لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-11-06, 01:32 PM   المشاركة رقم: 136
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت بتطيح عالارض لكنه تداركها وشالها
ماهر: شفيك حور؟
حور: يمكن بولد باموت ماهر...
ابوماهر: ايش تنتظر روح ودها المستشفى
ماهر: وريناد يبه؟
ابوماهر: انا وين رحت بسرعه روح
ماهر: طيب لاتخلي هالثور يقرب منها
بشار: شوف انا مو اصغر عيالك حتى تكلمني كذا
ماهر: اذلف زين فاضي لك

اخذ زوجته وطلعوا اما بشار فضل الانسحاب وابوماهر جلس جنبها عالسرير ويحاول يواسيها ...

..............................

عرفت ام محمد بكل اللي صار في بيت ابوماهر من ماهر اللي كلمها وبشرها بولادة حور بولد...سكرت وهي تحس بمزيج من الاحاسيس فرح لبنتها وزعل على ريناد بنتها الرابعه ....ولحسن الحظ ماعرفت باللي سواه محمد فيها....
هالخبر بعدها ترسب لشوق اللي طار العقل منها وماصدقت ان بشار الحبوب اقرب شخص لريناد يقوم يطقها .؟؟؟ مايصير
ماقدرت الا تدق عليه وتعرف ايش اللي صار ...

بشار: نعم؟
شوق: بشار...
بشار: دقي بعدين مو فاضي
شوق: ماراح اسكر...ليش ضربتها؟ ايش سوت هي ؟
بشار: شوق ممكن ماتتدخلين في شئ مايخصك
شوق: شلون مايخصني انت ناسي ريناد مثل اختي علمني شصاير
بشار: كنتي تعرفين انها على علاقه مع مازن؟
شوق بارتباك شديد: ها مازن؟؟؟ كـــ كيف؟
بشار: اكيد تعرفين كل اسرارها عندك
شوق: من قالك؟
بشار: اخوك واللي وصل له الخبر واحد من اخوياه انتي كيف تخبين علي شئ مثل هذا؟ تسانديها يعني في اللي تسويه...طحتوا من عيني ثنتينكم روحي باي

سكر بوجهها بقوه وهي نزلت دمعتها مو على نفسها لا على ريناد المسكينه اللي شكلها مابترتاح من المشاكل ....

مافي غيره....اكيد بدر هو اللي قال لمحمد من غيره يعرف ريناد ومازن..ورود السوسه هي اللي قالت له الله ينتقم منك يالظالمه على اللي تسويه في المسكينه اليتيمه....مازن لازم يعرف بالموضوع واليوم قبل بكره لازم نتصرف قبل لايذبحونها...
واتصلت عليه ورفعه بعد طول انتظار
مازن: هلا شوق
شوق: بالموت ترد شفيك
مازن: خير شصاير
شوق: ريناد يامازن
مازن: شفيها ريناد؟
شوق: بشار طايح فيها طق
مازن: كيييييييييييييييف ؟؟؟ تمزحين انتي
شوق: وربي ماامزح يامازن
مازن: هذا كيف يضربها؟ وليش؟
شوق: عرف بعلاقتكم...بدر ولد خالة ورود.. قال لمحمد ومحمد خبر بشار....يمكن لو بشار مادرى ان بدر يعرف بالسالفه هان الموضوع بس اللي مخلي بشار يعصب ان سيرة اخته على لسان واحد قذر مثل بدر.....
مازن: بدر؟؟؟؟ ولد خالة ورود؟؟ انا اعرفه؟؟؟؟ ذكريني
شوق: بدر اللي تهاوشت معاه مره جنب مدرستنا فاكر
مازن: ايييييييه هذا ولد خالتها....
شوق: ومن زمان يلاحق ريناد
مازن: ماقالت لي
شوق: خافت
مازن: خافت؟ عذر اقبح من ذنب..
شوق: الحين مو هذا موضوعنا
مازن بعصبيه: تشوفين شئ عادي يلاحق ريناد وهي ساكته مبسوطه يعني من اللي سواه؟؟؟ اجل تستاهل اللي جاها لانها ماحطت لي أي حساب
شوق: ماتوقعت هذا ردك
مازن: باي
شوق: بالطقاق باي

سكرت وهي ترجف من العصبيه....حتى مازن على هالمسكينه ..اللي ماتستاهل منهم كل هذا

..........................

بعد اسبوع من هالحادثه الاوضاع هادئه نوعا ما..... بشار فهم اخوه وابوه ان هواش صاير بينه وبين ريناد وهذا السبب اللي خلاه يطقها لااكثر......

محمد وبشار راحوا لمازن وكانت بتوصل للطق لولا تدخل ابومحمد اللي هدى الامور بينهم بعد ماعرف بالموضوع وفهمهم انه جايز طيش شباب او ان هالبدر يكذب عليهم لااكثر....ومهما يكون ريناد اختهم ومازن بحسبة اخوهم ومايصير الشيطان يدخل بينهم ويخرب علاقة النسب اللي تربطهم..

انقطعت صلة بشار ومحمد بــ مازن هالفتره ..... وتجهز بشار لملكته رغم ان الاجواء الحاليه ماتساعد لكن هذا اللي صار ..
اليوم ملكتـــه على بنت عمه.... وهو يصعد عالدرج شاف ماهر بوجهه
ماهر: مبرووووك مقدما يامعرس
بشار: الله يبارك بعمرك ابو فارس...ها وين رايح؟
ماهر: بيت عمي باشوف ولدي ومرتي اشتقت لهم
بشار: اروح وياك؟
ماهر: لاياشيخ كل هذا شوق لبنت عمك جايه الايام بتشبع منها
بشار: مااظن والله.... الا متى بترجع البيت وربي مانشوف هالفارس الا بالحسره انا عمه مالي حق فيه؟؟
ماهر: مادري انا بعد ودي انها ترجع بس تعبانه مسكينه....يلا اظن اسبوعين وترجع
بشار: اها كويس يلا عن اذنك
كان بيمشي بس اخوه مسك ذراعه
بشار: خير ؟
ماهر: صالحت اختك؟
بشار: لاتجيب لي سيرتها ماصالحتها ولاابي اصالحها
ماهر: بشار حرام عليك ريناد تحبك ليش تسوي لها كذا روح صالحها وبعدها صالح ابوي من هذاك اليوم ماكلمته ولاكلمك
بشار: ابوي أي ريناد لا
ماهر: ماتبيها تجي ملكتك اليوم يعني؟
وقف محتار يطالع اخوه وباب غرفة اخته....حن لها ولضحكها ولسوالفها هالشئ مايقدر ينكره بس اللي سوته ....
ماهر: مهما صار بينكم...بتبقى ريناد اختك اللي مالها غيرك وانت اخوها اللي مالك غنى عنها
وابتسم لبشار ونزل....
كلامه صحيح يلا هي غلطت بس اخذت جزاها واكثر طقيتها لين قلت بس زين ماماتت في يدي اروح اصالحها احسن....
دخل لغرفتها ولقاها جالسه عالسرير والقران بحضنها ابتسم لها وهي نزلت راسها للقران...

بشار: ممكن اقطع عليك قرائتك؟
ريناد بصوت مثل الهمس: تفضل
راح وجلس مقابلها وهو يشبك اصابع يده ببعض ...
بشار: اممممممممم ريناد ماراح اعتذر عاللي سويته لانك غلطانه وتعرفين هالشئ
ريناد: ـــــــــــ
بشار: بس مصخت اليوم ملكتي ومايهون علي اتركك زعلانه
طول هالوقت وعينها بالمصحف ماشالتها
ريناد: والمطلوب مني؟
بشار: يالدبه خلاص ابي اشوف ضحكتك
رفعت عينها له وابتسمت من تحت الدموع اللي انهمرت على خدها ....
ريناد: كنت قاسي معاي يابشار كثير...يمكن انا صحيح غلطت بس لو ماكنت واثقه في مازن وواثقه من حبي له ماانجرفت في هالطريق حبيته وحبني حسسني بالحنان اللي فقدته من يوم ماتت امي ...صحيح ابوي وماهر وحتى انت وحور ماقصرتوا معاي بشئ لكنه كان غير..بعدين بشار ورود هذي تحب مازن وسوت الف شئ وشئ حتى تفرقنا....وتعاونت مع النذل ولد خالتها علي وصار يلاحفني من مكان لمكان ويضايقني بكلامه
بشار: شفتي كيف انك غلطانه نسيتي ان عندك اخو يحبك ويخاف عليك لو بس قلتي لي عن هالبدر ذبحته بس مازن سبقني

طالعته مذهوله وخايفه ليكون مازن ذبحه
ريناد: شصار؟
بشار: تهاوشوا هواش ماحصل وصلت للشرطه تخيلي
ريناد: مازن في السجن؟
بشار: هههههههه من جدك انتي ... طبعا لا .. بدر تعور شوي وكانوا بوقفوا مازن بس عمي ابومحمد تصرف وطلعناه بكفاله
ريناد: وانت ماتهاوشت وياه؟
بشار: مااكذب عليك رحت انا ومحمد نتهاوش وياه...بس عمي كمان هدأ الوضع
ريناد وهي تحط يدها على ذراعه: بشار ارجوك انا اذبحني اقتلني بس مازن لا انا السبب هو مادخله...
بشار: لو باسوي له شئ كان سويت من زمان
ريناد: يعني الاوضاع بينكم عاديه
بشار: الصراحه لا من يومها ماكلمته ولاهو كلمني....
ريناد: ليش كل هذا؟ بسبتي صح؟ انا السبب في كل اللي يصير
بشار: لاريناد مو انتي السبب...وبعدين انسي اللي صار احنا اولاد اليوم
ريناد: انسى وانا اشوفكم تتفرقون عن بعض بسبتي؟
بشار: اااخ هذا اللي صار ياريناد
ريناد: بشار باقولك شئ والله العضيم مازن يحبني ويخاف علي وماحاول يضرني يمكن كان يخاف علي اكثر منكم ويبي مصلحتي واذا حسيتني من قبل فرحانه ومبسوطه من قلبي ترى هو السبب غير حياتي....خلاني اعيش مرتاحه
بشار: بس ماتوقعتك تخبين علي شئ مثل هذا
ريناد: ماكنت قادره اقولك.. ماعندي الجرأه
بشار: عالعموم انا بسامحك ياريناد بس على شرط
ريناد: اللي هو؟؟؟
بشار: الشئ اللي صار مايتكرر
ريناد: شقصدك؟
بشار: يعني يبيك يجي يخطبك مو يكلمك
ريناد: بس هو حطبني وانت رفضت
بشار: بس ماخطبك من ابوي صح؟
ريناد: صح
بشار: خلاص يخطبك واذا ابوي وافق كان بها واذا رفض كل شئ قسمه ونصيب
ريناد: اللي تشوفه....
بشار: للحين جالسه اليوم ملكة بنت عمك وماتجهزتي كالعاده
ريناد: ماباسوي شئ خليني بشار لوحدي
بشار: لا لا مابتركك شوق تدري عنك وساكته؟
ريناد: لاوالله ماقصرت كل شوي تدق علي وجاتني بعد امس وحاولت تخليني اطلع معاها بس رفضت
بشار: طيب رحتي السوق اخذتي لك فستان؟
ريناد: لا
بشار: اوديك؟
ريناد: مايحتاج بشار ...
بشار: شنو مايحتاج اخت المعرس وتلبسين أي شئ مايصير
ريناد بابتسامه: عادي
بشار وهو يسحبها : قووومي
ريناد: ايي ظهري
بشار: اووه اووه بعده يعورك
ريناد: ههههههههههه امزح وياك... تخاف علي يعني
بشار: شوف الدلوعه اكيد اخاف عليك يلا بسرعه قومي قبل لااهون
ريناد: احسن بعد
بشار: تبيها من الله هالدبه كويلي ماي ليدي
ريناد: امرك يامعرس

...........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:33 PM   المشاركة رقم: 137
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

رجعت مع اخوها من السوق بعدها دقت على شوق اللي اصرت تاخذ ريناد معاها الكوافير وبالفعل وصلهم ثنتينهم بشار الكوافير...

ريناد: فستانك جبتيه معاك ولا؟
شوق: لابلبس في البيت....ريناد خايفه
ريناد: لاشوشو لاتخافين...تطمني تحبين بشار وهو يحبك يعني تيكت ايزي
شوق: تتوقعين بنكون متفاهمين مع بعض ومابتصير بيننا مشاكل
ريناد: من ناحية متفاهمين الا متأكده بس المشاكل موجوده بكل مكان ياشوق وهالزعل وهالشغلات ملح المحبه
شوق: ادعيلي
ريناد: الله يوفقك...يلا قومي الكوافيره تنتظرك...لانتأخر
شوق: ريناد
ريناد: هلا
شوق: بعدك متضايقه من اللي صار؟
ريناد: لاتتكلمين شوق في هالموضوع ابي انساه لاتخربين علي فرحتي فيك وفي اخوي
شوق: مازن ماكلمك؟
ريناد بعصبيه: لا ولاابيه يكلمني
شوق: بل بل ليش؟
ريناد: نسيتي الكلام اللي قاله لك...تستاهل اللي جاها وبعدها ولافكر يدق يتطمن علي بنساه وباطنشه مثل ماهو مطنشني
شوق: الله يهديكم مادري متى بتستقر احوالكم
ريناد: ااه ياشوق لاتحطي الملح عالجرح قومي الكوافيره تنتظرك
شوق: يلا

..............................

كانت تجمع اغراضها حتى تروح بيت ابوها وتجي لها الكوافيره هناك وتزينها مع حور...
ناصر وهو يطلع من الحمام: الحين تبين تروحين؟
خلود: ناصر
ناصر: هلا حياتي
خلود: وين شيلتي
ناصر: اكلتها
خلود: لاجد ناصر اوووووف وين راحت بعد
ناصر: ههههههههههههههههه
خلود: شفيك تضحك؟
ناصر: ههههههه ويلي باموت
خلود: شفيك عاد ضحكني وياك
ناصر: واللي على راسك وشو؟
حطت يدها على راسها وضحكت
خلود: ههههههههه والله من العجله
ناصر: ههههههه لالا خرفتي اكيد
خلود: الحين بتمسكها علي انا عارفتك
ناصر: مثل ماتمسكين أي حاجه علي
خلود: اها يعني وحده بوحده؟
ناصر: بالضبط
خلود: كذا ياناصر طييب اللي ترجع الليله البيت
ناصر: ها بتنامين بيت ابوك؟
خلود: أي انت ماتبيني
قرب منها وباسها على خدها
ناصر: اموووت في الدلع كله
خلود: أي غير الموضوع....ماتبيني صح؟
ناصر: والله ابيك ابيك خوختي....ومافيه تنامين هناك بترجعين
خلود: لابنام هناك تغيير جو
ناصر: اوووه ترى اعصب عليك
خلود: لالا خلاص كل شئ ولاعصبيتك مااقدر عليها يلا ودني ناصر بيت ابوي
ناصر: يلا انتظرك بالسياره...
خلود: المهم ناصر مو تنسى تجيب امك بيتنا عالمغرب ان نسيت سقت سيارة محمد وجبتها انا
ناصر: لا ياحلوه ترانا مو في لندن احنا بالسعوديه يمسكوك الشرطه ونبتلش
خلود: ههههههه المهم مو تنسى
ناصر: لا اكيد بس اظن ابوي بيجيبها
خلود: أي خلاص اجل مشينا..

............................

طالعت في وجه ولدها ورفع عينها تطالع زوجها...سبحان الله نفس العيون والخشم حتى الفم...بس ماهر حنطي وولدي ابيض
ماهر: في ايش سرحانه ام فارس؟
حور: ييييييييييه احس نفسي عجوز ام فارس مابعد اتعود
ماهر: ههههههههههه خلاص من اليوم ورايح ننسى حور ونناديك ام فارس
حور: لامانستغني....
ماهر: تحسين انك صرتي احسن الحين؟
حور: اكيد .. والله ياماهر كل ماذكرت يوم جيت اولد شفت الموت بعيوني احمد ربي الف مره....
ماهر: لابسم الله عليك من الموت في العدو ان شاء الله..
حور: تعبني وفي الاخير يطلع كتكوت صغيرون
ماهر وهو يرفع ولده : والله يجنن ودي اكله
حور: ماهر شوي شوي عليه
ماهر: تفكرين مااعرف حملتك يوم انك صغيره
حور: ههههههههه اتحداااااك
ماهر: جد والله
حور: كان عمرك اممممممممم 5 او 6 سنوات
ماهر: في هالحدود بس كنتي حلوه وحمرا
حور: والحين؟
ماهر: الحين احلى يابعدي
حور: جد ولاتجاملني
ماهر: افا حوريتي ايش هالكلام عمري ماجاملتك
حور: يعني لسه حلوه مثل اول ماتزوجتني
ماهر: صرتي احلى والله ....
حور: عيونك الحلوه حبيبي...وين ابوي؟
ماهر: بالسوق من محمد
حور: تصدق..مو مصدقه شوق الليله ملكتها احسها صغيره
ماهر: لامو صغيره شوق لايغرك مزحها ومسخرتها تراها فاهمه وعاقله وان شاء الله بتكون قدها...
في هاللحظه بكى ولدها..وماهر رفعه وقام يمشي فيه
حور: بتعوده عالدلع من الحين
ماهر: اكيييد هذا ولدي الاول وله كل الدلع كل اللي يبيه تحت امره بس يأشر...
حور: عز الله رحنا وطي
ماهر: ههههه لاتخافي مكانك محفوظ...امك وينها؟
حور: تلاقيها اما بالمطبخ او بالصاله تشرف على التعديلات
ماهر: لو سويتوا الملكه في مزرعه افضل عمي متعب نفسه
حور: شنسوي قلنا له نخليها في مزرعه بس اصر تكون هنا في البيت...وشوق مارفضت
ماهر: يلا اهم شئ سعادتهم وراحتهم...
حور: معاك حق

.........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:34 PM   المشاركة رقم: 138
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

عالساعه 8 رجعت مع بنت عمها من الكوافير وكل ماتقدمت الساعه دقات قلبها تزيد....دخلوا الصاله ولقوا خلود وحور وام محمد وام مازن وهبه
شوق- ريناد: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ام محمد وهي تقرب من شوق وتحضنها: هلا بحبيبتي هلا...خلصتوا يمه
شوق: أي يمه ها حلو الميك اب؟
ام محمد: لامره حلوو وناعم الحمدلله ماثقلتي فيه
ريناد: لاوالله اصرت يكون المكياج ناعم.....هاااي خوخه
وراحت سلمت على خلود وام مازن وبالاخير هبه وجلست جنبها...
هبه: الله ايش هالحلاوه هااا قصيتي شعرك؟
انتبهت شوق لكلام هبه وطالعت ريناد اللي اصرت تقص شعرها طبقات عناد لمازن لااكثر لانه يحب الشعر الطويل..
شوق: شفتي الاستهبال
ام محمد من سمعت ان ريناد قصت شعرها راحت ورفعت شعر ريناد بيدها
ام محمد: حرااااام عليك وينه شعرك
ريناد: ههههههه قصيته والله مااكلته
ام مازن: ليش ياريناد شعرك طويل وحلووو
ام محمد: كذا تقصينه بدون حتى ماتقولين لي؟ لهالدرجه مااعني لك شئ
قامت ريناد من مكانها وحضنت ام محمد وبقت في حضنها
ريناد: لايمه ايش هالكلام وربي انك مثل امي واعز...
ام محمد: اجل ليش قصيتيه وتدرين اني ماارضى انك تلعبين فيه
ريناد: هذا اللي صار عاد يايمه
ام محمد: تعالي معي شوي
ودخلت مع ريناد المجلس اللي كانت الشغالات تبخره وتعطره....
ام محمد: صالحك اخوك بشار؟
ريناد: أي اليوم صالحني
ام محمد: ليش طقك؟
ريناد وهي تصد حتى ماتجي عينها بعين ام محمد : ابد يمه متهاوشين
ام محمد وهي تمسك ريناد وتلفها: ريناد انا فاهمتك اكثر من أي حد...اللي بينكم اكبر من هواش عادي
ريناد: لايمه تطمني انا بس عصبت بشار وهاوشني ... وانا قمت ارد عليه وصار اللي صار
ام محمد: يمه ريناد ابي اتطمن عليك
ريناد : يالغاليه تطمني انا بخير دامكم حولي ماابي شئ اكثر
ام محمد وهي تحضن ريناد: يالله ياريناد عقبالك وعقبال مانشوفك عروس
دمعت عينها غصبا عنها وطيف مازن مايفارقها....الله يسامحك يامازن انت والدنيا علي , توقعتك توقف معاي تواسيني لكن خساره...
ام محمد: يلا اصعدي مع بنت عمك فوق والبسوا وتجهزوا شوي ويجون المعازيم ولاتتأخروا وتسكنوا فوق
ريناد: امرك يمه...

......................

بعد ماعرفت باللي صار بين بدر ومحمد انبسطت كثير وعرفت ان ريناد تضررت...
بدر: وين سرحانه الحلوه
ورود: لا لا وياك وياك ... تظن اخوتها عرفوا؟
بدر: اكيييد وتلاقيها ماتت طق
ورود: هههههههههه عساها جزاها.... بس هم مااشفيت غليلي
بدر: تكفين ورود طلعيني من الموضوع
ورود: افا ياحبيبي ومن يساعدني غيرك؟
بدر: حبيبك ها.... ماغير مازن حبيبك وانا لي الله
ورود: مكانتك محفوظه ياروحي بالقلب ...
بدر: طيب على كل هالتعب اللي اتعبه معاك بطلع من المولد بلا حمص
ورود: لاطبعا لك فول وحمص واللي تبيه..... كم تبي؟
بدر: لاياشيخه فلوس ماابي ...
ورود: اجل ؟
بدر: انتي عارفه
ورود: هههههههه بدر مو وقته
بدر : الا وقته.... لوحدك في البيت؟
ورود: كالعاده امي طالعه .. وانا لوحدي
بدر: اها امممممم طيب اخليك يلا
ورود: وين؟؟
بدر: بعدين تعرفين باي
ورود: بايات ....

نص ساعه وهي تلف وتحوس لوحدها بالصاله تدور على فكره جهنميه تقضي فيها على بقايا حب ريناد ومازن قطع عليها حبل افكارها الطويل صوت الجرس
من جاي؟؟؟ معقوله امي؟ لالا مااظن ....
راحت الخادمه وفتحت الباب ويدخل بدر...
ورود: بدر؟؟؟ ليييييش جاي؟ ماقلت لي؟
بدر وهو يطالعها من فوق لتحت : لوحدك في البيت وماتبيني ازورك
ورود: لابدر تكفى اطلع
بدر: مابطلع ياحلوه ... اظني صبرت عليك بما فيه الكفايه ساعدت صرت مثل المجنون امشي وراك بس ابيك ترضين علي وتنسين مازن
ورود: وانا قلت لك مستحيل انسى مازن لاني احبه
بدر: ماراح اتنازل
ورود: لاتكفى بدر ماابي واطلع بره
بدر وهو يقرب : حلم ابليس في الجنه
ورود وهي تصده بيدها: بعد عني
بدر: مستحيل ياورود

.........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:34 PM   المشاركة رقم: 139
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت جالسه جنب حور اللي بحضنها ولدها وجنبهم خلود وتطالع اخوها وبنت عمها وهم يسولفون ومبسوطين
ريناد: ياحليلهم طالعي شوق اول مره اشوفها مستحيه
خلود: يالدبه ماارضى على اختي
ريناد: ههههههههه مو بكيفك انا بنت عمها امووون باروح لهم
قامت ريناد ووقفت بوسطهم
بشار: لحووووول شجابك بعد
شوق وهي تسحب ذيل فستان ريناد: لاتخليني لوحدي خايفه
بشار: افا ياشوق انا صرت اخوف الحين هذا وانا صرت زوجك جد طالعه تهبلين من قدي الليله
جاتهم ام محمد وام مازن وانضموا لهم واغاني ورقص وسوالف وهذي تتكلم عن فستان فلانه وعلانه تنم على اختها وهذا هو حال الحريم...
راحت ريناد للمطبخ تشرب ماي قربت منها الخادمه ومدحت شكلها
ريناد: تسلمين و ذوق انتي والله ..
ضحكت الخادمه باستهبال وراحت .. اما ريناد فتحت الباب اللي يطل عالحديقه وغمضت عينها واستنشقت هوا
وفتحت عينها وهي مبتسمه وجات عينها بعينه....سكرت الباب بوجه ودخلت
دخل لها ويده لازالت عالباب: تعالي ريناد ابيك
ريناد: وانا ماابيك طيب
مازن: ريناد عن الدلع تعالي
ريناد بعصبيه: قلت لك ماابيك روح خلاص
دخل لها سحبها من يدها وهي تقاومه مثل الطفل لما تسحبه لمكان مايبي يروحه
مازن: ليش هالعناد؟
ريناد: فهمني ايش تبي مني مو فاضيه
مازن: الله يالدنيا انا مازن تكلميني كذا؟
ريناد: أي مازن اللي ماافتكر فيني لحظه وحده
مازن: ريناد لانك غلطانه
ريناد: شوف مازن مو مستعده اسمع منك أي تبريرات ثانيه.... اللي صار صار
مازن: ننسى يعني اللي صار ؟
ريناد بسخريه: ماني غبيه لهالدرجه حتى اسامحك على كل شئ تسويه .. دامك طنشتني واناامر بأصعب ظروفي واستغنيت عني هم باستغنى عنك....
مازن: شتقولين انتي؟
ريناد: اللي يبيعني مره ابيعه الف مره مو ريناد بنت جاسم اللي تسويها ولاتظن برجعلك بالساهل
مازن: يعني؟
ريناد: يعني اللي سمعته وفهمته... روح بطريقك عني
مازن: هذا وانتي الغلطانه وتــ ...
ريناد بعصبيه تقاطعه: بس ماابي اسمع أي شئ منك.. شبعت من كلامك تدري اوكي انا الغلطانه وغلطانه اني عطيتك قلبي لانك ماتستاهله ..
مازن: اخر شئ كنت اتوقعه منك هالكلام الجارح
ريناد: وتصرفاتك معاي ماتجرح مشاعري؟؟ كلامك عني اللي وصلته لي شوق مايجرح؟
مازن: تتوقعين افرح لما اسمع ان فلان وعلان يلاحقك وانتي ساكته عصبت لما قالت لي شوق هالكلام..
ريناد: وماقالت لك شوق ان اخوي بشار طقني لين شفت الموت والسبب انه عرف بعلاقتنا..فكرت عاالاقل تتطمن علي تسأل عني
ابدا طنشتني ولااهتميت لذلك انا ماراح اهتم فيك وراح اعاملك بالمثل ... باي
جات بتمشي بس سحبها بقوه وجابها لعنده وقفوا لحظات عين بعين ...
مازن بصوت منخفض: ماتحملت اللي قالته لي شوق ماتوقعتك تخبين علي شئ مثل هذا مو انا كل اسراري عندك كل صغيره وكبيره تصير لي انتي اول وحده تعرف عنها... ليش ماتعامليني بنفس الطريقه ليش اتفاجأ لان شوق قالت لي ان بدر يلاحقك .. ليش ماقلتيلي اوقفه عند حده...
ريناد: خوفي عليك منعني
مازن: ايش هالعذر ياريناد ايش بيصير لي يعني
ريناد : مادري مادري اترك يدي
مازن: مو قبل ماتنسين اللي صار...
ريناد: ماراح انسى طيب ... ليش اهتم في مشاعرك وانت ماتهتم في مشاعري
مازن: انتي ليش عنيده وراسك يابس .. ماتفهمين اني احبك
ريناد: افهم بس هم ابيك تفهم اني ماعدت احبك وبنساك طيب
سحبت يدها بقوه من يده .. ودخلت وصفعت وراها الباب وتسندت عليه وبكت ...
الخادمه: ماما ريناد ايس فيه انت؟ تعبان؟
ريناد: هاتي لي ماي
عطتها ماي وبعد ماشربت جلست عالطاوله .. وحطت راسها عليها
دخل مازن وهي رفعت راسها له
مازن: توتو روحي شوي بره
الخادمه: اوكي بابا

طلعت وتركت الاثنين لوحدهم يلفهم السكون.....رفعت راسها له ببرود وبعينها الدمعه
ريناد: ايش تبي مني خلاص كلمه وحده ماراح اتراجع عنها مازن لو مهما يصير كل شئ ولاكرامتي تنهان
مازن: تبين نترك بعض؟
ريناد: أي
مازن : واذا قلت لك لا
ريناد وهي تقوم وتضرب بيدها عالطاوله : هالشئ راجع لك خلاص ماابيك روح حب وحده غيري روح لورود اللي تحبك
مازن: هال********************************ه لاتجيبي لي طاريها
ريناد: عالاقل تحبك ولاتبقى مع وحده عافتك
مازن: عفتيني ياريناد؟
ريناد: لانك البادي والبادي اظلم
مازن: بس انا ماعفتك .. لسه احبك وابيك ولو مااحبك ماتضايقت من اللي صار
ريناد: بس الانسان يامازن معرض للغلط وكان من المفروض توقف جنبي مو تشمت فيني وتتركني هالشئ اللي ماارضاه

دخلت عليهم بهالوقت هبه اللي من شافت عصبية مازن ودموع ريناد وقفت مكانها...
هبه: اسفه .. ماكنت اظن انك هنا مازن
مازن: تبين شئ؟
هبه وهي تطالع ريناد: ريناد شفيك؟؟
ريناد وهي تبكي وتطلع من المطبخ: ولاشئ
بعد ماطلعت كان الكاس اللي شربت منه قدامه رفع يده ورماه عالارض بعصبيه وكان بيطلع بس اخته منعته
هبه: وين بتروح وانت في هالحاله
مازن: جهنم الحمرا مو مهم
هبه: شصاير بينكم؟
مازن: ماتبيني في حياتها خلاص كرهتني البنت
هبه: والسبب؟
مازن: مني ياهبه مو منها معاها حق بكل اللي قالته
هبه: لا هي تحبك مازن... بس فهمني ايش اللي يخليها تقول هالكلام
مازن: ماتحبني وانسي الموضوع باي

طلع وشغل سيارته وقام يسوق بسرعة وهو ضاغط عالسكان... كذا بننتهي بهالسهوله يعني تبيعني...
كيف بتعيش دوني وكيف باعيش بدونها... ريناد الهوا اللي اتفسه .. ريناد روحي اللي مااقدر اعيش بدونها
ياربي كيف باعيش كيييييييف .. وليه اعيش من دونها لييييييش خليني اموت يمكن تزعل علي وتتندم عالللي سوته فيني
زاد في سرعته الجنونه لين ماوصل لشاحنه قدامه وتجازوها وهو يطالع من النافده اللي بالشاحنه ورجع يطالع الطريق بس دخل بسياره قدامه قبل مايتدارك الموقف

.........................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 26-11-06, 01:35 PM   المشاركة رقم: 140
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

دخلت هبه بسرعه لامها وجلست جنبها وهي مرتبكه
هبه: يمه يمه
ام مازن: ها ياهبه شفيك؟
هبه: يمه مازن طلع مسرع مادري وين راح اخاف يسوي بعمره شئ
ام مازن: مازن ولدي ؟ ليييييييييييش شصاير؟
هبه: مو وقته يمه
ام مازن: قووومي شوفي محمد خليه يلحقه بسرعه
قامت هبه وطلعت الحديقه ودقت على محمد حتى يلحقه ...

............................

الساعه 12 بصالة في بيت ابومحمد.. بشار وشوق وريناد ... وابو محمد وام محمد وحور وخلود وهبه وماهر وابو ماهر...

ام مازن: للحين مااتصل محمد عسى ماصار فيه شئ
ام محمد: اصبري يااختي ان شاء الله خير
ابو محمد: هبه هو متهاوش مع حد
ارتبكت ريناد وطالعت شوق اللي قرت بعين ريناد كلام كثير وحست انها تعرف شئ ..
نزلت راسها بحضنها ودقات قلبها الوف... غبيه وغلطانه يعني مااعرفه كيف اذا عصب.. اللهم اني لااسألك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه...
عسى ماصار فيه شئ واكون انا السبب...
رن التلفون وشالته ام محمد على طول
محمد: الو
ام محمد: هلا يمه محمد بشر
محمد بانكسار: سوى حادث مالحقت عليه يمه
ام محمد ويدها ترجف: صار فيه شئ؟
محمد: شالوه للمستشفى بس يمه.... ااخ مادري ادعوا له وعسى الله يستر
ام محمد: حالته خطيره؟
محمد بخوف: مادري يمه انا شفيه طلعوه مثل الجثه الهامده ماادري من شفته دقيت عليكم
جلست وطاحت السماعه من يدها....
ام مازن وهي تقرب من اختها وبعينها الدموع: لاتقولين...
ام محمد: ادعوا له

..................................

في الممر اللي فيه غرفته الكل مجتمع ريناد جالسه بالزاويه وجنبها شوق تواسيها ...
ريناد: اه ياشوق لو يموت باموت وراه ماابي اعيش دونه
شوق: قصري حسك لايسمعك عمي ولاابوك
ريناد: مايهمني حد ياشوق ابي مازن وبس
شوق وهي تمسح دموع ريناد: ريناد ادعي له بدل الصياح اللي مابيجيب نتيجه ....

طلع الدكتور وعلى طول راحت له ام مازن ومعاها هبه وريناد وراهم له
ام مازن: بشر يادكتور طمنا الله يطمنك
الدكتور: مادري شقولكم بس حالتة خطيره ونزف دم كثير .. لازم حد يتبرع له بدم
هبه: انا يادكتور فصيلتي نفس فصيلته
الدكتور: تعالي اختي خلينا نسحب منك دم ونشوف اذا يناسب
محمد: لاهبه انتي خليك انا اتبرع
بشار: وانا بعد...
الدكتور: تعالوا معاي ونشوف اذا يصلح او لا

هي كانت واقفه بينهم ضايعه حايره ودمعتها على خدها ودها تتبرع له بعمرها مو بس دمها بس يقوم بالسلامه....
راحت هبه تطالعه من الزجاج وكانت بتطيح بس محمد مسكها قبل لايروح مع بشار
محمد: تماسكي ياهبه
هبه: اخوي الوحيد هذا يامحمد ان راح من يبقى لنا
محمد: استغفري ربك وادعي له.. وان شاء الله مابيصير الا كل خير...
هبه: يارب..خلاص انت روح مع الدكتور
محمد: خلاص قلبي لاتحاتين مافيه الاكل خير

...............................

لما طلع من الغرفه وبعد عنها استوعبت اللي يصير وطاحت دموعها شلالات على خدها...... لاانا شسويت .. شصار لي حتى استسلمت له... يعني ضاع مني كل شئ حتى اغلى شئ عالبنت شرفها...
طلعت وراه وهي تصارخ
ورود: بدر
لف وعلى وجهه علامات سخريه وخبث
بدر: خير يا....... ههههههه ياحلووه
ورود: اخذت اللي تبيه مني ارتحت
بدر: اخذته وباخذه مره ومرتين وثلاث
ورود: تتوهم ماعاد تقرب مني ولاتعرفني ولااعرفك يابدر
بدر: اتوهم ها؟؟؟ طيب ياحلوه انا بس اروح اخبر امك واختك الكبيره واخبر خواتي شرايك واخواني وامي واخليك على كل لسان ولاتدرين اخبر عمك واولاد عمك مو احسن؟
ورود وهي تنزل وتلف يدها حول رجله: لايابدر اتوسلك واترجاك لاتخبر حد لاتفضحني والله بيذبحوني
دزها برجله ومشى
بدر: هذي نهايتك عبده تحت رجلي بعد ماكنتي مسويتني خاتم بيدك جاء دورك تعانين وتقاسين اللي قاسيته
ورود: حرام عليك انا بنت خالتك مو غريبه حتى تسوي لي كذا
بدر: كلامك مايهزني باسوي فيك اللي احب وبتبقين ساكته مو بكيفك غصبا عنك اوكي باي ياحلووه

طلع وتركها مرميه عالارض ... هذي نهايتي يعني؟ ضاع مستقبلي وضاعت حياتي والسبب بدر اخذ شرفي اغلى شئ عندي وبدون شرف البنت هي والارض سوا اه اه من مصيبتي

..........................

التفتت حولها مالقت لاابوها ولاعمها ولامحمد ولابشار بس ام مازن وهبه وشوق
ريناد: وين راحوا
شوق: بشار ومحمد ياخذون منهم دم وخواتي راحوا مع ابوي وماهر راح وبيرجع حتى ياخذك بعد شوي...
طلعت ممرضه من الغرفه وعلى وجهها علامة استفهام
الممرضه: مين ريناد؟
ام مازن وهي تطالع ريناد باستغراب: هذي... ليش؟
الممرضه:المريض اوتعى وصار ينادي بأسمها
قامت ريناد من مكانها وهي فرحانه ومسحت الدموع عن وجهها البرئ...
هبه: ادخلي له ريناد
ريناد: ادخل ؟؟
شوق: ادخلي يلا
ام مازن: مايصير ادخل معاها
الممرضه: لامعليش مايصير حالة ماتسمح بس خليتها تشوفه لانه يناديها يمكن يصير احسن وتخف حالته
دخلت وام مازن مستغربه من اللي يصير وبنفس الوقت فرحانه انه اوتعى وتكلم
ام مازن: واخير اخوك صحى وتكلم الحمدلله لك يارب
هبه: شفتي الله سبحانه وتعالى مايرد حد من عباده ...
ام مازن: بس ليش ينادي ريناد
هبه: يمه مزون يحبها
ام مازن: يؤؤؤؤؤ ولدي يحب ريناد
هبه: يمه هالشئ بيني وبينك وهي بعد تحب ولدك
ام مازن: من جدك؟ متى هم يشوفون بعض حتى يتحابون والله الدنيا غريبه
هبه: مسكينه يايمه هههههههههه
ام مازن: شفيك تضحكين
هبه: فرحاااااااااااانه لان اخوي طلع منها اااااه احمد يالله الحمدلله

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:14 AM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية