لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-04-08, 10:28 PM   المشاركة رقم: 36
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

شكرا لك يا الكترون

واخيرا جمعت الاجزاء المنشورة في ملف ورد وراح انزل جزء كل فتره الين ما اوصل للاخر الاجزاء المنشورة

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 08-04-08, 10:47 PM   المشاركة رقم: 37
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جزء جديد

وداد.......كنت جالسة معاها..في الغرفة...واحشاني مرة...ما صدقت متى رجعت!!..صح قلبي متقطع على حاتها ...وهي على هذا الكرسي...لكن الحمد لله ..كنا فين وصرنا فين!!...الحمد لله على كل حال...
ماكان في أحد في البيت..غازي وعيال عمي..عطلعو يقضو كم شغلة!! ..بعد ماوصلو هالة للبيت..لان بكرة عندها إختبار..وتبغى تذاكر!!...حتى عمي منصور وعمتي مريم...ماهم في البيت ...
كنت أسولف معاها..وبعدين حطيت يدي على راسي وقلت: يووه كنت بنسى..جبت معي الورقة!!
سألت ببطأ: إلي أعطتني إياها دكتورة نجلاء!!
هزيت راسي ..يعني أيوا!!
سكتت شوية وبعدين طلبت مني إني أخبيها في الخزنة إلي في الدولاب..
فتحت الخزنة عشان اخبي الورقة...طبعا ما قدرت أتجاوز فضولي لما شفت الكيس الكبير إلي في الخزنة....
سألتها: صبا!!...إيش هذا الكيس!!
جلست فترة تطل على الكيس وهيا ساكتة....وفجأة شهقت...خفت عليها...رحت لعندها بسرعة...وسألتها بخوف: صبا إيش فيك!!
ماردت عليا...لسى مركزة عيونها على الكيس....ودموعها بدأت تنزل بصمت...
فجعتني عليها..قربت منها أكثر وحطيت يدي على يدها وسألتها مرة ثانية : إيش الكيس هذا يا صبا!!
التفتت لي وكانت عيونها زي الدم....قالت بصوت واطي ومخنوق: هذا ...الكيس أعطاني .....إياه ناصر...ورجع طلبه مني يوم....
سكتت ماكملت لكن جسمها كان يرتجف بقوة ...جلست على ركبتي عند رجولها وحطيت يدي الثنتين على يدينها: خلاص يا صبا ناصر راح...وصار بين يد المنتقم الجبار ...وهو إلي راح ينتقم لنا منه ..لا تسوي في نفسك كذا!!
هزت راسها ...وفضلت ماسكة يدها لغاية ماهدأت ....
ورجعت قالت لي بصوت واطي: وداد هاتي الكيس..
أعطيتها الكيس... أخذته مني ...وحطته على حجرها...وحركت كرسيها لغاية ما وصلت للطاولة...حطت الكيس عليها...وطلبت مني إني إجي أجلس ..
رحت جلست مقابلة لها...وسألتها: راح تفتحيه؟؟
هزت براسها ببطأ...
فتحت الكيس.....وكان فيه 6 أشرطة فديو...وكاميرا فديو...حديثة مرة ...مسكتها...كانت الكاميرا من النوع إلي يصور في الظلام ...سألتها بإستغراب :واحد زي ناصر..إيش يبغى بكاميرا زي ذي!!...وبعدين...من فين جاب حقها؟!....شكلها غالي مرة...أكيد قيمتها ثروة...
ردت عليا صبا بحقد: أكيد سرقها....الكلب إلي زيه....بالنسبة له كل شي مباح ...الحلال والحرام عنده نفس المعنى...
حطيت الكاميرا على الطاولة وشلت شريط من الأشرطة...وكان مكتوب عليه بالأحمر"هارون"
قلت لصبا: مكتوب ...هارون!!
ردت عليا : وكمان عندي نفس الإسم !!
كانت كل الأشرطة مكتوب عليها ...هارون...
شالت صبا شريط من الأشرطة وحطته على حجرها...وراحت لجهة التلفزيون...
سألتها بإنكار: بتشغلي الأشرطة؟!
ماردت عليا...كل إلي سوته إنها دخلت الشريط في الفيديو ...وأخذت الريموت ...ورجعت لمكانها...
قتلها مرة ثانية: بس يا صبا..مانعرف الشريط إيش فيه؟؟
قالت بعناد :بنعرف الحين..
وشغلت الفيديو....وكان إلي فيه صدمة ليا....شفت مناظر...أعوذ بالله...إيش هذا!!...صرخت بحدة: إيش هذا!!!!
في نفس الوقت إلي صرخت فيه صبا....لكن صراخها ما وقف ..إستمرت تصرخ ...وبعدين شالت الريموت ورمته على طول يدها...وهي لسى تصرخ بصوت عالي...مافهمت سبب إنفعالها هذا كله...صحيح المنظر إلي شفناه بشع...ويأذي المشاعر بس...ردت فعلها ما كانت متوقعة !!...
قمت لعندها وحطيت يدي على فمها...حاولت أهديها...ماقدرت كانت تصرخ وتحرك يدها بقوة....
مسكت يدها...وقتلها بصوت عالي...وأنا خلاص واصلة على آخري من الخوف: صبا!!...صبــا!!...إهدي...
إيش فيك إيش إلي حصل؟!....
صراخها تحول لبكا بشكل يخوف...كانت تبكي وتشهق بصوت عالي....في لحظة حسيت إن روحها راح تطلع...صرت أبكي..وأنا أتوسل لها إنها تهدأ
ياربي إيش حصل لها؟!...
بعد شوية جاني صوتها المكتوم:هو!!...هو!!
مافهمت مين هو!!....
رجعت سألتها:مين؟!
رجعت جاوبتني وهي تشهق بين الكلام:إلي ....كان ...مع ناصر...ليلتها!!
بحركة لا إرادية مني إلتفتت على الفيلم الشغال....هذا هو!!....هذا هو الحيوان إلي اعتدى عليها؟!
في هذه اللحظة إندق الباب ..طبعا رحت فتحته بعد ما قفلت التلفزيزن...
وكانت وحدة من الشغالات...جات على صوت الصريخ...قتلها إنه مافي شي وإن صبا تعبانة شوية...ولاني عارفة إن كلامها كثير حذرتها إنها ماتجيب سيرة لاحد أبدا...وبعدين رجعت لصبا...إلي كانت حالتها مايعلم فيها غير رب العالمين...وقضيت أنا وياها ليلة ما يعلم فيها غير الله....

.........................

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 08-04-08, 10:50 PM   المشاركة رقم: 38
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

في أحضان المجهول من جديد....

الجزء الثالث…

ومرت ثلاث سنوات ....
صبا.....
الكل منطلق في حياته.... الكل عايش حياته...وسعيد فيها...إلا أنا!!...انحرمت من حقي في الحياة...سلبني كل شي حلو أملكه...طهارتي!!...برائتي!!...حتى الضحكة!!...مابقالي غير حطامي...وهذا الكرسي!!...مابقالي غير عجزي ومرضي!!....الله ينتقم منك يا هارون الكلب ...الله يدمر حياتك زي ما دمت حياتي!!...حسبي الله ونعم الوكيل!!...
الله يجمعني فيك...عشان أكيل لك العذاب أشكال والوان...واسقيك المر كاسات...
دق الباب: تفضل....
كانو أبوي...
وانا كنت نايمة على سريري...أول ما شفتهم اعتدلت في جلستي...
وقتله: هلا يبا...تفضل!!
قرب مني أول وجلس بجنبي على السرير...وحط يده على راسي وسألني : لسى مصممة ماتروحي معانا!!
نزلت عيوني في حجري وقلت بصوت واطي: روحو إنتو بالسلامة يبا!!
قالي بعتاب : كيف نروح ونسيبك يا صبا!!...وكيف بنحس بالفرحة...وانتي منتي معانا!!
تجمعت الدموع في عيوني وقتله بقهر على نفسي: ما راح أستحمل نظرات الشفقة من الغرب!!...كفاية إنتو!!...خلاص
شال ابوي يده من على راسي وقلي بحزن: الله يسامحك يا صبا!!..
حطيت نظري عليه وقتله بخجل: لا تزعل مني يبا!!...لكن انا تعبت..تعبت!!..
قرب مني وباسني على راسي وقال بحزن وحسرة: الله يريح بالك يا بنتي...
وتركني وطلع ..
بعد شوية دخل عليا محمد....شفت نظرات لوم في عيونه...رجعت نزلت عيوني على حجري....على قد ماني متحسرة على نفسي على قد ماني مقهورة منها...ليه ياربي!!...اليوم ملكة أخوي وما احضرها!!...آآآه يا هارون الكلب!!...الله يحرق قلبك زي ما حرقت قلبي وقلب اهلي...الله لا يسامحك ولا يكتبلك الخير في حياتك!!...
جاني صوته وكان باين عليه إنه زعلان ومعصب: يرضيكي إلي انتي جالسة تسويه ياصبا!!...تقهري ابوكي في ليلة زي كذا!!
كلمته خلتني انهار...رفعت عيوني فيه وقتله بإنكار: أنا اقهر أبوي!!...انا مستعدة اوهبه عمري!!...نور عيوني!!...تقلي أقهره!!
لانت ملامحه لما شاف حالي وإنهياري وجلس بجنبي وحط يده على يدي وقلي بحنية : أجل عشان خاطره وخاطري..تعالي معانا!!...
مارديت عليه...كل إلي سويته إني سحبت يدي من يده بهدوء..
قلي بلوم:يرضيكي افرح وانتي بعيدة عني!!...كيف بيجيني قلب!!..كيف بيجينا كلنا قلب..مو كفاية خطوبتي ما حظرتيها يا صبا!!
كلامه كان زي السكينة الحامية..إلي تقطع لحمي وفي نفس الوقت تكويه...
ما قدرت اقله ولا شي...عنده حق...بس انا كمان ...ما اقدر ...والله العظيم ما اقدر...خليني اجلس هنا بين احزاني وشتاتي..إيش ذنبهم إنهم يغتمو !!...انا لو رحت معاهم راح انكد عليهم...ما بيدي حيله ..ما بيدي حيلة!!...كنت ابكي من غير صوت...لكن جسمي كان يرتعش بقوة...ويلي على حالي!!...وويلي على فرحة أهلي المكسورة...
لما عجز مني ...تركني وطلع...

الدمع نديمي في العذاب........وكاسات المر خمري
ألا ليتني تحت التراب........ألا ليتني عدمت عمري

موقف اليوم..رجعني لورا ثلاث سنوات....رجعني لليوم المشؤم...
كذبة زواج ناصر....آآآه من الويل إلي ذقته منك يا ناصر!!....مافي أحد في الدنيا حبك زي...وماي أحد كرهك زي...ومافي احد ذاق منك إلي ذقته أنا!!....حسابك عند ربنا عسير!!...حسابك عسير....الله ينتقم لي منك...اللهم أحرقه يارب...واحرمه الشفاعة...واحرمه الجنه....يارب احرق قلب هارون زي ما حرق قلبي...واجعل حياته نار ودمار زي ما دمر حياتي...انت عالم الغيب وما تخفي الصدور...
....................

وداد.............
قلبي محروق...وفرحتنا كلنا مكسورة ...حسبي الله ونعم الوكيل على إلي كانو السبب ...الله لا يوجه لهم الخير فين ما راحو...
انتبهت على صوت أمل...بنت عم العروسة: إيش رايك نطلع فوق عند ثريا!!..
التفت لها وابتسمت: ينفع..!!..أخاف تتضايق!!
مسكت يدي وقال بمرح: أفا عليك بس....إمشي معي!!..
طلعنا غرفة ثريا ...ولقيت هالة مع بقية البنات فوق...ما شاء الله عليها بسرعة اخذت على البنات والجو...
سألتها بتريقة: ها شايفاك هنا!!
ردت عليا بنفس الأسلوب: تصدقي !!...حتى أنا شايفاكي!!
كل البنات: ههههههههههههههههههه
قربت من ثريا....كانت جالسة وبجنبها سراب...ما شاء الله تبارك الله...كانت زي القمر..قلت بإعجاب: ما شاء الله ..اللهم صلي على النبي...يا بخته أخويا فيك!!
مافي ثانية ...إلا وصارت خدودها مصبوغة أحمر!!...ضحكت على شكلها...مدري ليه ذكرتني بفلونة..قلت بضحكة: هههههههه دخلنا عليها وهيا سنووايت...والحين صارت فلونة...باقي لما يدخل محمد!!
ضحكت سراب وقالت: بتقلب على طمطوم..
كل إلي في الغرفة ضحك...وثريا زاد احمرار وجهها...ههههههههههه يا حليلها الله يسعدها....
جلست أطل عليها وهيا كيف تتعامل مع بنات العائلة...ابدا ماهي حاسة بالنقص...وهما كمان مو محسسينها بإنها أقل منهم...
وتذكرت يوم جا محمد وفاتح عمي بموضوع ثريا...في البداية عمي فرح لكني إنصدمت لما إختلف موقفه ..لما عرف إن ثريا خرساء...حتى عمتي مريم ..كانت متحمسة وبعدين خف حماسها ..
عمي بصوت حاد: قلت لا يعني لا!!...انت انهبلت!!...تبغى تحمل نفسك مسؤلية وحدة خرساء!!تبغى اولادك يطلعو خرس زيها!!...يعني بنات الدنيا كلها خلصو ...ما عاد في غير اخت صاحبك ذي!!
قله محمد بلوم وأسف: ليه يبا!!...انت الوحيد إلي ماتوقعت ردت فعله تكون كذا!!...إنت إنسان مؤمن..وعارف إن إلي ثريا فيه هذا ماهو بيدها ولا بيد أي احد في الدنيا!!...وبعدين لو خايف على أولادي زي ماتقول...لا يطلعو زيها...فمافي داعي للخوف!! ..لان خرس ثريا ماهو وراثي..البنت انولدت طبيعية...وأهلها لفو فيها عند كل الأطباء...والكل قال إن إلي فيها ماهو عضوي!!...تقريبا هيا صابتها عين يوم كانت صغيرة...ولنفرض إن إلي فيها وراثي..هي إيش ذنبها..هذه حكمة رب العالمين..وانت مؤمن يبا!!
عمي ما اقتنع بكلام محمد...واصر على موقفه...وانا حمدت ربنا من قلبي إن صبا ماهي موجودة معانا وسمعت هذا الحوار...ولا كانت انصدمت بموقف عمي...وفي نفس الوقت أنا مستغربة من موقفه...عمي ما عمره اعترض على خلقة ربنا او عاب فيها!!...ليه الحين يسوي كذا!!...أكيد فيه سر!!
وفعلا طلع فيه سر...
قال بألم وحزن: ومين قال إني معترض على حكم الله...لكني ما ابغى لعيالي الشقا!!...ما ابغى محمد يعاني معاها..ولا أولاده يعانو!!...كفاية وحدة من عيالي جالسة تعاني!!
قربت من عمي وحطيت يدي على كتفه وسالته بحنان: يعني هذا هو السبب....صبا!!
سكت ...ما اعطاني رد لكن عيونه ردت...
قتله : لا يا عمي...الأمور ما تأخذ بالشكل ذا!!...ولا تنسى إن بكرة او بعده صبا راح يجيها نصيبها...وإحنا ما عرفنا لغاية الأن حالة صبا لفين واصلة !!...هل راح ترضى إن زوجها او أهله يحكمو عليها بنفس الحكم!!...إنظر لثريا يبا بنفس العين إلي تنظر فيها لصبا!!...
يومها عمي وافق على ثريا...وفعلا أنخطبت ثريا لمحمد...واليوم بتصير زوجته...الله يهنيهم يارب...
....................

محمد....ثلاث سنوات وهي مالكة عرش قلبي....خطبتها من غير ما اشوفها..وكيف أشوفها وانا أصلا كل يوم وكل لحظة اشوفها قدام عيني...وبعدين حسيت إن حاتم راح يعتبرني استعبط...ففضلت إن ماتكون فيه نظرة شرعية....دخلت ...في البداية كنت نتبه للي حولي...لكن أول ما طاحت عيوني عليها..انعدم الإحساس بأي شي ...غيرها... قربت منها لغاية صرت مقابل لها...وقفت مكاني أطل عليها..وانا مأخوذ بجمالها ونعومتها...جمالها زايد!!...ولا انا يوم شفتها ما قدرت القط كل تفاصيلها!!...حطيت يدي الثنتين على أكتافها...وطبعت قبلة ناعمة على جبينها ...وبعدت عنها بالتدريج...وجهها صار زي الطماطم من الخجل ..
قتلها بصوت واطي : الف مبروك !!
رفعت عيونها فيا ...يا الله...هذه هيا العيون إلي حرمتني طعم النوم...
: مطول على ذا الحال !!
دوبني انتبهت إن في أحد واقف معانا !!
قلت لها بإستغراب: بسم لله إنتي من فين طلعتي !!
سمعت ضحكات من بعيد ...حسيت بالخجل ...
قربت مني وناولتني الشبكة وقالت بتريقة: الحمد لله والشكر .. أقول!!...دام لسى باقي فيك عقل..لبس البنت الشبكة...ولا بنظل هنا لغاية بكرة !!
كانت عمتي مريم واقفة..بجنبها من جهة اليمين..ووحدة متغطية من جهة اليسار ...
لبستها الشبكة...والزغاريط طلعت من كل مكان...
.......................

بتول......رجعنا على بيت عمي حسن...بعد ماخلصت الملكة...وجلست أنا وامل نحكي...ماكان في على لساني غير ذكره...
قتلها بحزن:اتمنى أشوفه....ولو حتى من بعيد!!...دعيت ربي إني اشوفه...مع إنا ساكنين في الشرقية في نفس المدينة!!...لكن الفرصة الوحيدة لإني اشوفه هي عندكم!!
قالتلي أمل بصوت واطي: والله أمرك غريب يا بتول!!
الكل عارف إنك لسى تحبيه .... وفي نفس الوقت مصرة على الرفض!!
قتلها بحزن: إلي حصل كان مقدر ..وانا معاكم!!...لكن انا في بداية الأمر كنت زعلانة وثايرة لكبريائي ...والزعل راح لحاله...ولو طلب مني إني ارجعله ..ما راح أتأخر دقيقة وحدة!!
ابتسمت إبتسامة واسعة: هذا هو الكلام صح...فرحتيني يا شيخة !!
قتلها بحزن: لكن هوا أصلا مو سائل فيا!!...بطل يرسل وسايط حتى إنه بطل يسال عني!!..شكله طفش...او نسي!!
قالتلي بعتاب: يا غبية!!...إيش جالسة تقولي!!هو إلي بينكم ...ممكن يتنسى!!....صدقيني قريب إن شاء الله راح يرجع يفتح الموضوع ...ومابتشوفي غير وعمتي غالية جاية تكلمك...وبتقولي أمل قالت!!
قلت بترجي: ياريت يا أمل!!...ياريت
في هذه اللحظة جانا صوت عبير أخت عامر: ثريا!!...أمي تبغاكي في المطبخ!!
حسيت بفرحة مالها مثيل...التفت على أمل وقتلها بفرحة : معقولة!!
ضحكت وقالت: ياريتنا ذكرنا الجنة!!
ضحكت أنا وياها: ههههههههههههههههه
قمت من مكاني بسرعة وقتلها: الحين جاية!!...
واخذت الطرحة وحطيتها على أكتافي وطلعت...ولاني متأكدة إن عيال أعمامي محترمين ولا يمكن إن حد فيهم يطول نظره ...ولان اصلا كل الشباب في المجلس برى...حطيت الطرحة على رقبتي وصارت زي الشال...
انا كنت لابسة فستان ازرق حرير قطعة وحدة ماسك على جسمي من عند خصري لغاية تحت أكتافي وماسك على صدري بلا أكمام..ومن تحت واسع مرة..ومفتوح لغاية الركبة..وبروش فضي في النص على الصدر..دخلت المطبخ وانا بطير من الفرح والبشر وقلت: هلا عمتي !!...ناد....
ماشفتها في المطبخ...لكن فجأة يد أنحطت على فمي.. وأنقفل الباب وسحبتني لنص المطبخ بقوة ... رجع صاحب اليد دار..لغاية ما صار مواجه ليا ...عيوني صارت قد الفنجان من الخوف والمفاجأة !!.... عامر!!...هذا إيش جالس يسوي!! تجنن!!...
قلي بصوت واطي وهو لسى حاطط يده على فمي بالقوة: إسمعيني...الله يخليكي لا تفضحينا!!...أنا ما ابغى منك شي!!...اسمعيني يا بتول...
انا كنت احرك جسمي بالقوة...عشان ابعده عني...لكن هو مافي فايده ...محكم مسكته...
ماقدرت أستوعب ولا كلمة من إلي قالها..جسمي قام يرتجف بقوة ودموعي نزلت ...
هو لما شاف حالتي كذا...رخى قبضته ..وقلي بترجي : لايابتول لا تخافي مني!!...إنتي عارفة إني ما أقدر أأذيكي!!
لما رخى يده عليا..اندفعت لورى بالقوة...وجلست أطل فيه وانا ساكتة...ودموعي غرقت وجهي....
قرب مني ...وانا بعدت عنه...جاني صوته: بتول..إفهمـ....
صرخت في وجهه: إسكت إسكت...انت!!...إنت حقير!!...ليه سويت كذا !!
وفتحت باب المطبخ وطلعت أجري ..على غرفة أمل...
ليه يا عامر؟؟ ...ليه هديت كل شي!!...آآآه يا قلبي...ليه كل ما افرح ينهد المعبد على راسي!!....ليه تصرف بالشكل ذا !!...كنت خلاص بوهبه نفسي...ليه ضيعني!!...خلاص عامر اليوم كتب آخر سطر في قصتنا...
خلاص انتهى...
انفتح الباب عليا ودخلو أمل وعبير أخته ...أول ما شفت عبير ...قمت من مكاني...وأديتها كف..جمعت فيه كل حقدي وسخطي...
من قوة الكف ارتدت لورى ...ما جاني منها رد... طلت عليا بسخط وطلعت من الغرفة..
سألتني أمل بتوبيخ: إيش سويتي!!!
التفت لها بحدة وقلت: الحقير !!...هو وأخته مسوين لي فخ!!...
سألتني بإنكار: فخ!!...إيش إلي حصل...قوليلي!!
................

عامر.............الصدود أرهقني...ما راح احتمل صدها أكثر من كذا...كنت أبغى أتفاهم معاها...ما كنت ناوي على أي أذا لها!!...اصلا كيف أقدر أأذي نفسي!!...
يااا الله قد إيش جميلة!!...كانت زي الملاك!!...
الحين كيف افهمها!!...يا الله ليه يحصل معانا كذا!!....ليه كل ما احاول اقرب منها خطوة ترجع لورا الف خطوة!!...
وانا في وسط حيرتي رن جوالي وكانت عبير...
رديت عليها بتعب: نعم عبير!!
سألتني وهي تبكي: إيش إلي سويته مع بتول!!
سألتها بخوف: إيش فيها بتول!!...عبير انطقي!!
جاوبتني...جالسة تبكي وتصرخ وتسب فيك ...و..
سألتها بعصبية: وإيش!!
جاوبت: وادتني كف!!...وانا مو عارفة ليه!!
سألتها بإستغراب: كيف!!...ضربتك بالكف!!
جاني صوتها وهي تبكي: ماني فاهمة ليه مدت يدها عليا!!...
سألتها: عبير إيش حصل بالزبط!!
قالت: بعد ما كلمتني..اروح اشوف بتول..لانها طلعت من عند أمي وهي زعلانة ومعصبة ...رحنا أنا وامل ندور عليها...ولقيناها في غرفة أمل...اول ما شافتني ..قامت من مكانها معصبة...وضربتني كف!!..
قلت لها : طيب!!
قالت بعصبية: إيش إلي طيب!!...انا طلعت من الغرفة ودقيت عليك!!
سكت شوية ..ورجعت قتلها بحنية : أمسحيها في وجهي يا عبير...بتول زعلانة...ولها حق تزعل!!...لان....
قالت لي: لان إيش!!
قتلها وانا خجلان من نفسي: أنا لما طلبت منك تقولي لها إن أمي في المطبخ..كنت أكذب...امي في الملحق..وانا إلي كنت مستنيها في المطبخ!!
صرخت بقوة ...حتى حسيت إن طبلت إذني انفقعت: إيــــــــش!!
مارديت عليها..
قالت لي بلو: في أحد يسوي إلي سويته يا عامر!!...لها حق تزعل!!...ولها حق كمان تفهم غلط!!.
سألتها : طيب الحين إيش الحل!!
قالت بعتاب: الله يهديك يا عامر!!...أبدا ما توقعت إنك تتصر زي كذا!!...إيش حصلك!!...الحين راح نرجع للي كنا فيه من أول وجديد!!
قلت بعصبية: أوووووه وبعدين معاك !!...عرفت إني غلطان!!...أنتهى!!
جاوبتني : طيب طيب!!... بروح أشوف إيش أقدر أسوي...قفل الحين!!
وقفلت منها ...وانا الوم نفسي!!...غلط إلي سويته!!...مهما كان إلي كنت أفكر فيه...ما كان لازم أسوي شي زي كذا!!...ما كان لازم!!...فين كان عقلي قبل ما اتهور!!...لا يمكن بتول تعديها بالساهل!!... الله يستر...
بعد شوية دقت عليا عبير...وكان باين من صوتها إنه مو خير أبدا!!
سألتها بلهفة: ها إيش حصل!!
ردت: مارضت تسمع مني ولا كلمة ..ابدا مارضيت!!...وطردتني من الغرفة!!
سألتها: مين الحين عندها!!...
جاوبت: أمل!!
قتلها: طيب خلي أمل تكلمني!!
ردت عليا بغباء: لا والله!!
قتلها بعصبية: عبير!!...راح ادق عليكي بعد دقيقتين...تكون امل عندك..فاهمة!!
وقفلت منها..
وأستنيت دقيقتين ...ورجعت كلمتها: أعطيني أمل!!
بعد شوية جاني صوتها: تفضل عامر!!
قتلها بسرعة: اسمعيني يا أمل!!...انا عارف إن إلي سويته مع بتول غلط... لكن انا تعبت من كثر صدها ليا..ولاي أحد ارسله عشان يكلمها..أنا كل إلي كنت أبغاه إني أكلمها...إني أفهمها!!...
قالتلي: انا عارفة يا عامر!!...لكن بتول!!...والله إنها مجروحة!!
قتلها بترجي: الله يخليكي يا أمل ..حاولي معاها!!...في عندي كلمتين أبغى اقولها لها..
سألتني بحيرة: وأنا ايش في يدي !!
جاوبتها ..كل إلي ابغاه منك إنك تدخلي عندها الغرفة وتشغلي السبيكر...!!
قالت لي: بسس يا عاامـ...
قاطعتها: الله يسعدك يا امل!!..سوي إلي قتلك عليه!!
قالت بقلة حيلة: على كيفك!!..خلك معي...
وبعد شوية جاني صوتها: تقدر تتكلم الحين..
قلت: بتول!!...أول شي عبير مالها دخل في الي حصل...انا الي قتلها إن أمي تبغاكي!!...هيا مالها ذنب!!..
وسكت شوية وانا احاول انظم نفسي..ورجعت كملت: أنا عارف إني غلط في إلي سويته!!..لكن يا بتول..أنا تعبــ....
جاني صراخها: إسكت أسكت..ولا تجيب إسمي على لسانك!!
ورجعت كملت وهيا تشهق بين الكلمة والثانية:
إنت ضيعتني من يدك...ليه سويت كذا!!..انا كنت ناوية أرجعلك..ارتمي تحت رجولك..لكن لو طلبتني بالطريقة إلي تليق فيا وفيك!!..والحين بعد إلي حصل!!...لاتفكر في يوم إني راح أسامحك...خلاص إنت انتهيت من حياتي!!..وما عاد لك مكان فيها ...
ما استحملت أسمع أكثر من كذا!!..قفلت الجوال ورميته على طول يدي..وطلعت من بيت عمي...ركبت السيارة..وأنا مو عارف فين أروح بعمري!!...بتول سودت الدنيا في وجهي!!..

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 11-04-08, 04:10 PM   المشاركة رقم: 39
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39031
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: حبيبي الوحيد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حبيبي الوحيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رحاء يا اخت كمليها بسرعة
لان راح اموت من القهر لو ما عرفتش ايش الا حصل بعد كدة لوسمحت
وتسلم الايدين

 
 

 

عرض البوم صور حبيبي الوحيد   رد مع اقتباس
قديم 11-04-08, 07:24 PM   المشاركة رقم: 40
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

حاضر يا اختي

جزء جديد

صبا........
ماجاني نوم ....كنت جالسة على الكرسي المتحرك ماسكة كتاب...قلت القراية راح تسليني
راح تنسيني إلي انا فيه!!...لكن فين انسى!!...بمجرد ما اختلي بنفسي ارجع للماضي...اعيشه زي ما هوا...ارجع لنفس الآلام...كيف انسى!!...ولا شي في الدنيا راح ينسيني هذه الذكرى!!
إندق الباب..جاوبت: إدخل!!...
كانت وداد...دخلت وقفلت الباب وراها..وجات جلست على الكرسي إلي مقابلني وقالت وهي مبتسمة: إزيك يا أمر!!
هزيت راسي بهدوء...وجاوبت: الحمد لله!!
سكتت وجلست تتأمل ملامحي ..انا ما عجبني الجو..عشان كذا سألتها عشان أغير الجو: كيف كانت الليلة!!
ابتسمت وحطت يدها على يدي وقالت بحنان: كانت ناقصاكي!!
يوووه..ذي ما تبغى تعدي الليل على خير...سحبت يدي منها بهدوء ورجعت سألت: وثريا كيفها!!
قالت : ما شاء الله عليها يا صبا!!...قمر ..الله يحفضها
هزيت راسي ...
رجعت كملت بحماس: والبنات حبوبات مرة...ما شاء الله عليهم...وبسرعة أندمجنا معاهم!!
قلت بصوت واطي: طيب كويس ...الحمد لله
رجعت كملت: لكن أكثر وحدة ارتحت لها كانت أمل ...ههههههههههههههه
وعمتك مريم كمان ....مانزلت عيونها من عليها!!...
سالت ببرود:مين أمل!!
جاوبتني بحماس: بنت عم ثريا..الله يحرسها البنت ذي ...جمال وخفة دم...وأهم من ذا كلة..انا تدرس طب!!
قلت بتريقة: قلتيلي!!...كنت قلتي كذا من أول!!
ضحكت:ههههههههه لا والله..بس من جد..ياريت امل تكون من نصيب صالح!!
سألت بإستغراب: إشمعنى صالح يعني!!
جاوبتني: عمتي مريم تبغاها له!!...بالصراحة..تحسي انهم لايقين لبعض!!...بس يا خسارة؟؟
سالت: ليـــه!!
جاوبتني بملل: اخوكي!!...راسه يابس!!..قال إيش ما يبغى يتزوج!!
قتلها : كلام !!...لو دخل الموضوع في الجد راح يغير رأيه !!
حطت يدها على راسها وقالت: يا ويلي ياويلي يا صبا!!...ما شفتيه كيف عصب في السيارة لما عمتي مريم تكلمت معاه في الموضوع!!
ماعلقت على كلام وداد...لاني عارفة موقف صالح...ادري انه ما يبغى يتزوج وانا في هذه الحالة...
قلت بقهر: ياريتني مت...ولا عشت و...
حطت يدها على فمي بسرعة وقالت: اسكتي!!...إسكتي!!...إنتي إيش جالسة تقولي!!...وبعدين عدم زواج صالح ماله دخل فيكي لا من قريب ولا من بعيد!!...عندك محمد...اهو تزوج...!!...إنتي بس إلي حساسة زيادة على اللزوم!!..
قلت بأسف وحرقة..من وسط دموعي : صالح غير!!...طول عمره شايل همنا!!...أنا عارفة في إيش يفكر!!...لكن أنا ما في يدي حيلة..مو قادرة أتعايش مع وضعي..ولا مع جرح كرامتي!!...
قالت لي وداد : لا تفكري كذا يا صبا!!
عصبتوضربت بيديني الثنتين على الكرسي بقوة وقلت بصوت عالي: كيف تبغيني أفكر! ..وانا ما اقدر اتحرك غير بهذا الكرسي...كرهت نفسي..كرهت حياتي..
مع قوة حركتي طحت من على الكرسي تكاومت على نفسي وقلت وانا ابكي بحرقة: ليتني أموووت ..ليتني أموووووت...ليتكم ترتاحو مني...آآآآه يااااااارب!!
جاني صوت أبويا المفجوع: صبا !!...صبا!!...إيش حصل لك!!...كيف طاحت!!
رفعت راسي لجهته وقتله بصوت مكتوم: ابغى اموت!!...ابغى اريحكم مني!!
ماحسيت غير وانا في حظن ابويا....ضمني لصدرة بقوة... وقلي بصوت فيه بكا: وتسيبيني لمين!!...كيف أقدر اعيش من بعدك!!...انتي نور حياتي!!...انتي ضحكتي في هذه الدنيا!!...ليه يا صبا تسوي فيا كذا!!...ليه يا صيا!!
قلت بقهر: انا تعبتكم معايا..تعبتكم معايا!!
هزني بحنية وقلي: بس يا صبا ..إهدي يا بابا..نامي الحين!!
قضيت الليل كله في حظنه..يقرا عليا....بصوته العذب..إلي دخل السكينة على قلبي...
أمل......
قمت على صوت خافت عند إذني.....كان زي الحلم...لكن إلحاح الصوت زاد...وحسيت بأحد يهزني..فتحت عيوني...وشفت خيال أمي...
قلت بفزع: خير يمـ....!!
بسرعة حطت يدها على فمي وقالت بصوت واطي: بتول لا تصحى من النوم!!...وتعالي نتكلم برا!!...
قلبي دق بسرعة!!...خير اللهم اجعله خير!!...صوت امي ما يطمن ابدا...
طلعت وراها وقفلت الباب بهدوء...
التفت لها وسألتها بقلق: خير يما إيش حصل!!
كان القلق باين على وجهها...قالت لي :عامر!!
سترك يارب سألتها: إيش فيه!!
جاوبتني بصوت واطي مرة: سوا حادث!!
قلت بفزع: يالله!!
كملت: وحالته خطيرة مرة!!
شهقت وحطيت يدي بسرعة على فمي والتفت للباب...ياويلي!!...بتول بتموت لو عرفت!!
قربت من امي وقلت بخوف: ياويلي على بتول لو عرفت!!...والله بتروح فيها!!...يما انا مقدر ابلغها!!
سألتني بحيرة: والعمل!!...!!
قلت لها بحيرة اكبر: مدري يما مدري!!...فينه أبوي!!
جاوبتني: أبوكي وعمك...وأخوانك في المستشفى!!
سألتها: أحد عرف غيرك!!
جاوبتني: لا ...ابوكي الحين كلمني!!
قتلها: اجل يما راح نسكت الحين!!...لغاية مايجي ابوي وعمي...وهم إلي يقولولهم!!...
جاوبت امي بخوف: الله يستر ...يارب عافيه!!...والله أمه بتروح فيها!!...مالها في الدنيا ذي غيره!!
مسكينة يا عمتي!!...الله لايوريكي فيه غير كل خير...آمين يارب!!..
ونزلنا أنا وامي تحت في الصالة...ماراح نقدر ننام غير لما يطمنونا عليه!!
: يا ويلي !!!....
سألتني امي بفزع: ايش فيكي!!
فزيت من مكاني وقتلها بخوف: جوالي فوق !!...بروح اجيبه!!
وطلعت بسرعة لغرفتي...أخذت الجوال وحمدت ربي ...ان ابوي ما اتصل!!.....
ودقيت على ابوي ...صوته كان تعبان مرة
سالته بخوف: كيفه عامر الحين يبا!!
جاوبني : والله لسى حالته خطيرة يا أمل !!...
قلت بخوف: يا الله !!...إيش قلك الطبيب!!
جاوبني:الطبيب يقول ادعوله!!...وان شاء الله تمر الاربعة وعشرين ساعة ذي على خير !!
قلت بسرعة: يارب يبا يارب!!
ورجعت قلت له : يبا ترى ماحد يدري في البيت غيري انا وامي!!...وما راح نخبرهم غير لما ترجعو!! ...أخاف نخبر عمتي غالية تطيح علينا!!
قال : خير ما سويتو !!...ويارب يلطف فينا وفيه!!
جاوبته: آآآمين يارب ....
قفلت من أبويا...ورحت جلست مع أمي...جلسنا ندعي..إن ربنا يكشف عنه البلا ويقومه بالسلامة!!
بدؤو أهل البيت يصحو... وأول من صحي عمتي غالية وجدتي ..
حاولنا أنا وأمي إنا نكون طبيعين ..لكن التوتر كان باين علينا!!
طبعا عمتي غالية سألت عن ولدها!!...
ردت عليها أمي: طلعو هو والشباب...من بدري يقولو عندهم مشوار راح يسووه ويرجعو إن شاء الله!!
حسيت إن الجواب ما أقنعها...لكنها سكتت...
بعد شوية حطينا الفطور وجلسنا نفطر أنا وجدتي وأمي وعمتي غالية ...
والبقية لسى ما صحيو...
انتبهت عمتي غالية لملامح أمي ...وسألتها : إيش فيك يا ام هارون!!...تعبانة!!
جاوبتها أمي بسرعة: إيه... الله يبعد عنك الشر إن شاء الله....من أمس ماسكني صداع مو راضي يفارقني!!..لكن أمل اعطتني حبتين..شوية و ارتاح
انا طول الفطور كنت ساكتة وأحاول إن عيوني ما تجي على عمتي غالية..
ومر علينا الوقت ..ولا حس ولا خبر!!...تأخيرهم ما ريحني ...
رحت بعيد شوية ودقيت على أبوي..
جاني صوته: أيوا يا أمل!!
سألته بسرعة: إيش فيكم يبا!!...ماحد دق يطمنا!!
قلي بتعب: خلاص إحنا وصلنا ..
سألته بفرحة: عامر معاكم!!
جاني صوته : عامر!!...إدعي له الله يلطف فيه...قفلي الحين..
وقفلت وانا حاطة يدي على قلبي...الله يستر من التالي!!
...............................

بتول...........
وأنا أنزل آخر درجة وقفني صوت أحد يشهق وخبطة قوية على الصدر..!!
بعدين جاني صوت عمتي غالية وهي تقول بصوت عالي : يا قلبي على ولدي!!...إيش حصله !!
تجمدت مكاني...سودت الدنيا في عيوني!!...عامر ايش حصله !!...عمتي غالية ليه تبكي!!...يا الله !!...يا الله !! ...ارحمني ...
حسيت إن رجولي مو شايلاني!!...والارض قريبة مني حيل وتدور فيا..وانقطع إحساسي بالي حولي...

فتحت عيوني وانا في حظن عمتي غالية ...وهي تبكي وتمسح على وجهي
أنا إيش حصلي!!...راسي ثقل فجأة وماعد حسيت بولا شي!!...وتذكرت ...صراخ عمتي غالية...وبكاها!!..عامر !!..عامر!!..
جلست بسرعة ومسكت يد عمتي غالية وقتلها وانا ابكي: عامر!!..إيش حصل لعامر!!
ما جاني منها رد !!...كانت تبكي!!..
قربت منها اكثر وشديت على يدها بالقوة : يما ليه تبكين!!..عامر إيش حصل فيه!!ردي عليا يما والي يسلمك!!...عامر إيش حصله!!
جاني صوت ابوي : عامر في المستشفى ...!!
رحت لابوي زي المسروعة ومسكت يده وقتله وانا اشهق وابكي: ليه عامر في المستشفى يبا !!..ودني له يبا..الله يخليك ودني له!!
قلي بحزن: الله يهديكي يا بتول!!..كيف اوديكي له!!
قتله: عامر زوجي يبا !!...انا رضيت ارجع له!!..عمتي غالية فاتحتني وانا رضيت ارجع له!!..إسألها يبا ..
وتركت ابوي ورجعت مسكت يد عمتي غالية وقتلها بترجي: قوليله يما إني وافقت!!..وديني له يما !!..الله يخليك ابغى اشوفه!!..الله يخليكم !!..
حظنتني عمتي غالية بقوة وقالتلي وهي تبكي: عامر محتاجك الحين يا بتول...محتاج دعاك..!!..كلنا بنروح له..ادعيله يا بتول إن ربنا يرجعه لنا بالسلامة!!
دفنت نفسي في حظنها وانا ابكي بقهر: آآآمين يارب...آآآآمين !!...

كلنا واقفين وقلوبنا بين أيادينا...الكل ساكت والكل عيونه تحكي على الخوف إلي داخله...وانا ما كنت شايفة شي قدامي غير عامر....أنا السبب !!...انا السبب في كل إلي حصله !!...يارب يا حبيبي ..خذ بيده ...قومه ليا بالسلامة ...قومه لامه بالسلامة ...يارب مالها احد غيره ..يارب
: يااااااارب...ياااارب ...
قلتها بصوت عالي شوية وانا ابكي ...
حسيت بيد ماسكة يدي...التفت كانت يد امل....
قتلها وانا ابكي: انا السبب يا امل!!...انا السبب !!...ما راح اسامح نفسي لو عامر حصل له شي!!...
شدت على يدي وقالت بصوت واطي: هذا مكتوب يا بتول!!...ربك قدر عليه...بدل ما تلومي نفسك ادعي له!!...هذا هو إلي محتاج له الحين!!
غمضت عيوني وجلست ادعي له وانا ابكي على حالي وحاله.....
مرت علينا ساعات كأنها الدهر...وأخيرا طلع من غرفة العمليات..وحطوه تحت العناية المركزة...فرحنا فرحة ما تتوصف..لما طمنا الطبيب إن حالته مستقرة..وانه تجاوز مرحلة الخطر....
الكل دخل عليه إلا أنا..ما راح اقدر اشوفه من دون ما ارتمي في حظنه!! واطلب منه إنه يسامحني..ولاني ما املك هذا الحق !!...فضلت إني ما ادخل ...وقفت في مكاني و أنا في بالي شي وراح أنفذه إن شاء الله...
...................

غادة.........
بعد ما طلقها عمي ...إنقلبت علي....كل شوية تهزيء...كل شوية قلة قيمة...وفي كل لحظة تتهمني إني أنا السبب في إلي حصل لها!!....
كرهت البيت وكرهت أجلس فيه...بسبايبها....كنت قبل ما يسافر هارون أروح بيت عمي ...مع إن ما كان فيهم أحد يعبرني...إلا إني كنت أمتع عيوني بشوفته....آآآآآآه يا هارون....ثلاث سنوات وانت مسافر....ولا فكرت في مرة إنك حتى على الأقل ...ترسلي حتى سلااام!!....ليه هذا التجاهل!!...إيش سويت فيك!!...أنا حبيتك!!....الكل أرتمى تحت رجلي...وانا مستعدة أرتمي تحت رجولك...انت...انت وحدك....مستعدة اوهبك نفسي....بس ريحني....آآآه لو تعرف النار إلي بقلبي ...
ما صار لي غير إعتماد وكم وحدة من صديقاتي أيام الثانوي...والفلة والمطاعم والملاهي..كل يوم لنا طلعة...وكل يوم...لنا جمعة في بيت وحدة
واليوم دوري إنهم يجتمعو عندي...
كنت في غرفتي...جالسة استشور شعري..دخلت عليا أمي زي الصاروخ...ومن دون إي مقدمات:لساكي مصممة ماتروحي تزوري عمتك وتتطمني على ولدها!!
قتلها ببرود: لا اليوم مشغولة ..بجتمع أنا وصديقاتي..
قالتلي بصوت عالي:انتي وبعدين معاكي!!...صايعة من مكان لمكان؟....ما كأن لك بيت يلمك!!
طفيت السشوار والتفتت عليها ببرود وقتلها: والحين إنتي داخلة كذا....عشان تسمعيني هذه الكلمتين؟؟....لا ريحي نفسك...اليوم ما ببالي طلعة...البنات بيجو عندي...
قالت لي بحدة وبصوت عالي: وانتي هذه شغلتك...يا مطاعم يا جمعات بنات!!...وانا إلي مرمية هنا لوحدي طول اليوم...مافكرتي حتى تسألي عني!!
اديتها ظهري ورجعت فتحت السشوار وقلت ببرود: ليه يوم كنتي تطلعين وتجتمعين عند صاحباتك...ماكان عندك بنت تسألين عنها !!
قربت مني وقالت بعصبية: غادة!!...لا تكلميني بالاسلوب ذا...تجننتي إنتي!!
رديت عليها بنفس البرود: آسفة...
قربت مني أكثر وقالت: طفي هذا الزفت ...
وسحبت السشوار من يدي وطفته ورمته على الكرسي وقالت: بنت عمك وما حضرتي ملكتها..مع ان عمك رغم كل إلي سويناه فيه وفي اولاده جا وعزمك...وقلت ماعليه تعدي..خليها على راحتها!!...والحين ولد عمتك المسكين مرمي في المستشفى ..ماتروحي وتتطمني عليه!!...انت إيش قلبك هذا حجر!!
طليت عليها ببرود وقتلها: تقدري تقولي شي زي كذا...
قتلها بحدة :صديقاتك ذولا لو جو بطردهم...فاهمة!!
هبيت من مكاني وقلت لها بصوت عالي: وبإنكار: إيش؟؟
ربعت يدينها الثنتين على صدرها وقالت: زي ما سمعتي!!
رحت وأخذت السشوار وقتلها بتهديد: قسم بالله العظيم لو سويتيها...إنك ما بتشوفي وجهي بعد اليوم ...وسويها وشوفي!!
صرخت في وجهي بعصبية وقالت: إنتي إيـــــــش!!..ماتحسي!!...ما لك كبير يكسر راسك!!..ما تخافي ربنا!!...حسبي الله ونعم الوكيل فيكي يا غادة...حسبي الله ونعم الوكيل...
وطلعت من الغرفة وهي تسب وتدعي على بكل الأدعية إلي تعرفها...

ما اهتميت للي قالته....والله!!...ما تبغاني اجلس مع صاحباتي كمان ؟؟ هذا إلي ناقصني!!...انحبس في البيت!!...يا شيخة روحي!!...وشغلت السشوار وكملت سشوار شعري....
........................

عامر....
فتحت عيوني...وانا اتمنى اشوف وجهها قدامي...قد إيش حسيت بخيبة الأمل لما ما شفتها !!
ليه مو موجودة!!..ماجات معاهم!!...معقولة إن قلبك طاوعك يا بتول!!...حياتي ما صارت تهمك!!...لهذه الدرجة زعلانة مني!!...
فعلا قدرتي تطلعيني من حياتك؟!...آآآآآآآه
جاني صوت أمي بكل حنية الدنيا : سلامتك من الآآآه ...ليتها فيا ولا فيك!!
التفت لها بتعب وقتلها بلوم: بعيد الشر عن قلبك يالغالية..لا تقولي كذا يما!!
جاني صوت خالي حسن : طهور إن شاء الله ...والحمد لله على سلامتك
جاوبته بتعب: الله يسلم عمرك يالغالي ...
رجع جاني صوت خالي خالد: الحمد لله على قومتك لنا بالسلامة يا ولدي!!
رديت عليه: الله يسلم من كل شر...
وغمضت عيوني ...آلام جسمي تهون ..قدام الم روحي...
خالي حسن وخالي خالد وبقية الشباب تركوني معا أمي واخاتي عشان ياخذو راحتهم...ويطمنو عليا !!...
بعد شوية جانا صوت خبط على الباب...
قالت أمي: ادخل
ودخلت...مع إنها كانت لابسة اسود...لكن حسيت كأن ملاك داخل علينا...يا الله!!...بتول هنا!!..
وقفت ورا الباب وهي حاطة عيونها على الارض...وبعدين رفعتهم وركزتهم عليا...كانت زي الدم...تمنيت اقوم لها واحظنها واقلها ...إني مستعد اتخلى عن عمري...عن حياتي ولا اشوف دمعة وحدة في عيونها....لكن ما بيدي شي...كل إلي سويته إني غمضت عيوني بهدوء وانا اتخيلها بين أحظاني واطبطب عليها...
جاني صوتها مرتجف : الحمد لله على سلامتك !!
حسيت قلبي طار من ظلوعي وراح لها ..فتحت عيوني وركزتها على عيونها : الله يسلمك ...ويبعد عنك الشر...
قربت أكثر ..لغاية ما صارت عند طرف السرير وقالتلي بنفس النبرة لكن بصوت أوطى: عامر!!...لسى تبغاني!!
سؤالها حيرني!!...
قتلها : بتول إنتي....
قالت بسرعة: إذا لسى تبغاني زوجة لك..إطلب من أبويا الحين إنه يعقد لك الحين!!....
وسابتني وطلعت من الغرفة بسرعة!!....
ناديتها: بتول بتول!!...يما شوفيها..خليها ترجع!!
طلعت أمي من الغرفة...ورجعت بعد شوية ..
اول ما شفتها: ها يما!!...
جات امي وجلست على السرير بجنبي وقالت: تقلك إنها حطت الموضوع كله بين يدك!!...واذا كنت لسى تبغاها ..وراغب فيها...اطلبها الحين من خالك..واعقد عليها الحين!!
فرحت طرت من الفرح....بتول لسى تحبني!!....لكن ليه تبغاني ارجعها الحين!!...آآآآه يا بتول ....يا اكبر حيرة في حياتي وأحلى شي في حياتي...

كلمت خالي ...وأصريت على اني ارجع بتول الحين...صح هوا في البداية استغرب!!...وتربس شوية!!..لكن مع محاولة امي وخالي ..وقدام موافقة بتول أقتنع ...وعقدنا العقد...وصارت بتول زوجتي....سبحان الله...طلقتها في ضروف غريبة ورجعتها في ضروف غريبة !!...لكن اهم من ذا كله...انها الحين زوجتي...زوجتي...ياااااه أخيرا يا بتول اخيرا!!
..........54................

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(( لـ تحميل الروآإيـة على ملفي وورد & تكست صفـ86ـحة // حنووو )), مميزة جدا, للكاتبة أمل لا بنتهي, ليلاس, أحضان المجهول, القسم العام للقصص و الروايات, روايات كاملة, رواية نصف عذراء في أحضاء المجهول كاملة, روايه خليجيه سعوديه, عذراء, نزف, نصف عذراء, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t69537.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
miss foofy (missfoof) | Formspring This thread Refback 05-07-10 12:00 AM


الساعة الآن 09:12 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية