لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-05-08, 12:40 AM   المشاركة رقم: 106
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 41

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الواحد والاربعون

اليوم: الجمعة..
المكان: بيت يابر..
الوقت: الخامسة عصرا...
----------------------------
(مبارك)....

الموضوع اللي ماخاز عن بالي من كم يوم مازال يحن عليه عشان اتخذ قرار...
اكلم ابويه بموضوع زواجه او لا..!!
وشو فيها...!.. ان رفض رفض وان مارفض تراه لمصلحته وانا احس انه بيرتاح اكثر بالزواج مره ثانيه..
ابويه بعده صغير... مايستاهل يعيش وحيد...
خصوصا اني قررت ارجع لبريطانيا خلاص...
بغرض اكمال الدراسه..
صحيح اني كنت احترق من شوقي عشان اشوف اهلي وبلادي.. وعشت فيها احلى فتره فحياتي...
لكن بريطانيا انا عشت فيها كل عمري... صح ماحسها بلادي لكن غصبن عنه الواحد يحس انها اقرب له..
وانا احس ان الدراسه هني مابتريحني... احسها اقل عن مستواي...
وبيني وبينكم.. من بعد مادريت بخطبه مهرة.. حسيت بهبوط في نفسي...
انا ما احبها واعرف اني ماحبها...
احبها كاخت وبس...
قريبه من القلب...
لكن كيف بيكون البيت من بعد ماتروح مهرة؟!!!.. ولا شي.!!
حتى سيف نفسيته بتتغير لانه متعود على اخته وايد ..صحيح يكابر ولا يبين لكن انا ادري فيه يحاتيها ويحبها بشكل كبير...
وماحد في البيت يفهم سيف مثل مهرة... اذا انا بسير عنه بريطانيا...ومهرة بتعرس وبتروح بوظبي ويا ريلها ناصر...
منو بيتم لسيف؟...بيظيع مره ثانيه وهو قابل للانفلات بشكل...
فاحسن لي اسافر واشله معاي... وانا متفائل من انه باييب نسبه حلوه...
لمصلحته... انه يدرس في الخارج..
اما ابويه..فان شاء الله انه بيوافق عالزواج...
جذي بسافر مطمن... من انه مب عايش وحيد..
مسكت تيلفوني واتصلت بابويه...
يابر: هلا مبارك...!!
مبارك: هلا ابوويه..شحالك؟!
يابر: بخير وسهاله شحالك انت؟!
مبارك: الحمد لله...وين انته؟!..
يابر: هههه وايج من الدريشه بتشوفني...
ظحكت انا...
مبارك: ههههههههه شو دراك اني في البيت..!
يابر: عنبو اشوف سيارتك.. يالله ياي احين..باي..
سكر ابويه وانا نشيت اييب ريموت التلفزيوون ووطيت عالصوت..الرمسة مع ابويه يبالها تركيز وهدوء...
دخل ابويه من الباب الرئيسي..وهو شال شنطته المعتاده... ابتسمت...هالشنطه هذي هدية من عند امي.. كم يبت من الشنط لابويه شنط ماركات ويديده وحلوه..
لكنه يرفض انه يغيرها.... ومازال يستخدم هالشنطه الباليه...!!
نشيت ووايهته...
مبارك: هااه ابويه شو الهبات..!!
يابر: بخير والله.. تعب الدوام اليوم... يوونا مصابين من حادث لثلاث سيايير الله لا يراويك...
مبارك: لا حول ولا قوة الا بالله...الله يعطيك العافيه يابويه..
يابر: الله يعافيك... شي اكل في البيت؟ يوعان..
مبارك: والله اني حسيت بك انك مابتغدى قمت خليت لك برياني مسونه الطباخ بس شو لذيذ..!!..
يابر: تمام عيل..انا بسير اتسبح وابدل ثيابي وبايي اتغدى...
مبارك: okay...

سار ابويه غرفته..واتصلت انا بالطباخ وقلت له يحر الغدا لابويه واييبه داخل البيت مع شي بارد يشربه...

وبعد ربع ساعه رجع ابويه ويلس يتغدا...
احترت..
ماعرفت اكلمه احين وهو يتغدى والا اترياه لين مايخلص..!!!؟
اخر شي قررت اني اتريا حرام اخافه يعاف العيشه وينش عنها...
اماهو يلس يخبرني عن اللي مسويين حادث ومن قوم منوو وهالامور المعتاده ...!
لين ماخلص غدا ونش.. تغسل ورجع يشرب عصيره...
مبارك: ابويه وراك شي.؟ تعبان بتروح ترقد والا بتطلع والا شي؟!
اطالعني ابويه باستغراب معقد حياته... يعرفني... ما اتكلم بجدية ورسمية الا يوم وراي شي خطير..
يابر: خير؟.. شو مستوي..
مبارك: الله يهديك why you get scared all the time!!..ماشي صاير عندي سالفه ابا ارمسك فيها بس اذا مالك مزاج انا افضل اني اأجلها.. لاني بطلب موافقتك على موضوعين صعبين بالنسبه لك...
عقد ابويه حياته مره ثانيه بحيره...
يابر: go a head..
ابتسمت...
ترا حتى ابويه متاثر...مب الا انا...!!
مبارك: ابويه انا...احم... انا ابا ارجع بريطانيا...
اعتدل ابويه فقعدته منصدم...
يابر: شو تقول؟!
مبارك: not for ever لا تخاف...بس ..انا ...انا ابا اكمل دراستي هناك... وبرجع هني في الاجازات...
يابر: الجامعات تارسه الامارات يا مبارك...وكل جامعه تقبلك...وانته اللي مصدعني بهن يوم كنا هناك كنت تطلع على جامعات الدوله كلها وتتخير اللي يناسبك شياك احين غيرت رايك...!!

نزلت عيوني انا مستحي من ابويه...فعلا انا كان حماسي فظيع باني ارجع للدوله... ما انلام...بلادي اللي عمري ماشفتها ولا شميت هواها...ماشوفها غير في التلفزيون او النت..واحيانا يوم يتكرم علي واحد من عيال الدوله اللي اتعرف عليهم هناك ويراويني شي من اشرطته الخاصه بالبر وهالسوالف..!!!
مبارك: ابويه...صح الحياة هني حلوه ومثل ماكنت اتمنى...but it's hard for me...
يابر: كيف يعني صعبه عليك...!!
مبارك: ابويه.. انا مب متعود على كل هذا..بس انته سبق وعشت هني وتعرف كيف الحياة هنيI didn't .. ...
يابر: بس انا خبرتك كل شي..
مبارك: ماتوقعت انهم متشددين لهالدرجه...عنبو انا بنات عماتي ماشوفهن الا بالصدف..وان قعدت ويا مهرة او شي وشافنا حد نقد عليه..ليش تقعد وياها اروحك؟!.. مع اني اعدها مثل اختي والله لا اكثر ولا اقل...

يابر: انا قلت لك عن كل هالكلام من قبل مبارك... بس انته كنت متفائل وايد...واحين تبا تروح وتخليني اروحي هني..!! انته تعرف زين اني ماقدر اقعد فمكان انته هب فيه.. صح انا ابوك..لكن انته بالنسبه لي عايلتي يا مبارك... صح انا بين اهلي احين لكن انته اكيد فاهمني... انته ولدي... واذا بترجع I will go back with you..
مبارك: لا يابويه انا ماقدر اطلب منك هالشي... انا اشوف انك مستانس هني ومرتاح... وهذي تضحية انا ماروم اطلبها منك...
يابر: عيل شو تبغي..؟!..تعيش اروحك هناك ماعرف شو يصير عليك؟!
مبارك: اولا انا ريال يابويه...لا تخاف علي.. بعدين ابويه انا ان شاء الله هب ساير اروحي هناك...!!
يابر: ويا منو بتسير عيل؟!
مبارك: اذا ياب سيف نسبه عاليه وحصل بعثه...بشله معاي وبندرس رباعه هناك..!
عقد ابويه حياته زود
يابر: ســــيــــــــف..؟!!..
مبارك: هي ابويه سيف..
يابر: وين يروم هذا اييب نسبه..!!
مبارك: بيروم ان شاء الله انته ماتشوفه شقايل مقطع عمره في الدراسه..عنبو حتى ارقام الصفحات حفظهن..!! ماشاء الله عليه...
يابر: يعني ظنك باييب نسبه ..!!
مبارك: ان شاء الله يابويه انا مب مخلنه ادرسه تراني متى ما احتاج...!!
يلس ابويه يفكر وعلى ويهه علامات الحزن...
مبارك: ابويه... انا بايي في الاجازات..انا وسيف ان شاء الله..صدقني مابفوت اجازه ما اييكم فيها...
تم ساكت عني ...بعد فتره رفع راسه وقال لي بعقلانية...
يابر: انته ريال وتعرف مصلحتك ... وماينخاف عليك لاني ربيتك احسن تربية قد ماقدر... ولا تخلي اي شي يوقف في ويه طموحك.. انا نفسي ودرت اهلي وبلادي عشان احقق طموحي...!!..
ابتسمت فرحان.... كنت متوقع من ابويه الموافقه لانه عاقل وفاهم.. واهم شي لانه يثق فيني...
مبارك: مشكور يابويه ..الله يطولي بعمرك ماتقصر...
يابر: بس انته وعدت تزور في الاجازات وماتقطع...
قلت له بحماس...
مبارك: Sure. Sure.. لا تحاتي...!
ابتسمت ابويه وحط ايده على ريلي قريب من ركبتي..
يابر: متى ناوي عالسفر..
مبارك: لاحقين خل سيف يخلص وتطلع نتيجته..بعدين ورانا عرس مهرة مابنفوته...
يابر: yeah right... الله يوفقها هالبنت احسها مب عارفه ساسها من راسها..!!
مبارك: ههههههه صدقت... خوانها متحكمين ..!!
يابر: الله يوفقها.. انزين مبارك..هذا موضوع وخلص..شو الموضوع الثاني..!!
هني انا تسرطت...
اخاف ردة فعل ابويه تكون عنيفه...!!..
بس دام اني نطقت خلني اكمل..
مبارك: همممم ابويه... انا ماريد اسير بريطانيا ..واخليك...بروحك هني..!!
استنكر ابويه هالكلام...خوز ايده عن ركبتي وتراجع شوي فقعدته وهو يطالعني بفضول..
يابر: شو شايفني شويبه برووك..!!.. بتحطلي ممرض يراعيني.!!
مبارك: لالالالالالالالالا ابويه هب جي السالفه you misunderstand..! ..
يابر: عيل شو هالكلام تراني بين اهلي هني...!!!
مبارك: بس في البيت انته اروحك..!!!..
يابر: تباني اسكن عندهم يعني؟!..
مبارك: افا يابويه احيدك اذكى من جي وتفهمها عالطاير...
ابتسمت لابويه ...
لكن مارد لي الابتسامه... حول عينه للارض وحط الكوب عالطاوله...عقد صبوعه مع بعض بحركه توتر ظاهره..
يابر: لا تطري هالموضوع يا مبارك..!!!
مبارك: why not?!... انته بعدك صغير...!!!
يابر: بس مامر على وفاة امك سنه ونص..!!
مبارك: الله يرحمها برحمته يابويه... الحياة ماتوقف عند هالنقطه you have to move on... لازم تعيش حياتك يابويه..!!
يابر: لا يا مبارك لا... ماقدر اتزوج بهالسرعه... بعدين انا خلاص كبرت..صار لازم ادور لك انته حرمه...
مبارك: انا بعدني صغير عالعرس...ووراي دراسه..وماشي عرس لين ست سنين انته تعرف هالشي عدل...والا تبا ولدك اقل عنك.. انته دكتوراه وهو حتى الماستر ماياخذها؟!
يابر: منو عاد اللي بترضى فواحد كبري..
مبارك: بترضى ياللي هي من سنك... انا ما اقصد خذ لك ياهل..!!
عقد ابويه حياته ...
يابر: منو تقصد.؟!
مبارك: خت خالي خلفان... ريل عموه..!
قام ابويه من الكرسي ومشى للمكتبه... يبا يخفي ويهه عني باي طريقه...
مبارك: شفيك ابويه؟!
يابر: آمنه.؟!..
مبارك: هي آمنه عمة قوم سيف... حسب علمي هي ماعرست للحين ومافيها اي عيب على حسب كلام مهرة... شوفيها يابويه..!!!..
يابر: ماظنتي توافق...
مبارك: ليش؟!..انته مافيك شي يعيبك بالعكس... وهي في هالعمر ماعندها سبب مقنع للرفض بالعكس هذي فرصه...
سكت ابويه عن السالفه... عقب هز راسه ..
يابر: انا تعبان احين... بروح ارتاح..
خلاني ابويه وسار غرفته وقفل على نفسه الباب....
خمنت انه يبا يفكر في السالفه عدل...
اتمنى انه يوافق...هو مايستاهل يعيش وحيد وهو في هالسن... اكيد يباله ونيسه تعيش معاه بقية حياته...
صحيح انا موجود لكن انا ابدا ابدا ما اغني عن شريكة حياة...!!!...
-----------------------------------

بعد يومين..
-----------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: صالة بيت خلفان..
الوقت: السابعة والنصف مسااءا..
-----------------------------------
(مهرة)...

نزلت الدري وانا عيوني ميفنه من كثر الرقاد....
من كثر ما يئست انهم يحسون في حالتي ويفجون هالخطبه ... اتجهت بشكل آلي للرقاد...
لانه على كثر ماسويت لهم حشره وازعجتهم وماخليت حد ماسبيته...مازالوا ساكتين...والخطبه ماشيه ماشيه... غصبن عن خشمي..
وعشان اشرد من واقعي المؤلم ...واقضي على فضاوتي اللي مالها حد من بعد ماودرت الدراسه...قمت ارقد..وارقد..وارقد... اذا بقوم بقوم للصلاة بس... او اذا يعت يعت من الخاطر اقوم ادور لي شي اكله
والا حتى الوجبات ما اشاركهم فيها...!!
وزني نقص... وويهي اصفر...حتى شعري بدا بالتساقط من قل الصحه...!!...
شو بسوي..وانا احس اني انقاد لحبل المشنقة اللي بيقضي علي..!!..
طبيعي اني بهمل نفسي وحياتي...
لكن سيف.... غصبن عني شغل بالي... قمت مخصوص عشان اساله شو سوا بامتحانه اليوم..!!..
لكن ماكان موجود في الغرفه...ولا كان موجود في الصاله بعد...
كانت عمتي يالسه مع شيخه ...
شيخه: هلا بالرقاده....اوووب عليج يالفلبينووو...!!
مهرة: شووه؟ ميفنه لهالدرجه..!!
شيخه: شو اتوقعين يعني وانتي كله رقاد برقاد...!!
سكت... ماريد اتلاسن مع شيخه..اللي مصره تخليني اعيش حياتي طبيعي وافرح واستانس كوني بنت مخطوبه..!!
ليش ماتحس بانه هذا اسوا شي صارلي على الاطلاق..!!
مهرة: وين سيــ...
قطعت سؤالي وانا اشوف ابويه يدخل..
بو حمد: السلام عليكم...
ردينا السلام عليه...
التفت لي ابويه واطالعني كالمعتاد...اذكره بامي... كل مايبا يكلمني يبطي وهو يطالعني اول بعدين يتكلم...!!
بو حمد: بنتي ماشوفج هالايام..!!
مهرة: في الحجره ابويه...
شيخه: عمي مهرة استوت رقااده تراها...
بو حمد: شو يعورج.؟!...
قلبي..!!..

لكن ماقدرت اقولها طبعا....
مهرة: ماشي ابويه سلامتك.... بس ملل ماعرف شو اسوي اروح ارقد..
بو حمد: مب زين بنتي انتي على ويه عرس...لازم تتعلمين كل اللي تقدرين عليه لانج بجابلين بيت اروحج فبوظبي... سمعتيني؟!... خلج مثل امج لو عشر بيوت بديرهن بدون تعب الله يرحمها..!! ماريد حد يقول عن بنتي انها مب حرمة بيت...!!

مهرة: ان شا ءالله ابويه...

بس انا ماقدر اكون مثل امي...!!... امي غير...غير عن كل الناس...
التفت ابويه لعمتي...
بو حمد: آمنه...تعالي حجرتي بغيتج فسالفه....
آمنه: خير اخويه.!!
بو حمد: خير انتي بس تعالي....
راح ابويه الغرفه وراحت عمتي معاه وسكروا الباب وراهم...
وانا عيني تتبعهم....
شيخه: يالفضوليه...شو اطالعين..!!
مهرة: ابا اعرف...لا يكون بيقولها علميها وعلميها واكرفيها وغيره...!!
شيخه: هههههه يمكن...
مهرة: بروح اسمع...
شيخه: عيب مهرة..
مهرة: اوص انتي... بشوفج بتتخبريني بعدين شو قالوا وشوقالوا..!!
خليت شيخه ورحت ..امشي على طراف صبوعي....لصقت اذني على باب ابويه..!
اتسمع...
مرت دقيقه قبل مايعلى صوت ابويه ويوضح ..ساعتها قدرت اسمع عدل السالفه....
وصدمني اللي سمعته....

خليت حجرة ابويه ورجعت للصاله وانا امشي بالسريع....
شيخه: هاه شو قالوا.!!
اشرت لشيخه بعجلة..
مهرة: بخبرج بعدين... هذي سيارة مبارك اللي واقفه صح..!!
شيخه: هي...
خليت شيخه وركظت لبرا البيت وطيرااااااااان صوب الميلس...
تاكدت انه محد في الميلس غير سيف ومبارك...
دخلت...
التفتت لي عيون مبارك وسيف مع بعض متعجبين من طريقه دخولي...
قلت لمبارك بانفعال...
مهرة: خــــــالـــــي وافق.!!!!!....ليش ماقلت لي...


سكتوا اثنيناتهم .... عقب تحرك مبارك وتلفت لسيف بتوتر... وعقب رد صوبي وهو يطالعني بعيون معصبه..
مبارك: شكرا عالتكتم بنت العمه..!!..
وتنهد عقبها بظيج...
ييت انا ويلست عالارض مجابل مبارك وسيف...اللي مازال يطالعني بدهشة...
مهرة: ليش ماقلت لي...
قرب مبارك ويهه شوي من ويهي بطريقه عدائية وهو يقول لي بحدّه..
مبارك: محد يعرف يالبقره...!!..
سيف: شو السالفه...!!!
مهرة: قول له...
مبارك: لايديز فيرست...دامج فظحتينا كملي جميلج بعد شو نسويبج..!! لسانج متبري منج...
مهرة: سيف...خالي تقدم لعموووه ......
اطالعني سيف ببلاهه...
سيف: شو تقدم لها يعني...!!
قال مبارك بسخرية وهو يحط ايده على كتف سيف...
مبارك: for dancing …
مهرة: مب مستوعب مسكين... سوااااااااف يمكن خالي ياخذ عمووه تخيل..!!!!..
سيف: كيف يت عباله هالفكره..!!!
مبارك: انا اقترحت عليه هالشي لاني يوم برد بريطانيا ماريد اخليه اروحه هني بلا ونيس...



التفت انا بدهشة كبيره لمبارك.....
بيسافر!!!!....
مهرة: مبارك..!!
التفت لي مبارك بعيونه الخضر اللي دايما تلمع....
مبارك: لبيه..!!
قلت له بالم...
مهرة: بتسافر.!!!
مبارك: ان شاء الله...
حسيت بايد بارده تسمك قلبي وتعصره عصار.....
ليش يامبارك...ليش تسافر..!!!
مهرة: ليش مبارك..!!.. ماعيبتك الحياة هني.!!..
مبارك: مب جي السالفه...بس ابا اكمل دراستي...وبرجع في الاجازات ان شاء الله..

شو الفايده .!!...تراك بتكون عايش بعيد عنا....
ليش الحين بعد ماتعودنا على وجودك فحياتنا....ليش الحين بعد ماحبيتك يامبارك..!!..

سيف: طيارته بعد شوي صيحي الحين..!!
نزلت انا عيوني للارض... بينما سمعت صوت كفخه....وكلمه "آي" علسان سيف.. !!!..
مب وقت التطنيز... انا قلبي ينزف...
مبارك: لا تخافين مابسير قبل عرسج...
رفعت عيني له....
مايهمني العرس يا مبارك...عرسي ولا حافلتنه... انته اللي هامني.... انته اللي ماباك تطلع من حياتي...!!..
ودام عرسي هو موعد سفرك....عيل يعلني ماعرس مول عشان اتم عندنا على طول...!!!
ابتسمت مبارك بتسامح...يوم شاف نظرة عيني المتالمه...
مبارك: شوفيج مهرة... تو الناس على عالسفر... مب ساير باجر انا.... بعدني شوي لين مارتب اموري..!!

قمت عنه وانا متظايقه حدي... عشان ما انزل كرامتي اكثر... لاني ان قعدت اكثر بصيح لا محالة...
رجعت البيت وانا شايله هم كبير....
مبارك بيحضر عرسي...وبيسافر بعدها.... اما انا... بستلم بيت عريس الغفله.....ناصر..!!.
-----------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: العاشره صباحا..
----------------------------------
(يوسف)...

اتصال ناصر بي كان مناسب...
حسب علمي هو اليوم ماخذ اجازه... مخصوص..عشان يطلع مايد من المستشفى واييبه البيت..!!
لكنه ماحصل الجراه انه يسوي هالشي اروحه... كان محتاجني معاه..
وشكثر قدرت له اتصاله بي انا بدل من ربعه اللي اصلا معاه في بوظبي ومستعدين يكونون معاه متى مابغى..!!
انا اساسا كنت في دوامي وماروم اطلع..
لكن واحد من اللي يشتغلون معاي كانت عنده مهمة لبوظبي ومتعايز عن السيره فتبادلت معاه..ورحت انابداله..
قضيت الشغله وخلصت وحاليا متوجه لشقة ناصر..
وقفت سيارتي جدام المبنى ونزلت...
وركبت المصعد لشقة ناصر..

فتح لي ناصر الباب وهو بكامل لبسه ماناقص غير السفره... وبان على ويهه ملامح التوتر..
ناصر: هلا والله يوسف..
توايهت معاه ودخلت الشقه..
يوسف: بالمهلي..شحالك؟!
ناصر: بخير وسهاله.. شحالك انته؟
يوسف: انايوعان عندك عيشه..!!
ابتسم ناصر..
ناصر: انا مسوي شاهي... وشي خبز وجبن وجام وهالسوالف في الثلاجه..
كسر خاطري ناصر...
مسكين اكيد متوله عالجباتي والبلاليط والخمير وغيره من هالسوالف...
يوسف: أي شي يترس البطن زين...
ناصر: عقب ماتخلص تعال غرفتي... اقصد غرفة الضيوف يعني..!!
يوسف: اووكي...
راح يوسف غرفته "الحالية"...ودخلت المطبخ اشوف لي شي آكله... على عكس ماتوقعت...المطبخ كان مرتب ...
الظاهر ان ناصر موكل حد ينظف له...!!.. او يمكن اروحه محد يعلم....الفضاوة تعلمك ..يا شي زين...يا شي شييين...وناصر مر بالحالتين..!!
سويت لي سندويش وخذت لي كوب جاهي..ورحت لغرفة ناصر..
اللي شفته خلاني ماروم ابلع اللي فحلجي...
ناصر يالس عالشبريه..وفارش جدامه لبس واغراض لليهال وقاعد يجلب فيها بحيره..
بعد نص دقيقه...
يوسف: اخويه شو تسوي..!!
التفت لي ناصر..
ناصر: مب عارف شو اخذ له... هذي اغراض سعاد الله يرحمها اشترتها .. وانا ماعرف شو لازم اخذ له يوم بنسير نيبه...
يلست وياه عالشبريه...
يوسف: عنبوو هم بيعطونا اياه ايرد بلا لبس..!!
حاس ناصر بوزه...
ناصر: مادري... اكيد بيلبسونه بامبرز...
يوسف: عندك انته بامبرز؟!!..
ناصر: لا... كنت بشتري بس يوم سرت الجمعية شفت احجام ماعرفت شو اخذ..يوم بنسير بنسال الممرضه هناك..
يوسف: همممممممم... (مسكت انا كندوره بيظا خفيفه) خذ له هذي... وو...( مسكت قماط ابيض مزركش خفيف عالاطراف) وهذا...عشان نلفه به... وو... بس..اظني..!
مسك ناصر الاغراض اللي عطيته اياهن ...اطالعهن شوي عقب رفع عينه...
ناصر: مايبالنا دزازه او شي.!!
يوسف: مادري...لا مانباها انا بشله وانته بتسوق..
عقد ناصر حياته..
ناصر: انا اللي بشله وانته اللي بتسوق..!!!..
يوسف: هههههههههههه انزين خلاص خلاص... تعال صدق..ماعندك هذا اللي... مادري شو يسمونه..اللي يخشون فيه الياهل...مثل..مثل السلييب باغ جي..!! بس صغير...
عقد ناصر حياته مره ثانيه وتلفت في الغرفه كانه يدور شي..
ناصر: مادري...اظني..صبر بدوره...
نش ناصر وفتح الكبت وطلع كل الاغراض اللي فيه وقعد ينبش...لين ماحصله.. كان لونه ابيض مخطط ومنقش بنقوش اصفر باهت... وعليه ورود صغيره بلون وردي بعد باهت...
رفعه ناصر فوق..
ناصر: هذا..!!..
يوسف: هي هذا هووو...
ناصر: حرام عليك هذا عود عليه شوي...بيتكود مايد في قاعته..
سكتنا شوي ونحن نتخيل مايد الصغير متكود في اخر السليب باغ الصغيره هذي...
عقب تناقعنا بالضحك...
يوسف: هههههههههههههههههههههههه جي انته مابتم شالنه بشكل عمودي عشان يتكود في آخره...
ناصر: هههههههههههههههههههه...
تقرب ناصر وحط السليب باغ الصغيره مع الاغراض الثانيه....كان شكله حلو وهو يسكت عن الضحك ويحتفظ بابتسامه وسيعه حنونه...
ناصر: فديته والله...
سكت انا بعد وانا اتامل فناصر... ناصر الابو... منو كان يتوقع..!!!
يوسف: متحمس انك اطلعه صح..!!..
ناصر: هي والله... من يوم الجمعه يوم رديت هني وانا مب رايم حتى ارقد.. خذت لي يوم كامل ارتب اغراض سعاد الله يرحمها في شنط لانهم نصحوني ارجع الشقه شقة عزوبي مثل ماكانت قبل عسب مهرة وجي... وامس وديت الشنط اللي فيهن اغراضها لبيت اختها...وهناك سالتها شو اللي لازم اشتريه من اغراض حق الياهل.. لاني اول يوم بغيت اخليه عندي...قالت لي ماتحتاج لاغراض وايد..خبرتني شو اشتري عطتني ورقه..وسرت الصيدلية وخذتهن وصفيتهن عالطاوله...

رفعت نظري اطالع الطاوله الاغراض المصفوفه عليها... حليلك ياناصر..
يوسف: يعني بيبات عندك اليوم.!!..
تنهد ناصر..
ناصر: ان رمت له... باجر بعد خذت اجازه عشان اقعد وياه الصبح...هذا ان رمت اخليه عندي... انا متحمس اباه عندي لكني ماعرف للعيال..!!
وبرطم على اخر كلامه...بشكل خلاني اضحك..
يوسف: هههههههههههههههه بتتعلم... المهم عندك شنطه والا كيس صغير نحط فيه الاغراض..
نقز ناصر..
ناصر: هي..سعاد شاريه شنطه صغيره..

ابتسمت باسف..الله يرحمج ياسعاد... ما قصرت جهزت ولدها قبل ماتتوفى... لو ماكانت مسويه شي جان طاح اخويه فمشاكل الحين...لانه مايعرف شي ابدا... رغم انه شهد ولادتي انا ومنى...لكن حتى لو كان بعده صغير ...
حطينا الاغراض في شنطة صغيره وطلعنا من الشقة... ركبنا سيارتي وتوجهنا للمستشفى...
هناك.. كان ناصر متوتر حده..اللي يوقف عداله يحس بالتوتر يطفح من خلايا جسمه...
كان يراقب بلهفة الممرضه وهي تيب له مايد ملفوف بقماض ابيض خفيف.. مايد كان ويهه احمر.. فيه حبوب بيظا بسيطه على غزوزه.. ابتسمت الممرضه لناصر اللي تم يطالع ولده بلهفة وسعاده ماتنوصف..وقالت له ان الدكتور لازم يفحصه اول ...ويكملون البيانات الاخيره فملفه ويسوون له موعد فحص ثاني...
هني تظايق ناصر..كان مستعيل...
ناصر: بدخل وياه...
يوسف: وانا وياك
دخلنا مثل رجال العصابات نحافظ على حقوقنا في وصاية الولد عند الدكتور وهو يفحص مايد..وبعد ماخلص وطمنا الدكتور عليه..
الدكتور: انا حددت موعد للبيبي..لكن ان لاحظت أي شي غريب عليه..اي شي..صياح من دون سبب مثلا...تعال به على طول هني.. لا تنتظر ...
ناصر: ان شاء الله...
وانقهرنا مره ثانيه يوم رجعت الممرضه تشل مايد وتطلع به ونحن وراها مثل المطارزية...
دخلت غرفة ثانيه... عطت ناصر مرضعة يديده لمايد... وشرحت له متى لازم يعطيه ..طلب منها ناصر تكتب له ورقه عن نوع الحليب اللي لازم يشتريه لانه مايد مسكين مابيشرب حليب طبيعي... فلازم تكون النوعية اللي يشربها احسن نوعية...
والممرضه يوم فهمت وضع ناصر بانه ابو وحيد ..وان مايد الصغير من دون ام.... ومادري بعد يمكن بسبب جمال صورة ناصر الجذابه..تعاطفت وايد وقامت تشرح " باسهاب" لناصر عن كل شي يحتاجه ..وكتبت له الورقه اللي يحتاجها... لين مافهم كل شي...
عطاها ناصر الشنطه...
ناصر: انا يبت له شويه اغراض...
وسكت...يترياها تفهم عليه شو يبغي..وفعلا فهمت بانه ناصر يبا يشوفها كيف تعامل مايد ..كيف تلبسه..كيف تشله...كيف تتصرف..وهو يراقب بتعطش للتعلم..!!!..
حطت مايد الصغير في السليب باغ... وقالت لناصر يغطي ويه مايد يوم يطلع للشمس..
ساعتها..مدت ايدها لناصر..تباه يشل مايد...لكنه ماتحرك...
ناصر: اخاف اعقه...
يوسف: انا بشله...
مديت ايدي انا عشان اشل مايد لكنه مسك ايدي وعقد حياته..
ناصر: شو اتفقنا.. انا بشل ولدي...
وبتردد..مد ايده...راحت الممرضه وحطت مايد بين ايد ناصر... تصلب ناصر وتم على حركه وحده مب ياسر يتحرك ان يطيح مايد من ايده... وهو يطالعه ويطالعه...اخر شي تنهد مثل اللي يبا يفجج عبره خنقته..!!..
حليلك ياناصر..
يوسف: يالله نسير...!!!
ناصر: يالله.. ( رفع نظره للممرضه)..مشكوره اختي..ماقصرتي ويانا...
الممرضه: بالتوفيق...
وابتسمت...ابتسم ناصر بعد..وطلع وهو يمشي بهدوء... اما انا شليت اوراق مايد الخاصه وحطيتهم في الشنطه الصغيره وطلعت معاه...
ركبنا السياره...وتوجهنا للشقه...

كل هذا وناصر ماخوز عينه عن ولده هب مصدق انه بين يديه...!!..
يوسف: ماتشوف شكله تغير..!!
ناصر: مايد..!!.. لا...
يوسف: يمكن لاني ماشفته من زمان...!..
ناصر: انا اشوفه في اليوم ثلاث مرات تقريبا... وصورته فتيلفوني..
ابتسمت...
وصلنا الشقه ودخلنا... ناصر على طول توجه للصاله... يلس عالكرسي ومايد فحظنه على نفس الحركه...
يوسف: متى قالت نعطيه حليب؟!.
ناصر: بعد ساعه او ساعه ونص لانها توها مشربتنه وشبعان..!!.. يوسف...مايد يشبهني..؟!..
يلست عداله اطالع ويه مايد...
يوسف: همممممممممم شكله بيطلع ابيض..
ناصر: قصدك بيشبه امه بالبياض..
يوسف: يمكن.. عيونه مانروم نشوفهن مغمضنهن مانعرف كيف شكلهن.. الله يستر من اللون اخافهن يطلعن خضر..
ناصر: ههههههههههههههههههه لا انا ولاامه الله يرحمها عيونا خضر على منو بيطلع..!
يوسف: على خواله يمكن..
ناصر: مايطيييييييييييييييع زينه ولد ناصر يطلعن عيونه خضر...!!!..
يوسف: ههههههههههه...يمكن الخشم خشمك... اصبر عليه انته شوي فتره عقب بيبيّن جان يشبهك او لا...
ناصر: انا اباه نسخه مني..
يوسف: ههههههههه ان شاء الله...
ناصر: يوسف خش ايدك فمخباي وطلع تيلفوني..
يوسف: بمنوه بتتصل.؟!..
ناصر: مابتصل.. بصور لمايد صوره يديده وبطرشها لعماد خاله يشوفها ويراويها الاهل هناك..!!
ابتسمت انا...زين منه ناصر انه مفتكر فمشاعر اهل سعاد...
بعد ساعتين ونص تقريبا... رحت اشتري غدا..ورجعت...
ناصر: يزاك الله خير... مادري كيف بفجه وبيلس اتغدا...
يوسف: الولد من الصبح ساكت الا انته اروحك مشتط وياه..حطه عالكرسي..
ناصر: بيطيح..!!!..
يوسف: انزين عالارض..
ناصر: يابسه عليه..
يوسف: حط فراش تحته تراك طلعت لي الشيب...!
رحت ويبت لمايد فراش وربعته وحطيته عالارض..عدال ناصر..
يوسف: يالله حطه لا اشله عنك بالغصب...
ابتسم ناصر ونفذ كلامي...
صاح تيلفوني في هاللحظه...طلعته من مخباي وشفت اسم امايه عالشاشه..
يوسف: اوص اسكت تراها امايه....
ناصر: سلم عليها..
رديت على امايه...
يوسف: هلا امايه...
ام محمد: هلا فديتك ...شحالك ابويه..!
يوسف: بخير امايه شحالج انتي.!!
ام محمد: بخير وسهاله..وينك فديتك ابطيت علينا... !!
يوسف: اوووه نسيت امايه اقولج اني فبوظبي بتغدا ويا ناصر هني...
ام محمد: انته فبوظبي؟!..ماخبرتي الغالي... شو مودنك؟!
يوسف: آآه...الشغل مطرشيني فمهمة ومريت على ناصر..مافيها شي..

وفجاه وبشكل سبب لي انا وناصر صدمه....مايد صاح...
بصوت شوي مرتفع...مرتفع لدرجه انه وصل لامايه...
ام محمد: وابوي..!!.. اسمع ياهل يصيح..!!
اشرت لناصر بايدي بعصبيه بانه يشل مايد ويسكته...
يوسف: آآه..هذا يار ناصر ...عبد العزيز...تراه معرس وعنده عيال وهذا ولده يصيح...
راقبت بعيني ناصر وهو يشل مايد فحظنه ويوقف يمشي به ويهزه شوي شوي عشان يسكت...
سديت التيلفون بايدي وقلت لناصر بصوت واطي..
يوسف: المرضعه..ناصر عطه المرضعه...!!..
ورديت اكلم امايه واسمعها تقول..
ام محمد: هييي ياحيه..والا بتغدى عند اخوك؟!..متى بترد العين؟!..
يوسف: يمكن العصر... شي فخاطرج انتي؟!
ام محمد: لا الغالي بس بغيت اطمن عليك...برايك عيل وسلم على اخوك..
يوسف: يوصل ان شاء الله...فمان الله امايه..
ام محمد: مع السلامه...
سكرت التيلفون...وتساندت عالكرسي وراي بقو...مب مصدق انه نجينا من هالورطه..
يوسف: اوووووووووووووووف.... بغينا ننكشف...
لكن ناصر لاهي عني...ولا همه...
حاط مايد فحضنه ويرضعه ويتامل ويهه بملامح غريبه اول مره اشوفها على ويهه..!!..
يوسف: لو انكشفنا ناصر شو بتسوي...
ناصر: مابسوي شي.. مصيرهم بيدرون..وجذي احسن..
يوسف: ليش احسن..!!
ناصر: يمكن يفجون الخطبه بهالطريقه... يمكن تسلم مهرة من انهيار عصبي او خبال بيصيبها.. وبنفس الوقت ولدي يتربا بين اهله... تعبت من كثر ما داس اموري.. ترا الاسرار ثقيله عالظهر يا يوسف...
يوسف: يعني تبا تقولي انك ماتبا تاخذ مهرة ..!!..ماتباها تكون حرمتك وشريكه حياتك.. تعيشها فبيتك وتشوفها متى ماتبغي... تحت نظرك 24 ساعه...!!!..
هز ناصر راسه..
ناصر: المساله مب رغبتي انا.... ليش دوم نجدم رغباتنا ومانفتكر برغبات الغير..!!.. انا خايف عليها هي... وانا اللي باييني من عذاب تراني استاهله...
يوسف: الله يهديك...انا اشوف ان الامور جذي احسن... وانته لا تسوي أي شي ممكن انه يكشفك...
ناصر: بس هذي حياتي..
يوسف: توك تقول ليش نجدم رغباتنا عالغير..!!.. خش رغبتك هذي في السدّه لفتره..وخل الامور مثل ماهي...
لبسني ناصر وكمل مراقبه مايد...
لين ماشبع الولد ورقد..حطيناه عالفراش... ويلسنا نتغدا انا وهو... وانا التوتر مافارقني...
خيبه لو درت امي شو بيصير..!!!!....
-------------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: غرفة سهيل وشيخه..
الوقت: السابعه والربع صباحا..
-------------------------------------------
(شيخه)..

شيخه: ارفع راسك سهيل شبلاك تتحرك وايد..!!
وقف سهيل جدامي عدل ورفع راسه لين مااعقم له معاقم كندورته... وهو كل شوي يرفع ايده لسفرته على راسه وهو يطالع عمره في المنظره اللي ورا ظهري...
وكل مايحرك ايده زلت ايدي اانا وظاعت العقمه عني..!!!..
وانتوا تعرفون شكثر تعقيم كنادير الرياييل صعب شوي..!!!..
اخر شي انقهرت..قمت رفعت ايدي ومسكت سفرته وفريتها عن راسه...
سهيل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه.... شياج..!!
كان سهيل بينزل عشان اييب السفره عن الارض بس انا مسكته...تراجع صوبي وهو يطالعني بنظره...!!..
مع ابتسامه شيطانية...
شيخه: طفرتني وياها كل شي تعدلها..خلني اعقمك عقب عدلها...!!
وقف سهيل مره ثانيه لين ماخلصت تعقيم كندورته وهالمره اصطلب واحترم نفسه شوي....
بعدها يبت له سفرته وعطيته اياها ...مسكها عني... تقربت منه وبسته على خده...
ابتسم سهيل مستانس وقعد يتسفر جدام المنظره...
سهيل: حياتي.... دريتي بالخبر انتي..!!
شيخه: أي خبر..!!
سهيل: عن عمووه..!!
شيخه: لا ماسمعت شي ...شفيها..!!
سهيل: انخطبت..!!

انصدمت..حتى تنفسي تخربط ماعرفت شو اسوي شهيق والا زفير..!!..
شيخه: شوووه..!!! ما اتخيل والله...متى صار هالكلام ومنو خطبها..!!
سهيل: بتنصدمين اكثر...!!
شيخه: اكثر عن جي..!!
سهيل: خالج خطبها..!!

شهقت انا شهقة طويله مصدووومه... ما توقعت ابدا...
خلص سهيل تسفيرته وتراجع لي وهو يبتسم لي ابتسامه حلوه...
مسك ويهي بيدينه الثنتين ..وماهمه اني بعدني مصدومه....باسني...
هني انا انحرجت حدي..ونزلت راسي تحت... ونسيت كل شي يخص عمة سهيل وخالي يابر..!!
سهيل: احبج... انا بسير دوامي تامرين على شي غناتي.!!..
شيخه: سلامة راسك الغالي..ماتريقت..!!
سهيل: بتريق في الدوام حتى اتصلي بعد ساعه عشان اتاكدين...
شيخه: بس عشان اتاكد..!!
وتحيست له بدلع ...عاد دلع هب راكب علي لكن ماعليه ريلي ولازم نتبزى شوي..
ابتسم سهيل ...
سهيل: ولاني بتوله عليج بعد... اتصلي اوكي...
شيخه: من عيووووووووووووني الثنتين...
سهيل: تسلم لي عيونج..
وقفت انا ولويت على ايد سهيل...
شيخه: بنزل معاك...
اطالعني سهيل بفضول..!
سهيل: شيلتج ياحرمه...!!
شيخه: اوووه..صدق...حسبي الله عبليسك طيرت لي عقلي برمستك..
سهيل: هههههههههههههههههههههههههههههههههه....
قعد سهيل يظحك عليه وانا ادور شيلتي ولبستها ورديت الوي على ايد سهيل ونزلنا رباعه...
وصلت سهيل لين السياره ... حتى تاخر شوي من كثر السوالف..اليوم باله رايق فديته...
بعد ماراح رديت انا للبيت... وقبل ما ادخله طلع حمد شكله رايح شغله هو بعد...اطالعني بطرف عينه..
حمد: السلام عليكم...شحالج شويخ..!!

رفعت حواجبي... شويخ وانا حرمه اخوك عنبو عيزان عن شيخه.!!..
شيخه: وعليكم السلام ..بخير الحمد لله... شحالك انته؟
حمد: الحمد لله...
خطف عني وسار سيارته...
وانا دخلت البيت...مادري ليش ماارتاح له... ما احسه كفو...!!..

في البيت شفت عمة سهيل يالسه مع عمي في غرفة الاكل... طبعا مهرة ماقامت...وعفرا مانزلت اكيد تعاني من ارهاق الوحام خصوصا في الصبح..!!
دخلت وسلمت على عمي وحبيته على راسه والتفت لعمة سهيل وتذكرت كل الكلام اللي قاله لي...
معقول..؟!..

انخطبت بعد كل هالعمر... ومنو اللي خطبها...!! خااااااااااالي..!!!..

شيخه: شحالج خالوه.!
آمنه: بخير وسهاله شحالج انتي شيخه.!.
شيخه: الحمد لله بخير..
بو حمد: صبيلج حليب بنتي تريقي...
شيخه: ان شاء الله عمي...
يلست اتريق معاهم.. واطالع عمتي... انا فعلا امس لاحظتها متغيره... بس محد خبرني..!!!
مادري ابارك لها الحين والا الموضوع غير مؤكد..!!!...
ابتسمت والتفت لعمي...
شيخه: عمي...صدق لي سمعته.!.!!
بو حمد: شو سمعتي.؟!
شيخه: عن... خالي وخالتي امنه..!!
ابتسم عمي..
بو حمد: هي نعم صدق.... خالج طلبها..وشاورناها ووافقت..
ابتسمت..
شيخه: مبروك خالوه..تستاهلينه ويستاهلج....
ابتسمت آمنه...
آمنه:الله يبارك فيج ياشيخه..
بو حمد: الله يوفقها...احسن لها تعرس..دام ياها الريال السنع شحقه نرده وهي تظيع نصيبها... آمنه احين حرمه كبيره وفاهمه ..شو بتسوي تقعد في بيتي بلا ريل ولا سند ولا عيال...انا ماقول اني مظايج منها لا والله حشى.. لكن انا مابتم لها دوم وهي مالها غيري..
شيخه: الله يطول بعمرك ياعمي...وهي الله يوفقها...خالي ريال فاهم وعاقل...
التفت لعمتي..ساكته...!!.. مايعرف الواحد اذا هي مستانسه او زعلانه...
الله يعينا...عندنا ثنتين مخطوبات... وحده كارهه عمرها ووحده ساكته ومب عارفين لها..!!!
ياترى مهرة تدري بهالخبر..!!
هي امس ماطلعت كله راقده...!!
لو درت شو بتسوي؟..خالها الحبيب..بياخذ عمتها الشريّـة على قولتها..!!!
-----------------------------------

اليوم: الالاربعاء..
المكان: سيارة راشد..
الوقت: السابعه مساءا..
-----------------------------------
(راشد)....

تميت يالس في السياره متوتر... اليوم اول مره بشوف منى...يعني اقصد بشوفها بموعد مدبر مسبقا وبقعد معاها وبسولف وياها..!!
قلبي يرقص رقص...
مسكت تيلفوني واتصلت بها...
منى: هلا والله...
راشد: هلا منى...شحالج.!
منى: بخير وسهاله شحالك انته؟!
راشد: الحمد لله... انا جدام بيتكم تراني...
سكتت منى شوي...عقب قالت ..
منى: وصلت ماشاء الله..!!
راشد: لا تقوليلي بخون فيك اليوم بعد..
منى: هههههههههههههه افكر...
راشد: وقسم بالله يا ان قلتيها اني ماقعد في الميلس بسيرلج الحجره سيده وشوفي منو يقدر يوقفني..
منى: ههههههههههههه هد اعصابك رشوودي...
سكت وابتسمت...رشودي.؟!... اول مره حد يدلعني هالتدليع..!!
راشد: احين شوو؟ انزل ..!
منى: افا عليك..اقرب وانا جاهزه... من الصبح اصلا جاهزه اترياك توصل..
راشد: فديتج والله... منو فبيتكم؟!..
منى: همم محد..امايه... يوسف طلع.. محمد ظني في الميلس..وابويه بعده مايا...
راشد: ناصر؟
منى: ناصر لين احين مايا من بوظبي...
راشد: زين خلاص خبري امج اني ياي...
منى: امي تدري وتترياك في الصاله...
راشد: خلاص اوكي.. يالله اشوفج بعد شوي..
منى: باي
سكرت عن منى ونزلت من السياره وشليت بايدي الكيس اللي فيه الهدية اللي يايبها لمنى....
عسى تعيبها بس...
دخلت الحوش وتجاهلت الميلس...سرت سيييده صوب البيت... مافيني يمسكني محمد وربعه وانا ياي مخصوص اشوف حرمتي...
اللي المفروض نتلاقى يوم الاثنين...لكنها مرضت يوم الاثنين وقالت اجلها لباجر الثلاثاء...والثلاثاء حضرتها سارت السوق وردت عقب تقولي تعبانه اجلها للاربعاء..
وانا ادري انها تاجل لانها خايفه من هاللقاء... ومتوتره...مثلي..
لانه مهما تكلمنا عالتيلفون..الكلام المباشر مع الشوف يشكل فرق واضح...
وصلت للباب...
ودقيت الباب..
راشد: هوووووووووود ياهل البيت...
اسمع صوت عمتي...
ام محمد: مرحبا مرحبا الساع... اقرب راشد...
يت عمتي عند الباب وسلمنا عليها وخذنا علومها..عقب دخلتني ميلس صغير كان على يمين الباب..
الميلس معظم ديكوراته احمر دمّـي... منقش بذهبي...وبصراحه شغل مرتب...
ام محمد: شويه وبتيك منى...
راشد: تمام عموه..لا اتعبلين عمتي لا تيبين فواله ولا شي انا هب ياي آكل..
ام محمد: هههههههههههه ندريبك هب ياي تاكل يالنسيب بس عاد مايصير..
راشد: لا والله لا اتعبلين ولا شي الا جان ماي والا عصير غيره مانبا..لا تكلفين على نفسج..
ام محمد: مافيها لا عباله ولا كلافه ياراشد... عن اذنك ولدي..
راشد: اذنج معاج عمتي..

طلعت عمتي وسكرت الباب وراها..بعد يمكن خمس دقايق...انا حسبتهم نص ساعه... انفتح الباب ودخلت منى..
انا بدون حاسيه مني وقفت... اطالعتها وانا مبطل عيوني...
منى كانت لابسه شيله سودا رفيعه شوي... جلابية حرير مفصصه بفخامه... اما المكياج..فماكان شي مكياج يذكر..
جحال من داخل العيون مع شادو مناسب للون جلابيتها... كانت منزله قصه بشكل حلو..قصتها مب طويله مثل ماكنت اتوقع..قصيره توصل لين اخر عيونها تقريبا..!!
ابتسمت منى ونزلت عيونها للارض...
ياربي...قلبي.. احسه مفقود..!!!
شو هالنعومه هاي..!!.. شو هالابتسامه اللي تذوب...!!!
منى: السلام عليكم...!
راشد: هلا والله.. وعليج السلام والرحمه...!!
رفعت منى عينها شوي وتقربت...ببطئ...
اعرف انها متوتره مب عارفه كيف تسلم علي...نحن ماناقشنا هالسالفه من قبل...
مديت ايدي لها ...شوي وحطت ايدها بايدي بسلام خفيف...حاولت تسحبها...لكن هيهات..!! منو اللي يالس بيفج ايدج احين..!!..
راشد: شحالج منى؟!
وانا ماسك ايدها كنت احاول اقربها اكثر... اتامل فيها اكثر...لكن الحماره تسحب ايدها وتتراجع جني باكلها..!!
منى: بخير... شحالك انته؟
راشد: مستاااانس... شفيج مابكلج تعالي...!!
منى: فج ايدي اخاف امايه تدخل...
راشد: وان دخلت شعلي منها..!! انتي حرمتي..
منى: راشد عاااااااااااد ..لا تعرضني لاحراجات...
راشد: انزين تعالي..يلسي..
سحبت ايدها غصب وقربتها من الكرسي لين يلست غصبن عنها...عقبها يلست انا اتامل فويهها...!!..
بعد دقيقه..
راشد: شو هالحلاة هاي..توقعتج شينه ..!
رفعت منى عينها متفاجئه..بس يوم شافت نظرتي وابتسامتي الماكره ضحكت...ويااااااااااااه محلا هالضحكة...
منى: عاد انا امبوني بتكشخ لك..وبلبس تنوره وقميص وبتمكيج...لكن عاد قلت راشد بديوي ودفش اكيد بيعيب علي...
راشد: بالعكس...والله انج جذي احلى اظني من اللي كنتي بتسوينه...
منى: شفت.. هههه عرفت انه بتعيبك الجلابية والمكياج الخفيف اكثر...
راشد: منّـــوه... يايبلج هدية..
مسكت الكيس وعطيتها اياه .. وانا ااراقب ملامحها المتفاجئه بلهفة...
منى: رااااااااااشد....ليش تعبت نفسك..!!
راشد: تعبج راحه يامنى... هذا شي بسيط...
اطالعتني منى.. بامتنان..
منى: مشكوور راشد... ماقصرت...
راشد: شو بتعطيني بالمقابل؟!
منى: يوووووه ثرك تتطلب...
راشد: وااااااااااايد اطلب انا...
منى: هههههههههههههههه شو تبا انزين؟
حطيت انا صبعي على خدي باشاره واضحه...
شهقت منى..
منى: تـــحــــــــلـــــــــم اني ابوسك..ووين.؟..فبيتنا بعد..!!
راشد: شحقه عاد... انا ريلج..
منى: انزين درينا ريلي...شو رايك بعد اييب عباتي وتشلني بيتكم خلاص تراك ريلي..
راشد: والله منى؟ ياريت..!!
منى: ههههههههههههه مينون...
راشد: احين شووو.؟...ان مابستيني بشل الهدية...
منى: شغل مذله عندك..!!
راشد: هي عيل اشوو...
منى: هههههههههه..انزين استحي ماقدر..
راشد: احين تستحين؟... فالحه عيل في التيلفون..
منى: هههههههههههه هذاك تيلفون...
راشد: مالي خص... عنبو الا بوسه عالخد حمدي ربج ماطلبت شي اخس...
التفت لمنى وانا مبتسم... واشوف صراع بين الموافقه على طلبي وبين الخجل داير في ويهها....
بتطلع البوسه اليوم يعني بتطلع..!!..
ومب ساير الا وانا محصلنها....
وماكون انا راشد..
-----------------------------
اليوم: الاربعاء..
المكان: بيت سلطان ..
الوقت: السابعه والثلث مساءا..
-----------------------------
(منى )....


ياترى ويهي احمر والا انا بس احسبه حااااااااار والدم متجمع فيه..!!
شو هالاحراج... راشد مصر عالبوسه وانا احسبه ان رفضت بيتم زعلان عليه...
ماقدر ماقدر ابوسه ماااااااااقدر...
رفعت عيني له وشفته يتاملني مع ابتسامه ماكره....
حاولت ابدل الموضوع...
منى: امس ونحن في السوق خطفت عالاستيديو ويبت صور الملجه..تباني اييبهن لك تشوفهن؟!
هز راشد راسه...
راشد: اول البوسه عقب بشوف كل اللي تبين تراويني اياه...
منى: ههههههههههههههه راشد عاااااد...
مادريت به الا وهو ماسك ايدي....
راشد: اسويها عنج؟!
منى: لااااااااااااااااااء...
ما اتخيل راشد يتقرب ويبوسني...لكنه ماسمع قرب راسه مني بتهديد وانا ابتعدت عنه بخوف...
وزاد خوفي يوم انفتح الباب فجاه...حتى اني شهقت وراشد تراجع بسرعه يشوف منو داخل علينا بهالطريقه...
لكني تنهدت بارتياح يوم شفتها جوليتا يايبه العصير...
راشد: هذا وقته انتي بعد..!!
جوليتا: يس بابا؟؟!!..
راشد: لا نوثنغ..ثانكيوو...
حطت جوليتا العصير وطلعت...
راشد: كلوز ذا دوور بليز..
منى: لالا جوليتا خليه مفتوح...
راشد: كلوووز ذا دووووووووووور...
انصاعت جوليتا لاوامر الريال حالها حال كل الحريم..عنلاااتها زاد هي بشكارتنا..!!..وتسمع كلام راشد..
بعد ماتسكر الباب التفت لي راشد...
راشد: خليه مفتوح هاااااه..!!
وبشكل مفاجئ رفع ايدي وعظها بالقو...
منى: آآي,,اييييييييه جي شو قالولك ورج دياي..!!..
سحبت ايدي عنه بالقو بس هو تم ماسكنها ويظحك علي...
منى: اشرب اشرب عصير الله يرضى عليك..
مسكت كوب العصير وعطيته اياه...
راشد: تدرين امايه تبا تبدل القسم الفوقي كله..تبا تسوي مطبخ صغير لج وصاله وتعدل الغرف..
منى: مب فوق انته قلت لي غرفة شيخه وفاطمه.؟؟
راشد: هي..
منى: وين بيقعدن يوم بينكم؟!
راشد: شويخ ماتبات...فطيم بتبات في غرفة الضيوف تحت...
منى: لا حرام جي راشد...
راشد: لا حرام ولا شي..منى انتي احق منهن بهالقسم... من بعد امايه الله يطول بعمرها انتي بتكونين حرمه البيت..!!.
منى: بس اخافهن يزعلن ويقولن هذي يت بيتنا وشلت حجرنا و،،
قاطعني راشد وهو معقد حياته..
راشد: منى... خواتي مب غجريات لهالدرجه.. حسب كلام امايه شويخ من اقترح عليها هالشي..وفطيم راضية واريح لريلها انه يبات تحت ..عقب ماتكونين انتي في البيت بتستوي احراجات له انه يركب لين فوق عشان يرقد...
سكت انا فتره... معاه حق...
منى: خلاص اللي يريحك سوه...
راشد انزين ماقلتيلي.... في القسم الفوقاني شي ثلاث حجر كلهن بحماماتهن وصالة..شو تبين تسوين فيهن؟
منى: هممم...وحده ما قالت عموه بتسويها مطبخ؟
راشد: انتي تبين مطبخ؟
منى: هي ابا..مفيد نحتاجه للتحضير السريع..
راشد: تامرين امر..وبعد؟!
منى: هممم ..مادري..
راشد: مكتب ماتبين؟
منى: لا ..الا عشان الكمبيوتر بنحطه في الصاله...
راشد: والحجره الثانيه؟
منى: خلها فاظيه لين عقب ناثثها...!!
عقد راشد حياته...
راشد: لين شو؟
ابتسمت باحراج..
منى: عقب..بنحتاجها...
ابتسم راشد بخبث...عقب ضحك..
راشد: ههههههههههههه قصدج حق لعيال...!!
انحرجت انا مووووت...مديت ايدي وظربته على ايده..
منى: يالسخيف...لا تضحك..!!
مسك راشد ايدي وباسها... ولصدمتي الثانيه وتوقيتهم "الممتاز" في الدخول...انفتح الباب مره ثانيه..
لكن هالمره اللي دش مب الخدامه..ولا امي...اللي دخل ناصر..!!
سحبت ايدي انا بسرعه البرق من ايد راشد..وتميت اطالع ناصر برعب...
آآخ ياويلي..!!..
احين بيصفعني ناصر..!!
وقف ناصر وحط ايدينه على خواصره ..عشان يبين لنا انه مب عاجبه الوضع..
ضحك راشد ووقف عشان يسلم عليه..
اما ناصر..
ناصر: ايواااااااااااااااا انتوا هني يعني..!!!... ياسلام ياسلام...!!
راشد: ههههههههههه هلا والله ناصر...
توايهوا ناصر وراشد ...
وتبادلوا الاخبار..عقب التفت لي ناصر وقال..
ناصر: افا ياختي..شوفة الريل نستج حتى اخوج..ماشفتج انا من اسبوع مابتوايهيني.!!
شهقت انا منصدمه...هي والله ماوايهت ناصر...
سمعت راشد يظحك ساعتها بغيت اظربه على بطنه الحمار...
نشيت وتوجهت لناصر..
منى: اسمحلي فديتك وقسم بالله نسيت .. ما انتبهت..
وايهت ناصر..
ناصر: شحالج منى..؟
منى: بخير الحمد لله شحالك انته فديتك..؟!
التفت راشد والغيره فعيونه من طريقة كلامي مع ناصر...شو يتوقع يعني؟ هذا اخويه ..!!..
ناصر: بخير وسهاله... مايسدني موايه... ناسيتني الهرمه يوم شفتي ريلج تقومين توايهيني بس؟!
ضحكت انا وتقدمت من ناصر وبسته بوسه صغيره على خشمه...
منى: فديت خشمك والله وهذي بوسه... ولا تزعل انا اسفه...
مادريت الا بكفخه من راشد على راسي...طبعا كفخه بسيطه...
ماقلنالكم دفش... !!..
راشد: يالحماره لاخوج ماتقصرين ويوم انا اطلب منج قلتي لا..
مسك ناصر ايد راشد..
ناصر: شعندك على اختي لا تظرب...
ناصر يتكلم وهو يظحك...
وراشد نفس الشي..
راشد: اووص انته...لا ادور بين ريال وحرمته... عن ادور مستقبلا بينك وبين مهرة..!!
هني انا ضربت راشد...
منى: مايخصك فمهرة انته تسمعني..!!!
ناصر: هي والله مايخصك بخطيبتي..حرمتك اختي لكن حرمتي انا بنت خالتك ...!!..بعدين تعال شو طالب من اختي ورفضت..؟!
راشد: يايبلها هدية وماطاعت حتى تكافئني...
ناصر: يعني طالب منها شي محرج...(والتفت ناصر لي)..بعـــــــــــــــدي والله بنت سلطان توج حرمه..!!
راشد: هههههههههههههههههه ماعليك وانا اللي ابغيك سند..روح مامنك فايده..!!
ناصر: ماحصلت غيري عاد... من متى انتوا الزيارات بينكم شغاله وانامادري؟!
راشد: حــــــــــــــــــرام عليك هذي اول زياره والله...
رفع ناصر حواجبه باستغراب..
ناصر: ماشاء الله انته سريع ياخي...اول زياره وادخل عليك اشوفك تبوس ايد اختي..!!! لا وبعد طالب منها شي محرج...!!!.. مايستوي جي رشود خبط لزق..!!!
راشد: هههههههههههههه اهب من عينك ياخي..قلت لك لا تدخل بين ريال وحرمته ...!
ناصر: خلاص يابوك كلتني على هالحرمه..وين امااايه.؟!!..
منى: مادريبها اكيد في البيت...
ناصر: يوسف؟!
منى: طلع...
التفت ناصر لراشد يبا يغايظه مره ثانيه...
ناصر: عشر دقايق واشوفك في الميلس العود...
راشد: ههههههههههههههههه بتتريا وايد انا حتى ماكملت نص ساعه...
ناصر: ان ماييت خلال عشر دقايق بايي وبقعد بينكم هني وتحلم تزحزحني...
راشد: بنشوف...
ابتسم ناصر ومد ايده ومسك ايد راشد من فوق عدال الكتف وشد عليها شوي وراح..طلع من الميلس بهدوء وسكر الباب وراه...
التفت لي راشد...
راشد: مانروم عليه اخوج بعد عشر دقايق بسير عنج...
نقلت انا نظري للارض...
منى: يعني لازم نستغل هالعشر دقايق..
راشد: اكيد بس باي طريقه..!!!
منى: هممممممممم مثلا نبدا بانه ننفذ طلباتك...!!
تم راشد يطالعني بعيون مفتوحه جزئيا مب مصدق اللي قلته... انا استندت على ايده..رفعت نفسي شوي وبسته على خده بوسه سريييييييييييييييييعه...يمكن حتى من سرعتها ماواحى يحسبها.. لكنها كانت كفايه انه يغمض عينه ويتم ساكت... احرجني...خلاني اخليه واسير اقعد مكاني وانا قافطه مووت...بس كل شي يهون ولا زعل راشد علي.. مابغيت انه يروح عني وهو زعلان...وانه يطلب مني شي وما انفذه له مهما كان محرج...
وشوفيها هي الا بوسه وعالخد...من حقه...انا حرمته..!..
وهو مايقصر فيني بشي... كل ماقوله شي اذا تناسب مع مزاجه يقولي سيده ان شاء الله... واذا ماتوافق مع مزاجه يناقشني فيه..لين مايقتنع ويرد يقول لي ان شاء الله..
لكن فيه طبع مب حلو انه عنيد وايد...خلاص من يحط الشي فباله ومايبغيه خلاص تراه مايبغيه ولا تناقشييني يامنى ..!!
لدرجه انه مره سكر فويهي بسب لاني زدت في النقاش حول الشغل بعد التخرج..وهو رافض..قام
سكر فويهي...
قلت له ليش ياراشد عيب جذي قال ازعجتيني بنقاشج قلت لج لا يعني لا...!!..
ابتسمت وانا اتذكر تشكيله اطباعه العجيبه.. مزعجه ومحببه للنفس في نفس الوقت..!! رفعت عيني له وهو يصد صوبي ويرفع عينه وهو يبتسم ابتسامه خفيفه... يلس عدالي وتنهد...
بشكل خلاني اضحك منحرجه..
منى: ههههههههههههه شفيك؟!..
نزل راسه راشد وهو مبتسم.. قال بصوت واطي وناعم...
راشد: ماشي..
منى: شوفييك راااااااااشد..!
التفت لي وهو مبتسم ورافع حاجب واحد..
قال لي بكسل..
راشد: قتلج ماشي..
منى: بلى فيك..قول لي..
راشد: تبين اتخققين يعني..تبيني اقولج انج ذوبتيني..اقولج انج ماخليتي فيني حيل..!! شو تبيني اقولج خليني اول اتمالك نفسي عقب برمسج سكتي احين..!
انا بغيت اموت من الضحك والاحراج بنفس الوقت...تميت اضحك... واخر شي سكت عنه...
عقب نغزته بصبعي على ايده..
منى: بتخلص العشر دقايق...
راشد: مابيروغني الا عمي...
ظحكت وانا اشوفه غير رايه عن الطلعه بعد ماحصل بوسته اللي يبغيها... واحين قرر انه يقعد ..
بصراحه...بيني وبينكم..
راشد وهو قاعد عدالي جي ويسولف معاي وهو على طبيعته.. ماشفت منه تصرف تصنع لين احين... يعطيني رغبه اتقرب والوي على ايده واسند راسي على كتفه...
باختصار... ريلي ودخل قلبي...
فيها شي؟
----------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: الثامنه والنصف مساءا..
----------------------------------
( ناصر)...

ماكان لي بال عالسوق حاليا..بس امايه الله يهديها... غصبن عنك تشارك في (النشاطات) وتروح تختار الشبكه بنفسك...
والله يهديها هذا يمكن عاشر محل نطلع عنه ومايعيبها شي...ومن يعيبني شي طلعت فيه عيب...
لا هذا شغابه صغير...
لا ..سويرته هب حلوه..
لا.. موديله جديم..
لا.. هذا صغير...

وغيره وغيره من الاسباب الغريبه..!!..

ناصر: ياامايه الله يهديج تعبت والله تعبت...!!
ام محمد: طول بالك شوي انته مبونك مفضي هاليوم لي...
ناصر: انزين عاد من متى ونحن ندور عالمحلات بتخلصين محلات العين..!!
ام محمد: ماعليه بعدهن شي محلات بوظبي ودبي والشارجه...
مسكت راسي انا....
ام محمد: هيه بعد شو لا تمسك راسك هذا هو العرس تحمل...
شغلت سيارتي وانا متنرفز...
ناصر: والله انا ماطلبته يامايه انتوا اللي غصبتوني عليه...
ام محمد: محد غصبك انته اروحك بعظمه لسانك قلت لي موافق وخطبي اللي تبينها ومن العرب اللي تبينهم...
ناصر: وانتي ماجذبتي خبر الساع... في ظرف اسبوع صرت انا خاطب...
ظحكت امي...
ام محمد: الله واكبر من عينك ياناصر..اذكر الله..
ناصر: ماشاء الله عليج...
قالت لي امي اسير شارع ثاني فيه محلات الذهب.. رحت... انصعت للاوامر..
المشكله اني شايف مهرة..واعرف انها ضئيله... ومايناسبها الديزاين الكبير يناسبها الرقيق....!
وطبعا ماروم اقول لامايه هالشي..امايه مايعيبها الا الراهي والعود واللي يملا العين...
الله يعينج يامهرة ....
كنت مستظيج من خاطري...
من جهة ثانيه كنت ابا اتصل بعلي عشان اطمن على مايد... احيده يقول لي عنه يصيح.. ويفكر يوديه المستشفى..!!.. ومن عقبها ماعرفت شو صار وداه والا لا.. سكت مايد والا لا...
فديته... ذاك المخلوق الصغير شقا تملك من قلبي بشكل..!!!..
على صغر سنه وليونته..معتمد علي كليا... جسديا ومعنويا..!!..
حسسني بانه وجوده عشانه له قيمه ومعنى..!!..
واحين بعد بتدخل مهرة فحياتي..
مخلوق ثاني ظعيف وماله حيله وبيعتمد علي...
لين ما تتعدل علاقتي بمهرة وتتخطى مرحلة الخطر... مابكشف عن وجود مايد...!
لين عقب..
يمكن تتعدل حياتي وتستقر بشكل نهائي...
بس كل شي يعتمد على رداة فعل مهرة... كله شي يعتمد عليها وعلى تقبلها لي ولحياتي ...وعواطفي تجاهها..!!
ام محمد: وابوي ياناااصر...ادخل هالفتحه اقولك شياك..!!
ناصر: اووه..سمحيلي امايه.. انشغل بالي شوي..
ام محمد: فشوو تفكر...
ناصر: فمهرة...
طلعت مني بشكل لاارادي...
ام محمد: هيييه هيييه ياناصر بدت تاخذ بالك ؟! هههههه الله يهنيك غناتي ويوفقك..
ابتسمت انا واستغليت فرصه تحسن مزاج امي...
ناصر: آمين...امايه.. مهرة ماتعرف شكلي او ماراويتوها صوره او شي؟
ام محمد: والله صوره ماراويناها..لكن مادري جان شافتك يوم تسير تزورهم او شي...
ناصر: امايه لا تراوونها انزين...ماباها تشوف شكلي الا يوم العرس...
ام محمد: ليش فديتك..؟
ناصر: يعني امايه وحده بوحده انا ماشفتها لين احين ومابشوفها الا يوم العرس خلها هي نفس الشي بعد..!!
ام محمد: على هواك..
ناصر: هممم امايه...!.. انتي اخر مره يوم سرنالهم نوديلهم الفلوس شفتيها وكلمتيها؟!
ام محمد: هي اكيد نزلت تسلم علي...
ناصر: شو شفتيها فرحانه بج.؟!
ام محمد: اول شي كانت مستحيه شوي..عقب شوي شوي تاقلمت..اسميها ماخلت عن امها شي...!
ابتسمت انا..
قلبي يرتجف من طاريها... ما اتخيل انها صارت لي..او ..على وشك انها تكون لي..!!
ناصر: شو كانت لابسه..!!
ام محمد: كانت لابسه بدله.. حمرا..
تنهدت وانا اتخيلها... اكيد كانت حلوه وناعمه...!.. ركزت شوي عالطريج ودخلت الفتحه اللي فاتتني من قبل...
وقفنا عند المحل ونزلنا...
عل وعسى تحصل امايه شي يعيبها هالمره...حق شو يايبتني وياها الله اعلم...دامها اساسا ماتاخذ على ذوقي..تاخذ على ذوقها هي...
ان شاء الله بس مايطلع العقد عود وايد على مهرة...!!
----------------------------------------
اليوم: الجمعة..
المكان: في دبي..
الوقت: السابعة والنصف مساءا.
----------------------------------------
(منى)...

كنت مع يوسف وشما اختي في دبي... كان عندي بروفة لفستان العرس...
وانا متحمسه اجربه بعد ما خلص... هذي هي البروفه الاخيره..اذا فيه اشياء يبالها تصليح تتصلح احين وبشكل نهائي...
يوسف: لازم اسطن وياكن...!!..
شما: عيل تبانا ننزل جذي؟!..بلا محرم..يالله يالله..!
نزل يوسف وهو يتافف...
يوسف: ذكريني شما نحن حق شو يبناج اساسا..!!..مالج حايه..
شما: ياعمري...جهز نفسك ترا المشغل مشوارنا الاول لكنه هب الوحيد وعشان جي انا يايه...
هز يوسف راسه ومشا معانا...
يوسف: حريم..!
دخلت وانا اضحك عليهم... دخلت معاي شما وطبعا مع المصممه المساعدة عشان نجرب الفستان...
والنتيجه كانت...مذهلة... انا بنفسي انبهرت فيه..
سارت شما وزقرت يوسف يشوفني...يوم دخل دخل مبتسم وعقب اختفت ابتسامته وهو يطالعني من فوق لتحت..!!..
وبحركه تضحك مسك طربوشته وجسفها وحطها على عينه اونه يمش دموعه..
يوسف: لا جذي ماقدر..
شما: هههههههههههههههههههههه...
يوسف: دنتي كبرتي يابت وبئيتي عرووسه...!!..
منى: تسلميلي ياطنط...هههههههههه...
تقرب يوسف وهو يظحك ..
يوسف : لا الصراحه منى..والله انج طرررررررررررر....
ويوم تقرب اكثر وشاف ظهري المكشوف نصه... بطل عيونه ونطر حواجبه...
يوسف: منّــــــوووووووه..!! مسودة الويه.... ايييه..تعالي تعالي...
كان يكلم المصممة المساعده...
يوسف: هذا كله يتغطى...!!
اشر لها على ظهري..
شماا: ايييييييييه لالا شو يتغطى ..!! هب شي بيطلع..
يوسف: انتن ماتستحن على ويوهكن هالكثر مطلعات ظهر البنت..والله مالخراب الا من راسج ياشما...
ظربته شما على جتفه..
شما: ياحمار انا اختك العوده...
يوسف: ماشي انا قلت يتغطى يعني يتغطى..
منى: يوسف..حرام عليك عاد قصوا الفستان خلاص...
يوسف: قوليلها ترفعه شوي عنبو شوي وبتوصل الفتحه لين الخصر منى انتي ماتستحين؟
منى: ترا الطرحه بتغطي...انته ماشفت الطرحه بعدك...
يوسف: لا يعني لا.... لا تخليني اخبر راشد عليج... تراه جاهز للهدة...!!
برطمت انا...
منى: حرام عليك يوسف..
يوسف: يالله قوليلها خلصيني...!!
التفت انا للمصممة المساعده وتناقشت معاها عن امكانية رفع الفتحه شوي...وقالت انها بتتشاور مع المصمم..وبتشوف...!
يعني التعديل هب مضمون...
يوسف: اذا ماراموا يرفعونها خلهم يركبون له شي ثاني يغطي ...
منى: شيفونات قصدك..هب شي..!!
وبرطمت..
يوسف: مالي خص تصرفي...
تاففت انا..احين هذا شو خصه متدخل... اول شي يشجعني ويرفع معنوياتي يقولي انتي طررر وعقب يقرقر عراسي ويخرب لي الفستان..!!.. اووف لو يايه ويا ناصر او محمد احسن بعد..حد يشل هالبديوي وياه .!!..
تناقشنا مع المصمم عن رفع فتحه الظهر شوي... وقال انه يقدر يتصرف قبل الوقت المحدد مع انه شغله صعبه لكن بيحاول عشان خاطر عيون العروس..!!!!
هني يالله يالله منعنا يوسف من الكلام والهدّة... النزاع جاهز علسانه عسب المصمم شوي كان "انثوي زيادة عن اللزوم" وهو من شافه وهو كارهنه...ويوم ركبنا السياره هزبنا نحن...
انتن كيف تفصلن عند واحد مثل هذا..!!..
ماتستحن عويووهكن..!!
والله لو دريت اني ماخليكن..!!
وماعليه غير المره ان شاء الله...!!

ووايد من هالكلام...
دخلنا سنتر من سناتر دبي الكثيره... توني كنت بدخل محمل مكياجات مع شما الا وتيلفوني يصيح..
هذا اكيد راشد لاني مارمسته الا يوم وعيته لصلاة الجمعة اليوم عقبها لا هو دق لي ولا انا دقيت له..!!
يوسف: شفيج وقفتي ... ماتشوفين الشباب شكثرهم.!!
منى: راشد..راشد متصل..
يوسف: هذا وقته؟!..رمسيه انزين.... قوليله انج في السوق احين وبترمسينه بعدين..!! المهم امشي امشي لا اتمين واقفه جي...
مشيت مع يوسف وانا اركب سماعة التيلفون... وخفت من كثر انشغالي بالتيلفون اظيع قوم يوسف.. اسويها...تراني الا منى...!!
قمت ومسكت كم ايد يوسف بشكل طفولي عشان مايظيع عني..ظحك يوسف ومسك ايدي..!!..
منى: آآلوووه..!
راشد: هلا الغاليه....شحالج..!!
منى: بخير الحمد لله شحالك راشد؟!
راشد: الحمد لله...شو هالاصوات؟ وين انتي؟!
منى: انا في دبي..في السوق ...
راشد: شووووووووووووه؟!!.. مع منوو سايره حظرج؟!
بطلت عيوني واستغربت من ردة فعل راشد العنيفة..!!
منى: انا....انا....سايره مع يوسف وشمااختي... عندي بروفه لتجربة الفستان..ومريت هني السنتر اخذ شوية اغراض...
راشد: ماذكر انج استاذنتي مني قبل ماتطلعين من البيت يامنى..!!
منى: استــ.... استاذن؟ ليش استاذن انا سايره ويا اخويه مب رايحه اصيع روحي..!!!
راشد: انا المسؤول عنج احينه هب اخوج... انا ريلج مالي اعتبار عندج يعني تطلعين من دون شوري؟!!..
منى: انزين...انزين انته مااتصلت...!!

سبب تافه..!!
واستاهل اللي ياني عقبها على هالسبب اللي مثل ويهي..
راشد: لازم اتصلبج يعني عشان اعرف تحركاتج...ماترومين حظرتج ادقين عليه وتخبريني وتستاذنيني قبل ماتسيرين.!!..على ما اعتقد انا مخزن رقمي فتيلفونج والا مسحتيه.!!!
منى: راشد...راشد ماله داعي النزاع ماسويت شي انا..
راشد : ماسويتي شي؟.... اوكي ماسويتي شي يابنت سلطان كملي حواطتج في السوق وخليني انا اخر اهتماماتج...

وانقطع الاتصال...!


ببساطه راشد سكر فويهي وعصب عليه بس لاني ماخبرته اني طالعه مع اخويه واختي العوده لدبي لاسباب ظروريه مب لحواطه تافهه.!!..

شو هالورطه..!! زعله عورلي قلبي... سكرت ورديت التيلفون في الشنطه...مافي وقت اراضيه احين يوم برجع بكلمه...
يوسف: شفيه راشد؟!
منى: زعل لاني ماخبرته اني طالعه...
يوسف: شووه؟!..ماقلتيله؟؟!!.. لو دريت انج طالعه من البيت مب مخبرتنه جان ماطلعتج ..!!
منى: انزين شوفيها..!!!.. ليش هالمبالغه.. ؟!
يوسف: تدرين انتي انه اذا ريلج شارط انه ماتطلعين من البيت من دون ماتاخذين اذنه اول... وانتي خالفتي هالشي وطلعتي من دون شوره..تلعنج الملائكه من تسيرين لين تردين..!
منى: خيبه..!!.. بس هو ماقال لي انه يعارض هالشي..
يوسف: احين صرتي تعرفين...!! وان كررتي هالشي بزوالج... قدري واقع انج متزوجه وعندج ولي امر غيرنا...المفروض تخبرينه بتحركاتج..!!..
منى : اووففف ياهي حاله بعدين براضيه ....وين شما..؟!!..
تلفت يوسف حواليه بارتباك...
يوسف: غربلات بليسها وين ذلفت..!!!..اوففففففف شو نباها نيبها نحن هذي..!!!
منى: ههههههههههه يمكن دخلت هالمحل..!!!
يوسف: يمكن ورانا بعد..!!

في النهاية حلينا الاشكال اتصلنا بشما وشفناها وين مختفيه عنا..طلعت فعلا ورانا ونحن مشينا عنها مب دارين بعمارنا....
بعد نص ساعه دق تيلفوني مره ثانيه... كنت انا مشغوله مع خبيره المكياج يالسين نجرب الشادو..
ومادريت الا بيوسف يسحب شنطتي..
يوسف: انا براويه ريلج الخراط هذا..
ضحكت انا وعطيته الشنطه يتصرف مع راشد...لاني فعلا مافيني عالضرايب انا يايه اختار مكياجات سنعه وراشد بيسندرلي راسي ومابعرف اختار شي..خل يوسف يتفاهم معاه احسن...


اليوم: الجمعه...
المكان: احد سناتر دبي..
الوقت: التاسعه مساءا..
---------------------------------------
(يوسف)..

بغيت اخفف الموقف شوي بين راشد ومنى...ادري انه تدخلي بهالطريقه ممكن انه يظايق راشد..لكن هب زين يتم حاط على اختي جي بصراحه ماتهون علي...
وهي بريئه ومحد كلمها بهالامور من قبل وماتعرف..!!..
كنت مستعد اقوله انه يتخطى هالشي دامها اول غلطه مايتم حاط بخاطره..!!.. لانها ماتقصد...

لكن كل الافكار اختفت يوم شفت اسم كنه على شاشه التيلفون...لا اراديا فريت شنطه منى عالطاوله عدال منى وابتعدت انا بالتيلفون لبعيد...
يوسف: .............
تعمدت السكوت...خوفي انها يوم تسمع صوتي تسكر فويهي..تسويها كنوه..!!
كنه: الوووه... الوووه منى.... اوهووو هالخبله حد يقبضبها تيلفون شعرفها بالتيلفونات..!!
ابتسمت انا... وانا من داخل ذايب ذايب... اليوم الجمعه وماقدرت اروح لهم مثل كل جمعه لاني كنت تعبان ورقدت... بالتالي ماشفت كنه ...
كنه: آلووووووووووه....اوهووو...
يوسف: هلا والله...
سمعت شهقة...وتلاها سكووت...
يوسف: هلا بالغلا... هلا بالقاطعين اللي مايسالون عني..!!..
كنه:......
يوسف: رمسي... استغلي الفرصه رمسي هههههه....
كنه: ... انته ثرك مودي منى..!!
انقهرت وحست بوزي...
يوسف: احين هذا اللي يا فبالج تقولينه.!!! هي انا مودي منى... منو غيري يعني.؟!
كنه: هههههههههههه.... شحالك يوسف.؟!..
غصبن عني ابتسمت...حد يسمع ضحكتها هاي ومايضحك معاها.؟!.
يوسف: بخير وسهاله شحالج انتي ؟!
كنه: بخير وسهاله... بعدكم في دبي؟!
يوسف: هي يالسات يختارن مكياجات وانا لاعت جبدي...
كنه: ليش انته راد عتيلفون منى؟!
يوسف: مبوني اتحسبه راشد بس يوم شفت اسمج عالشاشه قلت اتحمل حشرتج انا احسن عن تزعجين اختي ..!
كنه: والله...!!.. انزين انا متصله بشغله ابا شي من عند منى عطني اياها...
يوسف: تبينها تشتريلج شي يعني؟!
كنه: هي دامها فدبي خلها تشتريلي ويوم بتي بدفع لها...
يوسف: انا بشتريلج قولي شو تبغين ..؟ آمري..!!..
كنه: لالا..شحقه اقولك انته واحشرك لا ابدا...عطني عطني منى...
يوسف: اوكي بتعذرين مسودة الويه...
كنه: هههههههههههههههه بنشوف...
ابتسمت انا وسرت عند منى وعطيتها التيلفون..
يوسف: كنوه هذي..
التفتت لي منى بشكل سريع مع ابتسامه وكلمت كنه...وعقب ماسكرت عنها وضحكت معاها وسولفت.. سالتها شو تبغي كنه...قالت لي مكياجات معينه...
واخر شي يوم جمعوا اغراض كنه..انا دفعت عنهن... وقلت لمنى تقولها انهن هدية واني حالف عليها ماتدفع فلس واحد..!!
خلها تنقهر... وتستانس... كله واحد..
الساعه عشر ونص طلعنا من السنتر اخيرا وعلى طوووووووووووول مسكنا درب العين...
منى رقدت في السياره...
شما قعدت تقرقر عراسي انا... ماشاء الله عليها نشيطه... ام عيال ماتنلام... وانا اسمع واهز راسي ومناك هب فاهم كلمه...خطفنا وخذنا عشا... منى ماكلته لانها راقده.. لكن انا وشما تعشينا وخلصنا...
خطفنا شما على بيتها وشكرناها على جهودها المبذوله اليوم... بطنازه طبعا...
وعقب خطفنا البيت...
منى من تعبها خلت اكياسها في السياره قالت باجر بنزلهن... وخطفت سييييييده وهي حاظنه شنطتها للحجره.. ابتسمت انا ونزلت اكياسها من السياره..مافيني باجر تقول لي ضاع شي ومادري اشوو...
دخلت حجرتها شفتها راقده على بطنها..والمصيبه بعباتها وشيلتها...زين بس افتكرت تعق النعال.!!..ظحكت من خاطري عليها...
يوسف: منى....!!..منّــــــوه...!..
منى: باجر باجر..
يوسف: شو باجر باجر قومي....
تقربت منها ومسكت من ايدها وسحبتها عشان تقوم...حشى شو هالتعب المفاجئ..!!
منى: شووووووه خلني...
يوسف: عنبوج عقي عباتج بدلي ثيابج لبسي مال النوم..غسلي ويهج عن التعب والغبار عقب رقدي ..
منى: مافيني ...
تقول مافيني وهي يالسه تعق عباتها وشيلتها ...
يوسف: ههههههههههههه...والله انج يامنى...!!.. بس بس خلاص لا تبدلين ثيابج رقدي...
ماجذبت خبر..على طول انسدحت..
بصراحه انا خفت انها من كثر ماهي تعبانه ودهمانه تقوم تبدل ثيابها بعد جدامي..وين بودي بويهي..!!..
سحبت اللحاف ولحفتها...شغلت لها المكيف وبندت الليت وطلعت...
وانااقول فخاطري...
رقدت وماتراضت مع راشد..!!.. المفروض تراضيه وماتخليه راقد زعلان عليها..!!!
باجر بقول لامي تمسكها وتنصحها كيف تعامل ريلها..!! مب زين جي اتم على ويهها وهو بعد عالوحده يمسك...
الله يوفقهم يارب..
-------------------------------------

نهاية الجزء الواحد والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 12:45 AM   المشاركة رقم: 107
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 42

 

بسم الله الرحمن الرحيم



الجزء الثاني والاربعون..
----------------------------

اليوم: السبت..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثانية والنصف ظهرا...
----------------------------
(منى)....

سندرت لي راسي امي اليوم برمستها... هي تكلمني وانا كل شوي ارفع عيني ليوسف بغيظ...هو محد غيره مواشي علي امايه...كله بسبب اللي صار امس مع راشد...
ويوسف يتغدا ويتبسم ...واذنه عندنا..يوسف اللي حول شغله للعين وصار يقدر يتواجد معانا عالغدا......وكل ماتقول امي شي قال صح صح..صدقها امايه..!
وانا اقوله خلك فغداك احسن..
احين انا مب عارفه اعامل ريلي..!!
بالعكس انا اعامله بشكل زين لكن راشد شوي حساس...!!

وشوفيها لو سرت مع اخويه دبي وماخبرته..!! تراني بعدني فبيت اهلي مب في بيته هو...!
ذاك لو كنت فبيته وطلعت من دون شوره يحق له يعصب بس انا بعدني عند اهلي...!!..

اوووفف..
دخلت حجرتي وقفلت الباب ورايه..

مسكت تيلفوني واطالعته...لا مسج...لا مسد كول..ولا شي..عنبو مايسوى عليك يا راشد..!!
زعلته شيينه...!
استهديت بالله واتصلت به...
بطا لين رد عليه...
راشد: هلا..
منى: السلام عليكم...
راشد: وعليج السلام والرحمه...
حست انا بوزي...استقبال بارد..ومبين انه زعلان صدق..
منى: شحالك راشد؟!
راشد: بخير وسهاله شحالج انتي؟!
منى: الحمد لله... مشغول؟!
راشد: يالس اتغدى...
حسيت بانواع الالوان تتجمع فويهي من القفطه...!!
انا بعد خبله مارمت اصبر اكثر لين ثلاث او اربع ..!! لازم اعرض نفسي لهالفشلات؟!..
منى: خلاص بدق لك عقب..فيه العافيه..
راشد: لا خلاص منى..نشيت...
منى: لالالالا والله ايلس كمل...
راشد: بسني.. بس صبري شوي بتغسل..!! امايه تسلم عليج..!
منى: الله يسلمك وياها من الشر رد السلام عليها...
راشد: امايه منى ترد السلام عليج ( كان يكلم امه)....لحظة منى.!
وبعد دقيقه..
راشد: هلا.. شحالج؟!
منى: بخير الحمد لله...
راشد: تغديتي؟!
منى: بعدني.. الرياييل يتغدون..
راشد: ليش ماتغديتي وياهم.!
منى: مايهنيلي...!

بدينا بالتقردين..!

راشد: لا والله..!! .. هنالج عيل تصكين لين دبي وتتسوقين بدون شوري..
منى: آسفه..والله ماكنت ادري انه لازم استاذن منك..
راشد: مب سالفه اذن منى انا مابتسلط عليج لكن انا لو بسير مكان بقولج مب عشان استأذنج او شي بس عشان تكونين عارفه بكل تحركاتي وتعرفين انا وين ..وتعرفين اذا بنشغل او لا..واذا الوقت مناسب للاتصال او لا.. واذا كنت ساير فشغله تتخبريني بعدها شو سويت..!...مشاركه يعني..!! فهمتي؟!
انحرجت من نفسي... معاه حق راشد..يبذل جهده عشان نتقرب من بعض اكثر واكثر وانا هب مسويه له سالفه..!!!.. صدق اني دلوعه مافهم...!
منى: فهمت... حقك عليه ماكنت ادري والله...سار يوسف وواشى عليه امايه ..امس قال لي لو كنت ادري انج طالعه وهب مستاذنه منه جان ماطلعتج من البيت...وخبر اليوم امايه عليه ومن الصبح وهي مصدعه راسي عن طريقة معاملة الزوجه لزوجها ههههههههه..
راشد: هههههههههههههههههههههههه تستاهلين تعلمي..!
منى: وانته منو معلمنك؟!
راشد: انا اتصرف وياج باللي يمليه عليه قلبي مب عقلي يا منى...
فقط ويهي وتميت ساكته...
راشد: الوو..
منى: هلا.. سلامة قلبك يا راشد..!!
راشد: الله يسلمج يالغاليه... يالله سيري تغدي عقب دقيلي..
منى: توك ياي من الدوام مابترقد؟!
راشد: متوله عليج من امس مارمستج تبيني ارقد..!!
ابتسمت وغمضت عيوني وانا احس بحرج...هذا لو بروحي كيف لو وياي حد بموت من المستحى..!!
راشد وله علي...من امس لليوم بس ووله علي؟!!...
منى: بس جي بتتعب..!
راشد: انتي شعليج..
منى: شقايل شو عليه ماريدك تتعب..
سكت شوي..عقب قالي بصوت واطي..
راشد: تخافين عليه؟
قلت له بحماس...
منى: اكيــــــــــــد...
راشد: فديتج والله...
منى: تسلم رشوودي...آآآه ..امس انا اشتريت لبنت عمي شوية اغراض... عادي اسير اوديهن؟!
راشد: منى امس سايره بيت يدتج..!! اليوم بعد؟!
منى: عادي محد عندهم..
راشد: عندهم مايد...
منى: مايد معرس ومثل اخويه العود...
راشد: همممممممممم منو بيوديج.؟
منى: بقول حق يوسف اكيد مابيقول لا...
راشد: كم بتيلسين؟!
منى: ساعتين بالكثير..
راشد: ساعه..
منى: راشد عااااااااااد..
راشد: يالله كيف ماتشبعين منها كنوه هذي..
منى: ههههههههههه ماشبع منها... تغار؟
راشد: هي نعم...اغار..
منى: ههههههههههههه ماله داعي تغار.. احين اروح والا لا..
راشد: روحي برايج بس لااطولين ويلسه مع مايد ولد عمج ماشي... تقعدين مع كنوه وفحجرتها بعد...
منى: ان شاااااااااااااء الله من عيوني.. بخليك احينه بنزل اتغدى اوكي؟
راشد: اوكي الغلا واترياج بعد ماتتغدين بس ماريد غدا خمس دقايق ياويلج..بحسب لج نص ساعه ...
منى: خيييييييييييبه نص ساعه غدا؟
راشد: عندج مانع...؟!
منى: هههههه خلاص خلاص سيده العصبية جاهزه عندك... يالله شي فخاطرك؟
راشد: سلامة راسج يالغاليه..فمان الله..
منى: مع السلامه...
سكرت عنه وانا مستانسه انه رضى علي...الحين الواحد يقدر يتنفس صدق...
-------------------------------------------
اليوم: الجمعه...
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الثالثه ظهرا..
------------------------------------------
( يوسف)...

توني واصل غرفتي بعد ماترست المعده وتغديت...يتني منى طالعه من غرفتها...
منى: اقولك اقولك اقولك...
يوسف: هااه هاااه خير..!!
شوي وظربتني...
منى: شحقه تخبر امايه عليه؟!
يوسف: عشان تتادبين لمصلحتج...
منى: عاد لازم تراضيني انا زعلت..
يوسف: منو مفتكر في زعلج والا رضاج.!!
كنت امزح.!..
منى: حرام عليييك..!!..
يوسف: شو تبغين انا تعبان وابا ارقد..!!
منى: هممممم اباك توديني بيت يدوووه العصر..
يوسف: شووووووووه..؟ متفيجــ......(سكت وبعدها ابتسمت) من عيوووووووووني يا منى..تامرين امر انتي..

ذكرني قلبي بالحب... من زمان ماشفت كنوه وولهان عليها....
غمزت لي منى..
منى: هااااااااه اشوفك وافقت بسرعه..!!
يوسف: بيت يدتج لازم تروحين تسلمين عليهم عيب...
منى: احلف انته بس.؟
يوسف: ههههههههههههههه..المهم انا برقد وانتي وعيني العصر...تعالي استأذنتي من ريلج والا بعد بتسويلنا نفس امس؟
منى: لالا استاذنت وكل شي....
يوسف: ياحيج..يالله جلبي ويهج برقد انا...
منى: اووكي...

راحت منى عني وردت انا لغرفتي .. سكرت باب الحجره بدون ماقفله وانسدحت علشان ارقد...

العصر...

وقفنا جدام بيت يدوه..تلفت حوالي في الحوش ولاحظت غياب سيارة مايد....وين سار هذا بعد.؟!!..

يوسف: مايد محد شكله..
منى: احسن ...
التفت لها معصب..
يوسف: احسن فعينج ..ليش؟
منى: راشد بيحشرني...مافيني عليه...
التفت عنها وانا اتامل البيت الكبير وافكر في أي مكان متواجده كنه حاليا..!!
يوسف: كلن يغني على ليلاه....نزلي يالله وسويلي درب...
نزلنا كلنا وسبقتني منى لداخل البيت... بعد شوي رجعت تزقرني...
دخلت البيت كانت يدووه اروحها يالسه...جدامها دلال القهوة والرطب والحلوى...
يوسف: السلاااااااااام عليكم...
ام سلطان: وعليكم السلاااااااااااام والرحمه هلا والله بيوسف...
تقربت من يدوه وحبيتها على راسها ويلست عدالها...
يوسف: شحالج يالغاليه عساج بخير..!
ام سلطان: بخير فديتك شحالك انته الغالي؟
يوسف: دام انتي بخير نحن بخير...هااه شو الهبات..اشوفج مبرزه الرطب والحلوى.. مستخلية العيوز...
ام سلطان: لالا انا ماكلت...
اطالعت يدوه المكاره بطرف عيني....
يوسف: ويييييييييييين ماكلتي شحقه محطوط عيل...
ام سلطان: انزين الا شويييه بس...!
يوسف: ماشي شويه..يدوه انتي فيج السكر مب زين لج هذا...
ام سلطان: يوووه عاد ياني هذا بحشرته...! مافيني انا مافيني سكر...
يوسف: هههههههههههههههه وين مافيج...متى مابغيتي تميرضتي ومتى مابغيتي انتي بخير وسهاله...
االتفتت لي يدووه اطالعني بظيجه...ومنى تظحك..
ام سلطان: انته ماعندك شغل؟!
يوسف: هههههههههههه لا ماعندي شغل يالس لج يلسه...
ام سلطان: لاحول ولا قوة...شحاله ابوك وامك واخوانك؟!
يوسف: كلهم بخير وسهاله ويسلمون عليج....
ام سلطان: الله يسلمك وياهم من الشر... اشرب فديتك اشرب شاي...ترا الحلوى حلوه...
يوسف: شو دراج انتي توج تقولين هب ماكله...!!
سكتت يدوه عني الشي اللي خلاني اضحك وانا اصب لي شاهي....
يوسف: يدوه وين ام مايد عيل؟..ومايد..اشوف البيت فاظي..!!
ام سلطان: مايد شل حرمته بتسلم على اهلها وامه سارت وياه تسلم على اختها بعد..!!
يوسف: يعني محد الا انتي والبنات...
ام سلطان: هي نعم...
نشت منى وقالت..
منى: انا بسير عند كنووه فوق...
ام سلطان: قوليلها تنزل مسوده الويه زابنه فوق تحيدني اروحي هني..!!
يوسف: يمكن راقده يدووه...
ام سلطان: حد يرقد العصر؟! وعيها بنتي وعيها...
يوسف: هي وعيها وقوليلها تنزل عند يدووه...
وغمزت لمنى...ضحكت...
منى: ان شاء الله...

راحت منى فوق وتميت انا اسولف ويا يدووه...

بعد ربع ساعه او يمكن اكثر شوي...نزلت منى وكنه معاها....رفعت انا نظري لها وتميت اطالعها وهي تمشي شوي شوي بسبب ريلها اللي خف الجبس عنها وصار جبس يديد اخف من الاولي...هذا الثاني اللي تبدله احين..!!
كنه كانت لابسه كندوره خضرا...بسيطه... وشيله بيت من نفس قطعة الكندوره...بشكل عام كانت مرتبه...!

ابتسمت انا لها وحمدت ربي ان يدوه ماتشوفني...
ام سلطان: انتي وين من الصبح؟؟!!
اطالعت كنه يدتها باستغراب عقب قالت..بوقار مصطنع..!
كنه: السلام عليكم...
يوسف: وعليكم السلام ....
يلست كنه عالكرسي ويلست عدالها منى...
كنه: شحالك ولد العم..!
يوسف: بخير والله بنت عمي شحالج انتي؟
كنه: الحمد لله..
يوسف: بدلتي الجبس اشوفج..!!
مدت كنه ريلها المكسوره لجدام شوي وهي تضحك..
كنه: هيي باركوا لريلي شرينالها كندوره يديده اول امس...
يوسف: ههههههههههههههه...شو قالج الدكتور؟..متى بتخف..
كنه: يمكن يوم عرس منى اكون بخير واقدر امشي عليها عدل...
يوسف: انتبهي لنفسج نقيز مانبا...!
نزلت كنه عيونها تحت وهي تشبك صبوع يديها مع بعض..
كنه: ان شاء الله...
خمنت ان كنه تبا تشكرني لاني دفعت عن اغراضها لكن مب قادره بسبب يدووه... لكن ماله داعي فعلا...
انا احس "جزئيا" اني مسؤول عنها مادري ليش..!!..يمكن لاني اجهز نفسي "نفسيا" لخطبتها بعد عرس منى مباشره...
يالله متى بايي ذاك اليوم..!!..


^^^^^^^^^^^^^^^^

اليوم: الاحد..
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: الخامسة عصرا...
----------------------------------
(ناصر)...

وقفت سيارتي جدام بيت علي... وانا جزئيا بديت انحرج من زياراتي المتكرره لبيته... لكن شو اسوي..هو مصر يخلي ولدي مايد عنده لين ما اشوف لي حل ..!
وهو فعلا فرحان فيه... ويعتنوبه احسن عنايه... لكن فعلا بديت احس ان البيت فاظي علي....
وماحبه الا يوم ادخله ومعاي مايد... اقضي معاه ساعتين ثلاث..وعقب ارجعه لعند خالته...
شقتي صارت مثل الفندق.. ادخلها للرقاد... حتى اكلي ..ما اكل فيها وايد...واذا ماكنت اقضي وقتي مع مايد.. اقضيه في صالة كمال الاجسام اللي اهملت تدريبي فيها من فتره والحين رجعت له لكثرة وقت الفراغ....
وبعد.. عشان اتهرب من التفكير في الورطه اللي على وشك اني اطيح فيها...
كل مادخلت شقتي..يا اني اتذكر لحظات حلوه قضيتها مع سعاد....!
يا اني ابدا اتخيل لحظات مخيفة بقضيها مع مهرة في هالشقة...!

هذا اذا قدرنا نوصل الشقة بسلام....
الخوف ايي قبل.... في ليلة العرس... مثل ماانا مقدر ومخطط...انها مابتعرفني ان شاء الله الا في ليله العرس...
كل اللي اتمناه بس انها تكون نست شكلي..عشان اقدر اعيش بسلام وياها....
لكن طبعا انا اطلب المستحيل...
المستحيل...

لانه مهما كانت ذاكره مهرة ظعيفه...مستحيل تنسى شخص تعدى على حشمتها فبيتها...!!..تقرب منها يمكن اكثر من أي شخص ثاني...
ياترى شكثر تكرهني؟...شكثر تخاف مني.؟!
كيف بتعامل معاها وبهديها؟!...
ماحس اني قادر على هالشي... اخاف يصيبها شي والسبب انا...
ساعتها صدق..صدق ان صاب مهرة شي مابسامح نفسي...

استهديت بالله وانااتنهد وانزل من السياره... اتصلت على علي وقلت له اني في الميلس... فقال انه باييب مايد واغراضه وباييني بعد شوي...

ابتسمت... علي يعرف اني ياي اشوف مايد واشله معاي...
اقضي معاه ساعتين عالاقل وعقب اروح اتدرب...

وصل علي وبين ايديه مايد وماسك شنطة مايد اللي فيها غياراته وملابس اضافية والحليب..!..
نشيت وسلمت على علي بابتسامه...
مديت يدي لمايد..
ناصر: هلا والله....
رجعلي الشعور باني اكبر من كل شي يوم يكون مايد فحظني...احس اني بخير... مهم...وانسان مسؤول..!!..
مررت صبعي على خده بحنان... اتلمس الحب الصغير جدا على خده... ومايد يفتح حلجه ببراءه يطالب بالمرضعه..!!..
ضحكت...وبسته على راسه... حذروني ما ابوسه على خده...عشان حساسية او شي جي... واذا بغيت ابوسه ابوسه يا في ايده او في راسه او ريله...

وصلني صوت علي...
علي: اسميك يا ناصر من تشوف مايد تنسى اللي وياك...اقعد اقعد بلاك واقف..
يلست وانا بعدني اطالع مايد...
ناصر: الولد يشبهني علي...
علي: هههههههههههههه لو مايشبهك بتخليه يشبهك غصب...
ناصر: لا صدق والله..!
قرب علي راسه من راسي وهو يتامل مايد...
علي: همممم...امل تقول انه مايشبه المرحومه على أي حال... يمكن يكون يشبهك...!
قلت من بعده بحزن..
ناصر: الله يرحمها...!

تذكرت بحزن كيف ان سعاد كانت تتمنى تشوفه... تتمنى تضمه لها... تتمناه يطلع يشبهني..!!!...

وعدت ساعتها نفسي...ووعدت سعاد في قبرها... اني اربي مايد تربية صالحة... تفخر به حتى لو ماكانت موجوده بينا...!!..

شربت عصير عند علي وسولفت وياه شوي... بعدها انصرفت وطلعت من البيت... متشوق اني اختلي بولدي..اكلمه بدون احراج من انه حد يسمعني ويقول عني مينون... اراويه صورة امه مره ثانيه...الصوره الوحيده اللي احتفظ فيها... وبتم معاي...سعاد الله يرحمها ماكانت تحب التصوير....مستحيل اتلفها او ادسها لاي سبب من الاسباب...
مايد يوم بيكبر...بيشكرني على هالشي..!!..

فتحت باب السياره الجدامي...الكرسي اللي كانت تقعد عليه سعاد يوم نطلع...صار مكان دايم لكرسي مايد الصغير المثبت عليه...
حطيته في كرسيه وثبته عدل... وركبت انا في كرسي السايق وتوجهت لشقتي...

هناك دخلت غرفة نومي القديمه...حطيت مايد عالشبريه وفتحت قماطه عشان يرتاح شوي...واتجهت للتواليت ودورت في ادراجه على صورة سعاد...ورجعت بها لمايد...
ناصر: شوف امك... كانت حلوه الله يرحمها... وتحبك وااايد....

وسبحان الله.... مايد كان فاتح عيونه...صحيح ماكان يطالع صوب الصوره...ولا هو فاهم شو اقوله...لكنه كان فاتح عيونه على كل حال... وهو نادر مايفتحهن....
تذكرت انه اول مافتح عيونه شهقت انا بفرح...ضحك علي ساعتها علي وقال لي بسخرية.."اول مره تشوفه فاتح عيونه؟"..
بغيت اظربه ساعتها....هيي هوو شوو همه؟!... مايد ساكن عنده...
الا انا اسرق اللحظات والساعات عشان اقعد معاه....

وبشكل اناني جدا...حمدت ربي ان عيون مايد ما كانن فاتحات... كان لونهن غامق... لكن في هالسن هذا ماينعرف لون العيون عدل الا بعد وقت متقدم شوي...
جلبت الصوره اللي تسبب لي حرقه في قلبي كل ماشوفها...وحطيتها على صدر مايد الصغير...
يمكن تنطبع الصوره فقلبه الصغير قبل عقله وعيونه..!...

وفي محاوله للهروب من شكل مايد وفي حظنه صورة امه اللي كانت شوي مؤلمه لي...وتثير في نفسي مشاعر احاول اني اغطيها...
تلفت حوالي بعيون تتحارق....فجاه خطر فبالي خاطر...
مهرة وانا بنرقد في الغرفه..!!
هذا ..اذا خلتني ارقد معاها اصلا..!!...
لكن معروف انها غرفة النوم الرئيسية وطبيعي تكون لمهرة لاحتوائها على حمام خاص....!
لكن هالغرفة سكنتها سعاد...!!
كيف بقدر اتحمل اشوف حرمه ثانيه تسكن هالغرفه..!!

تكون قرار في بالي من هاللحظه...
هالغرفة هذي بحاجه لتغيير شامل...!!
---------------------------------------

بعد ثلاث اسابيع تقريبا...
---------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: صالة الافراح..
الوقت: الحادية عشره والنصف مساءا..
---------------------------------------
(منى)....

رفعت نظري لكنه اللي يايتني مع ابتسامه ونظرة شيطانية... تقربت مني وصاصرتني...
كنه: المعرس بيدخل احين..بخليج انا وبنزل تحت بلبس عباتي وبتغشى...
نقز قلبي لحلجي من الخوف...
حتى هالشي بين على ويهي...
منى: لا تخليني..!
كنه: لا تخافين كلهم وياج....
منى: مابا...ليش يدخل قوليلهم ماريده يدخل...
ظحكت كنه ....
كنه: خبله انتي.. خليه يدخل يكحل عيونه بالزين كله....
منى: امحق..
كنه: والله انج جنان... يالله بخليج عن يدخلون وانا هني فظيحه...
مشت كنه شوي وعقب رجعت لي... وهي تبتسم...وردت تصاصرني..
كنه: بطلب منج طلب...
منى: بعد تطلبين...قولي..
كنه: قولي حق يوسف ايول يوم يدش..فديتج فديتج ابا اشوفه جدام عيني دخيلج..
غصبن عني ضحكت...اما هذي كنه ماتيوز عن سوالفها...
منى: بروحه هو بدون ماحد يطلب منه بايوول..
كنه: والله ؟ هو قالج.؟!
منى: لا بس اعرفه...
كنه: في حال انه ماياااال انتي طلبي منه اوكي...
منى: فالج طيب يالخوانه...
كنه: والله لو يصير جان يلست وياج بس مايصير...يالله بخليج...
راحت كنه عني وانا اطالعها بعيوني حاسدتنها انها قادره تشرد...
يالله يارب ساعدني... ليش الخوف؟ ليش الارتباك.!!
حق شو عيل انا كنت اكلمه لمدة شهر..!!!.. مب عشان اتعود عليه؟!
ليش احس فجاه انه غريب..!! واني ماقدر اقعد معاه بروحنا..!!
قطعت علي حبل افكاري شما اختي وهي تتقرب مني...تعدل لي الطرحه وتنزلها على ويهي...وبعد دقيقه..قامت اجهزني للوقفه... وانا مب قادره اصلب عمري...
منى: خلوني يالسه...!
شما: قومي الله يرضى عليج قومي...
قمت وانا ريولي تتنافض... الفستان كان ثقيل وايد....
شما: يالله بخليج...
منى: انتي بعد ؟..وين امايه زقرووها....
شما: مابايييج شي امج مشغوله احين...
منى: ياربي والله حرام عليكم...
ظحكت شما وراحت هي بعد....
ماكملوا دقيقة ونص الا والاغاني تتغير...والعرب ارتبشوا... وقلبي ارتبش وياهم...!
راشد بيدخل...
ومن بعيد شفت مجموعه من "الكنادير البيض".. تدخل من الباب وتتجه صوبي.....
نزلت عيوني سيده وانا اتمالك نفسي من اني ما اقعد....
ياويلي بمووووت...!!

وقف راشد عدالي... في وقفتنا هذي...حسيت بذبذبات التوتر اللي تصدر عنه..!!..هو بعد متوتر حاله حالي..!
الموجودين كانوا اخواني الثلاثه.. محمد وناصر ويوسف...معاهم ابويه...وطبعا راشد مع ابوه اللي هو عمي...
امايه بعد يت معاهم...وعمتي ام راشد.. وكلهن متغشيات رغم ان غشوتهن رفيعه والبرقع ينشاف من تحت ...!!..
انا انقل نظري فويوههم الفرحانه واحد واحد...ماعدا راشد اللي ماقدرت اطالع فيه... ما اطالعت الا ايده عدالي بطرف عيني بس...
لين هني وصلتني جرأتي اكثر عن جذي ماقدر بصراحه...!!!

رفع راشد طرحتي...وباسني على راسي.. وانا مغمضة عيني من الاحراج والاحاسيس المختلفه....
بعدها سلموا علي البقية...ابتداءا بابوويه...وانتهاءا بيوسف...
رفعت عيني له ماشفت له نيّة باليواله.... استغليت فرصه انشغال الشواب مع بعض.. وراشد مع محمد... وزقرت على يوسف...
ناصر التفت لنا بفضول وتقرب هو الثاني...
منى: مابتيول؟
يوسف: امبوني ناوي بس يوم شفت الحريم استحيت بصراحه...
منى: واذا قلت لك يوالتك مطلوبه اليوم طلب...
ضحك يوسف بوناسه...اما ناصر حاس بووزه من هالحركات الطفولية بين يوسف وكنه...!!
ناصر: حركات الصراحه بنت العم..!!
يوسف: فالها طيب والله بس ما بيول اروحي...
ناصر: لا تطلب مني..
يوسف: غصبن عنك والله...
ناصر: روح لااه...
منى: ناصر... عشان خاطري...!
ناصر سكت وهو يطالعني...عقب قال...
ناصر: عشان خاطر العروس ماروم ارد لها طلب الليله...يالله...
ضحكت وانا اراقب خواني الاعز على قلبي... كل واحد منهم احلى عن الثاني...صحيح ناصر متميز بجماله بينا لكن يوسف بعد له جاذبيته الخطيره..!!
والا لانهم خواني انا متخققه فيهم..!!...
لاحظت كيف ان الكل ارتبش معاهم وقام يصفق لهم... اقصد العيايز اللي يحبن يشوفن الشباب ايولون ويرتبشون... وخمنت بمعرفني ان البنات مفتحات عيونهن عالاخر...وبانه كنه تناقز من الفرحه في مكان من اماكن هالقاعه الوسيعه.!!..
التفت انا للمصوره الغبية اللي كانت تركز عليه انا... اشرت لها وقلت لها تركز التصوير على اخواني... ونفذت اللي طلبته لين ماخلصوا...وعقب رجعت تسلط الاضواء علي...
مر وقت وماتبادلنا انا وراشد ولا كلمه.. ماعدا نظره خاطفه... كان فيها اعجاب واضح فعيونه لي...خلتني استحي واصد عنه على طول....!
حتى راشد..كان حلو وكاشخ اليوم... وريحة دهن العود تفوح منه....

بعد التصوير المتعب مع "ذكور" العائله... انصرفوا وتم راشد وياي... يلسنا اخيرا...بعد ماكان ظهري يهدد بانه ينقسم نصين من التعب..!!
يت شيخه ... مع ابتسامه وسيعه...بطرف عيني...شفت ابتسامه ثانيه مماثله على ويه راشد...شكله يحب اخته وايد... قام لها...اما هي..لوت عليه وطولت على هالحال..خمنت انها متاثره وقاعده تصيح....اما راشد فكان يضحك تقريبا..لكن بطبيعة الحال اكيد بيتاثر بموقفها...اختفت الضحكه واحتفظ بابتسامه خفيفه وعيون حنونه...!!
راشد: بسج عاد شويخ بتخربين صبغج..!
ابتعدت شيخه عنه وهي تضحك فجاه على لفظ راشد للمكياج...ظربته بخفه على ايده..
شيخه: ماتيوز عن حركاتك...!! مبروووك الغالي...الله يهنيك ويوفقك يارب...
راشد: الله يبارك فيج شويخ.. لايكون خيستي كندورتي جحال؟!
والتفت لكتفه يطالع اذا خاست كندورته او لا...
ظحكت شيخه مره ثانيه..
شيخه: ياربي منك ماخاست فكنا...!!
التفتت لي شيخه وعذرتني باني ماقدر اوقف مره ثانيه بالفستان الكبير...سلمت علي...
شيخه: مبرووك يامنى...
منى: الله يبارك فيج ياشيخه...
شيخه: تسلم عليج مهرة وايد وتبارك لج....
منى: الله يسلمج وياها من الشر....ليش ماحضرت؟!
كان راشد في هاللحظه يبعد فستاني شوي عن الكرسي عشان يقعد...لين ماقعد واستقر....لاصق فيني..!!!
شيخه: مايخلووونها خوانها تحضر.. هذي ماتحضر الا اعراس خوانها او محارم يعني حد غير لاا..!
منى: هيي ... يالله ماعليه معذووره سلمي عليها...
شيخه: يوصل ان شاء الله.... اقول..عصير شو تبون؟
راشد: كوكتيل...
ابتسمت... راشد جنه يالس في مطعم والا معزوم عند حد...!!
منى: انا مابا...
راشد: لازم تشربين...
منى: خلاص هاتي أي شي عادي...
راشد: يييبيلها كوكتيل مثلي...
شيخه: هههههههه متسلط اخويه من احين الله يعينج عليه... دقايق وبرجع...
انصرفت شويخ عنا...وانااراقبها بعيوني...حسيت براشد يلتفت لي...لكني ماصديت صوبه...خيبه شو بيقولون الناس..!!! فظيحه..!

^^^^^^^^^^^^^

اليوم: الخميس...
المكان: صالة الافراح..
الوقت: الثانية عشره وعشر دقايق..
----------------------------------------
(راشد)....

كنت اتامل منى بقلب يرقص رقص... ماكنت اتوقعها تطلع بهالجمال في العرس... صح ما انكر وماحد يقدر ينكر ان المكياج لاعب دور...
بس المهم النتيجه...منى خطفت مني انفاسي وقت ماشفتها..!!...
ولاني "اعتقد" اني اعرفها زين... منى الحين متوتره وخايفه حدها...!
قربت راسي منها عشان تسمع كلامي وسط هالاصوات العالية والازعاج...
راشد: مبرووك يامنى....
ابتسمت منى من دون ماتلتفت لي...
منى: الله يبارك فيك... وانته بعد مبرووك..
راشد: الله يبارك فحياتج... شو هالحلاة يامنى....صرعتيني.!!
فجاه ظحكت منى غصبن عنها....ويااااااااااااااالله شكثر كان ظحكتها حلوه ذوبت قلبي..!!..
منى: صرعتك؟..عيل اشوفك بعدك فصحتك..!
راشد: هههههه صرعتيني من داخل مش من برا...لا صدق والله ماشاء الله عليج يعني طالعه طررررررررر....
ابتسمت منى مره ثانيه على الفاظي اللي مادري ليش الناس يضحكون عليها مع انها عادية جدا...!!
منى: تسلم....انته بعد...مب مقصر...!
توسعت ابتسامتي من مدح منى الغير مباشر لي...
التفت لشيخه اللي يايبه لنا عصير....
بصراحه انا واحد ناشف ريجي وعطشان....
مسكت الكوب وانا اطالع " السترو" بظيج....
راشد: لازم هالصلب..!!..شليه..!
شيخه: راشد لا تفضحنا...
راشد: شو لا تفضحنا شليه ماريده.... يقعد ينقط لي العصير تنقيط..مايروي الواحد..
شيخه: لا هذا لازم...عيل كيف بتشرب البنت تبا اجبه عليها.!!
راشد: شحقه بعد هالحركات اما انتوا صراحه غير شكل...
شيخه: للتصوير راشد للتصوير...
سكت باستسلام.... دام السالفه فيها منى...مانبا نخيسها...!!..

توالت الحركات الهبلة بعدها...هذا غير عن حركات المصوره المفضوحه اللي ماتستحي على ويهها....
بعد الزفه استلمتني انا ومنى...الا امسكها مادري من وين...والا حطي راسج يا منى مادري وين.... والا اطالعها بحنان... والا اوقف وراها...والا عطها ورده..!!!
طفرتبي ...
راشد: بروغها تراني..!!
التفتت لي فاطمه اختي...
فاطمه: يالله ياراشد تحمل شوي...
راشد: بس عاد خلاص الساعه وحده ونص...
فاطمه: شي اعراس تخلص الساعه ثلاث...
راشد: لا صراحه مصختووها بس بس... منى حليلها تعبانه الفستان ثجيل عليها وهي من الصبح موقفتنا..!!..
كلمت شيخه المصوره وقالت لها المصوره كم صوره بس ويخلص الفلم وتروح...
راشد: اللهم طولك ياروح...يالله يابوج صوري مادري شو بعد بطلعلنا من حركات الافلام الهندية..!!..
منى: ههههههههههههههههههههههه....
ابتسمت على انغام احلى موسيقى سمعتها اليوم...اللي هي ضحكة منى...

خلص الفلم على خير...وذلفت المصوره ام شعر منتف.... بعدها طلعن الحريم باستثناء عمتي... اللي حطوا على راس منى غشوه نفس طريقة الفستان مفصلة معاه... ودخلوا خوانها يساعدونها انها تركب السياره...طبعا سيارتي انا....
وسرنا الفندق اللي حاجزين فيه...وماخلونا ناصر ويوسف ومحمد الا وهم موصلين اختهم للغرفة بعد...شكلهم يخافون عليها مني..!!!...
والا ظروري هالحرس الخاص يعني يوصلها لين الغرفه..!! انا ما اسد.!! ظحكوني صراحه...
بعد ماانصرفوا كلهم وتمينا انا ومنى رواحنا... يلست منى عالشبرية لانها اوسع من الكرسي وتضمها هي وفستانها بشكل احسن...
حطت المسكه مالتها عدالها وهي تتنهد....
مادري تنهيده راحه مادري خوف... الله اعلم...
راشد: صبري خليني اطلع سجاجيني والاكياس اللي بحطج فيهن...!
رفعت منى نظرها متفاجئه...عقب نقعت من الظحك...وظحكت انا معاها عشان اكسر التوتر لا اكثر..
منى: مب ناقصه تراني لا تزيدني..
تقربت ويلست عدالها....
راشد: ليش عاد زايغه...مابكلج انا...
قالت منى بخجل.
منى: ادري بس..!!
قاطعتها..
راشد: ولا بحط عليج صبع واحد اذا كنتي ماتبين... بس آمري...
التفتت لي منى بنظرة امتنان ممزوجه باستغراب..
منى: ماقدر احرمك من ليلة عرسك..!
ابتسمت انا...
مديت ايدي ومسكت بها ويه منى...
راشد: عندنا العمر كله ان شاء الله نعوض عن هالليله...
منى: اكيد؟!
راشد: شو الفايده يا منى اذا كنتي تعبانه وانا تعبان وانتي هب مرتاحه ولا مستعده وماتعودتي على وجودي فحياتج.؟!.. ماقدر افرض نفسي عليج بس لانها ليلة العرس...!!.. الا قيس بداية سيئة لنا ... والا شو رايج؟!..
سكتت منى ..وفكرت شوي..
منى: عشان جي حاجز جناح؟!..
راشد: هههههه هيه...عرفت انج مابتكونين مستعده...
منى: كيف اشكرك ياراشد...
راشد: مافي داعي يا منى... التفهم مطلوب بين الازواج خصوصا اليداد... بس بطلب منج طلب..
منى: آمر..
راشد: لا تقفلين الباب....
قالت لي منى بحذر..
منى: ليش؟!
راشد: عشان اوعيج الصبح...ماريد ادق الباب...
شهقت منى وظحكت...
منى: ههههههه فظيحه مايندرا كيف بيكون شكلي...
راشد: يعني؟!...تراج بترقدين وياي كل ليله شمعنى هالليله يعني اللي بتحاتين فيها شكلج.؟!..
منى: هههههههههههه خلاص فالك طيب مابقفل...بس لا تسويلي مقالب نص الليل..!!
راشد: هههههههههههههه لا مابسويلج مقالب اطمني... همم تبين اطلب لج عشا؟
منى: لا ماريد...اباك تساعدني باني افج التسريحه هذي...
راشد: الله يهديج شعرفني انا بهالسوالف... بس ماعليه يالله...

وعلى هالحال قضينا انا ومنى الليله...ساعه من السوالف والضحك ونحن نعابل في شعرها... عقبها..بستها على راسها وتمنيت لها احلام سعيده...وانصرفت انا للغرفة الثانيه....
--------------------------------------
اليوم: الجمعه..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: الثانيه صباحا..(الخميس بعد منتصف الليل)..
--------------------------------------
(شيخه)....

نزلنا انا وسهيل من السياره... سهيل كان وايد مستانس لراشد..وكل شوي يعلق عليه وهو يظحك...
ويوم خبرته شوسوا يوم طلب مني اشل "السترو" من كوب العصير مات من الضحك..
سهيل: بديوي اخوج شواتوقعين منه...
شيخه: لا وقعد يهدد انه بيروغ المصوره ..عصب عليها وعلى الحركات اللي تطلب منهم تنفيذها..!!
سهيل: هههههههههههههههههههههه...والله انه طماشه راشد هذا...
دخلنا البيت .. كانت عفرا وعمة سهيل امنه سبقونا ووصلوا البيت قبلنا.... اما سيف ومبارك مايندرا وين يدورون في هالساعه ...
ركب سهيل على طول للغرفه اما انا قلت له اني بمر على مهرة وبشوفها...
مسكينه خليناها اروحها في البيت...
بس لا هي ولا خوانها وابوها طاعوا انها تسير العرس...اصلا هي ماكانت تبا...
فبالتالي قعدت في البيت...!!
دقيت الباب عليها شوي شوي ووصلني الرد...
دخلت وشفتها يالسه على كمبيوترها تلعب ...
شيخه: السلام عليج..
خلت مهرة الكمبيوتر والتفتت لي...
مهرة: هلا شيخه وعليج السلام...هاااه شوو العرس؟!
شيخه: حلوو...ليش مارقدتي؟!
مهرة: ماعرفت ارقد والبيت فاظي...
خلت مهرة الكمبيوتر وقعدت عالشبرية وقعدت انا عدالها..متجابلات...
مهرة: خبريني...شو صار؟!
خبرتها بتفصيلات بسيطه كيف كانت منى وكيف كان راشد وشو صار وشو استوى من احداث..طبعا اللي يا في بالي ذيج الساعه بشكل ملح اني اخبرها عن ناصر ...اللي شفته وهو يدخل لاني كنت واقفه عدال اخته شما... وشفته وهو ايووول...
كنت ابا اخبرها بس ادريبها بتعصب علي..
مهرة: ياحيكم...يستاهل راشد حليله...الله يوفقه مع منى..!
شيخه: امين...ويوفق الجميع... آآه... ريلج دخل بعد..
عقدت مهرة حياتها..
مهرة: ماصار ريلي...
شيخه: اوكي..ناصر دخل..
مهرة: وشحقه الرززه بعد...!!
شيخه: وابوي..شو رزه بعد تراه اخو العروس...!!
مهرة: الا قولي داخل اكيد حق البنات والتبصبييص...
شيخه: والله بصراحه انا ماشفته يتلفت لكني سمعت اكثر من بنت تطريه..يعني العكس ياحلوه...
مهرة: والله البنات ماعندهن سالفه بصراحه..
شيخه: وزادن اكثر يوم شافنه ايووول مع اخوه... انا اروحي تميت اطالع مستانسه...
مهرة: رديينا ياشيخه ما اتووبين انتي عن هالمطالع...
شيخه: ريلج حلو ماشاء الله عليه...
مهرة: هب ريلي قلت لج...
شيخه: بس بيصييير....
قامت مهرة من الشبرية مقهووره...
مهرة: انتي وعدتيني ماتطرينه الا بالمهم...
شيخه: وهذا مهم... سمعت اليوم عمتج تقول انهم خلاص بيحددون موعد العرس...وانتي لازم اجهزين نفسج يامهرة...
مهرة: ماريد...
شيخه: اووفف... انا احين ماعندي طاقه عشان اناقشج بهالسالفه باجر بنرمس فيها..بروح اتسبح وبرقد...تصبحين على خير...
خليت مهرة وطلعت وانا معصبه عليها.... ماعرف شو اسوي بهالبنت...المشكله محد مهتم انه يكلمها ذاك الزود في هالبيت ...!..
دخلت حجرتي وانا متظايجه ... كان سهيل عق كندورته وتام بوزار وفانيله...
سهيل: شو بلاج؟!
شيخه: اختك بطلع لي الشيب...
سهيل: ليش شفيها؟!
شيخه: سهيل انا سمعت عمة راشد اليوم تقول انهم بيحددون موعد العرس خلاص....
سهيل: انا بعد سمعتهم يرمسون في هالسالفه اليوم ويا ابويه...!!..
شيخه: انزين انا قلت هالشي لمهرة...قلت لها ماشي وقت لازم اجهزين نفسج... قالت ماريد...!!!
عقد سهيل حياته...
سهيل: كيف يعني ماتبا..!!
شيخه: ماتبا اجهز نفسها ...ماتبا تسوي شي لهالعرس نهائيا...!!!..ماعرف كيف اقنعها...
سهيل: ماعليج يوم بتشوف الوقت يركض عنها بتتحرك...
شيخه: لا سهيل...لازم حد منكم يكلمها حرام تخلونها جي انا مب راضية تسمع لي...
سهيل: دلوعه تراها مستويه...
شيخه: احين بتكلمها والا لا...
سهيل: باجر ان شاء الله بكلمها..ولا يهمج...
بهالوعد قدرت اني انام مرتاحه "جزئيا"...ولو اني اخاف انه مهرة اطيش بويه سهيل وترفع صوتها يقوم هو الثاني مايقصر فيها وتستوي مشكله كبيره...!!
لكن الله بيهديها هالبنت ان شاء الله....
شفيه ناصر ماتباه..!! والله انه على قولة خواننا المصريين " لقطة"...مايتفوت...
الله يهديها بس وتعقل...!!
والا بتدمر حياتها قبل ماتبدا اصلا...!!
-----------------------------------------

اليوم: الجمعه..
المكان: سيارة ناصر...
الوقت: الثانية صباحا... (الخميس بعد منتصف الليل)...
-----------------------------------------
(ناصر)...

التفت ليوسف اللي كان يالس عدالي براحه مع ابتسامه على ويهه...
شوو عليه قاعد براحه وباله مطمن... مب حاس باللي انا حاس فيه... مب حاس بالخوف والترقب...!!
كنت مابدخل معاهم اليوم خوفا من انه تشوفني مهرة اللي اكيد حضرت العرس...
لكن عشان خاطر منى دخلت...ماريدها تحس اني قصرت فيها...
لا وبعد خلووني ايوول غصب...!!... وكنا انا ويوسف محط الانظار... كل هذا عشان خاطر بنت العم كنوووه...!
ويا طلباتها الطفولية هذي...!!
اكيد شافتني....اكيد عرفتني...الا اذا كان نظرها ظعيف وماشافتني عدل...واكيد كانت متغشية بعد...
سبحان الله يمكن في النهاية تكون ماعرفتني..!!!..
وهذا اللي اتمناه..
ناصر: ظنك عرفتني؟!
يوسف: منووه؟!
ناصر: مهرة..!
عقد يوسف حياته واعتدل في قعدته..
يوسف: اساسا ظنك انها حظرت؟!
ناصر: وليش ماتحضر؟ ولد خالتها الوحيد ليش ماتحظر عرسه..!!
يوسف: مادري... على اساس انه البنات مايحظرن اعراس او مناسبات من طرف الناس اللي خاطبينهن...
ناصر: مايخصه...!!.. اكيد حظرت...
يوسف: يمكن راحوا قبل ماندخل نحن...!!
ناصر: اتمنى... باخذ من امي الخبر اليقين..
يوسف: تلقاها راقده..
ناصر: ماعرفت امي بعدك... ماظني اييها الرقاد الليله..!

دخلنا بيتنا وقفلنا الباب ورانا ...اتجه يوسف لغرفته سيده اماانا اتجهت لغرفتي اللي كانت عدال غرفة منى... بالصدفه شفت الليت مفتوح والباب ملايم...دخلت..عشان ابند الليت بس
ماتوقعت اني احصل امايه هناك...ابتسمت...
ناصر: انا قلت انج مابترقدين الليله...
فزت امايه والتفتت لي...
ام محمد: لا فديتك الا يالسه ارتب شوية اغراض لمنى...بتمر باجر بتاخذ شنطها..
ناصر: شنطها هااااااه..!!..الا مب رايمه تغمظين عينج وبنتج مب فالبيت..!!
ام محمد: فديتها ياربي الله يوفقها...راشد ريال والنعم وبيسعدها ان شاء الله..
يلست عالشبريه عدال امايه...
ناصر: امين... احين هم بيمرون عندنا باجر؟
ام محمد: هي اكيد بيمرون...
ناصر: آآه...امايه... شفتي مهرة؟ كيف كان شكلها؟!
عقدت امايه حياتها...
ام محمد: مهرة.!..فديتك ياولديه مهرة ماحضرت العرس...
تنهدت براحه... في نفس الوقت حسيت بحزن طفيف... يعني قلبي كان مرتبش عالفاظي..!! كان يتحسب انه مهرة قريبه منه في نفس المكان...مناك هي بعيده كل البعد عنه..!!...
ناصر: ليش ماحظرت؟!
ام محمد: هذيلا شديدين شوي...مايخلون بناتهم يحظرن اعراس غير المحارم...
ابتسمت.
ناصر: احسن لها....
ابتسمت امايه..
ام محمد: انته كنت تبا تشوفها صح..!!
توسعت ابتسامتي اكثر..حليلج يا امايه...انا شايفنها ولامسنها وحاظننها بعد...بس كيف اقولج كل هذا..!!!
ناصر: شي اكيد امايه...مب خطيبتي..!!
ام محمد: هههههههه بتشوفها ان شاء الله لا تستعيل...
ناصر: الله كريم... احين متى بتحددون موعد العرس انتوا..!!
ام محمد: بعد اربع شهور ان شاء الله...نحن الحين اخر سته... قول تقريبا على نص عشره او آخره بنسوي العرس ان شاء الله..وفي نفس الوقت اشوفه وقت كافي للتجهيز...
تم قلبي يدق بالقو....
اربع شهور تفصلني عن موعد عرسي...
يالله... احسها طويله وفي نفس الوقت قصيره..!!..
اربع شهور بيكون عمر مايد اربع شهور ونص تقريبا...
كم يبالي من وقت مع مهرة بعد العرس لين ماتتحسن علاقتنا وتبدا تحبني وتتعلق بي.؟؟ حوالي اربع شهور ثانيه..!!
بيكون عمر مايد 8 شهور او تسع.... ياترى ولدي بيتحمل كل هالانتظار قبل ما ينضم لحظني ويتربا فظلي...!!..
اربع شهور موعد مصيري...بيني وبين مهرة....
سترك يارب....!
-------------------------------------
اليوم: الجمعه..
المكان: بيت بو راشد..
الوقت: الواحده ظهرا...
------------------------------------
(مهرة)...

اضطريت مغصووبه اني اروح اليوم بيت خالوه... مجاملة لااكثر...بما ان الكل حاضر الغدا... وان عروسهم بتتغدا عندهم اليوم...سمعوني محاضرات محترمه عشان ارافقهم في هالزياره العائلية...!
بالتالي تكشخنا لاخت معرس الغفله...اللي متحمسه تشوفني من متى بس الفرص ماسمحت..!!
والحين طبعا بتقدر حرمه راشد انها تنقل مواصفاتي لاخوها وتقييمها الشخصي لي...حلوه او مش حلوه...
بس ان شاء الله تقوله اني هب حلوه ويكنسلون الخطبه...
امل ضعيف ادري....لكن لاباس الواحد يحلم...!!
كنت قاعده انا بين عفرا حرمه اخوي وبين شيخه المخترشه..!!!
نسولف ....لانه المعاريس تاخروا شوي بالوصول...!!
لين ماوصلوا اخيرا...
راشد طبعا مادخل راح سيده الميلس....بينما منى استقبلتها خالتي مع فاطمه بنت خالوه...وبكل حنان ورعاية "زفوها" للبيت...!!
والبنت منحرجه ومنزله راسها لتحت....
سلمنا عليها كلنا.... قعدت البنت عدال عمتها اللي هي خالتي..وانا اراقبها بمشاعر غريبه... هذي هي منى اللي اختارها راشد..!!
احسها تناسبه.. !!...ناعمه ورقيقه...!!
بشكل لا ارادي قمت افكر باخوها...ياترا تشبهه..!!...اووف شو ابغي فيه انا تشبهه او لا..
وليش بالله ماقدرت ارقد امس وانا افكر بالكلام اللي قالته لي شيخه....!!
صدق البنات كانن عيونهن عليه؟!..صدق انه يجذب وحلو لهالدرجه...!
صدق اني استويت سخيفه مثل هالبنات اللي يتحلمن بزوج المستقبل؟!!!... ويتاثرن بجمال صورته؟!..
عيل انا صدق بقره...!! وهبله...وما اتعلم...!!
والا ماكفاني اللي صار لي من واحد مشابه لهالشقة من الرياييل..!! حلو من برا لكنه من داخل شيطان رجيم...!
رفعت عيني لمنى..
سمحيلي يامنى...لكني براوي اخوج الويل...اذا ماتعقل وفج الخطبه... بخليه يطلع من طوره بعد العرس لين مايطلقني...!!
قلن البنات؟ ما اخترتوني الا انا..!!

تغدينا وسولفنا....اكتشفت ان منى وراشد بيسافرون جزر ماليزيا بعد المغرب... وان اللي بيوديهم للمطار هو ناصر نفسه..!! لانه اساسا ساير بوظبي عشان دوامه يوم السبت وبيوصلهم في طريجه...!!
اتمنى بس مايعطون هالناصر افكار بايخه بانه يسفرني مكان لبعد العرس.!!!
لو يموت جدامي مابسير معااااه لاي مكان...!!
لكن مع انتهاء اللقاء العائلي ورجعتي للبيت....وبشويه تفكير حيادي..
اكتشفت ان منى انسانه تنحب...طيبه ومرحه وناعمه.... حسيت انها مثلي لكن بفارق انها اذكى مني وافهم...
لكن برغم كل شي.... مازلت من افكر فيها يتجه تفكيري لا اراديا صوب ناصر...
الله يستر لا يطلع هالناصر داهية من الدواهي...
ويدوخني معاه...!!
الله يستر..
-------------------------------------
بعد اسبوع..
-------------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: شقة ناصر..
الوقت: الثامنة والنصف مساءا...
------------------------------------
(ناصر)...

عطيت العمال حقهم وسكرت باب الشقة وراهم...ورجعت لغرفة النوم الرئيسية اليديده....
من اسبوع وانا ادور عالمحلات اشوف غرفة نوم مناسبه وحلوه لمهرة...
لانه كان من المستحيل اخليها تنام في نفس غرفة النوم اللي نامت فيها سعاد...
دايما بقارن بينهن...
ومب بعيده اني اتخيل سعاد مكان مهرة...واخاف اني اتورط وازقر مهرة بسعاد وتصير صدق مشكله..!!
غيرت كل شي في الغرفه حتى ستايرها وديكوراتها...صحيح كلفني شوي.... لكن مهرة تستاهل الافضل...
دخلت الغرفه وانا اطالعها باعجاب.... وقررت اني اخليها وما اسكنها الا يوم تي مهرة...
انا غرفتي الحالية مناسبتني....
بيني وبينكم....
ماريد احس بالاهانه في الوقت اللي تحرمني فيه مهرة من السكن في هالغرفه وتشوفني وانا اشل ثيابي واطلع...
احسن لي اتم في غرفتي بكرامتي...ولين تصلحت الامور بينا..ذيج الساعه بتحول فيها...
اكبر غلط ممكن اني اسويها اني افرض نفسي عليها...!..
انا غلطت فحقها...فلازم اخليها تنفس عن غضبها في بداية زواجنا....
خلها تصارخ وتكسر اللي تبغيه...حتى لو بغت تمد ايدها علي برايها....
واشك اني بحس بالضربات الطفولية اللي بتسددها لي..!
بس عاد الخوف من اعصابي ماتتحمل واقوم انا احتشر وياها...!!
في الاخير المهم يوصلها التبرير...وشرح تصرفي..
باني ماكنت انا...ماكنت في وعييي....كنت سكران...!..
بس ياترى لو قلت لها اني كنت اشرب...بتحبني وبتتقبلني كزوج بعدها؟!...
مستحيل..!
بس لازم اثبت لها اني تغيرت هذا هو الحل الوحيد...
وشي اكيد انه محتاج لصبر...وصبر كبير...!!
والتصرف معاها بذكاء...
والباقي على الله ان شاء الله..
في هاللحظة وانا افكر بعلاقتي بمهرة..يرتجف قلبي...واطرافي...وجسمي كله...
ما اتخيل اني بعيش مع الانسانه اللي غلطت فحقها..ومن بعدها صرت مهووس فيها..اسرق اللحظات والصدف عشان اشوفها...ويوم اشوفها....يوقف الزمن ..احتراما للحظة شوفها...لاغير..!
بتكون معاي هني...في هالشقة المتوسطه الحجم.... تحت نظري... اشوفها متى ما ابا....
المسها متى ما ابا....اكلمها متى ماخطر على بالي اكلمها....
انا ..ناصر..
بكون الانسان الاول فحياتها.... بكون زوجها...اقرب لها من اي شخص ثاني..
لدرجه انه حتى ابوها...مايتجرأ يتدخل بيني وبينها...!..
ماصدق ان القدر لعب لعبته علي بهالطريقه....بطريقه غير منصفه...
بس غير منصفه لمنوو؟ لي او لمهرة؟....الله اعلم...
اللي اعرفه اني فرحان...وخايف...وزعلان بنفس الوقت....
شكثر الخطط اللي فبالي اتريا بس انفذها يوم تكون مهرة معاي هني...
خطط ممكن تترك اثر ايجابي او سلبي....
حسب تقبلها هي وتفكيرها...
لكن الخوف اني من اشوفها..
واييبها معاي..
في هالشقة....
وانفرد فيها...
الخوف اني اصير فحضورها مثل الياهل المرتبك...!
او بالاصح...
مثل مذنب يتريا عقابه...!

اليوم: الاحد..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: السابعه والنصف مسااء..
-------------------------------
(سهيل)...

دقيت باب الحجره على هالاخت اللي بتطلع لي الشيب قريبا...!!!
ذبحتنا بتصرفاتها الطفولية العنيده...!
مايسوى عليها هالعرس...ادري انها مغصوبه.... وان حمد قص عليه وقال انها برضاها وافقت....لكن تصرفاتها كلها تثبت بانها مغصوبه...!
لكن خلاص ماباليد حيله الحين الخطبه صارت رسمية والعرب حددوا موعد العرس...
وهالاخت لين احين مب متقبله الفكره...
لا تاكل معانا....لا تقعد معانا,.... روح مهرة في البيت انعدمت...اذا سمعنا منها شي بيكون هالشي "صريخ"..
وبخصوص الصحه..صحتها في تدهور مستمر....ظعفت اكثر من ماهي ظعيفه...الكسل صايب اطرافها كلها....
اما بخصوص ويهها...فبان عليها التعب والهالات السوده...مع انه ويه مهرة عمره ما بين انه تعبان او شي ماشاء الله.. دايما كان ابيض وصحي وحلو...الله يهديها...
رديت ادق مره ثانيه الباب....لكن لاجواب...
قمت فتحت بابها ودخلت راسي اشوفها....ابتسمت...كانت تصلي..!
احسن...
لانه الكلام اللي بقوله لها ممكن يثيرها...لكن بما انها ذاكره ربها ان شاء الله يكون بالها مرتاح شوي...
يلست عالشبريه اترياها تخلص... التفت حوالي....وفجاه تكونت غصه فحلجي....
كانت صورة امي الجديمه محطوطه عالشبريه...
شليتها وقربتها من ويهي اتفحصها...من زمان ماشفتها....الله يرحمج يا امايا... بستها بعمق...فجاه وصلني صوت مهرة...
مهرة: اشتقت لها؟!..
رفعت عيوني لها.... ورديت احط الصوره عالشبريه عدالي..
سهيل: بشكل ماتتخيلينه...!
عقت مهرة شيلة صلاتها وحطتها بالسياده ولفتها... وبعدها يت وقعدت عدالي...
مهرة: بغيت شي؟!..
سهيل: هي بغيت شي... شو هذا اللي سمعته عنج؟!..
ابتسمت مهرة بسخرية...
مهرة: انتوا بس تسمعون....ماتشوفون بعيونكم...!
ادركت انها تقصد اشياء وايده...حكمنا على مهرة فيها لانه سمعنا بس..ماشفنا بعيونا....مثل ماحكم عليها حمد بانها اختربت في الجامعه...هو سمع هالشي...لكنه ماشاف بعيونه خرابها...!!
هالبنت كبرت في غفلة منا...!!
سهيل: مهرة مب زين اللي تسوينه بعمرج...شوفي ويهج كيف استوا...لا تاكلين ولا تقعدين وياهم مب زين جي...
مهرة: انتوا كارهيني...ليش اقعد وياكم بالله..!!
سهيل: ليش تقولين هالكلام؟!!.. بالعكس كلنا تهمنا مصلحتج....
مهرة: واضح...حتى ماتاخذون شوري باي شي....تظلموني...اطنشوني...وتظربوني.... وتفروني على اول ريال اييكم...!
سهيل: حمد ..الله يهديه..لا انا ولا ابويه ولا سيف حتى مدينا يدنا عليج ولا نفكر اصلا بهالشي... وبخصوص ناصر تراه هب اول ريال اييج نحن ردينا وايدين عنج لانهم ما يناسبونج...لو ما تهمنا مصلحتج جان انتي معرسه من عمر 15 سنه يكون بعلمج يعني...!
مهرة: بس انا ماريد اعرس...ابا ادرس...حمد حرمني من دراستي...
سهيل: ليش ماتبين تعرسين مهرة؟!... ناصر بيسعدج ان شاء الله ...وهذيلا عرب طيبين وحشام...بيحطونج بعيونهم...
مهرة: محد يضمن هالامور... بعدين انا مب خايفه من الاهل...انا ماريد الريل نفسه...
سهيل: احين ماشي فايده من هالكلام...لازم تتقبلين الموضوع لانه خلاص موعد العرس تحدد...
بطلت مهرة عيونها منصدمه...
مهرة: متى.؟!.
سهيل: متى حددوه؟؟..والا متى موعد العرس..؟!
مهرة: متى العرس...
سهيل: شهر عشره... بعد اربع شهور يعني...
تنهد مهرة بظيج...ونزلت راسها وسكتت...
سهيل: مهرة... الله يهديج ياختي... ماباج تعرسين وانتي جي كارهه كل شي قبل ما تجربينه....خلج عالاقل منفتحه .. متقبله.... لا ترفضين كل شي اييج بس لانج مغصوبه...ياما حريم انغصبن اخر شي ارتاحن بالعرس...
مهرة: انا اعرف نفسي اني مابرتاح...
سهيل: ان شاء الله بترتاحين نحن ماوافقنا على اي ريال يوم وافقنا.... شيخه تقول انج ماجهزتي شي لين احين...
مهرة: ولا بجهز بعد...
سهيل: لا بتجهزين....انا موكل شويخ وعموه ومرمسنهم من شوي انهم يساعدونج في زهابج وانتي هب تيلسين تعارضين كل شي...روحي تشري وجهزي نفسج... بتندمين تراج عقب...
سكتت مهرة....
سهيل: سمعتيني والا لاا؟!!
مهرة: سمعتك...
سهيل: وبتنفذين كلامي...
مهرة:.....ان شاء الله...
تنهدت انا براحه لاني وصلت في الاخير حق اللي ابغيه....
سهيل: الله يرضى عليج...ويوفقج...انزلي تحت ويلسي ويا اهلج...اربع شهور وبتخلينهم وبتسيرين..بتندمين انج ماكنتي تقعدين معاهم كفايه...وترا كلهم يحبونج يامهرة وكله من خوفهم عليج...لاتحطين هالفكره فبالج انج انغصبتي عالعرس معناته نبا الفكه منج فهمتي؟!..
سكتت مهرة مره ثانيه...
سهيل: فهمتي والا لا...!!
مهرة: اوووففف فهمت خلاص عاد...
ابتسمت... نشيت عنها وطلعت من الغرفه....
عل وعسى يعطي كلامي نتيجه....بعدني بوصي شيخه اكثر عليها....مهرة ماتعرف شي عن جهاز العروس..!!!
-----------------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: احد جزر ماليزيا...
الوقت: الخامسة عصرا...
-----------------------------------------
(منى)...


كنت في قمة السعاده....!

ماتخيلت ان الزواج من راشد بيكون متعه جذي...
اتضح من بعد العرس ان راشد قبل العرس...مختلف 180 درجه عن راشد بعد العرس..!
راشد ...آآآآآخ ياناس شو اقول عن راشد...
راشد مرح...محب...ظحوووك...غيووووووووور...وصاحب نظرات اجنن وتذوب...لكن في النهار يوم نطلع دايما انحرم من عيونه لانه يغطيهن بالنظاره
ويوم سالته...قال انه عنده حساسية من الشمس...!!!!
باختصار... وبدون لف ودوران...
حبيت راشد حب ماينوصف...
ما اتخيله يغيب عن عيني.... ما اتحمل تمر ساعات بدون ما اكلمه.... لدرجه اني نص الليل اوعيه...اكلمه بامور تافهه....
وما اغلاااه يا ناااس يوم ينش بكل تسامح وطيبه ويسولف وياي هو بعد عن هالامور التافهه "المهمة" اللي وعيته نص الليل عشانها....بدون مايتظايق او يعصب او تظهر منه حتى تنهيدة عصبية..!!
لكنه انسان هب آله...يوم يظيج من كثرة سوالفي...يمسكني غصب ويضمني لصدره عشان ارقد...
وفعلا...ارقد..!
دقات قلبه القوية والمنتظمه لها تاثير خيالي ومهدئ....!
كنا حاليا في الشاطي...
انا يالسه عالرمل الناعم...خاشة ريولي في التراب بدلع...وعاقده ايديني حوالي ريولي وانا اتفرج على راشد اللي كان يتسبح في البحر...وهو لابس شورت اسود له خط جانبي ابيض لا غير....
كنت اشوفه مره...واشوف الحريم حواليه مرتين...وقلبي يتقطع غيره....ودي اروح افقع عيونهن عشان مايشوفن شي موليه..!!
يعني مايشوفن ان الريال معاه وحده..!!! لازم هالتبصبيص..!!!
ابتسمت يوم تذكرت جمله قالها لي راشد اليوم يوم وعاني من النوم....
اول مانشيت انا وانتبهت انه واقف فوق راسي...مديت ايدي مطالبه بحنانه...!!
ظحك راشد وتقرب مني وحظني......بعدها قال لي...
" انتي وايد رومانسية....بس تعيبني رومانسيتج هذي...تخليني اتصرف بطرق ماتخيلت نفسي اسويها من قبل... ماقمت اعرف عمري يا منى"...

ابتسمت مره ثانيه بترحيب يوم شفت راشد يطلع من البحر....ينزل ويشل نظارته الشمسية اللي عقها قبل مايدخل عالرمل...لبسها ويا صوبي وهو يركض...عق بعمره عالفراش اللي مفروش عدالي..اللي تجاهلته انا وتبعت اغراء الرمل...!..
مديت ايدي وعطيته الفوطه الكبيره..
راشد: لو تسبحتي يامنى...صراحه البحر منعش...
منى: محلاتني عاد وانا متغططه بين هالمفاصيخ..!!. عاد انته مستانس تتفرج..
ظحك راشد وهو ينشف جسمه وماعلق....كانه عيبته غيرتي عليه....!!
منى: نسير مكان ثاني...!
راشد: وين تبين تسيرين..!
منى: مكان غير...ماشي بحر فاظي..!!
راشد: يمكن شي بس اخاف نظل الطريج..!! بعدين هذا احلى شاطي ...
منى: حلوو بس قاهراتني هذيلا....
التفت لي راشد...محرومه مثل كل مره من نظرة عيونه ورا النظارات...
راشد: منى... منو هالغبي اللي عنده القمر يروح يشوف النجوم...!!..
ابتسمت....
منى: خلك من الرمسة ..تبا تقول لي انك ما التفت صوبهن..!!
راشد: التفت..شفتهن..شفتهن كلهن...بس قسم بالله لاعت جبدي منهن....
وحاس بوزه دليل انه فعلا لاعت جبده بشكل خلاني اضحك....
وظحك راشد معاي...
راشد: فديت هالضحكة ياربي...
منى: تسلم...راشد... ابا اتصل لاهلي..
راشد: يوم بنرد الفندق...اوكي.؟!..
منى: اووكي..بس قوم ماريد اقعد عند هذيلا...نسير نتمشى رواحنا...
راشد: فالج طيب.. صبري خليني انشف واتلبس...

وبعد مالمينا اغراضنا ..اقترح راشد نروح الفندق عشان يتسبح عن ماي البحر ويبدل ثيابه لانه مش مرتاح...وبالمره بيخليني اكلم اهلي...فرحنا للفندق...
اول مادخلنا غرفتنا.... مسكني راشد واقترح علي اقتراح....وقح...ويظحّـك...
ظحكت انا ..
منى: ممنووووووووع....
راشد: فديتج...
منى: لالالا مافيني....عطني التيلفون...اظرب لي الرقم خلني اكلم اهلية من متى مارمستهم....
مسك راشد تيلفونه ودق لي على رقم بيتنا....
وهو يتقحطن علي..
راشد: يالبخيييييييله...!!...
عطاني التيلفون وانا اتبسم له بمكر..ورحت عالشبريه اتريا اهلي يشلون الخط بينما راشد دخل الحمام يتسبح...!
ردت علي ميثا حرمه محمد اخويه..
منى: هلاااا والله حرمه اخووويه انا منىىىىىىىى....
ميثا: هلا والله بمنى...شحاااااالج؟!
منى: بخير الحمد لله شحالكم والله ولهت عليكم وايد..
ميثا: كلنا بخير وسهاله انتي اشووو مرتاحه؟!...
منى: وااااااااااايد... نحن احين في وحده من الجزر...راشد مايقصر مول فيني..شحالها اماايه وابويه...خواني كلهم .. شحالها جوليتا..!!!
ظحكت علي ميثا يوم سالت حتى عن البشكاره....
ميثا: عنلاااتج يوم بديتي البشكاره على سؤالج عن عيالي وعن اختج شما وعيالها وعن بنات عمج..!!
منى: ههههههههههههههه اسولف والله المهم شحالكم كلكم..
ميثا: بخير الحمد لله...تبين امج؟!
منى: هييه...عطيني اياها...
ميثا: لحظه..
وبعد دقيق...
ام محمد: هلا والله ببنتي هلا بالغاليه هلا بغنااتي...
خنقتني العبره...شوي وبصيح يوم سمعت صوت امايه....
منى: فدييييييييييييييييتج يامايه والله اني ولهانه عليج شحالج ياقلبي...
ام محمد: بخير الغاليه شحالج انتي وشحال ريلج..عسى مرتاحه...
منى: الحمد لله امايه مرتاحه...ناقصني شوفتكم بس...
ام محمد: فديتج يابنتي شحاله راشد؟!..
منى: بخيير الحمد لله..تونا يايين من البحر ودخل يتسبح...وبنرد نطلع بعدين..
ام محمد: هييييه عاد يامنى ياحبج للهياته ...
منى: ههههههههههههههه وراشد مب مقصر بعد....
ام محمد: الله يفرحج دوم يابنتي....
منى: امايه شحاله ابويه؟
ام محمد: بخير يتخبر عنج دوم....عاد انتي الدحانه مب طايق البيت هو بلاج...
منى: فديييته والله اني ولهانه عليه امايه حبيلي ايااه دخيلج..
ام محمد: واغمي عليج انا شو هالطلب...!!!
منى: بتسوين علينا حركات اونج عاد...!!
ام محمد: هههههههههه بسج يالطفسه....
منى: امايه يوسف هب عندكم؟
ام محمد: لا خوانج كلهم محد في البيت....
منى: ناصر علومه؟!
ام محمد: ناصر حددنا موعد عرسه ...
منى: والله؟ متىى؟
ام محمد: شهر عشره ان شاء الله...
منى: الله يوفقه يارب....انا شفتها مهرة اول ماسرت بيت راشد...حبيتها بصراحه ...احسها تناسب ناصر...
ام محمد: يوم اقووولج ...انا مابختار لناصر اي وحده... وهو اروحه الحمد لله قام يطلع اهتمامه فيها ويسالني عنها دوم...
منى: والله؟..ياحيه يوم تقبل الفكره...الله يوفقه يارب....
ام محمد: امين..
منى: امايه انا بسكر عنج احينه ماروم اطول وايد بس سلمي عليهم كلهم دخيلج ...ابويه وشما ومحمد وناصر ويوسف خصوصا...وبنات عمي...كنوووووه ...لا تنسوونها وقوم يدوه..والله اني ولهانه عليكم كلكم...
ام محمد: هههههههه ان شاء الله بنتي انتي ديري بالج على نفسج وهالله هالله براشد..خلج حرمه عاقل...
ابتسمت...
تيمعنا انا وراشد من وين بنيب العقل...!!! اروحنا خبايل من عرسنا...!
منى: ان شاء الله امايه لا توصين....تامرين بشي؟
ام محمد: سلامة راسج الغاليه...سلمي على راشد..
منى: ان شاء الله...فمان الله امايه....احبج امايه...
ام محمد: ههههههه فديت روحج يالغاليه...حتى انا احبج..
منى: هههههههه ...مع السلامه...
ام محمد: فمان الله...
سكرت عن امايه وانا ابتسم...وفيني رغبة للصياح...مادري ليش..
ولهت عليهم صدق...!!..
فزيت من مكاني زايغه يوم وصلني صريخ راشد..
راشد: وين ثيااااااااااااابي...؟!..
ظحكت...
وتوجهت لشنطه راشد اطلع له لبس....
ورحت صوب الحمام...
منى: يالدلوووووووووووع...
عطيته ثيابه ورجعت للغرفة وجابلت المنظره اسوي "ريفريش" لمكياجي وزينتي..لانه بعد شوي بنطلع...
وهالمره شليت كاميرة الفيديو معاي

^^^^^^^^^^

بعد اسبوعين تقريبا من الاحداث السابقه..
-----------------------------------------
اليوم: الثلاثاء..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: السادسة صباحا..
-----------------------------------------
(سيف)....

من خلصت صلاة الفجر واناالا اروكع واروكع... استنجد بربي انه ينجحني....
اليوم نتايج الثانوية العامه...واناحتى ساعه مارقدت...مارمت ارقد...
الشاهد الله اني بذلت اكثر من جهدي بعد ...ولاني ريال وقوي البنية ما انهرت من التعب...
والحمد لله حسيت ان امتحاناتي كلها سويت فيها زين...
بس مايندرا....
كنت اطمح بالكثير....اطمح بنسبة فوق التسعين عشان البعثة...
عشان اطلع من هالبيت المريض...
واروح مع مبارك للندن...واعيش هناك حياة مختلفه...!!
حاليا...واستغفر الله يعني عاللي بقوله لكني تعبت من الصلاة...ظهري يعورني بروحي هب راقد من امس ومتكسر..!!
يلست عالشبريه ...ثواني وقمت عنها واتجهت للدريشه... الشمس توها تطلع...
يارب...يارب دخيلك نجحني .....!

سمعت دق خفيف عالباب...
عقدت حياتي.... محد غير هالساحره واعي احين....
رحت صوب الباب وفتحته...
وفعلا...مهرة...امي مهرة...مابييها الرقاد وهي تعرف انه نتيجتي اليوم...!
ابتسمت لي وابتسمت لها بعطف...ومدت لي كوب ماعرف شو محتوياته....مسكته...وانتقل دفء الكوب لايدي ولجسمي...وسرت فيه رعشة...
مهرة: عرفت انك مابتروم ترقد...يبت لك نسكافيه...!
سيف: شكرا...وليش انتي مارقدتي؟
مهرة: اتريا نتيجتك...ان شاء الله خير لا تحاتي...
طلعت من غرفتي ومشيت مع مهرة للطابق السفلي...
متجهين صوب الصالة...
سيف: وين مااحاتي مهرة والله انه قلبي ياكلني اكل....اخاف ما اييب النتيجه اللي ابغيها...
مهرة: وشو هي النتيجه اللي تبغيها..؟!..
سيف: فوق التسعين...
رفعت مهرة حواجبها...
مهرة: ماشاء الله...ان شاء الله تيبها... بس غريبه سيف ماحيدك يعني..!!
يلسنا على كراسي الصاله وقلت لها بعتاب..
سيف: كنتي مشغوله عني من بعد ما انخطبتي ولا سالتي عني...
نزلت مهرة عيونها لمحتويات كوبها...بخجل واضح...خجل من نفسهايعني...
سيف: ماعليه محد يلومج...انتي ماتدرين اني اطمح للبعثه...!!
رفعت مهرة راسها لي وعيونها مفتوحه ...مندهشه...
مهرة: بعثه..؟!
سيف: هي...انتي تدرين ان مبارك بيسافر.. انا ابغي اسافر معاه واكمل دراسه في لندن...!
تصارعت على ويه مهرة مشاعر مزدوجه...فرح..وحزن...
فرح لاني بكمل دراستي مثل ماهي تتمنى....ومن قبلها اكيد امي كانت تتمنى هالشي...
وحزن لاني بسافرعنها.....
مهرة: كمل دراسه هني ليش لندن يعني..!!
سيف: لا...اذا بكمل دراستي بسافر...هني في الدوله لا...مابصبر وبطنش الدراسه عاجلا ام آجلا..بس هناك غير...بيكون مبارك معاي يشجعني...لانه هو بعد بيكمل دراسته هناك...
مهرة: سيف...كيف تسافر وتخلينا...!!
سيف: مهرة تراج بتعرسين..!!...وانا باييكم ان شاء الله في الاجازات مع مبارك...وبعدين هالكلام سابق لاوانه انا احين احاتي النتيجه..يمكن تطلع في الثمانين هب في التسعين....
مهرة: لا لا ان شاء الله بتيب في التسعين بس ماريدك تسافر..!!
سيف: مهرة انتي طلبتي مني اكمل دراستي....لا تكبحين طموحي الحين...!
سكتت مهرة ولا قالت كلمه....
بتتالم من سفري ادري...بس بتتاقلم..وبتنسى تعلقها بي مع الزمن..بيكون عندها زوج تلتهي فيه....وفي المستقبل ان شاء الله عيااال....
ماشي يتم على حاله لازم الكل يتحرك لجدام...التمسك بوضع معين شي مايفيد حد....

الساعه ثمان ونص بالضبط ...ومن بعد اتصالات وايده بيني وبين ربعي...اللي نصهم عافدين في بيت واحد من الربع يشيكون على النتايج في النت...لكن بدون فايده...
حد منهم يتسمع الراديو...بعد بدون فايده اللي يذيع عن الاسماء نايم بصراحه....
وصلني اتصال من جمال....مادري منو من اهله عنده واسطه وياب لي النتيجه...

كنت انا في الميلس...معاي مهرة اللي ماطاعت تخليني...مبارك اللي يانا من الساعه سبع....ابويه اللي يحاتي النتيجه هو الثاني... وشيخه للمؤازره المعنويه...
يلست انا عالكرسي ريولي مب رايمه تشلني...من سمعت نتيجتي على لسان جمال...
سيف: شوووووووووووه...
جمال: والله العظيم...
سيف: احلف...
جمال: توني حاااااااااالف....!!... ههههههههههههه ...
سيف: جذاب جذاب ماصدق...
جمال: كيييييييفك يالله باي...
رديت اوقف من كثر حماسي...ومن وقفت انا وقف معاي مبارك ومهرة من كثر حماسهم هم بعد ....
سيف: لا لحظه....احلف جمال احلف...
جمال: وقسم بالله يعلني الموت ان كنت اجذب...مبرووووك ياولد...ماتوقعتها منك والله...
ظحكت بفرح... وبصوت عالي...اطالعت ويوه اهلي المتلهفة لسماع النتيجه....
قلت لهم بصوت عالي....
سيف: اثنين وتسعييييييييييييييييييين....!!
على طول صرخت مهرة.... ظحك مبارك...ابويه قال الحمد لله ....وشيخه تطالعني بعيون مفتوحه بعدها ماستوعبت...
حسيت بقنبله اطيح فصدري...كانت مهرة...تلوي عليه وتصيح....وتضحك...كله مخلوط في هاللحظه..
سكرت عن جمال وانا مادري...المسكين مبشرني وانا اسكر فويهه...
بس ماعليه اكيد يقدر الظروف...
وبتصله بعدين وبشكره كما يجب....
الحين خلني استمتع بفرحتي...
92,6% ...
من كان يتوقع اني اييب هالنتيجه...!!.. وحصلت البعثه ياسيف....!!..
آخ ياربي عيوني تتحارق اخاف اصيح من الوناسه بس ماريد اصيح....
ابتعدت عني مهرة وهي تبوسني وتقول لي مبروك...
سيف: الله يبارك فيج.... (التفت لمبارك المبتسم بفرح).. مبارك... كله من تحت راسك انته...
ولويت عليه هو الثاني...اللي قعد يرتب على ظهري مثل الاخو الكبير...
مبارك: تستاهل سيف... هذا نتيجه تعبك انته...تستاهلها... مبرووك...
سيف: الله يبارك فيك..
واخيرا اتجهت لابويه....
الحامل بعيونه نظره فخوره فيني....
من حقه.... حتى مهرة نفسها مايابت هالنتيجه في الثانوية العامه...!!.. انا اللي كان ابويه فاقد الامل فيني تقريبا...اقوم ارفع راسه في النهاية بنتيجتي....وبكون الاول بينهم اللي يكمل دراسته ويحصل شهادة معتبره من الخارج ان شاء الله....
ماتصورت ان التفكير بهالموضوع وبالفخر اللي بعطيه لاهلي بيكون حلو لهالدرجه....
ليش كنت اتظايق من فكره اكمال الدراسه قبل..!!!..
توجهت لابويه وحبيته على راسه ولويت عليه هو الثاني...
بو حمد: مبرووك ياسيف...مبرووك...
سيف: الله يبارك فيك يابويه....
التفت لشيخه...
شيخه: والله ويبتها ياسيف..!!!..ماشاء الله عليك ياخي غلبتنا ماخليت لنا شي نتخقق به...!!
سيف: هههههههههههههههه قولي ماشاء الله...
شيخه: ماشاء الله عليك والله.....مبرووك مبرووك تستاهل...

التباريك ماخلصت...والتيلفون ماوقف من الرنين...
كلهم يقولون....اليوم يومك....
مهرة وشيخه عفسن المطبخ فوق تحت عشان يسون كيك وحلويات للعشا...
ابويه حالف بعزيمه على اخر الاسبوع....
طبعا بالاضافه الى وعدة لي باني يوم انجح في الثانوية بيشتريلي سياره على ذوقي...
وانا من الحين مختارنها....
فعلا..فرحتي يومها شي ماينوصف....
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ

نهاية الجزء الثاني والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 12:50 AM   المشاركة رقم: 108
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي لجزء 43

 

بسم الله الرحمن الرحيم



الجزء الثالث والاربعون..
------------------------------
اليوم : الخميس..
المكان: بيت يابر..
الوقت: السادسة مساءا..
------------------------------
(مبارك)

طلعت من غرفتي وانا متكشخ لعزيمه سيف اليوم..
مريت على غرفة ابويه اشوفه جان خلص او لا...
دقيت الباب ..
يابر: مفتوح..
بطلت الباب ودخلت..كان ابويه ماسك ملف وهو لابس نظاراته الطبية وقلم وقاعد يقرا فيه...
والاخس انه بعده ماجهز..واناابا اروح هناك قبل الناس مب حالي من حال المعازيم...!!
مبارك: ابوووويه... what you are waiting for?
رفع ابويه نظره لي من فوق نظارته وقال لي..
يابر: شوو؟
مبارك: ابويه بنسير عزيمه سييف والا ناسي..
يابر: لا مانسيت بس تو الناس...
مبارك: لا مب تو الناس انا ابا اسير من وقت...
يلست عالشبريه بظيج...
يابر: اوكي اوكي...
حط ابويه الملف في الشنطه (الجديمه) مالته...وفصخ نظارته وتوجه للحمام...
لكنه ترك الباب مفتوح..الظاهر انه يبا يتمسح لا غير...
مبارك: ابويه..!!
يابر: نعم..
مبارك: ابويه نتيجه سيف وطلعت..وان شاء الله البعثة مضمونه...ونحن بنسافر... متى ناوي تسوي عرسك.؟!
طلع ابويه من الحمام وفي ايده فوطه يمسح فيها ويهه..
يابر: من قالك اني بسوي عرس.؟!
مبارك: عيل؟
يابر: لايابوي نحن كبرنا على هالسوالف... ملجه وحفلة عائلية وبس...
مبارك: انزين الخلاصه..متى؟!
يابر: بعد عرس مهرة...
مبارك: لا ابويه..نحن بنتاخر عشان مهرة تبانا نتاخر اكثر بعدنا عشان عرسك..!
يابر: مابنتاخر عن عرس مهرة وايد..باسبوعين او ثلاثه...
مبارك: too much..!
يابر: شو توماتش انته بعد...!..تبانا نعرس قبلها يعني..
مبارك: ليش لا...
يابر: لا...انا مب جاهز...
مبارك: شو يبالك من التجهيز بعد..!
يابر: مبارك بليز.. قلت لك انا هب جاهز خلاص لا تناقشني في السالفه..بعد عرس مهرة موعد مناسب لي ولها... مهرة بحاجه لعمتها الحين قبل عرسها...
سكت
وبعد التفكير فكلام ابويه حسيته منطقي..فعلا مهرة بحاجه لانسان اكبر منها واكثر خبره يوجهها قبل عرسها..
واذا على اسبوعين او ثلاثه...بنتريا شو نسوي بعد..!!
خلص ابويه تجهيزه ورحنا لبيت عمتي المرحومه..
هناك كان سيف مرتبش ومستانس.... مسكني على جنب وقال لي...
سيف: باجر ابويه وانا بنسير نختار سيارتي...!!
مبارك: والله.!!.. للاسف مابتتهنى بها وايد...!
عقد سيف حياته...
سيف: ليش؟
مبارك: بنسافر ترانا بعد مايعرس ابويه ومهرة اختك...
سيف: اربع شهور...تسدني اشبع بها والعب..
مبارك: قصدك تبا تكسرها...
سيف: لا مابكسرها... شفيك لا تلحق حمد وتطنيزاته...! على فكره راشد يسلم عليك..
مبارك: اتصلبك؟
سيف: هي يبارك لي عالنجاح... خساره انه مايروم يحضر جان وناسه..!
مبارك: الله يهنيه ويا "المدام" ... اقول..اتصلوبك عشان البعثه؟
عقد سيف حياته..
سيف: لين احين لا...يمكن الاسبوع الياي...
مبارك: بيتصلون لا تحاتي.. وان شاء الله تكون فيه بعثه للندن...
سيف: واذا ماطلع شي بعثه للندن؟
مبارك: تدري شو...بنشوف وين البعثه ..ووين ماكانت بسير وياك...
سيف: حلوو...بس ان شاء الله يتصلوون..
مبارك: ان شاء الله...خبرت ابوك؟
سيف: فكرت اخبره بعدين...خله مستانس الحين...باجر يوم بنسير نشتري السياره بخبره...
مبارك: توك تقول نختار السياره...الحين بتسير تشتري مره وحده؟!..
ابتسم سيف بخجل خفيف...
سيف: الصراحه انا مختارنها ومخلص..ان شاء الله بس ماتكون طارت...
مبارك: وشو هي السياره.!
سيف: بتشوفها...
مبارك: على خير... منو في المليس؟
سيف: ريل خالووه خليفه...ابويه وخواني والحين خالي...تو الناس بعدهم مايوا العرب..
مبارك: نسير نسير داخل عندهم...
رحنا انا وسيف وانضمينا للبقية في المليس...
مسكين سيف..وايد مستانس...
الله يكمل عليه فرحته...
------------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: سيارة ناصر..
الوقت: السابعه والنصف مساءا...
------------------------------------------
(ناصر)...

قلبي كان مرتبش وانا اعرف نفسي ساير بيت مهرة ...
ماكنت على طبيعتي من الصبح.... يمكن اشوفها اليوم....او يمكن هي تشوفني...
المشكله عازمينا وانا احين نسيبهم ماروم اتخلف... حتى لو ماعزموني انا اعتبر من الاهل احين...
ريل اختهم الوحيده....
ياربي استرها ...
التفت لي يوسف ...
يوسف: ماشاء الله عليه اخوها مهرة شاااااااطر ثره...
ابتسمت...وعقب ظحكت...
يوسف: والله صدق...سيف شكله مايعطي انه كديد جذي..
ناصر: اذكر الله ياريال بتحسد الولد...
يوسف: ماشاء الله عليه....انا مايبتها هالنسبه...!!! انا اوني كديد...
ناصر: هههههههههههههه راح الولد...مابيسلم منك اليوم...
يوسف: ههههههههه لا والله عاد الا انا عيني بارده ماحسد...
وصلنا بيت قوم عمي ووقفت السياره...
يوسف: عندهم سيايير وايد..!
ناصر: عندهم معارف وايد...
يوسف: واظني انته ماتبا تنزل...
ناصر: لا والله مابا...لكن مغصوب شو اسوي..
يوسف: هي عاد انته النسيب الحين...
ابتسمت ابتسامه باهته...
ناصر: مب متحمس وايد لتقمص هالدور والله بس هذا الواقع...
يوسف: حالفك الحظ لين احين ومهرة ساكته عن الخطبه...لكن اذا كانت فعلا ماشافتك لين احين..احتمال تشوفك اليوم..!!
تنهدت....
ناصر: مب ناقص انا.. يوسف دخيلك...قوم ننزل يالله...
نزلنا من السياره ودخلنا الباب اللي كان مفتوح اساسا...
كان سهيل واقف مع كم ريال جدام الميلس كاشخ ومستانس لنتيجه اخوه..
ناصر: السلاااااااام عليكم...
تقربنا انا ويوسف مع ابتسامه وسلمنا على سهيل والي معاه من رياييل....
تعمدت انا اني اوقف بطريقه معينه واعطي درايش البيت ظهري..بس عشان ما اذا صار ووايقت مهرة..
ماتشوف غير ظهري...!
--------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: بيت خلفان...
الوقت: السابعه والربع مساءا..
--------------------------------
(مهرة)....

رفعت نظري لشيخه بقهر...
مهرة: انتي دوم جي...ماتيوزين عن التبصبييص والموايج من الدرايش.؟!..وبعدين وياج تراه عييب...
شيخه: تعالي...تعالي شوفي اخوج شو يسوي..!!
بطلت انا عيوني...
مهرة: منو اخويه؟
شيخه: سيف..تعالي تعالي شوفي...بسرعه لا يفوتج..
ومن حبي لسوالف سيف ييت اركض...تقربت من شيخه اشوف وين سيف..وشو يالسه يسوي..
بس ماشفت غير مجموعه رياييل منهم سهيل..!
مهرة: وينه؟
شيخه: تشوفين هذا اللي عاطنا ظهره؟..هذا اللي لابس سفره وعقال رادنها عورا ويديه فمخابيه..واقف عدال سهيل.!!
دققت النظر... لكن ظلام...وماشوف زين...
مهرة: هذا هب سيف. شفيج حوليتي..!!..
اطالعتني شيخه بطرف عينها وبمكر واضح...
شيخه: هذا ناصر...
شهقت ...وسكرت الستاره ورديت عنها داخل البيت بعيد بعيد عنها....
مهرة: سخيفه صراحه شويخ...
ظحكت شيخه ويلست عدالي...
شيخه: انا من الصبح اراقب اترياه ايي بس هو الله يهديه عطانا ظهره ليته صاد جدام عشان تشوفينه مره وحده ... والا مب من زين اشكالهم يالسه اراقب الرياييل..!!!
مهرة: وليش عاد كل هذا...قلت لج ماريد اشووفه...
طنشتني شيخه وسالتني بحماس...
شيخه: شرايج فطوله...؟... مناسب صح.... كاشخ اليوم بعد...
مهرة: بس بس شيخه... وين عموه؟
شيخه: في المطبخ..قومي نطلع الحين..
مهرة: خبله انتي رياييل في الحوش..
شيخه: حلاته..خليه يشوفج عالاقل....
مهرة: اوهووووووووووو....
سكتت عني شيخه وهي تبتسم ومسكت الروموت وقامت اجلب في القنوات...
اما انا... قلبي ماهدا... احين هو هذا ناصر..!!!...
اللي ذابحيني فيه وبذكره...!!.. هو هذا ناصر... اللي بياخذني..!
هو هذا ناصر اللي بلوع بجبده وبطلع له الشيب..!!
لكن شكله هب هين بصراحه...خفت لمجرد اني شفته...
شكله جي من نوع الرياييل الي مادانيهم....معتز وواثق بنفسه وخقاق..يعتبر انه من حقه انه يحصل كل شي باي طريقه تخطر على باله دون اعتبار لاي شخص ....!
من طريقه وقفته...حسيت انه من النوع اللي يفرض وجوده بدون ادنى جهد....

كرهته..!..

هي نعم كرهته... كرهته اكثر من بعد ماشفته....وبكرهه اكثر واكثر يوم بعيش معاه مغصوبه...!!
مثل ما الحين اجهز لزواجي منه مغصوبه بعد....
كل شي يخص هالريال صار بالغصب ...!..
كيف يبوني اتقبله واحبه بالله..!!
ياي بيتنا كانه واحد من الاهل ووايد واثق من نفسه...فرض وجوده على بيتنا وعلى اخواني واهلي ..وعلي انا وعلى حياتي..!!
ناصر هذا اللي بيتحكم في كل صغيره وكبيره تخصني بعد اربع شهور بس...!!!..
اربع شهور تفصل بيني وبين موعد اعدام حريتي..!!

والسبب هالناصر هذا...!

---------------------------------------
بعد ثلاثة ايام...
---------------------------------------
اليوم: الاثنين..
المكان: سيارة سيف اليديده..
الوقت: الخامسة عصرا..
---------------------------------------
(سيف)...

بابتسامه فرح وقفت جدام بيت خالي يابر..ومسكت تيلفوني واتصلت بمبارك..
مبارك: هلا...
سيف: اطلع برا...
مبارك: شووه؟ ليش؟
سيف: اطلع برا انته بس...!!
مبارك: همممم اوكي باي...
سيف: باي..
سكرت عن مبارك وانا مستانس..نزلت من سيارتي اليديده...وتساندت عليها عند المدعمية...ووقفت اتريا مبارك يطلع...
ماكمل دقيقه الا وهو طالع.... هو انصدم...وانا بعد انصدمت...
ليش مبارك لابس بنطلون جينز وقميص ازرق فاتح..!!..
وهو بعد بطل عيونه على وسعهن....
يشوف سيارتي اليديده..
مبارك: واااااااااااااااااااااااااااااو.... شريتها..!!
سيف: هي نعم شريتها وييت اراويك اياها...شرايك..؟!
مبارك: رهيبه...ماتوقعتك تاخذ نيسان....
حطيت ايدي على سيارتي بفخر...
سيف: من صغري اموت عالنيسان وخصوصا العنابي...شرايك فيه بو لونين هذا...
مبارك: ههههههههههههههههه مبرووك مبرووك ...تتربى فعزك...
سيف: ههههههههههههههههههههههه مالت عليك...الله يبارك فيك..بس شرايك فيها رهيبه هاااه..!!
مبارك: هي والله فنانه ...لحظه ابدل ثيابي وبنطلع بها....
سيف: انته شحقه لابس بنطلون؟!..
نزل مبارك راسه يطالع لبسه باستغراب...
مبارك: فيها شي؟
سيف: لا بس استغربت يعني..
مبارك: انا يوم ايلس في البيت البس اللي ارتاح فيه...وانا طول عمري متعود عالبناطلين مالبس كنادير الا يوم اطلع من البيت...ترياني هااه..
دخل مبارك داخل البيت عشان يبدل ملابسه...
بينما انا ركبت سيارتي وشغلت ميحد...ويلست اطبل واغني عالسكان بوناسه...
ابتسمت وانا اتذكر اني لازم انا بعد اتعود عالبنطلون والقميص...!!
جريب بسافر..!..

ركب مبارك السياره وهو يتلفت حواليه يتفحص السياره...
مبارك: ياسلام ياسلام...شو عليك ياسواف..
ابتسمت...
سيف: حليله ابويه ماقصر ويايه....اقووول...ترا حالفنا الحظ..اليوم العيد عندي عيدين بصراحه...
مبارك: هااااه شو صار.؟!..
سيف: اتصلوبي بخصوص البعثه... يالله ياوناستي يا مبارك يوم اتصلوا حتى ماعرفت ارمس...
مبارك: والله.؟!!.. ياحييييييييييهم.... ووين خيروك؟
سيف: فيه بعثه للندن وانا اخترتها....
مبارك: حلوو...وين عاد فاي جامعه..!
سكت شوي...
سيف: نسيت اسمها...
مبارك: الله يطفسك...!!..
سيف: بنتاكد عقب...المهم انهم اتصلوا وصارت بجيبنا...
مبارك: وابوك؟
سيف: كلمته بعد.... رفض اول بادي...
مبارك: شو قالك ؟!..
سيف: تم يلومبي...كيف بتخلينا...ومادري اشوو... وهناك بتكون غريب ماعندك حد... ومن هالرمسه...
مبارك: وشو قلت له؟!..
سيف: قلت له هناك مستقبلي....وانا مابقطعهم باييهم وجي... ومن هالكلام اللي يطمن...اخر شي سكت عني وقال انا مابوقف بطريجك دامك بديت تفكر صح...رغم انه يحز فخاطري فراقك...!
مبارك: حليله خالي..!!.. شويبه ووده عياله كلهم حواليه...
سيف: بس الدنيا ما تتريا حد...انا مامشينا وياها صح بنظيع....
مبارك: عاد قلنا شريت سياره وتخرجت بنسبه ترفع الراس هب تبدا تتفلسف علينا...
كان يمزح....والنتيجه تظاحكنا كلنا بصوت عالي....
وبدا الاستهبال والسوالف ....
ونحن "نقحص" في شوارع العين...!

^^^^^^^^^^^

بعد ثلاث ايام اخرى...
-----------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: بيت سلطان...
الوقت: الثامنه مساءا..
-----------------------------------------
(يوسف)....

دخلت البيت بسيارتي مع ناصر...اللي كان وياي في السوق من شوي...
نشتري بعض الاغراض...
نزلنا وانااشوف بطرف عيني ناصر فج سفرته ورد يتسفر مره ثانيه بدون مايحتاج لمنظره...
يوسف: اذا تازمت الامور ساعدني هاااه..!!
ظحك ناصر علي بسخرية ودخل البيت ...
دخلت وراه للصاله....
كانت امي يالسه وميثا حرمه محمد...وجوليتا توها غاسله كواب الشاي وحطتهن في الصينية....
يوسف: جوليتا..خذي الكيسه هذي وديها غرفتي....
والتفت لناصر وكملت..
يوسف: عقب بعزل اغراضي عن اغراضك...
طنش ناصر ويلس عدال امايه...
ناصر: شو امسيتوا..!
ام محمد: بخير فديتك..شو شارين؟
ناصر: شوية اغراض... عطيني هالقمر هذي...
مد ناصر ايده لشماس اللي نقزت من حظن امها لحظن ناصر...
ابتسمت انا ويلست عداله....متوتر...
مب عارف من وين ابدا المووضوع...والادهى...بحضور اخت القلب هني...!!...
يوسف: امايه..وين ابويه؟
ام محمد: بعده مايا..شو تباه؟
ناصر: عنده سالفه...
ظربت ناصر بايدي....
الغبي...انا قلت له يتدخل اذا تازمت الامور مب يبدا السالفه عني..!!
ابتسم ناصر ...
ام محمد: شو سالفته..!! شوفيك فديتك؟!
يوسف: ماشي امايه بس...بس بغيتج في سالفه ...
ام محمد: انزين ارمس الغالي محد غريب...
ميثا: ناصر عطني شماس بروح اسبحها....
لوا ناصر على شماس اكثر...
ناصر: في الليل سبوح حرام عليج بتمرض..!!
يوسف: يلسي ميثا انتي هب غريبه انا ماقصدت اني ماريد ارمس جدامج..
يلست ميثا وابتسمت...
يوسف: انا بس متوتر شوي مب عارف من وين ابدا السالفه...!
ناصر: ههههههههههههههه ياحليلك يايوسف....
ام محمد: شو مستوي..زيغتوووني..!! هذا متوتر وهذا يضحك...شفيك يا يوسف؟!
ناصر: يبا...
قاطعت ناصر وحطيت ايدي على حلجه...
يوسف: بس بس....انا برمس لا ترز بالفيس...
ميثا: سكتوا عنه خلوه يرمس...انا اول مره اشوف يوسف جي...
تحنحنت بتوتر...
يوسف: محد تم غيري...شو اتريون ؟!
ظحك ناصر بهدوء على طريقتي بفتح الموضوع...! امايه تلفتت لويوهنا باستغراب..
ام محمد: شو نتريا بعد؟!..
يوسف: امايه... ابا اعرس...
وابتسمت.... ومازال ناصر يظحك بهدوء... ويسوي نفسه مشغول بشماس اللي تلعب بتلفونه المغلق..!
وامايه وميثا يطالعن فويهي بدهشه...
شوووه...؟؟..محد توقع اني ارغب بالعرس يعني..!!!
يوسف: بس لا تظحك...!!
ناصر: ماظحكت...
يوسف: من الصبح تضحك....
ام محمد: ابويه...من صدقك انته.؟!
يوسف: هي امايه ..ناصر وخاطبين له ....منى وعرست...
ام محمد: ماتبا اتريا بعدك سنه سنتين؟!..
يوسف: ليش اتريا .؟. عمري اربع وعشرين هب صغير..!!
ام محمد: والله انا اشوف لو تتريا شوي سنه ..سنه ونص...
يوسف: انزين خطبه عالاقل...او ملجه لين ماكنوه تخلص جامعه...
ابتسمت ميثا يوم عرفت منو العروس... وامايه ماكانت مستغربه اصلا....وناصر مازال يضحك...
ام محمد: انته متاكد انك تبا هالشي؟ اخافك تستعيل الا جي وبعدك انته مب متاكد..
يوسف: لا انا متاكد... ليش اتريا اكثر يوم انه اموري مستقره..ورايي عن كنه مابغيره...ابا بنت عمي وخطبوها لي...
ام محمد: والله اني اشوفك بعدك صغير...
تاففت انا...
ناصر: امايه يوسف ريال...وبعدين انتي حاشرتني عالعرس وانا اصغر عنه... وبعدين يوم انه ولدج هو بنفسه طالب العرس المفروض تفرحين لانه يبا يكمل دينه...
ام محمد: خلاص انا برمس ابوك...والله يجدم لي فيه الخير...
ابتسمت...بوناسه...
خلاص امي كانت المطبه الوحيده ... او كنت اتصورها جي..لكن دام ان المساله مرت عند امي اعتبرها ماشيه عالكل...
عند قوم يدوه وبيت عمي المرحوم موضوع الخطبه هذا بديهي جدا... كانت مساله وقت بس...
مساله وقت...
وكنه تصير من نصيبي ان شاء الله..
ام محمد: الا بتخبرك يوسف...
يوسف: هلا امايه..!
ام محمد: شحقه مستعيل؟!..
ظحك ناصر بصوت عالي...
ناصر: قولها..قولها ليش مستعيل..!
يوسف: ناصر جب...
ام محمد: يقول لي شو...ليش مستعيل؟!..
يوسف: ماشي امايه بس ليش اتريا يعني..!!..
ام محمد: بعدك صغيييير...
يوسف: هي صح وين مرضعتي..!
ظحكت امي...
ناصر: امايه شو هالرمسه الله يهديج... يوسف ريال وقد المسؤوليه بعدين عرس لا تسوون الا يوم تخلص البنت دراسه وهو مستعيل لانه يبغيها ليش بيكون مستعيل يعني...
يميع الالوان تيمعت فويهي..!!
شو مستعيل لانه يبغيها....!!!..(يبغيها) هذي تترجم لالف معنى ومعنى ..!!.. وجدام اختها بعد يقول هالكلام...
شليت عمري وطلعت من الصاله مب قادر اجابل نظراتهم واسمع ظحكاتهم الساخره...
شوي الا وهو لاحقني....
ويظحك..!!!
يوسف: الله ياخذ بليسك...ليش تقول جي جدامهم..!!
ناصر: عدال عاد محد يدريبكم..!!
يوسف: حتى لو فظيحه..!!.. شو بتقول ميثا عني..!! بتوصل الرمسه لامها ....شو بتقول عني؟!..
ناصر: ميثا ماتسوي هالسوالف هب خبله تخرب من بينكم....!
في هاللحظه سمعت صوت سياره جدام بيتنا...وتزامن مع صيحة تيلفوني...
يوم رفعته شفت اسم خالد...ياي بيتنا....
يوسف: نسير عند خالد الميلس...
توجهت انا وناصر صوب الميلس وانا احمد ربي على زياره خالد....خالد اكثر انسان ينسيني اللي انا فيه ويرفع معنوياتي...
ياي فوقته..صدق ولد حلال..!
--------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: سيارة آمنة..
الوقت: الثامنة والنصف مساءا..
-------------------------------------
(شيخه)...

كنا حاليا فالسوق...انا ومهرة ومعانا آمنه...
كنت مستانسه بالتطور بانه مهرة وافقت انه ناخذها السوق تشتري لها بعض الاشياء وتبدا تجهز لعرسها...
بدينا حاليا بالقطع...لانه التفصيل هو اللي يبغي وقت...
كانت مهرة هادية طول الوقت... نراويها القطع وتقول "كيفكم"..ويوم نصر على رايها... تجاوبنا اذا حلوه القطعه او لا...
كانه نحن اللي بنعرس مب هي...الله يهديج يامهرة..!
لكن زين منها انها طاعت تروح السوق وبهدوء..شكلها ملت من قعدة البيت وتبا تسوي شي يديد حتى لو كان هالشي اليديد هوتجهيز نفسها للعرس...
هي اصلا من اسبوع مختبصه....هادية وايد...من شافت ظهر ناصر وهي كله سرحانه...!..
لانه صار اخيرا لاسم ناصر تجسيد في ذاكرتها..وشكل معين ...
آآخ ليته بس صد صوب الدرايش عشان تشوفه زين...احين لازم اتصيد الفرص عشان تشوفه غصبن عنها...
حرام اتم جذي ماتعرف شكل ريلها...!
لو انا مكانها بتخبل....
حطينا الاكياس بالدبه وركبنا السياره...ركبت انا جدام عدال آمنه ومهرة ركبت ورا..
آمنه: بسكن والا بعدكن بتتشرن..!!
شيخه: توها ثمان ونص...شو رايكم نستغل الوقت ونروح نشتري شي ثاني؟...
آمنه: مثل شوو؟
شيخه: همممم نعلان مثلا... ماظني تنزل موديلات يديده للنعلان لين اربع شهور خلنا نشتري احين ونفتك..ِشو رايج مهرة؟
مهرة: هاااه؟!

سرحانه كالعاده..!!

شيخه: اقول بنستغل الوقت وبنسير نشتريلج نعلان...شرايج ؟ فيج هبة؟!
مهرة: كيفكم...!
شيخه: شو كيفنا انتي اللي بتشترين فيج والا لا؟
مهرة: ماتعبتوا؟ من العصر ونحن في السوق..!
شيخه: تعبتي انتي؟
مهرة: لا...بس...عموه يمكن تعبانه..!
آمنه: انا مب تعبانه....
حركت آمنه السياره وطلعت بالشارع كانها اتخذت القرار عنا وانتهى الموضوع...
عقيت غشوتي انا وتحجبت بما ان سيارة آمنه مخفي...بصراحه كنت مختنقه...
شيخه: خالتي ماعندج اشرطه؟!
آمنه: بلى فيه...دوري في السده..
شغلت الليت مال السياره ويلست ادور في الاشرطه لين حصلت واحد عيبني وحطيته...ورديت اسكر الليت...
وصلنا محل الاحذية...رديت تغشيت ونزلنا كلنا مع مهرة...
اللي تشجعت هالمره وقامت بنفسها تختار بعض النعلان اللي تعجبها...
وبعد ماخلصنا واشترينا كمية معينه لاباس فيها... ركبنا السياره وقررنا نرجع البيت...

في الطريج...

شيخه: خالتي... ماتدرين وين قرروا قوم ناصر يسوون العرس؟!
آمنه: قالت لي ام محمد حاجزين في فندق...
شيخه: اهاااا...وكيف ترتيباتهم انزين بييبون فرقه وهالسوالف..!
آمنه: والله عاد ياشيخه العرس عرسهم واستحي اسالهم شو بيسووون ومنو بييبوون...بس ترا هم ماعليهم قصور لاتحاتين..
شيخه: على خير ان شاء الله... بس جني سمعت عمي مايبا ملجه..!!!
آمنه: هي عمج تراه ماتعيبه هالسوالف اليديده...يبا الملجه قبل العرس بيوم ..يومين... وفي المحكمه بعد...يعني بدون حفله ..وبدون ماتروم مهرة يعني بس توكل حد عنها..
شيخه: حرام يعني مابيتعرفون على بعض قبل العرس؟!
نطت مهرة من ورا...
مهرة: يعل اتعرف عليه ينية وتشله وياها ..شو ابغيبه اتعرف عليه..!!!
قالت آمنه بعتاب واضح..
آمنة: مـــــــــهـــــــــرة....!!!!...
مهرة: بس سدوا السالفه عيل اللي يشوفه ابويه انا راضية فيه ...
شيخه: خلاص يابوج بنسد السالفه...كلتينا...!
وعلى هالحال سكرنا السالفه وقعدنا نرمس فاشياء ثانيه...
اهم شي ان مهرة متقبله سالفه تجهيز نفسها...
عشان مانواجه صعوبات معاها..
الله يهديها...!

اليوم: الخميس..
المكان: بيت خلفان..
الوقت: التاسعه وخمس واربعون دقيقه مساءا..
---------------------------------------
( سهيل)..

يلست فحجرتي ابدل ملابسي وانا ميت من قهري وغيظي....
فتحت الكبت وطلعت بجاما (كندوره)..ولبستها بعصبية واضحه...!
هذي كيف تسوي فيني جذي؟ كيف..!!

ماعليه خلها تي انا بشوف شغلي وياها...!!
وبعد دقايق وصلت عمووه ومعاها شيخه ومهرة...
تنهدت براحه يوم وصلوا....

ويوم دخلت شيخه الغرفه...ابتسمت لي ابتسامه وسيعه...
شيخه: هلا حبي..ثرك هني...آآآخ يارييووولي...
يلست شيخه عالكرسي وحطت شنطت ايدها عدالها وبدت تعق شيلتها وعباتها...

لاحظت شيخه عدم التجاوب والعدوانية مني..
شيخه: شفيك سهيل؟!
سهيل: شحقه مسكره تيلفونج؟!..
شيخه: انا مسكره تيلفوني؟؟!!..ماسكرته...بس البطارية مفظية..! ليش شو مستوي؟ شفيك معصب...
سهيل: شويخ...انتي كيف تجرأين وتعقين غشاتج في السوق هاااه؟!...
بطلت شيخه عيونها....
شيخه: انا عقيت غشاتي؟...ماعقيتها...
سهيل: لو بعدني ماشفتج بعيوني..!..
شيخه: شفتـــ...!!...وين شفتني؟!!.. يتراوالك...
سهيل: شيخه لا تستخفين بي...شفتج عاقة الغشاة في السياره لا وبعد مشغله الليت عشان العالم كلها تشوفج..!
رصصت شيخه عيونها كانها تفكر في شي...
شيخه: هيييه... بس في ذيج اللحظه عقيت الغشاة كنت ادور شريط وشغلت الليت عشان اشوف الاسماء ...وبعدين ...وبعدين السياره مخفي..!!
سهيل: امحق مخفي...لو مخفي مثل الناس جان ماشفتج ...وجان ماشافج ستين واحد غيري..!!
رفعت صوتي عليها بعصبية واضحه....
شيخه: سهيل عاد لا تبالغ.... نحن كنا في سياره والسياره تمشي...منو اللي بيتفكر يطالع داخل السياره.. اصلا ماكنت اتوقع فلحظة انك من الرياييل اللي يبصبصون داخل سياير الحريم..!!

هني انا ين ينوووني...تقربت من شيخه ومسكت ايدها بقو....
سهيل: تخسين الا انتي.... انا ماشفت السياره الا لاني اعرف سيارة عموووه ....وكنت حاب امزح معاكن بس يوم شفتج كاشفه جذي عارضه نفسج لنظرات الناس انصدمت....انتي كيف تسوين فيني جذي؟!

سحبت شويخ ايدها بقو عني بقهر...
شيخه: ماكنت ادري ان ويهي ينشاف ...وطول الدرب انا متغشيه بس عقيتها يوم قعدت اختار الاشرطه...
سهيل: يعلج ماتختارين...لازم الاشرطه يعني ...لكن الشرهه مب عليج الشرهه علي انا اللي عاطنكن الثقة تفرفرن في الشوارع.... ثاني مره ماشي سيره الا وياي انا او ويا حمد فاهمه..؟!..
شيخه: سهيل تراك وايد مبالغ في الموضوع..!! قلت لك ماكنت ادري...!
سهيل: لا مبالغ ولا شي...انتي حرمتي انا...من حقي انا بس اني اشوفج ....وما اسمح لج تكشفين ويهج جدام أي حد حتى لو كان هندي...!!
شيخه: ياسلاااام..!!!
سهيل: عيبج والا ماعيبج تنفذين هالكلام والا والله ياويلج ياشويخ سمعتيني؟!!...

تركت شويخ في حالة ذهولها....وطلعت من الغرفه عسب ماتزداد عصبيتي ..واسوي شي اندم عليه عقب...

------------------------------------------
اليوم: الجمعه...
المكان: غرفة مهرة...
الوقت: الواحده صباحا... (الخميس بعد منتصف الليل)..
-------------------------------------------
(مهرة)....

حالة شيخه كانت مب طبيعية... هادية وايد وشبة متظايقه لكنها تحاول تخفي هالشي بالسوالف...

انا وحده تعبانه وابغي ارقد بصراحه لكن هي يالسه هني وشكلها مب ناويه تروح....
غريبه..!!
سهيل مايا البيت لين الحين؟!...ليش ماتروح عنده مب عوايدها تسهر..!!..

كانت تكلمني شيخه بامور مختلفه...بعيد عن عرسي...وبعيد عن ريلها....
صحيح كنت مندمجه معاها بالسوالف...لكن هذا مايمنع انه تفكيري يسرح بين فتره وفتره يفكر بالسبب اللي مخلي شيخه تقعد عندي هالكثر...!!
مهرة: شيخه شفيج؟!
شيخه: ماشي ..ليش؟!
مهرة: غريبه اشوفج سهرانه..وين سهيل...؟!
شيخه: مادريبه ...!
مهرة: برا البيت؟!
شيخه: لا اظني الا في البيت ماطلع...
مهرة: اكيد رقد...
رفعت شيخه كتوفها بحركه لا مبالاه...
شيخه: خله يرقد..!
استغربت...
مهرة: شيخه ...انتوا متظاربين؟!..
رفعت شيخه عينها لي وكانت على وشك انها اجاوب...لكن سمعنا دق على باب غرفتي...
مهرة: مفتوح..
عدلت شيخه شيلتها خوفا من ان اللي واقف يكون سيف او حمد....لكنه ماكان غير سهيل...
سهيل: شو تسوون؟
مهرة: نسولف...
سهيل: هالكثر سوالف...بوي انا وراي اشغال...
مهرة: شو مسوي بشيخه انته زابنه عندي من كم ساعه ...!!
سهيل: اشتكت لج؟
مهرة: ولا نطقت بحرف....بس اشوفها متغيره...
التفت سهيل بعيونه لشيخه وهو مازال ماسك قبضة الباب...
سهيل: شويخ تعالي...
صدت شيخه عنه صوب ثاني...
شيخه: مابا...
سهيل: شويخ..وراي اشغال وابا ارقد...
شيخه: ماحد ماسكنك ...تصبح على خير...
تنهد سهيل...
سهيل: شويخ لا تخليني ايي واشلج....
ظحكت انا متحمسه اشوف هالشي جدامي....
شيخه: كل شي بالغصب عندك؟ مابا..!!
سهيل: واحد.....
شيخه: ..........
سهيل: اثنين...
شيخه: مااااريد ارقد مافيني رقاد ....روح انته ارقد انا بايي عقب....
سهيل: ثلاثه....
فج سهيل قبضه الباب واتجه لشيخه... اللي نقزت من مكانها وركبت فوق الشبريه بس عشان تشرد عن سهيل...
سهيل: تعالي...
شيخه: ماباا ماباا بروح اروحي...
سهيل: اروم اركب لج فوق بس والله مافيني حيل تعالي برضاج احسن....
شيخه: انزين انا ماخلصت سوالفي مع مهره....!!
ركب سهيل بسرعه عالشبريه ومسكها قبل ماتشرد...
وانا مكاني اطالع وفاجه حلجي بظحكه...

وانا من يوم انخطبت نادر ما اضحك...!!..

شل سهيل شيخه بين يديه وهي تصارخ وانا اضحك....
مر سهيل من عدالي وهو شال شيخه..
سهيل: تصبحين على خير...
مهرة: هههههه وانتوا من اهل الخير...هالله هالله بشويخ....
شيخه: يالخاااااينه براويج باجر....
سهيل: هههههه لا تحاتين...شويخ فعيوني...!
ساروا غرفتهم وانا تميت اضحك عليهم وسكرت الباب....
لكن من طاحت عيوني علىالاكياس والخرايط المكدسه عدال التواليت...تذكرت ناصر...
تذكرت طوله.... كتوفه العريضه...وقفته المعتده بنفسها....
وفي لحظه خاينه تخيلته يشلني جذي...!
كرهت نفسي اكثر في هاللحظه اكثر مما اكرهه هو...!..
صدق اني سخيفه سخيفه سخيييييييفه....!!!..
بدلت ثيابي وانسدحت عشان ارقد...
لكن هيهات اييني الرقاد.... وناصر هذا مثل الشبح الدايم واقف فوق راسي يهددني...!!
------------------------------------
اليوم: الجمعه...
المكان: بيت ام سلطان...
الوقت: الخامسة عصرا..
-----------------------------------
(كنه)....

نزلت وانا توني ناشه من النوم.... مب عادتي ارقد الظهر لكني رقدت من قهري وظيجتي.... هالاسبوع كلهم يوا ماعدا يوسف...!
ليش حظرته ماشررف..!!!.. يعني لا اشوفه هو ولا اشوف منى شي وايد علي بصراحه ماقدر اتحمل..!..
لكن حتى ناصر يانا اليوم...
وصادف وجود نوره اللي من امس هي عندنا وباتت فبيتنا....
يوم تلاقوا لاحظت نظرات نوره صوب ناصر اللي مازالت حالمه ...ياترى حتى وهي متزوجه مازالت تتمناه؟!.. والا كل ممنوع مرغوب..لانه ناصر خطب...صارت تتمناه اكثر؟!...
عندها ريل حاطنها فعيونه...وبعد تفكر في غيره ؟ صدق مب صاحية ..!!!...
وعلى طاري نوره...كنت اتوقع انها بعد الغدا بترجع بيتها....لكنها مازالت يالسه عندنا....
يلست في الصاله معاها ومع امايه ويدوه...واختي عايشه...
كنه: وين ريلج نوره؟!
نوره: في البيت...
كنه: اهاا.. غريبه صابره عنه هالكثر من امس وانتي عندنا....
نوره: ليش متظايقه مني انسه كنه؟!.
كنه: افا عليج يانوره البيت بيتج انا بس اقول يعني هب زين تخلين ريلج هالكثر..!!
سكتت نوره وتولت امي الجواب عنها...
ام مايد: اختج الخبله متظاربه ويا ريلها...
انصدمت انا...ونوره قالت لامي بعتاب..
نوره: اماااياااا....هذي خصوصيات كيف تقولينها جي..!!
ام مايد: عشان الكل يعرف سواد ويهج...
نوره: والله انا مابرد البيت الا يوم ايي هو بنفسه ....ويراضيني.... انا بنت ريال ولي كرامتي...
ام مايد: والله احمد ماغلط عليج بشي اروحج الا نافخه عمرج عالكل...يابنتي الحرمه مالها الا ريلها وعيالها ..ردي بيتج...!
نوره: يوم ايي هووو ويشلني...
ام مايد: بتبطين تترييين..احمد ماقالج شي ... ولا غلط عليج فشي...
نوره: حتى لو...انا حرمته...
ام مايد: سكتي سكتي الله يعافيج...زين انه يدتج مشغوله بالفلم الثقافي والا بتغسلج غسال والله...
سكت انا...
لاني ماريد ازيد الطين بله....
طول عمرها مغروره.... الله يعين احمد عليها....
ماعرف شو سبب المشكله بالضبط بس انا اعرف انه شي سخيف والسبب الاول والاخير فيه هو نوره نفسها....
وماريد اعرفه عن انقهر من حركاتها الطفولية..!!..
الله يهديها بس....
ام مايد: كنه فديتج تعالي عدالي برمسج...
كنه: ان شاء الله امايه...

نشيت من الكرسي وانا ملاحظة نظرات نوره الغيوره تجاهي..ويلست عدال امايه اللي حطت ايدها على ظهري بحنان...
ام مايد: انتي ليش ماتغديتي اليوم؟!..
كنه: حسيت بتعب وسرت ارقد.. لا يكون زعلت حرمة عمي؟!...
ام مايد: لالا مازعلت بس تخبرت عنج..شي يعورج انتي؟
كنه: لا امايه بس كسل...
ام مايد: هيي....انزين فديتج عمج اليوم رمس اخوج بخصوصج...!
التفت لامي بصدمه.... ومب انا الوحيده...نوره وعايشه التفتن معاي بعد بدهشه...
كنه: بخصوصي؟؟ ليش؟!..
مع اني اعرف الجواب سلف بس كان لازم اسمعها باذني...
تم قلبي يدق ويدق....
وانفاسي تقطعت....
ياربي ماصدق...ماصدق...!
ام مايد: يبونج ليوسف....
هني انا تنهدت....غصبن عني طلعت ....لكن محد انتبه لها بسبب تدخل نوره المزعج...
نوره: شوووووه؟..يوسف..!! واع رفضووه..!
التفت لنوره منقهره ومستغربه....شو هالرزه شو يخصها....
ام مايد: شو تقولين انتي خبله..!!!
ام سلطان: شفيها نوره محتشره..!!
عايشه: تباهم يردون يوووسف....
ام سلطان: يردونه على شو؟!
عاشه: يوسف ياي يخطب كنه.....
ام سلطان: وتبينهم يردونه؟...مسودة الويه قومي ..قومي منيه مالقيتي غير يوسف يردونه..!!..
ابتسمت انا بخجل على تصرف يدوه ونزلت راسي....
ومن داخلي مستانسه لانها حطت حد لتدخل نوره في الموضوع...
والله شو يخصها هي يردونه....ماصدقنا على الله نحن...والا كل هذا غيره...!
عافان الله لا ترحم ولا تخلي رحمة ربنا تنزل...!!
نوره: والله صدق امايه واحد يشتغل في الجيش تيوزونه كنووه بيلعوزهاااا...!!..
ام مايد: انتي سكتي.... كنه هب مثلج صغيره عقل.... ويوسف ريال ماينعاب...وبعدين نحن نعرف انه بيخطبها من سنين ....
نوره: بس هو مش مناسب...
ام مايد: محد شاورج نحن موافقين وباقي راي البنت..!
واستمرت ابتساماتي على نوره...
احسن تستاهل....
نوره: كيفكم ..ظيعوا بنتكم...!
طنشتها امايه والتفتت لي....وانا بطير من وناستي...
ام مايد: هااه بنتي شو قلتي؟..
كنه: الشور شوركم امايه.... وانا بنتكم ومابطلع من شوركم...
ام مايد: هذا العشم فيج يالغاليه ... بس حتى لو اباج تفكرين لين باجر وتردين علي خبر...
كنه: ان شاء الله امايه...
نشيت عن قعدتهم ومشيت صوب الدري وانا احاول قد ماقدر امشي شوي شوي وما اركظ واناقز من وناستي....
يوسف خطبني....خطبني.... فديتك يابويه الله يرحمك برحمته ليتك حي .. اللهم لا اعتراض...
دخلت غرفتي وقفلت بابي.... انسدحت عالشبريه وانا الدنيا مب سايعتني من الفرحه...
عشان جي مايا يووسف اليوم....!!
اكيد انحرج...
لويت على مخدتي واشتقت لوجود منى تفرح معاي في هاللحظه....
كنه: احبه...احبببببببببببببه....ياربي كيف اموت فيه.... صدق بكلامه...وخطبني في اسرع فرصه قدر عليها... الحين صدق بنرتاااااح

^^^^^^^^^^^^

بعد يومين...
------------------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: غرفة يوسف..
الوقت: الثالثه ظهرا...
------------------------------------------
( يوسف)...

كنت على وشك اني ارقد .... لكن سمعت امايه ادق عالباب وتزقرني....
اعتدلت في قعدتي...
يوسف: مفتووح.. تعالي امايه..
دخلت امايه وسكرت الباب....
ام محمد: راقد فديتك..!
يوسف: على وشك....
ابتسمت امايه ويلست عدالي عالشبريه...
ام محمد: يايبتلك ذاك الخبر اللي بيطير الرقاد من عينك....!
ابتسمت انا ..
يوسف: وافقوا؟!..
ام محمد: وهم يرومون يرفضون ولدي انا...!!
تنهدت بارتياح.....وعقب ظحكت...
يوسف: فديتج يا امايه...لو مب تربيتج الزينه لنا جان محد وافق علينا...
ام محمد: فديتك ياغناتي...مبروك حبيبي...
حبيت امايه على راسها....
يوسف: الله يبارك فيج يامايه... عيل دام وافقوا خلونا نملج...
نشت امايه عن الشبريه وهي تهز راسها باصرار...
ام محمد: لالا عاد عن الخريط انته ماتنعطى ويه....
يوسف: ههههههههههههههههههههههههههههه .... ليش عاده؟
ام محمد: تو الناس ياولدي تو الناس....يالله ارقد..ارتاح...
طلعت امايه وخلتني بوناستي اروحي....
لكن وين اييني الرقاد...!!..
مسكت تيلفوني واتصلت براشد على تيلفونه هناك...في ماليزيا...
راشد: مرحبااااااا الساع....
يوسف: هلا والله بالمعاريس....
راشد: وين خلاص شوبنا....
يوسف: ههههههه عنبو بعدكم مارديتوا من شهر العسل وشوبتوا...خلك عنك الا قول تجدد شبابك...!!
راشد: ههههههههههههههههه خسك الله...شحالك وشحال الاهل كلهم..؟!
يوسف: كلهم بخير وسهاله شحالك انته وشحال اختها عسى بس مب مطفربها..!!
راشد: الا منتف شعرها وبتشوف الشموخ في كل ويهها..باييبها لكم ولا بتعرفونها...
يوسف: والله يانطيحبك ولا تطلع من بيتنا صاحي جانك مسوي باختنا جي...
راشد: ههههههه افا عليك...منى فعيوني....
يوسف: زغت هااه...
راشد: هي تصدق.. تبا منى؟
يوسف: ياريت عندي خبر لازم ابشرها به...
راشد: قول لي انا...
يوسف: اول منى....بعدين انته...
راشد: هههه اوكي لحظه...
وبعد نص دقيقه...
منى: هلا حبيبي...
يوسف: هلا والله منى....شحالج؟!
منى: بخير الغالي شحالك انته؟؟ يالله كيف ولهانه عليك...
يوسف: هههههههه والله حتى انا ...وترا من غلاج انتي اول وحده ابشرها بهالخبر...بس اول قوليلي...مستانسه؟
منى: واااااااااااااايد....ناقصني شوفتكم بس...
يوسف: يعلج دوم مستانسه..ربي يوفقج..
منى: الجميع ان شاء الله...خبرني خبرني شو هي البشاره....
يوسف: شو بتعطيني؟
منى: باييبلك سبال من ماليزيا...
يوسف: ههههههههههههههههههههههههههه هداياج مثل ويهج خلي السبال هناك مابغيه... هاتيلي ببغاء ملون وكبير...من هذيلا اللي يرمسن...
منى: والله؟..
يوسف: اذا رمتي..يبالنا في البيت واحد بيستانسون عليه قوم سلطون...
منى: بقول حق راشد ولا يهمك....انته احين خبرني بالخبر شغلت بالي...
يوسف: كنه...
منى: شفيها؟
يوسف: وانا....
منى: وابوي؟...ِشووفيكم....؟
يوسف: كنه انخطبت يامنى...راحت خلاص...
ابتسمت وانا اسمع شهقة منى...
منى: لا تقووووول...
يوسف: والله انها انخطبت....
منى: فج الخطبه...تروم اظني...
يوسف: والله مافجيتها...
منى: حرام عليييييييك يوسف...
يوسف: الله يوفقها...مابعترض طريجها...
ومسكت ظحكتي على غباء منى....
تراني قايل لها بشاره من قبل يعني هذي بشاره؟؟.. والا صابتها عدوى الحب...كل المحبين يصيرون اغبياء...!!!
منى: انا بكلمها بشوف شو سالفتها هالخبله...منو خطبها؟!
يوسف: ولد عمها الغبي...
منى: منو بعد هــ......ياحماااااااااااااااااااااااااااااااا ااااا اار...!!!..
نقعت انا من الضحك...بصوت عالي ....
منى: والله انك سخيف طيحت قلبي.....متى صار هالكلام..؟!
يوسف: ههههههههههه والله انج يامنى استويتي غبية....كله صار بسرعه بسرعه....كلمت امايه يوم الخميس..يوم الجمعه خطبناها...واليوم ردوا علينا بالموافقه....توها امره امايه مخبرتني قلت ابشرج اول...
منى: فديييييييتك والله مبرووك حبيبي....تستاااهلها وتستاهلك...مادري ليش الحين تذكرت كل المواقف اللي صارت بينكم وكيف طفرتها وكيف هي طفرتك والله انكم تحفه..
يوسف: هههههههههههههه انا ماسرت لهم يوم الجمعه لاني ادري بابويه بيكلمهم...استحيت اسير...
منى: بتصلبها اكيد ميته من الوناسه كنوه...
يوسف: ظنج؟
منى: اكيييييد....
يوسف: سلمي عليها.... وانا احين بخليج لا ياكلنا ريلج ...
منى: ههههه اوكي يوسف سلم عليهم كلهم....
يوسف: متى بتون انتوا؟
منى: الاسبوع الياي ان شاء الله....بنخبركم قبلها...
يوسف: توصلون بالسلامه ان شاء الله.... سلمي على راشد...مع السلامه...
منى: فمان الله...
سكرت عن منى وانا بعدني مرتبش...
فريت التيلفون وسرت صوب الكمبيوتر...
فتحت النت وقعدت ادور عن احلى بطاقه حب احصلها....وطرشتها لكنه....
مابطلب اني اكلمها من احين بتقول ماصدق خبر...!!
بتريا شوي كم يوم....
نتثيقل عليها.... الا جان يت الاضافه من صوبها...مابقول لا...
مب هي قالت "الحلال حلو"....
وهي احين خطيبتي يعني مافيها شي لو كلمتها بالنت....!!... وبلعن خيرها لو قالت لي تريا الملجه لين اصير حرمتك صدق...!!
-----------------------------------------
بعد ثلاثة اشهر ونصف...
-----------------------------------------
اليوم: الاثنين...
المكان: احد اسواق ابوظبي...
الوقت: السابعه والنصف مساءا..
----------------------------------------
(ناصر)...

كنت في السوق حاليا اشتري لبس يديد لميوود...اللبس اللي عنده جله صار جديم...
وهو ماشاء الله عليه صحته زينه ويكبر بسرعه...
كنت بحماس كل ما شوف شي يعجبني ويطلع مقاسة اوكي اشله واحطه في السله...
لين ما انترست السلة عندي وقررت اني اوقف المشترى...
رحت عند المحاسب وخليته يحسب لي الملابس...
رن تيلفوني في هاللحظه...
ابتسمت وانا اشوفه رقم "الغالية"...
ناصر: مرحبا امايه....
ام محمد: هلا فديتك....شحالك غناتي؟!
ناصر: بخير وسهاله شحالج انتي وشحال ابويه والباقين؟
ام محمد: كلهم بخير وسهاله...انته وين؟
ناصر: في السوق...
ام محمد: شو تسوي؟
ناصر: ارقص...
ام محمد: ههههههههههههههه الله يهديك...لا صدق شو تشتري.؟!
ناصر: شوية اغراض امايه....شو فخاطرج انتي؟!..مب متصله لله...عندج شي..!
ام محمد: هي نعم اني متصله وانا متظايجه....
ناصر: افاااا..خير امايه....
ام محمد: بو حمد ...ابو مهرة الله يهديه...طلع لنا بمنكر يديد...
ناصر: هههههههههههههه منكر يديد؟ كيف؟!
ام محمد: رفض حفلة الملجه وقلنا ماعليه....احين بعد رافض انك تدخل على عروسك عالكوشه..!!
سكت انا...وتنهدت...بارتياح ...
الحمد لله يت منه ومب مني....!!..لاني كنت بطلب اني ادخل على حرمتي في الغرفه في مب في الكوشه... ويوم اوصل الغرفه..بتحايل عالكل على اساس اني ادخل بروحي عندها...
عشان تكون صدمة اللقاء بيني وبينها بس محد يدري عنها....
واذا سالوني ليش...بقولهم ماريد اشوف الحريم اللي اغلبهن بيكونن كشفات...بحجة التدين والالتزام يعني...!!
ناصر: انزين وشو فيها امايه؟!
ام محمد: شو شووو فيها....؟!..مانبا نفرح فيك يعني؟!
ناصر: مابتفرحن فيني الا يوم تشوفني عالكوشه؟ اصلا انا ماحب هالسوالف.... امبوني ماريد اسير لها الكوشه...
ام محمد: شقايل يستوي عرس جذي ياولدي مب حلو...
ناصر: المهم اعرس...
دفعت عن الاغراض وشليت الكيس وطلعت من المحل وركبت سيارتي....
ام محمد: صح المهم تعرس بس نبا بعد عرسك يكون حلو مثل مانبغي...
ناصر: امايه...لا تعقدون الامور..بتزفووني لين الحجره..
ام محمد: عاد نحن مخططين وحالتنا حاله جذي يخربون خططنا قبل اسبوعين من العرس...!!
ارتبش قلبي....
اسبوعين بس ...المده قصيره مثل ما انا اشوفها والا يتراوالي؟!...
ناصر: ولا يهمج امايه سهلوا الاموور... لا تظاربون على كل صغيره وكبيره...عرسنا مابيطلع فيه بركه دام الكل متظايق فيه..!!
ام محمد: الله يهديه ...وان شاء الله انته بتتوفق فديتك لا تحاتي....
ناصر: ان شاء الله امايه... في تعقيدات ثانيه بعد..!!
ام محمد: ان شاء الله مايطلع شي ثاني...نحن رتبنا كل الامور لكن اخافهم يطلعون لنا بشي يديد يخرب علينا كل شي...
ناصر: لا ان شاء الله مابيستوي شي يديد..اتفقتوا عالتصوير؟ تراني ابا تصوير لعرس الرياييل...
ام محمد: هي هي ظبطنا وياهم كل شي... حتى عرس الحريم شي تصوير..
ناصر: زين..قولولها هذي المصوره هب تقعد تلاحقني بالكاميرا ..انايوم بنزف لمهرة ماريد حد يكون وياي...!
ام محمد: كيف.؟ مافهمت...
ناصر: بتزفوني انتوا لين الباب.... انا بدخل على مهرة بروحي....ماريد حد يكون ويانا...
ام محمد: شقايل يابويه جي مايستوي...
ناصر: يستوي..هذا عرسي وبسويه مثل ما ابغي...
ام محمد: الله يهديك ياناصر لازم بتصور ويا مهرة ...
ناصر: مانبا تصوير... بتصور مهرة اروحها وانا بيصوروني اروحي برا...وعقب تدمج اللي تبغيه هي في الكمبيوتر حق الالبوم مابيغلبها....
ام محمد: الله يهديك انته وعمك بتعفسون علينا الدنيا....
ابتسمت....
ناصر: مابنعفس عليكم شي...بس مب لازم عرسي يطلع تقليدي مثل بقية الاعراس..اللي يصير في الاعراس الثانيه لازم يصير عندي...عندكم يوسف وكنه سووا اللي تبغونه فعرسهم...الولد ولدكم والبنت بنتكم محد بيقولكم لا تسووون....لكن عرسي انا خلوني على راحتي....
ام محمد: خلاص على راحتك....ماصدقنا توافق عالعرس مانبا نظيجبك بعد....
ناصر: الله يعطيج العافيه يامايه ادريبج تعبانه في التجهيز...انا ان شاء الله الاسبوع الياي كله اجازه بقعد عندكم....لين العرس...
ام محمد: اجازه الا لين العرس؟...وعقب العرس؟
اداركت انا الخطا..
ناصر: هي هي اكيد شي اجازه بعد العرس...بس عاد اجازتي بعد العرس مالكم خص فيها هههههههههههه...
ام محمد: ههههههههههههههه الله يهنيك فديتك...برايك الغالي مابعطلك ...بس حبيت اخبرك باللي صار...
ناصر: طولي بالج عليه تراه شويبه وهذي بنته الوحيده خليه يتحكم....
ام محمد: ههههه الله يعينا....برايك الغالي دير بالك على نفسك..
ناصر: ان شاء الله امايه....فمان الله..
ام محمد: مع السلامه...
سكرت عن امايه وشغلت سيارتي....واتجهت لبيت علي....

هناك عطيتهم كيسه الملابس...ولبسوا ميوود لبس من الالبسة اللي انا شارنها توني...وطلعن المقاسات كلهن اووووكي....
يابوولي ميوود عشان يراوووني اياه...
ناصر: ياويلي انا عالازرق....كاشخ ولد ناصر...
قعد يظحك علي عليه وانا ارمس ولدي جنه عوود....يالله متى بيكبر هالولد..!!..متى بقدر اقعد معاه...يخبرني بمشاكله..وانصحه انا بمعرفتي...متلهف لضمة فبيتي ومتلهف اكثر اني اربيه انا بروحي دون مشاركة حد....
ماعدا مهرة... طبعا..!..
اسبوعين يفصلني عنها....!!
ياترا انا جاهز؟!...

او بالاحرى...هي جاهزه لهالعرس؟!..
------------------------------------

اليوم: الثلاثاء...
المكان: غرفة مهرة...
الوقت: الثامنة مساءا...
-----------------------------------
(مهرة)..

غصبن عني اجبرني شيخه..ومنى حرمة راشد...واخت عريس الغفله....
باني البس الفساتين اليديده اللي يبناها اليوم من عند المصمم بعد ماجهزت....واراويهن اياها....

بصراحه منى كانت حبوبه....يتنا اليوم زياره عشان تشوفنا شو جهزنا للعرس وشو ناقص وتساعدنا...
وكانت تقريبا تزورنا كل ثلاث اسابيع مره....
قالت لي انها متحسفه ان شريط عرسها ماخلص من المونتاج والا كانت بتيبه وبتراويني ناصر....
وانا من داخلي اقول الحمد لله....
كانت تتكلم عن ناصر احيانا....تحاول تقرب ذكره لنفسي....وتخوز الخوف عني...بانه ناصر فعلا شخص من لحم ودم مب مجرد زوج ما اعرف عنه شي...
الصراحه انا في الاشهر الثلاث الاخيره استسلمت للواقع....
صرت مثل الآله يقولون لي مهرة بنسوي جي..اقولهم اوكي....بنروح هناك....اوكي....
تعبت من الرفض والمعارضه....
تعبت من كثر مايغصبوني على تنفيذ اشياء مابغيها....
اوافق برضاي وبكرامتي احسن عن اني انغصب كل مره على شي...!!!...
سيف فديته كان مايقصر معاي....
نظرا لانشغال سهيل وحمد الدائم عني.... كان هو يودينا بسيارته اليديده....دبي وبوظبي..
اذكر انه مره يوم كنا في بوظبي...كان يغلس علي ويقولي هذي مدينتج وهني بتسكنين....
وما اكتفى بهالشي.... خطفنا عدال بنايه من هالبنايات العاليه..واشر لي على وحده منهن....
سيف: في هالبناية شقة ناصر....
تميت اطالع البنايه برعب.... عنبو حمام نسكن في عماره..!!...الله يعيني على هالحياة اللي بعيشها...!
تجهيزي لعرسي كان على قدم وساق والكل شارك فيه...
مانقعد ثلاث ايام على بعضهن في البيت بلا شغل...
لازم نروح لمكان...
حتى اني عفت الطلعه والله من بعد ماكنت اشوف طلعه السوق كرحلة من الرحلات...!!!..
الخلاصه اني خلصت تجهيزي تقريبا
باقي فستان العرس بستلمه الاسبوع الياي ان شا ءالله...
فستان العرس اللي اخترته انعم مايكون....لاني انا ضئيله نسبيا...اذا فصلت لي شي ربشه مابيطلع حلو علي...

لبست الفستان الاول وطلعت من الحمام اراويهن...
تعالت اصواتهم باعجاب....

ونفس الحاله كانت لكل الفساتين الباقية....

منى: خذتوا لهن ستاند عشان نعرضهن في المكسار...
مهرة: لازم مكسار..؟!
شيخه: هي لازم العرب يشوفون زهابج... بخصوص الستاند بنشتريهن ان شاء الله...نحن نسينا سالفتهن صدق...
منى: هي لازم تظبطون اموركم عشان تعرضون الزهاب بشكل حلووو...
مهرة: انا مابطلع صح.
شيخه: لا انتي زبني في حجرتج ههههههه..
مهرة: احلى شي والله..
منى: مهرة شكلج زايغه من العرس..تراه حلوووو...
شيخه: هااااااااه حرمه اخويه اشوف راشد فار راسج...
منى: الا فار راسي؟ ..ياويلي عليه يعلني ماخلى...
ظحكت انا على ملامح منى اللي واضح عليها الحب....
منى: تصدقين مهرة....انا كنت خايفه من العرس حدي مثلج...ومتوتره وكنت برفض...مب عشان راشد..راشد ماينعاب بس من فكره العرس نفسها....لكن عقب العرس تذكرت سخافتي.. لا يخوف ولا شي بالعكس...تعيشين حياة ثانيه ماتتخيلينها..
قلت انا بدون تفكير...
مهرة: يعتمد عالريل...
منى: شو قصدج يعني ناصر مابيسعدج؟! ههههههههههههههه
وظحكت منى كانها واثقه من اخوها ومن انه ..بيسعدني....
مهرة: لا مب جي القصد... يعني لازم يكونون متفاهمين...
منى: انتي خايفه انج ماتتفاهمين مع ناصر؟ لا تخافين ترا ناصر وايد متفهم وحنون.... بتشوفين بنفسج...
قلت انا من دون نفس...
مهرة: ان شاء الله...

انتي فنانه يامنى بس ليتج توقفين هالسوالف عن ناصر....ماريد حد يطريه....!!!
بس كيف اقول جدام اخته هالكلام؟
ماروم اجرح مشاعرهم بكلمه..هم مالهم ذنب...
عشان جي كنا انا وشيخه نحاذر بالكلام شوي جدامها....
الله يعين...باقي اسبوعين..واعرس...

بعد ماراحت منى... وشيخه زقرها سهيل...
اتجهت انا للكيس اللي شاريه فيه هدية لسيف ..ومبارك...
مبارك اللي لو هو اللي خاطبني جان انا عايشه بفرح ووناسه الحين....
لكن عوضا عن انه يخطبني...تركني لغيره..وبيسحب اخوي معاه وبيسافر..!!!!

كنت شاريه لسيف جاكيت طويل لونه اسود ..جلد..عجبني..وقلت بيحتاجه هناك في لندن... وشريت له ساعه... وشريت لمبارك بعد ساعه...
يذكروني فيها يوم بيسافرون...
خذت الكيسه الصغيره اللي فيها هدية مبارك بروحها....
وهدية سيف خذتها بايدي...مافي داعي لكيس ورسميات...!

رحت الميلس اللي ماكان فيه حد غيرهم....
كان راشد وسهيل هناك لكن راشد شل حرمته وراح..وسهيل مع شيخه في الغرفه....
مهرة: السلام عليكم...
سيف: وعليكم السلام هلا بالعروس...
مبارك: هلا مهرة...قربي...شو يايبتلنا...!!!

قالها بلهجة يهااال ظحكتني...
مهرة: هدايا بسيطه...
يلست عدال اخوي...
ومديت له الجاكيت وعلبة الساعه...
مهرة: هذا لك سيف....
سيف: الله...شو هذا جاكيت.؟!
وماتريا جوابي وقف يجرب الجاكيت الطويل اللي طلع على مقاسه وحلوو عليه...
مبارك: رهيب صراحه....
سيف: هي والله..مشكوووره مهروووه ...
مهرة: العفوو...هذي لك مبارك...
التفت لي مبارك بعيون تلمع..
وتوتر كعادته...
مبارك: for me?
مهرة: هي..لك...
مبارك: شو المناسبه؟!
مهرة: ماشي مناسبه...عشان تذكروني وانتوا في لندن...
ابتسم مبارك ومسك الكيس عني...
مبارك: ليش انتي تنـّــسين اصلا عشان نذكرج يامهرة...!! شكرا...
مهرة: عفوا...
ابتسمت له ...رفع معنوياتي...معقوله انا ما انـّــسى؟!... ياليت يكون كلامه مب مجامله...!
سيف: وهذي بعد شوو؟
التفت لسيف وهو ماسك العلبة...
مهرة: ساعه..نفس ماركه ساعه مبارك بس انته شكلها غير...
راقبت بفرح كبير ويوههم الفرحانه وكل واحد يراوي ساعته للثاني....وردوا يشكروني مره ثانيه..
يالله شكثر بفتقد هالشخصين بالذات...!!..
ظروري السفر يعني!
وظروري انااعرس..!!..
واواجه اسوأ مخاوفي..
----------------------------------------

نهاية الجزء الثالث والاربعون

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 12:58 AM   المشاركة رقم: 109
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو راقي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45420
المشاركات: 5,397
الجنس أنثى
معدل التقييم: فراشة الوادي عضو على طريق التحسين
نقاط التقييم: 83

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
فراشة الوادي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي الجزء 44

 

بسم الله الرحمن الرحيم


الجزء الرابع والاربعون..
--------------------------
اليوم: السبت..
المكان: في الجامعه..
الوقت: العاشره صباحا...
---------------------------
(منى)...

ابتسمت وانا ادخل الكافتيريا على شكل كنه وهي حاطه يديها على خواصرها...
كنه: مب عشان صرتي معرسه صار يحقلج تتاخرين..!!
منى: ههههههههه افا عليج حرمه اخويه السموحه...
ابتسمت كنه بخجل ووناسه واضحه يوم ذكرتها بانها صارت ليوسف..ويوسف لها..!
كنه: وااي فديت هالطاري يارب.. شو اخباره؟!
منى: عنلاااااتج بدال ماتسئليني شحالج شو اخبارج تسالين عن يوسف؟!
كنه: تراني اشوفج جدامي بخير..!!
منى: يمكن فخاطريه شي عنبووج من ربيعه قومي عني...
دزيتها شوي شوي ويلست عالكرسي... لحقتني هي ويلست عدالي وتضحك..
كنه: افا عليج حبي لايكون زعلتي..؟!
منى: هي زعلت...يهمج..
كنه: لا..
انقهرت اكثر يوم شفتها تضحك قمت ظربتها وانا اضحك وياها..
منى: سباله... شو علومج؟!
كنه: نكرف... ليش ماحضرتي محاضرات الصبح؟!
منى: كنت تعبانه شوي...

الصراحه انه من بدت الجامعه وانا احس بتعب...هذا كله بسبب طول الاجازه اللي خذناها... موقفين كورس...مع الاجازه الصيفية..!!
وايد...
تعودت عالبطره والدلع والراحه...
ولو انه راشد مايداوم جان ماداومت انا بعد ويلست وياه...بس المشكله يروح دوامه انا شو اسوي ايلس؟!واول ما ينش يحشرني انا..قومي قومي قومي....
وهو بعد مصر على اكمال الدراسه...
والا بالله منو اللي موعني اليوم بهزاب لاني ماسرت الجامعه لين الحين..!!!
محد غيره هو...

كنه: شوفيج منى تعبانه؟!
منى: تعودت عالاجازه...
كنه: الا قولي تعودت عالعرس...
منى: هههههههه بنشوفج يالسباله...!
كنه: ما بلعوز عمري...مابعرس الا يوم اخلص دراسه عشان اتفرغ لحبيب القلب.. !
منى: اذا صبر حبيب القلب هذا...
كنه: بيصبر... شواخباره راشد؟
ابتسمت على ذكراه...
آآخ ياراشد..
معقول..! مفارقتنك من حوالي ثلاث ساعات واشتقت لك؟!..
كنه: هاااااااه؟ الابتسامه هاذي تقول شي...
منى: ماتقول الا كل خير وعافيه... يبتي فستانج؟!
كنه: مال عرس ناصر؟!.. باجر ان شاء الله... وانتي أي واحد بتلبسين.؟!

الحقيقه اني مافصلت لعرس ناصر... كنت حاسبه حسابي من قبل لجذي مناسبات..وفصلت فساتين مع الجهاز ولين الحين مالبستهن...
منى: السماوي...
كنه: ليش الاسود احلى؟!
منى: الاسود شوي عاري عنج لجتوف..
كنه: وشو فيها؟!
منى: اولا راشد يغار مايحب جي...ثانيا احس انهم نقادين...وانا توني معرسه بوي مافيني حد يقعد يرمس عليه.. والسماوي بعد حلوو..!!
كنه: حلو بس الاسود احلى..وانتي شو عليج منهم خليهم يرمسون لين بسهم...
منى: لالالا..اصلا راشد مابيطيع....
كنه: اووه ريلج هذا غير شكل...
منى: لو سمحتي... بنشوفه ريلج ..!
كنه: هههههههههه اظني بيقولي تنقبي يوم تسيرين عرس والا شي
منى: هههههههه لا عاد اخويه فديته مب لهالدرجه تسلطي..!!..
كنه: هممم منى..!.. تدرين انه نوره ردت امس بيتنا بعد..!
بطلت انا عيوني...
منى: شوووه... لا تقولين متظاربه ويا احمد بعد..!
كنه: هي والله.... والله ياهالبنت مب عارفين شو نسويبها.... تدرين مايد امس كان بيظربها من ظيجته بس امايه حلفت عليه...!
شهقت انا...
منى: لهالدرجه؟ يعني الغلط منها..!
هزت كنه راسها باسف...
كنه: احمد عاقل وحشيم...اكيد هي تستفزه باسلوبها ويتظاربون...!!..
منى: الله يهديها.... امايه تقول البنت يوم تعرس لازم تتعلم شوي تغض النظر عن كبريائها..يعني مهما كان هو ريال ومابيتحمل حد يغلط عليه خصوصا حرمه...المفروض تكبر راسها عن تهدم مستقبلها..!
كنه: قولي هالكلام لنوره...بتقولج بدل الواحد بيخطبها الف واحد....بس بيني وبينج منى...!
قربت راسي انا من راس كنه مع انه محد قاعد يسمعنا...لكن لمجرد فكره "السرية" خلتنا نوطي اصواتنا...
منى: قولي..
كنه: احس نوره مب طايقه حد بسبب زواج ناصر القريب...!
منى: لا تقولين....بعدها تحبه؟!
كنه: هي اصلا ماكانت تحبه...بس كانت حاطه عينها على احلى واكشخ واحد في العايله وهذي هي كل السالفه...لكن احسها مقهوره لانها ماقدرت تيب راسه وتمتلكه...!.. وهالشي انعكس على تصرفاتها مع احمد... والا هم مثل العسل مع بعض...!
منى: الله يهديها.... تدرين كنت احس انه ناصر اول ماخطبوله حاط فباله بنت معينه ...وعشان جي انقهر ورفض يتقبل سالفه العرس...بس الحين تشوفين الحماس فعينه....
كنه: الرياييل يتغيروون..!!.
منى: مادري...احسه كان خايف لانه مايعرفها...بس انا من عرست وتعرفت على مهرة متى ماقدر اتصلبه واسولف له عنها بشكل غير مباشر..يعني اخبره عن سوالفها..بس هو دايما احسه مشغول ويبا يسكر... عالعموم هو احين في العين وماخذ اجازه ...بطيحبه..

كنه: ههههههه الله يوفقه...يعني غصب غصب ادخلينها فمزاجه..!
منى: هي...والله انها فنانه...حبوبه وحشيم...بس احسها هي بعد خايفه وايد من العرس...
كنه: انا مابخاف..!
فاجئتني كنه بهالجمله..والظاهر فاجئت عمرها بعد...عشان جي تناقعنا من الضحك عليها...!
منى: انتي تشوفينه تتنافظين شقايل يوم بياخذج...! سكتي سكتي بس عن الخقة...
ظحكت كنه وما اعترضت...
احس فكره زواجها من يوسف راسخه في بالها عشان جي بسرعه تذكرها بدون ماتحس...
من قدها.... صبرت ونالت..
مسكينه صابره فوق الست سنين...وهي تحب هالطويل يوسف..!
وهو ماحس الا من سنه بس...!
يابرود الرياييل احيانا..!
---------------------------------
اليوم: السبت..
المكان: بيت سلطان..
الوقت: الخامسة عصرا..
---------------------------------
( ناصر)...

طالعت ويهي في المنظره بعد ماغسلته....
غادي شبح....!
هذا ويه واحد بيعرس..!
من كم يوم ماروم ارقد...لكن رجعتي لغرفتي الجديمه في هالبيت خلت اعصابي تسترخي شوي...بالتالي رقدت بعد الغدا على طول لين احين...
كملت وضوئي ورجعت لغرفتي اصلي العصر...
بعد ماخلصت طلعت من غرفتي وانا لابس جلابية نوم بيج... ادور حد اسولف معاه..
لو يلست اروحي في الغرفه بتاخذني الهواجس وبتيبني...!!
انا عشان جي ماخذ اجازه...عشان اريح اعصابي... واحصل حد يرد الصوت عليه ...
لكني من شفت امايه ذكرتني باللي كنت ابا انساه...
ام محمد: هلااا والله بالمعرس..!
حست بوزي وييت ويلست عدالها...
ناصر: هلا امايه...انا اسمي ناصر...
ام محمد: وانته معرس بعد...
ناصر: ليش انا اروم انسى اني معرس..بس خلوني ارتاح شوي من هالسالفه من خمس شهور وانته ماعندكم سالفه غيرها...
ام محمد: فرحانين بك فديتك....شو بلاك متظايج انته مريض؟!
ناصر: لا هب مريض بس ماروم ارقد من كم يوم والسبه هالعرس... خلوني ارتاح من طاريه شوي..
ام محمد: على راحتك فديتك... تبا شاي.!
ناصر: لا مشكوره.. وين يوسف؟!
ام محمد: يوسف عند ربيعه في الميلس..
فكرت اروح لهم...بس مالي مزاج على تغليسات الشباب...يوسف اروحه يسدني هو ورمساته....مافيني على خالد...استاذ يوسف في الطنازه والمصخره...!
مسكت الروموت وقعدت ابدل في القنوات...لكن ماكنت فعلا اشوف التلفزيون....
مع كل قناة ابدلها ابدل فكره فراسي....
كلها خطط وافكار للتعامل مع مهرة....كيف بتعامل معاها يوم بتشوفني..؟!
المشكله هذي صارت مستعصيه بالنسبه لي... قررت اخليها للظروف...
اللي يطلع معاي ساعتها يطلع.... مافيني عالخطط اللي ممكن توديني فداهية وتيب نتايج معكوسه...
خصوصا اني ماعرف طبيعة مهرة....
رغم احساسي باني اعرفها لكني الصراحه ماعرف عنها الكثير...
ماعرف كيف بتكون ردة فعلها...!
هل هي شافتني من قبل او لا.... معقوله موافقه علي بالرغم من اللي سويته فيها؟!
هذا احتمال مب الا بعيد..! الا قولوا يوصل لاخر الدنيا من بعده لانه مستحيييييييل يصير...
كل شي بيبيّن في ليله العرس...
وعلى طاري ليلة العرس...!!!!
ناصر: اماايه....
ام محمد: لبيه...
ناصر: لبيتي حايه.... شو بخصوص اغراض مهرة؟ ثيابها وشنطها وهالسوالف...
ام محمد: توك تقول ماريد ارمس عن الموضوع..!!
ابتسمت....
وين اشرد عن السالفه وهي صارت شغلي الشاغل الحين..!!.. بالاضافه الى فراقي عن ميودي....بفارق ميودي اسبوعين لين ما ارجع بمهرة معاي الجمعه اليايه...!..
ناصر: ردي عليه امايه...
ام محمد: الله يسلمك تراهم بيسوون مكسار يوم الاربعاء المسا...وانته يوم الجمعه الصبح يوم بتسيرون بوظبي خطفوا عالاغراض وشلوهن...
عقدت ان حياتي...
لالالا هالمخطط مايتناسب مع خططي....
ناصر: لا..
ام محمد: شو لاا؟!
ناصر: لازم هالمكسار؟!
ام محمد: هي طبعا لعرض الزهاب...
ناصر: عيل الخميس الصبح يتحملن الشنط من عندها ويطيرن الشقه...ان مافيني اقعد احمل شنط بعدني ابا اسير هناك وكل شي جاهز...
ام محمد: وانته شو عليك...تراهن الا في السياره...
ناصر: ماريد... الخميس الصبح بشوف لي حد يوديهن اوانا بنفسي بوديهن بوظبي وبرد...
ام محمد: شووو هالعباااله ليش هذا كله...
ناصر: لاسباب خاصه فيني.... برايج امايه بسير اقضي لي كم حايه...
نشيت عن امايه ورجعت غرفتي ابدل ملابسي واطلع من البيت....
انا مب ناوي ارجع لبيتنا او لبيت قوم عمي في صباحية عرسي....
بكل بساطه ...لا حالتي ولا حالة مهرة ساعتها بتسمح لهالشي...لانها بتكون توها عرفت بس منو ريلها..!
والله اني خايف عليها من الصدمه....
اخاف عليها من نفسي...
ومن اللي بيسببه لها وجودي فحياتها...!
----------------------------------------

اليوم: الاحد..
المكان: سيارة يوسف..
الوقت: الثامنة مساءا..
----------------------------------------
(يوسف)...

التفت لناصر مستغرب من اللي قاله لي من شوي...!
يوسف: انته مينون...
ناصر: لا هب مينون... الخبال صدق اني ارد بيتهم في الصباحية..! تباها تدخل بيتهم ولا تطلع؟!..

ناصر كان مصمم انه يشل مهرة في ليله العرس لبوظبي..لشقته..هناك ينفردون ويقدرون يتفاهمون على كل شي...وفي نظره ان هاي الطريقه احسن له ولمهرة اللي اكيد بتنصدم ومابيكون لها مزاج تجابل اهلها...!
يوسف: بس ناصر..فكر...هم حاطين فبالهم انكم بتووونهم الصبح... اكيد مسوين حسابهم لهالشي... بينقدون عليك عالاقل بلغهم من قبل...
ناصر: ابلغهم حق شو..!. عشان يحلفون عليه؟!... بنقولهم قررنا في الليل انه مانبات في الفندق ورحنا... مافيها شي..
يوسف: مب زين عليك...
ناصر: اهم شي عندي مهرة انا.... الباقي ماشليت همهم والله..!
سكت عنه ...ناصر عنيد ومابيسمع شوري..وبيسوي اللي في راسه...
يوسف: انا بنزل الخياط اييب ثيابي.. ترياني..
ناصر: ماقلت لي انك بتسير الخياط انا بعد ابا اييب ثيابي..
يوسف: وين عند هذا مفصل؟!
ناصر: لا.. انزل انته بنخطف عليه عقب...
نزلت من السياره ودخلت الخياط يبت ثيابي ورجعت...
وبعد المشاوير اللي خذناها انا وناصر...
يوسف: تبانا نسير نسلم على يدوه...
بصراحه انا كنت ولهان عليهم رغم اني شايفنهم الجمعه اللي طافت يعني اول امس...
لكن من صارت كنوه خطيبتي حلت لي السيره هناك ... رغم انهم قاموا يغلسون عليه ويشوفون سيراتي هناك مب لله..!!..
ناصر: هههههه على يدوه..؟!..
يوسف: هي...
ناصر: على يدوووه يوسف؟!..روح روح شو ورانا...بس ان شفت نوره هناك برد الميلس مافيني على مجابلها .!
يوسف: تعال شو سالفتها هذي اشوفها دوم فبيت اهلها...
ناصر: مادريبها...مايخصنا...

فبيت يدوه... دخلنا الميلس حصلنا مايد وربعه يالسين...سلمنا عليهم ويلسنا...
ناصر: يدوه في البيت مايد؟!
مايد: هي... سيروا جان بتسلمون عليها محد غيرها داخل..
انا هني انحبطت...
يوسف: ليش وينهم؟!
مايد: سايرين السوق...
وابتسم لي مايد... كانه فاهم خيبة الامل اللي حسيت فيها...
يوسف: بنسير نسلم على يدوه عيل ...
طلعنا من الميلس ويلسنا عند يدوه طايحيبها ان وناصر نغلس عليها وهي تنازعنا...
مسكينه بدال مانريحها بالسوالف كل مانيها نطفربها...!..
وبعد ثلث ساعه...
دخلت "عمتي".. ام مايد ووراها بنات عمي... كنه و عايشه ولطوف... كلهن متنقبات...
انا حسيت قلبي نقز من مكانه...ومارمت اقول كلمه غير اني ابتسم....
اما ناصر ماسكت...
ناصر: بسم الله...سلاحف النينجا...ناقصنكن الرابعه..!
ابتسمت ام مايد وقالت...
ام مايد: الرابعه الله هداها وردت عند ريلها... السلام عليكم...
وقفنا وردينا عليها السلام....وسلمنا بعد على بنات عمي...
ثرها نوره متزاعله ويا احمد مثل ماكنت مخمن....!!..
الله يهديها....
والله يخس بليس كنووه اللي ماطاعت تقعد سارت سيده غرفتها ..!
الحماره..!..
ماعليه باييها نزاع محترم عقب...
استاذنا انا وناصر وطلعنا عنهم عشان مانغثهم ورجعنا الميلس عند قوم مايد...
-----------------------------------
بعد اسبوع من الااحداث السابقه..
-----------------------------------
اليوم: الاحد...
المكان: غرفة مهرة..
الوقت: السابعه مساءا..
-----------------------------------
(مهرة)....

اطالعت شيخه بعيون خايفه وهي تتكلم في التيلفون مع سهيل...وبعد ماسكرت..
اطالعتني بابتسامه..
شيخه: ياااااابه..!
تنهدت انا بخوف.... حد يخاف من فستان عرسه غيري..!!!...
ماتم شي....
ماتم شي...
باجر بتكون ملجتي....
بعدها بيومين المكسار...
واليوم الرابع عرسي....!
بدا العد التنازلي....
نزلت راسي لتحت غارقة فحزني....
حسيت بايد شيخه البارده تمسك ايدي وهي تقول..
شيخه: مهرة...
لكنها قطعت كلامها وقالت بانفعال...
شيخه: اووف...حاره...(شلت ايدها عن ايدي وحطتها على يبهتي)....محمومه...شفيج ؟ ليش ماتقولين.!
اطالعتها ببلاهه....
مهرة: ماكنت حاسه...
شيخه: مامرضتي الا بسبب افكارج اللي مب طايعه تريحين نفسج منها....يابنت الحلال ناصر مابيفترسج... شفيج جذي...
مهرة: ماتم شي يا شيخه... ماتم شي بعد ثلاث ايام عرسي...
شيخه: سكتي دخيلج الحين بايي سهيل يايب الفستان لا تخلينه يحس عليج..
وسكت....وفعلا بعد دقيقه دخل سهيل شال الفستان معاه...والخدامه شاله صندوق ثاني فيه مستلزمات الفستان الثانيه من اكسسوار للشعر ومقدمه المسكه اللي بيترتب فيها الورد والنعال..
سهيل: اوووف...ثقييل..
وحطه بهدوء عالكرسي...وانا اشوف فستاني باندهاااش.... مايبين الا اذا شلينا الكفر عنه.... وانا ماريد اشله..
شيخه: يعطيك العافيه...
سهيل: الله يعافيج... جوسي روحي هاتي الستاند مال هذا فستان بتحصلينه في السياره...
شيخه: مطرش ستاند بعد له؟!
سهيل: هي اون عشان مايتبهدل...
شيخه: زين سوااا...
سهيل: بس ثقيل مهرة مابترومين تمشين به..
شيخه: لا تزيغها اكثر بروحها مب مقصره...
ابتسم سهيل وتقرب مني... انا كنت يالسه عالشبريه اطالع فستاني بنظرات... اما شويخ ابتعدت شوي عني وتركت المكان لسهيل عشان يقعد عدالي... اللي ما عطيته انتباهي الا يوم مسك ايدي هو بعد...اطالعت فويهه كاني الومه... لانه ما انقذني من هالورطه...
لكن هو كان يبتسم بطيبه....
سهيل: لو امايه الله يرحمها عايشه... جان ماخفتي هالكثر..كانت بتكون هي عندج اطمنج وتكلمج... لكن هذا وضعنا الحين يامهرة... ومانعترض عليه.... وما اعتبر أي شخص في هالبيت كفو انه يكلمج كلام الام لبنتها... لكن انا مريت على خالوه اليوم الصبح..وقالت لي انها بتيج باجر مخصوص عشانج.. عسى الله يهدي بالج بعدها...!
انملت عيوني دموع... هذا وقته يذكرني بامي وبحاجتي لها...!!.. نزلت راسي وانا عيوني ينزلن اربع اربع بدون توقف...اصلا هن من كم يوم محتاجات بس سبب عشان يطلقن العنان...
حسيت بسهيل يمسح على راسي بايده...وبايده الثانيه حوالي كتوفي يضمني لصدره شوي شوي...
انا ماقاومت...وخيست صدره بدموعي..
لكن هو بدل مايتعاطف معاي كان صدره يهتز بالضحك علي.... كانه يشوف موقفي موقف طفولي... مايدري بمصيبتي...!!..
سهيل: مهرة...!!..بسج عاد من الصياح.... ناصر ريال زين..صارلنا كم شهر الحين ونحن نمدحه لج متى بتقتنعين يعني..!!!..
ابتعدت عنه وانا امسح دموعي...
قام سهيل من مكانه وقال بحماس...
سهيل: العرب متيمعين تحت يتريون يشوفونج بالفستان...يالله جربيه وانزلي...
رفعت راسي بسرعه اطالعه...في نفس الوقت دخلت الخدامه يايبه الستاند...
مهرة: ماريد البسه...
سهيل: بتلبسينه وبتراوينا....وشيخه بتساعدج...يالله يتريونج تحت...!
وطلع سهيل بعدها من الغرفه وطلعت وراه الخدامه...وسكروا الباب...
شيخه: يالله سمعتيه... تعالي نشوف الاغراض...
تميت يالسه اطالع شيخه وانا امسح دموعي المتبقيه على ويهي.. وهي كانت تفتح العلبه واطلع منها الجوتي والمسكه والاكسسوار...
قمت انا وبتردد كبير وبايد مرتجفه عقيت الكفر عن الفستان.... كنت فاهمه على حركه شيخه المتعمده انها تترك لي الفستان بنفسي اكتشفه... والا فضول شيخه معروف مستحيل تتخطى الفستان وتروح للاكسسوار...
وانا مب عشان حد....عشان هذيلا اللي متجمعين تحت يتريون يشوفوني قمت وكشفت عنه...
صحيح هم غلطوا في حقي...ظلموني..واغصبوني على العرس ....والتجهيز له...لكن مهما كان هذيلا اهلي...
وانا احب اهلي...

مهرة: شيخه صدقه سهيل الفستان ثقيل...
نشت شيخه واطالعت فستاني...
شيخه: واااااااااااااااااااو.... اغار انا جي...احلى عن فستاني...
ابتسمت..
مهرة: اجاملين عشان ترفعين معنوياتي...
شيخه: لا والله انه روعه...يالله انزين خلينا نجربه....

ويوم لبسته... فعلا كان ثقيل وحسيت نفسي بطيح...
بس كان مضبوط...وبصراحه..كان حلوو....
شيخه: بسم الله تبارك الله... شو تشوفينه ثقيل؟
مهرة: هي ثقيل... مابروم امشي اروحي...جتوفي بتكسر..
شيخه: امايه بتمشيج....
مهرة: الله يستر..
وتنهدت مره ثانيه بخوف...
لبست النعال اللي كان عالي شوي عشان يبين اني اطول عالستيج.... لفيت شعري أي كلام عشان تثبت شيخه الطرحه اللي كانت طويله...
حسيت بشعور غريب....غريب جدا....
مش حلم أي بنت انها تلبس فستان العرس..!!
ليش احس الرغبه تتنازعني..باني افرح بتحقق هالحلم الطفولي... وباني اصيح على خيبتي..!!..
ماتركت لي شيخه المجال للتفكر بهالموضوع...
شيخه: يالله يالله ننزل...
مهرة: استحي...
شيخه: لا ماتستحين...مادري منو الخبله اللي كانت تشجعني بيوم عرسي...
مهرة: هذاك غير..
شيخه: يالله مهرة لا اتعبيني معاج... خلينا نراويهم الفستان عشان تبدلينه وتتعشين وتاكلين بنادول وترقدين عشان تخوز عنج الحمى...
يوم ذكرتني بالحمى حسيت بتعب...
الصراحه انا شخصيا احس ان الحمى نفسيه...يعني سببها نفسي مب فيروس او شي...!!..
نزلنا... وانا متمسكه بايد شيخه بالقو عسب ماطيح...
تحت كان ابويه...حمد وعفرا....عمتي وسهيل.. وبو هناد حبيبي..(سيف)..
ابتسمت ...لكن مش لانهم ابتسمولي...ابتسمت لشوفتهم متيمعين.... من زمان ماشفتهم متيمعين جي...
معقول متجمعين عشاني..!..
واني في النهاية طلعت مهمة في هالبيت...!!
الحين عاد..يوم بسير عنكم بينتوا لي اهميتي..!!.... والا هذا تمثيل؟!..شخصيات يديده تقمصتوها لين ما اطلع وينتهي التمثيل..!
مابعرف الاجابه عن هالشي ابدا...
مافي داعي اقولكم ان العايله... كلهم..مدحوني....غرقوني بالكلام الحلو...
فضحونا باصواتهم بالاصوات العاليه وظحكهم.... لين ظحكوني من قلب وياهم...
ياسلام...
ليتهم دايما جذي...
احين طلعوا جانبهم الحلو...!!..شو عقبه عاد..!
-------------------------------------
بعد ثلاث ايام... في يوم العرس..
-------------------------------------
اليوم: الخميس..
المكان: غرفة مهرة..
الوقت: الثالثه ظهرا..
-------------------------------------
(سهيل)....

دقيت الباب قبل ما ادخل على مهرة....
المسكينه كاسره خاطري...
لكني لاحظت عليها مؤخرا انها عالاقل قامت تضحك شوي...يمكن من بعد ماكلمتها خالوه شوي ارتاحت نفسيتها..!
الصراحه خالتي ماكانت بتي تكلمها..على بالها ان عمتي قايمه بالواجب..ماتدري ان عمتي مب سائله في مهرة ذاك الزود...
وانا اللي سرت وطلبت من خالوه تكلمها.... عشان شوي ترتاح...
بس اليوم عرس مهرة...وبتروح عنا ....بصراحه بيفظى علينا البيت...
صحيح ماكنا نحس بوجودها..
لكن بكل تاكيد بنحس بغيابها..!
ودامها بتغادرنا..لازم تكون النفوس طيبه وصافيه...

مهرة: تفضل..!
دخلت الغرفه وحصلت شويخ وعفرا حرمة حمد موجودين عند مهرة...
حلوه كانت مهرة .!!
لابسه بجامة نوم بيظا ايدها قصيره...فاله شعرها الناعم الحيوي... والحنى اللي تحنته امس واضح وطالع حلو عليها لانها بيظا..!..
سهيل: احم احم لو سمحتن يعني ابا اتكلم ويا اختي على انفراد.. من غير مطرود...
وابتسمت لهن...
ظحكن وسمعنّي كم تعليق وطلعن...
سكرت الباب وراهن ويلست عدال مهرة عالكرسي...
سهيل: هااه شو النفسية؟!..
مهرة: الحمد لله...
بس مب مبين على ويهها انها بخير...
سهيل: متى بتسيرين الفندق؟!
مهرة: بعد صلاة العصر...انا وشيخه بنروح مع عمووه...
سهيل: من عقبها اظني مابشوفج الا اخر العرس... لو كنا بنزف ناصر جان شفناج لكن ابويه رافض هالفكره تدرين به انتي..
مهرة: احسن انزين..
ابتسمت...
سهيل: مررره ماتبين تشوفينه انتي ناصر هذا..تراه رحيم..!
مهرة: خل حلاته تنفعه عاد.... شو ابابه رحيم والا لا..
سهيل: هههههههههههههه... كيفج عاد انتي صرتي على ذمته الحين وحرمته باقي بس هالعرس...
برطمت مهرة...
فجاه تمسكت بايدي وقالت لي بترجي
مهرة: كلم ابويه ...خله يقنع ناصر هذا اني ابات الليله هني..!!
بطلت اناعيوني منصدم..
سهيل: خبله انتي؟!.. حرمنا ريلج من الدخله ومن شوفتج وقت الملجه ومن الكلام وياج بعد تبينا نحرمه من ليله العرس؟!!
مهرة: ليله شو بتفرق عنده..!!
سهيل: قولي هالكلام لعمرج...لين متى بتشردين؟!..وليله شو بتنفعج..!! لا مهرة عيب شللي هالفكره من بالج...!
مهرة: اوووووف...
سهيل: مهرة... ماريدج تطلعين من بيتنا وانتي حاطه بخاطرج علي..!! انتي زعلانه مني لاي سبب؟ خبريني من احين..
هزت مهرة راسها بالنفي...
سهيل: بس انا اللي اشوفه غير... انا احس انج زعلانه مني لسبب معين...
مهرة: انتوا اهلي...رغم عيوبكم....احبكم... مع انه كنت اتمنى تكونون مثاليين مثل اهل كل البنات... !
حسيت بزعل في نفسي...
منو مابيزعل بالله ..!
سهيل: افهم من كلامج اني مالعبت دور الاخ زين..!!
ابتسمت مهرة..
مهرة: ماكان دور ياسهيل..انته اخويه ... لكنك ماحسيت بهالشي الا الفتره الاخيره...
سهيل: يمكن لاني زعلان لانج بتسيرين عنا...
مهرة: صدق والله؟!
سهيل: اكيد صدق... انتي اختي ومهما شفتي مني من تصرفات..احبج واخاف عليج...وابا مصلحتج...
ابتسمت مهرة..ابتسامه من قلب...وسيعه...نورت ويهها....
سهيل: شفيج؟!
مهرة: بس خلاص سامحتك....
سهيل: هههههههههههههههه متاكده؟!
مهرة: هي متاكده...
كان مبين فعيونها الفرح....مادري شو اللي قلته فكلامي خلاها تفرح جي...
بست مهرة على يبهتها وقمت...
سهيل: الله يوفقج ان شاء الله مع ناصر.... ناصر طيب وان شاء الله بيسعدج....ماباج تحاتين شي... اليوم يومج ولازم تفرحين.... فاهمه؟!
مهرة: ان شاء الله...
سهيل: ومبرووك مقدما...
مهرة: الله يبارك فيك...
سهيل: تامرين بشي؟!..اذا احتجتي شي سيده اتصليبي عندج شويخ وعندها تيلفون...
مهرة: ان شاء الله...
سهيل: يالله فمان الله...
طلعت عن مهرة وانا مرتاح نفسيا... عالاقل من صوبي انا بريت ذمتي واستسمحت منها قبل ماتروح عنا...
رحت غرفتي هناك كانت شويخ مرتبشه تجهز اغراضها..دخلت انا الحمام اتسبح قبل لا اتلبس واطلع واسير لهم ...يمكن محتاجين شي واخاف محد من خواني عندهم...
-------------------------------------

اليوم: الخميس...
المكان: في عرس مهرة (رجال)...
الوقت: الثامنة مساءا...
-------------------------------------
(مبارك)...

تمثيل..!

كل فرحتي الي ابديتها اليوم تمثيل × تمثيل...
الصراحه كنت احس بحرمان وزعل غريب...
يتراوالي الموقف اللي صار بيني وبين مهرة..وبين لي حبها لي.. مرارا وتكرارا على قولتهم...
مهرة كانت تحبني انا...او مازالت...
كيف تاخذ احين ريال غيري..!
I know ..تفكيري مب منطقي ابدا...
انا اعدها مثل اختي...ليش احين مب طايق احضر عرسها...مب طايق اشوف ريلها..!!...
ليش احس انه مايناسبها وانه بيتعسها...مع انه ماطلع منه أي تصرف يدل على هالشي..!
انا ادري اني ماحبها وااكد لكم هالشي...
لكن أي ريال... تعترف له بنت يعزها بحبها له...لازم بينشا بينه وبينها رابط معين مش رابط الحب لكن رابط الفه وتعاطف وامتنان على هالحب...
وحتى لو ماكان يحبها...بيعوره قلبه على فقدان هالحب اللي كان يخصه...او تحول هالحب لشخص ثاني غريب....
يحس نفسه هو اولى بهالحب....وبرغم انه بعد مايحبها...لكن يحس انها خانته...!!
هذا شي في نفسية الرجال صعب فهمه...!..
طمعهم في اقتناء اكثر من عاطفه...!!..واكثر من حب....
any ways... مثلت دوري لين الحين بشكل جيد... بالنسبه لهم مبارك مستانس بعرس بنت عمته....
هناك جدامي كان سيف ايول مع الشباب... طلب مني ايول معاه بس بصراحه بالمقارنه مع اليويله الموجودين اشوف نفسي اهبل وماعرف ...فاحسن لي اقر محلي...وما افضح عمري....سيف عالاقل كان يعرف...
اما انا فمبتدئ جدا...!
راشد وسهيل بعد كانوا مرتبشين.... حمد كان مايفارق ابوه تقريبا ملازمنه...
بخصوص اهل المعرس... الابو كان ما يتحرك وايد من مكانه...محمد ويوسف يالسين فمكان معين لكن يوسف كل شوي يقوم يسير عند حد ثاني...ينوع على قولته...مر علي ووقف معاي ربع ساعه وسار عقب...
اما المعرس نفسه فكان هادي بصراحه.... مبين عليه التوتر....
وكان بعد مايقر..يحوط ..بس خلف الكواليس..يتاكد انه مافي قصور من ناحية القهوة والتقديم وسوالف الضيافه هذي...
حسيته مب مستانس بعرسه...او مادري...خايف يمكن.... او شي شاغل باله...
يمكن مايبغيها..!!!...
الصراحه في كل مره اشوفه في بيت عمتي من بعد ماخطب مهرة كنت الاحظ عليه التوتر وعدم الارتياح...
لكن بعد التفكير في الموضوع...حتى قبل مايخطب مهرة كان يوم ايي بيت عموه ماكان يبين انه مرتاح ومستانس...اذكر يوم ياهم يوم العيد .. كان هو ويوسف يايين...وطلعت له انا...ماكان خاطب مهرة يومها لكني حسيته مب مرتاح بعد..!!
قعدت افكر بموضوعه شوي...اخر شي اقتنعت بفكره انه هذي هي طبيعته في التجمعات..يمكن مايرتاح للمناسبات...!!..ويتوتر فيها...
فيه ناس وايد جذي...

خلص سيف يوالته وفجج راسه وعقب رجع لي...
سيف: والله انه طماشه ذاك..تشوفه..!..مربوش مع اني ماعرفه بس اندمجت وياه والله..
مبارك: اظني هذا من صوب المعرس...
سيف: يجوز...
مسك سيف كوب ماي وفج غطاته الرقيقه وشرب منه....
سيف: خساره انه ما بندخل ومابنشوف مزاييين ,,آآآآآآآخ يالقهر....مت غصصصه يوم سمعت بقرار ابويه...
مبارك: ههههههههههه يمكن مافيه العرس مزايين..!
سيف: يا الله جان العرس مافييه مزايين...
مبارك: انزين وايدات شكثرهن كم بتطالع عنبو...
سيف: المهم اطاااااااااالع...يااه...
مبارك: انته ابويه لاتشغل بالك بالبنات احينه وراك سفر...
سيف: هناك شي بنات؟!
مبارك: متروسه الجامعه...بس اغلبهن بنات الحمرا...
سيف: مانباهن خسهن الله...يابنات البلاد يا فلااااااااا...
مبارك: عاشووا...شي بنات البلاد هناك بس مب مثل اللي هني...
سيف: شو قصدك.؟!..
مبارك: من هذيلا الفرييي...
سيف: انزين شو ابابهن انابعرسبهن؟!..المهم يرمسن رمستنا والا؟!
مبارك: هي يرمسن...
سيف: خلاص عجيب ...
مبارك: ههههههههه والله انك مينون... احين بدال ماتتخبرني عن الجامعه وامورها تخبرني اذا فيه بنات...
سيف: صح انا مالي هوس عالبنات ذاك الزود....بس بصراحه حالي حال أي شاب..لازم اجحل عيوني بين فتره وفتره...!...اوهوو هذووه النسيب..قم قم نسير له....
وحست بوزي وانا امشي مع سيف تجاه ناصر....
----------------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: غرفة مهرة في الفندق..
الوقت: التاسعه مساءا..
----------------------------------------------
(كنه)....


بصراحه...!

عروسهم كانت حلوه ماتوقعت شكلها جي....
شو مكيااج...شو فستااااااان.... كانت فخمه...لكن على نعومه...!..
لكن شي واحد مخرب عليها...
انها كانت خايفه...بالضبط مثل ماقالت منى عنها... خايفه من العرس..!
كانت معانا بعد شيخه اخت راشد...لكنها كل شوي تنزل ... وترجع لنا مره ثانيه...
مهرة: اعتقد اني شايفتنج في الجامعه...ويهج وايد مالوف...
انتبهت ان مهرة توجه الكلام لي....فابتسمت..
كنه: والله..! وين تقعدون؟!
مهرة: في الكافتيريا...
كنه: نحن بعد... لكن مب دايما...
منى: يابوج اكيد بتنتبهين لها من خراشها...!
ابتسمت مهرة بتعاطف...
شكلها ماكان لها بارض تضحك...
ياربي هالكثر العرس يخوف يعني..!..
انا كنت متاكده اني بكون هادية ومابخاف يوم عرسي بيوسف...لاني انا اعرف يوسف واختاره قلبي من زمان...
بس يمكن لانه مهرة وناصر مايتعارفون من قبل...عشان جي هي خايفه...
هي اكيد هذا هو السبب..
كنه: متى بيزفونها؟!
منى: تو الناس...يمكن بعد ساعه ونص جي...
في هاللحظه دخلت عفرا حرمة اخو مهرة ومعاها المصوره الفلبينية ومساعدتها...
كنه: زين عيل يوم ان المصوره يت قومي خليها تشوف شغلها مع مهرة ونحن بننزل فظيحه...
منى: هممممممم قولي الا تبين اجابلين الشاشه...
جان اروح اقرص منى... وصاصرتها...مهرة كانت لاهية عنا اصلا بالكلام مع عفرا...
كنه: ياحماره هالسوالف بيني وبينج بس مب للكل...
منى: هههههههه اوكي قومي...
نشينا وطلعنا عن مهرة ونزلنا تحت...
غير المعازيم اللي كانوا موجودين يوم ركبنا...بعدهم زادوا دبل....ماشاء الله...كل هذيلا معارفنا ومعارفهم..!!
كنه: وييييييييييييه شوفي العيال شقايل عافدين بالكوشه...!!!!
منى: نسير نروغهم... بيعفسونها لنا...
كنه: يالله...
ركبنا انا ومنى عالكوشه وبعدنا العيال عنها بظرابه...
كنه: انتوا مب كاتبين على بطايقكم "جنه الاطفال بيوتهم"..
قالت لي منى بياس..
منى: بلى...
كنه: عيل هالشياطين شو يايبنهم..!!
منى: شو دراني ياختي فيه من الناس ماعليه من بطاقه ولا غيره... الله يهدي...شوووفي...فهد ولد فاطمه خت راشد..هذاك اللي لابس كندوره سودا....
كنه: هههههه حليله ظارب صحبه ويا سلطان ولد محمد اخوج....
منى: ههههههههههههه هيه ...
كنه: نسير...والله شكلنا يضحك ونحن واقفين هني...
نزلنا تحت عند بقية المعازيم....وتمينا نحوط ونحوط ونوقف جدام الشاشه احيانا ادور حبيب القلب بس ماكان يحالفني الحظ وايد...
ورحنا نتعشى ورجعنا... وقمنا بالواجب كله.... لين ما تسكرت الاضواء وبدت زفة مهرة..!
----------------------------------------
اليوم: الخميس...
المكان: صالة الافراح...
الوقت: الحادية عشره والربع مساءا...
----------------------------------------
(مهرة)...

هذا ايقاع الزفه اللي يدق؟!...
والا قلبي الي ماهدا...!..
يارب ان ماقدر على جذي بطيح ...بموووت...
مسكت خالتي ايدي...
ام راشد: يالله بنتي سمي بسم الله....
وانا من زود خوفي قلت بسرعه وبصوت مسموع...
مهرة: بسم الله....
ابتسمت خالتي..
ام راشد: لا تخافين فديتج... ابتسمي شوي للناس..امشي بهدوء.وانا وياج مابخليج..
مهرة: خالووه بطيح...
ام راشد: مابطيحين يالله...

مشيت مع خالتي..وانكشفت للناس... اللي ماقدرت اطالع فويوهم...ذكرتني خالتي مره ثانيه بالابتسام فتصنعت ابتسامه وانا خايفه حدي....
كيف بمشي جدام هالناس كلهم...
خيبه ان خلصت الزفة وانا بعدني ماوصلت الكرسي...فشله..
ياويلي ان طحت؟!!!..
كل هالافكار "السوداوية" ماساعدتني.... بان على ويهي الارتباك...ذكرتني خالتي مره ثالثه بالابتسام...ورجعت اتصنع ابتسامتي....
وهي ماسكه ايدي تمشيني بهدوء...توقفي احيانا عشان التفت يمين ويسار مادري ليش يمكن عشان الناس يشوفوني...!
شو تشوفون من الخير...!!..
الاصوات كانت عاليه.... التيَـبّـيب "الزغاريط" كانت عاليه بعد....
لكن صوت الزفه على أي حال غطى على أي صوت ثاني....
رفعت عيني اشوف كرسي الكوشه كاني اشوف منصة الاعدام.... اللي تجتمع فيه الراحه مع العذاب...
عذاب يلستي هناك وتسلط الانظار علي...وراحه القعده من بعد تهديد طويل بالطيحه والانهيار...!

استمرت الزفه تقريبا اقل بشوي عن 15 دقيقه... لكني اعتبرها يوم كامل... الفستان ثقيل...وجوه الناس تخوف...
وواقع اني عروس يملاني رعب عن رعب.....
يلست اخيرا على الكرسي المنفرد... مايكفي الا لي...لانه "المعرس" مابيدش طبعا...وهذا افضل...كل ما اخرت شوفته كان احسن....
صحيح اني ما انكر ...نوعا ما استسلمت لواقعي...يوم ملجتي صحت صياح على توديعي لحريتي....لكني من بعدها تعبت من الظيق النفسي...وعزمت اني ماخلي حد يصيحني بعد اليوم حتى ناصر نفسه اذا تجرأ يعني انه يصيحني..!
من بعد يوم الملجه مرت الايام كانها شريط سريع...وايد مشاوير..وايد اشياء لازم اسويها...كانوا يخبروني شو لازم اسوي وانا ما اناقش...انفذها بدون معارضه...
وشو فايده الاعتراض انا خلاص تزوجت...!
يلست عالكوشه وتذكرت نصايح شيخه باليلسه المعتدله ...فعدلت قعدتي وخليت ظهري مستقيم رغم التعب..ورفعت راسي شوي ....تاملت الناس.... كلهم يايين يشوفوني....!
اكيد يبون يشوفون ويه مبتسم.....
ابتسمت....
فرحت المصوره يوم شافت ابتسامتي فهاجمتني بالتصوير.. اضطريت بعدهااحافظ على هالابتسامه مغصوبه ...
احب التصوير...واعرف كيف ممكن الابتسامه تعدل وايد عالصوره... عشان جي تميت ابتسم...
شوي شوي استرخت اعصابي..ناس تسلم وناس تاشر ويهال يعطوني ورد ويبوسوني ....ماعرفت فيهم غير فهود ولد فاطمه..
شيخه ومنى وكنه ساير راد علي... يا يعدلن شي في فستاني او يكلمني عشان يريحني شوي عن اشياء تافهه...
ويخبرني سوالف تضحك وانا يالله يالله اسمعهن ...
حريم وايد سلمن علي وهن يتذكرن امي فيني..."ماخليتي عن المرحومه شي"... جمله سمعتها كم مره اليوم...!
افرح بشكل يوم يشبهوني بامي....ياريتني اطلع مثلها بس... ياريت..!

بعد ساعه ردوا قوموني وحطولي زفه خروج ثانيه...ياربي بمشي بعدني؟!!...مافيني.!
الظاهر جذي خلص العرس...
نقزت فكره فمخي...تم قلبي يدق عليها دق مب طبيعي...
بعد شوي....
بشوف ناصر.!
-------------------------------------
اليوم: الجمعه..
المكان: صالة الافراح...
الوقت: الواحده صباحا....(بعد منتصف ليل الخميس)...
--------------------------------------
(ناصر)....

تلفظت في نفسي بيميع انواع الشهادة والاذكار.....
كله من خوفي من المقابله المحتمه بيني وبين مهرة....
حاليا معاي اخوان مهرة...عمي...ابو مهرة.... خالها يابر...بالاضافه الى ابويه واخواني...
يزفووني لمهرة...
امايه وخواتي منى وشما سلمت عليهن قبل شوي...
وصلنا لين غرفة مهرة...سوري...غرفتنا...
بطني عورني...
ماعرفت كيف اصرفها.....! محارم مهرة كلهم يبون يدشون معاي...الظاهر محد عطاهم خبر اني ابا ادش اروحي....
صديت صوب ابويه وخواني ..سلموا عليه وباركولي وهم مبتسمين... وعقب انصرفوا وردوا حق اللي باقي من المعازيم...
التفت انا لاهل مهرة...
ناصر: انتوا ماسلمتوا عليها؟!
بو حمد: بنسلم عليها احين..يالله توكل على الله خلنا ندخل..
ناصر: عمي... بطلب منك طلب اتمنى ماتردني ..
بو حمد: افااا يا ناصر...تــم...قول شو فخاطرك...
ناصر: تسلم ياعمي ماتقصر....انا....ابا ادش على مهرة اروحي....
عقد عمي حياته....
ونفس الشي خوانها.... حمد وسهيل وسيف...لكن الخال يابر تم ويهه عادي...
الظاهر استنكروا طلبي...
ناصر: انتوا دخلوا سلموا عليها وعقب انا بدش...
بو حمد: ليش عاد شو السبب...
ناصر: جذي احسن ويكون الاحراج اقل لي ولها...
فكر شوي عمي.... لكن سيف ماتريا دخل الغرفه وسكر الباب وراه...
اما عمي وبعد التفكير...
بو حمد: خلاص على راحتك ياناصر... اللي تباه بيصير..
ارتحت شوي من نجاح الخطه...
ناصر: تسلم ياعمي ماتقصر...
دخلوا على مهرة واحد ورا الثاني...وانا قلبي دخل معاهم....
يارب استرها يارب...
ماعرف شو اقولها او شو اسوي....
كيف اخفف الصدمه عليها...!!.. اخاف بدل ما انا اصدمها تقوم هي تصدمني بانها تعرف اني انا اللي خاطبنها..!!
يالله ماتم غير دقايق وكل شي بينكشف...
تسترت على شخصيتي خمس شهور بس عشان ماتعرفني قبل العرس...
مادري شو استفدت؟؟!!..
وبديت اتندم...
لو عرفت من قبل جان تفاهمنا عالاقل ....
لاحول ولا قوة الا بالله احين شو اسوي.!!..
شو اقولها..كيف ابرر لها موقفي...!
كيف بنقضي الليله...!!
ورجعت ارفع عيني للسقف استنجد بربي...
انفتح الباب واول من طلع سيف..الظاهر البقية بعدهم داخل...
سيف طلع وهو يظحك...ويطالعني...خلاني ابتسم معاه...
سيف: ياويلك منها...
هني انا انصدمت ....وقلبي طاح فبطني....
قلت له بخوف..
ناصر: ليش؟!
كمل سيف ضحكه..
سيف: والله انها طماشه مهرة... يوم دخلت عليها من شوي مبونها واقفه ومنزله راسها مستحيه متوقعه الريل يدخل... ييتها ومسكتها من كتوفها (ومسكني انا من كتوفي عشان يطبق وعيشني جو وكمل)...وقلت لها ...حبيبتي...مبروك....
وهني نقع هو من الضحك.... الظاهر يتذكر شكل مهرة اللي ماقدرت اتخيله الحين....تظاهرت بالظحك معاه...
الله يهديك ياسيف...ليش تسوي جي..!!...
سيف: مسكينه يوم عرفت صوتي رفعت عينها منصدمه وسبتني...قتلها توقعتي الريل هااه؟ قالت وينه؟!..قتلها واقف برا مايبا يدش...قالت احسن لا يدش...
ناصر: افاااااااااا....جي تخرب عليه من اول ليله عنلاتك...!!!
سيف: افا عليك يالنسيب صلحت لك الوضع قلت لها منحرج مسكين ..جان اروحها هي تنزل راسها اونها مستحيه...عقب دشوا عاد شلة الانس مارمت اكمل وياها المقلب...المهم ناصر..
ومد ايدها وحطها بكفي ووايهني...
سيف: مبروووووووك...منك المال ومنها العيال ان شاء الله....
ابتسمت...
ناصر: الله يبارك فيك والفال لك ان شاء الله....
سيف: بعدنا كم سنه ورانا سفر..
ناصر: لااه..بتسافر؟
سيف: هي نعم بدرس في الخارج ان شاء الله ويا مبارك...
ناصر: الله يوفقك يارب...
سيف: بس والله....لا تقول في لندن ومايدري عن شي....حلفت...والله.... ان سمعت انك مزعل مهرة ياويلك مني...
قالها بمزح.... لكني حسيته جاد....
هالصغيروني هذا يهددني انا والمشكله اني خفت...لاني فعلا بكون سبب في زعلها لفتره طويله من الزمن والله يستر كيف بنغطي على المشاكل اللي بتواجهنا...!
ناصر: مهرة بعيوني بو هناد لا تحاتي...
سيف: الله يوفقكم ان شاء الله...
قلت له من خاطري..
ناصر: آآمين...
بعدها طلعوا البقية من داخل وباركولي وانصرفوا....
تميت انا....والباب...

مجابلنه مالي جرأه عليه افتحه....
لكن لازم....لازم ادخل...
رجعت اتدعى واستنجد بربي انه يسترها...وفتحت الباب ودخلت...
وانا روحي تسبقني للدخول...
متشوق لها...وخايف عليها...
سكرت الباب وراي وتساندت عليه وانا مافيني حيل اوقف...
مهرة... كانت...كانت.... مادري شقول لكم...
كانت آية في الجمال بصراحه اليوم....آية في الرقة والنعومه مثل ماعهدتها....
آية في البراءة... بفستانها الابيض... وطرحتها الطويله...شعرها الاسود...وبشرتها البيظا...
بدون ماحس صدري بدا يرتفع وينزل بانفاس قوية .. خفت انها تكون مسموعه....!
مهرة بعد...ماكانت في حاله احسن...
عيونها لتحت...والارتباك واضح.... والخجل فاضح...
مشيت صوبها...ماعرف انا شو قاعد اسوي....شو ناوي اقول...
لكن عواطفي تحركني...
مشيت صوبها بهدوء...ماوقفت جدامها مثل ماهو متوقع...وقفت وراها من خوفي للحظة المحتومه...
لحظة شوفها لي....
كنت واقف وراها وانا انتبه على طولنا المتناسب ...
مديت ايديني الثنتين...مسكت فيهن كتوفها.. حسيت بارتجاف مهرة ينتقل لي عن طريق هاللمسه البسيطه..
ماقدرت اتحمل....
اسندت راسي على راسها وانا مغمض عيني...احس بالياس....
ابا مساعده من حد....مب قادر اتصرف...
كنت احس برغبه بالصياح....
طلع صوتي لها اعلى بشوي من الهمس....
ناصر: مهرة...
فجاه حسيت ارتجافها وقف....وحسيتها ترفع راسها...ضغطت بايدي على كتوفها اكثر...خايف من ردة فعلها الوشيكه...
ناصر: ذكري الله مهرة..دخيل والديج...
صدرت عن مهرة تنهيده خوف وحيده....وبعدها حسيت انها نست تتنفس...!!
خفت عالبنت...هذا صوتي سوا فيها جي...انتبهت....مستحيل تنسى صوتي انا..
ماكانت تدري مثل ما توقعت...
فجيتها ومشيت لين جدامها اشوف ويهها ...
كانت اطالع بجمود على مستوى نظرها...يعني صدري..ويهها احمر...
ناصر: مهرة...شفيج؟!
تلفت حوالي ادور ماي...لكن للاسف مافيه...او يمكن فيه بس من شدة ارتباكي ما انتبهت له...
رجعت اطالع ويهها...
ناصر: مهرة تنفسي... دخيلج مهرة انا مب هو الاولي...
هنيه وببطء شديد رفعت مهره نظرها لي...حسيت بنفسي صغير جدام نظرها...
اطالعتني بخوف...بصدمه...ياس وحزن كبير....ماقدرت اسوي شي غير السكوت...
وويهها يحمر اكثر واكثر...
لين مافي النهايه غمضت عينها وطاحت بحظني...
حظنتها بقو... تشبثت فيها بقو جباره هيه مع فستانها الثقيل....
ضميتها لصدري بقو...اعوض عن الاغماءة الاولى اللي ماقدرت اتصرف فيها....
مستحيل اخلي مهرة اطيح عالارض مره ثانيه دامني موجود....!
مهرة..كانت لاحول لها ولا قوة...معتمده على قوتي كليا...
شليتها بين ايدي بصعوبه مب لثقل مهرة لاني اعرف انها مب ثقيله علي ابدا...لكن بسبب فستانها وطرحتها اللي تعبوني شوي...
مددتها عالشبريه.... وانا اتنفس بقو...فكرت اييب ماي من الحمام اوعيها...لكني قررت اني اخليها...
افضل لها ترتاح شوي...بخليها لين ماتقوم بروحها...!
تاملت فويهها الملائكي لفتره....
مديت ايدي امسح على شعرها الناعم الاسود..
مهرة احين حلالي...زوجتي....محد يقدر يمنعني عنها ..وانا المسؤول عنها كليا..
وانا عارف انها صدمة مبدئية....
ردة الفعل الصدقية بتي بعدين...بعد ماتقوم مهرة...
وصدق سيف..."ياويلي منها."...
حسيت بالحزن عليها....
كرهت نفسي لفعلتي الشينه....
ليش انا ومهرة ماكنا مثل الازوج الطبيعيين... اللي يشوفون بعض اول مره في ليله العرس مع ذلك محد ينصدم من الثاني بالعكس يعيشون حياتهم بسعاده...!
ليش كنت انا من النذاله بحيث جربت اعتدي على هالبريئه....
الله يجازيني ويواجهني بشر اعمالي... مهرة احين صارت زوجتي...والجرح اللي سببته لازم اني اشفيه بايدي...
والا لا انا ولا مهرة بنعيش بسلام...
تقربت منها وبستها بين عيونها....كل الاسف والرحمه والعواطف الثانيه المختلطه اللي احس بها تجاه مهرة حطيتها في هالبوسه....
لو هي واعيه جان حست بي وحست بكل اللي احس فيه...
ابتعدت عنها اعلق سفرتي وفريت نعالي فزاويه من الغرفه...ورجعت لمهرة...
شغلي الشاغل...
بديت اعق عنها الذهب اللي لابستنه...مابترتاح جي... عقيته كله وحطيته عالطاوله عدالها...
ورجعت افصخ عنها نعالها وحطيته عدال الشبريه...
الطرحه ماروم لها...مثبته واخاف اقوم مهرة ان حاولت اني اعقها عنها...
سحبت اللحاف ولحفتها...ورحت اييب كرسي وحطيته عدال الشبريه ويلست عليه...
اتامل فيها...
وبحنى يديها..
وبجمالها في فستان العرس هذا...
للاسف ما تهنت فيه...!
الاغماء هذا يا رحمة من الله...عطاني وقت شوي افكر فيه باللي لازم اسويه....وعطى مهرة بعد وقت تريح اعصابها ...وتبتعد شوي عن واقعها اللي فرضني عليها فرض...
انا واثق انها بتقوم فوقت متاخر ..مابتكمل اغماء للصبح....
ولين ماتقوم...
بيلس هني افكر باللي لازم اسويه....اللي ببدا بتنفيذه اول ماتقوم مهرة...
رحت قفلت الباب وحطيت المفتاح فمخباي.. بندت الليت وشغلت الابجوره الصغيره عدالنا ورجعت اقعد....
انتظر..!
-----------------------------------------


قراء ممتعة أرجوها لكم

 
 

 

عرض البوم صور فراشة الوادي   رد مع اقتباس
قديم 22-05-08, 03:54 PM   المشاركة رقم: 110
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس متالق


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 45127
المشاركات: 426
الجنس أنثى
معدل التقييم: أميرة الندى عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 27

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الندى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فراشة الوادي المنتدى : القصص المكتمله
Saint

 

لالالالالالالالالالالالالالا

حرام عليك

وقفتى فى مشهد حساس

عايزة أعرف أيه اللى حيحصل

بس بشششكرك جدا لانك نزلنتى 4 أجزاء مرة واحدة

والقصة كل مادة ما بتحلو

وتصدقى ناصر بيصعب عليه أكتر من مهرة ديما يفكر فيها ويخاف عليها أكتر من نفسه

ويا عينى على مهرة أكيد صدمة كبيرة بعد ما بدأت تتقبل امر زوجها جات الصدمة الكبيرة

يارب تيوفقوا فى الحب بعدين

هههههههههههههه شغالة كيوبيد فى القصة

ومبارك صعب عليا فى يوم العرس

يااااااااه متشوقة لبقية الاحداث جدا

أشوفك بكرة

صديقتك أميرة الندى



 
 

 


التعديل الأخير تم بواسطة أميرة الندى ; 22-05-08 الساعة 08:05 PM
عرض البوم صور أميرة الندى   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للكاتبة العيناوية, موعد مع السعادة, موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية, قصة موعد مع السعادة, قصة موعد مع السعادة للكاتبة العيناوية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:44 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية