لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-04-08, 12:33 AM   المشاركة رقم: 46
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جزء جديد

صبا.............
سألتها بقهر: الحين يا وداد تجي وتتخلي عني!!
قالت بحرقة: الله يسامحك يا صبا!!...انا اتخلى عنك!!...
سالتها بعصبية: اجل إيش تفسري كلامك!!
جات لعندي وقالت بترجي: يا صبا ...انا بس ...
ما خليتها تكمل...ضربت بيدي على الطاولة بقوة وقتلها بشبة صراخ: وبعدين معاك!!..قتلك..رايحة يعني رايحة!!..وبكرة ..فهمتي!!
جلست قدامي على الطاولة وقالت لي بهدوء: وانا ماقتلك لا تروحي!!..وانتي عارفة إن رجلي قبل رجلك في المشوار ذا!!
قلت لها بعصبية: أجل...لاتناقشيني في موضوع أمل!!..إلي في راسي راح أسويه!!
ردت عليا بقلة حيلة: لو ما مشيتي إلي في راسك ما تكوني صبا.....بس أنا كل إلي ابغاه إنا نتأنا!!إمكن نتطلع بحل احسن!!
قتلها بألم وقهر:نتأنا!! ليه 8 سنوات مو كفاية؟! ...وبعدين لا تقوليلي حل أحسن .... لو في حل كنت فكرت فيه!!....كان جا ببالي!!...
وقمت من مكاني ورحت وقفت عند الشباك...أتأمل الفراغ إلي على إمتداد نظري وقلت بحسرة ما قدرت اخبيها:الموضوع ماهو وليد أمس او اليوم...!!...ثمان سنوات وانا افكر!!..وكل الحلول مطروحة قدامي...ومافي حلول غيرها!!...انتي على بالك إني راح أدخل عليه كذا من الباب للطاقة وأقله ترى لو ما تزوجتني راح ادمر حيات أختك؟؟
أنا أتمنى إنه ما يضطرني هو إني استخدم أمل في ضعطي عليه..
انا أدور على ستري صح!!...لكن كمان...ما راح استر نفسي على حساب كشف ستر إنسانة مالها ذنب!!....كل إلي راح اسوية هو إني أخوفه بمستقبل أخته مجرد تخويف...وانتي عارفة إني ما اقدر اسويها!!... وبعدين أنا راح ألجأ لهذا الحل في حالة لو ما فادت الأشرطة!!
قالتلي بحزن: تعتقدي راح يسلم وينفذ إلي نبغاه؟!
طليت عليها بسرعة وقتلها بخوف: هذا أكثر شي راعبني!!...هارون وناصر من نفس الجنس...وخوفي زي ما ناصر باعني ....الحقير الثاني يبيع أخته!!
قالت بخوف: تعتقدي يسويها؟
قلت بحزن: يفضل قدامي الحل الأخير!!...وربك يستر!!
قالت بخوف: طيب ولو كمان ما فاد!!
رديت عليها بحقد: ساعتها راح اشفي غليلي منه بيدي وابرد ناري..وارتاح
شفتها جمدت في مكانها ...تطل عليا بإنكار ...
وبعدين قالتلي بخوف: إتجننتي!!
جاوبتها:8 سنوات وانا في الذل والقهر ....
في الصمت والعذاب...
8 سنوات استحملت فيها إلي ما يستحمله انسان
في وسط أهلي وناسي ....وحاسة بالخوف
خوف من الناس...خوف من الأهل
من الأخ من الصديق من القريب قبل الغريب
كرهت الجلسة مع أهلي...وكيف ما اكرها!!....وهم في كل لحظة ينذكر فيها ناصر الكلب...يترحمو عليه....ويطلبوله المغفرة....
نار تولع في قلبي لما يتكلمو عن شهامته وبطولته ...
والمضحك المبكي....إن ناصر ما صار بطل في نظرهم غير لما حطم حياتي....لما هتك عرضي....وما تبغيني أتجنن!!
8 سنوات و هارون الكلب هو هاجسي...
وانا ادعي عليه في كل لحظة وكل ساعة
8 سنوات وانا العنه في اليوم الف مرة
8 سنوات وانا اجدد في كل ليلة حقدي وبغضي له... 8 سنوات وانا ادعي ربي إني اجتمع فيه عشان أكسره وأذله وأسترد كرامتي ...
ومن رحمة ربنا إنه أستجاب لدعايا وحطته الأقدار من جديد في طريقي...لا وأخو أمل!! عشان أحطمه زي ماحطمني...عشان أواجهه وانا الأقوى وآخذ حقي منه ...وفي لحظة إحتمال يفلت من يدي ومن عقابي!!...وما تبغيني أتجنن ؟؟
قامت من مكانها وضمتني و قالت لي بحنان: الله كريم...وإن شاء الله كل شي يتم زي ما خططنا ...بس كمان أمل...
قطعتها بعصبية وبعدت عنها وقتلها بصوت عالي: يووووه يا وداد!!...تبغيني كم مرة أقلك..إني عارفة ان أمل مالها ذنب!!...واني انا كمان زي زيها مالي ذنب!!...لكن مااا بيدي حيلة...امل هيا الوسيلة إلي راح اضغط فيها على أخوها الكلب !!وبعدين أنا ما راح ااذيها ولا أقدر أأذيها!!.......فهمتي ولا ارجع اعدلك!!
قالت لي بعتب: طيب هدي!!...ليه معصبة كذا...وصوتك عالي!!
قتلها بقهر وبألم: لاني تعبت!!...خلااااااص!!...مافيا اتحمل اكثر من كذا!!...لازم نتحاسب....وكل مخطي يا خذ جزاه...لازم يشرب المر إلي شربته...لازم يدفع ثمن حياتي إلي انهارت!!
ماتمالكت أعصابي....بكيت...حطيت يدي على وجهي وبكيت بقهر..وأنهرت على الأرض
وماحسيت غير وانا في حظن وداد...وهي تمسد على شعري بيدها...وجاني صوتها الحنون
: إهدي حبيبتي..ربك كريم...وعالم بالي إحنا فيه...وما راح يخذلنا...هو قادر على كل شيء
قتلها بحرقة من وسط بكايا: أنا يا امل ما ابغى غير ارد كرامتي...ما ابغى غير إن الكلب يدفع ثمن كل إلي سواه فيني!!....
قالت لي وهي لسى تمسد على شعري: كل شي راح يتعدل...وهارون راح يدفع الثمن ...وراح يتم كل شي ..وانا بجنبك ويدي على يدك!!..
خجلت من صراخي على وداد....مهما كان هذه وداد...استحملت معي إلي ماحد إستحمله...لوجلست طول عمري اسدد لها بعض من إلي عليا لهما ما راح اقدر....وأجي الحين واصرخ في وجهها!!....كله من هارون الكلب...ظهوره في حياتي مره ثانية وترني....
بعدت نفسي عنها شوية وقتلها من وسط خجلي ودموعي: سااامحيني يا وداد...الله يخليك لا تزعلي مني...والله ما قصدي اصرخ في وجهك أو أزعلك!! ...
حطت يدها على وجهي ومسحت دموعي وقالت لي : على إيش أسامحك....هو أنا اقدر ازعل منك يا مجنونة!!
زاد بكايا ...سحبت يدها من على خدي وبستها وقتلها: ما ادري لولاك بعد الله إيش كانت حالتي!!...أنا لو أعيش على عمري عمر ثاني...ما وفيت لك ولو جـ.....
قاطعتني بسرعة: صبا لا تكملي!!....إنتي إختي...وبنتي وصديقتي...فاهمة !!...ولا تكرري الكلام هذا مرة ثانية!!
ارتميت في حظنها مرة ثانية....هذا هو الحظن إلي تحملني ...وتحمل كل همومي....مدري من دون وداد كيف كانت حالتي!!
………………..

ثاني يوم.........

هارون...
أول ما طلع المريض من عندي دخل عليا الممرض أحمد
:دكتور هارون !!....في حرمتين برى...يقولو يبغو يدخلو عليك الحين !!
قتله بتعب : أحمد...إلي عليه الدور يدخل!!
رد عليا: يقولو إنهم ما يقدرو يتأخروا أكثر من كذا...وأساميهم آخر شي!!
رديت بزهق : وليه ما يقدرو يستنو!!
جاوبني: البنتين لوحدهم...ويبغو يخلصو بيدري لانهم جو بتكسي وراح.....
قاطعته : خلاااص...راح تحكيلي قصة حياتهم!! دخلهم..
وبعد شوية دخلو البنتين...كان باين عليهم إنهم في العشرينات...
وكان وحدة فيهم تعرج بشكل ملحوظ ...
أشرت على الكرسين : تفضلو ...
وجلسو ..
سألت:من فيكم هدى أحمد !!
جاوبتني البنت إلي تعرج: انا هدى
نبرة صوتها!!...ما أدري إيش إلي حسيته...شي غريب...إحساس ما تحسه مع أي أحد!!...إحساس مو عادي...ليه حسيت إني أعرفها!!
غلطت نفسي ...إيش هذه التخيلات!!...من فين اعرفها يعني!!
التفت لها وسألتها :إيوا أخت صبا...من إيش تشكي!!
استمرت البنت ساكتة حوالي دقيقة...وكانت تطل على البنت الثانية إلي قدامها ....وبعد شوية إلتفتت عليا ببطأ ورفعت راسها...قدرت ألمح عيونها...نفس الشي رجعلي نفس الإحساس الغريب...ما قدرت أغض البصر...تمنيت تفضل ساكتة ...وانا أفضل ساكت...واطل في عيونها وبس!!عشان احل كمية الأسرار إلي شفتها فيها!!...نظراتها كانت غريبة مالها تفسير..مدري ليه حسيت إن العيون ذي انا شفتها قبل كذا!! ...
ومع إني أول مرة اشوفها في حياتي...لكن من نظراتها ليا ونبرة صوتها ...شعوري بإني اعرفها زاد!!...حتى إني فكرت أسألها إذا كنا تقابلنا قبل كذا!!...
لكن بدل كذا قتلها: تفضلي أسمعك !!
رجعت ركزت نظرها على البنت إلي معاها....لاااا كذا ما راح نخلص...
قتلها بهدوء: يا أختي في ناس برى ومستنية دورها عشان تكشف!!
رجعت ألتفتت لي مرة ثانية....يوووووه!..بتقضيها لفتاات!!...إذا عني أنا مافي مشاكل على العكس...بس الخلق إلي مستنيا برى...!!
التفتت للبنت إلي معاها وسألتها بطولة بال: من إيش تشكي!!
وقبل ما ترد قريبتها جاني صوتها : أنا......
وسكتت !!
قتلها عشان احثها على الكلام: تقدري تتكلمي....مافي حرج من أي نوع!!
فجأة قامت من مكانها كأن لدغها عقرب ...وقالت بسرعة: أنا ابغى امشي!!
حسيت إن البنت خايفة او مرتبكة...فوقفت مع وقفتها وقتلها بهدوء عشان اطمنها : اخت هدى!!...مافي داعي لكل هذا التوتر والخوف!!...ممكن تهدي عشان اعرف...إيش المشكلة!!
ألتفتت ليا لكن ما ردت....كل إلي سوته..إنها طلعت من الغرفة بسرعة...ومن دون أي مقدمات!!..
تبعت حركتها بعيوني...وحتى لما طلعت من الغرفة وقفت في مكاني أتأمل الفراغ!!
غريبة البنت ذي!! إيش حكايتها!!...إيش مشكلتها!!... إيش سر شعوري الغريب نحوها!! ...حسيت بفضول فضيع ..وبرغبة غريبة في إني اعرف سرها!!
إلي طلعني من إلي كنت فيه دخول المريضة إلي كسرت عليا الفراغ إلي كنت أتأمله....رجعت لشغلي...لكن صورة البنت كانت تنط في بالي بين اللحظة والثانية وانا في وسط إنشغالي!! ....
................

وداد....
طول الطريق كانت ساكتة....ومتصلبة في مكانها...لا التفتت لا يمين ولا يسار...حتى شكيت إذا كانت عيونها طرفت !!....حطيت يدي على يدها لقيت يدها باردة...متلجة!!...حسبي الله عليك يا هارون....الله لا يسامحك في إلي سويته في البنت......الحالة إلي تحصلها كل ما تشوف هارون تقطع قلبي عليها....لسى أتذكرها...يوم شافت هارون اول مره بعد الحادث...كان في الأشرطة إلي كانت معها...وثاني مرة ...يوم شافته وجها لوجه في مزرعة أهل امل...يا الله!!...لهذه الدرجة تكرهيه يا صبا!!...وكيف ما تكرهه وهو سبب كل العذاب إلي عاشته كل هذه الفترة !!
إنتبهت على صوت رزعة الباب...كانت هذه صبا إلي نزلت من السيارة...نزلت وراها بسرعة ودخلنا البيت....
كانت عمتي مريم وهالة موجودين في الصالة...
صبا طلعت غرفتها اول مادخلت ...عمتي مريم ما أستغربت تصرف صبا...لانها تعودت عليها من يوم الحادث إنها تجلس لوحدها طول الوقت...
لكنها مسكتني وطيحت معي تحقيق ماله أول من آخر...
سألتني عمتي : كيفها نجلاء!!
رديت عليها بتوتر...حاولت ما ابينه: الحمد لله...بخير!!
رجعت سألتني: وصبا!!...إيش طلع عندها؟!
جاوبتها:تقول مجرد إضطرابات عادية...
يووووه بالعافية خلصت من عمتي مريم وعلى طول طلعت لصبا..
يا قلبي عليها....كانت رامية نفسها على السرير وتبكي...وأنينها يقطع القلب
قربت منها وحطيت يدي على ظهرها وقتلها بعتب حنون:وبعدين يا صبا!!لمتى هذه الحالة؟
ما جاني منها رد...رجعت قتلها : كذا ما راح نقدر نسوي شي!!...لازم تتماسكي نفسك أكثر!!...
رفعت راسها وقالت بقهر بصوت عالي: أكرهه أكرهوووووووو...ما أقدر أستحمل إني أجلس معاه في مكان واحد ...أختنق...أموت...الله ياخذك يااا هااااارون الكلللللب!!!
حطيت يدي على فهمها بسرعة وقتلها: ششششش بتفضحينا؟!...كلهم في البيت!!!
عدلت جلستها وصارت مواجها وقالت: الحقير ...النذل!!...مسوي فيها إنسان محترم....وهو أحقر ما خلق ربي!!...
قتلها بلوم: وبعدين يا صبا!!...بكذا ما راح نوصل لشي!!
قالت بألم:ما أقدر أستحمل ما أقدر!!... ممكن إنتي تشوفيه قدامك إنسان...أي أحد راح يشوفه إنه إنسان...لكن انا...لما دخلت عليه اليوم...ماشفت غير شيطان ... عذابي...كل مر السنين إلي شربتها من تحت راسه ....كل لحظة إحتقار وتقزز من نفسي مرت عليا...كل نظرة شفقة ألمحها في عيون إلي حولي... شفت نفسي وأنا بين يده..وانا لا حول لي ولا قوة...تخيلت كيف .....
شهقت بقوة....ما كملت ....قربت منها بسرعة وحظنتها بقوة
بعدت عني شوية ورجعت كملت من بين دموعها:هذا إلي شفته...تمنيت اذبحه بيديني واشفي غليلي..واخلص من عذابي....آآآآآه يا وداد...صعبة إنك تشوفي الشخص إلي ظلمك عايش حياته ...وناجح فيها...وإنتي حياتك ضاعت من بين يدك بسببه!!...
ماقدرت اقلها شي....انا صح محروق قلبي عليها...لكن حرقة قلبها على نفسها أكبر...الله لا يوفقك يا هارون....الله ينتقم منك...ياااارب العالمين..
كانت تطل عليا وعيونها مليانة دموع...وإنكسار...كل إلي سويته إني حظنتها مرة ثانية ....حظنتها بقوة...
...................
أمل........
: أحبك
اختبص حالي ....والعلة سراب ذي ما تترك أحد في حاله
أول ما شافت حالتي كذا قالت بالعنية عشان تزيد إحراجي: يا قليلة الحيا!!...إيش قلك خلاك تختبصي كذا؟!
سمعت ضحكته : هههههههههههههههههههه
من إرتباكي قفلت الجوال في وجهه....
جاني صوت سراب : هههههههههه يخرب بيتك!!...يا هبلة ليه قفلتي الخط؟؟
صرخت في وجهها بعصبية: سرااااب!!...إنقلعي برىىىى!!!
حركت حواجبها عشان تقهرني: ايوا تبغي تصفي الجو...اتاريكي منتي هينة!!...ياما تحت الساهي دواهي!!
رن الجوال ...(يامسهر عيني)....
قالت بتريقة: ردي على إلي مسهر عينك...الله لا يبلينا هههههههههه!!
رميتها بالمخدة إلي كانت على حجري وقتلها بزعل:اطلعي أحسلك!!
ضحكت بصوت عالي: ههههههههههه طيب ساندريلا هانم طالعة....
وسابتني وطلعت من الغرفة ...على طول انا رحت وراها وقفلت الباب بالمفتاح...عارفتها الملقوفة راح ترجع تغث أهلي...
جاني صوتها من ورى الباب:هههههههه قفلي قفلي...ياااابختك...عقبااالي يااااااااارب !!...
ضحكت على هبلها...
رجع الجوال يرن مرة ثانية...رديت بسرعة: ماكان قصدي أقفل في وجهك!!
بعصبية: لا والله ؟!وليه حظرتك ما تردي ؟!...كمان ماكان قصدك؟!
صوته كان عالي..إرتبكت وما عرفت إيش ارد عليه...تميت ساكته
جاني صوته: أمل؟!
جاوبته بزعل...من طريقة كلامه معايا: نعم
قلي بضحكة :نعامة ترفسك!!
ضحكت على كلمته....وقتله بعفوية: هذا وإحنا لسى في اولها ...الله يستر من تاليها!!
ضحك بصوت عالي: ههههههههههههههههههههههههههههههه
وقلي والضحكة لسى في صوته: تاليها !!....راح أخليكي تشوفي النجوم في عز الظهر!!
قتله بتريقة : بالله!!...ممكن تشرحلي كيف؟؟
قلي : راح اطلع عينك!!
ضحكت وقتله: هههههههههههههههههههه إذا بطلع عيني كيف بشوف بعدين النجوم!!...ويك ويك ويك ...
قلي : ويك ويك ويك ها!!....هين يا أمل...الوعد بعد ثلاث أسابيع وبيجيكي العلم...
فهمت قصده...وحسيت إني ذبت من الخجل...حسيت جسمي مولع...صالح جريء مرة...ومع إني كمان جريئة...بس لما يكلمني اتلعثم ويضيع مني كل الكلام....
جلسنا ساكتين فترة
وبعدين قلي: أمل!!
جاوبته :هلا
قلي: تصدقي أسمعها!!
قتله بإستغراب : إيش ذي إلي تسمعها!!
جاوبني: دقات قلبك!!...
من جد أنا كان قلبي يدق بسرعة وقوة....فما استبعدت إنه يكون سمعها
أبتسمت ....وتميت ساكته...
جاني صوته : حلوة إبتسامتك
بحركة لا إرادية تلفت حولي...حسيته إنه معي في نفس الغرفة!!...بسم الله هذا جني ولا آدمي!!
رجع قلي: أمل!!
في هذه اللحظة سمعت خبط على الباب وصوت أكرم: عمة أمل!!..إفتحي لي الباب قلت بعفوية: هلا حبيبي!!
وقمت من على السرير والجوال لسى على اذني...
جاني صوته: عيون حبيبك...حياته...عمره....دنيته...وكيااانه..والله...
انصدمت ...ياويلي فهم إن "هلا حبيبي" قلتها له!!
فتحت الباب لأكرم ..وانا مو في عقلي....
دخل أكرم و مدري إيش قلي...وطلع زي الصاروخ ورزع الباب وراه...وانا زي ما أنا ...مصنمة في مكاني...
جاني صوته: طالعة من فمك زي العسل....بس خسارة ...العسل مو من نصيبي!!
إرتد نفسي...بعد ماحسيت إن روحي راح تطلع...يعني فاهم الموضوع صح...
رجع قلي:مع إن الكلمة ما كانت من نصيبي...بس ما تدري إيش سوت في حالي!!...خبلتيني يابنت!!...
حسيت بشي قوي يشدني ناحيته...مشاعري فاضت...غصب عني...قدام فيض مشاعره...قلتله بكل راحة وحب: وإنت إيش!!
قال : اممممممممممم زوجك!!
رديت عليه بدلع:انت حبيبي
تم ساكت ماجاني منه جواب...ضحكت على حاله...من الصبح وهو نازل فيا مغازل وانا ماغير أسكت...الحين أنقلبت الأية...هههههههههههههه
بعد شوية جاني صوته: إنتي جالسة تكلميني!!
قتله بدلع: أجل أكلم أكرم!!
جاني صوته: والله يمكن!!
قتله بعفوية: لا حبيبي أنا جالسة أكلمك إنت ...
في آخر الجملة عضيت على لساني...
:ههههههههههههههههههههههههه
جاتني صوت ضحكته...وزادت خجلي خجل..
جاني صوته: أمل...بعد ثلاث أسابيع...راح تكوني في بيتي....حياتي وروحي وزوجتي...ودنيتيي كلها.....أحبك ...ربي لا يحرمني منك يااااارب...
قتله بفرح وحب: ولا يحرمني منك ...ولا من فرحتي فيك يااارب...
.....................

هارون.............
أسبوع مر...وانا في كل يوم أنتظر دخلت هذيك البنت عليا....مدري سر إهتمامي المفاجئ فيها...من 8 سنوات ومافي أي وحدة قدرت تشغل بالي وتسرق تفكيري غيرها ملاكي الطاهر...ليه الحين هذه أهتميت فيها؟؟
إمكن لان نظراتها أستفزتني!!...مدري ليه حسيت إنها تكرهني !!
غريبة البنت ذي...وإهتمامي فيها أغرب....
كان المرضى يدخلو عليا واحد بعد الثاني ....وفي كل مرة تمنيت إنها تكون وحدة منهم....
لغاية ما دخلت عليا....أول ما شفتها غصب عني وقفت....أخيرا !!
كنت خلاص راح أقطع الأمل في إنها ترجع مرة ثانية....
أشرت لهم على الكرسي....وقتلهم بحماسة ماقدرت أخفيها: تفضلو...
وجلست بعد ما جلسو...
وبكل جسمي توجهتلها وسألتها: كيفك اليوم!!...إن شاء الله بخير!!
ما جاني منها رد!....
لمت نفسي على إنفعالي وحماستي الزايدة....إيش يا هارون؟؟....وش فيه حالك انقلب؟؟....
عدلت جلستي وحاولت أرجع لهدوئي....وسألتها:الحين أقدر اعرف من إيش تشكي؟؟
شفتها ساكتة وتطلع على حجرها ...وبعدين قالت لي: لا ...أنا جيت عشان اعرفك إنت من إيش تشكي!!...
تفاجأت في صلافة ردها معي....وتفاجأت أكثر من عبارتها
سألتها وانا مو مستوعب : عفوا!!...مافهمت ؟؟
لفت راسها لجهتي وركزت عيونها في عيوني وقالت بجفاء: جيت اليوم عشان أقلك إنت من إيش تشكي!!...ولا تقلق ....لاني جبت كمان الدوا معايا!!
عصبت وفي نفس الوقت إستغربت من هذه البنت الي تتكلم بهذه الطريقة!!
لكني حاولت أتمالك أعصابي وقتلها: خلينا في مشكلتك!!...وتفضلي قوليلي من إيش تشكي!!
غصب عني نبرة حواري تحولت في آخر الحوار وصارت جافة...
ريحت ظهرها على الكرسي وحطت يدها اليمين على مكتبي وحطت رجل على رجل...وقالت بغرور: ما ينفع تعالج الناس من مشاكلهم وعللهم وإنت أكبر علة!!
أستفزتني طريقة كلامها معي...وقفت وقتلها بحدة: إطلعي برة...إنتي وحدة...
قبل ما انطق كلمتي ضربت بيدها على الطاولة بعصبية ووقفت وقالت بحدة: قبل لا تغلط....وتندم ..( وشدت على كلمة تندم)...شوف هذا الكيس...( وحطت كيس صغير على مكتبي)وبعدها لكل حادث حديث ..واعتبر إن إلي في الكيس هدية مني ...عربون محبة (وطلت عليا ا بنظره باردة) لاننا راح نتعامل مع بعض كثير وحبيت ان بداية تعاملنا محبه...
قتلها بحدة: إنتي وحدة فلتانة...إنقلعي برا!!
قالت بتريقة : انا ماشية بس اعرف ان حياتك تحت يدي ....ولنا القاء قريب....
وتركتني وطلعت هيا وقريبتها...
فكرت إني أروح اخنقها بيدي...إني اشرشحها قدام خلق ربي...بس تماسكت اعصابي ...وجلست على المكتب وانا اتنفس بعصبية...وعلى طول رفعت السماعة...وطلبت من أحمد إنه ما يدخل عليا أحد الحين....
تركتني في حيرة....مين البنت ذي؟!
وليه تكلمني بهذه الطريقة!!
الحين تاكدت إن إحساسي كان في محله...طيب ليه؟!...ليه هذا الكره؟؟...وحدة عمري ماشفتها...إيش السبب إلي يخليها تكرهني!!
جا نظري على الكيس إلي تركته...فتحت الكيس وتفاجأت انه شريط : شريط !!!
وكان معاه كرت مكتوب فيه :

ان شاء الله يعجبك شريط المنوعات
واذا حبيت راح نرسلك كل الاجزاء كاملة
واذا تبغى كمان بنرسل للحبايب
عشان تعرف انه بالفعل رقبتك في ايدي
ملاحظة:
مشاهدة ممتعة... ******056

زلزلتني العبارة....إيش هذا الشريط!!...وإيش فيه عشان تستغله في الضغط عليا؟؟...وهيا أصلا إيش تبغى مني!!
أسئلة راح أعرف جوابها لما اشوف الشريط....
خذت الشريط وحطيته في الشنطة وخلصت كشف بسرعة وطلعت من العيادة...
كنت في السيارة ...وبين فترة والثانية أمسك الشريط وأتأمله....وأرجع أمسك الكرت وأتأمله...حسيت إن الشريط هذا راح يفتح عليا أبواب أنا قفلتها من سنين....
أخيرا ...وصلت البيت وعلى طول طلعت غرفتي وشغلت الشريط شفت نفسي في اوضاع لا يرضيها لا شرع ولا عرف
وقف الزمن في نظري تصلبت شرايني ااااااااااااااااااااااااه الماضي مو راضي يتركني في حالي اااااااااااااه.....
جلست في الغرفة....حتى عشى ما تعشيت معاهم....تذكرت كل شي...كل الجرائم إلي ارتكبتها في حق نفسي قبل أي أحد مرت قدام عيني زي الفيلم ..
ليه الحين...وبعد كل هذا الوقت يرجع الماضي !!...
وإيش علاقة البنت ذي بالماضي هذا!!....
مسكت الكرت إلي كان مع الشريط ورجعت أقراه....
مرة وإثنين وثلاثة...عقلي تعب من التفكير...في النهاية سيفت الرقم الموجود على الكرت واعدمته مع الشريط....ورميت نفسي على السرير رمي
.......63......

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 01:09 PM   المشاركة رقم: 47
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39031
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: حبيبي الوحيد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حبيبي الوحيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فعلا القصة روعة
وانتي عسل اختي شموخ الحب وانا بنام احلم بالقصة
ومشكورة علي جهدك الرائع وانا عارفة انك بتتعبي جدا
ومقدرين جهدك وتعبك بس ياريت تكمليها الله يحفظك ياعمري

 
 

 

عرض البوم صور حبيبي الوحيد   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 01:11 PM   المشاركة رقم: 48
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39031
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: حبيبي الوحيد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حبيبي الوحيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

فعلا القصة روعة
وانتي عسل اختي شموخ الحب وانا بنام احلم بالقصة
ومشكورة علي جهدك الرائع وانا عارفة انك بتتعبي جدا
ومقدرين جهدك وتعبك بس ياريت تكمليها الله يحفظك ياعمري

 
 

 

عرض البوم صور حبيبي الوحيد   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 05:23 PM   المشاركة رقم: 49
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ولا يهمك اختي حبي الوحيد

راح اكمل تنزيل الرواية

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 14-04-08, 05:29 PM   المشاركة رقم: 50
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جزء جديد


الفرار من أحظان المجهول ...

الجزء الثاني...

صبا......
ثلاث أيام ولا جاني منه خبر ...معقول طنش!!...معقول ما همه!!
إيش على باله ما راح اسوي شي!!...والله لاقلبها على راسه وراسي ولا يهمني!!...
أكلمه انا!!...لا كذا راح يستقوى أكثر!!....طيب وبعدين إيش اسوي!!..
كنت ماسكة الجوال في يدي...رميته على السرير بقهر وقمت أحوس في الغرفة ..حاسة إني راح انهار...وبعدين خلاص مافيا أعصاب!!
في اللحظة ذي رن جوالي...رحت وأخذته من على السرير زي المصروعة ...رقم غريب!!..أكيد هو ...تنفست ثلاث مرات بعمق..عشان انظم نفسي ....ورديت
: الو
جاني صوته جاف: طلباتك !!
أسلوبه وترني ...كذا على طول طلباتي!!
سكت لحظات ورجعت قتله: إن شاء الله اعجبك الشريط !!
رد بصوت عالي: اخلصي معي !!....إيش تبغي !!
جاوبته بحقد: ابغاك تسدد الدين إلي عليك ليا!!
جاوبني ببرود: ماعندي ديون لأحد !! .....
قتله: راجع حساباتك كويس ...وراح تعرف إن عليك دين !!
جاوبني : اقول وش رايك تتركين عنك الفلسفة والف والدوران ..وتقولين إيش عندك !!
جاوبته ببرود: تجي تخطبني من أهلي ...وتصلح غلطك معي ...
فاجأني فضحكته: هههههههههههههههه انتي شاربة شي !!
جاوبته : لا شكلك إنت إلي شارب عشان كذا مو قادر تستوعب كلامي كويس!!
قال وهو لسى يضحك: هههههه يعني انتي الحين تبغيني اتزوجك!!
قتله عشان أستفزه: وراح تتزوجني غصبا عليك !!
قال ببرود: العبي على قدك!!...وضفي وجهك..
سألته : يعني مو خايف !!
قال بحدة : اذا انتي مستقويه بالأشرطة الي تحت يدك فأنتي غلطانة مو هارون الي يحني راسه ابد امكن زمان تقدري تستغلي الوساخة الي عندك وتلعبي ضدي لكن الحين انا تبت ومن زمان وتوبتي هذي بيني وبين ربي واذا تبغي تنشوريها انشروريها عل ربي يطهرني من ذنوبي الي اقترفتها بالي انتي راح تسيه بس اذكري ان فيه اعراض بنات راح تنتهك وراح تنفضح عوائل ربي ساتر عليها لكن بالنسبة لي سوي الي تبغيه ماراح تتحرك فيا شعره
اما بالنسبة لك دوري زين بتحصلي الغبي إلي راح يلم الموضوع لكن انا للاسف انتي غلطانة في العنوان..
قتله بسرعة عشان لا يسكر: وأمل!!..أختك!!...مو خايف عليها!!
قال بعصبية: إيش علاقتك بأختي !!
جاوبته ببرود: حياتها تحت يدي!!...إذا ما تبغاني أخرب عليها نفذ إلي أمرتك فيه!!
قال بإحتقار: ما تقدري تسويلها شي!!...وقسم بالله العظيم لو مسيتي فيها شعرة ..لأخفيك من على وجه الأرض ...وإسألي عن هارون الـجهري إذا ما تعرفيني !!
قتله : لا مسألة إني ما أقدر أسويلها شي فأنا أقدر ونص !!...واذا عليك .....طز فيك ...
قال بحدة: انا الغلطان إني اتكلم مع وحدة زيك ...ولاتفتكري إن كلامك حرك فيا شي !! روحي العبي بعيد !!
قتله بسرعة: وصالح !!
سكت ما جاني منه رد...
كلت : انا مو هدى أحمد...انا صبا منصور العثماني..تعرف هذا الإسم!!
جاوبني بإندهاش: أخت صالح!!
جاوبتي بتريقة: شاااااااااااااطر !!...شوف إنت انا إيش أقدر اسوي !!...وتخيل لما اروح أحكي لصالح عن حقيقة أخو زوجته...وعن إلي سواه في إخته الوحيده!!
قال ببرود قتلني: لو فيكي خير روحي إحكي لأخوكي !!...وقوليله إنك كنتي عشيقة أخ زوجته في يوم من الأيام ...وانا أبغى اتفرج وأشوف!!...وإلي ما تقدري تطوليه بيدك وصليه برجولك !!
قتله بكل حقد ممكن يكون في الدنيا: يا حقير يا نذل يا واطي!!...هين..بتشوف انا اقدر اسوي إيش !!...ومصيرك ترجع عند رجولي...بيوصلك الرد يا هارون. الكلب!!...
وقفلت الجوال..ورميته في الجدار...وارتميت على الارض ابكي...
ابكي قلة الحيلة إلي انا فيها !!...ابكي كسرتي...
لكن هين يا هارون...ما بتبات الليلة وانت منتصر عليا...وبكرة راح تجي تخطبني...ورجلك فوق رقبتك ...
وقمت من مكاني زي المصروعة...دقيت على وداد...ما صدقت وداد ردت عليا ...قلت بكل حقد وكره في الدنيا: بذبحه يا وداد بذبحه !!!
جاني صوتها بخوف: صبا إهدي إهدي الله يخليكي!!..هو كلمك!!
جاوبتها بقهر: الكلب يقول ما يهمه!!..
رجعت سألتني : وموضوع أمل !!
قتلها بصراخ: يقول ولا شي يهمه!!...راح احطمه !! ..خلاص بكلم أبوه!!...ماباقيلي غير هذا الحل !!
قالتلي بترجي: طيب يا صبا إهدي الحين انا جاياكي..اليوم ما عندي مناوبه ليليه ..بجيكي الحين !!
قتلها بإصرار: لا... لا تجي خليكي انا بجيلك !!
قالتلي بإندهاش: كيف يعني تيجيلي !!
جاوبتها بتحدي : والله ما ابيتها له... اليوم..بكلم أبوه !!
قالت بكل قوتها: إييييييش!!..انتي مجنونة !!
قلتلها بعناد: لو ماجيتي معي ...راح اصير مجنونة !!
قالت بخوف: صبا إستهدي بالله!!...لا تخلي زعلك يسيطر عليكي!!..تحكمي في اعصابك ..والي يسلمك!!
قلتلها بحسم: انا جاياك المستشفى ...لو ما حصلتك انا بروح لوحدي ...إن شاء الله تنطبق السما على الارض!!
وقفلت معاها من دون ما اسمع ردها.... ورحت اخذت شيلتي وطرحتي ...وشريط هارون ...وطلعت من البيت ...
إلي انا فيه ما حد يحسه!!...ما انكر إن أسلوب هارون الكلب أستفزني ...وعصبني!!..لكن مو هذا هو سبب إنفعالي واستعجالي!!... السبب الحقيقي هو إن زواج صالح ما باقيله كثير!! ...فلو ابو هارون ما قدر يسويلي شي في موضوع ابنه...ساعتها انا راح اقول لأبويا وصالح على كل شي....والتهديد راح يصير فعل...وساعتها عليا وعليك يا هارون الكلب راح تنقلب الدنيا....

وصلت للمستشفى وكانت وداد مستنياني ...كان باين عليها ؟إنها معصبة ..اول ما ركبت السيارة قالت لي بعصبية: لمتى راسك هذا راح يفضل حجر!!...ليه ما تسمعي غير نفسك وبس !!
ماعلقت عليها ولا بشي ..عارفة إنها زعلانة ومعصبة ..راح تقول الكلمتين إلي عندها..وفي النهاية إلي ابغاه أنا راح يصير ..
قالتلي بشبه صراخ: هيي انا اكلمك!!
داخلي كان يغلي لكني حاولت اتماسك اعصابي
قتلها بطولة بال: وداد ما في داعي للصراخ...وانتي عارفة إني راح اسوي إلي ابغاه !!
قالت بعصبية: إلي تبغيه!!...طيب كنت سويتي إلي تبغيه من دون ما تكلميني...وتعبي نفسك وتجي لغاية هنا!!
التفت لها بكل جسمي خلاص ما قدرت اتحكم في اعصابي عشان كذا دموعي سالت ...وقتلها بصوت واطي عشان السواق ما يسمع: انا مو قادرة اتحمل هذا الوضع أكثر من كذا!!...ما اقدر اتحمل وانا شايفاه قدام عيوني!!...إلي انا فيه لازم ينتهي اليوم قبل بكرة ..مهما وصفتلك ما راح تحسي بإلي أنا فيه!!..عشان كذا يا امل لا تجادليني كثير...وعلى العموم إذا تبغي ترجعي ..ارجعي !!...مافي داعي تحسسيني إني متفضلة عليا!!
حطت يدها على يدي وشدت عليها بقوة: آسفة يا صبا!!...الله يخليكي لا تزعلي مني!!...ولا تفهميني غلط!!... انا خوفي عليكي خلاني اقول إلي قلته!!
هزيت راسي وسكت ...

أخيرا وصلنا!!...المؤسسة كانت كبيرة مرة ما شاء الله...حسيت إني لو دخلتها بضيع!!
اول ما دخلنا رحنا على الأستقبال ..
سألت الموظف: لو سمحت كيف اقدر اقابل الشيخ حسن!!
الموظف: تبغي تقابلي الشيخ حسن !!
حسيت بنبرة تريقة في اسلوبه..التفت على وداد ...
إلي قالت: لو سمحت ممكن تبلغه إن بنات اخوانه يبغوه!!
الموظف في البداية كان يكلمنا من دون ما يطل علينا..ولما قالت له وداد كذا طل علينا بسرعة وأشر على كرسي وقال : طيب تفضلو هنا وانا الحين اديه خبر!!
رحنا انا و وداد جلسنا وملت عليها وقتلها: بنات اخوانه مرة وحدة!!...
قالت : يعني ما شفتيه كيف يكلمنا!!...وبعدين ما فيا خلق للتطويل والتقصير كفايا انك جاراني من المستشفى لغاية هنا !!
حطيت يدي على يدها وقتلها بصدق: من دونك والله اضيع!!..الله لا يحرمني منك ...
جانا صوت الموظف: لو سمحتو تفضلو...
وأشر على موظف ثاني: معاهم يا توفيق لمكتب الشيخ حسن ...
توفيق: على راسي...شرفو!!
وصلنا الموظف لغرفة واشر على الباب: تفضلو...
وتركنا وراح ....دخلنا..وأنا حاسة إن قلبي راح يطلع من مكانه من كثر الإنفعال ..
مسكت يد وداد وقتلها بتوتر: خايفة يا وداد !!
شدت على يدي وقالت: لا إن شاء الله فالنا طيب!!...وبعدين على حسب كلام صالح وعمي منصور العم حسن إنسان محترم مرة!!...وأكيد ما راح يرضيه إلي سواه إبنه !!
قلت : إمكن ما يصدقني!!
قالت: إهدي !! وإن شاء الله ما يصير غير الخير !!
قلت بخوف: الله يسمع منك !!
فجاة أنفتح الباب وظهر لنا رجال كبير في السن ...كان على وجهه معالم الإنزعاج والخوف ...كان ناوي يقول شي!!...لكنه سكت لما عرف إنا مو بنات أخوه...ووقف يطل علينا بإستغراب !!...
قلت بصوت حاولت إني اخليه طبيعي : العم حسن!!
جاوبنا الرجال بهدوء: وصلتو!!
كملت: آسفين على القلق إلي سببناه لك!!...وعلى الطريقة إلي ...
تلعثمت وماعرفت اكمل!! ...
جاني صوته بنفس الهدوء: خير يا بنتي !!
قالت له وداد: يا عمي إحنا بنات منصور العثماني!!..
قال بإستغراب: اخوات صالح!!
جاوبته: إيه!!
رد: والنعم والله ...تفضلو !!
وداد: ماعليك قصور يا عمي !!...
وجلسنا ...
قال: خير يا بناتي!!...بإيش أقدر اخدمكم!!
الطريقة الحلوة إلي استقبلنا فيها ...خلتني أتوتر و أخجل من الكلام إلي راح أقوله!!..لكن ما باليد حيلة ..
قتله بتوسل: تكفى انا داخلة على الله ثم عليك يا عمي !!
قال بقوة:وصلتي ومالك غير إلي يرضيك وانا أبوهارون
قتله بخجل: ما عليك زود ...
وسكت شوية ..وشابكت يديني الثنتين في بعض..من كثر التوتر وكملت: ابغى منك عهد قدام الله إن إلي راح اقوله الحين مايطلع غير للإنسان إلي محقوق لي!!
جاوبني: لك ما طلبتي ..وعليا عهد قدام الله وقدامك!!
ثبت نظري على يديني وكملت: إنت تعرف إهلي يا عمي...وتعرف بعد إنا عيال أصول...واهل شرف....وأنتو يا عمي ما رضيتو بصالح زوج لأمل غير لما أطمنتو لأصله ومنبته الطيب وسمعته وسمعة أهله إلي عمره ما شابها شائبة!!
قال تأكيدا على كلامي: هذا كلام ما يختلف عليه إثنين...إنتو اهل شرف وبيت كريم!!
كملت: لكن يا عمي..من ثمان سنوات شرفنا تدنس ...وعرضي انتهكه واحد مجهول عني!!...سوا إلي سواه ..واختفى ولا عد عرفت له طريق ..
سكت وزفرت زفرة عميقة...بين لحظة والثانية راح ابكي وانهار
قال بحزن: لا حول ولا قوة إلا بالله !!
رجعت كملت :ثمان سنوات...وانا كل يوم اموت الف مرة ...من الخوف على سمعة أهلي ...أهلي إلي طول عمر أسمهم وهو عالي في السما !!..
ثمان سنوات وماحد يعلم بحالي غير الله سبحانه وتعالى وبنت عمي ..واشرت على وداد...وطبيبة سترتني الله يسترها ويستر عرضها دنيا وآخرة ....
رفعت راسي له كانت ملامحه مشدودة وباين عليه التأثر كملت وانا على وشك أبكي: وربنا أراد وألتقيت بغريمي ...من قبل ثلاث أسابيع ..
نزلت دموعي وتحجرش صوتي وكملت : أنا انظلمت يا عمي وإلي ظلمني ولدك .....ولدك هارون !!
هب من مكانه وقال بحدة: إنتي إيش جالسة تقولي !!
وقفت وقتله وانا احاول ابلع شهقاتي: قسم بالله العلي العظيم يا عمي ..ما قلت لك غير الحق !!...
قال بإنكار: الحين تبغيني أصدق إن هارون أعتدى عليكي!!..
ملت وأخذت الشنطة إلي كانت على الطاولة وطلعت منها الشريط ..ومديته لعمي وقتله: ولدك عندك...تقدر تسأله!!...وصدقني ما راح ينكر !!...
أخذ الشريط وسألني بإستغراب: إيش ذا!!
قتله: هذا إلي راح يثبتلك إني ما كذبت في ولا كلمة قلتها !!...
مسكت يد وداد وكملت: كل إلي أبغاه منك يا عمي..إنك تنظرلي كما لو كنت أمل بنتك او سراب!!...والله يستر على كل بنات المسلمين ...لكن هل راح ترضى الذل لهم !!...وانا راضية حكمك وعدل ربنا ....ولو إنت ما نصفتني في الدنيا ...ربنا موجود وأكبر من الكل..وهو قادر يقتصلي من إبنك في الدنيا والآخرة ....
..............................

هارون......
ماني قادر استوعب إلي حصل...ولا الكلام إلي أنقال....معقولة!!...صبا أخت صالح!!
ياربي إيش أسوي!!...هل البنت فعلاراح تحكي لأهلها!!...تقدر تسويها!!...ولو سوتها...إيش راح يكون تصرف صالح!!...أكيد ما بيرحمنا!!....وما استبعد إنه يطلق أمل!!...ليه يارب !!...ليه الشي هذا يحصل معايا !!...استغفر الله العظيم ..استغفر الله العظيم ..
طلعني من الحيرة إلي أنا فيها إتصال من أبوي إنه يبغاني في شي ضروري حيل...
صوته كان مو مريحني ابد!!...عشان كذا وقفت كل شي في يدي وطلعت من المستشفى ورحت له !!
دخلت المكتب وقلت : سم يبا!!
قال لي بجفاء : قفل الباب وراك وتعال...
سويت زي ما قال ..ملامح أبوي وصوته أكدو ظنوني المسألة شكلها كبيرة مرة !!
قربت منه وقتله : خير يبا إيش في!!
طل عليا بنظرة حارقة وبعدين نزل نظره وقال بحدة: إجلس!!
جلست وصرت مقابل له وقتله بتوتر: خير يبا !! ...شكلك يقول إن في شي كبير حاصل !!
رجع طل عليا بنفس النظرة وقال بنفس الأسلوب: إلي حاصل إني طول هذه السنين ذي كلها أكتشف إني فشلت في تربية أولادي !!
زاد خوفي وتوتري ورجعت سألته: يبا!!...إيش حصل !!...وإيش الكلام إلي تقوله!!
ميل على ورى شوية وفتح الدرج وطلع منه شريط ورماه بعصبية على المكتب ووقف وقال بغضب: اظنك تقدر تخمن بإلي موجود داخل هذا الشريط !! ..
ما عرفت إيش أجاوب..الكلبة!!... آخر شي توقعته إنها راح توصل الشريط لابوي!!...متى لحقت!!...
نزلت راسي وقلت بإرتباك: يبا هذا....
ضرب بيده على المكتب بحدة وقال: بتنكر!!...نشغل الشريط عشان تشوف سواد وجهك يالكلب !!
رفعت عيوني في ابوي بإستغراب وحزن وقتله بأسف: تسبني يبا!!
قال بحدة: واكسر راسك كمان!!!
قتله بإحتجاج: يبا أنا تبت !!..والله العظيم تبت !!
قال بغضب: تعرف صبا !!
سكت ورجعت نزلت راسي ... وقتله بخجل: يبا هذا شي حصل من زمان ...و....
قاطعني صوته إلي زي الطلق: هااااارون!!
رفعت راسي فيه وقبل حتى ما تجي عيوني عليه ..ما حسيت غير والكف على خدي !!...
بعدت عنه وقلت بغضب: تضربني يبا!!..تضربني عشان وحدة كلبة!!...
قال بغضب هايل...حتى إني خفت عليه لا يحصله شي: وادفنك حي يا كلب !!...وإسمعني يا هارون!!...هي كلمة وما راح اثنيها ...لك من اليوم لبكرة وبعدها تجي معي عشان نخطب البنت من أهلها...فاهم!!
قتله بإنكار وبحدة : مستحيل!!...يبا إنت إيش جالس تقول !!
رمى نفسه على الكرسي وقال بغضب...وصوته بدى يصير مو طبيعي: والله ثم والله ثم والله ...إن عصيتني وكسرت كلامي ...لنت ولدي ولا اعرفك ...وعليك غضبي من اليوم ليوم يبعثون !!
انا مع الحالة إلي وصلها هديت صوتي ورحت له بسرعة وقتله برجاء: الحين انت تعبان يبا!!...نتكلم بعدين !!
ومديت يدي عشان افتح له ازرار القميص ..دف يدي بقوة وقال بحدة: إنقلع من وجهي!!...لا توريني وجهك ..إنقلع !!...لا بارك الله فيك ...تبغى توطي راسي ...!!..لا اشوف وجهك !!
بعدت عنه وطلعت من المكتب عشان حالته ما تسوء اكثر !!...
وعلى طول دقيت على رحيم ..وما صدقت رد ..قتله بترجي: رحيم ..الحين تروح تشوف أبوي في المكتب !!
رحيم بخوف:إيش فيه أبوي!!
جاوبته:انت روح الحين..وبعدين احكيلك كل شي !!
جاوبني بسرعة: الحين بروح!!
قلت بأسف:والي يسلمك يا رحيم شوفه وطمني عليه!!
جاني صوته بحيرة: هارون إيش في !!...خوفتني!!
قتله بتعب: الحين انت روح له وبعدين اقلك!!...
وقفلت عنه ...

طلعت من المؤسسة وركبت سيارتي..
طلعت على شقتي...محتاج إني أختلي بنفسي وأرتب أفكاري ...
دخلت الشقة...رميت نفسي على أول كرسي قابلني ....
آآآآآآآآآه ليه يحصل معي كذا ياربي !!....ليه الماضي يرجع لي مرة ثانية !!....يارب إنت شاهد على توبتي!!...إنت عالم قد إيش أنا استغفرت وما زلت أستغفر عن كل الذنوب إلي ارتكبتها!!...هل آن الآوان إني ابدأ في دفع ثمن أخطائي!!..
هل صبا هيا العقاب إلي راح تنزله عليا نتيجة أفعالي!!....
ملت على قدام بحركة سريعة وضربت قبضة يدي اليمين في راحة يدي الشمال ...بنت الـ....إستغفر الله العظيم ...كومة النجاسة ردة فعلها كانت سريعة مرة !!...تصورت إنها بعد الكلام إلي قلته لها راح تقطع الأمل مني!!...لكنها ردت برد أبدا ما توقعته !!...من فين طلعت لي المصيبة ذي!!....الحين كيف التصرف!!...
...................................
رحيم.........
: قلت مــــــــــين!!!!
جاوبني بإستسلام: صبا اخت صالح...
قلت بفزع: مستحيل!!
جاوبني: هذا إلي حصل!!
وقفت بعصبية وقلت بحدة: إنت مقدر خطورة الكلام إلي جالس تقوله!!..أخت زوج أختك!!...فاهم يعني إيش !!...
قال لي : رحيم!!...الناس محترمين!!....ويوم سألنا عن صالح الكل وبلا إستثناء شهد لهم بطيب الأخلاق!!...وبعدين ولد عمك حاتم صاحب محمد من اكثر من20 سنة !!..وطول عمره وهو يشكر فيهم !!...الناس ما عليهم غبار !!....
صدقت على كلامه: انا معك في كل ذا !!...لكن إلي إنت جالس تقوله شي يحط العقل في الكف!!
التفت له لقيته مرفع راسه ومركز على بقة في الجدار...شكله سرح!!
قلت بصوت عالي: هييييي !! إنت معي!!
قام من على الكرسي وقال بحيرة : في شي غلط في الموضوع !!
سألته بإستغراب: إيش هو!!
جاوبني وكانه يفكر بصوت عالي: البنت هذه كيف عرفت شكلي!!
رديت عليه بتريقة: لا من جد!!...وهذا هو السؤال إلي محيرك!!
قال : يا بني آدم افهمني!!..انا كنت انام معاهم في الظلام وعمر ما وحدة فيهم شافتني !! ..هذه كيف عرفتني!!
ما رديت عليه...سبته يوصل هو حبل أفكاره بنفسه...
رجع جلس على الكرسي وهو يسأل نفسه نفس السؤال: كيف عرفتني!!
ومن فين جابت هذه الأشرطة!!...
سكت شوي وبعدين ضرب يدينه في بعض بقوة وقال بغضب: الحقير كان يبغى يضغط عليا!!
سألته : مين!!
وقف وقال: ناصر!!...قبل ما يموت شكله كان ناوي يستغلني بالأشرطة وهذه البنت!!...اكيد متفق معاها قبل ما يموت!!..ليتها ماتت معاه في ذيك الليلة!!...
سألته: وانت الحين على ايش ناوي!!
قال بطفش: مدري !!..مو ابوك عقدها اكثر واكثر بحلفانه!!
قتله بلوم: أي عقدها أكثر !!...الحكاية معقدة خلقة!!
رمى نفسه على الكرسي بقوة وقال بقهر: ليه ياربي!!...ليه ياربي يحصل معي كذا!!...
جلست على الكرسي إلي بجنبه وقتله بتردد: هارون راح اقلك شي !!... وحاول تفهمني!!
رجع ظهره على مسند الكرسي وقال : قول !!
كملت: على الرغم من إن البنت ...يعني !!..استغفر الله العظيم ...لكنها كاسرة خاطري !!
حرك نفسه على قدام بقوة وقال بإستغراب حاد: إيــــــــش!!
قتله بإستدراك: انا اقصد حالتها الصحية !!...يعني مسألة الفشل الكلوي !!
قالي بتشفي: هذا آخر البغي إلي كانت فيه!!
قتله بعتاب ممزوج بغضب : لا تتشفى يا هارون !!...استغفر ربك!!...وبعدين لو ربك يحكم بهذه الطريقة ..فأنا ما أظن إن البغى إلي هيا كانت فيه أكثر من البغى إلي انت كنت فيه!!
قال بتريقة: اشوفك متعاطف معاها!!....إذا كان الموضوع كذا ..إيش رايك تتزوجها أنت !!...
وقفت بعصبية وقتله بغضب: انا الغلطان إلي تكلمت معاك...كثر خيرك!!
وقف بسرعة ومسكني من جنبي وقال بتأسف: لا تزعل مني يا رحيم !!...انا والله رميت هذه الكلمة من طفشي!!...سامحني يا بو أكرم...وإلي يرحم تماضر تسامحني!!
جابها في الصميم..التفت له وقتله بزعل: مع إنها كبيرة !!...لكن الله يسامحك يا هارون !!
قرب مني أكثر وحط يدينه كل يد على كتف وقال بحزن: لسى ما لها غير ساعات من ظهرت في حياتنا وشوف إيش حصل!!...البنت ذي وجودها خطر في حياتي!!...وأبوك محكم راسه !!....بالله قلي أنا كيف اتصرف !!
قتله : هارون مو امكن البنت تابت !!...
ساب كتفي وقال بعصبية: واذا تابت!!...أنا ما ارضى أتزوج من وحدة كان لها ماضي!!...وإن كنت أنا جزء من هذا الماضي !!..وبعدين انت عارف يا رحيم إن قلبي عاف كل بنات حوا ...وطابت النفس إلا عن وحدة!!...
قتله بتنبيه: أبوك مصمم على إلي بباله!!...وإنت تعرف شيابنا إذا لزمو على شي!!..لا تخسر أبوك يا هارون!!...وحاول ترضيه ...
قال بغضب: الله يشيلها ....ما توقعت إنها راح تتصرف بهذه السرعة!!
سألته :هي قالت إنها راح تبلغ أهلها لو ماجيتو وخطبتوها صح!!
جاوبني بقهر: ايوا هددت بهذا الشي...
قتله بسرعة: ياخوفي لو سوتها!!...البنت هذه شكلها ما تخاف من شي !!... والله لو سوتها ..راح تدمر مستقبل إختك من جد!!.
رجع رمى نفسه على الكرسي وقال بزهق: أنا متخربط الحين يا رحيم!!...ماني قادر استوعب ولا شي!!...
قتله:أنا حاس بإلي انت فيه!!...لكن البنت ذي حطت رضى أبوك عليك ومستقبل أختك في كفة..وزواجك منها في كفة....وكل شي الحين مرهون بيدك...وبقرارك !!
قال بقهر: هين يا صبا !!...هين يا كومة النجاسة!!...
قتله : سيبك منها الحين وقلي !!....إيش راح تسوي!!
قال بقلة حيلة: كلم أبوي وقله ...إني بروح أخطبها !!....
............67.............

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(( لـ تحميل الروآإيـة على ملفي وورد & تكست صفـ86ـحة // حنووو )), مميزة جدا, للكاتبة أمل لا بنتهي, ليلاس, أحضان المجهول, القسم العام للقصص و الروايات, روايات كاملة, رواية نصف عذراء في أحضاء المجهول كاملة, روايه خليجيه سعوديه, عذراء, نزف, نصف عذراء, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t69537.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
miss foofy (missfoof) | Formspring This thread Refback 05-07-10 12:00 AM


الساعة الآن 05:55 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية