لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


يا بنت عم الياسمين للكاتبة (قلب دبي )

رواية مميزة في التناول والمضمون تطرح وجه نظر المجتمع لشريحة من الناس بسبب نوع العمل .... رواية رومانسية في سياق اجتماعي رائع ...... رواية متميزة لكاتبة مميزة (

إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 22-12-09, 11:40 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي يا بنت عم الياسمين للكاتبة (قلب دبي )

 

رواية مميزة في التناول والمضمون تطرح وجه نظر المجتمع لشريحة من الناس بسبب نوع العمل ....

رواية رومانسية في سياق اجتماعي رائع ......

رواية متميزة لكاتبة مميزة
( قلب دبي )

حينمـا تتخبط المشاعر متأرجحة بين انخفاضٍ وصعود،
حينما تكتشف أن ما ادعيته أمام النـاس هراء ..
حينما تتلون أطياف قوس المطر، فتشكل لوحة غريبة ..
ألوانها لا هي من ألوان الطيف،
وكلماتها، لا تنتمي لمستنقع البشر،
وأحاسيسها، عنيفة حتى الموت،
ودموعها، أقرب للانتحـــار،
ومشاعرها، ملتهبة كالبركان،
وواقعيتها، أشبه بالجليد،
وقوتها، من الحب، والحبْ، والحب ..

فهـل تعلـمُ لمَ الحبْ سبب مشاكلنـا ؟
بسيـطة،
لأن الحب / سبب سعادتنا وتعاستنا في آنٍ واحد ،
الحب / امرأة ورجل وحرمـان ،
الحب / أنانيـة اثنيـن ،
الحب / كالشبح، يعرفه الجميع ولم يشاهده إلا القليل،
الحب / شمسٌ بعدَ أمطارِ الربيع...
الحب / يقضي على كل الآلام لأنه أعظمها،
الحب / يولدُ في العـزلة ..
الحب / لا يقتل أحد إنما يعلقه بين الحياة والموت ،،

الحبْ، الحبْ، والحبْ، وكذلك الحبْ،

بعد ترددٍ وحيرة، عزمتُ أن أتقدّم إليكم بجديدي
× يا بنت عمِّ الياسمـين ×
من أفكاري وجنون كلماتي التي انقضت على مضجعي كالوحش الضاري،
فعزمت أن أكتبها لعلي أهنئ بنومة رغيدة بعد استنفاذ أفكـاري،

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس

قديم 22-12-09, 11:43 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

× يا بنت عمِّ الياسمـين ×
×××

بقلم : *قلب دبي*×××


|[ الحلقة الأولى ]|


واقف صوب شاشة التلفزيون يتأمل حاله حال أي شخص متضايج وحاس بكآبة،
هذا هو الواقع،
بعد كل اللي صابه واستوابـه ..
والحرق اللي شوّه جزء كبير من جسمه ..
التزم الصمت، ويلسة البيت، والتلفزيون،
حارب (28 سنة) جندي متقاعد،
×
×
×
: متـأكد انك في كامل قواك العقلية ؟؟
صد حارب على الصوت اللي تعود كل يوم يسمعه..
صوت أخـوه الصغير والوحيد..
سعيـد ... (25 سنة) ..
طالع اخوه بصمت مثل ما هو متعود ..
سعيد بملل : وبعدين وياك انته ؟ ياخي ما مليت ؟؟ ما عيزت من مجابل هالتلفزيون ؟؟ (بصوت آمر) بسرعة غير هالقناة لوعت بجبدي تراك .. داش حاطين ويه النحس هاي.. طالع تجوف مسلسلها مادري شو .. انته شو سالفتك يعني ؟؟
حارب رفع حاجب واحد بغيظ : سعيد ما يخصك فيه ..
سعيـد باستهزاء : هـه .. ما يخصني فيك ؟؟ (بإصرار) لا كيفي والله بتدخل.. انته من جابلت التلفزيون وجفت ويه النحس هالممثلة وانته مب مترقع.. اعقـل ايه !!
حارب بهدوء : سعيد اقصر الشر واظهر من البيت ..
سعيد طالعه باحتقار : غبي ... وما منك فايدة ..
ما حس حارب الا والمخدة مفرورة صوب راسه ..
فرها سعيد عليه وطلع من البيت ..

البيت قصـر ؟؟
تقدرون تقولون ان البيت أشبه بخرابة ساكنينها اثنينه ..
قبل ما يستوي شي بحارب كان البيت بوضع أحسن ..
وكانوا على وشك يبنون بيت يديد بعد ما حصل حارب منحة أرض يديدة ..
وبعد تقاعد حارب عزل نفسه، وانسحبت المنحة عنه لانه ما رام يبني فهالأرض..
وتموا في بيتهم اللي عمره تجاوز 25 سنة ...
×
×
×
سعـيد ..
عـاطل عن العمل، اكتفى بالثانوية العامة،
مجرم معروف في الفريج،
يسرق وينهب بالقوة،
لاعب تايكواندو محترف ..
عنيف جـداً على عكس اخوه حارب،
على قوته وشراسته لكن معظم بنات الفريج يتوددون له،
فيه جاذبية مب طبيعية، إلا أن الكل يقول ان حارب قبل الـ "حرق" كان أوسم منه ..
|[]|
نزلت من السيارة بقلق وعلى طول ركضت صوب المبنى ...
ضغطت ع الطابق 14 وطالعت ربيعتها (سارة) : يا ويلي منه !!
سارة بخوف : قوليله فيه صحفي تم يلحقج و......
فتح المصعد وتفاجأوا بالمخرج والمصورين جاهزين وباين ع المخرج انه معصب ..
المخرج : ريـم !! متأخرة وموبايلج مغلق !!! شو السالفة ..
تنفست "ريم" بقلق : سوري والله أحمد صدقني الدرب زحمة والدريول كان يسوق شوي شوي و .....
المصور قاطعها : يلا خلنا نبدى تأخرنا وااايد ..
×
×
×
خامس بدلة تلبسها في غضون ساعة ..
ميّلت راسها صوب اليمين شوي .. وجسمها بشكل معاكس ..
ابتسمت ...
حركات ويهها وتقاسيمها ..
اعترضت على كم بدلة وعلى هالاعتراض طالت السالفة ...
وصرخ بها المخرج : انتي ممثلة .. يعني انتي للجمهور مب لنفسـج .....
×
×
×
ريـم (22 سنة)
ممثلـة ...
شبه محترفة وانشهرت بفترة قصيرة لتمثيلها المميز،
الملفت دايماً في أعمالها إنها بتوقيع نفس المخرج دايماً (أحمـد 30 سنة) ..
دايماً يهزبها وينازعها على عدم دقتها في مواعيدها ..
لكنه ما يقدر يستغني عنهـا ..
لأنها في نظره في التمثيـل ....... رقم 1 ..
×
×
×
وهـم طالعيـن من البناية ..
حاصرتهم نظرات كذا شخص ...
والهمسات تتزايد : هاي ريم ؟؟ جوفوا الممثلة ريم ...
ما لقت إلا نظارتها تخش نفسها فيها ..
ومن عقبها ركبت السيارة المخفية بالكامل وهي تتنفس برعب ..
سارة : حشى انتي اول ممثلة اجوفها تنتفض وتستحي من الجمهور ..
ريم : سكتي الله يخليج .. انا ماعرف اصلاً كيف استويت ممثلة !!!
ابتسمت سارة : تذكريـن ريمـووو ؟؟
ريم انتفضت بقوة : شو أذكـر ؟!!
سارة : ماضيج الأسـود ..
سكتت ريم وهي تحاول تنسى : وانا كل ما أبا أنسى تذكريني؟؟ ليش انتي جيه ؟؟
سارة : ههههههههههه .. سوري والله مب قصدي ..
ريم بملل : سكتي خلاص مابا اسمع شي ..
سارة : يلا عـاد ريمووو !!!
ريم تنهدت : سارة يلا عاد والله اني مب متفيجة لج ..
سارة : انزين أنا آسفة .. يلا وين بنسير ؟
ريم باستخفاف : الشانزلزيه ..
سارة ترمس الدريول : ودنـا البيت ..
ريم : بعد بتحكريني في البيت ؟
سارة : ريييييم بلاج انتي .. نسيتي أحمد "المخرج" شو يلس يقول ؟
ريم بقهر : خله يولي متحكم فيه هااا ..
سارة : شو خله يولي تراج موقعة عقد احتكار مدته 5 سنين وياه ..
ريم بملل : ومرت 4 سنين وباجي سنة وبفتك من ويهه ..
سارة تأشر عليها باستخفاف : وايد ماخذة مقلب في عمرج تراج .. ايـه تراج ما تسوين شي بدونه ...
ريم طالعتها بإجرام : أنا ما أسوى شي ؟؟
سارة تهز راسها بإيجاب : يس ..
ريم : أنـا ؟؟
سارة : يسسسسس ..
فلعتها بقوطي الكلينكس : اتريي اللي بتخليج اتين وياها مرة ثانية !!!
سارة : هههههههههههه والله أتمصخر ..
×
×
×
ريـم بهدوء : تتوقعين وينه الحين ؟

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 22-12-09, 11:57 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سارة بغباء : منـو ؟
ريم : بلاااااج .. أسألج عن اللي ما يتسمى ؟
سارة طالعتها بصدمة : بعدج تفكرين في هالإنسان ؟
ريم برفض : لالالالالا ما أفكر فيه بس ....... (باعتراف) كان جزء من حياتي كيف ما تبيني أفكر فيه ؟
سارة : روحج قلتيها كان .. المفروض هالانسان تلغينه من حياتج نهائياً ..
ريم : لغيته ولا ما لغيته تراه مب موجود أصلاً ..
سارة : واذا في لحظة طلع ..
ريم بقهر : استويت ممثلة بس عشان يعرف اني موجودة وما طلع .. متى بيطلع يعني ؟
سارة بتفكير : يمكن مات ..
ريم بقوة : بعيد الشـر .. فال الله ولا فالج .. لا ما مات .. أنا إحساسي ما يخونني .. مستحيل يكون ميت ..
سارة تتثاوب : انتي من تطرين هالسالفة اييني رقاد ..
ريم : عديمة احساس لازم ..
سارة : أشكر فنج الصراحة هههههه ..
|[]|
نعم شو تطالع ؟؟
طالعه الريال باستغراب : متى طالعتك ؟
تجدم سعيد منه : لا صج ؟؟ شو مشكلتك ؟؟
نش الريال من مكانه : ايه انته اللي شو مشكلتك ؟؟
سعيد ضرب الريال بوكس قوي ع ويهه : مشكلتي انك ييت في ويهي فهالليلة الغبرا ..
ويلس يتهجم ع الريال ..
والريال على شكله الظاهري انه قوي الا ان قوته راحت من ثاني بوكس ياه في ويهه ..
سعيد كان يضرب ويضرب والرياييل تيمعوا حواليهم في القهوة يفجون بينهم ..
وفي وسط ضربه استوعب انه يضرب بني آدم ...
هده بعد ما حس انه غرق في بحر من الدم ..
رفعه وسند ايد الريال ع جتفه ومسكه من خاصرته ومشى فيه ..
كل ها والريال شبه فاقد لوعيه ..
والرياييل حواليهم يطالعون ..
منهم اللي خافوا يتدخلون وينضربون ..
ومنهم اللي تعودوا على سعيد ..
الشاب المتهور دايـــماً ...
×
×
×
بعد ساعتين من آخر حدث فتح عينه ...
ما ثبّت ع المكان بس عرف انهم في المستشفى ..
فتح عينه وجاف سعيد يالس ع كرسي صوبه ..
حاول يتذكر سبب اللي يالس يعوره الحين ..
ويوم تذكر حس بغصه ....
كان فاتح عين والثانية مصكرنها كدلالة انه راقد ..
سعيد كان يالس يتعبّث بالكرسي اللي يالس عليه ..
الريال تنهد بهدوء وحاول يحافظ ع توازن عيونه وهي مغمضة عن ينكشف انه ناش ..
داهمه صوت سعيد : حشى من كم ضربة طحت ؟؟
فتح عينه ببطء ووجه نظره لسعيد : ضربة عن ضربة تفرق ..
سعيد بلا مبالاة : انـا سعيـد ..
الريال : ما يحتاي تعرف بعمرك كل الناس تعرفك ..
سعيد : انته راشد ؟
راشـد يحاول ييلس : تعرف اسمي بعد ماشا الله ؟
ما رد عليه سعيد ...
نش من مكانه وكأنه أدى اللي عليه ..
تهيئ لراشد انه قال له : الحمدلله ع سلامتك واسمح لي ..
راشد وهو يجوف سعيد يمشي لبرع : الله يسلمك وان شـا الله ما تعيدها ويايه ..
صد سعيد على راشد وهو رافع حاجب واحد ..
تخيل راشد ان سعيد يقول في خاطره كيف عرف اللي في بالي ؟؟
ظهـر سعيـد ..
ويلس راشد يفكر بينه وبين نفسه ..
على كثر ما ضربني بس ما اكرهه ..
وأحس ان بذرة الخير فيـه ..
وكل هالعنف مصطنع ..........
دخلت اخته برعب وهي تجوفه مربوط فـ كل مكان : راااااااااشد سلااااااماااااااات ..
راشد ابتسم : الله يسلمج .. منو خبرج ؟
اخته (لطيفة) : ربيعك اللي توه ظهر اتصل من موبايلك وقال انك هني ..
ابتسم راشد : ربيعـي ؟ ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
لطيفة باستغراب : بلاك تضحك؟؟ انا لو مربوطة شراتك جان يلست اصيح ..
راشد : ما عليج مني وخبريني .. امايه تدري ؟
لطيفة : لا ما خبرتها .. ييت بالتاكسي..
راشد غمض عينه يبا يرتاح : انا كم مرة قلتلج ما يحتاي التكاسي ..
لطيفة : يعني اجوفك بين الحيا والموت وما ايي ..
راشد فتح عينه : تراني حي جدامج وارمسج ..
لطيفة زخت ايده : من شو كل ها استوابك ؟
راشد ابتسم : سوالف شباب ..
لطيفة باستغراب : سوالف شباب ؟؟
راشد طالعها وهو يفكر بسعيد : انتي شو دراج بهالسوالف.. خلج ع العرايس واتريي ريلج لين ما ايي ..
لطيفة : عداااااال ياللي كل أشغالكم بزنس ومافيها غباء ..
راشد : هههههههه أعجبـج ..
|[]|
ربط ايده عشان ما ينتبه حد للورم اللي فيها ..
دخل البيت بعد ما كسر الباب ..
كان يصفّر بنبرة منفرة بعض الشيء..
لكنه كان يستمتع بهالتصفير ..
دخل البيت اللي عبارة عن حجرتين وصالة صغيرة ومطبخ خارجي ..
ما حصل حارب في الصالة ..
استغرب شوي ..
العادة ما يرقد اخوه الا عقب ما يجوفه راد البيت ..
سار حجرته وما حصله ..
استغرب زيادة ..
مشى صوب حجرته روحه ونفس الشي ما لقاه ..
رد الصالة وهو يطالع التلفزيون الصغير مفتوح على DVD مسلسل الفنانة الصاعدة ريم ..
واضح انه ما يتابع مسلسلها..
لان اللقطات بس هي اللي موجودة فيها ..
احتقر وجود شكل هالانسانة في بيتهم حتى لو بس ع التلفزيون ..
تنرفز يوم تذكر توه شكل حجرة اخوه المتروسة صور ريم ..
اوكي حلـوة ..
لكن مب لدرجة تخليه ينسى الدنيا وما فيها وهو يتأملها ..
يكفي بس انها ممثلة ..
يعني انسانة عايشة حياتها فري ..
ومب متقيدة لا بحجاب ولا بعادات وتقاليد ...
صك التلفزيون ..
ومشى صوب المطبـخ ..
وتفـــــــاجئ بأخوه ..
طايح ع الأرض وحاضن بإيده صورة الممثلة ريم والدم حواليه..
فتح عينه وهو مصدوم ..
شو سالفة هـذا؟؟

|[ انتهت الحلقة الأولى ]|

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 23-12-09, 12:04 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

سارة بغباء : منـو ؟
ريم : بلاااااج .. أسألج عن اللي ما يتسمى ؟
سارة طالعتها بصدمة : بعدج تفكرين في هالإنسان ؟
ريم برفض : لالالالالا ما أفكر فيه بس ....... (باعتراف) كان جزء من حياتي كيف ما تبيني أفكر فيه ؟
سارة : روحج قلتيها كان .. المفروض هالانسان تلغينه من حياتج نهائياً ..
ريم : لغيته ولا ما لغيته تراه مب موجود أصلاً ..
سارة : واذا في لحظة طلع ..
ريم بقهر : استويت ممثلة بس عشان يعرف اني موجودة وما طلع .. متى بيطلع يعني ؟
سارة بتفكير : يمكن مات ..
ريم بقوة : بعيد الشـر .. فال الله ولا فالج .. لا ما مات .. أنا إحساسي ما يخونني .. مستحيل يكون ميت ..
سارة تتثاوب : انتي من تطرين هالسالفة اييني رقاد ..
ريم : عديمة احساس لازم ..
سارة : أشكر فنج الصراحة هههههه ..
|[]|
نعم شو تطالع ؟؟
طالعه الريال باستغراب : متى طالعتك ؟
تجدم سعيد منه : لا صج ؟؟ شو مشكلتك ؟؟
نش الريال من مكانه : ايه انته اللي شو مشكلتك ؟؟
سعيد ضرب الريال بوكس قوي ع ويهه : مشكلتي انك ييت في ويهي فهالليلة الغبرا ..
ويلس يتهجم ع الريال ..
والريال على شكله الظاهري انه قوي الا ان قوته راحت من ثاني بوكس ياه في ويهه ..
سعيد كان يضرب ويضرب والرياييل تيمعوا حواليهم في القهوة يفجون بينهم ..
وفي وسط ضربه استوعب انه يضرب بني آدم ...
هده بعد ما حس انه غرق في بحر من الدم ..
رفعه وسند ايد الريال ع جتفه ومسكه من خاصرته ومشى فيه ..
كل ها والريال شبه فاقد لوعيه ..
والرياييل حواليهم يطالعون ..
منهم اللي خافوا يتدخلون وينضربون ..
ومنهم اللي تعودوا على سعيد ..
الشاب المتهور دايـــماً ...
×
×
×
بعد ساعتين من آخر حدث فتح عينه ...
ما ثبّت ع المكان بس عرف انهم في المستشفى ..
فتح عينه وجاف سعيد يالس ع كرسي صوبه ..
حاول يتذكر سبب اللي يالس يعوره الحين ..
ويوم تذكر حس بغصه ....
كان فاتح عين والثانية مصكرنها كدلالة انه راقد ..
سعيد كان يالس يتعبّث بالكرسي اللي يالس عليه ..
الريال تنهد بهدوء وحاول يحافظ ع توازن عيونه وهي مغمضة عن ينكشف انه ناش ..
داهمه صوت سعيد : حشى من كم ضربة طحت ؟؟
فتح عينه ببطء ووجه نظره لسعيد : ضربة عن ضربة تفرق ..
سعيد بلا مبالاة : انـا سعيـد ..
الريال : ما يحتاي تعرف بعمرك كل الناس تعرفك ..
سعيد : انته راشد ؟
راشـد يحاول ييلس : تعرف اسمي بعد ماشا الله ؟
ما رد عليه سعيد ...
نش من مكانه وكأنه أدى اللي عليه ..
تهيئ لراشد انه قال له : الحمدلله ع سلامتك واسمح لي ..
راشد وهو يجوف سعيد يمشي لبرع : الله يسلمك وان شـا الله ما تعيدها ويايه ..
صد سعيد على راشد وهو رافع حاجب واحد ..
تخيل راشد ان سعيد يقول في خاطره كيف عرف اللي في بالي ؟؟
ظهـر سعيـد ..
ويلس راشد يفكر بينه وبين نفسه ..
على كثر ما ضربني بس ما اكرهه ..
وأحس ان بذرة الخير فيـه ..
وكل هالعنف مصطنع ..........
دخلت اخته برعب وهي تجوفه مربوط فـ كل مكان : راااااااااشد سلااااااماااااااات ..
راشد ابتسم : الله يسلمج .. منو خبرج ؟
اخته (لطيفة) : ربيعك اللي توه ظهر اتصل من موبايلك وقال انك هني ..
ابتسم راشد : ربيعـي ؟ ههههههههههههههههههههههههههههههههه ..
لطيفة باستغراب : بلاك تضحك؟؟ انا لو مربوطة شراتك جان يلست اصيح ..
راشد : ما عليج مني وخبريني .. امايه تدري ؟
لطيفة : لا ما خبرتها .. ييت بالتاكسي..
راشد غمض عينه يبا يرتاح : انا كم مرة قلتلج ما يحتاي التكاسي ..
لطيفة : يعني اجوفك بين الحيا والموت وما ايي ..
راشد فتح عينه : تراني حي جدامج وارمسج ..
لطيفة زخت ايده : من شو كل ها استوابك ؟
راشد ابتسم : سوالف شباب ..
لطيفة باستغراب : سوالف شباب ؟؟
راشد طالعها وهو يفكر بسعيد : انتي شو دراج بهالسوالف.. خلج ع العرايس واتريي ريلج لين ما ايي ..
لطيفة : عداااااال ياللي كل أشغالكم بزنس ومافيها غباء ..
راشد : هههههههه أعجبـج ..
|[]|
ربط ايده عشان ما ينتبه حد للورم اللي فيها ..
دخل البيت بعد ما كسر الباب ..
كان يصفّر بنبرة منفرة بعض الشيء..
لكنه كان يستمتع بهالتصفير ..
دخل البيت اللي عبارة عن حجرتين وصالة صغيرة ومطبخ خارجي ..
ما حصل حارب في الصالة ..
استغرب شوي ..
العادة ما يرقد اخوه الا عقب ما يجوفه راد البيت ..
سار حجرته وما حصله ..
استغرب زيادة ..
مشى صوب حجرته روحه ونفس الشي ما لقاه ..
رد الصالة وهو يطالع التلفزيون الصغير مفتوح على DVD مسلسل الفنانة الصاعدة ريم ..
واضح انه ما يتابع مسلسلها..
لان اللقطات بس هي اللي موجودة فيها ..
احتقر وجود شكل هالانسانة في بيتهم حتى لو بس ع التلفزيون ..
تنرفز يوم تذكر توه شكل حجرة اخوه المتروسة صور ريم ..
اوكي حلـوة ..
لكن مب لدرجة تخليه ينسى الدنيا وما فيها وهو يتأملها ..
يكفي بس انها ممثلة ..
يعني انسانة عايشة حياتها فري ..
ومب متقيدة لا بحجاب ولا بعادات وتقاليد ...
صك التلفزيون ..
ومشى صوب المطبـخ ..
وتفـــــــاجئ بأخوه ..
طايح ع الأرض وحاضن بإيده صورة الممثلة ريم والدم حواليه..
فتح عينه وهو مصدوم ..
شو سالفة هـذا؟؟

|[ انتهت الحلقة الأولى ]|

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
قديم 23-12-09, 12:06 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ناقد مبدع


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 38720
المشاركات: 3,019
الجنس أنثى
معدل التقييم: Emomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييمEmomsa عضو جوهرة التقييم
نقاط التقييم: 1554

االدولة
البلدEgypt
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
Emomsa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : Emomsa المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قراءة ممتعة ... وان شاء الله سيتم تنزيل الاجزاء يوميا ماعدا الجمعة

 
 

 

عرض البوم صور Emomsa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قصة للكاتبة قلب دبي, قصة امارااتية اجتماعية رائعة, قصص اماراتية
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:15 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية