لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-06, 02:37 PM   المشاركة رقم: 86
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دينا بعد هالجمله كرهت نفسها وتمنت لو ماجات بس سلمى نزلت الشرقيه ودقت عليها حتى تجي تزورها.....
ناصر: يمه ارجوك انسى هالموضوع قايل لك الف مره لاتفتحيه دينا مثل اختي...اووكي
وصعد الدرج بسرعه ودخل الغرفه ولقاها جالسه عالكرسي اللي بالزاويه وضامه رجلها لحضنها ....وتبكي
راح وجلس عاالارض ومسك يدينها....
ناصر: خلود ليش تبكين حياتي
خلود: انت عارف ليه تسأل
كانت بتقوم بس مسكها بقوه ورجعها....
ناصر: خلود انا صحيح خطبت دينا بس ماصار نصيب
خلود: اها رفضتك قمت جيت لي...اجل ليه قلت لي من شفتك حبيتك وجيت اخطبك..تكذب علي ياناصر لو ماكنت تبيها اصلا مافكرت تخطبها رسمي...
ناصر: انا ياخلود اكذب عليك؟ هذي نظرتك لي؟
خلود بعصبيه: خلااااص لاتتكلم عن الموضوع اكثر ممكن؟
قام من مكانه ووقف مقابلها: اهدي الحين...بس ياخلود لاتحكمين على قبل ماتعرفين كل القصه
خلود: أي قصه بعد؟
عطاها نظره بارده سريعه وطلع من الغرفه صادف سلمى عالدرج....مسكته من كتفه
ناصر: سلمى تكفين اتركيني
سلمى: شدعوه ناصر...تهاوشتوا؟
ناصر: اكيد من بعد كلام امي ايش تتوقعين اوووف متى برتاح متى
سلمى: تدري اترك خلود علي انا باكلمها
ناصر: اتركيها الحين هي معصبه ولاهي راضيه تسمعني وتصدقني
سلمى: انت ماعليك احنا حريم نفهم على بعض
ناصر: براحتك.....

دخلت الغرفه وراحت حضنت خلود...تشبثت فيها خلود اكثر وقامت تبكي
سلمى وهي تبعد عنها: خلود ليه كل هالدموع خلاص لاتسوين بنفسك كذا
خلود: سلمى صحيح كانت دينا خطيبه ناصر ..كان يبيها؟
سلمى: خلود ماكان يبيها لانه يعتبرها مثلنا وحده من خواته.....خلود صدقيني ناصر يحبك ويبيك انت ومستحيل يكذب عليك..علشانك تحدى امي واخذك....ودينا من عرفت بهالشئ رفضت علشان ناصر وعلشانك
خلود: جد؟
سلمى: أي ياخلود..روحي راضيه هذا زوجك مالك غيرك وماله غيرك من بعد عمر طويل ...
تطمني يالدلوعه ماقد مره فكر بغيرك جننتيه
خلود وهو تمسح دموعها: ههههههه وينه؟
سلمى: نزل تحت..والمسكينه دينا قامت وراحت بيتهم انحرجت من امي...معليش خلود امي اطباعها صعبه شوي
تحمليها علشان ناصر...اذا تحبينه
خلود: اكيد احبه ياسلمى وعلشانه بتحمل...

قامت من مكانها وحست بدوخه...اووف شفيني اليوم مو على بعضي....لاحظت سلمى هالشئ وقربت منها
سلمى: فيك شئ؟
خلود: لابس دوخه
سلمى: ليه عسى ماشر
خلود: مادري سلمى اليوم لايعه كبدي والحين دوخه
سلمى وهي تبتسم ابتسامه عريضه: خلوووووود ليكووون حامل
فتحت عينها عالاخير وحطت يدها على بطنها....انا حامل؟ يؤؤؤؤؤؤؤ معقووله؟؟؟ ياسلااام يافرحتي لو هالخبر صحيح
سلمى: هيييي اكلمك شفيك كل هذا فرحه
خلود: هههههه ياسلمى باموت من الفرح لو هالخبر صحيح
سلمى: اممممم روحي الصيدليه واخذي اختبار حمل منزلي ويااارب تطلعين حامل واصير عمه على غفله
خلود: ههههههههههههههه امين امين ياااااارب

وتصالحت مع زوجها بنفس اليوم وقررت تضغط على نفسها وتتحمل ام ناصر علشان ناصر بس..
وعلشان ماتبي مشاكل اكثر....

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:38 PM   المشاركة رقم: 87
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلع من غرفته على اساس يكلم امه في موضوع خطبته من هبه....لقى شوق حامله سله فيها عصير وشيبس
وشويه اكل وماسكه تفاحه بيدها تاكلها
محمد: حشششى عفيه معده اللي عليك كل هذا
شوق: خمسه وخميسه بعين الحسووود شفيها يعني
محمد: لامافيها شئ بس شوي شوي لاتبعلين البيت في طريقك...
شوق: بايخه فارق عني
محمد: وين امي؟
شوق: بالصاله مع ابوي ليش؟
محمد: من وين مستورده اللقافه هااا؟
شوق: من الجيران بعد من وين عندنا بالبيت المصنع اقوم استورد
محمد وهو يمسك اذنها : من تقصدين شوقوووه
شوق: ايييييي ياسخيف اترك اذني
محمد: مو قبل ماتقولين

ترك اذنها وبعدت عنه وطلعت له لسانها
شوق: انت عارف .......مو لازم اقووول ياالملقووووووووووووووف
جاء يركض هربت لغرفتها وقفلت الباب
محمد: هين وين بتروحين يا...الملقوووووووفه
ابو محمد: خير خير ايش هاالازعاج
لف الى ابوه اللي كان يصعد الدرج
محمد: العفو يبه ماتعرف يعني بنتك الخبله
ابومحمد: وانتوا هذي حياتكم ليل نهار لعب ومسخره
محمد: لايالغالي اسفين....الا حبيبه ابومحمد وينها
ابومحمد: لابارك الله فيك من ولد استح
محمد: ههههههههههههههاي ياخجول
ابومحمد: الله يهديك ليكون ناسي اني ابوك ومفكرني واحد من ربعك
محمد: هههههههههههههههههه لايبه نهزر شوويه معاك ...امي وينها تحت؟
ابومحمد: أي تحت
محمد: نازل لها

نزل ولقى امه جالسه تتابع تلفزيون حب راسها وجلس جنبها
محمد: يمه ابيك بموضوع
ام محمد: ايش يامحمد؟ خير؟
محمد:امممم يمه موضوعي مع هبه
ابتسمت امه ولفت له....
ام محمد: اهاااا شفيها؟
محمد: كلمتيهم؟
ام محمد: انا وابوك اقترحنا نروح لهم بكره بعد صلاة العصر ونخطبها
محمد: اوكي ومتى الملكه على خير؟
ام محمد: وين اللي مايبي يتزوج ولايبي هبه...اشوفك مستعجل عالملكه اصبر للحين ماكلمناهم
محمد وهو منحرج: لايمه مو كذا بس
ام محمد: ههههههههههه فاهمتك خلاص بكره نروح لهم ...الله يوفقك يامحمد ويطول بعمري حتى اشوف عيالك
محمد: وبتشوفين عيال عيالي يااارب الله يخليك لي يالغاليه..

.....................

بعد يومين كانت جالسه بغرفتها وتفكر في حبيب القلب محمد...ومبسووطه واخيرا خطبها وبتصير له ويصير لها
دق عليها مازن الباب ودخل
مازن: هههههههه شفيك ليل نهار سرحانه
هبه وهي تعتدل بجلسها: هااا احم لاسلامتك
مازن: ههههههه أي من قدك بتصيرين حرم الاخ محمد
هبه: اووه مزووون
مازن: ههه وين مخبيه هالخجل
هبه: بتسكت ولا اطردك
مازن: لا خلاص خلاص كنت ابيك بموضوع
هبه: كلي اذان صاغيه
مازن: كلمت ورود
هبه: شنو؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ متى يالخاين ماقلت لي ولييش ايش قلتوا
مازن: لحظه...حبه حبه علي...شوفي هبه اخذت رقمها من جوالك وكلمتها وسألتها عن الصور
هبه: اوكي وايش قالت؟
مازن: تدرين ان ماعندها ولاصوره لريناد
هبه: جد؟؟؟؟؟ من جدك مازن تتكلم مايصير هي قالت لي وهددت ريناد بالصور
مازن: مجرد تهديد حتى تخوف ريناد لااكثر
هبه: خبله صحيح..لكن الحمدلله ماعندها أي صور
مازن: المهم بالموضوع كله الحين ترجعين معاها مثل قبل
هبه: وعععع ايش اسوي فيها ماابيها
مازن: هبه كذا بتصير مشاكل احنا في غنى عنها...خليك عاقله وذكيه ارجعي معاها بس اخف من قبل تقربي منها خليها تأمن لك ....سوي نفسك تكرهين ريناد وانك واقفه بصفها واعرفي كل شئ تفكر فيه
هبه: اممممممممممممم
مازن: ياذكيه حتى ناخذ الحذر منها ونفهم كل شئ تفكر فيه
هبه: يعني قصدك انافقها
مازن: مو نفاق ولكن للظروره احكام ...شرايك؟
هبه: حلووو تم كم مازن عندي بس واحد
مازن: تسلمين لي ياعروس
هبه: هههههههه الله يسلمك

.....................

بعد اسبوعين جاء يوم ملكه محمد وهبه....الكل مجتمع في بيت ام مازن وفرحان ومبسوط بس فرحه هبه مالها مثيل ودها تصرخ بصوت عالي ياناس فرحانه خلاص محمد صار لي.....لاتلوموها فرحانه البنت

وصلت شوق وريناد مع ام محمد وكانت ام مازن في استقبالهم
ام مازن: ياهلا والله
ام محمد: هلا والله بأختي ام مازن...مبروووك مبرووك
ام مازن: الله يبارك فيك ومبروك عليكم
رينادوهي تشيل عبايتها: مبروك خالتي
ام مازن: الله يبارك فيك عقبالك انت وشوق
شوق وهي ترفع يدها : يااااااااااااااااااااااارب قولوا امين
ام محمد وهي تجر اذن شوق: ايا قليله الادب استحي شوي مثل بنت عمك
ريناد: هههههههههه اتركيها خالتي
شوق وهي تشيل يد امها : اوووه يمه ادعي مافيها شئ ولا تبيني اعنس مسكينه هاالاذن الكل يجرها
ام محمد: اخ من لسانك الطويل اذلفي عني
ام مازن وهي تجر يد اختها: هههههههههههههه خليهم عنك ياام محمد
شوق: خالتي الا الباقي وين
ام مازن: كلهم ياشوق صعدوا فوق روحي لهم
شوق: اوكي....يلا رنوش نصعد

صعدوا الثنتين...كانت شوق لابسه فستان بيج قصير نوعا ما ومسويه شعرها رولات...وطالعه كأنها وحده من الافلام الارستقراطيه اما ريناد كانت كلاس لابسه فستان اسود وفيه لمعات صغيره مره عند فتحه الصدر اللي على شكل مربع وطالعه رووعه ......

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:39 PM   المشاركة رقم: 88
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخلوا غرفه هبه وكانت مثل المصنع دخان الاستشوار والعطور وروائح مثبت الشعر والموجودين خلود اللي صارت احسن هاليومين وشالت فكره الحمل من راسها وقالت مجرد تعب.. وحور وساره اخت ناصر اللي جات مع خلود وورود طبعا اللي صالحتها هبه مؤخرا.....وهبه اللي جالسه مقابل مرايتها وتوها واصله من الكوافير...
كشرت ريناد لما شافتها بس بعدين ابتسمت والله لاروح واسلم عليها ولاكأن صاير شئ خليني اغيضها
شوق: هااااااااااااااااااااي صبايا
ريناد: مرحبااااااااااااااااا جيرل
حور: ياهلا وغلا حياكم
هبه: هلا شوق هلا ريناد تفضلوا
راحت ريناد وسلمت عالكل ولما وصلت لورود
ريناد: ورود بعد؟ ياهلا
ورود بتحدي: هلا فيك والله طالعه حلوه
ريناد بغرور وهي ترفع راسها: من يومي حلوه والله
راحت شوق ووقفت عند مرايه هبه
هبه وهي تبتسم: شوق انا حلوه طالعه
قبل ماتجاوب سكتت شوق وتعمقت في هبه...ياربي اول مره احسها تبتسم ابتسامه صادقه من قلبها ...اول مره احسها طيبه معقوله هي طيبه وانا مو داريه...لا اكيد من الفرحه نست كل شئ
هبه: شوق لايكووون ماعجبك
شوق: ههههههههههه لاهبه والله حركات وين مخبيه كل هالجمال
هبه بصوت منخفض: مخبيته لمحمد
حور: ههههههههههههههههه ياعيني عالحب من قده محمد فيك
ورود كانت تطالع ريناد بنص عين وهي تفكر....اوووف كنت اتوقع باكون الاحلى بس ريناد كالعاده تسرق مني الاضواء حتى هبه ماانكر اليوم طالعه تجنن...اووووف وبعد يمكن يشوفها مازن ..وين يعبرني ساعتها لكن لا مو ورود اللي تيأس ....لازم احاول

راحت شوق لساره وحضنتها: شلونك سويره وحشتييني
ساره: أي صح مو بااااااااااين روحي عني زعلانه
خلود: ليه مزعله ساره هاا؟
شوق: اخ يالقهر من قدك ياسويره اخذتي مكاني عند خلود
ساره: ههههههههههه هالشئ اللي مستحيل يصير عاد صح خوخه
خلود وهي تمسح على شعر شوق: شوقوه طالعه قمر يالدبه مرره يجنن شعرك وين مسويته
شوق: احم انا سويته
خلود: جد؟؟؟؟؟؟
ساره: مااصدق
شوق وهي تودي شعرها على ورا بغرور: احم ليش توكم تدرون اني فنانه وماهره
انتبهت شوق الى حور اللي واقفه جنب هبه وتساسرها في اذنها
سحبت شوق يد ريناد اللي سرحانه وجابتها لعندهم
شوق: تتوقعون ايش تقول حور لهبه؟
ساره: تقول انك ملقوفه حدك
خلود: اعطيها سويره اكثرههههههههه
شوق: لا جد ليه تكلمها في اذنها اكيد اللي تقوله خطير طالعوا هبه كيف وجهها صار احمر
لفوا وطالعوا هبه من المرايه وكانت منزله راسها.....ومسويه مستحيه
ريناد: عن اللقافه شوق كلام حريم مالنا دخل فيه...انا نازله شوي تحت اشرب ماي
شوق: لاتتأخرين

حطت ريناد شيلتها على راسها ولبست عبايتها... ماتدري من تصادف والاحتياط واجب مرت على غرفه مازن وقفت تطالعها....كان بابها مفتوح والاضواء مشغله...بس ماله اثر.لمحت له صوره كبيره نوعا ما حاطها في برواز قريبه من السرير
.....ماقدرت تقاوم فضولها ودخلت تطالع اركانها...وابتسمت فديت المرتب
لمحت اوراق شالتهم كانت خواطر وباالاخير شافت اسمها كاتبه بالفن

ماتوقعت هالشئ...يعني يفكر ويكتب فيني مثلي...افكر واكتب فيه
معقوله هالشئ...تركتهم وراحت للصوره وكان فيها حاط يده على خده ومبتسم ابتسامته الجذابه ......
مررت اصابعها البارده على عيونه وتنهدت وبصوت منخفض قالت احبك مااقدر اكذب على نفسي
سمعت صوت خطوات من وراها انشلت حواسها ...وفتحت عيونها عاالاخر....لا ياربي ايش هالمصيبه
ماعرفت ترجع الصوره او تخليها عندها..تبقى مكانها ولا تطلع بسرعه
مازن: كانت عارف انك تحبيني بس غرورك اللي متعبني وياك
لاااااا ايش هالفشله وسمعني بعد....لكن انا الخبله ليش ادخل افهمي الاضواء مشغله يعني في احد
رجعت الصوره بيد ترجف ولفت حتى تطلع بس مسك يدها بقوه وقام يطالع وجهها وهو مبتسم

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:39 PM   المشاركة رقم: 89
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

مازن: لاناويه على قلبي الليله مااقدر على هالجمال والله اموت ريناد
سحبت يدها وكملت طريقها بس راح ووقف مقابل الباب حتى ماتطلع.......
ريناد بعصبيه: خليني اطلع
مازن: دامك داخله برضاك وبطوع رغبتك لغرفتي مستحيل تطلعين منها بالساهل
ريناد بارتباك: اه..اممممم اصلا كنت ادور على شئ
مازن: اللي هو؟ ايش تدورين بغرفتي
ريناد: مادري مادري نسيت
مازن: ههههههههههه مهما كابرتي وصديت يبقى الشوق واضح بعينك
رفعت عينها تطالعه.....والشوق اللي بعيونك لي واضح يامازن....مادري جايز تحبني بس الاساليب اللي سلكتها هي اللي بعدتني عنك ....
مازن: ريناد
ريناد: نعم
مازن: ابيك....
ريناد بتوتر : ها؟
مازن: ابيك لي حبيبه وصديقه واهل وكل شئ....ابي نرجع مثل قبل واحلى
ريناد وهي تعدل شيلتها: اسفه مازن انا قلت لك اخر مره في بيتنا ان احنا....
يقاطعها بعصبيه: انتهينا؟ ياربي منك شلون بهالسهوله تقوليها عارفه يعني ايش احبك وتحبيني هذا حب قصه مشاعر مو لعب
ريناد بتحدي: من قال احبك
مازن: عيونك رجفه يدك وتوترك
فاضحني فاضحني مثل مايقولوا هي خاربه خاربه خلينا نعميها.....
ريناد: كنت وهذا فعل ماضي
مازن وهو يقرب ويمسك كتفها وحست ان اطرافها انشلت من حركته : تحبيني تحبيني ريناد لاتنكري
ريناد وهي تبلع ريقها : اوكي بعد عني
مازن: قوليها تحبيني ولا......لو ماتحبيني مستعد ابعد عنك للابد
شالت يده وطالعته بذهول...للابد؟ يعني بيختفي عن عيوني للابد...مابيكون في حياتي مازن اللي ضحكته ترد لي الروح ونظراته الحنونه تهزني وتخليني اطير بالجو........
ريناد والدمعه بعينها: أي احبك اووكي هذا اللي كنت تبي تعرفه...والحين بتبتعد عني؟ بكيفك ليش الحرمان شئ جديد علي...امي وبعدها كنت بنحرم من ابوي وبعدها من الشخص الوحيد اللي حبيته......
جات بتطلع بس وقفها...
مازن: باقولك بس شئ اخير ..واسمعيني
ريناد: قول
مازن:ريناد لو يتخلى عنك العالم كله..والله وهذا انا احلف لك بربي مابتركك وبتبقين في قلبي للابد..لاني اموت فيك فاهمتني؟
ابتسمت له ونزلت راسها....
مازن: ريناد
ريناد: نعم
مازن: ورود ماعندها أي صور لك
رفعت راسها بسرعه تطالعه
ريناد: وانت كيف عرفت؟
مازن ببتسامه: كلمتها
ريناد وهي عاقده حواجبها: شلون كلمتها
مازن: شلون يعني بالجوال وقالت كانت تهددك لااكثر المهم انا وصيت هبه ترفع كل البوماتها حتى ماتشوفهم ورود
ريناد: اها صالحتها هبه يعني لهالسبب اشوفها هنا
مازن: انا قلت لها صالحيها
ريناد: الحين فهمت ....
مازن: فهمتي ايش
ريناد بعصبيه: سلامتك

وطلعت ونزلت بسرعه عالدرج....الظاهر دخلت مزاجك يامازن اول شئ كلمتها بعدين قلت لهبه تصالحها
والله يستر من الجااي ...اووف براحته يسوي اللي يبيه

لقت تحت ام ناصر واختها ام دينا اللي عزمتهم ام مازن سلمت عليهم وراحت للمطبخ تشرب ماي شافت بشار ومحمد هناك...........

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:40 PM   المشاركة رقم: 90
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

ريناد: سلااام
محمد – بشار: وعليكم السلام
لمحت محمد يشرب ماي من الثلاجه بارد .....وكل شئ يعبي الكاس ويشرب
بشار: ههههههههههههههههه خلاص مابردت الحره اللي فيك
محمد: بشاروه روح عني والله خايف
ريناد: ههههههههههههه بتهون؟ خلاص نروح نقول للعروس ؟
محمد: هيه انت شتقولين مجنون انا
بشار: هههههههههههههههه مع وجهك اذا انت تسوي كذا كيف البنت..ها كيف معنوياتها ؟؟
ريناد: يووو شقولك فرحانه
وغمزت لمحمد
محمد: جد؟
ريناد: أي وطالعه قمر ماشاء الله
ابتسم محمد وحط يده بيده الثانيه وسرح......المفروض تكونين مكانها ياسماح بس ايش اقول..يلا الحمدلله على كل حال
بشار: ههههههههههههههه يالحبيب يقولك في هندي فكر وفكر تعب ومات
محمد وهو يضرب بشار على كتفه: مااااااااااااااالت بس ماااااالت بومه من يومك
بشار: رينادووه ادعي لي انا بعد املك واتزوج
ريناد: يااااااااااااااااااااارب يارب قولوا امين
بشار: امين ......قول يالتمساح امين
محمد: اوووه امين وخالد واحمد انزين انا رايح المجلس
بشار وهو يضرب محمد على كتفه: روح روح خساره مابدخل معاك لما تلبسها الشبكه خسااااااره ودي اشوفك وانت متوتر وبتمووت عليهم ياربي ساعدوني خااايف
ريناد: هههههههههههههه
محمد: ماصخين
وراح عنهم...
ريناد: ههههههه اتركه في حاله بشار
بشار: ايش هالحركات رينادوووه ماعرفت اول شئ
ريناد: هههههههههه ارفع معنوياتي أي وبعد شلون شعري
شالت الشيله حتى يشوف وكان مستقيم مافيه أي شئ زايد وناعم مره
بشار: مافي جديد من زمان شعرك ناعم وسلسبيل
ريناد: سلسبيل يعني شنو؟
بشار: هههههههه شامبو ماتعرفينه ههههههههههههههه
وطلع من المجلس وهي تفكر...شعري سلسبيل ؟ ايش هالشامبو اللي اسمه سلسبيل بعد....مادري والله
تمت الملكه على خير ونزلت هبه للموجودين وهي فاطسه من الحيا للمره الاولى تحس بجد انها بتمووت من نظرات البنات والحريم لها وكلمات الاعجاب في فستانها ومكياجها وتسريحتها..........

جات لها امها وحضنتها غصبا عنها تذكرت ابوها وتمنته معاها يشاركهها هالفرحه....
دمعت عينها وماحست الا بضربه من حور على يدها
حور: وهذا وقته هبه....الحين بيدخل محمد لايخترب مكياجك
هبه: الحين؟
ام محمد: ماشاء الله عليك ومالله وعرفت اختار لودي شيخه البنات
نزلت راسها من اطراء خالتها ......
ورود كانت جالسه قريب منهم ومقهووره...ياربي هبه كيف قدرت تاخذ محمد...وانا للحين مو قادره اشبك مازن فيني...عليها حظ مثل الصخر اعوذ بالله......

دخل محمد عليها مع مازن حتى يلبسها الشبكه...كانت مستحيه بجد مو عارفه كيف تتصرف اما هو اكتفى بابتسامه عاديه على ملامحه.....
لبسها الشبكه بمساعده امه وخالته اللي فرحانين لعيالهم......
محمد وهو يرفع راسها بيده: مبرووك
هبه: الله يبارك فيك...
ابتسم بسخريه...اه ياالاقدار المفروض تكوني ياسماح مكانها لكن للاسف...بعتيني برخيص كنت مستعد انتظر طول العمر بس تكوني في النهايه لي ولكن صديتيني وقلتيها ببساطه...انساني ماابيك...خلاص انت حطيتي نهايه لعلاقتنا وانا من جهتي بنساك خلاص وباعيش حياتي وبستقر مع هبه......

حس بشوق تحط يدها على خده وتجره
محمد وهو يشيل يدها: الله يغربلك من بنت فشلتينا قدام الناس
مازن: توك تعرف انها مفشلتنا
شوق : ياشين اللقافه حد كلمك يااخ
مازن: مو لازم يااخت انا افرض رأي والكل ساكت
شوق: عدال مازن بوش
مازن: متى تعرسوها بعد هذي ونفتك منها ومن لسانها الطوويل
شوق: قااااااااعده على قلبك
ام محمد: لابارك الله فيك من بنت روحي اجلسي جنب بنت عمك شوفيها شحلاتها
لف مازن يطالع ريناد وكانت تطالع محمد وهبه ومبتسمه ....قام يهلوس مازن مع نفسه..ويييلي باااموت ايش رقه ايش نعومه اللي عليها هالبنت وتلومني اذا قلت لها احبك كيف اقدر اخفي شعوري كييف قولوا لي يانااس.....

شوق: من زينها عاد رينادوووه
حور وهي تجيهم مع خلود: عالاقل بالعه لسانها وجالسه
خلود: مبروووك شحلاتكم والله لايقين على بعض طقم
هبه: ههههههههههههه
ام مازن: محمد ياولدي ترى مالي غير هالبنت ماوصيك عليها حطها بعينك
محمد وهو يطالع هبه اللي تطالع امها والدمعه بعينها: الله يقدرني واسعدها ان شاء الله
ام محمد: ياااااااارب يلا شد حيلك مازن ياولدي الدور عليك
مازن وهو يحط يده على كتف خالته: جد؟؟؟؟؟؟ موافق اخطبولي من بكره
ام مازن: هههههههه مسرع يامزووون مسرررع شفيك مستعجل
مازن: يممممه مافيها شئ باعرس ليش محمد احسن مني يعني؟ ....اقول خالتي من العروس
ام محمد: مافي غيرها تناسبك ريناد طبعا مابتروح لواحد غريب الاقربون اولى بالمعروف صح يااختي؟
ام مازن: ليش بنحصل احلى واحسن من ريناد الله يخليها ويحرسها لأهلها
ماصدق خالته وابتسم ابتسامه عرييضه ريناد لي؟؟ وتصير زوجتي؟؟؟ معقووله؟
يااااااااااااااللله احلى خبر...بش شفيني فرحان خليها توافق اول وبعدين يصير خير ...لف عليها وجات عينها بعينه
استغل الفرصه وغمز لها...كشرت وعطته نظره قويه....ماانتبهت الا شوق تجلس جنبها

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:13 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية