لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack (1) أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-08, 07:29 PM   المشاركة رقم: 41
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

جزء كمان

بتول.......
مدري هم طلعو من الغرفة...ولا أنا انعزلت عن العالم ..والإحساس بالي حولي أول ما حطيت عيني على عيونه !!
كانت عيونه تناديني!!..قربت منه وأنا خفوقي يسبق خطايا..جلست على ركبي قدامه ..وشلت يده وظميتهم بحب لصدري...كانت باردة...وأنفاسي كانت ملتهبة...ودموعي كانت حارة ...قربتها ومررتها على وجهي..وانا أبوسها بين اللحظة والثانية ...تمنيت الزمن يوقف وانا أفضل كذا عند رجوله....
بيده الثانية مسك دقني ورفع وجهي..لغاية ماتلاقت عيوني بعيونه...
أبتسم لي بتعب وقلي : هذا حلم ولا حقيقة !!
جلست بجنبه على الكرسي وحطيت يدي على جبينه ومسحت عليها بشويش ...وانا لسى ماسكة يده بيدي الثانية ...وامررها على وجهي: حقيقة...حقيقة يا روح بتول...ياعمر بتول...يا ناري وجنتي..
مسك يدي إلي على جبينه وباسها برقة....مدري كم مر علينا وإحنا ساكتين...وفي نفس الوقت كل شي فينا يفصح للثاني عن مكنون قلبه...
قلي بصوت واطي : وحشتيني!!
بست يده بحنية وقتله: وانت رعبتني عليك!!
اعتدل وجلس على السرير و قرب مني مرة...وماصارت تفصلنا عن بعض غير كم سانتي مترات...وركز عيونه في عيوني وقلي بتعب : بتول !!...ليه سويتي كذا!!....!!هو كأنك إستــ
رفعت يدي لفمه بسرعة وقتلهبصوت واطي: إششششش...ولا كلمة ...واسمعني!!..
ومسكت وجهه بيديني الإثنين وقتله بصوت واطي:لما كنت في العناية المركزة(نزلت دموعي ...لما تذكرت الأحداث إلي مرينا فيها... عشنا ساعات كأنها دهر) لمت نفسي الف مرة... ...غروري صورلي إني اقدر استحمل بعدك عني !!...كنت كل ما اشوف عمتي جالسة بجنبك وماسكة يدك أفكر إني اجي واسحب يدك واضمها لصدري انا!!...لكن!!...
بأي حق!!....او بأي صفة!!..كرهت نفسي ...لاني سمحت لغروري إنه يحرمني من حقي فيك...من الحق في إني اطبطب عليك...وأظمك لحظني ..لكني الحين أقدر!!...ومافي شي في الدنيا هذه كلها يقدر يفرقني عنك..
وحظنته ...وغمضت عيوني ...راحة غمرت قلبي وهو قريب مني ...مدري كم مر علينا من الوقت...كنت طايرة من الفرحة...عامر في حظني!!...يكلمني واكلمه!!...قد إيش انا غبية...كنت راح أحرم نفسي من السعادة...عامر هو سعادتي ...هو دنيتي..ما ابغى غيره في هذه الدنيا كلها..
بعدت عنه شوية ..ورجعت مسكت وجهه بيديني وقتله وانا اطل في عيونه بحب: عرفت الحين ليه؟؟
مسح دموعي بيده ...ومسك يدي الثنتين بيدينه وباسهم ...وقلي بصوت تعبان: ربي لا يحرمني من هذا القلب الطيب!!....أحبك يا بتول...اعشقك....آآآآآآه يا بتول لو تدري ...أنا كيف عشت وانا بعيد عنك....
ما خليته يكمل...قربت منه اكثر وبسته بسرعة ..وبعدت عنه بسرعة
ضحك وقلي : آآآه منك بس....جننتيني...أحبك يا بتول...احبك....والله العظيم أحبك!! ...
رجعته ينسدح مرة ثانية على السرير وقتله: طيب حبني على راحتك...وانت مرتاح على السرير ...
وقبل ما ابعد يدي من على أكتافه..مسكها وباسها وظمها لصدره ورجع أنسدح على السرير وقلي وهو لسى مبتسم: أعتقد إني أول واحد يفرح لانه سوى حادث!!
قتله بحزن: الله يسامحك!!....لو تدري كيف كانت حالتنا ما قلت كذا!!
باس يدي ...وقلي برقة: آسف يا بعد روح وقلب عامر

قتله بعتب: أي آسف!!!...قلبي على زوجي انفطر وقلب زوجي عليا حجر!!
ضحك بصوت عالي: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ملت عليه وبسته على راسه : جعني ما أخلى من هالضحكة وصاحبها يارب......
..........................

ومرت السنوات....
سافر على أساس إنه راح يدرس في كندا خمس سنوات ويرجع ..الخمس سنوات صارت 7 سنوات....ورجع هارون...إلى أهله ووطنه...وحبه إلي ما قدرت لا المسافات ولا السنين إنه يمحيه....طبعا حاولو اهله كثير إنهم يخطبوله...وغادة ..حاولت معاه أكثر...لكن فين هارون ينسى ملاكه الحارس!!...
..........................
بعد ما اقتنع أخيرا بمسألة الزواج...وخوصا إن صبا حالتها الصحية تحسنت كثير ...خطب أمل ... إلا إن أمل طلبت تأجيل ا لزواج لما أخوها الكبير يتم دراسته ويرجع...الموضوع جا مع مزاج صالح...ووافق ...وفي هذه الفترة أمل خلصت دراستها وتخصصت ..نساء وولادة...
............................
وقفت حياتها كلها ...ورفضت أي ارتباط ...من أي نوع...وكيف تقدر..وبنتها وصديقتها وحبيبتها ...في هذه الحالة!!...طبعا أهلها مو قادرين يفهمو سبب رفضها لمسألة الزواج...لكن كفاية عليها هي وصبا إنهم عارفين السبب!!....وفي هذه الفترة خلصت البكالريوس وتخصصت طب أطفال....
............................
بعد الهجران والألم...والفراق..اجتمع شملهم وأزدانت حياتهم بأحلى ضحكة في الدنيا ..."عزام " عمره4 سنوات و"حنين" ....يادوب عمرها شهور...
............

بتول..........
قمت من نومي على صوت بكاها ....
يوه هذه ما تبغى تنام !!....قمت بكسل ورحت لعندها ..يا حياتي أول ما شافتني أبتسمت...ماقدرت غير أبتسم...
وطيت عليها وحطيت يدي عل دقنها :وبعدين معاكي.!!...ليه ما تنامي ..ها!!
يا حبيبي البنت شافتني قامت تحركلي رجولها ويدها...وهي تبتسم ...وتناغيني ...ماقدرت أقاوم شكلها إلي يجنن...
شلتها من سريرها وحطيتها على سرير النوم...وجلست ألعب معاها....
: يووووووووووووووووووه وبعدين معاكم!!....بتوووول...شيلي بنتك وأطلعو برى!!!...ابغى أنام!!
قتله بدلع: ومين إلي ماسكك !!...نام....
كان معطيني ظهره...قلب على الجهه الثانية وصار وجهه من جهتي وقلدني :مين ماسكك نام ....شيلي بنتك الدلوعة...وأطلعو عشان أنام!!
قتله بدلع: عمووورة: يرضيك ...تطردني ...أنا وبنتك!!
قرب مني أكثر وحط راسه على فخذي وقلي بصوت نعسان: إيه يرضيني...لاني مصدع...وبكرة ورايا قومة من الصبح!!
حطيت يدي على راسه وقمت أضغط عليها بشويش وقتله بحب: ما عاش الصداع..اوكي حبيبي طالعة...(وملت عليه وبسته على جبينه)..
وجيت بقوم من على السرير لكنه مسكني من خصري... وقلي بعتب: الحين أقلك مصدع!!...تتركيني وتطلعي!!
طليت عليه بحيرة: عامر!!...مو توك تبغاني أطلع ؟
قرب مني أكثر وقلي: خلاص أمري لله أنطقي ..إنتي والقردة ذي هنا ...
خبطتته على كتفه بشويش وقتله: لا تقول على بنتي قردة!!
ضحك: هههههههههههههههه من عيوني ...
رجعت حنين تبكي...ضغط بيدي على راسه بقوة وقلي بصوته النعسان: وبعدييييييين؟!....سكتي بنتك؟؟
قلتله بملل: سبحان الله...مو توي قتلك بطلع معاها إنت إلي ما رضيت!!
شال يدي من على راسه وباسها ودفني بشويش ...وقلي : ضفي وجهك إنتي وبنتك؟!
قتله بدلع : متأكد!!
طل عليا وقلي بغرور: أكيد...يلا ..يلا ...ابغى انااام!!
وجيت بقوم..لكن هو رجع مسكني من خصري ..ضحكت على حركته: هههههههههههههههههه...شفت إنك ما تقدر تستغنى عني!!
جلس وصار وجهه مقابل وجهي وقلي بكل رقة وحب: استغنى عن روحي...يا أغلى من روحي ولا أستغنى عنك....
قربت منه أكثر وقتله : أحبك
رفع الساعة إلي في يده وقلي بنبرة جدية: تهقين أمي الحين صاحية؟؟
ضحكت وقتله بدلع : لا ما اظن...أكيد نايمة!!
شال حنين وقام من على السرير وقلي: لا لا أكيد صاحية ...بروح أودي حنين عندها...هنا برد عليها...وغمز لي وطلع من الغرفة.....
.............................
الصدفة البحتة جمعتهم...عشان يكونو الرابط إلي يربط العيلتين ببعض!!
حبها وذاب فيها برغم العارض الصحي إلي تمر فيه ...سمع نبض قلبها العذب...وماهمو أي شي بعد كذا!!...وعاشو في سعادة...وجا هشام وزادت سعادتهم....
...............................
غابت عن حياته....لكن ذكراها ما فارقته لحظة...وكيف ينساها وهو يشوفها في كل لفته من غرام...وكل ضحكة من أكرم!!...كيف ينساها !!..
حاولت امه معاه...حتى هارون حاول معاه...لكن تماضر ساكنة عقله قبل قلبه...دايما يقول...انا اخذت نصيبي الحلو من الدنيا....والسعادة إلي عشتها مع تماضر في سنة...تكفيني طول العمر....
…………………
قلب معذب...هام عشق...وشبع عذاب...هي كل يوم تزيد عنه بعد...وهو كل يوم يذوب في حبها أكثر وأكثر...ومعتبرها في حياته لعنة...او عذاب سلطه الله عليه!!...ومافي سبيل إلا إنه يدعي الله إنه يكشف عنه هذا العذاب...
وهي مو شايفة في الدنيا غير هارون...ومستعده تبيع الدنيا كلها عشانة وترتمي تحت رجليه...بس هوا يأشر لها ...في يوم من الأيام ظلمت...وتجبرت...ومافكرت في عذاب الله ومكره ....ورجعت ذاقت من الكاس نفسه ....ولقيت نفسها من دون شعور..منغمسة في عالم المخدرات..
لكن لغاية متى راح تستمر تسقط في الهاوية؟!...
الأيام كفيلة بالرد.....
................................

وداد.....
اليوم الفرحة مو سايعانا...اليوم ملكة امل وصالح....واهم شي ان صبا معانا!!...الحمد لله رب العالمين ....مرت علينا ايام صعبة…وخصوصا على صبا…لكن الحمد لله قدرت إنها تتجاوزها…وتتخطى الإعاقة..لكن الشي إلي لايمكن تتخطاه هو ثارها…ورغبتها من الإنتقام من هارون مرت سنوات وطوتها سنوات وحقدها كل يوم يتجدد..وغضبها كل يوم يزيد عليه...الله ينتقم منه …
جاني صوت سراب: وداد !!...تعالو فوق عند امل...
جاوبتها: يالله الحين جاين...
وحطيت يدي صبا...كانت يدها باردة مرة...حتى لونها متغير..قربت منها وسألتها : صبا..حاسة بشي!!..آلام الكلى قامت عليك!!
هزت راسها ...يعني لا..
وقالتلي بصوت مضطرب: بس أحس قلبي يدق بسرعة...وإني مخنوقة!!
قتلها بخوف: بسم الله عليك!!...إيش فيك !!...
قالت بصوت واطي: مدري يا وداد مدري !!
حطيت يدي على ظهرها وقتلها بحنية عشان تتطمن: إتعوذي من الشيطان...وهدي بالك...شيطان ويروح...استعيذي منه!!
هزت راسها بهدوء...
وطلعنا عند أمل...الثانية كانت يدها باردة ومرتبكة ...لكن هذي عرفنا سبب إرتباكها...اليوم بتقابل حبيب القلب..
ملت عليها وقتلها بلؤم: تصدقي صالح متحاف فيكي!!
هههههههههههه البنت عيونها كانت راح تطلع من مكانها ....قالتلي بصوت واطي: امل والي يخليك أسكتي..مو ناقصة!!
قتلها بضحكة:وانا صادقة !!...عذبتيه سنوات وشهور!!...قال إيش ماتتزوجي غير لما يخلص هارون دراسة!!
جاوبتني بخجل: يعني انا كنت بطير!!
غمزتلها بعيني وقتلها وانا اضحك: لا انتي سلامة قلبك!!...عقل اخويا هو إلي طار..والله يعينك على إلي راح يجيك منه !!
ههههههههههههه المسكينة وجهها صار زي الطماطم...
حضنتها وتمنيتلها حياة سعيدة مع صالح...

في الغرفة مع صبا كنت جالسة انا وياها نتكلم عن الملكة...وكانت هالة جالسة معانا ..لكنها راحت في النوم ونامت على سرير صبا...
: زي ما قتلك البنات مرة حبوبين ..وتاخذي عليهم بسرعة...لكن غادة ذي ما ارتحت لها!!
جاوبتي: حتى انا ما ارتحت لها..
قتلها: سبحان الله مع إني اول مرة أشوفها!!
رجعت سكت شوية وقتلها بصوت واطي: بس إنتي تعالي هنا!!...إيش إلي حصلك هناك؟!..
جاوبتني بإستغراب: تصدقي مدري!!بس...لما سمعت إسمه!!...
سألتها: هارون!!
هزت براسها يعني أيوا
رجعت قتلها: بس غريبة من جد !!...إسم هارون إسم نادر...ومو كثير ينسمع!!...
قالت بالم: ومع إنه غريب بس يوم مايظهر في حياتي يظهر مرتين!!...عشان افضل طول حياتي اذكره..
وحتى لو ما ظهر في حياتي مرة ثانية...إسمه يضل موجود فيها...عشان ينغص عليا حياااتي كلها!!...حكمتك يارب!!
سألتها بحنية:سنين مرت عليك يا صبا!!...8 سنوات وما نسيته!!
إنسيه يا صبا!!...إنسيه!!
قالت بحسرة: كيف!!...كيف انساه!...وانا محرومة من إني اعيش حياتي الطبيعية!!...كيف انساه ....وإلي سواه دمرني!!...ما اقدر انساه....ما اقدر!!....
قربت منها وبستها على جبينها: الله ينتقم منه....هو إلي ما يغفل ولا ينام!!
جاوبت بحرقة:أمين...آآآمين يارب العالمين...
ونمنا انا وهيا...بدري...مع إنا متعودين كل ليلة نطيحها سهرة الصبح....لكن بكرة معزومين في مزرعة أهل أمل...وورانا قومة من بدري...
……………
صبا......
وصلنا على مزرعة أهل أمل حوالي الساعة 11 الظهر...كان في استقبالنا رجال كبير في السن...ومعاه اثنين شباب ...عرفت واحد فيهم...حاتم أخو ثريا ...لاني شفته يوم زواجها ...يوم دخل...وكمان شفته كذا مرة في الصور مع حاتم...وواحد ثاني ما عرفته ...
وصلنا قبل محمد وثريا...
أول من استقبلتنا سراب أخت أمل...ما شاء الله صارو صحبة هيا وهالة...
سلمت علينا كلنا بحرارة...لكن حسيت إن سلامها معي كان ابرد من البقية...مدري ليه حسيت كذا!!...هل انا صرت حساسة زيادة عن اللزوم!!..
او إمكن لانها ما تعرفني كثير ولسى ما اخذت عليا!!...
على العموم لها حق...يادوب هذه ثالث مرة اشوفها فيها!!...مع إنها على قولة وداد وأختها امل..لاصقة لثريا اربعة وشرين ساعة!!
وبعد شوية جات أمل....أمل إستقبالها ليا كان غير عن إستقبال سراب...حسيت إنها رحبت فيا زيادة عن اللزوم..ههههههههههههه ...غريبين...يا طخه يا اكسر مخه...امكن امل كانت متعاطفة معي شوية لانها عارفة حالتي الصحية!!...
ماعلينا الحق ينقال..امل بنت حبوبة مرة...من جد الله يهني صالح فيها...قمة الذوق والأدب...
وبعد شوية جات ثريا....وجات بتول بنت عم أمل وبقية العيلة....
الجلسة كانت مرة حلوة ..حتى أنا فكيت معاهم...وطلعت من مود الكآبة إلي كنت فيه...
سراب: يا شيخة ارحميني وشيلي ابنك القرد هذا من عليا !!
ضربتها بتول على كتفها بزعل وقالت لها: وجع في شكلك!!...لا تقولي على ولدي قرد يالبقرة!!
ضحكت سراب: والله مدري مين البقرة انا ولا انتي!! بالله عامر ما لاحظ الفرق!!...يا ختي أخذتي الرجال من هنا وانبعجتي مرة وحدة!!
كلنا ضحكنا: ههههههههههههههههههههههه
ردت عليها بتول بتريقة: راح اشوف فيك يوم...لاتفكري انك طول عمرك راح تضلي رشيقة كذا !!
قالت امل : وي وي ..إنتي جالسة تخوفيها ولا تخوفيني !!...حرام عليك انا الحين تحت دائرة الخطر!!
وداد: هههههههههههههه هين الحين صالح صار خطر ها!!
احمر وجه امل وقالت : الحين انا جبت سيرة صالح !!
حطت وداد رجل على رجل وقالت: ايوا...اهربي اهربي !!...
خبطت سراب بيدها على صدرها وقالت باسلوب يموت من الضحك: يا قلبي على اختي ...البنت انفقعت من الخجل!!...لا يكون صدقتي يا هبلة!!
كلنا ضحكنا: ههههههههههههههههههههه
خبطتها امل على كتفها وقالت: ما هبلة غيرك!!
ضحكت على شكلهم وقلت: مدري ليه لغاية الحين عندي احساس ان سراب اكبر من امل !!
قالت لي سراب بسرعة: مالت عليك !!...من فين خليتيني اكبر منها!!
ضحكت عليها: هههههههههههههههههه
جاوبتني امل: ايوا ذي لسانها اطول منها....انا إلي اسمي اختها ...احسها احيانا جدتي !!
ضحكنا كلنا: ههههههههههههههههههههههههه
الجلسة كانت عال العال...لغاية ما جات غادة...حسيت الجو تكهرب نوعا ما!!....لكن ما اسرع ما رجعنا لجلستنا ...وللوناسة...
بعد شوية دق جوال امل: هلاااااا هارون!!
اول ما انقال الإسم انقبض قلبي!!...حسبي الله ونعم الوكيل...
كملت امل: من عيوني ....الحين جاية !!
جانا صوت غادة بدلع: هذا هارون ولد عمي!!
جاوبتها سراب بنفس اسلوبها: لا هارون الرشيد!!
ما قدرت امسك نفسي من الضحك: ههههههههه
حاولت اكتم الضحكة..لكن غصب عني انسمعت....يا لطيف..غادة كانت راح تاكلني بنظراتها!!..
طنشت تعليق سراب وكملت: طيب ليه ما خليتيني اسلم عليه!!
جاوبتها امل وهيا تقوم: والله لو تبغي تسلمي عليه دقي عليه وسلمي!!..
كانت سراب جالسة بجني وقالت بصوت واطي: وهيا عاتقاه!!
التفت لها بإستغراب..ابتسمت لي وقالت بصوت واطي : لا تنفجعي !!
إحنا كذا مفاضيح...
ضحكت عليها : هههههههههههههههههههه
سراب دمها خفيف مرة...ولا يمكن تخلي شي في قلبها وماتقوله...
غادة المرة ذي ما اكتفت بالنظرات.. التفتت عليا وقالت : اف وبعدين معاكي انتي !!
انا استغربت...هذه ايش فيها هبت فيا فجأة....
ردت عليها وداد ببرود: خير احد كلمك!!
ما ردت عليها....لكن قامت من مكانها بسرعة..كأن عقرب لسعها!!...استغربنا منها...لا البنت ذي مو طبيعية!!
مالت عليا سراب وقالت: سيبيكي منها !!
سويت زي ما قالتلي سراب....نسيت امرها...لكن هيا ما نسيت امري..!!

بعد ما تغدينا رحت عند المغاسل عشان اغسل يدي...وكانت امل واقفة بجنبي ...
جاني صوت من ورا...طبعا عرفته انه صوت غادة..
قالت: اف ناقصين إحنا معوقين!!
التفت لها بسرعة ...مو مستوعبة!!...ذي تكلمني أنا!!..
كانت تطل عليا وعلى فمها نص بسمة وحاجبها مرفوع بكبر..قتلها: نعم !!...تكلميني!!
قالت بتريقة: ما اظن ان في معوقة غيرك قدامي الحين!!...
طليت عليها ببرود وقلت: الحمد لله الذي عافانا...وماصرت معوقة عقليا زيك!!
وسبتها واقفة مبلمة ومشيت!!
ردي عليها ما شفى غليلي....تمنيت امسكها وافرشها في الارض!!...حسبي الله عليها وعلى إلي كان السبب!!
كنت تعبانة...وكان لازم آخذ دوايا!!...سبتهم وطلعت للجناح إلي مخصص لنا ...اخذت دوايا وباقي المرهم تبع ظهري ...خليته لما تجي وداد راح تحطلي....وانسدحت على بطني...
بعد شوية جا دق على الباب اعتدلت وقلت : تفضل!!
كانت امل ...دخلت وقالت بإبتسامة: ازعجتك!!
ابتسمت لها وقتلها: بالعكس !!
قفلت الباب ودخلت وجلست على السرير وصارت مقابلة ليا وقالت: ما ابغاكي تزعلي من غادة!!..ترى هذا هو طبعها!!
قلت بسرعة : طبعها على نفسها !!...المشكلة اني ما سويت لها شي !!
قالت: لكنك ما قصرتي فيها...تستاهل...والله لو ما رديتي انا كنت شرشحتها لك..
سألتها بإستغراب: كيف تتعاملو معاها!!
هزت راسها بهدوء وقالت: راح تتعودي عليها !!...
هزيت راسي يعني لا وقتلها: ما اظن راح اتعود...ويكون احسن إني ما اتعامل معاها من اصله!!... تركب الهوى....
ضحكت أمل : هههههههههههههه إيش قلتي!!
خجلت من اسلوبي وقلت: ماعليه!!...بس عصبت شوي!!
رجعت ضحكت وقالت: بس إيش معنى تركب الهوى!!...
هزيت راسي وقتلها: تصدقي ما لها معنى!!...بس هذه كلمة اقولها لما اعصب!!
قالت أمل: على العموم هيا راكبة الهوى من زماااان!!
سألتها بإستغراب : إيش قصدك!!
جاوبتني: بما انك صرتي من العائلة !!...راح احكيلك ...يا ستي غادة عقلها وجنانها أخويا هارون..ومو شايفة في الدنيا غيره...وياما جوها خطاب ...لكن ما في في القلب غير هارون!!
سألتها بإستغراب: لهذه الدرجة !!
قالت: يوووه وأكثر!!
سألتها: طيب وهو ما يبغاها؟!
هزت راسها : هارون رافض فكرة الزواج من اصله...إلي شافه من نادية مو قليل!!
سألتها بفضول: مين نادية ذي!!
ابتسمت ...
قتلها بإحراج: ملقوفة صح!!...إنسي السؤال..
ابتسمت اكثر وقالت: لا عادي..راح احكيلك الموضوع من اوله...يا ستي
نادية ذي تصير طليقة هارون أخويا..طلقها وكان باقي على زواجهم أسبوع...
وحكتلي قصة هارون ...يا الله من جد مسكين!!...تعاطفت معاه مرة...لكن لو بس اسمه مو هارون..!!.سبحان الله...شتان بين هارون وهارون!!...
وطالت السوالف بيني وبين أمل وبعد شوية
دق الباب ..جاوبت امل: ادخل!!
كانت سراب...قالت بضحكة: يا عيني يا عيني!!...ها امل!!...بدينا!!
سألتها امل بتريقة: بديتو إيش!!...
قالت: لاصقة في صبا...وراسك براسها...مدري ليه عبسي( حدسي ) يقلي انك جالسين تحشو في صالح!!
ضحكت عليها: هههههههههههههه ما شاء الله كيف عرفتيها لوحدك!!
ابتسمت وغمزت لأختها امل وعضت على شفايفها وقالت : يا لئيمة تتعرفي على حبيب القلب ..قبل....
مخدة امل سكتتها..وقالت: انتي وجهك بإيش غسلوه!!...ما تستحي !!
قالت بدلع: ماعلينا مو موضوعنا....بتنزلو تحت ولا كيف!!

..........................
أتفقو البنات إنهم يلعبو..وخصوصا ان مو موجود غير البنات..اما الحريم الكبار فطلعو عشان يرتاحوو غادة جلست معاهم شويا وطلعت غرفتها ولاعد خرجت منها....
قالت سراب بطفاقتها: وش رايكم نلعب الغميضة !!
ضحكت عليها بتول وقالت : ههههههههههههه يا فشيلتنا!! حريم اشطولنا اش عرضنا نلعب الغميضة!!
جاوبتها أمل: والله ..إذا انتي شايفة نفسك حرمة ..إحنا لسى بنات وبنلعب!!
بتول: لا لا ..ما عليه بلعب ...
قالت سراب: حلو !! وصبا هيا إلي بتدور علينا!!
قالت صبا بإحتجاج: لا ليه أنا!!
دفتها وداد بشويش وقالت بفرحة..لان صبا اندمجت في الجو:من اولها!! يلا ..اعطينا ظهرك ولما نقلك تبدئي تبدئي....
كل وحدة من البنات راحت تدور لها على مكان تتخبى فيه ... سراب وهالة دخلو للمطبخ ...
و وداد مع امل راحو يتخبو تحت الدرج...وثريا ورى الكنبة ومعاها عبير ونجوى والهام أخوات عامر
ماعدى بتول وقفت حايرة ومو عارفة في تدج بعمرها راحت مع امل ووداد ...
قالتلها امل بصوت واطي: بتوووول ضايقتينا!!..يعني خلصت الاماكن مالقيتي غير هنا!!
جاوبتها بتول بعناد: ايوا عشان ما انكشف لحالي!!
امل: يختي حشرتينا!!
بتول: والله انا عاجبني هذا المكان !!...اذا تبغي انتي غيري..على الاقل تخف الزحمة !!
أمل: إحلفي بس!!...اقول انتي وذا الكرش إلي بيفضحنا شوفيلك مكان غير هنا!!..
ضحكت وداد : ههههههههههههههههه
طلت عليهم بتول وقالت : مالت عليكم!!...انا بتخبا هنا اذا مو عاجبك غيري مكانك!!...
وحشرت نفسها بين الثنتين..صرخت امل بصوت واطي : بتول وجع خصري!!
بتول: وجع يوجعك..هذه مي يدي يالحولا..هذه وداد!!
أمل: مو حظرتك السبب..حاشرة نفسك حشر!!
وداد: هشششششششش بتفضحونا...

في المطبخ سراب كانت متخبية ورى الباب ( اما عليهم اماكن!!) بعد ماخبت هالة في دولاب الخضار ...مدري كيف حشرتها!!..المهم إنها تتخبا ههههههههههههههههه....
في ذي اللحظة دخل هارون من باب المطبخ الخارجي
...وكان يتكلم في الجوال: يا خي انا نصحته !!...لكن ايش اسوي ...الله يهديه !!
.....................
هارون: ايه يما جبتهم !!...
سراب كانت ورى الباب منحشرة : الحين هذا ايش جابه!!
راح هارون وفتح التلاجة وحط الأغراض إلي جابها معاه في التلاجة:إيه خلاص حطيتهم
إن شاء الله...
وطلع له ابريق موية وحط جواله على جنب وشرب...وطلع من المطبخ...
لكن بعد ثواني تذكر انه نسي جواله: يووووه على ذي النسوة نسيت الجوال جوا!!...
في هذه اللحظة دخلت صبا عشان تدور على البنات..
...........57.........

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 12-04-08, 10:35 AM   المشاركة رقم: 42
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 39031
المشاركات: 64
الجنس أنثى
معدل التقييم: حبيبي الوحيد عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 13

االدولة
البلدYemen
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
حبيبي الوحيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اختي شموخ الحب انا بشكرك علي مجهودك الرائع
بس حقيقي راح اموت بالسكتة القلبية لو ما عرفتش ايش الا صار
بعد كذا رحاء خاص كمليها انا جالسة قدام الكمبيوتر لين تكمليها
لو سمحتي

 
 

 

عرض البوم صور حبيبي الوحيد   رد مع اقتباس
قديم 12-04-08, 01:59 PM   المشاركة رقم: 43
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو ماسي


البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 53753
المشاركات: 10,534
الجنس أنثى
معدل التقييم: ارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عاليارادة الحياة عضو ذو تقييم عالي
نقاط التقييم: 740

االدولة
البلدIraq
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
ارادة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم اخت احلى من القمر
شكرا لاختايارك الجميل وتفاعلك مع الردود
القصة جميلة جدا واسلوب الكاتبة مشوق على الرغم من تحفضي على بعض المواقف ولكن الكاتبة ادرى بذلك
اتمنى ان اجدك دائما معنا وانت محمل بقصص رائعة من اختيارك وعلى ذوقك
تحياتي الج

 
 

 

عرض البوم صور ارادة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 13-04-08, 12:08 AM   المشاركة رقم: 44
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الاخت حبي الوحيد

لاجلك رح اكمل الجزء

الجزء الجاي كله حــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــــــــاس

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
قديم 13-04-08, 12:19 AM   المشاركة رقم: 45
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 26052
المشاركات: 146
الجنس أنثى
معدل التقييم: شموخ الحب عضو بحاجه الى تحسين وضعه
نقاط التقييم: 12

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شموخ الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احلي من القمر المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الجزء الجديد

الاكشن والحركة في الطريق



هارون............
رجعت عشان آخذ جوالي ...وفجأة ظهرت قدامي!!...وقبل ما انزل نظري .. .او أسوي أي حركة شهقت شهقة فضيعة ...وطاحت على الأرض!!
سمعت صراخ من برا ومن جوا!!...بسم الله الرحمن الرحيم إيش حصل في الدنيا!!...
مشيت بسرعة لجهة البنت عشان اشوف إيش جرالها!!..في هذه اللحظة سمعت أكثر من صوت يقول: صبا إيش حصلها !!
وصوت ثاني ميزته إنه صوت سراب: هالة خليكي مكانك!!
وقبل ما اقرب منها دخلت أمل ودخلت معاها بنت ثانية...البنت أول ما شافتني ارتدت لبرى ..
قربت منها امل بسرعة وسألت بفزع: إيش فيها البنت!!
جاوبتها بإستغراب: والله مدري...فجأة شهقت وطاحت!!
وقبل ما اخطو أي خطوة ثانية ...جلست جنب البنت عشان تشوفها!!...
انا لما شفت امل عندها درت وجهي للجة الثانية ..دام امل موجودة ...فمافي داعي إني أكشف عليها...
بعد لحظات سالت أمل : أمل إيش في!!
جاوبتني: البنت مغمى عليها!!
سألتها: تتنفس!!
جاوبتني: تتنفس ببطء!!
قتلها: طيب اضغطي على صدرها براحة يدك أكثر من مرة ...وخلي وحدة من البنات ترفع رجولها لفوق...
مع إني متأكد إن أمل سوت الشي هذا من دون ما اطلبه منها...لكني قلته بغريزة الطبيب ..
وبعد شوية رجعت سألتها: ها فاقت!!
جاوبتني أمل بسرعة: لسى ما فاقت !!
قتلها : امل ابعدو عنها راح اشيل البنت ..بوديها الصالة...
سالتني بإنكار: راح تشيلها؟!!
جاوبتها:لا نخليها طايحة كذا !!
وقربت من البنت وملت عليها وشلتها ...وانا رافع نظري لفوق...وابدا ما حاولت إني اطل عليها...
وجيت بوديها للصالة ..جاني صوت وحدة تقول بسرعة: خليه يوديها فوق..
سألتها أمل: مو الصالة أحسن!!
البنت قالت بإصرار : لا فوق أحسن..
قالت أمل بإستغراب: طيب ودها فوق!!...
طلعت الدرج وانا اتحاشا قد ما اقدر اني ما اطل على البنت...وانا مستغرب من قريبتها!!...
في هذه اللحظة ظهرت آخر وحدة تمنيتها تظهر!!...غادة...الحين ايش يفكنا من لسانها !!...اف !!!..
طنشت نظراتها المشككة والغاضبة والمستغربة ..وكملت طريقي
اشرتلي امل على غرفة من الغرف ..مشيت لمكان ما اشرت لكني وقفت لما قالت بسرعة وخوف: لحظة لحظة !!عمتها في الغرفة !!تعال الغرفة الثانية!!
ورجعت اشرت على غرفة ثانية..رحت لها..وانا العن حظي إلي خلاني اترك المجلس واروح المطبخ...الله يسامحك يما..
واخيرا وصلنا للسرير...حسيت البنت بدأت تتحرك في يدي...حطيتها بسرعة وطلعت من الغرفة ...وانا ازفر من الطفش ..والموقف الصعب إلي انحطيت فيه !!...
وزي ما توقعت لقيت الغثة غادة واقفة في الصالة وتطل عليا بنظرات حسيتها زي طلق الرصاص..كملت طريقي وانا مسوي نفسي إني مو شايفها..لكن صوتها الساخر استوقفني: كذا على عينك يا تاجر!!
قتلها بطفش من دون ما التفت عليها: غادة تراني مو فاضي لغبائك!!
قالت بصوت عالي خلاني التفت لها بقوة: لا والله!!...اجل فاضي تشيل حبيبة القلـ....
قاطعتها بحدة: غادة احترمي نفسك!!...إنتي انخبلتي!!
قالت بحدة:وكيف ما تبغاني انخبل!!...وانت تصرفاتك ما حد يرضاها!!
اشرت لها بيدي بطفش وقلت : يا شيخة روووحي!!
وسبتها وطلعت من الفيلا كلها...
ما رجعت للمجلس...رحت جلست عند المسبح...كل افكاري كانت منحصرة في الموقف إلي مريت فيه اليوم ...
..........................

وداد...............
هذا الوجه انا اعرفه!!...مو غريب عليا ...فين شفته !!رجعت طليت من باب المطبخ لقيته داير وجهه للجهة الثانية !!...
ياااااا الله !!!! مستحيل مو مصدقة عيوني!! هو نفسه..والله هو !!...نفس الندبة إلي وصفتلي اياها صبا...
طليت على صبا المرمية على الارض :يا الله ياحسرة قلبي عليك يا صبا !!...ما استحملت المفاجأة!!...اي مفاجأة !!...هذه مصيبة !!....هارون ما يطلع غير هارون!!...وطول الوقت هذا إحنا فاكرينه تشابه أسماء!!
بهت مكاني لما قال إنه راح يشيلها!!...بس رجعت فكرت فيها بسرعة!!..صبا راح تفضحنا لو فاقت وهم كلهم حولها....مو بعيدة تجلس تصارخ لغاية ما تلم علينا كل البيت ...عشان كذا لما قال إنه بيحطها في الصالة قلت أنا بسرعة: لا خليه يوديها فوق !!
وطبعا ما كان في مجال إني أخلي أي احد من البنات يجلس في الغرفة
صبا بعد شوية راح تصحا وتقلب الدنيا....فطلبت منهم إنهم يسيبونا لحالنا..حتى هالة طلعتها من الغرفة ...كانت صبا أبتدت تفوق
جلست عند راسها امسد على شعرها....عدي الليلة هذه على خير ياااارب!!
بدأت صبا تصحى ...كانت تقول بصوت واطي: هو !!...هو!!...
قربت منها حيل وانا متوقعة الخطوة الجاية إلي راح تسويها...
جات بتصرخ لكن انا حطيت يدي على فمها بسرعة وقتلها بسرعة بصوت واطي وبخوف: صبا!!...لا تفضحينا!!...إحنا في بيت ناس غرب!!...الله يخليكي لا تفضحينا!!...وحاولي تتحكمي بأعصابك!!...الله يخليك!!...
كانت فاتحة عيونها على وسعها من الخوف....ويدينها كانت باردة زي التلج...وترتجف بقوة...
قتلها بتحذير: الصراخ ما راح يفيد يا صبا!!....حاولي تهدي!!...الله يخليكي!!...عشان خاطر نعرف نفكر!!
تجمعت الدموع في عيونها وصارت تنزل زي المطر...قربت منها أكثر وحظنتها بقوة....وقتلها وانا امسد على راسها: إهدي خلينا نفكر بهدوء!!...لاتخلي تخطيط هذه السنين كلها يروح على الفاضي!!...
إهدي وخليكي قوية زي ماعرفتك طول حياتك!!...
بعد ماهديت تماما وارتاحت سألتها: والحين على إيش ناوية!!
جاوبتني بقهر: لو بيدي اروح له الحين واطلع قلبه من مكانه وافعصه برجلي !!...
مسكت يدها وقتلها : صبا!!...خلينا نتكلم بهدوء....
هزت يدها بقوة وقالت: من فين أجيب الهدوء!!...وهو معي في نفس المكان!!....سبحانك يارب!!...8 سنوات وانا دعيك إنه تجمعني فيه...ويوم تجمعني فيه...تجمعني فيه في بيته!!...
رجعت سألتها: على إيش نويتي!!
جاوبتني بتعب: الحين عقلي متجمد!!...الي حصل اليوم كثير عليا!!...كثير عليا يا وداد!!
وبدأت تبكي من جديد...حظنتها وسألتها: صبا !!...تبغينا نرجع!!..أروح اكلم صالح وعمي!!
هزت راسها بقوة وقالت: لا!!...اخواته راح يشكو!!...وهو كمان راح يشك!!...
سألتها: طيب إيش تبغينا نسوي!!
جاوبتني: اول شي نقل للبنات إني تفاجأت بس من طلوعه قدامي فجأة ...خلي اليومين ذولا يمرو وبعدين لكل حادث حديث...

بعد شوية دخلو علينا البنات..عشان يطمنو على صبا...وكانت غادة معاهم
وكان باين في عيونها الشر...
بعد ما البنات تحمدو لصبا بالسلامة ..رمت غادة القنبلة ...قالت بسخرية: يعني انا ما اشوف إن حالتك مستدعية إن هارون يشيلك لغاية الغرفة !!...على العموم سلامات..
صبا ما استحملت ..حطت يدها على فمها بقوة...عرفت انها على وشك إنها تستفرغ !!...
جريت لها ومسكتها من اكتافها وقلت لامل بسرعة: فين الحمام!!
جريت امل ناحية الحمام وفتحته ...على طول دخلتها الحمام..الله يشيلك يا غادة ....
كانت صبا تستفرغ بقوة...حتى حسيت إن روحها راح تطلع ...وانا كنت ماسكة على ظهرها ..
لما رجعت كل إلي ببطنها غسلت وجهها بالموية ومسكتها من خصرها وحيت يدها على كتفي لغاية ما وصلتها للسرير وسدحتها عليه ...وغطيتها ...
كلهم طلعو ما بقي في في الغرفة أحد غير امل وهالة ....
قربت من أمل وقتلها بخجل: سامحينا يا امل ...مـ
قالت بسرعة: لا تقولي كذا!!...إحنا اهل ...وبعدين قبل ذا كله انا طبيبة...ومقدرة وضع صبا!!...ما عليكي انتي ...خليها ترتاح الحين..
وطلعت من الغرفة..وشالت هالة معاها...
انا رحت لصبا...وكانت مغمضة عيونها والألم باين على ملامحها والدموع مغطية وجهها وحضنتها وجلست اهزها بهدوء...وانا ادعي بقلب محروق على هارون الكلب.....

طبعا بعد إلي حصل صبا موازينها انقلبت 180 درجة .....حسبي الله عليك يا هارون !!
ماصدقت كيف اندمجت مع البنات وبدأت تضحك ...يرجع الماضي يتجسد لها في صورة هارون !!...حسبي الله ونعم الوكيل !!...لمتى راح يستمر هارون في تنغيص حياتها وتحطيمها!!...
مر يوم كامل عليها وهي في الغرفة الكل لاحظ انعزالها المفاجئ !!...لكن انا تحججت لهم انها تعبانة وان الكلى قايمة عليها شوية !!....
الله العالم إنها ما كانت حجة ....صبا كانت تتلوى من آلام الكلى وكانت تحاول تخبي عليا !! ...
دخلت عليها الغرفة عشان اشوفها واقلها تنزل تجلس معانا ويوم دخلت عليها كانت ممددة على الفراش وماسكة على خصرها بقوة ....وهي تإن بصوت واطي ...
جريت لعندها وسألتها بسرعة وفزع: صبا !!...إيش فيكي !!
كانت شادة على لحاف السرير بقوة...وجبينها يتفصد عرق !!
قربت منها أكثروقتلها بخوف: الكلى قامت عليكي!!
ماردت عليا...لكن أنينها زاد!!...
قتلها بسرعة: الحين بروح اكلم عمي لازم نرجع جدة الحين !!
وجيت بقوم من مكاني لكن صوتها المتألم وقفني: وداد!!...الحين راح اصير كويسة !!...
قتلها بخوف ممزوج بغضب: إيش الي تصيري كويسة !!....راح اكلم عمي الحين !!
وكلمت عمي.....
على طول رجعنا جدة ونقلناها للمستشفى في لمح البصر...وهناك سولها غسيل كلى ...
كنا جالسين برة في الإنتظار...طبعا عملية غسيل الكلى يبغالها ساعات..
عمي كانت حالته كرب مرة...جلس صالح بجنبه وقله :هدي نفسك يبا!!...وادعي ان ربي ياخذ بيدها!!...
جاوبه عمي بحزن: كيف أهدا!!...وهذي هي حالت أختك!! ...حسبي الله ونعم الوكيل على إلي كانو السبب!!...الله لا يغفر لهم ولا يرحمهم ولا يوجه لهم الخير !!...

متى راح تنزل علينا رحمتك يارب!!....حرام حال صبا!!...والله إلي فيها ما يرضي أحد!!...لمتى راح تستمر في هذا العذاب!!...استغفر الله العظيم..استغفر الله العظيم...سامحني يارب!!...لكن انت الوحيد العالم بالحرقة إلي في قلبي عليها!!....خذ بيدها يارب وخفف عنها...وفك كربها يا ارحم الراحمين.....
......................

غادة.......
ما كان ناقصني غير صبا!!...يعني مو كفاية إنه مو معطيني وجه...عشان تجي صبا الزفت ذي وتطلعلي في النص!!...
قال عندها كلى قال!!...ليتها في ذا الحال واردى...
يوووه وليه الزفتة الثانية تأخرت !!...يا الله ماني قادرة استحمل !!
خلاص ماني قادرة أستحمل حاسة بسكاكين جالسة تقطع في لحمي ...ليه تأخرت الله يشيلها هيا واخوها !!
دقيت عليها : فينك انتي ليه تأخرتي!!
ردت عليا ببرود: يلا جاية إيش يعني اطير !!
قتلها بحدة: ايوا طيري !!...مو كفاية اني سبت المزرعة ورجعت جدة عشان الزفت ذا!!
جاوبتني بتريقة: والله مو كاسر خاطري غير ذي الشغالة والسواق إلي مشحتطاهم معاك من مكان للثاني!!..
رديت عليها بعصبية: وانا إلي جسمي راح يولع الحين مو كاسر خاطرك!!
جاوبتني بنفس البرود: والله!!...انا قتلك خذي معاك كمية كافية!!..
قتلها بنفس العصبية: إعتمااااد!!!...إخلصي ولا تطولي ...بسرعة استناك !!
وقفلت عنها ..
الله ياخذها هيا واخوها الكلب....الله لا يبارك فيهم وفي الساعة إلي عرفتهم فيها...
دخلت عليا امي الغرفة : غادة يلا انزلي الغدا جاهز ...
جاوبتها بتعب: لا يما انا ما ابغى اتغدى ...مالي نفس !!
جلست فترة تطل عليا وبعدين دخلت الغرفة وقربت مني وقالت بحنية: يما غادة انتي الايام ذي حالك مو عاجبني !!..تعبانة يما !!..تشتكي من شي!!
سؤالها وترني..قلت بسرعة: أنا !!...لا يما ماني تعبانة ولا شي!!...
قربت مني أكثر وسكت وجهي بيدها وقالت: لا يما حاسة إنك متغيرة!!..حتى التعب باين في وجهك!!..اخلي هارون ولد عمك...
ماخليتها تكمل ...قمت من مكاني وانا انفخ بطفش: يوووووه ..قتلك مو تعبانة!!...إيش يعني تتعبيني بالغصب!!..مو تعبانة !!..ما تفهمين!!
قامت من مكانها وقالت بقلة حيلة: على راحتك يما....الله يهديك !!...
وسابتني وطلعت من الغرفة...
: اف مو ناقصني غير حنت أمي الحين!!
مسكت الجوال ورجعت دقيت على الزفت إعتماد...
اول ما ردت قتلها بصراخ: انتي فينك!!...هذا كله في الطريق!!
.....................................
مر على هذه الحادثة اسبوع....و هارون مو قادر يطرد وجه صبا من باله طبعا عرف كل شي عنها من أخواته...وعرف إنها أخت صالح...وانها عندها فشل كلوي ....
: يا الله كيف الجسم الصغير هذاك يقدر يقاوم آلام الكلى!!.....الله يكون في عونها!!
: ليه انا مهتم بالبنت ذي!!...ليه اسأل عنها!!مدري لكن نظراتها ليا كانت غريبة
ليه هذيك النظرات إلي شفتها في عيونها!!...
ورجع مر في باله وجهها ...صحيح انه حاول انه ما يطل عليها لكن غصب عنه نظره جا عليها!!...
:ليه حسيت بشي غريب وهي بين يديني!!...اف ...وانا ليه شاغل بالي!!...موقف حصل وراح لحاله ...
وفعلا اسبوع طوى اسبوع...وصورة صبا في ذاكرة هارون بدأت تصبح شفافة ...اصلا عقل هارون مرصود....ومافي أي أحد في الدنيا يقدر يفك الرصد عنه غيرها ...لكن هيا فين !!....
هذا السؤال إلي محير هارون وتاعبه في حياته...
سنوات يدور عليها ...وهيا اقرب مما يتصور...حتى إنها كانت بين يده ..
..............................
اما صبا..فمرت عليها الاسبوعين وهيا في عالم ثاني....عالم الماضي المؤلم...الماضي إلي آن الآوان إنه يتصلح...الشي إلي مو قادرة تستوعبه أبدا إنه كل هذه الفترة قريب منها ...اقرب مما تتصور..وهيا سلمت بإنها عمرها ما راح تشوفه مرة ثانية ...سبحان الله له في تدابيره شؤن!!
ورجعت للموقف الأخير إلي حصل بينهم...وجا ببالها سؤال: معقولة ما عرفني!!...معقولة نسيني!!...أكيد راح ينسى...الحقير أخذ مني إلي بغاه ورماني ورى ظهره...يعني هوا راح يتذكر وجه كل بنت نام معاها!!...وما اكثر إلي نام معاهم...والشرايط تشهد...
حست بقرف لما تخيلت نفسها مكان وحدة من إلي في الأشرطة...ما قدرت نفسها قامت عليها
جرت بالسرعة إلي تقدر عليها على الحمام وهي حاطة يدها على فمها ...كل ما تذكره يجيها القرف...مجرد اسمه مو قادرة تنطقه! ...
: هين يا هارون!!...إن ماخليتك تجي عند رجلي وتعتذر على كل شي سويته فيا من غير ما اقلك ما اكون انا صبا!!...راح اكرهك في عمرك زي ما كرهتني في نفسي...راح اشوهلك حياتك زي ما شوهت حياتي!!
ثمن كل شي حصل لي راح اطلعه منك ثالث ومثلث...
………………
وداد........
قفلت الجوال وسألتها : خلاص ارتحتي!!...كلمتها وقتلها إنا جاين ...ممكن أعرف الحين انتي ناوية على إيش !!
قامت من على السرير وراحت فتحة الدولاب وقالت: اوكي يا ستي !!...الحين راح احكيلك !!
كانت عيوني توسع مع كل كلمة تقولها !!لا ذي مو صاحية!!...
قتلها بإنكار :انتي مجنونة تروحي لعيادته وتهدديه بحياة أخته !!
طلت عليا بملل: بالله هذا هو إلي فهمتيه من كلامي كله!!
قتلها بعصبية: وانتي إلي قلتيه ينفهم!!...ليه مصعباها على نفسك!!...احكيله كل الحكاية ..واطلبي منه انه يصلح غلطه...
صفقت باب الدولاب بقوة وقالت بعصبية: هبلة إنتي!!...يعني بالعقل كذا!!...اروح اقله بالله يا زفت... إنت إغتصبتني ..تعال صحح غلطك وتزوجني!!...لنفرض إني عبيطة ورحت قلت له الكلام ذا!!...وهوا على هذا القدر من الخسة والنذالة...( واشرت على الفديو.. تقصد الأشرطة)هل راح يوافق على طول ويتزوجني!!...اقلك ما عرفني!!...ما عرفني!!..
قتلها بخوف: طيب وطي صوتك !!....
ورحت جلست على السرير وانا افكر في الخطة إلي قالتها ليا ...وسألتها بإستغراب : انا ما فهمت ليه راح تدخلي عليه بإسم غير إسمك!!
جاوبتني: انا هارون ما اظمنه...لو دخلت عليه على أساس إني صبا...إمكن يأذيني بأي طريقة..وخصوصا إنه يعرف أهلي..وهذا واحد لئيم إمكن يقلب الدنيا كلها على راسي !!..فخليني أول اتمكن منه..واسيطر عليه ...وبعدين لو ما نفعت معه الأشرطة ..ساعتها اقله بأسمي ...وادخل في الحل الثاني!!
قتلها بغباء: تصدقي عندك حق..انا ليه ما فكرت فيها !!
طلت عليا وابتسمت...
رجعت سألتها بتشكيك: يعني إنتي الحين أول شي راح تضغطين عليه بحكاية الأشرطة..صح!!
جاوبتني بملل: صح
رجعت سألتها: ولو ما فرقت معاه !!
جاوبتني : مع إني استبعد فكرة إنها ما راح تفرق معاه ...لكن اكيد ابوه راح تفرق معاه !!
سألتها بفزع: ايش قصدك ...بتقولي لأبوه!!
قامت من مكانها وراحة جلست جنبي وحطت يدها على كتفي وقالت بتريقة: ابغى افهم انتي كيف تخرجتي من الطب !!...ليني التنك ذا شويا !!
ضحكت على اسلوبها في الكلام من زمان ما تكلمت معي بالطريقة ذي: هههههههههههه...الإعتراف بالحق فضيلة...على قد منتي طيبة على قد ما تكون لك احيانا نزعات شريرة تخوفني !!
ضحكت بس حسيت ضحكتها فيها غصة الم وقالت: انا اتعامل مع شيطان يا وداد!!...
حطيت يدي عليها بحنية وقتلها: وراح تقدري عليه بإذن الله ...
ورجعت سألتها: ها راح تقولي لأبوه!!
جاوبتني بحيرة: مع اني ما كنت ابغى ادخل أي طرف ثالث في الموضوع واتمنى اني ما ادخل ابوه في الموضوع لكني راح ألجئ له كحل أخير ...وربنا يستر !!
قلت بصدق وبخوف: آآآآمين ...آآآآمين يارب ...
وتجهزنا ووصلنا بيت أهل أمل في الموعد....حمدت ربي إن الزفت غادة مو موجودة ...
وجلسنا انا وصبا وأمل من موضوع للثاني ...لغاية ماجات الفرصة سألتها بإندهاش مفتعل: عندك كل أغاني كاظم في الجوال!!
قالت : أي أغنية تجي على بالك ..
قتلها : تمااام ارسليها ليا الحين !!
مسكت جوالها وقالت: ابشري ..إفتحي بلتوثك...
قتلها: اجل على بال ما تتحمل بقية الأغاني قومي جيبي بقية الذاكرات!!
قامت من مكانها وقالت: يلا ثواني....
اول ماطلعت من الغرفة قربت مني صبا وأخذت جوال أمل وبدأت تدور فيه ..
بعد شوية قالت بسرعة: اكتبي اكتبي ....******* 055
هذا جواله .....كتبت الرقم وسيفته ...
رجعت قالت : اكتبي...****** 026 هذه عيادته ....
كتبت الرقم الثاني ..وسيفته ...ورجعنا نحكل تحميل الأغاني ...
وعدت الليلة على خير ....
لما وصلنا البيت رجعت فاتحت صبا في موضوع أمل...وياليتني ما سويت كذا!!
........60.........

 
 

 

عرض البوم صور شموخ الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
(( لـ تحميل الروآإيـة على ملفي وورد & تكست صفـ86ـحة // حنووو )), مميزة جدا, للكاتبة أمل لا بنتهي, ليلاس, أحضان المجهول, القسم العام للقصص و الروايات, روايات كاملة, رواية نصف عذراء في أحضاء المجهول كاملة, روايه خليجيه سعوديه, عذراء, نزف, نصف عذراء, قصه مكتملة
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


LinkBacks (?)
LinkBack to this Thread: https://www.liilas.com/vb3/t69537.html
أرسلت بواسطة For Type التاريخ
miss foofy (missfoof) | Formspring This thread Refback 05-07-10 12:00 AM


الساعة الآن 05:24 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية