لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-11-06, 02:21 PM   المشاركة رقم: 76
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

اقتباس :-   المشاركة الأصلية كتبت بواسطة sweet dodi 
   مرة قصه راااااااااااااااااااااائعة بليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييز كمليها بسرعه ما احب انتظر وافكر والله اتعب



هههههههههههههههههههههههه أنشاء الله ماراح أخليك تفكرين كثير تسلمين عسولة على مروركـــ

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:24 PM   المشاركة رقم: 77
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

تقرب منهم مازن وهو كله لهفه لشوف حبيبته الجوهره....

مازن: الجوهره..

لفت عليه بسرعه وهي مبتسمه بارتباك....وتحولت الابتسامه في ظرف اقل من الثانيه الى صدمــه

انرسمت على ملامحها...حطت يدها على فمها بذهول..هو حالته يمكن اعظم منها....

الشباب راحوا لما شافوه ...الاثنين عيونهم معلقه في بعض...كسرت هالموقف دمعه سريعه نزلت على خدها

لما شافها حس ان الارض تتزلزل تحت رجله مو قادر يتماسك اكثر ..بختصار الصدمه كانت عنيفه...

ريناد: احمد.....انت؟

مازن: انتي الجوهره.....لا مو انتي مستحيل

ريناد: انت ******************************** كيف تلعب بمشاعري

مازن: العب عليك؟ مستحيل انتي الجوهره....مايصير كيف ماعرفتك

ريناد وهي تصيح بهستيريه: كذاب ...نذل

بعدها ماحست باللي صار لانها طاحت بين يدينه...

دق على طول على محمد وبشار لما جاوا لعنده استغربوا ليش اغمي عليها..وليش مازن الوحيد اللي معاها



.......................



كان اكثر واحد باينه عليه الحيره وطيف دمعه بعينه..للحين مو مستوعب انه كان يحب ريناد اللي هي الجوهره...



بشار: مازن ايش صار؟

مازن: ماصار شئ بشار تطمن

بشار: انت كنت معاها مازن تكفى قولي كيف طاحت كذا بدون سبب

مازن وهو يلف: حالي حالك مادري بشئ

كانت هبه تطالعه مستغربه..كان معي بالمحل رن جواله طلع بسرعه وتركني...10 دقايق اطلع من المحل ادور عليه..اتفاجأ انه واقف عند ريناد وهي طايحه والحيره بعينه....ياربي ايش اللي يصير والله مو فاهمه شئ....



كان بشار ومحمد ومعاهم شوق جنبها ويحاولوا يصحوها ويحطوا ماي بارد على وجهها...

قامت واثر الدموع على خدها...حست بغشاوه والم براسها..غمضت عينها وتضاربت الاحداث سريعه في مخيلتها...من اول يوم في المدرسه...تذكرت ورود وتهديدها انها تترك مازن....ايه مازن....

فتحت عينها طالعته وكانها اول مره تشوفه من بعد الحادث...ضغطت على راسها بقوه ...ذاكرتي رجعت لي ...

ريناد وهي تبكي وتمسك يد بشار: بشار....ذاكرتي..رجعت لي

بشار بفرح: ريناد حبيبتي تذكرتي كل شئ؟

شوق: جد ريناد؟

محمد: واخيرا مابغيتي ياريناد

نزلت راسها وزادت دموعها...ترك يدها ورفع راسها....

بشار: ريناد شفيك....المفروض تكوني فرحانه..

ريناد : ابي ارجع البيت

تقربت منها شوق وحضنتها....حست ان فيها شئ

شوق: ريناد صار شئ؟

ريناد: بعدين ياشوق ابي الحين ارجع

محمد: يلا نرجع دامها تبي ترجع....

قامت ويدها على راسها...لمحت مازن وهو يطالعها طالعته بنظرات كلها الم وعذاب ونزلت راسها وراحت مع محمد على اساس ماتبي تكون معاه بسياره وحده

بشار: ليش ياريناد تعالي معاي

محمد: خليها براحتها

ريناد: تكفى بشار باروح مع محمد

شوق: خلاص بشار احنا نرجعها البيت

بشار: براحتكم خلاص....



....................



لما وصلوا البيت كانت وراه لين وصل غرفته تبي تعرف اللي صار له ولريناد هناك...

هبه: مازن اكلمك جاوبني

مازن: خير؟ تبين شئ

هبه: فهمني ايش اللي يصير

مازن: ولاشئ...بعدين حاجه ماتخصك تتدخلين فيها ليش

هبه: امممم شكلها السالفه مو هينه..حمستني اعرف

مازن: هبه مو رايق لك اطلعي بره

هبه: مزون حبيبي قوول

مازن بعصبيه: استغفر الله العظيم انت ماتفهمين خلاص روحي غرفتك واتركيني لهمي

بعدت عنه يوم شافته معصب صدق...وراحت غرفته..همي؟ أي هم بعد وايش دخل ريناد بالسالفه طيب؟؟

رن بهالوقت جوالها....ورود؟؟؟؟؟؟ غريييبه

هبه: نعم؟

ورود: هلا وغلا

هبه: لاهلا ولا مسهلا ايش تبين داقه؟

ورود: افا ياهبه مو انا صديقتك وطبيعي اكلمك

هبه: صداقه بعينك ليش انت تعرفين معنى الصداقه..وبعدين انسي وحده اسمها هبه

ورود: اخر كلام؟

هبه: أي ويلا فارقيني بريحه طيبه ولاتدقين علي مره ثانيه

سكرت ورود على طول وهي تضحك....ياحليلك ياهبه وانت معصبه لكن انا باوريك من تكون ورود حتى تعرفين ترفعين صوتك عليها والله ياهبه بتندمين وبتشوفين ...



.......................

دخلت ريناد غرفتها...رجعت تشوفها بعين ريناد الاوليه تلمست كل انحاء واركان الغرفه...لين مرت على اللاب توب....كشرت..اكرهك..رفعته ورمته بكل قوتها عاالارض لين صار قطع صغيره....مسكت راسها وهي تبكي ...مااصدق اني انخدعت بهاالسهوله...لهالدرجه طلعت ساذجه؟؟ يكذب علي من شهور وانا اصدق حب وخرابيط لين حبيته وصدقته..واخر شئ يطلع مين..مازن ماغيره ..

رمت نفسها عالسرير وحطت راسها عالمخده وهي تحس انه بينفجر من الالم اللي فيه...بيودها تنفض هالذكرى والافكار من راسها...

تذكرت كل شئ صار بينها وبينه..ضحكهم..نظراتهم المجهوله لبعض وراها الف معنى ومعنى....رن جوالها مسحت دموعها على طول وكان هو المتصل عطته مشغول على طول...

ليه متصل بعد يكمل علي..رسل لها مسج



(( ارجوك ريناد ارفعيه..لازم نتفاهم))



هذا ايش يبي مني اكثر ..حب وحبيته..وصنته وبعدين يرميني ...حرام عليك يامازن كسرت قلبي بدون رحمه والله حرام ..

دق الباب عليها مسحت دموعها على طول

ماهر: ريناد افتحي الباب

ريناد: اممم ماهر لحظه بس انتظر

ماهر: انا تحت تعالي ابيك مو تتأخرين

ريناد: اوكي

قامت غسلت وجهها وحطت كريم وفكت شعرها ..حتى يطلع شكلها طبيعي وماحد يحس انها كانت تبكي ونزلت

كان ماهر جالس مع بشار وحور معاهم....

جلست مقابل حور وافتعلت ابتسامه بصعوبه....

حور: والحين بتصارخين علي مثل قبل

توسعت ابتسامه ريناد...وقامت لحور ورمت نفسها بحضنها....

ماهر : احم وانا مالي في الطيب نصيب

ريناد: هههههههههه

قامت وحضنت اخوها وحبته على راسه

بشار: وانا رينادووه ترى بابكي مثل الحريم

ماهر: مو ناقصينك يالدب

بشار وهو يقلد الحريم: حرام ترى ازعل واصيح

حور: هههههههههههههههههه ازعل محد بيراضيك

بشار: زوجتي تراضيني

ماهر: لاتستعجل على الهم وانا اخوك

طالعته حور بنص عين وضربته بخفه على رجله

ماهر: اييييييي

حور: تستاهل

ماهر: ههههه المهم ايش كنت باقولكم...انا المغرب كلمت عمي واقترحت عليه فكره ان بكره نسوي عزيمه علشان الوالد شرايكم؟

ريناد: الراي رايكم

حور: أي عمي يستاهل والله

بشار فكره حلوه

ماهر: خلاص حور كلمي خالتك ام مازن وقولي لها

حست بغصه وعلى طول لفت الناحيه الثانيه ...اووف لازم بيجي ويمكن بعد اشوفه....اكرهه ماابي اشوفه طول حياتي ...قامت قبل ماتخونها دموعها

ريناد: يلا انا باروح ارتاح تعبانه شوي..تصبحوا على خير

الكل: وانت من اهله

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:25 PM   المشاركة رقم: 78
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

صحى وطالع حوله مفزوع..حلم ولا علم اللي صار...فرك عينه وتذكر كل اللي صار امس ..اخ ياليته كان حلم
نزل الصاله وكانت امه تتكلم في التلفون اشرت له بيدها حتى يجلس جنبها...
ام مازن: هههههه لا اكيد....طبعا..متى بتروحون؟....خلاص الساعه وحده زين...ان شاء الله...ماراح نتأخر سلمي على العيال وابو محمد...فمان الله
مازن: ايش فيها خالتي؟
ام مازن: مسويين عزيمه في بيت ابو ماهر
سكت ونزل راسه....ريناد لامفر منك....
ام مازن: يمه مازن شفيهم عيونك حمر...مانمت؟
مازن: نمت ساعه وحده بس
ام مازن: ليش يمه كذا..فيك شئ؟
مازن: لايمه بس تعبان
ام مازن وهي تقوم: اجيب لك اسبرين
مازن: أي ياليت يمه راسي منفجر
بعد ماجابته وشرب الدواء....
ام مازن: ودينا بعد ساعه طيب؟
مازن: خلاص اوكي اوديكم وبرجع
ام مازن: ليش مابتنزل
مازن: يمه عندي شغل مع واحد من الربع..
ام مازن: مو حلوه يامازن لازم تنزل تسلم على ابوماهر اليوم بيطلع
مازن: خلاص امره العصر واسلم عليه
ام مازن: براحتك ياولدي

.....................

وصلت شوق بيت عمها الساعه 12 ونص وصعدت على طول غرفه ريناد ودقت الباب
ريناد وهي تتزين بملل: بشار تعال بعدين
فتحت الباب وطلت براسها
شوق: مو بشار
ريناد: بسيطه مارحنا بعيد خطيبته
شوق وهي تدخل: هههههههه ....الله الله ايش هالزين
ريناد: اعوض عن اللي داخلي....اشغل نفسي بأي شئ
شوق وهي تحط يدها على كتف ريناد: مابتقولين لي اللي صار امس؟
ريناد وهي ترمي الحكل: ماصار شئ
شوق: ليه اجل طحتي غشيانه؟ وايش معنى مازن الوحيد اللي كان معك
ريناد: شوق ماصار شئ
شوق: اكذبي على غيري اووكي
رمت كل المكياج اللي كان عندها ولفت لشوق والدموع لعينها...
ريناد بانفعال: تبين تعرفين؟ طيب تدرين ان احمد طلع مازن الكذاب...كذب علي ومادري من وين اخذ ايميلي على اساس مايعرفني خلاني احبه وبعدين...
ماقدرت تكمل لان شوق حطت يدها على فمها تسكتها وجلست على طرف السرير وهي مو مصدقه اللي تقوله ريناد...
شوق: تمزحين....مايصير
ريناد: ياليت لو كنت امزح
شوق: وكيف عرفتي؟
ريناد: انا اصلا كنت عارفه انه بيروح البحرين قالي قبل مانروح...هناك ضايقوني شباب دقيت له كنت خايفه وقال بيجي لي.....واكتشفت الحقيقه ياشوق...انا انخدعت
شوق: مايسويها مازن
ريناد بسخريه: ههههه سواها وخلص
شوق: انتي صاحيه..ايش تقولين مازن صحيح احيانا مغرور ومفتخر بنفسه لكن قلبه صافي مثل الذهب...مستحيل يأذيك مستحيل
ريناد: اكذبي على نفسك بهالكلام ياشوق ...هذي هي حقيقه مازن ولد خالتك
شوق: باكلمه واتفاهم معاه
ريناد: لا تكلميه
بصراحه كان في سببين للرفض..الاول ماتبي أي حلقه وصل تربطهم من جديد..والثاني...فكره انه يكلم بنت غيرها حتى لو كانت شوق عصبتها...وكرهت نفسها على هاالاحساس....
اوووف لازم انساه اسحبه من دمي...مو اغار عليه
شوق: مو مصدقه اللي قلتيه وكيف عرف ايميلك ...وبعدين كيف ماعرفتي صوته
ريناد: هذا اللي صار ماحسيت بتشابه الاصوات ..لكن لحظه
شوق: شنو؟؟؟
جلست عالسرير وهي تتذكر انها قالت لمحمد وعطته الرقم
ريناد: شووق محمد يدري بالموضوع ويعرف رقمه ....ليش ماقال لي
شوق: كيييييييييييييف ماقالك؟؟
ريناد: والله ماقال لي انا لازم اسأله ماتوقعت محمد يسويها ...ليه ماحذرني ؟ ليه يسكت ..ليييش
دمعت عينها ..وتمنت بهاللحظه الموت....الحل الوحيد حتى تنسى.....
شوق: حبيبتي ريناد هدي بالك..لاتسوين في نفسك كذا
ريناد: كلهم خدعوني حتى محمد اللي كنت اتصوره يخاف علي ويعزني
شوق: ريناد هالكلام مايفيد الحين...في سر بالموضوع..قصه انها لعبه من مازن ماتدخل مخي وبعدين لو شفتي خوفه عليك امس والحيره اللي بعينه ماقلتي هالكلام....
ريناد: ممثل بارع
شوق: روحي زين انا ماراح اسكت عن الموضوع
ريناد: شوق رجاء الموضوع يخصني ويخص مازن ماابي حد يتدخل فيه
شوق: براحتك
تقربت من شوق وحبتها على راسها
ريناد: يؤؤ شوق مااقصد لاتزعلين تحمليني صايره اعصابي مشدوده
شوق: خبله مازعلت منك
ريناد: ههههههههههههه
شوق: يلا كملي مكياجك وخلينا ننزل
ريناد: طيب

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:25 PM   المشاركة رقم: 79
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

كانت ريناد لابسه بدله عنابيه موديلها هندي....وحاطه لها شدو ابيض وكحل داخل عيونها...وقلوس وردي وطالعه نعوومه وحلوه خاصه ان شعرها تاركته مو مربوط ورا ظهرها.....
نزلت وسلمت عالكل ولما جات تسلم على ام مازن حست بشئ غريب ضغطت على نفسها حتى تطلع الابتسامه طبيعيه...بعدها راحت جلست جنب ام محمد....
ام محمد: ماشاء الله قمر....ياريناد
ريناد: تسلمين خالتي..تصدقين وحشتيني
وحطت راسها بحضن ام محمد
حور: يمه مااتصلت عليكم خلود
ام محمد: محمد يقول كلمها....
ابتسمت هبه من سمعت اسمه واتنهدت.....مادري ايش سوى بالموضوع للحين لاحس ولاخبر....
حور: كلمتني امس
ام محمد: جد؟؟؟ شقالت
حور: بتجي بعد 4 ايام تقريبا
شوق: لاتقوليييييين جد؟
ام محمد: ياه وحشتني بنيتي واخيرا
حور: أي والله وحشتنا
شوق: متى بيوصل عمي
حور: ماهر مع محمد وبشار راحوا يجيبوه ولين الحين ماوصلوا...مادري ليش
الكل كان ينتظر وصول ابوماهر على احر من الجمر لكن ريناد كانت متوتره ومتشوقه اكثر من الكل الى ابوها.....
هبه: اجل ريناد بتجين المدرسه يوم السبت
لفت على هبه مستغربه من سؤالها...وتذكرت كل كلام ورود لها وكرهت المدرسه ماودها تروح
ريناد: اكيد لازم ارجع المدرسه
سمعوا صوت بوابه البيت تنفتح..وسياره تدخل قامت ريناد على طول وطلت من النافذه ..ابتسمت يوم شافت ابوها ينزل وبشار ماسكه من يده يساعده ينزل...
طلعت له بره وركضت لين صارت بحضنه وبكت اكثر من أي مره
ريناد: يبه وحشتني
ابوماهر وهو يمسح على راسها: وانتي اكثر حبيبتي ريناد.....شلونك وشلون راسك الحين
ريناد: بخير يالغالي لاتحاتيني انت شلونك؟
ابوماهر: لاالحمدلله
بشار: يلا لاتوقفيه بره حر ادخلي ...
ريناد: يلا
ودخلوا الصاله....
ابوماهر: السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
ابوماهر: كيف حالكم؟
ام محمد: هلا ابوماهر حياك...الحمدلله عالسلامه
ابوماهر: الله يسلمك ام محمد...شلونك ام مازن؟
ام مازن: الحمدلله...ماتشوف شر يابو ماهر
ابو ماهر: الشر مايجيكم..
حور: تو مانور البيت عمي شلونك؟
ابوماهر: هلا بدلوعه عمها.....انا بخير الحمدلله على كل حال
كانت هبه جالسه بملل....وينه محمد مو معاهم....اووف يعني ماباشوفه اليوم
ام محمد: بشار وينه محمد؟
ابتسمت...ياخالتي تقرين افكاري
بشار: راح يجيب شويه اغراض مع ماهر اقول خالتي وينه مازن؟
ام مازن: يقول مشغول مع ربعه
ريناد في قلبها...احسن ماودي بشوفته احلى خبر سمعته اليوم
ابوماهر: ماعنده سالفه بشار دق عليه خليه يجي يتغدى
اوووف ليش يايبه كذا..ماابيه يجي ماابي اشووفه....
جات بهالوقت الخادمه وطلبت من حور تطلع لماهر ....طلعت له المطبخ الخارجي شافته يدخل الغداء للمطبخ....ابتسمت ودخلت وراه....
حور: الله كل هذا غداء؟؟؟ ماشاء الله
ابوماهر: الوالد يستاهل اكثر ..يلا جربي وقولي رايك
اخذت ملعقه وقامت تتذوق...وهو يطالعها على جنب..فديت حرمتي والله تطيح الطير من السماء
ماهر: حور تدرين انك حلوه
حور: الحين بس عرفت؟ من زمان والله انا حلوه
ماهر وهو يمسك يدها: الا ادري ومذوبتني فيك ليل نهار
حور: جد؟؟؟
ماهر: حور بجد احبك والله
حور: وانا اكثر...
ماهر: شرايك نهرب ونخليهم
حور: هههههههههههههههههه تخيل م
دخلت عليهم شوق وحور على طول سحبت يدها من يد ماهر
شوق: الله الله ياسلااااااااااااااااااام بالمطبخ عاد مكان ابدا مو رومنسي
ماهر: هههههههههههههه مالك شغل انتي
حور: اممم احم شوق تبين شئ؟
شوق: وانتي مسويه فيها خجوووله اقول ابوي يبيك
حور: طيب...

بعد ماطلعت شوق شافت محمد يمشي لوراء البيت ...وقفت مكانها..شفيه ليه رايح هناك..اممم مادري ادخل احسن ....

.........................
رسل لها مسج يقول لها تجي وراء البيت...يبيها بموضوع قامت وراحت له وهي طايره من الفرح....شافته يروح ويرجع ...ويديه الثنتين في جيوب بنطلونه...
هبه: محمد
محمد: هلا هبه شلونك
هبه: بخير الحمدلله وانت
محمد: تمام....امممممم باخذ رايك يموضوع
هبه: قول
محمد: توافقين علي لو خطبتك
ابتسمت ابتسامه عريضه مثل اللي نشوفها بدعايه كرست.....وحست خلاص بتصارخ من الفرح ..
نجحت خطتي هيييييييييييييه يس
هبه: من جدك محمد؟
محمد: موافقه؟
هبه وهي تتغلى: امممم فاجأتني بصراحه محمد
محمد: هبه انا فكرت بكلامك واكتشفت انك الانسانه اللي تناسبني
هبه: اللي تشوفه
محمد ببتسامه: اجل مبروك مقدما
هبه: ومبروك لك

............................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 08-11-06, 02:26 PM   المشاركة رقم: 80
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

بعد الغداء تجعوا الحريم بالصاله للمره الثانيه والشباب طلعوا بره الحديقه وجلسوا هناك...وللاسف ماعرفوا بوجود مازن اللي جاء بعد ماحن عليه بشار
شوق: رنوش
ريناد: هلا
شوق: قومي نطلع بره
ريناد: لحظه باجيب عبايتي
شوق: يلا
وهم يمشون ضحك وسوالف ومزح وصلوا عند مكان الجلسه العربيه اللي مسوينها بره....وشافت ريناد اخر شخص تتمنى تشوفه ....
حاولت تتراجع بس شوق مسكتها بقوه من يدها
شوق: خبله انتي لو حس محمد او بشار بشئ
ريناد: خلي محمد يعرف هو اصلا يعرف بس ساكت
شوق: مو وقت عصبيتك يلا نروح
وهم يمشوا حست بنظرات مازن المصوبه تجاهها طنشت ...وجلست مع شوق على جنب
محمد: هلا وغلا
شوق: هلا فيك حمود..تغديتوا؟
محمد: قبلكم يالدبه
لفت شوف لمازن لقته متوتر ومو مرتاح بجلسته.....
شوق: اقول مازن
رفع راسه بدون مايقول شئ
شوق: كيف يعني اقتنعت وجيت؟
مازن وهو يحاول يكون ريلاكس : اممم والله بشار اتصل وحن الا اجي وترك اشغالي وجيت
محمد: تدرون بجد احساس حلو...ريناد رجعت لها ذاكرتها وعمي طلع من المستشفى
بشار: ايه الحمدلله كلوووووووش
محمد: ههههههههههه فضحتنا
شوق: ههههههههههههههههههههه
الكل يضحك الا هو وهي ويسترقوا نظرات لبعض.....حسها متوتره وترجف اكثر مره...حب يريحها ويخلصها من هالموقف
مازن: اقول ريناد
انتفض قلبها من قال اسمها...ولفت عليه بعين حزينه مغلفه بالدموع....
مازن: الله لايهينك اسألي الوالده متى تبي تروح؟
ريناد: اوكي
قامت بسرعه واختفت عنهم....دخلت غرفه الضيوف ورمت نفسها على اول كرسي واجهها....والبروده تسري بكل جسمها....كل هذا تأثير مازن عليها .....عيونه بحر يجري فيه نهر اسود...كيف هاالانسان قدر يهزني بهالطريقه كييف..
خليتني احبك وبعدين هدمت هالحب...ليش ؟ والدنيا مارحمتني بعد تعذبني وانا صابره بس لين متى والله اني تعبت...الام وراحت..الاب والله الوحيد يعلم بحالته...الحبيب وطلع خاين ايش اكثر يالدنيا ...
نزلت دموعها الحايره على خدها....حست بيد على كتفها .....
شوق: ريناد والله حرام عليك ارحمي نفسك
ريناد بصوت متهدج: شوق افهميني احبه ليه عذبني هالعذاب
شوق: وهو يحبك انا متأكده ياريناد
بعدت عن شوق وشالت يدها بكل قسوه
ريناد: أي حب اللي تتكلمي عليه...هذا واحد كذاب مايعرف شئ عن الحب
شوق: اوكي اوكي براحتك بس مو تعصبي هذي نفسك وامسحي دموعك مانبي حد يحس
اخذت شوق منديل ومسحت دموع ريناد وشوي من الكحل اللي سال من عينها وطلعوا بره وكملوا سوالف مع الموجودين........

وبعد ساعتين من الوقت....
شوق: ريناد اووووف ملل هنا قومي نطلع بره...نشم هواء
ريناد: لامافيه...ليه تبين تطلعين ؟
شوق: احسن من هنا بذمتك عاجبتك هالسوالف قومي نجلس عالمسبح
ريناد: لاشوق اخاف اشوفه
شوق: ماراح نمر عليهم بنروح من الجهه الثانيه
ريناد: مافيه
ام مازن: هبه دقي على اخوك خليه يجهز السياره
حور: خالتي بدري خليكم
ام مازن: بدري من عمرك بنروح خلاص ياحور
حور: زورينا عاد لاتقطعي
ام مازن: ان شاء الله
بعد ماسكرت هبه اللي كانت تتكلم بصوت مو مسموع من الفوضه لفت شوق لريناد...
شوق: ها ارتحتي اكيد الحين طلع يشغل السياره يلا قوومي
ريناد: يلا
شوق: يؤؤ لحظه ريناد جوالي خليته فوق
ريناد: روحي جيبيه بسرعه

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:31 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية