: اوووففف والله انكن قــــهــــــــر....!!..
دخل يوسف الحمام وبعد دقايق طلع..لبس بجامه نوم وسحّى شعره عالسريع..شل مفاتيحه وطلع من الحجره..
منى: شو هااا مابتلبس كندوره..
يوسف: شحقه تراني الا برد البيت ومابنزل من السياره..!
منى: كيفك..
تبعت يوسف لتحت وركبنا السياره ورحنا..

في الدرب..
يوسف: وليش متاخره حظرتج؟!
منى: عاد خلاص لا تذلنا...!
يوسف: لا صدق ليش متاخره؟!
منى: ماقدرت ارقد امس...
يوسف: عنبوو يا منـّــوه...امس من المغرب ماشفناج..ولاحتى تعشيتي...ماتسوى عليج هالخطبه...
ظربني عالوتر الحساس...عقدت حياتي وسكت...
يوسف: ليش انتي رافضه الفكره بدون تفكير..
منى: بعدني صغيره..
يوسف: امي يوم كبرج تربي محمد وشما وحامل بناصر...!
منى: ذاك على زمان اول..
يوسف: قولي غير هالكلام...
منى: اووفف..خبرتوا ابويه هاااه؟!..
يوسف: اكيد انه خبرنا ابويه...ووكلني اتخبر عنه..وهو بنفسه بعده بيسال...
منى: لا تسالون انا ما ابغي اعرس..
يوسف: محد شاورج لين احين..اول بنشوفه اذا مناسب لج ..اذا طلع مناسب ساعتها بنشاورج ولين ذيج الساعه لمي ثمج واسكتي....
وفعلا سكت...لكن في داخلي كنت اسب كل شخص اعرفه...ميته قهر...
يوسف: على فكره راشد من ويهه يبين انه فنان..صح انا ماعرفه زين لكن نادر ما يخوني احساسي بالناس...!.
تنهدت وسكت...الظاهر اني بسمع اسم راشد وايد هالايام ...اوكي..بتحمل..لين مايشاوروني وبقولهم ماريد..
وتنتهي السالفه...!
-----------------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: الجامعه..
الوقت: العاشرة صباحا..
----------------------------------------
(كنه)...

طلعنا انا ومنى من المحاضره...انا عن نفسي كنت مستانسه... الاستاذ بشرنا بانه شرحنا كان حلو وبيعطينا علامه زينه...وموضوع التقرير اللي سويناه مبتكر وحلو ....
الوحيده منى اللي مب حلوه اليوم...شفيها؟!.. متنكده وكله تتنهد...جنها طايحه فمصيبه مب عارفه كيف تخلص منها...
كنه: وين تبينا نسير؟!..
منى: ماريد مكان زحمه...
كنه: نسير المبنى اليديد مانروح له دوم..
منى: يالله..
تمشينا انا ومنى لين المبنى اليديد... المشهور ببرودته ... يلسنا في مكان منعزل شوي..
كنه: شو اخبارهم الاهل..؟!..
قالت لي منى بذهن شارد..
منى: كلهم بخير..
ابتسمت...لا مب صاحيه البنت..
كنه: شو اخباره يسووفي.؟!..
عقدت منى حياتها وصدت عني صوب ثاني..
منى: سخيف..!!
شهقت منصدمه..
كنه: شووو؟!.. ليش؟!..
منى: اول مره يطلع لي جانبه التسلطي المتغطرس هذا...!!..
كنه: يوسف لا تسلطي ولا متغطرس...
منى: بس طلع حاله حال اخواني الباقيين وابويه..امبوني كنت اتحسبه غير..
كنه: شووو السالفه شفيج؟!..
تنهدت مره ثانيه..
منى: كنوووه... يوني خطاطيب..!
اول شي سويته ابتسمت..
منى: لا تبتسمين ماشي يفرح..
هالمره ظحكت...
كنه: ليش عيوني ؟..شفيج متظيجه.؟!..
منى: مابا اعرس..
سكت..
كنه: لايكون بعدج تفكرين بخالد..
منى: همم..لا مب اني افكر فيه بس ماحس نفسي مستعده..
كنه: انتي متفاجئه لا اكثر..
منى: متفاجئه وماريده بعد..
كنه: ليش مب زين؟!
منى: مادري..ماعرف عنه شي غير اسمه..
تحمست ..وابتسمت..
كنه: شو اسمه؟!
منى: ..راشد الـ(.....).... !
كنه: اللــــــــــــــــــه امووت على اسم راشد..من بعد يوسف طبعا..
منى: قسم بالله ماعندج سالفه ...!
كنه: هههههههههههه انزين بعد خبريني شو تعرفين عنه؟!.
منى: ماشي.. يوسف يعرفه شوي ...اللي اعرفه ان العايلتين متعارفات..وراشد هذا كبر ناصر عمره 25 سنه..وعقبها ماسمعت شي من كلامهم لاني سرت عنهم فوق...
كنه: حلو والله....عمره حلو مناسب لعمرج...
منى: والله؟!..عيل شورايج تاخذين ناصر بما انه بنفس السن..وانتي بنفس عمري..
كنه: انا حالتي مختلفه...
منى: واالسن ماله خص في اي شي في مسائل الزواج..
كنه: انزين وليش رديتي على يوسف بانه متسلط..
منى: اليوم تراه وصلني...وقعد يقولي في السياره اون مايسوى عليج ... وراشد ريال فنان حسب معرفتي به... وقال لي ان ابويه وكله انه يتخبر عنه...قلت له لا تتخبر لاني ماريده..قال لي محد طلب رايج لين احين اول بنشوفه اذا مناسب لج ..ساعتها بنشاورج..ولين ذاك الوقت لمي ثمج واسكتي...!!...قهرني..!
حسيت بقلبي يذوب...
ابتسمت ابتسامه حالمه...
كنه: وااااااااااااااااااااااي فديت تسلطه وحركاته والمنطق اللي يتكلم به...عسل ياناس..
اطالعتني منى مقهوره...وانا اضحك عليها...
كنه: ههههههههههههههه طولي بالج حبيبتي.. خلي هالامور يفكرون بها اهلج..ويوم اييج الدور ويشاورونج مثل ماقال يسوفي.. صلي استخاره وشوفي..!!.محد يعلم وين النصيب..مع اني اسمع زغاريط من بعيد..
ظربتني منى بقو..
منى: نظفي اذنيج...مابتسمعينهن لين اربع سنين بعدج..
كنه: خييبه..!!
منى: والله...تقهرون الواحد محد حاس فيني...
كنه: ماعندج سبب مقنع عشان ترفضين اذا هو مثل مايقول الغالي "فنان"...
منى: سكتي سكتي لا ترمسين في السالفه يبتيلي صداع...
كنه: انزين...والا وصلج يوسف؟!.. كان واعي من الصبح؟!
منى: لا انا وعيته..
كنه: ياحظج..كيف كان راقد..؟!
منى: كالعاده..
كنه: على بطنه..ياااااااااي...نازعج اكيد يوم وعيتيه..
منى: كالعاده بعد... لازم يذلني اذا وصلني الجامعه...يتم يتقحطن جنه عيوز...
ظحكت وانا اتخيل يوسف...
خلال الايام اللي طافت.. انا ويوسف قفزنا قفزه في علاقتنا.. شكرت حرمه عمي في داخلي على فكرتها االمينونه اللي خلت يوسف يتحرك...ويحس...
صحيح كان ملمح لي انه يحبني من قبل وانه مايصبر عني ومتوله...لكني صمدت وتميت اتغلى واطنش...!!
لين ماطاح صدق هالمره...
اتصاله عنالي الشي الكبير... ماهمتني الفكره اللي طلعتها حرمه عمي..كثر ماهمني شو يعني اتصال يوسف بذيج الطريقه...وكلامه...
قال لي بيموت... بيموت اذا كنت لغيره؟!..معقول؟!..
ليلتها مارقدت من كثر وناستي..صحيح زعلت على فكره حرمه عمي وقعدت احاتي..وافكر بمشاعر يوسف حاليا كيف متعذبه..لكن من جهة ثانيه...ماقدرت اتجاهل شو يعني عذاب يوسف تجاه هالفكره..وليش اهتم...لانه يحبني اكيد ويبغيني..!..وهذا بالنسبه لي الاهم...
حتى لو بيذبحوني بعدها مابفتكر..المهم اني عرفت انا شو بالنسبه ليوسف...
امس من كثر ما كنت مستحيه اني اواجهه..كنت مابطلع جدامهم..لكن عمي قام يتشره بالتالي طلعت.. وسلمت عليه...
يوسف كان مختلف...نظرته مختلفه....هادي وايد..وشكله رد يستحي مني مثل قبل..
لانه ماكلمني ابدا طول الزياره...بس رد علي السلام وقالي شحالج.؟!..
حتى هالكلمه الصغيره قالها بصوت واطي..
اما بالنسبه لناصر..فكان خريش على غير العاده...!!.. ويا راسه..!! اكيد استانس لانه اختي انخطبت... افتك من التهديد..!!..عالعموم احمد يستاهل نوره اكثر من ناصر.. ونوره ظاهريا هادية وايد من انخطبت..تحاول تاقلم مشاعرها وتوجهها لاحمد..اللي دايما ودايما كان يهتم بنوره بشكل متحفظ.. كان واضح بالنسبه لي انه يبغيها...!!لكن نوره ابدا ابدا ماكانت تلتفت له...واكثر..كانت تتكبر وماتعطيه ويه وتتغلى وايد...
احسها كانت مستمتعه باهتمام احمد فيها ..مثل اللي تلعب..!!
لكن بما انه صار خطيبها احين..لازم تخلص له حتى بافكارها وبمشاعرها..
في النهاية احمد يستاهل...محب ومحترم... اكثر من ناصر الوقح اللي جرح اختي بالصميم ويا هالراس له..
قلنا حلو بس مب تخقق على بنت عمك انزين..!!
مالت...!
--------------------------------------

اليوم: السبت...
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الثالثه ظهرا..
--------------------------------------
(راشد)...

نشيت عن الغدا وانا مب رايم اسرط شي.... من كثر ماكانوا يتكلمون عن "منى".. الخطيبة المرشحه.. ويتكلمون عن تفاصيل زياره امايه لهم امس...
انا مب اني مظايق... !! بالعكس... ومب اني فرحان بعد... بس ظاربني مثل الحفوز.. متوتر.. مادري اذا بتناسبني اللي اختارتها امي لي او لا...!!!..
ام راشد: وين فديتك ماتغديت..
راشد: بسني.. الحمد لله...
نشيت تغسلت..ورجعت اقعد معاهم... ماريد شي من كلامهم يفوتني...!!..
صبيت لي شاهي احمر ويلست... وهم بعدهم يتغدون...
شيخه: امايه انتي شفتيها البنت.؟!..
ام راشد: هي نعم شفتها .. هي اصلا اللي استقبلتنا وقربت بنا..عقب زقرت امها..
شعور غريب..
احس بالاهتمام لانسانه ماعرفها ولا كد شفتها..!!!!... كيف يتفسر هذا.؟!..
شيخه: وشو شفتيها؟!..
ام راشد: والله شفتها والنعم.. هادية ورزين ...
شيخه: مانبا الاطباع امايه...!!
ام راشد: بنتي حرام اوصف بنت جدام رياييل..او اوصف أي حرمه.. اذا صار نصيب ان شاء الله بين اخوج وبينها ذيج الساعه بقولكم كيف شكلها...والا رواحكم بتشوفونها...
ابتسمت.. يازين افكارج يامايه...ليت شويخ مثلج...!!
شيخه: انزين امايه ماقلنالج قوليلنا مقاساتها كامله...كلمه وحده حلوه او لا..
ام راشد: ماشاء الله عليها..
ابتسمت انا اكثر...
شيخه: جمال صارخ والا ناعم..؟!..
فكرت امي شوي...
ام راشد:.... ناعم..وايد ناعمه البنت...

استانست... مثل ما انا كنت افضل... مهرة جمالها ناعم ..لكن السباله نفسيتها خربانه هالبنت ما اطيق حد..
ماعدا مبارك طبعا...!!..
ابتسمت لي شويخ وظربتني على ريلي....
شيخه: شعليييييييييييييك بو سنيده ....
راشد: ههههههههههههه.. مع اني احس انج بعدج مب مرتاحه..تبين تشوفينها بنفسج..
شيخه: شي اكيد..بس اصبر علينا شوي..وبنيبلك تقرير كامل ....
راشد: استريحي لا تظيجين بامي..
ام راشد: ليتها تسمع منك..اللي يقول خاطبين لها هي مب لك انته...تدخل في كل صغيره وكبيره..
شيخه: شفيج امايه اخويه الوحيد ابا اضمن استقراره النفسي والعائلي والعاطفي...!!
بو راشد: بس بس انتي...قمتي تخورين اشوفج...
شيخه: ليش دوم تشرشحوني انتوا؟! مب بنتكم انا ؟!..
ام راشد: بنتنا لكنج مب عاقل حالج حال البنات صدعه..!!..
شيخه: فديتني والله بتشوفون عقب ماروح بيفضى عليكم البيت بتمين انتي متجابله ويا شيبتج...!!
تمينا نضحك على شويخ وتحرطيماتها..وهي كل شوي تقولنا" ماعليه انزين ماعليه"...
راشد: المهم امايه متى بيردون عليج.؟!..
شيخه: مستعيل الاخ...
راشد: عندج مانع.؟!..
ام راشد: والله قالتلي ام محمد بنخبر ابوها واخوانها وبنتشاور وان شاء الله خير..بيردون علينا خلال هالاسبوع ان شاء الله... انته بس طول بالك..
راشد: ماعندي شي اسويه غير الصبر... على خير ان شاء الله... انا بقوم انسدح شوي لين العصر.. شيخووه وعيني عند الصلاة لا تنسين...
شيخه: ان شاء الله..
خليتهم وسرت فوق ارقد...
لكني مارمت ارقد...تميت الا افكر... لو انرفضت؟؟ الرفض صعب على كرامه أي ريال... وانا انرفضت ثلاث مرات لاسباب مختلفه ماتتعلق فيني.... لكن يمكن انها تتعلق فيني بس هم الفوا اسباب من عندهم.؟!... هاي المره الرابع اللي اخطب فيها واذا انرفضت عاد صدق مول مابخطب عقبها...
حشى الواحد يتعقد..!...
لكن من جهة ثانيه ان وافقوا....!!.. انا مستعد فعلا للزواج.؟!..بقدر اتقبل منى.؟!..واحبها كزوجه.؟!...
وانا...بتتقبلني؟!..بصلح لها كزوج.؟!...
واذا طلعت نحيسه مثل مهروه شو بسوي.؟!...
اوفففف...مب حاله هذي..!!...شو يصبرني انا لين مايردون علينا... كل مره اتم جي احاتي.؟!..

يمكن غفت عيني نص ساعه..وبعدها سمعت صوت شويخ يوعيني...نشيت وانا تعبان اكثر من اني مرتاح...امحق قيلوله..!..
قمت توضيت وصليت العصر..
نزلت تحت حصلت امايه يالسه مع شيخه..واظن انهن محتشرات كالعاده بسبب سيرة بوظبي اللي تبا تروحها شيخه عشان تجهز لعرسها...
ام راشد: وين بتروح غناتي.؟!..
راشد: بسير ويا سهيل الفندق عشان نحجز القاعه ليوم العرس...
ام راشد: هيي..برايك الله يحفظك..
كانت الساعه خمس تقريبا يوم وصلت بيت خالوه مريم الله يرحمها..اتصلت بسهيل عشان يطلع...
سهيل: بعدني ماتسبحت...
راشد: ووشوووو تتريا من الصبح...؟!..
سهيل: مادريبك انك بتي بسرعه جي...خلاص دقايق خلني اتسبح وانته اقرب في الميلس..
راشد: لا تبطي.. وين سيف ومبارك؟!
سهيل: اظني طلعوا...
راشد: وحمد.؟!..
سهيل: موجود اظني..دق له وبينزل لك..
راشد: هممم..مافيني احشره اخافه راقد والا عند حرمته والا شي..برايه بس المهم انته لا تبطي...
سهيل: ولا يهمك...فمان الله..
راشد: فمان الكريم..
وقفت سيارتي في الظله.. ونزلت...دخلت بيت خالووه ..وعالميلس على طول..
في الميلس..ماواحيت اقعد عشر دقايق بروحي...
الا وبقطوه...سيامية..لونها بني لكن ويهها اسود...شعرانية..وعيونها خضر...وهي نوعا ما صغيره...هاجمة علي الميلس...
بطلت عيوني وانا اشوفها اطالعني بفضول...
ماطولنا على هالحال والا وانا اسمع صوت مهرة..
مهرة: ياحماااره وين شارده عني..!!..
تجاهلت القطوة ورفعت نظري لا اراديا تجاه مهرة اللي اقتحمت الميلس..
طاحت عيني بعينها ..تفاجئت هي للحظات..
مهرة: اووه..انته هني.؟!..
راشد: هي انا هني عندج مانع..؟!..
مهرة: بسم الله سيده بيظارب..!!!!
تجاهلتني ومشت صوب القطوه..لكن القطوه شردت عن مهرة وتقربت مني وقعدت تتمسح فريولي..
وكردة فعل مباشره..قعدت انا اعاطس..مب مره..ولا مرتين..ثلاث عطسات ورا بعض...
لدرجه انه مهرة قعدت اطالعني بعيون مفتوحه مستغربه الزجام المفاجئ...
اشرت بصبعي للقطوه المتطفله عند ريولي...
راشد: شليها عني..؟!..
عطست مره ثانيه..
مهرة: حليلها تستلطفك..!!..
راشد: يعلها ماتستلطف شليها عني...!!
مهرة: انته عوف حتى ويا الحيوانات..؟!..
انفجرت فويهها...منو فاكره نفسها تحكم علي على كيفها..!!.
راشد: عندي حساسية من القطاو شليها عني...!!
مهرة: اهااااا... (تقربت مهرة وشلت القطوه اللي كانت عدال ريولي..وخذتها بحظنها)... عنبو ..حساسية من الشمس..حساسية من القطاو...شو خليت.؟!.
كتمت عطسه ثانيه تصاعدت في نفسي...استغربت ان مهرة تذكر انه عندي حساسية من الشمس..!!
خلقة ربي..ذنبي يعني.؟!..
راشد: عندج مانع.؟!..كيفي انا...
بطلت مهرة عيونها كانها تذكرت شي فجاه..
مهرة: لايكون شيخه بعد عندها حساسية عنهن؟!
راشد: شيخه تموت في القطاو بس ما رامت تربي وحده بسبتي...
مهرة: اشواا.. خفت اضطر اني اعقها عقب عرس سهيل اذا كانت شيخه عندها حساسيه..!!
راشد: لا اطمني...المهم من وين يبتيها هالساحره.؟!
مهرة: حرام عليك حلوه...
راشد: من وين يبتيها؟!
مهرة: سيف يابلي اياها من بيت ربيعه مايبوونها...
عطست مره ثانيه... بعدها قلت لمهرة بعصبية...
راشد: ..شليها برا الميلس اذتني...احين بتم اعاطس طول اليوم بسبتها....والله يستر جان ماتتنفخ عيوني بعد..!!
كانت القطوه جنها تفهم..تقولون تعرف اني اتكلم عنها.... اطالعني بعيون كبيره وخضر وسط ويه كله اسود...!!! ...بطريقه معينه ذكرتني بمبارك بعيونه الخضر...!!
وقعدت انا اطالعها باستغراب...قلت من دون حاسيه..
راشد: بسم اللــــــــــه....اهــــــب...!!..
مهرة: ههههههههههههاي احسن تستاهل... كل ماتي بيتنا بفر عليك القطوه...
اطالعتها بقهر...الموقف يظحك..اللي غريب عني وعن مهرة بيضحك عالوضع...وبيعتبر مهرة قاعده تمازحني وتغايظني...لكن انا اعرف انها فعلا تكرهني ومستانسه باني متظايج...
راشد: سيري براااا انتي وهالساحره مالتج...
طلعت مهرة برا الميلس وهي تظحك علي مبسوطه...وانا اسبها فخاطري...
ان شاء الله بس منى تكون مختلفه عن مهرة بكل شي...حشى هذي اطلع الشيب...الله يعين اللي بياخذها بس..!!
يوم ركبنا انا وسهيل السياره... شافني كل شوي امشش خشمي.. وعيوني الي بدن يدمعن...اطالعني بفضول وقال..
سهيل: لا تقولي انك مريض...!!
راشد: مابقولك..
سهيل: شفيك.؟!
راشد: اختك الخبله...
سهيل: ههههههههه...شفيها؟!..
راشد: دخلت قطوتها علي الميلس وانا عندي حساسية شديده من القطاو...
سهيل: يوووووووووووه الله لا بليتنا....
راشد: عاد ربي خالقني جي شو تبوني اسوي اذبح عمري..؟!..
سهيل: من القطاو عاد...!
راشد: انزل...انزل من سيارتي لا بركة فيــ... لا تخليني ادعي عليك...
سهيل: ههههههههههههههههههههههاي...والله انك..انزين هد اعصابك.. نحن سايرين نحجز مب سايرين نظارب الخلق..
تاففت...شو هالعايله اللي تقهر..؟!..
سهيل: المهم... سمعت شويخ تتقحطن امس على خالووه وفطيم.
عقدت حياتي...
راشد: بخصوص..؟!.
سهيل: مادريبها... وين كانت تبا تسير وياهم؟
راشد: هييي.. سايرات يخطبن لي وشيخه تبا تسير تشوف البنت..!!
سهيل: والله..؟!!...عند قوم منووه؟!..
راشد: هممم... خت محمد ربيع اخوك حمد..
سهيل: لا والله..!!.. طرت بعيد...
راشد: عاد ابويه متشجع لهم...
سهيل: هي حتى ابويه يمدح في بو محمد وايد...ربيعه من سنين يقول..
راشد: خبرووني...
سهيل: انزين ومتى بيردون عليك؟!..
راشد: مايندرا..قالوا خلال هالاسبوع جنه...
سهيل: بالتوفيق..مابيحصلون اخير عنك..
راشد: تسلم...رفعت لي معنوياتي..
سهيل: ههههههاي ليش مبونك متحطم..!!
راشد: يابوي انا مب شراتك من اول ماخطبت يوافقون علي..ردوني ثلاث مرات..
سهيل: هههههههههههه اهب رد الشهادة عويهك ... لئيم..
راشد: ههههههه والله...انزين ماعليه..
----------------------------------

اليوم: السبت..
المكان: سوق بوظبي..
الوقت: الثامنة مساءا..
---------------------------------
(ناصر)...

انا وسعاد في السوق حاليا.... من بعد مابات يوسف عندنا...قررنا ناثث الغرفه الفاظيه... لانه محد يظمن الظروف...نحتاج غرفة ضيوف فعلا...
بنفس الوقت بتكون غرفة مؤقته للياهل يوم يكبر...
ارتجف قلبي فرح يوم تخيلت ياهل يركض عندي بالشقه...!!..
سعاد عيبتها كذا غرفه..لكن انا كان ذوقي شوي صعب...وماعجبوني... ولازم نتفق على الغرفه... وانا ماريد الغرفه تكون أي كلام..!!..
رن تيلفوني...طلعته من مخباي..شفت اسم "يوسف" عالشاشه..!!
ابتسمت...لايكون امي ردت عاندت في سالفه كنه..ويوسف متصل يشتكي.؟!..
ناصر: مرحبا...
يوسف: هلا ناصر..شحالك؟
ناصر: بخير الله يسلمك...شحالك انته وشحال الاهل...
يوسف: كلهم بخير وسهاله...وين انته اسمع صدعه عندك..!!
ناصر: انا في السوق مع المدام بتعتي..!
يوسف: هههههههههههههه الله يخسك...المهم اسمع..ابا اخبرك شي ظروري..يوم بترد البيت..وبتتاكد انه اللي حواليك مايسمعونك..اتصلبي ظروري...!
عقدت حياتي مستغرب..
ناصر: لايكون نفس السالفه؟!..انا رمست امايه...
يوسف: لالالا سالفه يديده صارت عقب ماسرت..وماتخصني انا..المهم اتصلبي اوكي..
ناصر: خلاص اوكي..
يوسف: فمان الله..
ناصر: حياك..
سكرت عن يوسف..وكملنا انا وسعاد حواطه عالمحلات..
وبعد نص ساعه...
وقفت لي سعاد معانده...
سعاد: خلص ناصر انا تعبت..!!
ناصر: تبينا نرد...!
سعاد: ياريت.. ومابدي اطبخ كمان بدك تشتري العشا من برا..
ناصر: هههههههههههه من عيوني ياعيوني...يالله خلينا نسير..
وبعد ماشرينا العشا وسرنا الشقه...
عطيت كيسه العشا لسعاد...
ناصر: انتي زهبي العشا..وانا بسير اصلي..يمكن اتاخر شويه لاني بكلم يوسف يبغيني فسالفه...
سعاد: طيب ...خود راحتك..
خليت سعاد وطلعت من الشقه وتوجهت للمسيد اصلي العشا... وبعد الصلاة... اتصلت بيوسف..
يوسف: هلااا...
ناصر: بالمهلي...هاااه علومك.؟!..
يوسف: علوم الخير...وين انته احين؟!
ناصر: توني طالع من المسيد...شو مستوي يوسف زيغتني...!
يوسف: وانته على كل شي بتزيغ..!
ناصر: احيدها مشاكلكم ماتخلص...
يوسف: اول شي اقعد لانك بتنصدم من اللي بقوله لك..
ناصر: اللهم طولك ياروح..ماشي مكان اقعد فيه هني وين تباني اقعد عالرصيف.؟!..قول خلصني..!
يوسف: مــهـــرة...!!..

شو اقولكم...نسيت حتى اني اتنفس...ذكر اسمها يزعزع لي كياني...آآه ياويلي يامهرة...!!..تم قلبي يدق بالقو ومب عارف بشو اقول او ارد على يوسف...مب عارف هو ليش ياب طاريها...بس ما اطمنت من اللي بيقوله عقب...كنت خايف اسال...!!.
يوسف: وينك؟!..
ناصر:...ويــ,,,ــاك..شفيها مهرة؟!..
يوسف: تعرف اللي يقرب لها راشد..؟!..هو ولد خاله حمد..بس ماعرف حمد شو يقرب لمهرة اظني انها اخته...
ناصر: يمكن..شفيهم؟!..
يوسف: تذكر راشد انته؟!
ناصر: هي تلاقيت وياه كم مره شفيه؟!..
يوسف: يا امس يخطب اختك منى...!!
ناصر: شووووووووووووه..؟!!!!!...
عقدت حياتي ورفعت صوتي..حتى انه بعض الناس والمارين تلفتوا لي باستغراب وفضول..!!..
راشد ..اللي كنت دايما احس بالتهديد من اشوفه...يخطب اختي؟!..ليش؟!..كنت متوقع يخطب مهرة او يمكن خاطبنها اساس او شي...دايما كنت احس برابط بينهم...والحين طاح على اختي انا..!!!.
ناصر: ليش؟!..قلن البنات..!!
يوسف: شو دراني..عاد هذا اللي صار..
ناصر: ليش مايروح يخطب مهرة..!!
يوسف: همممم...يمكن خطبها ورفضت..!!
غمضت عيوني متالم... معقوله يكون هالكلام صحيح..!!..معقوله يكن راشد خطبها ورفضت ..يمكن تكون تعقدت بسبب اللي سويته فيها...!!!..
يتني فعلا رغبة باني اقعد عالرصيف الحين...
ناصر: وليش ماخبرتوني؟!..والا انا مب اخوها وماتبون تاخذون رايي..؟!
يوسف: امايه قالت بتخبرك ..قلت لها خليه انا بقوله بطريقتي...لاني كنت ابا انبهك لمهرة...
ناصر: شفيها مهرة شفيها..!!!..
يوسف: مافيها شي...بس اذا صارت هالخطبه بتكون قرابة بين العايلتين...وهالشي يشمل مهرة...ماتبا تخبرني شو بينك وبين هالبنت.؟!!...
اخبره بشوو والا بشو؟!..
باني تحرشت بها؟!..وعقدت عليها حياتها..!!..
ناصر: مابيني وبينها شي...
يوسف: اسمحلي ياخويه ماقصد ..بس تراك جذاب...
ناصر: قلت لك مابيني وبينها شي..
يوسف: قول ماريد اقولك بس لا تجذب..
ناصر: اوكي ماريد اقولك...
يوسف: ناصر دخيلك خبرني شو تعنيلك هالبنت...شو صاير بينك وبينها...ليش اغمى عليها جدامنا جذي..!!
تنهدت بعذاب ماريد اتذكر الي صار... ماريد اتذكر شكل مهرة وهي تطيح جدامي..وانا واقف مب قادر عالاقل اني اسندها...!!..
ماريد اتذكر اني انحرمت من اقل شي اقدر اسويه عشانها...!!..وتميت واقف مكاني اتفرج عليها وهي طايحه عالارض...في الشمس..بشكل مؤلم جدا..!
ناصر: ماقدر يوسف..لا تذكرني دخيلك...
يوسف: هممم...اوكي.. بس ابا اعرف رايك بهالخطبه...
ناصر: مادري.. انا ماشفت منه شي عيب لكن معرفتي به سطحية جدا..ابا ارفض لاسباب شخصية...لكني اخاف اظلم اختي واقطع نصيبها..عشان جي ما بدخل في السالفه هذي انتوا اسالوا عنه وتشاوروا...وخبروني شو تقررون...!
يوسف: مايصير ياناصر انته اخوها مثلنا...
ناصر: بس ولا واحد منكم متورط مثلي... انتوا ماصار وياكم أي شي بياثر على قراركم اما انا بلى...
يوسف: همم... يعني اقولهم رايك من راينا..؟!
ناصر: هي... والله يجدم اللي فيه الخير لمنى...
يوسف: على خير..خلاص بخليك..وانته لا اتم تهويس بالسالفه عن تحس عليك الحرمه..!!
ناصر: بحاول ولو انه مستحيل...
يوسف: الله يعينك..ليتك بس تخبرني قسم بالله بياكلني الفضول...
ناصر: لو الموضوع يخصني بروحي جان خبرتك ولا غبيت عليك... لكنه يخص مهرة بعد وماقدر اتكلم عنها وياك...او مع أي شخص كان...
يوسف: لهالدرجه الموضوع صعب...
ناصر: هو صعب..وبيني وبينك مهرة بالنسبه لي شي ماتقدر تتخيله...
يوسف: اسالك للمره الثانيه..تحبها؟!..
ناصر: مب حب يايوسف.... مهرة مثل..مثل الفقاعه... ماقدر المسها...ماقدر اتكلم فحضورها..وماقدر حتى اني اتنفس لا تتلاشى..بس اقدر اني اطالعها...حتى يوم اطالعها ماشوف غير صورتي المعكوسه.. او اشوف الي وراها...شفافه..!!..فهمت؟!..
يوسف:...... لا والله مافهمت...!
هزيت راسي باسى....
ناصر: ولا بتفهم يايوسف... خل اللي في الخاطر..في الخاطر.. محد بيفهم علي غير مهرة نفسها...!!..
يوسف: بس انته ماحاولت تحصلها عشان تفهم عليك...
ناصر: لاني اعرف اني مابحصلها...وصولها مستحيل بالنسبه لي...عالعموم خلنا من هالسالفه.. متى بتردون عالعرب!
يوسف: مادري بابويه...يبانا نتخبر..
ناصر: خلني على علم بكل الامور اللي تصير وياكم اوكي..!
يوسف: فالك طيب...يالله فمان الله..
ناصر: فمان الكريم...
سكرت عن يوسف بايد مرتجفه...
ليش بعد ماحسيت اني استقريت .. ترجع لحياتي مره ثانيه...!..معقول ربي ينتقم مني؟!..والا مهرة هي اللي يالسه تنتقم مني..!!..
بتسببلي رعب فحياتي...رعب اني اشوفها مره ثانيه...وانسى معاها كل شي فحياتي... اهلي..ربعي...زوجتي..وحتى نفسي..!..
من اشوفها بنسى حتى اني موجود في الدنيا...!!..صحيح اني انشغلت عن التفكير فيها لاني تزوجت سعاد.. لكني ابدا مانسيتها... دايما كانت مركز افكاري وحيرتي...!!
تنهدت بتعب...ماقدر اواجه سعاد بهالمزاج... رجعت المبنى وركبت سيارتي...وتوجهت للبحر...
يلست هناك افكر واهويس لين الساعه عشر تقريبا...كنت غالق تيلفوني..ادري بسعاد بتتصلبي...وماقدر اكلمها احين...
صحيح بينشغل بالها علي...بس شو اسوي ماقدر اكلمها...!!..
كيف بتصرف بوجود مهرة فحياتي بصفتها من الاقارب..!!...
كيف؟!..


بعد ثلاث ايام من الاحداث السابقه..
---------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثالثه ظهرا..
--------------------------
(يوسف)...

صبيت لي جاهي وانا مستغرب غياب منى عن الاكل... معقوله بعدها تحاتي سالفه الخطبه..!! حشى مايسوى عليها...
تذكرت ان امي شاورتها امس..لانه نحن اتفقنا..الريال ماينعاب.. لقطه مثل مايقولون... شحقه نرده..؟!.. بالتالي وبعد ماوافقنا كلنا عليه قلنا لامي تشاور منى في السالفه..بس اكيد امي ماقالتلها كل اللي تعرفه.. بعدين بسير اكلمها...
طلعت من غرفة الطعام وحصلت جوليتا في الدرب..
يوسف: جوليتا انتي زقرتي منى عالغدا.؟!
جوليتا: منى ودي غادا فوق..
يوسف: طلبت غداها فوق؟!
جوليتا: يس سر...
يوسف: اوكي...
تحركت وركبت الدري.. وبحركه حماسية بطلت على منى الباب بقو..
يوسف: ليش حضرتج تتغدين بروحــــ......اوبس..!!!
انصدمت يوم شفت منى منسدحه عالشبريه على بطنها وريولها فوق.. وكنه قاعده عالارض لكن مسنده ايدها عالشبريه عدال منى.. وبينهن اوراق يدرسنها..
اما انا قفط ويهي...احمر وازرق..وكل الوان الطيف...!!..
شو تسوي كنه هني.؟!..متى يت..؟!!..ماشفتها..
اما بالنسبه لكنه انصدمت وعلى طول عدلت شيلتها...فيما يخص منى ماتحركت من مكانها...وفوق هذا هزبتني..
منى: هاااااااي شو هذا من متى انته تبطل علي الباب جي....!!
يوسف: سوري ماكنت ادري ان كنه هني... (ابتسمت بتوتر) شحالج كنووه؟!..
ابتسمت كنه لي ...
كنه: بخير الحمد لله..شحالك انته يوسف؟!
يوسف: بخير وسهاله...عشان جي طالبات غداكن فوق...
منى: هي نعم...تغدينا وخلصنا..
تقربت منهن اطالع الي في ايدهن..
يوسف: شو تسون؟!..
منى: نرتب بحث قاعدين...
سحبت كرسي التواليت وقعدت...مجابل كنه ومنى...
منى: اشوفك قعدت..!!
يوسف: هي اباج فسالفه..!!
منى: آآآه لا...امي رمستني امس بليز لا تبدا انته بعد...!!
يوسف: شو قالت لج امايه.؟!..
كنة: احم..عن اذنكم بروح اقعد عن عمي شوي...
اطالعت كنه بنظرة سخرية..عاد اونها تبانا نتكلم براحه...
يوسف: يلسي يلسي وين تبين؟!. عمج رقد..
كنه: انزين بسير وبرجع بعد شوي...
يوسف: يعني اللي بقوله كله بينقل لج بعدين...وفري وقتج ويلسي الاجان مب طايقه القعده وياي...
رفعت كنه حواجبها متفاجئه ويلست بدون كلام...
ابتسمت وصديت لمنى...
يوسف: فكرتي بالموضوع؟!.
منى: لا..
يوسف: ليش؟!
منى: لاني ماريد افكر..
يوسف: لا تظيعين نصيبج...راشد ماينعاب..ريال والنعم ومن عايله محترمه...
منى: مابظيع نصيبي ان شاء الله لاني بعدني صغيره وفاول شبابي...!!
يوسف: لا تقفلين مخج يابنت الناس... عطيني سبب واحد للرفض...
منى: انا مب مستعده يوسف...
يوسف: ليش..؟!.. كل حد يقول جي في البدايه بس من تنخطبين بتندمجين بسرعه...
منى: انا مب مثلك اتاقلم بسرعه...!!
يوسف: ماحاولتي.. امي شو قالت لج عن راشد؟!
منى: ماخليتها تتكلم عنه اصلا...
يوسف: عيل انا بخبرج عنه..واباج تكبرين عقلج يامنى ترا السالفه مب لعب...
تاففت منى..
جان تظربها كنه..
كنه: بلا دلع..سمعي اخوج شو يبا يقولج .... عيب عليج تتاففين جي... هلج يبون مصلحتج..يزاهم يعني..!!
منى اطالعت كنه وهي معقده حياتها معصبه...اما انا فابتسمت لكنه بشكر...
يوسف: شكرا..سمعي منى.. راشد..مثل ماتعرفين عمره خمس وعشرين سنه...يشتغل في الاتصالات..خريج جامعه طبعا... من عايله صغيره ..محد غيره ولدهم يعني بيبزونج اخر بزا... وماحد بينافسج في البيت من حريم خوان ثانيات فاطمني من هالناحيه...عنده خوات ثنتين وحده معرسه وساكنه في دبي واللي اصغر عنه قالولي انها مخطوبه وبتعرس قريب...يعني البيت بيخلى لج..والريال تراه حشيم ومحترم...وماكد حد شاف منه شي شين... بار بوالدينه ويحن عليهم... ومب راعي حركات بنات...لا يدوخ ولا يشرب الحمد لله.. عارف ربه ويدل درب المسيد...اذا بغيتي رايي انا مرتاح له.. وما احس انج بتحصلين احسن منه... انا مابغصبج لكن كل اللي اطلبه منج تفكرين..!! ..
والتفت لكنه اللي كانت اطالعني من الصبح بنظرات حالمه من دون ماتحس.. وقلت لها بسرعه..
يوسف: شو اطالعين....!
انصدمت كنه وحولت عينها عين بسرعه ... ظحكت انا وظحكت منى بهدوء..
منى: هممم... ماقلت لي شو سيئاته...اكيد عنده سيئات مب ملاك ..!
يوسف: سيئاته الله يسلمج..هممم...والله ماعرفت عنه سيئات هالشي ينعرف بالعشره..
منى: ياسلام بتورطوني فيه...!!
يوسف: اطالعي الجوانب الحلوه اللي فيه بدل ما تدورين جوانب سيئه..!!..
تدخلت كنه بحماس..
كنه: كيف شكله..؟!!..
يوسف: شتبينه انتي كيف شكله.؟!...
عقدت حياتي لها...احاول اخوفها... لكن منو اخوف هذي كنه..!!.
كنه: طالع... يعني تبون تيوزونها شين.؟!..
يوسف: وشلج انتي اذا حلو والا شين...المفروض هي تتخبر...
كنه: انا اسال بالنيابه عنها والا شو ابغي فيه يعني..؟!..
يوسف:.. ويا هاللسان اللي عليج.... همممم... راشد وسيم.. طوله مناسب.اقصر مني بشوي..يمكن طول ناصر... عريض..مب متين ولا ظعيف وايد يعني جسمه متناسق..لحيته جي مرتبه بس خفيفه شوي.. اسمراني...لكن مب وايد..يميل للبياض اكثر.. اذا وافقت بييبلها صورته تشوفه...من حقها...
التفتت كنه لمنى بحماس.. شكله راشد نال موافقه كنه....اما منى حاست بوزها متردده..
كنه: منى شكله فنان هالراشد....!!
يوسف: كنوه...
كنه: هااه؟!
يوسف: جـــــــب...
تمت كنه تظحك وادركت غيرتي عليها...واحمر ويهها حيا...
منى: بفكر..
يوسف: فكري..وصلي استخاره... عالاقل من حقه انج تاخذينه بعين الاعتبار وتفكرين مب ترفضين منيه والدرب..!! بدون سبب مقنع..!
منى: ان شاء الله...
يوسف: ومتى بتردين علينا؟!
منى: اوهوو عاد لا تضغطون علي..!!
يوسف: خلاص خلاص... يالله بخليكن تكملن شغلكن...
منى: يوسف..
يوسف: هااه؟
منى: خبرتوا ناصر.؟
يوسف: هي وقال رايي من رايكم..
منى: بايي هو اليوم؟!.
يوسف: لا قال انه بايي باجرعنده شغل اليوم...
منى: اهااا..
يوسف: يالله برايكن...
قمت ورديت الكرسي مكانه...ويوم خطفت عدال الشبرية مسكت المخده الصغيره وفريتها على راس كنه وطلعت... وانا اسمع ظحكتها في اذني... ويتردد صداها فقلبي...!!.
--------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: سيارة سهيل..
الوقت: الثالثه والنصف ظهرا..
---------------------------------
(سهيل)...

سهيل: ان ماسكتن بوقف وبنزلكن ترا....
سكتن شيخه ومهرة بشكل مؤقت... قبل مايبدن يهذربن مره ثانيه...
انا شو اللي بلاني واقنعت خالوه بانه قوم راشد ايون معانا بوظبي..؟!..
لو شال مهرة بروحها مب احسن لي..؟!.
شيخه بصراحه يوم اتلاقى مع مهرة مادري شو يصير فيها...تهذرب وماتسكت..!!
المصيبه في اشياء تااااااااااااااااااااافهه..وانا وراشد من الصبح انتفخت روسنا ونحن نسمع خريطهن..!!
راشد: مايحتاي احين نزلهن..
مهرة: هي عاد ماتصدق انته..!!..
راشد: تصدقين..من الصبح ادور سبب..!!
مهرة: ليتني مابدلت ثيابي..كنت شاله لولو وشعرها لاصق فكندورتي.. لو تميت لابستنها جان انته رحت وطي...
راشد: شفتي شويخ.. لا تحايزين عنها بروحها بنت خالتج عوفه ...عافان الله مادري على منو طالعه..!
سهيل: راشد بقعدك ورا عندهن...ومهروه لمي ثمج..تحملن نص ساعه لين مانوصل بوظبي بس نص ساعه عيشونا في هدوء...اوف..
سكتوا..
وحسبت لهم دقيقه بالضبط قبل مايردون يرمسون...وفعلا...
نطت شويخ تقول لمهرة اونها بصوت واطي..
شيخه: ماتخافين لولو تشرد.؟!..منو بيطالع عليها..
غمضت عيوني منقهر.. يعل مامن قطوه يارب...تتخبرن عنها كل حين..!
سهيل: شويييييييييييييييخ....!!
شيخه: شووووو انزين نسوووولف..!
سهيل: لا تسولفين..
شيخه: ارمس بصوت واطي ما ازعجتك..
سهيل: لي يسمعج يقول انا فحجره وانتي فحجره..ترانا الا فسياره وحده حتى لو تتنفسين بسمعج..
شيخه: احين ماتباني اتنفس بعد..
سهيل: لا..
شيخه: اموت يعني.؟!..
سكت... الله لا قاله يالسباله... عقب عمر طويل... شفيها هذي تعق رمسات بايخه وماتحاسب...!!..
سمعت مهرة تظحك...
مهرة: هههههههههههههههه سكت...معناته لا لا تموتين..!
شيخه: متاكده؟...اخافه الا السكوت علامه الرضا يامهرة...
تحرك راشد بيشغل الاذاعه... اطالعته بنص عين...شو بعد يبايزيد ازعاج السياره..!!..ناقصين نحن؟!.. بروحه عندنا شيخه اف ام....ومهرة اف ام... يكفن وزود..!
سهيل: حطلهن حديث جان ينطمن ويسكتن...
راشد: والله فكره زينه...
شغلنا لهن شريط حديث...سكتن شوي...يسمعن...لكن ماطولن بالسكوت..هالمره بدن يناقشن القضايا اللي يطرحها الحديث.!!!!!
انا وراشد اطالعنا بعض والظحك فعيوننا...
حد يحاول يسكت حريم سايرات رحله للسوق مخصوص؟!...من سابع المستحيلات..!! هتلر بنفسه مايروم يسويها..!
وصلنا بوظبي..ورحنا احد المراكز المعروفه..حسيت بحد يمسك كم ايدي..التفت حصلت مهرة..
مهرة: سهيييل..
سهيل: شفيج.؟!..
مهرة: عطشانه..!
سهيل: ليش ماقلتي في الدرب الدكاكين مكوده..
مهرة: توني عطشت..
سهيل: شو تبغين؟!
مهرة ماي..
التفت للبقية..
سهيل: حد بعد عطشان...؟!.
راشد: هي انا عطشان...
سهيل: خلاص عيل بييبلنا كلنا.. وين بتسيرون انتوا..
راشد: بندش هالمحل وانته لا تبطي ..
سهيل: خلاص اوكي..
سرت عند المطاعم وخذت اربع غراش ماي صغيره ورجعت...
مهرة كان مشوارها بسيط..كانت بس تبا تاخذ قطعه للفستان.. وبتفصلها فوقت ثاني لانه اليوم ماشي وقت... اما شيخه فكانت صعبه شوي..تباتاخذ كذا قطعه لفساتين السهرة على قولتها.. وذوقها صعب..بطلوع الروح تقتنع بقطعه وتاخذها..
راشد: هلكتينا تراج..هذا سابع محل ندخله...
شيخه: انتوا يايبينا مخصوص عشان نتشرى لا تقعدون تذلونا...
سهيل: بتاكلك بلسانها لا ترمس..
راشد: اعرف اعطي طراق سنع والله..
مهرة: خيبه كله عندكم بالظرب..خلوا البنت تتشرى براحتها...
شيخه: والله..!!..سيروا قعدوا انتوا ونحن بنحوط..
ظحكت انا بسخرية على الاقتراح...
سهيل: كل المقّلع هني وتبنا نروح ونخليكن رواحكن.؟!..المهم يالله خلصن ...شوفي شويخ هذي حلوه..
شيخه: اععع....
ظحكت... والله عادي عندها تفشلني جدامهم...ماترفض بادب.. اععع مره وحده.!!..امحق خطيبه وزوجه مستقبل..!!
سهيل: مب منج من اللي ينقيلج...
شيخه: خلني انقي بروحي...مشكور.. من شوي تقولي موتي..
سهيل: هههههههههههههههههههههههههه....ماقلت انتي بروحج قلتي... المهم..انا ابا اسير اشتري ساعه..راشد بتقعد وياهن؟!
راشد: وين بتسير؟!
سهيل: بسير اشتري ساعه وبرد ..ماظني اطول...
راشد: وبتخليني ويا هذيلا !!
قلت لراشد بغياظ..
سهيل: هيي..اختار لك قطعه وياهن انته بعد...
اطالعني راشد بقهر..
راشد: عنبو هالويه لك...
سهيل: ههههههههههههه يالله كيف انته وختك ماتتحملون...يالله بسير انا..
راشد: روح...
طلعت من المحل وسرت لواحد من محلات السيع..وبعد ثلث ساعه اتصلت براشد اشوفهم وين..
حصلته ميلسنهم في واحد من المطاعم المفتوحه..
ييت عندهم ويلست..
سهيل: هاااه اشوفكم يالسين..
راشد: واخيرا تعبت شيخه ورحمتنا...
التفت لشيخه مستفسر..
شيخه: خذت اربع قطع..وباقي قطعتين..
سهيل: يعني بعدنا بنرد نكمل؟ ياجماعه بياذن المغرب علينا...
شيخه: لا بنسير..باخذهن من العين...
سهيل: احين انتي قطعتين باقياتلج بس.! وفي العين بكبرها مابتحصلين هالقطعتين؟!.
شيخه: بلى بحصل..بس...هني احلى...
سهيل: بطرانه انتي..
راشد: المهم يالله خلونا نسير...
مهرة: صبروا خلونا نكمل عصيرنا ونرتاح شوي..!
راشد: كمليه في السياره...
مهرة: تباني اشل عصير وياي؟!..شو قالولك؟!
تجاهلها راشد وصد صوبي..
راشد: شريت؟!..اشوفها ؟!
عطيته ساعتي يشوفها...
راشد: وايد حلوه...مبروووكه..
سهيل: الله يبارك فيك..
شيخه: اشوف اشوف.. وااااااااو...بكم؟!
سهيل: شو يخصج انتي بكم...!!
راشد: بس لا تبدون..خلونا نسير والله ياني صداع من الزحمه والحشره..
قمنا كلنا...
سهيل: مهرة انتي خلصتي؟ اشتريتي.؟!..
مهرة: بسم الله عليك اخويه....ناسي انك دافع عن قطعتي...الخضرا..!!
سهيل: هي صح...نسيت...
وصلنا السياره.. حطينا الاكياس في الدبه وركبنا..وتوني بشغل السياره الاوبمهرة تنط..
مهرة: لحظه لحظه.. وين شنطتي..؟!
سهيل: وين ذلفتيها..!!
شيخه: يمكن فواحد من الاكياس.؟!..
نزلت مهرة تشوف االاكياس في الدبه..ونزلت انا معاها..فتشنا..وماحصلنا..
سهيل: احين شوو؟!..
انضم لنا راشد..
راشد: حصلتوها؟!..
مهرة: لا..
راشد: نسيتيها في المطعم يمكن...
مهرة: يا في المطعم يا في ذاك المحل... اللي انزحم رياييل..تذكره؟!.
رصص راشد عيونه يحاول يتذكر..
راشد: اي واحد..
مهرة: هذاااااااااك...اوهووو احين شو بسوي..
سهيل: انا ريلي تكسرت منكن مافيني ارد ادخل..
راشد: انا بسير اشوفها في المطعم..
مهرة: واذاطلعت في المطعم...
راشد: تعالي انزين شوفيها وين..
ترددت مهرة واطالعتني بتوتر...
سهيل: سيري خلصينا بياذن المغرب..
مهرة: انزين..
راحت مهرة مع راشد يدورون الشنطه..اما انا فرجعت للسياره...
شيخه: وين راحوا...
سهيل: بيدورون شنطه مهرة...
سكتت شيخه...وسكت انا...ابتسمت..
سهيل: هاااه مدام سهيل... واخيرا بروحنا...!
شيخه: والشيطان ويانا..
سهيل: عوذ بالله...يعني لازم تخربين اللحظه..
شيخه: ماشي لحظه عشان اخربها..
سهيل: الا قولي زايغه...
شيخه: من الشيطان..
سهيل: منّي...
شيخه: ليش في فرق بينك وبين الشيطان.؟!
سهيل: هههههههههههههه عنلاتج زاد... اييه شويخ..شريت لج شي..
شيخه: والله..؟!!..شووو!!
مديت ايدي للكيس عدالي..وطلعت منه العلبه الصغيره اللي فيها الساعه اللي خذتها لشويخ...وعطيتها اياها..
سهيل: ان شاء الله تعيبج..
فتحت شيخه العلبه الصغيره ..
شيخه: يااااااااااااااااي..وايد حلوه ....سهييل شكرا..ليش عبلت علىعمرك.؟!..
سهيل: كيفي..
شيخه: هههههههههه مشكوور..وايد حلوه والله...
استانست يوم شيخه حبت الساعه اللي اخترتها...
كان خاطري من زمان اهديها شي بس ماعرفت باي طريقه...والحمد لله يت من نفسها...
سهيل: العفو...

اليوم: الاربعاء..
المكان: احد مراكز ابوظبي..
الوقت: السابعه مساءا..
----------------------------------------
(مهرة)...

دخلت مع راشد المركز مره ثانيه وانامتوتره..في نفس الوقت مستغربه من نفسي..
ليش من بعد ماعرفت ان راشد تقدم لبنت ماعرفها..صرت اكثر ارتياحا معاه.؟!.. ما اكرهه مثل قبل..!!
هل لانه من قبل كان يشكل تهديد لي.؟! كنت خايفه بانه يتقرب مني... وانا كنوع من الحماية الذاتية قمت اكرهه وانفره مني..!!..
وبعد ماراح هالتهديد صرت مطمنه اكثر..!!
امري غريب..!
عدلت غشوتي ومشيت بسرعه...
اطالعت راشد بقهر..يتعمد يمشي بسرعه..!!
مهرة: ايييييه...تباني اتخرطف واطيح وافشلك والا شو؟!
وقف راشد واطالعني باستغراب..
راشد: ليش؟! شو سويتبج بعد الحين..!!
مهرة: اونك عاد... ماتشوف عمرك تمشي جنه الشيطان يركظ وراك...
راشد: ترا انتي الشيطان وانتي تركظين وراي..
مشيت عنه ولبسته...اما هو مشى عدالي وهو ساكت..وهالمره خطواته كانت ابطأ..
راشد: ابا افهم بس ليش ماطيقيني والله مب ماكل حلالج انا..!!
قلت له ببرود من دون ما التفت له..
مهرة: انا ما اكرهك..
راشد: قصدج الكره شي بسيط..وشعورج تجاهي اخس من جي..
مهرة: هههههههههههههه يمكن..وانته ليش مهتم...
راشد: لانج بنت خالتي عشان جي اهتم...ماذكر اني غلطت عليج فشي..
مهرة: انسى السالفه ... خلنا نبدا من اول..
قلت جملتي بتهور... لدرجه ان راشد وقف واطالعني باستغراب واضح..
راشد: شو قصدج نبدا من اول..
وقفت انا بعد وواجهته.. مرتاحه جزئيا لانه مايقدر يشوف ويهي من الغشاة..
مهرة: اقصد اني اسفه على تصرفاتي من قبل كانت لي اسبابي واحين زالت.. انسى وخلنا نبدا من اول..
راشد: يعني...يعني انتي ماتكرهيني.؟!..
مهرة: لا ما اكرهك راشد..انته ولد خالتي..ماقدر اكرهك..
رصص عيونه راشد واطالعني بتشكك..هز صبعه السبابه فويهي وهو يقول..
راشد: ماصدقج انتي تحت راسج شي تبين تسوين مقلب فيني اعرفج...
ومشى عني..وقعدت انا اضحك عليك..مسكين!!..حالته صعبه..
راشد: وصلنا...
وقفنا جدام المطعم المفتوح اللي كنا قاعدين فيه..
مهرة: شوف نحن هناك كنا قاعدين...بس رياييل يلسوا مكانا...
راشد: وقفي انتي هني وانا بروح اسالهم جان شافوا شنطه...
تميت واقفه مكاني اتلفت...خايفه لا يتحرش فيني حد من هالشباب.. لكن راشد سال ورد بسرعه لي..
راشد: ماشافوا شنطه.. يمكن عاملات التنظيف شلنها؟!..
مهرة: يمكن..
راشد: صبري بسال عند الكاونتر... والا اقولج تعالي لا اتمين واقفه هني..
مشيت مع راشد عند الكاونتر..وسال... ونفس الجواب...
شنطتي مب موجوده هني..
مهرة: راشد يمكن في اخر محل دشيناه..!!
راشد: دخلنا وايد محلات نسيت اي واحد..
مهرة: انا اذكره... من هالصوب..
مشينا انا وراشد عند المحل الاخير اللي دخلناه...
مهرة: هذا هو...
دخلت..وعلى طول رحت عند الهندي اللي يبيع وسالته عن شنطتي..
ابتسم.. نزل تحت الطاوله ويابها لي...
تنهدت بارتياح يوم شفتها...
مسكتها وحظنتها كانها كنز عزيز..
مهرة: ثانكيووو..
هز الهندي راسه وقال لي "ولكم"..وبعدها طلعنا انا وراشد من المحل..
ويوم كنا ننزل الدري المتحرك.. من دون قصد التفت للجانب الثاني من الدري..اللي كان صاعد..
حسيت الدم كله يشرد من ويهي...ارتفعت انفاسي ودقات قلبي زادت...
هذا هو... هذا الريال.... لابس سفره وعقال لكني اعرفه باي حال..
حسيت بالخوف الفظيع...
ليش كل ما اقرب انساه يطلع لي... مب كافي الكوابيس..!!!..
من دون قصد تقربت من راشد وتمسكت في ايده..عمليا..انخشيت وراه.. مع اني اعرف انه مابيقدر يشوفني ولا بيعرفني بسبب غشوتي بس ماريد اشوفه ماريد..!!
حسيت بايد راشد ترتجف.. التفت لي مستغرب.. في نفس الوقت اللي كنا فيه نتقاطع مع ذاك الريال..هو راكب ونحن نازلين..
راشد: شفيج؟!..شو بلاج مهرة؟!..
واظن انه بدون حاسيه..مسك ايدي اللي ماسكتنه هو بعد..
حسيت بايده البارده...انتفضت..وابتعدت عنه.. انا شو قاعده اسوي؟!...
اطالعني راشد باستغراب واضح...
راشد: شفيج؟!..
مهرة: لا ماشي..ماشي ..بس...بس كنت خايفه لا اطيح عالدري..
راشد: انزين تمسكي عدل..
قصده مايباني اتمسك فيه..!!..اوكي اسفين ازعجناك...!..من دون قصد..ماشي يصير معاك من دون قصد يعني؟!...
ماعليه جان مادخلت عليك قطوتي يوم بتدخل بيتنا...!!
تمسكت عدل لاني حسيت اني فعلا بطيح..كل شوي التفت وراي اشوف اذا الريال بعده موجود..لكنه ركب وراح في حال سبيله ..مب داري عن الاعصار اللي خلفه وراه...في نفسي..!!
ليش دايما يطلع فحياتي..!!.. مب كفايه اللي صار..!!
خلص الدري ومشيت بارتجاف صوب السياره... ركبنا.. وتحركنا لخارج بوظبي..وبعد دقايق وقف سهيل وراشد عشان نصلي المغرب عالطريج...
وبعدها كملنا طريقنا...ولين مادخلت حجرتي وسكرت على نفسي الباب..كانت ايدي بعدها ترتجف من الموقف...!
ارتحت شوي على شبريتي وصليت العشا.. حطيت الكيسه اللي فيها قطعه فستاني في الكبت.. عطيت سمجتي اكل..ونزلت تحت...
مهرة: عمووه ماشفتي لولو..!!
آمنه: منوو لولو بعد.!!..
مهرة: قطوتي لولو...
آمنه: شفتها في الحوش المغرب..
شهقت..
مهرة: لا يكون شردت؟!
آمنه: ابركها من ساعه شعرها يتطاير في كل مكان..
مهرة: حرام عليج عموووه...!!
مشيت عن عمتي وانا متظايقه من كلامها... حرام كله ولا لولو... حبووبه.. طلعت الحوش وقعدت ازقرها..وادورها ورا الشير..
ماحد..سرت المطبخ...
مهرة: كوري..ماشفتي ماي كات؟!..
اشرت لي البشكاره صوب الحوش مره ثانيه...
مهرة: محد في الحوش..
كوري: آي دونت نو...
خليتها ورديت اطلع للحوش... عقب افتكرت بالميلس..يمكن في الميلس...هي تحب تروح هناك دوم..
مشيت صوب الميلس وشفت نعلان جدام الباب.. وبعد التدقيق..عرفت نعال مبارك ونعال سيف اخويه...بس عشان اتاكد تميت واقفه عند الباب اتسمع.. سمعت صوت سيف يشاتم ومتحمس..بس ماشي حس لمبارك..
مهرة: سييييييييف..!!
سيف: هااااااااه..!!
مهرة: حد عندكم غريب..!
سيف: لا تعالي..
تحجبت ودخلت الميلس.. سيف كان يلعب بلاي ستيشن ومندمج فيها..اما مبارك يالس وماسك واير صغير.. يسحبه عالارض وهو مبتسم على شكل لولو وهي تلعب بالخيط وتتبعه...
ابتسمت... مادري ليش خطر فبالي راشد..وحساسيته من لولو..
فرق بين مبارك وراشد ياناس... ظحكت وانا اشوف مبارك يمسك لولو ويرفعها فوق متخبل عليها..
مبارك: she is so cuuuuuuuuuuuuute…!!
مهرة: هههههههه راشد يقول عنها ساحره....
مبارك: بالعكس..اجنن..مثل اللي نشوفها في الصور..تسدج عيونها...
وقد مبارك يهزها مستانس فيها....عقب يلسها في ثبانه وقعد يمسحها...ييت انا وقعدت..
مهرة: من متىعندكم لولو..؟!
سيف: من المغرب وهو حاشرني بها..شليها عنه...
مهرة: هههههههههه هاتها مبارك بعطيها اكل..
مبارك: توني عاطنها جبن...
مهرة: ههههههههههههههههههههههه والله انك متعبل..لا لولو اكلها غير هاتها...
حطها مبارك عالارض..ورجعت لولو تتمسح فيه..وبعد ثواني ركبن في ثبانه ويلست مطمئنه...
شكلها عشقته....
مثلي..
سبحان الله ..
مهرة: لولو تعااااااالييييي...
مبارك: ماتباج...
مهرة: يالله عاد عطني اياها عن حد اييكم الميلس وانا هني..
مسكها مبارك وحطها عالارض.. شليتها انا ورجعت المطبخ...
وحيطت حقها اكل..لكن الخبيثه من خلصت اكل شردت عني ورجعت الميلس..
لاحظان مبارك..!
---------------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: التاسعه والنصف مساءا..
-----------------------------------
(ناصر)...

نزلت من سيارتي وفتحت الدبه... طلعت فراش الشبرية اللي خذته من شوي.. هالفراش يكمل الغرفه اللي اثثناها من يومين..
صارت عندنا غرفة ضيوف.. شي طيب..!!..
ركبت المبنى ودخلت الشقة...
سعاد كانت تقرا كتاب في الصالة... يوم دخلت رفعت راسها لي وابتسمت..
سعاد: رجعت..!!.. لك اهلين وسهلين..
ناصر: بالمهلي يام مايد...
هي نعم..قررت اسمي ولدي (اذا طلع ولد)..مايد..على يدي...مب على مايد ولد عمي.. لانه محمد اخويه سما سلطان علىابويه ..فماحبيت اكرر ...
اما اذا طلعت بنت.. بسميها حمده على امايه...
سعاد: شو جايييب معك؟!
ناصر: يبتلج فراش للشبريه..بس شو فراااااااااش... تعالي وياي براويج..
سكرت سعاد الكتاب فرحانه وتبعتني...
وفعلا الفراش طلع وايد حلو عالشبريه..الحجرة حاليا كامله وجاهزه.. استانسنا فيها انا وسعاد...
ورجعنا الصاله ..
ناصر: يالله عاد احين عزمي اهلج عشان يباتون عندنا...ههههههه..
سعاد: ليه مابتعزم اهلك انته؟!.. نفسي شوووفن ناصر..
حسيت بحرقه فقلبي وبتوتر..
ناصر: بيييبلج صورهم ..والا اقولج بييبلج افلام مصورينها..بتشوفينها وبتستانسين...
سعاد: هلأ هاد اللي ادرت عليه..!! صور وافلام..؟..ليه مابشوفن عالطبيعه مافكرت بهالشي.؟!..
استغربت..اول مره سعاد تناقشني بهالموضوع...!!
ناصر: بصفتج شوو تشوفينهم ياسعاد.؟!
سعاد: بصفتي مرتك شوو يعني؟!.
ناصر: سعاد اهلي مايدرون اني متزوج...
سعاد: ايمتا بدّك تئيلون؟!..
ناصر: قريب ان شاء الله..
سعاد: ايلتيلي هالكلام من تلات شهور وماصار شي...
ناصر: سعاد امي واهلي مايتحملون يسمعون خبر مثل هذا...تبيني اذبح امي انتي.؟!..وابويه يتبرا مني..
سعاد: لكن ليه تزوجتني؟!
ناصر: لانج عيبتيني..
سعاد: مو كافي اساس للزواج هاد... ناصر انا حامل.. ابنك بدوا ينولد واهلك مو عرفانين فيه؟!
ناصر: لا ان شاء الله بخبرهم قبل ماتربين...
تنهدت سعاد.. وهي اطالعني بعيونها الخبيره...
اما انا فماقدرت اطالع فيها...لاني ادري بنفسي مقصر...
سعاد: عندي احساس انك مابدك تئيلون ناصر..حتى بعد ما اولد..!
ناصر: ليش تقولين جذي..
سعاد: بعرفك... فتره بسيطه لي عرفتك فيها بس بعرفك ناصر..مارح تئيلون...!
ناصر: احين انتي اظاربيني على شي ما استوا... اصبري عليه شوي...
سعاد: لإيمتا..؟!!... بئلك الصراحه لو كنت بعرف اني رح عيش زواج مابيختلف عن زواج السر شي..ماكنت تزوجتك..!!
انصدمت...التفت لها بسرعه وعيوني اطلع شرار... لكن مع ذلك ماهز شعره من راس سعاد...
ناصر: هذا كلام تقولينه لي..!!
سعاد: لكن هيك بدّك تعيشني طول العمر..!!!..
ناصر: سعاد..افهمي.. يوم بشوف الوقت مناسب بقولهم..
سعاد: وليه ماعم تئيلون هلأ..!!
ناصر: وين اقولهم...الكل مسلط الاضواء علي يتريوني اعرس..امي من تشوفني كلمتني بهالموضوع... اخويه اللي اصغر مني يترياني انا اعرس بس عشان يخطب بنت عمي ويخلص.. كيف تبيني اقولهم انا معرس وخلاص.. بتنجلط امي..!
سعاد: ... بسوريا..إلت لبابا انك رجال...وبتعمل اللي براسك... واقنعتوا فيك..وصار اللي صار....هلأ لما رجعنا مابدك تتحمل نتيجة تصرفاتك..!!!..
ناصر: شو قصدج من هالكلام.؟!..
قالت لي سعاد باندفاع... وقهر..
سعاد: لو كنت رجال كفاييي كنت التيلون ما اهتميت لشي...
ناصر: ســــعـــــــــاااااااد..!!!..
ينوني بغت تطلع..!!.. اول مره حد يقولي هالكلمه...انا مب ريال..!!...
لو مب ريال جان مديت ايدي عليها الحين وظربتها عشان تتادب...
اطالعتني سعاد كانها تلوومني على كل شي... في خلال ثواني انملت عينها كلها دموع... قامت وراحت لغرفة النوم..وسمعت رقعة الباب...وفوق هذا القفل اللي بالباب..!!!
تنهدت بغضب ..وقهر...
محد قالي...حسدت الحرمه..!!..امبوني اتحسبها ماتظارب وعايشه حياتها بسلام طلعت مخبيه وايد فخاطرها والحين انفجرت..!!
والنتيجه اني ببات في الغرفة اللي جهزتها من يومين...
محد قالي اجهز الغرفه...
احين سعاد مابتفج الباب عقابا لي...
لكنها هي بعد غلطت..المفروض ماتقولي كلام مثل هذا...يجرح أي ريال...
هي مب فاهمه الظروف... ماقدر اقولهم...اخاف على امي..وابوي... حتى يدوه بتطيح من الصدمه...انا اعرفهم اهلي وايد يكبرون المسائل وبيشوفونها مصيبة من المصايب الكبرى...
اذا شفتهم نسوا سالفه عرسي...ويئسوا منها...بقولهم...
مش قبل...
لاني امي حاطه آمال كبيره علي وانا اتريا هالآمال تتلاشى...وبعدها امي بترضى باي شي حتى بسوريه...وبتتعود عليها وبتتقبلها...وفوق هذا بتحبها..خصوصا انها ام عيالي..!!
صح كلامي والا انا قاعد اخدع نفسي؟!!..


اليوم: الخميس..
المكان: غرفة منى..
الوقت: الحادية عشره صباحا...
------------------------------
(منى)....

سرت صوب الكمبيوتر وقعدت..شغلته..ودخلت النت ادور كنه... انا بحاجه اني اتكلم معاها ظرووري...
بس للاسف ماحصلتها...
وانا ماريد اطلع من الغرفه...اخاف امي تشوفني وتمسكني..وتسالني عن رايي في السالفه..!!..
خليت الكمبيوتر شغال وقمت عنه.. قمت اذرع الغرفه ساير ياي..
بتخبل.. احس انه حد لازم اييني ويقولي شو اسوي بالضبط...من دون تفكير..
ماريد افكر في السالفه... ما اظمن المستقبل...ما اظمن شي..كيف اتخذ قرار..؟!! بيغير حياتي كليا..!
النجاح بالزواج وتوافق الازواج احس انها ظربه حظ... حد يتوفق فيها وحد لا..
شو يعرفني انا اني بكون بين اللي بيتوفقون..!!!!...
وقفت عند الدريشه ..اطالع حوش بيتنا كاني ماشوفه...
بالرغم من صلاة الاستخاره.. اللي صليتها امس...
الا اني ماحس بشي...وفوق هذا خايفه...خايفه لاني احس نفسي بوافق...!!..احس نفسي مجبره باني اوافق...
ليش؟!..
تنهدت بتعب من التفكير .... ماقدرت ارقد امس...واليوم ناشه من الصبح ولين احين ماطلعت... اخاف تشوفني امي..تسالني..واقولها موافقه..!!
ساعتها بتورط...هل انا فعلا مستعده للالتزام ..!!...
اووففف بس لو كنت اعرفه جان تسهل علي الموضوع وبقدر اني اعطي قراري بسهوله...بناءا على معرفتي الشخصية به...
بس انا ماعرف شي عنه...صح اعرف معلومات عامه بس هذا مايعد شي ابدا...انا بحاجه لمعرفه شخصية..!!..
تذكرت كلام ابويه امس...
راشد مب الاول ولا الوحيد اللي يا يخطبني...لكنه الوحيد اللي طلع مناسب...
البقية اللي يوني ماكانوا مناسبين..عشان جي ماشاوروني فيهم... ولا خبروني عنهم...
السالفه عند اهلي مثل التحدي...
وراشد هو الوحيد اللي تاهل للنهائيات...
ياربي بموت من التفكير..!!..
انتبهت لحركه في حوش بيتنا...سياره داخله... ويوسف واقف عند الميلس...
شهقت..هذي سيارة خالد..!!!!...
تم قلبي يدق بالقو وانا اشوف طلته المميزه..ينزل من السياره وهو يبتسم...ولابس نظارات..وايه يوسف..تكلموا شوي..عقب رجعوا للسياره وراحوا...
صابني الحزن...
ليش ماكان خالد من نصيبي وهو داخل قلبي...ليش كان لوحده غيري..!!!...
النصيب...!!
وراشد..؟!..معقوله يكون هو نصيبي؟!..
سمعت بذهن شارد صوت الماسنجر يعلن عن دخول شخص من قائمتي...!
ركظت اشوف منووه..وفرحت يوم شفتها كنه...
فديت روحها تحس فيني..!!
كلمتها على طول...
منى: كنوووووووه...
كنه: هلا صباح الخير ياويه الخير انتي...
منى: صباح النور..
كنه: شحالج حبي؟!
منى: بخير شحالج انتي..
كنه: الحمد لله....حصلتي الكتاب اللي ظاع؟!..في معلومات نبغيها للبحث..ومب مالنا بعد مال مكتبه زايد ياويلنا ان ظاع...
منى: مادورته..
كنه: ليش؟!
منى: كنووه انا بتخبل من كثر ماهوويس.. من الجمعه اللي طاف وانا لا ليلي ليل ولا نهاري نهار..بتخبل..!!
كنة: انا ماقلت لج خلي هالامور يفكرون فيها اهلج وانتي ارتاحي..
منى: اهلي موافقين كنووه ويتريووني اقرر...وانا ماعرف شو الاحسن لي ولمصلحتي...!
كنه: قوم عمي وعيال عمي لو مايدرون ان راشد هذا يناسبج جان ماجدموه لج... وهم ما اظني انهم يبون لج اللعواااز...
منى: ادري.. بس ورغبتي الشخصية..؟!..ذوقي انا بالناس...
كنه: كيف بتحكمين عليه وانتي ماتعرفينه....خوانج واهلج يعرفووون الريال ويمدحون فيه...
منى: ادري ياكنه بس والله ماعرف..
كنه: صليتي استخاره؟!
منى: هي صليت...اقولج احس نفسي ملزمه اني اوافق من كثر ماهم يمدحون فيه... لكن بيني وبينج خايفه بموت من الزياغ...!
كنه: تبين نصيحتي؟!
منى: انا من الصبح اترياج عشان اطلب نصيحتج...محد كثرج يفهمني واكيد بتحسين اللي انا احس فيه...
كنه: فديتج والله اني احس فيج...بس تبين الصدق..لو كنت انا ما اعرف يوسف... وياني هالخطيب الفلته...جان وافقت بعد ماشفت اهلي موافقين ومتشجعين... في النهاية هم اخبر وادرى منج بهالامور.. تراهم يوزوا شما اختج واكيه مستانسه بزواجها ومتوفقه الحمد لله...
منى: ما اظمن انه حياتي بتكون مثل حياتها...
كنه: توكلي على الله... في فتره الخطوبه بتعرفينه اكثر.. اكيد انه بيتردد على بيتكم وبيزوركم..وبتشوفينه... وترا في ناس تفهمينهم بمجرد ما انج تشوفين ويووههم...
منى: انا ماوافقت عشات تستوي فتره خطوبه...
كنه: بس ان شاء الله بتوافقين وبتستوي فتره خطوبه..وبتشوفين هالراشد... وبتنغرمين فيه، وكولولولوليش.!
ظحكت غصبن عني من حركات كنه...وتفائلها الكبير...
منى: ههههههههه خبله..ياريتني متفائله مثلج...
كنه: متى انا نصحتج بشي وندمتي..؟!
منى: ابدا..
كنه: عيل وافقي منى... والله انا احس انه فنان...واحساسي نادر مايخيب..
منى: بتلحقين يوسف.. نفس الكلام قاله لي..
كنه: واي فديت هالطاري انا...!! شخباره ؟!
منى: توه طالع مع خالد....
كنه: وانتي شفتي خالد؟!
منى: هي توني من الدريشه...!
كنه: عشان جي متنكده ويا هالراس...شوفي..خالد بالنسبه لج ربيع اخوج وبس... وبعدين الريال خاطب ومخلص مافي داعي تفكرين فيه..فاهمه..
منى: ان شاء الله عمتي..
كنه: هي توج... المهم خبريني شو كان لابس يسوفي..؟!
قعدت اظحك مره ثانيه على هالخبله... صدق انها تاخذ كل الامور بسهاله...وماعندها هالتعقيدات...
تنهدت وانا اجاوب كنه ...بوصف شامل ليوسف اليوم...كالعاده..
لكن بالي كان بالخطوه اليايه اللي بتخذها...
ياترى اسمع كلام كنه واوافق.؟!..
----------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الحادية عشرة والنصف..
---------------------------
(ناصر)...

قمت من رقادي متكسر... مب متعود ارقد في شبرية غير شبريتي...!!.. بالاضافه لاني كنت متظايق من حالنا اللي انجلب خلال دقايق...!!..طلعت من الغرفه وانا ادور بعيني سعاد.. اسمع صوت تحركها بالبيت...!
دخلت غرفة النوم ومنها للحمام..تسبحت وطلعت اتلبس والم شوية ملابس في شنطة صغيره..
تسفرت ..وتعطرت..خذت اغراضي وطلعت من الغرفه للمطبخ...
حصلتها هناك... تجهز اغراض الغدا...
ناصر: صباح الخير..
سعاد: ............ !
حست بوزي..متظايق.. تقربت منها وهي عاطتني ظهرها...بستها على راسها..
ناصر: بعدج زعلانه مني؟!..
سعاد:..........
ناصر: ترا حتى انتي كلامج يزعل ...بس انا ماروم ازعل عليج مدة طويله...
ونفس الشي ساكته ولا ردت علي...
عنيده..!
ناصر: سعاد عاااد... لا اتمين جي...
تاففت سعاد ..مسكت فوطه نشفت فيها ايدها وطلعت من المطبخ...
لحقتها وانا بعدني مصر عالمحاوله...ولو انها ماتشجع الواحد يراضيها..لابستني..!
ناصر: سعاد انتي عقلج اكبر من جي... لا تسوين هالحركات كلميني..!
يلست عالكرسي مال الصاله ومسكت الروموت وقعدت تبدل ...وهي لين الحين ما اطالعتني بنظره..
انقهرت... في تاريخي الفاسد كله...ماكد طنشتني بنت ابدا مثل ما سعاد مطنشتني...
وهالشي يجرح كرامتي وكبريائي... وعقابا لها تخليت عن المحاوله..
ناصر: خلاص...كيفج...بس لا تقولين اني ماحاولت...انا بسير العين...شي فخاطرج؟!
سعاد: ............
ناصر: خلاص عيل فمان الله...
وقفت اترياها ترد علي ... كنت بطلع..بس ماهانت علي..وخّيت عليها وبستها على راسها مره ثانيه...ليتها بس تتخلى عن لعناد...مب زين الزعل لها ...ولا للياهل...
بس شو اسوي فيها ..بخليها تهدا لين باجر...
شليت شنطتي وانا اتنهد وطلعت من الشقه...
في السياره... زحمة الطريج كانت غير شكل اليوم...والاشاير في بوظبي بلا قياس... تمشي خطوتين واشاره...!!
كنت افكر بخطبه منى... معقول تكون عطت ردها قبل ما انا اوصل؟!..
ياترى شو بتقرر..!!.. هلا فعلا بتتقرب العايلتين؟!.. والا بنرجع مثل قبل..!
من دون حاسيه مديت ايدي وفتحت سدة السياره..وطلعت الدفتر الاصفر...
بمجرد اني امسكه...ترجع بي الذاكره لورا..واشوفها واقفه جدامي متنقبه.. وانا من التهور لدرجه اني كنت بروح اكلمها اذا وقفت اكثر..!!..
ساعتها كنت حاس ان روحي تندفع لها قبلي...
بس الخوف هو اللي يبعدها عني...
ابتسمت..
لو تدري بمشاعري العنيفة تجاهها جان صدق خافت..!!..
حركت سيارتي وطلعت خارج بوظبي... والدفتر الاصفر عالسيت اللي عدالي...
اطالعته بطرف عيني وابتسمت..عقب ظحكت...
اتخيلها قاعده عدالي في السياره....
تخيلتها حرمتي... وسايرين لاهلي عشان نقضي عندهم اخر الاسبوع..!! وبعدين نرجع للشقه..
ارتجفت...بمجرد التفكير انها زوجتي صابتني بروده باطرافي...!
لو صدق حصلتها...جان حطيتها على عرش عالي...ممنوع حد يمسها... ولا حتى انا..!
اطالعت ساعتي وبعدها وقفت عدال مسيد قريب... عشان اصلي الظهر..
وبعدها استأنفت المسير...
مسكت تيلفوني واتصلت بامي...
ام محمد: مرحبا..
ناصر: هلا امايه...السلام عليج
ام محمد: وعليك السلااااام والرحمه ياهلا وغلا ..شحالك فديتك؟!
ناصر: بخير الغاليه شحالج انتي؟!
ام محمد: الحمد لله بخير وسهاله..وينك فديتك ماييتنا...!
ناصر: ياينكم احين في الدرب...عن اتغدون عني...
ام محمد: ان شاء الله الغالي بنترياك...
ناصر: شخبارها منى؟!
ام محمد: والله اختك حالتها حاله..لا تاكل..لا ترقد..لا تكلمنا...ولين احين مانزلت من حجرتها بالعاده تنزل واجابلني...
ناصر: بعدها ماقررت؟!
ام محمد: لا والله ياولديه بعدها ماعطتني رد..وانا مستحيه من الجماعه تاخرنا عليهم....
ناصر: ماعليه شو عليهم هم ان صبروا شوي؟ جي هذا زواج مب لعبه الواحد يتسرع فيه...
ام محمد: الله يجدم اللي فيه الخير...
ناصر: المهم انتي لا تسالين منى عن رايها الا يوم اوصل انا واكلمها...
ام محمد: ليش فديتك شو صاير؟!
ناصر: ماشي صاير انا اخوها حرام اعطيها رايي واكلها وانصحها..!
ام محمد: هيي جان جذي برايك ..تحسبتك تعرف شي مانعرفه...
ناصر: الي اعرفه كله تعرفونه.. وماشي خطير يعني بس ابا اكلمها قبل ماتتخذ قرارها...
ام محمد: على خير غناتي.. لاتسرع فديتك...
ناصر: ولا يهمج..يالله فمان الله..
ام محمد: فمان الكريم..
سكرت التيلفون وحطيته عالمسند ماله..التفت للدفتر... ابتسمت..
ناصر: شفتي يامهرة..!!.. انصح قوم امي بانهم مايستعيلون في العرس..مادري ليش مانصحت عمري يوم خذت سعاد...
مادري شفيني...لاتلوموني ...تخبّلت...!...
فعلا تخايلت لي مهرة قاعده وتطنز علي..وعلى هالحال اللي وصلت له..!
التفت للدفتر معصب شوي..
ناصر: كله منج... لو مب خوفج مني جان خذتج بس ادري مافي مجال..!
سكت شوي..ورديت اقول وانا احرك ايدي اشرح..
ناصر: يعني لاتفهمين غلط مب اني ندمان...سعاد فنانه...بس...بس لو خيروني...باخذج انتي..!
تنهدت...وبعد دقايق شكيت فيها بسلامه عقلي..مسكت الدفتر ورجعته للسده وسكرت عليه وانا اقول..
ناصر: انخشي داخل..بتخبلين بي ان تميتي هني...!

في البيت.. نزلت وماسك الشنطه بايدي...دخلت بيتنا..حزه غدا..وحصلتهم كلهم متيامعيين...كل افراد الاسره الكريمه..
حتى منى..!
ناصر: السلام عليكم ورحمة الله....
نشوا كلهم يوم دخلت عليهم...حتى شوابي مع انه المفروض ماينشون...
سلمت عليهم كلهم...ويلست...
التفت لمنى وابتسمت لها..وهي ويهها مصبوغ احمر..
ناصر: هااااااااااااه منى...!!..شحالج؟!
منى: بخير..
ناصر: قالولي منخشه فحجرتج شياج؟!
منى: ماشي..
ناصر: قومي ودي شنطتي فوق..
نشت منى شلت شنطتي وسارت بها فوق...حسيتها ماصدقت تحصل سبب عشان تختفي عن الانظار...
التفت لشماس اللي خلت حظن امها ويتني تحبي وهي تظحك لي..والظرسين الصغار توهن طالعات...
ياربي ياغلاة هالبنت..
ناصر: هلاا والله وغلا باللي متعني ويايني....تعالي فديتج..
مسكتها ويلستها فثباني..بستها...وانا افكر...ليتني يبت ولد اكبر منها جان خذتها لولدي...
ظحكت على نفسي... من احين افكر بتزويج ولدي؟!..
عيل ماتنلام ثرها امي..!!
خمس وعشرين سنه وهي تخطط بتزويجي..
ناصر: احين ابويه شو قررتوا بخصوص راشد؟!
بو محمد: والله ياناصر الريال ماينعاب..ومناسب..ومن عايله زينه ومحترمه... ليش نرده.؟!
ناصر: لا يكون ضغطتوا على منى؟!
ام محمد: وين ظغطنا عليها؟!..صارلها يومين وهي تفكر وبتكمل الثالث بعدها ...محد ظغط عليها ولا شي...
سكت عنهم..
الظاهر انهم متفقين وخالصين... ويتريون كلمه من منى عشان يقربون بالريال...!!..
وبالعايله كلها معاه...!!
آآآآآآآآه الله يستر...
بعد الغدا.. سرت لمنى في غرفتها.. حصلتها يالسه عالشبريه تكتب في اوراق..
سكرت الباب وراي وتقربت منها..
ناصر: شو تسوين؟!..
منى: اكتب البحث..استريح ناصر...
يلست عالشبريه مجابلنها..وابتسمت لها بتعاطف.. مقدر الضغط اللي تحس فيه...
ضغط انا احس فيه من كملت 22 سنه...
ابتسمت منى ونزلت عينها..
منى: انته بعد ياي تكلمني.؟!
ناصر: ليش انا زد عن محمد ويوسف وابويه وامي..؟!
رفعت منى صبوعها تعد عليهن..
منى: وكنه وميثا وشما بعد اتصلت وعطتني محاضره.. ناقص بس جوليتا تي وترمسني...!
ناصر: ههههههههههههههههههههه فرحانين فيج...
هزت منى راسها وقالت..
منى: والله مادري..انته شرايك؟!..
ناصر: تدرين شو... انتي تحسين بنفسج صغيره عالعرس صح؟!
منى: صح..
ناصر: فكري من الناحية الثانيه...انا كريال.. مستعد اعرس بوحده عمرها 19 سنه يعني اصغر عنج..وبعتبرها كبيره وعاقله وقد المسؤوليه ..مابعتبرها صغيره ابدا...
قلت هالكلام والتفكير بمهرة مسيطر علي...
منى: وانته حاط فبالك وحده عمرها 19 سنه؟!
ناصر: هههههههههههه لا.. بس اقولج بشعور راشد تجاه هالزواج..مابيعتبرج صغيره او ياهل لاتخافين..!
منى: مب هذا اللي انا خايفه منه...اخافه مايكون مناسب لي..
ناصر: قوليلي شي...شو قالولج عنه..راشد يصلي؟!
منى: هي..
ناصر: اخلاقه عاليه..!
منى: يقولون..
ناصر: تبين اثبات على هالكلام؟!..
منى: ياريت..
ناصر: تذكرين ذاك اليوم يوم وديتج العين مول...
عقدت منى حياتها..
منى: هي..
ناصر: تذكرين يوم ركبنا الطابق الثاني وكنا سايرين محل العبايا... يوم زقروني شباب اثنينه...خليتج وسرت..تذكرين؟!
منى: هي...
ناصر: واحد منهم كان راشد... والثاني سهيل ولد خالته... يوم كنت اكلمه..كنت الاحظه كل شوي ويطالع وراي كانه يطالعج انتي...ساعتها انقهرت... بس تعرفين شو قالي عقب؟!
قالت لي منى بدهشة من هالمعلومات اليديده...
منى: شوو؟!
ناصر: قال ناصر هذيلا اهلك اللي واقفين هناك؟ قتله هي...قال اسمحلنا ان شغلناك عنهم بس الاحسن تروح لانه الشباب كل شوي يخطفون عدالها ومب زين...!!
فجت منى حلجها متفاجئه... شكلها ماتوقعت انها صادفت هالراشد فيوم من الايام ولو بطريق غير مباشر..!!
منى: ماصدق..
ابتسمت..
ناصر: صدقي..كبر فعيني من يومها..ماتصورت اني بصادف شخص يهتم جي بناس مايعرفهم... يعني لو كنت مصادف واحد ثاني مابيفتكر بيقول هو حر باهله..بس راشد لا..نبهني لج فوقت كنت غافل فيه عنج..لكن هو منتبه..
وسكت شوي اخليها تستوعب هالكلام....
ناصر: انا مب اني اضغط عليج عشان توافقين..انا عادي عندي ان وافقتي او رفضتي هذي حياتج... بس فكرت انج بحاجه لمعلومات اضافية... وهالموقف بالذات رغم انه صغير ويمكن ماينذكر.. لكني احسه بياثر على قرارج مهما كان...
رفعت منى عينها لي..ابتسمت شاكره... وبادلتها انا الابتسام...
ناصر: فكري..محد بيضغط عليج ابدا
قمت عنها.. وطلعت من الغرفه وسكرت الباب وراي...
-----------------------------------------
اليوم: الجمعه..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: السادسه مساءا..
----------------------------------------
(راشد)....

اليوم بطوله ماطلعت من البيت... مالي بارظ... ياني سيف ومبارك من شوي..صدعولي راسي وراحوا...
حالتي مب طبيعية من يوم الاربعاء....
من يوم مالصقت فيني مهرة..وغرزت صبوعها في ايدي بقو...معقوله كل هذا عشان كانت بطيح...
ياريتها كل ماتمشي عدالي اطيح عيل جان جي بتتمسك فيني كاني المنقذ الوحيد لها...
كلامها..وتصرفاتها كلها مختلفه من ذاك اليوم...
صارت اكثر انفتاح...صحيح ماتعاملني مثل مبارك ...لكن ماتعاملني مثل قبل بعد..!!..
شو صار وخلاها تغير رايها؟؟...
قالت عندي اسباب واحين راحت... قالت خلنا نبدا من يديد...!!
شو تقصد بتخبل..!!!
حاولت اشلها من بالي واناافكر بشي ثاني...تدريجيا حصلت نفسي افكر بالخطيبه المحتمله منى..
تاخروا بالرد...اسبوع كامل عنبو.!!
يمكن رفضوا..!.
بيني وبينكم..ارتحت لهالفكره لاول مره...من قبل كنت خايف انهم يرفضون احين ابغيهم يرفضون...
عشان تسمح لي الفرص باني اتقرب من مهرة اكثر وفي النهاية اخطبها مثل ماهو في خاطري من زمان...!!..
دامها بدت تعاملني زين..وعقلت...ليش مااعطي علاقتنا هذي فرصه..!!..
تميت يالس في الميلس وابدل في هالقنوات ... وتاخذني الافكار وتيبني...
فجاه قررت اترك كل شي للنصيب...
اذا وافقوا ترا مصيري اخذ هالبنت...واذا رفضوا... بخطب مهرة ..
سمعت اذان المغرب ياذن..قمت وبندت التلفزيون وطلعت من البيت وسرت المسيد اصلي...
وبعد مارجعت من الصلاة دخلت البيت.. كانت امي وشيخه يالسات والابتسامه على ويوههن...!
اول مادخلت نشت شيخه ولوت عليه شوي وفجتني...استغربت..
شيخه: واي فديت اخويه انا...
ام راشد: هههههههههههه قومي عنه خليه يقعد ..من وصل نشبتي فحلجه عنبو..!!
شيخه: مستانسه..
راشد: شفيكم...؟!..شو مستوي امايه؟!
ام راشد: مبرووك غناتي...
تنهدت...وعرفت سلف شو تبغي تقولي... شعور غريب..حسيت اني زعلان..منحبط...
راشد: ردوا عليكم؟!
ام راشد: هي قبل الصلاة..البنت واهلها وافقوا والحمد لله...
اغتصبت ابتسامه ... طلعت جافه ومب من الخاطر..
ييت ويلست اخذ التفاصيل...
شيخه: شفيك مب مستانس..
راشد: مب اني مب مستانس..بس... وايد تاخروا لين ماردوا علينا..!
ام راشد: من حقهم فديتك يتخبرون عنك وينشدون.. واحيانا هالامور تاخذ اكثر من اسبوع...
راشد: يالله على خير..
تبخر الامل اللي تكون من يومين..خلال ثواني بسيطه...
مافي امل لي مع مهرة.. مع اني استلطفها..تعجبني..والوحيده اللي اطلع اسوأ اطباعي...!!.. لكن هذا النصيب وانكتب...
صار لازم امحي اسم مهرة واحط بداله منى...
منى..!!.. لفظة غريب على لساني...!!!..
شيخه: والله انه مب طبيعي ولدج...راشد شفيك ماتبغيها؟!
راشد: شو عرفني انا بها عشان ابغيها والا لا...
شيخه: عيل تفائل ويا هالويه ليش جي..!!
راشد:هههههههه خلاص بس يبالي فتره اتعود... المهم امايه متى بنخطب رسمي؟!
ام راشد: بومحمد عازمنكم الخميس الياي عالعشا...منها خطبه رسمية..ومنها تعارف للعايله.. بتسير انته وابوك وعيال خالتك وخلفان...وان شاء الله كل شي بيعدي على خير..
راشد: على خير...خبرتوا ابويه؟
ام راشد: يوم بايي بنخبره...!!
هزيت راسي بالموافقه...وقمت عنهم وسرت فوق حجرتي..
كنت ببدل ثيابي وبطلع اغير جو....لكني يلست عالشبريه افكر وماتحركت ....
خلاص خطبت...لحقت سهيل..
بس سهيل خذ وحده طالما تمناها...
انا خذت وحده ماعرفها!!..
سمعت دق عالباب...
راشد: تفضل..
دخلت شيخه وهي اطالعني بفضول..يلست عدالي عالشبريه..
شيخه: راشد..
راشد: هاااه..
شيخه: انته ماتباها هالبنت؟!
راشد: رديتي تساليني..!
شيخه: راشد اشوفك مول مب متشجع لها...
راشد: مب هذي هي السالفه..
شيخه: عيل شو هي السالفه؟!..
راشد: كنت حاط فبالي انهم بيرفضون...
شيخه: انته كنت تباهم يرفضون؟!..
سكت.. مادري شو شافت على ويهي وفهمته باني فعلا كنت اباهم يرفضون...
شيخه: راشد..تخبلت انته...انا اول مره اشوف واحد يروح يخطب عشان الناس ترفضه..!!
راشد: انا كنت اباهم يوافقون قبل...بس بعد ..بعد ماردينا من بوظبي اول امس..!! مادري..
شيخه: راشد..انته تفكر بمهرة صح؟!
رفعت نظري لها..وسكت...
ابتسمت شيخه بتسامح...
شيخه: راشد... مهرة عمرها مابتفكر فيك كزوج..مهرة ماتصلح لك..
راشد: ليش يعني...
شيخه: ماقدر اقولك ليش..بس انا اعرف مهرة زين... مهرة تكره الرياييل...
راشد: بس هي قالت لي يوم الاربعاء يوم دخلنا المركز ندور الشنطه...قالت انا ما اكرهك وخلنا نبدا من يديد...
هزت شيخه راسها وهي مبتسمه..
شيخه: هذا لاني خبرتها انك بتخطب غيرها وماتفكر فيها كبنت بتتزوجها...!!
عقدت حياتي متفاجئ...هالكلام يغير اللي كنت افكر فيه 180 درجه... احين مهرة صارت تعاملني زين بس لاني خطبت؟!...
راشد: شو تقولين انتي.؟!
شيخه: اقولك الصدق عشان ما تم حاط امل عليها..رغم حبي لمهرة..ورغم اني كنت اتمنى انها تكون لك..بس والله مابتسعدك.. مهرة ماتصلح لك..
تميت ساكت...مب عارف بشو افكر...
كيف خدعت نفسي بهالطريقه...؟!.. عنبوا ماصدقت اشوف منها معامله زين الا وفكرت فيها من اول ويديد..!!!.. متى بتوب يعني..؟!..
انقهرت من نفسي اكثر من اي شي ثاني...
خليت شيخه في الحجره بروحها وطلعت من البيت بكبره... ظايج صدري ومب عارف شو اسوي..
-------------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: الرابعه مساءا..
------------------------------------
(مبارك)...

وقفت سيارتي عدال بيت بو حمد.. نزلت من السياره وانااشوف سياره سهيل داخله البيت.. دخلت وراها .. وشفت يوقف السياره وتنزل منها مهرة..ويرجع هو يريوس ويطلع من البيت بعد ماسلم علي عالماشي بدون ماينزل من السياره...
التفت لمهرة اللي كانت بنقابها كالمعتاد...
مبارك: شحالج زورو.؟!
مهرة: ويا هالويه..!!
نقعت من الظحك...شكل مهرة وهي متنقبه..اطالعني بعيون معصبه..ومب مبين غير هالعيون..وصوت الشتيمه.. يعني شي ينقع من الظحك بصراحه...
مهرة: ظحكت بلا ظروووس..شحال خالي؟!
مشيت عدالها وانا الاحظ فرق الطول بيني وبينها...!!
مسكينه ضئيله..!!
مبارك: في المستشفى..!!
شهقت مهرة..
مهرة: شفيه؟!
رفعت حاجب واحد ونزلت الثاني مستغرب...
قلت لها ببرود..
مبارك: working…!!
مهرة: اوووف.روعتني..
مدت ايدها وعقت النقاب.. وتحجبت...
مبارك: احم احم..سويلي درب...
مهرة: لحظه..
دخلت مهرة البيت وبد ثواني طلعت تاشر لي...
مهرة: ساير عند سيفوو.؟!..
مبارك: هي نعم...قال لي تعال مادري شو يبغيني..!
مهرة: بليز قول له يدرس شوي ماشي باقي غير شهر عن امتحاناته مال المنتصف..
مبارك: ولا يهمج...برص عليه رصصصصصصصه...
تاثرت باهتمام مهرة باخوها...بصراحه هي تتصرف على اساس انهاامه ومسؤوله عنه..بينماهو مهمل ومب مفتكر ذاك الزود...!!
ركبنا الدري مع بعض ونحن نسولف عن اشياء تافهه... وبعدها افترقنا يوم وصلنا للغرف..
دخلت هي غرفتها وانا غرفة سيف...
لكني ماتعديت عتبة الباب من صدمتي من اللي شفته..!!
مبارك: منو اللي مسوي جي..؟!
قام سيف عن الشبرية متظايج.. وهو يطالع العود المكسور عالارض..بشكل عنيف...
سيف: منو غيره..ابويه اكيد...
سكرت الباب وراي ..
مبارك: ابوك شدراه..!
سيف: شكله كان يفتش بشكل دوري على غرفنا..ومب غافل عنا مثل ماكنت اتصور..!!.. انا مايبت العود غرفتي الا من فتره بسيطه ونادر ما اخليه يبات هني..!! ويوم تجرأت وخليته شوف شو صار..!!
مبارك: ماكلمت ابوك؟
هز سيف راسه بالنفي..
سيف: ييت من المدرسه شوي متاخر وكان ابويه راقد ساعتها.. وماطلعت لين احين...
مبارك: ظنك شو بيسوي؟!
سيف: بينازعني...بيظربني... عادي عنده ابويه بيسوي اي شي المهم يعاقبني...يعتمد على مدى عصبيته وظيجته..!
توترت...حسيت بمشكله يايه بالدرب...
مبارك: this is not good
ابتسم سيف بسخرية كانه مب مهتم باللي يصيرله كثر ماهو هامنه العود الغالي اللي فقده...
وبعد نص ساعه من مواساة سيف.. ياني اتصال من ابويه يطلب مني اروح له المستشفى لانه سيارته اختربت وهو مضطر يطلع مشوار...ويبا سيارتي..
طلعت من غرفة سيف..ابتسمت يوم شفت لولو تركظ ..ومهرة تركظ وراها...
مهرة: لوولووو...!!
وقفت مهرة يوم شافتني واقف..اما انا فابتسمت وانا اطالع لولو تتمسح في ريلي... نزلت وشليتها بين ايديه وقعدت احججها عند اذنيها وهي تخرخر مستانسه...
اطالعتني مهرة بقهر واضح ..
مهرة: ليش تحبك ماتحبني انا؟!..دوم تشرد عني الخايسه..!!..
ظحكت..
مبارك: خليني اعطيج دروس عن القطاو...اولا... القطوة الانثى تحب تقعد عن الرياييل...والقطو الذكر يحب يقعد عن الحريم...ماكنتي تدرين بهالشي؟! هذي حقيقه علمية بس غير مسجله ههههههاي..
مهرة: احلف..!!
مبارك: والله..لو كنتي تعرفين للقطاو كفاية جان لاحظتي عليهن.. الاناث يحبن الرياييل والعكس بالعكس..نفس الشي القرود...الدرس الثاني...هو انج دوم تربعين وراها ..والقطاو مايحبن حد يربع وراهن ...يتغلن عليج ويشردن.. جربي انتي تجاهليها..تلقينها بروحها تيج تطلب منج حنان واهتمام...
ابتسمت مهرة معجبه بهالمعلومات..
مهرة: ماشاء الله عليك شدراك؟!.. كانت عندك قطوه؟!
مبارك: قطوه وجلب..ودوم يتظاربون.. في النهاية جلبي مات...وقطوتي عطيتها بنت يارتنا الصغيره تربيها...
مهرة: اهااااااااا.... زادنك تعرف لهن عدل... بس مسكين شو اللي ذبحه الجلب؟!
نزلت لولو عالارض..
مبارك: كبير في السن.. عندي من انا صغير..المهم انا بسير ابويه طالبني...نزلي سويلي درب...
مهرة: هههههه اوكي..تعالي لولو..
قعدت تزقرها وهي تمشي جدامي...والقطوه تبعتنا... ظحكت وانا احس ان لولو تتبعني انا ماتتبع مهرة...لكن مهرة مستانسه تتحسب لولو تتبعها هي..!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

نهاية الجزء الثالث والثلاثون

 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة فراشة الوادي ; 13-05-08 الساعة 11:35 PM
عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:12 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية