لمشاكل التسجيل ودخول المنتدى يرجى مراسلتنا على الايميل liilasvb3@gmail.com





العودة   منتديات ليلاس > القصص والروايات > المنتدى العام للقصص والروايات > القصص المكتمله
التسجيل مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

بحث بشبكة ليلاس الثقافية

القصص المكتمله خاص بالقصص المنقوله المكتمله


إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-10-06, 03:43 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

....وصلوا الامارات ...



كانت شوق مع ريناد بغرفه لوحدهم....ومحمد وبشار ومازن بغرفه وماهر وحور بغرفه.....

طلعت ريناد من الغرفه وطلت دايركت على كل غرف الطابق الخامس....ايش هاالازعاج اوووف لو ماخذين شقه ابرك لنا....



طالعت ساعتها 5 العصر...اوووف ملل وزهق...



راحت عند باب الحمام ودقته...

ريناد: شوق يلا اطلعي بسررعه

شوق: اسبح ريناد

ريناد: اوكي انا بعد ابي اسبح

شوق: اووف طيب ماراح اتأخر

ريناد: دبه..

راحت

فتحت البلكونه وماكانت لابسه شئ على راسها...على اساس تطل البلكونه على الحديقه وماحد بينتبه لها..

طلعت شوق من الحمام وهي تغني.....

شوق: قدام الكل حلفت لك......تعااالي ريناد

ريناد: اوكي



اخذت ريناد ملابسها ودخلت الحمام....رن تلفون الغرفه ورفعته شوق....

شوق: الوو

بشار: وحشتيني

شوق: هذا انت روح يلا...

بشار: اروح؟ متأكده؟

شوق: أي

بشار: قد كلمتك

شوق بدلع: أي روح ماابيك

بشار: بس انا ابيك...حبيبتي شوق ودي اكلمك

شوق: هذا انت تكلمني الحين شفيك..

بشار: لا فيس تو فيس

شوق: طيب طالعه لك

بشار: تعالي..مازن مع محمد طالعين سوا

شوق: نعم؟؟؟ ولوحدك باالغرفه؟ لاياحبيبي لاتحلم اجيك باي

بشار: اوووف شوق تعالي وخلصينا

شوق: لا اخاف

بشار بعصبيه: خبله انتي معقوله باسوي لك شئ يلا تعالي قبل مااجي لك انا..

خافت منه وخاصه ان سكر السماعه بوجها....لبست عبايتها وطلعت وهي بجد خايفه ودقت الباب...

فتح لها وهو مبتسم

بشار: اسفرت وانورت تفضلي

شوق: بدخل بس خلي الباب مفتوح

بشار: اكيد ولوو



تقدمت 3 خطوات داخل الغرفه وهو ترك الباب مفتوح....

بشار: شفيك تطالعيني كذا ليش خايفه

شوق: لا بس....

بشار: ايش باسوي لك عاد...وبعدين حتى لو سويت ماحد يلومني زوجتي

شوق: يمه منك مابعد اصير زوجتك...قول شعندك..

بشار: اممممممم كم التاريخ اليوم؟؟

شوق: مادري 13 او 14

بشار: مايذكرك هاالتاريخ بشئ؟ انا في أي شهر؟

سكتت شوي حتى تفكر...ابتسمت ابتسامه عريضه..

بشار: تذكرتي؟

شوق: ياربي كيف نسيت تاريخ ميلادي...بشار انت تذكرت؟



راح عند كبته فتحه وطلع علبه حمراء على شكل قلب ومدها لها....

بشار: تستاهلين اكثر افتحيها ان شاء الله تعجبك

فتحتها وكانت سلسله بلاتين .....كانت بجد ناعمه بس حلووه

شوق: واااو تجنن مشكوووور

بشار وهو يقرب منها خطوه: كل عام وانتي حبيبتي

نزلت راسها كان ودها تبكي من الفرحه....فرحه ان حبيبها ماينسى كل عام يهنيها بعيد ميلادها..

ويكون اول شخص يقول لها كل عام وانتي بخير.....

بشار: شوق

شوق: امممممم

بشار: احبــك ...

قامت تحوس في العلبه وهي متوتره...

شوق: وانا بعد...

بشار: بس انا اكثر

شوق: بشااار خلاص

ابتسمت له وطلعت من الغرفه......وسكرت الباب وراها



5 دقايق ومازن وصل ولقى باب الغرفه مسكر طبعا...توقع ان بشار طلع وقف مكانه وهو يحوس بشعره محتار..

كيف ادخل الغرفه الحين..اكيد بشار طلع ...سمعته يكلم محمد ويقول انه بيطلع ويين اروح اوووف ومحمد بعد باالسوق...خلني اشوف ماهر...

دق على ماهر غرفته مع حور بهدوء.....طلع له وجه ماهر مبتسم كاالعاده...

ماهر: هلا مازن...

مازن: اهلييين بسألك ماهر ماتدري متى طلع بشار ومتى بيرد؟

ماهر: والله مادري...

سكت ماهر بعدها قال بسرعه...

ماهر: محمد جالس في غرفه البنات روح اجلس وياه

مازن: بس يقول انه بيروح السوق

ماهر: لاسمعت حسه اكيد بغرفه البنات

مازن وهو منحرج: مافيها ازعاج يعني

ماهر: ههههههههههههه شدعووه مازن هم مثل خواتك وبعدين قلت لك محمد وياهم...

مازن: اووكي يلا سووري عاالازعاج



راح وقبل مايدق باب الغرفه...مع وجهي ليش ادق يقول محمد وياهم...فتح باب الغرفه ماشاف غيرها...طالعه من الحمام وتنشف شعرها...طاحت من يدها الفوطه.. بحركه سريعه طلع وسكر الباب وقلبه يدق ويدق..وينه محمد؟؟مو هنا...ياربي من هاالفشله...ايش بتقول ريناد الحين عني...ماعليه مهير اوريك تعطيني معلومات غلط...وين بشارووه تركتوني ورحتواا....

طبعا طول هاالوقت مافي أي صوت يطلع من غرفه الشباب لان الحبيب بشار منسدح ويفكر...وعيونه شووي وتغمض من النعس...

لهذا كان مازن متأكد من عدم وجوده باالغرفه...

حط يده ورا ظهره وهو متسند عاالجدار..تجنن المغروره...بس انحرجت مسكيينه..ياربي شعرها حلوو يناسبها كثير...ولابسه وردي بعد..ياسلاااام....

هي كانت لسه واقفه مكانها مذهوله ومستغربه حركته.....شافت عبايتها قدامها لبستها وطلعت وهي مفووره ومعصبه...

طبعا تتسألون وين شوق ...كانت في البلكونه تقرأ مجله والاخت ماحست بأي شئ..معذوره تقرأ وعقلها بمكان ثاني عند الحبيب ....

فتحت الباب ولقته على نفس وضعيته متسند عاالجدار كانت جايه تصارخ توها بتتكلم حط يده على فمها يسكتها...

وقف يتأملها دقايق...اه من عيونك ياريناد مجننتني ....

مو قادر انساهااااا مع وجهي...هي جمدت مرره ثانيه..حركاته غريبه عجيبه والمشكله كل ماصرت قريبه منه اصير مثل اللوح اووف مني ومن تصرفاتي لكن اورييييك....

شالت يده بقوه عن فمها..

ريناد: كيف تسمح لنفسك انت هااا

مازن: قصري حسك فضحتينا

ريناد: لا مابقصره عندك مانع وربي لأذبحك يامزوون

مازن: مزون بعينك ياالخبله...مرره باموت خوف

ريناد: بذبحك

مازن: ههههههههههههه ماتقدرين

سكتت يوم ضحك....بلييييييييز لاتضحك لي ...مااقدر الا اوقف واسرح بعيونك وضحكتك...

وانسى نفسي وياهم....

مازن: هاااا كأنك تراجعتي عن قرارك...

ريناد بارتباك: لا ..لا ماتراجعت

مازن: اتحداااااااااااااااك

ريناد: تتحداني يامزين....انا اوريك

قام يركض وهي تركض وراه مثل الاطفال...مجانيين ..

نزلوا عاالدرج هو يضحك وهي وراه مصممه الا ماتصيده وتضربه.....

صاروا بره الحديقه هي فرحت بتركض على راحتها خاصه ان المنتجع هذا فاضي نوعا ما.....

لف على اليمين ويتفاجأ بمسبح كبير ماقدر يتراجع ونـط فيه

عاد ريناد مايحتاج..ميته ضحك عليه..وجلست على طرف المسبح....

مازن وهو يمسح عنه الماي: بسيييييييييطه اوريك ياالخبله

مدت له لسانها.....

ريناد: ماتقدر تسوي شئ...

ضحكت وقامت ركضت للغرفه سكرت الباب وراها وهي لازالت تضحك على شكله وهو ينط في المسبح....

انسدحت عاالسرير...اه منك يامزوون خبل ومغرور بس كيف مايركبون ....بنفس الوقت تدخل القلب...انزاحت عنها الابتسامه وهي تذكر احمد...وحشني احمد..حتى السفر ماقلت له اني بسافر..خليه حتى يعرف يتغلى ومايدخل النت ويكلمني...؟؟ ياترى ايش يسوي الحين؟؟ يفكر فيني مثل ماافكر فيه..لازم اكلمه اشوف اخباره لاني بجد احاتيه...

شوق: وين رحتي هاااا

لفت لشوق اللي كانت ماسكه المجله بيدها....

ريناد: بس اتمشى...

شوق: ماقلتي لي اجي وياك...

ريناد: يعني ماسمعتي صوت الباب لما طلعت كان ناديتيني

شوق: لا ماسمعت مسكره البلكوونه ...

انتبهت ريناد للعلبه الحمراء اللي عاالطاوله....

ريناد: من وين لك هاالعلبه

شوق: من عند بشااار

ريناد: والمناسبه؟؟

شوق: عيدميلادي اليوم ياالخبله

ريناد: اوووووووووووه صحيح سوووري حبيبتي شوق

شوق: عادي متعوده ياالدبه



قامت ريناد وباست شوق على خدها وحضنتها

ريناد: عقبال ميه سنه

شوق: ول لاماابي حدي 70

ريناد: ههههههههه اتخيلك شوقوه وضروسك طايحه وبشار يمشي بعكاز جنبك

شوق: ههههههههههههههههههههههه ...

ريناد: ماطلعنا شووق

شوق: تدرين باروح اشوف ماهر وحور واقول لهم نطلع ياربي مايملوون من مقابل بعض

طلعت ودقت الباب عليهم دقات سرييييعه....

ماهر وهو يفتح: خير خير نعم شوشو هانم؟

شوق: حشى ماصارت 24 ساعه مقابلين بعض ماتملون انتوا

جات حور وهي تضحك ورا ماهر....طالعها وحط يده على كتفها ...

ماهر: شوفي انتي هاالضحكه بس حد يمل منها؟

نزل لمستواها وباسها على خدها هي استحت لان شوق معاهم....

شوق: عيييييييييب عليك استح

ماهر: كيفي زوجتي

شوق: حركاااااااااات ياعيني

حور: شوووق

شوق: هههههههه طيب بنخرب عليكم الجو يلا نطلع نتمشى

جاء بهاالوقت مازن وهو مبلل شكله ضحك الثلاثه

ماهر: شفيييييييك هههههههههه

مازن: اضحكوا اضحكوا اشوف فيكم يوم

حور: هههههههههه شصار لك؟؟؟

مازن وهو يدور تصريفه: امممممم ماصار شئ بنت صغيره رمتي باالمسبح خبله والله

شوق: ههههه احسن احسن ..بتطلع ويانا؟؟؟؟

مازن: كيف اطلع وملابسي كذا..

شوق: روح بدل

مازن: محمد وبشار طلعوا وشالوا معاهم المفتاح

استغربت شوق متى طلع بشار خبري به هنا....فتحت باب الغرفه وطلع مفتوح ولقت بشار مغمض عينه وهو عاالسرير

مازن: وصلوا؟؟؟؟؟؟؟؟ ماشفتهم؟؟؟

شوق: بشار هنا ماطلع

مازن: جد؟؟ اخ منه هاالخبل باوريه



سمعوا صوت خطوات تقرب منهم لفوا وكان محمد وفي يده اكياس....

حور: مداك بعد انت تروح السوق؟؟

محمد: افا عليك اعجبك هاا ليش متجمعين بره يلا ادخلوا

ماهر: اختك تبي تطلع...وين تبون نروح؟؟؟

شوق: سيتي سنتر...

حور: لا خلونا نروح ملاهي

محمد: ها طالع هاالطفله

ماهر: اووووووووووه حددوا موقفكم ملاهي ولاالسوق

شوق: السوق

ماهر: خلاص يلا....



.....................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 25-10-06, 03:44 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

طلعوا وراحو سيتي سنتر...مازن ماطلع بدل ملابسه وكان متملل يطلع وبشار نااام...

شوق مع حور وماهر يشترون ...وريناد تعبت وجلست مع محمد في كوفي شوب..
طلبت لها قهوه تركيه وهو شاي ...وهي رافعه الكوب تشربه جات عينها على محمد اللي كان مقابلها....حلو محمد..ياترى احمد كيف شكله؟ حلو مثل محمد؟ولاشين...طويل ولاقصير؟؟ضعيف ولامتين؟؟
لاحظ سرحانها بعيونه...حرك يده مقابل عينها ....
محمد: هههههههه الوووو
ريناد: ها..هههه شفيك؟؟
محمد: انا؟ انتي اللي شفيك سرحانه؟؟
ريناد وهي تنزل راسها تطالع الطاوله: ولاشئ
محمد: علي؟؟؟ قولي شفيك
ريناد: مافيني شئ
محمد: افتحي لي قلبك مو انا مثل اخوك؟
ريناد: اكيد يامحمد بس...
محمد: امممممم كأن الموضوع خطير...
ريناد: باالنسبه لي أي خطير
محمد: يارب سترك شصاير؟
تنهدت وسكتت....تبي تتكلم تفضفض الى احد...بس معقوله محمد يفهمها؟؟؟ولابيعصب عليها ؟؟
محمد: وبعد التنهيده؟؟شصار؟؟؟؟
ريناد بخوف: حبيته....
انصدم...ريناد تحب؟؟؟؟؟ من متى؟؟ وكيف؟؟ ومن يكووون اصلا..
محمد بعصبيه: ايش اسمه؟؟
ريناد وهي خايفه: شفيك عصبت ....
محمد مسك نفسه وتظاهر باالهدوء حتى مايخوفها ويخليها تتطمن له وتقول كل شئ...
محمد: اسف ريناد...بس استغربت...اوكي شسمه؟
ريناد: احمد
محمد: من وين عرفتيه؟؟
ريناد: النت...
محمد: اوكي وبعدين؟؟
ريناد: جاتني اضافه على ايميلي الجديد تذكر يوم اللي كلمتك عاالماسنجر وعطيتك الاغاني
محمد: ايه فاكر...
ريناد: جاتني الاضافه في اليوم الثاني....المهم قبلتها...وصار بيننا كلام...ماكنت حاطه في بالي اني احبه او اعتبره اكثر من اخ....حاولت امنع مشاعري ولكن ماقدرت..
محمد: هو يحبك؟؟
ريناد: مااظن...لو يحبني ماكان تركني كذا..قاسي
دمعت عينها ...سحب منديل وعطاها اياه...
محمد: طيب ريناد...انتي مقتنعه بعلاقتكم؟؟
ريناد: لا....ادري اني ولاعلى باله واخر همه...
محمد: وكيف عرفتي؟؟ سألتيه؟؟ قالك؟
ريناد: لا ...على فكره عندي رقمه
محمد: كلمتيييييييييييييييييه؟
ريناد: لا شفيك تصارخ ماسويتها
محمد: كان اذبحك ريناد...عفيه عليك خليك عاقله...بس كيف عرفتي رقمه؟
ريناد: في الفتره الاخيره صار مايدخل النت يقول ظروف رسلت له رساله عاالايميل اتطمن عليه...
رد الرساله بكلام كثير من ضمنه اني علشان اتطمن عليه ولااحاتي حط رقم جواله.....اراسله باالمسجات
وسجلته بجوالي مادري ليش
محمد: متاكده ماكان في نيتك تكلميه؟؟
ريناد: احلف لك بأيش ماابي اكلمه بس اخذته حتى اتطمن لااكثر..صدقني
محمد: مصدقك ياريناد...لكن اعطيني رقمه
ريناد: لا محمد اتركه....لاتسوي له شئ
محمد : هههههههه يابخته والله تخافين عليه بعد ريناد انا ابي رقمه حتى اعرفه من يكون ايش اسمه ولد من عرفتي؟
ريناد: بس هذا اللي بتسويه؟
محمد: أي ..بعد تحبين واحد وتكلميه والسلام مايصييير لازم اعرف من يكون....
ريناد: اوكي موافقه..جوالي تركته باالفندق اذا رجعت باعطيك الرقم لان مسجل فيه..
محمد: اوكي واسمعيني أي شئ جديد يصير تعالي قولي لي ..
ريناد: ان شاء الله
محمد: يلااا الحين فرفشي واضحكي وان شاء الله اذا رجعنا السعوديه اتصرف
ريناد: محمد
محمد: هلا
ريناد: تظن هاالعلاقه ايش نهايتها؟؟
شال الملعقه وذوب قطعتين سكر في الشاي...
محمد: شفتي قطعه هاالسكر ياريناد صغيره مرره ومصيرها معروف باالشاي...تذوب صحيح بس طعمها يبقى..وبدونها الشاي ماله طعم باالضبط مثلك بتذوبين وبتتعبين من هاالعلاقه لانها غلط ياريناد بس لو كان صحيح يحبك راح تبقين بدمه مهما صار وكان...
ريناد: امممممممممم
محمد: ممكن الحين نروح ماتبين تتسوقين؟
ريناد: طبعا يلا مشينا..

............................

جلست عاالسرير وهي تهز رجلها ....بسيييطه يامحمد جالس وياها ولوحدكم؟؟ ماعليه ياريناد..مفكره ان محمد لك غلطااانه ياحبيبتي محمد لي انا وبروحي...
ياالله باموت لو استمر الوضع كذا....

هبه اتصلت على مازن...قال لها انه مع بشار بالفندق وان كلهم طالعين....
وهي طبعا فضوليه لازم تعرف وين راح محمد دقت على حور بحكم انها اقرب لها من شوق وقالت لها حور انهم بسيتي سنتر...سألت ببراءه مفتعله عن محمد...وخبرتها حور انه مع ريناد بكوفي

عصبت طبعا ....تظن ان ريناد تبي محمد..ماتدري انهم اخوان لااكثر ,,,,

......................

ماحس انه نام...حط راسه عاالمخده وراح بسابع نوومه...قام وطالع بشار....لسه ناايم..ياللله كيف نمت بدون مااحس...
رجع راسه عاالمخده وقام يفكر في اخته وامه..اييه بجد وحشتوني ...وهي بعد وحشتني..الجوهره..مادري ايش اخبارها...قاسيه ولاتفكر ترسل حتى مسج تتطمن علي.. لكن ياترى تحاتيني الحين؟انا حتى السفر ماقلت لها بسافر حتى بس تخاف علي وترسل مسج..لكن الظاهر مافي فايده منها...
ليش يامازن تفكر فيها؟؟وشاغل عمرك فيها وانت حتى شكلها ماتعرفه..ايش الشئ الزايد فيها حتى تهتم لها كل هاالاهتمام..مادري مادري..سحرتني هذي اكيد..
الجوهره ماهي اول بنت اكلمها عاالماسنجر يام اوياما كلمت بنات اشكال الوان...بس هي غير تخاف علي تهتم لي..حبوبه..طيبه..فيها شئ سبيشل..
اه مافي فايده من افكاري اصحي بشار ابرك لي....
قام من سريره ووقف عند سرير بشار....
مازن: بشااار بشااار قوم
لف بشار عاالناحيه الثانيه وعطى مازن ظهره..
مازن وهو يشيل الفراش عن بشار: قووووووم اقعد معاي ملان
بشار: اوووووف روح عني
مازن: مافيه قووووم مليت لوحدي
قام بشار وهو مزعوج...
بشار: خير مازن افندي ليش بصلتك محروقه اليوم
مازن: نسيتها عاالنار هاهاااي لاتقول مو حلوه
بشار: الا بايخه وبايخه روح عني
مازن: قووووووم
سمعوا صوت ضحك وسوالف.....
بشار: هذا هم وصلوا يلا روحي برره
مازن: هين بشاروه
طلع مازن وكانت غرفته مع بشار ومحمد مقابل غرفه ماهر وحور وغرفه ريناد وشوق باالوسط بينهم....
مازن: هااااااااي وصلتوا
ماهر: هلا شكلك نمت
مازن: أي والله نمت كنت نعسان
شوق: حشى خيشه من المغرب نايم
مازن وهو يطالع ريناد: والله تعبت اليوم اخذت لفه كامله عالحديقه وبعدها باالمسبح
ضحكت ريناد بس بدون صوت حتى مايحسون عليها.....
حور: وين بشار؟
مازن: صار لي ساعه احاول اصحيه بس مافي فايده وين رحتوا؟
ماهر: السوق الله لايبارك فيهم هاالثنتين (ويأشر على شوق وريناد) تعبونا من كثر مايتسوقوا وياريت ياخذون شئ ...
مازن: بنات ايش تتوقع فاضيين
ريناد: احنا فاضيين؟ مادري اجل مين اللي يطالع الرايحه والجايه..ويغازل
مازن: ميين؟ انا؟؟
ريناد: أي انت لاتنكر شايفتك اليوم
مازن: كذاااااااابه لاتصدقوونها
ماهر: ههههههههه اسكتي بس تمزح وياك
رن جواله بهاالوقت وكانوا البيت
مازن: عن اذنكم
ماهر: خذ راحتك

دخلت شوق مع ريناد غرفتهم وبعد 5 دقايق دخل محمد وحط كيس على سرير شوق
شوق: تأخرت ماصار....
محمد: شسوي لك بعد ادور سوبر ماركت فاتح باالمووت لقيت
شوق: جبت البيبسي والجالكسي؟؟
محمد: أي جبته
دق مازن الباب ودخل جلس مقابل محمد يعني على سرير ريناد الله كانت تبي تقوله يقوووم بس استحت محمد هنا ....سحبت كرسي وجلست بوسط الاثنين تطالعم وهم يسولفوون
مازن: وين كنت؟
محمد: رحت السوبر ماركت وين بشار؟
مازن: توه صاحي من دقيقه
محمد: حلوووو وتكمل السهره ننزل تحت نشرب لنا شئ عاالمسبح
مازن: فكررره
ريناد: ياسلااااااااام ونسهر ...بس لو جبت البلاي ستيشن
مازن: تلعبين؟؟ولد الحمدلله والشكر
ريناد: انت بتسكت عني ولااقوم اتذابح وياك
محمد: ريناااااد عيب
ريناد: هو البداي
مازن: موووووتي قهر ..يحبووني
محمد: اووه ابتدينا باالهواش قوموا نطلع يلا ..وين شوق توها هنا...
ريناد: دخلت البلكونه
محمد: ناديها يلا....
نزلوا كلهم مع ماهر وحور لعند المسبح.....بشار راح صاله البليارد...وماهر وحور وشوق ومحمد على الطاوله...وريناد مازن لازالوا واقفين....
ريناد: اشوف كلكم جلستوا وانا مين يروح معاي المطعم ياناس جوعااااااانه
ماهر: فضحتينا اللي يسمعك يقول جايه من مجاعه افريقيا روحي لوحدك
حور: لا ماهر بعيد ماتدل تروح معاك شوق
شوق: لا تعباانه مرره مالي مزاج اقووم
محمد: يروح معاك مازن بااااله طوووويل
مازن: لاتكفى الا هذي الشريره مااروح معاها
ريناد: عاد مره انا اللي ابيك
محمد: تكفى مازن سكتها مع لسانها اللي يبي له قص...روح تكفى ماانسى لك هالجميل
مازن: امري الى الله شرفي انسه ريناااد
طالعته بغرور ومشت وهو وراها وبعد ماابتعدوا عنهم....
ريناد: هنا في سوق صح؟
مازن: أي فيه
ريناد: بارووووح
مازن: لااا؟ اجل انا برجع
ريناد: وانا؟
مازن: خلصي من السوق والحقيني
ريناد بخوف: مازن ماادل مو شايف هاالمنتجع ايش كبره
مازن: ههههههه جباااانه تخافين تضيعين
ريناد وراسها للارض: بصراحه أي
سكت مازن وابتسم بنصر حلوو عرفت نقطه ضعفك ياريناد والله لاوريك الويل هييين اصبري علي ....
وصلوا للسوق الصغيره مرت على اكسسوارات وقفت تطالعهم....
مازن: ريناد انا باروح هناك عند النظارات
ريناد: لاتبتعد طيب
مازن: اكيد افا عليك..مو تتحركين خليك هنا
ريناد: طيب
بعد مالفت مره ثانيه تتفرج...راح وقف في مكان بعيد شوي بحيث انه يشوفها وهي لا...انتظر 10 دقايق بعدها لفت تدوره ...لاحظن ان ملامح وجهها تغيرت بدأ الخوف يظهر على وجهها..تطالع يمين ويسار تدوره لكن عبث مالقته..وهو ميت ضحك عليها المسكينه..جلست على كرسي وراسها بين يدينها وبكت من الخوف السوق هذي بعيده عنهم ماتقدر ترجع لوحدها...ضحك من قلب..ياربي عليها حساااسه على طول تبكي عاالاقل تدورني
ههههه خلاص كفايه رعب تموووت علينا هاالدلوعه الحين
راح وحتى تكمل التمثيليه..شوفوا ايش صار...
مازن بعصبيه: انتي وينك؟؟؟انا مو قايل لك لاتتحركين من مكانك
رفعت راسها وهي مو مستوعبه انه جاء..مسكته من قميصه حتى تتأكد وابتسمت من وراء دموعها...
ريناد: مازن....
حركته انعدمت لما شاف الدموع وبعدها الابتسامه اللي ترتسم تدريجيا على وجه ملائكي برئ والخوف المسيطر على العيون العسليه الواسعه...

ريناد بصوت مبحوح: خفت اضيعك..
مازن: ريناد..لاتخافين انا هنا معاك..
ريناد: ليه رحت عني
مازن بحيره: انا..انا هنا...امسحي دموعك انا اسف...
ريناد: يلا نرجع..
وهم يمشون كانوا ساكتين..هو يفكر كيف ضعفت قدام دموعها وماكملت خطتي...ايش هااللي حسيت به لما قربت مني بخوف وابتسمت...
وهي الحيره مسيطره عليها....بكيت ..وبينت له خوفي..غبيه لييييش خفت..كأني مثل الطفله...
مازن: ريناد
لفت له ببرود حاولت تصطنعه...
مازن: مو جوعانه؟؟
ريناد: ههههههههههههه
استغرب ليش تضحك ووقف ..
مازن: قلت شئ يضحك؟
ريناد: لا بس ماتوقعت سؤال
مازن: طيب جوعانه؟؟
ريناد: بصراحه أي....
مازن: روحي لوحدك المطعم تدلينه؟هههههه
طالعته بعصبيه وهو ميت ضحك...
ريناد: جوعاانه
مازن: شدخلني انا
ريناد: يااخي ماتحس ...
مازن: لا
ريناد: ياربيييه انت طالع على مين ؟
مازن: مو شغلك
ريناد: وديني المطعم
مازن: بكم؟؟؟
ريناد: اللي تبيه
مازن: متأكده؟؟؟
ريناد: أي
مازن: خليك قد كلمتك فاهمه
ريناد: خلصنا يااخي
مازن: شوفي ببلاش مااروح
ريناد بترجي: ماااااااااااااااازن بلييييز
مازن: خشم مازن
ريناد: هاها مالت عليك يلا قدامي
مازن: مافييييه
ريناد: تتحداني طيييييييييييب
راحت ورا ظهره ودفعته بقوه لقدام ضحك عليها بعدها طاع يوديها المطعم..
الاثنين ياكلون بصمت....رفعته نظرها له ....
مازن: تبين صوره؟؟؟اكيد معجبه
ريناد: أي صحيح لان ماعندي ذوق
مازن: مو من قلبك
ريناد: يؤيؤيؤ اسمع هاالمغرور...انا انعجب فيك انت؟؟؟ولاباالاحلام....
مازن: كذابه
ريناد: كل وانت ساكت
مازن: ههههههههههه رينادوه اسمعي هاالنكته

قاموا يسولفون ويضحكون مع بعض بدون مايحسون للوقت...
رفعت ريناد ساعتها ....
ريناد: 12 ونص اووووه تأخر الوقت...
مازن: تلاقيهم يحاتونا الحين
ريناد: تدري مازن....انا كنت ماخذه عنك فكره غلط..
ابتسم من قلب....فكرتها تغيرت عني ياربيييي وناااااااسه
مازن: ايش الفكره اللي كنتي ماخذتها عني؟
ريناد: انك اناني ماتحب الا نفسك وقلبك حجروماتحس و...
قاطعها وهو يضحك: ول ول ول كل هذا فيني انا؟
ريناد: هههههههههه واكثر ...
سكتت بعدها ضحكت وكأنها تذكرت شئ
مازن: ضحكيني وياك
ريناد: مازن تذكر يوم طردتني من سيارتك
مازن: هههههههههههههههه عصبتيني هذا اليوم كنتي بااارده وانا كنت واصل الف كان ودي اذبحك
ريناد: بل علييك مجرم
مازن: تذكرين يوم رشيتي العطر بعيني
ريناد: اكييييد هاالشئ عاد ماانساه كنت ابي ارد لك الصاع صاعين
مازن: والله مستغرب كيف للحين ماسك نفسي عنك المفروض ذبحتك من زمااان
ريناد: مجرررم
رن جواله بهاالوقت طالعت الشاشه وشافت اسم الدلووعه ....من هاالدلووعه؟؟يكلم وحده؟؟؟؟؟
مازن: الووو هلا وغلا....ايا القاطعه ..وانا اشتقت لكم اكثر...اخباركم...هههههه ..مو بااااين والله
ههههههههه لا جالس مع ريناد...اي والله في مطعم تبرعت وجبتها...ايييه.....امممم والله يمكن 5 ايام او 4 مو اكثر......تمام اوكي......يوصل ....فمان الله....
بعد ماحط الجوال ماقدرت تمنع نفسها من السؤال.....
ريناد: من؟؟؟
مازن: هبه اختي ..تسلم عليك
ريناد: اهااااا ....الله يسلمها

سولفوا شوي ورجعوا الساعه 1 لهم.....

وبشار كان معاهم هاالمره..
ماهر: حشى وينكم؟؟؟؟
طالعوا في بعض وضحكوا...
شوق: اعترفوا
مازن: لابس ريناد ضاعت وقمت ادورها
ريناد: لاكذااااااااب انا ضعت ولا شفت لك وحده ونسيت نفسك وياها
بشار: جد ريناد؟؟ خساااره ياابو المزن طحت من عيني
حور: ههههههههه ولد خالتي مايسويها مستحيل
مازن: لحظه لحظه اكلتوني بقشوري لاتصدقونها وربي كذابه
ريناد وهي تجلس جنب ماهر: من فشلتك تقول هاالكلام
طالعها بعصبيه وجلس جنب بشار...
مازن: على فكره ماهر...الله يعينكم عليها مو هينه الا محمد وينه؟؟
بشار: صعد ينام
مازن: اهاااا
كملوا السهره على سوالف ومسخره وضحك للساعه 3 ونص الفجر صعدوا...
شوق دايركت حطت راسها ونامت...
اما ريناد مستحييل..احداث كثيره صارت لها اليوم...تذكرت كلامها لمحمد...
كنت جريئه ماانكر..بس انا اعتبر محمد مثل اخوي ولهاالسبب اعرفت له بحبي لأحمد...
ياترى احبه صحيح ولامشاعر بتزول في يوم من الايام...
ومازن؟؟
لفت عاالناحيه الثانيه..شفيه بعد مازن شدخلني فيه ..ليه احس باالراحه والامان وانا وياه..ليه اتوتر اذا جات عيني بعينه..ابي تفسير واحد للي يصير بيني وبينه..اه ساعدني ياربي محتاره...

..............

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 25-10-06, 03:46 PM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

الظهر صحوا على صوت ماهر وهو يصارخ...ويدق الباب عليهم

حست ريناد بيد شوق تضربها على ظهرها
ريناد: ايييييييييييي خير
شوق: وين عبايتي بفتح لاخوك المزعج
ريناد: ايش دراني مع وجهك
لبست شوق عبايه ريناد وفتحت له الباب
ماهر: حشى ماصار نوووم الساعه 3 الظهر
شوق وهو تفرك عيونها: روح التهي بزوجتك
كانت بتسكر بوجهه الباب لكنه حط يده
ماهر: قاعد على قلوبكم يلا خلاص كفايه نوم
جات حور من وراه
حور: ها واخير قمتوا متنا جوع نبي نتغدى
شوق: اوكي الحين بصحي ريناد ..وين بتغدى هنا ولابره؟؟؟
ماهر: لا بره الفندق افضل بسررعه مو تأخرونا
شوق: طيب
دخلت شوق وصحت ريناد عدل قامت وعيونها وارمه من النووم ...
شوق: يلا قووومي
ريناد: كم الساعه؟؟ماشبعت نووووم
سحبتها شوق ودخلتها الحمام
شوق: بسرعه لاتأخرينا
ريناد: اووف زين

بعد ماطلعت ريناد وغيرت ملابسها دق محمد الباب
شوق: ميييييييين؟
محمد: انا
لبست ريناد عبايتها وفتحوا له الباب...
محمد: خلصتوا؟؟
شوق: أي جاهزين
محمد: يلا مشييينا

طلعوا وراحوا مطعم الطاوله الحمراء في دبي....
وجلسوا على طاوله عائليه كبيره.....

حور جلست جنب ماهر وشوق مقابل بشار متعمدين طبعا وريناد صار مازن على يسارها ومحمد على يمينها...
طبعا هي ماحبت جلسته قريب منها ولكن ماكان في حل غير انها تجلس بهاالمكان....
وهم ياكلوا ويسولفوا تذكر محمد شئ...
محمد وهو يكلم ريناد بصوت ماحد يسمعه غيرها: وين الرقم؟؟
ريناد: أي رقم
محمد: رقم احمد شفيك نسيتي؟؟
ريناد: اييييه بعد الغداء ذكرني باعطيك اياه
محمد: اووكي
ماهر: ايش مخططاتكم لليوم؟
شوق: السوق
بشار: ماتملون من السوق مانبي السوق
محمد: نروح الخور
حور: أي نبي ملاهي نرجع لايام الطفوله
ريناد: انا اخاف
بشار: هههههههههههه لاتلعبين مو لازم
ريناد: لاوالله....
ماهر: خلاص نروح حديقه الخور

طلعوا من المطعم ودايركت راحوا حديقه الخور وكانت زحمممه واول شئ توجهوا للتل فريك
ريناد: ماهر
لفت عليها وهو يحوس باالتذاكر
ريناد: مابركب وياكم
ماهر: بتركبين جبت لك تذكره
ريناد: اخااااف مابركب
شوق: ترى وناااسه ريناد صدقيني حلووو مايخوف
بشار: يلا عاد عن الدلع
سحبها بشار وركبها وهي ميته خووف وقلبها طبله..مابقى دعاء في الدنيا ماقالته مابقت ايه الا وتذكرتها....
وشوق وحور ميتين ضحك هم الثلاث مع بعض والشباب مع بعض لوحدهم...

حور: خلاص ماصااارت
ريناد: ويلي باموووت
لما تحرك غمضت عينها ومسكت شوق ضغطت على يدها
شوق: شيلي يدك عورتيني ياالجبانه
حور: طالعي ريناد شوفي المناظر ياسلام
بهاالوقت ارتفع التل فريك وصار فوق فتحت ريناد عينها ولما شافت البحر تحتها خلاص خافت اكثر واكثر..
ماصدقت متى وقف ونزلت وهي معصبه....
ريناد: اخر مره اجي وياكم
ماهر: ههههههههههههه فشلتينا مايخوف
حور: ماشفتها ايش سوت داخل تتشهد تقول داخله الحرب
بشار: الله يعين زوجك عليك
شوق: هذي بتفشلكم وياه كل شئ تخاف منه...
ابتسم مازن لما جابوا هاالطاري...الايابخته..ماخذ ريناد...
ماهر: تعالوا نركب المنطاد الحين
ريناد: ماااااااهر
ماهر: هههه خلاص مابنركب
تمشوا للمغرب وبعدها طلعوا راحو حمرعين.....

مازن وبشار راحوا كوفي ومحمد وشوق وريناد يتمشون وماهر وحور في محل الكترونيات...
ماهر: طيب هاالكاميرا حلوه بعد شرايك؟
حور: اوكي مااختلفنا بس صدقني هاالفضيه احلى
ورفعت يدها تأشر عليها....
ماهر: اممممممم انا شخصيا محتار
نزلت يدها وحطتها على راسها وغمضت عينها
ماهر: حور شفيك؟؟؟
حور: هااا مافيني شئ
ماهر: اكيد؟؟
حور: اكيد بس دوخه عادي
ماهر: تبين ترجعين؟؟
حور: لاحبيبي مايحتاج مافيني الا كل خير

بجهه ثانيه محمد مصدع راسه من شوق وريناد من محل للثاني وحاليا ريناد وشوق يتناقشون حول بدله
شوق: اقولك مو حلوه
ريناد: ايش اللي مو عاجبك فيها
شوق: كله كوم وهااللون كوم تركواز عااد
محمد: خيررر لين متى بتبقون تتناقشون؟؟
ريناد: الى ماالا نهايه
رن جوال محمد بهاالوقت
محمد: هذا بشار...الووو..هلا...اي باالمحل اللي جنبه احنا...اوكي يلا تعالوا..طيب باي
ودقايق ودخلوا الاثنين....
محمد: جيتوا والله جابكم استلموا
بشار: خير؟
محمد: ريه وسكينه يتناقشون
شوق: بشار بذمتك حلوه هاالبدله؟
رفعتها ريناد بوجهه
بشار: أي حلووه والله بس التنوره قصيره رجعيها ريناد
ريناد: لاياشيخ عادي هذي الموضه
بشار: الا فوضه قالت موضه قالت..يلا رجعيهااا قدامي
رجعتها وهي بوزها شبرين .......وطلعوا من المجمع وراحوا للفندق....قبل ماتدخل ريناد الغرفه وقفها محمد
محمد: هاتي لي الرقم
ريناد: اوكي
فتحت جوالها وسجلته بورقه وراحت الغرفه...دخلت الغرفه بدون ماتدق الباب..
بشار: ريناد؟؟ اسفرت وانورت
ريناد: تو مانورت الغرفه بنوري ...
مازن: صارت ظلام دامس ايش جابك انتي
ريناد: جايه لولد عمي مو لكم
قام محمد وطلع معاها بره الغرفه..
مازن شك...ايش بينهم بعد؟؟ ليكوون....معقوله تحبه؟؟بس محمد اكيد مايحبها هو يحب سماح...
ايش صاير....وانا شعلي منهم باالطقاق...
دخل محمد وهو مبتسم حس مازن بشئ ماقدر يفسره..ليش معصب الحين انا؟؟عادي وحده وتكلم ولد عمها؟فيها شئ؟؟بس المشكله انها مو أي وحده...اخ من الجنون اللي داق فيني..
الحل الوحيد حتى انسى كل شئ اكلمها...اي اكلم الجوهره...خلاص بأقرب فرصه اروح مقهى نت واكلمها.....
قام ودخل الحمام يحلق....وبشار كان يشاهد تلفزيون....
فتح محمد الورقه ....قام يتنقل بين الارقام..انشلت يده وعينه وكل شئ فيه
لاااااااااا ياربي...مايصير مستحييييييل..انا احلم مازن؟؟؟هذا رقم مازن لو انا اتخيل...لااراديا فتح جواله وشاف رقم مازن الا هووو بعينه..ريناد تحب مازن؟كيييف وهي اللي ماتواطنه ...اكيد ماتدري طيب لو عرفت؟ مسكيينه يابنت عمي لو تعرفين الانسان اللي حبيتيه هو قريب منك الحين..
انسان تختلفي معاه بكل صغيره وكبيره طيب ايش هاالصدف اللي جمعتهم؟؟ اكيد في الموضوع سر وكبير بعد ..مافيه الاهو مازن..اكيد اخذ ايميلها وضافها ..ماهقيتها منك لهاالدرجه توصل فيك النذاله تلعب على ريناد حتى تخليها تحبك ..لاوتعطيها رقمك بعد حتى تكلمك وتعرفك وساعتها يطيح الفأس في الراس..

للاسف كانت هذي افكار محمد اللي مايدري ان مازن اخذ ايميل ريناد من ورقه كانت بغرفه محمد وتوقعها مازن بنت ضايفها محمد من الشات لاغير..
مايدري ان الصدف جمعت قلبين على حب مصيره مجهول ,,,

طلع مازن وهو حالق ومسوي ***وكه وطالع يجنن وهو يغني مبسوط طالعه محمد بنص عين فرحان طبعا اللي تبيه صار...انتبه مازن لمحمد وراح جلس مقابله عاالسرير...
مازن: محمد
محمد:ــــــــــــ
مازن: ابوحميد ...شفيك الوووو
محمد وهو يحاول يمسك نفسه حتى مايقوم ويتذابح معاه: نعم؟؟
بشار وهو يلف لهم: والنعامه يكلمك شفيك
محمد وهو يقوم من السرير: مافيني شئ
مازن: اعترف من زعل الحلووو الرايق
محمد بعصبيه: ماحد زعلني
بشار: كل هاالتعصيب وماحد زعلك
محمد: اوووف متضايق شوي عندك مانع انت وياه
قال هاالجمله وطلع من الغرفه...
بشار:مو طبيعي فيه مس جني
مازن: ههههههههههه الله يهديك
بشار: والله جد ماتشوفه
مازن: لما رجعنا كان عادي رايق ايش اللي قلبه؟؟انت كلمته وانا في الحمام
بشار: لاوالله كنت اشاهد وساكت عنه
مازن: اممممممم الظاهر زواج سماح لسه مأثر عليه
بشار: أي والله صدقت يامزين
مازن: يلا الله يهديه..
...........

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 25-10-06, 03:47 PM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

نزلت لعند المسبح وشافته جالس وراسه بين يدينه خافت اكثر..راحت جلست مقابله...
ريناد: محمد
محمد وهو يرفع راسه: هلا ريناد
ريناد: خوفتني فيك شئ؟
نزل راسه يطالع الطاوله ..ايش اقول لها؟؟كيف ابدء..
اما هي دق قلبها بقوه.....
محمد: ريناد باقولك شئ بس خليك ريلاكس
ريناد وهي تبلع ريقها: اوكي
محمد: الرقم اللي عطيتيني اياه

دق قلبها اكثر..احمد ...شفييييه؟
ريناد: شفيه رقم احمد
محمد بنظره استهزاء: قالك ان اسمه احمد؟
ريناد: أي احمد....محمد تكلم عاد
محمد: اممممممم طيب ريناد انا اعرف هالولد ..
ابتسمت له وفرحت من قلبها...
ريناد: جد تعرفه؟؟؟
محمد: أي اعرفه بس....
ريناد: بس شنو؟؟
بعد صمت دام ثواني..
محمد: عنده حركات
ريناد: حركات؟ مثل شنو؟
محمد: اممممم يعني يدخن ويقولون مغرور و
ريناد: ههههههههههه هذي الحركات طيحت قلبي يامحمد عادي كل الاولاد يسوون هاالحركات...
انقهر ولام نفسه لانه جبان وماقدر يقول لها الصراحه,....
محمد بارتباك: اوكي انا حبيت اقولك بس

سكت وسرح بعييد ...لاحظت هاالشئ ....وقالت وهي تبتسم
ريناد: هاااا شفيك سرحان ليكون حنينا للحبايب
محمد بحسره: ايييه سماح؟ مادري ايش اخبارها مرتاحه ولامتضايقه...وحشتني
ريناد: محمد مانسيتها؟
محمد: حتى لو على جثتي
ريناد: بس حبك مستحيل يامحمد
محمد: أي ادري ياريناد مالي امل معاها بس ايش اسوي ..هي القلب والروح كيف احيا بدونها
ريناد: الله يعينك ياولد عمي بس نصيحه مني انساها وعيش حياتك
محمد: لاتضحكيني ياريناد انساها؟؟مجنون انسى قلبي
تنهدت وسكتت...الله يعينك يامحمد على حبك ويسعدك
محمد: ساكته
ريناد: ايش اقولك...مليت من كثر ماانصحك بس الظاهر مافيه فايده
محمد: عليك نور مافيه فايده...وسماح مستحيل انساها
ريناد: بس حرام
محمد باندفاع: لامو حرام..حرام اللي تقولينه كيف انساها وانا متأكد انها مانستني للحين
ريناد: خليك واقعي البنت تزوجت واذا تذكرتك مع احتمال 40 % خلاص عاشت حياتها الدور والباقي عليك
محمد: ريناد ارجوك هاالموضوع منتهي
ريناد: براحتك محمد...
محمد: الاصح ابوي مااشوفه يكلم هااليومين
ريناد: دق عليهم
طلع جواله ودق عاالبيت جات خلود ورفعته..
خلود: الووو
محمد: خلود؟
حلود: محمد؟؟هااي سويتي هاو ار يوو؟
محمد: انا بخير يالدبه انتي اخبارك واخبار ناصر
خلود: تمام بخير
جات ام محمد لماسمعت اسم ولدها وسحبت من خلود السماعه...
ام محمد: محمد ولدي
محمد: هلااااا ياالغاليه وحشتيني اخبارك
ام محمد: بخير وانتوا اخباركم واخبار اختك عسى مو مجننتك
محمد: طلعت لي قرون يمه ليل نهار باالسوق
ام محمد: هذا موصيتها بعد ماعليه اذا رجعت اوريها
محمد: لايمه خليها تتونس مو كل يوم بنجي الامارات الا ابوي شخباره؟؟وينه عندك؟
ام محمد: لاوالله باالشركه لازم بيكلمك الليل
محمد: خلاص انتظره يمه ريناد تبي تكلمك
ام محمد: عطني اياها...
اخذت ريناد الجوال حتى تكلم ام محمد اللي تعتبرها مثل امها باالضبط
ريناد: الوو
ام محمد: هلا بنيتي ريناد اخبارك حبيبتي
ريناد: هلا خالتي وحشتيني والله
ام محمد: مايوحشك غالي اخبارك مستانسه هناك؟
ريناد: أي والله ليتكم معانا خلاص عاد مانسافر دونكم ...السفر دونكم مو شئ
ام محمد: حبيبتي والله ريناد..المهم انتبهوا لنفسكم زين وقولي لشوق تخف على اخوها شوي
ريناد: ههههه لاتوصين ...سلمي على عمي كثييير
ام محمد: يوصل وانتي سلمي على حور والكل
ريناد: الله يسلمك تبين شئ خالتي؟
ام محمد: سلامتكم بس خلي هاالقاطعه حور تدق علي
ريناد: من عيوني مع السلامه
ام محمد: الله يسلمك
عطت محمد الجوال وقامت...
محمد: وين؟
ريناد: باروح لحور
محمد: اوكي
صعدت وهي داخله الممر اللي فيه غرفهم شافت مازن طالع من الغرفه وكان مخطط يروح مقهى ويكلم الجوهره..كان لابس بلوزه سوداء وبنطلون كحلي.....
ريناد: هاااي
مازن: هلا
ريناد: وين رايح؟
مازن: مقهى انترنت
طارت من الفرحه وابتسمت ابتسامه عريضه
ريناد: لاتمزح مزوون
مازن: ليش امزح عاد
ريناد: ياالله وحشني النت...يصير اروح معاك بليييز؟؟
مازن: من وين نازل عليك السنع
ريناد: انا سنعه من يومي
مازن: بتروحين يلا نقول لبشار وشوق بعد
ريناد: بس بدخل اكلم حور شوي
دقت الباب دقات متتاليه...طلع لها وجهه ماهر وهو مكشر وشكله كان ناايم..
ماهر: ماتخلوا احد ينام براحته...تفضلي انسه ريناد
ريناد وهو تدخل: هههههههه سوري عاالازعاج وين حور؟
ماهر: تسبح الحين بتطلع
ريناد: تسلم عليك خالتي
ماهر: الله يسلمها كلمتيها؟
ريناد: أي من شوي
طلعت حور من الحمام وهي تجفف شعرها
ريناد: ياالدبه كلمتين ورد غطاهم كلمي امك تحاتيك
حور: ليش مستعجله؟
ريناد: باروح مقهى انترنت
ماهر: مع من؟؟
ريناد: مازن وبشار وشوق
ماهر: طيب روحي خذي فلوس من ثوبي
ريناد: عندي ماهر امس عطيتني
ماهر: اوكي يمكن ينقصك المبلغ يمكن تمرون سناتر واسواق
ريناد: معاك حق
راحت وحضنت اخوها وحبته على راسه...
ريناد: الله لايحرمني منك
ماهر: ولامنك ياالدلوعه انتبهي لنفسك
ريناد: طيب

.................

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
قديم 25-10-06, 03:48 PM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ليلاس ماسي

ه

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 7873
المشاركات: 2,790
الجنس أنثى
معدل التقييم: شذى وردة عضو على طريق الابداعشذى وردة عضو على طريق الابداع
نقاط التقييم: 184

االدولة
البلدSaudiArabia
 
مدونتي

 

الإتصالات
الحالة:
شذى وردة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : شذى وردة المنتدى : القصص المكتمله
افتراضي

 

,,في القهى,,,,,,
جلست ريناد جنب شوق جهه البنات ومازن وبشار جهه الشباب...
اول شئ سوته ريناد فتحت ايميلها صابتها خيبه امل كبيره يوم مالقته, مازن كان بيفتح الايميل لكن ..
مازن: بشار مو فاضي لحظه بفتح الايميل
بشار: بلا ايميل بلا هم تعال اوريك حاجه بسرررعه ترى مااكلمك
مازن: ياااي مرره قلبي عورني مالت عليك
بشار: اووه انت تعال
قام مازن لعند بشار وراه مقطع فيديو لبنات يرقصون بعرس..
مازن: والله انك فاضي استح يلا امسحها
بشار: وانا ايش دخلني من اول موجوده
مازن: امسحها بلا هم...
ريناد سكرت ايميلها ولفت لــشوق الجالسه عاالشات...
اما هو فتح ايميله وكله شوق لها لكن نفس خيبه الامل صابته ...اااه ياالجوهره وينك عني وربي افتقدك متى بس الاقيك عاالنت واقولك اللي في قلبي كله ترك ايميله مفتوح على امل تدخل لكن ريناد فقدت الامل وماعاد تفتح ايميلها....
لفت شوق على ريناد وشافتها صحيح تناظر الشاشه بس سرحانه..
شوق: الووو الحلو وين وصل؟
ريناد: معاك
شوق: صح باالعيد
ريناد: شوق مو رايقه لك
شوق: اوووه .ليكون مالقيتيه اون لاين
ريناد: مالقيته ولاشئ..
شوق: اها علشان كذا..
قامت ريناد من جهازها وجلست على كرسي عند جهاز شوق..
جات بهاالوقت بنت اماراتيه لهم..
شيخه: مرحبا الساع
ريناد-شوق: مرحبتين
شيخه: سوري عاالازعاج
شوق: لاعادي شدعوه
شيخه: عفوا بس هاالجهاز مو يالس عليه حد..بس شفتج من ساعه يالسه عليه..
ريناد: تفضلي مااحتاجه
شيخه وهي تجلس: مشكوره
شوق: حياك
شيخه: من السعوديه صح
شوق: صحيحين
شيخه: هيه عرفتكم من رمستكم
شوق: احم احم لهاالدرجه احنا مميزين
شيخه: هههههه ياحليلج هيه..احس جي حجيكم ينعرف بسرعه
شوق: وانتوا بعد كلامكم حلووو ودي اتعلم لهجتكم
شيخه: ارمسي عادي سهل..ترى الحجي الاماراتي ماشي اسهل عنه
شوق: لاترمسين خلاص باموت جذي
شيخه: هههههههههههه شاطره تعلمتي بسرعه
ريناد: من كثر ماتقرأ قصص اماراتيه
شيخه: وليش اماراتيه باالذات
شوق: يااااه اموت باالقصص الاماراتيه حلووه فيها حب صادق
شيخه: لايغرج يا....عفوا شسمج الشيخه؟
شوق: شوق وهذي بنت عمي ريناد
شيخه: عاشت الاسامي....لايغرج ياشوق كله قصص وكلام بس الواقع غير ماشي حب عدل هاالايام الشباب حياتهم لعب في لعب
شوق: اصابعك مو سوا ياشيخه
شيخه: هيه صادقه بس اقصد الأغلبيه جي..يرمسون البنت باالتلفون يقصون عليها وبعد ماتحبهم المسكينه يودروها
ريناد: اوكي يودروها يعني يتركوها؟؟
شيخه: هيه يتركوها
ريناد: ايووه بس حلوو كلامكم
شيخه: شو حزب المعجبين باالحجي الاماراتي
شوق-ريناد: ههههههههههههههه
سمع بشار ضحك الثنتين ولف شاف شيخه معاهم...
بشار: مزوون مزوووون
مازن وعينه عاالشاشه: نعم
بشار: والنعامه ترفسك قول امين...شوف
مازن: شنو؟؟؟
بشار: والمنشار اللي يقص لسانك ياالدب لف وشوووف لايفوتك القمر
مازن: على اساس القمر يطلع بالليل واحنا لسه نهار
بشار: شوف القمر الجالسه مع ريناد وشوق
لف طالعها مازن ببرود ورجع يطالع الشاشه...
مازن: أي مافيها شئ عاديه
بشار: باالعكس حلووه طالع عيونها باروح لهم
مازن: الحين شوق تعصب عليك
بشار: لاماتعصب تعرف انها القلب
مازن: الله يهديك
بشار: جميعا...باي ياحلو
قام بشار من كرسيه وراح عندهم....
بشار: مرحبا الساع
لفت شوق تطالعه ورجعت تطالع ريناد وهي مستغربه منه...من متى الاخ يحكي اماراتي بعد..
الثلاث: مراحب
بشار: اخبارك شوق
ضحكت ريناد عليه...
شوق: انا بخير نعم أي خدمه؟؟
بشار: لاشفت معاكم ضيوف قلت اسلم
ريناد: أي هذي شيخه....شيخه هذا اخوي بشار خطيب شوق
بشار: اخبارك شيخه؟
شيخه: مانشكي باس انت شحالك اخويه؟
بشار: تمام
سحب له كرسي وجلس معاهم....
شوق وهي تكلمه في اذنه: قوم لاادوس في بطنك
بشار: روحي زين
شوق: لاوالله قوووم
ريناد : وكم عمرك ياشيخه؟
شيخه: 18 سنه اولى جامعه
ريناد: ماشاء الله حلوو
شوق: الله يوفقك
شيخه: جميعا يلا اسمحولي الحين
حبت شيخه تنسحب لانها لاحظت توتر الجو خاصه ان شوق واضح انها معصبه...
ريناد: وين بدري
شيخه: فرصه سعيده وحياكم باالامارات مع السلامه
ريناد: الله يسلمك....

بعد ماراحت شيخه واختفت لفت شوق لبشار...
شوق: ايش هااللي سويته
بشار: ماسويت شئ
ريناد: اووه انا حاسه انكم بتتهاوشون
شوق: نتفاهم..عيب هااللي سويته لاوتكلمها عادي كأنك تعرفها
بشار: انا سلمت عليها لااكثر
شوق: حتى لوو
بشار: انتي اصلا عقلك صغير
شوق: انا عقلي صغير؟؟؟؟ماكأنك انت الغلطان
بشار بعصبيه: ماغلطت وبعدين واذا جلست معاكم فيها شئ؟
شوق: الا فيها وفيها
بشار: انتي عارفه زين اني احبك ومستحيل افكر او اطالع غيرك بس عقلك صغير الله يهديك
قال هاالجمله بعصبيه حتى ان مازن سمعه وحمد ربه ان المقهى مو زحمه حتى ماتصير فضيحه...
قام دفع عنهم الحساب وجاء لهم....
مازن: خير خير؟
ريناد: أي خير تهاوشوا كاالعاده
مازن: انا مو قلت لك لاتروح لهم
بشار: مازن مو ناقصك طيب...الغلط مو مني
شوق: طبعا انا دائما الغلطانه في نظرك
ريناد: خلاص بشار وشوق فضحتونا ماصااارت
شوق وهي تقوم: انا طالعه
بشار: وين يابعدي رايحه
شوق بعصبيه : انت مو شغلك طيب ولاتكلمني بعد
بشار: احسن بعد
شوق: أي هذا اللي تبيه لكن تدري كيف لك اللي تبيه وانسى ان عندك بنت عم اسمها شوق
طلعت من المحل ودخلت المول اللي قريب نسبيا منه....
مازن: وين راحت بعد شوق
ريناد: اكيد دخلت السنتر
بشار: انا برجع الفندق
مازن: الله يهديك نرجع سوا
بشار: اتركوني براحتي باي
طلع وقف تاكسي ورجع....

 
 

 

عرض البوم صور شذى وردة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
facebook



جديد مواضيع قسم القصص المكتمله
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:09 PM.


مجلة الاميرات 

 



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.3.0 ©2009, Crawlability, Inc.
شبكة ليلاس الثقافية